معصوم : زيارتي للسعودية بأمر المرجعية .. أين متهمي الصدر بالعاملة ؟‎ – حبيب النجار

نشر المادة في مواقع التواصل !

في تصريح متلفز مع رئيس الجمهورية العراقية السيد فؤاد معصوم مع قناة العراقية الفضائية قال فيه ” عندما توليت رئاسة الجمهورية أول بلد زرته هو السعودية وقبل زيارتي تلك زرت المراجع في النجف وعلى رأسهم السيد السيستاني وبينت له إني انوي زيارة السعودية فأجمعوا على أن تكون العلاقات جيدة مع السعودية ” وهذا هو واقع الحال فالجمع شاهد وسمع تلك التصريحات والرسائل المتبادلة والتي نقلها السيد معصوم خلال تلك الزيارة بين ملك السعودية والسيد السيستاني ، وهنا نسأل الذين يتهمون السيد مقتدى الصدر بالعمالة وخيانة البلد ومهادنة أعداء المذهب ” حاشاه الله ” ممن يظهرون الولاء والطاعة للسيد السيستاني من السياسيين ومن عامة الناس هذا السيد السيستاني أمر بفتح العلاقات مع السعودية فلماذا لم نسمع تلك الإتهامات توجه له ؟ لماذا توجه تلك الإتهامات للسيد مقتدى الصدر على الرغم من أنه طبق أوامر المرجعية وانتم منشغلين بسوق التهم والأباطيل، فإن كان فتح العلاقات مع السعودية عمالة فالأولى بكم أن تتهموا السيد السيستاني بهذا الأمر، فيكفي الكيل بمكيالين ورمي الناس بالباطل فالسياسة شيء والعقائد شي آخر، لكن نحن نعلم جيداً من هم أصحاب تلك الأباطيل والمسوقين لها فبسبب فشلهم وخوفهم من المستقبل راحوا يتهمون هذا وذاك بالباطل والبهتان ويخافون من أن يصل ممثلي التيار الصدري للحكم مرة اخرى وبقوة والأيام ستشهد ذلك وسوف تعلق المشانق وتتدلى عليها رقاب من سلم العراق للدواعش وخانه فعلاً  من أجل الحصول على ولاية جديدة أو ثالثة.

One Comment on “معصوم : زيارتي للسعودية بأمر المرجعية .. أين متهمي الصدر بالعاملة ؟‎ – حبيب النجار”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *