قتلى وجرحى في محاصرة الاهالي للحشد الشعبي في طوزخورماتو

نشر المادة في مواقع التواصل !

اعلن مدير آسايش قضاء طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين كاوه ملا پرويز، اليوم الاربعاء، ان اهالي قرية قلخانلو التابعة للقضاء وهم من الكورد، قاموا بعد ظهر اليوم بالهجوم على قوات الحشد الشعبي واندلعت اشتباكات بين الجانبين، لافتا الى ان الاشتباكات مازالت مستمرة وسقط اثرها العديد من افراد الحشد بين قتيل وجريح.

واضاف ملا پرويز انه “وبسبب استمرار الاشتباكات المكثفة بين الجانبين لحد الان ليس هناك احصاء دقيق لاعداد القتلى”، لافتا الى ان الاهالي يحاصرون قوات الحشد قرب احدى المدارس.

وتابع ملا پرويز ان “سبب اندلاع الاشتباكات يعود الى ان الحشد اقاموا سيطرات وهمية في المنطقة وبدأوا بجباية الاموال من الاهالي قسرا”، مشيرا الى “امتعاض الاهالي من تصرفات الحشد الشعبي، مما دفعهم للهجوم عليهم لطردهم من المنطقة”.

من جهته، قال مدير قائممقامية طوزخورماتو السابق محمد فائق ان سبب الاشتباكات يعود الى جباية الاموال من الناس من قبل الحشد الشعبي وخصوصا من سائقي سيارات الحمل في المنطقة، لافتا الى ان عناصر الحشد قاموا بالامس فقط بجباية اربعة الاف دولار من السائقين.

واضاف انهم قاموا اليوم ايضا يالتمركز في الشارع لجباية المزيد من الاموال، مستدركا ان الاهالي الكورد تصدوا لهم وحدثت الاشتباكات.

One Comment on “قتلى وجرحى في محاصرة الاهالي للحشد الشعبي في طوزخورماتو”

  1. انه فيلم يُعرض لأول مرة على مسرح التاريخ! فهل هناك سلطة سياسية وعسكرية في العالم تركت مواطنيها لوحدهم بعد ان هربت من نصف مساحة ارضها التاريخية تاركةً وراءها المواطنين المدينيين وحدهم كي يجابهوا مصيرهم بوحدهم؟ حيث بدأ المواطنون بالدفاع عن انفسهم ومجابهة العدو بقوتهم الذاتية.

Comments are closed.