126 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

cure

الجمعة, 19 أيار 2017 23:48

كان على حكومة الاقليم أعلان الحداد الرسمي على وفاة نوشيروان مصطفى... عندما تعمل الحكومة بطريقة الاحقاد حتى في الموت...

Written by
Rate this item
(0 votes)

متابعة3: الموت ضيف ثقيل أمام كل بيت و لهذا من السذاجة أن فرح الان الانسان حتى بموت أعداءة و لكن أن يصل الامر بحكومة اقليم كوردستان و أدارتها أن تكتفي بأرسال برقية تعزية الى حركة التغيير ثاني حزب في برلمان اقليم كوردستان و ثالث حزب في عموم كوردستان اضافة الى مئات الالاف من المؤيدين لهذة الحركة فأنه تعامل نابع من الاحقاد و الكره الذي يحملونه تجاة نوشيروان مصطفى و تجاه حركة التغيير بشكل عام.

لسنا نحن الذين نحدد قيمة القيادات السياسية ولكن الشعب هو المقياس و مشاعر الشعب الكوردي في اقليم كوردستان بوفاة نوشيروان مصطفى كافية كي يعيد حزب البارزاني و حكومة البارزاني طريقة تعاملها مع الذين أيدوا هذة الشخصية دون خوف و دون أغراءات مالية أو وظيفية.

Read 735 times Last modified on الجمعة, 19 أيار 2017 23:52

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.

مقالات

© 2006-2017 جميع حقوق الطبع محفوظة لصوت كوردستان ... المشرف العام: هشام عقراوي

Please publish modules in offcanvas position.