السيستاني يغدر بالحشد .. حركة النجباء مثالاً ؟!- كاظم البغدادي

نشر المادة في مواقع التواصل !

لايخفى على كل متابع إن كان سياسياً أو محللاً وحتى الإنسان العادي , إن من أسس الحشد في العراق بالفتوى التي أعلنها وكيله عبد المهدي من كربلاء على منبر الجمعة هو السيستاني ومعروف الحشد بفصائله والتي أكثرها تعلن الولاء إلى إيران صراحة حتى قبل تشكيل الحشد ومنها مثلاً العصائب وبدر وكتائب الإمام علي والنجباء وغيرها من الفصائل , وليلاً ونهاراً ينشدون الانتصارات باسمه وأن له الفضل على العراق هو من حمى أعراضهم وكأن العراقيين أعراضهم تائهة قبل الفتوى ؟؟ , ومن الطبيعي يجب على السيستاني أن يحمي ذلك الحشد من التعدي عليه من قبل الغير لأنه في الحقيقة التي هم ينشدونها أنه تابع له وتحت امرته , وليس هذا بل يجب على السيستاني رعاية أطفال وعوائل الشهداء الذين قتلوا في المعارك , لأنه الأولى بذلك من غيره لأنه يحمل منصب رسول الله وهو الراعي للأمة .
وما نريد أن نصل إليه هو أن من دعا الناس للجهاد وأدخلهم بالمواجهات مع الدواعش ومع من أتى بهم , عليه أن يحميهم من المؤامرات ضدهم , وإلا كيف لم نرَ منه أي كلمة أو تنديد بخصوص قرار الكونغرس الأميركي بتصنيف (حركة النجباء ) منظمة إرهابية ؟! فإن سكوته يدل على أن الحشد جميعه إرهابيين لأنه انبثق من نفس الفتوى التي انتمت لها حركة النجباء ؟؟.
فبسكوت السيستاني يعطي الضوء الأخضر لتجاسر الأميركيين أكثر على الحشد والأيام ستشهد ذلك وسكوت السيستاني يدل على أن الحشد لم يتشكل بأمره بل فرض عليه وحان الوقت لتصفيته , وإما أنه يخاف من الأميركان وسلم الحشد لهم على طبق من ذهب وبهذا يكون السيستاني غادراً للحشد ولتضحياته وعوائلهم وأيتامهم .

8 Comments on “السيستاني يغدر بالحشد .. حركة النجباء مثالاً ؟!- كاظم البغدادي”

  1. اولا من غدر بمن يا ايه السيد الكاتب المحترم

    مليشات الحشد (الموالية لايران).. تغدر بالسيد السستاني (موقف السستاني من النجباء).. وليس العكس..
    السيد السستاني عبر وكلاءه لم يطرح مصطلح حشد منذ سنوات لحد اليوم.. والمالكي قال هو من اسس الحشد قبل فتوى السستاني بيومين.. (فاذن من السخف ربط الحشد بالسيد السستاني والسيد السستاني لم يقل الحشد يتبعه)..
    وناخذ النقاط التالية:
    1. مليشة الحشد باعترافها.. تعلن ولاءها لزعيم ايران خامنئي وبيعتها لنظام اجنبي نظام ولاية الفقيه الايرانية.. (في وقت السستاني فتواه فقط لمحاربة تنظيم خلافة الشيطان داعش)..
    2. تم تهميش قادة الفصائل الكفائية التي تتبع السيد السستاني من قيادة هيئة الحشد.. وهيمن على الهيئة عملاء ايران كابو مهدي المهندس وهادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وبقية شلة ايران وعملاءها ..
    3. فصائل الحشد الموالية لايران هي اخطر على حياة السيد السستاني وعلى مصير الشيعة العراق .. فبيت الندوة ان حصل فهو بين هذه الفصائل لتصفية ا لسستاني..
    4. زيارات شهرودي للنجف وهو موظف حكومي ايراني .. بهدف طرح نفسه بديل على السيد السستاني.. بشكل مج واستفزازي.. في وقت النجف لا تطرح ولاية الفقيه. .
    5. السستاني لم يطلب منكم استنزاف خيرة شباب الشيعة العرب بالمستنقع السوري كما فعلت النجباء والعصائب وبقية شلة ايران..
    وبعد ذلك تلومون السيد ا لسستاني لماذا لم يناصر الخونة والعملاء كامثال اكرم الكعبي ومليشة النجباء الايرانية الهوى والانتماء والولاء

  2. الحشد عندما تكون في بدايته حشد صفوي ايراني تسلطي وامريكا تعلم بذلك وامريكا تريد بهذا القرار ان تزيل التدخلات الايرانية في العراق ومنها حركة النجباء خدمة لمصالحها واطماعها والسيستاني بقي الان متفرجا لايعرف مع من يكون ايكون مع الحشد والنجباء فيعادي امريكا وهذا مستحيل عند السيستاني او يكون مع امريكا ضد الحشد والنجباء وهذا بسيط عند السيستاني ولاننسى انه دائما يكون مع الاقوى للحفاظ على واجهته ومكانته .

  3. لا يوجد تنسيق بين السيستاني وايران اقصد خامنئي لم نرى يوما قد شكر احدهم الاخر ولم يذكر ااسم احدهم الاخر بالخير او بالشر

    1. ان المخابرات البريطانيه هي من تدير مكتب السيستاني وبشهادة ترامب حينما صرح ان على المخابرات البريطانيه ان ترفع يدها عن السيستاني ….وان السيستاني هو ميت سريريا فقط ديكور لايهش ولاينش فعلى العالم الاسلامي وخصوصا العراقيين ومن يتبعه من السذج ان يعون هذه الحقائق ويطلعون عليها ولا يكونون كالببغاوات يرددون ما يمليه عليهم مرتزقة السيستاني من امثال عبد المهدي الكربلائي اللقيط ابن رضيه السستر مع احترامي لكل سستر شريفه وتؤدي واجبها بشرف والصافي هؤلاء المافيات الذين اصبحوا دوله من السرقات حالهم حال الحكومه التي صنعوها من على شاكلتهم ليختلط الامر ويدفع الثمن من العراقيين فقط اولاد الخايبه والمواطن البسيط من موظفين وفلاحين .

  4. الحشد بعدما كان بطل التحرير وجنود الله في ارضه اصبح اليوم ارهابيا فبدءت امريكا بالنجباء اولا وستحلق فصائله تباعا والسستاني غير مدافع عنه غادرا به ، الم يأن لكم ان تعرفوا حقيقة السستاني الغادر الخائن للدين والامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *