العبادي من كربلاء: نريد الاستفراد بالشعب الكوردي و نرفض الوساطات الدولية

نشر المادة في مواقع التواصل !

 

في معرض حديث له عن الهجوم الذي قامت به القوات العراقية و الايرانية على اقليم كوردستان و المناطق الكوردستانية قال العبادي، أنه لا يحتاج لوساطة مع الشعب الكردي، لافتا الى أن مقاتلي البيشمركة يتمتعون بالوطنيةز أتى هذا الحديث في الوقت الذي قامت قواته و قوات الحشد التابعة للعبادي بقتل اكثر من 50 من قوات البيشمركة في كركوك و الذين كانوا من قوات الاتحاد الوطني الذي يعتبرهم العبادي و طنيين.

وقال العبادي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى محافظة كربلاء، “لن نسمح بدخول القوات الامنية والحشد الشعبي في الانتخابات”، محذرا من “قيام بعض السياسين استغلال رواتب الحشد الشعبي للدعايه الانتخابية” في اشارة الى بدأه بارضاء أمريكا كي تقبل به رئيسا للوزراء لدورة ثانية.

وأضاف، “لانحتاج وساطة بين ابنائنا وشعبنا الكردي”، لافتاً الى أن “البيشمركة ابطال ويتمتعون بالوطنية ولهم دور كبير لدحر الارهاب الا أنه للأسف البعض اتهم عناصر البيشمركة الذين لم يقاتلوالجيش بالخيانة”. العبادي يلعب لعبة مزدوجة مع الكورد و يريد الاستفراد بهم و يمنع التدخل الدولي في الوقت الذي هو و حكومته لا يستطيعان التحرك دون أمريكا و ايران.

One Comment on “العبادي من كربلاء: نريد الاستفراد بالشعب الكوردي و نرفض الوساطات الدولية”

  1. العبادي لا يعادي السلطة السياسية في كردستان وعلى وجه الخصوص الموجود منها في السليمانية بيد انه يعادي الشعب الكردستاني لانه لا يريد ان يعيش في ظل الدولة العراقية المجرمة بحقه طوال عمرها القصير الي يدنو من 100 عام لا أكثر! اذا كان 93 بالمائة من الشعب الذي صوّت للاستقلال وهو يرفض الاستقلال ويحافظ على وحدة التراب العراقي الملطخ بدماء ودموع ورفات ابناء ونساء كردستان، فان هذا معناه انه يعادي شعب كردستان تبعا لذلك. فهل هو لا يفهم هذه الحقيقة ام هو كذاب ومنافق كعادة حكام العراق في الماضي والحاضر والمستقبل ايضا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *