رمز البطولة والسلام- بيار روباري

نشر المادة في مواقع التواصل !

 

أفيستا¹ كنتِ زاخرةٌ بالأمل

ونظمتِ لعفرين أغنية من زجل

وقدمتِ روحكِ قربانآ لها بتواضع وخجل

نلتِ الشهادة وذكراكِ في قلوبنا إنحفرت الى الأبد

كنتِ لرفيقاتكِ على الدوام عونآ وسند

لم تتوان يومآ عن تأدية واجباتكِ الوطنية دون ملل

لسانكِ، وحسن أخلاقكِ ولا الشهد والعسل

وبإستشهادكِ منحتِ رفيقاتكِ مزيدآ من الثقة والأمل

ودرسآ في البطولة لن يمحى من الذاكرة أجل

سكنتِ وستبقين تسكنين حنايا الصدور والمقل

فقد كنتِ خير مثال للتضحية والعمل

وفي أهلكِ الكرام يضرب المثل .. المثل

**

أفيستا يا عاشقة السلام

كنتِ تنادين به وتحملين لوائه على الدوام

لكن أحفاد هولاكو والتتر محترفي الإجرام

أصروا على سلب غصن الزيتون من الحمام

وإعلان الحرب على الكرد أبناء السلام

فكنتِ لهم في المرصاد وأذقت الويل لهؤلاء اللئام

**

أفيستا!

يا قدسية تشع من وجهها الأنوار

وزنبقة تتوه بحبها الأبصار

اليوم تضيئ لكِ النجوم وتتلئلئ الأزهار

بالحب والإرادة سننتصر على قتلة الصغار

أعداء الحرية مشويه الأفكار

وسنردد نشيد الحياة والسلام الذي لا يعرفه سوى الأحرار.
29 – 01 – 2018

—————————————————————————-

أفيستا خابور: إسمها الحقيقي زلوخ حمو، من مواليد عام 1988 قرية بيليه- ناحية بلبليه بعفرين. بتاريخ 27-1-2018 فجرت نفسها في مجموعة من جنود الجيش التركي ودباباتهم، الذين حاولوا إجتياح بلدة جنديرس الكردية، وقتلت العشرات منهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *