المشروع الفرنسي للحل بين بغداد و أربيل… وافق عليها العبادي

نشر المادة في مواقع التواصل !

متابعة11:  في معرض لقاءة بوفد جكومة أقليم كزوردستان قال الرئيس الفرنسي، إن الحوار يجب أن يقوم على 4 عناصر؛ أولها الاعتراف بشرعية رقابة الحكومة المركزية على الحدود الخارجية، وثانيها ما التزم به العبادي عندما جاء إلى باريس، وهو « ً ضرورة نزع السلاح التدريجي خصوصا من قوات الحشد الشعبي التي رسخت وضعها في السنوات الأخيرة في العراق.
ويقوم العنصر الثالث على الحاجة لأن يفضي الحوار إلى توزيع عادل لمخصصات الميزانية (الفيدرالية) ً بما يمكن كل المناطق من أن تلبي احتياجاتها، وأخيرا احترام منطوق المادة 140 من الدستور العراقي الخاصة بتحديد الأراضي «أي الخاصة بكردستان».

و ً انطلاقا من هذه العناصر، فإن باريس تدعو لحوار «في أسرع وقت»، وأنها مستعدة «للقيام بكل ما تستطيعه من أجل المحافظة على وحدة العراق وسلامته والاحترام الكامل للأكراد ولحقوقهم».

هذه الاسس تفاهمت علية فرنسا مع العبادي أيضا قبل أن تدعو فرنسا الوفد الكوردي لزيارة فرنسا. العبادي أبدى موافقته على مضمونها والخلاف هو حول الفترة الزمنية التي يجب تنفيذ الخطوات الاربعة للتصالح بين اربيل و بغداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *