يوجد 1118 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design



بغداد/ المسلة: يعتبر تقرير نشرته صحيفة "دوتش فيله " الالمانية ان الصراعات بدت اليوم عابرة للحدود في تركيا وسوريا والعراق. وفي حوار لها مع الكاتب العراقي عبد الخالق حسين فان " تظاهرات العراق تتسم بطابع طائفي بعد تلقيها الدعم من تركيا ومن قطر وغيرها، والآن ترابطت كل هذه الأوضاع، تفجُر الأوضاع في تركيا، والهزيمة التي بدأت علاماتها على ما يسمى ب(الثورة السورية) ضد نظام بشار الأسد، وكل هذا متصل بما يجري في العراق".

وبحسب الكاتب فان "من قاموا بالتظاهرات في العراق كانوا يأملون أن تنتصر المعارضة السورية، ويسقط نظام الأسد، لتنتقل الحرب بعد ذلك إلى العراق وعلى نفس الغرار، وكل ذلك بدعم من تركيا والآمال التي عقدت على اردوغان وعلى انتصار (الثورة السورية)، لكن كل تلك الآمال انتهت باليأس".

واعتبر التقرير ان " رد فعل رجب طيب اردوغان لم يختلف عن ردود فعل الحكام العرب الذين واجهوا انتفاضات شعوبهم بالاتهامات، ثم بالعنف".

وفيما يتعلق بالوضع التركي، اعتبر الكاتب عصام نعمان في مقال له في صحيفة الخليج الاماراتية في عددها الصادر اليوم السبت ان "مشروع أردوغان في خواتيمه"، مذكّرا بأن "الشباب اليساري كان البادئ بتفجير النقمة ضد من أسماه (السلطان العثماني الجديد)، لكن امتداد الانتفاضة إلى نحو 40 مدينة تركية دليل ناطق على أن السخط ليس لسان حال اليساريين وحدهم، بل هو لغة أكثر من نصف عدد الأتراك".

وزاد في القول" نعم، هم كذلك بدليل أنه هدد، خلال زيارته إلى المغرب، بأن يستنفر نصف تركيا الموالي له للنزول إلى الشارع بغية الرد على النصف الآخر المعارض".

الى ذلك نقلت صحيفة سوزجو التركية ان " متظاهرة احرق نفسها أمام فندق مرمرة في ساحة تقسيم بمدينة اسطنبول رفضا لرئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان وسياسته".

وقالت إحدى المحتجات سيناى درموس عالمة الأحياء التركية "نحن غاضبون وهو أردوغان لا يريد الاستماع إلينا ساعود إلى تقسيم حتى تحقيق النصر".

و انتقدت الولايات المتحدة وعبر المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكى خطاب أردوغان الذي اكتفت بوصفه بأنه "غير مفيد" ولا يسهم في تهدئة الوضع.

كما نددت ألمانيا وفرنسا "بوحشية القمع الذي تمارسه الشرطة التركية بحق المحتجين".

وأعلن ماركوس لونينغ المكلف حقوق الإنسان في الحكومة الالمانية أن "العدد الكبير من الجرحى والموقوفين يثير الصدمة".

بينما اعتبر الوزير الفرنسي المنتدب للشؤون الأوروبية تييري روبانتان أنه " لا يمكن أن تقوم أي ديمقراطية على القمع ".

من جانبه اشار ستيفان فولي المفوض الاوروبي لشؤون التوسيع في اسطنبول الى ان "الاستخدام المفرط للقوة من جانب الشرطة لا مكان له في الانظمة الديموقراطية".

وفي صحيفة "غلوب آند ميل"الكندية، كتب فكتور كوتسيف إن "المتظاهرين أخذوا المسؤولين الأتراك وحلفاءهم الدوليين على حين غِرّة: فتركيا، عضو حلف شمال الأطلسي، والتي يُتغنّى منذ زمن طويل بأنها قلعة للاستقرار والديمقراطية في المنطقة، تَعرِض فجأة مَشاهدَ مشابهة لتلك التي تُرى في مصر وتونس وغيرها من دول الربيع العربي، التي كان أردوغان يُقدّم إليها الإرشادات ".

وفي صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور"، كتب توم بيتر "لكي نفهم الأهمية القومية للاحتجاجات التي انتشرت عبر تركيا نهاية هذا الأسبوع، من المهم بدرجة كبيرة أن ننظر إلى ما هو أبعد من اسطنبول".

وفي صحيفة "الغارديان" البريطانية، كتب ريتشارد سيمور، إن "الاحتجاج في حديقة عامة صغيرة في اسطنبول، أصبح مثل مانعة صواعق، تتجمع عليها شحنات التظلمات ضدّ الحكومة، ويمكن أن تؤدي إلى انفجار".

السبت, 08 حزيران/يونيو 2013 11:46

الدم العراقي... - الدكتور يوسف السعيدي


-------------------
وحده الدم العراقي....لا ينام....هكذا اضحت دماؤنا انهارا لا ضفاف لها..دماء انطلقت من رحم الاحزان العراقيه.. وغزاة الحقد الاموي يتوافدون حيث بكت المآذن..وخرست النواقيس.. وساستهم الذين احترفوا مهنة النفاق وهم يبصرون ابناء العراق في بحار الاسى ووجع الارض.. وليل اليتامى.. وخطباء ودراويش السياسه اضاعوا البلاد.. بدهاء معاويه.. وغدر ابن ملجم المرادي..وحربة وحشي..ونبال حرمله.. انهم الشقاة الذين ادموا صفحات التاريخ ..وارتال شهدائنا مستمره..دون جوازات سفر..على شواطيء الموت المجاني.. وطوفان القتل الطائفي يصارع سفن النجاة ..في زماننا اليعربي المعروض في المزادات العلنيه..واسواق النخاسه ..ومكاتب المرابين ودهاقنة النفط الصحراوي..غيروا خرائط الوجوه وهم يعيشون ازمة التحرير...والتخدير...ويستحمون في بركة واحده..
وحده الدم لا ينام في العراق... بينما أقفيتنا مثل رؤوسنا المؤجلة تتقلب فوق فراشنا المشغول بغرائزنا ، وكم مرة نعاشر نساءنا في الأسبوع . وحده الدم لا ينام في العراق ... وجاريات قسم الاخبار في الإعلام العربي متأوهات وراغبات بمعاشرة سماسرة مشايخ البترول كرمز للعولمه الجديدة . وحده الدم لا ينام في العراق... وخصيان قسم الاخبار في الإعلام العربي يؤجرون أقلامهم وأقفيتهم ويلونون وجوههم مثل الحرباء طالما ان لكل موقف ثمن . وحده الدم لا ينام في العراق... فيما عواصم الدول اليعربيه المذهبه مشغولة بأسعار البورصة وبناطحات السحاب التي تتحدى الله في عرشه ... وحده الدم لا ينام في العراق ... ونحن عراة من كرامتنا ، نلهو بنسائنا وأولادنا وبرواتبنا ، ونحاول ان نتسلى بما ينتجه " بتوع الشقه " والعربية و " حب إيه إللي انت جاي تقول عليه " ...
وحده الدم لا ينام في العراق... ونحن صعاليك المراحل نمارس بعض الأسف ثم نسأل : ماذا على طاولة الغداء لهذا اليوم ! ... وحده الدم لا ينام في العراق... فيما المقهى لايزال يلملم ثرثراتنا المتهالكة ونحن نشرح المرحلة ، فيما أشلاء أطفالنا لاتزال عند المفارق تلعن الجلاوزه وكلاب الحراسة. وحده الدم لا ينام في العراق ... وها نحن نموت أحياء ... ايدينا باردة ، أقدامنا مترددة ، بطوننا مدورة ، وغازات تملأ أحشاءنا ... بعد ان تناولنا الليلة الماضية خمس وجبات وانبطحنا كل قرب إمرأته مثل الثور الذي سيؤكل غداً بعد ان اكلت كل الثيران . وحده الدم لا ينام في العراق... ونحن بلا عزه ، وجوهنا مشبوهة ، مرايانا ، ثيابنا ، أبوابنا ، وحتى سجادة الصلاة التي نركع فوقها ، ونكذب على الله ونحن نقول " حي على الفلاح " ... وحده الدم لا ينام في العراق... ولن ينام ...
لم يشأ الشهر الماضي وما تبعه الا ان يودعنا بمشهد الدم العراقي وهو يمارس هوايته الابدية، منذ أن كان الدم ومنذ أن كانت ارض الرافدين ومنذ أن كنا.. يسيل في الشوارع بجبروت البقاء الأخير مؤكدا على هويته الإنسانية أولا، والوطنية ثانيا، والمأساوية دائما، ومؤكدا قبل كل هذا ربما على مصيره لدى الاخرين ابدا.
هو الدم العراقي الذي يسيل الآن كما سال بالأمس ويسيل غدا، بذات اللون والشكل، بذات الاسم والعنوان، ومن ذات المنبع لأنه الى ذات المصب... حيث مأساتنا العراقيه وجرحنا الغائر. والنقطة السوداء في ضمائرنا مهما كبرنا ... مهما صغرنا.
ارض الرافدين ما زالت دما يسيل في الشوارع......، حتى وأن اختصرت هذه المرة في مدينة بغداد وما زالت جرحا مفتوحا على كل الاحتمالات الممكنة واللاممكنة، وما زالت فكرة غير قابلة للموت بين أضابير الحلول المقترحة من هنا وهناك... فهي ما زلت على الاقل ارض العراق، سواء اختصرت قرب الوزارات العراقيه.. أم في بقية العناوين العراقيه المتشابهة في لون الدم والمتوحدة في شكل المأساة على الرغم من اختلاف الشعارات المرفوعة في المظاهرات المضادة.
ولكن ماذا يعني ان تبقى ارضنا العراقيه في ظل موات تام رغم صيحات الالم الغبية التي يمارسها الجميع، العرب تحديدا، الذين ما برحوا يستمرئون لعبة الاكتئاب والصراخ ولعب دور الضحية الدائمة لكل أحد وكل شيء في كل زمن؟
لا شيء طبعا..
سنتظاهر كثيرا، وسنرفع الرايات والشعارات ونردد الصيحات المهددة بالويل والثبور وعظائم الامور ونعود الى بيوتنا في آخر الأمر لنشاهد التلفزيونات... حيث الدم العراقي ما زال يسيل.. ويسيل.. ويسيل!!...ولا ينام.......

في مقالات سابقة كتبنا عن الخطابات السياسية على الفضائيات والاعلانات الانتخابية السلبية،  في المقابلات الشخصية والجلسات الانتقادية والتشهير الذي يسعى اليه بعض المفلسون من السياسيين الذين لا يمتلكون اسس عمل صحيحة ومتينة ولم يقدموا لشعبهم ومواطنيهم اي عمل ايجابي يذكرون به ، مع انهم كانوا قد تبوأو مناصبا في مجلس النواب في الانتخابات السابقة ، واليوم وهم خارج الحدود العراقية يطالبون بالغاء الاقاليم ، مع تحقيق لا مركزية ادارية ، والكل يعلم بان موضوع الاقاليم والفدرالية التي يرفضها صاحب الاعلان الانتخابي المتناقض، هي لامركزية ادارية ، وفي نفس الاعلان الانتخابي يتحدث عن المتظاهرين والمظاهرات في الموصل، ونريد ان نعلم!! ماذا كان دوره في هذه المظاهرات؟ واين كان؟.... "والاعلان الانتخابي مستمر" يحدد به نوع علاقته بالحكومة الاتحادية وانه سوف يطالب "كذا وكذا" ، ولا نعلم لماذا لم يطالب بهذه المطالب عندما كان عضوا في مجلس النواب ، والكل يعلم نوع علاقته الغير معلنة مع الحكومة، ودوره السيء في تاجيل الانتخابات في محافظة نينوى .  و"للحديث بقية" لأن ما يجيدونه مثل هؤلاء لايتعدى الصياح على الفضائيات واطلاق تصريحات والعزف على وتر مقطوع وذرف دموع التماسيح بهدف كسب بعض الاصوات التي تعزف على نفس الوتر الطائفي ...  وان مثل هذه التصريحات والتي تملى عليهم من قبل الاعداء، لأثارة الفتن، باتت تقزز اذن سامعها لكثرة تكرارها وهم لايعلمون بأنها تزيدهم افلاسا .
في خضم الاستعداد للانتخابات، بدأت التجاذبات والصراعات والتي تتمحور بالأساس على تقسيم المناصب وكسب الاصوات الانتخابية ، وفي إطار هذا الصراع يسعى البعض من اشباه السياسيين في الموصل الى طرح بعض الشعارات الطائفية ضد الخصوم السياسيين في المحافظة ، وقد شكلوا ائتلاف لعدد من الاحزاب المشكلة حديثا والمدعومة من بعض الاحزاب المتنفذة في الحكومة الاتحادية، وكالعادة, فان اللغة المستخدمة في التخاطب والتعامل مع منافسيهم هي لغة التهديد والوعيد المصحوب بالغطرسة والتعصّب والتعالي والتطرف. وبعد أن وجدوا انفسهم قد افلسوا سياسيا في المحافظة عادوا ليدقوا اسفين، طائفي في البكاء على حدود محافظة نينوى وادعائهم بأن 16 وحدة ادارية في الموصل محتلة، ويستندون على هذه الخطابات ويعدونها اساسا لحملتهم الدعائية الانتخابية.
ولا يلومني لائم إذا قلت أن درجة التخلّف والتعصّب وقصر النظر لدى هؤلاء السياسيين وصلت الى درجة عالية، بسبب ان الوحدات الادارية التي يدعون بأنها محتلة بسبب وجود البيشمركة فيها ، هي بعلم الحكومة الاتحادية وموافقتها دستوريا ، كما ان اهالي تلك المناطق من وجهاء وشيوخ وجماهير ومجالس محلية وادارات تنفيذية هي التي تطالب الحكومة الكوردستانية"مشكورة" بتوفير الحماية لها وهذا ما يسمعه ويراه جميع اهالي المحافظة من خلال الفضائيات .
"ولنذكر" هذا الصوت المزعج " عسى ان تنفع الذكرى" والذي يطلق تصريحاته من خارج الحدود، بما مورس ضد اهالي الموصل من الايزدية  والمكون والشبكي والمسيحيين من القتل والتهجير، فبالامس كان قتل 23 ايزديا من العمال، كما حوادث قتل وتهجير المكون الشبكي وتهجير وقتل المسيحيين الذين اغلبهم لجئوا الى تلك الوحدات الادارية الامنة بالاضافة الى ان تلك المناطق هي كوردستانية مستقطعة من كوردستان ومشمولة بالمادة 140 الدستورية وسوف تحل اشكالياتها عند تنفيذ بند الاستفتاء في المادة 140.

في الختام ننصح المطبلين على جانب الفتنة الطائفية، في الانتخابات القادمة لمجلس محافظة نينوى والذين يطبلون من خارج الحدود ((المكان الذي يديرون مصالحهم واموالهم واملاكهم)) منه  ان يبحثوا عن ما يخدم المحافظة ويعملوا من اجلها لا ضدها بشعارات عفا عليها الزمن واصبحت من الماضي، وبدعم من اشخاص معروفين لا يريدون الخير للمحافظة ، وان الناخب اليوم في محافظة نينوى وصل الى درجة كبيرة من الوعي  بحيث لا تعبر عليه مثل هذه الشعارات.

 

تمثل المفاهيم والمصلحات المفاتيح للتواصل وانها تمثل الخطوة لعرض الافكار وانطلاقا من قول الفرنسي فولتير
(اذا اردت ان افهمك فلا بد ان توضح مصطلحاتك ومفاهيمك)،
ونعيش اليوم عصراً يتوجب علينا فيه أن نحدد مفاهيمنا وبدقة، واغلب الساسه والبرلمانيين رغم مرور عشر سنوات على اعتلاهم المناصب يتداولون بمفاهيم غير واضحة( كمفهوم الاجهزه الامنيه) ويخبطها مع( العسكر) و( الاجهزةالاستخباراية)  فليس من العقل أن نسارع إلى التكرار بالخطا الذي يسعى اليه السياسي كما يرد بمفردات الاخوة الاعلاميين، يمررون تعاريف لمصلحة الفكر المتصلب والمتحجر وأسلوبه في الحكم التسلطي ، وفي تصوري ان ابرز التحديات التي تواجه الامن العراقي تتمثل الجهل ببعض المفاهيم وعدم الدقة في استعمالها ، اننا نواجه ازمة عميقة في المفاهيم والتي من خلالها تولد الخلافات المتشعبه والتفسيرات الضيقة وتوجيهها بالاتجاه المرسوم لها ، وهذه إشكالية المسؤولين الذين على راس السلطه بعدم اعترافهم (بان  التدهور الامني هو نتاج من تدهور الموسساتي للامن لانها لاتمتلك مقومات النجاح)واولها هوعدم وضوح المفاهيم الامنية وفق رؤيه قانونية واحاول ايجازها بالنقاط الاتية.
من هي الاجهزه الامنية ؟ وهل الجيش من القوات المسلحة ام من الاجهزه الامنيه ام خارجها ؟ الحدود الفاصله بين الاجهزة الامنيه والاجهزة الاستخباريه ؟ من الجهه المسؤؤلة عن الامن الداخلي ؟الحدود المرسومة لكل جهاز وفق القانون ومساحة عمل كل جهة ؟ وقانونية الاجراءات المتبعه من قبل كل تشكيل؟ اين توصلنا هذه الفوضى ؟  كلها اسئله تحتاج الى اجابه لكي نقف على حجم المشكلة التي تجابه امن المواطن وبالتالي نتمكن على الاقل بوضع يدنا على الكارثة التي تجابهنا او اتخاذ اية خطوه نحو الاصلاح الامني.
اولا: النصوص الدستورية:
1ـ حددت المادة (9 ) من الدستور على أن تتكون القوات المسلحة العراقية والاجهزة الامنية من مكونات الشعب العراقي وتخضع لقيادة السلطة المدنية ولا دور لها في تداول السلطة وتدافع عن العراق ولا تكون اداة لقمع الشعب العراقي ولا تتدخل في الشؤون السياسية ولا دور لها
2ـ نظمت الماده 81 من الدستورالعراقي اولا منه العلاقه بين الاجهزه الامنيه وصلاحياتها ورقابتها (ينظم بقانونٍ، عمل الاجهزة الامنية، وجهاز المخابرات الوطني، وتحدد واجباتها وصلاحياتها، وتعمل وفقاً لمبادئ حقوق الانسان، وتخضع لرقابة مجلس النواب) ولحد الان لم تصدر القوانيين التي تنظم هذه العلاقة
ثانيا : من هي القوات المسلحة بالقانون العراقي:
1ـ  حدد قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) ذي الرقم  1257 في5/8/ 1980 النافذ حاليا ينص بان (القوات المسلحة، هي الجيش وقوات الحدود)
2ـ مطلع  المادة( 9 ) انفة الذكرتنص بأن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية  بالعراق ليست كلها قوات مسلحة ، وكما تنص المادة بانها تخضع للقيادة المدنية وليس لقائد مدني أي أن هناك قيادة وليس قائد ، وكما حددت الماده 71 من الدستور صلاحيات مجلس الوزراء (تخطيط وتنفيذ السياسة العامة للدولة، والخطط العامة، والاشراف على عمل الوزارات، والجهات غير المرتبطة بوزارة)
ثالثا :  من هي الاجهزة الامنية:
1ـ وزاره الداخليه وما تمارسه من اختصاصات بحكم واجباتها بحكم قانونها النافذ( رقم 11 لسنة1994) وقانون واجبات رجل الشرطة في مكافحة الجريمة (رقم 176 لسنة 1980) وتنص (تختص قوى الامن الداخلي بالمحافظة على النظام والامن الداخلي، ومنع ارتكاب الجرائم، وتعقيب مرتكبيها، والقبض عليهم، والقيام بالمراقبة المقتضاة لها، وحماية الانفس والاموال، وجمع المعلومات المتعلقة بامن الدولة الداخلي وسياستها العامة، وضمان تنفيذ الواجبات التي تفرضها عليها القوانين والاتظمة).
2ـ  اوضح مجلس شورى الدوله بقرارها في 29/4/2010 إن المقصود (برؤساء الأجهزة الأمنية بالحافظات) وخلاصتها ان الجيش لم يكن من الاجهزه الامنيه وان الاجهزه الامنية  تشمل (الداخليه ووزاره الامن الوطني)لانها معنيه بالامن الداخلي ، ولكن المشكلة ان وزارة الامن الوطني التي (استبدلت باسم جهاز الامن الوطني) جهة معلومات ولايحكمها قانون.
3ـ اوضح مجلس شورى الدوله بقرارها (6/2006 في 6/3/2006) المبدا القانوني (ان قوات الشرطة لاتعد من القوات المسلحة العراقية).
4 ـ وحددت (ورقة اصلاح الملف الأمني) باتفافيه اربيل  المحور الرابع منه حول الاجهزة الامنية وصلاحياتها  وفي مايلي نصها (1ـ اقرار قانون الاجهزة الامنية الذي يحدد الاجهزة الامنية العاملة ومهام وصلاحية كل جهاز لتحقيق حالة التكامل وتجنب التقاطعات في اختصاصات الاجهزة الامنية2 ـ ضرورة تاهيل الاجهزة الامنية بما يحقق اعلى درجات المهنية
3ـ اخضاع الاجهزة الامنية للمساءلة في مجلس النواب (وفقا للسياقات الدستورية) وسن القوانين اللازمة لفرض اشد العقوبات القانونية بالجهات التي يثبت انها تتخابر لصالح جهات اجنبية) والتي تهدف باتباع الأسس والمعايير القانونية وفق المعاييرالدولية في تنظيم إدارة شؤونها وشؤون مواطنيها, تحرص على ألا تتحول هذه المؤسسات إلى مؤسسات الرجل الواحد,ولا توفر الوظائف لفئة معينة من المواطنين, ويخضع بها جميع المواطنين للقانون ولا أحد فوق القانون.
رابعا : من هي الاجهزة الاستخبارية:
الاجهزه الاستخباريه يطلق عليها اجهزه امنيه في النظام الديقراطي (لايجوز لاي جهاز استخبارات ان يمتلك المعلومات والقبض والتحقيق والايداع والمحاكمة ... الخ (وسأوضح دور الاجهزة الاستخبارية الخبطة) .
1ـ جهاز المخابرات الوطني العراقي ـ جهة معلومات فقط تتعامل مع المعلومات وتقوم بانتاجها كمعلومات استخبارية وتقدمها الى الأجهزة الامنية ذات العلاقة بالموضوع المعلومة لمن يحتاجهايحكمه الدستور كما اسلفنا وميثاق العمل
2ـ وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحاديه بوزارة الداخليةـ جهة معلومات وتحقيق فقط يحكمها القانون وزارة الداخلية
3ـ المديرية العامة للامن والاستخبارات، جهة معلومات عسكرية فقط ويحكمها قانون وزارة الدفاع ولكن اتخذت سلطة على المدنيين بدون جواز قانوني
4 ـ مديرية الاستخبارات العسكرية ـ جمع معلومات تعبويه ويحكمها قانون وزارة الدفاع
5ـ جهاز مكافحة الارهاب ـ جهة معلومات وقبض وتحقيق وايداع ولايوجد قانون يحكم هذا الجهاز
6ـ وزارة الدولة للامن الوطني ـ  استبدلت باسم (جهاز الامن الوطني) جهة معلومات ولايحكمها قانون
7ـ هناك استخبارات للشرطة الوطنية واستخبارات للحدود واخرى للكمارك
يتضح مما تقدم اعلاه ان اغلب اجهزة الاستخبارات تعمل بدون قانون وان جهاز يزحف مع مهام الجهاز الاخر من حيث الطبيعة والادوات فمثلاً وكالة المعلومات والتحقيقات الوطنية مهامها كشف ومحاربة الجريمة المنظمة في حين ابتعدت عن مهامها الى نشاطات اخرى، اما الجهزة الاستخبارية العسكرية فانها مكلفة برصد العدو الخارجي وبيان قدراته التسليحية ومتابعة افراد القوات المسلحة خشية في ارتباطهم بمجال استخبارات معادي في حين اتجهت مهامها لنشاطات اخرى ،
الاستنتاج:
1ـ القانون العراقي حدد القوات المسلحه العراقيه (بالجيش والحدود ).
2ـ ان منصب القائد العام للقوات المسلحة غير دستوري وحدد الدستور بان تخضع القوات المسلحه (لقياده السلطه المدنيه) وليس (لقائد مدني).
3ـ ان ينحصر اهتمام مكتب القائد العام للقوات المسلحة بشؤون الجيش والحدود ، وان مهام الامن الداخلي من مسوؤلية وزارة الداخلية حسب القوانيين النافذة.
4 ـ لم يتم الفصل بين مفهومين (الاجهزة الامنيه وهي الجهه المختصه بالاجراءات ) وبين ( الاجهزة الاستخباريه المختصه بالمعلومات) وغياب قانون يوضح هذه العلاقه.
5ـ الموسف ان مسودة مشاريع القوانيين (قانون وزاره الداخلية الجديد وقانون وزارة الدفاع وقانون وزارة جهاز الامن الوطني ) وحاليا بمجلس النواب ومنذ سنوات لم تشرع.
6 ـ لايزال مفهوم الاجهزة الامنيه العراقية غير واضح يحتاج الى رؤيه قانونيه ومختصين بالامن الداخلي لتحديد المفهوم بشكل دقيق بما يتناسب مع المعايير العالميه وهي خطوة باتجاة  المسار الصحيح وفي تقديري هذا من اختصاص مجلس الامن الوطني العراقي.
ماهو الحل:
مضت عشر سنوات وان الوضع بهذه الفوضى ولم نستقر على المفاهيم وغياب القوانيين الحاكمة لهذه الاجهزة المنتفخه والمستنزفة لموارد الدولة بدون ان تحقق اهدافها الامنية، لابد من وقفة وطنيه لمراجعة تنظيم أجهزة الأمن العراقي وفق المعايير الدولية، بتوضيح الإطار القانوني والنصوص التنظيمية المتصلة به فيما يتعلق بصلاحيات وتنظيم مسلسل اتخاذ القرار الأمني، وطرق التدخل أثناء العمليات وأنظمة المراقبة وتقييم عمل الأجهزة الاستخباراتية، والسلطات المكلفة بحفظ النظام العام أو تلك التي لها سلطة استعمال القوة ، توصيف وتصنيف حالات الأزمة الأمنية، وشروط وتكنولوجيات التدخل فيها، بما يتناسب مع كل حالة، وكذا سبل المراقبة ووضع التقارير عن التدخلات الأمنية؛  جعل الإشراف السياسي على عمليات الأمن وحفظ النظام العام فوريا وشفافا، والمؤلم بان قوانيننا المهمه (اكلها تراب البرلمان).
عمان

 

شعار مؤتمر القوش للفترة من 5 – 6 نيسان 2013

"معاً من أجل النهوض بواقع حقوق الإنسان"

كما اشرنا في مقالنا السابق بخصوص حضور ممثل رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي بشخص المستشار ريان الكلداني المحترم مؤتمر القوش الحقوقي وألقى كلمته المشجعة والواقعية في المؤتمر، إلى جانب مثقفينا الأوفياء وكتابنا الاصلاء وممثلي أحزابنا العاملة على الساحة الداخلية والخارجية ،،،، ومنظماتنا الحقوقية ومسئولي مدينة القوش الحبيبة بشخص مدير ناحيتها الأستاذ فائز جهوري الموقر الذي ألقى كلمة القوش/العراق المضيافة عَبًر فيها عن ترحيبه الحار بالمؤتمرين في بيتهم – القوش النقية / الصافية / الأصيلة، وأعضاء مجلس الناحية المحترمين، إذن نحن أمام عرس حقوقي حقيقي ضم كافة أطياف ومكونات شعبنا العراقي الأصيل

غاب عن المؤتمر ممثل منظمة الدفاع عن الديانات القديمة بشخص المهندس نهاد القاضي بعد لقائنا الرباعي معه والدكتور تيسير الالوسي والدكتور كاظم حبيب في فندق روتانا / اربيل يوم 15 آذار 2013  – واعتذاره عن الحضور لأسباب خاصة جدا وانشغاله التام خلال فترة انعقاد المؤتمر، شكرا له ولمنظمته والأساتذة الكرام، الأهم هو مابعد المؤتمر!

حضور الديمقراطي الكردستاني والمجلس الشعبي

كان حضور حكومة إقليم كردستان متميزاً في مؤتمر القوش الحقوقي، بشخص الأستاذ عصمت رجب مسئول فرع الموصل للديمقراطي الكردستاني الذي ألقى كلمة في المؤتمر عبر فيها عن دعم حكومة الإقليم للحق والحقوق وتأييدها الكامل لما نطرحه في المؤتمر بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان داخل العراق، المتمثلة بالقضايا المطروحة أمام محكمة حقوق الإنسان في الشرق، وكان لحضور المجلس الشعبي وممثليه في المؤتمر دور بارز وعلامة مضيئة لمسيرة حقوق الإنسان في العراق بشكل عام وحقوق شعبنا بشكل خاص إلى جانب ممثلي محافظ دهوك بشخص الأستاذ المحامي كوركيس خائي ونادي القوش العائلي الذي قدم خدمات جليلة حتى ناكر الجميل لا ينساها، وجمعية الثقافة الكلدانية / فرع القوش والمقر العام/ عينكاوا التي قدمت الكثير لإنجاح المؤتمر بشخص الأخ غزوان رزق الله ومن بمعيته وممثلي الديمقراطي الكلداني والمنبر الكلداني والقومي الكلداني والكلدان المستقلين ومركز كلكامش للثقافة / عشتار تي في وقنوات عراقية متعددة وممثلي مجالس المحافظات وأعضاء فروع لأحزابنا العراقية وممثلي الكتل السياسية والمستقلين وممثلي ما يسمى الأقليات والوفود الشعبية ومنظمات المجتمع المدني! وكما قلنا ان الحضور كان أكثر من 180 شخصية حقوقية ووطنية وقومية بتقدير الأستاذ أودا القس يونان الذي كان حاضراً معنا

ولا ننسى دور الاسايش في حفظ الأمن والنظام وتقديم الخدمات كان رائعاً، إضافة إلى الشرطة المحلية وحضورها المشكور المتميز في حفظ الأمن والنظام أيضا، ونكرر حضور الجنود المجهولين الذين قدموا المزيد لإنجاح المؤتمر بتضحياتهم ووقتهم قبل وبعد المؤتمر ولحد اليوم ان كان بتقديم الخدمات او الإشراف او الضيافة الأصيلة، ونكن كل احترام وحب وتقدير إلى أعضاء اللجنة المشرفة جميعاً الذين كدوا وتعبوا وخاطروا بحياتهم من اجل حضور الاجتماعات الـ 6 قبل المؤتمر، ننحني أمامكم أيها الاصلاء

كلمة حقوقية للأب جوزيف الراهب

كلمة حقوقية متميزة للأب جوزيف الراهب رئيس دير السيدة / القوش! داخل المؤتمر عبر فيها عن تضامنه التام مع عائلة حقوق الإنسان، وتأكيده على حقوق الإنسان في المسيحية وللتاريخ نقول : عند منحه درع المؤتمر أكد على ان باب الدير مفتوح لاتحادنا الحقوقي وخصص مكان لاجتماع الاتحاد عند الضرورة في الدير، فشكراً له ولروحه الطيبة تجاه عائلة حقوق الإنسان

درع المؤتمر لفرع الموصل والشيخان للكردستاني

كما منحنا رئيس فرع الموصل للديمقراطي الكردستاني الأستاذ عصمت رجب درع المؤتمر،   وأكد في اللقاء دعم حكومة الإقليم للمؤتمر ولحقوق الإنسان بشكل عام، وكذلك مسئول فرع الشيخان لدوره البارز في إنجاح المؤتمر لوجستياً، ومكتب المجلس الشعبي دهوك ومحافظ دهوك ونائب المحافظ وجميع ممثلي الأحزاب والقنوات الإعلامية ومنظمات المجتمع المدني والمستقلين في اربيل وعينكاوا والموصل والشيخان وسنجار وزمار والبصرة والناصرية وصلاح الدين والشرقاط ونينوى وبرطلة وبعشيقة وبحزانى وتللسقف وتلكيف ودهوك وبغداد والنجف وختارة وكرملش وهكذا تم تشكيل ممثليات لاتحادنا في المحافظات والمدن الرئيسية داخل العراق وداخل إقليم كردستان، وبلغ عدد المنظمات المنضوية تحت خيمة الاتحاد 43 منظمة حقوقية ومجتمع مدني بعد ان كان العدد 78 منظمة تم تقليصها لعدم توافقها مع سياسة الاتحاد وأهدافه ونظامه الداخلي الذي سيقر نهائياً في المؤتمر القادم

كلمة شكر خاصة لمن نسينا ان نسجل حضورهم للمؤتمر، وخاصة الشباب والشابات أعضاء لجنة الاستقبال والتقديم والمتابعة، وألف شكر للذين ساهموا في استضافتنا ومعنا مندوبو المؤتمر وضيوفه الكرام – شكر خاص إلى القوش وناسها الطيبين وشهدائها وماءها وهواءها وترابها لاحتضانها مؤتمرنا هذا، وكنا نحن عند وعدنا قبل سنة من مؤتمرنا الأول (ندوتنا) في نفس النادي عندما قلنا: بعد سنة سنعقد مؤتمر آخر لحقوق الإنسان على ارض القوش النقية وهكذا كان

دعوة مخلصة

سيعقد مؤتمر عالمي لحقوق الإنسان في وقته، ماذا لو دعينا او وجهنا دعوات خاصة لقادة شعبنا الأصيل ليجلسوا حول مائدة مستديرة ويمارسوا ثقافة الحوار لمدة يوم كامل او يومين  (داخل العراق وجوباً) ويخرجوا بوثيقة شرف او مذكرة تفاهم وتعاون وإنهاء معانات شعبنا من جميع الوجوه! حتى التسمية منها، نعم وجوب التنازل من الجميع لمصلحة الشعب الأصيل، كل ما نحن بحاجة إليه هو (الرؤيا) التي يفتقر إليها الكثير من قادة شعبنا

ننتظر جوابكم ونحن نعمل لوضع منهاج للمؤتمر ومذكرة بهذا الخصوص، وسنعلن من هو الرافض الذي يعمل ضد شعبه حينها، الخاسر الوحيد هو التعصب والمصالح الشخصية والمتلون وهذا ما نصبو إليه، انه لوبي حقوقي حقاً

صور تتكلم عن نفسها نتمنى عليكم زيارة الرابط التالي

https://www.facebook.com/pages/%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9-%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%B7-Court-of-Human-Rights/306249882752740

الحق يعلو ولا يُعلى عليه

6/حزيران 2013-06-05

خليل هملو- دمشق - سكاي نيوز عربية

رحبت الحكومة السورية بقرار موسكو إرسال قوات روسية لتحل محل القوات النمساوية التي أعلنت الخميس سحبها من قوات "الأندوف" العاملة في الجولان السوري المحتل، وهو الأمر الذي أعلنت الأمم المتحدة رفضها له، نظراً لأنه لا يسمح بنشر قوات تابعة للدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي المشاركة بمثل هذا الأمر.

وقال مصدر في وزارة الخارجية السورية إن حكومة بلاده "ترحب بتصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتن عن استعداد بلاده لإرسال قوات روسية لتحل محل القوات النمساوية وتؤكد استعدادها للتعاون التام مع هذه القوات".

وأضاف المصدر بأن "الجمهورية العربية السورية تأسف لقرار الحكومة النمساوية سحب قواتها العاملة ضمن قوات الأندوف في الجولان المحتل وتعرب عن امتنانها للدور الذي قامت به هذه القوات خلال فترة وجودها".

وكان الرئيس الروسي قال خلال لقائه الضباط الذين تم ترفيعهم إلى رتب أعلى "أخذاً بعين الاعتبار الأوضاع المعقدة التي تحتدم هذه الأيام في هضبة الجولان، فإنه يمكننا استبدال الوحدات النمساوية المنسحبة من المنطقة الفاصلة بين القوات الإسرائيلية والجيش السوري بأخرى روسية".

وذكر بوتن أنه اجتمع مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، خلال زيارته الأخيرة إلى روسيا، مشيراً إلى أنه طلب من روسيا "رفع نسبة مشاركتنا في عمليات حفظ السلام التي تنظمها هيئة الأمم المتحدة".

من جانبه أعلن المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة مارتين نسيركي أن اتفاقية فصل القوات في الجولان لا تسمح بقبول المقترح الروسي، حيث لا تسمح الاتفاقية بنشر قوات سلام في الجولان من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

وقال المتحدث للصحفيين: "نحن ممتنون لروسيا على استعدادها لإرسال قواتها إلى الجولان، لكن اتفاقية فصل القوات بين سورية وإسرائيل لا تسمح بمشاركة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي في البعثة الأممية بالجولان ".

وكانت النمسا أعلنت الخميس أنها ستسحب جنودها، البالغ عددهم 380 فرداً، من بعثة المراقبة الدولية في الجولان بعد اندلاع معارك بين قوات الحكومة السورية ومقاتلي المعارضة.

ويشكل سحب الجنود النمساويين الذين يشكلون 40 في المائة من قوات مراقبة فض الاشتباك التابعة للأمم المتحدة بالجولان ضربة للعملية برمتها.

يشار إلى أن القوات السورية استعادت معبراً في هضبة الجولان من الجيش الحر، كما أصيب اثنان من عناصر القوات الدولية خلال اشتباكات بين المعارضة المسلحة والقوات السورية.

سقوط عدة صواريخ على عرسال بلبنان

ميدانيا، أفاد مراسلنا في طرابلس بسقوط عدة صواريخ على منطقة عرسال في البقاع اللبناني يعتقد أنها أطلقت من الجانب السوري.

وأضاف أن دبابات سورية تقوم بعملية مطاردة لمسلحين على منطقة محاذية للحدود اللبنانية.

كما أفادت "مصادر سكاي نيوز عربية" بسقوط 5 قذائف في حي المزة بدمشق، وقد سقطت واحدة منها على طريق قصر الشعب الرئاسي

السبت, 08 حزيران/يونيو 2013 01:52

تركيا.. عودة التظاهرات بعد خطاب أردوغان

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتل آلاف المتظاهرين مجددا مساء الجمعة ساحة تقسيم في اسطنبول لليوم الثامن على التوالي مطالبين رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان بالاستقالة، وذلك في أول ردة فعل بعد خطاب أردوغان العائد من جولة مغاربية.

ففي تحد لدعوة اردوغان لهم بوقف التظاهر، اجتاح المتظاهرون الساحة على أصوات الموسيقى وهتافات مناهضة للحكومة في أجواء أقل توترا من الليالي السابقة.

وكان أردوغان طالب بلهجة حازمة ليلة الخميس الجمعة بعيد عودته من الخارج المتظاهرين بوقف تحركاتهم على الفور.

وقال "لا نستطيع ان نقف مكتوفي الأيدي أمام الذين يقوضون الاستقرار في هذا البلد ويحاولون حرف الديموقراطية".

ودعا رئيس الوزراء التركي إلى وضع حد فوري للمظاهرات المناهضة لحكومته وتعصف بالبلاد منذ أسبوع وذلك فور عودته إلى تركيا قادما من جولة في دول المغرب العربي.

وقال أردوغان أمام آلاف من أنصاره تجمعوا لاستقباله في مطار أتاتورك باسطنبول "أدعو إلى وضع حد فوري للمظاهرات التي فقدت طابعها الديمقراطي وتحولت إلى التخريب".

وأشاد أردوغان بالشرطة التي "تقوم بعملها من أجل الحفاظ على أمننا" وهي "سد ضد الإرهابيين والفوضويين والمخربين" مع إقراره بأنها لجأت إلى القوة المفرطة ضد المتظاهرين واعدا بالتحقيق بحوادث العنف.

ورفع مناصرو أردوغان، الذي يواجه أوسع احتجاجات معارضة له، الأعلام التركية وهم يرددون "مستعدون للموت من أجلك، طيب" أو "المعلم الأكبر عاد" وفقا لما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتأتي هذه التجمعات في وقت لا يزال فيه عشرات آلاف المتظاهرين في ساحة تقسيم بقلب اسطنبول للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء التركي بعد إقراره خططا لهدم حديقة "غيزي بارك" التاريخية في ميدان تقسيم وبناء مجمع تجاري "عثماني" مكانها.

وخلال المحطة الأخيرة من جولته، كرر أردوغان في تونس أنه لن يرضخ أمام حركة الاحتجاج غير المسبوقة التي تشهدها تركيا، وذكر أن "إرهابيين وأجانب" متورطين بالاحتجاجات في بلاده.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد أحد شهود العيان في بلدة القصير عدم وجود أي أثر لمقاتلي الجيش السوري الحر في لمنطقة، وذلك بعد إعلان الجيش السوري النظامي فرض سيطرته على البلدة الإستراتيجية، القريبة من الحدود مع لبنان.

وقال الشاهد، وهو الصحفي علي هاشم، في تصريح لـCNN: "لم أشاهد أي مقاتل من الثوار أو الجيش السوري الحر في القصير، رغم أنني قمت بجولة واسعة ذهبت فيها إلى المعاقل السابقة للجيش السوري الحر، حتى أنني لم أسمع دوي إطلاق نار أو أي دلائل أخرى على وجود جيوب مقاومة لازالت موجودة حالياً."

وأضاف هاشم: "بلدة القصير من شمالها لجنوبها ومن شرقها لغربها هي مدينة أنقاض، وخلال جولتي لم أستطع أن أجد مكاناً واحداً لم يصله الدمار."

أما بالنسبة للمدنيين، قال الصحفي: "من المعروف أن سكان بلدة القصير يبلغ عددهم 50 ألفاً.. حالياً لا يوجد أثر لأي مدني في المدينة."

وعند سؤاله عن إمكانية قيام قوات الأسد بالتوجه إلى مدينة حلب، قال هاشم: "بالأخذ بعين الاعتبار ما يجري حالياً في تركيا، يبدو أن الأسد يتحلى بثقة عالية، ومن الممكن أن يتمكن من السيطرة ليس على مدينة حلب فقط، بل على المناطق الحدودية مع تركيا."

تأتي هذه الأنباء بعد أن تحدث معارضون سوريون عن وجود أحياء بأكملها بمدينة القصير لا تزال تحت سيطرة الثوار، بعد أيام على إعلان الجيش السوري، الموالي لنظام الرئيس بشار الأسد، سيطرته الكاملة على المدينة.

شكل إفتتاح أول قناة خاصة بالمرأة الكوردية في غرب كوردستان (كوردستان سوريا) بإسم (Jin Tv), إرتياحاً لدى الأوساط الصحفية النسوية, حيث أثنت صحفيتان على إفتتاح تلك القناة.

وحول تلك القناة قالت الصحفية والناشطة السياسية دلشا يوسف في تصريح لـNNA ان إفتتاح قناة تلفزيونية خاصة بالمرأة خطوة مباركة, متمنيةً ان تقوم تلك القناة  بخدمة قضايا المرأة وحقوقها بعيداً عن السياسية في غرب كوردستان.

طالبت يوسف التي تترأس لجنة المرأة في نادي القلم الكوردي القائمين على تلك القناة, بالعمل على توعية المرأة وتثقيفها, خاصة المرأة الكوردية  في الأرياف.

من جانبها شددت الصحفية الكوردية وعضوة لجنة السلم الأهلي روشن قاسم في تصريح لـNNA, شددت على أهمية إفتتاح تلك القناة بغض النظر عن الطرف السياسي الذي يقف ورائها, لخدمة قضايا المرأة في غرب كوردستان.

كما أكدت قاسم على ضرورة ان تقوم تلك القناة بعملها بعيداً عن السياسية والأجندات السياسية, وان تصب كافة جهودها في خدمة المرأة الكوردية في سوريا.
---------------------------------------------------------------
آسو أكرم-NNA/
ت: آراس

السبت, 08 حزيران/يونيو 2013 01:27

محاصرة عفرين من قبل قوات الجيش الحر

قالت عضوة في لجنة السلم الأهلي نقلاً عن نشطاء من مدينة عفرين في غرب كوردستان, عن قيام كتائب تابعة للجيش الحر, بمحاصرة المدينة, محذرةً من تدهور الأوضاع الإنسانية في المدينة.

وأوضحت الصحفية روشن قاسم في تصريح لـNNA ان قوات الجيش الحر مصرة على التوجه للمناطق الكوردية في سوريا, بالرغم من عدم إحتوائها على عناصر من النظام السوري, حيث تقوم تلك القوات الأن بمحاصرة مدينة عفرين والقرى المحيطة بها, مما دفع أهالي تلك القرى لهجر مناطقهم خوفاً من عمليات القتل والخطف التي يتعرضون لها.
-----------------------------------------------------------------
آسو أكرم-NNA/
ت: آراس

صوت كوردستان: بعد قيام وفد من حزب السلام و الديمقراطية الكوردي في شمال كوردستان بزيارة أوجلان في سجنة بجزيرة أمرالي صرح صلاح الدين ديمرداش أن أوجلان طلب من الحكومة التركية ألقيام بتنفيذ ما يقع على عاتقها بصدد المسألة الكوردية لانه قام من جانبه بكل ما يستطيع القيام به بهذا الصدد. و قال دمرداش نقلا عن أوجلان قوله أن تركيا تعرفة كقائد و أذا كان هناك من يعتقد أن بأمكانه أستخدامة لتنفيذ أغراضها و تجاوز هذه المرحلة فأنهم على خطأ لانني قائد و أعرف مسؤولياتي التأريخية.

و بصدد المظاهرات و الاحتجاجات الجارية الان في تركيا و أسطنبول و التي أتدلعت في ساحة التقسيم أعرب أوجلان تأييدة لهذة المظاهرات و حذر من سيطرة العنصريين و المتطرفين قوميا على هذه الفعاليات و دعا القوى الديمقراطية و الثورية و التقديمة الى التلاحم فيما بينهم وعدم أعطاء فرصة للمتعصبين قوميا بالسيطرة على الاحتجاجات.

صوت كوردستان: بعد أن وجه 39 عضوا برلمانيا برسالة الى رئاسة برلمان أقليم كوردستان يطالبونه فيها بالتحقيق في الزيادات الحاصلة في عدد الناخبين خاصة في محافطتي أربيل و دهوك اللتان تقعان تحت سيطرة حزب البارزاني، قام اليوم المتحدث باسم حزب البارزاني بالتهجم على هؤلاء البرلمانيين و أتهمهم بالتضليل و محاولة التشكيك بحزب البارزاني لدى المواطنين و تسائل جعفر أيمكي المتحدث باسم حزب البارزاني لماذا لم يقدم هؤلاء البرلمانيون طلبهم هذا قبل صدور ألارقام التي نشرتها مفوضية الانتخابات و لماذا لم يحققوا فيها قبل الان؟ و في نهاية رسالته المنشورة في أعلام حزبة يرد أيمكي نفسة على تساؤلاته قائلا أن الهدف من ذلك سياسي و حزبي.

بعد نشر المتحدث لحزب البارزاني لهذا الانتقاد الى البرلمانيين ال39 رد علية البعض من الذين وقعوا على الرسالة الموجهة الى رئاسة البرلمان. و قال عبدالله ملا نوري العضو البرلماني على قائمة التغيير في خبر نشره موقع سبي بأنه كان على المتحدث باسم حزب البارزاني أن يقوم بتشكيل لجنة للتحقيق بما جاء في رسالة البرلمانيين لا أن يشكك في مضمونها و يتضايق منها و كان عليه أن يدع التحقيق يثبت صحة من عدم صحة ما جاء في رسالتهم.

كما رد أزاد كوران البرلماني على قائمة حزب الطالباني على جعفر أيمكي المتحدث باسم حزب البارزاني و دعا أزاد أيمكي في رسالة نشرت لفين برس نصها الى تقديم هؤلاء البرلمانيين ال 39 الى المحكمة بتهمة التشهير أذا كان أيمكي متأكدا من عدم صحة ما جاء في رسالتهم بصدد التزوير في عدد نفوس مواطني دهوك و أربيل. و أضاف العضو البرلماني على قائمة حزب الطالباني على (المتحدثين باسم حزب البارزاني ) أن لا يجبرونا على نشر المزيد من الأشياء و قال بأنهم لا يحتاجون الى نصائح أيمكي.

 

صوت كوردستان: بدأت الخلافات بين القوى الكوردية في أقليم كوردستان تتصاعد مع أقتراب وقت الانتخابات و إصرار حزب البارزاني على عدم أعادة النظر في قرارهم بصدد دستور أقليم كوردستان من ناحية و إصرار المعارضة و حزب الطالباني على التوافق الوطني على الدستور و التي بموجبة سيتم تحريم البارزاني من ترشيح نفسة لدورة ثالثة.

فبعد تكذيب أزاد جندياني المتحدث باسم المكتب السياسي لحزب الطالباني لجعفر أيمكي المتحدث الرسمي باسم حزب البارزاني و نفيه موافقة الاتحاد الوطني الكوردستاني على ترشيح البارزاني لدورة ثالثة، خرج اليوم جعفر أيمكي المتحدث باسم حزب البارزاني للمرة الثانية خلال يوم واحد في وسائل أعلام حزبه ليهاجم حزب الطالباني و قياداتها و أتهامهم بالعمل حسب أهواء حركة التغيير. و أنتقد أيمكي كل من كوسرت رسول و سعدي أحمد بيره و الملا بختيار و قال بأنهم يدلون بتصريحات مناقضة للتحالف الاستراتيجي بين حزبه و حزبهم أي حزب الطالباني و رأي أنه من المفروض أن تراعي قيادات الاتحاد الوطني ذلك الشئ.

كما وجه المتحدث باسم حزب البارزاني انتقادات خاصة للملابختيار بسبب الخطاب الذي ألقاه في محافظة دهوك بمناسبة تأسيس حزب الطالباني. و قال ايمكي بأن الملابختيار أراد أن يعطي للجماهير أنطباعا بأن حزبهم ليس بذيل لحزب البارزاني و هم أي حزب البارزاني لا يقولون ذلك و كل ما يريدونه هو ألتزم حزب الطالباني بالاتفاقية الاستراتيجية بينهما. ذلك الاتهام (أي عدم الالتزام بالاتفاقية الاستراتيجية) يوجهه حزب الطالباني أيضا الى حزب البارزاني.

و اعرب المتحدث باسم البارزاني مخاوفة من تكرار ما حدث في التسعينات بين حزب البارزاني و حزب الطالباني لو أستمرت الأوضاع بهذا الشكل و كان يقصد الاقتتال الداخلي بين الحزبين.

وصول الخطاب السياسي بين الحزبين الحليفين الى هذا الحد ينذر بحصول ما لا يحمد عقباه في أقليم كوردستان و يدل على أن حزب البارزاني مستعد لتصعيد الموقف مع القوى السياسية في الإقليم و لا ينوي البارزاني التخلي عن ترشيح نفسة لمنصب رئاسة الإقليم لدورة ثالثة.

الجمعة, 07 حزيران/يونيو 2013 23:37

إلى محمود وسميح¹ - بيار روباري


إلى محمود وسميح

عزيزان أنتما وفوق المديح

وأجمل صوتين في شرقنا الذبيح

*

محمود وسميح

قامتان لم يزهما الريح

ولاجبروت الإحتلال وفعله القبيح

*

محمود وسميح كالشيئ الجميل

لايحتاج إلى تعليق أومديح

بل للإهتداء به كقدوة ورمز وتاريخ

*

محمود وسميح

يضيق الإستبداد بالأحرار على مر التاريخ

إلا أنكما تغلبتما على الظلام وأنرتما الطريق

وبالحُبِ تفوقتما على الظلم كالسيد المسيح

أحييكم وأحيي الشعب الفلسطيني الصديق

عرفتكما عن قربٍ وإن لم أنل شرف الصديق

كنتما خيرا صديقان لإمة الكورد يوم المحن والضيق.

25 - 05 - 2913

1

-----------------------------------------------------

¹- محمود وسميح:

- محمود درويش شاعر فلسطيني عاش بين اعوام (1941 - 2008)

ويعتبر شاعر الثورة الفلسطينية وواحد من أهم شعراء العربية.

- سميح القاسم أيضآ شاعر فلسطيني وهو أقدم من محمود وذو قامة

شعرية عالية إلى جانب قامته الإنسانية. ولد عام 1939 في بلدة الرامة

ومناضل صلب ضد الإحتلال. كلاهما كان من أصدقاء الشعب الكردي

ومناصرين له وكتبوا قصائد جميلة لكردستان وشعبها الأبي.

 

دافع الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن برامج الحكومة الأمريكية لمراقبة الهواتف والإنترنت التي كشف عنها مؤخرا، قائلا إنها حظيت بموافقة الكونغرس والقضاء الأمريكي.

وشدد أوباما على أن إدارته قد حققت "التوازن الصحيح" بين الأمن والخصوصية.

وأضاف أن مراقبة الإنترنت والبريد الإلكتروني لا تستهدف المواطنين الأمريكيين والمقيمين في الولايات المتحدة.

وأوضح أن الوكالات الحكومية لم تكن تتنصت على الاتصالات الهاتفية.

وجاء تطرق أوباما إلى هذا الموضوع للمرة الأولى منذ اندلاع جدل مع كشف معلومات في الصحافة عن جمع قدر كبير من المعلومات الشخصية في الوكالات الأمنية ألأمريكية.

وقدمت اثنتان من وسائل الإعلام الإخبارية الكبرى خلال اليومين الماضيين بعض الكشوف عن طريقة وكالات الأمن الأمريكية في جمع المعلومات.

إذ أفادت صحيفة الغارديان البريطانية أن محكمة سرية أمرت شركة الاتصالات الهاتفية فيريزون بتسليم سجلات زبائنها الهاتفية (ويطلق عليا اسم ميتاديتا) وبضمنها أرقام الهواتف ومدد الاتصال، إلى وكالة الأمن القومي.

وتبع هذا التقرير كشف كل من صحيفة الواشنطن بوست وصحيفة الغارديان عن أن الوكالات الأمريكية اخترقت مباشرة خوادم (سيرفرات) تسعة من شركات الإنترنت لتتبع الاتصالات على الأونلاين عبر برنامج يدعى "بريزم".

"نزعة شك"

وأشار أوباما في حديثة في كاليفورنيا إلى أن برامج وكالة الأمن القومي قد أجازها الكونغرس بشكل متكرر، وكانت تخضع لمراجعة مستمرة من لجنة الاستخبارات في الكونغرس ومن محاكم الاستخبارات السرية.

وتحدث الرئيس الأمريكي عن أنه عندما جاء الى الإدارة كان يحمل في داخله "نزعة شك" ووصفها بـ "الصحية" ببرنامجي المراقبة، بيد أنه قال إنه بعد تقييم البرنامجين ووضع ضمانات أخرى لاستخدامهما، "قررنا أنهما يستحقان العمل بهما".

واضاف أوباما "لا نستطيع أن نحصل على 100% من الأمن و 100% من الخصوصية وصفر من الازعاج" أو عدم الموائمة.

وطُور برنامج المراقبة "بريزم" في عام 2007 من برنامج للمراقبة الداخلية أطلقه الرئيس الامريكي السابق جورج دبليو بوش بعد هجمات 9/11.

وتفيد تقارير أن برنامج "بريزم" لا يجمع بيانات المستخدم الشخصية لكنه يجمع المواد التي توافق مصطلحات بحث محددة.

وقال جيمس كلابر مدير وكالة الأمن القومي الأمريكية في بيان الخميس إن برنامج جمع المعلومات الاتصالية مصمم لتسهيل "الحصول على معلومات استخبارتيه أجنبية عن أشخاص من غير الأمريكيين المقيمين خارج الولايات المتحدة".

واضاف "أنها لا يمكن ان تستخدم في استهداف مقصود لأي مواطن أمريكي أو شخص أمريكي آخر، أو اي شخص مقيم في الولايات المتحدة".

واشار كلابر إلى أن البرنامج يقع تحت الفصل 702 من قانون المراقبة الاستخبارية الخارجية وقد أجازه الكونغرس مؤخرا بعد جلسات استماع ومناقشات.

bbc

كركوك/ المسلة: افاد مصدر امني ، الجمعة، بان قوات "البيشمركة" بدأت تعزز من تواجدها في ناحية سليمان بيك، رغم ان وزارة الداخلية في بغداد كانت قد طالبت الاسبوع الماضي المسؤولين في الاقليم بسحب تلك القوات من الناحية.
وقال المصدر لـ"المسلّة "انه "تم رصد تحركات لقوات حرس الاقليم البيشمركة خلال الساعات 72 الاخيرة وتبين بأنها تعزز من قواتها في منطقة سليمان بيك".
واوضح المصدر، الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، أن "هذه التعزيزات تأتي متزامنة مع الحملة الامنية التي تقوم بها قيادة عمليات دجلة في الجيش العراقي ضمن قاطع مسؤولياتها في محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى والتي شملت مناطق طوز خورماتو وسليمان بيك شرق صلاح الدين ومناطق جنوب وجنوب غرب كركوك".
هذا في وقت كانت قد اعلنت فيه وزارة البيشمركة وعبر لسان امينها العام الفريق جبار ياور وعبر المؤسسات التابعة للاقليم والاحزاب الكوردية عن ان "قوات البيشمركة سوف لن تبارح مكانها باعتبار المناطق التي انتشرت فيها مؤخرا هي مناطق متنازع عليها وستبقى فيها حتى حسم مسألة المادة 140 من الدسور العراقي.
وكانت وزارة الداخلية العراقية دعت، الاربعاء، مسؤولي الملف الأمني في إقليم كردستان العراق الى سحب قوات البيشمركة من ناحيتي سليمان بيك وطوزخرماتو في محافظة صلاح الدين.
واوضح البيان ان "هذه المناطق تقع تحت سلطة الحكومة المركزية وضمن نطاق مسؤولياتها الأمنية حسبما أقره الدستور العراقي النافذ".
وطلبت الوزارة من المسؤولين في كردستان العراق "تغليب المصلحة الوطنية والحفاظ على وشائج الأخوة والروابط التأريخية التي أسهمت في بناء العراق الديمقراطي الجديد".
وشهدت المنطقة توترا حادا بين قوات البيشمركة والجيش العراقي وصل الى حد المواجهة لكن القيادات بين الطرفين تدخلت وبشكل سريع لعدم تحولها الى "حرب بين الجيشين".
يذكر ان وزارة الداخلية كانت قد اصدرت قبل اسبوع امراً يقضي بنقل مديري شرطة قضاء طوز خورماتو وناحية سليمان بيك التابعتين لمحافظة صلاح الدين مما اثار حفيظة الاحزاب الكوردية تحديدا الاتحاد الوطني الكوردستاني لانتماء ضابطي هذه المديريات اليه ، كما ان امر اللواء 16 التابع للفرقة 4 من الجيش العراقي قد قاد عصيان عسكري وقام بانزال العلم العراقي ورفع علم اقليم كوردستان داخل مقر اللواء واعلن عن اندماجه ضمن قوات البيشمركة .
ويعتبر اللواء 16 من الالوية المهمة لموقع تمركزه حيث يسيطر على طرق كركوك بغداد وكفري وطوز وصلاح الدين .

كما اعلن ليلة أمس عن مقابلة خاصة مع دولة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من على قناة الفضائية العراقية . كشف رئيس الوزراء هذا اليوم بتاريخ 20130607 عن مخطط كبير جدا تقوده دول محور الشر . بل أن هذا المخطط بدأ بعد الاجتماع الذي احتضنته تركيا قبل اسبوعين . وقد كان حاضرا في هذا المؤتمر المطلوبين للقضاء العراقي وفق المادة اربعة ارهاب , وهي تدخلات تركية في الشأن العراقي الداخلي عبر تبنيها اعلان تأسيس ما يدعى جبهة تحرير وانقاذ العراق . ومطالبة الجيش بالتمرد على الحكومة واسقاط العملية السياسية !!
فقد أشار دولة رئيس الوزراء الى أن هناك دولة جارة لم يسمها . وهي تركيا دون جدال أو نقاش طلبت من دولة عظمى كبيرة حرية التدخل العسكري في العراق !!!

وهذا هو أخطر مشروع تقوده تركيا ضد العراق بمشاركة دولة كبرى . ولكن الدولة الكبيرة وهي أمريكا لم تجاري أوردغان بطموحاته . وأنما نصحته بعدم التهور .

واقول أن حزب العدالة والتنمية إتخذ قرارا باستخدام كل الآليات الامنية والسياسية المتاحة للتضييق على العراق في الولايات المتحدة الاميركية عبر الاستفادة من جو العلاقات الحميمة بين اردوغان وأوباما أما في المجال العسكري فقد أسّس الحزب أواصر تعاون وثيقة وستراتيجية ومنظمة ومدروسة مع فصائل ثورة العشرين وكتائب العراق الاسلامية والبعث وان اجتماعات تجري على قدم وساق لترتيب بيت ( ربيع عربي ) في العراق .

وجاء في البيان لكي يطلع أبناء الشعب العراقي على جزء منه والذي تلاه ناطق باسم المؤتمر : جبهتنا هي عراقية شارك في تأسيسها عدد من قوى المناهضة للاحتلالين ( الأميركي والإيراني ) وتنطلق في مواقفها وتصوراتها من أحكام الدين الإسلامي كما جاء بالكتاب والسنة قولا وعملا ظاهرا وباطنا مع مراعاة أحوال الناس . وأن هدفنا أيضا جمع الشعب العراقي حول مشروع الجبهة لتغيير الواقع الذي فرضه الاحتلال والعمل على إقامة انتخابات في ظل استقلال البلاد وصولا إلى حكم ينشر العدل والأمانة وتقديم الخدمات الضرورية للشعب العراقي المحروم والارتباط بعلاقات دولية .

هكذا هم يفكرون ويخططون ضد حكومة العراق التي اختارها الشعب العراقي . والتي انتخبها بأرادته . يريد العثماني اوردغان والامعات التي معه نسفها !!!

وتشير كل الدلائل أن مسؤولين أتراك يجتمعون بشكل منظم مع رموز مايسمى ( فصائل المقاومة العراقية ) بتنسيق وتعاون وثيقين مع طارق المشهداني بغية تنشيط وتائر العمل الامني والعسكري لإرباك الساحة العراقية والهدف خياران وهما ان تتحول انقرة الى جهة نافذة في صناعة القرار العراقي واسقاط النظام السياسي في العراق ونسف العملية السياسية برمتها .

وكما ذكرت الناس أن تركيا الحالية بزعامة اردوغان تتهيأ للعب دور خارج اطار التزاماتها في الاتحاد الاوربي وتتقاطع سلبا مع توجهات دول اوربية عديدة تعتقد بضرورة تطوير النموذج العراقي وعلى هذا الاساس قد تأخذ انقرة في الفترة القريبة القادمة قرارا يقضي على آمالها الاوربية في السماح لها بممارسة دورها كعضو في الاتحاد الاوربي لصالح طموحاتها الطورانية بوجود البعث العربي وكتائب المجلس السياسي ( للمقاومة العراقية ) وقد يحرمها طارق المشهداني كمدان ومحكوم عليه بالاعدام فرصة انتعاش اقتصادي عراقي اوربي !!

وقد تحدث رئيس الوزراء بأمور شتى ( يشيب ) لها الرأس . من فساد في وزارة الصحة وفي وزارة الدفاع والداخلية وبعض الوزارات الاخرى أنه لن يتهاون مع الفاسدين . فقام بنقل شخصيات كبيرة . منهم أطباء ومدراء عامين ومسؤولين الى النزاهة . والبعض الاخر مثل مديرة أحدى المصارف أودعت السجن لأختلاسها 600 مليار دينار عراقي مع عصابة تترأسها ومعها بعض الموظفين والسياسيين !!!

وهذه واحدة من أسباب تدهور الدينار العراقي مقابل الدولار في الفترة الاخيرة .

اضافة الى ذلك كان السيد نوري المالكي متفائل بشأن المستقبل القريب ويتكلم بكل ثقة وهو يزف الفرحة الى جميع العراقيين الذين لم يحصلوا على ( سكن ) وقال بالحرف الواحد سوف يحصل كل ( فقير ) في العراق على ( بيت ) في فترة قريبة جدا بعد أن يأس رئيس الوزراء من بعض الوزرارات والقادة والمسؤولين الذين يعيقون ( تسلسل ) وتذليل العقبات . لأنه في كل وزارة أو مؤسسة ( تعشعش ) بعض الكتل والاحزاب واجبها تعطيل كل مشروع كبير يخص الفقراء في العراق حتى لاينسب المشروع الى رئيس الوزراء !!

بينما الان نقل رئيس الوزراء هذه المشاريع الى رئاسة الوزاء للاشراف عليها بنفسه . وفي هذه الحالة سوف تنجز أكثر المشاريع أهمية في أقصر وقت ممكن .

بالله عليكم هل هذه ( عقلية ) كتل وأحزاب تحب الوطن والشعب العراقي أم أنها حاقدة ( ومدمرة ) لطموحات أبناء العراق . الى متى يبقى مثل هؤلاء الحمقى والسراق في دوائر ومؤسسات الحكومة يلعبون بمقدرات الشعب كما يشاؤون ؟

بل أنه أشار الى تجميد بناء أكثر من مستشفى حديث . وفيه كل المواصفات العالمية وبأحدث الاجهزة الطبية والكوادر والاسرة وغيرها . ولكن ( الحيتان ) أوقفوها . وتمت محاسبتهم !!

وكشف عن طلب تقدم به يستقدم به أطباء من أمريكا وبريطانيا والهند بكل الاختصاصات حتى لايتم أرسال المرضى من العراقيين الى الخارج وهذا سوف يقلل الكلفة وسوف يصبح العلاج بأقل الاسعار فيما لو أرسلتهم وزارة الصحة .

كما عرج رئيس الوزراء الى المصالحة مع اسامة النجيفي وقال لست على عداء مع الاخ اسامة النجيفي أو مع مسعود البرزاني عندما سأل عن ذلك . وعلق أنهم اخوة لنا . وليس هذا معناه اذا نلتقي تحل كل المشاكل . بل هناك مشتركات وثوابت نجلس ونبحث بها وفق الدستور والقانون .

 

بعد انعقاد المؤتمر الاول للمجلس الوطني الكوردي في سوريه/السويد ، بدأت الخلافات وعدم التجانس بالظهور في الهيئه العامه للمجلس، وكذلك سياسه الإقصاء والانحياز الصارخ للبعض لحساب اجنداته الحزبيه الضيقه، كما اثبت رئيس المجلس عدم قدرته على العمل التنظيمي واداره المجلس بالشكل المطلوب.
في الاجتماع الاخير للهيئه العامه للمجلس الوطني الكوردي /السويد ، تم تكليفنا باغلبيه الاصوات  للتحضير للمؤتمر الثاني للمجلس، وكذلك ابدى الهيئه العامه مساندته ..
وبعد ان توصل اللجنه التحضيريه الى التحضير الكامل للمؤتمر حسب القرارات المتخذه في الاجتماع الاخير للهيئه العامه، حيث تم ابلاغ رئيس المجلس والاحزاب السبعه المنضويه في المجلس الوطني الكوردي/السويد.
قامت الاحزاب المنضويه في المجلس الوطني الكوردي/السويد بالاجتماع للاتفاق على صيغه لتمثيلهم في المؤتمر، بحضور خمسه احزاب وغياب حزبين ، وتم اعلام اللجنه التحضيريه بالصيغه المتفقه عليها، وبعد التنسيق بين اللجنه التحضيريه والاحزاب خمسه الموجوده في الاجتماع وهم: الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)، الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا ، الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) حزب المساواه الكوردي في سوريا، الحزب يكيتي الكوردي في سوريا، وبغياب حزب الوحده الديمقراطي الكوردي في سوريا (يكيتي) و حزب الوفاق الكوردي في سوريا.
تم الاتفاق على انعقاد المؤتمر بتاريخ ٩-٦-٢٠١٣، وبناء عليه تم نشر الدعوه على صفحات الانترنت حسب الاتفاق. بعد النشر فجئنا ببيان توضيحي باسم بعض اعضاء اللهيئه العامه للمجلس ينفون عن علمهم بموعد انعقاد المؤتمر، رغم ابلاغنا رئيس المجلس قبل نشر اعلان موعد انعقاد الموئتمر بذلك.
لذلك نعلن ان انعقاد المؤتمر سيتم في موعده المقرر بتاريخ  ٩-٦-٢٠١٣، لان الظروف السياسيه ، والوضع الكارثي الذي يمر به شعبنا في الوطن لايسمح لنا بالدخول في متاهات ليس لشعبنا ايه مصلحه فيها، لذلك وجب علينا التنويه.
اللجنه التحضيريه للمؤتمر اللثاني للمجلس الوطني الكوردي في سوريه/السويد
2013-06-06
Kongire:
2013/6/9 من الساعة الواحدة إلى السابعة مساءاً
العنوان : Stockholm - Solnadals Värdshus
Solna kyrkväg 1 Solna

نتقد مسؤول أوروبي رفيع الأسلوب المتشدد الذي تعاملت به الشرطة التركية مع الاحتجاجات التي شهدها ذلك البلد في الأيام السبعة الأخيرة.

وقال المسؤول، وهو ستيفان فول، مفوض توسعة الإتحاد، لجمع كبير في اسطنبول ضم رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان، إنه من الضروري على الحكومة إجراء تحقيق "سريع وشفاف" فيما حدث.

وأكد فول أن للشعوب في المجتمعات الديمقراطية الحق في التظاهر السلمي، وأن لا مكان للقمع في الدول الديمقراطية.

ولكنه أكد بالمقابل على أن الإتحاد الأوروبي ما زال يدعم طلب تركيا الإنضمام إليه رغم قلقه من التعسف الذي تعرض له المحتجون.

وقال "دعوني أناشد تركيا ألا تتخلى عن قيم الحرية وحقوق الإنسان الأساسية، وأستطيع أن أؤكد لكم بأننا (أي الاتحاد الأوروبي) لا ننوي التخلي عن مشروع انضمام تركيا للإتحاد."

وكانت الحكومة التركية قد اعترفت بأن الشرطة استخدمت بالفعل شدة مبالغ بها في بعض المناسبات.

ولكن أردوغان يصر على أنه لا يستطيع الإمتثال لمطالب المحتجين لأنه مسؤول أمام نصف الناخبين الأتراك الذين صوتوا له، ودعا إلى إنهاء فوري للاحتجاجات التي تتواصل ضد حكومته منذ أكثر من أسبوع.

وقال في تصريحات أدلى بها الجمعة إن الإحتجاجات عبارة عن محاولة تقوم بها "أقلية" للهيمنة على الأغلبية.

وقال "إذا تعاملنا مع هذه الظاهرة بعدم اكتراث، ستسألني الـ 50 بالمئة التي صوتت لنا عن السبب."

وكان أردوغان قد طالب، في كلمة ألقاها في حشد في أنصاره عقب وصوله إلى مطار إسطنبول عائدا من جولة في دول افريقيا الشمالية، أن ينأى الشعب التركي بنفسه عن هذه الاحتجاجات، واتهم المشاركين فيها بسرقة المحال التجارية وتدمير المنشآت.

وقال أمام الآلاف من مؤيديه "لا يمكن أن نغمض أعيننا على تجاوزات الذين يخربون مدننا ويخربون الممتلكات العامة ويلحقون الأذى بالناس".

وحض مؤيديه على عدم الانجرار إلى العنف.

وكان نحو عشرة آلاف من مؤيدي حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان قد توجهوا إلى مطار اسطنبول للترحيب برئيس الحكومة فجر الجمعة.

وقال أردوغان في الكلمة التي وجهها إلى مؤيديه "لم نكن أبدا دعاة تفرقة أو من الساعين لاثارة التوتر، ولكننا لا نستطيع أن نصفق للوحشية."

وبينما هتف بعض مؤيديه "لنذهب ونسحق تقسيم" في إشارة إلى الميدان الذي يشهد الاحتجاجات في اسطنبول، حضهم أردوغان على التوجه إلى منازلهم بسلام.

وقال "لقد تحليتم بالهدوء والروية والحكمة. لنعود كلنا إلى منازلنا."

ورد أردوغان على الدعوات التي أطلقها بعض المحتجين له بالاستقالة بالاشارة إلى النصر الذي حققه في الانتخابات الأخيرة التي جرت عام 2011 التي فاز فيها بـ 50 بالمئة من الأصوات إذ قال "يقولون إني رئيس حكومة 50 بالمئة من الشعب التركي فقط، وهذا ليس صحيحا، فقد خدمنا الشعب التركي بأسره من شرقي البلاد إلى غربيها."

وكان هذا التجمع هو الأول المؤيد لأردوغان منذ اندلاع الاحتجاجات ضد حكومته الأسبوع الماضي، ويقول مراسل بي بي سي في اسطنبول مارك لاون إن الترحيب الحار الذي حظي به برهن على أنه ما زال يتمتع بشعبية كبيرة.

ولكن مراسلنا أضاف أن الكلام الذي أدلى به سيصب الزيت على نار الاحتجاجات، إذ يبدو أن الانقسام الذي تشهده البلاد سيتعمق في الايام المقبلة وقد يتحول إلى أزمة خطيرة جدا.

"جماعات إرهابية"

وقبل أن يصل إلى بلاده، وخلال زيارته إلى تونس، اتهم أردوغان الخميس "جماعات إرهابية" باستغلال الاحتجاجات، رغم إقراره بأن بعض الأتراك شاركوا في الاحتجاجات بدافع القلق على البيئة.

وقال إن من بين هذه الجماعات جماعة أعلنت مسؤوليتها عن تفجير استهدف السفارة الامريكية في انقرة في أول فبراير/ شباط، في إشارة إلى جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري.

وفي مؤتمر صحفي، عقده مع نظيره التونسي قال أردوغان موجها كلامه للمتظاهرين "إذا قلت: سأعقد اجتماعا ثم ذهبت تحرق وتدمر فلن نسمح لك بذلك... نحن ضد هيمنة الأغلبية على الأقلية ولا نسمح في الوقت نفسه بالعكس".

حشود معارضة

وتواصلت المظاهرات المناوئة للحكومة التركية الخميس حيث احتشد الآلاف من المتظاهرين في مدينتي إسطنبول وأنقرة، قبيل وصول رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان من جولته في شمال أفريقيا.

كما تجمع الآلاف من المحتجين في ميدان تقسيم في إسطنبول مطالبين باستقالة أردوغان، في أجواء احتفالية سادها الرقص والغناء.

اتسمت الاحتجاجات في جانب منها بالعنف

وإثر قمع، وصف بالعنيف، من جانب الشرطة، منذ نحو أسبوع، لمظاهرة في إسطنبول، عبر المشاركون فيها عن رفضهم خطط بلدية المدينة إزالة أحد المتنزهات، اتسع نطاق المظاهرات لتتحول إلى حركة احتجاج طالبت باستقالة أردوغان.

ويعترض المتظاهرون على إعادة بناء ثكنة عسكرية على الطراز العثماني في مكان المتنزه.

وتوفى شرطي، متأثرا بإصاباته إثر سقوطه من على جسر في مدينة أضنة جنوبي البلاد، أثناء مطاردته محتجين.

وبذلك يصل عدد القتلى في هذه الاحتجاجات، حتى الآن، إلى 3 أشخاص.

وقد أسفرت المظاهرات وأعمال العنف التي صاحبتها عن إصابة الآلاف، منهم المئات من رجال الشرطة.

bbc

إسطنبول، تركيا (CNN)-- قال رئيس الوراء التركي، رجب طيب اردوغان، الجمعة، أن المظاهرات التي تشهدها بلاده لو حدثت بدولة أوروبية أخرى لتم التعامل معها بقسوة أكبر، وذلك في كلمة له بمؤتمر الاتحاد الأوروبي المنعقد بإسطنبول.

وبين رئيس الوزراء التركي أن حكومته "لا مشكلة لديها في استقبال الطلبات الديمقراطية،" مضيفا: "نحن لسنا ضد مناصري البيئة."

وأوضح اردوغان: "ما نقف ضده هو الإرهاب وعمليات التخريب والعنف غلى جانب تهديد حرية الآخرين،" مؤكدا على "أن هؤلاء الذين يتواصلون معي بمطالب ديمقراطية مرحب بهم دوما."

وتأتي تصريحات أردوغان في الوقت الذي تشهد فيه عدد من المدن التركية احتجاجات على سياسة الحكومة في موجة غضب راح ضحيتها قتلى والآلاف من الجرحى.

الجمعة, 07 حزيران/يونيو 2013 19:06

زيادة عدد المفارز الليلية في السليمانية

اعلن مدير شرطة السليمانية عن زيادة عدد مفارز الشرطة الليلية في المدينة, وذلك للمحافظة على أمن المواطنين.

وقال العميد نوزاد علي في تصريح لـNNA انه تم زيادة سيارات الشرطة في مديرية الشرطة, كما تم زيادة عدد الموظفين, لذلك سوف يتم زيادة عدد المفارز الليلية, لتكون في خدمة المواطنين على مدار الساعة.

ويوجد حالياً في مدينة السليمانية أكثر من (15) مفرزة ليلية, حيث تنتشر في الأماكن العامة وعلى الطرقات.
-----------------------------------------------------------------
شادان حسن- NNA/
ت: آراس

رغم كل المقترحات مسعود البرزاني مصر على الاستفتاء الدستور على حزبه فقط    مسرور وال مسعود معه.  والعجيب في الامر هناك تصريحات من قبل ابواق والمتملقين لمسعود والمستفادين من سرقة قوت اشعب الكوردي.    يقولون اذا طرح المسودة على الشعب الكوردي سوف يكون نسبة الموافقة على الدستور بوضعها الحالي مائة في المئة    اليس الامر غريب يا سيد النفاق. لا يوجد معارض واحد  اليس كذلك.   التغير  والاحزاب الاسلامية  والمستقلين  الظاهر ليس بحسبان المنافق الكبير.  انا احد المعارضين وكذلك اقاربي واصدقائي  كيف اذا حقق النسبة المئوية.  نفرض الاتحاد الوطني الى جانبكم   لا اعلم كيف اذا . حالة واحدة التزوير وعدم السماح لنا بالتصويت. ونهوض اهل المقابر يصوتوا لمسعود
لا اعلم هل مسعود بكلماته المعادة حول مصير كوردستان  وكوردستان في خطر وهناك اعداء يتربصون لنا  وعلى الجميع التماسك   ويحتاج الوقت الحالي لاعادته كرئيس للاقليم ؟السؤال ماذا قدم للفقراء ؟وماذا قدم لعوائل الانفال والشهداء ؟هل الابنية باموال الفقراء يعتبر انجاز ؟ تزين الشوارع والاهتمام بها يعتبر انجاز ؟ الانجاز القضاء بنسبة معقولة على البطالة ؟بناء المعامل والمستشفيات والمدارس نعم انجاز ؟ ولكن اين تلك المعامل.  حتى معامل  كانت ملك للشعب تم بيعها من قبل ال مسعود ؟اين المشاريع للفقراء والعدالة الاجتماعية ؟كل الوظائف حصرا بيد ال مسعود ؟الا تخجلون  وقت ما تحتجون للاصوات تتوسلون او تهددون ؟ استقرار الامن عبارة عن الحفاظ على سلطة  ليس اكثر ؟؟هناك نكتة بين ابناء  الشعب الكوردي     يوجد مجنون في شارع السليمانية ًقال له احد. المارين   خذ عشرة  الف دينار وشتم مام جلال !اخذ العشرة وشتم مام جلال !!قال لك عشرون الف اشتم كوسرت رسول ؟اخذ المبلغ وشتم كوسرت !!!قال كم اخذت قال ثلاثون الف !!قال له المواطن خذ ثلاثون الف اخرى وشتم مسعود !!!قال له المجنون خذ ما اخذتها منك ومني خمسون الف ورحل عني ؟لان مسعود لا يرحم حتى المجنون ؟؟؟؟؟؟نعم ان يحافظ على السلطة بنار والحديد المختفي خلف الكواليس وجبروت الاسيايش والباراستن والشرطة وزيرفاني ليس اكثر ؟؟ ًًًً هونر البرزنجي

الجمعة, 07 حزيران/يونيو 2013 19:01

مهدي المولى .. الادارة الامريكية و العراق

 

لا شك ان الادارة الامريكية ملتزمة بوحدة العراق وبترسيخ ودعم الديمقراطية في العراق التزام كامل وتام ولا يمكن التخلي عنه مهما كانت الظروف وان الادارة الامريكية ستقف الى جانب الشعب العراقي وخاصة القوى الوطنية الراغبة فعلا في تحقيق ذلك

لا يعني هذا ان الادارة الامريكية شغوفة ومغرمة بالعراق وشعب العراق لكن مصلحة الادارة الامريكية مصلحة امريكا بالدرجة الاولى وهذه المصلحة لا تتم الا بوحدة العراق وترسيخ ودعم الديمقراطية في العراق

اي ان تقسيم العراق الى دويلات الى مشايخ او اقامة نظام دكتاتوري استبدادي يشكل خطرا على المصالح الامريكية واحتكاراتها في المنطقة العربية والاسلامية

المعروف ان امريكا لا تفكر ولا يهمها الا مصالحها واحتكاراتها وما تتظاهر به من شعارات مثل حقوق الانسان الديمقراطية والتعددية مجرد وسائل لحماية مصالحها واحتكاراتها الخاصة بها فانها تحمي وترعي أعتا الانظمة الدكتاتورية الاستبدادية التي لا تعترف باي حقوق للانسان وتعتبر الديمقراطية كفر ومن يدعوا اليها كافر تأمر بقتله انها تنظر الى المواطنين مجرد عبيد واماء يتوارثهم الابناء عن الاباء والاجداد مثل انظمة العوائل المحتلة للخليج والجزيرة كأنظمة ال سعود ال ثاني ال خليفة وغيرها

لا شك ان الادارة الامريكية وجدت في بقاء هذه الانظمة ودعمها وحمايتها من شعوبها بقاء ودعم وحماية لمصالحها واحتكاراتها

في الوقت نفسه اذا وجدت بقاء مصالحها في الديمقراطية ودعمها ومساعدة الشعوب التي تسعى للسير في طريق الديمقراطية وهذا ما فعلته مع الشعب الالماني والشعب الياباني حيث دعمت الشعبين على السير في طريق الديمقراطية وفي طريق التطور والتقدم حتى فاقت الولايات المتحدة في مجالات الحياة المختلفة والمتنوعة

فهذا التقدم والتطور وهذه الديمقراطية في المانيا وفي اليابان يتوقف بالدرجة الاولى على الشعبين على المسئولين في هذين البلدين بعد الاحتلال من قبل امريكا

حيث اثبت المسئولين في هذين البلدين نزعة وطنية خالصة صادقة وانطلقوا من مصلحة ومنفعة الشعب بل تخلوا عن مصالحهم الخاصة ورغباتهم الذاتية وتوجهوا لخدمة الشعب والوطن لهذا فهم الذين استغلوا امريكا واستفادوا من خبرة وقوة وعلم امريكا وبهذا الاسلوب ووفق هذه الوسيلة تقدمت اليابان وتطورت وتقدمت المانيا وتطورت

وكان ممكن للعراق ان يتطور ويتقدم ويكون واحة للديمقراطية ومنارا للعلم والحضارة في المنطقة لو كان المسئولون في العراق انطلقوا من مصلحة العراق والعراقيين لكن من المؤسف والمحزن ان المسئولين العراقيين انطلقوا من مصالحهم الخاصة ومنافعهم الذاتية وبالضد من مصلحة الشعب العراقي بل ان الكثير من المسئولين اخذ يتعاون مع قوى معادية للشعب العراقي ونتيجة لهذا الموقف القاصر والاناني سهلوا للادارة الامريكية ودفعوها الى استغلالهم وسيرتهم وفق اهوائها ورغباتها لهذا نرى العراق لم يتغير ولم يتقدم خطوة واحدة بل تراجع الى الوراء خطوات واعتقد انه سيستمر هذا التراجع اذا استمر المسئولون بهذه الانانية المفرطة والاهتمام بمصالحهم الخاصة والتخلي عن الشعب ومصالحه

لهذا يتطلب من المسئولين بل يجب على الشعب خلق مسئولين كل همهم وشغلهم الشاغل هو الشعب العراقي هو العراق ومصالحه ومستقبله

هيا ايها العراقيون المخلصون الصادقون انقاذ العراق من الموت من الضياع العراق الان دخل في لعبة الاعداء واخذوا يوجهونه الى نهايته المحتومة الى الحفرة التي اعدوها له مسبقا ومن هذه الاساليب التي يلعبها الاعداء

المظاهرات والاعتصامات في بعض المناطق والتي يقوم بها المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية والتي اصبحت ملجأ ومأوى كل القتلة والمجرمين ومنطلق للهجوم على العراقيين بسياراتهم المفخخة والاحزمة الناسفة وأثارت الشعارات الطائفية التي تؤدي الى النزاعات الاهلية

قيام بعض المسئولين في الحكومة في البرلمان في مؤسسات الدولة التخلي عن واجباتهم ومهماتهم المكلفين بها من قبل الشعب بل يعملون على نشر الفساد المالي والاداري من رشوة وتزوير واستغلال نفوذ وحتى مساندة للارهاب والارهابين والعمل على انهيار المؤسسات والدوائر الحكومية ومساندة المجموعات الارهابية التي تدعوا الى الغاء العملية السياسية والدستور والمؤسسات الدستورية لا شك ان هذه التصرفات من قبل هؤلاء المسئولين خيانة كبرى وجريمة عظمى بحق العراق والعراقيين

ايها العراقيون العراق في خطر وخطر كبير اذا ما ترك وشأنه لهذا يجب التحرك بسرعة من اجل انقاذه من هذا الخطر من هذه النيران التي اشعلها اعدائه العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأس هذه العوائل الفاسدة ال سعود ال ثاني ال خليفة

مهدي المولى

صوت كوردستان: بعد أن قام الجيش االسوري الحر  برفع علمهم بدلا من علم بشار الاسد، قامت جبهة النصرة الاسلامية بأنزال علم الجيش السوري الحر في حلب  و رفع علمهم بدلا عن..

 

http://www.youtube.com/watch?v=3yhTTqKeIVo&feature=share

صوت كوردستان: في رد له على تصريحات جعفر أيمكي المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني و التي قال فيها بأن حزب الطالباني وافق و بشكل رسمي على ترشيح البارزاني لرئاسة الإقليم لدورة ثالثة قال أزاد جندياني المتحدث باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني أن أيمكي لم يكن دقيقا في حديثة الى قناة رووداو و أن الاتحاد الوطني الكوردستاني ينتظر التغييرات و التوافقات على مسودة الدستور و عندها سيحدد موقفة على ضوء الدستور من مرشح رئاسة الاقليم و أضاف جندياني أن جميع المسائل مرتبطة بحل مسألة مسودة الدستور.

تصريحات جندياني هذه هي بمثابة تكذيب لما صرح به المتحدث باسم حزب البارزاني.

كما رد أزاد جندياني في نفس الرسالة على ما تناقلته و سائل أعلام حركة التغيير عن حزب الطالباني و قولهم بأن حزب الطالباني في أجتماعاتهم الثنائية مع حزب البارزاني يقولون شيئا و في الاعلام يقولون شيئا أخر و يطالبون بالتوافق الوطني على الدستور خوفا من مؤيديهم و قواعدهم الحزبية، بهذا الصدد كذب جندياني هذا الخبر الذي نشرة موقع سبي و قناة ك ن ن التابعتان لحركة التغيير و قال بأن حزب الطالباني و قبل سنتين من الان و في أجتماع خماسي مع الأحزاب السياسية طالب بأجراء تغييرات في مسودة الدستور و ليس الان.

 

مصدر الخبر: باللغة الكوردية

 


ده‌قی روونكردنه‌وه‌كه‌یه‌:

ماوه‌یه‌كه‌ كه‌ناڵی كه‌ی ئێن ئێن و سایتی سبه‌ی، كه‌ دوو كه‌ناڵه‌ ره‌سمیه‌كه‌ی گۆڕانن، بێ گوێدانه‌ هیچ پێوه‌رو ئیتیكێكی رۆژنامه‌نووسی، قسه‌ له‌ دژی یه‌كێتی و مه‌كته‌بی سیاسی هه‌ڵده‌به‌ستن. له‌ كاتێكدا ئێمه‌ و هه‌ڤاڵانیشمان له‌ هه‌موو ئاسته‌كانداو رای گشتی كوردستانیش له‌ نیه‌تی راگه‌یاندنی گۆڕان باش تێ ده‌گه‌ین كه‌ مه‌به‌ستیان له‌و هێرشه‌ ناڕه‌واو داتاشینانه‌ چییه‌، به‌ڵام پێمان وابوو به‌رپرسانی ئه‌و لایه‌نه‌ رۆژێك به‌رپرسانی راگه‌یاندنه‌كانیان له‌و هه‌موو درۆو راپۆرت و هه‌واڵه‌ناڕاست و چه‌واشه‌كارییانه‌ی له‌دژی یه‌كێتی ده‌یكه‌ن هوشیار ده‌كه‌نه‌وه‌، به‌ڵام به‌داخه‌وه‌ دواجار بۆمان روون بووه‌وه‌ كه‌ ئه‌وه‌ی ئه‌و كه‌ناڵه‌ ده‌یكه‌ن كارێكی سیستماتیك و بڕیار لێدراوه‌، بۆیه‌ ئیتر ناچارین كه‌ درۆكانیان ئاشكرا بكه‌ین و راستییه‌كان بۆ رای گشتی روون بكه‌ینه‌وه‌.
دوا داتاشین و درۆسازی سایتی سبه‌ی له‌و هه‌واڵه‌دا هاتووه‌ كه‌ له‌سه‌ر راگه‌یه‌ندراوی كۆبوونه‌وه‌ی دوێنێی مه‌كته‌بی سیاسی یه‌كێتی بنیاتیان ناوه‌، به‌ڵام له‌ پێشه‌كییه‌كه‌یدا ده‌ڵێ گوایه‌ ((یه‌كێتی له‌لای پارتی به‌ هه‌موو مه‌رجه‌كانی پارتی رازییه‌، له‌به‌رده‌م جه‌ماوه‌ره‌كه‌شی داوای هه‌مواری ده‌ستوور و گه‌ڕانه‌وه‌ی ده‌كات بۆ په‌رله‌مان))
بۆ ئاگاداری رای گشتی و بۆ ئاگاداری هه‌ڤاڵانیشمان، مه‌سه‌له‌ی هه‌مواركردنه‌وه‌ی ده‌ستوور له‌ رێی سازانه‌وه‌، نه‌ك ئێستا به‌ڵكو دوو ساڵ له‌مه‌وبه‌ریش له‌كۆبوونه‌وه‌ پێنج قۆڵییه‌كاندا وه‌فدی یه‌كێتی مه‌سه‌له‌ی هه‌مواركردنه‌وه‌ی ده‌ستووری باسكردووه‌، ئه‌مه‌ جگه‌ له‌وه‌ی كه‌ له‌ چه‌ندین كۆبوونه‌وه‌ی دووقۆڵیدا له‌گه‌ڵ پارتی دیموكراتی كوردستانیش ئه‌و بابه‌ته‌ به‌تێرو ته‌سه‌لی و به‌وردی باسكراوه‌.
یه‌كێتی بۆ ئه‌و پرسه‌ هه‌میشه‌، له‌ راگه‌یاندن و له‌ كۆبوونه‌وه‌كانیشدا ته‌ئكیدی له‌سه‌ر ئه‌وه‌ كردۆته‌وه‌ كه‌ ده‌بێ مه‌سه‌له‌ی ده‌ستوور یه‌كخه‌ری ریزه‌كانی گه‌لی كوردستان بێت نه‌ك لێكترازێنه‌ر، له‌و روانگه‌یه‌شه‌وه‌ بیرۆكه‌و تێزی سازانی نیشتمانی هێنایه‌ پێش و به‌رگری لێكرد و كاریش بۆ وه‌دیهاتنی ده‌كا. هاوكات كه‌ پرسی راپرسی له‌سه‌ر ده‌ستووریش هێنرایه‌ ئاراوه‌، یه‌كێتی جارێكی دیكه‌ش ته‌ئكیدی له‌سه‌ر ئه‌وه‌ كرده‌وه‌ كه‌ هه‌موو ئه‌و باس و بابه‌تانه‌ی په‌یوه‌ستن به‌ ده‌ستووره‌وه‌ ده‌بێ له‌ڕێی سازانی نیشتمانییه‌وه‌ یه‌كلابكرێنه‌وه‌. جگه‌ له‌مه‌ ده‌بێ راگه‌یاندنی گۆڕان ئه‌و راستییه‌ لانی كه‌م له‌ جه‌ماوه‌ره‌كه‌ی خۆی نه‌شارێته‌وه‌، كه‌ ئه‌وه‌ ئه‌وانن دوو جۆر قسه‌ ده‌كه‌ن، له‌لایێكه‌وه‌ له‌گه‌ڵ سازان ناسازێن و به‌رده‌وام له‌ ته‌له‌فزیۆن و سایته‌كان و بگره‌ لێدوانی هێندێ له‌به‌رپرسانیشدا كه‌ باس دێته‌سه‌ر مه‌سه‌له‌ی هه‌مواركردنه‌وه‌ی ده‌ستوور، خۆیان له‌و هاوڕابوونه‌ی كۆبوونه‌وه‌ی ده‌باشان ده‌دزنه‌وه‌ كه‌ به‌ڕوونی تیایدا هاتووه‌ ده‌بێ هه‌مواركردنه‌وه‌ی ده‌ستوور ته‌وافوقی له‌سه‌ر هه‌بێ، له‌كاتێكدا له‌لایه‌ن حزبه‌كه‌یانه‌وه‌ ئیمزاكراوه‌. له‌ هه‌مووشی سه‌مه‌ره‌تر ئه‌وه‌یه‌ كه‌ سایتی سبه‌ی بۆ سه‌لماندنی قسه‌كانی خۆی په‌نای بردۆته‌ به‌ر چاودێرێكی سیاسی بێ ناوو نه‌ناسراو و به‌ناوی ئه‌و چاودێره‌ گومناوییه‌وه‌ تانه‌ له‌سازانی نیشتمانی ده‌داو به‌ سازانی حزبی ناوی ده‌نێ، هه‌ر به‌ناوی چاودێره‌كه‌وه‌ ده‌ڵێ ده‌بێ (رێكه‌وتنێك بێت له‌سه‌ر ده‌ستوور له‌لایه‌ن سه‌رجه‌م نه‌ته‌وه‌و ئایین و لایه‌نه‌ سیاسییه‌كان، نه‌ك ئه‌وه‌ی یه‌كێتی و پارتی داوای ده‌كه‌ن). له‌و چاودێره‌ به‌ڕێزه‌ ده‌پرسین، ئه‌گه‌ر چاودێرێكی وا هه‌یه‌، ئه‌وه‌ چ لایه‌نێكه‌ كه‌ به‌شداری حزبه‌كانی تر، به‌ نوێنه‌ری ئاین و نه‌ته‌وه‌و لایه‌نه‌ سیاسییه‌كانه‌وه‌ له‌ كۆبوونه‌وه‌كان ره‌تده‌كاته‌وه‌و دژایه‌تییان ده‌كاو وه‌ك مه‌رجی پێشوه‌ختی به‌شداربوون له‌ كۆبوونه‌وه‌كان دایده‌نێ، ئه‌وه‌ ئێمه‌ین یان گۆڕانه‌ قبوڵیان ناكا، كه‌چی له‌ولاشه‌وه‌ خۆی به‌ به‌رگریكاریان ده‌زانێ؟.
سه‌باره‌ت به‌و لێدوانانه‌ی كاك جه‌عفه‌ر ئێمنكی وته‌بێژی پارتی دیموكراتی كوردستان، بۆ هه‌موو لایه‌كی روون ده‌كه‌ینه‌وه‌، هه‌میشه‌ به‌ پارتی هاوپه‌یمانمان راگه‌یاندووه‌، كه‌ ئێمه‌ له‌سه‌ر هه‌موو ئه‌و بابه‌تانه‌ی په‌یوه‌ستن به‌ ده‌ستووره‌وه‌ و هه‌روا بابه‌تی هه‌ڵبژاردنی سه‌رۆكایه‌تی هه‌رێمیش، له‌ڕووی یاسایی و سیاسیشه‌وه‌ بڕوامان وایه‌ به‌ستراوه‌یه‌ به‌چاره‌سه‌ركردنی پرسی ده‌ستوور، بۆیه‌ پێمان وایه‌ به‌ڕێز ئیمنكی له‌و لێدوانانه‌یدا ورده‌كار نه‌بووه‌و باشتر وایه‌ پیایانا بچێته‌وه‌و وردو روونتریان بكاته‌وه‌.

ئۆفیسی وته‌بێژی مه‌كته‌بی سیاسی
یه‌كێتیی نیشتمانیی كوردستان
7/6/2013

PUKmedia تایبه‌ت

 

صوت كوردستان: حسب قانون الانتخابات يحق للكورد في أوربا وأمريكا المشاركة في ألانتخابات الرئاسية و البرلمانية في إقليم كوردستان أسوة بالانتخابات العراقية، و لكن المفوضية أعلنت بأنها لا تستطيع أشراك الكورد في الخارج في الانتخابات لاسباب أطلقت عليها "بالفنية" . في وقت لا تمتلك المفوضية الأسباب الفنية تلك لمشاركة العراقيين في الانتخابات البرلمانية في العراق.

حول هذا الموضوع صرحت كويستان محمد العضوة البرلمانية على قائمة حركة التغيير لاوينة نيوز أن الأسباب التي تتحجج بها المفوضية لعدم أشراك الكورد في الخارج في الانتخابات البرلمانية و الرئاسية في الإقليم غير صحيحة و غير فنية و أوعزت الاسباب الى السياسية و خاصة بالنسبة لمشاركة الكورد في أوربا في الانتخابات. و اضافت كويستان محمد أن الجميع يعلم أن أغلبية الكورد في الخارج يؤيدون حركة التغيير و سيصوتون لها و لهذا حرمت المفوضية الكورد في الخارج من المشاركة في أنتخابات أقليم كوردستان القادمة.

تصريحات العضوة البرلمانية لحركة التغيير أتهام غير مباشر للمفوضية العليا للانتخابات بتعاونهم مع حزبي السلطة في الإقليم من أجل التقليل من الأصوات التي ستحصل عليها المعارضة الكوردية.

كشف عضو في الوفد الكوردي في بغداد اليوم الجمعة، إن بارزاني والمالكي قادران على حل كافة المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل، وإن زيارة المالكي لأربيل خطوة جيدة لإنهاء الخلافات. 

وقال ياسين حسن العضو القيادي في الجماعة الاسلامية الكوردستانية، وعضو الوفد الكوردي في بغداد في تصريح لـNNA إن " أهمية زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى أربيل ولقائه برئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني تكمن في كسر حالة الجمود بين الطرفين وإنفجراج الخلافات نحو الحل".

لافتا في الوقت ذاته إلى أن اجتماع المالكي وبارزاني سيؤثر كثيرا في مجريات الاحداث في العراق، وتطوير العلاقات بين إقليم كوردستان وبغداد.

هذا وأشار العضو القيادي في الجماعة الاسلامية الكوردستانية إلى أن إجتماع الاطراف العراقية وبحضور الكورد في منزل رئيس المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم مؤخرا كان له صدى في تقارب وجهات النظر بين الاطراف، وسيكون لقاء أربيل التأثير ذاته وخاصة بين إقليم كوردستان وبغداد.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/
ت: نضال

alsumaria

السومرية نيوز/ النجف
أكد القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي صدر الدين القبانجي، الجمعة، أن الأزمة التي يمر بها البلاد سياسية وليست أمنية، فيما اعتبر أن الأحداث التي تشهدها تركيا دليل على فشل المشروع العثماني الذي يقوده رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في المنطقة.

وقال القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة بالحسينية الفاطمية في النجف إن "الاستقرار الأمني حصل في بغداد بعد ما حدث تقارب وتشابك في الأيدي"، مبينا أن "ذلك معناه أن أزمتنا سياسية وليست أمنية".

وكان قادة الكتل السياسية اجتمعوا في (1 حزيران 2013)، بمنزل رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، وانتهى الاجتماع بتصالح رئيس الحكومة نوري المالكي مع رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي.

وفي جانب آخر من الخطبة اعتبر القبانجي أن "الأحداث التي تشهدها تركيا هو درس لحكومتها لعدم تدخلها في الشأن العراقي والسوري"، متهما تركيا "بأنها دست انفها في شؤون سوريا والعراق".

ولفت القبانجي إلى أن "تلك الأحداث ما هي إلا دليل على فشل المشروع العثماني الذي يحاول رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان تنفيذه للهيمنة على المنطقة".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي أعرب، في 3 حزيران 2013، عن قلق العراق من تطورات الأوضاع الجارية في تركيا، داعيا إلى ضبط النفس والابتعاد عن العنف، فيما أبدى رفض العراق لتزويد طرفي النزاع في سوريا بالسلاح.

واندلعت الاحتجاجات التركية، نهاية آيار الماضي، عندما تم قطع أشجار في متنزه بميدان رئيسي باسطنبول في إطار خطط حكومية لتطوير المنطقة، ولكنها اتسعت لتتحول إلى تحد واسع لحزب العدالة والتنمية ذي الجذور الإسلامية ومواجهات مع الشرطة أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة المئات حتى اليوم، وتمثل الاحتجاجات أكبر حركة مناوءة شهدتها الحكومة التركية منذ عدة سنوات.

شفق نيوز/ جددت قائمة التآخي والتعايش الكوردستانية في ديالى، الجمعة، تمسكها بالاستحقاق القومي للكورد في شغل منصب رئيس مجلس المحافظة أو منصب سيادي آخر في الحكومة المحلية، رافضة اي اتفاق سياسي لتشكيل الحكومة المحلية بعيدا عن الكورد الذين يشكلون القومية الثانية في ديالى.

وحصل الكورد على ثلاثة مقاعد من أصل 29 في مجلس محافظة ديالى في الانتخابات التي جرت في 20 من شهر نيسان الماضي.

وقال عضو مجلس ديالى الجديد عن قائمة التآخي والتعايش كريم علي زنكنة في حديث لـ"شفق نيوز" ان "رئاسة مجلس محافظة ديالى توافقي بين الكتل السياسية واستحقاق قومي للكورد"، مبديا استغرابه من "وجود اي اتفاق غير معلن بين السنة والشيعة لتشكيل حكومة ديالى بعيدا عن التاخي والتعايش".

وكان مصدر رسمي في ديالى قد كشف قبل يومين عن توصل سياسيين بارزين إلى اتفاق لتقاسم المناصب الرفيعة بين السنة والشيعة في المحافظة لكنه تجاهل مصير الكورد.

وبحسب الاتفاق غير المعلن فإن السنة سيشغلون منصب محافظ ديالى مقابل شغل الشيعة رئاسة المجلس المحلي.

وتجري انتخابات تتمتع بمصداقية واسعة بحسب الامم المتحدة في العراق إلا أن شغل المناصب الرفيعة يتم تقسيمها بناء على اعتبارات قومية وطائفية.

وأكد زنكنة ان "الكورد اصحاب الاستحقاق القومي الاول لرئاسة مجلس المحافظة او منصب سيادي اخر باعتبارهم المكون الرئيسي الثاني في ديالى".

ولفت إلى أن "المباحثات مستمرة بين الكتل السياسية ولم تشهد اي جديد"، ملوحا الى "حسم التحالفات السياسية لتشكيل الحكومة المحلية الاسبوع المقبل".

وأضاف أن "تحالفي ديالى الوطني (الشيعي) وعراقية ديالى (السني) كلاهما قريب منا ولم نحسم تحالفنا مع اي قائمة حتى الان".

واسفرت نتائج الانتخابات المحلية في ديالى عن فوز تحالف ديالى الوطني بـ12 مقعدا، تلاه عراقية ديالى بـ10 مقاعد، وقائمة التاخي والتعايش الكوردية بـ3 مقاعد ثم ائتلاف علاوي الذي نال مقعدين وكل من ائتلاف عازمون على البناء وائتلاف ديالى الجديد ولكل منهما مقعدا واحدا.

وكشف عضو مجلس ديالى الجديد عن  تحالف ديالى الوطني محمد مهدي السعدي عن عقد اجتماعات وصفها بـ"المهمة" اليوم وخلال الايام القادمة لاعلان التحالفات النهائية بين الكتل السياسية لتشكيل الحكومة المحلية.

ورفض السعدي في حديث لـ"شفق نيوز" الكشف عن اي اتفاقات او تفاصيل دقيقة عن التحالفات المزمع تشكيلها، واكتفى بالقول "سنعلن عن اي اتفاق رسمي في وسائل الاعلام بعد استكمال المباحثات بين القوائم الفائزة لضمان استحقاق الجميع في التشكيلة الحكومية الجديدة".

وتتباين مواقف الكتل السياسية حيال التحالفات المقبلة لتشكيل حكومة ديالى ويُعتقد بأن هنام صراع على شغل منصب المحافظ بين السنة والشيعة بعد تساوي مقاعد المكونين في مجلس المحافظة.

ويرى مراقبون ان تشكيل حكومة ديالى يخضع لصفقات سياسية واتفاقات بين قادة الكتل الرئيسية في بغداد على خلفية التطورات السياسية بعد تصالح رئيسي مجلس النواب والوزراء.

ح ج/ ع ص/ م ج

النجف/ المسلة: أدان خطيب جمعة النجف الأشرف صدر الدين القبانجي تصريحات الشيخ يوسف القرضاوي الاخيرة التي هاجم فيها الشيعة وايران وحزب الله والطائفة العلوية فيما اعتبر ان ما يجري من تظاهرات في تركيا هو فشل للمشروع العلماني في تركيا.

وقال القبانجي في خطبة صلاة الجمعة ان القرضاوي "ابتلاه الله بسوء العاقبة فبدل ان يكون داعية للمحبة اصبح داعية للفتنة وهو لا يحتاج الى نقاش حيث يقول ان علماء السعودية انضج مني على حد قوله".

وأضاف ان "رجلاً يمتلك موقعاً دينياً متقدماً وهو بهذا العمر يدعو الى تحشيد الناس للقتال في سوريا لنصر أهل السنة وليته فعل عشر معشار ذلك ضد اسرائيل والسفارة الاسرائيلية قريبة منه في قطر، وليته فعل عشر من ذلك لدعوة الشعوب للتحرر من العبودية، لكن مشكلته أن الله قد ختم على سمعه وبصره".

ووصف القبانجي تصريحات القرضاوي بالعداء الكامن ضد اهل البيت (ع) وشيعتهم بالقول ان "هذه التصريحات مرفوضة ولا نقبلها والشعوب عرفت طريقها ولا تخدع بكلمات وقد ذهبت مرحلة الظلام وهذه التصريحات غير مقبولة دينياً والاسلام دين الوحدة وليس اراقة الدماء".

وعن أحداث تركيا وما تشهده من تظاهرات شعبية اكد القبانجي أن هذه الاحداث دلالة على فشل المشروع العثماني للهيمنة على المنطقة.

وأضاف "هذا درس لتغيير نهج الحكومة التركية في الشأن العراقي والسوري فهي بلا شك تدخلت في هذين الشأنين".

وعن مطالبة شيخ الازهر الحكومة العراقية بعدم اقصاء اهل السنة قال القبنجي أن "هذه التصريحات ناتجة عن قراءة خاطئة تماما للواقع العراقي ، فشيعة اهل البيت هم اول من ذبحوا على طول التاريخ وهم اليوم يرفضون اقصاء الاخر".

واضاف: ان المناصب والوزارت مقسمة على الشيعة والسنة والاكراد وباقي المكونات اما بالنسبة للانتخابات فهي ارادة الناس ولا احد يستطيع ان يتدخل بها".

وخاطب مشايخ الازهر قائلا: نأمل من مشيخة الازهر ان يطلعوا على الواقع العراقي بشكل صحيح.

وختم القبانجي بذكر الانتخابات الايرانية المقررة في 14 من الشهر الجاري قائلاً ان هذه الانتخابات "هي تحد كبير والشعب سيصوت ويتحدى العالم على كل مؤامراتهم لانه يسير على خط اسلامي اصيل وبقيادة ولي من اولياء الله".

الجمعة, 07 حزيران/يونيو 2013 15:55

طارق عيسى طه- من هم أعداء ألعراق ؟

من هم أعداء ألعراق ؟
ألمعروف عن أعداء ألعراق هم ألذين ينشرون الذعر وألتفرقة ألطائفية وألأثنية يفتعلون ألمشاكل ليحرضوا مكون على مكون أخر هم ألذين تسببوا في تلويث ألبيئة باليورانيوم المنضب , هم ألذين خربوا ألبنية ألتحتية وحلوا قوات ألأمن وألشرطة وألجيش وتركوا ألحدود مفتوحة لقوات القاعدة وألبغي التي استباحت سيادة ألعراق وأعتدت على ابنائه كما حصل في ألأنبار والموصل والرمادي وبعض المحافظات ألأخرى , ألذين نهبوا المتحف الوطني وتجمعت شاحناتهم قرب المتحف قبل دخول قوات ألأحتلال بأيام قليلة وحصل الغزو بحجة محاربة الحزب الحاكم .الحزب ألذي سام الشعب ألعراقي ظلما وعذابا وأتبع سياسة المقابر ألجماعية وألحروب ألعبثية وبدد أموال وثروات الوطن وأتبع سياسة ألمثول لأوامر ألأمريكان وتنفيذ خططهم في محاربة الجارة أيران مع ألعلم بانه كان هناك مجالا لتجنيب ألبلاد حرب ثمانية سنوات خسرنا فيها ما يقارب المليون شهيد وما يعادله من المعوقين وألأسرى , بحجة ألدفاع عن دول ألخليج من شر ألتوسع ألأيراني وألذي أراد ألذهاب ألى ألقدس عن طريق بغداد , وهناك وثائق تثبت سياسة ألتوسع ألكويتي داخل ألأراضي ألعراقية مستغلة ألفراغ ألذي تركه أنشغال ألجيش ألعراقي على ألجبهة ألأيرانية , ورأينا ألأن كيف أن الكويت وبمساعدة بعض ألمتنفذين في الحكومة ألعراقية أخرجت ألسكان ألأصليين وألذين عاشوا أبا عن جد في أم قصر وسلمتها للقوات ألمعتدية ألكويتية , بألأضافة ألى دخول ألكويت ألى داخل ألأراضي ألعراقية وأستخراج ألنفط من قبل شركاتها عدا ميناء مبارك ألذي أبتدأت في بنائه بحيث أنه سوف يقضي على أهمية ميناء ألفاو مع ألعلم بان بعض الساسة ألعراقيين للأسف ألشديد قللوا من خطر بناء ألميناء ألكويتي ألعملاق على مستقبل الأقتصاد ألعراقي . ليس ألغرض من هذه ألمقالة ألدفاع عن سياسة صدام حسين في أحتلال الكويت أبدا لا , فقبول صدام خوض حرب ضد أيران وألذي  كان يتصورها نزهة يكسب فيها ود ألعرب وزعامتهم هذا ألغرور ألمتناهي أدى ألى أضعاف العراق وترك حدوده مفتوحة لأناس كان يدافع عنهم كأي مرتزق يستلم ألمليارات من ألدولارات ويدفع أبناء شعبه كوقود للحرب الضروس ألتي لم يستطع فيها ألحفاظ على شط ألعرب وأدت ألى خسائر وألتنازل عن بعض ألاراضي ألحدودية .هذه نظرة عابرة عن بطل الحفرة ألذي بدأ بعض ألناس يمتدحوه مقارنة بما وصلت أليه ألأوضاع ألأمنية ألمتدهورة ونسوا المقابر ألجماعية التي احتوت على اكثر من مائة الف شهيد وألأنفال حيث تم استشهاد مائة وثمانون الف  شهيد , وثورة ألجنوب ألتي أستطاعت تحرير ستة عشر محافظة عراقية و لولا تدخل ألأمريكان لنصرة حليفهم ألقديم وألسماح له بضرب الثوار بالطائرات لما أستطاع أخماد ألثورة  حيث استشهد ما يزيد على المائة الف مواطن وأكثر أذ لا توجد أحصائيات مضبوطة بعدد ألشهداء .واجبنا هو عدم ألسماح بأرجاع ألماضي وألامه ومعاناة شعبنا وأذا يتم تطبيق قانون المساءلة وألعدالة فيجب ان يشمل ألجميع ولا يستثنى أحد ممن تلطخت أياديهم بدماء ألشعب ألعراقي .
طارق عيسى طه

بما أن الإستبداد هو إستعباد للعقول والسيطرة علی الأفكار نری الأصول الغير عقلانية، التي لا تخضع للجدل والنقاش، هي أمر و تسليم و إمتثال بقدر ما هي نص و إيمان و إعتقاد.

في الإستبداد هناك إدعاء للحاكم بأمره للألوهية يمارس المصادرة والإستكبار و الإنتقام كيفما يشاء و متی ما يشاء، بصورة تحول المجتممعات الی معسكرات و العكومات الی أنظمة شمولية تهیمن علی العياة في مختلف مجالاتها. أما فيما يخص الأصولية الدينية فهناك شعار يطرح مفاده الحاكمية الإلهية أو الحكومة الإسلامية. هذا يعني إقامة حكومات أو أنظمة علی أساس ديني تجمع فيها السلطة السياسية و الدينية أو المادية والرمزية و لنا في المنطقة أمثلة علی ذلك. و الحصيلة في كلتا الحالتين هي إستبداد مضاعف و حجب مركب يمارسه أصحاب السلطة، يدّعون بأنهم حملة صفات أو مهمات إلهية أو أنهم ناطقون بإسمه بها ينتهكون الثوابت بتغيير الإتجاهات من النقيض الی النقيض وهكذا يتستطيعون تنفيذ مشاريع مستحيلة تعود عليهم وعلی المجتمع ضرراً ووبالاً أو قهراً و ظلماً أو خراباً و دماراً، كما شاهدناه بالأمس في كل من افغانستان و السودان و ليبيا و دول أخری ونشاهده اليوم في سوريا.

في عالمنا الحديث بفلسفاته العلمانية و رواياته العقلانية أو بأدلوجاته العالمية و تهويماته الإنسانوية لايمكن للحكومات ممارسة السلطة بإستخدام أقنعة مزورة فقدت المصداقية و المشروعية بالأخص في إطار مواجهة التحديات الداخلية أو في إدارة العلاقات و الصراعات مع الخارج.

فعندما يشعر الفرد في مجتمع ما، بأن كرامته لا تراعی و لا تصان ليس فقط بسبب الفقر و العوز، بل بسبب إنتهاك القوانين والتمييز في المعاملة بين مواطن و آخر و الشعور الدائم بالإنتماء الی بلد يفتقر الی المصداقية والمشروعية في نظر المجتمع الدولي ينبثق في داخله إحساس بالمهانة يدفعه للثوران و الإنتفاضة و هكذا يكسر عقدة الخوف و جدار الصمت ليطالب بالحد الأقصی من حقوقه، الأمر الذي يفسر ميلاد ثورات في أكثر من بلد عربي يسميه البعض جهلاً بـ"الربيع". بالثورة يستعيد المرء ثقته في نظر نفسه و يمارس جدارته لينتزع الإعتراف بمشروعيته في نظر الآخر والعالم.

الكائن العاقل يقيم في حاضره و يعيش واقعه، بقدر ما يتوجه نحو المستقبل. إن استخدام هويات مغلقة و ثوابت معيقة لبناء جدران الأنظمة السياسية المبنية علی أفكار أحادية، إستبدادية، شمولية و أصولية هو العمل علی إعادة الأنظمة الديكتاتورية المغطاة بعباءة الإيديولوجيات المقدسة لممارسة البيروقراطية المركزية الفوقية من جديد التي لا تؤمن بقواعد الشراكة والتوأمة والحماية والرعاية، فكيف بممارسة التقی والتواضع و الإعتراف والزهد.

الحركات الأصولية بدعاواها المزيفة بأنها تتماهی مع السلف و زعمها الباطل بأنها تسعی بإخلاص الی خدمة دين الله و شريعته لا تقتنع بالإستنارة واللبرالية في مجال القيم والحريات و لا التشابك والتواطؤ بالرغم من الفتح الكوني المتجسد بثورة الأرقام والإتصالات، التي تغيرت معها شيفرات التفكير و برامج العقول و خرائط المعرفة وقواعد المداولة.

كيف يمكننا تفسير كل هذا الخراب و الإفلاس في الشرق المتوسط، مادامت مبادیء الأصوليين و المستبدين مثلی وقيمهم سامية و زعاماتهم ملهمة و قياداتهم فذة؟

الأولی أن يحملون المسؤولية عن أنفسهم، بعيداً عن التهويمات اللاهوتية والتشبيحات الغيبية، للتعامل مع الماضي بوصفه تجارب و خبرات بشرية يمكن العمل عليها و إستثمارها، لا كسلطات تمارس الأحادية والإحتكار أوالوصاية و المصادرة أوالهيمنة و الإلغاء، تلغم و تسمّم صيغ التعايش بين الناس لإعادة المجتمع الی الوراء بعد قرن و نيف من الإندراج في عصر النهضة و رفع شعارات التحديث والتنوير والتقدم.

وختاماً: لكي لا تذهب مصالح العباد والبلاد الی الجحيم ولكي لا تتواطأ الأنداد علی صناعة الدمار لحصد المآزق و الخسائر و الكوارث علی أفراد المجتمع أن لا تذوب في حشود تؤله الزعماء و تتعبد القادة علی سبيل التحزب والتعصب و لاتدعم التفكير الطائفي الكاريكاتوري المتحجر و العقيم، التي تنصب جدران الكره و الحقد فيما بين المجتمع وتصوغ قواعد الفكر العنصري الفاشي والعدواني. فالإنفتاح والتعدد والديمقراطية تفتح الفرص والآفاق أمام القوی الحية والديناميكيات الخلاقة وتؤدي الی كسر الحدود بين المجتمعات والقارات والثقافات لتنتج أخيراً نظام سياسي عصري قادر علی قيادة المجتمع نحو برّ الأمان.

الدكتور سامان سوراني

في أوائل ثمانينيات القرن الماضي انتشر مصطلح "محو الأمية" في الريف السوري، وذلك في محاولةٍ من الجهات التربوية والتعليمية آنذاك للحدّ من تفشي الأمية في المجتمع السوري. لكنّ ما حدث هو أنّ "الأميين" ازدادوا أميةً، وذهبت كلّ جهود الدولة في هذا المسعى سُدىً وفشلت في الحدّ من هذه الظاهرة، خصوصاً في صفوف الأجيال المتقدمة من العمر. لا بل أنّ الغالبية الساحقة من "جيش" الإميين اعتبروا مسألة "محو الأمية" مجرّد "مزحة تربوية" عابرة للدولة والقائمين على شئون "محو" أمية أبنائها.

تذكّرت هذا "المحو" لتلك الأمية، وأنا أسمع وأقرأ هذه الأيام أخباراً إيزيدية في "محو" الفقر، تحكي عن مساعدة المحتاجين من أهل العوز والفاقة والفقر الإيزيديين، هي لا تخرج، على ما يبدو، عن كونها أكثر من استعراضات إنترنتية للقائمين على "صندوق خيرات الأمير" في لالش.

فخلال أسبوعٍ ونيف سمعنا أو قرأنا أخباراً و"مانشيتات إيزيدية" من هذا القبيل، ثلاث أو أربع مرات.

من الجميل بالطبع أن يصبح للفقير الإيزيدي حصة في مال لالش، الذي هو في المنتهى "مال لله"، كما تقول نصوص الإيزيديين و"دفاتر إيمانهم".

ومن الجميل، أن يلتفت القائمون على "مال الله" في لالش إلى فقرائها ومحتاجيها من الإيزيديين وغير الإيزيديين، ف"الصدقة تعرف صاحبها"، أو "الزكاة تعرف طريقها إلى أيادي المحتاجين" على حدّ قول المثل الإيزيدي.

لكنّ اللاجميل، هو أن يتحوّل الفقراء، أو المرور الفوقي على فقرهم، إلى مجرّد "دعاية" رخيصة لإلتقاط الصور التذكارية مع فقرهم وعوزهم وبؤسهم.

فهل فقر هؤلاء، يحتاج بالفعل إلى تعليقه بهذه الصورة "الفقيرة جداً"، على جدار ذاكرة الإيزيديين؟

لا شكّ أن جهود القائمين على "صندوق الأمير" مشكورةٌ على هذه البادرة الطيبة والإلتفاتة الجميلة ل"فقراء الله" الإيزيديين، ولكنّ الأمر، بتصوّري، لا يحتاج إلى كلّ هذه البهرجة الإعلامية، والضجيج الإنترنتي، وتسويقه محلياً بصورة لا تليق بالإيزيديين وأميرهم في العالم، خصوصاً وأنّ القضية تتعلق ببشر من لحم ودم، لم يختاروا يوماً لأنفسهم أن يكونوا فقراء. فالفقر ليست خطيئة هؤلاء، وإنما هي، كظاهرة مجتمعية، خطيئتنا؛ أيّ هي خطيئة مجتمع بأكمله.

ربما لهذا قال عالم التاريخ الطبيعي الكبير، تشارلز روبرت داروين، ذات إحساسٍ ببؤس وشقاء الفقراء: "إذا لم تكن الطبيعة وقوانينها هي السبب في معاناة الفقراء فخطيئتنا ستكون جدّ عظيمة".

ثم لا ننسَ أنّ تقليداً "غير عاقلاً" كهذا له سلبياته على المستويين الإجتماعي والنفسي، أكثر من إيجابياته، وفيه من الضرر والضرار أكثر من الفائدة.

عليه لا أعتقد أنّ معلّم أثينا سقراط الفيلسوف قد أصاب الحقيقة في قولته الشهيرة: "ليس عيباً أن تكون فقيراً ، وإنما العيب أن تخجل من الفقر". فالعيب من الفقر موجودٌ، بكلّ أسف، رغماً عن سقراط ورغماً عن الفلسفة، في صميم الموجود الفقير، والعيب ليس فيه بالطبع، وإنما العيب هو في الماحول المعيب والعائب في آن.

الصور التي يلتقطها المعنيون ب"صندوق الأمير" مع الفقراء وهم يلتقطون بعض مال زهيد، ويقبّلون اليد المانحة، محنيي الظهور، ومطأطئي الرؤوس، في منظرٍ يرثى له، صور كهذه، تتقطّر منها الحزن، لا تمتّ إلى جهة الله وقلبه، الذي من المفترض به أن يكون عطوفاً، بصلة.

هي صورٌ فيها من الدعاية والبروباكاندا للمانح، أكثر من المساعدة للممنوح له.

هي صورٌ فيها من الإهانة للفقير، وهو يمدّ يده، على طول الصورة وعرضها، لكأنه يشحذ على باب الله، أو على باب أوليائه، أكثر من الإعانة.

هي صور حزينة، بائسة، فيها من ريحة السياسة، أكثر من رائحة الدين، ومن الخوف من السلطان أكثر من الخوف من الله، ومن عرضٍ واستعراضٍ للفقر أكثر من الإعتراض عليه، ومن "نحو" الفقر أكثر من "محو" الفقر.

لا أعتقد أن هؤلاء الفقراء يحتاجون إلى أرشفة إنترنتية، فضائية أو أرضية، لحظوظهم التعيسة ووجوههم البائسة، في كونهم جهةً للفقر، ومن الفقر إلى الفقر.

كان من الأولى بهؤلاء، أو بمستشاريهم النائمين في أرقامهم، أن يعرفوا أنّ بركات الله لا تحتاج إلى صور تذكارية أو نشرها على صفحات النت، لأن الهدف منها هو (أو هكذا من المفترض به أن يكون) مساعدة المحتاجين والممنوحين لهم فقط، لا الدعاية للمانح، لكأنه فتح الدنيا لهم.

كان عليهم أن يعرفوا، أنّ لالش وبركاتها ليست "صورة تحت الطلب"، لنشرها في زمان تحت الطلب، ومكان تحت الطلب.

"مال الله"، هذا إذا كان هؤلاء يعتبرون مال لالش مالاً له، ليس مالاًَ لدعاية رخيصة تحت الطلب، وقت يشاء المانح، أنى يشاء، ولمن يشاء.

إذا كان الهدف، هدفهم من نشر هكذا صور هزيلة، بهذه الطريقة الفقيرة جداً، هو بالفعل نشر ثقافة "محو" الفقر بين إيزيدييهم، فهم على خطأ كبير، لأن الصور تفضح مسعاهم في أن يكونوا "عشاقاً" للفقراء.

ما يقوم به القائمون على شئون "صندوق الأمير"، بنشر صورٍ "فقيرة" جداً على العلن، هي دروس فاشلة بإمتياز في"محو" الفقر، فالصور فيها من التباهي والإستعراض والمفاخرة وحب الذات وحب الظهور، أكثر من التواضع والتعاطف والتعاضد والغيرية وحبّ الآخر. هذا ناهيك عن أن فيها من مصالح الدنيا، أكثر من مصلحة الدين.

في النهاية ليس لي إلا أن أترحّم على الأميرة الكبيرة الأكثر من جميلة، والأكثر من رائعة، الراحلة ديانا (1961ـ1997)، والتي استحقت بجدارة أن تكون "عاشقة الفقراء"، ليس لأنها عشقت هؤلاء فحسب، وإنما أيضاً لأن الفقراء أيضاً عشقوها، وأذكّر القائمين على "صندوق الأمير" بأنّ الكبير لا تصنعه الصور الصغيرة، و"عاشق الفقراء"، لا تصنعه الصور الفقيرة.

ديانا الكبيرة كبرت، لأنها كانت الشخصية الأولى من بين مشاهير العالم، على مرّ التاريخ التي لمست عام 1997 مصاباً بمرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز.

ديانا الكبيرة كبرت وعلَت، لأنّ العالم كلّه شاهدها في حقل للألغام بأنغولا وهي ترتدي خوذة وسترة واقية، لكأنها تريد "محو" الحروب من العالم، تضامناً مع ضحاياها، الذين التهمتهم الألغام كلياً أو جزئياً.

إذا أراد القائمون على "صندوق الأمير" أن يصبحوا "عشاقاً" حقيقيين للفقراء؛ فقراءهم من لالش إلى لالش،، فالطريق إليهم لا تمرّ عبر الجيوب وإنما عبر القلوب.

كفّوا عن إهانة فقرائكم، عبر نشركم الفقير لفقر صوركم!

كفّوا عن إهانة أيادي فقرائكم الممدودة بفقرٍ بليغ إلى أياديكم!

كفوّا عن أرشفة الفقر في ذاكرة فقرائكم!

كفّوا عن الدعاية بدين الفقر على جدران دينكم!

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


اعترف جيمس كلابر رئيس المخابرات الأمريكية بأن حكومة بلاده تجمع معلومات من الشركات التي تقدم خدمات الإنترنت حول استخدام "غير الأمريكيين" للشبكة الدولية بالاطلاع على البريد الالكتروني وموضوعات البحث.

جاء ذلك ردا على تقارير حول برنامج سري مزعوم للحكومة الامريكية للتجسس على الإنترنت الذي عرف باسم (بريزم).

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن الوكالة الأمريكية اخترقت مباشرة الحاسبات الإلكترونية لتسع شركات عملاقة تعمل في خدمات الإنترنت وهي مايكروسوفت وياهو وغوغل وفيسبوك وبالتوك و"إيه أو إل" وسكايب ويوتيوب وأبل.

لكن شركات الإنترنت العملاقة نفت اعطاء الحكومة الإذن بالنفاذ مباشرة إلى خوادمها.

"غير دقيقة"

كانت وكالة الأمن القومي الامريكي أقرت الخميس بأنها جمعت ملايين التسجيلات الهاتفية.

وطُور برنامج المراقبة "بريزم" الموجود منذ عام 2007 من برنامج للمراقبة الداخلية أطلقه الرئيس الامريكي السابق جورج دبليو بوش بعد هجمات 9/11.

يذكر أن برنامج "بريزم" لا يجمع بيانات شخصية للمستخدم لكنه يجمع المواد التي توافق مصطلحات بحث محددة.

وقال كلابر في بيان "تقارير واشنطن بوست والغارديان حول بريزم احتويا على كثير من المعلومات غير الدقيقة" دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وأضاف أن البرنامج مصمم لتسهيل "الحصول على معلومات استخبارتيه حول غير الأمريكيين المقيمين خارج الولايات المتحدة".

ووافق الكونغرس الأمريكي على البرنامج السري لوكالة الأمن القومي المعروف باسم "بريزم" بعد مناقشات وجلسات استماع موسعة على اعتبار أنه لا يسمح باستهداف أي مواطن أمريكي أو أي شخص داخل الولايات المتحدة.

وقالت مايكروسوفت في بيان لبي بي سي إن الشركة لاتسلم بيانات عملائها إلا بموجب أمر قانوني مُلزم حول حسابات بعينها.

وقالت إنها لاتشارك في البرامج الحكومية الطوعية حول حسابات العملاء.

ونفت ياهو وآبل وفيسبوك السماح للحكومة الامريكية بالنفاذ إلى نظم المعلومات بها.

وقالت غوغل في بيان "ليس للشركة بابا خلفيا على معلومات المستخدمين".

كان تقرير للغارديان قالت إن إحدي المحاكم الأمريكية قد أمرت شركة فيرايزون بتقديم معلومات عن مكالمات مشتركيها لوكالة الأمن القومي كاشفة عن التجسس على عشرات الملايين من الامريكيين.

وتضمنت المعلومات أرقام هواتف وأرقام متسلسلة لبطاقات اتصال وعدد ومدد المكالمات لكنها لم تشمل محتوى المكالمات او تفاصيل حول من قام باجراء او استقبال المكالمة.

وقال كلابر إن مثل هذه المعلومات اسهمت في حماية البلاد من عدة هجمات.

وتجدد التقارير حول برنامج التخابر "بريزم" التساؤلات حول مدى تجاوز انتهاكات الحكومة الأمريكية لخصوصية مواطنيها فيما يتعلق بأمنها القومي.

bbc

دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى إنهاء فوري للاحتجاجات التي تتواصل ضد حكومته منذ أكثر من أسبوع.

وطالب أردوغان، في كلمة ألقاها في حشد في أنصاره عقب وصوله إلى مطار إسطنبول عائدا من جولة في دول افريقيا الشمالية، أن ينأى الشعب التركي بنفسه عن هذه الاحتجاجات، واتهم المشاركين فيها بسرقة المحال التجارية وتدمير المنشآت.

وقال أمام الآلاف من مؤيديه "لا يمكن أن نغمض أعيننا على تجاوزات الذين يخربون مدننا ويخربون الممتلكات العامة ويلحقون الأذى بالناس".

وحث مؤيديه على عدم الانجرار إلى العنف.

وكان نحو عشرة آلاف من مؤيدي حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان قد توجهوا إلى مطار اسطنبول للترحيب برئيس الحكومة فجر الجمعة.

وقال أردوغان في الكلمة التي وجهها إلى مؤيديه "لم نكن أبدا دعاة تفرقة أو من الساعين لاثارة التوتر، ولكننا لا نستطيع أن نصفق للوحشية."

وبينما هتف بعض مؤيديه "لنذهب ونسحق تقسيم" في إشارة إلى الميدان الذي يشهد الاحتجاجات في اسطنبول، حثهم أردوغان على التوجه إلى منازلهم بسلام.

وقال "لقد تحليتم بالهدوء والروية والحكمة. لنعود كلنا إلى منازلنا."

ورد أردوغان على الدعوات التي أطلقها بعض المحتجين له بالاستقالة بالاشارة إلى النصر الذي حققه في الانتخابات الأخيرة التي جرت عام 2011 والتي فاز فيها بـ 50 بالمئة من الأصوات إذ قال "يقولون إني رئيس حكومة 50 بالمئة من الشعب التركي فقط، وهذا ليس صحيحا، فقد خدمنا الشعب التركي بأسره من شرقي البلاد إلى غربيها."

وكان هذا التجمع هو الأول المؤيد لأردوغان منذ اندلاع الاحتجاجات ضد حكومته الأسبوع الماضي، ويقول مراسل بي بي سي في اسطنبول مارك لاون إن الترحيب الحار الذي حظي به برهن على أنه ما زال يتمتع بشعبية كبيرة.

ولكن مراسلنا أضاف أن الكلام الذي أدلى به سيصب الزيت على نار الاحتجاجات، إذ يبدو أن الانقسام الذي تشهده البلاد سيتعمق في الايام المقبلة وقد يتحول إلى أزمة خطيرة جدا.

"جماعات إرهابية"

وقبل أن يصل إلى بلاده، وخلال زياته إلى تونس، اتهم أردوغان الخميس "جماعات إرهابية" باستغلال الاحتجاجات، رغم إقراره بأن بعض الأتراك شاركوا في الاحتجاجات بدافع القلق على البيئة.

وقال إن من بين هذه الجماعات جماعة أعلنت مسؤوليتها عن تفجير استهدف السفارة الامريكية في انقرة في أول فبراير/ شباط، في إشارة إلى جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري.

وفي مؤتمر صحفي، عقده مع نظيره التونسي قال أردوغان موجها كلامه للمتظاهرين "إذا قلت: سأعقد اجتماعا ثم ذهبت تحرق وتدمر فلن نسمح لك بذلك... نحن ضد هيمنة الأغلبية على الأقلية ولا نسمح في الوقت نفسه بالعكس".

حشود معارضة

وتواصلت المظاهرات المناوئة للحكومة التركية الخميس حيث احتشد الآلاف من المتظاهرين في مدينتي إسطنبول وأنقرة، قبيل وصول رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان من جولته في شمال أفريقيا.

كما تجمع الآلاف من المحتجين في ميدان تقسيم في إسطنبول مطالبين باستقالة أردوغان، في أجواء احتفالية سادها الرقص والغناء.

اتسمت الاحتجاجات في جانب منها بالعنف

وإثر قمع، وصف بالعنيف، من جانب الشرطة، منذ نحو أسبوع، لمظاهرة في إسطنبول، عبر المشاركون فيها عن رفضهم لخطط بلدية المدينة إزالة أحد المتنزهات، اتسع نطاق المظاهرات لتتحول إلى حركة احتجاجية طالبت باستقالة أردوغان.

ويعترض المتظاهرون على إعادة بناء ثكنة عسكرية على الطراز العثماني في مكان المتنزه.

وتوفى شرطي، متأثرا بإصاباته إثر سقوطه من على جسر في مدينة أضنة جنوبي البلاد، أثناء مطاردته محتجين.

وبذلك يصل عدد القتلى في هذه الاحتجاجات، حتى الآن، إلى 3 أشخاص.

وقد أسفرت المظاهرات وأعمال العنف التي صاحبتها عن إصابة الآلاف، منهم المئات من رجال الشرطة.

bbc

لقد أولى الإسلام إهتماماَ خاصاَ بالطفولة إنطلاقا من كونها تشكّل إمتدادا للأجيال الماضية وزينة الحياة الحاضرة وعَماد المستقبل. فقد أكّد على حقوق الطفل بدءً في تحريم الإجهاض وضمان حق الجنين في الوجود. ومن ثم التأكيد على وجوب إحاطة الولادات الجديدة بمظاهر التكريم والإحتفاء وإطلاق أحسن الأسماء في الوقت الذي جرت العادة عند العرب في الجاهلية على ممارسات جائرة بحق الطفولة (وأد البنات). وقد أعطى للجانب الإقتصادي في حياة الطفل أهمية بارزة حيث خصّ الإسلام كافل اليتيم بالإشادة والبشرى في الوقت الذي توعّد من يأكل أموال الطفل اليتيم بالويل والثبور.. ولم يهمل الجانب الوجداني أيضاً، فقد تجلّى ذلك في منظومة الأنساق التربوية التي كان يعتمدها الرسول الأكرم (ص) في بناء شخصية الطفل وإشباع حاجته من المودّة والعطف والإهتمام والإنسجام : والأمثلة كثيرة على ذلك ألا أن المثال الأبهى المتعلّق بموضوع المقال، إعتلاء السِبط الصغير الحسين (ع) لظهر جدّه (ص) الذي كان ساجدا يؤدي شعيرة الصلاة، الأمر الذي أدّى بالرسول الأكرم الى إطالة السجود بشكل لم يكن معتاداً أثار فيما بعد تساؤل من كان حوله عن السبب؟.. فأجابهم (ص) قائلاً: (إن إبني ارتحلني فكرهت أن أعاجله حتى يقضي حاجته من الركوب).

لقد كان المكان في قصة الأسوة الحسنة مع السبط هو (المسجد) وكان الزمان (وقت الصلاة) وتلكم هي المشتركات الزمانية والمكانية بين ماسبق وبين قصة الطفلة الشهيدة مريم.. (مع التأكيد الى أننا نتناول المثال النبوي كشاخصٍ للدلالة على البُعد المكاني والزماني للحدث بعيدا عن القياس والمقارنة بين مكانة الشخوص في القصّتين) .. بل ما وددنا استخلاصه أن الطفولة في طُهرها ونقائها وبراءَتها وبما تشكّله من أهمية في ديمومة حياة الأمة هي بحد ذاتها محراب للعبادة، ولرعايتها من الأهمية في الإسلام ما يضاهي الأهمية التي يوليها الفرد المسلم لشعيرة الصلاة. وبالتالي فإن الحقائق المعنوية الوجدانية التي تنطوي عليها القصّتين هي التي تحثنا على اعتبار الشهيدة مريم رمزا للطفولة العراقية الذبيحة على مرأى ومسمع العالم أجمع.

كما لم ينفرد القرضاوي في سمسرة الإفتاء ليتصدّر اللائحة الشعبية للإرهاب، فهناك الكثير من علماء الفتنة، لكن ما ينفرد به هذا الرجل عمّن سواه هو التبجح بالقول ومن على موقعه الرسمي كما في الرابط أسفل المقال ("لولا الشيخ حمد لكنت في قائمة الإرهابيين، لقد أصر الأمريكيون على إدخالي في القائمة، فوقف الأمير بقوة وشجاعة وإصرار ضد إصرارهم، وأصبحت بعيدا عن تهمة الإرهاب، إن الله أكرمني بدولة قطر التي أفسحت لي الطريق، ولم يقف أمامي أي عائق في سبيل حرية القول").. أن قولا كهذا يستبطن الكثير من التحليل والتأويل، ألا أن ما لايختلف على فهمه إثنان، أن القرضاوي أراد بذلك إيصال رسالة للآخرين بأنه يمتلك حصانة دولية تًبيح له الإفتاء بما يشاء حتى وإن أدى ذلك الى جعل المساجد مسلخاً للطفولة كالذي حصل مع الشهيدة مريم، أو مجزرة للكهولة وكما هو حال فتواه في الشهيد الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي.. بعبارة أخرى، أن مايصدر من فتاوى تدعو للقتل والتفخيح يمكن تبويبه ضمن "حرية الرأي".!

أن المظاهر السلوكية للإرهاب لاتختلف عن بعضها مهما اختلفت العناوين فالنزعة العدائية المتأصلة في النفوس تجاه الآخر والإستعداد الكامل للجنوح نحو استخدام أبشع طرق الإنتقام هي قواسم مشتركة بين هذه العناوين، سواءً كان العنوان وهابيا أو بعثيا صدّاميا أو قرضاويا.. فلم يكن إستخفاف الصداميون بالطفولة وليد اليوم فقد إستخدم النظام أطفال العراق درعاً للبقاء في السلطة لأكثر من عقد من الزمن رغم فقدانه الشرعية الدولية في القرار الأممي 661 عام 1990 ثم الشرعية الوطنية بعد الرفض الجماهيري في انتفاضة آذار الشعبانية 1991، ، ومع ذلك بقي البعث الصدّامي متشبثا في السلطة مستأنساً بهلاك نصف مليون طفل عراقي دفعوا ثمن ماقام به من حروب وغزوات. ومثلما فعل بالأمس، كذلك يفعل اليوم بمؤازرة الوهابية وعناوين الإرهاب الأخرى وفتاوى شيوخ الفتنة التي توفر له الغطاء الشرعي لقتل المدنيين الأبرياء والأطفال لإظهار الحكومة العراقية بمظهر العاجز عن حماية أرواح شعبها وبما يؤهل البعث الصدّامي لطرح نفسه بديلاً ضامنا للإستقرار. وقد بلغت نسبة الأطفال العراقيين نتيجة هذه المسالك الإرهابية الطامحة للسلطة أكثر من 8.1 % من مجموع ضحايا التفجيرات، كما بلغت نسبة الأيتام 16% من السكان حيث تجاوزت أعدادهم الخمس ملايين يتيم في العراق.

فالأمر ليس بالجديد على البعث الصدّامي، بل وليس بالغريب على القرضاوي أيضاً، فرغم ما للعلاقات الأسرية من أهمية في المجتمع الإسلامي، ألا أن تاريخ القرضاوي حافل في الإساءة لهذا النوع من العلاقات التي تُشكّل البنية الأساسية للمجتمع المسلم، وأبرز تلك الإساءات فتواه الشهيرة لأمير قطر الحالي (حمد) بجواز الإنقلاب على أبيه وإدخاله السجن، بذريعة أن الأب المخلوع يشجّع على الكفر عندما لم يعترض على وجود شخص شيوعي يترأس مجلة الدوحة الثقافية وقد عنى بذلك الناقد المصري رجاء النقاش.. وإذا كان القرضاوي قد أساء من قبل لمفهوم الأسرة التي تعد نواة المجتمع، فهو اليوم في إستهدافه للطفولة قد إستهدف القلب النابض في هذه النواة، أما الأنكى والأدهى يكمن في الخوف والرعب الذي يسعى القرضاوي جاهداَ لزرعه في نفوس الأطفال من كلمة (مسجد) حينما تتناهى الى أسماعهم يوماً (قصة الشهيدة مريم)، وهي طفلة في عمر الزهور قًطُعت كالأضاحي، ثم تلاشت ملامح أبيها تحت أكوام الرماد، عندما كانت تلهو على ظهر أب لها يُسمىّ (علي) وهو يؤدي شعيرة الصلاة ساجدا في بيت من بيوت الله إسمه (المسجد).

ولكن أنىّ للقرضاوي ذلك، فحسابات الحقل غير حسابات البيدر.. إذ للسماء رأيا آخر!.. فهو القائل (تبارك وتعالى) "يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون، هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون" (33) سورة التوبة

رابط الحصانة الدولية التي يدّعيها القرضاوي
http://www.qaradawi.net/news/4854--qq.html

ثمن المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني، خلال إجتماعه الإعتيادي، بإشراف النائب الأول للأمين العام للـ (أ.و.ك) كوسرت رسول علي، أمس الخميس، المشاركة الفعالة لجماهير كوردستان والبهيجة في الذكرى الـ 38 لتأسيس الـ (أ.و.ك)، ودعمهم الدائم للرئيس مام جلال وللإتحاد الوطني الكوردستاني.

من جهته، شكر كوسرت رسول علي، خلال الإجتماع، كافة الأطراف والجماهير والمكونات التي شاركت بإحياء هذه المناسبة بشتى الأنواع.
هذا وتم خلال الإجتماع بحث ومناقشة آنية الأوضاع السياسية في إقليم كوردستان خاصة والعراق بصورة عامة، حيث تم التأكيد من على ضرورة التوافق الوطني وتوحيد الصف الكوردي في مايخص مسألة الدستور والإنتخابات المقبلة والقوائم المستقلة والتعامل بشفافية مع الأحزاب السياسية في إقليم كوردستان والعراق.
وفي السياق ذاته، ناقش المكتب السياسي للـ (أ.و.ك) رسالة رئيس إقليم كوردستان السيد مسعود بارزاني، التي بعثها للإتحاد الوطني الكوردستاني في 2013/5/26 وللإحزاب السياسية الأخرى.
ووصف المجتمعون، رسالة الرئيس بارزاني بالخطوة الإيجابية التي تؤكد على فتح آفاق جديد في العلاقات السياسية بين الأحزاب والكتل والمشاورة وتبادل الآراء في المسائل المهمة في إقليم كوردستان وبالأخص المسائل المتعلقة بالدستور.
وبخصوص، رد الإتحاد الوطني الكوردستاني على رسالة رئيس إقليم كوردستان السيد مسعود بارزاني، صرح آزاد جندياني المتحدث الرسمي بإسم المكتب السياسي للـ (أ.و.ك) لـ PUKmedia، بأنه " خلال الـ 24 ساعة المقبلة سيصل رد الإتحاد الوطني الكوردستاني على رسالة الرئيس بارزاني إلى رئاسة إقليم كوردستان".


PUKmedia
خاص

ميدل ايست أونلاين

واشنطن - أظهرت مذكرة كتبها وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن كيري تحرك في هدوء الشهر الماضي لاعطاء مصر مساعدات عسكرية أميركية بقيمة 1.3 مليار دولار معتبرا أن هذا يخدم المصلحة الوطنية للولايات المتحدة على الرغم من إخفاق القاهرة في الوفاء بمعايير الديمقراطية.

وارسلت المذكرة الى لجان الاعتمادات المالية بالكونغرس بدون ضجة ولم يعرف بعض المعاونين بوجودها.

واتخذ كيري القرار قبل نحو شهر من إدانة محكمة مصرية هذا الاسبوع 43 من العاملين بمنظمات لدعم الديمقراطية من بينهم 16 أميركيا فيما تعتبره الولايات المتحدة قضية ذات دوافع سياسية ضد منظمات غير حكومية مدافعة عن الديمقراطية.

وتعتقد جماعات حقوقية أن الرئيس المصري محمد مرسي يتراجع عن إصلاحات ديمقراطية وان هذا يبدو واضحا في قانون جديد للمجتمع المدني ومقترحات لاصلاح القضاء يرى منتقدون انها وسيلة للتخلص من قضاة ينظر اليهم على انهم مناهضون للحكومة.

وعلى الرغم من ان المذكرة المؤرخة في 9 مايو/ايار قالت "نحن غير راضين عن حجم التقدم الذي تحققه مصر ونحث على عملية ديمقراطية أكثر شمولا وتعزيز المؤسسات الديمقراطية الاساسية" إلا ان كيري قال انه ينبغي السير قدما في تقديم المساعدات.

وبمقتضى القانون الأميركي فانه لكي ترسل المساعدات العسكرية البالغ قيمتها 1.3 مليار دولار فانه يتعين أن يشهد وزير الخارجية الأميركي بأن الحكومة المصرية "تدعم الانتقال الى الحكم المدني بما في ذلك اجراء انتخابات حرة ونزيهة وتنفذ سياسات لحماية حرية التعبير وحرية تكوين الجماعات والحرية الدينية وسيادة القانون".

ووفقا للمذكرة المؤرخة في 9 مايو فإن تقديم المساعدات العسكرية يخدم المصالح الوطنية للولايات المتحدة بما في ذلك زيادة الامن في شبه جزيرة سيناء والمساعدة في منع هجمات من قطاع غزة على اسرائيل ومكافحة الارهاب وتأمين المرور في قناة السويس.

وكتب كيري في المذكرة يقول "ان شراكة أمنية قوية للولايات المتحدة مع مصر يدعمها تمويل عسكري خارجي تحافظ على قناة إتصال مع القيادة العسكرية المصرية وهي من صانعي الرأي الرئيسيين في البلاد".

واضاف قائلا "قرار برفع القيود عن التمويل العسكري الخارجي الى مصر ضروري لدعم هذه المصالح بينما نشجع مصر على مواصلة انتقالها الى الديمقراطية".

وعلى النقيض فانه عندما رفعت وزارة الخارجية العام الماضي القيود فانها أعلنت القرار وشرحت أسبابه للصحفيين.

بغداد/ المسلة : يرجع الكاتب والمحلل السياسي التركي يافوز بايدر الاحتجاجات ضد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الى "عيوب الدبلوماسية العامة وغياب الشفافية".

واعتبر الكاتب في مقال نشرته صحيفة "زمان" التركية، وتابعته "المسلة"، ان "اردوغان لا يعير اهمية لمشاعر طائفة عريضة من الشعب التركي، واحد الامثلة التي يسوقها الكاتب، تنظيم احتفال كبير لتدشين بناء جسر ثالث فوق جسر البوسفور في إسطنبول، أُعطي له اسم السلطان سليم الأول القاطع (يُدعى بالإنكليزية سليم العابس)، خصم العلويين والشيعة الأعنف في تاريخ السلطنة العثمانية بأكمله. يُعرف هذا السلطان القوي، الذي غزا مصر، بذبحه عشرات آلاف العلويين في الأناضول قبل حربه مع إيران وبعدها ".

وأوضح الكاتب :" كان من الممكن تسمية (الجسر الرومي) تيمناً بالمفكر الصوفي العظيم الذي نشر تعاليم التسامح العالمية من الأناضول، أو بأي شخصية إسلامية بارزة أخرى لا تؤجج العداء. ومن السهل بالتأكيد إدراك كم مسيء اختيار اسم السلطان سليم للمجتمع العلوي، الذي يشكّل نحو 10% من الشعب وما زال ينتظر اعترافاً رسمياً بهويته الدينية وحقه في ممارسة عبادته".

ويختتم الكاتب فكرته :" من المحتمل ألا يتحوّل الجسر إلى رمز لوحدة القارتين والثقافتين، بل سيصبح مذكّراً أليماً بما حدث في الماضي".

النائب السابق سيريل تاونسند : تركيا وإسرائيل إلى التقارب

وعلى الصعيد التركي ايضا، يرى السياسي البريطاني والنائب السابق سيريل تاونسند

ان "انعدام الأمن في منطقة الشرق الأوسط عموماً، والخطر النووي المحتمل الذي تفرضه إيران، أمران يدفعان كلا من تركيا والولايات المتحدة إلى التقارب، كما يسعى البيت الأبيض جاهداً لدفع تركيا وإسرائيل إلى التقارب".

ديديم كولينز : استقالة أردوغان

ووصف المحلل السياسي والكاتب في مجموعة الأزمات الدولية ديديم كولينز

الاحتجاجات في تركيا، بانها " سياسة تحرك غير متوقع".

واعتبر الاحتجاجات ضد اردوغان، بمثابة "تحرك شعبي على مستوى البلاد يطالب باستقالة رئيس الوزراء أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم".

وزاد في القول : "هذه الاضطرابات التي نشهدها اليوم غير مسبوقة، وتزايدت بشكل عفوي من خلال مشاركة متظاهرين لم يسبق لهم التظاهر، واعتمدت على تحالفات احتجاجية من متطوعين في مؤسسات عمل وطلبة جامعة ومدارس ومشجعي كرة قدم ومجموعات يسارية".

الصحافة البريطانية : اردوغان بحاجة لأن يستمع

وقالت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية ان "اردوغان بحاجة لأن يستمع".

واعتبرت ان " التظاهرات لم تأت من فراغ، ولم تكن مفاجئة أو غير متوقعة، وهناك أسباب كثيرة لها،، منها القبضة الثقيلة للحكومة وتعاملها مع حرية الرأي بدليل أن عدد الصحفيين الموجودين في السجون التركية الآن يزيد على 49 صحفياً ".

بغداد/ متابعة المسلة: تشهد الدول السياحية انتكاسات يوما بعد آخر، إما بفعل الثورات أو بفعل عوامل الطبيعة كالعواصف وغيرها وإما لأحداث داخلية لم تكن على البال، كما حدث في تركيا التي كانت في آخر عامين الوجهة الأولى في العالم المفضلة بالنسبة للسياح الخليجيين، بسبب الأحداث التي عصفت بمصر ولبنان وغيرهما من الدول، بيد أن المظاهرات الأخيرة عصفت بتركيا هي الأخرى.

وبحسب صحيفة الإمارات اليوم، فقد أكد مسؤولو شركات سياحة وسفر في الدولة، إلغاء نسبة تصل إلى ‬90% من حجوزات الصيف إلى تركيا بسبب تطورات الوضع هناك.

وأضافوا أن الإلغاءات تتركز خصوصاً على الحجوزات التي كانت مقررة خلال الفترة التي تسبق حلول شهر رمضان، لافتين إلى أن هناك وجهات بديلة أخرى مثل لندن، وميونيخ، وأستراليا، وماليزيا، وتايلاند، وسنغافورة، وهونغ كونغ.

وأفادوا بأن إلغاء السفر بالنسبة للمجموعات بصفة خاصة، يكبد المسافرين خسائر مادية، أبرزها خسارة ‬10% من قيمة حجز الفندق، أو خسارة قيمة سعر ليلتين إلى ثلاث ليال في أحيان أخرى، مشيرين إلى مفاوضات جارية مع أصحاب فنادق هناك، على اعتبار أن مسألة الإلغاء ترجع إلى ظروف استثنائية خارجة عن إرادة المسافرين.

وقال المدير العام لشركة "ترو فاليو" للسياحة والسفر في دبي، وليد شوقي، إنه جرى إلغاء أكثر من ‬90% من حجوزات السفر إلى تركيا، خصوصاً لمن اعتادوا السفر إليها سنوياً ".

وأكد أن الفترة الماضية شهدت تحولاً للسفر إلى وجهات أخرى بديلة لتركيا، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها، خصوصاً وجهات أوروبية مثل ميونيخ، ولندن، وسويسرا، والنمسا.

وأضاف أن أسعار السفر إلى تركيا لم تعد رخيصة كما كانت منذ سنوات، إذ شهدت زيادة كبيرة خلال العامين الأخيرين، نظراً إلى تزايد الطلب، راوح فيها متوسط سعر الليلة في معظم فنادق تركيا بين ‬300 و‬350 يورو (‬1440 و‬1680 درهماً)، ما يقارب أسعار الفنادق في العديد من الوجهات الأوروبية.

من جهته، قال المدير العام لشركة "بن صالح للسياحة والسفر"، حسين عطاالله، إن الحجوزات الملغاة كانت تتركز في الأيام القليلة المقبلة التي تعقب بدء الإجازة الصيفية وتسبق شهر رمضان، لافتاً إلى أن الحجوزات التي أبرمتها الشركة للسفر إلى تركيا خلال فترة ما بعد رمضان قليلة للغاية.

وذكر أن تايلاند، وماليزيا، ولندن، وأستراليا وميونيخ، برزت وجهات بديلة عن تركيا، موضحاً أن الشركة أجرت مفاوضات مع عدد من أصحاب الفنادق، الذين أبدوا تفهماً لأسباب الإلغاء، وتعهدوا بالعمل على رد أموال الحجوزات أو معظمها خلال الفترة المقبلة.

منذ زمن بعيدٍ وسنين طويلة لم ينقطع نزيف الدم عن شوارع وأزقة العراق وكأن هيلاكو ورموز الخيانة مازالوا يعيشون بين ظهرانينا، فإذا انقطع نزيف الدم فترة نجده يعود ثانية بصورةٍ أكثر بشاعة وأوسع خارطة وكأنه غاضب عن فترة الانقطاع ، لا نبغي الحديث عن الماضي البعيد أو الأنظمة السياسية التي توالت على العراق منذ تأسيس الدولة العراقية، ولا عن التاريخ الأسود الذي قام منذ انقلاب ( 8 شباط 1963 ) وصولاً لانقلاب ( 17 تموز 1968) فذلك مُسطر ومكتوب في العشرات من الكتب والمجلدات، وكنا دائماً في زمن الطاغوث الذي امتد ( 35 ) عاماً، نفكر ونسأل ـــ متى ينتهي كابوس حكم حزب البعث في العراق؟ وهل سنرى صدام حسين وبطانيته يحاكمون للجرائم التي ارتكبت بحق ملايين من الشعب العراقي وبحق الوطن؟، وعندما حل ذلك اليوم وسقط النظام واحتلت البلاد قلنا مقهورين لعلها فترة زمنية قليلة في عمر الزمن وينتهي الأمر بشكل يعيد العراق إلى عافيته الوطنية، على الرغم من رفضنا القاطع للقوى الخارجية ولطريقة وأسلوب الاحتلال البغيض، لأننا ما كنا يوما نؤمن بالاستعمار ولا أعوانه، وما كنا نفضل أن تُحتل البلاد من قوى لا تؤمن أساساً بتحرير الشعوب، لكي يأتي البعض ممن لا تهمهم سوى مصالحهم الطائفية والحزبية إضافة للشخصية ويفتقرون للحس الوطني الذي كان من المفروض أن يكون الأساس الأول في عمل المسؤولين في الدولة والحكومة ومراعاةً لمصالح شعبهم الذي ينزف الدم في كل لحظة ودقيقة، وعلى مدار الأيام والشهور والسنين منذ 2003 استمر قدماً نزيف الدم وتستمر المجازر البشرية بشكل اكبر وأوسع حتى شملت الكثير من مرافق البلاد، ولكن العاصمة بغداد ومواطنيها هم الأكثر نزفاً وتضرراً وهذا لا يعني أن الباقي من الأجزاء قد سلمت من الأذى والقتل والتدمير، وحسب إحصائيات نشرت منذ البداية وليس النهاية على الملأ أن عدد ضحايا أيار من عام 2013 بلغت أكثر بكثير عن ما كان في أيار في 2012 وهذه الأرقام قد ازدادت وبلغت حسبما ذكرته الأمم المتحدة عن مقتل وإصابة ( 3442 ) مواطناً عراقياً، وأشارت بعد ذلك بعثة الأمم المتحدة في العراق في بيان يوم السبت 1/6/2013 عن مقتل ( 1045 ) مواطناً وإصابة ( 2397 ) من خلال ( 560 ) حادثاً امنياً في العديد من مناطق البلاد كما أنها أكدت أن شهر أيار الأكثر دموية وإن " عدد المدنيين الذين قتلوا هو 963 بضمنهم 181 من عناصر الشرطة المحلية، فيما أصيب 2191 ضمنهم 359 من عناصر الشرطة المحلية".

كما أن عدد التفجيرات أل ( 13 ) في بغداد تصاعد عددها ولم تنقطع إضافة إلى العبوات الناسفة المستمرة بدون أي توقف أو تراجع، وإذا ما كانت هدنة صغيرة فخلالها الاغتيال والخطف والتهديدات والتجاوزات على المواطنين، هذه التفجيرات طالت مناطق في العاصمة هي البياع والحبيبية والصدرية والشعب وشارع السعدون والكاظمية وبغداد الجديدة ومناطق متعددة أخرى كما شملت التفجيرات والاغتيالات المحافظات والاقضية والقصبات وحتى النواحي، الضحايا بالمئات من كل أطياف الشعب، أما التدمير فليس له حدود وكأنه عقاب للجميع بدون استثناء وبدون تمييز، عقاب حكومي، وإرهابي ، وميليشياوي، والقوى السياسية المتنفذة.

ـــ حكومي: فالحكومة تبدو شبه عاجزة تتحرك ببطء كالسلحفاة، وكلما تحدث مجزرة تتلوها مجزرة أو اغتيال تلو اغتيال والبيانات والتصريحات الحكومية تقول الإرهاب التكفيري والقاعدة وازلام النظام السابق من البعثيين هم من يقوم بكل هذه المجازر، ولا تشير لا من بعيد ولا من قريب إلى الميليشيات السرية المسلحة ولا تعتبرها فوق القانون ولا نعرف ما السبب؟! فمن يقول أنها تابعة لجهات صاحبة قرار في الحكومة وعلى رأسها رئيس الوزراء نوري المالكي، والبعض يقول لمسؤولين مشاركين في العملية السياسية وحتى الحكومة، وهناك رأي واسع يؤكد أنها تابعة لإيران وغيرها...الخ، والأجهزة الأمنية تتوعد وتهدد والقتل مستمر والتفجير لا يبعد إلا مسافات قليل عن المنطقة الخضراء ومقرات الحكومة والدولة فضلاً عن التوأم الشقيق الفساد المالي والادراي.

ـــ إرهابي: أما الإرهاب وأحزابه ومنظماته فهم يتحركون وفق خطط مرسومة ويقررون أين ومتى والكمية الممكن أن تقتل وتذبح وتدمر، ونادراً ما نسمع عن توقفه لأسباب أمنية أي بواسطة الأجهزة الأمنية الحكومية وفي كل مجزرة يقال انه يعاني من نزعات الموت الأخيرة لكنه يعود فيحصد الأرواح بشكل متزايد، يعود أكثر زخماً وتكتيكاً ومهارةً حيث يستنتج بأنه استطاع أن يخرق البعض من الأجهزة الأمنية.

ـــ ميليشياوي: ، أما الميليشيات المسلحة السرية فذلك ظاهرة غريبة ومنظورة وان يقال عنها " سرية!!" فهي بين فترة وأخرى تقوم باستعراضات عسكرية علنية ( عينك عينك يا تاجر ) وكأنها تابعة للأجهزة الأمنية أو الجيش والشرطة أو لرئيس الوزراء كما يشاع، ويتوعد ويهدد زعماؤها علنا بقتل الآلاف من النسيج الآخر وجعل الجحيم يطول من يعتقدون انه يجب أن يعاقب عقاباً طائفياً، ويقومون بوضع السيطرات الوهمية غير القانونية لاعتقال من يريدون اعتقاله والحبل على الجرار.

ـــ والقوى السياسية المتنفذة: أما القوى السياسية المتنفذة فهي تكاد أن تكون غير مبالية بما يحدث وهي دائما تتحدث وتلوم بالدكتاتورية وبالطائفية وتهاجم رئيس الوزراء نوري المالكي واستئثاره واستبداده وهيمنة حزب الدعوة وائتلاف دولة القانون إلا أنها لا تتفاعل ولا تشير عن الأسباب الحقيقية كاملة بل أنها تذكر نصف الحقيقة ولا تضع اللوم أو حتى نصفه على نفسها لأنها تشارك في الحكومة والعملية السياسية،

هذه اللوحة التي أكدنا عليها أكثر من مرة بأنها تقود للانزلاق نحو الحرب الأهلية الطائفية الدموية بعدما يتحقق الهدف التي تسعى إليه القوى المضادة للعملية السياسية باتجاه عدم عودة الاستقرار والهدوء للبلاد وتُحقق مساعيها بتفجير الوضع السياسي باعتباره النقطة النهائية لوصول الصراع إلى درجة الاقتتال الدموي المسلح، لطالما طالبنا بضرورة التخلص من السياسة المتشدّدة التي تعتمد على الاستئثار والتفرد والانفتاح على القوى التي تشاركه في العملية السياسية والحكومة وفق مبدأ الحوار للانتقال إلى تنفيذ المطالب السياسية المشروعة وتحقيق توازن حقيقي في قيادة الدولة والحكومة، ففي كل مرة ومع تزايد الخلافات تنجح القوى الإرهابية والميليشيات المسلحة والمافيا في توسيع عمليات القتل والتدمير لا بل تتفنن بالطرق والأساليب التي تتخذها لتطوير ماكنة القتل وما الخبر الذي نشر حول القبض على مجموعة إرهابية كانت تسعى لامتلاك أسلحة كمياوية لاستعمالها عن طريق طائرات صغيرة تعد لهذه المهمة أو إرسالها إلى دولة مجاورة إلا تأكيداً على صحة ما نقوله.

إن القتل والتدمير بالتفجيرات والعبوات الناسفة وكاتم الصوت والخطف والاعتداءات والتجاوزات على حريات المواطنين إضافة إلى الفساد أصبحت صناعة رائجة ومحترفة بيد القوى الشريرة الظلامية وتحتاج إلى عقلية وطنية متنورة مسؤولة للحد منها ثم التخلص منها لراحة المواطنين وأمنهم ولتعود الطمأنينة لهم بدلاً من الخوف والقلق والتوجس، لأن المواطن لا يعرف كيف سيكون مصيره ومصير عائلته في البيت أو إذا خرج لقضاء حاجة أو للعمل.

إذن لا بد أن تتحدد المسؤوليات وأولياتها وعندما نقول ونخاطب رئيس الوزراء لا لأن اسمه نور المالكي أو لنا مواقف شخصية منه ومن حزبه أو ائتلافه السياسي، بل كونه المسؤول الأول والقائد العام للقوات المسلحة وعلى عاتقه تقع المسؤولية الرئيسية وهي بالتتابع فكل مسؤول معه يجب أن يتحمل هذه المسؤولية وإذا لم يستطع وليس لديه إمكانيات فعليه التصرف بحكمة وترك المسؤولية لآخرين قد يكونون أجدر وأفضل منه، لقد وصلت الأمور إلى حدود غير طبيعية فالضحايا كما قلنا بالمئات والنزيف مستمر وسوف يستمر والخراب والدمار شاملين إلا إقليم كردستان العراق والإنقاذ له حل واحد هو طاولة المفاوضات والحوار بروح المسؤولية وبوطنية خالصة ولعل البعض ما قاله رئيس المجلس الإسلامي الأعلى عمار الحكيم وهو احد أطراف الحكومة والعملية السياسية دليل على ما وصلت إليه أمور القوى السياسية المتنفذة وفي مقدمتها ائتلاف دولة القانون، لكن التمنيات التي أطلقت هي تمنيات يجب أن تترجم إلى الواقع وتتفاعل معه بدون تأخير أو تباطؤ، فلا طريق إلا الحوار الايجابي والشعور بالمسؤولية الوطنية والابتعاد عن الطائفية والحزبية الضيقة.

اعتلى المرحوم الشاعر العراقي معروف الرصافي المنصة في ملتقى شعري حضره جمع من رجالات الدولة والمقربين من السلطة الملكية الحاكمة وانشد امامهم قائلا :-

علم ودستور ومجلس امة وكل بالمعنى الصحيح محرف

ووقف العملاق محمد مهدي الجواهري امام جثة اخية الشهيد في انتفاضة ساحة الوثبة وانشد يخاطب جثة اخيه في رائعته المشهورة قائلا

اخي جعفر اتعلم انت ام لا تعلم ان جراح الضحايا فم

واكمل قصيدته المشهورة بقوله

تقحم لعنت ازيز الرصاص وجرب من الحظ ما يقسم

ويقال ان الجواهري اشار الى جمع من رجال الشرطة المدججين بالسلاح والمحاطين بالمنطقة عند نطقه بالبيت الاخير

هذه هي الصورة الرائعة للمذهب الواقعي ( realism ) في الشعر اقتدى به كل عظماء الشعر والادب في مجتمعات تعاني القهر والاستبداد هؤلاء العظماء الذين عاشوا في ضمير ووجدان شعوبهم وقد سبق الرصافي والجواهر ذوات في عوالم اخرى كانت انجازاتهم الادبية محفزا للثورات ضد حكامهم الدكتاتوريين لانهم عاشوا معانات شعوبهم امثال تولستوي وديستويفسكي وجيكوف وفيكتور هيجو وغيرهم

اسوق هذاالحديث لانني فوجئت بأعلان قناة الشرقية بتكريم الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد بمدالية ذهبية وتسميته بشاعر القرنين ولا ادري اية جمعية اكاديمية او محفل شعري ادبي عربي او عالمي لقبته بشاعر القرنين ولازال الجواهري,, شاعر العرب الاكبر ولم يبرز احد في المنطقة العربية في القرن الحالي يخلفه بعد وفاته ليسميه نفس المحافل والجمعيات العربية باي لقب ولا اعتقد ان اية قناة فضائية او جهة اعلامية له الحق ان يكون بديلا للمؤسسات الشعرية والثقافية العراقية والعربية ومحافلها تسمية او تقييم شاعر .

واي شاعر ..عبدالرزاق عبدالواحد؟؟؟؟ نحن تكلمنا عن المذهب الواقعي في النشاط الثقافي والادبي والشعري والذي شاع في القرون الوسطى ليكون انجاز الشاعر صورة مجسدة لمعضلات شعبه ويعيش في صميم معاناته ..في ضميره ووجدانه... وفي العراق ادار عبدالرزاق عبدالواحد ظهره لملايين العراقيين ليكون بوقا اعلاميا لدكتاتور ونظام استبدادي دموي عان العراقيين ويلاته عقودا من الزمن وكان يلصق كل صفات العظمة والتبجيل بدكتاتور سادي دموي اذاق شعبه سقم الحياة وويلاته .. وسمي عبدالرزاق عبدالواحد بشاعر صدام حسين في وقت كان كل الافاضل فطاحل الشعر الذي ذكرتهم يلقبون بشتى الالقاب القريبة من قلوب العراقيين لكون اوزانهم اشعارهم وقوافيها مشعلا في دروب الادب الواقعي الملتزم

فالشاعر عبدالرزاق عبدالواحد لم يعبر الا عن انجازات اجرامية لفئة ضئيلة من الشعب وهم الصداميين المنبوذين من الشعب طيلة عقود من حكمهم القمعي الدكتاتوري وكان عبدالرزاق عبدالواحد بعيدا عن معاناة الشعب ولم يكن سوى بوقا اعلاميا يمجد حزب البعث وصدام حسين

كان عبدالرزاق عبدالواحد مدرسا للغة العربية في الاعدادية المركزية في كركوك في خمسينات القرن الماضي وقياديا في تنظيمات كركوك للحزب الشيوعي في ا و يسكن في الحي الكائن مقابل سوق الهرج في كركوك وكنت حينها طالبا في المرحلة الاولى في الكلية وكثيرا ما كنت اراه في المنطقة في العطل الصيفة وقد هرب من كركوك لاسباب يعرفها اهل كركوك واختفى ليظهر بعد انقلاب البعث وليتحول بقدرة. قادر من شيوعي بروليتاري ويتغير 180 درجة ليكون من الواجهات البعثية وشاعرا للبعث وصدام حسين.. بهذا يكون قد مارس اسو نمط من الانتهازية وليكون في اشعاره مروجا للاستبداد البعثي وجرائمه الدموية التي ارتكبها ضد العراقيين وحتى ضد رفاق دربه من الشيوعيين واليسار العراقي

ان ظهور حزب البعث العنيف في المشهد العراقي مؤخرا وتبنيه عمليات قتل واغتيال وتفجير الجوامع وقتل المصلين مستندا و متقويا ببعض القوى المشبوهة المخترقة للاعتصامان الذين يدافعون عن كل مجرم ارهابي او بعثي .هذه الظاهرة شجع البعض من الذين كانوا مستفيدين من النظام الدكتاتوري في اظهار ارائهم او يبدون سلوكا ورأيا سياسيا لم يكونوا يجرئون اظهاره قبل سنة او سنتين اي قبل ان يتقوى البعث ببعض القوى المشبوهة المخترقة لساحات الاعتصام

استمرت تظاهرات معارضي رئيس الوزارء التركي رجب طيب أردوغان لليوم السابع على التوالي في أنحاء متفرقة من البلاد، بينما هدأت حدة الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في ميدان “تقسيم” بإسطنبول.

كما قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس إن حكومته ستمضي قدما في مشروع تطوير متنزه صغير بوسط اسطنبول على الرغم من الاحتجاجات الحاشدة المناهضة للمشروع.

وأضاف اردوغان قائلا للصحفيين عقب اجتماع مع نظيره التونسي أن هناك جماعات تستغل الاحتجاجات فى احداث عنف، وأنه تم إلقاء القبض على عدد من الأجانب

http://www.youtube.com/watch?v=Xm_PJu5aduY&feature=player_embedded

لا شك أن قرار أي دولة لا يكون مؤثراً إلا إذا أمتلكت المال والسلاح , عندها تستطيع ممارسة العمل السياسي بتفوق وتتجاوزه لتكون دبلوماسيتها أكثر أقتداراً , أي ( أنها تجبر (لا تقنع) الحصان على الذهاب إلى النهر وتجبره بأن يشرب ).. كلام القوي أفصح من الضعيف , وضحكة الغني ألطف من الفقير .. هذه هي الحياة , ومن لا يفهمها لا يستحقها , ومن أدرك حقائقها عليه أن يزيح كوابح التقدم , سيما إذا كان يمتلك ما يؤهله لذلك .. لا مجال للأحلام ولا الكلام في تغيير الواقع , قد تصلح أن تكون شعراً , أو ربما يكتب بها تراث الأولين , لكنها لا تجدي لأي عمل .

لا أحد يعرف السر الذي يخفيه نائب رئيس الوزراء , فما الذي يتملكه ليهدد به إسرائيل بصفة الواثق من نفسه تماماً .. ليس هناك أحتمال أن يكون التهديد عسكرياً , أمريكا ستقف ونحن لا نقوى على أستعدائها , إسرائيل (ملعونة ) لكنها أكثر تنظيماً وقوة في كل أمور الحرب , ثم أن نائب الرئيس ليس معني بشؤون العسكر أو قضايا الحروب , وعنوانه مقتصر على مجال واحد فقط (شؤون الطاقة ).. إذن , ما الورقة التي أعتمدها معالي نائب دولة الرئيس للضغط على إسرائيل ومنعها من أستخدام أجوائنا في حرب محتملة مع أيران ؟!

يبدو أنه متيقن من فاعلية ما يضغط به لدرجة إنه رفض البوح بتفاصيل الردع العراقي !! ونعود لنقول أن وفاضنا خالي من أدوات ذلك الرهان , ولا نمتلك إلا كذبة غبية أطلقها سيادته قبل عام أو يزيد : حين قال أن العراق سيصَدر الكهرباء إلى العالم (ليس المنطقة) بحلول 2013 !! كذَب حتى يصدقوك .. لم يصدقه أحد , هو صدَق كذبته ويريد تدويلها .

الواضح أن خياله أُتخم بهذه الترهات , حتى أصبحت إسرائيل أول المستوردين من طاقتنا وإذا أخترقت أجوائنا سنصعقها ب (نتَله ) كهربائية ونوقف عنها بركاتنا .

الهيئة الكردية العليا عند تأسيسها برعاية رئيس مسعود البرزاني تأمل الشعب الكردي السوري خيرأ ,لأن منذ نشوء حركة الكردية

لم نرى أي نوع من الوحدة أو التنسيق أو التعاون بين أحزابها وقواها السياسية بشكل فاعل بل كان دائما الأنشقاقات والتشرذم ومصالح الحزبوية سيد الموقف ,

لا ننكر كانوا يواجهون سياسات الإنكارية والضغط الكبير من قبل نظام البعث ,لكن هذا ليس سبب الأساسي في تشرذمهم وأفتراقاتهم وأنما ضعف حركة سياسية من ناحية التنظيمية وأتباع سياسة المحاور الكردستانية كان سبب الأهم

مهما يكون ,فإن الهيئة الكردية رغم عدم فاعليتها بعد على شكل المطلوب إلا أنها أستطاعت أن تبرهن اللون والشكل الكردي في ساحة السورية والعالمية , على عكس بعض الأحزاب والقوى وشخصييات الكردية الأخرى التي أنضمت إلى أطر المعارضة العربية التي لا تعترف بالحقوق الأساسية للكورد

وأي نوع من الأندماج أو التنسيق القوي أو الوحدة ليس بأمر السهل كما يراه البعض , وخاصة الأفتراق والتباعد في صفوف الحركة الكردية بدأت ورافقت منذ نشأتها

ربما يقول القائل : ألا يكفينا هذه الأفتراقات والأنشقاقات منذ 50 عاما ؟

ألم يحن الوقت ليتحد هذه الحركة وخاصة في هذا الظرف التي تمر بها سورية عمومأ وكردستان سورية خصوصأ؟

نعم يكفينا ويكفينا ,لكن هناك أسباب وأمور التي تعرقل هذه الوحدة أو هذا التعاون

أولا : حركة كردية هي عبارة عن العشرات من الأحزاب والهيئات والتنسيقيات وهذا عدد الكبير يؤثر ويؤخر أي صفة أندماجية أو وحدوية وتحتاج للوقت إضافة إلى توجهاتهم مختلفة والأهم ثقافة الأنا التي ما زالت موجودة عند بعض التنظيمات ,

وربما هذا نوع من التنسيق الجدي رافقت فقط منذ أندلاع الثورة لمواكبة المرحلة وبضغط من الشارع

وأيضا مازال الكثير من أفراد الشعب الكردي خارج نطاق حزبوي ,وهم لا يساندون الحركة الكوردية سوى بأنتقاداتهم القاسية ,نعم أنتقدوا حركة الكردية ,لكن من يقعد في منزله ليس كمن يعمل ويخاطر في حياته

أرى ضعف حركة كردية سببها الطرفين مع أحترامي للجميع

الأن, الهيئة الكردية زارت موسكو بدعوة من وزارة الخارجية الروسية نرى أنتقادات وهجوم من أطراف وجهات العدة ضد الهيئة ,فأولئك الذين يتنفسون بين جناحي المعارضة التي لا تعترف بالحقوق الأساسية للكورد لا أظن بأننا سنأمل منهم خيرا

أما أطراف مستقلة نقول أنضمامكم للهيئة أفضل من أنتقادكم لها ,لأن قطار الهيئة بدأت تحكم على سكة الصحيحة رغم بعض العراقيل

نعم ,خارجيأ أكبر دولتين أمريكا وروسيا تعترفان بالهيئة وداخليا بعض الكورد مازال يهجم عليها

الأفضل للجميع أن ينضم للهيئة طالما الجميع يدعي إن مرحلة تاريخية وإنهم جميعا ينتظرون هذه الفرصة

,إذا فالطريق واضح جدأ هو أنضمام إلى أكبر تكتل كردي ألا وهي الهيئة الكردية العليا المعترفة من قبل قوى الكبرى.

بقلم: خالد ديريك

الجمعة, 07 حزيران/يونيو 2013 11:26

ما هو اتعس من الفساد - حسين علي غالب

دائما نتحدث عن الفساد و مضاره و لكن عندنا في دوائرنا الحكومية ما هو أتعس من الفساد و للأسف لا نتحدث عنه بتاتا لا من قريب ولا من بعيد حيث نحن نمتلك روتين حكومي متخلف قد لا يوجد مثيل له في كل العالم فمن أجل معاملة بسيطة نستغرق وقت طويل و نستمع لمتطلبات مطلوبة قد عفا عنها الزمن فأغلب دول العالم تملك هوية واحدة فيها كل المعلومات المطلوبة أما نحن فعندنا هوية و شهادة ميلاد و ورقة الحصة التموينية و جواز سفر و ورقة من وزارة المهجرين أن كنت مهجر و اثبات مكان السكن و جلب طابع بريدي و غيرها من دزينة المستندات المطلوب منك جلبها ، أما ما يحدث في بعض الدوائر فهو مشهد يدعو للغثيان حيث الطوابير المنتظرة الصابرة لوقت طويل قد يتجاوز الساعات في بعض المحافظات من أجل أن يطلع الموظف على ورقة معينة أو يوقع عليها خلال دقائق معدودات و للأسف الكثير من هذه الطوابير مفتعلة من بعض الموظفين الذين يرسلون أشخاص قريبين منهم لكي يساوموا على تمرير المعاملة مقابل أجر محدد و أن لم يحدث الإتفاق فكل شيء متوقع أن يحدث للمعاملة كأن تتعرض أما للضياع أو التأخير القاتل و كذلك نجد أن هناك موظفين يشعرون بالاشمئزاز من العمل و لا تجدهم يتفاعلون مع حاجة المواطن فتكون اجابته على أي سؤال أو طلب هو بأن المعاملة يجب أن تبقى عنده لكي يتم مراجعتها و للأسف لن تجد عند هذا الموظف وقت محدد لإنتهاء المراجعة فقد يأخذ الموضوع يوم أو يومين أو يأخذ شهر لأن المعاملات كثيرة ولا يوجد من يساعده أما الظاهرة الغريبة و التي باتت تنتشر فهي أنك تجد موظفين يتبدلون المعاملات فيما بينهم بحجة أن هذه الورقة ليس من صلاحيته أن يوقع عليها بل زميله في العمل و زميله يرسل الورقة لموظف أخر و تبقى الورقة تدور في حلقة مفرغة من أجل توقيع صغير أما الاجازات فحدث ولا حرج فهناك موظف يغيب بحجة الوضع الأمني المضطرب و هذا الأمر لا خلاف عليه فنحن نعلم بالوضع الحالي و لكن أن تستمر الغيابات لوقت طويل فهذا الأمر مرفوض ولا يجب القبول به و كذلك تحدث وزير التربية و التعليم الأستاذ محمد تميم بأن إجازة الأمومة أصبحت تشكل له مشكلة عويصة فأغلب المعلمات باتوا يأخذون هذه الإجازة لأنها من حقهم و باتت الكثير من المدارس من دون معلمات و ابناءنا المساكين هم من يدفعون الثمن و هذه الأمور التي ذكرتها لا تقل سوء عن الفساد

 

 

 

كاتب و محلل سياسي
السويد 2013-06-06

اعلن مكتب دولة رئيس مجلس وزراء العراق عن عزم سيداته لعقد الاجتماع الدوري القادم لمجلس الوزراء العراقي, في مدينة اربيل وذلك في يوم الاحد القادم. السؤال الذي يطرحة المراقبون على الفور هو مغزى و دلالة هذه الزيارة. السؤال يكتسب اهميته نظرا لحساسية و توتر الاجواء السياسية العراقية بشكل عام و توتر العلاقة بين بغداد و اربيل بشكل خاص و على وجه التحديد بين قطبين سياسيين رئيسيين يكاد ينفرد كل واحد منهما في قيادة العملية السياسية على طرفي المعادلة السياسية بين بغداد و اربيل.

ان الصراع البارزاني المالكي هو صراع الاضداد بكل المقاييس و المستويات. انه صراع بين شخصيتين كاريزميتين و سياسيين محنكين شاء القدر ان ينتميان على طرفي النقيض من المعادلة السياسية الواحدة. انه صراع بين ارادتين متعاكستين على 180 درجة. صراع بين مركزية الدولة العراقية الموحدة ارضا و شعبا واستقلالية الاقليم الى اقصى الحدود كخطوة حتمية لا محال في طريق الانفصال عن العراق. ولسوء حظ العراقيين و الكوردستانيين على حد السواء اصبح هذا الصراع وجها للصراع الشيعي السني بقيادة ايران من جهة وتركيا و قطر و السعودية من جهة اخرى.

من الجدير بالذكر ان لكل واحد من الرجلين مشاكله و همومه و تحدياته الداخلية التي تتكاثر و تنمو لكل يوم يمر. فمن جهة لم يعد هيمنة الحزب الديمقراطي الكوردستاني بقيادة فخامة كاك مسعود البارزاني امرا مسلما به كما جرت العادة على عقود من الزمن بل نرى اليوم تصدعا واضحا بينه و بين اكبر حلفائه الاستراتيجين اعني الاتحاد الوطني الكوردستاني الذي انتبه الى حاله و هو على وشك الاضمحلال في ظل حليفه الديمقراطي الكوردستاني و هيمنته و قائده على مجمل العملية السياسية في اربيل. من ناحية اخرى اشتدت المعارضة المتكونة من حركة التغيير كوران و الحزبين الاسلاميين خاصة بعد تحالفهما الاستراتيجي الاخير مع كوران و كل المعطيات تشير الى احتمالية انضمام الاتحاد الوطني الكوردستاني الى جبهة المعارضة بغرض كسر الهيمنة الشبه المطلقة لشخص البارزاني و حزبه على مجمل العملية السياسية في كوردستان. لا ننسى مشكلة الفساد التي يتكلم عنها الكل و الجميع خلف الكواليس و ما من ارادة حقيقية للحد منها. تخلف الاقليم في بناء الدولة المؤسساتية هي الاخرى مشكلة حقيقية تواجه قيادة الديمقراطي الكوردستاني. التقارب الكوردي التركي بزعامة كل من البارزاني و اوردوكان لا يخلو هو الاخر من تحديات و علامات استفهام كبيرة لا يتجرء احدا على التكهن بانعكاسات هذا التقارب او التحالف على مستقبل كوردستان و العراق.

على الطرف الاخر نرى ان السيد نوري المالكي هو الاخر يعاني و يواجه تحديات عديدة و خطيرة. فهو على الجبهة "الخارجية" في صراع الموت مع الاكراد و القائمة العراقية التي تحولت من صراعها السياسي الحاد مع الاكراد الى التحالف معهم في مشروع اسقاط المالكي. اما على صعيد الجبهة الداخلية نجد التيار الصدري و على راسه شخص سماحة السيد مقتدى الصدر قد اعلن على المليء خصومته و عدائه السياسي للمالكي و حزبه الى درجة انه اصطف خارج جبهة المذهب ضده.

لقد انتهى زمن المجاملات السياسية و دخلنا مرحلة حسم قضايا سياسية رئيسية و مهمة مما يصعد من وتيرة صراع الاضداد حيث ان كل طرف يبحث عن تحالفات و شراكات و اليات لتحقيق مشروعه السياسي.

على خلفية هذا الصراع المميت و بين شد و جذب تاتي هذه الزيارة الى عاصمة الاقليم اربيل , فيحاول كل طرف اعطاء هذه الزيارة اشارات و دلالات تستقيم مع رؤيته و مشروعه و هيبته و هيمنته السياسية.

لا شك في ان دولة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي يتحرك في هذه الزيارة بخطوة سياسية ذكية يحرج بها الكورد و على وجه الخصوص القيادة السياسية بزعامة فخامة رئيس الاقليم كاك مسعود البارزاني. يريد ان يرسل اشارة واضحة و دلالة لا لبس فيها انه ماضي في مشروعه الوطني الذي يرفض كل انواع التقسيم و الانفصال و يجسد هذا في تاكيده على ان هذه الزيارة هي لعقد الاجتماع الوزراري في مدينة اربيل بصفتها مدينة عراقية حالها حال البصرة و نينوى وغيرها من المحافظات الاخرى. لاشك انها رسالة سياسية قوية و في الحقيقة فيها من التحدي اكثر من التفاهم.

اما الكورد ادركو و فهموا جيدا قبل غيرهم المغزى السياسي لخطوة السيد المالكي هذه و لتفادي الصدام و التقاطع سارعوا الى التعامل مع الوضع المحرج بذكاء سياسي لا يقل عن دهاء المالكي , فاعلنوا على الفور بان دولة رئيس الوزراء الاتحادي مرحب به في تراس الاجتماع الوزراي المشترك, ملمحين بذلك و كانهم هم الذين بادروا الى هذا اللقاء و انها تاتي تلبية لدعوة منهم و انها ليست مفروضة عليهم كامر واقع ! لم يتاخر السيد المالكي في الرد على هذا بلغة سياسية واضحة مؤكدا بان زيارته لم تات بتلبية من الكورد بل تاتي في اطار روتيني لعقد اجتماع مجلس الوزراء في اية مدينة عراقية, ثم اضاف و صرح بما يوحي الى ان اي لقاء بفخامة الرئيس البارزاني او اية شخصية اخرى انما سياتي من باب انه مستعد للقاء بكل من يريد اللقاء به لكي لا يفهم احدا بانه ذهب الى اربيل بغرض اللقاء بخصمه الرئيسي الذي تفادى النزول الى بغداد اخيرا لكي لا يفهم انه نزل الى بغداد و المالكي.

لا ننسى اننا مقبلين على الانتخابات القادمة مما يجعل السياسي المحنك يحسب الف حساب لك خطوة يقدم عليها لوضعها في ميزان الدعاية الانتخابية بكل عناية. المالكي الذي خرج قويا من معارك سحب الثقة و المظاهرات التي دعت الى اسقاطه بكسبه نفوذ وتواجد لا يستهان به في مناطق خصومه و اعدائه السياسيين بعد ان مزق القائمة العراقية شر تمزيق لغبائها السياسي. المالكي يريد اليوم ان يتوج هذه الانتصارات بالذهاب الى ارض الكورد التي بدت خارج سلطته و سلطة بغداد بالتمام و الكمال منذ الاحتلال الامريكي للعراق عام 2003. هذه اول مرة يقوم بها حاكم بغداد منذ ذلك التاريخ بزيارة الى كوردستان دون توافق و ترتيب مسبق مع الكورد. هذه الاشارة لا تمر دون انعكاسات و دلالات واضحة على الشارع السياسي العراقي برمته. بقى ان نرى ان كانت حنكة الطرفين قادرتان على استغلال الفرصة لايجاد مخرج من الازمة الحالية على اساس لا غالب و لا مغلوب في صراع الضدين.

مهما يكن من الامر فاننا مقبلون على تقلبات و اصطفافات سياسية جديدة قد ترسم خارطة سياسية جديدة على ضوء المؤشرات في اقامة تحالفات سياسية اكثر وطنية عبر الحدود المذهبية وربما القومية. خير شاهدين على هذا هما الكلام هذه الايام عن تشكيل جبهة الانقاذ الوطني بزعامة المالكي و معه السيد صالح المطلك و تتضمن 30 كيانا سياسيا من مختلف الطوائف. و كذلك التقارب الاخير بين الاكراد و قسم من قوى القائمة العراقية خاصة النجيفيين و اياد علاوي, و التيار الصدري الذي لن يتوانى بتقديرنا في التحالف مع اية قوة تريد اسقاط المالكي ما لم تكن لايران السلطة على هذا التيار.

 

لكل أمة عَلَم خاص بها تُعرَف به، والعَلَم عبارة عن قطعة قماش منقوش أو مرسومٌ أو مطبوعٌ عليها رمز أو رموز للدلالة على تاريخ تلك الدولة أو القبيلة أو العشيرة، كما أن للأقاليم أعلامها الخاصة بها، وتجاوزت الحال إلى قيام بعض المنظمات بتصميم أعلام خاص بها ورفعها على مقراتها كجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وغيرها.

العَلَم الكلداني هو عَلَم أمة، عَلَم إمبراطورية قديمة متأصلة جذورها في عمق التاريخ، وخير من سصف هذا العَلَم هو مصممه الأستاذ الفنان المؤرخ عامر حنا فتوحي في كتابه الموسوم " الكلدان منذ بدء الزمان " حيث يذكر أنه في عام 1985 تم إنجاز تصميم العَلَم حينما كان في العراق، وبعد هجرته إلى الولايات المتحدة عام 1995 تمكن من تطوير العَلَم ، وقد أقر نموذج عام 1997 كأول عَلَم رسمي كلداني على مدى تاريخ الكلدان الطويل، وتم تعديله عدة مرات ، وتم عرض التعديل الأخير على الرابطة الدولية للفنانين التشكيليين المحترفين الكلدان برئاسة الفنان العراقي الرائد الأستاذ عيسى حنا دابش، وقد تم رفع العَلَم الكلداني رسمياً لأول مرة على مبنى المركز الثقافي الكلداني مع العَلَم الأمريكي في إحتفالٍ مهيب وذلك في السابع عشر من ايار 2001 وذلك بمناسبة يوم العَلَم الكلداني، ثم رُفع بعد ذلك على مينى معهد الجالية الثقافي في ديترويت وعلى عدد من المباني الكلدانية، كما أحتل العَلَم مكانه في العديد من القاعات الثقافية والمواقع الكلدانية كالمتحف القومي الكلداني البابلي للتاريخ والتراث والفنون، وكذلك في قاعات الأستقبال لعدد من المؤسسات والشركات التي يمتلكها أبناء الكلدان في الولايات المتحدة وكندا،

يتألف العَلَم الكلداني من : ـــ

1 – خطين عموديين أزرقين يمثلان نهري دجلة والفرات الخالدين الذين ينبعان من الشمال ويصبان في الجنوب ويرمزان للوفرة والعطاء .

2 – نجمة ثمانية رافدية تضم داخلها دائرتين الخارجية صفراء اللون وترمز هي والإشعاعات الثمانية للشمس رمز الخير والعدل والمساواة،والدائرة الداخلية زرقاء تمثل القمر ويرمزن إلى الأجرام السماوية الرئيسية في المعتقد البابلي الكلداني، ويرمز ضمناً إلى حضارة الكلدان وأبتكاراتهم في مجال العلوم ومنها علم الفلك الكلداني، ومن أجل تكريم الملك الكلداني نبوبلاصر مؤسس السلالة الإمبراطورية المعروفة بالسلالة الكلدانية ومحرر بابل في يوم السابع عشر من أيار عام 4674كلدانية الموافق ل 17 أيار سنة 626 ق . م وبالتالي تسنمه عرش عاصمة العالم القديم في الثالث والعشرين من شهر تشرين الثاني عام 626 ق . م

واليوم ينهض القادة الكلدان من جديد، اليوم نرى قائداً كلدانياً آخر يرفع العلم الكلداني فوق مكتبه جنباً إلى جنب مع العراقي العظيم تربطهما الأصالة والعمق والشمولية، فالعَلَمين الكلداني والعراقي أعلام أعرق أمة في التاريخ،

وها هو المستشار الكلداني في مكتب السيد رئيس الوزراء الأستاذ ريّان الكلداني يرفع العَلَم الكلداني مُعلِناً تباشير أفقٍ جديد لأمة الكلدان،

يا أبطال الكلدان ، يا رجال أعرق أمة، يا أسود بابل الحضارة والتاريخ

ها هو عَلَمنا الكلداني ينتصب بكل شموخ وإباء معلناً إنبثاق فجر الكلدان

عُشْ هكذا في عُلوٍّ أيها العَلَمُ .............. فإننا بكَ بعدَ اللهِ نَعْتَصِمُ


يعتبر السيد الشهرستاني , رجل المهمات الصعبة وفارسها العتيد , بدون منازع او شريك ينافسه على اللقب , وحلال المشاكل والطلاسم  المعقدة , التي يصعب فك رموزها , ورجل معروف بصدقه ووفاءه بوعده دون جدال او ريبة او تشكيك , وبهذا حين اطلق وعده الميمون , بان العراق في صيف عام 2013 سيكون بلد مصدر للطاقة الكهربائية الى دول الجوار , من فائض الانتاج المحلي لتيار الكهربائي , الذي سيسد الحاجة المحلية بالاكتفاء الذاتي , وان مشاريع لتوليد الطاقة الكهربائية , تسير على احسن مايرام من الجهد المتفاني والمثابرة الناجحة , في سبيل انهاء ازمة الكهرباء , التي ارهقت المواطنين بالانقطاع لساعات طويلة , والتي اججت مشاعر الغضب والسخط , من استمرار الازمة بالتفاقم  المتصاعد, رغم رصد الاموال الخيالية لكن دون جدوى , , وانه الصادق  الامين والمسلم العفيف بالزهد والنزاهة والبساطة المتناهية  , التي يشهد له القاصي والداني , وبالعقود والاتفاقيات والمشاريع المبرمة مع الشركات والدول المختلفة , لذا يجب ان نتمعن في الوعد الصادق الذي اطلقه بانهاء ازمة الكهرباء عام 2013 , لانه المسلم المؤمن لايتعامل بالتواريخ الميلادية , وانما بالتاريخ الهجري لعام 2013 , اي بعد 600 سنة سيكون العراق قد حقق نبوءته بنجاح باهر , بان يكون مصدرللطاقة الكهربائية من فائض الانتاج , وهذه حقيقة ناصعة لا جدال ولا نقاش عليها , ليتفرغ الى مهامه اخرى الصعبة والعويصة ويجب ان يتعامل معها بالجدية الحقيقية التي تعود عليها , وهذه المرة تخص سيادة العراق بصد العدوان ورد الصاع بصاعين , لكل من تسول له نفسه المساس بالعراق , او كل من يتطاول ويخرق سيادة العراق , وهذه رسالة واضحة للصديق وللعدو , وللقاصي والداني , لذا فان السيد الشهرستاني , حين اطلق تصريحه الجدي  بانه سيرد على اي انتهاك لمجال الجوي العراقي ,في حالة نفذت اسرئيل تهديداتها بضرب ايران ,  وان على اسرائيل ان تعيد حساباتها وتراجع تقديراتها وتدرس خططها العسكرية وتتفهم من العواقب الوخيمة , الذي يزعزع مصيرها ووجودها , قبل ان تقدم بضرب ايران , لانها ستتلقى ضربة ماحقة وموجعة ومهلكة , ستضطر قيادة اسرائيل ان تركع كالعبد الذليل الى معالي السيد الشهرستاني فارس الامة ومختار العصر الحديث القرقوزي , . ان على اسرائيل ان تتفهم المخاطر الجدية والحقيقية , قبل ان تشن عدوانها على ايران الحبيبة , لان صواريخ الشهرستاني ( الفستقية ) ستحيل المنشاءات الصناعية والعمرانية والنووية , ستتحول الى خراب لم يشهد لها التاريخ الحديث
ان العراق الجديد ابتلى بزعانف وفزاعات , تدعو الى السخرية والتهكم والمسخرة والسخط وفوران مشاعر الغضب , من ان العراق وصل الى اسفل درجات الحضيض , من هؤلاء قادة الصدفة للزمن الرديء والتعيس , الذين حولوا العراق الى دولة فاشلة بكل جوانب الحياة , وابتلى العراق بقادة سياسيين لا يهمهم سوى ملذاتهم ومنافعهم وامتيازاتهم الذاتية والشخصية , والذين يعملون على تدمير وتخريب العراق , بدون وخز ضمير او وجدان حي , ان العراق ينزلق الى اسفل الدرك , ليس فقط كدولة يعشعش فيها الفقر والفساد المالي , وانما بالسياسة التخبط والفوضى , انهم يقودن العراق الى المجهول

الخميس, 06 حزيران/يونيو 2013 23:03

وزارة البيشمركة تصرف رواتب اللواء 16

أعلن المتحدث الرسمي باسم اللواء 16 التابع للجيش العراقي أنه و بعد أن تم قطع رواتب عناصر و ضباط اللواء 16 من قبل الحكومة العراقية، من المنتظر أن يصبح اللواء تابع لوزارة البيشمركة في حكومة الإقليم، وصرف الرواتب اعتبارا من الأول من نيسان الماضي.

و أعلن المتحدث الرسمي باسم اللواء 16 النقيب لـNNA، أن جنود وضباط اللواء 16 الكورد و اللذين تزيد أعدادهم عن ألف و 200 جندي و ضابط، تم ايقاف رواتبهم من قبل الحكومة العراقية.

و أوضح ريكوت محمد أنه تم توجيه كتاب إلى وزارة البيشسمركة في حكومة إقليم كوردستان لتقوم الوزارة بصرف الرواتب اعتبارا من الأول من نيسان الماضي، مضيفا "تم إرسال أسماء جنود و َضباط اللواء إلى وزارة البيشمركة، و من المنتظر أن يتم صرف رواتبهم في لاحقا".
--------------------------------------------------------
فؤاد جلال – NNA/
ت: شاهين حسن

وصف صحفي كوردي مهتم بالشأن التركي، الحركة الإحتجاجية المندلعة في تركيا بـ"البداية العملية لوضع نهاية لحكم حزب العدالة و التنمية"، مشيرا بالوقت نفسه إلى تداعياتها الإيجابية على القضية الكوردية في ترسيخ مسار الحل السلمي والإقرار بالحقوق القومية للشعب الكردي.

و أشار الصحفي الكوردي المهتم بالشأن التركي خورشيد دلي في حديث خاص لـNNA، إلى أن الحركة الإحتجاجية المندلعة منذ أسبوع في ميدان (تقسيم) بالعاصمة التركية اسطنبول، ستكون بمثابة "البداية العملية لوضع نهاية لحكم حزب العدالة و التنمية، الذي تحول إلى حكم شمولي بعد سيطرة الحزب على الرئاسات الثلاثة (الحكومة والبرلمان والجمهورية) وحاول فرض أيديولوجيته على الدولة والمجتمع".

و بخصوص تداعيات الأزمة التركية على مسار الحل السلمي و تسوية القضية الكوردية، أوضح خورشيد دلي أن "هذه الإنتفاضة سترسخ قيم الديمقراطية في تركيا، وستنعكس إيجابا على القضية الكوردية في تثبيت مسار الحل السلمي والإقرار بالحقوق القومية للشعب الكردي، بعد أن انطلقت عملية السلام من إيميرالي وتحولت إلى قضية مفروضة على المشهد السياسي التركي".

يذكر أن حركة الإحتجاجات المطالبة باستقالة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان و التي دخلت يومها السابع، تأتي بالتزامن مع اشتباكات جرت في الأيام القليلة الماضية بين الجيش التركي و مقاتلي حزب العمال الكوردستاني في ولاية شرناخ، على خلفية قيام مروحيات حربية تابعة للجيش التركي بتصوير مقرات تعود لـPKK.
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

http://www.radionawxo.org/arabic/index.php/component/content/article/69/16852

حدث کثیرا فی الحیاة ، ویحدث باســتمرار وعلی الدوام ، لی ولغیری من الناس ، بأن یلاقی الشــخص أو یصادف وضعا أو حدثا ، أو ربما واقعة أو ظاهرة ، تعود به وبأفکاره إلی الماضی من الأیام ، وتذکره بشــئ أو وضع حدث له أو معه ، أو صادفه هو فیما مضی من الزمان .

یحدث لی لمرات ومرات ، عندما یقع نظری علی شــخص ما فی وضع ما ، أو فی موقف ما ، فهذا الوضع أو هذا الموقف یتحول لدی رأســا إلی لقطة أو صورة محفوظة فی ذهنی و ذاکرتی ، وینقل بی وبأفکاری إلی الماضی فی لحظات ، ویذکرنی بشــخص أعرفه أو کنت أعرفه ، وهذا التذکیر، وســرعته ، وقدرته علی الإرتباط بالماضی والعودة إلیه یعتمد علی مدی الشــبه و التشــابه ودرجتهما بین الوضعین ، أی الحاضر والماضی ، وعلی العموم درجة الشــبه فی الغالب تکون قویة أو کافیة بحیث یمکن تذکیر الشــخص ومعرفته بســهولة ، وإحضار الشــخص وبصورته الواضحة ، کأنه هو ، أی الشــخص أمامك بشــحمه ولحمه . ونادرا مدی الشــبه ونوعه قد یکون ضعیفا ، وفی هذه الحالة لایمکن الربط بین الحاضر والماضی وتبقی الصورة مغوشــة وغیر واضحة ، و کل المحاولات التی تبذل تکون مصیرها الفشــل ، ولاتؤدی إلی نتیجة .

إننی بحیاتی ، وأنا فی خریفها ، عندما کان یحدث لی ، وکما یحدث لی حالیا ، هذه الحالات کان الشــبه دوما کان واحدا فقط ، أی الشــخص الذی کنت أراه کان یذکرنی بشــخص واحد فقط لا غیره . ولکن الغریب فی الأمر ، فکلما أری الســـید أردوغان فی التلفزیون أو فی صفحات الإنترنیت أو حتی فی الجرائد، وأســـمع أقواله ، أو أقرأ له ، فهو علی غیر العادة والمألوف یذکرنی بمجموعة من الأشــخاص فی آن واحد ولیس بشـــخص واحد ، فکلما أراه یذکرنی بصدام حســین ، وبمعمر قذافی ، وباســـامة بنلادن ، وبگوبلز ، وغیرهم من هم علی شـــاکلتهم المعروفة والمعلومة للعالم أجمع . فربما یســـأل أحدهم کیف یکون ذلك ، کیف یمکن أن یذکر بواســطة شــخص واحد مجموعة من الأشـــخاص فی آن واحد ؟ والجواب لیس شــرطا أن یکون الشـــبه فی الملامح والظواهر فقط ، فربما الشــبه فی الطبائع والســـلوك والأخلاق وإنعکاســـاتهم هی التی تســـاعد علی ذالك . فهذه الحالة أی التعدد فی الشــــبه دفعنی لکتابة هذه الســـطور.

أردوغان وصدام حســـین

نحن الکورد المبتلین بالعراق ، وبصدام العراق ، وبأناس کصدام فی العراق، نعرف صدام خیر معرفة ، فلیس ضروریا ‌هنا أن نحســب ونعدد کل ما کان یتحلی بها صدام من اولها إلی آخرها ، فیهمنا هنا الصفات التی یشـــترك الســـید أردوغان مع صدام فیها . فمن أکثر التصرفات أو الصفات التی أزعج الشــعب العراقی منها هی حب صدام المفرط والجنونی للظهور ، وولعه الزائد واللامتناهی بالوقوف أمام الکامیرة ، والتکلم فی کل صغیرة وکبیرة ، ولو کان جزافا ، وإطلاق الکثیر الکثیر من العربدة والتهدید إلی جهات وجهات بمانســبة أو غیر مناســـبة ، دون حســاب وتفکیر فی النتائج والعواقب ، فثرثراته تعدت کل الحدود ، إلی درجة إنه هو کان العراق وکل مافی العراق . فکان الشـــغل الشـــاغل للجهاز الضخم لوزارة الإعلام العراقیة ولقنوات التلفزة هو إظهار أفلام الجولات أو الإجتماعات أو الخطابات الجوفاء للرئیس ، بحیث یکون العرض فی منتهی الجودة ، وصور الســید الرئیس فی منتهی الروعة . علی أن یکون العرض بصورة متکررة فی الأخبار وفی التعلیق الســیاســی ، وفی التحالیل الاخباریة وغیرها من البرامج التلفزیونیة التی تخصص لذلك . فکان الشـــائع فی العراق ، من الأحســـن أن نلصق صورة للســـید الرئیس علی شـــاشــة التلفزیون بدل أن نفتحه ، کنایة فی کثرة إظهار صدام فی برامج العرض .

والظاهر هذه الأیام ، إن الســید أردوغان ورث هذه الصفات ، بطل الشـــاشـــة ، والعنتریات ، والبلطجة من صدام ، کما ویصر علی أن یتعدی صداما فی هذا المجال ، فهو کما یصر علی أن یکون له کلمة فی کل صغیرة وکبیرة ، وفی کل ما یحصل لا فی منطقة الشــرق الأوســـط فقط ، بل فی العالم أجمع . فمثلما کان صدام کثیرا ما یثور ویرعد ، یهدد ویتوعد ، لأبســـط الأســـباب ، وشـــ‌هد العالم العاقبة ، فنجد الســید أردوغان یوزع رغوة الحقد والکره والضغینة شــرقا وغربا شــمالا وجنوبا ، دون حســاب ودون مبالات ، فالعالم الیوم متلهف لیری ویســمع لما یحصل فی القادم من الأیام ، وماذا تکون نتیجة بهلوانیات وعنتریات الســلطان أردوغان .

أردوغان والقذافی

شـــهد العالم کله ورأی بام عینیه ، روائع قذافیات القذافی الفرید‌ة ، والتی لم یکن لها مثیل فی التاریخ ، وینتظرالعالم کله الآن ، بلهفة وشـــوق أحر من الجمر لیری أردوغانیات أردوغان الطورانیة بفارغ الصبر . فالقذافی الفاتح والوهج الوضاء الذی أضاء العالم بنور أفکاره وبفلســـفته الجماهیریة الشــــعبیة الدیمقراطیة ، إنتزع مثار إعجاب العالم لقیادته الرائعة لبلاده نحو الرقی والتطور ، مثلما رأینا. أما الســـلطان أردوغان فبفلســـفته العوســـمانلیة { الإســلاکیا } المأخوذة من دمج کلمتی الإســــلام و ترکیا ، علی غــرار { إســراطین }، المصطلح الذی إبتکره الفاتح العظیم قذافی، من دمج کلمتی إســرائیل و فلســـطین ، الذی هو رکن مهم من أرکان القذافیات ، ومنشـــور فی مجلد خاص من ضمن مســـلســل منشــــورات الکتاب الأخضر . ففلســـفة { إســــلاکیا } الســـــلطانیة المطعمة والمذهبة بمبادئ { نظریة الشــمس[1] } الطورانیة الکونیة ، وبدرر وجواهر خلاقیات { الکتاب الأحمر[2] } المقدس ، وبحکم ومواعظ میثولوجیا { الذئب الأغبر[3] } ســـینقل لا بترکیا والعالم الإســـلامی فقط بل بالعالم کله إلی مرحلة تشــع فیها عظمة الأمة الطورانیة بنورها وضیائها علی الکون ، فتنشــر بخیراتها وبرکاتها اللتین ما کانتا فی حســابات الناس ولا فی حلمهم ومخیلتهم ، فی یوم من الأیام ، وتوزعهما مجانا ودون مقابل علی العالم أجمع .

أردوغان وبنلادن

إن أبرز أوجه الشــــبه بین أردوغان وبنلادن هو أنهما فی جوهر حقیقتهما ســمســاران جشـــعان ، وإنهما من تلامذة وأتباع أبو مســــیلمة الکذاب ، وإنهما یتاجران ببضاعة واحدة التی هی الإســـلام ، علما إن کلیهما لدیهما إرثا تاریخیا کبیرا وغنیا فی کیفیة إســـتغلال وإســـتثمار الإســـــــلام وجعله البقرة الحلوب کما فعل أجدادهما لقرون وقرون ، فکلاهما یحاولان جاهدا الوصول إلی مبتغاهما بشـــتی الوســـائل والطرق . فالإول الســـلطان أردوغان وضع نصب عینیه أن یکون خلیفة الله فی الأرض ، حتی یکون بإمکانه تحقیق حلمه العظیم ، والقیام بعملیات انفال الکورد کما مذکور فی القرآن والمطوروالمعدل بموجب الإســـلاکیا حتی تفی بالحاجة وتعطی النتیجة المرجوة ، وتحقیق الهدف وهو رضا الله العلی القدیر بالجهاد فی ســــبیله ، وأداء الفرض حســب الشـــرع والســــنة ، بإبادة الکورد من بکرة أبیهم ، بإعتبارهم کفرة وملحدین وعاصین عن خلیفة الإســـلام ، وبناء تلال وجبال من رۆوس القتلی فی کل مدینة کوردیة علی طول کوردســتان وعرضها کما فعل تیمور لنگ ، علما لا یجوز شـــرعا ، حســـب ( إســـلاکیا ) دفن جثث القتلی إطلاقا ، أو دفنهم فی مقابر جماعیة کما فعل صدام حســین ، بل ینبغی فصل الرأس عن الجثة وإســتعمال الرۆوس لبناء الســـروح الحضاریة حتی یفتخر بها الأجیال القادمة ، مما أنجزه أجدادهم المجاهدون العظام .

وقد اوحی للســطان عظم الله شـــأنه ووســـع من أملاکه وأمواله، وهو فی المنام ، بآیات من الرحمة ، جاء فیها : یجوز للجلاد بإعفاء الجمیلات من النســـاء ومن الأطفال ، من قصاص قطع الرۆۆس ، رحمة من الله ولفتة کریمة من الســـلطان ، وجعل هۆلاء النســـوة والأطفال کصبایا وغلمان فی بیوت الذوات من الأتراك محشــــر شـــــعب الله المختار .

أما الثانی ، بنلادن فکان یۆمن بأنه یســتحق بأن یکون ظل الله فی الأرض ، حتی یبنی الإســـلام علی اســس جدیدة بحیث یتلائم مع روح العصر ومتطلباته وعلی مقاســـه وحســـب مزاجه ، ویبنی حکومة الإســـلام الرشــــیدة ، ویجعل من القرآن والشـــرع دســـتورا ومنهجا ، ویقوم بنشـــر العدل والمســـاوات ، وجعل لغة القرآن لغة أهل الجنة لغة الجمیع ، والتکرم علی جمیع الأقوام والملل بامة الإســـــلام والنظر إلیهم بعین الرحمة والمحبة کأبناء الإســــلام وامة محمد حبیب الله وعبده ونبیه ( ص ) ، وإرشـــادهم إلی ســـواء الســــــبیل ومعاملتهم معاملة واحدة وهم ســـواســــیة کأســـنان المشـــط . والقضاء علی جمیع مظاهر الجهل والکفر ، وإبادة وإفناء کل ما هو من عمل الشـــــیطان الذی بعد العباد من ربه ، وإغلاق جمیع النوادی والمراقص ، وبناء الســاجد والتکایا فی کل محلة وکل قریة ، ونشـــر نور الإســـلام فی کل زاویة من البلاد .

فإســـلام أردوغان شـــــبیه بإســــلام بنلادن فی المعنی والمغزی وأن اختلفت الوســائل . فی الحقیقة الإســــلام علی طول الزمن کان ســلاحا بأیادی اردوغان وبنلادن ومن هم علی شـــاکلتهم ، فالمصائب التی حلت بالأقوام ، والمذابح التی حصلت لهم ، والجرائم التی ارتکبت بحقهم ، بإســم الإســـلام وتحت لواء الإســـلام ، علی ید الأردوغانیین من الأتراك وبنلادنیین من الأعراب ، تفوق بحق بأضعاف وأضعاف من جمیع المصائب والمذابح والجرائم التی تعرضت لها البشـــریة علی طول التاریخ . لأن إحتلال قوم لقوم ، أو غزوة جماعة لجماعة دامت لشـــهور أو لســنوات وانتهت ، أو ربما لعشـــرات الســنین وأخیرا انتهت . فالحملة العســـکریة للأســـکندر المقدونی ، کانت کعاصفة مرت فی مناطقة معینة ومحدودة واســتمرت مأســاتها لســنوات ، وحملات الأقوام البدائیة من مغول وتتر ، الأجداد الغیر الشــرعیین لأردوغان ، قبل دخولهم الإســلام ، أی عندما کانوا غارقین فی الجهل والضلال ، حســـب الشـــرع ، فکان الغرض من حملاتهم هو الســـلب والنهب وصبی النســـاء ، وکان بعص هذه الحملات تســــتغرق لأشــهر لا أکثر، وکانت تبدأ فی الربیع وتنیتهی فی الشـــتاء حیث کانوا یعودون إلی أوطانهم .فعندما فهم الأتراك حقیقة الإســـلام وجوهره وطبیعته ، أدرکوا بأنه بأن الإســـلام لیس فقط هو ســـلاح العصر الذی لایقاوم بل إنه الســلاح الذی یضمن لهم وصولهم إلی أهدافهم ، وإنه مفتاح الطمع ، ووســـیلة لتحقیق الامنیات والأمانی، ولغز الوصول إلی الغنی ، وتمکنوا بالحیل والمکائد أن یســتولوا علی رایة الإســلام ، عند ذالك اســـتغلوها وأجادوا وأی إجادة فی إســتغلالها ، وأظهروا الموهبة والنبوغ بحق فی إســتثمارها ، وترکوا حیاة البداوة والخیام ، واســتقروا فی الأوطان التی کانت تعرف ببلاد الأســلام .واســتغلوا ضعاف النفوس من رجال الدین ، وصاغوا الأحادیث وفســروا الآیات حســب أهوائهم ، فاتخذوا من الآیة إن الله یورث الأرض لعباده الصالحین ، کســند للطابوا ووثیقة قانونیة وشـــرعیة ، للســیطرة والتصرف بالأرض کیفما یشــاۆون وکیفما یشـــتهون ، وأصبحت أراضی البلدان الأســلامیة کلها ملك لهم بتفویض من الله العلی القدیر . کما کانوا یفعلون فی أیة بقعة یطۆون أقدامهم علیها . وکما کان متبعا أیام الخلافة الأمویة والعباســیة . عندئذ تحولت الذئاب الغبراءة إلی کلاب مســـعورة تعوی علی الجمیع وتعض کل من تصادفه وتلاقیه '

وبهذه المناســـبة بالتأکید ، وبدون شـــك ، لم یبقی الکثیر أمام الإســلام ، إذا لم ینقذ هذا الدین من أردوغان وبنلادن ومن أمثالهم ، وإذا لم یثبت بأنه حقا دین الحق والنور ، ودین العدل والمســاوات ، ودین الرســلة الإنســـانیة ، و ینبغی أن یعرف بأنه قریبا ، وقریبا جدا ســیوضع فی المتحف .

إردوغان وگوبلز

گوبلز ، هو صاحب المقولة المشــهورة " إکذب ثم اکذب ثم اکذب حتی یصدقك الناس " ، فکل کذبة من کذبات و أکاذیب گوبلز لم تکن هذرا إعتباطیا بل کانت مبرمجة وممنهجة ومبنیة علی التحالیل النفســیة للفرد و للمجتمع ، و گوبلز کان مهتما بالفرد و بالمجتمع حق اهتمام ویقدرهما حق تقدیر ، ومراعیا شـــعور الناس فأکاذیبه لم تکن مبنیة علی ا لمصالح الشــخصیة ، فالکثیر من أکاذیبه لم یکشـــف عن حقیقتها بالرغم من مرور الکثیر من الزمن علیها . وبکلمة اخری گوبلز کان رب الکذب وخالقه . أما صاحبنا الســید أردوغان ومحاولاته لیظهر نفســـ‌ه کرجل مؤمن تقی وورع ، فعمله هذا محل شــك وریبة ، لأنه هو فی موقع ســیاســی بارز ، والکل یعلم صفات الرجل الســیاســی وخصائصه وخصاله علی النقیض تماما من ممیزات وصفات رجل دین ، فإذا لم یکن مســــتحیلا فبالتأکید لمن الصعب جدا الجمع بین الســیاســة والدین فی آن واحد فی إنســان مســۆول ، ویمکن الســۆال ، إذا لم یکن أردوغان ســیاســیا ، بل کان رجلا عادیا هل بقی بهذا القدر من التدین والتصوف کما الآن ؟ وهل یســتطێع أردوغان أن یجاوب بالنفی بأنه لم یصنع جماعات وأطقم ســریة وخفیة مثل جماعة حزب الله وجماعة گولن من ضمن تنظیمات حزبه؟ وهل یســتطیح أردوغان أن یقول بأنه لم یســتغل الدین فی ســـبیل الســیاســة ؟ وهل یســتطیع أن یۆکد بأن حزبه إســلامی معتدل ولیس ســتارا یخفی الطورانیة من ورائه ؟ وهل یســتطیع الســید أردوغان إن یقول بان نهج وســیاســة حزبه ینبعان من القرآن أم من الکتاب الأحمر؟ واخیرا هل یقدر أردوغان شـــعور المخاطب ، ولو بقدر ضئیل ، مما کان یقدرها گوبلز ؟

أردوغان والســادیة

هناك الکثیر من المواقف الأنســانیة التی ضحی البعض من الناس فیما مضی بأرواحهم أو بطموحاتهم أو بالفرص الســانحة لهم للوصول إلی مآربهم من أجل إبعاد أو إنقاذ الآخرین من الأذی ، فی نفس الوقت هناك الکثیر الکثیر ممن صعدوا عڵی جثث أعز وأحب الناس إلیهم لکی یصلوا إلی مبتغاهم ، فمعاویة بن ابو ســفیان الخلیفة الاموی، فعل النکراء ، وارتکب أقبح الجرائم من أجل الجلوس علی کرســی الخــلافة . فقد قتل العشـــرات من بنی قومه بالســـــم الذی کان یضاف للعســــل ، حتی قال قوله الشــهیر بهذا الصـــدد " لله جنود من العســـل[4] " . وأجداد أردوغان لم تفدهم بربریتهم ووحشــیتهم ولم یتمکنوا الحصول علی موطئ قدم لهم لکی یبقوا فی کوردســتان وأناضول وهم مطمئنین ، وبدأوا بتنفیذ خدعة لئیمة للنفوذ إلی قلب الخلافة ، حیث إســتخدمهم الخلفاء الفاســدون بإســتخدامهم کمرتزقة ومأجورین ، وکلفوهم حمایة وأمن بلاط الخلافة وقصور الخلیفة ، دهالیزالفســاد وأوکار العفونة، واطلعوا علی کل صغیرة وکبیرة ، من حقیقة الإســلام ، ومعنی الإســلام ، وأصبح لهم الکلمة الاولی فی قلاع الظلم والفســاد وفی قصور الدعارة والرذائل ، وأخیرا طعنوا الإســـلام قبل خلیفة الإســلام من الخلف بخنجرالغدر الملوث بالجبن والســـلافة . وبدأو بتنفیذ خططهم بعد إکســائها بکســــاء الدین للوصول إلی مبتغاهم ، وســـبکها لغویا من قبل حفنة من رجال الدین المأجورین وإظهارها علی إنها آیات قرآنیة أو أحادیث نبویة ، کالـــ ( یقول الله تعالی : إن لی جندا أســـمیتهم الترك وأســـکنتهم المشـــرق فإذآ غضبت علی قوم ســــلطهم علیهم[5] ) والخلیفة أردوغان الذی هو من أحفاد هۆلاء الصالحین ، وهو خیر خلف لخیر ســـڵف ( قدس الله ســره ) ، وهو یحمل خنجر غدر أجداده بید والســجادة بید ،و ینتظر الفرصة الملائمة لطعن الإســلام والأغبیاء من الإســـلام من الظهر ، وهو لا یفوته فرصة دون أن یتکلم عن الدین وعن ورعه وتقواه وعن مدی خوفه من الله القوی المتعال ، علما إنه مارس کافة أنواع الظلم والقهر ضد أبناء الشــعب الکوردی المبتلی بالســـلطان وبجیش الســـلطان منذ جلوســـه علی عرش أتاتورك. فأردوغان شــن أبشــــع حرب وأقذرها فی التاریخ علی الإطلاق ضد شـــعب مســالم ، شـــعب لایملك من وســایل الدفاع عن نفســـه شـــیئا ، مســتعملا أحدث أنواع الأســـڵحة فتکا وتدمیرا ، مســببا المصائب والویلات للکثیر الکثیر من الأبریاء العزل ، دون أن یرجف له الجفن، ودون أن یشـــعر بوخز من الضمیر .وبعد کل عملیة کان أردوغان یظهر ، محاولا أن ینفث ریشـــه مقلدا الأجداد الشـــجعان ، ویبدأ بالتهدید والوعید والإســتمرار فی مواصلة المزید من القتل وســفك الدماء وکذالك المزید المزید من الخراب والدمار . ألیس الشــخص الذی یکون ســببا فی غرق الناس فی المصائب والویلات ، دون رادع من الضمیر ، دلیلا قاطعا وبرهانا ســاطعا علی أنه یتلذذ ویتذوق من أنین وآهات المظلومین .

المغزی والمعنی

فإذا کان کل من صدام حســــین ومعمر قذافی قد أصابا بداء جنون العظمة ، وهوی الســـلطة وفخفخاتها وبریقها قد أفقدتهما البصر والبصیرة ، فحلما أحلاما کان لا یجوز لهما بها ، علی الرغم من أنهما کان أحلامهما لم تکن تتعدی حدود بلدیهما ، فجلبا لبلدیهما الکوارث والمصائب ولشـــعبیهما الفواجع والمآســـی . لکن أحلام الســـید أردوغان لا تقف عند حدود الدولة الترکیة ، حتی إنها تتعدی جغرافیة الشـــرق الأوســــط ، فربما تغطی العالم الإســـلامی وتعبره . فلیس بعیدا أن تۆدی أحلام الســـید أردوغان إلی کارثة إنســـانیة لمنطقة الشـــرق الأوســـط أجمع .



[1] - الدکتور إبراهیم الداقوقی ، صورة العرب لدی الأتراك ، الطبعة الاولی ، بیروت ، کانون الأول / 1996 . انظر - ص 25 ســـطر 3 ، جاء فیه : أ – نظریة الشـــمس ؛ نظریة تۆمن بأن اللغة الترکیة هی أصل اللغات جمیعا ، فبموجب هذه النظریة ألف نعیم حازم اونات ، عضو امجمع العلمی الترکی ، عام 1932 ، کتابه الموســـوم – اللغة الترکیة أســاس اللغة العربیة ، طبع عام 1944 فی مجلدین ، یقول فیه : أن اللغة العربیة ماهی إلا صورة مشـــوهة من اللغة الترکیة ، لأنها أخذت من الترکیة ؛ قواعدها ، واصولها ، وضمائرها ، وتراکیبها ، بل وجذور کلماتها .

ب - نفس الصدر المذکور ، انظر ص 44 ، ســطر 6 . نظریة الشـــمس ، نظریة تدعی بأن الحضارة الترکیة هی أســـاس الحضارات القدیمة فی العالم ، وإن الســـــومریین هم أتراك فی الأصل .

[2] - الکتاب الأحمر ، الأتراك یدعون بأن لهم کتاب قدیم بهذا الإســم ترکه لهم أجدادهم الأوائل ، وهو یقابل فی المضمون کتاب – پروتوکولات صهیون – لدی الیهود . / شــاهدالمســلســل الترکی وادی الذئاب / .

3 - الدکتور إبراهیم الداقوقی ، صورة العرب لدی الأتراك ، انظر ؛ ص 59 ، ســطر 9

الذئب الأغبر ( بوز قورد ) : اســــطورة ترکیة قدیمة ترجع اصل الأتراك إلی ذئب تزوج من بنات أحد الســـــلاطین ، ولا یزال الأتراك یتخذون من شـــعار ( الذئب الأغبر ) رمزا قومیا لهم ، إعتزازا بهذه الاســــطورة . [3]

[4] - الخلیفة الاموی الاول معاویة بن ابو ســــفیان ، کان یأمر أتباعه المقربون بوصع الســـــم فی العســــل وتقدیمه للمعارضیین لحکمه ، فبهذه الطریقة لقد قضی علی عدد من خصومه الســـیاســیین .

[5] - الدکتور إبراهیم الداقوقی ، صورة العرب لدی الأتراك ، انظر ص 66 ، ســـطر 16

وفی نفس الصفحة ســـطر 15 ، جاء فیه : حاول بعص الأتراك لإضفاء القدســـیة علی اللغة الترکیة ، من خلال ایراد بعص الأحادیث النبویة المنحولة مثل ؛ تعلموا لســــان الترك فإن لهم ملکا طوالا .

 

مسؤول في حزب البارزاني: مسودة الدستور ستحرز على 100% من الأصوات لو عرضت على التصويت

صوت كوردستان: في مقابلة له مع قناة روووداو التي تأسست بأموال النفط من قبل نيجيروان البارزاني، قال جعفر أيمكي المتحدث باسم حزب البارزاني أذا عرضت مسودة الدستور الحاليةعلى التصويت فأنه متأكد من أنها ستحصل على 100% من الأصوات مترجعا من توقعات سابقة لنفس الحزب بحصول مسودة الدستور على 85% من الأصوات. و لم يوضح ايمكي كيف ستحصل مسودة الدستور على 100% من الأصوات في الوقت الذي تعارضة جميع القوى المؤتلفة داخل المعارضة أضافة الى حزب الطالباني الذين يشكلون حوالي 60% من الأصوات.

صوت كوردستان: تدخلت شركة اسياسيل للتلفونات و التي يمتلكها أشخاص متنفذون في حكومة إقليم كوردستان، لإنقاذ برواز حسين المطربة الكوردية التي تشارك في برنامج عرب أيدل في قناة ( م ب س) العربية. و أعلنت الشركة أن المكالمات ستكون مجانية ماعدا تلك النسبةتأخذها قناة (م ب س) عن كل مكالمة. و طلبت الشركة من المواطنين ارسال رقم 6 الى الرقم 2390.

و بهذا تكون الشركات التلفونية الكوردية و بعض السياسسن تدخلوا لإنقاذ برواز من الخروج من المنافسات في عملية فساد "فنية".

http://www.lvinpress.com/newdesign/Dreje.aspx?jimare=17516

 

استقبل السيد كوسرت رسول علي نائب رئيس إقليم كوردستان في مدينة السليمانية، اليوم الخميس 6/6/2013، وبحضور بهروز حمه صالح محافظ السليمانية وعبد الباري زيباري وشيخ محي الدين نائبا مركز تنظيمات الموصل للاتحاد الوطني الكوردستاني، أسيل عبد العزيز النجيفي محافظ الموصل وعدد من أعضاء مجلس محافظة الموصل.
وجرى خلال اللقاء بحث الأوضاع السياسية في العراق والمنطقة والعراقيل التي التي تواجه العملية الديمقراطية في العراق.

وأعرب نائب رئيس إقليم كوردستان خلال اللقاء عن التزام الشعب الكوردي بالدستور العراقي، معلناً في الوقت نفسه عن ضرورة حل جميع المشاكل عن طريق الدستور والالتزام به والذي صوت عليه جميع شعوب العراق، مؤكداً أنه على الرغم من الظلم الذي تعرض له الشعب الكوردي على مر التاريخ، إلا أنه شعب محب للسلام واختار السلام في جميع المشاكل السياسية ولم يكن يوماً طرفاً في الصراعات المذهبية والطائفية والقومية.
من جانبه، أشار محافظ الموصل الى أنه وعلى مر التاريخ، فإن التعايش المشترك بين الكورد والعرب والأقليات في مدينة الموصل لم يشهد أي نوع من العداء أو أية مشاكل قومية أو مذهبية.
وفي جانب آخر من اللقاء، تم بحث العلاقات بين محافظة السليمانية ومحافظة الموصل من عدة نواحي.
PUKmedia

استعاد الجيش السوري النظامي السيطرة على معبر حدودي على الخط الفاصل بين إسرائيل وسوريا في الجولان قال نشطاء إن مسلحي المعارضة نجحوا في السيطرة عليه لبرهة من الوقت وذلك بحسب مصادر إسرائيلية عسكرية.

وصرحت المصادر لبي بي سي بأن الدبابات والعربات المدرعة شاركت في الهجوم الذي شنه الجيش على معبر القنيطرة.

وذكرت تقارير سابقة، أن معارك عنيفة تدور قرب مدينة القنيطرة القديمة في الجولان.

وتأتي هذه الأنباء بعد يوم واحد من استعادة القوات الحكومية المدعومة بعناصر حزب الله مدينة القصير الاستراتيجية على الحدود مع لبنان بعد معارك استمرت أكثر من أسبوعين.

وأبرزت معارك القصير تنامي دور حزب الله في الصراع السوري وهو ما قد يؤجج من التوتر الطائفي في سوريا.

استخدمت الدبابات والمدرعات في الهجوم لاستعادة المعبر

في غضون ذلك، سقطت عدة صواريخ قرب مدينة بعلبك اللبنانية، قادمة من الأراضي السورية، وذلك غداة تهديد قادة المعارضة المسلحة بضرب أهداف في لبنان، ردا على دعم حزب الله للقوات النظامية.

وفي وقت سابق، طالبت الولايات المتحدة حزب الله وإيران، وهما أبرز حلفاء حكومة دمشق، بسحب أي قوات لهما من سوريا.

قصف عنيف

ويقول مراسل بي بي سي في بيروت جيم موير إنه بينما أنظار العالم تتجه إلى القصير، لا تزال المعارك دائرة بين المعارضة والحكومة في أنحاء متفرقة من سوريا وبخاصة في محيط العاصمة دمشق حيث يسعى الجيش النظامي إلى طرد مسلحي المعارضة إلى الضواحي بعيدا عن المدينة.

وكان نشطاء سوريون وإذاعة الجيش الإسرائيلي ذكرت في وقت سابق أن مسلحي المعارضة نجحوا في السيطرة على معبر القنيطرة الحدودي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، إن "هذه هي المرة الأولى التي يسيطر فيها مسلحو المعارضة على معبر عند الخط الفاصل بين إسرائيل وسوريا في الجولان ولكن لم يتضح ما إذا كان مقاتلو المعارضة سيستطيعون الاحتفاظ بالموقع".

وسمع دوي قصف عنيف في كل أنحاء المنطقة بالقرب من المدينة القديمة في الجولان.

وقالت رايا فخر الدين، من سكان بلدة مجدل الشمس في الجولان الإسرائيلية لبي بي سي إن " أصوات القصف مدوية والجميع يشعر بالخوف وبدأ المواطنون في تخزين المياه والمواد الغذائية حتى لا يضطرون للخروج من منازلهم".

وتخشى إسرائيل أن يتسلل القتال عبر حدودها مع سوريا أو أن تصبح هضبة الجولان مركز انطلاق هجمات المسلحين المتشددين على المدن الإسرائيلية.

حفظ السلام

في هذه الأثناء، أكد متحدث باسم قوة حفظ السلام التابعة للأمم في الجولان إن "اثنين من جنودها أصيبا بجروح الخميس في قصف في منطقة وقف اطلاق النار في مرتفعات الجولان بين اسرائيل وسوريا".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدث باسم القوة الدولية كيران دواير قوله إن "عنصرين أصيبا بجروح طفيفة ناجمة عن نيران الأسلحة الثقيلة في المنطقة".

وكانت الحكومة الفليبينية قد ذكرت في وقت سابق أن أحد عناصر الكتيبة الفليبينة المنتشرة ضمن قوة حفظ السلام أصيب بشظايا.

من جانبها، قررت النمسا سحب جنودها، ويقدر عددهم بنحو 378، العاملين ضمن قوة حفظ السلام وذلك بحسب ما أعلن المستشار النمساوي ونائبه.

وقال المستشار فرنر فيمان ونائبه وزير الخارجية النمساوي مايكل سبيندليغر في بيان " التطورات التي وقعت هذا الصباح أكدت أن الانتظار لم يعد ممكنا" وذلك في إشارة إلى المعارك التي دارت بين القوات الحكومية في الجولان ومسلحي المعارضة قرب معبر القنطيرة.

مدينة أشباح

أما عن القصير التي تقع على بعد 10 كيلومترات من الحدود اللبنانية وتعتبر منفذا حيويا سواء للمعارضة أو القوات الحكومية فقد تحولت إلى " مدينة أشباح".

وشاهد فريق بي بي سي، الذي كان أول فريق صحفي غربي يصل إلى المدينة بعد انتهاء المعارك، أطلال المنازل وآثار الدمار الشديد في المدينة المهجورة إلا من قوات الجيش وعناصر حزب الله.

ونقلت صحيفة التايمز البريطانية عن مقاتل من حزب الله قوله إن " الحزب دفع بنحو 1200 مقاتل لقيادة الهجوم على القصير".

وأضاف المقاتل أن " البنايات متقاربة للغاية وكنا نزحزحهم ليس بالأمتار ولكن بالسنتيمترات. ثم سحقناهم في الجزء الشمالي من المدينة قبل أن نمطرهم برصاص القناصة".

وكانت وسائل الإعلام السورية الرسمية قالت إن الجيش قتل عددا كبيرا من المسلحين الذين استسلم بعضهم مع تقدم القوات".

وأعلنت المعارضة أنها انسحبت من المدينة ليلا أمام الهجوم العنيف للقوات الحكومية وحزب الله مهددة بنقل المعارك إلى لبنان.

bbc

قال رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان إن حكومته مصممة على المضي قدما في مشروع تطوير متنزه غازي باسطنبول الذي واجه معارضة كبيرة.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي بتونس إن جماعات متهمة بالمسؤولية عن ارتكاب أعمل عنف في الماضي قد ركبت موجة الاحتجاجات التي تشهدها تركيا.

وأكد رئيس الحكومة التركية أن سبعة من الأجانب قد اعتقلوا، وقال عناصر "احدى المنظمات الإرهابية" يشاركون في المظاهرات.

إلا أن أردوغان لم يتطرق إلى جنسيات المعتقلين السبعة أو مكان اعتقالهم، ولكنه نفى أن يكون أي منهم يحمل صفة دبلوماسية.

ومن المقرر أن يعود أردوغان في وقت لاحق اليوم الخميس إلى بلاده من جولة في شمال افريقيا استغرقت ثلاثة أيام ليواجه احتجاجات متواصلة في العاصمة أنقره وغيرها من المدن التركية يطالب كثيرون من المشاركين فيها برحيله.

وكانت المظاهرات الاحتجاجية قد اتسعت في تركيا عقب استخدام الشرطة اسلوبا قمعيا لتفريق مظاهرة خرجت للتعبير عن رفض بعض سكان مدينة اسطنبول لخطط بلدية المدينة ازالة احد المتنزهات.

ووصف أردوغان بدءا الاحتجاجات بأنها "غير ديمقراطية"، ولكن نائبه اعتذر لاحقا للشدة التي تعاملت بها الشرطة مع المحتجين.

وبينما احتشد المحتجون في ميدان تقسيم باسطنبول لليوم السادس على التوالي، طالب ناشطون باقالة قادة أجهزة الشرطة في المدن التي شهدت مظاهرات.

وفي العاصمة أنقره، استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين، بعد أن نصب هؤلاء متاريس وأضرموا فيها النار.

وقد أسفرت المظاهرات وأعمال العنف التي صاحبتها عن مقتل شخصين على الأقل واصابة الآلاف - منهم المئات من رجال الشرطة - منذ انطلاقها يوم الجمعة الماضي.

"الأمة لن تركع"

وكان مطلب تنحية قادة الشرطة واحدا من المطالب التي تقدم بها الناشطون لنائب رئيس الحكومة بلند أرينج الذي كان يقوم مقام أردوغان اثناء سفره.

وطالب الناشطون أيضا حظر استخدام الغاز المسيل للدموع واطلاق سراح المتظاهرين المحتجزين وتنحية رئيس بلدية اسطنبول وإلغاء خطط ازالة متنزه غازي سبب الاحتجاج الأصلي.

وقال ناطق باسم الناشطين عقب اجتماعهم بأرينج "تواصل السلطات الرد على المطالب التي يعبر عنها المحتجون سلميا وديمقراطيا بالعنف والضغط والإكراه."

وشارك الآلاف من العمال المضربين في المظاهرات باسطنبول وهم يرفعون لافتات تخاطب أردوغان كتب عليها "هذه الأمة لن تركع لك" و"ميدان تقسيم موجود في كل مكان."

وتواصلت الاحتجاجات إلى ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء، ولكن لم ترد تقارير تشير إلى وقوع اعمال عنف وذلك للمرة الأولى منذ ستة أيام.

في غضون ذلك، طالب متظاهرون في مدينة إزمير الساحلية بإطلاق سراح 30 شخصا اعتقلوا بتهمة تسريب معلومات كاذبة من خلال خدمة تويتر.

وقال أقارب هؤلاء إن المعتقلين - وجلهم من الشباب والشابات في العشرينات من أعمارهم - لم يحرروا أكثر من تغريدتين احاطوا من خلالها المحتجين علما بأماكن وجود الشرطة ونقاط التفتيش. ويخشى هؤلاء أن يتهم المعتقلون بالتحريض على ارتكاب فعل جرمي.

وكان أردوغان قد وصف تويتر بأنه "آفة" يستخدمها المحتجون "لنشر الأكاذيب."

ويقول مراسل بي بي سي في إزمير كوينتين سومرفيل إن الهجوم الذي تشنه الحكومة على وسائط التواصل الاجتماعي يظهر الهوة الواسعة التي تفصل بين الجانبين.

ويتهم المحتجون حكومة أردوغان بالجنوح نحو التسلط ومحاولة فرض قيم اسلامية محافظة على مجتمع علماني.

من جانبه، كان أردوغان قد قال إن المظاهرات نظمها وقادها "متطرفون" وانها "غير ديمقراطية."

ولكن نائبه أرينج قال الثلاثاء إن الاحتجاجات الأصلية كانت "عادلة ومشروعة"، وإن استخدام الشرطة "للقوة المفرطة" في قمعها كان خطأ.

ولكنه أضاف أن لا حاجة لتقديم اعتذار للاسلوب الذي تعاملت به الشرطة مع الاحتجاجات التي وقعت لاحقا، والتي وصفها بأنها صودرت من قبل "عناصر ارهابية."

bbc

الخميس, 06 حزيران/يونيو 2013 19:43

بمقدور أي مواطن استيراد السيارات

قررت حكومة إقليم كوردستان أن بمقدور أي مواطن حاصل على الجنسية العراقية استيراد سيارة لمرة واحدة فقط.

و أشار قرار صادر عن حكومة إقليم كوردستان و تلقت NNA نسخة منه، بقدرة أي مواطن حاصل على الجنسية العراقية استيراد سيارة لمرة واحدة فقط، بينما يتوجب على من يرغب باستيراد سيارات (درع) واقية ضد الرصاص، الحصول على رخصة تجارية إضافة إلى موافقة وزارة الداخلية.

و أوضح القرار أنه في حال استيراد السيارت و الأجهزة المختلفة لصالح مؤسسات الإقليم عن طريق الشركات العالمية، على الشركة الحصول على رخصة تجارية، بينما إذا كانت المواد المستوردة لصالح الحكومة المركزية ومن خلال الحدود الدولية لإقليم كوردستان، لن تحتاج الشركة إلى رخصة تجارية بشرط قيام الوزارة ذات الصلة بتوجيه كتاب رسمي إلى حكومة إقليم كوردستان لإستيراد المواد اللازمة.

و أكدت الحكومة على ضرورة تنفيذ القرار المذكور، داعيا إلى تشكيل لجنة خاصة مشكلة من الوزارات ذات الصلة، مشيرة إلى أنها أبلغت الشركات العالمية للإلتزام بالشروط.
--------------------------------------------------------
كرمانج نوري -NNA /
ت: أحمد

عقد وفد الهيئة الكردية العليا إلى روسيا، مؤتمراً صحفياً في مبنى (نوفوستي) حضره العديد من وسائل الإعلام الروسية والعربية.

و نوه سليمان حسب ما نشرته وكالة أنباء هاوار إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها دعوتهم إلى روسيا قائلاً: "حضرنا إلى موسكو بدعوة رسمية من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اجتمعنا مع نائب وزير الخارجية ومع دبلوماسيين في الوزارة، وقد اقترحنا عليهم الانضمام إلى اجتماع جنيف 2 كطرف مستقل، وهم مبدئيا رحبوا بالفكرة ولكن هذا لا يعني الموافقة على حضورنا في جنيف2 فالأمر لا زال مجرد اقتراح".

وفي معرض رده على سؤال بخصوص علاقة الهيئة الكردية العليا بالائتلاف الوطني السوري قال سليمان "علاقاتنا مع الائتلاف الوطني علاقة جيدة، إلا أننا لا نتفق حول بعض النقاط المتعلقة بالمسألة الكردية في سوريا، فنحن كهيئة كردية عليا قد حددنا بعض الأولويات بالنسبة لحل القضية الكردية، لكن الائتلاف الوطني لا يوافق على بعض مقرراتنا، إنهم يطلبون منا أن نؤجل بعض هذه المطالب إلى ما بعد سقوط النظام، أما نحن فلا نستطيع أن نربط قدر شعبنا بسقوط النظام".

يذكر أن وفدا من الهيئة الكردية العليا مؤلفا من الناطق الرسمي أحمد سليمان وأربعة أعضاء من الهيئة كان قد وصل إلى موسكو في الرابع من شهر حزيران الجاري بدعوة رسمية من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.
--------------------------------------------------------
إ: أحمد

radionawxo

 

السومرية نيوز / دهوك

أبدت أحزاب سياسية كردية صغيرة معارضة في دهوك، الخميس، تخوفها من حدوث عمليات "تزوير وضخ للأموال" خلال العملية الإنتخابية المقرر اجراؤها شهر ايلول المقبل في إقليم كردستان، فيما أكدت مفوضية الإنتخابات وقوفها على مسافة واحدة من جميع الكيانات السياسية.

وقال القيادي في حزب كادحي كردستاني، مامة خورشيد، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الإنتخابات هي فرصة لكل الأحزاب لإثبات وجودها"، مؤكدا أنه "بوجود الحزبين الرئيسيين والمعارضة من الصعب التكهن حاليا بفوز أحد الأطراف".

وأضاف خورشيد، أن "ضخ المال يؤثر على الشارع الإنتخابي باعتباره الوسيلة الأساسية التي يعتمد عليها جميع الأحزاب"، معتبرا أن "الحزب الذي لديه المال سيحصل على أصوات اكبر".

من جانبه قال مسؤول علاقات الإتحاد الإسلامي الكردستاني في دهوك، لقمان باسكديري، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "أحزاب المعارضة لديها مخاوف من عمليات التزوير خلال الإنتخابات"، داعيا "ممثلي الكيانات السياسية لأن يكونوا أكثر حرصا على عملهم خلال الإنتخابات.

وأضاف باسكديري، أن "على الناخبين أن يكون أكثر وعيا للدفاع عن حقهم والتصويت لصالح القائمة أو المرشح الذي ينتخبه"، مؤكدا على "أهمية مشاركتهم الشخصية في الإنتخابات كي لا يفسح المجال أن يصوت أشخاص آخرين بأسمائهم".

من جهته قال مدير مكتب دهوك لمفوضية الإنتخابات بيار دوسكي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المفوضية لا تستطيع لوحدها القيام بعملية إنتخابية ناجحة في غياب تعاون الكيانات السياسية"، مؤكداً على أن "الكيانات السياسية شريك أساسي للمفوضية لإنجاح العملية الإنتخابية".

وأضاف دوسكي أن "المفوضية تقوم بكافة إجراءاتها للتأكد من سير عملها وفق التعليمات والضوابط"، مشددا على ضرورة أن "تكون العملية موضع ثقة جميع الكيانات السياسية وتزويدهم بكافة الإجراءات والأنظمة الإنتخابية للتأكيد من قانونية وسلامة إجراءات المفوضية التي تصب في مصلحة جميع الكيانات".

وأكد مدير مكتب دهوك لمفوضية الإنتخابات أن "المفوضية تقف على مسافة واحدة من جميع الكيانات السياسية".

وكانت المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات أعلنت، اليوم الخميس، عن تمديد موعد انتهاء تسجيل الكيانات والائتلافات السياسية المشاركة في انتخابات برلمان إقليم كردستان العراق.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في، (20 ايار الماضي)، عن تحديد موعد تسجيل الكيانات السياسية الراغبة في خوض انتخابات برلمان إقليم كردستان والمصادقة عليها بين الـ23 من شهر أيار الماضي والرابع من شهر حزيران الحالي.

وصادقت المفوضية، في (19 أيار 2013)، على إجراءات مراكز التسجيل الفرعية المؤقتة لانتخابات رئاسة وبرلمان كردستان، مبينة أن ذلك جاء استكمالاً للأنظمة والإجراءات التي تمت المصادقة عليها سابقاً.

يذكر أن مفوضية الانتخابات بدأت استعدادها لانتخابات رئاسة وبرلمان إقليم كردستان من خلال وضع جدول عملياتي وإعلامي، كما حددت موعداً لتحديث سجل الناخبين في الـ15 من حزيران 2013، في وقت حددت فيه رئاسة الإقليم إجراء انتخاباتها في الـ21 من أيلول المقبل.



اربيل/ المسلة: رحب رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني، الخميس، بزيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى الاقليم وعقد جلسة مجلس الوزراء في اربيل.
وقال نيجرفان بارزاني في تصريح صحافي "نرحب باسمنا وباسم حكومة إقليم كوردستان بزيارة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى عاصمة الإقليم".
وأضاف "نرحب بعقد جلسة مجلس الوزراء الإتحادي في اربيل وكذلك لإجراء مباحثات سياسية بين الطرفين، ونتمنى أن تكون هذه المبادرة مثمرة وبداية جيدة لحل القضايا العالقة وتمتين أواصر العلاقات بين بغداد وأربيل".
ومن المقرر أن يعقد مجلس الوزراء الإتحادي يوم الأحد المقبل جلسة إعتيادية مشتركة مع حكومة اقليم كردستان يرأسها رئيس الوزراء نوري المالكي في مدينة أربيل.
وكان مستشار رئيس الوزراء علي الموسوي قد اعلن في وقت سابق لـ"المسلة" أن المالكي سيلتقي ضمن جدول زيارته برئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني.
وكان نيجرفان بارزاني قد وجه دعوة لنوري المالكي خلال زيارته الاخيرة الى بغداد لعقد جلسة مجلس الوزراء المقبل في اقليم كردستان.
الخميس, 06 حزيران/يونيو 2013 19:35

راهب بني هاشم... حيدر فوزي الشكرجي

موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

أمه هي: السيدة حميدة المغربية (البربرية) بنت صاعد البربري وتكنى لؤلؤة.

وهو من أعلام الاسلام فهو سابع أئمة الشيعة الإثنا عشرية وأحد العلماء المشهود بفضلهم عند السنة، ابوه جعفر الصادق احد كبار فقهاء المسلمين ، كنيته أبو إبراهيم وأبو الحسن، ولقبه الكاظم والعبد الصالح[1].

يشكك البعض في عداوة هارون الرشيد للإمام(عليه السلام)، فما الذي يجعل الحاكم العظيم في نظرهم يحبس ويعذب رجل عابد، والبعض يدعي أن الامام كان يتآمر على حكم هارون، لذا فحبسه كان تصرفا عاديا من هارون.

وما يفند هذه الإدعاءات أنه ليس هارون وحده من كان يطارد آل البيت، وإتباعهم ويضيق عليهم الخناق بل كل بني العباس ومن قبلهم بني أمية.

فبالنسبة للإمام فقد طوى عليه السلام عشر سنواتٍ من إمامته في عهد المنصور، وكانت من أقسى أيام حياته، وأشدّ أيّام الإسلام ظلاماً وشدّةً، فقد كان المنصور يلقي القبض على أصحاب الإمام مجموعةً بعد أخرى، ثم يقضي عليهم بعد أن يسومهم صنوفاً من التعذيب، ويدفن أجسادهم في السّجون سراً، وقد أكتشف الأمر بعد موته، إذ فتحت السّجون، وعثر فيها على الجثث والعظام، وعرف الناس ما أرتكبه هذا الطاغية من مظالم، في تلك السجون الرهيبة.

وبعد هلاك المنصور خلفه أبنه المهدي العباسي و حاول المهدي مرّة مضايقة الإمام عليه السلام، فاستدعاه إلى بغداد، ورمى به في السجن لكنّه بعد حلم مرعب أبصره في إحدى الليالي، سارع إلى إطلاق سراحه، وعن هذا الموضوع حدث عن الفضل بن الربيع ، عن أبيه قال : لما حبس المهدي موسى بن جعفر رأى في النوم عليا يقول : يا محمدفهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم ؟ قال الربيع : فأرسل إلي ليلا ، فراعني ، فجئته ، فإذا هو يقرأ هذه الآية وكان أحسن الناس صوتا . وقال : علي بموسى بن جعفر فجئته به ، فعانقه وأجلسه إلى جنبه وقال : يا أبا الحسن :إني رأيت أمير المؤمنين يقرأ علي كذا ، فتؤمني أن تخرج علي أو على أحد من ولدي ؟ فقال : لا والله لا فعلت ذلك ; ولا هو من شأني ، قال : صدقت ، يا ربيع أعطه ثلاثة آلاف دينار ، ورده إلى أهله إلى المدينة ، فأحكمت أمره ليلا ، فما أصبح إلا وهو في الطريق خوف العوائق . [2]

وهذا يثبت ان الموضوع لا يتعلق بهارون الرشيد وحده كما يفند نظرية التآمر، لأن الإمام (عليه السلام) اقسم بالله للمهدي أنه لن يخرج عليه ولا على أحد من ولده وحاشاه عليه السلام أن يحنث بيمينه، إذا ما السبب؟

السبب واضح للعقلاء وضوح الشمس وهو كره أهل الباطل للحق وأهله، فهارون يعلم أنه على باطل لهذا فهو كان يحقد على الامام ويكرهه لأنه يعلم علم اليقين أنه على حق، وكان يتمنى أن يقبل (عليه السلام) ولو بجزء يسير من الباطل لكان رفع منزلته وأغدق عليه النعم، ولكن هيهات هيهات فليس من أهل بيت النبوة من يبيع دينه بدنياه.

أمر هارون بالقبض على الإمام خفية وإيداعه سجن البصرة ، غير أنّ والي البصرة ويدعى عيسى بن جعفر، عامل الإمام معاملة حسنةً، لما رآه من صلاحه وتعبّده وتقواه، ولمّا علم الرشيد بذلك أمر بنقله إلى بغداد، حيث أودعه في سجن الفضل بن الربيع البرمكي.

قضى الإمام في سجنه الجديد مدّةً طويلةً، غير أنّ الفضل بن الربيع لمس هو الآخر ما يتمتّع به الإمام من عظمةٍ، فصار يعامله بإحترامٍ شديدٍ، وأمر بنقله إلى منزلٍ جيّدٍ، كما أمر بتخصيصه بأجود أنواع الطعام، واستطاع الإمام أن يتّصل بلفيف من أنصاره ويجتمع بهم في هذا المكان، كما استطاع أن يغادر المنزل أحياناً، ويقوم بجولاتٍ في المدينة يعود بعدها إلى مكان إقامته.

خاف الرشيد من اتّساع شهرة الإمام ومن التفاف الناس حوله، فأمر بنقله إلى سجن السنديّ بن شاهك، بعد أن أوصاه بالقسوة عليه.

و بعث موسى الكاظم(عليه السلام) إلى الرشيد برسالة من الحبس يقول : إنه لن ينقضي عني يوم من البلاء إلا انقضى عنك معه يوم من الرخاء حتى نفضي جميعا إلى يوم ليس له انقضاء يخسر فيه المبطلون . [3]

ولم يطل الأمر بعد أن كان الإمام قد أمضى في سجون الرشيد ما يقارب عشرين عاماً - حتّى أصدر الرّشيد أوامره الى السنديّ بن شاهك، بأن يدسّ في طعام الإمام حبّات من التّمر مسمومةً وهكذا كان، وقضى الإمام عليه السلام شهيداً بالسّم، وأصدر فقهاء القصر وأطبّاؤه شهادتهم بأنّ الإمام توفي بعد إصابته بمرضٍ طبيعيٍّ، وليس لموته أي سبب آخر. [4].

يوم تشييع الإمام موسى الكاظم عليه السلام) يوم أغر لم تر مثله بغداد في أيامها يوم مشهود حيث هرعت الجماهير من جميع الطبقات إلى تشييع ريحانة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) فقد خرج لتشييع جثمانه الطاهر جمهور المسلمين، على اختلاف طبقاتهم يتقرّبون إلى الله جل جلاله بحمل جثمان سبط النبي (صلّى الله عليه وآله)، سارت المواكب تجوب الشوارع والطرقات وتصرخ ملتاعة حزينة.

فقد خرج كبار الموظفين والمسؤولين من رجال الحكم يتقدمهم سليمان وهو حافي القدمين، وإمام النعش مجامير العطور،وقد حمل الجثمان على الأكف محاطاً بالهيبة والجلال، جيء به فوضع في سوق سمي بعد ذلك بسوق الرياحين، كما بني على الموضع الذي وضع فيه الجثمان المقدس بناء لئلا تطأه الناس بأقدامهم تكريماً له. [5]

وسارت المواكب متجهة إلى محلة باب التبن [6]وقد ساد عليهم الوجوم والحزن، وخيم عليهم الأسى من هول المصاب.

أحاطت الجماهير الحزينة بالجثمان المقدس وهي تتسابق على حمله للتبرك به، حفر له قبر في مقابر قريش، وأنزله سليمان بن أبي جعفر في مقره الأخير هو مذهول مرعوب خائر القوى، وبعد فراغه من مراسيم الدفن، أقبلت إليه الناس تعزيه وتواسيه بالمصاب الأليم.

ما أن دفن الإمام (عليه السلام) حتى صار قبره الشريف مزاراً ومشهداً ، وتوافد أولياؤه من الشيعة وكذلك كبار علماء السنة وأئمة المذاهب ، لزيارته والصلاة عنده والتوسل به الى الله تعالى، وعرف (عليه السلام) بعد وفاته باسم: باب الحوائج .

واتفق علماء المسلمين على علمه وفقهه وكراماته حتى بعد موته، فقد اخذ عنه ابو حنيفة وكان عليه السلام صبيا صغيرا [7]

وحكي أنه مُغص بعض الخلفاء فعجز بختيشوع النصراني عن دوائه ، وأخذ جليداً فأذابه بدواء ، ثم أخذ ماء وعقده بدواء ، وقال:هذا الطب ، إلا أن يكون مستجاب دعاء ذا منزلة عند الله يدعو لك !

فقال الخليفة: عليَّ بموسى بن جعفر، فأتيَ به فسمع في الطريق أنينه فدعا الله سبحانه وزال مغص الخليفة ، فقال له: بحق جدك المصطفى أن تقول بمَ دعوت لي؟ فقال (عليه السلام) : قلتُ: اللهم كما أريته ذل معصيته ، فأره عز طاعتي »[8]

وقد اشتهر عن الإمام الشافعي أنه كان يزور قبر الإمام الكاظم (عليه السلام) ويقول: ))قبر موسى الكاظم ترياقٌ مجرب لإجابة الدعاء. [11] [10] [9] ((

وعن إمام الحنابلة في عصره الحسن بن إبراهيم أبا علي الخلال يقول:(( ما همني أمر فقصدت قبر موسى بن جعفر فتوسلت به ، إلا سهل الله تعالى لي ما أحب)) [12]

وغيرهم الكثيرين، فلا يكاد يخلو كتاب من أصول الكتب من ذكر الإمام الكاظم عليه السلام ومع ذلك فإلى وقتنا ال