يوجد 1319 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design

أعلن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري إلغاء تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام واستمرار العمل بدولة العراق الإسلامية ضمن حدود العراق، وجبهة النصرة لأهل الشام في حدودها بسوريا.

وانتقد الظواهري -في تسجيل صوتي يعود إلى الـ13 من رجب الماضي (23 مايو/أيار) وبثته مواقع إسلامية على الإنترنت وتم الحصول عليه اليوم- إعلان زعيم دولة العراق الإسلامية أبو بكر البغدادي عن إنشاء تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام من دون استشارة قيادة تنظيم القاعدة أو إخطارها.

وانتقد أيضا قائد جبهة النصرة لأهل الشام أبو محمد الجولاني لرفضه التنظيم المستحدث وإعلانه الولاء لتنظيم القاعدة من دون استشارة قيادة التنظيم أو إعلامها.

وأوضح الظواهري أن جبهة النصرة فرع مستقل لتنظيم القاعدة وولايته المكانية سوريا، وقرر اختيار أبو محمد الجولاني قائدا للجبهة لمدة عام على أن يرفع مجلس شورى الجبهة تقريرا إلى قيادة القاعدة لاتخاذ قراره بشأن استمراره أو اختيار قائد بديل.

وسمى الظواهري أيضا البغدادي أميرا لدولة العراق الإسلامية لمدة عام على أن تتخذ قيادة التنظيم قرارا باستمراره أو إعفائه بعد تلقي تقرير من مجلس شورى التنظيم العراقي.

وطلب الظواهري من البغدادي والجولاني تبادل المساعدة والحرص على وقف المواجهات و"تعظيم حرمات المسلمين في دمائهم وأعراضهم وأموالهم وعدم الاعتداء على ذلك إلا بناء على حكم قضائي". وهدد بالتعامل "بشدة" مع من يخوض في دماء المسلمين.

وقال مدير مكتب الجزيرة في عمان ياسر أبو هلالة إن الساعات القادمة ستظهر مدى استجابة الطرفين لتوجيهات الظواهري، خصوصا أن رسالة سابقة لم تجد استجابة من دولة العراق الإسلامية.

وأوضح أبو هلالة أن الرسالة الحالية موجهة خصيصا لأبو بكر البغدادي، وجاءت استجابة لأسئلة طرحت بعد الخلافات والاشتباكات الميدانية بين بعض الفصائل، مما سمح للقوات النظامية السورية بالتقدم في عدد من المناطق.

المصدر:الجزيرة
الجمعة, 08 تشرين2/نوفمبر 2013 21:41

الحسين سني ام شيعي..؟!- بقلم : جواد البغدادي


هنالك اكثر من حديث قدسي, يبن فيها الله سبحانه وتعالى سبب خلق السموات والارض, ومنها قول الله عز وجل : (يا ملائكتي ، ويا سكان مساواتي ! إني ما خلقت سماء مبنية ولا أرضا مدحية ، ولا قمرا منيرا ، ولا شمسا مضيئة ولا فلكا يدور ، ولا بحرا يجري ، ولا فلكا يسري إلا في محبة هؤلاء الخمسة ) حديث الكساء, هم أهل بيت النبوة ، ومعدن الرسالة ، هم فاطمة وأبوها وبعلها وبنوها , وبما أن أفضل الموجودات هو الانسان والله خلقه لأجل أن يصله الى كماله اللائق به .

الحسين (ع ) فتح عينيه الشريفتين على نور الرسالة المباركة , فشاء الله تعالى أن يندمج نور الرسالة البهي بدم ولحم و روح هذا الوليد الطاهر.

فالحسين هو مكمل للرسالة المحمدية , ومنبع الايمان والحرية ومقاومة الظلم, لأنه ترعرع بكنف جده المصطفى(ص) , ولابد ان نقرا الحسين قراءة وجدانية وتأثيرها بالمجتمعات المتعاقبة عبر التاريخ, وربط العقدية التي كان يمتلكها الحسين و أن نقرأه رسالةً شاملة، ولا نقرأه في المأساة وحدها، بل نقرأه كما نقرأء رسول الله(ص)، حينما قال: "حسين منّي وأنا من حسين "،,لم يكن اندماجاً نسبيّاً، بل كان اندماجاً رسالي، لأنه تجسد بإتمام الرسالة المحمدية ,عندما اعلن صوت الحق والحرية ومحاربة الانحراف ,حينما تحدث مع القوم المغرر بهم في كربلاء , ليس بالغة السياسية وانما بالغة القران الذي جاء به جده المصطفى (ص), لأنه كان يعرف المجتمع ومشاكله آنذاك, والتأثير و انخراطه بدوافع مصلحية .

عبّر عنها بقوله: "ليرغب المؤمن في لقاء ربّه حقّاً، فإنّي لا أرى الموت إلا سعادةً، والحياة مع الظّالمين إلا برماً", حقيقة اكدها بطل الحرية والانسانية برفض الذل والهوان عندما قالها : (هيهات منا الذلة), واكد حقيقة اخرى للإنسانية وجميع الملل , بان الحسين (ع) رمزاً للوحدة الإسلاميَّة، لأنَّ المسلمين أجمعهم يلتقون عليه, كونه سنيا ,على مذهب ابيه علي بن ابي طالب (ع) وان عليا هو نفس الرسول (ص) كما قال الله سبحانه وتعالى: في سورة المباهلة ، و هي : ﴿ فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ ﴾ .

فالحسين شيعيا عندما شايع ابيه ,الذي نصبه رسول الله يوم الغدير وليا على المسلمين و بايعوه واقروا بولايته جميع المبايعين,  عندما تحبّون الحسين حبّ الحقّ وحبّ الإسلام , يكون الحسين منارا للمسلمين من السنة والشيعة , لأنه للجميع انه سفينة النجاة من ركبها نجى ومن تخلف عنها هلك , فانه سني وشيعي ورمز الحرية والبطولة في مدرسة الحياة ,وثورة لا يعيها الا الاحرار ضد الطغاة, وهو ما عبر عنه حينما صدح صوته في صحراء كربلاء مخاطبا أعداءه (إنْ لم يكن لكم دين وكنتم لا تخافون المعاد، فكونوا أحراراً في دنياكم) , فاين انتم يا اتباع ابن تيمية والوهابية وال اسعود وال حمد وغيرهم! من دين الحسين السني الشيعي ؟

شفق نيوز/ كشف مصدر رسمي في ديالى الجمعة عن وجود خلافات وانقسامات بين الاحزاب الكوردية في ديالى الأمر الذي أرجأ حسم تحالف الكورد مع الكتل السياسية لتشكيل حكومة ديالى المقبلة.

وتجري الكتل السياسية في ديالى مباحثات غير معلنة لتشكيل الحكومة المحلية بعد أن حكمت محكمة القضاء الاداري اوائل تشرين الاول الماضي ببطلان شرعية الحكومة الحالية.

وتترقب الكتل السياسية تمييز قرار المحكمة الادارية للشروع بتشكيل حكومة جديدة او بقاء الحكومة المحلية بتشكيلتها الحالية.

وقال المصدر الذي رفض كشف اسمه في حديث لـ"شفق نيوز" ان الاحزاب الكوردية وخاصة الاتحاد الوطني الكوردستاني منقسمة بين التحالف مع عراقية ديالى السنية وتحالف ديالى الوطني الشيعي مقابل تسلم الكورد مناصب رفيعة في الحكومة الجديدة.

واكد المصدر وجود مباحثات وحوارات غير معلنة بين الكورد وبين الكتل السياسية الاخرى للوصول الى توافقات سياسية تضمن للجميع تمثيله في الحكومة المحلية.

وأشار الى تلقي الكورد عرض تولي رئاسة المجلس مقابل الخروج من التحالف مع عراقية ديالى، فيما تعتبر بعض القيادات الكوردية البقاء ضمن تحالف عراقية ديالى وشغل منصب نائب المحافظ استحقاق انتخابي كاف للكورد على ضوء نتائج الانتخابات المحلية.

واثار تشكيل حكومة ديالى في حزيران الماضي خلافات وتجاذبات بين الاحزاب الكوردية في ديالى بين مؤيد للتحالف مع عراقية ديالى وبين مطالب بمنصب رئاسة مجلس المحافظة كاستحقاق قومي وليس انتخابي.

من جهته، جدد عضو مجلس ديالى عن قائمة التاخي والتعايش الكوردستانية هوشيار اسماعيل مطالبته بمنح الكورد تمثيلا سياسيا ومناصب رفيعة وفقا للنسبة السكانية التي يشغلها الكورد والتي تبلغ نحو 21 بالمئة من سكان ديالى.

واكد اسماعيل لـ"شفق نيوز" ان ديالى تضم 6 وحدات ادارية متنازع عليها يشغلها السكان الكورد وهم بحاجة لتمثيل واسع في الحكومة المحلية لاستحصال حقوق الكورد الخدمية والاجتماعية في المحافظة.

واضاف أن الكورد يمثلون بيضة القبان في التحالفات السياسية لتشكيل حكومة ديالى.

وكشفت مصادر رسمية في ديالى عن حوارات مكثفة بين تحالف ديالى الوطني وكتلة المطلك لتشكيل الحكومة المحلية عبر تحالفات جديدة، فيما اكد مسؤولون في عراقية ديالى ان تحالفهم مع الكورد والاحرار سيشكل الحكومة المحلية من جديد بنفس التشكيلة الحالية.

وشكل مجلس محافظة ديالى في حزيران الماضي حكومته المحلية الجديدة بغياب التحالف الوطني، بعد منح منصب المحافظ لقائمة عراقية ديالى بموجب تحالف مع كتلة الاحرار الممثلة للتيار الصدري التي حصلت على منصب رئيس مجلس المحافظة.

وقدم تحالف ديالى الوطني طعنا بشرعية الحكومة المحلية لدى محكمة القضاء الاداري التي قضت اوائل الشهرالجاري لصالحه.

ح ج / ع ص

بغداد/ المسلة: ثمة احتمال كبير في ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، ادرك ان انتصار الموقفين العراقي والإيراني من الاحداث السورية، يجعله يتحرك للتخلي عن تحالفاته السابقة وإعادة وصل الجسور المقطوعة مع البلدين الجارين، العراق وإيران.

فبحسب صحيفة "الخليج" الاماراتية، أدرك أردوغان من مجمل الأحداث والتطورات الأخيرة أن "رهان اسقاط النظام السوري يتراجع، وأن انعقاد مؤتمر جنيف – 2 يمكن أن يرسخ هذا الإدراك، ما يعني انتصاراً للموقفين الإيراني والعراقي، ومن ثم يكون توجهه الجديد نحو بغداد وطهران انطلاقاً من هذا الإدراك".

ويقول الكاتب محمد السعيد ادريس، في الصحيفة، ان "تطورات كثيرة تدفع تركيا الآن إلى مراجعة سياستها الخارجية وبالذات مع جوارها الإقليمي، وهي مراجعة ستكون لها انعكاسات حتمية على دول أخرى تقع في البيئة الإقليمية شرق الأوسطية".

وكان رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية في تركيا وجه دعوتين لزيارة أنقرة، الدعوة الأولى كانت من نصيب نوري المالكي رئيس الحكومة العراقية قبل أيام قليلة من توجهه للولايات المتحدة بهدف تفعيل "اتفاقية إطار العمل الاستراتيجي"، أما الدعوة الثانية فكانت من حظ الرئيس الإيراني حسن روحاني.

ويرى ادريس ان هذا التحرك التركي الجديد، يعيد إلى الأذهان "مشروع أردوغان الذي تداعى مع تفجر الأزمة السورية بربط تركيا مع إيران والعراق وسوريا بروابط من الشراكات الاستراتيجية، حيث كانت سوريا وكان الرئيس السوري بشار الأسد هو الرابط المشترك في هذه الشراكات وكان أيضاً السبب في تداعيها".

لقد أدى تورط تركيا في الأزمة السورية ودخولها في تحالفات بديلة أفسد علاقاتها مع إيران والعراق".

والسؤال اليوم، هل يمكن عودة تركيا لمغازلة البلدين بعد مرحلة توترات شديدة في العلاقات بسبب التباين الشديد في الموقف التركي من الأزمة السورية عن الموقفين العراقي والإيراني؟.

المتغير الطائفي - العرقي المتصاعد في الأزمة السورية، ومساعدة مسعود بارزاني لأكراد سوريا، ربما اقنع أردوغان بأن يوجه رسالة انزعاج بهذا الصدد إلى البارزاني عبر الإعلان عن توجيه دعوة للمالكي لزيارة أنقرة، ليعيد اتباع السياسة ذاتها التي استخدمها مع البارزاني نفسه، عندما استخدم أردوغان أكراد العراق للضغط على المالكي وحكومته، فهو يحاول الآن استخدام بغداد للضغط على أربيل، لكن المخاطر الكردية بالنسبة لأردوغان لم تعد تقف عند حدود أكراد سوريا، بل هي الآن ممتدة إلى أكراد تركيا أنفسهم. فعلى ما يبدو أن أردوغان يواجه تهديدات حقيقية لمشروعه الإصلاحي مع أكراد تركيا.

وتقول الصحيفة ان "بغداد نجحت في لوي ذراع اردوغان حين استقبلت زعيم المعارضة التركية رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كلكدار بدعوة رسمية من رئيس الحكومة العراقية الذي اكد أن أمن العراق واستقراره من أمن تركيا واستقرارها".

ويتسائل ادريس عن "تأثير التقارب التركي - العراقي، والتركي - الإيراني على معادلات توازن القوى الإقليمي؟، وكيف سيؤثر بالتحديد على الأزمة السورية؟".

ان المخاوف من امتدادات الصراع الطائفي في سوريا إلى الجوار الإقليمي يكفي لضمان نجاح واستمرار هذا التقارب، اضافة الى عوامل اخرى ستحدد مستقبل التحالفات.

الجمعة, 08 تشرين2/نوفمبر 2013 21:28

بعثُ المالكي ..أم دعوة صدام ..؟!- أثير الشرع

فوجئتٌ وأنا أسمع هتافات تُمجدُ الرئيس الأسبق صدام حسين في "مسقط رأس" رئيس الوزراء الحالي السيد نوري المالكي, في كربلاء المقدسة, مدينة الإمامين الحسين والعباس (ع), وربما نرى بعد وقت تظاهرة في تكريت تؤيدُ دولة رئيس الوزراء نوري المالكي ..! لربما هذه عَلامة من علامات الساعة؟! أو خربطة سياسية بحاجة الى مُراجعة وتعديل وإعادة ترتيبْ الأوراق, لأن الأوراق إختلطت فعلاً أيها السادة المسؤولين وأصبحَ المواطن لا يعرف (رجلها من حماها)..! سؤالٌ يطرح نفسه هنا ..؟ ما الذي جعل عددٌ من متظاهري كربلاء يهتفون بحياة الرئيس الأسبق الطاغية صدام ؟ سأتوقف هنا ربما أجد ضالتي وأستطيع أن أجد الجواب الشافي. بكل تأكيد إنها السياسة الخاطئة التي تنتهجها الحكومة الحالية, في ظِل التوافقات الخاطئة والتحالفات التي بنيت على اساس المصالح الشخصية وليس لمصلحة الشعب.

طوال سنواتٍ لم تستطع الحُكومة تلبية متطلبات الشعب الرئيسية, الأمن والخدمات, وإعادة البنى التحتية الى ما قبل عام 2003 للأسف, فشل جميع من إشترك في الحكومة الحالية وكانت شِعارات المسؤولين (زقزقة عصافير ) تُطرب أذان المواطن ليس إلا.

أصبحَ المُواطن العراقي لا يثق بالسياسي, وهذا من حقهِ بالتأكيد لأن المُواطن بحاجة الى قائدٍ يفديه وليس الى قائد يحب الهتاف والتمجيد والشعارات الصدامية التي عادت الى الظهور مجدداً بسبب السياسات التي لم تتغيرْ, الذي تغير في العراق كان هناك صدام واحد واليوم , يا مكثر مقلدي صدام, والمصيبة الأكبر أن أغلب الوجوه التي في السلطة كانوا من منتسبي حزب البعث المنحل والدوائر الأمنية القمعية التي كانت ومازالت تقتل المواطن العراقي بدم ٍ بارد دون وازع, لقد تعددت أساليب قتل المواطن العراقي فهناك الذبح و"الصَك" والتخويف حتى الموت,!. بصراحة لم أؤيد دولة رئيس الوزراء عندما إتهم المواطن بأنه ليس حريصاً على سلامة العراق ولم يؤيد الحكومة, سؤالي : إذا كان المواطن ليس حريصاً على الحكومة, فمن إنتخب الحكومة الحالية ومن صوت ؟! عندما يتذمر المواطن فمن حقه لأن المواطن لم يرى ما يشير الى (حياة هانئة) ولو بعد حين, بل الأمر يسير من سيءٍ الى اسوء, والوضع الأمني المتردي يرعبُ عموم المواطنين فما هي الطريقة التي ستسعدكم "يا سياسي العراق".

الذي حصل في كربلاء ربما سيتجدد في باقي المحافظات, ونصيحتي للمسؤولين هي وقفة مع النفس قليلاً, ولنتذكر ما فعله الطاغية صدام طوال أيام حكمه, ولماذا أيد الشعب إسقاطه وساهم في إسقاطه حتى أقارب الرئيس..! للأسف, إضطر المواطن للدخول في مقارنة بين زمنين, زمنٌ حكم طاغية واحد وزمن كثر فيه الطغاة وكأنهم تخرجوا جميعهم من مدرسة صدام حسين, لتعليم فنون الإرهاب!! والنتيجة عودة هتاف, بالروح بالدم ..........

 

لا اريد ان اتكلم عن معاناة وآلام الكورد الفيليين الذين نالوا من الظلم والمعانات والابادة والتهجير وتعرضهم للمضايقات وللصهر القومي ألقسري على يد سلطات الدولة العراقية خلال فترات طويلة أشدها قسوة في فترة السبعينات والثمانينات ، حيث تم تغيب عشرات الآلاف من أبنائهم ومصادرة ممتلكاتهم المنقولة وغير المنقولة بسبب هويتهم وانتمائهم القومي وطمعا بقوتهم التجارية والاقتصادية وثقلهم في الشارع العراقي . ولا اريد ان تتطرق لتاريخهم المتميز في بناء دولة العراق في جميع جوانبه الحياتية ، واخلاصهم وتفانيهم في عملهم ولدورهم البارز على الساحة السياسية وبالاخص في صفوف الحركة التحررية ألكوردستانية وفي جميع مراحل المعارضة العراقية . هنا اريد اكشف جانباً من المعاناة هذه الشريحة الكوردية في العهد الجديد ، عهد الديمقراطية المزيفة ، لانهم لم ينصفوا هذه الشريحة المضحية لحد هذا اليوم .. فلم يعيدوا إليهم كامل حقوقهم (الجنسية، الممتلكات، التعويضات) ، ورد الإعتبار الإعتبار ولو ببيان يتيم من قبل البرلمان .

يحاول الكورد الفيليون منذ اسقاط النظام السابق الحصول على حقوقهم المسلوبة ، واعادة العيش والحياة الطبيعية لهم ، لكونهم مكون عراقي اصيل لاقوا الظلم والحيف . ورد الاعتبار لهم عن طريق اقرار القوانيين عملياً ، للأسف الى انه لم يؤخذ بنظر الاعتبار لهم ، تغييبهم الواضح وتعمد اقصائهم عن حقوقهم الدستورية ، واعادة مشهد الظلم والاقصاء من جديد وعدم منحهم مقاعد (الكوتا البرلمانية) شأنهم شأن من تم منحهم مـن المكونات .

ومن الضروري الإهتمام للكورد الفيلة حتى يسودهم الإطمئنان على مستقبلهم .. وليساهم في بناء دولة العراق ، فكان من المفروض تخصيص مقاعد مناسبة في مجلس النواب لهم أسوة ببقية المكونات العراقية الاخرى ، على وفق نظام إنتخابي يحقق التوازن والعدالة لجميع القوائم والكتل والمكونات ، بحيث مجلس نيابي يعبر عن الفسيفساء والموزائيك المتنوع الجميل !!، الذي يعكس ماهية المجتمع العراقي بكافة ألوانه وأطيافه الإثنية والدينية والمذهبية .. وبذلك يكون أداء المجلس أفضل سياسياً واجتماعيا ، و‌أقوى قانونياً ومهنياً ، وأجمل وأحسن إنسانياً .

حرمان الكورد الفيليون من نظام الكوتا في قانون انتخابات مجلس النواب العراقي ، أصابة الفيلية بصدمة كبيرة لأضاع فرصة ثمينة لإنصافهم من التهميش والإهمال ، وهذا يعدّ اهانة للانسانية وتنافيا لمضامين حقوق الانسان ، وخرقا قانونيا صارخا يتقاطع مع الدستور العراقي والمادة (49) التي تنص على الحق الدستوري في تمثيل مكونات الشعب العراقي كافـة بتخصيص كوتا لهم ضمن دائرة انتخابية واحدة في الانتخابات .

لذا نتساءل !!! من المسؤول عن هذا التهميش والأقصاء المتعمد للكورد الفيلين في عهد النظام الجديد لإزالة تبعات سياسات النظام السابق ، وعدم انصافهم برد الأعتبار اليهم ، بعد ما حل بهم من كوارث وجرائم في عهد نظام البعث ؟؟؟ ولماذا لا یتعامل العراق الجدید مع آلام الکورد الفيليين ولم یضمن لهم حقوقهم المشروعة ؟؟؟

لقد اظهرت الحقيقة أن "صفقة سياسية" تمت بين الكتل السياسية الكبيرة حرمت الكورد الفيليين من حصة الكوتا في مجلس النواب المقبل ؛ من هذا المنطلق سوف تتحمل الكتل السياسية الكبيرة في مجلس النواب العراقي بكافة مسؤولية الظلم والحيف الذي طال الكورد الفيليين وحرمانهم من حقهم الدستوري في التمثيل بمجلس النواب" وغياب التمثيل السياسي الحقيقي لهم ، وهذا يعتبر لهم تهجير قسري من النوع السياسي . أن ذلك مشابه لما فعله النظام البعثي بحقهم .

أليس من حقي ان اتطلع في وجوه أعضاء البرلمان على بساط المحاصصة وأسئلهم !! متى سيتم رد الاعتبار الرسمي للكورد الفيليين بالاعتراف بهم كأحد أهم مكونات الشعب العراقي وتخصيص مقاعد مناسبة في مجلس النواب لهم أسوة ببقية المكونات العراقية الاخرى ، ما دمتم تحدثون يوميا عن معاناة ومأساة هذه الشريحة في الدعايات الانتخابية .

في البداية لاادري لماذا تذكرت هذا الحديث للنبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم :

سَيَأْتِي عَلَى النَّاسِ سَنَوَاتٌ خُدَّاعَاتٌ يُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ وَيُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ , وَيُؤْتَمَنُ فِيهَا الْخَائِنُ , وَيُخَوَّنُ فِيهَا الأَمِينُ , وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ " . قِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ قَالَ : " الرَّجُلُ التَّافِهُ يَنْطِقُ فِي أَمْرِ الْعَامَةِ .

شاهدت لقاء في قناة العربية اليوم مع النائب عزت الشاهبندر وعن التيار الصدري عواد العوادي اثيرت عدة نقاط لامجال لشرحها والتوسع بمداخيلها وفروعها .

ولكن المهم في هذا اللقاء سؤال من قبل مقدمة البرنامج حول زيارة المالكي الى الولايات المتحدة الامريكية بدأت بتوجيه السؤال الى النائب عن تيار الاحرار العوادي فأنطلق يغرد بما يحلو له كما في كل مرة .

قال بإنفعال واضح : ان زيارة المالكي لم تكن متكافئة . وان المالكي ذهب الى امريكا ليستجدي السلاح وانه طلب تأجيل الانتخابات وو الخ !!!

فرد عليه الشاهبندر والله اني ( كلشي ماافتهمت منك ) . ثم عقب ماذا تعني بغير متكافئة ؟

مما اضطر عزت الشاهبندر الى توضيح بعض النقاط وقال له بكل ثقة : ان هذه الزيارة كانت من خلال دعوة امريكية لرئيس الوزراء العراقي . وقد اجلها المالكي بحدود ثلاث مرات لأنشغاله بجدول مزدحم من المواعيد .

وثم لماذا تقولون انه ذهب ليستجدي السلاح من أمريكا ؟ اليست مسألة طبيعية ان يزور رئيس الوزراء العراقي الى اي دولة في العالم من اجل بلاده ؟

اليس من حقه ان يذهب الى الصين أو روسيا أو كوريا أو أي دولة اخرى ؟

ثم لماذا تعيبون على رئيس الوزراء نوري المالكي زيارته الى امريكا وترددون يوميا انه ذهب ليستجدي السلاح من أمريكا عجبا والله ماذا تقولون ؟

واضاف مستهجنا : هل التيار الصدري عنده ( معمل سلاح ) واغتاظ من زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي لأنه لم يتفق معهم أم ماذا ؟ ولماذا يشاوركم بشأن زيارته الى أمريكا ؟ قولوا لنا اذا عندكم مصدر للسلاح في اي دولة بالعالم حتى نتعامل معهم وفق الرؤية التي تحملونها ؟

ثم لماذا هذا الكذب الصريح والعلني وانتم تدعون ان دولة رئيس الوزراء نوري المالكي طلب تأجيل الانتخابات من السيد اوباما ؟

وكانت ملاحظة النائب عزت الشاهبندر بعدما قال العوادي ان المالكي طلب تأجيل الانتخابات وكان اوباما في مؤتمره الصحفي أكد لأكثر من مرة ان الانتخابات في العراق سوف لاتؤجل وسوف تكون في موعدها المقرر .

وان اوباما كلف فريق ومندوبين لمناقشة مايطلبه رئيس الوزراء نوري المالكي .

الى هنا كانت ( حجج ) ( وتبريرات ) النائب العوادي قد نفذت ولم تعد صالحة .

وقد اعطت مقدمة برنامج العربية ( وقت ) أكثر للعوادي . وعندما جاء دور عزت الشاهبندر ورد عليه أعطته وقت اقل بكثير من الاول . وهذا يدل على نهج سياسة قناة ( العبرية ) الغير محايدة والتي تدس السم بالعسل كما في كل مرة .

ومن خلال هذا اللقاء السريع وجدت ان التيار الصدري بدء من سيد مقتدى الى كل اعضاء كتلة الاحرار متفقين بشكل لايتصوره العقل والمنطق ضد سياسة المالكي !!

وصحيح هناك انتخابات وكل كتلة تبحث عن فرصتها بشكل سريع قبل الانتخابات .

ولكن ان تحارب كتلة رئيس وزراء العراق الذي يمثل العراق كله هذا غير موجود في كل دساتير العالم الا هذا ( الاستثناء ) موجود فقط في العراق وعند الاحرار !!!

ومن خلال كل هذه التصريحات التيار الصدري أما إنه غير ملم بالدستور والسياسة الخارجية للبلد . وأما انه موجه مقابل ( كومشن ) في تسقيط حكومة المالكي !!

لأنه ليس من المعقول ان تتهجم كتلة الاحرار ومن يتحالف معها في هذا الهجوم الشرس على زيارة رئيس الوزراء الى امريكا وغيرها من الامور بهذا الشكل الذي جعل العالم العربي والغربي ينظر لسياسي العراق نظرة ازدراء .

ونحن من هنا نحمل سيد مقتدى واعضاء التيار الصدري هذه النظرة الدونية التي تلاحق العراقيين بسبب تصريحاتهم التي ليس لها اي مبرر .

ولااعتقد ان سيد مقتدى من العلم بحيث يفكر ان هذه التصريحات والبيانات التي يطلقها بين الحين والاخر سوف تكون وبال على عراقيي الداخل والخارج .

فهل يرتضي سيد مقتدى ان يهان العراقي ان كان في داخل بلده أو في الخارج ؟

فقد كان اغلب الشخصيات السياسية التي التقينا بها ومن خلال الاتصالات ان كان كما قلت داخل العراق كما عرفنا او خارج العراق تقول اذا كان قادتكم الدينيين لايحترمون الحكومة فكيف تريدون منا ان نحترم وجهات نظركم ؟!!

واذا كان هذا السجال يظهر يوميا في القنوات الفضائية بين هذا وذاك فهذا لايقبل الجدال والنقاش سيجعل العراقي صغيرا في عيون الاخرين .

وفي هذه المناسبة نشكر سيد مقتدى الصدر على اهانته العراقيين يوميا بإستفتاءاته االعنكبوتية لتي ليس نهاية والتي تحمل الضغينة الى رئيس الحكومة والتي يتحمل نتائجها كل العراقيين . فما هو الذي حصله سيد مقتدى من هذا السجال البيزنطي ؟

وهل يضمن لنا سيد مقتدى نهاية هذا الصراع على السلطة الى ماذا سيؤدي ؟

ونحن نقول الى سيد مقتدى حفظه الله ورعاه اليس من الأفضل ان تعود الى حضن الحكومة الدافيء وانت مشارك فعال بست وزراء وكفاك خطابات وبيانات وسخرية ؟ ألم تعلم ياسيد مقتدى ان هذه ( المناوشات الكلامية ) بينك وبين رئيس الوزراء تضعف شكيمتكم وتكسر شوكتكم وتقلل من شعبيتكم وتضعف كل شيعة العراق ؟

ونحن لسنا طائفيين ونحترم كل الطوائف والله يشهد . ولكن دعونا نكون صرحين مرة على الاقل . في اللغة العربية 1 - لاسنه : غالبه في الجدال والكلام . 2 - لاسنه : ناطقه . فهل نحتاج الى هذه الملاسنة التي لاتغني ولاتسمن من جوع ؟

خاصة والعراق في وضع خاص ولايسمح ان يأتي زيد وعمر ويزيد الطين بلة .

ماأجمل اللحمة بيننا . وماأجمل الوفاق . وماأجمل أن تتقارب القلوب وتتآلف ؟

أقول هل الدين ياسيد مقتدى يقبل بهذا الجدال السقيم وبهذه التفرقة والنزاعات ؟

الاترى مايحدث في العراق من آكلي الاكباد وكيف يفجرون أجسادهم النتنة بين يوم واخر ؟ ألم تعلم مايحدث في الرمادي من وجود عصابات القاعدة فيها وانها أصبحت ملجأ آمن لـ ( داعش ) تستقبلهم في بيوتهم وتزوجهم من بناتهم ؟

هنا أوجه لكم سؤال اذا كنت تريد مصلحة البلاد والعباد أي ملف مهم في رأيك ؟

معاداة دولة القانون ورئيس الوزراء أم الوقوف صفا واحد يدا بيد ضد الاعداء ؟

أقول الاتشعرون أنتم وحلفاؤكم بالخطر القادم الى العراق ؟ هل يعقل ان رئيس الوزراء نوري المالكي أصبح خصمكم اللدود هذا اليوم وفي استفتاءات مريديكم . ولم يكن بقاموس أتباعكم ( داعش ) وأخواتها ؟!!

واقول هل يعلم سيد مقتدى ان داعش تقول نحن قادمون اليكم فماذا أنتم فاعلون ؟

وان الشعار الجديد هو ( يزيد قائدنا والحسين عدونا ) ؟ وهم يحضرون الى عدوان جديد ويقولوها صراحة سوف نسفك دماء الرافضة في شهر محرم الحرام ؟

أليس المفروض ان تكون بياناتكم وخطاباتكم تصب بهذا الاتجاه ضد اعداء الله ؟

سيد احمد العباسي

 

انتهت المنافسة الانتخابية ، التي تميزت بالحدة والشراسة في بعض المواقع والبلدان ، وبدأ غبارها يتطاير وينجلي ، فنجح من نجح ، وخسر من خسر . وبدوري أبارك وأهنئ جميع الأعضاء والرؤساء الفائزين والناجحين ، وأتمنى لهم مستقبلاً زاهراً وعملاً نافعاً وموفقاً في ادارة سلطاتهم المحلية ، وخدمة الصالح العام ، والنهوض بقراهم وتقدمها العصري والحضاري الى الأمام .

لقد دلت نتائج الانتخابات المحلية على تراجع وغروب شمس الأحزاب والحركات السياسية الفاعلة على الساحة في الوسط العربي ، التي ذابت في بوتقة القوائم العشائرية ، مقابل المرشحين العائليين والمستقلين والقوائم العائلية والحمائلية والحاراتية والطائفية . فمثلاً ، الجبهة الديمقراطية صاحبة التاريخ السياسي والوطني والنضالي العريق ، خسرت العديد من معاقلها وحصونها وقلاعها الجبهوية الحمراء ، كالناصرة وعرابة وسخنين ودير الأسد ودير حنا ، ومرشح شفاعمرو ناهض خازم الذي دعمته ، وهذا مؤشر ودليل واضح على عمق الأزمة العميقة الجدية وحالة الترهل ، التي تعيشها منذ زمن بعيد ، وتنذر بخطر انكماشها وضمورها ، وذك يتطلب من قيادتها مراجعة نقدية ذاتية شجاعة واستخلاص العبر والدروس مما حدث وافرزته نتائج الانتخابات المحلية .

كذلك فقد أظهرت نتائج الانتخابات نجاح عدد من المرشحين ، الذين كانوا ينضوون تحت خيمة وفكر وراية الأحزاب السياسية والدينية وخرجوا على قراراتها ، فانفصلوا وانشقوا عنها وخاضوا الانتخابات بصورة مستقلة ، ونجحوا باجتياز نسبة الحسم من اول جولة ، رغم كثرة المتنافسين ، والوصول الى رئاسة مجالسهم البلدية المحلية ، كالشيخ خالد حمدان في ام الفحم ، الذي كان في صفوف الحركة الإسلامية ، التي قررت عدم خوض الانتخابات للسلطة المحلية في المدينة ، وعلي سلام في الناصرة ، الذي انشق عن الجبهة التي قضى فيها أكثر من عشرين عاماً ، وحقق نجاحاً كبيراً بحسم الانتخابات لصالحه خلال فترة وجيزة لم تتجاوز الـ 4 شهور .

أما في طلعة عارة ، التي جرت فيها جولة ثانية فاز فيها الأخ مصطفى احمد (أبو أسامة) من قرية المشيرفة على منافسه علي حسن جبارين ، فقد عاشت ليلة الخامس من تشرين ثاني ليلة مختلفة، بكل المعاني والمقاييس ، في حياتها وتاريخ قراها ، حيث أقامت الاحتفالات والمهرجانات التي تحولت الى أعراس للوحدة الشعبية والجماهيرية الصادقة الغلاّبة ، التي تجلت بأهى صورها وأشكالها ، بعد ان تحقق النصر الساحق المؤزر والفوز الكبير الهام ، وعاشت أجواء من الفرح الغامر الممزوج بالدموع والابتسامات والتحيات والقبلات والمعانقات والتبريكات بالانجاز الكبير بنجاح مرشح قوى التغيير الحقيقية ، وانتصار مشروع الوحدة العظيم ، الذي عبدته ورسخته الوحدة للغيير في مصمص الصمود والإباء والشموخ والعزة والكرامة ، مصمص راشد حسين ونواف عبد حسن ومحمد طه حسن وعادل عبد الرحمن وعلي الفارس واحمد طه ، وغيرهم الكثير ممن رحلوا وارتحلوا عن دنيانا ، وكانوا عشاقاً لهذا البلد الطيب . مصمص ، صاحبة النضال والقرار المستقل والمشروع الوحدوي ، الذي أحدث التحول والمنعطف التاريخي والهزة العنيفة والزلزال الاجتماعي والسياسي في الطلعة . هذا المشروع الذي تنضوي تحت راياته وأعلامه الخفاقة كل الأطياف والشرائح والمركبات الاجتماعية والسياسية والعقائدية ، وامتد الى بقية قرى طلعة عارة ، ونجح في استمالتها واستقطابها وتجميع وتحشيد كل الطامحين بالتغيير الحقيقي والاصلاح ، وكل المؤمنين بالرؤية الوحدوية النهضوية التطويرية الشاملة بخصوص أداء وادارة السلطة المحلية ، فشكل مداً وشلالاً هادراً وبركاناً شعبياً وجماهيرياً جرف وسحق السابحين ضده ، وعلى أساسه تم خوض المنافسة الانتخابية بمعايير تحترم العقل والرأي الصائب في مواجهة نهج الفساد والمحسوبية والوصاية واللجان المعينة ، وتكلل بالنجاح بفضل الجهود الجبارة، التي قام بها اخواننا في مصمص وزلفة والمشيرفة وسالم .

نعم ، لقد نجحت قوى التغيير في طلعة عارة باجتياز الامتحان ، واستطاعت من كتابة وصنع تاريخ جديد في سفر حياة اهلها وسكانها ، الذي عانوا الكثير من نهج اللجان المعينة والرؤساء السابقين . والمطلوب الآن هو صيانة وحماية

المكسب الاجتماعي الحضاري ، الذي تحقق بفضل وحدة قرانا وانتصارها ، والعمل بجد واخلاص من استكمال وانجاز الطموح بالتغيير المرتجى والمأمول ، الذي نتوق ونصبو اليه منذ زمن ، وتشكيل ائتلاف قوي قائم على الشراكة الحقيقية ، بعيداً عن المطامع الشخصية الانتهازية الفردية ، علاوة على تفعيل أقسام المجلس وهيكلتها من جديد للنهوض بمسيرة التقدم والتطوير لقرانا الخمس ، وخدمة جميع السكان ، فالرئيس بعد انتخابه هو رئيس الجميع وليس لفئة معينة انتخبته.

عاشت وحدة طلعة عارة العظيمة المباركة ، وتحية خالصة لكل الفرسان والأسود والجنود المجهولين الذي سهروا الليالي وربطوا الليل بالنهار ، وأداروا الانتخابات بكل مسؤولية وعقلانية وثقة وايمان بحتمية الانتصار ، رغم الشطب السياسي لمرشح الوحدة للتغيير الاخ المحامي جمال زهير. ومن نجاح ، الى نجاح بانتصار نهج التغيير في المجلس المحلي، بإذنه تعالى .

الجمعة, 08 تشرين2/نوفمبر 2013 21:18

المستقلون ظاهرة سياسية طامحة- طه الجساس

 

المستقل هو الشخص الذي يعمل بفكر وعقيدة الواقع دون الانحياز لحزب او تكتل او طائفة ويقدم المصلحة العامة دون الخاصة .ولا توجد وصاية عليه من احد ، وهو ليس بالضرورة ان يكون على حق فهو انسان قابل للخطأ والصواب ، وقد اظهرت انتخابات مجالس المحافظات الاخيرة تأثير واضح للمرشحين المستقلين ولعبوا دور اساسي في بعض المحافظات وكان لهم دور بيضة القبان في حالات اخرى ، وهم الامل في انهاء سيطرة الاحزاب الكبيرة التي فشلت في تقديم الخدمات وحفظ الامن وغيره من الملفات ، ونحن نتذكر في سنة 2004 عندما اشترطت المرجعية الدينية على التحالف الوطني ان يكون 25% من المرشحين من المستقلين ، وها هي المرجعية تعيد الكرة وتوصل رسالة اخرى الى الكتل السياسية بان تكون نسبة المستقلين هي 80% ، وملاحظ ايضا ان هنالك كتل لا تمتنع من الاستجابة لهذه النسبة خصوصا ان سياستها مفتوحة على الكفاءات وتهتم بالمهنية والتميز لخدمة الوطن والمواطن ، علما ان ظاهرة المستقلون في قوائم الاحزاب الدينية يمكن ان تكون مؤشر على اتساع افق هذه الاحزاب لتشمل مختلف الاتجاهات في المجتمع ، بشرط ان لا تكون هذه الاحزاب ذات اجندات ومصالح ضيقة ، والمرجعية الدينية تدعم من ينتشل العراق من الاوضاع المأساوية سواء كان دينيا او علمانيا بشرط الكفاءة والإخلاص للعراق الحبيب ، وكان تصويت مجلس النواب على قانون الانتخابات البرلمانية لسنة 2014، هو بداية نصر لذوي الكفاءات والمستقلين لأنه يسمح لهم بالنفاذ وعدم سيطرت رؤساء الكتل عليهم.

كيف يجب ان يكون المرشح المستقل ؟

1. وسيط افتراضي بين القوى السياسية المتباينة والمتنافسة ويمكنه ان يلعب دور حيوي في بعد وقرب من حوله ، وهو يساهم في تنضيج التجربة السياسية .

2. لا ينطلق من نظرية جاهزة ومن برنامج سياسي سابق ولا يحتكم الى ايدلوجية مغلقة ، ويتميز بالمرونة والانفتاح ويحرص على التطوير والاجتهاد ، وعلى التوافق والتفاهم على القواسم المشتركة بين الجميع .

3. إن رفض المستقل الانتماء الحزبي لا يعني عدم إيمانه بالثقافة الديمقراطية وإنما يتخذ مسافة نقدية من الجميع حتى يتحرر من الوصاية الحزبية .

4. يجب ان يأتي المرشح المستقل الملتزم من بيئة وفضاء مناسبين لإحداث التغير المؤثر فالمستقل الاعلامي قادر على صناعة رأي عام مضاد ، والحقوقي والقانوني يملك ثقافة في كتابة الدستور والقوانين والحرص على الفصل بين السلطات ،وفي المجال الديني كرجال الدين والفقهاء والمجال النقابي . وغيره......

المرشحين المستقلون لماذا ؟

1. هم خطوة استراتيجية في البناء الديمقراطي .

2. لفسح المجال للقواعد الشعبية لإبداء الرأي والابتعاد عن الرأي الواحد والفوقية والحكم الفردي .

3. نتيجة تراجع حظوظ الأحزاب والكتل السياسية في الشارع التي تشكل الحكومتين التشريعية والتنفيذية ، فقد أصبح المرشح المستقل هو البديل المفضل من قبل الجماهير ليعيد الى المشهد السياسي العراقي لوناً وطعماً عن طريق دعمهم لمؤسسات المجتمع المدني وإيمانهم بالثقافة والوعي.

4. - إحداث شريحة مثقفة جديدة ملتزمة تكون قادرة على تنمية وإدارة مطلب ثقافي جديد يعبر عن تطلعات ورغبات الطبقة الناشئة .

5. ودخول المستقلين في تلك الانتخابات الشرسة مع الاحزاب ذات المال والنفوذ هو تحدي كبير ربما يساهم في تغيير الكثير من التوازنات السياسية ، من خلال كسب الاصوات والتأثير على الكيانات الرئيسية وتفتيت قبضتها الحديدية السلبية على البلد.

المشاكل التي تواجه المستقلون

1. المستقلون يسبحون ضد التيار .

2. التنافس في سباق غير متكافئ هو يعد شبه محسوب ومحسوم للطرف الاقوى.

3. أغلبهم لاول مرة يخوضون هذه التجربة أولاً , وحديثين العهد في السياسة وإدارة الدولة ثانياٌ .

4. عدم تنفيذ المطلوب من مؤسسات المجتمع المدني ومن السلطة السياسية من تنقية الأجواء وإيجاد انفراج وكسب الثقة وتوفير الفرصة كاملة للمستقلين لكي يتحولوا إلى قوة ضغط فاعلة في الساحة السياسية.

الجمعة, 08 تشرين2/نوفمبر 2013 21:03

قانون التقاعد / محمد طاهر دوسكي

أُجِّل إقرار قانون التقاعد الموحد ولم يدرج لموازنات السنوات الماضية لعدم اكتماله ، وصرفت عوضها منح(مُخَدِّرة) للمتقاعدين خلال السنتين الماضيتين ، ومنها السنة الحالية ٢٠١٣ اقرت منحة اخرى (مخدرة) لهذه الشريحة مقدارها (١٠٠٠٠٠) فقط مائة الف دينار شهرياً لكل متقاعدي العراق ممن رواتبهم التقاعدية في ذلك الحين تقل عن( ٤٠٠٠٠٠) فقط اربعمائة الف دينار شهريا ابتداءً من الاول من كانون الثاني ٢٠١٣ ولغاية اقرار القانون ،والذي لم يُقر لحد الان ويبدوا انه لن يقرَّ هذه السنة ايضاً، و هذا ما أتناوله في نهاية مقالي.

والغريب ان هذه المنحة (المخدرة) البسيطة لم يشمل بها المتقاعدون ممن يتقاضون رواتبهم في اقليم كوردستان، لانه ببساطة شديدة لم تخصص مبالغ تغطي نفقات هذه المنحة في ميزانية الاقليم ١٧٪ من مجمل الموازنة الاتحادية لهذا العام ٢٠١٣ الذي قارب على الانتهاء ودون ان يحصلوا عليها، وكأنها عقوبة لمتقاعدي الاقليم دون غيرهم، ووزارتا المالية الاتحادية والاقليمية لم يفكروا في هذا، ولا نعلم ان كانت هناك مطالبات من قبل وزارة الماليه في الاقليم لاستحصالها من عدمه ؟ وعند قيام احد الخيرين بالاستفسار منها نسمع منها

( انه لم تصرف من قبل المالية الاتحادية) وعند الاستفسار من المالية الاتحاديه نسمع منها ( اسألوا مرجعكم) وبذلك تاهت على متقاعدي الاقليم ،

واقرانهم متقاعدي باقى محافظات العراق يتقاضونها شهرياً، (صدقاًبالعافية عليهم بدون حسد) ،

بذلك حرمت شريحة المتقاعدين في الاقليم من تلك المنحة،التي نستطيع ان نقول انها اصبحت لهم (محنة ) ايضاً لانها اوجدت سبباً للتفرقة والتمييز بين اقران متكافئين ومتساويين في كل شىءفي المركز والاقليم وهولاء يشعرون بالغبن والدونية والحيرة

وكأنهم من كوكب آخر وليسوا ابناء هذا البلد خدموه، كل ٌفي موقعه ولسنين طويلة ليستحق في نهايتها صفة المتقاعد، ليتقاضى في اواخر ايامه هذا الراتب، ولأن من يكون راتبه التقاعدي اقل من (٤٠٠٠٠٠) اربعمائة الف دينار هم فقط من الموظفين البسطاء او من المتقاعدين القدماء، الذين شاهدوا الويل في السنين العجاف التي مرت على البلد،لا اعادها الله على أى بلد،

من سينصف هؤلاء المتقاعدين في الاقليم لتصرف لهم المنحة اسوة بأقرانهم في باقى المحافظات ؟ وعدم تأجيلها لان الناس ملَّت من التأجيلات!! و ينصف ايضاً عموم المتقاعدين في العراق بأقرار هذا القانون وفي هذه السنة ليصبح نافذاً من بداية

السنة القادمة ٢٠١٤؟

سيتم مناقشة قانون التقاعد الموحد المثير للحيرة موضوع هذا المقال في مجلس النواب مجدداً و سيتم اعادته مرة اخرى لان فيه فقرات مجحفة بحق شرائح مهمة تعتـبر من الاركـان المـهـمة في الـمجـتمع كرجال القضاء و اساتذة الجامعات وكبار ضباط الجيش والشرطة الذين يجب نعم يجب ان يكون لهم اعتبار خاص وقانون تقاعـد خاص بهم .لكـي لا يحـرموا ، من الامتيازات الكثيرة التي يحصلون عليها الان بـموجب قـوانين الخـدمة والـتقاعـد الخاصة بتلك الشرائح ،

هذا ما تواتر في أكـثر من موقـع اخباري و وسيلة اعلام، وصرح به وأبدى اعتراضاتهم رجال قضاء واساتذة جامعات و ضباط من

الجيش و الشرطة وظهر كل هذا في وسائل الاعلام المختلفة التي اصبحت متوفرة وفي متناول الجميع.

لسنا في وارد ان نعترض على مكتسبات وحقوق حصلت عليها هذه الشرائح ، ولكن نعترض على من ادخل هذا فى هذا في هذا القانون البائس الذي يريد ان يولد و ولو بعملية قيصرية، ليرى النور، و لكن يأبون !!!!!!! و هذا هو حال اغلب القوانين التى تهم الشرائح المسحوقة، في العراق الجديد، الديمقراطي، التعددي الذي فيه حقوق الانسان وكرامته محفوظه بالقانون! وهنا اسأل كل نائب من نوابنا الافاضل ممن حضروا القراءات الاولى والثانية و ممن حضر المناقشات التي جرت لهذا القانون البائس في مجلس النواب او وزارة المالية او الجهة التي اعدت هذا القانون ، الذي يبدوا انه لن يرى النور هذه السنه ايضاً ليستفيد منها الشريحة المسحوقة من المتقاعدين التي انتظروها طويلا جداً، ببضعة الاف من الدنانير التي لا تسمن ولا تغني عن جوع، اسألهم ألم يلاحظوا أو يكتشفوا ان في هذا القانون ما يتعارض وبالـضد من إمتيازات هؤلاء الاركان ؟

انا اسميهم الاركان والاعمدة والركائز لكل مجتمع متحضر او يدعي التحضر ،او في طريقه الى التحضر والرقي الذي نتمناه لبلدنا،

ام ان هؤلاء السادة ، أقصد النواب الكرام والمسؤولين الافاضل ، أخروا بل تعمدوا تأخير اعتراضاتهم الى ما قبل التصويت والاقرار الذي قيل انه سيتم في الايام القليلة القادمة، حسب تصريحات السادة رئيس اللجنة المالية النيابية واعضاء في هذه اللجنة،لتكون كالقنبلة التي ستنفجر في لحظه التصويت على القانون، وليتم اعادته مجددا، اي هذا القانون البائس الى الجهة التى جاءت منه وكأن شيئاً لم يكن وليلطم المتقاعدون ويدكوا رؤوسهم بالحيطان الكونكريتية او الجرانيتية الصلبة لمجلس النواب واللجان المالية والفنية التي اعدت هذا القانون، والذين

هم بتصريحاتهم هذه يضحكون على ذقون الناس البسطاء !! الذين ينتظرون هذا القانون منذ شهور طويلة واصبحت سنين صعبة ومرهقة من الانتظار!!!

ليكون الله في عونهم لانه ليس لهم الاّ الله الكريم ليفرج كربتهم وينفس همومهم،

أم همهم فقط الظهور في وسائل الاعلام بمظهر العارف بالامور، ثم يظهر غير ذلك، نرجوا من كل من يصرح هنا وهناك ، ان يتوخى الدقة والصواب وصحة المعلومة التى هو بصدد التصريح بها، لان هذا هو المطلوب في كل من هو في موقع المسؤولية

الوظيفية ، الذي واجبه ان يخدم ، نعم ان يخدم الشعب.لا ان يطلق التصريحات على عواهنها ويتسبب في ارباك الناس الذين ينتظرون تصريحاتهم صباح مساء.

ترى هل سنشاهد ولادة هذا القانون خلال هذه السنة ؟ أم سيؤجل مجدداً وتقر منحة اخرى ، ولا تشمل هذه متقاعدي الاقليم مجددا؟ أم سيقوم المتقاعدون بالتضاهر مجددا للمطالبة بحقوقهم، حقا ان هولاء ليست فيهم الطاقة او التحمل لذلك لانهم جلهم من كلار السن الذين افنوا عمرهم في وظائف لخدمة هذا البلد،

إرحموا هذه الشريحة التى افنت عمرها في خدمتنا كل في موقعه، في المدرسة و المستشفى والزراعة والبلدية والمعمل و الكهرباء والمصنع غيرها من الدوائر و مواقع العمل والتي فيها أبي وابيك وأُمي وأُمك ،وعمى وعمك، وانت و انا بعد طول عمر، انشاء الله.

محمد طاهر دوسكي

الجمعة, 08 تشرين2/نوفمبر 2013 21:02

أوغلو في زيارة رسمية إلى العراق

يتوجه وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إلى بغداد الأحد المقبل على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة رسمية تستغرق يومين يبحث خلالها عددا من القضايا من بينها سبل تطوير العلاقات العراقية التركية.

وتأتي زيارة داود أوغلو إلى العراق تلبية لدعوة رسمية من نظيره العراقي هوشيار زيباري. وفقا لـ"راديو سوا".

وفي هذا الشأن، قال كبير مستشاري الرئيس التركي أرشد هرمزلو أن علاقات الحكومة التركية مع إقليمِ كوردستان العراق تبقى في إطار ما أسماه علاقات متوازنة تَحرص أنقرة على إبقائها مع جميع الفرقاء السياسيين في العراق.
-----------------------------------------------------------------
إ: محمد

nna

هشام عقراوي: الذي يعتقد بأن أقليم كوردستان أصبح محررا من الاحتلال و بات حرا يوقع نفسة في وهم كبير، حيث أن إقليم كوردستان لا يزال محتلا و الذي تغير هو صيغة الاحتلال التي قد تتغير بتغير الزمن و النظام الاقتصاد السياسي الذي يعيشة العالم .

مرحلة الحرب العالمية الأولى و الثانية عُرفت في التأريخ بأنهما مرحلتا الاستعمار القديم و المتمثل بأحتلال الأراضي و الدول عن طريق القوى العسكرية و بشكل مباشر من الدول الاستعمارية التي كانت دوما تستعين ببعض السكان المحليين و تستخدمهم في حربها ضد سكان تلك الدول أو دول أخرى تنوي أحتلالها.

وضمن سياسة الاستعمار القديم تم أحتلال كوردستان من قبل الاستعمار البريطاني و التركي و الإيراني و الفرنسي و تم تقسيم كوردستان بالشكل الحالي لتصبح جنوب كوردستان من حصة الاستعمار البريطاني و لا حقا العراقي.

بعد أنتهاء حقبة الحروب العالمية بدأ أستعمار الدول يأخذ طابعا أخر و خاصة ابان و بعد الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي القديم و الغرب و تم تسميته بالاستعمار الجديد. هذا الاستعمار كان أحتلالا أقتصاديا للدول التي لم تكن تستطيع حماية أستقلالها العسكري. هذا النوع من الاستعمار استمر لحد الان و أنتعش في عصر ما يسمى بأقتصاد السوق الحره ( أنهار الاتحاد السوفيتي). و يتضمن بسيطرة دولة من الدول أو عدة دول على أقتصاد الدولة بشكل كامل و بالتالي السيطرة على قرارها السياسي و نظام حكم تلك الدولة.

في أقليم كوردستان و نتيجة لنضال الشعب الكوردي و تغيير الظروف السياسية الدولية، تم تحرير جزء من إقليم جنوب كوردستان بشكلة العسكري المباشر( الاستعمار القديم) سنة 1991 و تم طرد جيوش الاحتلال في ثلاثة مدن كوردستانية. ألا أن عملية التحرير الشامله لم تتم بسبب أدخال جيش أخر الى داخل أقليم كوردستان من قبل سلطات الإقليم. حيث دخل الجيش التركي و جيش الشركات الاقتصادية الأجنبية و على رأسها الشركات التركية العملاقة و الشركات العربية. و تم تسليم اقتصاد إقليم كوردستان من النفط و الى المشاريع الاقتصادية الأخرى الى شركات تركية. ليتحول أحتلال أقليم كوردستان الى أحتلال أقتصادي و تتحكم تركيا في إقليم كوردستان عن طريق شركاتها.

وبهذا يدخل إقليم كوردستان الى مرحلة الاستعمار الجديد أي الاحتلال الاقتصادي. و لا فرق بين الاحتلالين ففي الحالتين يتم سلب إرادة الشعب السياسية و لا يستطيع تقرير مصيرة بنفسه.

أحزاب السلطة في إقليم كوردستان أعادت أقليم كوردستان الى الاحتلال بدلا من تحريرها بشكل كامل من نير الاحتلال. اليوم إقليم كوردستان محتل من قبل تركيا اقتصاديا و عسكريا و بالتالي سياسيا. و في السابق كان أقليم كوردستان محتلا أيضا عسكريا و بالتالي سياسيا.

فمن أبجديات التحرر أن تكون متمتعا بحرية الاختيار و رسم السياسة الاقتصادية و التجارية والعسكرية و الثقافية لبلدك. الذي يراقب إقليم كوردستان و يتتبع السياسه التي تطبقها حكومة إقليم كوردستان و حزباها الحاكمان الى اليوم يرى بأن هذا الإقليم و رئاستها لا تستطيع حتى التعبير عن رأيها بشكل حر و تقول ما يجول في خاطر رئيسها و حكومتها و حزبيها الحاكمين. فأغلبية بيانات و تحركات حكومة إقليم كوردستان برئيسها هي لطمئنة تركيا و إرضاء أردوغان كي يغضب عليهما و يحولهما مرة أخرى الى رؤساء عشائر كما كانوا قبل أكتشاف النفط في الاقليم.

قيادة الإقليم هي تحت هيمنه تركيا و الجيش التركي بكل ما تحملة الهيمنه من معاني.

عسكريا الجيش التركي يتواجد في أقليم كوردستان و لا تستطيع حكومة الإقليم طردهم الى الان و بعد مرور حوالي 20 سنة من تواجدهم داخل أقليم كوردستان. اقتصاديا صار أقليم كوردستان محتلا من قبل الشركات التركية من المطاعم الى العقارات و المعامل. تجاريا تحتل تركيا الدولة الأولى في تصدير (مخلفاتها) الى أقليم كوردستان. نفطيا صارت تركيا تسيطر على أستخراج النفط و تصديرة و أنابيبه و ضمنت  نسبة خيالية من نفط أقليم كوردستان مقابل أستخراجة و تصديرة عن طريق تركيا حيث سيعطى الغاز الطبيعي الكوردي الى تركيا بثلت سعر السوق، حتى أنفاق الإقليم أحتكرتها الشركات التركية من نفق بخمة الى نفق زاخو و الى نفق السليمانية و نفق سري رةش. و صارت تركيا الشريك الأول لجميع المشاريع التي تقام في أقليم كوردستان.

فأين التحرر و السيادة؟؟؟ أليست محافظة دياربكر ( امد) أكثر حرية من رئيس أقليم كوردستان؟؟؟ هل يستطيع رئيس الإقليم و رئيس وزرائها أنتقاد أردوغان كما يفعل صلاح الدين دمرتاش و كولتان كاشناك و أحمد ترك المتواجدون داخل تركيا و داخل برلمانها؟؟؟

 

واشنطن بوست': تركيا وسويسرا وبريطانيا تستقبل اخوان مصر، وقناة الجزيرة تتكفل بدفع الاقامات في فنادق الدوحة.

الاخوان يفرون الى قطر عبر المطارات المصرية بطرق ملتوية

ميدل ايست أونلاين

واشنطن ـ قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية إن جماعة الإخوان المحظورة في مصر، وجدت ملاذا خارجيا لها في العديد من الدول وعلى رأسها دولة قطر وتركيا وبريطانيا.

وأضافت الصحيفة أن بعض من هؤلاء القادة خرجوا بعدما دفعوا آلاف الدولارات رشوة لمسؤولى أمن فى المطار، فيما اتبع آخرون طرقا ملتوية بالسفر داخليا إلى مطارات بعيدة عن القاهرة ثم التوجه إلى دول صديقة.

وقالت مراسلة الصحيفة أبيجيل هاوسلونر"إن قادة بتنظيم الإخوان استطاعوا الهروب بمسلكهم طرقًا ملتوية، وصعدوا على متن طائرات في مطارات بعيدة في طريقهم إلى دول "أكثر ودا"، ومن بينها قطر.

وتضيف الصحيفة "قطر ساعدت على تمويل المعارضة ودعمت ما وصفته بالديمقراطية الإسلامية في دول الربيع العربي، وهى الآن تستوعب الهاربين".

ويرى محللون ان الدعم القطري لحكومة مرسي، كان جزءاً من حملة أوسع لإبراز نفوذها الإقليمي في أعقاب الثورات العربية، وعلى حساب مصر التي هي قوة تاريخية في المنطقة.

وسبق خروج الاخوان من مصر تحويل اموالهم من مصر وقد تزايدت نسبة تحويلات الأموال بالعملة الدولارية خلال الفترة الاخيرة من مصر الى بعض الدول العربية والدول الأجنبية وكانت تلك الاموال تخص شركات القطاع الخاص وغالبيتها من الشركات المملوكة للاخوان.

وقال مصدر ان الشركات التي تقوم بتحويل الأموال للخارج قامت بزيادة عمولة التحويل من 4 دولارات لكل ألف دولار الى 7 دولارات لكل ألف دولار نتيجة الاقبال الكبير على تحويل الأموال للخارج وأيضا انتهازا لتوقف البنوك عن تلك العمليات حفاظا على العملة الدولارية وعدم خروجها خارج البلاد.

وتمضى الصحيفة قائلة إن "عددا من قيادات الإخوان والإسلاميين الآخرين وجدوا ملجأ لهم فى العاصمة القطرية الدوحة بينما سافر آخرون إلى إسطنبول ولندن وجنيف".

يذكر أن عددا من عائلة وأقارب المرشد والشاطر وبعض القيادات سافرو قبل 30 يونيو/ حزيران خارج البلاد، الأمر الذي وصفه أحد القيادات الحقوقية أنه فضيحة علي حد تعبيره، حيث قال مصطفى القصيف رئيس مركز وطن لحقوق الإنسان، أن ما يحدث فضيحة بمعنى الكلمة ومافعله قيادات الإخوان لم يفعله مبارك ولا أنجاله.

وتصف الصحيفة ما تسميه بـ"مجتمع الهاربين" بأنه صغير وغير منظم ومتنوع إيديولوجيا، ويتراوح ما بين سياسيين إسلاميين معتدلين إلى سلفيين متشددين، وهى الجماعات التى تنافست ضد بعضها البعض فى الانتخابات البرلمانية فى مصر، والآن ومع انتقاداهم لعزل الرئيس السابق محمد مرسى، أصبحوا فى نفس الفريق.

وتابع التقرير أن "هناك قيادة تتشكل لهؤلاء 'الهاربين'، بعضهم يعيش بشكل مؤقت فى أجنحة فنادق تدفع رسومها قناة 'الجزيرة'، وفى أجنحة وأروقة هذه الفنادق ربما يصاغ مستقبل الإخوان، وربما إستراتيجية وإيديولوجية الإسلام السياسى فى البلاد".

ونقلت "واشنطن بوست" عن إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة السلفى من داخل أحد فنادق الدوحة قوله "لسنا من النوع الذى يهرب، لكن لدينا مهمة وهى توصيل رسالة إلى العالم، ولا يوجد هيكل قيادة للهاربين، لكن هناك نوعا من التنسيق".

وتمضى الصحيفة قائلة "إن الهاربين يجتمعون بشكل منتظم، يجرون اتصالات هاتفية مع نظرائهم فى جنيف ولندن".

ويقول شيحة "المنفيون عقدوا اجتماعات منتظمة، وتحدثوا مع نظرائهم فى جنيف ولندنé، وقال إن éالفريق يتحدث بانتظام مع أيمن نور المرشح الليبرالى السابق، الذى تم سجنه فى عهد الرئيس الديكتاتورى حسنى مبارك، وهو حاليا فى بيروتé.

وأضاف شيحة "لا نعيش مرحلة سياسية وإنما فى حالة ثورة، وأثناء الثورة لا نتحدث عن الأحزاب وإنما نتكلم فحسب عن الثورة ضد النظام الظالم".

من ناحية أخرى، نقلت "واشنطن بوست" عن مسئول رفيع المستوى بالخارجية المصرية رفض الكشف عن هويته، قوله إن التنظيم الدولى للإخوان أجرى أكثر من خمسة اجتماعات فى الدوحة، وعدة اجتماعات أخرى فى تركيا وباكستان، منذ عزل مرسى، وأن التمويل الأجنبى يدعم الجماعة داخل مصر.

لكن هؤلاء "الهاربين” فى الدوحة يقولون إنهم مجرد رسل، دون أن يتحدثوا عن كم الاتصال بينهم، الرافضون لعزل مرسى والسياسيون الإخوان الموجودون خارج السجون فى مصر، ويقولون إن التحدى الذى يواجه القيادة الجديدة فى مصر هو الاحتجاجات التي سيتم تنسيقها محليا.

وتقول "واشنطن بوست” إنه فى دلالة على عدم احتمال التوصل لحل سياسى للأزمة فى مصر، فإن أحد المفاوضين الرئيسيين للجماعة المحظورة، تم توقيفه فى مطار القاهرة وهو يسعى للسفر إلى الدوحة.

وتتورط دولة قطر في الشان السياسي المصري خاصة خلال الازمة التي احدثتها سياسة مرسي والتي افضت الى اقالته وجملة من الاعتصامات التي فككتها الحكومة المؤقتة.

وقد اكدت صحيفة "الوفد" المصرية في وقت سابق ان سيارات قطرية كانت تحاول تهريب قادة الاخوان من الاعتصامات اثر تطويقها من قبل قوات الامن المصري، ويمتاز الاخوان بمهارة التخفي اذ تخفوا بالنقاب للنفاذ من الحصار المفروض على تجمعاتهم في القاهرة.

وقالت "الوفد" "قال الاعلامى أحمد موسى إن المرشد العام للإخوان المسلمين تم تهريبه خارج اعتصام رابعة العدوية في سيارة تحمل لوحات سفارة قطر في القاهرة".

أكد الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب (YPG) الكوردية، ان المعارك هدأت بعد اسبوعين من المواجهات، وتمكنوا من إخماد بئرين نفطيين فجرهما الجماعات المسلحة قبل فرارها.

وقال ريدور خليل لـNNA، أن المقاتلين الكورد  سيطروا خلال الأيام الماضية على أكثر من 25 قرية ونقطة عسكرية، وكان آخر هذه القرى تل حلف وأصفر نجار في ريف سةرة كانية (رأس العين) في غرب كوردستان.

واوضح، ان المعركة تحرير مناطق سةرة كانية تأتي في إطار تحرير المناطق الكوردية من المسلحين المتشددين، وان لهم معارك جديدة في القريب على ساحات اخرى.

يأتي هذا في وقت نشرت الصفحة الرسمية للحرس الجمهوري التابعة للجيش السوري عن نية النظام البدء بعمليات في ريف الحسكة لاعادة السيطرة على المحافظة, وذلك بتعين العميد نمر العلي كقائد للعمليات في الحسكة، ويعتبر العلي قائد العمليات في المناطق الساخنة مثل حماة ريفها الشرقي وريف دمشق.

وقال متحدث (YPG) انه تم إخماد النيران المشتعلة في بئرين لحقول النفط في مدينة رميلان التي فجرهما الجماعات المسلحة قبل فرارها من المنطقة الكوردية.

وتشهد مواجهات المناطق الشرقية الكوردية تقدماً للقوات الكورية على حساب الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" وكتائب جبهة النصرة الذين كانوا يسيطرون على تلك الابار ويبيعون النفط الخام الى أهالي تلك القرى الجنوبية.
--------------------------------------------------------
إبراهيم آدم ـ NNA/

متابع: كثيرا ما يدعي ألاعلام الصفراء في إقليم كوردستان بأن حركة التغيير و الاتحاد الوطني حزبان مقربان من النظام الإيراني و أنهم و في السنه الأخيرة و بعد تحرير غربي كوردستان ليسوا بحلفاء للنظام الإيراني لان النظام الإيراني صار يدعم بككه.

قبل عدة أيام قام النظام الإيراني بأعدام شاب كوردي في شرقي كوردستان من المقربين لبككه و أعقبته بإصدار حكم أعدام ضد شاب كوردي اخر من شرقي كوردستان. و اذا كان النظام الإيراني حليفا لبككه فأنه صار يعدم حلفاءه.

بسبب أعدامات النظام الإيراني خرجت جماهير محافظة السليمانية في مظاهرات حاشدة ضد جرائم النظام الإيراني. السليمانية التي تحاذي الحدود الإيرانية و من المفروض أنها عميلة للنظام الإيراني على حد أدعاءات الاعلام الصفراء.

في حين محافظة دهوك و أربيل لم تحركا ساكنا على الرغم من أدعاء الحزب الحاكم هناك أنهم أنهوا عمالتهم لإيران و صاروا يمثلون الشعب الكوردي و يريد رئيسها أن يتحول الى رئيس للمؤتمر القومي الكوردي.

عدم قيام أهالي دهوك و أربيل بالتنديد بعمل النظام الإيراني يثبت بأن حزب البارزاني الحاكم في المحافظتين لا يسمح بالعمل الجماهيري الحر لمنظمات المجتمع المدني و أن علاقاتهم مع النظام الإيراني لا تزال أقوى من علاقات حزب الطالباني و حركة التغيير مع ايران.

الصورة المرسلة الى الموقع هي صورة لجماهير محافظة السليمانية و نشره موقع هاولاتي.

 

الشرق الأوسط

تحت عنوان "إخوان سوريا يشهرون حزبا سياسيا في إسطنبول الثلاثاء.. ومنصب نائب رئيسه لمسيحي،" كتبت صحيفة الشرق الأوسط: "أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا انتهاء المشاورات السياسية بين مختلف مكوناتها لإطلاق حزب سياسي جديد تحت اسم الحزب الوطني للعدالة والدستور، والمعروف اختصارا باسم وعد أسندت رئاسته للدكتور محمد وليد، وهو طبيب عيون من محافظة اللاذقية على الساحل السوري، بحسب القيادي علي صدر الدين البيانوني (أبو أنس) المراقب العام لإخوان سوريا السابق."

وقال أبو أنس إن اجتماعات الهيئة التأسيسية للحزب اتفقت على أن ثلث أعضاء الحزب سيكون لأعضاء من الإخوان، والثلث الآخر من الإسلاميين، والثلث الباقي من شخصيات وطنية ليبرالية. وأكد أنه حزب وطني ليبرالي مفتوح لكل فئات الشعب، ولكن بمرجعية إسلامية.

وحصرت الجماعة مبادئ الحزب في عشر نقاط، تتمحور حول مفاهيم الحرية والكرامة والعدالة والمساواة والآليات الديمقراطية، والمرجعية الإسلامية، وتبني أهداف الثورة، والتمسك بوحدة الشعب والأرض السورية، وتبني القضايا العادلة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، والانفتاح على العالم الخارجي بما يحقق مصالح سوريا ويدعم سيادتها، بحسب الصحيفة السعودية.

رئيس البعثة الأممية في بغداد زار السيستاني وشدد على حل إقليمي للوضع الأمني

بغداد: حمزة مصطفى
عقب عودة رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، من زيارة للولايات المتحدة الأميركية أثارت جدلا في الأوساط السياسية العراقية، سواء لجهة ما سمي العودة الطارئة للمالكي قبل إتمام برنامج الزيارة، أو مسألة التسلح التي كانت الهدف الأول للمالكي لمحاربة «القاعدة» - فإن أبرز تطور بدا مرافقا للزيارة هو اللهجة الحادة التي خاطب بها المالكي زعيم «التيار الصدري» مقتدى الصدر الذي كان من أشد منتقدي الزيارة. ولم تقف لهجة المالكي عند حدود الكلام «الخشن» الذي وجهه للصدر، بل إنه توعده برد قاس.

وبالتزامن مع ذلك، فإن المالكي وجه دعوة علنية لمجلس محافظة الأنبار ومحافظها أحمد الذيابي بالقدوم إليه لبحث المشاكل والأزمات التي تعانيها محافظة الأنبار وتنامي نفوذ تنظيم القاعدة هناك. المراقبون السياسيون ربطوا بين ما حمله المالكي من نصائح من الإدارة الأميركية لجهة الانفتاح من جديد على العرب السنة، فضلا عن الوقوف من جديد في وجه تنامي الميليشيات الشيعية، الأمر الذي جعل المالكي يهدد الصدر، مذكرا إياه بأيام «جيش المهدي»، بينما بدا أكثر انفتاحا على السنة حين ذكر، ولأول مرة، قبل أيام، ما عده مأثرة خالدة قام بها الشيخ الراحل عبد الستار أبو ريشة مؤسس «الصحوات» في العراق وشقيق أحمد أبو ريشة الذي اختلف مع المالكي على أثر اندلاع المظاهرات في الأنبار، التي كانت قد بدأت شرارتها الأولى بعد اعتقال حماية وزير المالية السابق والقيادي البارز في «القائمة العراقية» رافع العيساوي.

لكن العيساوي عاد أمس إلى الواجهة السياسية، وذلك عقب انتخابه نائبا لرئيس كتلة «متحدون» أسامة النجيفي، وذلك خلال مؤتمر عقده كيان «متحدون» في مدينة أربيل بإقليم كردستان أول من أمس.

ورغم أن الناطق الرسمي باسم «متحدون»، ظافر العاني، أكد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن ما حصل في أربيل على صعيد م«تحدون» إنما «هو جزء من التحضيرات للانتخابات البرلمانية المقبلة بعد إقرار قانون الانتخابات»، وبالتالي لا علاقة له بما يجري الآن من مباحثات تجري بصمت بين رئيس الوزراء نوري المالكي وقيادات نافذة في الأنبار بعد تشكيل الحكومة المحلية في الأنبار التي ينتمي معظم قادتها إلى كتلة «متحدون».

لكن القيادي بـ«دولة القانون» عدنان السراج أبلغ «الشرق الأوسط» أن «هناك حراكا جيدا ومباحثات تجري بهدوء بين رئيس الوزراء وقيادات سياسية وعشائرية في الأنبار وقد قطعت شوطا جيدا ومرضيا لكلا الطرفين». وكشف السراج عن أن «رئيس البرلمان، أسامة النجيفي، لعب دورا بارزا في عملية التقارب الجديد بين الطرفين»، مشيرا إلى أن «محافظ الأنبار من جهته وجه دعوة للمالكي لزيارة المحافظة، وأن الزيارة يمكن أن تجري في أي لحظة، لا سيما بعد إحراز المزيد من التقدم على صعيد المباحثات الجارية فيما يتعلق بأوضاع الأنبار الأمنية والاقتصادية والخدمية، بالإضافة إلى تهديدات (القاعدة) وتنامي نفوذها في مناطق كثيرة، لا سيما بعد التطورات التي حصلت في مناطق كثيرة من الأنبار مثل حديثة وعانة وبروانة والفلوجة». عودة العيساوي إلى الواجهة، عدها العاني «جزءا من الترتيبات الداخلية لـ(متحدون) ورؤيتها للانتخابات المقبلة، بالإضافة إلى أن العيساوي قيادي في الكتلة وهو الذي استقال من منصبه الوزاري بمحض إرادته لكي يقف إلى جانب أهله».

لكن مصدرا مطلعا، طلب عدم الإشارة إلى اسمه وهويته، كشف لـ«الشرق الأوسط» عن أن «رئيس مجلس محافظة الأنبار الجديد، صباح كرحوت، تولى ترتيب العلاقات بين الحكومة المركزية وأهالي الأنبار وبالاتفاق مع عدد من كبار شيوخ العشائر، بما في ذلك بحث مطالب المتظاهرين، التي بات من الواقع أن تشهد حلا خلال الفترة المقبلة يقوم على أساس الفرز بين اتجاهين داخل المظاهرات: اتجاه يريد التوصل إلى حل مع الحكومة، واتجاه يريد إبقاء الأوضاع على ما هي عليه بانتظار ما يمكن أن تفرزه الأوضاع في سوريا».

وأضاف المصدر أن «الحكومة باتت تدرك هذه المخاطر، ولذلك فإنها تبدو الآن مستعدة للتفاهم مع خصومها الأقوياء هناك، وفي مقدمتهم أحمد أبو ريشة الذي يخوض الآن مفاوضات مع المالكي من أجل إعادة تنشيط (الصحوات)»، مشيرا إلى أن «هناك لقاءات جرت في بغداد والرمادي وعمان ودبي في هذا الشأن». وأوضح المصدر أن «أبو ريشة زار بغداد مرة واحدة والتقى مسؤولين كبارا، قد يكون بينهم المالكي نفسه»، مؤكدا أن «محافظ الأنبار أحمد الذيابي لعب دورا في ترطيب الأجواء بين أبو ريشة والمالكي».

على صعيد آخر وفي إطار سياسة تعزيز المصالحة الوطنية، أكد رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق، نيكولاي ملادينوف، لدى لقائه أمس الخميس عددا من مراجع الدين الشيعة الكبار في النجف، وفي مقدمتهم آية الله علي السيستاني، أهمية إشراك الجميع في العملية السياسية. وقال ملادينوف خلال مؤتمر صحافي عقده في النجف بعد لقائه السيساني: «إننا اتفقنا مع المرجعية على أن يكون هناك توجه إقليمي لحل المشاكل الأمنية التي يواجهها العراق»، مشيرا إلى أن «الوضع الأمني في البلاد لا يتم عبر إجراءات الأجهزة الأمنية، بل يتحاج إلى توجه شمولي يسمح للجميع بأن يشاركوا في معالجة القضايا الأساسية التي تواجهها البلاد واحترام حقوق الإنسان والأقليات».

وتابع ملادينوف أن «الوضع في سوريا له آثار سيئة على الوضع في العراق، وليس فقط أن يتعاون القادة العراقيون في مجال الأمن، وإنما يجب أن يساهم جيران العراق في محاربة العراق والتطرف»، مبديا استعداد الأمم المتحدة «للانخراط مع كافة الأطراف السياسية في العراق ودعم جهودنا في إحلال نظام ديمقراطي».

alsharqalawsat

مسؤول أميركي: نشاور حلفاءنا الخليجيين قبل وبعد كل جلسة تفاوض مع إيران

البيت الأبيض يشير إلى بحث تخفيف محدود للعقوبات.. وتصريحات إيجابية في جنيف

محمد جواد ظريف وأشتون أمس في جنيف (رويترز)

جنيف: بثينة عبد الرحمن
في ظل إشارات وتصريحات تشير إلى تقدم في مفاوضات الدول الست الكبرى مع إيران بشأن القضايا الخلافية في ملفها النووي, قال مسؤول أميركي كبير يشارك في المفاوضات التي بدأت في جنيف أمس وتتواصل اليوم, بأن واشنطن تحرص على التشاور مع حلفائها من الدول الخليجية قبل وبعد كل جلسة تفاوض. وقال: إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري تطرق للأمر خلال زيارته الأخيرة للرياض كما التقى عدد من كبار المسؤولين الأميركيين بعدد من السفراء الخليجيين، مؤكدا استمرار التشاور معهم وبشكل وثيق. وفي إشارة إلى التقدم في المباحثات قال البيت الأبيض أمس إن القوى العالمية الست (5+1) ستنظر في تخفيف محدود للعقوبات مقابل دليل واضح على أن إيران تتخذ خطوات لمنع برنامجها النووي من التقدم.

من جانبه, قال المسؤول الأميركي في جنيف في تنوير اطلعت عليه «الشرق الأوسط» إن إيران فيما يبدو جاهزة للمضي قدما في التفاوض للوصول إلى حل لقضية ملفها النووي لتتحرر من العقوبات، وأنها للمرة الأولى لا تستغل التفاوض كسبا للوقت.

تعقيبا  على مقالة شبكة صوت كوردستان...في زمن الطاغية صدام كان هناك الكثير من النكات ؟؟ ومنها .شاب  طلب من احد الاطباء ان يتناول  كبسولة دواء  ينام لمدة 100 سنة ,حتى يتخلص من هتاف .. هلا هلا ببوحلا .وبعد 100 عام .نهض الشاب من نومه ,مبشرا بانه تخلص من ابو حلا وحتى حلا ..واطل من النافذة واذا بمسيرة يهتفون ؟؟هلا هلا ببن ببن حلا ؟؟ والظاهر اقليم كوردستان ابتلى بحكم مشابه لحكم ابو حلا ؟؟ وورثوا سياستهم وافعالهم منها ؟ولماذا لا وهم كانوا تلاميذ أوفياء لصدام ؟فما اعلان نجرفان البرزاني لاستلام حقيبة رئيس الوزراء لاقليم كوردستان ,,لا يعطي سوى تفسير واحد ؟؟لا و يوجد رجل سياسيي لهذا المنصب سوى نجرفان ؟؟وكما صرح  فاضل المطني ؟؟ولا يمكن تسليمها لغير برزاني ؟؟,وبدون خجل وصلافة يعلنونها على الشعب الكوردي ؟؟ولم يعتبروا لاصوات الناخبين اي قيمة .ولا وزن ؟؟ولا حساب .؟؟لماذا لا وهم يتنكرون لشيخ محمود الذي كان وطنيا ومخلصا لتربة كوردستان ,ولم يكن عميلا لتركيا او ايران ..او كما كان مسعود متعاونا مع صدام ,,ويرجع الفضل الاول والاخير ليكون متقدما في الانتخابات 1992 باموال صدام ودعم المخابرات العراقية والميت التركية ؟خوفا من الاتحاد الوطني والاحزاب الاخرى الكوردية ..ودليل ساطع امام العالم 31 اب 1996؟؟جثث الشهداء الطاهرة في شوارع اربيل ؟واعدامات بالجملة في قوش تبة ,على ايدي ازلام صدام ؟؟ونهب والتخريب سادة اربيل والسليمانية ولم يشمل ذلك محافظة دهوك ؟؟ولا بلة وبرزان ولا عمادية وعقرة ؟؟ماذا نفسرها ؟؟وكيف نحللها ؟ حتى عمليات الانفال ونتفاضة 1991 لم تشملهم ؟لوجود الجحوش الذين لا زالوا يدافعون على عرش مسعود التكريتي ؟ ويتباهون بقامته  ؟دعونا من حملهم راية التحرر .(ولم يكونوا هم حامليها ).دعونا من كلام فارغ عن الماضي والكفاح المسلح ؟؟الم يكن دم الشهداء وقادة السليمانية واربيل في مقدمتها ؟؟الم يحرق صدام الاخضر واليابس في قواطع السليمانية واربيل؟؟وستبعدة قاطع دهوك ؟؟لماذا وماهو الثمن ؟؟من اجل عين الف عين تكرموا ؟؟من اجل عين تعاون مسعود  مع صدام   ؟؟لماذا لا نكون صريحين وجريئين في اطروحاتنا؟؟الى متى الخوف والتملق وكلمة (شعلينة ) ؟من ضحى اكثر في سبيل كوردستان ؟؟اليس شباب حلبجة وبنجوين وكرميان والسليمانية وهيران وشقلاوة ودشت اربيل وكركوك وكويسنجق ورانية وقلعة دزة ؟؟لماذا لا يذكرون يوما قصف جامعةالسليمانة في قلعة دزة ؟؟لانها من صلب السورانين ولا يعود بصلة لال برزان ؟؟لماذا لا يذكرون خيانة عبيد ولقمان البرزاني ؟؟لم يكن يوما من الايام نضالهم لاجل كوردستان ولا لشعب كوردستان .لاجل جيوبهم وذاتهم ومصلحتهم ؟؟كانت الثورة في قمتها 1975ولكن باشارة واحدة من شاه ايران .استسلم ا الاب الروحي  مقابل السلامة والرفاه له فقط وستقر  في ايران ؟؟لم يكونوا مضحين اكثر من ابناء كوردستان ..وفي النضال والكفاح في جميع انحاء العالم لا تقاس باسماء.ولا تقاس بالهيمنة العشائرية ؟؟القياس من يخدم الشعب وتربة الوطن ؟؟من يطالب بمكتسبات للفقراءا لان الثورات لاجلهم ؟من يعمر ويبني المصانع والمعامل والمستشفيات والمدارس ..من يعمر ما هدمها الاخرون ؟؟من ينفذ وعوده ولا يكذب ولا يكون عميلا للاجنبي ؟؟

اين الديمقراطية التي يتكلمون عنها .نجرفان ومسعود وفاضل مطني ؟؟هل الديمقراطية حرمان كوردستان من خيرات سد بخمة لاجل برزان ؟؟اذا لا اهمية لباقي كوردستان ؟؟ولا لعوائل وعشائر كوردستان ؟؟اين ديمقراطية نجرفان ومسعود ؟؟هل الديمقراطية ,حصر السلطات بيد عائلة مسعود ؟؟لم يفعلها حتى حسني مبارك ولا صدام ؟؟حصر جميع المؤسسات دون قيد وشرط تحت امر عائلة مسعود ؟؟الديمقراطية ,لا يعني الاستغلال والابتزاز بكلمة برزاني ؟؟الديمقراطية المساواة والعدالة الاجتماعية والرفاه للفقراء ؟؟اين حقوق العمال واين حقوق الفلاحين ؟؟حتى اصبحنا نستورد الطابوق من الخارج  والكرفس والرمان ,بفضل سياسة مسعود ببيع معامل الطابوق   والمرمر ؟؟وبيع معامل السكائر والالبان ..ما عمره صدام لاجل ارضاء الشعب الكوردي ؟؟نهبه الصناديق ؟؟الديمقراطية لا يعني البقاء في السلطة الى الابد ..ولا يكون الوزراء الة شطرنج ؟؟ولا قرقوز رئيس البرلمان ؟؟

يا حركة التغير ويا شرفاء الاتحاد الوطني ؟ ان الاوان ودق ساعة الجد ؟الاعتماد عليكم لتحقيق امنيات الشهداء ..لاننا وبصراحة يئسنا من ال مسعود ,,ولا يمكن ان يعودوا الى طريق الصواب ؟؟لانهم اصبحوا عبيد لتركيا وينفذون اجندتتهم  ومصيرهم مربوط بهم .ولا علاقة لهم ولا صلة بالمجتمع الكوردي ؟؟بافواه البنادق يتباهون ..وباعداد الضمائر الميتة معهم يتفاخرون ..وبشراء الذمم المفوضية الانتخابات كل مرة يفوزون ؟؟وفي فللهم وقصورهم  .الدبابات يحمون انفسهم ..ولكن اراتدكم يا تغير  تغيرون كل شىء والفقراء والمعدومين والعمال والمحرومين والطبقات المسحوقة ,,وهولاء هم الاكثرية وانتخبوكم ,,لاجل التغير الكلي لكوردستان ؟؟لا خير فيكم ولا بشعاراتكم ان لم تكن واقعية وعملية ؟؟

.نجرفان نصب نفسه رئيس الوزراء ,وبقاء مسعود رئيس الاقليم ..ومسرور رئيس الامن الوطني لكوردستان ؟؟ومنصور رئيس لقوات وحماية سرة رش وقرية برزان ودار عزة الدوري ؟والاموال النفط وا17% في خدمتهم ورفاه اولادهم ,وتعمير مدارسهم الخاصة ومدرسين الخاص ؟؟وابن الشهيد الى جهنم وباس المصير ؟؟ا مسعود يريد ونجرفان يريد ومسرور  يريد واحفادهم وعوائلهم يريدون ؟؟ونتظر ماذا يفعل التغير  وماذا يريد

بينَ تعاويذ الزمن المفقود (لد.سليم مخولي)، ورحلة إلى عنوان مفقود (لآمال عوّاد رضوان)، تهتزُّ ذرائعُ قلوبٍ ناسكةٍ خاشعةٍ، في تجاويفِ أساطيرِ الحياةِ والممات، تُشرّعُ نوافذَ الحرف لشعائرَ رؤى لا تبرحُ الأفقَ، في تجسيدِ عُمقِ كيانٍ يعشقُ الإنسان، وتمرُّ أصابعُ الاستفهام المصقولة تتلمّظُ بعُصاراتِ مذاقِها، تومئُ بأطرافها المترامية في فَلك أخيلةٍ شعريّةٍ ممزوجةٍ بنكهةِ ضوءٍ، في تجاعيدِ هذا الزمان الحالك..

لِمَ يغتالُ الفقدُ مَن نُحبّهم بخطواتهِ الحثيثة، فيَمضي إلينا ممشوقًا بأوجاعنا؟

لِمَ تتغلغلُ خيوطُ العتمِ إلى سُرُجِ حيواتِنا، تباغتُ أنوارَنا، وتستدرجُ أرواحًا مَجروحةً لشِباكِها؟

يا المبدع الشاعر الفنان أبا الحبيب..

بمثل هذا اليوم تخّطفَ جسدَكَ اللحدُ، وما زالَ صدى صوتك الرخيم إيقاعًا غِرّيدًا زاهرًا، يتهادى سحائبَ عِطرٍ في مَسامعي، مُترفًا بتقديرِ قديرٍ، ومُفعَمًا بامتنانٍ متينٍ، مُتألّقًا بعناقيدَ ملائكيّةٍ، يَنثرُ ضوءَكَ الشامخَ مِسكًا وكمالًا يَشرحُ البالَ، بِحُنوٍّ أبويٍّ مُبارِكًا خطايَ، يَدعوني للمواصلة وللحياة، وقد نقشتَ جوهرَ روحِكَ بياضًا في مُستودعِ صفحتي، لتلتفّ عقاربُ الأيام مُلوّنةً بموسيقى روحِكَ، تُطوّبُكَ فرحًا لا يَذبلُ، وليَحطّ هدهدُ ذِكراكَ على ناصيةِ الكرمل، حيث أقامَ منتدى الحوار الثقافيّ ندوةً يقودُها هدهدٌ لإلقاء الضوء على الكتاب الشعريّ "رحلة إلى عنوانِ مفقود" للشاعرة آمال عوّاد رضوان، بتاريخ 2011/6/16، وليَهدلَ إيمانُكَ الواثقُ مُرنّمًا:

ممّا لا شكّ فيهِ، أنّ الشّاعرة آمال قطعت شوْطًا جليلًا في الكتابةِ الإبداعيّة شعرًا ونثرًا، ويبدو ذلك جليًّا في فنيّةِ حبْكِ الكلماتِ وصياغةِ الجملة الشّعريّةِ، في قصائدِها المشغولةِ بمهارةِ أناملِها وإبرتِها الطّيّعة، وأيضًا في المقدّمة النثريّةِ الجميلةِ الرّائعة من سيرتها الذاتيّة.

كثيفةٌ الجملةُ الشّعريّةُ عندَ آمال، مُطرّزةٌ بالمَجازِ والتّرميز، تبدو الكلماتُ كأشجارٍ متشابكةِ الأطرافِ في غابة، يَصعبُ المشيُ بينها بسهولة، فعلى القارئ أن يُبطئ خطوَهُ، ويتحسّسَ طريقه جيّدًا، كي يَعبُرَ في الممرّاتِ الضيّقةِ بينَ جذوع شجيراتِ الكلام المحبوكةِ بأنواعِها، يلتفُّ فيها الغريبُ في قربهِ مُتسلّقًا قاماتِها، فتتعذّرُ الرّؤيةُ في ظلالٍ تحجُبُ ما تحتها مِن نضارةِ الموجود، وعلى العابرِ أن يُجهدَ نفسَهُ ويَتعبَ كي يَصل! حقيقة أنّ علاماتِ الحركاتِ على كلّ حرفٍ ساعدتْ على تخطّي العقباتِ، ولولاها لتعذّرتِ القراءةُ وتعذّرَ السّيرُ في دروبِها!

يمكننا أن نتعرّفَ على سماتِ شعر آمال في هذا الكتاب في مراجعةٍ لإحدى القصائد، وقد اخترتُ بصورةٍ عفويّةٍ قصيدةً تبدأ ص85 بعنوان: "على مرمى خيبة"، تبدؤُها:

أ رْ جَ حْ تِ ن ي

على بارقةِ عرشٍ بين أسنانِ أكذوبةٍ

بدأت القصيدةَ بحروفٍ متقطّعةٍ للكلمة، وهذا يتكرّرُ في القصيدةِ وفي قصائدَ أخرى عديدةٍ، وفيهِ توكيدٌ في بعضِ الأحيانِ على المعنى وجلبِ انتباهِ القارئ، وربّما استراحة له خلال رحلتِهِ المُتعِبة، فيقفُ عندَ كلمةٍ واضحةِ المعنى لِذاتها.

وتأتي الاستعارةُ تلعبُ دوْرَها في كلّ جُملةٍ، فلا تفلتُ مِن شَرَكِها أيّ كلمتيْن متجاورتيْن في أيّةِ جملة إلّا لمامًا!

"بارقةُ عرشٍ بين أسنانِ أكذوبةٍ": بارقةُ العرشِ إشارةٌ إلى فرحٍ سيكونُ، والأسنانُ تقضمُ وتُمزّقُ وهي للأكذوبة، أي بين بارقة الأمل في فرح، وبين أكذوبة تُمزقّها بأسنانِها يتأرجح! وتستمرّ آمال تقول:

وبأرقِّ ريشةِ سنونوّةٍ

دَوزَنْتِني على أوتارِ القلبِ شجنَ طيفٍ

غاب وعيُه في موجِ مواويلكِ

كلامٌ رائعٌ وجميلٌ، رائعةٌ ريشةُ السنونو الرقيقةُ الّتي تُدوْزِنُ أوتارَ القلبِ لحنَ شجَنٍ لطيفٍ، ونُلاحظُ هنا أيضًا كم كثيفةٌ الاستعارة في هذه الفقرة، وهي ظاهرة تقريبًا في تزاوُجِ كلّ كلمتين...

"يا من نادَمَتْكِ طقوسُ خيالي الوثير

لِـمَ تركتِني في اللامكان حجرَ مقلاعٍ يتأوَّهُ

لِـمَ تركتِني في اللازمانِ

بطاقةً بريديّةً ممزّقةَ الظلّ

بعدما أدمَنَتْكِ كؤوسُ نرجسي الكسير..

للقارئ متأنيًا المتعة والدهشة، فمن يقف عند كلّ جملةٍ ويصطادُ المعنى، يجدُ عاطفةً جيّاشةً تغلي في الصّور مع الاستعارات، تزيدُها قوّةً وتأثيرًا. جميلٌ ومُكثّفٌ هذا الشعر، وفي القصيدةِ تراكيبُ وصورٌ جميلةٌ كثيرة، نجدُها على مدى صفحاتِ ديوانها.

غيمةٌ مُخضّبةٌ برحيلكِ

زوبَعَتْ ثغورَ ريحي بوشوشةِ شكوى

ومِلءَ ضَيمي

دمعةٌ عاجيّة احدَودَبَت في جداولِ أمانيّ الخضراء

تَصبُّنِي دِعَة موجوعةً

على كتِفِ نهرٍ طواني احتراقا

في هذه القصيدةِ كما في قصائدِها الأخرى، تستعملُ آمال تعدّي الاسم والفعل اللازم، فتكتبُ:

غيمةٌ مخضّبةٌ برحيلِك

زوبَعَتْ ثغور ريحي

الاسم زوبعةٌ أصبحَ فعلًا. كما تستعملُ تعدّي الفعل اللّازم في "تنسابُني" و "تُلألئني".

هذا الاستعمالُ الّذي كانَ غريبًا على ذهن القارئ، وهو غريبٌ على الحاسوب أيضًا، أصبحَ مألوفًا في شعر آمال وغيرها من الشعراءِ أصحاب التجديد، والخروج على المألوف فيما يكتبون، وليس لهم الحقّ في هذا فحسب، بل أصبحَ عندَهم ميزةٌ جماليّةٌ، في طريقةِ استعمالِ الغريب مِن التعبير في الكلام، فهو في مَكانِهِ المُناسب.

جميلةٌ الغيمةُ الّتي تُزَوْبعُني، والمَصابيحُ الّتي تُلألِئُني.

تمضي آمال تصطادُ ما هو غريبٌ في مكانٍ آخرَ، في استعمالِ تزاوُجٍ بينَ كلمتيْن، وبينهما ما بينهما مِن بُعدٍ في المعنى، فلا تجدُ رابطًا يَدُلّكَ لماذا تمّ هذا التزاوج. فتقول:

جَوْزَ عَفوٍ، هَديلِ احتِرابٍ، دمعةٌ عاجيةٌ احدَودَبت، الرّيحُ المقنّعة، شالاتُ الخرائب...

وغير ذلك في قصائد الديوان. هذا أيضًا حقّها في استعمال الكلماتِ لتكتبَ شعرًا مُغايرًا لِما كانَ مَألوفًا، بحثًا عن الإغراب ودهشةِ القارئ، فيتساءلُ ما هذا؟ ولمَ هذا؟! وهذا التساؤلُ ربّما مِن صِفاتِ شِعرنا المُعاصِر؟!

إذا كانتِ القراءةُ مُتعِبةً للوصولِ مع هذا الإغراب وكثافةِ الجُملةِ الشّعريّة، فكم مِن جهدٍ، وأيّ تعبٍ بذلَتْهُ الشاعرةُ في حَبْكِ جُملتِها؟

هل كانتِ الكلماتُ تَجيئُها عفويّةً طيّعةً بكلّ ما في ذلك مِن تعقيدٍ، أم كانت تُفكّرُ كثيرًا، لتصوغَ هذه الخرزاتِ في قلادةِ الجُملةِ الشّعريّةِ، خرزاتٍ مِن بلّورٍ وأبنوسٍ، إلى جانب أخرى مِن خشبٍ وطين؟

فليكن ما تكونُهُ الشاعرة برهةَ الكتابة، غيرَ أنّ شيئًا واضحًا، هو أنّ هذا الأسلوبَ في الجملةِ الشّعريّةِ عندها، يَنساقُ في الكتاب مِن القصيدةِ الأولى حتّى الأخيرة، على شكلِ موجاتٍ تتبعُ الواحدةُ الأخرى، في مدى مستوى بحرٍ لا تعلو موجةٌ فيهِ على سواها، وعليهِ ختمُ الشاعرةِ الخاصّ، فهو لها وصُنعُ يديْها.

آمال المبدعة، الوادعة في الظاهر، ثائرةٌ في صخب انفعالاتٍ في مواطنِ الروح، لا تعرفُ الهدوءَ والاستقرارَ، فتذهبُ راكضةً في كلّ الاتّجاهاتِ، لتصطادَ المعنى في الموجود، أو تهدمُهُ بإزميلِها، الذي بواسطته تنحتُ في الكلام عالمًا لها على مقاسِها، وبفنيّةٍ راقية...

كان بالإمكان أن يكون صخبُها أقلَّ جموحًا، لو تخلّت عن رصفِ الجملةِ باستعاراتٍ تكتظّ بها كلُّ الجُمل، وتركتْ مُتنفّسًا هادئًا لاستراحة القارئ، فينعكسُ أثرُ الجُملِ الأخرى بصورةٍ أشدّ وأقوى، وكما قال درويش: "في القصيدةِ يكون الهامشيّ إلى جانب الجوهريّ، وإن كان المعنى هو المقصودُ بهذا، فإنّه ينطبقُ على المبنى أيضًا، الذي أصبحَ في منزلةِ الجوهريّ في هذا الأسلوب مِن الكتابة، الذي يَتبعُهُ البعضُ في الشعر والنثر أيضًا".

وبكلماتٍ أخرى أقولُ: هذا المبنى في الجملةِ الشّعريّةِ على مدى صفحاتِ القصيدةِ، يحتاجُ إلى "تهويةٍ" وبعضِ الأكسجين، تمامًا كما يَفعلُ الرسّامُ في لوحتِهِ، فإذا رآها مُكتظّة الأشكال والألوان، راحَ يَعملُ بقعًا ومساحاتٍ لونيّةً لتهويةِ اللوحةِ مَجازًا، فتظهرُ بصورةٍ أجملَ وأقوى تلك الأشكال التي أرادَ لها أن تكون!

أظنّني لا أخطئ ظنّا، إذا اتّهمتُ آمال بالشاعرة الوجدانيّةِ والرومانسيّةِ الصعبةِ في حداثةِ شِعرها، فهل تجوزُ الرومانسيّةُ مع الحداثة؟

هذا الطريقُ الّذي مهّدَتْهُ آمال، تسيرُ عليهِ بخطى واسعةٍ، ولا شكّ أنّ آمالَ شاعرتِنا كثيرةٌ، ولنا منها توقّعاتٌ مستقبليّةٌ مُدهشة، كما عوّدَتنا ولمسْنا في ديوانِها الأخير، فأطيبُ الأمنياتِ لشاعرتِنا المبدعة، ودمتِ صاعدةً سلّمَ العطاء.

فليطوّب تذكارك أيها الحبيب أبا الحبيب إلى أبد الآبدين!

 

البترول .. تكبير ، غازات طبيعية .. الله أكبر ، مناجم ذهب .. وَحِدوهْ !

العم سام حين يسيل لعابه للسبائك الصفراء يُغْرِقُ العالم بالدهشة ، طبعاً هذا لعاب العم سام وليس أي لعاب آخر إنه يسيلُ أنهاراً وجداول !

كردستان وما أدراكم ما كردستان، هي خزينة أموال الله وبنكه المركزي أودع فيها تحويشة الكون !

كرد الله الذين لم يكن لهم إلا الريح ساروا على السجّاد الأحمر، رحم الله أيام المغارات وبدأت أيام المطارات.. طائرة إلى جينڤ وأخرى إلى روما لتحط مساءً للعشاء في باريس ومن ثم الفطور يُعدْ في تمام الحادية عشرة بتوقيت نيويورك في واشنطن !

اللهم لا حسد ولا ضيقة عين وهو العليم كم كنّا ندعوا لهم في اللحظة الواحدة أن تتكلل خطواتهم بالتوفيق ولكن العبرة في النتائج !

النتائج،...

توافقتْ المصالح أن ينشأ إقليم كردي في الشرق الأوسط يحفظ للعالم بعضاً من ماء الوجه حيال ما تم من إبادات بحق الكرد والأهم أن يحفظ لهم مال الكرد !

مثلاً، تركيا التي كانت تعارض نشوء أي نوع من الإستقلالية للكرد حتى في إفريقيا صارت المستثمر الأكبر في الإقليم وعَبَرَ رئيس وزرائها أردوغان تحت المئات من الشموس الساطعة على أعلامها، هو العم سام حين يريد أنْ يُوَفِقْ بين المصالح !

فكّرَ العم سام طوال عقدٍ من الزمن كيف تُتاح له ثرواتنا وبحثَ عن المعادلة الصحيحة كي تكون المكاسب مضمونة بعيداً عن المبادئ! فعرض تصوراته على قياداتنا التي كان من السهل عليها تعلم كلمة Yes

العم سام : شارَكْنا في قتلِ والدكم فهل تسامحوننا؟!

قياداتنا : Yes !!

هل تقبلون شراكتنا؟!

نحنُ : Yes !!

هل تضمنون مصالحنا؟!

نحنُ : Yes !!

طبعاً أنا لستُ ضد ال Yes السحرية التي حوّلتنا من عبيدٍ للعرب إلى عبيدٍ للغرب حيث مستوى المعيشة يختلف ٣٦٠ْ ولكنها تتحول أحياناً إلى نقمةٍ على بعض الأخوة الآخرين، يا أخي هكذا هي الحياة فهل لأحدٍ أن يعترض على حكم الله و القدر؟

مبروكٌ لكم ما أنعم به العم سام عليكم ولنا كما دائماً الريح .

العم سام وهو يتطاير سروراً ب Yes نا وعدكم بجنتهِ قائلاً: هل ترون أمراء الخليج العربي كيف ينعمون بفضلنا بجنات تجري من تحتها الحوريات؟! ستكونون مثلهم !

صدق العم سام وعده وبدأ يفتح الطرقات ويعلو في العمران ويسحب الأنهار وينقلكم من مسرحٍ لآخر ومن دارِ عرضٍ لأخرى حتى نسيتم المغارات التي لازلنا نقطنها !

يقول ابن خلدون في بناء الدولة أنها تمر بثلاثة أجيال ((بتصرّف)):

الجيل الأول : مقاتل صلب متمسك بمبادئ أصيلة يتمكن من بناء الدولة .

الجيل الثاني : يستلم مقاليد دولة قوية فيبدأ بالعمران .

الجيل الثالث : ينغمس في ملذات الحياة التي أمّنها له الجيلين السابقين حتى تنهار الدولة .

طبعاً ليس من الضروري أن تنتهي الدولة في ثلاثة أجيال حقيقية ( جد، أب، حفيد) فكل جيلٍ قد يمتد لأكثر من دورة توالدية ولكن عموماً هذه هي المراحل التاريخية لنشوء الدول وانهيارها وتبقى المدة الزمنية مرتبطة بأصالة المبادئ المزروعة في كل جيل !

من دلائل تشابه إقليمنا مع إمارات وممالك الخليج العربي عدا النفط والثروات والخالق؛ تفاصيل صغيرة أخرى:

١ - محاولة خلق عائلة قوية حاكمة .

٢ - محاولة خلق تيار ديني متشدد يهدد متى شاء العم سام استتباب أمن الحكم لتلك العائلة .

٣ - مصادرة القرار النهائي في الشؤون المصيرية .

٤ - إحاطة رأس الهرم الحاكم برجالات تُدينْ بالولاء المطلق للعم سام .

ليسَ تناقضاً مع ما سبق ولكنها شهادة للتاريخ لا يحتاجها مني, أنّ مواقف الزعيم الكردي مسعود برزاني كردوارية حتى الصميم ولكنها اللعبة الدولية التي لا تعترف بأي قيادةٍ تعلو فوق مصالحها !

للکاتب الدانمارکی هانس کریستیان أندرسن

یعتبر هانس کریستیان من أحد رواد کتاب الأساطیر اللامعة فی أورپا وفی دول العالم ، ولد عام ١٨٠٥ فی کوبنهاون من عانلة فقیرة کان والدە إسکافیا ،أراد أن یصبع ممثلا سافر إلی کثیر من البلدان بمافیها أیطالیا وفرنسا وترکیا وکتب عن رحلاتە وکتب حکایات کثیرة وتغلغل فلی الأعماق الإنسانیة من خلال کتاباتە . ترجمت حکایاتە إلی ٩٤ لغة ، وکثیر من الکتاب حاولوا تعلم اللغة الدانمارکیة لیتمکنوا من قراءة کتاباتە ، لم یتزوج ومات وهو السبعین من عمرە عام ١٨٧٥ ومدفون الآن فی مقبرة أسیستبس فی کوبنهاون.

ترتیب الکلمات مع الإیقاع

باوکی دوین

کان الطقس

باردا

والثلج

یتساقط بغزارة

فی آخر لیلة

من لیالی رأس السنة

أوشك الظلام

أن یخیم

والعالم فی فرح

عدی بنت وحیدة

تمشی فی الشارع

التی کادت

تتجمد

کانت

حافیة القدمین

وفی العبور

فقدت فردة حذائها

وسرق طفل حافی

الفردة الثانیة

لذا کانت

حافیة طول الطریق

وخدیها

أصبحت

باللون الأزرق

من شدة البرد

وشعرها الأصفر الطویل

یمسد رقبتها

کان عندها الکثیر

من عیدان الکبریت

فی وزتها

کان علیها

أن تبیعها

لکن

لم یأتی أحد

لیشتری منها

والشبابیك

مضاءة

فی الشارع

ورائحة الأوز المشوی

تنبعث من الداخل

أنها رأس السنة

وجدت البنت الصغیرة

فسحة بین بیتین

هنالك

جلست

وإنکمشت

لکنها

کانت تبرد

أکثر وأکثر

لم تتجرأ العودة

إلی البیت

لأنها لم تبع

حتی عودا واحدا

سیضربها

والدها

عند الرجوع

کانت یدیها الصغرتین

مشلولتین من البرد

تذکرت عود الکبریت

لابد أن یساعدها

وبخوف

أخذت عود کبریت

وأشعلتە من الحائط

وأشتعل العود فورا

حملتە بیدیها

کشمعة صغیرة

یالها

من شمعة عجیبە

تخیلت

ورأت نفسها

جالسة أمام مدفأة

کبیرة

فیها النار

مشتعلة

مدت رجلیها الحافیتین

لتدفئهما

لکن النار

إنطفأت

وأختفت المدفأة

إنکمشت ثانیة

فی الزاویة

وعیدان الکبریت

المشتعلة

فی یدیها

إشتعلت

ثانیة

عودا أخری

کان دافئا

یشع منە النور

والحائط یضیء

رأت بیتا

وفی الداخل

طاولة کبیرة

علیها شرشف أخضر

والصحون الفاخرة

علی الطاولة

وفی آخر الصحون

أوزة محشوة

بالمشمش والنعناع

وفجأة

قفزت الأوزة

من الصحن

والسکین والشوکة

فی ضهرها

حینها

إنطفأ العود

ولم تری أمامها

سوی الحائط السمیك

إشتعلت عود جدید

ورأت نفسها

جالسة

تحت شجرة میلاد جمیلة

کانت کبیرة

وألاف الأضواء

حولها

مدت یدها فی الهواء

حینها

أنطفات العود

رأت الأضواء

تطیر بعیدا

کانت تعلو

إلی أن إستقرت

فی السماء

بین النجوم

‌هنالك تذکرت

حادثة

قالت لها جدتها

ذات مرة

حینما تهوی نجمة

من السماء

تصعد روح مخلوق

لربها

تذکرت الجدة

وحسن المعاملة

إشتعلت عود أخری

إشتعلت تماما

وفی وسط الضوء

کانت تقف

جدتها العجوز

صافیة رقیقة

صاحت البنت جدتی

آە....خذنی إلیك

أعرف إنك ستختفین

عندها إنطفأت

وأشعلت بسرعة

أعواد

الکبریت الأخیرة

أرادت

أن تبقی مع جدتها

طول الوقت

وأضاءت

إضاءة کثیرة

کانت الجدة جمیلة

حملت البنت الصغیرة

وطارتا معا

أعلی

وأعلی

ولم تکن هناك

لابرد

ولا خوف

ولاجوع

حتی غابتا

فی أعماق السماء

حینها أسلمت الروح

رأت الناس

فی صباح رأس السنة

البنت الصغیرة

ماتزال

تجلس فی الزاویة

وخداها

ماتزال أحمرین

والإبتسامة

إرتسمت

فی فمها

وفی یدیها

حزمة العیدان

المحترقة

لابد

إنها أرادت

أن تدفی نفسها

 

السويد2013-11-07

بعد ان شاهدت المقابلة الصحفية للبرلمانيه الست فيان دخيل من التحالف الكوردستاني، بخصوص مقاعد كوتا المكون الايزيدي ، وجدت ضرورة في ان ادلوى بدلوي لاهمية الموضوع راجيا من الست فيان رحابة الصدر لاختلافنا في الراي معها و ساترك العواطف و المجاملات جانبا مع جل احترامنا لها و لزملائها. انا انسائل ان كان هذا البكاء على الحسين ام على الهريسة؟! لو اتى هذا الكلام من شخص عادي بدافع العاطفة و الحماس لما توقفت عنده و لما اكتسب اهتمامي .... و لكن ان ياتي هكذا كلام من ست مثقفة و سياسية برلمانية تملك ملكة فكرية و لغوية نفتخر بها كايزيديه ، يجعل واجب التوقف عند كلامها لزوما.

جميل انها خرجت مع زملائها من قاعة البرلمان احتجاجا على تهميش الحق الايزيدي ! لكن لنا تساؤلات تستوجب منها الاجابة؟ هل خرج معهم و لو عضو برلماني اخر من التحالف الكوردستاني و من غير الايزيديين؟ حسب علمي لم يحدث هذا ! لماذا؟ اوليس الايزيدية اكرادا؟ اوليس باصوات الايزيديين وصلت الست فيان و الاخرين من زملائها ليكون جزء من طاقم التحالف الكوردستاني؟ اين مصداقية التحالف اذن؟ الست فيان تعلم اكثر مني و من غيري بان في بغداد لا يتم اقرار و لو قانون واحد ما لم يحصل على مباركة التحالف الكوردستاني مسبقا و هذه المره لم تكن استثنائا ابدا ... اي بمعنى ادق فان الست فيان و معها كل اعضاء التحالف الكوردستاني صوتوا على “ اسوء قانون اقره البرلمان العراقي في تاريخه” على حد زعمها. يا ترى هل يشمل نقدها التحالف الكوردستاني ايضا كشريك حقيقي لاستصدار هذا القانون الذي همش الحق الايزيدي؟ خاصة و ان الكورستاني كان قد اركع الاخرين لارادته في استحصال مقاعد اضافية للاقليم ناهيك عن المقاعد التعويضية. هذا يثير الشكوك لدى الكثيرين من ان الكوردستاني انما لعب لعبة مزدوجة في مسالة مقاعد الكوتا للمكون الايزيدي ... لا يخرج منها الا رابحا ... وهذا ما حصل بالفعل اذ تنازل عن كوتا الايزيديين و الفيليين ليضمن مصالحه السياسية في التعديل المقترح. الا ترى الست فيان و زملائها بانهم يمثلون المكون الايزيدي في برلمان العراق كما هم الان و مثلما راه التحالف الوطني و القائمة العراقيه ... و لهذا لم يوافقوا على منح الايزيدية و الفيلية تمثيلا مركبا و متكررا و براينا هذا هو عين المنطق... ام اننا اصبحنا الان نتكلم عن نوعين من الايزيديه ...ايزيديه التحالف الكوردستاني و ايزيدية الايزيديه؟؟ عندها تكون الست فيان امام مشكله خطيره اذ تقر بان المكون الايزيدي شيء و الكورد الايزيديين شيء اخر !

ثم اننا نتسائل عن موقف برلمانيينا لو ان الشيعة جدلا طالبوا بمقاعد كوتا للصدريين او الحكيميين ...او لو ان السنة طالبوا بمقاعد كوتا للشمر او الدليم ! ما هذا الذي يعطي للايزيدية و الفيلية هذه الخصوصية في بغداد و تنفي عنهم في كوردستان؟! بكل امانة لا حق اللهم سوى المصالح الحزبية التحالفية باعتباره اي التحالف الكوردستاني المدير لشؤون الايزيدية القاصرين... و ان مقاعد كوتا محتملة للمكون الايزيدي ستنتهي بشكل و الف شكل الى سلة التحالف ديناصور المشهد السياسي العراقي.

ان حرص برلمانيينا سيدمي القلوب لو اتصف بقليل من المنطقيه و المصداقية و بقليل من احترام العقل و الذكاء الايزيدي ...! اين التمثيل الايزيدي الرمزي في برلمان كوردستان ؟ و اين كل هذه الدموع و الحماس و الشجاعة لوصفه باسوء تشريع في تاريخ كوردستان... ان يخلو برلمانه من كورده الاصلاء! ام ان الايزيديه في كوردستان هم اكراد و بس ... و في العراق اكراد و ايزيديه ... ليكون اكرادا بتكرير و تربيع في بغداد ! تشير الست فيان و معها زملائها باصابع الاتهام الى الذئب الشيعي السني الذي اكل معه التحالف الكوردستاني وليمة حق المكون الايزيدي المسكين و الذي كعادته بات يصفق بدافع العاطفة لمن قتل القتيل و مشى في جنازته كاكثر اللاطمين !!! اتقوا الله و كفى ذر الرماد في عيون باتت تشرف على العمى...! متى يحين الوقت لان تقولوا الحق كما هو ولو مره واحدة ....قفوا بوجه من خذلكم و خذل من اجلسكم على كراسيكم و انتم طلاب حق ....عندها سنصفق لكم بعقولنا قبل قلوبنا ....الى متى يبقى هذا المكون المسكين البقرة الحالوبة من غير حقوق؟ كيف لنا ان نتهم بغداد و قد وضعنا كل ما نملك و ما لا نملك من بيوض في سلة اربيل؟ في كل بلدان العالم يطالب الناخبون ممثليهم من البرلمانيين بحقوقهم و الذين بدورهم يلتجاون الى احزابهم و قادتهم ....و هذا ما نتوقعه من برلمانيينا الافاضل ....نريدهم ان يبكوا على الحسين لا على الهريسة و حسين الشهيد المظلوم هنا هو حق المكون الايزيدي ...الايزيدي الذي خرج من كل مولود صفر اليدين.....!

بقى لنا ان ننتظر لنرى ان كان حقا سيطعنون هذا القانون و على الضد من ارادة الثلاثي السياسي الذي اذا قرر شيء اصبح هو المكتوب الذي لا هروب منه.

وسام جوهر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

منذ خمس وعشرون سنة ، بعد ما إستلم نظام الملالي العنصري زمام الأمور في إیران إرتکبت أنظمتها الرجعیة المتخلفة المتعاقبة جرائم لاتحصی ضد الشعوب الغیرفارسیة، وخاصة ضد شعبنا الکوردي المناضل فی شرق کوردستاننا الحبیبة ، الذي تطالب بنیل الحرية وحقوقها المشروعة ..أجابت السلطات الإيرانیة بالحدید والنار وإستخدام أسلوب البطش والتعذیب والقتل والإعتقالات والإعدامات بدلا من تحقیق مطالب شعبنا .. وذلک وسیلة لإسکات صوت شعبنا الصامد ، وحرمانە من أبسط حقوقە القومیة .. فیتعرض الکورد في هذا الجزء وبقیة أجزاء کوردستاننا المحتلة لتمییزعرقي متواصل .. وقد أرتکبت جرائم لم یشهدها تأریخ شعبنا المضطهد من حرمان وتقتیل وتهجیر وتهمیش وتفقیر وهدم بیوت ونهب ممتلکات وإعدامات وإعتقالات یومیة متواصلة .

وتحتل إیران المرتبة الأولی عالمیا من حیث عدد الإعدامات ، کما وتحتل المرتبة الأولی عالمیا أیضا من حیث عدد المحکومین بالأعدام ، الذین ینتظرون تنفيذ عقوبة الإعدام .. إیران تحطم الرقم القیاسي العالمي في الإعدام و الإعتقالات .. فهي جدیرة بأن تحصل علی ثلاثة أوسمة خز وعار فی هذە الجرائم بحق الإنسانیة .. هذە الجرائم المروعة التي یندی لها جبین الإنسانیة ، إنها وسمة عار فی جبین السلطات الإیرانیة .. ومن بین المعدومین عدد من الأحداث الذین لم یتجاوز أعمارهم (١٨) عاما .. ویعتبر هذا إنتهاک صارخ وتجاوز فاضح في مجال حقوق الطفل وحقوق الإنسان .. إیران هي بلد الإعدامات والقتل والاعتقالات المبرمجة ، إنها بلد الموت ، موت البشر ، موت الحریة والمساواة والحق ، موت الدیمقراطیة ، موت العدالة الإجتماعیة ، موت الأحلام والآمال .. ولا وجود لکلمات ( الحریة ، والحق ، والدیمقراطية ، والمساواة ، وحقوق الأطفال ، وحقوق المرأة ، وحقوق الإنسان ، والأنسانیة ، والضمیر الحي ، وإحترام القرارات الدولیة ، وال ... الخ ) في قاموس نظام الملالي ولا في مبادئهم وأخلاقهم .

وتفرض السلطات الإیرانیة الرجعیة المتخلفة ، القیود المشددة علی الصحافة و وسائل الإعلام ، وعلی حریة التعبیر والرأي ، وعلی وجە الخصوص مایتعلق بالأنترنت .

ما أثار قلق المٶسسات والمنظمات المدافعة لحقوق الإ‌نسان .. تنفیذ نظام الملالي المعادي للحریة والأنسانیة ، موجة الإعدامات الجدیدة في إیران بحق الناشطین السیاسیین من القومیات الغیرفارسیة ، وبالأخص إعدام مجموعة من شباب الکورد.. حیث إعدم أکثر من (٣٣) شخصا بأقل من شهر فی الشهر السابق ، وأعداد أخری في الشهر الحالي .. وینتظر العشرات فی الزیندات الرهیبة في المحافظات الإیرانیة .. تنفیذ حکم الإعدام في الأیام والأشهر القادمة .

أعدمت السطات الإیرانیة ، فجر یوم الإثنین (٤ / ١١/ ٢٠١٣) ، الناشط السیاسي الکوردي المناضل ( شیرکۆ مەعاریفی ) البالغ من العمر (٣٢) عاما ، وهو من أهالي مدینة ( بانە ) الکوردستانیة ، بعد خمسة أعوام من السجن .. وجاء أعدام شیرکۆ مەعاریفي بعد تسعة أیام من إعدام کوکبة أخری من شباب الکورد في سجون ورمی وسلماس و کرماشان و شیراز و دیزل ئابادي .. ومن بینهم المناضلان (حەبیبوللا گوڵپەری پوور ) و ( رەزا ئیسماعیلي ) .. بتهمة إنتمائهم الی الأحزاب الکوردیة المعارضة أو بتهمة ( محاربة الڵە) أو بتهمة (المتجارة بالمخدرات) وهو أسلوب معروف في نظام الملالي في إیران ، فدائما یتم إلصاق مثل هذه التهم الباطلة الملفقة ، بحق أبناء شعبنا الکوردي ، وذلک للتخلص من نضالهم ونشاطاتهم الوطني .. ومن أجل زرع أجواء من الرعب والخوف بین المواطنین الکورد في ربوع کوردستان .

هذا وناهیک عن الإعدامات الجماعیة السرية الغیرمعلنة ، لآلاف الآلاف من السجناء السیاسیین والمناضلین والشخصیات الداعیة الی الحریة والتغییر من الشعوب االإیرانیة .. التي تمت إعدامهم في العدید من السجون ، ولم تعلن عنها السطلتات الإيرانیة .. وقد دفنهم في مقابر جماعیة لاتحمل أي علامة ممیزة وبشکل خاص في مقبرة ( خافاران ) الواقعة في جنوب طهران .

إن موجة الإعدامات الجدیدة وممارسة شتی أنواع أسالیب القمع والتنکیل والترهیب بحق شعبنا الکوردي المتعطش للحریة والدیمقراطیة والسلام ، إنە یأتي بهدف نشر الرعب والخوف بین أبناء شعبنا الکوردي .. لأحتواء غضب شبابنا الثائرین الناقمین علی الظلم و التفرقة والتمییز العنصري ، وحرمان شعبنا من أبسط حقوقە القومیة المشروعة .. إن هذه الإعدامات والمماراسات الدمویة الوحشیة .. لن تثني من عزیمة وصمود شعبنا البطل .. ولن توقف مسیرة نضالە من أجل تحریر هذا الجزء المحتل من کوردستاننا العزیزة .. هذە الموجة الجدیدة من القتل والإعدامات والإعتقالات الیومیة ـ وهي لیست بجدیدة ـ أزاحة الستار مرة أخری عن الوعود الکاذبة والشیعارات المزیفة ، وعن توهم الأعتدال المزعوم في نظام الملالي بعد مهزلة الإنتخابات الأخیرة في إیران .. فالرئیس الإیراني الجدید ( حسن الروحانی ) سائرعلی نهج أسلافه القتلة .

أوقفت شرکة ( تادانو) الیابانیة ، بیع ( رافعات الأثقال ) الی إیران ، في أعقاب تلقیها تقاریر حول أستخدامها من قبل السلطات الإیرانیة في تنفيذ عقوبات الإعدام العلنیة والتي تطبق عادة في الشوارع والمیادین العامة من أجل زرع الرعب والخوف بین المواطنین.

نحن الهیئة العاملة وجمیع الأطفال الأعضاء في ( جمعیة أطفال الکورد ـ في النرویج ) نعلن عن إستنکارنا الشدید وغضبنا العمیق بسبب إستمرارهذە الجرائم الدموییة الوحشیة التي یرتکبها نظام الملالي الشوڤينیة في جمهوریە الاعدامات الإسلامیة .. بالاعدامات الجماعیة للشباب الکورد .. مجرد لکونهم من القومیة الکوردية .

إن الصمت والتفرج وغض النظر عن هذە الإنتهاکات الشنیعة والمنهجیة لحقوق الإنسان في إیران ، مهما کان أسبابها ، یٶدي الی زیادة شراسة الجلادین الحاکمین في إیران ، وتوسع نطاق القمع والتنکیل ، والإستمرار في المزید من الإعدامات والإعتقالات .

نناشد منظمة العفو الدولیة و منظمة حقوق الإنسان ، وجمیع المنظمات المدافعة لحقوق الإنسان .. وجمیع المٶسسات المعادیة للعنصریة .. وأصحاب الضمائر الحیة في کل أنحاء العالم .. ونطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن ، والأمین العام للأمم المتحدة بانکی مون .. بالتدخل واتخاذ قرارات ملزمة وعاجلة .. للتصدي للأنتهاکات الصارخة لحقوق الإنسان في إیران وإدانتها ومطالبتها بالوقف الفوري للإعدامات والإعتقالات العشوائیة المتزایدة.. ونطالبهم بإیصال معناة شعبنا الکوردي في شرق کوردستان الی المحافل الدولية .

رەزا شوان : رئیس جمعية أطفال الکورد ـ النرویج / ٧/ ١١/ ٢٠١٣

صوت كوردستان: ليس فقط الان و لكن حتى في الجلسات السابقة لبرلمان إقليم كوردستان رفض بعض الإسلاميين الاعتراف بالنشيد الوطني الكوردي الذي تبناه برلمان الإقليم لإقليم كوردستان.

هذا النشيد قبلت به حكومة القاضي محمد في شرقي كوردستان و وضعة الشاعر دلدار و فيها وردت بعض المفاهيم المثيرة للجدل لدى بعض فئات المجتمع الكوردستاني.

بعض الابيات التي يدور حولة جدل بين مواطني الاقليم:

(ديننا و معتقدنا هو الوطن)

أو (ديننا و أيماننا هو الكورد و كوردستان).

و في بيت اخر ورد:

(نحن أحفاد ميديا و كي خسروا)

المعروف أن النشيد الوطني لأي بلد من البلدان يجب أن يعبر عن أحاسيس شعبة بكافة فئاتهم و معتقداتهم. و لكي يتم تلافي الملابسات في النشيد الوطني و طولة أختارت أغلبية الدول أناشيد و طنية قصيرة. كما أن الكثير من الدول و منها العراق قاموا بتغيير النشيد الوطني حسب الحكومة و النظام السياسي الحاكم.

في الابيات أعلاه في النشيد الوطني الكوردي هناك تطرق لأفكار و حقائق تأريخية تخص الشعب الكوردي و ميديا و القائد التأريخي كي خسروا و لكن لا التركمان و لا المسيحيون ولا العرب و غيرهم الذين يعيشون في إقليم كوردستان هم ليسوا بأحفاد ميديا و كي خسروا.

كما أن هناك الكثير من الكورد الذين لا يؤمنون بأي دين من الديانات وقد تكون لهم معتقدات أخرى فكيف سيحلف شخص بشئ لا يمتلكة؟؟ كيف يحلف شخص بدينه في حين لا يؤمن هو بأي ديانة من الديانات.

من المفروض أن يعتبر جميع مواطني أقليم كوردستان النشيد الوطني في أقليم كوردستان نشيدهم و لكي يحصل هذا لا بد لمواطني الإقليم الادلاء بدلوهم.

لذا نطرح مجموعة من الأسئلة و الحلول:

فهل الحل يكمن بتغيير بعض كلمات النشيد الوطني الحالي ؟؟؟ أو إضافة بعض الابيات التي ترمز الى القوميات الأخرى؟؟؟ أم أعتبار النشيد الوطني الحالي مقدسا كالقران و ابقاءه كما هو الان؟؟؟

أم طرح نشيد و طني أخر يرمز الى جميع القوميات الموجودة في الإقليم؟؟؟ أو طرح نشيد وطني يرمز الى كوردستان كأرض؟؟؟ و أذا ابقينا النشيد الحالي بنصة فهل نعطي للقوميات الأخرى في إقليم كوردستان أن يضعوا كل منهم نشيده الخاص؟؟؟ أم نجبرهم على قبول هذا النشيد كما تفعل الدول المحتلة لكوردستان؟؟؟ و هل هذا النشيد وطني أم قومي و ايهما يصح لكوردستان؟؟؟

 

الخميس, 07 تشرين2/نوفمبر 2013 23:38

عروسة كردستان - بيار روباري

 

آمد عروسة كردستان

ودرة في جيد كل زمان

جنة تزهو خمائلها بالكرز والمشمش والرمان

ونهر دجلة منبع خيرها والإستقرار

*

يا عروسة كردستان

أنتِ من بين المدن التي لايختلف على عراقتها إثنان

سوركِ وقصوركِ أرفع مقامآ من الأهرام

فريدة أنتِ في معابدكِ والأبواب والتيجان

إنكِ تاج الكرد وعاصمتهم منذ ستة ألاف عام

*

يا عروسة كردستان

كم من عالمٍ حار في أثاركِ والبنيان

ولم يوفيكِ حقآ في البحث والتبيان

يا قبلة الكرد،

إن ظل الحضارة سيظل وارفآ فيك مهما طال الزمان

*

آمد يا عروسة كردستان

كم من غزاةٍ مروا بك من شتى البلدان

بدءً من أشور والفرس واليونان والعرب وبني عثمان

إلا أنكِ أبيتِ الرضوخ والإنهزام

فكافكِ فخرآ إنكِ ما زلتِ صامدة إلى الأن.

28 - 10 - 2013

صوت كوردستان: حزب البارزاني الذي أثبتت الانتخابات البرلمانية الحالية بأنه حزب محافظة دهوك حيث حصل على أكثر من نصف اصواته من هذه المحافظة الصغيرة مقارنة بمحافظتي السليمانية و أربيل. هذا الحزب العائلي يرفض تشكيل حكومة موسعة ذو صلاحيات في أقليم كوردستان خارج سيطرة هذا الحزب الفردية على المؤسسات الحكومية و الاقتصادية و العسكرية و الأمنية في إقليم كوردستان. و يريد بدلا من ذلك تشكيل حكومة كارتونية تأتمر بأمرة حزب البارزاني و أعطاء كراسي وزارية بدون صلاحيات الى القوى الكوردستانية الأخرى. و يريد أيضا الاستفراد في الحكم و الاتصال بالدول و بيع النفط و شراء الأسلحة و توقيع العقود مع الشركات من دون التشاور مع القوى التي تشارك في الحكومة.

الشئ الذي سترفضة طبعا على الأقل حركة التغيير التي تسيطر مع المعارضة على محافظة السليمانية التي يسكنها حوالي 2 مليون من سكان الإقليم الخمسة.

و في محافظة أربيل فلا يتمتع أي حزب بالأغلبية و أهالي المدينة منقسمون بين حزب البارزاني و حركة التغيير و حزب الطالباني.

حزب محافظة دهوك لم يقبل لحد الان بأن يشارك حتى حزب الطالباني في أدارة دهوك و أربيل، كما أن حزب الطالباني لم يقبل بمشاركة حزب البارزاني في أدارة السليمانية قبل مرض الطالباني.

الان بعد أن تم تثبيت شعبية كل حزب و معرفة تثقلهم في محافظات الإقليم الثلاثة و بعد أن صار حزب الطالباني لا يمثل محافظة السليمانية فان مشاركة حزب الطالباني في حكومة البارزاني لا تعني ابدا مشاركة السليمانية في حكومة الإقليم و لكي تكون محافظة السليمانية مشاركة في حكومة و أدارة الإقليم لا بد من مشاركة حركة التغيير أو حزب الطالباني و الحزبان الاسلاميان معا في حكومة الإقليم و ألا فأن محافظة السليمانية ستكون محرومة من أدارة الإقليم.

نفس الشئ ينطبق على محافظة أربيل حيث يجب مشاركة حزب البارزاني و حزب الطالباني و حزب أسلامي في السلطة كي تكون المحافظة ممثلة في البرلمان.

و من هنا نستنتج أن تشكيل حكومة الإقليم من قبل حزب البارزاني و حزب الطالباني فقط تعني ابعاد محافظتي السليمانية و أربيل من أدارة الإقليم و سيطرة حزب محافظة دهوك على السليمانية و أربيل.

و من الطبيعي أن يكون لهذ الخطوة ردود أفعالها السلبية على أقليم كوردستان أقلها فصل محافظة السليمانية عن أدارة الإقليم فمن الصعب أن يقبل أهل السليمانية أن تحكمهم أقلية من دهوك و اقلية داخل حزب الطالباني في السليمانية. لربما يستطيع حزب البارزاني و الطالباني فرض أنفسهم على أربيل بسبب أمتلاكهم لقوة عسكرية و أمنية ضخمة في المدينة ألا أنهما لا يستطيعان ابتلاع السليمانية قلعة الانتفاضات و الثورات الكوردستانية. السليمانية التي لا تقبل الذل كبعض المدن الأخرى في الإقليم. أنها المدينة التي قالت لا لجميع الأنظمة العراقية و التركية و حتى الكوردية أن حاولت أغتصابها فهي التي قالت للطالباني لا بعد أن نكس برأسه من أجل كرسي رئاسة العراق.

حكومة الإقليم المقبلة يجب أن تشارك فيها و بقوة محافظة السليمانية و أربيل ايضا و بطريقة بعيدة عن أستسلام حزب الطالباني الذي لا يمثل مدينة السليمانية بأي شكل من الاشكال. السليمانية ترفض الذل الذي قبل به الطالباني و تعيد الى السليمانية دورها في أدارة أقليم كوردستان و لا تقبل ابدا أن يكون تمثيلها في حكومة الإقليم شكليا.

 

الجمعة 16 ـ 4 ـ 1999/ السبت 9 ـ 1 ـ 2010

قَدْ يَكُونُ لِلمَحَبَّةِ تَعْرِيفاتٍ كَثِيرَةٍ تَصِفُها لَنْ أَبْحَث في شَأْنِها هُنا ......... لَكِنَّني سَأَكْتَفِي بِتَعْرِيفي الشَخْصِيِّ البَسِيطِ لَها والَّذِي لايَرْتَقِي في أَيِّ حَالٍ مِن الأَحْوالِ إِلى تَوْصِيفاتِ المُخْتَّصين لَها وتَنْتَفي المُقارَنَة فيهما .......

في تَعْرِيفي الشَخْصِيِّ إِنَّ المَحَبَّة شُعُورٌ صَالِحٌ وجَمِيلٌ ورَقِيقٌ غَايَتَهُ التَّواصُل مَعَ الآخَرِ ، هذا الشُعُور الصَالِح يَحْمِلُ الخَيْرَ لِلآخَرِ ويُكَلِّلُهُ بِغَارِ التَفَهُّمِ والعِنَايَةِ وقُبُولِ الاخْتِلافِ ويَسْعَى مَعَهُ لِضِفَةِ التَعَاضُدِ واحْتِرامِ حُرِّيَتِهِ بِصِفَتِها المُخْتَلِفَةِ فيَمْتَدُّ الخَيْر تَواصُلاً مُسْتَمِّراً لايَنْضُبُ مَعِينه ......

المَحَبَّة هي غَيْر الحُبّ فلِكُلٍّ خَصائِصهُ ومُميزاته .

****************************

المَحَبَّةُ لاتَهْدم

وأَنا أَقولُ : المَحَبَّة تَهْدم إِنْ مَالَت ولَوْ قَيْد شَعْرَة عَنْ خَصائِصِها وإِمْكانِياتها .

واحِدَةٌ مِنْ خَصائِص المَحَبَّة هي تَقَبُّل الكائن الآخَر كما هو بِزلاتِهِ وعيوبِهِ وحسناتِهِ مَعَ احْتِرامِ حُرِيتِهِ وإِرادتِهِ ........

فهَلْ نَرْتقي إِلى هذا ؟

قَدْ يَكونُ ذلِك صَعْباً إِنَّما لَيْسَ مُسْتَحيلاً ، فالمُحاولَةُ كرامةٌ قَدْ نَنالُها بِبَعْضِ جُهُودِنا ......

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

...... نُحِبُّ الأَهْلَ ،الأَشِقاء ، الشَقِيقات ، الأَصْدِقاء ، الصَدِيقَات والأَقْرِباء ......... إلخ ؛ هذا الحُبُّ يَدْفَعُنا لِلحِرْصِ والقَلَقِ عَلَيْهم ، فنَفْعَلُ الكَثِيرَ مِنْ أَجْلِهِم ، الحِرْص يَتَجَلَّى في اهْتِمامِنا بِهِم وبِحَيَاتِهِم ، نَنْصَحُهُم ، نُعْطِيهُم الارْشادات ، نُقَدِّمُ لَهُم الهَدَايا بِمُناسَبَةٍ وبِدُوْنِ مُناسَبَة ، نُبَلِّغُهُم بِضَرُورَةِ الحِرْصِ في قِيادةِ السَّيَّارةِ ، أَوْ بِضَرُورَةِ الذِهابِ لِلطَبِيبِ إِنْ شَعِرُوا بِوَهْنٍ أَوْ ضُعْفٍ أَوْ وَعْكَة ، وأَيْضاً نُرافِقُهُم إِلى الطَبِيب زِيادَةً في الحِرْصِ ، نَشْرَحُ لَهُم أَهَمِّيَّة التَرْكِيزِ على مُسْتَقْبَلِهِم ودُرُوسِهِم ، نَقُولُ لَهُم بِضَرُورَةِ الانْتِباهِ عِنْدَ الذَهابِ والإِيابِ ، نُذَكِّرُهُم بِالعُطَلِ الرَسْمِيَّة وضَرُورَةِ التَهَيُّؤ لَها ، نرافِقُهُم في كُلِّ لَحْظَة ٍمِنْ لَحظَاتِ حَيَاتِهِم .......

لَقَدْ اخْتَنَقْتُ وأَنا أُعَدِّدُ كُلَّ هذا ، فكَيْفَ لَهُم أَنْ لايَخْتَنِقُون حِيْنَ يُغْرِقَهُم الآخَرُون بِهَكذا اهْتِمام ؟

شُعُور المُحِبِّ المُهْتَمِّ هو إِنَّهُ يَفْعَلُ الصَحِيحَ والطَبِيعِيّ والوَاجِبَ الَّذِي تُمْلِيهِ عَلَيْهِ مَحَبَّتهُ لَهُم ، وهو يَرْجُو لَهُم الأَفْضَلَ دائماً فآلامَهُم آلامَهُ وافْرَاحَهُم سَعَادَتَهُ ........

هَلْ فَكَّرَ هذا الشَخْص الَّذِي يَغْدِقُ الآخَرِين بِمَحَبَّتِهِ واهْتِمامِهِ كَيْفَ يَشْعُرُون هُم ؟

زَلَّتَهُ إِنَّهُ لايَطْرَحُ سُؤَالاً كَهذا ، فهو غَارِقٌ في مَحَبَّتِهِ لَهُم واهْتِمامِهِ ويُرِيدُهم أَنْ يَتَقبَّلُوا هذا السَيْل والانْهِمار ويَغْرَقُوا فيه مُمْتَّنين لَهُ ......

غَالِباً ماتَكُونُ الحَقِيقَة صَادِمَة حِيْنَ يَتَبَيَّن إِنَّ هذا الاهْتِمام يُضايقُ الشَخْصَ الَّذِي يُصِيبهُ والَّذِي هو مَوْضِعَ الاهْتِمامِ ، ولايَتْرُكُ لَهُ فُسْحَةً لِلتَنَفُّسِ ، ويَخْنُقُهُ ويَشْعُرُ بِأَنَّ هذا كُلَّهُ تَدَّخُلٌ مُزْعِج وغَيْرُ مُرِيح ومَرْفُوضٌ في حَيَاتِهِ ، وإِنَّه يُعَامَلُ كَمُعامَلَةِ الطِفْلِ الرَضِيع أَوْ الَّذِي يَحْبُو ، وإِنَّهُ شَخْصٌ غَيْر بَالِغ أَوْ نَاضِجٍ في عُيُونِ المُهْتَمِّ بِهِ ......

نَتِيجَة هذا الشُعُور هو المُلاحَقَة والهُرُوب ، فالشَخْص الَّذِي يَحْظَى بِهذِهِ العِنايَة يَكُونُ في مُحاوَلَةٍ دَائِمَة لِلابْتِعادِ عَمَّنْ يَغْمُرهُ بِها ويَتَخَلَّصُ مِنْ مَبْدَأ الوِصايَةِ المُبَطَّنَةِ بِغِطاءِ المَحَبَّةِ والاهْتِمامِ ، يَرْكُضُ بَعِيداً عَن مَرْمَى الاهْتِمامِ لِيَبْنِي حَيَاتَهُ كَما تَشَاءُ إِرادَته ، فيَبْتَعِدُ ويَجْنَحُ نَحْوَ قَطْعِ العَلاقَاتِ وعَدَمِ إِفْساحِ المَجَالِ لِلمُقابِلِ وإِظْهارِ الجَفَاءِ والإِهْمالِ .

هذا الهُرُوب يَخْلُقُ الأَلَمَ في النَفْسِ العَامِرَةِ بِالمَحَبَّةِ والاهْتِمامِ اتجَاهَه ، وتَبْرُزُ لَدَيْهِ القَنَاعَة بِأَنَّهُ تَمَّ اسْتِغْلالَهُ ومُغَرَّر بِهِ ، وإِنَّ كُلَّ ما يُقَدِّمهُ لاقِيمَةَ لَهُ فهو لايُلاقِي غَيْرَ النُكْرَانِ والجُحُودِ .....

يُمْكِنُ مُلاحَظَةَ بَعْض حَالاتٍ قَرِيبَةِ الشَبْهِ بِما مَرَّ مَعَ الاحْتِفاظِ بِخُصُوصِيَّةِ هذهِ الحَالاتِ ( بَعِيداً عَن التَعْمِيمِ ) بَيْنَ شَخْصٍ مَرِيضٍ في العَائِلَةِ والشَخْصِ الَّذِي يَتَوَلَّى رِعايَتَهُ والاهْتِمامَ بِهِ ، فالمَرِيض يَكُونُ عَصَبيَّاً ، حَسَّاساً ، غَيْر سَهْل التَعامُلِ مَعَهُ ، نَتِيجَة لِشُعُورِهِ بِعَجْزِهِ فيُظْهِرُ كُلَّ غَيْظِهِ وغَضَبِهِ ويَصُبُّهُ على الشَخْصِ الَّذِي يَتَوَلَّى رِعايَتَهُ ......

يَشْعُرُ المَرِيضُ بِأَنَّهُ عَاجِزٌ وعَالَة ، وهذا الشُعُور يُحَطِّمُ فيه إِحْسَاسَهُ بِقِيمَتِهِ وأَهَمِّيَّتِهِ ، فيَغْدُو شَخْصاً جَافَ الطِبَاعِ ، حَاداً ، غَلِيظاً في تَعامُلِهِ مَعَ الآخَرِين ومَعَ مَنْ يَرْعَاهُ بِالذَاتِ لأَنَّهُ يُذْكِّرهُ بِعَجْزِهِ وعَدَمِ قُدْرَتِهِ ......

في هكذا أَوْضاع مُتَشَابِكَة لابُدَّ مِنْ تَخْفِيفِ الاهْتِمامِ ووَضْعِ حُدُودٍ لَهُ حَتَّى يَشْعُرُ الشَّخْصُ المُقابِل بِالرَاحَةِ والثِقَةِ والقُدْرَةِ في الاعْتِمادِ على النَفْسِ ، قَدْ يَشْعُرُ الشَّخْصُ المُهْتَمُّ في هكذا وَضْع بِأَنَّهُ أَنانِيٌّ ولايُؤْدِي وَاجِبَهُ على أَكْمَلِ وَجْهٍ نَحْوَ مَنْ يُحِبّهُم ويَرْغَبُ في رِعَايَتِهم مِنْ كُلِّ قَلْبِهِ ، لَكِنْ لا بَأْس ، يَجِبُ أَنْ يَكُونَ الإِنْسَان أَنانِيَّاً بَعْضَ الشَيْءِ لِيُحِبَّ نَفْسهُ بِما يَكْفِي فلا يُزْعِجُ الآخَرِين ولا يُشْعِرَهمُ بِتَدَخُّلِهِ في حَيَاتِهِم ، بَلْ بِاحْتِرامِهِ لِحُرْيَّتِهِم وحَيَاتِهِم الشَخْصِيَّة .

كُلَّما تَناقَصَ حُبُّ الإِنْسَان لِذَاتِهِ كُلَّما زَادَتْ جُرْعَةُ المَحَبَّة نَحْوَ الآخَرِين حَتَّى أَغْرَقَتْهُم وأَفْقَدَتْهُم القُدْرَة على التَنَفُّسِ ، وهذهِ هي النُقْطَة بِالذَات الَّتِي نَرَاها سَائِدَة في العَلاقَاتِ البَشَرِيَّة ولانَسْتَطِيعُ فِهْمَها أَوْ تَفْسِيرَها بِغَيْرِ الحَظِّ ، حَيْثُ نَرَى أَشْخاصاً يُحاوِلُون تَقْوِيَة الأَواصِرِ بَيْنَهُم وبَيْنَ أَشْخاصٍ لايُبْدُون نَحْوَهُم أَيَّ اهْتِمام أَوْ القَلِيل مِنْهُ جِدَّاً ، بَيْنَما وفي الوَقْتِ ذَاتِهِ يَتَهَرَّبُون أَوْ يَرْسمون مَسافَة تَباعُدٍ بَيْنَهُم وبَيْنَ مَنْ يُحِبُّونَهم ويُبْدُون نَحْوَهُم كَبِيرَ الاهْتِمامِ ، إِنَّهُ الشُعُورُ بِفُسْحَةِ الحُرِيَّةِ وعَدَمِ التَدَخُّلِ في حَيَاتِهِم إِلاَّ بِقَدْرِ مايَسْمَحُون ويُقَرِّرُون .

أَحْياناً المَحَبَّة وعَن غَيْرِ عَمَدٍ تَهْدِمُ جُسُورَنا نَحْوَ الآخَرِين وتَبْعَثُ بِهم بَعِيداً عَنَّا ........

إِلى جَانِبِ المَحَبَّة لِمَنْ نُرِيدهُم ونَرْعَاهُم : إِخْوَة ، أَخوات ، أُمَّهات ، أَصْدِقاء ، آباء ، صَدِيقات ، أَعِزَّاء ..... إلخ ، يَجِبُ أَنْ تَبْقَى فُسْحَةً مِن الحُرِيَّةِ مَفْتُوحَة تَكُونُ مُتَنَفَّساً لِكُلِّ الأَطْرافِ ومِيزاناً لِلتَفَهُّمِ والعَدالَةِ والتَعاونِ واحْتِمالِ الآخَر مَهْمَا ثَقُل .

كَمْ مَرَّةٍ خْذُلكَ المُقَرَّبُون والأَحِبَّاء حِيْنَ فَسَّروا اهْتِمامك الكَثِير بِهم والنَابِع مِنْ عَمِيقَ مَحَبَّتك لَهُم إِلْحَاحاً ومُضايَقة ......

كَمْ تَوالَدَتْ عَن هذا الشُعُورِ بِالخِذْلانِ مَشَاعِر مُتَضَارِبَة حُزْناً ، ضِيقَاً ، هُمُوماً ، عَدَمَ الثِقَةِ بِالآخَرِين ، الرَغْبَة في الابْتِعادِ عَنْهُم ، الأَلَم ، الانْحِسارِ عَنْهُم ، إِبْداءَ اللامُبالاةِ ، الغَضَبِ ..... إلخ ، مَشَاعِرُ مُؤْلِمَة حَزَّتْ كَثِيرَاً في نَفْسِك وأَشْعَرَتْكَ كَمْ إِنَّ الإِنْسَانَ وَحِيدٌ في هذا العَالَمِ مَهْمَا تَعَدَّدَتْ صِلاتَهُ ومَهْمَا كَثُرَ الأَحِبَّاء والخِلان .

********************************

المَحَبَّة الغَزِيرَة الَّتِي تَنْدَلِقُ بِلاتَحَسُّبٍ وبِلا اعْتِناءٍ تُغْرِقُ ماحَوْلَها مِن الزرُوعِ وتَقْطَعُ عَن كُلِّ الشَتْلاتِ الأَنْفاس .

المَحَبَّة كي تَبْنِي يَجِبُ أَنْ تَكُونَ نَبْعاً يَتَقَطَّرُ بِهُدُوءٍ وتَروٍّ وأَنَاةٍ وبِقَدْرِ الحَاجَةِ ..... المَحَبَّة المُنْدَلِقَة تَفِيضُ بِلا انْضِباطٍ ، وتَتِيهُ عَن هَدَفِها ، وتُصِيبُ أَهْدَافاً أُخْرَى غَيْر مَرْغُوبٍ فيها ....

******************

كَوْن المَرْء خَالاً ، أَوْ عَماً ، أَوْ جِداً ، أَوْ أُمَّاً ، أَوْ أَباً ....... إلخ ، هذهِ الصِلَة أَبَداً لاتَمْنَحَهُ الحَقَّ في أَنْ يَمْلأَ حَيَاةَ الآخَر بِالانْتِقاداتِ واللَوْمِ في كُلِّ صَغِيرَةٍ وكَبِيرَة فهذا مَسْلَكٌ خَاطِئٌ لِلتَعْبِيرِ عَن الاهْتِمامِ بالآخَر ومَحَبَّتِهِ رَغْمَ إِنَّ هذا المَسْلَك يَنْبَعُ في جذُورِهِ لَدَى البَعْض مِنْ دَافِعِ المَحَبَّةِ العَمِيقِ لَهُم ، هو في أَفْضَلِ الأَحْوالِ سيُعْطِي صُورَةً مُعاكِسَة تَماماً ، صُورَة تُعَبِّرُ عَن عَدَمِ الاحْتِرامِ والاحْتِقارِ والتَصْغِيرِ والتَشْكِيكِ في القُدراتِ ، وهذا لَيْسَ حَقَّاً مَشْرُوعاً تَأْتِي بِهِ صِفَة القَرابَةِ تلْقائِياً فالآخَر هو كَيانٌ إِنْسَانِيٌّ مُماثِلٌ مُتساوٍ ، لَهُ حَيَاتَهُ خَاصَّتَهُ ولايُمْكِنُ مُطَالَبَتهِ بِأَنْ يَكُونَ نُسْخَة عَن أَحَد ، يَجِبُ الاعْتِراف بِحَقِّهِ في أَنْ يَعِيشَ ويُفَكِّرُ بِالطَرِيقَةِ الَّتِي يَخْتَارها ويَرْغَبُ فيها ، وأَنْ يُحْفَظَ حَقُّهُ كَامِلاً في أَنْ يُخْطِئَ ويَتَعلَّمُ مِنْ أَخْطائِهِ مَهْمَا عَظُمَتْ أَوْ أَثَارَتْ هذه الأَخْطاءُ الانْزِعاجَ والحَيْرَةَ والعَذَابَ ، صِلَةُ القَرابَةِ الَّتِي تُعْطِي هذه المَحَبَّة عَلَيْها أَنْ تَقُولَ لِمَنْ تُحِبَّهُم : إِنَّها هُنا ولأَجْلِهِم كُلَّما احْتَاجُوا ذلك دُوْنَ تَدَّخُلٍ صَارِخٍ وضَاغِطٍ في حَيَاتِهم .

بِاسْمِ المَحَبَّةِ يَتَدَخَّل الكَثِيرُون في حَيَاةِ الغَيْرِ دُوْنَ قَيدٍ أَوْ خَجَل ، بَلْ يَقْتَحِمُونَها اقْتِحاماً دُوْنَ اسْتِئْذانٍ .

باسْم المَحَبَّةِ يَحْتَقِرُ الكِبارُ الأَصْغَرَ مِنْهُم سِنَّاً ويَسْتَخِفُونَ بِهِم وبِكُلِّ مايَفْعَلُون ، ويُطالِبُونَهُم بِالكَثِيرِ ، دُوْنَ أَنْ يَعِنَّ لَهُم السُؤال : مِنْ أَيْنَ لِصِغارِ السِنِّ أَنْ يَتَعَلَّمُوا كُلَّ ما تَعَلَّمهُ الكِبار وهُم بِنِصْفِ أَعْمَارِهِم مثَلاً ؟

لَقَدْ وطَأَتْ أَقْدامُ الكَثِيرِين الشَيْخُوخَةِ ولا زَالُوا يَرْتَشِفُونَ مِن الحَيَاةِ بِخُطُواتٍ وئِيدَةٍ طَرِيقَةَ التَفْكِيرِ الصَحِيحِ والتَصَرُّفِ الصَحِيح ، فكَيْفَ لِمَنْ هُم في أَعْمارٍ أَصْغَر أَنْ يَتَصَرَّفُوا تَصَرُّفاتٍ مَدْرُوسَةٍ يُطَالَبُونَ بِها ، دُوْنَ أَخْطَاء ، لِماذَا تُتِيحُ صِلَةَ القَرابَةِ هذه تَصَيُّدَ أَخْطاءِ الآخَرِ ؟

لِماذَا يَتَغاضَى الكِبارُ مَرَّات عَن تَقْيِيمِ مايَكُنُّهُ لَهُم الصِغَار مِن مَحَبَّةٍ واحْتِرامٍ واهْتِمامٍ ولايَأْخُذُونَه بِعَيْنِ الاعْتِبارِ ؟

لِماذَا يَكُونُ الكِبار لِمَرَّاتٍ ومَرَّات مُنْتَقِدينَ مُشَكِّكِينَ مُعْتَرِضينَ على كُلِّ خُطْوَةٍ يَخْطُوها الأَصْغَرُ سِنَّاً ؟

لِماذَا لايُدْرِكُ الكِبار سِوَى أَلَمَهُم ، فيُعَبِّرُونَ عَنْهُ بِقَسْوَةٍ تَجْرَحُ الآخَرِين ، وقَدْ يَصِلُ الأَمْرُ إِلى اسْتِعْمالِ كَلِماتٍ قَاسِيَة ، نَابِيَّة ، قَارِصَة ، لِلتَنْبِيهِ عَن الأَخْطاءِ ؟

لِماذَا يَتْرُكُ الكِبارُ الفُرْصَةَ لِمَحَبَّتِهِم العَارِمَةِ كي تَجُرُّهُم نَحْوَ الوَحْدَةِ والانْقِطاعِ عَن الآخَرِين ؟

لِماذَا وفي أَحْيانٍ كَثِيرَة يُثْقِلُ ذَوُو القُرْبَى خَيالاتَهم بِتَصَوُّراتٍ لاصَحِيحَةٍ عَن الغَيْر، حَتَّى تَجُرُّ هؤلاءِ الغَيْر لِلحَيْرَةِ في اخْتِيارِ طَرِيقَة التَعامُلِ مَعَهُم وغَالِباً ماتَكُونُ الابْتِعاد والتَجَنُّبِ ؟

المَحَبَّة حِيْنَ تَكُونُ مُفْرَطَة وسَائِبَة بِلاقَوائِم أَوْ حُدُود غَالِباً ما تَأْخُذُ شَكْلَ الوِصايَة الَّذِي يُزْعِجُ الآخَرِينَ مِمَّنْ هُم مَوْضِعَ المَحَبَّة وتَقْطَعُ جِسْرَ التَواصُلِ ......

المَحَبَّة بِشَكْلِ الوِصايَةِ فَخٌ مِن المُمْكِنِ أَنْ يَقْعَ فِيهِ أَيَّاً مِنَّا دُوْنَ انْتِباهٍ أَوْ تَحَسُّب ..........

نَرَى بَعْضاً مِنْ مَلامِحِ هذهِ المَحَبَّةِ الَّتِي تَأْخُذُ شَكْلَ الوِصايَة في الصُورَةِ المُقدَّمة عَنْ علاقِةِ الله بِالإِنْسَانِ ، حيْثُ الله وقَدْ أَحَبَّ الإِنْسَانَ مَحَبَّةً بِلاحُدُودٍ وهكذا فَإِنَّ كُلَّ مايُرِيدهُ الله لِلبَشَرِ وحَتَّى مَصَائِبَهُم وفَواجِعَهُم هي لَحِكْمَةٍ مِنْهُ لاتُدْرَك لأَنَّ البَشَر قَاصِرينَ عَن فِهْمِ إِرادَةِ الله وعُمْقِ مَحَبَّتِهِ لَهُم ، هذهِ المَحَبَّة تَمْنَحُ الله الحَقَّ بِأَنْ يَشُقَّ قُلُوبَ الأُمَّهاتِ ويُمَزِّقها تَمْزِيقاً حِيْنَ يَسْلُبَهُنَّ أَبْناءَهُنَّ بِالمَوْتِ ، كَما يُعانِي المَرْضَى مِنْ أَمْراضٍ آلامها لاتُحْتَمل ، وتَسْمَحُ بِوِلادَةِ المُشَوَّهين والمُعوَّقين الَّذِين يُعانُون مَعَ آبائِهِم كُلَّ المُعانَاةِ ، وتَسْمَحُ بِحِرْمانِ الكَثِيرِ مِن الرِجالِ والنِساءِ مِنْ حَقِّ الأُبُوَّةِ والأُمُومةِ ........ إلخ .

بِما أَنَّ الله يُحِبُّنا فعَلَيْنا أَنْ نَخْضَعَ لَهُ ولانَعْتَرِضُ على إِرادَتِهِ ، وأَيّ اعْتِراضٍ هو إِثْمٌ ومَلامَة سنُحاسَبُ عَلَيْها يَوْم القِيامَةِ إِذْ عَجِزْنا عَن فِهْمِ مَحَبَّتِهِ الوِصايَة .

كُلُّ الحُقُوق لله الَّذِي يُحِبُّنا فوِصايَتَهُ عَلَيْنا حَقٌّ ، فالإِنْسَان قَاصِرٌ ويَحْتَاجُ لِلوِصايَةِ ولاحُقُوقَ لِلإِنْسَانِ العَاقِ الجَاحِدِ لِمَحَبَّة الله وإِرادَتِهِ الصَالِحَة ، وعلى الإِنْسَانِ إِنْ يَسْمَعَ دائِماً لله ومايُرِيدهُ ، وأَنْ يُطابِقَ إِرادَتَهُ مَعَ إِرادَةِ الله وإِلاَّ فهو جَاهِلٌ وآثِمٌ .

البَعْضُ مِن البَشَرِ يَرُونَ في هذا غَايَةَ الحِكْمَة وآخَرُون سَاورَتْهُم الشُكُوك في كُلِّ ماقِيلَ عَنْها وأَثْقَلَتْ كَاهِلَهُم تلك الوِصايَة الرَبانِيَّة فانْقَطَعَ جِسرَ التَواصُلِ مَعَ هكذا إِلَه .

لَيْسَ غَرِيباً كُلّ هذا فالإِنْسَان أَخَذَ مِنْ صِفاتِ ذَاتِهِ وفَاضَها على صِفاتِ الله فَصَوَّرَ الله مُحِبَّاً حِيْناً وغَاضِباً حِيْناً آخَر ، رَحِيماً ذاتَ مَرَّة ومُنْتَقِماً مَرَّةً أُخْرَى ، مُتَأَلِّماً لِوَقْتٍ ما وسَعِيداً لِوَقْتٍ آخَر ......... إلخ .

سَلامٌ ومَحَبَّة لِلقَارِئاتِ والقُرَّاء .

لا شك أن العمل الإبداعي الناجح يفرض نفسه كأي نبتة صالحة مهما كان ركام الطفيليات قويا وكثيفا. ومهما حاولت الحشائش الضارة التغلب على الثمرة الطازجة والحيلولة دون وصول الشمس إليها، فلابد لتلك الثمرة أن تجتاز الظل الكثيف وتتخلص من الحشرات الضارة وتخرج إلى النور. يحدث ذلك إن عاجلا أم آجلا.

العمل الإبداعي الناجح إذا أشبه بقرصة خبز حارة أمام معدة خاوية أو أشبه بسمفونية جميلة قبالة رأس مشوش قلق يستعيد توازنه أمام اللحن المتدفق. واجب العمل الابداعي إذا سواء أكان قطعة موسيقية، لوحة فنية، قصيدة، قصة قصيرة، رواية، هو بث الجمال في الحياة والحيوية في النفس والراحة في المزاج. أنت تجد نفسك شيئا آخر حين تتمتع بالعمل الابداعي وهذا الشيء يؤدي إلى أن تصعد إلى السماء حيث تفقد وزنك وتتماهى في الروح بمعناها المثالي.

شعرت بتلك الأحاسيس وأنا ألتهم صفحات رواية "منازل الوحشة" للكاتبة دنى غالي، تلك الرواية التي أنهيت قراءتها خلال يومين فقط، الأمر الذي نادرا ما يحصل معي. إن الرواية لم تشدني شدا محكما إلى أجوائها فحسب، بل حولتني إلى فرد من أفرادها، أحس بأحاسيسهم وأشعر بمشاعرهم. إذا، إن أحد الشروط الرئيسة الذي هو شد القارئ شدا محكما إلى جو الرواية متوفر في هذا الكتاب.

يقول الناقد الألماني مارسيل رايش – رانيسكي في كتابه "من يكتب، يستفز" (إن الروائي مسموح له على الإطلاق، كل شيء. في سبيل المثال يمكنه أن يقوم بمخالفات ضد المنطق أو ضد الذوق السليم. فقط شيء واحد غير مسموح له مهما كانت الأعذار: أن لا يبعث الملل في نفس القارئ).

وهل تبعث رواية "منازل الوحشة" لدنى غالي الملل في النفس؟

"كلا، أبدا. إنك تتمتع بالسرد السحري واللغة السلسة الجميلة والجملة التي تنقل الحدث بصورة ملموسة ودون أبهة.

إذا بحثنا مسالة الزمكان في رواية "منازل الوحشة"، نجد أن الزمان منحصر في الفترة الممتدة من مطلع العام 2006 إلى نهاية العام 2008 . سنتان من أسوأ فترة زمنية جثمت على كاهل الشعب العراقي بعد سقوط بغداد على يد القوات الأميركية، تظاهي قرنا كاملا. أتسمت السنتان بالقتل على الهوية والخطف والذبح وقطع الرؤوس والمعاداة الهمجية بين السنة والشيعة، ظاهرة فريدة في منتهى التخلف والهمجية. وينحصر مكان الرواية بين المدينتين بغداد وعمان وتلعب مدينة البصرة دورا طفيفا في المساحة المكانية.

تتناول الرواية بأسلوب سردي جميل شريحة حياتية من المجتمع العراقي "عائلة تتكون من ثلاثة أفراد" بدون افتعال درامي، بيد أنها تعطيك بكلمات قليلة وبشكل غير مباشر وبدون تدخل الكاتبة في تسيير الحدث، صورة واضحة عما يجري خارج الجدران:

"أتسلل من دون أن يشعرا بي لأستريح. أزيح الستارة من منتصفها لأحشر نفسي بين طياتها الثقيلة في الصالة بمواجهة الحديقة اليابسة. ما زال السياج الخارجي الذي زدنا من ارتفاعه بسبب الأوضاع غريبا علي. ما كان يحدث في الخارج غير متوقع، فرغم كل الاحتياطات التي قمنا بها لم نستطع حماية بيتنا"

إن البيت إذاً معرض للانتهاك في أي لحظة وإن عدم التمكن من حماية البيت يعني عدم وجود دولة تنشر الأمن والسلام في المجتمع السائب الذي يسرح فيه الإرهابيون ويمرحون. ويؤثر الجو الارهابي المهيمن على الشارع ليس على ما يجري في المنزل فحسب، بل على الطبيعة المحيطة بالبيت والمتمثلة في الحديقة.

"تجول عيناي في الحديقة أمامي. تغيرت كثافة اللون الأخضر وتدخلت الحشرات لترسم خرائطها الشاحبة على الأوراق. النباتات تشبهنا في لهاثها. أجل باقية ولكن بنصف لون، بنصف قدرة على حمل ثمر. أشجار حديقتنا التي أعرفها تمام المعرفة تبدو بعيدة من خلف زجاج النافذة حيث أقف. صارت المسافات تقاس عندي بالخوف لا الأمتار"

ورغم أن العائلة لم تلعب دورا ملموسا في الحياة السياسية للبلد فانها اختارت العزلة التامة:

"ابتعد أسعد وأنزوى هو الآخر ولكنه لم ينج. كان قريبا من الشيوعيين لفترة قصيرة من شبابه جعلته موصوما. لم يستطع ابعاد الشبهة عنه بوصفه شيوعيا ولم يكن ذلك بغريب؛ تبقى هذه الشبهة مثل لعنة تلاحق المرء حتى القبر. من هنا بقي أسعد مصنفا ضمن مجموعة اليسار الصامتة أو الفئة المستقيلة"

وفي العزلة التي فرضتها العائلة على نفسها تأزم وضع الأبن سلوان النفسي، الذي هو مريض أصلا، وساءت صحته، الأمر الذي أفزع أباه وجعله يتخبط في التعامل معه. فَقَد وسائل تواصله معه دفعة واحدة وتقول الأم بهذا الصدد:

"ازدادا مع الوقت غربة عن بعضهما ليضيفا إليّ هما جديدا. رحت أتوسع بحركة هلامية لأحتوي أزمة الاثنين في البيت"

ويتوصل طبيب العائلة وصديقها المثلي حسام إلى نتيجة تفيد بأن سلوان مصاب بمرض نفسي ويقول للأم الراوية التي تعرف كل شيء:

"دعكِ من كل ما قاله الأطباء. ليس بالضرورة أن يشارك في حرب ليعاني من أمراض نفسية شبيهة"

ويبقى المرض النفسي لسلوان علامة فارقة تؤدي إلى تفريخ مجموعة من المشاكل والأزمات التي تحس بها الأم الراوية التي تقول:

"أتبعه خفية، أتنصت وأتلصص عليه. لا. لست مخبولة ولم أكن مخطئة. أمسكته في محاولته الثانية للانتحار. وهرعت وتشبثت به وطلبت منه بضعفي الغبي أن يجد لي طريقة للتخلص من حياتي إن كان مقتنعا بلا ضرورة حياته بيننا. صرخت به وأسرعت من دون وعي إلى المطبخ وجئت بالسكين، شققت ثوبي أمامه وقلت بهياج (هيا لنفعلها معا ولكن أنا أولا إن كنت تنوي ذلك حقا) انهار فحضنته وانخرطنا إلى الأرض نبكي معا وأنا أقبّل رسغه الذي رفع الضماد عنه. ألقي بموس الحلاقة بعيدا..."

وتقول الأم في مكان آخر:

"محاولته الأولى كانت بعد أسبوعين من نجاة أسعد من الاختطاف وعودته إلى البيت. بدا طيلة الوقت مذعورا مني ومن أبيه"

في إحدى المرات داهمت البيت مفرزة أمريكية. ظنت الأم للوهلة الأولى أنهم يبحثون عن أسعد لسبب ما، لكن تبين أن من كانوا يشكَون في أمره هو سلوان.

"وقفت بينه وبينهم وأنا أردد بتوسل أنه مريض. طلبوا مني التنحي بدفعي بعيدا بخشونة. دخلوا غرفته ورفعوه من الأرض بشده من ياقة بيجامته. أمروه أن يبرز أوراقه. كانوا يريدون استجوابه لسبب لم أعرفه. انصرف أثنان ليطيحوا بالكتب من على الرفوف مثل مشهد من فيلم. أمسك ثالث عصا أبي من مقبضها العاجي وأخذ يلوح بها بضحكة عصبية. سقطت سجادة الحرير من على الحائط، وقلبت السجادة المفروشة على الأرض، تناثر زجاج المزهرية واللمبة النفطية وخزف وعاء الزيت الصيني. وقعت المرآة الكبيرة بملاكي تاجها وانكسرت. لم ينفع قولي إنه مريض. قلتها بحلق يابس وبنفس متقطع لرهبتي. كان السلاح مشهورا، ومنظر الخوذات التي تغطي كامل الوجه، والبساطيل والقفازات العسكرية الأمريكية الضخمة ، مرعبا. وكأن جيشا كاملا قد احتل البيت. لم يحتمل سلوان الموقف فراح يصرخ بهستيريا وسقط أمامهم مع مذياعه الذي تقطعت وشوشته. "سيختنق"، صرخت وصاح المترجم مرددا الكلمة من بعدي مذعورا... عاد أحدهم وتناول بندقية صيد أبي القديمة من على الجدار وتقدمهم في الطريق إلى الخروج"

إنه مشهد واضح من مشاهد أجواء الحرب ووثيقة ملموسة تمنح رواية "منازل الوحشة" لدنى غالي الشهادة بأنها رواية حرب من طراز جديد كتبت بعد أن توقفت المدافع والبنادق عن إطلاق النار.

هنا يطرح السؤال نفسه: "هل رواية (منازل الوحشة) تعتبر رواية حرب؟ وماذا يعني (من طراز جديد؟)

رواية الحرب من طراز جديد هي تلك الرواية التي كتبت بتأثير من الحرب، سواء أكان هذا التأثير مباشرا أم غير مباشر ودون أن يكون المؤلف قد شارك بالفعل في أحداث الحرب. إن مجرد مشاركة المؤلف في الحرب لا يؤدي إلى خلق رواية حربية. إن الأحداث يجب أن تكون حربية أو نتيجة لأهوال الحرب التي أنتهت.

إن معظم الأعمال الروائية التي كتبت عن الحرب إنما أنجزت بعد أن وضعت الحروب أوزارها. نذكر من هذه الأعمال في سبيل المثال: الحرب والسلام لتولستوي، ذوبان الجليد لإيليا أهرنبورغ، لمن تقرع الأجراس؟ لهمنغوي.

عائلة أسعد التي لم تساهم بشكل مباشر في أحداث الحرب، أصبحت ضحية اندلاع الحرب. تشتتت العائلة في داخل أعماق أفراد العائلة رغم أنها ظلت تعيش تحت سقف واحد. وحصل تغيير في المكان، حيث اتسعت الرقعة من بغداد إلى عمان. وانتقلت الرفاهية من البيت إلى رصيف الشارع، حيث تبيع الأم أدواتها المنزلية. وتحولت ما يسمى بروايات الحرب التي كانت تكتب بغزارة في الحرب العراقية – الايرانية إلى يوميات وتقارير صحفية سرعان ما غابت عن الأنظار وتحولت إلى أطنان من الورق، تباع في السوق بالكيلوات.

"منازل الوحشة" للكاتبة دنى غالي عمل أدبي رائع يتسم بعرق روائي أصيل، سد فراغا في مكتبة الرواية العراقية وكشف أمراض الإنسان العراقي المتمرد حتى على نفسه.

"منازل الوحشة" رواية، دنى غالي، 208 ص، بيروت، القاهرة، تونس 2013 .

الخميس, 07 تشرين2/نوفمبر 2013 21:37

ازمة السياسة - بقلم رحيم الخالدي

‏لابد لنا ان نعرج ولو قليلا على السياسة في العراق، تعاني من عدم الفهم لدى البعض، وهذا سببه الرئيسي الفئوية ،الحزبية، والمكاسب، سواء الشخصية، والانتخابية، بل المنفعة الشخصية في الاغلب الاعم ، وهذا ناتج عن الفهم الخاطيء للتعاطي معها .
وبما ان ساحتنا تعاني من المشاكل المتراكمة، جراء الجذب والدفع من كل الاطراف، والناتج عن التعاطي معها من الفوق، وليس من القاعدة، ولوتم التعاطي معها عكس ذلك، لكان اسلم ليتم مضغها والمغزى المطروح على الساحة السياسية، وهذا بالطبع مفهوم مغلوط، لانه ينتقص الحوار، والشفافية،والفهم السياسي للطرف المقابل، وانعدام الثقة، فيتعاطى معها وكأنها ضده، وكماهومعلوم، فانها ليست وليدة اليوم، ولاننسى النظام السابق، ترك ارثا لايمكن التغاضي عنه، لانه السبب الرئيسي في تعاظم هذه المشاكل، ولهذا ترى بين الحين والاخر، بل بالامس القريب من يمجد صدام، ويترحم عليه، وترفع اعلام نظامه وعلنا، وامام القوات العراقية التي لاتحرك ساكنا، لانهم يفتقرون تطبيق القانون، وهذا ايضا يصب في جانب الخلط في الاوراق، والتدخل في امور القضاء، وتسييسها لصالح حزب دون الاخر .
نحتاج الى حوار سياسي، ومن اسس نجاحه ان يكون شفافا، وعلنيا، وكشف الاوراق على الملا، ليكون ملزما، لا كما جرى في السابق، وخير مثال على المؤتمرات والاتفاقات التي تجري بالخفاء،(مؤتمر اربيل)، ولحد الان لم يتم الكشف عن ماهية الاتفاق للكتل التي ذهبت، خشية رد الفعل الشعبي والمطالبة بتنفيذ نقاطه، وبقي على الهامش، لانه غير مكشوف وغير ملزم بتطبيقه كون الاتفاق لم يعلن عنه علنا واذا تم الكشف عن بنوده ستترتب عليه اجابات عدة، ومن المؤكد ان فيها ضررا كبيرا للمواطن، والا لماذ لم يتم الكشف عنها، ومن المعروف ان الاقطاب السياسية كثيرة، ويجب ان تكون كلها في طرفين، وذلك لسهولة الطرح لانه لو طبق بغير ذلك، ستجد مناوشات من هنا وهناك، ولايتم التفاهم، ولنا في مجلس النواب اسوة حسنه، قانون الانتخابات ونحن في الاشهرالاخيرة من عمر الحكومة الحالية، اسفر اخيرا بعد ان اعيا المواطن وتعطيل الكثير من المشاريع، التي كان من الممكن ان تقر وبمدة قصيرة جدا وليس كما جرى، واموركثيرة هي التي تجري من هذه الشاكلة التي نعاني منها، فقد طرح السيد عمار الحكيم حوار الطاولة المستديرة،منذ زمن بعيد وكان فيه الكثير من الحلول، ولم يتم التلبيه لها، كونها تفضح الكثيرمن السياسيين وارتباطاتهم الخارجية مع دول الجوار واجنداتهم، وبعدها وثيقة الشرف، والتي لو طبقت كما هو مرسوم لها لما بقيت المشاكل، فقط تم الحضور امام الاعلام والملأ على انهم متفقون، ولاتوجد اي مشكله لتطمين الجمهورالذي يمثلونه .
وبين الحين والاخر ينبري لك احد السياسيين، ويصرح بما ليس على الورق، وليس من اولوياته لقاء الكسب الانتخابي، بل الانقسامات داخل كتلته، فهل سيستمر الانقسام السياسي جراء هذه التجاذبات والتناحرات، وهل سيعي سياسيونا خطورة المرحلة القادمة، لان البعض قد خسر مؤيديه بالساحة، وبدأ يستجدي العطف، ويقلد مشاريع الاخرين، بل ويمني الجمهور لو اخذنا هذه الدورة، سنعمل على....
الان انت في مرحلة وان كانت على نهايتها كان من الممكن ان تفيد جمهورك فلماذا التمني بدورة اخرى لتعمل، الم تكفيك الاربع سنوات الفائتة وتعمل منذ توليك المنصب وتاخذ دورا ثانيا مستريحا بدون عناء لان اعمالك هي التي رفعتك .

 

قلناها منذ البداية سوف تتحول الرمادي الى مقبرة كبيرة لايعرف من القاتل فيها من المقتول . نظام العشائر في الرمادي هو السبب في تدهور الاوضاع الى هذه الدرجة التي باتت هذا اليوم من أسوا المحافظات من حيث الامن والحياة .

رغم وجود بعض الشيوخ المعتدلين ومن المتعاونين مع الحكومة العراقية ولكن هناك خرق كبير وسيل جارف من التجاوزات نتيجة الاطماع والمنافع والمكاسب ( والوجهيات ) التي بدت واضحة على علية القوم . بل من يذهب الى الرمادي يجدها تختلف عن باقي المحافظات بعض الشيء من حيث طراز المباني والقصور الفخمة التي بدأت تظهر واضحة بعد سقوط النظام الدكتاتوري والى يومنا هذا .

وقد ظهر جيل جديد يملك أحدث السيارات . ( ويصرف ) في سهراته مئات الالوف من الدولارات بدون احساس . واغلب من ينقلون عن هؤلاء هذه الصور يقولون هذه اموال المقاولات والسرقات والمشاريع الوهمية التي اشتهرت بها الرمادي !!

ونتيجة الصراع على السلطة في الرمادي ازدادت حالات العنف والتطرف والقتل .

ووجدوا في في خلافات الحكومة العراقية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية فرصة لشق وحدة الصف الوطني . ونتيجة لعدم انسجام الاحزاب في محافظة الانبار مع بعضها حدث انقسام كبير استغله بعض كبار السياسيين مثل رافع العيساوي الذي أشعل فتيل التظاهرات وكان سبب تظاهرات المنطقة الغربية بعد ان القت الحكومة العراقية على حماياته المتهمين بالارهاب والقتل على الهوية .

والملفت للنظر ان هؤلاء السياسيين وبعض المشايخ وصل بهم الحد ( الاستجداء ) في دول الخليج بين فترة واخرى من اجل زعزعة الحكومة وخلق الاضطرابات .

وقد كشفت التقارير الكثير من هذه التصرفات التي تدل تدني اخلاق من يقوم بها .

وقد نقل احد اقرباء ومرافقي وزير المالية السابق رافع العيساوي ان الاخير قابل ولي عهد دولة الامارات العربية المتحدة محمد بن زايد آل نهيان بصحبة رجل الاعمال العراقي خميس خنجر . وبين المصدر ان ولي العهد امر بمنح العيساوي مبلغ قدره 12 مليون دولار دعما له في الانتخابات المقبلة . وان امر ولي العهد تم من خلال مدير مكتبه الذي ابلغ خميس الخنجر بـ (المكرمة) . الخنجر استلم المبلغ على ان يوصله الى العيساوي الذي لم يحطه مكتب ولي العهد علما بـ (الهدية) على اعتبار ان الخنجر هو من عرّف العيساوي على ولي العهد . العيساوي اكتشف الامر في مقابلة لاحقة له منفردا مع ولي العهد الذي اخبره ان الـ 12 مليون هي مقدمة وانشاء الله لن نقصر في دعمكم ! ذهل العيساوي وقال لولي العهد : والله ياسمو الامير لم استلم دولارا واحدا !.. فوجئ الامير واستدعى مدير مكتبه فاخبره الاخير ان المبلغ قد سلم لخميس الخنجر . ارسلوا بطلب الخنجر وحين سؤل قال بالحرف : نعم استلمت المبلغ ووزعته على المعتصمين ولدي قائمة بمن استلموا . اما رافع العيساوي فانا لم اسلمه لأنه من الاخوان المسلمين . وسمو رئيس دولة الامارات اصدر توجيهات صريحة بعدم التعاطي مع الاخوان . فكيف يمكن ان نقدم لهم الدعم خلافا لتوجيهات سمو رئيس الدولة !.

هذه واحدة من عدة أفعال مشينة تدل على تسول هؤلاء الذين وصل بهم الانحدار ان يعادو شعبهم وبلادهم . وقد كشف مصدر خليجي هذا الاسبوع بان فريق المحاسبين الخاص بامير قطر تميم بن حمد ابلغ احد السياسيين العراقيين تذمرهم من الاستجداء السياسي وحجم الاموال التي يطلبونها من قطر . وان فريق المحاسبين ابلغ السياسي العراقي الذي زار قطر مؤخراً بانهم وبناء على مكالمة هاتفية تم منح بعض الشيوخ مبلغا قدره ( مليوني دولار ) وان جميع هذه الاموال التي انفقت على التظاهرات لم تحقق شيئا بل زادت الطين بلة من الاستجداء المالي وأوضح المصدر ان السياسي أبلغ رسميا بأن قطر لو اعطتكم بحجم البحر دولارات فلم تكتفوا وانكم ( تبجون ) بوجه الله ولم تحققوا أي شيء !!

بالله عليكم أليس ( عيبا ) ان يقوم هؤلاء بمثل هذه التصرفات ويحسبون أنفسهم شيوخ عشائر ؟

وقد أشعلوا منصات المتظاهرين خطابات نارية دفعت بالكثير منهم للتطوع في عصابات القاعدة . وسمحو أصلا للقاعدة ( وداعش ) للتغلغل في صفوفهم .

فما هو الذي حصلوه من هذه الفوضى والخراب الذي لايمكن ان يصلح هذا اليوم ؟

بحجة التهميش وعدم الموازنة بين السنة والشيعة وعدم خلق الفرص بشكل متساو .

وهكذا انتشرت ثقافة السلبية بين عموم شيوخ العشائر وابنائهم بشكل ملفت للنظر .

وزاد الطين بلة ان المعممين من شيوخ تلك المناطق ونتيجة ارتباطهم بدول محور الشر وتلقيهم رشاوى ومبالغ مليونية تأمرهم بأن تتحول لهجتهم الى الاستعداء الطائفي وخلق فتنة بين الشيعة والسنة وقى الله العراق شرها بحكمة العقلاء .

ومن بعض هؤلاء الشيوخ نادى بخروج القوات الامنية من محافظة الرمادي !!

واليوم يطالب نفس هؤلاء الشيوخ وبقوة من الحكومة ان يتدخل الجيش لحمايتهم !!

ونقول لهم ماالذي عدا مما بدا . هل بعدما وصلت النار اليكم تصرخون انقذونا ؟ واليوم كل الاخبار تقول هناك استياء كبير بين أهالي الانبار بسبب الشيوخ . وان اهالي الانبار يستصرخون الحكومة . وان وضع المحافظة يسير باتجاه الهاوية وان المعلومات تؤكد وجود عشرة الاف ارهابي دخلوا الى صحراء المحافظة عبر الحدود السورية وان اغلب هؤلاء ينتمون الى تنظيم ( داعش ) وطالب اهالي الانبار برص الصفوف والتكاتف بين القوات الامنية والعشائر الغربية التي بدأت بحملات توعية بين ابنائها ترشدهم بعدم الاستسلام للفتاوى التكفيرية التي تستبيح الدماء وبين الاهالي ان الصحراء الغربية تحولت الى معسكرات تدريب تحصن بها الارهابيون وان عملية تسللهم الى المحافظة تتم عبر متعاونين معهم تحت جنح الظلام .

 

محمد عبدالله زنكنه: بعد تكليف نجيروان البارزاني لتشكيل حكومة إقليم كوردستان الثامنة بعد أن أحتكرها لثلاثة دورات متتالية و دورتين أخريين من مجموع ثمانية حكومات هي عمر حكومة أقليم كوردستان من 1992 و الى 2013 و بعد أحتكار مسعود البارزاني رئاسة الإقليم منذ أستحداث هذا المنصب في أقليم كوردستان و من ضمنها سنتان من خلال أتفاق حزبي ثنائي، هذه الكارثة الإدارية تبدد أمال الشعب الكوردي في إقليم كوردستان ديمقراطي.

عمليا نظام الحكم في أقليم كوردستان هو نظام ملكي و لا يمت بأية صلة الى الانظمة الديمقراطية فالمناصب السيادية كلها محجوزة للعائلة الحاكمة في إقليم كوردستان بعد وفاة الطالباني سياسيا و صار الملك مسعود البارزاني يدير الإقليم بالطريقة التي تفرضها أبناء العائلة. فولات العهد معروفون و الأشخاص الذين يحتلون الكراسي معروفون و الكراسي هي لاحد أفراد العائلة المالكة الذين لا يختلفون في أي شيء.

حجز كرسي رئاسة الإقليم و و الكراسي الأخرى من قبل العائلة الحاكمة لدورات متتالية يجعل الشعب الكوردي تخيب أماله و ينذر بنشوء نظام عائلي دكتاتوري متزمت في إقليم كوردستان في الدورة القادمة. لذا لابد للقوى الكوردستانية رفض المشاركة بشكل قاطع في اية حكومة مع حزب البارزاني لانه لم يعد حزبا ديمقراطيا بل أنه حزب ملكي دكتاتوري لا يقبل لا بتداول السلطة و لا تداول كراسي الحكم و هذا تجعله لا يستوفي الشروط القانونية للأحزاب و المنظمات و أدارة الدولة فنظام الحكم حسب الدستور العراقي و الإقليم كوردستاني ديمقراطي و ليس بالنظام الملكي.

 

إنتهى اجتماع مجلس قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني عصر اليوم الخميس، وناقش الاجتماع مرشح الديمقراطي الكوردستاني لمنصب رئيس الحكومة المقبلة.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها NNA فإن نيجيرفان بارزاني رئيس الحكومة الحالية ونائب رئيس الديمقراطي الكوردستاني هو المرشح القوي  للحزب لتولي منصب رئيس الحكومة المقبلة.

كما اشارت المعلومات إلى أن نيجيرفان بارزاني سوف يرأس وفد الديمقراطي الكوردستاني في الاجتماعات التي تتم مع الأطراف السياسية الاخرى في إطار مساعي تشكيل الحكومة المقبلة.

بدوره أعلن المتحدث الرسمي باسم الديمقراطي الكوردستاني جعفر أمينكي في مؤتمر صحفي عقده في مصيف بيرمام، إن نيجيرفان بارزاني مرشح الحزب الديمقراطي الكوردستاني لتولي منصب رئيس الحكومة المقبلة، كما أعلن بدء الحوارات بين الاطراف السياسية في الاقليم في إطار تشكيل الحكومة الثامنة لإقليم كوردستان .

هذا وصرح المتحدث باسم المجلس القيادي للديمقراطي الكوردستاني في السليمانية عبد الوهاب علي في وقت سابق لـNNA إن مرشح الديمقراطي سوف يقود حوارات تشكيل الحكومة باسم الديمقراطي مع الاطراف السياسية الاخرى دون وجود خطوط حمراء أو شروط مسبقة مع اي طرف كان.
-----------------------------------------------------------------
بلال جعفر- NNA/
ت: محمد

أعلن المستشار الاعلامي لرئيس الدورة الثالثة لبرلمان كوردستان اليوم الخميس، إنه لا يمكن لبرلمان كوردستان تكليف مرشح الديمقراطي الكوردستاني نيجيرفان بارزاني بتشكيل الحكومة في الوقت الراهن.

وقال طارق جوهر في تصريح لـNNA " برلمان كوردستان لم يختار هيئته الرئاسية بعد لهذا لا يمكن تكليف مرشح الديمقراطي الكوردستاني بتشكيل الحكومة المقبلة في الوقت الراهن".

ولفت جوهر إلى أن اختيار الهيئة الرئاسية لبرلمان كوردستان بحاجة الى حوارات وتوافقات الاطراف السياسية، وبعد اختيار الهيئة الرئاسية سيتم تكليف مرشحي احد الكتل الفائزة في الانتخابات التشريعية لتشكيل الحكومة الثامنة في إقليم كوردستان.

واختار المجلس القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني في اجتماعه اليوم، نيجيرفان بارزاني رئيس الحكومة الحالية ونائب رئيس الحزب الديمقراطي لتشكيل الحكومة المقبلة، كما اختاره لقيادة حوارات الحزب مع الاطراف السياسية الاخرى في إقليم كوردستان. 
-----------------------------------------------------------------
بلال جعفر- NNA/
ت: محمد

الخميس, 07 تشرين2/نوفمبر 2013 20:39

قناديل السراب - روني علي

مغبرة صيحات الأطفال

تناشد الفراشات

على قنديل

أصابه العقم

حين لاذت النجوم

إلى السكون

وسلمت الآلهة مفاتيح الكلمات

إلى قديس

انتحر على منديل نازحة

سقط في ثنايا الممرات

على معابر الموت

مغبرة قهقهات الليل

على سرير الأشواك

وابتسامات الشفاه

تطارد الخيال

بحثا عن خريطة

تحتضن الوداد

في كهف مهجور

تغزل العناكب دروع الهيجان

لتسد الرياح

عن آهات المخاض

وأنين الرحيل حين الرحيل

مغبرة أجنحة العصافير

فوق أعشاش متفحمة

وملاعب الطيران مسيجة

بسماء موبوء

فيبحث الجنين عن حبله السري

في رحم امرأة تستنشق جوعها

وترتل للغد

من حبات المسبحة

أمنيات رحمها

بعودة الجنين

إلى حضن أبيه

مغبرة شفاه العذارى

فالعاشق يمتحن السراب

في مختبر الأشنيات

ويقتفي أثر حلم

يطارد سنابل الغد

بقواميس الحياة

وفي لحظة تكاثر البنفسج

على آهات الرعشة الأبدية

تقتحم الرموش توابيت المجد

لتنتشل بسمات أم

من مواسير الطغاة

11/11/2013

كل الاحزاب والمنظمات والكتل السياسية والاجتماعية لا تتنصل ابدا من مقولة الوطن فوق الجميع ,بل تتشرف بذلك وهذا ليس شيئا جديدا وان ما ارنو اليه من هذه الاسطر هو تفضيل مصلحة الوطن على الخلافات التي تنخر بعض منظمات المجتمع المدني والاحزاب العلمانية التي لا زالت تراوح في اماكنها امام زحف الاسلام السياسي الذي يعرف الاصطياد في المياه العكرة بمساندة خارجية , فليس سرا ان تكون الولايات المتحدة الامريكية قد دفعت مائة وخمسين مليونا من الدولارات الامريكية لتمكين الاخوان المسلمين في مصر من النجاح في الانتخابات بالتزوير وشراء الذمم .ان شعوب العالم العربي قد استيقظت من غفوتها وسوف لا تترك امورها للاقدار بل ستاخذ القيادة في يدها كما حدث في مصر عندما تظاهر اكثر من ثلاثة وثلاثين مليونا من ابناء مصر مطالبين بتنحي د مرسي عن الحكم وكما اخبرني بعض الاصدقاء المصريين بان الكثير من ابناء القرى والمحافظات لم يستطيعوالسفر الى القاهرة بسبب امتلاء القطارات والشاحنات المتجهة الى القاهرة ووصلت الاغلبية الساحقة قبل يومين من الموعد المحدد ,وهذا هو احسن مثال على قوة الشعوب في تحقيق ارادتها وان القوة في الوحدة  حيث اتحدت كل الاحزاب والكتل السياسية بمبادرة من حركة تمرد,وهناك مثل اخر وهو تعاون ماوتسي تونك مع تشيان كاي تشيك من اجل طرد الاحتلال الياباني من الصين اي تعاون حزب شيوعي مع سلطة تمثل الاقطاع والرجعية , كل هذه الامثلة اعتقد بانها كافية للدعوة الى وحدة منظمات المجتمع المدني والكتل السياسية  العراقية من اجل توحيد صفوفها والتنازل عن الخلافات التي اغلبها شخصية او تنظيمية من اجل الوقوف معا ضد نهب الاموال والثروات ومحاربة الفساد المالي والاداري والمحاصصة وووو لنبدأ بالوقوف ضد الطائفية وهو التجمع الذي جمع ثلاثة منظمات مجتمع مدني في برلين للوقوف ضد الطائفية في العراق يوم السبت الموافق 9-11-20133 الساعة الثانية عشر في منطقة باندينبوركرتور الى الساعة الثانية بعد الظهر بعدها اللقاء في قاعة نويس دويتشلاند الساعة الثانية والنصف بعد الظهر يلقي فيها د ضياء الشكرجي محاضرة وكذلك محاضرة الناشطة النسوية سوسن البراك هل نستكثر على شعبنا بالمطالبة  بالوقوف ضد الطائفية ؟ كبداية لاجل مستقبل زاهر وتحقيق اماني الشعب في الامان وباقي الخدمات مثل الكهرباء والمياه الصالحة للشرب ووو الخ .

طارق عيسى طه

الحرب الكونية الثالثة في سوريا:

رغم إيماننا المطلق بان الإرهاب لا دين له ولا قومية ولا لون طائفي بل هو مودة كونية جديدة تلبسها البعض ، أو استغلها البعض الآخر للمتاجرة المادية والسياسية . كونه أصلا نتاج دوائر مخابرات أجنبية متعلقة بأوضاع العالم السياسية والاقتصادية ، وجزء مهم لتحريك وتدوير حركة العمل ورأس المال العالمي ، لمصانع إنتاج السلاح في العالم الراسمالي الجشع . وأصبحت هناك " جبهات للمقاومة " حسب الدفع وبموجب المكان أو الزمان ، وبتخطيط ودفع من مخابرات محلية ودولية تقودها جميعا وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA ، وبأموال خليجية عربية تقف على رأسها محمية قطر والسعودية . لكن كل هذا لا يعفي قوى وجماعات وأحزاب ومنظمات سنية سلفية أو وهابية ضمن محميات الخليج الأمريكية من كونها ركن مهم في دعم وتوجيه الإرهاب المبرمج وإيقاع اكبر عدد من الضحايا في كل من سورية والعراق مركز الثقل الشيعي الذي يقض مضجع السلفيين والوهابيين في دول ومحميات أمريكية عربية .

وقد أثبتت الحرب الكونية الثالثة المشتعلة في سوريا وامتداداتها في العراق أن لا قيادة مركزية عليا للقاعدة التي انفرط عقدها بعد سقوط دولة طالبان في أفغانستان ، ومن ثم التخلص من رمز منظمة القاعدة أسامة بن لادن في حركة أمريكية ممسرحة ادعت فيها بأنها فاجأت بن لادن في مخبئه وقتلته . هذه المنظمة التي تشكلت بأوامر ودعم أمريكي إثناء الحرب الباردة مع الاتحاد السوفياتي السابق عند احتلاله لأفغانستان ، وأصبح مركز دعمها السعودية ومحميات الخليج حيث كان اللباس الاقغاني جواز المرور وبطاقة إقامة لكل من يرتديه آنذاك في دول ومحميات المنطقة .

فقد أظهرت هذه الحرب الدائرة منذ أكثر من سنتين إن هناك مخابرات دول عظمى وصغرى وأشباه دول تشبه في مساحاتها وسكانها حارات شعبية تزخر بها مدن تاريخية كبيرة مثل بغداد والقاهرة ودمشق . أصبحت هذه " الدول " لاعب رئيسي ومهم في هذه الحرب القذرة التي خربت سوريا وشردت شعبها في القارات ، ومجالا كبيرا لحركة القوادين العرب لاصطياد الفرائس من الفتيات الصغيرات لشيوخ عجز من الخليجيين بابخس ألاثمان ، وأخوف ما نخاف منه أن تطال هذه الحالة المخيفة بناتنا وأحبتنا في محافظات عراقية تجمع في ساحات ذلها ومهانتها جمع غفير ممن يقبض على الجاهز من دول العهر العربية ، والذين يهيئون لإلحاق محافظاتهم بـ " داعش " و " النصرة " .

الدكاكين " الثورية " الإسلاموية:

وبالعودة لحادثة تصفية بن لادن التي أظهرت كل القرائن على الأرض إن المغدور كان بانتظار من جاء لاغتياله بكل هدوء ودعة ، والدليل على ذلك إن المخابرات الباكستانية المعروفة بقوتها ونشاطها لم تعرف كما يقال عن الحادث ، رغم إننا نكذب هذا الادعاء كون المخابرات الأمريكية والباكستانية توآمتان . وتؤكد عملية فقدان الرأس المدبر للقاعدة ما حصل من تمرد من قبل أبو محمد الجولاني قائد جبهة النصرة في سوريا على أمر صادر بضم جبهة النصرة لما يسمى بـ " دولة العراق والشام الإسلامية " من ضابط المخابرات العراقي السابق وخريج الجامعة الإسلامية في بغداد وهي نتاج " الحملة الايمانية " الصدامية المدعو " إبراهيم عواد ابراهيم السامرائي " ، والمكنى بأبي دعاء ، او " أبو بكر البغدادي " كما يسمي نفسه . هذا الرفض القاطع والتمرد الصريح يظهر بكل وضوح غياب الرأس القائد للقاعدة ، والتي تشظت لجماعات ومنظمات محلية تؤسس من قبل أفراد من بقايا المقاتلين في بؤر ملتهبة سابقة كأفغانستان والشيشان والبوسنه والهرسك ، ومن تدرب وقاتل في العراق ، وكل من تسمى بـ " قائد اسلامي " من باعة الفول والحمص والطعمية ، وشقاوات الحارات وكل حثالات البروليتاريا الرثه ، الذين يكونون دائما السبب الرئيسي لفشل وسقوط الثورات الشعبية الحقيقية . وقتلة ولصوص وأصحاب الماضي المهين الذين باعوا مصانع حلب لتركيا وقبضوا ثمنها ، بينما قياداتهم تعيش بذخ العيش في اسطنبول وباريس والدوحة وبقية عواصم العالم . وبذا نستطيع تسمية كل هذه التشكيلات والجماعات الإرهابية بغطاء سلفي ديني " دكاكين ثورية اسلاموية" ، هي نتاج مخابرات إقليمية ودولية تتصارع في البؤر الملتهبة التي خلقتها وكالة المخابرات الأمريكية ، وبمساعدة كبيرة من الموساد الاسرائيلي الذي يلعب بكل خفة ومهارة وبالتعاون مع المخابرات القطرية والتركية والسعودية في المنطقة بكل دعة وهدوء في زرع الخوف والكراهية في النفوس وإقصاء الآخر. وانتقل هذا الوباء بشكل سريع وفعال للدول المجاورة فزاد من أوار التنابذ الطائفي ، والاقتتال المذهبي الظاهر والمستتر .

رجال وأموال وسلاح:

عشرات آلالاف من الرجال وأطنان من الأسلحة والمعدات الحربية ووسائل النقل الحديثة ، وأطنان من الأغذية والألبسة ووسائل إدامة العيش المختلفة ، وافرشة النوم وغيرها ، كل ذلك مسنود بوسائل إعلامية حديثة تأجج المشاعر وتستعدي الناس بعضهم على بعض في وسائل إعلامية مخادعة تساهم بشكل كبير في تشظي وتحطيم الشعوب العربية والإسلامية وبذر بذور العداء والشقاق فيما بينهم . والسؤال كيف يتم إنجاز كل هذه المهام اللوجستية والدعم المالي والدبلوماسي على الصعد العالمية والعربية ، وانتقال الأموال الأسطورية بهذه السهولة في العالم بعيدا عن أعين المخابرات العالمية وعيون رصد الأقمار الصناعية ؟،وما جرى من تجييش سياسي فاشل في ما يسمى بـ " الجامعة العربية " ، وتحريض لمجلس الأمن الدولي بإصدار قرار ضمن البند السابع ضد سوريا .

من كل هذا يظهر بوضوح إن هناك حرب شرسة وقذرة تجري بالوكالة في المنطقة ، حشر فيها المذهب السني حشرا بسبب أو بآخر ، ولظلوع دول سنية كبرى تشكل عند أهل السنة ثقلا كبيرا كتركيا والسعودية علاوة على ما يسمى بـ " دول الخليج " ، أو محميات الخليج الأمريكية التي تشكل ذيولا متحركة للسعودية . يتم فيها إدارة الحرب ونقل الرجال والأسلحة والمعدات أمريكيا والدليل على ذلك الفيديو التالي الذي يظهر بعضا من الحقيقة من مدينة هاتاي التركية :

http://www.youtube.com/watch?v=1d61Umok2FY

سقوط الرهان السعودي:

ومشكلة النظام السعودي إنه نظام وهابي متخلف يقوده شيوخ طاعنين في السن ، يعانون من أمراض عدة بدءا من الملك الطاعن في السن " 93 عام " ، وولي عهد مصاب بمرض الزهايمر ، ووزير خارجية يعاني من الشلل الرعاشي

" الباركنسن " ، ومؤسسة دينية وهابية متخلفة قرونا عن العصر الحديث تتقاسم السلطة بموجب اتفاق الدرعية مع العائلة المالكة حسب اتفاق بين محمد بن سعود ومحمد بن عبد الوهاب بتقاسم السلطة الدينية والدنيوية . وصراع سيصل يوما من الأيام وعند حصول فراغ في السلطة بسبب موت الملك الذي يصارع الموت ، إلى اقتتال بين " الإخوة الأعداء " الطامعين في المال والجاه والسلطة في دولة شاخت وهرمت منذ زمان مؤسسها " طيب الذكر " الإنكليزي جون فيلبي . فعدد كبير من أبناء عبد العزيز من الشيوخ الهرمين لا زالوا بانتظار وصول السلطة إليهم – َخلفَ عبد العزيز آل سعود 45 ولدا ذكرا ، ولا يعرف للآن عدد الإناث من بناته - ، يقف معهم في الصف الطويل أبنائهم وأحفادهم من سلالة عبد العزيز بن سعود .

لهذا السبب وأسباب أخرى منها الحلم السعودي بتمثيل دور شرطي المنطقة الذي شغر منذ سقوط شاه إيران ، ووقع في هذا المطب الدكتاتور صدام وكان سبب نهايتة المهينة . كل ذلك أدى لوقوع النظام السعودي ومن وراءه ما يسمى بـ

" المعارضة السورية " ، وملحقاتها من جبهة النصرة وداعش في الوحل السوري الذي لم تستطع أمريكا نفسها انتشاله ومريديه من هذا الوحل حتى الآن ، فالمقولة المعروفة تقول " إن أمريكا تصنع أزمة ولكنها لا تستطيع إدارتها " . فهي صاحبة نظرية الفوضى الخلاقة التي جرت الويلات والدمار على المنطقة العربية. فماذا تفعل السعودية وسط فشل سياسي وعسكري سريع ، وخسائر مادية هائلة ، وتشرذم لما يسمى بـ " المعارضة السورية " التي ضاقت الفنادق بروادها ؟؟.

والحل القادم في المنطقة هو مؤتمر جنيف 2 الذي يعيد الأمن والاستقرار للمنطقة بعد إن تسحب أمريكا ومن خلفها السعودية " رجال مقاومتها " وتعيد صناعتهم من جديد في بؤرة ملتهبة جديدة في العالم ، فالمصالح الدولية أصبحت أهم وأقوى من النزق السعودي وطائفيتها المقيتة ، وأماني مغامر فاشل اسمه اردوكان في إعادة العثمنة التركية البالية .

مقال ذو صلة :

هل إرهاب منطقة الشرق الأوسط طائفي أم إرهاب مبرمج؟ 1 – 3

http://www.alsaymar.org/my%20articels/20092013myarticle18b.htm

* ناشط في مجال مكافحة الارهاب

www.alsaymar.org

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عراق اليوم / راديو دجلة دويتش فيلية

قررت المحكمة الاتحادية العليا في العراق إلغاء الراتب التقاعدي لنواب المجلس بعد انتهاء دورتهم النيابية. بعد أيام صدرت تفسيرات وتأويلات عن عدة جهات تفرغ القرار من مضمونه، فيما يتساءل حتى النواب أنفسهم عن حقيقة ما حصل.

بين تقاعد النواب وبين امتيازات الرئاسات الثلاث لم يعد أحد يميز ماذا مرر البرلمان قبل أسبوع. البعض يتحدث عن إلغاء امتيازات بروتوكولية لا يستخدمها النائب أثناء خدمته إلا مرة واحدة أو قد لا يستخدمها البتة. فيما وجه نائب متقاعد رسالة على فيسبوك يسأل أصدقاءه عن حقيقة ما حصل. والمواطن أمسى يسأل ماذا حصل؟ هل قطعت الرواتب التقاعدية أم لا؟ وبقي السؤال قائما عند جميع الناس. المتظاهرون الذين طالبوا على مدى أشهر بإلغاء امتيازات البرلمان صمتوا ولم يعودوا يتحدثون عن مطالبهم. بعضهم أصيب بالصدمة، وبعضهم لم تتضح الصورة عنده بعد، والأقوال متضاربة ومختلفة.

يقول البعض، إن سرعة تصويت مجلس النواب على مسودة القرار تؤكد أنه لا يتعلق برواتب النواب وتقاعدهم، بل يتعلق بمخصصات بروتوكولية لا تفيدهم إلا مرة أو مرتين أثناء فترة خدمتهم، فيما يؤكد آخرون أن الضجة التي رافقت الإعلان عن هذا القرار يراد بها تسويق سياسي لصالح كتلة معينة حاولت أن تحقق نصرا سياسيا بهذه الطريقة لضمان فوزها في الانتخابات المقبلة في نيسان/ أبريل من العام المقبل. وقد اقترب الكاتب والمحلل السياسي د. مؤيد عبد الستار في حواره مع مجلة العراق اليوم من DWعربية من هذا التصور، مبينا أن بعض الكتل قد ادعت أنها مع إلغاء تقاعد النواب وقد صوتوا في جلسة البرلمان بهذا الاتجاه، ثم "نجح المجلس فعلا في إلغاء تقاعد النواب، ولكن هذا لا يمكن أن يتم دون اتفاق الكتل جميعا على قوانين عامة، ونحن لدينا فوضى في البرلمان أيضا، كما هو حال الفوضى في قوانين الأحوال الشخصية ".

استمع إلى الحوار في الملف الصوتي المرفق

http://www.dw.de/popups/mediaplayer/contentId_17198296_mediaId_17197571

 

تمر علينا فاجعة محرم التي نستلهم منها الدرس، والعبًر بتضحيات سيد الشهداء اباعبد الله الحسين عليه أفضل السلام والتسليم، بثورة العلم، وإحقاق الحق، التي مهد لها من قبل أخيه الحسن المجتبى عليه السلام، للإطاحة بنظام الفسق والجور.

جاء يوم العاشر من شهر محرم لتثبيت أركان الدين، فالدين الإسلامي حسيني الوجود، وزينبي البقاء.

عرف يزيد؛ بحكم الجاهلية بإطار الإسلام، فاستباحة الدماء، وانتهاك الأعراض، ونقضن العهود، والطبل المزمار، وكاس الخمر، وفاجرا ته التي لا تفا رق حياته، والتظليل على الحقيقة تجاه الرسالة المحمدية، حتى وصل به الى أعطاء الجهاد لمحاربة الأمام الحسين باعتباره خارج على أمام زمانه!!

ابتداء من سفير الثورة عليه السلام، وهانئ ابن عروة رضوان الله تعالى عليه، استمد الطاغية يزيد حكمه حينها بالدماء الطاهرة على الرغم من رفع راية الله اكبر، وإقامة الصلاة على طريقة و(سنينة) آل سفيان، حتى اخذت الأمور تتجه نحو التشويه لنهج الإمامة.

جائت الثورة التي أحييت الرسالة المحمدية بعد؛ أن كانت تخيم عليها أحكام، ورغبات فاسدة ممزوجة بعقلية الجاهلية، تحمل ارث السفياني، وهند، وأبى جهل، وغيرهم من كفرة قريش أجداد يزيد لعنة الله عليهم أجمعين.

اليوم وبعد (1371) سنة، من الثورة المباركة واستشهاد السبط، نعيش واقع حكومي متردي هو أشبه بما كان قبل الثورة الشريفة.

استباحة للدماء تفجير هنا وهناك، وقطع للرؤؤس، وكواتم، وجملة ما ذكر يحدث تحت مرءا ومسمع الأجهزة الحكومية، والقائمين عليها يصدرون أوامر عفوا بطريقة وحشية!

أيتمت الأطفال وفجعت القلوب، نعم اليوم الحكم أسلامي والقوانين أسلامية، والأعراف السائدة عشائرية، اغلبها مستمدة تشريعاتها من قوانين جاهلية، والإطار لكل هذه الصورة للحكومة، هو أسلامي(شيعي)!!

يتكلمون باسم الحسين على الرغم من أطباعهم اليزيدية، المنافية لكل المذاهب والأديان، بأموال الشعب يقومون المآتم، وبحقوق المواطن المسلوبة، يستذكرون ماساه أبي الأحرار، هنا تناقض بين ما تستذكره الحكومة، وما تفعله بالرعية، فيوم العاشر من شهر محرم لسنة (61) هجرية هو يوم ولادة الأحرار.

وقول رسول الله صلى الله عليه واله وسلم "من رأى منكم سلطان جائرا، مستحلا لحرم الله، ناكثا لعهدا لله، مخالفا لسنه رسوله، يعمل في عباد الله بالإثم والعدوان، أن فلم يغير عليه بفعل ولا قول كان حقا على الله أن يدخله مدخله"..

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السيد جعفر محمد باقر الصدر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله

لقد بلغنا انك  انبريت للدفاع عن ابن عمك مقتدى الصدر في السجال الدائر بين دولتنا وبينه وهو امر ليس بالمستبعد صدوره منك بعد ان خذلتنا وتركت كتلتنا كتلة  دولة القانون وهي سفينة النجاة في عراق اليوم ،فمن ركبها فاز بالنعيم في الدنيا  ومن تخلف عنها فلن يعيش الا كما عاش ابوك محمد باقر الصدر . لقد اثرت بنفسك ان تتخلى عن الامتيازات التي يتمتع بها نواب دولة القانون من سيارات فارهة وحمايات ورواتب وجوازات سفر دبلوماسية ومخصصات علاج وعقود تجارية ، لانك كأبيك لا تحب سوى حياة الفقراء. فابوك باع سيارة مرسيدس اهداها له محب من احد دول الخليج ووزع ثمنها على طلبة العلوم الدينية .واما نحن فهوايتنا جمع السيارات الفارهة.

وابوك مات وهو لايملك درهما ولادينارا ،ونحن امتلأت ارصدتنا بالمليارات من اموال العراق ،  وابوك استشهد ولابيت له واما نحن فلم نترك بقعة في العراق او في أرجاء الارض الا و تملكنا فيها قصرا او سعفة او عمارة او بستانا ، مات ابوك ولم يسعى لمنصب ديني مع غزارة علمه وعبقريته الا انني اليوم ورغم قدراتي المحدودة اجمع عدة مناصب لا ينهض باعبائها اشداء الرجال . عاش ابوك في ضنك تحت حصار البعث فيما عشنا نحن في نعيم في الخارج وتركناه وحيدا في ساحة المواجهة هو والاف الدعاة الذين سقطوا شهداء ، فمالنا والتضحيات فما نحن سوى تجار ننتظر ساعة الحسم لنعود ونتاجر باسم ابيك وتضحيات آل الصدر .

ويبدو انك تأبى الا السير على نهج ابيك وهو نهج أكل عليه الدهر وشرب . . تركت جنتنا الخضراء حيث حور الطين من سكرتيرات جميلات ومن شقق وبيوت للزوجات والعشيقات ، وحيث السيارات والقصور الفارهة والاموال التي لاتعد ولاتحصى بعد ان اصبح بيت مال المسلمين ملكا لنا نتصرف به كما نشاء . واثرت العيش بعيدا عن الاضواء فيما نملأ نحن اليوم الفضائيات ونزور البيت الابيض والاسود والاصفر والاحمر . او تريدنا  ان نسير على نصيحة ابيك الذي حذرنا من الوقوع في حبائل دنيا هارون الرشيد ؟ هيهات هيهات فلسنا بالمغفلين !

او تظن ان دوام بقائنا هذا الكرسي مرهون باتباع نصائح ابيك؟ وهل يمكننا الاستمرار بالحكم وبلا استعانة بأزلام البعث ؟ فاعلم باننا لو سرنا على هدي مقولة ابيك (لو كان اصبعي بعثيا لقطعته) فاننا لن نبقى على هذا الكرسي للحظة لاننا بحاجة لمكر واجرام رجالات البعث.بل اننا سرنا عكس سيرة ابيك فوضعنا على رأس الاعلام من كان يطبل لليد التي عذبت وقتلت ابيك.  اوتريدنا ان نوحد هذا الوطن كما كان يفعل ابوك الذي كان يخاطب العراقيين بمختلف انتماءاتهم قائلا ( يا اخي الشيعي ويا اخي السني ويا اخي العربي ويا اخي الكردي ) او تظن باننا ننجح في البقاء على سدة الحكم بلا تفريق المجتمع الى طوائف وفرق وبلا تسقيط القوى المنافسة لنا وفي طليعتها التيار الصدر ي،

او تظن يا جعفر باننا اصحاب مباديء كأبيك الذي رفض ان يمدح نظام البعث بكلمة  يحصل قبالها على دنيا هارون الرشيد الا انه اثر ان يعتلي اعواد المشانق على ان يتنازل عن مبادئه. نحن نضع ايدينا بيد البعث وامريكا والقتلة والماجورين من اجل ديمومة  الكرسي فهل نحن مغفلون مثلك لنستقيل ونتخلى عن هذه الامتيازات التي سنقاتل من اجلها قتالا تسقط فيه الرؤوس ويحرف فيه الدستور ونبيع فيه العراق للاجانب .

او تظن بانا نسينا فتوى ابيك التي تحرم على طلبة العلوم الدينية الانتماء لحزب الدعوة ؟ فذلك قبر ابيك تركناه  انتقاما منه.  وها نحن نحكم اليوم بعد ان تاجرنا باسم ابيك وبشهادة عمتك بنت الهدى ، ها نحن عدنا الى العراق سالمين غانمين مع عوائلنا وها هو ابني احمد البطل وكما ترى صولاته ووجولاته فاين انتم واين نحن؟  واليوم تقف مع مقتدى ابن الشهيد محمد صادق الصدر مدافعا عنه ولاتدافع عن الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية الذي اسسه ابوك لاقامة دولة كريمة يعز فيها الاسلام واهله ؟ما هكذا الظن بك!

عد الى رشدك يا جعفر والتحق بنا وانس اباك ومبادئه التي عفا عليها الزمن ولن ترى منا الا خيرا   وانصح ابن عمك مقتدى بان يكف عن ازعاجنا وتنغيص عيشنا انصحه بان ينسحب من الساحة السياسية ويتركها لنا والا فاعلموا أن مصيركم كمصير من سبقوكم فنحن جئنا لنبقى ولن نسلمها بعد اليوم وقد أعذر من أنذر ، اللهم اشهد اني بلغت .

والسلام على من اتبع الهدى

نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي والامين العام لحزب الدعوة الاسلامية الذي اسسه محمد باقر الصدر
*الرسالة افتراضية.


Saher Oraibi
London/UK

أثارت مصادقة البرلمان العراقي بالاغلبية (التحالف الكردستاني ضمناً) الاثنين، في جلسة استمرت ثلاث ساعات، على قانون الإنتخابات العامة المثير للجدل، ردود أفعال الأقليات العراقية وعلى رأسها الإيزيديين. موافقة الكتل السياسية في البرلمان جاءت بناءً على مقترحٍ للأمم المتحدة كانت قد طالبت فيه بزيادة عدد مقاعد البرلمان الى 328 مقعداً بدلاً من 325. الإتفاق ينصّ على أن تتوزع هذه المقاعد على 310 مقاعد أصلية للمحافظات، و18 مقعداً تعويضياً، منها ثمانية مقاعد مخصصة لكوتا الأقليات (خمسة للمسيحيين + ثلاثة للإيزيديين والشبك والصابئة)، وثلاثة مقاعد لمحافظات إقليم كردستان العراق السليمانية وأربيل ودهوك، وسبعة مقاعد تم الاتفاق على توزيعها ما بين "التحالف الوطني" و"القائمة العراقية"، وتشمل 7 محافظات، هي بغداد وبابل والمثنى وذي قار والبصرة وديالى والأنبار.

إعتراض الإيزيديين على القانون جاء بناءً على قرار المحكمة الإتحادية العليا، وهي أعلى سلطة قضائية في البلاد، والتي أقرّت بوجوب زيادة مقاعد الكوتا الإيزيدية من مقعد واحد إلى 4 مقاعد، تماشياً مع تعداد الإيزيديين الذي يقارب النصف مليون نسمة، بحسب إحصائيات وزارتي التجارة والتخطيط.

بدلاً من أن يصارح البرلمانيون الإيزيديون الستة بإعتبارهم "أرقاماً تحت الطلب" ضمن كتلة "التحالف الكردستاني" شارعهم الإيزيدي، وأن يعترفوا أمام الرأي العام الإيزيدي بفشلهم وعجزهم عن تمثيل الإيزيديين في البرلمان وخارجه، حضّروا ل"مسرحية" معدّة لها سلفاً، أقل ما يمكن أن يقال فيها أنها كانت "عنترية" بإمتياز، أراد القائمون على تدبيجها التشويش على الحقيقة الإيزيدية الضائعة، أو حقيقة مواقف أحزابهم تجاه إيزيدييهم في "عراق بغداد" بعامة، و"عراق هولير" بخاصة.

"المسرحية الأصيلة" الممثّلة إيزيدياً، التي كانت من بطولة البرلمانية فيان دخيل، وتمثيل رفاقها البرلمانيين الخمس الآخرين، وسيناريو وإخراج "التحالف الكردستاني"، وإنتاج البارتي الديمقراطي الكردستاني، حازت والحق يُقال على إعجاب الكثيرين، لا سيما الفايسبوكيين، في الشارع الإيزيدي النائم في وحل كردستان من "شنكال الوحل" إلى "لالش الوحل".

أشهد لبطلة "المسرحية" فيان دخيل، أنها نجحت في أدائها الرائع لدورها نجاحاً باهراً وأتقنته أيما إتقانٍ، خصوصاًَ عندما تحدثت بحرقة والغصة تكاد تمسك بها، وعزفت في كلامها المقتضب على وتر "المحرقة الإيزيدية"، واصفةً القانون بأنه "أسوأ قانون في تاريخ البرلمان العراقي".

في سياق ردة فعلها على القرار تقول دخيل نيابةً عن رفاقها الممثلين من "الأكراد الأصلاء"، الواقفين في صفها، أن القرار "جاء لمصلحة الكتل السياسية الكبرى وليس في صالح مكوّنات الشعب العراقي". هذا جدّ صحيح. ولكن السؤال ههنا، هو:

أين كان موقف كتلة "التحالف الكردستاني" التي تمثل الآنسة دخيل ومعها رفاقها الخمسة الآخرين، علماً أن رئيس كتلتها فؤاد معصوم وصف القرار ب"الرائع"؟!

أوَليس كتلة البرلمانيين الإيزيديين الستة أي "التحالف الكردستاني" هي أول من وافق على القانون، بعد ضمانها 3 مقاعد تعويضية لمحافظاتها الثلاث؟

في الجلسة ذاتها أقام "التحالف الكردستاني" الدنيا ولم يقعدها، عندما تعلّق الأمر بكركوك و"المناطق المتنازع عليها"، وكاد اعتراض "الكردستانيين" أن يفشل التصويت على القرار، لولا تدخل رئيس البرلمان أسامة النجيفي الذي سعى إلى تجاوز هذه العقبة عبر إجراء مباحثات مع الأطراف ذات العلاقة لانهاء الخلافات بينها، حيث تم التوصل الى حل وسط في هذا الامر. والسؤال ههنا، هو: لماذا لم نرَ الإعتراض ذاته من "التحالف الكردستاني" ذاته، عندما أجحف البرلمان ذاته بحق "أكراده الأصلاء" ذواتهم؟

لماذا لم نرَ أو نسمع أو نقرأ ولو ربع إعتراض من كتلة الآنسة دخيل على القانون الذي وصفته ب"الأسوأ في تاريخ البرلمان العراقي"؟

لماذا قبلت كتلتها، والحال، بأن تكون جزءاً من "أسوأ قانون"، أجحف بحق مكونها الإيزيدي "الأصيل"، الذي من المفترض أنها تمثله، والذي لم يقدم لكتلتها حتى الآن سوى الخير الكثير في انتخابات هولير(ها) الكثيرة؟

كيف يمكن لقانونٍ أن يكون على مستوى كتلة واحدة "رائعاً" كما يقول معصوم الرئيس، و"أسوأ من السيء" كما تقول دخيل النائب؟

كيف يمكن للسيء جداً والجيد جداً أن يجتمعا في سياسةٍ واحدة، لكتلةٍ برلمانية واحدة، تجاه قرارٍ أو قانونٍ واحد؟

من حقّ دخيل أن تمثّل الدور الذي تشاء في المسرحية التي تشاء، بالسياسة التي تشاء، وقت تشاء، لكنّ شتّان ما بين أن تكون ممثلاً لشعبٍ في برلمان، وبين أن تكون ممثلاً عليهم في مسرحية؟

الحقيقة التي أخفتها دخيل وأخفاها كلّ الممثلين معها في المسرحية، عن إيزيدييهم، تقول: أنّ كتلة "التحالف الكردستاني" التي وافقت بفرحٍ كبير، على القانون قبل غيرها، ساومت على حقوق الإيزيديين، بعد أن خيّرتها الكتل الكبيرة الأخرى بين "الكوتا الإيزيدية" بزيادة عدد مقاعدها من واحد إلى أربعة، أو القبول ب 3 مقاعد تعويضية مضمونة. فما كان ل"التحالف الكردستاني" إلا أن يضحّي بالإيزيديين، كما ضحّى من قبل، ولا يزال يضحي بهم على مذبح سياساته الإقصائية، التهميشية، الإستعلائية، تجاه "أكراده الأصلاء"، كلّما اقتضت الحاجة لذلك.

"التحالف الكردستاني" ضحّى بالإيزيديين، لأنهم الضحية السهلة دائماً.

هو، ضحّى بالمقاعد الإيزيدية التي أقرّتها أعلى مرجعية قضائية في العراق، لأنه يعلم علم اليقين وعينه، أن ليس للإيزيديين مرجعية حقيقية تدافع عنهم وعن حقوقهم.

هو، مثّل عن طريق ممثليه الإيزيديين على الإيزيديين في المسرحية الأخيرة، لأنه يعلم أنّ ليس للإيزيديين ممثلين حقيقيين.

هو، ضحى وسيضحي بالإيزيديين لئلا يعكّر صفوة أخوانه الإسلاميين المتحالفين معه.

هو ضحى وسيضحي بالإيزيديين، لأن الإيزيديين لا يشكلّون في حساباته أكثر من "دجاج كردي أصيل" غير صالح إلا لوضع البيض في سلاله.

هو ضحى بالكوتا الإيزيدية، لأنه يعلم تماماً أن إزدياد ثقل الكوتا الإيزيدية، سيعني فقدانه لثقله الإنتخابي بين الإيزيديين.

يقول الشاعر والفيلسوف الفرنسي، الكبير، بول فاليري (1871ـ1945):

"السياسة، هي فن منع الناس من التدخل فيما يخصّهم".

ويبقى السؤال:

إلى متى ستتفنّن كردستان الحزب القوي، والدين القوي، والعشيرة القوية في منع "أكرادها الضعفاء" من التدخل فيما يخصّهم؟

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الخميس, 07 تشرين2/نوفمبر 2013 15:06

مسلم: (YPG) تسيطر على 30 ألف كم مربع

قال صالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي أن الجانب الروسي أبلغه إن "الإرادة الكوردية" ستمثل في المؤتمر الدولي عبر الهيئة الكردية العليا التي تضم ممثلين من مجلس غرب كردستان والمجلس الوطني الكردي.

ونقل مسلم عن بوغدانوف قوله: إن اله