يوجد 1499 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design


اعترف جيمس كلابر رئيس المخابرات الأمريكية بأن حكومة بلاده تجمع معلومات من الشركات التي تقدم خدمات الإنترنت حول استخدام "غير الأمريكيين" للشبكة الدولية بالاطلاع على البريد الالكتروني وموضوعات البحث.

جاء ذلك ردا على تقارير حول برنامج سري مزعوم للحكومة الامريكية للتجسس على الإنترنت الذي عرف باسم (بريزم).

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن الوكالة الأمريكية اخترقت مباشرة الحاسبات الإلكترونية لتسع شركات عملاقة تعمل في خدمات الإنترنت وهي مايكروسوفت وياهو وغوغل وفيسبوك وبالتوك و"إيه أو إل" وسكايب ويوتيوب وأبل.

لكن شركات الإنترنت العملاقة نفت اعطاء الحكومة الإذن بالنفاذ مباشرة إلى خوادمها.

"غير دقيقة"

كانت وكالة الأمن القومي الامريكي أقرت الخميس بأنها جمعت ملايين التسجيلات الهاتفية.

وطُور برنامج المراقبة "بريزم" الموجود منذ عام 2007 من برنامج للمراقبة الداخلية أطلقه الرئيس الامريكي السابق جورج دبليو بوش بعد هجمات 9/11.

يذكر أن برنامج "بريزم" لا يجمع بيانات شخصية للمستخدم لكنه يجمع المواد التي توافق مصطلحات بحث محددة.

وقال كلابر في بيان "تقارير واشنطن بوست والغارديان حول بريزم احتويا على كثير من المعلومات غير الدقيقة" دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وأضاف أن البرنامج مصمم لتسهيل "الحصول على معلومات استخبارتيه حول غير الأمريكيين المقيمين خارج الولايات المتحدة".

ووافق الكونغرس الأمريكي على البرنامج السري لوكالة الأمن القومي المعروف باسم "بريزم" بعد مناقشات وجلسات استماع موسعة على اعتبار أنه لا يسمح باستهداف أي مواطن أمريكي أو أي شخص داخل الولايات المتحدة.

وقالت مايكروسوفت في بيان لبي بي سي إن الشركة لاتسلم بيانات عملائها إلا بموجب أمر قانوني مُلزم حول حسابات بعينها.

وقالت إنها لاتشارك في البرامج الحكومية الطوعية حول حسابات العملاء.

ونفت ياهو وآبل وفيسبوك السماح للحكومة الامريكية بالنفاذ إلى نظم المعلومات بها.

وقالت غوغل في بيان "ليس للشركة بابا خلفيا على معلومات المستخدمين".

كان تقرير للغارديان قالت إن إحدي المحاكم الأمريكية قد أمرت شركة فيرايزون بتقديم معلومات عن مكالمات مشتركيها لوكالة الأمن القومي كاشفة عن التجسس على عشرات الملايين من الامريكيين.

وتضمنت المعلومات أرقام هواتف وأرقام متسلسلة لبطاقات اتصال وعدد ومدد المكالمات لكنها لم تشمل محتوى المكالمات او تفاصيل حول من قام باجراء او استقبال المكالمة.

وقال كلابر إن مثل هذه المعلومات اسهمت في حماية البلاد من عدة هجمات.

وتجدد التقارير حول برنامج التخابر "بريزم" التساؤلات حول مدى تجاوز انتهاكات الحكومة الأمريكية لخصوصية مواطنيها فيما يتعلق بأمنها القومي.

bbc

دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى إنهاء فوري للاحتجاجات التي تتواصل ضد حكومته منذ أكثر من أسبوع.

وطالب أردوغان، في كلمة ألقاها في حشد في أنصاره عقب وصوله إلى مطار إسطنبول عائدا من جولة في دول افريقيا الشمالية، أن ينأى الشعب التركي بنفسه عن هذه الاحتجاجات، واتهم المشاركين فيها بسرقة المحال التجارية وتدمير المنشآت.

وقال أمام الآلاف من مؤيديه "لا يمكن أن نغمض أعيننا على تجاوزات الذين يخربون مدننا ويخربون الممتلكات العامة ويلحقون الأذى بالناس".

وحث مؤيديه على عدم الانجرار إلى العنف.

وكان نحو عشرة آلاف من مؤيدي حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان قد توجهوا إلى مطار اسطنبول للترحيب برئيس الحكومة فجر الجمعة.

وقال أردوغان في الكلمة التي وجهها إلى مؤيديه "لم نكن أبدا دعاة تفرقة أو من الساعين لاثارة التوتر، ولكننا لا نستطيع أن نصفق للوحشية."

وبينما هتف بعض مؤيديه "لنذهب ونسحق تقسيم" في إشارة إلى الميدان الذي يشهد الاحتجاجات في اسطنبول، حثهم أردوغان على التوجه إلى منازلهم بسلام.

وقال "لقد تحليتم بالهدوء والروية والحكمة. لنعود كلنا إلى منازلنا."

ورد أردوغان على الدعوات التي أطلقها بعض المحتجين له بالاستقالة بالاشارة إلى النصر الذي حققه في الانتخابات الأخيرة التي جرت عام 2011 والتي فاز فيها بـ 50 بالمئة من الأصوات إذ قال "يقولون إني رئيس حكومة 50 بالمئة من الشعب التركي فقط، وهذا ليس صحيحا، فقد خدمنا الشعب التركي بأسره من شرقي البلاد إلى غربيها."

وكان هذا التجمع هو الأول المؤيد لأردوغان منذ اندلاع الاحتجاجات ضد حكومته الأسبوع الماضي، ويقول مراسل بي بي سي في اسطنبول مارك لاون إن الترحيب الحار الذي حظي به برهن على أنه ما زال يتمتع بشعبية كبيرة.

ولكن مراسلنا أضاف أن الكلام الذي أدلى به سيصب الزيت على نار الاحتجاجات، إذ يبدو أن الانقسام الذي تشهده البلاد سيتعمق في الايام المقبلة وقد يتحول إلى أزمة خطيرة جدا.

"جماعات إرهابية"

وقبل أن يصل إلى بلاده، وخلال زياته إلى تونس، اتهم أردوغان الخميس "جماعات إرهابية" باستغلال الاحتجاجات، رغم إقراره بأن بعض الأتراك شاركوا في الاحتجاجات بدافع القلق على البيئة.

وقال إن من بين هذه الجماعات جماعة أعلنت مسؤوليتها عن تفجير استهدف السفارة الامريكية في انقرة في أول فبراير/ شباط، في إشارة إلى جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري.

وفي مؤتمر صحفي، عقده مع نظيره التونسي قال أردوغان موجها كلامه للمتظاهرين "إذا قلت: سأعقد اجتماعا ثم ذهبت تحرق وتدمر فلن نسمح لك بذلك... نحن ضد هيمنة الأغلبية على الأقلية ولا نسمح في الوقت نفسه بالعكس".

حشود معارضة

وتواصلت المظاهرات المناوئة للحكومة التركية الخميس حيث احتشد الآلاف من المتظاهرين في مدينتي إسطنبول وأنقرة، قبيل وصول رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان من جولته في شمال أفريقيا.

كما تجمع الآلاف من المحتجين في ميدان تقسيم في إسطنبول مطالبين باستقالة أردوغان، في أجواء احتفالية سادها الرقص والغناء.

اتسمت الاحتجاجات في جانب منها بالعنف

وإثر قمع، وصف بالعنيف، من جانب الشرطة، منذ نحو أسبوع، لمظاهرة في إسطنبول، عبر المشاركون فيها عن رفضهم لخطط بلدية المدينة إزالة أحد المتنزهات، اتسع نطاق المظاهرات لتتحول إلى حركة احتجاجية طالبت باستقالة أردوغان.

ويعترض المتظاهرون على إعادة بناء ثكنة عسكرية على الطراز العثماني في مكان المتنزه.

وتوفى شرطي، متأثرا بإصاباته إثر سقوطه من على جسر في مدينة أضنة جنوبي البلاد، أثناء مطاردته محتجين.

وبذلك يصل عدد القتلى في هذه الاحتجاجات، حتى الآن، إلى 3 أشخاص.

وقد أسفرت المظاهرات وأعمال العنف التي صاحبتها عن إصابة الآلاف، منهم المئات من رجال الشرطة.

bbc

لقد أولى الإسلام إهتماماَ خاصاَ بالطفولة إنطلاقا من كونها تشكّل إمتدادا للأجيال الماضية وزينة الحياة الحاضرة وعَماد المستقبل. فقد أكّد على حقوق الطفل بدءً في تحريم الإجهاض وضمان حق الجنين في الوجود. ومن ثم التأكيد على وجوب إحاطة الولادات الجديدة بمظاهر التكريم والإحتفاء وإطلاق أحسن الأسماء في الوقت الذي جرت العادة عند العرب في الجاهلية على ممارسات جائرة بحق الطفولة (وأد البنات). وقد أعطى للجانب الإقتصادي في حياة الطفل أهمية بارزة حيث خصّ الإسلام كافل اليتيم بالإشادة والبشرى في الوقت الذي توعّد من يأكل أموال الطفل اليتيم بالويل والثبور.. ولم يهمل الجانب الوجداني أيضاً، فقد تجلّى ذلك في منظومة الأنساق التربوية التي كان يعتمدها الرسول الأكرم (ص) في بناء شخصية الطفل وإشباع حاجته من المودّة والعطف والإهتمام والإنسجام : والأمثلة كثيرة على ذلك ألا أن المثال الأبهى المتعلّق بموضوع المقال، إعتلاء السِبط الصغير الحسين (ع) لظهر جدّه (ص) الذي كان ساجدا يؤدي شعيرة الصلاة، الأمر الذي أدّى بالرسول الأكرم الى إطالة السجود بشكل لم يكن معتاداً أثار فيما بعد تساؤل من كان حوله عن السبب؟.. فأجابهم (ص) قائلاً: (إن إبني ارتحلني فكرهت أن أعاجله حتى يقضي حاجته من الركوب).

لقد كان المكان في قصة الأسوة الحسنة مع السبط هو (المسجد) وكان الزمان (وقت الصلاة) وتلكم هي المشتركات الزمانية والمكانية بين ماسبق وبين قصة الطفلة الشهيدة مريم.. (مع التأكيد الى أننا نتناول المثال النبوي كشاخصٍ للدلالة على البُعد المكاني والزماني للحدث بعيدا عن القياس والمقارنة بين مكانة الشخوص في القصّتين) .. بل ما وددنا استخلاصه أن الطفولة في طُهرها ونقائها وبراءَتها وبما تشكّله من أهمية في ديمومة حياة الأمة هي بحد ذاتها محراب للعبادة، ولرعايتها من الأهمية في الإسلام ما يضاهي الأهمية التي يوليها الفرد المسلم لشعيرة الصلاة. وبالتالي فإن الحقائق المعنوية الوجدانية التي تنطوي عليها القصّتين هي التي تحثنا على اعتبار الشهيدة مريم رمزا للطفولة العراقية الذبيحة على مرأى ومسمع العالم أجمع.

كما لم ينفرد القرضاوي في سمسرة الإفتاء ليتصدّر اللائحة الشعبية للإرهاب، فهناك الكثير من علماء الفتنة، لكن ما ينفرد به هذا الرجل عمّن سواه هو التبجح بالقول ومن على موقعه الرسمي كما في الرابط أسفل المقال ("لولا الشيخ حمد لكنت في قائمة الإرهابيين، لقد أصر الأمريكيون على إدخالي في القائمة، فوقف الأمير بقوة وشجاعة وإصرار ضد إصرارهم، وأصبحت بعيدا عن تهمة الإرهاب، إن الله أكرمني بدولة قطر التي أفسحت لي الطريق، ولم يقف أمامي أي عائق في سبيل حرية القول").. أن قولا كهذا يستبطن الكثير من التحليل والتأويل، ألا أن ما لايختلف على فهمه إثنان، أن القرضاوي أراد بذلك إيصال رسالة للآخرين بأنه يمتلك حصانة دولية تًبيح له الإفتاء بما يشاء حتى وإن أدى ذلك الى جعل المساجد مسلخاً للطفولة كالذي حصل مع الشهيدة مريم، أو مجزرة للكهولة وكما هو حال فتواه في الشهيد الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي.. بعبارة أخرى، أن مايصدر من فتاوى تدعو للقتل والتفخيح يمكن تبويبه ضمن "حرية الرأي".!

أن المظاهر السلوكية للإرهاب لاتختلف عن بعضها مهما اختلفت العناوين فالنزعة العدائية المتأصلة في النفوس تجاه الآخر والإستعداد الكامل للجنوح نحو استخدام أبشع طرق الإنتقام هي قواسم مشتركة بين هذه العناوين، سواءً كان العنوان وهابيا أو بعثيا صدّاميا أو قرضاويا.. فلم يكن إستخفاف الصداميون بالطفولة وليد اليوم فقد إستخدم النظام أطفال العراق درعاً للبقاء في السلطة لأكثر من عقد من الزمن رغم فقدانه الشرعية الدولية في القرار الأممي 661 عام 1990 ثم الشرعية الوطنية بعد الرفض الجماهيري في انتفاضة آذار الشعبانية 1991، ، ومع ذلك بقي البعث الصدّامي متشبثا في السلطة مستأنساً بهلاك نصف مليون طفل عراقي دفعوا ثمن ماقام به من حروب وغزوات. ومثلما فعل بالأمس، كذلك يفعل اليوم بمؤازرة الوهابية وعناوين الإرهاب الأخرى وفتاوى شيوخ الفتنة التي توفر له الغطاء الشرعي لقتل المدنيين الأبرياء والأطفال لإظهار الحكومة العراقية بمظهر العاجز عن حماية أرواح شعبها وبما يؤهل البعث الصدّامي لطرح نفسه بديلاً ضامنا للإستقرار. وقد بلغت نسبة الأطفال العراقيين نتيجة هذه المسالك الإرهابية الطامحة للسلطة أكثر من 8.1 % من مجموع ضحايا التفجيرات، كما بلغت نسبة الأيتام 16% من السكان حيث تجاوزت أعدادهم الخمس ملايين يتيم في العراق.

فالأمر ليس بالجديد على البعث الصدّامي، بل وليس بالغريب على القرضاوي أيضاً، فرغم ما للعلاقات الأسرية من أهمية في المجتمع الإسلامي، ألا أن تاريخ القرضاوي حافل في الإساءة لهذا النوع من العلاقات التي تُشكّل البنية الأساسية للمجتمع المسلم، وأبرز تلك الإساءات فتواه الشهيرة لأمير قطر الحالي (حمد) بجواز الإنقلاب على أبيه وإدخاله السجن، بذريعة أن الأب المخلوع يشجّع على الكفر عندما لم يعترض على وجود شخص شيوعي يترأس مجلة الدوحة الثقافية وقد عنى بذلك الناقد المصري رجاء النقاش.. وإذا كان القرضاوي قد أساء من قبل لمفهوم الأسرة التي تعد نواة المجتمع، فهو اليوم في إستهدافه للطفولة قد إستهدف القلب النابض في هذه النواة، أما الأنكى والأدهى يكمن في الخوف والرعب الذي يسعى القرضاوي جاهداَ لزرعه في نفوس الأطفال من كلمة (مسجد) حينما تتناهى الى أسماعهم يوماً (قصة الشهيدة مريم)، وهي طفلة في عمر الزهور قًطُعت كالأضاحي، ثم تلاشت ملامح أبيها تحت أكوام الرماد، عندما كانت تلهو على ظهر أب لها يُسمىّ (علي) وهو يؤدي شعيرة الصلاة ساجدا في بيت من بيوت الله إسمه (المسجد).

ولكن أنىّ للقرضاوي ذلك، فحسابات الحقل غير حسابات البيدر.. إذ للسماء رأيا آخر!.. فهو القائل (تبارك وتعالى) "يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون، هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون" (33) سورة التوبة

رابط الحصانة الدولية التي يدّعيها القرضاوي
http://www.qaradawi.net/news/4854--qq.html

ثمن المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني، خلال إجتماعه الإعتيادي، بإشراف النائب الأول للأمين العام للـ (أ.و.ك) كوسرت رسول علي، أمس الخميس، المشاركة الفعالة لجماهير كوردستان والبهيجة في الذكرى الـ 38 لتأسيس الـ (أ.و.ك)، ودعمهم الدائم للرئيس مام جلال وللإتحاد الوطني الكوردستاني.

من جهته، شكر كوسرت رسول علي، خلال الإجتماع، كافة الأطراف والجماهير والمكونات التي شاركت بإحياء هذه المناسبة بشتى الأنواع.
هذا وتم خلال الإجتماع بحث ومناقشة آنية الأوضاع السياسية في إقليم كوردستان خاصة والعراق بصورة عامة، حيث تم التأكيد من على ضرورة التوافق الوطني وتوحيد الصف الكوردي في مايخص مسألة الدستور والإنتخابات المقبلة والقوائم المستقلة والتعامل بشفافية مع الأحزاب السياسية في إقليم كوردستان والعراق.
وفي السياق ذاته، ناقش المكتب السياسي للـ (أ.و.ك) رسالة رئيس إقليم كوردستان السيد مسعود بارزاني، التي بعثها للإتحاد الوطني الكوردستاني في 2013/5/26 وللإحزاب السياسية الأخرى.
ووصف المجتمعون، رسالة الرئيس بارزاني بالخطوة الإيجابية التي تؤكد على فتح آفاق جديد في العلاقات السياسية بين الأحزاب والكتل والمشاورة وتبادل الآراء في المسائل المهمة في إقليم كوردستان وبالأخص المسائل المتعلقة بالدستور.
وبخصوص، رد الإتحاد الوطني الكوردستاني على رسالة رئيس إقليم كوردستان السيد مسعود بارزاني، صرح آزاد جندياني المتحدث الرسمي بإسم المكتب السياسي للـ (أ.و.ك) لـ PUKmedia، بأنه " خلال الـ 24 ساعة المقبلة سيصل رد الإتحاد الوطني الكوردستاني على رسالة الرئيس بارزاني إلى رئاسة إقليم كوردستان".


PUKmedia
خاص

ميدل ايست أونلاين

واشنطن - أظهرت مذكرة كتبها وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن كيري تحرك في هدوء الشهر الماضي لاعطاء مصر مساعدات عسكرية أميركية بقيمة 1.3 مليار دولار معتبرا أن هذا يخدم المصلحة الوطنية للولايات المتحدة على الرغم من إخفاق القاهرة في الوفاء بمعايير الديمقراطية.

وارسلت المذكرة الى لجان الاعتمادات المالية بالكونغرس بدون ضجة ولم يعرف بعض المعاونين بوجودها.

واتخذ كيري القرار قبل نحو شهر من إدانة محكمة مصرية هذا الاسبوع 43 من العاملين بمنظمات لدعم الديمقراطية من بينهم 16 أميركيا فيما تعتبره الولايات المتحدة قضية ذات دوافع سياسية ضد منظمات غير حكومية مدافعة عن الديمقراطية.

وتعتقد جماعات حقوقية أن الرئيس المصري محمد مرسي يتراجع عن إصلاحات ديمقراطية وان هذا يبدو واضحا في قانون جديد للمجتمع المدني ومقترحات لاصلاح القضاء يرى منتقدون انها وسيلة للتخلص من قضاة ينظر اليهم على انهم مناهضون للحكومة.

وعلى الرغم من ان المذكرة المؤرخة في 9 مايو/ايار قالت "نحن غير راضين عن حجم التقدم الذي تحققه مصر ونحث على عملية ديمقراطية أكثر شمولا وتعزيز المؤسسات الديمقراطية الاساسية" إلا ان كيري قال انه ينبغي السير قدما في تقديم المساعدات.

وبمقتضى القانون الأميركي فانه لكي ترسل المساعدات العسكرية البالغ قيمتها 1.3 مليار دولار فانه يتعين أن يشهد وزير الخارجية الأميركي بأن الحكومة المصرية "تدعم الانتقال الى الحكم المدني بما في ذلك اجراء انتخابات حرة ونزيهة وتنفذ سياسات لحماية حرية التعبير وحرية تكوين الجماعات والحرية الدينية وسيادة القانون".

ووفقا للمذكرة المؤرخة في 9 مايو فإن تقديم المساعدات العسكرية يخدم المصالح الوطنية للولايات المتحدة بما في ذلك زيادة الامن في شبه جزيرة سيناء والمساعدة في منع هجمات من قطاع غزة على اسرائيل ومكافحة الارهاب وتأمين المرور في قناة السويس.

وكتب كيري في المذكرة يقول "ان شراكة أمنية قوية للولايات المتحدة مع مصر يدعمها تمويل عسكري خارجي تحافظ على قناة إتصال مع القيادة العسكرية المصرية وهي من صانعي الرأي الرئيسيين في البلاد".

واضاف قائلا "قرار برفع القيود عن التمويل العسكري الخارجي الى مصر ضروري لدعم هذه المصالح بينما نشجع مصر على مواصلة انتقالها الى الديمقراطية".

وعلى النقيض فانه عندما رفعت وزارة الخارجية العام الماضي القيود فانها أعلنت القرار وشرحت أسبابه للصحفيين.

بغداد/ المسلة : يرجع الكاتب والمحلل السياسي التركي يافوز بايدر الاحتجاجات ضد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الى "عيوب الدبلوماسية العامة وغياب الشفافية".

واعتبر الكاتب في مقال نشرته صحيفة "زمان" التركية، وتابعته "المسلة"، ان "اردوغان لا يعير اهمية لمشاعر طائفة عريضة من الشعب التركي، واحد الامثلة التي يسوقها الكاتب، تنظيم احتفال كبير لتدشين بناء جسر ثالث فوق جسر البوسفور في إسطنبول، أُعطي له اسم السلطان سليم الأول القاطع (يُدعى بالإنكليزية سليم العابس)، خصم العلويين والشيعة الأعنف في تاريخ السلطنة العثمانية بأكمله. يُعرف هذا السلطان القوي، الذي غزا مصر، بذبحه عشرات آلاف العلويين في الأناضول قبل حربه مع إيران وبعدها ".

وأوضح الكاتب :" كان من الممكن تسمية (الجسر الرومي) تيمناً بالمفكر الصوفي العظيم الذي نشر تعاليم التسامح العالمية من الأناضول، أو بأي شخصية إسلامية بارزة أخرى لا تؤجج العداء. ومن السهل بالتأكيد إدراك كم مسيء اختيار اسم السلطان سليم للمجتمع العلوي، الذي يشكّل نحو 10% من الشعب وما زال ينتظر اعترافاً رسمياً بهويته الدينية وحقه في ممارسة عبادته".

ويختتم الكاتب فكرته :" من المحتمل ألا يتحوّل الجسر إلى رمز لوحدة القارتين والثقافتين، بل سيصبح مذكّراً أليماً بما حدث في الماضي".

النائب السابق سيريل تاونسند : تركيا وإسرائيل إلى التقارب

وعلى الصعيد التركي ايضا، يرى السياسي البريطاني والنائب السابق سيريل تاونسند

ان "انعدام الأمن في منطقة الشرق الأوسط عموماً، والخطر النووي المحتمل الذي تفرضه إيران، أمران يدفعان كلا من تركيا والولايات المتحدة إلى التقارب، كما يسعى البيت الأبيض جاهداً لدفع تركيا وإسرائيل إلى التقارب".

ديديم كولينز : استقالة أردوغان

ووصف المحلل السياسي والكاتب في مجموعة الأزمات الدولية ديديم كولينز

الاحتجاجات في تركيا، بانها " سياسة تحرك غير متوقع".

واعتبر الاحتجاجات ضد اردوغان، بمثابة "تحرك شعبي على مستوى البلاد يطالب باستقالة رئيس الوزراء أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم".

وزاد في القول : "هذه الاضطرابات التي نشهدها اليوم غير مسبوقة، وتزايدت بشكل عفوي من خلال مشاركة متظاهرين لم يسبق لهم التظاهر، واعتمدت على تحالفات احتجاجية من متطوعين في مؤسسات عمل وطلبة جامعة ومدارس ومشجعي كرة قدم ومجموعات يسارية".

الصحافة البريطانية : اردوغان بحاجة لأن يستمع

وقالت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية ان "اردوغان بحاجة لأن يستمع".

واعتبرت ان " التظاهرات لم تأت من فراغ، ولم تكن مفاجئة أو غير متوقعة، وهناك أسباب كثيرة لها،، منها القبضة الثقيلة للحكومة وتعاملها مع حرية الرأي بدليل أن عدد الصحفيين الموجودين في السجون التركية الآن يزيد على 49 صحفياً ".

بغداد/ متابعة المسلة: تشهد الدول السياحية انتكاسات يوما بعد آخر، إما بفعل الثورات أو بفعل عوامل الطبيعة كالعواصف وغيرها وإما لأحداث داخلية لم تكن على البال، كما حدث في تركيا التي كانت في آخر عامين الوجهة الأولى في العالم المفضلة بالنسبة للسياح الخليجيين، بسبب الأحداث التي عصفت بمصر ولبنان وغيرهما من الدول، بيد أن المظاهرات الأخيرة عصفت بتركيا هي الأخرى.

وبحسب صحيفة الإمارات اليوم، فقد أكد مسؤولو شركات سياحة وسفر في الدولة، إلغاء نسبة تصل إلى ‬90% من حجوزات الصيف إلى تركيا بسبب تطورات الوضع هناك.

وأضافوا أن الإلغاءات تتركز خصوصاً على الحجوزات التي كانت مقررة خلال الفترة التي تسبق حلول شهر رمضان، لافتين إلى أن هناك وجهات بديلة أخرى مثل لندن، وميونيخ، وأستراليا، وماليزيا، وتايلاند، وسنغافورة، وهونغ كونغ.

وأفادوا بأن إلغاء السفر بالنسبة للمجموعات بصفة خاصة، يكبد المسافرين خسائر مادية، أبرزها خسارة ‬10% من قيمة حجز الفندق، أو خسارة قيمة سعر ليلتين إلى ثلاث ليال في أحيان أخرى، مشيرين إلى مفاوضات جارية مع أصحاب فنادق هناك، على اعتبار أن مسألة الإلغاء ترجع إلى ظروف استثنائية خارجة عن إرادة المسافرين.

وقال المدير العام لشركة "ترو فاليو" للسياحة والسفر في دبي، وليد شوقي، إنه جرى إلغاء أكثر من ‬90% من حجوزات السفر إلى تركيا، خصوصاً لمن اعتادوا السفر إليها سنوياً ".

وأكد أن الفترة الماضية شهدت تحولاً للسفر إلى وجهات أخرى بديلة لتركيا، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها، خصوصاً وجهات أوروبية مثل ميونيخ، ولندن، وسويسرا، والنمسا.

وأضاف أن أسعار السفر إلى تركيا لم تعد رخيصة كما كانت منذ سنوات، إذ شهدت زيادة كبيرة خلال العامين الأخيرين، نظراً إلى تزايد الطلب، راوح فيها متوسط سعر الليلة في معظم فنادق تركيا بين ‬300 و‬350 يورو (‬1440 و‬1680 درهماً)، ما يقارب أسعار الفنادق في العديد من الوجهات الأوروبية.

من جهته، قال المدير العام لشركة "بن صالح للسياحة والسفر"، حسين عطاالله، إن الحجوزات الملغاة كانت تتركز في الأيام القليلة المقبلة التي تعقب بدء الإجازة الصيفية وتسبق شهر رمضان، لافتاً إلى أن الحجوزات التي أبرمتها الشركة للسفر إلى تركيا خلال فترة ما بعد رمضان قليلة للغاية.

وذكر أن تايلاند، وماليزيا، ولندن، وأستراليا وميونيخ، برزت وجهات بديلة عن تركيا، موضحاً أن الشركة أجرت مفاوضات مع عدد من أصحاب الفنادق، الذين أبدوا تفهماً لأسباب الإلغاء، وتعهدوا بالعمل على رد أموال الحجوزات أو معظمها خلال الفترة المقبلة.

منذ زمن بعيدٍ وسنين طويلة لم ينقطع نزيف الدم عن شوارع وأزقة العراق وكأن هيلاكو ورموز الخيانة مازالوا يعيشون بين ظهرانينا، فإذا انقطع نزيف الدم فترة نجده يعود ثانية بصورةٍ أكثر بشاعة وأوسع خارطة وكأنه غاضب عن فترة الانقطاع ، لا نبغي الحديث عن الماضي البعيد أو الأنظمة السياسية التي توالت على العراق منذ تأسيس الدولة العراقية، ولا عن التاريخ الأسود الذي قام منذ انقلاب ( 8 شباط 1963 ) وصولاً لانقلاب ( 17 تموز 1968) فذلك مُسطر ومكتوب في العشرات من الكتب والمجلدات، وكنا دائماً في زمن الطاغوث الذي امتد ( 35 ) عاماً، نفكر ونسأل ـــ متى ينتهي كابوس حكم حزب البعث في العراق؟ وهل سنرى صدام حسين وبطانيته يحاكمون للجرائم التي ارتكبت بحق ملايين من الشعب العراقي وبحق الوطن؟، وعندما حل ذلك اليوم وسقط النظام واحتلت البلاد قلنا مقهورين لعلها فترة زمنية قليلة في عمر الزمن وينتهي الأمر بشكل يعيد العراق إلى عافيته الوطنية، على الرغم من رفضنا القاطع للقوى الخارجية ولطريقة وأسلوب الاحتلال البغيض، لأننا ما كنا يوما نؤمن بالاستعمار ولا أعوانه، وما كنا نفضل أن تُحتل البلاد من قوى لا تؤمن أساساً بتحرير الشعوب، لكي يأتي البعض ممن لا تهمهم سوى مصالحهم الطائفية والحزبية إضافة للشخصية ويفتقرون للحس الوطني الذي كان من المفروض أن يكون الأساس الأول في عمل المسؤولين في الدولة والحكومة ومراعاةً لمصالح شعبهم الذي ينزف الدم في كل لحظة ودقيقة، وعلى مدار الأيام والشهور والسنين منذ 2003 استمر قدماً نزيف الدم وتستمر المجازر البشرية بشكل اكبر وأوسع حتى شملت الكثير من مرافق البلاد، ولكن العاصمة بغداد ومواطنيها هم الأكثر نزفاً وتضرراً وهذا لا يعني أن الباقي من الأجزاء قد سلمت من الأذى والقتل والتدمير، وحسب إحصائيات نشرت منذ البداية وليس النهاية على الملأ أن عدد ضحايا أيار من عام 2013 بلغت أكثر بكثير عن ما كان في أيار في 2012 وهذه الأرقام قد ازدادت وبلغت حسبما ذكرته الأمم المتحدة عن مقتل وإصابة ( 3442 ) مواطناً عراقياً، وأشارت بعد ذلك بعثة الأمم المتحدة في العراق في بيان يوم السبت 1/6/2013 عن مقتل ( 1045 ) مواطناً وإصابة ( 2397 ) من خلال ( 560 ) حادثاً امنياً في العديد من مناطق البلاد كما أنها أكدت أن شهر أيار الأكثر دموية وإن " عدد المدنيين الذين قتلوا هو 963 بضمنهم 181 من عناصر الشرطة المحلية، فيما أصيب 2191 ضمنهم 359 من عناصر الشرطة المحلية".

كما أن عدد التفجيرات أل ( 13 ) في بغداد تصاعد عددها ولم تنقطع إضافة إلى العبوات الناسفة المستمرة بدون أي توقف أو تراجع، وإذا ما كانت هدنة صغيرة فخلالها الاغتيال والخطف والتهديدات والتجاوزات على المواطنين، هذه التفجيرات طالت مناطق في العاصمة هي البياع والحبيبية والصدرية والشعب وشارع السعدون والكاظمية وبغداد الجديدة ومناطق متعددة أخرى كما شملت التفجيرات والاغتيالات المحافظات والاقضية والقصبات وحتى النواحي، الضحايا بالمئات من كل أطياف الشعب، أما التدمير فليس له حدود وكأنه عقاب للجميع بدون استثناء وبدون تمييز، عقاب حكومي، وإرهابي ، وميليشياوي، والقوى السياسية المتنفذة.

ـــ حكومي: فالحكومة تبدو شبه عاجزة تتحرك ببطء كالسلحفاة، وكلما تحدث مجزرة تتلوها مجزرة أو اغتيال تلو اغتيال والبيانات والتصريحات الحكومية تقول الإرهاب التكفيري والقاعدة وازلام النظام السابق من البعثيين هم من يقوم بكل هذه المجازر، ولا تشير لا من بعيد ولا من قريب إلى الميليشيات السرية المسلحة ولا تعتبرها فوق القانون ولا نعرف ما السبب؟! فمن يقول أنها تابعة لجهات صاحبة قرار في الحكومة وعلى رأسها رئيس الوزراء نوري المالكي، والبعض يقول لمسؤولين مشاركين في العملية السياسية وحتى الحكومة، وهناك رأي واسع يؤكد أنها تابعة لإيران وغيرها...الخ، والأجهزة الأمنية تتوعد وتهدد والقتل مستمر والتفجير لا يبعد إلا مسافات قليل عن المنطقة الخضراء ومقرات الحكومة والدولة فضلاً عن التوأم الشقيق الفساد المالي والادراي.

ـــ إرهابي: أما الإرهاب وأحزابه ومنظماته فهم يتحركون وفق خطط مرسومة ويقررون أين ومتى والكمية الممكن أن تقتل وتذبح وتدمر، ونادراً ما نسمع عن توقفه لأسباب أمنية أي بواسطة الأجهزة الأمنية الحكومية وفي كل مجزرة يقال انه يعاني من نزعات الموت الأخيرة لكنه يعود فيحصد الأرواح بشكل متزايد، يعود أكثر زخماً وتكتيكاً ومهارةً حيث يستنتج بأنه استطاع أن يخرق البعض من الأجهزة الأمنية.

ـــ ميليشياوي: ، أما الميليشيات المسلحة السرية فذلك ظاهرة غريبة ومنظورة وان يقال عنها " سرية!!" فهي بين فترة وأخرى تقوم باستعراضات عسكرية علنية ( عينك عينك يا تاجر ) وكأنها تابعة للأجهزة الأمنية أو الجيش والشرطة أو لرئيس الوزراء كما يشاع، ويتوعد ويهدد زعماؤها علنا بقتل الآلاف من النسيج الآخر وجعل الجحيم يطول من يعتقدون انه يجب أن يعاقب عقاباً طائفياً، ويقومون بوضع السيطرات الوهمية غير القانونية لاعتقال من يريدون اعتقاله والحبل على الجرار.

ـــ والقوى السياسية المتنفذة: أما القوى السياسية المتنفذة فهي تكاد أن تكون غير مبالية بما يحدث وهي دائما تتحدث وتلوم بالدكتاتورية وبالطائفية وتهاجم رئيس الوزراء نوري المالكي واستئثاره واستبداده وهيمنة حزب الدعوة وائتلاف دولة القانون إلا أنها لا تتفاعل ولا تشير عن الأسباب الحقيقية كاملة بل أنها تذكر نصف الحقيقة ولا تضع اللوم أو حتى نصفه على نفسها لأنها تشارك في الحكومة والعملية السياسية،

هذه اللوحة التي أكدنا عليها أكثر من مرة بأنها تقود للانزلاق نحو الحرب الأهلية الطائفية الدموية بعدما يتحقق الهدف التي تسعى إليه القوى المضادة للعملية السياسية باتجاه عدم عودة الاستقرار والهدوء للبلاد وتُحقق مساعيها بتفجير الوضع السياسي باعتباره النقطة النهائية لوصول الصراع إلى درجة الاقتتال الدموي المسلح، لطالما طالبنا بضرورة التخلص من السياسة المتشدّدة التي تعتمد على الاستئثار والتفرد والانفتاح على القوى التي تشاركه في العملية السياسية والحكومة وفق مبدأ الحوار للانتقال إلى تنفيذ المطالب السياسية المشروعة وتحقيق توازن حقيقي في قيادة الدولة والحكومة، ففي كل مرة ومع تزايد الخلافات تنجح القوى الإرهابية والميليشيات المسلحة والمافيا في توسيع عمليات القتل والتدمير لا بل تتفنن بالطرق والأساليب التي تتخذها لتطوير ماكنة القتل وما الخبر الذي نشر حول القبض على مجموعة إرهابية كانت تسعى لامتلاك أسلحة كمياوية لاستعمالها عن طريق طائرات صغيرة تعد لهذه المهمة أو إرسالها إلى دولة مجاورة إلا تأكيداً على صحة ما نقوله.

إن القتل والتدمير بالتفجيرات والعبوات الناسفة وكاتم الصوت والخطف والاعتداءات والتجاوزات على حريات المواطنين إضافة إلى الفساد أصبحت صناعة رائجة ومحترفة بيد القوى الشريرة الظلامية وتحتاج إلى عقلية وطنية متنورة مسؤولة للحد منها ثم التخلص منها لراحة المواطنين وأمنهم ولتعود الطمأنينة لهم بدلاً من الخوف والقلق والتوجس، لأن المواطن لا يعرف كيف سيكون مصيره ومصير عائلته في البيت أو إذا خرج لقضاء حاجة أو للعمل.

إذن لا بد أن تتحدد المسؤوليات وأولياتها وعندما نقول ونخاطب رئيس الوزراء لا لأن اسمه نور المالكي أو لنا مواقف شخصية منه ومن حزبه أو ائتلافه السياسي، بل كونه المسؤول الأول والقائد العام للقوات المسلحة وعلى عاتقه تقع المسؤولية الرئيسية وهي بالتتابع فكل مسؤول معه يجب أن يتحمل هذه المسؤولية وإذا لم يستطع وليس لديه إمكانيات فعليه التصرف بحكمة وترك المسؤولية لآخرين قد يكونون أجدر وأفضل منه، لقد وصلت الأمور إلى حدود غير طبيعية فالضحايا كما قلنا بالمئات والنزيف مستمر وسوف يستمر والخراب والدمار شاملين إلا إقليم كردستان العراق والإنقاذ له حل واحد هو طاولة المفاوضات والحوار بروح المسؤولية وبوطنية خالصة ولعل البعض ما قاله رئيس المجلس الإسلامي الأعلى عمار الحكيم وهو احد أطراف الحكومة والعملية السياسية دليل على ما وصلت إليه أمور القوى السياسية المتنفذة وفي مقدمتها ائتلاف دولة القانون، لكن التمنيات التي أطلقت هي تمنيات يجب أن تترجم إلى الواقع وتتفاعل معه بدون تأخير أو تباطؤ، فلا طريق إلا الحوار الايجابي والشعور بالمسؤولية الوطنية والابتعاد عن الطائفية والحزبية الضيقة.

اعتلى المرحوم الشاعر العراقي معروف الرصافي المنصة في ملتقى شعري حضره جمع من رجالات الدولة والمقربين من السلطة الملكية الحاكمة وانشد امامهم قائلا :-

علم ودستور ومجلس امة وكل بالمعنى الصحيح محرف

ووقف العملاق محمد مهدي الجواهري امام جثة اخية الشهيد في انتفاضة ساحة الوثبة وانشد يخاطب جثة اخيه في رائعته المشهورة قائلا

اخي جعفر اتعلم انت ام لا تعلم ان جراح الضحايا فم

واكمل قصيدته المشهورة بقوله

تقحم لعنت ازيز الرصاص وجرب من الحظ ما يقسم

ويقال ان الجواهري اشار الى جمع من رجال الشرطة المدججين بالسلاح والمحاطين بالمنطقة عند نطقه بالبيت الاخير

هذه هي الصورة الرائعة للمذهب الواقعي ( realism ) في الشعر اقتدى به كل عظماء الشعر والادب في مجتمعات تعاني القهر والاستبداد هؤلاء العظماء الذين عاشوا في ضمير ووجدان شعوبهم وقد سبق الرصافي والجواهر ذوات في عوالم اخرى كانت انجازاتهم الادبية محفزا للثورات ضد حكامهم الدكتاتوريين لانهم عاشوا معانات شعوبهم امثال تولستوي وديستويفسكي وجيكوف وفيكتور هيجو وغيرهم

اسوق هذاالحديث لانني فوجئت بأعلان قناة الشرقية بتكريم الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد بمدالية ذهبية وتسميته بشاعر القرنين ولا ادري اية جمعية اكاديمية او محفل شعري ادبي عربي او عالمي لقبته بشاعر القرنين ولازال الجواهري,, شاعر العرب الاكبر ولم يبرز احد في المنطقة العربية في القرن الحالي يخلفه بعد وفاته ليسميه نفس المحافل والجمعيات العربية باي لقب ولا اعتقد ان اية قناة فضائية او جهة اعلامية له الحق ان يكون بديلا للمؤسسات الشعرية والثقافية العراقية والعربية ومحافلها تسمية او تقييم شاعر .

واي شاعر ..عبدالرزاق عبدالواحد؟؟؟؟ نحن تكلمنا عن المذهب الواقعي في النشاط الثقافي والادبي والشعري والذي شاع في القرون الوسطى ليكون انجاز الشاعر صورة مجسدة لمعضلات شعبه ويعيش في صميم معاناته ..في ضميره ووجدانه... وفي العراق ادار عبدالرزاق عبدالواحد ظهره لملايين العراقيين ليكون بوقا اعلاميا لدكتاتور ونظام استبدادي دموي عان العراقيين ويلاته عقودا من الزمن وكان يلصق كل صفات العظمة والتبجيل بدكتاتور سادي دموي اذاق شعبه سقم الحياة وويلاته .. وسمي عبدالرزاق عبدالواحد بشاعر صدام حسين في وقت كان كل الافاضل فطاحل الشعر الذي ذكرتهم يلقبون بشتى الالقاب القريبة من قلوب العراقيين لكون اوزانهم اشعارهم وقوافيها مشعلا في دروب الادب الواقعي الملتزم

فالشاعر عبدالرزاق عبدالواحد لم يعبر الا عن انجازات اجرامية لفئة ضئيلة من الشعب وهم الصداميين المنبوذين من الشعب طيلة عقود من حكمهم القمعي الدكتاتوري وكان عبدالرزاق عبدالواحد بعيدا عن معاناة الشعب ولم يكن سوى بوقا اعلاميا يمجد حزب البعث وصدام حسين

كان عبدالرزاق عبدالواحد مدرسا للغة العربية في الاعدادية المركزية في كركوك في خمسينات القرن الماضي وقياديا في تنظيمات كركوك للحزب الشيوعي في ا و يسكن في الحي الكائن مقابل سوق الهرج في كركوك وكنت حينها طالبا في المرحلة الاولى في الكلية وكثيرا ما كنت اراه في المنطقة في العطل الصيفة وقد هرب من كركوك لاسباب يعرفها اهل كركوك واختفى ليظهر بعد انقلاب البعث وليتحول بقدرة. قادر من شيوعي بروليتاري ويتغير 180 درجة ليكون من الواجهات البعثية وشاعرا للبعث وصدام حسين.. بهذا يكون قد مارس اسو نمط من الانتهازية وليكون في اشعاره مروجا للاستبداد البعثي وجرائمه الدموية التي ارتكبها ضد العراقيين وحتى ضد رفاق دربه من الشيوعيين واليسار العراقي

ان ظهور حزب البعث العنيف في المشهد العراقي مؤخرا وتبنيه عمليات قتل واغتيال وتفجير الجوامع وقتل المصلين مستندا و متقويا ببعض القوى المشبوهة المخترقة للاعتصامان الذين يدافعون عن كل مجرم ارهابي او بعثي .هذه الظاهرة شجع البعض من الذين كانوا مستفيدين من النظام الدكتاتوري في اظهار ارائهم او يبدون سلوكا ورأيا سياسيا لم يكونوا يجرئون اظهاره قبل سنة او سنتين اي قبل ان يتقوى البعث ببعض القوى المشبوهة المخترقة لساحات الاعتصام

استمرت تظاهرات معارضي رئيس الوزارء التركي رجب طيب أردوغان لليوم السابع على التوالي في أنحاء متفرقة من البلاد، بينما هدأت حدة الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في ميدان “تقسيم” بإسطنبول.

كما قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس إن حكومته ستمضي قدما في مشروع تطوير متنزه صغير بوسط اسطنبول على الرغم من الاحتجاجات الحاشدة المناهضة للمشروع.

وأضاف اردوغان قائلا للصحفيين عقب اجتماع مع نظيره التونسي أن هناك جماعات تستغل الاحتجاجات فى احداث عنف، وأنه تم إلقاء القبض على عدد من الأجانب

http://www.youtube.com/watch?v=Xm_PJu5aduY&feature=player_embedded

لا شك أن قرار أي دولة لا يكون مؤثراً إلا إذا أمتلكت المال والسلاح , عندها تستطيع ممارسة العمل السياسي بتفوق وتتجاوزه لتكون دبلوماسيتها أكثر أقتداراً , أي ( أنها تجبر (لا تقنع) الحصان على الذهاب إلى النهر وتجبره بأن يشرب ).. كلام القوي أفصح من الضعيف , وضحكة الغني ألطف من الفقير .. هذه هي الحياة , ومن لا يفهمها لا يستحقها , ومن أدرك حقائقها عليه أن يزيح كوابح التقدم , سيما إذا كان يمتلك ما يؤهله لذلك .. لا مجال للأحلام ولا الكلام في تغيير الواقع , قد تصلح أن تكون شعراً , أو ربما يكتب بها تراث الأولين , لكنها لا تجدي لأي عمل .

لا أحد يعرف السر الذي يخفيه نائب رئيس الوزراء , فما الذي يتملكه ليهدد به إسرائيل بصفة الواثق من نفسه تماماً .. ليس هناك أحتمال أن يكون التهديد عسكرياً , أمريكا ستقف ونحن لا نقوى على أستعدائها , إسرائيل (ملعونة ) لكنها أكثر تنظيماً وقوة في كل أمور الحرب , ثم أن نائب الرئيس ليس معني بشؤون العسكر أو قضايا الحروب , وعنوانه مقتصر على مجال واحد فقط (شؤون الطاقة ).. إذن , ما الورقة التي أعتمدها معالي نائب دولة الرئيس للضغط على إسرائيل ومنعها من أستخدام أجوائنا في حرب محتملة مع أيران ؟!

يبدو أنه متيقن من فاعلية ما يضغط به لدرجة إنه رفض البوح بتفاصيل الردع العراقي !! ونعود لنقول أن وفاضنا خالي من أدوات ذلك الرهان , ولا نمتلك إلا كذبة غبية أطلقها سيادته قبل عام أو يزيد : حين قال أن العراق سيصَدر الكهرباء إلى العالم (ليس المنطقة) بحلول 2013 !! كذَب حتى يصدقوك .. لم يصدقه أحد , هو صدَق كذبته ويريد تدويلها .

الواضح أن خياله أُتخم بهذه الترهات , حتى أصبحت إسرائيل أول المستوردين من طاقتنا وإذا أخترقت أجوائنا سنصعقها ب (نتَله ) كهربائية ونوقف عنها بركاتنا .

الهيئة الكردية العليا عند تأسيسها برعاية رئيس مسعود البرزاني تأمل الشعب الكردي السوري خيرأ ,لأن منذ نشوء حركة الكردية

لم نرى أي نوع من الوحدة أو التنسيق أو التعاون بين أحزابها وقواها السياسية بشكل فاعل بل كان دائما الأنشقاقات والتشرذم ومصالح الحزبوية سيد الموقف ,

لا ننكر كانوا يواجهون سياسات الإنكارية والضغط الكبير من قبل نظام البعث ,لكن هذا ليس سبب الأساسي في تشرذمهم وأفتراقاتهم وأنما ضعف حركة سياسية من ناحية التنظيمية وأتباع سياسة المحاور الكردستانية كان سبب الأهم

مهما يكون ,فإن الهيئة الكردية رغم عدم فاعليتها بعد على شكل المطلوب إلا أنها أستطاعت أن تبرهن اللون والشكل الكردي في ساحة السورية والعالمية , على عكس بعض الأحزاب والقوى وشخصييات الكردية الأخرى التي أنضمت إلى أطر المعارضة العربية التي لا تعترف بالحقوق الأساسية للكورد

وأي نوع من الأندماج أو التنسيق القوي أو الوحدة ليس بأمر السهل كما يراه البعض , وخاصة الأفتراق والتباعد في صفوف الحركة الكردية بدأت ورافقت منذ نشأتها

ربما يقول القائل : ألا يكفينا هذه الأفتراقات والأنشقاقات منذ 50 عاما ؟

ألم يحن الوقت ليتحد هذه الحركة وخاصة في هذا الظرف التي تمر بها سورية عمومأ وكردستان سورية خصوصأ؟

نعم يكفينا ويكفينا ,لكن هناك أسباب وأمور التي تعرقل هذه الوحدة أو هذا التعاون

أولا : حركة كردية هي عبارة عن العشرات من الأحزاب والهيئات والتنسيقيات وهذا عدد الكبير يؤثر ويؤخر أي صفة أندماجية أو وحدوية وتحتاج للوقت إضافة إلى توجهاتهم مختلفة والأهم ثقافة الأنا التي ما زالت موجودة عند بعض التنظيمات ,

وربما هذا نوع من التنسيق الجدي رافقت فقط منذ أندلاع الثورة لمواكبة المرحلة وبضغط من الشارع

وأيضا مازال الكثير من أفراد الشعب الكردي خارج نطاق حزبوي ,وهم لا يساندون الحركة الكوردية سوى بأنتقاداتهم القاسية ,نعم أنتقدوا حركة الكردية ,لكن من يقعد في منزله ليس كمن يعمل ويخاطر في حياته

أرى ضعف حركة كردية سببها الطرفين مع أحترامي للجميع

الأن, الهيئة الكردية زارت موسكو بدعوة من وزارة الخارجية الروسية نرى أنتقادات وهجوم من أطراف وجهات العدة ضد الهيئة ,فأولئك الذين يتنفسون بين جناحي المعارضة التي لا تعترف بالحقوق الأساسية للكورد لا أظن بأننا سنأمل منهم خيرا

أما أطراف مستقلة نقول أنضمامكم للهيئة أفضل من أنتقادكم لها ,لأن قطار الهيئة بدأت تحكم على سكة الصحيحة رغم بعض العراقيل

نعم ,خارجيأ أكبر دولتين أمريكا وروسيا تعترفان بالهيئة وداخليا بعض الكورد مازال يهجم عليها

الأفضل للجميع أن ينضم للهيئة طالما الجميع يدعي إن مرحلة تاريخية وإنهم جميعا ينتظرون هذه الفرصة

,إذا فالطريق واضح جدأ هو أنضمام إلى أكبر تكتل كردي ألا وهي الهيئة الكردية العليا المعترفة من قبل قوى الكبرى.

بقلم: خالد ديريك

الجمعة, 07 حزيران/يونيو 2013 11:26

ما هو اتعس من الفساد - حسين علي غالب

دائما نتحدث عن الفساد و مضاره و لكن عندنا في دوائرنا الحكومية ما هو أتعس من الفساد و للأسف لا نتحدث عنه بتاتا لا من قريب ولا من بعيد حيث نحن نمتلك روتين حكومي متخلف قد لا يوجد مثيل له في كل العالم فمن أجل معاملة بسيطة نستغرق وقت طويل و نستمع لمتطلبات مطلوبة قد عفا عنها الزمن فأغلب دول العالم تملك هوية واحدة فيها كل المعلومات المطلوبة أما نحن فعندنا هوية و شهادة ميلاد و ورقة الحصة التموينية و جواز سفر و ورقة من وزارة المهجرين أن كنت مهجر و اثبات مكان السكن و جلب طابع بريدي و غيرها من دزينة المستندات المطلوب منك جلبها ، أما ما يحدث في بعض الدوائر فهو مشهد يدعو للغثيان حيث الطوابير المنتظرة الصابرة لوقت طويل قد يتجاوز الساعات في بعض المحافظات من أجل أن يطلع الموظف على ورقة معينة أو يوقع عليها خلال دقائق معدودات و للأسف الكثير من هذه الطوابير مفتعلة من بعض الموظفين الذين يرسلون أشخاص قريبين منهم لكي يساوموا على تمرير المعاملة مقابل أجر محدد و أن لم يحدث الإتفاق فكل شيء متوقع أن يحدث للمعاملة كأن تتعرض أما للضياع أو التأخير القاتل و كذلك نجد أن هناك موظفين يشعرون بالاشمئزاز من العمل و لا تجدهم يتفاعلون مع حاجة المواطن فتكون اجابته على أي سؤال أو طلب هو بأن المعاملة يجب أن تبقى عنده لكي يتم مراجعتها و للأسف لن تجد عند هذا الموظف وقت محدد لإنتهاء المراجعة فقد يأخذ الموضوع يوم أو يومين أو يأخذ شهر لأن المعاملات كثيرة ولا يوجد من يساعده أما الظاهرة الغريبة و التي باتت تنتشر فهي أنك تجد موظفين يتبدلون المعاملات فيما بينهم بحجة أن هذه الورقة ليس من صلاحيته أن يوقع عليها بل زميله في العمل و زميله يرسل الورقة لموظف أخر و تبقى الورقة تدور في حلقة مفرغة من أجل توقيع صغير أما الاجازات فحدث ولا حرج فهناك موظف يغيب بحجة الوضع الأمني المضطرب و هذا الأمر لا خلاف عليه فنحن نعلم بالوضع الحالي و لكن أن تستمر الغيابات لوقت طويل فهذا الأمر مرفوض ولا يجب القبول به و كذلك تحدث وزير التربية و التعليم الأستاذ محمد تميم بأن إجازة الأمومة أصبحت تشكل له مشكلة عويصة فأغلب المعلمات باتوا يأخذون هذه الإجازة لأنها من حقهم و باتت الكثير من المدارس من دون معلمات و ابناءنا المساكين هم من يدفعون الثمن و هذه الأمور التي ذكرتها لا تقل سوء عن الفساد

 

 

 

كاتب و محلل سياسي
السويد 2013-06-06

اعلن مكتب دولة رئيس مجلس وزراء العراق عن عزم سيداته لعقد الاجتماع الدوري القادم لمجلس الوزراء العراقي, في مدينة اربيل وذلك في يوم الاحد القادم. السؤال الذي يطرحة المراقبون على الفور هو مغزى و دلالة هذه الزيارة. السؤال يكتسب اهميته نظرا لحساسية و توتر الاجواء السياسية العراقية بشكل عام و توتر العلاقة بين بغداد و اربيل بشكل خاص و على وجه التحديد بين قطبين سياسيين رئيسيين يكاد ينفرد كل واحد منهما في قيادة العملية السياسية على طرفي المعادلة السياسية بين بغداد و اربيل.

ان الصراع البارزاني المالكي هو صراع الاضداد بكل المقاييس و المستويات. انه صراع بين شخصيتين كاريزميتين و سياسيين محنكين شاء القدر ان ينتميان على طرفي النقيض من المعادلة السياسية الواحدة. انه صراع بين ارادتين متعاكستين على 180 درجة. صراع بين مركزية الدولة العراقية الموحدة ارضا و شعبا واستقلالية الاقليم الى اقصى الحدود كخطوة حتمية لا محال في طريق الانفصال عن العراق. ولسوء حظ العراقيين و الكوردستانيين على حد السواء اصبح هذا الصراع وجها للصراع الشيعي السني بقيادة ايران من جهة وتركيا و قطر و السعودية من جهة اخرى.

من الجدير بالذكر ان لكل واحد من الرجلين مشاكله و همومه و تحدياته الداخلية التي تتكاثر و تنمو لكل يوم يمر. فمن جهة لم يعد هيمنة الحزب الديمقراطي الكوردستاني بقيادة فخامة كاك مسعود البارزاني امرا مسلما به كما جرت العادة على عقود من الزمن بل نرى اليوم تصدعا واضحا بينه و بين اكبر حلفائه الاستراتيجين اعني الاتحاد الوطني الكوردستاني الذي انتبه الى حاله و هو على وشك الاضمحلال في ظل حليفه الديمقراطي الكوردستاني و هيمنته و قائده على مجمل العملية السياسية في اربيل. من ناحية اخرى اشتدت المعارضة المتكونة من حركة التغيير كوران و الحزبين الاسلاميين خاصة بعد تحالفهما الاستراتيجي الاخير مع كوران و كل المعطيات تشير الى احتمالية انضمام الاتحاد الوطني الكوردستاني الى جبهة المعارضة بغرض كسر الهيمنة الشبه المطلقة لشخص البارزاني و حزبه على مجمل العملية السياسية في كوردستان. لا ننسى مشكلة الفساد التي يتكلم عنها الكل و الجميع خلف الكواليس و ما من ارادة حقيقية للحد منها. تخلف الاقليم في بناء الدولة المؤسساتية هي الاخرى مشكلة حقيقية تواجه قيادة الديمقراطي الكوردستاني. التقارب الكوردي التركي بزعامة كل من البارزاني و اوردوكان لا يخلو هو الاخر من تحديات و علامات استفهام كبيرة لا يتجرء احدا على التكهن بانعكاسات هذا التقارب او التحالف على مستقبل كوردستان و العراق.

على الطرف الاخر نرى ان السيد نوري المالكي هو الاخر يعاني و يواجه تحديات عديدة و خطيرة. فهو على الجبهة "الخارجية" في صراع الموت مع الاكراد و القائمة العراقية التي تحولت من صراعها السياسي الحاد مع الاكراد الى التحالف معهم في مشروع اسقاط المالكي. اما على صعيد الجبهة الداخلية نجد التيار الصدري و على راسه شخص سماحة السيد مقتدى الصدر قد اعلن على المليء خصومته و عدائه السياسي للمالكي و حزبه الى درجة انه اصطف خارج جبهة المذهب ضده.

لقد انتهى زمن المجاملات السياسية و دخلنا مرحلة حسم قضايا سياسية رئيسية و مهمة مما يصعد من وتيرة صراع الاضداد حيث ان كل طرف يبحث عن تحالفات و شراكات و اليات لتحقيق مشروعه السياسي.

على خلفية هذا الصراع المميت و بين شد و جذب تاتي هذه الزيارة الى عاصمة الاقليم اربيل , فيحاول كل طرف اعطاء هذه الزيارة اشارات و دلالات تستقيم مع رؤيته و مشروعه و هيبته و هيمنته السياسية.

لا شك في ان دولة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي يتحرك في هذه الزيارة بخطوة سياسية ذكية يحرج بها الكورد و على وجه الخصوص القيادة السياسية بزعامة فخامة رئيس الاقليم كاك مسعود البارزاني. يريد ان يرسل اشارة واضحة و دلالة لا لبس فيها انه ماضي في مشروعه الوطني الذي يرفض كل انواع التقسيم و الانفصال و يجسد هذا في تاكيده على ان هذه الزيارة هي لعقد الاجتماع الوزراري في مدينة اربيل بصفتها مدينة عراقية حالها حال البصرة و نينوى وغيرها من المحافظات الاخرى. لاشك انها رسالة سياسية قوية و في الحقيقة فيها من التحدي اكثر من التفاهم.

اما الكورد ادركو و فهموا جيدا قبل غيرهم المغزى السياسي لخطوة السيد المالكي هذه و لتفادي الصدام و التقاطع سارعوا الى التعامل مع الوضع المحرج بذكاء سياسي لا يقل عن دهاء المالكي , فاعلنوا على الفور بان دولة رئيس الوزراء الاتحادي مرحب به في تراس الاجتماع الوزراي المشترك, ملمحين بذلك و كانهم هم الذين بادروا الى هذا اللقاء و انها تاتي تلبية لدعوة منهم و انها ليست مفروضة عليهم كامر واقع ! لم يتاخر السيد المالكي في الرد على هذا بلغة سياسية واضحة مؤكدا بان زيارته لم تات بتلبية من الكورد بل تاتي في اطار روتيني لعقد اجتماع مجلس الوزراء في اية مدينة عراقية, ثم اضاف و صرح بما يوحي الى ان اي لقاء بفخامة الرئيس البارزاني او اية شخصية اخرى انما سياتي من باب انه مستعد للقاء بكل من يريد اللقاء به لكي لا يفهم احدا بانه ذهب الى اربيل بغرض اللقاء بخصمه الرئيسي الذي تفادى النزول الى بغداد اخيرا لكي لا يفهم انه نزل الى بغداد و المالكي.

لا ننسى اننا مقبلين على الانتخابات القادمة مما يجعل السياسي المحنك يحسب الف حساب لك خطوة يقدم عليها لوضعها في ميزان الدعاية الانتخابية بكل عناية. المالكي الذي خرج قويا من معارك سحب الثقة و المظاهرات التي دعت الى اسقاطه بكسبه نفوذ وتواجد لا يستهان به في مناطق خصومه و اعدائه السياسيين بعد ان مزق القائمة العراقية شر تمزيق لغبائها السياسي. المالكي يريد اليوم ان يتوج هذه الانتصارات بالذهاب الى ارض الكورد التي بدت خارج سلطته و سلطة بغداد بالتمام و الكمال منذ الاحتلال الامريكي للعراق عام 2003. هذه اول مرة يقوم بها حاكم بغداد منذ ذلك التاريخ بزيارة الى كوردستان دون توافق و ترتيب مسبق مع الكورد. هذه الاشارة لا تمر دون انعكاسات و دلالات واضحة على الشارع السياسي العراقي برمته. بقى ان نرى ان كانت حنكة الطرفين قادرتان على استغلال الفرصة لايجاد مخرج من الازمة الحالية على اساس لا غالب و لا مغلوب في صراع الضدين.

مهما يكن من الامر فاننا مقبلون على تقلبات و اصطفافات سياسية جديدة قد ترسم خارطة سياسية جديدة على ضوء المؤشرات في اقامة تحالفات سياسية اكثر وطنية عبر الحدود المذهبية وربما القومية. خير شاهدين على هذا هما الكلام هذه الايام عن تشكيل جبهة الانقاذ الوطني بزعامة المالكي و معه السيد صالح المطلك و تتضمن 30 كيانا سياسيا من مختلف الطوائف. و كذلك التقارب الاخير بين الاكراد و قسم من قوى القائمة العراقية خاصة النجيفيين و اياد علاوي, و التيار الصدري الذي لن يتوانى بتقديرنا في التحالف مع اية قوة تريد اسقاط المالكي ما لم تكن لايران السلطة على هذا التيار.

 

لكل أمة عَلَم خاص بها تُعرَف به، والعَلَم عبارة عن قطعة قماش منقوش أو مرسومٌ أو مطبوعٌ عليها رمز أو رموز للدلالة على تاريخ تلك الدولة أو القبيلة أو العشيرة، كما أن للأقاليم أعلامها الخاصة بها، وتجاوزت الحال إلى قيام بعض المنظمات بتصميم أعلام خاص بها ورفعها على مقراتها كجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وغيرها.

العَلَم الكلداني هو عَلَم أمة، عَلَم إمبراطورية قديمة متأصلة جذورها في عمق التاريخ، وخير من سصف هذا العَلَم هو مصممه الأستاذ الفنان المؤرخ عامر حنا فتوحي في كتابه الموسوم " الكلدان منذ بدء الزمان " حيث يذكر أنه في عام 1985 تم إنجاز تصميم العَلَم حينما كان في العراق، وبعد هجرته إلى الولايات المتحدة عام 1995 تمكن من تطوير العَلَم ، وقد أقر نموذج عام 1997 كأول عَلَم رسمي كلداني على مدى تاريخ الكلدان الطويل، وتم تعديله عدة مرات ، وتم عرض التعديل الأخير على الرابطة الدولية للفنانين التشكيليين المحترفين الكلدان برئاسة الفنان العراقي الرائد الأستاذ عيسى حنا دابش، وقد تم رفع العَلَم الكلداني رسمياً لأول مرة على مبنى المركز الثقافي الكلداني مع العَلَم الأمريكي في إحتفالٍ مهيب وذلك في السابع عشر من ايار 2001 وذلك بمناسبة يوم العَلَم الكلداني، ثم رُفع بعد ذلك على مينى معهد الجالية الثقافي في ديترويت وعلى عدد من المباني الكلدانية، كما أحتل العَلَم مكانه في العديد من القاعات الثقافية والمواقع الكلدانية كالمتحف القومي الكلداني البابلي للتاريخ والتراث والفنون، وكذلك في قاعات الأستقبال لعدد من المؤسسات والشركات التي يمتلكها أبناء الكلدان في الولايات المتحدة وكندا،

يتألف العَلَم الكلداني من : ـــ

1 – خطين عموديين أزرقين يمثلان نهري دجلة والفرات الخالدين الذين ينبعان من الشمال ويصبان في الجنوب ويرمزان للوفرة والعطاء .

2 – نجمة ثمانية رافدية تضم داخلها دائرتين الخارجية صفراء اللون وترمز هي والإشعاعات الثمانية للشمس رمز الخير والعدل والمساواة،والدائرة الداخلية زرقاء تمثل القمر ويرمزن إلى الأجرام السماوية الرئيسية في المعتقد البابلي الكلداني، ويرمز ضمناً إلى حضارة الكلدان وأبتكاراتهم في مجال العلوم ومنها علم الفلك الكلداني، ومن أجل تكريم الملك الكلداني نبوبلاصر مؤسس السلالة الإمبراطورية المعروفة بالسلالة الكلدانية ومحرر بابل في يوم السابع عشر من أيار عام 4674كلدانية الموافق ل 17 أيار سنة 626 ق . م وبالتالي تسنمه عرش عاصمة العالم القديم في الثالث والعشرين من شهر تشرين الثاني عام 626 ق . م

واليوم ينهض القادة الكلدان من جديد، اليوم نرى قائداً كلدانياً آخر يرفع العلم الكلداني فوق مكتبه جنباً إلى جنب مع العراقي العظيم تربطهما الأصالة والعمق والشمولية، فالعَلَمين الكلداني والعراقي أعلام أعرق أمة في التاريخ،

وها هو المستشار الكلداني في مكتب السيد رئيس الوزراء الأستاذ ريّان الكلداني يرفع العَلَم الكلداني مُعلِناً تباشير أفقٍ جديد لأمة الكلدان،

يا أبطال الكلدان ، يا رجال أعرق أمة، يا أسود بابل الحضارة والتاريخ

ها هو عَلَمنا الكلداني ينتصب بكل شموخ وإباء معلناً إنبثاق فجر الكلدان

عُشْ هكذا في عُلوٍّ أيها العَلَمُ .............. فإننا بكَ بعدَ اللهِ نَعْتَصِمُ


يعتبر السيد الشهرستاني , رجل المهمات الصعبة وفارسها العتيد , بدون منازع او شريك ينافسه على اللقب , وحلال المشاكل والطلاسم  المعقدة , التي يصعب فك رموزها , ورجل معروف بصدقه ووفاءه بوعده دون جدال او ريبة او تشكيك , وبهذا حين اطلق وعده الميمون , بان العراق في صيف عام 2013 سيكون بلد مصدر للطاقة الكهربائية الى دول الجوار , من فائض الانتاج المحلي لتيار الكهربائي , الذي سيسد الحاجة المحلية بالاكتفاء الذاتي , وان مشاريع لتوليد الطاقة الكهربائية , تسير على احسن مايرام من الجهد المتفاني والمثابرة الناجحة , في سبيل انهاء ازمة الكهرباء , التي ارهقت المواطنين بالانقطاع لساعات طويلة , والتي اججت مشاعر الغضب والسخط , من استمرار الازمة بالتفاقم  المتصاعد, رغم رصد الاموال الخيالية لكن دون جدوى , , وانه الصادق  الامين والمسلم العفيف بالزهد والنزاهة والبساطة المتناهية  , التي يشهد له القاصي والداني , وبالعقود والاتفاقيات والمشاريع المبرمة مع الشركات والدول المختلفة , لذا يجب ان نتمعن في الوعد الصادق الذي اطلقه بانهاء ازمة الكهرباء عام 2013 , لانه المسلم المؤمن لايتعامل بالتواريخ الميلادية , وانما بالتاريخ الهجري لعام 2013 , اي بعد 600 سنة سيكون العراق قد حقق نبوءته بنجاح باهر , بان يكون مصدرللطاقة الكهربائية من فائض الانتاج , وهذه حقيقة ناصعة لا جدال ولا نقاش عليها , ليتفرغ الى مهامه اخرى الصعبة والعويصة ويجب ان يتعامل معها بالجدية الحقيقية التي تعود عليها , وهذه المرة تخص سيادة العراق بصد العدوان ورد الصاع بصاعين , لكل من تسول له نفسه المساس بالعراق , او كل من يتطاول ويخرق سيادة العراق , وهذه رسالة واضحة للصديق وللعدو , وللقاصي والداني , لذا فان السيد الشهرستاني , حين اطلق تصريحه الجدي  بانه سيرد على اي انتهاك لمجال الجوي العراقي ,في حالة نفذت اسرئيل تهديداتها بضرب ايران ,  وان على اسرائيل ان تعيد حساباتها وتراجع تقديراتها وتدرس خططها العسكرية وتتفهم من العواقب الوخيمة , الذي يزعزع مصيرها ووجودها , قبل ان تقدم بضرب ايران , لانها ستتلقى ضربة ماحقة وموجعة ومهلكة , ستضطر قيادة اسرائيل ان تركع كالعبد الذليل الى معالي السيد الشهرستاني فارس الامة ومختار العصر الحديث القرقوزي , . ان على اسرائيل ان تتفهم المخاطر الجدية والحقيقية , قبل ان تشن عدوانها على ايران الحبيبة , لان صواريخ الشهرستاني ( الفستقية ) ستحيل المنشاءات الصناعية والعمرانية والنووية , ستتحول الى خراب لم يشهد لها التاريخ الحديث
ان العراق الجديد ابتلى بزعانف وفزاعات , تدعو الى السخرية والتهكم والمسخرة والسخط وفوران مشاعر الغضب , من ان العراق وصل الى اسفل درجات الحضيض , من هؤلاء قادة الصدفة للزمن الرديء والتعيس , الذين حولوا العراق الى دولة فاشلة بكل جوانب الحياة , وابتلى العراق بقادة سياسيين لا يهمهم سوى ملذاتهم ومنافعهم وامتيازاتهم الذاتية والشخصية , والذين يعملون على تدمير وتخريب العراق , بدون وخز ضمير او وجدان حي , ان العراق ينزلق الى اسفل الدرك , ليس فقط كدولة يعشعش فيها الفقر والفساد المالي , وانما بالسياسة التخبط والفوضى , انهم يقودن العراق الى المجهول

الخميس, 06 حزيران/يونيو 2013 23:03

وزارة البيشمركة تصرف رواتب اللواء 16

أعلن المتحدث الرسمي باسم اللواء 16 التابع للجيش العراقي أنه و بعد أن تم قطع رواتب عناصر و ضباط اللواء 16 من قبل الحكومة العراقية، من المنتظر أن يصبح اللواء تابع لوزارة البيشمركة في حكومة الإقليم، وصرف الرواتب اعتبارا من الأول من نيسان الماضي.

و أعلن المتحدث الرسمي باسم اللواء 16 النقيب لـNNA، أن جنود وضباط اللواء 16 الكورد و اللذين تزيد أعدادهم عن ألف و 200 جندي و ضابط، تم ايقاف رواتبهم من قبل الحكومة العراقية.

و أوضح ريكوت محمد أنه تم توجيه كتاب إلى وزارة البيشسمركة في حكومة إقليم كوردستان لتقوم الوزارة بصرف الرواتب اعتبارا من الأول من نيسان الماضي، مضيفا "تم إرسال أسماء جنود و َضباط اللواء إلى وزارة البيشمركة، و من المنتظر أن يتم صرف رواتبهم في لاحقا".
--------------------------------------------------------
فؤاد جلال – NNA/
ت: شاهين حسن

وصف صحفي كوردي مهتم بالشأن التركي، الحركة الإحتجاجية المندلعة في تركيا بـ"البداية العملية لوضع نهاية لحكم حزب العدالة و التنمية"، مشيرا بالوقت نفسه إلى تداعياتها الإيجابية على القضية الكوردية في ترسيخ مسار الحل السلمي والإقرار بالحقوق القومية للشعب الكردي.

و أشار الصحفي الكوردي المهتم بالشأن التركي خورشيد دلي في حديث خاص لـNNA، إلى أن الحركة الإحتجاجية المندلعة منذ أسبوع في ميدان (تقسيم) بالعاصمة التركية اسطنبول، ستكون بمثابة "البداية العملية لوضع نهاية لحكم حزب العدالة و التنمية، الذي تحول إلى حكم شمولي بعد سيطرة الحزب على الرئاسات الثلاثة (الحكومة والبرلمان والجمهورية) وحاول فرض أيديولوجيته على الدولة والمجتمع".

و بخصوص تداعيات الأزمة التركية على مسار الحل السلمي و تسوية القضية الكوردية، أوضح خورشيد دلي أن "هذه الإنتفاضة سترسخ قيم الديمقراطية في تركيا، وستنعكس إيجابا على القضية الكوردية في تثبيت مسار الحل السلمي والإقرار بالحقوق القومية للشعب الكردي، بعد أن انطلقت عملية السلام من إيميرالي وتحولت إلى قضية مفروضة على المشهد السياسي التركي".

يذكر أن حركة الإحتجاجات المطالبة باستقالة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان و التي دخلت يومها السابع، تأتي بالتزامن مع اشتباكات جرت في الأيام القليلة الماضية بين الجيش التركي و مقاتلي حزب العمال الكوردستاني في ولاية شرناخ، على خلفية قيام مروحيات حربية تابعة للجيش التركي بتصوير مقرات تعود لـPKK.
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

http://www.radionawxo.org/arabic/index.php/component/content/article/69/16852

حدث کثیرا فی الحیاة ، ویحدث باســتمرار وعلی الدوام ، لی ولغیری من الناس ، بأن یلاقی الشــخص أو یصادف وضعا أو حدثا ، أو ربما واقعة أو ظاهرة ، تعود به وبأفکاره إلی الماضی من الأیام ، وتذکره بشــئ أو وضع حدث له أو معه ، أو صادفه هو فیما مضی من الزمان .

یحدث لی لمرات ومرات ، عندما یقع نظری علی شــخص ما فی وضع ما ، أو فی موقف ما ، فهذا الوضع أو هذا الموقف یتحول لدی رأســا إلی لقطة أو صورة محفوظة فی ذهنی و ذاکرتی ، وینقل بی وبأفکاری إلی الماضی فی لحظات ، ویذکرنی بشــخص أعرفه أو کنت أعرفه ، وهذا التذکیر، وســرعته ، وقدرته علی الإرتباط بالماضی والعودة إلیه یعتمد علی مدی الشــبه و التشــابه ودرجتهما بین الوضعین ، أی الحاضر والماضی ، وعلی العموم درجة الشــبه فی الغالب تکون قویة أو کافیة بحیث یمکن تذکیر الشــخص ومعرفته بســهولة ، وإحضار الشــخص وبصورته الواضحة ، کأنه هو ، أی الشــخص أمامك بشــحمه ولحمه . ونادرا مدی الشــبه ونوعه قد یکون ضعیفا ، وفی هذه الحالة لایمکن الربط بین الحاضر والماضی وتبقی الصورة مغوشــة وغیر واضحة ، و کل المحاولات التی تبذل تکون مصیرها الفشــل ، ولاتؤدی إلی نتیجة .

إننی بحیاتی ، وأنا فی خریفها ، عندما کان یحدث لی ، وکما یحدث لی حالیا ، هذه الحالات کان الشــبه دوما کان واحدا فقط ، أی الشــخص الذی کنت أراه کان یذکرنی بشــخص واحد فقط لا غیره . ولکن الغریب فی الأمر ، فکلما أری الســـید أردوغان فی التلفزیون أو فی صفحات الإنترنیت أو حتی فی الجرائد، وأســـمع أقواله ، أو أقرأ له ، فهو علی غیر العادة والمألوف یذکرنی بمجموعة من الأشــخاص فی آن واحد ولیس بشـــخص واحد ، فکلما أراه یذکرنی بصدام حســین ، وبمعمر قذافی ، وباســـامة بنلادن ، وبگوبلز ، وغیرهم من هم علی شـــاکلتهم المعروفة والمعلومة للعالم أجمع . فربما یســـأل أحدهم کیف یکون ذلك ، کیف یمکن أن یذکر بواســطة شــخص واحد مجموعة من الأشـــخاص فی آن واحد ؟ والجواب لیس شــرطا أن یکون الشـــبه فی الملامح والظواهر فقط ، فربما الشــبه فی الطبائع والســـلوك والأخلاق وإنعکاســـاتهم هی التی تســـاعد علی ذالك . فهذه الحالة أی التعدد فی الشــــبه دفعنی لکتابة هذه الســـطور.

أردوغان وصدام حســـین

نحن الکورد المبتلین بالعراق ، وبصدام العراق ، وبأناس کصدام فی العراق، نعرف صدام خیر معرفة ، فلیس ضروریا ‌هنا أن نحســب ونعدد کل ما کان یتحلی بها صدام من اولها إلی آخرها ، فیهمنا هنا الصفات التی یشـــترك الســـید أردوغان مع صدام فیها . فمن أکثر التصرفات أو الصفات التی أزعج الشــعب العراقی منها هی حب صدام المفرط والجنونی للظهور ، وولعه الزائد واللامتناهی بالوقوف أمام الکامیرة ، والتکلم فی کل صغیرة وکبیرة ، ولو کان جزافا ، وإطلاق الکثیر الکثیر من العربدة والتهدید إلی جهات وجهات بمانســبة أو غیر مناســـبة ، دون حســاب وتفکیر فی النتائج والعواقب ، فثرثراته تعدت کل الحدود ، إلی درجة إنه هو کان العراق وکل مافی العراق . فکان الشـــغل الشـــاغل للجهاز الضخم لوزارة الإعلام العراقیة ولقنوات التلفزة هو إظهار أفلام الجولات أو الإجتماعات أو الخطابات الجوفاء للرئیس ، بحیث یکون العرض فی منتهی الجودة ، وصور الســید الرئیس فی منتهی الروعة . علی أن یکون العرض بصورة متکررة فی الأخبار وفی التعلیق الســیاســی ، وفی التحالیل الاخباریة وغیرها من البرامج التلفزیونیة التی تخصص لذلك . فکان الشـــائع فی العراق ، من الأحســـن أن نلصق صورة للســـید الرئیس علی شـــاشــة التلفزیون بدل أن نفتحه ، کنایة فی کثرة إظهار صدام فی برامج العرض .

والظاهر هذه الأیام ، إن الســید أردوغان ورث هذه الصفات ، بطل الشـــاشـــة ، والعنتریات ، والبلطجة من صدام ، کما ویصر علی أن یتعدی صداما فی هذا المجال ، فهو کما یصر علی أن یکون له کلمة فی کل صغیرة وکبیرة ، وفی کل ما یحصل لا فی منطقة الشــرق الأوســـط فقط ، بل فی العالم أجمع . فمثلما کان صدام کثیرا ما یثور ویرعد ، یهدد ویتوعد ، لأبســـط الأســـباب ، وشـــ‌هد العالم العاقبة ، فنجد الســید أردوغان یوزع رغوة الحقد والکره والضغینة شــرقا وغربا شــمالا وجنوبا ، دون حســاب ودون مبالات ، فالعالم الیوم متلهف لیری ویســمع لما یحصل فی القادم من الأیام ، وماذا تکون نتیجة بهلوانیات وعنتریات الســلطان أردوغان .

أردوغان والقذافی

شـــهد العالم کله ورأی بام عینیه ، روائع قذافیات القذافی الفرید‌ة ، والتی لم یکن لها مثیل فی التاریخ ، وینتظرالعالم کله الآن ، بلهفة وشـــوق أحر من الجمر لیری أردوغانیات أردوغان الطورانیة بفارغ الصبر . فالقذافی الفاتح والوهج الوضاء الذی أضاء العالم بنور أفکاره وبفلســـفته الجماهیریة الشــــعبیة الدیمقراطیة ، إنتزع مثار إعجاب العالم لقیادته الرائعة لبلاده نحو الرقی والتطور ، مثلما رأینا. أما الســـلطان أردوغان فبفلســـفته العوســـمانلیة { الإســلاکیا } المأخوذة من دمج کلمتی الإســــلام و ترکیا ، علی غــرار { إســراطین }، المصطلح الذی إبتکره الفاتح العظیم قذافی، من دمج کلمتی إســرائیل و فلســـطین ، الذی هو رکن مهم من أرکان القذافیات ، ومنشـــور فی مجلد خاص من ضمن مســـلســل منشــــورات الکتاب الأخضر . ففلســـفة { إســــلاکیا } الســـــلطانیة المطعمة والمذهبة بمبادئ { نظریة الشــمس[1] } الطورانیة الکونیة ، وبدرر وجواهر خلاقیات { الکتاب الأحمر[2] } المقدس ، وبحکم ومواعظ میثولوجیا { الذئب الأغبر[3] } ســـینقل لا بترکیا والعالم الإســـلامی فقط بل بالعالم کله إلی مرحلة تشــع فیها عظمة الأمة الطورانیة بنورها وضیائها علی الکون ، فتنشــر بخیراتها وبرکاتها اللتین ما کانتا فی حســابات الناس ولا فی حلمهم ومخیلتهم ، فی یوم من الأیام ، وتوزعهما مجانا ودون مقابل علی العالم أجمع .

أردوغان وبنلادن

إن أبرز أوجه الشــــبه بین أردوغان وبنلادن هو أنهما فی جوهر حقیقتهما ســمســاران جشـــعان ، وإنهما من تلامذة وأتباع أبو مســــیلمة الکذاب ، وإنهما یتاجران ببضاعة واحدة التی هی الإســـلام ، علما إن کلیهما لدیهما إرثا تاریخیا کبیرا وغنیا فی کیفیة إســـتغلال وإســـتثمار الإســـــــلام وجعله البقرة الحلوب کما فعل أجدادهما لقرون وقرون ، فکلاهما یحاولان جاهدا الوصول إلی مبتغاهما بشـــتی الوســـائل والطرق . فالإول الســـلطان أردوغان وضع نصب عینیه أن یکون خلیفة الله فی الأرض ، حتی یکون بإمکانه تحقیق حلمه العظیم ، والقیام بعملیات انفال الکورد کما مذکور فی القرآن والمطوروالمعدل بموجب الإســـلاکیا حتی تفی بالحاجة وتعطی النتیجة المرجوة ، وتحقیق الهدف وهو رضا الله العلی القدیر بالجهاد فی ســــبیله ، وأداء الفرض حســب الشـــرع والســــنة ، بإبادة الکورد من بکرة أبیهم ، بإعتبارهم کفرة وملحدین وعاصین عن خلیفة الإســـلام ، وبناء تلال وجبال من رۆوس القتلی فی کل مدینة کوردیة علی طول کوردســتان وعرضها کما فعل تیمور لنگ ، علما لا یجوز شـــرعا ، حســـب ( إســـلاکیا ) دفن جثث القتلی إطلاقا ، أو دفنهم فی مقابر جماعیة کما فعل صدام حســین ، بل ینبغی فصل الرأس عن الجثة وإســتعمال الرۆوس لبناء الســـروح الحضاریة حتی یفتخر بها الأجیال القادمة ، مما أنجزه أجدادهم المجاهدون العظام .

وقد اوحی للســطان عظم الله شـــأنه ووســـع من أملاکه وأمواله، وهو فی المنام ، بآیات من الرحمة ، جاء فیها : یجوز للجلاد بإعفاء الجمیلات من النســـاء ومن الأطفال ، من قصاص قطع الرۆۆس ، رحمة من الله ولفتة کریمة من الســـلطان ، وجعل هۆلاء النســـوة والأطفال کصبایا وغلمان فی بیوت الذوات من الأتراك محشــــر شـــــعب الله المختار .

أما الثانی ، بنلادن فکان یۆمن بأنه یســتحق بأن یکون ظل الله فی الأرض ، حتی یبنی الإســـلام علی اســس جدیدة بحیث یتلائم مع روح العصر ومتطلباته وعلی مقاســـه وحســـب مزاجه ، ویبنی حکومة الإســـلام الرشــــیدة ، ویجعل من القرآن والشـــرع دســـتورا ومنهجا ، ویقوم بنشـــر العدل والمســـاوات ، وجعل لغة القرآن لغة أهل الجنة لغة الجمیع ، والتکرم علی جمیع الأقوام والملل بامة الإســـــلام والنظر إلیهم بعین الرحمة والمحبة کأبناء الإســــلام وامة محمد حبیب الله وعبده ونبیه ( ص ) ، وإرشـــادهم إلی ســـواء الســــــبیل ومعاملتهم معاملة واحدة وهم ســـواســــیة کأســـنان المشـــط . والقضاء علی جمیع مظاهر الجهل والکفر ، وإبادة وإفناء کل ما هو من عمل الشـــــیطان الذی بعد العباد من ربه ، وإغلاق جمیع النوادی والمراقص ، وبناء الســاجد والتکایا فی کل محلة وکل قریة ، ونشـــر نور الإســـلام فی کل زاویة من البلاد .

فإســـلام أردوغان شـــــبیه بإســــلام بنلادن فی المعنی والمغزی وأن اختلفت الوســائل . فی الحقیقة الإســــلام علی طول الزمن کان ســلاحا بأیادی اردوغان وبنلادن ومن هم علی شـــاکلتهم ، فالمصائب التی حلت بالأقوام ، والمذابح التی حصلت لهم ، والجرائم التی ارتکبت بحقهم ، بإســم الإســـلام وتحت لواء الإســـلام ، علی ید الأردوغانیین من الأتراك وبنلادنیین من الأعراب ، تفوق بحق بأضعاف وأضعاف من جمیع المصائب والمذابح والجرائم التی تعرضت لها البشـــریة علی طول التاریخ . لأن إحتلال قوم لقوم ، أو غزوة جماعة لجماعة دامت لشـــهور أو لســنوات وانتهت ، أو ربما لعشـــرات الســنین وأخیرا انتهت . فالحملة العســـکریة للأســـکندر المقدونی ، کانت کعاصفة مرت فی مناطقة معینة ومحدودة واســتمرت مأســاتها لســنوات ، وحملات الأقوام البدائیة من مغول وتتر ، الأجداد الغیر الشــرعیین لأردوغان ، قبل دخولهم الإســلام ، أی عندما کانوا غارقین فی الجهل والضلال ، حســـب الشـــرع ، فکان الغرض من حملاتهم هو الســـلب والنهب وصبی النســـاء ، وکان بعص هذه الحملات تســــتغرق لأشــهر لا أکثر، وکانت تبدأ فی الربیع وتنیتهی فی الشـــتاء حیث کانوا یعودون إلی أوطانهم .فعندما فهم الأتراك حقیقة الإســـلام وجوهره وطبیعته ، أدرکوا بأنه بأن الإســـلام لیس فقط هو ســـلاح العصر الذی لایقاوم بل إنه الســلاح الذی یضمن لهم وصولهم إلی أهدافهم ، وإنه مفتاح الطمع ، ووســـیلة لتحقیق الامنیات والأمانی، ولغز الوصول إلی الغنی ، وتمکنوا بالحیل والمکائد أن یســتولوا علی رایة الإســلام ، عند ذالك اســـتغلوها وأجادوا وأی إجادة فی إســتغلالها ، وأظهروا الموهبة والنبوغ بحق فی إســتثمارها ، وترکوا حیاة البداوة والخیام ، واســتقروا فی الأوطان التی کانت تعرف ببلاد الأســلام .واســتغلوا ضعاف النفوس من رجال الدین ، وصاغوا الأحادیث وفســروا الآیات حســب أهوائهم ، فاتخذوا من الآیة إن الله یورث الأرض لعباده الصالحین ، کســند للطابوا ووثیقة قانونیة وشـــرعیة ، للســیطرة والتصرف بالأرض کیفما یشــاۆون وکیفما یشـــتهون ، وأصبحت أراضی البلدان الأســلامیة کلها ملك لهم بتفویض من الله العلی القدیر . کما کانوا یفعلون فی أیة بقعة یطۆون أقدامهم علیها . وکما کان متبعا أیام الخلافة الأمویة والعباســیة . عندئذ تحولت الذئاب الغبراءة إلی کلاب مســـعورة تعوی علی الجمیع وتعض کل من تصادفه وتلاقیه '

وبهذه المناســـبة بالتأکید ، وبدون شـــك ، لم یبقی الکثیر أمام الإســلام ، إذا لم ینقذ هذا الدین من أردوغان وبنلادن ومن أمثالهم ، وإذا لم یثبت بأنه حقا دین الحق والنور ، ودین العدل والمســاوات ، ودین الرســلة الإنســـانیة ، و ینبغی أن یعرف بأنه قریبا ، وقریبا جدا ســیوضع فی المتحف .

إردوغان وگوبلز

گوبلز ، هو صاحب المقولة المشــهورة " إکذب ثم اکذب ثم اکذب حتی یصدقك الناس " ، فکل کذبة من کذبات و أکاذیب گوبلز لم تکن هذرا إعتباطیا بل کانت مبرمجة وممنهجة ومبنیة علی التحالیل النفســیة للفرد و للمجتمع ، و گوبلز کان مهتما بالفرد و بالمجتمع حق اهتمام ویقدرهما حق تقدیر ، ومراعیا شـــعور الناس فأکاذیبه لم تکن مبنیة علی ا لمصالح الشــخصیة ، فالکثیر من أکاذیبه لم یکشـــف عن حقیقتها بالرغم من مرور الکثیر من الزمن علیها . وبکلمة اخری گوبلز کان رب الکذب وخالقه . أما صاحبنا الســید أردوغان ومحاولاته لیظهر نفســـ‌ه کرجل مؤمن تقی وورع ، فعمله هذا محل شــك وریبة ، لأنه هو فی موقع ســیاســی بارز ، والکل یعلم صفات الرجل الســیاســی وخصائصه وخصاله علی النقیض تماما من ممیزات وصفات رجل دین ، فإذا لم یکن مســــتحیلا فبالتأکید لمن الصعب جدا الجمع بین الســیاســة والدین فی آن واحد فی إنســان مســۆول ، ویمکن الســۆال ، إذا لم یکن أردوغان ســیاســیا ، بل کان رجلا عادیا هل بقی بهذا القدر من التدین والتصوف کما الآن ؟ وهل یســتطێع أردوغان أن یجاوب بالنفی بأنه لم یصنع جماعات وأطقم ســریة وخفیة مثل جماعة حزب الله وجماعة گولن من ضمن تنظیمات حزبه؟ وهل یســتطیح أردوغان أن یقول بأنه لم یســتغل الدین فی ســـبیل الســیاســة ؟ وهل یســتطیع أن یۆکد بأن حزبه إســلامی معتدل ولیس ســتارا یخفی الطورانیة من ورائه ؟ وهل یســتطیع الســید أردوغان إن یقول بان نهج وســیاســة حزبه ینبعان من القرآن أم من الکتاب الأحمر؟ واخیرا هل یقدر أردوغان شـــعور المخاطب ، ولو بقدر ضئیل ، مما کان یقدرها گوبلز ؟

أردوغان والســادیة

هناك الکثیر من المواقف الأنســانیة التی ضحی البعض من الناس فیما مضی بأرواحهم أو بطموحاتهم أو بالفرص الســانحة لهم للوصول إلی مآربهم من أجل إبعاد أو إنقاذ الآخرین من الأذی ، فی نفس الوقت هناك الکثیر الکثیر ممن صعدوا عڵی جثث أعز وأحب الناس إلیهم لکی یصلوا إلی مبتغاهم ، فمعاویة بن ابو ســفیان الخلیفة الاموی، فعل النکراء ، وارتکب أقبح الجرائم من أجل الجلوس علی کرســی الخــلافة . فقد قتل العشـــرات من بنی قومه بالســـــم الذی کان یضاف للعســــل ، حتی قال قوله الشــهیر بهذا الصـــدد " لله جنود من العســـل[4] " . وأجداد أردوغان لم تفدهم بربریتهم ووحشــیتهم ولم یتمکنوا الحصول علی موطئ قدم لهم لکی یبقوا فی کوردســتان وأناضول وهم مطمئنین ، وبدأوا بتنفیذ خدعة لئیمة للنفوذ إلی قلب الخلافة ، حیث إســتخدمهم الخلفاء الفاســدون بإســتخدامهم کمرتزقة ومأجورین ، وکلفوهم حمایة وأمن بلاط الخلافة وقصور الخلیفة ، دهالیزالفســاد وأوکار العفونة، واطلعوا علی کل صغیرة وکبیرة ، من حقیقة الإســلام ، ومعنی الإســلام ، وأصبح لهم الکلمة الاولی فی قلاع الظلم والفســاد وفی قصور الدعارة والرذائل ، وأخیرا طعنوا الإســـلام قبل خلیفة الإســلام من الخلف بخنجرالغدر الملوث بالجبن والســـلافة . وبدأو بتنفیذ خططهم بعد إکســائها بکســــاء الدین للوصول إلی مبتغاهم ، وســـبکها لغویا من قبل حفنة من رجال الدین المأجورین وإظهارها علی إنها آیات قرآنیة أو أحادیث نبویة ، کالـــ ( یقول الله تعالی : إن لی جندا أســـمیتهم الترك وأســـکنتهم المشـــرق فإذآ غضبت علی قوم ســــلطهم علیهم[5] ) والخلیفة أردوغان الذی هو من أحفاد هۆلاء الصالحین ، وهو خیر خلف لخیر ســـڵف ( قدس الله ســره ) ، وهو یحمل خنجر غدر أجداده بید والســجادة بید ،و ینتظر الفرصة الملائمة لطعن الإســلام والأغبیاء من الإســـلام من الظهر ، وهو لا یفوته فرصة دون أن یتکلم عن الدین وعن ورعه وتقواه وعن مدی خوفه من الله القوی المتعال ، علما إنه مارس کافة أنواع الظلم والقهر ضد أبناء الشــعب الکوردی المبتلی بالســـلطان وبجیش الســـلطان منذ جلوســـه علی عرش أتاتورك. فأردوغان شــن أبشــــع حرب وأقذرها فی التاریخ علی الإطلاق ضد شـــعب مســالم ، شـــعب لایملك من وســایل الدفاع عن نفســـه شـــیئا ، مســتعملا أحدث أنواع الأســـڵحة فتکا وتدمیرا ، مســببا المصائب والویلات للکثیر الکثیر من الأبریاء العزل ، دون أن یرجف له الجفن، ودون أن یشـــعر بوخز من الضمیر .وبعد کل عملیة کان أردوغان یظهر ، محاولا أن ینفث ریشـــه مقلدا الأجداد الشـــجعان ، ویبدأ بالتهدید والوعید والإســتمرار فی مواصلة المزید من القتل وســفك الدماء وکذالك المزید المزید من الخراب والدمار . ألیس الشــخص الذی یکون ســببا فی غرق الناس فی المصائب والویلات ، دون رادع من الضمیر ، دلیلا قاطعا وبرهانا ســاطعا علی أنه یتلذذ ویتذوق من أنین وآهات المظلومین .

المغزی والمعنی

فإذا کان کل من صدام حســــین ومعمر قذافی قد أصابا بداء جنون العظمة ، وهوی الســـلطة وفخفخاتها وبریقها قد أفقدتهما البصر والبصیرة ، فحلما أحلاما کان لا یجوز لهما بها ، علی الرغم من أنهما کان أحلامهما لم تکن تتعدی حدود بلدیهما ، فجلبا لبلدیهما الکوارث والمصائب ولشـــعبیهما الفواجع والمآســـی . لکن أحلام الســـید أردوغان لا تقف عند حدود الدولة الترکیة ، حتی إنها تتعدی جغرافیة الشـــرق الأوســــط ، فربما تغطی العالم الإســـلامی وتعبره . فلیس بعیدا أن تۆدی أحلام الســـید أردوغان إلی کارثة إنســـانیة لمنطقة الشـــرق الأوســـط أجمع .



[1] - الدکتور إبراهیم الداقوقی ، صورة العرب لدی الأتراك ، الطبعة الاولی ، بیروت ، کانون الأول / 1996 . انظر - ص 25 ســـطر 3 ، جاء فیه : أ – نظریة الشـــمس ؛ نظریة تۆمن بأن اللغة الترکیة هی أصل اللغات جمیعا ، فبموجب هذه النظریة ألف نعیم حازم اونات ، عضو امجمع العلمی الترکی ، عام 1932 ، کتابه الموســـوم – اللغة الترکیة أســاس اللغة العربیة ، طبع عام 1944 فی مجلدین ، یقول فیه : أن اللغة العربیة ماهی إلا صورة مشـــوهة من اللغة الترکیة ، لأنها أخذت من الترکیة ؛ قواعدها ، واصولها ، وضمائرها ، وتراکیبها ، بل وجذور کلماتها .

ب - نفس الصدر المذکور ، انظر ص 44 ، ســطر 6 . نظریة الشـــمس ، نظریة تدعی بأن الحضارة الترکیة هی أســـاس الحضارات القدیمة فی العالم ، وإن الســـــومریین هم أتراك فی الأصل .

[2] - الکتاب الأحمر ، الأتراك یدعون بأن لهم کتاب قدیم بهذا الإســم ترکه لهم أجدادهم الأوائل ، وهو یقابل فی المضمون کتاب – پروتوکولات صهیون – لدی الیهود . / شــاهدالمســلســل الترکی وادی الذئاب / .

3 - الدکتور إبراهیم الداقوقی ، صورة العرب لدی الأتراك ، انظر ؛ ص 59 ، ســطر 9

الذئب الأغبر ( بوز قورد ) : اســــطورة ترکیة قدیمة ترجع اصل الأتراك إلی ذئب تزوج من بنات أحد الســـــلاطین ، ولا یزال الأتراك یتخذون من شـــعار ( الذئب الأغبر ) رمزا قومیا لهم ، إعتزازا بهذه الاســــطورة . [3]

[4] - الخلیفة الاموی الاول معاویة بن ابو ســــفیان ، کان یأمر أتباعه المقربون بوصع الســـــم فی العســــل وتقدیمه للمعارضیین لحکمه ، فبهذه الطریقة لقد قضی علی عدد من خصومه الســـیاســیین .

[5] - الدکتور إبراهیم الداقوقی ، صورة العرب لدی الأتراك ، انظر ص 66 ، ســـطر 16

وفی نفس الصفحة ســـطر 15 ، جاء فیه : حاول بعص الأتراك لإضفاء القدســـیة علی اللغة الترکیة ، من خلال ایراد بعص الأحادیث النبویة المنحولة مثل ؛ تعلموا لســــان الترك فإن لهم ملکا طوالا .

 

مسؤول في حزب البارزاني: مسودة الدستور ستحرز على 100% من الأصوات لو عرضت على التصويت

صوت كوردستان: في مقابلة له مع قناة روووداو التي تأسست بأموال النفط من قبل نيجيروان البارزاني، قال جعفر أيمكي المتحدث باسم حزب البارزاني أذا عرضت مسودة الدستور الحاليةعلى التصويت فأنه متأكد من أنها ستحصل على 100% من الأصوات مترجعا من توقعات سابقة لنفس الحزب بحصول مسودة الدستور على 85% من الأصوات. و لم يوضح ايمكي كيف ستحصل مسودة الدستور على 100% من الأصوات في الوقت الذي تعارضة جميع القوى المؤتلفة داخل المعارضة أضافة الى حزب الطالباني الذين يشكلون حوالي 60% من الأصوات.

صوت كوردستان: تدخلت شركة اسياسيل للتلفونات و التي يمتلكها أشخاص متنفذون في حكومة إقليم كوردستان، لإنقاذ برواز حسين المطربة الكوردية التي تشارك في برنامج عرب أيدل في قناة ( م ب س) العربية. و أعلنت الشركة أن المكالمات ستكون مجانية ماعدا تلك النسبةتأخذها قناة (م ب س) عن كل مكالمة. و طلبت الشركة من المواطنين ارسال رقم 6 الى الرقم 2390.

و بهذا تكون الشركات التلفونية الكوردية و بعض السياسسن تدخلوا لإنقاذ برواز من الخروج من المنافسات في عملية فساد "فنية".

http://www.lvinpress.com/newdesign/Dreje.aspx?jimare=17516

 

استقبل السيد كوسرت رسول علي نائب رئيس إقليم كوردستان في مدينة السليمانية، اليوم الخميس 6/6/2013، وبحضور بهروز حمه صالح محافظ السليمانية وعبد الباري زيباري وشيخ محي الدين نائبا مركز تنظيمات الموصل للاتحاد الوطني الكوردستاني، أسيل عبد العزيز النجيفي محافظ الموصل وعدد من أعضاء مجلس محافظة الموصل.
وجرى خلال اللقاء بحث الأوضاع السياسية في العراق والمنطقة والعراقيل التي التي تواجه العملية الديمقراطية في العراق.

وأعرب نائب رئيس إقليم كوردستان خلال اللقاء عن التزام الشعب الكوردي بالدستور العراقي، معلناً في الوقت نفسه عن ضرورة حل جميع المشاكل عن طريق الدستور والالتزام به والذي صوت عليه جميع شعوب العراق، مؤكداً أنه على الرغم من الظلم الذي تعرض له الشعب الكوردي على مر التاريخ، إلا أنه شعب محب للسلام واختار السلام في جميع المشاكل السياسية ولم يكن يوماً طرفاً في الصراعات المذهبية والطائفية والقومية.
من جانبه، أشار محافظ الموصل الى أنه وعلى مر التاريخ، فإن التعايش المشترك بين الكورد والعرب والأقليات في مدينة الموصل لم يشهد أي نوع من العداء أو أية مشاكل قومية أو مذهبية.
وفي جانب آخر من اللقاء، تم بحث العلاقات بين محافظة السليمانية ومحافظة الموصل من عدة نواحي.
PUKmedia

استعاد الجيش السوري النظامي السيطرة على معبر حدودي على الخط الفاصل بين إسرائيل وسوريا في الجولان قال نشطاء إن مسلحي المعارضة نجحوا في السيطرة عليه لبرهة من الوقت وذلك بحسب مصادر إسرائيلية عسكرية.

وصرحت المصادر لبي بي سي بأن الدبابات والعربات المدرعة شاركت في الهجوم الذي شنه الجيش على معبر القنيطرة.

وذكرت تقارير سابقة، أن معارك عنيفة تدور قرب مدينة القنيطرة القديمة في الجولان.

وتأتي هذه الأنباء بعد يوم واحد من استعادة القوات الحكومية المدعومة بعناصر حزب الله مدينة القصير الاستراتيجية على الحدود مع لبنان بعد معارك استمرت أكثر من أسبوعين.

وأبرزت معارك القصير تنامي دور حزب الله في الصراع السوري وهو ما قد يؤجج من التوتر الطائفي في سوريا.

استخدمت الدبابات والمدرعات في الهجوم لاستعادة المعبر

في غضون ذلك، سقطت عدة صواريخ قرب مدينة بعلبك اللبنانية، قادمة من الأراضي السورية، وذلك غداة تهديد قادة المعارضة المسلحة بضرب أهداف في لبنان، ردا على دعم حزب الله للقوات النظامية.

وفي وقت سابق، طالبت الولايات المتحدة حزب الله وإيران، وهما أبرز حلفاء حكومة دمشق، بسحب أي قوات لهما من سوريا.

قصف عنيف

ويقول مراسل بي بي سي في بيروت جيم موير إنه بينما أنظار العالم تتجه إلى القصير، لا تزال المعارك دائرة بين المعارضة والحكومة في أنحاء متفرقة من سوريا وبخاصة في محيط العاصمة دمشق حيث يسعى الجيش النظامي إلى طرد مسلحي المعارضة إلى الضواحي بعيدا عن المدينة.

وكان نشطاء سوريون وإذاعة الجيش الإسرائيلي ذكرت في وقت سابق أن مسلحي المعارضة نجحوا في السيطرة على معبر القنيطرة الحدودي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، إن "هذه هي المرة الأولى التي يسيطر فيها مسلحو المعارضة على معبر عند الخط الفاصل بين إسرائيل وسوريا في الجولان ولكن لم يتضح ما إذا كان مقاتلو المعارضة سيستطيعون الاحتفاظ بالموقع".

وسمع دوي قصف عنيف في كل أنحاء المنطقة بالقرب من المدينة القديمة في الجولان.

وقالت رايا فخر الدين، من سكان بلدة مجدل الشمس في الجولان الإسرائيلية لبي بي سي إن " أصوات القصف مدوية والجميع يشعر بالخوف وبدأ المواطنون في تخزين المياه والمواد الغذائية حتى لا يضطرون للخروج من منازلهم".

وتخشى إسرائيل أن يتسلل القتال عبر حدودها مع سوريا أو أن تصبح هضبة الجولان مركز انطلاق هجمات المسلحين المتشددين على المدن الإسرائيلية.

حفظ السلام

في هذه الأثناء، أكد متحدث باسم قوة حفظ السلام التابعة للأمم في الجولان إن "اثنين من جنودها أصيبا بجروح الخميس في قصف في منطقة وقف اطلاق النار في مرتفعات الجولان بين اسرائيل وسوريا".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدث باسم القوة الدولية كيران دواير قوله إن "عنصرين أصيبا بجروح طفيفة ناجمة عن نيران الأسلحة الثقيلة في المنطقة".

وكانت الحكومة الفليبينية قد ذكرت في وقت سابق أن أحد عناصر الكتيبة الفليبينة المنتشرة ضمن قوة حفظ السلام أصيب بشظايا.

من جانبها، قررت النمسا سحب جنودها، ويقدر عددهم بنحو 378، العاملين ضمن قوة حفظ السلام وذلك بحسب ما أعلن المستشار النمساوي ونائبه.

وقال المستشار فرنر فيمان ونائبه وزير الخارجية النمساوي مايكل سبيندليغر في بيان " التطورات التي وقعت هذا الصباح أكدت أن الانتظار لم يعد ممكنا" وذلك في إشارة إلى المعارك التي دارت بين القوات الحكومية في الجولان ومسلحي المعارضة قرب معبر القنطيرة.

مدينة أشباح

أما عن القصير التي تقع على بعد 10 كيلومترات من الحدود اللبنانية وتعتبر منفذا حيويا سواء للمعارضة أو القوات الحكومية فقد تحولت إلى " مدينة أشباح".

وشاهد فريق بي بي سي، الذي كان أول فريق صحفي غربي يصل إلى المدينة بعد انتهاء المعارك، أطلال المنازل وآثار الدمار الشديد في المدينة المهجورة إلا من قوات الجيش وعناصر حزب الله.

ونقلت صحيفة التايمز البريطانية عن مقاتل من حزب الله قوله إن " الحزب دفع بنحو 1200 مقاتل لقيادة الهجوم على القصير".

وأضاف المقاتل أن " البنايات متقاربة للغاية وكنا نزحزحهم ليس بالأمتار ولكن بالسنتيمترات. ثم سحقناهم في الجزء الشمالي من المدينة قبل أن نمطرهم برصاص القناصة".

وكانت وسائل الإعلام السورية الرسمية قالت إن الجيش قتل عددا كبيرا من المسلحين الذين استسلم بعضهم مع تقدم القوات".

وأعلنت المعارضة أنها انسحبت من المدينة ليلا أمام الهجوم العنيف للقوات الحكومية وحزب الله مهددة بنقل المعارك إلى لبنان.

bbc

قال رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان إن حكومته مصممة على المضي قدما في مشروع تطوير متنزه غازي باسطنبول الذي واجه معارضة كبيرة.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي بتونس إن جماعات متهمة بالمسؤولية عن ارتكاب أعمل عنف في الماضي قد ركبت موجة الاحتجاجات التي تشهدها تركيا.

وأكد رئيس الحكومة التركية أن سبعة من الأجانب قد اعتقلوا، وقال عناصر "احدى المنظمات الإرهابية" يشاركون في المظاهرات.

إلا أن أردوغان لم يتطرق إلى جنسيات المعتقلين السبعة أو مكان اعتقالهم، ولكنه نفى أن يكون أي منهم يحمل صفة دبلوماسية.

ومن المقرر أن يعود أردوغان في وقت لاحق اليوم الخميس إلى بلاده من جولة في شمال افريقيا استغرقت ثلاثة أيام ليواجه احتجاجات متواصلة في العاصمة أنقره وغيرها من المدن التركية يطالب كثيرون من المشاركين فيها برحيله.

وكانت المظاهرات الاحتجاجية قد اتسعت في تركيا عقب استخدام الشرطة اسلوبا قمعيا لتفريق مظاهرة خرجت للتعبير عن رفض بعض سكان مدينة اسطنبول لخطط بلدية المدينة ازالة احد المتنزهات.

ووصف أردوغان بدءا الاحتجاجات بأنها "غير ديمقراطية"، ولكن نائبه اعتذر لاحقا للشدة التي تعاملت بها الشرطة مع المحتجين.

وبينما احتشد المحتجون في ميدان تقسيم باسطنبول لليوم السادس على التوالي، طالب ناشطون باقالة قادة أجهزة الشرطة في المدن التي شهدت مظاهرات.

وفي العاصمة أنقره، استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين، بعد أن نصب هؤلاء متاريس وأضرموا فيها النار.

وقد أسفرت المظاهرات وأعمال العنف التي صاحبتها عن مقتل شخصين على الأقل واصابة الآلاف - منهم المئات من رجال الشرطة - منذ انطلاقها يوم الجمعة الماضي.

"الأمة لن تركع"

وكان مطلب تنحية قادة الشرطة واحدا من المطالب التي تقدم بها الناشطون لنائب رئيس الحكومة بلند أرينج الذي كان يقوم مقام أردوغان اثناء سفره.

وطالب الناشطون أيضا حظر استخدام الغاز المسيل للدموع واطلاق سراح المتظاهرين المحتجزين وتنحية رئيس بلدية اسطنبول وإلغاء خطط ازالة متنزه غازي سبب الاحتجاج الأصلي.

وقال ناطق باسم الناشطين عقب اجتماعهم بأرينج "تواصل السلطات الرد على المطالب التي يعبر عنها المحتجون سلميا وديمقراطيا بالعنف والضغط والإكراه."

وشارك الآلاف من العمال المضربين في المظاهرات باسطنبول وهم يرفعون لافتات تخاطب أردوغان كتب عليها "هذه الأمة لن تركع لك" و"ميدان تقسيم موجود في كل مكان."

وتواصلت الاحتجاجات إلى ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء، ولكن لم ترد تقارير تشير إلى وقوع اعمال عنف وذلك للمرة الأولى منذ ستة أيام.

في غضون ذلك، طالب متظاهرون في مدينة إزمير الساحلية بإطلاق سراح 30 شخصا اعتقلوا بتهمة تسريب معلومات كاذبة من خلال خدمة تويتر.

وقال أقارب هؤلاء إن المعتقلين - وجلهم من الشباب والشابات في العشرينات من أعمارهم - لم يحرروا أكثر من تغريدتين احاطوا من خلالها المحتجين علما بأماكن وجود الشرطة ونقاط التفتيش. ويخشى هؤلاء أن يتهم المعتقلون بالتحريض على ارتكاب فعل جرمي.

وكان أردوغان قد وصف تويتر بأنه "آفة" يستخدمها المحتجون "لنشر الأكاذيب."

ويقول مراسل بي بي سي في إزمير كوينتين سومرفيل إن الهجوم الذي تشنه الحكومة على وسائط التواصل الاجتماعي يظهر الهوة الواسعة التي تفصل بين الجانبين.

ويتهم المحتجون حكومة أردوغان بالجنوح نحو التسلط ومحاولة فرض قيم اسلامية محافظة على مجتمع علماني.

من جانبه، كان أردوغان قد قال إن المظاهرات نظمها وقادها "متطرفون" وانها "غير ديمقراطية."

ولكن نائبه أرينج قال الثلاثاء إن الاحتجاجات الأصلية كانت "عادلة ومشروعة"، وإن استخدام الشرطة "للقوة المفرطة" في قمعها كان خطأ.

ولكنه أضاف أن لا حاجة لتقديم اعتذار للاسلوب الذي تعاملت به الشرطة مع الاحتجاجات التي وقعت لاحقا، والتي وصفها بأنها صودرت من قبل "عناصر ارهابية."

bbc

الخميس, 06 حزيران/يونيو 2013 19:43

بمقدور أي مواطن استيراد السيارات

قررت حكومة إقليم كوردستان أن بمقدور أي مواطن حاصل على الجنسية العراقية استيراد سيارة لمرة واحدة فقط.

و أشار قرار صادر عن حكومة إقليم كوردستان و تلقت NNA نسخة منه، بقدرة أي مواطن حاصل على الجنسية العراقية استيراد سيارة لمرة واحدة فقط، بينما يتوجب على من يرغب باستيراد سيارات (درع) واقية ضد الرصاص، الحصول على رخصة تجارية إضافة إلى موافقة وزارة الداخلية.

و أوضح القرار أنه في حال استيراد السيارت و الأجهزة المختلفة لصالح مؤسسات الإقليم عن طريق الشركات العالمية، على الشركة الحصول على رخصة تجارية، بينما إذا كانت المواد المستوردة لصالح الحكومة المركزية ومن خلال الحدود الدولية لإقليم كوردستان، لن تحتاج الشركة إلى رخصة تجارية بشرط قيام الوزارة ذات الصلة بتوجيه كتاب رسمي إلى حكومة إقليم كوردستان لإستيراد المواد اللازمة.

و أكدت الحكومة على ضرورة تنفيذ القرار المذكور، داعيا إلى تشكيل لجنة خاصة مشكلة من الوزارات ذات الصلة، مشيرة إلى أنها أبلغت الشركات العالمية للإلتزام بالشروط.
--------------------------------------------------------
كرمانج نوري -NNA /
ت: أحمد

عقد وفد الهيئة الكردية العليا إلى روسيا، مؤتمراً صحفياً في مبنى (نوفوستي) حضره العديد من وسائل الإعلام الروسية والعربية.

و نوه سليمان حسب ما نشرته وكالة أنباء هاوار إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها دعوتهم إلى روسيا قائلاً: "حضرنا إلى موسكو بدعوة رسمية من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اجتمعنا مع نائب وزير الخارجية ومع دبلوماسيين في الوزارة، وقد اقترحنا عليهم الانضمام إلى اجتماع جنيف 2 كطرف مستقل، وهم مبدئيا رحبوا بالفكرة ولكن هذا لا يعني الموافقة على حضورنا في جنيف2 فالأمر لا زال مجرد اقتراح".

وفي معرض رده على سؤال بخصوص علاقة الهيئة الكردية العليا بالائتلاف الوطني السوري قال سليمان "علاقاتنا مع الائتلاف الوطني علاقة جيدة، إلا أننا لا نتفق حول بعض النقاط المتعلقة بالمسألة الكردية في سوريا، فنحن كهيئة كردية عليا قد حددنا بعض الأولويات بالنسبة لحل القضية الكردية، لكن الائتلاف الوطني لا يوافق على بعض مقرراتنا، إنهم يطلبون منا أن نؤجل بعض هذه المطالب إلى ما بعد سقوط النظام، أما نحن فلا نستطيع أن نربط قدر شعبنا بسقوط النظام".

يذكر أن وفدا من الهيئة الكردية العليا مؤلفا من الناطق الرسمي أحمد سليمان وأربعة أعضاء من الهيئة كان قد وصل إلى موسكو في الرابع من شهر حزيران الجاري بدعوة رسمية من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.
--------------------------------------------------------
إ: أحمد

radionawxo

 

السومرية نيوز / دهوك

أبدت أحزاب سياسية كردية صغيرة معارضة في دهوك، الخميس، تخوفها من حدوث عمليات "تزوير وضخ للأموال" خلال العملية الإنتخابية المقرر اجراؤها شهر ايلول المقبل في إقليم كردستان، فيما أكدت مفوضية الإنتخابات وقوفها على مسافة واحدة من جميع الكيانات السياسية.

وقال القيادي في حزب كادحي كردستاني، مامة خورشيد، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الإنتخابات هي فرصة لكل الأحزاب لإثبات وجودها"، مؤكدا أنه "بوجود الحزبين الرئيسيين والمعارضة من الصعب التكهن حاليا بفوز أحد الأطراف".

وأضاف خورشيد، أن "ضخ المال يؤثر على الشارع الإنتخابي باعتباره الوسيلة الأساسية التي يعتمد عليها جميع الأحزاب"، معتبرا أن "الحزب الذي لديه المال سيحصل على أصوات اكبر".

من جانبه قال مسؤول علاقات الإتحاد الإسلامي الكردستاني في دهوك، لقمان باسكديري، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "أحزاب المعارضة لديها مخاوف من عمليات التزوير خلال الإنتخابات"، داعيا "ممثلي الكيانات السياسية لأن يكونوا أكثر حرصا على عملهم خلال الإنتخابات.

وأضاف باسكديري، أن "على الناخبين أن يكون أكثر وعيا للدفاع عن حقهم والتصويت لصالح القائمة أو المرشح الذي ينتخبه"، مؤكدا على "أهمية مشاركتهم الشخصية في الإنتخابات كي لا يفسح المجال أن يصوت أشخاص آخرين بأسمائهم".

من جهته قال مدير مكتب دهوك لمفوضية الإنتخابات بيار دوسكي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المفوضية لا تستطيع لوحدها القيام بعملية إنتخابية ناجحة في غياب تعاون الكيانات السياسية"، مؤكداً على أن "الكيانات السياسية شريك أساسي للمفوضية لإنجاح العملية الإنتخابية".

وأضاف دوسكي أن "المفوضية تقوم بكافة إجراءاتها للتأكد من سير عملها وفق التعليمات والضوابط"، مشددا على ضرورة أن "تكون العملية موضع ثقة جميع الكيانات السياسية وتزويدهم بكافة الإجراءات والأنظمة الإنتخابية للتأكيد من قانونية وسلامة إجراءات المفوضية التي تصب في مصلحة جميع الكيانات".

وأكد مدير مكتب دهوك لمفوضية الإنتخابات أن "المفوضية تقف على مسافة واحدة من جميع الكيانات السياسية".

وكانت المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات أعلنت، اليوم الخميس، عن تمديد موعد انتهاء تسجيل الكيانات والائتلافات السياسية المشاركة في انتخابات برلمان إقليم كردستان العراق.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في، (20 ايار الماضي)، عن تحديد موعد تسجيل الكيانات السياسية الراغبة في خوض انتخابات برلمان إقليم كردستان والمصادقة عليها بين الـ23 من شهر أيار الماضي والرابع من شهر حزيران الحالي.

وصادقت المفوضية، في (19 أيار 2013)، على إجراءات مراكز التسجيل الفرعية المؤقتة لانتخابات رئاسة وبرلمان كردستان، مبينة أن ذلك جاء استكمالاً للأنظمة والإجراءات التي تمت المصادقة عليها سابقاً.

يذكر أن مفوضية الانتخابات بدأت استعدادها لانتخابات رئاسة وبرلمان إقليم كردستان من خلال وضع جدول عملياتي وإعلامي، كما حددت موعداً لتحديث سجل الناخبين في الـ15 من حزيران 2013، في وقت حددت فيه رئاسة الإقليم إجراء انتخاباتها في الـ21 من أيلول المقبل.



اربيل/ المسلة: رحب رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني، الخميس، بزيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى الاقليم وعقد جلسة مجلس الوزراء في اربيل.
وقال نيجرفان بارزاني في تصريح صحافي "نرحب باسمنا وباسم حكومة إقليم كوردستان بزيارة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى عاصمة الإقليم".
وأضاف "نرحب بعقد جلسة مجلس الوزراء الإتحادي في اربيل وكذلك لإجراء مباحثات سياسية بين الطرفين، ونتمنى أن تكون هذه المبادرة مثمرة وبداية جيدة لحل القضايا العالقة وتمتين أواصر العلاقات بين بغداد وأربيل".
ومن المقرر أن يعقد مجلس الوزراء الإتحادي يوم الأحد المقبل جلسة إعتيادية مشتركة مع حكومة اقليم كردستان يرأسها رئيس الوزراء نوري المالكي في مدينة أربيل.
وكان مستشار رئيس الوزراء علي الموسوي قد اعلن في وقت سابق لـ"المسلة" أن المالكي سيلتقي ضمن جدول زيارته برئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني.
وكان نيجرفان بارزاني قد وجه دعوة لنوري المالكي خلال زيارته الاخيرة الى بغداد لعقد جلسة مجلس الوزراء المقبل في اقليم كردستان.
الخميس, 06 حزيران/يونيو 2013 19:35

راهب بني هاشم... حيدر فوزي الشكرجي

موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

أمه هي: السيدة حميدة المغربية (البربرية) بنت صاعد البربري وتكنى لؤلؤة.

وهو من أعلام الاسلام فهو سابع أئمة الشيعة الإثنا عشرية وأحد العلماء المشهود بفضلهم عند السنة، ابوه جعفر الصادق احد كبار فقهاء المسلمين ، كنيته أبو إبراهيم وأبو الحسن، ولقبه الكاظم والعبد الصالح[1].

يشكك البعض في عداوة هارون الرشيد للإمام(عليه السلام)، فما الذي يجعل الحاكم العظيم في نظرهم يحبس ويعذب رجل عابد، والبعض يدعي أن الامام كان يتآمر على حكم هارون، لذا فحبسه كان تصرفا عاديا من هارون.

وما يفند هذه الإدعاءات أنه ليس هارون وحده من كان يطارد آل البيت، وإتباعهم ويضيق عليهم الخناق بل كل بني العباس ومن قبلهم بني أمية.

فبالنسبة للإمام فقد طوى عليه السلام عشر سنواتٍ من إمامته في عهد المنصور، وكانت من أقسى أيام حياته، وأشدّ أيّام الإسلام ظلاماً وشدّةً، فقد كان المنصور يلقي القبض على أصحاب الإمام مجموعةً بعد أخرى، ثم يقضي عليهم بعد أن يسومهم صنوفاً من التعذيب، ويدفن أجسادهم في السّجون سراً، وقد أكتشف الأمر بعد موته، إذ فتحت السّجون، وعثر فيها على الجثث والعظام، وعرف الناس ما أرتكبه هذا الطاغية من مظالم، في تلك السجون الرهيبة.

وبعد هلاك المنصور خلفه أبنه المهدي العباسي و حاول المهدي مرّة مضايقة الإمام عليه السلام، فاستدعاه إلى بغداد، ورمى به في السجن لكنّه بعد حلم مرعب أبصره في إحدى الليالي، سارع إلى إطلاق سراحه، وعن هذا الموضوع حدث عن الفضل بن الربيع ، عن أبيه قال : لما حبس المهدي موسى بن جعفر رأى في النوم عليا يقول : يا محمدفهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم ؟ قال الربيع : فأرسل إلي ليلا ، فراعني ، فجئته ، فإذا هو يقرأ هذه الآية وكان أحسن الناس صوتا . وقال : علي بموسى بن جعفر فجئته به ، فعانقه وأجلسه إلى جنبه وقال : يا أبا الحسن :إني رأيت أمير المؤمنين يقرأ علي كذا ، فتؤمني أن تخرج علي أو على أحد من ولدي ؟ فقال : لا والله لا فعلت ذلك ; ولا هو من شأني ، قال : صدقت ، يا ربيع أعطه ثلاثة آلاف دينار ، ورده إلى أهله إلى المدينة ، فأحكمت أمره ليلا ، فما أصبح إلا وهو في الطريق خوف العوائق . [2]

وهذا يثبت ان الموضوع لا يتعلق بهارون الرشيد وحده كما يفند نظرية التآمر، لأن الإمام (عليه السلام) اقسم بالله للمهدي أنه لن يخرج عليه ولا على أحد من ولده وحاشاه عليه السلام أن يحنث بيمينه، إذا ما السبب؟

السبب واضح للعقلاء وضوح الشمس وهو كره أهل الباطل للحق وأهله، فهارون يعلم أنه على باطل لهذا فهو كان يحقد على الامام ويكرهه لأنه يعلم علم اليقين أنه على حق، وكان يتمنى أن يقبل (عليه السلام) ولو بجزء يسير من الباطل لكان رفع منزلته وأغدق عليه النعم، ولكن هيهات هيهات فليس من أهل بيت النبوة من يبيع دينه بدنياه.

أمر هارون بالقبض على الإمام خفية وإيداعه سجن البصرة ، غير أنّ والي البصرة ويدعى عيسى بن جعفر، عامل الإمام معاملة حسنةً، لما رآه من صلاحه وتعبّده وتقواه، ولمّا علم الرشيد بذلك أمر بنقله إلى بغداد، حيث أودعه في سجن الفضل بن الربيع البرمكي.

قضى الإمام في سجنه الجديد مدّةً طويلةً، غير أنّ الفضل بن الربيع لمس هو الآخر ما يتمتّع به الإمام من عظمةٍ، فصار يعامله بإحترامٍ شديدٍ، وأمر بنقله إلى منزلٍ جيّدٍ، كما أمر بتخصيصه بأجود أنواع الطعام، واستطاع الإمام أن يتّصل بلفيف من أنصاره ويجتمع بهم في هذا المكان، كما استطاع أن يغادر المنزل أحياناً، ويقوم بجولاتٍ في المدينة يعود بعدها إلى مكان إقامته.

خاف الرشيد من اتّساع شهرة الإمام ومن التفاف الناس حوله، فأمر بنقله إلى سجن السنديّ بن شاهك، بعد أن أوصاه بالقسوة عليه.

و بعث موسى الكاظم(عليه السلام) إلى الرشيد برسالة من الحبس يقول : إنه لن ينقضي عني يوم من البلاء إلا انقضى عنك معه يوم من الرخاء حتى نفضي جميعا إلى يوم ليس له انقضاء يخسر فيه المبطلون . [3]

ولم يطل الأمر بعد أن كان الإمام قد أمضى في سجون الرشيد ما يقارب عشرين عاماً - حتّى أصدر الرّشيد أوامره الى السنديّ بن شاهك، بأن يدسّ في طعام الإمام حبّات من التّمر مسمومةً وهكذا كان، وقضى الإمام عليه السلام شهيداً بالسّم، وأصدر فقهاء القصر وأطبّاؤه شهادتهم بأنّ الإمام توفي بعد إصابته بمرضٍ طبيعيٍّ، وليس لموته أي سبب آخر. [4].

يوم تشييع الإمام موسى الكاظم عليه السلام) يوم أغر لم تر مثله بغداد في أيامها يوم مشهود حيث هرعت الجماهير من جميع الطبقات إلى تشييع ريحانة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) فقد خرج لتشييع جثمانه الطاهر جمهور المسلمين، على اختلاف طبقاتهم يتقرّبون إلى الله جل جلاله بحمل جثمان سبط النبي (صلّى الله عليه وآله)، سارت المواكب تجوب الشوارع والطرقات وتصرخ ملتاعة حزينة.

فقد خرج كبار الموظفين والمسؤولين من رجال الحكم يتقدمهم سليمان وهو حافي القدمين، وإمام النعش مجامير العطور،وقد حمل الجثمان على الأكف محاطاً بالهيبة والجلال، جيء به فوضع في سوق سمي بعد ذلك بسوق الرياحين، كما بني على الموضع الذي وضع فيه الجثمان المقدس بناء لئلا تطأه الناس بأقدامهم تكريماً له. [5]

وسارت المواكب متجهة إلى محلة باب التبن [6]وقد ساد عليهم الوجوم والحزن، وخيم عليهم الأسى من هول المصاب.

أحاطت الجماهير الحزينة بالجثمان المقدس وهي تتسابق على حمله للتبرك به، حفر له قبر في مقابر قريش، وأنزله سليمان بن أبي جعفر في مقره الأخير هو مذهول مرعوب خائر القوى، وبعد فراغه من مراسيم الدفن، أقبلت إليه الناس تعزيه وتواسيه بالمصاب الأليم.

ما أن دفن الإمام (عليه السلام) حتى صار قبره الشريف مزاراً ومشهداً ، وتوافد أولياؤه من الشيعة وكذلك كبار علماء السنة وأئمة المذاهب ، لزيارته والصلاة عنده والتوسل به الى الله تعالى، وعرف (عليه السلام) بعد وفاته باسم: باب الحوائج .

واتفق علماء المسلمين على علمه وفقهه وكراماته حتى بعد موته، فقد اخذ عنه ابو حنيفة وكان عليه السلام صبيا صغيرا [7]

وحكي أنه مُغص بعض الخلفاء فعجز بختيشوع النصراني عن دوائه ، وأخذ جليداً فأذابه بدواء ، ثم أخذ ماء وعقده بدواء ، وقال:هذا الطب ، إلا أن يكون مستجاب دعاء ذا منزلة عند الله يدعو لك !

فقال الخليفة: عليَّ بموسى بن جعفر، فأتيَ به فسمع في الطريق أنينه فدعا الله سبحانه وزال مغص الخليفة ، فقال له: بحق جدك المصطفى أن تقول بمَ دعوت لي؟ فقال (عليه السلام) : قلتُ: اللهم كما أريته ذل معصيته ، فأره عز طاعتي »[8]

وقد اشتهر عن الإمام الشافعي أنه كان يزور قبر الإمام الكاظم (عليه السلام) ويقول: ))قبر موسى الكاظم ترياقٌ مجرب لإجابة الدعاء. [11] [10] [9] ((

وعن إمام الحنابلة في عصره الحسن بن إبراهيم أبا علي الخلال يقول:(( ما همني أمر فقصدت قبر موسى بن جعفر فتوسلت به ، إلا سهل الله تعالى لي ما أحب)) [12]

وغيرهم الكثيرين، فلا يكاد يخلو كتاب من أصول الكتب من ذكر الإمام الكاظم عليه السلام ومع ذلك فإلى وقتنا الحالي هنالك من يمجد هارون الرشيد ويذكر حروبه وغزواته كمناقب ولا ينتقد مفاسده، ويتناسون ذكر الإمام حتى لا يكون ذكره مثلبة على هارون!!

فهؤلاء هم من باعو دينهم بدنيا غيرهم، فهم يرون الإسلام دين حرب وغزو وليس دين قيم ومبادئ، ولم يفقهوا القرآن وما ذكر فيه عن مصير الطغاة وأتباعهم ونسوا قول اصدق الخلق محمد(صلى الله عليه واله وسلم ):((أنما بعثت لإتمم مكارم الأخلاق))

فسلام عليك أيها المظلوم يوم ولدت ويوم أستشهدت ويوم تيعث حيا.

1- ميزان الاعتدال\\الذهبي\\ ج 4 ص 202

2- سير اعلام النبلاء،الطبقة الخامسة،الذهبي،ص273

3- سير اعلام النبلاء،الطبقة الخامسة،الذهبي،ص274

4- عيون الأخبار.

5- الأنوار البهية، ص99، وجاء فيه أنه حكى عن صاحب تاريخ مازندران أنه قال في كتابه: إنه مر بذلك المكان عدة مرات وقبل الموضع الشريف.

6- باب التبن: اسم محلة كبيرة كانت ببغداد تقع بإزاء قطيعة أم جعفر وفيها قبر أحمد بن حنبل وهي قريبة من مقابر قريش جاء ذلك في معجم البلدان، ج2، ص14.

7- أضواء على عقائد الشيعة الإمامية ، الشيخ جعفر السبحاني،ص188

8- مناقب آل أبي طالب:3/422

9- كرامات الأولياء للسجاعي/6

10- الرسالة القشيرية لابن هوازن/10

11- البصائر/42 لحمد الله الداجوي الحنفي

12- الخطيب البغدادي في تاريخه،1/133

 

لا شك عندما ينكشف امر اللصوص وخاصة عندما يفلسون يفقدون السيطرة على انفسهم ويصابون بلوثة عقلية ويصبح لسان حالهم يقول علي وعلى اعدائي واصدقائي وكل من حولي

فيصبح لا يدري ماذا يقول و ينسى ويتجاهل كل ما صرح به وكل مغامراته ومعاركه الوهمية التي لم تجلب الا الشر والضر للشعب العراقي بكامله عندما كانت الامور تسير وفق المخطط المرسوم لها من قبل اسياده معتقدا انها تسير الى الابد لا يدري ان الجماهير لا تغفل الى الابد لا بد ان تعي وتدرك ما يدبر لها

ومع ذلك ان الشعب العراقي كان يشكك في تصرفاته ونواياه ويحذر بعضه البعض من تصرفاته وتصريحاته معتقدا ان ذلك يعود الى طيشه ورعونته وجهله بالواقع

فالشعب العراقي يخشى ويخاف الحبل لانه سبق ان لدغته الافعى فكيف اذا شاهد نفس الافعى

المعروف ان العراقيين انهزموا في معركة صفين الاولى امام اعدائهم رغم ان العراقيين قد اقتربوا من النصر وعدوهم بدأ في الهزيمة فتحرك الطابور الخامس وهم الخوارج الاشعث بن قيس ابا موسى الاشعري عبد الرحمن بن ملجم كل واحد حسب المهمة المكلف بها والوقت الذي يبدأ بالتحرك لتنفيذها فكانت لعبة المصاحف التي رفعوها انها نفس اللعبة يلعبوها الان وهي رفع عبارة مقاومة الاحتلال وكلنا نعلم علم اليقين انها كلمة حق يراد بها باطل

لا اعتقد هناك عراقي شريف من كل الطوئف العراقية باستثناء المجموعات الصدامية والمجموعات الارهابية الوهابية لايرى في القوات الامريكية الا منقذا ومخلصا للعراق والعراقيين من بين انياب الكلاب الصدامية والوهابية الا محررا للعراق والعراقيين من العبودية والظلام

لاول مرة في تاريخ العراق منذ هزيمة العراقيين في معركة صفين الاولى يشعر العراقي انه حر انه انسان انه يملك كرامة وشرف

ربما هناك من يقول لا يزال العراقيون يذبحون في كل مكان

اقول نعم ان العراقيين لا يزالون يذبحون وربما ازداد الذبح على يد الاعداء فالايدي التي ذبحت الامام علي والتي ذبحت الحسين وانصاره وذبحت حجر بن عدي هي نفسها التي تذبحنا الان لكن الفرق كنا نذبح ونحن عبيد اما الان نذبح ونحن احرار وهذا يعني اننا لم ولن ننهزم في معركة صفين الثانية

من ينكر ان عدوالعراق والعراقيين هم العوائل الفاسدة المحتلة للجزيرة والخليج البقر الحلوب ودينهم الوهابي الارهابي الذي هدفهم تدمير الحياة وذبح الناس جميعا ونشر الظلام والعبودية لهذا نرى هذه الفئة لعبت لعبة اجدادهم في معركة صفين الاولى حيث صنعت لها مجموعات من مختلف الطوائف سنية وشيعية وكردية وعناصر مختلفة كل فئة او شخص مكلف بمهمة وعليه ان ينفذها بالوقت المحدد

نحن العراقيون لا نخشى الاعداء لكننا علينا ان نكن حذرين ولا نسمح للطابور الخامس ان يتحرك اي حركة وحتى لا نسمح له باي كلمة لان كل كلمة تصدر منهم عسل مداف بالسم

فعلى العراقيين كشف هؤلاء امام العراقيين وعزلهم تماما بل يجب اعلان الحرب عليهم امثال الصرخي والكرعاوي والقحطاني والخالصي والرباني والدرعاوي وغيرهم الكثير في طريق الاعلان عنهم

رغم الاختلاف بين المنظمات الارهابية الوهابية سواء كانت سنية او شيعية في الشكل الا انها تسعى لهدف واحد المعروف ان الوهابية تكفر السنة وتكفر الشيعة الا انها تحاول ان تخدع السنة والشيعة لتحقيق اهدافها فهذه المنظمات الارهابية الوهابية سواء كانت متسترة بالشيعة او السنة انها في الحقيقة وجهي عملة واحدة تخدم جهة واحدة وتحركها يد واحدة

فكلها اي المنظمات الارهابية السنية والشيعية رفعت شعار مقاومة الاحتلال طرد المحتلين والحقيقة كان يعني اعلان الحرب على العراقيين وطرد العراقيين وخلق الفوضى والحروب الاهلية بين العراقيين

ورأينا كيف تعاونت هذه المنظمات لقتل ابناء الفلوجة ابناء النجف لولا يقظة ابناء النجف والفلوجة وتصديهم لهؤلاء المجرمين المتوحشين فانقذوا انفسهم واعراضهم واموالهم وطهروا ارضهم من رجسهم وظلمهم

وعندما انكشفت حقيقة هؤلاء وخاصة بعض الذين تظاهروا بالتشيع وتستروا بالدفاع عن الشيعة واعلنوا العداء للمظمات السنية حتى كادوا ان يخلقوا حربا اهلية بين السنة والشيعة الابرياء الذين لا ذنب لهم ولا ناقة لهم ولا جمل وذهبت ارواح الألوف من العراقيين الابرياء على يد هؤلاء المجرمين من السنة والشيعة

نعم خدعوا بعض العراقيين بعض الوقت الا ان العراقيين ادركوا اللعبة ووقفوا ضدها وانتهت اللعبة

وعندما افتضح امر هذه المجموعات الارهابية الوهابية السنية والشيعية والكردية ولم تعد تنطلي اكاذيبهم على الشعب العراقي

فصرخ الشعب العراقي بوجههم لم ولن تخدعونا مرة اخرى لن نتخلى عن بناء العراق الديمقراطي التعددي المستقل لن نتخلى عن طريق الديمقراطية عن حكم الشعب لن نتراجع عن العملية السياسية لن نلغي الدستور والمؤسسات الدستورية نعم هناك تقصير هناك قلة تجربة هناك اخطاء فكل ذلك نغيره ونصلحه وفق الدستور وبالطرق السلمية ووفق الديمقراطية

نرى هذه المجموعات الارهابية الوهابية السنية والشيعية التي كانت تتظاهر بان بعضها ضد بعض وان كل جهة تمثل طائفة وتعلن الحرب على الطائفة الاخرى تتوحد في شعاراتها واهدفها

اتهام الولايات المتحدة و الشعب العراقي بانها وراء الجرائم البشعة التي تذبح الاطفال والنساء والرجال وتدمر البيوت والمدارس والجوامع والحسينيات وذبح المصلين وحرق المصاحف التي تقوم بها هذه المنظمات الوهابية السنية والشيعية

اتهام المقاومة الانسانية الحرة العربية والاسلامية حزب الله وسيدها حسن الله بانه يقتل المسلمين

رفض الديمقراطية والتعددية الفكرية وبناء عراق ديمقراطي تعددي فدرالي بحجة تقسيم العراق

واخيرا نقول لاعداء العراق من الارهابين والظلامين والتكفيرين نعم خدعتمونا في معركة صفين الاولى فلن تخدعونا في معركة صفين الثانية ابدا

فاننا كشفناكم وعرفنا اضاليلكم وخدعكم

لم ولن نخدع مرة ثانية

مهدي المولى

لا يمكن لأي كاتب وهو يتناول الشأن العراقي بشكل عام وليس السياسي فقط أن يتحاشى الحديث عن رئيس الوزراء نوري المالكي ودوره في الاوضاع المتفاقمة في البلاد، لماذا ؟ لانه يشرف على كل صغيرة وكبيرة في العراق، لم يترك مجالا مؤثرا فيه الا وبسط يده عليه وضمه اليه، فهو بالاضافة الى مناصبه السياسية والعسكرية والامنية المعروفة، فانه يشرف على البنك المركزي بعد ان اطاح برئيسه «طالب الشبيبي» وكذلك على وزارة المالية بعد ان طارد وزيرها «رافع العيساوي» بتهمة «الفساد» و «الارهاب» ، وكذلك يشرف على المحاكم والقضاة والقرارات التي تصدر منها، والمؤسسات الاخرى الخدمية والثقافية، وهذه المناصب والمسؤوليات الكبيرة التي وضعها على عاتقه وهي حوالي 300 منصب يشغله «المالكي» وكالة لوحده، بحسب النائب «عزيز العكيلي» لم يجبره عليها أحد، بل هو من ارادها وسعى لها وخاض غمار صراعات مريرة من اجلها وادخل نفسه والعراقيين في دوامة من الازمات والمشاكل اليومية في سبيلها، رجل نافذ ومهيمن على مقدرات العراقيين ويتلاعب بمصيرهم بهذا الشكل الخطير لا بد وان يشكل مادة محورية للكتابة والتحاليل كما كان الحال مع «صدام حسين» أو أي دكتاتور آخر في المنطقة.. مهما قيل عن عدم قدرة المالكي على قيادة بلد متعدد الاعراق مثل العراق، وانه يفتقد الى اي موهبة فذة تذكر في اي مجال يخدم المجتمع ويساعد على تقدمه، ولكنه مع افتقاده الى العمل الجاد المثمر، فانه يمتلك مهارة فائقة في خلق الازمات واثارة المشاكل، وقد اكتسب شهرة عالمية في هذا المجال واصبح حديث وسائل الاعلام ونجما لامعا في سمائها، ينافس كبار نجوم السينما في ادوار «الأكشن» والمغامرات، فقد تعود على حياة الصراعات والمماحكات السياسية و لا يمر يوم دون ان تصدر منه ازمة مع شخص أو جهة، له قدرة عجيبة في اثارة الازمة في اكثر من مكان ومع اكثر من جهة في آن واحد، وهذه قدرة لا يمتلكها غيره، تراه يصارع الاكراد ويفتعل معهم ازمة عرقية تكاد تنفجر وتجر المنطقة الى كارثة وفي نفس الوقت يفتعل ازمة طائفية مع السنة ويدخل معهم في صراع بيزنطي عقيم يضع البلاد على كف عفريت، وقد يخوض معركة سياسية اخرى في الوقت ذاته وبالشدة نفسها مع التيار الصدري، وهذا خطأ سياسي جسيم لا يقع فيه الا السذج من السياسيين ممن ليس لهم خبرة ولا دراية بأبجديات القاموس السياسي المبسط.. وقد دفع ثمن هذا الخطأ الشعب العراقي بكافة اطيافه ومكوناته المتنوعة.. مشكلة «المالكي» الاساسية انه لايملك برنامجا سياسيا اصلاحيا تطويريا للبلد ولا يريد ذلك، يفتقد الى مستشارين اصلاحيين ومساعدين ذوي كفاءة في هذا المجال لا احد منهم يختلف عنه في شيء، نفس السياسة والمنطق الاعوج، قدرته محدودة جدا في ادارة الازمات بحكمة واتزان، وعندما يعجز عن ذلك «وهو ما يحصل دائما» يتجه الى «خلق الازمات» للتغطية على عجزه وفشله، بنى شخصيته «الكاريزمية» على الازمات بالضبط كما كان صدام يفعل.. لذلك نجد انه لم يقدم أي انجاز من أي نوع طوال مدة حكمه، ولن يقدم لانه لا يملك موهبة العطاء والتضحية لان «فاقد الشيء لا يعطيه» كما قيل، فالعراق اليوم يعيش في أسوأ مراحل حياته في ظل سياسته التوسعية.. لذلك فعلى الاعلام الملتزم ان يتعقب خطواته ويلقي عليها الاضواء الكاشفة ويكشف عن الاعيبه ومؤامراته في تدمير العراق وبث روح العداء بين ابنائه، وما يستغرب له انه على الرغم من خطورته البالغة على حاضر ومستقبل العراق وربما المنطقة فيما بعد، لم يطله القانون لحد الآن ولا تعرض لاستجواب ولا اجبر على الاستقالة، بل مازال يمارس عمله الاعتيادي وكأن شيئا لم يحدث، متحديا بذلك المجتمع العراقي والقوانين التي تحكمه.

صرح سلام طارق العذاري أمين عام ائتلاف القوى الشبابية الوطنية العراقية والقيادي في ائتلاف العراقية الحرة ان زيارة السيد رئيس الوزراء نوري المالكي الى اقليم كودستان ستؤكد على حصولة على الولاية الثالثة
وقال العذاري "لوكالة نون الخبرية ان العراق اليوم يشهد تغير في الخارطة السياسية بعدما كانت الامور متشنجة وهذه الخطوات تأتي لاعادة الخط الشيعي الكردي لتشكيل التحالفات للانتخابات القادمة
وختم العذاري تصريحه بأن العراق سيشهد تحول جذري وانطلاقة نوعية بعد الزيارات التي يقوم بها رئيس الوزراء ومجلس الوزراء في اقامة جلساته في عموم العراق لتقديم احتياجات المحافظات ضمن الجلسة الواحدة
صوت كوردستان /وكالات

صوت كوردستان: بعث 39 عضوا برلمانيا في أقليم كوردستان برسالة الى برلمان إقليم كوردستان يحثونهم فيها الى الإسراع بتشكيل لجنة متابعة برلمانية كي تقوم بمراجعة أسماء المواطنين الذين يحق لهم التصويت في أنتخابات إقليم كوردستان.

حسب تلك الرسالة فأن محاولات التزوير حصلت بأشكال مختلفة و منها:

1. ورود أسماء 94 الف مواطن من الذين غادروا إقليم كوردستان و رجعوا الى الموصل و كركوك و لكن أسمائهم واردة في قوائم الأشخاص الذين يحق لهم التصويت في أنتخابات أقليم كوردستان التي تشكل رسميا محافظات أربيل و السليمانية و دهوك فقط.

2. سجل الوفيات، ففي الوقت الذي يبلغ عدد نفوس محافظتي أربيل و دهوك مليونين و 650 الف شخص بلغت وفياتهما 14 الف شخص فقط، بينما محافظة السليمانية و التي يعيش فيها مليون و 700 الف شخص فأن عدد وفياتها بلغت 28 الف شخص أي ضعف عدد وفيات محافطتي أربيل ودهوك.

3. أصدار بطاقات تموينية لاكراد غربي كوردستان لأغراض التزوير.

4. تعيين بعض الأشخاص خارج الاقليم في الدوائر الحكومية و في القوات العسكرية و تغيير أسمائهم لغرض أخفاء التزوير.

نص الرسالة الموجهة من قبل 39 عضو برلماني الى برلمان أقليم كوردستان و باللغة الكوردية:

بەڕێزان/ سەرۆكایەتی‌ پەرلەمانی‌ كوردستان

بابەت/ خستنەڕوی‌ بەڵگە لە سەر زیادبونی‌ ئاماری‌ دانیشتوان و دەنگدەرانی‌ پارێزگاكانی‌ هەرێمی‌ كوردستان بەشێوەیەكی‌ گوماناوی‌

سڵاو و رێز...

دوای‌ ئەوەی‌ لە مانگی‌ رابردودا ژمارەیەك پەرلەمانتار پشت بەستن بە مادەكانی‌ (47 و 48و 49و 50) لە پەیڕەوەی‌ ناوخۆی‌ پەرلەمان داوای‌ پێكهێنانی‌ لیژنەی‌ لێكۆڵینەوەی‌ پەرلەمانیمان كرد لە سەر زیاد بونی‌ ئاماری‌ دانیشتوان و دەنگدەرانی‌ هەرێمی‌ كوردستان بە شێوەیەكی‌ گوماناوی‌، لە بەرامبەردا لە لایەن سەرۆكایەتی‌ پەرلەمانەوە بە زارەكی‌ داوامان لێ‌ كرا بۆ ئەو مەبەستە بەڵگە پێشكەش بكەین.

لەسەر بنەمای‌ داواكاریەكەی‌ بەرێزتان بۆ پێشكەشكردنی‌ بەڵگەكان، هاوپێچ لە گەڵ ئەم نوسراوەدا بەڵگەكانمان دەخەینە رو.

هاوكات جارێكی‌ دیكە داوا دەكەینەوە پەلە بكرێت لە پێكهێنانی‌ لیژنەی‌ لێكۆڵینەوەكە لە لایەن پەرلەمانەوە، وە جەخت لە سەر ئەوە دەكەینەوە پێویستە پێش هەڵبژاردنەكان ئاماری‌ راست و دروستی‌ دانیشتوان و دەنگدەرانی‌ هەرێمی‌ كوردستان ساغ بكرێتەوەو بسەلمێنرێت، لە پێناو رێگری‌ لە ساختەكاری‌ و ئەنجامدانی‌ هەڵبژاردنێكی‌ پاك و بێگەرد.

هاوپێچ بەڵگەكان:

یەكەم: پێشكەشكردنی‌ (CD) ناوی‌ زیاد لە (94) هەزار كەس كە ناوەكانیان لە لیستی‌ دەنگدەرانی‌ دانیشتوانی‌ هەردوو شاری‌ هەولێر و دهۆك دووبارە بووەتەوە، لە كاتێكدا پێشتر ئەمانە لە چوارچێوەی‌ مادەی‌ (140) فۆرمی‌ خۆراك و نفوسیان گەرێنراوەتەوە بۆ كەكوك و موسڵ.

 

دووەم: وێنەی‌ فۆرمی‌ خۆراك كە بۆ كوردانی‌ رۆژئاوا دروستكراوە.

سێیەم: بەڵگە لە سەر ئەوەی‌ خەڵكانێك لە دامودەزگاكانی‌ هەرێمی‌ كوردستان دامەزرێنراون كە ناسنامەی‌ وڵاتانی‌ دیكەیان هەیە (واتە هەر لە ئەسڵدا هاوڵاتی‌ هەرێمی‌ كوردستان نین)

چوارەم: خستنە رووی‌ پێناسەی‌ كەسی‌ بۆ دانیشتوانی‌ هەندێك لە گوندانەكانی‌ سنور، كە ناسنامە و فۆرمی‌ خۆراك بۆ دانیشتوانەكەی‌ دروست كراوە لە گەڵ ناوی‌ هەندێك لە گوندەكان لەوانە(بیسكان، گرانە، رزێ‌، كەلیوك..).

پێنجەم: نوسراوی‌ فەرمی‌ لایەنێكی‌ حزبی‌ كە تێیدا داوا لە لایەنە فەرمیەكانی‌ حكومەتی‌ هەرێم دەكات ناسنامە بۆ كەسانێك دەر بكرێت كە هاوڵاتی‌ هەرێم نین.

شەشەم: بەڵگەی‌ تریش...

ناو واژۆی‌ ئەندامانی‌ پەرلەمان:

1_ گۆران ئازاد

2_دانا سەعید  سۆفی‌

3_ كاردۆ محمد

4_ قادر احمد

5_گەشەدارا

6_حمە سەعید حەمە عەلی‌

7_ سەروەر عبدالرحمان

8_ رازاو محمود

9_ خلیل عوسمان

10_كوێستان محمد

11_شەونم محمد

12_عمر عبدالعزیز

13_ناسك تۆفیق

14_سەرگەوڵ رەزا

15_هاوراز خۆشناو

16_بیان احمد

17_عبدولا مەلانوری‌

18_لوقمان سلێمان

19_پیام احمد

20_عزیمە نەجمەدین

21_عەدنان عوسمان

22_فرمان عێزەدین

23_ڤیان عبدالرحیم

24_نەریمان عبدوڵا

25_شیرزاد حافز

26_سیوەیل عوسمان

27_سەرهەنگ فەرەج

28_ ریباز فەتاح

29_پەیمان عبدالكریم

30_نیشتیمان مورشید

31_شۆرش سەید مەجید

32_هاژە سلێمان

33_تارا عبدالرەزاق

34_ پێشەوا تۆفیق

35_دلشاد حسین

36_صباح محمد

37_فازل حسن

38_ ئاشتی‌ عەزیز

39_ پەیمان عێزەدین

 

(شیكاری بەڵگەكان)

1-رێژەی مردن:

لە هەردوو پارێزگای (هەولێر و دهۆك) كە كۆی دانیشتوانیان (2.649.441) كەسە ، لەماوەی چوار ساڵدا (2009 تـــاكو 31/12/2012)

لە هەولێر: 3.393 كەس مردووە.

لە دهۆك: 10.728 كەس مردووە.

كۆی گشتی: 14.121

بەڵام تەنها لە پارێزگای سلێمانی كە ژمارەی دانیشتوانی (1.751.669) لەماوەی چوار ساڵدا (28.554) كەس مردووە.

2-ژمارەی دانیشتوان:

لەماوەی چوار ساڵدا كۆی زیادبوونی دانیشتوان بۆ هەر شارێك بەم شێوەیە :

هەولێر: 143.284

دهۆك: 112.855

سلێمانی: 115.746

لەكاتێكدا ژمارەی دانیشتوانی سلێمانی لە هەولێر و دهۆك زیاترە و ، رێژەی منداڵبوون لەسلێمانی زیاترە لە دهۆك.

3-زیادبوونی كەس:

ژمارەی زیاد بوونی كەس،  جگە لە منداڵ ، لە دهۆك (69.824)ە ، بەڵام لە سلێمانی (54.539)یە لە ماوەی چوار ساڵدا.

4-دامەزراندنی خەڵكی دەرەوەی هەرێم:

هاوپێچ كۆمەڵێك بەڵگە لەسەر دامەزراندنی كەسانی دەرەوەی هەرێم بە زێرەڤانی،

وە دوای بەدواداچوون دەركەوت كە بۆ  ونكردنی بابەتەكە (پیت) یان (ناو)ێكیان پێش و پاش كردووە! كە پرسیمان وتیان: بۆ ئەوەیە راستییەكە ون بێت.

5-لەشاری (دهۆك) لەماوەی چوار ساڵدا تەنها (38.657) كەس كوژاوەتەوە ، لە سلێمانی (53.357) كەس كوژاوەتەوە. ئەمەش ئەوە دەسەلمێنێ‌ لە زیاد بووندا دهۆك لەپێشترە ، لە كوژانەوەش سلێمانی.

 

6-لەشاری دهۆك و هەولێر هەزارەها خەڵك ناوی نووسراوە لەژێر ناوونیشانی (عائدون عوائل) لەكاتێكدا ئەم ناوونیشانە لە خشتەی سلێمانی بوونی نییە ، چونكە جگە لەوە (إعادە عوائل ، لاجئین) هەیە لە خشتەی هەموو شارەكانی عێراق.

7-ناوو ساڵی لەدایك بوونی زیاتر لە (94.000) كەس دووبارە بۆتەوە ، لەگەڵ ناوو ساڵی لەدایك بوونی دانیشتوانی (موسڵ‌) و (كەركوك) كە لە چوارچێوەی ماددەی (140)دا گواستراونەتەوە.

8-لە كۆبوونەوەی نوێنەری پارتە سیاسیەكان لە هەولێر ، نوێنەری كۆمسیۆنی هەولێر، زانیاریەكانی هەڵبژاردنی بۆ ئامادەبووان ئاشكرا كرد و ، وتی: ژمارەی دەنگدەر لە هەولێر (1.460.531) كەسە ، لەكاتێكدا كۆی دانیشتوانی هەولێر (1.571.925). وە دوای دوو رۆژ و داوای سكاڵایەكی زۆر ، وتی: هەڵە كراوە.

9-بەگوێرەی ئاماری مانگی چواری ئەمساڵ‌ ، كۆمسیۆنی هەڵبژاردنەكانی عێراق ، ژمارەی دەنگدەر لەهەرسێ‌ پارێزگاكە بەم شێوەیە:

سلێمانی    1.196.367

هەولێر    952.832

دهۆك    557.121

بەڵام بەگوێرەی نووسراوی كۆمسیۆنی هەڵبژاردنەكانی عێراق ، ژمارە (إد/29/190) لە (2/5/2013) بریتیە لە:

سلێمانی    1.195.955

هەولێر    991.960

دهۆك    615.368

واتە ، لەماوەی كەمتر لە دوو مانگ لە سلێمانی (412) دەنگدەر كەمی كردووە، لە هەولێر (39.128) دەنگدەر زیادی كردووە ، لە دهۆك (58.247) كەس زیادی كردووە. كۆی گشتی لە هەردوو پارێزگای هەولێر و دهۆك (97.375) دەنگدەر زیادی كردووە.

أ.ڕ

قطعاً إن اقليم كوردستان ليس سنغافورة في الصناعة وليس النرويج او سويسرا في الديمقراطية وليس دبي في البناء العمراني ، ونستطيع ان نوصف كوردستان بأنها تخطو الخطوات الأولى نحو تلك الآفاق الديمقراطية والبرامج العمرانية والصناعية والخدمية .
ثمة قصة حقيقية دارت احداثها في العرأق منذ عام 2003  والفصل الأول في هذه القصة يفيد ان العراق في نيسان 2003 تخلص من نظام حكم دكتاتوري ، وكان من المنتظر ان يشهد العراق بعد ذلك استقراراً امنياً وأن ينعم بالحكم الديمقراطي بعد عقود الحكم الدكتاتوري ، وأن يتفوق في البناء والتعمير والصناعة والزراعة والسياحة والخدمات ، لكن الذي حدث كان عكس تلك التوقعات تماماً ، فلم يصار الى إرساء قواعد حكم ديمقراطي ولم نشاهد مظاهر البناء والتعمير ولم ينعم العراقيون بالأستقرار والأمان . والى اليوم المدن العراقية غارقة في برك الدم وساستنا غارقين في مستنقع الخلاف الدموي الطائفي .
لكن في فصل آخر من هذه القصة الحقيقية ، تدور احداثها في منطقة من الوطن العراقي المعروفة بكوردستان او أقليم كوردستان ، إذ استفاد هذا الجزء من غياب الدكتاتورية فأفلح في إرساء دعائم حكم ديمقراطي ، وتمكن من ترسيخ النظام والأستقرار والقانون وخلق اجواء التعايش المجتمعي للنسيج الكوردستاني الجميل وفي هذه الأجواء كان تسابق وتناكف المؤسسات والشركات الأستثمارية للعمل في كوردستان التي اكتسبت سمعة دولية واقليمية متميزة ، فأخذت تدور عجلة التقدم في كوردستان ، والسؤال الذي يتبادر الى الذهن هو :
من كان وراء كل النهضة في كوردستان ؟ من كان مهندسها ؟ وهنا تتجلى شخصية البارزاني كرائد لهذه المسيرة انه رجل عركته سنوات النضال منذ ستينات القرن الماضي ليغدو سياسياً ماهراً في كوردستان وعموم العراق والمنطقة ولذلك فإن شخصية مسعود البارزاني لا تحتاج الى من يمتدحها .أن المسيرة التي قطعها اقليم كوردستان في معارج العلم والتقدم الحضاري ، ووضع ركائز قواعد ثابتة للعملية السياسية بالأنتقال الديمقراطي السلس للسلطة السياسية .
لكن برأيي الشخصي ان اهم انجازات الرئيس مسعود البارزاني أنه لم يتأثر ولم يقتدي بالنهج السياسي الذي سلكه القادة السياسيون العراقيون وهو اسلوب الأنتقام والثار والثار المضاد والأصطفاف الطائفي ، بل ادخل الأنسان الكوردي في اقليم  كوردستان في واحة التسامح والتعايش فأعلن عن ولادة كوردستان جديدة ، لا مجال لثقافة الثأر والأنتقام ولا مكانة لعداوات سابقة ، لقد طويت صفحة الصراعات الدموية والمعارك ، إنها ساحة البناء والتعمير وبناء الأنسان لخلق مجتمع متفاهم متسامح متعايش ، في ظل الأمن والأستقرار للجميع . هذا هو الأنجاز التاريخي الكبير الذي يُسجل لمسعود البارزاني .
إن الرئيس مسعود البارزاني ليس بحاجة الى منصب رئيس الأقليم او اي منصب آخر ، إن كوردستان احوج ما تكون اليوم الى شخصية مسعود البارزاني الكارزمية والتي يحترمها كل الأطراف في عموم العراق وفي المحافل الدولية والأقليمية . لكن الأستاذ مسعود البارزاني يملؤه الأعتزاز والفخر حينما يلقب بالبيشمركة اكثر من اي لقب آخر حتى لو كان رئيس الأقليم .
قبل سنين رفض مسعود البارزاني ان يكون رئيساً للاقليم على اعتبار ان حزبه قد فاز في الأنتخابات ، وأراد ان يكون تفويضه من الشعب مباشرة ، وهكذا كان ترتيب انتخابات رئاسية ويكون الأقتراع من الشعب مباشرة ، ونافسه على المقعد عشرة مرشحين وكان بينهم من نافسه بشكل جدي فكانت نسبة حصوله من الأصوات تقترب من 70% وبقية الأصوات ذهبت لمنافسيه في العملية الديمقراطية .
إن ترشيح البارزاني لنفسه للمرة الثالثة سيفتح الأفاق للتنافس الحر والشعب حر في منح صوته لمن يشاء عبر صناديق الأقتراع ، أما ان كانت نصوص الدستور ، الذي لم يصار الى تصديقه لحد الآن ، إن كانت تناقض المصلحة العامة فتلك النصوص ليست مقدسة ، وكما قال شارل ديغول وأشرت الى قوله في المقال السابق يقول: لن اضحي بفرنسا من اجل نص ، اي بنص مكتوب في الدستور الفرنسي ، فالدستور وضع ليكون خدمة للوطن والشعب وليس نقيض ذلك ، من المؤكد ستكون هنالك منافسة قوية على إشغال هذا الموقع المهم .
طبيعة النظام في اقليم كوردستان
في الحقيقة رغم وصف النظام في كوردستان بأنه رئاسي ، ومطلب المعارضة الكوردية بأنها تسعى الى استبدال النظام الرئاسي بالبرلماني ، فإن هذه المعادلة لا تنطبق كلياً على اقليم كوردستان ، فالنظام الرئاسي الذي يتجسد بشكل واضح في النظام الأمريكي وفي دستوره ، إذ ينتخب رئيس الجمهورية بالأقتراع المباشر من قبل الشعب ، وتناط بالرئيس المنتخب السلطة التنفيذية ويصبح مسؤولاً عنها كلياً لعدم وجود رئيس وزراء ، كما هو معمول به في النظام البرلماني الذي تناط برئيس ومجلس الوزراء السلطة التنفيذية مباشرة .
وهنالك موقف يردد ذكره عن ابراهام لنكولن وهو الرئيس 16 لأمريكا حيث تمكن من ايقاف الحرب الأهلية ووحد الولايات وألغى نظام الرق في امريكا عام 1863 وهو الذي دعا مجلس وزرائه المتكون من 7 وزراء فقط ، للاجتماع  ، فاجتمعوا في موقف على رأي  مخالف له فقال : سبعة تقول : لا ، وواحد يقول : نعم ، وواحد هو الذي يغلب لأنه الصحيح .
في الحقيقة لا يمكن توصيف الحكم في اقليم كوردستان بأنه رئاسي بحت ، بل يمكن ان نقول انه نصف رئاسي او نصف برلماني ، او هو يأخذ من النظامين ، فمطلب المعارضة بتبديل النظام الرئاسي بالبرلماني غير واقعي ، ففي كوردستان مجلس وزراء منبثق من النتائج التي تفرزها صناديق الأقتراع ، وثمة مجلس الوزراء يملك بيده صلاحيات السلطة التنفيذية . وفي حالة اختيار الرئيس من قبل البرلمان كما تريد المعارضة ، فإن المنصب سيكون حتماً من نصيب الحزب الحاكم ، بينما حينما يكون الرئيس منتخب من قبل الشعب مباشرة قد يكون هنالك شخصية محترمة تفوز بثقة الشعب من خارج نطاق الحزب الحاكم .
برأيي المتواضع ان اقليم كوردستان بحاجة ماسة الى وجود شخصية الرئيس مسعود البارزاني في هذه المرحلة المهمة ، انه يمثل قبان توازن في محصلة العملية السياسية العراقية وفي المنطقة اما في أقليم كوردستان فإن الرئيس ( البيشمركة ) مسعود البارزاني يجسد الشخصية الكارزمية التي يلتف حولها قاعدة عريضة من ابناء الشعب الكوردي ، وهو الذي يتميز بالمواقف المعتدلة في حل الخلافات الناشئة على الأرض نتيجة الأختلاف في المواقف السياسية .
لم يمض على ممارسة الأقليم السلطات السياسية والأقتصادية الذاتية سوى عقدين من الزمن ، وقد مارس تلك السلطات بشكل اوضح منذ عام 2003 فحسب ، وهذه المدة القصيرة من عمر الزمن لا يمكن ان نعتبر الأقليم قد بلغ نقاط التكامل في عمره القصير وتجربته الفتية في ممارسة السلطات الذاتية ، ورغم قطعه اشواطاً مهمة في هذا الطريق .
نعود الى مسألة مهمة اخرى وهي مسألة إعادة مسودة الدستور الكوردستاني الى البرلمان لأعادة مناقشة تفاصيل مواد الدستور وتعديلها ، إذ كان هنالك مناقشات مستفيضة في البرلمان حول مواد الدستور واتخذت مواده الصيغة النهائية ، ولم يبقى سوى ان يصدر الشعب حكمه بالإقرار عليه او بعدم الموافقة عليه عبر عملية الأستفتاء الشعبي مباشرة ، الجدير بالملاحظة حتى بالنسبة الى ما يخص معارضتنا نحن الكلدان للدستور والتي تتركز على نقطة واحدة وهي ذكر اسم قوميتنا الكلدانية بشكل مستقل في  مسودة الدستور الكوردستاني ، وكما هو منصوص عليه في دستور العراق الأتحادي ، وكانت المناقشات المستفيضة في البرلمان قد اقرت صيغة ذكر اسم القومية الكلداني بشكل مستقل ، لكن ان الصيغة بدلت الى التسمية المختلطة ( كلداني سرياني آشوري ) بعد انهاء كل المناقشات ، وهكذا جرى سلب حقوق الشعب الكلداني دون ان تكون هنالك موافقة عليها في البرلمان الكوردستاني ، ولهذا ينبغي إعادة الأسم الكلداني الى الدستور ، ولا يحتاج ذلك اي تأويلات او مناقشات .
لكي يتقدم اقليم كوردستان في معارج العلم والحضارة ينبغي بناء الأنسان قبل كل شئ ، وهذا يحتاج الى برامج  طموحة في التربية والتعليم منذ سنوات الطفولة ، بأن يتمسك الطفل بالنظام والقانون وحثه على البحث والدراسة في مستقبل حياته ، والمعارضة والحكومة ينبغي ان يكون همهما الأول في هذه الناحية المهمة وهي الضمانة الأكيدة لمستقبل كوردستان . وإن التناكفات الأخرى سوف تزيد في الطين بللة ، وهذا ما يحصل في العراق حيث قد اهملت كل القضايا المهمة في تطور البلد ، واصبح الهم الوحيد هو التناكف السياسي ، والأصطفاف الطائفي الدموي ، والعراق الى اليوم يخوض في مستنقع العنف والأرهاب ، وهذا شئ مؤسف حقاً ان ينحدر العراق الى هذه الهاوية ، ولذلك اقول دائماً علينا ان نبني الأنسان قبل نبني المباني ونشيد الجسور .
د. حبيب تومي / اوسلو في 06 / 06 / 13

صوت كوردستان: بعد أن فقد حزب البارزاني الامل بموافقة حليفة (حزب الطالباني) على مسودة الدستور الحالية للإقليم، بدأ بمحاولة فاشلة لاقناع حركة التغيير بقيادة نوشيروان مصطفى على الموافقة على ترشيح البارزاني لدورة ثالثة لرئاسة الإقليم. بهذا الصدد صرح جعفر أيمكي المتحدث باسم حزب البارزاني أن حزب الطالباني يوافق على ترشيح البارزاني لدورة ثالثة و هم الان بصدد اقناع حركة التغيير لتوقيع أتفاقية (أستراتيجية) معها أيضا بموجبها سيحتفظ البارزاني برئاسة الإقليم.

حول هذا الموضوع صرح محمد توفيق رحيم العضو البارز لحركة التغيير لجريدة الشرق الأوسط أنه و في حالة أصرار البارزاني على الترشيح لدورة ثالثة فأنهم في حركة التغيير و المعارضة سيكون لهم مرشح قوي ينافس البارزاني على منصب رئاسة الإقليم.

حسب مصادر صوت كوردستان فأن محاولة حزب البارزاني لتوقيع أتفاقية مع حركة التغيير هي بمثابة الحلم الذي سوف لن يتحقق لان حركة التغيير تأسست على أساس مناهضة حكم العائلة البارزانية و تسلط حزب البارزاني على مقاليد الأمور في أقليم كوردستان و في الوقت الذي تتحالف حركة التغيير مع حزب البارزاني فأن حركة التغيير ستتفكك.

علن عضو في لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في مجلس النواب العراقي، عن تشكيل مختبر خاص بـ(DNA) للإسراع في عمليات فتح المقابر الجماعية.

وقالت الدكتورة أشواق جاف في تصريح لـNNA إن" رئاسة البرلمان العراقي وافقت على تشكيل مختبر (DNA) الخاص بالمقابر الجماعية كما خصصت له ميزانية خاصة".

لافتة في الوقت ذاته إلى أن بطء عمليات فتح المقابر الجماعية يعود إلى الإفتقار للآلات والمعدات الضرورية في عمليات الحفر.

عضوة لجنة حقوق الانسان في البرلمان العراقي ذكرت ايضا إن الفريق العامل في مجال حفر المقابر الجماعية فريق مدرب ويملك خبرة جيدة لكن المعدات المستخدمة ليست في المستوى المطلوب.
-----------------------------------------------------------------
شادان حسن-NNA/
ت: نضال

رأى مراقب سياسي إن مسألة الدستور مصيرية، وإعادته إلى برلمان كوردستان حق شرعي وحضاري، لأن هدف كافة الاطراف السياسية في الإقليم إيجاد دستور عصري يلائم المرحلة ويتفادى نقاط الخلاف.

في هذا السياق صرح المراقب السياسي الدكتور كامران برواري لـNNA إن مسألة الدستور مسألة مصيرية للشعب الكوردي، وإعادته إلى البرلمان حق شرعي وحضاري، لأنه مطلب شعب كوردستان وغاية رئيس الإقليم وأحزاب المعارضة والاطراف الكوردستانية الأخرى إعداد دستور عصري خالي من النواقص.

وأكد برواري قائلا"الدستور الحالي مليء بالأخطاء وبحاجة إلى تعديل داخل برلمان كوردستان لتفادي نقاط الخلاف فيه".

ولفت المراقب السياسي إلى أن دستور إقليم كوردستان صيغ منذ مدة لهذا فبعض فقراته بحاجة إلى تعديل لينسجم مع المرحلة الراهنة.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/
ت: نضال

سجال في المواقف بين رفيقي الدرب، إردوغان وغول، تجاه المحتجين مع قرب الانتخابات الرئاسية.

ميدل ايست أونلاين

انقرة - من براق اكينجي

كشفت الحركة الاحتجاجية التي تهز تركيا عن خلافات في وجهات النظر في اعلى هرم الدولة بين رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الهدف الرئيسي للتظاهرات، والرئيس عبدالله غول الداعي الى التهدئة، وقد تبنى المتنافسان المحتملان في الانتخابات الرئاسية في 2014 ، خطابين متعارضين حيال هذه الحركة غير المسبوقة.

فمنذ اول اطلاق للغاز المسيل للدموع الجمعة في محيط ساحة تقسيم باسطنبول، بقي رئيس الحكومة وفيا لصورته، واثقا من وزنه الانتخابي، حازما بل استفزازيا في بعض الاحيان، علما بان حزبه الاسلامي المحافظ حصد 50% من الاصوات في الانتخابات العامة في 2011.

وقبل ان يغادر بلاده ليقوم بجولة تستمر اربعة ايام الى بلدان المغرب العربي كما لو ان شيئا لم يحدث، كرر بلهجة شديدة انه من غير الوارد التراخي امام "المتطرفين" و"زمرة المشاغبين". لكنه اكد من الرباط الاثنين "لدى عودتي من هذه الزيارة ستسوى المشاكل".

واعتبر احمد انسل المحلل السياسي في جامعة غلطة سراي "انه امر جارح جدا هذه الطريقة في التعامل"، مذكرا بان حشد المتظاهرين يضم شبانا علمانيين غير مسيسين.

واضاف "ان ما يحدث في تركيا هو انتفاضة الكرامة لاناس ازدرى بهم رئيس الوزراء" الذي "يلقى صعوبة في احتواء لهجته العدائية والمتغطرسة التي لا تقبلها شريحة كبيرة من المجتمع".

وبدون مفاجأة فان لهجة اردوغان التي لم تخل من الازدراء جعلت المتظاهرين يصبون جام غضبهم عليه. ويتدفق عشرات الاف الاشخاص كل يوم الى الشوارع في العديد من المدن التركية وهم يهتفون "طيب استقل".

وفي غياب اردوغان اثناء جولته، سعى رئيس الدولة عبدالله غول ونائب رئيس الوزراء بولنت ارينتش الى رأب الصدع من خلال استخدام خطاب اخر اكثر مهادنة في اعلى هرم الدولة.

وقام المسؤول الثاني في الحكومة بولنت ارينتش الذي استدعاه غول الى القصر الرئاسي، بتقديم اعتذاراته للمتظاهرين الجرحى. كما سعى الى تخفيف سيل الانتقادات بتأكيده ان السلطة استخلصت "العبر" من الاحداث.

كذلك عبر الرئيس الضامن لوحدة البلاد عن موقف مغاير لرئيس الوزراء المتهم بالانحراف الاستبدادي والذي يشبهه معارضوه بانه "سلطان جديد". وقال غول "ان الديمقراطية لا تتلخص بالانتخابات"، مضيفا "من الطبيعي كليا التعبير عن اراء مختلفة (...) عبر تظاهرات سلمية".

ولم يتأخر رد فعل اردوغان الذي لم يخف انزعاجه. وقال "لا اعلم ما قاله الرئيس، لكن بالنسبة لي فان الديمقراطية تأتي من صناديق الاقتراع".

وليست هي المرة الاولى التي يبدو فيها الرجلان على طرفي نقيض. فخلال الاشهر الاخيرة تعارضت مواقف غول (63 عاما) واردوغان (59 عاما) بشأن امكانية رفع الحصانة عن النواب الاكراد وايضا حول حظر تظاهرة في انقرة.

لكن رفيقا الدرب اللذين سلكا معا طريق السياسة ليجسدا التوجه الاصلاحي داخل الاسلام السياسي، كانا لا يفترقان. وقد شاركا خصوصا في تأسيس حزب العدالة والتنمية الذي وصل الى الحكم على اثر الانتخابات التي جرت في 2002.

الا انه مع دنو الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 2014 تزعزع هذا التفاهم التام بينهما.

فعبدالله غول المعروف بانه مقرب مثل ارينتش من حركة فتح الله غولن المفكر والداعية الاسلامي التركي الذي يتسم فكره بالمرونة والبعد عن التشنج والتعصب، يبدو انه لا يزال طامحا الى السلطة. لكن رجب طيب اردوغان الذي يتزعم حزب العدالة والتنمية يعتزم هو ايضا خوض الانتخابات لرئاسة تتمتع بصلاحيات اوسع خصوصا وان قواعد حزبه تمنعه من البقاء على رأس الحكومة بعد العام 2015 .

وانطلقت المعركة في الكواليس، بشكل مكشوف.

وفي هذا السياق قال دنيز زيريك الكاتب في صحيفة راديكال الليبرالية "ان هذه الازمة اضعفت اردوغان وبات وصوله الى مركز الرئيس مهددا" في حين ان غول "رسخ صورته كديمقراطي".

خسرت حماس حلفاءها، فتعاظمت انقساماتها مع مستقبل غامض

ميدل ايست أونلاين

رام الله (الضفة الغربية) - خاص

اظهر تقرير خاص ان حركة حماس تعاني نقاشا داخليا واقليميا عسيرا بسبب دعوات القرضاوي للدول الغربية لتحرير سوريا من نظام الاسد، اضافة الى زيارته الاخيرة لقطاع غزة.

وتواجه الحركة الآن ما يشبه "اغلاق الحنفية الايرانية" على صعيد الدعم المالي، اضافة الى مواجهة امنية صعبة ورفع غطاء امني عن المئات من كوادر ومكاتب حماس في الضاحية الجنوبية من بيروت التي يسيطر عليها حزب الله اللبناني.

وتعيش حماس نهاية معادلة سياسية بنتها منذ سنوات مع سوريا وايران وحزب الله ضمن مفهوم "المقاومة" وهي تبحث الآن عن مخرج من وصمة "ان تكون من ادوات الديكور الخاصة بصالون الربيع العربي في قطر"، عبر اتجاهين.

يتعلق الاول بوساطة تقوم بها الجهاد الاسلامي مع طهران والضاحية الجنوبية، والثاني عبر الطلب من الاردن او حتى الخرطوم فتح مقر للمكتب السياسي برئاسة خالد مشعل على اراضيها.

ويقول التقرير،الذي نشرته صحيفة "الحياة الجديدة"، انه وبعد فشل اجتماع المكتب السياسي والتنفيذي لحركة حماس في الدوحة أدرك القطريون أن الموضوع في حماس لم يحسم بعد، فالجناح المعارض للسياسة الرسمية لحركة حماس الذي يمثله خالد مشعل هو الأكثر قوة، خاصة أن الموازين في المكتب السياسي والقيادة التنفيذية لحركة حماس تميل لصالح التيار الآخر، وان خالد مشعل أصبح قائداً بلا مضمون وغير مؤثر وقيدت صلاحياته ولا يمكن الرهان عليه للآخر.

ويجري ذلك كله خصوصا وأن خالد مشعل يعيش في الدوحة منكفئاً ومن دون حيوية ويكاد يكون معزولاً وليس من المستبعد أن يغادر الدوحة إن توفر له البديل الآمن، بالإضافة إلى التذمر الواسع من قبل الكادر الحمساوي الموجود في الدوحة لدرجة أنهم يشعرون أنهم يعيشون داخل سجن وكل شيء تحت الرقابة وكل كلمة محسوبة عليهم وأن الوجود الحمساوي في الدوحة أصبح غير مؤثر في معادلة حماس ككل.

وحماس في الدوحة أصبحت مجرد يافطة فقط تستخدم من قطر ضمن الديكور القطري المتمثل في: الجزيرة، عزمي بشارة، يوسف القرضاوي، حركة حماس.

القرضاوي والخطبة النارية

يحلل التقرير ان القيادة القطرية ومن خلال محللها الإستراتيجي عزمي بشارة تدرك تماماً معادلة الصراع في حماس وهي تدرك أن التيار الأقوى في حماس هو معارض للسياسة القطرية، ولكن هي تريد التيار الرسمي تيار مشعل وكل سياستها تهدف إلى توريط مشعل أكثر وأكثر، فقد اعتاد أن يذهب مشعل إلى صلاة الجمعة في الدوحة إلى نفس المسجد الذي يصلي ويخطب فيه الشيخ القرضاوي.

وفوجئ مشعل ومن معه من قيادات حماس في هذا المسجد بالخطبة النارية التي ألقاها الشيخ القرضاوي في المسجد يوم الجمعة 3-5-2013، والتي هاجم فيها لأول مرة بعنف حزب الله وسماه حزب الشيطان، وهاجم شخصياً حسن نصرالله وسماه بالطاغية الأكبر، بالإضافة إلى مهاجمة إيران والتي اعتبرها حليفة للصهيونية، عدا دعوته القوات الغربية والأميركية لغزو سوريا لإنقاذ الشعب السوري.

هذا الخطاب الذي يبدو معداً وكان مخططاً له لم تحتمله قيادة حماس سواء الرسمية أو المعارضة، وأول البوادر خرجت من غزة عندما أرسل عماد العلمي ومحمود الزهار برسالة عاجلة إلى خالد مشعل يطلبان منه توضيح ما حصل والخروج على الرأي العام بإعلان واضح وصريح يعلن تنصله وعدم تأييده لموقف القرضاوي، وترافق ذلك ايضاً برسالة حادة من قيادة كتائب القسام سلمت لاسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة في غزة تطالب حركة حماس بموقف حاد مما أعلنه القرضاوي في الدوحة.

ويذكر التقرير ان مشعل أبلغ عددا واسعا من أعضاء القيادة التنفيذية لحماس بأنه لم يكن على علم بما سيقوله القرضاوي وأنه شعر خلال الصلاة أن ما قاله القرضاوي هو توريط قطري جديد لحماس، مطالبا قيادة الحركة بالروية والهدوء وعدم التسرع للخروج من هذا المأزق، وأنه سيدعو إلى جلسة طارئة للقيادة التنفيذية ولكن خارج قطر، وأنه كلف صالح العاروري الموجود في اسطنبول بإجراء ترتيبات مع الأتراك لاستضافة اجتماع طارئ للقيادة التنفيذية لحماس في تركيا.

وقال مشعل ان اقامته من الممكن أن تطول في تركيا في إشارة واضحة منه على أن الدوحة قد لا تكون مقر إقامته في الفترة القادمة انسجاماً مع ما يطلبه التيار المعارض له. موقف مشعل هذا لم يعجب الأطراف الأخرى في حماس معتبراً أن الصمت عما يقال هو موافقة عليه وأن حماس ستدفع مقابل ذلك ثمناً كبيراً.

تأجيل زيارة القرضاوي لغزة.. حل احتجاجي

يشير التقرير الى ان التيار المعارض في حماس طلب وكإعلان أولي وقبل اجتماع القيادة التنفيذية لحركة حماس أن تعلن موقفا أوليا بتأجيل زيارة القرضاوي إلى غزة كخطوة احتجاجية على موقف القرضاوي، وهذا الموقف دعمه بطريقة غير مباشرة مشعل عندما قال انه سيؤيد هذا الموقف إذا تبناه الأخ أبو العبد (اسماعيل هنية) ولكن هنية اعتذر.

ويقال أن هنية في اليوم الأول أبلغ عماد العلمي بأنه مقتنع بضرورة تأجيل زيارة القرضاوي إلى غزة، ولكنه فوجئ في اليوم التالي بموقفه عندما قال ان الزيارة إذا ألغيت ستكون خسائرها أكثر من إيجابياتها، حيث ان القرضاوي سيترأس وفد علماء كبير من جميع أنحاء العالم الإسلامي، وأن زيارة هذا الوفد سيكون لها تأثير كبير في العالم الإسلامي.

يقال ايضا ان موقف هنية هذا جاء بتأثير من فتحي حماد وزير الداخلية وإسماعيل رضوان وزير الأوقاف، حتى أن خليل الحية حاول جاهداً العمل على حل وسط وكان ميالاً لتأجيل الزيارة اذ قال لهنية "يا أخ أبو العبد متعودين دايماً على حكمتك، مش كل مرة بتسلم الجرة، الحالة الشعبية والحالة الحمساوية مش مرحبة بالزيارة، يجب أن نكون متوازنين، إخواننا المعارضين في حماس (الأكثرية) يجب مراعاة ذلك أو يجب أن نعلن موقف واضح من الآن قبل زيارة القرضاوي بأن الموقف السياسي للقرضاوي لا يمثل حركة حماس وأن زيارة القرضاوي إلى غزة زيارة تضامن وزيارة دعم للصمود، وليس لها أي معنى سياسي أبدا".

وهذا الموقف لم يقنع هنية واعتبره إنْ تم تبنيه هو إشهار للانقسام في حركة حماس، وقرر مواصلة الاستعداد لاستقبال وفد القرضاوي والعمل على الخروج بأقل الخسائر.

جبر الضرر مع ايران-نصرالله

يؤكد التقرير انه وقبل وصول القرضاوي بيومين غادر وفد من قيادة القسام غزة بقيادة مروان عيسى قائد القسام إلى طهران كموقف احتجاجي على زيارة القرضاوي، وترافق مع ذلك أيضاً رسالة أرسلها القيادي البارز في حماس محمود الزهار إلى الأمين العام لحزب الله مخاطباً إياه "أنت شيخ الإسلام والقرضاوي لا يمثل الاسلام".

ويوضح التقرير ان عوامل الضغط والانقسام عند حركة حماس لم تتوقف عما تشهده من صراع داخلي فقط فلأول مرة منذ الأزمة السورية استدعى الحاج وفيق صفا مسؤول الأمن والارتباط في حزب الله قيادة حركة حماس في الساحة اللبنانية وأبلغهم موقف قيادة الحزب بوقف التعاون والتنسيق مع حركة حماس، والمطلوب من حركة حماس أن تغادر المربع الأمني لحزب الله في الضاحية الجنوبية حيث يوجد 226 كادرا وقائدا و7 مكاتب لحركة حماس.

وألمح الحزب لهم بأن هذا إجراء أمني لا بد منه لحماية ساحة حزب الله الداخلية وإن الحزب مصرٌ على موقفه مع مراعاة إعطائهم القليل من الوقت لتدبير أمرهم، "فلا مكان لكم عند حزب الشيطان كما قال منظركم وسيدكم" (المقصود القرضاوي)، وترافق ذلك ايضاً مع ابلاغ إيران لممثل حركة حماس في طهران بوقف كل اشكال الدعم والتعاون مع حركة حماس".

الزهار لنصرالله: أنت شيخ الإسلام والقرضاوي لا يمثل الاسلام

ويقول التقرير ان الحاج وفيق صفا أبلغ وفد حركة حماس أن دولة قطر أصبحت الآن ضمن المنظومة الأمنية الإسرائيلية، هذا ليس سراً فحكام قطر يعترفون بذلك ويتصرفون على أساس ذلك، فقطر أصبحت جهازا أمنيا إسرائيليا متقدم في العالم العربي فلا يمكن لنا في حزب الله إلا أن نحسم هذا الموضوع. انتم في حماس اخترتم أن تكونوا في جبهة قطر وبالتالي في جبهة اسرائيل.

وقال الحزب ايضا بحسب التقرير: نحن لم نضيق عليكم وتركنا لكم مساحة كبيرة من الحرية والحركة ولكن لا يمكن ان نسمح باختراقنا امنياً وقد كان قرارنا اليوم في حزب الله هو ان نطلب منكم مغادرة منطقتنا التي وفرنا لكم فيها كل اشكال الدعم والحماية والامن ولن نثأر منكم ونعرضكم الى المساءلة يجب ان تنجزوا هذا الامر بهدوء حتى لا يكون من طرفنا أي ردة فعل.

حزب الله يغلق باب الوساطة

يوضح التقرير ان موقف حماس هذا ووجه من قبل حزب الله بمثابة الصاعقة او الزلزال الذي ضرب حركة حماس، وغداة لقاء وفد حركة حماس مع الحاج وفيق صفا، عاد الى بيروت اسامة حمدان قادماً من القاهرة فطلب لقاء عاجلاً مع الحاج وفيق صفا ومع نائب الامين العام الشيخ نعيم قاسم الا ان هذا اللقاء لم يتم حتى الان. ويقال أن حماس تراهن على وساطة ممكن أن تقوم بها حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني مع حزب الله، خصوصاً أن المطلوب مغادرتهم من حماس معظمهم مطلوبون لعدة أجهزة أمنية وبالذات الأجهزة الأمنية اللبنانية.

وبدت حركة الجهاد الاسلامي حسب التقرير غير متحمسة للقيام بدور الوسيط ما بين حزب الله وحركة حماس لقناعة حركة الجهاد الاسلامي ان مثل هذه الوساطة لن تقدم ولن تؤخر في تغيير موقف حزب الله المبدئي من هذه القضية، لا سيما وان حزب الله قد صبغ الأمر بالطابع الأمني مما لا يدع مجالاً لتساهلال حزب في هذا الموضوع.

ومن الأسباب الاخرى لعدم تحمس حركة الجهاد الاسلامي للقيام بهذا الدور ان حركة حماس كانت قد ابلغت حركة الجهاد منذ فترة طويلة انها بصدد دراسة تقييمية لمسيرتها في الفترة الاخيرة وسيكون هناك موقف جديد للحركة على ضوء المعطيات الجديدة في المنطقة، إلا أن هذا لم يحصل من قبل حماس، وهذا لم يشجع حركة الجهاد على القيام بأي دور قبل أن تعلن حركة حماس عن موقف واضح وصريح من المرحلة السابقة تعلن فيها ارتكابها مجموعة من الاخطاء غير المقصودة .

وكل ما اتفق عليه بين حركة حماس وحركة الجهاد بأن تبذل الاخيرة مساعيها لدى قيادة حزب الله للابقاء على الوضع الحالي وتحت ضمانة حركة الجهاد الاسلامي حتى البدء بتنفيذ قرارات حزب الله.

وكذلك وعدت حركة الجهاد انها من الممكن ان تعمل على عقد لقاء ما بين قيادة حزب الله وقيادة حركة حماس دون ان تكون وسيطاً.

موقف حركة الجهاد الاسلامي الوسطي نابع من تخوفها من ان تمارس حماس مزيداً من الضغط والتنكيل بها في غزة، خاصة وأن جهاز الامن الداخلي التابع لوزارة الداخلية يركز في الفترة الأخيرة على مراقبة كل نشاطات الجهاد الاسلامي واستدعى الكثير من قادة الجهاد الاسلامي للاستجواب، لدرجة ان احد قادة حركة الجهاد في غزة استدعي ليُسأل عما دار باللقاء الاخير ما بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والامين العام لحركة الجهاد الاسلامي رمضان شلح في القاهرة.

البحث عن الحل في اسطنبول

يتحدث التقرير عن الدعوة لاجتماع القيادة التنفيذية الجديدة لحركة حماس في اسطنبول والتي جاءت على خلفية هذا المأزق مع تلميح مشعل انه سيبقى مطولاً في تركيا أي انه يفكر جدياً في مغادرة قطر بعد عدم تمكنه من الحصول على اقامة مؤقتة في مصر بسبب الرفض الصارم من جهاز المخابرات المصرية.

ومع هذا فإن اجتماع القيادة التنفيذية في اسطنبول الذي حضره القلّة لم يكتمل لغياب أكثر من نصف أعضاء القيادة التنفيذية، خصوصاً ان معظم اعضاء القيادة التنفيذية في غزة لم يسمح لهم بالمغادرة من قبل الامن المصري بسبب إغلاق معبر رفح وبسبب قضية خطف الجنود المصريين في سيناء، والتحركات الأمنية هناك والحملة الإعلامية التي رافقت ذلك ضد حركة حماس.

اجتمع اعضاء المكتب التنفيذي في اسطنبول بمن حضر: خالد مشعل، موسى ابو مرزوق، محمد نصر، ماهر عبيد، صالح العاروري واسامة حمدان.

وتم الاتفاق في هذا الاجتماع على ضرورة معالجة الخلاف الحاصل ما بين حركة حماس وحزب الله والخلاف الحاصل ما بين حركة حماس وايران.

وتم الاتفاق ايضا على تشكيل وفدين مركزيين الاول يذهب الى بيروت يضم كلا من: محمد نصر، صالح العاروري، ماهر عبيد، اسامة حمدان وعلي بركة.

أما الوفد الثاني فيتوجه الى طهران ويضم كلا من: عماد العلمي، موسى ابو مرزوق، محمود الزهار، روحي مشتهى ويحيى السنوار بالإضافة إلى مروان عيسى قائد كتائب القسام الموجود اصلا في طهران.

إلا أن الموافقة على استقبال هذه الوفود لم تتم حتى الآن ومن المرجح ألا تتم .

كل ذلك ترافق مع دعوة 15 عضوا من المكتب السياسي الى اجتماع طارئ لمجلس شورى الحركة لبحث كل ما يحصل، هذه الدعوة موجهة من قبل: عماد العلمي، محمود الزهار، أسامة حمدان، علي بركة، صالح العاروري، موسى ابو مرزوق، خليل الحية، يحيى السنوار، ماهر عبيد، محمد نصر، محمد نزال، روحي مشتهى، عباس السيد (عضو المكتب التنفيذي المعتقل لدى إسرائيل)، مروان عيسى ومحمد ضيف.

مقر جديد لمشعل

يتعرض التقرير الى محاولة اخرى من حماس ولكن هذه المرة عبر وساطة تركية وليس قطرية لأن ينتقل مؤقتاً خالد مشعل للاقامة في الاردن، وعلم ان جهود تركية كبيرة تبذل من أجل السماح لخالد مشعل للاقامة في الاردن لفترة محدودة، وان داود اوغلو وزير الخارجية التركي تحدث بذلك شخصياً مع الملك عبدالله الثاني الا انه لم يحصل حتى هذه اللحظة على اجابة نهائية.

يذكر التقرير ان كادرا واسعا من حركة حماس في لبنان وسوريا وبطريقة فردية تقدموا بطلب من الجبهة الشعبية-القيادة العامة للانتقال للعمل والحماية في معسكرات الجبهة الشعبية في لبنان رافضين فكرة مغادرة لبنان بالمطلق وبأنهم مع المقاومة وليسوا مع قطر واسرائيل. وبدأت الاوضاع في حماس تتفاقم بسرعة وهذه المرة هي الاكثر انكشافاً لوضع حماس الداخلي الذي يهدد وحدتها.

الزهار يهاجم بشدة

ويتعرض التقرير الى رد فعل القيادي في حماس محمود الزهار عبر تواصله مع عدد من كوادر حماس في لبنان اذ قال لهم "هذا الثمن الذي سوف تدفعونه هو ثمن الطائرات والفنادق الذي يعيشها اخوانكم في الدوحة، فالصحيح (والحديث للزهار) ليس ممكناً ان نكون مع قطر وفي نفس الوقت نكون مع المقاومة مع حزب الله وايران.

ويتابع "لقد قلتها علناً عندما ذهب وزير خارجية قطر على رأس وفد الجامعة العربية إلى واشنطن فقد طالبت بالسر وبالعلن قيادة الحركة بالخروج من الدوحة وبعثت برسالة حادة الى مرشد الاخوان المسلمين في مصر محمد بديع قلت له فيها ان وزير خارجية مصر الذي هو بالتالي وزير خارجيتكم، وزير خارجية مصر الجديدة، مصر الربيع العربي كان منساقاً للتنازل عن اراضي فلسطين فعن أي ربيع نتحدث؟ كنا نتوقع منكم ان لم تجابهوا ذلك ألا تشاركوا به، ولكن ذهب وزير خارجيتكم ضمن الوفد العربي المستسلم، أهذا ما كنا ننتظره من مصر؟ أهذا ما كنا نتنظره من الربيع العربي"؟

معادلة باتت قديمة وانتهت الى غير رجعة

ويضيف الزهار "فإذا لم تتمكن قيادة حماس من الخروج من هذه الأزمة من المتوقع ان يتقدم عدد كبير من اعضاء المكتب السياسي والقيادة التنفيذية بتقديم استقالاتهم وتجميد اعمالهم الى مجلس الشورى".

ويذكر التقرير ان محمد نصر المفوض السياسي في حماس يبذل مساعيه مع السودان من اجل عقد جلسة طارئة وسريعة لمجلس الشورى في السودان.

ورطة مسلحي واسلحة حماس في معارك القصير

يقول التقرير ان خطبة الشيخ القرضاوي في الدوحة والتي هاجم فيها حزب الله وايران وطالب فيها بقصف سوريا من قبل الولايات المتحدة والقوى الغربية لم تكن السبب الرئيسي لوقف التعامل بين حزب الله وإيران مع حركة حماس، وان كان هذا هو السبب الظاهر وإنما السبب الحقيقي هو ما تم رصده في معركة القصير، حيث تم القبض على عدد من الفلسطينيين كانوا يحاربون في صفوف المعارضة السورية المسلحة في القصير وتبين ان معظمهم كانوا من المحسوبين على حماس في المخيمات الفلسطينية في سوريا ولبنان.

ويتابع التقرير مصير من القي القبض عليهم في القصير وكيف تم تسليمهم الى حزب الله الذي أوكل بملف المقاتلين الفلسطينيين مع قوى المعارضة المسلحة، خصوصاً وان حزب الله حتى قبل أسبوعين ما زال على الحد الادنى من العلاقة مع حركة حماس، الا ان القيادة السورية منذ اسبوعين ومنذ الاعداد لمعركة القصير ابلغت قيادة حزب الله ان حركة حماس اصبحت الان بالنسبة للقيادة السورية حركة عدوة بكل معنى الكلمة، وان كل التسهيلات التي قدمت لها سابقاً في سوريا تستخدم ضد سوريا. والمطلوب من حزب الله التعامل مع حركة حماس وفق هذه المعادلة.

يذكر التقرير ان خمسة فلسطينيين من الذين القي القبض عليهم هم من عائلة فلسطينية مقيمة في دوما، وخلال التحقيق اعترفوا ان احد كوادر حركة حماس ويدعى محمد فتحي ويسكن منطقة جوبر هو الذي قام بإرسالهم الى طرابلس للتدريب ومن ثم زج بهم الى القصير بعد ان دفع لكل منهم خمسة الاف دولار.

وتبين فيما بعد ان فتحي فلسطيني قدم الى سوريا بمرافقة خالد مشعل عندما طرد من الاردن فيما سبق، وهو من الكادر الامني الذي كان على تنسيق دائم ما بين حركة حماس والمخابرات السورية. ويقال ان فتحي الان معتقل لدى المخابرات الجوية السورية، وكشف بشكل واضح وقاطع عن تورط حركة حماس في تجنيد الفلسطينيين وإرسالهم إلى المعارضة السورية بطلب من قطر.

ويعدد التقرير التطورات الدراماتيكية بعد ذلك فالموقف من حركة حماس ابلغ من قبل الاجهزة الامنية السورية لقادة فصائل التحالف الفلسطيني في سوريا وطالبوهم بعدم ايواء وحماية أي عنصر او أي كادر مطلوب للامن السوري في سوريا والواجب عليهم العمل على اعتقاله وتسليمه.

اضافة الى ان كل مكاتب وجمعيات ومعسكرات حركة حماس الان في سوريا تحت سيطرة الامن السوري، وهناك الكثير من اعضاء حركة حماس الذين سلموا انفسهم طواعية للامن السوري ولحزب الله اعطوا الكثير من المعلومات التي افادت كثيراً في المعارك الدائرة ما بين الجيش السوري والمعارضة السورية المسلحة.

وينقل التقرير ان مستشار الرئيس السوداني محمد عثمان والمتعاطف بشكل كبير مع سوريا ابلغ القيادة السورية انه لا امل من حركة حماس، وانه بذل جهوداً كبيرة مع قيادة الحركة وخصوصاً مع مشعل بأن تبعد حركة حماس نفسها عن التدخل فيما يحدث في سوريا ولكن كما قال يبدو ان التأثير القطري والتركي كان أكبر وأكثر.

نهاية معادلة كبيرة في حماس

يخلص التقرير الى القول إن كل معادلة تعاون حماس وسوريا وحزب الله وايران قد انتهت وبلا رجعة، وهذا ما سيعبر عنه في الايام والاسابيع القادمة ومدى الارتدادات التي سوف تضرب حركة حماس بعد هذا الموقف.

قيادة حزب الله وايران تراهن على ان الجزء الاكبر من ابناء الحركة سينحازون الى محور المقاومة، اما باقي القيادة الاخرى سوف تنهي ايامها في الفنادق والفلل الفخمة في الدوحة، وإن كان هناك بعض المعلومات ان ثمة محاولات كبيرة تبذل من قيادة حماس بأن يوفر لهم تيار المستقبل الحماية في لبنان بدل حماية حزب الله، إلا ان هذا ليس من السهل.

وبالرغم من التحالف الشكلي ما بين قطر والسعودية في الموضوع السوري الا ان هناك صراعا وخلافا حادا بينهما، فلا يمكن للسعودية ان توافق لتيار المستقبل على احتضان حركة حماس في لبنان ما داموا اداة في يد النظام القطري، والسعودية لا تريد لسواها ان يكون صاحب قرار في لبنان.

ويتابع التقرير استخلاصاته بالقول: الجيش اللبناني لن يسمح لفتح إسلام جديدة في لبنان، وهذه المرة بصيغة حماس، فقيادة الجيش اللبناني حسمت امرها بالتعاون مع حزب الله والجيش السوري واحكمت السيطرة بالكامل على الحدود السورية اللبنانية، وقيادة الجيش اللبناني الان على خلاف كبير مع رئيس الجمهورية ميشيل سليمان وترفض قراراته التي لوحظ بالفترة الاخيرة بأنها اصبحت تميل لصالح المعارضة السورية، وهناك خشية في لبنان ان يقوم الجيش اللبناني بالتغطية على أي نشاط عسكري ممكن ان يقوم به حزب الله في لبنان من أجل ملاحقة رموز المعارضة السورية المقيمين في لبنان وان الكثير منهم بدأوا بالهروب نحو تركيا والاردن.

عود رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان اليوم الخميس إلى بلاده من جولة في شمال افريقيا استغرقت ثلاثة أيام ليواجه احتجاجات متواصلة في العاصمة أنقره وغيرها من المدن التركية يطالب كثيرون من المشاركين فيها برحيله.

وكانت المظاهرات الاحتجاجية قد اتسعت في تركيا عقب استخدام الشرطة اسلوبا قمعيا لتفريق مظاهرة خرجت للتعبير عن رفض بعض سكان مدينة اسطنبول لخطط بلدية المدينة ازالة احد المتنزهات.

ووصف أردوغان بدءا الاحتجاجات بأنها "غير ديمقراطية"، ولكن نائبه اعتذر لاحقا للشدة التي تعاملت بها الشرطة مع المحتجين.

وبينما احتشد المحتجون في ميدان تقسيم باسطنبول لليوم السادس على التوالي، طالب ناشطون باقالة قادة أجهزة الشرطة في المدن التي شهدت مظاهرات.

وفي العاصمة أنقره، استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين، بعد أن نصب هؤلاء متاريس وأضرموا فيها النار.

وقد أسفرت المظاهرات وأعمال العنف التي صاحبتها عن مقتل شخصين على الأقل واصابة الآلاف - منهم المئات من رجال الشرطة - منذ انطلاقها يوم الجمعة الماضي.

"الأمة لن تركع"

وكان مطلب تنحية قادة الشرطة واحدا من المطالب التي تقدم بها الناشطون لنائب رئيس الحكومة بلند أرينج الذي كان يقوم مقام أردوغان اثناء سفره.

وطالب الناشطون أيضا حظر استخدام الغاز المسيل للدموع واطلاق سراح المتظاهرين المحتجزين وتنحية رئيس بلدية اسطنبول وإلغاء خطط ازالة متنزه غازي سبب الاحتجاج الأصلي.

وقال ناطق باسم الناشطين عقب اجتماعهم بأرينج "تواصل السلطات الرد على المطالب التي يعبر عنها المحتجون سلميا وديمقراطيا بالعنف والضغط والإكراه."

وشارك الآلاف من العمال المضربين في المظاهرات باسطنبول وهم يرفعون لافتات تخاطب أردوغان كتب عليها "هذه الأمة لن تركع لك" و"ميدان تقسيم موجود في كل مكان."

وتواصلت الاحتجاجات إلى ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء، ولكن لم ترد تقارير تشير إلى وقوع اعمال عنف وذلك للمرة الأولى منذ ستة أيام.

في غضون ذلك، طالب متظاهرون في مدينة إزمير الساحلية بإطلاق سراح 30 شخصا اعتقلوا بتهمة تسريب معلومات كاذبة من خلال خدمة تويتر.

وقال أقارب هؤلاء إن المعتقلين - وجلهم من الشباب والشابات في العشرينات من أعمارهم - لم يحرروا أكثر من تغريدتين احاطوا من خلالها المحتجين علما بأماكن وجود الشرطة ونقاط التفتيش. ويخشى هؤلاء أن يتهم المعتقلون بالتحريض على ارتكاب فعل جرمي.

وكان أردوغان قد وصف تويتر بأنه "آفة" يستخدمها المحتجون "لنشر الأكاذيب."

ويقول مراسل بي بي سي في إزمير كوينتين سومرفيل إن الهجوم الذي تشنه الحكومة على وسائط التواصل الاجتماعي يظهر الهوة الواسعة التي تفصل بين الجانبين.

ويتهم المحتجون حكومة أردوغان بالجنوح نحو التسلط ومحاولة فرض قيم اسلامية محافظة على مجتمع علماني.

من جانبه، كان أردوغان قد قال إن المظاهرات نظمها وقادها "متطرفون" وانها "غير ديمقراطية."

ولكن نائبه أرينج قال الثلاثاء إن الاحتجاجات الأصلية كانت "عادلة ومشروعة"، وإن استخدام الشرطة "للقوة المفرطة" في قمعها كان خطأ.

ولكنه أضاف أن لا حاجة لتقديم اعتذار للاسلوب الذي تعاملت به الشرطة مع الاحتجاجات التي وقعت لاحقا، والتي وصفها بأنها صودرت من قبل "عناصر ارهابية."

bbc

الخميس, 06 حزيران/يونيو 2013 13:02

المطلك ينفي دخوله بتحالف جديد مع المالكي

السومرية نيوز/ بغداد
نفى رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني صالح المطلك، الاربعاء، دخوله بتحالف سياسي جديد مع رئيس الوزراء نوري المالكي تحت اسم "جبهة انقاذ العراق"، فيما كشف قرب اطلاقه مبادرة لحل جميع المشاكل السياسية والأمنية تحمل اسم "المبادرة الوطنية للسلام والبناء في العراق".

وقال المطلك في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه ، إنه "منشغل حاليا بما هو اهم من اي تحالف سياسي، وهو العمل على تحقيق مطالب المتظاهرين، وجمع الفرقاء السياسيين لحل المشاكل العالقة".

وأضاف المطلك أنه "سيطلق مبادرة تحمل حلولاً وطنية متكاملة الجوانب لحل جميع المشاكل السياسية والحكومية والامنية في البلاد بمسمى (المبادرة الوطنية للسلام والبناء في العراق) وسيتم اعلان المبادرة في وقت لاحق ".

وأوضح المطلك أن "الساحة العراقية لا تتحمل اي تحالفات جديدة دون حل المشاكل العالقة بين الكتل السياسية"، مؤكدا أنه "لو كانت في نية الجبهة دخول اي تحالف، فهذا بعد الانتخابات المؤجلة لمحافظتي الانبار ونينوى".

وطالب رئيس جبهة الحوار الوطني "وسائل الاعلام بتوخي الحيطة والحذر في تناقل مثل هذه الشائعات التي تقف وراءها كتل سياسية تهدف الى الاساءة للرموز الوطنية وتعمل وفقا لأجندات خارجية".

وكانت بعض وسائل الإعلام تناقلت تقارير صحافية تفيد بتشكيل رئيس الوزراء نوري المالكي كتلة سياسية جديدة برئاسته ونيابة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك ونائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي وعضوية 30 آخرين وتحمل هذه الكتلة تسمية جبهة "الانقاذ الوطني"، ومن المقرر ان تصار إلى تكتل سياسي، يضم شخصيات حكومية ونيابية، للمشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة.

شفق نيوز/ اعلن المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ان حزبه على استعداد لتوقيع اتفاق ستراتيجي مع حركة التغيير المعارضة، مؤكدا في الوقت نفسه ان الاتحاد الوطني الكوردستاني يشارك حزبه الرأي بشأن ضرورة استمرار رئيس الاقليم مسعود بارزاني في منصبه.

وقال جعفر ايمينكي في لقاء اجرته معه فضائية رووداو الكوردية، تابعته "شفق نيوز"، إن "حزبنا لم يستعجل حينها في طرح الدستور للاستفتاء مراعاة للتوافق الوطني"، مضيفا ان "حركة التغيير كانت قد انشقت توا عن الاتحاد الوطني الكوردستاني، فقمنا بمراعاة تلك الحالة واشياء اخرى".

وتابع أن "مسألة دستور اقليم كوردستان اصبحت سوقا سياسية ووراءها مشروع سياسي يهدف ضرب الحزب الديمقراطي".

واعرب ايمينكي عن "استعداد الديمقراطي الكوردستاني ان يتشارك مع حركة التغيير لتسيير امور الحكم"، مؤكدا "نحن الان بانتظار المعارضة وخاصة حركة التغيير للتباحث بشأن الدستور".

واضاف ان "من الممكن ان نوقع اتفاقا ستراتيجيا مع حركة التغيير على غرار الاتفاق مع الاتحاد الوطني الكوردستاني"، مؤكدا انه "بناء على طلب الاتحاد الوطني ورغبته جاءت مسألة القوائم المنفردة للانتخابات".

ولفت الى "اننا كاعضاء في الحزب الديمقراطي وجماهيره نريد ان يستمر السيد مسعود بارزاني في منصبه ولانريد شخصا آخر ليحل محله"، مستدركا ان "الديمقراطي يمتلك خياراته وقراراته لكل الحالات والمستجدات".

واوضح ايمينكي ان "الاتحاد الوطني يشارك الديمقراطي الرأي في ان بقاء الرئيس مسعود بارزاني ضرورة لهذه المرحلة ونحن نقدر لهم هذا الموقف".

ويدور جدل عريض بين مختلف القوى والكتل السياسية في اقليم كوردستان بشأن مسألة اعادة مشروع الدستور الى البرلمان او طرحه للاستفتاء الشعبي.

وكان رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني قد حسم الجدال بهذا الشأن عندما اعلن في احتفال حزبي الشهر الماضي ان الدستور قطع كافة مراحله القانونية ولم يتبق سوى الاستفتاء الشعبي عليه، بينما تصر اطراف اخرى على ضرورة اعادته للبرلمان واجراء بعض التعديلات على بعض بنوده قبل الذهاب الى الاستفتاء.

م م ص/ م ف

المدى برس/ بغداد
طالبت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الخميس، إقليم كردستان بسحب قوات البيشمركة من ناحيتي سليمان بيك وطوز خورماتو في محافظة صلاح الدين، وشددت على أن هذه المناطق تقع تحت سلطة الحكومة المركزية ومسؤوليتها الأمنية، مناشدة الإقليم بـ"تغليب المصلحة الوطنية والحفاظ على الأخوة" وسحب تلك القوات.

وقالت الداخلية، في بيان تسلمت (المدى برس)، نسخة منه "ندعو الأخوة مسؤولي الملف الأمني في إقليم كردستان بسحب قوات البيشمركة في سليمان بيك وطوز خورماتو، لأن هذه المناطق تقع تحت سلطة الحكومة المركزية وضمن نطاق مسؤولياتها الأمنية حسبما أقره الدستور العراقي النافذ".

واضافت وزارة الداخلية بحسب البيان "نناشد الأخوة مسؤولي أمن كردستان العراق بتغليب المصلحة الوطنية والحفاظ على ووشائج الأخوة والروابط التاريخية التي اسهمت في بناء العراق الديمقراطي الجديد".

المدى برس/ بغداد

ذكرت وزارة الداخلية العراقية في بيان أصدرته مساء أمس الأربعاء موجه إلى إقليم كردستان أن قضاء طوز خورماتو وناحية سليمان بيك التابعة له هما "ناحيتان"، كما ذكرت أيضا أنهما تابعتنا لمحافظة "كركوك" على الرغم من قضاء الطوز وجميع مناطقه تابع من الناحية الجغرافية ولإدارية إلى محافظة صلاح، الأمر الذي مسؤولو صلاح الدين إلى استهجان البيان والتمني بأنه خطأ "غير مقصود" لما له من تبعات سياسية.

ونشر بيان الوزارة الذي وجهته إلى إقليم كردستان العراق في الساعة 08:47 من مساء الأربعاء (5/ 6/ 2013) واطلعت عليه (المدى برس) قبل ظهر اليوم الخميس وتعرضه كما جاء: "دعت وزارة الداخلية الاخوة مسؤولي الملف الأمني في إقليم كردستان بسحب قوات البيشمركة من ناحيتي سليمان بيك وطوزخرماتو في محافظة كركوك لان هذه المناطق تقع تحت سلطة الحكومة المركزية وضمن نطاق مسؤولياتها الأمنية حسبما أقره الدستور العراقي النافذ. وتناشد وزارة الداخلية الأخوة مسؤولي أمن كردستان العراق بتغليب المصلحة الوطنية والحفاظ على وشائج الأخوة والروابط التأريخية التي أسهمت في بناء العراق الديمقراطي الجديد".

وفي أول تعليق على البيان، استهجن نائب رئيس مجلس محافظة صلاح الدين المنتهية ولايته سبهان الملا جياد بيان الداخلية واعتبر ذلك "طامة كبرى"، وتمنى ان يكون ذكرها بأن قضاء طوز خورماتو (90كلم شرق تكريت) في محافظة كركوك وليس صلاح الدين "خطأ غير مقصود".

وقال ملا جياد في حديث إلى ( المدى برس) "إنها طامة كبرى أن تخطأ وزارة الداخلية في بيان رسمي يتحدث عن حدود جغرافية ونطاق صلاحيات بتوصيف وحدات العراق الإدارية"، مبينا أن "هذا يدلل على جهلها بتبعية المناطق الى المحافظات".

واعرب ملا جياد عن اعتقاده بأن "ما ورد في البيان خطأ غير مقصود" وأستدرك قائلا "وإلا فإن ذلك فعلا طامة كبرى، فكيف لا تعرف وزارة الداخلية ان طوز خورماتو وحدة إدارية بصفة (قضاء) وأن سليمان بيك إحدى نواحيه وهما تابعان الى محافظة صلاح الدين وليس الى كركوك".

وطالب ملا جياد وزارة الداخلية بـ"معالجة هذا الخطأ الذي نعده غير مقصود، والتراجع عنه، لكي لا نفتح باب التصعيد ونحن ننتظر التهدئة وحلحلة الازمات".

يضيف الدكتور علي الشوك: "من المعروف ان الاكراد ينتمون الى الاقوام الهندية – الاوربية، وفي نطاق اضيق الى الاقوام الآرية، وليس ثمة ما يشير في أي مصدر من المصادر التاريخية الى ان الاكراد استطونوا كردستان (الحالية) قبل سبعة الاف سنة، لأن الاقوام الهندية – الاوربية لم يكن لهم أي وجود او ذكر في الشرق الاوسط برمته في تلك المرحلة. وفي واقع الحال ان وجود الاكراد في العراق (كردستان العراق) كان متأخراً جداً عن التاريخ الذي ذكره سعد الله، انه يرقى الى الربع الاول من الالف الاول قبل الميلاد. ويقول J P. Mallory في كتابه "في البحث عن الاقوام الهندية – الاوربية" (باللغة الانكليزية، طبعة 1991، دار Thames and Hudson): "العام 836 ق. م ظهر لاول مرة اسم الميديين في السجلات الآشورية، وكانوا يومذاك على مشارف اصفهان الحالية، اما الفرس Parsua فكانوا في في شمال غرب كرمنشاه. في تلك الايام كان يحكم فارس سبعة عشر ملكاً، كانوا كلهم يدفعون الجزية للملك الآشوري شلمانصر الثالث (858 – 824 ق.م) وكان واضحاً من الاخبار الآشورية ان الميديين والفرس الذين احتكوا بهم كانوا قد رسخوا اقدامهم في المنطقة قبل هذا التاريخ عندما توغل الآشوريون الى الشمال الشرقي في جبال زاغروس. وهذا يدعو للأعتقاد بان القبائل الكردية والايرانية كانت موجودة في المنطقة الشمالية من جبال زاغروس منذ بداية القرن التاسع ق.م (ص49) ".

ردي على الجزئية أعلاه: نعم يا دكتور، أن الكورد ينتمون إلى الجنس الآري، قلناه و وضحناه بصوت عالي وبملء الفم في هذا المقال وفي المقالات الأخرى. وقلنا أيضاً، أن أسلاف الكورد كانوا في كوردستان في غابر الأزمان، وجلهم من الجنس الآري. وجاء ذكر اسم الكورد كما هو اليوم في ألواح سومر، أما لماذا نرى عدة أسماء لشعب واحد، بكل بساطة، لأنها في العصور القديمة كان شائعاً قيام الكيانات والدول باسم القبيلة والعائلة، لأنه لم يتبلور بعد اسم الشعب، وهذا سائد عند بعض الشعوب حتى في العصر الحديث. على سبيل المثال، توجد في روسا الاتحادية عدة جمهوريات تركية، لكنها تحمل اسم القبيلة، مثل جمهورية القرقيز، و جمهورية الكازاخ، وجمهورية الأوزبك، الخ. أن دولة ألمانيا تطلق عليها أسماء عديدة من قبل شعوب العالم، منها، تيسكلاند، جرمني، دوجلاند، نيمسي،ألمانيا، الخ. والعرب يسمون عند الفرس ب" تازي- Tazi" نسبة لقبيلة طائي. وللفرس اسم آخر عند العرب هو ال"عجم". وعن علاقة السومريين بجبال كوردستان و بالعرق الآري، يقول المؤرخ العلامة الدكتور (ول ديورانت - Wil Durant) (1885- 1981) في كتابه (قصة الحضارة- The Story of Civilization) الذي يعتبر مرجعاً مهماً في تاريخ الشعوب، وهو كتاب موسوعي غني بالمادة التاريخية، قلما يوجد نظير له في هذا المضمار، يسرد العلامة فيه بأسلوب علمي شيق قصة الحضارات البشرية جميعها، منذ نشأتها و حتى القرن التاسع عشر. يتسم المؤلف، بالموضوعية و المنهج العلمي الرصين. لقد ترجم الكتاب إلى العربية، و أصدرته المنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم التابعة لجامعة الدول العربية. يقول هذا المؤرخ الموسوعي عن (السومريين): " أنهم قوم جبليين أشداء متوسطي القامة، عيونهم واسعة لوزية، وفي أنوفهم انحناءة آرية". - يقصد الجنس الآري- من المعروف للقاصي و الداني لا يوجد جنس (آري) في العراق والمنطقة المحيطة به، غير الكورد. إن الكاتب الدكتور علي الشوك، تبنى الفكرة... التي تقول، أن جميع الآريين في المنطقة جاؤوها قبل ألف أو ألفي سنة قبل الميلاد. نحن هنا في هذا المقال أكدنا له، أن الكورد والسومر اسمان لشعب واحد. وبصدد آرية وكوردية السومريين، يقول الدكتور (لويس عوض) في كتابه الشهير (مقدمة في فقه اللغة العربية) دار (سينا للنشر) الطبعة الثانية ص (44): " قد دلت الأبحاث التاريخية والأثرية إلى أن حضارة سومر في جنوب العراق، وهي أقدم حضارة معروفة في بلاد بين النهرين، كانت حضارة هندية أوروبية. و يضيف الدكتور (لويس عوض) في ذات المصدر، فبتحليل نقوشها، وجد العلماء، أن اللغة السومرية، لغة ميدية سكيذية" انتهى الاقتباس. من بقايا السكيذيين في كوردستان اليوم، مدينة "سه قز - Sekz". إن الكلام الذي ذكرناه أعلاه، ليس كلام إنسان كوردي، بل هو كلام صادر من إنسان أكاديمي مصري، حجة و مرجع في الأوساط الأكاديمية، يقول بصريح العبارة، أن اللغة السومرية و اللغة الميدية لغة واحدة، ولا يخفى على أحد أن الميديين، كانوا جزءاً من الشعب الكوردي، كما يقول معظم المؤرخون والكتاب العرب وغيرهم، منهم على سبيل المثال، الأستاذ (علي ظريف ألأعظمي) في كتابه (تاريخ الدول الفارسية في العراق) صفحة (9) طبع مطبعة الفرات في بغداد سنة (1927) ما يلي:" الميديون سكان ميديا أو ميدية أو بلاد مادي و يقال ماذي و هي التي عرفت أخيراً باذربايجان و العراق العجمي معاً ويقال لها مدية أيضاً و يسمى هذا الإقليم ببلاد الجبل أيضاً و من أقسامها شهرزور و حلوان، وهم أي الميديون من الجنس الآري أخوان الفرس و الأفغان و الأرمن وغيرهم من الآريين ومن بقاياهم الآن الأكراد. وكان لهم دولة قديمة كبيرة خضع لحكمها الفرس مدة ثم استولى عليها كورش الفارسي". هذا الكاتب هو عربي، وليس كوردياً، يذكر الميديون الكورد وكذلك يذكر ((شهرزور)) كجزء من إمبراطورية ميديا، واسم شهرزور كان يطلق قديماً على جميع أراضي جنوب كوردستان (العراق)، وكانت من ضمنها مدينة كركوك. كذلك يقول المؤرخ الإيراني (حسن پیرنیا) (1251- 1314) هجري شمسي، في كتابه المعروف (تاريخ إيران منذ البدء حتى نهاية الحكم القاجاري) ص (48):" أن الميديين كانوا من العنصر الآري الذين أسسوا دولة ميديا، وكان موطنهم آذربايجان و كوردستان، ثم يقول في ص (57) إن كتاب زرادشت المقدس (أفستا) كتب باللغة الميدية، ويضيف پیرنیا، من المؤرخين و المستشرقين من يعتقد، أن اللغة الكوردية المعاصرة مشتقة من اللغة الميدية". وفي صفحة (2) يتحدث، عن جغرافية إيران والدول التي تحيط بها - قبل تأسيس الكيان العراقي-، يقول: "من الشرق تحدها ثلاث سلاسل جبلية المعروفة بسلسلة جبال سليمان، ومن الشمال سلسلة جبال البرز التي تمتد من الشرق إلى الغرب ، ومن الغرب سهول جبال كوردستان التي تمتد من الشمال إلى الجنوب، ثم تعود إلى الجنوب و الشرق إلى أن تصل إلى بحر عمّان". عزيزي القارئ، لاحظ أن المؤرخين العرب وغيرهم، منذ قرون عديدة سموا كوردستان ببلاد الجبال، وذلك لكثرة جبالها. تقول لنا المصادر أن اسم الجبل (كور) كان له عند السومريين مدلولان،هما الجبل والوطن. من المرجح أن السومريين عنوا بهذا الاسم وطنهم، أرض الجبال، وليس الجبل بمعناه المجرد؟ ولا يزال جزءاً من الكورد يسمون وطنهم ((كورسان- Kursan)). قديماً كانت قرب كركوك مدينة ميتانية باسم (كورخاني- Kurkhani) وتعرف آثارها في العصر الحديث من قبل السلطات العراقية باسم (تل الفخار). - للمزيد راجع مقالنا (ادعاءات النساطرة (الآثوريون) بين الانتساب إلى الأشوريين و أوهام الانتماء إلى العراق، حلقة 2-9)- إن هؤلاء الميديون، هم الذين قضوا على آشور سنة (612 ق.م.) قضاءاً مبرماً، وخلصوا العالم من شرورهم وجرائمهم التي يندى لها جبين البشرية. إن الكلام الذي ذكرناه أعلاه، صدر في حقب تاريخية مختلفة من أناس يحترموا قلمهم، ولا يخونوا مهنتهم. لكن للأسف الشديد، قد لا نرى في المدى القريب نظيراً لهؤلاء، كخالد الذكر (لويس عوض) و (الأعظمي) وغيرهم من الذين قالوا كلمة حق بكل شجاعة واقتدار. إلا إننا نجد كثيراً من أمثال الشوك، و الثويني، وبلو، ودوني جورج، وشليمون، ومن على شاكلتهم، من مخلفات الزمن الرديء. بعيداً عن الآثار والتاريخ المدون في بواطن كتب التاريخ هناك أشياءاً غير ملموسة تشهد على أصالة وقدم الكورد، إلا وهي تلك الأسماء التي أطلقت قديماً على القرى والمدن الكوردستانية التي خلفها لنا الأجداد، كاسم مدن إيلام وكركوك وئامد وسَريكاني، وخاصة تلك التي لها علاقة مباشرة بالنبي نوح، على سبيل المثال تنقل لنا كتب التاريخ أن الذين رافقوا نوحاً في سفينته، كانوا ثمانون شخصا،ً وبعد انحسار المياه هبطوا من السفينة، و شيدوا لأنفسهم ثمانون مسكناًً قريباً من مكان رسوا سفينة نوح على جبل جودي. توجد اليوم قرية في كوردستان قرب جودي تسمى (هشتايان- Heshtayan) أي قرية الثمانون داراً. وفي سهل جبل (جودي) الجبل الذي رست عليه سفينة نوح، توجد مدينة كوردية اسمها (شرنخ- Shernex) والتي تعني في اللغة الكوردية (مدينة نوح) لمن لا يجيد اللغة الكوردية، أن حرف الحاء ليس له وجود فيها، فلذا يُقلب خاءاً. و كذلك توجد في ذات المنطقة (دشت نوخ- Deshtynux) أي (سهل نوح)، هل هذه الأسماء من باب الصدفة؟. وذكر اسم الكورد مع الملك (نمرود- Nemrud) الذي أراد أن يحرق النبي إبراهيم.إن جميع هذه القصص والأحداث التي ذكرت الكورد باسمهم الصريح، وكذلك أسماء مدنهم وقراهم الموغلة في القدم، تسبق التاريخ المزعوم عن مجيء الآريين إلى المنطقة بآلاف السنين. فالذي ذكرناه يدحض زعم الكاتب الشوك بأن الكورد وجدوا في كوردستان ألف سنة قبل الميلاد. الدكتور الشوك يريد أن يجعل من هوية الكورد الآرية الأصيلة، كهوية بعض البلدان التي تسمى اليوم بالدول العربية، والتي يسميها الكاتب (بعالمه العربي)، وهذه الدول لم تكن عربية قبل الغزو العربي لنشر الإسلام بحد السيف، مثل مصر القبطية، التي أصبحت بحكم السيف العربي (مصر العربية). بلدان شمال الإفريقية الأمازيغية، التي صارت عربية رغماً عن أنف شعبها الأمازيغي، حتى ألصقت العرب اسمها بجهاتها الجغرافية، كتسميتهم لمملكة المغرب، ب(المغرب العربي ) وسوريا الآرامية، التي بقدرة المهند البتار، صارت سوريا العربية. يحضرني هنا شعراً (لأبي العلاء المعري)، يصف فيه معانات المسيحيين على أيدي الغزاة العرب، ومن ثم اعتناقهم للعقيدة الإسلامية وانصهارهم فيما بعد في البوتقة العربية:" أسلم النصراني مرتعباً ... و ليس ذلك من حب لإسلامي ... و أنما رام عزاً في معيشته ... أو خاف ضربة ماضي الحد قلامي". ليعلم الكاتب الشوك ومن يسير على نهجه...، إن الهوية الآرية التي يحملها الكورد اليوم ليست شبيهة بالهوية العربية لتلك البلاد آنف الذكر، التي فرضت عليها الهوية العربية الإسلامية بحد السيف. مما لا شك فيه، أن الكاتب يعرف جيداً أن الذي ذكره العلامة (طه باقر) في كتابه المشار إليه في سياق هذا المقال، أن وجود الكورد في كوردستان يسبق التاريخ الذي ذكره في رده على خالد الذكر (صلاح سعد الله) بأزمان سحيقة، لا تعد بالسنين والقرون. و القارئ اللبيب، يرى بكل وضوح بين سطور مقال الكاتب علي الشوك النفس القومي...، وهذه المرة تُرى هذه النفس... في جملة (كوردستان الحالية)؟ نتساءل، لماذا هذه "الحالية" التشويشية؟ يا دكتور علي، كأن لم يكن اسمها كوردستان في قديم الأزمان؟. أليس اسم كوردستان، أقدم من أسماء بعض الدول بقرون عديدة، مثل إمارات العربية المتحدة، الكويت، تركيا، السعودية، باكستان ، ولايات المتحدة الأمريكية، فينلنده، العراق بحدوده الحالية التي خطها حراب الجيش الاحتلال البريطاني البغيض على جزء من جسد وطن الكورد، كوردستان؟ الخ. إن الكاتب في معرض حديثه عن الميديين، استند على أقوال كاتب مغمور، يتحدث عن الميديين بصورة مغلوطة، ولم يعرف أن هناك منطقتان معروفتان بميديا، إحداها ميديا الكبرى التي كانت تضم همدان وأصفهان وري. ولم تكن على مشارف أصفهان كما زعم الكاتب الشوك خطأً. وميديا الصغرى كانت تضم آذربايجان وكوردستان. وعرفت ميديا في العصر الساساني ب(ماي) فلذا ترى اليوم أشخاصاً من الكورد يحملون اسم (مايخان)، أي الخان الميدي، السيد الميدي. وفي العصر الإسلامي عرفت ميديا، ب (ماه) فلذا قالوا عن مدينة نهاوند في شرق كوردستان ماه البصرة، وعن مدينة دينور و نهاوند، ماه الكوفة، سميتا بهذين الاسمين (ماه) نسبة لميديا، إما ذكر الكوفة والبصرة معهم لأن خراجهم - إتاوة- كانت تذهب إلى البصرة والكوفة لآكلي السُحت. وعن كلام الكاتب الشوك، الذي تحدث فيه، عن وجود الكورد في (شمالي زاغروس) كلام غير صحيح قطعاً، أن الكورد وجدوا على جانبي سلسلة زاغروس منذ القدم، وذُكروا، في كركوك وسنجار ومندلي وخانقين وجصان وجلولاء الخ. إن كُتاباً من العرب وغيرهم كانوا يعدوا كركوك من ضمن ميديا، كما قال الأستاذ (علي الأعظمي)، أن ((شهرزور)) كانت جزءاً من ميديا، وأنها في ذلك العصر كما أسلفنا كانت تضم جميع أراضي جنوبي كوردستان، بما فيها كركوك. أدناه صورتان لقلعتين، الأول قلعة كركوك، والثاني قلعة أربيل، اللتان بناهما الكورد قبل آلاف السنين على ربوتين كهيئة الجبل، وهو عادة كوردية أن يسكنوا في الأعالي التي كالجبال، والدافع الثاني لرؤية المهاجمين من بعد. ويشاهد أيضاً على جدرانهما الخارجية كثرة النوافذ، التي تدل على أن ساكنيهما قدموا من الوديان العميقة المحصورة بين الجبال، والتي يحجب عنها ضوء الشمس في أشهر الشتاء الطويلة. ليس من باب الصدفة أن ينشأ الكورد الذين رافقوا (صلاح الدين الأيوبي) إلى بلاد الشام منطقة كبيرة على سفح جبل قاسيون في دمشق، ويسموه منطقة (برزة- Berze)، التي تعني المنطقة العالية.

يقول الكاتب الشوك: "ومن المعلوم ان سقوط الآشوريين تم بعد تحالف الميديين (اجداد الاكراد؟) والبابليين. ففي العام 614 ق.م زحف الملك الميدي هوفاكشاترا (ويدعى كاشتاريتو ايضاً او اوماكشتار، حسب النطق البابلي، او سياكساريس حسب نطق هيرودوتس اليوناني) نحو نينوى، واستولى على نمرود الآشورية، واستولى على آشور، قبل وصول حليفه البابلي نابوبولاصر. واجتمع الملك البابلي (الكلداني) نابوبولاصر مع الملك الميدي هو فاكتشاترا تحت جدران مدينة آشور المدحورة "وعقد حلفاً مشتركاً للصداقة والتعاون ". وفيما بعد تعزز هذا الحلف بزواج نبوخذنصر، ابن نابوبولاصر، من اميتس وفي رواية اخرى حفيدة الملك الميدي، ومعلوم ان مدينة (اربيل) كانت آشورية في اول الامر وأسمها آشوري "أربا ايلو" (الاربعة الهة)، وكانت اربيل موطناً لعبادة عشتار، ويقول بشير فرنسيس وكوركيس عواد في دراستهما "نبذة تاريخية في اصول أسماء الامكنة العراقية" ان التسمية العربية لهذه المدينة هي اربل، ويسميها الناس اليوم "اربيل" و "ارويل" و "اوريل"، و "اولير"، و "هولير" والصيغ الثلاث الاخيرة هي حسب نطق الاكراد لإسمها، وكانت اربيل في العهد الفرتي (126 ق.م – 227 ق.م) عاصمة لمملكة حدياب الآرامية. فالحديث عن العراقة التي تطرق اليها سعد الله غير صحيح، وليس له معنى او مغزى اصلاً، لأن اربيل – على سبيل المثال – اصبحت مدينة كردية على مر القرون، مثل سائر مدن كردستان الحالية، وهو امر لم يعد مثار نقاش".

ردي: إن النصف الأول في الجزئية أعلاه والذي يتحدث فيه عن تحالف الميديين والكلدانيين صحيح لا شائبة فيه إلا قليلاً. بل أن نبوخذ نصر تزوج من الأميرة الكوردية (أميد) وبنا لها الجنائن المعلقة على هيئة وطنها، ذات الشلالات و المرتفعات والمرج الأخضر. أما الخطأ هو ما جاء في حديثه عن مدينة أربيل، التي ينسبها إلى الآشوريين، باسم "أربا ايلو" بينما جاء ذكر مدينة أربل في الألواح السومرية قبل مجيء الآشوريون إلى سهل نينوى. لقد قلنا في مقال سابق أن اسم مدينة "إربل" موجود في الألواح السومرية، قبل نزوح الأشوريين و استيطانهم في سهل موصل بعشرات القرون، وهي موجودة بهذا الاسم، ابحث جيداً واقرأ المصادر العربية إبان (الفتح) العربي الإسلامي قبل (1400) سنة، عند غزوهم لمدينة (إربل) ماذا دونوا، عن أهلها، هل و جدوا غير الكورد فيها؟. دعنا نعرج قليلاً على تسمية (أربيل)، جاء في المنجد العربي صفحة (49) طبع بيروت (المطبعة الكاثوليكية) الطبعة (الحادية و العشرون) سنة (1973) ما يلي: "بلاد آشور بلاد قديمة في شمالي بين النهرين استوطنها منذ الألف الثاني قبل الميلاد شعب سامي و انشأ فيها دولة ازدهرت في القرن (14) قبل الميلاد". ثم جاء في نفس المصدر صفحة (31) ذكراً لمدينة (أربيل) بهذه الصيغة: إربل القديمة ورد ذكرها في الكتابات المسمارية الألف الثالث قبل الميلاد عرفت في العهد الآشوري باسم (( اربايلو)). لاحظ يا دكتور الشوك أن اسم مدينة "إربل" مذكور في الألواح السومرية (1000) سنة قبل الاستيطان الآشوري في سهل موصل (نينوى). بل هناك مصدر مهم وموثق يقول أن اسماً كهذا (أربيلوم) وجد (2000) سنة قبل الاستيطان الآشوري في سهل (نينوى) أي في زمن السومريين. هذا ما يقوله لنا الدكتور (زهدي الداوودي) في مقال ثري بالمعلومات المهمة عن هذا الموضوع، يقول: "هناك نص سومري منقوش على لوحين سبق لإرنانا الوزير الأكبر للملك السومري سوشين (2037-2029)ق.م.أن أمر بوضعهما تحت مفصلة (قاعدة) الباب العائد لمعبد جديد تم بنائه في جرسو، حالياً (تيلو) في جنوب العراق. و بعد أن يذكر إرنانا سلسلة من ألقابه و مناصبه، يذكر بأنه محافظ عسكري لأربيلوم. و يضيف الدكتور زهدي، من الجدير بالذكر أن هذين اللوحين المتواجدين في متحف اللوفر في باريس، قد تم تنقيب عنهما من قبل بعثة فرنسية في تيللو في جنوب العراق. و قد ساعدني في العثور على نسخة النص السومري و ترجمته إلى اللغة الألمانية كل من ( أ .د. مانفريد ميللر) و (أ .د. أولنسر)" انتهى الاقتباس. هذه الترجمة واضحة وصريحة للنص السومري، تؤكد للجميع أن اسم ((أربيلوم)) ليس باسم آشوري، وهذا ما أشار له المنجد العربي أيضاً، الذي يقول عرفت في العصر الآشوري، بهذا الاسم، "اربا ايلو" ولم يقل أن الآشوريين هم من سموا هذه المدينة بهذا الاسم. و جاء كلام الدكتور زهدي الداوودي، المترجم من نص اللوح السومري ليضع نهاية لهذا الإدعاء الهرطقي الباطل. بعد قراءتنا لهذين المصدرين أعلاه، اتضح لنا أن اسم إربل كما جاء في صدر الإسلام، هو مختصر لاسم (أربيلوم) وهذه هي الطريقة الآرية - الكوردية، حيث تختصر الأسماء، وهي متبعة إلى اليوم عند الشعب الكوردي، لكن الآشوريون بعد عشرات القرون، احتلوها و حوروا اسمها بعض الشيء، من (أربيلوم) إلى (إربايلو) ليناسب نطقهم، وزعموا أنها تعني مدينة الآلهة الأربعة. وهؤلاء الآشوريون الأشرار، انتهوا على أيدي الميديين سنة (612) ق. م. ولم يعد لهم وجوداً قط منذ ذلك التاريخ. بعد قراءتنا للمصدرين المهمين أعلاه، اتضح لكل ذي عينين، أن اسم ((إربل)) كما جاء في صدر الإسلام هو مختصر لاسم (أربيلوم) وهي الطريقة الآرية و منها الكوردية، التي تختصر الأسماء، وهي متبعة إلى اليوم عند الشعب الكوردي. لقد ذكرنا في سياق هذا المقال أن إحدى أسماء الأرض في اللغة السومرية هي ( ار). و اسم إله الأرض عند السومريين هو (بل). وجاءت في بعض المصادر أنه كان إله لمدينة (نَيپور- Neipur) العاصمة الدينیة للسومريین، وکان یعبد في عدة معابد آخرى. حتى أن اسم المدينة (نيپور) التي كان (بِل) إلهها تقول عنها المصادر أنها كانت مدينة في وسط القصب على ضفاف نهر الفرات الأقدم، والقصب باللغة االكوردية تسمى"ني- Nei"، و كلمة "پور- Pur"، بالباء الكوردية بثلاث نقاط" تعني المليء، و (نيپور)، تعني "مدينة القصب، أو المكتظة بالقصب" من المعروف تاريخياً أن البيوت في سومر قبل اختراع الآجر، كانت تنشأ بالقصب. بهذا نصل إلى النتيجة التالية، أن اسم (إربل) مكون من مقطعين الأول( ار) يعني الأرض، و الثاني (بل) يعني السيد، الإله، وإلصاقهما أي امتزاجهما مع بعضهما على الطريقة الكوردية الآرية يصبح الاسم (إربل) أي (ارض الإله)، يستحسن هنا أن يفكر المرء بالصيغة الآشورية "أرباايلو" ويقارنها مع الاسم السومري إربل (أرض الإله). بما أننا قلنا في مقالات سابقة أن السومريين هم من الأقوام الكوردية الآرية، إذاً يجب علينا أن نعثر على اسم (ار) يعنى الأرض أو جذره في اللغة الكوردية و اللغات الآرية الأخرى بلا شك أن اسم (ار) متداول إلى اليوم في اللغة الكوردية بصيغة (ئه رد- Erd) أي الأرض، وهناك امتداد لهذا الاسم في اللغات الآرية الشقيقة للغة الكوردية مثال اللغة الإنجليزية "ايرث" ((Earth وفي اللغة الألمانية "ايردى" (Erde) وفي القوطية "ايرثا" (Airtha) وفي الجرمانية القديمة - المانية- "ايردا" (Erda). أما فيما يتعلق بامتداد اسم (بِل) في اللغة الكوردية، واللغات الشقيقة لها، وجدت له عدة أسماء في كوردستان منها (هومه ر بِل) اسم قرية في جنوب كوردستان، و(نبع بِل) في شرق كوردستان، وكذلك (سهل بِل). ومردوخ الإله السومري، معروف عند اليونانيين باسم (بلوس). كما وضحنا أعلاه، أن إحدى أسماء الأرض في اللغة السومرية هي ( ار). مردوخ هو الإله الرئيسي لمدينة بابل منذ أزمنة مبكرة، وقد ورد الدليل على عبادته منذ عصر فجر السلالات، في أواسط الألف الثالث قبل الميلاد. وعلى الرغم من الغموض الذي يكتنف أصل عبادته يمكن القول إنه يعود إلى التراث الديني المحلي لمدينة إريدو (تلول أبو شهرين حالياً في جنوبي العراق)، حيث كان يعرف هناك باسم أسرلوخي Asarlukhi الذي عدّ ابناً للإله إنكي/أيا Enki/Ea، الإله الرئيسي لتلك المدينة. ومن المحتمل أنه كان أصلاً من آلهة الزراعة. كان اسم مردوخ يكتب بالعلامات الرمزية السومرية logograms التي تقرأ «أمار - أوتو» AMAR-UTU ومعناها باللغة السومرية «عجل الإله الشمس». وفي الأكدية كتب الاسم بصيغة «مار - دوكو» Mar -duku التي اشتق منها اسم «مردوخ» المستعمل في نصوص «العهد القديم» وفي المصادر المتأخرة.مردوخ هو الإله الرئيسي لمدينة بابل منذ أزمنة مبكرة، وقد ورد الدليل على عبادته منذ عصر فجر السلالات، في أواسط الألف الثالث قبل الميلاد. وعلى الرغم من الغموض الذي يكتنف أصل عبادته يمكن القول إنه يعود إلى التراث الديني المحلي لمدينة إريدو (تلول أبو شهرين حالياً في جنوبي العراق)، حيث كان يعرف هناك باسم أسرلوخي Asarlukhi الذي عدّ ابناً للإله إنكي/أيا Enki/Ea، الإله الرئيسي لتلك المدينة. ومن المحتمل أنه كان أصلاً من آلهة الزراعة. كان اسم مردوخ يكتب بالعلامات الرمزية السومرية logograms التي تقرأ «أمار - أوتو» AMAR-UTU ومعناها باللغة السومرية «عجل الإله الشمس». وفي الأكدية كتب الاسم بصيغة «مار - دوكو» Mar -duku التي اشتق منها اسم «مردوخ» المستعمل في نصوص «العهد القديم» وفي المصادر المو اسم إله الأرض عند السومريين هو (بل) إن هذين الاسمين "أر" و"بل" اقتبسهما الساميون من اللغة السومرية وحوروهما إلى (أرض) و (بعل) لكي يناسبا نطقهم و لغتهم الاشتقاقية السامية، التي لا تتوافق مع اللغة السومرية الآرية الإلصاقية، وبمرور العصور أصبحا هذان الاسمان من صميم لغاتهم، و منها اللغة العربية، حتى أنهما وردى في القرآن،حيث جاء في سورة النازعات: "والأرض بعد ذلك دحاها" وفي سورة الصافات " أ تدعون بعلاً وتذرون أحسن الخالقين" جاءت أيضاً في سورة النساء: "وإن امرأة خافت من بعلها نشوزاً أو إعراضا"، إلى آخر الآية، إن الاسم الأول وهو (الأرض) شائع جداً بين العرب حتى أنهم قليلاً ما يستخدمون الأسماء العربية الأصيلة لها، مثل أديم، و البسيطة، و البطيحة، و الثرى، الخ. والاسم الثاني (بعل) لا يزال اسماً سائداً بين العرب، بعد أن كان كإله يعبد، كما قال القرآن، ثم تحول بعد أفول نجم الديانة القديمة إلى صفة يوصف بها الإنسان، حيث يقال لزوج المرأة بعلها، أي سيدها. قال الشاعر الكبير (جبران خليل جبران): اتخذته بعلاً لتحتمي باسمه. و بهذا نصل إلى النتيجة التي تقول لنا أن اسم (إربل) مكون من مقطعين الأول ( ار) يعني الأرض، و الثاني (بل) يعني "إله" وإلصاقهما أي امتزاجهما مع بعضهما على الطريقة الكوردية الآرية، يصبح الاسم (إربل) أي (ارض الإله). يلاحظ هذه ال" أر" في اسم مدينة كركوك القديمة (أرپها) الذي كان يعني أرض الآلهة. يقول رشيد ياسمي في كتابه (الكورد وارتباطاتهم العرقية والتاريخية ) ص (32) :" توجد في متحف لوفر صخرة عمرها أربعة آلاف سنة مدون عليها اسم مدينة أرپها - كركوك- كمدينة گوتية" وهؤلاء الگوتيون إحدى القبائل التي تكونت منها الأمة الكوردية. أود أن أنوه، أن هذا الشرح كان تحليلاً مني لمعنى اسم (إربل) و ليس معلومة تاريخية. إن اسم (بل) كان سائداً عند القبائل الكوردية الأخرى في زمن سومر وما تلاه. أدناه، جدارية "آنوباني ني" على سفح جبل في منطقة (سه رپول زه هاب- Serpulzehab) یشاهد فیها ملك (اللولو) فی الیسار وتحت قدمه الأيسر أحد الأعداء. وکتب تحت الجدارية نصاً باللغة الإيلامية، یقول:" أي شخص يحاول أن يمحوا هذه الجدارية ستلحقه وتلحق نسله لعنة آنو وآنوتوم و((بل)) وبليت ورآمان وايشتار وسين وشمش". لقد أشرنا في سياق المقال، إلى هؤلاء اللور، الذين جاء ذكرهم في مسلة (نارام سين) في الألف الثالث ق.م. وكان موطنهم كما أسلفت (سه رپول زه هاب- Serpulzehab) وشهرزور.

ومن الكلمات القريبة ل(Baal) في معظم اللغات الأوروبية هي كلمة (بِل- Bell) بمعنى ناقوس الكنيسة، الذي يدخل في صلب العقيدة المسيحية، من المرجح أن الاسم انتقل إلى دينهم المسيحي من الأديان التي اعتنقوها قبل المسيحية، ولا غرابة في هذا، أنه حال جميع الأديان حيث تنتقل إليها أسماء ومسميات من التي سبقتها. على سبيل المثال، اسم والد النبي محمد (عبد الله). في السني الأولى للإسلام، وتحديداً أيام وجود النبي محمد في المدينة، (يثرب) كان فيها شخص ولد في زمن الجاهلية، وكان اسمه ((عبد الله بن أبي سلول)) ولقبه المسلمون بكبير المنافقين، وكان معادياً للإسلام. إن اسم والد النبي، واسم هذا الشخص المعادي للإسلام، يؤكد لنا أن اسم (الله) كان سائداً ومعروفاً عند العرب قبل الإسلام. حتى أن القرآن يشير إلى هذا في سورة الزخرف آية (87) ((ولئن سألتهم من خلقهم ليقولن الله فأنى يؤفكون)) أي أن قريش قبل الإسلام كانت تعرف الله؟. يقول (الطبري) في تفسيره لهذه الآية:" ولئن سألت يا محمد هؤلاء المشركين بالله من قومك: من خلقهم؟ ليقولن: الله خلقنا...؟؟؟". إذاً، مع فارق التشبيه، فلا غرابة أن نرى اليوم، أن ناقوس الكنيسة، يسمى في الإنجليزية Bell، " Church bell". ومن الأسماء الإله التي انتقلت إلى البشر بعد أفول نجمها في سماء الدين السائد آنذاك، هو اسم الإله "مهر، ميثرا، ميتر" بصيغه المتعددة، الذي تحول عند الشعب الإنجليزي إلى (مستر-Mister) أي السيد المحترم. بما أن ميترا كان إلهاً للشمس و النور، فأصبح اسم النيزك، الشهاب الذي يشع كالشمس، عند الإنجليز " مه يتور- Meteor". وعند الهنود تحول إلى " مهراجا- Mahraja" بمعنى الملك العظيم، أي الملك مهر. وعند الكورد تحول الاسم كصفة تطلق على كبير القوم، صاحب المنزلة المرموقة " مَيتَر- مه يته ر- Meyter وهناك من الكورد يحملون إلى اليوم اسم (مهرداد- Mihrdad) أي عطية الإله مهر. وكذلك (خوداداد- Khudadad) أي عطية خودا، ويقابله في العربية اسم (عطا لله). كذلك اسم "بغداد - Baghdad" عطية الإله "بَغ - Begh" الذي كان إله الكاسيين، الكاشيين، ومن ثم تحول في الأزمان اللاحقة إلى صفة تطلق على صاحب النفوذ والجاه " به گ - بيگ- Beg".

الدعوة الاخيرة التي كررها جو بايدن قبل ايام بشأن تقسيم العراق الى ثلاثة اقاليم سني وشيعي وكردي ، ليست جديدة وانما اطلقها منذ سنوات ، كما ان جميع المسؤولين على علم بها، اما الجديد الذي احاط بتصريح بايدن فهو عدم الاحتجاج عليه او رفضه ، سوى ماجاء في اعلان يتيم ادلت به السيد ة عديلة حمود المقررة في لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية بقولها : (ان اللجنة تعتبر تصريحات جو بايدن بخصوص مشروع انشاء الاقاليم تدخلا في الشأن العراقي الداخلي .) راجع الرابط الخاص بالتصريح اسفل المقال.

الغريب ان مثل هذا التصريح الضعيف جدا وصمت المؤسسات العراقية مثل وزارة الخارجية ، رئاسة الجمهورية ، رئاسة الوزراء ، رئاسة مجلس النواب .. الخ له دلالة واضحة على القناعة بهذا الرأي او بهذا الذي يقدمه جو بايدن على طبق من ذهب الى من طالب سابقا بتقسيم العراق واعلن ذلك في اكثر من محفل ، كتصريح النجيفي قبل عامين في لندن حول اقامة الاقليم السني على سبيل المثال .

ان عدم استنكار المؤسسات الكبرى في العراق لتصريح بايدن يحمل مؤشرات واضحة على وصول ازمة الحكم في العراق الى طريق مسدود والتي لا تتمثل في الخلاف بين المالكي والنجيفي فقط ، وانما في الخلاف الاكبر بين اقليم كردستان والحكومة المركزية ، والاساس في هذا الخلاف عدم تطبيق المادة 140 التي اقرها الدستور وتعطيل العمل بها لسنوات اثمرت في تراكمات نجد تجلياتها واضحة في تعقيد موضوع تقاسم الثروة واعادة الحقوق المغتصبة لاصحابها سواء الاراضي التي نهبها النظام السابق من المواطنين او المدن التي الحقها بمحافظات اخرى او الارواح التي ازهقها في انفاله ومقابره الجماعية وغير ذلك من عبث في مقدرات الوطن و المواطن .

إن اعتماد الحكومات العراقية المتتالية ، سواء قبل التحرير او بعده ، على غمط حقوق المواطنين ونهب ثروات البلاد ، وشيوع الفساد والرشوة ، عوامل مساعدة في التوصل الى قناعة تقسيم البلاد الى اقاليم متصارعة لن يستفيد منها أحد ، ولن تخلف سوى المآسي لابناء الشعب الذي ذاق وما زال يذوق الويل والعذاب على ايدي حكام لا يعرفون غير مصالحهم الانانية الضيقة التي لا تشبع من جشع المال والسلطة ، رغم ادعاء تمسكها بالدين والاسلام وتراث ال البيت ، ولكن المواطنين اكـتـشـفـوا كذب هذا الادعاء ، ولذلك سيمر التقسيم مرور السكين في الزبدة ، ولن يكون هناك من يعترض عليه مثلما لم يعترض الناس على قوات التحالف التي تدفقت على بغداد لتدحر الطاغية وعصابته الظالمة ، فلم ينصر الطاغية أحد ، وانما ظل المواطن يتفرج بشماته على نهاية الطغاة وهروبهم المخزي .

كيف يستطيع رئيس الحكومة او رئيس مجلس النواب او رئاسة الجمهورية الصمت على مثل هذا التصريح الذي ادلى به السناتور جو بايدن مؤخرا ان لم يكن الجميع على قناعة تامة بصواب رأي السيد بايدن !!!

ان مثل هذا التصريح لو جاء بحق دولة اخرى مثل دولة جزر القمر لكانت تظاهرات الاحتجاج الجماهيري والرفض الرسمي المعبر الحقيقي لرفض تقسيمها ، ولكن في العراق اصبحت الدولة العراقية دولة فاشلة بمباركة اركان الحكم الجهلاء والمتشبثين بمصالحهم الانانية وانشغالهم بسرقة ونهب المال العام واعتماد الرشوة والفساد اساسا للتعامل مع المواطنين لذلك فان التقسيم هو الحل الطبيعي لهكذا فساد لامثيل له في العالم ، وليس عبثا ان يتسلق العراق اعلى درجات سلم الفساد في البيانات العالمية .

ليس من شك هناك من يخلط بغباء بين مشروع تـقسـيم العراق ومشروع فيدرالية اقليم كوردستان ، ان اقليم كوردستان له سماته الخاصة التي تؤهله ان يصبح اقليما فيدراليا تتطور علاقته مع المركز لفائدة العراق ، بشقيه الاقليم الكردي والمركز الذي يمثل باقي العراق بعربه وتركمانه وكورده وغيرهم من طوائف وقوميات ، وان حق تقرير المصير للشعب الكوردي الذي تأجل طويلا لا يعني تقسيم العراق وانما تحقيق هدف الشعب الكوردي المشروع ، اما تقسيم العراق الى ثلاثة اقاليم فهو مشروع اخر لا ينتج سوى المشاكل المستعصية التي تزيد على ما موروث وما استجد من مشاكل بعد سقوط نظام الطاغية ، لذلك فان القبول بتقسيم العراق في الوقت الحاضر لن ينتج سوى المزيد من الاشكالات امام المواطنين الذين لم يجدوا بين ايديهم دولة ولا حكومة ، سوى مجموعة من اللصوص الذين ينهبون ثروات البلاد ويدمرون مقوماتها بممارسة الارهاب وتدمير الزراعة والثروات المعدنية والمائية ، حتى ان الجفاف الذي يهدد البلاد لا يجد مساحة من اهتمام المؤسسات الحكومية الغارقة في الجهل والفساد .

في النتيجة ان رأي بايدن بتقسيم العراق الى ثلاثة اقاليم ليس اقتراحا من فراغ وانما رؤية لما يشاهده اي سياسي يمعن النظر في قسوة الصراع في العراق ، وشدة الخلاف بين مكوناته واساليب الحكم البالية التي تمارسها جميع القوى السياسية التي تحفر قبرها بايديها .

*تصريح مقررة اللجنة البرلمانية

http://www.akhbaar.org/home/2013/6/148379.html

بالأمس أقامت القائمة العراقية الطغموية* الدنيا ولم تقعدها بإفتعال قضية لا أساس لها من الصحة تمثلت بإتهام بعض العسكريين بالإعتداء الجنسي على فتاة مشبوهة وضعوا كل شرفهم بها وسمّوها "صابرين الجنابي" (التي وُجدت بعد سنتين من إيوائها في بيت المجرم الإرهابي الهارب طارق الهاشمي وجدوها بحالة يُرثى لها تثير الشكوك الأخلاقية مطعونة بخنجر ومرمية في مزبلة بالقرب من مشروع ماء بغداد وهي تصارع الموت.)

إنتفش شرف القائمة العراقية آنئذ وأصدرت بياناً بتأريخ 23/2/2007 إرتجفتُ رعباً لقراءة فقرة فيه تكلمت عن: "نقطة تحول خطيرة فيما آلت إليه البلاد" .

إرتعبتُ لـ"نقطة التحول الخطيرة فيما آلت إليه البلاد" لأنه كان ماثلاً في ذهني تطور خطير حدث بالفعل على الساحة العراقية ألا وهو لجوء الإرهابيين إلى إستخدام السلاح الكيميائي في العراق كانوا يصنّعونه من الكلور المسروق من محطات تصفية وتنقية مياه الشرب، وظهرت تقارير تفيد أن تجاراً أردنيين إستوردوا مادة الكلور بما يفوق إحتياجات محطات تصفية المياه الأردنية إذ إستوردوها لصالح إرهابيي العراق مقابل المال.

قلتُ لنفسي: ألم يقترفوها في حلبجة؟ فما الذي يمنعهم من تكرارها؟ تأنيب الضمير؟!!!! أم الخوف من "غضب" معظم المثقفين ومنظمات المجتمع المدني الهمامين الذين لا يروق لهم سوى التجريح بالحكومة وإتهامها بجني المكاسب من وراء إرهاب الآخرين الذين لا يُمسون بسوء الكلام إلا قليلاً!!!!

[خذ، مثلاً، ما كتبه أحد كتاب صحيفة الإتحاد تعقيباً على آخر موجة للمفخخات قبل أيام:

{{ ونام القتلة على حافة بحيرة الدم يتبادلون كلمات الله في القصاص من الكفار والمرتدين.

ونام اركان اللعبة السياسية متعبين من التفكير في تحويل بركة الدم الى لعبة سياسية.

*******

"المجرمون انواع.. واحد يرتكب القتل بيده.. وآخر يرتكبه بتبرير القتل، وثالث يستغله للحصول على الميراث".

مانديللا}}

لا أريد أن أعقب فالكاتب أحد قادة "التيار الديمقراطي" وأحد قياديي "النقــابة الوطنيــــــــة للصحفيين العراقيين" التي يرأسها السيد عدنان حسين!!! وقد عاقبهم الشعب على هكذا مواقف عبر صناديق الإقتراع وكان آخرها في إنتخابات مجالس المحافظات.]

تبين فيما بعد أن هذه الفخفخة والتضخيم بشأن درة شرفهم كانا للتغطية على إستخدام السلاح الكيميائي من قبل شركائهم الإرهابيين.

بتقديري، لولا حنق الأمريكيين على إستخدام السلاح الكيميائي لكونه يمثل تحدياً كبيراً لقدراتهم العسكرية وشرخاً كبيراً في هيبة القطب الأعظم الوحيد في العالم (قبل نهوض روسيا الإتحادية ثانية) ما دفعهم، الأمريكيين، إلى وضع رؤوس أعداء المشروع الديمقراطي طارق الهاشمي وأياد علاوي وعدنان الدليمي وأسامة النجيفي وظافر العاني تحت المطرقة كي يأمروا حلفائهم الإرهابيين بالتوقف عن إستخدام السلاح الكيميائي وإلا فسيكون سوء المصير – لولا هذا لإستمرت الهجمات بالسلاح الكيميائي ولإستمرت جهود التغطية لها عن طريق "شرف" صابرين وربما لرفعوا "قميص شرف صابرين الداخلي" على الصواري.

ولكن الهجمات توقفت وتبعاً لذلك ما عادت هناك حاجة لمواصلة برقع شرف صابرين الجنابي فتوقف اللغط وعاشت صابرين عيشة سعيدة في دار "السيد النائب" حتى طعنوها بعد إستنفاذ دورها ورموها في المزبلة.

اليوم 1/6/2013 أعلن الفريق الركن محمد العسكري، المستشار الإعلامي لوزير الدفاع، بأن الأجهزة الإستخباراتية ألقت القبض على خلية مكونة من خمسة مجرمين بعد أن لاحقتهم على مدى ثلاثة أشهر حتى إستكملت إستعداداتها لضرب زوار الإمام موسى الكاظم، بمناسبة ذكرى إستشهاده هذا اليوم، بالسلاح الكيميائي بواسطة طائرات لعب أطفال صغيرة حًوِّرت ليتم التحكم بها عن بعد ما يقرب من كيلومتر ونصف وحورت لتستطيع حمل كمية من غاز السارين السام.

أفاد الفريق العسكري بأن المجرمين الإرهابيين كانت تصلهم التعليمات الفنية وفق برنامج (P3 ) من تنظيم القاعدة لتصنيع غاز السارين وغاز الخردل وغاز الأعصاب وغاز الفقاعات المؤثر على الجلد. ولقد أقاموا مصنعين أحدهما في بغداد والآخر في "محافظة أخرى" لم يكشفها الفريق ربما عن عمد لتجنيبها السمعة السيئة فوق ما هي عليه. وذكرت فضائية الميادين وموقع فضائية الـ (بي. بي. سي.) بأن كشف هذه العصابة تم بالتعاون مع وكالة مخابرات دولة أخرى كما أن هدف السلاح الكيميائي كان بغداد ودمشق وعاصمة أخرى ودول أوربية وأمريكية.

كما ذكر موقع الفضائية البريطانية بأن تنظيم القاعدة في العراق هو الوحيد بين فروع القاعدة في العالم الذي سبق أن إستخدم السلاح الكيميائي من قبل وهو يقصد بالطبع "غزوة صابرين" التي أشرت إليها في مستهل هذه السطور. (بالطبع بريطانيا والغرب عموماً يغطون على حقيقة إستخدام السلاح الكيميائي من قبل إرهابيي سوريا هناك.)

(هذه ملاحظة خطيرة وجديرة بالإهتمام إذ تُظهر أن الطغمويين في إئتلاف العراقية، وعلى رأسهم أسامة النجيفي وأياد علاوي المتعاونين مع الإرهابيين التكفيريين، غاطسون في وحل الحقد على الشعب العراقي حتى قمة رؤوسهم وأكثر، لذا فلا يبالون، إن لم يشجعوا، القاعدة، أي دولة العراق الإسلامية، على إتباع هذا السبيل الكيميائي، إضافة إلى الإرهاب المنفلت بالمفخخات والكواتم.)

الرفاق أسامة النجيفي وأياد علاوي وظافر العاني وسلمان الجميلي حاذقون في وضع الخطط التكتيكية على غرار خطة "غزوة صابرين" للتغطية على هجوم نوعي مميز كإستخدام السلاح الكيميائي ورمي مسؤوليته على الحكومة بدعوى أنها إقترفت ذنباً كبيراً وأرادت تغطيته فإستخدمت السلاح الكيميائي لهذا الغرض.

بناءً على هذا إنطلقت بشكل مفتعل واضح، منذ أيام، ما يشبه "قميص شرف صابرين الداخلي" ألا وهي إشاعة إنتشار "سيطرات عمت بغداد وقتلت الآلاف على الهوية". ولخداع السذج والإيحاء بتوفر المصداقية، ذُكرت أسماء محددة كقيس الخزعلي والبطاط وأبي درع وأخرجوا مقتدى الصدر من القائمة لأنه ساهم في بث الإشاعة نكاية بعصائب أهل الحق المنافسين له ومناكفة لإئتلاف دولة القانون.

ظننتُ لأول وهلة أن هذه الإشاعة هي من باب الإرباك والإقلاق وزعزعة الوضع كإشاعة قتل المئات من شباب "الإيمو" التي نسبها كثيرون إلى صحيفة "المدى" لصاحبها السيد فخري كريم المعروف ورئيس تحريرها السيد عدنان حسين الموظف السابق في أخطر وسيلة إعلام سعودية تعني بنشر الفكر السعودي الشمولي ـ الإمبريالي ـ الصهيوني بحلة جذابة في البلدان العربية.

غير أن تصريحات الفريق محمد العسكري أزالت الشكوك والغموض وقطعتها باليقين من أن إشاعة السيطرات الوهمية ما هي إلا تمهيد وغطاء لـ "غزوة السيطرات" وهي متممة لـ "غزوة صابرين" وكلاهما غزوتان كيمياويتان على الشعب العراقي المتفاني، على طريقته الخاصة، في الدفاع عن ديمقراطيته التي لم يشهد العراق مثيلاً لها منذ أيام السومريين وهي مازالت تحبو لذا فالخوف من نضوجها والعزم على وأدها وهي في المهد.
الخميس, 06 حزيران/يونيو 2013 12:49

لصوص الثورة في سورية 2

 

اعلانات ومزيدات وتنزيلات وأسعار مناسبة لكل الفئات . حيث يتم شراء الاصوات والتنسيقات والهيئات والجمعيات والاحزاب والنساء في المزاد العلني باسم الثورة دون حياء وخجل وبعيدا عن الضمير والاخلاق والانسانية . وعلى شاشات التلفزيون وفي الصحف والجرائد والمؤتمرات والفنادق وبأصوات عالية ...؟

الكل يتكلم باسم الثورة أنها فرصة وتجارة رابحة حيث لصوص الثورة يتنافسون مع لصوص الدولة في الاحتيال والخداع والكذب ..؟

ظهور شركات جديدة لشراء الذمم والضمير ، حيث الفساد المالي والاداري ينتشر بشكل هائل ويتم النقاش على تقسيم الكعكة بصوت عالي وتزداد الاحتكار والمنافسة والتي ادى الى حرق اليابس والاخضر في سورية واغتيالات وحرب وعنف وفتح جبهات .

الشركات الكبيرة الامريكية والروسية تحرك الشركات الاقليمية الصغيرة التابعة لها التركية والايرانية والقطرية والسعودية والتي تبحث عن عملاء صغار في سورية أمثال الاخوانجية وميشل كيلو والمالح والعظيم وهؤلاء العملاء تبحث عن الزبائن . والزبون الدسم هو الكردي البسيط الذي يبحث عن الفتات ...؟

كرديا حدث ولا حرج لانهم لايمتكلون شركات لذا يكون زبائن للشركات الاقليمية ولا يستطيعون ان يصبحوا عملاء للشركات الاجنبية العالمية ..؟

فشل الكتلة الكردية في المجلس الوطني السوري و لعب دورا سيئا و خاسرا..؟

تم بيع وشراء تنسيقات شبابية واجهاضها ..؟

انشقاق وتكاثر وانشطار الاحزاب الكردية والتي تبحث عن التمويل والتبعية

شراء ذمم اشخاص واعضاء وأقلام من قبل اطياف المعارضة السورية

الصراع على الكراسي والمؤتمرات والتمثيل

الرجل الغير المناسب في مكان ليس مكانه

احتكار خبز الناس والكهرباء والمازوت

استخدام العنف والشائعات وتشويه السمعة

اتهام وخيانة الاخرين وعد قبول المختلف

هذه اسلوب وطراز العمل في هذه المرحلة والنضال باسم الثورة في سورية ..؟؟؟

تجار الحروب والدماء ، تجار البشر والنساء ، تجار الدين والاخلاق ، تجار الكلمة والقلم .

نعم لقد سرقوا الثورة ونهبوا باسم الثورة .

لكن الشعب السوري الذي قدم الشهداء من أجل الحرية والكرامة قادر على طرد هذه اللصوص ..انهم لصوص الثورة أخطر من لصوص الدولة ...؟؟؟

دعا زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، كتائب الثوار في سوريا والمقاتلين الإسلاميين إلى الاجتماع والتوحد، وألا يلقوا أسلحتهم ولا يغادروا خنادقهم حتى تقوم في الشام دولة إسلامية "تسعى لإعادة الخلافة، وتقيم العدل، وتجتث الفساد، وتبسط الشورى، وتسعى لتحرير فلسطين وكل شبر محتل من ديار المسلمين".

وحذر الظواهري، في رسالة صوتية، بثتها مؤسسة السحاب، اليوم الخميس، المجاهدين في سوريا، قائلا: إن أمريكا وعملاءها وحلفاءها "يريدونكم أن تسفكوا دماءكم ودماء نساءكم وأطفالكم لتسقطوا الحكم البعثي العلوي ثم ينصبوا من بعده حكومة موالية لهم محافظة على أمن إسرائيل تتمرد على الشريعة الإسلامية".

وأضاف: "إن الجهاد اليوم في الشام يراد له أن يكون مخلبا أمريكيا، وأداة غربية لمواجهة إيران"، لكنه أكد على أن الجهاد في الشام "أكبر وأعظم من مطامع أمريكا ومن نفوذ إيران"، وخاطب المجاهدين قالا: إن دماءكم الطاهرة أثمن وأغلى وأعز من أن تباع في سوق المساومات الأمريكية الغربية.

وحث الظواهري الثوار السوريين على التوحد خلف راية الإسلام والارتفاع فوق الانتماءات الحزبية والعصبيات التنظيمية. مشيرا إلى أن الجهاد في الشام يسعى لتحرير شام الرباط من البعث العلماني المتحالف مع التمدد الإيراني الصفوي. مهنئا المجاهدين الذين "فضحوا الوجه القبيح لإيران وعملائها وأظهروا مدى بشاعة جرائمها واستعدادها لأن تتعدى على كل الحرمات في سبيل إقامة إمبراطوريتها".

وفي سبيل تأكيده على المقاتلين في سوريا ألا ينشغلوا بالأهداف والدعاية الأمريكية، خاطبهم الظواهري في رسالته التي اطلع موقع "الإسلاميون" على نسخة منها، قائلا: إن أمريكا وأبواق دعايتها سيحاربونكم ويصفونكم بالتطرف والإرهاب والتكفير والتفجير إلى آخر سلسلة الاتهامات المكررة. فقولوا لهم إننا ندعوا لاستئصال النظام الفاسد من جذوره، فهل يخالف مسلم في ذلك؟ وندعو للعدالة الاجتماعية ومحاربة كل أشكال الفساد، فهل يخالف مسلم في ذلك؟ وندعوا للشورى، فهل يخالف مسلم في ذلك؟ وندعوا لوحدة المسلمين، فهل يخالف مسلم في ذلك؟

وخلال رسالته عبر الظواهري عن رؤيته في أن النصر في الشام سيكون مدخلا لانتصار الإسلام في فلسطين وفي غيرها ومقدمة لتحكيم الشريعة ورفع راية الخلافة. وخاطب الظواهري أسود الإسلام في شام الجهاد، قائلا: إن فلسطين التي سلبت منا منذ 65 عاما يعود الأمل في استرجاعها بجهادكم المبارك. وتابع: فيا أمة الإسلام، ويا أحرارها، ويا شرفاءها: إن أردتم عودة الخلافة، فانفروا للشام، وأن أردتم قيام حكم الشريعة، فانفروا للشام، وإن أردتم تحرير فلسطين، فانفروا للشام، وإن أردتم استئصال الحكام الفاسدين، فانفروا للشام، وإن أردتم مقاومة أمريكا، فانفروا للشام، وإن أردتم التصدي للتمدد الصفوي الإيراني، فانفروا للشام.. يا فرسان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عليكم بالشام، ويا جنود الخلافة عليكم بالشام، ويا عشاق الحرية عليكم بالشام.

رسالة الظواهري جاءت طويلة هذه المرة، وقد تضمنت رؤيته لقضايا ومسائل عديدة، خاصة حول الربيع العربي ودور أمريكا في تفريغ الثورات من مضمونها، كما هاجم الإسلاميين الذين شكلوا الحكم في أغلب دول الربيع العربي لكنهم لم يهتموا بفلسطين. قائلا: الحكام الجدد في تونس يقولون إنهم منشغلون بهمومهم عن مسألة التطبيع مع إسرائيل. والحكام الجدد في ليبيا في واد وفلسطين في واد آخر. والحكام الجدد في مصر يقرون باحترماهم والتزامها بمعاهدات الاستسلام مع إسرائيل.

وفي نهاية رسالته خاطب المقاتلين في سوريا، قائلا: يعلم الله أني لو تيسر لي طريقا إليكم ما تخلفت لحظة عنكم ولكن يعزيني أني على ثغر من ثغوركم.

 

لقراءة التفريغ الكامل لكلمة الظواهري ولمشاهدة الفيديو

 

 

دعا زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، كتائب الثوار في سوريا والمقاتلين الإسلاميين إلى الاجتماع والتوحد، وألا يلقوا أسلحتهم ولا يغادروا خنادقهم حتى تقوم في الشام دولة إسلامية "تسعى لإعادة الخلافة، وتقيم العدل، وتجتث الفساد، وتبسط الشورى، وتسعى لتحرير فلسطين وكل شبر محتل من ديار المسلمين".

وحذر الظواهري، في رسالة صوتية، بثتها مؤسسة السحاب، اليوم الخميس، المجاهدين في سوريا، قائلا: إن أمريكا وعملاءها وحلفاءها "يريدونكم أن تسفكوا دماءكم ودماء نساءكم وأطفالكم لتسقطوا الحكم البعثي العلوي ثم ينصبوا من بعده حكومة موالية لهم محافظة على أمن إسرائيل تتمرد على الشريعة الإسلامية".

وأضاف: "إن الجهاد اليوم في الشام يراد له أن يكون مخلبا أمريكيا، وأداة غربية لمواجهة إيران"، لكنه أكد على أن الجهاد في الشام "أكبر وأعظم من مطامع أمريكا ومن نفوذ إيران"، وخاطب المجاهدين قالا: إن دماءكم الطاهرة أثمن وأغلى وأعز من أن تباع في سوق المساومات الأمريكية الغربية.

وحث الظواهري الثوار السوريين على التوحد خلف راية الإسلام والارتفاع فوق الانتماءات الحزبية والعصبيات التنظيمية. مشيرا إلى أن الجهاد في الشام يسعى لتحرير شام الرباط من البعث العلماني المتحالف مع التمدد الإيراني الصفوي. مهنئا المجاهدين الذين "فضحوا الوجه القبيح لإيران وعملائها وأظهروا مدى بشاعة جرائمها واستعدادها لأن تتعدى على كل الحرمات في سبيل إقامة إمبراطوريتها".

وفي سبيل تأكيده على المقاتلين في سوريا ألا ينشغلوا بالأهداف والدعاية الأمريكية، خاطبهم الظواهري في رسالته التي اطلع موقع "الإسلاميون" على نسخة منها، قائلا: إن أمريكا وأبواق دعايتها سيحاربونكم ويصفونكم بالتطرف والإرهاب والتكفير والتفجير إلى آخر سلسلة الاتهامات المكررة. فقولوا لهم إننا ندعوا لاستئصال النظام الفاسد من جذوره، فهل يخالف مسلم في ذلك؟ وندعو للعدالة الاجتماعية ومحاربة كل أشكال الفساد، فهل يخالف مسلم في ذلك؟ وندعوا للشورى، فهل يخالف مسلم في ذلك؟ وندعوا لوحدة المسلمين، فهل يخالف مسلم في ذلك؟

وخلال رسالته عبر الظواهري عن رؤيته في أن النصر في الشام سيكون مدخلا لانتصار الإسلام في فلسطين وفي غيرها ومقدمة لتحكيم الشريعة ورفع راية الخلافة. وخاطب الظواهري أسود الإسلام في شام الجهاد، قائلا: إن فلسطين التي سلبت منا منذ 65 عاما يعود الأمل في استرجاعها بجهادكم المبارك. وتابع: فيا أمة الإسلام، ويا أحرارها، ويا شرفاءها: إن أردتم عودة الخلافة، فانفروا للشام، وأن أردتم قيام حكم الشريعة، فانفروا للشام، وإن أردتم تحرير فلسطين، فانفروا للشام، وإن أردتم استئصال الحكام الفاسدين، فانفروا للشام، وإن أردتم مقاومة أمريكا، فانفروا للشام، وإن أردتم التصدي للتمدد الصفوي الإيراني، فانفروا للشام.. يا فرسان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عليكم بالشام، ويا جنود الخلافة عليكم بالشام، ويا عشاق الحرية عليكم بالشام.

رسالة الظواهري جاءت طويلة هذه المرة، وقد تضمنت رؤيته لقضايا ومسائل عديدة، خاصة حول الربيع العربي ودور أمريكا في تفريغ الثورات من مضمونها، كما هاجم الإسلاميين الذين شكلوا الحكم في أغلب دول الربيع العربي لكنهم لم يهتموا بفلسطين. قائلا: الحكام الجدد في تونس يقولون إنهم منشغلون بهمومهم عن مسألة التطبيع مع إسرائيل. والحكام الجدد في ليبيا في واد وفلسطين في واد آخر. والحكام الجدد في مصر يقرون باحترماهم والتزامها بمعاهدات الاستسلام مع إسرائيل.

وفي نهاية رسالته خاطب المقاتلين في سوريا، قائلا: يعلم الله أني لو تيسر لي طريقا إليكم ما تخلفت لحظة عنكم ولكن يعزيني أني على ثغر من ثغوركم.

لقراءة التفريغ الكامل لكلمة الظواهري ولمشاهدة الفيديو

- See more at: http://www.islamion.com/post.php?post=7608#sthash.85DXNift.dpuf
علي عبدالعال

 

دعا زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، كتائب الثوار في سوريا والمقاتلين الإسلاميين إلى الاجتماع والتوحد، وألا يلقوا أسلحتهم ولا يغادروا خنادقهم حتى تقوم في الشام دولة إسلامية "تسعى لإعادة الخلافة، وتقيم العدل، وتجتث الفساد، وتبسط الشورى، وتسعى لتحرير فلسطين وكل شبر محتل من ديار المسلمين".

وحذر الظواهري، في رسالة صوتية، بثتها مؤسسة السحاب، اليوم الخميس، المجاهدين في سوريا، قائلا: إن أمريكا وعملاءها وحلفاءها "يريدونكم أن تسفكوا دماءكم ودماء نساءكم وأطفالكم لتسقطوا الحكم البعثي العلوي ثم ينصبوا من بعده حكومة موالية لهم محافظة على أمن إسرائيل تتمرد على الشريعة الإسلامية".

وأضاف: "إن الجهاد اليوم في الشام يراد له أن يكون مخلبا أمريكيا، وأداة غربية لمواجهة إيران"، لكنه أكد على أن الجهاد في الشام "أكبر وأعظم من مطامع أمريكا ومن نفوذ إيران"، وخاطب المجاهدين قالا: إن دماءكم الطاهرة أثمن وأغلى وأعز من أن تباع في سوق المساومات الأمريكية الغربية.

وحث الظواهري الثوار السوريين على التوحد خلف راية الإسلام والارتفاع فوق الانتماءات الحزبية والعصبيات التنظيمية. مشيرا إلى أن الجهاد في الشام يسعى لتحرير شام الرباط من البعث العلماني المتحالف مع التمدد الإيراني الصفوي. مهنئا المجاهدين الذين "فضحوا الوجه القبيح لإيران وعملائها وأظهروا مدى بشاعة جرائمها واستعدادها لأن تتعدى على كل الحرمات في سبيل إقامة إمبراطوريتها".

وفي سبيل تأكيده على المقاتلين في سوريا ألا ينشغلوا بالأهداف والدعاية الأمريكية، خاطبهم الظواهري في رسالته التي اطلع موقع "الإسلاميون" على نسخة منها، قائلا: إن أمريكا وأبواق دعايتها سيحاربونكم ويصفونكم بالتطرف والإرهاب والتكفير والتفجير إلى آخر سلسلة الاتهامات المكررة. فقولوا لهم إننا ندعوا لاستئصال النظام الفاسد من جذوره، فهل يخالف مسلم في ذلك؟ وندعو للعدالة الاجتماعية ومحاربة كل أشكال الفساد، فهل يخالف مسلم في ذلك؟ وندعوا للشورى، فهل يخالف مسلم في ذلك؟ وندعوا لوحدة المسلمين، فهل يخالف مسلم في ذلك؟

وخلال رسالته عبر الظواهري عن رؤيته في أن النصر في الشام سيكون مدخلا لانتصار الإسلام في فلسطين وفي غيرها ومقدمة لتحكيم الشريعة ورفع راية الخلافة. وخاطب الظواهري أسود الإسلام في شام الجهاد، قائلا: إن فلسطين التي سلبت منا منذ 65 عاما يعود الأمل في استرجاعها بجهادكم المبارك. وتابع: فيا أمة الإسلام، ويا أحرارها، ويا شرفاءها: إن أردتم عودة الخلافة، فانفروا للشام، وأن أردتم قيام حكم الشريعة، فانفروا للشام، وإن أردتم تحرير فلسطين، فانفروا للشام، وإن أردتم استئصال الحكام الفاسدين، فانفروا للشام، وإن أردتم مقاومة أمريكا، فانفروا للشام، وإن أردتم التصدي للتمدد الصفوي الإيراني، فانفروا للشام.. يا فرسان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عليكم بالشام، ويا جنود الخلافة عليكم بالشام، ويا عشاق الحرية عليكم بالشام.

رسالة الظواهري جاءت طويلة هذه المرة، وقد تضمنت رؤيته لقضايا ومسائل عديدة، خاصة حول الربيع العربي ودور أمريكا في تفريغ الثورات من مضمونها، كما هاجم الإسلاميين الذين شكلوا الحكم في أغلب دول الربيع العربي لكنهم لم يهتموا بفلسطين. قائلا: الحكام الجدد في تونس يقولون إنهم منشغلون بهمومهم عن مسألة التطبيع مع إسرائيل. والحكام الجدد في ليبيا في واد وفلسطين في واد آخر. والحكام الجدد في مصر يقرون باحترماهم والتزامها بمعاهدات الاستسلام مع إسرائيل.

وفي نهاية رسالته خاطب المقاتلين في سوريا، قائلا: يعلم الله أني لو تيسر لي طريقا إليكم ما تخلفت لحظة عنكم ولكن يعزيني أني على ثغر من ثغوركم.

لقراءة التفريغ الكامل لكلمة الظواهري ولمشاهدة الفيديو

- See more at: http://www.islamion.com/post.php?post=7608#sthash.85DXNift.dpuf
الخميس, 06 حزيران/يونيو 2013 00:03

خيوط دافئة- روني علي