ديانة الميديين ومعتقداتهم- العقيدة اليزدانية – د. مهدي كاكه يي

نبذة تأريخية عن الكورد والآشوريين والعلاقة بينهم (43) – أسلاف الكورد: الميديون الديانة اليزدانية تدعو إلى عبادة الخالق الواحد وتخليص الروح من المادة، والى احترام العناصر الأربعة (النار، الهواء ،الماء …

التفاصيل

(فشل الشيعة بالعراق).. لا دخل لها (بفتاوى التكفير).. بل.. (لفسادهم ..وتبنيهم مصالح ايران) – سجاد تقي كاظم

اذا كان البعض (يوهم نفسه) بان (الوضع الامني المزري) سببه (فتاوى التكفير).. وهذا غير صحيح جملة وتفصيلا.. وتسخيف واستهتار بالوضع.. ولكن مع ذلك ليطرح الجميع على انفسهم هذه التساؤلات وليضع …

التفاصيل

طرد النظام الإيراني هو الحل الوحيد لانقاذ سوريا- علي قائمي

  أكد المتحدث بإسم وزارة الخارجية الإيرانية «بهرام قاسمي» بتاريخ 13نوفمبر 2017 قائلا: ”حتى بعد القضاء على داعش في سوريا والعراق نحن سنبقى في سوريا لإزالة جميع الإرهابيين”.مضيفا: «إيران ستبقى …

التفاصيل

(محاصرة قطر.. وتهرأ النظام السوري.. والانقلاب ضد اردوغان) ادت (لانخفاض الارهاب بالعراق) – سجاد تقي كاظم

    منذ تراجع هيمنة بشار الاسد على سوريا.. والانقلاب العسكري في تركيا ضد اردوغان الذي جعله منشغلا داخليا.. ومحاصرة قطر خليجيا.. والاضطرابات داخل مصر وانشغال المصريين بداخلهم.. ودخول التحالف الامريكي …

التفاصيل

 استثمار تسعيرة الكهرباء في العراق”الحقيقة الكاملة”.- باقر العراقي

لم يعد الاستثمار بالنسبة للشعب العراقي “كمصطلح” إلا طريق لنهب الأموال، وهذا غير متعارف في كل دول العالم، فالاستثمار هو توريد رؤوس الأموال إلى البلد واستخدام الطرق الإبداعية في بناء …

التفاصيل

العراق و النار الازلية : المحامي سيوار حـنــان  مقاطعة عفربن

يمكننا و من خلال قراءة جيواقتصاديةبوليتيكية   موضوعية في الساحة السياسية العراقية القول بان السـبب الرئيسـي للصـراع هناك  بين الأحـزاب والفصـائل والميليشــيات العراقية ليس على شـكل الدولـة و نظامـها السـياسـي او …

التفاصيل

القضية الكوردية … أصدقاءها يتحولون الى أعداءها !!! – حسين حسن نرمو 

بالتأكيد القضية الكوردية كقضية إقليمية ، ليست وليدة يوم الاستفتاء 25 / 9 / 2017 ، إنما تمتد جذورها لأكثر من قرن من الزمن ، ربما كانت بداية سخونة القضية أثناء تعامل أمبراطورية الرجل المريض معها ( أي القضية الكوردية بقيادةالشيخ عبد السلام بارزاني حينذاك ) ، حيث كان للشيخ نشاطات في جمعيات كوردية لنشر الأفكار السياسية منها في مدينة الموصل ، تحولت فيما بعد الى حركة مسلحة ( 1909 – 1914 ) بعد رفض الحقوق القومية للكورد من العثمانيين ،أنتهت أنتفاضة أو حركة الشيخ عبد السلام بعد إعتقاله وتسليمه ثم إعدامه في ك 1  1914 في الموصل وبأمر من والي المدينة سليمان نظيف پاشا ، من الجدير بالذكر وحسب الوثائق التاريخية بأن الكورد أنفسهم كانوا أدلاء لأعتقاله ، ثم الآمربالإعدام أيضا ً ( الوالي ) كان كورديا ً … بعد عامين من انتهاء تلك الحركة المسلحة ، تحديدا ً في عام 1916 وبعد قرب انهيار الدولة العثمانية ، ليتم تقسيم إرثها بين الدول الاستعمارية حينذاك ، لذا بدأوا بتقسيم أو توزيع كوردستان ( أرض الكورد ) على أربعة دول ، عرفناها بعد ترسيمحدود تلك الدول ( تركيا – العراق – أيران – سوريا ) وفق اتفاقية سايكس – پيكو المعروفة … ربما لهذه النتيجة وانتهاء حركة الشيخ عبد السلام ، أندلعت وبعد نهاية الحرب الكونية الأولى ثورات أو معارك تحت قيادة الشيخ محمود الحفيد ، منها معركة مضيق بازيان ، حيث قاد الشيخ محمود مجموعات مسلحة لمحاربة الاحتلال البريطانيوحتى قوات روسيا القيصرية في ايران ، أعتقل وحكم بالإعدام ثم أستبدل الحكم بالنفي والإبعاد ، حيث أضطر الإنكليز فيما بعد إعادته  الى السليمانية مرة ً أخرى ، حيث للأسف ، استخدم البريطانيين الكورد وخاصة الشيخ محمود ورقة  ضغط ،حينما أرتأووا ضد الأتراك ، حاول الأتراك أيضا ً الاعتماد عليه في مواجهة النفوذ البريطاني ، ربما تحت غطاء الدين ضد الأجنبي … بعد نهاية الحرب العالمية الأولى ، عقدت الدول المنتصرة معاهدة أخرى ( سيڤر 1920 …

التفاصيل