يوجد 763 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان
الخميس, 21 شباط/فبراير 2013 22:53

قلبي على العراق ..!- شاكر فريد حسن

ينتابني احساس بالحزن والمرارة والألم ،لما آلت اليه الاوضاع السياسية والحياة الاجتماعية العامة في العراق ، منارة التاريخ ، وبلد العلم والثقافة والابداع والتراث والحضارات والفن الراقي ، وبلد الحب والجمال والاصالة والكرامة والمحبة والتسامح . هذا البلد ، الذي طالما احببناه واردناه بلداً للحرية والديمقراطية والوحدة الوطنية ، لكنه تحوًل،للاسف والاسى، بلداً للفقر والبطالة والفساد والامية والجهل والتخلف والتسول ، ومسرحاً للشقاق والخلاف والتجاذب السياسي والصراع الطائفي والمذهبي والعشائري ، وساحة للتفجيرات الدموية الاجرامية البشعة والآثمة المدانة والمتواصلة ، التي تعصف فيه ،وتهز شوارعه واسواقه ودور العبادة فيه . هذه التفجيرات ، التي تقترفها وترتكبها القوى الظلامية الارهابية والزمر المجرمة بحق الجماهير العراقية العريضة الواسعة المنتفضة ضد سياسة النظام الحاكم ، مستغلة اجواء التشنج والتهيج الطائفيين والصراع على المغانم والمصالح والمناصب والسلطة .

ولا شك ان هذه التفجيرات ، التي طالت مناطق متفرقة من بغداد العاصمة وغيرها، وراح ضحيتها جرحى وقتلى عراقيين من الابرياء العزل، تشكل حلقة في مسلسل الاستهداف الطائفي، وتبغي اولاً، وقبل كل شيء، جر البلاد الى حالة من الفوضى واثارة النعرات الطائفية والعقائدية والعشائرية ، واشعال نار الفتنة وتأجيجها بين مكونات الشعب العراقي ، وتمزيق وحدة العراق ونسيجه الاجتماعي. وواضح تماماً ان من يقف وراء هذه التفجيرات الدموية هي اجندة اجنبية ودولية واقليمية معادية للعراق ،حيث تستغل الحالة السياسية المحتقنة والمأزق السياسي الراهن ، الذي يعيشه هذا البلد ويلقي بظلاله على مناحي الحياة كافة . ولتنفيذ مخططها القذر هذا ، الذي يستهدف سيادة العراق واستقلاله ووحدته واستقراره ومستقبله، فانها تستخدم منظمات وقوى مأجورة وعميلة في داخله.

ان من حق الجماهير العراقية أن تثور وتنتفض ضد سياسة الدكتاتور الجديد الحاكم بالحديد والنار ، واحتجاجاً على تردي وتدهور الاوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية وتدني مستوى المعيشه ، واستفحال مظاهر الفساد ، واستمرار سياسات القمع والتعذيب والاقصاء والتهميش والاستقطاب الطائفي . والمطالب، التي ينادي بها المتظاهرون في الشوارع والساحات العامة في انحاء مختلفة من العراق، هي مطالب شعبية وديمقراطية وعادلة ومشروعة وقابلة للتطبيق والتنفيذ.

ومن نافلة القول، ليس هذا العراق الجديد ، الذي حلمنا به وبشرنا فيه ، وليس العراق، الذي نريده ان يكون نموذجاً ومثالاً للتعايش والمدنية والتعددية والحرية والديمقراطية والعدالة والازدهار الثقافي والادبي والتطور العمراني والرخاء الاجتماعي والاقتصادي .فالعراق الحاضر سيظل في دوامة الصراعات والنزاعات الطائفية والفئوية والسياسية ما لم يتم تصحيح المسار، وتضميد الجراح، وشفاء العقول المريضة، وتجذير الوحدة الوطنية ،والوقوف صفاً واحداً في وجه مؤامرة التجزئة والتقسيم الطائفي وزرع الفتن والفوضى والدمار في العراق وفي كل اوطاننا العربية ، والتصدي بكل قوة وصلابة للمجرمين القتلة ،الذين يرتكبون المجازر المفجعة البشعة المدانة ، وينسفون دور العبادة ، ويذبحون الاطفال والشباب والنساء والشيوخ والكهول ، وينشرون الخوف والرعب بين الناس . وهذا الامر يتطلب من الشعب العراقي وقواه السياسية والفكرية والوطنية الحية في هذه المرحلة الحرجة، التكاتف والتعاضد والتلاحم وحل الخلافات بالحوار السياسي والديمقراطي الوطني الجاد والمسؤول ، بمشاركة كل قوى اليسار والديمقراطية والحرية المناصرين والداعمين للتجربة الديمقراطية والحياة الدستورية المدنية في العراق ، ولجم كل المتربصين والمتآمرين والارهابيين والمتطرفين والظلاميين ، المنتمين والمنضويين تحت خيمة الارهاب والفكر الديني المتطرف المعادي للجماهير والحضارة والتمدن والنور والانسانية ، الذي يفجرون السيارات المفخخة ويقتلون الابرياء العزل وينسفون اماكن ودور العبادة ، ولا يريدون الخير والمستقبل للعراق وعلاوة على ذلك عزل بقايا النظام السابق ودعاة الغلواء والتعصب الطائفي البغيض . وليعش العراق حراً موحداً متلاحماً ومتماسكاً ، ولتسقط المؤامرة الاستعمارية الدنيئة ، التي تستهدف تجزئته وتفتيته الى مجموعات وطوائف وملل وعشائر ، ونهب ثرواته وموارده الطبيعية.

 

 

نبوءة ترصد الدوران

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

لا شيءْ يوقف هذا الدوران

لا شيء يُثَبّت أو يمنع هذا التنوير

ليس لهم طاقة في التوقيف

إن كان لحينْ فالمطلق في الحركة

يدخل في الثالوث المبني خلف السور الرمزي في عرف التنجيم على أشخاص فيهم رائحة الأرض

ورائحة الأمطار

ورائحة الثلج

ورائحة الأشجار

رائحة البحر

رائحة الشمس على الكون فتبدو كل تلال البيت الوردي الممتد على الساحل كالخرز المبنيةْ في جوف الجب المظلم

الحرب تقوم على الساعة/

قتل الإنسان المقبل في الفتنةْ

أوليس طريق السلم طريق الخير بناء العقل؟

هذي الحرب الملعونة/ آلاف ضحايا منْ بلدي/ تلك الحرب المجنونة/ تثني أرجلها كي تشرب ماءً وتعود على مقربةٍ من سور البيت/ تدخل من أفواه المعمورة/ للبيت مداخل من ورقٍ تمتد على ارض الاسمنت المتكاتف ضد الأمطار/ ونوافذه أزرار الصدف المنثور على الجبهات/ هذا الطابور الواقف قدام الملجأ أفواجاً أفواجاً/ الزحمة من خوف القصف العشوائي/ الموت يدق الجدران/ الموت يدق الأبواب/ القتل المتراس النابت فوق الأعشاب/ الموت يلاحق حتى الحشرات/ العِرف التالي أن يبدأ ناقوس البيت سريعاً بالقرع.. الناقوس المتفرع من ناقوسٍ صوري

من أين يرى النازح آفاق البعثة؟

أن لا تتدخل فيما يعنيك فتنجو

أترى الإرهاب القانوني

وباسم القانون/ كي لا تسقط في حفرة مركونة/ اذهب للبار مباشرة/ واشرب للصبح بدون اليقظة/ أنْ تغمض عين/ أن تغلق عين/ أن تفتح عين/ سيان على أن لا تخرج بالصوت وحيداً/ وعلى الفكرة فكرْ .. أن لا تخرج بالمرة، هذا العالم في صبغة يودٍ/ نظف جرحك وافهم أن الجرح عميق.. الجرح عِباراتٌ تأخذ قسطاً من راحة/ عَبّاراتٌ تحمل مغلوطاً بالإشعاعات/ ومناجم فحمٍ ممسوخة/ ومناجم من ذهبٍ أسود/ تحملُ آباراً من نفطٍ متخمةٍ بالرائحة/ النفط الأسود ما زال شعاراً للربح/ النفط الأسود ما زال غراباً للشؤمْ/ دهنوا حتى قلوب الناس/ هدفٌ حتى قتل الإحساس/ يتحتم أن يُدخل يونس آياتاً بعد سنين الحوت إلى الحوض ويلقى كلمات الله/ الحوت الحارس في باب الثالوث/ يجلسْ منتظراً فرصتهِ/ يجلس لا يبعد عن سوق الخردة البشريةْ/ يونس أرتابَ الحول مئات الأقمار السريةْ/ وسنين السخرة في صمتٍ زاملها/ وَتَدخل موجوع القلبِ/ وبقى يتدخل جزعاً/ ضاع الحق بوجه الصعلوك السكران/ وتفشتْ أمراض اللعنة/ اللعنة في الأمثال

اللعنة فيكمْ

اللعنة قاموس الناموس

أن تلعن من عمق القلبِ

والى الأعلى وبها خزانات الطوب المرمي عند الباب الحجريةْ

عند مداخلها وجه الناحب/ وجه شاحبْ/ وجهٌ ممصوصٌ من جوعِ تاريخي/ عند مدامعها صوت المنحوس/ عند مقابرها أقدام من فولاذ/ تنتظر الياجوج وماجوج اللحسِ/ جدرانٌ لا تدخل في الموسوعات/ لا أبواب لها معنى في مبنى الثالوث/ أبوابٌ منظورةْ/ أبوابٌ لا منظورةْ/ حسب المفهوم الديني/ أن لا تدخل إذ أن الداخل لا يخرج/ أن تدخل وعليك خروج الساعة/ أن تبقى في اللعنة تختار طريقاً للقتل/ تشق الرأس وتدمي العينين بدرباش / القتل زمان الحكمة أن تُذبح كالكبش/ وَتَقشر كالمشاش*/ أحياناً، قرباناً/

إبراهيم القادم من أقصى العالم أو من أور

يلبس سروالاً أمريكياً

يعلك لباناً للفتوى

ويقاتل في حربٍ ليس لها منفعة للناس/ ويقاتل في زمن السلم/ ليعيد الماضي في الحاضر/ ليعيد مفاهيم جواري والخصيان/ وفريق الثالوث القادم من مزرعة القبر/ سيكون الامثل/ خلف الأسوار المبنية بالطوب الأسود/ يتساوى اللون بلون الزرع الأحمر/ حتى يبكر صوت الفرصة في الدنيا/ أن الزرع غريب/ الطوب الأخضر كالزرع، قومٌ جلبوا الطوب من الباب العلوي/ فأسْتَبق الزمن الغفلة/ حتى جاشتْ في الصدر معالم كالغيث الكبريتْ/ فسمعنا أصوات نساء العثرة تصرخ من جزعٍ جنسي/ ورأينا أثداء في المسلخ/ ورأينا الأعضاء البشرية في المذبح/ كم صوتٍ ذبحوه على المعبد/ أي نساءٍ كن بلا مرصد/ أي نساءٍ في المعبد/ أي نساء خرمتْ من وسط الثدي فقام العازر في العبّارات/ ما كان خيال مر على البيت المرمي في الرملِ/ بل سجناً، أو شُبّه سجناً/ أو شُبّه وجهاً مغسولاً بالكبريت الأصفر/ سجناً منحوتاً من شجر البلوط، فأفاق اليونس في البحر على صوت الأرض تنادي الأمواج/ أن يا أمواج تعالي للرمل المسكون/ أن يا أمواج البحر المالحْ، صيري حلوة/ ولياتي النهر إليك فيسبح في بركتك الرخوة، لم تكن الدنيا أمطار/ أو تسقي قافلة الصحراء/ ومغاراتٌ جبليةْ لم تُسكن/ كان الحيوان الإنسان على الربع الخالي/ نقطة صفر/ كان الحيوان الإنسان على الجبل النائي/ نقطة صفر/ كان الإنسان الحيوان على البحر/ نفط أصفر/ كان الإنسان الحيوان على ظهر الريح، نقطة صفر/ حتى جاء الرعد المتقرح/ ختم العهد بالخاتم/ فإذا الإنسان الحيوان على الأنهر يشرب ماء/ يوقد ناراً يعبدها، يغسل بعض خطاياه/ يركب سوط الريح/ ما جاء إلى الثالوث لكي يظهر عرياناً/ بل جاء إلى الأسوار/ حط يديه على الأسرار/ وأقام السيف على الحد/ سماه العدل الإنصاف/ صنع الموت بشكل آخر/ ركبهُ المقياس النافي/ عالج كل القتل بفكيهِ، لم يرحمْ إلا صوت رنين النقد، فتفجر بركان الفكر/لامس باب الأدوار/ أصبح ذو شقين، القاتل والمقتول.. الدوران القادم محتوم بالحتمية/ دورانٌ في كل الأبواب/ دورانٌ في الظلمة/ دورانٌ في النور/ لا فسحة من وقتٍ للتوقيف/ الواقف اعزل/ الواقف لن يُقبلْ بالحركة/ الواقف لا مستقبل فيه/ المستقبل للحركة/ الدوران هو الغالب/ لكن في المشي إلى قدام.

القسم الثاني

نبوءة الانتقال في الرؤيا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مر الوقت ثقيلاً، احتاج النقلةْ

حتى ساهم فيها..

عربونٌ من وعدٍ صار على مقربةٍ من رحلات العربات الليليةْ

وأقام القداس بلا آيات/ ونعى الصلب على صلب المخلوقات/ ودعا أن يجلب ماء من بئرٍ مركون/ فقد الرؤيا/ الرؤيا ليس الأعين/ ليس على الأبصار/ الرؤيا واحات وسلالات فكريةْ/ ومساحات في العقل/ ومضامين فقهية/ وتراث علمي لا يبقى الرجفة في الإيمان.

قالت تلك الحسناء على الشاطئ

ـــ كيف هو الماء، نغسل فيه خطايانا، نركب فيه الرحلات، نعبث بالغايات.. الماء سلالات ومسلات، الطوفان على الأبواب، كيف هي الرؤيا؟.. أبعادٌ في هندسة القادم

سأل الرجل القادم من ركن نائي

ـــ كيف تهيج الأمواج ونحن جلوسّ ! كيف تهب الريح على مقياسٍ لا نتحركْ!

قال الصوفي

ـــ صلي للرب.. قوموا صلّوا للرب، صلّوا للصلب وصلّوا للجسد الخاوي، وتعالوا في اللعنة ضد القتل وهذي الحرب، صلوا للرؤيا

قالت حسناء الشاطئ

ـــ قل لي ربي أم ربكْ!

قال الرجل القادم من ركنٍ نائي

ـــ ربنا أم ربك!

فأجاب الصوفي

ـــ سيان لدينا رب يسمعكم، ويرى فيكم ثمراً أو حجراً قادم، في الريح الحركةْ، تبدأ من أقدام الناس، الناس إذا قاموا هرب الشيطان السيد من مملكة الناس.

قال الرجل القادم من ركن نائي

ـــ إني كنت على الماء سرابٌ يسري في نورٍ من فضة.. ورضيت سباق الأرواح

قال الصوفي

ـــ نحتاج إلى إيمانٍ ذو برهان، والى رؤيا، نحتاج القول الفصل، والأفضل أن نحتاج إلى الأجناس.

لم تبزغ شمسٌ في غيمٍ اسود/ الغيم الأسود يخرج من بحر الظلمات/ يخرج من برهان أن النور يعم الأرض بعكس الكون المظلم/ الشمس قناة/ الشمس أداة الزهر سلالات الفرح الحالي/ الورد بساتين الخلوةْ/ الإنسان الطفرة في القفزة والتحوير

قال الصوفي

ـــ سيدتي بائعة الورد ، أنت رقيقة كالغصنِ، أنت عميقة كالجبِ، أنت الزيتون الأخضر، لونك لون العين، وثناياك مثال البلسم للجرحِ.

كانت تنظر من دكان الورد المقفول/ الساحة خالية/ الساحة تلعب فيها الريح/ لا يدخل في الساحة إلا المبروك/ أو زوار عيط، تدخلها رائحة الأشجار/ تدخلها رائحة الأمطار/ يدخلها حقل الحنطة/ تدخلها رائحة الثلجِ/ تدخلها رائحة الأرض/ الأرض لمن يسكنها/ لا جدوى من بحثٍ في اللامعقول

قالت حسناء الشاطئ..

ـــ أن الوقت ثمين، والتدقيق علامات التخزين، التخزين قدوم للتسخين.

وانتشرتْ في الشوك زهورٌ حمراء/ لا شوك بدون الأزهار/ لا أزهار بدون الشوك البري/ الباقي من ركن الوقت/ هو محسوبْ/ الباقي من ركن العقل/ هو مكتوب/ الباقي من ذاك الأمل الباقي/ مرغوب.

لم يدخل من باب البيت/ وبقى في الخارج فترة/ وتحسر من ريحٍ لا تجلب إلا وقتاً معجوناً كغبار الرمل/ الرمل بقايا من جثثٍ كانت خضراء/ وبقى الرمل تلالاً لا يشفع بالمشي/ الرمل الحبات على المنفى/ ما كان المنفى بيتاً/ أو حقلاً/ أو نهراً/ بل سقط متاع التشريد/ الشفق الأحمر يمتد على طول الأنهار/ الحارس شق طريقاً نحو الشجر القائم ما بين الأسوار وبين البحر، أشجار اللوز الأخضر/ أشجار الجوز البني/ أشجار التفاح الجبل/ أشجار التوت الوردية/ والتوت البري الأحمر/ الصفصاف على سدس الأرض القاحلة/ أغصانٌ من سروٍ متهدل/ وصنوبر شاهق في المنحنيات/ أشجار العنب الأحمر والأصفر في عصر الترغيب إلى الأجود/ وعصيرٌ يصبح خمراً/ أشجار الكمثري/ أشجار الزعرور/ وتوقف عند جذوع النخل/ النخل الباقي لا يحمل تمراً/ التمر الساقط أصبح ملحاً/ الملح الغامق يدبغ أفواه الناس/ النخل بقايا من آدم/ النخل الأشجار على حَر الأرض/ لا تنبت في الثلج/ قال الرجل جهراً

ـــ بائعة الورد تبيع هواها، وتلف على الجيران، تتبضع جنساً، لا تخجل من ذكرٍ عاري، أو من رجل مقلوب الرأس، تتدخل في الفوهات، وتصاحب كي تثمل للصبح، من عنبٍ مدفونٍ في جرةْ، من عنبٍ معصور بالإقدام.

أجابتْ بائعة الورد

ـــ انتم ناس لؤماء، الفطرة فيكم شاعتْ وإشاعة، النسق الممكن أن تبدأ صفاً/ وتراجع نفسك/ وتراقب همك/ كي تُسْقط عن كاهلك الوجع الباقي/ لا تبقى تبحث في التيه/ وتراقب ظلك فوق الأرض/ تحول من ظلٍ للملموس/ كيف ترى الدنيا ؟ يا رجلاً تعميه زوائد بين الفخذين.

كل ما جاءتْ للبيت/ أقدامٌ تسري/ لا تبقى/ تذهب نحو مغيب الشمس/ وتقول الأرض معلقة/ الكل على قمم التعليق/ ما كانتْ تلك سوى بذرة في خلق النطفة/ الكون تجلى في الرؤيا الملموسة/ تبدو الأيام قوافل من نملٍ عبر تلال الألماس/ يبدو النمل على الأشجار مراجع أرقامٍ بالمقلوب/ والأنفس تحتاج صدى الصوتِ/ تتحشرج فيها الكلمات/ فيضيء أمام الكوة فانوس أصغر/ حتى الضوء بهيم**/ يتسلل لص البيت هدوءً/ يدخل من بابٍ مفتوح/ يقفلهُ / يعبث بالمحتويات/ لص البيت المتخفي خلف الحجة/ ما زال على الموعد/ يترقب كل الوقت/ ويدور خفايا الثالوث الموروث من الدوران/ ما عاد مكاناً للتصوير/ فيصورْ من يعبد رب الكون/ بل راح يتاجر بالاسم ولا يغفل عن تكرار المألوف/ دخل الغرفة الخلفية/ فرآها عارية ترقص في مرآة فضية،فخطا حتى غاب مع المرآة.

قال الصوفي

ــــ تبحث عن أسماءٍ كي تأخذ اسماً، حتى تتغير كل الأسماء، لا ينفع أن تبقى تأخذ دون الدفع، أعطي إن أمكن، لكني اعرف انك أنذل عما يُذكر، فاللص وان قال الله الأكبر، اللص أساس العصيان لا تزعلْ، ليس الشكل قياساً، اللص سياسي ، اللص معمم، اللص بلا أخلاق أو عهد..

كان اللص على الجدران/ يبحث عن مرجل، ويغامر أن يصعدْ أفقياً/ ينعم بالجاه/ ينعم بالمال/ ينعم بالمنصب/ يحلم أن تمتد أصابعه المغسولة بالكافور وحتى تثوي فوق صدورٍ هيفاءْ/ يحلم أن نساءً غيدْ ترقص في أحضان القارورات فيشرب للصبحِ .. قال الرجل المتخفي في ركنٍ نائي

ــــ نحن لسنا بعبيد المال، لا تنفع أن تظهر في زي الناسكْ، لا تفلح في النصح فتخْسف في الأرض بدون الإلمام.

لم يحلم ذاك الرجل الواقف قرب القارورة/ لم يحلم بالزورق/ لم يحلم بالجنة/ كان الحلمُ وساداُ/ ووسادات المخدع من ريشٍ كي يهبطن إلى المضجع/ فترافدت الأجساد على طول سريرٍ معروق/ لم يتمرس بالحبِ/ الرجل الفاقع غنى فيهِ/ لم يعبد رباً بل آلهة شتى/ وبقى في اللعبة/ لم يزرع إلا شوكاً، وحصاد الشوك غباراً وسديم، حتى قام على الرعدِ، وتجول في البيت الحجري/ واشتم عطور المرأة، فتنفس حقلاً من حنطة/ وتغرب حتى لامسه ثلج في القطب/ وتفرع في أطراف الغابات/ ومثول الأنهار بلا حاجات/ ثم إذا كان آذان الفجر/ صلى في وجدٍ مشفوعٍ في الذنبِ/ كانتْ من بين خلائق كل الأرض/ كانتْ نادبة بطن اللذة/ فتمعن فيها، فرأى فيها خاصرة الدنيا/ وغصون الحب الحبلى بالآهات/ لم تدخل من باب المنزل/ أبوابٌ عدة، امرأةٌ لا تعرف أن تقفز فوق السورِ/ حفرتْ في الجانب حفرة/ نفقٌ نحو الداخل/ نفقٌ نحو الخارج/ ويقولون آمان / من أين سيقدم في السر؟ من نفقٍ داخل بؤرة/ أو نفقٌ خارج من زفرة قهرٍ محبوس/ وبقت في الساحة تحت المطر الساخن/ كان يعود على الميناء، ينتظر السفن البلوى/ يرتعش الجوع بلا وقتٍ في كل مفاصلهِ/ لم يشكو.. بل قال

ـــ الجوع أساس الظلمِ، والجوع رفيق العتمة، ما من جوعٍ مر بلا أثرٍ، ما من جوعٍ كان بلا ماموث ملعونْ/ ماموث المال المتقنفذ/ حيث الآلاف تجوع.. حيث مزارع من حنطة ترمى في البحر المالح.

سيدةٌ كانت تسمع بالفطرة/ تسمع صوت الكاتم قبل الإطلاق/ وترد هدوءً/ لا تتعصب/ لا تغضب/ بل تحقد في ضحكات المسرح/ الضحك على المسرح شيء، والضحك على المقعد شيء آخر/ لا تضحك في المقعد/ المقعد في الأسلاك نوايا شريرة/ يقتلك الضحك/ والحزن يقيك الجلطة، مادام بكاء العين الوارد، ابكي كي لا تضغط، واحزنْ أبكي كي لا تتفجرْ، فهناك الشاخص خلفكْ/ خلف الحائط/ خلف السيارة/ خلف قطار الوجع المترامي في قاع الإنسان/ خلف الخيل وخلف الأشجار وخلف النهرِ وخلف البحر وخلف السور الوردي للبيت الوردي/ وظلالٌ من سفنٍ في البحر تطل عليك/ اركبْ وارحل/ لا تبقى تتغافل/ وتَعوْد أن تأتي ليلاً/ أو صبحاً/ لترى كل نساء القوم/ عند الشاطئ/ يتوسدن الرمل/ يندبن على ما فات/ أما القادم في التبشير/ فلهُ دور غير الدور المذكور/ وله ميزان/ وله وزن/ وله أنغام/ مثل عسير الحشرجةِ/ دقق في الرمل/ الرمل مصابيح العالم/ لا يخلو من حركة/ بل يمشي في الأصقاع، يبتلع الأشجار، يبتلع الغابات، يبتلع التاريخ، يبقى التاريخ على أقدام البشر المنسيين/ فيغنون على الأهل/ في الربع الخالي المملوء ذئاب/ الأهل المفقودين/ في كل دروب المعبد/ في التجفيف وفي بطن الحوت/ في التخريف المنقول بلا مسؤوليةْ/ في التجريف على عقل الإنسان/ في التحريف الماثل جهراً/ يمشي الغول إلى الصف فينخر أجساد العفةْ/ ما عاد البيت كما كان بلا باب / فتحت أبوابْ/ غلقت أبوابْ/ لكن ظل الباب على الأرض/ والى البحر/ والى الكون/ ومفاتيح الجنرالات الحزبيين على كل الأفواه تعلق/ جنرالٌ ووزير/ وحمايات ليس لهن مثيل/ سياراتٌ طياراتٌ حافظة الصوت/ والمنحوسون يدوسون على الأولاد/ لا باب لهم يفتح، والثالوث على الفكرة/ لا فكرة حرة فيها حق في المشروع/ فأعيد التاريخ/

وبقى يونس في المركب/

ينتظر الإبحار إلى أقطاب الدنيا/

من كان يوازي النطفة في الرحم؟

يعبث بالأصل إلى الفصلِ/

من كان يغالب أمراً محتوماً؟ وبقى يتغلب في رؤيا التبديل/ حضن الماضي وأراد المستقبل بالماضي فانكسر الحزن على نحوٍ يتداخل بالحاضر/ الحاضر مأساة في نظر الباقين/ الباقون الغرباء الساهون على ما يجري قرب الدار/ قرب سياج الدار/ ظلتْ أصوات مغنينْ تتناول عشق الروح/ أو عشق الورد/ لكن عشقاً بالمرأة ظل على المستور/ كيف يكون العشق إذا كان العاشق المعمول؟ في عرف التقليد وفي عرف رجال الدين/ إلا أن الصوت بقى/ غنى ويغنى للعشقٍ/ ويغني للسلمِ/ ويغني للحلمِ/ الصوفي وحب في ذات الله/ الصوفي بقى صوفياً/ يغيب ويحضر ثم يغيب/ الواقع غلب الصوفي/ جعل الإلهام الكائن حركة/ وقطارات السحق على طول السكة كالبركة/ قال الطفل الجالس عند الحائط

ـــ إني ابكي ليل نهار، مثل الصوفي ، وأضعْ رأسي في حضن خيالي، الحائط هذا يتحرك بالدمع وبالهزِ، من منكمْ لمس الحائط؟ وتغوط سكراناً، إني ارفض أن أُنصح منه، فانا ابكي شوقي، وأنا ابكي الفقدان، إني أتقلب من عشقي كي أشرب من أفواهٍ كحليب الأشجار،

الكل رأوه مغموساً مرمي، أحداً ما قال له أقدمْ، ضع راسك في كتفي، وابكي، اغسل كتفي بالدمع.

كانت امرأة بالقرب تحيك الصوف/ ولديها قطةْ/ ولديها أسوار من فضةْ.. ولديها ثديان كبيران على شكل الحيتان/ ولها صدر من إسفنج بحري.. قالت حسناء الشاطئ

ـــ لا يحميك الحائط، فجدار البيت على البحر، والبحر على مقربةٍ من دوران المطلوبين، وبه اسماك القرش حديدية.. تعال إلى صدري، ضع رأسك فيه، واغمس منه شذوذ المخلوقات.

كان الغسق المرمي عند بحيرة في غابة منسية/ يزداد توسعه القطبي في أفقٍ مرمي في البعد/ في أفقٍ يغسل فوديه بلون الماء المغلي/ تبدو بمراكب صيدٍ في وسط الماء المتموج في فعل الريح الغربية/ كل نساء العالم فيهِ/ ألوان البشر الصيفية/ أحلامٌ مخمورة/ أجساد عراة محروقة بالشمس/ لم يتطلعْ نحو الأفق الشاسعْ/ وبقى في أجسادٍ تتعانق من وجدٍ/ تغرق بالقبلات/ البحر الرامش نحو البيت الوردي/ يزحف في المد/ ويلامس أشجار المعبر/ قُبلات لنساءٍ مسحورة/ ورجالٌ فوق الأشرعةِ/ زحافاتٌ تزحف نحو الرمل/ الرمل الحار/ كان الجند جراداً/ كانت دبابات الجند مراجل من نار/ كان الرمل الدافئ/ يغلق أبواب الدار/ كانوا في الرمل سلاحف بحرية/ عشرات الآلاف من البيض المطمور/ يتدفأ في الأرض/ الأرض الحاضنة الوَلادةْ/ قالت أمٌ موجوعة بالأولاد وفي صوت واضح

ـــ هل نسجد للأرض؟ ونبوس نواذجها، نمسح من أرجلها، أكوام رماد البق؟ هل أن الأرض عظامٌ قامت بالأشجار؟

يتبع

 

امرالي هي جزيرة في بحر مرمرة وتجري فيها حاليا مفاوضات حل القضية الكردية في تركيا بين الزعيم الكردي السيد عبدالله اوجلان والدولة التركية .

الانباء الواردة من تركيا في هذا الصدد تبشر بالايجاب منذ ان بدأت تلك المفاوضات قبل مايقرب من شهر تقريبا .

رئيس الحكومة التركية السيد رجب طيب اردوغان اطلق تسمية جديدة على عملية مباحثات السلام في امرالي وهي " مشروع امرالي " بدلا من التسمية السابقة والتي كانت تسمى "عملية نزع سلاح حزب العمال الكردستاني " وكانت تثير الاستفزاز لدى الكرد لاسيما عند القيادة العسكرية في جبال قنديل.

التسميات اعلاه كانت مثار جدل واسع في الاعلام التركي صحافة وتلفزة لانها تحمل في طياتها معان سياسية وعملية عميقة .

نائب رئيس الوزراء السيد بشير اتالاي والذي يعتبر المسؤول عن الملف الكري في الحكومة قال منذ يومين : " اوجالان يريد حلا جذريا للقضية الكردية وهو يتخذ مواقف ايجابية تتجاوز كل ما كنا نتوقعه ".

" مشروع امرالي " للسلام لا يؤثر فقط على كرد تركيا بل انها ستعين مصير الكرد عموما سواء في سوريا وايران واقليم كردستان العراق .

هناك عداء مستفحل بين ايران وسورية والعراق وبين تركيا ومجرى الاحداث صارت تشير بكل وضوح الى اصطفاف واستقطاب طائفي في المنطقة . لهذا ستبذل تلك الدول كل الجهود لافشال مشروع امرالي حيث ان نجاح امرالي يعني تخلص تركيا من اغلال القضية الكردية ووضع حد لحرب مع الكرد دامت ثلاثين عاما بالاضافة الى كسب ود 40 مليون كردي في المنطقة وبالتالي التخلص من هدر المليارات على السلاح .

النظام السوري لن يترك المناطق الكردية تعيش بسلام من الآن فصاعدا السؤال الخطير هنا هو : هل القوى السياسية الكردية اتخذت الاجراءات والاحتياطات اللازمة حيال هجوم عسكري لقوات النظام على المدن والبلدات الكردية في عفرين وكوباني والجزيرة ؟ المسؤولية كبيرة وتاريخية .

هدف النظام لن يتوقف عند المجابهة مع حزب الاتحاد الديمقراطي وقواه المسلحة بل هناك خشية كبيرة من ان تنال المناطق الكردية نفس مصير حمص وادلب وحماة وحلب ....الخ من مجازر وتدمير . الاخبار الواردة من الجزيرة تفيد بان النظام يحشد قواته استعدادا للانتقام من امرالي .

بالتوازي مع مشروع امرالي يتوقع المرء من تركيا ان تظهر حسن النية اتجاه الكرد السوريين كجزء من التصالح الكردي ــ التركي الشامل واولى الخطوات هو ان تضع تركيا حدا للجماعات السلفية ــ الجهادية التي دخلت المناطق الكردية بدعم وتحريض منها . الخطوة الاخرى هي ان تفتح تركيا المعابر الحدودية على المناطق الكردية وعلى رأسها معبر قامشلي ــ نصيبين والذي يعتبر شريان الحياة للجزيرة بكردها وعربها وسريانها لوضع حد للمأساة الانسانية الناتجة عن الاوضاع الاقتصادية المزرية بسبب الحصار الاقتصادي .

19 2 2013

بنكي حاجو

طبيب كردي سوري

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

قامت السلطات الإيرانية الغاشمة بأسر المفكر العراقي ألكبير أحمد القبانجي بسبب أطروحاته الفكرية النيرة، معترفة بذلك العمل الجبان و أمام العالم اجمع على مدى شراستها التي تضاهي همجية العصور المظلمة، لأنها مازالت تعيش فيها بعقليتها المتحجرة التي ترفض الرأي المختلف مهما كان عقلانياً خلاقاً مسالماً و إنسانياً. و كذلك اثبت بعض وعاظ السلاطين في العراق على ذيليتهم و تبعيتهم لأسيادهم في إيران عندما طالبوا بمحاكمته هناك!!.

إن بقيت ذرة من الكرامة الوطنية لدى الحكومة العراقية فعليها تقع واجب الدفاع عن مفكر عظيم سيغيّر وجه التاريخ لو تسنى له تكملة دربه المبارك في توعية الجماهير بعصارة أفكاره العقلانية الباهرة. انه ليس مجرد مواطن عراقي عادي لكي لا تهتم بمصيره في سجون إيران القروسطويية، بل انه أعلى مرتبة من كافة العلماء الأجلاء من أمثال: العالم الشهيد منصور الحلاج و الفيلسوف المغدور ابن الرشد و الفارابي و الرازي و الكندي و السهروردي و الطوسي و ابن المقفع و.... . فمفكرنا احمد منارة عالية و فنار يشع بنوره على بحور الظلمات لإنقاذ الشرقيين من الغرق فيها، لكي يقوموا بعدئذ بدورهم في خدمة البشرية، و الذي كان دوراً رائداً في الماضي البعيد، قبل أن يجرفهم التيارات العاتية لفلول الظلام المؤلفة من وعاظ للسلاطين، المجردين من جميع القيم الإنسانية، لذلك ألفوا مئات الأطنان من قمامة نتنة تشمل تفاسير مفبركة للقرآن و أحاديث محمد و سيرته و جلها مختلقة ليستفيد منها أسيادهم السلاطين من بني أمية و العباس و عثمان مرورا بالآخرين من بني بويه و الصفويين و... حتى وصل الدور أخيرا لحثالة الأمس من أغبياء طالبان و إرهابيي القاعدة، و اليوم كما في مرتع الفسق لمملكة بني سعود و إيران و العراق، حيث آلاف مؤلفة من شيوخ الحيض و النفاس الفاسقين الفاسدين، أعداء التقدم الألداء، الطائفيين المذهبيين حتى الأعناق، بمن فيهم ملالي منابر كوردستان ، الذين لا مهنة لهم إلا استغباء و تجهيل و تجحيش الجماهير بسموم أكاذيب و افتراءات و خرافات بعيدة كل البعد عن وقائع التاريخ الإسلامي المعاش منذ أكثر من 14 قرنا، لان أترابهم المفترين زوروا كل شيء إلى تلك الدرجة بحيث لو قام محمد ((فرضاً)) من قبره لقال: أنا لست بمسلم!!.

إن المفكر الجليل احمد القبانجي لا يريد اهانة رموز الإسلام الحقيقية بل تلك التي زورت حتى صارت أقذر من القذارة نفسها بمن فيها الله و محمد و القران و علي و باقي ألأصحاب. انه يريد أن يضع النقاط على حروف التاريخ و يكتبها من جديد بيده الناصع البياض و قلبه الكبير المفعم بالحب و العشق لكافة بني البشر، لذلك صار رمزاً بارزاًُ من رموز وحده الشعوب و الطوائف. انه رمز العراق و الشرق الأوسط و العالم اجمع لأنه عربي كوردي و سومري أصيل، مسلم مسيحي ايزدي يهودي و سامي مبجل، انه شيعي سني و حفيد بار لجده النبي الحقيقي، لهذا السبب لا كرامة له عند بني قومه و عائلته التي أقرت نفر متسيس منها بانحرافه!!.. نعم إنه منحرف فعلاً عن دعارة المؤسسات الإسلامية الشيعية و السنية، الحنفية و الحنبلية، الجعفرية و الزيدية، لأنه إنسان إنسان، و عالم نبيل يرفض بإصرار أن يكذب على الشعوب المبتلية بالإسلام المؤسساتي الذي صار كالسرطان في أجساد مجتمعاتنا عن طريق سلطات بلدان الشرق الاستبدادية الشمولية التي تفيد و تستفيد من المؤسسات المذكورة لضمان إدامة حكمها الفاسد المستبد.

كلنا مطالبون للوقوف صفا واحدا دفاعا عن رمزنا الذي ألغى العنصريات و الطوائف و حدود البلدان، و يجب أن لا يهدئ لنا بال لحين الإفراج عنه و تعويضه عن سجن ليس أبدا مكانا لأمثاله العظام، بل المفروض أن يكون في منصب مستشار كبير مسموع الكلمة في العراق كله بما فيه الإقليم، و ضيف شرف على فضائياته مع منحه كافة الإمكانيات لكي يوصل أفكاره العلمية إلى الملايين من المسلمين المكتوين اليوم بنيران الجهنميين من أرذل الخلق و أوضعهم وهم شيوخ المنابر الجهلاء المفترين بسبب أنانيتهم و جحودهم و غبائهم و جبنهم بمن فيهم مرجعيات الرجعية للشيعة في النجف و قم و طهران و لبنان، و هيئات عملاء السفالة و النذالة للسنة في السعودية و مصر و تركيا و العراق و كوردستان و ..... .

ـ بعض مقاطع الفيديو للمفكر الأسير أحمد القبانجي:

https://www.youtube.com/user/770002525

أعلن السيد عارف طيفور نائب رئيس مجلس النواب عن تأييده الكامل لأقامة الأقاليم بأعتباره حق مشروع أقره الدستور العراقي, مضيفا أمكانية الخروج من الأزمات وحل المشاكل للمناطق المتضررة والمحرومة من الخدمات وذلك بزيادة الصلاحيات للمحافظات وتوزيع السلطات لأدارة شؤون المحافظة بعيدا عن الصراعات السياسية وهذا لا يتحقق الا مع وجود اقاليم قادرة على القيام بهذه المهام ولاسباب عديدة اهمها نجاح تجربة اقليم كوردستان واستتباب الامن فيه والتطور الحاصل هناك والتي تعتبر نموذجاً يفتخر به كل العراقيين والسبب الاخر هو فشل نظام الحكم المركزي وعدم قدرته على ادارة البلاد كدولة مثل العراق متعدد المكونات والاطياف.

طيفور شدد على ضرورة اقرار مجلس النواب قانون أعادة ترسيم الحدود الأدارية بين المحافظات لحل النزاعات والخلافات بشأن المناطق ولتسهيل مهمة أنشاء الأقاليم وأعطاء الفرصة لأبناء المحافظات ليقرروا مصيرهم, ويرسموا شكل العلاقة بينهم وبين الحكومة الأتحادية على الاساس الدستور والقانون.

نائب رئيس المجلس أنتقد الحكومة الاتحادية بسبب رفضها وأجهاضها لمشروع أقليم البصرة وصلاح الدين بالرغم من أن الدستور الذي صوت عليه الشعب العراقي بالاغلبية ضمن حق كل محافظة او اكثر في تشكيل اقليم، داعياً الحكومة الى تهيئة الاجواء المناسبة ليختار الشعب بإرادته شكل الحكم.

المكتب الاعلامي لنائب رئيس المجلس

الخميس 21/2/2013

المدى برس/ بغداد

أبدت تركيا، اليوم الأربعاء، استعدادها إرسال إسعافات طبية فورية لنجدة ضحايا أي تفجير يحصل في كركوك، مبينة أنها تسخر إمكانياتها كلها لجلب "أشقائنا المصابين لتلقي العلاج في مستشفياتنا".

وقال وزير خارجية تركيا أحمد داود أوغلو، خلال مراسيم احتفالية شراء 14 سيارة إسعاف و38 سيارة شرطة جديدة في مدينة كونيا الأناضولية، بحسب ما ذكرت وكالة الاناضول التركية، واطلعت عليه (المدى برس)، قبل "ثلاثة أيام كنت في زيارة لإحدى المستشفيات في أنقرة للاطلاع على أوضاع الجرحى الذين تم جلبهم من العراق وسوريا وفلسطين ونحن نشعر بالفخر لسماع تعابير الشكر والامتنان من الجرحى للرعاية التي يتلقونها في المستشفى".

وأضاف أوغلو، أن "وسائل الإسعاف هذه هي التي جاءت بالجرحى إلى تركيا لتلقي العلاج"، وتابع عندما "يحصل انفجار في كركوك سنتخذ إجراءات فورية ونرسل طائرة إسعاف إلى هناك".

وأكد وزير الخارجية التركي، وفقاً لوكالة الاناضول، أن كل "إمكانيات البلاد تسخر وتتخذ إجراءات عاجلة لجلب أشقائنا إلى تركيا".

يذكر أن تركيا غالباً ما تستقبل ضحايا أعمال العنف التي تحدث في كركوك، ومن آخرهم مدير شرطة الأقضية والنواحي في كركوك العميد سرحد قادر، الذي نقل إلى للعلاج هناك من الإصابة التي تعرض لها خلال محاولة أربعة انتحاريين اقتحام مقر قيادة شرطة المحافظة، صباح يوم الثالث من شباط 2013 الحالي، مما أدى إلى مقتل أو إصابة أكثر من مئة شخص.

وتعتبر محافظة كركوك، 224 كم شمال العاصمة بغداد، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.



السومرية نيوز/ دهوك
أفاد شهود عيان، الخميس، بأن طائرات حربية تركية قصفت مناطق حدودية تابعة لمحافظة دهوك، مؤكدين أن النيران شوهدت تتصاعد من تلك المناطق.

وقال احد المواطنين بناحية ديرلوك ويدعى سلمان محمد، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "أربعة طائرات حربية تركية هاجمت، في ساعة متقدمة من ليلة أمس، مناطق شيفي وسيري وزيوة وزلي التابعة لناحية ديرلوك بقضاء العمادية شمال دهوك"، مبينا أن "النيران شوهدت وهي تتصاعد من المناطق التي تعرضت للهجوم".

وأضاف محمد أن "الهجوم أستمر حتى ساعات متأخرة من ليل أمس"، مشيرا إلى أن "القصف لم يخلف خسائر بشرية لكنه أثار الذعر بين السكان خصوصا النساء والأطفال كون الطائرات تجوب في سماء المنطقة على مسافة منخفضة".

يذكر أن المناطق الحدودية العراقية مع تركيا تشهد منذ العام 2007، هجمات بالمدفعية وغارات للطائرات الحربية التركية بذريعة ضرب عناصر حزب العمال الكردستاني المتواجد في تلك المناطق منذ أكثر من 25 سنة، وأسفرت تلك الهجمات مقتل وإصابة العشرات من المدنيين.

{بغداد السفير: نيوز}

توعد ائتلاف دولة القانون أسامة النجيفي رئيس مجلس النواب بسحب الثقة عنه عقب بيان هاجم فيه منتقدي زيارته إلى قطر، ووصف حديثهم بـ"الجعير".

وفي الوقت الذي وصف فيه الائتلاف، رئيس مجلس النواب بـ"الطائفي"، دعاه إلى احترام الآخرين واختيار الالفاظ المناسبة في مخاطبتهم.

جاء ذلك رداً على بيان اصدره النجيفي أمس الاربعاء أورد فيه مفردات وصفها ائتلاف دولة القانون بـ"غير المناسبة".

وتمت المحاولة للاتصال بالنائب محمد الخالدي، مقرر مجلس النواب، لسؤاله عن الالفاظ التي وردت في بيان النجيفي، ولعدة مرات، الا أنه لم يرد حتى أنه اغلق هاتفه في آخر محاولة اتصال.

وقال علي الشلاه، النائب عن ائتلاف دولة القانون، إن "بيان السيد النجيفي مماثل لزيارته التي تفتقد اللغة المناسبة في الحوار، بسبب تعوده على اطلاق ألفاظ غير مناسبة، كما هو معتاد على اتخاذ خطوات غير مناسبة ومرتبكة أدت إلى تأزيم العملية السياسية والاحتقان الطائفي في الشارع".

ونقل بيان لمكتب رئيس مجلس النواب عن النجيفي قوله "في تواتر محموم يكشف عن غرض مبيت، عج البعض من نواب ومسؤولين حكوميين بجعير متواصل شاجبين زيارة رئيس مجلس النواب الى دولة قطر، وعدوها من الامور المنكرة، متوهمين ان ما تنضح به اهواؤهم لاتطوله الشبهات من شمال أو يمين".

وأضاف الشلاه، أن "النجيفي سيفاجأ بعدد النواب الذي سيصوتون على إبعاده عن رئاسة المجلس حتى من داخل القائمة العراقية، لأسباب تتعلق بسوء إدارته وفشله في إدارة هذا الموقع".

واعتبر النائب عن دولة القانون، أن "بيان النجيفي كان غير مناسب، وعليه أن يتعلم الديمقراطية واحترام الآخر"، متهما اياه بأنه "طائفي بامتياز، وعليه أن يتصرف بحجم الموقع الذي يشغله".

وكان اسامة النجيفي، وصل الى قطر الأسبوع الماضي في زيارة غير معلنة، التقى خلالها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد، كما شن النجيفي خلال لقاء أجرته معه قناة الجزيرة في برنامج بلا حدود، هجوما عنيفا على رئيس الوزراء نوري المالكي ودعاه الى الاستقالة.

وبين الشلاه، أن "هذه العبارات تعكس الثقافة التي يمتلكها النجيفي، الذي لا يستطيع كتم غضبه وتظهر منه ألفاظ بذيئة عندما يكون في حالة غضب، وهذه هي الشخصية الحقيقية له".

وكانت الانتقادات الشديدة التي وجهت للنجيفي على خلفية زيارته الاخيرة الى قطر، تزامنت مع إصداره لتوجيه ألزم في النواب بالحضور وعدم التغيب عن جلسات المجلس، لإنهاء قوانين معطلة ومشكلات تحتاج الى حلول.

وكان النجيفي قد رد في بيان رد فيه على منتقدي زيارته إلى قطر، في بيان أمس الاربعاء، "في تواتر محموم يكشف عن غرض مبيت، عج البعض من نواب ومسؤولين حكوميين بجعير متواصل شاجبين زيارة رئيس مجلس النواب الى دولة قطر، وعدوها من الأمور المنكرة، متوهمين أن ما تنضح به أهواءهم لا تطوله الشبهات من شمال او يمين".

وتابع ان "عبادة الرأي ونكران الرأي الاخر، نوع من انواع الجاهلية المقيتة التي لا تتحطم على دكتها الا اصنام اصحابها فقط".

واوضح انه "ليس من البدع ان يلبي مسؤول دعوة من دولة او مؤسسة اعلامية أو جامعية، فيدلو برأيه في حدث ما او ظاهرة ما، فالمسؤول هو في الاساس سياسي , والسياسي ذو رأي، والادلاء برأيه هو جزء من مسؤوليته السياسية والانسانية والاخلاقية، كما ليس من البدع ان يشارك رئيس بصفته الحزبية على نفقته الخاصة لا صفته الرئاسية في مؤتمرات حزبية دولية معينة يقف البعض منها موقفا متضادا بل معاديا، ولو شئنا ان نعدد القرائن في هذا المجال لصعب العد، لكنها حصلت ومرت مرور الغيث فلم يتوقف عندها احد ولم يصرخ ويهتف ضدها احد".

وشدد النجيفي ان "محاولة المأزومين اسقاط ازماتهم على كل حادث وواقعة أمر يدعو إلى الريبة والشك بشان مستقبل العملية السياسية في البلاد، فهذه العملية نهضت على تعدد الالوان ولم تنهض على لون واحد، وقامت على شراكة المختلفين في الرأي ولم تقم على ندية سيئة الغرض واختلاف يقرب في ادائه اليومي من الاختلاف العدائي".

وأضاف "إن كانت هذه القناة ليست محل قبول عند البعض وهذه الدولة ليست محل رضى عند البعض الاخر فان قياسا مثل هذا ليس صالحا للتعميم ابدا على سائر الناس، وعلى الذين يريدون تعميم اقيستهم ان يفهموا ان هذا التعميم سياق ديكتاتوري رفضه ويرفضه شعبنا، وانكره وينكره دستورنا، وعليهم ان يحاسبوا انفسهم أو لا على وقائع وحالات مماثلة ارتكبوها مرارا ونهارا جهارا تحت يافطة الولاء الايديولوجي أو الارتباط المعروف لونه وحجمه وتأثيره بهذه الدولة او تلك".

واستدرك "اننا ومن موقع الحرص الوطني على وطننا وشعبنا ومن موقع الحرص على عدم سقوط العملية السياسية في بئر لا قعر له ندعوهم الى الالتفات الى انين الشعب وجوعه وتشرده بدلا عن تربص الفرص بالشركاء، وعليهم ان يحاسبوا انفسهم على خذلانهم للناس ولناخبيهم قبل البحث في عيوب، فيا من تعيب وعيبك متشعب، كم فيك عيب وانت تعيب".

وانتهى الى القول "ليس بالجعير وحده يسكت الشعب عن مطالبه المشروعة الحقة، ولا بالكذب والتضليل يستعمى المواطن عن رؤية الحقيقة".

لعل أن هناك ثورة تكنولوجية متطورة جدا أخذت تضع بصماتها بالواقع الاجتماعي العربي وهو ما يعرف بثورات التواصل الاجتماعي وانتشار وسائل نشر المعلومة والارتباط الشخصي مع العالم من فيسبوك وتويتر وخلافه وأمتد هذا التأثير إلي الجانب السياسي. .
ففي الجانب الاجتماعي أصبح التواصل بشكل غير تقليدي مع عدد أكبر من الناس ناهيك عن بعد المسافات وغرابة اﻷمر هو تكون صداقات علي مستوي دولي أذا صح التعبير بين أشخاص يتواصلون بالأفكار وليس باﻷجساد! والعين والنظر المباشر مما مثل حالة غريبة أخذت مكانها بالواقع الاجتماعي وقد تكون مدخلا لدخول الغرباء واﻷشرار إلي حياة من نحبهم من دون إن نعرف وقد تتسبب بمشاكل من باب النصب وخلافه.في نفس الوقت أيحابيانها هي بكونها تتيح للمثقفين العرب واﻷعلاميين قوة اﻷرتباط الفكري والحركي بشكل أسهل وأفضل من ذي قبل.
بالجانب السياسي كسرت هذه الوسائل احتكار الدولة وأصحاب رأس المال الاحتكار لوسائل الأعلام ونشر المعلومة بأسلوب مؤثر وغير مكلف علي الإنسان العادي و بشكل أسرع وأكثر مصداقية من الأعلام الرسمي العربي ومن أعلام أصحاب رأس المال .
وتدخل علي هذه الجوانب عامل الثورات الناعمة والارتباط الشباب العالمي الساعي للتغيير والذي يتحرك ألان بالمنطقة العربية والعالم بسيطرة أستخباراتية من هنا وبخارج السيطرة بمكان أخر!
أذن نحن أمام حركة انقلابية ناعمة علي كل موروثاتنا السياسية و الاجتماعية قد تكون مفتاح لكسر التكلس العربي نحو النهضة الحضارية أو تكون مفتاحا لتدمير مجمل المنطقة باليات الثورات الناعمة والفوضى الخلاقة.
الدكتور عادل رضا
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

بغداد _ ابراهيم احمد

كشف مصدر مقرب من رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني عن وجود دعوة من المرشد الاعلى لإيران علي الخامنئي بإعادة التحالف الشيعي الكردي الى سابق عهده من اجل الوقوف بوجه التمساح السني .

وقال المصدر ان " ابو مهدي المهندس المكلف من قبل المرشد الاعلى باعادة التحالفين الى قوتهما واستعادة العلاقات من جديد وتصفية جميع المشاكل بين الاقليم والمركز , مبيناً ان ابو مهدي المهندس قائد بفيلق القدس الايراني زار اربيل قبل ايام بعد عودته من طهران وخلال هذه فترة شهدت تطور بسيط بين التحالفين التي عقبت زيارة وفد حزب الدعوة والمجلس الاعلى وقريباً التيار الصدري الى اربيل وتصفية المشاكل العالقة .

وأضاف ان هناك مطلب من قبل مراجع الدين بالنجف وقم على التوحد الشيعة مع الكرد للوقوف بوجه المشروع القطري التركي لتقسيم العراق طائفياً .

وأكد على ان رئيس اقليم كردستان ابدى ارتياحه من تطور العلاقات مع التحالف الوطني بسبب عدم ثقته بالقائمة العراقية التي تسير من قبل تركيا وقطر وسعودية , لافتاً الى ان الاكراد عاشوا تجربة كبيرة مع السنة وحكمهم بالعراق ولذلك اغلب الاحزاب الكردية متخوفة ومترددة من تقوية العلاقات مع العراقية .

ويذكر ان نائب عن التحالف الوطني (الشيعي) دعا القيادات الكردية للعودة الى ما اسماه بـ(التحالف الشيعي – الكردي) وحذرها مما وصفه بالـ(الفتنة) في حال اندلاعها في البلاد ، على حد قوله.

وقال النائب محمد الهنداوي، ان الاكراد مطالبون اليوم الى العودة الى تحالفهم التاريخي والسياسي مع الشيعة في العراق، داعياً التحالف الكردستاني الذي يضم الاحزاب والكتل الكردية الى دعم الشيعة لضمان ما اسماه بالمكاسب التي حصل عليها طيلة السنوات التي اعقبت سقوط النظام السابق.

واضاف ان الاكراد من اكثر العراقيين الذين ينعمون بثمار سقوط النظام السابق، محذراً بانهم سيواجهون (مصائب) اكبر في حال في تخليهم عن الشيعة، لان الاقليم السني اذا تشكل فانه سيكون خطراً على المناطق الكردية في محافظات الموصل وصلاح الدين وكركوك وديالى، على حد وصفه.

ودعا النائب الشيعي حكومة اقليم كردستان الى تجميد خلافاتها مع حكومة المركز التي يقودها نوري المالكي بخصوص قانون النفط والغاز وتخصيصات قوات (البيشمركة ) وحصة الاقليم من الميزانية ، وقال ان هذه الخلافات يمكن حلها بالتفاوض والحوار ، ولا تشكل عائقاً امام احياء (التحالف الشيعي – الكردي).

وكان ائتلاف دولة القانون ، قد اعلن اليوم اتفاقه والتحالف الكردستاني على تمرير مشروع الموازنة بدون تقليل حصة كردستان السنوية منها، والتي تبلغ 17%، وأضاف ان الجانبين اتفقا كذلك على اجراء تعداد سكاني في العراق خلال السنة الحالية لمعرفة النسبة الحقيقية لسكان الاقليم من سكان العراق والتعامل على هذا الاساس وبأثر رجعي.

وقال النائب عن دولة القانون هيثم الجبوري إن التحالف الوطني والتحالف الكردستاني اتفقا على حل الخلافات بشأن الموازنة خلال الاجتماع الذي عقده رئيس كتلة دولة القانون خالد العطية عقد مع رؤساء الكتل البرلمانية، مضيفا أن المجتمعين اتفقوا على الاستمرار بدفع نسبة 17% من الموازنة للإقليم خلال هذا العام 2013.وبين الجبوري أن الاتفاق تضمن إجراء تعداد سكاني خلال العام الحالي 2013 لتحديد النسبة السكانية للإقليم بالنسبة إلى سكان العراق، موضحا اذا كانت حصتهم أكثر سوف تسدد الحكومة بأثر رجعي إلى الإقليم فروق الموازنات اعتبارا من العام 2003 واذا كانت اقل فإن الإقليم سيدفع ذلك باثر رجعي.

وأضاف الجبوري أنه تم الاتفاق أيضا على تمويل البيشمركة بنفس الصيغة السابقة التي تتضمن منح سلف للبيشمركة بالاتفاق بين المالكي والبارزاني، مؤكدا ان دولة القانون والتحالف الكردي اتفقا كذلك على أن يكون دفع المستحقات للشركات النفطية العاملة في الإقليم بنفس الآلية التي تدفع بها مستحقات الشركات العاملة في الجنوب.

chakoch


السومرية نيوز/ بغداد

نفت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، الأربعاء، لجوء 3000 أسرة عراقية إلى تركيا بسبب "معاناتها ظروفاً معيشية صعبة".

وقالت الأمانة في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إنها "تنفي ما تناقلته إحدى وسائل الإعلام بشان وجود 3000 أسرة عراقية لجأت إلى تركيا بسبب معاناتها ظروفاً معيشية صعبة".

وأضافت أن "دائرة المتابعة والتنسيق الحكومي التابعة للأمانة العامة بحثت، اليوم، إمكانية تطبيق مقترحات دعم الأسر العراقية في تركيا والبلدان الأخرى، استنادا إلى ما يتوفر من قواعد بيانات دقيقة وصحيحة".

يذكر أن تقرير المفوضية العليا المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى أن نحو 222 ألف لاجئ عراقي مسجل لديها لا يزالون في دول الجوار العراقي، لافتة إلى أن نحو 165 ألف منهم مسجلين في سوريا، و32 ألفاً آخرين في الأردن، فيما يتوزع الباقون على تركيا ومصر وإيران ولبنان.

 

21.02.2013

الجميع يعلم ماذا حدث وما يحدث في سوريا حتى هذه اللحظة من حرب منذ سنتين , لا شك بأن النظام في سوريا كان مستبد وديكتاتوري بكل معنى الكلمة , لكن ما يحدث في سوريا ليس بالامر الجديد , كنا نسمع في ايام حرب العراق بأن القوات الامريكية سوف تدخل الى سوريا لان نظام صدام حسين لم يكن يختلف عن نظام الاسد الابن او الاب بالقمع والقتل وكل انواع التعذيب , لكن في ذلك الوقت كان العالم منشغلا فقط بالعراق لان الحرب طالت بعض الشيئ في ذلك البلد , لكن الان ومنذ سنتين وبعد ما سمي بربيع العربي , لم تنعم الشعوب التي سقطت انظمتها الديكتاورية بالامن والامان لان هذه الدول ما زالت دائرة الصراع فيها على الحكم وحرية الفكر والتعبير مستمرة , ولا شك بأن مصالح الدول الكبرى تأذت بعض الشيئ في هذه الدول وخوفها من خسارة هذه المصالح وظهور حركات متطرفة اسلامية على الساحة مثل تونس والاخوان المسلمين في مصر , تبين للجميع بان هذه الحركات كانت فقط تود بسط سيطرتها على السلطة في هذه الدول لم يكن هدفها تحرير هذه البلدان من الديكتاتورية بل نشر افكار متطرفة بين فئات هذه الشعوب وتخويفها , لذا فأن الصراع الجاري في سوريا هو جزء من هذه الدوامة التي تستمر بين المتطرفين من جهة وبين العلمانيين والمعتدلين من جهة اخرى, الحرب السورية ليست حرب السوريين بالمعنى الصحيح لكنها حرب تصفية حسابات الدول الكبرى وبعض الدول الصغرى , نعم حرب تصفية حسابات منها دينية ومنها مذهبية ومنها السياسية , ولدى بعض الدول اطماع اخرى ايضا في سوريا مثل السيطرة على اجزاء من الارض السورية وسلب ثرواتها النفطية وتشكيل والي على الشعب السوري ,وهنالك من يريد اضعافها عسكريا , لذا فأن هذه الحرب لم تكن لتحرير الشعب السوري من الظلم والديكتاتورية , لان ثورتها تحولت الى ابادة للشعب السوري من كل الاطراف التي تدخلت وما زالت تتدخل في هذا الصراع , هذه الحرب لن تنتهي بسهولة كما يظن البعض , ولم تبذل الدول الكبرى جهودها لايقاف هذه الحرب لان هذه النقطة بالذات (سوريا) حساسة وخطيرة بنفس الوقت.

يلماز عمر

سويسرا

صوت كوردستان: تم أيقاف الدوام الرسمي في العديد من المدن التي تقع تحت سيطرة الحزب الديمقراطي الكوردستاني بسبب الاحتفالات التي أقامها أتحاد طلبة كوردستان التابع لهذا الحزب. حول هذا الموضوع أعرب برهم مصطفى العضو في أتحاد معلمي كوردستان لموقع سبي عن أستياءة من هذا التصرف و أي تصرف مماثل يلحق الضرر بالعملية التربوية. و قال بأنه يجب أن تجري أية أستذكار لاية مناسبة بعيدا عن المراكز الدارسية. و أضاف المسؤول الإعلامي في أتحاد معلمي كوردستان بأن ليست هناك أية قوانين تجيز إيقاف الدراسة من قبل أية منظمة أو حزب و بأية ذريعة كانت. و رأي بأنه على وزير التربية و المسؤولين في وزارة التربية منع مثل هذه التجاوزات.

يذكر أنه في زمن حزب البعث الصدامي كان الاتحاد الوطني لطلبة العراق البعثيين يوقف الدوام الرسمي لاقامة الاحتفالات بمناسبة تأسيس هذا اتحاد الطلبة البعثيين دون الاكتراث بالقوانين و لا بالموافقات الرسمية.

صوت كوردستان: صرحت ناسك توفيق العضوة في اللجنة الصناعية و الثروات الطبيعية لموقع أوينة نيوز أنه و حسب القانون فلا يحق لرئيس أقليم كوردستان توقيع العقود النفطية مع الشركات و الدول و هذا الامر من صلاحيات لجنة متكونة من رئيس الحكومة و نائبة و وزير الثروات الطبيعية و وزير المالية و وزير التخطيط و نتيجة لهذا فأن اي عقد يوقعه البارزاني في زيارتة الحالية الى روسيا أعتبرته ناسك توفيق غير قانونيا.

من ناحية أخرى صرحت العضوة البرلمانية ناسك توفيق بأنهم و كأعضاء لبرلمان أقليم كوردستان لا علم لهم بهدف و غاية زيارة رئيس أقليم كوردستان مسعود البارزاني الى روسيا.

المتابع للشأن العراقي يسمع ويرى هذا الكم الهائل من الانتقادات الشديدة والمراوغة توجه إلى المالكي تتهمه بشتى النعوت والأوصاف ، كأننا نجد من خلال تركيز النيران عليه مدخلاً للعبور لشاطئ الأمان والاستقرار السياسي!

أتساءل ويتساءل معي كثيرون.. هل حقاً أن مشاكلنا وطبيعة ازماتنا من صنع هذا الرجل وحده؟! .. هل ستنتهي الأمور ونعبر لشاطئ الأمان بمجرد معارضته وتعريته وتوجيه النيران نحوه؟! .. هل هذا هو المطلوب اليوم من السياسيين لمعالجة طبيعة الأزمة التي يمر بها المجتمع العراقي بكافة مفاصله وتكويناته ؟

هل ما زلنا نعتقد أن مشاكلنا العويصة ما زالت مُنتجة من فردٍ واحدٍ ، سواءً أكان ديكتاتوراً مطلقاً كصدام، أم مجرد شخصاً كالمالكي وضعتهُ نتائج المحاصصة في موقع لا يستحقه فأصبح بالتالي محور الأزمات التي تتسلسل وتتواصل كأنه محركها الأول و الأخير !..

لنفكر معاً بما يجول ويحيط بنا ولنتابع تاريخ ازماتنا وطبيعتها البنيوية ومورثاتها الفكرية والسياسية في العهد الدكتاتوري الصدامي وما قبله .. في العهد الملكي وما سبقه .. في عهد التبعية للدولة العثمانية وما سبقها .. في العهود السابقة للإسلام وما قبلها .. من مرحلة ما قبل التاريخ وما تلاها ..

قبل أن نجيب على التساؤلات المطروحة ، علينا أن نكتشف من نحن ؟ .. كي نرى بوضوح ونشخص جذور العنف وامتداد شلالات الدم والقتل وفن التعذيب الذي أنغرس في التربة العراقية ونفوس ساكنيها وانعكاس هذا الإرث الدامي وتواصله مع الزمن ..

من نحن ؟ وماذا نريد ؟ ..

هل نرى ونسمع ونفكر ونحتكم للعقل والمنطق ؟.. أم أن حواسنا معطلة .. تثيرنا العواطف وتتحكم بنا الغرائز وطبائع ما قبل الأنسنة ؟ ..

هل بلادنا .. موطننا .. ارضنا .. ما بين النهرين .. العراق القديم بعهوده المختلفة .. والعراق الجديد بتوجهاته الراهنة .. وطناً .. وطناً حقيقياً.. أم ما زال مسلخاً في غابة للوحوش تتقاتل وتتصارع فيه الأشباح ؟..

هل هذا الصراع والتنازع مستأصل فينا يتجددُ ويغير تسمياته وأشكاله مع الزمن أم انه مؤقت وعابر سنتجاوزه ونمرق من دهاليزه؟ ..

كيف ؟ ومتى ؟.. هل ثمة خيار يفضي لما نريد ونرغب ؟.. هل ثمة افق يتجلى للعبور نحو برٍ نستكين فيه كي نتواصل بلا خوف أو وجل ؟..

إرث التاريخ .. ومورثات الثقافة والدين وسياسة التخندق تقول ..

في العراق .. العراق منذ أن سمعنا به .. من عهد اللوح والقلم الذي سجل نتفاً مما مر عليه .. أن العنف فيه يدور ويتواصل وينتقل من جيل لآخر .. هذا العنف الذي يلاحقنا .. هو نقطة البداية .. فمن أين نبدأ مع العنف ؟.. كيف نستأصل صلة الرحم به ؟.. كيف نقطع صلتنا به ونتخلص من تاريخه ؟..  حينها نكون قد حققنا مدخلاً لبوابة تفضي للسلام والأمان ..

السلم ما نحتاجه .. السلم المفقود بات حلماً لا ندركهُ .. حروبنا تتواصل وقتالنا مستمر وحقدنا يتفشى تقودنا العصبيات القبلية والتكتلات البشرية الدينية والإثنية إلى المزيد من التمزق والتطاحن ..

قادنا الدكتاتور للحروب المفتوحة بلا هدف ولا غاية، حينما تحكمت النزوات به.  الدكتاتور .. القائد الملسوع في مؤخرته .. من حجرة الجرذ يخرج ذليلاً منفوث الشعر واللحية .. لا يقاوم ..  لا يدافع عن مؤخرته ويفتح فكيه بصمت ..  كالكلب يتمشدقُ لصاحبه هازاً ذيله .. لا يعوي .. لأول مرة يُشاهد مفتوح الفم دون عواء ..

نلهث ونلهثُ .. تدور بنا الأيام من حرب لأخرى دون توقف ..  يتواصل النزف وخط الدم والجوع .. القهر .. القمع .. الألم .. الوجع .. الدكتاتور ليس وحده من أدخلنا نفق الموت والحروب .. سبقه طغاة ومستبدون لا يعدون ولا يحصون .. طغاة ومستبدون من فجر السلالات وما قبل الميلاد وما بعده .. مستبدون يتناسلون الإرث والخبرة وأساليب القمع وتعاويذ الميثولوجيا وأسماء لدجالين حلقوا بين الارض والسماء.. تتابعوا من جيل لآخر مع خطب لأئمة حاملين الرايات السوداء للإله الذي منحهم صلاحيات مطلقة وحقوقاً بالتصرف تصل استلاب الأرواح  وانتزاعها من البشر ..

الإمام .. أي أمام حتى لو كان معتوهاً في زمن الدين الجديد بإمكانه أن يقودك للموت ..

هذا هي الوضاعة التي أنتجت الوضع الذي نحن فيه .. الوضاعة تولد الرذيلة.. الرذيلة تؤسسُ للانحطاطِ .. الانحطاط يتآلف مع الفساد .. الفسادُ يُعفن الروح والجسد والأخلاق والفكر ..

قادتنا الفاسدون تعفنوا

افكارنا عفنت

أرواحنا عفنت

أحزابنا عفنت

ثقافتنا عفنت

اخلاقنا عفنت

الوطن  .. حتى الوطن تعفن

العلة ليست في المالكي وحده ..

من منكم افضل منه .. ليتقدم الصفوف ليرينا كيف نتخلص منه ومن عفونته.. ليتقدم ويمنحنا فكرة تنقذنا من افكارنا العفنة ..

ليتقدم وينفخ فينا روحاً جديدة ..

ليتقدم ويؤسس حزباً جديداً..

ويمنحنا ثقافة ووعياً تمكننا من تبني قيماً وأخلاقاً ارفع وأرقى ..

كي نؤسس وطناً جديداً يليق بنا.. لا يتحكم به المالكي و امثاله ..

العلة فينا ليست في المالكي وحده ..

سيرحل المالكي ويغادر اليوم أو غداً ..

لكن السؤال من سيحل محله ؟ ..

من يتقدم ليحل محله ويحقق التغيير المطلوب كي نعاضده ونسير معه للخلاص

من منكم قطع صلة الرحم بالعنف والرذيلة والفساد وحمل بدلاً منها مفاتيح الحرية والمستقبل والسلام ؟ ..

من منكم ؟.. يا أولاد ..

قالها النواب ولا احتاجُ لتكرارها..

ـــــــــــــــــــــــ

صباح كنجي

منتصف شباط2013

نص الآيات : { هل أتاك حديث موسى ( 15 ) إذ نادى ربّه بالواد المقدّس طُوَى ( 16 ) آذهب الى فرعون إنه طغى ( 17 ) فقل ؛ هل لَك الى أنْ تَزَكّى ( 18 ) وأهْدِيَكَ الى رَبِّكَ فتخشى ( 19 ) فأراه الآية الكبرى ( 20 ) فَكَذَّبَ وعصى ( 21 ) ثم أدبر يسعى ( 22 ) فَحَشَرَ فنادى ( 23 ) فقل ؛ أنا ربّكُمُ الأعلى ( 24 ) فأخذه الله ُ نَكَالَ الآخرة والأولى ( 25 ) إنَّ في ذلكَ لَعِبْرَة لمن يخشى ( 26 ) .

التفسير :

تبدأ الآية الخامسة عشر من الآيات الحكيمات المتلوة بتساؤل إستفهامي وخطابي من الله تعالى الى رسوله الصادق الأمين محمد – عليه الصلاة والسلام - ، بحيث ينطوي فيه التشويق والترغيب معا الى سماع موضوع ونبأِ رسول الله موسى الكليم – عليه الصلاة والسلام – وقتما كلّمه الله سبحانه بالواد المبارك والمقدس ، وهو المسمى بطوى في أسفل جبل طور سيناء بمصر ... في هذا التجلّي الرباني الكلامي لله تعالى مع عبده ونبيه موسى كلّفه بمهمة الذهاب الى فرعون ذي الأوتاد الطاغية المتألِّه ، لأنه قد طغى ، أي انه قد بالغ حدود الظلم والجور والاستبداد والاستعباد للناس . وحين المقابلة عليه أن يكون مَرِنا ومُتَلَطِّفا في الكلام والحوار مع فرعون الطاغية ، وأن يقول له : هل لك الاستعداد والرغبة ، أو الميل الى تزكية نفسك وتطهيرها مما علقت بها من السيئات والسلبيات والآثام ، حيث يتم ذلك بالهداية والإنابة والعودة الى الله تعالى لكي تخشاه وتتذكّره لترتدع عمّا أنت عليه من الظلم والاستبداد بالناس .

أما فرعون فبدلا أن ينصاع الى هذا المنطق القويم لموسى طلب منه المعجزة للبرهنة بأنه نبي مرسل ، فاراه موسى { الآية الكبرى } ، وهي عصاه التي آنقلبت بحضور فرعون ، وبإذن الله تعالى ومشيئته الى حيّة تسعى .. كان زمن فرعون معروف بالسحر والسحرة والشعوذة ، وكان هو لديه الكثير من السحرة والمشعوذين يعملون لديه .. لهذا طلب فرعون من موسى الإتيان بمعجزة على صدق دعوته ونبوّته . ولما رأى فرعون وملأه بأمِّ أعينهم الآية والمعجزة الكبرى كذّبها وموسى ، فعصى أمر الله تعالى بعناده وجبروته وإستكباره ، ثم وصف الآية الكبرى بأنها ليست إلاّ سحرا . وسمّاه الله سبحانه ب{ الآية الكبرى } ، لأنها أعظم ، أي العصا من معجزات موسى التسع .

ولما رأى فرعون إنقلاب العصا الى حيّة تسعى خاف فرعون وقام من على عرشه فولّى هاربا في ديوانه ، ثم نادى وصرخ بجمع السحرة والمشعوذين والعساكر والأتباع ، وحينما تم له ذلك قام فيهم خطيبا ، فصدع بمقالته الخبيثة الفاجرة ، وهي آدّعاؤه الألوهية ، أو الربوبية والقيمومية والمطلقية الاستبدادية على مجتمعه . وهذا هو تَصَوُّرُ وديدن كل حاكم مستبد وجائر سواء أعلن ذلك بعلانية ومباشرة كفرعون ، أو لم يعلنها ، قائلا لهم { أنا ربكم الأعلى } . وبهذه المقولة الاستكبارية فقد إستخف فرعون بقومه ومجتمعه ، وبعقولهم وكرامتهم وإنسانيتهم ، لكنهم مع الأسف بدل الإنكار والمعارضة قبلوه ورضخوا لجبروته وإستبداده وفرديته الظالمة وآدعاءاته المزيفة. ثم بعدها أخذه الله تعالى أخذا وبيلا وشديدا على مقالته الأخيرة ، حيث في فرعون وغيره من الحكام المستبدين عبرة وموعظة ودروسا بليغة وبالغة لأقرانهم من الحكام المستبدين وللمجتمعات أيضا .

النتيجة والإستنتاج : بالحقيقة ان كل حاكم ظالم وكل رئيس مستبد هو يعتقد في قرارة نفسه انه إله فوق المجتمع وعليهم ، سواء أعلن عن ذلك أم لا .. هنا تحديدا تكمن إحدى الجوانب الحِكَمية والأبعاد العظيمة والمعاني الكبرى لفلسفة : { لا إله إلاّ الله } ، حيث هذه الكلمة في شطرها الأول هو نفي قاطع ورفض جازم لجميع الحكام المستبدين الذين يظنون تلكم الظنون الزائفة والباطلة ، لأن الفردية والمطلقية لاتصح ولا تجوز إلاّ لله الخالق الباريء المطلق بالمطلق المطلق ... لهذا كانت أول دعوة الأنبياء والمرسلين كافة هو :{ لا إله إلاّ الله } ، ولهذه العوامل تحديدا تصدى الحكام الظلمة للأنبياء ودعوتهم ، لأنهم كانوا يعرفون جيدا مدلولاتها وأبعادها ومفاهيمها ! .

الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2013 22:50

سوريون يواجهون الجوع بالتهريب عبر كردستان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يتدفق لاجئون سوريون برفقة أطفالهم وهم يركبون دوابهم على مد النظر، فيسيرون على طول الممر الذي كان يستخدم للتهريب بين كل من سوريا وشمال العراق، بعضهم أصغر بكثير من أن يعلموا سبب مغادرتهم لمنازلهم، أو حتى السير وحدهم، فالجوع هو الذي أجبرهم على الرحيل.

أحد الرجال يحاول تهدأة طفل يبكي، فيقول: "لم يعد هنالك مجال للعيش، فقد أجبرنا على الهروب."

فحسب ما أخبرنا، فقد قام هذا الرجل وعائلته بالتنقل بين جبهات القتال في الأحياء الكردية، بإدلب وصولاً إلى العراق، في رحلة استغرقت خمسة أيام، أمضوها مشياً على الأقدام.

السلطات الكردية في شمال العراق حولت الممر الحدودي إلى منطقة شبه رسمية، بإشراف البشمرغا، وليس من قبل القوات العراقية، إذ يقولون إنها خطوة طارئة، للتعامل مع الأعداد المتدفقة من السوريين.

إلا أن بعضهم، استغلوا الفرصة تجاريا، فأخذوا يحمّلون البغال بمواد من شمال العراق ليتم بيعها في سوريا. إذ يمكن العثور على سوق مفتوحة، بعد الخروج من الممر، وعلى بعد ما يزيد عن الساعة، ويوجد فيها جميع المواد الضرورية، خاصة تلك التي يصعب العثور عليها في داخل سوريا لإرتفاع ثمنها.

ومن الممكن أن تجد في تلك الأسواق الدجاج المجمد، والمصدّر من الولايات المتحدة الأمريكية، والمواد الأساسية مثل العدس والأرز والمعكرونة، بالإضافة إلى الكثير من الشموع والمصابيح، لانقطاع التيار الكهربائي بشكل شبه مستمر في سوريا.

ويبدو أن عملية التهريب تتم مرة كل أسبوع عندما يتجه هؤلاء الأفراد إلى إقليم كردستان في العراق، لكنها مسافة بعيدة، إذ يتوجب على من يريد التسوق في هذه المنطقة، الذهاب في رحلة عبر ممر ترابي غير مستو، خشية من وجود ألغام في الطريق، حسب المنشورات التي توزعها قوات البشمرغا على المتنقلين في الممر لتنبههم، إضافة إلى تحذيرها من وجود ذخائر لم تتفجر بعد في ذات المنطقة.

مِن الأمورالمهمة التي يجب ان ننتبه اليها في وقتنا الآني والقادم هوموضوع (الإنتخابات) وما ستؤول اليها تلك الإنتخابات القادمة ,اوجه كلماتي اليوم لجميع الشرائح ولجميع مكونات الشعب العراقي الذي لدّغ في الإنتخابات المنصرمة ولم تتحقق ابسط متطلبات العيش التي وعدوا بها !! انها فرصة تأتي كل اربع سنوات ! علينا جميعا ان نقف ونأخذ نفسا عميقا ومن حقنا ان نسأل (المرشح) من انت وماهو مشروع خدمتك للشعب ؟ يجب ان لايكون الإختيار عشوائيا او مذهبيا بل لنصوت للكفوء وعلى ابناء الشعب العراقي ان يتمعنوا جيدا وسؤال من الاكفئ؟ ليس عيبا ! ستبدء الحملات الإنتخابية بعد ايام وسيخرج كل مرشح مابجعبته من آدوات الإغراء !! وسنرى صورا (اشكال وآلوان) انتخبوا مرشحكم فلان الفلاني الذي سيبني لكم قصرا في الجنة !! وسيبلط المحلة الفلانية وسيرمم ارصفة الازقة !! عذرا اني لا اهزء , بل بودّي ان نخرج من الروتين الأنتخابي هذا ولندخل ونتداخل بالشكل الصحيح وان يتوفر لكل مرشح (مشروع مدروس) ليغير فعلا ماافسده الدهرُ! تنقصنا معرفة الآلية التي ستتم اختيار كل الكتل لمرشيحهم ومن هم وماهي خططهم ليبادر كل مرشح بتعريف نفسه اولا وان لايعد المواطن بوعود كالتي مضت , سؤال قد يتبادر الى اذهان الجميع ..(من سننتخب..؟) سؤال مهم والجواب يحتفظ فيه روؤساء الكتل والكيانات السياسية لأنهم من حددوا مرشيحهم (والأمانة برقبتهم) اننا كشعب سوف لن نسمح مجددا بتمرير اي مرشح ليجثم على صدورنا من دون سؤال وجواب ..! نعم. سنسأل مرشيحكم , من انتم ولمَّ رشحتم ؟ وبصراحة الامر شائت الصدف ان التقي بمرشح من احدى الكيانات التي يترأسها قائد شاب طالما دعا الى الحوار ونبذ العنف والجلوس حول الطاولة المستديرة وأقتنعت به!! لنختار من يعمل ولا يثرثر لنبدء التغيير الفعلي والجذري الذي سينهي معاناة المواطن ولنصل الى ذروه عزنا اخوتي الاعزاء ..لاتلونوا اصابعكم قبل ان تتأكدوا من مرشحكم ومن اختار مرشحكم انها فرصة جديدة للنهوض بالعراق مجددا ولاتأتي الا كل (4 سنوات) .والمؤمن لايلدغ من جحر مرتين !!

والسلام.

اثيرالشرع

الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2013 22:14

ووواوي لو ويوي- ماجد فيادي

 

من حسنات جريدة طريق الشعب أن لها تقليداً قديماً كل يوم خميس تقدم قصةً للاطفال، ومن هذه القصص التي قرأها لي والدي قصة الحمامة والووواوي. تبدأ القصة أن ثعلباً قد نصب فخاً للحمامة، بأن رمى لها حبات قمحٍ بالقرب من اغصانٍ كثيفة، فما أن رأتها حتى نزلت تلتقطها، لكي تقدمها طعاماً لافراخها الصغار، حينها انقض الثعلب عليها فأمسكها بفكيه وانيابه.

حاولت الحمامة أن تفلت من فكي الثعلب فلم تفلح، فتوسلت اليه ان يحررها رفقاً بفراخها الصغار، الذين ينتظرونها لكي تأتيهم بالطعام، فلم يقبل الثعلب واطبق فكيه عليها بقوة، طلبت الحمامة من الثعلب أن يحررها لحين أن يكبر فراخها ولن يعودوا بحاجة لها فتأتي ليأكلها، فهز الثعلب رأسه رافضاً، حينها لم يعد امام الحمامة إلا أن تستخدم ذكائها، فقالت له يقول السلحفاة الحكيم أنك ويوي ولست بووواوي، فهز الثعلب رأسه منزعجاً واكمل سيره نحو بيته متبختراً، فسألته الحمامة من جديد، لم افهم هل انت ووواوي ام ويوي، يبدو لي أن السلحفاة الحكيم على حق، فأنت غير قادر على الاجابة، عندها غضب الثعلب وقال بفم كبير أنا ووواوي، حينها افلتت الحمامة من فمه وحلقت عالياً مستعيدة حريتها، وقالت له أيها الووواوي من اجلي وفراخي لن اسمح لك بخداعي من جديد.

 

تطبق الاحزاب الحاكمة بفكيها وانيابها على الشعب العراقي وثرواته، بعد ان خدعته في الانتخابات ووعدته أن يجعلوا العراق اجمل من امريكا واوربا وان يكون نموذجاً تتطلع له دول الجوار، قدموا للشعب برامج تفوق الخيال، حتى أن قصص الف ليلة وليلة وقفت متخلفة أمام ما حاكوه من مستقبل للعراق، لكن الحقيقة الوحيدة التي يعيشها الشعب العراقي، أن تصدير النفط في تصاعد مستمر والخدمات في تراجع رهيب وخزنات الاحزاب الحاكمة امتلئت حتى الانفجار والفقراء في العراق يزدادون عدداً وجوعا.

ان الشعب العراقي يتابع بقلق الصراع العبثي بين السياسيين فهل يتحرك ليتغلب عليهم ويجبرهم أن يقولوا ووواوي أم يبقى بين فكيهم وانيابهم؟ وهل ستأخذ الاعتصامات والتظاهرات منحاً جديداً وتنتشر في كل مناطق العراق حتى تتحقق مطالب المواطنين أم ينقاد الشارع الى سياسة التسويف والتلاعب بالالفاظ والكلمات والوعود المعسولة حتى الانتخابات القادمة التي سيستغلها السياسيون في تغذية حملاتهم الانتخابية والسطو على ارادتهم؟.

 

لكل مواطنة ومواطن عراقي لا تنخدعوا من جديد بكلمات الاصلاح التي اطلقها السياسيون بعد اندلاع تظاهرات ساحة التحرير، لا تجعلوا من الوعود في تغييرات صغيرة طوق نجاة لهم، من اجلكم ومستقبل اطفالكم لا تنخدعوا من جديد، أما أن تتحقق مطالبكم المشروعة وتقدم لكم الخدمات أو سحب البساط من تحت الفاسدين والمتاجرين بهموم الشعب.

الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2013 21:37

إمــلأ الكــأسَ.. شعر : صباح سعيد الزبيدي

 

إملأ الكأسَ يا صاحبي

وارتشف منهُ خمرَ الحياةِ

اطلق العنانَ لابتساماتك

الجاثية فوقَ الشفاهِ.

انظر الى دجى الغربةِ

ماذا ترى ؟ ! ...

لاشئَ سوى الالامِ،

صراخِ الانينِ،

بكاءِ الحنينِ،

صليبِ المنفى،

سرابِ الذكرياتِ،

همسِ الشجونِ،

واحلامِ الشوقِ لوطنِ الصبا.

ها هنا نحن يا صاحبي

مازلنا على ابوابِ الغربةِ

نطاردُ حلمَنا الكئيبِ

نبحثُ عن وطنٍ

يجمعُ شملَنا

مثلُ طفلٍ يتيمٍ

هامَ في الدنيا

وملاعبِ القدر.

صريعَ الاسى

لم يذقْ طعمَ الحنانِ

آه يا صاحبي

الغربةُ قد سئمت عذابنا

وها نحنُ

على مسرحِ الدهرِ

لانملكُ غيرَ ظلِنا.

*****

بلغراد – صربيا

20.02.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2013 21:34

كريمة رٍٍٍٍشكو- أيامنا و الأحلام

بدأت أتذكر كل معالم قامشلو ..لأخزن في ذاكرتي ..قبل أن تفرقنا  ما ينتظرنا ...أخزن كل ماكان يجمعنا ...الحزن ...الفرح ...الفقر....كل شيء  في الوطن

شوارعها الضيقة وبيوتها الطينية القديمة ..أشجارها المقطوعة ..أتذكر كل الوجوه ..الجيران ..أ

آه كم إشتقت اليكم يا جيراني..أطفال حارتي ..ماحالكم أنتم والخوف..ألازلتم تبكون على قطعة شوكولا إشتهيتموها ولم يكن في يدكم بضعة ليرات ...ألازال والدكم يكذب عليكم كذبة البيضاء أنه ترك حقيبته في المنزل ..فيقنعكم ويعدكم بالشوكولا في يوم آخر...تنامون على الوعد...ووالدكم يسهر والتفكير يطوقه كيف ومن أين يحضر لكم خبز الصباح

أمازلتم تراقبون الألعاب في المحلات الفخمة وتسافرون بخيالكم بأن كل الألعاب لكم ...........هل لاتزال أمهاتكم تخيط لكم سراويل التي إشترتها في المحلات القديمة لتدفيء جسدكم العاري البارد البريء...أه كم حلمتم بدراجة واحدة في بيتكم لكل أخواتكم

ألاتزالين يا جيان تطلبين من مها بلوزتها لتتباهي أمام صديقاتك في الأعراس وأنتي تموتين على صندك تلبسينه

وانت ياوالدي ...آه ياوالدي كم إشتقت لأنادي بإسمك

ألاتزال تستيقظ باكرا رغم كبر عمرك لتتمكن من بيع ماتبقي في دكانك الصغير لتشتري علبة حليب لأحفادك ..ألاتزال تضحك لهم رغم تعبك وإرهاقك وتشاهدهم يشربون الحليب بعد جوع دام أيام

أبو جين ...ألاتزال تتحسر على أن تمتلك سيارة وتحاول إصطحاب زوجتك وتسهران معا ....ليلة حب ...كما  في الأفلام التركية ......أم تركت حبيبتك لأنك لاتملك  غرفة تسكنا فيها

أتبكي جرحا الآن ....لا ياصديقي لا تبكي ...ولكن.......

أين أنت الآن ؟؟

في أي دولة غريب انت؟؟؟

أتتذكرها بين الحين والاخر...وتبتسم عندما تتذكر أيامكما وقصصكما ....وتصمت والعين تذرف دموعا وأنت تعود وتتذكر بأنها  لم تعد لك وأصبحت بعيدة ....بعيدة جدا

لا أزال أتذكركم جميعا ....

وأتذكر حلمي ... كم كنت أحلم أيضا بشراء حقيبة يد ....تلك التي تملكها إبنة مدير مدرستنا

وكم حلمت ان أكون المدرسة لأطفال حارتي ....ولكن

هو وليس سواه.....حطم  كل أحلامنا....احلامنا جميعا

المدى برس/ بغداد

نقضت الهيئة التميزية القضائية في هيئة المساءلة والعدالة، اليوم الأربعاء، قرار الهيئة بشمول نائب رئيس مجلس محافظة نينوى دلدار الزيباري بإجراءات الاجتثاث.

وجاء النقض في وثيقة صادرة بتاريخ اليوم 20 /2 / 2013 عن قسم الاستئناف في الدائرة القانونية التابعة للهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة معنونة الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات/الادارة الانتخابية.

وتذكر الوثيقة التي حصلت (المدى برس) على نسخة منها إن "هيئة التمييز اجتمعت ونقضت قرر هيئة المساءلة والعدالة باجتثاث دلدار عبد الله احمد محمد الزيباري نائب رئيس مجلس محافظة نينوى، حيث اصدرت الهيئة التمييزية قرارها المرقم 31/هيئة تمييزية 2013 في 18/2/2013 بعدم شموله باجراءات الهيئة".

وشمل القرار ايضا قبول اعتراض سالم قاسم خضر ادريس على قرار شموله بإجراءات المساءلة والعدالة.

ولم توضح الوثيقة التي حملت توقيع رئيس هيئة المساءلة والعدالة وكالة اسباب قبول اعتراض زيباري وادريس.

وكان مصدر في مجلس محافظة نينوى كشف الى (المدى برس) في 21/1/2013، أن هيئة المساءلة والعدالة اصدرت قرارا باجتثاث نائب رئيس مجلس محافظة نينوى رئيس تجمع البناء والعدالة دلدار زيباري "لحصوله على نوط الاستحقاق العالي" في زمن النظام السابق، في حين لفت إلى أن الهيئة أمهلت كيانه السياسية ثلاثة أيام لترشيح بديل عنه.

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن "نائب رئيس مجلس محافظة نينوى رئيس تجمع البناء والعدالة جرى اجتثاثه بموجب قرار صدر قبل أيام من قبل هيئة المساءلة والعدالة وتم منعه من المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة المقرر إجراؤها في نيسان 2013"، موضحا أن "قرار الهيئة استند إلى حصول زيباري على نوط الاستحقاق العالي في زمن النظام السابق".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن "هيئة المساءلة والعدالة أمهلت كيانه السياسي ثلاثة أيام لتقديم مرشح بدلا عنه".

ويعتبر دلدار زيباري الذي يشغل منصب نائب رئيس مجلس محافظة نينوى من الشخصيات الكردية المعارضة للأكراد، وخاض الانتخابات المحلية السابقة مع قائمة الحدباء الوطنية قبل أن ينشق عنها ويؤسس تجمع البناء والعدالة في محافظة الموصل.

يذكر أن الحاكم المدني الأميركي للعراق بول بريمر، قرر بعد دخول القوات الأميركية إلى العراق في العام 2003، حل حزب البعث الذي كان يقوده الرئيس السابق صدام حسين، وشكل لجنة اسمها "لجنة اجتثاث البعث"، ثم تم تغيير الاسم إلى هيئة المساءلة والعدالة، كما أصدر في أيار من 2003 قراراً بحل الجيش العراقي مع المؤسسات التابعة له.

وتطالب التظاهرات التي تجتاح الموصل منذ 26 يوما بإلغاء قانون المساءلة والعدالة وقانون مكافحة الإرهاب اللذين يعتبرهما اهالي الموصل من القوانين التي تستغلها الحكومة المركزية لصالحها لاعتقال وإقصاء معارضين لها أو ممن كانوا يشغلون مناصب في زمن النظام السابق.

وتشهد محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك منذ الـ21 من كانون الأول 2012 المنصرم، تظاهرات يشارك فيها عشرات الآلاف وجاءت على خلفية اعتقال عناصر من حماية وزير المالية القيادي في القائمة العراقية رافع العيساوي، وذلك تنديداً بسياسة رئيس الحكومة نوري المالكي، والمطالبة بوقف الانتهاكات ضد المعتقلين والمعتقلات، وإطلاق سراحهم، وإلغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الإرهاب، وتشريع قانون العفو العام، وتعديل مسار العملية السياسية وإنهاء سياسة الإقصاء والتهميش وتحقيق التوازن في مؤسسات الدولة.

الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2013 20:01

متى يوافقون ..؟؟!! - خليل كارده

 

الازمة السورية لازالت مستمرة واقتربت من حاجز السنتين , وليس هناك اية بصيص امل للحل السياسي او العسكري , والاجتماعات المتكررة للاتحاد الاوروبي مع المعارضة السورية ماهي الا للتسويف وارضاء الرأي العام سواء الاوروبي او العربي , وكلما وصلت النقاشات المتواصلة الى امكانية تسليح المعارضة السورية للحصول على تغيير حقيقي على الساحة العسكرية وانتصار الثوار , تهجم وجوه المجتمعين الاوروبيين ولسان حالهم يقول لم تحن الفرصة لتسليح الثوار ورفضوا هذا القرار , وكما رفضت الولايات المتحدة الامريكية ايضا موضوع تسليح الثوار ( لان مصالحها لم تتأثر حتى الان ) لا نعلم متى يتحرك المجتمع الدولي لدعم الثوار والمعارضة السورية والموافقة على تسليحهم ؟! حتى يصل حاجز الشهداء عند ارقام خيالية لارضائهم للتدخل وتسليح الثوار !! ام ما هدفهم من وراء ذلك ؟!

اعلنت الامم المتحدة ان اربعة ملايين سوري تهددهم الاوبئة وان 800 الف بحاجة الى مساعدات ماسة , ووفق احصاء الامم المتحدة وصل قتلى الشعب السوري الى اكثر من 60 الف قتيل , هذا غير المغيبين في السجون البعثية والمعاقين والجرحى .

وقالت منظمة الصحة العالمية ومقرها جنيف لرويترز ان حمى التيفوئيد تفشت في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية بسبب تناول مياه شرب ملوثة من نهر الفرات ,

وأضافت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا اليزابيث هوف " لا يوجد ما يكفي من الوقود او الكهرباء لتشغيل المضخات لذلك يشرب الناس المياه من نهر الفرات الذي اصبح ملوثا ربما بمياه الصرف الصحي " .

هكذا اذن اذا لم يمت الناس برصاص جيش النظام السوري , ماتوا بالاوبئة المتفشية وبالمياه الملوثة بالصرف الصحي , وحتى الان لم يتم الموافقة على تسليح ثوار المعارضة السورية حتى يتم افناء الشعب السوري عن بكرة ابيه لكي يحن الوقت لتسليحهم عندها لا يجدون احدا ليتم تسليحه .

ان مواقف الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بعيدة كل البعد عن شعاراتهم التي يتشدقون بها دوما حول الحرية وحقوق الانسان وماهي الا للسيطرة على شعوب المنطقة , وذر الرماد في العيون وحيث بات خططهم وافعالهم مكشوفة لا يخفى على الناس .

ان كانوا صادقين في شعاراتهم ومع انفسهم وشعوبهم لوافقوا على الفور على تسليح الثوار باسلحة متقدمة نوعيا لاحداث خلل في دفاعات النظام البعثي المجرم في سوريا , ويكون المدخل الى اسقاطه ورميه الى مزبلة الطغاة والمجرمين .

عندما يوافقوا على ذلك , سيكون لهم معنا جولة اخرى .

خليل كارده

الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2013 20:00

مشادة كلامية حادة بين الجعفري ونواب صدريين

[بغداد-أين]

شهد اجتماع التحالف الوطني الذي عقد مساء يوم الاثنين الماضي مشادة كلامية حادة بين رئيس التحالف ابراهيم الجعفري ونواب عن التيار الصدري .

وذكر مصدر في التحالف لوكالة كل العراق [اين] ان " الجعفري عاتب النائب امير الكناني خلال الاجتماع الاخير للتحالف الوطني والذي عقد بمنزل رئيس التحالف على خلفية تصريحات بشأن رئاسة التحالف الوطني ".

واضاف ان" لغة العتاب تحولت الى مهاجمة ومشادة حادة بين الجعفري والكناني وتبادل فيها الطرفان كلمات غير لائقة ".

وتابع ان " الكناني اكد موقف كتلته بضرورة استبدال الجعفري كرئيس للتحالف الوطني كون هذا المنصب هو من حصة الائتلاف الوطني والجعفري قد انضم الى ائتلاف دولة القانون".

وكانت الهيئة السياسية للتحالف الوطنيِّ العراقيِّ ناقشت بمُكوِّناتها كافة في اجتماع عقد بمكتب رئيسها إبراهيم الجعفريّ مساء يوم الاثنين الماضي ، وحضور رئيس الوزراء نوري المالكيّ تاخر اقرار الموازنة وموضوع التظاهرات والدعوات لإدامة الحوارات الوطنية. انتهى

حلب- في حوار أجراه مراسل جريدة روناهي مع أحد قيادي جبهة النصرة المدعى أسامة عواد حسين يكشف فيها حقائق الكتائب المسلحة التي دخلت إلى سريه كانيه والتي تستهدف الشعب الكردي من خلال سياسات الدولة التركية وفي ما يلي مقتبسات من الحوار

- المعسكرات التابعة لتنظيم القاعدة تشرف عليه وتديره المخابرات السرية التركية المعروفة بال(ميت) وتجمع كافة أفراد تنظيم القاعدة وتقدم لهم الدعم اللوجستي والمادي وكل أشكال الرعاية السياسية والمالية، من تأمين الأسلحة والذخيرة وتوفير تغطية بحرية وجوية وأرضية.

- إيديولوجية تنظيم القاعدة هي القتل والتدمير ولا يوجد أي شيء آخر أو هدف آخر، يقولون أن هدفهم هو الدولة الإسلامية، هل الدولة الإسلامية ستقام بالقتال شهرين لحساب المخابرات الامريكية في أفغانستان، أم لحساب المخابرات التركية في سوريا، وايديولوجيتهم هي الارتزاق مثلما يفعلون الآن مع النظام التركي وهم شبيحة النظام التركي لا أكثر ولا أقل

تركيا وهدفها من استخدام القاعدة ضد القضية الكردية

- تركيا لا تريد للأكراد أي نوع من الحقوق، كإقليم خاص بهم، أو حكم ذاتي خاص بهم أو شبه جمهوري أو فيدرالية، وتركيا لم يكن لها علاقات مع تنظيم القاعدة من قبل، ولكنه وجدت أنها فرصة ثمينة لتستخدمها في ضرب الحركة الكردية وحصرياً ما تسمى بكتيبة جبهة النصرة أو القيادة العامة لتنظيم القاعدة القاعدة في بلاد الشام والعراق

اهدافهم في سري كاني ( راس العين )

- غاياتهم أبعد من سري كانيه، وهي في الوصول إلى المدن الأخرى ذات الغالبية من إخواننا الأكراد، مثل قامشلو، وأي مدينة كردية أخرى أو الأراضي الكردية في منطقة الجزيرة السورية برمته

الكتائب التابعة لجبهة النصرة وقيادتها

نعم توجد عدة كتائب تابعة لتنظيم القاعدة وتعمل تحت راية الجيش الحر، وهي لا تعد ولا تحصى، وأستطيع أن أذكر بعضاً منها مثل كتائب أحرار غويران، كتائب غرباء الشام، كتائب صواعق الرحمن، كتائب أنصار الشريعة، أسود السنة، أسود التوحيد والجهاد، كتيبة القعقاع، وكتيبة الفاروق وكلها تعمل تحت اسم الجيش الحر، ولكنها فعلياً وعملياً وقيادياً تابعة لجبهة النصرة وتحت إشراف قيادات أجنبية، مثلاً أن يكون قائد الكتيبة من جنسية أفغانية أو تونسية حصراً، وهي ليست كتائب الجيش الحر ولا يوجد فيها أي عسكري منشق

دعم تركيا لكتائب جبهة النصرة

جميع تجهيزاتها القتالية والميدانية تتم في تركيا، أما ساحة عملياتها فهي الأراضي السورية، فتركيا تمدها بالدعم اللوجستي وبالأسلحة والذخيرة وتستقطب جميع مقاتلي وأفراد القاعدة، مثلاً من ليبيا، حيث قامت الدولة التركية بشحن أكثر من مائتي ألف مقاتل من تنظيم القاعدة من ليبيا إلى تركيا، وحالياً قسم كبير منهم دخلوا الأراضي السورية حوالي/50/ ألف، والقسم الآخر يتدربون في معسكرات الجيش التركي النظامي وبتمويل تركي وإشراف خبراء من الجيش التركي والمخابرات التركية، وليس فقط من ليبيا بل من العراق وعن طريق شمال العراق أدخلتهم عبر أراضيها إلى سوريا وتؤمن لهم تغطية دولية، كحظر دخول حلف الناتو أو أية قوة أجنبية أخرى إلى سوريا، مقابل القضاء على الحركة التحررية الكردية

والعربي رسالة وجهها اسامة العواد إلى الشعبين الكردي

أوجه رسالة إلى الشعبين الأخوين الكردي والعربي، وأقول للشعب العربي أن لا ينجر وراء الأهداف والأجندات التركية وأهداف تنظيم القاعدة، وأن لا تتلوث أيديه بحمام الدماء الذي تريقه وتختلقه تركيا حالياً في حرب طائفية وأهلية بين الشعبين، طبعاً هذه رسالة خاصة للشعب العربي في كل مناطق سوريا والعالم وأن لا يكونوا عبيداَ لتنظيم القاعدة والسلطنة العثمانية الجديدة في عام 2013

لا اريد الاطالة للاسف سمعت من الاخت بخشان وكذلك الاخت  كاافية وبيان ؟ونشرة  الخبر اليوم .اختيار الموسيقار والمشارك في اغنية لمدح صدام وكان بعثيا  علنا .فرهاد نعمة الله ؟والذي كان يقول دائما انه تركماني وليس كوردي ؟وبواسطة  احد  الاطباء (زياد ) في مستشفى زياد بن هيان ,ينتقل الى الامانة العامة ؟؟وعن طريق والده توسطة لدى روز نوري شاويس يكون محسوبا على التحالف؟ الكوردستاني ويدعمه  ؟ومعروف عنه يلقي نكات على الكورد ليضحك الاخرين ويتملق للسلطة ؟؟
لا اقول للاسف حتى اختيار الاشخاص للمثل السلطة او الشعب الكوردي في بغداد ,اصبح مهزلة واضحوكة للاخرين ..نعم الرجل الفاشل والقرقوز في مناصب عالية في بغداد
سؤالي وانا مواطنة كوردية .من اختارة هذا الهزيل ؟من اختار هذا البعثي وناكر لقوميته ؟؟من اختار فرهاد وتخلى عن محمد احسان .؟؟من يقبل يكون نائب امين عام وهو الانتهازي البعثي ؟؟ماهو تاريخ كوردايتي عائلة فرهاد ,لا فرهاد وحده ؟؟والله عار والف عار ليكون ممثل او محسوب على الشعب الكوردي ؟؟لم يعمل ولم يعترف يوما ببطولات البشمركة ..ويضحك عليهم ويقول دائما (لم اكن حامل ولا منتمي لحزب كوردي اصبحت في اعلى المناصب )اليس عار لا اقول اكثر
واتذكر قالت لي المناضلة نرمين عثمان  وكانت وزيرة ؟؟طرح اسم فرهاد .قال دكتور فؤاد لا ينتمي الينا ولا محسوب على التحالف الكوردستاني ..وكذلك قال وشيار الزيباري ولا ينتمي الينا ولا محسوب علينا ؟؟اذا اختاره المالكي او القدر ؟؟انني اجزم واعلم انه شخص انتهازي بعثي كارها الكورد والبشمركة ..اني اجزم ولا ابالغ؟؟اذا يا سيد نجرفان من ورائه ومن اختاره ؟؟ومن يحمي هذا الانتهازي ؟؟ولماذا السكوت ؟؟


من المعلوم بأن التعايش هو ضربٌ من التعاون القائم على أساس الثقة والاحترام المتبادلين و الرغبة في التعاون لخير الإنسانية، الهادف الی غايات يتفق عليها الأطراف التي ترغب في التعايش بشكل طوعي و بإختيار كامل بعيداً كل البعد عن خلط الأوراق ومزج العقائد وتذويبها وصبّها في قالب واحد.

والتعايش الذي يهدف الی سلب الهويات و يٶدي الی إختلال توازن الأفراد و إهتزاز كيانهم و يخدم أهدافاً سياسية خطيرة تتعارض مع الأهداف الإنسانية النبيلة، لا يمكن تسميته بالتعايش، بل هو ضرب من الغشّ والإحتيال والتضليل. إذ لا يمكن أن يطالب فئة من فئة أخری بالتصديق علی إيمانها هي، جاهلاً الأختلافات بين الأديان.

أما المواثيق الدولية الإنسانية التي تعكس عالمية القيم و خصوصية الثقافة والعقائد الإيمانية والتطور والرقي و وحدة الضمير الإنساني و التي ترفع من شأن قبول الحوار الخارج عن الاحتفال البروتوكولي والمبني علی قضايا أساسية ومحاور حاكمة، فيجب أن تعامل كدستور يملأ فضاءات التعايش والحوار و العقلانية من أجل ترسيخ قيم المواطنة الفاعلة و معالجة المتناقضات السلبية و الخلافات الدينية والمذهبية بين المكونات المختلفة.

نحن نظن بأن لكل مواطن كما لكل رجل دين رسالة في الحياة. فالذي يؤمن بالتعددية بشكل عام له رسالة، يستطيع أن يعلن عنها بالقول والعمل و يؤكد على الوحدة في التعددية. والمحاولات التي تجري بإتجاه تقويض وتجريد المواثيق الحقوقية من مضمونها و محتواها فيما يتعلق بالحريات الدينية وحقوق المرأة و الأقليات، مآلها كسب الشهرة و الترويج لثقافة السياسات المتهافتة و اليقينيات المطلقة.

هناك وللأسف في الإقليم جماعات دينية تؤمن بالدولة الشمولية، التي تنوي الهيمنة علی المقدّرات و إحصاء الأنفس و إخضاع البشر بالقوة العارية من أجل تجنيد المواطن و تسخيره لدعوات مستحيلة أو عقائد مدمرة تحوّل الوعود بالفردوس أعراساً للدم. تلك الجماعات المتطرفة لا تؤمن بعمل منظمات المجتمع المدني ولا وجود للحوار السلمي مكانة في قواميسها العملية، لكنها تنوي تحت يافطة تأصيل القيم الدينية في وجدان الأفراد والجماعات في وضع السياسات العامة والخطط والبرامج بما يقلل من ترسيخ قيم المواطنة الكوردستانية والحكم الرشيد في العمل الحكومي و يزيد من نشر بذور العنف الفكري و إشاعة روح العداء بين المواطنين بعد السيطرة علی المؤسسات الدينية و دور العبادة بدافع الإشراف عليها. و صونها من العناصر الثقافية الغريبة.

المجتمع الكوردستاني اليوم بأشد الحاجة الی كسر وحدانية الذات علی نحو يفتح الإمكان لقبول الآخر بوصفه مختلف عنه باالدين والمذهب و لكنه مساو له‌ في الحقوق والكرامة والهوية. من يريد التعايش في ظل دولة راعية أو وطن جامع أو بلد آمن أو مجتمع مفتوح أو عالم أوسع فما عليه سوی الخروج من المأزق. لقد حان الوقت لیعلن علماء المنابر أمام الملأ، أولئك الذین ینطقون بإسم مذاهبهم ویؤثرون في الجمهور الواسع من المتدینین، بأنه لیس کل ماجاء في کتبهم صحیحا أو صالحا للتربیة الدینیة، فبدون إلغاء النصوص والأحکام والفتاوی، التي تولد الاقصاء المتبادل وتبث العداوة والکره بین المذاهب و الأديان من کلیات الشریعة وبرامج التعلیم الدیني، وبدون إستبعاد النصوص والأحکام التي تتعامل مع الإيزدیین والمسیحیین الكاثوليك منهم و الأرثودوكس والصابئة المندائیة والیهود، کمشرکین أو ضالین وبدون إطلاق حریة الإعتقاد بإلغاء قاعدة الارتداد لایمکن مواجهة الذات و لایمکن مکافحة ممارسة التشبیح أو الشعوذة و نشر الفتن ولایمکن صناعة مجتمع مدني تتعدد فیه الثقافات والإعتقادات، التي تمحي التحجر الإجتماعي والسکون الثقافي. الخروج من المأزق هو العمل علی التمرس بإستراتیجیة فکریة جدیدة من مفرداتها: الإعتراف المتبادل، لغة التسویة، عقلیة الشراکة، البعد المتعدد، ثقافة التهجین والعقلانیة المرکبة.

و ختاماً: "لكل عصر شكله في النضال و مفهومه للتغيير. فمن لا يعترف بما يقع تهمشه الوقائع ومن لا يقوم بتشخيص الواقع لا يقاومه ومن لا يستخدم لغة مفهومية جديدة لا يساهم بشكل إيجابي في تغييره."

الدكتور سامان سوراني

الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2013 13:15

اعادة افتتاح ممثلية اقليم كردستان في بغداد

{بغداد:الفرات نيوز} اعلن اليوم في بغداد عن اعادة افتتاح ممثلية اقليم كردستان في بغداد بعد اغلاقها من قبل الامانة العامة لمجلس الوزراء اثر الخلافات التي كانت بين المركز والاقليم.

وقال مصدر حكومي لوكالة{الفرات نيوز} انه تم اعادة افتتاح ممثلية اقليم كردستان في بغداد وتكليف فرهاد نعمة الله نائب الامين العام لمجلس الوزراء بالاشراف عليها".

وكانت الامانة العامة لمجلس الوزراء اغلقت الممثلية مما ولد استغرابا من قبل حكومة اقليم كردستان التي انتقدت القرار.انتهى

نفى وزير المالية رافع العيساوي الانباء التي تحدثت عن زواجه عرفياً من سكرتيرته محملا جهات حكومية بالترويج لمثل هكذا انباء غير صحيحة ,وقال العيساوي الذي تحدث عبر صفحته الشخصية في الفيس بوك: « انفي نفيا قاطعا ما تداولته بعض وسائل الاعلام من اخبار تفيد بزواجي عرفيا من احدى سكرتيرات الوزارة ,واضاف العيساوي هناك بعض وسائل الاعلام الحكومية هي من تهاجم العيساوي وغير العيساوي.

البينة الجديدة



شفق نيوز

ذكرت وسائل إعلام روسية، أن رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني أعلن اليوم عن توقيع اتفاقات جديدة مع شركة "غازبروم نفت" خامس أكبر منتج روسي للنفط.

وأضاف بارزاني في تصريح نقله الإعلام الروسي واطلعت عليه "شفق نيوز" إن الاتفاقات جرت في الأيام القليلة الماضية.

وكانت غازبروم نفت قد اشترت حصصا في امتيازين في كوردستان في آب الماضي.

وجاء ذلك بعد أن عمدت شركات نفطية عالمية إلى تطوير حقول في كوردستان مما أثار غضب الحكومة الاتحادية في بغداد.

وتؤكد بغداد أنها وحدها صاحبة الحق في منح العقود النفطية والسيطرة على صادرات الخام في البلاد، لكنه اقليم كوردستان يقول إنه يملك صلاحية منحها الدستور العراقي له.

م ج

 

[ اذا لم يكن المرء مُحصّن ذاتيا ؛ علميا ومعرفيا فقد يهوى في قاع المولعية والإنبهارية وجلد الذات بقسوة ، وذلك تشبّها بالمولع والمنبهر به تقليدا لا نقدا وتحقيقا وتمحيصا ، بل يحذو حذوه حذو القذّة بالقذّة ]

· أحمد القبانجي ...

· هو رجل دين عراقي ...

· بالمستوى السطحي لا العميق ...

· في الكلام بالعامية هو شاطر ...

· لكن بالعربية الفصحى هو قاتر ...

· في لملمة المتناقضات هو شاطر ...

· لكن في الإثبات والبرهنة هو فاتر ...

· هو مولع بالمستشرقين ...

· وهو منبهر بهم ...

· حتى شحمة الأذن ...

· لكنه يجهل أصناف المستشرقين ...

· يعرف الحاقدين منهم فقط ...

· فينهل منهم نهلا ...

· دون دراية وتحقيق ونقد وتمحيص ...

· بل حتى انه زرى ...

· على المستشرقين الحاقدين ...

· حيث أساتذته وشيوخه ...

· في الكيد والحقد والطعن ...

· حيث يسند قولا اليهم ...

· فلا يوثق قوله توثيقا ...

· بالدليل والمصدر الموثقا ...

· على هذا كله ...

· ترى كلامه ومزاعمه ...

· هي أشبه بالخرف والهذيان ...

· وهي أشبه بعشوائيات الكلام ...

· يتحدث عن المستشرقين ...

· فيجعل أصحاب الآيات الشيطانية منهم ...

· يتحدث عن المستشرقين ...

· فيجعل كامل النجار من ضمنهم ...

· وكامل النجار هذا ...

· هو شخص شبحي ومتوار ...

· ينشر بإسم كاذب ومستعار ...

· لكن بما انه ...

· وبما ان أصحاب الآيات الشيطانية ...

· يلمزون الاسلام لمزا ...

· ويمطرونه بالشتائم تترى ...

· فهم أصحابه وخلاّنه ...

· وهم أساتذته وشيوخه ...

· أما المستشرقون المعتدلون ...

· فهو لايتكلم عنهم ولو همسا ...

· هذا هو أحمد القبانجي ...

· في شططه وتخبّطه ...

· وفي عشوائياته وهذياناته ...

· { وقد خاب من آفترى } ...

الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2013 12:37

الحريق البعثي على الابواب - جمعة عبدالله


في الليلة الظلماء يفتقد البدر , والمسار السياسي فقد بدره وبريقه , وغاص في عتمة الظلمة , وادركته الشيخوخة والعجز , ويتخبط في متاهات مسدودة وطريق وعر مملوء بالمطبات الهالكة والقاتلة , نتيجة الصراع والتناحر والعراك الذي لا سقف محدد له  , في سبيل الكعكة العراقية وشهوة السلطة وبريق المال , التي صارت وبال وغضب مشؤوم على العراقيين , فقد تحول حلمهم الجميل  بسقوط الحقبة المظلمة  , فقد تحول العهد الجديد الى فصول من مسرحية تراجيدية ماساوية لا  نهاية لها , بل استمرار لفصولها  لما كان في العهد الطاغية  كيف كان المواطن  يتجرع ويقارع ويكابد ويصارع المشاكل والازمات في طاحونة تحول حياته الى شقى ومصائب واهوال واحزان لا تعرف الشفاء والرحمة  , بل  يبحر في مستنقع الحيتان الفقر والعوز والحرمان والظلم ,هكذا تسير العملية السياسية على سكاكين قاتلة وهالكة وماحقة , نتيجة ان اطرافها السياسية فقدوا بوصلتهم السياسية وانحرفوا عن جادة الصواب , ودخلوا في طريق التخبط والفوضى وانعدام الرؤية السياسية , سوى التسلق باي ثمن للجلوس على الكرسي العرش , بهذا الشغف القاتل والمجنون , تتسارع عناصر واعوان النظام المقبور في ترميم بيتها الداخلي وتقويته بعزيمة واصرار ومثابرة حتى يدخلوا في ربيع زاهر يحملهم الى العودة مجددا الى حكم العراق , ونجاحهم في تنفيذ مخططاتهم التي رسمت بدقة وعناية وبالخبرة التي تعلموها من المدرسة البعثية , في الذكاء والنفاق والدجل والتضليل , وابدأ الحرص المزيف بدموع التماسيح وطبطبة الاكتاف , لحين عودتهم المنشودة نحو استلام مقاليد الحكم بمباركة ورعاية السيد المالكي ومكتبه الاستشاري , الذي عقد حلف غير مقدس بالغزل السياسي  وبالحب العنيف والجارف , ومن ثماره عودتهم شيئا فشيئا نحو مفاصل الدولة الاساسية , وتنفيذ مطالبهم حتى لو كانت غير شرعية , ومخالفة للدستور , امام الحبيب الغالي ليتهدم الوطن وليتمزق الدستور . أن بعض الجهات السياسية المتنفذة والتي بيدها القرار السياسي , اصابها اليأس  والخمول وضجرت وملت من هذه الديموقراطية الكسيحة والمشلولة والتي اصابتها امراض شتى قاتلة لا يمكن شفاءها ,  والان تبحث عن ملاجيء آمنة ومستقرة خارج الوطن , بعدما تضخمت ارصدتها المالية بشكل خرافي نتيجة السحت الحرام , وضمنوا حياتهم ومستقبلهم الزاهر والسعيد لهم ولعوائلهم وحواشيهم وعبيدهم وخدمهم , في جنة  الخيرات , لذا فان الجو اصبح مناسب لرفاق البعث الاشاوس في اقترابهم من تحقيق انجازهم التاريخي , بعودتهم سادة فاتحين مفاتيح بغداد , ولذا ليس غريبا او ضرب في الخيال , حين تصرح رغد صدام واسارير الفرح والسرور العارم يعلو جبينها ( نعم . البعثيون هم من يقود التظاهرات والاعتصامات في الانبار , وان العراق لنا ولابناننا , نحن ابناء العراق , النصر قريب ) لكن الجفاء البعثي نست ان تذكر الدور المساند الذي يلعبه السيد المالكي ومكتبه الاستشاري في مساندة رموز واعوان النظام المقبور في احتلال مواقع مهمة في الدولة العراقية , وما دفاعه العنيد واصراره الشديد في رفضه القاطع اجتثاث القاضي مدحت المحمود , الذي ادى قرار طرده من موقعه كرئيس للمحكمة الاتحادية العليا , ان يطيح في رئيس هيئة المساءلة والعدالة عقابا على تجاسره على احد احباب المالكي الذي يدعمه حتى على  خرق الدستور والاعراف والقوانيين . واليوم ياتي قرار محكمة التمييز بالنقض لصالح القاضي مدحت المحمود , برفض قرار الاجتثاث وعودته الميمونة الى موقعه برعاية وحماية السيد المالكي , رغم ان هناك اكوام من الوثائق والادلة والبراهين الدامغة , التي تثبت تورطه في الجرائم التي كانت تحدث في زمن الدكتاتورية ضد ابناء الشعب . ان هذا العمل سيعمق الخلاف والصراع الى اكثر خطورة واكثر تدهور نحو الاسوأ . وانه عامل شؤوم في الاوضاع الملتهبة , لذا على الاحزاب الاسلامية ان تعلن مواقفها بكل شجاعة وجرءة , قبل ان تتضخم الامور الى العواقب الخطيرة , وتوقف الحريق البعثي القادم , فانه سيحرق الجميع دون استثناء  

الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2013 12:35

"صقور" أم جرذان وكلاب سائبة- صقر حرمون

 

تقوم مجموعات من اللصوص المسلحة بسرقة بيوت وشقق اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك ، يطلقون على أنفسهم لقب "صقور الجولان" والجولان براء وأهل الجولان الأشاوس المعروفة قيمهم براء ، يدعي هؤلاء ان لهم "قضية سياسية" ، فمارسوا "غواياتهم" باللاجئين الفلسطينيين ، وقد تناسوا ان هذا المخيم استضاف أُسرهم في مدارسه ومشافيه وفتح لهم شققه تضامناً واجباً وأخوياً وانسانياً ، وقدم لهم ما لا يأكله في العادة.

عندما يدخلون شقة لسرقتها يتركونها وراءهم وكأن زلزال قد ضربها ، يحملون كل ما تقع عليه ايديهم إلى الحجر الأسود حيث مساكنهم ، مما يشير أسئلة كثيرة حول ما سموها "ثورة" ، أفعال جبانة ، نذالة وخساسة ، وقيَّم القاع ، تُلَبس إلى "أمير ودين" والحقيقة بمجاز زبالة المجتمعات والنفايات البشرية. فمن هُمْ هؤلاء الصقور؟! أين كانوا يوم 15 أيار 2011 ، حين اقتحم شباب مخيم اليرموك العُزل السياج الصهيوني في الجولان ، والجولان العزيز على قلوبهم(!) أين كانوا وبعضهم وصل إلى يافا وعديدهم استضافه أهلنا المناضلون الأكارم في مجدل شمس(!) أين كانوا حين وصل البعض منهم إلى جباتا الزيت(؟!) مسقط رأس القائد الوطني سعيد العاص ، ماذا سيقول لهم وهو مازال ينطق وإن كان في ديار الحق (!).. يقول: انتم تقومون بعمل صهيوني من الباب إلى المحراب ، أعداد الشباب الفلسطيني التي استشهد على ارض الجولان الغالي كبيراً ولم يبخلوا بأرواحهم ، سيطروا على اضواء "اسرائيل" وانت سرقتم مصابيح شوارع اليرموك" ومنازله وجنى ستة عقود من العمل ، وسرقتم المراكز الطبية والصحية التي عالجت اهلكم. الخلاصة الوحيدة هي انهم لصوص كانوا حينها يبحثون عن مغنم ، عن سرقات من هنا وهناك ، فهل الصقور بلا شرف.. بلا قيَّم انسانية.. بلا عهود حيث لا عهد لهم ، بالقطع عكس ذلك ،الجولان وأهله الصقور بريئون منهم وإن انتحلوا أي لقب وتسمية تنافي دواخلهم ، فكيف يتحول الجرذ إلى صقر ، وهو يكتسب شجاعته من حبوب الهلوسة؟ وكيف يتحول اللص إلى "رجل دين" وهو يواصل مهنة في الخساسة..".

نقول لجرذ الجولان والجولان وأهله الأشاوس براء:-

انتم متسوسون منخورون

ساقطون في القاع إلى قاع القاع..

قادمون ولكن من القاع إلى قاع القاع..

من كهوفٍ منقوش عليها تاريخ متاهتكم..

لا أحد سيذرف دمعه واحدة عليكم..

على رغم من وضعكم المأساوي

انتم رائحة المجاري الثقيلة حين تخالط هواء بلد

كما يقول ماركيز..

ونحن أعجز من أن نطيق هذه الرائحة..

لأنها تحرك عصارات المعدة للاستقياء..

إنها رائحة الفضلات البشرية..

يعني هذا..

أن مَنْ يديركم ويحرككم هو ربُ الفساد والضلال

هو لا يستطيع أن يخفي روح طفل بريء

تحت سجادة الصلاة .. صلاة الدجل واحترافها مهنة..

سبق له ان نال عن الطفل المخطوف "فديته" كاملة..

فحنى لحيته الكثَّة "المباركة" بالصبغ الأحمر..

كثَّة إلى درجة امكان زرع عبوة تحتها

أو اخفاء صواعق تفجير

مُهان ومَهانة وبلادة لا تشعر بالمهانة..

لأن رؤوسكم معطوبة

وانتم الزمن البائس..

شيخكم يجلس على دكة من "الفقه".. يبحثو عليها

وتحتها خازوق عثماني يحرك لسانه..

تأتيه "فتاويه" .. عبر خازوق "انقرة"..

تمثال لا زمن له ولا ماضي..

هو ومَنْ والاه واقتسم معه "الغنائم"..

التماثيل التي لا ماضي لها

ولا مستقبل..

فلا حول ولا قوة لكم..

خفافيش الليل

التي تخشى طلوع الشمس

يطول الوصف بهم

المتكاثرون على فضائح المزابل

المقربة من سريرتهم

المتناسلون بالإنشطار

القادمون بأذهانهم من الربع الخالي..

وبالرأس الخالي سوى الخساسات

وفيروس "رياح السموم"..

المقسِّمون الأُمة إلى ذرات وذرات

المنتهكون الحرمات

اللاحسون ومن قاع المدن أحذية الجواري.. وخلاخيل الراقصات..

النابحون على بعضهم حتى آخر عظمة..

بعد زوال اللحم..

الخاطفون الفرح من عيون الاطفال..

الصيادون للقمة من حلق الجياع..

اللاهثون على فضائح المزابل..

المكتسبون شجاعتهم من الحبوب المُخدِّرة والأوهام

البائسون وبطموح الخراب

المتمنون ليس أكثر من الحال الذي هُمْ فيه..

الواغلون بدم الأبرياء..

الواغلون بجرح كي يتسع ويتسع..

الخاطفون الطفل من حضن أمه..

تحت مآذن الله .. مقابل فدية..

يحصلون عليها .. ولا يعود لأسرته..

المحققون للأهداف الصهيونية..

المتأسنون في شرانقها..

الحمقى بلا بوصلة سوى الخراب..

يدرون أم لا يدرون..

حمقى مُخدرون بإيقاع واحد

لم يسمعوا لمرةً واحدة

صوت اصطفاق أجنحة الصقر

لم يشاهدوا لمرة واحدة..

عينيّ الصقر..

ايقاع واحد من الانشطار

حيث خرائب الموت

هذه ليست عينا الصقر

بل عينا الجرذ .. عينا الكلب الضال..

لجرذان وغربان وخفافيش ..وسائبة نابحة

يغربون الحياة .. الحياة

نقول لكم من أمثلتنا:-

- "إذا ما عضك الكلب لا تعضه"..

- "إذا ما سبَّ نسبك

مَنْ لا نسبَّ له..

لا تسبه.."

- لانه لا نَسبَ ولا عرض له

كي يُسبُ...

منذ اعلان اعتصام سكان الرمادي تصاعدت الاحداث والمطالب حتى اصبحت اليوم شعارا يهدد بالزحف الى بغداد ، مرة من أجل الصلاة واخرى من أجل اسقاط الحكومة .

وبين هذا وذاك تتعالى شعارات ما انزل الله بها من سلطان كأن القوم يعدون العدة لفتوحات اسلامية جديدة لفتح بلاد الكفار.

ان الاصرار على اشعال فتنة طائفية ، والتعامل مع الاحداث السياسية من زاوية مذهبية او قومية ستجعل البلاد في مهب الريح . والغريب ان أغلب من ركب موجة الزحف الى بغداد من الساسة هم من المشاركين في الحكومة ، ولا نعلم كيف تجري اهواءهم خلف دعوات عزت الدوري الذي لا نعرف له أي عمل خير في بلاد الرافدين ، بل لم يكن هو وامثاله سوى ادوات للتسلية عند هرم السلطة، وآلة لتنفيذ المهام القذرة التي كانت توكل اليهم من قبل رأس العصابة .

اما سكوت بعض كبار الساسة المعارضين للحكومة و المشاركين فيها على شعار الزحف الى بغداد فيعد اجحافا بحق المدينة التي يتربعون على أعلى المناصب فيها ويدعون انهم يحكمون باسم الشعب من دواوينها وقصورها .

وما يدعو للاسف حقا تحالف العديد من الساسة في الحكومة مع جهات أجنبية من أجل تقويض بنية الحكومة في سبيل الوصول الى قمة الفوضى التي تؤدي الى ضياع الوطن بالكامل ، فلا يكفيهم انهم يتعاملون مع المواطنين العزل بكواتم الصوت والمفخخات والسيارات الملغومة ومدافع الهاون ، بدلا من توفير الخدمات للمواطنين وتلبية حاجاتهم الضرورية ، حتى البطاقة التموينية اصبحت هدفا للساسة الذين ارادوا سلبها من فم المواطن ليشبعوا بطونهم النهمة .

ان تفكيك الارهاب المسلط على رقاب ابناء العاصمة بغداد بحاجة الى معالجة سريعة كي لا تسير الامور باتجاه اقصى التوتر الذي يسبب انفجار الاوضاع في أية لحظة ، وهو ما تخطط له العديد من القوى الشريرة لتطيح بالتوافق الهش بين القوى السياسية والاجتماعية المختلفة في العراق .

لقد شهدت بغداد في تاريخها القديم والحديث هجمات لا تعد ولاتحصى ، كان اشدها هجوم جحافل المغول والتتر التي اعملت السيف في رقاب الناس ودمرت حضارة وثقافة ومكتبات بغداد حتى اصبحت مياه دجلة سوداء من الدماء وحبر الكتب كما يروي الرواة ، وشهدت هجوم الطاعون الذي قضى على حياة الالاف من سكان بغداد حتى سمي بالطاعون الاسود ، وفي العصر الحديث شهدت بغداد هجوم الحرس القومي عام 1963 على سكانها وكيف نظمت المذابح والمسالخ بحق المواطنين ، ولكنها في كل مرة تنهض من رمادها كما ينهض طائر العنقاء وتحاول اللحاق بركب التقدم والحضارة الا ان عواصف البادية والتطرف والارهاب ما زالت تمسك بخناقها ، وما لم يعي سكان العراق جميعا بعربهم وكوردهم وتركمانهم وكلدانهم ، من مسلمين ومسيحيين وصابئة وايزديين ان بغداد هي عنوان كرامتهم والحفاظ عليها وعلى سكانها من اي اعتداء هو واجبهم جميعا لن تقوم لهم قائمة ، وسيبقى التاريخ يلعن من رفع اليوم شعار الزحف الى بغداد وروع سكانها الآمنين .

الثلاثاء, 19 شباط/فبراير 2013 23:24

ستوكهولم: إحياء يوم الشهيد الشيوعي

تقرير: محمد الكحط - ستوكهولم –

تصوير: باسم ناجي/ سمير مزبان

وسط حضورٍ رسمي وشعبي مهيب ومتميز أحيت منظمتا الحزب الشيوعي العراقي في السويد والحزب الشيوعي الكردستاني/ العراق في السويد، وأبناء الجالية العراقية في ستوكهولم الذكرى الـ 64المجيدة ليوم الشهيد الشيوعي، غصت صالة الحفل بالحضور، وبعد كلمات الترحيب بالحضور جميعا ومنهم، القائم بأعمال سفارة جمهورية العراق في السويد ُالدكتور حكمت داود جبو، والرفيق الدكتور صالح ياسر عضو اللجنة ِالمركزية لحزبنا، و بممثل حكومة إقليم كردستان وبالأخوة والأخوات في هيئة الأحزاب العراقية في السويد، وبالسيدة عبير السهلاني عضوة ُالبرلمان السويدي عن حزب الوسط، وبممثلي منظمات المجتمع المدني العراقية. وقف الجميع دقيقة صمت على أرواح شهداء الحزب والشعب العراقي، بعدها تعاقبت عريفات الحفل" ثبات هداد، مهاباد، ضفاف سرحان، بتقديم الفقرات تباعا باللغتين العربية والكردية، ومع أنغام العزف المنفرد على الكمان للفنان مخلد، دخلت فرقة دار السلام مع الزهور التي قدمت أمام صور الشهداء ثم غنت مجموعة من الأغاني التي تمجد الشهداء.

بعدها ألقت الرفيقة روناك نوري عثمان كلمة عوائل الشهداء، وجاء فيها، ((ان من حقنا أيتها العزيزات أيها الأعزاء.. ان نزهوَ أيما زهوٍ بهؤلاء البررة، ولهم علينا الوفاءُ الدائم ، فهم بحق نبراسٌ يتطلع إليه كلُ وطني غيور، وتـُجلهم الأجيال ُلما بذلوه وتخلدُهم في ضمائرِها وعقولـِها. كما أَن من حق ِ شهدائنِا شهداء ِالشعبِ والوطن إنصافهم وتكريمَ عوائلهم بما يليق ومكرمةِ الشهادةِ السامية)).

ثم ارتجل القائم بأعمال السفارة د. حكمت داود جبو، كلمة أشاد فيها بنضالات الحزب الشيوعي وعطائه وتضحياته، ومجد شهدائه.

وتم قراءة بعض البرقيات التي وصلت الحفل، مع مقاطع شعرية وأغاني باللغة الكردية، تلتها كلمة هيئة الأحزاب العراقية، والتي ألقاها السيد بهنام جبو، ((على مدى أكثر من سبعين عاما ظل الحزب الشيوعي العراقي في قلب الحركة الجماهيرية وخاض الشيوعيون العراقيون لهيب المعارك الوطنية التي امتدت من أقصى الوطن إلى أقصاه في مواجهة أنظمة الاستبداد والقهر وأريقت دماء الآلاف منهم في سوح النضال وفي السجون والمعتقلات واعتلى الكثير منهم مع قادتهم أعواد المشانق وواجهوا النظم الشمولية والاستبدادية بشجاعة نادرة.))

بعدها كان الحضور على موعد مع أغاني النضال باللغة الكردية حيث أنشدت الرفيقة روناك نوري عثمان أنشودة: وداعا يا أمي، والتي تقول كلماتها:

((الوداع یا والدتي أنا ذاهب إلى النضال

ذاهب لأقدم روحی فداء الوطن

إذا وجد أعداء لیخنقوا الشعب

من العار أن یبقی ابنك یا والدتي

الفقراء الذین اخرجوا من بیوتهم

الأحبة الذین أطلق الرصاص علیهم

بانتظاري لأثأر لهم

لا تحزني یا والدتي سآتي لكِ بالسعادة

إذا استشهدت لا تبکین عليّ یا والدتي

فالوطن لە دین عليّ

کلما سکب العدو دمنا

ینمو ورودا حمراء اکثر

أحب أن أکون بجانبك یوم الحریة

لأملأ قلبك بالسعادة

ولکن إذا لم أعود

فقبلي عیون رفاق نضالي یا والدتي))

هذا المقطع من القصیدة كانت مع أوراق أخيها الشهید كامران، عثروا عليها بعد استشهاده.

وأشارت كلمة لجنة التنسيق والتعاون للأحزاب الكردستانية (هاوكاري)، التي ألقاها السيد مولود عيد بن زاده، إلى حجم التضحيات التي قدمها الحزب الشيوعي العراقي في سفوح النضال وارتباط نضال الكرد مع الشيوعيين من أجل نيل حقوقهم.

أما كلمة تنسيقية التيار الديمقراطي في ستوكهولم قدمها د. طالب النداف، والتي أشادت بالسفر النضالي للشيوعيين ونضالهم والتي جاء فيها، لقد تقدمّ الشيوعيون مواكب النضال على طول تاريخ العراق المعاصر، سواءً في العهد الملكي أو الجمهوري.. لذا قدموا ما يفوق التصور المنطقي من شهداء الفعل السياسي والاجتماعي والنقابي.. فكانوا كالشمعة التي تحترق كي تضيء درب الحراك العادل)). ثم كلمة رابطة الأنصار والتي قرأها الرفيق ماهر شاهين والتي أستذكر فيها أسماء ووجوه بعض الشهداء الأنصار الذين سقطوا في سفوح ووديان وقرى كردستان، ومجدت الكلمة عطاء وتضحيات الأنصار، وجاء فيها، ((وفي هذا السفر الكفاحي المجيد، يتبوأ شهداء حركة الأنصار، موقعا متميزاً، أولئك الفتية البواسل الذين إمتشقوا وهم في أوج عطائهم وزهو شبابهم، السلاح ليقارعوا واحدة من أعتى الدكتاتوريات في العالم، غير هيابين بترسانتها العسكرية الهائلة، مختارين بلا تردد مشقة المسار العذب، ومجسدين بوعي سلامة التلاقح بين الفكرة والفعل، سائرين على خطا الرواد العظام فهد وحازم وصارم.)).

وقدمت الرفيقة مهاباد مقاطع من الشعر باللغة الكردية، وتم قراءة عدة برقيات بالكردية، وتقدمت المناضلة آجه خان برزنجي أخت الشهيد البطل علي برزنجي، قصيدة بالكردية تمجد الشهداء وتضحياتهم من أجل الشعب والوطن.

أما كلمة الحزب الشيوعي الكردستاني، قدمها الرفيق طارق رواندوزي جاء فيها، ((ان تأريخ عشرات السنين من نضال الشيوعيين في العراق وكردستان في مواجهة الأنظمة الدكتاتورية الوحشية المتعاقبة في العراق، يشهد للشيوعيين بأنهم قدموا تضحيات جسام خلال سنوات نضالهم في المدن والكفاح المسلح، وان عزيمتهم لم تُثبط في العطاء والتسامح واتخاذ المواقف الوطنية والطبقية الحقيقية. ان هذه المواقف ومئات المحطات الأخرى من نضال الشيوعيين كانت دوماً في الماضي والحاضر مدرسة لإنتاج مناضلين حقيقيين من اجل وطن حر وشعب سعيد)).

وكانت آخر الكلمات هي كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد التي ألقاها الرفيق الدكتور كريم حيدر، ومما جاء فيها، ((يأتي احتفالنا هذا العام، وبلدُنا يمر في ظرف ٍعصيبٍ يقلقُ كلَ الخيرين الحريصين على مستقبل ِالعراق، حيث تتعددُ الأوجه ُالكالحة ُلأزمة ِنظام ِالحكم ِالقائم، من إشتداد للاستقطاب ِالطائفي، وإختراقاتٍ دوريةٍ للأمنْ، وغيابٍ مريع ٍللخدماتْ، وإنتهاكاتٍ صارخةٍ للحريات ِالأساسية ِولحقوق ِالإنسانْ، في ظل ِفقر ٍمدقعٍ يسحقُ أكثرَ من نصف العراقيين، وبطالةٍ تعطلُ طاقاتِ رُبْعِهم، وأميةٍ تنخرُ وعيَهم، وتدخلاتٍ وقحةٍ ٍللمحيط الإقليمي بشؤونِهم، فيما يتشبثُ المتنفذونْ المهيمنونْ على العملية ِالسياسية ِبالمحاصصة ِالطائفيةِ والأثنية ْ، وبالمصالح ِالحزبية ِالضيقةْ، وبتزمتٍ أوصلَ هذه العملية َلطريق ٍمسدودْ، ودفع بالقوى المهيمنةِ لإتخاذ الكثير من الإجراءاتِ والتدابيرِ التي من شأنها استباق أي ِحِراكٍ جماهيري عِبرَ تأجيج ِالتعصبِ الطائفي والقومي والانتماءات ِالثانوية. وفي ظل هذه الأوضاع ِالخطيرةِ، دعا حزبُنا الشيوعي العراقي ويدعو اليوم، كلَ الواعين المؤمنين بالديمقراطية، وبالعراق ِالمستقر ِوالمزدهر ِوالآمنْ، إلى تنسيق ِالجهود ِوشن ِكفاح ٍجماهيري واسع ٍوعنيدْ، وتعبئةِ الإرادةِ الشعبية ِالرافضة ِللأزماتْ ومسببـِها، وللتلاعبِ بمصائر ِالشعبْ، ومن أجلِ درء ِمخاطرِ نزاعاتٍ طائفية ٍوحربٍ أهلية ْ. كما يسعى حزبنـُا إلى توطيد فرص ِوأركان ِالحلول ِالسلمية، عبر حوارٍ شامل ٍفي إطار مؤتمر ٍوطني ٍعام، يرسم آلياتِ الخروج من الأزمة ْ، ويوفر مستلزمات ِإعادة ِالقرار للشعب ِعبرَ إنتخابات ٍمبكرة)).

هذا وقد وصل الحفل العديد من البرقيات من عدة جهات وجميعها أشادت بتضحيات الحزب الشيوعي العراقي ومجدت شهدائه ومن هذه الجهات:

1. المجلس الأعلى الإسلامي العراقي

2. الحزب الديمقراطي الكردستاني

3. التيار الصدري

4. حزب بيت نهرين الديمقراطي

5. طائفة الصابئة المندائيين في السويد

6. الحركة الديمقراطية الآشورية

7. الاتحاد الديمقراطي الكردي الفيلي

8. رابطة المرأة العراقية في السويد

9. الحركة النقابية الديمقراطية العراقية في السويد

10. جمعية فرقة طيور دجلة

11. جمعية المرأة العراقية في ستوكهولم

12. الجمعية المندائية في ستوكهولم

13. فرقة مسرح الصداقة

14. رابطة الديمقراطيين العراقيين في ستوكهولم

 

كركوك/ المسلة: انتقد اعضاء من اللجنة الامنية في مجلس محافظة كركوك، الثلاثاء، عمل الأجهزة الامنية في المحافظة، فيما قررت مجلس المحافظة بدعم الاجهزة الامنية بالمعدات والمستلزمات التي تساعد على فرض الامن في المحافظة.

وقال القيادي في المجلس السياسي العربي وعضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة كركوك الشيخ عبدالله سامي العاصي لـ"المسلة"، إن "الأجهزة الامنية في محافظة كركوك لا تعمل بل الاحزاب السياسية هي التي تدير الامن في المحافظة"، مستدركا بالقول أن "الاجهزة الاستخباراتية في المحافظة لا تعمل وفق السياقات الصحيحة بل هنالك اجتهادات شخصية من قبل الاحزاب تعتمد الاجهزة الامنية عليها في جمع المعلومات".

من جانبه نقل عضو اللجنة الامنية في مجلس الحافظة علي مهدي لـ"المسلة"، عن مدير عام شرطة كركوك اللواء جمال طاهر، إن "طاهر وخلال الاجتماع المغلق الذي عقد في مجلس المحافظة مع عدد من قادة شرطة كركوك، صرح بان القادة الامنيين في المحافظة غير مستقلين وليس هناك اشخاص مناسبين في المكان المناسب"، مبينا أن "الطاهر كشف لأعضاء اللجنة الامنية في مجلس المحافظة من قلة الدعم للأجهزة الامنية في المحافظة من قبل وزارة المعنية".

وأضاف أن "مجلس المحافظة قرر خلال الاجتماع تقديم الدعم الكامل للأجهزة وامدادها بالمعدات والمستلزمات من اجل حفظ الامن وعدم تكرار الخروقات الامنية في المحافظة اضافة الى مخاطبة وزارتي الداخلية والدفاع للتعاون بشكل اكبر مع شرطة كركوك".

وتشهد محافظة كركوك, 250 كم شمال بغداد, حال عدم استقرار امني، من خلال قيام المسلحين باستهداف الأجهزة الأمنية والمدنيين على حد سواء بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة الى جانب عمليات الاغتيال المنظمة التي تطال فيها الكفاءات من الأطباء والمهندسين.

سويسرا

19.02.2013

كل الثورات التي انطلقت في دول الشرق الاوسط والتي بدات من تونس نتيجه اقدام شاب يحمل شهاده جامعيه وهو يعمل بائع جوال للخضار وهذا يعكس مدى الذل والاحباط الذي وصلت اليه شعوب منطقه الشرق الاوسط عموما وسوريا خصوصا فان اسقاط النظام السوري اصبح مطلبا جماهيريا وان تباينت الاراء حول كيفيه اسقاط هذا النظام ولكن هذا لاينفي وجود قوى معارضه ما تزال تراهن على استمرار النظام وبالرغم من ذالك فات هذا النظام سوف يسقط حسب كل المؤشرات الداخليه وكذلك بالنسبة للنظام الفاسد والمجرم الاول في تاريخ سوريا لا يزال يسير عكس الاتجاه وهو فاقد للشرعية وحاقدا على الاحرار والكردي والحقوقيين في كل ممارساته دعك من المسائل الطائفية التي ترتكب باسمها الجرائم الوحشية ضد الانسان السوري , وبعد كل التدخلات الدولية في الموضوع السوري الذي يعتبر من الدول الاستراتيجية في المنطقة ومكانتها في هذا الجزء من الشرق الاوسط , الحل اصبح مستحيلا في سوريا الا اذا اصبحت نظام فيدراليات لانه لن ينفع بعد الان العيش في ظل وقتل ونفي الاخر وبعد كل الدمار الذي لحق بسوريا , الكل يريد الحصول على حقة , الاقوى كان دائما مسيطر على السلطة والدولة والاقتصاد , لن تعود سوريا امناً الا بعد حصول الكل على حقوقه والمشاركة في حكومة المستقبل.

موسى فرمان

سويسرا

19.02.2013

الثلاثاء, 19 شباط/فبراير 2013 22:17

الاستحمار في العمل السياسي - واثق الجابري

.
تعالي اصوات التشنج والهوس والتفكير المحدود بأتجاه واحد حاول ابعاد اصوات المعتدلين , بقوى سياسية ابتلعت المؤوسسات وصادرت حقوق الرأي العام وصوتها الوطني , لتحاول فرض صوت النهيق والزعيق وانكر الاصوات على شاشات الفضاء بالسب والقذف والاتهام والتسقيط , تاركة تلك العقول النيرة لا تستفيد من ابداعها وتصورها لبرنامجها في قيادة المؤوسسات , فكيف يمكن لقوى ان تعمل معاّ وكل طرف يعتقد انه الصحيح والقادر على تقدير الخصوم والحلول لوحده دون الأخرين , متنكراّ بذلك لصوت وحقوق المواطن وتكون في نظره السلطات غاية لا وسيلة للخدمة , دولة قائمة على صراعات المغانم ماكان للانفاق ان يكون فيها طريق للتنمية وإنما سبيل لزيادة ارصدة البنوك الخارجية ومقاولين ينتظرون اقرار الموازنات الضخمة للهجوم عليها وافتراسها وتهريب كل ما تجود به من نفط العراق ولا يستحون ان كان التهريب بكل الوسائل حتى بالحمير , هدف ما كاد يخرج من دائرة الاستئثار بالسلطة واشاعة المحسوبية والعشيرة وكسب الميول وترسيخ للمفاهيم الخاطئة على حساب القانون كأعتبار العشيرة بديلة لتطبيق القانون وتوزيع الاسلحة عليها بدل ستراتيجية للامن , وترك شهادات وكفاءات تتسكع في الشوارع تهدر ثروتها البشرية بسياسة التخبط وسوء ادارة الخدمة والاعتماد على المغنم الاكبر والاشترار بالماضي من انجازات بخطابات انشائية غير واقعية , تشكيل مجلس الخدمة الاتحادي كان خطوة يقوم على توزيع الوظائف حسب الاستحقاقات ووفق ألية التكنوقراط والاستحقاق , والكثير في هذه الفترة من اصحاب الشاهادات تم تعينهم بالمحسوبية او ترك الاخرين لتغيير جنس عملهم دون توظيف وبذلك تهدر كل اموال الدولة التي انفقت على مراكز العلم والدراسة وتوجه العقول بأتجاهات تطمر الابداع , اليوم مجلس الخدمة الاتحادي يراد به ان يقوم على اساس التحاصص : وهنا لا يوجد استنتاج علمي او عالمي او محلي بأن التفوق والنجاح والاختصاص قسم على اساس عرقي ولم تححد الجامعات والدراسات على هذا الاساس , وبذلك تكون المشكلة اكبر يراد منها تعميق المحاصصة وابعاد الكفاءات وتجير و( تحمير ) للعقول واعدادها للادارة بالاتجاهات المقيدة بعقلية سياسية متكلسة , تلك المفاهيم تعد خطوات لأنهيار الدولة واستهانة بتاريخها وحضارتها ونبوغ الكثير من ابنائها وابتعاد عن القواعد العلمية في التنافس ودعم لجذور الانقسام واعتماد للشواخص بدل الاشخاص والاستناد الى الافكار المقيدة المشّترة التي تختزن مغانم الثروات لتأكل منها متى ما تشاء وترك السبل المنتجة دفاعاّ عن المحسوبية والطائفة والقومية وهذا الفعل هروب من المسؤولية واستحمار في العمل السياسية لغرض المنافع الفئوية ..
الثلاثاء, 19 شباط/فبراير 2013 22:14

أوجلان: وقف العنف الكردي ليس بيدي

أنقرة تفرج عن رؤساء بلديات أكراد سابقين في خطوة جديدة ترمي الى وقف التمرد الكردي، وزعيم حزب العمال يحذر من استمرار الصراع.

ميدل ايست أونلاين

ديار بكر (تركيا) من سيهموس تشاكان

أفرجت تركيا الثلاثاء عن مجموعة من رؤساء البلديات الأكراد السابقين الذين اتهموا بالارتباط بجماعة مسلحة في خطوة صغيرة أخرى ترمي الى وقف التمرد الكردي لكن نقل عن زعيم المتمردين السجين قوله إنه لا يمكنه إنهاء العنف بمفرده.

وبعد أكثر من ثلاث سنوات في السجن عانق عشرة متهمين أكراد بينهم ستة رؤساء بلديات سابقين أفراد أسرهم لدى خروجهم من السجن فجرا في ديار بكر كبرى مدن منطقة جنوب شرق تركيا التي تسكنها أغلبية كردية واستقبلهم رئيس بلدية المدينة.

وتزامن الافراج عنهم مع بدء محادثات سلام بين تركيا وزعيم حزب العمال الكردستاني السجين عبد الله أوجلان بهدف إنهاء صراع بدأ قبل نحو 28 عاما وقتل خلاله أكثر من 40 ألف شخص.

وجاء قرار المحكمة بعد ساعات من زيارة قام بها لأوجلان شقيقه محمد في السجن في جزيرة إمرالي جنوبي اسطنبول حيث يحتجز في عزلة فعلية منذ اعتقاله على أيدي قوات خاصة تركية في 1999.

ونقلت وكالة ديكل الكردية للأنباء عن محمد أن شقيقه يهون من قدرته على إنهاء الصراع.

ونقل محمد عن شقيقه في تقرير للوكالة قوله "أنا سجين هنا ... لو قلت سأفعل هذا أو ذاك .. لن يكون هذا صحيحا وأخلاقيا" داعيا إلى السماح له بالاتصال بقادة حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

وقال "إنهم هم من يديرون الحركة. لا يمكنني إرسال أنباء إليهم عبر الطيور".

وتتابع وكالة ديكل قضايا الأكراد عن كثب لكن لم يتسن التحقق من جهة مستقلة من التعليقات المنسوبة لأوجلان.

وتقوم عملية السلام على وقف إطلاق النار من جانب المتمردين وانسحاب المقاتلين إلى شمال العراق ونزع سلاحهم في نهاية المطاف مقابل إصلاحات تعزز حقوق الأكراد البالغ عددهم 15 مليون نسمة يشكلون نحو 20 في المئة من سكان تركيا البالغ عددهم 76 مليونا.

وتأخر إحراز تقدم لفشل الحكومة وحزب السلام والديمقراطية المؤيد للأكراد في الاتفاق بشأن من ينبغي السماح لهم من السياسيين الأكراد بزيارة أوجلان.

والمفرج عنهم الثلاثاء بعد جلسة طويلة استمرت 18 ساعة من بين 175 شخصا اتهموا خلال المحاكمة التي جرت في ديار بكر بالضلوع في أنشطة جماعة سياسية مرتبطة بحزب العمال الكردستاني. واحتجز الآلاف بشأن صلات بالجماعة السياسية.

ولم تذكر المحكمة سببا للافراج عنهم لكن محاميهم نفوا الاتهامات التي وجهت إليهم. وكثيرا ما يستغرق الأمر أسابيع أمام المحاكم التركية لإعلان اسباب قراراتها.

ومن بين المفرج عنهم رؤساء سابقون لبلديات مدن سيرناك وهكاري وباتمان في جنوب شرق البلاد.

وقال فرات انلي الرئيس السابق لبلدية حي يني شهر في ديار بكر للصحفيين عقب الافراج عنه "سنمضي يدا في يد وكتفا بكتف لدعم هذه العملية الآخذة في التطور".

الثلاثاء, 19 شباط/فبراير 2013 22:05

لاجئون سوريون يجدون "بعض الأمل" في كردستان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يطغى الشعور بالإقامة الطويلة لدى لاجئي مخيم "دوميز" للسوريين في شمال العراق، حيث تمتزج أصوات السوق المفتوحة، مع الأصوات الصادرة عن ورشات البناء، وبكاء الأطفال.

غالبية، إن لم يكن كل، اللاجئين الذين انتقلوا للعيش في هذا المخيم، هم من سكان المناطق الكردية في شمال شرق سوريا، في محاولة للعثور على الأمن والاستقرار، وسط أجواء الفقر والوحل التي يعانونها.

وتقول ياسمين، إحدى لاجئات المخيم، إن أولوياتها تتمثل في "توفير الاستقرار والأمان لأطفالي"، بينما يشير زوجها، ديندار خالد، إلى عدم تمكنه من توفير الحليب لأطفاله في سوريا، ولكن هنا يمكنه على الأقل أن يكسب قوت يومه، إذ يعمل في مجال البناء في إحدى المدن القريبة.

ويشير اللاجئون الأكراد إلى أنهم لا يواجهون الإهانة هنا، كالتي عاشوها في بلادهم، إذ لا يضطرون إلى التسول، أو البحث في القمامة، ولا يتعرضون للاضطهاد.

وبعد أعوام طويلة من الإهمال والفقر في ظل نظام أسرة الأسد، فإن العديد من الأكراد اضطروا في السابق إلى الهجرة إلى المدن الكبيرة مع عائلاتهم للعمل، ومع انتشار العنف عادوا إلى الإقليم حيث وجدوا الأمان، لكن لم يكن هناك مجال لإيجاد لقمة العيش.

أما وجودهم في مخيم "دوميز" فقد وفر لهم فرص للعمل، إذ بدأ عدد منهم بافتتاح أسواق داخل المخيم، مستسلمين لفكرة أن بقائهم فيه قد يطول لأشهر، أو ربما لأعوام، قبل أن يتمكنوا من العودة إلى منازلهم.

في العام الماضي وبالتحديد في 24 و 25 تشرين 2012 كان موعدنا مع عقد مؤتمر للاتحاد – مركز – منظمات حقوق الإنسان في الشرق الأوسط الذي كان يضم في وقتها 32 منظمة حقوقية، بمعية والدته "الهيئة العالمية للدفاع عن حقوق سكان مابين النهرين الأصليين والاصلاء" وتم تأجيله لأسباب لسنا في محل عرضها الآن! واليوم أصبح عدد المنظمات المنضوية تحت خيمة المركز الحقوقي 45 بات أكثر إلحاحا عقد مؤتمرنا الحقوقي داخل العراق، لتكون قراراته خارطة طريق لنسير بموجبها ومعنا كافة العراقيين النجباء نحو مستقبل واضح وآمن للعراق والعراقيين

العراق في خطر

بات لزاماً على جميع العراقيين، الذين يحملون ذرة وطنية وغيرة إنسانية ان يبادروا ويجلسوا على مائدة حوار مستديرة لتقديم تنازلات شخصية وطائفية ومذهبية وقومية لصالح إنقاذ العراق من السقوط إلى هاوية التقسيم والتفتيت، اليوم هناك خطر كبير يحدق بالعراق الجديد أكثر من دوي السقوط في 2003 لسبب تكابر وتعنت القادة السياسيين وخاصة المرتبطين بقادة دينيين في داخل وخارج العراق، وسبب فشلهم في إيجاد حل هو عدم قراءتهم للواقع كما هو، إضافة إلى اعتبار انتماءهم المذهبي والقومي أعلى من انتماءهم للعراق ومياهه وترابه! لذا نرى ضباب سياسي كثيف نحتاج إلى مولدات جبارة لإزالته وهذه المولدات الجبارة متوفرة لدى القادة الكورد بالدرجة الأولى لأنهم لعبوها – العملية السياسية - بمهارة فأصبحت مولدات الدفع جبارة خلال 8 سنوات الأخيرة، لسبب بسيط وواقعي ألا هو: استعمالهم لمفتاح باب التوجه الديمقراطي بحذر لكي لا يهب الهواء الداخل بقوة ويكنس الأمن والأمان والخدمات، بالرغم من وجود انتهاكات لحقوق الإنسان داخل الإقليم وباعتراف القادة والمسئولين الأكراد أنفسهم

القادة لا يعترفون بالفشل

لم يعترف القادة – طبعاً ليس الجميع – في السلطات الثلاثة غير المستقلة (التشريعية والتنفيذية والقضائية)  يوماً بفشلهم في قيادة المرحلة بالرغم من أنهم أوصلوا العراق ليرابط في ذيل القائمة العالمية لانتهاكات حقوق الإنسان – الفساد – الفقر – الإرهاب – القتل – السجون والمعتقلات – غياب الأمن والأمان، وبالرغم من عدم اعترافهم هذا كونهم يلمحون إلى وجود انجازات هنا وهناك، وكأن الشعب مجرد خرفان او جنود مشاة جهلة ليس إلا، وتناسوا أننا في زمن الانترنيت والعلم والتطور والاتصالات الحديثة والدراسات الأكاديمية التي تؤكد "لا انجاز تحت ظل المحاصصة الطائفية لسبب ابسط ما يكون، ألا هو : لا يمكن ان يحدث أي تغيير حقيقي في ظل المحاصصة لأنه لا يكون هناك إنسان مناسب في المكان المناسب! وهذا ما موجود كفعل وكواقع معاش على الأرض " لهذا السبب نحن الكلدان ومعنا شعبنا العراقي بكافة أطيافه ومكوناته فرحنا وتهللنا لاختيار مار لويس روفائيل الأول ساكو لمنصب بطريرك بابل على الكلدان! لماذا فرحنا؟ لأننا متأكدين انه إنسان المرحلة في المكان المناسب

حتى الفساد مصدره فكري لكن ينبع من نفس السبب "عدم وضع الإنسان المناسب في المكان المناسب"

قصة تنطبق على حال العراق اليوم

في السبعينات من القرن الماضي قص علينا احد الزملاء الحكاية التالية: في عهد الاتحاد السوفيتي السابق وما كان يضم حلف وارشو من دول منها جيكوسلوفاكيا (آنذاك) حيث طلبت الأخيرة من الاتحاد السوفيتي مساعدتها لكشف مؤامرة او جاسوس داخل قيادتها لسبب تدني إنتاج محصول الزراعة عندها لسنتين متتاليتين

وبعد التحري والمراقبة الشعبية تبين ان احد المدراء العامين في وزارة الزراعة اعترف بعد التحقيق معه ان اختصاصه كهرباء وعُيّن في منصب مدير عام في وزارة الزراعة لكي يضع الإنسان المناسب في المكان الغير مناسب، وهكذا حدثت فوضى إنتاجية وفساد إداري ومالي مما أدى إلى تدني الإنتاج حتماً – فلما تغير سيادة المدير العام واستقالة الوزير المختص تم رفع سقيفة الإنتاج إلى الضعف

وعليكم التحليل كواقع حال العراق اليوم

عقد مؤتمر حقوق إنسان ضرورة ملحة وتاريخية

بعد هذا التحليل الواقعي نجد ان هناك ضرورة تاريخية ملحة لعقد مؤتمر دولي لحقوق الإنسان لوضع خطط وبرامج علمية (سنوية ورباعية) لإخراج العراق من الأزمة لا بل من الأزمات العالقة في جسمه تبدو كأمراض مستعصية، ولكننا نحن نشطا حقوق الإنسان نراها أمراض وأزمات تفرزها المرحلة لكنها قابلة للحل بسواعد الأخيار من زميلاتنا وزملائنا في حقوق الإنسان ومعهم نخبة الأخيار والكفاءات الذين سيلتئمون حتماً داخل العراق في الشهور القليلة القادمة لوضع النقاط على الحروف ووضع قطار العراق على سكة الانفراج والأمل والأمن والأمان واحترام كرامة الشخص البشري بالاعتراف بالتنوع والتعدد وقبول الآخر داخل بستان مزهر يسمى " عراق الأمل والحقوق"

19 شباط 2013

بغداد - اين

أكد رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني أن تنظيم القاعدة موجود في العراق، وأن هناك تنسيق بين فروع التنظيم في العراق وفي دول عربية أخرى، بما فيها سورية.

وقال في مؤتمر صحفي مصغر في السفارة العراقية في موسكو اليوم ان "الأزمة السورية لها تداعيات خطيرة على الأوضاع في كوردستان العراق"، مؤكدا أن "الحدود العراقية - السورية مضبوطة".

وبخصوص العلاقات مع روسيا أشار بارزاني إلى أن "شركة غازبروم تعمل حاليا في الإقليم وأنها عقدت عددا من الاتفاقيات الهامة مع سلطات الإقليم مؤخرا وستواصل عملها هناك"، مؤكدا أن "شركات روسية أخرى تجري محادثات مع سلطات الإقليم" بحسب روسيا اليوم.

ومن المقرر ان يلتقي رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني والوفد المرافق له خلال زيارته الى روسيا التي وصل اليها اليوم الثلاثاء كبار المسؤولين في موسكو بينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وذكرت مصادر صحفية ان "زيارة بارزاني ستستمر اربعة ايام يلتقي خلالها الرئيس بوتين غداً الاربعاء، كما سيلتقي في وقت لاحق من يوم غد رئيس شركة [غازبروم] الروسية أليكسي ميللر".

وأضافت ان "رئيس اقليم كوردستان سيلتقي بعد غد الخميس بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وسيتوجه بعدها الى مدينة سانت بطرسبورغ للقاء محافظها غيورغي بولتافتشينكو".

وأشارت هذه المصادر الى ان جدول الزيارة لسانت بطرسبورغ يتضمن وضع اكليل من الزهور على اللوحة التذكارية في البيت الذي أقام فيه والده الملا مصطفى بارزاني ابان فترة وجوده في الاتحاد السوفيتي [سابقا].

وأعلنت رئاسة اقليم كوردستان اليوم ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني توجه اليوم على رأس وفد رفيع المستوى الى روسيا.

وذكر بيان لرئاسة الاقليم ان "بارزاني سيلتقي في زيارته بكبار المسؤولين الروس ويتباحث معهم حول جملة من القضايا الهامة المتعلقة بالعلاقات بين روسيا وإقليم كوردستان والتطورات السياسية في العراق والمنطقة عموماً".

واضاف ان "الوفد المرافق لبارزاني في هذد الزيارة التي تستغرق بضعة ايام يضم كلاَ من مسرور بارزاني مستشار مجلس أمن إقليم كوردستان وفؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الإقليم و آشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية لحكومة الإقليم و كامران أحمد عبدالله وزير الإعمار والإسكان في حكومة الإقليم وفلاح مصطفى مسؤول دائرة العلاقات الخارجية لحكومة إقليم كوردستان بالإضافة الى عدد من المستشارين".



الثلاثاء, 19 شباط/فبراير 2013 21:14

اعتدال في معسكر الانبار - عبدالمنعم الاعسم

شأن اي حراك اجتماعي فقد ظهرت على سطح الاحداث العاصفة في محافظة الانبار مخاضات اعتدال تتجه الى ترشيد الشعارات والمطالب ووضعها في السياق الدستوري وحمايتها من لغة العنف ونزعات الانتقام والطائفية، وقد حمل الاسبوع الماضي مؤشرات مشجعة للقول ان المخاوف من انزلاق الاحتجاجات الى مشروع للانقلاب على التغيير ووكالة لدول مجاورة بدأت تنحسر.. اقول بدأت.
ففي وقت واحد ظهر خطباء وشبان مثقفين ووجهاء يتحدثون بلغة مغايرة تؤكد على جدوى وضع الاحتجاجات في سياق بناء يغلق الطريق على التنظيمات المسلحة وفلول النظام السابق وجيوب الطائفية، وذهب احد المتحدثين الى الدعوة لمراجعة مضامين هذا الحراك على خلفية النتائج التي تحققت حتى الان، والامر اللافت، انه تحدث عن مخاضات وصعوبات لتصويت العملية الاجتماعية للاحتجاجات لكنه كشف عن تزايد قاعدة الشرائح المعتدلة، او الداعية الى الاعتدال.
ان الدعوة الى الاعتدال في الحكم والتفكير تمليها فروض الحاجة الى عبور المرحلة الدموية العاصفة التي انقذفنا اليها ودفعنا عن ذلك طوابير من الضحايا وسلسلة من الاهوال واعمال القتل والاختطاف والتخريب، في وقت صار قادة السياسة يغذون الفتنة الداخلية بزيت الكراهية الطائفية او القومية، ويثيرون الشكوك في جدوى التسامح.
يكفينا ان نمعن النظر في المصادر اللغوية للاعتدال بوصفه فضيلة حماية التنوع والاختلاف فكلمة "العدل" تعني: "تقويم السهم" وفعل "عَدّلَ" معناه "جعل الشئ موزونا" والعدل في قواميس اللغة "ضد الجور والظلم" و"العدل" غير "الانعدال" فالاول معناه "النظير. المثيل" والثاني بمعنى "الانحراف عن الطريق".
والغريب في اشتقاقات اللغة ان "العادل" تاتي احيانا بمعنى الظالم، وينقل الرازي في (مختار الصحاح) بهذا الصدد قول امرأة للحجاج تشتمه: "انك لقاسط عادل".. وربما لهذا السبب، يغرم غلاة الطغاة ومهندسو التطرف والارهاب وزعماء الجريمة المنظمة بصفة العادل فيطلقونه على انفسهم وعلى غلاظ القلوب من اتباعهم، ولهذا السبب ايضا، كما يبدو، تعين الجماعات الارهابية جلادين دمويين بوظيفة(العادل) الذي يشرف على ذبح الضحايا "على الطرقة الاسلامية".
هذا الاستطراد مهم حين يتعلق الامر بالنظر الى خطايا التطرف في حياتنا.. التطرف الذي ما زال يعبر عن نفسه في تشكيل جيوش دينية طائفية استئصالية في زمن وضع التاريخ الحروب الدينية في خانة الكوارث.
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة(الاتحاد) بغداد

لم تمض سوى ايام قليلة على تهميش واقتلاع رأس تمثال الشاعر والفيلسوف العربي الخالد ابو العلاء المعري في مسقط رأسه بمعرة النعمان السورية ، من قبل عصابات الارهاب الظلامية الوهابية السلفية المتطرفة ، التي تتستر وراء عباءة الدين ، والدين منها براء ، المعادية لكل فكر تقدمي وحضاري واصلاحيي متنور ، والمفارقة لروح زماننا ومعناه الثقافي، واذا بالايدي الآثمة نفسها تطال تمثال رمز آخر من رموز الثقافة والفكروالابداع، هو عميد الادب العربي، والمفكر المصري العظيم ، ومبدع السيرة الذاتية في كتابه "الايام" ، الدكتور طه حسين ، القائم وسط الميدان في شارع كورنيش النيل بالمنيا ، حيث قامت ثلة من الملثمين الخارجين من كهوف الظلام بتشويه رأس التمثال وقطعه ،والاعتداء على تمثال سيدة الغناء العربي ام كلثوم في المنصورة وتغطيته بالنقاب.

ولا ريب ان هذه الاعمال الاجرامية التترية هي جزء من الهجمة الظلامية، وامتداد للممارسات الغوغائية الاقصائية ، التي تقوم بها الجماعات الاصولية والاخوانية المتشددة والمتطرفة، بحق رجالات وعمالقة الفكر التنويري النهضوي والحداثي التحرري،وضد اعلام النهضة والثقافة الديمقراطية الاصلاحية والعقلانية،بهدف اغتيال فكرها، وماضيها المؤسس للغد الباسم القادم، وازهاق ابداعها الحرالخلاّق .

وفي الحقيقة ، ان الهجمة ضد الاديب والمفكر الدكتور طه حسين لم تتوقف منذ ان وضع كتابه "في الشعر الجاهلي" المثير للجدل ، الذي احدث ضجة كبرى ، وأثار حفيظة القوى الرجعية والتقليدية المتعصبة ، التي اتهمته بـ"الردة"و"الالحاد" و"الكفر" و"الاساءة "المتعمدة للدين والقرآن الكريم . ولجأ الازهر في حينه، الى المحكمة لبحث هذه القضية ، لكن المحكمة برأته من هذه التهم الممجوجة والمفتعلة ، وقام طه حسين بنفسه باجراء بعض التعديلات على الكتاب وحذف بعض العبارات ، التي اخذت عليه ، وتغيير اسمه فاصبح " في الادب الجاهلي".

ومثلما لوحق طه حسين في حياته، فقد طورد في مماته وفي قبره ، باعتباره واحداً من رواد التنوير والاصلاح الديني ، واحد اهم الشخصيات الفكرية والادبية العقلانية في الحياة المصرية والعربية ، وها هي القوى ذاتها تواصل اليوم ملاحقته بتحطيمها واقتلاعها لتمثاله الرمزي ، مستهدفة ارائه التجديدية العصرية وافكاره المستنيرة العقلية والاصلاحية ، الداعية الى وجوب النهضة الفكرية والادبية ، وضرورة التجديد والتغيير والاصلاح، والانفتاح على الآخر ،والاطلاع على ثقافات انسانية جديدة .

ان الاعتداء البربري الآثم على تمثال الرمز عميد الادب العربي الدكتور طه حسين يأتي وسط الفوضى الخلاّقة والهدامة التي تعيشها مصر ، التي لم تشهد اعتداءً مثله عبر تاريخها الماضي . وهو بمثابة اعتداء صارخ على الثقافة والابداع الحقيقي الاصيل والرفيع ، واعتداء على عقل شعب وتراث امة ، ويدل على عجز وفشل القوى السلفية المتأسلمة المنضوية تحت تيار "الاسلام السياسي " في مواجهة فكر طه حسين وغيره من رموز الفكر المستنير والعقل المضيء الواعي.

وازاء هذه الجرائم ، التي تستهدف الفكر التقدمي النير، والثقافة الانسانية المتحررة، والابداع الملتزم، والفن الاصيل ، يجب ان يرتفع عالياً صوت المثقفين وكل اصحاب القلم المؤمنين بشرف وقدسية وحرية الكلمة ، للتنديد والتصدي لعربدات الظلاميين وممارساتهم البلطجية ضد كنوز الوطن وطلائع الثقافة وروادها . وانني اقولها بملء فمي : اذا كانت خفافيش الظلام ، التي خرجت من الكهوف والمغر المكفهرة قد نجحت باقتلاع التمثال الرأسي لطه حسين ، فـ" فشرت" بأن تنال منه اوتهزم فكره،فهو اقوى من كل زعرناتهم وخزعبلاتهم وطغيانهم وطغمتهم .انه عقل موزع وممتد وراسخ ومنزرع في كل العقول.

الثلاثاء, 19 شباط/فبراير 2013 21:11

نعم هناك فساد وهناك تقصير- مهدي المولى

نعم هناك فساد وهناك تقصير وهناك سلبيات وهناك اهمال وهناك عدم كفاءة وعدم اخلاص

فكل الاطراف السياسية من رئاسة الجمهورية الى الحكومة الى البرلمان مسؤولة كل المسؤولية وبالتساوي ولا يمكن ان نقول هذا مسؤول وهذا غير مسئول وهذا مسئوليته اكثر او اقل من هذا

رغم اني احمل اعضاء البرلمان كل المسؤولية لانه هو الذي يشرع القوانين وهو الذي يختار الحكومة التي تنفذ هذه القوانين وهو الذي يراقب الحكومة ويقيلها اذا عجزت ويحاسبها اذا قصرت في تنفيذ هذه القوانين او في خدمة المواطنين

فلو نظرنا نظرة موضوعية الى تصرفات المسؤولين وبالذات اعضاء البرلمان انها تصرفات بعيدة كل البعد عن المهمات والواجبات المنوطة بهم والواجب تنفيذها بل مضادة ومخالفة لكل ذلك

المفروض ان ينطلقوا من مصلحة الشعب من خدمة الشعب من اجل الشعب لكنهم انطلقوا من مصالحهم الخاصة من منافعهم الذاتية وبالضد من مصلحة الشعب وبتحدي لارادة ورغبة الشعب

فكانوا يرون في الوصول الى كرسي البرلمان وسيلة تحقيق رغباتهم الفاسدة وشهواتهم المنحرفة فمجرد وصولهم الى الكرسي تغيرت وتبدلت حالهم رأسا على عقب حيث جعلوا كل شي في خدمتهم ومن اجلهم المال النفوذ النساء بغير حساب ولا خوف ولا خجل وهذه الحالة شجعت اللصوص واهل الدعارة الى الترشيح الى اعضاء البرلمان الى مجالس المحافظات الى المجالس البلديات واذا لم يحققوا الهدف انضموا الى حماية هؤلاء المسؤولين فمجرد الانضمام الى حماية المسؤول انفتحت امامه كل ابواب الثراء والقوة يفعل ما يريد وما يرغب وكل شي في خدمته ومن اجله الرشاوى التزوير استغلال النفوذ الدعارة حتى القتل والاختطاف والاغتصاب والتعيين والطرد

فالوزارات والمؤسسات والدوائر مقاطعات خاصة للمسؤول و من حولهم يصولون ويجولون هم الدولة وهم الشرطة وهم القضاة وكل شي بيدهم ولهم والويل لمن يعترض او ينتقد او مجرد ان يقول كلمة اف

كنا في زمن صدام الحكم بيد صدام وزمرته لهم السيطرة التامة على كل العراق لا يشاركهم احد الا اذا اقر انه عبد لهم وانه في خدمتهم ومن اجلهم ولا يخرج عن طاعتهم طرف عين

اما الان اصبحت كل محافظة تحكمها ملك تسطير عليها زمرة عشيرة وكل وزارة تابعة الى شخص وزمرته وجيش خاص بها لهذا فالمواطن لا يدري اين يذهب ومن ينقذه من هذه المعانات ولمن يشتكي همومه ومن يساعده ولمن يلجأ

يقول ابو احمد في زمن صدام نعرف عدونا هو صدام وزمرته ومن الممكن اتقاء شرهم بالتملق لهم بالابتعاد عنهم الا اننا الان لا نعرف من هو عدونا ماذا يريد

اننا محاصرون بجيوش عديدة وكثيرة مسلحة باحدث الاسلحة لا تعرف الكلام ولا السلام الا اطلاق الرصاص

الغريب في الامر ان هذه الجيوش يقودها ويشرف عليها المسؤولون في الدولة اسست لحماية المسؤولين ولقتل الشعب

المشكلة الاساسية التي يعاني منها الشعب هو شغف وحب هؤلاء المسؤولين لكرسي الحكم الذي اصبح لهم هو الحياة والجنة وتركه يعني الموت والنار فكيف يتركوا ويتخلوا عن الحياة والجنة ويذهبوا الى الموت والنار لهذا فانهم متشبثون ومتمسكون باسنانهم وايديهم بكراسي الحكم وعلى استعداد ان يقتلوا كل الشعب العراقي ويدمروا كل العراق ويتعاونوا مع اعداء العراق بل يقروا بالعبودية لاعداء العراق مقابل البقاء على الكرسي

فهذا الهاشمي وهذا النجيفي وهذا البرزاني وهذا علاوي يقبلون احذية العبيد الاراذل شيوخ الجزيرة والخليج وال اردوغان ويعلنون بصراحة انهم خدم لهم وانهم على استعداد لتنفيذ كل متطلباتهم كل اجندتهم مقابل تأييدهم في البقاء على الكرسي وعلى استعداد ان يضحوا بكل شي بمصالحهم الخاصة بكرامتهم ياترى لماذا لا يضحوا للشعب العراقي لماذا لا يتنازلوا للشعب العراقي لماذا يذلون العراق والعراقيين ويذلون انفسهم امام اعداء العراق والعراقيين وبالتالي يذلون العراق والعراقيين

لانهم حقراء تافهين لا يعرفون قيم الكرامة والانفة الانسانية النبيلة فهذا النجيفي رئيس البرلمان العراقي ممثل ارادة الشعب العراقي المعروف ان البرلمان العراقي هو الحاكم الفعلي هو الذي يختار الحكومة وهو الذي يختار رئيس الجمهورية وهو الذي يقيلهما بمجرد دعوة من تافه وهابي حقير مذيع في فضائية معادية للشعب العراقي وللعراق يسرع ملبيا الدعوة تاركا مجلس النواب في جلسته المفتوحة من اجل اقرار الموازنة العامة وكأنه يقول طز بالمرلمان وطز بالشعب العراقي وطز بالعراق هيا ألبي دعوة اسيادي وسادتي واعلن من الدوحة عاصمة العار والعمالة والذل والعبودية انه ضد العراق وشعب العراق وانه في خدمة اهداف الشيخة موزة حيث اعلن ان الشيعة في العراق اقلية ويجب طردهم من العراق هذا ما املته عليه الشيخة موزة وتسلم الخطة الجديدة لقتل العراقيين وتدمير العراق وكانت البداية في بغداد حيث قامت المجموعات الارهابية الوهابية الصدامية بأعلان الحرب على العراقيين بالسيارات المفخخة اكثر من 11 سيارة انفجرت في مناطق مختلفة من بغداد قيل ان الشيخة موزة ارسلت برقية تهنئة لاسامة النجيفي تحيه على اخلاصه في تنفيذ اوامرها وسرعة تنفيذها ودقتها وامرت بزيادة حصته وقالت له انك اكثر ذكاء من الثور طارق الهاشمي وقررت تعينه واليا على المنطقة الغربية بدلا من المجرم طارق الهاشمي حيث امرت الخليفة العصملي اردوغان بأبعاد الهاشمي بحجة انه خربط خططنا وكشف امرنا وطلبت منه ابعاده من تركيا

نعود ونقول نعم هناك تقصير وهناك فساد وهذا يتطلب من الجميع من المخلصين ان يجلسوا حول طاولة حوار ونقاش ويجب على كل طرف ان يقدم وجهة نظره منطلقا من مصلحة العراق اولا واخيرا وكل طرف عندما يجلس يقول انا عراقي اي يتخلى عن قوميته دينه مذهبه عشيرته عائلته نفسه

يستند في طرحه الى مرجعية الدستور العملية السياسية الديمقراطية والتعددية وكل المؤسسات الدستورية لا يجوز التجاوز عليها او الغائها نعم يجب اصلاحها وهذا الاصلاح يجب ان يكون وفق الدستور

الحذر الحذر من الذي يدعوا الى الغائها او تجاوزها وحتى الاتفاق بالضد منها انه يريد الفوضى والموت والدمار

الثلاثاء, 19 شباط/فبراير 2013 21:08

بين عزيزين- عدنان اللبان

السياج الخارجي للبيت يرتفع عن الشارع قليلا والبوابة تكفي لدخول شاحنة صغيرة الحجم , عند الدخول تظللك قمرية عنب توصلك الى طارمة وضعت فيها عند المدخل الى البيت اريكتا خشب وبعض الكراسي , جلس عند الباب شاب ملتحي يحمل بندقية , ترك الكرسي عند دخولنا ووقف عند السياج الخارجي . لم يمض وقت طويل وعاد الذي اصطحبني وقد تغيرت سلوكيته بالكامل واخذ يعتذر لأنه لم يعرفني , وبدل البندقية التي كان يحملها يحمل صينية فيها استكان شاي وقنينة ماء وضعها على الطاولة الصغيرة امامي , وسألني ان كنت ارغب بشئ ؟

شكرته , وأكدت : اريد فقط ان ارى مسئولكم .

مثل ما تريد , اجابني : يكمل شغله بيده ويجيك .

تغيّر سلوكيته اعادت لي بعض الاعتبار , وقدرت ان احد المعارف في المقر شاهدني من خلف زجاج الشباك واخبره بشئ جعله يحترمني .

كان معي في السيارة صديقي عباس , توقعت ان لا يتركني وحدي عندما انزلتني المفرزة .

كان يدافع عن حقيقة تملكته , واقسم بالله العظيم انه : متأكد من ان سيد حسن عند شارة , لو جني .

سألته : هل رأيته ؟!

لا, اجابني بانزعاج : شلون واحد يشوف جني ؟! لو تريد تتمسخر ؟

اجبته : اريد اعرف انت بأي طريقة تأكدت ؟! لو غيرك حاجيها اكَدر استوعبها , مو انت .

عباس : ذهبت اساله من يكون الذي سرق المئتي الف دينار من زوجتي وهي في البيت ؟!

سألني : من دخل البيت في ذلك اليوم ؟

اخبرته : اربعة , وعددت له اسمائهم .

أجابني بانفعال بعد ان عمل بعض الاشارات وتحدث بكلمات لم افهمها : وليد , وليد , ابن اختك وليد .

وعندما جئت بوليد اليه , وليد تفاجأ واخذ يرتجف من الخوف , وسأله بصوت آمر : وين الفلوس ؟؟؟

وليد تلعثم واخبره بأنه صرف منها اربعين , واخرج المئة والستين الباقية .

سيد حسن معلم , وسمعت بعد ان رجعت الى العراق ان والده رحمه الله كان يشور , وقد كنت اعرف الوالد جيدا( الهبري كاتله ) كما يقول العراقيون وعايش على الصدقة , ويبدو ان سيد حسن استورث ( شارة ) الوالد بعد ازاحة النظام الصدامي , ومنها (عرف ) ان السارق وليد , ووليد طالب في الصف السادس الابتدائي عند سيد حسن في المدرسة , ويسكنون في ذات الشارع .

ضحكت وهززت يدي .

اجابني بعصبية : والله لو تشوف الجني بعينك هم ما تصدكَ .

لم اعد ادرك الوضع , عباس ما الذي جرى له وأصبح يؤمن بالشارة او بالجني ؟! كان لاعب كرة قدم , وكثيرا ما يسألني ابني الذي يحب اللعبة عن امكانيات عباس الفنية الكبيرة التي حدثته عنها , ابني قدم من العراق وهو طفل , ولرغبتي في تنمية مشاعره بحب العراق اذكر له الكثير من الذكريات الجميلة مع عباس , وفي بعض الاحيان اكذب واختلق حالات اعرف انها ستغرس وتنمو في ذاكرته , وتجعل من العراق اجمل ما موجود في الوجود . ابني يلح علي بالذهاب الى العراق .

يسألني : لماذا ذهبت انت عدة مرات ؟ ولم تدعني اذهب معك لمرّة واحدة ؟!

ومن الصعوبة علي ان اعترف له ان الوضع الآن اسوء مما كان عليه الحال مع صدام بسبب الاحزاب الدينية وهذه المليشيات الطائفية , وماذا سيقول عندما يراني بوضعي هذا ؟!

عباس كان يرغب بدخول الكلية العسكرية , ولكونه ليس بعثيا رفض طلبه , وعندما كان في السنة الثانية كلية الهندسة كان البعث يخطط لبناء مؤسسة التصنيع العسكري الضخمة , فعرض على جميع طلاب كلية الهندسة ان يقبلوا ضباط برتبة ملازم اول وراتب من اول يوم اذا قبلوا ان يسجلوا بعثيين . رفض عباس , وسيق بعد التخرج جندي مكلف , وفي الحرب مع ايران سحبت مواليده لخدمة الاحتياط , انفجرت بالقرب منه قنبلة ودخلت شظية كبيرة في جهة اليته اليمنى , ويبدو انها كانت ملوثة مما ادى لاستئصال جزء كبير من اليته .

صديقنا الخياط خضير يقول : آني تك عين يسموني اعور , تك رجل يسموه اعرج , انت شيسموك ؟ تك فردة ؟ لك هاي حتى بالقاموس ما موجودة , حيرتني شلون راح افصل بنطرونك .

ابني يرتاح كثيرا عندما انقل له اجواء الالفة هذه , وتبقى التعليقات الساخرة عالقة في ذهنه .

نظرت الى ساعتي , مضى اكثر من نصف ساعة . كان البعثيون يذلون من يستدعونه للمنظمة او لدائرة الامن بالانتظار لساعات , وبعض الاحيان يصرفونه بدون اي سؤال ويطلبون منه القدوم يوم آخر . ويبدو ان الجماعة تدربوا جيدا على ايدي البعث , والصانع مثل ما يكَول المثل يصير ستاد ونص .

الشاب الذي فتش السيارة سألني : شنو هذا حجي ؟!

اجبته باستغراب : ويسكي , ما شايف ويسكي ؟!

الشاب : اعرف , شلك بيه ؟

سألته : قابل اتشطف بيه ؟ اشربه .

ضحك مع ضحك الجالسين في السيارة , وأراد ان يسمح لنا بالذهاب , الا ان آمر المفرزة الذي جاء بي الى المقر لم يكن بعيدا , وقد استفزه الضحك وعرف بوجود الويسكي فقال بغضب : وجماله تصنف ؟! بهذا العمر وتشرب ؟ بيا وجه راح تواجه ربك ؟! ما تعرف احنه منعنه كل الشرب بالولاية ؟

اجبته : هو لو موجود بالولاية ليش اجيب من بغداد , بعدين انت شنو علاقتك بيا وجه راح اواجه الله ؟! كل لشه معلكَه من كراعها . انت حاسبني اذا اكو قانون يمنع الشرب ؟!

لم يتحمل الجواب فصرخ بوجهي : احنه نمنعه , انزل ( وسحب كيس الويسكي ) , انزل اكَلك ( سحبني بشدة ) . وأمر السيارة بالذهاب .

عباس يجلس بجانبي , وعندما انزلوني ادار وجهه الى الجهة الثانية وكأنه لا يعرفني , وماذا يمكن ان يفعل ؟ احترم نفسه قبل ان يهان مثلي .

سيؤنبني عندما يراني : الم اقل لك ان لا تحمل انت الويسكي ؟ نتفق مع سائق يخفيه لان الجماعة يفتشون , بس انت ما تاخذ كلام .

والحق انه قال هذا , ولكن بدون اصرار , ولو تيسر سلامة القنينتين لما شربت غير نصف قنينة , وهو سيشرب القنينة والنصف الاخرى . عباس يقول انه لا يشرب , ولكنه يشاركني في شربي لأنه لا يريد ان اشعر بالوحشة , رغم ان الطبيب منعه من الشرب الا انه يخاطر لأجلي . عباس صديقي منذ الطفولة , وفي قدومي الاول بعد ازاحة نظام صدام لازمني مثل ظلي , علاقتي بأهل مدينتي تعمقت اكثر رغم اني فارقتها لخمسة وعشرين عاما بين الاختفاء والأنصار في كردستان والغربة , ولم يبق من اهلي في المدينة غير شقيقتي التي اسكن عندها , اقربائي وأصدقائي هم اهلي الحقيقيين , وتتالت الدعوات من المعارف , عباس لم يتركني وحدي , وتولى تعريفي بكل من شقت علي معرفته من اول وهلة , كان حريصا على ان لا احرج بتحية الاحبة التي اكلت سنين البعث الطويلة نظارتها , ويوصيني باستمرار : ان لا اذهب وحدي .

خرج من احد البابين آمر السرية الذي عرفني باسمه (عامر) بعد ان صافحني وقبلني , اعتذر عن التأخير , واخبرني ان عباس اتصل به واخبره بضرورة اعادة القنينتين .

وأضاف : استاذ يمكن ما عرفتني , آني جنت طالب عندك بثانوية العزة .

ثانوية العزة في الجانب الثاني من الكوت , والعزة افقر احياء الكوت .

اجبته : يا اهلا وسهلا , بس اريد اسألك اكو مادة بالقانون تمنع الشرب ؟!

عامر : والله العظيم افهمك استاذ , شتسوي ؟! ( خفض صوته وأشار الى الغرفة ) عقلهم هذا , يا قانون يا بطيخ ؟ شفتك من الشباج وسألته لهذا الجابك " المن جايب ؟ لك هذا الوكَف بوجه صدام من جنه كلنه طليان , لك هذا ابونا كلنه " احسبه علي ولا يبقى بخاطرك استاذ (و قبلني ) .

علقت : والله ما اعرف شكَلك , تعرف هو هذا شلون جرني من الياخة ونزلني من السيارة !!

عامر : ابوسهه لأيدك استاذ على كيفك ( خفض صوته الى اقصى حد وسحبني الى الباب الخارجي ) هذولة ما تعرفهم , هذا الجابك نفسه جان يركض وره الناس يطوعها بالجيش الشعبي , والعالم صاحت الداد منه , سقط صدام تاب وسجل ويه الجماعة , وباسم الدين مابقه شي يعتب عليهم . المهم استاذ , بعد صلاة العشه البطلين اذا الله سهل آني اجيبهن للبيت ,( قبلني ) ودعته وذهبت .

اعتقد لولا الويسكي لما توسط عباس عند عامر , اكد له على قنينتي الويسكي كما يقول عامر . عند قدومي الاول في بداية السقوط عام 2003 كان يسألني عباس عن وضعي , وكيف قضيت هذه السنين الطويلة ؟ كانت رنة صوته تشي بالحرص والقلق كما اعتقدت , وعندما احدثه عن الاشكالات التي واجهتنا في الانصار عندما كنا في كردستان , او الصعوبات في الغربة , يرخي اجفانه , ويشعرك بتعبير وجهه ان لا طاقة له بسماع هذه المآسي . كان حريصا على معرفة عملي , وكم اكسب , وهل ادخرت شيئا يفيدني بالاستثمار في العراق ؟ ولتلطيف الجو يسألني : كيف اتمتع بجمال السويد والدول الاسكندنافية ؟ ويكملها بحسرة : خوما مثلنه . كان يأمل ان يكون معي مبلغ محترم كي نبدأ سوية بمشروع مشترك , وهو يمتلك علاقات جيدة مع الاحزاب الشيعية ويمكن ضمانة الفوز بالكثير من المقاولات . الا انني خذلته , وخاصة حينما اكدت له باني لا املك حتى بيت اسكن فيه , بل اسكن بالإيجار .

كنت انقل لوعة عباس وقلق نبرته الى ابني , ابني قدم الى السويد طفلا وأصبح عباس بالنسبة له العراقي الشريف الذي يتمثل به لكثرة ما حدثته عنه , كنت انفي عن عباس جميع الصفات التي تعوّد ابني من خلال تربيته في السويد على رفضها , فهو لا يكذب , صريح وصادق , ولا يسأل عن حجم الراتب , ولا عن الدين , او القومية , ولا عن من انتخب من الاحزاب , ولا اين تقضي اوقات فراغك , ولا عن تفاصيل حياتك , والحرية الشخصية مقدسة بالنسبة اليه . وفي نفس الوقت كانت تجري في عروقه الحنية والانتماء الى الجماعة ( اصدقاء , رفاق , ابناء طرف , عراقيين ..) اكثر من الاستقلال الشخصي . صورت له اسئلة عباس اشبه بالحنايا التي تحمل غطاء الكوخ , وكم كان اعتزازه بهذه الحنايا بعد ان شرحتها له . اكدت له ان عباس صديقي قبل اكثر من ثلاثين عاما , وعندما يسألني عن تفاصيل حياته الحالية , اجيبه بالذي اعرفه عنه سابقا , وكم احرجني بأسئلة معاصرة عنه , والحقيقة اني لا اعرف الآن عن عباس كثيرا , فهو لم يوضح لي وضعه وإمكانياته الحالية , ولكني عرفت ان بيته الكبير الذي يسكنه هو ملكه , وعندما سألته عن شريكه الذي يعمل معه في اخذ بناء بعض البيوت تهرب ولم يجبني , ولكني عرفت انه يعمل مع ابنه المهندس ايضا.

جاء عامر بقنينتي الويسكي , وجلسنا انا وعباس نحتسي سوية . عباس اعز اصدقائي وكم بذلت من جهد كي اديم تصوري لعلاقتنا السابقة , وكم كذبت على نفسي وعلى ابني عندما احدثه عن تكافؤ علاقتنا ورفقتنا السابقة على انها مستمرة الى الآن وبنفس الروحية , وكيف كان الوفاء للرفقة والحزب اقدس شئ , وكم ذكرت له من الرفاق الذين دفعوا حياتهم ثمنا في التعذيب كي لا يكشفوا اماكن اختفاء رفاقهم . المشكلة ليس بالعصابات والمليشيات والوضع الامني الذي اتحجج به لابني كي لا يذهب , فهذه كلها ستنتهي , ولكن كيف سيفهم حقيقة عباس ؟! وكيف ان عباس قد تجرد عن الكثير من براءته حاله حال الكثير من العراقيين , وبدل الاثرة التي كانت تسيّره اصبح الاستئثار هو الذي يحركه . . كيف سيحتفظ ابني بعمق مشاعره ونبل رغبته بالعودة الى العراق؟

اوصلت لعباس في لحظة غضب تملكتني بكوني لست غشيم , وقد تكون بسبب تأثير الشرب : باني رغم ابتعادي عنهم طيلة هذه الفترة الطويلة , الا اني افهم وضعيتهم جيدا , وأدرك الانحطاط الذي وصل اليه المجتمع , الضحالة , والبخل, والكذب , والجدوة , سمات عامة ومشتركة بين الجميع , ونادر من استطاع الخلاص منها وحافظ على جوهره .

نظر في عيني طويلا , وأخذت ملامحه تتلبد وخفض بصره , لزم ذقنه بيده اليسرى ورفع وجهه , كانت المرارة تنهش ملامحه , احتقن وجهه ولم اره بهذا السمار , ندمت , اردت التراجع , ولكني عجزت عن الكلام , وفهم الكلام جيدا انه موجه اليه, كان نظره قد تجمع بشعاع عله يساعده في حفظ كرامته .

خفض بصره , وبصوت بالكاد يسمع : والله العظيم ظلمتني .

وتناول كأسه وأفرغه كاملا في جوفه ,وتناول القنينة وملئ كأسه دون ان يضيف له قطرة ماء , رفعه , ولم يتمكن من افراغه بالكامل , اعاد نصفه الى الطاولة , لم يتناول ولا حبة فستق واحدة , انتظر لتهدأ هجمة الكحول . افرغت كأسي وتشاغلت بإعادة تهيئته .

وبصوت متقطع لم اعرف هل هو بتأثير الشرب , ام اراد ان يوحي بعمق المرارة التي تملكته : صار لي .. اكثر من عشر سنين ( ورفع يديه بأصابعه المفتوحة ) .. ما حاط هذا القز القرط بحلكَي .. تعرف اني لخاطرك اشرب .. ما اريدك تشعر بالوحدة .

اجبته : اعرف , كل الزين اعرف .

رفع يده بحدة وقاطعني : ارجوك , ارجوك خليني اكمل .آني اللي اعرف انتوا تختلفون عنا , لان انتوا عشتوا حياة طبيعية رغم كل العذابات اللي شفتوها , لا تكَلي احنه ناضلنه وتأذينه اكثر منكم .

نظر في عيني مباشرة : لا , احنه ما سكتنه , احنا حاولنا , الأمريكان , الامريكان مو غيرهم صدكًنه همه ضده من طلعوه من الكويت , والله سقطناه , لكن بخيمة صفوان رجع ابنهم . تكَدر تفسر لي ليش الامريكان منعو العراقيين بالانتفاضة , وبحجة ايران ؟ تعتقد لو ناجحه الانتفاضة تكَدر ايران تلعب بالعراق مثل ما تتلاعب بيه اليوم ؟!

وبصوت جازم وحركة قاطعة من يده : آني اكَلك لا . صدام مو هوالمشكلة بعد تحرير الكويت , الامريكان , الامريكان بعد ان ثبتوا بالحكم فرضوا الحصار , الحصار اللي هشم كل شي ماكَدر يهشمه صدام , صرنه لعبه بأيدهم , مثل ما يردون يلعبونه و دتشوف بعينك الوضعية .

لم اتمكن من السيطرة على نفسي فطلبت منه : ان لا يضع كل شئ في راس الحصار مثل الآخرين .

اجابني بعد ان افرغ كأسه سريعا : واعرف هم راح تكَلي اعرف الحصار . نعم تعرفه , لكن المعرفه شي والإحساس بيه شي آخر.

يكمل بعصبية : تعرف شيصير بيك وابنك يسألك من يشوف موزة وعمره اكثر من عشر سنين : يابه هم ماكل موزة ؟!

تجاوبه : نعم .

يسألك بلهفة : شلون طعمها ؟

تكذب عليه تكَله : مو حلوه . وحيرتك تنسيك حتى علاقاتك بأعز اصدقاءك .

وزعوا طحين ما اعرف شمخبوط , الخبز ماله اسود , بعد اقل من ساعة اختلق الف حجة حتى اطلع من البيت , بطني راح تنفجر , وبحجة اتمشى اصرف الغازات لان اخجل اطلع اي صوت وتسمعني مرتي وجهالي , همه يعرفون ليش اطلع لان عدهم نفس المشكلة . هذا بالبداية , اجه الشته والخجل يوم عن يوم قل , والغرفة بعد كل ربع ساعة نضطر نشيل البطانية اللي بمكان الباب قبل ما نختنك , لان الباب بعناها , اطفالك وزوجتك يخجلون ان يتلفظون بأسماء الغازات بصوت وبدون صوت لان يعرفون انت تنحرج . تعرف ؟ اطفالنا مو اطفال غيرنا يبوكَون من عدنا حتى ياكلون , واكو آباء ياكلون بغفله عن اطفالهم , تعرف النسوان شيسون حتى يعيشين اطفالهن ؟! معلمين وأساتذة جامعة يبيعون اسئلة الامتحانات النهائية , ضباط امراء وحدات يبيعون اجازات للجنود , مدراء شرطة يتقربون للبكَاكَيل على كيلو مخضر , والبكَال صار الطبر ما يكص خشمه . نذّلينه , كرامة ما بقت عدنه , حتى الولد كبروا وهمه ما يعرفون يشترون حاجة لنفسهم , لان آني وأمهم المعلمة لازم نحسب كل فلس من تقاعدي وراتبهه وما نشتري شي الا اللي يبقينا على قيد الحياة .

اردت ان ادفعه لتغير الموضوع : حتى الكَعده سويتهه عزى .

نظر في وجهي , واجبر نفسه على ابتسامة لم تتمكن من تغطية تقلصات عصبيته , فتشوه وجهه بشكل مؤلم , واخرج صوتا لا هو بالأنين ولا هو بالضحك , وقال : اريد اضحكك , بس لا تحسبهه على الحصار .

لا يمعود , الله وأيدك .

ابني , ابني الصغير بالألفين ما نقبل بالمدرسة لان ما مكمل الست سنين , لكن يا سبحان الله شكَد موهوب بالغنه , من تسمعه ما تصدك هذا عمره , كَاعدين آني وأمه وأخوته اثنينهم وأخته , والكل متضايقة من الغازات , الصغير انفجر بأغنية كاظم الساهر :

ضرطت الشط على مودك خريتك على راسي

كل هذا وكَلت اكثر يمه اتشكَك لباسي

ضحكت بقوة .

وأكمل عباس : مثل ما انت ضحكت انفجرنا كلنا بضحك هستيري , ومن شدة الضحك الولد ارتبك , خاف , يتلفت علينه واحنه نضحك , هو يعاني من سوء تغذية ولونه مترب , صارلك اصفر مثل النومية من الخوف , حضنته امسد على شعره , سالته : هاي منو العلمك ؟

اجابني كعادته بخوف : والله ما احد علمني .

كان يخاف ان يقول انه احد اخوته الذي ينقل كل ما يمس هيبة السلطة الى البيت , وفي احدى المرات اضطررت لضربه كي يترك نقل هذه السخريات , واعدت عليه ما كررته عليهم سابقا : ان صوفتنا حمراء , وكلامنا يفسر ليس مثلما يفسر كلام الآخرين , والصغير كل شئ يتعلمه من اخويه يقول انه سمعه من الشارع , وأمه لا تسمح له بالخروج الى الشارع .

ضحكت , وأردت ان يستمر جو الضحك .. شعرت بسذاجة رغبتي عندما استعادتني رهبة صوته وهو يكمل : "كنا نخاف ان نضحك من كل قلوبنا .. " , وتلاشت ضحكتي في فراغ ذلك السكون الذي سيطر على كل شئ .

خفض رأسه ولزمه بكلتا يديه كمن يضغط عليه نتيجة صداع .

اردت ان اخفف عليه : آني مو قصدي انت , ليش انثاريت ؟!

اجابني بمرارة : حتى اذا قصدك مو آني , لا زم تعرف موكل العراقيين سوه .

تناول كأسه المملوء الى نصفه : آني مو كحف , وآني ما محتاج وحالتي زينه . لكن الحرمان والفقر والجوع اللي شفناه هو اللي يخليني ما اصرف فلس واحد بدون سبب . من انت رجعت انتشت مشاعري اللي فقدتها من زمان , ومن تروح ارجع للجفاف اللي تعودت عليه , صدكَني حتى زوجتي وأطفالي يشعرون آني اكون لطيف من انت تجي .

سقطت دمعه من عينيه .

وقف , رفع القنينة وأكمل املاء قدحه , افرغه دفعة واحدة وأعاد الكأس الى الطاولة , تناول سترته وخرج مترنحا .

عدالة إجتماعية معدومة في وطن محتل من قبل أبنائه!، جحوش الأمس من الأغوات الساقطين، و حلفائهم ممن خانوا قضية الكورد العادلة طمعا في ثروة ما كانوا يحصلون عليها إلا عن طريق السرقة من قوت الشعب كلصوص محترفين، و صاروا لا يخجلون و لا يخافون الآن من جرائمهم البشعة بل يتباهون بها على أنها فهلوة و سياسة!!.. و الانكى و الأشد ضرراً بمجتمعنا ليس ذلك الفساد المادي بل ألقيمي و الأخلاقي و ذلك بالانعدام التام للعدالة في ظل شرائع الغاب الاسلاموعشائرية البائدة في العالم اجمع إلا في الإقليم و عند حثالات البشرية من أشباه الإنسان كما كانت لدى طالبان و في دول البترودولار و إيران، المتخلفين لحد العظام بحيث صاروا في مرتبة أدنى من القرود لاستغنائهم التام عن نعمة العقل، التي من دونها لا يساوي الفرد حتى الحذاء الذي يلبسه، لأنه يتحول إلى كائن شهواني أحمق و جاهل صفيق لا يفيده التعليم و الدراسة و الشهادات العليا أبداً بحيث يفوقه كثيرا كافة الأميين الانقياء من رعاة الغنم في إنسانيتهم و قيمهم و سلوكهم.

في بلد تحترم سلطاته شعبه يجب القبض على مجرم سافل أغوى طفلة بريئة لا ليخطفها فقط بل ليردها عن دينها و يجعلها كيتيمة تحرم إلى الأبد من والديها و كافة أهلها و أقاربها في أحسن الأحوال، إن لم تصبح ضحية لمرتين كرد فعل عنيف ربما ستتعرض لها مستقبلاً بسبب عدم تطبيق القوانين إلا على الأبرياء و الضعفاء و الفقراء و ذوي الدرجات الدنيا في المواطنة الكوردية كالايزديين مثلاً!!، مما سيؤدي إلى التصرفات الفردية المتشنجة التي بدورها لا تؤدي إلا إلى المزيد من الأحقاد و التباغض و التباعد و استمرار الاحتقان داخل جسد المجتمع الكوردي، المحتقن أصلا بسبب ألاعيب الغزاة الذين يحتلون أرضنا و ينتهكون عرضنا و يبيحون دمائنا و شرف أمهاتنا و أخواتنا و بناتنا بصورة مباشرة أو عن طريق مرتزقتهم من أكراد لا يزالون يحكموننا بشرائع أسيادهم الأجلاف، تلك الشرائع الصحراوية التي تحولت بمرور الأزمان إلى أعراف و تقاليد و عادات سرطانية في جسم مجتمعنا.

ما كان نضال البيشمه ركه خلال عقود طويلة لكي تنعم أرذل الخلق بثروات بلادنا من أغوات الجاش القدماء و الجدد، الذين فقدوا شرف الكوردايتي بفسادهم المادي و الأخلاقي هذا، الذين أشبههم بمصاصي دماء الشعب و المتلاعبين بعقول المواطنين بشتى الطرق لكي يتسنى لهم خلق طبقة برجوازية طفيلية فاسدة مرتبطة في مصالحها مع ألد أعدائنا في السعودية و تركيا و إيران و قطر و غيرها، لذلك تراهم يسمون العهر سياسةً!، و اللصوصية فهلوةً!، و الأكاذيب توفيقيةً!، و استغباء الشعب انجازاً و مكرمةً!!.. من المستحيل أن يصل أدنى شهداء الحركة التحررية الكوردية إلى هذه الدرجة من الغباء مضحياً بأعز ما يملكه من اجل تنعّم الجاش بمعظم خيراتنا و إدارتهم الإجرامية لبلدنا المبتلي بهم كبلائه في الماضي بأمراء أكراد كانوا مرتزقة على فتات موائد سلاطين بني عثمان و شاهات إيران و مطايا لهم ينفذون سياساتهم العدوانية بدقة تامة على حساب شقاء شعبهم المضطهد.

لم أكن انوي الكتابة مجددا في حقل السياسة بعد أن صارت دعارة فاضحة يعرفها القاصي و الداني، و لا يحتاج لكتاباتي لكي يعرف مدى خيانة و فساد و لااخلاقية معظم مسئولينا الكبار و الصغار، و إنا على يقين بأنه حتى الذين يتملقون لهم يدركون مدى ابتعادهم عن كافة أخلاقيات البشر السوية فما بال معارضيهم؟!.. و لكن التي آلمني بشدة و دفعني إلى الكتابة هي ((سيمون)) و أخواتها اللواتي من المستحيل أن يعشن في وطنهم بكرامة و شرف و احترام طالما الثورَين ((العشائري و الإسلامي)) هما اللذان يحرثان أرضنا لأسيادهما المجرمين العاهرين و المتسلطين اليوم على رقاب شعوب الشرق المبتلي بظلمهم و أكاذيبهم و وطنياتهم الفارغة التي لا تغني و لا تسمن و لا تقنع بعد الآن حتى المجانين لكي يدافع مستقبلاً عن عروشهم التي ستسقط لا محال تحت أحذية السيمونات و السيمونيين من بنات و أبناء البيشمه ركه و الشهداء اللواتي حافظن على قدسية نضال أمهاتهم و آبائهم المقاومين الأبطال منذ قرون، دون كلل أو ملل مضحين بكل شيء و مفضلين قمم الجبال الجرداء و الأمية و قساوة الحياة على التسليم و الاستسلام و التأسلم تحت أقدام اشر الخلق من فاتحين همج، ثم مرتزقتهم من أكراد عملاء يتغذون على الجيَف المتعفنة في مزبلة التاريخ كأمير رواندز الأعور ((محمد)) و معظم الأمراء الأكراد الآخرين أيضاً.

.........................................................

حتى في قوانين المجرم صدام، و في جميع دساتير العالم يجب معاقبة المجرم ((حسن نصر الله الكلجي)) ليس لارتكابه جريمة خطف طفلة لا يتجاوز عمرها 12 سنة فقط، بل لإغوائها و التلاعب بعقلها الصغير و الاعتداء على شرف و كرامة كافة الايزديين من خلالها!، خاصة بعد السكوت المخزي لسلطات الإقليم كسكوت أبي الهول، ففضلا على عدم محاسبتها للجاني لحد الآن هي محاولاتها السافلة للدفاع عنه بأكاذيب إعلامية فجة في قنواتهم الفضائية الهابطة و منها قناة ((المعارضة الكاذبة)) لنوشيروان مصطفى ((قناة KNN))!... و إن الآتي سيكون أعظم بكثير لو لم يجمع الايزديين و نظرائهم من المهمشين أنفسهم في أحزاب تحررية خاصة بهم لوحدهم، مهما استنكرت و عرقلت الحكومة مساعيهم النبيلة تلك، و ذلك بهدف أن ينعموا بكافة حقوق الإنسان و التمتع بجميع حقوق المواطنة في ظل دستور إنساني، تصيغ بموجبه قوانين تطبق على الجميع، مهما كان دينه أو مذهبه أو مكانته السياسية أو الحزبية أو الاجتماعية أو الاقتصادية أو العلمية.

و أخيرا استنكر بشدة التجاهل المتعمد لمشاعر الايزديين و كافة أحرار الإقليم من قبل سلطاته المتعجرفة و التي تصطنع التواضع عند حاجتها الماسة فقط، أي إنها تمثل على شعوبنا تمثيلاً اكتشفنا مدى زيفه و خداعه للغالبية العظمى من المواطنين بصورة عامة و للمهمشين بصورة خاصة. كما أطالب بإيداع المدعو ((حسن نصر الله)) للسجن لحين محاكمته على الجرم الذي لم يكن لأمثاله التباهي بها لولا كونهم يعيشون في كيان اللاقانون.

و الخزي ستبقى على جبين كل إعلامي و صحفي و كاتب متسيس مأجور يحرّف الوقائع و يكذب متعمداً على الجماهير من اجل الارتزاق!.

السومرية نيوز/ دهوك

كشفت الهيئة الكردية السورية، الثلاثاء، أن رئيس إقليم كردستان سينقل مطالب كرد سوريا إلى موسكو خلال زيارته لروسيا، مؤكدة أن البارزاني يبذل جهودا لدعم حقوق الشعب الكردي وإحلال السلام ووقف العنف في سوريا.

وقال عضو الهيئة سعود الملا في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني سيبحث مع المسؤولين الروس ملف القضية الكردية في سوريا"، مبينا أن "وفدا من الهيئة الكردية السورية اجتمعت الأسبوع الماضي مع البارزاني بهدف نقل مطالبهم إلى موسكو".

وأضاف الملا أن "البارزاني يحرص على الحقوق الكردية ووحدة الصف الكردي في سوريا فضلا عن جهوده في إحلال السلام ووقف العنف"، مبينا أن "إقليم كردستان يؤدي دورا مهماً لمساندة الشعب السوري".

وأكد الملا أن "لروسيا دورا رئيسيا في الملف السوري"، لافتاً إلى أنه "لن يمرر أي حل للقضية السورية من دون عقد أتفاق بين روسيا وأمريكا".

وأشار الملا إلى أن "مطالبنا هو عدم تجاهل حقوق الشعب الكردي في سوريا في أي مبادرة أو مشروع لحل القضية السورية"،لافتا إلى "استعداد الهيئة الكردية لتوضيح موقفهم للروس والمعارضة السورية بهذا الشأن".

وتابع عضو الهيئة الكردية أن "المعارضة السورية لم تعترف لغاية الآن بحقوق الشعب الكردي في سوريا بشكل صريح وواضح"، موضحا أن "الأحزاب الكردية السورية تسعى إلى أتفاق لحل قضيتها والاعتراف الدستوري بحقوقها قبل سقوط نظام الأسد".

وكانت رئاسة إقليم كردستان العراق أعلنت، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء (19 شباط 2013)، أن رئيس الإقليم توجه على رأس وفد رفيع المستوى إلى العاصمة الروسية موسكو في زيارة رسمية برفقة وفد رفيع المستوى، مبينة أن البارزاني سيلتقي في الزيارة التي تستغرق عدة أيام كبار المسؤولين الروس ويتباحث معهم في جملة من القضايا الهامة المتعلقة بالعلاقات مع روسيا والتطورات السياسية في العراق والمنطقة عموماً.

يذكر أن سوريا تشهد منذ (15 آذار 2011)، حركة احتجاج شعبية واسعة بدأت برفع مطالب الإصلاح والديمقراطية وانتهت بالمطالبة بإسقاط النظام بعدما واجهت عنف دموي لا سابق له من قبل قوات الأمن السورية وما يعرف بـ"الشبيحة"، أسفر عن سقوط ما يزيد عن 62 ألف قتيل بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فيما تتهم السلطات السورية في المقابل مجموعات "إرهابية" بالوقوف وراء أعمال العنف.

بغداد (إيبا)… أقامت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة، ندوة تداولية حول مقترح “التعديل الأول لقانون حقوق الصحفيين”، يوم السبت 16 شباط 2013، في مدينة السليمانية بإقليم كردستان بحضور نحو 50 صحفي وقانوني من مختلف مناطق الإقليم.

أفتتح الندوة الزميل عدي حاتم رئيس الجمعية بالحديث عن نشاط الجمعية بشأن مواجهة تشريع القانون ومن ثم الطعن به قضائياً بعد إقراره من قبل مجلس النواب، وعن دوافع المحكمة الاتحادية في  ردها  لدعوى الطعن  التي قدمتها الجمعية بالقانون المذكور.

وقال أن القانون بصيغته الحالية يفرض قيوداً على العمل الصحفي بشكل عام، ويخالف الدستور صراحةً، ويرسخ هيمنة السلطة على الصحافة  من خلال اعادة شرعنة وتفعيل حزمة قوانين موروثة من الحقبة السابقة، وبما لا ينسجم مع التحول الديمقراطي المفترض.

وأضاف في أن طرح مقترح التعديل يأتي لرفع القيود التي فرضها القانون على حرية الصحافة، رغم أن الجمعية والعديد من الصحفيين يرفضون وجود هكذا قانون أساساً لان حرية الصحافة وحرية التعبير يجب ان تبقى باطرها الدستورية ومعاييرها الدولية كما نصت المادة 38 من الدستور .

وأشار الزميل رئيس الجمعية إلى أن هذا المقترح ساهم في إعداد مسودته الأولى العشرات من الصحفيين والخبراء القانونيين، وأن هناك سلسلة من الندوات التداولية التي ستعقدها الجمعية تهدف إلى إنضاج المقترح، وتقديم المسودة النهائية للتعديل إلى مجلس النواب الاتحادي.

ودعا الزملاء الصحفيين والقانونيين في إقليم كردستان إلى مزيداً من الاهتمام بما يصدر من تشريعات قانونية من قبل السلطة الاتحادية، لأن القوانين الاتحادية ملزمة بالضرورة لسلطة الإقليم ولها العلية على قوانين الاقليم بحسب الدستور .

وتركزت المناقشات ، على تعريف الصحفي، حيث شددوا على ضرورة أن يكون التعريف شاملا لجميع المهن الصحفية وان لايربط باي طريقة بالانتماء الى نقابة او منظمة مهنية ، كما يجب تعريف المهنة الصحفية والمؤسسة الاعلامية  لرفع اللبس القانوني الحاص حاليا.

وطالب المشاركون في مداخلاتهم بإلغاء جميع القوانين الموروثة من النظام المباد، التي تكبل حرية الصحافة.

يذكر أن هذه الندوة التي أقيمت في مدينة السليمانية هي الثانية من نوعها بعد ندوة أقامتها الجمعية في كربلاء منتصف شهر كانون الثاني الماضي. ومن المرجح أن تقام الندوة الثالثة في محافظة البصرة قريباً. وتخطط الجمعية لاقامة سلسلة  ندوات وورش في مختلف انحاء العراق للاستماع الى وجهات نظر  الاغلبية من الصحفيين والاعلاميين بشأن مقترح التعديل وتضمين ملاحظتهم عليه ثم عرض المقترح في مؤتمر موسع يعقد في بغداد و يحضره ممثلين عن مختلف وسائل الاعلام العراقية فضلا عن ممثلين عن السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية لاقرار مقترح التعديل بشكل نهائي وتقديمه الى السلطة التشريعية بشكل رسمي. (النهاية)

 

غالبا ما تكون الحقيقة في الظروف المعقدة مركبة وليست مطلقة وواضحة، ويتضح ذلك جليا في العملية السياسية في عراقنا الحبيب ،فكل طرف يدعي أن الحق معه وغيره باطل ومجاف ، وفي الواقع أنها نظرة متسرعة وغير دقيقة ولا نصل من خلالها إلى جذور الحل للسير بالحياة إلى بر الأمان ، فمعظم ألإطراف السياسية تمارس التمثيل والخداع ،وهي تعيش التناقض بأوسع أبوابه وتتهم الغير وهي متلبسة بقرائن قطعية تثبت تبنيها مواقف جزء كبير منها باطل لكنه مغطى بألوان زاهية ، مما أدى إلى عدم الوصول إلى الحلول حتى بأبسط المشاكل .

وإذا نظرنا بتأمل فسنلاحظ أن المجلس ألأعلى بقيادة السيد الحكيم يمتاز عن غيره بمواقف مركبة بنظرة موضوعية وعلمية تعتمد أصل الحق بغض النظر عن تطابقه مع مصلحتها الشخصية ، فالمجلس ينظر إلى الموضوع ويشخصه بدقة ولا يحكم بشكل كلي على جهة من خلال بعض الموقف على كل القضايا ، ولا يتخذ موقف سلبي على جهة ويقاطعها بل ينظر إلى ما هو باطل منها ويشخصه ويعترض عليه ويطرح الحل، مما جعله يملك مرونة عالية بالتعامل مع جميع الإطراف فهو ينطلق من مبدأ المعالجة والتصحيح وليس إسقاط الغير وتهمشيه خدمة للحق وللعراق ، فالحق والحقيقة هو وحده يجلب الاستقرار والسعادة فالنفس وأن جنحت فهي مجبولة على قبول الحق من أهله ،وهو يحتاج في ذلك إلى شجاعة وثقافة وخروج عن الأنا، وهذا ما يميزه بشهادة أكثر الإطراف ، فالحقيقة أصبحت تحت أكوام من الدجل والخداع والتضليل ولا بد من قولها ليبقى للحق صوت ، وهنا ثقافة المجتمع تمثل مشكلة وهي ثقافة تستسهل قول نعم أو كلا وغالباَ هي يحكمها العقل الجمعي ومسيرة وعملها هو رد فعل وليس خلق الفعل ، وهي عادة تلاقي صعوبة في التحليل والوصول إلى الحقيقة مما يجعلها تستسهل الحكم بالأبيض أو الأسود على الأمور، وهي حتماَ تحتاج إلى من ينير طريقها ويقودها إلى درب ألإصلاح والوحدة والعيش تحت راية الوطن الذي يتبنى المواطن ،والسيد الحكيم يمثل هنا البلسم الذي يداوي الجروح .

الثلاثاء, 19 شباط/فبراير 2013 15:08

قصف مدفعي على منطقة زاب

 

إلى الصحافة والرأي العام

بتاريخ 18 شباط الجاري وبتمام الساعة الخامسة والنصف مساءا قصف جيش الاحتلال التركي بمدافع الهاون والأوبيس منطقة زاب "منطقة جيايي رش" ضمن حدود المناطق الواقعة تحت حماية وسيطرة قواتنا الكريلا.

19 شباط 2013

مركز الاتصال والإعلام لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني.

 

من المعلوم بأن الأزمة السياسة المزمنة في العراق ليست وليدة اليوم بل هي ثمرة تراكمات و ترسبات السياسة الإتكالية العقيمة، التي أنجبت الديكتاتورية العسكرية المٶمنة بالحروب و المدافعة عن العقلية القوموية الكامنة في ظلال العتمة الفكرية المتسمة بالشوفينية تارة و بالعنصرية المقيتة تارة أخری و التي أدت الی هدم الثقة بين كيانات المجتمع العراقي المختلفة و تهشيم نوافذ المواطنة.

صحيح بأن العراق مرّت بسبب تلك السياسات العوجاء بمآسي و صعوبات تخصها مثل حرب الخليج الأولی والثانية و الإقتتال الداخلي الدموي بين جهات شيعية و سنية بعد سقوط الطاغية في بغداد والتي أستمرت لسنوات عديدة، لكننا لم نری أيّة إرادة سياسية قوية من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة في إنهاض هذه الدولة و إعادة بناءها بعد نشر فلسفة المواطنة و تطبيق بنود الدستور الفدرالي لتتضائل الفوارق الإستراتيجية القديمة التي كانت تهتدي بها سياسات الحقبة الماضية. ما لمسناه هو هيمنة الفكر الطائفي العروبي علی مٶسسات الدولة و إحتكار السلطة من قبل رئيس الحكومة بصفته الشخصية و إنتهاج سياسة التفرّد في إصدار القرارات و إهمال نصوص الدستور و تجميد عمل المٶسسات الرقابية الأخری و توظيف بعضها كأداة مجندة لتعزف أناشيد الرضی لرئيس الحكومة و تروّج لإستيراد عدم الإستقرار و تصدير الديكتاتورية من جديد.

قبل أيام زار وفد الإتحاد الأوروبي متكون من سفراء كل من بولونيا والتشيك واسبانيا والسويد وسلوفاكيا ورومانيا وبريطانيا والمانيا واليونان وفرنسا وايطاليا وهولندا و سفيرة الإتحاد الأوروبي لدی العراق الی إقليم كوردستان لـ "يراقب من كثب" تطور الوضع المتأزم في العراق و يبحث العلاقات الثنائية والتوترات السياسية التي يعيشها العراق، كيف يصل الی معرفة السبيل في مساعدة جميع الأطراف للتوصل إلى معالجة الأزمة الحالية.

نحن نعرف بأنّ ألمانيا و بريطانيا وفرنسا تشكل القوى العظمى في الاتحاد الأوروبي وأنّ لكل دولة من تلك الدول رؤية ومصالح مختلفة في دول الشرق الأوسط و بالأخص في العراق و إن هذا الإتحاد يريد دوماً الجلوس في المقعد الخلفي فيما يتعلق بالشأن السياسي في المنطقة، لكن هذا لا يعني بأنه لا يريد أن يلعب الدور الريادي في الترويج لإقتصاد ليبرالي وتعددي يساهم في بناء الفضاء الديمقراطي و ترسيخ مبادیء الفدرالية و سيادة القانون و الديمقراطية البرلمانية الضامنة للتعايش السلمي. بكلام أخر إن جلّ إهتمامات الاتحاد الأوروبي اليوم هي اقتصادية و أمنية أكثر من كونها سياسية.

ما نريده من الإتحاد الأوروبي هو إتخاذ موقف أقوى سياسياً في المنطقة ، لأنه من الصعب فصل السياسة عن الاقتصاد كلياً.

واليوم يحظی إقليم كوردستان بجانب علاقاته مع شركات عملاقة متعددة الجنسية، التي تعتمد بالإضافة الی السياسات الإقتصادية، الی سياسات مالية و إجتماعية و أحياناً أمنية تفضي الی زيادة نفوذها الدولي، بالوضع المتقدم في علاقاته مع الإتحاد الأوروبي و هناك نوايا جديّة و رصينة من قبل الإتحاد الأوروبي لدعم الإقليم في المجالات الإقتصادية والتقنية.

ما يفرح الإتحاد الأوروبي هو طلب الأطراف السياسية العراقية من الرئيس مسعود بارزاني شخصياً، الذي ينطلق دوماً من نظرية الديبلوماسية الوقائية، تفادياً لوقوع إقتتال داخلي و تهديد الأمن والسلم في المنطقة، ليبدأ بمبادرة تاريخية ثانية و إستعداد أربيل، عاصمة إقليم كوردستان، إحتضان مٶتمر موسع لقادة الكتل السياسية العراقية نهاية شباط ٢٠١٣ لدراسة الوضع و إتخاذ الخطوات اللازمة للدخول في حوار جديّ و الوصول الی حلول سليمة لإحتواء الأزمة الراهنة. هناك ملفات ساخنة كثيرة، لكن الذي يهم الطرف الكوردستاني هو حسم النقاط الجوهرية و وضع حد لسياسة التأجيل والمماطلة المتكررة، التي تمارسها حکومة بغداد مع سبق الإصرار والترصد.

فمن حق إقليم كوردستان وضع شروط للحصول على ضمانات تنفيذ مقررات المؤتمر قبل الشروع به، إذ انه لا يريد أن يلدغ من جُحرٍ مرّتين ليتكرر ما حصل في اتفاقية اربيل بعد تنصل بغداد و هروب السيد المالكي من تنفيذ موادها. يتطلب صوغ أساس منطقي واضح للعلاقات بين الكيانات الرئيسية مبنيّ علی الشراكة الحقيقية والإحترام المتبادل، إذ لا يحتمل أن يسود السلام و الإستقرار الدائمان في العراق دون إيجاد تسوية مقبولة للنقاط الساخنة.

وختاماً: إن تعاملنا مع السلطة السياسية كمحصلة قانونية أو إجرائية للحراك الإجتماعي والنشاط الإنتاجي أو الإبداعي لكل الفاعلين الإجتماعيين في مختلف القطاعات والحقول و إخضاعها للمناقشة العمومية والمداولة العقلانية والمراجعة النقدية، شأنها شأن أي حكومة ديمقراطية فعالة، يعزز تجربتنا في الديمقراطية، فالديمقراطية ليست نموذجاً يُنقل عن بعض الدول، ولكنها هدف ينبغي أن تحققه كافة الشعوب.

الثلاثاء, 19 شباط/فبراير 2013 13:33

تركيا تتسلم أجهزة حربية متطورة من اسرائيل

تل أبيب - أكد الناطق باسم وزارة الدفاع الاسرائيلية أن تركيا تسلمت أجهزة ومعدات حربية متطورة وذلك لتركيبها على متن طائرات من دون طيار والتي ستستخدم الاستطلاع العسكري، وذكر الناطق أن قيمة هذه المعدات يتراوح ثمنها 200 مليون دولار أمريكي.

هذا وتقوم اسرائيل بتحديث طائرات ودبابات عسكرية لتركية منذ سنوات وذلك بعد عقد عدة اتفاقات أمنية وعسكرية بين الدولتين. وتطورت العلاقات التركية – الاسرائيلة بعد عام 1995 ووصلت ذروتها في عهد رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي، إلا أن هذه العلاقات شابها المد والجزر وخاصة بعد أن قامت تركيا بإرسال سفينة الحرية الى غزة وكذلك الخلاف الدبلوماسي الذي حصل في تل أبيب.


firatnews
الثلاثاء, 19 شباط/فبراير 2013 12:18

تيتي تيتي مثل مارحتي جيتي!- نزار جاف

 

کان ذلك في ليلة من اواخر عام 2001 و تحديدا في يوم 24/12، حيث کنت أعمل محررا في جريدة"برايتي" لسان حال الحزب الديمقراطي الکردستاني الصادرة باللغة الکردية في أربيل، عندما کلفني مسؤول القسم السياسي في الصحيفة، بکتابة مقالة عن زيارة کان الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات يود القيام بها الى بيت لحم للمشارکة بإحتفالات ميلاد السيد المسيح، وکانت الحکومة الاسرائيلية وقتها برئاسة إرييل شارون أعلنت رفضها و منعها لذلك، في الوقت الذي کان الاتحاد الاوربي و البابا يدعوان اسرائيل للسماح له، وقد إعطوني صحيفة الشرق الاوسط و الحياة مع کاسيت خبري لمحطات عربية بخصوص هذه الزيارة و إحتمالاتها کي أکتب في أضوائها عن ذلك الحدث.

"صولجان البابا و مساع الاتحاد الاوربي لن تأخذ عرفات لبيت لحم"، هذا کان عنوان المقال الذي کتبته وقتئذ باللغة الکردية و الذي أثار غضب و حفيظة عبدالسلام برواري الذي کان يومها رئيسا لمؤسسة"خبات و برايتي"،سيما وانني لم ألتفت للصحيفتين و لا الکاسيت وانما کتبت وفق تصوري و قراءتي للحدث، وکان يجلس الى جانبه وقتها"آريان فرج" رئيس التحرير، و وصفني بالمجنون لأن ماکتبته غير معقول و مناف للحقيقة و الواقع تماما، فقلت له و بکل ثقة"هل تراهن کاك عبدالسلام؟ أنا متأکد تماما أن عرفات لن يذهب الى بيت لحم وان سمح له شارون فإنني لن أعود يوم غد للعمل في الصحيفة!"، أتذکر وقتها التعجب و الذهول في عيون الحاضرين في الغرفة، فخاطبني بقوله: ومالذي يجعلك متأکدا بهذه الصورة؟ فأجبته لسبب بسيط جدا هو أن لا الاتحاد الاوربي و لا البابا يشکلان شيئا لإسرائيل و طالما أن الولايات المتحدة الامريکية تلتزم الصمت فإن ذلك يعني مشاطرتها الضمنية لإسرائيل بموقفها، وعدت أدراجي بعد هذا اللقاء العاصف للبيت وأنا لاأعرف مصير المقال، لکنني عندما عدت في الصباح للعمل وجدته منشورا وطبعا کان الامر کما توقعت تماما، لکن طبعا لم يربت أحد على کتفي وانما أخبرني مسؤول القسم السياسي بأن قرار نشر المقالة قد تم إتخاذه في الساعة العاشرة ليلا وقبل وقت قصير جدا من إرسال الجريدة للطبع بعد أخذ و رد بشأنها.

هذه الحادثة أذکرها الان وانا في صدد الحديث عن الحملة السياسية التي قادها رئيس الاقليم مسعود البارزاني من أجل سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالکي، والتي إنتهت بالفشل الذريع بعد أن قام الاعلام الکردي و القسم الاکبر من الاعلام العربي بالتطبيل و التزمير للأمر حتى أنهم قد صوروا الامر و کأن المالکي على مشارف التنحية ذليلا کسيرا، لکن النتيجة و کما إستبقناها في مقال لنا نشرناه في إيلاف تحت عنوان"ماذا يريد البارزاني؟"، کانت کما توقعنا، لأن البارزاني ومن دون أن يقرأ و يفسر له"فطاحل"مستشاريه قوة نفوذ و تأثير النظام الايراني في العراق و الذي يتحاشاه البيت الابيض بحد ذاته إکتفوا کما يظهر بالتصفيق الحماسي له لکي يندفع في رمال متحرکة ليس من الممکن خروجه منها بسهولة من دون أن يمد له"آيات الله" او من ينوبهم يدهم لمساعدته في ذلك، وهو مايحدث الان تحديدا.

اليوم و في الوقت الذي تجري خلف الکواليس عمليات الاتفاق"الشيعي ـ الکردي" بإشراف و رضا ملالي إيران، فإن احدا لايجرؤ على مفاتحة البارزاني: مالذي يجري، وأين صارت الحملة العصماء لسحب الثقة من المالکي الدکتاتور وهل صار فجأة ديمقراطيا ببرکة الملالي؟

عودة البارزاني مرة أخرى لبيت طاعة الملالي و لفلفة کل الذي حدث و جرى وکأن شيئا لم يحدث، ليس مجرد أغنية او قصيدة لنقل"ياريت کل ده‌ ماکان"، لأن القادم سيکون بالتأکيد أکثر خطورة و حساسية من الذي مضى، وان شطحته السياسية التي عدها البعض"حنکة"و"دهاء"، لايمکن الجزم أبدا بأنها لن تسدل بظلال تداعياتها الداکنة عليه مستقبلا، واليوم، اليوم فقط قد يدرك البارزاني و مستشاريه کم کان الرئيس جلال الطالباني ذکيا و نبها عندما لعب بمنتهى الفطنة و الحذاقة مع الملالي و أمسك بالعصا من منتصفها ولم ينجرف خلف الزعيق السياسي لدول محددة في المنطقة.

البارزاني الذي کان مشهورا بصبره و تأنيه في إتخاذ المواقف السياسية او الادلاء بتصريحات، لايبدو أن الظروف و الاوضاع تسمح له بأن يحتفظ بخصاله الحميدة هذه خصوصا عندما يندفع لإتخاذ خطى سياسية في أجواء ملبدة بالغيوم ولايقرأ بدقة کل جوانب و مجريات الامور، ومن الممکن أن تغييرات أکبر ستطرأ عليه خصوصا وان اللعبة مازالت في بدايتها وليس من المعقول أن ينتظر ترحيبا من الشعب الکردي بصورة خاصة و الشعب العراقي بصورة عامة على المحصلة النهائية لحملته السياسية التي شغل الدنيا بها لکنها وفي النتيجة کانت تماما کالمثل العراقي الدارج..تيتي تيتي مثل مارحتي جيتي!

الثلاثاء, 19 شباط/فبراير 2013 12:13

البارزاني يتوجه إلى موسكو في زيارة رسمية

السومرية نيوز/ أربيل

أعلنت رئاسة إقليم كردستان العراق، الثلاثاء، أن رئيس الإقليم توجه على رأس وفد رفيع المستوى إلى العاصمة الروسية موسكو في زيارة رسمية.

وقالت الرئاسة في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني غادر، اليوم، برفقة وفد رفيع المستوى العاصمة أربيل متوجهاً إلى موسكو في زيارة رسمية"، مبينة أن "البارزاني سيلتقي في الزيارة التي تستغرق عدة أيام كبار المسؤولين الروس ويتباحث معهم في جملة من القضايا الهامة المتعلقة بالعلاقات مع روسيا والتطورات السياسية في العراق والمنطقة عموماً".

وأضافت الرئاسة أن "الوفد المرافق للرئيس البارزاني يضم مستشار مجلس أمن إقليم كردستان مسرور البارزاني ورئيس ديوان رئاسة الإقليم فؤاد حسين ووزير الثروات الطبيعية آشتي هورامي ووزير الإعمار والإسكان كامران أحمد عبد الله ومسؤول دائرة العلاقات الخارجية وفلاح مصطفى، بالإضافة إلى عدد من المستشارين".

وكان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني كشف، في (17 شباط 2013)، عن عقد اجتماع موسع للقوى السياسية في اربيل نهاية الشهر الحالي، لحل المشاكل العالقة، فيما أبدى الاتحاد الأوربي استياءه مما يحصل في العراق، مؤكداً أنه لن يكون حليفاً مع أي جهة تخرج عن الدستور.

يذكر أن العراق يعاني حالياً من أزمة سياسية خانقة انتقلت آثارها إلى قبة مجلس النواب بسبب تضارب التوجهات إزاء مطالب المتظاهرين في الأنبار والموصل وديالى وغيرها، إضافة إلى التوتر السياسي القائم بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان.

شفق نيوز/ علمت "شفق نيوز" من مصادر سياسية مطلعة عن ان قادة التحالف الوطني انتقدوا في إجتماع خاص عقد ليلة امس لعبارات "طائفية" اوردها رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي خلال زيارته لقطر.

وقالت المصادر لـ"شفق نيوز"، إن "الهيئة السياسية للتحالف الوطني التي تضم رئيس الحكومة، ورئيس التحالف الوطني، وقادة الكتل السياسية المنضوية في التحالف الوطني عقدت امس اجتماعا دوريا، وناقشت بشكل مفصل العبارات التي اوردها النجيفي خلال مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية".

وبينوا أن "المجتمعين اجمعوا على انتقادهم بشكل لاذع لتلك التصريحات".

وكان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي قد اشار في مقابلة متلفزة من قطر الى ان نسبة السنة في العراق "اكثر" من الشيعة، وطالب بادخال فقرة في الاحصاء السكاني تحدد مذهب العراقي.

ل ح/ م ف

شفق نيوز/ ذكرت قناة العراقية المملوكة للدولة، الثلاثاء، ان رئيس الحكومة نوري المالكي وجه دعوة لرئيس الحكومة في اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني لزيارة بغداد.

ولم تشر القناة لتفاصيل اكثر، مكتفية بنقل المعلومة عن المتحدث باسم التحالف الكوردستاني مؤيد الطيب.

وبسود العلاقة بين بغداد واربيل جوا من التوتر بعيد تشكيل الحكومة العراقية بسبب عدم تنفيذ نوري المالكي رئيس مجلس الوزراء لأغلب بنود الاتفاقية التي تشكلت بموجبها الحكومة بحسب ما يقولها خصومة.

وتتركز هذه النقاط حول حصة الاقليم من الموازنة الاتحادية وتنفيذ المادة 140 الخاصة بتطبيع الاوضاع في المتناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد، إضافة الى رواتب البيشمركة وعدم تنظيم قانون للنفط والغاز.

م ف

اصبحت الاجهزة الالكترونية الحديثة، ومنها الهواتف الذكية خصوصا، جزءا من حياة الكثير من الناس الذي بات من الصعب جدا لبعضهم ان يمارس نشاطاته اليومية على نحو اعتيادي دون ان تكون هذه الاجهزة في متناول يده أو قريبة منه.فوجود هذا الجهاز النقال في حياة الانسان، وحمله معه دائما ادى الى نشوء علاقة بين الانسان والجهاز نتج عنها بروز عدة ظواهر كُتبت عنها مئات الدراسات والابحاث العلمية والانسانية التي لفتت الانتباء الى ما يمكن ان تؤدي اليه هذه العلاقة من حيثيات ونتائج يُعتد بها.

وقد تحدثنا في الجزء السادس من هذه السلسلة عن موضوع الخوف من فقدان الهاتف او مايسمى بــظاهرة" النوموفوبيا" والتي كانت تتعلق بالبحث عن تداعيات اربعة اسئلة رئيسية هي : هل تشعر بالاضطراب حينما يصبح هاتفك النقال بعيدا عنك ؟

هل يؤذيك مجرد شعورك بفقدان هاتفك ؟

هل تحمل معك اكثر من هاتف ؟

هل تقوم بفحص هاتفك عدة مرات في اليوم وبشكل يزيد عن المعدل الطبيعي ؟

اما في هذا الجزء فسنتطرق الى اخر دراسة عن هذا الموضوع المتعلق بعلاقة الانسان بالهاتف والتي جاءت فيها احصاءات رياضية حول معدل استعمال الانسان لهذا الجهاز كل يوم، وهي الدراسة التي ظهرت قبل حوالي شهرين اي في كانون الاول من العام الماضي،وقام بها كل من الدكتور جيمس روبرت وستيفين بيرغو في مدرسة بايلور هانكمر للاعمال في تكساس تحت عنوان " فحص اولي للمادية والاندفاعية كنتائج لادمان التكنولوجيا بين الشباب الناضجين".

يؤكد دكتور روبرت ان الهاتف النقال " اصبح جزء من حضارة المستهلك وهو ليس اداة للاستهلاك فقط بل اصبحت رمزاً ويمثل وضعا خاصا للانسان" وعمل هذا الجهاز ايضا على " اضعاف وتآكل علاقاتنا الاجتماعية" واشار الى ان الانغماس في هذا الهاتف مشابه للانغماس في النشاطات الاخرى التي توصف بالادمان مثل الشراء القهري والشراهة في الاكل والقمار وهو " يؤثر على حياة الناس وسلوكهم".

يؤكد بعض الاخصائيين ان 29% من الناس يعتقدون انهم لايستطيعون الحياة من غيره بحسب تعبير كاتي فريما في تعليقها على دراسة معهد بيو للابحاث، فالانسان يعتمد عليه بشكل كبير لدرجة انه يفحصه كل ستة دقائق، فالهاتف النقال اول شيء ينظر له الانسان حينما يستيقظ ، وبالنسبة لاستراليا، مثلا، نجد " ان الانسان حينما يصحو فانه ينظر فورا الى المنبه ثم ينظر بعد ذلك الى اخر التحديثات على الفيسبوك وربما تويتر وقد ينظر للايميل، ثم بعد ذلك يقوم من فراشه "كما يقول ذلك كيفين بلوج مدير مكتب شركة سيسكو للتكنولوجيا الذي قامت بهذه الدراسة.

كما ان اخر شيء ينظر له الانسان قبل ان ينام هو الهاتف النقال، وفيما بين النهوض صباحا والاستسلام للنوم ليلا يقوم الانسان بفحص الانترنيت وقراءة الرسائل الالكترونية بالاضافة الى الاتصالات والرسائل النصية، بحسب وصف صحيفة الديلي ميل البريطانية.

وجدت الدراسة التي كتبها دكتور روبرت، والتي اجريت على 119 طالبا بالغا، ان معدل اطلاع الانسان على هاتفه يصل الى 150 مرة خلال مدة استيقاظه البالغة 16 ساعة، فمجرد استخدام الانسان لهاتف ذكي يحتوي تطبيقات عديدة فان هذا يعني ان هذا الشخص سوف ينظر له مرات عديدة وحتى الاشخاص الذين لديهم اجهزة اقل تعقيدا فانهم ، كما تشير الدراسات، يطلعون على هواتفهم مرات عديدة.

وقد علّق على هذه الدراسة الخبير التكنولوجي تومي اهونين، الذي اعتبرته مجلة فوربس من اكثر الاصوات تاثيرا في عالم تقنيات الاجهزة المحمولة الحديثة ، قائلا ان " الشخص يستقبل ويتجنب 22 مكالمة في النهار ويرسل ويستقبل 23 رسالة نصية ويطّلع على ساعة الهاتف 18 مرة خلال اليوم الواحد".

وأشار اهونين الى أن معدل استخدام الانسان للهاتف كل يوم هو 3 مكالمات " استقبال أو اتصال" لكن تبقى هناك محاولات أخرى للاتصال لم تكتمل واتصالات متقطعة ورفع الهاتف لاغراض النظر فيه وتعديل النغمات كما اننا ننظر للهاتف في بداية المكالمة وننظر له ايضا له في نهاية المكالمة بالاضافة الى استخدام المنبه وممارسة الالعاب او أستخدام تطبيق معين، وأكدت الدراسة انه في بعض الاحيان يكون هنالك ادمان على لعبة معينة او تطبيق ما وليس على الهاتف في حد ذاته.

كما ان هنالك العديد من النشاطات الاخرى يمكن ان تجري على الهاتف كتغيير نغمات الهاتف والتقاط الصور من خلال كاميرته وربطه بالشاحنة وفصله عنها وهي كلها تضاف الى عدد مرات النظر للهاتف.

من الطبيعي ان يكون لهذه الممارسات، ان تعدّت حدودها وخرجت من اطارها الطبيعي، اثارا سلبية على علاقاتنا الاجتماعية التي تساهم تلك الممارسات بتديمرها والتأثير عليها على حد تعبير اهينون، وهو مادفع الكثير من الباحثين الى التحذير من خطورتها على مجمل سلوك الانسان فضلا عن علاقة الانسان الاجتماعية الطبيعية بغيره.

هذه العلاقة الوطيدة بين الانسان وهاتفه قد يكون لها جانب اخر ايجابي لم يركز عليه الباحثون ولم يسلطوا ابحاثهم على مضمونه او يكشفوا دلالاته، فقرب الانسان من هذا الجهاز من الناحية المكانية وتعلقه به من الجانب النفسي قد يدفع مطوري البرامج والتطبيقات في كل من أنظمة iOS بالنسبة لاجهزة أبل، ونظام اندرويد بالنسبة لاجهزة السامسونج والسوني اركسون وال ال جي، ونظام وندوز فون بالنسبة لاجهزة نوكيا الحديثة،او بلاك بيري او اس بالنسبة لاجهزة البلاك بيري، الى تقديم برامج مفيدة للانسان تنظم علاقته بالاخرين وبعمله وحياته وصحته ودراسته وحتى مع دينه وآخرته.!

مهند حبيب السماوي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


- للاطلاع على أجزاء السلسة السابقة من مقالات بحثية :

الجزء الاول:
مقالات بحثية - أدمان الفيسبوك
الجزء الثاني:
مقالات بحثية- علاقة الأفلام الإباحية بالكآبة
الجزء الثالث:
مقالات بحثية - الكذب والغش والسرقة
الجزء الرابع :
مقالات بحثية - الفرق بين الحب والشهوة
الجزء الخامس:
مقالات بحثية- كم مرة تمارس الجنس ؟
الجزء السادس:
مقالات بحثية- النوموفوبيا
الجزء السابع:
مقالات بحثية- معنى صورتك في الفيسبوك

 

لم يكن الكيان الصهيوني يحلم يوماً باعتراف الدول العربية والإسلامية بكيانه السياسي، وقد كان طموح قادته التاريخيين أن يشق كيانهم طريقه إلى الاعتراف وينال الشرعية العربية والإسلامية قبل الدولية، ذلك أنهم يدركون أنهم كيانٌ لقيطٌ غاصبٌ ومحتل، وأنه غير شرعي وإن حاز على الاعتراف الدولي، ونال الأغلبية في مجلس الأمن الدولي، وأصبحت أغلب دول العالم تعترف به.

إلا أن حلمهم بالاعتراف العربي والإسلامي يختلف، فهو اعتراف أصحاب الشأن وأهل الحق، وهو تنازلٌ منهم وقبول برضىً وموافقة، وهو عندهم ال