بدأت  دولة ال سعود  بالأنهيار – مهدي المولى

نشر المادة في مواقع التواصل !

 

الكثير من المختصين  بشؤون   احتلال  ال سعود للجزيرة يؤكدون ان سلمان الخرف وابنه الاحمق آخر أقذار  دولة ال سعود  ومهمتهم الاخيرة حرق الجزيرة والمنطقة  وابنائها بعد ان حرقوا سوريا واليمن وليبيا وهذه هي المهمة التي كلفوا بها من قبل اسيادهم ال صهيون وربهم رب الكنبست الاسرائيلي

لا شك ان حكم عائلة ال سعود على وشك الزوال والتلاشي  وقبل زوالهم لا بد ان يحرقوا المنطقة العربية والاسلامية ثم يقول قائلهم انتهت اللعبة وهذا ما حدث لنظام الطاغية صدام عندما كلف بمهمة حرق العراق والعراقيين والمنطقة واهلها ثم انهار وتلاشى  صرخ احد اعوانه بعد ان ترك كرسيه في الامم المتحدة انتهت اللعبة

لهذا لا نريد ان نسمعها من سلمان يجب على ابناء الجزيرة والعرب الاطاحة به  قبل ان يطيح به اسياده

هكذا اثبت ان كل ما يجري في المنطقة من حروب وتغيرات انها مجرد لعبة  تلعب بها ايدي خفية   فجمال عبد الناصر والقذاقي وصدام واسامة ابن لادن وال سعود ومسعود البرزاني وداعش الوهابية    وغيرهم الكثير كانت مجرد لعب تلعب بها جهات خارجية معادية   هي التي وجهتها وامرتها وهي التي تحدد بدايتها ونهايتها من حيث تدري او لا تدري

من هذا يمكننا القول ان كل ما يحدث في المنطقة العربية انها من صنع ايدي اجنبية  ونحن لا ندري   فهم الذين يدفعون المنطقة الى الحروب الاهلية واشعال نيران الفتن  بأيدينا وهم يتفرجون وعندما تمدد وتسع اكثر من المنطقة المحددة  من قبلهم يسرعون لاخماد تلك النيران بحجة حمايتنا والحقيقة انهم يحمون انفسهم

وهذا ما فعلوه مع الارهاب والارهابين فهم الذين ساعدوا على اتقاد شرارة الارهاب الوهابي كلاب ال سعود وشجعوا هذه الكلاب على افتراس العرب والمسلمين بحجة الدفاع عن الاسلام وهكذا خلقوا  نارا حامية لا تذر ولا تبقي تستهدف ذبح المسلمين وتدمر البلدان الاسلامية بحجة القضاء على الكفار  وعندما اتسعت نيران الارهاب وتجاوزت المنطقة العربية والاسلامية اي اقتربت منهم من مصالحهم    فاذا بهم يشمرون عن سواعدهم  ويعلنون الحرب على الاهاب والارهابين   واتضح ان الغاية ليس القضاء على الارهاب  وانما منعه من التمدد والاتساع خارج المنطقة

هذا لا يعني ليس هناك مجموعات حركات شخصية  حرة ومستقلة  وتنطلق من مصلحة شعوبها  الا ان قوة وسيطرة القوى الاخرى قد تحول دون ذلك وربما تسيرها وفق رغبتها وبالتالي تجد نفسها تحت هيمنتها من حيث لا تدري

الحقيقة اني معجب   بالثورة الاسلامية الايرانية وبقادتها انها  الثورة الوحيدة في المنطقة التي تمكنت من كشف العناصر المندسة وطردتهم ومن العناصر التي لها وجهين  وجه مع الثورة ووجه مع اعداء الثورة فكل محاولات مخابرات الاعداء الموساد الاسرائيلي  ال سعود  الامريكية عجزوا عن اختراق اجهزة الثورة الايرانية وخلق تكتلات متناقضة متصارعة   ولم تخضع الثورة  لكل التحديات التي واجهتها بل سارت على نفس النهج ونفس الهدف  بل خضع لها الاعداء وكانت تشكل خطرا على كل الحكومات والاحزاب والشخصيات  في المنطقة  لهذا توحدت كل تلك الحركات والحكومات والشخصيات مع اسرائيل وامريكا في حلف واحد واعلنوا الحرب على ايران

نعود الى دولة ال سعود فهذه الدولة التي اسسها ال صهيون لتكون قاعدة ترتكز عليها دولة اسرائيل وفي نفس الوقت  جعلوا منهم بقر حلوب تدر ذهبا وكلاب حراسة لحماية اسرائيل والدفاع عنها    ومع ذلك ان ساسة البيت الابيض  حددوا عام 3025 نهاية ال سعود وبقية العوائل المحتلة  للخليج

فالادارة الامريكية بقيادة ترامب  ومساعدة بنته وصهره مهمتهم تجفيف ضرع البقر الحلوب العوائل المحتلة للجزيرة والخليج وعلى رأسها عائلة ال سعود ومن ثم ذبحها

المعروف جيدا ان ابناء الجزيرة الاحرار بدءوا يتجمعون ويتوحدون ويتحركون وفق خطة واحدة  وصرخة واحدة بقوة وتحدي لا لحكم ال سعود لا لاحتلال ال سعود وعبوديتهم ووحشيتهم ابناء الجزيرة احرار ويدعون ال سعود الى الرحيل والا سيقومون بترحيلهم جميعا الى جهنم

فتحرك ابناء الجزيرة  ضد احتلال وحكم ال سعود  دفع  الخرف سلمان وابنه الاحمق الى در كل ما يملكون من ذهب من دولارات حتى  أفلسوا تماما  مما اضطرهم الى العودة الى ابناء عائلة ال سعود ومن معهم من لصوص واهل دعارة ورذيلة  فقام ابن سلمان بأعتقال هؤلاء وطلب من كل واحد منهم ثلاثة ارباع ثروته   مما دفع الكثير من ابناء عائلة ال سعود التظاهر والاحتجاج على ابن سلمان وتصرفاته فقام ابن سلمان باعتقالهم   وهذا لم يحدث منذ احتلال ال سعود للجزيرة وفرض سيطرتهم عليها واقامة دولتهم دولة الظلام والعبودية

واثبت  ان ترامب وبنته وصهره هم الذين خلقوا هذا الاحمق محمد بن سلمان وهم الذين وضعوه في هذا المنصب ووعدوه بانه الملك القادم   ومتى ما يريد لهذا نرى هذا الاحمق  اصبح لعبة بيد ترامب وايفانكا   فكل ما يأمرون يسرع بتحقيقها

فكان  وراء ترامب في قراره الذي يعتبر القدس عاصمة اسرائيلية كما دعا الفلسطينين الى  الاعتراف بقرار ترامب واعلن الحرب على الشعب الفلسطيني

وما الحرب التي يشنها ال سعود بواسطة كلابهم الوهابية داعش القاعدة ضد العرب والمسلمين من الباكستان حتى المغرب   بحجة وقف المد الشيعي  انه حرب بالنيابة عن اسرائيل

كل ذلك من اجل ان يجف ضرع البقرة الحلوب ال سعود وسيقوم صاحبها بذبحها

لماذا يصر ترامب على ذبح البقرة ال سعود بيده لانه يريد ان يحرم ابناء الجزيرة من اموالهم  من ثروتهم

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *