دعاة البطولة-  بيار روباري

نشر المادة في مواقع التواصل !

أين هم دعاة البطولة يا بلادي

ولِمَ لم نشاهدهم في ساحات الوغى يقاتلون قوات العبادي¹

يوم دخلوا كركوك وشنكال الجريحة يا فؤادي؟؟

فبدلآ من المقاومة سلموا قلب كردستان للأعادي!!

لقاء سلطةٍ زائفة وكسبٍ مادي

فكيف يمكن السكوت عن هؤلاء الأوغاد

ففي قضايا الوطن ليس هناك مكان للخونة ولا للحيادِ

حتى لو كان ذلك الشخص عليٌ إبن القاضي²

يا عبادي!

هذه كردستان بلادي ودار أجدادي

فلن نستسلم لك ولآل عثمان والملالي

مهما قتلتم من نسائنا ورجالنا والأولادي

وإحتليتم العشرات من الكيلومترات من الأراضي

فنحن هنا منذ الاف السنين وباقون فيها ولو رميتمونا بالأطنان

من التهديدات والرصاص والغاز الكيماوي

فجِذورنا عميقة في هذه التربة ومروية بدماء الشهداءِ

أيها الشباب الكردي!

قدسنا راحت وجرحنا حتى النخاع

ومصير شعبنا لفه الضياع

بعد أن إتفق عليه المشتري والبياع

فهل ستحيون وتراقبون موت إمتكَ وفقط تلعنون وتشتمون كالبلهاء

أم أنكم ستسرجون أحصنتكم بعدما خلت الساحة من الفرسان

وتسرعون إلى حسامكم المهندِ

فما عـاد يجـدى مع الأعداء وبائعي الوطن أي حل ثانِ

الذين حولوا كردستان إلى مربعات ومشيخات يلوذ بها الذئاب.

03 – 11 – 2017

——————

¹- حيدر العبادي: هو رئيس وزراء العراقي الشيعي الحالي، الموالي لملالي طهران، وينتمي الى حزب الدعوة، الذي يقوده نوري المالكي.

²- علي قاضي: هو نجل مؤسس جمهورية كردستان الديمقراطية، وزعيم الحزب الديمقراطي.

***

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *