يوجد 853 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

مفيد عبد الله

كردستان تربيون

رأى كاتب كردي ان على حزب الاتحاد الوطني الكردستاني أن يحرر نفسه من هيمنة الحزب الديمقراطي الكردستاني، ووضع ما وصفها بـ"استراتيجية الخروج" من الاتفاقية بين الطرفين التي تلحق ضررا كبيرا بحرية الاتحاد الوطني واستقلاليته.

 

وقال مفيد عبد الله، في تعليق له بصحيفة كردستان تربيون الكردية المستقلة، "يمكن القول ان حزب الاتحاد الوطني الكردستاني يتمتع برصيد استئناف الكفاح المسلح ضد صدام في اعقاب هزيمة التمرد بقيادة قوات مصطفى بارزاني في العام 1975". لكنه أبدى أسفه من ان "قيادة الاتحاد الوطني اهدرت هذا الرصيد في أثناء عقدَي وجودها في السلطة".

ووجد عبد الله أن "الاتفاقية الاستراتيجية التي أبرمتها قيادة الاتحاد الوطني مع حزب مسعود بارزاني، الديمقراطي الكردستاني، قد اختبرت شجاعة واصالة أتباع الاتحاد الوطني الكردستاني في السنوات الاخيرة. فعناصر الاتحاد الوطني يريدون تحقيق تقدم، لكن الاتفاق المبرم مع الديمقراطي الكردستاني يمسك بهم ويجرهم الى الوراء".

وذهب الى أنه "بدلا من النياح على مرض جلال طالباني الاخير، ينبغي من الاتحاد الوطني الكردستاني الآن الابتعاد عن الاتفاقية الاستراتيجية". وسوغ الابتعاد بأنه "سيسمح للحزب بتجميع قاعدته الشعبية، ويوطدها، ويعيد توجيهها، ويؤكد موقفه في الحركة القومية بكردستان الجنوبية".

وأفاد عبد الله بأن "هيمنة الحزب الديمقراطي الصارخة على حزب الاتحاد الوطني واضحة لأي شخص يستطيع قراءة المشهد السياسي". وأكد أن "الارتباط بالحزب الديمقراطي الكردستاني قد احبط تقدم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني ـ كما تبين في انتخابات العام 2009 النيابية، عندما هُزم الاتحاد الوطني في منطقة السليمانية على يد حركة غوران المنشقة عنه، التي أحرزت 25 مقعدا بسبب السخط من الحزبين الحاكمين".

وتابع الكاتب أن "العلاقة بين هذين الحزبين أصبحت منذ ذلك الحين متوترة". وأوضح أنه "عندما جرى تعيين ارسلان بايز، عضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني، رئيسا لبرلمان كردستان، أنزل صورة مصطفى بارزاني مؤسس الديمقراطي الكردستاني ووضع محلها صور الزعيمين الحاليين، مسعود بارزاني وجلال طالباني".

وذكر عبد الله ان "الاتفاقية (الاستراتيجية) التي أبرمها هذان الزعيمان كانت بمثابة زواج مصلحة ـ لتقاسم عائدات النفط والثروة في كردستان بينهما شخصيا وأسرتيهما والمقربين منهما". ونوه بأن هذا الحال "ألحق ضررا بالاتحاد الوطني الكردستاني الى الحد الذي صار بعض المراقبين يتكهنون الآن أن البارتي سيفقد بنحو كبير الأرض لصالح غوران في انتخابات العام 2013".

ولفت عبد الله الى أنه "بدلا من الدخول في معارك مع الجميع، يجب على الاتحاد الوطني مواجهة الحقيقة". وبين أن تلك المواجهة تتم عبر "بذل جهد لفهم واحترام غوران والاحزاب المعارضة الأخرى من شأنه أن يكون موضعا جيدا للبدء".

وأشار الكاتب الى ان "في كل عام يحتفل قادة الاتحاد الوطني بيوم تأسيس حزبهم بصخب كبير الى درجة أنهم ينسون النظر الى ما يحدث تحت أنوفهم". وأعقب أن "قادة كل من الاتحاد الوطني والديمقراطي يبدون متحمسين لاعادة بناء علاقتهما الاستراتيجية (التي تكمن جذورها التاريخية في أعقاب حربهما الأهلية في التسعينيات)، حتى على الرغم من عدم جلبها نفعا للناس الاعتياديين". ونبه عبد الله الى ان "الزيارة التي قام بها بارزاني في الاسبوع الحالي الى المكتب السياسي في الاتحاد الوطني بالسليمانية أوضحت أن الديمقراطي الكردستاني حريص على الابقاء على الاتحاد الوطني الكردستاني بوصفه "شريكه في الجريمة"".

وأبدى الكاتب اعتقاده بأن "تحت طالباني، أصبح الاتحاد الوطني تنظيما مقيدا بشدة، لا يجرؤ فيه الا قلة من القادة على التحدث عما يراه كثيرون بأنه تهديد لحزبهم".

ولاحظ أن "الاتحاد الوطني يفتقر حاليا الى القيادة المطلوبة لوضع "استراتيجية خروج" في عهد ما بعد طالباني". وانتهى عبد الله الى القول بأن الاتحاد الوطني "في حاجة الى التحرك سريعا باتجاه اجراء اعادة هيكلة صارمة، والخلاص من هيمنة الحزب الديمقراطي الكردستاني والتصرف كتنظيم مستقل".

اربيل/ اور نيوز

كشفت مصادر سياسية كردية عن قلق رئيس اقليم كردستان والحزب الديمقراطي الذي يتزعمه من غياب الرئيس العراقي جلال طالباني عن الساحة السياسية بسبب الانتكاسة الصحية التي ألمت به، على الرغم من تأكيد قياديي الاتحاد الوطني على تماسكه.

 

ويرى قيادي كردي أن مخاوف حزب بارزاني مبررة ومعقولة جدا، لأن هذا الحزب يعرف تماما أن الخريطة السياسية في الإقليم لم تعد كما كانت في السابق، وأن خارطة جديدة ستتشكل في المستقبل القريب، وتحديدا بعد إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة"، فضلاً عن تأثير ذلك على مصير التحالف بين الحزبين الذي مكن لهما إلى الآن إدارة السلطة في إقليم كردستان مناصفة تارة، ومتحالفين تارة أخرى؛ ففي الحسابات الانتخابية لا يستطيع أي من الحزبين أن يجمع الأصوات الكافية لتشكيل الحكومة والتمتع بالأغلبية البرلمانية.

ففي غضون أسبوعين فقط زار مسعود بارزاني ونائبه، رئيس حكومة الإقليم، نيجيرفان بارزاني مدينة السليمانية 4 مرات، في حين أن كليهما لم يزر المدينة، وهي معقل حزب طالباني، طوال السنوات الماضية إلا ما ندر، وهذا بحد ذاته يبرر التكهنات التي تشير إلى وجود قلق لدى حزب بارزاني وقيادته من مصير التحالف الاستراتيجي الذي يربط الحزبين واحتمال تغيره.

ويؤكد القيادي الكردي ان التصريحات المتكررة من قيادة الاتحاد الوطني التي تدير الحزب الآن نيابة عن الرئيس طالباني، لم تنجح في تبديد مخاوف حزب بارزاني. وعلى الرغم من أن كوسرت رسول علي النائب الأول للأمين العام الذي يقود حاليا الحزب عبر قيادة جماعية قد شدد على "ضرورة دعم الاتفاقية الاستراتيجية مع الحزب الديمقراطي الكردستاني كضرورة وأساس لبناء العلاقات المستقبلية"، الا إن بارزاني لم يتوقف عند حد هذه التطمينات، بل سارع هو ونائبه للاجتماع مع عقيلة الرئيس طالباني هيرو إبراهيم أحمد، ومع قيادة المكتب السياسي لحزب الرئيس العراقي بحثا عن تطمينات جدية باستمرارية علاقاتهما الاستراتيجية.

ويرى قيادي كردي طلب عدم الكشف عن هويته أن هذه المخاوف مبررة من قبل حزب بارزاني، فهناك تحسن مستمر بالعلاقة بين الاتحاد الوطني وحركة التغيير التي يقودها نوشيروان مصطفى، وقد كان نائبا لطالباني بزعامة الاتحاد، وما زال يستأثر بشعبية طاغية داخل صفوف الاتحاد الوطني لما له من مواقف مشرفة داخل الحزب، وعليه، فإن حزب بارزاني في وقت يخاف فيه من تفكك قيادة الاتحاد الوطني بتأثير الصراعات والتكتلات التي يعاني منها، يخشى أن تتجه الأكثرية نحو حركة التغيير، وهذا بحد ذاته قد يقلب موازين القوى بشكل كبير، وستظهر خارطة سياسية جديدة بالإقليم.

ويقول المصدر القيادي: "من خلال الانتخابات التي جرت منذ عام 1992 لم يحصل أي من الحزبين على الأكثرية المريحة التي تتيح لهما الانفراد بتشكيل الحكومة الإقليمية، وفي السنوات الأخيرة عجزا عن تحقيق نتائج تمكنهما من تشكيل الحكومة أو التمتع بالأغلبية، ومع ظهور حركة التغيير المعارضة وتنامي دور الأحزاب الإسلامية في كردستان، بالكاد تمكنا معا من جمع 59 مقعدا بالانتخابات البرلمانية عام 2009، مما أتاح لهما تشكيل الحكومة والاستمرار بإدارة السلطة، ولكن قد لا تكون الحسابات الانتخابية المقبلة على هذا المنوال، خاصة مع تنامي دور الأحزاب الإسلامية في مناطق نفوذ حزب بارزاني، واحتمال دخول حركة التغيير والاتحاد الوطني بتحالف انتخابي أو استراتيجي يكون بديلا عن تحالف الحزبين الحاليين".

ويرى القيادي الكردي أن "محاولات بارزاني بالتقرب من عقيلة الرئيس على اعتبارها مرشحة لدور كبير داخل الاتحاد الوطني مستقبلا، وكذلك التصريحات التي تصدر عن حزبه بضرورة التمسك بالتحالف الاستراتيجي، كلها إشارات تؤكد وجود مخاوف حقيقية من حزب بارزاني من مستقبل العلاقة مع الاتحاد الوطني، فعلى العكس من توقعات البعض ممن يرون بأن حزب بارزاني سيكون مستفيدا من غياب طالباني، بحيث سيسهل عليه تفكيك الاتحاد الوطني، تمهيدا لابتلاعه أو صهر أنصاره ومؤيديه داخل حزبه، يسعى هذا الحزب اليوم إلى إبقاء الاتحاد الوطني متماسكا وملتزما بالتحالف الاستراتيجي، وأن يكسب القيادة المقبلة إلى جانبه، لأنه يعلم جيدا مدى صعوبة حصوله على نتائج انتخابية تساعده على الاستمرار بحكم الإقليم، سواء عبر الحكومة أو رئاسة الإقليم، في ظل خسارة الاتحاد الوطني، ولكن مع كل هذه المحاولات فإن المستقبل سيكشف ما إذا كان هذا الحزب سينجح في تحقيق مسعاه، أم أن الخارطة السياسية ستتغير كما هو متوقع، وهذا هو الخيار الأقرب إلى الواقع".

بغداد/اور نيوز

لم يفض الاجتماع المشترك بين وفد اقليم كردستان واللجنة المشكلة من الحكومة المركزية لغرض التباحث بالشأن الامني في المناطق المختلطة بجديد حيث لم توقع اية اتفاقية في هذا الشأن، فيما قال الفريق جبار ياور المتحدث الرسمي باسم وزارة البيشمركة الكردية فإن مشروعي أربيل وبغداد "يقتربان في العديد من النقاط، ولكن هناك نقاط خلافية أيضا سيتم التباحث بشأنها لاحقا.

 

وقال عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية حسن جهاد امين ان "المفاوضات بين اللجنتين كانت ضمن اجتماعين صباحي ومسائي وفي ظل اجواء ايجابية من الطرفين"، مستدركا ان "الاجتماعين لم يفضيا بجديد اذ يجب ان تكون هناك قرارات من شأنها حل المشاكل في المناطق المختلطة".

من جانبه قال عضو اللجنة ذاتها شوان محمد طه ان "الاجتماع كان مختصرا بين وفدي وزارة الدفاع ووزارة البيشمركة ولم يحضر اي برلماني"، مشيرا الى ان "وفد كردستان عاد الى اربيل".

الى ذلك، قال الفريق جبار ياور المتحدث الرسمي باسم وزارة البيشمركة الكردية فإن مشروعي أربيل وبغداد "يقتربان في العديد من النقاط، ولكن هناك نقاط خلافية أيضا سيتم التباحث بشأنها لاحقا، وكان الهدف من زيارتنا إلى بغداد هو تسليم ردنا على المشروع، وبعد أن نتلقى الرد منهم سنعقد اجتماعا آخر للتباحث حول النقاط الخلافية بغية الاتفاق عليها، قبل أن نعرضها على اللجنة الوزارية العليا، حيث ستتم بعد ذلك صياغة اتفاق نهائي بين الطرفين سيعرض على رئيس الوزراء العراقي ورئيس إقليم كردستان للتوقيع عليه، عندها سنبدأ نحن في وزارتي البيشمركة والدفاع بالإجراءات لتنفيذ تلك الاتفاقية".

وبحسب الاتفاقية المقترحة سيتم سحب القوات الإضافية التي استقدمت إلى المناطق المتنازع عليها وخاصة بحدود قضاء طوزخورماتو وأطراف كركوك، وإعادة توزيعها في مناطق انتشارها السابقة، وتفعيل اللجان المشتركة المشكلة من قوات الجيش والبيشمركة في تلك المناطق لإدارة الشؤون الأمنية والقيام بالعمليات المشتركة كما كان في السابق، وإبقاء دور قيادة عمليات دجلة مجرد دور تنسيقي بين التشكيلات العسكرية الموجودة بالمنطقة مع عدم السماح لها بالتدخل في شؤون إدارة المحافظات التي تشملها قيادة العمليات، وهي محافظات كركوك وديالى وتكريت ونينوى.

وكان وفد البيشمركة قد وصل الى بغداد من اجل بحث النقاط التي تمت مناقشتها خلال الاجتماعات السابقة للوفد العسكري الكردي والوفد المتمثل بوزارة الدفاع في بغداد من اجل ايجاد حلول للازمة التي حصلت بين بغداد واربيل بشأن تشكيل قيادة عمليات دجلة.

 

يعد الشيعة في العراق اغلبية منذ دخول الاسلام فيه، فالعراق حسيني الولاء ولن يستطيع احد تغير ذلك، وقد عانى الشيعة الكثير من الاضطهاد والتهميش منذ مئات السنين ولم يك السبب ظلم من يخالفهم العقيدة بل كان السبب انانية بعض ممن يدعون التشيع وحبهم للسلطة الذي يؤدي في النهاية دائما الى وصول من يخالفهم العقيدة الى الحكم، والامثلة في التاريخ كثيرة لا تعد ولا تحصى من خلافة الامام علي (عليه السلام) وثورة الحسين الى وقتنا الحاضر، واحد امثلتها هو الوصول البويهي وهم من الشيعة الى الحكم الفعلي في العراق وكان حكم الخليفة العباسي صوري الا انهم فضلوا محاربة الدولة الفاطمية وابقاء الحكم العباسي الصوري لأن الخليفة الفاطمي كان قويا وقتها واعتقدوا ان سلطتهم ستقل اذا اتفقوا معه وكانت النتيجة نهاية سيطرتهم (لأنها سيطرة دنيوية لا تمثل مذهب ال البيت) وتسلط غيرهم.

ان مذهب ال البيت يدعو الى قيام دولة العدل الالهي دولة خالية من المؤامرات والطبقية دولة تضمن حقوق الكل بحيث لا يظلم فيها لا شيعي ولا غيره واي دولة تعمل خلاف ذلك لا يمكن تسميتها بدولة شيعية ، دولة ظاهرها كباطنها فلا تصرح للناس بشيئ وتعمل خلافه كأن تقضي على الجريمة مثلا ويفاجئ المواطن بعدها ان المجرمين على راس القضاء والشرطة فيها، وبالنسبة للوقت الحاضر دولة يسمع فيها رأي المراجع ويطاع لا ان ينظر اليهم كزخرف من زخارف جامع او ان تعمل السلطة على تهميشهم وتحريف فتاويهم بما يخدم رغباتهم الدنيوية و مصالحهم ، واخيرا دولة لا يباع فيها دم الشهيد ورفيق النضال بسلطة زائلة.

 

لا شك ان كل عاقل يسأل ويسأل ويفكر ما هو دور السيستاني في المرحلة الحالية ؟؟ هل هو الموقف المعهود الصمت والسكوت ؟ ام هل هو موقف الدعم الكامل للمالكي وزمر الفساد المتمثلين بالشيعة المزيفين من السياسيين ؟ ام هو تعارك وتصارع على العملية السياسية كأي حزب او منظمة او تجمع او كتله ؟

والحقيقة ان موقف السيستاني دائما يجيء على نحو المكر والخداع اي ان كل ازمة سياسية تكون باب لصعود شعبية السيستاني بعد الانحطاطات المتتالية والتي فيها نكسة للمتدينين الانتهازيين . واليوم ورغم المخاطر التي تحاك ضد العراق والتحديات التي يواجهها الشعب نرى ان موقف السيستاني موقف المتفرج ، خصوصا من التظاهرات التي شملت عدة محافظات والتي اقامها العراقيون السنة ، بل يزداد الامر اثارة واعجاب عندما توجه تهمة وسب وشتم الى المتظاهرين والسيستاني ساكت ، ولا اعرف اينه من قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم (ومن لعن مؤمنا فهو كقتله ومن قذف مؤمنا بكفر فهو كقتله ( وها هو اليوم المالكي يقذف اهل السنة بشتى النعوت والاوصاف والاتهامات ،

بل يزداد الامر تعجبا عندما تظهر الحقائق وتظهر نتانتها بالاغتصاب للحرائر والبريئات ولم نسمع او نقرأ موقف للسيستاني لا في السابق ولا في اللاحق ، اذن يا ترى ما هو السيستاني ؟ وكيف يتبعه السواد الاعظم ؟ حقيقة لابد ان يراجع المتبعون حساباتهم في ذلك .

ولو كان السيستاني صادقا بعد التنزل عن كل ذلك فليأمر اتباعه ويتظاهروا وفق الدستور الذي امرهم ان يصوتوا لصالحه ويدافعوا ويطالبوا لكل الخدمات والحقوق ان كانوا فاعلين !!

ولكن هي الانتهازية ديدنهم ، وبالأمس القريب زار كوبلر السيستاني وما ان خرج من (دربونته) العظيمة نصبوا له منبرا ليصرح عن السيستاني ؟؟ سبحان الله فهل كل من دب وهب ان يصرح بأسم السيستاني ؟؟

لماذا لا تكلم هو وليدع العربية وليتكلم الفارسية

او يخرج علينه ابنه ويتكلم عنه

او احد ما ويتكلم عنه بدل كوبلر

ولمن لا عجب ان كوبلر سلمه التعليمات الجديدة الصادرة من مركز المخابرات البريطانية ، ثم ما علاقة السيستاني بكل الامور ؟ ألم يكن ديدنه ومنهجه في ايام البعث فصل الدين عن السياسة فما هذه الانقلابات اذن ؟؟

نعم ان هذه الامور كلها دليل على عمالة السيستاني للغرب وان التحكم الحقيقي في كل الامور السياسية يأتي منه ومن ملالي طهران

لم يبق الا ان نفسر ان السيستاني شريك في العملية السياسية الفاسدة وهو احد اطرافها فهو يتصارع من اجل المنصب الذي يديره خلف الاعين ، وكذلك يمكن ان نقول انه صراعه وموقفه فقط من العملية السياسية دون غيرها هو ضمن الصراعات التصفيات الحسابية والمصالح في العراق لكونه يمثل جهة وموظف في دائرتها .

14 – 1 - 2013

الإثنين, 14 كانون2/يناير 2013 14:42

زمن كان مأزوماً بالفقاعات- مصطفى محمد غريب

 

في زمنٍ مأزومٍ

لم يكن بيننا سوى السلام

لم يكن بيننا خلاف

لم يكن بيننا مختصر أو تعميم

لم نكن سوى رقمين نتسلى بالأرقام

ربما بقى على المرفأ المقابل

وظل في فقاعة الهواء مفسراً

ما هو عليه من التأني والحداثة في الإبداع

أية غفلةٍ مزمنةٍ كانتْ؟

في زمنٍ مأزومٍ بالفقاعات

مثل فحل التوت

بقى معلباً بالشكوك..

ثمة عصى فكرية في العجلة

كانت تسود تغلق الأفواه

ثمة ريبة، وشك في الإيحاء

ثمة مكان يخدعهُ شكل الإيماء

كتقية في فن التسطير.

كنت أتنفس بصمتٍ مطبق

صمت يعاقب في الحفرة

ربما كان الصمت

في الفقاعة الهواية

تهرباً لا خضوع..

أية سنين عجاف

أية عيون مريبة شكاكة

ثمة الضحك البكاء

أقول لكم كاظماً

ـــ كان مثل السلحفاة

المتر بالألف والألف بالسنتمتر الواحد

كنت أراه على المخلب

كسمسار " الانتيكا "

لكنه كان كبائع الخردة

يتصور أنه ذكي ولامع

يقرأ الشعر يحفظه

ينظمُ الشعر مقلاً

ولهذا مارس لعبة الذكاء

ثمة من خدعه بالحلزوني المتقوقع

سحبوه للاتجاه المخالف للتفسير

وظن انه الرقيب

قال لي في لغة المربوط:

ـــ لتكن معناً في جوف الحوت

حتى لا يبتلعك القرش الأزرق

كي تنجو من قربان التمثيل

أية لعنة ــ لـنكن معاً

كي تنام قرير العين ولا تحلم بالقرش

وتسللت وحتى هذا الوقت

ـــ مَنْ مع مَنْ؟

لم يكن قرير العين،

بل الكليل الدائم في الرؤيا

كنت اعرف أنه بائع خردة وليس " الانتيكا"

ثمة من يندس بطريقة الرقيب

أراد أن يفهمني أن الخردة " أنتيكا "

أنهم يريدون الخردة

إلا انه أخفى، خردة كالكلب السري

ضحكت سراً في رشفة مظلوم

وقلتُ ـــ أنت ذكي

شددتُ في الكلام

ـــ وفي حسابات الرقباء ذكي جداً

بينما عاكس التفسير ما قلتُ..

كان الزمن مأزوماً

بالفقاعات

زمنٌ موبوء

كان الوقت المتمسح مسكنوناً كسيف الجلاد

وقت مدفون بالشك

ثمنه أن تُهبط كتفيك تلامس جوف البسطال الفكري

وتطأطئ رأساً منحنىاً خوفاً

ثمة مبادئ في رحلة العمر.. لا تسمح مسح الجوخ

ثمة رجل مسموم بالفطرة

قال ــ ارجع ومعي عشرة بالمائة منكم

المسكين المرهون خسر المضمون

خسر الوقت المعصوم.

......

......

لم تكن بيننا محبة

لم نكن خصمين متخاصمين

كلما كان بيننا

انه لم يفهم عقلية الزمن الحالي

ثمة وقت سيمر عليه ويلغيهِ

أنا كنت افهم بالسليقة

على الرغم

من علاقة الخيط الوهمي

أن القرش الأزرق من زمنٍ موبوء بالفقاعات

كان السائد في أجواء الخرتيت

بعد سنين من تعتيمٍ للفكرة

اختفى وظهر كبائع للخردة

ينظم الشعر

يقلد أسلوب التقليد

وظنّ من الأحسن

أن يركب فن الموجة

5 /1 / 2012

تمكنت ايادي الغدر من اغتيال الناشطات الكورديات, الشهيدات سكينة جانسيز , فيدان دوغان ليلى سويلميز
وذلك بتاريخ 9.1.2013 في المعهد الكوردي الواقع في العاصمة الفرنسية .
اننا في المجلس الوطني الكوردي في النرويج ندين بشدة هذه الجريمة البشعة ونستنكر كل اشكال الجريمة السياسية , بوصفها جريمة دنيئة تستهدف حياة الناشطين السياسيين وحرياتهم.
واننا نضم صوتنا الى الاصوات التي تطالب السلطات الفرنسية المعنية بالكشف عن ملابسات هذه الجريمة النكراء وتقديم الجناة, من مخططين ومشاركين ومنفذين لها, الى المحاكمة لينالوا اقصى درجات العقوبات ,بحيث تتناسب مع فظاعة الجريمة وبشاعتها .
الخزي والعار للقتلة
المجد والخلود لشهداء شعبنا الكوردي وكافة شهداء الحرية والكرامة
الإثنين, 14 كانون2/يناير 2013 14:40

قانون العفو العام.. عبدالمنعم الاعسم

قانون العفو العام..
تحفظات
العفو العام إجراء سياسي، قبل ان يكون اجراء قانونيا، لجهة ترسيخ السلام الاهلي على قاعدة طي صفحات الماضي وتحقيق اركان العدالة الانتقالية، وبناء مقدمات دولة المواطنة، وهو الى ذلك عقد اعتباري وحقوقي بين الاطراف المعنية به: السلطة والضحايا والجلادين والموالين والمعارضين والفئات السكانية والاجتماعية على حد سواء.
تجارب العفو العام في العالم مختلفة، لكنها جميعا، تتحقق في حال واحدة هي وجود ارادة لتصويب وترشيد البيئة السياسية واحتواء الصراعات السياسية وانهاء اجواء الاحتراب.. هذا ما حدث في جنوب افريقيا والارجنتين (نموذجان جديران بالدراسة) والكثير من الدول التي خرجت من دوامة النزاعات الداخلية واتجهت الى اعادة البناء وتأمين الثقة ومد الجسور بين مكوناتها وفئاتها السياسية والدينية والاجتماعية المتقاتلة او المتنافرة.
في بعض الدول المستبدة تعلن السلطات عفوا عاما مغشوشا بهدف خداع العالم والراي العام لتجهيز انطباع انها تغير من نهجها وتتجه الى نظام العدالة والرحمة والواقعية وإنهاء التنكيل بالمعارضين، وبعضها تعلن العفو العام كفخ لمناهضيها للايقاع ببعض المطلوبين منهم او لشق صفوف المعارضة وإضعافها، او التعامل مع المشمولين بالعفو كمذنبين عادوا الى الطاعة، وكل هذه البروفات جربها النظام السابق في العراق حتى صار يصدر العفو العام كلما شعر ان سمعته تتدهور اكثر فاكثر..
وبمعنى ما فان العفو العام ينبغي (لكي يكون راسخا وقابلا للتطبيق والنجاح) ان يكون مسبوقا بارادة ونيات وتشريعات تاريخية تكون قد سجلت نهاية مرحلة مضطربة ومتوترة وعدوانية وبداية مرحلة اخرى من الشراكة والصفح والبناء والسلام الاهلي والتداول السلمي للسلطة.
االعراق، الان، احوج ما يكون الى عفو عام، لكن السؤال الاعتراضي الذي يثير اسئلة تفصيلية هو هل سيضمن قانون العفو العام قيد المناقشة في مجلس النواب الانتقال الى مسار جدديد في الحياة السياسية؟ وهل فعلا ستنتهي اعمال العنف، وتتحول الجماعات المسلحة الى تنظيمات مدنية للبناء والشراكة؟ وهل سيخرج المذنبون من السجون الى مزارع ومواقع العمل والحياة الطبيعية؟ ثم، هل ان اصحاب قانون العفو سيقولون ما كان يقوله نلسون مانديلا: علينا نحن الضحايا ان نتعلم ثقافة العفو قبل غيرنا.
***
"لا تنتهي جميع الفرضيات الى الهندسة".
اقليدس
ــــــــــــــــــــــــــــــ
جريدة (الاتحاد) بغداد

وكالة دم للأنباء(غازي عينتاب)

عينت الحكومة التركية فيصل يلماظ «واليا للسوريين» بهدف «متابعة أوضاعهم» في تركيا والمناطق السورية الخارجة عن سيطرة النظام، كما قالت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية.

وقد أثارت التسمية التي أعطيت للوالي الجديد حفيظة بعض السوريين المعارضين، الذين رأوا أنها «غير موفقة» لتشابهها مع نظام «الولايات» التركي.

ووضع الوالي الجديد على مكتبه في مدينة غازي عنتاب التركية القريبة من الحدود مع سوريا عبارة «والي السوريين»، وفيما أشاد «المجلس الوطني» السوري بالخطوة، اعتبرت مصادر رسمية تركية أن العملية «لوجستية» مؤكدة أنه «لا مهام غير إنسانية للوالي الجديد». وأكد يلماظ » عدم وجود «أجندات» لمهمته، مشيرا إلى أنه يقوم بتنسيق أمور اللاجئين السوريين في تركيا وتنسيق إرسال المساعدات إلى الداخل السوري، نافيا أن يكون بينها أي مساعدات عسكرية أو لوجستية.

عالم أخر (12)

أحوال بابا نوئيل في فنلندا- هلسنكي ـ يوسف ابو الفوز

أنسان تميز بإدخال الفرح في حياة كل الناس وخصوصا الأطفال ، مشهور بشكله الضاحك كرجل عجوز سمين بلحية بيضاء مثل الثلج وملابسه التي يطغي عليها اللون الاحمر . في اوربا يسمونه "بابا نوئيل " وفي امريكا اسمه "سانتا كلوز" ، وفي فنلندا يسمونه " يولوبوكي" ، وجاء الاسم من العادات الفنلندية القديمة عن رجل كبير السن يرتدي ثياب الماعز ويجمع الطعام بعد اعياد الميلاد ، ولكنه مع الزمن تداخلت وتماهت في الشكل مع الشخصية الامريكية. في كل الاسماء، هو شخصية ترتبط بعيد ميلاد السيد المسيح عند الشعوب التي تدين بالمسيحية،الذي يعتبر ثاني أهم الأعياد المسيحية بعد عيد القيامة، وذلك بدءًا من ليلة 24 كانون الاول / ديسمبر ونهار 25 كانون الاول / ديسمبر. الاساطير تقول لنا ان بابا نوئيل يعيش في القطب الشمالي مع زوجته ويساعده مجموعة من الاقزام لتحضير الهدايا التي يقدمها لاطفال العالم الذين يدور عليهم كلهم في ليلة ميلاد السيد المسيح بزلاجته الخشبية السحرية التي تقودها الايائل، ويضع لهم الهدايا تحت شجرة الميلاد التي تكون عادة من الصنوبر ، حقيقية او بلاستكية، والمعروف انه يدخل البيوت من المداخن او الشبابيك او الشقوق في المنزل ، واذ تحتفل العائلة وتجتمع الى المائدة التي تزدحم بمختلف المأكولات والمشروبات يفتح الاطفال الهدايا التي جلبها لهم بابا نوئيل ، والذي لا يمكنهم ان يشكون بحقيقة وجوده الا بعد ان يصلوا سن البلوغ ليعرفوا ان كل الهدايا كانت من افراد العائلة ولا وجود لبابا نوئيل الا في مخيلتهم والتراث الشعبي . كتب التاريخ تقول لنا ان اصل هذه الشخصية الاسطورية ، يستند الى شخصية حقيقية هي الاسقف نيقولاس اليوناني عاش في القرن الخامس الميلادي في بلدة ميرا "Myra" القديمة (الان اسمها Demre) في منطقة ليشيا "Lycia" في الأناضول (تركيا الحالية) ، عرف كرجل صالح دافع عن الفقراء والمظلومين واحب الناس فأحبوه ، واهتم بالأيتام والفقراء والأطفال والأرامل وكان يقوم أثناء الليل بتوزيع الهدايا للفقراء والمال لعائلات المحتاجين دون أن تعلم هذه العائلات من هو الفاعل ، وصادف وأن توفي في شهر كانون الاول / ديسمبر ، فتعززت شهرته ليصبح من كبار القديسين وصار يعرف بالقديس نيقولاس . صورة وشكل بابا نوئيل ولدت على يد الشاعر الامريكي "كليمنت كلارك مور" ( 1779 ــ 1863) الذي كان استاذا للاداب اليونانية والشرقية في جامعة كولومبيا ، وكان ايضا استاذ تدريس الانجيل الكتاب المقدس ، حين كتب قصيدة "زيارة من القديس نيقولاس" والتي صارت تعرف بعنوان "الليلة السابقة لعيد الميلاد" (The Night Before Christmas) ، التي نشرها لاول مرة عام 1823 دون ان يضع توقيعه عليها ، وصار يعاد نشرها باستمرار دون معرفة كاتبها ، وفقط في عام 1844 اعترف بكونه كاتب القصيدة اثر ضغوطات من عائلته . في هذه القصيدة رسم الشاعر الهيكل الاساسي لاسطورة باب نوئيل، الزلاجة السحرية وغزلان الرنة والجرس الرنان ، والدخول عبر المدخنة محملا بالهدايا للاطفال والفقراء وشكله المتميز "وجنتيه مثل الورود، وأنفه مثل الكرز" و" كان لديه وجه واسع وبطن مستديرة قليلا" و" ممتلئ الجسم وسمين " و" اللحية البيضاء مثل الثلج" ، وراحت هذه الصورة تنتشر عنه حتى بادرت شركة كوكا كولا ومن اجل ترويج شرابها في كل الفصول الى حملة اعلانية أبرزها صورة بائع ينتحل شخصية بابا نوئيل في متجر مع مجموعة من الأطفال ، ففي عام 1931 صمم فنان الاعلانات هادون سندبلوم ، وهو ابن لمهاجرين فنلنديين ، شكل بابا نوئيل ، مستفيدا من قصيدة "كليمنت كلارك مور"، ونجح الاعلان والشخصية التي عممت وشاعت وصارت معروفة في الرسوم والمسرحيات والافلام وبطاقات التهنئة . ورغم ان الديانة المسيحية دخلت الى فنلندا في 1155 مع الحملة الصليبية التي قادها القديس ايريك ملك السويد الا ان فنلندا تتنازع مع بقية دول شمال اوربا ، خاصة مع الدانمارك ، حول موطن بابا نوئيل ، والتراث الفنلندي يعتبر موطن بابا نوئيل في اقليم لابلند ، الذي يقع في الدائرة القطبية الشمالية ، شمال فنلندا ، حيث تكسوه الثلوج كل ايام السنة ، وتعتبر مدينة روفانيمي Rovaniemi ، عاصمة الاقليم ، هي مسقط رأس بابا نوئيل وهو يختلف عن نظيره الامريكي الذي يطير مع زلاجته الخشبية السحرية ويدخل عبر المداخن ، لكن الفنلندي ينزلق على الارض بزلاجته الخشبية تسحبها الايائل مطلقا اجراسه الرنانة ويطرق الابواب للقاء الناس. في مدينة روفانيمي هناك مكاتب خاصة ببريد بابا نوئيل لاستلام رسائل الاطفال حيث يقوم بالاجابة عليها بمساعدة زوجته والاقزام ، وتصل الى مكاتب بابا نوئيل في مدينة روفانيمي سنويا الاف الرسائل حيث يتم الاجابة عنها جميعا وفي عام 2006 استلم 600 الف رسالة من مختلف ارجاء العالم ، ولبابا نوئيل طوابع خاصة به يتعامل معها البريد الفنلندي ، وعادة في ايام الاعياد يكتب الاطفال امنياتهم بالهدايا التي يرغبون، وعليهم حسب وصايا بابا نوئيل تسليم رسائل الامنيات الى والديهم الذين يقومون بأيصالها اليه ، حيث يبادر ليلة عيد الميلاد لتلبية المعقول من هذه الرغبات والاجابة على الرسائل . بابا نوئيل الفنلندي يمكن التراسل معه عبر البريد الاليكتروني او الفيس بوك ويمكن متابعته عبر التلفزيون ليلة عيد الميلاد حيث يجلس في الاستوديو مترديا زيه الاحمر وبلحيته البيضاء ليرد مباشرة على مكالمات الاطفال ويلعب معهم العاب تلفزيونية خاصة ، ويمكن زيارته الى مقر سكنه في قرية بابا نوئيل بالقرب من جبل كورفاتنتوري Korvatunturi واللقاء به مباشرة ، وفي حال زيارته يمنحك شهادة خاصة توثق يوم زيارتك واللقاء به مع الصور ، وفي عام 2010 كان هناك اكثر من 120 الف زائر ، ويصل الزائرون من مختلف بلدان العالم وليس من فنلندا فقط ، وهو بنفس الوقت قادر على زيارة كل المدن الفنلندية، ويحضر الاحتفالات العامة والخاصة ، ففي ليلة عيد الميلاد وليلة رأس السنة حين تجتمع العوائل المحتفلة يحدث ان يطرق بابا نوئيل الباب ليدخل حاملا كيسه المتليء بالهدايا للاطفال والكبار حيث مكتوب اسم كل شخص على هديته. في ليلة عيد الميلاد ، في كل المدن الفنلندية ، هناك المئات من الرجال والنساء الذين يتطوعون مجانا او لقاء مبالغ رمزية للقيام بدور بابا نوئيل وزيارة البيوت حاملين الهدايا التي تكون العوائل قد جهزتها مسبقا للاطفال والاصدقاء .

 

[ فتن وآفتتان ، غباء وآستغباء وآستحمار وتخلّف ، غُلوّ ومغالاة ، جور وجورية ، سلب ونهب بنظام وآنتظام ، جوع وتَضَوّر به وفقر مدقع ، كذب ونفاق وتلوّن وحربائية ، جهل وتجاهل وطَغَامية جعلت الحليم فيها حيرانا ]

[ 01 ]

· هنا ...

· وهناك ...

· يا ويحي ...

· هَرْج ومَرْج ...

· والناس في أمر مريج ...

· هم يأملون الأمر البهيج ...

· لكن هيهات ...

· من الأمر البهيج ...

· بهكذا حال وأحوال ...

· لأنهم يفتقدون آليات الأمر البهيج ...

[ 02 ]

· في كذا وكذا ...

· من البلاد والديار ...

· فوضى × فوضى ...

· غلوّ × غلوّ ...

· تَطرّف × تطرف ...

· مذهبوية × مذهبوية ...

· حزبية × حزبية ...

· إستعباد × إستعباد ...

· فتن × فتن ...

· وكلهم يَدّعون الصلاح والاصلاح ...

· والديار في هرج ومرج ...

· وفي هوان وضعف وآستضعاف ...

· الملأُ والسلاطين ...

· ثم المترفون والمكتنزون ...

· ثم حضرات الملايين والبلايين ...

· هم في أمر بهيج ...

· قيل لي : كيف ؟ ...

· فقلت بالمختصر المفيد ...

· { قُضي الأمر الذي فيه تستفتيان } ...

مما لا شك فيه أننا كشعب كردي في سوريا نعاني و نواجه صعوبات هي أضعاف الصعوبات التي تواجهها القوميات الأخرى. فالثورة ضد النظام من جهة , و الأشتباكات بين الكتائب العربية و وحدات حماية الشعب من جهة أخرى, و كذلك الخلافات بين الأحزاب و الحركات الكردية و الأحوال المعيشية الصعبة جداً و التي تضيف الكثير إلى تلك الصعوبات.

نتيجة الضبابية للكثير من المواقف و الإتهامات الإنترنيتية و الفيسبوكية حول النشاطات و الأعمال التي يقوم بها حزب الإتحاد الديمقراطي (ب ي د) في سوريا , رأيت أنه من المفيد أن أوصل هذه الشكاوي و الإتهامات للجهة المعنية كنقد لسلوكياتهم و تصحيحا لأخطائهم و إيمانا مني على ضرورة نفض الغبار عن هذه الحقائق و بالتالي إيصال كل ما هو حقيقي على أرض الواقع.

ما دفعني لهذا هو الإتهامات المنتشرة بين الكورد السوريين للحزب المذكور من فرض ضرائب على السكان و أصحاب المحلات التجارية و غيرهم و إنتشار شرطة مرور في مدينة عفرين خاصة و تغريم المخالفين علما أنه لم يكن هناك يوما ما في مدينة عفرين شرطة مرور فلم تكن هذه المدينة الصغيرة بحاجة إليها من قبل. و كذلك الشكاوي حول إرغام هذا الحزب للأهالي على دفع التبرعات و الضرائب التي أهلكتهم و الغلاء المريع لأسعار المواد الأساسية للعيش في المناطق الكردية. و أن الكثيرين ينتمون إلى هذا الحزب خوفا منهم على حياتهم من جهة و لتيسير أمورهم من جهة أخرى, حتى لدرجة اتهامهم بقطع الأسلاك الكهربائية لقطع الكهرباء عن المنطقة الكوردية. مما لا شك فيه إذا كانت كل هذه الإتهامات صحيحة فهذه كارثة بالنسبة للشعب الكردي في سوريا.

غيرتي كإبنة البلد و ككردية و خوفي على أبناء شعبي و من إحتمالية الإقتتال الكردي الكردي, جعلني أسعى للبحث و الوصول إلى أحد المسؤولين بالحزب في منطقة عفرين و من قلب الأحداث لأرفع لهم نقدي و خوفي و الشكاوي التي نبحث عن استفسار لها.

و في الحديث الهاتفي الذي جرى بيني و بين من أبدى استعداده للإجابة على أسئلتي صرح كالتالي:

نحن هنا في مدينة عفرين نحاول و نبذل قصارى جهدنا بكل ما نملك من طاقات إلى تأمين الأمن و الإستقرار لجميع الأهالي دون أن نسأل أحدهم عن قوميته أو إنتمائه الحزبي و نوفر للجميع دون استثناء المواد الغذائية و الطبية و المعيشية التي بمقدورنا تأمينها للسكان. أما بخصوص الأسعار الغالية للبضائع فلأنها تشترى بثمن باهظ أصلا و الكثير من المواد نجلبها من منطقة الجزيرة و حلب و هذا يترتب عليه مصاريف النقل الإضافية لذا يكون ثمنه مرتفعا ضمن حدود المعقول و أسعار مدينة حلب المجاورة لا تختلف عن مدينة عفرين و الكل يعلم أن حلب ليست تحت إدارتنا , إذا لماذا أسعارها غالية الثمن أيضا؟

أما عن الضرائب , فهذه إشاعة عارية عن الصحة , فنحن لم نفرض أية ضرائب على أحد لا تجار و لا محلات و إذا حدث و طالب أحدهم بضريبة ما فهذا عمل فردي و تجاوز للقانون و بالتأكيد سنرحب بكل من يشكيهم إلينا لنصحح الخلل فور تحققنا من الأمر.


أما عن شرطة المرور قال لا أستطيع الاجابة لأنني أسمعها منك الآن فليس هناك ما يسمى بشرطة المرور و بامكانك القدوم الى هنا و التأكد بنفسك, و أضاف نحن نقوم بالمهام الإدارية للمناطق الكوردية و المؤسسات التي شكلناها لهي وليدة السنة و السنتين و إنه لأمر طبيعي ان يظهر الأخطاء و سيأخذ الكشف عنه و تصحيحه وقتا ليس بقصير لذا نتمنى من الغير المعارض تعاونهم معنا للقضاء على أية تجاوزات أو أخطاء مسيئة للأهالي و الحزب.

أستطيع أن أؤكد لك أن لا أحد فوق القانون كما يشاع, نحاول أن نكون عادلين قدر المستطاع و هذا لا يمنع من حدوث حالات فردية تخترق القانون خفية و لهذا السبب نحن أسسنا بيت الشعب لمحاسبة المخطئين بحق الشعب, فالكثير من المشاكل العامة تحل فيها, و نوثق كل المشاكل و كيفية حلها في سجلاتنا, فإن أردت الإطلاع عليهم فأهلا بك و سوف ترين كمية و نوعية المشاكل التي تعالج فيها. و النكتة التي قلتيها عن قطعنا للتيار الكهربائي فذلك لأمر مضحك و بعيد عن التصديق, على العكس أقول أننا أسسنا لجنة مختصة بالكهرباء لإصلاحها حينما تنقطع و يساعدهم في ذلك العشرات من المتطوعين الشباب, أما اذا كانت المشكلة من المركز الرئيسي في المحطة الحرارية في حلب فهذه خارج قدراتنا و لنا ما لأهل حلب و غيرها من المدن السورية. و المساعدات التي يتبرع بها الأهالي هي ليست دائمة و ليس فرضا بل من له القدرة لمساندة الفقراء الذين يعانون الأمرين و لا دخل لهم, كذلك لحمايتهم من الحاجة و الذل.

البعض ممن يشتري البضاعة بسعر أرخص في المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش الحر يتهمنا على غلاء الأسعار و لكن السبب في ذلك هو اننا ( نشتري ) كل ما نجلبه للسكان و ننقلها عبر مسافات طويلة مليئة بالمخاطر, بينما الجيش الحر لم يكلف نفسه عناء الشراء و النقل لأنهم يحصلون على تلك البضاعة من المخازن الحكومية ( المسروقة ) و المنهوبة من قبلهم فهي غنائم بالنسبة لهم و لكننا لم و لن نصبح مثلهم يوما فلنا مبادئنا و نرفض السرقات و ما شابهها.

و أضاف أخيراً بأن أعداؤنا كثر و نسمع الكثير من هذه الاشاعات و لكن في عفرين نفسها لا تجدين مثل هذه الأقاويل و ان سألت الاخوة العرب اللاجئين في عفرين سيقولون لك نحن الان نعيش في الجنة مقارنة مع المدن الأخرى حيث نعامل مثلنا مثل أخوتنا الكورد, و لكن المصيبة عند الكردي الذي يجلس في بيته و لا يفعل شيئا أو يشارك في المؤسسات التي أسسناها لتسيير شؤونهم و بالمقابل يريد كل شيء, كما لو أنه كن فيكون و كأننا لسنا في حالة حرب أو أننا في دولة أوروبية مستقلة و غنية !!

هذا ما دار بيني و بينه و حرصا على الأخوة الكردية و تجنبا لمزيد من المشاكل و التناحر الكوردي - الكوردي أرجو من كل غيور على سلامة أهله و أرضه ألا يتسرع في إطلاق الأحكام و نشر الإشاعات الفيسبوكية التي لاتزيدنا إلا غرقا في متاهاته قبل التأكد من السبب و المسبب.

نقلت هذا من باب الحرص على اظهار الحقيقة و ليس من باب الدفاع عنهم فلي رجاء واحد من فضلكم لا تتناقلوا الاشاعات التي من مصلحتها زيادة الفجوة بين الكورد أنفسهم. فكل الدول التي لها مؤسساتها و قوانينها تعاني الفساد و المحسوبيات و التصرفات الفردية و انني أرى أنه من الغير واقعي أن نطالب هذا الحزب ليقوم بواجب الدولة بل يجب أن نطالب جميع الأحزاب التعاون و الانضمام لتشكيل مثل هذه المؤسسات و التقليل من الحالات و التجاوزات الفردية.


وكالة دم للأنباء(قامشلو)
أنتهت أعمال المؤتمر الوطني الكردي في مدينة قامشلو بجملة مقررات، وبحسب البيان الختامي الذي وصل وكالة دم نسخة منه فإن الأهداف ركزت في مجملها على أهمية الاعتراف الدستوري بوجود الشعب الكردي في سوريا وباللغة الكردية كلغة رسمية، مطالباً بنظام”الدولة الاتحادية الديمقراطية” كنظاما للحكم، مؤكداً على أهمية تضافر كل الجهود لإسقاط النظام وكافة مرتكزاته، وفي نهاية الجلسة التي استمرت على مدار يومين تم انتخاب امجلس وطني كردي قوامه /75/ عضواً من بين أعضاء المؤتمر.
نتائج المؤتمر الكردي الثاني:
1- أعتماد نظام”الدولة الاتحادية الديمقراطية” متعددة القوميات والأديان و الطوائف بنظام نيابي يلتزم المواثيق الدولية و مبادئ حقوق الإنسان كمطلب لنظام الحكم في سوريا المستقبل.
2- الاعتراف الدستوري بوجود الشعب الكردي و حقوقه القومية المشروعة بصفته شريكا أساسيا وحل قضيته القومية وفق العهود والمواثيق الدولية.
3- اعتبار المناطق الكردية وحدة قومية متكاملة بما ينسجم مع الدستور المستقبلي للبلاد.
4- الاعتراف باللغة الكردية لغة رسمية في البلاد.
5- التأكيد على ضرورة العمل مع المعارضة السورية”الوطنية” من اجل إسقاط النظام الاستبدادي القمعي الدموي بكافة رموزه و مرتكزاته الأمنية و الإيديولوجية و إيجاد البديل الديمقراطي.
6- أهمية العمل على الحل السياسي في البلاد و ضرورة الانتقال إلى دولة الحق و القانون عبر مرحلة انتقالية واضحة المعالم.
7- نبذ و إدانة كافة أشكال الصراعات الطائفية والمذهبية.
8- التأكيد على أهمية اتفاقية هولير لصيانة وحدة الصف الكردي في سياق الثورة السورية وضرورة تنفيذ بنودها وتفعيل عمل لجانها في فترة زمنية قصيرة و ضرورة تعديل بعض البنود التي من شأنها المساهمة في تسريع العمل وتوسيع دائرة المشاركة في اتخاذ القرار والمحافظة على خصوصية كل مجلس بحيث لا يتعارض مع الهدف المشترك.

9- ضرورة تفعيل عمل المجلس الوطني الكردي و تنفيذ قراراته على مستوى المركز و المجالس المحلية.

 

المصدر : موقع هاولاتي باللغة الكوردية

ترجمة : مير عقراوي / كاتب بالشؤون الاسلامية والكوردستانية

[ من خلال المحادثات التي تمت بين رئيس الأمن والمخابرات مع عبدالله أوجلاّن ، فإن رئيس الوزراء التركي أوعده بتأسيس حكومة كوردية . وقد نشرت وكالة فارس الايرانية نقلا عن مصدر كوردي :

إن المحادثات السرية للمخابرات التركية مع أوجلان قائد حزب العمال الكوردستاني المعتقل كانت بأمر مباشر من رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي ، وإنه قد وعد الكورد بتأسيس حكومة لهم !

وأعلن المصدر الذي لم يشأ الافصاح عن هويته لأسباب أمنية للوكالة : إنه لايكون لأردوغان أيَّ مشكلة في إقامة حكومة كوردية مستقلة في جنوب شرق تركيا .

وبحسب هذا الخبر ، فإن تركيا واقعة تحت ضغط أمريكا وإسرائيل بغية تحريض الكورد ضد ايران ، وإنهم يريدون أن يتم ذلك من خلال إستخدام حزب العمال الكوردستاني ] !!! .

الإثنين, 14 كانون2/يناير 2013 00:43

ربيع سنّي في العراق! - نجاح محمد علي

لن أضعف أمام اتهامي بالطائفية لأكرر مجدداً رفضي الكامل للمظاهرات التي انطلقت في"المدن السنّية" ، فأنا والحمد رايتي بيضاء، لاسنيّة ولاشيعية، وقد حاربت ، وأنا مستمر في ذلك ، كل التقسيمات على أساس ديني أو طائفي أو عرقي ، وسجلي في كشف" العهر الطائفي " وفضح " نعاج الشيعة " ونظرائهم من " السنّة "، وفي الدفاع عن المسيحيين ضد فرق الموت في الموصل وبغداد والبصرة وسوريا، لا يزايد عليه أحد.

نعم ، إن مظاهرات الرمادي وأخواتها طائفية بامتياز حتى لو رفعت "مطالب معقولة"  ، وهي التي تبدأ سلمية وسرعان ماتتحول الى " ثورة مسلحة " ، واحدة من أساليب " نعاج الربيع العربي " لتكرار مايعتقدون أنه النموذج السوري، مع أن هذا النموذج  كشف حقيقة شهود الزور في ثورة  تحتضر ..وباعتراف الجهات الراعية.

أنصح الذين يحركون هذه المظاهرات  ، وأنا أعرفهم بالتفصيل الممل، أن يقرؤوا جيداً خطاب الرئيس السوري بشار الأسد الأخير ، والتطورات المثيرة في الموقفين الاقليمي والدولي منه، حيث قُطع أو خفض الدعم المالي للمعارضة السورية المسلحة، وتم درج أهم منظماتها(جبهة النصرة) على قائمة الارهاب، وهناك توافقات سرية تبارك فيها واشنطن وعواصم غربية  أخرى منها باريس خطوات الأسد في قمع المسلحين الاسلاميين، باستخدام مايشاء من سلاح عدا الكيمياوي..

فالنموذج السوري لن يتكرر في الرمادي لأنه ولد ميتاً أو أنه يحتضر حالياً بعد عامين من الفشل في إسقاط النظام ، أو إيجاد شرخ كبير بينه وبين قاعدته وقواته العسكرية ونظامه الأمني ، رغم أن كل قوى الشرق والغرب( باستثناء روسيا والصين وايران ) وقفت ضده وأيدت التغيير على قاعدة ماحصل في ليبيا بشكل خاص.

ولقد تجمعت في سوريا وجوارها، بعد أيام من انطلاق المظاهرات " السلمية " ، كل منظمات القاعدة  وواجهاتها وفروعها التي نقلت معاركها الى سوريا من المغرب وتونس وليبيا وحتى أفغانستان والشيشان وطبعا لافلسطين لأن القاعدة لم تفتح لها فرعاً هناك لأن القتال هناك حرام!.

ولأول مرة منذ أربعين عاماً ، أصبحت سوريا عمياء أمام اسرائيل ، فقد نفذ " المجاهدون الاسلاميون " ومنهم بالطبع مقاتلو حماس الفلسطنية،  عمليات عسكرية نوعية استهدفت رادارات النظام (...) وأنظمة دفاعاته الجوية ، وتم قتل أكفأ الطيارين السوريين في عمليات اغتيال لم تكن لتنجح من دون تخطيط واشراف ودعم وتمويل أجهزة مخابرات دولية(...) ، نجحت أيضاً في تصفية أدمغة  أنظمة الصواريخ التي لاتهدد  الا إسرائيل.

هذا النجاح "العسكري" المحدود فقط في إضعاف سوريا أمام اسرائيل ، قابله فشل في استنهاض الأغلبية السنّيةالسورية  للانضمام الى " الثورة المسلحة " ، واتخاذ الأكراد موقفاً معارضاً تماماً لماتريده " الثورة المسلحة "  خصوصاً وأن سجل الجماعات المسلحة مع الأكراد في سوريا، وأيضاً مع باقي الاقليات ، الدينية تحديداً ، نبه الغرب (ولو متأخراً) الى أن مستقبل سوريا والمنطقة وحتى إسرائيل ، يظل أفضل بوجود بشار على الأقل حتى العام  2014 ، وأهمية دوره في انتقال سلمي للسلطة لن يتم إلا إذا أراد بعد انتهاء ولايته الرئاسية، رغم أنف كل من طبل لهزيمته قبل ذلك التأريخ.

وإذاً فان الرهان على " ربيع عراقي " يشبه ماحدث في سوريا هو مجرد أوهام " نعجوية " ، وأن خطاب بشار ،  مدد له رئاسته حتى انتهاء مهلتها الدستورية، وهو مايسوقه أيضاً المبعوث الاممي الأخضر الابراهيمي وهو يفضح (عن غير عمد) دوافع كل الذين يرفضون الحل السياسي للأزمة السورية، رغم إقرارهم بفشل مشروعهم العسكري المصطبغ بلون الدماء التي تسفك كل يوم.

وإذْ لا حل عسكرياً في سوريا حيث التوقعات بنجاح مشروع "سوريا للجميع" الذي يقوده رجل الأعمال محمد عزت خطاب ، فلا حل عبر الابتزاز الطائفي لمظاهرات (كانت وأخواتها) التي حاول التيار الصدري" الحليف للمالكي والمشارك في الحكومة " اضفاء الطابع الوطني المفقود عليها لالغاء  قوانين وعقوبات من شأنها ردع الارهاب والارهابيين. تكولّه ثور يكول احلبوه.

وفيما يروج الكثيرون الى أنه لاتبدو في الافق بوادر ايجابية لانهاء أزمة المظاهرات والمظاهرات المضادة وهي محاولة فاشلة للمقاولين ركوب الشارع لتحقيق أهدافهم (بخيرهم ماخيروني وبشرهم عمّوا عليه) ،  بما يعني أن الأزمة السياسية ستتفاقم ، فانني وكعادتي أجدف عكس التيار ( حتى لو كان صدرياً ) ، وأعود للتأكيد أنني لست خائفاً من حرب طائفية  لأن شعبنا ليس طائفياً ، ولأن " المقاولين السياسيين " سيتفقون قريباً على طبخة جديدة عندما يحين الوقت لتلقيهم الأوامر ، من الراعي الأمريكي لايجاد وفاق مؤقت، تمرر من خلاله الانتخابات المقبلة في ديمقراطية فريدة بشّر بها الراعي غنمه!.

كذلك فان هذه الأزمة الحالية " المفتعلة " في الرمادي وباقي المناطق المشابهة (كانت وأخواتها)، ستنتج " مقاولين سياسيين " جديدين بعضهم موجود حالياً في عمان يفاوض للدخول في الحكومة بدلاً من متهمين فيها بالارهاب(متورطين حتى الادانة) منهم رافع العيساوي .. وسيقولون لكم بعد كل أزمة مفتعلة مشابهة : مصارين البطن تتعارك. بيهه شي؟!.
والذي يولد يزحف  لايستطيع أن يطير
ولاَ يُلْدَغُ الْمُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ وَاحِدٍ مَرَّتَيْنِ .
والعاقل يفهم.
مسمار:
” كان بإمكاني  إحراق كل اليهود فى العالم لكني تركت أقلية منهم ليعرف العالم لماذا أحرقتهم “
هتلر

بغداد _ ابراهيم احمد

جاكوج استطاع ان ينفرد بكشف اسماء المرشحين من التيار الصدري في مناطق الرصافة ومعرفة تفاصيل تتعلق بماضيهم السابق بالتيار حسب مصادر مقربة من مكتب الصدر .


 

 

كشف مصدر مقرب من مكتب الصدر عن معلومات تؤكد ان المرشحين الذين قدموا اسمائهم كمرشحين كتلة الاحرار هم اغلبهم من المشاركين في عمليات القتل الطائفي والتحريض ضد اهل السنة الساكنين فيها .

وقال المصدر ان خلافات عصفت البيت الصدري وتهديدات رفعت اصواتها الى زعيم التيار بخصوص ترشيح اسماء اجبروا على القبول بهم واعتمدوا كمرشحين للتيار , مبيناً ان ثلاثة من مرشحين التيار في الرصافة الاولى الثانية قد هددوا بالانسحاب اذا لم يتم ترشيحهم بالانتخابات السبب كونهم من القدماء على حد قول المصدر .

وأضاف ان هولاء المرشحين متهمين في مناطقهم بقتل اهل السنة وتفجير الجوامع التابعة اليهم وتهجير اهلها من سكناهم .

وأكد على ان مدير مكتب الصدر في الرصافة الثانية ابدى امتعاضه من الامر واستيائه من سكوت الهيئة السياسية لهكذا تصرفات تسيئ الى مكتب الصدر .

ويذكران اكدت كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري عن استكمال القوائم الخاصة بمرشحي التيار الصدري لانتخابات مجالس المحافظات بعد انتهاء عمليات العد والفرز بعد قيام التيار الصدري باجراء انتخابات تمهيدية لاعضاء التيار.

وقال اميرالكناني لـ (IMN) ان" التاخير في اعلان النتائج جاء بسبب تاخر عمليات العد والفرز بسبب اعتماد الية جديدة للفرز وهي "البصمة" وان اللجنة المشرفة على الانتخابات انتهت من اعداد القوائم الخاصة بذلك وسوف تعلن قريبا".واضاف أن" هناك مشكلة لاتزال تواجهنا وهي مرشحي الاقضية والنواحي حيث انه في الوقت الذي جرى فيه اختيار المرشحين لذلك من خلال الانتخابات التمهيدية الا ان الموعد الخاص بانتخابات الاقضية والنواحي لم تتحدد بعد وهو ما يستدعي معالجة هذه المشكلة".وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد امر باجراء انتخابات تمهيدية في الصيف الماضي لاعضاء التيار الصدري لاختيار المرشحين ممن داخل التيار ممن سوف يدخلون انتخابات مجالس المحافظات في العام القادم.وكاتت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد حدد العشرين من شهر نيسان من عام 2013 موعدا لاجراء انتخابات مجالس المحافظات ما عدا محافظات اقليم كردستان. بينما يستمر الجدل الخاص بشان تحديد الالية الخاصة التي سوف تجري فيها الانتخابات في محافظة كركوك.

chakoch

اللجنة التحضيرية

انطلقت صباح اليوم السبت المصادف 12/1/2013 على قاعة فندق بغداد فعاليات مهرجان الثقافة الايزيدي الذي تقام فعالياته ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013، وبرعاية معالي وزير الثقافة سعدون الدليمي.
وبعد الترحيب بضيوف المهرجان، وقف الجميع دقيقة صمت على ارواح شهداء العراق، تلاها عزف ديني على آلتي الدف والشباب التي اداها القوالان ايريان حسن كوجي و باسل خليل.
تلا ذلك كلمة اللجنة التحضيرية التي القاها السيد صائب خدر نايف عن اللجنة، الذي رحب بضيوف المهرجان ودعا الى تاسيس يوم عراقي للثقافة الايزيدية مشيرا الى ضرورة الالتفات لثقافة المكونات العراقية باعتبارها احدى الثقافات التي تتشكل منها الثقافة العراقية.
اعقبتها كلمة وزارة الثقافة العراقية القاها الدكتور فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة، والذي اشار فيها الى ان وزارته دعمت وتدعم اقامة المهرجانات الثقافية لمختلف المكونات العراقية، مبينا ان اقامة مهرجان للإيزيديين ياتي ضمن هذا الاطار، مؤكدا ان وزارته عازمة على الاستمرار بهذا النهج.
ثم القى الدكتور عامر الخزاعي ممثل دولة رئيس الوزراء العراقي كلمته التي اعتبر فيها ان جميع ابناء الشعب العراقي وعلى اختلاف مكوناتهم وانتماءاتهم متساوون امام القانون واعرب عن سروره باقامة اول مهرجان ثقافي للايزيديين في العاصمة بغداد، كما عبّر عن امله في اقامة مهرجانات اخرى للايزيديين في مناطق اخرى من انحاء العراق، مشيرا الى ان عصر الدكتاتورية قد ولى وبدون رجعة وان العراق لجميع العراقيين.
ثم القى السيد جورج بوستين نائب الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق كلمته التي عبّر فيها عن سروره لحضوره المهرجان، معتبرا ان الايزيدية احدى الاديان القديمة، معبّرا عن امله في ان يكون لهم دور اكبر في الحياة العراقية العامة في المستقبل، باعتبارهم احد المكونات الاساسية في العراق.
ثم القى السيد جلال حسن خضر كلمة سمو امير الايزيدية تحسين سعيد بك والتي نقل فيها تحيات سمو الامير لجميع ضيوف المهرجان معبّرا عن تمنياته بنجاحه.
ثم كانت المحاضرة الاولى في المهرجان والتي القاها الدكتور ممو فرحان عثمان والتي كانت محاضرة تعريفية بالديانة الايزيدية، وعقب الانتهاء من القاءها جرت بعض المداخلات وتم توجيه عدد من الاسئلة من قبل بعض الحضور.
والفقرة التالية كانت لوحة فلكلورية فنية قدمتها فرقة شنكال للفلكلور الشعبي، والتي نالت رضا واستحسان الحضور.
ثم القت السيدة امينة سعيد حسن محاضرة حول المراة الايزيدية والتي استعرضت فيها دور المراة الايزيدية في العهود الماضية مع مناقشة وضعها الحالي. تلتها محاضرة للاستاذ زهير كاظم عبود والتي كانت حول التسامح والتعايش الديني والتي تلتها عدد من المداخلات مع توجيه بعض الاسئلة من قبل بعض الحاضرين.
وكانت الفقرة التالية لوحة فنية لفرقة بعشيقة للتراث الشعبي والتي بدورها حظيت باهتمام واستحسان الحضور.
ثم القى الاعلامي خضر دوملي محاضرته التي كانت بعنوان الاعلام العراقي وتعامله مع الاقليات/ الايزيدية نموذجا.
اما الفقرة الاخيرة من الجلسة الصباحية فتضمنت معرضا اشتمل على عشرات العناوين من الكتب والمطبوعات والصحف الايزيدية، فضلا عن كتب ومؤلفات عن الايزيدية باقلام كتاب غير ايزيديين، كما تضمن المعرض باقة من اللوحات الفلكلورية والتراثية والتي خطتها انامل بعض الفنانين التشكيليين الايزيديين فضلا عن مجموعة من الصور الفوتغرافية التي التقطتها عدسات مجموعة من المصورين والمبدعين الايزيديين.
اما الجلسة المسائية، فكانت بدايتها مع تقديم السيد داؤد شمو خدر رئيس مجلس ادارة شركة فندق بغداد درعا الى سمو الامير تحسين سعيد بك بمناسبة انعقاد المهرجان الثقافي الايزيدي ببغداد والتي استلمها ممثل سمو الامير، الاستاذ جلال حسن خضر.
ثم قدم الفنان خيري شنكالي معزوفة فنية على الة الطنبور، تلتها محاضرة حول الثقافة والاعلام والادب الايزيدي والتي القاها الاستاذ سعيد جردو.
اما الفقرة التي تلتها فكانت عزف على الة الناي للفنان بشار كاظم، اعقبتها محاضرة عن الحكاية في الثقافة الايزيدية القاها الاستاذ شمدين باراني.
اما الفقرة الختامية فكانت امسية ادبية تم فيها تقديم باقة من الاشعار من قبل الشعراء، سليمان العدوي، خدر شاقولي، حجي قيران، ادريس سرحوكي كما القى القاص نواف خلف السنجاري باقة من قصصه القصيرة جدا.
وقبيل ختام المهرجان، القى السيد داؤد شمو خدر الكلمة الختامية نيابة عن اللجنة التحضيرية التي شكر فيها جميع الحضور والضيوف من المسؤولين الحكوميين واعضاء مجلس النواب والجهات الامنية والمؤسسات الاعلامية وجميع الشخصيات التي حضرت للمهرجان من بغداد وبقية المحافظات، كما قدم شكره لرجال الاعمال الايزيديين المقيمين ببغداد على جهودهم قبل واثناء انعقاد المهرجان.
هذا وحضر المهرجان كل من الدكتور عامر الخزاعي مستشار دولة رئيس الوزراء لشؤون المصالحة الوطنية، الدكتور فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة، الاستاذ جورج بوستين نائب الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق، الدكتور قحطان الجبوري، مستشار دولة رئيس الوزراء، السيد جلال حسن خضر ممثل سمو الامير تحسين سعيد بك، السيد بهزاد قوال سليمان ممثل رئيس القوالين، السيد رعد كججي رئيس ديوان اوقاف المسيحيين والايزيديين والصابئة المندائيين، السيد شارلمان معاوية مدير عام اوقاف الايزيديين في بغداد، السيد احمد الاسدي ممثل وزارة الداخلية، السيد سعيد جردو ممثل وزارة الثقافة والشباب في حكومة اقليم كردستان، الاستاذ نوري النوري ممثل سماحة السيد عمار الحكيم، السيد بهاء المياحي مستشار وزارة السياحة والاثار، الكاتب والباحث زهير كاظم عبود، الكاتب عبد المنعم الاعسم، المخرج المسرحي والمؤلف حسين علي هارف، الاستاذ ابراهيم الخياط ممثل اتحاد الادباء والكتاب، الشيخ ريان سالم شيخ عام الكلدان في العراق والعالم، الاستاذ حسين ياره الجاف مدير عام الدراسات الكردية، السيد صباح عقراوي مدير علاقات الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني، السيد رعد جبار صالح المنسق العام لتحالف الاقليات العراقية، ممثل الحزب الشيوعي العراقي.
كما حضر المهرجان جميع النواب الايزيديين في مجلس النواب العراقي، فضلا عن عدد اخر من السادة النواب من مختلف الكتل السياسية، اضافة الى عدد كبير من الشخصيات السياسية وال
وقائع فعاليات المهرجان الثقافي الإيزيدي ببغداد
اللجنة التحضيرية
انطلقت صباح اليوم السبت المصادف 12/1/2013 على قاعة فندق بغداد فعاليات مهرجان الثقافة الايزيدي الذي تقام فعالياته ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013، وبرعاية معالي وزير الثقافة سعدون الدليمي.
وبعد الترحيب بضيوف المهرجان، وقف الجميع دقيقة صمت على ارواح شهداء العراق، تلاها عزف ديني على آلتي الدف والشباب التي اداها القوالان ايريان حسن كوجي و باسل خليل.
تلا ذلك كلمة اللجنة التحضيرية التي القاها السيد صائب خدر نايف عن اللجنة، الذي رحب بضيوف المهرجان ودعا الى تاسيس يوم عراقي للثقافة الايزيدية مشيرا الى ضرورة الالتفات لثقافة المكونات العراقية باعتبارها احدى الثقافات التي تتشكل منها الثقافة العراقية.
اعقبتها كلمة وزارة الثقافة العراقية القاها الدكتور فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة، والذي اشار فيها الى ان وزارته دعمت وتدعم اقامة المهرجانات الثقافية لمختلف المكونات العراقية، مبينا ان اقامة مهرجان للإيزيديين ياتي ضمن هذا الاطار، مؤكدا ان وزارته عازمة على الاستمرار بهذا النهج.
ثم القى الدكتور عامر الخزاعي ممثل دولة رئيس الوزراء العراقي كلمته التي اعتبر فيها ان جميع ابناء الشعب العراقي وعلى اختلاف مكوناتهم وانتماءاتهم متساوون امام القانون واعرب عن سروره باقامة اول مهرجان ثقافي للايزيديين في العاصمة بغداد، كما عبّر عن امله في اقامة مهرجانات اخرى للايزيديين في مناطق اخرى من انحاء العراق، مشيرا الى ان عصر الدكتاتورية قد ولى وبدون رجعة وان العراق لجميع العراقيين.
ثم القى السيد جورج بوستين نائب الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق كلمته التي عبّر فيها عن سروره لحضوره المهرجان، معتبرا ان الايزيدية احدى الاديان القديمة، معبّرا عن امله في ان يكون لهم دور اكبر في الحياة العراقية العامة في المستقبل، باعتبارهم احد المكونات الاساسية في العراق.
ثم القى السيد جلال حسن خضر كلمة سمو امير الايزيدية تحسين سعيد بك والتي نقل فيها تحيات سمو الامير لجميع ضيوف المهرجان معبّرا عن تمنياته بنجاحه.
ثم كانت المحاضرة الاولى في المهرجان والتي القاها الدكتور ممو فرحان عثمان والتي كانت محاضرة تعريفية بالديانة الايزيدية، وعقب الانتهاء من القاءها جرت بعض المداخلات وتم توجيه عدد من الاسئلة من قبل بعض الحضور.
والفقرة التالية كانت لوحة فلكلورية فنية قدمتها فرقة شنكال للفلكلور الشعبي، والتي نالت رضا واستحسان الحضور.
ثم القت السيدة امينة سعيد حسن محاضرة حول المراة الايزيدية والتي استعرضت فيها دور المراة الايزيدية في العهود الماضية مع مناقشة وضعها الحالي. تلتها محاضرة للاستاذ زهير كاظم عبود والتي كانت حول التسامح والتعايش الديني والتي تلتها عدد من المداخلات مع توجيه بعض الاسئلة من قبل بعض الحاضرين.
وكانت الفقرة التالية لوحة فنية لفرقة بعشيقة للتراث الشعبي والتي بدورها حظيت باهتمام واستحسان الحضور.
ثم القى الاعلامي خضر دوملي محاضرته التي كانت بعنوان الاعلام العراقي وتعامله مع الاقليات/ الايزيدية نموذجا.
اما الفقرة الاخيرة من الجلسة الصباحية فتضمنت معرضا اشتمل على عشرات العناوين من الكتب والمطبوعات والصحف الايزيدية، فضلا عن كتب ومؤلفات عن الايزيدية باقلام كتاب غير ايزيديين، كما تضمن المعرض باقة من اللوحات الفلكلورية والتراثية والتي خطتها انامل بعض الفنانين التشكيليين الايزيديين فضلا عن مجموعة من الصور الفوتغرافية التي التقطتها عدسات مجموعة من المصورين والمبدعين الايزيديين.
اما الجلسة المسائية، فكانت بدايتها مع تقديم السيد داؤد شمو خدر رئيس مجلس ادارة شركة فندق بغداد درعا الى سمو الامير تحسين سعيد بك بمناسبة انعقاد المهرجان الثقافي الايزيدي ببغداد والتي استلمها ممثل سمو الامير، الاستاذ جلال حسن خضر.
ثم قدم الفنان خيري شنكالي معزوفة فنية على الة الطنبور، تلتها محاضرة حول الثقافة والاعلام والادب الايزيدي والتي القاها الاستاذ سعيد جردو.
اما الفقرة التي تلتها فكانت عزف على الة الناي للفنان بشار كاظم، اعقبتها محاضرة عن الحكاية في الثقافة الايزيدية القاها الاستاذ شمدين باراني.
اما الفقرة الختامية فكانت امسية ادبية تم فيها تقديم باقة من الاشعار من قبل الشعراء، سليمان العدوي، خدر شاقولي، حجي قيران، ادريس سرحوكي كما القى القاص نواف خلف السنجاري باقة من قصصه القصيرة جدا.
وقبيل ختام المهرجان، القى السيد داؤد شمو خدر الكلمة الختامية نيابة عن اللجنة التحضيرية التي شكر فيها جميع الحضور والضيوف من المسؤولين الحكوميين واعضاء مجلس النواب والجهات الامنية والمؤسسات الاعلامية وجميع الشخصيات التي حضرت للمهرجان من بغداد وبقية المحافظات، كما قدم شكره لرجال الاعمال الايزيديين المقيمين ببغداد على جهودهم قبل واثناء انعقاد المهرجان.
هذا وحضر المهرجان كل من الدكتور عامر الخزاعي مستشار دولة رئيس الوزراء لشؤون المصالحة الوطنية، الدكتور فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة، الاستاذ جورج بوستين نائب الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق، الدكتور قحطان الجبوري، مستشار دولة رئيس الوزراء، السيد جلال حسن خضر ممثل سمو الامير تحسين سعيد بك، السيد بهزاد قوال سليمان ممثل رئيس القوالين، السيد رعد كججي رئيس ديوان اوقاف المسيحيين والايزيديين والصابئة المندائيين، السيد شارلمان معاوية مدير عام اوقاف الايزيديين في بغداد، السيد احمد الاسدي ممثل وزارة الداخلية، السيد سعيد جردو ممثل وزارة الثقافة والشباب في حكومة اقليم كردستان، الاستاذ نوري النوري ممثل سماحة السيد عمار الحكيم، السيد بهاء المياحي مستشار وزارة السياحة والاثار، الكاتب والباحث زهير كاظم عبود، الكاتب عبد المنعم الاعسم، المخرج المسرحي والمؤلف حسين علي هارف، الاستاذ ابراهيم الخياط ممثل اتحاد الادباء والكتاب، الشيخ ريان سالم شيخ عام الكلدان في العراق والعالم، الاستاذ حسين ياره الجاف مدير عام الدراسات الكردية، السيد صباح عقراوي مدير علاقات الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني، السيد رعد جبار صالح المنسق العام لتحالف الاقليات العراقية، ممثل الحزب الشيوعي العراقي.
كما حضر المهرجان جميع النواب الايزيديين في مجلس النواب العراقي، فضلا عن عدد اخر من السادة النواب من مختلف الكتل السياسية، اضافة الى عدد كبير من الشخصيات السياسية والحقوقية والاعلامية من بغداد ومحافظات اخرى.
ورغم تزامن فرض حظر للتجوال مع انعقاد المؤتمر، فان عدد الضيوف كان فوق التوقعات. كما وصل الى قاعة المهرجان العشرات من برقيات التهنئة من مختلف الشخصيات والمؤسسات.
وتقديرا لجهود اعضاء اللجنة التحضيرية ولجنة التشريفات ندرج هنا اسماء اعضاء اللجنتين:
1ـ صائب خدر نايف/ رئيس اللجنة
2ـ داود شمو خدر / عضو
3ـ خيري علي كوبو / عضو
4ـ صبحي بيبو خديدا / عضو
5ـ خليل حجي خضر / عضو
6ـ خدر خلات حجي / عضو
7ـ لقمان كلي ابراهيم / عضو
8ـ هشام سليمان مراد / عضو
9ـ سندس سالم عمر / عضو
10ـ هادي دوباني / عضو
11ـ جاسم طيبان / تشريفات
12ـ امين شمو خدر / تشريفات
13ـ الياس نوري الياس / تشريفات
14ـ وليد جاسم ابراهيم / تشريفات
15ـ فادي يوسف / تشريفات
16ـ مهدي فارس خدر / تشريفات
17ـ جنيد فارس حسن / تشريفات
18ـ اسامة زردشت / تشريفات
19ـ هاشم سليمان مراد / تشريفات
20ـ نوار نجيب دانيال / تشريفات
21ـ علي عباس عودة / تشريفات
22ـ اسيل حسين علاوي / تشريفات
23ـ هند ناظم جاسم / تشريفات
24ـ سارة حسين علي / تشريفات



الناس - خاص

اكد مصدر امني اقليمي للناس ان استعدادات اقليمية تجري لدعم حركة الاحتجاجات في الانبار والموصل عبر تدخل اقليمي سعودي وتركي!
واضاف المصدر ان التظاهرات التي تجري في الانبار والموصل ستستمر في الجمعات المتعاقبة وعبر مسميات تتناسب وطبيعة المرحلة وماتنجزه تلك التظاهرات من مكاسب على الارض وهي امام نوعين من السيناريوهات المطرحة الاول هو انتظار سقوط نظام بشار الاسد الذي يلوح في الافق خصوصا بعد سقوط مطار تفتناز العسكري في ادلب وانسحاب الجيش السوري من معظم مناطق ريف دمشق وادلب وحلب ودير الزور!
واشار المصدر استكمالا للسيناريو الاول ان المسلحين العرب من اعضاء تنظيم القاعدة وجبهة النصرة وملحقاتها العربيات ستنتقل باتجاه اعالي الفرات للقيام بعمليات مسلحة تستهدف الجيش العراقي والشرطة والمدنيين في المدن العراقية تاركة سوريا خلف ظهورها للجيش السوري الحر وجند الشام الذي قاتل في لبنان بمنطقة نهر البارد.
اما السيناريو الثاني فيقول المصدر الاقليمي " في حال حصول مواجهات عسكرية عراقية عبر التعرض لمتظاهري الانبار والفلوجة والموصل وتكريت فسيكون ذلك ذريعة للتدخل العسكري الجوي التركي الذي سيقوم بحماية المتظاهرين والمناطق الغربية من البلاد بحجة حماية اهل السنة والجماعة وستستخدم عدة قواعد جوية قريبة من الحدود العراقية السورية مع تركيا ومنها مطار قاعدة انجرليك السيئة الصيت حيث تؤكد المعلومات ان حاملة الطائرات الامريكية المسؤولة عن نصب صواريخ باتريوت انما جاءت لحماية مناطق غرب العراق والمحافظات السورية الشمالية بغية اقامة مايسمى ب(النوفلايزون) اي المنطقة الجوية الامنة بحجة ان دول الجوار ومنها تركيا غير قادرة على استقبال المزيد من اللاجئين السوريين والعراقيين الذين سيتدفقون الى الاراضي التركية".
الى ذلك اشار المصدر ان القوة الجوية السعودية اصبحت جاهزة اضافة الى قوات درع الجزيرة للتدخل العسكري لحماية اجواء المناطق الغربية خصوصا محافظة الانبار!
واشار المصدر الى ان هناك بعض الارهابيين الذين اندسوا في صفوف المتظاهرين سيقومون بخلق فتنة عبر اطلاق النار على مجموعة من المتظاهرين ويتهمون الحكومة العراقية ذلك مايستدعي حماية (اهل السنة والجماعة) وهذا التدخل الجوي والحماية الجوية سيعطي المقاتلين العرب الذين سيتدفقون من الاراضي السورية والاردنية والسعودية وتركيا اضافة الى بعض المتطوعين من المتظاهرين مرونة كبيرة في الحركة بغطاء جوي متطور عبر استخدام واستقدام طائرات اف 16.
من جانب اخر اكد المصدر ان ايران ستكون في موقف صعب ازاء التطورات العراقية حيث ان مطاراتها الجوية ستكون بعيدة جغرافيا عن مناطق الحماية التركية السعودية في الانبار والموصل اضافة الى ان السعودية تمتلك اسطولا من الطائرات العسكرية الحديثة التي تعاقدت عليها مع الولايات المتحدة الامريكية خلال السنوات العشر الماضية ولم تدخل حيز الخدمة الا في جبهة القتال مع الحوثيين في اليمن ويعتبر المصدر ان اميركا واسرائيل غير بعيدين عن هذا المخطط لجر ايران لحرب استنزاف طائفية بعيدة المدى كم يحصل في سوريا الان.

نجاة وزير المالية من محاولة اغتيال بتفجير غرب بغداد

السومرية نيوز/ بغداد

نجاة وزير المالية والقيادي في القائمة العراقية رافع العيساوي، الأحد، من محاولة اغتيال يتفجير استهدف موكبه غرب بغداد.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "موكب وزير المالية رافع العيساوي تعرض لاستهداف، مساء اليوم، بتفجير عبوة ناسفة على الطريق السريع في قضاء أبو غريب غرب بغداد، مما أسفر عن إلحاق أضرار بإحدى عجلات الدورية، دون إلحاق أية خسائر بشرية بالموكب".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوات امنية سارعت لموقع الانفجار، فيما تم قطع الطريق المؤدية إليه".

يذكر أن موجة التظاهرات والاعتصامات التي تشهدها البلاد حاليا في محافظات الانبار وصلاح الدين وكركوك وديالى والموصل وبعض مناطق بغداد، انطلقت على خلفية اعتقال عناصر حماية وزير المالية رافع العيساوي في (20 من كانون اول المنصرم).

السومرية نيوز/ أربيل

أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان، الأحد، أن وفدها المفاوض اتفق مع بغداد على عدة نقاط وسيجتمع الأحد المقبل لغرض توحيد وجهات النظر على النقاط المختلف عليها بين الجانبين.

وقال الأمين العام لوزارة البيشمركة جبار ياور في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "اللجنة الفنية بين وزارة البيشمركة ووزارة الدفاع في الحكومة المركزية اجتمعت، اليوم، في بغداد وتم تبادل الآراء حول النقاط المشتركة بين الجانبين والنقاط المختلف عليها".

وأضاف ياور أن "اللجنة وضعت النقاط المشتركة وتم الاتفاق عليها"، مشيراً إلى أن "هناك اجتماعاً سيعقد الأحد المقبل لغرض توحيد وجهات النظر على النقاط المختلفة بين الجانبين للوصول إلى حل".

وكان مصدر في وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان أكد، أمس السبت (12 كانون الثاني 2013)، أن الوفد المفاوض التابع للوزارة سيتوجه، اليوم الأحد، إلى بغداد لعقد اجتماع رابع مع مسؤولي وزارتي الدفاع والداخلية، مشيراً إلى أن الاجتماع هو تكميلي للاجتماعات السابقة لغرض الوصول إلى حل للخلافات بين بغداد وأربيل.

يذكر أن حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، تصاعدت عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين.

{بغداد السفير: نيوز}

ذكرت صحيفة "الشرق الاوسط" الى وجود قلق من قبل رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني وقيادة حزبه من احتمال غياب رئيس الجمهورية جلال طالباني عن المشهد السياسي واحتمال تفكك حزبه (الاتحاد الوطني).

ويرى قيادي كردي طلب عدم الكشف عن هويته في تصريح للصحيفة، أن هذه المخاوف مبررة من قبل حزب بارزاني، لأن هناك تحسن مستمر بالعلاقة بين الاتحاد الوطني وحركة التغيير التي يقودها نوشيروان مصطفى.

وهذا بحد ذاته قد يقلب موازين القوى بشكل كبير، وستظهر خارطة سياسية جديدة بالإقليم.

اكد التحالف الكردستاني ان للمرجع الاعلى السيد علي السيستاني مكانة كبيرة لمواقفه المحايدة ودوره باعتباره المنقذ في كثير من المنعطفات والازمات السياسية .
وقال القيادي في التحالف الكردستاني عبد الخالق زنكنة في تصريح صحفي اليوم الاحد ان " مبادرة المرجعية الدينية لحل الازمات الراهنة في البلاد هي خطوة جيدة ومباركة وسيكون لها صدى واضحا وجيدا لان الازمة كبيرة وخطيرة وتهدد مستقبل المسيرة العراقية " .
واضاف " هذه الخطوة سيكون لها موقف ايجابي وهذا ما ننتظره من الكتل السياسية ولانجد خيارا اخرا ، مبينا ان هناك مطالبا كثيرة للمكونات منها ماهو وطني عراقي ومنها ماهو غير دستوري ، لذا يجب الجلوس للحوار وتنفيذ ماينسجم مع الدستور منها " .
ودعا زنكنة الجميع الى " تنفيذ المبادرة بخطوات ايجابية وتعزيز دور المرجعيات الدينية لا سيما السيد السيستاني في هذه المنعطفات ودوره الكبير في تعزيز اللحمة بين المكونات ، كذلك يجب فضح الجهات التي لا تنفذ مطالب المرجعيات الدينية ولاتتجاوب مع هذه الدعوات الوطنية " .
وانتهى الى القول " اعتقد انه سيكون هناك تجاوبا واضحا من الجميع ومن دون استثناء مع مبادرة المرجعية الدينية لحل ما موجود من ازمات في البلاد " .
وكانت المرجعية الدينية العليا قد اوصت عددا من التوصيات التي تخص الازمة الاخيرة التي يمر بها العراق والتي انتقلت تداعياتها الى الشارع العراقي بحسب ممثلها في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة الجمعة الثانية اليوم 11/1/2013م الموافق 28/صفر الخير/1434هـ
وقال الكربلائي خلال خطبة الجمعة التي تابعتها وكالة نون الخبرية "فيما يتعلق بالازمة الاخيرة في البلد والتي انتقلت تداعياتها واثارها الى الشارع العراقي نعرض ما يلي من التوصيات :
1-ان جميع الكتل السياسية والسلطات التنفيذية والتشريعية مسؤولة مسؤولية شرعية ووطنية للخروج من هذه الازمات التي اشتدت في الفترة الاخيرة فان المسؤولية في العراق مسؤولية تضامنية تقع على عاتق جميع الشركاء في العملية السياسية.ولا يصح ان يرمي كل طرف كرة المسؤولية في ملعب الطرف الاخر.
2-الاستماع الى المطالب المشروعة من جميع الاطراف والمكونات ودراسة هذه المطالب وفق اسس منطقية ومبادئ الدستور والقوانين النافذة وصولا ً الى ارساء دعائم دولة مدنية قائمة على مؤسسات دستورية تُحتَرمُ فيها الحقوق والواجبات.
3-عدم اللجوء الى أي خطوة تؤدي الى تأزيم الشارع بل المطلوب خطوات تهدئ من الاوضاع وبالخصوص تهدئة الشارع والمواطن بصورة عامة..
4-عدم السماح بأي اصطدام بين الاجهزة الامنية والمتظاهرين وندعو هذه الاجهزة الى ضبط النفس وعدم الانفعال والتعامل بهدوء وحكمة مع المتظاهرين.
5-ان من الاسباب التي ادّت وما زالت تؤدي الى المزيد من الازمات وتأزيم الشارع العراقي هو تسييس الكتل السياسية والقادة للكثير من الامور والملفات التي يجب ان تأخذ حقها الدستوري والقانوني من الاستقلالية في اختصاصها وعدم تدخل السياسيين فيها ولذلك فالمطلوب من جميع القادة وسياسيي البلد هو الحفاظ على حيادية واختصاص هذه الملفات والقضايا وعدم استغلالها سياسياً لتحقيق مكاسب سياسية.
وكالة نون خاص

لقد قلناها مرارا وتكرارا و بصوت مدوي عالي, ان ما تسمى بقوات عمليات دجلة ما هي الا تشكيلات عسكرية عنصرية و طائفية مشبوهة كان الغرض من تشكيلها اساسا الضغط على الكورد ولوي ذراعهم وابتزازهم بل و اعادة تعريب كركوك مجددا و بالطريقة الشيعية هذه المرة , وهذه التقليعة كانت آخر ما تفتق به ذهنية المالكي العروبية الطائفية المزدوجة لاجبار الكورد وقياداته بالخضوع لرغباته العارمة بالسيطرة المطلقة على كل مقدرات شعبنا العراقي بكافة قومياته واديانه وطوائفه ومذاهبه وتأسيس دكتاتورية دينية شيعية جديدة على النمط الايراني وكما ينص على ذلك منهاج ونظام حزبه حزب الدعوة .... وحينما جاءت هذه القوة الى اطراف كركوك بغية استلابها و دخولها لتعيث فيها فسادا وظلما وجورا (في تقليد بائس لما كانت تقوم به قوات الحرس الجمهوري) في النظام الصدامي المباد , اصطدمت بارادة الكورد وجدار قوات البيشمركة التي كانت لهم بالمرصاد وتم منعهم من الدخول الى المدينة بل وحتى الاقتراب من تخومها , مما حدى بها ان تستقر في اطرافها الجنوبية والغربية عند قرى الرياض وبالاخص قرب (قرية تل الورد) المشؤومة التي كانت منها توزع افواج العوائل الكوردية والمؤنفلة الى صحارى الجنوب العراقي بقيادة المجرم المقبور علي حسن المجيد ووكيله المدعو (سيد خلف النعيمي) وهكذا استقرت هذه القوة الهزيلة في احضان المستوطنين من عرب الحويجة و بالذات مجلسه الاستيطاني الذي استبشر بها (خيرا !!! ) واعتقد هذا المجلس الذي سمي نفسه بالمجلس السياسي لعرب كركوك !!!!...بان هذه القوات ستحقق له ما عجزت عن تحقيقها كل تلك التصريحات الشبه اليومية الهوجاء التي تصدر من افرادها البائسين ا وحياكة مؤامراتهم الخبيثة ونسج تحالفاتهم المشبوهة مع كل من هب ودب من اعداء الكورد داخليا واقليميا فقط لمعادات الكورد وقياداته , وحتى انهم شاركوا وهلهلوا للاستعراضات البهلوانية لهذه القوة الهزيلة التي لم تستطع حتى من الاقتراب شبرا واحدا من تخوم كركوك ولن تستطيع ذلك ابدا , بعدما رفض الكورد وادارة كركوك السماح لهذه القوة اللاشرعية من دخول كركوك لانها كانت غير نظامية وغير دستورية وكانت تهدف اساسا الى زعزعة امن ونظام كركوك وزرع بوادر الفتنة والاقتتال بين مكونات شعب كركوك .... وكنا نسمع يوميا زعيق (عبد الرحمن منشد العاصي) ومن لف لفه في كيل المديح لقوات عمليات دجلة وهم يفرشون السجاد تحت اقدام قادتها وضباطها الملطخة اياديهم بدماء الكورد الابرياء في عمليات الانفال السيئة الصيت , وما فتؤا يقيمون لقادتها وضباطها العزائم والولائم الدسمة يوميا في قراهم ودواوينهم لانها وحسب ما كانوا يتوهمون قد جاءت (لتحريرهم وانقاذهم من سطوة و ظلم البيشمركة)!!!!

واليوم فقط ظهرت لهم حقيقة هذه القوة حينما تبين لهم ان مهمة هذه القوة ذو التكوين الشيعي اصلا هي لتنفيذ اوامر سيدها الأوحد المالكي وتوجهاته الطائفية المقيتة وليس لحفظ الامن والاستقرار في كركوك كما كانوا يدعون.... وها ان اهالي الحويجة انفسهم يطالبون اليوم من هذه القوة اللاشرعية بالخروج من مدينتهم لكونها أداتا طيعة بيد المالكي والمالكي فقط, وكونها قد منعتهم من التظاهر السلمي حتى اسوة ببقية العرب السنة في العراق وتضامنا مع المظاهرات في كافة المدن ذات الطابع العربي السني, واليوم فقط اصبحت هذه القوة غير مرحب بها وغير مرغوبة !!! ولعل القدر يريد ان ينتقم للكورد من الظالمين ويرد طعناتهم الى صدورهم وها ان هذا المجلس المسخ قد قاد اهل الحويجة الى فشل وقدر محتوم وجعلهم يخسرون حليفا قويا ودائما لهم وهم الكورد ( وسآتي الى تبيان العلاقة التاريخية المهمة التي ربطت الكورد واهالي الحويجة في مقال منفصل )... وهم الان في حيرة من كبيرة من امرهم تماما ( لانهم قد ضيعوا المشيتين) كما يقال بالعامية فلا هم قد ابقوا لهم اي رصيد واي قدر من التقدير والاحترام لدى جيرانهم الكورد ,ولا ان العرب الشيعة الذين طبلوا لهم وزمروا, يقيمون لهم ادنى وزن وقيمة وهكذا (على نفسها جنت براقش) .....

غازي كركوكي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بيان صحفي

١٣/ يناير/٢٠١٣

‎ للنشر الفوري

‎باعتزاز وفخر كبير يسر المركز العراقي للفيلم المستقل و مؤسسة عراق الرافدين للانتاج الفني ومؤسسة هيونت فيلم  ان يعلنا عن ترشيح احد افلام الورشة السينمائية التي أشرف عليها المخرج السينمائي محمد الدراجي لمهرجان برلين السينمائي الدولي

 

يأتي هذا الترشيح ثمرة المثابرة التي دأب المركز والمشرفون عليه على صناعة سينما جديدة في العراق.

 

‎ استمرت الورشة السينمائية ستة اشهر انخرط فيها عشرون طالبا حيث يدرس البعض منهم حاليا في الخارج ضمن مشروع المركز العراقي للفيلم المستقل لبناء جيل جديد من

‎صناع السينما ينافسون في المحافل الدولية

 

‎الفيلم الذي تم ترشيحه لمهرجان برلين بعنوان "عيــد ميـلاد" للمخرج العراقي الشاب مهند حيال. كما

‎ نفتخر بترشيح بقية افلام الورشة السينمائية لمهرجانات عالمية اخرى

 

‎وساهم في صناعة افلام الورشة السينمائية ابرز صناع السينما العراقيين والاجانب منهم عدي رشيد وعطية الدراجي ويكمل هذا الترشيح المسيرة التي انطلقت مع فيلم إبــن بابــل الذي عرض في برلين

 

‎ساهم في هذه الافلام وزارة الثقافة العراقية ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة، والسفارة الاميركية، والسفارة الفرنسية، والسفارة الهولندية، والسفارة السويسرية، ومنظمة هيفوس ودائرة السينما والمسرح

‎وهذه الافلام هي انتاج مشترك بين العراق وبريطانيا وهولندا وهنغاريا. حيث يعتمد المركز العراقي للفيلم المستقل نموذج الانتاج المشترك لصناعة الافلام لضمان حرية التعبير وانعكاس لواقع المجتمع بعيدا عن الاطر الثابتة التي تقيد الابداع الفكري والثقافي مما يثري التجربة الفنية في العراق

 

الادارة العامة للمركز العراقي للفيلم المستقل

عطية جبارة الدراجي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ليس بإمكان أحد أن ينكر حقيقة  ان المكون الشيعي هو الاخ الأكبر للمكونات للعراقية الأخرى ولذا فان خطيب مسجد الكوفة لم يأت بشيء جديد.كما أنه ليس من حق  أي كان إلغاء دور تلك المكونات  أوتهميشها واقصائها من المشاركة في إدارة البلاد ورسم مستقبلها ولذا فان السيد عمار الحكيم هو الآخر لم يأت بامر جديد. فمع غياب الاحزاب الوطنية العابرة للمذاهب والاديان والقوميات و التي تنصهر في بوتقتها المكونات المختلفة ، فليس من سبيل لحفظ حقوق المواطنين بمختلف إنتماءاتهم الا بمشاركة ممثلي جميع المكونات في ادارة البلاد ورسم سياساتها الامنية والاقتصادية والاجتماعية .

فالقاسم القومي المشترك بين العرب السنة وغالبية الشيعة العرب لم ينجح في توحيدهما وكذلك القاسم الديني، اذ ظل الطرفين بعيدين عن مفهوم (الأمة الاسلامية الواحدة) والتي جاء بها الاسلام قبل اربعة عشر قرنا غير انها ظلت حبرا على ورق ومنذ انتهاء حكم الخلافة الراشدة. فالانتماء المذهبي هو الذي يحكم علاقة المكونين. غير ان هذا الانتماء هو الآخر عجز عن التقريب بين السنة العرب والكرد الذين يتعبد معظمهم بمذاهب اهل السنة والجماعة اذ تراجع لصالح الانتماء القومي.

فيما كان الانتماء القومي والمذهبي هو الحاكم على علاقة المكون الكردي بالشيعي وعلى حساب الانتماء الاسلامي الذي يجمعهما برغم ان عامل المظلومية والنضال الذي جمع الكورد بالشيعة قد تجاوز في مرحلة ما الاختلافات القومية والطائفية ،الا انه تراجع مؤخرا لصالح الاختلاف القومي كما ظهر جليا في الاحتكاكات التي وقعت بين قوات الحكومة المركزية وقوات الاقليم والذي اعقبه تحذير رئيس الوزراء العراقي من مغبة وقوع صراع قومي يعيد عقارب الساعة الى الوراء. وكذلك ظهر العامل الطائفي جليا في التقارب بين حكومة الاقليم وبعض الدول الخليجية.

ولذا فان غلبة هذه الانتماءات المختلفة وعلى حساب الانتماء الوطني جعل حالة التأزم واحدة من أبرز سمات العملية السياسية الجارية في العراق اليوم. فبالرغم من مرور قرابة العشرة اعوام على ولادة هذه العملية ، الا أنها وما أن تخرج من أزمة الا وتقف على اعتاب أزمة جديدة . وأما محورهذه الأزمات فهو سعي ممثلي المكونات العراقية الى تحقيق أكبر قدر من الأمتيازات واقتسام السلطة تعويضا لعقود من الحرمان والتهميش وخير مصداق لذلك هي القوى الكوردية.
فالقوى الكوردية التي  نالت قسطا وافرا من الظلم والاضطهاد طيلة العقود الماضية ومنذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة ، تسعى اليوم الى تصحيح معادلة تأريخية معقدة في ظل اوضاع داخلية واقليمية متشابكة. الا انها تصدم بجدار من الصد والتلكؤ والتعويق من حكومة المركز التي ليس لديها رغبة في تصحيح تلك الاوضاع وفي حل تلك الازمات التاريخية كازمة المناطق المتنازع عليها.وهو الامر الذي ادى الى توتر علاقتها بالأخ الشيعي الأكبر.

وأما المكون السني  فهو يشعر اليوم بالتهميش والإقصاء لا لضعف تمثيله في مؤسسات الدولة بل لإنه إعتاد على حكم البلاد ومنذ قرون ،ولذا فان كل ماتحظى به هذه القوى الممثلة له من امتيازات اليوم لا يرقى الى ماكانت عليه من قبل وهو الأمر الذي يأبى أن يفارق مخيلتها.

ومما ساهم في تعميق شعور هذه القوى بالتهميش هو مقاطعتها للعملية السياسية عند انطلاقتها ومعارضتها لها وكذلك اقصاؤها لاحقا من المشاركة في صنع القرار السياسي في البلاد لإنها لازالت محل شك وريبة من القوى الحاكمة اليوم في بغداد التي ترى أنها تتربص بها بانتظار فرصة سانحة للانقضاض على الحكم والاستحواذ عليه مرة أخرى . كما وأنها  لا تحظى بثقة كبيرة من القوى الكوردية التي لازالت تنظر اليها على أنها امتداد للنظام السابق.

واما الطرف الاقوى في المعادلة اليوم فهي القوى الشيعية الحاكمة في بغداد اليوم ،فهي تهيمن على مفاصل السلطة بقيادة رئيس الوزراء العراقي وهي تعتقد كذلك بانها بصدد تصحيح معادلة تاريخية ظالمة فرضت عليها ومنذ قرون طويلة . حيث دفع الشيعة ثمنا باهضا حتى وصلوا لما هو عليه اليوم. وهذا الشعور هو القاسم المشترك بين جميع القوى السياسية الشيعية وبغض النظر عن وجهات نظرها المختلفة ازاء العديد من القضايا التي تهم البلاد.

ولذا فان الشيعة ليسوا بصدد التخلي عن المكاسب التي تحققت لهم خلال السنوات الماضية كما وأن شبح الماضي وبما يحمله من مآسي وآلام لايغيب عن مخيلتهم. ولذا فان من يراهن على  انقسام داخل التحالف الشيعي بما يؤدي الى التفريط بالمكاسب التي تحققت او الى اضعاف الموقف الشيعي هو واهم ، بالرغم من حالة الفساد المستشرية بين الطبقة الحاكمة وبالرغم من دكتاتورية رئيس الوزراء وبالرغم من نقضه للعهود والمواثيق.
فالخوف الشيعي من عودة الماضي متجذر في نفوس الصدريين كما هو متجذر في نفوس اتباع المجلس الاعلى او دولة القانون او غيرهم.

ومن ناحية أخرى فإن حركة التأريخ سارت في صالح الشيعة وفي منحنى تصاعدي منذ انتصار الثورة الايرانية فايران اليوم تمثل الحاضن والراعي للشيعة في العراق ولبنان وهي تتحكم بسوريا ولها دور كبير في المنطقة .فالشيعة اليوم ليسوا كشيعة القرن الماضي ،وبرغم التحديات الكبيرة التي تواجههم الا انهم اليوم رقم صعب في المعادلة الاقليمية والدولية لا يمكن تجاوزه بل ولا حتى مجاراته باي حال من الاحوال .

الا ان النزاعات والاستقطابات الطائفية في المنطقة وضعت المنطقة ككل على كف عفريت وخاصة النزاع العسكري في الجارة سوريا والذي اتخذ بعدا طائفيا ولاهداف شتى خارجية وداخلية . فهذا النزاع تأمل بعض الدولة ومن خلال حسمه لصالح المعارضة الى تصحيح الاوضاع في المنطقة من وجهة نظرها وذلك عبر التعويض عن سقوط نظام صدام حسين في العراق . واما القوى الشيعية فترى في سقوط نظام الاسد تمزيقا لاوصال الهلال الشيعي الممتد من طهران الى بيروت وبالتالي اضعافها خاصة اذا ما علمنا بان الموقف الغربي يدعم مناوئيها المنخرطين في المشروع الامريكي الذي تصر معظم القوى الشيعية على مناهضته ومعاداته وخاصة ايران وحزب الله في لبنان ومعظم الفصائل الشيعية في العراق .

ولذا فان الصراع الدائر في سوريا اليوم ستكون له انعكاسات كبيرة على العراق   وخاصة على المكون الشيعي .ولذا فتقع على عاتق القوى السياسية والدينية الشيعية مسؤولية كبيرة لتفادي آثار الزلزال القادم وسد الذرائع أمام شركاء الوطن الآخرين من استغلال الاوضاع الاقليمية ونتائجها وتوظيفها لصالح سعيها المحموم لتحقيق مكتسبات على الارض .

فعلى الشيعة اولا عدم التفكير بمنطقةالاكثرية والاقلية فهذه البلاد لا يحكمها سوى منطق الشراكة الوطنية الحقيقية.وهنا استحضر كلمة سمعتها من المفكر الاسلامي التونسي راشدالغنوشي والذي يرأس حزب النهضة الحاكم في تونس وقد القاها في جامعة وستمنسر في لندن الشهر الماضي اذ قال نحن في تونس وان فزنا باغلبية مقاعد البرلمان في الانتخابات القادمة وهو متوقع الا اننا لن نرضى الا بتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم الطيف السياسي التونسي المنقسم بين اسلاميين وعلمانيين لان بلادنا لا تحكم الا بمنطق التوافق.

ان العراق بحاجة لمثل هذا الفكر وهذه العقلية وليس لعقلية الاقصاء والتهميش والاستعانة بلغة القوة والتهديد .ولذا فان المطلوب من المكون الشيعي ثانيا ان يبعث رسائل طمأنة عملية للمكونات الاخرى يسعى عبرها الى كسب ثقتهم وذلك عبر اشراكهم مشاركة حقيقية في ادارة البلاد وعبر رسم خارطة طريق لحل كافة النزاعات التي اصبحت قنبلة موقوتة قابلة للانفجار في اي لحظة في ظل اوضاع اقليمية متفجرة. وبذلك يمكن سحب البساط من تحت اقدام القوى الاقليمية والدولية التي تسعى لاستغلال الصراعات السياسية الدائرة في البلاد وتوظيفها في الصراعات الاقليمية .ولقطع الطريق أمام المتربصين بالعملية السياسية ،وكذلك لازالة  كل الذرائع التي تدفع المكونات العراقية للارتماء بحضن القوى الخارجية اقليمية كانت او دولية.وبغير ذلك فان شبح الحرب الاهلية والتقسيم سيلوح في الأفق أكثر من أي وقت مضى.

الدم الكردي لا يلطخ ولا يثير-

كلما بادر القادة الأتراك وساستهم بالبحث في المسألة الكردية في تركيا وسبل حلها تحدثوا عن خطط مبهمة وغير واضحة الحدود والمعالم، ومنها إمكانية إصدار عفو عن السجناء والمطلوبين الأكراد باستثناء من تلطخت أياديهم بالدم التركي، وبنود أخرى غامضة يستشف منها المرء بسهولة أن الغاية هي ليست السلام وإنما هي البحث عن منفس في مرحلة صعبة وأزمة خانقة تمر بها الدولة التركية، وكان آخر إعادة لهذه الاسطوانة المشروخة ما صرح به رئيس الوزراء التركي للصحفيين في الطائرة وهو يعود من رحلته الإفريقية إلى بلده حيث قال، رداً على أسئلة بعض الصحفيين حول مصير السيد عبدالله أوجالان في خارطة الطريق الجديدة لحل القضية الكردية والتي شرعت وسائل الإعلام التركية بالترويج لها منذ أيام، قال أردوغان إن من تلطخت يداه بالدم التركي لا يمكن العفو عنه ولا حتى نقله من السجن إلى مكان للإقامة الجبرية، مضْفياً بذلك قدسية على الدم التركي وتميزاً له عن دماء الملايين من بني البشر التي أريقت على يد الجيش التركي عبر التاريخ من الكرد والأرمن والعرب والسريان.

قال أردوغان ذلك فيما لا يزال الدم الكردي لم ينشف بعد في باريس بعد ارتكاب مجزرة بحق ثلاث ناشطات كرديات هناك، وأي نجيع هو ذلك الذي أريق في باريس! فهو دمٌ تدفقَ من عروق سيدات لم يحملن السلاح في حياتهن ولم تتلطخ أيديهن بدم أحد وكل غايتهن كانت الدفاع عن كرامة شعبهن المهدورة بالوسائل السلمية والحضارية، لم يكن الدم دم أُسُودٍ مفترسة ولا دمَ صُقورٍ جارحة بل كان دم حملان وديعة وحمائم مسالمة سُكِبَ ببراثن ذئاب لا تعرف للإنسانية معنىً ولا للسلام تفسيراً.

ومن هنا من حق الكردي بدوره في أي بقعة في العالم أن يقول: لا عفوَ عمن تلطخت أياديه بدماء الكرد. أليست هي دماء أيضاً وتضخه قلوب آدمية؟ أوليسَ لأصحابها والدون ووالدات وأخوة وأحباب تكتوي قلوبهم حزناً عليهم؟ إلا أن الدم الكردي على ما يبدو لا لون له ولا طعم ولا رائحة مثله مثل الماء، رخيصٌ يمكن إراقته بسهولة، بل به يمكن للتركي غسل يديه وتعقيمها تعبيراً عن إخلاصه لغريزتة القومية أمام بني جلدته دون مساءلة أو محاكمة من أحد.

دم الكردي رخيص، إذن، عند أعداء الكرد ولا يلطخ الأيادي، وكرامته هابطة يمكن هدرها بيسر... فهل يوقظ هذا عشرين مليون من الكرد في تركيا ويدعوهم إلى ثورة عارمة تخلخل كيان الدولة التركية أسوة بما حدث في بعض البلدان العربية. شخصياً لا أتوقع ذلك لأن الدم الكردي، عدا عن كونه لا يلطخ أيادي أعداء الكرد، فهو لا يثير حفيظة الكرد أنفسهم ولا ينفرهم، وأعني كرد تركيا على وجه الخصوص ..... وكان صادقاً ذلك الرجل الذي جاء ليتعرف عليّ في متجر في دياربكر عندما سمعني أتحدث الكردية مع أبنائي الصغار، وحديثك بالكردية في الشارع التركي ومتاجره يعني حكماً أنك لست من أكراد تركيا، ومن ثم قال للبائع يجمع الفكاهة بالجد " أوصيك بهذا الكردي السوري، فإذا جرحتْ أصبعُك يوماً فعلى الأقل سيبكي عليك في الوقت الذي نتشفى فيه منك نحن الأكرد الأتراك "

 

العراق وطن الفخار والمحبة والإيثار وهذا عمار الحكيم رمز الحكمة والوفاء والتضحية ورجل المواقف الصعبة التي يتحدث عنها التاريخ بفخر واعتزاز لما يقدمه من مآثر جليلة تبقى خالدة في أثار الأجيال انه القدوة الحسنة والنبراس الذي يقتدي به الرجال الأوفياء لوطنهم ،وعهدنا بعمار الحكيم الإنسان الوفي لشعب العراق نعم العراق عظيم بأسرة آل الحكيم المباركة هذه الأسرة الكريمة التي أعطت الكثير من اجل العراق وإسعاد الشعب العراقي ،هذه الأسرة العلوية المحملة بالثمار الطيبة الذين ارتوت قلوبهم ونضجت في حب الرسول الأعظم وأهل بيته عليهم السلام
وفي هذه الثمار الطيبة نجد زهرة فواحة تقوح بعطرها لتملئ العراق بريحها الطيب وعبير سيد الخلق محمد (ص) نعم هو الولي الكريم بن السادة الكرام السيد عمار الحكيم (دام عزه) الذي بذل الجهد الكريم من اجل إسعاد العراقيين فهو فرحة الشعب ولم يغيب عن شعبه فهو في وجدانهم في مجالسهم هو للصغار والكبار والرجال والنساء والشيوخ والأطفال وكل أبناء الشعب العراقي بكل طوائفه وقومياته
لانجد أسرة فاعلة ومعطاءة قدمت التضحيات الجسام والعطاءات الفذة مثل هذه العائلة الكريمة التي استمدت قوتها وعطائها من عطاء سيد المظلومين سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام الذي ضحى بالقالي والنفيس من اجل إسعاد المظلومين والمضطهدين ولا يوجد عاقل في العراق لايحب هذه العائلة ولا يحب هذا العطاء
في العراق تزفت الدماء أكثر من 8 سنوات ولم يحسم الجدل والحكومة تتساقط وفي كل يوم لنا في العراق حكايات الأسى والجرح الغائر يزداد ألمه . في العراق حكومة مشتتة وقضايا غامضة وأصوات متفاوتة .. مجهولة الفاعل والضمير الأليم في العراق سفك الدماء ، ونهب الأموال ، وسلب الممتلكات ، وانتهاك الأعراض ، وإهانة الكرامة، وخراب الديار، وزوال العمران. نعم نحن بحاجه إلى من يقود العراق إلى بر الأمن والأمان نحن بحاجه إلى من يقود سفينة العراق نحو المستقبل بكفاءة وحرفية ومهنية عالية بعيداً عن الأنانية والذاتية والمصالح الضعيفه نحن بحاجة إلى مسؤولين قادة، العراق بحاجه إلى تغيير جذري وتحرير العراق من الفساد والمفسدين العراق بحاجه إلى قاده كبار يتفقدون أحوال الناس وان كانت هذه الحالة موجودة ولكنها نادرة جدا تمثلت بسماحه السيد عمار الحكيم (دامت بركاته ) حيث يتميز هذا الرجل بصفات طيبة و خصال حميدة كثيرة ومن تلك الخصال حب الخير والعطف على المساكين ومساعدة المحتاجين والبذل في وجوه الخير فكان نعم الرجل المساهم في الأعمال الخيرية لجميع العراقيين نعم أن أصعب الأمور وفي المقابل أشرفها وأسعدها أن يكتب الإنسان عن العظماء والقادة ورجال المهمات الصعبة ... والتحديات الكبيرة الرجال مواقف وسماحه السيد عمار الحكيم دام عزه من أولئك الرجال الأفذاذ ، والقمم الشوامخ، والجبال الراسية تعم هو القائد المظفر والعقل المحنك والعلم الشامخ انه أجاد وأفاد وأبدع في كل موقع حلّ فيه وفي كل مكان وجد فيه ، وفي كل تصريح أدلى به أمني أو سياسي أو اجتماعي أو غيره مما ينم عن خبرة وكفاية ودراية وحنكة وبعد نظر .. مما جعله يلقى الاهتمام من جميع وسائل الإعلام المختلفة .. وكافة المحللين الأمنيين والسياسيين وغيرهم ...إذا جالسته تستمتع بجزاله لفظة وسلامة لغته ، وكريم حديثه ، وحسن أسلوبه ، ورصانة كلماته ، وقوة تحليلاته ، وسعة أفقه ، تستفيد من توجيهاته السديدة ، وتطلعاته البعيدة التي تصب في مصلحة الدين ثم الوطن والمواطن سمعنا حديثه ورأيناه كيف يتحدث في الملتقى الثقافي وغيرها من المناسبات الأخرى .. نعم البلد بحاجه إلى هكذا شخصيه لتقود البلد إلى سلم الرقي والازدهار ...


السومرية نيوز/ أربيل
أعلنت مفوضية الانتخابات فرع أربيل، الأحد، أن أكثر من 5000 مواطن عربي في أربيل سجلوا أسمائهم للمشاركة في الانتخابات المقبلة، أكدت أنها ستفتح سبعة مراكز للاقتراع في المحافظة.

وقال مدير عام الفرع هندرين محمد صالح في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "5320 مواطنا عربيا ساكنا في أربيل سجلوا أسمائهم لغرض للمشاركة في انتخابات مجالس المحافظات المقبلة"، مبينا أن "عدد العرب الذين يحق لهم المشاركة بالانتخابات في المحافظة يبلغ 9700".

وأضاف صالح أن "البعض من العرب في المحافظة لا يرغبون المشاركة في الانتخابات"، مشيرا إلى أن "المفوضية ستفتح سبعة مراكز للاقتراع موزعة في عدة محطات موزعة في مركز أربيل، وشقلاوة، وقضاء خبات، وكه لك، وعين كاوه، وبي سلاوه".

وأكد صالح أنه "يحق لكل المراقبين السياسيين و المنظمات ووسائل الإعلام أن يتواجدوا في مراكز الانتخابية، بشرط أن نسجل أسمائهم عند مكتب المفوضية في أربيل لإصدار باجات لهم".

وكان مكتب مفوضية الانتخابات في محافظة السليمانية أعلنت، امس السبت (12 كانون الثاني 2012)، عن تسجيل 1000 ناخب من سكان محافظات الأخرى للمشاركة في انتخابات مجالس المحافظات المقبلة.

ودعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، في (8 كانون الأول 2012)، المواطنين في عموم العراق ومهجري محافظة كركوك وإقليم كردستان إلى تحديث سجلاتهم الانتخابية ابتداءً من التاسع من كانون الأول 2012، ضمن استعداداتها لانتخابات مجالس المحافظات المقبلة.

يذكر أن مجلس الوزراء العراقي حدد، في (30 تشرين الأول 2012)، يوم العشرين من نيسان من العام 2013 المقبل موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم.

السومرية نيوز /دهوك
دعا المجلس الوطني الكردي السوري، الأحد، الحكومة  العراقية إلى فتح المعابر مع سوريا وتقديم المساعدات للسوريين، فيما أكد أن إقليم كردستان قرر إرسال مساعدات إغاثية إلى المناطق الكردية السورية خلال الأيام المقبلة لتخفيف حدة الهجرة إلى الإقليم.

وقال عضو المجلس شلال كدو، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المواطنين السوريين يعيشون في ظل ظروف صعبة وبحاجة إلى الإغاثة"، داعيا الحكومة العراقية إلى "فتح الحدود مع سوريا لمساعدة الشعب السوري".

وأوضح كدو أن "حكومة إقليم كردستان قررت إرسال مساعدات إغاثية للمناطق الكردية في سوريا،" مؤكداً أن "المساعدات تتضمن إرسال مليون لتر من النفط الأبيض و نحو ألف طن من مادة الطحين".

وأضاف كدو أن "إرسال المواد إلى سوريا سيتم خلال الأيام المقبلة عبر منفذ بيشخابور الحدودي"، متوقعاً أن "تتم تدفق المواد الإغاثية خلال الفترة المقبلة من الإقليم إلى سوريا بشكل مستمر من قبل الجهات الحكومية والأهلية والمنظمات الخيرية".

واعتبر عضو المجلس الوطني الكردي ان "من شأن إيصال المساعدات الإغاثية أن تخفف وتيرة الهجرة من المناطق الكردية السورية إلى إقليم كردستان"، لافتاً إلى أن "المناطق الكردية تعاني أوضاعاً إنسانية سيئة بسبب الحصار المفروض عليها".

وباشرت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الأحد (13 كانون الثاني الحالي)، إغلاق معبري ربيعة والوليد على الحدود العراقية السورية.

وتشهد منطقتي شلكي وسحيلا الحدودية غرب محافظة دهوك يوميا تدفق المئات السوريين لتبضع المواد الغذائية والمحروقات ويتم نقلها حملا على الأكتاف إلى داخل الأراضي السورية، مؤكدين أن الأوضاع الإنسانية الصعبة وشحة الخدمات تدفعهم لإجتياز الحدود العراقية لتوفير إحتياجاتهم الضرورية.

وكان وزير البيشمركة في حكومة إقليم كردستان شيخ جعفر أكد خلال زيارته إلى منطقة زمار 9 كانون الثاني 2013 أن قوات البيشمركة التي تسيطر على المنطقة لم تغلق الحدود بوجه النازحين السوريين والمساعدات للمناطق الكردية السورية لدوافع إنسانية.

ويقع معبر بيشخابور على نهر دجلة نحو 50كم غرب مدينة دهوك، ضمن حدود إقليم كردستان، وأنشأ المعبر في العام 1991 وكان يربط طرفي الحدود العراقية السورية بواسطة الزوارق، وهو المنفذ الوحيد الذي يربط إقليم كردستان بسوريا وبعد العام 2003 تراجع العمل في نقطة بيشابور بسبب تنشيط  معبر ربيعة.

وكان إقليم كردستان أعلن، في (18 كانون الأول 2012)، أن عدد اللاجئين السوريين الذين قدموا للإقليم بلغ مؤخراً 75 ألف شخص، فيما أكد وجود خلل بالتنسيق بين الإقليم والجهات المانحة في إيداع الأموال الخاصة بالعراق.

يذكر أن سوريا تشهد منذ (15 آذار 2011)، حركة احتجاج شعبية واسعة بدأت برفع مطالب الإصلاح والديمقراطية وانتهت بالمطالبة بإسقاط النظام بعدما واجهت عنف دموي لا سابق له من قبل قوات الأمن السورية وما يعرف بـ"الشبيحة"، أسفر حتى اليوم عن سقوط ما يزيد عن 42 ألف قتيل بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، في حين فاق عدد المعتقلين في السجون السورية على خلفية الاحتجاجات الـ25 ألف معتقل بحسب المرصد، فضلاً عن مئات آلاف اللاجئين والمهجرين والمفقودين، فيما تتهم السلطات السورية مجموعات "إرهابية" بالوقوف وراء أعمال العنف.


{بغداد السفير: نيوز}

شدد المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني آزاد جندياني أن غياب فخامة رئيس الجمهورية جلال طالباني أحدث فراغاً كبيراً في ظل تفاقم الأزمة السياسية، مشيراً إلى أن ذلك يثير القلق والمخاوف على مستقبل العراق، وأن الموضوع تجاوز الحديث عن مستقبل ومصير المالكي.

وأوضح جندياني في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية، نشرت اليوم الأحد، أن "غياب الرئيس طالباني في هذا الوقت الذي انفجرت فيه العديد من الأزمات وتعقدت بحيث لم نعد نعرف مساراتها وإلى أين تتجه، هذا الفراغ الكبير في ظل تفاقم الأزمة السياسية يثير قلقنا ومخاوفنا، خاصة من تداعيات تلك الأزمة التي ما زالت تراوح مكانها دون حل، بينما تتصاعد أزمات أخرى متفرعة عنها، منها التلويح بمواجهات طائفية، وهذا ما يثير قلقنا، ونحن نعتقد أن الموضوع تجاوز الحديث عن مستقبل ومصير المالكي، نحن اليوم متخوفون وقلقون على مستقبل العراق الذي يواجه خطرا حقيقيا، ولذلك أكدنا في اجتماعاتنا الأخيرة سواء بالمكتب السياسي لحزبنا، أو اجتماعاتنا المشتركة مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني على ضرورة التحرك باتجاه البحث عن الحلول الجذرية للأزمة السياسية بالتركيز مع التحالف الوطني الشيعي وبقية الكتل الأخرى".

وحول ما إذا كانت القيادة الكوردية ما زالت متمسكة بموقفها من المالكي وضرورة استبداله عبر إثارة موضوع سحب الثقة منه بالبرلمان، قال جندياني "لسنا نحن من يختار بديلا عن المالكي، بل إن التحالف الوطني هو الطرف المسؤول عن ذلك، فهذه الأمور متعلقة بالاستحقاقات الانتخابية التي علينا أن نحترمها، وحسب الدستور يجب أن يكون البديل من كتلته، ولمعالجة تداعيات هذه الأزمة نحن نرى أن هناك حاجة ملحة للتوافقات السياسية لكي نتمكن من تصحيح مسار الحكم الحالي بالبلاد، على جميع الأطراف السياسية أن تتحاور لكي نبحث جميعا عن حلول مرضية لهذه الأزمة الخطيرة، وبالأخص مع التحالف الوطني".

اربيل/ المسلة: اعلن حزب العمال الكردستاني، الأحد، عن استعداده لدعم ومساندة اي قوة كردية اذا طلبت ذلك لأنهاء الظلم ضد الشعب الكردي، فيما أكد أن نزع السلاح ووقف القتال ضد الجيش التركي مرهون بطلب الشعب الكردي.

وقالت القيادية في الحزب هاجر زاخروس لـ"المسلة"، إن "تحقيق الحرية للشعب الكردي هو هدفنا الوحيد وايقاف القتال ونزع السلاح ضد الجيش التركي مرهون بطلب من الشعب الكردي، ولا نقبل أي أمر اخر من أي شخص كان موقعه حتى وان كان زعيم الحزب عبد الله اوجلان".

وأضافت زاخروس ان "الاشتباكات التي وقعت في عام 2012 اغلبها كانت في منطقة شمزينان، وقنديل، وراح ضحيتها اكثر من ثلاثة آلاف جندي من حزب العمال، فضلا عن عشرة آلاف من قوات الجيش التركي ومئات المصابين"، لافتة الى ان "الحزب استطاع الاستيلاء على عدد كبير من الدبابات والاسلحة خلال تلك الاشتباكات".

وأوضحت زاخروس ان "حزب العمال الكردستاني يسعى دوما لإرساء السلام واتباع نهج الحوار والجلوس للتفاوض لكن الحكومة التركية غير جادة بذلك"، مشيره الى ان "الحزب اعلن ايقاف اطلاق النار منذ عام 1993 تسعة مرات،  والحكومة التركية لم تحرك ساكنا، وهذه النية دليل على محاولة انهاء القتال وحل القضية الكردية بطرق سليمة لكن بالمقابل تركيا تتعرض لنا وتعادينا".

وأكدت انه "لا يمكن حل القضية الكردية بالتفرد وبالافكار التي تنتهجها الحكومة التركية، وتقول علننا انا دولة ذات لغة واحدة وشعب واحد وقومية واحدة لأن هذا غير منطقي وغير حقيقي ويهمش الاخرين من القوميات والاعراق والديانات".

وردا على اعلان حزب العمال الكردستاني مساعدته لقوات البيشمركة التابعة لوزارة البيشمركة في اقليم كردستان العراق في مواجه قوات دجلة التي تشكلت بأمر من رئيس وزراء العراق نوري المالكي كونه يدخل طابع التدخل في الشؤون الداخلية للدولة العراقية، قالت زاخروس "هذه مساعدة قومية ولا نتدخل في الشأن العراقي لكننا نساعد الشعب الكردي في أي مكان او بلد او بقعة على الارض اذا طلب منا المساعدة والدعم".

وتعتبر زاخروس في قيادة المجلس الوطني للحزب بمثابة برلمان ويتضمن من خمسة اشخاص هي من ضمنهم.

بغداد/ المسلة: انتقد المتحدث باسم كتلة التحالف الكردستاني مؤيد طيب، الأحد، إتهامات المجلس العربي في كركوك اتهام سلطات إقليم كردستان باعتقال مواطنين عراقيين عرب من دون وجه حق قانوني، فيما وصف نواب عرب كركوك بـ"الكذابين".

وقال طيب في بيان حصلت "المسلة"،  إن "إتهام إقليم كردستان العراق باعتقال عراقيين عرب هو محض افتراءات القصد منها تشويه سمعة الإقليم ومنجزاته التنموية والأمنية والأستقرار الذي يعيشه مواطنوا كردستان وبقية اخوتهم الذين يعيشون في الإقليم خلال هذه الفترة".

واضاف طيب أن "للإقليم قضاء مستقل يعمل على سيادة القانون بمهنية عالية وتضمن السلطات تطبيق المعايير المعاصرة لحقوق الإنسان والحرص على عدم التمييز بين المواطنين على اساس القومية أو المذهب أو المعتقد"، داعياً لجنة حقوق الإٌنسان في بغداد، وهيئة حقوق الإنسان الدولية، والمنظمات المدنية المعنية بحقوق الإنسان العراقية والأجنبية، إلى "زيارة الإقليم وتفقد مؤسساته للتيقن من كذب هذا الإدعاء".

وكان النائب العربي في كركوك عن القائمة العراقية عمر الجبوري طالب في التاسع من كانون الثاني الجاري بالكشف عن مصير 400 شاب عربي في سجون إقليم كردستان العراق "السرية".

الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 19:28

كلنا وليم- شعر/ جميل الجميل

 

اهداء الى صديقي المرحوم الحاضر بيننا وليم كذيا

قل لي لماذا اكلت من تمر روحي

وقضمت من روح قلبي

وتركت عيني لا تدمع

هنيئا لك لاحتضانك سماءا لا حدود لمائها

...........................

قل لي متى الابدية الحسناء

هل امتضغت روحي من ابديتك عبقا؟

ازال اتكتم من قلقي السماوي

........................

يارب كيف الذين احببتهم

يغرقون في الهواء

ينشرون من عبقي الى سحايا الالق

..........................

منذ الف ويوم الالف

كنا نمتضغ من ايامنا فطورا

ومن مسائنا عطورا

ومن احزاننا قرابين المساءات

لماذا تركتنا نغفو في الاحلام؟

..........................

بيني وبين وليم قصة عشق

قصة الماء والطين

قصة التكوين والشكولاته

والصمون الغديدي والروحي

.................................

نم يا وليم بين قلبي او روحي

فانت تبقى فوق بغديدى

تزاحم السير في حبها

تلطم اوزاغها محبة وحنان

تقايض كواكب الجرح بالحب

...........................

بين بسمتك وطرائفك جبال وجبال

تركت الارض يابسة يا وليم

حلق بعيدا

فنحن كلنا وليم

وليم.....

وليم....

 

جريمة اخرى تضاف الى سلسلة الجرائم الوحشية ، التي تقترفها وترتكبها سلطات الاحتلال الاسرائيلي بحق شعبنا الفلسطيني الرازح تحت نير الظلم والقهر والعسف والحصار التجويعي . فقد اقدمت هذه السلطات فجرهذا اليوم ، على اقتحام قرية" باب الشمس" وليدة النشأة شرق مدينة القدس ، التي اقامها نشطاء المقاومة الفلسطينية من الخيام على اراضي الزعيم ، التي ينوي الاحتلال مصادرتها بهدف توسيع رقعة المستوطنات السرطانية ، وقامت بهدم هذه الخيام المنصوبة والاعتداء على نشطاء المقاومة واعتقال عدد كبير منهم.

ان قرية "باب الشمس" المستمد والمستوحى اسمها من رواية الكاتب اللبناني المتفلسطن الياس خوري ، التي تستحضر فلسطين ادبياً ، وتحكي قصة النكبة والتشريد والصمود والنضال الفلسطيني وتطلعات شعبنا نحو المستقبل ، جاءت بمثابة رد فاعل وتحد واضح من رجالات المقاومة والنضال الفلسطيني من جميع الفصائل، لقرار الحكومة الاسرائيلية باقامة ما يزيد على 3الاف وحدة استيطانية في اطار المشروع والمخطط الاستيطاني المسمى "آي وان" الرامي الى ربط مستوطنة "معاليه ادوميم" مع القدس الغربية ، مما يعني عزل القدس الشرقية ، عروس فلسطين وزهرة المدائن، وتجزئة الضفة الغربية الى شطرين.

والواقع ، ان "باب الشمس" هي النموذج الساطع والحي للمقاومة الشعبية السلمية الفلسطينية . انها قرية الصمود والتحدي والتصدي البطولي الجماعي الفلسطيني لعنجهية الاحتلال وممارساته التنكيلية ومشاريعه الاستيطانية ، وتاكيد جديد على صلابة الموقف السياسي الفلسطيني وتمسك شعبنا بحقوقه الوطنية المشروعة ، وتعبير عن الرفض الفلسطيني لكل مشاريع التصفية والتهويد والمصادرة والاستيطان الكوليونالية .

ما جرى في "باب الشمس" ما هو الا صورة مضيئة ومشرقة للكفاح الشعبي البطولي السلمي ضد الاحتلال ، وابتكار هذا الاسلوب النضالي الجديد باقامة هذه القرية ، يشكل خطوة نوعية ورائدة في درب المقاومة والنضال السياسي والدبلوماسي والشعبي ، ويعطي زخماً قوياً في مواجهة غول النهب والسلب والمصادرة ، والوقوف في وجه العاصفة والتحديات الراهنة ، التي تفرضها الظروف الموضوعية التي يعيش في ظلها شعبنا المتعطش للنور ومعانقة الشمس.

ان هدم الخيام في قرية "باب الشمس" واجلاء المرابطين فيها وتفريقهم بالقوة ، ماهو الا دليل ومؤشر على فزع الاحتلال من هذه الخطوة السلمية الجديدة ، وتوظيفها في خدمة الدبلوماسية الفلسطينية لفضح النوايا الاسرائيلية المبيتة، وكشف حقيقة الاحتلال في الدوائر والمنظمات الدولية واروقة الامم المتحدة، ولن يكون نهاية المطاف في معركة تثبيت الحق الفلسطيني المشروع . فشعبنا سيواصل معركته الشعبية ونضاله السلمي والسياسي دفاعاً عن الحرية والاستقلال الوطني وحق العودة واقامة دولته المستقلة. وستظل "باب الشمس" بوابة وعنواناً للصمود والتحدي، ورمزاً للكفاح والمقاومة الشعبية والوطنية النوعية في التصدي لكل المشاريع التهويدية والتوسعية الصهيونية للارض الفلسطينية . وستشرق شمس الحرية عاجلاً ام اجلاً على ارض فلسطين .

 

الحکومة العراقية بقيادة حزب الدعوة منذ ست سنوات تتهرب من إجراء الإحصاء بحجج واهية. لکن السبب الحقيقي لهذا التهرب هو کالآتي:- إن إجراء الإحصاء ستسقط کثير من الأقنعة وتسد من أبواب مزايداتها السياسية أمام الجهات المستفيدة من عدم إجراء الأحصاء ، مثلآ الإدعاء بالأکثرية الطائفية ، الإدعاء بحصول محافظات الأقليم على ميزانية أکثر من إستحقاقاتهن، إبقاء النزاع على إدارة المناطق الکوردستانية خارج الأقليم لأغراض سياسية داخلية وأقليمية من دون حلول جذرية ، تخويف عرب السنة والکورد ببعضهم البعض بتطبيق المادة 140 من عدم تطبيقها. لأنه‌ لو طبقت المادة 140 لم تبقى صراعآ خفيآ قائمآ بين الکورد وجيرانهم العرب (السنة) وهذا ما يرا فيه‌ نوري المالکي و إيران خطرآ عليهم ! فشل سياسة فرق تسد.

في خضم المماحکات السياسية الحالية ، لا أرى وجود أية نية لدى حکومة نوري المالکي في إجراء تعداد سکاني نزيه‌ تحت إشراف دولي قبل الإنتخابات کما يريده‌ الکورد وعلى رأسهم مسعود البرزاني، ولايريد تعديل قانون الإنتخابات الذي تم إقراره‌ في الدورة السابقة والتي کانت بمثابة أنفالات أخرى بحق الکورد لما فيه‌ من الظلم والحيف بحقهم . حيث حصولهم على على مليوني و مائه‌ ألف صوت في الإنتخابات السابقة وهذا العدد هو أکثر بکثير مما حصل عليه‌ الإئتلاف الوطني و أقل مما حصل عليه‌ القائمة العراقية بأقل من مائة ألف صوت فقط، لکن کما تعلمون کانت حصة العراقية 91 نائبآ والإئتلاف الوطني 70 نائبآ مقابل 55 نائب للتحالف الکوردستاني و8 نواب لقائمة اللتغيير. فهل يقبل المستفيدون تعديل هکذا قانون تعسفي لما فيه‌ من فائدة جمة لهم و ظلم وحيف کبيرين للکورد؟ لا أظن أن يوافقو لا على إجراء الإحصاء ولا على تعديل قانون الإنتخابات، لأنهم سيسوقون نفس حججهم السابقة ، الخوف من تقسيم البلد في حال ذکر القومية، والدين والطائفة، الخوف من ظهور حقيقة کوردستانية المناطق المتنازع عليها، الخوف من ظهور حقيقة نسبة کل مکون من مکونات العراق، هذا فيما يخص الإحصاء وحججهم الباطلة لقانون إنتخاباتهم الجائرة ليست بأقل سخافة منها، على سبيل المثال وليس حصرآ ، يزاد عدد سکان محافظاتهم المضطربة بشکل خيالي ، في القوت الذي لايتکاثر سکان محافظات الأقليم الآمنة المتنامية؟!!!

لذا أقترح على القيادة الکوردستانية أن تصر على ما يلي:1- أن يتم تحديد عدد نواب المجلس النيابي على أساس عدد المصوتين الحقيقيين وليس على تخمينات عدد السکاني للعراق.

2-أن يتم تحديد عدد نواب کل محافظة على أساس عدد المصوتين فيها وليست على أساس عدد نفوسها التقديري أو حسب بطاقات التموينية أو حتى على أساس قوائم دوائر الإحصاء بسبب عدم دقتها. فالمصوت الذي يحضر لمرکز الإنتخابات ويدلي بصوته‌ و يضع أصبعه‌ في المحبر هو موجود ولا يشکک في وجوده، أما غير إما هو غير موجود أو لا يريد من يمثله‌.

3- رفقآ بفقراء العراق ، يجب إلغاء الحق التقاعدي لأعضاء البرلمان والوزراء و أصحاب الدرجات الخاصة ، على أن يحتسب مدة خدمتهم الفعلية فقط لأغراض التقاعد حالهم حال أي منتسب آخر في دوائر الدولة.

4- بما إن الإحصاء لم يجرى في العراق منذ أمد بعيد وکل ما أجري في زمن البعث مشکوك فيه‌ ، لذا يجب الإعتماد على عدد المصوتين الحقيقيين في تحديد عدد نواب مجلس النواب ، أي بمعنى لو صوتت 14 مليون عراقي سيکون عدد الذين يمثلونهم 140 نائب ، بدلآ من 325 نائبآ ، کما هو الحال مع البرلمان الحالي حيث فيهم من دخل البرلمان بألف أو ألفين صوت وهذا ما ليس له‌ مثيل في کوکبنا.

 

تأكيـــدات علــى اختــراق مكتبــه .. وزير خـارجيـة قطـر مخـاطباً حمد بن خليفة ال ثاني : فريـق المـالكي في جيبنـا

!!

بغداد _ عودة المرسومي

تؤكد وسائل إعلامية متفرقة أن قطر تسيطر على الكثيرين من مستشاري رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، وذلك ما يفسر إقدامه على خطوات تصب نتائجها في مصلحة خصومه. وأصبح واضحاً أن قطر تتدخل في شؤون العراق إلى حد كبير، بعد تدخلاتها المعلنة في الشأن السوري،

 

 

هادفة بذلك، ومعها قوى إقليمية أخرى توافق توجهاتها، إلى إحداث تغييرات مبنية على أسس طائفية في البلدان الأكثر أهمية في المنطقة، وعلى رأسها سوريا والعراق. ويظهر ذلك من خلال التعامل الإعلامي القطري ممثلاً بقناة الجزيرة الفضائية مع تظاهرات المحافظات الغربية والشمالية في العراق، والذي يشبه كثيراً التعامل مع الأزمة السورية. وبمقابل ذلك، يتعامل المالكي مع ما يحدث في الأنبار وصلاح الدين ونينوى بنهج حاد، مقللاً من شأن التظاهرات ومن خشية تسرب السلاح إلى معارضيه. وتؤكد مصادر مختلفة أن قطر أرادت أن توجه المالكي إلى السير على خطى الأسد وإيقاعه في الفخ، ففتحت قنوات اتصالاتها مع مستشاريه لكي تملي عليهم رؤاها التي يقترحونها لاحقاً على المالكي، فيتحول إلى أداة بيد قطر من حيث لا يحتسب. ويذكر الكاتب الأميركي روب جينفر في مقالة له “توجهت إلى رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بسؤال مباشر: “القوى الشيعية في العراق تتحدث عن سلبيتكم تجاههم، ما السبب؟”، فأجاب بسرعة: “المالكي يصنع نهايته برجاله”. ويتابع الكاتب الأميركي “لقد لفتت نظري عبارته، ويظهر ان المسؤول القطري الرفيع يقرأ للأديبة الشهيرة فرجينيا وولف، حيث استخدم واحدة من عباراتها، ولخص فيها حال رئيس الحكومة العراقية بأنه يستعين بطاقم عمل يشورون عليه بما يخدم توجهات خصومه”.

وكانت بعض وسائل الإعلام قد تحدثت عن تولي وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري خالد عبد الرحمن العطية الملف العراقي إلى جانب الملف السوري، وانه يجري اتصالات مستمرة مع معارضي حكومة المالكي، كما انه استطاع ان يمد جسور العلاقة مع عدد من أهم المسؤولين في الحكومة وأشخاص مقربين من المالكي. وبحسب وسائل الإعلام تلك، فإن جلسة خاصة عقدت في مكتب أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني يوم الأحد 30-12-2012، وجرى خلالها إجراء اتصال هاتفي مع رجل الأعمال العراقي خميس الخنجر حول التطورات في العراق، حيث قال العطية لأمير قطر أن “فريق المالكي في جيبنا”. ويظهر من متابعة التحركات السياسية التي تحيط بالمالكي أنه لا يحيط بشكل دقيق بعلاقات مقربيه، وأن بعضهم يجري اتصالاته مع مسؤولين قطريين وسعوديين لترتيب اتفاقات خاصة في هذه المرحلة، وتهيئة الأجواء لما بعد إقصائه.

chakoch

برلين – وسيم كره بيت

لمعت عينا الشابة سيماف لدى سؤالها عمّا ترمز إليه قطعة الذهب المتدلية من رقبتها، وأجابت بثقة: «هذه خريطة وطني كردستان». لا تأبه سيماف (19 سنة)، وهي كردية مولودة في ألمانيا، للتفاصيل المتعلّقة بإشكاليّات الحدود أو الخلافات السياسيّة بين الكرد وجيرانهم. يتخذ الموضوع عندها منحىً عاطفياً بحتاً، ينعكس موقفاً جذرياً اتجاه أي نقدٍ سياسيّ او اجتماعي. وتباغت سيماف محدّثها الكردي، الآتي للتو من شمال سورية والعارف بمعاناة القاطنين هناك، واصفةً آراءه بالـ «وسطيّة» ومتهمةً إياه بأنه لا يبدي حماسة كافية لنصرة الشعب الكردي. ولدى سؤال سيماف عن استعدادها للعودة والعيش في دولة كردستان متى تحققت، تقول: «قد لا أستطيع العيش هناك، لكن المهم أن يكون لشعبي وطن كبقية شعوب العالم».

لعلّ تلك المشاعر الملتهبة، لدى من لم يطأ قط أرض كردستان، تعود إلى عوامل تربويّة وسوسيولوجيّة مصدرها، على الأرجح، محاولة الأهل التكفير عن «ذنب» هجرتهم من الوطن - الحلم. بيد أنّ هذا التعلّق بالوطن المنشود، لدى كرد ألمانيا مثلاً، لا يلبث أن يتحوّل تمسّكاً بعادات وتقاليد وأفكار حملها الأهل معهم إلى المهجر منذ عقود، ما قد يخلق صعاباً أمام اندماج الأجيال الأصغر في المحيط الألماني الواسع. يرفض شيرو (29 سنة) تغيير نمط حياته منذ مجيئه إلى ألمانيا قبل عشر سنوات. يمضي أوقات فراغه متصفّحاً المواقع الإلكترونية الكردية، ما يتيح له التواصل مع مواطنيه حول العالم. فمتى يخرج ويختلط بالألمان أو يتعرّف إلى ثقافتهم؟ «الألمان ليسوا مثلنا»، يقول شيرو، «نظرتهم إلى الحياة والعالم مختلفة تماماً عن نظرتنا، يأكلون طعاماً لا نستسيغه ويسرفون في شرب الكحول، وعلاقتهم العاطفية لا تناسب ما تربّينا عليه... فكيف تريدني أن اختلط بهم؟». ولئن كان جلياً أنّ ممانعة الإندماج لا تقتصر على الكرد بين الجاليات المقيمة في ألمانيا، إلا أن اللافت عندهم هو البُعد القومي لهذه الممانعة، في حين أنه غالباً ديني بالنسبة إلى بقية الأجانب المهاجرين من الشرق الأوسط، إسلامي عند عرب وأتراك، ومسيحي عند سريان وآشوريين عموماً.

وقد تتحول هذه المشاعر القومية قنبلة قد تنفجر في أي لحظة، كما حدث في مدينة مانهايم في أيلول (سبتمبر) الماضي عندما تحوّله حفلة سنوية بمشاركة أكثر من أربعين ألف كردي إلى حلبة مصارعة كانت حصيلتها 80 جريحاً من الشرطة خلال محاولتهم إنزال علمٍ لحزب العمال الكردستاني المصنّف إرهابياً في ألمانيا. والمفاجئ أنّ من رفع العلم ورفض إنزاله، صبيٌ في الرابعة عشرة من عمره، بالكاد يعرف أين تقع كردستان على الخريطة.



ليدي غاغا

لكن التعميم لا يصحّ طبعاً. إذ يتمايز الكرد في تفاعلهم مع المجتمع الذي ولدوا فيه، باختلاف أعمارهم وتحصيلهم العلمي وثقافتهم. سيماف، مثلاً، التي بدأت دراستها الجامعية في كلية الحقوق، لا يمنعها انتماؤها الكردي من مشاركة أصدقائها وصديقاتها الألمان جلساتهم وحفلاتهم، وهي ميّالة إلى الموسيقى الغربية الحديثة: «أفضّل أغاني ليدي غاغا ودافيد غيتا على المووايل الكردية الحزينة، بل أستطيع الاستماع إلى أغنية لدافيد غيتا عشرات المرات في اليوم الواحد، إلا أني لا أستطيع إكمال موال حزين واحد حتى نهايته، وقد ينتابني صداع شديد!».

ثمة من يرى إن هذا الانتماء القومي المتشدد عند كرد ألمانيا يساهم في إبقاء قضيّتهم حيّة. ويلحظ المرء التنظيم الممتاز للكرد في جمعيات ترعى شؤونهم في ألمانيا، والتزامهم الدؤوب بالدعم المادي والمعنوي لأحزاب وتنظيمات كردية. يقول شيرو: «ليس هناك مطعم كردي في ألمانيا لا يدفع مالاً لحزب العمال الكردستاني»، وهو خبِر ذلك من خلال عمله في مطاعم يملكها كرد. وقد يأخذ هذا الدعم أحياناً شكل الواجب الاجتماعي أكثر من كونه خياراً سياسياً معمّقاً.

وتتفاوت التقديرات لعدد الكرد في ألمانيا، في غياب إحصاءات رسمية تتمحور حولهم دون سائر المهاجرين. إذ يبلغ عددهم، بحسب تكهّنات البعض، حوالى المليون، بينما يصل بحسب تكهّنات أخرى إلى أكثر من مليوني كردي. والغالبية العظمى موجودة في ألمانيا بصفة اللجوء السياسي، إذ تعاظمت هجرتهم من الشرق الأوسط خلال العقود الخمسة الأخيرة بفعل أحداث سياسيّة وعسكرية، بدءاً من «الحزام العربي» الذي أقرّه النظام البعثي في سورية عام 1965 بعد تجريد الكرد من هويّتهم السوريّة عام 1962، مروراً بالثورة الإيرانية عام 1979، وصولاً إلى مجازر حلبجة التي قام بها نظام صدّام حسين عام 1988. وتخلّلت المراحل السابقة، وحتى يومنا هذا، احتكاكات الأتراك وحزب العمال الكردستاني، ما أدّى إلى نزوح مئات الآلاف من الكرد الى دول عديدة منها ألمانيا. وطبعاً هناك عوامل اقتصادية واجتماعية، تبدأ بعنصرية من الجانب العربي، لا سيما في البلدان التي حكمتها أنظمة قوميّة، وتحقير كل ما يمت إلى الكرد ولغتهم وثقافتهم بصلة.

ولئن يتمسك كرد ألمانيا بعاداتهم في الزواج والمأكل والموسيقى، إلا أنهم يُظهرون حرصاً بالغاً على إتقان اللغة الألمانية وتعليمها لأطفالهم، على عكس جاليات أجنبية أخرى. وقد يعود ذلك إلى تكيّفهم المديد مع لغات شعوب جاوروها، كالعرب والفرس والأتراك. ولا شك في أن هذا الانفتاح على اللغة الألمانية سهلّ عليهم ولوج شتى الساحات العلمية والسياسية والفنية في البلاد، فهناك عضو البرلمان الألماني (البوندستاغ) عن حزب اليسار سيفيم داغديلين، والرسام والنحات السوري المولد زورو ميتيني.

اللغة حيّة كالقضية

وبموازاة ذلك، يسعى الكرد هنا إلى الحفاظ على لغتهم الأم حيّة. يقول دلوفان (67 سنة)، المهاجر إلى ألمانيا من مدينة القامشلي (شمال شرقي سورية) منذ 30 سنة: «اللغة الكردية أهم ما نملك اليوم كدليل على وجودنا كشعب له تاريخ وقضيّة نبيلة». ولدى سؤاله عن قابليّة الأجيال الكرديّة الناشئة في ألمانيا لتعلّمها، يجيب: «هناك صعاب تواجه الكرد المولودين في ألمانيا، خصوصاً عندما يكون أحد الوالدين غير متقناً للغة، كما نلحظ تبايناً في ما بينهم، بحسب البلد الذي أتى منه الوالدان، فالعائلات الكرديّة الآتية من تركيا قد تهمل تعليم الكردية للأولاد، فقد يتحدّثون الألمانية والتركيّة فقط. أما الكرد الآتون من العراق وسورية وإيران، فيظهرون إهتماماً أكبر بتعليم اللغة للأجيال الصاعدة».

وكما هو حال غالبية الجماعات الإثنيّة والدينية المشرقية المنشأ، ليس سهلاً على الكرد الزواج من قوميّة أخرى. يحاول شيرو الشرح: «المشكلة في الزواج من ألمانية لا تقتصر عليّ وعليها، بل ستطاول أولادنا أيضاً، أنا شخصياً لا أتحمّل فكرة تربية الأولاد بالطريقة الغربية، سأضيعهم ولن يبقى شيء اسمه عائلة!». علماً أن هذا «الالتزام» ليس إزاء الألمان والألمانيّات فحسب، بل ينطبق على كل من لا ينتمي إلى أصول كرديّة، طبعاً مع الأخذ في الاعتبار أنّ بعض الكرد المتشددين دينياً يتغاضون عن هذا الأمر ويكتفون بالبحث عن شريك(ة) مسلم(ة). لا يعود مستغرباً أن تواكب تضاؤل خيارات انتقاء الشريك في ألمانيا عودةٌ الى طرق تقليدية في الزواج أقلعَ عنها الكرد في بلدان المنشأ منذ مدة طويلة، كالتعارف من طريق الأهل أو الأقارب، وقد يصل الأمر أحياناً إلى طلب عروس قبل رؤيتها.

والحال إن الغِنى الثقافي لا يتجزأ، وتبقى الثقافة الكردية ساحرة وجاذبة للاهتمام. لا يكاد بيت كردي في ألمانيا يخلو من آلة الطنبور الموسيقية. تصدر تلك الآلة الوترية ألحاناً حزينة تعكس ما يخالج الوجدان الكردي وذاكرته. ببعضٍ من تلك الألحان الرائعة، والرائحة الزّكية لأكلة «الطورشك» مع كوب شاي داكن اللون، ووصلاتٍ كوميديا سوداء مأخوذة عن مقولات مستمدّة من الواقع الكردي... يخرج الزائر من بيت عائلة كردية في ألمانيا بانطباع جميل ممهور بنهم للتعرف أكثر على ثقافتهم وقضيّتهم.
دار الحياة

الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 14:05

جـمـاهـير بغـداد ترفـض عـودة البـعث

متظاهرو الأنبار يعيدون النظر بمطالبهم ويشكلون لجنة قانونية
بغداد – الصباح
في وقت تظاهر الالاف من المواطنين في ساحة التحرير وسط بغداد، السبت، تأييدا للحكومة وطالبوا بعدم إلغاء قانوني المساءلة والعدالة والإرهاب، حث رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الجميع على الاستماع لصوت الشعب من الموصل الى البصرة وتبني مطالبه وايجاد الحلول المناسبة لها، فيما تبنت السلطات التشريعية والتنفيذية والقضاء حزمة اجراءات استجابة لمطالب المتظاهرين.وفي حين حذر رئيس المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم من تحويل الخلافات الراهنة الى فرقة بين كافة الاطراف، داعياً الى تجنب الوقوع في فتنة طائفية، اعلنت القائمة العراقية ان المتظاهرين في محافظة الانبار شكلوا لجنة قانونية لتعديل وتمحيص وتهذيب مطالبهم وجعلها قابلة للتطبيق من قبل السلطات التنفيذية او التشريعية او القضائية.الى ذلك دعت كتلة الاحرار النيابية التابعة للتيار الصدري، السبت، الى تشكيل لجان مشتركة "حكومية-برلمانية" للوقوف على مطالب المتظاهرين وتلبية المشروعة منها، مبينة أن بعض المطالب مخالفة للدستور.وقال رئيس الكتلة بهاء الاعرجي لـ "المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي": "يجب أن تكون هناك لجان مشتركة بين الحكومة والبرلمان لتلبية مطالب المتظاهرين المشروعة، فبعضها مطالب يقع تنفيذها على عاتق الحكومة والبعض الاخر على مجلس النواب بما يخص تشريع القوانين وتعديل بعضها، وقسم منها من مسؤولية مجالس المحافظات، لذا وجود لجان مشتركة يسهل تلبية هذه المطالب".وتظاهر الالاف من المواطنين في ساحة التحرير وسط بغداد، السبت، تأييدا لرئيس الحكومة نوري المالكي، فيما طالبوا بعدم إلغاء قانوني المساءلة والعدالة والإرهاب.واستنكر المتظاهرون تصريحات النائب عن العراقية احمد العلواني ونائب رئيس النظام السابق عزة الدوري.ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لماذا خرست الالسن وأصوات أبطال الفضائيات تجاه تصريحات العلواني"، و"من يرفع أعلام البعث خائن وعميل".من جهته كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي لـ "المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي" عن حزمة اجراءات تبنتها السلطات التشريعية والتنفيذية والقضاء للاستجابة لمطالب المتظاهرين وبحثها "

السومرية نيوز/ بغداد
دعا التحالف الكردستاني، الأحد، الحكومة إلى الاستجابة لمطالب المتظاهرين "بدل توجيه جماهيرها لمظاهرات مضادة"، معتبرا الأمر "إرباكا للوضع الأمني".

وقال عضو التحالف شوان محمد طه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "خروج تظاهرات مناوئة للحكومة والدفع بجماهير الأخيرة للتظاهر سيربك وضع الشارع العراقي والوضع الأمني، لان كل طرف يستخدم صوت الجماهير في الرد على الطرف الآخر".

ودعا طه الحكومة العراقية إلى "الاستجابة لمطالب المتظاهرين بدلا من توجيه مؤيديها للتظاهر ضد طلبات متظاهري الطرف الآخر".

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب"، كان آخرها اليوم السبت، في ساحة التحرير وسط بغداد.

يذكر أن العراق يعاني حالياً من أزمة سياسية خانقة انتقلت آثارها إلى قبة مجلس النواب بسبب تضارب التوجهات حيال مطالب المتظاهرين وإمكانية تحقيقها على ارض الواقع في ظل وجود رفض لها من قبل بعض القوى التي تصفها بـ"غير قانونية".

كشفت حركة التغيير الكردية المعارضة، السبت، عن وجود تفاهم مع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال طالباني لتغيير نظام الحكم في اقليم كردستان من رئاسي الى برلماني.
وقال مسؤول اعلام الحركة محمد توفيق للمركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي (IMN) إن "الاحزاب المعارضة ومنها حركة التغيير ستتخذ جميع الاجراءات السياسية السلمية والديمقراطية لاقناع الجميع بجدوى تحويل نظام الحكم في اقليم كردستان من رئاسي الى برلماني".
وأوضح أن "هناك تفاهما مع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بشأن الموضوع، الى جانب وجود محاولات لكسب تأييد اوسع من باقي القوى والاحزاب لهذا التوجه".
وتابع توفيق أن "توجه المعارضة وحركة التغيير بهذا الاطار ليس وليد اللحظة بل هو مطلب عملت عليه المعارضة منذ مدة طويلة وليس له علاقة بالانتخابات".
ويرفض الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الاقليم مسعود البارزاني، بشدة تحويل نظام الحكم في الاقليم من الرئاسي الى البرلماني على الرغم من ان رئيسه مضى عليه سنوات بمنصبه.


بغداد. الصباح ــ


تفخر جميع المدن بأبناءها الذين نشروا لها ذكرياتها وخطوا لها مسارتها وتاريخها ، على ضوء أنساقهم الأدبي والعلمي والفني والرياضي ، ويتجذر مدينة خانقين بعمق الثقافات التي ولدت الشخصيات الذين يشكلون هوية المدينة ، وكانت الاديبة والروائية الكوردية الخانقينية احلام منصور والتي كانت مثالا للتمرد والرفض في الحياة لبصمتها البهية في وجدان هذه الهوية ، لانها طرزت على صفحات الصحف والمجلات أجمل القصص والكلمات ، ورسمت مسار الواقعية عند القصة الكوردية وبث فيها روحها النقية الحية قبل ان تعاني من مرض العضال الذي طوتها بعيدا عن الركن الادبي والثقافي .

احلام منصور تعد من الاقلام النسائية الكوردية الرائدة في مجال كتابة القصة والرواية ولها اكثر من رواية ومجموعات قصصية كثيرة ، تناولت في اغلبها واقع الحياة في مدينتها خانقين واستحضرت فيها الشخوص والوقائع والتطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية فيها . وكما كتبت القصص القصيرة باللغتين العربية والكردية ، ولديها ثلاثية باسم "الوند" مكتوبة باللهجتين السورانية والآرية . وتركن قصصها الى شكوى والآنين والآلم مع الإنسان ، لانها كانت بالغة الحساسية واعية لما يجري حولها اجتماعيا وسياسيا .

تعد احلام منصور من الكتاب المجددين في القصة الكوردية منذ سبعينات القرن الماضي ، وقدمت من نتاجاتها والكتب المهمة الى المكتبة الكوردستانية ، وكانت اسما بارزا في الحركة الثقافية والادبية المعاصرة في العراق وفي اقليم كوردستان ؛ وتظل اعمالها الادبية التي على الرغم من ندرتها ترقى الى مصافي الادب الراقي في كوردستان والعراق ، ورحليها خسارة كبيرة للثقافة الكوردية والعراقية والمكتبة الكوردستانية التي رفدتها الراحلة بالعديد من المؤلفات القيمة .

يا ابنت خانقين كنتِ حاملا الامنا ومعاناتنا من تعذيب وترحيل وتعريب وتغيير ديموغرافة مدينتتنا على الأيدي فلول نظام البعث ، لذلك كرهتِ الظالمين والطغاة ، ورسمتِ لكوردستان مسار الواقعية في القصة الكوردية وصنعتِ من معاناة الإنسان ومأساته أروع القصص واخذتِ تسرد كوارث مدينتك وألام أهلها . نعم لقد رحلتِ عنا جسداً وليس روحاً فروحكِ ما زالت ترفرف في سماء كوردستان بصورة عامة وسماء مدينة خانقين بصورة خاصة . ويبقى أسمكِ على مر السنين وفي ذاكرة الأيام كالجبل الكوردي الشامخ .

حقأ إنها فاجعة كبرى ان تفقد مدينة خانقين إحدى مثقفاتها وهي زميلتنا " احلام منصور" التي تركت بصماتها على صفحات الجرائد والمجلات ، وخلفت تراثاً ممسقاُ من العطاءات ، وكانت متجذراٌ بحب مدينتها خانقين واهلها ، وأصالتها للأخلاق والإنسانية ، وبعدها عن مغريات الدنيا والمنافع الذاتية ، لذلك اصبحت عنوانا عريضا للأفتخار والشهامة. نعم لقد فجأنا عندما قرأنا نعيكِ على موقع الشفق وموقع النور ، وحمل الجميع من معارفكِ وأصدقائكِ من الألم والأسى ، وتركتِ لهم مرارة الحزن والفجيعة .

ظاهرة تعدد الزوجات تطال السياسيين .. نائب برلماني متزوج من ثلاث وموزعهن على ثلاث دول عربية !!

مكن النظر إلى تعدد الزوجات على أنها ظاهرة خاصة بالمجتمعات العربية ودول الشرق الإسلامية وكانت هذه الظاهرة ولا تزال محل اهتمام واسع في الشرق والغرب على حد سواء ونلاحظها ذات اهتمام من قبل السياسيين والمسؤولين العراقيين اليوم .

عضو في البرلمان السابق تابع الى كتلة الحوار متزوج من ثلاث نساء واشترى لهن ثلاث منازل في مختلف الدول العربية ( مصر , والأردن و الامارات ) ولكل واحدة شقة .

ولكن بعد احالته على التقاعد اصبح ينتقل من دوله الى اخرى الا ان اوصلته الامور بالعودة الى بغداد ليحكي حكايته لأطفاله وأصدقائه وليعدل بين زوجاته .

واليوم كثرت الاقاويل على عضو في البرلمان الحالي من كتلة القانون حول علاقة عاطفية تربطه بإحدى النائبات العزباء التابعة الى الاحرار .

qeraat

أعرب النائب عن /كتلة التغيير/ محمد كياني، عن استغربه من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي باتفاقية اربيل دون تنفيذها "، متسائلا :اذا كان يعرف ان اتفاقية اربيل تخالف بنود للدستور فلماذا وقع عليه.

وقال كياني في تصريح صحفي : أصبحت هناك طبيعة لرئيس الوزراء نوري المالكي بأنه يعقد الاتفاقات السياسية ومن ثم يتنصل عنها مما يؤدي الى فقدان الثقة بها.

وأضاف: إن المالكي كان يعرف بوجود بنود في اتفاقية اربيل مخالفة للدستور لكنه ووقع عليه، متساءلاً عن سبب توقيعه على الرغم من درايته التامة بوجود بنود مخالفة للدستور؟، وهل وقع لكي يكون رئيساً للوزراء ومن ثم يتنصل عن الاتفاقات؟.

واشار النائب عن كتلة التغيير الى: ان في جميع الدول الديمقراطية تكون هناك اتفاقات مخافة للدستور لكن يلتزم بها الجميع لانها تسير عمل الحكومة وتهدئ الاوضاع وفي خدمة لجميع الاطراف .

وبين كياني: أن الاطراف التي لم تلتزم بالاتفاقات تريد ان تستحوذ على السلطة وإدارة الحكومة حسب اهوائهم، مشيراً الى أن العراق يحتاج الى عقلية جديدة تدير البلد.

وكان النائب عن /ائتلاف الكتل الكوردستانية/ فرهاد رسول، أكد بأن حل الخلافات يكمن بتنفيذ الاتفاقات السابقة، مشيراً الى ان البلد لا يمكن أن يدار من حزب واحد

qeraat

الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 13:43

زوجة تقطع لسان زوجها

بغداد (إيبا)… اعتقلت شرطة محافظة السليمانية بالعراق سيدة قطعت لسان زوجها بسكين، فيما رجحت أن تكون المرأة مصابة بمرض نفسي.

وقال مدير شرطة قضاء رانية، 145 كم شرق السليمانية، العميد لشكر سعيد، إن “امرأة تبلغ من العمر 20 عاما، قامت بقطع لسان زوجها وجرح عضوه الذكري بواسطة سكين”، مبينا أن “أصول المرأة من كردستان إيران .

وأضاف سعيد إن “قوة من الشرطة اعتقلت المرأة، فيما نقلت زوجها البالغ من العمر 39 عاما إلى المستشفى لتلقي العلاج”، مرجحا أن “تكون المرأة مصابة بمرض نفسي، كونها لا تستطيع الكلام”.

وتعتبر هذه الحالة من الحالات نادرة الحصول في إقليم كردستان، رغم أنه يشهد حالات عنف أسري من المرأة ضد الرجل، حيث أعلنت منظمة مدنية في الإقليم، عن تسجيل 163 حالة عنف من النساء ضد الرجال في الإقليم خلال العام الماضي 2012، وأشارت إلى أن حالات العنف تلك تنوعت بين القتل والطرد والعنف الجسدي والخيانة والضغط النفسي والاعتداء الجنسي.(النهاية)

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
13/1/2013
في ظل الظروف السياسية العاصفة التي تمر بها العملية السياسية في الوطن العربي وعراقنا الحبيب خاصة وما نعانيه من مؤامرات ومخططات يسعى إليها مناهضو حرية الإنسان إلى تمزيق الصف والعمل على الاحتقان الطائفي والعرقي , وإثارة الصراعات بين المسلمين خاصة متناسين أن أول ربيع عربي كان عراقيا, مستغلة نقاط الضعف العقائدي لدى البعض والفهم الخاطئ لأساسيات الدين وما يريده الله عز وجل وإن دخول الخط ألصدامي والإرهاب المرتبط بالأجندات الخارجية على خط ألازمات للنيل من عراقنا الحبيب والانتقام من شعبه المظلوم والتباكي بدموع التماسيح على حقوق الإنسان والقيام بتصعيد ألازمه للوصول إلى تقطيع أوصال الوطن فيطالبون بطلبات خارجه عن القانون والدستور وما تعارف عليه في التشريع المقدس ناهيك عن ما تعارف عليه عرفا فالقيام بالمطالبة بالعفو عن المعتقلين كافه بغض النظر عن كون بعضهم قد قاموا بجرائم يستحقون عليها ما يستقون بالقانون وليس مكافئتهم بالعفو وإخراجهم لينتقموا من المواطن مرة أخرى فمن أمن العقاب أساء الأدب ,وتحت شعارات جوفاء عفا عنها الزمن لتحقيق مصالح خاصة دون الرجوع إلى البرلمان أللذي شرع القوانين حقدا منهم لا على حكومة بل على شعب بكامله بأغلبيته وأقلياته .ومن الأسباب لذلك ضعف أداء بعض الأجهزة وفساد البعض الآخر بل وهناك ضعف أساسي في سياسة البلد حيث العملية التوافقية وآلمحاصصه مما سبب تمرير بعض القوانين باتفاقات خارج قبة البرلمان لإرضاء البعض وهذا خلاف لدستور البلد المؤيد من قبل المواطن باستفتاء شعبي وتعطيل القوانين أللتي لا تعجب هذا البعض أللتي لا توفق رغباتهم ألضيقه أو رغبات من جندهم سواء بالمال أو غير ذلك ,وجمع الأنصار والمناصرين من المؤمنين بالترغيب تارة والترهيب أخرى دون أن يكون هناك أدنى عمل أو مبادرة للحل ,
وهنا لا بد من فئة أو مجموعة أو قيادة تعمل على تهدئة وتقريب وجهات النظر من اجل استقرار البلد والاتجاه لخدمة البلد هنا يبرز دور الحكمة ودور العقل والتصرف حسب ما يمليه ضمير الأمة العراقية لا الفئوية أو النظرة الحزبية ألضيقه والتعصب والعصبية وبنظرة متفحصة للقوائم والحركات نجد أن قائمة المواطن تحت شعار (نحن)أللتي تعني الكل تعمل جاهدة لجمع شمل ألكلمه دون الانحياز لفئة أو لدين أو لمذهب بعينه فهذه القائمة تعمل للجميع لعراق واحد موحد وتوحيد الخطاب الداعي إلى التهدئة وحل الأزمات بالتعقل وتحكيم الدستور وعدم تسييس المؤسستين الأمنية من الجيش والشرطة وعدم تجاهل الأخطاء والاعتراف بها وتحديدها والعمل على الإصلاح الاعتراف بالخروقات ووجوب سد الثغرات الاعتراف بالخطاء ليس عيبا ولكن العيب ان نسكت على الخطأ هذه القائمة حقيقة هي ممثلة المواطن فهي بقائدها الأعلى أصبحت ملجأ القوائم حليفة كانت أو شريكه لأجل حل الأزمات , أصلح الله الحال وهدى الله سياسيينا لجمع الكلمة من أجل مصلحة الوطن والمواطن والاستفادة من القائمة الفريدة في سياستها بنكران الذات وعدم التعصب وكفى الله الأمة العراقية شر الفتن والمحن , وتدعوا الله عز وجل أن يهدي الله المواطن لاختيار الأفضل في المرحلة القادمة والاستفادة من الخطأ وعدم الانجرار وراء الطائفية والمذهبية , راجين أن لا تصبح كما يقول المثل طربكه ولحم دجاج .... وللكلام بقيه


مدينة وليلي \ المغرب

تعد مدينة وليلي جزءا من إمبراطورية الرومان وإرثهم، إذ خلفوا وراءهم مدناً تاريخية قديمة وتحفا معمارية ضُمت إلى قوائم الإرث الإنساني العالمي (اليونسكو) وهي ذات أسلوب متميز في فن البناء والعمارة، لقد كان الرومان يصدون الهجمات التي يشنها الأمازيغ في وليلي من أجل الاحتفاظ بها. لقد عاشت هذه المدينة عصرها الذهبي قبل الميلاد وبعدها عاش عدد من الأمازيغ بين أسوارها ولكن بعد أن شيدت مدينة (فاس) انزوت هذه المدينة التاريخية إلى عالم النسيان، كما تعرضت وليلي إلى زلازل أرضية، مثل عام 1755 وقد هدمت الأعمدة الرومانية والتي تعد جزءا من فن العمارة الروماني، وتم أخذ المرمر إلى قصور الأمراء والملوك ورغم كل ما تعرضت له المدينة إلا أن منظمة اليونسكو ضمتها سنة 1997 إلى قوائم الإرث الإنساني. ولا تزال أفواج الزوار في سياحة مستمرة ودائمة إلى هذه المدينة النائية المهجورة، وبوسع الزائر وبمساعدة الدليل السياحي مشاهدة المحلات الرومانية والساحات الرئيسية والمعبد والبوابات وتضم المدينة حاليا آثار قصر الفارس القائد الأعلى، المعبد الرئيسي، الفسيفساء، بيت الكلاب، الحمامات الرومانية، قوس النصر، بيت الـ 12 عاملا لهرقل، باب طنجة، دار فينوس، المعبد الثاني.

لقد سُكنت هذه المدينة في فترة ما بين القرن الثالث ق.م ولغاية العام 40 ميلادية، وكانت المعابد والمقابر حرة في هذه الفترة وفي عام 45 ميلادية؛ تم احتلالها من قبل القيصر الروماني (كلاوديوس) وكانت تعد في تلك الفترة من أهم المدن وفي كل قصر ومعبد وقوس هناك علامات مميزة؛ فمثلا خلال زيارتي لهذه المدينة التاريخية لاحظت آثار القصور والفسيفساء والزخرفة وعبر القوس يمكن مشاهدة حقول أشجار الزيتون والفواكه وأما في قصر الأقواس حيث الأقواس الداخلية الكبيرة توزعت في فناء القصر لغاية الاستقبال وأما قصر هرقل فكان يعرف بقصر الفسيفساء وكذلك اشتهر الـ 10 عمال بالأبطال من اجل العدالة.

منذ القرن الثامن عشر اشتهرت المدينة كتحفة من الأزمنة القديمة وفي بداية نهاية القرن التاسع عشر بدأت عمليات الحفريات والتنقيب وبالرغم من الفترة الطويلة إلا أن هناك أماكن لم يتم التنقيب عنها والبحث فيها. قصر الفارس القائد الأعلى يقع في القسم الجنوبي من المدينة وكان القصر يترك انطباعا رائعا لأنه كان كبيراً ويقابل الفناء الذي امتاز باسلوب فني معماري جميل وفسيفساء ارضي مرسومة عليه الأسماك والحيتان بالإضافة إلى صالة الاستقبال المليئة بالتحف والمجوهرات والزينة وقد اُكتشف في المدينة وجود عصارة زيتون وكذلك وجود صالات خاصة بأرضية فسيفساء . هذه المقاطعة مشهورة بأشجار الزيتون وهذا ما دعاني وقبل زيارتي للمدينة أن أرقد ليلة في العراء في خيمتي تحت شجرة زيتون بالقرب من مدينة (مولاي ادريس).

لقد تمكن علماء الآثار من التنقيب عن التحف والآثار في هذه المدينة وعمدوا الى تنظيف اجزاء كبيرة من الاعمدة الرومانية والاسوار بالاضافة الى الجزء المهم من المعبد.

تعد وليلي من اهم ما تركه الرومان من آثار في المغرب وشمال افريقيا ،ففي القصور الكبيرة مازال الفسيفساء يحتفظ بجودته ودقته بصورة كبيرة وما ادهشني وجود فسيفساء لرجل يركب الحمار بالمقلوب وحين سالت احد المغاربة اخبرني بأنه جحا الروماني للنكتة كانت تعد المدينة مستوطنة مهمة للرومان وتقع على مساحة 40 هكتارا وتمثل للزوار رحلة الى عوالم فن العمارة والتصميم الروماني وفي عصرها المزدهر عاش على ارض المدينة اكثر من 10 آلاف شخص واما عصرها اللامع فهو بين 190 ـ 211 ميلادية وفي هذه الفترة تم تشييد بعض الدور .

للأمازيغ تاريخ مقاومة وبطولة في كل أجزاء المغرب العربي ضد الاستعمار وابتداءً من الرومان على أرض وليلي وكل من خطت أقدامه أرض المغرب وهذا ماحدث في المدينة عام 40 ميلادية حين دافع الرومان عن المدينة ضد البربر.

الأجزاء والأماكن المهمة لزيارة السواح هي القصور والفسيفساء والحمامات والمعبد وباب طنجة.

وقبل الخروج من المدينة القديمة يوجد حانوت لبيع الهدايا التذكارية للزوار كي تظل المدينة في ذاكرة زوارها وكذلك لمحت عند اسوارها الخارجية وجود مقهى شعبي ولكن لضيق الوقت لم اتمتع بشرب الشاي المنعنع برفقة مدينة خيالية ستظل ذكراها في مخيلة وفكر كل من زارها فانها جوهرة المغرب وشمال افريقيا..وليلي.

الصور بعدسة الكاتب

مدينة وليلي ـ المغرب العربي

الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 13:26

أين نحن من " الله أكبر"

 

في موقع الشفافية الدولية Transparency International والذي يختص في تقييم مستوى الفساد في دول العالم ، وفق احصائيات سنوية دقيقة يتم من خلالها تقييم تلك الدول البالغ عددها 176 بلداً ، أقول في هذا الموقع تربع العراق وبجدارة في قعر تلك القائمة منذ سنوات ولكن ما يثير الأنتباه في تلك الصفحة أن علم العراق كان شاخصاً الى يمين النافذة ودرجتنا في الفساد على اليسار .. لا سبيل للمقارنه بين علمنا وما يحمله من شعار مقدس " الله أكبر" وبين ما نحن فيه من فساد !

فأين  نحن من "الله أكبر " تبارك الجبار العظيم .. أين نحل ليحمل علمنا أسم الله ونحن ، بإصرار كبير ، نبقي على بلدنا في قعر تلك القائمة اللعينة .. غير قادرين على أن نحرك وطننا بعض المراتب "لنُحشَر" مع بقية دول العالم ، لا نقول المتقدمة جداً ، ولكن المتوسطة  كبعض الدول العربية مثلاً ، مع كل ما فينا من دين حنيف ، سجود وركوع .. صيام وحج .. أمر بالمعروف ونهي عن المنكر ..  وما لدينا من قنوات فضائية دينية تجهر بالقرآن الكريم على مدار الساعة .. أديان وأئمة عظام ومراجع كبيرة وفتاوى مهمة على طريق الإصلاح .. مع كل ما لدينا من أحزاب دينية قارعت أعتى أنواع الديكتاتوريات في العالم !.. وما نزل على ارضنا من رسالات وانبياء .. يحصل اننا نغوص في فسادنا عاجزين عن أن تحملنا فتاوى شيوخنا وأئمتنا لنسمو قليلاً ونتغلب على الفساد والإفساد في الوطن .

لماذا ؟ وهناك دول كثيرة علمانية بعيدة جداً عن الله ، كما يظن الكثيرون  ، وتغص في " كبائر الذنوب" واقبحها .. الذنوب التي مذ نعومة اظفارنا كانت تقرأ في رؤوسنا وتقرع بها كتب الإسلامية .. لم تتمكن من تصلح حالنا .. أترى أن أحد ما علم بها وعمل بغيرها ، أم انها ليست بكبائر !

ها قد بدأت تظهر الى الواجهة جرائم كبيرة ارتكبت بحق اطفال ونساء .. غير تلك التي تخص الفساد المالي والإداري .. أحدنا لو أراد الوضوء يصرف متر مكعب من الماء وإذا أراد الصلاة .. لاتكفيه ساعات لإنهاءها حتى لتظن أنك أمام نبي ! ولكن عندما يصل الموضوع الى المال العام تراه وقد أصبح الشيطان بعينه ..

فبربكم أين نحن من الله .. فأما أن نصلح حالنا لنستحق اسمه ، تعالى ، في علمنا ، أو ان نرفع هذا الشعار المقدس .. فما عاد يفيدنا بشيء .. غير النفاق !

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 13:24

زاهر الزبيدي- الأدباء .. أنهم يموتون !

 

كان يوم الأثنين 7/1/2013 .. حزيناً على قلوبنا .. فقد ودع العراق مجموعة من خيرة أدبائه .. ومع إيماننا الشديد بقضاء الله ، جلت قدرته ، إلا أنه الموت يخطف من دوحة الرافدين بعضاً من الأدباء الذين توشحت سماء الأدب العربي بالكثير من نتاجاتهم الأدبية والإعلامية ، فموت الإنسان العادي أمر طبيعي ولكن موت الأديب له تأثير كبير حينما يكون مشهوداً له بالحكمة ورفعة الإداء وما حققه من إنجازات كبيرة على مستوى محيطنا العربي وتعداه للعالمية في أحيان كثيرة .

كنت قد كتبت قبل أشهر مقال تحت عنوان "صندوق دعم الكفاءآت" آملاً في أن يكون لهذا الصندوق , إذا ما أقرّ ، الدور الكبير في إعانة من يحتاج للمعونة من أدبائنا وكفاءآتنا التي يصيرها الفقر من بؤس الى شقاء  ومن مرض الى موت ، وأملاً في أن تكون ، بعد الله ، ستراً لهم ولعوائلهم .. الأدباء لدينا محرومون منذ فترة طويلة من الحياة الحرة الكريمة إلا ما ندر منهم وكثير منهم طال طريق سفرهم وغربتهم التي أصبحت وبالاً عليهم فلم يعودوا يطيقون الغربة عن وطنهم فعاد منهم من عاد ليلاقي شضف العيش وقساوة الحياة هنا .. واستقر من استقر ولكنه لم يتنازل عن عراقيته وظل يكتب بأسم العراق ، ولا أعلم هل ألتصق العراق به أم هو من ألصق به نفسه.

علينا أن نبحث عن آليه لإعانة أدباءنا وكفاءآتنا ونعينهم على ايام الشدائد التي يمرون بها فليس من المنطق أن نفخر بما يكتبون ونتباهى بهم وننسب تفوقهم للوطن ولا نسمح لهم أن يفخروا بنا وبوطنهم عندما نمد لهم يد العون وفي وقت هم في بأمس الحاجة ، أولئك هم اعلام العراق والعرب يتكفل بعلاجهم ، إحياناً ، حتى من هو ليس بعراقي ويستجدون المساعدة من غريب .

أكرر دعوتنا لإنشاء صندوق دعم الكفاءآت من أدباء وفنانين وعلماء كبار .. وهو انجاز في هذا الزمن أن تعين شريحة تعتبر نادرة ومحدودة من ابناء الشعب العراقي وأن تتولى وزارة الثقافة والأمانة العامة لمجلس الوزراء تبني تنظيم العمل في هذا الصندوق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

سبقني العشرات من الكتاب والمختصون وأصحاب الشأن بآرائهم وتحليلاتهم وتوقعاتهم الشخصية حول كل ما جرت وتجري وستجري في ما كانت تسمى ب ( دولة ) العراق الموحدة.؟

بعد سقوط ( بغداد ) في يوم 9 / 4 / 2003 وأعدام محتل ( الحفرة ) صدام التكريتي في يوم 30 /12 / 2006 وهروب جرذانه وصراصيره وطراطيره من البعثيين العنصريون الشوفينييون المجرمون من بين ( شيعة ) المذهب قبل السنة المذهب والكورد عامة.؟

قبل العرب والتركمان وغيرهم.؟

لأن وللأسف الشديد أن ( الأغلبية ) نعم الأغلبية من أبناء وأفراد القوميات والعقائد والأديان والطوائف العراقية كانوا وفعلآ منتمون ومشاركون ومهلهلون بهوساتهم وصرخاتهم ب ( الروح ) والدم نفديك يا ( طرطور ) ومثل ما نراه اليوم.؟

لا والأكثر من هذا كانوا قد شاركوهم وفعلآ في جرائمهم ( الجبانة ) ولأكثر من ( 30 ) عامآ طالت ضد أهلهم وشعبهم في ( عموم ) أرض العراق الحالي.............

لأجل كل ما ورد أعلاه وأدناه وبأختصار أنصح أهالي كل ( قرية ) ومدينة عراقية حاليآ في الوسط والجنوب أن يحذوا أهالي ( كوردستان ) من جهة الشمال بفرض وتطبيق مبادئ الفدرالية والكونفدرالية القادمة على مناطقهم أن كانوا فعلآ يريدون عراق موحد.؟

قبل التفكير بهذه النصيحة ( الصادقة ) من قلب مواطن عراقي يعيش ومنذ أكثر من ( 15 ) عامآ في ظل نظام علماني وفدرالي أتحادي محترم ومصون لحقوق شعبه أدناه …..........

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7

العودة الى قرأة وتحليل النقاط التالية أدناه …..............................

1.أن بنود تلك الأتفاقية ( السرية ) العلنية المعالم في خيمة ( الصفوان ) المهينة لنا جميعآ أدناه

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9_%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A9_%D8%B5%D9%81%D9%88%D8%A7%D9%86

باقية وستبقى سارية ( الفعل ) والى الأبد.؟

لكي لا يتكرر ( حماقة ) أخرى ومماثلة ومن جانب أية عراقية وعراقي كان وسيكون.؟

بأحتلال ( ولاية ) أميركية وكويتية في الأسم وفي المنطقة فقط.؟

2.أن سقوط النظام في يوم ( 9 / 4 ) أعلاه لم تأتي من الفراغ أو الصدفة أو عدم أستطاعة الجيش الأميركي ( الجبار ) من الوصول الى ( قلب ) بغداد وأسقاط تمثال صدام أدناه ….........

http://www.youtube.com/watch?v=A24cqsTXssA

أنما كان ( مخطط ) ومتعمد له مسبقآ بسبب مضمون وموقع وأفشال وقتل ( مؤسس ) تلك الأتفاقية السابقة مع ( الروس ) في يوم 9 / 4 / 1972 أدنا.....

http://www.mofamission.gov.iq/rus/ab/pagedisplay.aspx?sm=614

حيث كان بأمكان الأميركان سقوط ( بغداد ) والنظام في يوم ذكرى تأسيس حزبهم العفلقي الصدامي في يوم 7 / 4 وليس في يوم 9 / 4 وكما كان ولا يزال ( الأغلبية ) منا يجهلون هذا الفرق ( البسيط ) بينهما.؟

3.أن قيام السيد ( نوري ) المالكي رئيس الوزراء العراقي الحالي بعقد وتواقيع أتفاقيات ( سرية ) وعلنية ( مشبوهة ) ومفضوحة و مماثلة مع ( الروس ) مجددآ وتحت حجة وضريعة شراء الأسلحة منهم ومهما كانت نوعها وعددها ليست سوى …......................

( خطأ ) وفشل وسقوط تمثاله في ( بغداد ) وقريبآ أعلاه.؟

4.أن الحكومات المتلاحقة في ( بغداد ) وبعد عام 2003 ولحد اليوم وأن أستمرت هكذا.؟

كانت وستكون ( لعبة ) وأحجار شطرنجية ومتحركة بأيدي ( أيران ) و نيابة عن روسيا.؟

والنتيجة كانت وستكون ( أميركا ) هي الرابح أو صاحبة القول كششششششششش ملك.؟

5.أن رفع ( علم ) البعثيين والعروبيين الشوفينيين وظهور ( الطرطور ) عزة الدوري وأمثاله من الصراصير والطراطير الهاربة والمختفية في ( حفر ) عفنة ورفع صور دكتاتور ( تركيا ) أردوغان من قبل بعض ( الجهلة ) من المذهب السني.؟

في محافظة ( الأنبار ) والموصل وغيرها.؟

ليست سوى ( محاولة ) أشعال نار الفتنة والأقتتال بين ( الشيعة ) المذهب ونيابة عن أيران و( السنة ) المذهب نيابة عن ( السعودية ) وغيره والنتيجة كانت وستكون ( العراق ) هي الخاسر والمحتل والمهزوم والمهين والمقسم والمشرذم.؟

6.أن مطالبة ( الشيعة ) المذهب من قبل ( السنة ) المذهب وخاصة من قبل البعثيين المجرمون في ( رئاسة ) البرلمان وفي بقية الوزارات والدوائر......................؟

الأفراج ( الفوري ) والأجباري ومهما كانت نوع ( الجريمة ) من جانب تلك وهذه الموقوفات و السجينات البعثيات الأرهابيات المجرمات ومحاولة تغير والغاء بنود ( الدستور ) العراقي ( الجديد ) و الحالي أدناه …................

http://www.iraqinationality.gov.iq/attach/constitution_ar.pdf

ليست سوى ( مسخرة ) وتقليد وتجديد وتطبيق كلام ذلك الدكتاتور ( صدام ) المقبور بأن الدستور العراقي ليس سوى ( مطاط ) وعند الحاجة بأمكاننا مده أو قصره.؟

ناهيك عن الهروب ( المتعمد ) من الموقوفون و السجناء والمحكومون بحكم ( الأعدام ) هنا وهناك بواسطة ( الحرس ) والضابط الشيعي المذهب وقبله السني وغيرهم والحجج كثيرة.؟

فحاولوا أن يتم ( تقسيم ) العراق القومي والطائفي حاليآ.؟

الى أكثر من ( 7 ) أقاليم فدرالية وحكم ذاتي وشبيهة الى دولة ( المانيا ) الفدرالية الأتحادية وذات ( 16 ) مقاطعة محترمة ومصانة لحقوق مواطنيها كافة أدناه …...

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7

وبعكسه ولا سامح الله ستبقون تلطمون وتتاجرون بواسطة شعارات براقة فقط..................

بير خدر آري

آخن في 13.1.13

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

http://rojpiran.blogspot.de/

العراق بصورة عامة وكوردستان بصورة خاصة .تمر باصعب ضروفها التاريخي المعاصر ,تمر بازمات لا يعرف عوقبها ,ولا يمكن التخمين بما يكون نتائجها .التحاليل شكل والواقع على الارض توحي باشكال وصور مرعبة .لا وجود للسلطة في بغداد ,رغم وجود سلطة وقانون ودولة في كوردستان .الفرق شاسع بين اربيل وبغداد .المساحة بين الاثنين لا يقارن بالامتار ولا بالزمن ؟بغداد بين امواج الطائفية والمذهبية والمليشيات تتمواج مع الريح ,والسفينة التي يقودها هذا او ذاك يتوقف على ربانها وليس راكيبها ..والقيادة يتحكم بها وبدون جدال او نقاش او تبرير ؟؟امريكا او قطر اوالسعودية او تركيا ,وايران ورغم وجود اتفاق بين الدول الاربعة خلف الكواليس ,,والخاسر الوحيدفي هذه اللعبة  الطبقة الساحقة المسحوقة الفقراء وذو الدخل المحدود  من شعبنا العراقي ؟؟الاموال تتوزع هنا وهناك ,ويستلم هذا وذاك المليارات ,والسرقة والنهب من اموال العام اساس الخلاف بين مكونات القادة الفاسدين ؟ كنت في داري المتواضع في احدى القصبات الكوردية ,وامام مدفئة مع بعض الاصدقاء  والثلج ولاول مرة يتساقط وبقطع الطرق ؟ويربطني معهم الزمالة الدراسية في كوردستان .واحدهم كان معي في المسيرتي الاخيرة من المانيا الى بغداد والعمل في كرين زون ؟تحدثنا بصراحة متناهية رغم الخلاف الفكري بيننا .وقلتوا لهم اليس من

العجيب كل من يظهر على شاشة التلفاز  سواء من التحالف الوطني او الكوردستاني او العراقية او الاسلامية وعلى اية قناة يقول
-نحن مع المصالحة الوطنية
- نحن مع الشراكة الوطنية
-نحن نريد ان يكون الدستور الحكم والرجوع اليها
-نحن مع القانون
-لا نريد الانحياز الى اية دولة ولا نرتبط باية اجندة
-نريد عراق موحد واحد
-نحن ضد الارهاب والفساد الاداري والمالي
-نحن مع الديمقراطية وضد الدكتاتورية
-نحن مع مطاليب الجماهير
-نحن ضد الارهاب

والى غير ذلك من كلمات وخطب رنانة .اذا سؤالنا من هو العدوا الرئيسي للشعب العراقي وضد تقدم وامن كوردستان من هو صاحب العجلات المفخخة ؟من هو صاحب العبوات الناسفة ؟؟من هو وراء الاغتيالات السياسة ؟من هو وراء اغتيال الشرطة والجيش ؟؟من هو رافع شعارات الطائفية ؟؟من هو ضد وحدة العراق ؟من هو ضد الفدرالية كوردستان  واستقرارها .من يضع عصى الفتنة  بين عجلة العراقين ..ولماذا وماذا يريد نعم كان حورنا واضح مع بعض ,وخاصة نحن نفكر بلا تحيز لاسعاد الشعب الكوردي وهذه رسالتنا .وكان الاتفاق بيننا او ما توصلنا اليه

امريكا اساس الحل واساس المشاكل في الشرق الاوسط .والعالم اجمع .القطب الرئيسي الان في القوة  والسلاح واجبار من يريد الخنوع والتنازل ..امريكا بيده الحل والربط ؟والاخرون اللعوبة والقادة قرقوز يرقصهم على انغامها لا انغام الاخرين ؟؟هل معقول ,اوردغان يصرح او يقرر على التحالفات او اتفاقيات دون علم سيده وسنده امريكا ؟؟من اغتال ثلاثة ناشطات كورديات في باريس يا مريكا ؟؟لا اقول يا اوردغان ؟؟من وراء خلق الازمات في البحرين وسوريا والعراق يا امريكا ؟؟

وعليه اقول ذلك بحرص وطني وبروح كورديايتي وكمواطن كوردي مخلص لتربتها وحريص على سعادة شعبها ,على القيادة الكوردية واذكر بالاخص الثلاثي مسعود البرزاني هيرو خان ونيشروان مصطفى ,ان الاوان لتوحيد كلمتكم وتوحيد نهجكم الكوردي وتوحيد صرختكم وتوحيد كوردستان الجنوب تحت راية العلم الكوردي فقط ,وكفانا الشعارات التي لا تنفع والابتعاد عن حب الذات علينا نكرانها والعمل لاجل كوردستان ونضعها على محك الدول الاخرى ..لا لايران ولا الى تركيا ولا الى القطر ؟؟نعم والف نعم للعامل والفلاح والكاسب والمثقف والفقراء الكورد  ؟الذين هم وقود الحرية ووقود التضحية ووقود اشراق شمس الرفاه ؟؟وولائهم وحبهم وتعاونهم وتضحياتهم لاجل كوردستان ؟؟
نعم لنترك الدولارات ونجعل من النفط كوردستان وسيلة الرافاه للشعب لا نقمة عليهم ؟؟هل معقول نصدر النفط ولا وجودة لها في البيوت ؟؟هل معقول يصدر النفط والبانزين سعرها اعلى من بغداد ؟؟ارحموا شعبكم رفهوا عن شعبكم انزلوا الى الشارع ومسحوا بايديكم دموع الفقراء واليتامى الذين ضحوا لاجل كوردستان واوصلوكم الى هذا الرفاه ؟؟رفاه الشعب معناه دعم الشعب والتضحية لاجلكم .الفقر يخلق التذمر والعصيان يا قادة كوردستان ..الفقر والاحتياج العام يشترى الذمم ويباع الضمائر لاجل البقاء وبقاء اطفالهم ؟؟كونوا انتم العون كونوا انتم الاباء كونوا انتم الاخوة لعوائل الشهداء ؟؟

نيوشروان مصطفى وهيرو خان  ومسعود بيدكم مفتاح الرقي الى شعبنا الكوردي ولا اقول اكثر من هذا ؟؟؟؟
نعم كان نقاشنا صريح واتمنا ان يكون صراحة هولاء الثلاثة من قادة كوردستان تكون صريحة وواضحة المعالم ,ونترك العمل خلف الكواليس
هونر البرزنجي ..

ملاحظة
مجرد سقوط ثلج بهذه الكثافة ..حرم  العشرات من القرى والاقضية من تقديم الخدمات لهم .وقسم منهم تركوا مع رحمة وقساوة الطقس لانقطاع الطرق ووسائل  النقل ,ووعدنا على البغال والسير على الاقدام ؟
يا حكومة كوردستان هل معقول ,ونحن اصحاب المبلونات من الدولار لا مليارات ؟مجرد ملاحظة لمحافظ السليمانية ؟؟



الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 13:20

أولاد صبحة ! - نجاح محمد علي

استفزني صديق بصري طيب (وچماله من آل فرج الله  ) كتب على صفحته في الفيسبوك وهو يصف  "المقاولين السياسين "  بماليس فيهم بل وشتمهم واضعاً أمله والشعب فيهم، ولكنه نسي أن هؤلاء إن هم الا شرذمة سرقوا الوطن في "سكرة" كان العراقيون يحلمون فيها بالحرية،
يقول آل فرج الله ولعله قريبٌ للشيخ حسن فرج الله المجاهد العظيم التقي الورع ( لا أستطيع وصفه وذكريات ماضينا الجميل معه سواء في مسجد الرحمة أو في ايران وتضاريس سياساتها الجميلة ) :
(ما يمر به الوطن هو أزمة حقيقية وذات أبعاد مثيرة ومقلقة حقاً .. لا ينبغي النظر اليه على أنه سحابة صيف .. أملنا كبير بقادة البلاد وسادة الشعب وعقلائه ومثقفيه وكل أهل الغيرة والحميّة فيه أملنا بهم كلهم جد كبير .. ليس من الصحيح أن يسكت الجميع .. لا بد من كلمة وحركة وتوجه حقيقي للعمل نحو لملمة الاطراف كلها والتوصل الى حلول جذرية للمشكلة .. نريد شعباً واحداً ووطناً موحداً .. وعراقاً قوياً أبياً دائماً وأبداً بكله وبمن فيه أجمعين ).انتهى.
عجباً !.. حجيك مطر صيف ميبلل اليمشون.يمكن هذا " ال فرج الله " أول عراقي يظن حسناً بهؤلاء الفاسدين الذين حولوا العراق الى ساحة صراعات، فقط ليظلوا هم في السلطة( أولاد القحبة لا أستنثي منكم إلّا الذي يلحق نفسه ويتوب ليعود حراً كبشر الحافي)..

هؤلاء البصريون يظلون مساكين طيبين وعلى نياتهم ، والاكثار من أكل الصبورحولهم الى كتلة من الصبرفهم يثقون بالناس حتى بالذئاب الذين ماعاد أحدهم قادراً على إخفاء أنيابه التي تقطر من دماء العراقيين وجهدهم وكرامتهم، لكن عليهم اتباع فتوى سماحة السيد وهو يرد على سؤال حول ضيافة أهل البصرة في باب "أجوبة واستفتائات السيد القائد!" وجاء فيها(كرم الضيافة طبعهم جزاهم الله خير جزاء المحسنين ونسأل الله أن يستغلوا هذا لأجل رضا الله لا للانتقام والرجوع الى مالايحمد عقباه ...)..افتهمتوا شي؟!

ومااستفزني من كل ذلك هو أن صاحبنا  " فرج الله " الذي لم يترك أمر حل هذه المشكة التي تعصف بالعراق، الى "صاحب الفرج " وظهور المهدي المنتظر الذي ( راح يشويهم شوي ..)، وصف الحرامية واللصوص الذين سماهم قادة البلاد ، بسادة الشعب! مساوياً بين الجميع ومعلناً في مكان آخر إنه سيعيد انتخاب نفس هؤلاء حتى لو سبح بالطين  بعد خراب البصرة بسبب المطر، لأنهم وفروا له فرصة " الزيارة للامام الحسين عليه السلام مشياً على الأقدام " ..
تستاهلون .. مادام أهلنا في البصرة مثلاً راضون بأن يكونوا على الدوام " مدمغة " ومكفخة لهذا وذاك ، ومنهم معظم ميزانية العراق نفطا وغازً  وزراعة ومنافذ حدودية وموانيء وغيرها من الثروات ، وليس لهم وزير واحد في حكومة الدعوة الاسلامية برئاسة نوري المالكي  !! ويبلغ تعداد سكانها نحو  الاربعة ملايين نسمة ، ونوابها بعضهم ليسوا بصريين ، أعضاء مجلس محافظتها وبعض مستشاري المحافظ ليسوا بصريين أيضا .. ويعمل أبناء المحافظات في معاملها وشركاتها ودوائرها بينما بعض أبنائها عاطلون، ودائما  تخرج هذه المدينة المهمشة تماما سياسيا وإداريا وحكوميا بمظاهرات مؤيدة لحكومة ليس لهم فيها تمثيل(من تعليق من بصري على مقال فليسقط الوطن!).

ولاغرابة إذاً أن يصبح العبيد سادة وقادة وأن تجد الفضائيات العراقية وغيرها من الفضائيات العربية المرموقة تقدم لنا ابن زنا مثلاً على أنه القيادي في القائمة الفلانية أو الحزب والتيار العلاني.

أولاد  الزنا- كان لهم دور مهم في الدولة الاسلامية التي يتفاخر الكثير من العرب بها بعد عهد الخلافة الراشدة، وهم انتشروا أيضاً في الدولة العراقية الجديدة التي تأسست على أنقاض الخلافة الاسلامية ، وهم يعودون اليوم من جديد في حارة كلمن ايدو الو  ، وخيعونه العراق:
إبن إبنك : إبنك، إبن بنتك: لع، ابن الزنا: ينفعك، ابن الهَرَكَرْكْ: لع.

يروى أن قبيلة لما أرادت  الدخول الى الاسلام سأل قادتها الرسول محمد (ص) أن يحل لهم الزنا لأنهم يعيشون على ما تكسبه نساؤهم...
تُرى.. أين أصبح أحفادتلك  القبيلة الآن ؟.
وكم من صبحة وصبحة لها اليوم أكثر من ولد في هذا العراق الجديد الذي بات مرتعاً للسفلة والسراق والذين يذبحون ويفجرون وهم في داخلهم وهم يعتبرون أنفسهم يعيدون أمجاد داوود القيسي وهو يغني :
هلهولة  للبعث الصامد؟.

قال يزيد بن معاوية للامام الحسن (ع) ( يا حسن إنّي أبغضك) فقال الامام( ذلك لأن الشيطان شارك أباك حينما ساور أمك فاختلط المائان).
فان لم يكن لكم دين كونوا أحراراً.
لو فرحانين بالزيارات ويبقى العراقي يركض والعشا خباز؟!.
خيعونه اليطوف بحضرتك مظلوم
وخيعونه اللي يشكي همومه بالحضره
ياسيف النبي ويافرحه المسكين
وياباب الصبر للي خلص صبره
تمنيت بضريحك روحي من تروح
يازوج البتول الطاهره الحره
(...)
شجاه هذا الوطن بي كثرة الرايات
كلمن رايته ودستوره وقصره
وشجا هذا الوطن ياوطن البترول
الحراميه تحوف ومحد ينطره؟!
ورحم الله شيخ " بني عرافة " الذي  كتب وصية لأبنائه يقول فيها:
( عبدالله يرث ، عبدالله لا يرث ، عبدالله يرث)
والعاقل يفهم.

مسمار :
كان "بشر الحافي" في بداية حياته لاهيًا لاعبًا، وكان سبب توبته أنه كان يقام في منزله مجلس لهو وغناء وخرجت جارية  من المنزل فرأت الامام موسى بن جعفر الكاظم فسألها مولاك عبد أم حر قالت :بل حر فقال صدقت لو كان عبدا لله لاستحى وأكمل سيره فدخلت الجارية وأخبرت بشرا فالقى ما في يده وخرج حاسر الرأس حافي القدمين يطلب الامام الكاظم يطلب العذر ويعلن توبته.

حكمة تايلندية لفتت انتباهي وجعلتني افكر بالاحتجاجات الاخيرة في المناطق الغربية والانبار بالذات, الحكمة تقول " اذا كان اباك لصا فلاتطمح ان تكون قاضياً" تفوه الكثير من الخطباء المشاركين في الاحتجاجات بمصطلحات ببغائية وتافهة بكل حرف منها, مثل خونة, عملاء للاميركا واسرائيل وايران

منذ ان بدات الاحتجاجات في الانبار قام بعض الانتهازيين بأستغلالها استغلالاً وضيع حيث ضاعت مطالب المحتجين التي خرجوا من اجلها, قام البعض بتأجيج العواطف العشائرية والمشاعر الطائفية حيث اطلق اتفه الكلمات على ابناء وطنه الذين يختلفون عنه مذهبياً

اريد ان ادخل في صلب الموضوع واتناول موضوع التواجد الاميركي في العراقي 2003-2011 وما شابه من مغالطات ومزيدات وطنية زائفة, اريد ان ادخل الموضوع بدون كلمات فضاضة مثل الاخوّة, الشراكة الوطنية, (اسلام سنة وشيعة هذا الوطن منبيعة) , اريد ان ابتعد عن الديبلوماسية بسرد بعض الحقائق بصيغة موضوعية ومهنية .

رفع ابناء الانبار اعلام النطام السابق بطريقة استفزازية ونسوا ان هذا العلم علم نظام استباح مدنهم وقتل اطفالهم ونسائهم في صيف عام 1995 بعد اعدام المرحوم اللواء محمد مظلوم الدليمي والعميد الركن وضاح الشاوي في ايار 1995, ثار ابناء الانبار ضد النظام ولكن كانت ثورة عشائرية ومطالبها هي اخذ الثأر لاعدام ابن عشيرتهم بعد ان وعدهم صدام بوضع الدليمي والشاوي تحت الاقامة الجبرية ولكنه لم يفي بوعده , جعل نظام صدام من مدينة الرمادي مدينة اشباح لمدة 45 يوما واطلق عليها اسم المحافظة السوداء بعد ان كانت المحافظة البيضاء لدور ابنائها من قادة الحرس الجمهوري والمخابرات بقمع انتفاضة الجنوب عام 1991.

حارب العراق لمدة 8 اعوام ايران بجيش اغلبية جنوده وشهداءه واسراه ومعوقيه ومفقوديه من ابناء الشيعة والمحافظات الجنوبية , واغلبية ضباطه وانواط شجاعته وسياراته وقطع اراضيه لأابناء الانبار والمناطق الغربية السنية, حيث كان ابن الجنوب (ابن الخايبة) يقاتل ثمان سنين كجندي او عريف ويموت في الجبهة واذا لم يمت هناك فسيموت تعذيبا او رميا بالرصاص من قبل سرايا الاعدام او في مديريات الامن التي يشرف عليها ابناء المناطق الغربية. ويموت الشيعي ابن الجنوب في سبيل ( البوابة الشرقية), وفي نفس الوقت تجد (الراوي والحديثي والدليمي والكبيسي والعاني) يدرسون الطب والهندسة والعلوم الاخرى في ارقى الجامعات الاميركية والبريطانية او تجده في جامعة الامن القومي او بغداد ليتخرج منها ويصبح ضابط امن او مدير ناحية نائية في الجنوب .

يتهم انباء المناطق الغربية ابناء الجنوب والشيعة على انهم من جاء بالاميركان للاحتلال العراق علما ان مدينة ام قصر قاومت 7 ايام والبصرة 5 ايام والناصرية أسروا جنود اميركان ومنهم العريف (جاسيكا لنتش) بينما شيوخ العشائر في المناطق الغربية اتفقت مع الاميركان في فندق (الرويال) عمان على دخول القوات الاميركية بدون اي مقاومة.

احتج ابناء النجف على دخول الفوج الاول التابع للفرقة 101 المظلية لمركز المدينة يوم 2 نيسان 2003 ورموا الجنود بالحجارة في الحادثة المشهورة عندما انسحبت القوات وادى امر الفوج المقدم كريس هيوز التحية للجموع. وبعد يومين من هذه الحادثة استمتع قائد الفرقة 82 المظلية اللواء تشارلس سوانك بغداء (مفطح) في قصر صدام الرئاسي مع شيوخ الانبار في مدينة الرمادي. الاميركان يسمون القصر (بلو دايمن) الماسة الزرقاء

طلب الحاكم المدني بول بريمر اللقاء بالسيد السيستاني في النجف فرفض السيستاني ومراجع النجف, بينما التقى الشيخ المرحوم جمال عبدالكريم الدبان مفتي الديار العرقية ( توفي 2007) بالجنرال ريموند اودييرنو قائد الفرقة الرابعة في تكريت 5 مرات عامي 2003-2004 , ومرة واحدة قبل وفاته عام 2007 ,ايضا بول بريمر مرة واحدة وجنرال باتيس قائد الفرقة الاولى للمشاة مرتان عام 2004

علما ان القوات الاميركية القت القبض على الشيخ المرحوم عبدالكريم الدبان مع ابنتءه لعدة ساعات عام 2006 وأطُلق سراحه بسبب ضغط الشارع العراقي مع اعتذارمن قبل قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال جورج كيسي.

في اول زيارة لبول بريمر للأنبار في شهر ايار 2003 التقتاه شيوخ العشائر ورجال الدين بالبهجة والسرور ,بينما منعوه اهل النجف حتى من نزول الهليكوبتر واسمعوه الهوسة التي تقول ((انزل يبريمر.. قبرك حضرناه))

من الناحية المادية واللوجستية المحافظات السنية كانت اكثر المستفيدين من الوجود الاميركي 2003-2011 حيث اصبحت محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى اكثر المحافظات استيعابا للقوات الاميركية فمحافظة نينوى تتمركز فيها الفرقة 101 بقيادة جنرال بتريس الذي يفتخر بقولة (انا مصلاوي) والفرقة الرابعة للمشاة بقيادة الجنرال ريموند اودييرنو في تكريت, الفرقة 82 المظلية بقيادة الجنرال تشارلز سوانك في الانبار وبعدها خلفتها الفرقة الاولى للمارينز بقيادة اللواء ماتس 2003-2005, رصدت وزارة الدفاع لكل قائد فرقة لمدة سنة واحدة 25 مليون دولار لشراء ولاء الشيوخ ورجال الدين, بينما محافظات الجنوب والوسط تمركزت فيها الدول الفقيرة التي دخلت التحالف لغرض الاستفادة ماديا من اميركا , فكانت القوات الايطالية في الناصرية والاسبانية في الديوانية والاوكرانية في الكوت والبريطانية في البصرة والعمارة والبولندية في الحلة, اما اكبر القواعد العسكرية هي قاعدة الاسد في الانبار و (كيو ويست) في نينوى و (انكاندا) في بلد , ومعسكر (سبايكر) في تكريت, ومعسكر (ورييرز) في كركوك , (كامب فلوجة ) في الفلوجة , تتطلب هذه القواعد الدعم اللوجسني مثل البناء والماء والغذاء وحماية الطرق المؤدية اليها والمترجمين والجواسيس والمستشارين , فمن يوفر هذه الخدمات غير شيوخ العشائر بعقود سخية.

بعد اتفاقية الانسحاب من العراق حاول الجيش الاميركي من ابقاء قاعدة الاسد وجعلها قاعدة دائمية لهم وكانت الاتفاقات تجري في الاردن مع وجهاء المحافظة واعضاء مجلسها , ولكن الحكومة المركزية رفضت رفضا قاطعا بوجود اي قاعدة على الاراضي العراقية.

زار الرئيس الاميركي السابق جورج بوش محافظة الانبار بزيارة خاصة عام 2007 للقاء بشيوخ عشائرها وتقديم الشكر لهم على تعاونهم مع القوات الاميركية لطرد فلول القاعدة. استقبله شيوخ العشائر والذين يتهمون ابناء الجنوب بالعماله استقبلوه وكانه ابن مدينتهم بينما رماه شاب شيعي بالحذاء عندما راز بغداد (مع تحفظي على ما فعله ذلك الشاب من تصرف ارعن وغير محترم).

نعم قدم لهم الشكر على تلك (الصحوة) والانقضاض على جماعات القاعدة , بالمناسبة من الذي جاء بالقاعدة لمحافظة الانبار؟ من أواهم واعطاهم الامان والسلاح لمقاتلة الجيش العراقي والحكومة ؟لماذا لم يسيطر ابناء الرمادي على الطريق الدولي في تلك الفترة لحماية ابناء وطنهم من الجماعات الارهابيه التي كانت تسيطر على الطريق الدولي وتذبح بالمسافرين الشيعة!

تأسيس الصحوات كان ردة فعل اهل الانبار على استفحال داء القاعدة وقتل ابناء المحافظة التي جاءت بهم لقتل (الشروگية) فقط لالقتل أبناء المنطقة الغربية , ولكن عندما بدات القاعدة بالسيطرة على الرمادي بالذات وقتل ممن جاء بهم , قامت العشائر بأخذ الثار بمساعدة وغطاء اميركي , واول شرارة للصحوة بدات من القائم بقيادة أحد زعماء عشيرة الكرابلة المرحوم أسامة الجدعان الذي أغتيل بشكل غامض وربما من منافسيه28 /5/2006 .

اخذ زعماء وعناصر االصحوات الذين خدموا سابقا من القاعدة الجانب الاميركي وعملوا ضد القوات الحكومية واستلموا رواتبهم من قيادة الفرقة الاولى للفرسان المتواجدة في معسكر النصر , وبعد الانسحاب الاميركي طلبوا اللجؤ الى اميركا هم وعوائلهم لأنهم مطلوبون من قبل الحكومة العراقية بتهمة الانتماء للقاعدة.

كيف للانسان يصنع سلاحا فتاكا قاتلا للبشرية , وبعدها يطلب من الناس ان تكرمه لأنه صنع درعا واقيا لهذا السلاح؟

مطالب ابناء الانبار والمناطق السنية بأطلاق سراح النساء من السجون فيه بعض المغالطات والازدواجية فهناك نساء غُرر بهن من قبل القاعدة وحاولن قتل اناس ابرياء هذا حق مشروع بأيداعهن في السجون مع احترام حقوقهن الانسانية, وايضا للاهل الانبار الحق بالمطالبه بأطلاق سراح (ابنتهم) ساجدة الريشاوي المودعة في السجون الاردنية منذ عام 2005 حيث فشلت بتفجير نفسها وقتل اناس ابرياء ذنبهم كانو فرحين بزواج ابنة المخرج العالمي مصطفى العقاد الذي قتل بتفجير زوج ساجدة الرشاوي لنفسة.

اما عن القادة السياسيين وشيوخ الصحوات من ابناء الانبار والمناطق السنية سوف انتظر كتاب العقيد المتقاعد الاميركي (ريك ولتش) ربما يسرد اجتماعاته مع مما يسمون انفسهم قادة (مقاومة) وبعدها (الصحوات) , هذا سرد حقائق لا أتهام بالتخوين او العمالة وانما هو جزء من التأريخ الموثق من قبل دوائر الثوثيق الاميركية والسيّر الذاتية للضباط الذين خدموا في العراق.

كاظم ال مبارك الوائلي

شاعر ومختص بالشأن العسكري الاميركي

اسماء لشخصيات اميركية ذكرتها في المقالة من الممكن البحث عن سيّرهم الذاتية

Col. Rick Welch

General Raymond T. Odierno

General James Mattis

General David Petraeus

Major General John Batiste

Major General Charles Swannack Jr

Ambassador Paul Bremer

Lt. Colonel Christopher Hughes

PFC Jessica Lynch

الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 02:14

واثق الجابري - عقلية رجل السلطة

 

تذكرت حكاية تقول ان امرأتين اختلفا على طفل فحكم بينهما بتقسيم الطفل الى نصفين فقبلت الاولى وصرخت الثانية وقالت لا  فقال لها الحكيم انت أم الولد ,       إذ ليس من المعقول والمقبول ان نقسم نصفين او اكثر مع هذا او ذاك  بل نقرأ ما بين سطور الشعارات والنوايا ونحدد المشترك ومن بين الضجيج ننصت الى صوت التهدئة والحوار والعودة للدستور والقوة التي تستطيع التوصيل بين الاقطاب المتنافرة , وهنالك قوى تقرع طبول الحرب  والطائفية والتقسيم والارتماء بأحتضان الخارج  غير مقدرين مصالح المذاهب التي يدعون الدفاع عنها  ليكون شعبها حطب للنار  من حشد الشارع وجعله يصطف الى جانبهم , لقد اوهمت الطبقة السياسية مواطنيها بالدفاع عنهم  ولم تأخرها مصالحها الحزبية للمصالح الوطنية ولم تحمي مواطن من الارهاب او غرق الامطار , فالحشد في الرمادي اسقط اقنعة الساسة مثلما اسقط الحشد الاخر في بقية المحافظات  وكلا الحشدين لم يتحولا الى ثورة اعتراضات ووسائل للضغط بصور مشروعة على الحكومة والبرلمان ومجالس المحافظات كي يصحح مسارها , فأذا فشل ساسة الانبار بتحقيق المطالب المشروعة وغير المشروعة سوف يرفعون سقوف المطالب للمطالبة بأقليم على اساس طائفي ومن ثم الانفصال مثلما يقابلها كردود فعل او بالتسخين السياسي بالمطالبة بحجة ان الجنوب من يملك النفط وهذا ما يدل ان كلا الطرفين لم يخدما ناخبيهم ,  والقيادات السياسية عليها تجاوز الثغرات وبناء دولة المؤوسسات  والمواطن صاحب الدور الاول ليوفر له العيش الكريم , والنائب والمسؤول في اي مفصل من الدولة  ينقصه الوعي بالمسؤولبية واهيمتها وانه ممثل لشعب كامل وليس لدائرته الانتخابية  ولا يدخل الخلافات من خلال الممارسات الحكومية , لينطوي نتائج هذه العقلية على كل المؤوسسات ومن اساس تشكيلها بالمحاصصة والتوازن لتمتد اذرعها لكل المؤوسسات , فابن الجنوب يمثل ابن الرمادي في مؤوسسة الدولة , اليوم الدور مطلوب من الجميع تقديم الحلول ولا يكون جزء من مشكلة وينتقد السلوك السيء اينما كان والقبول بالمطالب المشروعة والاعتراض على غيرها , ولكن الساسة اغلبهم يفكر بعقلية رجل السلطة وليس رجل الدولة ومقابلة التظاهرات بتظاهرات سيؤدي الى مزيد من الاحتقان والانقسام السياسي والطائفي ويمزق النسيج الاجتماعي  , وطلب التظاهر من المسؤول مسألة خطيرة تدل على فشلة في ايجاد  الحلول من موقع المسؤولية واخراج المظاهرات من عفويتها , المواطن يرفض هذه الطبيعة لكن المحاولات الى اشراك الشارع من اخطر المراحل  ولا يمكن السيطرة عليه  وربما تدفعه العاطفة والطائفة حينما يرى الساسة يتحدثون بها ,  والدولة لا تقاس  باشخاص ولا منظور ان لا بديل عن الحاكم الا نفس الحاكم , وقد اصبح مسؤولينا مسخرة للعالم والشارع فاقد للثقة بهم وربما حين يراهم في الشارع يصمت تحت قوة سلاح حمايتهم ,  فالقضية هي ليست شخصية والدولة اكبر من اشخاص واكبر من الحكومة نفسها , والتأثير على الرأي العام لا يأتي بالمظاهرات بل من خطوات عملية تفرز في صندوق الاقتراع , وحين تمرير ذلك المشروع يعني الخداع والمراوغة واستغفال الشارع والاستهانة بقدرة المواطن , وكل سلطة اليوم مسؤولة بالتضامن مع الاخرى ولا تلقي اللوم على الاخرى والغربلة لا تأتي من افرازات الشارع الذي ربما يخرج من العقل الجمعي وقد يصل للعصيان , , الساسة اليوم سقطوا في مستنقع المصالح الشخصية حين اخراجهم التظاهرات وشحن الشارع وفشلوا امام جماهيرهم وانهم ممثلين لهم يحققون مصالح وطن اولا ثم مصالح ناخبين بالتحديد وان تكون مصالح الوطن فوق مصالح الساسة والسلطات , وسقطوا حينما  يسيسون السلطات والقضاء والمطالب الغير مشروعة والابتعاد عن الدستور والحوار والتهدئة وعدم دراسة نتائج افعالهم المتشنجة في ازدواجية المعايير في القضايا وادارة الدولة وتناقض فعلهم الظاهر عن الباطن ...

 

مركز الاخبار – أصدرت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكردستاني بياناً الى الرأي العام ووصلنا نسخة منه بخصوص اغتيال الناشطات الكرديات الثلاث "ساكينة جانسيس، فيدان دوغان، ليلى سويلماز" في العاصمة الفرنسية باريس، استنكرت فيه عملية الاغتيال، مطالبة النظام الفرنسي بالتحقيق الجاد للكشف عن مرتكبي هذه الجريمة، وداعيةً كل القوى الديمقراطية والثورية الفرنسية والعالمية الوقوف الى جانب الشعب الكردستاني وادانة هذه الجريمة الوحشية النكراء.

حيث جاء في البيان " تلقينا نبأ اغتيال الناشطات المناضلات الكرديات ساكينة جانسيس وفيدان دوغان وليلى سويلماز بحزن والم عميقين، هذه المناضلات من أجل التحرر الوطني والاجتماعي الكردستاني انخرطن الى صفوف الكفاح الكردستاني منذ ريعان شبابهن حتى لحظة استشهادهن غدراً وبشكل وحشي على يد عصابات الاجرام والقتل التي لا تؤمن بالإخاء والسلام والحرية ولا تعرف إلا لغة القتل".

وتابع البيان "استشهاد هذه الكوكبة تجعلنا اكثر تمسكاً بعدالة قضيتنا وشرعيتها والكفاح من أجلها حتى الظفر بالحرية وأن الثوريين الكردستانيين مستمرون ومصممون على تحقيق الحرية مهما طال الزمن وبكل الوسائل النضالية المشروعة دون اللجوء الى الخسة والدناءة والغدر لأنها خصائص اعداء الانسانية وقضاياها الطبيعية العادلة".

واضاف البيان "ندين وبشدة هذه الجريمة الوحشية بحق الطليعيات المكافحات ضد الاضطهاد والظلم ونعتبرها جريمة بحق كل الكردستانيين الوطنيين وكل المناضلين من اجل السلام والديمقراطية في العالم".

وطالب البيان "نطالب النظام التركي الفاشي بالكف عن هذه الممارسات واللجوء الى الوسائل السلمية دون مواربة وخداع لوضع حد للحرب الظالمة المفروضة على شعبنا، كما نطالب النظام الفرنسي بالتحقيق الجاد للكشف عن مرتكبي هذه الجريمة وندعو كل القوى الديمقراطية و الثورية الفرنسية والعالمية الوقوف الى جانب شعبنا الكردستاني وادانة هذه الجريمة الوحشية النكراء".

واردف البيان "اننا في الحزب الشيوعي الكردستاني نعزي الأخوة في حزب العمال الكردستاني وحركتنا التحررية الوطنية والاجتماعية الكردستانية وذوي واصدقاء هذه الكوكبة الشهيدة ونشاركهم الألم ونشد أزرهم في الكفاح حتى النهاية".

ودعا البيان في ختامه "كل القوى الثورية والديمقراطية في تركيا والمنطقة والعالم التحرك الجدي والعمل الثوري للوقوف مع شعبنا وقضيته العادلة وإدانة واستنكار هذه الجريمة وكل الجرائم التي ترتكب بحقنا والضغط بالخطوات العملية على النظام التركي لترك العنف والعمل من اجل الديمقراطية الحقيقية والمساواة بالحوار الجاد والصادق، ذلك خدمة لكل الشعوب في كردستان وتركيا والعالم".

firatnews

المدى برس / كركوك

طالبت الجبهة التركمانية ،اليوم السبت، حكومة كركوك المحلية والحكومة الاتحادية بتحمل مسؤولياتهما وتوفير الحماية اللازمة للتركمان ومنع استهدافهم، فيما دعت وزارة التربية للاسراع بتعيين مدير عام لتربية كركوك من القومية التركمانية لإنه "حق شرعي وقانوني للتركمان".

وقال رئيس الجبهة أرشد الصالحي في حديث الى (المدى برس) ، إن الهيئة التنفيذية للجبهة التركمانية العراقية بحثت اليوم مسالة تهديد وخطف وقتل التركمان التي تصاعدت في الاونة الأخيرة في كركوك ووجوب وضع حد نهائي لهذه الأعمال".

وأضاف الصالحي ان "الهيئة طالبت الحكومتين المحلية والاتحادية بتحمل مسؤولياتهما والقيام بواجباتهما في بسط الأمن وتوفير الاستقرار والحماية اللازمة منعا لمزيد من نزف الدماء وخسائر الممتلكات وخاصة في المناطق التركمانية".

وتابع الصالحي ان "اجتماع الهيئة التنفيذية للجبهة التركمانية بحث آخر المستجدات السياسية على الساحتين التركمانية والعراقية وكذلك موضوع الأزمة الحالية التي يمر بها العراق وكيفية التعامل مع هذه الأزمة" مشيرا إلى ان "اجتماع اليوم بحث ايضا الإعلان عن نتائج الاتفاقات لخوض انتخابات مجالس المحافظات المقبلة في عموم العراق ومناطق توركمن ايلي سواء الدخول بقائمة تركمانية او بالتحالف مع قوائم اخرى وبما يتلائم مع مصالح الشعب التركماني لإيصال اكبر عدد ممكن من ممثلي الشعب التركماني الى مجالس المحافظات".

واكد الصالحي ان "الجبهة التركمانية شددت على ضرورة ان تقوم وزارة التربية بالإسراع في تعيين مدير عام لتربية محافظة كركوك ومن القومية التركمانية حصرا كاستحقاق شرعي وقانوني للتركمان"، مضيفا ان "التركمان يطالبون أيضا ان يتم توزيع المناصب في المديرية العامة لصحة كركوك بعدالة وتوافق ومنح تلك الدرجات الوظيفية لجميع مكونات كركوك من دون استحواذ أي طرف على النسبة العظمى منها".

وتعرض التركمان في كركوك إلى العديد من الهجمات المسلحة كان آخرها استهداف فريق رياضي تركماني، يوم الجمعة11 كانون الثاني 2013، بإنفجار عبوة ناسفة جنوب كركوك ما اسفر عن مقتل اثنين وإصابة أربعة بجروح.

وفيما دعا القيادي في الائتلاف التركماني محمد تقي المولى، السبت 12 كانون الثاني 2013، زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إلى التدخل لإنصاف المكون التركماني ومنع التجاوز عليه، مبدياً استغرابه من تجاوز رئيس كتلة الأحرار البرلمانية بهاء الأعرجي على القومية الثالثة في العراق ،اكد ان "التركمان قدموا الكثير قربانا للعراق وما زالوا ضحية لصراعات سياسية وأجندات خارجية بلغت حد استهدافهم المتواصل من قبل الإرهاب".

واتهمت الجبهة التركمانية ،في 3 كانون الثاني 2013 ،الحكومة الاتحادية بـ"غض النظر" عن الوضع الأمني في مدينة كركوك، في حين أكدت أن المدينة تمر بحالة "فلتان امني" غريب من نوعه ، كما هدد السكان التركمان في قضاء الطوز، الجمعة 21 كانون الأول 2012باللجوء إلى المنظمات الدولية في حال عدم تشكيل الحكومة المركزية قوة لحمايتهم من الاعتداءات المستمرة عليهم.

يذكر أن محافظة كركوك، تشهد منذ تشكيل قيادة عمليات دجلة في تموز المنصرم، توتراً أمنيا كبيراً، وتصعيداً عسكرياً بين قوات الجيش العراقي وقوات البيشمركة المنتشرتين على جهتي المدينة، وسط تبادل للتصريحات "النارية" بين بغداد وأربيل.

السومرية نيوز/ كركوك

طالبت منظمات نسوية في محافظة كركوك، السبت، الحكومة العراقية وإدارة المحافظة بعدم تهميش دور المرأة وإشراكها في صنع القرار السياسي من دون النظر إلى انتمائها الحزبي، فيما انتقدت تهميش الأكاديميات وعدم فسح المجال لهن في قطاعات الدولة.

وقالت رئيسة جمعية شهيد قزي العراقية سيونج حسين قلندر في حديث لـ"السومرية نيوز"، على هامش مؤتمر عقد، اليوم، في كركوك بشأن مشاركة المرأة في صنع القرار السياسي، إن "هناك تهميشاً واضحاً وحقيقياً للنساء في العراق عامة وكركوك خاصة"، مطالبة الحكومة الاتحادية ومجلس النواب وإدارة المحافظة بـ"عدم تهميش دور المرأة وإشراكها في صنع القرار السياسي".

وأضافت قلندر أن"المؤتمر نظم بالشراكة مع منظمة قنديل السويدية التي تعمل بالشراكة مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة"، منتقدة "تهميش الأكاديميات وعدم فسح المجال لهن في قطاعات الدولة من دون الانتماء الحزبي".

وأشارت قلندر إلى أن "المؤتمر اختار 25 امرأة قيادية واغلبهن أكاديميات لتوعية النساء في المحافظة للدفاع عن حقوقهن وتثقيفهن في أهمية دورهن في صنع القرار السياسي".

من جانبها قالت نائبة رئيسة منظمة قنديل السويدية ذكرى عدنان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "انعقاد المؤتمر الذي هو الأول من نوعه في العراق يشكل خطوة مهمة لتعزيز دور النساء في المجتمع الذي لا يمكن أن يتقدم من دونهن".

واعتبرت عدنان أن "المؤتمر سوف يسهم في تعريف المرأة بدورها وبثقل مشاركتها في الانتخابات المحلية والبرلمانية المقبلة، وفي تفعيل قرار مجلس الأمن 1325 ودوره في المجالات السياسية والاقتصادية في العراق".

يشار إلى أن الكثير من النساء في المحافظات العراقية ومنها كركوك، (250 كم شمال العاصمة بغداد)، يعانين من نقص كبير في التعليم والثقافة وفرص العمل بسبب الظروف الاقتصادية والاجتماعية، كما يعانين من العنف الأسري وعمليات القتل بدوافع جنائية وسياسية.

يذكر أن قرار مجلس الأمن رقم 1325، أكد على أهمية زيادة مشاركة النساء في مستويات صناعة القرار ومراعاة المنظور النوعي الاجتماعي في عمليات حفظ السلام ومشاركتهن في المفاوضات والاحترام الكامل لحقوق النساء والفتيات خلال الصراعات، ومقاضاة المسؤولين عن جرائم الحرب وجرائم العنف الجنسي واحترام الطابع المدني والإنساني لمخيمات اللاجئين ومراعاة احتياجات النساء عند تصميم المخيمات

السومرية نيوز/ كركوك

دعا المجلس السياسي العربي في كركوك، السبت، نائب رئيس مجلس النواب العراقي عارف طيفور إلى عدم تأزيم الأوضاع في المحافظة، معتبرا ان تأييد التظاهر في كركوك يراد منه الإساءة للعلاقة بين قوات الجيش العراقي والمكون العربي.

وطالب المجلس السياسي العربي في كركوك في بيان حصلت "السومرية نيوز" على نسخة منه اليوم "نائب رئيس مجلس النواب العراقي عارف طيفور بعدم تأزيم الأوضاع"، محذرا من "المساس بقوات الجيش العراقي والشرطة كونها خطا أحمر".

واضاف المجلس السياسي العربي أن "على طيفور عدم إثارة النعرات بين المجتمع وتشويه صورة المكون العربي وممثليهم المنتخبين".

وكان طيفور انتقد، في وقت سابق من السبت (12 كانون الثاني 2013)، موقف المجلس السياسي العربي ضد المتظاهرين في كركوك، واصفا الذين يقفون بالضد من تلك التظاهرات بأنهم "شوفينيون مرتبطون بأجندات مشبوهة ويتلقون الأوامر من أسيادهم".

إلى ذلك عبر المجلس السياسي العربي عن "دعمه للتظاهرات في الانبار ونينوى وصلاح الدين"، معتبرا ان "على من يتباكى على المتظاهرين ان يعمل على اطلاق سراح معتقلينا ومختطفينا، وان ينفذ التزاماته بالتوازن الأمني والإداري، والكف عن نهج حرمان مزارعينا من ممارسة عملهم، وإرهاب الناس وعسكرة المجتمع".

ودعا المجلس طيفور إلى "العمل على مساعدة إدارة كركوك ومجلسها في حل مشاكل المواطنين مع الوزارات الاتحادية وتسريع التخصيصات المالية وزيادة حصة كركوك من البتردولار، وضمان كل ما ينفع أهالي كركوك جميعهم".

وكانت قيادة عمليات دجلة، منعت الجمعة (11 كانون الثاني 2013)، السيارات من الدخول إلى قضاء الحويجة بمحافظة كركوك، تحسباً لخروج تظاهرات شعبية تطالب بالإصلاحات السياسية وتؤيد التظاهرات التي تشهدها المدن العراقية، فيما أكدت اللجان الشعبية أنها ستوجه التظاهرات ضد عمليات دجلة لطردها من كركوك.

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

أصرت القائمة العراقية على موقفها المعارض لحكومة نوري المالكي، حتى يتم إلغاء قانون إجتثاث البعث، واصدار عفو عن كافة المعتقلين.

ويشكل هذا التشدد من القائمة العراقية التي يتزعمها الدكتور اياد علاوي، مشكلة دستورية لا يمكن لرئيس الوزراء إتخاذ قرار بشأنها، باعتبار أن الدستور العراقي ينص على إجتثاث حزب البعث الذي حكم العراق طوال اكثر من 35 عاماً، كما ان العفو عن المجرمين والمدانين بجرائم، ليس من صلاحيات الحكومة إذ ان القضاء العراقي هو الذي يملك هذه الصلاحيات بحكم الدستور ايضا.

وتتواصل التظاهرات في مدن العراق السنية وخصوصاً في محافظات الانبار والموصل ضد الحكومة، فيما خرجت تظاهرات كبيرة مضادة لها في المدن الشيعية تأييداً لحكومة المالكي ورفض إلغاء قانون الاجتثاث، حيث تعرض الشيعة لواحدة من اقسى فترات التاريخ عليهم نتيجة قتل النظام السابق لمئات الالاف منهم.

ولا يبدو ان تجد هذه الازمة حلاً قريباً لكونها متداخلة مع العامل الاقليمي وخصوصاً احداث سوريا، وتوجيهات الحكومة القطرية المساندة للمتظاهرين في الانبار، ضمن مخطط تم الكشف عنه في تقارير استخبارية عديدة توضح الدور القطري في هذه التظاهرات.

http://www.almuraqib.com/index.php?option=com_content&view=article&id=1350:2013-01-12-17-11-03&catid=35:2012-11-03-18-41-16&Itemid=57

شفق نيوز/ كشف مصدر امني مطلع في قضاء الشيخان في محافظة نينوى، السبت، عن العثور على قائممقام القضاء حسو نرمو مضرجا بدمه داخل منزله، وفيما اكد مصدر طبي خطورة حالته الصحية، رجح ان يكون القائممقام قد حاول الانتحار.

وقال المصدر الامني الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه لـ"شفق نيوز"، ان "قوة امنية هرعت الى منزل نرمو عثرت عليه مضرجا بدمه داخل الدار بعد ورود اخبار من ذويه وجيرانه"، مضيفا ان "القوة سارعت بنقل القائممقام الى مستشفى الشيخان لتلقي العلاج"، من دون ان توضح نوعية الاصابة التي يعاني منها.

من جهته اكد مصدر طبي في مستشفى الشيخان ان "حالة القائممقام حرجة وتتطلب علاجاً مركزاً"، مرجحا ان "يكون نرمو قد حاول الانتحار".

يذكر ان نرمو هو احد اعضاء الحزب الديمقراطي الكوردستاني وقد شغل منصبة قائممقاما لقضاء الشيخان التابع لمحافظة نينوى منذ نحو سنتين.

ويعد قضاء الشيخان من المناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد ومشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي.

خ خ/ م م ص

شفق نيوز/ اشترط رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، السبت، لإجراء انتخابات مبكرة في العراق، تعديل قانون الانتخابات الحالي، واجراء احصاء سكاني دقيق، وان تشرف الامم المتحدة على ذلك.

وقال بارزاني في بيان صادر عن رئاية الاقليم تلقت "شفق نيوز" نسخة منه خلال لقائه في مصيف صلاح الدين ممثل المبعوث الخاص للامم المتحدة مارتن كوبلر "نحن لسنا ضد اجراء الانتخابات المبكرة في البلاد ولكن بشرط اجراء تغيرات على قانون الانتخابات واحصائية دقيقة وان تكون باشراف الامم المتحدة".

وأكد بارزاني على انه "يمكن ايجاد حلول سليمة للازمة السياسية من خلال الدستور العراقي والاتفاقية التي جرت بين الاطراف العراقية".

من جهته قال كوبلر ان "الامم المتحدة تسعى من اجل اداء دور استشاري للتعاون مع الاطراف السياسية العراقية من اجل ايجاد حلول حلول جذرية للازمة السياسية الحالية".

وكان زعيم ائتلاف العراقية أياد علاوي قد قال في مقابلة خاصة مع "شفق نيوز" إنه من الأنسب إجراء انتخابات مبكرة في العراق، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن التظاهرات التي شهدتها مدن جنوبية عدة لتأييد الحكومة خرجت بـ"الإجبار".

ع ب / ي ع

مساء يوم الاربعاء المصادف 9/كانون الثاني/ 2013 انتشر نبأ استشهاد المناضلات الثلاثة كل من سكينة جانسز و وفيدان دوغان و ليلى سويلمز، وفي العاصمة الفرنسية في احدى المكاتب الكوردية .

بداية لم يكن قرار الثوار المدافعين عن الحرية الدخول في الساحات السياسية وخوض معارك المصير مع الانظمة الشوفينية بأزاحة ظلمات ارهابهم الدامي على الخاضعين لسلطاتهم بشكل عام وللامم والشعوب المضطهدة بشكل خاص عن الهوى بل بتصميم وارادة نابع من ادراكه لمفاهيم الحقوق والحريات وارتباطها الوثيق بحياة الانسان دون تفرقة وتمييز . فهم على علم ودراية تامة بالتهم الجائزة من قبل السلطات والانظمة التي يدخل الانسان في الصراع معهم ومنها الخروج عن القانون ، والعمالة ، والخيانة الوطنية ، وزعزعة الامن والاستقرار بالوقوف في وجه السلطة الوطنية وجاهزية القرارات التعسفية بحقهم ومنها سوقهم الى بؤر اجهزتهم القمعية وانزال اشد العقوبات بحقهم ومنها الاعدام .

هذه هي حقيقة ارادة المؤمنين والمؤمنات بالحق دون تراجع فالمحصلة النهاية هي معرفتهم الكاملة بالمصير النهائي في مسالكهم الثورية فأما الشهادة في ميادين القتال او الوقوع بأيد الانظمة الشوفينية حتى نهاية الثورة واحراز النصر على الاعداء .

ان ما حدث للرفيقات في باريس ليس هو بالامر الغريب خصوصاً اذا علمنا بأن تلك الكوكبة كانت من الناشطات في الحركة الثورية الكوردية ومن بينهن الرفيقة سكينة البطلة التي ساهمت وشاركت في تأسيس حزب العمال الكوردستاني .

ندرك جيداً كيف ان الامبريالية العالمية (امريكا) ادخلت مجموعة من الاحزاب فيما تسمى بالقائمة السوداء واتهامهم بالارهاب بعد احداث 11/ ايلول/ 2001 ومن بينهم حزب العمال الكوردستان ولسواد عيون مصالحها في العالم وانطلاقاً من هذا النهج اللامسؤول من قبلها بالنسبة الى حركات التحرر العالمي والمؤيد من قبل المجتمع الدولي في محاربة ظاهرة الاستعمار تعد من اكبر الاخطاء ادخال الاحزاب الثورية المدافعة عن الحرية والاستقلال في تلك القائمة السوداء وعليه يجب ان تأخذ انصار تلك الاحزاب وبما فيها العمال الكوردستاني الحيطة والحذر من تلك المؤامرات البشعة بحقهم وبحق الثوار .

لا ندخل في تفاصيل تلك االمواقف اكثر من ا لوقوف على احداث باريس والاطراف التي يمكن الاشارة اليها من حيث الاستفادة من العملية الجبانة تلك قبل اكمال التحقيقات من قبل الحكومة الفرنسية حيث لا يمكن توجية الاتهام دون سند قانوني تثبت الادانة .

ان هناك مجموعة من الاطراف والتي يمكن تسمية البعض منها بمافيا الحروب والاخرى من الواقع المفروض عليهم بسبب الاحداث االتي ترافق الساحة السياسية في المنطقة بشكل عام والساحة الكوردية بشكل خاص وارتباطها بمصالح الدول الاقليمية ومنها المحتلة لكوردستان .

لا شك فيه بأن امريكا لم ولن يسعدها السلام في كوردستان ونيل الامة الكوردية حقوقها المسلوبة في السيادة والاستقلال وذلك لسبب واضح الا وهو بقاء المنطقة بحاجة االى ترسانتها العسكرية من قبل تركيا وغيرها والابقاء على هيمنتها في المنطقة .

ما تتعرض لها اليوم سوريا ونظامها الايل على السقوط ودور الحركة الكوردية في غرب كوردستان المحتل سورياً وتأثيراتها الايجابية على مجمل الحركة الكوردية والسلبية في نظر الانظمة المحتلة لكوردستان تركيا وايران والعراق ، اذاً ليس من الغريب ان تمارس تلك الانظمة كافة الاساليب في سبيل الابقاء على تخلف الحركة الكوردية وبأي ثمن ، فالصراع التركي الايراني المتعلق بمصير النظام السوري ومعهم النظام العراقي جميعهم لم يتوانوا عن احداث كل ما يسبب بقاء الحركة الكوردية ضمن اجندتها كورقة رابحة للاستخدام عند الحاجة وتهديد الطرف الاخر بها .

التحركات المسموعة والتي يشار اليها من قبل النظام التركي بالتحرك نحو الحل السلمي في حواره المعلن مع القائد عبدالله اوجلان وحزب العمال الكوردستاني لوضع نهاية للصراع الدامي . ثم دور المافيا التي تستغل الحروب لكسب مزيد من الثروة على حساب دماء الاطراف المتصارعة ومن مختلف الاطراف .

كل ذلك مجتمعة يجعل من الانسان ان يفكر بدور الاطراف المتعددة المصالح والمختلفة التوجهات في التخطيط والتدبير وتنفيذ تلك الجريمة النكراء وبأياد ارهابية بشعة ومنهم عملاء الحرب الخفيفة (اركانكون) داخل مختلف الاطراف . وليعلم كل من له يد في الجريمة تلك بأن استشهادهن اضاف الى سماء كوردستان مزيداً من النجوم اللامعة في طريق التحرير وان مسيرة الثورة ستتواصل بهمة رفيقاتهن المجاهدات حتى تحقيق النصرالنهائي على اعداء الحرية .

ثم الا يحق لنا القول بأن جانب من المسؤولية تقع على عاتق الحركات الثورية بعدم التنبه الى مخططات الاعداء بأخذ الحيطة والحذر من مؤامراتهم الدموية التصفوية بحق الثوار خصوصاً اذا علمنا بأن القادة في الصفوف الاماميه هم من المستهدفين بالدرجة الاولى في التصفية ؟ هل غابت عن الذاكرة تصفية الشهيد البطل عبدالرحمن قاسملو في 13/تموز/1989 من قبل المخابرات الايرانية في نمسا اثناء جلسة من المفاوضات بين الوفد الكوردي برئاسة الشهيد والوفد الايراني برئاسة حجي مصطفوي وجميعهم من الاستخبارات الايرانية (الباسدار) ودور الرئيس الحالي لأيران محمود احمدي نجاد في الجريمة والذي تمتلك حكومة نمسا كل الادلة الجنائية والثبوتية بتورط هذا الشخص بهذه الجريمة ؟

خسرو ئاكره يي ــــــــــــــــــ 12 /01/2013

إثر مشادة طائفية بينهما ... جندي عراقي يقتل زميله بعدما نعته بالعميل الايراني

بغداد - علاء موسى

أفاد مصدر في الجيش العراقي، الأربعاء، بأن جنديا قتل زميلا له بسلاحه إثر مشادة بينهما في نقطة تفيش قرب الحدود السورية غرب الموصل.

 

وقال المصدر إن "مشادة كلامية حدثت، بين اثنين من عناصر نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي قرب الحدود العراقية السورية، (125 كم غرب الموصل)، على خلفية المظاهرات القائمة في مناطق سنية تندد بنظام الحكم في العراق والتي قابلتها مظاهرات مشابهة ومؤيدة لنظام الحكم في العراق تطورت إلى إطلاق أحدهما النار من سلاحه الشخصي مما أسفر عن مقتل زميله في الحال".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن الجندي المقتول وصف زميله بالعميل الايراني لافتا الى ان "قوة أمنية اعتقلت الجندي وأخضعته للتحقيق، فيما نقلت جثة الآخر إلى دائرة الطب العدلي في الموصل".

chakoch

السومرية نيوز/ السليمانية


أفاد مصدر في شرطة السليمانية، السبت، بأن امرأة انتحرت شنقاً داخل منزلها جنوب المحافظة في ثاني حالة تسجل اليوم في السليمانية.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "امرأة أقدمت، مساء اليوم، على الانتحار شنقاً داخل منزلها في قضاء كالار جنوب السليمانية".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية نقلت الجثة إلى دائرة الطب العدلي، وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث".

وشهدت السليمانية، اليوم، انتحار رجل يبلغ من العمر 40 عاماً شنقاً داخل منزله في منطقة إبلاغ وسط السليمانية.

يذكر أن العراق يفتقد إلى إحصائيات دقيقة عن عدد حالات الانتحار بسبب الضغوطات الاجتماعية والتعتيم الإعلامي، في ظل غياب البرامج الحكومية الكفيلة بالكشف عن أسبابها ووضع الدراسات لمعالجتها، فيما شهدت العديد من المدن العراقية خلال الفترة الماضية حالات انتحار يعزوها أطباء نفسيون إلى الضغوط النفسية والتغيرات التي شهدها المجتمع العراقي بعد أحداث عام 2003.

باحث مصري: التنظيم الاخواني الدولي لا يمانع في التواطؤ مع ايران ضد الخليج حتى لو كان الثمن تسليمها البحرين والجزر الاماراتية المحتلة.

ميدل ايست أونلاين

القاهرة – اعتبر باحث وأكاديمي مصري ان محاولات جماعة الاخوان المسلمين السيطرة على الحكم في دول الخليج هي "معركة حياة أو موت"، مشيرا إلى أنهم لا يمانعون في التعاون مع طهران لكسب هذه المعركة.

وكشف مدير المركز العربي للبحوث والدراسات في مصر د. عبدالرحيم علي في حوار مع صحيفة البيان الاماراتية نشرته السبت ان اثنين من الإخوانيين الموقوفين في الإمارات شاركوا في اجتماع للتنظيم الدولي للإخوان انعقد في 21 سبتمبر/ايلول 2008 في المدينة المنورة.

وتنشط جماعات الاخوان في الخليج وتحديدا في الكويت والسعودية والإمارات. وقد اعلنت الامارات مؤخرا عن تفكيك خلية مصرية تضم 11 من قياديي الحركة.

وقال مدير المركز العربي للبحوث والدراسات في مصر د. عبدالرحيم علي "ان معركة السيطرة على دول الخليج هي في المقام الأول معركة حياة أو موت بالنسبة للإخوان. وبالتالي، بدأت تُحرك الخلايا النائمة لديها في الخليج لدعم ذلك التوجه في أعقاب تمكنهم من السيطرة على مجريات الأمور في مصر".

وعن تاريخ نشاطها على الساحة الإماراتية قال عبدالرحيم علي ان "الخلايا الأولى للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين في الإمارات العربية المتحدة بدأت العام 1974، من خلال الطلبة المبتعثين، وعبر تشكيل جمعية الإصلاح والتوجيه الاجتماعي في العام ذاته".

واضاف "آمن لهم الكثيرون على اعتبار أن الشعب الإماراتي شعب متسامح وطيب بطبعه ويرغب في خدمة الدين، ولم يكن يعرف أنهم بذلك يساعدون تنظيماً دولياً كبيراً، فنجح بعض الإخوانيين في الوصول إلى مراكز حكومية وفي حقل التربية والتعليم".

وحول اختيار الاخوان لقطاع حيوي مثل التعليم، ضرب مثالا من السعودية قائلا ان "مرشد الجماعة الأسبق مأمون الهضيبي تولى منصب مستشار وزير الداخلية السعودي في فترة من الفترات وبدأ ينصّب المصريين في مراكز قوية كمستشارين لدى وزارة التربية والتعليم، خاصة ان جماعة الإخوان ترى أن التعليم هو المدخل الذي يمهد لهم الطريق في أي مجتمع".

وعن عدد الناشطين الاخوانيين في الامارات، قال "في اجتماع للتنظيم الدولي للإخوان والذي عقد في 21 سبتمبر 2008 في المدينة المنورة برئاسة محمد سعد الكتاتني، حضر 24 عضواً يمثلون 10 بلدان عربية وأوروبية، منهم اثنان من الإمارات. وبالمناسبة الاثنان من ضمن المقبوض عليهم الآن، أحدهما قضى ما يزيد على 30 سنة بالإمارات والآخر قضى نحو 25 سنة فيها".

وأضاف "قدّم كل مشارك تقريراً عاماً بشأن حجم التواجد الإخواني في بلده، وأكد تقرير إخوان الإمارات أن هناك 1700 عضو، منهم 300 عضو تمهيدي (أي يمهد له للانضمام) و300 مؤيد و150 منتسباً و500 منتظم (أعلى درجة قبل العضو العامل) و350 عضواً عاملاً يحق لهم الانتخاب والترشيح على مستوى التنظيم المصري.. والعدد محتمل أن يكون زاد منذ ذلك العام".

عبدالرحيم علي: الخليج قطعة الغاتوه بالنسبة للاخوان

لكنه أردف "وما يحسب للأمن الإماراتي أن المسؤولين عن فرع تنظيم الإخوان في الإمارات أكّدوا في تقريرهم خلال الاجتماع على ضرورة وقف فكرة الاستقطاب أو التجنيد الداخلي لعناصر الشعب الإماراتي لأنّ الأمن نجح في تجنيد عدد من الكوادر داخل الخلايا الإخوانية، مشيرين إلى القبض على البعض وترحيل نحو 20 عضواً مصرياً خلال شهور يونيو ويوليو وأغسطس 2008".

واعتبر مدير المركز العربي للبحوث والدراسات ان زيارة عصام الحداد الى الامارات لم تكن بوصفه مستشاراً لرئيس الجمهورية، بل بوصفه مسؤول العلاقات الخارجية في جماعة الإخوان المسلمين.

ورأى ان الاخوان يتطلعون الى السيطرة على الخليج باعتباره "قطعة الغاتوه، لما لدى دوله من موارد بترولية هائلة، تشكل كنزاً للإخوان المسلمين، ويستطيعون من خلاله دعم تواجدهم ومشروعهم لمنافسة المشروعين الإيراني والتركي في المنطقة، وفي هذا الصدد يؤمن الإخوان بأنه لا مانع من التعاون مع طهران من أجل كسب تلك المعركة، على أن يتعهدوا بأن يتركوا لها البحرين ولربما الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة أيضاً".

وأضاف قائلا "لا عجب في ذلك، الإخوان المسلمون من الممكن أن يتحالفوا مع الشيطان نفسه من أجل تمرير مكاسبهم ومصالحهم، ولا مانع لديهم أيضاً من العودة إلى مخطط توطين الفلسطينيين في غزة لحل الأزمة الفلسطينية ولتستريح إسرائيل والولايات المتحدة".

وعن جهود مقاومة المد الاخواني، قال "نجحت الأسرة الحاكمة في الكويت في وقف مطامع الإخوان، كما نجحت الإمارات في استيقاف عناصر التنظيم الدولي والخلايا الإخوانية وتفكيكها وفضح مخطّطها للشعب، ولم يتبق سوى المملكة العربية السعودية. لكن الإخوان من المستحيل أن يقتربوا منها الآن، لكن من الممكن أن يتم الضغط عليها في وقت لاحق بعد النجاح في اختراق الأسرة المالكة".

وختم قائلا "إذا اتحدت الكويت والإمارات والسعودية في الضغط على قطر حتى توقف تحالفها مع الإخوان، وإذا ساندوا الأردن في معركته ضد مخطّط التنظيم ومنعوا إحداث فوضى في سوريا من خلال النقل المنظم للسلطة لمعارضة قوية لا تتحكّم فيها أغلبية إسلامية، فستكون نهاية أحلام هذا التنظيم في العام 2013 في مصر وبالتالي نهايتهم تماما".

كركي لكي – أفادت مصادر محلية من منطقة كوجرات لوكالة فرات للأنباء عن حدوث اشتباكات في هذه الأوقات بين وحدات حماية الشعب YPG وعناصر من الجيش النظامي السوري متمركزين في قرية كر زيرو Gir Zîro الواقعة حوالي 20 كيلو متر شرق مدينة رميلان.

وبحسب المصادر أن وحدات حماية الشعب قامت بمحاصرة الكتيبة التي يتمركز فيها حوالي 200 عنصر من الجيش النظامي السوري منذ ثلاثة أيام، حيث طالبت وحدات حماية الشعب تلك القوات بمغادرة المنطقة إلا أنها لم تستمع لطلب وحدات حماية الشعب.

وبحسب المصادر أن الاشتباكات بدأت منذ مساء أمس ولا تزال مستمرة إلى الآن.

firatnews

باريس- تظاهر اليوم الآلاف من أبناء الجالية الكردية في فرنسا ودول أوربية بالعاصمة الفرنسية وذلك تنديداً بحادثة الاغتيال التي راح ضحيتها ثلاثة من الناشطات الكرد ساكينة جانسيز احد مؤسسي حزب العمال الكردستاني وفيدان دوغان وليلى سويلمز، كما طالب المتظاهرين السلطات الفرنسية بالكشف عن حيثيات الجريمة.

ومنذ مساء أمس توجه الآلاف إلى "كار دي أست" بالعاصمة الفرنسية باريس، وفي ساعات الصباح الأولى أمتلئت الشوارع المؤدية إلى ساحة التظاهرة

وتجمع المتظاهرين في ساحة تقع بالقرب منها مركز معلومات كردستان التي اغتيل فيها الناشطات الكرديات الثلاثة كل من ساكينة جانسيز أحد مؤسسي حزب العمال الكردستاني وفيدان دوغان عضو المؤتمر الوطني الكردستاني وليلى سويلمز عضو حركة الشباب في التاسع من شهر كانون الثاني الجاري.

وأنضم إلى الساحة التي زينت بصور المناضلات الكرديات الثلاثة وصور القائد الكردي عبد الله اوجلان والأعلام الكردية ، أنضم ممثلين عن أحزاب كردستانية واحزاب وتنظيمات فرنسية كذلك العديد من التنظيمات اليسارية التركية

firatnews.

الانبار(الاخبارية)

اندلعت اشتباكات مسلحة بين اهالي منطقة البوعلوان في الرمادي مع قوة امنية كانت تروم اعتقال احد المطلوبين للقضاء.
وقال مصدر امني (للوكالة الاخبارية للانباء): إن قوة امنية كانت تروم اعتقال مطلوب في منطقة البوعلوان وسط الرمادي وحال اقترابها من منزل المطلوب اطلق اهالي المنطقة وابلا من العيارات النارية في الهواء ما اجبر القوة على الانسحاب دون مداهمة منزل المطلوب.

السومرية نيوز/ واسط
اعتبر حزب الدعوة في محافظة واسط، السبت، التظاهرات التي انطلقت بمحافظة الانبار "مشروع إقليمي لتقسيم العراق على أساس طائفي"، فيما دعا المتظاهرين إلى حل المشاكل داخل البلد من دون الاستعانة بالأجنبي.

وقال مسؤول الحزب بالمحافظة ماجد علي عسكر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "التظاهرات التي تشهدها محافظة الانبار تأتي ضمن مشروع عد من قبل دول إقليمية لتقسيم العراق على أساس طائفي ومذهبي وعرقي"، مبينا أن "مثل هذا المشروع لن إلا من خلال أدوات متمثلة بافتعال أزمات وإثارة فتن".

واعتبر عسكر أن "المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين وإلغاء مواد قانونية نص عليها الدستور تأتي ضمن هذه الأدوات التي يتم من خلالها مشروع التقسيم"، داعيا المتظاهرين إلى "التفكير بالعراق ووضع مصلحة البلد قبل المصالح الشخصية وعدم السماح بتمرير مشروع تقسيم العراق وحل المشاكل بداخل البلد دون الاستعانة بالأجنبي".

وأكد عسكر أن "الأجنبي لا يفكر بمصلحة البلاد بل يصب تفكيره في المصالح الشخصية التي تعود بالفائدة لبلاده على حساب بلادنا".

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب"، كان آخرها اليوم السبت، في ساحة التحرير وسط بغداد.

يذكر أن العراق يعاني حالياً من أزمة سياسية خانقة انتقلت آثارها إلى قبة مجلس النواب بسبب تضارب التوجهات حيال مطالب المتظاهرين وإمكانية تحقيقها على ارض الواقع في ظل وجود رفض لها من قبل بعض القوى التي تصفها بـ"غير قانونية".

السومرية نيوز/ كركوك
رفض المجلس السياسي العربي في كركوك، السبت، "المساس والإساءة" لقيادة عمليات دجلة، معتبرا أن ما حصل بقضاء الحويجة يوم أمس، جاء بهدف الحفاظ على الأمن الداخلي وليس لمنع المتظاهرين.

وقال رئيس المجلس عبد الرحمن منشد العاصي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الجيش العراقي هو جيش لكل العراقيين ولا يمكن القبول بأي شكل من الأشكال أن تكون هنالك بعض الأصوات التي تسيء  بالمؤسسة العسكرية أو تعمل على توجيه التهم إليها أو التحشيد ضدها"، رافضا "المساس بسمعة وعمل قيادة عمليات دجلة".

واعتبر العاصي أن "ما حصل بقضاء الحويجة يوم أمس، جاء بهدف الحفاظ على الأمن الداخلي للقضاء، وليس منع المتظاهرين أو الوقوف بوجههم"، مشيرا إلى أن "العراق لا يمكن له أن يقف إلا بوجود جيش عراقي قوي وموحد".

وأكد العاصي أن "واحدة من مطالبات المكون العربي في كركوك هو إعطاء قيادة عمليات دجلة والفرقة الثانية عشر دورها الوطني في ضبط الأمن والعمل على مكافحة الإرهاب وخلق توازن امني مفقود في كركوك".

وكان النائب الثاني لرئيس البرلمان عارف طيفور انتقد، في وقت سابق من اليوم السبت (12 كانون الثاني 2013)، موقف المجلس السياسي العربي ضد المتظاهرين في كركوك، واصفا من يقف بالضد من تلك التظاهرات بأنهم "شوفينيون مرتبطون بأجندات مشبوهة ويتلقون الأوامر من أسيادهم".

ومنعت قيادة عمليات دجلة، أمس الجمعة (11 كانون الثاني 2013)، السيارات من الدخول إلى قضاء الحويجة بمحافظة كركوك، تحسباً لخروج تظاهرات شعبية تطالب بالإصلاحات السياسية وتؤيد التظاهرات التي تشهدها المدن العراقية، فيما أكدت اللجان الشعبية أنها ستوجه التظاهرات ضد عمليات دجلة لطردها من كركوك.

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

السومرية نيوز/ السليمانية
أكد مصدر في وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان، السبت، أن الوفد المفاوض التابع للوزارة سيتوجه غدا إلى بغداد لعقد اجتماع رابع مع مسؤولي وزارتي الدفاع والداخلية، مشيراً إلى أن الاجتماع هو تكميلي للاجتماعات السابقة لغرض الوصول إلى حل للخلافات بين بغداد واربيل.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الوفد المفاوض التابع لوزارة البيشمركة سيتوجه غدا إلى العاصمة بغداد لعقد اجتماع مع مسؤولي وزارتي الدفاع والداخلية".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الاجتماع يعد مكملا للاجتماعات السابقة بين الجانبين، لغرض الوصول إلى حل للخلافات بين بغداد واربيل بشأن انتشار الجيش والبيشمركة في المناطق المختلف عليها".

وفي حال عقد هذا الاجتماع يوم غد الأحد (13 كانون الثاني 2013)، فيعتبر هو الرابع من نوعه الذي يعقد بين الجانبين، حيث عقد الاجتماع الثالث بين الجانبين في، الثاني من كانون الثاني 2013، بمدينة اربيل، والذي وصفته حكومة إقليم كردستان العراق، بـ"الايجابي"، فيما اكدت أنها ستنظر بورقة المقترحات التي قدمها وفد الحكومة المركزية خلال الاجتماع.

وتصاعدت حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح الدين، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين، وتصاعدت حدة التوترات والتصريحات بينهما مما أنذر بـ"حرب أهلية" بحسب مراقبين، كما اتهم كل طرف الآخر بتحشيد قواته قرب القضاء، الأمر الذي دفع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي إلى طرح مبادرة لحل الأزمة تتمثل بتشكيل قوات مشتركة من الطرفين لحماية المناطق المتنازع عليها.

بيـان

في مساء يوم العاشر من كانون الثاني 2013، وفي أروقة المعهد الكردي في العاصمة الفرنسية باريس، أقدمتْ أيادٍ مجرمة على تنفيذ عملية اغتيال بحق المناضلة الكردية البارزة ساكنه جانسز ورفيقتيها فيدان دوغان وليلى سويلمَز(Sakîne Cansiz, Fîdan Dogan, Leyla Soylemiz)، حيث سارعَ وزير الداخلية الفرنسي إلى زيارة مكان الحدث-الجريمة وتشكيل فريق عمل للتحقيق. وعلى إثره، تناقلتْ وكالاتُ الأنباء العالمية وأقنية التلفاز الخبرَ، واحتشدَ آلافُ الكرد في باريس ليعبِّروا عن حزنهم وغضبهم إزاء هذه الجريمة النكراء.

إننا في الوقت الذي ندين فيه ونستنكرُ هذا العملَ الإرهابيَّ والجبان الذي راحَ ضحيته الأخت المناضلة ساكنه جانسز ورفيقتيها، نتقدَّم بأخلص التعازي الحارة إلى قيادة وأعضاء المؤتمر الوطني الكردستاني KNK وجميع مناضلي وفصائل حركة التحرر الكردية في كردستان تركيا وكافة أرجاء كردستان وذوي وأصدقاء الشهيدات الثلاث، نؤكّدُ بأنّ مسيرة النضال الكردي العادل لن تتوقفَ مهما طالَ يدُ الإرهاب والعنصريين الحاقدين على شعبنا الكردي.

11/01/2013

اللجنة السياسية

لحزب الوحــدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)

----------------------