نصيحة أنتخابية الى الأيزيديين العراقيين …. بير خدر الجيلكي

نشر المادة في مواقع التواصل !

 

بصفتي أنسان وأولآ ورجل دين بير أيزيدي وثانيآ أرجو وأطلب وأقترح عليكم وجميعآ أن تستفيدوا من لب نصيحتي الشخصية الرأي ودائمآ وأدناه وكونوا على الف والف ثقة بأنني لم ولن أخدعكم وبأية صفة كانت وستكون لكوني لست مؤيد أو منتمي أو مشجع لأية فكرة و مجموعة أو آيديولوجيا جديدة وتجارية حديثة لكم مثل ما تسمى ب يزيدخان أو القومية اليزيدية المستقلة ووووووو وحركة وحزب لكم سوى أنتمائي الى صفوف وقوات بيشمه ركه الأبطال وعضو وكادر وضابط وسجين سياسي سابق في البارتي الحزب الديمقراطي الكوردستاني العراقي الحالي المناضل والى الممات ……………….

أيها المثقفة والمثقف الأيزيدي العراقي الجغرافية والوطن الحالي وحدوا الأفكار والقبائل والعشيرة والمصالحة المشتركة ولصالح الجميع في شنكال وقبل الشيخان وبحزان وخانك وعموم الجغرافية والحدود العراقية الحالية وبعد الآن ………….

من أجل الحصول على حقوقكم الأنسانية والقومية والوطنية في البرلمان وجميع الوزارات والمؤسسات الحزبية والحكومية فيأربيل وقبل بغداد المركز………….

نعم ورغم كل شئ ظلم وغدر وتهميش متعمد بحقنا وجميعآ ومنذ بدايات و تأسيس هذه الدولة لعام 1921م ولحد اليوم ولكن تذكروا بأنكم الآن في القرن ( 21 ) قرن العلم والمعرفة والتطور والتكنولوجيا السريعة والكاشفة والناقدة والفاضحة لكل ماهو الظلم والخطأ كذلك المؤيدة والمتضامنة لكل ماهو الصح والحق ولمصلحة الجميع ………………

هناك وهم وخداع وحملات ودعايات و تكتلات وتحالفات وقوائم كوردي وكوردستانية وقبل العربي الشيعية والسنية والمذهبية والتركمانية والشبكية ومثلهم المسيحية التدين قادمة ومتهيئة ومسبقآ لجمع الآلاف من الأصوات لكي تحصل على مقعد واحد والى…….) في البرلمان والرئاسة ومجلس الوزراء والحكومة والدوائر العراقية الفاسدة أداريآ وماديآ ومسبقآ والأسؤ من السنوات ( 14 ) الماضية والحبل على الجرار وكما تقول المثل ………..

لم ولن أستثنيكم من هذا الفساد والخداع المادي بحق قومكم الأيزيدي خلال فترة السنوات 14 الماضية في زمن السيد أمين جيجو وبعده وبعد الغد القريب وأتمنى أن لالالالا تتكرر……….

لكن والمهم فيه أن تعلموا وتستفيدوا من الخطأ والظلم بحقكم ومن جانب الجميع العراقيين الكورد المسلمون وقبل العرب الشيعة والسنة والجيران والكرفان بالذات …….

ليست اليوم وفقط أنما ومنذ عام وأنتخابات 1992م في أربيل كوردستان وهو سرقة وبعثرة أصواتكم ما بين الحزبين (البارتي وقبل الأتحاد الوطني و فيما بينهم وأنذك …

ناهيك عن شرذمة وبعثرة أصواتكم ولصالح الآخرون خلال السنوات ( 3 ) الماضية بشكل خاص عندما وصل عددكم الى أكثر من ( 66 ) مرشحة ومرشح غير مبرر وبشكل فوضوي وعشوائي والنتيجة هو الندم والسراب لكم والمستفيد هو………………

1. قرروا وأختاروا ورشحوا وأنتخبوا فيما بينكم ( 5 – 10 ) مثقفة ومثقف أيزيدي وفقط وأرسالهم الى البرلمان العراقي المركز ومثلهم الى برلمان كوردستان وهذا ليست جريمة قومية وسياسية بحق أحزابكم الحالية أنما حق وكل من يعترض فهو باطل ….

2.حذاري من الغرور وأنكار أصولكم وجغرافيتكم وقوميتكم ولغتكم الأيزيدية الكوردية والكوردستانية ومعبدكم لالش )النوراني فيه ستشهد على غروركم وأن حدث …………….

3.وأخيرآ وليست آخرآ أعلموا وأكثر حذرآ وهدوأ وعدم الوقوع في فخ وحفرة القومية بأن هناك مفاجئات وتغييرات جغرافية وتقسيمية قادمة وسريعآ لتربة وحدود الدولة العراقية الحالية وأقصد به هو عدم تصديق كلام وغرور السيد حيدر )العبادي وبقية القادة العراقيين اليوم تجاه شعبكم وأخوتكم الكوردي والكوردستاني في شنكال وقبل كركوك المحتلة.؟

اليوم قوميآ ودينيآ وطائفيآ ومسيرة تركيآ أردوغانيآ وقبل أيران وقاسم السليماني.؟

لكونهم على علم مسبق ومهما طالت الحجج والأحتلال والنفي واللطم فأن دولة كوردستان وبقية الأقاليم والحكم الذاتي والمحميات وووووولبقية الأقوام والعقائد والأديان والأقليات الصغيرة قادمة وواضحة العيان على الخطة والخارطة الجديدة لمنطقة مزوبوتاميا والخليج العربي أو الفارسي وعموم الشرق أوسط وعلى أنقاذ سايكس – بيكو القديمة الميتة الآن……..

بير خدر الجيلكي

المانيا في 12.01.2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *