(ماذا قدمتم للشيعة.. حتى تعبرون لغيرهم)؟؟.. (قشامر السياسية.. وبدعة العابرة للطائفية).. سجاد تقي كاظم

نشر المادة في مواقع التواصل !

ماذا يحصل؟

(قوائم طائفية) (قوائم عابرة للطائفية من القوائم الطائفية) (قائمة عابرة للعراق بولاءها لخامنئي ايران)

لنفهم هذه الاحجيات ونفككها:

  فبعد بدعة (المحاصصة، والتوافقات، والمشاركة، والمصالحة، والمقبولية، .. الخ).. جاءت اليوم بدعة (القائمة العابرة للطائفية)؟؟ وما سبق مصطلحات لم ينزل الله بها من سلطان، وفقط تبتكر من قبل (الذين يريدون يسوفون الوضع، ويعيدون انفسهم المستهلكة كالمعاد، والفاشلين..  وافسد الفاسدين على الكرة الارضية اجمعين) من سياسيي شيعة الكراسي الوضيعين..

   فلا نعلم ماذا قدمت القوى السياسية المحسوبة شيعيا بمنطقة العراق، للمكون الشيعي.. حتى تطرح (مصطلح.. قائمة عابرة للطائفية)؟؟ لتنتقل للطوائف والمكونات الاخرى؟  بكل (عين صلفة ما  تستحي).. يعني (القوائم  الاخرى هي اصلا مبتلية، ويريد سياسيي شيعة الكراسي العبور لها، ليزيدونها نكسات وابتلاء)؟؟ وهل تعتقدون ان الشيعة زواج وقشامر حتى يصدقون بان (الطوائف والمكونات الاخرى) سوف تنتخب واحدا منكم ولا نقول قائمتكم اصلا؟؟  وهل المكونات الاخرى اصلا (سوف تعبركم اصلا)؟؟ مما يتبين بان (العابرة للطائفية) يقصدون بها (عابرة للشيعة).. (حتى رسميا لا يتحملون مسؤوليتهم امام المكون الشيعي)..                  

  ثم نسال.. (على يا صخام وجه) يقدم هؤلاء انفسهم المستهلكة.. (تحت عنوان عابرة للطائفية)؟؟ فهل جعلوا مناطق الشيعة مثال يحتذى من العمران والنهوض الاقتصادي والرفاهية والخدمات والبنى التحتية والكهرباء المستمرة، حتى يطرحون انفسهم للاخرين؟؟ وصدقوني لو كانت مناطق الشيعة بظلهم مثال يحتذى.. لوجدنا الطوائف والمكونات الاخرى هي من تطالب بان يأتون لحكم مناطقهم لجعلها مثل مناطق الشيعة. . ونسال (هل عندما يطرحون مصطلح قوائم عابرة للطائفية كما نسمع من مقتدى  الصدر وعمار الحكيم وحميد معلة وغيرهم.. يقصدون او يقولون بان قوائمهم كانت طائفية مثلا)؟؟

  وقد يفاجئ البعض ان قلنا.. ازمة العراق انه (يفقد قوائم طائفية).. فالطائفي اذا اخذناها بتعريف (هي جلب الخير لطائفته.. اي.. جلب الكرصة لجماعته)..  بمعنى (لو كان لدينا سياسيين شيعة طائفيين.. لكان وسط وجنوب الشيعي العربي مثل دبي).. (ولو كان لدينا سياسيين سنة عرب لكان المثلث السني العربي مثل ابو ظبي).. او على الاقل (كان كلاهما حالهما حال كوردستان).. ولكن المشكلة نحن ابتلينا (بحرامية الطائفة، سراق الطائفة، فاسدي الطائفة، قتلة الطائفة، صنميي الطائفة، خونة الطائفة)..                  

      ثم المفترض.. ان اي قائمة سياسية، يجب ان يكون لديها مشروع سياسي واضح غير مبهم.. وبعيد عن الشعارات، ويدرك الفرق بين (المرشح لادارة بلدية للمجاري والماء والكهرباء).. وبين (المرشح السياسي للبرلمان كمشرع ومسؤول ورجل دولة).. هذا المشروع السياسي الذي يجب ان تجتمع عليه الكتلة العابرة للطائفية، وهذا المشروع يبحث عن مصالح (الانسان).. فتمنح المكونات حقوقها وتطمئنها من مخاوفها.. ويكون المتصدين لها من غير المنخرطين بالسنوات الماضية بالكتل والاحزاب السياسية الفاشلة والمفسدة.. وبعدها يمكن ان توصف بـ (عابرة للطائفية والقومية).. اما ان تطرح (قائمة تضم ..كتل سياسية ..  وسياسيين..  ومعممين.. من طوائف مختلفة وقوميات متعددة) يجمعهم تاريخ من الفشل والفساد فهذه ليست قائمة عابرة للطائفية (بل قائمة الازواج .. على رؤوس القشامر.. )..

       وكذلك (طرح قائمة عابرة للطائفية).. هل عالجت مخاوف المكونات..  بمعنى هذه القائمة تثير تساؤلات اخرى.. (ماذا عن مخاوف المكون الشيعي بمنطقة العراق من حزام بغداد الطائفي السني الاستيطاني الخانق للاكثرية الشيعية ببغداد، والذي يمثل حاجز ديمغرافي وحاضنة للارهاب يعيق التواصل الشيعي العربي ديمغرافيا من بغداد لسامراء.. وهذا الحزام لحد اليوم  لم يتم التطبيع الديمغرافي فيه لحد اليوم،  وماذا عن حقوق الشيعة ببادية كربلاء النخيب وديالى وبلد والدجيل وسامراء.. اليس المفترض استرجاعها لمحافظاتها التي سلخت منها..(بغداد وكربلاء). .من (الانبار وصلاح الدين)..

     وماذا عن عن الاحزاب والفصائل المسلحة التي تجهر بولاءها لحاكم ايران خامنئي وتبايع نظام اجنبي (نظام الحكم الايراني).. تحت معرف (ولاية الفقيه لطهران على العراق)..وماذا عن الارهاب السني الذي يستهدف الشيعة.. من انتحاريين ومفخخين ومخاطر زحف سني  عشائري طائفي جديد.. ومساعي اجندات سنية للعودة للحكم.

  وماذا عن مخاوف السنة العرب من (الهيمنة الايرانية).. ونفوذها.. ومخططاتها بجعل المثلث السني ممر بري من طهران للمتوسط.. وماذا عن ملايين النازحين ومشردين..وعشرات المدن المهدمة.. ومخاوفهم من فقدانهم حكم انفسهم بانفسهم بمناطق اكثريتهم.. ومن هيمنة (الفاسدين وملحقاتهم وذيولهم).

ماذا عن مخاوف الكورد من (هيمنة بغداد والنفوذ الايراني).. ومخططات لافقادهم حقوقهم بكوردستان والفدرالية.. بعد ان سعى من سعى لحرمانهم من حقهم بالاستقلال.. وماذا عن مخاوفهم من (عدم استلامهم الرواتب الشهرية).. وهيمنة طبقة فاسدة سياسية عليهم.. ايضا يراد ان يعاد انتخابها كالمعاد..

 ثم اليس المفترض اولا:  ان يعتذر هؤلاء الذين يطرحون انفسهم (عابرة للطائفية).. كقوائم وسياسيين (عن تاريخ الفشل والفساد والانحلال والكوارث) التي حلت بشعوب منطقة العراق منذ عام 2003 لحد اليوم، وان يقدمون فاسديهم الذين سرقوا المال العام.. ونشروا الفساد بالارض، والذين لم يرشح احد منهم الا عبر كتلهم وزعماءها.. علما حتى اعتذارهم لا ينفع.. الا محاكمتهم باشد العقوبات، وهذا وحده ما يرضي الاحرار بمنطقة العراق والعالم.

مختصر القول:

 (الطائفية) هي تعبير عن (مخاوف كل طائفة من الطوائف الاخرى).. و(القومية) تعبير عن (مخاوف كل قومية من القوميات الاخرى)..  فهل (المكونات الطائفية  والقومية) بالعراق اطمئنت بعضها من البعض الاخر؟؟ وبماذا اطمئنت وماذا حصل اصلا.. حتى نذهب لقوائم (عابرة للطائفية)؟؟ ام القرون والعقود والسنوات ساهمت بتفاقم المخاوف واصبح تاريخ من سيل الدماء والتهجير والتهجير المقابل.. و(توازن الرعب) يسعى كل طرف له لحماية نفسه من الطرف الاخر عبر التحصن بمليشيات وجماعات مسلحة.. استغلتها اجندات اقليمية ومحلية وحزبية للهيمنة على رقاب الطوائف بعيدا عن مصالح الطائفة نفسها.. ويراد اليوم هذه (المليشيات والجماعات المسلحة) تشرع ليس فقط بقانون ولكن بقوائم سياسية لزجها بالبرلمان والعملية السياسية كاجنحة عسكرية مبطنة مدنيا.. لقوى سياسية وزعامات واجندات اقليمية.

 

  فعليه يجب تشريع قوانين بنيوية.. تفضي لبناء بنى تحتية سياسية على الارض للمعالجة.. (فلا يمكن ان تشكل قائمة عابرة لاي شيء، بدون ان يطمئن كل مكون من مخاوفه من المكونات الاخرى، كما فعلت سويسرا بتشكيل ثلاث كونتونات فدرالية وبعدها توحدت سويسرا، وكذلك الهند والامارات وامريكا وعشرات الدول التي اسست فدراليات لتطمئن مكوناتها من بعضها البعض وتجعل كل مكون يحكم نفسه بنفسه.. ثم بعد ذلك توجه الجميع لحكم الدولة الموحدة فدراليا بعيدا عن الفئويات  القومية والدينية والطائفية)..

مهازل:

(قوائم طائفية).. (قوائم عابرة للطائفية من القائم الطائفية نفسها)؟؟ (قوائم عابرة للعراق نفسه.. عبر اجازات تمنح لاحزاب تمثل فصائل مسلحة تجهر بولاءها لدولة اجنبية اقليمية ونظامها.. نظام الحكم بطهران وحاكمها خامنئي على العراق)؟؟  فهل يوجد اكثر من هكذا مهازل؟.

وننوه لازمة خطيرة جدا:

          من حكمنا كشيعة بعد عام 2003 .. اجتثوا المكون الشيعي العربي البالغ عددهم (20 ملوين نسمة).. بوسط وجنوب، والدليل روجوا لمعرفات (السنة العرب، الاكراد، الشيعة)؟؟ ولكن لم يقولون لنا (عن اي شيعة نتحدث هنا)؟؟ فالمصطلح فضاض..  فمن حكمنا لا يمثل (المكون الشيعي بمنطقة العراق) بل يمثل (ايران) لذلك تجدهم يهرعون لايران لبحث خلافاتهم والدفاع عن تواجد ايران بالعراق، ليضاف لهم اليوم من يمثل (الحرس الثوري الايراني سياسيا) .. (قائمة الحشد الموالية لقاسم سليماني).. والدليل على ذلك ايضا.. (روحاني اكد بان اي قرار بالعراق لا يمكن ان يمر الا بموافقة ايران واستشارتها.. وان  تواجد ايران بالعراق هو من مكن تمرير الاتفاق النووي ورفع العقوبات عن ايران، وحضور ايران اي اتفاقيات تحدد مصير شعوب المنطقة بنفس الوقت يستثنى ممثلي تلك الشعوب من الحضور، بعد فرض ايران وصايتها عليهم بمخالبها العسكرية والسياسية من مليشيات واحزاب دموية فاسدة تحكمت بالعباد ببغداد ودمشق وصنعاء وغيرها)..

One Comment on “(ماذا قدمتم للشيعة.. حتى تعبرون لغيرهم)؟؟.. (قشامر السياسية.. وبدعة العابرة للطائفية).. سجاد تقي كاظم”

  1. أخر الكلام …؟
    هل سيبصق الشعب العراقي بكل أطيافه وطوائفه هذه المرة بوجه كل الساسة والمعممين المنافقين ، أم أن من إعتادت جحره على اللدغ ستلتدغ ستين ، سلام ؟

Comments are closed.