بغداد تسعى لاعدام 30 جندي بيشمركة كانوا اسرى لدى داعش

نشر المادة في مواقع التواصل !

سومر نيوز: كشفت وسائل اعلام كردية، اليوم الثلاثاء، عن قرار قضائي عراقي يقضي باعدام 30  جنديا من قوات البيشمركة، مشيرة الى أن هؤلاء العناصر كانوا اسرى لدى تنظيم داعش.

وبحسب وسائل الاعلام تلك، فأن العشرات من أهالي قوات البيشمركة (الذين كانوا اسرى لدى داعش والان هم لدى السلطات العراقية)، خرجوا، اليوم الثلاثاء، في تظاهرات امام مقر الأمم المتحدة في أربيل بإقليم كردستان احتجاجا على ما سموه باتخاذ السلطة القضائية في بغداد قرارا باعداهم.

واشارت وسائل الاعلام التركية، فأن أهالي قوات البيشمركة المكون عددهم من 30 عنصرا حررتهم القوات العراقية نظموا وقفة احتجاجية مطالبين المجتمع الدولي للتدخل من اجل إيقاف قرارات “جائرة” اتخذها القرار العراقي.

وأضافت ان المحتجين حملوا صور ذويهم اذ قال احدهم ان “بغداد أصدرت قرارات لإعدامهم اذ يتهمهم القضاء بانهم منتمون مع انهم اسرى”.

وتابعت، أن ذوي البيشمركة قالوا “اننا نطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإيقاف الاحكام الظالمة التي أصدرتها السلطة القضائية في بغداد والإسراع في اطلاق سراح أبنائنا”.