عفرين.. YPG ترد بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة على قصف المرتزقة

نشر المادة في مواقع التواصل !

عفرين- ردت وحدات حماية الشعب والمرأة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة على قصف مرتزقة جيش الاحتلال التركي على إقليم عفرين، مساء أمس.

واستمرت هجمات مرتزقة جيش الاحتلال التركي على مقاطعة عفرين لليوم الرابع على التوالي.

وأفادت مصادر عسكرية، أن وحدات حماية الشعب لاحظت تحركات للمرتزقة في الجهة المقابلة لقرية باصوفان في ناحية شيراوا، ليستهدفهم المقاتلون بأسلحة القناص والأسلحة المتوسطة، دون ورود أنباء عن خسائر المرتزقة.

كما استهدفت المرتزقة تلال (باني، بدرخان وباكر) في منطقة جندريسه بقذائف الهاون بالتزامن مع استهدافها بأسلحة الدوشكا، عليه ردت وحدات الحماية بالأسلحة المتوسطة على مصدر النيران.

وفي سياق متصل استهدفت مرتزقة جيش الاحتلال التركي من منطقة إعزاز بريف حلب الغربي، بقذائف الأوبيس قرى (بافلون، قسطل جندو، قطمة ومعرسكة)، عليه ردت وحدات حماية الشعب بالأسلحة الثقيلة على القصف، وأفادت الأنباء الواردة من المنطقة بأن هناك خسائر بين صفوف المرتزقة.

ومن جهة أخرى، رد مقاتلو القوات الثورية في مقاطعة الشهباء بإقليم عفرين، بأسلحة الدوشكا على استهداف المرتزقة من بلدة مارع بأسلحة الدوشكا قرية شيخ عيسى.

 

مكتب العلاقات العامة لوحدات حماية المرأة ypj