يوجد 811 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

بغداد/ المسلة: اعتبر طارق الهاشمي تنظيم "الدولة الاسلامية" المعروف باسم "داعش" طائفة غير باغية اذا اوقفت هجومها على اقليم كردستان وقوات البيشمركة.

وساوى الهاشمي المحكوم بالاعدام في العراق بسبب الارهاب، بين قوات "البيشمركة" الكردية وتنظيم "داعش" الارهابي، داعيا الطرفين الى التوقف عن القتال لانه "قتال عبثي مشبوه لا مبرر له مهما قيل عن الدوافع".

وزاد في قوله مخاطبا "داعش" وكأنها فصيل سياسي معترف به "المصلحة تقتضي ان يتوقف القتال على الفور وان العرب السنة حلفاء اخوانهم الاكراد السنة".

ودعا الهاشمي في لغة طائفية الى حل "الخلافات المعلقة بالمودة والحسنى وليس بالعنف وسفك الدماء، واذا لم تتراجع داعش وتضع حد لعدوانها فهي طائفة باغية".

وفي وقت اعتبر فيه الهاشمي ضمنا، "داعش" منظمة غير ارهابية، قال ناشطون عراقيون ان "الامر ليس بجديد على شخص

متهم بالإرهاب في بلاده".

ووصف محلل سياسي لـ"المسلة" تصريح الهاشمي بانه "افلاس سياسي وفشل ذريع وسلوكية اخلاقية مضطربة لان لا احد يؤيد داعش في هذا العالم ويخاطبها بهذا الطريقة الودية سوى الارهابيين والداعمين لهم".

الى ذلك ردّ مدونون على تصريحات طارق الهاشمي على صفحة حسابه في "فيسبوك" متهمين اياه بالفساد والارهاب، والتخبط السياسي وحتى الاخلاقي.

وخاطب دلشاد عبد الرحمن، الهاشمي بالقول "انك الى الان لا تعتبر داعش فئة باغية؟ بعد طرد وذبح المسيحيين والابرياء واليزيديين.. فهل تريد المزيد؟".

ووجّه المدون علي محارب كلامه الى الهاشمي " انت لا تمثل السنة، وانك مثل الكثير من سياسيي السنة الحقتم الضرر باهلكم وطائفتكم".

وسال مرتضى رحيم الجابري الهاشمي ساخرا من منطقه في تفسير الاحداث في العراق "داعش يعني اذا قتلت الاكراد فهي باغية واذا قتلت العرب فانها غير باغية".

وطارق الهاشمي، سياسي عراقي شغل منصب نائب رئيس جمهورية العراق، استقال العام 2009 من منصب رئيس الحزب الاسلامي العراقي، وانضم إلى تحالف وطني بقيادة إياد علاوي هو القائمة العراقية الوطنية، والتي شاركت في الانتخابات البرلمانية الثانية التي شهدها العراق بعد الاجتياح الأمريكي في آذار / مارس 2003.

واتهمت الحكومة العراقية، الهاشمي بالعديد من التهم ومنها 300 جريمة قتل وتفجير وقد حكمت عليه محكمة عراقية غيابيا بالإعدام وهو يعيش حاليا متنقلا بين عدة دول. ففي 30 كانون الثاني 2012 أعلنت وزارة الداخلية اعتقال 16 شخصاً من حماية الهاشمي، مؤكدة أن المعتقلين متهمون بتنفيذ عمليات اغتيال ضد ضباط وقضاة، من بينهم عضو محكمة التمييز نجم عبد الواحد الطالباني في العام 2010، شمالي بغداد.

هذه الاعترافات أوقعته، بين فكيّ الحقيقة المرة، فلم يكن له الاّ الهرب في 19 كانون الأول 2011 إلى إقليم كردستان في شمال العراق، متجنباً مواجهة الحقائق بالحقائق، بعد أن صدرت بحقه مذكرة اعتقال بتهمة الإرهاب، بموجب اعترافات مجموعة من أفراد حمايته بشأن قيامهم بأعمال عنف بأوامر منه، لتصدر محكمة الجنايات العراقية المركزية في 1 نوفمبر 2012 حكماً غيابياً بالإعدام شنقاً بحقه.

وكانت قناة "العهد" الفضائية نشرت في 2013 تسجيلا لمكالمة هاتفية جمعت مواطن عراقي بطارق الهاشمي يؤكد فيها الاخير انه "تعاون مع عزت الدوري".

يمكن الاطلاع على الفيديو في الرابط الاتي:.

https://www.youtube.com/watch?v=Jt3aIhSObTE&feature=youtu.be

السومرية نيوز/ أربيل
أعلن حزب العمال الكردستاني، الثلاثاء، عن إستعداده لإرسال مسلحيه إلى سنجار لمقاتلة مسلحي "داعش" في القضاء، فيما اكد انه وجه نداء للحزبين الكرديين الرئيسيين بهدف التنسيق والتعاون.

وقال المتحدث الرسمي بإسم قيادة قوات حماية الشعب الكردستاني الجناح المسلح لحزب العمال بختيار دوغان في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "قيادة قوات حماية الشعب الكردستاني مستعدة لإرسال مسلحيه إلى قضاء سنجار لمقاتلة عناصر تنظيم داعش والدفاع عن أهالي القضاء"، مبينا ان "مسلحي الحزب على أهبة الإستعداد للدفاع عن عموم إقليم كردستان في مواجهة أي خطر".

وأضاف دوغان أنه "تم توجيه نداء إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني والإتحاد الوطني الكردستاني من أجل التعاون والتنسيق في الحرب ضد داعش.

يذكر ان قيادة وحدات حماية الشعب الكردية وهو الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني اعلنت الأحد الماضي مواصلة المواجهات مع مسلحي تنظيم داعش في قضاء سنجار، مبينة في الوقت نفسه أنها تسيطر على معبر ربيعة الحدودي.

افاد كنعان بركات وزير مقاطعة الجزيرة في روج آفا، ان وحدات الحماية الشعب و البيشمركة قد بدأت بشن  حملة تمشيطيه مشتركة  ضد مرتزقة داعش.

و اشار بركات الى انه سيتم القيام بكل ما هو مطلوب من اجل حماية الشعب في  شنكال و قال " ان وحدات الحماية في شنكال و قوات دفاع الشعب قدمت الى شنكال للقيام من اجل تنظيف المنطقة كليا من مرتزقة داعش.

و تفاصيل الخبر فيما بعد.

فرات نيوز

صوت كوردستان: حصلت صوت كوردستان على معلومات مؤكدة بصدد توجة دولي لانشاء منطقة امنه للاقليات في العراق و أن دول تابعة للأمم المتحدة تعمل على أصدار قرار من الأمم المتحدة مشابة للقرار الذي تم فية أنشاء منطقة امنه للكورد في أقليم كوردستان الحالي عام 1991.

المنطقة الامنه المزمع أنشائها تمتد من ربيعة و سنجار الى أربيل مرورا بتلعفر و الحمدانية و برطلة و القوش و بعشيقة و بحزاني.

الام المتحدة تنوي ارسال قوات دولية الى تلك المناطق في حالة أنشاءها و أن هناك أتصالات دولية للحصول على الدول التي ستنضم الى تلك القوة الدولية.

حماية الأقليات القومية و الدينية حق من حقوقهم و يلقى الدعم من قبل جميع منظمات حقوق الانسان. أنشاء هذه المنطقة سينجم عنها تقسيم لإقليم كوردستان الى جزئين في حالة عدم التنسيق مع حكومة أقليم كوردستان و الى أبتعاد تلك الأقليات عن الحاضنة الكوردستانية و بهذا يكون أنسحاب قوات البيشمركة المنظم من منطقة سنجار قد خلق خطرا جديا على تقسيم أقليم كوردستان كما خلقت صعوبة في أعلان الدولة الكوردية على جميع الأراضي الكوردستانية في إقليم كوردستان.

متابعة: نشرت قناة كوردستان تيفي التابعة لحزب البارزاني يوم أمس شريطا و صفته بالمهم و من جبهات القتال.

في هذا الشريط يتبين و بشكل واضح أن الشريط معمول بشكل خاص للقناة كي تقوم ببتثة للمواطنين. التمثيل واضح في الشريط حيث المقاتلون و هم على أساس في جبهات القتال يحاربون و هم واقفون دون أن يتبين من هو العدو و الفلم الاوضح يضطهر على ظهر السيارة التي تحمل الدوشكة حيث ينتاوب عليها بعض المقاتلين كي يظهروا في الشريط. و بينما الدوشكة تضرب نرى جميع المقاتلين واقفين يضحكون. نترك المشاهد يرى الفلم و يرى بأم أعينة كيف أن المنشور هي مشاهد للتلفزيون فقط و لا علاقة لها بحرب حقيقية.

هكذا شريط عدم نشرة افضل حيث يضعف الثقة بالاعلام و بقوات البيشمركة و يوحي بأن البيشمركة يقاتلون العدو عن بعد و ليس على خطوط التماس.

https://www.youtube.com/watch?v=Lcq_zQ9vSV8

 

الثلاثاء, 05 آب/أغسطس 2014 12:32

صور للدواعش الكورد

 

عندما أزاح عبد السلام عارف في 18 تشرين 1963 حزب البعث من السلطة وكان حليفهم الرئيسي تنفس أكثرية الشعب العراقي الصعد من جرائم الحرس اللاقومي ومجازرهم وسجونهم ومعتقلاتهم وفي مقدمتها قصر النهاية وسجن نقرة السلمان ، بالرغم من أن عبد السلام عارف لم يقل لا كراهية ولا عداء للقوى الوطنية والديمقراطية وللحزب الشيوعي العراقي الذي ناله من تلك الجرائم الكثير وقدم قائمة من الشهداء الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن ثورة تموز وعن الشعب العراقي أو نالهم الإرهاب البعثي في السجون والمعتقلات. التغيير الذي حدث بعد 18 تشرين لم يكن تغييراً جوهرياً ولم يكن حكم عبد السلام حكماً ديمقراطياً واستمر نهج معاداة القوى الوطنية الديمقراطية وحجب الحريات العامة والخاصة وبقت السجون والمعتقلات مكتظة بالمعارضين الوطنيين والشيوعيين، كما كان حكم أخيه عبد الرحمن عارف على الطريق نفسه، وان اختلف حكمي الأخوان عارف مع حكم حزب البعث في بعض التفاصيل ومنها إلغاء الحرس اللاقومي وتخفيف الملاحقات البوليسية وبخاصة في عهد عبد الرحمن عارف، إلا أن نكسة حزيران 1967 واحتلال الضفة والقطاع والقدس الشرقية وأراضي عربية من مصر وسورية ولبنان دفعت حزب البعث جناح البكر الذي انشق عن حزب البعث العراقي إلى استغلال النكسة قومياً وبحجة القضية المركزية استولى على السلطة في العراق وفق مساومة التسليم على الرغم من الادعاء بأنها ثورة بيضاء ضد قوى الردة والموقف العربي المتخاذل من القضية الفلسطينية!! فعاد حزب البعث ولكن مرتدياً قناعاً غير القناع القديم الذي جاء به، مدعياً ومراوغاً بالوطنية ونقده سياستة السابقة، والإعلان عن التعاون مع القوى الوطنية لتحقيق الجبهة الوطنية وغيرها من الشعارات التي حاول بها أن يخدع أبناء الشعب، وفعلاً قام ببعض الإنجازات مثل تأميم النفط وسن قانون للعمل والضمان الاجتماعي والاعتراف بالمانيا الديمقراطية ومعاهدة الصداقة السوفيتية وغيرها ليتمكن من الهيمنة والسيطرة الكلية لاستكمال بناء الدولة البوليسية الإرهابية وتنفيذ المخطط الهادف إلى اعتلاء صدام حسين لرئاسة الجمهورية بعد إبعاد حسن البكر وهذه قضية معروفة، إلا أن السلطة لم تكن أبدية بيد صدام حسين وكذلك بيد حزب البعث العراقي فقد فقدها بعد احتلال العراق وسقوط النظام البعثي وبدلاً من إعادة النظر في سياسة هذا الحزب وسنوات حكمه المتعسف وحروبه اللامشروعة التي امتدت إلى حوالي( 35 ) عاماً تحول إلى أداة من أدوات القتل والتدمير والتحالف مع بعض المنظمات الإرهابية وفي مقدمتها القاعدة، ولم تكتف قيادة الحزب بذلك فقد شاركت بتأسيس منظمات تحت أسماء مختلفة في مقدمتها النقشبندية لمعرفتها بان أكثرية أبناء الشعب أصبحت لا تطيق اسم حزب البعث بعد التجربة المريرة ولا يمكن التعاون معه إلا من البعض من مؤيديه والقريبين على سياسته وفلول تنظيماته الحزبية أو في الجيش وفدائي صدام والمخابرات والأمن العام وفي حدود ضيقة وبهذا سهلت بما لدى قيادته من أموال سرقتها من قوت الشعب العراقي العمليات الإرهابية بحجة محاربة الاحتلال ثم بدعوى إسقاط العملية السياسية واتهامات بالخيانة والعمالة كما كان يفعلها نظام صدام حسين مع أي معارض وطني يرفض تسلط حزب البعث وإرهابه، ولقد أثمر تعاون البعثيين بشكل فعال مع الدولة الإسلامية في العراق التي أخذت تنشق عن القاعدة تدريجياً ولهذا تسنى للبعثيين استغلال ثغرات في الأجهزة الأمنية أو بعض التنظيمات الإسلامية وبخاصة الميليشيات الطائفية التغلغل فيها، وفي الجانب الثاني انتماء العديد من القادة العسكريين البعثيين إلى الدولة الإسلامية في العراق التي انتقلت إلى سوريا تحت اسم جديد هي الدولة الإسلامية في العراق والشام " داعش " والقيام بعمليات إرهابية نوعية في كل إرجاء البلاد وكان آخر ذلك هو السيطرة على الموصل وتكريت وبعض القصبات في ديالى، ولا نريد هنا أن نكرر أسباب الأخطاء والنواقص وسياسة الإقصاء من جانب رئيس الوزراء وحكومته لأنها أصبحت مكشوفة للآخرين، ولهذا نجد أن داعش تميزت بميزتين مهمتين..

الميزة الأولى: تجمع متنوع من الجنسيات لمتطرفين إسلاميين إلى جانب المتطرفين العراقيين مع دعم خارجي.

والميزة الثانية: انتماء العديد من القادة العسكريين البعثيين السابقين لقيادة أكثرية التنظيمات الداعشية لكي يتم تحويل هذا التنظيم الإرهابي المتطرف إلى تابع لحزب البعث جماعة " الدوري الميت الحي " واستغلال الدين الإسلامي لمواجهة الكراهية الشديدة للبعثيين من جهة وكسب القوى الدينية المتطرفة من جهة ثانية.

إلا أن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن فقد بدأت عناصر داعش الإرهابية المتطرفة تدرك ذلك مؤخراً وبخاصة بعد تفجير العديد من المراقد الدينية والجوامع والحسينيات، في الجانب الثاني فان قيادة حزب البعث العراقي تعرف جيداً أهمية المراقد الدينية وأماكن العبادة لدى الأكثرية من الشعب العراقي بمختلف مكوناتهم فسارعت بإصدار بيان أشارت فيه بشكل منافق "موقف الحزب المبدئي من عصابات ما تسمى بداعش لن يكون نظرياً فحسب، وإنما سينطلق رجالات الطريقة النقشبندية الأبطال ليذيقوا هؤلاء ما يستحقون جراء تآمرھم ضد أبناء شعبنا وسيرى العالم كله كيف يكون الرد والفعل على الأرض" .. وهو إعلان بائس وكاذب أريد منه أن يغطي الأعمال الإرهابية المجرمة التي ارتكبها هذا الحزب والدعم المباشر وغير المباشر للقوى الإرهابية والتحريض الطائفي البغيض فشعبنا العراقي مازالت ذاكرته طرية وهو يتذكر عندما قصفت قوات النظام السابق وبأمر من صدام وقيادة حزب البعث أثناء الانتفاضة عام 1991 المراقد الدينية في كربلاء والعديد من أماكن العبادة ولم تسلم أية بقعة في العراق من شرورهم وقتلهم وخير برهان المقابر الجماعية والكيمياوي والأنفال...الخ

إن التعاون مع تنظيم داعش سهلَ لحزب البعث العراقي والبعض من البعثيين عودتهم للعمل العلني في مدينة الموصل وغيرها وهم حلم دأب على تحقيقه هذا الحزب منذ سقوط سلطتهم وقد بذلوا كل ما يمكن من جهود مادية وغير مادية لتحقيقه، والذي يتابع ما يجري في مدينة الموصل من جهد بعثي ونشاط متواصل وتوزيع السلاح سيصل إلى نتيجة واحدة أن البعثيين وقيادة قطر العراق جناح عزة الدوري( الميت الحي ) استغلوا كل ما يمكن استغلاله للسيطرة والتحكم، والذي يقرأ بيانهم المضاد لداعش سوف يدرك ما يجري بين السطور ويجد توجهات وتخطيط هذا الجناح لتحقيق أهدافه ومحاولة خبيثة للتضليل وخداع المواطنين بأنهم بالضد مما قامت به داعش بخصوص هدم المراقد الدينية وهي دعوة ( للخيرين ونحن نعرف من هم الخيرون في عرف البعث جناح الدوري) حينما جرى التأكيد إلى "مساندة ثورة البعث التصحيحية والتي يقوم بھا بالتعاون مع كل الخيرين، وأن يقولوا كلمتھم دون تردد".

فأي ثورة تصحيحية يتحدث عنها هذا الحزب الموغل بالجريمة والإرهاب وهو الذي كان ومازال راض ومؤيد وداعم ومشارك في التفجيرات والقتل الجماعي والفردي الذي سبق احتلال الموصل بسنوات.

واليوم وكما يقال وقعت " الفأس بالرأس " وعم جزء من الخراب في الموصل وأجزاء أخرى من وطننا المجروح أساساً، فجميع مكونات شعبنا تتلظى بما تتخذه داعش وحلفائها من قرارات وقوانين تعسفية إرهابية، فهاهم إخوتنا المسيحيين والشبكيين والآزيديين والتركمان والكرد والعرب يدفعون ضريبة التخلف الرجعي ذو أصول القرون الأوسطية المظلمة والأكثر دموية، وهاهو شعبنا في كل مناطق البلاد يعاني من التفجيرات والاغتيالات الإرهابية والأعمال الإجرامية التي تقوم بها الميلشيات الطائفية، وهاهي الأجهزة الأمنية عاجزة في ردع المجرمين القتلة الذين لا يهمهم سوى مصالحهم وتحقيق أهدافهم.

فألا تتعظ القوى المتنفذة وتسارع لإيجاد حلول منطقية وسريعة ! الم تنكشف الأمور على حقيقتها ويظهر الغث من السمين؟ وهل يمكن الاستفادة من مقترحات وقرارات القوى الوطنية الديمقراطية لحل الأزمة؟. ولا نكابر أو نبالغ إذا نقول هل ممكن التوجه لقراءة سريعة للنقاط التي طرحها الحزب الشيوعي العراقي بتاريخ السبت ( 19 تموز/يوليو 2014 ) لحل الأزمة وتجاوز الصعاب وهو القائل في بيانه " لقد كشفت هذه التطورات زيف التطمينات التي روجت لها بعض القوى والأطراف بشأن الممارسات المطبقة في المناطق التي تسيطر عليها داعش وبانت على حقيقتها المعادية للحياة وللإنسانية والرامية إلى العودة بالبلاد إلى قرون للوراء.وبات واضحاً، مسعى تنظيم "داعش" الإرهابي، وحجم التهديد الكبير الذي يمثله، ليس في العراق فقط، وإنما على عموم المنطقة، وهذا ما يحتم على العراقيين أن يتكاتفوا لمواجهته والقضاء عليه".

إن التهديد الذي أخبرنا عنه سابقاً بسعي البعث العراقي لتحقيق حلم العودة للسلطة نجد البعض منه قد تحقق في المناطق الغربية وان كان تحت مظلة داعش فالطرق التي يتبعها هذا الحزب لم تعد خافية أو طلسمية فطرق التآمر والخيانة والتنكيل والمراوغة والخداع والادعاء والكذب وتغيير الوجوه وطمس الحقائق واللعب على مشاعر المواطنين بالشعارات القومية والوطنية وحتى بالاشتراكية لكي يتمكن من أمره ويخضع الآخرين لمشيئته مازالت ماثلة في ذاكرتنا وأمام أعيننا،وهي طرق مازال هذا الحزب ينتهجها ولم يستفد من تجربة كراهية أكثرية الشعب العراقي له ولممارساته السابقة والحالية الإجرامية.

هل ستتكاتف جميع القوى السياسية ومنها المتنفذة التي يهمها إنقاذ العراق من مصير التمزق والاحتراب والتقسيم؟. أم نبقى كل منا يغني على ليلاه فيضيع العراق!

شفق نيوز/ هاجم مسلحو داعش مدينة العوجة جنوب تكريت مسقط رأس رئيس النظام السابق صدام حسين والتي تسيطر عليها قوات الحشد الشعبي والجيش.

وقال مصدر مسؤول لـ"شفق نيوز" ان "مسلحين هاجموا معاقل الحشد والجيش في مدينة العوجة من محورين الغربي من جهة المالحة والشرقي من جهة الجزيرة".

واضاف ان "المعارك استمرت طيلة الليل وتوقفت صباحا"، لافتا الى ان "تلك المعارك اسفرت عن احراق قبر صدام حسين وعدد من المنازل".

بغداد/ واي نيوز

سجلت أسهم شركات الطاقة التي تركز على إقليم كردستان العراق تراجعا حادا اليوم الاثنين بعد أن سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على حقول نفط وبلدات في شمال العراق وهو ما أثار مخاوف بشأن قدرة الإقليم شبه المستقل على الدفاع عن أراضيه في مواجهة المتشددين السنة.

وهبطت أسهم دي.إن.أو انترناشونال المدرجة في النرويج وجينيل انرجي المدرجة في لندن بنسبة 9 و6 بالمئة على الترتيب في أوائل التعاملات بينما نزل سهم جلف كيستون بتروليوم انترناشونال 3 بالمئة.

وكانت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على حقل عين زالة النفطي وثلاث بلدات خاضعة لسيطرة الأكراد أمس الأحد أول هزيمة كبرى تلحق بقوات البشمركة الكردية منذ استيلاء المتشددين السنة على مساحات شاسعة في شمال العراق في يونيو حزيران.

ويسيطر التنظيم حاليا على ما إجماليه خمسة حقول نفطية عراقية ساعدته على تمويل هدفه المعلن المتمثل في إقامة خلافة إسلامية في غرب العراق وسوريا.

وتهمين بعض شركات إنتاج الطاقة المدرجة في أوروبا وشركات أمريكية عملاقة مثل اكسون موبيل على قطاع تطوير النفط في إقليم كردستان العراق الذي يتمتع باستقرار نسبي منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في العام 2003.

وبحلول الساعة 1330 بتوقيت جرينتش نزلت أسهم جينيل وجلف كيستون ودي.إن.أو بنسب تتراوح بين 3 و5 بالمئة مقارنة مع ارتفاع نسبته 0.6 بالمئة في أسهم قطاع النفط والغاز الأوروبي بصفة عامة.

الغد برس/ بغداد: رجح النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الثلاثاء، أن يكون تحرك تنظيم داعش واقترابه من حدود إقليم كردستان مخططاً له مسبقاً بهدف خلق مبرر رسمي لحصول قوات البيشمركة الكردية على أسلحة وطائرات متطورة.

وقال الصيهود لـ"الغد برس"، إن "هناك سيناريو جديد و خطير وهو مرجح في هذا الوقت، وهذا السيناريو يتضمن اتفاق بين إقليم كردستان وبعض القوى العالمية البارزة كالولايات المتحدة لتسليح الإقليم بأسلحة حديثة وثقيلة بحجة الدفاع عن كردستان ضد هجمة داعش الأخيرة واقترابها من حدود الإقليم كما حصل في قضاء سنجار".

وأضاف "مؤكد للجميع أن دخول داعش للموصل كان بتنسيق مع إقليم كردستان وتحت مظلة الصهيونية التركية، والملاحظ انه قبل أيام طلبت رئاسة الإقليم من واشنطن تسليح البيشمركة بطائرات"، لافتا إلى أن "كل ما يحدث من أوضاع أمنية في الموصل وتحرك داعش نحو الإقليم مبررات لتسليح البيشمركة وإعطائه غطاء رسمي".

وأكد الصيهود أن "كان هجوم داعش باتجاه كردستان حقيقيا وليس مفتعلا، فالواجب على الإقليم الطلب من بغداد مساعدة البيشمركة وتقديم الدعم العسكري لا أن يحاول الحصول على أسلحة من دون إذن الحكومة المركزية".

وتابع الصيهود "أما إذا عملت كردستان بمعزل عن الحكومة للحصول على أسلحة وهذا ما ظهر جليا بطلبها من واشنطن إعطائها أسلحة، فيظهر أن تحرك داعش نحو الإقليم ما هو إلا مبرر لتسليح كردستان".

وكشف عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني اردلان نور الدين، أمس الاثنين، في تصريح صحفي "حصول إقليم كردستان على أسلحة حديثة ومتطورة لتطهير المناطق التي كانت تسيطر عليها قوات البيشمركة كسنجار وزمار من تنظيم داعش، من دون ذكر مصدر تلك الأسلحة.

صوت كوردستان: أقترح يوم أمس القيادي في حزب العمال الكوردستاني مراد قريلان تشكيل قيادة مشتركة لقوة كوردستانية لحماية كوردستان من هجمات داعش و باقي أعداء كوردستان. هذا الاقتراح يأتي في وقت تدفقت قوات حماية الشعب المتكونه من متطوعين من كافة أجزاء كوردستان الى منطقة ربيعة سنجار لتحريرها من أرهابيي داعش و قتالهم جنبا الى جنب مع قوات البيشمركة.

الى الان لا يعرف صدى هذا الاقتراح لدى قيادة إقليم كوردستان و الرئيس مسعود البارزاني و ان كان سيباشر بتشكيل تلك القيادة المشتركة للقوات الكوردستانية و خاصة في مناطق التماس.

مراد قريلان و في تصريحة هذا وجه دعوته الى حزب البارزاني و الطالباني و قوات حماية الشعب و حزب العمال الكوردستاني و باقي القوى الكوردستانية للمشاركة في هذه القيادة المشتركة و توحيد الكلمة و القوى الكوردستانية.

و نظرا لخطورة الوضع و زيادة مخططات الأعداء ضد الكورد ندعو الرئيس مسعود البارزاني الى قبول دعوة قريلان و البدء بتشكيل قيادة مشتركة لقوة كوردستانية كحق من حقوق الشعب الكوردستاني في التوحد و التحرير و كرد على مؤامرات أعداء الكورد.

تجربة هذه الأيام في التعاون بين قوات البيشمركة و قوات حماية الشعب و المتطوعين من أهالي سنجار نقطة مضيئة و مشجعة لنجاع تشكيل هكذا قوة مشتركة.

بات واضحا أن داعش و تركيا يريدان بكافة الطرق فتح طريق بين المناطق التي تسيطر عليها داعش و بين تركيا. و أن داعش و بعد فشلها في أحتلال كوباني في غربي كوردستان و فتح معبر مع تركيا عن طريق كوباني فأنها بدأت بهجومها على منطقة سنجار و من بعدها زاخو. و بهذة الطريقة ربط الخلافة الإسلامية بالخلافة العثمانية التي يصبوا اليها أردوغان و تصدير النفط التي لا تستطيع تركيا أخفاء سيل لعابها بها.

أن الظرورف الحساسة و المخاطر تفرض على القيادات الكوردية أن تكون على مستوى التحديات و أن لا تتردد في أعلان الوحدة الكوردستانية في المواقف و عدم الخوف من تركيا و باقي الدول التي تحيك مؤامراتها بشكل علني، فلماذا يتردد الكورد في أعلان و حدتهم.

عدم تشكيل قوة مشتركة سيكون من نتائجة أستمرار المنافسة الغير شرعية بين القوى الكوردستانية و تفتيت الموقف الكوردي. لذا أذا أراد البارزاني أنهاء المنافسة و أنهاء التشرذم الكوردي و توحيد الكلمة الكوردية الموافقة على أقتراح قريلان و تشكيل قوة كوردستانية مشتركة تنهي الخلافات و الحرب الإعلامية المخفية بين الأحزاب الكوردية.

الثلاثاء, 05 آب/أغسطس 2014 11:05

سيناريوا وحدة الكردية .... مسعود ميران

 

خريطة السياسة الكردية وتوجهات الحزبية والانساق الايدلوجية والفكرية وتفاعل القضايا وتشابكها مع بعضها البعض ولامال والطموحات الشعبية وتجاذب القوى الاقليمية للاطراف الكردية ورغبة ملحة في هذه الوقت الراهن لتعميق قدرة على التواصل والتفاهم الكردي العام ونبذ كل خلاقات الفكرية والانتقامية التي تراكمت على مرة تاريخ نتيجة سياسات الخاطئ وتناحرات الحزبية وفقدان روح الثقة بين اطراف الكردية مع غياب روح المسئولية لدى القادة

ان رغبة كل طرف في سيطرة على طرف الاخر و واستيلاء على السلطة المقاومة والنضال الكردي وانفراد بحكم على دولة لم توسس بعد واو تهيئة نفسه وعائلته منذ الامد لسيطرة على كل مقدرات كردستان حتى لو لم تصبح دولة كما يدعي او لم تتحرر ,ان خريطة كردستان اصبح ساحة لمزايدات الفكرية والكلامية فاذا نادى طرف بحقوق معين يستطيع ان يحققها لشعبه يزايد طرف الثاني عليه بتصريح ومطالب اكبر واعلى ليس بمقدروه تحقيقه وحتى على علم بان طرفه غير قادر على تحقيقعه انما فقط لافراغ محتوى مطالب طرف الاول وكسب شعبية اقوى منه ومحاولة كسب الغوغاء الذين يتاثرون باي فكرة حتى لو لم يكن لهم طاقة على استيعابه او تحليل مضمونه ,

ان مفهوم الوحدة الكردية تشبه الى حد الكبير مقولة ابن خلدون ع اخواننا الامازيغ في شمال افريقيا (الحرب يوحدهم والسلم يفرقهم ) واصبح حال الشعب الكردي في نفس المنوال كل طرف يحاول كسر طرف الاخر وكل طرف يحاول ان يحبط معنويات الطرف ومن الخيانة الى تهجم الى معارك الاخوية واقتتال كردي واضعاف لبعضهم البعض دون اي سبب او رادع .

ان فراق الكردي وتكتلات صغيرة وتقسيم الحاصل في يومنا الراهن وتوزيع مناطق بين الاحزاب واصبح لكل حزب قوته ونظامه ومحاولة احزاب المجهرية الاخرى التشبه بلاخير وتاسيس مجموعات مسلحة خاص بها انما تبرهن على مدى انشقاق الكردي وضياع حلم بلوحدة والوطن متحرر ان سايكس بيكو انما هو من صناعة تفكير الكردي فشعوب اعالم الثالث كانت مهيئة للاحتلال الغربي ونحن كنا على اتم الاستعداد وجاهزية للتفرقة وتقسيم دون ان يتحرك اي كطرف كردي ويقول لا لتفرقة بل كنا مشغولين في حروب العشائرية ودينية ومذهبية مثل قطعان وحوش على بعضنا البعض التي قال عنها اديب تركي اسماعيل بيشكجي "شباب الكرد وحوش واسود على بعضهم البعض في المعارك وارانب اما جندمرا تركي ان ذلك الاسد اصبح يقبل بوط جندرما تركي لكي لايعتقله"

ان انشقاق الكردي له مجموعة من اتجهات واسباب فهناك انشقاقات بين مثقف وجاهل وبين رجل دين وزعيم العشيرة وبين سياسي وديني وبين لبرالي واشتراكي وبين علاوي وسني وبين ايذي ومسلم وبين قرية وقرية وبين اخ داخل منزل والاخ الاخر هذه هو حال الامة التي اصبحت الانشقاق والانفرادية سمة حياته,

ان اول انشقاق حدث في عصر الراهن وفي تنظيم ايدلوجي منظم ومشبع بلافكار الوطنية والقومية بادراة مجموعة من ابناء العائلات الراقية ودارسين دراسات العليا في جوامع العالمية من جهة وبين عائلة محافظة ودينية من جهة الاخر الاول اراد ان يطور فكر المجتمع وياسس جمعيات السلمية وسياسية شيا فشيا بغية تكوين راي كردي واضح وهم الذين اسسوا حزب الديمقراطي الكردستاني في باشور ومن جهة الاخرى سيطرة العائلية من طرف ملا مصطفى برزاني وتحويل كل اعضاء الحزب من خلال شعارات طنانة ورنانة الى الحرية والكرامة ودولة الى حرب كان خاسر فيه ولذا بلفرار الى خارج كردستان تاركا وراه الاف من ناس بلا ماوى او مسكن وتعرض الاف من ابناء كرد الى قتل واغتصاب نسائها هذه الحال عندما يكون هناك نزاع بين مثقفين وعشائرين وعندما يصبح هم السلطة هدف كل شخص سوا اكان على قدرة ادارية ام لا حتى لو كان جاهلا او اميا ولا يعرف شيا في سياسة او الحرب او الادارة

ان الازمة الشعب الكردي بان الجاهل والامي هو اول متسابقين الى معركة السلطة وسياس ان الازمة امة كردية بان يكون مثقفيه في مقاعد خلفية وجهلتها وفي مقدمة مع العجائز الفكرية والجسديا .

كيف نحقق وحدة الشعب الكردي اذا كان اول انشقاق حزب في روج افا بيد زعيم امة كردية الذي بنفسه وجه كرد الى حرب لم يكن بنفسه يملك روية السياسية والاستراتيجية في كيفية توجيه دفة الحرب والادارة وكان اهم اهدافه من ذلك مغامرة هي فقط اتهام مجموعة المثقفين والموسسين بانهم على خطاء وانه صح ولكنه هو بنفسه وقع ضحية قلة خبرته ووجه بامة الى هاوية

كيف نحقق الوحدة ومازال ميراث الانشقاق الكردي ومازلا حروب ومعارك الاخوية هي مبدء لكل حزب ان امة التي ترفض حكم اخيه وتقبل خنوع لغيره هي امة لن تتوحدا ابدا اليس اهم اسباب الازمة في روج افا بانه هناك امين وجاهلين وموظفين عاديين الذين في كل اجتماع انشقوا عن بعضهم لقلة خبرتهم ولجشعهم الجاهل الى السلطة ورغبة في تحقيق اسم كرئيس حزب وتعالي بجهله فوق الجميع

اليس حقدهم الجاهل والاعمى هي التي تدفعهم الى رفض بطولات اخوانهم في كوباني وروج افا من منجازات الوحدات الحماية الشعبية الم يثبت وحدات الحماية الشعبية في روج افا بانه اكثر انضباطا وقوة من بشمركة ومن جيش الحر على رغم سياسة النعامة التي ينتهجها

بعدم اعتراف بلواقع المشين وفشل بشمركة و وجيش الحر في حمايته او في سيطرة على كل مناطق الكردية ونجاح المستمر لاخوانه اننا نقف امام تضحيات العظيمة ولاتي ادهشت اعالم الا انها لم تحرك اي ذرة من فكر في هولاء الجهلة على رغم من تضحيات الكردية في وجه داعش وفشل كل قوات الاخرى الا ان كردي مازال يفتخر بجبناء ويرفض الاعتراف بلكرد

ان مثل هذه الامراض التي تتفشى في جسد الامة الكردية هي التي سببت في انشقاق الصف الكردي الطرف الذي دائما نظر الى اخيه الناجح بحسد هو الطرف دائما المخرب للوحدة اليس نجحات حزب جديد وفشل كل احزاب الاخرى يدفع بلاخرين الى محاولة افشالها لانهم بكل بساطة لايملكون اي قوة الايدلوجية والاقناعية لجذب المؤيدين مثل حزب بيدى ووحدات الحماية الشعبية بدل ذلك يملكون قوة التشهير وتخريب وتهوين

ان الامة التي لاتعترف بقوة اخوانه هي امة التي لن تتوحد ولن تخرج من عباء العبودية والخنوع بعد نجاح يبك في تحرير شنغال خرج تلك الامراض الى الواجهة لتحاول تقليل من تضحيات يبك ومحاولة تقليل من دورهم وحتى نفي الكامل على مشاركة يبك وعلى رغم من كل الاعلام العالمي والتصوير تنشر واقع هزيمة بشمركة وهروبهم اننا في امة نفرح عندما ياتي الغريب ويغتصب منزل اخينا ويقتل عائلته فكيف سوف نتوحد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

سيدي البيشمه ركه الرئيس مسعود البارزاني المحترم...

بقية السيدات والسادة في قيادة وفروع ولجان ( البارتي ) المحترمون...

هناك مثل موجود ومعروف بيننا نحن الأيزيديين ( الكورد ) في الأصالة واللغة والقومية والوطنية ( لالش ) كوردستان الكبرى تقول …...............

تاسا ميرا جنكيا ج يا تزى بت يان ج يا فالالالالالالالالالالالالالالالا بت.؟

رنت كأس ( جميع ) الأمراء وسواء كانت ( مليئة ) أو فارغة فهذا غير مهم لكونهم الأمراء وسيبقون الأمراء وهنا لست بصدد ( الطعن ) في هذه الكلمات والتصريحات ( المتناقضة ) والأخيرة للسيد والأمير ( تحسين ) بك المحترم في الليلة الماضية ومن خلال قناة ( روداو ) الفضائية المحترمة و عندما قال وتارة ( أعلم ) كل شئ.؟

وتارة قال ( لالالالالالالالالالا ) أعلم كل شئ.؟

هذا موضوع آخر وفي فرصة أخرى وبعد ( تحرير ) جمع تربة شنكال الحبيبة وجميع تراب كوردستان من أيدي ( أعداء ) الله والأنسانية من الدواعش ومن لف لفهم وقريبآ وجدآ وبقيادتكم الحكيمة سنتحدث وسنناقش هذا الموضوع مع ما يسمى ( البعض ) بمستشاري الأمير.؟

هنا وقبل ( النقد ) والتوضيح والتوجيه والمقترحات التالية أدناه لحضراتكم ولستم بحاجة الى مثل هذه التوجيهات ولكن وبأعتباري ( أنسان ) وبيشمه ركه وأبن الشهيد والسجون السياسية وعضو وكادر سياسي في صفوف حزبكم الطليعي والجماهيري ( ح د ك ) البارتي المناضل ومنذ نعومة أظافري لعام ( 1966م ) ولحد اليوم والى الممات.؟

سأبقى هكذا ( جريئآ ) وصادقآ و مخلصآ لكم وللبارتي ورغم حدوث كل شئ ( صح ) وخطأ ومر وحلو هنا وهناك.؟

1.رنت كأس ( جميع ) البيشمه ركه وفي الأسم وللأسف الشديد وأبتداء من ( مسؤؤل ) وأعضاء وكوادر الفرع ( 17 ) ولجانه ومنظماته ( السرية ) والعلنية الجبانة والهاربة والمخادعة والتاركة ورائهم ( جميع ) أهل هذه المنطقة ( شنكال ) للبارتي وقبل جبن وهروب ( جميع ) مسؤؤلي الملبندات و الفروع واللجان والمنظمات المحلية والداخلية ( السرية ) والعلنية و لبقية الحركات والأحزاب الكوردية والكوردستانية هناك.؟

حيث وقبل أن ينزفوا ( قطرة ) دم واحدة قد هربوا مذلولون ومن جانب ( المسؤؤل ) والقدوة الرمزية الكارتونية وقبل ( الجميع ) مخلفين وملوثين ورائهم ( الشرف ) والعرض والتربة الكوردية والكوردستانية وعامة هناك.؟

فسواء كنت على ( الصح ) والخطأ من معلوماتي الشخصية هذه فقد رنت كؤؤسهم وجميعآ فارغة ورنانة وصدأة وليست ( مليئة ) وجميلة وكما كنت وجميعآ نتمنى لهم ولكن ويجب على حضراتكم وبأسرع ما يمكن ( التحري ) والتحقق والتأكد من هذا الموضوع ( الجبان ) والخطير ومعاقبتهم وجميعآ مع ( منح ) وسام الشرف لكل ( بيشمه ركه ) ومناضل من الشهداء والجرحى الذين صمدوا وبقوا في أماكنهم ورغم جريان تلك وهذه الهجمة البهائمية الغوغائية اليهم.؟

2.نعم وقلتم لي ومسبقآ هناك ( مؤامرة ) خارجية وداخلية حاكت وستحاك ضدكم وضد قيادتكم الأصيلة والحكيمة والمتينة مثل أصالة ( جبل ) شنكال وبارزان قد جرت.؟

لكن ( الحل ) وقبل كل شئ وكل خطوة ( صحيحة ) وسلمية قمتم به وستقومون به هو ( أعادة ) هيكلة وتنظيم ( الفرع 17 ) وجميع لجانه وتعين ( الشخص ) والبيشمه ركه والمناضل ( المناسب ) في المكان المناسب وبدون أية تفرقة قومية ودينية كانت وستكون في هذه المنطقة وبعد الآن لأن الفكرة ( السابقة ) قد فاتت أوانه سيدي البيشمه ركه الرئيس مسعود البارزاني.؟

3.توزيع ( جميع ) الأسلحة الخفيفة والمتوسطة الحجم وعلى جميع ( أهل ) هذه المنطقة وبدون أية أستثناءات يذكر وخاصة على العوائل القريبة من وديان وسفوح ( جبل ) شنكال الشامخ والقاهر والحاتم لرؤؤس الأعداء ومنذ الأزل.؟

مع ( أختيار ) وتعين أشخاص مؤمنون ومخلصون ومضحون ومن كل ( عائلة ) وقبيلة وعشيرة شنكالية عليهم و خوفآ من ( تكرار ) المستقبل المباغث وعدم تكرار هذا ( الخطأ ) وعدم الأعتماد الغير صحيح والغير موفق وعلى ( البعض ) من الأشخاص وأصحاب المصالح الشخصية وفقط ولحين ( تشكيل ) وأعلان دولتكم ( كوردستان ) القادمة.؟

4.معاقبة ومحاسبة وأخذ ( التعهد ) الخطي ومراقبة ( جميع ) العوائل والقبائل والعشائر العربية اللغة والقومية القريبة والمتجاورة لهذه المنطقة لكي لالالالالالالالالالا يتم خداع مسؤؤلي البارتي هناك ومرة أخرى وأخرى بأنهم ( أخوة ) لهم في الدين والوطن.؟

أخيرآ وليست آخرآ يااااااااااااااااااااااااااااااااا حيف لكم أنتم يا ( أصدقاء ) ومعارف و جيران الأيزيديين و من ( جميع ) القوميات والأديان الأخرى بسبب خيانتكم ( الملح ) والزاد والضمير وقبل كل شئ بسبب قيامكم ( سرقة ) ونهب أموال أخوتكم في الأنسانية وقبل كل شئ من الأيزيديين وأمام عيونهم وقبل موتهم من قبل الدواعش الأنذال.؟

فستأتي يوم قريب وسيتم معاقبتكم أنسانيآ وقانونيآ وقبل كل شئ.....................

بير خدر الجيلكي

5.8.2014

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


كل ما نسمعه من خطب السياسيين هو دجل وضحك على السذج من الناس، فهم يتباكون على الوطن الجريح ولكنهم يشحذون سكاكينهم لذبحه، وهم يهتفون باسم الشعب ويبيعونه في المزاد العلني.

وما صفقات بيع منصب رئيس الوزراء الا دليلا على هذا المزاد العلني.
فالشعب يذبح من الوريد الى الوريد على ايدي قتلة داعش ومجرمي ميليشاتهم وهو يعقدون صفقات بيع المناصب الحكومية، فما ارخصهم وما اقذر سياساتهم.

انهم يدعون ان الوطن للجميع ولكنهم يرفعون اعلام طوائفهم فوق الجثث المقطوعة الروؤس، وهم يتبجحون بالسلطة والقوة والجبروت ولكنهم يهربون كالجرذان امام شرذمة من شذاذ الآفاق ويتركون العزّل من المسيحيين واليزيديين لقمة سائغة للقتلة.
لا ادري ما هذا اللهاث المحموم لمنصب رئيس وزراء لا سلطة له الا على اجزاء مبعثرة من الوطن.

كنت اعتقد ان أي رئيس وزراء سيخجل من ان يتسلم وطنا مشرذما وجثثا معلقة بلا رؤوس على اعمدة الكهرباء، ولكني ذهلت من هذا الهوس لتسلم هذا المنصب.
لو كان فعلا عند السياسيين جزء يسير من الغيرة لاعطوا المنصب لشخص مسيحي مستقل وترفعوا عن المحاصصة الطائفية لان الوطن يمر بكارثة تقتضي الترفع عن تقاسم دماء العراقيين.

لا تصدقوا السياسيين الذين صعدوا الى الانتخابات باسم طوائفهم انهم دجالون وهم طائفيون بشكل مقرف يتصارعون من اجل المناصب بينما رؤوس الابرياء تتأرج على اسلاك الكهرباء.

سينتهي المزاد العلني بحفلة تتويج رئيس الوزراء وسيتحفنا بخطبة عصماء في حب الوطن ووحدته، ولسان حال الشعب يقول:
ما زاد حنون في الاسلام خردلة... ولا النصارى لهم شغل بحنون






سقطت الشنغال و زومار بشكل مريب تحت سيطرة داعش . هذه المنطقة الستراتيجية التي كادت ان تتسبب عام 2012 في اندلاع معارك بين قوات البيشمركة وقوات الجيش العراقي التي تقدمت للسيطرة على الحدود العراقية- السورية. هذه المنطقة تعتبر موقعا استراتيجيا من الناحية العسكرية لكونها وكما هي معروفة بالمثلث الحدودي بين العراق والشام و تركيا. فقد حاولت الحكومة العراقية السيطرة عليها بعد ان تلقت معلومات استخباراتية من ايران بان هذه المنطقة اصبحت منفذا لامرار الاسلحة و المعدات للمعارضة السورية ومعبرا لتسريب مقاتلين اجانب الى داخل الاراضي السورية عبر الاراضي التركية. واليوم وقد تحققت احلام تركيا وربيبتها داعش في السيطرة على هذا المنفذ الحيوي تمهيدا للدخول الى حسكة وضرب الحركة الكردية القومية في سوريا من الخلف. ويبقى سؤال في اذهان الشعب الكردي هل كان هذا الاكتساح الداعشي ضمن توافقات تركية – كردية كافرازات ناجمة عن توافقات لا يعرف عن كنهها الا الضالعين في ادارتها ؟ هل اصبح تصدير النفط الكردي عبر بوابة تركيا مقرونا بالمساومة على المصلحة القومية؟
ان اقتحام قوات داعش وسيطرتها العاجلة على هذه المنطقة الحساسة، تطرح اسئلة تحتاج الى اجابات تفسر الاسباب المخفية وراء الانسحاب المنظم لقوات البيشمركة وعدم التصدي لجحافل داعش والذي نجمت عنه هذه الانتكاسة الرهيبة التي هزت اركان ثقة الجماهير الكردية بادارة حكومة كردستان وقيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني بالذات لأنها المعنية الاولى في ادارة علاقات الاقليم مع حكومات المنطقة وعلى رأسها تركيا!!

لقد اعترفت حكومة الاقليم ومن خلال بيان لوزارة البشمركة يوم امس بانسحاب قوات البيشمركة من تلك المناطق لاسباب تكتيكية!! اما عن منح داعش الساحة لابادة الايزيدين، ووصول قوات داعش على مشارف حسكة، فهذا لغز لا يمكن للعقل الكردي السوي من تفسيره!! ولكن هل كان الانسحاب المريب حقا انسحابا تكتيكيا؟

و هنا لابد من سرد لبعض الحقائق وان كانت صعبة على البعض من هضمها وحتى لو ادت كشف هذه الحقائق لتعريض كاتب هذه المقالة لمخاطر جمة!! فالحقيقة هي لطالما حذرت الشريحة الواعية (المقموعة الصوت) من الشعب الكردي بمخاطر الانزلاق في اتون الحرب الطائفية التي تجتاح المنطقة وعدم الانجرار وراء اجندات اقليمية بذريعة تصدير النفط الكردي. واليوم فقد اصبح واضحا بان انسياق حكومة اقليم كردستان وراء المخطط التركي بدأت افرازاتها الخطيرة تظهر على السطح. لا يخفى على احد بان حكومة اردوغان لم تخفي نواياها الهدامة حيال الحركة القومية الكردية في سوريا واللجوء الى كافة السبل غير النبيلة لتحقيق غايتها اللئيمة بالانقضاض على هذه الحركة والتي استقطبت الدعم الهائل من PKK وهو العدو اللدود لتركيا. فاستخدمت تركيا ملف تصدير النفط الكردي عبر اراضيها كسلاح بذي حدين (الترغيب والترهيب) بوجه الضالعين في هذا الملف من الجانب الكردي في حكومة اقليم كردستان واجبارها على الضلوع كشريك في اجنداتها المشؤومة. فبعد ان عمل اردوغان بدهاء وبخبث على هدم جسور التفاهم والثقة بين اربيل وبغداد واوصلت ادارة اقليم كردستان لمربع الخصم العنيد لحكومة بغداد وجردتها من اصدقائها وحلفائهاها العراقيين واصبحت بالكامل رهن ارادة اردوغان يديرها من انقرة حسبما يشاء ووفق مصالح قومية تركية قصيرة و بعيدة المدى على السواء.

وبعد ان اوصلت حكومة اردوغان علاقات الاقليم ببغداد الى خانة الصفر من خلال اساليب ووعود مغرية كتحويل واردات النفط الكردي المصدر من تركيا الى قاعدة اقتصادية متينة بديلا عن 17% من واردات النفط العراقي (و ما زال ئاشتي هورامي وزير الطاقة في حكومة الاقليم يروج لهذه اللعبة) فاودعت حكومة الاقليم كافة بيضاتها في سلة اردوغان وغدت اسيرة تحالفاتها معها وعاجزة عن اتخاذ قرار بمعزل عن الموافقة التركية، عندها بدأ اردوغان في تمرير اجندته واملاء شروطه على حكومة الاقليم. فتحولت الحركة القومية الكردية في سوريا بين ليلة وضحاها ضحية هذا العقد المبهم بين انقرة و اربيل. كانت تركيا قد عكفت على دعم القوات الغازية لداعش على المناطق الكردية في سوريا لاجهاض هذه الحركة التي بدات تقض مضاجعها بعد ان كثفت PKK من دعمها ووفرت اعداد غفيرة من قواتها لحماية المناطق الكردية في سوريا. فشرع اردوغان باصدار تعليماته الى حكومة الاقليم لتضييق الخناق على الحركة الكردية السورية. واستجابت حكومة الاقليم للمطالب التركية فاغلقت الحدود بوجه ثوار كورد سوريا ، ثم تلاه حفر خندق على الحدود الكردية السورية، مع شن حملة اعلامية ظالمة ضد مناضلي الحركة الكردية في سوريا واتهامهم بالعمالة لحكومة بشار!!

واليوم اذ نواجه هذه الانتكاسة المشينة في شنغال، علينا ان نسأل هل ان الانسحاب المنظم لقوات البيشمركة من زومار والشنغال(سنجار) كان ضمن الصفقات التركية- الكردية؟ هل اصبح النفط الكردي اغلى من الكرامة الكردية؟ هل سيذهب الدم الكردي هباء دون محاسبة الذين استباحوا دماء اخوتنا الايزيدين في شنغال وزومار؟ هل سيستمر السكوت المشين للاحزاب الكردية تجاه ما يحل بشعبنا الكردي والمخاطر المحدقة باقليمنا؟ هل يجوز القبول بتضليل ( وصول أسلحة ثقيلة الى الإقليم و أرسالها الى الجبهات) من قبل حكومة الاقليم للملمة جروحنا؟ هل كان التراجع المنظم لقوات البيشمركة نتيجة عدم وجود اسلحة ثقيلة في حوزة البيشمركة ام ان الانسحاب جاء وفق اوامر فوقية من القيادة؟ هل ان السلاح يحسم الموقف ام الارادة هي الاقوى؟

اكتفي بهذا القدر من الاسئلة والتي يعرف الجميع اجوبتها ولكن لا يتجرأ احدهم على الافصاح بها اما خوفا من التصفيات السياسة او الجسدية، واما حفظا على الامتيازات التي استثروا من ورائها!!

فواسفاه لقد تم امراغ سمعة البيشمركة محليا وعالميا في سقوط الشنغال بتلك السهولة. فأسأل من المسؤول عما وقع ومن سيدفع الثمن؟ تدفعني مشاعري القومية لاتجرأ وافصح عما يجول في خاطري واقول دون مهابة ، ان اي شعب عاجزعن انتقاد مرؤوسيه ومحاسبة حكومته فهو شعب لا يستحق ان يدرج في قائمة الشعوب الحية. ولعل هذه اقسى عبارة تنطلق من قلب جريح وما يجيش في فؤاد مواطن كردي بسيط، فكيف بالذين انتهكت اعراضهم ومقدساتهم واستشهد العديد من احبتهم في الشنغال المغتصبة!!

جمال فاروق الجاف

 

في مقابلة له في قناة الحرة ظهر على حقيقته معترفا بصراحة ووقاحة بانه ضد الحكومة وضد الاجهزة الامنية وضد العملية السياسة وانه صدامي داعشي واتهم الحكومة والشيعة بانهم وراء كل ماحدث للعراق وان الحكومة وخاصة المالكي وراء داعش وانه هو الذي مولها وساعدها في احتلال نينوى

وادعى بانه اسس كتائب باسم كتائب الموصل تحت قيادته بتحرير الموصل من داعش وان هذه الكتائب قامت بمحاولات اغتيال لبعض عناصر داعش وفعلا قتلت اكثر من 15 عنصر بالسكاكين والعصي واستطاعت عناصر كتائب الموصل التي اقودها ان تحرر بعض المناطق وتمنع عناصر داعش من الدخول اليها من لكن ابناء الموصل اكدوا بان هذه الكتائب التي اسسها اسامة النجيفي انها عصابات في خدمة داعش مهمتها جمع المعلومات عن احرار ابناء نينوى والذين يرفضون داعش ودينها الوهابي الظلامي وتقديمها الى قيادة داعش ومن ثم تقوم عصابات داعش بالهجوم على منازل هؤلاء الاحرار وذبحهم وسلب اموالهم وفرض جهاد النكاح على نسائهم واذا ما رفضن تقوم بذبحهن

كما ان النجيفي دعا المجموعات الارهابية الوهابية التي سهلت وساعدت داعش على احتلال نينوى وذبح ابنائها واغتصاب نسائها ونهب اموالها وتفجير مساجدها وكنائسها ومراقد الانبياء والاولياء وتهجير الشيعة والمسيحيين والتركمان وكل من يرفض تصرفاتهم من هذه المجموعات الاجرامية الوهابية مجموعة الطريقة النقشبندية الحزب الاسلامي حزب البعث الصدامي رغم ان هذه المجموعات هي اول من بايعت المتخلف المجرم ابو بكر البغدادي واعترفت بخلافته كما انها اشادت ومجدت داعش وقدمت لها التهاني بمناسبة انتصارها في نينوى وانها البداية لتحرير بغداد وكل العراق وذبح الشيعة الروافض وطردهم وتهديم وتفجير مراقد ائمة المسلمين وبهذا نقطع سيقان الفرس المجوس

دافع عن اردوغان وقال لا علاقة له بكل ما يحدث في العراق والدليل لايزال موظفي القنصلية التركية في السجن من قبل داعش

هذه اللعبة المكشوفة التي اعلن عنها من اجل اخفاء مؤامرة المجرم اردوغان فهو الذي فتح معسكرات لتدريب عناصر داعش في الاراضي التركية وهو الذي منحهم السلاح كما انه ارسل مجموعة من العسكرين المختصين في ذبح الابرياء ومواجهة اعداء داعش الى القنصلية التركية واصبح هؤلاء اضافة الى موظفي القنصلية مستشارين ومرشدين لقادة داعش في حكم نينوى والتصدي لاي حركة مضادة من قبل ابناء نينوى

الغريب انه لم يشر الى تدخل ال سعود وكلابهم الوهابية ولم يشر كذلك الى مجموعات صدام وقائدها المخربط عزت الدوري بل انه اعتبر هؤلاء من المناضلين الذين وقفوا ضد داعش من اجل طردهم من البلاد

والاكثر غرابة انه طلب من الحكومة السماح له بتأسيس جيش من ابناء نينوى لحماية نينوى وابنائها وكانه لا يدري ان محافظ نينوى اثيل النجيفي تحت خدمته اكثر من 25 الف من الشرطة المسلحة وان هناك فرقة كاملة كل عناصرها ضباطها ومراتبها من ابناء الموصل وكانت القاعدة هي التي تحكم في نينوى هي التي تأمر وتنهي وكان اثيل النجيفي يدفع اتاوة شهريا وكان يدفع الضرائب الى القاعدة الوهابية ولا يدفع اي شي الى الحكومة الاتحادية بل كان يدفع ميزانية المحافظة التي تقدمها الحكومة الى المحافظة الى القاعدة الوهابية وعند دخول داعش الى الموصل امر الشرطة الذين تحت امرته الانتماء الى داعش وطلب من ضباط الفرقة وجنودها الانتماء الى داعش اما ما تبقى من الجنود والذين ينتمون الى محافظات اخرى فطلب منهم نزع ملابسهم وتسليم اسلحتهم والهروب الى بيوتهم وبعضهم سلمهم الى داعش لذبحهم لانهم شيعة روافض طبعا بالاتفاق مع المسعور البرزاني

كما انه سخر بالجيش العراقي والقوى الامنية وقال انه جيش طائفي ميلشياوي ورفض رفضا قاطعا مهاجمة المجموعات الظلامية والكلاب الوهابية المدعومة من قبل ال سعود وال ثاني لان هذا التصرف يعني اعلان الحرب من قبل الشيعة ضد السنة بربكم هل سمعتم مثل هذا التبرير وهذا العذر عندما يقوم الجيش العراقي بالتصدي للقوات الخارجية وتحتل ارض عراقيين وتغتصب النساء وتنهب الاموال ويذبح الرجال اعلان حرب على السنة لهذا يريد تأسيس جيش من ابناء المحافظة ليس من اشرافها بل من العملاء والخونة والماجورين من الحزب الاسلامي من البعث الصدامي من مجموعات الضاري الارهابي من مجموعة الطريقة النقشبندية من انصار السنة كلها تدين بالدين الوهابي الذي يدعوا الى ذبح الشيعة وتفجير مراقد اهل بين النبوة وعندما تسالهم لماذا هذا الحقد على الشيعة

ياتي الجواب لان اجدادكم شاركوا مع الرسول محمد في معاركه ضد ابو سفيان وال مروان في بدر واحد والاحزاب

ومن قال ان اجدادنا شاركوا مع الرسول في دعوته

لان حبكم للرسول واهل بيته سيجعلهم بمثابة الذين شاركوا مع الرسول في معاركه حتى لو كانوا من اهل السند والهند ومن امريكا اللاتينية ووجنوب افريقيا

مهدي المولى

رحلة في كوردستان

الشاعر:بدرخان السندي

ترجمة: بدل رفو

مقطعان من قصيدة للشاعر بدر خان السندي وهي رحلة في كوردستان ووقفته الاولى في شنكال وبعد رحلة في اجزاء كوردستان يرجع ثانية الى شنكال

صيفاً اتجهت صوب سنجار
التين لم ينضج بعد
ابصرت هناك فاتنة
تنظر من طرف لحظها
وعلى جبينها يتدلى العقيق
مسكت بتلابيب فوادي وحطمته
سألتها :ابنة من انت؟
فاتنة أي دار انت؟
وزهرة أي خميلة انت؟
نرجس هامة من انت؟
فأجابت كوردستان انا
عاشقة الكورد انا
معشوقة الشعر انا
لكني..!
اسيرة الجهالة انا.

بعد الرحلة الى اجزاء كوردستان يرجع ثانية الى شنكال

قفلت راجعاً صوب سنجار
عند تلك البائسة الحبيبة الخجولة
لب الالباب انت
مرآة القلب انت
لم ملئ مكابدات انت؟
كئيبة وتعيسة انت ؟
ولم حردانة انت؟
تغضين الطرف وتبتعدين انت؟
فأجابت: الم تعلم بأنهم سوف يزفونني للغريب
لكن أقسم بالرب
ان اضحي بحياتي:
الموت او الحياة مع البارزاني
ولن اتجه الى الاعداء.

ملاحظة:نشرت القصيدة كاملة في كتابي (دم الصنوبر)والذي ضم قصائد الشاعر الكبير بدرخان السندي.

الغد برس/ بغداد: أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عادل شرشاب، الاثنين، أن الاوضاع الامنية التي شهدها العراق فرصة للحكومة الاتحادية واقليم كردستان للتوحد من اجل مواجهة تهديدات داعش وحسم المعركة لصالح القوات العراقية المشتركة ضد التنظيم، مطالبا جميع المكونات بجعل داعش عدو ومشترك لهزيمته.

وقال شرشاب لـ"الغد برس"، إن "ما تقوم به عصابات داعش الارهابية في العراق هدفه واحد هو تحطيم جميع المكونات في البلاد واستهداف مقدراتها ومقدساتها لذلك على جميع الطوائف والقوميات بالعراق من دون استثناء ان تتوحد وتجعل من داعش عدوا مشتركا للانتصار عليه".

وأضاف أن "الاوضاع الامنية التي شهدها العراق فرصة ثمينة للحكومة الاتحادية واقليم كردستان للتوحد من اجل مواجهة تهديدات داعش"، مؤكدا أن "هذا التقارب الجديد بين بغداد وكردستان وجيد وضروري في هذا الوقت لالحاق الهزيمة بعناصر تنظيم داعش".

وأشار شرشاب الى أن "التنسيق بين طيران الجيش العراقي وقوات البيشمركة الكردية سمح لها بأن تقصف مواقع وتجمعات لتنظيم داعش الارهابي في المناطق التي سيطرت عليها في الموصل".

وكان القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي أمر، اليوم الاثنين، قيادتي القوة الجوية وطيران الجيش بتقديم الدعم والاسناد لقوات البيشمركة ومساعدتها ضد عصابات داعش الارهابية في نينوى.

وحاصر مسلحو تنظيم داعش الارهابي أعدادا كبيرة من العوائل في قضاء سنجار بمحافظة نينوى قدر عددهم بنحو 100 ألف، بعد سيطرتهم، امس الأحد، على قضاء سنجار وناحية ربيعة غربي المحافظة بعد انسحاب قوات البيشمركة الكُردية منها بدون قتال.

متابعة: هؤلاء العشائر العربية من كان البارزاني و سياسيوا أقليم كوردستان يثقون بهم و الان يتحدثون بهذا الشكل عن البيشمركة ....  فهل سيعيد البارزاني حساباته حول الاصدقاء و الاعداء؟؟؟؟؟


نص الخبر من الغد برس....

الغد برس/ نينوى: أكد مجلس عشائر نينوى، الثلاثاء، انسحاب قوات البيشمركة من قضاء سنجار وزمار وسد الموصل "بشكل مخزي" أمام عناصر تنظيم داعش، مشيراً إلى أن عصابات داعش الإرهابية سيطرت أيضاً على المثلث الحدودي العراقي التركي السوري.

وقال الشيخ محمد آلبو ذياب لـ"الغد برس"، إن "قوات البيشمركة انسحبت انسحابا مخزياً من مواقعها في سنجار وزمار وسد الموصل وتركت عصابات داعش الإرهابية تسيطر على هذه الأماكن الحيوية والمهمة لتعيث فيها فسادا".

وأضاف أن "عصابات داعش الإرهابية سيطرت أيضاً على المثلث الحدودي العراقي التركي السوري والذي أصبح مفتوحا امام  الحدود التركية بعد سيطرت الدواعش عليه"، موضحا أن "قوات البيشمركة انسحبت باتجاه محافظة دهوك بعد دخول داعش".

وكانت عصابات داعش قد سيطرت، الاحد الماضي، على قضاء سنجار وناحية زمار في نينوى بعد ان كانت تحت سيطرة البيشمركة التي تركت مواقعها مؤخرا، فيما قال النائب الكردي شوان محمد طه ان انسحاب البيشمركة كان تكتيكيا.

يذكر أن تنظيم داعش قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، في العاشر من حزيران الماضي، كما امتد نشاطه بعدها، إلى محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى، فيما اقدم مسلحو التنظيم على تفجير الحسينيات والمراقد الدينية ومزارات الانبياء كان آخرها مرقد الانبياء يونس وشيت وجرجيس.

صوت كوردستان: تمكنت قوات حماية الشعب ليلة أمس الوصول الى داخل مدينة سنجار و تحرير أجزاء منها من تحت سيطرة داعش التي سيطرة على المدينة بعد تركها من قبل بيشمركة حزب البارزاني.

و حسب الانباء الواردة من الجبهات فأن قوات حماية الشعب تمكنت بمشاركة 300 من الشباب الايزديين المتطوعين و بأسناد من سلاح الجو العراقي من تحرير أجزاء من المدينة و رفع علم YPG و سط المدينة و لكن المعارك لا تزال مستمرة حول المدينة و في بعض أحيائها.في هذا الهجوم تم قتل الكثير من الداعشيين و خاصة في مستسفى المدينة و مسجدها التي كانت داعش قد حولتهما الى مركز لتجمعهم و أستراحتهم.

 

السومرية نيوز/ نينوى
أفاد مصدر مطلع في محافظة نينوى، الثلاثاء، بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات البيشمركة الكردية وتنظيم "داعش" في بعشيقة شرق الموصل.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اشتباكات عنيفة اندلعت، منذ ساعة متقدمة من ليلة أمس، بين قوات البيشمركة ومسلحي تنظيم داعش في ناحية بعشيقة، ( 20 كم شرق الموصل)، واستخدمت فيها الاسلحة المتوسطة والثقيلة والهاونات".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوات البيشمركة تحاول السيطرة على ناحية بعشيقة، ليتسنى لها دخول قضاء الشيخان، بعد دخولها امس قضاء سنجار وناحية ربيعة، غرب الموصل"، مشيرا إلى أن "الاشتباكات مازالت مستمرة حتى ساعة اعداد هذه التقرير".

وسيطر تنظيم "داعش"، منذ امس الاول الأحد (3 اب الحالي)، على قضاء سنجار وناحية ربيعة غربي محافظة نينوى بعد انسحاب قوات البيشمركة الكردية منها بدون قتال، حيث أقدم التنظيم بعد ذلك على تفجير مقام السيدة زينب، بالاضافة الى تفجير جميع المزارات التابعة للايزيديين في القضاء، فيما نزح آلاف المدنيين من قضاء سنجار بإتجاه محافظة دهوك عقب سيطرة المسلحين.

فيما أفاد مصدر في قوات البيشمركة، اليوم الثلاثاء (8 اب 2014)، بأن قوات البيشمركة استعادت، في ساعة متقدمة من ليلة أمس، السيطرة على قضاء سنجار وناحية ربيعة.

أنقرة: «الشرق الأوسط»
يبدو رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان مطمئنا لفوزه في أول انتخابات رئاسية تجري وفق نظام الاقتراع العام المباشر في تركيا، ما يتيح له في هذه الحالة مواصلة هيمنته على الحياة السياسية للبلاد وكذلك متابعة التحولات التي يجريها فيها. ويقود إردوغان وحزبه حزب العدالة والتنمية المنبثق عن التيار الإسلامي، البلاد التي يقدر عدد سكانها بنحو 76 مليون نسمة منذ أكثر من عشر سنوات. وبوصوله إلى سدة الرئاسة سيتمكن رئيس الوزراء من الاستمرار في تسلم مقاليد الحكم خلال ولايتين إضافيتين من خمس سنوات.
وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، تتوقع استطلاعات الرأي فوز الرجل القوي في البلاد بما بين 51 و55 في المائة من الأصوات في الاقتراع المرتقب إجراؤه في 10 و24 أغسطس (آب) الحالي.
وفي ختام حملة لم تثر أي حماسة يبقى العنصر المجهول الوحيد معرفة ما إذا كان رئيس الحكومة الإسلامية المحافظة البالغ من العمر 60 عاما سيفوز من الدورة الأولى أم سيكون من الضروري إجراء دورة ثانية. وفي حال فوزه بهذا الاقتراع فسيحطم رقما قياسيا لجهة استمراريته السياسية بعد مصطفى كمال أتاتورك مؤسس تركيا الحديثة والعلمانية التي قامت على أنقاض السلطنة العثمانية.
ويتمنى إردوغان، رئيس بلدية إسطنبول سابقا، تعزيز شرعيته من خلال التصويت الشعبي، وذلك رغم فترة صعبة خلال الاثني عشر شهرا الأخيرة بدأت بغضب شعبي غير مسبوق ندد بانحرافه الاستبدادي خلال صيف العام 2013. وأعقبها الشتاء المنصرم فضيحة فساد مدوية طالته شخصيا.
ويبدو خصما إردوغان، أكمل الدين إحسان أوغلي الأمين العام السابق لمنظمة التعاون الإسلامي والنائب الكردي صلاح الدين دمرتاش، غير قادرين على الوقوف في وجه طموحاته في تركيا أكثر فأكثر منذ تسلمه الحكم في 2003.
وفي خطاب ترشيحه عبر إردوغان عن نيته خلق «تركيا جديدة (...) حيث الشعب وحده صاحب القرار». ولم يخف رئيس الحكومة التركية مطلقا عزمه على إبدال النظام البرلماني القائم بنظام شبه رئاسي لإبقاء سيطرته على السلطة التنفيذية.
ولا يزال إردوغان، الإسلامي المحافظ صاحب الحضور القوي من أصول متواضعة، يجسد آمال جسم انتخابي ديني بعمق يهتم برأي بعض المراقبين بالمبادئ الإسلامية أكثر من الديمقراطية مرادف الفوضى بنظره.
وفي هذا الصدد علق دنيز زيرك، رئيس مكتب صحيفة «حرييت»، بقوله «إن إردوغان لم يصغ إلى أصوات جزء من الشعب مطالبة بمزيد من الحريات، ويبدو أنه سيكون دوما على هذه الحال بعد انتخابه للرئاسة، وذلك يمكن أن يزيد التصدعات داخل المجتمع».
والمرشح الذي فاز بكل الانتخابات في تركيا منذ العام 2002. يعرف كيف يلعب على المشاعر الدينية. وهكذا فإن الهجوم الذي شنته إسرائيل في الثامن من يوليو (تموز) على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة وفر فرصة خدمت هذا المدافع المتحمس عن القضية الفلسطينية أثناء حملته الانتخابية، فعبر إردوغان عن غضبه قائلا: «إن إسرائيل ترتكب إبادة بحق مدنيين أبرياء» مقارنا أساليبها بأساليب هتلر، ما زاد في تدهور العلاقات الإسرائيلية - التركية المتوترة أصلا في السنوات الأخيرة.
أما حصيلة السياسة الخارجية لحزب العدالة والتنمية الذي يقوده فهي متفاوتة في وقت تواجه فيه دول مجاورة لتركيا نزاعات مسلحة. فخلال طيلة حكمه قام حزبه بفضل سلسلة إصلاحات بإعادة الجيش العلماني إلى ثكنه بعد أن كان يتمتع بنفوذ كبير على الصعيد السياسي، وأتاح عودة النمو الاقتصادي للبلاد ما أثار ارتياح الطبقات الشعبية.
لكن الطبع الانتقامي لرئيس الوزراء زاد في حدة الانقسامات الاجتماعية والثقافية بين المحافظين التقليديين والعلمانيين الموالين للغرب. وعلقت الروائية الفرنسية كنيز مراد مؤخرا بقولها بأن «المواجهة بين أنصار إردوغان وخصومه هي ليست مواجهة بين دينيين وعلمانيين أكثر مما هي مواجهة بين البرجوازية القديمة والجديدة اللتين تتنازعان الحكم، وبين شعب تبنى النمط الأوروبي وآخر متمسك بالتقاليد».
وفي هذا المشهد يبدو مستقبل رئيس الدولة الحالي عبد الله غل الوجه المعتدل غامضا. فكثيرون في داخل حزب العدالة والتنمية الذي هو أحد مؤسسيه يعدونه مناسبا لرئاسة الحكومة.
أنقرة: «الشرق الأوسط»
نشب عراك بالأيدي أمس في البرلمان التركي بين نواب الغالبية والمعارضة على خلفية تشكيل لجنة لبحث خطر الجهاديين المتطرفين في سوريا والعراق.

ودار عراك عنيف بالأيدي بين النواب في البرلمان قبل أيام من استحقاق انتخاب رئيس جديد. طالب نواب حزب الحركة القومية المعارض بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية حول تجاوزات «داعش» التي خطفت عشرات الأتراك في مدينة الموصل شمال العراق بحسب ما ذكر تلفزيون «إن تي في» الخاص.

وخلال التصويت على هذا الاقتراح اتهم النائب علي اوزونرماك خصومه في حزب العدالة والتنمية الحاكم بالتصويت عن زملائهم الغائبين ووصفهم بـ«غير النزيهين». ورد النائب عن حزب العدالة مصطفى شاهين على اوزونرماك وسرعان ما تحولت المشادة الكلامية إلى عراك بالأيدي. وأظهرت مشاهد التقطت في البرلمان شاهين وهو ينزف من أنفه فيما كان اوزونرماك يعاني من جروح في الرأس.

لكن الأمور تدهورت أكثر بعد أن نشب عراك آخر بين النائب عن حزب الحركة القومية سينان اوغان ونواب من حزب العدالة. وبعد أن سقط أرضا تلقى اوغان لكمات في الوجه مما أدى إلى رفع الجلسة البرلمانية.

وواصل النائب حملته على «تويتر» بشتم خصومه في حزب العدالة والتنمية؟ وقال «لا يمكنهم أن يكونوا خمسة في مواجهة شخص واحد هاجمني 60 شخصا في آن واحد لكن جاءهم الرد. بعون الله سندافع عن حقوق الشعب التركي في البرلمان}.
دهوك: دلشاد عبد الله
استقبلت محافظة دهوك في اليومين الماضيين أكثر من مائة ألف نازح إيزيدي ومسيحي قدموا من قضاء سنجار مشيا على الأقدام هربا من مسلحي «داعش» الذين سيطروا أول من أمس على سنجار بعد انسحاب البيشمركة منها، فيما أكدت مصادر مطلعة أن الآلاف ما زالوا عالقين في جبل سنجار من غير طعام، مشيرة إلى وفاة أكثر من 20 طفلا وامرأة جوعا وعطشا.
وقال النازح كوتي قرمو الذي وصل مع عائلته: «الليلة الماضية نمنا في العراء، مضى أكثر من خمس ساعات ونحن نسير هربا من المسلحين، لكن كثيرين من أقاربنا عالقون في سنجار ومصيرهم مجهول، وأصبحوا تحت رحمة (داعش) الذي لا يرحم». وتابع هذا النازح قائلا لـ«الشرق الأوسط»: «تركنا كل شيء وجئنا إلى دهوك، وهناك أكثر من 5000 عائلة ما زالت عالقة بلا طعام ولا ماء في جبل سنجار».
بدوره، قال الناشط الإيزيدي في دهوك خضر دوملي: «وصل حتى الآن أكثر من مائة ألف نازح إيزيدي من سنجار إلى دهوك، خاصة إلى مناطق خانك وشاريا وباعدرا ودوميز وشيخان ولالش وأطراف مدينة دهوك التي قدم أهاليها للنازحين مساعدات عاجلة من طعام وماء ومأوى».
وأضاف دوملي: «النزوح مستمر والأعداد كبيرة، والأوضاع الإنسانية مأساوية، لأن هؤلاء النازحين يسكنون الهياكل غير المكتملة للبيوت، ولا تتوفر فيها الكهرباء والمياه، هؤلاء أمضوا ساعات حتى وصلوا إلى دهوك، وهناك عوائل نامت في العراء يومين حتى وصلوا إلى هنا».
وأشار دوملي إلى أن المنظمات الدولية والمحلية «بدأت بتوزيع المستلزمات الضرورية على النازحين، لكن الوضع ما زال صعبا لعدم وجود مخيمات خاصة بهم. الحكومة المحلية في دهوك وافقت أمس على تأسيس أكثر من مخيم في المحافظة لإيواء الأعداد الكثيرة من النازحين، فالمدارس والمراكز الثقافية وقاعات المناسبات مكتظة بالنازحين، لذا نتوقع خلال الساعات المقبلة فتح أكثر من مخيم للنازحين في المنطقة». بدوره، أعلن ديندار زيباري، نائب مسؤول العلاقات الخارجية لشؤون المنظمات في الإقليم، إن مكتبه سيعقد اليوم اجتماعا موسعا مع المنظمات الدولية في الإقليم، لمناقشة كيفية احتواء أزمة اللاجئين ومد يد العون للنازحين من سنجار. وفي سنجار نفسها، أفادت تقارير بأن «داعش» نفذ عشرات المجازر بحق المواطنين العزل. وقال مصدر في اتصال هاتفي لـ«الشرق الأوسط»، طالبا عدم الكشف عن اسمه، إن مسلحي التنظيم «هاجموا عددا من أحياء المدينة، وقاموا بفصل الرجال عن النساء، وأعدم الرجال الذين رفضوا اعتناق الإسلام، وأخذوا نساءهم إلى جهة مجهولة».
من جانبها، قالت لطيفة كني، النازحة إلى دهوك، إن 24 طفلا وامرأة ماتوا بسبب الجوع والعطش في جبل سنجار منذ أول من أمس، وحذرت من أنه «إن لم تنجد الحكومة والمجتمع الدولي العالقين في الجبل، فإن آلافا سيتوفون بسبب النقص في الغذاء والماء». وتابعت: «الحالة الإنسانية صعبة جدا. سرت مع عائلتي الليل بأكمله حتى استطعنا الوصول إلى هنا. الأوضاع هنا أيضا غير جيدة، الطعام قليل وهناك أعداد كبيرة من النازحين».
firatnews
بغداد: حمزة مصطفى
في سياق شرحه للفرق بين قدرة عشائر الأنبار على طرد تنظيم «القاعدة» من مدن محافظة الأنبار وإعادة الاستقرار إليها عند تشكيل «الصحوات» عام 2007 وقدرتها حاليا في مواجهة «داعش»، يقول الشيخ محمد الهايس، رئيس مجلس أبناء العراق (إحدى فصائل الصحوات الجديدة التي تأسست أواخر العام الماضي بتنسيق مع الحكومة العراقية) لـ«الشرق الأوسط» إن «الأوضاع تغيرت كثيرا بين تلك الفترة وهذه الأيام».
وتابع الهايس «أن محافظة الأنبار ومنذ عام 2005 بدأت تعيش أوضاعا صعبة بسبب (القاعدة) آنذاك وممارساتها الأمر الذي جعل عشائر المحافظة تتكتل من أجل طرد هذه العناصر من مدن المحافظة وبالفعل نجحنا إلى حد كبير جدا بحيث تم فيما بعد وخلال السنوات اللاحقة تحقيق قدر من الأمن والاستقرار في كل العراق تقريبا برغم انتقال بعض خلاياها إلى مدن ومحافظات أخرى».
ويضيف الهايس، وهو شقيق رئيس مجلس إنقاذ الأنبار حميد الهايس الذي لا يزال متحالفا مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، أن «الفرق اليوم بين ما حصل في محافظتي نينوى وصلاح الدين عما حصل في الأنبار هو أن عصابات داعش دخلوا أول الأمر باستراتيجية، أو لنقل بتكتيك جديد تمكنوا خلاله من استمالة عشائر وفصائل مسلحة وبعثيين وغيرهم من الجهات في كل من الموصل وتكريت وهو ما لم يحصل في الأنبار برغم أن الدواعش هم الذين أفشلوا أي اتفاقية مع الحكومة بشأن المطالب التي تقدم بها المتظاهرون على مدى أكثر من عام ونصف عندما اختطفوا ساحة الاعتصام». وردا على سؤال بشأن نجاحهم في احتلال الفلوجة وإقامة «إمارة إسلامية» فيها، قال الهايس بأن «هذا الأمر يقترب من أن يكون خدعة فهم تورطوا في الفلوجة وهم محاصرون فيها وقد تقطعت بهم السبل إلى حد كبير والحكومة الآن تقوم بعمليات قصف على مواقعهم»، كاشفا عن «بدء صراعات بين فصائلهم لا سيما مع رجال الطريقة النقشبندية وحزب البعث وهو صراع سيعمل على تفتيتهم تماما»، مشيرا إلى أن «داعش لم تتمكن من اختراق النسيج العشائري داخل الأنبار بالطريقة التي ربما تمكنت فيها في محافظات أخرى حيث لا توجد رؤيا ضبابية فمن هم مع داعش معروفون وهم الأقلية ومن هم ضدها معروفون وهم الأكثرية».
لكن رؤية الهايس، الذي قتل ابنه ليث العام الماضي على يد داعش في الأنبار الأمر الذي أدى إلى حصول مصادمات كبيرة بين الصحوات مدعومة بالقوات الحكومية وعناصر داعش، تبدو متقاربة إلى حد كبير مع الرؤية الرسمية لأن الفصيل الذي يتزعمه تم إنشاؤه بدعم وإسناد حكوميين.
غير أن الشيخ حميد الكرطاني، أحد شيوخ محافظة الأنبار المحايدين، أكد في حديثه لـ«الشرق الأوسط» أن «أهالي الأنبار هم من هزم (القاعدة) لأنهم أول من تضرر من ممارساتها لكن الذي حصل منذ أواخر عام 2012 أن الحكومة للأسف خلطت الأوراق عندما لم تتعامل بجدية مع ساحات الاعتصام ومطالب المتظاهرين وتجاهلت ما يجري الأمر الذي انعكس على كل شيء في المحافظة ومن ثم امتد إلى المحافظات الأخرى المنتفضة مثل صلاح الدين وديالى وكركوك وأحياء بغداد السنية والموصل». ويرى الكرطاني أن «رؤية الحكومة اليوم لا تزال كما هي ولم تتغير فهي تنظر إلى ما يجري على أنه كله من عمل داعش ولا تعترف بوجود حراك شعبي ولا تميز بين ثوار العشائر وداعش وهو أمر خاطئ». وفيما ينفي الكرطاني أن يكون هو أحد قادة هؤلاء الثوار إلا أنه يؤكد أن «هناك انتفاضة شعبية ضد الظلم وإن محاولة خلط الأوراق لا تعبر إلا عن سياسة قاصرة»، مؤكدا أن «الحكومة تسعى إلى استمالة العشائر بطريقة فرق تسد بينما العمل على تمزيق النسيج العشائري في المحافظة أو غيرها من المحافظات لن يؤدي إلا إلى المزيد من الإرباك الأمني والسياسي».
وبينما باتت خطط داعش في الأنبار معروفة إلى حد كبير وهو ما جعل التنظيم يركز جهوده الآن على المحافظات الشمالية مع مناوشات في محيط بغداد بوجود خلايا نائمة هناك مع امتداد إلى جرف الصخر التابعة إلى محافظة بابل ذات الأغلبية الشيعية وهو امتداد بات يمثل مخاوف حقيقية للحكومة العراقية والقيادات الشيعية، بما فيها المرجعيات التي تعمل بكل جهد على حماية المراقد الدينية المقدسة للشيعة حتى لا تتحول المواجهات إلى حرب طائفية شاملة، فإن سياسة داعش في محافظتي نينوى وصلاح الدين نجحت إلى حد كبير في استمالة عشائر إلى جانبها مع وجود عشائر أخرى ضدها.
وبينما بدت داعش أقل صلابة عند أول احتلالها الموصل وتكريت عندما جعلت الواجهة في المحافظتين بعثية إلى حد كبير وذلك باختيار محافظين لنينوى وصلاح الدين كلاهما ينتمي إلى عهد صدام حسين فإن خلافاته مع الفصائل المسلحة وثوار العشائر ممن أرادوا أن يكونوا هم لا داعش في الواجهة انطلاقا من السمعة غير الحسنة لها بالقياس إلى تاريخها في سوريا، فإن التنظيم لم يرفع الراية البيضاء أمام الفصائل والعشائر معا وبدأ يقاتل على عدة جبهات في آن واحد: جبهة الحكومة، وجبهة الفصائل المسلحة، وجبهة العشائر التي بدأت تنتفض ضدها. ففي تكريت أكد شيخ عشائر الجبور هناك خميس آل جبارة لـ«الشرق الأوسط» أن «عشائر الجبور وحدها الآن هي من تتصدى لداعش وإن هناك عشائر (لم يسمها) انخرطت مع داعش». لكن الناطق الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا سمى هذه العشائر التكريتية في مؤتمره الصحافي أول من أمس قائلا إن «أطرافا في عشيرتي البوجواري والخزرج في صلاح الدين بدأوا يقاتلون أبناء جلدتهم مع داعش». الشيخ آل جبارة يضيف أن «موقفنا هذا نابع من قناعتنا بأن هذه العناصر عصابات لا تريد الخير لأحد»، مؤكدا صعوبة «الموقف من حيث عدم توفر الخدمات الأساسية وعدم وجود رواتب وهذه الأمور من شأنها أن تترك تأثيراتها ما لم يجر حلها».
وفي الموصل، أقصى الشمال العراقي، وفي حديثه لـ«الشرق الأوسط» يقول سيد حاضر، أحد شيوخ العشائر هناك، لـ«الشرق الأوسط» بأن «هناك الكثير من المبالغات الإعلامية بشأن الدولة الإسلامية (رافضا تسميتها داعش)، إذ أن العشائر هي التي تتخذ الموقف الذي يناسبها دون إجبار من أحد»، مشيرا إلى أن «الجيش والشرطة ودوائر الدولة انسحبت وعناصر هذه الدولة هم الذين يتولون الآن تقديم الخدمات للناس من دون إكراه». ويضيف سيد حاضر إن «ما نعانيه الآن هو القصف الجوي بالطائرات والذي يستهدف المدنيين العزل ولا وجود لمسلحين في الكثير من القرى والنواحي بل عشائر تريد الحفاظ على وضعها وتأمين قوت يومها في ظل عدم اهتمام حكومي بالناس هنا».
alsharqalawsat
أربيل: دلشاد عبد الله

بدأت قوات البيشمركة الكردية أمس هجوما مضادا شاملا على «داعش» ومن كافة المحاور بأمر من مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان، الذي قرر أيضا الخروج من مرحلة الدفاع إلى مرحلة الهجوم في المعركة مع التنظيم المتطرف الذي سيطر على عدة بلدات غرب الموصل كانت خاضعة لسيطرة القوات الكردية واقتربت من سد الموصل، أكبر سدود العراق.

وأصدر البارزاني أمر إلى قيادات البيشمركة والجهات المعنية في الإقليم ببدء الهجوم على داعش من كافة المحاور، في الوقت ذاته أعلنت وزارة البيشمركة في الإقليم أنها وصلت مشارف قضاء سنجار، مبينة أنها تحاصر سنجار وزمار وكافة المناطق التي سيطرت عليها داعش خلال الأيام الماضية.

وقال مسعود بارزاني في بيان «إن أبناء الشعب الكردي اعتادوا على التعايش السلمي وثقافة تعدد الأديان والمحبة، ولم يعتدوا على أي شخص طوال التاريخ، وكانوا دائما يدافعون عن أنفسهم». وتابع بارزاني «بعد أحداث الموصل اتخذت كردستان موقفا دفاعيا، إلا أن الإرهابيين هاجموا كردستان والتي نتج عنها أحداث محزنة خلال الأيام الماضية، لذا قررنا الخروج من مرحلة الدفاع، ومحاربة الإرهابيين إلى آخر نفس، أصدرنا الأوامر لقوات البيشمركة والجهات المعنية الأخرى بمهاجمة المتطرفين وأعداء الكرد وكردستان بكل ما أوتوا من قوة».

من جانبها نقلت شبكة «روداو» الإعلامية المقربة من رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني عن فلاح مصطفى مسؤول مكتب العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم: قوله «أبلغنا القنصلية الأميركية في أربيل والسفارة في بغداد أن مرحلة إبداء الشكر انتهت ويجب على الولايات المتحدة أن تساعد إقليم كردستان عسكريا، لأن الإقليم لا يمكنه أن يحارب الإرهاب لوحده»، وأشار إلى أن الجانب الأميركي لم يرفض طلب الإقليم ووعد بدراسته.

بدورها، أعلنت وزارة البيشمركة أنها بدأت منذ فجر أمس هجوما كبيرا من عدة محاور على كافة المناطق التي استولى عليها المسلحون خلال الأيام الماضية، مؤكدة مقتل العشرات من «داعش» خلال المعارك. وقال هلكورد حكمت، المسؤول الإعلامي لوزارة البيشمركة لـ«الشرق الأوسط»: «قواتنا بدأت هجوما كبيرا وبإسناد من الأسلحة الثقيلة التي نملكها على كافة المناطق التي استولى عليها داعش، نحن في تقدم مستمر والعدو بدأ بالانسحاب».

وحول تسليح البيشمركة من قبل الولايات المتحدة، قال حكمت «هذا من اختصاص حكومة الإقليم لكن الولايات المتحدة دخلت على الخط بيننا وبين بغداد للتوصل إلى اتفاق بين الجانبين لمهاجمة داعش».

وكان الفريق قاسم عطا الناطق الرسمي باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية، أعلن في بتصريح أمس أن رئيس الوزراء نوري المالكي «أصدر الأوامر لقيادتي القوة الجوية وطيران الجيش بتقديم الإسناد الجوي لقوات البيشمركة ضد عصابات داعش». وبالفعل أكدت مصادر مطلعة في أن منطقتا نصر ومجمع خانا سور كانا من بين المناطق التي قصفته الطائرات العراقية أمس.

وفي الشأن ذاته ذكر مصدر عسكري كردي أن قوات البيشمركة التي كانت تحاصر سنجار والمكونة من أكثر من 10 آلاف مقاتل استطاعت مساء أمس دخول المدينة «بعد معارك عنيفة دامت لساعات تمثلت بقصف مكثف لمسلحي داعش داخل المدينة ومن ثم دخولها»، مشيرة إلى أن «اشتباكات عنيفة كانت جارية وسط سنجار بين البيشمركة ومسلحي داعش تكبد خلالها التنظيم المتطرف خسائر كبيرة في الأرواح والآليات». وأضاف المصدر، أن قوات البيشمركة وصلت أيضا إلى جبل سنجار واستطاعت نجدة آلاف الإيزيديين العالقين هناك منذ أيام»، مشيرا في الوقت ذاته أن قوات البيشمركة مستمرة في التقدم باتجاه السيطرة على طريق ربيعة - سحيلا الحدودي لمنع مسلحي داعش من الفرار باتجاه سوريا.

كما ذكر مصدر أمني في قضاء تلكيف أن البيشمركة تتقدم باتجاه زمار، مشيرا إلى أن معارك طاحنة دارت بين البيشمركة وداعش، مبينا أن قوات البيشمركة تستخدم أسلحة ثقيلة ومدافع بعيدة المدى.

وقال المصدر بأن «البيشمركة استعادت السيطرة على ناحية وانة التي تبعد عن سد الموصل بنحو 20 كلم، وأصبح السد الآن آمنا بالكامل»، علما بأن «الشرق الأوسط» كانت الوحيدة من بين كبرى وسائل الإعلام العربية والعالمية التي لم تشر إلى سقوط السد بيد «داعش» بل نقلت عن مصادرها أن السد ظل تحت سيطرة القوات الكردية. وأشار المصدر الأمني كذلك إلى أن قوات البيشمركة «تتقدم لتحرير كافة مناطق الربيعة الحدودية واستطاعت أن تستعيد قريتا الوليد والقاهرة في المنطقة».

الإثنين, 04 آب/أغسطس 2014 23:34

بالصور ..النازحين في جبال سنجار

بغداد-((اليوم الثامن))

 

صور النازحين في جبال سنجار

 

 

1

3

4

 

5

 

 

أكثر من 10 سنوات خلت، تخلص المواطن العراقي، من اعتي دكتاتورية وحزب حاكم، جثم على صدورهم عقود من الزمن، زرع ارض الوطن المباركة، بجثامين أبنائه الطاهرة، عبر مقابر جماعية.

انتهت تلك الحقبة المظلمة، من تاريخ العراق، بسقوط الصنم في ال2003 على أثره، تم تشكيل لجنة للاجتثاث تلك التخمة الفاسدة، من جسد العراق، حيث أصبح البعث جريمة يعاقب عليها القانون، والمجتمع العراقي؛ أسوة بجرائم المخلة بالشرف.

اليوم وبعد مرور تلك السنوات، عاد البعث لكنه ليس ببزته الزيتونية، بل بفكره العفن، بعدما اخفق من اختراق الصف الوطني في العملية السياسية، استعان كسابقتها بالمرتزقة، من الأفغان؛ والشيشان وبعض أشباه الرجال، من العرب تحت مظلة الإسلام، ليعلن عن "داعش" بنكهة صهيونية؛ وبغطاء مشرعي المتأسلمين، ليطلقوا فتواهم التي لا تمد الى الإسلام بصلة.

اخذ ما يسمى ثوار العشائر وهم البعثية بالحقيقة، يهدمون المساجد؛ وأضرحة الأنبياء؛ والكنائس، وحسب تقارير منظمات مختصة، بلغ ال(30) معلم قد فجر بحقدهم، ضمن تلك الأضرحة، مقام النبي يونس، خلال شهر واحد، كما فعل في الانتفاضة الشعبانية المباركة، بقصف وتدمير ضريح سيد الشهداء الأمام الحسين عليه السلام في كربلاء.

هكذا ظهر حزب البعث من جديد، تحت مظلة "ثوار العشائر" مجتمعة معهم قوى إرهابية وتكفيرية، هنا البعثيين أحسنوا اللعبة، حيث تغلغلوا الى داخل بعض الأجهزة الحكومية، وداخل البرلمان، والعزف على وتر الطائفية، ليتسلقوا هرم السلطة، بغايات ووسائل قذرة، جاء بهم، من اجل البقاء أكثر فترة زمنية على كرسي الحكم العين.

بعد كل هذا وذاك، سيعلن الحرب ضد "داعش"، ذلك انه سيناريو سخيف، استخدمه البعثية مع الوهابية، ليكونوا أبطال؛ لأنهم من قضى على الإرهاب! ولكي يتصورهم الشارع ذلك، بأنهم الوطنيون، وهم الشرفاء وبهذه اللعبة القذرة، التي حاولوا تشويه الحقيقة، لكن انتم متوهمون، و وهمكم خيال لا يلوح بالأفق، مخططاتكم فشلت، فانتم عبيد الشيطان ونحن عبيد الرحمن، فارجعوا الى أحسابكم وأنسابكم فانتم ال سفيان، لعنكم الله في الدنيا والآخرة.

مؤخراً نسمع تصريحات هنا وهناك, من بعض المحسوبين خطئاً, على السياسة, علماً أنهم يفتقدون لأدنى درجات الدبلوماسية واللباقة, ويظهر ذلك جلياً, من هجومهم الصريح في تلك التصريحات, على المرجعية الرشيدة, التي بألامس كانوا يتباكون على أعتابها, ظناً منهم أن الفتوى التي أطلقها المراجع, جاءت للحفاظ على الكراسي, وحاشى للمرجعية أن تنظر تلك النظرة الضيقة, فهي ترى أن العراق قبل كل شيء وفوق كل شيء.

أصحاب النظرة الفئوية الضيقة , والمصالح المتقلبة, عندما أيقنوا أن المرجعية تؤيد التغيير, وتدعوا أليه, بدأوا بحملة واسعة للطعن برؤيتها وفتاواها, وحرصها على سلامة العراق, فراح البعض يتهم المرجعية بأنها " لاتحل ولا تربط" , وأن الخطب التي يلقيها ممثل المرجعية تُكتب له نصا, دون علم ٍ أو معرفة بمجريات ألامور على الساحة العراقية! ربما يعتقد أصحاب تلك التصريحات, أن المراجع مشابهين لهم في أفعالهم, يفطرون في الخضراء ببغداد, ويتناولون غداءهم في الحمراء ببيروت, حتى أنهم لا يعرفون موعد جلسات البرلمان, أو الغرض من الجلسة, ( هسة منو الي طلع أطرش بالزفة ؟).

ألاجدر بمن ينوي ألاساءة للمرجعية أن ينظف فاه قبل ان يتحدث, عن المراجع العظام, فشتان بين أفواه تفوح منها رائحة الخمور, وأفواه معطرة بذكر الله, وقلوب مفعمة بحب محمد (عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام), فالمراجع قدرهم معروف ومحفوظ, أما من لا يعرف حجمه, فليدرك أنه الثرى والمرجعية هي الثريا, وشتان بينهما.

أن السيد السيستاني (دام ظله الوارف), دعا للتغيير واكد على تشكيل حكومة تتفق عليها جميع القوى السياسية في العراق, وعلى ما يبدو أن الدعوة لم ترق للبعض, فبدأوا يروجون لفكرة عدم وجود أتفاق بين رؤى المرجعية, وآراء المراجع في قم المقدسة, بأعتبار أن أيران الجارة ألاقرب للعراق, ترفض تغيير الواقع السياسي, وترغب أن تبقى الحكومة الحالية دون أي تغيير يذكر, ألا أن اراء المراجع في قم المقدسة جاءت مؤيدة ومنسجمة مع أراء السيد السيستاني (دام ظله).

أن مراجع قم جميعا, يتحركون على هدى توجيهات السيد الخامنائي، لأنه المرشد الأعلى للجمهورية الأسلامية، وهو الفقيه الموجه لها، وهم جميعا مؤمنين بولايته على الأمة، ومعنى هذا أن تأييدهم جاء بتوجيه, من السيد الخامنائي وسبق تأييد المراجع أشارات صدرت عن الخارجية الأيرانية, على لسان عبد الهيان، وهو نائب رئيس الدبلوماسية الأيرانية, من أن أيران تدعم أي مرشح يتفق عليه العراقيين عموما والتحالف الوطني, خصوصا بأعتباره الكتلة البرلمانية الأكبر، وقبلها كان هناك تصريح لرفسنجاني، وهو غني عن التعريف، فهو رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران، اي الهيئة الأعلى بعد السيد الخامنائي, ولذلك نلحظ تغيرا في موقف كتلة بدر ، التشكيل السياسي الأقرب, الى مرجعية أيران ضمن التحالف الوطني وضمن إئتلاف دولة القانون المالكي إذن بات خارج التوفيق!

بما أن اراء السيد الخامنائي منسجمة مع أراء السيد السيستاني, فيما يتعلق بتغيير الحكومة في العراق, نحو ألافضل, فهذا يفسر تأييد المراجع في قم, للآراء المرجعية, في الغراء في العراق, لانهم يتحركون بناء على توجيهات الخامنائي, وهو يتفق مع المرجعية في النجف الاشرف, وبذلك فأن تصريحات البعض, ممن أصبحوا خارج اللعبة, لا تعدو أكثر من رقصاتٌ أخيرة لطائرٍ مذبوح.

 

قبل أشهر من ألان كتبنا موضوع عن العلاقة، التي تربط الجمهورية الإسلامية مع العراق ومداها، خلصنا في حينها أن ارتباط الجمهورية الإسلامية مع العراق ارتباط مصيري، لوحدة العقيدة بين الدولتين، فضلا عن الجوار الذي يمتد بين البلدين إلى ألاف الكيلومترات، لذا إي خلل هنا تظهر آثاره هناك.

اليوم حيث يدور النقاش عن الولاية الثالثة، وموقف الجمهورية الإسلامية منها، تصريحات مسؤولي الجمهورية الإسلامية واضحة بهذا الاتجاه، فهي بالإطار العام تعلنها صراحة، أنها تدعم أي مرشح تتفق عليه أطراف التحالف الوطني، باعتباره الكتلة الأكبر، بغض النظر عن انتماءه الحزبي، لكن عندما صرحت المرجعية العليا بالنجف الاشرف، بضرورة التغيير للأسباب الغير خافية على احد، أصبح الموقف الإيراني أكثر وضوح، بأنها ضد ولاية ثالثة للمالكي، حيث صرح الشيخ هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام، وهو أعلى هيئة في إيران، ترتبط بشكل مباشر مع الولي الفقيه، ولها كلمة الفصل في كل سياسات الجمهورية الإسلامية الداخلية والخارجية، بأن المالكي أصبح مرفوض من الشعب العراقي، سقوط الموصل دليل واضح على ذلك.

كذلك صدرت تصريحات لعدد من المسؤلين في وزارة الخارجية الإيرانية، بأن الجمهورية الإسلامية ليس مع الولاية الثالثة، وبعد صدور إشارات واضحة من المرجعية برفض التجديد للمالكي، ومحاولة بعض المقربين للمالكي التشويش على موقف المرجعية هذا، من خلال تحريف الكلام أو تأويله على غير حقيقته.

وكذا صدور بيان نسب إلى احد أعضاء حزب الدعوة المعممين، حاول فيه خلط الأوراق، من خلال تضمين هذا البيان عبارات، وإشارات إلى أن القفز على نتائج الانتخابات، يشابه ما يقوم به الغرب في تعيين من يريدون، بغض النظر عن نتائج الانتخابات! ناسيا أو متناسيا أن الانتخابات في العراق، كانت لاختيار مجلس نواب وليس رئيس حكومة من جانب، ومن جانب آخر فان الأغلبية صوتت ضد الولاية الثالثة، فإذا كان حزب الدعوة حصل على 13 مقعد، وحصل أمينه العام على 720 ألف صوت، فأن هناك 315 مقعد ذهبت لآخرين، أغلبيتهم الساحقة ضد الولاية الثالثة، وهناك أكثر من 10 مليون صوت، كانت لأعضاء آخرين، كلهم ضد الولاية الثالثة.

ولهذا اصدر كبار علماء قم المقدسة، ممن تتطابق مواقفهم مع الإمام الخامنئي بيان أيدوا فيه أطروحات الإمام السيستاني، ودعوا إلى تبنيها، لحل معضلة تشكيل الحكومة العراقية، وهذا يعبر بوضوح عن موقف السيد الولي من الولاية الثالثة، وهذا ما أكده موقف بعض الكيانات السياسية التي تنتمي لدولة القانون، كمنظمة بدر وأيضا كتلة مستقلون، التي أعلنت رفضها المضيء باتجاه مغاير لما تريد المرجعية.

هذا يؤكد ما ذهبنا إليه سابقا من أن الموقف الإيراني، مهما تطرف مع الولاية الثالثة، لا يمكنه أن يتجاوز رأي المرجعية أو يخالفه، لان هكذا الأمر يتعلق بالعقيدة، التي ضحت من اجلها الجمهورية الإسلامية بالكثير، وما بقى على المالكي ودعاة الولاية الثالثة إلا الانصياع أو الضياع، فوقت النقاش والتفاوض انتهى كما يتضح...

مجموعة من المثقفين ونشطاء العمل المدني يساهمون في تنظيم أمسية ولقاء مفتوح مع القاضي والكاتب الاستاذ " زهير كاظم عبود" للحديث عن :

الدستور العراقي والتطورات الراهنة في العراق

يوم الجمعة 8 آب 2014 الساعة 17.00 ــ 19.00

http://www.caisa.fi/instancedata/prime_product_intranet/kulke/embeds/caisastructure/5fde984f6130eceed751c2483fc42fe77731c035.jpgفي

مركز الثقافات العالمي في هلسنكي ـ كايسا ـــ القاعة رقم 2

THE INTERNATIONAL CULTURAL CENTRE CAISA .. Room : 2

الدعوة عامة

الشاعر الاعلامي / رمزي عقراوي //كوردستان العراق

== قصيدة ==

يا غزة يا اخت (( الموصل ))عليكما السلام ُ

هوتِ العروبة عنكما والاسلام !!

زال الهلال عن سماء(الموصل)و القدس الشريف

فليتها كُسفت وعمّ العالمين الظلام

فغزة (( والموصل)) جرحان تمضي الامة

بهما اصيب العرب والمسلمين وغُيّبَ السلامُ

لم يطو مأتمهما فغزة مأتم عظيم

لبسوا السواد عليها وقاموا !!!

ما بين مصرعها ومصرعك انقضت

أيام عجاف فيما نحب ونكره الايام ُ
والزمان بطبيعته لا ينذر الدول و

الشعوب فاذا غفلن فما عليها ملام ُّ!

فلسطين والمسلمون اينما كانوا

عصبة فكيف الاخوال فيك والاعمام

اترينهم هانوا وتمزقوا شيعا...

وكان بعزّهم وعلوهم يتبختر الاسلام

وقد تشتت الاهالي وانقسموا فرقا

فصاروا لليهود فريسة وطعامُ !!

ارايت كيف ازيلت من فلسطين

مواضعا واراضي وكيف ابيحت الاجام

زعموك- كذبا- همّا للعروبة متعبا

وهل غير فلسطين راحة لهم ومنام !؟

ويراك الانظمة العربية (كذباًو رياءاً)

قضية مركزية/ اليس منها علة وسقامُ ؟ّ!

فلو اختاروك فعلا للاصلاح والتغيير

لعروشهم كنت لهم ركنا على النجوم يقام !

ففلسطين وهمٌ يقيد بعضهم بعضا به

شعوبهم وقيود العرب بالذات اوهام !

صور العمى شتى واسوءها اذا...

نظرت الشعوب بغير عيونهنّ السلام !

ولقد استمر الطغاة حكم شعوبهم ...!

بحجة استرجاع فلسطين ومن عثراتهم لا يلتام

ومبشر بالسلام مع اسرائيل قلت له :

لعله خير عسى ان تصدَّقَ الاحلامُ ؟!!

ترك الفريقان القتال وهذا سلم...

أمّر وأدهى من قتال العدو الغاصب عقامُ !

وقد اخذ المدن والقرى بخناق اهلها ...

جيش انّى مشى في مناكبه البغي والاجرام !

ويحرضه باسم التوراة حاخامات يهود

نشطوا في الدجل لما هو في كتابهم حرام ؟!

مسيطرين على العالم بالمال والسطوة والاعلام

حيث سخرت لهم الشعوب كانها اغنام !!

من كل صهيوني جزار بأسم الحضارة والمدنية

سكينه،ويمينه، وحزامه وجميعها آثامُ !ّ!

عيسى وانت يا محمد سبيلكما كانت رحمة

ومحبة وعصمة في العالمين وسلام !!!

ما كنتما من سفاكي الدماء البريئة !!

ولا امراء السوء او هان عليكما الايتام ؟!!

عيسى يا حامل الالام عن الناس المخطئين

كثرت عندنا عمدا بأسمك الالام !!!

انتما اللذين جعلتما الشعوب فيما بينها...

رحمة ومحبة وبأسمكما الان تقطع الارحام

فالبغي في الاديان والاوطان نقيصة

والسلم الشريف عهد والقتال زمام !!

واليوم يهتف بأسم السلام الكاذب

عصابات هم للاله وروحه ظُلامُ !

الم تراهم يقتلون جيرانهم العرب...

بدم بارد في كل حين ومكان كأنهم اغنام !!

فكم مرضع مزّقَ اربا في حضن امه و طفلة

هُتكت حرمتها وتناثرت عن طهرها الاكمام

والشيخ في التسعين استبيح وقاره

لم يُغن عنه الضعف والمرض والاعوام !

وجريح حرب ظامئ وأدوه ظلما وغدرا

لم يعطفهم جرح دم وحرّ واوام !

ومهجرين ولاجئين ومشردين في الشتات

ضلوا السبيل من الذهول وهاموا !!

==يتلفتون مودعين ديارهم غضبا !

وعيونهم تبكي دماءًا وديارهم ضرام !==

=================

يا امة بفلسطين السليبة مُزق بها

قدر يطيش اذا اتى العقول والاحلام

فيم التخاذل والهوان بينكم// وهنا يظلم

(شعب كوردي) تضاع حقوقه وتضام ؟!

فالله يشهد لم اكن شامتا في المصيبة

ولا اميل لاية شيعة ولا انا ذام !

واذا دعوت الى الوفاق بين الفرقاء المنقسمين

فاني شاعر اقصى امانيه محبة ووئام

ان الذين فرطوا بفلسطين (حتى اليوم)

دخلوا في المعامع والمطامع وناموا !!!

وهذا ما جناه عليكم اجدادكم واباؤكم

صبرا، وصفحا فاولئك الجناة كرام !ّ

لم يقصروا عهدئذ في شئ ولكن لم يدم

ما دبروا من مقاومة للاحتلال وما اقاموا

فالعدل والاخلاص هما اللذان ابقيا الاوطان

بكرامتها فلا تنسوا انهما حائط ودعام !

ودعوا التفاخر بالماضي السحيق وان

-غلا- فالمجد كسب دنيوي والزمان دوام !

(ان الغرور والتمييز اذا تملك امة

كالزهر يخفي الموت غير المرئي وهو زؤام !)

لايعدل الوطن ولا يستقر بشهواتكم...

لانه عرض من الدنيا بدا ... وكذا حطام !

ومناصب عليا في غير موضعها...

كما حلت محل القدوة الاصنام !

فالوطن غاية الشعوب فأن تضعضع

عز السيادة والاستقلال فالشعوب سوام !!

20//7//2014

اقليم كوردستان – العراق

للشاعر والاعلامي رمزي عقراوي

 

 

وقع الفاس بالرأس ؟وحامل الفاس قائد قوات البشمركة مسعود البرزاني ؟بالامس القريب كان يعلق ويستهزء بقائد العام لقوات المسلحة العراقية ؟واليوم اصبح الانسحاب دون قتال لقوات البارتي فقط من زمار وشنكال ؟ولا يفيدنا التبرير والخطب الرنانة ولا تهديد لافراد البشمركة لتبرير الهزيمة ؟جبل شنكال الان شاهد شامخ على التخاذل واصدار الامر بلانسحاب ؟اذ قلنا خطة مرسوم ومخطط لها من قبل اوردغان ليس فيها تجني ؟ ؟والضحيا اليزيدين والشيعة المتواجدين ؟؟ولولا قوات البشمركة لحزب العمال ؟لكانت هناك نهر من دماء بعد سحب قوات البارتي بكل سهولة تاركين الغنائم من البشر والمال والاملاك لداعش
منذ اللحظة الاولى لسيطرة داعش على موصل ,اعلن مسعود البرزاني اصبح لهم حدود مع دولة الاسلامية , وهذا اعتراف بوجود داعش ؟وكان الواجب والوفاء الوقوف مع الحدث بقوة وعدم فسح المجال لتثبيت اقدامهم في الموصل من الجهة الشرقية وجعل نهر دجلة مانع دفاعي ونشر القوات البشمركة فيها وبذلك كان لاقليم كوردستان مجال واسع للدفاع وابعاد النيران على عوائلنا ولم يكن هناك خسائر ولا هزيمة  ولا تخاذل ؟؟وفي نفس الوقت جبل شنكال الواسعة كان على القيادة العامة لقوات البشمركة التحصن فيها بعد احداث مواصل ؟؟للاسف لعدم وجود كوادر قيادة عسكرية متمرس ومهني في وزارة البشمركة ؟وحول مسعود ؟الاعتماد على تسطير الرتب من فريق واللواء واصغر رتبة فيهم عميد ؟ همهم والحصول على الامتيزات الشخصية ؟والكارثة يحملون اشارة الركن لا علم ولا فهم ؟هولاء هم السبب الاول والاخير لهذه الهزيمة  ؟؟الاعتماد على تكتيك قتال العصبات في الجبال والهجمات الكر والفر ؟لا فائدة منها امام قوات مدربة على اساليب حرب الشوارع والمدن باسلحة الخفيفة وباسناد مدفعي كان سبب الانتصارات لداعش في الموصل وتكريت والان في شنكال وزمار ؟؟لا فائدة من تصريحات الهزيلة لوكيل وزير البشمركة انور ؟يقول (انهم ينهزمون ويفتحون الطريق امامهم )اليس تصريح تافه وغير مقنع ولا يوجد في فحواها سوى التبرير للانسحاب ؟الم يصدر امر بالانسحاب ؟اذا كيف تشبثوا بالارض ويقاتلون لاجل البقاء ؟؟لنا قائد عسكري بهذا المستوى لنقرأ على كوردستان الهزائم والانكسارات ؟؟والعجيب يذكر اسم مسعود بين كل كلمة وحرف ؟؟؟

الان تحشيد واعلام والصراخ والبكاء على ما حدث في في سنجار وزمار ؟اليس كان الاجدر الاخذ كل الاحتياط لهذا اليوم المشؤوم ؟هل مكتوب على كوردستان في كل شهر من اب ؟نتورط ونتفاجئ بالخيانة والانكسار ؟هل مكتوب علينا وعلى شعبنا الكوارث في شهراب  المحرقة ؟؟والذي يحترق الفقراء وابناء العمال والفلاحين وعامة الناس ؟,واختصاصهم الكلام والمطالبة بتوحيد الصف الكوردي عند الانفجارات  والازمات ؟ماذا  يخسر عائلة مسعود ؟السفر خارج كوردستان للاصطياف والراحة والاستجمام .بعيدين عن حتى اصوات البنادق ؟والعجيب مسعود في كلمته الى الشعب الكوردي .كان شىء لم يحدث سوى هفوة ويمكن التصحيح ؟اما الدماء لا قيمة لها بنظر القائد العام ولم يذكرهم  ابدا ؟؟

مسعود البارزاني هو المسؤول الاول والاخير وليس سواه؟الامر والنهي بين يده سياسيا عسكريا اقتصاديا ؟حتى استلام واردات النفط باسمه ؟

نطالب
1-تغير القائد العام لقوات البشمركة 
2-توحيد قوات البشمركة دون تسميات وانتمائيات الحزبية
3-محاسبة كل متخاذل وبيان من اصدر امر الانسحاب دون مقاومة
4-طرد كل من خانة امته وشعبه وتخذ اربيل مقرا للمؤامرات
5-يكون لنا علم واحد علم كوردستان وتمزق جميع الاعلام الاخرى
6-الكتمان والسرية على جميع تحركات البشمركة وعدم التصريح باعلان الهجوم او التطهير حتى لحظة ساعة الصفر
7-المطالبة جميع قادة الميدانين يبتعدون عن التصريحات وظهورهم على الشاشات
8-  عدم سماح للصحفين نشر الصور ومواقع المقاتلين حتى لا يكون هدف لمدافعهم
9-نسيان الماضي  وتوحيد الصف لا يكون لمجرد الازمة وبانتهائها ينتهي مفعولها
10- لنجعل من وزارة البشمركة وزارة لجميع ابناء كوردستان ؟ليس كما هو الحال الان ؟المناصب وحتى الافراد بين الاتحاد الوطني والبارتي ؟لا نجد مستقل ولا من حزب اخر قائد ؟شيروان عبد الرحمن  والوكيل الوزارة انور ؟لهم الصلاحيات والامتيازات لا يملكها حتى الوزير ؟ هما غير مهنين فقط  الولاء لمسعود ؟؟
11-وزارة البشمركة والاسياش والبارستن صناديق مغلقة للبارتي ؟يجب انتهاء من هذه السياسة الشوفينية العئلية ؟؟

دخلنا اليوم الثاني نسمع فقط بتحرير شنكال على وشك وزمار على بعد  امتار ؟وسوف نطردهم خارج العراق ؟؟اتمنا لكل بشمركة السلامة والعودة الى احضان عائلته التي تنتظر بفارغ الصبر ؟؟اتمنا من كل قلبي النصر على الداعش وزمرهم وخلاياهم النائمة في اربيل ؟؟؟
واتمنا  ان يتنازل طوعيا مسعود وترك الكرسي ؟وفسح المجال امام الاخرين بعد اثبات الفشل المستمر في قيادة كوردستان ؟وعدم التذرع لا يريد خلق الفراغ الان ؟؟الان حان الرحيل طوعيا ؟قبل ان تهب مشاعرالمواطنين وشعورهم بالهزائم المستمرة 


لیس بخاف علی أحد ، علی أن داعش ، کحصیلة حاصل لعقلیة همجیة ، دمویة ، إسلامویة ، تسلطیة ، توسعیة ، إستعرابیة وتتریکیة مزدوجة ، فی آن واحد ، وهی صناعة شراکة مساهمة ، بعقلیة ترکیة ، ورأسمال عرباوی . وبضمانة أمریکیة مقابل نسبة مغریة من المکاسب . وإن لکل طرف من الأطراف المساهمة ، دوافعه ، وأسبابه ، وأهدافه الخاصة به . فی هذا المشروع الإرهابی الجهنمی والخطیر .

بالنسبة لطرف الأعراب ، الذین تحملوا تکالیف المشروع ، هدفهم هو الإحتفاظ بسلعتهم التجاریة الرائجة ، وذالك بتذکیر الناس ، بواسطة الداعش ، بالسیف الإسلامی البتار ، فی جز الرۆوس ، لیرعبوا به الناس و الأقوام والشعوب فی هذه الأیام ، کما کان الناس یرتعدون خوفا منه ، خلال أکثر من أربعة عشرة قرنا .

أما الطرف الأمریکی ، فله قائمة طویلة من الأهداف الآنیة والمستقبلیة ، تجاریة وسیاسیة کثیرة ، من جملة هذه الأهداف ، إبعاد مصالحه من خطر الإرهاب الإسلامی ، بإلهاء الإسلام فیما بینهم ، بمحاربة ىعضهم البعض ، بحرب لا تنتهی وتستمر لقرون . والمحاولة الجادة لوضع الإسلام فی المتاحف . کشئ تراثی وتاریخی .

أما الأتراك ، الذین هم الطرف الرئیسی ، والمساهم الأقوی فی المشروع ، والمسۆول عن التصمیم والتنفیذ والإدارة ، فهم المستفیدین بالدرجة الرئیسیة من داعش ، وذالك للإستفادة منها بشتی الوسائل والطرق ، لخدمة أغراضهم وأهدافهم التی لا بدایة لها ولا نهایة .

فبمجرد إلقاء نظرة ، علی مناطق تواجد داعش ، وعلی جغرافیة عملیاتها ، ومجال نشاطاتها ، یمکن التعرف علی هویة الداعش ، وعن ماهیتها ، وعن الفابریقة التی فبرکتها ، وعن البیئة التی نمت وترعرعت فیها ، وعن المدرسة التی ربت وتدربت بها ، وعن الأم التی ولدتها ورضعتها وغذتها . وکذالك یمکن تحدید الأهداف والأغراض التی فرضت علی الأطراف المساهمة بصنعها بهذه الخلقة وبهذه الشکولة .

فإذا کان الداعشی المربی والمدرب فی إوکار الذئاب والضباع ، وبعقلیة وذ‌هنیة قرون مضت وانقضت ، تحت امرة السلطان أردوغان ، جنگیز العصر ، فعجبا أین یستخدم الداعش وکیف یستخدمها ؟ . فبحسب کل الحسابات ، وبالعقل والمنطق ، تکون غرب کوردستان أول ساحة لفعالیاتها ومیدانا لنشاطاتها . فمنذ أن ظهرت داعش للوجود ، کان أردوغان لحقا حاتم الزمان ، فبسط یدیه لهم کل البسط ، وفتح أبواب مخازن الناتو علی مصراعیه لهم . حتی إنه غامر وحل محل بنلادن فی قیادة الإرهاب والإرهابیین ، ولقب بشیخ شیوخ الإرهابیین ، ولم یبقی فی العالم إرهابی إن لم یغریه لکی یلحقه بصفوفهم . لکن مع کل ذالك ، کل ما قدمه وما بداه السید أردوغان ذهب أدراج الریاح . فلم یکن بمقدور داعش أن تهز صمود ( YPG ) قید شعرة .

وأخیرا دبر أردوغان مۆآمرة اخری ، حیث خدع البعثیین وأقنعهم ، للإنضواء تحت رایة داعش ، لغرض تسهیل الإستلاء علی أسلحة وآلیات وعتاد الجیش العراقی علی أمل أن یستخدمها داعش ضد ( YPG ) من جهة ، ومن جهة اخری یصبح البعثیین فی موقف القوة ، بحیث یمکن له إستخدامهم کورقة ضغط ضد المالکی والحکومة العراقیة . لکن الصمود البطولی ل ( YPG )أفشل هذه المۆآمرة الخبیثة کذالك .

وأخیرا ولیس آخرا أقنع أردوغان مسعود البارزانی ، کما أقنع من قبل النجیفی الأخوین ، بأن یسلم القسم الغربی من جنوب کوردستان من شنگال حتی معبر إبراهیم الخلیل ، الرئة الوحیدة التی یتنفس بها کوردستان إلی داعش لکن حنکة وحکمة قیادة ال ( YPG ) ، واستقرائهم الصحیح للأحداث والوقائع ، حطمت هذه المۆآمرة الجهنمیة مرة اخری . فحصیلة أردوغان من کل هده الدسائس والمهاترات ، إنه فقد وإلی الأبد ثقة حلیفتهم الولایات المتحدة الأمریکیة ، وأصاب النجیفیین والبعثیین ، وکذالك البارزانی بالخیبة والیأس ، ووسم جبینهم بوسمة الخیانة والجاسوسیة . وإن ( YPG ) إزدادت قوة وشعبیة ، وکسبت حب الجماهیر بنطاق واسع . کما لو لم یکن ( YPG ) لحدث آشبەتال اخر فی جنوب کوردستان مرة اخری ، وکان الآن دولة الخلافة لها حدود مشترکة مع دولة حکومة السلطان أردوغان . وکما فصل جنوب کوردستا عن غرب کوردستان ، ولتحقق حلم من أحلام أردوغان التی لا تنتهی . فالشعب الکوردی فی جنوب کوردستان مدیون ل ( YPG ) بالکثیر الکثیر ، فلولاهم لکان الآن عشرات الآلاف بل مئات الآلاف من العوائل کانو مشردین، وفی مأساة علی أبواب الأتراك والفرس . فشکرا وألف شکر لبطلات وأبطال ( YPG ) علی هذه الروح الوطنیة والقومیة ، وعلی هذا العمل الإنسانی الرائع .

٠٥ / ٠٨ / ٢٠١٤

ردّا على مقال الزميل نوزاد الكوردي ( الإعلام في زمن الحرب!!!)

كتب من ضمن ما كتب :( ارحمونا وارحموا عقولنا حتى ننتهي من هذه الأزمة. وبعدها افضحوا الخونة وقدموا الشكاوى وأكتبوا والعنوا، ولكن اليوم كونوا بقدر المسؤولية وأدعموا الپشمرگة والشعب الكوردي في محنته هذه.)

أيا نوزاد الكوردي أقول لك ومع احترامي لك لأنك كوردي وحبي لك لأنك (كاتب مثقف) وانتقادي لك (لأنك كاتب منحاز ): هذا ما اخافونا به لصوص كوردستان والذين سموا انفسهم قادة كوردستان وسادتهم وحامي حماهم طوال العقود: (اسكتوا اسكتوا، فالعدو من أمامكم والبحر من ورائكم) وذلك كي يخيروا الشعب بين الإستسلام لأرادتهم أو الإنتحار.

أتعلم أنت لا تعلم انهما لايزال يقاتلان بالنيابة : جماعة الطالباني نيابة عن الفرس، والبارزاني نيابة عن الترك؟

إقرأ جيدا الأخبار فأنا أقرأ بثلاث لغات. وضع قومك في المقام الأول ، ودع هؤلاء وإغراءاتهم ، ولا تغترّ بمكافآتهم ولا ب (نجيماتهم) الموهوبة.

ومن ثم جاء في مقالك :

(اليوم بالذات تعرضت لعدة صدمات عند تصفحي للفيسبوك. فبدلا من ان نحاول الحصول على الدعم للمقاتلين الكورد على الجبهات والحصول على الدعم لقضيتنا والدعم العالمي لاهالينا في شنگار والمناطق الاخرى. أصبحت صفحات الفيسبوك ملئ بالاتهامات لقيادات الپيشمرگة بالخيانة والعمالة والمؤامرات دون ان نعلم سوء صناعتنا وعملنا. خسارة الپيشمرگة في معركة لا يعني بالضرورة الخيانة او العمالة. بل يعني ان الحرب كر وفر نخسر اليوم وننتصر غداً. ولا يجب ان يغرب عن بالنا بانه لا يوجد لدينا جيوش نظامية مسلحة تسليحا جيدا .)

واقول:

هل الدعم يأتي من الفيسبوك الذي صار مرتعا لعرض الأجساد والفساد؟

وهل الدعم العالمي يتحصل من الفيسبوك ايها اللامع؟ الدعم العالمي لن يأتي أبدا ، لأن العالم فقد ثقتهم بنا ، لسبب خيانة الحزبين ، ومتاجرتهما عبر العقود من الزمن بالقضية القومية المصيرية والأمن القومي.

نعم ان من حق الفرد الكوردي ان يتهم قادتهم بالخيانة والعمالة وهو كذلك. واعلم كما تعلم ، ولكن تعمل كما لاتعلم ، انه العالم أدرى وأعلم بقادتنا منّا ومنك بكثير. يدركون قبل أن ندرك نحن ان قادتنا عملاء بل جحوش للاجنبي. وما داعي اذن لاتّهام الشعب والكتاب والصحفيين، فالأمر معلوم . أم تريد أن نفعل فعلة النعامة؟

يقول البروفيسور (مايكل روبن) الذي درس في جامعة السليمانية  ثم عمل مستشارا لبريمر:

((ان رئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني ليس هو الشخص الذي تراه واشنطن مناسبا للتحالف معه طويلا. فهي تنظر اليه انه متغطرس يميل الى الاستبداد ، وهو دكتاتور الاكراد ، وكما وصفه خبير اميركان انتربرايز

))Enterprise Institute

في تقرير له بأنه (عرفات)  جديد . وأن الولايات المتحدة تبحث عن نيلسون مانديلا كردى، لتأسيس -نواة الدولة الكردستانية الكبرى- كما هى فى أذهان الكثيرين من الأكراد. ويقول التقرير ان ثروتي كل من البارزاني والطالباني قد زاد على 8  مليارات.))

ومن ثم تصريحك (بانه لا يوجد لدينا جيوش نظامية مسلحة تسليحا جيدا .)

وهذا هو بحد ذاته خيانة! فقد كان أولى بك وأحق ان تنتقد لو كنت حريصا على قومك ومصيره وامنه وان تتسائل متعجبا موجها اصبع الإتّهام الى من يدفعوك الى التفوه بمثل هذا الهذيان وتصرخ في وجوههم: ( أيا حكومة كوردستان الموقرة ويا جناب الوالي: كل هذه الواردات ولم تسلّح جيشك تسليحا جيّدا؟ كلا يا سيد نوزاد، ان صاحبك الذي تحميه بالفاظك اللامسؤولة لمقصرّ بحق هذا الشعب ، وخائن، أتعلم لماذا؟ لأنه لم يعدّ عدته لمثل هذا اليوم ، وتوكل على اعدائه بدلا على اصدقائه، فصار أضحوكة العالم الحر، وأضحوكة ل (فيسبوك) ك.!! أسأله اولا: لماذا لم تسلح جيشك؟ وأين ذهبت هذه الميزانيّة الضخمة؟ والله انا اخجل ممن يعلمون الحقائق من الكتاب والمثقفين والناصعة كنصوع الشمس ثم يريدون اخفاءها بغربال. إذا كان أمثالك المنورون هذه اقوالهم وتوجهّاتهم فكيف بالعامة والأميين ، ونصف المجتمع الكوردي امّي بفضل حكومة الجهلة. اذهب الى القرى والأحياء الفقيرة لتعلم وترى وتسمع بنفسك.

فكن على يقين انه ليس هناك من قوم أو جهة قد ألحق الضرر والأذى بالقضية المصيرية كهؤلاء . فهؤلاء كما يقول الشاعر:

فلم أر ودهم الا خداعا    ولم أر عهدهم الا نفاقا

وها أنت تجسد تكتيك الطغاة: وهي تبرير القمع الفكري والسياسي ب (خطورة المرحلة ) وال (المنعطف الخطير للأمة).

وأنت تطلب منا السكوت – نيابة عنهم- بسبب خطورة المرحلة!! .

نعم أقولها بصراحة، أن مصير كوردستان في قبضة عفاريت آخر الزمان.

أيا نوزاد ألكوردي، و بعد ما كتبتُ وقدحتُ وانتقدتُ وفضحتُ، أسألك واسأل السادة القرّاء:

من هو الطابور الخامس الذي تذكره في مقالك ذي النجيمات المهداة اليك من (اصحابك) هبة؟

انت أو أنا؟

أترك الجواب للزملاء الكتاب والقراء الأعزاء!

**************************

شيركو شَقلاوى

4 – 8 - 2014

الإثنين, 04 آب/أغسطس 2014 20:48

شنكال المسرحية ... مصطفى معي

شنكال المسرحية
لم يفهم الجمهور و هو ينتظر
نهاية المسرحية
بانسحاب الممثلين و اسدال الستار
بعصبية
خلف الكواليس ستحسم
القضية
الممثلون يطلبون الانحناء و التصفيق
و التحية
حين سألت عن الممثلين قالوا كلهم اتوا
بالتزكية
لكنهم يتزيّنون بالأوسمة
فقالوا
لكنك لا تعرف مقدار السبائك التي يخزّنوها
ذهبية و فضية و عقارات
اممية
لكنهم اسود في الحديث عن هموم الامة
فقالوا كلها كلمات انشائية
ليظهروا انهم اسود الامة و قيادة
ابدية
انتبهت لهرج في القاعة تطلب اجابات
توضيحية
فجاء صوت من خلف الستار يقول
قد قررنا تأجيل قضية شنكال لأسباب
تكتيكية
او تلغى نهائياً من خارطة الامة
الكردية
فسلام لكِ شنكال و الف تحية
ستبقين كما عهدتكِ شامخة
ابية
لكنني قررت بعد الان اني لن اصفق
لشرشور و زعبور ابطال افلام
كرتونية كاريكاتيرية
مصطفى معي
03.08.2014
الإثنين, 04 آب/أغسطس 2014 20:44

كلاشنكوف لعلي وعمر- هادي جلو مرعي

 

لم يتبق سوى الركام، وبقايا حطام سيارات محترقة وبيوت هوت بفعل قوة التفجير، هذه صور ة مصغرة لقرية مشتركة كان يقطنها سنة وشيعة شرق بغداد، زرتها من يومين، في العام 2006 نجح رجال القاعدة في طرد الشيعة، وقتل بعضهم داخل القرية المنكوبة، وقاموا أيضا بتفجير جميع الدور، كان صديقي الشيعي يتحدث بقوة وبفخر برغم إنه لم ينس أيام الإذلال الأولى عندما عاتب عبر الهاتف جاره الذي كان كالبقية غير قادر على فعل شئ، فالسني يلحق بالشيعي لو سانده، أو دافع عنه، هذا فكر القاعدة، واليوم داعش، ولافرق سوى في الإسم، تجولت في القرية تلك. كانت بعض السيارات المحترقة صورة عن سنوات مرت، وقالوا لي ، إن الطائرات الهليكوبتر الأمريكية دمرت سيارات تعود لرجال قاعدة قتلوا، أو في فروا من المكان، وصفوا لي مشاهد رعب بعد هروب الأسر الشيعية القليلة، المكان كانت فيه أسر سنية أكثر، صديقي الشيعي أخذني الى بستانه الجميل المونق، وكانت عناقيد العنب تتدلى من أشجار منخفضة زاهية تطل على نهر ديالى الذي بدأ يعود رويدا ليمتلأ ببعض الماء القادم من سفوح كردستان البعيدة، هو لم يعد بعد لكن هناك أسر شيعية عادت، ووجدت ممتلكات وبيوت بحاجة الى إعادة هيكلة وبناء وترميم وتأثيث، كان أحد رجال الدين من السنة رفض أن تضيع ممتلكات الأسر الشيعية، وحافظ عليها بشكل جيد، كانت أسر من السنة في القرية دفعت الثمن فقد قتل أبناؤها الذين رفضوا تسلط القاعدة، وأعدم الشاب منير على الشارع العام بتهمة الردة، وقتل رجل من القاعدة في العام 2006 وعاد من السليمانية حين بلغه إن القاعدة هددت بقتل جميع الأطفال والنساء إن لم يعد، كان الشاب منير يتلو سورة يس وعرفه الناس بصوته العذب، وحين تلي حكم القاضي الشرعي في مسجد القرية المجاورة كان يمجد الله، بينما قاض القاعدة يرتجف، وسقطت البندقية من يد مسلح كان يقف عند رأس منير.

الشيعة العائدون عملوا بجد في بساتينهم، وساعدهم السنة وإستقبلوهم بفرح فقد تخلصوا من القاعدة أخيرا. ضحكت، وقلت لصديقي، هل يمكن أن يقنصنا رجال القاعدة من البساتين في الضفة الأخرى للنهر؟ قال، نعم، قلت، أنا لست خائفا على سيارتي، ولاعلى نفسي بل على العنب الأسود الناضج !

الشيعة والسنة في القرية المشتركة يخافون من عودة القاعدة بمسمى داعش، ويتجهزون لذلك بالتدريب على السلاح في معسكرا مشتركة، أحدهم قال، إننا تلظينا بنار العنف، وعشنا تجربة الصدام الطائفي في 2006 ولانريد العودة الى نار التطرف، ومسميات العنف التي تحصد الأرواح وتخرب البيوت والبساتين، ولذلك نتدرب على السلاح، فالتنظيمات المسلحة لاتمثل سوى لغة القتل والموت الأسود الذي لم يقدم حلولا لمشاكلنا التي تعودناها، لكننا لانريد تعود الخراب.

كان هناك رشاش كلاشنكوف لعلي وعمر في المعسكر يتدربان عليه جيدا ليقتلا من لايعرف عليا ولاعمرا.

 

صوت كوردستان: ما يقوم به أهالي السليمانية و غربي كوردستان الان و بكافة فئاتهم و أعمارهم لهو موقف وطني كوردستاني مشرف وبه سيبقى الكورد مرفوعي الرأس متحابين و يبقى التضامن و الروح الكوردستانية الموحدة الى الابد.

و نحن اليوم أذ نرى قوات حماية الشعب من غربي كوردستان يهبون للدفاع عن أبناء جلدتهم في منطقة سنجار و يقدمون التضحيات و دمائهم قربانا للكورد الايزديين و الشعب الكوردي هناك تمتلئ قلوبنا فخرا و ترتفع الروح الوطنية للجميع و نعلم أن الذين قدموا التضحيات في السابق و الى الان قدموها بناء على هذه الروح القومية.

و نحن اليوم اذ نرى الكورد في السليمانية يجمعون المساعدات لاهالي منطقة سنجار و يذرفون الدموع حزنا على الذي جرى لهم و عدم حمايتهم كما يجب، نزداد فخرا كوننا ننتمي الى هذه القومية المضحية التي لم تحتل يوما شعبا اخر و لم تضطهد أيا من الشعوب.

أهالي السليمانية و بيشمركتها دافعوا عن كوردستان و يقدمون ما بأستطاعتهم من أجل أنقاذ ما يمكن أنقاذه من الروح الوطنية و خيبة الامل التي زرعها البعض في قلب الكورد الايزديين.

نعم في كوردستان الذين يدعون النساء و الأطفال في يد الإرهابيين و لكن هناك أيضا أبطال غربي كوردستان و السليمانية الذين يعيدون الامل الى هذه الامه بأعمالهم و مواقفهم و تضحياتهم.

الصورة لاحد المواطنين في السليمانية و هو يقدم ما بأستطاعتة لمساعدة النازحين الى جبل سنجار و هو يذرف الدموع على ما حصل للكورد الايزديين.

 


ميدل ايست أونلاين

بغداد - امر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاثنين قيادتي القوة الجوية وطيران الجيش بمساندة قوات البشمركة الكردية التي تخوض حربا لاستعادة السيطرة على مناطق احتلها تنظيم "الدولة الاسلامية" شمال غرب الموصل.

وقال مسؤولون أكراد كبار الاثنين إن البشمركة تعتزم شن هجوم مضاد ضد مقاتلي التنظيم المتشدد بعد هزيمتهم في معارك يوم الأحد.

وقال الفريق قاسم عطا المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية ان "القائد العام للقوات المسلحة (نوري المالكي) اصدر اوامر لقيادتي القوة الجوية وطيران الجيش لاسناد قوات البشمركة ضد عصابات داعش الارهابية".

وقال أحد المسؤولين إن الأكراد يطلبون الآن عددا أكبر من المقاتلين للتصدي للمتشددين السنة.

يشار الى ان هذا اول تنسيق امني بين بغداد والاقليم الذي ظل طوال فترة انهيار الجيش العراقي يقف موقف المتفرج وسيطر على مناطق متنازع عليها وعزز تواجده.

وتشهد العلاقات بين بغداد واربيل توترا كبيرا. وازدادت حدة هذه التوتر بعد سيطرة البشمركة على اراضي شاسعة كانت خاضعة لسلطة بغداد بينها كركوك، بالاضافة الى اتهام اربيل بالاستيلاء على كميات كبيرة من اسلحة الجيش العراقي.

وخسرت قوات البشمركة خلال اليومين الماضين اهم المدن الخاضعة لسيطرتها في محافظة نينوى وهما زمار وسنجار التي تقطنها الاقلية الايزيدية.

وسببت هذه الخسارة صدمة كبيرة لدى القيادة الكردية التي كان ينظر الى قواتها بانها على مستوى عالي من التنظيم وترى بانها قوة لا تقهر.

وتمتاز زمار بالابار النفطية المنتجة ووجود سد الموصل العملاق على اراضيها، وهي مجاورة لمدينة دهوك الكردية، فيما تاتي اهمية سنجار لوقوعها على الحدود العراقية السورية.

وتوجه الهزيمة السريعة لقوات "البشمركة" الكردية صفعة قوية لواحدة من القوات المقاتلة القليلة في العراق التي صمدت حتى الآن في وجه المقاتلين الإسلاميين السنة الذين يسعون إلى إعادة رسم حدود الشرق الأوسط، كما تمثل تهديدا مباشرا للاقليم الكردي الذي ظل في منأى عن الأحداث الدموية التي تعصف بالعراق منذ أكثر من عشر سنوات.

وتلاشت المقاومة القوية التي أبداها الأكراد في البداية بعد بدء الهجوم للاستيلاء على بلدة زمار. وبعد ذلك رفع المتشددون الأعلام السوداء للتنظيم على المباني وهو إجراء عادة ما يتبعه عمليات إعدام جماعي للأسرى من الخصوم وفرض فكر متشدد يعتبره حتى تنظيم القاعدة متطرفا.

ويمثل التنظيم الذي أعلن الخلافة في مناطق من سوريا والعراق أكبر تحد لاستقرار العراق منذ سقوط صدام حسين في عام 2003. وشارك مسلحون من التنظيم ايضا الأحد في قتال ببلدة لبنانية على الحدود مع سوريا في مؤشر على طموحاته عبر حدود الدول في الشرق الأوسط.

ويسيطر التنظيم على مدن في وديان دجلة والفرات شمال وغرب بغداد وعلى مساحة من الأراضي السورية تمتد من الحدود العراقية شرقا وحتى حلب في الشمال الغربي.

أربيل - أبدى آشتي هورامي، وزير الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كوردستان، اليوم، ملاحظاته حول الدعوة القضائية التي رفعتها حكومة العراق الاتحادية في إحدى المحاكم الأمريكية بهدف مصادرة النفط الخام المنتج في إقليم كوردستان.

وقال هورامي "ان محامي حكومة إقليم كوردستان بعثوا برسالة إلى محكمة تكساس لتوضيح خروقات الحكومة العراقية، التي قامت برفع دعوة في تلك المحكمة لإصدار أمر بحجز ومصادرة كمية النفط الخام التي قامت حكومة إقليم كوردستان بانتاجها وتصديرها وبيعها بشكل قانوني بموجب الدستور والقوانين العراقية. وتشير الرسالة إلى احتمال تسجيل العديد من الدعوات القانونية ضد الحكومة الاتحادية."

واضاف هورامي إلى "ان الحكومة الاتحادية تسعى إلى الحصول من المحاكم الأجنبية والمحكمة الإتحادية العراقية العليا ما يرفضه منها الدستور العراقي. ان الحكومة الفيدرالية لن تفوز لأن نفطنا الخام أنتجت وحملت واصدرت وبيعت بموجب حقوق اقليم كوردستان الواردة في الدستور العراقي". وتابع أن "مطالبتنا بالتعويضات الغير مدفوعة والتي كان على بغداد دفعها لنا بموجب الدستور والقوانين العراقية ستكون امام اي محكمة اجنبية التي تريد بغداد مهاجمتنا من خلالها."

للإطلاع على نص الرسالة الموجهة إلى المحكمة الفيدرالية في تكساس (أنقر هنا).

 

krg

صوت كوردستان: أعلنت قوات حماية الشعب تشكيل أولى الوحدات العسكرية للكورد الايزديين في سنجار للدفاع عن منطقتهم.

تأتي هذه الخطوة بعد أن طالب الكورد الازيديون في منطقة سنجار من قوات حماية الشعب مساعدتهم و تجهيزهم بالأسلحة للدفاع عن منطقتهم.

من ناحية أخرى أعلنت قوات حماية الشعب عن استشهاد 5 من قوات الحماية الشعبية في منطقة ربيعة  وقدموا دمائهم دفاعا عن أرض جنوب كوردستان في الوقت الذي هربتس القوات التي كانت من المفروض تدافع عن سنجار.

أكد جوان إبراهيم القائد العام لقوات أسايش روج آفا بأنهم لم يبقى أي عنصر من البيشمركة في الربيعة, ووحدات حماية الشعب وحدها تدافع عن القرية.

أكد القائد العام لقوات أسايش روج آفا ونافذ حسن مسئول أسايش تل كوجر واللذان يتواجدان في الجبهات الأمامية في ربيعة, أكدا بأنه منذ البارحة الساعة الثانية ظهراً لم يتبقى أي بيشمركة في الربيعة, فقط وحدات الحماية متواجدة هناك وتدافع عن الربيعة.

بعد الأخبار التي نشرها موقع روداو عن أن "هذه الأخبار عارية عن الصحة", توضح فيما بعد أنّ مقاتلوا وحدات حماية الشعب بقي لهم القليل كي يسيطروا على الربيعة ويحرروها من مرتزقة داعش ويعيدوا الأمن والإستقرار لها.

فرات نيوز

النازحين في جبل شنكال

اعلنت هيئة حقوق الانسان في اقليم كوردستان، اليوم الاثنين 4/8/2014، عن وصول أول وجبة من المساعدات الأولية للنازحين في جبل شنكال.
واوضح ضياء بطرس مسؤول هيئة حقوق الانسان خلال تصريح خاص لـPUKmedia: منذ يوم امس وسيطرة تنظيم داعش الارهابي على قضاء شنكال ونزوح الاف العوائل من الناحية وخاصة العوائل التي توجهت الى جبل شنكال، قمنا بالاتصال بمنظمة الامم المتحدة ومنظمة الأغذية العالمية للتنسيق وايصال المساعدات لهذه العوائل العالقة في جبل شنكال، واتصلنا بوزارة حقوق الانسان في الحكومة الاتحادية، واخبرناهم بضرورة تخصيص طائرة لنقل المساعدات للعوائل المحاصرة في جبل شنكال، واليوم تمت الموافقة من قبل مجلس الوزراء الاتحادي على تخصيص الطائرة وقد حملت هذه الطائرة بكميات كبيرة من المياه والبطانيات كوجبة اولى من المساعدات وتم ايصالها الى العوائل في جبل شنكال.
واضاف ضياء بطرس: اتصلنا ايضا برئاسة برلمان كوردستان ولجنة حقوق الانسان لتوفير كميات من الاغذية والمواد الضرورية الاخرى، لارسالها الى العوائل النازحة في وجبات اخرى، مؤكداً ان العوائل النازح في جبل شنكال تواجه حالة مأساوية ولم تصل اليهم اية مساعدات منذ يوم امس.
واشار رئيس هيئة حقوق الانسان: ان الوجبة الاولى من المواد الغذائية وصلت الى العوائل النازحة، مؤكداً ان الطائرة قامت باسقاط المساعدات من الجو على العوائل في جبل شنكال، وان وكيل وزير الهجرة في الحكومة الاتحادية هو داخل الطائرة ويشرف على عملية ايصال المساعدات.
وشدد ضياء بطرس: نحن في اتصال مباشر مع البرلمان والجهات الاخرى لشراء المواد الغذائية والمستلزمات الاخرى وجلبها الى مطار اربيل وتحميل الطائرة بالوجبة الاخرى من المساعدات لارسالها الى العوائل النازحة.
وطالب مسؤول هيئة حقوق الانسان جميع المنظمات الدولية الى المساعدة في توفير الاغذية والمستلزمات الاخرى ونجدة العوائل النازحة، محذراً من حصول كارثة انسانية اذا تأخرت المواد والمستلزمات الضرورية، ولم تصل الى العوائل النازحة بصورة سريعة. 

PUKmedia خاص

ان اقليم كردستان العراق يمر هذه اﻻيام بظروف صعبه نتيجة الهجمه البربريه اﻻجراميه من تنظيم داعش على مناطق كوردستان العراق شنكال تلعفر منطقة زمار ما ادى الى تهجير سكان هذه المناطق اﻻمنه الى دهوك واربيل وزاخو تاركين منازلهم وممتالاكاتهم
ان هذا العمل الوحشي واﻻجرامي ﻻ يمكن اﻻ وان يكون ورائهم قوه اقليميه غاشمه تود الطعن بالاقليم بشكل غير مباشر نتيجة المطالبه باستقلال كوردستان العراق الذي هو حق طبيعي لكل شعب.

اننا في اتحاد القوى الديمقراطيه الكورديه في سوريا وحركة التيار الوطني الكردي في سوريا وصوت المستقلين الكورد في سوريا ندين معا وبشده ونستنكر هذه اﻻعمال الهمجيه واﻻجراميه والبربريه بحق الشعب الكوردي في اقليم كوردستان العراق وبالتالي نعلن تضامننا مع اهلنا واخوتنا في اقليم كردستان العراق راجينا النصر القريب للبشمركه اﻻبطال على ارضهم التاريخية وليبقى علم كوردستان مرفرفا على كل شبر من ارض كوردستان تحت راية الحزب الديمقراطي الكوردستاني وزعيمه المقدام مسعود البارازني
اتحاد القوى الديمقراطبه الكورديه في سوريا
حركة التيار الوطني الكوردي في سوريا
صوت المستقلين الكورد في سوريا 3 اب 2014

السومرية نيوز/ بغداد
حذر موقع "إكسبريس" الأميركي، السبت، من عاصفة شمسية من شأنها أن تدمر الأرض في أي لحظة، مشيراً الى أن علماء حذروا من أن العملية انفجار كارثي يحدث على سطح الشمس يعادل 10 بلايين من شأنه أن يؤدي إلى عواقب كارثية ومدمرة على الأرض.

ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية عن الموقع الاميركي إن "الانفجار الذي تنتظره الأرض يعادل 10 بلايين من قنابل هيروشيما تنفجر في نفس الوقت"، مشيراً إلى أن "ذلك التحذير جاء خلال اجتماعات لمناقشة كيفية الحد من أضرار العواصف الشمسية طويلة الأمد على جميع أشكال الحياة، حيث حذر العلماء من أنه سيحدث شللاً لأنظمة الاتصالات والخدمات الحيوية مثل النقل والصرف الصحي، وانقطاع التيار الكهربائي وتدمير الآلات التي تعمل بها، وعودة أمراض انتهت منذ قرون، ما يجعل الأرض تدخل في ظلام دامس، وذلك جراء التوهجات التي ستتجه نحو الأرض من الشمس".

وأكد علماء بوكالة "ناسا" للفضاء أن هذه العاصفة تتكرر كل 150 عاماً، وأشاروا إلى أنها متأخرة خمس سنوات عن موعدها، ما يهدد بوقوعها في أي وقت، موضحين أن نسبة وقوعها 12%، وأكدت الصحيفة الأميركية أن نسبة خسائر هذه العاصفة الشمسية تبلغ 1.5 تريليون جنيها إسترليني.

بغداد/ المسلة: كشف مصدر مطلع، اليوم الاثنين، عن عودة التنسيق بين قيادة الاجهزة الامنية في بغداد واربيل في مرحلة جديدة، مبينا ان اولى الخطوات هي تسهيل مهمة استخدام قوات من بغداد لقرى ومناطق في ديالى تقع تحت مسؤولة قوات البيشمركة للوصول الى ناحية امرلي شرق تكريت.

وقال المصدر في حديث لـ"المسلة"، إن "تنسيقا كبيرا بين ادارة الاجهزة الامنية في بغداد واربيل انطلق، حيث تمثل بتسهيل مهمة مرور قوة عسكرية خاصة انطلقت من بغداد مدعومة بسرايا الدفاع الشعبي باتجاه امرلي من خلال استخدام طرق تقع تحت مسؤولية ونفوذ قوات البيشمركة الكردية التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن "القوة العسكرية استخدمت طرق في اقضية خانقين وكفري وكلر في ديالى وصولا الى ناحية امرلي الواقعة شرق مدينة تكريت".

واعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية في وقت سابق من، اليوم الاثنين، ان الجيش ومجاميع الحشد الشعبي حاصروا عناصر "داعش" في ناحية آمرلي بعدما قتلوا 120 عنصراً منهم.

وتنفذ قوات الامن العراقية مدعومة بسرايا الدفاع الشعبي وغيارى العراق عمليات امنية وعسكرية واسعة، تستهدف مناطق تواجد "داعش" والقاعدة في مدن، الموصل، تكريت، بابل، الرمادي، الفلوجة، سامراء، الشرقاط، ديالى، الى جانب مناطق أخرى.

متابعة: يبدوا أن قوات حزب البارزاني المدججة بالدبابات و المصفحات و جنودها ذو النظارات السوداء بأنتظار تحرير سنجار بالكامل من قبل قوات حماية الشعب و بعدها سيدخلونها و نشر الصور وهم يتجولون بدباباتهم في سنجار.

قوات حماية الشعب و منذ يوم أمس يتقدمون و على كافة الجبهات نحو ربيعة و سنجار و زمار و لم تصل لحد الان قوات البارزاني الى هناك و ليس لاعلامهم سوى نقل أنتصارات قوات حماية الشعب على أنها أنتصارات لقواتهم.

أحد أفراد قوات بيشمركة حزب الطالباني و الذي جرح في القتال في منطقة ربيعة و تم نقلة الى غربي كوردستان للعلاج صرح لقناة روناهي تيفي بأن قوات البارزاني أنسحبت دون قتال و لم تدع لهم حتى الذخيرة كي يقاتلوا بها.

قال أهالي شنكال النازحين "نعم لمقاومة وحدات حماية الشعب ولا لبيشمركة الديمقراطي الكردستاني اللذين لم يقاوموا في وجه مرتزقة داعش"، عند مرورهم من مدينة كركي لكي واستقبالهم من قبل الأهالي ومن جهته أكد الأهالي في كركي لكي استعداديتهم لتقديم كامل المساعدة لأهالي قضاء شنكال.

واستقبل أهالي مدينة كركي لكي اليوم الالاف من أهالي شنكال بعد تعرض منطقتهم للانتهاكات من قبل مرتزقة داعش، مقدمين لهم الماء والطعام.

وكانت قوات الاسايش وشرطة المرور (الترافيك) تنظم السير الحاشد من مواكب سيارات أهالي شنكال.

و قال العديد من أهالي شنكال النازحين لمراسلة وكالة هاوار للأنباء " نعم لمقاومة وحدات حماية الشعب ولا لبيشمركة الديمقراطي الكردستاني اللذين باعوا شعبهم ولم يقاوموا في وجه مرتزقة داعش".

واكد أهالي كركي لكي وأعضاء من قوات الاسايش عن استعدادهم الكامل لمساعدة نازحي قضاء شنكال وتقديم كل ما بوسعهم مادياً ومعنوياً بعد انسحاب بيشمركة الديمقراطي الكردستاني من شنكال وعدم أبداء المقاومة في وجه هجمات المرتزقة.


فرات نيوز

إثر الاشتباكات التي اندلعت بين وحدات حماية الشعب ومرتزقة داعش في مناطق من قضاء شنكال ومعبر الربيعة اصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً على صفحتها الرسمية بينت فيها حصيلة الاشتباكات مع مرتزقة داعش مشيرتاً إلى أنهم دخلوا أراضي شمال كردستان للدفاع عن شعبها.

وجاء في البيان "بعد الهجمات التي شنتها المجموعات المرتزقة التابعة لداعش على بلدة ربيعة ومناطق شنكال , دخلت وحداتنا الـYPGوYPJأراضي جنوب كردستان من أجل حماية شعبنا في هذه المناطق  خاصة بعد انسحاب قوات البيشمركة من بلدة ربيعة، وتمركزت وحدات حماية الشعب في المناطق التي انسحبت منها البيشمركة وخاصة في شنكال لتصد هجمات داعش، فمنذ البارحة ووحداتنا  تتصدى للمجموعات المرتزقة التابعة لداعش  في مناطق الجنوب على ثلاثة محاور وهي مناطق ( سنون - المحمودية - ربيعة)، على إثرها اندلعت اشتباكات عنيفة بين وحداتنا المقاتلة والجماعات الارهابية حيث ضربتهم بقوة كانت نتائجها":

1- حاولت مرتزقة داعش في 3آب بعد الظهر ,التقدم من بلدة سنون التابعة لشنكال ومحاصرة جبال شنكال فتدخلت وحداتنا للتصدي لهم وألحقت بهم خسائر فادحة وأوقفت تقدمهم، وفي سياق متصل حاولت الجماعات المرتزقة في الساعة الرابعة مساء مرة ثانية الهجوم على نفس المنطقة  ولكن وحداتنا كانت لهم بالمرصاد, بعد اشتباكات عنيفة تم ايقاف هجومهم  وتم تدمير سيارتين عسكريتين و الاستيلاء على ثلاثة سيارات من نوع هامر.

خلال تلك الاشتباكات التي تمت استشهد مقاتل من وحدات حماية الشعب وجرح ثلاثة مقاتلين كما وفقدنا الاتصال مع أحد مقاتلينا.

2- قامت وحدات حماية الشعب في 3آب  بالتدخل في قرى محمودية وقلعة خدعان بعدما انسحبت البيشمركة  منهما وذلك من أجل حماية الأهالي في تلك القرى، وفي سياق متزامن ردت وحداتنا على هجمات داعش بشكل قوي حيث اندلعت اشتباكات عنيفة استمرت طوال اليوم تم خلالها تدمير سيارتين للمرتزقة وقتل مرتزقة بينما لاذ الآخرون بالفرار تاركين خلفهم آلياتهم وجثثهم في ساحة المعركة بينما جرح خمسة من مقاتلينا خلال تلك الاشتباكات.

3- وفي منتصف الليل 2آب ويوم 3آب , في بلدة ربيعة التابعة لموصل , والتي تعتبر نقطة ارتباط شنكال لجنوب كردستان وروج افا كردستان،  قامت داعش بالهجوم على البلدة بهدف احتلالها وقد تصدت قواتنا لهم وقاومت بشكل بطولي وألحقت بهم خسائر كبيرة تجاوزت 60قتيلاً  بين صفوف المرتزقة وتدمير مدرعة.

من جانبها قامت وحداتنا بالرد بهجوم خاطف على نقاط تمركز المرتزقة في ثلاثة محاور محمودية مشرفة  تم خلالها اجبارهم للتراجع خلال تلك الاشتباكات العنيفة استشهد خمسة من مقاتلينا.

-4بعد أن حاولت مجموعات أخرى تابعة لداعش  تقديم الدعم للمرتزقة في مناطق ربيعة وسنون وجبل شنكال, تدخلت وحداتنا وردت عليهم بقوة أدت لمقتل عشرات المرتزقة واستشهاد مقاتل من وحداتنا .

5- في نفس الوقت التي حاولت المجموعات المرتزقة  التابعة لداعش  الهجوم على الحدود من جهة جنوب كردستان هاجمت مجموعات أخرى تابعة للمرتزقة على  قرى شرقي قامشلو كقرى :صغيرة وهريلكة - كوبايبا - ربيلة الصغيرة -ربيلة الكبيرة, تصدت وحداتنا المقاتلة ببطولة وأجبرتهم على التراجع, استشهد مقاتل من وحداتنا كما جرح مقاتل آخر من وحداتنا.

6- الاشتباكات في منطقة ربيعة استمرت طوال الليل وحتى ساعات الصباح و بشكل أعنف  وسنوافيكم بالتفاصيل في الساعات القادمة.


firatnews

صوت كوردستان: أفادت مصادر محلية أن أكثر من 90% من أهالي بعشيقة و بحزاني و الحمدانية التابعة لمحافظة الموصل ذات الأغلبية الايزدية المسيحية، قاموا بترك مدنهم خوفا من هجمات داعش. و أفادوا أن الشوراع في هذه المدن و القصبات فارغة تماما و هناك فقط تواجد لقوات البيشمركة و بعض الشباب الذين يريدون الدفاع عن مقدساتهم.

صوت كوردستان: عدم أنسحاب قوات الاتحاد الوطني الكوردستاني من منطقة سنجار و تدخل قوات حماية الشعب السريع في أحداث سنجار، أفشل مؤامرة دولية تقودها تركيا من أجل محاصرة غربي كوردستان و الانقضاض عليها من الشرق تمهيدا لاحتلال كوباني، كما افشلت المخطط التركي لانهاء الحلم الكوردي في أستقلال إقليم كوردستان.

تقدم داعش الى منطقة سنجار و أنسحاب قوات البيشمركة (من دون قتال) لم يكن حدثا عابرا و محاولة منفردة لداعش من أجل السيطرة على تلك المناطق بل أنها كانت بناء على أوامر من ثلاثة دول أحداها تركيا و دولة عالمية.

داعش في هجومها الأخير أحتلت أبار للنفط في منطقة زمار و عين زالة.

و داعش كانت تبيع النفط و عن طريق تُجار و عبر أقليم كوردستان الى تركيا إضافة الى تصديرها الى سوريا و كان وارد داعش اليومي و قبل أحتلال تلك الابار 3 ملايين دولار يوميا حسب الصحافة السويدية.

و حسب بعض المصادر فأن داعش استطاعت بيع بارجة للنفط عن طريق تركيا، تلك البارجة التي منعت أمريكا بيع شاحنتها بسبب عائديتها الى قوة إرهابية.

هجوم داعش على سنجار بدأ أيضا بعد أن حاولت داعش السيطرة في منطقة زمار على أبار للنفط كانت تحت حماية البيشمركة و أصدار الأوامر بمحاسبة تجار النفط من إقليم كوردستان الذين كانوا يبعون نفط داعش الى الخارج.

هذه الأسباب دعت داعش الى فسخ ألتزاماتها مع قادة سياسيين في الإقليم و التي توصلت اليها عن طريق وسطاء بعثيين و منهم طارق الهاشمي.

جزء من قيادة البيشمركة لربما كانت تنوي تكرار ما حصل في الموصل من أنسحاب للقوات الحكومية و تسليمها الى داعش، و لكن ظهور قوات حماية الشعب و عدم أنسحاب قوات حزب الطالباني من تلك المنطقة و مقاومتهم لداعش و توجيههم لضربات موجعة الى داعش و تحريرهم لاغلبية الأراضي الكوردستانية في سنجار دعى تلك القوات و تركيا الى محاولة العودة الى منطقة سنجار خوفا من سيطرة قوات حماية الشعب و قوات حزب الطالباني فقط على تلك المنطقة و تحول قوات حماية الشعب و قوات حزب الطالباني الى ابطال قوميين.

تركيا كانت تهدف من هذا التحرك أنهاء الحلم الكوردي في جنوب كوردستان لتشكيل دولتهم القومية و لم يهمها سيطرة داعش على تلعفر و قتلها للتركمان و من ناحية أخرى كانت تنوي تركيا أنهاء الإدارة الذاتية في غربي كوردستان.

قوات حماية الشعب و بأسلحتها التقليدية أدركت هذا الخطر و دفعت بأعداد كبيرة من قواتها الى منطقة سنجار و لم تدع داعش تستقر في منطقة سنجار و تتحرك من هناك الى الحسكة و تقطع الاتصال بين جنوب و غربي كوردستان.

الاتحاد الوطني الكوردستاني مارس الضغوط كي تعود قوات البيشمركة الى تلك المنطقة و هددت بكشف المؤامرة الدولية المحلية.

و بهذا تكون قوات حماية الشعب و حزب الطالباني قد افشلا مؤامرة دولية محلية ضد غربي و جنوب كوردستان. و تفاصيل أخرى سيتم نشرها في الوقت المناسب.

 

صوت كوردستان: صرح المتحدث باسم القيادة العامة للقوات المسلحة بأن القيادة أصدرت أوامرها بتقديم الاسناد و الدعم الجوي لقوات البيشمركة في معركتها ضد داعش. يأتي هذا الإعلان بعد أن قدم فؤاد معصوم طلبا الى المالكي بهذا الصدد.

صوت كوردستان: في أتصال هاتفي بقناة روناهي الفضائية صرح حيدر قاسم ششو أن قوات حماية الشعب وصلت الى قمم جبل سنجار و أن هناك أتصالات بينهم و بين قوات حماية الشعب و أن قوات حماية الشعب عرضت عليهم المساعدة بالمعدات و الأسلحة.

ششو في حديثة قال أنهم ومع مجموعة من أهالي المنطقة يقومون هم أيضا من ناحيتهم بحماية الأهالي و يعملون على منع تقدم قوات داعش.

متابعة: لم تصدر حكومة أقليم كوردستان الى الان اية بيانات حول حقيقة أصدارهم للاوامر لقوات البيشمركة بالانسحاب من منطقة سنجار. سكوت حكومة الإقليم عن حقيقة اصدار الأوامر بالانسحاب يزيد الشكوك حول صحة أصدار الأوامر الى البيشمركة بالانسحاب.

حول هذا الامر تطرق أهالي سنجار عن حقيقة أمر أنسحاب قوات البيشمركة و قالوا بأن القرار كان يتضمن:

1. الانسحاب من المنطقة و دون قتال

2. سحب الأسلحة الثقيلة و الخفيفة للبيشمركة

3. سحب الأسلحة من الأهالي أيضا

لا يعرف لحد الان سبب و حقيقة أصدار هذه الأوامر الى قيادة البيشمركة و لكن المكتب السياسي لحزب الطالباني اصدر بيانا طالبوا فيه بمحاسبة المسؤولين عن هذه الهزيمة و أمر الانسحاب.

البارزاني من ناحيتة و في لقاء له مع شيخ الايزديين و عد بمحاسبة المسؤولين و حماية الايزديين و أعادة تحرير منطقة سنجار. و كان البازراني قد وعد في مناسبات سابقة الايزديين بحميايتهم.

قلما اجلس امام شاشة التلفزيون لمتابعة برنامج او فلم او مسلسل ، والأخبار افضّل ان استقيها من الوكالات مباشرة ومن المواقع عبر الأنترنيت ، إن كان عبر مواقع شعبنا او من المواقع الأخرى ، وفي هذه الأثناء يستقر رأيي على موضوع ما ، لكي اكتب عنه مقال وفعلاً ابدأ الموضوع وأضع له عنواناً ، ويحدث اثناء الأسترسال في الكتابة ان اجد فسحة لمتابعة اخر الأخبار، إذ بسيل الأخبار الجارف يأخذني واجعل من الموضوع الذي استقر رأيي للكتابة عليه اراه ليس بالأهمية التي تستوجب الكتابة ، فأنتقل للكتابة عن الحدث الفلاني فهو يحمل اهمية اكبر وهكذا انا في دوامة في هذا الزمن الردئ ..
بالأمس واليوم كان الحدث الخبري يجري بسرعة وكلها تبعث على الأنزعاج والقلق الذي يقبض الصدر ويحطم الأعصاب ..  نقرأ على المواقع عناوين :

ــ أمير الايزيدية يناشد أوباما وبارزاني لإغاثة سكان سنجار:

نحن مسالمون ونحترم كل الأديان .

ــ داعش يفجر مرقدا مقدسا لدى الايزيدية بُني قبل 700 عام في سنجار

ــ نجل بارزاني يقود معركة لاستعادة السيطرة على سنجار من "داعش"

ــ ائتلاف علاوي: المالكي فشل فشلا ذريعا في حماية العراق .

ــ شنكال.. البيشمركة تشن هجوما على عناصر "داعش" من اربعة محاور .

ــ داعش يمهل البيشمركة ساعتين للانسحاب من سد الموصل .

ــ الامم المتحدة تدعو لتعاون عاجل بين بغداد واربيل:

داعش فجر ازمة انسانية في سنجار

قائمة الأخبار المقلقة طويلة قبل ان ننتقل الى المحافظات العراقية الأخرى والى احداث سوريا وليبيا وغزة واسرائيل ....
في هذه الدوامة كان التلفون ايضاً واسطة الأتصال المباشر مع الأهل والأصدقاء والأقارب ، ففي اتصالي مع اقاربي من بغداد افادوا : ان الوضع طبيعي ( اليوم ) ولكن لا ندري ماذا يضم لنا الغد ، وبعد ذلك كان الأستفسار عن الصحة والأحوال وهذه لا تحمل اهمية في هذا الوقت ، الذي اصبح فيه المحافظة على الحياة يأتي في المقام الأول ، الذي من اركانه الدفاع عن العرض والمال والدين . ولذلك اصبح السؤال عن الصحة والمعيشة من الأسئلة التافهة ، وليس من الضروري صرف الوقت عليها .
في معرض استرسال الحديث مع اقاربي في بغداد افادوا بأنهم سمعوا ان نقطة السيطرة في قرية بدرية القريبة من القوش ، والمؤدية نحو دهوك وزاخو قد تركها البيشمركة ، وإن داعش قد امهلتهم لترك الشيخان .
لكن في حديثي مع اقاربي في القوش وهم اقرب الى الحدث ، افاد احدهم ان الوضع طبيعي ، وحينما حدثته عن نقطة تفتيش البدرية فكذب الخبر بدليل ان السيارات والشاحنات الناقلة تسير بشكل طبيعي ولا يوجد شئ غير طبيعي على الطريق ، وقال انا الآن اتابع لعبة كرة قدم تجري على ملعب القوش .
ولدى اتصالي بالقريب الآخر افاد ايضاً بأن الوضع طبيعي في القوش ، وإنه خابر اقاربنا في تلكيف وأفادوا بان الوضع طبيعي هناك ايضاً ، واستطرد : وإن حدث شئ فسوف اخذ العائلة الى دهوك .
الأحداث المقلقة تتسارع ولا مجال للتفكير ، وأنا شخصياً اريد ان اكون في قلب الحدث ، ولا افكر ، ولم افكر في حياتي في شئ اسمه الخوف ، لكن هناك مثل يقول : لا حاكم ولا حكيم ، فليس لك خيار إذ يجب إطاعة الحكيم ( الطبيب ) الذي ادخلني في هذه الفترة ثلأثة مرات الى المستشفى ، وأخبرته انني في القوش رغم دخان السكائر والنركيلة في النادي ، كانت صحتي عال العال ، وهنا في اوسلو في الهواء النقي والأهتمام الصحي ، إلا انني دائم المراجعة للطبيب والمستشفى .
المهم ، حينما اجلس لوحدي وأفكر في هذا الزمن الردئ حيث القوة الجسمية في تراجع مع مرور الوقت ، وهذا ناموس الحياة لا اعتراض عليه ، لكن الأعتراض هو على احوال الوطن الذي لا نقرأ فيه خبر مفرح عن بناء مدرسة او تبليط شارع او بناء جسر او مستشفى او افتتاح مسرح او .. او .. إنما معظم او جميع اخباره ، هي : المصادمات بين الجيش والمسلحين ، تصادم بين قوة من البيشمركة والدواعش ، تهجير المسيحيين ، خطف الشبك ، تفجير مرقد الإزيدية في سنجار . قتل .. تهجير ،، تفجير ، اختطاف ،، معارك طاحنة  .. مصادمات .. قصف .. سقوط قذائف هاون .. استيلاء .. انسحاب .. إنذار .. تفخيخ ... اختفاء ... نازحون .. مأساة انسانية ...الخ
هل نقرأ عن اخبار العراق غير تلك الأخبار ؟
هل هناك خبر يسر ويفرح المواطن العراقي ؟
كل العالم لهم اخبار عن البناء والأنجازات والمخترعات والأبداعات والسياحة والمهرجانات ، ونحن لنا اخبار الفساد والعنف والتشبث بالكرسي وسرقات المال العام ، الأصطفاف الطائفي ... كل فريق هو صاحب المقاييس والحقائق المطلقة ، كل فريق يريد إقصاء الفريق الآخر ، والقضاء عليه بالضربة القاضية . إنه عراق غريب عجيب ، بل انه عراق مجنون . وبعد كل ذلك ، الا تريد عزيزي القارئ ان نصاب بالسكر والضغط  وتحطم الأعصاب والقلق النفسي وانقباض الصدر والكآبة ؟ إن كان هذا حالي انا البعيد ، فما هو حال من يعيش الحدث وسط العاصفة ؟
دمتم بخير

د. حبيب تومي / اوسلو في 04 / 08 / 2014

الإثنين, 04 آب/أغسطس 2014 14:52

قصيدة ليست حزبية ! ... خلدون جاويد

 

عذرا عيونَ الامهات

لقد جرى للدمع نهرٌ ثالث ٌ فوق الخدودْ

والرافدان تقهقرا

وعلى ضفاف الياسمين بكى الهلالُ

ترمّلت شمسٌ ،

تشرّدت اليتامى في الدروبْ

آباؤهم أضحوا دخاناً خلف أسوار الحروبْ

عذراً عيونَ الامهاتْ

عذراً على الدمع الهتونْ

مضت ثمانونٌ من السنوات

جئنا في الاماني

لم نجيءْ يوماً لنمسحَ دمعةً ً،

عن خدّ عصفور ٍولو في الحلم

أو وهماً من الاوهام ِ ،

أو خبزا لاطفالِ الشوارع

لم نجئ روضاً ومدرسةً ومستشفى !

عذراً لقد " متنا "

بقارعة الطريقْ .

عذراً عيون الامهات

سوى المشانق ما صعدنا ،

قد رقدنا في الشعاب

لجُلجة ْ.

قد أطبق الليل ،

المنائر كّلها طاحتْ ،

وقد نعب الغرابُ على خرائبنا ،

بقينا شلةً ً

أو زمرةً أو نخبة ً بين المكاتب

مثل أيتامٍ

نوَلـْولُ بين أروقة الهباءْ .

عذراً دموع الامهاتْ .

قد انكسرنا

بل يعزّ الاعتراف

بأننا نحن اليتامى الطيبين

تراجعت أعدادُنا

وتناثرت أعلامنا

وتشتتْ أسيافنا

وبكى علينا الزيزفونْ

كثرت مقابرنا وأزهرت الربى

واذا حكينا الصدق قالوا خائنونْ .

حقاً لقد مرّ القطارُ

وفاتنا ما فاتْ .

عذراً دموع الامهاتْ

قد انكسرنا

والفضيلةُ والكرامة أنْ سننهض أنْ نقومْ

وهل نقوم ؟

مضت السنون ْ

داست على شيب المسيرة

شاب حتى العظم منـّا

والرفاق الحالمون،

الباهتون همُ همُ

لم يبرحوا أحلامهم

وبداعشٍ كانوا

وصاروا بداعشين

أين من مسخ ٍ ومن سلخ ٍ

وسمل ِالروح ِوالعينين أين ؟.

والشباب الهاربون

غدوا شيوخا في المنافي

والرجال الصامدون

مع الحرائق والفواجع في الوطن

أحنى الزمان ظهورهمْ

وغدوا حطام ْ

من ياترى يُحيي العظام

من الرميمْ

لكي نسير على الطريق المستقيمْ

لا لن نريد الإنتصار على الظلامْ

نريد أن يحيا الضياء مع الظلامْ

فتلك فلسفة الحياة ْ! .

معا ًبهابيل ٍوقابيل ٍسنمضي

للتعايش في سلامْ .

*******

2/8/2014

صوت كوردستان: طالب أهالي منطقة سنجار من قوات حماية الشعب و حزب العمال الكوردستاني بمساعدتهم في تحرير سنجار، و بناء على هذا الطلب قررت قيادة قوات حماية الشعب تشكيل جيش من الكورد الايزديين كي يقوموا و بالتعاون مع قوات حماية الشعب بتحرير منطقة سنجار و حمايتها من هجمات داعش. في هذة الاثناء وردت أنباء أن قوات حماية الشعب و بالاشتراك مع الكورد الايزديين على أطراف مدينة سنجار و أن البعض الاخر منهم توجهوا الى جيل سنجار لحماية العوائل الايزدية المتواجدة هناك.

 

السومرية نيوز/ أربيل
تظاهر عشرات الإيزيديين في أربيل، الإثنين، أمام برلمان إقليم كردستان مطالبين بحماية دولية وتقديم المساعدات الإنسانية لهم، فيما حذروا من حدوث كارثة إنسانية في حالة عدم وصول المساعدات الإنسانية للإيزيديين المحاصرين في جبل سنجار.

وقال أحد المشاركين في المظاهرة ويدعى هوشيار زيدو، لـ"السومرية نيوز"، إن "العشرات من الإيزيديين تجمعوا أمام برلمان إقليم كردستان"، مبينا أن "المتظاهربن رفعوا شعارات تطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وحكومة إقليم كردستان والحكومة العراقية بالإستجابة العاجلة لإنقاذ الإيزيديين".

وأضاف زيدو أن "الإيزيديين يتعرضون لإبادة جماعية وسط صمت عالمي"، داعيا "الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للقيام بمسؤولياتهم إتجاه الإيزديين الذين يتعرضون لهجمة شرسة على أيدي تنظيم داعش".

من جهتها قالت سيفي سمو، لـ"السومرية نيوز"، "نطالب المجتمع الدولي بحماية الإيزيديين من الإبادة الجماعية"، مؤكدة أن "مسلحي تنظيم داعش بدأوا في سنجار بقتل الرجال وخطف النساء".

وطالبت سمو "الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان بالإسراع في إيصال مساعدات إنسانية لإنقاذ الإيزيديين المحاصرين من الجوع والعطش"، محذرة من أن "الساعات المقبلة ستشهد كارثة إنسانية في حالة عدم وصول المساعدات الإنسانية للإيزديين المحاصرين في جبل سنجار".

وأكد مواطنون إيزيديون محاصرون في جبل سنجار، اليوم الإثنين، مصرع أكثر من عشرة أطفال جوعا وعطشا، فيما طالبو الحكومة العراقية والمجتمع الدولي بالإستجابة لهم وإنقاذهم .

ودعا أمير الإيزيدية في العالم، يوم أمس الأحد، المجتمع الدولي إلى وقفة إنسانية إتجاه الإيزيدية مؤكدة أنهم يعيشون أوضاعا صعبة.

وكانت الأمم المتحدة أكدت يوم أمس الأحد أن آلاف الإيزيديين محاصرون في جبل سنجار من قبل مسلحي تنظيم داعش معربة عن مخاوفها على سلامة المدنيين المحاصرين

وكان مسلحوا تنظيم "داعش" سيطروا، أمس الأحد، على قضاء سنجار وناحية ربيعة غربي المحافظة بعد انسحاب قوات البيشمركة الكُردية منها بدون قتال.

وأقدم مسلحو التنظيم بعد ذلك على تفجير مقام السيدة زينب، بالاضافة الى تفجير جميع المزارات التابعة للايزيديين في القضاء، فيما نزح آلاف المدنيين من قضاء سنجار بإتجاه محافظة دهوك.

يذكر أن الإيزيديين وبالكردية "ئێزیدی" هم مجموعة دينية في الشرق الأوسط، ويعيش أغلبهم قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار ومحافظة دهوك بإقليم كردستان، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا وسوريا وإيران وجورجيا وأرمينيا، وهم من أصول كردية تقدر عددهم بأكثر من 500 ألف نسمة والإيزيدية ديانة غير تبشيرية وتؤدي طقوسها باللغة الكردية

ويعتبر معبد لالش، ( 40 كم شرق دهوك)، بإقليم كردستان العراق مركز الديانة الرئيسية في العالم.

صوت كوردستان: منذ ليلة أمس تتحرك قوات حماية الشعب الى منطقة سنجار و هي الان بصدد الوصول الى جبل سنجار لمساعدة الكورد الايزديين الذين يتمركزن في جبل سنجار بعد أن تمكنت قوات حماية الشعب من تأمين بعض الطرق المؤدية الى دهوك و غربي كوردستان.