يوجد 844 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

ذكر مصدر أمني في ناحية ربيعة، أن قوات عمليات الجزيرة والبادية قامت اليوم الخميس 7/3/ 2013، بارجاع مئات السيارات التي تقل أهالي شنكال ومنعتهم من الوصول الى محافظة دهوك عبر ناحية ربيعة.
وأكد المصدر أن هذه القوة قامت بهذا العمل كرد على تظاهرات أهالي شنكال ضد عمليات الجزيرة والبادية، مضيفاً أنها قامت بارجاع مئات السيارات التي تقل عمالاً ومرضى بعضهم في حالة خطيرة وأنها منعت مرور اي سيارة تقل أهالي شنكال من الوصول الى دهوك وكذلك الرجوع منها، مما أدى بالأهالي بالرجوع أو سلك طرق ترابية عبر القرى في ناحية ربيعة التي تبعد 60 كم شمالي عن قضاء.
PUKmedia احمد شنكالي / شنكال

أكد الدكتور نجم الدين كريم تحسن الوضع الصحي للرئيس مام جلال، وبأنه متى ما أكد الفريق الطبي الألماني المشرف بأن فخامة الرئيس لم يعد بحاجة الى تلقي العلاج فسوف يعود الى الوطن.
وقال البروفيسور في الجملة العصبية د. نجم الدين كريم في تصريح لـPUKmedia: لحسن الحظ ان الوضع الصحي للرئيس مام جلال في تحسن مستمر، مشيراً الى ان الفريق الطبي الذي يشرف على فخامته في برلين متفائل جداً بأن العلاجات التي يتلقاها جعلت وضعه الصحي في تحسن مستمر.
وحول عودة الرئيس مام جلال الى الوطن، أوضح الدكتور نجم الدين كريم بأن عودة رئيس الجمهورية مرهون بتأكيدات الفريق الطبي المشرف بأن فخامته لم يعد بحاجة الى تلقي العلاج أكثر.



PUKmedia عمر غريب/ كركوك

من المقرر ان تجري الدورة الثالثة لانتخابات مجالس المحافظات في 20/4/2013 ولازال العراق يعاني من الفقر والتضخم الاقتصادي ومسلسل الارهاب والتخريب والفساد واللصوصية والجريمة المنظمة وانتهاك الحقوق مع مواصلة النخب السياسية الحاكمة منهجية شراء الصمت المتبادل وديمقراطية حجب الحقائق والاستخفاف بالعقول وسياسة الجهل والتعنت والسمسرة الطائفية والاستفزاز والعسف والعنف والتمسك بالكراسي الحكومية والنيابية وعقد الصفقات المشبوهة على كل الصعد وفي سياق نوعي جديد يهدد مظاهر وجود الدولة الاساسية،بهدف تحطيم ارادة الشعب وحركته الاجتماعية والديمقراطية والجمعيات الخيرية والطوعية والولوج باقصر الطرق الى قلوب الرّعاع..الامر الذي تسبب ويتسبب في تراجع الثقافات الوطنية ونهوض البدع والخرافات والتهريج والصبيانية والمظاهر القروسطية والتدين التجاري واشاعة النواح وزرع القنوط في سلسلة العطل الدينية و"الشعائر"الرديفة المتواصلة طيلة ايام السنة!وتجري الانتخابات القادمة لمجالس المحافظات والحكومة العراقية لم تقدم حتى اليوم على سحب البساط من تحت مرتزقة "المقاولة العراقية" الجدد - التشكيلات الارهابية المتواجدة على الساحة العراقية التي لا تختلف في جوهرها عن "امارات" المتطرفين التي كانت قائمة في المدن والقصبات العراقية قبل اعوام!

ومع كل هذا السيل الهائل من الملاحظات التقييمية التي ابداها العشرات بل المئات من الكتاب والصحفيين والاعلاميين والمراقبين والناشطين السياسيين والحقوقيين عن الحملات الانتخابية للدورات السابقة لانتخابات مجلس النواب العراقي ومجالس المحافظات،فأن مستوى الوعي الانتخابي عند اصحاب القرار لم يتقدم قيد انملة لأن جوهره هو قضم الحقوق الديمقراطية للشعب بالاقصاء والتهميش والتجاوزات والكذب والافتراءات وملء الجيوب بالمال السياسي الحرام وخزين القيود الدينية والطائفية والاثنية والاخلاقية وفق مقاييسها الشاذة!

المفوضية المستقلة،المهنية،المحايدة للانتخابات،حالها حال كل الهيئات المستقلة،مغلوبة على امرها،بعد ان كشرت الوحوش السياسية المتنفذة عن انيابها وماهية مقاصدها!وخلال فترة قصيرة نسبيا توسعت صلاحيات القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الحكومة وكبار المسؤولين،وعين مسؤولون جدد للعديد من الهيئات والمفوضيات السيادية المستقلة دون العودة الى مجلس النواب وبما يتناقض مع مواد الدستور!وغالبا ما تعلن المفوضية المستقلة للانتخابات استكمال استعداداتها لادارة الحملات الانتخابية والانتخابات في غياب قوانين اساسية كقانون تنظيم اجازة وعمل الاحزاب وقانون تنظيم عمليات صرف الاموال في الحملات الانتخابية واجراء التعداد السكاني،وتثبيت البطاقة الشخصية الالكترونية،وعدم اعتماد البطاقة التموينية في الانتخاب!وتشريع يرفع الحيف عن الاصوات التي يتم الاستحواذ عليها بقوة القانون،وآخر يثبت العمل في كوتا تمثيل النساء بنسبة 25%على الاقل،ومراعاة تمثيل "الاقليات"بنســب معقولة وتثبيت عمر الناخب ب 18 عاما،وســن الترشيح للمجالس المنتخبة ب 25 عاما!

لا غرابة في ذلك وهي التي تم انتخابها على اساس المحاصصة،والتي لا يمكن ان تكون باي حال من الاحوال مستقلة ومهنية ومحايدة كما هو معلن،وكذلك الحال مع فروعها في المحافظات،ومع بعض مسؤولي المراكز الانتخابية.ولم يسعى ويستجد مجلس النواب لتشكيل مفوضية مستقلة بالفعل على اساس مبدأ المواطنة والمساواة،وان تكون ممثلة لكل مكونات الشعب العراقي،مهما كان عددهم،وان يكون اعضائها من ذوي الاختصاص،ومشهود لهم بالكفاءة والنزاهة وحسن السلوك،ومن خلال وضع شروط للمتقدمين تساهم في اختيارهم لجنة مكونة من اعضاء من محكمة التمييز وممثلي الامم المتحدة وهيئة النزاهة بالتعاون مع مجلس النواب.

حتى العقود التي وقعتها المفوضية مع المواطنين لمساعدتها في تنظيم التقنيات الانتخابية في التاريخ المحدد،لم تخلو من ظاهرة الارتياحات الشخصية والولاءات دون الوطنية!ولا يوجد من بين منسقي المراكز الانتخابية ومدراء المحطات جميعا امرأة واحدة في الدورات الانتخابية السابقة!وينتظر هؤلاء جميعا منذ اعوام تحويلهم الى الملاك الدائم للمفوضية دون ان تظهر في الافق اية بارقة امل!

لقد شهدت كل الدورات الانتخابية السابقة الفساد الانتخابي والانتهاكات الفاضحة وممارسات التهديد واطلاق الوعود البراقة الكاذبة غير القابلة للتصديق واشاعة اجواء الخوف عبر اعمال القتل والاغتيال،وشراء الاصوات والولاءات بالمال السياسي والمال العام الذي يكون تأثيره عادة اقوى من آثام المذابح الطائفية!واخفاء مصادر التمويل،وتمزيق الملصقات والصور،وعرض الوظائف ورمي القسم وعدم حيادية وسائل اعلام الدولة واستخدام وسائل ومناصب الدولة ومؤسساتها،ومحاصرة"المنافسين"الآخرين بشتى الوسائل غير المشروعة،وتمرير المرشحين الاشباح،والشهادات المزورة،الاصرار على جعل المساجد والحسينيات منابر دعاية انتخابية.قادوا حملاتهم الانتخابية من مواقعهم الاولى في الدولة،وقدموا المزايا والوعود لا لتحسين الوضع الاقتصادي لابناء شعبنا وتوفير الخدمات،وانما لشراء اصوات هذه العشيرة او تلك.طواقم اخرى من احزاب الاسلام السياسي وزعت(البطانيات والموبايلات والدولارات والرشوات والامتيازات والتهديدات..الخ)لغرض شراء الاصوات الرخيصة مع الاستخفاف بكرامة الناس.وتجلى الفساد الانتخابي في ظاهرة مقاولي الاصوات وسماسرة الانتخابات،وبين هؤلاء من تخصص بنقل الناخبين خلال فترة الدعاية والاقتراع بعد ان تسلم هبات مالية وهدايا عينية،وبعضهم اصحاب مضايف وملايات.ووصلت عملية شراء اصوات الناخبين الى استغلال معاناة سكان الاحياء العشوائية عبر ايقاف تهديدهم بالترحيل ومساومتهم بوعود ضمان امتلاكهم اماكن سكن قانونية.وقام مقاولو الملصقات الذين ينشطون عادة في فترات الدعاية الانتخابية بتشغيل الآلاف من ضحايا البطالة،ويؤدي هؤلاء الشباب المعوزون مهمة وضع الملصقات على جدران البنايات والحواجز الاسمنتية،او تمزيق ملصقات الخصوم السياسيين.

واذ تشترك القوى الديمقراطية واليسارية في انتخابات مجالس المحافظات في 20/4/2013 فانها تدرك ان دولة القانون لا تبنى بالنوايا الطيبة بل بوحدة الصف وبناء النظام الديمقراطي العلماني والولاء للوطن ونبذ الطائفية ونشر ثقافة روح التسامح وقبول الآخر المختلف،والعمل وفق شعار الدين لله والوطن للجميع – الدين لله والدولة للجميع!والانتخابات الحرة هي احدى الصيغ الديمقراطية التي تتبعها المجتمعات المتمدنة والمتحضرة في العالم،وكلما كانت الممارسة الديمقراطية نزيهة وحرة وشفافة تعكس مدى التطور والتقدم وارتفاع الوعي الوطني عند هذا الشعب الذي مارسها،وتعكس درجة الديمقراطية التي يتعاطاها ويتمسك بها ابناء هذا البلد.

بغداد

7/3/2013

الخميس, 07 آذار/مارس 2013 20:43

ربيع الحرامية- كفاح محمود كريم

 

لم يوضع الإنسان المناسب في المكان المناسب طيلة ما يقرب من خمسين عاما، منذ تأسيس دولتنا في غفلة منا وحتى يومنا هذا،

كما وضع فيه اليوم وخلال العقد الماضي تقريبا، حيث تم تحقيق هذه المقولة أي مقولة ( الإنسان المناسب في المكان المناسب ) بنسبة انجاز تجاوزت والعلم عند الله أكثر من سبعين بالمائة، من مجموع من شغلوا مواقع المسؤولية في البلاد وخاصة من المتخصصين والمخضرمين في خفة اليد ودقة اللغف، وعلى مختلف المستويات ابتداءً من النواحي والاقضية والمحافظات ومجالسها بالذات، وصولا إلى الحكومة الرشيدة جدا ومجلس النواب الموقر، وبقية مفاصل المسؤولية وخاصة القائمين على التسليح والتجييش وحفظ الأمن ومكافحة الإرهاب والهيئات المستقلة جدا جدا!

ولكي نكون منصفين ولا نحرق الاخضر بسعر اليابس يستثنى من كتاباتنا هذه وبأثر رجعي ومستقبلي كل من أثبتت وسائل الحس الخمسة مضافا اليها شهادة العقل والمجتمع نزاهته وطهارة أياديه وسلوكه، ونعود الآن بعد الاستثناء لكي نطلع على حجم الموازنات منذ 2005م وحتى موازنة هذه السنة التي ما زالت في مرحلة ( الجرجرة ) أو ( واحد ايجر بالطول والآخر بالعرض ) وما خصص للطاقة وبالذات الكهرباء والماء والصحة والتعليم والجامعات والتسليح والأمن والشرطة ومكاتب الرؤساء الثلاثة حفظهم الله ورعاهم وأبقاهم في أمكنتهم المناسبة جدا حتى يرثوا البلاد وما فيها مع وزرائهم الأطهار وخاصة من هم بالوكالة، والوكلاء الذين لا يشغلهم عن الطهارة والنقاء وبياض الأيادي إلا ما يبطل الوضوء عندهم؟

بعد الاطلاع تبين إن حجم تلك الموازنات قد تجاوزت 600 مليار دولار من غير الضرائب وإيرادات الكهرباء ( والكهرباء غير موجودة ) والماء والمطارات والمنافذ وسوق مريدي للقومسيونات النفطية وغيرها من الواردات، إضافة إلى ما يصل جيوب العديد ممن يشغلون مواقهم تحت شعار الإنسان المناسب في المكان المناسب من عمولات الوساطات وخاصة في التعيين والحصول على التندرات لمشاريع على سطح القمر والمريخ في مراكز الاقضية والمدن الكبيرة وبالذات ممثلي الشعب في البرلمانات الصغيرة في المحافظات الذين تحول العديد منهم الى معقبي دعاوي وقومسونجية؟

أقول قولي هذا ونحن نشهد اليوم متغيرات حادة أدت إلى انهيار أنظمة شمولية بشكل مثير، كنا نطمح فيها جميعا إلى تغير الحال إلى الأفضل، لكن ما حدث ويحدث الآن هو استغلال قوى أنتجتها تربية وتأثيرات تلك الفترة المظلمة، لمشاعر الأهالي وحرمانها وانكساراتها التي دفعت كثير من تلك المجموعات إلى دفة الحكم، ويتسلط فيها اللصوص والفاسدين على مقدرات الشعوب وثرواتها، لتبدأ حقبة خطيرة في تاريخ هذه المنطقة الموبوءة بشتى أنواع وأشكال الأمراض النفسية والاجتماعية والاقتصادية، ناهيك عن سرطان الأنا الدكتاتورية المزروعة فينا جميعا من الأسرة وحتى الملك المفدى أو الرئيس الضرورة.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صوت كوردستان: في لقاء له مع قناة (ن ر ت) الكوردية و في معرضة حديثة عن أنتفاضة أذار 1991 قال الفنان برهان مجيد قال أنه إقليم كوردستان تخلص من دكتاتور واحد و لكن جاء بدلا عنه ثلاثة أخرين و أضاف برهان : في أي بلد يرفع فيها صور الرئيس فأقرا عليه السلام. و قال الفنان برهان مجيد أنه ليس بأمكان أحد تغيير النظام في أقليم كوردستان فلا المظاهرات و لا بالانتخابات سيتم اصلاح هذا الوضع ألا أذا بدأنا بالكفاح المسلح في أشارة منه على أن الأحزاب الحاكمة في أقليم كوردستان غير مستعدة لترك السلطة سلميا و بالطرق الديمقراطية. هذا الحديث للفنان برهان مجيد كان محل سخرية و أنتقاد بعض أعضاء حزب البارزاني و منهم أوميد مجيد مسؤول اتحاد الشباب الكوردستاني الذي نشر في موقعة على الفيس بوك تعليقا بأسم: برهان مجيد قف؟ تعرض فيها بأسلوب تهجمي مضمون أقوال برهان مجيد .

http://www.lvinpress.com/newdesign/Dreje.aspx?jimare=14957

07.03.2013
تمر الثورة السورية هذه الايام بمفصل خطير جدا, يذكرنا بالمفصل الذي مرت به بعد انطلاقها من حوران سلمية, وعمت ارجاء سورية من دون طلقة رصاص واحدة, حيث حسمت العصابة الأسدية خيارها منذ اطفال درعا, حسمت خيارها بالقتل والتدمير يتفرج العالم على السوريين اليوم وكأنه يستمتع بموتهم. أي خيار يبقى لدى السوريين، أو لدى من سيتبقى منهم بعد المجزرة التطهيرية الكبرى الدائرة تحت سمع وبصر عالم لا يسمع ولا يبصر، غير أن يتفرجوا على موت العالم باستمتاع من يتلذذ بمآسيه؟ ليس لأنهم يريدون معاقبته، فهم سيكونون أشد ضعفا من أن يعاقبوا أحدا، بل لأنه تركهم يموتون دون أن يفهم أبعاد وحقائق ما يجري، ويدرك أن ثورتهم إنقاذية بالنسبة إليه أيضا، وأنه طرف فيها شاء ذلك أم أباه، وأن هزيمة الحرية قد لا تنهي الصراع، لكنها ستكون بالتأكيد بداية انتقاله بكل ما فيه من عنف وجنون إلى بلدانهم ومصالحهم ومواطنيهم

سوريا الجديدة القادمة كما نأمل ستكون وطنا سعيدا لجميع مكوناتها وبدستور حديث ونظام سياسي ديموقراطي تعددي جديد وبثقافة سياسية جديدة وخطاب جديد وادارة شرعية توافقية جديدة وستؤسس الى جانب ذلك كله لتعريف جديد للهوية الوطنية فكل شيء في حياة الشعوب قابل للتغيير نحو الأفضل بمافي ذلك مضمون وشكل الهوية الوطنية موسى فرمان
07.03.2013

السومرية نيوز/ كركوك

أكد رئيس الجبهة التركمانية العراقية ارشد الصالحي، الخميس، ان الموازنة العامة للعام 2013 التي صوت عليها مجلس النواب اليوم تتضمن تخصيص 285 مليار دينار لإعمار المناطق التركمانية.

وقال الصالحي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مجلس النواب صوت اليوم على  قانون  الموازنة، التي تضمنت إضافة فقره جديدة الى المادة 13، ذلك على الوزارات المعنية تنفيذ قرار مجلس الوزراء المرقم 30 لسنة 2013  الصادر في 22/1/2013 لإعمار المناطق التركمانية بإشراف مكتب وزير الدولة لشؤون المحافظات طورهان المفتي".

واعتبر الصالحي أن "هذه الموافقة تمثل نقلة نوعية في سياسة الجبهة التركمانية حول تثبيت حقوق المكون التركماني وهو دليل على نجاح سياسات الحركات التركمانية  في العراق"، مؤكداً أن "المبلغ المخصص لإعمار المناطق التركمانية يبلغ 285 مليار دينار".

وصوت مجلس النواب، الخميس، بالأغلبية على الموازنة الاتحادية لعام 2013، فيما رفع جلسته إلى الـ19 من آذار الحالي.

يذكر أن رئاسة مجلس النواب أجلت التصويت على قانون الموازنة للعام الحالي 2013، أكثر من مرة، بسبب اختلاف الكتل السياسية على بعض فقراته.

المدى برس /بغداد

عد التحالف الكردستاني، اليوم الخميس، إقرار الموازنة العامة  من قبل مجلس النواب في جلسته ،اليوم، خرقا للتوافق الوطني، وفيما اكد أن الموازنة تضمنت بنود عقابية ضد اقليم كردستان،حذر من تداعيات سياسية كبيرة على الجهات التي خرقت مبدأ التوافق الوطني.

وقال نائب رئيس كتلة التحالف محسن السعدون في مؤتمر صحافي مع النائب خالد شواني عقده بمبنى البرلمان وحضرته (المدى برس) إن " الكرد لم يأخروا إقرار الموازنة العام للدولة لعام 2013"، مبينا إن " الخلافات بشأنها كانت موجودة بين جميع الكتل السياسية".

واوضح السعدون أن " الخلافات بين الكتل السياسية الموازنة العامة تم تسويتها قبل انعقاد جلسة مجلس النواب بقليل"، لافتا الى أن " مطالب جميع الكتل السياسية تم تلبيتها باستثناء مطالب التحالف الكردستاني الخاصة بموضع استحقاقات الشركات النفطية العاملة في الاقليم".

واشار نائب رئيس التحالف الكردستاني الى أن " الموازنة العامة وضعت بنود عقابية ضد اقليم كردستان العراق"، موكدا أن " التصويت على الموازنة تم دون الاخذ بمبدأ التوافق الوطني المعمول به في العملية السياسية".

وحذر السعدون "تداعيات سياسية كبيرة على الجهات التي خرقت مبدأ التوافق الوطني"، عادا ما حصل يمثل مؤشرا خطيرا في العملية السياسية".

وكان مجلس النواب العراقي اقر، اليوم الخميس، بالاغلبية قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، بقيمة 139 ترليون دينار، بمقاطعة ائتلاف الكتل الكردستانية والقائمة العراقية، بعد ست مرات على تأجيلها بسبب الخلافات، فيما رفع رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الجلسة إلى الـ19 من شهر آذار الحالي.

ويأتي التصويت على الموازنة بعد خمس مرات على تأجيلها بسبب الخلافات بين التحالفين الوطني والكردستاني والقائمة العراقية، فيما فشل البرلمان خلال جلسته التي عقدت، في الـ23 من شباط 2013، بالتصويت على إعادة قانون الموازنة إلى الحكومة لتعديله.

وصادق مجلس الوزراء، في الخامس من تشرين الثاني 2012، على موازنة العام 2013 بقيمة 138 تريليون دينار عراقي واعتمدت الموازنة على صادرات العراق من النفط على أساس 90 دولار كسعر للبرميل الواحد.

ويعد اقرار الموازنة العامة للدولة العراقية منذ الدورة الاولى لمجلس النواب العراقي(2006، 2010 ) والدورة الحالية من اصعب القضايا التي تواجه الكتل السياسية في كل عام. ويؤدي تأخر إقرارها الى عدم تنفيذ العديد من المشاريع في المحافظات وتوقف اغلبها بعد البدء به بسبب الاجراءات الروتينية المعمول في صرف الأموال للمحافظات.

باســــم الشعـــــــــب

رئاسة الجمهورية

قرار رقم (           )

بناء" على ما أقره مجلس النواب طبقاً لأحكام البند (اولاً) من المادة ( 61) والبند (ثالثاً) من المادة (73) من الدستور

قرر رئيس الجمهورية بتاريخ     /     / 2013

اصدار القانون الاتي :

قانون رقم (   ) لسنة/ 2013

قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنة المالية / 2013

(( الفصل الاول ))

ـ الايـــــرادات ـ

المادة ـ1ـ اولا" :

أ‌-         تقدر ايرادات الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية /2013 بمبلغ (119296663096) الف دينار(مائة وتسعة عشر الف ومئتان وستة وتسعون مليار وستمائة وثلاثة وستون مليون وستة وتسعون الف دينار) حسبما مبين في (الجدول / أـ الايرادات وفق الحسابات الرئيسية) الملحق بهذا القانون .

ب - احتساب الإيرادات الناجمة عن تصدير النفط الخام على أساس معدل سعر قدره( 90 ) دولار للبرميل الواحد ومعدل تصدير قدره ( 2900000) برميل يومياً (ًمليونان وتسعمائة الف برميل يومياً) بضمنها ( 250000 ) برميل يومياً( مائتان وخمسون الف برميل يومياً) عن كميات النفط الخام المنتج في اقليم كردستان وتدخل كافة الايرادات المتحققة فعلاً في صندوق تنمية العراق (DFI ) او اي تشكيل اخر يحل محله بعد خصم (5%) عن تعويضات حرب الكويت او اي نسبة اخرى يقررها مجلس الامن وتسديدها الى الامم المتحدة.

ج ـ يطبق الاتفاق المبرم بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان المصادق عليه بقرار مجلس الوزراء الاتحادي رقم /333 لسنة /2012 ويعد ملزماً للحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم في كل مايتعلق ببنود قانون الموازنة .

ثانيا" :

تلتزم الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة بقيد جميع مبالغ المنح النقدية التي تحصل عليها بموجب مذكرات التفاهم مع حكومات او مؤسسات اجنبية ايرادا" نهائيا" للخزينة العامة الاتحادية وعلى وزارة المالية الاتحادية اعادة تخصيصها للاغراض التي منحت لاجلها وذلك بالتنسيق مع وزارة التخطيط الاتحادية .

ثالثا" :

تقيد مبالغ التبرعات الممنوحة للوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة بعد قبولها من وزير المالية الاتحادي ايراداً نهائياً للخزينة العامة الاتحادية وعلى ان يقوم وزير المالية الاتحادي بتخصيصها إلى اعتمادات الوزارة او الجهة غير المرتبطة بوزارة للصرف وفقاً للأغراض التي منحت لأجلها .

رابعاً" :

تقيد مبالغ المنح او التبرعات المقدمة من قبل حكومات ومؤسسات اجنبية الى الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة او المحافظات ومجالس المحافظات بموجب مذكرات التفاهم ايرادا نهائيا للخزينة سواء كانت هذه المنح والتبرعات على شكل مساعدات فنية او تنفيذ مشاريع على ان يتم قيد اقيامها التخمينية في سجلات الوزارة او الجهة غير المرتبطة بوزارة او الاقاليم والمحافظات ومجالس المحافظات ذات العلاقة ويكون قبول المنح النقدية او العينية واعادة تخصيصها بالتنسيق بين الجهات المستفيدة وكل من وزارتي التخطيط والمالية.

خامسا:

يتم احتساب مبالغ المنح والاعانات غير المستخدمة من المبالغ المخصصة لدوائر الدولة وشركات القطاع العام بانتهاء السنة المالية / 2012 وفقا للمعايير المحاسبية المستخدمة لاحتساب الصرف النهائي وتعتبر المبالغ الفائضة او المدفوعة بصورة زائدة وفق هذه الاسس دفعة مقدمة على حساب المنحة المخصصة للدائرة او الوحدة في السنة المالية / 2013 .

(( الفصل الثاني))

ـ النفقات والعجـــزـ

المادة ـ2، اولا" النفقات :

يخصص مبلغ مقدار138424608000 )) الف دينار(مائة وثمانية وثلاثون الف واربعمائة واربعة وعشرون مليار و ستمائة وثمانية مليون دينار)   لنفقات السنة المالية /2013 توزع وفق (الحقل /3 اجمالي النفقات ) من (الجدول /ج النفقات حسب الوزارات ) الملحق بهذا القانون .

أـ مبلغ مقداره (55108602000) الف دينار(خمسة وخمسون الف ومائة وثمانية مليار وستمائة واثنان مليون دينار) لنفقات المشاريع يوزع وفق( الحقل /2ـ نفقات المشاريع الاستثمارية) من (الجدول /ج النفقات حسب الوزارات) الملحق بهذا القانون .

ب ـ مبلغ مقداره (83316006000) الف دينار ( ثلاثة وثمانون الف وثلثمائة وستة عشر مليارو ستة مليون دينار ) للنفقات الجارية وفق ( الحقل /1- النفقات الجارية من ( الجدول / ج النفقات حسب الوزارت ) الملحق بهذا القانون .

ج-   يخصص مبلغ مقداره (250000000) الف دينار (مئتان وخمسون مليار دينار) احتياطي الطوارئ ضمن اعتمادات المصروفات الاخرى لموازنة وزارة المالية الاتحادية من اصل التخصيصات الواردة بالبند (اولاً- ب-) المشار اليها اعلاه.

توزيع اجمالي النفقات حسب القطاعات والانشطة يكون كما في الجدول (ب) الملحق بهذا القانون وعلى النحو التالي :-

1-نفقات الامن والدفاع :

(19702296000) الف دينار( تسعة عشر الف وسبعمائة واثنان مليار ومئتان وستة وتسعون مليون دينار).

2.التربية والتعليم:

(12782897000) الف دينار (اثنا عشر الف وسبعمائة وأثنان وثمانون مليار وثمنمائة وسبعة وتسعون مليون دينار) .

3- الطـــاقـــــة

(29456011000) الف دينار(تسعة وعشرون الف واربعمائة وستة وخمسون مليار واحدى عشر مليون دينار) .

4- البيئة والصحة

(6825231000)الف دينار(ستة الاف وثمنمائة وخمسة وعشرون مليار ومئتان وأحدى وثلاثون مليون دينار) .

5- الخدمات الاجتماعية

(17708644500) الف دينار ( سبعة عشر الف وسبعمائة وثمانية مليار وستمائة واربعة واربعون مليون وخمسمائة الف دينار) .

6- الماء والمجاري والصرف الصحي:

(4214134278) الف دينار (اربعة الاف ومئتان وأربعة عشر مليار ومائة وأربعة وثلاثون مليون ومئتان وثمانية وسبعون الف دينار ) .

7- النقـــــل والاتصـــــــالات :

(1825766826) الف دينار (الف وثمنمائة وخمسة وعشرون مليار وسبعمائة وستة وستون مليون وثمنمائة وستة وعشرون الف دينار ) .

8- القطاع الزراعي:

(2684995000) الف دينار (الفان وستمائة واربعة وثمانون مليار وتسعمائة وخمسة وتسعون مليون دينار ) .

9- القطاع الصناعي:

(1714323000) الف دينار (الف وسبعمائة واربعة عشر مليار وثلثمائة وثلاثة وعشرون مليون دينار ) .

10-التشييد والاسكان :

(1636842000) الف دينار (الف وستمائة وستة وثلاثون مليار وثمنمائة وأثنان وأربعون مليون دينار ) .

11-الثقافة والشباب والاندية والاتحادات:

(2327115210) الف دينار (الفان وثلثمائة وسبعة وعشرون مليار ومائة وخمسة عشر مليون ومئتان وعشرة الف دينار) .

12-الادارات العامة المركزية والمحلية:

(12847559686) الف دينار (اثنى عشر الف وثمنمائة وسبعة واربعون مليار وخمسمائة وتسعة وخمسون مليون وستمائة وستة وثمانون الف دينار) يوزع كالآتي:-

أ - (3932509686) الف دينار ( ثلاثة الاف وتسعمائة وأثنان وثلاثون مليار وخمسمائة وتسعة مليون وستمائة وستة وثمانون الف دينار ) للأدارات العامة المركزية

ب - (8915050000) الف دينار (ثمانية الاف وتسعمائة وخمسة عشر مليار وخمسون مليون دينار ) للأ دارات المحلية

13-الالتزامات والمساهمات الدولية والديون:

(10292057500) الف دينار (عشرة الاف ومئتان واثنان وتسعون مليار وسبعة وخمسون مليون وخمسمائة الف دينار ) .

14-اقليـــــم كردستـــــان:

(14406735000) الف دينار(اربعة عشر الف واربعمائة وستة مليار وسبعمائة وخمسة وثلاثون مليون دينار)

د- تخصيص مبلغ مقداره (7256000000) الف دينار( سبعة آلاف ومئتان وستة وخمسون مليار دينار)لـ ( اعمار وتنمية مشاريع الاقاليم والمحافظات بضمنها اقليم كردستان) من اصـــل التخصيصات المشار اليها بالبند (اولا/ أ) من المادة (2) اعلاه يتم توزيعه حسب نفوس كل محافظة وينفذ على النحو الاتي :

1ـ على المحافظ تقديم خطة اعمار المحافظة والاقضية والنواحي التابعة لها المصادق عليها من قبل مجلس المحافظة الى وزارة التخطيط الاتحادية ((بالتنسيق مع مجالس النواحي والاقضية)) لغرض دراستها والمصادقة عليها على ان تراعى المناطق الاكثر تضرراً داخل المحافظة وعلى ان توزع تخصيصات المحافظة من مبالغ (اعمار وتنمية مشاريع الاقاليم والمحافظات بضمنها اقليم كردستان) على الاقضية والنواحي المرتبطة بها حسب النسب السكانية لكل منها بعد استبعاد المشاريع الاستراتيجية التي تستفيد منها اكثر من ناحية او قضاء على ان لا تزيد كلفة المشاريع الستراتيجية الجديدة عن 20% من تخصيصات المحافظة.

2ـ يتولى المحافظ حصرا تنفيذ خطة الاعمار المقرة ويتولى مجلس المحافظة مسؤولية مراقبة التنفيذ فقط.

3- على مجلس الوزراء الاتحادي مناقلة مبلغ (1,3) ترليون دينار (ترليون واحد وثلاثمائة مليار دينار) من التخصيصات الاستثمارية واضافتها الى تخصيصات تنمية الاقاليم بعد استبعاد تخصيصات المشاريع المستمرة والمشاريع السيادية والمشاريع التي تخدم اكثر من محافظة.

هـ- يخصص مبلغ (1317805575)الف دينار (الف وثلثمائة وسبعة عشر مليار وثمنمائة وخمسة مليون وخمسمائة وخمسة وسبعون الف دينار) كمشاريع الى المحافظات المنتجة بما فيها اقليم كردستان من اصل التخصيصات المشار اليها بالبند ( اولاً – أ-) من المادة (2) اعلاه   وللمحافظة حق التصرف واستخدام بما لايزيد عن (50%) من التخصيصات المشار اليها اعلاه لغرض استيراد الطاقة الكهربائية او تقديم الخدمات للمحافظة وتنظيفها والنفقات التشغيلية ، وتكون اولوية الانفاق للمناطق الاكثر تضررا من انتاج وتصفية النفط ولمشاريع حماية البيئة ، وذلك من خلال اجراء المناقلة المطلوبة بالتنسيق مع كل من وزارتي الماليه والتخطيط الاتحاديتين بما يعادل ( 1) دولار عن كل برميل نفط خام منتج في المحافظة و(1 ) دولار عن كل برميل نفط خام مكرر في مصافي المحافظة و( 1 ) دولار عن كل (150) متر مكعب منتج من الغاز الطبيعي في المحافظة يتم توزيعه حسب انتاج كل محافظة والمسلمة الى الحكومة الاتحادية وعلى ان يتم اجراء التسويات الحسابية بعد تدقيقها من قبل ديوان الرقابة المالية الاتحادي في موازنة السنة اللاحقة .

ثانيا" : العجــز

أ‌-     بلغ اجمالي العجز المخطط للموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية / 2013 (19127944904) الـف دينـــار (تسعة عشر الف ومائة وسبعة وعشرون مليار وتسعمائة واربعة واربعون مليون وتسعمائة واربعة الاف دينار ) ويغطى هذا العجز من المبالغ النقدية المدورة في صندوق تنمية العراق DFI ومن الاقتراض الداخلي والخارجي ونسبة من الوفر المتوقع من زيادة اسعار بيع النفط او زيادة الانتاج.

ب‌-   يخول وزير المالية الاتحادي صلاحية الاستمرار بالاقتراض من صندوق النقد الدولي بما يكمل مبلغ (4,5) مليار دولار (اربعة مليارات وخمسمائة مليون دولار) ومن البنك الدولي بما يكمل مبلغ الـ (2) مليار دولار (اثنان مليار دولار) خلال سنة/2013 وبأستخدام حقوق السحب الخاص بـSDR بحدود(1,8) مليار دولار (واحد مليار وثمانمائة مليون دولار) لتغطية العجز المتوقع في الموازنة العامة الاتحادية اضافة الى الاقتراض الداخلي بموجب حوالات الخزينة.

(( الفصل الثالث ))

ـ احكام عامـة وختامية ـ

المادة ـ3ـ

يحصر الصرف من اعتمادات الحسابات الرئيسية للنفقات (الرواتب، السلع والخدمات، الفوائد، المنافع الاجتماعية، المنح ، الاعانات ، المصروفات الاخرى ، النفقات الرأسمالية) ونفقات المشاريع المعتمدة ضمن الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق من قبل وزير المالية الاتحادية وللوزير المختص او رئيس الجهة غير المرتبطة بوزارة او المحافظ او رئيس مجلس المحافظة صلاحية الصرف مباشرة في ضوء الاعتمادات المرصدة ضمن موازنته السنوية وللاغراض المحدد لها بموجب خطة الانفاق التي يصادق عليها وزير المالية الاتحادية ولايجوز الدخول في الألتزام بالصرف بما يزيد عما هو مخصص في الموازنة العامة الأتحادية وبالتنسيق مع وزارة المالية الاتحادية/ دائرة المحاسبة.

المادة ـ4ـ

لوزير المالية الاتحادي صلاحية اجراء المناقلة بين اعتمادات الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق المصادق عليها في الموازنة العامة الاتحادية السنوية على مستوى الابواب والاقسام والحسابات الرئيسية والفرعية وله تخويل الوزراء ورؤساء الجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظين ورؤساء مجالس المحافظات غير المرتبطة باقليم صلاحية اجراء المناقلة بين اعتمادات الموازنة الاتحادية لجمهورية العراق المصادق عليها في الموازنة العامة الاتحادية السنوية بنسبة لاتتجاوز (10%) ( عشرة من المائة ) من وحدة صرف لوحدة الصرف الاخرى التي يتم تخفيض اعتماداتها باستثناء اعتمادات المشاريع الاستثمارية مع مراعاة احكام البند (8) من القسم (9) من قانون الادارة المالية رقم (95) لسنة/2004 على ان لا تتم المناقلة من تخصيصات نفقات المشاريع الرأسمالية الى النفقات التشغيلية ولا تتم من تخصيصات الموجودات غير المالية الى مادة الرواتب وبقية النفقات وعلى ان يتم تحديد صلاحية وضوابط اجراء المناقلات ضمن تعليمات تنفيذ الموازنة الاتحادية لعام /2013 والتي سيصادق عليها مجلس الوزراء.

المادة ـ5ـ

لرئيس الوزراء الاتحادي ووزير المالية الاتحادي مشتركا استخدام المبالغ المعتمدة لــ (احتياطي الطوارئ) المنصوص عليها في البند (اولاً/ج) من المادة (2) من هذا القانون لتسديد النفقات الضرورية بعد نفاد هذا القانون اذا كانت هناك حاجة ملحة للإنفاق دون التقيد ( بالأنفاق المحلي) وعدم وجود تخصيص لتغطية هذه الحاجة لحد (3) مليار دينار (ثلاثة مليار دينار) لكل حالة وإذا تجاوز المبلغ الحد المذكور تستحصل موافقة مجلس الوزراء الاتحادي باقتراح من وزير المالية الاتحادي وعلى وزير المالية الاتحادي اعداد ضوابط لأستخدام تخصيصات احتياطي الطوارئ ضمن تعليمات تنفيذ الموازنة العامة الاتحادية السنوية.

المـــــادة-6-

اولا:

تستخدم الاعتمادات المصادق عليها في هذا القانون لغاية 31/كانون الاول من السنة المالية /2013 .

ثانيا:

تقيد الايرادات المتحققة لغاية 31/12/2013 اما الايرادات المقبوضة بعد نهاية السنة المالية /2013 فتقيد ايرادا للموازنة العامة الاتحادية المالية لسنة /2014 .

المــــادة-7-

لايجوز اجراء اي مناقلة ضمن تخصيصات (اعمار وتنمية مشاريع الاقاليم والمحافظات) بين المحافظات .

المــــادة ـ8ـ

يخول وزير البلديات والاشغال العامة الاتحادي صلاحية اجراء مناقلة بين الموارد الذاتية لموازنات مؤسسات البلدية ضمن المحافظة الواحدة واجراء المناقلة ضمن حساب السلع والخدمات لكل مؤسسة بلدية.

المـــــادة ـ9ـ

اولاً :

تراعى حصص المحافظات غير المنتظمة باقليم بنسبة عدد سكانها من اجمالي النفقات المبينة في (الجدول /هـ النفقات الحاكمة) الملحق بهذا القانون بعد استبعاد حصة اقليم كردستان البالغة (17%).

ثانياً" :

تحدد حصة اقليم كردستان بنسبة (17%) سبعة عشرمن المائة من اجمالي النفقات المبينة في (الجدول /هـ ـ النفقات الحاكمة) الملحق بهذا القانون من قبل وزارة المالية الاتحادية .

ثالثاً" :

تحدد نسبة (17%)سبعة عشر من المائة من مجموع النفقات التشغيلية ونفقات المشاريع الاستثمارية للموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق المصادق عليها لاقليم كردستان بعد استبعاد النفقات السيادية المتمثلة بـ ( مجلس النواب ، رئاسة الجمهورية، مجلس الوزراء ، وزارة الخارجية، وزارة الدفاع ، اجور المفاوضات والمطالبات القانونية للديون ، اجور تدقيق ومتابعة وملاحقة الاموال في الخارج، اجور تدقيق شركة التدقيق الدولية ولجنة الخبراء الماليين ، المساهمة في كلفة انتاج النفط الخام المصدر ، عقود الشركات الاجنبية المنفذة لأقليم كردستان ( في ضوء محضر الاتفاق بين ممثلي الحكومة الاتحادية وممثلي حكومة اقليم كردستان حول انتاج وتصدير النفط الخام في الاقليم المذكور بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 333 لسنة / 2012) فوائد قروض البنك الدولي وفوائد قروض صندوق النقد الدولي وفوائد على القروض الاجنبية الاخرى، فوائد على سندات حوالات الخزينة العامة ، فوائد السندات على اطفاء الديون الخارجية للقطاع الخاص ،مبالغ المساهمات العربية والدولية ، مبالغ تعويضات حرب الكويت ، نفقات مديرية السفر والجنسية وقيادة قوات الحدود وجهاز الامن الوطني، تسوية الديون في الخارج ، اجور نقل النفط الخام المصدر عبر تركيا ، اقساط الاتفاقيات الثنائية مع دول نادي باريس ودول خارج نادي باريس، المشاريع الاستثمارية للشركات النفطية الاجنبية، الفوائد المترتبة عن اقساط الاتفاقيات الثنائية مع دول نادي باريس ودول خارج نادي باريس، تسديد قيمة اصدارات حوالات الخزينة القديمة، التسوية النقدية للديون الصغيرة للقطاع الخاص في الخارج ونفقات التمويل المشترك ومشاريع الموانئ والسدود ومنظومة السكك الحديد المرتبطة بالشبكة الدولية وادارة الاجواء وتسوية ديون الخطوط الجوية الكويتية واقساط قروض صندوق النقد الدولي ومستحقات صندوق النقد العربي عن اتفاقية اعادة هيكلية مديونية العراق ).

رابعا" :

عند حصول زيادة او انخفاض في اجمالي نفقات الموازنة العامة الاتحادية تضاف او تخفض حصة اقليم كردستان تناسبيا" مع هذه الزيادة أوالنقصان مع مراعاة احكام البندين (ثانياً"وثالثاً) من هذه المادة بما فيها التعديلات التي تجري على النفقات السيادية والحاكمة من مناقلة تخصيصاتها الى نفقات عامة بنفس النسبة المذكورة اعلاه. وعلى وزارة المالية الاتحادية اجراء التسوية باحتساب حصة اقليم كردستان في ضوء المصاريف الفعلية للسنوات السابقة والتي تظهرها الحسابات الختامية المصادق عليها من قبل ديوان الرقابة المالية الاتحادي.

خامساً :

تدفع سلف بعد الاتفاق بين مجلس الوزراء الاتحادي ومجلس وزراء اقليم كردستان حول نفقات ( الرواتب / التسليح والتجهيز ) لقـــوات حرس الاقليم ( البيشمركة ) بما ينسجم مع الدستور لحين صــــــدور قانون ينظم الاستحقاقات وتسديدها .

المادة ـ10ـ

اولا"

أ ـ يقوم ديوان الرقابة المالية الاتحادي بالاتفاق مع ديوان الرقابة المالية لاقليم كردستان باحتساب وتحديد الايرادات الاتحادية المستحصلة في الاقليم لهذه السنة وتقوم وزارة المالية في الاقليم بتحويلها الى وزارة المالية الاتحادية شهريا" .

ب ـ يتم تسوية المستحقات بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية للسنوات من (2004ولغاية 2012 ) والسنوات اللاحقة لها بعد تدقيقها من قبل ديوان الرقابة المالية الاتحادي بالاتفاق مع ديوان الرقابة المالية لاقليم كردستان في موعد اقصاه 15/10/2013.

ثانيا" :

عند عدم قيام الأقليم بتسديد الإيرادات الأتحادية المستحصلة الى الخزينة العامة الاتحادية تقوم وزارة المالية الاتحادية باستقطاع الحصة المحددة بموجب الفقرة ( أ) من البند (اولا") من هذه المادة بما يعادل الايرادات المخطط لها في الموازنة الاتحادية وتجري التسوية الحسابية لاحقا" .

ثالثا" :

تقوم وزارة المالية الاتحادية باستقطاع مبالغ الضرر التي تسببها حكومة الاقليم او المحافظة نتيجة عدم سماحها باستخدام الفضاء الجوي أو عدم سماحها بمد كابلات أرضية لخدمة الاتصالات والانترنيت الاتحادية أو العالمية في جمهورية العراق لأغراض شركات الهاتف النقال وشركات خدمات الانترنيت المجازة من الحكومة الاتحادية من حصة الاقليم او المحافظة عند التمويل وتحديدا من الايرادات المستحصلة من اجازات ورسوم الهاتف النقال. وتقوم وزارة الاتصالات الاتحادية بتحديد الضرر وعرضه على مجلس الوزراء الاتحادي لاتخاذ القرار بشأنه وفي حالة اعتراض حكومة الاقليم او المحافظة على قرار مجلس الوزراء الاتحادي يحال النزاع الى المحكمة الاتحادية للبت فيه .

رابعاً :

تقوم وزارة المالية الاتحادية باستقطاع مبالغ الضرر التي يسببها الاقليم او المحافظة المنتجة عند عدم تسليم النفط والغاز المنتج لوزارة النفط الاتحادية لغرض التصدير ويستقطع مبلغ الضرر من تخصيصات الاقليم او المحافظة المنتجة في الموازنة الاتحادية لعام 2013 وتقوم وزارة النفط الاتحادية بتحديد الضرر وعرضه على مجلس الوزراء الاتحادي لاتخاذ القرار بشأنه وفي حالة اعتراض حكومة الاقليم او المحافظة على قرار مجلس الوزراء الاتحادي يحال النزاع الى المحكمة الاتحادية للبت فيه .

خامساً :

تقوم وزارة المالية الاتحادية باستقطاع مبالغ الضرر الذي يسببه الاقليم او المحافظة نتيجة عدم سماحهم بمد خطوط الطاقة الكهربائية وتقوم وزارة الكهرباء الاتحادية بتحديد الضرر وعرضه على مجلس الوزراء الاتحادي لاتخاذ القرار بشانه وفي حالة اعتراض حكومة الاقليم او المحافظة على قرار مجلس الوزراء الاتحادي يحال النزاع الى المحكمة الاتحادية للبت فيه .

المادة -11-

يعاد النظر في حصة اقليم كردستان والمحافظات غير المنتظمة بأقليم في الموازنة العامة الاتحادية لسنة /2013 ومابعدها في ضوء نتائج الاحصاء والتعداد السكاني لسنة/2013 وعلى ان يتم في ضوئه تحديد المبلغ الحقيقي لحصة الاقليم او المحافظة غير المنتظمة بأقليم في الموازنة العامة الاتحادية لسنة/ 2014 وعرض الفرق على مجلس الوزراء الاتحادي لتسويته.

المادة ـ12ـ

اولاً:-

تلتزم الوزارات الاتحادية والجهات غير المرتبطة بوزارة بـ(الجدول/ د ) "عدد القوى العاملة للوزارات والدوائر الممولة مركزيا لسنة/2013" الملحق بهذا القانون ولوزير المالية الاتحادي بناء على طلب الوزارة او الجهة غير المرتبطة بوزارة ، صلاحية استحداث الدرجات وتعديل الملاك الناتج عن مايلي :

أ ـ استحداث الدرجات الوظيفية للمشمولين بالفصل السياسي حسب قانون اعادة المفصولين السياسيين رقم 24 لسنة 2005 المعدل .

ب ـ استحداث الدرجات لغرض تثبيت عقود الصحوات العاملين في دوائر الدولة كافة .

ج ـ استحداث الدرجات لعودة اصحاب الكفاءات .

د ـ استحداث الدرجات الناتجة عن النقل من الشركات العامة او الهيئات الممولة ذاتيا الى الدوائر الممولة مركزيأ .

هـ ـ استحداث الدرجات للتشكيلات المستحدثة في الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة بعد مصادقة الامانة العامة لمجلس الوزراء عليها وتخويل وزير المالية الاتحادية بأضافة التخصيصات المالية المترتبة عن ذلك .

و ـ استحداث الدرجات للمهندسين والفنيين الذي سيتم نقلهم من الشركات العامة الممولة ذاتياً التابعة لكل من وزارتي الصناعة والمعادن والدفاع الى المديريات الممولة ذاتياً التابعة لوزارة الكهرباء واضافة التخصيصات المالية المترتبة عن ذلك.

ثانيا":

لوزير المالية الاتحادي تأمين التخصيصات المالية للموظفين العاملين في الشركات والهيئات العامة والمديريات الممولة ذاتيا" التي سيتم استحداث الدرجات الوظيفية لهم نتيجة لنقل خدماتهم إلى ملاك الدوائر الممولة مركزيا وفقاً للفقرة (اولاً) من المادة اعلاه لتغطية احتياجاتها من الموظفين.

ثالثا":

على الوزارات الاتحادية كافة ايقاف التعيينات ضمن التشكيلات التابعة لها من الشركات العامة والهيئات والمديريات الممولة ذاتيا" التي تتلقى منحة من الخزينة العامة الاتحادية للدولة او القروض من المصارف الحكومية على ان تحذف الدرجات الوظيفية ضمن مفردات ملاك الجهات مدار البحث عند شغورها بسبب النقل او الاحالة الى التقاعد او الاستقالة او الوفاة .

رابعاً:

على وزير المالية الاتحادي تأمين التخصيصات المالية واستحداث الدرجات الوظيفية لكافة العاملين الذين تم اعادتهم للعمل في الشركات والمديريات والهيئات العامة الممولة ذاتياً والتي تعاني من عجز في مواردها الذاتية من المفصولين السياسيين التي صدرت بشأنهم قرارات لجنة التحقق من الامانة العامة لمجلس الوزراء او لدمج الميلشيات وللحالات الانسانية بسبب التهجير اسوة بمنتسبي شركات التصنيع العسكري المنحلة التي تم الحاقها بالوزارات الاتحادية المتمثلة بـ ( الصناعة والمعادن ،الزراعة والدفاع) .

خامساً:

تلتزم الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة بالإعلان عن الدرجات الوظيفية المستحدثة ضمن ملاك سنة / 2013 في الصحف المحلية وتزويد وزارة المالية والمحافظات بجداول الوظائف المعلنة قبل إجراءات التعيين مع مراعاة نسب السكان في كل محافظة ومراعاة المادة (9) من الدستور في القوات المسلحة والاجهزة الامنية .

سادساً:

أ ـ يمنع تعيين العاملين في دوائر الدولة كافة بأسلوب التعاقد مع امكانية تجديـــــد

العقود السابقة في حالة وجود ضرورة لتجديد هذه العقود .

ب ـ يستثنى من احكام الفقرة ( أ ) اعلاه التعاقد مع العاملين في المشاريع الاستثمارية

الجديدة ومحطات الماء والمجاري والكهرباء وحسب تعليمات تنفيذ الموازنـــــة

الاتحادية لسنة /2013 بالاضافة الى التعاقد مع الخبراء واصحاب الكفــــــاءات

والكادر المتقدم وفقاً للضوابط المحددة بقرارات مجلس الوزراء رقم /280 لسنة

/2009 وتعديلاته و/297 لسنة /2010 و29 لسنة /2011 .

ج ـ تثبيت المتعاقدين في السنوات السابقة على الملاك الوظيفي الدائم في حالة توفر

الدرجات الوظيفية الشاغرة استثناء من شرط العمر وتحتسب الخدمة التعاقدية خدمة لاغراض التقاعد والعلاوة والترفيع لكل المثبتين بعـــد تاريخ 9/4/2003.

سابعا :

تتولى الامانة العامة لمجلس الوزراء تدقيق اعداد واسماء ومؤهلات كافة العقود المطلوب تثبيتهم على الملاك الدائم واشعار وزارة المالية الاتحادية باستحداث الدرجات الوظيفية اللازمة لادناه واضافة التخصيصات المالية اللازمة لذلك:

1- للحالات المبينة ادناه والمتعاقد معهم اثناء العمليات العسكرية عام 2008 حصرا: وحسب قوائم وزارة الداخلية في حينها .

ا ـ عقود صولة الفرسان في محافظة البصرة

ب ـ عقود بشائر السلام في محافظة ميسان

ج ـ عقود اعمار مدينتي الصدر والشعلة في محافظة بغداد

2 ـ استحداث الدرجات للمديريات الممولة ذاتياً التابعة لوزارة الكهرباء للذين سيتم نقل خدماتهم اليها من العسكريين من منتسبي شرطة الكهرباء خارج ضوابط وزارة الداخلية والذين تم اعادة تعيينهم كموظفين مدنيين ضمن مقر الوزارة المذكورة .

3 - استحداث الدرجات لغرض تثبيت عقود الصحوات العاملين في مقر وزاره الكهرباء لغرض نقلهم الى الدوائر الممولة ذاتياً التابعة لها واضافة التخصيصات المالية .

4- اعادة المفصولين على خلفية احداث عام 2008 الامنية في محافظة البصرة وما ترتب عنها في بغداد.

5- استحداث الدرجات الوظيفية لمجاهدي الاهوار ولاجئي رفحا

6- اعادة المفصولين من دوائرهم على خلفيات امنية منذ عام 2005.

د ـ استحداث الدرجات للمديريات الممولة ذاتياً التابعة لوزارة الكهرباء للذين سيتم نقل خدماتهم اليها من العسكريين من منتسبي شرطة الكهرباء خارج ضوابط وزارة الداخلية والذين تم اعادة تعيينهم كموظفين مدنيين ضمن مقر الوزارة المذكورة .

هـ - استحداث الدرجات لغرض تثبيت عقود الصحوات العاملين في مقر وزاره الكهرباء لغرض نقلهم الى الدوائر الممولة ذاتياً التابعة لها واضافة التخصيصات المالية .

المادة-13- اولاً :

1ـ على الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة التنسيق المسبق مع المحافظات عند اختيار المشاريع وتصدر كل وزارة او جهة غير مرتبطة بوزارة خطة توزيع المشاريع وتعلم المحافظات بها وتراعى النسب السكانية المقررة لكل محافظة لضمان عدالة التوزيع بأستثناء المشاريع الستراتيجية التي تستفيد منها اكثر من محافظة وعدم التداخل بين المشاريع المدرجة ضمن خطة الوزارة وبين المشاريع المدرجة ضمن خطة تنمية الاقاليم وتخول صلاحيات الوزير الى المحافظ المعني بالاعلان والاحالة والتنفيذ للمشاريع الوزارية ( الصحة ، البلديات والأ شغال،التجارة ، الأعمار والأسكان ، الزراعة، العمل والشؤون الأجتماعية ,الثقافة والشباب والرياضة) دون مبلـــــــغ (10) مليار دينار بعد مناقلة المبالغ من حساب الوزارة الى حساب المحافظة مع مراعاة البند (ثالثاً) من المادة (9) اعلاه على أن تصدر وزارتي التخطيط والمالية الاتحاديتين جدولا بالمشاريع المعنية لكل محافظة ويخول وزيري المالية والتخطيط الاتحاديين اصدار التعليمات اللازمة لتسهيل تنفيذ ذلك))

2ـ لوزير التربية الاتحادي اجراء المناقلة من تخصيصـــــــات مشاريع الابنية المدرسية حصراً والمرصدة ضمن موازنـــة

الوزارة لعام /2013 الى تخصيصات المشاريع الاستثماريـــة للمحافظة المعنية وفقاً للنسب السكانية لكل محافظة وبالتنسيق

مع كل من وزارتي المالية والتخطيط الاتحاديتين دون التقيـــد بالمبلغ المحدد بالفقرة ( 1 ) اعلاه .

ثانياً : للوزارة المختصة تكليف المحافظة بتنفيذ المشاريع الجديدة غير المباشر بها من قبل الوزارات الاتحادية في 1 / تموز من السنة المالية الحالية.

ثالثاً: للمحافظة تكليف اي وزارة من الوزارات الاتحادية او حسب الاختصاص لتنفيذ المشاريع في تلك المحافظة على حساب تخصيصات (اعمار وتنمية الاقاليم والمحافظات) المخصصة لها.

رابعاً : على الوزارات المعنية تنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم 30 لسنة 2013 الصادر في 22/1/2013 لاعمار المناطق التي يقطنها التركمان باشراف مكتب وزير الدولة لشؤون المحافظات ، ولمجلس الوزراء اجراء المناقلات اللازمة لهذا الغرض.

المادة ـ14ـ

اولاً:

على وزير المالية الاتحادي بالتنسيق مع وزير التخطيط الاتحادي اعادة تخصيص المبالغ المعتمدة ضمن الموازنة العامة الاتحادية لسنة /2012 لاغراض المشاريع الاستثمارية للوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة ومشاريع تنمية وتسريع اعمار المحافظات وانعاش الاهوار ومشاريع البترو دولار في ضوء الايرادات المسلمة الى الحكومة الاتحادية ومشاريع التمويل المشترك ومشاريع الدول المانحه وغير المصروفة الى التخصيصات الجهة المستفيدة لصرفها خلال سنة /2013 لانجاز المشاريع استثناءاً من احكام (القسم الرابع – ف /1) من قانون الادارة المالية رقم /95 لسنة 2004.

ثانياً:

على وزير المالية الاتحادي بالتنسيق مع وزير التخطيط الاتحادي تخصيص مبالغ للمشاريع الاستثمارية المستمرة او الجديدة عن الكميات المعادلة (1) دولار عن كل برميل نفط خام منتج في المحافظة او (1) دولار عن كل برميل نفط خام مكرر في مصافي المحافظة و(1) دولار عن كل (150) متر مكعب منتج من الغاز الطبيعي في المحافظة عن مستحقات المحافظات كافة لعام /2010 والمسلمة الى الحكومة الاتحادية بتأييد من وزارة النفط الاتحادية والتي لم تدرج ضمن موازنة عام/2010 و2011 و2012 بسبب تأخر ارسال المشاريع الجديدة من قبل المحافظة المعنية او المحافظات التابعة لأقليم كردستان الى وزارة التخطيط .

ثالثاً:

على وزير المالية الاتحادي اعادة تخصيص المبالغ المتبقية وغير المصروفة من المبالغ المعتمدة ضمن الموازنة العامة الاتحادية لسنة /2012 والمتعلقة بتعويضات المحافظات والمدن والأفراد المتضررين بموجب القوانين النافذة او قرارات مجلس الوزراء الاتحادي الى موازنة الجهة المستفيدة حصراً لأجراء صرفها خلال سنة /2013 استثناءاً من احكام (القسم الرابع ) من قانون الادارة المالية رقم (95) لسنة /2004.

رابعاً:

على وزير المالية الاتحادي بالتنسيق مع وزير التخطيط الاتحادي اعادة تخصيص جميع الايرادات المتحققة فعلاً من المنافذ الحدودية ( البرية / البحرية / الجوية ) بما فيها الايرادات السيادية خلال سنة / 2011 والتي لم يجري صرفها عام / 2012 لتأخر ورود البيانات المتعلقة بها من قبل المحافظة المعنية الى موازنة المحافظة لعام / 2013 بضمنها محافظات اقليم كردستان كل حسب الايرادات المتحققة فعلاً في المنافذ الحدودية الموجودة في تلك المحافظة.

خامساً:

على وزير المالية الاتحادي بالتنسيق مع وزير التخطيط الاتحادي اعادة تخصيص الايرادات المتحققة فعلاً في المنافذ الحدودية ( البرية, البحرية, الجوية ) بما فيها الايرادات السيادية خلال سنة 2012 الى موازنة المحافظات الحدودية بضمنها محافظات اقليم كردستان لعام /2013 كلا حسب الايرادات المتحققة فعلا في المنافذ الحدودية الموجودة في تلك المحافظة وعلى ان يخصص لتاهيل واعادة اعمار المنافذ الحدودية والبنى التحتية المرتبطة بها حصراً التابعة لكل محافظة.

سادساً:

لوزير المالية الاتحادي بالتنسيق مع وزير التخطيط الاتحادي اعادة تخصيص ما نسبته (50%)(خمسون بالمائة) من مبالغ مشاريع تنمية الاقاليم غير المصروفة من تخصيصات عام /2008 الى تخصيصات مشاريع تنمية الاقاليم للمحافظة المعنية لصرفها خلال سنة /2013 استثناءاً من احكام القسم الرابع / ف 1 من قانون الادارة المالية رقم 95 لسنة 2004

سابعاً:

لوزير المالية صلاحية اعادة تخصيص المبالغ المتبقية من تخصصات الادوية والمستلزمات الطبية المعتمدة ضمن موازنة وزارة الصحة سنة / 2012 الى موازنة الوزارة المذكورة لعام /2013 استثناءاً من احكام الفقرة (1) من القسم (4) من قانون الادارة المالية رقم 95 لسنة /2004 .

ثامنا: على وزير المالية اعادة تخصيص الايرادات المتحققة من تأشيرة الدخول للعراق لزيارة العتبات المقدسة لعام 2010 و2011 و2012 الى موازنة المحافظات المبينة ادناه وحسب النسب المؤشرة ازاء كل منها وعلى ان تصرف على خدمات الزائرين والبنى التحتية لهم على ان لا تتجاوز نسبة النفقات التشغيلية عن 50% من مجمل التخصيصات. ويتم التنسيق بين المحافظين والامناء العامين للعتبات المقدسة في تحديد اوجه صرف هذه التخصيصات.

40% محافظة كربلاء

25% محافظة النجف

15% محافظة صلاح الدين / سامراء وبلد

10% محافظة بغداد / الكاظمية

10% محافظة بغداد / الاعظمية و الحضرة القادرية (بالتنسيق مع الوقف السني)

 

تاسعاً ـ على وزير المالية الاتحادي اعادة تخصيص الايرادات المستحصـــــــلة من المزارعين عن قروض المبادرة الزراعية المستلمة منهم لعـــــام /2011 و 2012 الى موازنة عام /2013 وعلى ان تخصص حصراً لمشاريع المبادرة الزراعية استثناءاً من الفقرة ( 1 ) من القسم (4) من قانون الادارة المالية رقم /95 لسنة /2004 .

عاشراً - على وزير المالية اعادة تخصيص مبالغ الموازنات غير المصروفة لمؤسسة الشهداء من تخصيصات الاعوام 2007 ، 2008 ، 2009 ، 2010

المادة 15:

لوزير المالية الاتحادي صلاحية اضافة تخصيصات لغرض اطفاء السلف المثبتة من 1/1/2008 لغاية 31/12/2012 والتي صرفت نتيجة لقوانين نافذة وبعد ان يتم تدقيقها من قبل ديوان الرقابة المالية الأتحادي ومصادقة مجلس الوزراء الاتحادي عليها.

المــادةـ16ـ

اولا:-

لمجلس الوزراء تقديم موازنة تكميلية الى مجلس النواب ، وفي حالة تعذر بت مجلس النواب بمشروع القانون خلال مدة ثلاثين يوما من استلام مشروع القانون فلمجلس الوزراء اضافة تخصيصات الى الموازنة الاتحادية حسب البند( ثانيا) من هذه المادة.

ثانيا:-

على مجلس الوزراء الاتحادي اضافة تخصيصات الى الموازنة الاتحادية لسنة/ 2013 عند تحقق زيادة في الايرادات عن صادرات النفط الخام المصدر خلال الستة اشهر الاولى من هذه السنة مع مراعاة احتساب حصة اقليم كردستان بنسبة   (17 % ) بعد تغطية العجز و استبعاد النفقات السيادية والحاكمة ان وجدت وكالاتي:-

أ‌)       تسديد العجز المخطط بالموازنة.

ب ) تأمين مبالغ للمشاريع الاستثمارية لوزارة الكهرباء وبعد اقرارها من قبل وزارة التخطيط الاتحادية بالأضافة الى مبالغ استيراد الطاقة الكهربائية واستيراد الوقود لمحطات توليد الطاقة الكهربائية وديون اجور الكهرباء المترتبة بذمة الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة.

ج‌)   تسديد مستحقات القطاع الخاص قبل 9/4/2003.

د‌) تسديد القروض الممنوحة من قبل المصارف الحكومية عن رواتب منتسبي الشركات العامة لعام 2010 و2011و2012.

هـ) تسديد القروض الممنوحة من قبل المصارف الحكومية عن شراء

محصول الشعير لعام/2010.

و ) تخصيص مبلغ (500) مليار دينار كتخصيصات اضافية لأحتياطي الطوارئ ولمتضرري الفيضانات والكوارث الطبيعية ولمجلس الوزراء صرفها عند الحاجة من دون تقديمها في موازنة تكميلية لمجلس النواب.

ز‌)   تخصيصات لمرضى السرطان والثلاسيميا.

ح‌)   تخصيص المبالغ المتعلقة بالتعداد العام للسكان.

ط) تأمين المبالغ الضرورية التي تم حجبها من تقديرات موازنة الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة لعام / 2013 بعد استحصال موافقة مجلس الوزراء الاتحادي عليها على ان لا يزيد المبلغ الكلي عن 500 مليار دينار.

ي) تخصيص مبالغ منح للجهات التالية: مؤسسة الشهداء (300 مليار دينار) ومؤسسة السجناء (100 مليار دينار) وهيئة دعاوى الملكية (300 مليار دينار) وتعويضات المادة (140 ) من الدستور (150 مليار دينار) وقانون تعويض ممتلكات المتضررين من النظام السابق رقم (16) لسنة 2010 (300 مليار دينار)

ك) تخصيصات الالتزامات والمساهمات الدولية لوزارة الخارجية

ل) تخصيصات انتخابات المجالس المحلية وانتخابات مجلس محافظة كركوك

م ) تخصيص مبلغ (300) ملياردينار لوزارة النقل عن مشروع كاسر الامواج

ن) تخصيص مبلغ (174) مليار دينار لوزارة التربية لتغطية نفقات محو

الأمية .

س) تامين التخصيصات اللازمة لتنفيذ احكام قانون التامينات الاجتماعية في حال اقراره لتغطية الزيادة المتوقعة في رواتب المتقاعدين .

ع) تأمين التخصيصات اللازمة لتنفيذ احكام قانون منحة الطلبة رقم (63) لسنة 2012 وفي حالة عدم وجود وفرة فعلى الحكومة تغطية المنحة عن طريق السلف.

ف) يخصص مبلغ لا يقل عن (100) مليار دينار (مائة مليار دينار) لمحافظة كربلاء ومبلغ (50) مليار دينار (خمسون مليار دينار) لمحافظة النجف.

ص) تخصيص ما نسبته 25% من فائض موازنة العام 2013 وتوزيعها على الشرائح المستحقة من الفقراء والمحرومين من الشعب العراقي وفق ضوابط وآليات محددة يضعها مجلس الوزراء حسب المحرومية والنسب السكانية للمحافظات والاقليم .

ق) زيادة التخصيصات المالية للمشاريع المستمرة للعتبات المقدسة للوقفين للايفاء بالتزاماتها .

ر) يخصص مبلغ (300) مليار دينار (ثلاثمائة مليار دينار) لتسديد قسط رأسمال صندوق الاسكان العراقي المستحق استنادا لأحكام المادة (1/ثالثا ) من قانون صندوق الاسكان العراقي رقم (32) لسنة 2011 .

ش) يخصص مبلغ (20) مليار دينار (عشرون مليار دينار) لكل من اقضية الشرقاط وبيجي (ناحية مكحول) التابعة لمحافظة صلاح الدين كتعويضات لما عانته من العمليات العسكرية والارهابية .

ت) زيادة تخصيصات شبكة الحماية الاجتماعية لرفع مبالغ الحد الادنى تماشيا مع مؤشرات معدلات الفقر ولزيادة عدد المشمولين بضمنهم دائرة رعاية المرأة وفق الضوابط.

ث) زيادة تخصيصات محافظة بغداد لتعزيز الامن في بوابات بغداد.

خ) تخصيص مبلغ اضافي مقداره ترليون دينار لتنمية الاقاليم والمحافظات .

ذ) تامين التخصيصات اللازمة لتنفيذ احكام قانون تعديل قانون الخدمة والتقاعد العسكري في حال اقراره.

ض) تامين التخصيصات اللازمة لتنفيذ احكام قانون مهجري رفحاء في حال اقراره.

غ) زيادة نخصيصات وزارة الثقافة .

المادة – 17-

لوزير المالية الاتحادي زيادة الاعتمادات المصدقة واللازمة لتغطية كلف الاعمال التي يقوم بها المركز الوطني للمختبرات الانشائية والمركز الوطني للأستشارات الهندسية التابع لوزارة الاعمار والاسكان بحدود 50% من الايرادات المتأتية عن تنفيذ تلك الاعمال استثناءاً من القسم واحد من قانون الادارة المالية رقم 95 لسنة 2004، وعلى ان تصرف المبالغ لتطوير المركزين ودعم كوادرها الفنية والادارية

المادة -18-

اولاً:

1 ـ يكون الاقتراض من المصرف الزراعي والمصرف العقاري وصندوق الاسكان بدون فائدة اسوة بالمبادرة الزراعية ودفع نسبة الفائدة من الوفر المالي المتحقق عن صادرات النفط .

2 ـ يكون الاقتراض من المصرف الصناعي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بدون فائدة وتتحمل وزارة المالية الاتحادية دفع الفائدة وبالنسبة للمشاريع الكبيرة يكون الاقراض بدون فائدة وفق اولويات الحكومة بموجب ضوابط تضعها اللجنة الاقتصادية .

ثانياً:

يعفى المواطنون كافة من مبلغ نسبة الفائدة المتحققة عن القروض الممنوحة لهم من قبل كل من المصرف العقاري والمصرف الزراعي وصندوق الاسكان وتتحمل وزارة المالية نسبة الفائدة.

ثالثاً:

الزام كل من المصرف الزراعي والمصرف العقاري وصندوق الاسكان توزيع القروض التي سيتم منحها للمواطنين حسب نفوس كل محافظة وفقاً لمعايير دستور جمهورية العراق

 

رابعاً:

تتحمل وزارة المالية مبلغ نسبة الفائدة البالغة (4%) (اربعة بالمائة) من اجمالي القروض الممنوحة لمشروع بسماية السكني

المادة -19-

لمجلس الوزراء الاتحادي بناءاً على اقتراح من وزير المالية الاتحادي اطفاء اقساط القروض والديون المتعلقة بالتجهيزات الزراعية الممنوحة للفلاحين والمزارعين قبل 9/4/2003 على ان لا يزيد مبلغ القرض عن 50 مليون دينار

المادة -20-

اولا –

تضاعف مبالغ السماحات الضريبية للموظف ضمن البند ( 1 ) من المادة الثانية عشرة من قانون ضريبة الدخل رقم ( 113 ) لسنة / 1982 المعدل بموجب البند ( 2 ) من القسم (2) من امر سلطة الائتلاف المؤقتة ( المنحلة ) رقم ( 49 ) لسنة / 2004 .

ثانيا –

تضاعف المبالغ الخاصة بقياس الضريبة الواردة في المادة / 13 من قانون ضريبة الدخل رقم ( 113 ) لسنة / 1982 المعدل من امر سلطة الائتلاف المؤقتة ( المنحلة ) رقم ( 49 ) لسنة 2004 .

ثالثاً –

يجب ان يكون مضاعفة السماحات الضريبية ومقياس الضريبة لاخر سنة ولا يمكن تجديدها.

المادة -21-

اطفاء الديون المستحقة للحكومة بذمة المكلفين بدفع الضريبة جراء استمرار الجهات الرسمية بتطبيق المادة (20) من قانون الموازنة لسنة 2008 للمدة من 1/1/2009 ولغاية 31/12/2011 استنادا الى احكام الفقرة (11) من القسم الرابع من قانون الادارة المالية رقم (95) لسنة 2004 المعدل.

المادةـ22ـ

عدم التعيين في اية وظائف قيادية (مدير عام فما فوق ) مالم يوجد لها درجة في قانون الوزارة او الهيكل التنظيمي الصادر استناداً إلى قانون الوزارة أو الجهة غير المرتبطة بوزارة.

المادة ـ 23ـ :

اولاً –

تعفى من الرسوم كافة البضائع والسلع المستوردة من قبل دوائر الدولة والقطاع العام باسمها ولاستخدامها.

ثانياً –

يشمل الاعفاء اعلاه البضائع والسلع المستوردة لدوائر الدولة والقطاع العام من حكومات او مؤسسات مانحة.

المادة ـ 24ـ :

لمجلس الوزراء الاتحادي تسديد مستحقات الشركات الاجنبية المتعاقدة على استخراج النفط الخام مع حكومة اقليم كردستان علاوة على المبلغ المخصص لهذا الغرض والبالغ (750) مليار دينار (سبعمائة وخمسون مليار دينـــــار ) والمدرج ضمن قانون الموازنة الاتحادية لعام /2013 من الوفر المتحقــــــــق عــن الايرادات خلال عام /2013 او عن طريق اصدارات حوالات الخزينة       بعد قيام ديوان الرقابة المالية الاتحادي ووزارة النفط الاتحادية بالتدقيق الاصولي

المادة ـ 25ـ :

تحول جميع ايرادات هيئة الاتصالات والاعلام الى حساب الخزينة العامة الاتحادية للدولة بعد استقطاع مبلغ الموازنة الخاص بها والمصادق عليها من قبل مجلس المفوضين ووزارة المالية.

المادةـ26ـ

اولاً :

لا يعمل بأي قرار مخالف لهذا القانون ولا تتحمل الخزينة العامة الاتحادية اي اعباء مالية لهذا القرار مالم يكتسب الشرعية القانونية ويصادق عليه في مجلس النواب .

ثانياً:

يلتزم مجلس النواب بعدم تشريع القوانين التي يترتب عليها تبعات مالية بأثر رجعي .

المادةـ27ـ

تلتزم وزارة المالية بالاقتراض الداخلي او اصدار حوالات الخزينة لتسديد مستحقات المشمولين بقرارات مصادق عليها وفق القوانين الاتية: قانون هيأة دعاوى الملكية رقم ( 13 ) لسنة 2010 ، قانون تعويض المتضررين جراء العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية رقم   ( 20 ) لسنة 2009 ، قانون مؤسسة الشهداء رقم ( 3 ) لسنة 2006، قانون مؤسسة السجناء السياسيين رقم (4) لسنة 2006 ،قانون تعويض ممتلكات المتضررين من النظام السابق رقم (16) لسنة 2010 وذلك لجميع المحافظات بضمنها اقليم كردستان.

المادةـ28ـ

على وزارة المالية اجراء المناقلات الاتية:-

1-   مناقلة مبلغ (146511) مليون دينار (مائة وستة واربعين مليار وخمسمائة واحد عشر مليون دينار) من تخصيصات وزارة الداخلية الى موازنة مجلس النواب لتغطية نفقات اجور واطعام الحمايات.

2-   مناقلة مبلغ (8800) مليون دينار (ثمانية مليارات وثمانمائة مليون دينار) من تخصيصات اللجنة الاولمبية ومبلغ (4300) مليون دينار (اربعة مليارات وثلاثمائة مليون دينار) من موازنة اللجنة الباراولمبية ومناقلتها الى تخصيصات قانون منح الرياضيين الابطال والرواد.

3-   مناقلة مبلغ (50) مليار دينار (خمسين مليار دينار) من تخصيصات وزارة الخارجية/ شراء طائرات الى تخصيصات دائرة الرعاية الاجتماعية للمرأة لزيادة عدد المستفيدات.

4-   مناقلة مبلغ (50) مليار دينار (خمسين مليار دينار) من تخصيصات التمويل المشترك - وزارة المالية.

5-   مناقلة مبلغ (50) مليار دينار (خمسين مليار دينار) من تخصيصات اعادة هيكلة الشركات - وزارة المالية.

6-   مناقلة مبلغ (8) مليار دينار من تخصيصات نائبي رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والشؤون الاقتصادية.

7-   مناقلة مبلغ (5) مليار دينار الى دائرة شؤون الالغام في وزارة البيئة ، تخصص (3) مليار دينار منها لتنفيذ البرنامج الاحصائي لضحايا الالغام والمخلفات الحربية و (2) مليار دينار منها لتنفيذ برنامج تحديد المساحات الملوثة.

8- مناقلة مبلغ (97) مليار دينار (سبعة وتسعين مليار دينار) الى وزارة البلديات والاشغال العامة لتنفيذ دوار حول مدينة كربلاء لمعالجة الاختناقات الناتجة عن اعداد الزائرين لمحافظة كربلاء.

9-   مناقلة مبلغ (4) مليار دينار الى وزارة السياحة والاثار.

10-                 مناقلة مبلغ (2) مليار دينار الى هيئة المسائلة والعدالة.

11- مناقلة المبالغ المخصصة للمستفيدات من دائرة الرعاية الاجتماعية للمرأة في مجلس الوزراء الى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بعد ان تنظم الوزارة الهيكلية الجديدة للدائرة وتتم المصادقة عليها من قبل الجهات المعنية ، على ان تستخدم هذه التخصيصات للرعاية الاجتماعية للمرأة حصرا.

المادةـ29ـ

اولاـ يمنح المتقاعدون الذين يتقاضون راتبا تقاعديا مقداره 400,000 دينار(اربعمائة الف دينار) شهريا فما دون منحة مقدارها 100 ألف دينار (مائة ألف دينار) شهريا و يمنح المتقاعدون الذين يتقاضون راتبا تقاعديا شهريا ما بين 400,000 الى 500,000 دينار منحة شهرية ليصبح راتبه التقاعدي 500,000 دينار شهريا. ولا تصرف المنحة للذين يتقاضون راتبا تقاعديا بموجب قوانين خاصة وتشمل المنحة المتقاعدين من العمال وتمنح كما يـأتي :

1ـ (100%) من المبلغ اعلاه للمتقاعد

2ـ (100%) من المبلغ اعلاه اذا كان للمتقاعد المتوفي ثلاثة مستفيدين فأكثر .

3ـ (75%) من المبلغ اعلاه اذا كان للمتقاعد المتوفي مستفيدان اثنان .

4ـ (60%) من المبلغ اعلاه اذا كان للمتقاعد المتوفي مستفيد واحد .

ثانيا- لمجلس الوزراء مناقلة مبالغ المنحة أعلاه من تخصيصات وايرادات موازنة عام 2013 .

المادة -30-

على وزير المالية الاتحادي بالتنسيق مع وزير التخطيط الاتحادي اعداد التعليمات اللازمة لتسهيل تنفيذ احكام هذا القانون حال اقرار الموازنة وتقديمه الى مجلس الوزراء الاتحادي لغرض المصادقة عليها.

المادة -31-

ينشر هذا القانون في الجريدة الرسمية وينفذ اعتبارا" من 1/ كانون الثاني/2013.

الاسباب الموجبة

من اجل اقرار الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنة المالية 2013 شرع هذا القانون

المدى برس/ بغداد

صوت مجلس النواب العراقي، اليوم الخميس، على المادة الـ24 من قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، الخاصة بدفع 750 مليار دينار عراقي إلى إقليم كردستان ضمن مستحقات الشركات النفطية العاملة في الاقليم، وهيو خلاف ما يطالب به الاقليم.

 

بغداد/ المسلة: صوت مجلس النواب العراقي، الخميس، على كامل فقرات الموازنة العامة للعام الحالي 2013 بعد مخاض عسير تخلله الاتهامات والغيابات المتعمدة فيما رفع رئيس المجلس الجلسة الى الـ19 من آذار .

وقال مصدر برلماني لـ"المسلة"، إن "رئاسة مجلس النواب برئاسة اسامة النجيفي رفعت الجلسة الـ14 من الفصل التشريعي الثاني السنة التشريعية الثالثة بعد التصويت على كامل فقرات الموازنة العامة للعام الحالي 2013".

واضاف المصدر، أن "الجلسة شهدت حضور 166 نائبا غالبيتهم من التحالف الوطني مع غياب متعمد من القائمة العرقية والتحالف الكردستاني".

 

واشار المصدر الى ان "النواب صوتوا ايضا بعد اقرار الموازنة على فقرة تتعلق بالمتقاعدين وتضمنت ان لايقل راتب المتقاعدين عن 400 الف دينار".

 

وقال النائب عن كتلة الفضيلة حسين المرعبي ان الموازنة تضمنت عام 2013 عدد من الفقرات الايجابية بينها زيادة تخصيصات مؤسسة السجناء والشهداء و ضحايا الارهاب وزيادة تخصيصات للمتقاعدين وتخصيصات لمرضى السرطان والثلاسيميا وتعويض ممتلكات المتضررين من جرائم النظام السابق وفق قانون رقم 16 لسنة 2010وتأمين التخصيصات اللازمة لتنفيذ احكام قانون منحة الطلبة عن طريق الوفرة او السلف اضافة الى تأمين التخصيصات اللازمة لتنفيذ احكام قانون مهجري رفحاء عند اقراره.

 

وتخصيص مبلغ اضافي مقداره تريليون دينار لتنمية المحافظات واستحداث درجات لتعيين مجاهدي الاهوار واعفاء المواطنين كافة من مبلغ الفائدة عن قروض المصارف العقارية و الزراعية و صندوق الاسكان.

وكان مجلس النواب العراقي استأنف الخميس، جلسة التصويت على الموازنة العامة وبحضور 166 نائب وفق النصاب القانوني، وكانت رئاسة البرلمان فعت جلسة الموازنة الى مدة نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب القانوني، فيما شهد بعد ذلك مشادة كلامية بين النائبين سلمان الجميلي عن القائمة العراقية وعالية نصيف عن العراقية الحرة ارتقت الى الطعن بشخص الاخيرة بالفاظ نابية على خلفية ماتحدثت به لاحدى وسائل الاعلام عن قيام الجميلي باجبار نواب العراقية على الخروج من جلسة التصويت على الموازنة الاربعاء.

 

 

وكان مجلس النواب رفع امس الاربعاء، جلسة التصويت على الموازنة الى اليوم الخميس، من دون الانتهاء من التصويت على فقراتها كاملة بعد اختلال نصاب القانوني للجلسة بسبب رفض الكثير من النواب دخول قاعة البرلمان.

 

 

وشهدت جلسة مجلس النواب امس الاربعاء، المخصصة للتصويت على الموازنة العامة، خلافا بين نواب من كتلة الاحرار الممثلة للتيار الصدري في البرلمان ورئيس البرلمان اسامة النجيفي على خلفية الفقرة 12 والتي تخص استحداث درجات وظيفية للصحوات والمفصولين السياسيين وعقود صولة الفرسان وتثبيت موظفي العقود في دوائر الدولة واحتساب خدمتهم لأغراض العلاوة والترفيع وعقود بشائر الخير بناء على مطالبة كتلة الاحرار.


 

وتقدر ايرادات الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2013 بمبلغ (119296663096) الف دينار (مائة وتسعة عشر الف ومئتان وستة وتسعون مليار وستمائة وثلاثة وستون مليون وستة وتسعون الف دينار) حيث تم احتساب الايرادات الناجمة عن تصدير النفط الخام على اساس معدل سعر قدره 90 دولارا للبرميل الواحد ومعدل تصدير قدره 2 مليون و900 الف برميل يوميا بضمنها 250 الف برميل يوميا عن كميات النفط المنتج في اقليم كردستان.

 


وتضمنت الموازنة تخصيص نفقات للسنة المالية 2013 بمبلغ مقداره (138424608000) الف دينار (مائة وثمانية وثلاثون الف واربعمائة واربعة وعشرون مليار وستمائة وثمانية مليون دينار).

 

وبلغ اجمالي العجز المخطط للموازنة العامة (19127944904) الف دينار (تسعة عشر الف ومائة وسبعة وعشرون مليار وتسعمائة واربعة واربعون مليون وتسعمائة واربعة الاف دينار )ويغطى هذا العجز من المبالغ النقدية المدورة في صندوق تنمية العراق ومن الاقتراض الداخلي والخارجي ونسبة الوفر المتوقع من زيادة اسعار بيع النفط او زيادة الانتاج.

 


وحددت الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2013 نسبة 17% من اجمالي النفقات الى اقليم كردستان كما راعت الموازنة حصص المحافظات غير المنتظمة باقليم بنسبة عدد سكانها.

 


وتضمنت الموازنة العامة تخصيص نفقات لقطاع الامن والدفاع بمبلغ (19702296000) الف دينار (تسعة عشر الف وسبعمائة واثنان مليار ومئتان وستة وتسعون مليون دينار) فيما خصص مبلغ (12782897000) الف دينار (اثنا عشر الف وسبعمائة واثنان وثمانون مليار وثمنمائة وسبعة وتسعون مليون دينار) لقطاع التربية والتعليم كما تم تخصيص مبلغ (29456011000) الف دينار (تسعة وعشرون الف واربعمائة وستة وخمسون مليار واحدى عشر مليون دينار لقطاع الطاقة

السومرية نيوز/ السليمانية

تجمع العشرات من أهالي محافظة السليمانية داخل مبنى مديرية الأمن القديم للنظام السابق في مدينة السليمانية، رافعين أعلام كردستان ومرددين النشيد القومي، لإحياء ذكرى الهجوم على أكبر مقرات الأجهزة القمعية لذلك النظام.

وقال أحد المعتقلين السابقين في المبنى قبل أن يتم تحريره على أيدي الثوار في انتفاضة العام 1991، ويدعى عثمان هورامي، في حديث لـ"السومرية نيوز"، "حلقوا رأسي وأبلغوني بأنني محكوم بالإعدام، وذلك قبل يومين من اندلاع الانتفاضة".

وأضاف "كنا لا نعرف ماذا يجري، لكن بعد أن اقتحمت قوات البيشمركة والجماهير المبنى عرفنا بأن الثورة قد نجحت".

وكان أهالي مدينة السليمانية قد انتفضوا صبيحة السابع من آذار عام 1991 ضد النظام السابق، وحرروا المدينة من القوات العسكرية والأجهزة القمعية التابعة للنظام، بالتعاون مع المسلحين الكرد الموالين للنظام السابق الذين التحق الآلاف منهم بالمنتفضين.

بدوره، أشار سلام صالح لـ"السومرية نيوز"، وهو أحد السجناء السياسيين المشاركين في الاحتفال إلى أن "الحياة الحقيقية لكردستان ومواطنيها بدأت بعد سقوط هذا المبنى الذي كان مكانا للتعذيب والإعدام وانتهاك كرامة الإنسان"، مضيفاً "ها أنا احتفل وأغني وأردد النشيد القومي داخل المبنى، يجب أن يدرك جميع المستبدين على الأرض بأن السجون والإعدامات لا تحميهم".

أما جمال كريم، الذي يطلق عليه في السليمانية (جمال جاوشين)، وهو من قوات البيشمركة القدامى التابعة للاتحاد الوطني، فأكد لـ"السومرية نيوز"، "جئنا هنا نحن المشاركون في سقوط أحد أكبر قلاع النظام البعثي الذي هاجمته جماهير السليمانية صبيحة السابع من آذار عام 1991 وسقطت بيديهم في اليوم التالي، لتسقط معها جميع الأجهزة العسكرية والأمنية في مدينة السليمانية".

وأضاف كريم "صمود هذا المبنى ليومين كان بسبب لجوء جميع موالي النظام السابق إليه والاحتماء فيه"، مستدركاً "لكن إرادة الجماهير والبيشمركة كانت أقوى من البعثيين وتمكنا من اقتحام المبنى وإطلاق سراح السجناء الذي كانوا بالمئات".

من جانبه، شدد برزان حاج سفر في حديث لـ"السومرية نيوز"، "أنا سعيد لأنني أحد المشاركين في تحرير السجناء وإسقاط هذا المبنى وتحرير السليمانية من يد البعثيين"، لافتاً إلى أن "المبنى كان مخيفاً يبعث الرهبة في نفوس المواطنين لما يجري في داخله من أنواع التعذيب الوحشية والتصفية الجسدية".

ويقع مبنى مديرية أمن السليمانية الذي يطلق عليه سكان المحافظة "أمنه سوركه" أي الأمن الأحمر في حي شورش، وهو من الأحياء الذي تسكنه الطبقة المتوسطة، ويحيط به من الشمال مقر الجيش الشعبي للنظام السابق، ومن الجهات الأخرى منازل المواطنين، وقد شيد المقر على مساحة 16 ألف متر مربع عام 1985 ليصبح أكبر المقرات القمعية في المحافظة.

مؤسسة (خاك) التي تملكها سيدة العراق الأولى هيرو إبراهيم أحمد، حولت مبنى الأمن الأحمر إلى متحف وطني تقام فيه المعارض الفنية، فضلا عن عروض سينمائية ومطعم وكافتيريا، ولم يتم إجراء تغييرات على تصميمه الأساس.

 

في محاولة منه للتغطية على الاحتجاجات المستمرة منذ مدة في المحافظات السنية الرافضة لسياسات رئيس الوزراء نوري المالكي من تهميش واقصاء للكتل العراقية الضالعة في الشراكة الوطنية لقيادة العراق , ومن المفروض من هذه الحكومة توفير الخدمات للمواطنين وتلبية رغباتهم في الحياة الحرة الكريمة , وسن القوانين لتطبيق العدالة الاجتماعية , وانعاش الاقتصاد العراقي المتهاوي منذ عقود ورفع القدرة الشرائية للمواطنين من خلال رفع القيمة الفعلية للدينار العراقي ورفع الاصفار التي طالت فترة بقائها , ووفق لغة الارقام ان الاقتصاد العراقي من اقوى واغنى الاقتصادات في المنطقة, حيث بلغ ميزانية العراق للعام الحالي 2013 ما يقدر ب 138 تريليون و424 مليار و 608 مليون دينار عراقي وهذه الارقام كفيلة لازالة اسم العراق من قائمة افقر الدول في العالم .

وكما هو واضح للعيان ان المالكي يتبع سياسة خلق الازمات المتواترة , بمعنى شغل السياسيين العراقيين بالازمات المفتعلة دون الاهتمام بالوضع الاقتصادي وانتشاله من الانهيار , مما يحتم علينا وقفة جدية لتصحيح المسار .

بعد جولات مكوكية من المفاوضات بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم , واقتراب الطرفين الى ما هو هدنة لتوفير الارضية المناسبة للحل السياسي والعسكري , حتى فاجأنا المالكي بتشكيل "عمليات ردع الجزيرة والبادية " والسعى لانتشارها في قضاء سنجار وهي من المناطق الكوردستانية خارج الاقليم ( المتنازع عليها ) حتى بدت خلق أزمة جديدة ينذر بوقوع حرب اهلية بين الطرفين , هذا مما يؤكد كلامنا حول ( خلق الازمات المتواترة ) من قبل حكومة المالكي والاصرار على اللاحلول للازمات العراقية , فبدلا من الوصول الى اتفاق مع قادة الاحتجاجات وتحقيق طلباتهم والتي هي في الواقع محقة ودستورية , الا انه اصر على خلق جبهة اخرى لزيادة التوتر بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم .

وبحسب اتفاق سابق بين قيادة الاقليم والحكومة الاتحادية بأن يعلم الحكومة الاتحادية قيادة الاقليم باي تحرك عسكري داخل او باتجاه الاراضي الكوردستانية خارج الاقليم , وموافقة اللجنة الوزراية العليا ولجنة العمل العليا والاحاطة المسبقة لقيادة الاقليم بتلك التحركات , ولكن الحكومة الاتحادية حركت قوات من الجيش العراقي دون علم الاقليم الى منطقة سنجار وكان الهدف من ذلك هو تأسيس مقر جديد لقيادة عمليات عسكرية هذه المرة باسم " قيادة عمليات الجزيرة والبادية" على حسب قول جبار ياور أمين عام وزارة البيشمركة الكوردية والمتحدث الرسمي باسم قيادة حرس الاقليم .

وبسؤال الياور في لقاء له في الشرق الاوسط عما اذا كان الحادث سيؤدي الى نشوء أزمة مشابهة لما حصل في منطقة طوز خور ماتو عندما حاولت الحكومة الاتحادية تشكيل قيادة عمليات دجلة فيها , قال ياور " بالطبع اذا لم تحل المشكلة بشكل عاجل فستكون لها تداعيات خطيرة , ومن الممكن أن تنسف جهودنا للتغلب على المشكلة التي نشأت في منطقة طوز خورماتو "

نستنتج من هذا ان العراق مقبل على حرب اهلية كارثية اذا تعنت المالكي في حل الامور العالقة بين الطرفين الاتحادي والاقليم , واذا لم يستجب لمطالب المحتجين في المحافظات السنية فعليا وعدم التسويف والمماطلة واطلاق الوعود الخلابة جزافا .

ويقع على كاهل التحالف الوطني مهمة ايجاد البديل الديمقراطي ليحل مكان المالكي وتغيير الاداء السياسي له وانتشال العراق من أزماته التي تعصف به من جراء سياسات المالكي اللامسؤولة .

صوت كوردستان: يعقد اليوم  الخميس البرلمان العراقي جلساته لتصديق الميزانية بحظور أغلبية الأعضاء الشيعة في البرلمان و من ضمنهم أعضاء القائمة الصدرية بينما قاطعها أعضاء العراقية البعثية مع القائمة الكوردستانية التي أنضمت اليها قوائم المعارضة الكوردية الثلاث و هم قائمة التغيير و الاتحاد الاسلامي و الجماعة الاسلامية.

 

صوت كوردستان: حسب أغلبية وكالات الانباء فأن القائمة العراقية تريد أعاقة تصديق الميزانية التي قدمتها حكومة المالكي كي لا يستطيع الفوز في انتخابات المحافظات التي تجري في شهر أبريل القادم و تتامل القائمة العراقية أن يطول الخلاف بين المالكي و القائمة الكوردستانية لان القائمة العراقية نفسها لا تملك أية أسباب لعدم تصديق الميزانية.

يذكر أن الخلاف بين القائمة الكوردستانية و المالكي يتعلق بحوالي 4 مليارات دولار كمستحقات لشركات النفط العاملة في الاقليم و في حالة دفع حكومة المالكي لهذا المبلغ الى القائمة الكوردستانية فأن أعضاء الكوردستانية سيصادقون على ميزانية المالكي.

بغداد / اور نيوز

قال التحالف الكردستاني ان رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني يجري الان مشاورات ثنائية مع مختلف الاطراف السياسية  بشكل رسمي لأطلاق مبادرته بشان الازمة السياسية الحالية في البلاد.

 

وقال عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه ان "رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني يعمل الان مع اطراف سياسية عديدة ومن مختلف الكتل والقوى السياسية من اجل رسم خارطة طريق لايجاد حل للازمة الراهنة التي لاتهم طرفا دون اخر وانما تهم كل ابناء الشعب العراقي".

واوضح طــه أن "البارزاني لايريد ان يطلق مبادرة لمجرد المبادرة بسبب كثرة ما اطلق من مبادرات وانما يريد اولا التاكد من تحقيق النتائج المرجوة وبالتالي فانه لايقوم بذلك مالم يتاكد تماما من امكانية التوصل الى حلول للازمة السياسية الراهنة والاهم من ذلك الحصول على ضمانات من كل الاطراف الالتزام بما يتم الاتفاق عليه بما يشبه ميثاق الشرف الوطني".

وكان من المتوقع عقد مؤتمر وطني شامل العام الماضي برعاية الرئيس جلال الطالباني ولكن المباحثات بشان ذلك توقفت بعد اصابة الرئيس بجلطة دماغية نقل على اثرها الى المانيا للعلاج بينما اخذت الاحداث مسارا اخر بعد اندلاع التظاهرات في عدد من المحافظات الغربية من البلاد.

بغداد _ خاص

عبر شيخ عشيرة كوران ، بشار مشير أغا ، عن أسفه لقيام احد أبناء عشيرته باختطاف طفلة ايزيدية ، مشيرا الى ان ما يجمع عشيرته مع الكورد الايزيديين أكثر بكثير مما يفرقهم ، داعيا إلى تسليم ملف القضية لسلطات إقليم كوردستان .

 

 

وقال مشير اغا ، في رسالة وردت لـ جاكوج إن "عقود طويلة ونحن نعيش مع بعض ، من جيل إلى جيل ، من عقد الى عقد ، من عام الى اخر ، ونحن في قبضة الاستبداد والظلم... كلها كنا قد عانيناها مع بعض بيد الأعداء ، دون ان يحسبوا حسابا بأن هذا مسلم وهذا ايزيدي ".

واستدرك بالقول "لكن مع هذا ، كان تعايشنا مع بعض عبارة عن مفخرة بكل معاني الكلمة ، تعايش تاريخي ازلي مليء بالمحبة والامان والافتخار... لم نقبل بأي شكل على مدى التاريخ من أراد أن يعكر إخوتنا وصداقتنا و محبتنا للبعض".

واعتبر ان "واحدة من الافعال التي تقشعر لها الابدان وتمزق القلب والتي مع الاسف لا تزال باقية في مجتمعنا الكوردي هي ظاهرة اخذ فتاة ما (الاختطاف) من قبل رجل (سواء كانت طواعية او قسرا)".

وتابع "هذه الظاهرة ، في اي دين ومذهب كانت ، في اي عشيرة و قوم و زمان كانت ، تعتبر ظاهرة بشعة وغير انسانية ، وعديمة القيمة ، وخاصة عندما يكون الرجل قد أؤتمن من قبل عائلة الفتاة و اصبح من اصدقاء العائلة ".

وعدّ مشير اغا ان "الذي قام به رجل مسلم من منطقتنا بأخذ فتاة ايزيدية نعتبره فعل مشين ، ومخالف لكل القيم والمبادئ الدينية بيننا وبينكم ، لا تمت الى اخلاقنا بصلة  ، وكذلك مخالف لعاداتنا وتقاليدنا الاجتماعية الكوردية قبل ان تكون مخالفة للدين والقانون ، لذا يجب ، ان لا يعكر و يخرب علاقتنا ببعضنا ".

وختم مشير اغا رسالته بالقول "انا اعبر عن عظيم اسفي وحزني لعائلة الفتاة وجميع الاخوان الايزيديين، وانكر فعل الرجل جملة و تفصيلا، وادعوا ضبط النفس والابتعاد عن معالجة الخطأ بالخطأ، وان نسلم قضيتنا هذه الى يد المحمكة والقانون وحكومة اقليم كوردستان".

وكان الشاب حسن نصر الله صديق كوراني، قد قام باختطاف الطفلة الايزيدية سيمون داود اسماعيل التي لم تكمل ربيعها الثاني عشر مطلع الشهر الجاري في قرية شيخكة ضمن ناحية القوش بقضاء تلكيف (40 شمال نينوى).

وكان امير الايزيدية تحسين سعيد بك قد دعا، اول امس في رسالة مفتوحة، قيادة وحكومة اقليم كوردستان لوقف الانتهاكات بحق النساء الايزيديات.

chakoch

فرات نيوز

تربه سبيه – حدثت ليلة أمس اشتباكات بين وحدات حماية الشعب وعناصر تابعة لمجموعة العشرين المرتبطة بالنظام البعثي والمتحصنة في حي الثورة بمدينة تربه سبيه، وذلك بعد قيام تلك المجموعة بإطلاق الرصاص باتجاه حاجز لوحدات حماية الشعب.

حيث جرت الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب وعناصر مسلحة تابعة لمجموعة العشرين المرتبطة بالنظام البعثي، ما بين الساعة التاسعة والنصف والعاشرة من ليلة أمس، في شارع المستوصف شرقي حي الثورة، حيث يوجد حاجز لوحدات حماية الشعب.

وقام بعض من عناصر المجموعة المسلحة بتسلق أسطح المباني في الحي وأطلاق النار على حاجز الوحدات، مما أدى إلى حصول الاشتباكات، ولم تسفر الاشتباكات عن حصول جرحى في صفوف وحدات حماية الشعب، أما الطرف الأخر فلم يتسنى معرفة وجود جرحى أو قتلى بينهم.

وفي السياق نفسه ألقت  قوات الاسايش في تربه سبيه القبض على ثلاثة شبان يعملون لصالح المجموعة المسلحة، أثناء محاولتهم القيام بأعمال تخريبية في السوق المركزي وبث الذعر في نفوس المواطنين بالمدينة أمس الأربعاء.

ومن جهة أخرى فقد مواطنان عرف منهما إبراهيم حسين الأستاذ في مدرسة خوله بنت الازور، حياتهما أمس متأثرين بالجراح التي اصيبا بها اثناء قيام تلك المجموعة المرتبطة بالنظام البعثي بإطلاق الرصاص العشوائي قبل يومين في المدينة من اجل ترهيب الاهالي وتهجيرهم من المدينة.

ويذكر إن مجموعة من شبيحة النظام البعثي حاولوا قبل يومين خلق فتنة وفوضى في مدينة تربه سبيه، إثناء قيامهم باستعراض في المدينة ومحاولة إنزال علم الهيئة الكردية العليا، بالإضافة إلى مهاجمتهم سيارة عائدة لقوات الاسايش وإطلاقهم النار عشوائيين في المدينة، مما تطلب تدخل وحدات حماية الشعب لحماية المدنيين.

وتشهد مدينة تربه سبيه اليوم نشاط وحركة طبيعية في السوق المركزي وفي معظم إحيائها، إلى جانب محاصرة حي الثورة من قبل وحدات حماية الشعب والاسايش إلى حين ان يقوم شبيحة النظام البعثي بتسليم أنفسهم.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد مصدر برلماني، الخميس، أن النائب عن الكتلة العراقية الحرة عالية نصيف قامت بضرب رئيس الكتلة العراقية في البرلمان سلمان الجميلي بـ"الحذاء"، بعد أن وصف الجميلي زميلته نصيف بكلمات نابية.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "النائب عن الكتلة العراقية الحرة عالية نصيف قامت، اليوم، بضرب رئيس الكتلة العراقية في البرلمان سلمان الجميلي بحذائها".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "ذلك جاء بعد أن أطلق الجميلي كلمات نابية بحق النائبة نصيف".

وتشهد جلسات البرلمان بين الحين والأخر، مشادة كلامية بين بعض نواب الكتل السياسية في البرلمان تتطور إلى استخدام الأيدي، بسبب الخلافات السياسية التي تعاني منها البلاد.

وكان النائب المستقل حسين الاسدي أعلن، أمس الأربعاء (6 آذار 2013)، أن البرلمان صوت على 12 مادة من الموازنة العامة للبلاد بينها تخصيص 17% حصة إقليم كردستان.

فيما أكدت اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب العراقي، أمس الأربعاء، أن الخلافات السياسية وراء تأخير إقرار الموازنة للعام الحالي2013، مشيرة إلى أن العراق يخسر 25 مليون دولار يوميا بسب هذا التأخير.

يذكر أن رئاسة مجلس النواب العراقي أجلت التصويت على قانون الموازنة للعام الحالي 2013، في أكثر من مرة، بسبب اختلاف الكتل السياسية على بعض فقراته.

{بغداد السفير: نيوز}

كشف ائتلاف دولة القانون عن عزمه رفع دعوى قضائية في المحاكم الدولية ضد يوسف القرضاوي بسبب دعوته إلى "هدر دم المالكي"، داعيا البلدان التي يتواجد فيها إلى إلقاء القبض عليه، فيما بين انه سيخاطب الجامعة العربية بغية إجراء تحقيق بتصريحات القرضاوي.

وقال النائب عن دولة القانون محمد الصيهود لصحيفة "العالم، إن "تصريحات القرضاوي تدعو إلى إشعال فتنة طائفية في البلاد"، مؤكداً أن لديه "الكثير من الإجراءات لاتخاذها ضدّ القرضاوي، من ضمنها رفع دعوى قضائية في المحكمة الدولية، كما سنناقش هذا الموضوع الخطير في جامعة الدول العربية".

وتابع ان "القرضاوي أصبح مصدر خطر ليس على العراق فحسب، وإنما على جميع الدول العربية والإسلامية، وهي تعترف بهذا الأمر".

من جانبه، قال علي الشلاه، النائب عن ائتلاف دولة القانون، "على أي بلد يتواجد فيه القرضاوي إلقاء القبض عليه بتهمة التحريض على العنف، والتسبب بمقتل عراقيين، اضافة الى انه كان سببا للفتنة في الكثير من بلاد العرب والمسلمين ".

وقال الشلاه لصحيفة  "العالم"، ان "ائتلافنا سيطالب بتسليمه إلى العدالة بناء على دعوته لإهدار دم رئيس الوزراء"، معتقدا ان "مجرد مناصرة دعوة القرضاوي يعتبر حثَّاً على العنف وإهداراً للدم"، على حد وصفه.

شفق نيوز/ جدد رئيس الوزراء نوري المالكي، الخميس، تحذّيره من اندلاع الحرب الطائفية في العراق، فيما لمّح إلى أن تلك الحرب على الابواب، دعا المتظاهرين والسياسيين إلى الوقوف ضدها. وقال المالكي في كلمة له خلال اليوم العالمي للمرأة وحضرتها "شفق نيوز"، "أود أن اتحدث إلى المتظاهرين وإلى السياسيين العقلاء بأن ينتبهوا إلى هذه الازمة القائمة؛ إن تهاونتم فيها فإن الحرب الطائفية على الابواب، وحتى تجار الحروب والعصابات والميليشيات لن يربحوا".

ودعا المالكي المتظاهرين والسياسيين إلى أن "ينظروا إلى تلك الدول التي تعاني الآن من التخبط"، متسائلاً "هل تريدون أن نصبح مثلهم".

وتحدث المالكي عن ضحايا النظام السابق وحقوقهم قائلاً إنه "يجب أن نكون منصفين ونتحدث عن ضحايا النظام السابق، وهناك الكثير من العقارات التي لم تسترجع إلى الآن ".

وأوضح المالكي أن "هناك الكثير من الذين سفرهم النظام السابق لم يستحصلوا على حقوقهم حتى الآن"، في أشارة إلى شريحة الكورد الفيليين.

ج ع / ي ع

الخميس, 07 آذار/مارس 2013 14:50

قوات الجزيرة والبادية تنسحب من سنجار

شفق نيوز/ انسحبت قوات عمليات الجزيرة والبادية من جنوب سنجار بعد محاولة تمركزها في احد المعسكرات التابعة للجيش العراقي السابق جنوبي القضاء.

وقال الناشط المدني حسين الاداني لـ"شفق نيوز" ان "قوات الجزيرة والبادية التي حاولت التمركز في احد المعسكرات التابعة للجيش العراقي السابق جنوب مدينة سنجار، بدات عملية انسحابها من المعسكر".

واشار الى ان "نحو 40 عربة عسكرية تقل جنودا ومراتب وجانبا من معداتهم غادرت حدود قضاء سنجار باتجاه منطقتي البعاج او ربيعة"، مبينا ان "بعض الاثاث ومعدات اخرى ما زالت في المعسكر والتي يحميها عدد من الجنود الباقين، في انتظار المغادرة النهائية للمعسكر".

وكانت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان، قد اعلنت امس الاربعاء، عن ابلاغها رسمياً وزارة الدفاع العراقية رفضها تمركز قيادة عمليات الجزيرة والبادية في قضاء سنجار، عادةً تشكيل تلك القيادة مخالفاً لسياسات العمل المشرك بين الطرفين.

وقال الامين العام لوزارة البيشمركة والمتحدث باسمها جبار ياور في بيان ورد لـ"شفق نيوز"، إن "وزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية قامت في يوم أمس الثلاثاء بتحريك قوة إضافية نحو منطقة سنجار والتي هي منطقة كوردستانية خارج إدارة الإقليم ومن دون أي علم مسبق، لغرض تمركز مقر عمليات جديد بإسم (قيادة عمليات الجزيرة والبادية)".

وأضاف ياور أن "من الواضح أن وزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية أصدرت أمراً بأن مقر هذه القيادة سيتمركز في مقر "اللواء 11 من الفرقة 3" في سنجار".

وكانت المئات من ابناء قضاء سنجار قد انطلقوا في تظاهرة احتجاجية صباح اليوم من مركز قضاء سنجار باتجاه معسكر سنجار (3كلم جنوب سنجار) احتجاجا على افتتاح مقر لقيادة عمليات الجزيرة والبادية في القضاء.

وكان من المؤمل ان يجري احتفال رسمي امس الاربعاء، في معسكر سنجار التابع للجيش العراقي السابق، ايذانا بافتتاح مقر لقيادة عمليات الجزيرة والبادية.

ويعد قضاء سنجار المحادي للحدود السورية احد المناطق المشمولة بالمادة 140 والمتنازع عليها بين حكومتي بغداد واربيل.

خ خ/ م ف

الخميس, 07 آذار/مارس 2013 14:42

البارزاني يزور قضاء جوارتا (خلسة)

 

صوت كوردستان: بعد زيارتة الى قضاء حلبجة و التي نجم عنها أعتراض كبير للمواطنين على حزبة و حكومتة، زار بعدها البارزاني رئيس وزراء الإقليم قضاء جواتا التابعة لمحافظة السليمانية ليلا كي يتجنب اللقاء بالمواطنين هناك. حسب سفين دزبي المتحدث باسم الحكومة فأن البارزاني ألتقي في الساعة السابعة ليلا برؤساء الوحدات الإدارية هناك. و لكن قائمقام قضاء جوارتا قال لهاولاتي التي أوردت الخبر أن زيارة البارزاني لم تكن رسمية. الامر الذي أنكرة سفين دزيي و أوعز عدم أعلان الزيارة و لقاء البارزاني بالمواطنين لضيق الوقت.

 

صوت كوردستان: بعد أن تصاعدت مطالب بعض ألاعضاء القياديين في حزب البارزاني حول عدم النزول بقائمة واحدة مع حزب الطالباني في الانتخابات القادمة بسبب سيطرة حزب البارزاني على شارع إقليم كوردستان حسب زعم قيادات الحزب الديمقراطي الكوردستاني و تأكيدهم على أن الشراكة مع حزب الطالباني هو ليس في صالح حزب البارزاني بسبب تغيير القاعدة الجماهيرية للحزبين، و بعد أن طالب أحد أعضاء حزب الطالباني بأعطاء المناصب الإدارية في مدينة أربيل و دهوك الى حزب الطالباني أيضا حسب معاهدة الشراكة مناصفة كما فعلوا ذلك في كركوك، بعد هذا التصعيد يبدوا أن حزب البارزاني مصر على رأية في عدم المشاركة مع حزب الطالباني في الانتخابات القادمة بقائمة واحدة. حيث صرح اليوم جعفر أيمكي المتحدث باسم حزب البارزاني أنه اذا أراد حزب الطالباني تطبيق معاهدة الشراكة بين حزبهم و حزب الطالباني فعليهم أن يبدأوا من السليمانية و يجب توزيع المناصب مناصفة هناك و بعدها سيكونون مستعدين بالحديث عن دهوك التي حسب قولة هي نصف السليمانية.

حسب هذا التصريح فأن حزب البارزاني و الذي يسيطر تماما على محافظتي أربيل و دهوك يريد مناصفة السيلمانية أيضا مع حزب الطالباني و بهذا سيضمن الأغلبية في برلمان إقليم كوردستان أيضا في الانتخابات القادمة.

و كان حزب البارزاني قد ضمن سيطرتة على المناطق المشمولة بالمادة 140 من خلال أتفاق لهم مع جميع القوى السياسية الكوردية و من ضمنها القوى المعارضة. حسب ذلك الاتفاق فأن القوى الكوردية هناك ستنزل بقائمة موحدة.

حزب البارزاني يرى أن أقليم كوردستان و محافظات السليمانية و أربيل و دهوك لا تحتاج الى الشراكة لانها تخضع لسيطرتهم.

هذا التصعيد في لهجة التعامل بين الحزبين يأتي في وقت يغيب فيها الطالباني عن مسرح ايام الانتفاضة في إقليم كوردستان بسبب مرضة و لربما يعتقد حزب البارزاني أن الوقت مناسب للضغط على قيادة حزب الطالباني كي ينظموا الى حزب البارزاني تحت تهديد فسخ معاهدة الشراكة مناصفة.

الخميس, 07 آذار/مارس 2013 11:52

أمريكا مولت وحدات قمعت سنّة بالعراق

غارديان

صحيفة غارديان البريطانية أشارت على صدر صفحتها الأولى إلى كشفها لوثائق قالت إنها حصلت عليها بشكل حصري تظهر بأن الولايات المتحدة مولت إنشاء وحدة أمنية ذات طابع طائفي ساهمت في تأجيج العنف المذهبي بالبلاد بدعم من عناصر عسكرية أمريكية متقاعدة شاركت في ما يعرف بـ"الحروب القذرة" بأمريكا الوسطى.

وقالت الصحيفة إن الوحدة الأمنية العراقية أقامت معسكرات تعذيب واعتقال ذات طابع طائفي، وقد أقدمت تلك الوحدة على ارتكاب بعض أسوأ جرائم التعذيب خلال وجود القوات الأمريكية بالعراق، وقد ساعد في تشكيل تلك القوة العقيد الأمريكي المتقاعد، جميس ستيل، الذي رشحه وزير الدفاع السابق، دونالد رامسفيلد، للمساعدة بقمع التمرد السني.

وذكرت الصحيفة أن ستيل حصل على مساعدة من العقيد المتقاعد، جيمس كوفمان، الذي كان على صلة مباشرة بالجنرال ديفيد بترايوس، أما ستيل فكان يبلغ تقاريره إلى رامسفيلد بشكل مباشر.

وبحسب تقرير الصحيفة فإن الوحدة الأمنية العراقية كانت تنفذ عمليات خاصة وتكونت من عناصر سابقة في فصائل شيعية مسلحة مثل "فيلق بدر" وكان أفرادها يتوقون للانتقام من السنة الذين دعموا حكم الرئيس السابق، صدام حسين.

cnn

السومرية نيوز/ بغداد

وصف ائتلاف دولة القانون، الخميس، موقف القائمة العراقية من قانون الموازنة العامة بـ"السياسي السلبي"، مشيرا إلى أن نوابها يجلسون في كافتريا البرلمان ولا يشاركون في أية مفاوضات تخص الموازنة.

وقال النائب عن الائتلاف عباس البياتي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "موقف القائمة العراقية من قانون الموازنة العامة للسنة الحالي، سياسي سلبي بحت"، مبينا أن "العراقية حصلت على جميع المناقلات التي طالبت بها لتنمية الأقاليم لكنها لا تدخل إلى قاعة البرلمان للتصويت على الموازنة".

وأضاف البياتي أن "نواب القائمة العراقية لا يشاركون في أي مفاوضات تخص الموازنة"، مشيرا إلى أن "المفاوضات تجري فقط بين التحالفين الوطني والكردستاني، بينما يجلس نواب العراقية في كافتريا البرلمان ينتظرون متى سيصل الطرفان إلى اتفاق".

وكان النائب المستقل حسين الاسدي أعلن، أمس الأربعاء (6 آذار 2013)، أن البرلمان صوت على 12 مادة من الموازنة العامة للبلاد بينها تخصيص 17% حصة إقليم كردستان.

وأكدت اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب العراقي، أمس الأربعاء، أن الخلافات السياسية وراء تأخير إقرار الموازنة للعام الحالي2013، مشيرة إلى أن العراق يخسر 25 مليون دولار يوميا بسب هذا التأخير.

يذكر أن رئاسة مجلس النواب العراقي أجلت التصويت على قانون الموازنة للعام الحالي 2013، في أكثر من مرة، بسبب اختلاف الكتل السياسية على بعض فقراته.

اربيل/ المسلة: عبر موظفو وزارة التعليم العالي في اقليم كردستان العراق، الخميس، عن استيائهم من رفض حكومة الاقليم على بناء مجمع سكني لهم منذ سنوات، فيما قال مدير المشروع ان الموافقة النهائية تقف الان على عاتق هيئة الاستثمار.

وقال هيرش اكرم الذي يعمل موظف في وزارة التعليم العالي باقليم كردستان العراق لـ"المسلة"، إن "الروتين المعقد الذي تتبعه المؤسسات يعيق الموافقة على طلب الوزارة في بناء مشروع سكني لموظفي الوزارة تم اعلانه قبل سنوات".

من جهته دعا بدر عبيد احد موظفي وزارة التعليم العالي في الاقليم الى "الاسراع بانجاز هذا المشروع كل محتاج على منزل او شقة".

واضاف عبيد لـ"المسلة" قائلا "نرى ان الاجراءات الروتينية من حكومة الاقليم عرقلت انجاز هذا المشروع المهم للوزارة"، لافتا الى ان "الحكومة لا تلتفت الا من خلال التظاهر".

بدوره قال مدير مشروع المجمعي السكني الخاص بوزارة التعليم  دلشاد فاخر لـ"المسلة"، إن "عدد الوحدات السكنية للمشروع تبلغ 4000 وحدة منها 1200 بيت ذو طابقين وطابق واحد و2800 شقة".

واضاف فاخر، ان "المجمع تم استكمال جميع شروطه وترتيباته الفنية واللوجستية لكن الموافقة النهائية هي من تعرقل التنفيذ"، مشيرا الى ان "بناء المشروع سيستغرق من ثلاثة الى اربعة سنوات".

ولفت فاخر الى ان "الوزارة شكلت لجنة عليا بالتعاون مع الجهات والمؤسسات التعليمية لتحدد من سيشملهم وكيفية دفع مستحقات الوحدات السكنية، والأولوية للمستأجر وغير المستفيد من الحكومة".

الى ذلك قالت الموظفة في الوزارة بشرى عمر لـ"المسلة"، إن "عاملين في مؤسسات كبيرة وكثيرة يخرجون يوميا للتظاهر مطالبين بمنحهم مستحقات من الاراضي او الدور السكنية وتلبي الحكومة طلباتهم، لكن موظفي وزارة التعليم العالي محرومون من هذا الحق مع وجود المكان والموافقات العديد لأنجاز هذا المشروع".

وعلى الرغم من وجود العشرات من المجمعات السكنية في اقليم كردستان العراق الا ان ازمة السكن مستمرة بسبب سيطرة اصحاب رؤوس الاموال الكبيرة على تلك المجمعات وبيعها باسعار مرتفعة، ما ادى الى عدم حصول اصحاب الدخل المحدود عن اي فرصة، واعلنت الشهر الماضي دائرة المستأجرين في اقليم كردستان، ان اكثر من 55 ألف مستاجر في اربيل.

فيما أعلنت الوزارة قبل اكثر من سنتين عن انشاء 4000 وحدة سكنية لموظفي وزارة التعليم العالي في مدينة اربيل فقط، بحسب مدير المشاريع بالوزارة دلشاد سور دون اطلاق المشروع حتى الان.

سوف يسمو نضالنا بروح نضال الرفيقة سارة

إلى جميع النساء الكرديات ونساء العالم...

نستذكرُ جميع شهيدات الثورة اللواتي أضفينَ معناً كبيراً على يوم 8 آذار في جميع أنحاء العالم، كما نستذكر النساء المناضلات الطليعيات اللواتي بذلنَ جهداً عظيماً في نضال حرية المرأة الكردية باحترامٍ ومنةٍ كبيرة. بوسيلة يوم الثامن من آذار نجددُ عهدنا لجميع النساء على أننا من خلال سمونا لعَلَمِ نضالهنَّ الذي هو علمُ نضال حرية المرأة إلى الأعلى، سوف نمضي على دربهنَّ حتى بناءِ غدٍ حرٍّ مع المرأة الحرة. نُهنئ يوم 8 آذار على جميع نساء العالم وعلى المرأة الكردية.

إننا نمرُّ من وقتٍ وصل فيه نضال حرية المرأة إلى مستوى أعلى مع مرور كل يوم. فالنساء وأكثر من أي وقتٍ آخر يتبنينَ الحرية، يجتمعنَ حول نضال الحرية ويشكلنَ الوحدة النسائية. إنَّ تمرد المرأة ضد العبودية التي خلقها النظام الرجولي السلطوي، إنما يحمل هيجان وتوق الحرية باحتشام وقيمة كبرى. روح الوحدة التي أنشأتها المرأة، يقوي من عزم نضالنا أكثر ويصنع ضمن صفوفنا المحاربات اللواتي لا يعرف قواميس السأم والتراجع.

إنَّ أكثر من يتعرضُ للاستعمار، للمجازر، للشدة والاغتصاب في جميع أنحاء العالم هي المرأة. البُنى والقوى الرجولية السلطوية تحاولُ جعل المرأة محكومةً لهذه الحقيقة. لكنْ المرأة التي توجهتْ نحو البحث عن حريتها ولعبتْ دور الطليعة في الجبهات الأمامية لنضال الحرية، إنما تمثل قوةَ قرار، إيمان وإرادةٍ كبرى. إنَّ مستوى نضال المرأة هذا، ملأ الميادين بصوت المرأة لبناء غدٍ حرٍّ، عادلٍ ومتساوٍ بعزم وادعاء كبير. فقد خرجتْ المرأة من الأماكن التي سُجِنَتْ فيها ضمن أربعة جدران ورجحتْ ميادين الحرية التي رفعت فيها صوتها وأوصلتها إلى جميع النساء ليشعرنَ ببعضهنَّ البعض. من إحدى هذه الأماكن التي خلقتْ فيه المرأةُ نفسها من جديد، وجدتْ نفسها، توعتْ فيها ووصلت إلى مستوى تنظيم هام هي صفوف نضال حركتنا الحرة. فصفوف نضالنا تتنورُ بروحِ مقاومة سارة، زيلان وبيريتان الخالدات. كما أنَّ صفوفنا تتوسع وتقوى أكثر مع النساء الكرديات اللواتي يتقدمنَ بخطواتٍ جسورة حرة للأمام. لقد تمردنا ورفعنا الرأس تجاه حقيقة النظام الرجولي الحاكم المنظم مدة خمس ألف عام وتجاه إيديولوجيته التي خلقها، ورجحنا لأنفسنا طريق الحرية. على هذا الأساس قلنا يجب إنشاء النظام الكونفدرالي والحياة المتمحورة حول المرأة والثقافة الكومونالية ضد حقيقة النظام الرجولي المتسلط الممتد إلى خمسة ألف عام. كما قلنا إيديولوجية تحرر المرأة ضد إيديولوجية الرجل السلطوي. على هذا الأساس مع وعينا وثقتنا على أننا سوف نخلق الحرية بنضالنا المنظَّمْ، سلكنا طريق المقاومة الأبدية. موقف المرأة الكردية المقاوم، ينتشرُ موجاً موجا نحو جميع نساء العالم، ويكسبهنَّ ثقة الحرية.

هذا المستوى المنظم للمرأة الكردية الذي وصلتْ إليه بريادة حركتنا الحرة، يزرع رعباً كبيراً في قلب بُنى سلطة الرجل السلطوي. إنَّ قتل رفيقتنا سارة التي هي رمزُ مقاومة المرأة الكردية، والتي كانتْ من إحدى طليعيات ومؤسسات حركتنا مع اثنين من رفيقاتنا، كما أنَّ استهداف الدولة التركية لمناضلاتْ حركة حرية المرأة الكردية واستشهادهنَّ، واعتقالها لنسائنا اللواتي يمارسنَ الفعاليات السياسية في الساحة الرسمية، إنما تنبع من خوف هذه القوى من نضال المرأة الحرة التي توعي معها المجتمع أجمعهُ. إنَّ تحقيق هذه القوى لهجماتٍ في هذا المستوى، تنبع من ظنهمْ على أنه من خلال قتلهمْ للنساء اللواتي تمثلنَ القوة الطليعية لنضال حرية شعبنا، سوف يصلون إلى النصر، وعلى أنهمْ سوف يتمكنون من قمع إرادة شعبنا وإبعاده عن نضال الحرية. لكنْ النساء الكرديات بتبنيهنَّ لرفيقاتنا سارة، روجبين وروناهي، أظهرنَ مرةً أخرى للرجعية الرجولية السلطوية ولبُناها المنظمة على أنَّ المرأة سوف تصلُ إلى النصر بسموها لنضالها. فقد أظهرتْ المرأة بموقفها النضالي على أنها ليس فقط يوماً واحداً؛ بل سوف تعيش وتستقبل جميع الأيام بروح مقاومة الثامن من آذار...

نحن كقوات YJA Star (وحدات المرأة الحرة ستار)، مرة أخرى نبين للمرأة الكردية ولجميع نساء العالم على أننا سوف نتبنى تنظيمهنَّ، وعيهنَّ ومقاومتهنَّ في سبيل الحرية بأسمى أشكال النضال، كما سنحمي نضال حرية المرأة تحت شتى الظروف. وحداتنا ستار التي تُعتبرُ وحداتُ حماية المرأة، من خلال تنظيمها وتوسيعها أكثر سوف تعطي الجواب لمجازر المرأة في كلِّ مكان. كما أننا سوف نستخدم حقنا في الدفاع المشروع ضد شتى أنواع المجازر، الشدة والاغتصاب المرتكبة بحق المرأة. سوف يستمرُّ نضالنا ومقاومتنا في الحرية ويعلو بروح نضال رفيقتنا سارة. سوفَ نستمرُّ بأخذ الحساب من قاتلي المرأة بعملياتنا المشروعة.

فليحيا نضال حرية المرأة

فلتحيا شهيدات حرية المرأة

العيش للقائد أبو

7 آذار 2013

قيادية المقر العام لـ YJA Star

إلى كل امرأة دافعت عن وطنها ولاتزال,,التي لم تمكث في منزلها بل توجهت الى الشارع وناضلت مع الرجل دفاعا عن حرية الوطن

إلى كل امرأة فقدت أخاها,والدها,طفلها ,أختها,والدتها ,زوجها

 

 

الى المرأة التي لاتزال في معتقلات النظام الفاشي الفاسد ... تمنياتي لك بالحرية أيتها الشمس لحرية وطني

إلى تلك المرأة السورية التي فقدت عذريتها في هذه الثورة ,,,أنحني لك أيتها الجبارة العظيمة ,,أنت الثورة وأنت الحرية القريبة

المرأة السورية لم تغب عن النضال والكفاح وكان للمرأة الكردية دور فعال في الثورة منذ انطلاق شرارة الثورة ولاتزال وستبقى حتى تحقق هدفها ** اسقاط النظام و العيش في الجمهورية السورية **

نساء أثبتن نضالهن وكفاحهن ودورهن في الثورة

كل عام وأنتن الحرية

كولسن محمد

الناشطة التي شاركت الثورة في أول أيامها ولا تزال الى اليوم مشاركة ولم تغب عن ساحة الثورة ..كان لها وجود في كافة المظاهرات والاعتصامات

مطلوبة من قبل المخابرات السورية ..

تعرضت للكثير من التهديدات من النظام البعثي ومن جهات عديدة مجهولة مما أدى بها الإنتقال من مكان الى آخر ,إلا أنها تحدت التهديدات وإستمرت تنادي بإسقاط النظام

من مؤسسي إئتلاف شباب سوا ,عضو الأمانة العامة ,كان لها المشاركة في المجالس المحلية في سورية

الناشطة كولسن من عائلة مناضلة ولهم بصمة في تاريخ الكردايتي وهي عضو في حزب الوحدة

كولسن محمد تعمل في مجال المرأة والدفاع عن حقوقها وهي من مؤسسي جمعية شاويشكا للمرأة الكردية في سورية

حصلت على شهادة اللغة الكردية من سويد وكان لها دور في تعليم النساء والأطفال والشباب بلغتهم الأم (اللغة الكردية )

كلبهار محمد

المرأة التي كانت تنسق مع المجموعات التي كانت تحضر لإشعال الثورة السورية ..

الناشطة كلبهار محمد أغنت المظاهرات بوجودها وخطاباتها السياسية المشجعة والمؤكدة على إستمرارها في الثورة حتى إسقاط الطاغية بشارالأسد

من مؤسسي إئتلاف شباب سوا في سورية (عضو الأما

نة العامة ) وكان لها دور المشاركة في المجالس المحلية في سورية

تنتمي كلبها الى عائلة تمسكت بكردايتها والتي أكدت على الوحدة الوطنية في سورية

وهي عضوفرعية في حزب الوحدة الكردي في سورية

عضو الهيئة الإدارية لفرقة ميدية الفلكلورية

كلبهار محمد وجودها, حضورها , خطاباتها , كتابتها للافتات في المظاهرات شجعت الشباب على مواصلة النضال

كلبهار محمد مطلوبة من قبل الأمن السوري


نارين متيني – سيدة الياسمين

من مواليد مدينة قامشلو – سوريا
-
تنتمي إلى عائلة وطنية بامتياز .مكتومة القيد – ومحرومة من حمل الجنسية السورية لذلك حرمت من كافة حقوقها
-
عضو مكتب العلاقات العامة في تيار المستقبل الكوردي في سوريا
-
مسؤولة فرع قامشلو للاتحاد النسائي الكوردي في سوريا الذي تأسس في عام 2012
-
عضو رابطة الكتاب والصحفيين الكورد في سورية
-
عضو جمعية جلادت بدرخان الثقافية في سورية
-
ناشطة شبابية وهي من
الأوائل التي شاركت في المظاهرات حتى الآن في شوارع قامشلو فكما شاركت أيضا في بلدات كردية أخرى كعامودا
ودرباسية.ولها
مشاركات خطابية ثورية
.وبسبب نشاطاتها السياسية والثقافية والاجتماعية
بالإضافة إلى مواقفها المعارضة للسلطة الاستبدادية فهي مطلوبة للمحاكم الشوفينية في سوريا .
-
نارين متيني ...جريئة ...... ثورية ....مناضلة ...

..................................................................

زاهدة رشكيلو مواليد عفرين

المرأة الحديدية..

المرأة التي شاركت الثورة ,,بل هي الثورة ..المناضلة التي ما هدأت يوما ومابخلت عن واجبها تجاه وطنها وشعبها

زاهدة عضومكتب علاقات تيار المستقبل الكردي في سورية ..لها خطابات سياسية قوية ..عضو مجلس الوطني السوري

والمراةالتي افتدت بنفسهامن اجل حمايةالبطل مشعل تمو ,والتي كان لها النصيب في تقديم التضحية ويكون لها بصمة شرف في الثورة

شاركت المظاهرات في حلب وإجتازت المدن لتشارك مظاهرات قامشلو

إلهام خانكو

المرأة.. القوة..التحدي...الأم...الزوجة ...أخت الشهيد

إلهام خانكو التي تحدت العادات التي تمنع المرأة من المشاركة السياسة الى جانب الرجل ..بل شاركت الرجل بكافة النواحي وشاركت إنتفاضةقامشلو مع عائلتها التي ما ترددت يوما عن تقديم واجبها لوطنها وكانت من النساء الأوائل اللاتي شاركن الثورة السورية في المناطق الكردية ...كان لحضورها وقعا خاصا ودعما للشباب حين كانت تصرخ بأعلى صوتها الشعب يريد إسقاط النظام...

صرخت الهام بصوت العائلة التي قدمت شهيدا للوطن (الشهيد محمد خانكو.طالب جامعة )

إلهام عضو (سابقا )تيار المستقبل الكردي في سورية (هيئة المتابعة والتنسيق ) وتعمل في مجال الدفاع عن حقوق المرأة وكان لها دور كبير في مشاركة النساء في المظاهرات

وهي كسواها من المناضلات تعرضت للتهديد من النظام البعثي السوري

هرفين أوسي

قيادية في تيار المستقبل الكردي في سورية (سابقا )

الناشطة التي أعلنت الثورة ضد النظام وطالبت بلإفراج عن المعتقلين بالإعتصام أمام الوزارة الداخلية في 16-3-2011حيث تم إعتقالها أكثر من إسبوعين وفي المعتقل أضربت عن الطعام وبقيت على مبدئها

شاركت المظاهرات في معظم المدن السورية دون كلل أو تعب وشاركت بالحملات الإغاثية للمدن المنكوبة

كلناز محمد

ناشطة شبابية وميدانية والتي لم تغب عن المشاركة في مظاهرات قامشلو يوما

عضو حزب الوحدة وتنتمي الى عائلة مناضلة

عضو جمعية شاويشكا للمرأة

من مؤسسي إئتلاف شباب سوا

كلناز محمد المرأة التي وقفت الى جانب الثوار والتي واجهت وتحدت النظام وكان لها الدور في تحطيم جدار الخوف لدى النساء في المنطقة

جيندا فرهاد تمو

الناشطة الشبابية النشطة

أول إمرأة شاركت مظاهرات درباسية مع عائلتها المعروفة بوطنيتها

وكان لها الدور الكبير في تشجيع الأهالي لمشاركة بناتهم في الثورة

عضو تيار المستقبل الكردي في سورية

من مؤسسي بنات الثورة الكردية في الدرباسية

جيندا تشجع النساء للعمل ومشاركة المجتمع

دلجين حسو

الناشطة والمرأة والزوجة والثورة في عامودا

دلجين حسو من مواليد عامودا

من أولى المشاركات في المظاهرات في عامودا وشجعت بخطاباتها القوية النساء في عامودا بالتضامن مع المرأة السورية

عضو هيئة المتابعة والتنسيق في تيار المستقبل الكردي في سورية

عضو جمعية روني للمرأة في سورية

اعلامية في تنسيقية آفاهي وفي تيار المستقبل الكردي في سورية

تعرضت للكثير من المشاكل والمعوقات ولكنها لاتزال مشاركة في الثورة ولاتزال تتحدى الظروف

نساء أخريات أبعث لهن تحياتي و تمنياتي لهن بالحرية والطمأنينة

دكتورة ميديا محمود,,الأنسة نيروز..الأستاذة أفين محمود وغيرهن

كل عام وأنتن الحرية

 

66778882980

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

4576564463438 n

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

427277 42670959798 n

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

427950 130344793 n

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

23389 1478311818 n

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

8876DSC01894

555DSC00243

 

لا ادري لماذا كلما انظر الى"مقتدى الصدر"زعيم التيار الصدري العراقي ، يقفز امام عيني فجأة زعيم حزب الله اللبناني"حسن نصرالله"، فالاثنان يتشابهان الى حد بعيد ، فكلاهما يمتلكان وجهان مكتنزان وعينان نفاذتان ويلبسان عمامة سوداء وكلاهما يقود حركة شيعية قوية لها نفوذ سياسي واسع في بلده ؛ نصرالله يتحكم في سياسة لبنان من خلال فرضه حكومة موالية له برئاسة"الساعاتي" ، ومقتدى الصدر يعتبر بيضة قبان في العملية السياسية العراقية من خلال اصواته الاربعين التي يمتلكها في البرلمان العراقي ، والرجلان لهما ارتباطات سياسية ومذهبية مباشرة مع ايران ولا يخفيان ذلك ، كما وللاثنين علاقة مباشرة بالازمة السورية من حيث التأييد والمساندة ، حيث لم يدخرا وسعا في نجدة نظام الاسد البعثي العلوي نصرة لمذهبهما وتنفيذا لاوامر ولي الفقيه الايراني .. واذا كان نصرالله اثبت وجوده عقب دخوله في حرب خاسرة ومدمرة للبنان مع اسرائيل عام 2006 ، فان مقتدى الصدر اكتسب شهرته اثر قيامه بقتل"عبدالمجيد الخوئي"نجل المرجع الشيعي الراحل"ابو القاسم الخوئي"في النجف عام 2003 بصورة وحشية ، وكذلك عقب دخوله في صراع "سلمي وهاديء"مع "العدو"الامريكي المحتل !، وازدادت شهرته اكثر عندما شارك بصورة مباشرة في الحرب الطائفية عام 2006 بعد تفجير ضريح الامامين العسكريين في سامراء ، يعني ان الزعيمين بنيا مجدهما على الحروب الدموية ودخلوا عالم السياسة من بوابة القتل والاغتيالات .. لم يكن مقتدى الصدر يوما ضد سياسة المالكي وان ادعى غير ذلك ، كثيرا ما انتقد توجهاته"الدكتاتورية"وحرض القوى والاحزاب المعارضة عليه واغراها باصواته الـ"40"في البرلمان في حال قيامها بسحب الثقة من المالكي ولكنه سرعان ما انسحب في اخر لحظة لتظهر تلك القوى في حالة تقهقر وانهزام امام"المالكي"الذي سجل في كل مرة انتصارات سياسية وبرز كبطل وطني مذهبي لا يشق له غبار ، مثلما رأينا في العملية السياسية التي قامت بها الكتل المعارضة في شهر يونيو من عام 2012 لسحب الثقة من المالكي وكيف انها افشلت في اللحظة الاخيرة بسبب سحب"الصدر"تأييده لها..

وعندما اندلعت المظاهرات السنية في المحافظات الغربية للبلاد ، وقف"الصدر"معها وايدها وشجعها ودعا الحكومة الى تنفيذ مطالب المتظاهرين ، ولكن عندما وجد ان رقعة المعارضة تتسع وتشكل مخاوف حقيقية على سلطة التحالف الشيعي الحاكم في بغداد ، سحب تأييده لها فورا ووصفها بانها"آلة"بيد السياسيين في القائمة العراقية بعد ان"تيقنوا من فشلهم في جلب الاصوات"في الانتخابات المقبلة" ..عمدوا الى هذه التظاهرات كخطوة ومناورة سياسية من اجل تحشيد الرأي العام في هذه المحافظات"..وطالب المتظاهرين بتوجيه"شكر للحكومة"لانها اطلقت بعض معتقليهم !

وبغية دفع الحكومة الى تنفيذ مطالب المتظاهرين ، اتخذت القائمة العراقية موقفا يقضي بسحب وزرائها من الحكومة ، وانتهز"الصدر"الفرصة واعلن عن نيته في تسنم تلك الوزارات ، في البداية كلف وزير التخطيط التابع لكتلته بتولي منصب وزير المالية"رافع العيساوي"(وكالة!) وعندما لم يجد موقفا قويا وصارما من القائمةالعراقية ، استمرأ الامر ، وطالب بملء كل الوزارات الشاغرة بحجة حرصه على"المصلحة العليا ومقتضيات المصلحة امام الشعب العراقي العزيز!"

وعندما اقر البرلمان تحديد ولايات الرئاسات الثلاث لمنع"المالكي"من انشاء دكتاتورية طائفية ، وتحول القرار الى المحكمة الاتحادية العليا لتقول فيه كلمة الفصل ليدخل حيز التنفيذ ، في هذا الوقت انبرى"مقتدى الصدر"وارسل اشارات واضحة على لسان نائبه في البرلمان"امير الكناني"الى المحكمة برفض القرار"ضمنيا"اذ صرح"اننا نحترم القضاء واذا جاء القرار بان تكون الولايات مفتوحة فلتكن وسيكون من حق الكتلة البرلمانية الكبيرة ترشيح رئيس الحكومة ومن ثم ترشيح البرلمان رئيسا له"

مخطيء من يظن ان"مقتدى الصدر"يغرد خارج السرب الشيعي الحاكم ، ويقيمه من خلال شعاراته الوطنية وتصريحاته النارية ضد"المالكي"، فهو ليس من الذين ينجرفون وراء الشعارات الوطنية على حساب المذهب ، انه مجرد لاعب ضمن تشكيلة اللاعبين في الائتلاف الشيعي الحاكم ، ينفذ توجيهاته باخلاص و..دقة .

 

الدعوة عامة

 

Encûmena Kurdên Suriyê Li Swed – Leqê Gävle

مجلس كورد سوريا في السويد - فرع يفلى

الدعوة عامة ( لجميع الاحزاب الكوردية السورية والكوردستانية ـ الجمعيات والمؤسسات الكوردية ـ عموم الشعب الكوردي واصدقاء الشعب الكوردي )

العنوان :

Andersberg Centrum

Dîrok 12.3.2013

Dem – kat : kl 18,30

في الثاني عشر من آذار تصادف الذكرى العاشرة لمجزرة القامشلي , التي راح ضحيتها أكثر من ثلاثين شهيدا وجرح المئات واعتقال الآلاف, بعد أن أطلقت قوات الأمن السوري الرصاص الحي على المشيعين العزل , اثناء تشييعهم لجنازات شهداء , قضوا حتفهم برصاص الأمن السوري, في ملعب القامشلي, اثر خطة مبيتة هدفها ضرب الشعب الكوردي واستقرار البلاد , وسرعان ما انتفض الشعب الكوردي في كافة أماكن تواجده داخل الوطن وخارجه ردا على جرائم القتل غير المبررة التي ارتكبت بحق أبنائه.
وقد مضت هذه المجزرة دون اي تحقيق جدي , وحملت المسؤولية للضحية في ظل موقف عدائي مسبق من الشعب الكوردي , وشنت السلطات الأمنية حملة واسعة من الاعتقالات العشوائية طالت الآلاف من المواطنين الكورد في مختلف المناطق


اننا في المجلس الكوردي في السويد نؤكد بهذه المناسبة بأن نناضل من اجل حقوق شعبنا الكوردي القومية المشروعة وند يدنا الى كل المكونات السورية التي تناضل من اجل اسقاط النظام بكل رموزه ومرتكزاته ونبني سوريا ديمقراطية برلمانية تشاركية تضمن حقوق الشعب الكوردي دستوريا وحقوق كافة المكونات الاخرى أيضا


تخليدا لذكرى انتفاضة شهداء 12 آذار ووفاءً لدمائهم الطاهرة نجدد العهد لشعبنا بمواصلة مسيرة النضال السلمي الديمقراطي حتى تتحقق طموحات شعبنا بالحرية والديمقراطية والمساواة والعيش الكريم
فتحية لأرواح شهداء انتفاضة 12 آذار وشهداء حركة التحرر الوطني الكوردية ولكل شهداء سوريا

المجلس الكوردي في السويد – فرع يفلى

 

بقلم خالد ديريك :كما هي معروف للجميع سورية أصبحت مركزا للصراعات المحلية والأقليمية والدولية والكل يحاول بسط سيطرته بمختلف الطرق والأساليب والسياسات إنها حرب الأهلية والقريبة من الحرب الكبيرة ونستطيع أن نسميها إنها حرب إالإقليمية والدولية أو التصفيات الحسابية بين هؤلاء جميعا على الأرض والدماء السورية , لم يعد شيء خافيا أصبح في الأزمة السورية أكثر من المحور , فهمجية النظام يبعث يوميا رسائله الدموية في كل بقعة من سورية , والرسائل خيبة الأمل والخوف من المستقبل القاتم والمظلم تنبعث وترسل من بعض الكتائب المتشددة في كل نقطة التراب يدوسون عليها وما يخلفون ورائهم بعض الأعمال والأفكار السيئة واللتي من خلالها يبعث الرسائل للشعب السوري وخاصة للمكونات والطوائف اللتي تعتبر الأقليات فهؤلاء يرتابهم الخوف أكثر وهذا من حقهم , الكتائب المتشددة يريدون الخلافة الإسلامية وهم الأن أكثر قوة وتنظيما من الكتائب المعتدلة , وهم يسيطرون على المناطق الشمالية المتاخمة للتركيا اللتي تدعمهم وتوفر لهم المال والسلاح والأمور اللوجستية والمعركة سري كانية أو رأس العين خير دليل , أما المناطق الكوردية فتسيطر عليها قوات الحماية الشعبية تحت المسمى الهيئة الكوردية العليا واللتي هي أرتباط غير مشدود بين المجلسين الكورديين الوطني الكوردي وغرب كورد لأن مجلس غرب كوردستان بدأ تنظيم نفسه بسرعة عالية جدا منذ تأسيسه فأ سس المجالس المحلية في كل القرية والبلدة والمدينة وبنى القواعد القوية للمؤسسات المدنية خلال الفترة الوجيزة وبنى ذراعا عسكريا قويا نوعا ما بالمقارنة مع القصر عمرها وذلك من خلال التدريبات المكثفة اللتي يجرونها وبناء الكتائب والألوية ومعاركهم الأخيرة تدل على المدى في الخبرة القتالية ’ مما لا شك فيه كل هذا حدث مع المجلس غربي كوردستان والمجلس الوطني الكوردي لم يحقق شيئا ملموسا يمكن الأتكال عليه بالرغم من أنها بنت هي أيضا المجالس المحلية كما المجلس غربي كوردستان إلا إنها لم تستطع أن تتخلص من صراعاتها الداخلية فكيف يمكنها ملامسة نقطة الضعف الشعب ألا وهي الحاجة إلى الحماية والتوفير المستلزمات الأساسية للحياة وخاصة في هذه الفترة الحساسة اللتي يمر بها الوضع السوري العامة لذلك وجدت بي ي د إنها الوحيدة المسيطرة على الساحة الكوردية وكسبت شعبية أكثر عندما دافعت عن المدن الكوردية أثناء تعرضها للأعتداء من قبل الكتائب المتشددة وقبلها محاولاتها الحثيثة لتأمين الحماية لجميع الشعب من الكورد والعرب والسريان في المناطق الكوردية وتأمين ما يمكن تأمينه من المستلزمات الضرورية وها هي تكاد تسيطر على الجميع المناطق الكوردية بشكل الفعلي ما عدا قامشلو وعزز سيطرتها أكثر فأكثر قبل الأيام بعد سيطرتها على الحقل رميلان النفطي , وهي في الجميع المدن تتعامل مع العربي والسرياني مثلما تتعامل مع الكوردي , فالمعونات اللتي تأتي من الأجزاء كوردستان توزع على الجميع بدون الأستثناء تحت راية الهيئة الكوردية العليا ولا يترددون في الدفاع عن الجميع المكونات وأشراكهم في المجالس المحلية في القرى والبلدات المختلطة هذه بعض الأوجه بين القوات الكوردية وبعض الكتائب التابعة للجيش الحر

تجمع شباب الكورد - سوريا: تقرير حول مجريات تحرير الرقة وألاف الكورد ينزحون عن أحيائهم نحو كوباني وريفها تاركين خلفهم أحيائهم عرضة للسرقة والنهب...

خلال الاسابيع الماضية تحدثت أوساط ميدانية في الجيش الحر داخل محافظة الرقة على إنهم يجهزون لتحرير المدينة بعد تحرير معظم الريف والنواحي التي بسطت فيها الجيش الحر سلطتها ، إلا أن التحرير السريع الذي نفذها كتائب وألوية الجيش الحر لم يكن يتوقعه المتابعون حيث بدؤوا بشكل مفاجئ خلال اليومين الماضيين في عملية تحرير المدينة ونجحوا في تحريرها خلال 6 ساعات من المواجهات وألقوا القبض على بعض مسؤولي الفروع وبعد معارك طاحنة تم تحرير الامن العسكري وبعض مباني الفرقة 17 وتم تحرير عدة مواقع هامة في الفرقة وأهمها مبنى الكيمياء ومخازن الرشيد للأسلحة ، وبدأت الطيران الحربي التابع للنظام في القصف والتحليق وإثارة الرعب بين الأهالي والمدنيين مما أصيب عدة مباني في الاحياء الكوردية بالاضافة إلى العشرات من المواقع المدنيين داخل المدينة ، فيما أكد الثوار إصابة طائرة ميغ بصاروخ أطلقه الثوار بالاضافة إلى استخدام المدفعية من ملعب الرشيد لصد هجمات النظام .

فيما إن قيادة منظمات الرقة للاحزاب الكوردية فرت وعائلاتها من المدينة منذُ ليلة امس تاركة خلفهم عموم الناس فيما قوات الحماية الشعبية ي ب ك قامت بحماية المنشآت التي تقع ضمن حدود الاحياء الكوردية بالتنسيق مع الجيش الحر وبقيت تلك الحواجز الكوردية في مكانها لحماية الاحياء الكوردية حسب ما أكد لنا مسؤول ميداني وبعد ظهيرة اليوم الأربعاء دخلت بعض القطاعات من الجيش الحر إلى بعض الاحياء الكوردية ولم تحصل هناك أي انتهاك أو م واجهات بين الطرفين .

فيما اكد مسؤولين ميدانيين في الجيش السوري الحر لنا بعدم الاصطدام أو الاعتداء على أي مواطن في الرقة لا سيما كورد الرقة الذين يشكلون الطيف الرئيسي في المدينة .

وتستمر نزوح مئات العوائل الكوردية منذ يومين أمس وكثف بشكل كبير جداً خلال ساعات الصباح تاركين خلفهم منازلهم ومحلاتهم التجارية ، وحتى إعداد هذا التقرير يستمر النزوح في الوقت الذي شهد فيها طريق الرقة عين العيسى كوباني وطريق الرقة تل أبيض أزمة مرورية بسبب قوافل النازحين الفارين من شبح الموت جراء القصف الكثيف من الطائرات على جميع الاحياء داخل المدينة .

وقد لجأ الاف النازحين الكورد إلى ريف كوباني رغم عدم وجود المسكن لهم والمئات من العوائل الان في العراء في ريف كوباني ينتظرون المساعدة من أية جهة تقدم لهم المعونات .. والعشرات من العوائل نصبت الخيام وتفتقد إلى أبسط المستلزمات الحياتية المطلوبة .

إننا في المكتب الإعلامي لتجمع شباب الكورد – سوريا وتنسيقية القائد الشهيد سعيد وانلي ( قائد كتيبة شهداء ركن الدين ) في كوباني والرقة نناشد بالمنظمات الكوردية المتنوعة والهيئة الكوردية العليا إلى التدخل الفوري لتأمين المستلزمات للنازحين ونناشد كافة شعبنا الكوردي في كوباني وريفها إلى فتح منازلهم للنازحين ..

رابط الفيديوهات :

الرقة || إطلاق صاروخ لاو على مبنى فرع الأمن العسكري في الرقة

www.youtube.com/watch?v=_Y6G1A0rAoA&sns=em

لقطات من معركة تحرير فرع الأمن العسكري و المباني المجاورة له

http://www.youtube.com/watch?v=CAFKRRAElO0&feature=youtu.be

الرقة || تحليق الطيران المروحي في سماء مدينة الرقة

http://www.youtube.com/watch?v=oBMM0HJIAsc&sns=em

الأسرى المحررين من فرع الأمن السياسي بالرقة

www.youtube.com/watch?v=9uTWRVP3JpY&feature=youtu.be

لحظة وصول البولمان لنقل أسرى عصابات الأسد من الأمن العسكري بالرقة

http://www.youtube.com/watch?v=Hg_rFaHp0Ow&feature=youtu.be

رابط الصور :

تمثال المقبور حافظ الاسد تحت اقدام الثوار

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=592133000815937&set=a.372530692776170.100173.367384686624104&type=1&relevant_count=1

لحظة تحرير المبنى على يد ثوار الجيش السوري الحر

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=592139997481904&set=a.372530692776170.100173.367384686624104&type=1&relevant_count=1

تحية لروح القائد الشهيد سعيد وانلي وكافة شهداء الثورة السورية ..

الحرية لكافة معتقلي الثورة السورية ..

عاشت سوريا لكل السوريين ويسقط الطاغية بشار الاسد ..

المكتب الإعلامي لتجمع شباب الكورد – سوريا

تنسيقية القائد الشهيد سعيد وانلي ( قائد كتيبة شهداء ركن الدين )

كوباني – الرقة / 6-3-2013

للتواصل : الفيسبوك / الهاتف :

https://www.facebook.com/tecemoohshbabkurd

00905434757387

المدى برس/ بغداد

اعلن نائب رئيس الجمهورية السابق المحكوم بالاعدام، طارق الهاشمي، اليوم الأربعاء انه سيعود إلى العراق قريبا وأكد "اتكتم على ذلك ولكن لن أتاخر"، في حين شدد على أن حركة تجديد التي يتزعمها لن تشارك في الانتخابات المقبلة، مطالبا وزراء القائمة العراقية بالاستقالة من الحكومة لئلا تحسب "افعالها الشائنة" عليهم.

وقال الهاشمي في تصريحات نقلتها عنه صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، واطلعت عليها (المدى برس) أن "حركة تجديد لن تشارك في الانتخابات لانه لم يعد للانتخابات من قيمة في ظل عملية سياسية متعثرة انحرفت عن مسارها وتحولت من وسيلة فعالة لبناء ديمقراطية حقيقية الى أداة وظفت لصالح تكريس الاستبداد والتغطية على الفساد".

وطالب الهاشمي وزراء القائمة العراقية بالاستقالة مضيفا ان "كل هذه الأفعال الشائنة سوف تحسب عليكم شاركتم فيها ام لا طالما احتفظتم بحقائبكم الوزارية وحرصاً على سمعتكم ومستقبلكم السياسي لابد من مفاصلة عاجلة وبراءة من نوري المالكي وحكومته الفاسدة".

مضيفا "بقاؤكم في الحكومة لفترة أطول من شانه ان يؤخر الإصلاح والتغيير وخروجكم إنما سيعجل فيه، وقد تأخرتم في ذلك كثيراً جداً فاختاروا ما تشاؤون".

وكان الهاشمي قد حذر، في 1-3-2013، القائمة العراقية من "الشوائب والطارئين"، الذين "تسللوا اليها في غفلة من الزمن"، متهما وزير الكهرباء عبد الكريم عفتان بانه "تخلى عن أهله من أجل الجاه والمنصب".

وردا على سؤال لصحيفة كردية بشان عودته إلى العراق أكد الهاشمي بحسب صفحته الرسمية "أتكتم على ذلك فهذا سر، سأفاجئ الجميع وأعود في الوقت المناسب وعندما تسنح اول فرصة ولن أتأخر".

واتهم الهاشمي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بأنه "اصبح أداة بيد الولي الفقيه لإسناد النظام السوري الظالم ضد تطلعات شعب سوريا الأبي"، مضيفا أنه "لم يكتف بان جعل العراق منطقة عبور ترانزيت لميليشيات ايرانية وعراقية بل لقوافل جوية وبرية لا تنقطع من طهران باتجاه دمشق بل زاد على ذلك امس بالدخول في صراع مسلح عندما توغلت قوات من الجيش العراقي الأراضي السورية و هاجمت قوات الجيش السوري الحر في اليعربية"، متسائلا "أين هي مصلحة العراق في هكذا أفعال".

وأصدر مجلس القضاء الأعلى، في الـ16 من كانون الأول 2012، حكماً بالإعدام للمرة الخامسة بحق طارق الهاشمي وصهره احمد قحطان.

وأعلن الهاشمي رفضه حكم الإعدام الذي صدر بحقه، مؤكداً أنه لن يعود إلى العراق إلا إذا قدمت له ضمانات "تكفل له الأمن ومحاكمة عادلة"، ودعا أنصاره إلى الرد على الحكم بسلوك حضاري هادئ مبني على أعلى درجات المسؤولية، مطالبا إياهم برفع أغصان الزيتون.

ويقيم الهاشمي الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال بتهمة "الإرهاب" في تركيا منذ التاسع من نيسان 2012، بعد مغادرة إقليم كردستان العراق الذي لجأ إليه بعد أن عرضت وزارة الداخلية في (19 كانون الأول 2011) اعترافات مجموعة من فراد حمايته بالقيام بأعمال عنف بأوامر منه.

ومنحت الحكومة التركية في (31 تموز 2012)، الهاشمي إقامة دائمة في البلاد لتؤكد بذلك رفضها تسليمه للسلطات العراقية، فيما سربت وكالات أنباء غير مؤكدة أفادت بأن أنقرة منحت الهاشمي ايضا الجنسية التركية وهو ما دفع بعض النواب في البرلمان العراقي إلى مطالبة الحكومة بإسقاط جنسية الهاشمي العراقية بسبب تخليه عنها.

وأصدرت منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول)، في (8 أيار 2012)، مذكرة حمراء بحق الهاشمي بناءً على شكوك بأنه متورط في قيادة وتمويل جماعات إرهابية في العراق، والتي قالت إنها تحد بشكل كبير من حريته في التنقل وتتيح للبلدان المتواجد فيها إلقاء القبض عليه، فيما أكدت أنها ليست مذكرة اعتقال دولية، بعد نحو ثلاثة أشهر على إعلان الهيئة التحقيقية بشأن قضية الهاشمي في الـ16 من شباط 2012، عن تورط حماية الأخير بتنفيذ 150 عملية مسلحة، مؤكدة أن من بينها تفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وإطلاق صواريخ واستهداف زوار عراقيين وإيرانيين وضباط كبار وأعضاء في مجلس النواب.


عشرة اعوام مرت على سقوط النظام الدكتاتوري , ومجيء الاحزاب الاسلامية الى دفة الحكم والنفوذ , وسيطرتها على مفاصل الدولة والقرار السياسي . وطيلة هذه الاعوام عجزت وفشلت في تقديم العلاج الشافي للجروح العميقة , التي خلفتها الحقبة الدكتاتورية , التي عاثت خرابا ودمارا في كل زاوية من الوطن المسلوب .. وكان الشعب يامل بالعهد الجديد خيرا وهمة عالية , في الاصلاح والعمران وتحسين الظروف المعيشية ,  واقامة نظام يحترم الحريات الديموقراطية.  لكن الشعب خاب ظنه وتحطمت آماله وتطلعاته وطموحاته في الحياة الحرة والكريمة , اذ ان العهد الجديد تناسى وتجاهل واهمل متطلبات واحتياجات الشعب , ولم يسعف المواطن ويساعده في التغلب على مصاعب ومشاكل الحياة , ولم يوفر الخدمات الضرورية والاساسية , وحتى فقد الامن والاستقرار , وصار للمواطن موعد مع الموت اسبوعيا , بالسيارت المفخفخة والعبوات الناسفة , وغابت معالجة تفاقم الفقر والفقراء , والمصيبة الادهى التي عصفت بالبلاد : هو الصراع والتنافس السياسي الحاد والعنيف على السلطة والنفوذ والمال , مما دفع البلاد بان تدخل في نفق مظلم , يهدد بتفتيت وتقسيم البلاد الى دويلات وولايات طائفية متناحرة . ولم تصون هذه الكتل السياسية المتنفذة , خيرات البلاد وموارده المالية , في استثمارها واستغلالها في سبيل تطوير وتحسين صورة البلاد واحواله , بل جندت كل طاقاتها وجهودها برفاه ورخاء واسعاد حفنة ضئيلة , عرفت كيف تمارس فنون الفساد المالي والسياسي والاداري , وامتصاص ثروات الشعب وتهريبها خارج البلاد , وبذلك برز طاعون الفساد المالي , بجراثيمه المعدية في كل مؤسسات الدولة صغيرها وكبيرها , وظهرت حيتان الفساد لتحتل الدولة والقرار السياسي , وممارسة لعبة المتاجرة بالدم العراقي وبيعه بسعر بخس , مما اوقعت  البلاد في دوامة خطيرة , وفي دغدغة مشاعر البسطاء بالطائفية وخطابها الديني المتزمت والمتطرف , والاستقواء بدول الجوار لحل الصراع السياسي الداخلي والتدخل السافر في الشؤون الداخلية , مما اوقع البلاد في خطر التبعية لدول الجوار . ان هذه الكتل السياسية جلبت البلاء والمصائب والمحن للوطن والشعب .. وان قرار الخروج من هذا المأزق والنفق المظلم , هو بيد الناخب العراقي , اذا قرر بوعيه ونضجه السياسي , التخلص من هذه النخب السياسية , التي جلبت والشؤوم والشر والاهوال والمصاعب والمحن والفقر والظلم ,بانها اصبحت عالة وعلة على الشعب , واذا ادرك الناخب العراقي , بان هذه الكتل السياسية لايهمها مصلحة الشعب والوطن , وانما تجاهد بانيابها في سبيل الحفاظ على مصالحها ومكاسبها بالاستحواذ السلطة والمال , حتى لو تعرض البلاد الى مخاطر وعواقب وخيمة , لذا على المواطن التخلص من هذا الغول الجاثم على صدور الشعب بكل طوائفه , وان يعلم ان دولة المواطنة والتعايش بسلام جميع الطوائف دون تفريق او تمييز . لا يمكن ان يتحقق بوجود هذه النخب السياسية في السلطة والنفوذ  . وان على الناخب ان يحسم امره ويتخذ قرار جريء وحكيم ينقذ الوطن من الطوفان الهالك , ان قرار التغيير السياسي في يده, وهو صاحب الحل والربط , وبيده مفاتيح للحياة الحرة والكريمة , وبصوته الحكيم , يمكن ان نشم رائحة الحرية والديموقراطية , اذا احسن الاختيار في انتخاب الصالح من غير هذه الكتل السياسية التي نخرها الفساد , ان انتخابات مجالس المحافظات فرصة ثمينة لتكون اولى البوادر للتغيير السياسي المرتقب .. يجب ان يستيقظ المارد العراقي يوم الانتخابات , ليسجل صباح جديد ومشرق , ان يرفع رأسه بشموخ وقامة عالية,   للخروج من النفق المظلم , بعدم انتخاب هذه النخب سياسية وكياناتها الانتخابية  التي شطب الوطن 

صوت كوردستان: بعد أن بدأت حكومة إقليم كوردستان بالاستثمار و توقيع العقود النفطية حول التنقيب عن النفط في منطقة سنجار الكوردستانية و التابعة لحد الان الى محافظة الموصل و لكنها تخضع عسكريا و أمنيا و أداريا لسيطرة حكومة إقليم كوردستان، و بعد أن بدأت الشركات الأجنبية توقيع العقود حول هذه المنطقة قامت الحكومة العراقية بتشكيل قوة جديدة باسم قوات الجزيرة  و البادية و تريد بها بسط سيطرتها على منطقة سنجار كي تمنع الشركات النفطية و منها أكسيون موبيل من الاستمرار و البدء بالتنقيب في تلك المناطق. و كانت الحكومة العراقية قد قامت بتهديد الشركات النفطية الأجنبية من التعامل مع أقليم كوردستان و لكنها أي الشركات النفطية الأجنبية لم تصغي الى التهديدات العراقية و استمرت في عملها في الإقليم و في المناطق المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي.

حسب بعض المصادر فأن حكومة المالكي تريد أستغلال القتال الدائر على الحدود مع سوريا و تسلل الجيش السوري الحر الى المناطق الحدودية و قتلهم لبعض الجنود العراقيين كي تنشر الجيش العراقي في منطقة سنجار و في الحزام الذي هو خارج حدود أقليم كوردستان المعترف بها من قبل الحكومة العراقية.

يذكر أن ألحكومة العراقية بدأت قبل يومين بأرسال قوة عمليات الجزيرة و البادية الى منطقة سنجار و بالمقابل تهدد حكومة أقليم كوردستان بالتعرض الى هذه القوة في حال أنتشارها في المنطقة المذكورة. حكومة الإقليم تقول بأن تحرك الجيش العراقي جاء من دون تنسيق مسبق مع وزارة البيشمركة في أقليم كوردستان الشئ الذي أتفقوا عليه مع حكومة المالكي في أزمات سابقة.

Feqî Kurdan (Dr. Ehmed Xelîl)

دراســــــــات في التاريخ الكردي القــــــــديم

( الحلقة 10 )

تاريخ أسلاف الكرد في العهد الميدي

( حوالي سنة 850 - 550 ق.م )

من هم الميديون؟

أخبار الميديين قليلة، وهي أحيانًا غامضة، والغريب أننا لا نعرف أخبارهم من مصادرهم وسجلاتهم، مع أنهم أسسوا دولة قوية، ثم بنوا إمبراطورية كبرى، وإنما نعرف أخبارهم من مصادر جيرانهم الآشوريين والفرس والأرمن، ومما دوّنه بعض اليونان أمثال أكسنوفان (زينوفون) قائد المرتزقة العشرة آلاف، والرحّالة المؤرخ هيرودوت، والطبيب المؤرخ كتسياس؛ وهذا في حد ذاته دليل على حملة التعتيم والتغييب التي تعرّض لها التاريخ الميدي، وسليله التاريخ الكردي، منذ ثلاثة آلاف عام، وما زال كهنة النزعات الإمبراطورية في غربي آسيا يحملون لواء تلك الحملة بحرص شديد.

وقد ذكرت المدوَّناتُ الآشورية، في القرن التاسع ق.م، اسم شعب يسمى (ميد) Medes وثيق الصلة بالفرس يقطن المنطقة المجاورة لبلاد آشور من ناحية الشرق، وادّعى كل من الملكين الآشوريين تِغلات پلاسَّر الثالث (747 – 728 ق.م)، وسرجون الثاني (722 – 705 ق.م) أنهما ألزما الميد بدفع الجزية، وجاء وصفهم في الكتابات الآشورية بأنهم (الميديون الخطرون)، وأنهم شعب قَبَلي لم يتحد تحت لواء ملك واحد[1].

وكلمة (ماديون/ميديون) هي باللغة الآشورية (ماداي) Medai، و(أماداي) Amadai، و(ماتاي) Matai، أما باللغة العيلامية الحديثة فهي (ماتا- په) Mata- pe، وباللغة العبرية القديم (ماداي)، وباللغة الفارسية القديمة (مادا) Mada، أما باللغة اليونانية القديمة فهي (مادي/ميدي) Madoi، Medoi[2]، وباللغة الأرمنية القديمة (مار-ك) Mar-k، وباللغة البارتية[3] (مات) Mat. ويرى دياكونوف تقاربًا في المعنى بين (أمادي) أو (ماداي) وكلمتي (مارودي) و(أمارودي)، ويقول: "فإن كلمة ماردوي وأماردوي باليونانية القديمة، ومارتا في أويستا[4] الوسطى، جميعها تأتي بمعنى المحارب، أو المقاتل، أو المتمرّد، والمتمرّد الجبلي"[5].

ويستفاد من الدراسات الدائرة حول الميديين أنهم أتوا إلى المنطقة التي سُمّيت لاحقًا (كردستان) منذ حوالي (1100 ق.م)، وكانوا يتألفون من اتحاد ستة قبائل، سمّاها دياكونوف: Boussi, Paretaknoi, Strouknates, Arizantoi Boudloi, Magoi، وسمّاها هيرودوت (بوسّي، وباريتاسيين، وستروكاتي، وأريزانتي، وبودي[6]، وماجي)، وكانت اللغة الميدية مشترَكة بين بطون هذا الاتحاد القبلي، ويستفاد مما ذكره أرشاك سافراستيان أن گوتيوم سمّيت بعدئذ ميديا؛ ثم سمّيت المنطقة ذاتها (كردستان)؛ وهذا يعني- حسب رأيه- أن ميديا هي امتداد جغرافي وتاريخي وثقافي لگوتيوم، باعتبار أن الگوتيين والميد سكنوا المنطقة ذاتها[7].

الملك دياكو.. ومعركة التحرير:

لعل أبرز حـدث في تاريخ الميد هو حربهم ضد إمبراطورية آشور، فقد كانت هـذه الإمبراطـورية هي الأقوى آنذاك في المنطقة التي تُعرَف اليـوم بالشرق الأوسط والشرق الأدنى، وتشمل إيران وأذربيجان وأرمينيا وكردستان والعراق وسوريا وتركيا (ليديا قديمًا)، وكانت فروع الشعب الميدي تتطلع إلى الخلاص من السيطرة الآشورية، فشنّ ملوك آشور الحمـلات المتتـالية على معاقلهم، وأنزلوا بهم أفدح الخسائر، ودمّروا مدنهم وقراهم، وأجبروهم أحيانًا على الهجرة إلى مناطق نائية. (انظر الخريطة رقم 5).

وحدث أول اتصـال بين الميـد والآشوريين سنة (835 ق.م)، أو سنة (837 ق.م) في عهد شلما نصّر الثالث، وكان الآشوريون في خصام دائم مع الميديين، وحقّقوا بعض الانتصارات عليهم، لكنهم عجزوا عن فرض سلطة فعلية عليهم، لقد حاربهم كل من شلما نصّر الثالث (858 - 824 ق.م)، وشَمْشي حـَدَد الخامس (821 - 810 ق.م)، وتِغْلات پلاسَّر الثالث (747 - 728 ق.م)، وسَرْجُون الثالث (722 - 705 ق.م)، كما حاربهم أسرحدّون (680 - 669 ق.م) وآشور بانيپال (668- 626 ق.م)[8].

وحوالي منتصف القرن الثامن قبل الميلاد برز زعيم ميدي عبقري يدعى دَياكو Daiku بن فراورتيس Phraortes (حكم بين 727 – 675 ق.م)، ويسمى (ديوكو) Dioku و(ديوسيس) Deioces أيضًا، ويسمّى في المصادر الفارسية (كَيْقُباد)، وأورد دياكونوف اسمه بصيغة (داي أُوك)، فوحّد صفوف الميديين تحت لواء تكوين سياسي باسم (اتحاد قبائل ميديا)، وانتقل بالميديين من ذهنية الانتماء إلى (القبيلة) إلى ذهنية الانتماء إلى (الدولة)، وسنّ القوانين وأصدر المراسيم، واتخذ مدينـة أگباتانا (آمـدان = همذان) عاصمة للدولة الناشئة، وهي تقـع في واد خصيب جميل، ويرجّح أنها تعني بالميدية (ملتقى الطرق) أو (مجلس الاجتماع)، وكانت من أهم المراكز التي يمر بها الطريق التجاري العالمي (طريق الحرير).

وبعد أن نظّم دياكو (دَهْياكو) الأمور في المجتمع الميدي، ووحّد القبائل وفق نظام لامركزي، وأنشأ الدولة، وأسس الجيش، ثار على الإمبراطورية الآشورية، وأعلن الاستقلال عنها، وخاض ضدها الحرب، لكن الملك الآشوري سرجون الثالث تمكّن من القضاء على الثورة، وأسر دياكو سنة (715 ق.م)، ونفاه مع حاشيته إلى مدينة حَماه في سوريا، ثم أُعيد إلى ميديا أو إلى تخومها مع آشور بعد فترة غير معروفة[9].

الملك خَشتريت واستمرارية الصراع:

ظلت ميديا خاضعة لإمبراطورية آشور إلى عهد الزعيم الميدي فراورتيس Phraortes ابن دياكو، ويسمّى خَشْتريت، ويسمّى في بعض المصادر گَشْتَريتي، وسمّي خشاثريتا Khshathrita في كتابات نقش بَيسْتون (بهيستون) التي دُوّنت في عهد الملك الأخميني الثالث دارا الأول (522 – 480 ق.م)، وحكم فراورتيس بين (674 - 653 ق.م)، وامتاز بدرجة عالية من الحنكة، إنه أعاد توحيد القبائل الميدية، وأسّس حكومة مستقلة في ميديا، وأخضع لسلطته بعض القبـائل الآريانية، وأهمها السِّمّيريون (الكِمِّيريون) Cimmerians والسكيث Scythians، كما أنه هاجم بلاد فارس، وأخضع القبائل الفارسية للسلطة الميدية.

وكان الزعيم الميدي فراورتيس قد بلغ مكانة مرموقة في عصره، حتى إن الملك الآشوري أسرحدّون شرع يخطب ودّه، وبلغت الجرأة به أنه هاجم العاصمة الآشورية نِينَوى، لكن السكيث الذين كانوا قد تحالفوا مع الآشوريين هاجموه من الخلف، فباء هجومه بالفشل، وقُتل في المعركة، ولم يكتف السكيث بذلك، بل هاجموا ميديا، وبسطوا سيطرتهم عليها (28) عامًا، في الفترة بين عامي (653 - 625 ق.م)[10].

عبقرية الملك كَيخَسرو القيادية:

بعد مقتل فراورتيس خلفه على الحكم ابنه كَيْ أخسار Cyaxares أو كَيْخسرو kai-Khosru (633 – 584 ق.م)، ويُسمّى في بعض المصادر (اكسركيس) و(سياشاريس)، وهو أعظم ملوك ميديا، وكان قائدًا محنّكًا حازمًا، ورجل دولة عظيمًا، حرّر ميـديا من السكيث، وفرض سيطرته على بلاد فارس من جديد، وأسكن القبائل الرحّالة، ونظّم شؤونهم، وسنّ القـوانين، ونظّم الجيش على أسس حـديثة، مقتبسًا بعض أساليب السكيث في القتـال؛ مثل سرعة الحركة والمنـاورة، وأحدث خيّـالة سريعة الحركة، وميّز رماة السـهام عن الفرسـان[11].

وبعد أن وطّد كيخسرو أركان مملكته عقد تحالفًا مع الملك البابلي نابوبولاصّر (627 - 605 ق.م) ضد عدوهما المشترك (الدولة الآشورية)، وكان نابوبولاصّر واليًا على بابل من قبل الملك الآشوري آشور بانيپال، لكنه استقلّ عن الدولة الآشورية، وكان من مصلحته أن يتحالف مع الملك الميدي، ليستطيع الوقوف ضد الآشوريين، ويحرر بلاده.

وبعد هذه الاستعدادات العسكرية والترتيبات الخارجية هاجم كيخسرو الدولة الآشورية سنة (615 ق.م)، واتخذ أرّابخا (كرخيني = كركوك)- وكانت ذات أهمية بالغة- قاعدة لانطلاق أعماله الحربية، وزحف بجيشه على العاصمة نينوى، فقاومته مقاومة عنيفة، فاتجه إلى العاصمة الدينية (آشور) وفتحها، وعندئذ انضم إليه حليفه الملك البـابلي، وهاجم الحليفان نينوى من جديد سنة (612 ق.م)، فسقطت بعد دفاع مستميت، وانتحر الملك الآشوري ساراك بن آشور بانيپال، وتوّلى القيادة عمه آشور أُوباليت، فانسحب بفرقة من الجيش الآشوري إلى حَرّان، منتظرًا وصول المعونة من حليفهم الملك المصري أمازيس.

وأسرع أمازيس بالعون العسكري لحلفائه الآشوريين، وبعد مناوشات ومعارك عديدة دامت بين سنتي (612 – 605 ق.م) خسر الحلف الآشوري المصري الحرب أمام الحلف الميدي البابلي، وزالت من الوجود واحدة من أقوى الإمبراطوريات التي عرفها العالم القديم. واستكمل كيخسرو توحيد المناطق التي استقرت فيها الأقوام الهندوأوربية على تخوم القوقاز، فهاجم دولة أورارتو، وألحقها بالدولة الميدية، وأصبح غربي آسيا مقسّمًا بين أربع دول، هي: الدولة الميدية، والدولة الكلدانية، ودولة ليديا في آسيا الصغرى، والدولة المصري[12].

الميديون.. وتحرير الأمم:

قال هيرودوت مشيدًا بانتصار الميد على الآشوريين: "شقّ الميديون عليهم عصا الطـاعة، فحملوا السلاح في وجههم، وقاتلوهم ونزعوا عن أعناقهم نِير العبودية، وباتوا أحرارًا، وكانت تلك مأثرة اقتـدت بهم فيـها أمـم أخرى قُيّض لها أن تستعيد استقلالها، وهكـذا استفحـل أمر الثورة، فكان أن نعمت الأمـم في كل أرجـاء تلك الأرض بنعمة الاستقلال في تصريف شؤونها"[13].

وقال النبي العبراني ناحوم يصف سقوط نينوى أمام الهجوم الميدي -البابلي، ومعبّرًا عن ارتياح الشعوب التي كانت تخضع للآشوريين، وكان حينذاك أسيرًا في نينوى، وشاهدًا على الأحداث: "نَعِست رعاتُك يا ملك آشور. اضطجعتْ عظماؤك. تشتّتَ شعبُك في الجبال ولا مَن يجمع. ليس جبرٌ لانكسارك. جرحُك عديم الشفاء. كلُّ الذين يسمعون خبرك يصفّقون بأيديهم عليك؛ لأنه على من لم يمرّ شرُّك على الدوام"[14]؟!

وأخضع كيخسرو السكيث لسلطته، لكنهم كانوا ينتهزون الفرصة للانقلاب عليه، فهاجمهم وهزمهم، ففروا غربًا، ولجأوا إلى مملكة ليديا في آسيا الصغرى. وطلب كيخسرو من إلياتِّس ملك ليديا تسليمه السكيث الفارين، لكن إلياتِّس رفض، فأعلنت ميديا الحرب على ليديا سنة (590 ق.م)، ودامت الحرب بين الدولتين ست سنوات، وصادف أن كسفت الشمس سنة (585 ق.م)، ففسّر الفريقان ذلك بأنه غضب من الآلهة، فتصالحا وتحالفا، وتزوّج أستياگ بن كيخسرو من اريينس ابنة إلياتِّس، واستقر الأمر بين الملكين على أن يكون نهر هاليس (قزيل أرماق) حدًا فاصلاً بين الدولتين[15].

ثراء مملكة ميديا.. وبروز التناقضات:

بعد وفـاة كيخسرو سنة (585 ق.م) خلفه على العرش ابنه أستياگ (أستياجيس) Astuages، وقد حكم بين (584 – 550 ق.م)، واسمه بالآريانية القديمة (أَرِشْتِفاكا) Arishti vaiga أي (رامي الرمـح)، وهو اسم كردي الصيغة، ويعني (الذي يرمي الرمح) Ai recht Avaije ، وكان هذا الملك، على العكس من اسمه، عازفًا عن الحروب، وذكر مهرداد إيزادي أن أستياگ هو آزهي دهاك (آژي دهاك) Azhi Daihk، الذي عرف في المصادر الإسلامية باسم الطاغية (الضحّاك)[16].

وكان من نتائج التحالف الميدي البابلي، والمصاهرة بين ميديا وليديا، أن ساد الأمن والسلام في غربي آسيا، ونشطت حركة التجارة، وكثر الثراء وكان للمجتمع الميدي نصيب كبير من ذلك، قال وِل ديورانت: "وأصبحت الطبقاتُ العليا أسيرةَ الأنماط الحديثة والحياة المُترَفة، فلبس الرجالُ السراويلَ المطرّزة الموشّاة، وتجمّلت النساءُ بالأصباغ والحليّ، بل إنّ الخيل نفسها كثيرًا ما كانت زُيّنت بالذهب، وبعد أن كان هؤلاء الرعاة البسطاء يجدون السرور كلَّ السرور في أنْ تحملهم مَرْكَبات بدائية ذات دواليب خشبية غليظة قُطعت من سوق الأشجار، أصبحوا الآن يركبون عربات فاخرة عظيمة الكلفة، ينتقلون بها من وليمة إلى وليمة"[17].

وكان الانصراف إلى الترف والبذخ في العيش من أهم أسباب ظهور التناقضات الداخلية، فانتهز الفرس الفرصة للاستقلال بقيـادة كُورش الثاني بن قَمْبَيز الأول، وأمه ماندانا ابنة الملك الميدي أستياگ. وبدأ كورش العصيان في إقليـم فارس حوالي سـنة (552 ق.م)، وأقام تحالفًا مـع الملك البابلي نابونيد ضد الميديين، وكان أستياگ قد هاجم بابل قبل ذلك، وجعل الحليف البابلي يتحوّل إلى عدو. كما كان كورش الثاني صديق ديگْران الأول ابن يَرْوانْت حاكم أرمينيا التي كانت تحت النفوذ الميدي، وعندما قرر الثورة على الميديين أقام تحالفًا وثيقًا مع يروانت أيضًا[18].

إمبراطورية ميديا.

استبداد الملك أستياگ .. وخيانة القائد هارپاگ:

إن سياسات أستياگ الاستبدادية جرّت عليه نقمة بعض أعضاء الطبقة العليا في المجتمع الميدي، ومنهم هارپاگ (هارپاجوس) كبير قادة الجيش، إنه كان قد خان أستياگ في بعض الأمور، فقتل أستياگ ابنه، وقدّم له لحمه طعامًا في وجبة عشاء حسبما زُعم؛ الأمر الذي جعل الأخير يقف ضد الملك، ويقنع بعض الكهّان الموغ والنبلاء والقادة الميد بالانضمام إلى كورش، ودارت الحرب بين أستياگ وكورش، وأخيرًا خسر أستياگ الحرب نتيجة خيانة هارپاگ وأتباعه، وابتهج الميديون أنفسهم بالخلاص من طغيانه، وخسرت ميديا استقلالها، وأصبحت تابعة للإمبراطورية الأخمينية بدءًا من عام حوالي (550 ق.م)[19].

ولما وقع أستياگ في الأسر جاءه هارپاگ يقرّعه ويهينه، فرماه الملك الميدي بنظرة ازدراء، وسأله إن كان شريكًا لكورش فيما فعل، فصرّح هارپاگ أنه هو الذي حرّض كورش على الثورة، فقال له أستياگ:

"إذًا فأنت لستَ الأشدَّ لؤمًا بين البشر فقط، بل أكثرَ الرجـال غبـاءً، وإذا كان هـذا من تدبيرك حقًا كان الأجـدرُ بك أن تكون أنت الملك، ولكنك أعطيتَ السلطانَ غيرَك، واللؤمُ فيك جليّ، لأنك بسبب ذلك العَشاء حملتَ الميديين إلى العبودية، وإذا كان لا بدّ لك من أن تُسلّم العرشَ لآخر غيرك، لكان الأجدرُ بك أن تقدّم هذه الجائزة لميدي، بدلاً من فارسي، لكنّ الحال القائمة الآن هي أن الميديين الأبرياء من كل جُنحة أصبحوا عبيدًا بعدما كانوا أسيادًا، وأصبح الفرسُ سادةً عليهم، بعد ما كانوا عبيدًا عندهم"[20].



[1] - دياكونوف: ميديا، ص 72. طه باقر وآخران: تاريخ إيران القديم، ص 37. هـ. ج. ولز: معالم تاريخ الإنسانية، 2/350.

[2] - هكذا تُرجم الاسمان، والصواب: (مادُوِي، مِيدُوِي)، فهاتان الصيغتان أقرب إلى الأصل الآرياني.

[3] - البارت يسمّون: الفرث، الپرث، الأشگان، الأرشاك، وذكر الدكتور جمال رشيد أحمد أنهم صنف من السكيث. انظر مجموعة من الباحثين: كركوك، ص 165.

[4] - أويستا هو (أڤستا) كتاب زردشت.

[5] - دياكونوف: ميديا، ص 146.

[6] - هكذا ورد الاسم، والصواب: بُودلُووِي.

[7] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 80. أرشاك سافراستيان: الكرد وكردستان، ص 24، 25. ديلابورت: بلاد ما بين النهرين، ص 308.

[8] - ول ديورانت: قصة الحضارة، 2/ 399. دياكونوف: ميديا، ص 277. حسن محمد مُحيي الدين السَّعْدي: في تاريخ الشرق الأدنى القديم، ص 251.

[9] - دياكونوف: ميديا، ص 28، 143، 146. ديلابورت: بلاد ما بين النهرين، ص 308. ول ديورانت: قصة الحضارة، 2/ 400. Mehrdad Izady: The Kurds, p. 28, 32.

[10] - طه باقر وآخران: تاريخ إيران القديم، ص 39 - 40. Mehrdad Izady: The Kurds, p. 32.

[11] - ول ديورانت: قصة الحضارة، 2/ 400. Mehrdad Izady: The Kurds, p.33.

[12] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 80. ديلابورت: بلاد ما بين النهرين، ص 320. دياكونوف: ميديا، ص 284، 295، 294، 296.

[13] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 77. جيمس هنري برستد: انتصار الحضارة، ص 216. ديلابورت: بلاد ما بين النهرين، ص 69.

[14] - الكتاب المقدّس، العهد القديم، سفر ناحوم، الأصحاح 3، الآية 18، 19.

[15] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 63 – 64. دياكونوف: ميديا، ص 302. هارڤي بورتر: موسوعة مختصر التاريخ القديم، ص 87.

[16] - دياكونوف: ميديا، ص 333. Mehrdad Izady: The Kurds, P 34.

[17] - ول ديورانت: قصة الحضارة، 2/402. وانظر Mehrdad Izady: The Kurds, p. 34.

[18] - حسن محمد محيي الدين السعدي، في تاريخ الشرق الأدنى القديم، ص 253. مروان المُدَوَّر: الأرمن عبر التاريخ، ص 119.

[19] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 96، 259. دياكونوف: ميديا، ص 343، 386، 392، 412. أرنولد توينبي: مختصر لدراسة التاريخ، 2/302.

[20] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 82 - 93.

{بغداد السفير: نيوز}

ذكرت صحيفة "هاولاتي"الكردية  انها حصلت على ملفات سرية تشير الى ان قيادة عمليات دجلة تستعد الى المواجهة مع قوات البيشمركه.

واضافت ان معلوماتها تشير الى ان عشرات الدبابات والمدرعات والاسلحة الثقلية تصل تباعا الى قيادة العمليات بينها طائرات هليكوبتر حربية تحمل صواريخ هجومية، وان ستاً من هذه الطائرات مع ثلاث سيارات حوضية تحمل وقود لها استقرت في مقر اللواء 47 في مركز القيادة في تل الورد قرب ناحية الرياض في كركوك.

واضافت الصحيفة ان القيادة تعمل بصورة مستمرة على جمع المعلومات عن قوات البيشمركة في عموم خط المواجهة .

المدى برس/ بغداد

دعا بطريريك بابل للكلدان في العراق والعالم مار روفائيل الاول ساكو، اليوم الأربعاء، مسيحيي العراق الى التمسك ببلدهم لأنهم أهل العراق الأصليين وليسوا أقلية طارئة، وفيما أكد أن الجماعات المتعصبة في العراق لا ترتبط بالأديان و"شاذين عنها"، شدد الوقف السني على أن حماية المسيحيين تحتاج الى القضاء على الإرهاب وليس بتنظيم القوانين.

وقال البطريرك ساكو خلال احتفال أقيم في كنيسة مار يوسف في الكرادة وسط بغداد بمناسبة تنصيبه رئيسا على الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، وحضرته (المدى برس)، إن "المسيحيين ليسوا أقلية طارئة في العراق بل هم أهل العراق الأصليين وعليهم البقاء في بلدهم وعدم الهجرة ورفع حاجز الخوف الذي عانته الأقلية المسيحية خلال السنوات الماضية".

وأضاف ساكو، أن "على مسيحيي العراق ان يقروأ الواقع بعمق اكثر وأن يراجعوا هويتهم العراقية لإعادة توحيد صفوفهم ويكونوا قوة فاعلة في بناء مستقبل العراق وهذا لا يتحقق بالهجرة والانسحاب من العراق"، لافتا الى أن "استمرار هجرة المسيحيين من الشرق الاوسط والعراق سيجعل منهم مجرد ذكرى في المنطقة فقط".

وأكد البطريرك ساكو، أن "بقاء المسيحين في العراق هو من مهمة العرب والمسلمين على وجه الخصوص"، داعيا "جميع الفرقاء السياسيين والمشاركين في هذا البلد الى اعتماد لغة الحوار والاعتدال والوفاق وتجنب التعصب والكراهية التي نتج عنها الكثير من الأخطاء خلال السنوات الماضية حيث لا زال شبح الموت يخيم على أهلنا ولا يختفي إلا بوحدتنا وتكاتفنا".

ولفت ساكو إلى أنه "سيعمل مع علماء الدين المسلمين من السنة والشيعة وباقي الديانات كالازيدية والمندائية على توطيد اسس العيش المشترك من خلال دراسة كافة توجيهات الارشاد الالهية التي تنادي الى السلام ولتكون كنائسنا وجوامعنا بيوت للنور والهداية والسلام"، معتبرا ان "الجماعات المتعصبة التي ظهرت في العراق لا ترتبط بالأديان او القوميات بل بأناس شاذين عن طريق الحياة الطبيعية".

من جهته، قال مدير دائرة الارشاد الاسلامي في الوقف السني محمود الفلاحي في حديث الى (المدى برس) على هامش الاحتفالية إن "حماية الطائفة المسيحية في العراق امر واجب ويجب العمل على ايقاف هجرتهم إلى خارج البلاد".

واضاف الفلاحي، أن "على المسلمين كافة في العراق الوقوف بجانب الطائفة المسيحية لأنها الاقدم في العراق من ناحية الوجود"، لافتا في الوقت نفسه إلى أن "حماية المسيحيين في العراق وايقاف هجرتهم لا تحتاج الى قوانين بل تحتاج الى القضاء على الارهاب والتعصب الذي يستهدف جميع العراقيين وبالأخص المكون المسيحي"

ويعلق المحلل السياسي إحسان الشمري في حديث الى (المدى برس) على موضوع استهداف الأقليات الدينية في العراق، وإمكانياتها على الاستمرار، بالقول "الاقليات هم الحلقة الأضعف في الصراع السياسي الدائر بين الكتل السياسية حاليا".

ويوضح الشمري، أن "الوضع السياسي المنقسم الذي يشهده العراق في الوقت الحاضر ينذر بخطر على الاقليات الدينية كالمسيحية في حين بقائهم في العراق واستمرار طقوسهم الدينية أمر مهم للتنوع العرقي والطائفي في العراق".

وكان رئيس أساقفة كركوك والسليمانية المطران لويس ساكو، اختير الجمعة (1 شباط 2013)، رئيسا للكنيسة الكلدانية في العام خلفا للكردينال عمانوئيل دلي الذي استقال نهاية العام الماضي بسبب تقدمه في السن، وذلك في انتخابات أجريت في العاصمة الإيطالية روما، وشارك فيها قساوسة كلدان من العراق وأوروبا وأميركا.

وكان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي اكد اليوم الأربعاء، أن المسيحيين في العراق هم أبناء البلد الأصليين وعليهم ألا يغادروه، وشدد على أهمية الوجود المسيحي في الشرق، مبينا أن العنف الذي شهده العراق وما تشهده المنطقة العربية بأسرها إنما "بسبب الجهل والجهلاء" الذين تركوا آثاره عنفهم على الجوامع والمساجد والكنائس على حد سواء.

وانخفضت أعداد المسيحيين في العراق بعد حرب العام 2003 بحسب إحصاءات غير رسمية، من 1.5 مليون إلى نصف المليون، بسبب هجرة عدد كبير منهم إلى خارج العراق وتعرض العديد إلى الهجمات في عموم مناطق العراق، خاصة في نينوى وبغداد وكركوك.

يذكر أن المسيحيين في العراق يتعرضون إلى أعمال عنف منذ عام 2003 في بغداد والموصل وكركوك والبصرة، من بينها حادثة خطف وقتل المطران الكلداني الكاثوليكي بولس فرج رحو في شهر آذار من العام 2008.

وكان المسيحيون يشكلون نسبة 3.1 بالمائة من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في الثمانينيات بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينيات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة منهم إلى الخارج بعد عام 2003.

العشرات من النساء السنجاريات يهربن من نار العنف الاسري والهيمنة الذكورية الى حضن الموت.

ميدل ايست أونلاين

بغداد – بلغت حالات الانتحار في مدينة سنجار 54 حالة في 2011، حسب إحصائيات منظمات المجتمع المدني في إقليم كردستان.

ورغم حملات التوعية والمتابعة القانونية، لاتزال حالات الانتحار مرتفعة وتشكل أرقاما مخيفة نسبة إلى عدد سكان المنطقة الذي يبلغ بحسب إحصاءات غير رسمية حوالي 300 ألف نسمة.

ويرجح علماء النفس اسباب ذلك الى ارتفاع وتيرة العنف باشكاله المختلفة ضد المرأة وخاصة المتعلق بالعنف الاسري.

كما ان حرمان المرأة من الدراسة وبقاؤها أمية طول حياتها يعتبرمن أقسى أنواع العنف الذي يمارسه الأهل بحق بناتهم.

وما زالت اعمال العنف ضد المرأة في كردستان العراق تتصاعد رغم مساعي حكومة الاقليم، ما دفع عدد كبير منهن الى محاولة الانتحار فيما تطالب منظمات النسوية ببذل الجهود لوقف استهداف المرأة الكردية.

وتعتبر كردستان المنطقة الوحيدة في العراق واحدى المناطق القليلة في العالم التي ينتشر فيها ختان الفتيات على نطاق واسع، اذ ان 60 بالمائة من النساء في المدن والبلدات الكردية في شمال العراق تعرضن للختان.

ويعد اقليم كردستان الذي يضم محافظات اربيل ودهوك والسليمانية، من اكثر مناطق العراق استقرارا من الناحية الامنية.

ودفع ارتفاع معدلات الانتحار بين النساء وتفشي ظاهرة العنف ضدهن غسلا للعار وتحت ذريعة خرق العادات والتقاليد، حكومة الاقليم الى استحداث اول مركز يعنى بمعالجة قضايا العنف ضد المرأة.

الى ذلك، تتولى منظمات نسوية بينها منظمة "مأوى آرام" المستقلة للدفاع عن حقوق المرأة في الاقليم تقديم المساعدة للنساء.

وتقول ليلى عبد الله مديرة المنظمة "رغم ان العنف الاسري ضد المرأة يمتد الى تاريخ طويل في الاقليم لكن هذه الظاهرة تصاعدت بشكل كبير في الاونة الاخيرة".

واوضحت ان العنف دفع اكثر من "48 امرأة الى اللجوء لمنظمتها هربا من تهديدات بالقتل خلال 2004"، وتصاعد العدد الى "71 امرأة خلال 2007".

واصدرت حكومة اقليم كردستان عام 2002 قانونا يلغي تخفيف العقوبة عن القاتل بدافع الشرف، لكن الناشطين في مجال حقوق المرأة يؤكدون ان هذا لا يكفي للحد من اللجوء للقتل غسلا للعار.

وكان تقرير وزارة "حقوق الانسان" في الاقليم اكد في نيسان/ابريل الماضي، ان 533 امراة اقدمن على الانتحار او تعرضن للقتل خلال العام 2006.

وحدد التقرير انواع العنف الذي يمارس ضد المراة بـ"الضرب والاعتداء الجنسي والوعيد بالقتل والسب والقذف والزواج القسري والخطف والتحريض على الزواج والابعاد عن الدراسة بالقوة".

بدورها، اكدت بخشان زنكنه رئيسة لجنة المرأة في برلمان اقليم كردستان، ان "زيادة كبيرة في حالات الانتحار حدثت في الاونة الاخيرة بين النساء" واضافت "نحتاج للوقوف عليها ودراستها".

شفق نيوز/ أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان، الاربعاء، عن ابلاغها رسمياً وزارة الدفاع العراقية رفضها تمركز قيادة عمليات الجزيرة والبادية في قضاء سنجار، عادةً تشكيل تلك القيادة مخالفاً لسياسات العمل المشرك بين الطرفين.

 

وقال الامين العام لوزارة البيشمركة والمتحدث باسمها جبار ياور في بيان تحصلت "شفق نيوز" على نسخة منه، إن "وزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية قامت في يوم أمس الثلاثاء بتحريك قوة إضافية نحو منطقة سنجار والتي هي منطقة كوردستانية خارج إدارة الإقليم ومن دون أي علم مسبق ، لغرض تمركز مقر عمليات جديد بإسم (قيادة عمليات الجزيرة والبادية)".

وأضاف ياور أن "من الواضح أن وزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية أصدرت أمراً بأن مقر هذه القيادة سيتمركز في مقر "اللواء 11 من الفرقة 3" في سنجار".

وأوضح ياور "نحن من جانبنا كوزارة البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان قمنا بإبلاغ وزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية بصورة رسمية بأن إفتتاح هذا المقر لهذه القيادة غير المعروفة من قبلنا في منطقة سنجار هو عمل لا ينسجم مع أساسيات العمل المشترك"، مشيراً إلى رفض وزارة البيشمركة "هذا العمل والأحداث الحالية في سنجار لها علاقة بما أوضحناه أعلاه".

وأكد ياور على أن "لجنة العمل العليا عقدت خمسة إجتماعات بعد أحداث طوزخورماتو في 16 / 11 / 2012 والتوترات والأحداث بشكل عام في المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم ، لغرض حل المشاكل والتوصل إلى خطة مناسبة للعمل المشترك بين القوات التابعة لوزارة البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان وقوات الجيش التابعة لوزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية".

وأستدرك الامين العام لوزارة البيشمركة بالقول إنه "لمدة شهر مضى لم يتم عقد أي إجتماع آخر كون القادة والمسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الدفاع العراقية منشغلين بالأحداث الجارية في محافظات نينوى، صلاح الدين، الرمادي وبغداد".

وكانت المئات من ابناء قضاء سنجار قد انطلقوا في تظاهرة احتجاجية صباح اليوم من مركز قضاء سنجار باتجاه معسكر سنجار (3كلم جنوب سنجار) احتجاجا على افتتاح مقر لقيادة عمليات الجزيرة والبادية في القضاء.

ومن المؤمل ان يجري احتفال رسمي اليوم الاربعاء، في معسكر سنجار التابع للجيش العراقي السابق، ايذانا بافتتاح مقر لقيادة عمليات الجزيرة والبادية.

ويعد قضاء سنجار المحادي للحدود السورية احد المناطق المشمولة بالمادة 140 والمتنازع عليها بين حكومتي بغداد واربيل.

ي ع

كما هو معلوم للكثير من المهتمين والمطلعين, بأن الديانات المسمى بالإبراهيمية أو السماوية الثلاثة "اليهودية، المسيحية والإسلام" هي ذات جذور يهودية سامية متشابهة ومشتقة من بعضها البعض على قواعد وهيئات أفكار وتصورات متماثلة نشأت داخل بلدان وأقاليم شبه وغالبا صحراوية (جنوب بلاد الشام, مصر وشبه الجزيرة العربية)وخلال مراحل تاريخية معينة. من حيث التسمية السماوية، يبدو أن مطلقيها الأوائل من المسؤولين الروحيين اليهود كانوا على درجة من الحنكة والفطنة المناسبتين بحيث قد أختاروا ومنذ ذاك العهد مسألة علاقة وارتباط دعواهم الدينية وحتى أحيانا الإجتماعية والقومية بالقوة الإلهية السماوية، وهذا ما يظهر بوضوح حتى في التوراة أو العهد القديم وفي أدبيات يهودية أخرى، وذلك انطلاقا من تصورات وقناعات بأنه من الصعوبة بل وربما من الإستحالة لأحد أن يدحض تلك الدعاوى على أساس أنها منزلة من السماء القدير وكذلك لا يمكن لأحد بهذا الصدد أن يصعد اليه للتحقق من ذلك.

تلك الديانات الثلاثة المتتالية والمتباعدة زمنيا والأقدر على تحريض أنصارها روحيا جهاديا وهم المعوزون معيشيا أصلا في الصحراء وبالتالي ليصبحوا أكثر حماسة وجهادا وتضحية للقيام بغزو أو ما سمي بفتوحات عنفية رهيبة بإسم الدين ضد الشعوب والبلدان المجاورة لهم والأكثر غنى وازدهار وخصوبة; هذا وللعلم بأن الزعماء والوجهاء الروحيين لدى تلك الشعوب والبلدان لم يكونو يزعمون بتلقيهم وحيا أو مقابلة سماوية من ناحية وكذلك لم يدعوا ويحرضوا أتباعهم وأنصارهم روحيا على القيام بمعارك وفتوحات دينية ضد الشعوب والبلدان المجاورة من ناحية ثانية; بل كان هناك أحيانا حروبا لأهداف سياسية إقتصادية توسعية يدعون اليها الأمراء والملوك السياسيين هناك.

فبالنسبة إلى اليهودية وعلى الأقل بعد وفات مسؤولها الروحي موسى رحمه الله، دعا وحرض خلفائه الروحيين أتباعهم اليهود وعبر النداء الجهادي على غزوات وفتوحات عنفية دينية ضد بعض الشعوب المجاورة في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط ذووي ديانات وطقوس روحية أخرى. هذه العقيدة اليهودية التي نشأت منذ الألف الثاني قبل ميلاد المسيح من أفكار وتصورات روحية داخل براري وشبه صحراء مصر وفلسطين، كانت قد تعرضت على الأقل منذ القرن السابع الى بعض التعديل والإضافات الروحية نتيجة بدء تماس وتواصل اليهود آنذاك مع الآشوريين والبابليين الذين بسطوا نفوذهم حتى على فلسطين ومصر بل ونفوا أيضا الكثير من أولئك اليهود ومنهم دانييل الى مملكتي آشور وبابل، وقد نقل بعض نخبهم لاحقا أفكارا روحية وقانونية بابلية الى اليهودية والتورات مثلا كقول: السن بالسن والعين بالعين... وغيره; وكذلك تمت إضافات روحية زاردشتية عديدة إلى اليهودية بعد حدوث تواصل اليهود مع الزرادشتيين، مثلا كمسألة الثواب والحساب... وغيرها، وذلك بعد أن سيطر الميديون والفرس منذ أواخر القرن السابع قبل الميلاد على مملكتي آشور وبابل وعلى مناطق نفوذهما في بلاد الشام وحتى مصر أيضا. هكذا وقد أدى ذلك التعديل والإضافات لليهودية تدريجيا لاحقا الى انبثاق الديانة المسيحية في فلسطين و جنوب بلاد الشام. وبخصوص هذه العقيدة وبعد وفاة مسؤولها الروحي عيسى رحمه الله وعلى الأقل بعد تبني ادارة المملكة الرومانية منذ القرن الرابع الميلادي للمسيحية ولدوافع سياسية توسعية، عمد النخب والمسؤولون الروحيون المسيحيون الى استثمار روح التضحية الجهادية الروحية المتوارثة لدى مسيحيي الشرق الأوسط وحضهم على القتال معهم ضد مملكة الساسانيين الكورد والفرس الآريين الزرادشتيين في الشرق من جهة وكذلك دعا وحرض أولئك المسؤولون لاحقا جهاديا روحيا أيضا أولئك المسيحيين السابقين والجدد على الغزوات والفتوحات العنيفة الدينية السياسية ضد الشعوب الجرمانية والسلافية والانغل ساكسونية ذوي الديانات الآرية وغيرها آنذاك في الغرب والوسط والشمال الأوروبي من جهة ثانية; هكذا ومن ثم دعوا لاحقا الى الغزوات الصليبية الرهيبة والشهيرة في فلسطين وغيرها أيضا.

أما بخصوص الديانة الإسلامية التي هي بدورها قد انبثقت أيضا من تداول تلك الأفكار والقناعات اليهودية والمسيحية المنتشرة المذكورة سابقا بالإضافة الى بعض التراث والأعراف العربية في صحراء شبه الجزيرة العربية، فقد عمد مسؤوليها الروحيين، وهنا ومنذ نشأتها وحتى خلال فترة وجود مؤسسها محمد رحمه الله على قيد الحياة, إلى تحريض أتباعهم وأنصارهم وعبر الدعوة الجهادية الروحية المتوارثة السابقة على شن الغزوات والفتوحات الدينية الحربية ضد الشعوب المجاورة ذات الأديان والعقائد الروحية الأخرى في وقت كان الساسانيون والبزنطيون قد انهكوا أنفسهم في صراعات توسعية رهيبة فيما بينهم من جانب وكذلك لترحيب مسيحيي ويهوديي مصر وبلاد الشام وجنوب ووسط بلاد الرافدين الساميين بالقوى العربية الاسلامية السامية الأخرى القادمة من صحراء شبه الجزيرة العربية والتعاون معها ضد السلطة البيزنطية المسيحية الآرية الغربية وكذلك ضد السلطة الساسانية الزرادشتية الآرية الشرقية وذلك لأسباب قيام تلك السلطتين باستغلال كبير لجهود أولئك المسيحيين واليهود من جانب آخر، وخصوصا في ذلك الوقت الذي كان تغيب وتنعدم فيه الأسلحة النارية والتكنيكية القادرة من البعد على قتل العدو، بل كان هناك أسلحة متشابهة التأثير لدى تلك الأطراف المتصارعة، بينما كان مقدار ومستوى روح التضحية الجهادية الدينية والحاجة المعيشية المادية تحسمان غالبا الفوز على الأطراف الأخرى، وهذا ما اتصفت به القوات العربية الاسلامية المتواضعة الوافدة آنذاك وبالتالي انتصرت هي على قوات تلك الامبراطورتين الشاسعتين.

هكذا فلتلك الأسباب والاحتياجات الروحية والمادية وعبر تلك التضحية الجهادية الموروثة المذكورة فقد تمكن نخب وقوات أتباع تلك الأديان الثلاثة على الأغلب عنفيا من إزالة وإبطال العقائد والطقوس الروحية الكريمة للشعوب المجاورة الأخرى وتدمير الكثير من مؤسساتها واحتلال أراضيها ومن ثم عرقلة تطورها العلمي والاجتماعي والتكنيكي والاقتصادي بالإضافة الى التسلط الروحي الشمولي للمسؤلين الدينيين واصدار العديد منهم صكوك الغفران المزعومة وفرض لغات معينة كالعبرية أو الأغريقية واللاتينية أو العربية واعتبارها لغات أساسية وحيدة للتورات والانجيل والقرآن وللإدارة معا.

في سياق تتابع تلك الظروف الصعبة والمظلمة التي ألمت بها شعوب ومجتمعات شرقية وغربية عديدة، ينطلق يبدأ السيد مارتن لوتر محتجا جريئا واعيا ويبدأ اعتبارا من ١٥١٣ بإصلاح المسيحية بخصوص نبذ صكوك الغفران، نشر فرضياته الخمسة والتسعين، ترجمة الكتاب المقدس من اللاتينية الى الألمانية ... وغيرها. هكذا بجديتهم ودقتهم الجرمانية - الساكسونية تجرأ السادة لوتر ومؤيده خلال تلك المراحل السوداوية لحقبة القرون الوسطى الأخيرة ضد السلطة المطلقة للبابوية وضد الصرامة العمياء للمسيحية آنذاك وليبدأوا بكشف وحل ذلك السر واللغز لذلك الجمود والتقوقع الروحي العمياء الذي سببته وأفرضته تلك الأفكار والتصورات الآتية أصلا من بعض البقاع الشبه الصحراوية في وقت ما. فرغم الصعوبات والمعانات الكبيرة والاتهامات المزيفة استمر السادة لوتر ومؤيدوه بإصلاح المسيحية دون كلل وملل، حتى أصبحت الإصلاحية أو البروتستانتية منذ ذاك العهد تنتشر تدريجيا الى العديد من بلدان وأقاليم أوروبية شمالية غربية أخرى والتي أدت الى ظهور العصر الجديد الأولي والنهضة ومن ثم ليبدأ التطور العلمي التكنيكي الاقتصادي التدريجي في تلك البلدان والى يومنا هذا، هكذا وليقتبس شعوب وبلدان أخرى لاحقا ذلك التطور نسبيا أيضا، الى أن أصبح العالم الشاسع الهائل الآن كهيئة مدينة فاضلة كانت يحلم بها الانسان منذ الأذل. هنا ينبغي الاشارة والتذكيربأنه ورغم الجدال وحتى المعارك الدامية أيضا التي حدثت بين أتباع البروتستانية والكاتوليكية بسبب تحريض الباباوات على ذلك الشجار، فإن الكاتوليكية نفسها قد مرت هي أيضا بمرحلة الاصلاح النسبي التدريجي خصوصا في أوروبا الشمالية الغربية والوسطى ولكن طبعا ليس بعد بمستوى الاصلاحية البروتستانتية هناك.

في هذا الاطار وبعد حوالي خمسمئة سنة من بداية الاصلاحية المسيحية يعلن ألماني جدي دقيق آخر، السيد جوزيف راتسينغر- بابا فاتيكان وكخطوة مهمة جدا في ٢٠١٣ تناذله عن ولايته البابوية الكاتوليكية اعتبارا من ٢٨-٢-٢٠١٣، وذلك دون وجود حتى مرض معني شديد يعانيه السيد راتسينغر، بل صرح هو علنا سبب استقالته العائد الى كبر سنه فقط وتخفيف قوته البدنية; أي ليس كسوابقه البابوات الآخرين منذ أكثر من سبعمئة سنة والذين كانوا يحتفظون ويتشبثون بولايتهم البابوية حتى مماتهم رغم معاناتهم المرضية الشديدة جدا في أواخر أعمارهم!

وفي هذا الصدد يمكن القول والأمل بأن تشكل هذه الخطوة الرائعة للسيد راتسينغ ربما بداية لعملية اصلاح حقيقية للكنيسة الكاتوليكية أيضا وبمبادرة عقل ألماني آخر!

محمد محمد - ألمانيا/ دورتموند

المدى برس/ بغداد

هاجم التحالف الكردستاني، اليوم الاربعاء، ائتلاف دولة القانون "لإصراره" على تمرير قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، وعد تمريرها "سابقة خطيرة في تجاهل مبادئ التوافق الوطني"، فيما أكد انه سيطعن بقانون الموازنة لدى المحكمة الاتحادية.

وقال المتحدث باسم التحالف الكردستاني مؤيد الطيب خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان وحضرته، (المدى برس)، إن "الكتل الكردستانية تعرب عن عميق أسفها لموقف كتلة دولة القانون ومن يصطف معها لإصرارها على تمرير مشروع قانون الموازنة المالية العامة 2013، من دون الأخذ بالعديد من المقترحات التي تقدمنا بها"، عادا ذلك "منحى خطيرا في تجاهل مكونات الشعب العراقي وقواه السياسية ومبادئ التوافق الوطني".

وأضاف الطيب أن "الخطاب الذي اعتمده ائتلاف دولة القانون من خلال الإيحاء للمواطنين بأن تأخر التوافق على الموازنة يعرقل عملية البناء أنما هو في الحقيقة بداية عرقلة حقيقة لبناء الدولة العراقية"، مشيرا إلى أن التحالف الكردستاني "سيطعن بقانون الموازنة لدى المحكمة الاتحادية".

وكانت جلسة مجلس النواب الـ13 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثالثة التي عقدت، اليوم الأربعاء،(6 آذار 2013)، للتصويت على قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، تعطلت بعدما اختل نصابها بسبب انسحاب بعض نواب القائمة العراقية كانوا حضروها، في حين علق رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الجلسة إلى يوم غد الخميس.

وشهدت جلسة البرلمان التي عقدت، اليوم الاربعاء، التصويت على الفقرة الثالثة من المادة التاسعة من الموازنة المالية للعام الحالي 2013، الخاصة بمنح إقليم كردستان 17% من الموازنة، فيما الغى البرلمان المادة الـ12 الخاصة بتثبيت عناصر الصحوات ومجالس الإسناد، بعد فشل التصويت عليها.

وأعلنت القائمة العراقية بزعامة أياد علاوي، اليوم الأربعاء،( 6 آذار 2013)، أن مقاطعة أغلب أعضائها جلسة التصويت على الموازنة إنما جاء اعتراضا على إلغاء قانون تقليل مخصصات مكتب رئيس الوزراء البالغة 950 مليار، وبينت أن لديها معلومات بان المالكي سيستخدم هذه المخصصات أجل تشكيل ميليشيات ضد المعتصمين في المحافظات المناوئة لسياسته، مؤكدة أن الشروع بالتصويت على الموازنة من دون التوافق أنما محاولة من مكون لفرض سياسة لي الأذرع.

فيما أتهم القيادي في الائتلاف دولة القانون كمال الساعدي خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان وحضرته ( المدى برس)، رؤساء بعض الكتل بـ"تهديد" نوابهم للانسحاب من الجلسة، وفيما أكد أن البرلمان صوت على 11 بندا من قانون الموازنة خلال جلسة اليوم، أشار إلى أن التحالف الوطني سيصوت بالاغلبية على بقية فقرات الموازنة والمادة 12 التي تم الاختلاف عليها، خلال الجلسة التي ستعقد يوم غد الخميس.

وياتي التصويت على الموازنة بعد خمس مرات على تأجيلها بسبب الخلافات بين التحالفين الوطني والكردستاني والقائمة العراقية، فيما فشل البرلمان خلال جلسته التي عقدت، في الـ23 من شباط 2013، بالتصويت على إعادة قانون الموازنة إلى الحكومة لتعديله.

وكشف مصدر سياسي مطلع، أول أمس الاثنين،( 4 آذار 2013)، أن التحالفين الوطني والكردستاني فشلا في التوصل إلى صيغة نهائية لدفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في إقليم كردستان، على الرغم من تنازل الكرد عن مليار دولار من أصل أربعة مليارات و200 مليون دينار، بعد ساعات على كشف مصدر برلماني مطلع في حديث إلى ( المدى برس)، أن القائمة العراقية والتحالف الكردستاني قدما مطالب جديدة لقانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، وأكد أن تلك المطالب ستعرقل إقرار الموازنة، فيما حذر النائب المستقل عثمان الجحيشي من "تداعيات عدم إقرارها".

وكان الزعيم الشيعي مقتدى الصدر وجه، أول أمس الأحد،( 3آذار 2013)، اتباعه بالتظاهر في عموم المحافظات يوم الجمعة المقبل، للمطالبة بإقرار قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، بعد 24 ساعة على تهديد كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، أول أمس السبت،( 2 آذار 2013)، باللجوء إلى أساليب كثيرة بمشاركة الجماهير العراقية بعامة لإجبار الكتل السياسية على إقرار موازنة العام 2013 الحالي، وفي بينت أن البعض يتعامل مع الموضوع وكأنه "غنيمة" لفرض الأمر الواقع والحصول على "مكاسب"، اتهم كتل سياسية بالعمل في "الخفاء" على عرقلة إقرارها.

ونظم المئات من انصار التيار الصدري، في الـ26 من شباط 2013، اعتصاما أمام المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، للمطالبة بإقرار الموازنة المالية للعام الحالي 2013، منددين بالجهات السياسية التي تعرقل إقرارها، فيما اعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في الـ27 من شباط 2013، إنهاء الاعتصام  بسبب مضايقات الاجهزة الامنية للمعتصمين ومحاصرتهم ومنعهم واعتقالهم.

وفشل اجتماع ممثلي الحكومتين المركزية وإقليم كردستان ورؤساء الكتل البرلمانية الذي عقد، في الـ27 من شباط 2013، بدعوة من رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، في التوصل إلى صيغة نهائية بشأن مستحقات الشركات النفطية العاملة في الإقليم، لحسم قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، فيما حدد النجيفي ، يوم الاثنين المقبل،( 4 شباط 2013)، موعدا نهائيا للتصويت على الموازنة.

وكانت اللجنة المالية في مجلس النواب أعلنت، في الـ24 من شباط 2013، اتفاق التحالف الكردستاني والعراقية والتحالف الوطني على صيغة نهائية لقانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، خلال اجتماع عقده النائب الثاني لرئيس مجلس النواب عارف طيفور مع رؤساء الكتل البرلمانية واللجنة القانونية بمبنى البرلمان وحضره وزير التخطيط والمالية علي يوسف الشكري ووزير النفط عبد الكريم لعيبي ووفد يمثل ديوان الرقابة المالية، بعد الموافقة على مطالب القائمة العراقية بزيادة حصة تنمية الإقليم للمحافظات بعد إجراء مناقلة من الميزانية التشغيلية، ومطلب التحالف الكردستاني بدفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في إقليم كردستان لكن على دفعات وليس دفعة واحدة.

وعاد التحالف الكردستاني بعد، يوم على الاتفاق في الـ25 من شباط 2013، ليتراجع، مطالبا بدفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في إقليم كردستان مرة واحدة وليس على شكل دفعات كما اتفق عليه.ويواجه إقرار موازنة العراق للعام 2013 عوائق كثيرة وكبيرة ففي الوقت الذي أخفق فيه البرلمان، في الـ23 شباط 2013، بإقرارها او إرجاعها إلى مجلس الوزراء لتعديلها فإن رئيس الحكومة نوري المالكي أعرب عن خشيته في مؤتمر مجالس محافظات الوسط والجنوب الذي عقد في البصرة، في الـ23 من شباط 2013، من أن تتسبب المشاكل السياسية التي تمر بها البلاد بعدم إقرار الموازنة.

وصادق مجلس الوزراء، في الخامس من تشرين الثاني 2012، على موازنة العام 2013 بقيمة 138 تريليون دينار عراقي واعتمدت الموازنة على صادرات العراق من النفط على أساس 90 دولار كسعر للبرميل الواحد.

ويعد اقرار الموازنة العامة للدولة العراقية منذ الدورة الاولى لمجلس النواب العراقي(2006، 2010 ) والدورة الحالية من اصعب القضايا التي تواجه الكتل السياسية في كل عام. ويؤدي تأخر إقرارها الى عدم تنفيذ العديد من المشاريع في المحافظات وتوقف اغلبها بعد البدء به بسبب الاجراءات الروتينية المعمول في صرف الأموال للمحافظات

قد لا يجد المتابعون صعوبة في وضع الاحاديث التي تخللت المؤتمر الصحفي الاخير للسيد اسامة النجيفي, وخصوصا فيما يتعلق بتعليقاته حول الصدامات المسلحة الاخيرة التي شهدتها الحدود العراقية السورية, على انها اسوأ ما يمكن ان يصدر عن شخص, أي شخص, مكلف بمهمة رسمية ويشغل منصبا تحت مسمى ضخم وكبير , وبالتأكيد انها لن تصدر عن موظف بدرجة رئيس مجلس النواب..

فمن العسير على الفهم-وحتى الهضم-ان لا يرى رئيس السلطة التشريعية في ذلك الحادث الاجرامي التصعيدي الذي يستهدف قواتنا المسلحة وعلى الارض العراقية الا على انه خرق لحياد العراق في الصراع الناشب على الارض السورية, والاكثر صعوبة هو تخيل المدى الذي يمكن ان يصل اليه المرء في الانغماس في تناقضاته السياسية حد التقاطع مع رمز الدولة وعنوان سيادتها وعزتها وشرفها..وان يردد مع اكثر الدوائر عداء للشعب العراقي وامدها غيظا ونفورا من عمليته السياسية حملات التشكيك والتنفير في الخطاب الرسمي للجهد الامني الوطني استنادا الى ان" هناك روايات تقول العكس".

اعترف باني اعدت قراءة تصريحات السيد رئيس مجلس النواب عدة مرات حاملا فانوس التمهل بحثا عن طيف ادانة او استنكار للهجمات المسلحة التي طالت قوافل الجيش العراقي التي كانت تنفذ واجبها بابعاد الجنود السوريين الى خارج الاراضي العراقية,ولكني لم اوفق في تبين الا محاولة ينقصها الاتقان لالقاء اللوم على القوات العراقية اكثر منها توجيه الاتهام الى الجهات"المعلومة"التي تستبيح ارض العراق وامن مواطنيه الذين يتحمل السيد النجيفي مسؤولية وشرف تمثيلهم والتعبير عن مصالحهم واحلامهم وتطلعاتهم.

لا جدال في وجود حالة من الاختلاف المنهجي والتقاطع السياسي الحاد بين القوى السياسية العراقية, ولا خلاف في مفصلية هذه الفترة الحرجة الممهدة لمرحلة ينظر اليها ,وعلى نطاق واسع,كنقطة تحول حتمية في تاريخ العراق والمنطقة..فالاختلاف السياسي ليس اجتهادا..ولا بدعة..بل هو في صميم العملية السياسية التي تتخذ من التعددية اسلوبا للتداولية السلمية للسلطة..بل قد يكون من ضرورات ترصين الحراك السياسي وادارة التنوع الفكري والعقائدي للمنظومات المجتمعية الانسانية, وهذا ما نجد ان السيد رئيس السلطة التشريعية لم يكن موفقا في التعبير عنه..

نجرؤ على القول ان استغلال هذا الاسترخاص المجرم للدم العراقي الطاهر كفرصة للانتقاص والتسقيط السياسي لا يعد من الحقوق الدستورية السوية وليس من التقاليد المرعية في الانظمة الديمقراطية بشئ..ولا يرتقي الى ادنى مستوى من القيم الاخلاقية والروحية التي تدعو لها الديانات السماوية السمحة والتي تتكئ على تجذرها في الذات العراقية بعض الرموز والقوى السياسية المتصدية للشأن السياسي..

وقد يكون من المثير للريبة الاندفاع المتسرع الروتيني لبعض القوى المشاركة في الحكم الى توجيه دفة الغضب الجماهيري المكلوم والمترتب عن الاسراف في الولوغ في امن وامان العراقيين الى الهجوم والانتقاص من القوى الامنية الوطنية ومن ثم الحكومة والعملية السياسية برمتها, والى استثمار العمليات الارهابية لاعادة طلاء بعض الوجوه التي صدئت علاقتها مع الشعب الصابر والمجاهد ولسحب البساط من تحت اقدام الدولة والمقامرة بالاخلال بسير العملية السياسية والاضرار بتوقيتاتها الدستورية مقابل تحقيق مكاسب سياسية  قد لا تثق تلك القوى من امكانية تحقيقها طبيعيا في ظل الانكشاف المخزي لشعاراتها بعد تجربة الاداء النيابي الهزيل لعناوينها ورموزها السياسية..

ان الخلاف في المنطلقات الفكرية والعقائدية وفي وجهات النظر تجاه القضايا السياسية ..حتى ما يمكن ان يصل لمستوى الازمات يجب ان لا يصل الى حد التناغم مع القوى الاقليمية المعادية للشعب العراقي والمشككة في ولاء وانتماء قوات جيشنا الباسل ومنظومته الوطنية.. والى استصغار الانجازات الامنية الكبرى التي تحققت بسواعد ابناء العراق البررة الشرفاء المخلصين الذين حموا الوطن بدمائهم وارواحهم من الانزلاق في اتون التشرذم الطائفي والاثني المقيت من خلال التصدي للارهاب المتوحش القادم من خلف اسوار الوطن ليعيث في الارض فسادا..ويجب ان لا تكون الرغبة في التموضع على الخارطة السياسية العراقية في مدياتها العليا مبررا لنكأ جراح الشعب ووأد نضالاته وتضحياته الكبرى على مذبح الحرية والتقدم والنماء ..

كما ان محاولة استدراج الدعم الشعبي يكون من خلال طرح البرامج الانتخابية الواقعية والمتماسكة والمدعومة بسجل من الاداء السياسي المطمئن والمتمتع بالمصداقية والواعد بالمزيد من الشفافية والادارة الحكيمة لموارد الشعب وثرواته..وليس من خلال النيل المتشفي القادح بالمنجز الحضاري والامني والذي دفع الشعب ثمنه فادحا من ارواحه ودمائه ومقدراته وثرواته الوطنية.. والشعب العراقي سيستمر بالنظر الى الامام غير آبه بقوى التخلف التي تنشد اعادة عقارب الساعة الى الوراء.ولكن هذا الشعب لن ينسى او يغفر لمن يرقص على آلامه ودمائه وشظايا عظامه المتناثرة على ارصفة الشوارع المحترقة..

الأربعاء, 06 آذار/مارس 2013 20:34

النائبات النائبات * - الدكتور صادق إطيمش

النائبات النائبات *

تحية إلى المرأة في عيدها الأممي

لقد أصبح من تقاليد الديمقراطيين في العالم الإحتفال بالثامن من آذار كعيد أممي للمرأة ورمزٍ للنضال في سبيل الدور الذي تستحقه في المجتمع ومساهمتها سوية مع الرجل في كل ما يتعلق بالتطور الإجتماعي والحداثة في مختلف مجالات الحياة الإقتصادية والثقافية والسياسية والعلمية . وحينما نؤكد هنا على الديمقراطيين باعتبارهم حملة راية المساواة في المجتمع فإننا نعني بذلك أولئك النساء والرجال في اي مجتمع من مجتمعات هذه الدنيا المؤمنين إيماناً حقاً بمبادئ وأسس الديمقراطية وكل المفاهيم العلمية المتعلقة بها . أي لا يدخل ضمن هذا المفهوم أولئك النساء والرجال الذين يلهجون تبجحاً بالديمقراطية ، لأنها اصبحت سمة العصر ، دون ان يعوا مبادءها على حقيقتها ولم يفقهوا الأسس التي يجب ان يقوم عليها هذا النمط الإجتماعي في تنظيم حياة الناس ضمن النظام السياسي والإجتماعي القائم في هذا البلد أو ذاك .

وهذه الظاهرة بالضبط ، اي ظاهرة التبجح بتبني الديمقراطية دون توفر الفهم الحقيقي لهذا المصطلح ، هي التي نعيشها منذ عشر سنين في العراق الجديد القائم على انقاض دكتاتورية البعث الساقطة . رجال ونساء ركبوا موجة الحداثة التي اصبحت الديمقراطية من سماتها اللازمة ، فأعلنوا " ديمقراطيتهم " التي برزت منذ إعلانهم عنها كالوليد المشوه بدرجة لا تسمح بالتنبؤ باستمرار حياته إلى امد بعيد . لقد حسب هؤلاء ان ما تعنيه الديمقراطية لا يتجاوز سيادة رأي الكثرية وبالتالي تصرف هذه الأكثرية ومَن يمثلونها بما تلذ وتشتهي دون ان تحسب اي حساب لأسس هامة تشكل العمود الفقري للديمقراطية إلى جانب تمثيل الأكثرية . لقد نشأ هذا الفهم المشوه للديمقراطية ، والذي قد يكون صحيحاً في منطلقاته الأولى، في الوقت الذي كانت الأكثرية المطلقة من العبيد والفلاحين تعيش حياة الذل والخنوع والإستغلال في المجتمعات التي كانت تتحكم في شؤونها ألإقتصادية والإجتماعية وحتى الدينية شلة ضئيلة من الملوك والقياصرة تساندها الكنيسة في ذلك بحيث إجتمع كل هؤلاء لإستغلال الفئات الإجتماعية التي شكلت الغالبية العظمى من المجتمع والتي لم ترضخ لهذا الإستغلال وعبَّرت عن رفضها له بنضال إستمر مئات السنين حتى إستطاعت أن تبلور مفهوم الحكم ليكون حكم الأكثرية فعلاً . فأوجدت صناديق الإقتراع لتكون الفيصل في الصراع الإجتماعي على حكم الأكثرية هذا . غير ان صناديق الإقتراع هذه لم تكن بحد ذاتها سمة الديمقراطية الحقة ، بل ان الوسائل المتبعة لإستخدامها اصبحت هي المؤشر الأساسي لصحة أو عدم صحة هذه الديمقراطية . فصناديق إقتراع تُملأ بأي نوع من التأثيرات لا تشكل بأي حال من الأحوال مظهراً من مظاهر الديمقراطية . أي ان الديمقراطية لا تعني بأي حال من الأحوال وجود واستعمال صناديق الإقتراع فقط ، كما يحلو لبعض الأنظمة الدكتاتورية ان تسمي مثل هذه الممارسات التي تقوم بها بالشكل الذي تخطط له هي بنفسها ، كما يجري الآن في النظام الدكتاتوري لولاية الفقيه في إيران ، او كما كان يجرى في عهد دكتاتورية البعث في العراق مثلاً ، او في كل ممارسات الأنظمة السياسية في المجتمعات العربية والإسلامية .

كما ان تطور الحياة الإجتماعية لدى المجتمعات التي مارست الديمقراطية بصدق ونزاهة أدى أيضاً إلى تطور مفهوم الديمقراطية هذا وسبل تحقيقه بحيث اصبح تعريفه على أساس انه حكم الأكثرية فقط ، أو سيادة رأي الأكثرية فقط ، تعريفاً لا ينسجم وواقع التطور الحضاري في جميع مرافق الحياة. فقد برزت مفاهيم ومن ثم وثائق حقوق الإنسان التي جعلت مفهوم الديمقراطية مرتبطاً بمدى الحرص على هذه الحقوق دون النظر إلى الأغلبية او الأكثرية في هذا المجال ، سواءً شكل هذا الإنسان فرداً واحداً او مجموعة صغيرة في المجتمع. إذ تحتم على ذلك تشريع القوانين لضمان هذه الحقوق والتي قد لا تتفق ورأي الأكثرية الحاكمة ، إلا انها تتماشى بما لا يقبل الجدل مع المفهوم العلمي الحديث للديمقراطية.

وفي كثير من هذه الديمقراطيات كانت الممارسة الديمقراطية تتعلق بالجانب الذكوري فقط من المجتمع . أما النساء فقد أُبعدن عن ذلك ولم يُسمح لهن في مزاولة هذا الحق الإجتماعي إلا بعد مرور حقب تاريخية مختلفة على تطور هذه المجتمعات وبالتالي تطور النظرة إلى ألمرأة وتقييمها ليس على اساس إنتماءها الجنسي فقط . وقد كان لنضال المرأة الذي إكتسب طابعاً أممياً الدور الفعال والحاسم في تحقيق ألإنتصارات الإجتماعية والسياسية التي اعطت لها كثيراً من حقوقها المشروعة كنصف المجتمع المنتج في كافة مجالات الحياة . ولا زال نضال المرأة مستمراً لإنتزاع المزيد والمزيد من حقوقها التي لا يزال يعرقل تحقيقها بعض المنتفعين من عملية الإنتاج الإجتماعي بحجج واهية يهدفون من وراءها الإستمرار باستغلال القوى البشرية العاملة من النساء والرجال متخذين من بايولوجية المراة بشكل خاص سبباً لإستغلالهم وجشعهم ، مستندين ، في المجتمعات العربية والإسلامية ، لتبرير ذلك إلى معونة بعض القوى المتخلفة ، بما يُسَمَون رجال الدين الذين يهيئون الفتاوى اللازمة لمثل هذا الإستغلال ، وكأن تاريخ دور كنيسة العصور الوسطى يعيد نفسه اليوم ، خاصة في المجتمعات العربية والإسلامية . إلا ان إستمرار وتيرة النضال الأممي للمرأة عبر تنظيماتها النقابية والمهنية سيرغم هؤلاء المستغلين على الإذعان لحقوقها المشروعة وتطويرها ، كما أذعن لذلك أقرانهم في الحقب التاريخية البائدة .


وفيما يتعلق بوطننا العراق فإن الحكم التسلطي القمعي الذي مارسته البعثفاشية على ربوعه لأربعة عقود من الزمن ترك بصماته السوداء على جميع مفاصل حياة الشعب العراقي وبين مختلف طبقاته ومكوناته. ولم تكن المرأة العراقية بمنجى من هذا التسلط الذي عاشته بمختلف صنوفه في أقبية السجون تحت أجهزة التعذيب وأساليبه التي طالما أدت إلى الموت أو الشلل ، والتشرد في ربوع المنافي ومن خلال عذاب وآلام فقد الأحبة وعِبر إجراءات التهميش والتغييب والإذلال التي تمارسها القوى التي تبرر ممارساتها المتخلفة هذه بالحجج الدينية والنزعة الأخلاقية التي أثبتت المعايشات الحقيقية لمثل هذه المعاملة للمرأة ومن يقوم عليها بأنها والدين والقيم والأخلاق الرفيعة على طرفي نقيض ، وهي لا تمثل إلا آراء حفنة من المتعصبين المستغلين للدين وليس الدين بتعاليمه الحقة الغير مؤولَة تأويل فقهاء السلاطين .

وحينما آلت دكتاتورية البعث إلى السقوط نهضت المرأة العراقية مجدداً بعد كل هذه الأجواء القمعية التي عاشتها والتي لم تثن عزيمتها في مواصلة النضال مع كل فصائل الشعب العراقي . نهضت رافعةً لرايات الحرية والديمقراطية التي ناضلت من أجلها جنباً إلى جنب أخيها ورفيقها الرجل فأعطت بذلك الصورة الحقيقية لشخصيتها الفذة التي يحاول بعض المتخلفين من الرجال والنساء ايضاً ، مع الأسف الشديد ، طمسها اليوم بين خزعبلات الفكر المعادي للمرأة الذي لا يزال يرفع شعار الإنتقاص من المرأة والإستهانة بقدراتها والنيل حتى من إنسانيتها . لقد دأب هذا الفكر ، خاصة ذلك الذي تبرقع ببرقع الدين وأُجبر على الإعتراف ببعض حقوق المرأة العراقية التي إنتزعت هذا الإعتراف بشموخها وعلو شأنها وجسامة تضحياتها وقدرتها على الإبداع ، دأب على إغتنام أية فرصة تتيحها له السلطة السياسية التي تربع عليها بعد سقوط دكتاتورية البعث لتقزيم هذا الإعتراف من خلال سحب بعض المكتسبات التي سبق وأن إنتزعتها المراة العراقية بنضالها وفي مقدمتها قانون الأحوال الشخصية الذي جاءت به ثورة الرابع عشر من تموز المباركة . كما ظل هذا الفكر يسعى حتى الوقت الحاضر إلى تهميش دور المرأة في العملية السياسية الجارية في وطننا بالرغم من تبجحه بين الحين والآخر بعكس ذلك ، مستنداً بكل ذلك على قوانين القرون الوسطى متجاهلاً الدور القيادي والريادي الذي تلعبه المرأة محلياً وعالمياً.

ومما يؤسف له جداً هو مساهمة بعض العناصر النسائية في التنكر لدور بنات جنسها ووقوفها إلى جانب أعداء حريتها وحقوقها التي ينبغي ممارستها في مجتمعاتنا حتى ضمن تلك الخصوصيات التي يضعها البعض عائقاً امام ممارسة المرأة لدورها الطبيعي في المجتمع العراقي . والأنكى من ذلك ان تمارس مثل هذا الدور المعادي لحقوق المرأة بعض مَن تبوأن مقاعداً في مجلس النواب العراقي . إذ طالما ينطلقن هؤلاء النائبات وغيرهن من تفسير فقهاء السلاطين لبعض النصوص الدينية ليبررن بها تصرفاتهن تجاه التعامل المتخلف مع المرأة والمستند على خضوعها التام للرجل ، حتى ان بعضهن يربط تنفيذ مهماته الوظيفية برضى أو عدم رضى ازواجهن ، وكأنهن يمثلن ازواجهن في مواقعهن هذه وليس المجتمع الذي أتى بهن إلى مثل هذه المواقع سواءً كان هذا المجتمع حزباً سياسياً او طائفة دينية. أو انهن لا يحضرن مجلساً من مجالس عملهن دون وجود شخص محرم إلى جانبهن.

ليس هناك من يريد القفز على التراث الإجتماعي والعادات الموروثة والتقاليد المتداولة في مجتمعنا . إلا أن الذي يجب ان يكون في القرن الحادي والعشرين من تاريخ البشرية هو دراسة هذا التراث وتمحيص هذه العادات واستجلاء هذه التقاليد بحيث يتم فرز الزَبَد منها ورميه خارج المنظومة الإجتماعية وجمع ما ينفع الناس وتثبيته ضمن الحياة اليومية ، وبعكس ذلك فإن مجتمعنا سيتحول إلى مجتمع تحكمه الأموات وتتحكم فيه قوانين الصحاري ، ويظل مراوحاً في مكانه أمام موكب البشرية الزاحفة إلى الأمام دوماً والتي لا تلتفت إلى المتخلفين .

وهنا يجب ان تأخذ المرأة العراقية دورها الكامل وحقوقها المشروعة وواجباتها التي تساهم من خلالها ببناء العراق الجديد .

فإلى النضال الدؤوب والنشاط المستمر للمرأة العراقية أينما حلت في مفاصل الدولة المختلفة وفي كافة المؤسسات ألإجتماعية وعلى مختلف الأصعدة . ولا يسعنا في هذه المناسبة بالإحتفال بيوم المرأة العالمي إلا أن نؤكد على ضرورة تبني المرأة العراقية لمعطيات العملية السياسية الجديدة في العراق والتعامل معها من باب التكافؤ مع الرجل والنهوض بمستوى المنظمات النسائية الديمقراطية المهنية منها والإجتماعية بالمستوى الذي يدفع بالمرأة إلى مراكز الصدارة ومراتب القيادة دون أية عوائق قد يحاول البعض من النساء والرجال المتخلفين فكرياً أن يضعوها أما تحقيق هذه الأهداف . وما على الرجل إلا ان يكون الدافع والمساعد والعامل على تحقيق ذلك من خلال الدعم اللامحدود الذي يجب عليه تقديمه ، خاصة في هذه الظروف التي يمر بها وطننا .


تحية أممية إلى المرأة في عيدها العالمي في الثامن من آذار وتحية لنضالها الدائم والثابت في سبيل إنتزاع حقوقها في كافة الميادين وعلى مختلف الأصعدة .
تحية إلى المرأة العراقية المناضلة في هذا العيد الأغر ، التي لم تتوان يوماً عن خوض سوح النضال في سبيل وطنها وشعبها.
تحية إلى رابطة المرأة العراقية ، الرابطة التي قارعت أنظمة التسلط والجريمة وحملت راية المرأة العراقية ببسالة وشموخ طيلة عهود حكم هذه الأنظمة منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة وحتى يومنا هذا .

تحية إلى كل المنظمات النسوية وكل منظمات المجتمع المدني برجالها ونساءها التي لا تتوانى عن النضال الدؤوب في سبيل كسر الطوق الذي تضربه قوى التخلف على نضال المرأة العراقية في سبيل مساواتها في الحقوق والواجبات والوقوف بوجه النيل من كرامتها وإنسانيتها حتى وإن جاء ذلك ممن يعتقدن بانهن يمثلن المرأة في المرافق الإجتماعية الرسمية منها والخاصة .

الدكتور صادق إطيمش

............................

* يفسر قاموس المنجد في اللغة والاعلام مفردة النائب وجمعها نوّاب كونها تعني : مَن قام مقام غيره في أمر أو عمل . ولم يذ كر هذا المنجد صيغة المؤنث لمفردة المذ كر هذه . وانسياقاً مع قواعد اللغة العربية فإن تاء التأنيث إذا دخلت على مفرد المذ كر تحيله إلى المفرد المؤنث كما في مدرس ومدرسة او عامل وعاملة وهكذا يمكننا الإستنتاج بأن مؤنث مفردة المذ كر : نائب ، ستكون نائبة على هذا الأساس وجمعها هو جمع المؤنث السالم : نائبات . إلا ان القاموس المنجد يذ كر مفردة : النائبة وجمعها نائبات أيضاً او نوائب على انها تعني : النازلة او المصيبة . وبهذا المعنى جاء بيت يُنسب إلى الإمام علي (عس) :

وما اكثر الأخوان حين تعدهم ...... ولكنهم في النائبات قليل

 

سبقني العديد من الكتاب وأصحاب الشأن والأختصاص بوصف شهر ( 3 ) آذار شهر الفرح والأحزان للشعب الكوردي والكوردستاني عامة وهذا أكيد وبدون شك فيه.؟

حيث عند القيام بالبحث والتفتيش والغربلة لجميع أيام هذا الشهر الربيعي ( الجميل ) حقآ سنرى فيه وفعلآ الأفراح والأحزان كثيرة جرت بحق هذا الشعب ( المختار ) قبل بقية الشعوب.؟

ففي البداية وقبل التطرق الى توجيه ( النقد ) والتوبيخ لمضامين هذا العنوان أعلاه وهم أتفاقيتين ميتتين قبل ( الولادة ) جلبت الحزن لنا و من قبل الطرف ( الثالث ) وعن البعد.؟

وهذه المحاولة الأخيرة والمشكوك في ( نية ) أحد موقعي هذا الأتفاق ( الميت ) وقبل أن تولد وهو السيد ( نوري ) المالكي والنائب ( الجديد ) والقائد العام للقوات المسلحة العراقية وبدلآ عن ( النائب ) والقائد العام السابق ( صدام )عندما وقع على تلك الأتفاقية الخيانية أعلاه.؟

حيث قام ويقوم بتجديد وجلب وتمركز تلك ( اللواء 29 ) العسكراتية البعثية في مثل هذه الأيام من عام ( 1969 ) قرب بلدة ( شنكال ) سنجار الكوردية اللغة والسكان ( 120 كم ) غرب الموصل وقبلها في ناحية الزمار وغيرهما والحجج كثيرة ومضرة لنا وللعراقيين جميعآ.؟

http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=91034#axzz2MmLmMLUU

أود أن أهنئ وأبارك شعبنا الكوردي والكوردستاني عامة وفي ( دولة ) أقليم كوردستان العراق الحالي خاصة وبالذات أهالي ( بوابة ) النصر والتحرر ( رانية ) البطلة حقآ.؟

بمناسبة ذكرى مرور ( 22 ) عامآ على أنتفاضتهم البيشمه ركايه تى الفولاذية في بداية هذا الشهر ضد ( أوكار ) وأجهزة وقوات ومرتزقة وجواسيس وجحوش ذلك النظام البعثي العروبي العنصري في مدينتهم وفي بقية مدن وقصبات كوردستان وعموم العراق أدناه.؟

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B6%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

1.قبل أيام قليلة ماضية مرت علينا نحن الشعب الكوردي والكوردستاني عامة وبيشمه ركه وأعضاء ومؤيدي وموازري ( البارتي ) ح د ك وبقيادة البيشمه ركه الرئيس ( مسعود ) البارزاني ذكرى مرور ( 34 ) عامآ على رحيل ( البارزاني ) مصطفى الخالد و القائد والزعيم و ( الأسطورة ) والأفتخار عند ( العدو ) قبل الصديق.؟

فهو ( أول ) بيشمه ركه وسجين سياسي ذات السن ( 3 ) من عمره عندما دخل السجن وبرفقة والدته …....... البارة والمرحومة بسبب ( نضال ) وتضحيات والده ( الشيخ محمد ) الباروالمرحوم وبقية أهله وأعمامه بعد يوم ولادته المباركة في هذا الشهر ( 14 / 3 / 1903 ) فهو المؤسس والقائد الأول في ( منتصف ) القرن 20 للحركة القومية والتحررية الكوردية والكوردستانية ولحد ( آخر ) يوم من حياته في 1 / 3 / 1979 .؟

يوم ( 6 / 3 / 1975 ) آذار وهذا هو ( لب ) الموضوع ولكي أتتذكر القراء الكرام وخاصة أصحاب الشأن والأختصاص وبالذات ( بيشمه ركه ) الرئيس وجميع قياداتنا العسكرية و السياسة في ( دولة ) أقليم كوردستان العراق الحالية.؟

بأن ( العرب ) والفرس والترك وسواء كانوا ( سنة ) المذهب أو شيعة المذهب من الذين شاركوا ووقعوا معكم على بنود أتفاقية أربيل ( الميتة ) أدناه ...

http://www.imn.iq/news/view.11963/

وهذه وهناك العشرات مثلهما لم تكن ولن تكون سوى ( الحبر ) على الورق.؟

حيث أستغلوا وسيستغلون كل ( فرصة ) وضحكة على الذقون فقط وفقط.؟

http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=54370#axzz2MPVjcRPB

حيث قام أنذك بعض المهرجون من ( العرب ) والشيعة قبل السنة.؟

قيادة وأدارة تلك ( المسرحية ) العروبية / الفارسية العراقية / الأيرانية / الأميركية التصفيق.؟

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1

وهذه أدناه …..............

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B1%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D8%AC_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89

من أجل ( أجهاض ) وموت وأنهيار وتمزيق وتشريد ( قائد ) وقيادة وبيشمه ركه تلك الحركة والثورة ( 11 / أيلول ) القومية والتحررية الكوردية والكوردستانية ( 1961 – 1975 ) بقيادة البارزاني مصطفى ونجليه وبقية الأبطال ( الشهداء ) والأحياء الكرام.............................

ففي ذلك اليوم ( المشؤؤؤؤم ) في حياتي و حياة كل ( كوردي ) شريف.؟

كنت في السجن ( مديرية المدرسة الأصلاحية ) في بغداد / العاصمة / مدينة الرشاد ورغم عدم بلوغي وبلوغ الزميل العزيز( كمال ) سن الرشد.؟

عندما قرر ذلك الحاكم العسكري في ( معسكر الغزلاني ) في مدينة الموصل بأصدار حكمه الجائر علينا ولمدة ( 5 ) سنوات ظالمة ( 1974 – 1979 ) ناهيك عن حكم ( الأعدام ) وتنفيذه بحق بقية الزملاء من البيشمه ركه والشهداء ( 9 ) من أهلي.؟

لا وبل قاموا بأعدام المئات والآلاف مثلهم في تلك السجون السرية والسبب ( الأول ) والأخيرلكونهم كورد وكوردستانيين فقط وفقط.؟

أستعمت الى ( صوت ) التلفاز وبشئ من ( الدموع ) كلام تلك المذيعة الشمطاء وهي تقرأء فصول تلك المسرحية بأن ( الكورد ) وووووووولواااااااااا والى الأبد.؟

لكنهم لم ولن يستطيعوا ( أطفاء ) نار وعيد ( نوووووووو رووووووز ) نوروز الآري الكوردي في يوم ( 21 ) من هذا الشهر ( آدار ) الفرح والأحزان معآ وحقآ.........................

لكن يجب أن لالالالالالالالالالاننسى ( آخر ) أيام هذا الشهر ( 31 / 3 / 1947 ) هو يوم أعدام ( بيشه وا ) الشهيد وأول ( رئيس ) جمهورية كوردية وكوردستانية ( مهاباد ) الأيرانية الحالية.؟

الغريب في هذا الأمر أن أسم والده الكريم كان ( محمد ) قاضي محمد.؟

أي ( مسلم ) التدين مثلهم لكنهم قاموا بأعدامه لكونه كوردي اللغة والقومية فقط.؟

في الختام وأخيرآ وليس آخرآ قلت وأقول لقياداتنا القومية والسياسية والعلمانية فقط.؟

وليس للقيادات الدينية لكونهم نائمون في ( أذن ) الثور كما تقول المثل الكوردي اللغة.؟

كفىىىىىىىى وحان الوقت أن تعلنوا ( الأنفصال ) عن العرب والترك والفرس وبدلآ عن أتفاقيات ومسرحيات فكاهية أخرى ومن جانبهم فقط وليس من جانبكم.؟

لكونكم صادقوا النية لكنكم لم ولن تأخذوا ( العبرة ) والحيطة والحذر منهم ( سابقآ ) وحاليآ وأخشى من ( الأسؤ ) ولا سامح الله.........................

بير خدر آري

آخن في 6.3.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

http://rojpiran.blogspot.de/

 

 

صوت كوردستان: في تصريح له الى وسائل الاعلام قال مراد قريلان العضو القيادي في حزب العمال الكوردستاني أنهم يوافقون على ما جاء في أغلبية النقاط التي وردت في رسالة رئيس حزب العمال عبدالله أوجلان و لكن هناك بعض النقاط بحاجة الى توضيح و نقاش. و أضاف قريلان أنهم يثقون بأوجلان و لكنهم لا يثقون بحكومة العدالة و التنمية لذا يجب الاجتماع مباشرة بأوجلان. و حول أطلاق سراح السجناء الاتراك لدى حزب العمال قال قريلان أنهم سيطلقون سراحهم في الأسبوع القادم.

إضاءة

عبد الكريم قاسم و نوري المالكي !!!- حامد كعيد الجبوري

ربما أتهم من الكثير بأني أجاهر بحبي المفرط للزعيم الراحل الشهيد عبد الكريم قاسم ، وربما أختلف مع الكثير بأن هذه الشخصية الغرائبية وجدت في غير بيئتها ، وغير أوانها ، ولا أخفي أني أقرّن سيرة هذا الرجل بأناس مقدسين لدينا بعد أن أرفع هالة التقديس عن هذا الرجل المظلوم ، الزعيم رحمه الله حورّب من الكثير ، إسلاميون وعلمانيون ، الإسلاميون يتهمونه بتشريعات تمس قداسة كتبهم لأنه وببساطة متناهية سحب من تحت أرجلهم الكثير من الميزات التي ينعمون بها ، والعلمانيون يريدونه أن يسلم لهم السلطة ليتحكموا بالبلاد والعباد ، ومن جملتهم أحزاب وطنية يسارية ، ولا أعرف لم قفزت لأفكاري قصة يرويها أحد أبناء أصدقاء الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم بعدما استمعت لحديث السيد نوري المالكي لطلبة جامعة البصرة أثناء زيارته لها نهاية شهر شباط 2013 م ، حذّر السيد المالكي الطلبة الجامعيين الذي طالبوه بالموافقة على تأسيس إتحاد إسلامي للطلاب ، جوبه الطلب بالرفض وقال السيد المالكي أن خراب الجامعات وفسادها يكمن بتسييس طلبتها ، وهذا ما صرّح به الزعيم الشهيد قاسم لأحد أصدقائه ، ولكن ليس للجامعة فحسب بل للعراق بكامله ، وأختصر شهادة ذلك الطفل أبن صديق الزعيم قاسم الذي يقول ، كان والدي صديقا حميما للزعيم قاسم ، وكان قاسم يأتينا ليلا بين الحين والحين ، وكانت زياراته لنا متقاربة بحيث أصبح جزءا لي ومن عائلتي ، ويقول أشترط الزعيم رحمه الله على أبي وأمي أن يتناول عشاءه معنا دون أن نكلف أنفسنا بطبخ شئ إضافي لما موجود لدينا ، ووافق أبي وأمي لشرطه ، أحد الزيارات وبعد أن تناولنا عشائنا وشربنا أقداح الشاي وكنت أجلس ( بحضن الزعيم ) ، قال والدي للزعيم ، ( كريم أنت محبوب لعامة الشعب العراقي – الفقراء - فلم لا تؤسس حزبا تقوده ) ، أطرق الزعيم رحمه الله كثيرا ورفعني من ( حضنه ) وقال بعصبية واضحة لأبي ، ( أسمع ------ لو حدثتني ثانية بهذا الموضوع سوف لن أدخل دارك ثانية ، أتعرف أن الأحزاب هي الدمار والخراب للعراق ، أتريد من قاسم أن يكون جزءا من هذا الدمار ) ، عبارة نطقها السيد نوري المالكي لمجتمع طلابي صغير ، لم لا ينطقها كما نطقها الراحل قاسم بخصوص العراق الكبير ، رحمك الله يا قاسم وما أحوجنا لقاسم جديد ننتظره ، وسيطول انتظارنا بلا ريب ، للإضاءة .......... فقط .

صوت كوردستان: بينما رفضت المعارضة الكوردية المتكونه من حركة التغيير و الاتحاد الإسلامي و الجماعة الإسلامية تصديق ميزانية أقليم كوردستان بسبب عدم وضوح كيفية صرف و قبض الأموال الخاصة ببيع النفط من قبل وزارة الثروات الطبيعية و كشفوا للشعب الكوردي و للاحزب العراقية الأخرى و منها حكومة بغداد عمليات السرقة و الاختلاس التي مورست من قبل وزارة الثروات الطبيعية في أقليم كوردستان و حكومة إقليم كوردستان، هذه المعارضة أصطفت مع القائمة الكوردستانية في بغداد و لم توافق على أجراء الحكومة العراقية التحقيق و التدقيق في واردات و بيع النفط في أقليم كوردستان و لم تشارك المعارضة الكوردية جلسات البرلمان العراقي بصدد تصديق الموازنة بسبب عدم موافقة الحكومة العراقية على دفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في إقليم كوردستان لحين التدقيق في عمليات تصدير النفط.

حسب الحكومة العراقية قامت حكومة أقليم كوردستان لحد الان ببيع 600 مليون برميل فقط من النفط منذ سنة 2008 و كان من المفروض أن تصدر و حسب الاتفاقية كميات أكبر من النفط. وتريد حكومة الإقليم أن تدفع الحكومة العراقية جميع مستحقات الشركات النفطية البالغة أكثر من 4 مليارات دولار. بينما الحكومة العراقية تتهمها بعدم تصدريها للنفط بتلك القيمة الى الخارج و لم تسلم مبالغها الى خزينة الدولة.

نفس هذا الاتهام و جهتها أحزاب المعارضة الكوردية الى القائمة الكوردستانية داخل برلمان كوردستان و قالوا بأن أموال نفط الإقليم لم تودع في ميزانية الإقليم.

المعارضة الكوردية باصطفافها مع القائمة الكوردستانية في بغداد و عدم حضورهم جلسة البرلمان العراقي لتصديق الميزانية العراقية يريدون أن يقولوا للعراقيين بأن وزير الثروات الطبيعية في الاقليم أشتي هورامي سارق لاموال النفط في أقليم كوردستان و لهذا لم يصادقوا على ميزانية الاقليم و لكنه نزية في بغداد و لا يحق التحقيق في حساباته.

المعارضة الكوردية اشعلت نارا حول ميزانية الاقيلم في أربيل و تريد أن تشعل نارا أخرى في بغداد أيضا حول الميزانية العراقية و لكن حول شيئين معاكسين تماما. الأول ضد الفساد في أربيل و الثاني مع الفساد في بغداد.

 

بعد فشل اللقاء في القاهرة على هامش اجتماعات المعارضة السورية , بين ائتلاف الثورة السورية برئاسة معاذ الخطيب , مع رئيس اتحاد الشعب في ا لثورة الكوردستانية في سوريا صالح مسلم ,( طبعا لا ننسى الدور التركي في افشال اية محادثات تخص الكورد وكبح اي توجه لتبني المطالب القومية المشروعة للشعب الكوردي ), اتجه الكورد في سوريا الى بناء علاقات سياسية والانفتاح على العالم المؤثر من خلال مكاتبها الاشرافية في العواصم الاوروبية , وهذا ما تم مؤخرا وكشف عنه مسؤول كردي رفيع المستوى في المعارضة , عن زيارة مرتقبة لوفد كوردي خلال الاسابيع المرتقبة الى موسكو , بناء على دعوة وجهت اليهم من القيادة الروسية , " بعد ان أبدت موسكو رغبتها في بناء علاقات مع الحركة الكوردية في سوريا وأنها تدرك الدور الكوردي في المستقبل " .

انها الخطوة في الاتجاه الصحيح في بناء علاقات بناءة مع عواصم الدول المؤثرة في القرار والضاغطة دوليا في صنع القرار , ولم تأتي هذه الاتصالات من فراغ لولا التضحيات الجسيمة للشعب الكوردستاني , واثبات وثبات الشعب الكوردستاني على الارض وتحرير معظم الاراضي الكوردستانية من القوات الاسدية , وهذا بحد ذاته دليل قوة للشعب الكوردستانية وفصائله البطلة في ساحات القتال ومقارعة العدو الفاشي الاسدي , وبعد فرض الشعب الكوردستاني البطل هذه المعادلة على الارض من سيطرة على الاراضي الكوردستانية , وامكانيتها وقربها من صنع القرار السوري الثوري , لذا لم تجد القيادة الروسية من بد الا محاولة الانفتاح ودعوة اهم شريحة في الثورة السورية المسلحة .

وأكد المسؤول الكوردي " أن روسيا بصدد توجيه الدعوة للقيادة الكوردية في سوريا , المتمثلة في الهيئة الكوردية العليا, خلال الاسابيع المقبلة لتعزيز العلاقات معها , وتفهم الرؤى الروسية حيال الاوضاع المهمة والحرجة التي تمر بها البلاد .. "

وأكد " أن سقوط نظام بشار الاسد سيكون بتوافق دولي وفي المقدمة بين امريكا وروسيا , فالشعب السوري ليس بمستطاعه منفردا مواجهة التوافقات الدولية , خاصة في الافق القريب , نظرا لانهاكه على الاصعدة كافة, وما تلاه من خراب ودمار للبلاد على يد قوات بشار " وفي هذا السياق اضاف أن " النظام السوري في دمشق وجه الدعوة للقوى الكوردية , قبل اسبوعين للحوار على ارضية ما جاء في الخطاب الاخير لبشار الاسد , لكن لم يلق استجابة من طرفنا ورفضت الدعوة " .

الاوضاع الدولية والمحلية في تغير مستمر وقد لمس الشعب الكوردي في سوريا بوادر هذه الاشارات من العواصم الاوروبية وخاصة موسكو الذي بدأ ينكب على الملف الكوردي وكما اسلفنا هناك بوادر دعوة للقوى الكوردية للقاء القيادة الروسية والانفتاح على الازمة السورية من خلال قوى الشعب الكوردي , وطبعا سوف يلي هذا اللقاء المرتقب والمهم لقاءات اخرى تحمل في طياتها بوادر حل وانفراج للازمة السورية .

وهذا بالطبع لا ينقص من ائتلاف الثورة السورية المعارضة , بل تصب في مجراها , وان هذه الجهود ستكون في صالح الاشقاء من اجل اسقاط نظام المجرم الاسد واعوانه ومحاسبتهم على ما اقترفوه من جرائم بحق الشعب السوري البطل وسينال حتما القصاص العادل على يد قوى الشعب والثورة .