بعد كركوك التحالف الدولي يؤكد أنتشار القوات الامريكية في طوزخورماتوو ، و تكذيب للتصريحات العراقية

نشر المادة في مواقع التواصل !

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، اليوم السبت، أن قوات التحالف أنتشرت في كركوك فعلا و  أن الهدف من وراء وصول مئات الجنود الأميركيين إلى ضواحي مدينة كركوك، مبينا انها للاستعداد للمرحلة المقبلة وقطع الطريق على حدوث توترات ضمن حدود محافظة كركوك وقضاء طوزخورماتو.

و كان العراق قد نفى أنتشار القوات الامريكية في كركوك  و هذا التصريح الامريكي تكذيب لما قالته العراق.
ونقلت صحيفة البيان الإماراتية، عن الناطق باسم التحالف الدولي العقيد رايان ديلون، قوله، إن “ذهاب القوات الأميركية ضمن قوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش إلى معسكر (كي وان) في كركوك كان بالتنسيق مع القوات العراقية”، مؤكدا أن “التحالف سيعيد نشر قواته في المناطق العراقية كافة”.
وأضاف، أن “الهدف من وراء وصول تلك القوات هو الاستعداد للمرحلة المقبلة وقطع الطريق على حدوث توترات ضمن حدود محافظة كركوك وقضاء طوزخورماتو”. وذكرت مصادر إعلامية، وفق الصحيفة، أن قدوم القوات الأميركية، جاء بناء على طلب من رئيس جهاز المعلومات في إقليم كردستان لاهور شيخ جنكي، خلال لقائه قائد القوات الأميركية في العراق وسوريا الجنرال جيمي جيرارد، بهدف التعاون في جهود مكافحة الإرهاب وحماية الوضع الأمني في المنطقة.

بنفس الصدد قال النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، محمد الحاج عثمان، السبت، إن قوة عسكرية أميركية بدأت تتمركز في قاعدة “صديق” الجوية قرب قضاء طوزخورماتو ليلة أمس.

وأوضح عثمان في منشور له على صفحته الشخصية بموقع “فيسبوك”، اليوم ( 2 كانون الأول 2017)، أن القوة الأميركية انطلقت من كركوك وأعادت انتشارها قرب قضاء طوزخورماتو،وذلك كجزء من تغييرات المشهد الأمني في المناطق المتنازع عليها.

من جهتها نقلت وسائل إعلام كردية عن القيادي في قوات البيشمركة التابعة للاتحاد الوطني، وستا رسول، قوله إن “القوة الأميركية المكونة من نحو 30 آلية عسكرية تحركت من قاعدة (كي  وان) العسكرية في كركوك حسب متابعاتنا والهدف من اعادة انتشارها هو دعم استتباب الأمن في تلك المناطق”.

وكان التحالف الدولي ضد داعش، أعلن أن الهدف من وراء وصول مئات الجنود الأميركيين إلى ضواحي مدينة كركوك، هو الاستعداد للمرحلة المقبلة وقطع الطريق على حدوث توترات ضمن حدود محافظة كركوك وقضاء طوزخورماتو.

الجدير بالذكر ان النائب محمد حاج عثمان، أعلن في وقت سابق، عن وجود قوات تابعة للتحالف الدولي في محافظة كركوك، وتمركزها في قاعدة “كي وان” العسكرية، مبينا ان هذه القوة جاءت بـ”إصرار من الكرد وبموافقة الحكومة في بغداد”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *