قريبا رواتب موظفي الإقليم في السنه مرة … من الخزينة الى المواطن في ظل حكومة البارزاني التقدمية.

نشر المادة في مواقع التواصل !

متابعة11: اخر قرار أصدرة برلمان أقليم كوردستان دفع رواتب موظفي الإقليم كل 60 يوم بدلا من دفعها كل شهر، هذا أضافة الى قطع نصف الراتب الى أجل غير مسمى. برلمان أقليم كوردستان و بدلا من الوقوف الى جانب المواطن و تصفية قوائم رواتب الموظفين و حذف أسماء الواسطات و الأشخاص الحزبيين و شهداء حوادث السيارات و القضاء و القدر و شهداء القرابة الحزبية كي تقوم الحكومة العراقية بدفع رواتب الموظفين نرى هذا البرلمان يوافق و بكل سهولة على قطع الرواتب الشهرية و تحويلها الى رواتب تدفع كل شهرين.

و الهدف واضح، حيث أن حكومة البارزاني مصرة على عدم دفع رواتب الموظفين من أموال نفط الإقليم و الأموال التي سرقها، و كذلك فأن حكومة الإقليم تعتقد أن الحكومة العراقية ستقوم بدفع الرواتب خلال الستين يوم القادمة و ربما ستتخلص من أزمتها.

المضحك هو أن بغداد تدرك الازمة التي خلقتها حكومة البارزاني و تدرك أصرار البارزاني على البقاء رئيسا و عدم تشكيل حكومة وحدة وطنية، و لهذا السبب فأن  الحكومة العراقية سوف لن تدفع الرواتب لحين تقديم البارزاني بقية التنازلات و التي هي تسليم النقاط الحدودية و تسليم المطارات و تسليم أدارة البيشمركة و تسليم عائدات المطارات و الكمارك.

البارزاني و حكومته مستعدة لتقديم كافة التنازلات الى بغداد و لكنها غير مستعدة لتقوية الوضع الداخلي في الإقليم كي تستطيع التفاوض مع بغداد بشكل موحد.

أمس تحدثنا عن أفلاس حكومة الإقليم و اليوم أعلنت الحكومة و برلمان الإقليم الذي يسيطر على قراراته الان حزبا البارزاني و الطالباني فقط و بشكل علني أفلاسهم.

ليس بعيدا أن يأتي اليوم الذي ستقوم حكومة الإقليم بتحويل رواتب الإقليم الى رواتب سنوية و عندها من الأفضل لهم أستلام ميزانية الإقليم و توزيعها مباشرة حيث ان الميزانية سنوية و الرواتب ستكون سنوبة.