جيفارا كورد: هل يمكن أن ينهزم شعب فيه هؤلاء النساء و الأمهات؟  افتخر أن أكون منكم و ابوس الأرض التي تحت أقدامكم

نشر المادة في مواقع التواصل !

هذا هو العزم الكوردي و الشعب الكوردي الذين نفتخر و ننتمي ألية. بهذه الأمهات و لد هذا الشعب و يعيش .. هذه الام العفرينية التي بجدارة نستطيع تسميتها بجيفارا الكورد هي و سيكارها و صلابتها.

بهذه العزيمة يقاتل الشعب و هذا  و حدة أكبر أنتصار و  يكفي ..

6 Comments on “جيفارا كورد: هل يمكن أن ينهزم شعب فيه هؤلاء النساء و الأمهات؟  افتخر أن أكون منكم و ابوس الأرض التي تحت أقدامكم”

  1. ١: لهؤلاء الأمهات والاخوات المقاتلات تنحني جبهاه الرجال الشرفاء البعيدين عن ساحات الوغى ، ولنا اليقين القاطع بأن مصير المُلا المزيف أردوغان لن يكون بأفضل من مصير القذافي وصدام وقريباً جداً مع جحوشه وكلابه المسعورة ومرتزقته ؟

    ٢: بالنسبة للسيد بوتين أقول ، لعبتك الخسيسة هذه لم تكن موقفاً فيها أبداً ، وتدلل حقيقة واحدة وهى إفلاسك وعجزك عن تحقيق أي نصر أو سلام في الساحة السورية وستنقلب وبالاً عَلَيْك وعلى أعوانك ؟

    ٣: وأخيراً …؟
    للملاً المزيف أردوغان أقول ، على نفسك جنيت كما جنت على نفسها براقش ، ولن نفصح عن المزيد وغدا لناظره لقريب ، سلام ؟

  2. لا تشبه عفرين بجيفارا، أبداً لأن جيفارا إسم بدون مسمى وكارتون فارغ لم يفعل شيئاً ولا حقق شيئاً هو أراد أن يحكم كوبا بالتوازي مع كاسترو ، لكن كاسترو رفض وهرب إلى أفريقيا بحثاً عن حلم في الفراغ فلم يجد مغفلاً يتبعه فجاء إلى أمريكا الجنوبية ليستقطب مهربي المخدرات لكنه إصطدم بالفلاحين فسلموه إلى الدولة فقتله جيش مكافحة المخدرات بدون مقاومة هو مسؤول عن دماء 11 شخصاً كانوا معه

Comments are closed.