بافيل الطالباني في مجلس العموم البريطاني.. بصفة شخصية أم حزبية أم حكومية؟

نشر المادة في مواقع التواصل !

أجتمع بافيل الطالباني  ابن الرئيس الراحل جلال الطالباني و في مجلس العموم البريطاني ببعض أعضاء مجلس العموم البريطاني و منهم الكورد نديم الزهاوي.

الطالباني قام شخصيا بالإعلان عن هذه الزيارة و ذلك على موقعة في الانترنيت و أعرب عن فرحة بهذة الزيارة.

المعروف عن بافيل الطالباني هو أصدارة لقرارات مهمة مع أنه لا يحمل أي صفة رسمية أو حتى حزبية ماعدا كونه أبن الرئيس جلال الطالباني. فهو كان الشخصية التي  تحدثت بصدد كركوك و الان يريد حلحة بعض الأمور باسم أقليم كوردستان.

2 Comments on “ بافيل الطالباني في مجلس العموم البريطاني.. بصفة شخصية أم حزبية أم حكومية؟”

  1. هذا الشخص الامي الغير الحاصل على اي شهادة او موؤهل علمي … !!!
    بات الان يمثل الاقليم او حزب الطلباني امام العالم … على الاقل يتوقع من الاقليم ان يمثله امام العالم شخص ذو مؤهل علمي و يحمل شهادة ما بعد الباكالوريا.

    طبعا لا اقول بانه من الغير الممكن وجود سياسي بدون شهادة علمية, فهذا ممكن ايضا وذلك عبر تجاربه من مدرسة الحياة و عادة هؤلاء ذوي عقول و شخصية مميزة وسياسيون محنكين ولا يكررون اخطائهم ابدا.
    ولكن ان تجتمع صفتي الجهل و الشخصية الفاشلة في شخص سياسي, كما هي الحال بالنسبة الى السياسين الكورد في الاقليم, فتلك هي الطامة و الكارثة الكبيرة, ففي رائي هم مجرد شلة من الحثالة الفاشلة في مقاليد السلطة فقك تعيد و تكرر نفس تجارب الماضي و اخطائه.

  2. مع الأسف هذا الشخص ابن الطالبانى خيب امل الكورد وربما يحاول ان يصلح ما افسده بمواقفه المخزية والمعيبة أعاد الكورد الى الوراء ولم يحترم انهار الدماء الزكية الطاهرة الذى بذله البيشمركة الابطال من اجل الحفاظ على كرامة الكورد والدفاع عن الأرض والعرض ولكنه سلمها لقمة سائغة وبدون خجل واليوم يا ترى ماذا يترجى من بريطانيا الخبيثة التي تسببت بكل ما حل بالكورد من محن وكوارث في الماضى والى اليوم

Comments are closed.