منع اللغة الكوردية في قضاء طوزخوماتوو .. و الخطوة التالية منع اللغة الكوردية في العراق

نشر المادة في مواقع التواصل !

 أظهرت صورة تداولها ناشطون كورد على مواقع التواصل الاجتماعي يوم الجمعة حذف اللغة الكوردية من اللوحة الرسمية لبناية قائممقامية طوز خورماتو جنوب محافظة كركوك.

وقال الناشطون في تعليقات لهم على الصورة، ان ميليشيات الحشد التركماني والقوات العراقية المتواجدة عمدت الى إزالة اللغة الكوردية من اللوحة الرسمية للقائممقامية والإبقاء على اللغتين العربية والتركمانية.

وتعد اللغة الكوردية وفق الدستور العراقي ثاني لغة رسمية وهي معتمدة في جميع الخطابات والوثائق والملفات لدى الدولة العراقية.

حقا صدام حسين لم يفعلها… بل كان يقول كوردستان و حاول حتى تعلم اللغة الكوردية.

One Comment on “منع اللغة الكوردية في قضاء طوزخوماتوو .. و الخطوة التالية منع اللغة الكوردية في العراق”

  1. مثل الكرد الذين شاركوا في كتابة الدستور العراقي بعد 2003 كمثل الحمار يحمل أسفارا ألا بئس مثل القوم الخائنين! ان العراقيين لم ولن ولا يؤمنون بالدساتير ولا القوانين ولكن يكتبونها فقط من أجل الدعاية والاعلان! العراقيون شعب صحراوي بدوي متخلف عقليا وحضاريا ولا يعترفون الا بمنطق القوة والبطش! أما نحن الكرد فسياستنا هي سياسة الأغنام حيث نمد الايادي الى كل من هب ودب ونقبل ونعانق الأعداء وهذا ينطبق أولا على كرد العراق الذين ما فتئوا يدافعون عن العراق العربي الإسلامي بكل قوة وساعدوا العراقيين في 2003 في كل شيء ودون مقابل! واليوم عادوا الى عادتهم القديمة حيث العتاب والنقد والبكاء على الاطلال! سُئل جلال يوما عما كان يفعله لو كان مواطنا تركيا فكان رده الآتي: “لن أطالب بشيء” ان العتاب والنقد الموجه الى الأعداء من شيم الفاشلين والضعفاء!

Comments are closed.