قصر نجيروان البارزاني في أربيل من السماء… حيث من الارض لا يستطيع أحد تصويرة.. و لهذا حاربوا في ( بردي)

نشر المادة في مواقع التواصل !

الصورة هي لقصر نجيروان البارزاني رئيس و رئيس وزراء الاقليم . الصورة مأخوذة من السماء حيث أن القصر محاط بحائط كونكريتي شبية بجدار الفصل العنصري الذي أقامته أسرائيل في غزة . أنشاءة تم على ارض داخل أربيل نم السيطرة عليها بطريقة ( قوانين الاقليم السائدة). و طبعا لا فساد في الاقليم و سيتم القضاء على الفساد من قبل نفس هؤلاء. و يقولون لنا صدقوا أقوالنا و لا تنظروا الى أعمالنا.

المعروف أن القوات الكوردية تركت كركوك الى الحشد و لكن هذه القوات لم تقبل تقدم الحشد الى داخل أربيل و قاوموا في ( بردي). فهل كان ذلك الدفاع من أجل هذه القصور؟؟؟

2 Comments on “قصر نجيروان البارزاني في أربيل من السماء… حيث من الارض لا يستطيع أحد تصويرة.. و لهذا حاربوا في ( بردي)”

  1. السلطة السياسية في كردستان لا تفكر الا في ذاتها العفنة وتضرب في نفس الوقت عرض الحائظ كرامة الشعب وقدسية الوطن ولكن اكثر الناس لا يعتبرون!

  2. هذه القصور مال الشعب وسترجع إلى الشعب بإذن الله تعالى.وسيأتي اليوم الذي سيكون فيه هذه القصور متنزهات سياحية للشعب.أو ستكون يوما ما هدفا لطائرات العراقية أو لطائرات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *