أردوغان يعتبر سوريا ضمن الميثاق المللي لتركيا و يهدد الاكراد

نشر المادة في مواقع التواصل !

فجر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس 11/1/2018 مفاجئة من العيار الثقيل حيث اعلن بشكل مباشر عن اطماعه العثمانية وأكد بان شمال سوريا ضمن الميثاق المللي لبلاده , مهدداً الاطراف التي تريد إنشاء دولة شمالي سوريا في إشارة منه إلى الولايات المتحدة الامريكية التي تقدم الدعم لوحدات حماية الشعب في سوريا، وذلك بعد التقارير الإعلامية بأن الولايات المتحدة وفرنسا بصدد الاعتراف دبلوماسياً بمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا , بعد نشر امريكا لدبلوماسيين جدد في روج آفا, بعد القضاء على تنظيم داعش .
وادعى أردوغان  إن “المسرحية التي جرت في محافظة الرقة” السورية أظهرت بما لا يترك مجالا للشك أن تنظيم “داعش” و”وحدات حماية الشعب” الكردية” وجهان لعملة واحدة، فالتعليمات لأحدهما بالفرار والآخر بالسيطرة صدرت من جانب واحد”.
وأضاف الرئيس التركي خلال اجتماع مع المخاتير الأتراك في المجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة، اليوم، أن المناطق التي يُراد إنشاء حزام إرهابي فيها في الشمال السوري، كلها تقع ضمن حدود “الميثاق الوطني” لتركيا (الذي يعطيها حق المشاركة في تقرير مصير مناطق خارج حدودها الجغرافية كالموصل وحلب وكركوك ومناطق باليونان وبلغاريا)’ كاشفاً بذلك اطماعه العثمانية .
وشدّد على أن “تركيا ليست على الإطلاق الدولة التي يمكن أن تُفرض عليها سياسات الولايات المتحدة غير المتزنة في منطقتنا”.
واستدرك بقوله: “كما أنها (تركيا) ليست مجبرة على دفع ثمن التقصير الأوروبي تجاه تطورات المنطقة”.

موقع : xeber24.net
تقرير : نسرين محمد

One Comment on “أردوغان يعتبر سوريا ضمن الميثاق المللي لتركيا و يهدد الاكراد”

  1. ربما على هذا الأساس قدَّم الأقليم النفط لتركيا وأعتمد عليها في تحالفه واقتصاده إلى أن أنتهى إلى هذا المصير ، لا تنسى أذربيجان الإيرانية الغربية أيضاً ضمن هذا الميثاق المللي ولن يسكت أردوكان حتى يدفع الملالي إلى حرب خاسرة فينتزع هو تبريز منها ، وكوردستان العراق أيضاً , فهو ليس أخاً شقيقاً للعرب بسنتهم وشيعتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *