العبادي: وجهنا بإعتقال مثيري الفتنة .. ويريد بها ضرب المعارضين لسياسة الحرب الطائفية

نشر المادة في مواقع التواصل !

اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، السبت، ان خسارة العراق في حربه ضد “داعش” بلغت 100 مليار دولار، فيما اشار الى ان هناك اشخاصا مدفوعي الثمن يروجون للفتنة الطائفية.

وقال العبادي خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم، في مبنى محافظة كربلاء، ان “مشكلة الارهاب الداعشي هي فكرية، حيث يحاول قتل المدنيين ويجب الحذر منه”، مبينا ان “خسارة العراق في حربه ضد داعش بلغت 100 مليار دولار”.

ودعا العبادي الى “ايقاف اطلاق الاشاعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تهدف الى تخويف المواطنين وترويعهم”، مشيرا الى ان “هناك اشخاصا مدفوعي الثمن يروجون للفتنة الطائفية، ولكنهم لن يستطيعوا التفرقة”.

واضاف العبادي “وجهنا الاوامر إلى الأجهزة الأمنية والاستخبارية لملاحقة مثيري الفتنة واعتقالهم ومحاسبتهم”. دون الاشارة الى اليات الاعتقالات و ان كان سيحترم حرية الرأ ي ام انه كل من يعارض سياساته سيكون عدوا و يجق للقوات الامنية اعتقالهم.

ووصل رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم السبت، الى محافظة كربلاء، للاطلاع على واقعها الخدمي.

يشار إلى وزارة الداخلية أعلنت، الاثنين (6 تشرين الثاني 2017)، عن اعتقال 22 شخصا من مروجي الفتنة الطائفية في كربلاء.

و كان صدام يلقي القبض على جيمع المعارضين بحجة الفتنه و سلالة الخيانة و معادات وحدة العراق و الون العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *