الكشف عن مصير ملايين الدولارات التي ذهبت الى بطون مسؤولي الاقليم السوداء

نشر المادة في مواقع التواصل !

عقد عضو لجنة النزاهة البرلمانية في اقليم كردستان، اوميد حمه علي،مؤتمر صحفي  كشف فيه للرأي لعام عن قيام الحكومة بهدر عشرات الملايين من الدولارات دون معرفة اسباب هدرها.

و قال علي ان “الحكومة خصصت 62 مليون دولار لوزارة الداخلية ، منها 47 مليون تحت اسم اطفاء الحرائق و مليون دولار لمستشار الوزارة، مشيراً الى انهم كلجنة نزاهة تابعوا حيثيات صرف هذه المبالغ و تفاصيلها، الا ان الوزارة لم ترد على ذلك.”

و كشف على ايضاً ان الحكومة خصصت 43 مليون دولار لوزارة التربية ، الا ان وزير التربية يقول بان وزارته تلقت  30 مليون دولار فقط.

و اعلن علي عن قيام الحكومة بصرف 182 مليون دولار للجامعة الامريكية في الوقت الذي نعلم فيه ان الجامعة اهلية و تقبض مستحقاتها من الطلبة المسجلين فيها.

و قال البرلماني ايضاً انه تم تخصيص مبلغ بقيمة مليون دولار بشكل غير قانوني لنائب رئيس الحكومة بينما تقول ديوان الرقابة المالية ان صرف هذا المبلغ جاء هدراً.

و اكد على انهم كلجنة نزاهة في البرمان سيسلمون الوثائق المتعلقة بهذه القضايا المالية الى هيئة النزاهة بالاقليم  للبدء بالاجراءات القانونية و اجراءات المحاكم و الدعاوي على صرف هذه المبالغ.

rojnews

2 Comments on “الكشف عن مصير ملايين الدولارات التي ذهبت الى بطون مسؤولي الاقليم السوداء”

  1. انهم يسرقون في رابعة النهار دون اي خجل او حياء! فالدول التي يستشري فيها الفساد المالي ترى اللصوص فيها يسرقون بشكل ليس من السهل الكشف عن ذلك لاول وهلة اللهم إلا بعد بحث طويل وفحص شامل ودقيق، اما في بلادنا فان السرقة مكشوفة للعيان وكأنهم يسرقون الدجاج من بيت الجيران او يسرقون بيضها والبيض لا يزال تحتها اي تحت الدجاجة. فيا لها من عار ويا لها من فضيحة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *