فيديو: (مقتل صالح.. نبوءة.. بمقتل سليماني)..(قتل صالح رسالة ايران، للعبادي والاسد..اذا تمردوا عليها) – سجاد تقي كاظم

نشر المادة في مواقع التواصل !

ما حصل من قتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح (شيعي زيدي).. على يد المليشيات الحوثية الموالية لايران، هي رسالة (ايرانية لكل الشيعة العرب اذا فكروا برفض الهيمنة الايرانية).. وهي انتقاله خطرة بالسياسة الايرانية وصلت ايضا لتفجير بيوت كل من يعارض نفوذها، التي هي نفس ممارسات داعش.. وكذلك هي رسالة (لحيدر العبادي، وحتى لبشار الاسد).. بان مصيركم مصير صالح.. اذا فكرتم مجرد تفكير بالانتفاضة ضد هيمنة وطغيان ولي الفقيه الايرانية.. وكذلك قتل صالح تزامن مع (رسالة امريكا لسليماني).. والتراجع  بمحاربة الفساد عندما نفي إخضاع نوري المالكي رجل ايران للقضاء العراقي.

  وخاصة ان التحليلات اشارت بعد خروج صالح ضد الحوثيين قبل ايام.. بان مواجهة النفوذ الايراني احدى خياراته تتم عبر.. (علي عبد الله صالح باليمن، وحيدر العبادي بالعراق، وبشار الاسد بسوريا).. ولكن ايران سارعت ونفذت مخطط اغتيالات واسعة للشيعة العرب باليمن وعلى راسهم صالح وفجرت بيوت  الكثير من معارضي الحوثيين، لارعاب الاخرين.

  والاخطر ما يفعله الحوثيين الذين هم ورم خبيث غريب عن الجسد اليمني.. شبيه بالورم الخبيث (مليشة الحشد بالعراق).. التي تعتنق فكر مرفوض شيعيا (ولاية الفقيه الايرانية) ويطلق عليهم (الولائيين).. بان هؤلاء سوف يبطشون باي شيعي عربي بالعراق كما تم البطش بصالح اذا ما تحدوا السياسات الايرانية.. فالخطورة ان ايران اضعفت الجيوش المركزية باليمن والعراق، ومكنت مليشياتها من اجهزة الامن والمخابرات والجيش ومؤسسات الدولة بشكل خطير وكارثي.. فاضعفت أي جهود للتخلص من النفوذ الايراني  وجعلت تلك الدول مجرد توابع لايران.

  وهي بنفس الوقت رسالة للعالم ان يدركها.. بان (الشيعة العرب) هم مخطوفين على يد (جلاوزة ايران) المتمثلة بمليشياتها الدموية.. التي تحتلهم وتزرع الرعب والخوف بينهم.. وهي رسالة للمجتمع الدولي بالتدخل بتحالف عسكري لهزيمة مليشيات ايران، وتحرير الشيعة العرب من الهيمنة الايرانية البشعة التي افقدت الشيعة العرب حقهم بالحياة والدولة وحقهم بفرص العمل وحقهم بنهوض قطاعاتهم الصناعية والزراعية والخدمية.. ورفض استمرار جعل اراضيهم ساحات وجبهات لتصفي ايران حساباتها الدولية والاقليمية بدماءهم وبتدمير مدنهم واقتصادهم..

 ونبين بان (صورة عبد الله صالح).. لا تذكرنا فقط (بمصير القذافي) ولكن بالوهلة الاولى تشير لنبوءة للشبه الكبير (لقاسم سليماني).. الذي لون بشرة سليماني هي لون بشرة الاموات التي بدت على وجه عبد الله صالح عندما قتل..

 وهنا نبين كذلك بان الاخوان المسلمين الذين تدعمهم قطر باليمن.. لم يقفون مع صالح ضد الحوثيين.. ودور الاخوان معروف بخبثهم ودونيتهم وارتباطهم بالاجندات الارهابية بطهران والدوحة.. هذا من جهة ومن جهة الثانية ايضا.. قتل عبد  الله صالح وبهذا الشكل وبدون محاكمة يسيء للشيعة وسمعتهم ويظهرهم من مظلومين الى ظالمين وهمج.. ثم الم يجدون هؤلاء الحوثيين كيف ان امريكا لم تقتل صدام رغم قدرتها على ذلك ولكن اعتقلته وحاكمته.. ولكن كيف نجلب التحضر للهمج، وكلنا نتذكر ايضا همج الصدريين بزعامة مقتدى عندما قتلوا الشهيد الخوئي ومن معه، بوحشية وبدون محاكمة ولا تهم

One Comment on “فيديو: (مقتل صالح.. نبوءة.. بمقتل سليماني)..(قتل صالح رسالة ايران، للعبادي والاسد..اذا تمردوا عليها) – سجاد تقي كاظم”

  1. ١: من غدر بصالح هم إخوان اليمن وستثبت الأيام صحة مانقول ، إذ تحالف صالح مع الأفعى والشيطان ، فظن انه ضاحك عليهم بهدنة فكان أن ضحك الاثنان عَلَيْه أخيراً ؟

    ٢: مقتل صالح كان ضرورياً جداً في هذه المرحلة ، إذ بمقتله أشعل حرب ضروس في الداخل اليمني والمنطقة ، ولن تقوى كلاب إيران على الصمود طويلاً ، خاصة وقد أثبتوا قذارة وخسة لأتقل عن قذارة وخسة الدواعش ؟

    ٣: وأخيراً …؟
    نعم هى رسالة لمن يفكر بالتمرد عليهم ، ولكن قناعتي الاسد ليس صالح ولا العبادي ، فهو قادر على دفنهم في سوريا لو أراد ، بصفقة مع الروس والامريكان والاسرائيليين ، وهذا ما أعتقده حادث قريباً ، فسوريا ليست اليمن ، خاصة صواريخ وإسلامي إيران أكثر خطورة على الروس من غيرهم ، سلام ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *