سلطات البارزاني في معبر سيمالكا تمنع برلمان من حزب الطالباني الذهاب الى عفرين و تسمح للاخرين

نشر المادة في مواقع التواصل !

قال سالار محمود في مؤتمر صحفي عقده بمبنى برلمان اقليم كردستان و حضرته وكالة روج نيوز، ان البرلمان اعلن بتاريخ 30 كانون الثاني عن موقفه الرافض للهجوم التركي على عفرين، مبيناً انهم كبرلمانيين قرروا  ارسال وفد عبر منفذ فيشخابور- سيمالكا الى روجافا ومنها الى عفرين.

و توجه الوفد البرلماني يوم امس السبت، الى روجافا،  وضم الوفد كل من “علي هالو  النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، شيركو حمه أمين عن حركة التغيير، عباس فتاح عن الاتحاد الوطني الكردستاني، سهراب ميكائيل عن الاتحاد الإسلامي، ابو كاروان عن الحزب الشيوعي”.

وكان من المقرر ان يكون البرلماني سالار محمود من ضمن الوفد ، الا ان سلطات المعبر الذي يخضع للحزب الديمقراطي الكردستاني ،منعته من العبور ،بحجه ان اسمه لم يرد ضمن قائمة الوفد المسموح له .

و قال محمود في هذا الشأن ، ان سلطات معبر فيش خابور منعتني لوحدي على خلاف اعضاء الوفد الاخرين من الدخول الى روجافا،بالرغم اجراء اتصالات مع الاطراف السياسية و رئاسة البرلمان”، مشيراً بذلك الى ان المعبر يخضع لسلطة جهة حزبية .

و قال ” هناك ملاحظات كثيرة حول الية ادارة المعبر،يجب على البرلمان تشكيل لجنة مراقبة لادرة المعبر و التحقيق في كيفية الية عمله.

و حول الذريعة التي تمست بها سلطات المعبر على ان اسم سالار محمود لم يرد ضمن الوفد المسموح له بالعبور، قال محمود “هذه ذريعة واهية لا معنى لها.بل استطيع القول ان ما حصل هو لمصلحة اياد مكشوفة في جنوب كردستان.”

وفد برلماني من جنوب كردستان اليوم صوب عفرين التي تواجه عدواناً تركياً منذ 22 يوم. ويأتي زيارة الوفد البرلماني الذي يضم نواب من كتل مختلفة في اطار تقديم الدعم لعفرين  وكشف و فضح الانتهاكات التركية في تقرير سيعده اعضاء الوفد و يسلموه لرئاستهم والمنظمات الدولية

وقال سالار محمود  في تصريح سابق لوكالة روج نيوز،ان الوفد سيطلع عن كثب على حجم الدمار الذي خلفه الهجوم التركي اللاشرعي و سيذكر ذلك اضافة الى المجازر التي ارتكبت بحق المدنيين في تقرير سيعده لرئاسة البرلمان و الرأي العام والمنظمات الدولية.

وتأتي الزيارة ايضاً بهدف ايصال رسالة شعب جنوب كردستان الى شعب عفرين و المقاومين، مشيراً الى مطالب الشعب بفتح الحدود مع روجافا، بحسب ما افاد به محمود.

rojnews

*ه- ز*

One Comment on “سلطات البارزاني في معبر سيمالكا تمنع برلمان من حزب الطالباني الذهاب الى عفرين و تسمح للاخرين”

  1. بل عصابات بارزاني يمنع أشخاص من عبور الحدود حكومة”سلطات” مضحكة الكورد لن ولم يكونوا سلطة تفتخر بها. إن عصابات بارزاني كانوا منذ بداية ستينات . وغرره الشعب بشعارات رنانة .
    للأسف عدم تمكن ٧٥٪ من الشعب من القراءة والكتابة التي دفعت هذه العصابات من استغلالهم وخاصة في اقتتال الاخوه…فكفاكم يا كورد العراق اقولها لانكم تنتمون للعراق حسب روؤساء العصابات وباعترافهم ..
    الشخصي..كفاكم من قتل اطفال الكورد في حروب ليس لهم فيها حتى التنفس في الحرية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *