يوجد 1217 زائر و 1 عضو حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

مر العيد وهو معمد بالدم وبمعاناة مئات العراقيين الذين أصبحوا حطباً لنيران الجرائم الإرهابية وعصابات القتل الطائفية، فلم يكن عيداً اعتيادياً مر عليهم بل أياماً سوداء لا يمكن مقارنتها بأية جرائم سجلها التاريخ الحديث وبخاصة في العراق إذا ما استثنينا الحروب الكبيرة والدكتاتورية، لأن العراقيين يعيشون في دولة لا تمارس الحرب وهي تعيد بناء ما خربته الحروب والدكتاتورية، لكن العيد وما قبل العيد ذكر بأنهم مازالوا يعيشون حرباً من نوع آخر تحصد ليس الجنود فقط بل الأطفال والنساء والشيوخ والرجال وتعاقب المناطق الشعبية لأنها تكره الإرهاب وعصابات القتل الطائفية.. وبهذا فقد عيّد العراقيون على مسارح الدم والقتل والتدمير والرعب والخوف ولهذا لم نعد نحصي...

لم نعد نحصي عدد التفجيرات التي قدمها المجرمين كهدايا للمواطنين الأبرياء والعبوات الناسفة الوردية الصديقة الصدوق الملازمة لحياة الشعب في كل دقيقة وكل ساعة ولكل يومٍ يَعْبر فنلهث لنقارنه بيومٍ قبله ثم بيومٍ في شهر سبقه ثم في سنةٍ سبقت سنتنا الحالية ، وتركنا الإحصاء لأصحاب الإحصاءات الذين يتمتعون بحمايات خاصة تفوق أية حماية لكي يعيشوا بسلام وراحة وأمان، فالشعب يحمي نفسه بنفسه أليست هي المهزلة!!، ويقدم قرابين للحمايات، ويعمل والقهر يثقل كاهله لكنهم يصورونه أكثر سعادةً ويتفاخر بالدولة الجديدة والحكومة الرشيدة يفتخر لأنه يلطم ويشق رأسه ولديه من العطل الدينة لا يمكن أن تحصى ولا يهمه الاقتصاد الوطني أو متطلبات المعيشة ولا الخدمات المتدنية ولا انقطاع الكهرباء ولا الفساد والمفسدين فهو سعيد بمرور عشرة أعوام أو أكثر لان حالته السيئة السابقة أصبحت أسوأ فالمثل في ما نقلته وسائل الإعلام ووزارة الداخلية والمسؤولين فقد قالوا علناً وبعد هذا " أفاد مصدر في وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، بان 54 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار ثلاث سيارات مفخخة وأربع عبوات ناسفة ضربت مناطق الزعفرانية والدورة والنهروان وأم المعالف في العاصمة بغداد ".. فإذا رغبت بان ننقل ما جرى فهناك الكثير لكن ذلك سيكون مملاً وقد نتهم بالتصيد والتكرار في الإحصاء ونحن الذي قلنا منذ أول الكلام أنه عيد معمد بالدم العراقي، ثم كان اليوم الثاني من العيد الذي سجل رقماً قياسياً في التفجيرات فتحول اللظى إلى مجلس عزاء عام ، نعم ، لم نعد نحصي... " .

لم نعد نحصي أفواج الضحايا من الأبرياء، القتلى والمصابين والمهجرين والمهاجرين فنحن تعودنا عليها منذ حروب القائد الفذ والاشتراكية العربية الخاصة، تعودنا على الدم المراق في كل ناحية في العراق، الدم الذي غسل وما زال يغسل أرصفة الشوارع واسفلته المتدني وتراب الأزقة والحارات والأسواق الشعبية التي يؤمها فقراء الناس ولفئاته الكادحة، الدم تجاوز الرجال والنساء والشيوخ إلى الأطفال والرضع والأجنة، الدم بعرفان التسبيح والتكبير واستغلال الدين والشريعة وحتى اسم الجلالة وكأن الذبح والقتل بالكاتم نواميس تحكم لكي تعيد الأيمان والإسلام إلى جادة الصواب! بعدما أعلن القتلة والمجرمون انحراف كل المواطنين الذين لا يؤمنون بعقيدتهم المتطرفة ولا بطريقتهم الدموية التي تخالف ليس الدين الإسلامي فحسب بل جميع الشرائع السماوية ، فقط عندهم الذين يؤمنون بالمرجل وبالحرق والخازوق، الذين يرون العلم عاهة والجهل راحة واستباحة.

لم نعد نحصي هروب عتاة المجرمين من إرهابيين ومن مليشيات طائفية مسلحة من السجون العراقية، ففي كل واقعة تقدَم التبريرات وكأنها حقائق بينما الحقائق مخفية أو تكاد أن تكون مخفية ليس على الذين يعرفون ببواطن الأمور إنما لخداع المواطنين العراقيين بالعهود والوعود فذلك أصبح موضوعاً عامّاً وشائعاً حتى إذا لم يتكرر لمدة غير محسوبة زمنياً يضج المواطنون من العجب والغضب ويتساءلون عما يجري من إهمال بالضد منهم!! ويعاتبون الأجهزة الأمنية في شخصية الحكومة الباسلة التي تقف مكتوفة الأيدي وتكاد لا تعرف كيف تتصرف مع هذا الكم من الانفلات الأمني، وعاجزة أمام التفجيرات والقتل المبرمج، المفخخات والعبوات الناسفة التطويرية

لم نعد نحصي أرقام أموال العام المسروقة بحجة بناء البلاد بأيدي لا تفرق بين الحلال والحرام لكنها تركع وتحج ، تصلي وتحج وتزكي وتخمس، لكن ذلك عندها شيء دنيوي مسموح في العرف المعمول به باستغلال اسم الدين الإسلامي والشريعة الإسلامية وكأنه ليس له صلة بالوفاء والأخلاق والالتزام بما جاء في القرآن والسنة من وصايا ومحرمات ومن ضمنها السرقة والتجاوز على أموال المواطنين.

لم نعد نحصي أسماء الفاسدين من المسؤولين الكبار الذي حُملوا مسؤولية القيادة للبناء وخدمة الشعب الذي يدفع الضريبة من أعصابه ودمه ومن قوته اليومي ، الفاسدون أصحاب الضمائر النخرة التي لا يهمها إلا مصالحها ومقدار منفعتها .

لم نعد نحصي مليارات الدولارات التي تطير بقدرة البشر الحرامية وتصرف بطرق أكثر خيالية بحجة بناء الوطن بعقد الصفقات واخذ المقسوم منها بحجة إشباع المواطن الجوعان والتخلص من الفقر والأدران ونقل البلد إلى مصاف البلدان المتطورة.

لم نعد نحصي تصريحات المسؤولين الأمنيين ولا الرئاسات الثلاثة ولا كل من هب ودب بالتأكيد على القضاء على منابع القتلة أو الوقوف ضد الميليشيات الطائفية المسلحة التي تهدد وتتوعد بالقتل وبالويل وبالثبور.

لم نعد نحصي أعداد العائلات التي هربت خارج البلاد أو داخلها تاركة دورها ومناطقها بسبب تأجيج روح الطائفية والعداء بين مكونات شعبنا والقتل الطائفي المبرمج ومحاولات تقسيم العاصمة بغداد طائفياً وانتقالها للمحافظات الأخرى وتقسيم البلاد بشكل طائفي.

لم نعد نحصي تسويف وتعطيل القوانين المهمة التي يستفيد منها الشعب وفي مقدمتها، قانون الانتخابات وقانون الأحزاب وقانون التقاعد العام وقانون العمل وقانون النفط والغاز وقانون الأحوال الشخصية وغيرهم، وليتصور أي إنسان عاقل أية مهزلة أن تجري انتخابات تشريعية أو لمجالس المحافظات بعدم وجود قانون للأحزاب يحدد ماهيتها والأموال التي تمول بها .

لم نعد نحصي المهازل والضحك على ذقون المواطنين الفقراء والذين دون خط الفقر والكادحين ومئات الآلاف من العائلات التي بدون سكن أو تعيش بالتجاوز على أراضي الدولة في مجمعات عشوائية لا تصلح حتى لمعيشة الحيوانات.

لم نعد نحصي وأي شيء نستطيع أن نحصيه فلقد تشابكت المآسي والأوجاع فما عاد المرء يستطيع الإحصاء .. فعذراً

شفق نيوز/ أفاد مسؤول محلي، الجمعة، بعبور اكثر من 5000 لاجئ كوردي من سوريا الى معبر فيشخابور الحدودي "عنوة" بعد منعهم من دخول الاقليم لعدة أيام.

alt

وقال المسؤول، الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه، في حديث لـ"شفق نيوز"، ان "نحو 5000 لاجئ كوردي فر من القتال الدائر في مناطقهم بين وحدات حماية الشعب الكوردي والفصائل الكوردية الاخرى من جانب، وبين متطرفين اسلاميين منذ بضعة اسابيع، اخترقوا بوابات العبور في معبر فيشخابور الحدودي وعبروا الى اراضي اقليم كوردستان".

وأضاف المسؤول ان "السلطات المحلية ارسلت نحو 150 حافلة لنقلهم الى مخيم دار شكران في أربيل الواقع بين منطقتي كه لك وبحركي"، مبينا انه "من المؤمل ان تصل اليوم الدفعة الاولى من هؤلاء اللاجئين الى المخيم".

خ خ / م ر

تجري في السويد حالياً محاكمة إمراتين من الحركة النسائية الأوكرانية " فيمن "، بتهمة السلوك غير المنضبط لهما، لقيامهما مع إمرأة أخرى، عاريات الصدر، بإقتحام مسجد في منطقة سودرمالم بستوكهولم، إحتجاجاً على " الشريعة الإسلامية في مصر" و " حكم الأخوان المسلمين " السابق في مصر.

وكانت ثلاث ناشطات، إحداهما هي الناشطة المصرية المعروفة علياء المهدي، والثانية تونسية والثالثة سويدية، دخلن مسجد سودرمالم، في 29 حزيران (يونيو) الماضي، وتعرين من الأعلى وهن يرددن شعارات "لا للشريعة" و "الحرية للنساء" باللغة الإنكليزية.

وفي حديث للراديو السويدي P4 Skaraborg، قالت احدى النساء اللواتي شاركن في الإحتجاج وهي من منطقة سكونه، إن هدفهم كان الإحتجاج ضد نظام الرئيس المخلوع مرسي وضغط جماعة الأخوان على النساء في مصر.

وكانت المصرية علياء المهدي وهي ناشطة نسوية قد شاركت في الإحتجاج، وحصلت على إقامة في السويد قبل عام ونصف العام بعد تهديدها بالقتل في مصر.

حرق نيرون روما فنُعِتَ بالجزّارْ من قِبل البشرية ...

حرقَ صدام حلبچة ورغم إعدامه يُسميه البعض بالبطل! !

هؤلاء تجمّعوا وظنّوا أنّ للكثرةٍ غلبةٍ فقرروا غزو العالم بِدْءاً من كردستان وأضعف حلقاتها كانت غربها حيثُ الإنتقام من الكرد مُتاح !غرب كردستان الصغيرة النائمة بجانب شقيقتيها الجنوبية والشمالية بحبٍ وأمانٍ ظانّةً أنّها ستكون بخير إنْ كانتا بخير ولكن ...

مواسم الجراد..

كان الصداميون كالجراد المختبئ في شقوق الصخور ما أن سنحت لهم الفرصة حتى قاموا بحملتهم على الأخضر واليابس منطلقين من الشمال والجنوب؛ هههههه شمالنا وجنوبنا اللذَين استلقينا بحضنهما في قيلولات الظهيرة !

حتى لو كانوا جراداً لن يأتونا طائرين من الجنوب حيث الأمة العربية، هم يأتونا سيراً على الأقدام من جنوبنا وشمالنا ومنّا، نعم منّا ونحنُ لا نزال نكنُّ لهم المودة والعطف! كم هو لعين أن تكون الأصغر بين الأخوة و المثلْ مثلنا حيثُ يقول: أن تكون رضيع الذئاب خيرٌ من أن تكون صغير الأخوة !

الله أكبر.. صرخةٌ مدويةٌ نفرح لها ونحن نُنْحرْ، يسجدُ لها شيوخنا، يقف عند سماعها مقاتلونا خاشعين، يا لها من خدعة ٍ أكبر من الآلهة والبشر والأرواح .. الله أكبر.. حين يُحْسِنونَ نطقها تُصْبِحُ شيكاً مفتوحاً يُشْترى بها اللحم والخضار والوقود والأرواح والذمم والفتيات والحمد لله بعض قادتنا ملالي مؤمنين.

عودةً إلى لجنة تقصي الحقائق !!سلاحُ المرأة دموعها وسلاح اليهود أموالهم وإعلامهم وعقلهم الذي أقنع العالم إنّهم تعرضوا لمجازرٍ جماعية للهولوكوست... الأرمن كانوا دون المرأة حيث رجولتهم منعتهم من البكاء ((كبرياءً)) أو غباءً؟! وكانوا دون اليهود مالاً وإعلاماً وذكاءً ففقدوا ذاتهم ووطنهم ودينهم وعاش الجزّار!

بعضُ الواقعية.. دخل الجيش الحر تحت غطاء دولة الشام والعراق متجبّهاً بالنصرة التي تنموا كالبصل في كل الظروف وأيِّ تربة مقابل القليل من الماء، إلى مناطقٍ ما عَرَفَ التاريخ غيرنا أصحابها حين شعر بأننا قد نصبح أحراراً ولا أعرف لماذا يخشى الحر أن نصبح أحراراً إذا كان حراً حقيقياً؟! كنا لهم بالمرصاد ونحن من وعدنا شعبنا أننا قادرون على تحمل مسؤولية الحماية ولكنهم لم يحاربونا برجولةٍ كما كنّا نظن، لقد سهونا عن حقيقة الحرب أنها مكر وخديعة !

يكفي الإرهابي أن يدمّرَ قريةً كي تخاف قرى، أن يقتل مئةً كي يجزع الآلاف، أن يرهن النساء كي يستسلم الرجال! كوني قائدٌ كردي مُنَسّقْ لا يمكنني إلا أنْ أحرق رتبي العسكرية ونياشيني ندماً على حاضرٍ مؤلم، لا يمكنني إلا أن أبصق على تاريخي النضالي وروحي الشهيدة التي سلّمتْ الراية لقادةٍ جلَّ إهتمامهم أن تتغاضى السيدة الأولى النظر عن خياناتهم داخل القصر وخارجه! حصلت المجازر ولتفادي موقفٍ مُحْرِجٍ لابد من نفيها بالحيلة وخاصة أنّ الجزّار قالها علناً سنبيدهم عن بكرة أبيهم ومن يمكنه أن يُعفي المسؤول الكردي من مسؤوليته غير لجنة مخصصة بتنفيذ رغبات القائد؟! اللجنة المتخصصة متخصصةٌ في تحويل مسار الأمور ولوي الحقائق وإخفاء المعالم ومنح النياشين!

الله أكبر.. صار الكرد يُنشِئون لجاناً تعفيهم من مسؤولياتهم أمام الله والشعب والتاريخ! يا سيدي، المجازر حصلتْ هل تريد أن أبرهنها؟ إذاً أنت مطالب بدعوتي إلى المخيمات التي تشرف عليها لنسأل إخوتك اللاجئين في دوميز ودار شكران أو أن تقبل دعوتي لنغوص في بحر إيجة نسأل الغارقين فيها عن سبب لجؤهم لممالك الحيتان؟! دعوةٌ خاصةٌ.. بما أنّك لا تستطيع تأمين الحماية للجنة تقصي الحقائق بخصوص المجازر التي أرتكِبتْ بحق إخوتهم ويرفض غريمك الكردي تأمين حمايتها ولن يرضى الكرد أن يؤمن الجيش الحر ((الصدّامي)) حمايتها فإني أدعو اللجنة الموقرة أن تأتي إلى أوروبا الآمنة وتسأل شهود عيانٍ فرّوا..!

معبر سيمالكا. .المعبر الذي تفائلنا ببنائه خيراً على نيّة أنه سيوحّد النوايا والمصير تحوّل اليوم إلى شاهدٍ آخر على جرائم الصداميين بحق أهلك اللذين التجأوا إليك فلتتوجه إليهم لجنتك المتقصية عن الحقائق (خوديه گراڤيه) ليعبّروا لهم عن المُرِّ الأمَرّ الذي دفعهم إلى ترك القصور والرضى بعيش چوادرٍ مُذِلّة! لنترك الصداميين جانباً.. لماذا لجنة لتقصي الحقائق بخصوص التحقق من حقيقة مجازر الصداميين بحق الكرد في كردستان روچ آڤا مادمت لا تملك من تثق فيه في هذا الجزء والحقيقة أصبحت واضحة وضوح الشمس أن الغاية منها إعفاء المجتمع الدولي من تحمل مسؤوليته إتجاهنا وإحراج الدب الروسي إرضاءً لأولياء الأمر؟!

هل من كرديٍ يكره فخامة السروك؟

لا أظن فالكرد أصلاء لا ينسون خصاله النبيلة ولو تقصّينا عن حقيقة المشاعر نحوه لأدركنا أنهم يرغبون به ملكاً على كردستان مدى الحياة بشرط أن يتحلى بوعي الملوك ومن أبسطها أن يدرك إنَّ المجازر قد حصلت لا لبّس فيها وأن يأمرُ اللجنة بأن تتقصى عن الحلول لا عن الحقائق .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

على الرغم من تحديد موعدين مختلفين لإجراء الإنتخابات البرلمانية و إنتخابات مجالس المحافظات في إقليم كوردستان، إلا أن المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق، ترى أنه من الأفضل إجراء الإنتخابات البرلمانية و مجالس المحافظات في وقت واحد.

و اعلن رئيس هيئة الإنتخابات في إقليم كوردستان علي قادر عبيد لـNNA، أنه على الرغم من تحديد موعدين مختلفين لإجراء الإنتخابات البرلمانية و إنتخابات مجالس المحافظات في إقليم كوردستان، إلا أن المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق، ترى أنه من الأفضل إجراء الإنتخابات البرلمانية و مجالس المحافظات في وقت واحد، لأن نتائج الإنتخابات الأولى ستؤثر على الثانية.

مضيفا: "من جانب آخر، فأن الأحزاب التي تعاني من ميزانية ضعيفة، يستحيل عليها تغطية حملتين انتخابيتين، إضافة إلى أنه يصعب على المفوضية تعين مراقبين لصناديق الإقتراع لمرتين".

و كانت رئاسة حكومة إقليم كوردستان قد أعلنت فيوقت سايق، أن الإنتخابات البرلمانية انتخابات محالس المحافظات ستكون في موعدين وختلفين.
--------------------------------------------------------
شادمان عزيز-NNA /
ت: شاهين حسن

الجمعة, 16 آب/أغسطس 2013 11:12

بيشكجي يوجه رسالة إلى الكورد

شدد كاتب تركي معروف، على ضرورة الإسراع في عقد المؤتمر القومي الكوردي، مشيرا إلى أن عملية السلام الجارية بين الكورد و تركيا ليست واضحة المعالم.

و أشار الكاتب التركي المعروف بتضامنه مع الكورد اسماعيل بيشكجي لجريدة (حرييت) التركية، إلى ضرورة الإسراع في عقد المؤتمر القومي الكوردي، لأن المؤتمر المرتقب سيعزز مكانة الدبلوماسية الكوردية على المستوى الإقليمي و الدولي.

و تطرق بيشكجي إلى أن عملية السلام الجارية بين الكورد و الحكومة التركية لم تتوضح معالمها بعد، و على الكورد أن لا يعولوا كثيرا على نتائجها و قدرتها على منح الكورد لحقوقهم القومية المشروعة، لذا من الضروري الإسراع في عقد المؤتمر القومي الذي سيؤدي إلى تقوية الجانب التفاوضي الكوردي.
--------------------------------------------------------
ت: شاهين حسن

nna

قالت : ومتى الرحيل ..؟
قال : لم تأذن لنا ذاكرتنا الملطخة على الأحجار
قالت : كل الأحجار تحطمت
قال : بقي علينا طحنها ثم نرحل ..!!

قالت : ألديك خرقة أمسح بها غبار دمعتي
قال : تركتها في خزانة النوم
قالت : النوم بات وحيدا في غرفتنا المتكلسة
قال : سنختلس بضع زفرات لنسبح في خيال الوطن

قالت :
خاصرتي تحمل لقيطا
عاث في أحلامي فساداً
أخرجني من مزهرية البكر
وأفقدني دمعة عذراء
قال:
صهيل الشمس يضاجع قلمي
ومحبرتي بين سيقان مومس
انتظر الحياة مرغما
لأرتشف نخب العاهرات

قالت :
مدفع ذاك الذي يسجل يومياتي
وحمالة صدري معلقة على خازوق الكلمات
أمطرني سيلاً من آيات التبجيل
فأنا لا أفقه الصلاة إلا في أحضان الحبيب
قال :
سيوف الردة مزقت سروال عشقي
وخناجر خلاني تطارد قصائدي
على أجنحة حجل ضاجع القبرات
حين أقسمت أن الحب تمرين في الولاء

قالت :
رياح الشمال تلسع أثدائي
وبقايا عطرك يفوح من جسدي
في عينيي وهج واستنفار وتمرد
فكيف السبيل لاجتياز السواطير
قال :
حواجز ترسم ميعاد الحبل
وحواجز تأذن ساعة الإنجاب
تركت في جعبتي قبلتك المفضوحة
وتأشيرات التحايل على الحواجز

قالت :
شموع الليل تفضح أنوثتي
فأنا أجيد العشق في ممرات الحدود
وحيدة أتسلق خوذة الجندي
وفي قميصي دمية كراحة كفك الملتهبة
قال :
كل الأسلاك تحاور كفني
وعصفورتي تحاور عينيك
غدا .. سنراقص الموت على شرشف الموت
ونقص للغول حكاية القبلات

15/8/2013

إنه يوم جديد من أيام إنتصار الحرية . إنه اليوم الذي إنتظرناه طويلا , إنه يوم البتر للإرهابيين السفلة الذين ارادوا تحويل مصر الجميلة , مصر الصادحة بالفن والجمال والإبداع , مصر التي إن سقطت بيد الظلاميين سنسقط جميعا , هي بالفعل لحظة فارقة في تاريخ العرب , إنها بالفعل لحظة السقوط للإسلامويين الموتورين .

دعوهم يقولون ما يقولون . دع البيت الأسود يصرح ما يصرح , دعه يعطينا بيانات موثوقة عن إعتصامات " وول ستريت " .. دع الأردوغاني القبيح يعطينا توثيقات عن ضحايا " التقسيم " .. أما الإيراني القبيح فلا داع لتوصيف إحترامه للإحتجاجات لكي يُعقب على أحداث فض النهضة ورابعة , فهو أنذل وأفظع ديكتاتورية من جميع الديكتاتوريات على الأرض .. دعهم , دعهم جميعا يُعقبون , لأن سفالاتهم تجاوزت الأعراف واخلاقيات الأرض والسماء .. دعهم , دع الجميع يثرمون علينا إنسانياتهم الموبوءة , قولو لهم : إولئل المئة الذين سقطوا سيقتلون ثلاثة ملايين من البشر لو ظلوا على قيد الحياة !

وإذن دع , " شتورن " مندوبة الإتحاد الإوروبي تحضر لنا ثلاثة مليون أوروبي كتعويض عن هذا البتر الجماعي .. تتحدثون عن فض الإعتصام بالقوة , إذن تعالو إلى هنا وإكتشفو المأساة عن قرب .

أما البرادعي الذي سحب نفسه من الحكومة خوفا على الجائزة النوبلية فالشعب المصري يقترح عليه لملمة دولار دولار لتعويضها " يا لك من ضئيل , مثلك مثل اليمنية البدوية المبرقعة الأخرى التي تفتقت صرتها على تأييد إرهابيي رابعة العدوية .. لا ينفع معكم .. وأيم الله لا ينفع معكم غير ...

بالمناسبة : إذا كان مسؤول عراقيا قد صرح عن آخر احداث مصر , فدعه يشم صرة المالكي عن محتوى التعبير , لأن صرة المالكي تحتوي من التعابير الدبلوماسية والفلسفية ما تعجز أو ما يعجز عنه أرباب السياسة والقانون والدبلوماسية !!


في ظلّ ظهور عمليات الخطف والتشبيح في محافظة الحسكة في وقتنا الحالي و التي تقوم بها كتائب إسلامية و كتائب تحارب تحت راية " الجيش السوري الحر " , تطرّقت إلى ملاحظة مهمة نوعاً ما وهي أنّ أفراد من عشيرة الشرابية العربية هم عناصر الجيش الحر في كتائب موجودة في الحسكة , وقد بدأوا أخيراً باستفزاز وحدات حماية الشعب الكوردية Y.P.G في تل تمر حيثُ بدأت أجواء التوتر ومن ثم وقوع اشتباكات دموية بينهم و بين الكورد , وقد حاربوا وحدات حماية الشعب الكوردية Y.P.G في مدينة سرى كانية "رأس العين " السنة الماضية بجانب جبهة النصرة التي درج اسمها على لائحة الإرهاب الدولية ويُظهرون في تصريحاتهم على أنّهم " معارضون لنظام الأسد " علماً أنّه كان لديهم حاجزاً على الطريق بين تل تمر و أبو راسين عند قرية تل الورد و هذا الحاجز كان حاجزاً تشبيحياً تابعاً لنظام الأسد .
وإلى الآن ما زال منهم يشغلون مناصباً في الجيش العربي السوري (النظامي) , وحسب أبناء المنطقة فإنّ أغلبهم لا يزال مؤيداً لنظام الأسد .

- عشيرة الشرابية من أين أتت ؟ أين تتواجد ؟ ما العلاقة التاريخية بينها و بين الكورد في غرب كوردستان ؟

لقد جاء أقدم ذكر للشرابين في كتاب المستشرق الألماني كارستن نيبورالذي أصدره عام 1774 م حول رحلته من الموصل إلى ماردين و قد ذكر أنّ لعشيرة الشرابين 700 خيمة موزعة أعضائها على القبائل الأخرى و بيّن نيبور أنّ قبيلة الشرابين مقارنة مع عشيرة طي كانت صغيرة جداً فكانت تتبع إليها طلباً للحماية مع قبائل أخرى صغيرة مثل : بنو كعب 1100 خيمة و بقارة 900 خيمة و حجاشة 500 خيمة و ذبايات 600 خيمة .

عمل البعض من رجالهم كحرس شرف يتقدّمون مشياً أمام أمير عشائر المللان الكوردية زور تمر باشا زنك عُرفوا في ذلك الوقت باسم " القواويس " .

و لاحقاً بيّن المستشرق الألماني ماكس فون أوبنهايم في بدايات القرن العشرين من خلال لقائه الكثير من أفراد قبيلة الشرابية أنّهم لا يعرفون كل شيء عن تاريخهم تقريباً , واصفاً قبيلة الشرابين بأنّها تركيب شديد الهشاشة فهي تعيش بجوار بعضها البعض دون أي ميل أو تضامن اجتماعي , و تعيش منذ زمن فترة انقسامات كثيرة .

قائلاً حرفياً التالي :

" وأمّا حكاياتهم المتناقلة فلا تدل إلا على السهولة التي يمكن بها لاختلاق أنساب لقبيلة تفتقر إلى تاريخ " !

فقد تعددت الحكايات حول تاريخ العشيرة الشرابية منهم من يقول أنهم والجبور من أصل واحد و ذلك بسبب عيش الكثير منهم معهم و منهم من يقول أنهم من قبيلة سعد بن بكر بن هوازن العربية القديمة التي كانت تتواجد في شبه الجزيرة العربية أو من نسب الطفيحيين .

و جاء في كتاب المستشرق الألماني أوبنهايم حرفياً التالي :

"هناك قصة هجرة قصيرة تقول أنّ الشرابين أتت قبل أكثر من مائتي عام إلى بلاد الرافدين , واستقرت أول الأمر عند تل أبو بكر ( ليس ببعيد عن الحسكة ) " .

وأضافَ في مكان آخر في الكتاب :

"يدفع معظمهم خّوة إلى شمر , وتتألف قطعانهم حوالي 30000 رأس غنم , وعدة مئات من الجمال . وهم يمارسون الزراعة في تل الرمان وقرب طابان وسبع سكور (على الخابور تحت الحسكة ) حيثُ جزء من الأراضي ملكٌ للشاشانيين يستأجرها الشرابين منهم "

علماً أن الأماكن التي ذكرها ماكس فون أوبنهايم تقع جنوب مدينة الحسكة وهي الحدود التي تفصل حدود أراضي العشائر الكوردية عن العربية .

ولاحقاً انضمت 60 خيمة للشرابين إلى اتحاد المليّة طلباً للحماية ولعدم دفع الضرائب إلى المللية مثل باقي قبائل العرب الصغيرة كقبائل بقارة الجبل و حرب ونعيم وحديدين التي انضمت مؤخراً للاتحاد المللي الكوردي الذي سمي بـ " حزار مل " أي الألف ملة كناية عن قوة عددها وعتادها في المنطقة .

حيثُ أنّ كل العشائر التي كانت تسكن على ضفة نهر الخابور وصولاً الى جبل عبد العزيز كانت تحت السيطرة الملليّة .

وأترك للقرّاء في النهاية خريطة كارستن نيبور حول رحلته من الموصل إلى ماردين حيث وضعها في المجلد الثاني
و الذي عنوانه (رحلات إلى بلاد العرب وبلدان أخرى محيطة بها)، نُشر عام 1774 م، وقد اعاد أحد أبناء نيبور نشر هذا المجلد سنة 1837 م .
هذه الخريطة هي لغرب كوردستان منطقة « الجزيرة السورية (حالياً) » حيث مرّ منها نيبور في رحلته و رسمها فيما بعد .

حيث يُلاحظ فيها أنّ مدن « نصيبين - عامودا » و بالمرور بشكل مستقيم غرباً حتى أورفا هي تابعة للعشائر الكوردية المرتّبة كالآتي :
آشيتي - ملان - شيخان - كيكان - دقوري ونلاحظ عدم وجود عشائر عربية سوى عشيرة طي في شمال سوريا و العراق و التي تحدّ جنوباً جنوب وغرب كوردستان .

بالإضافة إلى بعض الصور لأفراد من قبيلة الشرابين التقطها البارون الألماني ماكس فون أوبنهايم في تل العبد (عين العبد ) والتي توضح حياة البداوة التي كانوا يعيشونها آنذاك في عام 1929 م بعد ضم غرب كوردستان إلى حدود الدولة السورية .



بقلم : جوان سعدون
..............................
.......................................

الاقتباسات :
كتاب البدو لـ ماكس فون أوبنهايم
كتاب رحلات إلى بلاد العرب وبلدان أخرى محيطة بها لـ كارستن نيبور
الجمعة, 16 آب/أغسطس 2013 11:04

حسني كدو - خاطرة صباحية‎

لقد سئمت من فتح الفيسبوك هذا الصباح ، الصورة الاولى الالاف الناس فوق معبر سيمالكا الى اقليم كوردستان ، الى عدن المفقودة .
الصورة الثانية ، ايضا معبر سيمالكا طوابير في الانتظار وطوابير تتزاحم  للهرب من بلدهم وبيوتهم وتركها ل.....
الصورة الثالثة : الكتائب تهاجم بضراوة سري كاني و كوباني و كرهوك وجليكي وتربسبيه
الصورة الرابعة : بوست لاحد المناضلين العتاة يتفلسف ويتهجم على فصيل وهو من موقعه وبهيئته يضاعف من مأساة هذا الشعب المسكين.
الصورة الخامسة :ايضا معبر سيمالكا ....الشباب يهرعون ....عجوز  يترك بقشه و يطلب النجدة و هل من مجيب.................. ثم من السبب في كل هذا ........الكهرباء ....عشنا في قرانا بدون كهرباء لاربعون عام ....لادغتنا العقارب .....اكلنا خبز الشعير تحملنا المرض والجوع ، شربنا من مياه الحفر و المياه المالحة ولم نهجر .................
الصورة السادسة : شباب وشابات بعمر الورود يحملن السلاح ويقبلن ايادي امهاتهن ويتوجهون الى جبهات القتال .....لم يفكروا في الهرب ،أو الى الهجرة الى الجنة المفقودة ..............اخوتي ...احبتي ، اعمامي ، خوالي  الهجرة ليست الحل ....
الصورة السابعة : بعث لي شخص بالكاد اعرفه ، قائلا ...كفاكم تلعبوا بعقول الناس .....القدوة  فاسدة .....انتم فاسدون ، قادة الاحزاب واولادها هاجرت وتركتنا وهي تعيش في رخاء وتأخذ الدفاتر تلو الدفاتر ، وتأكل وتشرب ما طاب لها من طعام وشراب ...ونحن  بالكاد نعرف طعم  الخبز  أما اللحم   و الدجاج والسمك فنسيناها ،  و اصابنا العمى الليلي .....كفاكم ...إنزلوا من أبراجكم العاجية ......ارجعوا الى شعبكم .....إطلبوا منهم الغفران و الإعتذار ......هناك في كل بيت شهيد أوجريح ، وقنواتنا العشرون في واد والحقيقة والواقع في واد ....كلي كردستان .....رادوا ..زاجروس ...كمياكوردا ...روناهي  ...كلها اصبحت مثل قناة دنيا بل اصبحت تصب الزيت على النار ....أعرف إنكم لن تعودا فلقد لبستم ثوب الذل ....اما انا وكثيرون مثلي فلقد حلفتنا أمهاتنا بأن نبقى على تراب وطننا و في قرانا و سنقاوم و لسنا من ال ب ي د حتى لا تذهب بعيدا.....استودعك الله يا استاذ ...سنحرس لكم الوطن وقد تعودون يوما و تنظرون وتلقون علينا المواعظ والمحاضرات  ، وقد تعودون محنطين في توابيت ملمعة ،و لكن لن نمش في جنازاتكم لانكم خذلتم انفسكم ، اولادكم قبل شعبكم ...وداعا يااستاذ ، واذا رجعت حيا فسأزورك  ،وأعرفك بشخصي  المتواضع  ،ولا تنسى أن تنشر دردشتي معك ..
صعقت في مكاني ، الصفعة كانت قوية و مدوية ، الصورة قاتمة ، معبر سيمالكا قد يجلب السعادة للبعض ولكن إن استمر الناس والشعب على هذا المنوال ، عندها لا حاجة الى ادارة ذاتية والى الى إدارة محلية ، لاننا بكل بساطة سنصبح أقلية حتى في منطقتنا ، وسنصبح خدما ونساءنا خادمات في بيوت لغة الضاد .....وكل صباح وانتم بخير.

حسني كدو
16-8-2013

العنوان أعلاه هو عنوان مُقَيْلَةٍ نُشِرَتْ قبل فترة في موقع صوت كردستان المؤقر ، أما كاتب المُقَيْلَة فهو مجهول بمجهوليته وجهله وجاهليته ، وما ورد فيها من جهالات فهي مرفوضة رفضا قاطعا في الاسلام ، وهي مرفوضة أيضا جملة وتفصيلا كما سنرى بعد قليل ، ثم إنها لاتليق إلاّ بالمستوى المعرفي والثقافي الضحل لكويتبها الذي جمع في آن واحد بين الجهل والحقد ، وبين الأمية الثقافية والكراهية ..

فحينما تتمركز عند هذا المجهول ، أو غيره من المجاهيل والمجهولين المختبأين خلف الأسماء المستعارة حالات الحقدية محل العلمية ، والكراهية محل التسامح ، والكيدية محل الموضوعية ، والبغضائية محل النقد والتحقيق والبحث والأمانة العلمية والأخلاقية ماذا ينتظر منه ، أو منهم ماذا يُنْتَظَرُ أكثر ذلك ، فهل نجني من الشوك العنب ، أو الزهور ...!

لقد ذكر المجهول بعض الروايات والأخبار من التراث الاسلامي وردت بأن فلانا قال : إن أصل الكرد يرجع الى الجن . في هذا الموضوع ، في منتصف التسعينيات من القرن الماضي نشرت مقالة مفصَّلة كرد على هذه الآثار والأخبار المختلقة والكاذبة الموجودة في بعض كتب التاريخ ، مثل كتاب [ مروج الذهب ] لمؤلفه أبي الحسن بن علي المسعودي ، أو التي وردت في بعض المرويات الحديثية والتراثية .

هنا بتحدٍّ أقول للمجهول ، ولغيره أيضا لو أنه كان صادقا ، أو حقا إنه يعتقد إن ماذهب اليه هو كذلك فلماذا لم يأتنا بآية قرآنية واحدة فقط ، أو حديثا نبويا صحيحا واحدا فقط ، ولماذا خلت كتابته تماما عن أيِّ متابعة وتحقيق لإثراء الموضوع الذي توهَّمه لنكون عليه من الشاهدين والشاكرين ...؟!

إن المصدر الرئيسي الأولي في قبول الاسلام ، أو نقده لابد من الإستناد أولا ، وقبل أيَّ مصدر آخر على القرآن الكريم كمصدر رئيسي أولي ، ثم على متواترات الأحاديث وصحاحها . وهذا مع شرط توافق الأخيرة وتطابقها مع الأيات القرآنية ومراميها ومقاصدها كما جاء في قول رسول الله محمد – عليه الصلاة والسلام – عن ضرورة عرض أحاديثه على القرآن : { ألا إنَّ رَحى الاسلام دائرة } ، فقيل له : فكيف نصنع يارسول الله ؟ ، قال : { أعرضوا حديثي على القرآن ، فما وافقه فهو مني ، وأنا قلته } ! . هكذا إذن ، فالقرآن هو المحك والميزان والقاضي والحاكم على الأحاديث النبوية . لهذا ليس صحيحا أن كل الأخبار والمرويات والأحاديث الموجودة في كتب التراث هي معصومة وصحيحة بالكامل . ويعتبر هذا الحديث ، أي حديث عرض الأحاديث النبوية على القرآن إشارة نبوية تنبُّؤية إستشرافية مستقبلية لِمَا قد يؤولُ اليه وضع الحديث ، أو ربما كثرة التقوُّلُ عليه من بعده . فإذا كان هكذا وضع الأحاديث المنسوبة الى رسول الله محمد – ص – بضرورة عرضها على محك القرآن الكريم وميزانه فمن باب أولى عرض جميع المرويات والأخبار التراثية الأخرى عليه أيضا . وهذا مما جهله المجهول في مقيلته النقلية بإمتياز ، التي قد تكون بلا نظير على الإطلاق .

إن الكاتب المجهول – سامحه الله وهداه الى سبيل العقل والعدل والإعتدال والإنصاف – لم يكتب مقالة أبدا ، بل إنه قد جمع بعض المرويات التي عثر عليها بالصدفة هنا ، أو هناك فقام بصفِّ بعضها وراء بعض ، فالمذكور أجزم بالقطع لم يقرأ القرآن ويجهل قراءته، تاهيك عن فهمه وإستيعابه ، ولا قرأ أيضا تلكم الكتب التي جاءت فيها الروايات التي نقلها في نقله المنشور المذكور ، فهل ياترى تسمى هذه بمقالة ..؟

عليه لاشك إن المقالات تدل على مستوى كاتبها من النواحي العلمية والمعرفية والثقافية والمعلوماتية ، وهكذا على المستويات الأدبية والتهذيبية والإنسانية . على هذا الأساس فلو قمنا بوضع هذه المقيلة وأمثالها من أصحاب الأسامي المستعارة في ميزان النقد السليم ، وعلى محك الغربلة والتحقيق لاآكتسبوا الكثير من الأصفار المتسلسلة الواحدة تلو الأخرى ! .

إذن ، إن هذا النوع من الكتابات والمقالات بالحقيقة هو تقليل من شأن القراء الكرام وتضييع لأوقاتهم في قراءة مقالات لم تضف أيَّ إبداع جديد ، أو كشف جديد ، أو تحقيق جديد في عالم الكتابة والمعرفة والثقافة والنقد وحسب ، بل هو تقليل من ساحة وشأن كل ماذكر ، أليس هذا كافيا كي يرتدع ويخجل هؤلاء ..؟ !

الجنس البشري في القرآن الكريم :

إن الانسان في الاسلام بعمومه هو مخلوق وكائن كريم ومكرَّم وقدير كما جاء في القرآن : { ولقد كرَّمنا بني آدم وحملناهم في البَرِّ والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضَّلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا } الإسراء / 70 ، و : { ياأيها الناس آتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبّثَّ منهما رجالا كثيرا ونساءً ...} النساء / 01

أما على صعيد الشعوب والقوميات فإنها واقعة ضمن التكريم والتقدير المذكور ، مضافاً إنهم من آيات الله سبحانه في الكون ، يقول القرآن في ذلك : { ومن آياته خَلْقُ السماوات والأرض وآختلاف ألسنتكم وألوانكم * إنَّ في ذلك لأيات للعالِمِيْنَ } الروم / 22 و: { ياأيها الناس : إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا * إنَّ أكرمكم عند الله أقاكم } الحُجُرات / 13

و على صعيد الأحاديث النبوية الصحيحة فإنها جاءت متطابقة كما ذكرتها الأيات القرآنية أيضا ، حيث آستشهدنا ببعضها توَّا . يقول رسول الله محمد – ص - : { الناس لآدم وحواء ، إنَّ الله لايسألكم عن أحسابكم ولاأنسابكم يوم القيامة ، إنَّ أكرمكم عند الله أتقاكم } ، و : { الناس بنو آدم ، وآدم من تراب } ، و : { لافضل لعربي على عجمي ، ولا لأبيض على أسود إلاّ بالتقوى } . هذا هو الجنس البشري وأصله وأساسه بمطلقه في القرآن الكريم ، وفي صِحاح الأحاديث النبوية الشريفة كما آستقرأنا مجموعة من شواهدهما عليه ..

شه مال عادل سليم: اطفال بعمر الزهور , يرتدون ملابس مهترئه و رثّة , اجسادهم نحيفة و وجوههم شاحبة وعيونهم مليئة بالألام والحسرات , انهم ينتشرون في شوارع وطرقات مدن اقليم كردستان لبيع العلكة او المحارم او السكاير ـ الدخان ـ او مواد بسيطة وصغيرة بحجم اياديهم الناعمة والمتشققة من جور وقسوة الحياة او من تنظيف زجاج سيارات او مسح احذية على الارصفة ....وغيرها من الاعمال التي تشكل لهم مصدراً للدخل بعد صراع مرير ويومي على ارصفة الطرق وفي الشوارع او عند الاشارات المرورية لتكون الحصيلة اخر النهار بضعة الاف من الدنانير ....لا تسدّ الاّ جزءاً بسيطاً من احتياجات ومتطلبات عوائلهم الكثيرة ...

ان اطفالنا في العراق اليوم يعيشون البؤس والفاقة والحرمان ...وان نسبة كبيرة منهم قد تسربت من مقاعد الدراسة الى الشوارع لتعمل باي عمل حتى( التسول) وللأسف من اجل اعانة اهلهم وذويهم من اجل سد رمق الحياة في ظل دولة نفطية غنية كبلدهم ـ العراق ...!!

) أحاديث على قارعة الطريق ( :

قررت ان اعيش تجربة (سامان بروفيشنال او سامان الصباغ ) البالغ من العمر 11 عامأ, فانطلقت صباح يوم الاثنين المصادف( 14 ـ 8 ـ 2013 ) إلى المقهى ( مجكو ) بالقرب من الباب الرئيسي لقلعة أربيل التاريخية وجربت ان اعيش يوم من حياة صباغ الاحذية تحت لهيب الشمس الحارق......وعلى الرصيف الذي يضم اكثر من صباغ للاخذية ....

حملت مع ( سامان وشقيه كارزان ) الصباغ صندوقهم المرصع بالنجوم وعلى جوانبه فرشات متنوعة الأحجام والألوان ... ومضينا إلى مساحةٍ اعتادوا الجلوس فيها كل يوم وهم ينتظرون أن تأتي من بعيد أصوات الأحذية تحمل معها قوت يومهم، هكذا يقضي ( سامان وكارزان ) يومهم مع رفاقهم وصناديقهم الخشبية وهم يتنافسون من اجل كسب لقمة عيشهم الحلال .

يحدق (سامان) الصباغ المعروف بـ( سامان بروفيشنال ) ، بأحذية المتواجدين والمارة أمام (مقهى مجكو) في جو لايمكن وصفه من حيث شدة الحرارة وسخونة الأرض ويبادرهم بابتسامة طفولية بريئة وهو يقول: ( مامۆستا پێڵاوەکانت بۆیاغ کەم ) ...اي " أتريد أن أصبغَ حذاءك سيدي " ؟

( سامان وكارزان اثناء العمل بالقرب من مقهى مجكو )

(جلست معهم في انتظار الزبائن) ....  !!

هكذا بدأ حديثه معي صديقي صباغ الأحذية ( سامان بروفيشنال ) الذي يصر على أن الظروف كانت وراء اختيار مهنته حيث قال: لقد توفي والدي وأنا صغير فوجدت نفسي ابحث عن عمل لتوفير لقمة العيش، حيث كان احد أصدقائي يعمل صباغ أحذية فأخذت أتعلم منه ثم صنعت صندوقي الخاص واشتريت أدوات الصبغ من الفرش الانكليزية المصنوعة من شعر ذيل الحصان والأصباغ الايطالية وقطع القماش لتلميع الاحذية والملمعات الاصلية ومنذ ذلك الوقت وأنا أمارس هذه المهنة مع شقيقي الاصغر( كارزان ) لأنها لا تحتاج الى شهادة ولا واسطة ......!!

بينما قال شقيقه ( كارزان البالغ من العمر 9 عامأ ) والذي اسودت اصابع يده الصغيرة من صبغ الأحذية: اعمل مع شقيقي( سامان ) في هذه المهنة  منذ فترة ليست طويلة , وقد اصبحت معروفأ ولدي زبائن دائميين ... لان الكل يعرف بان الاصباغ والفرش التي استعملها هي اصلية وليس مغشوشة ..  ان هذه المهنة متعبة وشاقة، لكنها والحمد لله، تسد احتياجاتنا .....!!

ان معظم صباغي الأحذية في اربيل ومدن اقليم كردستان الاخرى من الأطفال ، وهم يبدون غير مقتنعين بمهنتهم بسبب مخاطر الشارع والنظرة الاجتماعية السلبية لهذه المهنة، لكنهم رغم ذلك مستمرون بممارستها تحت ضغط الحاجة.......وان الاغلبية منهم تركوا دراستهم واضطروا للعمل من اجل توفير المال واعالة عوائلهم ...

ان حال هولاء الاطفال لا يختلف عن غيرهم ممن اضطروا للعمل في هذه المهنة، فهناك في أسواق اربيل الشعبية الكثير ممن دفعتهم صعوبة توفير لقمة العيش الى الانخراط بهذه المهنة الشاقة ..... , بالاضافة الى الناحية الاخطر، وهي انحرافهم عن حياة اسرية سليمة بالمعنى العلمي والاجتماعي والصحي لمفهوم الاسرة ....

(على حكومة الاقليم ان تلتفت إلى معاناة هذه الشريحة المهمة في المجتمع الكردستاني) :

نعم ... يجب أن تحاط هذه الشريحة بجميع أشكال الرعاية وبكافة الحقوق الإنسانية من حق التعليم والصحة الجسدية والنفسية، بعد ان هجروا مقاعد الدراسة قسرأ وتعرضوا إلى أنواع عديدة من نكران الحقوق والاحساس بالتشرد والضياع والاهانة والشعور بالنقص ، واضطروا إلى القيام بأعمال شاقة لتوفير لقمة عيش مغموسة بالألم لأنفسهم ولأهلهم ولمجتمعهم .

اخيرأ لم يبقى لي الا ان اسأل كل من يهمه امر هؤلاء الاطفال ـ شباب الغد ـ واقول :
الم يحن الوقت ان نقف بثبات ونقول كفى لسرقة طفولة اطفالنا وبيعهم بابخس الاثمان ؟
الم يحن الوقت لنقول نعم للبناء ..ولكن بناء البشر قبل الحجر؟
الم يحن الوقت لنعمل من اجل سعادة ورفاهية اطفالنا اليوم ـ شباب الغد ؟
نعم ان اعادة تاهيل اطفالنا هي التحدي الاكبر امام الحكومة العراقية والكردستانية وتحديدا في مسألة التنمية والتطور والتقدم لبناء عراق حر, ديمقراطي ومزدهر ...
ان اطفال العراق يتعرضون الى كارثة مروعة غير مسبوقة في تاريخ العراق الحديث ... وان تحسين تلك الظروف وضمان مستوى معيشي لائق للاطفال وعوائلهم هو مسؤوليتنا المشتركة !! فعلينا تامين الظروف المناسبة والصحية لضمان عيش ملائم لأطفالنا ينعكس ايجابا على حياتهم وحيوات عوائلهم العامة ، الذي لاينعكس الاّ ايجابا حتماً على حياة مجتمعنا ككل ...في وقت ينشغل الكل باعطاء وعود بمستقبل زاهر للعراق والعراقيين و بالاهتمام ببرامج ورعاية الامومة والطفولة والايتام في عراقنا الجديد ......!!

نعم اعطاء وعود بمستقبل زاهر للعراق والعراقيين .....ولكن بلا تطبيق ؟!!

فأين واجبات الحكومة تجاه رعاية الاطفال والطفولة ...؟

ــــــــــــــــــــــــــــ

أكدت منظمة أطفال الحرب "ورتشايلد" المعنية بالدفاع عن حقوق الأطفال حول العالم في تقريرها أن العراق أصبح واحدا من أسوأ الأماكن للأطفال في الشرق الأوسط .. مشيرا إلى أنه ثاني أكبر دولة في المنطقة من حيث صغر أعمار السكان، حيث يشكل الأطفال والشباب56% من سكان البلاد البالغ عددهم 33 مليون شخص, وأضاف التقرير أن هناك تراجعا في المستويات التعليمية للأطفال بالاضافة الى أنه لا توجد رعاية كافية للأجيال الأصغر سنا .

اربيل

 

كردستان على أوتار نظام عالمي جديد 2




كل معطيات الواقع التي  تمر على الشعب الكردي سواء في كردستان الشمالية أو في كردستان الغربية تشير الى مدى عمق العلاقة وتداخل العواطف فيما بينهم وارتباطهم ببعضهم البعض في جميع النواحي كما كان في السابق بين أجزاء الغربي والجنوبي من كردستان وإلى الأن . هنا تتوحد العواطف بين الجزئين من الكردستان بحيث وصلت تلك  العواطف إلى درجة أنها لا تعرف الحدود ولا شواطئ ولا تعترف به وكل عائق أمام هذه الثورة من العواطف يعتبر عدوا لدودا لشعب الكردي وتطلعاتهم نحو الحرية والاستقلال حتى ولو كانت من أبناء جلدتهم , حتى هذا الحد علينا كلنا موافقتهم في كل كبيرة وصغيرة وفي أي جزء كانت من كردستان . نعلم أن بحكم هذا التقسيم الذين فرضوا على كردستان أرضا وشعبا تكونت لدى كل جزء من شعب كردستان خصوصيته الخاصة والذي يختلف فيه عن خصوصية كل جزء الذي يقابله من الطرف الاخر من الحدود , إلا أن هذه الخصوصية  مثله مثل بذرة لنبات ما وتم تسقيتها من قبل الدول العالم وصلت بنا الحد الى التناحر وتقاتل فيما بيننا وهذا التناحر أعطى شرعية إضافية الى هذا التقسيم وتعاملنا مع التقسيم كأمر الواقع , إن السيرة الذاتية لهذا التقسيم تشبه الى حد بعيد الى السيرة الذاتية لمسيرة الإيمان بالله الذي يعجن فيه نفسية الطفل منذ ولادته بحيث أن كلما كبروا الأطفال تتعمق جزور الإيمان في نفسية هؤلاء الأطفال وتتحول هذا الإيمان من خلال تحركاتهم وممارستهم اليومية إلى مصباح متوهج في جسد وعقلية هؤلاء الأطفال , فالشعب الكردي في كل جزء أصبحت تحارب وتناضل شكل مباشر أو بشكل غير مباشر ضد دولة التي تحكمهم , إلا أن إختلاف خصوصية كل حاكم أو الدولة التي تحتل كردستان تختلف عن بعضهم البعض من حيث الأيدلوجية وعقائدية والسياسية والعسكرية مرورا بالثقافية والإجتماعية والاقتصادية كل هذه الإختلافات جعلت من خصوصة كل جزء من الشعب الكردي تختلف هي الأخرى عن بعضهم البعض على هوى طبيعة كل دولة التي تحكم كردستان وهذه الخصوصية أصبحت تكبر يوما بعد يوم وتتعمق جذورها في جسد هذا الشعب , علينا أن لا ننسى بأن عنصر الخارجي المتمثلة بنظام عالمي الجديد كان ساهرا وحارسا لكي يبقى هذا التقسيم على وضعه الحالي من خلال دعمهم و تأيدهم لهؤلاء الحكام وإعطاء صفة رسمية لهذا التقسيم وتأكيد عائدية كل جزء من كردستان إليهم إلا أن وصل نظام عالمي جديد الى قناعة تامة بأن شعب كردستان أصبح الأن  هي الأخرى مهيئة لتحافظ على هذا التقسيم بأنفسهم بدلا من هؤلاء الحكام أكثر من أي وقت مضى وبشكل أفضل من هؤلاء المحتلين , نحن الأن كالشعب الكردي على أرض كردستان الحبيبة أصبحنا قاب قوسين أو أدنى منه لنعطي الصفة الرسمية لهذا التقسيم ونعطي هذه الشهادة الى رواد نظام عالمي الجديد وعلى رأسهم عملاق الشرق الأوسط إسرائبل وما على  الأكراد سوى أن يعملوا على إدارته بشكل الصحيح والمطلوب خشية أن نقع مرة أخرى كعادتنا ضحية أخطائنا و ضيق صدرنا لبعضنا البعض, إن حفاظنا وحمايتنا لهذا التقسيم لا يعني بالضرورة أن نكره بعضنا البعض إنما حبا بأصدقائنا الذين يساعدوننا على تحرير كردستاننا على شكله المقسم , إذا هؤلاء الحراس الذين كانوا يتقاضون أجورا باهظا من النظام العالمي الجديد سواء كانت معنوية أو مادية ,أقتصادية أو سياسية  والمتمثلة بالطغاط  في شرق الاوسط كانوا حراسا غرباء بالنسبة لشعب الكردي , و تحول أدوار من  هؤلاء الحراس الغرباء  الى حراس من أهل البيت وبلا مقابل وأصبح الاكراد في موضع الثقة أكثر من غيرهم بكثير , إذا نحن الشعب الكردي دخلنا على الخط التحرير بعد أن كنا محرومين منه طيلة العقود الماضية  وركبنا على قطار الحرية وأصبحنا  الأن نلعب دورا في النظام العالمي الجديد وكردستان جنوبية خير مثال على ذلك . لذا  فالنظرية الشمولية التي أنتهجتها وتبنتها تلك الدول المحتلة للكردستان أصبحت الأن تتفكك بحكم تغيرات وتبدلات التي حدثت ولازال  تحدث في العالم بشكل عام وفي كردستان بشكل خاص , ما أريد قوله الأن هو أن كردستان الشمالية أصبحت الأن تنتهج هذه النظرية الشمولية التي انتهجتها هؤلاء المحتلين في كردستان وأدى في نهاية المطاف الى الزوال وتفكك دولة تلوة دولة  بفعل فاعل من النظام العالمي الجديد وحتى أن نتجنب الأصطدام والزوال علينا أن نمشي مع التيار وليس ضده , ما أتمناه الأن هو أن تبقى هذا الترابط بين جزئين من كردستان ضمن حدود الترابط  العاطفي وأخشى ما  أخشاه الأن هو أن تتحول هذه العواطف الى الشروع في جعل كردستان غربية أمتدادا لكردستان الشمالية و أن يعملوا جاهدا في هذا الاتجاه وأن يلعبو على أوتار الوحدة بين جزئين من كردستان وهذا بحد ذاته مخالفة دستورية لنظام العالمي الجديد سبقا أن أبدينا موافقتنا على شرعية هذا النظام ووافقنا على دستوريته وأصبحنا الأن على وشك التحرر على أوتاره لذا ليس من المنطقي أن نهدم ما بنيناه  بأيدينا وأن  نلعب اليوم لعبة وغدا لعبة أخرى مخالفة تؤدي بنا الى فقدان الثقة الذي بنبناه بيننا وبين أصدقائنا في نظام عالمي جديد والتي تعود بنا الى مربع الأول أي كفاح المسلح الذي لا يؤدي بنا سوى الى الدمار والخراب وفقدان الأمل بالحياة وأن نكون ملاحقين من قبل دول الأقليمية والعالمية كما حدث مع السيد عبد الله أوجلان قبل وأثناء مغادرته سوريا وحتى الان .

الشيء المهم والرئيسي الذي نختلف فيه عن إخواننا الاكراد في الجزء الشمالي هو أننا أكراد في جزء غربي من كردستان لدينا قابلية تامة لتطبيع العلاقات مع عملاق الشرق الأوسط إسرائيل بينما أكراد في جزء الشمالي من كردستان يرفضون هذا التوجه وهذا يعتبر سببا كافيا ووافيا ليعاقب أكراد الشمال على حسب مادة فلانية وفقرة كذا من النظام العالمي الجديد لأن أي عمل كان أو نظرية ما من شأنه رفض التطبيع مع عملاق الشرق الاوسط  إسرائبل يعني لفت أنتباه دول العالم إليهم  عندها يضطر العالم إلى أخذ الحيطة والحذر وأن يحسب مرة أخرى ألف حساب لشعب الكردي وأي أستمرار في في هذا التوجه يعني دق ناقوس الخطر على أمن إسرائبل أرضا وشعبا هذا ما يفسره لنا دستور النظام العالمي الجديد , إذا هناك دستور ما تحكم العالم بشكل غير مباشر وعلى أكراد في الجزء الشمالي من كردستان أن لا تتعمد في تجنب العمل بموجب  هذا الدستور , هنا في أوروبا إذا تعمدت في التهرب من القوانين فإنك تعطي مبررا كافيا ووافيا لملاحقتك في عقر دارك , وعلى إخواننا في الشمال أن يختاروا , إما أن يتوجهوا نحو الأخوة مع الأتراك وهو أتجاه مكروه من الارض حتى السماء أو أن يتوجهوا نحو الصداقة مع عملاق الشرق الاوسط إسرائيل وأن ينالوا أستقلالهم حسب بنود هذا الدستور , لكن أكراد الشمال كانوا دائما عكس التيار بحيث أختارو الماركسية بينما أغلبية الشعب الكردي في الشمال تسبح في بحر من الإيمان والإسلام, العالم تختار  التوجه نحو الصداقة مع إسرائيل بينما أكراد الشمال يرفضونه , العالم كلها تتوجه نحو التقسيم وتجزءة  المقسم حتى ولو كانت من نفس الحم والدم  بينما أكراد الشمال تتوجه نحو الوحدة  المكروهة مع الأتراك الذي لا يربطهم بأي شيء من الأشياء كل هذا كانت عبئا على الدرب النضال في الماضي والحاضروسيكون كابوسا على كاهل الكردي في المستقبل ,  أما الأن فإنتهاج أي نهج كان من شأنه إعادة الوحدة بين جزئين من كردستان  نحو الوحدة  يعتبر مخالفة قانونية يعاقب عليها دستور نظام عالمي جديد بأشد العقوبات , ما يجب القيام به أكراد الشمال تجاه أخوانهم في كردستان الغربية هو سياسة الكر والفرفقط في مساعدة إوخوانهم دون أن يلفت إنتباه أنظار العالم إليهم وأن لا يعملوا جاهدا لفرض نظرية شمولية من شأنها توحيد جزئين من كردستان وإلا ستزداد الماء  عكرا أمامنا جميعا وستخرج القضية من مساره الصحيح إلى مسار مجهول دون أن نعلم ما سيؤدي بنا إليه وبه نفقد تلك الارضية الصلبة التي تحت أقدامنا وسنكون مرة أخرى بمثابة جسور تعبره أعداء الشعب الكردي على حساب دمنا وحريتنا الى عالم الخارجي وبهذا نكون قد أعطينا صورة قاتمة ومخيفة الى رواد نظام عالمي جديد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أظهرت صورة مشهورة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وهو يجلس في غرفة العمليات في البيت الأبيض، في مايو/ أيار 2011، مع فريق الأمن القومي، خلال العملية التي قامت بها قوات البحرية الأمريكية بقتل الزعيم السابق لتنظيم "القاعدة"، أسامة بن لادن.

وكشف الحارس الشخصي السابق لأوباما، ريغي لوف، في مقابلة نشرت على شبكة الإنترنت الأربعاء، أن أوباما كان يلعب الورق، محاولاً أن يجد وسيلة لإلهاء نفسه.

كذلك كشف لوف ردة فعل الرئيس الأمريكي بعدما وجد وثيقة ولادته، إذ افتعل النقاد ضجة كبيرة حول أهليته لرئاسة الولايات المتحدة.

وفي المقابلة التي نشرت في 18 يوليو/ تموز الماضي، خلال حفل غداء استضافته جامعة لاسكين للعلاقات العامة الأمريكية، تحدث فيها لوف عن ذكرياته برفقة أوباما، ومن بينها اللحظة التاريخية التي حصلت منذ أكثر من عامين لدى مقتل بن لادن.

ووصف لوف ذلك اليوم بـ"الطويل جداً"، وقال إن غالبية الأشخاص كانوا مجتمعين في غرفة العمليات، ولكن أوباما خرج منها متوجهاً إلى غرفة العشاء الخاصة، لقضاء الوقت بلعب الورق مع لوف، ومصور البيت الأبيض بيتي سوزا، وشافر مارفن نيكولسون.

وأضاف أن "الرئيس أوباما بدا وكأنه يقول لن أنزل إلى هناك، لا أتمكن من مشاهدة ذلك.. كان يجب أن نلعب ورق البستوني."

وتذكر لوف أيضاً اللحظة التي وجد فيها الرئيس الأمريكي وثيقة الولادة الخاصة به.

وأوضح أنه "عندما لا يعيش والداك معاً، ويتوجب عليك أن تطوف العالم، فإن بعض الوثائق تختفي."

وأعلن أوباما في مؤتمر صحفي في أبريل/ نيسان 2011، أنه ولد في هاواي.

بغداد/ الملف نيوز: دعا العراق الولايات المتحدة بمساعدة في المجال الامني بعد تصاعد اعمال العنف التي تشنها تنظيمات القاعدة، فيما طرح مبادة لاجراء مباحثات مع تركيا لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في مؤتمر صحافي مع نظيره الامريكي جون كيري عقده في واشنطن وتابعته وكالة "الملف نيوز" أننا "جئنا إلى واشنطن لطلب المساعدة والدعم والتعاون الأمني مع الحكومة العراقية وفي   مجال مكافحة الإرهاب وبناء قدرات قواتنا الأمنية للوقوف في مواجهة هذا التهديد المتزايد لتنظيم القاعدة وجبهة النصرة في ظل التدفق القادم من سوريا" ،  مشيرا الى ان "العراق شهد مؤخرا تجدد للعنف وهجمات إرهابية شنها تنظيم القاعدة".

 

ولفت زيباري الى أن "القاعدة لا تمثل تهديدا محليا وإنما عالميا، وهو ما اكدته امريكا من خلال الإغلاق الأخير للعدد الكبير من بعثاتها الدبلوماسية في المنطقة وشمال أفريقيا".

 

من جهته وصف كيري "اجتماع للجنة التنسيق المشترك للشؤون السياسية والدبلوماسية بين الولايات المتحدة والعراق لقائه مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري بأنه كان "طيبا جدا" مشيرا إلى أنه "جرى بحث التحديات التي تواجه العراق وأهمية العراق وعلاقته مع الولايات المتحدة".

 

وأضاف أن "العراق اتخذ منذ الاجتماع السابق للجنة في سبتمبر الماضي عددا من الخطوات الدبلوماسية الرائعة وتم إحراز تقدم كبير".

 

ورحب كيري بـ"خطة طرحها زيباري بشأن عقد لقاء مع وزير الخارجية التركي داود أوغلو في المستقبل القريب لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك"، كما رحب بـ"العملية السياسية الداخلية التي انتهجها العراق خلال الشهور الماضية، لكنه دعا الجميع إلى تجنب ارتكاب أخطاء في ظل تحديات كبيرة جدا لا تزال قائمة ويجب مواجهتها معا".

 

وشدد وزير الخارجية الامركي على أن العراق "يجلس عند تقاطع تيارات إقليمية من الأعمال المضطربة والعنيفة وغير المتوقعة بشكل متزايد"، ماضيا الى القول "فيما تشن القاعدة سلسلة من الاعتداءات المروعة على العراقيين الأبرياء".

 

وذكر أن "تنظيم القاعدة يمتد إلى ما وراء حدود العراق ونحن نعلم ذلك"، مبينا أن "العديد من قادة التنظيم انخرطوا في العمل الآن في سوريا وعلينا جميعا الاسراع في تهيئة الظروف المناسبة للتوصل إلى تسوية دبلوماسية للأزمة السورية".

 

سلسلة قضايا كُردستانية: Dr. Sozdar Mîdî

الحلقة ( 9 ) - فلسفة افتراس الشعوب.. والقَدَر الكُردي

الاحتلال والاستعمار حقيقتان متأصّلتان في تاريخ البشرية، فثمّة شعوب تعتقد أن مصالحها لا تتحقق إلا بالاعتداء على شعوب أخرى، وتختلق المبرِّرات الدينية والدنيوية التي تبيح لها ذلك العدوان، وكانت السيطرة على الجغرافيا- بدلالاتها الاقتصادية والجيوسياسية- هدفَ معظم المشاريع الاحتلالية.

أنماط المحتلّين:

والمحتلّون عبر التاريخ، وبشكل عام، نمطان:

1 – محتلّ استعماري: يغزو وطن شعب آخر لأهداف اقتصادية، ويقيم فيه مؤسسات استثمارية تخدم مشروعه الاستعماري، لكنه لا يجرّد الشعب المستعمَر من لغته وثقافته وهويّته، بل إن بعض علماء المحتلّ ومفكريه يساهمون في تطوير التراث الوطني للشعب المستعمَر. وحينما تبدأ الموارد بالنفاذ، أو يثور الشعب المستعمَر، وتزيد الخسائر على المكاسب، ينسحب المحتلّ ويترك الوطن لأهله، ومعظمُ المستعمرين في العصر الحديث كانوا من هذا النمط.

2 – محتلّ استيطاني: هدفُه السيطرةُ على الوطن إلى الأبد، وسلْبُه من (المالك الأصلي) وتطويبُه (باسم المحتلّ)، وكي يضمن عدم مطالبة الشعب الأصلي بحقه في وطنه وموارده، يدشّن مشروعاً أخطبوطياً متكاملاً (أيديولوجي، سياسي، عسكري، اجتماعي، اقتصادي)، لتجريد الشعب من لغته وثقافته وهويته، وإخضاعه لعملية مسخ شامل، ودمْجه في هويّة المحتل تحت صيغة أنه من "النسيج الوطني!".

فلسفة افتراس الشعوب:

وقد ابتُلي الشرق الأوسط عامة، وكُردستان خاصة، بمحتلين استيطانيين، لهم تراث عريق في غزو أوطان الشعوب، وتدمير ثقافاتها وهوياتها، وتربّوا طوال قرون على ثقافات عنصرية وفاشية متخلّفة من المنظور الحضاري الإنساني، ولا يفهمون إلا لغة العنف والدم، ويعتنقون شعار "اطلب الموتَ تُوهَبْ لك الحياة"، ويتّخذون (الإرهاب) عقيدة، وسفكَ الدماء وسيلة للتقرب إلى الله.

إن هذا النمط الاحتلالي الاستيطاني حقيقة واقعة، وليس وهماً ولا فرضية، وكيف يكون وهماً أو فرضية وما زال خرّيجو هذه المدرسة الغَزَوية يعملون بكل وسيلة لاستكمال مشروع افتراس الشعوب الذي بدأه أسلافهم؟ وليس هذا فحسب، بل إن سلالات المحتلّين الجدد يتباهون بما أنجزه أسلافهم، ويعتبرون غزوَ أوطان الشعوب واحتلالَها وتدميرَ ثقافاتها وهوياتها أمجاداً باهرة.

والأغرب من هذا أن بعض المستعرِبين المنسلخين من هوّياتهم القومية، والذين هم في الأصل من ضحايا المشاريع الغزوية، يمجّدون عملية افتراس الشعوب، وها هو ذا المستعرِب السوري نديم البيطار، يذكر بإعجاب أن العرق العربي:

"امتصّ في حركة امتداده كلَّ العروق الغريبة التي تعرّضت له، فحوّلها وجعلها جميعَها- دون استثناء- عربيةَ الطبائع، عربيةَ الصفة، وإن لم تكن عربية المنشأ والأصل، فمَعِدةُ العِرق العربي الجبّارة قد هضمتْ كلَّ عِرق واجهته، أزالت خصائصَه، وأبدلتها بالمقوّمات العربية"([1]).

أما المستعرب السوري إسماعيل العرفي فيستغرب مطالبةَ شعوب الشرق الأوسط المستعمَرة بحقوقها في أوطانها وهوياتها، ويعتبر ذلك عقوقاً أثيماً، ويصف مطالباتها بأنها دوافع كاذبة واهمة باطلة ضالّة، ويقول بكثير من الاستكبار:

"إنها دوافع جماعات حائرة بائرة، قد حكمتْ على نفسها بنفسها بالموت العاجل أو الآجل؛ عندما أبتْ أن تستجيب لنداء الحياة؛ هذه الحياة التي أعدّها لها قَدَرُها الاستعرابي الأمثل، الذي لا قَدَرَ حقيقياً أفضل لها سواه، لكونه القدرَ الذي يستطيع وحدَه أن يمنحها أسمى هويّة وأسنى وجود"([2])؟

إذاً نحن لسنا إزاء أمر عارض، ولا أمام خطوة مرتجَلة، لا، إننا في مواجهة ذهنيات احتلالية استيطانية فاشيّة وشوفينية حتى النُّخاع، ولها فلسفتها الخاصة الغريبة في ابتلاع الشعوب وأوطانها، بل تعتبر ذلك إنجازاً مرموقاً، وكأنّ الله كان يعبث- جلّ عن ذلك- حينما شاء أن يكون البشر أمماً متنوّعة الأعراق.

أمّة تستعصي على الافتراس:

والحقيقة أن المحتلّين نجحوا في افتراس معظم شعوب الشرق الأوسط العريقة، إمّا بتذويبها في البُوتقة العنصرية، لتكون جزءاً من "النسيج الوطني!"، وإمّا بتدجينها وتفريغ ذاكراتها القومية، وتحويلها إلى أقنان في أوطانها، مهمّتُها صنعُ الأمجاد للمحتلّين، وإمّا بتشريدها في الآفاق، فأين شعب البارث (الأَشْغان) في شمال شرقي إيران؟ وأين السومريون والبابليون في العراق؟ وأين الإغريق سكّان آسيا الصغرى (غربي تركيا حالياً)؟ وأين الفينيقيون وغالبية الآشوريين والآراميين في سوريا؟

إن شعباً شرق أوسطياً واحداً استعصى على مَعِدات المحتلّين، وخيّب آمالهم، ورفض أن تكون إرادتهم قَدَراً محتوماً؛ إنه الشعب الكُردي، لقد عَبَر الكُرد إلى القرن العشرين بعد أن اجتازوا ألف برزخ وبرزخ، وأشعلوا ألف ثورة وثورة، عَبَروا وهم مقيمون بمعظمهم على ترابهم القومي، عبروا وهم ما زالوا محتفظين بلغتهم وبكثير من تراثهم وقيمهم الوطنية، رغم كل الأساليب الماكرة لتجريدهم منها، والأهمّ من هذا أنهم عَبَروا وما زالوا واقفين بصلابة ضد مشاريع الافتراس.

ولهذا يحقد المحتلّون الجدد على الكُرد، ويجنّ جنونهم بمجرد ذكر كلمة (كُردستان)، إنهم لا يريدون سماعها، ويصرّون على استعمال الأسماء الاحتلالية الحبيبة إلى قلوبهم (شمال سوريا، شرق تركيا، شمال العراق، غرب إيران)، وكيف لا يرتعدون من كلمة (كُردستان)؟ إنها تذكّرهم بأنهم غزاة محتلّون، وأنهم لصوص الأوطان والشعوب والثقافات، وهذا ما لا يريدون أن يعرفه أحد.

إننا مطالَبون- إنسانياً وقومياً- بـأن نزداد صلابة، وألاّ نتراجع أمام أبلسة كل ما هو كُردي وكُردستاني، علينا أن نتصدّى للصوص الذين اختطفوا وطننا تحت لواء سايكس- پيكو. ومهما نسبونا إلى الشياطين والجنّ والإماء، ومهما رمونا خارج التاريخ، ومهما غيّبوا اسم وطننا، ومهما سمّوه (هَمَجستان) أو جعلوه (أنفالستان)، فلن يقرّ لنا قرار إلا بتحويله إلى گُورِستانGoristan (= قَبْرستان) لكل محتلّ.

إن قَدَرَنا هو مقاومة مفترسي الشعوب.

ونحن بهذا القَدَر فخورون.

ومهما يكن، فلا بدّ من تحرير كُردستان!

15 – 8 - 2013

المراجع:



[1] - محمد طارق قائد بيه: أركان القومية العربية، ص 32. نقل الكاتب هذا القول من: نديم البيطار: في القومية العربية، م.ن، ص 190.

[2] - إسماعيل العرفي: في الشعوبية، ص 50.

التقى وفد من الخارجية التركية صالح مسلم للمرة الثانية على التوالي في اسطنبول ,بعد محادثات منفصلة مع قيادة الاتحاد السياسي حول الأوضاع في شمالي سورية .

وقالت مصادر دبلوماسية تركية :إن هذه المحادثات تأتي كاستكمال للزيارة الأولى لمسلم في نهاية تموز الماضي .

وقد كان الوفد التركي برئاسة عمر أونهون( السفير التركي للشؤون الخارجية) ومؤلفاً من مسؤولين في وزارة الخارجية ,ومسؤولين من مؤسسات تركية أخرى , بما فيها وكالة الاستخبارات التركية (ميت) .

وقالت المصادر نفسها :بأن تركيا قد كررت دعوتها لحزب الاتحاد الديمقراطي للانضمام إلى ائتلاف قوى المعارضة والثورة السورية المعترف به دولياً , وأن لا يسعوا إلى إقامة سلطة الأمر الواقع في سورية .مضيفةً بأن اللقاءات سوف تستمر ولكن دون تحديد المكان والزمان .

وأكدت المصادر ,بأنه سبق لتركيا وحذرت من إقامة حكم ذاتي كردي من قبل ب ي د باستغلاله حالة الصراع في سوريا .كما أكد مسلم بدوره , بأن هذه الإدارة ستكون مؤقتة ,وتأتي لتلبية احتياجات المواطنين المتواجدين في المنطقة التي يسيطرون عليها .وليس هناك أي إعلان أو مخطط لاقامة حكم ذاتي كردي .حسب قول مسلم .

وفي زيارته الماضية لتركيا قال المسؤولون الاتراك لمسلم بأن بلادهم لن تشارك في القتال الدائر بين الجماعات الكردية من جهة والجماعات الاسلامية المتطرفة والمرتبطة بتنظيم القاعدة من جهة أخرى والتي تحاول السيطرة على المناطق الشمالية على الحدود التركية .

وكانت قد جرت محادثات بين المسؤلين الاتراك ومسلم في القاهرة مرة على الأقل وفي اسطنبول الشهر الماضي . وجاءت هذه المحادثات إثر الاشتباكات التي جرت وتجري بين المسلحين الكورد ومقاتلي القاعدة .والجدير بالذكر أن مسلم وعبد الحكيم بشار كانا في زيارة لطهران قبل أيام من زيارتهما لتركيا بحثا فيها مستجدات الوضع السوري الداخلي مع المسؤولين الايرانين ..

وفي سياق متصل فقد كان كلٌ من عبد الحكيم بشار (رئيس المجلس الوطني الكردي سابقاً), ومصطفى جمعة (سكرتير حزب آزادي) ,ومصطفى أوسو (سكرتير حزب آزادي)كانوا في اسطنبول بناءً على دعوة رسمية من وزارة الخارجية التركية . وقد بحثوا خلال الزيارة وضع الكورد في المنطقة .ويعتبر حزب آزادي –جناح مصطفى جمعة والذي يتمتع بعلاقات وثيقة مع رئيس إقليم كردستان العراق ,مسعود بارزاني - من أكثر المنتقدين لسياسات ب ي د .

وفي تصريحات لصحيفة تودايز زامان , قالت المصادر التركية بأن الاتصالات لن تقتصر على ب ي د وإنما ستشمل جماعات كردية أخرى .وتركيا تعتبر المكون الكردي من العناصر الاساسية في المعارضة السورية , ومساعداتنا الانسانية للشعب الكردي ستستمر , وهم ممتنون لدعمنا السخي , وكل ذلك حسب المصادر نفسها ......

بدأ صبرنا ينفذ
بعد كل بركان يلحقه سكون وفي بعض الأحيان يكون ذلك السكون قاتلا ، وبعد دخول الاحتلال وسقوط دولة البعث بيد الاحتلال دخل العراق مرحلة جديدة ,لكن هذه المرحلة ياليتنا لم ندخلها لأنها أكلتنا كالنار في الهشيم ,وبدون تفرقة بين العمر والجنس والمهم ، حصاد اكبر عدد ممكن ، وكأننا نعاني من التضخم في عدد السكان ,ويجب الترشيق والأراضي قليلة والمياه لاتكفي والأموال قليلة  ونعاني من ديون لاتنتهي وميزانية مستمرة بفضل المتبرعين المحسنين  لان ميزانيتنا لاتكفي لربع المتطلب لان الرئاسات الموقرة الثلاث تأخذ ربع الميزانية الميمونة .
وبما أننا نسمع ونرى من خلال الفضائيات ,أن ميزانية العراق تكفي لأربع دول مجتمعه  فكيف لاتكفي ونحن نرى أموالنا تنهب نهارا جهارا,ونسمع أيضا من خلال التصريحات للسادة المسؤولين بين الحين والآخر , إننا سوف نعمل كذا وكذا والغريب في الأمر انه لايوجد مما يقال في الحقيقة ,وكأن المصرح بهذا التصريح مطمئن من القانون , لأنه ينتمي للجهة الفلانية فلا ترى القانون يطاله مع وجود الفساد من خلال المراقبة , حيث لايوجد مثل هكذا مشروع وكأن المراد من التصريح هو صرف المبلغ من الميزانية فقط ولا تعلم أين تذهب تلك الأموال إلى من الكشف بين الحين والآخر من خلال الإعلام , أن فلان من الناس يملك فيلا أو منتجع أو أموال في المصارف الأوربية أو منهم من يريد أن يشتري نادي رياضي في أوربا , فمن أين أتى بتلك الأموال والغريب في الأمر أو الأغرب منه القانون العراقي لا يحاسب هؤلاء الأشخاص ويقول لهم من أين لكم هذا !
وإذا تم استقدامهم أمام القضاء , يتم التعتيم على الأمر وعندما يتم إخراجه لا تعلم بأي صيغة تم إخراجه .
لذا إن المواطن العراقي بدأ صبره ينفذ لأنه مل الوعود الكاذبة والسرقات العلنية للأموال وفي وضح النهار, وقسم من الأموال يتم سرقته بطريقة قانونية , مثل نائب يذهب إلى إحدى دول الجوار فيصرف مبلغ كبير جدا ليضع طقم أسنان, والطامة الكبرى انه يصرف له من الميزانية وكأننا بحاجة لأسنانه في العملية السياسية, أو يصرف مبلغ مليارين وتسعمائة ألف دولار للملابس والدراجات وبعض من السيارات لأعضاء مجلس النواب ,إذا يوجد أشخاص هم على رأس الهرم من السلطة , يبددون أموال المواطن العراقي بأسلوب وبآخر والمواطن تحت وطأة الفقر المدقع ,ومنهم من لايملك ثمن قوت يومه وبالمقابل أموال تبدد على أمور تافه جدا ,بقدر صارفها . فهل تريدون من المواطن يخرج لعزلكم وينام في الساحات ولا يرحل إلا برحيلكم ,أم تنفذون ما أقسمتم عليه بالقران أمام الله والشعب .
لذا عليكم أن تتركوا التعصب والتحزب , وتعملوا يدا واحدة أولا لخدمة المواطن , وان تخدمه وتلبي كل مايصب في راحته وتقدمه , وهو الذي أجلسكم على الكرسي الذي لم تحلم يوما أن تقف بجانبه وتقبض راتبا لم تتوقع أن يكون لك في يوما من الأيام , وان تعمل بما يرضي الله أولا والمواطن العراقي ثانيا , وتكون بقدر المسؤولية الملقاة على عاتقك , بل وتعمل جاهدا وان يكون الكرسي هو المتشرف بك وليس العكس , فهل وصلت الرسالة أم تنتظر اليوم الموعود الذي لا تجد مكان لك بيننا فصبرنا له حدود ...

الكاتب رحيم ألخالدي

أن تشعل شمعة، خير من أن تلعن الظلام ألف مرة، مثل صيني ذو معنى بليغ، يطلق على أولئك الافراد الذين يهرطقون أفکار و مفاهيم إنسانية کبيرة و يلوکونه کالعلك في أفواههم، من دون أن يتحرکوا ولو مجرد خطوة واحدة للأمام من أجل تفعيل و تطبيق تلك الافکار و المفاهيم على أرض الواقع، کما هو الحال مع روحاني و سلفه خاتمي، إذ نحن في مواجهة أکداس من الکلام و الوعود البراقة ولکن من دون أي تنفيذ.

خلال کل تلك الاعوام الماضية التي مرت على دعوات الاصلاح و التغيير من قبل ذينکما"الفطحلين"، لم يجد الشعب الايراني ولو أثرا واحدا يدل على أن هنالك مسعى للإصلاح و التغيير، بل أن هنالك کلام يردد کما لو کان هنالك طائر ببغاء في قفص و يردد کلمات لقنت له من دون أن يدرك و يعي معناها، وان الدرس الکبير الذي يجب أن يفهمه العالم کله ولاسيما اولئك الذين يتعاطفون مع الدعوات الجوفاء و الفارغة لروحاني او غيره، أن ليس هناك إصلاح او إعتدال او تغيير إلا برحيل مرشد النظام او سقوطه، ذلك أن هذا الرجل أکبر عقبة کأداء أمام حرية و مستقبل الشعب الايراني لأنه و بإختصار شديد يمثل الصندوق الاسود للنظام وقلبه النابض، وان إجباره على الرحيل او اسقاطه يعني أن بوابة الاصلاح و التغيير قد فتحت على مصاريعها في إيران.

کيف يمکن لنظام کهذا النظام أن يخطو بإتجاه الاصلاح و التغيير وهو الذي أعدم 30 ألف سجينا من أعضاء منظمة مجاهدي خلق وهم يقضون فترة محکوميتهم؟ کيف يمکن لهذا النظام أن يزعم حرصه على التغيير و حملات الاعدام ماضية على قدم و ساق ضد المعارضين وان سجونه تکتض بسجناء الرأي و الموقف السياسي و الفکري؟ هل بإمکان نظام يعتمد على الدين کوسيلة لتحقيق غاياته و مآربه العدوانية، أن يلقن مبادئ و أفکار التغيير للشعب؟ من المؤکد ان الاجابة القاطعة هي: کلا، کلا لأن مرشد النظام يعتبر بقائه إستمرار للنظام او سقوطه فإنه نهاية للعالم کله!

المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الذي دأب في أدبياته و وسائل إعلامه على التأکيد على حقيقة أن الاصلاح و التغيير الحقيقيين في إيران لن يتحققا و رأس النظام أي الولي الفقيه مازال في منصبه، ذلك أن الاخير هو روح و جوهر الاستبداد و عصارته، وببقائه لن تکون هناك أية حرکة جادة بإتجاه الاصلاح و التغيير، بل أن الشرط الاول القهري و الاجباري هو رحيل المرشد او إسقاطه، وبغير ذلك فإن الکلام والحديث عن الاصلاح و التغيير ليس إلا کلام من نوع ردئ للإستهلاك المحلي!

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

.
الجميع بات يدرك ان الذي لا يستطيع ان يحل مشاكله الخاصة فلن يستطيع ان يحل مشاكل هذا الوطن , والذي يعجز عن تحديث منظوماته فسيكون عاجزا بكل تأكيد عن تحديث منظومات الوطن ومؤسساته, ومن لا يهتم بمسؤولياته لا يسمع صوت المواطن ونداء مرجعياته , المرجعية الدينية جسر ممتد الى جذور التاريخ العراقي وبوصلة لبناء المستقبل , وأخذت دورها في في تشخيص الخلل والدفاع عن حقوق المواطنين , ولم تكون وجود طاريء , واي شعب يفتقد الجذور ويفتقد البوصلة فهو شعب ضائع تتلاعب به الامواج وتضرب بثناياه الرياح ومصيره التحطم على صخور الزمن ، تمتلك السلطة المعنوية التي لا تنقطع في زمن او مرحلة ولا تؤخذ من حكومة او دولة , زرعت في العقول وجبلت عليها الأنفس , وبالرغم من هذه القوة والتاثير وآلت على نفسها ان تتعالى على الرد على الاصوات النكرة التي تحاول الإنتقاص منها , من موقع الابوة والرعاية للأبناء الضالين وتدعو لهم بالهداية والرشاد . حينما نتسأل من أين تنطلق في دفاعها عن حقوق المواطن وألحاحها على ذلك , هل من دورها الديني أم من منطلق أخر ؟ , فقد حصلت على الثقة والأستقطاب والقبول والتأثير في كل الطوائف , وتملك الدقة والعمق والقدرة على تشخيص المصالح والمفاسد وما يضر الشعب والعملية السياسية وكيفية بناء المستقبل , لم تتحرك بدوافع دنيوية لمكاسب خاصة إنما انطلق من دوافع ألهية وأنسانية وإنها تتكلم بضمير الجماهير النقي الوطني , وفي الفترة الأخيرة إرتفعت وتيرة التحذير للسلطات الحكومية التشريعية منها والتنفيذية , وإختلفت ردود الأفعال السياسية الرافضة لصوتها , لوجود الظواهر المستشرية دون حلول وشكل خطر كبير , إنتشارللفساد وسوء استخدام السلطة وتردي الأمن وحصاد الأرواح والبطالة المتفشيةونقص الخدمات , ووجود الطبقية المتسببة من سوء الأدارة, برواتب فاحشة على حساب الأرامل والأيتام والمتقاعدين , ومحاولات الأستحواذ على السلطة والتفرد , وتفاوت كبير في رواتب الموظفين بين الوزرات ومع المسؤولين , فهي تمثل حق طبيعي لما تملك من رصيد وثقة وطاعة ومحبة وإنقياد من المجتمع, وكان لها الدور في دفع الناخبين للمشاركة , ومن طبيعة تمثيلها المواطن وشعبيتها العالية وأمتلاك القدرة على التأثير , ففي كل المفاهيم الدستورية والعقلية المفروض لكلامها أذان صاغية لكونها تنطلق من جانب وطني وتمثيل شعبي , البعض يحاول إبعاد دور المرجعية عن الساحة السياسية والإجتماعية , لكونه لا يؤمن بالدين مع السياسة , وهذا ما ولد خلط الاوراق وسوء فهم , فلم تطالب بفرض العبادات على الساسة وتحديد هوياتهم الفرعية , أنما عبرت عن طيف واسع من المجتمع , وقوة في الرأي العام وومثلة تنطق بصوته , وأي قوة تمتلك جماهير ليس بالضرورة ان تشارك في المناصب الحكومية وهذا لا ينفي الوجود والتمثيل , وبذلك تكون ممثل للقيم والمقدسات وحق المواطنة في التعبير عن رأيها , الفشل الحكومي الكبير والسقطات التي أرتكبها الساسة جعل منه يرفضون كلام العقل والمواطن وتغيبت ضمائرهم , تمكن الفساد من السيطرة على أفكارهم , لا يسمعون صوت مواطن مستغيث من استهتار بالقيم الانسانية والاخلاقية والواجبات الوطنية , فقدوا الغيرة والشهامة والحمية والحرص وتحمل المسؤولية , والأمم تتطور بالشعوب والشعوب تتطور بالتيارات السياسية , ولكن من الظاهر ان بعض التيارات السياسية تلالأ بريق السلطة في عيونهم وأعماها عن النظر الى حقوق مواطنيها .

 



كانت جدتي تقول دائما «الغني ستفوح منه رائحة الغنى حتى لو بعد 40 عاما من الفقر، والفقير ستفوح منه رائحة الفقر بعد 40 سنة من الغنى». المسكينة جدتي لم تكن عالمة اجتماع ولا فيلسوفه، بل كانت ربة بيت وفلاحة عادية.

وبينما كنتُ أعبئ السلال بشتى أنواع الطرشي، و أمنّي النفس بربح وفير، بعد نصيحة احد الأصدقاء في أن اترك بيع الطرشي في الحارات الشعبية البائسة التي تعج بالفقراء وبمن يريد يشتري بالدفع الآجل (الديّن) الى حين قبض الراتب، ناهيك عن إنها مناطق غير آمنة وقد ينزل عزرائيل إليها في أية لحظة ليحصد أرواح العشرات بغمضة عين، وأتوجه لبعض المناطق والأحياء الراقية التي يقطنها الأغنياء ممن يشترون البضاعة بدون نقاش طويل ويدفعون الكثير.

قال صديقي إن المنطقة الخضراء هي أفضل مكان لبيع الطرشي، ويقطنها أفضل وأكرم الزبائن.

وتوجهتُ إلى هناك بسيارتي البيك آب موديل 1980، وبعد التفتيش والتدقيق في إحدى بواباتها، وبعد أن وهبتُ 4 كلغم طرشي مشكل، و 4 كلغم زيتون اخضر لبعض الضباط مجانا، تمكنتُ من دخول المنطقة الخضراء.. وحمدتُ الله على كل شيء، لأنني سأعوض الخسارة لاحقا..

توقفتُ قرب إحدى الشقق، و ناديت بأعلى صوتي الجهوري «طرشي.. طرشي» .. «طرشي حار  طرشي حلو.. زيتون  اخضر زيتون اسود.. فلفل حار فلفل بارد، ترعوزي.. خيار أصابع، يا بلااااش».. ولم اشعر وإلاّ شلال من المياه القذرة تسقط على راسي، فرفعت راسي، فرأيت امرأة أربعينية ووجها لا يظهر من الماكياج وتقول «أنعــ... أبوك لأبو الطرشي.. امشي من إهنا.. إنريد إنام».

نظرتُ إلى ساعتي اليدوية وكانت تشير إلى الحادية عشرة صباحا، وارتبكتُ، لأنني لا اعرف هل السيدة ام الماكياج نائمة نوم الصباح ام الظهر؟؟

المهم انتقلتُ لفرع آخر، وبدأتُ أصيح بنفس الطريقة، ثم توقفت قربي سيارة من موديل حديث جدا ـ أنا آسف لأنني لا اعرف الموديلات ولا أنواع السيارات ـ ثم رأيتُ الزجاج المظلل ينزل وظهر خلفه شخص منتفخ الوجه وتبدو عليه علامات النعمة، وقال «الفلفل الحار.. حار جدا..؟»

قلت له «أكيد أستاذ.. جرّب وشوف»..

قال «خليه في .....» ثم ضحك وقهقه وانطلقت سيارته..!!

وبينما أنا أصفن، وقفت بقربي سيارة نزل منها أربع رجال، كلهم يرتدون القاطات والأربطة والنظارات الشمسية البنية، وبدأوا يتذوقوا من كل الأنواع، وأكلوا تقريبا نصف كلغم، ثم اشترى كل منهم 2 كيلو غرام، وقالوا لأحد حماياتهم ادفع المبلغ للبائع. وانطلقت سيارتهم، وهنا استبشرت خيرا.. فاقترب مني عنصر الحماية وقال: هل لديك إجازة صحية؟ قلت له: لا.. قال: هل تريد ثمن ما اشتروه الأساتذة منك؟ قلت: طبعا..

قال اذهب واحضر لي إجازة صحية كي ادفع لك، أو أعطني من كل نوع واحد كلغم كي «أثوّل» الأمر..

الخلاصة، إن الرجل اخذ ما أراد، ولم اقبض أي شيء.

ثم رأيتُ رجلان أنيقان وبصحبتهما سيدتان جميلتان يقتربون مني.

قال الرجل الأول: لماذا الخيار اخضر؟؟ قلت له: إنها مشيئة الله سبحانه وتعالى.

سألني الثاني: لماذا هناك نوعان من الزيتون الأخضر والأسود، أليس من المعيب أن تبيع الزيتون الأسود بمنطقة خضراء؟؟

وقبل أن أجيبه، قالت إحدى السيدات: لماذا لديك فلفل حار وفلفل بارد.. هل تؤمن بالديمقراطية..؟

وعاجلتني الأخرى بسؤال: الترعوزي الذي تبيعه هل كان ينمو تحت ماء المطر أم بماء الآبار؟

وهنا جن جنوني وقلت لهم: للأسف انتهى وقت العمل.. أنا مضطر للمغادرة ولن أبيع أي شيء..

وهنا حاصرتني مفرزة مدججة بمختلف الأسلحة وصادروا كل الخيار والترعوزي، وقالوا إنها مسدسات كاتمة الصوت، وتم مصادرة الزيتون الأسود والأخضر بتهمة إنه يشبه «الصجم» الموجود في العبوات والأحزمة والناسفة، وتم تدمير سيارتي البيك آب، وادّعوا إنها كانت ملغمة وتم تفجيرها تحت السيطرة، ثم زجوني في سجن قذر وبدون تحقيق.. ولكنني تمكنت من الهروب في عملية «الهروب الكبير»..

والآن أنا أتاجر بالبنادق ومختلف أنواع العتاد، وأفكر في افتتاح ورشة لتلغيم السيارات، وأمارس مهنتي بدون أي إزعاج أو قلق من طرف ما، كما إنني نسيتُ جدتي وما قالته قبل أربع عقود.

الخميس, 15 آب/أغسطس 2013 22:59

فادى عيد - الارض المحروقة

 

بداية رحم الله شهدائنا الابرار الذين قتلو على ايدى جماعة اخوان الشيطان و نقدر جميعا مدى حجم و صعوبة المسئولية التى تواجة رجال الشرطة

و لكن دعونا نقراء ما حدث فى يوم 14 اغسطس الاسود بموضوعية و عدم الاحباط فمازالت المعركة طويلة فنحن نحارب اكبر الجماعات الارهابية و من خلفها اكبر دول العالم .

منذ يوم 3 يوليو كان لا يشغلنى فض اعتصام رابعة العدوية بقدر انتظارى لقبض الاجهزة الامنية على العناصر الخطيرة من الجماعة فكان يجب امتصاص العاصفة قبل مواجهتها بشكل مباشر و لكن ما حدث يوم 14 اغسطس هو تلقى الشرطة الضربة كاملة فما كانت الا نتيجة 28 يناير 2011م مجددا

فما ان اقتربت الشرطة من الاعتصام الارهابى و بدئت اقسام و مديريات الشرطة و الكنائس فى مختلف المحافظات تشتعل كشريط حرب ايطاليا واحدة تلو الاخرى و بسرعة رهيبة و لو قمنا بمقارنة مع الحالة العراقية و السورية سنجد ان مصر اختصرت ما حدث فى تلك الدولتين على مدار شهور طويلة فى 24 ساعة فقط .

و تشعر اكثر بحجم الكارثة عندما تعلم ان كاهن احدى كنائس الصعيد يتصل بالشرطة لتنجدة فيرد علية بأن القسم تم تدميرة بالكامل و سرقة السلاح الذى بة . و كعادتها و كتاريخها العظيم تعطى الكنيسة المصرية كل يوم درسا فى حب الوطن و الرزانة و التعقل و اعلاء مصلحة مصر فوق كل شى حتى و لو كان ذلك على حساب ارواح و ممتلكات الاقباط .

و مع حالة التدخل المهين فى الشأن المصرى من قبل الولايات المتحدة و الغرب تستمر وزارة خارجيتنا فى حالة البرود و الاكتفاء بالرد بالخطابات الناعمة و التى جعلتنى فى بعض الاوقات اتمنى ان يقوم الاخوان بحرقها .

ثم كانت الطامة الكبرى بعد كل هذا هو عدم القاء القبض على اى قيادى من جماعة اخوان الشيطان فخلاصة القول الاخوان انهو الشوط الاول مكتملين الصفوف بينما خرجت مصر خاسرة اهم لاعب لها الا و هى الداخلية و ينتظر الشعب نزول الجيش الى الشوارع و الذى قد تكون نتيجة ذلك للاسف سيئة ايضا خاصة بعد توحش ثعابين و افاعى جماعة اخوان الشيطان ففى 28 يناير 2011م كانت مليشيات الجماعة هى الفعل و الشرطة حاولت ان تكون رد فعل بينما فى 14 اغسطس 2013م كانت الجماعة هى الفعل و رد الفعل و قامت بتعريب و تصريف كل الافعال على حسب ارداتها و باريحية شديدة جدا .

ويبقى المكسب الوحيد فى تلك المعركة التى انهكت الدولة المصرية كثيرا هو ظهور حقيقة رجل الطابور الخامس للبيت الابيض فى العلن بعد ان قدم استقالتة لكى يعطى مساحة اكبر لمن فى الخارج لطعن الدولة المصرية فالبرادعى الذى عمل منذ قدومة لمصر قبل احداث يناير على تقديم جماعة الاخوان للراى العام العالمى على انها جماعة ديمقراطية و سلمية اليوم يقدم مصر للغرب على انها وليمة جديدة بعد العراق و سوريا بعد ان اعتمد الاخوان خطة " الارض المحروقة " و تنفيذها بسرعة شديدة جدا و على الشعب الان ان يساند الشرطة و يشكل لجان شعبية كما كان الحال فى الفوضى الاولى .

فادى عيد

باحث سياسى بقضايا الشرق الاوسط

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

القاهرة، مصر (CNN)-- تواصلت حملة العنف التي تستهدف عدداً من الكنائس في مصر، وسط اتهامات لجماعة "الإخوان المسلمين" بالوقوف وراء الهجمات على دور العبادة الخاصة بالمسيحيين، في أعقاب قيام قوات الأمن الأربعاء، بفض اعتصامات أنصار الرئيس "المعزول"، محمد مرسي.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الخميس، أن العشرات من مؤيدي مرسي اقتحموا كنيسة "الأمير تواضروس"، في قرية "دسيا" بمحافظة الفيوم، وأشعلوا النار فيها، في هجوم يأتي ضمن سلسلة اعتداءات طالت عشرات الكنائس في مختلف المحافظات المصرية.

مصر: اتهام أنصار "الإخوان" بشن موجة هجمات ضد كنائس

وأشارت الوكالة الرسمية، بحسب ما أورد موقع "أخبار مصر"، إلى أن نفس المحافظة كانت شهدت خلال الساعات القليلة الماضية اقتحام نحو خمس كنائس وأحد الأديرة، حيث قام المهاجمون بإضرام النار فيها، بالإضافة إلى مقر جمعية "الكتاب المقدس" بمدينة الفيوم.

وأكد بيان لـ"مجمع الكتاب المقدس"، تلقته CNN بالعربية، أن الاعتداءات طالت أيضاً مقار المجمع في مدينتي أسيوط والمنيا، كبرى المدن في صعيد مصر، مشيراً إلى أن النيران التهمت معظم محتويات المقرين، اللذين كانا يضمان مجموعة من الكتب النادرة.

بالصور.. شباب ماسبيرو يوثقون الاعتداء على الأقباط

إلى ذلك، اعتبر سكرتير المجمع المقدس، الأنبا رافائيل، أن "مصر تدفع ضريبة نجاتها من السرقة، من قبل تيار الإخوان المسلمين."

وتابع في بيان أوردته صحيفة "الأهرام"، شبه الرسمية، أن "الاعتداءات تبين لنا الجهات التي كانت تقف وراء الاعتداء على الكنائس طوال الـ40 عاماً الماضية."

من جانبه، أكد المتحدث باسم حزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، حمزة زوبع، في تصريحات لـCNN بالعربية، أن الحزب يدين حرق الكنائس، والاعتداء على المنشآت الحكومية والممتلكات العامة والخاصة، متهماً ما أسماها "حكومة الانقلاب" بالوقوف وراء تلك الاعتداءات.

كما أدان "بيت العائلة"، الذي يترأسه شيخ الأزهر، أحمد الطيب، الهجمات التي تستهدف دور عبادة المسيحيين في مصر، وأكد في بيان حصلت عليه CNN بالعربية الخميس، أن "الوطن يمر بمرحلة فتنة مجتمعية، تستهدف الأخضر واليابس بمصر لإشعال الوطن كله."

وفيما ندد "بيت العائلة" بأعمال العنف، ونبه المصريين، مسلمين ومسيحيين، إلى المحافظة على بيوت عبادتهم وحمايتها، ومنع التسلل إليها، فقد حذر مما أسماه "اللعب على وتر الفتنة الطائفية، والتوجه لدور العبادة بصفة خاصة، سواء الكنائس أو المساجد، ومؤسسات الدولة."

الببلاوي: وحدة الشعب المصري "خط أحمر"

وكان رئيس الحكومة "المؤقتة"، حازم الببلاوي، قد أجرى اتصالاً هاتفياً بالأنبا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، "للإعراب عن تضامنه ومواساته للإخوة الأقباط في المحافظات التي تعرضت لأعمال عنف وحرق لعدد من الكنائس."

وأدان الببلاوي، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية، "تلك الأعمال الإجرامية"، مؤكداً أن وحدة الشعب المصري بمسلميه ومسيحيه "خط أحمر"، وأن "الحكومة ستواجه بكل حسم أي محاولات للمساس بدور العبادة، أو التعدي على الإخوة الأقباط"، على حد تعبيره.

السيسي يوجه بترميم الكنائس المتضررة على نفقة الجيش

في الغضون، وجه القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع، الفريق أول عبدالفتاح السيسي "بسرعة إعادة بناء وترميم جميع الكنائس التي تم الاعتداء عليها" خلال أحداث الأربعاء، ولفتت مصادر إلى أن قرار وزير الدفاع جاء "تقديراً للدور الوطني الذى يقوم به الإخوة الأقباط للوطن."

"الإخوان والدولة الدينية" تحديان بانتظار بابا الأقباط

صوت كوردستان: حسب المعلومات الأولية التي وصلت صوت كوردستان فأن حكومة أقليم كوردستان قامت بالموافقة على دخول عدد من العوائل الكوردية من غربي كوردستان من الذين كانوا على الجانب الاخر من حدود أقليم كوردستان مع غربي كوردستان بعد أن كانت حكومة الإقليم تقوم بمنع دخول الكورد من غربي كوردستان. يأتي قبول دخول هذا العدد من كورد غربي كوردستان بعد أن طلبت صوت كوردستان من وسائل الاعلام بالذهاب الى معبر سيمالكا و كشف حقيقة غلق المعبر على عكس ما كانت تدعية حكومة إقليم كوردستان.

بعد نداء صوت كوردستان توجهت العديد من القنوات الفضائية الكوردية الى معبر سيمالكا و نشرت بشكل مباشر الصور من هناك حيث تبين أن الاف الكورد من غربي كوردستان ممنوعوون من الدخول في أقليم كوردستان و من بينهم كان العشرات من المرضى. كما أن العشرات من المنظمات الجماهيرية قامت بفعاليات داخل كوردستان و خارجة ضد غلق الحدود من قبل حزب البارزاني بوجة الكورد في غربي كوردستان.

عبور هذا العدد من اللاجئين لا يعني بأن حكومة الإقليم قامت بفتح الحدود أمام غربي كوردستان بل أنها قامت بذلك من أجل تخفيف الضغط الجماهيري عليها و بشكل مؤقت و خاص.

 

نحن من جمعیة أطفال الکورد في النروج ، ندین ونستنکر بشدة الهجمات البربریة الشرسة ، وحملات الأبادة المنظمة ، والمجازر الدمویة الرهيبة التي ترتکبها العصابات المرتبطة بتنظیم القاعدة ، وجحوش ما یسمی بالدولة الأسلامیة فی العراق والشام ، وبعض الکتائب العروبیة الشوفینیة المتطرفة .. بحق الأبریاء العزل من أبناء شعبنا الکوردي المتعطش للحریة والسلام علی أرضنا في غربي کوردستان .

فهٶلاء العصابات القتلة ، یبطشون ویزهقون أرواح الأبریاء من أطفالنا و أخواتنا وإخواننا دون وجە حق . وکما قاموا ویقیمون بتهجیر المئات من أبناء شعبنا الکوردي فی دیارهم وتدمیر منازلهم ونهب أموالهم وممتلکاتهم وخطفوا أکثر من (٢٠٠) کوردي أکثرهم من الأطفال والنساء .. وقد نادی مسلحو جبهة النصرة الوحشیة المجرمة دون خجل في المساجد : " بهدر دماء الکورد .. ونهب أموالهم وممتلکاتهم و ... "

إن تلک الجرائم المشینة دلیل علی مدی الحقد الدفین والوحشیة لهذە المجامیع التکفیرية السفاحة ، وعلی مدی إنسلاخهم من کل القیم والصفات الاخلاقیة والانسانیة .. وهٶلاء هم أعداء الحریة والسلام والانسانیة .. فنسأل هٶلاء العصابات المجرمة اللذین یدعون أنفسهم بالجهادیین .. هل القتل والنهب والخطف والتهجیر والتدمیر وسفک دماء الأبریاء من الأطفال والنساء یعتبر جهادا ؟ أم إن تلک الجرائم من صمیم رسالتکم الخالدة .. ؟؟؟

نحن نناشد جمیع المنظمات الدولیة المعنیة ، وخصوصا منظمة الأمم المتحدة والمنظمات المدافعة لحقوق الأنسان و حقوق الأطفال وحقوق المرأة .. وکل الظمائر الحیة فی العالم الی التندید بهذە الجرائم والقتل علی الهویة ضد أبناء شعبنا الکوردي فی غربي کوردستان .. ونطالبهم بالتدخل فورا لأیقاف تلک الجرائم والأنتهاکات الخطیرة وإنقاذ أطفالنا وأخواتنا من هٶلاء المجرمین .

وندعوا الجالیة الکوردیة في النروج للتظاهر فی مدینة أوسلو ومدن أخری في النروج .. للتندید بهذە الجرائم ، وإیصال صوتنا الی الحکومة النرویجیة .. للقیام بمهامها ضد تلک الجرائم الهمجیة الدموية بحق أبناء شعبنا الکوردي فی غربي کوردستان .

الخزي والعار لجبهة النصرة و جحوش ما یسمی بالدولة الأسلامیة في العراق والشام .

الصمود والنصر لشعبنا الکوردي المناضل في غربي کوردستان .

رەزا شـوان / رئیس جمعیة أطفال الکورد في النروج : ١٤ / ٨ /

 

اعلنت المفوضية العاليا المستقلة فترة تسجيل اسماء الكتل السياسية والمرشحين السياسيين لانتخابات مجلس محافظات الإقليم.

وقال عبد الرحمن خليفة مسؤول العلاقات الجماهيرية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية لـNNA، ان التحضيرات جارية لاجراء انتخابات المجالس، وسيعلن قريباً اسماء الكتل والمرشحين.

وستبدأ عملية تسيجل الكتل السياسية اعتباراً من 18 الشهر الجاري وتستمر مدة اسبوع. وفي سياق متصل اعلنت المفوضية العليا على لسان متحدثتها صفاء موسوي استعداد المفوضية لاجراء انتخابات مجالس الإقليم في 21 من تشرين الثاني القادم.

-----------------------------------------------------------------

بلال جعفر ـ NNA/

ت: إبراهيم

حينَ اسمعُ دقَ ناقوسٍ

يرنُّ من ابراجِ كنائسِ الغربةِ

اتوقفُ ملهوفاً

كالظمآنِ في البيداءِ

ولهيبِ الشوقِ لعگدِ التوراةِ*1

وناقوسِ كنيسةِ ام الاحزانِ* 2

يزدادُ اندلاعاً.

منذ هجرتُ مدينتي* 3

وتغربتُ عنها

اصبحتُ أشتاقُ أن أرجعَ يوماً

لمرابعِ الصبا وكنيسةِ حارتنا القديمةِ

حينَ كنا نصلي فيها

صلاةَ عيدِ أنتقالِ العذراء مريم الى السماءِ*4.

السلامُ لكِ يا مريمَ الحمامةِ

السلامُ عليكِ يا أمَّ المسيحِ

ارحمينا يا أمَ الرحمةِ

ساعدي البائسين

واحمي نفوسَ الابرياءِ

في بلادِ النهرين.

*****

بلغراد – صربيا

15.08.2013

*****

* 1 . عگد التوراة : محلة قديمة من محلات مدينة العمارة سكنها المسلمون والمسيحيون بمحبة وكانت تضم كنيسا يهوديا وعدد من العوائل اليهودية... صيف عام 1968 انتقلت عائلة صباح الزبيدي من محلة السراي الى عگد التوارة وسكنوا بالقرب من كنيسة ام الاحزان ... العگد : ومعناها رأس الفرع .

* 2. كنيسة ام الاحزان : كنيسة ام الاحزان الكلدانية في مدينة العمارة تأسست عام (1880) وتعتبر من اقدم الكنائس في المنطقه الجنوبية.

* 3. مدينة العمارة مركز محافظة ميسان وهي مسقط رأس الشاعر صباح الزبيدي .

*4. 15/ 08 آب...عيد أنتقال العذراء مريم الى السماء.. الكاثوليك ، 28/08 آب ... الصرب/ الارثدوكس.

يتبادر الى الذهن السؤال المجازي عن هدف العمليات الارهابية في العراق التي تفاقمت مؤخرا بشكل لا يصدق ، اذ ضربت مفاصل المجتمع العراقي في المحافظات وفي بغداد ولم تراعي حرمة شهر رمضان ولا مناسبة حلول العيد المبارك .

واذا عرفنا الهدف الذي تطمح اليه العمليات الارهابية يجب علينا البحث عن الغاية التي ترمي اليها ، فالهدف وحده ليس سوى وسيلة للوصول الى الغاية الاساسية من هذه الاعمال الارهابية التي لم تميز بين منطقة واخرى في بغداد فضربت في الكرخ والرصافة وكان ضحاياها من مختلف الوان الطيف العراقي.

ليس من شك ان المناطق ذات الكثافة الشيعية والحسينيات كانت الهدف الاول للعمليات الارهابية لكن الارهاب يهمل اية تفصيلات لا تخدم غايته الاولى والاخيرة ، وهي اسقاط العملية السياسية واعادة عجلات الزمن الى عهـد الدكتاتورية وهيمنة حفنة من السياسيين على شاكلة عزة الدوري واتباعه .

ان العديد من الكتاب والسياسيين يعزون الاخفاق في الوضع الامني واضطراد العمليات الارهابية الى عدم كفاءة رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة السيد نوري المالكي ونهجه في قيادة الحكومة وحصره المناصب الامنية بيديه دون اشراك الاخرين في القرار .

واذا دققنا النظر في مسألة عدم اشراك الاخرين في العملية السياسية نجد ان القوى الاخرى الى جانب العرب الشيعة هم الكورد ، العرب السنة ، و التركمان لهم تمثيلا وافيا في الحكومة والبرلمان والقضاء ، اما القوات المسلحة فالعديد من قواد وعناصر القوى الامنية السابقة التي كانت في زمن الطاغية صدام في مناصب عسكرية رفيعة تم اعادتها الى مراكز حساسة وقيادية في السلطة حتى ان العديد من المعارضين يأخذون على المالكي اعادته اعدادا كبيرة من قادة الجيش السابق الى صفوف الجيش وتسليمهم قيادة القوات العسكرية ، وابرز اعتراض جاء من حكومة اقليم كوردستان على قائد الفرقة الذي تسلم قيادة قوات دجلة .

اما السيد رئيس الوزراء نوري المالكي فلا نظن انه الغاية وانما هو الهدف الذي ان ازيح عن المركز الاول قد تقود ازاحته الى الغاية ، وهي اسقاط العملية السياسية ، فازاحة المالكي عن قمة الهرم تفتح الطريق امام خطوات اخرى على طريقة الدومينو ، فان التحالف الوطني الذي يستند اليه المالكي في الانتخابات وقيادة الحكومة يسهل تـشـتـيـتـه بعد ازاحة المالكي ، والتعويل على فصل التيار الصدري والمجلس الاسلامي عن التحالف ليصبح بالامكان تقديم بديل لتحالف جديد من الكتل الاخرى في اتفاق هش بين الاطراف المتنافرة التي تـلـتـئم لوقت قصير تحت وصاية رمز ضعيف – على شاكلة عبد الرحمن عارف – لتتمكن قوى الارهاب من ازاحته فيما بعد للاستيلاء على السلطة بعد ان تكون رتبت الاوراق جيدا للقادم الجديد الذي لن يكون افضل من عصابة انقلاب 68 التي جاءت تحت سدارة البكر شكلا و سيف صدام فعلا .

ان بقاء المالكي في منصبه ليس مطلبا ترغب به القوى الديمقراطية ، وتتمنى ان تتمكن القوى الوطنية من تقديم بديل يلبي متطلبات المرحلة الراهنة يكون اكثر مرونة وتفهما لواقع العملية الديمقراطية المنشودة .

ان جميع الوان الطيف العراقي المؤمن بالديمقراطية كخيار وحيد لتقدم البلاد ، هو الذي يدافع عن العملية السياسية ويعمل على تحويلها الى عملية ديمقراطية بعيدة عن المحاصصة الطائفية ، والخلاص من هيمنة الاحزاب التي لم تثبت نزاهة في الحكم ولا قدرة على ادارة دفة الصراع بشكل ايجابي ، لانها ليست البديل المنشود للنظام الصدامي الذي اطاحت به القوات المتحالفة وضربات شعبنا المتتالية له طوال سنوات حكمه منذ عام 63 ، التي بدأت بانتفاضة معسكر الرشيد بقيادة البطل حسن سريع عام 63 ثم انتفاضة خان النص اوائل السبعينات والانتفاضة الشعبانية اواسط الثمانينات والانتفاضة الكوردية المستمرة ومفصلها الذي ادى الى انسحاب ادارة صدام من كوردستان عام 90 ، اضافة الى ترك القوات العسكرية العراقية نظام العصابة الصدامية لمصيرها المحتوم لتسقط كورقة توت يابسة لتلقى حتفها وتقبر في مزبلة التاريخ .

ان عدم رغبة القوى الديمقراطية العربية والكوردية في تعريض البلاد الى هزات لا تعرف عقباها هو العامل الايجابي الذي ادى الى بقاء المالكي في منصبه وعدم السماح لسحب الثقة منه في مجلس النواب ، كما كان ذلك هو الهدف ايضا الذي سعى اليه البرزاني في اتفاقية اربيل التي ساهمت بتشكيل حكومة يرأسها المالكي ، لان اي خلل يصيب العملية السياسية الان وفي هذه الظروف الصعبة التي تحيط بالعراق وعلى الاخص الظروف المتفجرة في سوريا ستؤدي الى انتقال الاضطرابات العرقية والطائفية بقوة الى العراق ، ولن يسلم من نيرانها الحارقة اي فصيل او طائفة او قومية .

نرى من المفيد ان تحرص جميع القوى عربية وكوردية وتركمانية سنية وشيعية ومسيحية وغيرها الى تغليب امن واستقرار البلاد على الصراعات الجانبية ، والعبور بالعملية السياسية الى شاطئ الامان وانضاج العملية السياسية على نار هادئة بدلا من محاولات اسقاط هذا وذاك من الرموز الموجودة اليوم على قمة هرم السلطة سواء في الحكومة المركزية او في حكومة الاقليم لان الوضع الاقليمي هش للغاية واي قدح لشرارة النار في العراق يقحم البلاد في اتون حروب لها بداية وليس لها نهاية ومثال سوريا امامنا واضح للعيان ويصرخ بالجميع ان كفوا ايديكم عن اللعب بالنار .

 

السومرية نيوز/بغداد

اعتبر نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، الخميس، أن الفساد المالي والإداري لا يقل عن "خطورة الإرهاب"، داعيا المفتشين العموميين إلى محاربة الفساد وإنصاف من أسيئ إلى سمعتهم بالدعاوى الكيدية.

ونقل بيان صحفي تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، عن الخزاعي قوله، خلال لقائه وفدا من المفتشين العموميين في عدد من مؤسسات ووزارات الدولة، إن "عمل المفتشين العموميين يجب أن يتوجه باتجاهين، الأول محاربة الفساد الإداري والمالي الذي يعوق نهضة العراق واقتصادياته، والآخر إنصاف المظلومين الذين أسيئ إلى سمعتهم من قبل بعض المغرضين بالدعاوى الكيدية".

وأضاف أن "الفساد الإداري والمالي لا يقل خطورة عن الإرهاب، وأن مهمة المفتشين في مؤسسات الدولة هي عمل تقويمي وإصلاحي، وينبغي تعاون الجميع في إنجاح هذه المهمة"، مؤكداً "دعم رئاسة الجمهورية لدور المفتشين في كشف الفساد والمفسدين".

يشار الى أن ظاهرة الفساد الإداري والمالي تفشت في العراق في أواخر عهد النظام السابق، وازدادت نسبتها بعد عام 2003 في مختلف الدوائر والوزارات العراقية، حيث طالت التهم بالفساد عدداً من كبار مسؤولي الدولة وضباط كبار في الجيش الحالي.

أنقرة، تركيا (CNN) -- شن رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، هجوما قاسيا على القيادة المصرية الجديدة، على خلفية الأحداث الجارية في البلاد، ودعا مجلس الأمن إلى مناقشة الأوضاع في مصر، متوقعا وصول اليوم الذي يبعث فيه شخص مثل النبي موسى ليقاوم "طغيان الفراعنة" الجدد، على حد تعبيره.

وهاجم أردوغان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في مطار أنقرة قبل سفره إلى تركمانستان، الدول الغربية بسبب موقفها من الأحداث المصرية قائلا: "الديمقراطية حول العالم ستكون موضع شك إذا لم يتخذ الغرب خطوات جدية.. أولئك الذي سيبقون صامتين دون مبالة حيال المجزرة في مصر سيعتبرون من بين القتلة."

وأضاف رئيس الوزراء التركي، الذي كانت بلاده قد اتخذت عدة مواقف معارضة لعزل الرئيس محمد مرسي: "الانقلابيون ذبحوا الذين أرادوا أن تؤخذ أصواتهم بعين الاعتبار في نظام ديمقراطي، ولكن الغرب لم يعتبر ما جرى انقلابا، رغم أنه أقر بذلك في حوارات ثنائية."

ونفى أردوغان لجوء المحتجين المصريين للعنف مضيفا: "الشعب المصري سينال حقوقه عاجلا أم آجلا، وذات يوم سيواجه أولئك الفراعنة (شخصا على غرار النبي) موسى لينهي طغيانهم" وفقا لما نقلته وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية.

وذكرت وكالة أنباء "جيهان" التركية شبه الرسمية أن أردوغان، الذي يقود حزبا إسلاميا معتدلا يحكم تركيا منذ سنوات، دعا خلال الخطاب مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة طارئة لمناقشة الأحداث والتطوّرات الأخيرة في مصر.

في حوار أجرته صحيفة المدى مع رئيس حكومة اقليم كوردستان نيچيرفان بارزاني، تناول الحوار عدد من المسائل المهمة المتعلقة بمستقبل العملية السياسية في العراق والعلاقات بين أربيل وبغداد والجهود التي تبذلها الأطراف السياسية لتطبيع العلاقات، وجملة من القضايا الحساسة مثل الپيشمرگة والنفط والغاز والأوضاع الراهنة على الساحة العراقية.

alt

لا يبدو راغباً بالزهو بما حققه الإقليم، وحين تسأله عن هذا يحاول تذكيرك بأن التنمية ليست مجرد بضعة طرق سريعة ومجموعة أسواق عملاقة. وعندما تقول له ان كوردستان تنجح بفضل خطط منفصلة عن فوضى التخطيط في بغداد، يسارع الى لملمة اطراف الحديث والتأكيد على ان المسألة تثير الشجن، وأن الكوردي لا يشعر بالسعادة حين يبدو انه صاحب المنطقة الوحيدة المزدهرة في العراق، حتى لا يبدو متظاهرا بعاطفة مصطنعة يؤكد لك ان الأمر مرتبط بمنظور المصالح على طول الخط التجاري بموازاة نهري دجلة والفرات، ليسأل بلسان يتفهم متطلبات السوق الدولية: وكيف ستكبر أعمالنا وتزدهر لو بقيت المناطق المجاورة لنا قلقة وكاسدة وغارقة في العنف؟

وهناك ايضا الانحياز الواضح للصراحة، والتمسك العنيد بـ"الاتفاقات الأولى" التي شجعت كوردستان على "العودة الاختيارية" الى عراق ما بعد صدام، بعد انفصال دام 12 عاما منذ انتفاضة 1991.

عبارة "على عيني وعلى راسي" التي يسمعها المرء في مدن كوردستان حين يتحدث الكورد معه بالعربية، ويعلنون ترحيبهم بطلب او سؤال، هي ذاتها التي يستخدمها رئيس حكومة الإقليم في الحديث عن رغبة بغداد بالاطلاع على تفاصيل عقود النفط مع الشركات الكبرى، لكنه ووسط عبارة الود هذه، يدافع عن فهم إقليم كوردستان للدستور ولـ"الاتفاقات الاولى" حول حق الاقليم في إدارةالآبار الجديدة، طالما كانت طريقة إدارتها متماشية مع القانون العراقي. وهو يسرد حكاية النفط بوصفها اختباراً لطريقة حكم جديدة "تحتاج بغداد وقتاً لاستيعابها".

والتمسك العنيد بهذا الحق حسب رئيس حكومة الإقليم، ترافقه مبررات عديدة يشرحها بأسف، ليؤكد في الوقت نفسه ان 100 عام من سيادة عقلية الحرب، ووفرة الثروات، وكل هذا الانفتاح السياسي الجديد، يحتم على جميع العراقيين ان يجلسوا للحوار حول المشاكل ويزيلوا الحواجز النفسية التي تكونت مؤخرا "بين القادة" ويصوغوا تنازلات داخلية مهمة كي لا تتحرك الدبابات نحو "هزيمة وطنية" اخرى، وهي دبابات فشلت على مدار قرن في صناعة "أمّة متآخية".

الحوار هذا يصلح ان يضعه كل سياسي عربي على طاولة مفاوضاته مع القوى الكوردية وغيرها، لأنه يلخص بالوضوح الكافي، رؤية جرت تجربتها لعراق يمكنه استيعاب الجميع. والحوار ايضا يعيد صياغة سؤال عراقي كبير حول قرن النزاعات الدموي: هل كان الأمر يستحق هذا؟

الجميع شعر باطمئنان حين زار المالكي أربيل اثر قطيعة سياسية وبعد مرحلة راقبنا خلالها بحذر حركة الدبابات في طوزخورماتو. ومن المؤكد ان الخلاف كبير، لكن التهدئة حظيت باهتمام بوصفها لحظة التقاط أنفاس وفرصة استئناف لحوار بمقاييس حل النزاعات في العالم المتقدم. السؤال الاساس الذي يواجه الطبقة السياسية اليوم: بعد قرن عراقي من الدماء، هل بدأنا ندرك اهمية إبرام سلام متماسك يسمح لنا بالتمتع بالخير الوافر؟ ام أن "النفس القصير" للمفاوضات يجعل السياسي يستسهل "عقلية الحرب"، وهذا ما يقلق عموم العراقيين؟

- جزء من مشاكل العراق لا تزال تنتج عن الطابع الانتقالي لنظامنا السياسي اذ لا نزال في مرحلة تحول عميقة منذ سقوط صدام حسين. التحول الى الفدرالية في حد ذاته أمر جسيم وجديد علينا. اضف الى ذلك ان مشاكلنا تتصل بجذور تاريخية وهو ما يعني انها من النوع الذي يصعب التوصل الى تسوية كبرى بشأنه خلال بضعة أسابيع. لكن ما يجب ان نتذكره خلال هذا هو ان الصعوبات التي نواجهها في صناعة الاتفاق لا ينبغي ان تدفعنا للقتال. ولهذا فإن الحوار مع بغداد ظل على طول الخط واحدة من اكبر أولويات إقليم كوردستان.

في هذا الاطار قمت بزيارة بغداد مؤخرا وكان لي لقاء طويل مع السيد نوري المالكي رئيس مجلس الوزراء في الحكومة الاتحادية، وخصصنا جزءا منه للحديث على انفراد. وقد تحدثنا بشكل واضح جدا عن مشاكل العراق العامة، ومشاكل الاقليم. ووجدنا انفسنا نشعر معاً بضرورة انطلاق الحوار الوطني الذي كان يعاني الجمود.

وقد شعرت ان الأمر لا يتطلب مجرد دخول مباشر في حوار بين اللجان التخصصية، بل يتطلب تمهيداً ضروريا يتيح لنا ان نتجاوز الحواجز النفسية التي ظهرت بين القادة العراقيين، ولذلك اقترحت على السيد المالكي زيارة اربيل، وقلت له: كما أنكم عقدتم اجتماع الحكومة في نينوى والبصرة، فلماذا لا تعقدون اجتماعا مماثلا للحكومة العراقية في عاصمة اقليم كوردستان العراق؟

اذن كان مجيء المالكي مقترحاً طرحته انت؟

- نعم قلت له اذا وجدت ان مجيئك الى اربيل محاط ببعض الصعوبات، فستكون هناك صيغة مناسبة للجميع حين تنقل اجتماع مجلس الوزراء الى هنا. عندها يمكن ترتيب لقاء برئيس إقليم كوردستان السيد مسعود بارزاني ليساهم ذلك برفع جملة من الحواجز النفسية التي صعبت التواصل بين كثير من القادة العراقيين في الفترة الماضية. حتى لو بقي جزء من تلك الصعوبات النفسية، فسيكون في وسعنا على الأقل أن نجلس لنتذكر مع بعض، ان الحرب ليست خياراً بديلاً حين نواجه بعض حالات العجز السياسي التي تحصل ضمن الملفات الكبرى.

وهل تشعر ان هذا المعنى كان حاضرا في لقاء القادة، وأنهم استذكروا ذلك خلال اربيل، وأننا سنلمس نتائج طيبة؟

- ليس من الصعب ان نتذكر ما تحملناه في مختلف مناطق العراق من ظلم وهوان وخسارات بسبب الإدارة السيئة لخلافاتنا، فشعب العراق لاقى اصعب الويلات، بنحو من الصعب نسيانه، بسبب المسارعة الى الحرب كلما واجهنا جموداً في السياسة.

ان تجربتنا التاريخية مع عقلية الحرب امر مؤلم ودرس بليغ. التاريخ يثبت لنا ان القوة عجزت عن حل المشاكل. لذلك فإن شعور من يجلس على كرسي الحكم في بغداد بأنه اكثر قوة من الأطراف الأخرى، ليس مساراً للحل. وحين شعر الحاكم السابق بالقوة وأراد استخدامها في حل مشاكل البلاد فإنه فشل بوضوح وجرنا جميعا الى ويلات رهيبة.

عام 1970 شعر صدام حسين بأنه ضعيف فذهب الى المرحوم الملا مصطفى بارزاني وأبرم الصلح. ثم شعر بالقوة فأعلن الحرب على الكورد، وحين احس بالورطة وكلفة النزاع راح يعالج ذلك بطريقة رهيبة فتنازل عن نصف شط العرب لشاه ايران عام 1975 كي يحاصر الجبهة الكوردية ويضعفها. بعدها بقليل فقط ادرك الخطأ الفادح في اتفاقية الجزائر مع الشاه وتنازلاتها فشن حرباً ضد ايران انتهت بعد 8 أعوام دون نتيجة. وبعقلية الحرب نفسها أراد تجربة أسلوب معالجة آخر فاجتاح الكويت، وبدأ خراب رهيب نلمس آثاره المؤلمة حتى هذه اللحظة.

سلسلة الأخطاء هذه لم تحصل قبل قرون، بل لا تزال جزءا من ذاكرتنا القريبة، ودرسها البليغ هو ان موازين القوة والضعف كما يتخيلها صاحب القرار لن تحل مشاكل "العائلة الواحدة" وليس أمامنا اليوم سوى استيعاب التجربة المحزنة، وأن نكون سعداء بامتلاكنا دستوراً وافق عليه 80٪ من أبناء شعب العراق، واستنادا اليه يمكن ان نواصل دعم تفاهم وطني متماسك ينتهي بحل المشاكل.

هل استعرضت هذا المشهد التاريخي المحزن في لقائك الخاص بالمالكي؟

- قلت له: لقد كنت معنا في كوردستان مرات عدة وفي خندق واحد ضد طريقة صدام حسين في ادارة البلاد، وليس صحيحا ان تكون بيننا هذه القطيعة، لذلك وقعنا اتفاقا لبدء حوار تستأنفه لجان الخبراء حول الخلافات الرئيسة. وحين جاء الى اربيل قمنا فعلا بتشكيل هذه اللجان ونأمل بأن تكون انطلاقة جدية، لا لحل مشاكل كوردستان وحسب، بل لكي تتمخض عنها قواعد عمل تساعد في علاج باقي مشاكل البلاد.

لكن سلسلة الحروب التي استعرضتها تجعلنا نفكر احيانا بأن 100 عام من النزاعات والحروب تركتنا بلا مواهب تفاوضية كافية حتى لو اردنا ان نتحاور حقا، وحين نفشل بسبب ضعف امكانات التفاوض سنسارع الى ركوب الدبابة ثانية لأنه الأمر الوحيد الذي نعرف استخدامه (بمهارة نسبية).

إجمالا كيف راقبت مهارات الساسة العراقيين في صناعة التفاهمات والحلول، وهل تحسب انها تطورت خلال السنوات الماضية؟

- لدي امل كبير بأن الساسة يتذكرون كل لحظة معنى استخدام الدبابات والمقاتلات الحربية في العراق، وعجز تلك الترسانة عن صناعة أمة متآخية تتبادل مصالحها بشكل متحضر، لكن المشكلة ان بعض من يجلسون في المكاتب الحكومية في بغداد لم يتعلموا بعد المعادلة الجديدة التي تستبدل التاريخ الدموي بمعايير زمان مختلف.

المشكلة ان الجالسين في مكاتب حكومة بغداد يتصورون ان قوة الحكومة المركزية تتحقق حين تكون هي الممسكة بمفاصل كل شيء، والخطوة الاولى للحل هي ان يبدأوا بنسيان هذه المعادلة القديمة والتي ثبت انها غير مفيدة وتجر الويلات.

ما ينبغي ان نتذكره هو ان كوردستان العراق انفصلت عن العراق بشكل نهائي بعد انتفاضة 1991 احتجاجا على طابع القمع في نظام صدام حسين، وبعد سقوطه عام 2003 مارسنا ما يشبه العودة الاختيارية الى العراق، ولم يجبرنا احد على هذا.

بعد 1991 اصبح لدينا برلمان منتخب وحكومة، لكننا قررنا العودة الطوعية الى العراق استنادا الى معادلة جديدة اسمها "العراق الجديد" ودستوره. ولا يتخيل احد اننا ذهبنا الى بغداد متسولين نستجدي الصدقات، بل كنا ولانزال شركاء حقيقيين في التأسيس المتواصل لنظام تعددي حديث.

صحيح ان وضعنا الاقتصادي لم يكن عام 2003 جيدا كما هو اليوم، لكن الأوضاع لم تكن بذلك السوء وكان بإمكاننا ان نعتمد على انفسنا ونتمسك بالانفصال الذي كان حقيقة قائمة من 1991 حتى 2003. وما شجعنا على الاندماج ثانية بالعراق هو وجود شركاء حقيقيين كانوا يعملون معنا سنوات طويلة ضد الدكتاتورية، ومنذ ذلك الوقت لم نتوان عن الاشتراك في كل التضحيات. فأيام كانت بغداد تشهد تلك الأوضاع الأمنية الصعبة كنا لا نتردد في إرسال شباب الپيشمرگة لمساعدة القوات الاتحادية داخل بغداد. وفي وسعي القول بأن الپيشمرگة شاركوا في كل العمليات الخاصة الكبيرة التي تمت ضد تنظيمات الارهاب. ولم نتردد في تلبية النداء كلما كان شركاؤنا في بغداد يطلبون العون في الايام الصعبة. وكان هذا جزءا من مسؤوليتنا التي نفخر بها ولا نمنّ على احد.

وفي بعض اللحظات شعرتم ان الحاكم في بغداد نسي هذا؟

- كلا، ولكنني اتحدث عن دلالات الشراكة الجادة التي نتمسك بها. وكل ما نريده هو ان تستوعب بغداد طبيعة الوضع الكوردي. فطبقا للدستور كإقليم، لدينا وضع خاص يميزنا عن باقي محافظات البلاد، فبلادنا تتكون من قوميتين اساسيتين، العربية والكوردية، ولهذا خصوصية لابد من اخذها بعين الاعتبار.

وحين ارسلنا الپيشمرگة للمشاركة في القتال الى جانب القوات الاتحادية، كنا ننتظر ان بغداد ستدرك المفهوم الجديد لشراكتنا، مع حفظ خصوصيتنا القومية، ولم نتوقع منهم ان يأتوا بعد ذلك ليقولوا ان الپيشمرگة لم تكن جزءا من منظومة الدفاع الوطني.

يقول خصومكم ان النسخة الفدرالية المطبقة في كوردستان متطرفة وغير مألوفة في العالم. ويقول بعض اصدقائكم انكم لم تبذلوا جهدا كافيا لتعريف باقي الشركاء بمستويات الأنموذج الفدرالي في التجارب البارزة ومقارنة وضع كوردستان به. وربما اضاع العراقيون وقتاً في الاختلاف على الفدرالية، اكثر من الوقت الذي خصصوه لفهمها. كيف تتلقى هذه الملاحظة؟

- أولا ماذا نتوقع غير صعوبات الفهم خلال تحولنا الانتقالي هذا؟ اننا ننتقل ببطء من نظام بوليسي صارم وفظيع لم يكن فيه اي معنى للمشاركة السياسية، وبين ليلة وضحاها أفاق العراقيون على أنموذج منفتح يطمح لاعتماد شروط حديثة، وقد شهدنا انتقالة زاويتها 180 درجة، حتى انفتح النظام السياسي الى درجة لن يمكن لأحد بعدها ان يعيد اغلاقه.

انا اوافقك الرأي، فنحن كطبقة سياسية لم ننجح بما يكفي لتوضيح المفهوم الفدرالي بوصفه اسلوب حكم، لا نزعة انفصال. ولا ننسى ان اعداء العملية السياسية شكلوا دعاية مضادة وبنحو ممنهج ضد الخيار الفدرالي.

لكن من جهة اخرى عليك ان تتذكر ايضاان السجال الوطني قطع شوطا في هذا الاطار، ولذلك يمكنك ان تلمس اليوم تفهما شعبيا افضل للمطلب الفدرالي لم يكن متاحا قبل 5 او 6 اعوام. ايضا فقد بذلنا جهدا للتواصل مع الحكومات المحلية في محافظات مثل النجف، وعملنا معهم ليطلعوا بشكل تفصيلي على التجربة الفدرالية هنا لإزالةاي سوء فهم، ولنقارن بين نتائج صيغتي حكم، واحدة تابعة للمركز في النجف وأخرى فدرالية في كوردستان.

دعنا نسمع منك توصيفا لمشكلة النفط في العراق، وهو اكثر خلاف يثير الحساسية مع بغداد؟

- النفط قصة حزينة جدا وغياب التدبير حاليا يهدر الثروة الكبيرة. ان الجالسين في مكاتب الحكومة في بغداد ينشغلون بقضايا خاطئة. انهم مشغولون بالتفكير في كيفية بسط الهيمنة على كل شيء، وأن كل شيء يجب ان يكون خاضعا للسيطرة من بغداد. وهذا امر شغل العقل السياسي كثيرا، عن القضايا الأكثرأهمية.

وعلى سبيل المثال فإننا نخوض 3 معارك سياسية حتى نحصل على موازنة اقليم كوردستان. واحدة داخل برلمان اربيل، والاخرى داخل مجلس وزراء العراق، والثالثة في برلمان العراق. وبينما يجري الأمر بسلاسة في الفدراليات المستقرة وتأخذ الاقاليم حصتها المعروفة، فإن قانون موازنة العراق يصبح بمثابة "قانون عقوبات" على اقليم كوردستان، بسبب عقلية "السيطرة على كل شيء".

هذا ما يتعلق بمحنة الفدرالية، اما الخلاف على النفط فأبدأه بقضية مهمة ينبغي الانتباه لها. انني أسأل: هل هناك مشكلة قانونية ودستورية في موضوع النفط، أو ان طريقة تفكير بغداد بهذا الموضوع هي التي تنطوي على مشكلة؟

لدينا في كوردستان نحو 54 شركة نفط اجنبية تعمل في حقول النفط وبينها الشركات الكبرى المعتبرة وعمالقة البترول المعروفون، وهذه اطراف لا يمكن ان تقع في خديعة. ولدى كل من هذه الشركات جيش من المحامين وخبراء القانون على مستوى العالم، ولو شعروا ولو بمقدار أنملة، ان فهم كوردستان الدستوري لمسألة النفط يواجه مشكلة قانونية، لما تورطوا بعمل غير قانوني معنا.

لقد قرر هؤلاء استثمار مبالغ كبيرة في كوردستان لانهم درسوا الدستور العراقي جيدا وفهموا انه يمنح حق الإدارة للأقاليم المنتجة للنفط فيما يتعلق بالحقول التي لم تكن منتجة لحظة كتابة الدستور عام 2005. وفي النهاية فإن الأمور ستسير طبقا لقانون العراق، والعوائد المالية تذهب كلها الى الحكومة المركزية وسيربح الكورد والعرب معا، ولن نأخذ منها سوى حصة 17٪، وما نطلبه هو حقنا في تحديد نهج ادارة هذه الحقول، واختيار الشركات الأفضل والظروف الأنسب لاستغلال الاحتياطي.

يبدو ان التواصل مع اطراف الحوار الاخرى كان يمكن ان يكون افضل، فأنتم تشتركون في جوانب مهمة مع البصرة مثلا في ملف النفط، اذ تطالب مراكز القوى هناك ايضا بتصحيح أسلوب إدارة النفط وضمان إشراكها في وضع سياسات الطاقة، وهكذا في باقي مناطق العراق المنتجة للنفط والغاز. الا تعتقدون ان التنسيق في هذا المجال مع الممثلين السياسيين للمحافظات العربية المنتجة للنفط، سيساعد على بلورة رؤية وطنية تخفف الحساسية القومية حول ملف الطاقة؟

- النفط في زاخواو البصرة هو ملك لكل شعب العراق وهذا لا خلاف عليه، لكننا نختلف حول طريقة ادارة الاحتياطي النفطي، ففي بغداد هناك من يريد السيطرة على كل التفاصيل، ونحن نقول لهم ان النفط الموجود في كوردستان ملك لكل شعب العراق، لكن الدستور منح الحق لكوردستان كإقليم فيه آبار جديدة، لكي نتولى نحن اختيار الشركات العاملة والاتفاق معها بشكل نعتقد انه سيطور صناعة النفط، وخيرها سيعود لكل العراقيين. ومن حق الحكومة المركزية ان تجلس معنا وتبحث قواعد العمل، لكن ليس من حقها ان تقول لنا افعلوا هذا ولا تفعلوا ذاك، طالما كان عملنا شفافا ووفق الدستور الذي رسم المعادلة الجديدة للحكم في العراق.

وإذا جرى حل هذا في البرلمان وتفهم الجميع حقوقهم، فسيصبح الوضع ملبياً لمطالب أهل البصرة والرمادي ودهوك معا، اذ سنكتب الصلاحيات القانونية بوضوح وفقا للمبدأ الدستوري. وسيجري تثبيت امر قانوني لا يعطي بغداد حق الحديث بلغة تسلط لا مع أهل البصرة ولا دهوك، وعلى الحاكم ان يبحث عن لغة تواصل وشراكة بديلة لننتقل الى مرحلة جديدة من العدالة والمشاركة السياسية.

وفي الحقيقة ليس المالكي وحده مقصرا بشأن تشريع قانون النفط المهم، فالبرلمان مقصر ايضا، ويجب ان يكون هذا واضحا كي نتلافاه.

لكن بغداد تشتكي من عدم الاطلاع حتى على عقود النفط المهمة التي أبرمتموها مع الشركات الكبرى، لماذا لم تبادروا مثلا الىاشراك الحكومة المركزية في الملامح الأساسية لاتفاقاتكم على الأقل؟

- دعنا نكرر مرة اخرى ان الدستور واضح في هذا الاطار. الآبار التي كانت منتجة لحظة كتابة الدستور تدار بطريقة مشتركة بين الأقاليم والمركز، اماالآبار الجديدة فيحق للاقليم ادارتها وفق رؤية حكومته. لكن البعض في بغداد يقولون أننا ابرمنا العقود مع عمالقة النفط في غرف مغلقة لا احد يعلم ماذا جرى فيها، وهؤلاء لا يريدون ان يلاحظوا ان الشركات التي تعاملنا معها لا تتنازل عن مبدأ الشفافية العالية، ولذلك قامت بنشر العقود امام الرأي العام، ونحن ايضا نشرناها على الملأ وهي موجودة على الموقع الالكتروني لحكومة كوردستان.

ونحن في كوردستان كذلك ندرك بشكل جيد ان النفط مثل السلاح، يمكن ان يقتل صاحبه اذا لم يحسن استخدامه، ولذلك كنا حريصين بشدة على ان تتطابق صفقاتنا مع معايير الدستور والقوانين العراقية، الى جانب حرص الشركات الأجنبية على ذلك أيضا لأنها من النوع الذي لا يتورط إلا في الصفقات السليمة قانونيا، وهؤلاء لم يعملوا معنا إلا حين تأكدوا من حقنا الدستوري.

لكن لماذا لم "تسدوا الذريعة" وتقوموا بدعوة ممثلين عن حكومة بغداد ليحضروا مباحثات إبرام العقود النفطية، حتى لا يزعل احد، ورغم حقكم الدستوري في اتخاذ ما ترونه اصلح وأنسب لتطوير صناعة النفط في كوردستان؟ ألم تحاولوا معهم يوما؟

- اذا أرادوا وأحبوا فأهلا وسهلا، وعلى عيني وعلى راسي. نحن نحترم نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة الدكتور حسين الشهرستاني مثل كل وزراء الحكومة الاتحادية، لكن هذا لا يعني التخلي عن صلاحياتنا الدستورية. في بداية الأمر كنا ندعو بغداد للمشاركة لكنهم كانوا يرفضون حضور اتفاقاتنا.

ولماذا كانوا يرفضون؟

- في السنوات الاولى من التغيير كنا نذهب مرات ومرات الى بغداد لتحريك تفاهمات قوية حول هذا الموضوع وحول موضوعات أساسيةاخرى في مجال الطاقة، وكي لا نتصرف من غير تنسيق مع الحكومة الاتحادية، الى ان أصابنا اليأس ولم نلمس تجاوبا. فعدنا الى كوردستان وقمنا بوضع مبادئ عمل وخطط مستقلة عن بغداد تجعلنا نكتفي في مجال إنتاج الطاقة الكهربائية وتوفير مشتقات النفط. ذلك لأننا في قيادة الاقليم لمسنا، مع الأسف ان نوع التفكير المسيطر في بغداد كان يريد استخدام الكهرباء ومشتقات النفط وغيرها من المسائل، لإخضاعنا والضغط علينا وحرماننا من التصور اللامركزي الهائل الذي اتفقنا عليه اثناء وضع الدستور. كما ان بغداد كانت باختصار لا تمتلك خططا واضحة للنهوض بهذه القطاعات.

كان المسؤولون في بغداد يريدون التحكم بكل شيء، بحيث يمكنهم ان يسارعوا الىإطفاء الكهرباء عن اربيل في أية لحظة، اذا لم يعجبهم شيء تقوم به كوردستان. وهذه الرؤية ليست سياسة ولا إدارة.

عام 2005 عدت من بغداد وأنا مؤمن بأننا سنحتاج وقتا طويلا لجعل الحكومة المركزية تقتنع بمبدأ اللامركزية ونكون مهيئين لصناعة توافقات مناسبة. لذلك وضعنا سياسة تحقيق الاستقلال في مجال الطاقة، لا لنضمن امتلاك خطط صحيحة وحسب، بل بحيث لا يأتي احد ويمارس ضغوطه علينا متى شاء مستفيدا من تبعيتنا له في الكهرباء والبنزين وغير ذلك من القضايا الحيوية. ولذلك نجحنا وتقدمنا. فعام 2005 لم تكن لدى الاقليم ، سوى ساعتي كهرباء كل يوم، اماالآن فالتيار متوفر 24 ساعة تقريبا. وهذا لم يكن ممكناًالا بفضل إدراكنا لضرورة ان نتصرف وفق خطط منفصلة عن طريقة عمل بغداد، وكان من الواضح ان طريقة العمل في عاصمة العراق مليئة بالأخطاء، وهذا يمكن ان يتضح لكم، لماذا سرنا بشكل مستقل في ملف صناعة النفط وتطوير الحقول.

لقد كان بإمكان إخوتنا في بغداد ان يبرموا اتفاقا واضحا معنا عبر تشريع قانون النفط، ويكونوا مطلعين وحاضرين ضمن اتفاقاتنا مع الشركات الكبرى. لكنهم رفضوا بشدة وأرادوا التحكم بمصير حقول النفط في كوردستان.

واليوم ايضا، وبعد كل ما جرى نحن مستعدون لاطلاعهم على كل التفاصيل، فليس لدينا شيء نخفيه، وأهلا وسهلا بهم وعلى عيني وعلى راسي، شريطة ان يكتفوا بالمطالبة بتوفر الشفافية، ويتركوا فكرة انهم يجب ان يسيطروا على هذه الاتفاقات ويحددوا لنا ما نفعل وما لا نفعل.

لم يكونوا يرغبون بمجرد الحضور والاطلاع خلال الاتفاقات لنضمن مبدأ الشفافية، بل أرادواان يأخذوا الاتفاقات ويقوموا بدراستها ليقرروا هل هي صائبة ام يجب إلغاؤها، وهذا مستحيل ولن نوافق عليه والدستور الى جانبنا.

اذن انتم تشعرون ان السماح لبغداد برسم سياسة الاقليم في مجال الطاقة والمجالات الحيوية الاخرى، كالكهرباء او توفير الوقود، سيؤدي الى تلكؤ صناعة النفط والتراجع في مجال الكهرباء وغير ذلك. ولهذا تصرون على ان تكون لديكم خطط عمل منفصلة ومدروسة يمكن ضمان نجاحها؟ - انا لا أريد ان اقول الاشياء بهذه الطريقة، لكن على العراقيين ان يشعروا بأن كوردستان جزء من العراق وأن اي تطور يشهده الاقليم فهو في مصلحة عموم العراق.

أننا جزء من العراق ولا شك، وحين تظهر مشكلة في أية منطقة من البلاد فإننا نتأثر بها مباشرة، وحين تضرب الاعتداءات الإرهابيةاي منطقة عراقية فإننا نكون جزءا من الشعور العراقي العام بالخطر.

وليس من السهل علينا ان نقول ان كوردستان تطورت بينما ظل باقي العراق متراجعا، فهذا امر لا يسعدنا، لأن تطور باقي اجزاء العراق سيعود بالنفع المباشر على كل وضعنا في إقليم كوردستان.

ولكن المشكلة هي ان الأخوة في بغداد وبعد مرور 10 سنوات على التغيير، لم يفرغوا من وضع خطة تليق بمستقبل البلاد كي يمكن لكوردستان تعزيز العمل المشترك والقيام بالتنسيق المطلوب مع الحكومة الاتحادية. وفي ملف الطاقة لدينا ملاحظات كثيرة على طريقة عمل بغداد، ووضع إنتاج الكهرباء خير دليل على ان هناك خطأ كبيراً، اذ لا يعقل ان تبقى الطاقة سيئة رغم انفاق مبالغ طائلة عليها. وهذه كارثة تجعلنا نشعر بحزن شديد وأسف لضياع فرص تقدم العراق، ويتملكنا الأسى حين نرى مدينة مثل بغداد غارقة في الظلام وتعاني نقص الطاقة، مع أنها عاصمة بلد لديه ثروات طائلة.

ولكن وبمجرد ان نقوم بالإدلاء بملاحظات نقدية على خطط بغداد، يرد علينا البعض بالقول: انتم تتحدثون بهذه اللهجة وتبررون وضع خطط منفصلة، رغبة في الانفصال!

بينما يستحق أخوتنا في كل مكان، حياة افضل وخططا مضمونة النجاح، لان الشعب عانى كثيرا وهو يستحق مصيرا احسن يعوضه.

رئيس حكومة إقليم كوردستان: نحتاج الى 30 مليار دولار كي تصبح البنية التحتية مطابقة للمعايير الدولية

بمناسبة حديثكم عن اهمية العلاقات مع باقي أجزاء العراق، اريد ان اسأل عن نقطة التفتيش الرئيسة في مدخل اربيل والمخصصة لاستقبال العراقيين القادمين من المحافظات العربية. نحن مثلا سعداء بطريقة الاستقبال في المطارات الكوردستانية. لكن الوضع في نقطة الاستقبال البرية على طريق كركوك اربيل محزن للكثيرين، وبالمناسبة فإن خصومكم يستغلون هذا ضدكم. البعض قد يشعر بان دخول كوردستان صار بمثابة انتقال من دولة الى اخرى بسبب وقت الانتظار الذي يؤخر الدخول ساعتين احيانا في ذروة موسم السياحة. ونعلم ان امكانات كوردستان وخبرتها تسمح بتوفير أساليب ألطف وأسهل تتيح استقبالاً يماثل ذلك الذي نجده في مطارات اربيل والسليمانية. لماذا تركنا هذه الثغرة في العلاقة مع الزائر العربي القادم من جنوب او وسط العراق؟

- اتفق معك في هذا. لا تتخيل حجم سعادتنا حين نرى اخوتنا من باقي المدن يتوافدون على كوردستان لاغراض مختلفة. بالنسبة لي افرح لاننا نجحنا في توفير مكان آمن ومزدهر نسبياً، يمكن للعراقي ان يأتي اليه ويمضي أوقاتاً مريحة وهادئة تعويضاً عن المشاكل الكبيرة في محل اقامته الاصلي.

وأرجو بشدة من اخوتنا ان يتفهموا ان الاجراءات الامنية المتخذة عند مداخل اربيل تهدف اولا لضمان سلامتهم وتوفير الامن لهم اينما حلوا في كوردستان. ارجو بإخلاص حقا ان يجري تفهم هذا. لكنني اتفق معك بأن هذه الاجراءات لا بد ان تتم بطريقة اكثر سلاسة، وبصفتي رئيس وزراء الاقليم اصدرت مؤخرا تعليمات للنظر في هذا الموضوع تزامناً مع فصل السياحة. وخلال الاجتماع المقبل مع مسؤولي الامن سأعيد التأكيد على اننا ينبغي ان نأخذ اقصى الاحتياطات الامنية للمحافظة على امن المسافر وأمن كوردستان، ولكن مع العثور على طريقة اسهل لاستقبال العوائل والاخوة القادمين لزيارة مدننا.

دعنا نتحدث عن الوضع الداخلي في كوردستان. هناك اليوم عدا الجنسيات الغربية، ايرانيون وسوريون الى جانب العرب العراقيين يقبلون على الاستثمار هنا في منطقة هادئة وسط العواصف. وصرنا نسمع اللغات المختلفة في المقاهي ونحن نلمح لاجئين يبحثون عن عمل في اربيل. انها المرة الاولى التي تشهد كوردستان فيها هذا التنوع. ماذا خططتم للتعامل مع هذه اللحظة؟

- اولا نحن متأسفون لما يحصل في بلدان المنطقة ويضطر الناس الى المجيء لكوردستان بحثاً عن حياة جديدة والاستفادة من فرص العمل هنا. بعض الناس طبعا يأتون كمستثمرين وهذا سوق آخذ في التطور ويستقطب خبرات وأيدي عاملة من كل مكان، لكن بالنسبة لمن جاء لاجئاً بسبب سوء الوضع في بلاده، فأنا أتمنى ان يزول هذا السبب، وتكون هذه حالة مؤقتة، ولن نوصد الباب بوجه احد.

لكن هذا ينطوي على اشارة بأن كوردستان تشهد تطوراً لافتاً وتستقطب الهجرات النوعية ايضا، وفي الوقت نفسه علينا ان نتذكر ان الإقليم لا يزال يعاني من نواقص كثيرة. اذ لا يمكن ان نقول ان الوضع اصبح متكاملاً بمجرد ان نقوم بإنشاء بضعة طرق سريعة، فلا زلنا نحتاج الى نحو 30 مليار دولار كي تصبح البنية التحتية لدينا مطابقة للمعايير الدولية.

كم استقطبت كوردستان من استثمارات حتى الآن؟ أليس الجو مهيئاً لظهور صناعات غير النفط، واستثمارات غير العقارات والسياحة؟

- عدا الاستثمار في النفط وفيه أرقام كبيرة طبعا، فإن الاستثمار في المجالات الأخرى بلغ نحو 30 الى 35 مليار دولار، وهو معدل مرتفع في الشرق الأوسط، علما ان كوردستان تستوعب مبالغ اكبر، وقد بدأنا الان بتشجيع المستثمرين وفيهم عراقيون ايضا، على الدخول الى مجال الزراعة والصناعة، ونأمل بنتائج طيبة قريباً.

وأعتقد اننا خلال السنوات الخمس المقبلة سنشهد مشاريع صناعية كبرى تعود بالنفع على كل السوق العراقية. وفيما يتعلق بالصناعة والزراعة هناك مشكلة يعانيها عموم العراق، وهو الانفتاح الكامل على الاستيراد، وهو استيراد لكل شيء تقريبا. كوردستان تريد ان تبدأ بمنافسة البضاعة المستوردة مستفيدة من قانون استثمار يتضمن تشجيعاً كبيراً لرؤوس الاموال، اذ نبني سياستنا في هذا المجال على اكبر قدر ممكن من التسهيلات، وهذا ما يميزنا عن باقي مناطق العراق حاليا.

ما هو اكبر التحديات التي تواجه رئيس حكومة اقليم كوردستان؟

- التحدي الأكبر في كل العراق لا في كوردستان فقط، هو النظام الإداري وتقاليد البيروقراطية التي لا معنى لها أحيانا. وأريد ان اضرب مثالاً لتوضيح المصاعب هذه. ففي التسعينيات لم تكن الموازنة تتجاوز 100 مليون دولار، وكان النظام الإداري معتادا على إدارة 100 مليون دولار فقط لسنوات طوال. بينما ندير حاليا في كوردستان موازنة تصل الى 14 مليار دولار بنفس النظام الإداري الذي تعود على 100 مليون وأقل أحياناً. وتخيل الصدمة الإدارية داخل هذا السيستم، وهذا هو التحدي الأبرز الذي سيواجهنا لسنوات. نحن نعلم اننا سنحصل على المزيد من المال الذي يساعدنا في بناء المدن، لكن التحدي هو في كيفية استثمار المال لتطوير الانسان. فالتنمية البشرية هي اساس المستقبل وإذا بقي الانسان دون تطوير لقابلياته وبلا تدريب وتأهيل، فلن ننتفع من اي تطور في بنية مدننا.

والبداية ستكون من نظام التعليم الذي يحتاج إصلاحاً أساسياً وهو من ابرز التحديات في العراق كله. وقريبا سنبدأ مشروعاً مع 70 ألف معلم ومدرس في كوردستان لتدريبهم في مجالات يفترض ان تنتهي بإصلاح نظام التعليم.

يقال ان كوردستان تولي اهمية اكثر من غيرها للاستشارة الأجنبية. كم تخصصون من موازنات المشاريع للجهد الاستشاري، والى اي حد ميزكم هذا بعد تلك التجربة الطويلة نسبياً؟

- نحن لا ندعي اننا نعرف كل شيء، بل نحتاج استشارات كثيرة، ومنذ البداية كنا حريصين على بناء طاقم استشاري رفيع في كل وزارة. في قطاع الكهرباء بقينا نعمل مع شركة كبرى معروفة ولاتزال تساعدنا على التخطيط للنهوض بهذا القطاع. وهكذا في التخطيط العمراني، وفي مجال جذب رؤوس الاموال والاستثمار ايضا هناك شركة ألمانية مهمة تعمل معنا كطرف استشاري. وقل مثل هذا عن مجال التعليم وإصلاح نظام الادارة.

لكن علينا ان ندرك ان هذا سيظل وضعاً مؤقتاً، اذ حددنا المجالات التي سنحتاج فيها خبرات رفيعة وطبقا لجدول اولويات رسمنا خطة البعثات الدراسية حيث نرسل طلبتنا ليتعلموا في الغرب ويتلقوا التدريب المناسب، ومع عودتهم سيكون في وسعنا تقليل الاعتماد على الخبرات الأجنبية.

منذ 4 سنوات ظهرت معارضة سياسية واضحة في البرلمان الكوردي. نعلم بكل الحساسيات، ولكن ألا تشعر بأن أداءهم كمعارضين يتطور، وأنه مفيد لكم كحكومة ايضا؟

- المعارضة هي التي تمنح المعنى للحياة السياسية، والديمقراطية هي تجربة حياة، واحيانا احتاجت البلدان المتقدمة الى 100 سنة كي تتطور عمليتها الديمقراطية. ونحن نلمس ان طريقنا طويل وعلينا ان نتعلم كثيرا، سواء في الحكومة أو في المعارضة.

ولدينا مشكلة ثقافية تجعلنا احيانا نرى كل الأشياء باللون الأسود، بالضبط كما ان بعض الناس يرون الأشياء دوما باللون الأبيض، وكلا الأسلوبين يحتاج الى إعادة نظر.

اعتقد ان اداء المعارضة يتطور، كما اننا نحن الذين في السلطة نتعلم من أخطائنا دوما. وهذا جزء من قواعد التحول والانتقال السياسي. كل الاصوات التي تعترض بصوت عال في البرلمان، تمثل امراً طبيعياً يمكنه ترسيخ الممارسة الديمقراطية التي اخترناها واعتمدناها كقيمة تؤهلنا للانخراط في العالم المتحضر.

هل تتابع وسائل الاعلام القريبة من المعارضة الكوردية، هل هناك ما أزعجك فيها مؤخرا؟

- اتمنى ان تستعين بمعارفك الكورد ليترجموا لك ما تقوله الصحف ومحطات التلفزة القريبة من المعارضة كل يوم، وسترى حجم الصراحة في النقاش الوطني داخل كوردستان. الجمهور ايضا صار اكثر نضجاً وبدأ يبحث عن المعلومة الادق والفكرة الأنفع لحياته، وهذا تطور يصب في صالح مستقبلنا وأنا سعيد به.

انا شخصياً اهتم بالصدق، ولا انزعج الا حين يجري تناقل معلومات كاذبة، وأنا متأكد ان أعمالنا ليست صحيحة 100٪ وفي وسع الصحافة ان تكون رقيباً موضوعياً يساعدنا. ولذلك انا أتواصل مع صحف المعارضة، واستجبت مراراً لطلبات الحوار الصحفي مع جرائد ومجلات مثل هاولاتي وآوينة وليفين وغيرها من وسائل الإعلام التي تنتقد الحكومة باستمرار.

وساطة اربيل من اجل سلام بين انقرة والبي كي كي، حملت معنىً كبيراً. لكن البعض في بغداد كان غاضباً وهو يتفرج على هذا. الم تحاولوا إشراك بغداد في جهود السلام تلك؟ الا تشعر ان الأمر بحاجة ايضا الى شرح المكسب الستراتيجي للعراق المتأتي من وقف صوت المدافع بين الجبال؟

- المشكلة الكوردية في تركيا كبيرة وجدية. وحتى عام 2008 كان لدى انقرة 200 ألف جندي على حدودنا يقومون بعمليات عسكرية داخل العراق، وبعدها نجحنا في تطوير العلاقة مع تركيا، حيث صارت قيمة التجارة بيننا نحو 8 مليارات دولار، عدا الاستثمارات، وفي اطار هذه المصالح التي تنمو نجحنا في ان نكون وسيطاً بين أنقرة ومقاتلي حزب العمال الكوردستاني، ونأمل ان تتكلل هذه الجهود بالنجاح.

اما شعور بغداد بالقلق، فهو من ناحية يبدو طبيعياً لان هناك مسلحين من حزب العمال الكوردستاني سيتركون تركيا ويدخلون العراق ويستقرون في جبل قنديل. وكل دولة ذات سيادة يجب ان تسأل: كيف ولماذا سيدخل هؤلاء؟

لكن الامر جرت معالجته بمبالغة كبيرة، خاصة في صحافة تركيا ووسائل إعلام حزب العمال ايضا، وتلك التقارير تجاهلت ان هؤلاء المسلحين موجودون على جبل قنديل منذ زمن طويل، وهي مناطق وعرة جدا ووضعها معروف. وحين ذهبت الى بغداد وضعت السيد المالكي في صورة ما جرى، وبغداد تدرك ايضا ان من المفيد ان يساعد العراق في حل المشكلة الكوردية في تركيا لأنها شريك أساسي ومهم.

وماذا عن ايران، انت امضيت بعض الوقت في دراسة العلوم السياسية بجامعة طهران، ماذا تركت ايران من اثر فيك؟

- عشت في طهران (مع سفر متكرر الى كوردستان)، 10 أعوام. وانا اعرفها جيدا. طبعا المدينة تغيرت كثيرا اليوم وتطورت. انا اواظب على قراءة شعرائهم الكبار وخاصة بابا طاهر والخيام. واعتقد ان الشعب الإيراني رائع ويستحق حياة جيدة ومستقبلاً كبيراً. وكلي تمنيات ان يكون الرئيس الجديد حسن روحاني قادراً على تغيير يخدم المصالح المشتركة.

ومن غير الممكن ان انسى ان هؤلاء، فتحوا لنا أبواب بلادهم حين كنا نتعرض لقمع شديد وكانت الدنيا توصد ابوابها في وجوهنا.

ولدي أمل ان تسير حواراتنا مع طهران بشكل جيد لتذليل كل الصعاب في اطار العلاقة التاريخية.

انت تمثل جيل الشباب في الطبقة السياسية العراقية. كيف لمست حجم الأدوار التي يقوم بها الساسة الشباب؟ هل لديهم جديد يقدمونه للمطبخ السياسي ام انهم لا يزالون يتعاملون مع نفس قواعد "شيوخ" العملية السياسية؟

- لدي صداقات اعتز بها مع الساسة الشباب العراقيين، وعليك ان تلاحظ اننا لم نعد شباباً مثل السابق وقد بدأ العمر يتقدم.

ان العلاقات الوطيدة مع ساسة العراق الشباب مفيدة جدا حتى حين تبلغ خلافاتنا ذروتها. وإذا اتيحت لهذا الجيل فرصة كافية فأنا متأكد ان لديهم جديداً ليضيفوه الى عالم السياسة العراقية، وأنا مؤمن بمواهبهم.

كيف راقبتم اداء الأحزاب في انتخابات مجالس المحافظات في العراق. يبدو ان هناك خارطة جديدة تتشكل. ومن المرجح ان يكون لها اثر على برلمان بغداد المقبل، وعلى محاولات بناء السلم الاهلي وإعادة الاعتبار لخطة المراجعة والإصلاح التي تمت في اربيل قبل ثلاث سنوات وجرى التأكيد عليها العام الماضي.

ما هي قراءتك لما حصل؟

- الانتخابات الأخيرة جاءت برؤية جديدة ستترك اثرا كبيرا على تحالفات برلمان 2014. ان أمامنا ملامح تغيير واضحة. كلي أمل بأن تكون هذه التحولات امراً مشجعاً لنا وللعرب وللاخرين في هذا البلد، كي نحاول ان ننظر للمستقبل بعين مختلفة وأن نأخذ درسا كبيرا من كل الأمور التي حصلت حتى هذه اللحظة.

في لحظة الخوف من الحرب الأهلية بعد ازمة الحويجة وموجة التفجيرات الكبرى في بغداد، فوجئنا بأن الصدر والحكيم والنجيفي نجحوا في العمل معا لتشكيل حكومة بغداد المحلية. وهذا ترك اثراً كبيراً في التهدئة، ولم تكن اربيل بعيدة عن تلك التفاهمات. هل يمكن ان نلمح بداية لتسويات اكثر تمنع انزلاق البلاد حتى في احلك الظروف؟

- يجب ان تتم الأمور بهذه الطريقة وأن نقدم تنازلات لبعضنا من اجل هدف كبير. وأنا أسألك: لماذا ذهبت الى بغداد والتقيت بالمالكي تزامناً مع ازمات كبيرة مثل الحويجة؟

لقد كان سفري محاطاً بمحاذير حساسة احياناً، لكنني حرصت على ان أقول لجميع الاطراف هناك بأن سفري ولقائي برئيس مجلس الوزراء لن يكون على حساب أية جهة، وقد كنت احاول ان ابلغ الجميع رسالة بأن على جميع القادة ان يطلقوا الحوار العاجل في لحظة الخطر الكبير، لمنع المزيد من التدهور. الاستعداد للعمل المشترك بين الأطراف المختلفة هو الحل الوحيد أمامنا. وما حصل في بغداد اليوم من تشكيل الحكومة المحلية اثبت لنا ان لدينا ساسة قادرين على العمل معا لحماية وطنهم، وهذا يمنحنا جميعاً املاً كبيراً لتطوير هذا المسار، وبوجود فرصة مغايرة تستحق التضحية.

م م ص / م ر

بغداد/ الملف نيوز: دعا رئيس حزب المؤتمر الوطني العراقي احمد الجلبي، الخميس،‏ رئيس الوزراء نوري المالكي الى تقديم استقالته "حفاظا على العملية السياسية"، فيما اشار الى ان المالكي لن يكتفي بدورة ثالثة ورابعة بسبب "مرض الكرسي الذي اصاب قبله الكثيرين".

 

وقال الجلبي في تصريح صحافي نشره على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" الذي اطلعت عليه وكالة "الملف نيوز"، "ادعو السيد نوري المالكي لتقديم استقالته حفاظا على العملية السياسية التي يريد الحفاظ عليها".

 

وخاطب الجلبي رئيس الوزراء بالقول "ربما تكون انت مقيد لهذا ندعوك للاستقالة اذا كانت دماء العراقيين غالية لديك ولا تكون عبدا للمنصب"، ماضيا الى القول "واتصور اي من زعامات حزب الدعوة ممكن ان يكون مؤهل لتولي المنصب ويقوم بتغيرات شاملة".

 

وتابع الجلبي "كلنا نعرف انك وصلت الى مرحلة لا يمكنك ترك المنصب ولو كان هناك الف قتيل يوميا ولن تكتفي بدورة ثالثة ورابعة بسبب مرض الكرسي الذي اصاب قبلك الكثيرين".

 

واكد رئيس حزب المؤتمر الوطني ان "توزيع الاراضي او مبالغ نقدية او انجازات وهمية لن تنفع بتغيير الصورة التي رسمت الان بدماء الابرياء لهذا لا يوجد حل غير تركك القيادة الان".

 

وشهدت بغداد في وقت سابق من اليوم الخميس، انفجار تسعة سيارات مفخخة وعبوة لاصقة، ضربت مناطق ، الكاظمية، الحسينية، العلاوي، الشرطة الخامسة، البلديات، حي العامل، باب المعظم، جميلة، واسفرت عن مقتل 25 شخصا واصيب 67 اخرين.

صوت كوردستان: أختيار أسم المؤتمر المزمع عقدة باسم (الكورد) في أقليم كوردستان هي خيانة بصدد القضية الكوردية و حق الكورد في أستقلالهم على أرضهم و تمتعهم بدولة اسمها كوردستان.

فلو كان الشعب الكوردستاني محررا و يتمتع بدولته عندها كان من الطبيعي أن يُعقد المؤتمر في أقليم كوردستان باسم المؤتمر القومي الكوردي. أي مؤتمرا للقومية الكوردية في كوردستان و ليس لجميع الشعوب التي تعيش داخل كوردستان. فالمؤتمر القومي الكوردي الذي سينعقد الان و قبل تأسيس الدولة الكوردستانية يستغني الحق الشرعي للكورد في تأسيس دولتهم و من ناحية أخرى يطغي صفة العنصرية على المؤتمر بحرمان جميع القوميات الأخرى التي تعيش على ارض كوردستان من حق الحظور و المشاركة في هذا المؤتمر الذي يضم فقط فئة محدد من الكورد في جميع أنحاء العالم و هم ليسوا ممثلون منتخبون من الشعب.

و بهذا يكون المؤتمر ممثلا عن فئة من الكورد كشعب و قومية و ليس كوطن و أرض، تماما كما يجتمع أي شعب أخر مبعثر على وجة المعمورة في مؤتمر كي يبحثوا أمورهم الثقافية و المعيشية بعيدا على مناقشة أمور الوطن و الدولة.

فلو كان المؤتمر المزمع عقدة في أقليم كوردستان مؤتمرا كوردستانيا عندها كانت أهم الأمور التي يجب مناقشتها هي الدولة و الوطن و رفع الاحتلال.

محتلوا كوردستان و على رأسهم تركيا فرضوا اسم (المؤتمر القومي الكوردي)و فرضوا عليهم أبعاد جميع القوميات الأخرى التي تعيش داخل كوردستان عن هذا المؤتمر كي يتحول الى مؤتمر لشعب مبعثر يعيش في دول مختلفة و ليس مؤتمرا لوطن و شعب مقسم باسم الشعب الكوردستاني.

على القائمين على هذا المؤتمر الذي سيعقد باسم الكورد تغيير أسمة من المؤتمر القومي الكوردي الى المؤتمر الوطني الكوردستاني و اشراك جميع القوميات الأخرى في كوردستان في هذا المؤتمر و أن يكون شعار المؤتمر الرئيسي نحو استقلال كوردستان و تأسيس الدولة الوطنية للكوردستانيين و بعكسه فأن المؤتمرين سيكونون خاضعين لأجندة المحتلين و من الغدر تسميته باسم الكورد أو كوردستان.

ذكرت صحف كردية ان قوات البيشمركة الكردية سيوكل لها ملف الامن في المنطقة الخضراء التي يسكن فيها اغلب المسؤولين الحكوميين وفيها المقرات الحكومية الرئيسة وعدد من السفارات ومنها السفارة الامريكية.

وتقول صحيفة كوردستاني نوى" ان من المرجح ارسال قوات البيشمركة الى بغداد من اجل المشاركة في تثبيت الامن فيها.

ونقلت الصحيفة عن الامين العام لوزارة البيشمركة جبار ياور قوله ان الوزارة مستعدة لارسال قواتها الى بغداد اذا طلبت الاخيرة ذلك رسميا، معتبراً ذلك امراً طبيعيا..

كما نقلت الصحيفة عن العميد شيركو قائد اللواء الاول للبيشمركة في كركوك قوله ان هناك انباء عن ان بغداد ستطلب قوات البيشمركة الى المنطقة الخضراء وانها ستوكل الملف الامني بيد قوات البيشمركة.

يذكر ان انباء تحدثت خلال الفترة الماضية عن امكانية ارسال اقليم كردستان لقوات البيشمركة لتدعيم الامن في بغداد اذ ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني اعلن خلال الايام الماضية استعداد الاقليم لارسال قوات البيشمركة الى بغداد لحمايتها اثر تفجيرات ضربت العاصمة بغداد ادت الى تدهور الامن فيه.

يذكر ان المنطقة الخضراء شديدة التحصين في العاصمة بغداد تعرضت لتهديدات ارهابية باختراقها واسقاط الحكومة والسيطرة على مؤسسات الدولة فيها الا ان انباء تحدثت عن احباط تلك المحاولات.

وكانت قوات البيشمركة قد اشتبكت خلال المدة الماضية مع القوات الحكومية في المناطق المتنازع عليه

ساحة السَراي وَسط المدينة

قَلب الساعة التي بَلَعت عَقاربَها .

السَماءُ تُمزق أوراقهُا ، والكون يَتقيا لُغة الخطيئِة ، يَدا الافق مأخوذَتين بِرأس حصان برونزي يَصهل دون هوادة .

أنا و ( شازين هيرش* )

تتطايرُ الذكريات ، وأعناق الحُلم تمتدُ مِن الذاكرة

هيجانٌ وتلاطمٌ في رأسينا .

كُنا نتخلخل في أجواف الماضي ُممزقين رداء الذكرى .

صخبٌ في جوزة الرأس ، نَقرةٌ في باب الريح .

- قُل لَنا .. أنت

الذي تَتَحدث بِلغة الجائعين والمنكودين ، وتحفر قبرك فوق جبينك ،

قُلْ ..

مَنْ مَزَقَ ثياب المدينة وتَركها عارية بينَ حرائِق التيه وطوفانات الحقول ؟ .

مَنْ كَوَك بَندول الضَغينة ؟

مَنْ دَحرجَ الظلام مِن قلب الجحيم لِيغطينا ؟

- مَتى ُتحصد رُكب الطغاة ؟

كُنا نَبحثُ عن ظلالَنا التائِهة ، للنهار قرنين ، والليل يَختبيء في المَقابر .

رأسينا يتيهان وأقدامُنا تَحكُ جلد المَكان .

- مَتى تَكف الأفواه عَن الثرثرة ؟ .

كُنا نَرى بأم أعيُننا ، بشراً يَتزلفون للفراغ

يَقرعون طبولَهم ويَخسفون قَلب الأرض بِحوافرهم ، يَغسلون أهدابهم بِمياه أشتعلت ظمئاً .

القدرُ يسحبُ بساطهُ تَحت أقدام الثكالى ، خبزٌ يبكي ، شجرة الرمان تكسرُ مكاحلها ،

ريحٌ تقرعُ الرؤوس ، تتشَرد في حقول فقدت بكارتها .

ظلامٌ يتدحرجُ تَحت أقدام التاريخ .

طفلٌ ينزلقُ من عُنق اللغة .

غرابٌ يُمزقُ دفاترهُ .

فلك يقف على قوادمهِ يَعلك دفاتر السلطان

- مِن أين لك هذه المعدة ، وهذا الرأس المغروسُ بالمسامير ؟

مَنْ باعَ تلك الباحة ولِمَنْ ؟

مَنْ سَرَقَ قُبعة التاريخ ؟

مَنْ كَسَرَعنق الرَحمة ؟

مَنْ أوصد السماوات ؟

كأن العالم يَجر تلابيبهُ ويَزحفُ على منكبيه .

2

طوفان سيل المراكب وزعيق الباعة ، والنساء يخرجن من قناديل مُطفأ

رجالٌ يتقافزون فوق جمر الحضور .

آلات النبذ والقلق وقلب النافورة الصامتة .

لولا شكي وأقتحامي لستائِر غير مألوفة ، لما خرجتُ من شقوق الجدار كذئب أغبر يَعلكُ أمجادهُ بين القطيع ..!

أجراسُ الإنفتاح تدق ، نواقيس صدئتها الأيام ، تتساقط قوائم العوز ، تنهار السدود تغرق المدينة ، رجال يخلعون عهودهم ، فيالق نمال تزحف طمعاً بالقوت ، والشوارع تتضايق ، لا تتسع لوقع الأقدام .

القمر يجر قطعانه والشمس تبيع احفادها ، طاحونة في الرأس زلزلة في الجسد

وكان العقل في جيب الشرطي في حوار مع الصراصير ..!

مرحى لملاك الدنيا الاكسير الذائب في الاحشاء ،

أعلكي أمجاد الطغاة أيتها الافواه التي لا تَعرف أن تصّمت .

هو ذا عصرنا المبجل ، أوسعوا الطرقات وأشعلوا أصابع الدهر .

3

صرخةٌ تُفتتُ رؤيا طفلة متسولة بين أقدام المارة .

ندخل التحول بعقول تضج ُ بالشظايا ، نستنشقُ غبار عولمة ، لم نألفها من قبل عصر الجرذان والسياسة التي تدقُ مساميرها في قلب الأرض .

شهوة السلطة والتسلط ، أنابيب وعود تمتد فارغة جوفاء ، والموتى يسحلون الاحياء من أقدامهم .

ما أفصح الغموض ؟

كأن الماء وحده يختلط في جمجمة الطين .

طلاسم أمتزجت وأمتلات أكثر من الفضاء

بروق هلامية تجر الكلمات من أذيالها .

تتأرجح قدماي ، أغوص في الاعماق أنزلق في بلعوم الطين

أرى ما لايراه العابر ، جذوع تنبت حول الاطراف ، خلايا تتوقدُ بنار الحكمة

تمددي ايتها الاعضاء .

ثمة عجلات تنحرف عن مجراها .

كلمةٌ غيرت وجهها تنبت الحروف توأم توأم

التربة حارسة ليلية ، تتكاثف غابات الآرق

هسهسة بين فخذي الثمرة .

غيمة عارية تسكب عرقها على أعمدة الذاكرة .

تتساقط المدن كأحجار النرد

- لَنْ يَمُر أحد الا عبر الجنون . .!

4

أجنحة نحاسية تصفق فوق المدينة

وحي الظلام يهبط في الأزقة

منازل تأكل لحم أكتافنا

مدافيء ترتعشُ برداً .

تذكرت ( أرملة الحزن ) أيام الحصار .

كان الزمنُ شحاداً ، يرعى القحط ، ويتقيأ اليأس ، وأيادي مفحمة تتساقط على أخاديد

الارض المتشققة .

باعت أمشاطها ومكاحلها وخواتمها ، وقالت هذا خبزٌ مذبوح ومرآة لوجه أطفالي

وبين ثنايا الحجاب تصاعدت نار اللهفة واللوعة وآهات اليتم.

انتفضت على زمن مكسور الاضلاع ، حيث يبيع الاخ أخاه ، والابن أباه ...

فكيف لكرسي السلطة أن يثبت دون قوائم

ويأمر المرء أن يدحض نفسهُ في سلاسل وأن يصبح رقماً ؟ .

وأرملة الحزن تجر خلفها صندوقاً خشبياً متآكلاً ودمية مذبوحة .

كيف أصبح التابوت مأوى ودكة الغسيل فراشاً وثيراً

ومالهذا الحضور اللقيط لايفقس بيضة الا في الغياب .

جبل ( كويزه *)

يتعرجُ هالكاً ومسبحة السماء تتدلى حول أصابعه

أحسنت صديقي الجبل ، خذ تبغاً وأعتكف في صومعتك .

وخرج من العصا ثورٌ بعدة قرون.

وأشهد وتشهد معي ..

الجبال والحقول المحروقة واليتامى

وكتف الريح ، وشعرة الروح

والخبز المرفوع على أسنّة الرماح

بأن في خرج ( شازين هيرش ) ثائراً يبحث عن أصابعه المقطوعة .

أرفعوا قبعاتكم الممزقة وأقشطوا جباه الايام .

كنا أنا وأنت طبولاً ممزقة محشوة بفرو الذئاب

دحرجنا رأس الحرية ونزعنا وجههاُ ومسمرنا عينيها

رأيناها زاعقة عاريه معروضة في سوق الذئاب

والدموع تنهمر من وجنتيها وسط هلاهل وتصفيق وكان الشعب أكثر أخضراراً

نصبوا المشنقة العظمى وزينوها بالدماء.

5

كنا نمشى تحت ظلال الغيوم ، والنجوم تتفتت حول المدينة

ظلالنا تتجعد كوجوهنا ، وعنق التاريخ يتدلى من التجاويف المظلمة .

نتهامسُ ليلاً ..

الثورة ، والوعود ، والحرية ، أوهام .

وبخار الاكاذيب يغطي وجه المدينة

نضع آذاننا فوق شفاه الحجر ونسمع نحيبه الازلي .

( شازين هيرش )

خلعت صوتك الهادر أيها المبجل وخبأتهُ تحت الجبل من أجلنا ..

أبتاه ..

تمتم على حافة قبرك وحيداً ، فقد عشت بصمت ورحلت عنا بصمت أعمق .

* ( شازين هيرش ) شاعر وباحث كوردي.

* ( كويزه ) جبل يطل على مدينة السليمانية . ( سليمانية/ تموز 2001 )

بغداد – أوان

تلقى زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليجدار أوغلو رسالة تحذير من وزارة الخارجية التركية، بعدم السفر إلى العراق، فى الوقت الذى يستعد فيه لزيارة بغداد في العشرين من الشهر الجاري على رأس وفد كبير يضم عددا من نوابه وثلاثة من مساعديه وستة رجال أعمال و30 صحفيا لتغطية الزيارة.

وذكرت صحيفة "حرييت" التركية، الخميس، أن وزارة الخارجية طالبت كليجدار أوغلو بإلغاء زيارته المقررة إلى العراق جراء انعدام الأمن والاستقرار هناك، مضيفة أن أعضاء اللجنة التنفيذية لحزب الشعب الجمهوري يميلون لإتمام هذه الزيارة، ولكن سيتركون القرار النهائي فى هذا الصدد إلى كليجدار أوغلو.

وأشارت الصحيفة إلى أن أعضاء الوفد المرافق لكليجدار أوغلو يواجهون مشكلة بالحصول على تأشيرة دخول للعراق

شركاء الولاية الثالثة ؟!
.
انتخاب نواب وحكومة لمهمة خدمة المواطن و يفوض شرعية الحكم , النائب يراقب السلطة التنفيذية ويختارها , وكل هذه السلطات بقيود والتزامات والرأي العام الشعبي هو الرقيب فوق ذلك , ويقدر وجودها وشرعيتها بقدر ألتزام التوقيتات والمباديء التي تصب في خدمة الصالح العام , وحينما تتمتد السلطة على صلاحياتها تتلاعب بالتفويض لتحويل القيود الى اطلاق والأطلاق الى دائمي , بل لا تلتزم حتى برقابة البرلمان وقرارات القضاء , وهذا ما تفترض لنفسها مطلق الصلاحيات والأفعال والتبريرات , الساحة السياسية ومنذ عشرة سنوات تشهد التصريحات من قادة احزاب ورؤوساء كتل , توصف انها نارية ومن العيار الثقيل , تصل الى الرأي العام وتخلف النتائج الخطيرة التي تهدد السلم الأهلي ومستقبل العملية السياسية والمجتمع , وبعد فترة يصدر بيان أخر لتصحيح الخطأ ويطالب الاعلام توخي الحذر والدقة , و المواطن ليس معني دائما لمتابعة التبريرات او تراجع التصريحات , وأصرار من منع الناس من مناقشة قضاياهم الحقيقية والمتعلقة بمستقبلهم واستقرارهم , ومن الواضح ان ازالة النقاب عن كواليس السياسة يكشف النوايا السوداء وإتباع الأساليب الملتوية لتحقيق الغايات الضيقة , والبعض ماض في مشروعه الرامي الى التهميش , وعليه اقتلاع كل ما يقف بطريقه , و منهمك بأيجاد التبريرات لما يفعل ليثبت شرعية ما يقول ويفعل .
السلطة حينما تتحول الى فقدان الشرعية مجرد سلطة تمارس غاياتها بعيد عن شعبها , وتتحول امكانياتها المادية والأمنية الى مصادر للفساد وأدوات للقمع , من الواضح التردي الأمني والتراجع الخدمي وسوء الأقتصاد وتفشي البطالة وأزمة في السكن , والبيئة والصحة والتربية والتعليم والأزمات الكبرى ...الخ , يقابل كل هذا تبرير من الجانب الحكومي وهروب من المسؤولية وإتهام الشركاء . قائمة دولة القانون تحولت في مسارها من السلطة الرقابية الى السلطة الدفاعية عن الحكومة والمبررة لأخطائها وناطقة بأسمها , تؤكد مراراً وتكراراً بوجود مؤامرة على الحكومة وتتهتم الشركاء , ويعزز رئيس الوزراء ذلك الكلام بالإتهام للشركاء , وعجزه خلال هذه الفترة من الأحتواء والتقارب واعترف بالفشل الحكومي ومحاسبة الوزراء , بذريعة الحماية من القوى السياسية والمحاصصة, فتحولت بذلك الحكومة الى حكومة مقاولات وشركة رابحة دون رأس مال و شراكتها مع المقاولين , كل ما يتم طرحه التمسك بالولاية الثالثة , واساءة للشركاء من الوزراء والقوى السياسية , وفي الأونة الاخيرة تكشفت حقائق ساسة المغانم من الأقارب والعوائل وقادة الحزب والصف الاول , ومنصب رجل الأمن يباع (بالدفاتر) ويرتفع كلما كان اكثر أهمية واكثر نفعاً وقد نصل في يوم الى بيع مقر الحكومة والعراق بكامله , ارتفعت وتيرة الأتهامات الغير مسؤولة, والحقيقة ان التنافس سلمي أخذ مسارات غير صحيحة والتخطيط يتركز على كيفية الأستحواذ على المناصب , فإن كان رئيس الوزراء يعزي السبب في الشركاء في هذه المرحلة , فأن العراق هو نفس ذلك البلد الذي عرف منذ مئات السنين وإن المكونات فيه ثابتة , فماذا يعد للولاية الثالثة و هل تغيير الخرائط ام يدخل أجناس جدد يتم التعامل معهم من كواكب أخرى , وان كانت الثقة مفقودة بالشركاء فلماذا هذا التقاتل على الولاية الثالثة مع فشل الولاية الثانية , وعدم القناعة بأن الحياة تستمر لا تتوقف على شخص وان الأنتخابات لا تأتي برسول منزل او شرعية دائمة دون تحقيق أهداف الدولة وقبول كل الأطراف ,ومن عجز في ثمانية سنوات من تحقيق الأمن والكهرباء والخدمات والتقارب مع القوى السياسية والقواعد الشعبية , لا يمكن ان يحقق ذلك في ولايته الثالثة .

واثق الجابري

 

لا شك ان اسرائيل وصلت الى قناعة تامة بانها غير قادرة على مواجهة العرب المتمثلة بالمقاومة العربية وعلى رأسها حزب الله بل ان المقاومة العربية بقيادة حزب الله سجلت اول انتصار على اسرائيل في تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي

كما ان نهضة الشعوب العربية والاسلامية التي بدأت بنهضة وانتفاضة الشعب الايراني ثم الشعب العراقي وكانتا انتفاضة الشعبين الايراني والعراقي قوة دفع دفعت الشعوب العربية الى الانتفاضة ونورا أضاءت الطريق لها في القضاء على الاصنام التي وضعها اعداء العرب وأمروهم بعبادتها حيث بدأت في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا وحطمت تلك الاصنام وقبرتهم كما تقبر اي نتنة

والان بدأت في البحرين وفي الجزيرة ضد العوائل الفاسدة المحتلة للخليج والجزيرة

ومن هنا بدأت اسرائيل تشعر بالخطر وتدرك انها وصلت الى حافة الهاوية فالشعوب المنتفضة تصب في مصلحة المقاومة وستكون سند وعون لها في مواجهة مطامع اسرائيل ومخططاتها العداونية و ما كانت تحلم به من انتصارات اسطورية على الاصنام العربية قد ولت وانتهت وانها امام قوة شعبية حرة صحيح انها لا تتجاوز على الحق وليس هدفها العنف والارهاب وانما هدفها تطبيق وتنفيذ الحق والركون الى قرارات المجتمع الدولي ونشر الحب والسلام في المنطقة بين العرب واليهود ولكن على اساس الاخوة الانسانية وليس على اساس السيد والعبد

لا شك ان هذا لا يعجب قادة اسرائيل ولا خدمها العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها عائلة ال سعود خادمة الحرمين البيت الابيض والكنيست

لهذا اعلن ال سعود وبقية العوائل المحتلة للخليج والجزيرة الحرب على العرب والمسلمين بالنيابة عن اسرائيل على اساس انه قتال بين العرب انفسهم لا علاقة لاسرائيل بالامر بل كثير ما تتظاهر اسرائيل بانها غير مرتاحة لهذه الحرب التي تقودها عائلة ال سعود المحتلة للجزيرة العربية ومنظماتها الارهابية الوهابية الظلامية ضد العرب والمسلمين في كل مكان من الباكستان شرقا حتى المغرب غربا

صحيح ان اسرائيل مسرورة فرحة لهذه الحرب وتطلق عليها حملة انقراض العرب والمسلمين و بأيديهم وكثير ما ترسل برقيات التهاني التي تؤكد شكرها على موقف ال سعود المساند والمؤيد والمدافع والحامي لاسرائيل والمخططات الاسرائيلية وكثير ما اكد قادة اسرائيل على الدور الذي لعبته عائلة ال سعود في هزيمة العرب ونصرة اسرائيل في الحروب التي خاضتها اسرائيل مع الحكام واثنوا على الدين الوهابي الذي هو نسخة اصلية من الدين الصهيوني

ولذر الرماد بالعيون دع القادة الصهاينة بعض قادة اسرائيل الى عدم التدخل في الحرب الدائرة بين العرب انفسهم بحجة ان ذلك يدفع العرب الى التوحد ضد اسرائيل لا شك انها لعبة غبية جدا لا يمكن ان تنطلي ابدا على الشعوب العربية والاسلامية

المعروف جيدا ان العرب والمسلمين استيقظوا من سباتهم ووقفوا على ارجلهم وتبدد ظلام عقولهم وادركوا الضلال والظلام الذي يحيط بهم الذي فرضته الفئة الباغية بقيادة ال سفيان اعداء الله والانسان والحياة وبدأ هذا الضلال والظلام يتوارث حتى وصل الى ال سعود ودينهم الوهابي الظلامي الارهابي

لهذا ثار العرب والمسلمين متحدين هذا الظلام والضلال وكل من دعا اليه قديما ويدعوا اليه حديثا والعودة الى النور الى القيم الانسانية الى حب الحياة واحترام الانسان الى الاسلام وقيمه الانسانية

لهذا بدأت ثورات وانتفاضات الشعوب العربية والاسلامية ضد الظلام والضلال ضد الفئة الباغية وسنة معاوية وضد من يدعوا اليها وهم دعاة الدين الوهابي ومن يدعمها ال سعود

لا شك ان الحرب ليس سهلة بل صعبة جدا فان الاعداء يملكون من المال ووسائل التضليل والخداع الكثير الكثير لكنهم لم ولن ينتصروا ابدا اذا اجدادهم الفئة الباغية بفيادة ال سفيان اختطفت الاسلام وافرغته من قيمه الانسانية الراقية واعادت القيم الجاهلية فلن يستطع احفادهم الوهابية بقيادة ال سعود ان يختطفوا الاسلام ابدا ان يستمروا في اختطافه والاستحواذ عليه حتى اصبحوا هم صوته وهم صورته وكانت اكبر نكبة واعظم كارثة حلت بالاسلام

لكن العرب والمسلمون قرروا انتزاع الاسلام الرسول الله من يد هؤلاء الاعداء اعداء الاسلام والرسول والله والانسان واعادته الى اهله وهذا امر لا يمكن التخلي عنه مهما كانت التضحيات والمواجهات

وذلك بفضل وعي المسلمين وتحررهم من شرنقة العبودية التي فرضوها عليهم بقوة الحديد والنار هاهم انطلقوا نحو الحرية نحو النور نحو الحياة لا يمكن لا ي قوة ظلامية ارهابية متوحشة ان توقف انطلاقهم حتى ازالة كل الظلام وكل وحشية وكل ظلم وحرمان وجهل وتخلف في المنطقة وفي كل مكان من الارض

لهذا بدأت تشعر العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها ال سعود وال خليفة وال ثاني بالخطر المحدق بهم فهم الان يعيشون حالة قلقة لا يدرون ماذا يفعلون امام نهضة الشعوب العربية ودعوتها الى الحرية الى النور الى الغاء العبودية وازالة الظلام هل تواجه نهضة الشعوب العربية ام تغض الطرف وتسايرها

لا شك انها في كلتا الحالتين منتهية وزائلة وسوف ترمى في مزابل التاريخ كما ترمى اي قذارة نتنة

فمن غبائها وجهلتها وعمالتها للصهيونية اختارت المواجهة والتصدي لنهضة الشعوب العربية والاسلامية طبعا بأوامر اسرائيلية مقابل قيام اسرائيل بحمايتها لا تدري ان اسرائيل عاجزة عن حماية نفسها وان تصرفها هذا يسرع في نهايتها وقبرها

 

الخميس, 15 آب/أغسطس 2013 13:44

( نصيحة موت )- حامد كعيد الجبوري

 

أنصحك يا كلب عوف العتب واللوم

رجلك بالكبر ومعلك أبشعره

ستين أعبرت شتريد عمرك نوح

وحفار الكبور أمكابل الحفره

لا تكتب شعر تتغزل بمحبوب

الميهزه الشعر ما يعرف القدره

أنصحك باب كلبك قفله بالمفتاح

وأخذ مفتاح كلبك بالبحر شمره

بطل يا عشك يا شوك يا محبوب

والبعمرك أمدوهن ينتظر كبره

***

كضيت العمر نحله وتطوف ورود

لحد آخر محطة وما نلت زهره

ألوان الزهر وأعرف عسلهن وين

أتيه للورد ويصيح ألي عطره

آيات الشعر قرآن للعشاك

وعذرا ما يصح تتغزل أبصخره

ما أكتب غزل ألا وتذوب الروح

وأنت آخر خساره وما بقه نخسره

( قيس بن الملوح ) عاشك ومجنون

وب( ليلى ) أبتله وأشتهرت بشعره

مو ابن ( الملوح ) آنه أبن جبور

و( بت الناس ) شعري الخاطره تكسره

أصبر عالهجر متعلم الحرمان

مثل ( قيس ) أصطبر وتعلمت صبره

ناقوس الشعر ويكّعد الغافين

يصل كلب الحبيب وعمداً ينكره

سديت الكلب والغزل بطلناه

واليكتب غزل يجوّي الكلب جمره

أشيّع روحي بيدي وللكبر أختار

ولا ريدك تجيني وفاتحه تقره

 

بداية نعزِّي أنفسنا والشعب الكردي ، وبخاصة أخواتنا وإخواننا الكرد من أتباع الديانة والطائفة الإيزيدية الكردية بالمصاب الجلل والكارثة المأساة التي حلّتْ بهم في مذبحة دموية بشعة وهجمة وحشية شرسة تعرّضوا لها في منطقة سنجار التابعة لمحافظة الموصل بإقليم كردستان من قبل تنظيم القاعدة الإرهابي الخوارجي الإجرامي . وذلك عن طريق عمليات تفجيرية بالسيارات المفخخة في عدد من مجمعاتهم السكنية ، في اليوم الرابع عشر من شهر آب لعام 2007 ، حيث طَلَّت علينا الذكرى السنوية الأليمة السادسة لهذه الفاجعة الكبرى ، حيث كان ضحيتها المئات من الضحايا الكرد الإيزيديين بين قتيل وجريح ومصاب من الرجال والنساء والأطفال الأبرياء العزُّل !

بالحقيقة إنَّ العدوان الوحشي الذي تعرّض له الكرد الإيزيديين في منطقة سنجار ، أو في غيرها من المناطق أيضا هو إعتداء وعدوان مباشر على الأمة الكردية كلها ، فهم منا ونحن منهم ، فهم أبناء جلدتنا وقوميتنا ووطننا ولغتنا الكردية . كذلك فهم إخوة أعزاء لنا في الدائرة الإنسانية الأكبر ، حيث هذه الدائرة تجمع بين جميع الناس في العالم ، وذلك بغض النظر عن أديانهم ومذاهبهم ومعتقداتهم ، أو بغض النظر أيضا عن الإنتماءات العرقية والجنسية واللونية والقومية واللغوية والتخوم الأرضية .

إذن ، فالناس كلهم ، وبلا إستثناء هم إخوة في الدائرة الإنسانية الأكبر ، وفي الإنتماء البشري الواحد ، لأنهم من مصدر واحد كما يقول القرآن الكريم : { ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم من شعوب وقبائل لتعارفوا ، إنَّ أكرمكم عند الله أتقاكم } الحجرات / 13 .

ثم إنَّ الجنس البشري بعمومه كريم ومكرَّم ومقدَّس عند الله تعالى كما يخبرنا القرآن الحكيم في ذلك : { ولقد كرّمنا بني آدم وحملناهم في البَرِّ والبحر ورزقناهم من الصيِّبات وفَضَّلناهم على كثير ممن خلقناهم تفضيلا } الإسراء / 70

أما التباين والخلاف في الأديان والمعتقدات فهو سنَّة كونية ربانية حكيمة وذا أبعاد ومدلولات عميقة ، وإنَّ الفصل والبَتَّ النهائي فيها ليس من سُلطة وصلاحية الناس ، كل الناس بلا إستثناء ، بل هو من سلطة وصلاحية رَبُّ الناس فقط ، وبحصرية مطلقة . وهذا ما أكدَّ عليه القرآن الكريم في الكثير من آياته البيِّنات الحكيمات المحكمات . لهذا فإن الاسلام جعل الإيمان ، أو عدم الإيمان إمراً إختيارياً لا إكراهياً وقهرياً .

يقول القرآن حول صلاحية الله تعالى فقط في الفصل والحكم النهائي بين الأديان والمعتقدات وأتباعهم ، والأمر الملفت للنظر إنَّ المسلمين والاسلام أيضا داخلون ضمن هذا السياق المذكور : { إنّ الذين آمنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين أشركوا ، إنَّ الله يفصل بينهم يوم القيامة ، إنَّ الله على كل شيء شهيد } الحج / 17 . نلاحظ في هذه الآية الكريمة ، كما غيرها أيضا إن الحكم والفصل النهائي بين الأديان والمعتقدات المذكورة وأتباعها ومؤمنيها هو من سلطة الله العليا فقط ، ومن صلاحيته فقط ، حيث هو سبحانه يقضي ويحكم ويفصل بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون .

على هذا الأساس القرآني فإن العدوان على الديانات الإيزيدية والمسيحية واليهودية والبوذية والصابئية المندنائية وغيرها ، أو أتباعهم ، أو التعرّض لحياتهم وكرامتهم وحقوقهم هو جُرم وإجرام شرعا ، وهو في نفس الوقت عدوان على الاسلام والقرآن الكريم ورسوله الأمين محمد – عليه وآله الصلاة والصلاة – والمسلمين بشكل عام ، لأن هذا العدوان هو رفض لتعاليم الله تعالى المذكورة وتمرد عليها ، ومن فعل من المسلمين مثل هذا العدوان فقط خلع ربقة الاسلام من عنقه لنقضه تلكم التعاليم والأحكام الأساسية في الاسلام على مستوى كتاب الله تعالى وسنة رسوله محمد – ص - .

الخميس, 15 آب/أغسطس 2013 13:40

أمة مخدوعة على طول! - محمد واني

لا اتصور ان امة من الامم استغلت وتعرضت لعمليات نصب وخداع منظمة لغايات سياسية، مثلما تعرضت له امتنا الكردية على مدار تاريخها المعاصر، فقد ضربت ارقاما قياسية في هذا المجال وجربت كل انواع الزيف والخداع من قبل الامم المجاورة وغير المجاورة، ومن الاصدقاء قبل الاعداء، والمسلمين قبل الكفار، لم تبق حالة «خداع» الا وتعرضت لها وجربتها ؛ جربت الخداع على النكهة الاميركية «الديمقراطية» الصديقة، لفترة طويلة واستعملت كورقة في صراعها «البارد» مع المعسكر الاشتراكي بقيادة الاتحاد السوفياتي السابق ولكن مع اطلالة عام 1974 وفي ذروة الثورة الكردية ضد الحكومة العراقية، تركتها لتواجه مصيرها الاسود لوحدها على يد النظامين الايراني والعراقي، وكذلك جربته على النكهة التركية «السنية» والفارسية «الشيعية»، والعراقية العربية «الشوفينية» لفترة طويلة، ودفعت من ابنائها ثمنا باهظا، والعجيب انها كانت تتلقى تلك الخدع في كثير من الاحيان عن طيب خاطر وسابق معرفة ولكنها كانت مضطرة الى التعامل معها بواقعية للبقاء على قيد الحياة والاحتفاظ بمقوماتها الاساسية كأمة حية، يبدو انها تعودت على ذلك ولم تعد تستغني عنه.

هكذا كانت وهكذا تكون، خدعها «صدام حسين» كثيرا، واحتل اراضيها وجلب عرب الجنوب وأسكنهم فيها، ولكن ما ان اضطر الى التصالح معها في الثمانينيات من القرن الماضي، بفعل حربه الضروس مع ايران، حتى نسيت كل شيء ولبت نداءه وذهب قادتها الى بغداد لتعقد معه تحالفات واتفاقات، وعلى الرغم من معرفتها التامة بزيف هذه الاتفاقات والتحالفات، ولكنها استمرت فيها وتقبلت ذلك منه بصدر رحب !

سئل مالك بن نبي المفكر الجزائري مرة: لماذا خضعت البلاد الاسلامية للاستعمار بسهولة؟، فكان جوابه : ان المسلمين كانت لديهم قابلية للاستعمار، لذلك استعمرت الدول الغربية بلدانهم..والاكراد ايضا لديهم قابلية «تاريخية» للخداع، لذلك ينخدعون بسهولة، ويتلقون ما يعد لهم من دسائس ومؤامرات بهدوء وراحة بال وبروح رياضية عالية، وقد ينخدعون باحدهم اليوم ويتأذون منه، ولكن مع ذلك تجدهم يتسامرون معه في اليوم الثاني ويتعاملون معه بكل ود واحترام وكأن شيئا لم يكن!. وهذا ما يحلو للبعض ان يسميه اللعبة السياسية.

و عندما جاءت الحكومة «الديمقراطية» الحالية، ظن الاكراد ان «لعنة» الخداع قد رفعت عنهم الى الابد ولكنهم كانوا خاطئين جدا وواهمين «فالمنحوس منحوس ولو علقوا على رأسه الفانوس» ولم تمر فترة طويلة على الحكام الجدد حتى اثبتوا انهم لا يختلفون كثيرا عن سابقيهم، ان لم يتفوقوا عليهم بمراحل..لم يكن لرئيس الوزراء «ابراهيم الجعفري» ان يعتلي عرش الحكومة العراقية من دون ان يتلقى التأييد والمساندة القوية من الاكراد، بفضلهم اصبح اول رئيس حكومة عراقية من التحالف الوطني الشيعي، ولكن ما ان وضع رجله فيها حتى اخذ يحيك الدسائس ويدبر المؤامرات على مكاسب حصل عليها الاكراد في بعض مواد الدستور، وكذلك فعل «نوري المالكي» الذي لم يترك مناسبة طوال سنوات حكمه الثماني الماضية دون ان يضيف مشكلة جديدة على المشاكل الكثيرة العالقة بين الحكومة المركزية وحكومة الاقليم، وفي بعض الاوقات «2008» كاد ان يدخل في حرب حقيقية مع البيشمركة، ويعيد نفس العملية التي قام بها في البصرة ضد جيش المهدي، ولكن عندما تسد الابواب بوجهه سرعان ما يحط رحاله في عاصمة اقليم كردستان على امل ان يجد عند الاكراد حلا لعقدته المستحكمة في العودة الى السلطة للمرة الثالثة والرابعة وربما الخامسة، كما فعل عام 2010 وعقد اتفاقية سميت باتفاقية اربيل وبموجبها اصبح رئيسا للوزراء للمرة الثانية ولكن ما ان تولى الحكم، حتى ادار ظهره للاكراد والسنة ولم ينفذ لهما اي بند من بنود الاتفاقية.

الوطن القطرية

وَطَنِي الآنَ فَتَاة

للشاعر : شيركو بى كه س

ترجمة من الكوردية : فرياد إبراهيم (سورانى)

***************

هؤلاء القادة بالاسم فقط لم يعلمونا سوى الكذب والدّجَلْ

صباح الخير

اسمي ( حائِط )

اطلّ على شارع عَام

طولي بطول الضَجَر والمَللْ

وارتفاعي كارتفاع الغضب

كل ما هناك من شعارات تعلّق

كل ما هناك من ملصقات تلصّق

تعلّق وتلصّق بِيّ

من مائة شعار لا أجِد واحدا

يُفرِّحُنِي

بالأمسِ فقط

من قمة رأسي الى أخمص قدمَيّ

علَقوا شعارا عليّ

ولمّا قرأتُه

خَذلني الخَجَلْ

لكوني حائِطا لِوَطن

وبلا جريرَة

تُلصَق به كلّ هذِه الأكاذيب الكبِيرَة

*********************************

A girl is my homeland today

Poem: Sherko Bekas

Translation: Freeyad Ibrahim

****

These fake leaders have taught us nothing but lies

Good morning

My name is Wall

Located along a public street

I am as long as boredom is

and

as high as wrath

All the slogans are hung over me

All the posters are affixed to me

Out one hundred slogans there is not a single one

which makes me happy

It was just yesterday,

from top to toe,

they stuck a sign unto me.

When I read it,

shame disgraced me

How could it be

That I’d be a wall of a homeland

detached,

To which such big lies

are attached?!

*****************

النص الأصلي الكوردي

ئێستا كچيك نيشتيمانمه
هونراوه ى : شيركو بى كه س
ئه‌م به ناو سه‌ركردانه به‌س درۆيان فێر كردين
به‌يانيتان باش
من ناوم ديواره
كه‌وتومه‌ته سه‌ر شه‌قاميكى گشتى
به دريژا ى بێزاريى درێژم و
به به‌رزى توڕه بونيش به‌رز
هه رچى دروشمه‌كانه به مندا هه لئه وا سرين
هه رجى بوسته ره كانه له من ئه درين
له سه‌د دروشم يه كێكى تيا نيه

دڵم خوشكات
هه‌ر دوينى بوو
له )سه ر( مه وه تا كه له موستى بيم
دروشميكيان پيا هه لواسيم
كه خويندمه وه
شه‌رم ته ريقى كردمه‌وه
من ديوارى وڵاتى بم
درۆى كه‌ته‌و گه‌وره‌ى وه‌هاى
پيا هه‌ڵوا سرێ

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ان اسس تنظيم القاعدة في العراق ماتسمى بدولة العراق الاسلامية..هذه الدولة التي نمت وترعرعت باموال وارواح بعض الداعمين العرب وخاصة من ابناء جزيرة العرب "من بعض اتباع المذهب السلفي".

بدا تنظيم القاعدة في العراق "ماتسمى بدولة العراق الاسلامية" باتخاذ خطوات توسعية نحو تحقيق رغبته المعلنة في اقامة دولة الخلافة الاسلامية,وقد نجح في اتخاذ الخطوة الاولى في هذا الاتجاه عندما عرف كيف يستفيد من الفوضى الامريكية الخلاقة في الشرق الاوسط, واسس ماتعرف الان بدولة العراق والشام الاسلامية والتي ستكون نواة لتاسيس دولة العرب الاسلامية(القاعدة) القادمة,والتي تحلم بها وتسعى اليها هذه التنظيمات بعلانية ووضوح تامين.

دولة العراق والشام الاسلامية الحالية هي حركة دينية حزبية مافيوية توسعية شديدة التنظيم ذات قدرات عسكرية, مخابراتية, استخباراتية لايمكن الاستهانة بها ابدا..فهذه الحركة التي تقاتل بجيوشها جيش قوي نظامي كالجيش العربي السوري زائد من يخالفها فيما يعرف بالجيش السوري الحر, اثبتت انها قادرة على ان تضرب وبقوة الكثير من المناطق الاخرى خارج سوريا ..وهذا ماحث فعلا في العراق وربما سيحدث قريبا في دول اخرى.

دولة العراق والشام الاسلامية تعتمد حاليا على رجال تجري القومية البعثية في دمائهم جريان الماء في الانهار"ولو انكروا ذلك" ,وذلك عائد للافكار الموروثة التي تعلموها في كلا الدولتين المحكومتين من قبل حزب البعث العربي الاشتراكي وهما العراق سابقا وسوريا حاليا ,مما جعل فكر هذا التنظيم فكرا ميالا للقومية العربية اضافة لافكار تنظيم القاعدة التقليدية على الرغم من تناقض الفكرين..وهذا ما يجعلني اعتقد ان هذه الحركة ستركز على التمدد في كل ارجاء الوطن العربي ان استطاعت لذلك سبيلا.

وكما اسلفت فان دولة العراق والشام الاسلامية لديها طموحات لن تتوقف عند الحد السوري او العراقي تحت كل الظروف لانها تسعى صراحة لاعادة دولة الخلافة الاسلامية,وفي نفس الوقت تتصرف على انها حركة دينية قومية..وكل ماتحتاجه هذه الحركة هو المزيد من الوقت والدعم كي تبدا بالتوسع والانطلاق الى رحاب اوسع في معركة جديدة لتحقيق طموحاتها داخل الوطن العربي..فكلما طالت الحرب السورية ازدادت هذه الحركة قوة وخبرة ووجدت لها الكثير من المؤيدين الجدد من الناقمين على حكوماتهم او على ظروفهم المعيشية في الوطن العربي عموما وفي جزيرة العرب خصوصا,وهذا مابدا يتضح شئ فشئ من خلال الردود العلنية المؤيدة لهذه الحركة في جزيرة العرب.

علما ان هذا التنظيم له من يؤيده ويقاتل من اجل تحقيق حلمه في مناطق عربية كثيرة اخرى كما هو حاصل الان في اليمن..اي ان جزيرة العرب موضوعة من منذ الان بين فكي كماشة القاعدة.

اخيرا اقول..من نام بين الجدران ربما سيعتقد بانه ينام بامان ,هذا ان لم يكن عارفا بتغيرات وتطورات الكثير من القدرات على تحطيم الحصون شديدة البنيان.

هدى الله امة الاسلام الى السلم والسلام.

وشكرا

عدنان شمخي جابر الجعفري

من غاب عن واجبه بلا سبب فقد ساء الأدب، ومن لم يعاقب سيكررها ويسيء الأدب فمن أمن العقوبة أساء الأدب.
ها هي جلسات البرلمان العراقي المنتخب شاهدة على غيابات العشرات بل تجاوزوا المائة بعشرات بالرغم من أن عددهم 325 برلماني فقط، والغريب أن لا يوجد ما يوقفهم ويحاسبهم على هذا التغيب والتسيب والأستهتار، والأكثر غرابة أن يقبضوا منافعهم الخيالية وراتبهم الخيالي دون كد وعناء ومنهم من يواضب على عدم الحضور...!
لو غاب موظف حكومي عادي فيقطع راتبه وفقاً للقانون ويتم سؤاله وحسابه كما ورد في القانون ويعاقب إن تكرر ذلك بعقوبة تصل للفصل من الوظيفة على حد القانون، ولكن صناع القوانين الذين من المفترض أنهم قدوة المجتمع باحترام القانون يستهترون بكل ذلك (عينك عينك) وبكل صلافة (وانعل ابو القانون).
غيابات البرلمانيون:
ملاحظة لأمانة النقل فمصادر التقرير التالي حول إحصائيات غيابات البرلمان العراقي كالتالي: (موسوعة النهرين نت، شبكة الإعلام العراقي في الدنمارك، جريدة زهرة الصحافة، وموقع راديو نوا).
في دراسة حديثة قام بها احد الخبراء السياسيين العراقيين توضح أن أعضاء البرلمان العراقي وهو أعلى سلطة لها حق مراقبة طبيعة تنفيذ القانون قد خرقت القانون في هذا المجال، إذ لم تشر الدائرة الإعلامية في البرلمان الى أهمية مخاطبة رئيس مجلس النواب أو أحد نائبيه لتوجيه خطاب رسمي إلى النائب (أياد علاوي) في الدورة البرلمانية الجديدة للعام (2011) وهو الأكثر غيابا وتنبيهه بضرورة الالتزام بالحضور.
ملاحظة: إن الإحصائيات التالية هي لفترة سنة من سير عمل البرلمان العراقي ولمنتصف العام 2011 فقط، وللقارئ الكريم أن يتخيل لو أستمرت الأحصائية للعام الحالي (2013) الذي شهد زيادة كبيرة في التسيب والأستهتار البرلماني والأمر يزداد سوءاً وحتى قرب العام (2014) وهو عام نهاية عمل البرلمان الحالي وموعد الانتخابات الجديدة، فكم ستكون التكلفة كبيرة...!
طبعاً لما سأل الصحفي الدكتور كاظم المقدادي ببرنامجه (المنجز) في رمضان عام 2013 من على قناة البغدادية الدكتور اياد علاوي حول سبب غيابه عن البرلمان أجاب علاوي بكل استهتار: (لا توجد قوانين وتشريعات مهمة تستحق الحضور أو أصوت أو أعترض عليها حتى الان).
يعني برلمان يشرع قوانين ويصادق على اتفاقيات ويحدد ميزانية وبالرغم من ذلك لم يحرك ذلك من ضمير الدكتور علاوي لتنوير البرلمان بمقترحاته وقوانينه التي تستحق الحضور.
إن مجموع المتغيبين عن حضور جلسات البرلمان يهدرون ما يزيد عن (4,5) أربعة مليارات وخمسمائة مليون دينار (بسنة واحدة فقط سنة 2011).
الغيابات حسب الشخصيات:
تصدر النائب (أياد علاوي) رئيس القائمة العراقية قائمة التغيب في مجلس النواب حيث بلغ مجموع غيابه (55) جلسة من أصل (61) جلسة خلال الفصل التشريعي الأول، حيث بلغ عدد حضوره لقاعة مجلس النواب (6) جلسات فقط، تلاه النائب من الحزب الإسلامي (أياد السامرائي) عن جبهة التوافق العراقي، إذ وصل تغيبه إلى (46) جلسة، ثم النائب (فلاح النقيب) عن القائمة العراقية (42) جلسة.
يذكر أن كل أعضاء البرلمان لم يقدموا أي عذر لتغيبهم سوى النائب (فلاح النقيب) قدم عذر ولجلسة واحدة فقط...!
وينص النظام الداخلي للبرلمان في مادته رقم (18) على:
أولاً: ينشر الحضور والغياب في نشرة المجلس الاعتيادية وإحدى الصحف (كلاوات كلشي ماكو).
ثانياً: لهيئة الرئاسة في حالة تكرر الغياب من دون عذر مشروع خمس مرات متتالية أو عشر مرات غير متتالية خلال الدورة السنوية أن توجه تنبيهاً خطياً إلى العضو الغائب تدعوه إلى الالتزام بالحضور وفي حالة عدم امتثاله لهيئة الرئاسة يعرض الموضوع على المجلس بناءً على طلب الهيئة (كلاوت كلشي ماكو).
ثالثاً: تستقطع من مكافأة عضو مجلس النواب في حالة غيابه نسبة معينة يحددها المجلس(كلاوات بكلاوات).
في حين أن قبة البرلمان لم تشهد اتخاذ رئاسة مجلس النواب او اللجان المختصة أي اجراء قانوني صريح كالمطالبة باستبدال الأعضاء المتغيبين أو توجيه أي إجراء قانوني يحد من ذلك.
غيابات اللجان:
وفقا للإحصائيات التي تناولت هذا المحور فأن الغيابات جاءت كما يلي:
1- لجنة المرحلين والمهجرين التي يترأسها النائب (إياد علاوي) هي الأكثر غيابا.
2- وصل غياب لجنة الأعضاء والتطوير البرلماني إلى (43) جلسة.
3- وصل غياب لجنة العلاقات الخارجية إلى (37) جلسة.
4- وصل غياب لجنة الثقافة والإعلام إلى (28) جلسة.
5- وصل غياب لجنة المالية إلى (27) جلسة.
6- وصل غياب لجنة الشهداء والسجناء إلى (24) جلسة.
7- وصل غياب لجنة الصحة والبيئة إلى (23) جلسة.
8- وصل غياب لجنة الأمن والدفاع إلى (19) جلسة.
9- وصل غياب لجنة النفط والطاقة إلى (16) جلسة.
10- وصل غياب لجنة الخدمات والأعمار إلى (15) جلسة.
ثم توزعت الساعات وفقا للجان الأقل أهمية والأقل تواصلا مع المواطن. (كل ذلك بسنة واحدة فقط فأي استهتار هذا...؟!)
من خلال ربط هذه النسب يلاحظ أن اللجان ذات العلاقة بواقع المجتمع والخدمات والتي تمس مطالب المواطنين في البلاد هي الأكثر تغيباً وهذا بطبيعة الحال يناقض كل التصريحات النيابية التي تطالب بتوفير الخدمات للمواطنين.
يلاحظ أن أكثر المتغيبين من السادة أعضاء البرلمان هم أعضاء أو مسؤولي لجان مهمة في البرلمان.
يذكر إن المؤشرات المنشورة في (الراصد) للبرلمان العراقي تبين أن كل لجان البرلمان لم تقدم طلب استجواب خلال الفصل التشريعي الأول ولم يقدم من خلالها أي طلب الحضور في جلسات والسبب في ذلك هو ارتباط العضو بكتلته أكثر من ارتباطه بالبرلمان كمؤسسة ينتمي لها قانوناً عبر أصوات الجماهير.
غيابات الكيانات السياسية الفائزة بالانتخابات:
1- (القائمة العراقية) الفائزة بـ(91) مقعد لتصبح بـ(82) مقعد بعد انشقاق تسعة منها (وقتذاك) ليؤسسوا القائمة البيضاء وبالرغم من ذلك فقد بقيت القائمة العراقية متصدرة قائمة الغيابات في البرلمان العراقي المكون من (325) مقعد حيث تجاوزت غياباتها (277) غيابا بأعضائها مجتمعين.
2- قائمة (دولة القانون) الفائزة بـ(89) مقعد وصل غياب أعضائها إلى (160) غيابا.
3- الائتلاف الوطني الفائزة بـ(70) مقعد وصل غياب أعضائها إلى (122) غيابا.
4- جبهة التوافق العراقي الفائزة بـ(6) مقاعد وصل غياب أعضائها إلى (65)غياباً (يعني غيابهم أكثر من عددهم باحدى عشر مرة...!).
5- القائمة الكردستانية الفائزة بـ(57) مقعد وصل غياب أعضائها إلى (57)غياباً.
6- ائتلاف وحدة العراق الفائزة بـ(4) مقعد وصل غياب أعضائها إلى (21)غياباً.
7- القائمة العراقية البيضاء المكونة من (9) مقاعد بعد انشقاقها من القائمة العراقية وصل غياب أعضائها إلى (10) غيابات.
إذ يلحظ وجود تغيب مفرط رغم كثرة عطل البرلمان الذي يعد أكثر مؤسسات الدولة تمتعاً بالعطل الرسمية حسب القوانين التي يعدها أعضاء هذه المؤسسة، ووفقا لهذه الأرقام فان نسبة غيابات اعضاء القائمة العراقية تصل الى 39% من مجموع جلسات البرلمان، يليها اعضاء ائتلاف دولة القانون بنسبة 22%، ثم الائتلاف الوطني 17% ثم الكردستانية 9%.
وبالتالي فأن عدد هذه الغيابات في البرلمان تكلف الشعب أموالا طائلة قدرتها الدراسة بالشكل التالي:
1- القائمة العراقية أهدرت بتغيب أعضائها (,880952) دينار، وأن أياد علاوي لوحده تسبب بهدر أكثر من (189) مليون دينار.
2- أهدر أعضاء كتلة دولة القانون بتغيب أعضائها (550) مليون دينار.
3- الائتلاف الوطني أهدر بتغيب أعضائه (419) مليون دينار.
((أنتهى التقرير))
أكرر الملاحظة السابقة وهي إن الإحصائيات السابقة هي لفترة سنة واحدة (فقط) من سير عمل البرلمان العراقي ولمنتصف العام 2011، وللقارئ الكريم أن يتخيل لو أستمر ذلك للعام 2014 وهو عام نهاية عمل البرلمان الحالي وموعد الانتخابات الجديدة، فكم ستكون التكلفة كبيرة.
إذا كانت قيادات الشعب السياسية –المنتخبة- هكذا يفعلون فكيف بباقي الجهات الحكومية والمؤسساتية التي تم تعيينها من قبلهم أو بتزكيتهم أو وفقاً للمحاصصة التي ألبسوها طابعاً شبه رسمي وجرت المفاسد كلها معها على هيبة دولة العراق وراحة شعبه، هذا الشعب المظلوم في الماضي والذي لم يتحسن حاله كثيراً في الحاضر والظلام المحيط بالمستقبل الذي لا يُكترث له كثيراً وأخشى ضياع الأمل المتبقي بترحيل الشعب من خانة المظلومية والمعاناة والقهر والحرب لخانة الراحة والطمأنينة والرفاهية والسلام.
وأكرر هنا ما قلت في مقالة سابقة بعنوان (احصائية بخسائر العراق على مسؤوليه):
ألم يحن بعد ساعة التغيير ياشعب العراق بأنتخاب غير من تكررون إنتخابهم على الدوام منذ سنة 2003 ولازلتم تكررون انتخابهم حتى سنة 2013 كما حصل في إنتخابات مجالس المحافظات...!
ألم يلد العراق كفاءات ومستقلين غير هؤلاء...؟!
ما الذي جنيتموه منهم لتعيدوا إنتخابهم للمرة الثالثة على التوالي...؟!
هذا درس لي ولكم جميعاً لإعادة النظر في (أكثر) من انتخبتموهم، فراجعوا فكركم فقد سلبوكم إياه، ودعوا الميول الحزبة والدينية جانياً وفكروا بالتغيير هذه المرة لكي يتعضوا ويأتي غيرهم من يفهم لماذا الشعب صوّت لغير اولئك الذين يفوزون كل مرة ويعملوا على الأصلاح بجد.
إن كل من تنددون بهم وتتظاهرون عليهم وتشهّرون بهم وتطعنون بهم (اليوم) ومن فقدتم الثقة بهم وتصفونهم بأنهم لا يكترثون وغير مهنيون ولا يوثق بهم، هم جميعاً أشخاص قد انتخبهم الشعب في (الأمس) في انتخابات مجالس المحافظات وانتخابات مجلس النواب العراقي وبنسبة مشاركة شعبية واسعة وصلت نسبتها المعلنة عن المفوضية العراقية العليا المستقلة للانتخابات (76%) في انتخابات برلمان 2005 و(62,4%) في انتخابات برلمان 2010، و(51%) في انتخابات مجالس المحافظات 2013 التي جرت مؤخراً.
انتخبتم بعضهم أما عن إستعجال أو وعود كاذبة أو توجه ديني فئوي لجهة معينة بغض النظر عن كفاءة مرشحيها أو عن جهل أو كرهاً بجهة معينة فأنتخبتم من يضدها لا لكفاءة ومهنية بها ولكن لأنه يضدها وحسب، فهذا ما جلبتموه لأنفسكم بانتخابكم إياهم ففكروا بذلك وأغبى الأغبياء من يعثر بالحجر مرتين.
وهذا لا يعني أن لا يوجد في الحاليين مهنيين وجيدين وحريصين على وطنهم ومن أصحاب الكفاءة والنزاهة ولكنهم قلة قليلة ومقيدين ومعطلين ولا يسمع لهم صوت.
وأما من تقاعس ولم يشارك بالأنتخابات فقد ساهم وبشكل رئيسي وكبير بالأبقاء على نفس المرشحين وتخاذل في يوم لا يصح ولا يعقل فيه التخاذل.
الديمقراطية هي أنجح حل للإصلاح السياسي، ولكن بشرط أن يعي الشعب ويفهم خطورة وأهمية دوره في الانتخابات  بعد إصلاح الذات والبيت والمجتمع.

أنتخبوا النزيه الكفؤ ممن تعرفوه من سكنى مناطقكم وممن تعرفوه أما شخصياً أو يعرفه من تعرفونه من أنه مرشح من ذوي السمعة المهنية والإدارية والنزاهة والأخلاق الجيدة وضعوا ثقتكم فيه، ولا تنتخبوا من تعرفوه بالدعاية وبالتلفزيون أو بالتوجه الحزبي فقط أو التعصب المذهبي أو القومي أو بالمظاهر الدينية نفاقاً وتبختراً ودعاية، أو من إنشغل بالعراك السياسي والحزبي والمهاترات على حساب الشعب ورفاهيته.

"سخافة ما بعدها سخافة "هذه الجملة القصيرة أقولها لعدد كبير ممن يسمون أنفسهم زورا و بهتانا سياسيين العراق الجديد غير مبالي بغضبهم و سخطهم .

حيث أنه لا شغل ولا عمل لهم سوى بتلفيق التهم الكاذبة و الباطلة على حكومة إقليم كوردستان و على الشعب الكوردي المسالم أيضا .

أن الكورد أصبحوا الشماعة التي يعلق عليها أناس يسمون أنفسهم سياسيين مشاكلهم و أخطاءهم و فشلهم حتى أصبح الأمر لا يطاق و تجاوز كل الحدود .

فهناك سياسي من محافظة نينوى يذكر بأن منطقة بأكملها دمرت على يد البيشمركا و أهالي هذه المنطقة و باعترافهم

إمام القنوات الفضائية المختلفة قالوا بأن المنطقة المعنية دمرت على يد تنظيم القاعدة و تنظيم القاعدة أعلن هذا في بيان صادر باسمه وزوعه على مختلف مواقع الانترنيت و وسائل الاعلام أما هذا السياسي "الفطحل" يقول عكس كل بني البشر .

شخصية عشائرية في محافظة كركوك تقول بأن خلاف ضخم حدث في مكان تواجده و السبب هم الكورد و من يذهب لمنطقة تواجده يشعر بالاشمئزاز لكلام هذه الشخصية العشائرية حيث أن منطقته لا يوجد فيها ولا كردي واحد و جميع من فيها من أبناء عشيرته فما دخل الكورد بالموضوع ...؟؟

أما في ديالى فهي لا تختلف عن محافظتي نينوى و كركوك فمسئول في جهاز الشرطة أعلن بأن الكورد يعطلون العملية الأمنية في ديالى و هم أحد أهم اسباب الانتكاسة الامنية التي تعانيها المحافظة و أنا هنا أدعو القارئ الكريم بأن يسأل كل سكان ديالى الكرام فردا فردا ولا يترك أحد منهم عن وضع الكورد في ديالى ..؟؟

أنا هنا لا أريد أن أعلق على هذه النقطة فللأسف ما تزال في العراق عقول متحجرة تهوى الفكر الشوفيني العنصري و حب الذات و تجد من يختلف معه في القومية أو المذهب أو الدين أو الفكر بأنه خطير و يجب محاربته بأي وسيلة حتى لو كانت هذه الوسيلة هي الكذب و زرع الفتنة و الكراهية بين أبناء الوطن الواحد .

أنني متأكد و أقسم بأنني سوف أجد في السنوات القادمة أحد هؤلاء المتخلفين الجهلة يقول بأن الكورد هم أعداء الأمة العربية و الاسلامية و هم من احتلوا فلسطين و هجر شعبها و جلب اليهود لأرضها فكل شيء في هذا الزمان جائز فنحن نعيش في زمن العجائب و الغرائب ...!!

أن العقول التي تشبعت بالكره و الحقد تستقبل بشراهة أي شيء ضد الطرف الذي تكرهه حتى لو كان غير حقيقيا ولا يقبله العقل ولا المنطق .

حسين علي غالب

مقدمة لابد منها: تساءلات ؟
* كيف لدين تحميه سيوف المرتزقة والصعاليك وتنشره الغزوات أن يكون من عند ألله ؟
* كيف لأمة تقدس نبيا يداخل طفلة عمرها 9 سنوات رغم مالديه من مال ومحظيات ؟
* كيف لأمة تقدس دين غزواتها ، وبنفس الوقت تلوم ألأقدار والتاريخ ؟
* كيف لأمة يكون نبيها صادق أمينوربها خير الماكرين ؟
المدخل
تـقـول
بغض النظر حاليا عن نبوته ورسالته الإلهية الربانية هو على المستوى الشخصي أو الشخصياتي من أعظم الشخصيات في التاريخ كله ، بل بتقويم البعض من كبار القامات العلمية والمعرفية هو أعظمهم على الإطلاق ، وبعيون البعض الآخر فإنَّ محمدا هو المثل الأعلى ، وقد أقرَّ بالتقويم الأول والثاني والثالث ، أي عظمة وعظيمية محمد وأعظميته الكثير من الشخصيات الكبيرة في العلم والثقافة والمعرفة والفلسفة والسياسة في مختلف أنحاء العالم في التاريخ الماضي والحديث والمعاصر ؟
الـــــرد
١: نصيحتي ألأخوية لك أن لاتكثر من تكرار الكلام ، لأن هذا يجنبك الكثير من ألأخطاء والسهام مثال ( مالفرق بين الحديث والمعاصر) ؟
٢: إن ماتقوله في أعلاه هو رأيك الشخصي وأنت حر فيه وأنا أحترمه ، فالبقرة عند من يعبدونها هى أعظم من محمد وعيسى وموسى وكل ألأنبياء ؟
٣: أما القامات التي إدعت أن محمد أعظم من في التاريخ ، فمن الواجب ذكرها وفي أي كتاب ، أما إذا كان عندك لافرق بين(أعظم ، والأكثر تأثيرا) ولكن عندك فرق بين ( سموألأمير ، والعزيز ) فعند ألأخرين تعني الكثير لأنه حسب علمي لايوجد من غير المسلمين من قال عن محمد أنه ألأعظم ؟
٤: أما الشخصيات التي ذكرتها فهذا رأيهم فيه أولا وأخيرا ، والسؤال المنطقي والبديهي إذا كانو حقا صادقين في قولهم أنه ألأعظم ومثلهم ألأعلى فلماذا ( لم يسلمو ) فمحمدا صاحب دين وليس فنان بين كثيرين ؟
٥: حتى مؤلف كتاب( المئة الخالدون ) مايكل هارت 1978اليهودي ألأمريكي ، فلم يقل عن محمد أنه ألأعظم ، فكل ما قاله عنه أنه ( ألأكثر تأثير في التاريخ ) ؟
ومقولة (أعظم المئة ) هى من إختراع مترجم كتابه للعربية الكاتب المصري المسلم أنيس منصور وبإعترافه هو ، وهى كذب وإفتراء وخيانة للأمانة ، رغم أن هذا ليس جديدا على من يؤمنون بالتقية وبألإله المكار{ ويمكرون ويمكر ألله وألله خير الماكرين }(ألأنفال: 30) ؟
لنأتي لحقيقة ما قاله مايكل هارت في مقدمة كتابه ؟
هذا ليس كتابا عن العظماء بل من هم أكثر تأثيرا في التاريخ ، فلايوجد في لائحتي مكان لرجل مؤثر وشرير مثل ستالين ، كما لايوجد أيضا مكان للقديسة كابريني ؟
لماذا محمد
يقول المثال الملفت للنظر في ترتيبي لمحمد أعلى من المسيح ، ذالك لإعتقادي أن محمد كان له تأثير شخصي في تشكيل ديانته ألإسلامية أكثر من التأثير الذي كان للمسيح ، ولكن هذا لايعني أنني أعتقد أن ( محمدا أعظم من المسيح ) إذن من ألأعظم أحبتي ، من يسعى للحقيقة عليه الرجوع لأصل كتابه باللغة ألإنكليزية ؟
* وسؤالي أين زعمكم بقوله عن محمد أنه ألأعظم ، متى تسمو أحبتي بأفكاركم وعقولكم وتترفعو عن قول الكذب وتزيف الحقايق والتاريخ ؟
وتقيمه لمن ذكرهم في لائحته كان وفق معايير منها ؟
المعيار ألأول: كتابه
أن محمد هو كاتب القرأن وهو عبارة عن تجميع لتصريحاته وأفكاره ص9 ، بينما المسيح لم يكتب شيئا .
* وهذه نقطة إدانة لمن يدعون تنزيل ألإنجيل ، أم أنكم ترضون بماقاله عن محمد ولاتضرون عن قوله هذا ، وهى حقيقة لايقوى على نكراها عاقل ؟
المعيار الثاني : غزواته
كان محمد قائدا عسكريا دينيا ودنيويا بخلاف المسيح ، حيث كانت قوته وراء الغزوات العربية التي تحققت ، وبذالك إستحق أن يكون القائد ألأكثر تأثيرا في التاريخ .
* في يقيني لو قرأ الكاتب جيدا مافي القرأن وألأحاديث وما في السيرة من بلاوي لغير رأيه ؟
المعيار الثالث: تأثيره على أتباعه
لقد مارس محمد السلطتين السياسية والدينية معا ، وكان له تأثيره المباشر والحاسم فيهما بعكس المسيح الذي لم يكن له أي تأثير على التطورات السياسية والدينية في وقته وفي القرون اللاحقة ، فلقد كان تأثيره روحي وأخلاقي بحت ولكن محسوس كقائد روحي وأخلاقي.
* هذا مايقره المسيحيين ويؤمنو به لليوم ، وهو مايقره أيضا الكثير من المسلمين وغير المسلمين ؟
المعيار الرابع :المصالح الشخصية
المصالح الشخصية كانت الدافع الأساسي لدين محمد وأتباعه كالجنس والسلطة والمال ؟
* أليست هذه هى حقيقة محمد وإسلامه ياصاحبي ، فأي شخص يوظف دعوته للحصول عليها بهذا الشكل ألإجرامي يستحيل أن يكون رسول من ألله ، كما لاننسى غزواته الشخصية أل 83 وهو المرسل رحمة للعالمين ، وأي رحمة نالها منهم بني قريضة والمغازي ونصارى نجران وووو ، أعتقد أن شيئا من الضمير قد يغير ما عندك من تفسير ؟
هؤلاء بعض من سلسلهم مؤلف كتاب ( الخالدون المئة )
ألأول: محمد
الثاني: نيوتن
الثالث: المسيح
الرابع: بوذا
الخامس: كونفوسيوش
الخامس عشر: موسى
وعلى القاري اللبيب التأمل فيهم ؟
تـقـول
لقد وضع محمد أسس واحدة من أعظم الديانات في العالم ، وقام بنشرها إستناداً الى مصادر جِد ضئيلة ، وأصبح أيضا قائداً سياسياً عظيم التأثير . واليوم بعد أكثر من ثلاثة عشر قرناً بعد وفاته لايزال تأثيره قوياً واسع الإنتشار } ينظر كتاب [ الخالدون مائة ] لمؤلفه مايكل هارت ، ص 33 ، ثم يضيف مايكل هارت عن عظمة محمد – ص - : { فمن الجائز لنا أن نعتبره بحق جديرا بأن يكون هو أعظم القادة السياسيين تأثيرا في كل عصور التاريخ البشري ] ينظر كتاب [ محمد أعظم العظماء ] لمؤلفيه أحمد ديدات ومايكل هارت ، ص 13 .
الـــرد
١: لقد ذكرت لك أن مايكل هارت لم يذكر مطلقا كلمة أعظم فلاتنسبها إليه زورا وبهتانا ، بإمكانك أن تنسبها للشيخ أحمد ديدات تاجر الدورلات في السوق السوداء في جنوب أفريقيا ، فلاتمزج بين ألإثنين فماذكر يفي بالحقيقة ؟
٢: كيف تكون من أعظم الديانات ياعزيزي مير والواقع والتاريخ يثبت العكس ،  وكيف تكون ألأعظم وأنت الكردي النجيب ، ألم تقرأ مافعله مرتزقة محمد وصعاليكه بغير العرب ومنهم ألكرد ، لقد سلبو ونهبو وقتلو ومسخو وأفقرو  البلدان التي غزوها وهتكو ألأرض والعرض ، فهل هنالك إجرام وكفر أكثر من هذا ، ألاترى مايفعله حاملي رأية ألإسلام السوداء من مرتزقة محمد بشعبك ألأمن في دير الزور والحسكة والقامشلي وحلب ووو ، واعجبي من إنسان ينافق الواقع والحقيقة ؟
ألخاتمة
سأفيدك بما قاله بعض الفلاسفة المشهورين والعظماء عن محمد ومنهم ؟
١: توماس جفرسون (1743ـ 1826) رئيس أمريكي راحل ومشرع حقوق ألإنسان قال:
تأسست القرصنة بناءا على قوانيين النبي محمد كما كتبت في القرأن ، حيث كل ألأمم بنظره هى كافرة ، ومن حق المسلمين شن الحروب عليها لابل من واجبهم إستعبادهم .
٣: وليم ويرز (1905ـ 1819) مستشرق إسكتلندي قال:
إن سيف محمد والقرأن من أكثر ألأعداء فتكا بالحضارة والإنسان من أي شئ عرفه العالم حتى ألأن .
٤: العالم والفيلسوف والعالم باسكال( 1662_ 1623 ) قال:
أسس محمد ديانته بقتله لأعدائه وشرع هذا لأتباعه ، والمسيح أسسها على محبة حتى أعدائه وأوصى أتباعه بهذا .
٥: الفيلسوف والكاتب الفرنسي أرنست رينان (1823_1802) قال:
المسلمون هم أول ضحايا دينهم ، فتحرير مسلم من دينه أفضل خدمة يمكن لمرء أن يقدمها له .
٦: الكاتب الساخر برنارد شو قال:
لما رأي محمد أن العرب غير نافعين .. إخترع لهم جهنم ليرهبهم بها على الدوام .
٧: الشاعر والأديب الروسي ديستوفسكي قال:
الحقيقة المرة هى أن البعض لايريدون على سماع الحقيقة .. لأنهم لايريدون رؤية أوهامهم تتحطم .
٨: الفيلسوف إيرك فروم قال:
لإنسان العاجز عن ألإبداع والتفكير ، وحده من يسعى للخراب والتدمير.
* وهذه صفة غالبية المسلمين بدليل الواقع والتاريخ .
٩: الفيلسوف والكاتب البريطاني أنتوني فيلو قال.
قراءة القرأن عقوبة للأطفال وليست متعة.
١٠: الفيلسوف واللاهوتي ألألماني مارتن لوثر أول مترجم للكتاب المقدس للألمانية قال:
لدى بعض ألأجزاء من قرأن محمد ، وعندما يتوفر لدى الباقي والوقت سأترجمه للغة الألمانية ليرى كل إنسان كم هو مخزي ومخجل هذا الكتاب ؟
١١: وقال فولتير:
إن الذي يتحكم في عقولنا من خلال قوة الحق ، لا الذي يستعبدنا من خلال قوة العنف ، هو من يجب أن نكن له بتعظيمنا.
١٢: وأنا أقول:
أ: الدين الحلال هو مايفيد ألأخرين ، والدين الحرام هو مايضر ألأخرين ، فهذا جوهر الدين الثمين .
ب: أقضو على وعاض الشياطين ، تنظف السياسة ويستقيم الدين .
ج: المسلمين أخر من يحق لهم تعليم ألأخرين الثقافة والعلم ولأخلاق ومعنى الوحي .
####
وخير من مانختتم به بعض أقوال السيد المسيح .
١: (إفعلو بالناس ماتحبون أن يفعلوه بكم ) فهذه خلاصة الشريعة وألأنبياء) لوقا: 32:6 .
2: إتبعو السلام مع الجميع والقداسة ، والتي بدونها لن يرى أحد الرب) عبرانيين12:14.
3:(أما أنا فقد أتيت لتكون لكم الحياة ، وليكون لكم ألأفضل ) يوحنا  10:10
( حقا شتان مابين الثرى والثريا )
####
ملاحظة:
١: * النجمة هى رأي الشخصي ؟
٢: للعزيز مير التينة التي كتب عنها مقالا متهكما ، يقصد بها ألأمة اليهودية ؟
٣: إسألو أهل الكتاب إذ كنتم لا تعلمون .
محبكم في الوطن الكبير
سرسبيندار السندي

الفريق الاول هيرو الفريق جبار ياور الفريق الاول بابكر الفريق شيروان عبد الرحمن . الفريق كمال حسين .العميد المتقاعد شاناز ابراهيم ..والواء منصور مسعود الفريق ملا مصطفى مسعود ,,الفريق ملا عبود الكرخي ,,الفريق الاول الجياجي في مكتب وشيار الزيباري ؟؟والاسماء كثيرة والرتب مجانا .ولا معترض ولا قانون يحدد ؟؟لماذا ؟؟لست ادري ؟؟

ذات يوم وفي احدى الجلسات مع مام جلال طرحنا تحديد الرتب وخاصة الذين لا يحملون التحصيل الدراسي وبالاخص الذين لا يجيدون القراءة والكتابة (وهم كثروا )كان اعتراض كوسرت رسول وجبار فرمان  وزعيم علي وقادر قادر وغيرهم .0لا يهمنا هذا الجانب المهم انهم كانوا ابطال وبشمركة (وتم طرح حل الوسط ,,ادخالهم دورات مكثفة مع  التاكد على التحصيل الدراسي لا يقل عن المتوسطة ؟؟ولكن كان كفة الامين والجهلة اقوى واكثر) .فتم منح العشرات من ضباط الصف والمفوضين الشرطة رتب عالية لا يقل عن رتبة رائد ؟؟فدبة الفوضى بين المنافسين ’واستغل من قبل الفاسدين ,باخذ رشوى مقابل الرتب وحسب الرتبة ؟؟وخاصة من قبل المسؤولين الحزبين والوزراء ومكاتب السياسية .نجد الاخ المتسكع وابن العم المتشرد وابن (العاهرة )حملوا الرتب متفاخرين بماضيهم المخزي ,,كما هو حال في بغداد الان خاصة ؟؟وباسماء مختلفة (الاندماجيون ,,البشمركة ,,المفصولين ..والمغبون...واتي من ايران والاخر من رفح السعودية )لا اعلم لماذا فقط منحهم الرتب العسكرية ؟؟لماذا لا يمنح كوسرت رسول  او مسعود او برهم صالح او نجرفان جلاوزتهم شهادة مهندس او طبيب ؟وهم  قادرين  على ذلك ؟لان الفساد اصبح افة ينخر في جسد كوردستان ؟؟الم يمنح برهم صالح الرتب وخاصة المدلل اراز قادر اصبح الان اللواء الركن وغدا الفريق الاول الاركن ؟؟ومنحه شقة في كرين زون وارض في الزيونة وفلة في السليمانية والاخرى في اربيل ؟؟وابن الشهيد لا يملك سوى الارض التي يفرشها ؟ الم يصبح ابن كوسرت  اغنى طفل في كوردستان وصاحب المليارات .الم تصبح هيرو ابراهيم  اغنى امراءة في شرق الاوسط ؟ولا نتحدث عن ال مسعود لانهم سادة الفسادة وقومين عليها ؟؟
الفساد وصل الى حد العظم كما يقال ؟؟ويستفحل في كل لحظة بفضل وتشجيع مسعود البرزاني وكوسرت رسول البرزاني ونجرفان البرزاني وبرهم صالح البرزاني ومسرور البرزاني وملا بختيار البرزاني ؟؟لانهم يتفاخرون بهذا اللقب ؟؟وبالامس كان منبوذا بين صفوف الاتحاد الوطني ؟؟الفساد اصبح مهنة وحتراف لا يجدها الى من حصل على شهادة دكتورا في علوم الفساد والخيانة ؟؟وليس الدخول الى اكاديمية الفساد سهل المنال ؟؟يجب ان يكون هناك تزكية من مسعود وكوسرت (ففتي ففتي )

نحن على ابواب ذكرى الخيانة الكبرى ؟وعلى ابواب نكسة العظمى ؟والتي يتفاخر بها الى الان مسعود .ولنا حديث ومقالة عنها ؟؟ذكرى احاطة سرة رش يوم 16 على 17 اب من قبل جبار فرمان وشيخ جعفر ومحمود السنكاوي وبامر مام جلال ؟؟وحدث بعدها الطامة الكبرى لاغتيال الفرحة والبسمة  على وجوه اطفال اربيل وكرميان وكويسنجق وقلعة دزة والى حدود ايران ؟كان مستقر فلول المهزومة للاتحاد الوطني ,تاركين خلفهم الشباب  بجثث هامدة وبدم بارد وهم ا ابناء الفقراء وليس الذوات ولم يكن ابن او اشقيق مسؤول ؟؟كان دائما سياستهم يحاربون بدم الفقراء والمحتاجين الى لقمة العيش ؟؟فكانت اكبر صفقة للفساد في كوردستان وعلى لسان المقبور فرنسوا حريري متفاخرا (جعلنا من جيش صدام جحوش لنا )وكان يكررها و وكذلك الاخرون ؟؟وكم بيت دخل فيها الماتم ...وزحف قوة ار ار وسرق الكحل من العين ؟السيارات الدور والمكاتب الدوائر لم تسلم حتى دور العبادة ؟؟وبعدها منحوا الرتب العسكرية كما كان يفعل صدام في حرب العراقية الايرانية ؟؟الفساد استفحل منذ يوم  اصبح مسعود خادم لصدام وذليل لاتركيا وخانعا لايران وبائع شعارات الكورديايتي في خطبه ووعوده الكاذبة ؟؟ارتفع نسبة الفساد الى 100% بعد 13اب 1996

تبا لكم جميعا وتبا لشعب  نائم على الفساد والظلم والخيانة

نارين الهيركي

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين UNCHR ان اوضاع اللاجئين الكورد السوريين في مخيم دوميز في إقليم كوردستان سيئة, حيث لم يعد المخيم قادراً على استيعاب المزيد من اللاجئين.

وأفاد بيان صادر عن محافظة السليمانية, تلقت NNA نسخةً منه, ان بهروز محمد صالح محافظ السليمانية إجتمع اليوم الاربعاء مع مسؤول المفوضية العليا لشؤون اللاجئين UNCHR في إقليم كوردستان, حيث تباحث الطرفان اوضاع اللاجئين الكورد السوريين في إقليم كوردستان ومدينة السليمانية واعلن مسؤول UNCH خلال الاجتماع, ان اوضاع اللاجئين في مخيم دوميز في محافظة دهوك, سيئة حيث لم يعد المخيم قادراً على إستيعاب المزيد من اللاجئين.

كما اعلن مسؤول UNCHR خلال الاجتماع, إن مخيم اللاجئين المزمع إقامته في منطقة عربت القريبة من السليمانية, سيدخل طور التنفيذ خلال الاسبوعين القادمين, من جانبه اكد محافظ السليمانية على ضرورة الإنتهاء من إقامة المخيم قبل حلول فصل الشتاء.
-----------------------------------------------------------------
شادمان عزيز- NNA/
ت: آراس

الأربعاء, 14 آب/أغسطس 2013 21:49

الفي لاجئ ينتظرون على معبر سيمالكا

اعلن عضو في برلمان كوردستان, ان اكثر من الفي لاجئ من غرب كوردستان, عالقين في المعبر الحدودي الذي يربط إقليم كوردستان بغرب كوردستان, حيث لاتسمح لهم سلطات الإقليم بالدخول.

وقال كوران آزاد عضو برلمان كوردستان خلال زيارته الميدانية لمعبر فيشخابور في تصريح لـNNA, ان اكثر من الفي لاجئ من كورد سوريا ينتظرون الحصول على أذن الدخول لإقليم كوردستان, إلا ان سلطات الإقليم لاتسمح سوى بدخول المرضى او الذين تعرضت منازلهم للتخريب او الحرق جراء المعارك, مشيراً إلى ان دخول أولئك اللاجئين للإقليم, سيؤدي إلى وفود الوف اخرى منهم, مطالباً حكومة الإقليم بإتخاذ موقف رسمي حيال هذا الموضوع.

وأوضح عضو برلمان كوردستان, انه على الرغم من عدم قدرتهم العبور إلى الجهة الأخرى من المعبر ولقاء المسؤولين عن المعبر في غرب كوردستان, بسبب أمور قانونية تتعلق بالحدود بين العراق وسوريا, إلا انهم إستطاعوا لقاء عدد من أولئك المسؤولين الإداريين, حيث قدموا إلى جهة الإقليم, مشيراً إلى انهم إستفسروا منهم عن الأوضاع.

وقام عدد من اعضاء برلمان كوردستان اليوم الأربعاء, بزيارة ميدانية إلى معبر فيشخابور (سيمالكا), للوقوف على حقيقة الأوضاع هناك, في ظل ما يتردد عن إغلاق المعبر من جهة الإقليم بشكل كامل.
-----------------------------------------------------------------
رنج صالي-NNA/
ت: آراس

طالب سياسي كوردي معروف بتأجيل المؤتمر القومي الكوردي المزمع عقده في اواخر الشهر الجاري.

وقال الدكتور محمود عثمان عضو مجلس النواب العراقي عن التحالف الكوردستاني,  في منشور على صفحته الفيسبوكية, إطلعت عليه NNA, ان الاطراف الكوردستانية تقوم منذ سبعينيات القرن الماضي, ببذل جهود وعقد إجتماعات في بلدان مختلفة من أجل عقد المؤتمر القومي إلا أن الجهود لم تنجح في تحقيق الهدف المنشود، بالرغم من عقد إجتماعات في بلجيكا أدت إلى تشكيل المؤتمر القومي الكوردستاني (KNK), مشيراً إلى ان خلافات الأحزاب الكوردستانیة‌ والصراعات بما فیها المسلحة‌ من جهة, وضغوط وتدخلات الدول التي تم تقسيم كوردستان بينها من جهة اخرى, كانت سبباً لعدم عقد ذلك المؤتمر.

وتأمل الدكتور محمود عثمان ان يكون المؤتمر القومي الكوردي الذي يتم التحضير له في إقليم كوردستان هذه المرة, بعيداً عن ضغوط وتأثيرات الدول المحيطة بكوردستان وان تحل الأحزاب الخلافات فيما بينها, إلا انه أوضح ان الوقت المتبقي لعقد المؤتمر قصير جداَ, وليس كافياً لإنجاز الأمور المتعلقة به, مطالباً بتأجيل المؤتمر "لفترة يُتفق عليها, حتى يكون بالإمكان إنجاز الأمور المتعلقة به وإنجاحه والوصول إلى نتيجة تضمن نضال قومي من أجل تقرير المصير و وجود تمثيل موحد للكورد في الخارج".

وكان مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان قد ترأس في شهر تموز الماضي إجتماعاً موسعاً للأحزاب والأطراف السياسية من كافة اجزاء كوردستان, حيث اعلن فيه بدء التحضيرات لعقد المؤتمر القومي الكوردي في مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان, وعقب ذلك تشكيل لجنة تحضيرية لإتمام تحضيرات المؤتمر حيث تقررعقده في (24) من شهر اب الحالي.
-----------------------------------------------------------------
آراس-NNA/

بغداد/ الملف نيوز: اكد مسؤول تنفيذي كبير في حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، الاربعاء، أن الهدف من زيارة رئيس حزبه الى بغداد هو تخفيف  التوتر في العلاقة بين البلدين، نافيا وجود نية للشكوى من السياسية الخارجية لحزب العدالة والتنمية.

 

وقال المسؤول في تصرحيات صحافية تابعتها وكالة "الملف نيوز" إن "زيارة كمال كلي قادر اوغلو الى بغداد تهدف الى تخفيف العلاقات المتوترة للغاية بين بغداد واسطنبول".

 

ونفى المسؤول  "وجود نية للشكوى من السياسة الخارجية التي ينتهجها حزب العدالة والتنمية رغم ان الاخير يستحق مثل هذه الشكوى".

 

من جانبه أكد مساعد نائب رئيس الحزب فاروق اوغلو في مؤتمر صحافي أن "الزيارة التي ستستغرق خمسة ايام والتي من المقرر أن تبدأ يوم 20 آب  الجاري تهدف الى تبادل وجهات النظر مع المسؤولين العراقيين لتخفيف حدة التوتر في العلاقات بين البلدين".

 

وتابع اوغلو "نحن لن نذهب الى العراق من اجل ان نشكو من حزب العدالة والتنمية على الرغم من أنه يستحق ذلك نتيجة للسياسات التي يتبعها تجاه العراق".

 

وكان رئيس حزب الشعب الجمهوري قد اعلن، قبل ايام، نيته زيارة العراق قريباً ولقاء مجموعة من قادته السياسيين وفي مقدمتهم رئيس الحكومة نوري المالكي.

 

المدى برس/ كركوك

اعلن الرئيس التركي عبد الله غول، اليوم الاربعاء، "رفضه القاطع" للتفجيرات التي يشهدها قضاء طوزخورماتو  و"محاولات التغيير الديمغرافي في المناطق التركمانية"، ودعا القوات الامنية العراقية الى "حماية الشعب التركماني"، مؤكدا "سعي بلاده للحفاظ على وحدة الاراضي العراقية".

وقال غول في بيان صدر عن الرئاسة التركية، وأطلعت عليه (المدى برس)، خلال لقائه بوفد تركماني رفيع المستوى في قصر طرابيا بمدينة أسطنبول، إن "التركمان هم العنصر الثالث في العراق ونحن نرفض رفضاً قاطعاً الهجمات الارهابية التي شهدتها المناطق التركمانية لاسيما في قضاء طوزخورماتو التركمانية والمحاولات الرامية للتغيير الديمغرافي في مناطقهم".

وأكد الرئيس التركي أن "تركيا تسعى للحفاظ على وحدة الاراضي العراقية وتحاول قدر الامكان عقد علاقات طيبة مع المكونات العراقية"، داعيا القوات الامنية الى "حماية الشعب التركماني".

وكان قائد صحوة قضاء الطوز ومنطقة مفتول جنوب كركوك دعا، الاثنين 29 تموز 2013، رئيس الوزراء نوري المالكي الى صرف مستحقات عناصر الصحوة  البالغ عددهم 379 عنصرا، لافتا الى ان مستحقاتهم متوقفة منذ خمسة اشهر عقب احداث ناحية سليمان بيك.

وكان مجلس محافظة صلاح الدين دعا، امس الاول الاثنين، القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي الى "الإسراع بعقد اجتماع خلية الازمة لفك ارتباط المحافظة بعمليات دجلة وتشكيل قوة خاصة بقضاء طوز خورماتو"، وفيما عزا سبب التردي الامني في القضاء الى "الصراعات السياسية بين المركز والاقليم"، كشف ان المنظومة الامنية بدأت "تخسر رصيدها المعلوماتي من المواطن".

وشهد قضاء طوز خورماتو عدة هجمات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة اخرها  يوم (11 اب الجاري) مقتل 12 مدنيا واصابة اكثر من 60 شخصا بانفجار سيارة يقودها انتحاريان فجراها وسط القضاء، برغم الخطة الامنية التي نفذتها عمليات دجلة في ناحية سليمان بيك احدى وحدات القضاء الادارية.

وكانت محافظة صلاح الدين اعلنت، في 22 تموز الماضي، بعد اجتماع مجلسها في قضاء طوز خورماتو، فك ارتباطها بقيادة عمليات دجلة وتشكيل قيادة خاصة بها، وفي حين دعت الحكومتين الاتحادية وإقليم كردستان إلى سحب قواتهما الوافدة إلى القضاء، كشفت عن ايكال إدارة الملف الأمني بالقضاء الى قيادة شرطة المحافظة والفرقة الرابعة التابعة للجيش العراقي، وتخصيص خمسة مليارات دينار لتنفيذ مشاريع حيوية في القضاء.

يذكر أن مجلس محافظة صلاح الدين، سبق أن طالب ، في (الـ26 من حزيران 2013)، بضرورة سحب عمليات دجلة من قضاء طوز خورماتو، واخراج قوات البيشمركة، كون القضاء يقع ضمن حدود المحافظة الإدارية، مؤكداً أنه "لا يسمح لأي قوة من خارج المحافظة أن تتحكم بالوضع الأمني".

بغداد/ المسلة: آخر تصريح لناشطي الأزمات في البرلمان العراقي كان يوم أمس (الثلاثاء 13 آب)، وكان للنائب حيدر الملا الذي طالب القوى السياسية (البرلمانية) بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي ومن ثم مقاضاته.

وقبل الملا بأيام، كان النائب الدكتور أحمد الجلبي قد طالب بحل البرلمان والابقاء على الحكومة لتصريف الأعمال من أجل انتخابات مبكرة.

لا جديد في تصريح الملا الذي جاء على صيغة بيان شخصي، فالملا جزء من (كتلة) العراقية التي لم تعد كتلة واحدة، وموقف (الكتلة) منذ أشهر هو مع تغيير رئيس الوزراء، لكن الملا جزء من جماعة (التغيير) بزعامة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك الذي بدا خلال الأسابيع الأخيرة أقرب إلى (التفاهم) مع رئيس الوزراء مما هو عليه مع (العراقية).

الجديد هو في المطالبة التي تقدم بها الدكتور الجلبي، وكانت على صيغة منشور في صفحة تحمل اسمه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حيث تنسجم هذه المطالبة مع ما كان يدعو إليه رئيس الوزراء المالكي وكتلته (دولة القانون) قبل أشهر من حل للبرلمان وقيام الحكومة بتصريف الأعمال من أجل انتخابات مبكرة، وكانت هذه الدعوة تصطدم بمعارضة حاسمة من داخل (التحالف الوطني)، والجلبي والمالكي جزء منه، كما تصطدم بمعارضة أوسع من الشريكين الآخرين في البرلمان، التحالف الكردستاني والعراقية.

كان الحل الموازي لدعوة المالكي هو ما طرحة تحالف أربيل، في حينه، ويتمثل بالإبقاء على البرلمان، كجهة رقابية وتشريعية، و(تشكيل) حكومة تصريف أعمال وليس (الإبقاء) عل الحكومة لتصريف الأعمال.

كان عامل الزمن وتقدمه يدعم صبر المالكي على ما يجري ضده وذلك في لحظة بدا فيها (تحالف أربيل) ينتظر مفاجأة ما يعوض بها فشل جمع التواقيع الكافية لسحب الثقة.

وعملياً لم يعد اليوم تحالف أربيل بالتماسك الذي كان عليه قبل أشهر، ولعل (تفاهماً) بين رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ما زال في طور الاختبار والانضاج هو ما ينهي ذلك التحالف أو يلغي مسوغاته، في الأقل لطرفه الأساس، حكومة الإقليم في أربيل.

لا تبدو أربيل، ولا الكتل التي كانت متفقة معها، في عجل من أمرها لإعلان انتهاء (التحالف) الذي كان هدفه الأساس الإطاحة بالمالكي، لكن فتور حماسة الكرد في تبني مشروع التحالف من جانب، واضطرار كتلة الأحرار إلى مواصلة اعتراضاتها وصراعها ضد رئيس الوزراء بشكل منفرد وابتعادها عن دوافع رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ونوع مطالباته ضد السلطة التنفيذية ورئيس الوزراء هي تعبير عن المأزق الذي يبدو أن تحالف أربيل قد انتهى إليه.

في هذه التغيّرات لا أحد من الأطراف يريد قطع الخيوط المتشابكة.

صالح المطلك الأقرب إلى رئيس الوزراء لا يريد القطع مع (كتلته) العراقية فيتحمل حيدر الملا، الأقرب إلى المطلك، مواصلة الصلة (بالمطالب) مع (العراقية) وبصيغة بيانات وتصريحات شخصية، فيما (التفاهمات) التي يجريها المطلك مع المالكي تتخذ من العمل بإطار الحكومة ستاراً لاتفاق سياسي محتمل.

أربيل، وضمن السياسة الكردية البراغماتية، هي الأخرى لا تريد انهاء التحالف الذي انطلق منها، فهي تعمل في إطار حكومي (لإنهاء المشكلات العالقة بين المركز والإقليم)، وهي مشكلات إن انتهت فتنتهي بتتويجها باتفاقات سياسية، بين المالكي وبارزاني، قد يجري العمل على تأخير تأكيدها، من قبل الجانب الكردي، وذلك لضمان عدم خسران (التحالف) الذي بات أكثر هشاشة.

الكل بات يدرك أن عامل الزمن حاسم في مثل هذه التحالفات وفي الموقف من الحكومة ومشكلات العملية السياسية.

فقبل التفكير بتوازن القوى وتباين المصالح والدوافع، وهما ما منعا مشروع سحب الثقة من التحقق، فإنه لا يمكن في مثل هذا الظرف، وفي هذه المدة المتبقية على الانتخابات المقبلة، التفكير جدياً سواء بحل البرلمان أو حل الحكومة أو كليهما معا.

التفكير العملي الآن هو في الكيفية التي يجري بها الانتقال بأكبر ما يمكن من التحالفات والتفاهمات من مشروع اسقاط حكومة المالكي إلى مشروع الانتخابات المقبلة، وهذا هو ما يمسك بالجميع ويمنعهم من إشهار الموقف من (التفاهمات) البينية التي اطاحت بالتحالفات.

راقبوا الصمت على الخلافات، صمت تفرضه الحال، وانتظروا الرسائل غير المباشرة، رسائل التفكير تحت هاجس الانتخابات.

تصريحا النائبين، الجلبي والملا، مثال على هذه الرسائل غير المباشرة، رسائل تذهب باتجاهات متعاكسة، لكن ريحاً واحدة تحملها، ريح الانتخابات المقبلة.

الأربعاء, 14 آب/أغسطس 2013 21:18

إنهم يقتلون الأطفال - واثق الجابري

إنهم يقتلون الأطفال
.
مشروع الحياة ومشروع الموت نقيضان لا يلتقيان ,وفرق كبير بين استشراق المستقبل والأمل للحياة الحرة الكريمة , وبين الحقد والكراهية والظلامية , بين الرحمة والألفة والمودة و بين الشر والقسوة والأفكار المريضة , شعب صابر على الكثير من المشكلات والتحديات التي تقف بوجهه اليوم , و تبدو للوهلة الاولى انها عصية على الحل وانها تحديات يصعب مواجهتها ومعالجتها , والانطباع العام غير دقيق حين مراجعة تاريخ وارث هذا الشعب وتضحياته الكثيرة , و أخطر ما يواجهه الأخفاق في أدارة القضايا بالشكل الصحيح , والتركيز على السلبيات والتفاصيل وتناسي القضايا المصيرية والاستراتيجية . جذور شعب إمتدت في أعماق هذا الوطن شاء من شاء وابى من ابى , وأصر على الحياة وإن مزقوه بحقدهم وطائفيتهم وعنصريتهم , لن ينالوا منه بقتل الأطفال وسلب فرحة العيد وتهديد السلم الأهلي وتمزيق المجتمع , وحينما لا تدار الأمور بالشكل الصحيح وكل مجموعة تقرأ الواقع بصورة مختلفة عن الأخرين يتضاءل الخيرنا ويتعاظم الشر , ومتى ماتم التفكير واتقن التدبير وتوحدت الرؤية , فإن هؤلاء يتلاشون وينهون قصة بائسة لتاريخ اسود , ،ويبنى مجتمع متنور بعيد عن ظلاميتهم وانحرافهم وافكارهم المريضة والهدامة . إنهم قتلة الاطفال والنساء والشيوخ والرجال يحاولون الايحاء بقوتهم ونعجز عن مواجهتهم , ولكن الواقع انهم هم العاجزون فيلجأون الى اجساد الأطفال البريئة كي يخطوا بها انتصاراتهم ويعمدوا بها شهاداتهم المزعومة .
المهمة كبيرة والطريق طويل و تحديات ضخمة , تستدعي الأستعداد دائما لمراجعة الإنجازات ومناقشة الإخفاقات, والإصرار على شعار التغيير والتطوير و الأهداف النبيلة , وتدرك والقوى السياسية والأجتماعية إنها ممثلة لشريحة واسعة وعليها ان نكون بمستوى المسؤولية التاريخية لهذا التمثيل , والأمم تتطور بتطورشعوبها والشعوب تتطور بتطور تياراتها السياسية والاجتماعية, وتحمل شعلة التطوير والتجديد مع الاحتفاظ الكامل باصالتها وجذورنا العميقة, و تساهم في تقديم الحلول للمشاكل والأعباء التي يأن منها المواطن , و الجميع بات يدرك ان الذي لا يستطيع ان يحل مشاكله الخاصة فلن يستطيع ان يحل مشاكل هذا الوطن , والذي يعجز عن تحديث منظوماته فسيكون عاجزاً بكل تأكيد عن تحديث منظومات الوطن ومؤسساته , ويرى الحقيقة