أبطال الأيام الصعبة: ضباط يرفضون أطلاق النار على المتظاهرين في أقليم كوردستان.

نشر المادة في مواقع التواصل !

في ظاهرة فريدة داخل القوات المسلحة لاية دولة، نرى عددا من ضباط البيشمركة و قوات الشرطة و الامن يرفضون و بشكل علني أطلاق النار على المتظاهرين و يقولون دون خوف أنهم سوف لم و لن يشاكوا في قمع المظاهرات و قتل المشاركين حتى لو قماموا بحرق المقرات و البنايات الحكومية.

One Comment on “أبطال الأيام الصعبة: ضباط يرفضون أطلاق النار على المتظاهرين في أقليم كوردستان.”

  1. اشرف موقف منهم هو عدم الرد بالرصاص على المطالبين بحقوقهم المشروعة. لماذا لم يقوموا بتلك المظاهرت قبل الان؟ انهم فقدوا الثقة ووصل بهم الياس إلى الدرك الاسفل بحيث لا جدوى من السياسيين الحاليين وعليهم احترام ارادة الشعب الكردي الذي تحمل الحصار وتخفيض الرواتب، بل وحتى عدم توزيعها ولكن ان يصل الحال بالحكومة تتهمهم لكونهم يطالبون بلقمة عيشهم ومحاربة الفساد، فهذا امر لا يمكن قبوله من اي شعب بالعالم.

Comments are closed.