بعد التصريحات المغرورة و التعالي، مسرور البارزاني و بدون أية عزة نفس يترجى الدول كي تتوسط بينهم و بين بغداد

نشر المادة في مواقع التواصل !

دعا مستشار مجلس أمن اقليم كردستان “مسرور بارزاني”  اليوم الثلاثاء، خلال استقباله سفير الاتحاد الأوروبي في بغداد، رامون كاساس، الى ضرورة وجود دولي يرعى الحوار مع بغداد ويقطع الطريق امام زيادة التوتر. تأتي هذه الدعوة بعد أن كان مسرور و بقية قيادات حزبة لا يقبلون بالتفاوض  بأقل من دولتين جارتين مع العراق.

وقال “بارزاني”  وفق بيان لمجلس أمن كردستان  ، إن “من الضروري أن تحل كافة الخلافات العالقة مع الحكومة العراقية بشكل جذري لضمان عدم تكرار العدالة اللا تاريخية ازاء حقوق شعب كردستان وقطع الطريق أمام زيادة حدة التوتر بين الطرفين”.

وشدد “بارزاني”  على “ضرورة التدخل الدولي لنجاح الحوار بين اربيل وبغداد وانهاء الخلافات بشكل سلمي”، لافتا الى أن “كردستان ترفض انتهاك الدستور”.

كما بحث الجانبان “التطورات في المنطقة والعلاقات بين اربيل وبغداد”، فيما أبدى السفير الأوروبي دعمه “للحوار الفوري والمباشر بين الجانبين لحل كافة الخلافات العالقة وفق الدستور العراقي وإنهاء التوتر القائم بين الطرفين باسرع وقت.

يذكر أن القادة عندما يتعروضون الى هكذا نكسات يختارون التنجي كي يتجتبوا الاذلال و المواقف المحرجة و لكن قيادات الاقليم مصرة على البقاء و ليست لديها عزة نفس أمام المناصب.

One Comment on “بعد التصريحات المغرورة و التعالي، مسرور البارزاني و بدون أية عزة نفس يترجى الدول كي تتوسط بينهم و بين بغداد”

  1. يوجد مثل كوردي قديم في منطقتي يقول بالحرف الواحد :
    Rûyê xwe bi gûyê xwe şuştine

    لا اعرف لماذا هذا المثل ينطبق عليهم من الجلد الى اللحد … !!
    بل اكاد اجزم بعدم بعدم وجود مثل اخر غيره, يطابق هكذا نوع من القادة … !!
    قادة اغوا بالكراسي … بل اصبحوا يقدسون و يصلون للاههم ( الكرسي ) … من اجل البقاء في نعيم جنة الكرسي و منافعها … !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *