فوزي الاتروشي و هو يدافع عن (الكورد) في بغداد.. أحدى أسباب النكسة

نشر المادة في مواقع التواصل !

الصورة لفوزي الاتروشي العضو القيادي في حزب البارزاني و الذي يحتل منصب نائب وزير الثقافة في العراق.

بالله عليكم لو كان هذا في بغداد أو لم يكن في بغداد هل سيكون هناك فرق في حقوق الكورد؟

هل تعرفون الان سبب النكسة التي تعرض اليها الكورد في 16 من الشهر الماضي؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *