صحة تقارير صوت كوردستان: إيران تتنافس على قيادة الشيعة في العراق و تجهز بديلا عن السيستاني

نشر المادة في مواقع التواصل !

نشرت وكالة رويترز، الثلاثاء، تقريرا أشار الى توجه المسؤول الايراني ورجل الدين آية الله
محمود هاشمي شهرودي الى مدينة النجف، فيما أشار الى ان شهرودي يسعى لرفع مكانته
كبديل للمرجع الأعلى علي السيستاني.
وذكر التقرير ان “شهرودي ذو الـ (69 سنة) أمضي عدة ايام مع مسؤولين اجتماعيين ورجال دين
ورجال دين في مكتبه بالقرب من ضريح الامام علي الذي يعتبر أحد أقدس المواقع الشيعية في
العالم”.
وبين التقرير وفقا للمسؤولين العراقيين الحاليين والسابقين ان “هدفه كان رفع مكانته كبديل
عن رجل الدين الشيعي الأعلى، وأقوى رجل في العراق: آية الله علي السيستاني البالغ من
العمر 87 عاما”.
وأضاف التقرير انه “يمكن لشهرودي أن يكون بديلا مثيرا للجدل للسيستاني”.
وأوضح التقرير ان “كبار رجال الدين في النجف يخشون من إيران في محاولة لتوسيع نفوذها،
في الوقت الذي ينظر الى شهرودي ببعض الشكوك، على الرغم من أنه لا يزال يمكنه بناء الية
دعم بين الطلاب في الحوزة النجفية”.

و كانت صوت كوردستان قد نشرت تقريرا عن أقترات طهور خلاف شيعي شيعي كنتيجة للصراع الايراني الامريكي على العراق،

حيث أن أمريكا ستعمل على فصل العراق عن أيران. و كان الهجوم الايراني على مناطق كركوك كبداية للسيطرة على العراق عسكريا بحجة محاربة الانفصال الكوردي.

العراق الان بين أمرين أما محاربة أيران و نفوذها أو الوقوف ضد أمريكا.

2 Comments on “صحة تقارير صوت كوردستان: إيران تتنافس على قيادة الشيعة في العراق و تجهز بديلا عن السيستاني”

  1. ايران إن لم يتبدل نظامها فهي هالكة لا محال وكلما تشبث الملالي بالحكم زادت مآسي الشعب تماماً كالقائد الخاسر الذي يأبى الإنصياع إلى منطق العقل فيستسلم بأقل قدر من الضحايا فهؤلاء لا يستسلمون حتى لا يبقو على شيء ، والعبادي سيتخلى عنهم بكل تأكيد لكن حتى يتبيّن له مقدار الزمن الذي يتمكنون فيه من البقاء والإستفادة منهم ، إذا كان العبادي يعلم جيّداً أنه فارسي أو كوردي مستعرب وممُؤسلم بالسيف ومع ذلك يخدع إيران ويتحاف مع العرب فلا ترجو منه ومن غيره خيراً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *