الاعلام العربي العراقي و قائد في البيشمركة يحلمون بأنقلاب ضد حكومة البارزاني

نشر المادة في مواقع التواصل !

نقل الاعلام العراقي العربي بشغف تصريحات أحد قادة البيشمركة بصدد الرواتب و تهديدة بأنهم قد يلجؤون الى أساليب أخرى للحصول على رواتبهم. و ذهبت بعض وسائل الاعلام الى ألأن قادة البيشمركة قد يقومون بأنقلاب ضد حكومة البارزاني و الطالباني المشتركة في السرقات و الفساد.

وسائل الاعلام العربية العراقية هذه و حتى بعض الكوردية منها تناست أن قادة البيشمركة هم تحت تصرف حزبي البارزاني و الطالباني و لا يستطيع أحد التحرك ألا بأوامر عائلة البارزاني أو عائلة الطالباني و الذي يخرج من طوع هاتين العائلتين فمصيرة أما القتل أو السجن و في أحسن الاحوال الطرد.

وكان  قائد في قوات البیشمركة الاثنین 12 شباط 2018 قد هدد ،حكومة كردستان بالاستیلاء على صھاريج نقل النفط الخام بالإقلیم في حال عدم توفیر رواتب البیشمركة، وفیما شدد على ضرورة عدم دفع البیشمركة ضريبة السیاسة الخاطئة، مما دعاھا الى إتخاذ موقف جدي بھذا الشأن.
وقال قائد لوائي 3 و7 الخاصة في قوات البیشمركة، أيوب يوسف سعید في رسالة موجھة الى رئیس حكومة كردستان ونائبه والمسؤولین السیاسیین والاداريین تابعتھا المسلة نحن في الھیئة المشرفة على لوائي 3 و7 نبلغكم رسمیاً بأن وغیر مستقرة وصلت الى حد لا يمكن القبول باستمراره، موضحا أن قوات البیشمركة أوضاع قوات البیشمركة سیئة جدا حماة السلام والاستقرار وقدمت التضحیات والدماء من أجل الحفاظ على ھذا الوطن من المحتلین والأعداء. وأضاف سعید، أنه لا يجوز أن يدفع البیشمركة ضريبة السیاسة الخاطئة، لافتا الى أنه كان من الواجب أن يتم توفیر حیاة كريمة للبیشمركة بدلاً من قطع رواتبھم وقوتھم.
ً أنه في وطالب سعید حكومة الاقلیم والجھات المسؤولة بـ الاستجابة رسمیاً لتوفیر رواتب البیشمركة باسرع وقت، مؤكدا حال عدم الاستجابة سیكون لنا موقف جدي ونقطع الطريق أمام كافة الصھاريج التي تنقل النفط الخام والاستیلاء علیھا. ودعا سعید قوات البیشمركة الى “إتخاذ موقف جدي وتقديم الدعم حول ھذا الموضوع.

هذه التصريحات هي ليست سوى أمنيات هذا القائد الذي سيتراجع عنها فورا في حال أستدعائة من قبل مسرور البارزاني أو منصور البارزاني.

2 Comments on “الاعلام العربي العراقي و قائد في البيشمركة يحلمون بأنقلاب ضد حكومة البارزاني”

  1. البيشمركة القدامة كانوا هم البيشمركة الحقيقون…اما بيشمركة الان فهي بيشمركة اخر زمن.وقد أصبحت ميلشيات في ظل سيطرة عائلة البرزاني والطلباني مع احترامي لاسم البشمركة. فتبا لتلك البيشمركة التي يكون قادتها هؤلاء الانتهازيين الجبناء المتخاذلين الذين لايفهمون من الفقه العسكري شيء ولا هم اهلا لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *