حكومة كردستان تصعد بعد يوم من التهدئة: لن نسمح لبغداد بمصادرة تصويتنا بنعم للاستقلال

نشر المادة في مواقع التواصل !

جدد مستشار حكومة اقليم كردستان سمير هورامي رفض الاقليم الاعلان صراحة عن الغاء
الاستفتاء كشرط اساس لبدء الحوار مع الحكومة الاتحادية.
ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن هورامي قوله إن «تجديد هذه الدعوة لا معنى له مطلقًا،
لأننا سبق أن أعلنا موقفنا الواضح تجاه هذا الشرط وفي مناسبات عدة واصفًا شرط الالغاء
بالتعجيزي”.
واعتبر أن «الاستفتاء هو تعبير للشعب عن رأيه، وهذا حق تكفله الديمقراطية المثبتة في
الدستور العراقي، وكذلك القوانين والأعراف الدولية، وبالتالي لا تستطيع أي حكومة أن تصادر
هذا الحق من مواطنيها، ولذلك فإن ما يرد من الحكومة الاتحادية لا يعدو سوى لعب بالوقت».
وأضاف أن «حكومة الإقليم تقدمت بمبادرات عدة لحلحلة الأوضاع وتقريب المسافات بينها وبين
الحكومة الاتحادية، من أهمها إعلان تجميد نتائج الاستفتاء وأخيرًا إعلان احترامها لقرار المحكمة
الاتحادية».
ُجِري في
وجددت الحكومة العراقية دعوة إقليم كردستان إلى إلغاء استفتاء الاستقلال الذي أ
سبتمبر (أيلول) الماضي.
ودعا الناطق باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي، أمس، إقليم كردستان إلى إلغاء الاستفتاء،
على اعتبار أن قرار المحكمة الاتحادية الذي صدر بإبطاله قبل أيام «بات وملزم للجميع».

One Comment on “حكومة كردستان تصعد بعد يوم من التهدئة: لن نسمح لبغداد بمصادرة تصويتنا بنعم للاستقلال”

  1. ان مجرد قيام الحكومة للقيام بالغاء صوت الشعب … يعني ان عمليا و فعليا و على ارض الواقع بان صوت الحكومة اقوى من صوت الشعب … !!!

    هذا مع العلم ان 72 % من صوتوا فعليا من مجموع من يحق لهم التصويت.
    و ان 92.7 % من مجموع ال(72 %) قد صوتوا للاستقلال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *