مجاميع (المتطوعين الكورد) و (السفياني) و الرايات البيضاء تزعج الحشد الشعبي و مخاوف أمريكية من حرب طويلة في كركوك

نشر المادة في مواقع التواصل !

صوت كوردستان: بدأت الحكومة العراقية و قوات الحشد الشعبي تتخوف من تنامي مقاومة كوردية  لتواجد الجيش العراقي و الحشد الشعبي في مناطق كركوك كنتيجة لاعادة السيطرة على المناطق الكوردستانية و عدم أحترام الحشد الشعبي لمشاعر الشعب الكوردي و قيامهم بأرتكاب الجرائم ضد الكورد و تهجيرهم و حرق بيوتهم  و الاعتداء على النساء في تلك المناطق. ألتزام حيدر العبادي الصمت جيال تلك الجرائم خلقت قلقا لدى الجانب الامريكي مما حذا بالقوات الامريكية الى التحرك الى منطقة كركوك و التمركز فيها.

قيادة العمليات العسكرية العراقية نفت تمركز القوات الامريكية في كركوك و لكن المصادر الكوردية أكدت وصول القوات الامريكية و تمرزها كمرحلة أولية في معسكر كيوان، حيث قامت وسائل الاعلام الكوردية بنقل وقائع التمركز الامريكي في تلك المناطق.

نفي الجانب العراقي للانتشار الامريكي يدل على أن العراق لم يوافق على هذا التحرك الامريكي.

و بدأت في الاونه الاخيرة مجاميع مسلحة عديدة بالظهور في مناطق كركوك.  منها فصائل المتطوعين الكورد الذين دخلوا في حرب تحرير ضد الحشد الشعبي و تم تحرير أحدى القرى منم الحشد و قتل عدد منم  قرب طوزخورماتوو.

و بالتزامن مع ظهور مجاميع المتطوعين الكورد المسلحين في المنطقة فأن فصائل أسلامية أخرى أيضا بدأت بسوء الاستفادة من الاوضاع و من الرفض الجماهيري لتواجد قوات الحشد الشعبي في مناطق كركوك.  و الاخبار تتحدث عن مجموعتين أسلاميتين لربما هما من مخلفات داعش و هما فصيل السفيانيين و فصيل أخر بأسم الرايات البيضاء.

أمريكا بدأت من الان الاستعداد للمرحلة القادمة و بدأت بالتنسيق مع القوات الكوردية من أجل منع زعزعة الامن في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *