حقيقة ما حصل في البوكمال : النظام لم يسيطر اصلاً على المدينة و الحشد أنهزم بعد ايقاعهم في كمين لداعش

نشر المادة في مواقع التواصل !

تقرير : نوزت جان
أكد مصدر عسكري خاص لموقعنا “خبر24” بأن قوات سوريا الديمقراطية باتت على مسافة 10 كلم فقط من مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية – العرافية , مؤكداً في الوقت ذاته بأن قوات النظام السوري لم تدخل مدينة البوكما حتى هذه اللحظة وأن ما حصل هو دخول عناصر الحشد الشعبي لبعض الاحياء من المدينة .
هذا وأكد المصدر بأن قوات سوريا الديمقراطية باتت قريبة من مدينة البوكمال على مسافة تقل عن 10 كلم , وذلك بعد معارك عنيفة مع عناصر تنظيم داعش.
وعن ما حصل ويحصل في مدينة البوكمال السورية قال المصدر العسكري بأن قوات النظام السوري لم تدخل مدينة البوكمال اصلاً , وأن ما حصل هو محاولة من قوات النظام الوصول إلى المدينة عبر الصحراء لكنها جُبهت بمواجهة عنيفة من تنظيم داعش حالت دون تمكن قوات النظام من الوصول إلى المدنية .
وعن ما تم الترويج له بأن قوات النظام سيطر على كامل المدينة ليس صحيحاً, والحقيقة أن عناصر الحشد الشعبي وحزب الله العراقي هم من دخلوا المدينة بعد ان اظهر التنظيم لهم بأنهم انسحبوا إلى خارجها , ليوقع التنظيم بعناصر الحشد وحزب الله في كمينهم وطرد الحشد منها .
وفي السياق ذاته تحدى مدير المرصد السوري لحقوق بأن يظهر النظام السوري مقطع فيديو لقواته من داخل المدينة كما وأكد بأن تنظيم داعش انسحب سابقا من نحو نصف مساحة مدينة البوكمال باتجاه الشمال بعد اتفاق بين وجهاء من المنطقة وقيادات من حزب الله والحشد الشعبي، وتبين لاحقا أن الانسحاب كان هدفه استدراج عناصر الحشد الشعبي وحزب الله الى داخل المدينة لكي ينفذ لاحقا هجمات مضادة، وقد حاول الحشد الشعبي وحزب الله الترويج سابقا لسيطرتهم على المدينة وكان هذا الترويج محض أكاذيب، ومن الوقاحة أن يقول المتحدث باسم قوات النظام أن قواته سيطرت على مدينة البوكمال وهي غير مشاركة في العملية بشكل أساسي ووجودها شكلي لا أكثر حيث أن الحشد الشعبي هو من يقود العملية في المنطقة.

موقع : xeber24.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *