هل يكرر البارزاني تجربة العرب السنة الفاشلة في مقاطعة الانتخابات أم أنه سيبدأ حرب التحرير للأرض المحتلة؟؟

نشر المادة في مواقع التواصل !

متابعة11: البارزاني و حزبة أعلنا قرارا خطيرا جدا في حالة عدم تطبيق تبعاته. فقرار أعتبار كركوك و المناطق الأخرى أراضي محتلة يعني بحد ذاته ضرورة العمل على تحرير تلك الأراضي بجميع الطرق المتاحة و التي تبدأ بالمفاوضات و تنتهي بالكفاح المسلح.

و حسب طريقة رجوع القوات العراقية و قوات الحشد الى تلك المناطق فان الطريقة الوحيدة المتاحة من أجل أرجاع تلك الأراضي هو الكفاح المسلح و لاغير. فالقوات العراقية رجعت بالقوة و لا تقبل بأي شكل من الاشكال حتى أدارة تلك المناطق مدنيا و من قبل حكومات محلية مدنية.

البارزاني و كتأكيد على أيمانة بأن مناطق كركوك و الموصل محتلة، أتخذ قرار مقاطعة الانتخابات في تلك المناطق، هكذا قرار أتخذته القوى العربية السنية ابان سقوط صدام و نتيجتها كانت حرمان العرب السنة من التمثيل الانتخابي و تحول مناطقهم الى تجمع للقوى الإرهابية سرعان ما تراجعوا عن قراراتهم بالمقاطعة.

أيا كانت الأسباب الأخرى و الخفية وراء أتخاذ البارزاني لقرار المقاطعة من ضعف الشعبية و اللى عدم بقاء السيطرة على صناديق الاقتراع من قبل حزب البارزاني، فأن هكذا قرار سيكون له تبعات سلبية كثيرة على حزب البارزاني في حالة أكتفاءه بأعلان قرار مقاطعة الانتخابات في مناطق كركوك و الموصل و عدم أتخاذه قرار بتحرير الأراضي المحتلة هذه.

3 Comments on “هل يكرر البارزاني تجربة العرب السنة الفاشلة في مقاطعة الانتخابات أم أنه سيبدأ حرب التحرير للأرض المحتلة؟؟”

  1. ليس هناك شيء يُعيد الزمن إلى الوراء ، يشترك أم لا يشترك فالامر سيان ، العبادي سيفوز وكل شيء يُريده يحدث
    هناك طريق واحد لشيء من النجاح ، وهذا الطريق لا يمر بالبارتي

  2. ١: بصراحة قرار ينم عن شيء قليل من الذكاء ، والسبب هو كما ذكر العزيز حاجي هو خروجهِ من المولد بلا حُمُّص لذا قرر المقاطعة ، خاصة بعد فقدانه السيطرة على الصناديق الاقتراع والتأثير ، بعد الكوارث التي تسبب بها حزبا العائلتين ؟

    ٢: قناعتي لو رفض الجميع الانتخابات كورد وعرب وغيرهم ، خاصة ولدغ الجحور غدت سمة ساستنا ومعممينا دون خجل وحياء ، فهل من متعض ، سلام ؟

  3. حزب مسعود هم المسبب الأول والأخير بفقدان تلك المناطق المتنازع عليها بثرثراتهم الصدامية الفاشلة.والبارتي يعرف جيدا انه لن يحصل على الأصوات لأنه لايستطيع التلاعب بنتائج الانتخابات مثل ما كان يفعلها في الماضي في تلك المناطق وكوردستان. لانه كان يحصل على الأصوات الكثيرة عبر ترهيب الناس وقطع أرزاقهم وطردهم من الوظائف واحتكار التجارة وتهديد الناس حتى ينضم إلى البارتي فقط وحتى يستطيعوا ان يعيشوا بأمان.والبارتي لم يقدم أية خدمات حسنة لتلك المناطق.

Comments are closed.