رزكار علي مرشح حزب طالباني لمحافظة كركوك يكشف كواليس الخلاف بين حزبة و حزب البارزاني على المنصب

نشر المادة في مواقع التواصل !

أكد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، والمرشح لمنصب محافظ كركوك رزكار علي،

، أن هنالك جملة اسباب تعيق التوصل لاتفاق بشأن المناصب الادارية في المحافظة.
وقال علي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “عرب كركوك بعد ان استلم ممثلهم راكان سعيد
منصب المحافظ بالوكالة، يحاولون تعطيل المفاوضات وكسب الوقت من أجل استمرار المحافظ
بأطول فترة ممكنة”.
وأضاف علي، أن “الاتفاق على تولي مرشح التركمان منصب رئيس مجلس المحافظة يعود الى 4
اعوام مضت، وكان النائب حسن توران هو من يشغل هذا المنصب قبل ان يصبح ً نائبا في
البرلمان”، مشيرا الى أن “التركمان غير متفقين على اختيار شخصية معينة لهذا المنصب ولديهم
4 مرشحين ونحن لا نعرف ماذا نختار”.
وتابع علي، ان “الحزب الديمقراطي الكردستاني أبلغنا انه لا يريد العودة الى كركوك ولديه
تحفظات على الوضع بسبب وجود الحشد الشعبي في المدينة وهذه الاسباب تعيق تنفيذ
الاتفاق”، مبينا ان “المنصب هو من حصة الاتحاد الوطني الكردستاني بحسب الاتفاق وايضا
بحسب الاغلبية داخل المجلس”.
وأشار علي الى أنه “عندما كنت اشغل منصب مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني كان الاعضاء
العرب يتصلون بي، ويطالبونني بأن أكون محافظا للمدينة، لكن بعد دخول القوات العراقية تغير
الوضع، وشخصيا أجهل ما هي الأسباب”.
وكشفت صحيفة “الشرق الاوسط” في وقت سابق من اليوم الخميس، عن ابرام المكونين العربي
والتركماني في محافظة كركوك، اتفاقا من ثلاث نقاط يتعلق بمستقبل المحافظة، بعد الاحداث
التي شهدتها مؤخرا، والمتمثلة بفرض الحكومة الاتحادية سلطتها على المحافظة، وانهاء
سطوة البيشمركة عليها.

One Comment on “رزكار علي مرشح حزب طالباني لمحافظة كركوك يكشف كواليس الخلاف بين حزبة و حزب البارزاني على المنصب”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *