219 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

cure

الأحد, 14 أيار 2017 09:30

أخير رد على مير عقراوي بصدد الايزديين الذي يدعي ان الزردشيتة ديانه توحيدية و الايزديون ليسوا بأجداد الكورد

Written by
Rate this item
(0 votes)

صوت كوردستان: يبدوا أن الاستاذ مير عقراوي الكاتب في الشؤون الاسلامية و الكوردستانية يريد و من خلال المراسلات و الردود أستغلال هذا المنبر من أجل الطعن بديانة و حقوق الشعب الايزدي  و لربما يعتبر ما يقولة جهادا في سبيل الله لذا يستمر في كتابة الردود. فداعش و قبلها بقية الامبراطوريات الاسلامية حاربوا الايزديين بالسيف و السيد مير عقراوي يريد التغطية على ما تعرض الية الايزديون من ناحية و من ناحية اخرى يحاول التشكيك بالقيم الايزدية و أصولها.  كما أنه يريد لصق صفة الديانة التوحيدية الابراهيمية على الزردشتية.

الاستاذ مير عقراوي يحاول تغيير اقوالة و اتهمنا بدلا من ذلك بتلك الصفة تماما كما يفعل اردوغان الاسلامي الذي ينعت أوربا بصفات هو يحملها.  

و قبل ان نرد على بعض ما ورد في رسالة المير عقراوي الثالثة  نقول له بان هذا سيكون اخر رد نقوم بنشرة  على اقوالكم حيث أن اكثر من نصف ما جاء في رسالتكم الثانية و الثالثة هو تكرار و اصرار و لا شئ جديدا فية.

نحن كصوت كوردستان مصرون و مقتنعون بما نقوله و انت مقتنع بكلامك و مصر على الطريقة الاسلامية ان لا اله الا الاله الذي انت تؤمن به. لك كامل الحرية  في معتقدك و ما تراه و نحن ايضا أحرار في معتقداتنا حول أنفسنا و حول الايزديين و لكن كلمة الفصل هي لدى الايزديين أنفسهم.

و هنا سنرد على الاشياء الجديدة التي وردت في رسالتكم:

1.  جاءت في رسالتكم ان الكورد كانوا زردشتيين قبل الاسلام ردا على قولنا بان الكورد كانوا ايزديين قبل الاسلام. و تقول ما نصة: الكورد كانوا قبل الاسلام يدينون بالديانة الزرادشتية بغالبية ، ، ثم بغالبية إنتقلوا من الديانة الزرادشتية الى الديانة الاسلامية ودخلوا فيها وآعتنقوها . و هذا انكار من حضرتكم على كون الكورد ايزديين قبل الاسلام و كذلك محاولة منكم  لفصل الايزدية عن الزردشتية بشكل كامل. و بهذا فان الكورد المسلمون لم يكونوا ايزديين بل كانوا زردشتيين. و بنظرك أن الكورد يجب ان لا يعترفوا ( بالملك طاوس). لذا قمت باختراع شئ جديدة و هو أن الكورد لم يكونوا ايزديين بل زردشتيين و الزردشتيون كانوا يؤمنون بالاله الواحد:

2. تقول ان الديانة الزردشتية هي ديانة توحيدية أي تؤمن بالالة الواحد كما الديانة اليهودية و المسيحية و الاسلام. و هذا محاولة من حضرتكم كي تقول أن الكورد كانوا يعبدون الالة الواحد و هم حتى كانوا مسلمين قبل الاسلام.

و لكي تكون على يقين فان الزردشتية تؤمن بالاهين و ليس بالة واحد و لدى الديانة الزردشتية قوتان قوة الخير اهورامزدا و قوة الشر اهريمن و القوتان بينهما حرب و القوتان موجودتان منذ الازل و  لم يخلق احدهما الاخر. نعم زردشت كان يدعوا الى عبادة اهورامزدا و الذي هو اله الخيرو لكن  الزردشتية لا تقول بان اهورامزدا خلق اهريمن كما يقول الاسلام بان الله خلق ابليس ( الشيطان). لذا فان الزردشتية ليس دينا توحيديا و لا يؤمن بخروج الشر من رحم الخير اي ان ابليس  لم يخرج من رحم الله  أو ان الله الذي يمثل الخير هو الذي خلق ابليس كما يقول الاسلام.  

و تقول أيضا حتى أن الكورد دخلوا الاسلام طوعا و ليس بحد السيف. و هنا نذكرك بمقبرة الكفار في عقرة التي انت منها. الا تقول لنا من هم الكفار الذين في تلك المقبرة: اليسوا هم الكورد الذين قاتلوا الغزاة المسلمين من شبة الجزيرة العربية ابان عصر عمر بن الخطاب الذي ارسل ابنه الى كوردستان من اجل فرض الاسلام عليهم بالسيف؟ هل كان سيف خالد بن الوليد يستخدم في المطبخ أم في قطع رؤوس كل من لا يسلم و يؤمن برب الاسلام. حتى الجزية لم تشمل الكورد لان الاسلام لم يعترف لا بالزدشتية و لا بالايزدية و عقوبتهم كانت أما الاسلام او القتل و السبي و نزلت ضد الكورد اية الانفال.

3. السيد مير عقراوي يتحدث عن الايزديين و يقوم كونهم فقط جماعة أو طائفة  عليهم و التواجد ضمن حدود معية و اللغة  و يشكك بالابادات التي تعرض اليها الايزديون و يصر على كون هذة الابادات قومية ايضا دون ان يذكر اي ابادة تعرض اليها الايزديون قوميا.  

السيد مير عقراوي يفكر على الطريقة الاسلامية فيقوم بفرض كل شئ على الايزديين و بعدها يقول لهم بأننا نعترف بحقوقكم و لديكم كامل الحقوق في اقليم كوردستان. اية حقوق لا يتلفضها المير عقراوي.

و هنا نقول للسيد مير لا نحن و لا انت و لا اي كوردي مسلم لدية الحق بفرض الحلول على الايزديين فهم الذين يحددون حقوقهم و هم الذين يحددون ان كانوا هم شعبا او كانوا كوردا او اي شئ اخر. و الذي نقوله نحن من الطبيعي لايفهمها حضرتكم. فنحن نتحدث عن الحرية في تقرير المصير و العيش و الانتماء و انتم تريدون فرض كل شئ على الايزديين.

4. تريد خلط الايزديين بالزازا و الشبك و الكاكائية والفيلية و تتحدث عن لغتهم الكوردية وتقول بأن الكل يفهومون لهجات بعضهم البعض. و هذا ليس صحيحا بل انه كذب صارخ. فلا الشبك يفهم السورانية أو حتى الكرمانجية  لا الكوردي السوراني بفهم الشبكية و هكذا بالنسبة للكاكائية و الفيلية و الكرمانجية. ليس هناك للكورد لغة موحدة و هذه حقيقة و الكل لا يفهمون لهجات بعضهم البعض و هذا يعني أن اللغة الموحدة تم فصلها من الكورد. نعم الكورد يريدون تشكيل لغة موحدة و لكن الى الان لا توجد لغة موحدة.

5. يؤسفنا القول أن حضرتكم لا تملكون المعرفة الكافية باصل اللغات و شجرة اللغات. فاللغة الكوردية ليست جزءا من الفارسية بل من اللغات الايرانية  و هذا شئ معروف عالميا. ومن فروع اللغات الايرانية: الفارسية و الكوردية و البلوشية و البشتونية و المازندرانية. و حتى اللغات الايرانية هي جزء من اللغات الهندواوربية.  هذة هي شجرة اللغات و لا نستطيع بجرة قلم الادعاء بشئ اخر.

6. حضرتكم تقولون أن الكورد لم يتعرضوا الى التعريب  في الاسلام و ان الاسلام منح الحرية للجميع بالتحدث بلغاتهم. و هنا نقول لحضرتكم اليس فرض الصلاة و قراءة القران بالعربية فرضا للغة العربية على الكورد و على كل من يؤمن بالاسلام. و هل نسيت التتريك و التفريس للكورد تحت راية الله اكبر.  و عظمة الايزديين تكمن بانهم حافظوا على لغتهم على الرغم من الجهاد الاسلامي الذي تم فرضة عليهم بينما أغلبية الكورد المسلمين بداوا يتحدثون العربية او التركية او الفارسية. فقط الايزديون يصلون و يعبدون بالكوردية.

7. بالنسبة الى الشعوب و علاقتها باللغات و محاولتك فرض القومية الكوردية على الايزديين بالقوة لانهم يتحدثون الكوردية.  نقول: باننا لسنا الذين نحدد قومية الايزديين بل هم الذين يحددونها لأن القومية كما يُقال شعور قبل أن يكون شيئا اخر.  أنت في امريكا: هل تشعر بانك امريكي فانت امريكي و أن كنت  تشعر بانك كوردي فان كوردي.

و هنا لا بد لنا من دحض نظرية اللغة و الشعب الذي يحاول الاستاذ مير فرضها على الجميع.  فالهنود يتألفون من عشرات الشعوب  و يتكلمون لغات مختلفة و المشتركة هي اللغة الانكليزية. 

امريكا اللاتينية باسرها تتحدث الاسبانية و هم ليسوا باسبان بل ارجنتينيون و تشيليون و كوبيون و مكسيكيون و بوليفيون و هكذا. هؤلاء ليست لديهم لغة اخرى و الكل يعيشون في امريكا الجنوبية و لغتهم اسبانية و هناك دولة اسبانيا و الشعب الاسباني  و لكن شعوب أمريكا الجنوبية  ليسوا باسبانيين.  و على هذا الاساس فهناك ليس فقط شعوب بل حتى قوميات تتحدث لغات القوميات الاخرى و مع ذلك فهم شعوب و قوميات قائمة بذاتها.

و حسب هذة الاثباتات يجوز أن يتحدث الايزديون اللغة الكوردية و يكونوا شعبا حتى و أن لم يكونوا كوردا.  لذا نرد و نقول لحضرتكم ان اللغة هي فقط وسيلة للتفاهم و استنادا على نضرياتك المشروخة حاول العرب و الترك فرض لغاتهم على الكورد و قاموا بتعريبهم و تتريكهم و تفريسهم و لكن الكورد بقوا كوردا حتى و ان لم يتقنوا لغتهم الكوردية. ماذا ستقول ان أختار الكورد اللغة الانكليزية مثلا كلغة موحدة لهم كما الهند هل عندها ينتهي الكورد من الوجود.

يكفي التفكير القديم المتخلف و النظريات القديمة المتخلفة و محاولات فرضها على الشعوب في هذا العصر المتحضر. فالايزديون ايزديون حتى لو تحدثوا اية لغة كانت و الكورد كورد ايا كانت لغتهم و العربي عربي حتى لو تحدث الانكليزية فقط. اليهود بقوا كشعب على الرغم من تفريقهم في بقاع الارض. و الكورد بقوا كوردا على الرغم من فرض اللغة التركية و العربية و الفارسية عليهم و الهنود بقوا هنودا حتى بعد ان أتخذوا الانكليزية كلغة موحدة لديهم و في أمريكا الجنوبية بقى كل شعب و قومية على قوميته على الرغم من فرض اللغة الاسبانية عليهم و في افريقيا ايضا هناك عشرات الدول و الشعوب الذين يتحدثون الانكليزية و الفرنسية.  التعصب القومي العنصري هو الذي ينطلق من اللغة من أجل ابادة الشعوب الاخرى.

هذا اخر رد على رسالاتكم و نكرر ان الايزديون هم صاحب الشان و نحن لا نملك سوى التعبير عن التاييد لهم في اي شكل يختارونة  هم كما سنستمر في التنديد و فضح اية جهة تحاول طمس حقوقهم و فرض الاملاءات عليهم و نتبرا من كل كوردي مسلم يعتدي على الايزديين في كوردستان أو اية بقعة من العالم. 

رسالة الكاتب مير عقراوي تجدونها هنا

Read 70 times

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.

مقالات

© 2006-2017 جميع حقوق الطبع محفوظة لصوت كوردستان ... المشرف العام: هشام عقراوي

Please publish modules in offcanvas position.