سوزان خالة شهاب  و هفال أبو بكر يحلمان بالدولة المدنية في ظل عسكرتارية حزبي البارزاني و الطالباني

نشر المادة في مواقع التواصل !

متابعة9: أعرب هفال أبو بكر القيادي في حركة التغيير و محافظة السليمانية حاليا عن توجههم نحو تأسيس الدولة المدينة بدلا من الدولة الأمنية و حذر من الفوضى و المواجهات في حالة عدم رضوخ القوات الأمنية التابعة لحزبي الطالباني و البارزاني الى مطالب الجماهير.  هفال أبو بكر و الذي هو محافظ السليمانية و من المفروض أن تكون القرارات بيدة حيث أنه رئيس اللجنة الأمنية أيضا رفض تصرفات القوات الأمنية نفسها و أعرب عن تأييدة للمواطنين الذين طالبوا بحقوقهم.  تصريحات هفال أبو بكر هذه تدل على أنه لا يمتلك السلطة في محافظة السليمانية و أن القوات العسكرية لحزبي البارزاني و الطالباني هي التي تحكم أقليم كوردستان في ظل أحكام عرفية غير معلنه.

السياسية سوزان خالة شهاب المنشقة من حزب الطالباني و الملتحقة بحركة برهم صالح أعتبرت حزبي البارزاني و الطالباني السبب بما حصل في كركوك  و تسليمها الى الحشد الشعبي في 16 أكتوبر الماضي و قالت أن حركتها و تحالفهم مع حركة التغيير و الجماعة الإسلامية في منطقة كركوك يهدف الى عدم تكرار ما حصل في كركوك و لكنها في نفس الوقت أعربت عن أستعدادهم التحالف مع حزبي البارزاني و الطالباني في كركوك و لكن بشروط لم تتطرف اليها. تصريح خالة شهاب هذا هو الاخر دليل على أنهم لا يستطيعون الخروج من هيمنة حزبي البارزاني و الطالباني و أن هذان الحزبان بقوتهما العكسرية يحتلون السلطة في إقليم كوردستان.

و بهذا يكون هفال أبو بكر و سوزان خالة شهاب قد أعترفا بتصريح الملا بختيار الفيادي في حزب الطالباني عندما قال( حتى لو لم نكسب الانتخابات فأن أقليم كوردستان سيكون تحت سيطرتنا).  فحركة التغيير و حركة العدالة و الديمقراطية لبرهم صالح و الجماعة الإسلامية حتى لو فازوا في الانتخابات فأن حزبا البارزاني و الطالباني سيحكمان الإقليم بقواتهم العسكرية.

One Comment on “سوزان خالة شهاب  و هفال أبو بكر يحلمان بالدولة المدنية في ظل عسكرتارية حزبي البارزاني و الطالباني”

  1. بالأمس كان أمين بكر واليوم هفال أبوبكر ، والله تاهت علينا ، المهم ايّاً منهم لا يفعل شيئاً ولا الملا بختيار ، لو كانوا …. . . . ، لتكلموا قبل الكارثة ، الآن الرجولة في مجابهة العبادي والرد على شروطه وليس قوات الأسايش أو غيرها ممن لم يصمد أمام العبادي ، ولا ينفع الأصبع أمام الصحفيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *