فيديو: اخر اختراعات العقلية الاردوغانية، النبي نوح أول من أستخدم الموبايل و الطائرات بدون طيار

نشر المادة في مواقع التواصل !

 

أثارت تصريحات باحث تركي عن قصة النبي نوح والطوفان خلال برنامج تلفزيوني على قناة “تي آر تي” حالة من الاستهجان والاستغراب في الأوساط التركية.

وقال الأستاذ في كلية البحرية بجامعة إسطنبول يافوز أورنيك أن نبي الله نوح استخدم الهاتف المحمول لأن هذه التقنية كانت موجودة في تلك الفترة، بحسب مقطع فيديو متداول.

ووفقاً لأورنيك، فإن النبي نوح حاول إقناع ابنه بالصعود إلى السفينة عن طريق الهاتف المحمول لأن “التقنيات التي كانت تستخدم أيام نوح تفوق تلك التي نستخدمها اليوم تطوراً”. كما يعتقد العالم أن النبي نوح استخدم ألواح الصلب القادرة على تحمل أمواج يبلغ علوها 400 متر في صنع السفينة، كما لجأ إلى الطاقة النووية للحركة.وفق “هاف بوست”

وأكد أورنيك أن النبي نوح استخدم الطائرات من دون طيار بعد الطوفان، بدلاً من الحمام. وعندما سئل الباحث عما إذا كان هناك دليل علمي يؤكد هذه الافتراضات، قال أورنيك: “ما الحاجة إلى إرسال الحمامة، في حال وجود تقنيات عالية؟”.

وواصل العالم نظريته أن ابن نوح استخدم الطائرة للتنقل. كما أضاف أن النبي نوح لم يأخذ حيوانات على متن السفينة وإنما أخذ بويضات وحيوانات منوية، جلبها من أميركا وفرنسا.

4 Comments on “فيديو: اخر اختراعات العقلية الاردوغانية، النبي نوح أول من أستخدم الموبايل و الطائرات بدون طيار”

  1. هذه ليست سذاجة ولا إيمان بقدرة الله والأنبياء ، إنما سياسة من الدرجة الخبيثة ، تهدف إلى ترسيخ الدين وغلق عقول عامة الشعب البسيط ، وتحديداً الكورد منهم ، للحؤول دون التفكير في الحرية والحق في تكوين شخصية الكورد كشعب ذو دولة ومستقل ،
    هكذا الدين قد دمّر الكورد بالسيف والإيمان بالحياة الأُخرى التي فيها الأمل بالمساواة التي لا توجد ذرةً منها في السماء

  2. السيد يافوز أورنيك الأستاذ في الكلية فقد عقله ُ لا يجوز أن يُدَرَّس ويلقي محاضرات بعد الآن ، يجب إدخاله في مصحة عقلية للعلاج .

  3. عجبي …؟
    ١: عجبي من أناس لا يستحون ويخجلون ، وعجبي أكثر ممن يدعون العلم والتنوير ؟

    ٢: عجبي من قادة يتعمدون إستحمار شعوبهم ومن حولهم ، وعجبي أكثر أن أول بيوت تخرب بيوتهم ؟

    ٣: وأخيرا…؟
    على من تضحك يا سيد أورنيك وعلى من يضحك سيدك المُلا المزيف أردوغان ، صدقوني لا تضحكون إلا على أنفسكم ، ورأيتم كيف خوزقت الشعوب طغاتها بعد أن سقطت بين أيديها ، سلام ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *