أول دولة أوربية تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وفلسطين

نشر المادة في مواقع التواصل !

أعلنت جمهورية التشيك، إحدى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، الخميس، تأييدها لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وذكر بيان لوزارة الخارجية التشيكية، اليوم (7 كانون الأول 2017)، أن “جمهورية التشيك تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل”، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن القدس هي “عاصمة للدولة الفلسطينية المستقبلية أيضا”.

ونقل البيان عن وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاورالك، قوله إن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس سيتم بالاستناد إلى نتائج مفاوضات تجريها براغ مع شركاء رئيسيين بالمنطقة والعالم.

وصوتت أغلبية في البرلمان التشيكي في حزيران الماضي على قرار يدعو للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهو ما اعتبرته مصادر إسرائيلية بأنه “قرار تاريخي”.

وحظي القرار في حينه بدعم 112 نائبا من أصل 156 نائبا في البرلمان التشيكي، إلا أنه بحاجة إلى تصديق الحكومة عليه ليدخل حيز التنفيذ.

وأعلن الرئيس الأميركي، مساء أمس، اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، ودعا إلى العمل على نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس.

وأثارت الخطوة الأميركية ردود فعل عربية وغربية غير مؤيدة باستثناء إسرائيل، التي رحب رئيس حكومتها بنيامين نتنياهو بقرار ترمب في خطاب متلفز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *