الصحف الشيعية تصنع الاخبار عن أقليم كوردستان، بعد هزيمة القيادات الكوردية المخزي

نشر المادة في مواقع التواصل !

نقلت صحيفة الأخبار اللبنانية، المقربة من حزب الله اللبناني الايراني التمويل و الذي يستميت في التحالف مع شيعة العراق أيضا، السبت، أن ملف المفاوضات السياسية بين بغداد واربيل والتي ترفض الأولى انعقادها دون إلغاء نتائج الاستفتاء قد يشهد مفاجأة هذا الأسبوع رغم تمسك المركز بشروطه.

وقالت الصحيفة في تقرير لها عبرت فيها عن أمنيات الهلال الشيعي ، وقالت أن “بغداد ستشهد بدءاً من اليوم السبت حراكاً لحسم ملفات شائكة وعملاً على استحقاقات مهمة، في الوقت الذي تنتظر فيه ضيفاً ثقيلاً خفيفاً قد يغيّر مسار الأزمة، ويُحدث الكثير من المفاجآت”.

وتنقل الصحيفة عن مصدرين قالت عنهما أنهما مطلعين الأول من بغداد والثاني من اربيل، أن “هناك زيارة منتظرة لرئيس حكومة إقليم كوردستان نيجرفان بارزاني وهي قائمة رغم الحديث عن صعوبة إجرائها حاليا ،فيما أشار المصدر الكردي إلى أن «طائرته تنتظر موافقة رئيس الوزراء حيدر العبادي للإقلاع”.

وأكد هذا المصدر، أن “بارزاني أبلغ بعض الكتل السياسية الكوردية بأن ملفات كركوك والمناطق المتنازع عليها ورواتب البيشمركة والموظفين الأكراد، فضلاً عن الموازنة التي أخذت موقعاً متقدماً في الأزمة، خلال الأيام الماضية، ستكون في صدارة الملفات التي سيبحثها مع المسؤولين في بغداد”.

وتواصل الصحيفة “في المقابل، وضعت بغداد شروطاً جديدة «غير مُعلنة» على زيارته، أبرزها أن يحظى الوفد الذي سيترأسه بـ«مقبولية من جميع الأطراف الكوردية»، وأن يقدم ضمانات لبغداد تتعلق بوحدة العراق وسيادته ، وفق ما كشفه المصدر من بغداد الذي جدّد تأكيد موقف حكومة العبادي بأن «كل حوار يجب أن يكون في إطار الدستور”.

المصدر أشار، أيضاً وفق الصحيفة إلى “رفض العبادي استدراج قضية الحوار مع أربيل وتحويلها إلى صفقة سياسية ، سواء كان ذلك بضغط وتدخل خارجي أو داخلي، في إشارة ضمنية إلى طلب البرزاني ونائبة قوباد الطالباني من زعيم «التيار الصدري» مقتدى الصدر، التوسط”. يأتي هذا في وقت كانت الحرب و ترك كركوك قد جرى بأوامر أمريكية بريطانية و تدخل عسكري أيراني و لم تكن العملية عراقية كما تدعى ألصحيفة.

وتتحدث الصحيفة عن المفاوضات العسكرية المتوقفة منذ أيام بين بغداد واربيل وتنقل عن مصدرها تأكيده ، إن «نصراً ومفاجأة من العيار الثقيل سيحدثان خلال اليومين المقبلين ، لكنه رفض الإفصاح عنهما أو ملامحهما، مكتفياً بالإشارة إلى أن” المفاجأة تخص بغداد وهي إيجابية لنا .

وتتطرق الصحيفة في تقريرها إلى ما نشرته عن رسالة سرية بعثها بحسبها رئيس إقليم كوردستان المتنحي مسعود بارزاني السرية إلى قائد فيلق القدس في «الحرس الثوري الإيراني »، قاسم سليماني وتنقل عن مصدر قريب بحسبها من السفارة الأميركية تأكيدها أنها على علم بموضوع الرسالة، رافضاً في الوقت ذاته الحديث عن محتوى الرسالة ومطالب البرزاني لسليماني. ولكنه لمّح إلى إمكانية قبول طهران بـ«توسلات البرزاني واعتذاراته، مشيراً إلى أن «المرحلة المقبلة قد تشهد تعاوناً بين طهران والبرزاني” بحسبه.

وتنقل الصحيفة أيضا عن القيادي في ائتلاف دولة القانون النائب كامل الزيدي، اشارته إلى صحة الرسالة، ورأى أن” بارزاني يحاول عبر تحركاته الأخيرة البحث عن «طوق نجاة»، كاشفاً في تصريحات أوردتها وسائل إعلام عراقية عن اتصالات يجريها مع مسؤولين أتراك من أجل مقابلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *