يوجد 577 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان

فرات نيوز

تربه سبيه – حدثت ليلة أمس اشتباكات بين وحدات حماية الشعب وعناصر تابعة لمجموعة العشرين المرتبطة بالنظام البعثي والمتحصنة في حي الثورة بمدينة تربه سبيه، وذلك بعد قيام تلك المجموعة بإطلاق الرصاص باتجاه حاجز لوحدات حماية الشعب.

حيث جرت الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب وعناصر مسلحة تابعة لمجموعة العشرين المرتبطة بالنظام البعثي، ما بين الساعة التاسعة والنصف والعاشرة من ليلة أمس، في شارع المستوصف شرقي حي الثورة، حيث يوجد حاجز لوحدات حماية الشعب.

وقام بعض من عناصر المجموعة المسلحة بتسلق أسطح المباني في الحي وأطلاق النار على حاجز الوحدات، مما أدى إلى حصول الاشتباكات، ولم تسفر الاشتباكات عن حصول جرحى في صفوف وحدات حماية الشعب، أما الطرف الأخر فلم يتسنى معرفة وجود جرحى أو قتلى بينهم.

وفي السياق نفسه ألقت  قوات الاسايش في تربه سبيه القبض على ثلاثة شبان يعملون لصالح المجموعة المسلحة، أثناء محاولتهم القيام بأعمال تخريبية في السوق المركزي وبث الذعر في نفوس المواطنين بالمدينة أمس الأربعاء.

ومن جهة أخرى فقد مواطنان عرف منهما إبراهيم حسين الأستاذ في مدرسة خوله بنت الازور، حياتهما أمس متأثرين بالجراح التي اصيبا بها اثناء قيام تلك المجموعة المرتبطة بالنظام البعثي بإطلاق الرصاص العشوائي قبل يومين في المدينة من اجل ترهيب الاهالي وتهجيرهم من المدينة.

ويذكر إن مجموعة من شبيحة النظام البعثي حاولوا قبل يومين خلق فتنة وفوضى في مدينة تربه سبيه، إثناء قيامهم باستعراض في المدينة ومحاولة إنزال علم الهيئة الكردية العليا، بالإضافة إلى مهاجمتهم سيارة عائدة لقوات الاسايش وإطلاقهم النار عشوائيين في المدينة، مما تطلب تدخل وحدات حماية الشعب لحماية المدنيين.

وتشهد مدينة تربه سبيه اليوم نشاط وحركة طبيعية في السوق المركزي وفي معظم إحيائها، إلى جانب محاصرة حي الثورة من قبل وحدات حماية الشعب والاسايش إلى حين ان يقوم شبيحة النظام البعثي بتسليم أنفسهم.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد مصدر برلماني، الخميس، أن النائب عن الكتلة العراقية الحرة عالية نصيف قامت بضرب رئيس الكتلة العراقية في البرلمان سلمان الجميلي بـ"الحذاء"، بعد أن وصف الجميلي زميلته نصيف بكلمات نابية.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "النائب عن الكتلة العراقية الحرة عالية نصيف قامت، اليوم، بضرب رئيس الكتلة العراقية في البرلمان سلمان الجميلي بحذائها".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "ذلك جاء بعد أن أطلق الجميلي كلمات نابية بحق النائبة نصيف".

وتشهد جلسات البرلمان بين الحين والأخر، مشادة كلامية بين بعض نواب الكتل السياسية في البرلمان تتطور إلى استخدام الأيدي، بسبب الخلافات السياسية التي تعاني منها البلاد.

وكان النائب المستقل حسين الاسدي أعلن، أمس الأربعاء (6 آذار 2013)، أن البرلمان صوت على 12 مادة من الموازنة العامة للبلاد بينها تخصيص 17% حصة إقليم كردستان.

فيما أكدت اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب العراقي، أمس الأربعاء، أن الخلافات السياسية وراء تأخير إقرار الموازنة للعام الحالي2013، مشيرة إلى أن العراق يخسر 25 مليون دولار يوميا بسب هذا التأخير.

يذكر أن رئاسة مجلس النواب العراقي أجلت التصويت على قانون الموازنة للعام الحالي 2013، في أكثر من مرة، بسبب اختلاف الكتل السياسية على بعض فقراته.

{بغداد السفير: نيوز}

كشف ائتلاف دولة القانون عن عزمه رفع دعوى قضائية في المحاكم الدولية ضد يوسف القرضاوي بسبب دعوته إلى "هدر دم المالكي"، داعيا البلدان التي يتواجد فيها إلى إلقاء القبض عليه، فيما بين انه سيخاطب الجامعة العربية بغية إجراء تحقيق بتصريحات القرضاوي.

وقال النائب عن دولة القانون محمد الصيهود لصحيفة "العالم، إن "تصريحات القرضاوي تدعو إلى إشعال فتنة طائفية في البلاد"، مؤكداً أن لديه "الكثير من الإجراءات لاتخاذها ضدّ القرضاوي، من ضمنها رفع دعوى قضائية في المحكمة الدولية، كما سنناقش هذا الموضوع الخطير في جامعة الدول العربية".

وتابع ان "القرضاوي أصبح مصدر خطر ليس على العراق فحسب، وإنما على جميع الدول العربية والإسلامية، وهي تعترف بهذا الأمر".

من جانبه، قال علي الشلاه، النائب عن ائتلاف دولة القانون، "على أي بلد يتواجد فيه القرضاوي إلقاء القبض عليه بتهمة التحريض على العنف، والتسبب بمقتل عراقيين، اضافة الى انه كان سببا للفتنة في الكثير من بلاد العرب والمسلمين ".

وقال الشلاه لصحيفة  "العالم"، ان "ائتلافنا سيطالب بتسليمه إلى العدالة بناء على دعوته لإهدار دم رئيس الوزراء"، معتقدا ان "مجرد مناصرة دعوة القرضاوي يعتبر حثَّاً على العنف وإهداراً للدم"، على حد وصفه.

شفق نيوز/ جدد رئيس الوزراء نوري المالكي، الخميس، تحذّيره من اندلاع الحرب الطائفية في العراق، فيما لمّح إلى أن تلك الحرب على الابواب، دعا المتظاهرين والسياسيين إلى الوقوف ضدها. وقال المالكي في كلمة له خلال اليوم العالمي للمرأة وحضرتها "شفق نيوز"، "أود أن اتحدث إلى المتظاهرين وإلى السياسيين العقلاء بأن ينتبهوا إلى هذه الازمة القائمة؛ إن تهاونتم فيها فإن الحرب الطائفية على الابواب، وحتى تجار الحروب والعصابات والميليشيات لن يربحوا".

ودعا المالكي المتظاهرين والسياسيين إلى أن "ينظروا إلى تلك الدول التي تعاني الآن من التخبط"، متسائلاً "هل تريدون أن نصبح مثلهم".

وتحدث المالكي عن ضحايا النظام السابق وحقوقهم قائلاً إنه "يجب أن نكون منصفين ونتحدث عن ضحايا النظام السابق، وهناك الكثير من العقارات التي لم تسترجع إلى الآن ".

وأوضح المالكي أن "هناك الكثير من الذين سفرهم النظام السابق لم يستحصلوا على حقوقهم حتى الآن"، في أشارة إلى شريحة الكورد الفيليين.

ج ع / ي ع

الخميس, 07 آذار/مارس 2013 14:50

قوات الجزيرة والبادية تنسحب من سنجار

شفق نيوز/ انسحبت قوات عمليات الجزيرة والبادية من جنوب سنجار بعد محاولة تمركزها في احد المعسكرات التابعة للجيش العراقي السابق جنوبي القضاء.

وقال الناشط المدني حسين الاداني لـ"شفق نيوز" ان "قوات الجزيرة والبادية التي حاولت التمركز في احد المعسكرات التابعة للجيش العراقي السابق جنوب مدينة سنجار، بدات عملية انسحابها من المعسكر".

واشار الى ان "نحو 40 عربة عسكرية تقل جنودا ومراتب وجانبا من معداتهم غادرت حدود قضاء سنجار باتجاه منطقتي البعاج او ربيعة"، مبينا ان "بعض الاثاث ومعدات اخرى ما زالت في المعسكر والتي يحميها عدد من الجنود الباقين، في انتظار المغادرة النهائية للمعسكر".

وكانت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان، قد اعلنت امس الاربعاء، عن ابلاغها رسمياً وزارة الدفاع العراقية رفضها تمركز قيادة عمليات الجزيرة والبادية في قضاء سنجار، عادةً تشكيل تلك القيادة مخالفاً لسياسات العمل المشرك بين الطرفين.

وقال الامين العام لوزارة البيشمركة والمتحدث باسمها جبار ياور في بيان ورد لـ"شفق نيوز"، إن "وزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية قامت في يوم أمس الثلاثاء بتحريك قوة إضافية نحو منطقة سنجار والتي هي منطقة كوردستانية خارج إدارة الإقليم ومن دون أي علم مسبق، لغرض تمركز مقر عمليات جديد بإسم (قيادة عمليات الجزيرة والبادية)".

وأضاف ياور أن "من الواضح أن وزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية أصدرت أمراً بأن مقر هذه القيادة سيتمركز في مقر "اللواء 11 من الفرقة 3" في سنجار".

وكانت المئات من ابناء قضاء سنجار قد انطلقوا في تظاهرة احتجاجية صباح اليوم من مركز قضاء سنجار باتجاه معسكر سنجار (3كلم جنوب سنجار) احتجاجا على افتتاح مقر لقيادة عمليات الجزيرة والبادية في القضاء.

وكان من المؤمل ان يجري احتفال رسمي امس الاربعاء، في معسكر سنجار التابع للجيش العراقي السابق، ايذانا بافتتاح مقر لقيادة عمليات الجزيرة والبادية.

ويعد قضاء سنجار المحادي للحدود السورية احد المناطق المشمولة بالمادة 140 والمتنازع عليها بين حكومتي بغداد واربيل.

خ خ/ م ف

الخميس, 07 آذار/مارس 2013 14:42

البارزاني يزور قضاء جوارتا (خلسة)

 

صوت كوردستان: بعد زيارتة الى قضاء حلبجة و التي نجم عنها أعتراض كبير للمواطنين على حزبة و حكومتة، زار بعدها البارزاني رئيس وزراء الإقليم قضاء جواتا التابعة لمحافظة السليمانية ليلا كي يتجنب اللقاء بالمواطنين هناك. حسب سفين دزبي المتحدث باسم الحكومة فأن البارزاني ألتقي في الساعة السابعة ليلا برؤساء الوحدات الإدارية هناك. و لكن قائمقام قضاء جوارتا قال لهاولاتي التي أوردت الخبر أن زيارة البارزاني لم تكن رسمية. الامر الذي أنكرة سفين دزيي و أوعز عدم أعلان الزيارة و لقاء البارزاني بالمواطنين لضيق الوقت.

 

صوت كوردستان: بعد أن تصاعدت مطالب بعض ألاعضاء القياديين في حزب البارزاني حول عدم النزول بقائمة واحدة مع حزب الطالباني في الانتخابات القادمة بسبب سيطرة حزب البارزاني على شارع إقليم كوردستان حسب زعم قيادات الحزب الديمقراطي الكوردستاني و تأكيدهم على أن الشراكة مع حزب الطالباني هو ليس في صالح حزب البارزاني بسبب تغيير القاعدة الجماهيرية للحزبين، و بعد أن طالب أحد أعضاء حزب الطالباني بأعطاء المناصب الإدارية في مدينة أربيل و دهوك الى حزب الطالباني أيضا حسب معاهدة الشراكة مناصفة كما فعلوا ذلك في كركوك، بعد هذا التصعيد يبدوا أن حزب البارزاني مصر على رأية في عدم المشاركة مع حزب الطالباني في الانتخابات القادمة بقائمة واحدة. حيث صرح اليوم جعفر أيمكي المتحدث باسم حزب البارزاني أنه اذا أراد حزب الطالباني تطبيق معاهدة الشراكة بين حزبهم و حزب الطالباني فعليهم أن يبدأوا من السليمانية و يجب توزيع المناصب مناصفة هناك و بعدها سيكونون مستعدين بالحديث عن دهوك التي حسب قولة هي نصف السليمانية.

حسب هذا التصريح فأن حزب البارزاني و الذي يسيطر تماما على محافظتي أربيل و دهوك يريد مناصفة السيلمانية أيضا مع حزب الطالباني و بهذا سيضمن الأغلبية في برلمان إقليم كوردستان أيضا في الانتخابات القادمة.

و كان حزب البارزاني قد ضمن سيطرتة على المناطق المشمولة بالمادة 140 من خلال أتفاق لهم مع جميع القوى السياسية الكوردية و من ضمنها القوى المعارضة. حسب ذلك الاتفاق فأن القوى الكوردية هناك ستنزل بقائمة موحدة.

حزب البارزاني يرى أن أقليم كوردستان و محافظات السليمانية و أربيل و دهوك لا تحتاج الى الشراكة لانها تخضع لسيطرتهم.

هذا التصعيد في لهجة التعامل بين الحزبين يأتي في وقت يغيب فيها الطالباني عن مسرح ايام الانتفاضة في إقليم كوردستان بسبب مرضة و لربما يعتقد حزب البارزاني أن الوقت مناسب للضغط على قيادة حزب الطالباني كي ينظموا الى حزب البارزاني تحت تهديد فسخ معاهدة الشراكة مناصفة.

الخميس, 07 آذار/مارس 2013 11:52

أمريكا مولت وحدات قمعت سنّة بالعراق

غارديان

صحيفة غارديان البريطانية أشارت على صدر صفحتها الأولى إلى كشفها لوثائق قالت إنها حصلت عليها بشكل حصري تظهر بأن الولايات المتحدة مولت إنشاء وحدة أمنية ذات طابع طائفي ساهمت في تأجيج العنف المذهبي بالبلاد بدعم من عناصر عسكرية أمريكية متقاعدة شاركت في ما يعرف بـ"الحروب القذرة" بأمريكا الوسطى.

وقالت الصحيفة إن الوحدة الأمنية العراقية أقامت معسكرات تعذيب واعتقال ذات طابع طائفي، وقد أقدمت تلك الوحدة على ارتكاب بعض أسوأ جرائم التعذيب خلال وجود القوات الأمريكية بالعراق، وقد ساعد في تشكيل تلك القوة العقيد الأمريكي المتقاعد، جميس ستيل، الذي رشحه وزير الدفاع السابق، دونالد رامسفيلد، للمساعدة بقمع التمرد السني.

وذكرت الصحيفة أن ستيل حصل على مساعدة من العقيد المتقاعد، جيمس كوفمان، الذي كان على صلة مباشرة بالجنرال ديفيد بترايوس، أما ستيل فكان يبلغ تقاريره إلى رامسفيلد بشكل مباشر.

وبحسب تقرير الصحيفة فإن الوحدة الأمنية العراقية كانت تنفذ عمليات خاصة وتكونت من عناصر سابقة في فصائل شيعية مسلحة مثل "فيلق بدر" وكان أفرادها يتوقون للانتقام من السنة الذين دعموا حكم الرئيس السابق، صدام حسين.

cnn

السومرية نيوز/ بغداد

وصف ائتلاف دولة القانون، الخميس، موقف القائمة العراقية من قانون الموازنة العامة بـ"السياسي السلبي"، مشيرا إلى أن نوابها يجلسون في كافتريا البرلمان ولا يشاركون في أية مفاوضات تخص الموازنة.

وقال النائب عن الائتلاف عباس البياتي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "موقف القائمة العراقية من قانون الموازنة العامة للسنة الحالي، سياسي سلبي بحت"، مبينا أن "العراقية حصلت على جميع المناقلات التي طالبت بها لتنمية الأقاليم لكنها لا تدخل إلى قاعة البرلمان للتصويت على الموازنة".

وأضاف البياتي أن "نواب القائمة العراقية لا يشاركون في أي مفاوضات تخص الموازنة"، مشيرا إلى أن "المفاوضات تجري فقط بين التحالفين الوطني والكردستاني، بينما يجلس نواب العراقية في كافتريا البرلمان ينتظرون متى سيصل الطرفان إلى اتفاق".

وكان النائب المستقل حسين الاسدي أعلن، أمس الأربعاء (6 آذار 2013)، أن البرلمان صوت على 12 مادة من الموازنة العامة للبلاد بينها تخصيص 17% حصة إقليم كردستان.

وأكدت اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب العراقي، أمس الأربعاء، أن الخلافات السياسية وراء تأخير إقرار الموازنة للعام الحالي2013، مشيرة إلى أن العراق يخسر 25 مليون دولار يوميا بسب هذا التأخير.

يذكر أن رئاسة مجلس النواب العراقي أجلت التصويت على قانون الموازنة للعام الحالي 2013، في أكثر من مرة، بسبب اختلاف الكتل السياسية على بعض فقراته.

اربيل/ المسلة: عبر موظفو وزارة التعليم العالي في اقليم كردستان العراق، الخميس، عن استيائهم من رفض حكومة الاقليم على بناء مجمع سكني لهم منذ سنوات، فيما قال مدير المشروع ان الموافقة النهائية تقف الان على عاتق هيئة الاستثمار.

وقال هيرش اكرم الذي يعمل موظف في وزارة التعليم العالي باقليم كردستان العراق لـ"المسلة"، إن "الروتين المعقد الذي تتبعه المؤسسات يعيق الموافقة على طلب الوزارة في بناء مشروع سكني لموظفي الوزارة تم اعلانه قبل سنوات".

من جهته دعا بدر عبيد احد موظفي وزارة التعليم العالي في الاقليم الى "الاسراع بانجاز هذا المشروع كل محتاج على منزل او شقة".

واضاف عبيد لـ"المسلة" قائلا "نرى ان الاجراءات الروتينية من حكومة الاقليم عرقلت انجاز هذا المشروع المهم للوزارة"، لافتا الى ان "الحكومة لا تلتفت الا من خلال التظاهر".

بدوره قال مدير مشروع المجمعي السكني الخاص بوزارة التعليم  دلشاد فاخر لـ"المسلة"، إن "عدد الوحدات السكنية للمشروع تبلغ 4000 وحدة منها 1200 بيت ذو طابقين وطابق واحد و2800 شقة".

واضاف فاخر، ان "المجمع تم استكمال جميع شروطه وترتيباته الفنية واللوجستية لكن الموافقة النهائية هي من تعرقل التنفيذ"، مشيرا الى ان "بناء المشروع سيستغرق من ثلاثة الى اربعة سنوات".

ولفت فاخر الى ان "الوزارة شكلت لجنة عليا بالتعاون مع الجهات والمؤسسات التعليمية لتحدد من سيشملهم وكيفية دفع مستحقات الوحدات السكنية، والأولوية للمستأجر وغير المستفيد من الحكومة".

الى ذلك قالت الموظفة في الوزارة بشرى عمر لـ"المسلة"، إن "عاملين في مؤسسات كبيرة وكثيرة يخرجون يوميا للتظاهر مطالبين بمنحهم مستحقات من الاراضي او الدور السكنية وتلبي الحكومة طلباتهم، لكن موظفي وزارة التعليم العالي محرومون من هذا الحق مع وجود المكان والموافقات العديد لأنجاز هذا المشروع".

وعلى الرغم من وجود العشرات من المجمعات السكنية في اقليم كردستان العراق الا ان ازمة السكن مستمرة بسبب سيطرة اصحاب رؤوس الاموال الكبيرة على تلك المجمعات وبيعها باسعار مرتفعة، ما ادى الى عدم حصول اصحاب الدخل المحدود عن اي فرصة، واعلنت الشهر الماضي دائرة المستأجرين في اقليم كردستان، ان اكثر من 55 ألف مستاجر في اربيل.

فيما أعلنت الوزارة قبل اكثر من سنتين عن انشاء 4000 وحدة سكنية لموظفي وزارة التعليم العالي في مدينة اربيل فقط، بحسب مدير المشاريع بالوزارة دلشاد سور دون اطلاق المشروع حتى الان.

سوف يسمو نضالنا بروح نضال الرفيقة سارة

إلى جميع النساء الكرديات ونساء العالم...

نستذكرُ جميع شهيدات الثورة اللواتي أضفينَ معناً كبيراً على يوم 8 آذار في جميع أنحاء العالم، كما نستذكر النساء المناضلات الطليعيات اللواتي بذلنَ جهداً عظيماً في نضال حرية المرأة الكردية باحترامٍ ومنةٍ كبيرة. بوسيلة يوم الثامن من آذار نجددُ عهدنا لجميع النساء على أننا من خلال سمونا لعَلَمِ نضالهنَّ الذي هو علمُ نضال حرية المرأة إلى الأعلى، سوف نمضي على دربهنَّ حتى بناءِ غدٍ حرٍّ مع المرأة الحرة. نُهنئ يوم 8 آذار على جميع نساء العالم وعلى المرأة الكردية.

إننا نمرُّ من وقتٍ وصل فيه نضال حرية المرأة إلى مستوى أعلى مع مرور كل يوم. فالنساء وأكثر من أي وقتٍ آخر يتبنينَ الحرية، يجتمعنَ حول نضال الحرية ويشكلنَ الوحدة النسائية. إنَّ تمرد المرأة ضد العبودية التي خلقها النظام الرجولي السلطوي، إنما يحمل هيجان وتوق الحرية باحتشام وقيمة كبرى. روح الوحدة التي أنشأتها المرأة، يقوي من عزم نضالنا أكثر ويصنع ضمن صفوفنا المحاربات اللواتي لا يعرف قواميس السأم والتراجع.

إنَّ أكثر من يتعرضُ للاستعمار، للمجازر، للشدة والاغتصاب في جميع أنحاء العالم هي المرأة. البُنى والقوى الرجولية السلطوية تحاولُ جعل المرأة محكومةً لهذه الحقيقة. لكنْ المرأة التي توجهتْ نحو البحث عن حريتها ولعبتْ دور الطليعة في الجبهات الأمامية لنضال الحرية، إنما تمثل قوةَ قرار، إيمان وإرادةٍ كبرى. إنَّ مستوى نضال المرأة هذا، ملأ الميادين بصوت المرأة لبناء غدٍ حرٍّ، عادلٍ ومتساوٍ بعزم وادعاء كبير. فقد خرجتْ المرأة من الأماكن التي سُجِنَتْ فيها ضمن أربعة جدران ورجحتْ ميادين الحرية التي رفعت فيها صوتها وأوصلتها إلى جميع النساء ليشعرنَ ببعضهنَّ البعض. من إحدى هذه الأماكن التي خلقتْ فيه المرأةُ نفسها من جديد، وجدتْ نفسها، توعتْ فيها ووصلت إلى مستوى تنظيم هام هي صفوف نضال حركتنا الحرة. فصفوف نضالنا تتنورُ بروحِ مقاومة سارة، زيلان وبيريتان الخالدات. كما أنَّ صفوفنا تتوسع وتقوى أكثر مع النساء الكرديات اللواتي يتقدمنَ بخطواتٍ جسورة حرة للأمام. لقد تمردنا ورفعنا الرأس تجاه حقيقة النظام الرجولي الحاكم المنظم مدة خمس ألف عام وتجاه إيديولوجيته التي خلقها، ورجحنا لأنفسنا طريق الحرية. على هذا الأساس قلنا يجب إنشاء النظام الكونفدرالي والحياة المتمحورة حول المرأة والثقافة الكومونالية ضد حقيقة النظام الرجولي المتسلط الممتد إلى خمسة ألف عام. كما قلنا إيديولوجية تحرر المرأة ضد إيديولوجية الرجل السلطوي. على هذا الأساس مع وعينا وثقتنا على أننا سوف نخلق الحرية بنضالنا المنظَّمْ، سلكنا طريق المقاومة الأبدية. موقف المرأة الكردية المقاوم، ينتشرُ موجاً موجا نحو جميع نساء العالم، ويكسبهنَّ ثقة الحرية.

هذا المستوى المنظم للمرأة الكردية الذي وصلتْ إليه بريادة حركتنا الحرة، يزرع رعباً كبيراً في قلب بُنى سلطة الرجل السلطوي. إنَّ قتل رفيقتنا سارة التي هي رمزُ مقاومة المرأة الكردية، والتي كانتْ من إحدى طليعيات ومؤسسات حركتنا مع اثنين من رفيقاتنا، كما أنَّ استهداف الدولة التركية لمناضلاتْ حركة حرية المرأة الكردية واستشهادهنَّ، واعتقالها لنسائنا اللواتي يمارسنَ الفعاليات السياسية في الساحة الرسمية، إنما تنبع من خوف هذه القوى من نضال المرأة الحرة التي توعي معها المجتمع أجمعهُ. إنَّ تحقيق هذه القوى لهجماتٍ في هذا المستوى، تنبع من ظنهمْ على أنه من خلال قتلهمْ للنساء اللواتي تمثلنَ القوة الطليعية لنضال حرية شعبنا، سوف يصلون إلى النصر، وعلى أنهمْ سوف يتمكنون من قمع إرادة شعبنا وإبعاده عن نضال الحرية. لكنْ النساء الكرديات بتبنيهنَّ لرفيقاتنا سارة، روجبين وروناهي، أظهرنَ مرةً أخرى للرجعية الرجولية السلطوية ولبُناها المنظمة على أنَّ المرأة سوف تصلُ إلى النصر بسموها لنضالها. فقد أظهرتْ المرأة بموقفها النضالي على أنها ليس فقط يوماً واحداً؛ بل سوف تعيش وتستقبل جميع الأيام بروح مقاومة الثامن من آذار...

نحن كقوات YJA Star (وحدات المرأة الحرة ستار)، مرة أخرى نبين للمرأة الكردية ولجميع نساء العالم على أننا سوف نتبنى تنظيمهنَّ، وعيهنَّ ومقاومتهنَّ في سبيل الحرية بأسمى أشكال النضال، كما سنحمي نضال حرية المرأة تحت شتى الظروف. وحداتنا ستار التي تُعتبرُ وحداتُ حماية المرأة، من خلال تنظيمها وتوسيعها أكثر سوف تعطي الجواب لمجازر المرأة في كلِّ مكان. كما أننا سوف نستخدم حقنا في الدفاع المشروع ضد شتى أنواع المجازر، الشدة والاغتصاب المرتكبة بحق المرأة. سوف يستمرُّ نضالنا ومقاومتنا في الحرية ويعلو بروح نضال رفيقتنا سارة. سوفَ نستمرُّ بأخذ الحساب من قاتلي المرأة بعملياتنا المشروعة.

فليحيا نضال حرية المرأة

فلتحيا شهيدات حرية المرأة

العيش للقائد أبو

7 آذار 2013

قيادية المقر العام لـ YJA Star

إلى كل امرأة دافعت عن وطنها ولاتزال,,التي لم تمكث في منزلها بل توجهت الى الشارع وناضلت مع الرجل دفاعا عن حرية الوطن

إلى كل امرأة فقدت أخاها,والدها,طفلها ,أختها,والدتها ,زوجها

 

 

الى المرأة التي لاتزال في معتقلات النظام الفاشي الفاسد ... تمنياتي لك بالحرية أيتها الشمس لحرية وطني

إلى تلك المرأة السورية التي فقدت عذريتها في هذه الثورة ,,,أنحني لك أيتها الجبارة العظيمة ,,أنت الثورة وأنت الحرية القريبة

المرأة السورية لم تغب عن النضال والكفاح وكان للمرأة الكردية دور فعال في الثورة منذ انطلاق شرارة الثورة ولاتزال وستبقى حتى تحقق هدفها ** اسقاط النظام و العيش في الجمهورية السورية **

نساء أثبتن نضالهن وكفاحهن ودورهن في الثورة

كل عام وأنتن الحرية

كولسن محمد

الناشطة التي شاركت الثورة في أول أيامها ولا تزال الى اليوم مشاركة ولم تغب عن ساحة الثورة ..كان لها وجود في كافة المظاهرات والاعتصامات

مطلوبة من قبل المخابرات السورية ..

تعرضت للكثير من التهديدات من النظام البعثي ومن جهات عديدة مجهولة مما أدى بها الإنتقال من مكان الى آخر ,إلا أنها تحدت التهديدات وإستمرت تنادي بإسقاط النظام

من مؤسسي إئتلاف شباب سوا ,عضو الأمانة العامة ,كان لها المشاركة في المجالس المحلية في سورية

الناشطة كولسن من عائلة مناضلة ولهم بصمة في تاريخ الكردايتي وهي عضو في حزب الوحدة

كولسن محمد تعمل في مجال المرأة والدفاع عن حقوقها وهي من مؤسسي جمعية شاويشكا للمرأة الكردية في سورية

حصلت على شهادة اللغة الكردية من سويد وكان لها دور في تعليم النساء والأطفال والشباب بلغتهم الأم (اللغة الكردية )

كلبهار محمد

المرأة التي كانت تنسق مع المجموعات التي كانت تحضر لإشعال الثورة السورية ..

الناشطة كلبهار محمد أغنت المظاهرات بوجودها وخطاباتها السياسية المشجعة والمؤكدة على إستمرارها في الثورة حتى إسقاط الطاغية بشارالأسد

من مؤسسي إئتلاف شباب سوا في سورية (عضو الأما

نة العامة ) وكان لها دور المشاركة في المجالس المحلية في سورية

تنتمي كلبها الى عائلة تمسكت بكردايتها والتي أكدت على الوحدة الوطنية في سورية

وهي عضوفرعية في حزب الوحدة الكردي في سورية

عضو الهيئة الإدارية لفرقة ميدية الفلكلورية

كلبهار محمد وجودها, حضورها , خطاباتها , كتابتها للافتات في المظاهرات شجعت الشباب على مواصلة النضال

كلبهار محمد مطلوبة من قبل الأمن السوري


نارين متيني – سيدة الياسمين

من مواليد مدينة قامشلو – سوريا
-
تنتمي إلى عائلة وطنية بامتياز .مكتومة القيد – ومحرومة من حمل الجنسية السورية لذلك حرمت من كافة حقوقها
-
عضو مكتب العلاقات العامة في تيار المستقبل الكوردي في سوريا
-
مسؤولة فرع قامشلو للاتحاد النسائي الكوردي في سوريا الذي تأسس في عام 2012
-
عضو رابطة الكتاب والصحفيين الكورد في سورية
-
عضو جمعية جلادت بدرخان الثقافية في سورية
-
ناشطة شبابية وهي من
الأوائل التي شاركت في المظاهرات حتى الآن في شوارع قامشلو فكما شاركت أيضا في بلدات كردية أخرى كعامودا
ودرباسية.ولها
مشاركات خطابية ثورية
.وبسبب نشاطاتها السياسية والثقافية والاجتماعية
بالإضافة إلى مواقفها المعارضة للسلطة الاستبدادية فهي مطلوبة للمحاكم الشوفينية في سوريا .
-
نارين متيني ...جريئة ...... ثورية ....مناضلة ...

..................................................................

زاهدة رشكيلو مواليد عفرين

المرأة الحديدية..

المرأة التي شاركت الثورة ,,بل هي الثورة ..المناضلة التي ما هدأت يوما ومابخلت عن واجبها تجاه وطنها وشعبها

زاهدة عضومكتب علاقات تيار المستقبل الكردي في سورية ..لها خطابات سياسية قوية ..عضو مجلس الوطني السوري

والمراةالتي افتدت بنفسهامن اجل حمايةالبطل مشعل تمو ,والتي كان لها النصيب في تقديم التضحية ويكون لها بصمة شرف في الثورة

شاركت المظاهرات في حلب وإجتازت المدن لتشارك مظاهرات قامشلو

إلهام خانكو

المرأة.. القوة..التحدي...الأم...الزوجة ...أخت الشهيد

إلهام خانكو التي تحدت العادات التي تمنع المرأة من المشاركة السياسة الى جانب الرجل ..بل شاركت الرجل بكافة النواحي وشاركت إنتفاضةقامشلو مع عائلتها التي ما ترددت يوما عن تقديم واجبها لوطنها وكانت من النساء الأوائل اللاتي شاركن الثورة السورية في المناطق الكردية ...كان لحضورها وقعا خاصا ودعما للشباب حين كانت تصرخ بأعلى صوتها الشعب يريد إسقاط النظام...

صرخت الهام بصوت العائلة التي قدمت شهيدا للوطن (الشهيد محمد خانكو.طالب جامعة )

إلهام عضو (سابقا )تيار المستقبل الكردي في سورية (هيئة المتابعة والتنسيق ) وتعمل في مجال الدفاع عن حقوق المرأة وكان لها دور كبير في مشاركة النساء في المظاهرات

وهي كسواها من المناضلات تعرضت للتهديد من النظام البعثي السوري

هرفين أوسي

قيادية في تيار المستقبل الكردي في سورية (سابقا )

الناشطة التي أعلنت الثورة ضد النظام وطالبت بلإفراج عن المعتقلين بالإعتصام أمام الوزارة الداخلية في 16-3-2011حيث تم إعتقالها أكثر من إسبوعين وفي المعتقل أضربت عن الطعام وبقيت على مبدئها

شاركت المظاهرات في معظم المدن السورية دون كلل أو تعب وشاركت بالحملات الإغاثية للمدن المنكوبة

كلناز محمد

ناشطة شبابية وميدانية والتي لم تغب عن المشاركة في مظاهرات قامشلو يوما

عضو حزب الوحدة وتنتمي الى عائلة مناضلة

عضو جمعية شاويشكا للمرأة

من مؤسسي إئتلاف شباب سوا

كلناز محمد المرأة التي وقفت الى جانب الثوار والتي واجهت وتحدت النظام وكان لها الدور في تحطيم جدار الخوف لدى النساء في المنطقة

جيندا فرهاد تمو

الناشطة الشبابية النشطة

أول إمرأة شاركت مظاهرات درباسية مع عائلتها المعروفة بوطنيتها

وكان لها الدور الكبير في تشجيع الأهالي لمشاركة بناتهم في الثورة

عضو تيار المستقبل الكردي في سورية

من مؤسسي بنات الثورة الكردية في الدرباسية

جيندا تشجع النساء للعمل ومشاركة المجتمع

دلجين حسو

الناشطة والمرأة والزوجة والثورة في عامودا

دلجين حسو من مواليد عامودا

من أولى المشاركات في المظاهرات في عامودا وشجعت بخطاباتها القوية النساء في عامودا بالتضامن مع المرأة السورية

عضو هيئة المتابعة والتنسيق في تيار المستقبل الكردي في سورية

عضو جمعية روني للمرأة في سورية

اعلامية في تنسيقية آفاهي وفي تيار المستقبل الكردي في سورية

تعرضت للكثير من المشاكل والمعوقات ولكنها لاتزال مشاركة في الثورة ولاتزال تتحدى الظروف

نساء أخريات أبعث لهن تحياتي و تمنياتي لهن بالحرية والطمأنينة

دكتورة ميديا محمود,,الأنسة نيروز..الأستاذة أفين محمود وغيرهن

كل عام وأنتن الحرية

 

66778882980

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

4576564463438 n

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

427277 42670959798 n

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

427950 130344793 n

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

23389 1478311818 n

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

8876DSC01894

555DSC00243

 

لا ادري لماذا كلما انظر الى"مقتدى الصدر"زعيم التيار الصدري العراقي ، يقفز امام عيني فجأة زعيم حزب الله اللبناني"حسن نصرالله"، فالاثنان يتشابهان الى حد بعيد ، فكلاهما يمتلكان وجهان مكتنزان وعينان نفاذتان ويلبسان عمامة سوداء وكلاهما يقود حركة شيعية قوية لها نفوذ سياسي واسع في بلده ؛ نصرالله يتحكم في سياسة لبنان من خلال فرضه حكومة موالية له برئاسة"الساعاتي" ، ومقتدى الصدر يعتبر بيضة قبان في العملية السياسية العراقية من خلال اصواته الاربعين التي يمتلكها في البرلمان العراقي ، والرجلان لهما ارتباطات سياسية ومذهبية مباشرة مع ايران ولا يخفيان ذلك ، كما وللاثنين علاقة مباشرة بالازمة السورية من حيث التأييد والمساندة ، حيث لم يدخرا وسعا في نجدة نظام الاسد البعثي العلوي نصرة لمذهبهما وتنفيذا لاوامر ولي الفقيه الايراني .. واذا كان نصرالله اثبت وجوده عقب دخوله في حرب خاسرة ومدمرة للبنان مع اسرائيل عام 2006 ، فان مقتدى الصدر اكتسب شهرته اثر قيامه بقتل"عبدالمجيد الخوئي"نجل المرجع الشيعي الراحل"ابو القاسم الخوئي"في النجف عام 2003 بصورة وحشية ، وكذلك عقب دخوله في صراع "سلمي وهاديء"مع "العدو"الامريكي المحتل !، وازدادت شهرته اكثر عندما شارك بصورة مباشرة في الحرب الطائفية عام 2006 بعد تفجير ضريح الامامين العسكريين في سامراء ، يعني ان الزعيمين بنيا مجدهما على الحروب الدموية ودخلوا عالم السياسة من بوابة القتل والاغتيالات .. لم يكن مقتدى الصدر يوما ضد سياسة المالكي وان ادعى غير ذلك ، كثيرا ما انتقد توجهاته"الدكتاتورية"وحرض القوى والاحزاب المعارضة عليه واغراها باصواته الـ"40"في البرلمان في حال قيامها بسحب الثقة من المالكي ولكنه سرعان ما انسحب في اخر لحظة لتظهر تلك القوى في حالة تقهقر وانهزام امام"المالكي"الذي سجل في كل مرة انتصارات سياسية وبرز كبطل وطني مذهبي لا يشق له غبار ، مثلما رأينا في العملية السياسية التي قامت بها الكتل المعارضة في شهر يونيو من عام 2012 لسحب الثقة من المالكي وكيف انها افشلت في اللحظة الاخيرة بسبب سحب"الصدر"تأييده لها..

وعندما اندلعت المظاهرات السنية في المحافظات الغربية للبلاد ، وقف"الصدر"معها وايدها وشجعها ودعا الحكومة الى تنفيذ مطالب المتظاهرين ، ولكن عندما وجد ان رقعة المعارضة تتسع وتشكل مخاوف حقيقية على سلطة التحالف الشيعي الحاكم في بغداد ، سحب تأييده لها فورا ووصفها بانها"آلة"بيد السياسيين في القائمة العراقية بعد ان"تيقنوا من فشلهم في جلب الاصوات"في الانتخابات المقبلة" ..عمدوا الى هذه التظاهرات كخطوة ومناورة سياسية من اجل تحشيد الرأي العام في هذه المحافظات"..وطالب المتظاهرين بتوجيه"شكر للحكومة"لانها اطلقت بعض معتقليهم !

وبغية دفع الحكومة الى تنفيذ مطالب المتظاهرين ، اتخذت القائمة العراقية موقفا يقضي بسحب وزرائها من الحكومة ، وانتهز"الصدر"الفرصة واعلن عن نيته في تسنم تلك الوزارات ، في البداية كلف وزير التخطيط التابع لكتلته بتولي منصب وزير المالية"رافع العيساوي"(وكالة!) وعندما لم يجد موقفا قويا وصارما من القائمةالعراقية ، استمرأ الامر ، وطالب بملء كل الوزارات الشاغرة بحجة حرصه على"المصلحة العليا ومقتضيات المصلحة امام الشعب العراقي العزيز!"

وعندما اقر البرلمان تحديد ولايات الرئاسات الثلاث لمنع"المالكي"من انشاء دكتاتورية طائفية ، وتحول القرار الى المحكمة الاتحادية العليا لتقول فيه كلمة الفصل ليدخل حيز التنفيذ ، في هذا الوقت انبرى"مقتدى الصدر"وارسل اشارات واضحة على لسان نائبه في البرلمان"امير الكناني"الى المحكمة برفض القرار"ضمنيا"اذ صرح"اننا نحترم القضاء واذا جاء القرار بان تكون الولايات مفتوحة فلتكن وسيكون من حق الكتلة البرلمانية الكبيرة ترشيح رئيس الحكومة ومن ثم ترشيح البرلمان رئيسا له"

مخطيء من يظن ان"مقتدى الصدر"يغرد خارج السرب الشيعي الحاكم ، ويقيمه من خلال شعاراته الوطنية وتصريحاته النارية ضد"المالكي"، فهو ليس من الذين ينجرفون وراء الشعارات الوطنية على حساب المذهب ، انه مجرد لاعب ضمن تشكيلة اللاعبين في الائتلاف الشيعي الحاكم ، ينفذ توجيهاته باخلاص و..دقة .

 

الدعوة عامة

 

Encûmena Kurdên Suriyê Li Swed – Leqê Gävle

مجلس كورد سوريا في السويد - فرع يفلى

الدعوة عامة ( لجميع الاحزاب الكوردية السورية والكوردستانية ـ الجمعيات والمؤسسات الكوردية ـ عموم الشعب الكوردي واصدقاء الشعب الكوردي )

العنوان :

Andersberg Centrum

Dîrok 12.3.2013

Dem – kat : kl 18,30

في الثاني عشر من آذار تصادف الذكرى العاشرة لمجزرة القامشلي , التي راح ضحيتها أكثر من ثلاثين شهيدا وجرح المئات واعتقال الآلاف, بعد أن أطلقت قوات الأمن السوري الرصاص الحي على المشيعين العزل , اثناء تشييعهم لجنازات شهداء , قضوا حتفهم برصاص الأمن السوري, في ملعب القامشلي, اثر خطة مبيتة هدفها ضرب الشعب الكوردي واستقرار البلاد , وسرعان ما انتفض الشعب الكوردي في كافة أماكن تواجده داخل الوطن وخارجه ردا على جرائم القتل غير المبررة التي ارتكبت بحق أبنائه.
وقد مضت هذه المجزرة دون اي تحقيق جدي , وحملت المسؤولية للضحية في ظل موقف عدائي مسبق من الشعب الكوردي , وشنت السلطات الأمنية حملة واسعة من الاعتقالات العشوائية طالت الآلاف من المواطنين الكورد في مختلف المناطق


اننا في المجلس الكوردي في السويد نؤكد بهذه المناسبة بأن نناضل من اجل حقوق شعبنا الكوردي القومية المشروعة وند يدنا الى كل المكونات السورية التي تناضل من اجل اسقاط النظام بكل رموزه ومرتكزاته ونبني سوريا ديمقراطية برلمانية تشاركية تضمن حقوق الشعب الكوردي دستوريا وحقوق كافة المكونات الاخرى أيضا


تخليدا لذكرى انتفاضة شهداء 12 آذار ووفاءً لدمائهم الطاهرة نجدد العهد لشعبنا بمواصلة مسيرة النضال السلمي الديمقراطي حتى تتحقق طموحات شعبنا بالحرية والديمقراطية والمساواة والعيش الكريم
فتحية لأرواح شهداء انتفاضة 12 آذار وشهداء حركة التحرر الوطني الكوردية ولكل شهداء سوريا

المجلس الكوردي في السويد – فرع يفلى

 

بقلم خالد ديريك :كما هي معروف للجميع سورية أصبحت مركزا للصراعات المحلية والأقليمية والدولية والكل يحاول بسط سيطرته بمختلف الطرق والأساليب والسياسات إنها حرب الأهلية والقريبة من الحرب الكبيرة ونستطيع أن نسميها إنها حرب إالإقليمية والدولية أو التصفيات الحسابية بين هؤلاء جميعا على الأرض والدماء السورية , لم يعد شيء خافيا أصبح في الأزمة السورية أكثر من المحور , فهمجية النظام يبعث يوميا رسائله الدموية في كل بقعة من سورية , والرسائل خيبة الأمل والخوف من المستقبل القاتم والمظلم تنبعث وترسل من بعض الكتائب المتشددة في كل نقطة التراب يدوسون عليها وما يخلفون ورائهم بعض الأعمال والأفكار السيئة واللتي من خلالها يبعث الرسائل للشعب السوري وخاصة للمكونات والطوائف اللتي تعتبر الأقليات فهؤلاء يرتابهم الخوف أكثر وهذا من حقهم , الكتائب المتشددة يريدون الخلافة الإسلامية وهم الأن أكثر قوة وتنظيما من الكتائب المعتدلة , وهم يسيطرون على المناطق الشمالية المتاخمة للتركيا اللتي تدعمهم وتوفر لهم المال والسلاح والأمور اللوجستية والمعركة سري كانية أو رأس العين خير دليل , أما المناطق الكوردية فتسيطر عليها قوات الحماية الشعبية تحت المسمى الهيئة الكوردية العليا واللتي هي أرتباط غير مشدود بين المجلسين الكورديين الوطني الكوردي وغرب كورد لأن مجلس غرب كوردستان بدأ تنظيم نفسه بسرعة عالية جدا منذ تأسيسه فأ سس المجالس المحلية في كل القرية والبلدة والمدينة وبنى القواعد القوية للمؤسسات المدنية خلال الفترة الوجيزة وبنى ذراعا عسكريا قويا نوعا ما بالمقارنة مع القصر عمرها وذلك من خلال التدريبات المكثفة اللتي يجرونها وبناء الكتائب والألوية ومعاركهم الأخيرة تدل على المدى في الخبرة القتالية ’ مما لا شك فيه كل هذا حدث مع المجلس غربي كوردستان والمجلس الوطني الكوردي لم يحقق شيئا ملموسا يمكن الأتكال عليه بالرغم من أنها بنت هي أيضا المجالس المحلية كما المجلس غربي كوردستان إلا إنها لم تستطع أن تتخلص من صراعاتها الداخلية فكيف يمكنها ملامسة نقطة الضعف الشعب ألا وهي الحاجة إلى الحماية والتوفير المستلزمات الأساسية للحياة وخاصة في هذه الفترة الحساسة اللتي يمر بها الوضع السوري العامة لذلك وجدت بي ي د إنها الوحيدة المسيطرة على الساحة الكوردية وكسبت شعبية أكثر عندما دافعت عن المدن الكوردية أثناء تعرضها للأعتداء من قبل الكتائب المتشددة وقبلها محاولاتها الحثيثة لتأمين الحماية لجميع الشعب من الكورد والعرب والسريان في المناطق الكوردية وتأمين ما يمكن تأمينه من المستلزمات الضرورية وها هي تكاد تسيطر على الجميع المناطق الكوردية بشكل الفعلي ما عدا قامشلو وعزز سيطرتها أكثر فأكثر قبل الأيام بعد سيطرتها على الحقل رميلان النفطي , وهي في الجميع المدن تتعامل مع العربي والسرياني مثلما تتعامل مع الكوردي , فالمعونات اللتي تأتي من الأجزاء كوردستان توزع على الجميع بدون الأستثناء تحت راية الهيئة الكوردية العليا ولا يترددون في الدفاع عن الجميع المكونات وأشراكهم في المجالس المحلية في القرى والبلدات المختلطة هذه بعض الأوجه بين القوات الكوردية وبعض الكتائب التابعة للجيش الحر

تجمع شباب الكورد - سوريا: تقرير حول مجريات تحرير الرقة وألاف الكورد ينزحون عن أحيائهم نحو كوباني وريفها تاركين خلفهم أحيائهم عرضة للسرقة والنهب...

خلال الاسابيع الماضية تحدثت أوساط ميدانية في الجيش الحر داخل محافظة الرقة على إنهم يجهزون لتحرير المدينة بعد تحرير معظم الريف والنواحي التي بسطت فيها الجيش الحر سلطتها ، إلا أن التحرير السريع الذي نفذها كتائب وألوية الجيش الحر لم يكن يتوقعه المتابعون حيث بدؤوا بشكل مفاجئ خلال اليومين الماضيين في عملية تحرير المدينة ونجحوا في تحريرها خلال 6 ساعات من المواجهات وألقوا القبض على بعض مسؤولي الفروع وبعد معارك طاحنة تم تحرير الامن العسكري وبعض مباني الفرقة 17 وتم تحرير عدة مواقع هامة في الفرقة وأهمها مبنى الكيمياء ومخازن الرشيد للأسلحة ، وبدأت الطيران الحربي التابع للنظام في القصف والتحليق وإثارة الرعب بين الأهالي والمدنيين مما أصيب عدة مباني في الاحياء الكوردية بالاضافة إلى العشرات من المواقع المدنيين داخل المدينة ، فيما أكد الثوار إصابة طائرة ميغ بصاروخ أطلقه الثوار بالاضافة إلى استخدام المدفعية من ملعب الرشيد لصد هجمات النظام .

فيما إن قيادة منظمات الرقة للاحزاب الكوردية فرت وعائلاتها من المدينة منذُ ليلة امس تاركة خلفهم عموم الناس فيما قوات الحماية الشعبية ي ب ك قامت بحماية المنشآت التي تقع ضمن حدود الاحياء الكوردية بالتنسيق مع الجيش الحر وبقيت تلك الحواجز الكوردية في مكانها لحماية الاحياء الكوردية حسب ما أكد لنا مسؤول ميداني وبعد ظهيرة اليوم الأربعاء دخلت بعض القطاعات من الجيش الحر إلى بعض الاحياء الكوردية ولم تحصل هناك أي انتهاك أو م واجهات بين الطرفين .

فيما اكد مسؤولين ميدانيين في الجيش السوري الحر لنا بعدم الاصطدام أو الاعتداء على أي مواطن في الرقة لا سيما كورد الرقة الذين يشكلون الطيف الرئيسي في المدينة .

وتستمر نزوح مئات العوائل الكوردية منذ يومين أمس وكثف بشكل كبير جداً خلال ساعات الصباح تاركين خلفهم منازلهم ومحلاتهم التجارية ، وحتى إعداد هذا التقرير يستمر النزوح في الوقت الذي شهد فيها طريق الرقة عين العيسى كوباني وطريق الرقة تل أبيض أزمة مرورية بسبب قوافل النازحين الفارين من شبح الموت جراء القصف الكثيف من الطائرات على جميع الاحياء داخل المدينة .

وقد لجأ الاف النازحين الكورد إلى ريف كوباني رغم عدم وجود المسكن لهم والمئات من العوائل الان في العراء في ريف كوباني ينتظرون المساعدة من أية جهة تقدم لهم المعونات .. والعشرات من العوائل نصبت الخيام وتفتقد إلى أبسط المستلزمات الحياتية المطلوبة .

إننا في المكتب الإعلامي لتجمع شباب الكورد – سوريا وتنسيقية القائد الشهيد سعيد وانلي ( قائد كتيبة شهداء ركن الدين ) في كوباني والرقة نناشد بالمنظمات الكوردية المتنوعة والهيئة الكوردية العليا إلى التدخل الفوري لتأمين المستلزمات للنازحين ونناشد كافة شعبنا الكوردي في كوباني وريفها إلى فتح منازلهم للنازحين ..

رابط الفيديوهات :

الرقة || إطلاق صاروخ لاو على مبنى فرع الأمن العسكري في الرقة

www.youtube.com/watch?v=_Y6G1A0rAoA&sns=em

لقطات من معركة تحرير فرع الأمن العسكري و المباني المجاورة له

http://www.youtube.com/watch?v=CAFKRRAElO0&feature=youtu.be

الرقة || تحليق الطيران المروحي في سماء مدينة الرقة

http://www.youtube.com/watch?v=oBMM0HJIAsc&sns=em

الأسرى المحررين من فرع الأمن السياسي بالرقة

www.youtube.com/watch?v=9uTWRVP3JpY&feature=youtu.be

لحظة وصول البولمان لنقل أسرى عصابات الأسد من الأمن العسكري بالرقة

http://www.youtube.com/watch?v=Hg_rFaHp0Ow&feature=youtu.be

رابط الصور :

تمثال المقبور حافظ الاسد تحت اقدام الثوار

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=592133000815937&set=a.372530692776170.100173.367384686624104&type=1&relevant_count=1

لحظة تحرير المبنى على يد ثوار الجيش السوري الحر

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=592139997481904&set=a.372530692776170.100173.367384686624104&type=1&relevant_count=1

تحية لروح القائد الشهيد سعيد وانلي وكافة شهداء الثورة السورية ..

الحرية لكافة معتقلي الثورة السورية ..

عاشت سوريا لكل السوريين ويسقط الطاغية بشار الاسد ..

المكتب الإعلامي لتجمع شباب الكورد – سوريا

تنسيقية القائد الشهيد سعيد وانلي ( قائد كتيبة شهداء ركن الدين )

كوباني – الرقة / 6-3-2013

للتواصل : الفيسبوك / الهاتف :

https://www.facebook.com/tecemoohshbabkurd

00905434757387

المدى برس/ بغداد

اعلن نائب رئيس الجمهورية السابق المحكوم بالاعدام، طارق الهاشمي، اليوم الأربعاء انه سيعود إلى العراق قريبا وأكد "اتكتم على ذلك ولكن لن أتاخر"، في حين شدد على أن حركة تجديد التي يتزعمها لن تشارك في الانتخابات المقبلة، مطالبا وزراء القائمة العراقية بالاستقالة من الحكومة لئلا تحسب "افعالها الشائنة" عليهم.

وقال الهاشمي في تصريحات نقلتها عنه صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، واطلعت عليها (المدى برس) أن "حركة تجديد لن تشارك في الانتخابات لانه لم يعد للانتخابات من قيمة في ظل عملية سياسية متعثرة انحرفت عن مسارها وتحولت من وسيلة فعالة لبناء ديمقراطية حقيقية الى أداة وظفت لصالح تكريس الاستبداد والتغطية على الفساد".

وطالب الهاشمي وزراء القائمة العراقية بالاستقالة مضيفا ان "كل هذه الأفعال الشائنة سوف تحسب عليكم شاركتم فيها ام لا طالما احتفظتم بحقائبكم الوزارية وحرصاً على سمعتكم ومستقبلكم السياسي لابد من مفاصلة عاجلة وبراءة من نوري المالكي وحكومته الفاسدة".

مضيفا "بقاؤكم في الحكومة لفترة أطول من شانه ان يؤخر الإصلاح والتغيير وخروجكم إنما سيعجل فيه، وقد تأخرتم في ذلك كثيراً جداً فاختاروا ما تشاؤون".

وكان الهاشمي قد حذر، في 1-3-2013، القائمة العراقية من "الشوائب والطارئين"، الذين "تسللوا اليها في غفلة من الزمن"، متهما وزير الكهرباء عبد الكريم عفتان بانه "تخلى عن أهله من أجل الجاه والمنصب".

وردا على سؤال لصحيفة كردية بشان عودته إلى العراق أكد الهاشمي بحسب صفحته الرسمية "أتكتم على ذلك فهذا سر، سأفاجئ الجميع وأعود في الوقت المناسب وعندما تسنح اول فرصة ولن أتأخر".

واتهم الهاشمي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بأنه "اصبح أداة بيد الولي الفقيه لإسناد النظام السوري الظالم ضد تطلعات شعب سوريا الأبي"، مضيفا أنه "لم يكتف بان جعل العراق منطقة عبور ترانزيت لميليشيات ايرانية وعراقية بل لقوافل جوية وبرية لا تنقطع من طهران باتجاه دمشق بل زاد على ذلك امس بالدخول في صراع مسلح عندما توغلت قوات من الجيش العراقي الأراضي السورية و هاجمت قوات الجيش السوري الحر في اليعربية"، متسائلا "أين هي مصلحة العراق في هكذا أفعال".

وأصدر مجلس القضاء الأعلى، في الـ16 من كانون الأول 2012، حكماً بالإعدام للمرة الخامسة بحق طارق الهاشمي وصهره احمد قحطان.

وأعلن الهاشمي رفضه حكم الإعدام الذي صدر بحقه، مؤكداً أنه لن يعود إلى العراق إلا إذا قدمت له ضمانات "تكفل له الأمن ومحاكمة عادلة"، ودعا أنصاره إلى الرد على الحكم بسلوك حضاري هادئ مبني على أعلى درجات المسؤولية، مطالبا إياهم برفع أغصان الزيتون.

ويقيم الهاشمي الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال بتهمة "الإرهاب" في تركيا منذ التاسع من نيسان 2012، بعد مغادرة إقليم كردستان العراق الذي لجأ إليه بعد أن عرضت وزارة الداخلية في (19 كانون الأول 2011) اعترافات مجموعة من فراد حمايته بالقيام بأعمال عنف بأوامر منه.

ومنحت الحكومة التركية في (31 تموز 2012)، الهاشمي إقامة دائمة في البلاد لتؤكد بذلك رفضها تسليمه للسلطات العراقية، فيما سربت وكالات أنباء غير مؤكدة أفادت بأن أنقرة منحت الهاشمي ايضا الجنسية التركية وهو ما دفع بعض النواب في البرلمان العراقي إلى مطالبة الحكومة بإسقاط جنسية الهاشمي العراقية بسبب تخليه عنها.

وأصدرت منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول)، في (8 أيار 2012)، مذكرة حمراء بحق الهاشمي بناءً على شكوك بأنه متورط في قيادة وتمويل جماعات إرهابية في العراق، والتي قالت إنها تحد بشكل كبير من حريته في التنقل وتتيح للبلدان المتواجد فيها إلقاء القبض عليه، فيما أكدت أنها ليست مذكرة اعتقال دولية، بعد نحو ثلاثة أشهر على إعلان الهيئة التحقيقية بشأن قضية الهاشمي في الـ16 من شباط 2012، عن تورط حماية الأخير بتنفيذ 150 عملية مسلحة، مؤكدة أن من بينها تفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وإطلاق صواريخ واستهداف زوار عراقيين وإيرانيين وضباط كبار وأعضاء في مجلس النواب.


عشرة اعوام مرت على سقوط النظام الدكتاتوري , ومجيء الاحزاب الاسلامية الى دفة الحكم والنفوذ , وسيطرتها على مفاصل الدولة والقرار السياسي . وطيلة هذه الاعوام عجزت وفشلت في تقديم العلاج الشافي للجروح العميقة , التي خلفتها الحقبة الدكتاتورية , التي عاثت خرابا ودمارا في كل زاوية من الوطن المسلوب .. وكان الشعب يامل بالعهد الجديد خيرا وهمة عالية , في الاصلاح والعمران وتحسين الظروف المعيشية ,  واقامة نظام يحترم الحريات الديموقراطية.  لكن الشعب خاب ظنه وتحطمت آماله وتطلعاته وطموحاته في الحياة الحرة والكريمة , اذ ان العهد الجديد تناسى وتجاهل واهمل متطلبات واحتياجات الشعب , ولم يسعف المواطن ويساعده في التغلب على مصاعب ومشاكل الحياة , ولم يوفر الخدمات الضرورية والاساسية , وحتى فقد الامن والاستقرار , وصار للمواطن موعد مع الموت اسبوعيا , بالسيارت المفخفخة والعبوات الناسفة , وغابت معالجة تفاقم الفقر والفقراء , والمصيبة الادهى التي عصفت بالبلاد : هو الصراع والتنافس السياسي الحاد والعنيف على السلطة والنفوذ والمال , مما دفع البلاد بان تدخل في نفق مظلم , يهدد بتفتيت وتقسيم البلاد الى دويلات وولايات طائفية متناحرة . ولم تصون هذه الكتل السياسية المتنفذة , خيرات البلاد وموارده المالية , في استثمارها واستغلالها في سبيل تطوير وتحسين صورة البلاد واحواله , بل جندت كل طاقاتها وجهودها برفاه ورخاء واسعاد حفنة ضئيلة , عرفت كيف تمارس فنون الفساد المالي والسياسي والاداري , وامتصاص ثروات الشعب وتهريبها خارج البلاد , وبذلك برز طاعون الفساد المالي , بجراثيمه المعدية في كل مؤسسات الدولة صغيرها وكبيرها , وظهرت حيتان الفساد لتحتل الدولة والقرار السياسي , وممارسة لعبة المتاجرة بالدم العراقي وبيعه بسعر بخس , مما اوقعت  البلاد في دوامة خطيرة , وفي دغدغة مشاعر البسطاء بالطائفية وخطابها الديني المتزمت والمتطرف , والاستقواء بدول الجوار لحل الصراع السياسي الداخلي والتدخل السافر في الشؤون الداخلية , مما اوقع البلاد في خطر التبعية لدول الجوار . ان هذه الكتل السياسية جلبت البلاء والمصائب والمحن للوطن والشعب .. وان قرار الخروج من هذا المأزق والنفق المظلم , هو بيد الناخب العراقي , اذا قرر بوعيه ونضجه السياسي , التخلص من هذه النخب السياسية , التي جلبت والشؤوم والشر والاهوال والمصاعب والمحن والفقر والظلم ,بانها اصبحت عالة وعلة على الشعب , واذا ادرك الناخب العراقي , بان هذه الكتل السياسية لايهمها مصلحة الشعب والوطن , وانما تجاهد بانيابها في سبيل الحفاظ على مصالحها ومكاسبها بالاستحواذ السلطة والمال , حتى لو تعرض البلاد الى مخاطر وعواقب وخيمة , لذا على المواطن التخلص من هذا الغول الجاثم على صدور الشعب بكل طوائفه , وان يعلم ان دولة المواطنة والتعايش بسلام جميع الطوائف دون تفريق او تمييز . لا يمكن ان يتحقق بوجود هذه النخب السياسية في السلطة والنفوذ  . وان على الناخب ان يحسم امره ويتخذ قرار جريء وحكيم ينقذ الوطن من الطوفان الهالك , ان قرار التغيير السياسي في يده, وهو صاحب الحل والربط , وبيده مفاتيح للحياة الحرة والكريمة , وبصوته الحكيم , يمكن ان نشم رائحة الحرية والديموقراطية , اذا احسن الاختيار في انتخاب الصالح من غير هذه الكتل السياسية التي نخرها الفساد , ان انتخابات مجالس المحافظات فرصة ثمينة لتكون اولى البوادر للتغيير السياسي المرتقب .. يجب ان يستيقظ المارد العراقي يوم الانتخابات , ليسجل صباح جديد ومشرق , ان يرفع رأسه بشموخ وقامة عالية,   للخروج من النفق المظلم , بعدم انتخاب هذه النخب سياسية وكياناتها الانتخابية  التي شطب الوطن 

صوت كوردستان: بعد أن بدأت حكومة إقليم كوردستان بالاستثمار و توقيع العقود النفطية حول التنقيب عن النفط في منطقة سنجار الكوردستانية و التابعة لحد الان الى محافظة الموصل و لكنها تخضع عسكريا و أمنيا و أداريا لسيطرة حكومة إقليم كوردستان، و بعد أن بدأت الشركات الأجنبية توقيع العقود حول هذه المنطقة قامت الحكومة العراقية بتشكيل قوة جديدة باسم قوات الجزيرة  و البادية و تريد بها بسط سيطرتها على منطقة سنجار كي تمنع الشركات النفطية و منها أكسيون موبيل من الاستمرار و البدء بالتنقيب في تلك المناطق. و كانت الحكومة العراقية قد قامت بتهديد الشركات النفطية الأجنبية من التعامل مع أقليم كوردستان و لكنها أي الشركات النفطية الأجنبية لم تصغي الى التهديدات العراقية و استمرت في عملها في الإقليم و في المناطق المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي.

حسب بعض المصادر فأن حكومة المالكي تريد أستغلال القتال الدائر على الحدود مع سوريا و تسلل الجيش السوري الحر الى المناطق الحدودية و قتلهم لبعض الجنود العراقيين كي تنشر الجيش العراقي في منطقة سنجار و في الحزام الذي هو خارج حدود أقليم كوردستان المعترف بها من قبل الحكومة العراقية.

يذكر أن ألحكومة العراقية بدأت قبل يومين بأرسال قوة عمليات الجزيرة و البادية الى منطقة سنجار و بالمقابل تهدد حكومة أقليم كوردستان بالتعرض الى هذه القوة في حال أنتشارها في المنطقة المذكورة. حكومة الإقليم تقول بأن تحرك الجيش العراقي جاء من دون تنسيق مسبق مع وزارة البيشمركة في أقليم كوردستان الشئ الذي أتفقوا عليه مع حكومة المالكي في أزمات سابقة.

Feqî Kurdan (Dr. Ehmed Xelîl)

دراســــــــات في التاريخ الكردي القــــــــديم

( الحلقة 10 )

تاريخ أسلاف الكرد في العهد الميدي

( حوالي سنة 850 - 550 ق.م )

من هم الميديون؟

أخبار الميديين قليلة، وهي أحيانًا غامضة، والغريب أننا لا نعرف أخبارهم من مصادرهم وسجلاتهم، مع أنهم أسسوا دولة قوية، ثم بنوا إمبراطورية كبرى، وإنما نعرف أخبارهم من مصادر جيرانهم الآشوريين والفرس والأرمن، ومما دوّنه بعض اليونان أمثال أكسنوفان (زينوفون) قائد المرتزقة العشرة آلاف، والرحّالة المؤرخ هيرودوت، والطبيب المؤرخ كتسياس؛ وهذا في حد ذاته دليل على حملة التعتيم والتغييب التي تعرّض لها التاريخ الميدي، وسليله التاريخ الكردي، منذ ثلاثة آلاف عام، وما زال كهنة النزعات الإمبراطورية في غربي آسيا يحملون لواء تلك الحملة بحرص شديد.

وقد ذكرت المدوَّناتُ الآشورية، في القرن التاسع ق.م، اسم شعب يسمى (ميد) Medes وثيق الصلة بالفرس يقطن المنطقة المجاورة لبلاد آشور من ناحية الشرق، وادّعى كل من الملكين الآشوريين تِغلات پلاسَّر الثالث (747 – 728 ق.م)، وسرجون الثاني (722 – 705 ق.م) أنهما ألزما الميد بدفع الجزية، وجاء وصفهم في الكتابات الآشورية بأنهم (الميديون الخطرون)، وأنهم شعب قَبَلي لم يتحد تحت لواء ملك واحد[1].

وكلمة (ماديون/ميديون) هي باللغة الآشورية (ماداي) Medai، و(أماداي) Amadai، و(ماتاي) Matai، أما باللغة العيلامية الحديثة فهي (ماتا- په) Mata- pe، وباللغة العبرية القديم (ماداي)، وباللغة الفارسية القديمة (مادا) Mada، أما باللغة اليونانية القديمة فهي (مادي/ميدي) Madoi، Medoi[2]، وباللغة الأرمنية القديمة (مار-ك) Mar-k، وباللغة البارتية[3] (مات) Mat. ويرى دياكونوف تقاربًا في المعنى بين (أمادي) أو (ماداي) وكلمتي (مارودي) و(أمارودي)، ويقول: "فإن كلمة ماردوي وأماردوي باليونانية القديمة، ومارتا في أويستا[4] الوسطى، جميعها تأتي بمعنى المحارب، أو المقاتل، أو المتمرّد، والمتمرّد الجبلي"[5].

ويستفاد من الدراسات الدائرة حول الميديين أنهم أتوا إلى المنطقة التي سُمّيت لاحقًا (كردستان) منذ حوالي (1100 ق.م)، وكانوا يتألفون من اتحاد ستة قبائل، سمّاها دياكونوف: Boussi, Paretaknoi, Strouknates, Arizantoi Boudloi, Magoi، وسمّاها هيرودوت (بوسّي، وباريتاسيين، وستروكاتي، وأريزانتي، وبودي[6]، وماجي)، وكانت اللغة الميدية مشترَكة بين بطون هذا الاتحاد القبلي، ويستفاد مما ذكره أرشاك سافراستيان أن گوتيوم سمّيت بعدئذ ميديا؛ ثم سمّيت المنطقة ذاتها (كردستان)؛ وهذا يعني- حسب رأيه- أن ميديا هي امتداد جغرافي وتاريخي وثقافي لگوتيوم، باعتبار أن الگوتيين والميد سكنوا المنطقة ذاتها[7].

الملك دياكو.. ومعركة التحرير:

لعل أبرز حـدث في تاريخ الميد هو حربهم ضد إمبراطورية آشور، فقد كانت هـذه الإمبراطـورية هي الأقوى آنذاك في المنطقة التي تُعرَف اليـوم بالشرق الأوسط والشرق الأدنى، وتشمل إيران وأذربيجان وأرمينيا وكردستان والعراق وسوريا وتركيا (ليديا قديمًا)، وكانت فروع الشعب الميدي تتطلع إلى الخلاص من السيطرة الآشورية، فشنّ ملوك آشور الحمـلات المتتـالية على معاقلهم، وأنزلوا بهم أفدح الخسائر، ودمّروا مدنهم وقراهم، وأجبروهم أحيانًا على الهجرة إلى مناطق نائية. (انظر الخريطة رقم 5).

وحدث أول اتصـال بين الميـد والآشوريين سنة (835 ق.م)، أو سنة (837 ق.م) في عهد شلما نصّر الثالث، وكان الآشوريون في خصام دائم مع الميديين، وحقّقوا بعض الانتصارات عليهم، لكنهم عجزوا عن فرض سلطة فعلية عليهم، لقد حاربهم كل من شلما نصّر الثالث (858 - 824 ق.م)، وشَمْشي حـَدَد الخامس (821 - 810 ق.م)، وتِغْلات پلاسَّر الثالث (747 - 728 ق.م)، وسَرْجُون الثالث (722 - 705 ق.م)، كما حاربهم أسرحدّون (680 - 669 ق.م) وآشور بانيپال (668- 626 ق.م)[8].

وحوالي منتصف القرن الثامن قبل الميلاد برز زعيم ميدي عبقري يدعى دَياكو Daiku بن فراورتيس Phraortes (حكم بين 727 – 675 ق.م)، ويسمى (ديوكو) Dioku و(ديوسيس) Deioces أيضًا، ويسمّى في المصادر الفارسية (كَيْقُباد)، وأورد دياكونوف اسمه بصيغة (داي أُوك)، فوحّد صفوف الميديين تحت لواء تكوين سياسي باسم (اتحاد قبائل ميديا)، وانتقل بالميديين من ذهنية الانتماء إلى (القبيلة) إلى ذهنية الانتماء إلى (الدولة)، وسنّ القوانين وأصدر المراسيم، واتخذ مدينـة أگباتانا (آمـدان = همذان) عاصمة للدولة الناشئة، وهي تقـع في واد خصيب جميل، ويرجّح أنها تعني بالميدية (ملتقى الطرق) أو (مجلس الاجتماع)، وكانت من أهم المراكز التي يمر بها الطريق التجاري العالمي (طريق الحرير).

وبعد أن نظّم دياكو (دَهْياكو) الأمور في المجتمع الميدي، ووحّد القبائل وفق نظام لامركزي، وأنشأ الدولة، وأسس الجيش، ثار على الإمبراطورية الآشورية، وأعلن الاستقلال عنها، وخاض ضدها الحرب، لكن الملك الآشوري سرجون الثالث تمكّن من القضاء على الثورة، وأسر دياكو سنة (715 ق.م)، ونفاه مع حاشيته إلى مدينة حَماه في سوريا، ثم أُعيد إلى ميديا أو إلى تخومها مع آشور بعد فترة غير معروفة[9].

الملك خَشتريت واستمرارية الصراع:

ظلت ميديا خاضعة لإمبراطورية آشور إلى عهد الزعيم الميدي فراورتيس Phraortes ابن دياكو، ويسمّى خَشْتريت، ويسمّى في بعض المصادر گَشْتَريتي، وسمّي خشاثريتا Khshathrita في كتابات نقش بَيسْتون (بهيستون) التي دُوّنت في عهد الملك الأخميني الثالث دارا الأول (522 – 480 ق.م)، وحكم فراورتيس بين (674 - 653 ق.م)، وامتاز بدرجة عالية من الحنكة، إنه أعاد توحيد القبائل الميدية، وأسّس حكومة مستقلة في ميديا، وأخضع لسلطته بعض القبـائل الآريانية، وأهمها السِّمّيريون (الكِمِّيريون) Cimmerians والسكيث Scythians، كما أنه هاجم بلاد فارس، وأخضع القبائل الفارسية للسلطة الميدية.

وكان الزعيم الميدي فراورتيس قد بلغ مكانة مرموقة في عصره، حتى إن الملك الآشوري أسرحدّون شرع يخطب ودّه، وبلغت الجرأة به أنه هاجم العاصمة الآشورية نِينَوى، لكن السكيث الذين كانوا قد تحالفوا مع الآشوريين هاجموه من الخلف، فباء هجومه بالفشل، وقُتل في المعركة، ولم يكتف السكيث بذلك، بل هاجموا ميديا، وبسطوا سيطرتهم عليها (28) عامًا، في الفترة بين عامي (653 - 625 ق.م)[10].

عبقرية الملك كَيخَسرو القيادية:

بعد مقتل فراورتيس خلفه على الحكم ابنه كَيْ أخسار Cyaxares أو كَيْخسرو kai-Khosru (633 – 584 ق.م)، ويُسمّى في بعض المصادر (اكسركيس) و(سياشاريس)، وهو أعظم ملوك ميديا، وكان قائدًا محنّكًا حازمًا، ورجل دولة عظيمًا، حرّر ميـديا من السكيث، وفرض سيطرته على بلاد فارس من جديد، وأسكن القبائل الرحّالة، ونظّم شؤونهم، وسنّ القـوانين، ونظّم الجيش على أسس حـديثة، مقتبسًا بعض أساليب السكيث في القتـال؛ مثل سرعة الحركة والمنـاورة، وأحدث خيّـالة سريعة الحركة، وميّز رماة السـهام عن الفرسـان[11].

وبعد أن وطّد كيخسرو أركان مملكته عقد تحالفًا مع الملك البابلي نابوبولاصّر (627 - 605 ق.م) ضد عدوهما المشترك (الدولة الآشورية)، وكان نابوبولاصّر واليًا على بابل من قبل الملك الآشوري آشور بانيپال، لكنه استقلّ عن الدولة الآشورية، وكان من مصلحته أن يتحالف مع الملك الميدي، ليستطيع الوقوف ضد الآشوريين، ويحرر بلاده.

وبعد هذه الاستعدادات العسكرية والترتيبات الخارجية هاجم كيخسرو الدولة الآشورية سنة (615 ق.م)، واتخذ أرّابخا (كرخيني = كركوك)- وكانت ذات أهمية بالغة- قاعدة لانطلاق أعماله الحربية، وزحف بجيشه على العاصمة نينوى، فقاومته مقاومة عنيفة، فاتجه إلى العاصمة الدينية (آشور) وفتحها، وعندئذ انضم إليه حليفه الملك البـابلي، وهاجم الحليفان نينوى من جديد سنة (612 ق.م)، فسقطت بعد دفاع مستميت، وانتحر الملك الآشوري ساراك بن آشور بانيپال، وتوّلى القيادة عمه آشور أُوباليت، فانسحب بفرقة من الجيش الآشوري إلى حَرّان، منتظرًا وصول المعونة من حليفهم الملك المصري أمازيس.

وأسرع أمازيس بالعون العسكري لحلفائه الآشوريين، وبعد مناوشات ومعارك عديدة دامت بين سنتي (612 – 605 ق.م) خسر الحلف الآشوري المصري الحرب أمام الحلف الميدي البابلي، وزالت من الوجود واحدة من أقوى الإمبراطوريات التي عرفها العالم القديم. واستكمل كيخسرو توحيد المناطق التي استقرت فيها الأقوام الهندوأوربية على تخوم القوقاز، فهاجم دولة أورارتو، وألحقها بالدولة الميدية، وأصبح غربي آسيا مقسّمًا بين أربع دول، هي: الدولة الميدية، والدولة الكلدانية، ودولة ليديا في آسيا الصغرى، والدولة المصري[12].

الميديون.. وتحرير الأمم:

قال هيرودوت مشيدًا بانتصار الميد على الآشوريين: "شقّ الميديون عليهم عصا الطـاعة، فحملوا السلاح في وجههم، وقاتلوهم ونزعوا عن أعناقهم نِير العبودية، وباتوا أحرارًا، وكانت تلك مأثرة اقتـدت بهم فيـها أمـم أخرى قُيّض لها أن تستعيد استقلالها، وهكـذا استفحـل أمر الثورة، فكان أن نعمت الأمـم في كل أرجـاء تلك الأرض بنعمة الاستقلال في تصريف شؤونها"[13].

وقال النبي العبراني ناحوم يصف سقوط نينوى أمام الهجوم الميدي -البابلي، ومعبّرًا عن ارتياح الشعوب التي كانت تخضع للآشوريين، وكان حينذاك أسيرًا في نينوى، وشاهدًا على الأحداث: "نَعِست رعاتُك يا ملك آشور. اضطجعتْ عظماؤك. تشتّتَ شعبُك في الجبال ولا مَن يجمع. ليس جبرٌ لانكسارك. جرحُك عديم الشفاء. كلُّ الذين يسمعون خبرك يصفّقون بأيديهم عليك؛ لأنه على من لم يمرّ شرُّك على الدوام"[14]؟!

وأخضع كيخسرو السكيث لسلطته، لكنهم كانوا ينتهزون الفرصة للانقلاب عليه، فهاجمهم وهزمهم، ففروا غربًا، ولجأوا إلى مملكة ليديا في آسيا الصغرى. وطلب كيخسرو من إلياتِّس ملك ليديا تسليمه السكيث الفارين، لكن إلياتِّس رفض، فأعلنت ميديا الحرب على ليديا سنة (590 ق.م)، ودامت الحرب بين الدولتين ست سنوات، وصادف أن كسفت الشمس سنة (585 ق.م)، ففسّر الفريقان ذلك بأنه غضب من الآلهة، فتصالحا وتحالفا، وتزوّج أستياگ بن كيخسرو من اريينس ابنة إلياتِّس، واستقر الأمر بين الملكين على أن يكون نهر هاليس (قزيل أرماق) حدًا فاصلاً بين الدولتين[15].

ثراء مملكة ميديا.. وبروز التناقضات:

بعد وفـاة كيخسرو سنة (585 ق.م) خلفه على العرش ابنه أستياگ (أستياجيس) Astuages، وقد حكم بين (584 – 550 ق.م)، واسمه بالآريانية القديمة (أَرِشْتِفاكا) Arishti vaiga أي (رامي الرمـح)، وهو اسم كردي الصيغة، ويعني (الذي يرمي الرمح) Ai recht Avaije ، وكان هذا الملك، على العكس من اسمه، عازفًا عن الحروب، وذكر مهرداد إيزادي أن أستياگ هو آزهي دهاك (آژي دهاك) Azhi Daihk، الذي عرف في المصادر الإسلامية باسم الطاغية (الضحّاك)[16].

وكان من نتائج التحالف الميدي البابلي، والمصاهرة بين ميديا وليديا، أن ساد الأمن والسلام في غربي آسيا، ونشطت حركة التجارة، وكثر الثراء وكان للمجتمع الميدي نصيب كبير من ذلك، قال وِل ديورانت: "وأصبحت الطبقاتُ العليا أسيرةَ الأنماط الحديثة والحياة المُترَفة، فلبس الرجالُ السراويلَ المطرّزة الموشّاة، وتجمّلت النساءُ بالأصباغ والحليّ، بل إنّ الخيل نفسها كثيرًا ما كانت زُيّنت بالذهب، وبعد أن كان هؤلاء الرعاة البسطاء يجدون السرور كلَّ السرور في أنْ تحملهم مَرْكَبات بدائية ذات دواليب خشبية غليظة قُطعت من سوق الأشجار، أصبحوا الآن يركبون عربات فاخرة عظيمة الكلفة، ينتقلون بها من وليمة إلى وليمة"[17].

وكان الانصراف إلى الترف والبذخ في العيش من أهم أسباب ظهور التناقضات الداخلية، فانتهز الفرس الفرصة للاستقلال بقيـادة كُورش الثاني بن قَمْبَيز الأول، وأمه ماندانا ابنة الملك الميدي أستياگ. وبدأ كورش العصيان في إقليـم فارس حوالي سـنة (552 ق.م)، وأقام تحالفًا مـع الملك البابلي نابونيد ضد الميديين، وكان أستياگ قد هاجم بابل قبل ذلك، وجعل الحليف البابلي يتحوّل إلى عدو. كما كان كورش الثاني صديق ديگْران الأول ابن يَرْوانْت حاكم أرمينيا التي كانت تحت النفوذ الميدي، وعندما قرر الثورة على الميديين أقام تحالفًا وثيقًا مع يروانت أيضًا[18].

إمبراطورية ميديا.

استبداد الملك أستياگ .. وخيانة القائد هارپاگ:

إن سياسات أستياگ الاستبدادية جرّت عليه نقمة بعض أعضاء الطبقة العليا في المجتمع الميدي، ومنهم هارپاگ (هارپاجوس) كبير قادة الجيش، إنه كان قد خان أستياگ في بعض الأمور، فقتل أستياگ ابنه، وقدّم له لحمه طعامًا في وجبة عشاء حسبما زُعم؛ الأمر الذي جعل الأخير يقف ضد الملك، ويقنع بعض الكهّان الموغ والنبلاء والقادة الميد بالانضمام إلى كورش، ودارت الحرب بين أستياگ وكورش، وأخيرًا خسر أستياگ الحرب نتيجة خيانة هارپاگ وأتباعه، وابتهج الميديون أنفسهم بالخلاص من طغيانه، وخسرت ميديا استقلالها، وأصبحت تابعة للإمبراطورية الأخمينية بدءًا من عام حوالي (550 ق.م)[19].

ولما وقع أستياگ في الأسر جاءه هارپاگ يقرّعه ويهينه، فرماه الملك الميدي بنظرة ازدراء، وسأله إن كان شريكًا لكورش فيما فعل، فصرّح هارپاگ أنه هو الذي حرّض كورش على الثورة، فقال له أستياگ:

"إذًا فأنت لستَ الأشدَّ لؤمًا بين البشر فقط، بل أكثرَ الرجـال غبـاءً، وإذا كان هـذا من تدبيرك حقًا كان الأجـدرُ بك أن تكون أنت الملك، ولكنك أعطيتَ السلطانَ غيرَك، واللؤمُ فيك جليّ، لأنك بسبب ذلك العَشاء حملتَ الميديين إلى العبودية، وإذا كان لا بدّ لك من أن تُسلّم العرشَ لآخر غيرك، لكان الأجدرُ بك أن تقدّم هذه الجائزة لميدي، بدلاً من فارسي، لكنّ الحال القائمة الآن هي أن الميديين الأبرياء من كل جُنحة أصبحوا عبيدًا بعدما كانوا أسيادًا، وأصبح الفرسُ سادةً عليهم، بعد ما كانوا عبيدًا عندهم"[20].



[1] - دياكونوف: ميديا، ص 72. طه باقر وآخران: تاريخ إيران القديم، ص 37. هـ. ج. ولز: معالم تاريخ الإنسانية، 2/350.

[2] - هكذا تُرجم الاسمان، والصواب: (مادُوِي، مِيدُوِي)، فهاتان الصيغتان أقرب إلى الأصل الآرياني.

[3] - البارت يسمّون: الفرث، الپرث، الأشگان، الأرشاك، وذكر الدكتور جمال رشيد أحمد أنهم صنف من السكيث. انظر مجموعة من الباحثين: كركوك، ص 165.

[4] - أويستا هو (أڤستا) كتاب زردشت.

[5] - دياكونوف: ميديا، ص 146.

[6] - هكذا ورد الاسم، والصواب: بُودلُووِي.

[7] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 80. أرشاك سافراستيان: الكرد وكردستان، ص 24، 25. ديلابورت: بلاد ما بين النهرين، ص 308.

[8] - ول ديورانت: قصة الحضارة، 2/ 399. دياكونوف: ميديا، ص 277. حسن محمد مُحيي الدين السَّعْدي: في تاريخ الشرق الأدنى القديم، ص 251.

[9] - دياكونوف: ميديا، ص 28، 143، 146. ديلابورت: بلاد ما بين النهرين، ص 308. ول ديورانت: قصة الحضارة، 2/ 400. Mehrdad Izady: The Kurds, p. 28, 32.

[10] - طه باقر وآخران: تاريخ إيران القديم، ص 39 - 40. Mehrdad Izady: The Kurds, p. 32.

[11] - ول ديورانت: قصة الحضارة، 2/ 400. Mehrdad Izady: The Kurds, p.33.

[12] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 80. ديلابورت: بلاد ما بين النهرين، ص 320. دياكونوف: ميديا، ص 284، 295، 294، 296.

[13] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 77. جيمس هنري برستد: انتصار الحضارة، ص 216. ديلابورت: بلاد ما بين النهرين، ص 69.

[14] - الكتاب المقدّس، العهد القديم، سفر ناحوم، الأصحاح 3، الآية 18، 19.

[15] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 63 – 64. دياكونوف: ميديا، ص 302. هارڤي بورتر: موسوعة مختصر التاريخ القديم، ص 87.

[16] - دياكونوف: ميديا، ص 333. Mehrdad Izady: The Kurds, P 34.

[17] - ول ديورانت: قصة الحضارة، 2/402. وانظر Mehrdad Izady: The Kurds, p. 34.

[18] - حسن محمد محيي الدين السعدي، في تاريخ الشرق الأدنى القديم، ص 253. مروان المُدَوَّر: الأرمن عبر التاريخ، ص 119.

[19] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 96، 259. دياكونوف: ميديا، ص 343، 386، 392، 412. أرنولد توينبي: مختصر لدراسة التاريخ، 2/302.

[20] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت، ص 82 - 93.

{بغداد السفير: نيوز}

ذكرت صحيفة "هاولاتي"الكردية  انها حصلت على ملفات سرية تشير الى ان قيادة عمليات دجلة تستعد الى المواجهة مع قوات البيشمركه.

واضافت ان معلوماتها تشير الى ان عشرات الدبابات والمدرعات والاسلحة الثقلية تصل تباعا الى قيادة العمليات بينها طائرات هليكوبتر حربية تحمل صواريخ هجومية، وان ستاً من هذه الطائرات مع ثلاث سيارات حوضية تحمل وقود لها استقرت في مقر اللواء 47 في مركز القيادة في تل الورد قرب ناحية الرياض في كركوك.

واضافت الصحيفة ان القيادة تعمل بصورة مستمرة على جمع المعلومات عن قوات البيشمركة في عموم خط المواجهة .

المدى برس/ بغداد

دعا بطريريك بابل للكلدان في العراق والعالم مار روفائيل الاول ساكو، اليوم الأربعاء، مسيحيي العراق الى التمسك ببلدهم لأنهم أهل العراق الأصليين وليسوا أقلية طارئة، وفيما أكد أن الجماعات المتعصبة في العراق لا ترتبط بالأديان و"شاذين عنها"، شدد الوقف السني على أن حماية المسيحيين تحتاج الى القضاء على الإرهاب وليس بتنظيم القوانين.

وقال البطريرك ساكو خلال احتفال أقيم في كنيسة مار يوسف في الكرادة وسط بغداد بمناسبة تنصيبه رئيسا على الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، وحضرته (المدى برس)، إن "المسيحيين ليسوا أقلية طارئة في العراق بل هم أهل العراق الأصليين وعليهم البقاء في بلدهم وعدم الهجرة ورفع حاجز الخوف الذي عانته الأقلية المسيحية خلال السنوات الماضية".

وأضاف ساكو، أن "على مسيحيي العراق ان يقروأ الواقع بعمق اكثر وأن يراجعوا هويتهم العراقية لإعادة توحيد صفوفهم ويكونوا قوة فاعلة في بناء مستقبل العراق وهذا لا يتحقق بالهجرة والانسحاب من العراق"، لافتا الى أن "استمرار هجرة المسيحيين من الشرق الاوسط والعراق سيجعل منهم مجرد ذكرى في المنطقة فقط".

وأكد البطريرك ساكو، أن "بقاء المسيحين في العراق هو من مهمة العرب والمسلمين على وجه الخصوص"، داعيا "جميع الفرقاء السياسيين والمشاركين في هذا البلد الى اعتماد لغة الحوار والاعتدال والوفاق وتجنب التعصب والكراهية التي نتج عنها الكثير من الأخطاء خلال السنوات الماضية حيث لا زال شبح الموت يخيم على أهلنا ولا يختفي إلا بوحدتنا وتكاتفنا".

ولفت ساكو إلى أنه "سيعمل مع علماء الدين المسلمين من السنة والشيعة وباقي الديانات كالازيدية والمندائية على توطيد اسس العيش المشترك من خلال دراسة كافة توجيهات الارشاد الالهية التي تنادي الى السلام ولتكون كنائسنا وجوامعنا بيوت للنور والهداية والسلام"، معتبرا ان "الجماعات المتعصبة التي ظهرت في العراق لا ترتبط بالأديان او القوميات بل بأناس شاذين عن طريق الحياة الطبيعية".

من جهته، قال مدير دائرة الارشاد الاسلامي في الوقف السني محمود الفلاحي في حديث الى (المدى برس) على هامش الاحتفالية إن "حماية الطائفة المسيحية في العراق امر واجب ويجب العمل على ايقاف هجرتهم إلى خارج البلاد".

واضاف الفلاحي، أن "على المسلمين كافة في العراق الوقوف بجانب الطائفة المسيحية لأنها الاقدم في العراق من ناحية الوجود"، لافتا في الوقت نفسه إلى أن "حماية المسيحيين في العراق وايقاف هجرتهم لا تحتاج الى قوانين بل تحتاج الى القضاء على الارهاب والتعصب الذي يستهدف جميع العراقيين وبالأخص المكون المسيحي"

ويعلق المحلل السياسي إحسان الشمري في حديث الى (المدى برس) على موضوع استهداف الأقليات الدينية في العراق، وإمكانياتها على الاستمرار، بالقول "الاقليات هم الحلقة الأضعف في الصراع السياسي الدائر بين الكتل السياسية حاليا".

ويوضح الشمري، أن "الوضع السياسي المنقسم الذي يشهده العراق في الوقت الحاضر ينذر بخطر على الاقليات الدينية كالمسيحية في حين بقائهم في العراق واستمرار طقوسهم الدينية أمر مهم للتنوع العرقي والطائفي في العراق".

وكان رئيس أساقفة كركوك والسليمانية المطران لويس ساكو، اختير الجمعة (1 شباط 2013)، رئيسا للكنيسة الكلدانية في العام خلفا للكردينال عمانوئيل دلي الذي استقال نهاية العام الماضي بسبب تقدمه في السن، وذلك في انتخابات أجريت في العاصمة الإيطالية روما، وشارك فيها قساوسة كلدان من العراق وأوروبا وأميركا.

وكان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي اكد اليوم الأربعاء، أن المسيحيين في العراق هم أبناء البلد الأصليين وعليهم ألا يغادروه، وشدد على أهمية الوجود المسيحي في الشرق، مبينا أن العنف الذي شهده العراق وما تشهده المنطقة العربية بأسرها إنما "بسبب الجهل والجهلاء" الذين تركوا آثاره عنفهم على الجوامع والمساجد والكنائس على حد سواء.

وانخفضت أعداد المسيحيين في العراق بعد حرب العام 2003 بحسب إحصاءات غير رسمية، من 1.5 مليون إلى نصف المليون، بسبب هجرة عدد كبير منهم إلى خارج العراق وتعرض العديد إلى الهجمات في عموم مناطق العراق، خاصة في نينوى وبغداد وكركوك.

يذكر أن المسيحيين في العراق يتعرضون إلى أعمال عنف منذ عام 2003 في بغداد والموصل وكركوك والبصرة، من بينها حادثة خطف وقتل المطران الكلداني الكاثوليكي بولس فرج رحو في شهر آذار من العام 2008.

وكان المسيحيون يشكلون نسبة 3.1 بالمائة من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في الثمانينيات بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينيات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة منهم إلى الخارج بعد عام 2003.

العشرات من النساء السنجاريات يهربن من نار العنف الاسري والهيمنة الذكورية الى حضن الموت.

ميدل ايست أونلاين

بغداد – بلغت حالات الانتحار في مدينة سنجار 54 حالة في 2011، حسب إحصائيات منظمات المجتمع المدني في إقليم كردستان.

ورغم حملات التوعية والمتابعة القانونية، لاتزال حالات الانتحار مرتفعة وتشكل أرقاما مخيفة نسبة إلى عدد سكان المنطقة الذي يبلغ بحسب إحصاءات غير رسمية حوالي 300 ألف نسمة.

ويرجح علماء النفس اسباب ذلك الى ارتفاع وتيرة العنف باشكاله المختلفة ضد المرأة وخاصة المتعلق بالعنف الاسري.

كما ان حرمان المرأة من الدراسة وبقاؤها أمية طول حياتها يعتبرمن أقسى أنواع العنف الذي يمارسه الأهل بحق بناتهم.

وما زالت اعمال العنف ضد المرأة في كردستان العراق تتصاعد رغم مساعي حكومة الاقليم، ما دفع عدد كبير منهن الى محاولة الانتحار فيما تطالب منظمات النسوية ببذل الجهود لوقف استهداف المرأة الكردية.

وتعتبر كردستان المنطقة الوحيدة في العراق واحدى المناطق القليلة في العالم التي ينتشر فيها ختان الفتيات على نطاق واسع، اذ ان 60 بالمائة من النساء في المدن والبلدات الكردية في شمال العراق تعرضن للختان.

ويعد اقليم كردستان الذي يضم محافظات اربيل ودهوك والسليمانية، من اكثر مناطق العراق استقرارا من الناحية الامنية.

ودفع ارتفاع معدلات الانتحار بين النساء وتفشي ظاهرة العنف ضدهن غسلا للعار وتحت ذريعة خرق العادات والتقاليد، حكومة الاقليم الى استحداث اول مركز يعنى بمعالجة قضايا العنف ضد المرأة.

الى ذلك، تتولى منظمات نسوية بينها منظمة "مأوى آرام" المستقلة للدفاع عن حقوق المرأة في الاقليم تقديم المساعدة للنساء.

وتقول ليلى عبد الله مديرة المنظمة "رغم ان العنف الاسري ضد المرأة يمتد الى تاريخ طويل في الاقليم لكن هذه الظاهرة تصاعدت بشكل كبير في الاونة الاخيرة".

واوضحت ان العنف دفع اكثر من "48 امرأة الى اللجوء لمنظمتها هربا من تهديدات بالقتل خلال 2004"، وتصاعد العدد الى "71 امرأة خلال 2007".

واصدرت حكومة اقليم كردستان عام 2002 قانونا يلغي تخفيف العقوبة عن القاتل بدافع الشرف، لكن الناشطين في مجال حقوق المرأة يؤكدون ان هذا لا يكفي للحد من اللجوء للقتل غسلا للعار.

وكان تقرير وزارة "حقوق الانسان" في الاقليم اكد في نيسان/ابريل الماضي، ان 533 امراة اقدمن على الانتحار او تعرضن للقتل خلال العام 2006.

وحدد التقرير انواع العنف الذي يمارس ضد المراة بـ"الضرب والاعتداء الجنسي والوعيد بالقتل والسب والقذف والزواج القسري والخطف والتحريض على الزواج والابعاد عن الدراسة بالقوة".

بدورها، اكدت بخشان زنكنه رئيسة لجنة المرأة في برلمان اقليم كردستان، ان "زيادة كبيرة في حالات الانتحار حدثت في الاونة الاخيرة بين النساء" واضافت "نحتاج للوقوف عليها ودراستها".

شفق نيوز/ أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان، الاربعاء، عن ابلاغها رسمياً وزارة الدفاع العراقية رفضها تمركز قيادة عمليات الجزيرة والبادية في قضاء سنجار، عادةً تشكيل تلك القيادة مخالفاً لسياسات العمل المشرك بين الطرفين.

 

وقال الامين العام لوزارة البيشمركة والمتحدث باسمها جبار ياور في بيان تحصلت "شفق نيوز" على نسخة منه، إن "وزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية قامت في يوم أمس الثلاثاء بتحريك قوة إضافية نحو منطقة سنجار والتي هي منطقة كوردستانية خارج إدارة الإقليم ومن دون أي علم مسبق ، لغرض تمركز مقر عمليات جديد بإسم (قيادة عمليات الجزيرة والبادية)".

وأضاف ياور أن "من الواضح أن وزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية أصدرت أمراً بأن مقر هذه القيادة سيتمركز في مقر "اللواء 11 من الفرقة 3" في سنجار".

وأوضح ياور "نحن من جانبنا كوزارة البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان قمنا بإبلاغ وزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية بصورة رسمية بأن إفتتاح هذا المقر لهذه القيادة غير المعروفة من قبلنا في منطقة سنجار هو عمل لا ينسجم مع أساسيات العمل المشترك"، مشيراً إلى رفض وزارة البيشمركة "هذا العمل والأحداث الحالية في سنجار لها علاقة بما أوضحناه أعلاه".

وأكد ياور على أن "لجنة العمل العليا عقدت خمسة إجتماعات بعد أحداث طوزخورماتو في 16 / 11 / 2012 والتوترات والأحداث بشكل عام في المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم ، لغرض حل المشاكل والتوصل إلى خطة مناسبة للعمل المشترك بين القوات التابعة لوزارة البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان وقوات الجيش التابعة لوزارة الدفاع لحكومة العراق الفدرالية".

وأستدرك الامين العام لوزارة البيشمركة بالقول إنه "لمدة شهر مضى لم يتم عقد أي إجتماع آخر كون القادة والمسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الدفاع العراقية منشغلين بالأحداث الجارية في محافظات نينوى، صلاح الدين، الرمادي وبغداد".

وكانت المئات من ابناء قضاء سنجار قد انطلقوا في تظاهرة احتجاجية صباح اليوم من مركز قضاء سنجار باتجاه معسكر سنجار (3كلم جنوب سنجار) احتجاجا على افتتاح مقر لقيادة عمليات الجزيرة والبادية في القضاء.

ومن المؤمل ان يجري احتفال رسمي اليوم الاربعاء، في معسكر سنجار التابع للجيش العراقي السابق، ايذانا بافتتاح مقر لقيادة عمليات الجزيرة والبادية.

ويعد قضاء سنجار المحادي للحدود السورية احد المناطق المشمولة بالمادة 140 والمتنازع عليها بين حكومتي بغداد واربيل.

ي ع

كما هو معلوم للكثير من المهتمين والمطلعين, بأن الديانات المسمى بالإبراهيمية أو السماوية الثلاثة "اليهودية، المسيحية والإسلام" هي ذات جذور يهودية سامية متشابهة ومشتقة من بعضها البعض على قواعد وهيئات أفكار وتصورات متماثلة نشأت داخل بلدان وأقاليم شبه وغالبا صحراوية (جنوب بلاد الشام, مصر وشبه الجزيرة العربية)وخلال مراحل تاريخية معينة. من حيث التسمية السماوية، يبدو أن مطلقيها الأوائل من المسؤولين الروحيين اليهود كانوا على درجة من الحنكة والفطنة المناسبتين بحيث قد أختاروا ومنذ ذاك العهد مسألة علاقة وارتباط دعواهم الدينية وحتى أحيانا الإجتماعية والقومية بالقوة الإلهية السماوية، وهذا ما يظهر بوضوح حتى في التوراة أو العهد القديم وفي أدبيات يهودية أخرى، وذلك انطلاقا من تصورات وقناعات بأنه من الصعوبة بل وربما من الإستحالة لأحد أن يدحض تلك الدعاوى على أساس أنها منزلة من السماء القدير وكذلك لا يمكن لأحد بهذا الصدد أن يصعد اليه للتحقق من ذلك.

تلك الديانات الثلاثة المتتالية والمتباعدة زمنيا والأقدر على تحريض أنصارها روحيا جهاديا وهم المعوزون معيشيا أصلا في الصحراء وبالتالي ليصبحوا أكثر حماسة وجهادا وتضحية للقيام بغزو أو ما سمي بفتوحات عنفية رهيبة بإسم الدين ضد الشعوب والبلدان المجاورة لهم والأكثر غنى وازدهار وخصوبة; هذا وللعلم بأن الزعماء والوجهاء الروحيين لدى تلك الشعوب والبلدان لم يكونو يزعمون بتلقيهم وحيا أو مقابلة سماوية من ناحية وكذلك لم يدعوا ويحرضوا أتباعهم وأنصارهم روحيا على القيام بمعارك وفتوحات دينية ضد الشعوب والبلدان المجاورة من ناحية ثانية; بل كان هناك أحيانا حروبا لأهداف سياسية إقتصادية توسعية يدعون اليها الأمراء والملوك السياسيين هناك.

فبالنسبة إلى اليهودية وعلى الأقل بعد وفات مسؤولها الروحي موسى رحمه الله، دعا وحرض خلفائه الروحيين أتباعهم اليهود وعبر النداء الجهادي على غزوات وفتوحات عنفية دينية ضد بعض الشعوب المجاورة في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط ذووي ديانات وطقوس روحية أخرى. هذه العقيدة اليهودية التي نشأت منذ الألف الثاني قبل ميلاد المسيح من أفكار وتصورات روحية داخل براري وشبه صحراء مصر وفلسطين، كانت قد تعرضت على الأقل منذ القرن السابع الى بعض التعديل والإضافات الروحية نتيجة بدء تماس وتواصل اليهود آنذاك مع الآشوريين والبابليين الذين بسطوا نفوذهم حتى على فلسطين ومصر بل ونفوا أيضا الكثير من أولئك اليهود ومنهم دانييل الى مملكتي آشور وبابل، وقد نقل بعض نخبهم لاحقا أفكارا روحية وقانونية بابلية الى اليهودية والتورات مثلا كقول: السن بالسن والعين بالعين... وغيره; وكذلك تمت إضافات روحية زاردشتية عديدة إلى اليهودية بعد حدوث تواصل اليهود مع الزرادشتيين، مثلا كمسألة الثواب والحساب... وغيرها، وذلك بعد أن سيطر الميديون والفرس منذ أواخر القرن السابع قبل الميلاد على مملكتي آشور وبابل وعلى مناطق نفوذهما في بلاد الشام وحتى مصر أيضا. هكذا وقد أدى ذلك التعديل والإضافات لليهودية تدريجيا لاحقا الى انبثاق الديانة المسيحية في فلسطين و جنوب بلاد الشام. وبخصوص هذه العقيدة وبعد وفاة مسؤولها الروحي عيسى رحمه الله وعلى الأقل بعد تبني ادارة المملكة الرومانية منذ القرن الرابع الميلادي للمسيحية ولدوافع سياسية توسعية، عمد النخب والمسؤولون الروحيون المسيحيون الى استثمار روح التضحية الجهادية الروحية المتوارثة لدى مسيحيي الشرق الأوسط وحضهم على القتال معهم ضد مملكة الساسانيين الكورد والفرس الآريين الزرادشتيين في الشرق من جهة وكذلك دعا وحرض أولئك المسؤولون لاحقا جهاديا روحيا أيضا أولئك المسيحيين السابقين والجدد على الغزوات والفتوحات العنيفة الدينية السياسية ضد الشعوب الجرمانية والسلافية والانغل ساكسونية ذوي الديانات الآرية وغيرها آنذاك في الغرب والوسط والشمال الأوروبي من جهة ثانية; هكذا ومن ثم دعوا لاحقا الى الغزوات الصليبية الرهيبة والشهيرة في فلسطين وغيرها أيضا.

أما بخصوص الديانة الإسلامية التي هي بدورها قد انبثقت أيضا من تداول تلك الأفكار والقناعات اليهودية والمسيحية المنتشرة المذكورة سابقا بالإضافة الى بعض التراث والأعراف العربية في صحراء شبه الجزيرة العربية، فقد عمد مسؤوليها الروحيين، وهنا ومنذ نشأتها وحتى خلال فترة وجود مؤسسها محمد رحمه الله على قيد الحياة, إلى تحريض أتباعهم وأنصارهم وعبر الدعوة الجهادية الروحية المتوارثة السابقة على شن الغزوات والفتوحات الدينية الحربية ضد الشعوب المجاورة ذات الأديان والعقائد الروحية الأخرى في وقت كان الساسانيون والبزنطيون قد انهكوا أنفسهم في صراعات توسعية رهيبة فيما بينهم من جانب وكذلك لترحيب مسيحيي ويهوديي مصر وبلاد الشام وجنوب ووسط بلاد الرافدين الساميين بالقوى العربية الاسلامية السامية الأخرى القادمة من صحراء شبه الجزيرة العربية والتعاون معها ضد السلطة البيزنطية المسيحية الآرية الغربية وكذلك ضد السلطة الساسانية الزرادشتية الآرية الشرقية وذلك لأسباب قيام تلك السلطتين باستغلال كبير لجهود أولئك المسيحيين واليهود من جانب آخر، وخصوصا في ذلك الوقت الذي كان تغيب وتنعدم فيه الأسلحة النارية والتكنيكية القادرة من البعد على قتل العدو، بل كان هناك أسلحة متشابهة التأثير لدى تلك الأطراف المتصارعة، بينما كان مقدار ومستوى روح التضحية الجهادية الدينية والحاجة المعيشية المادية تحسمان غالبا الفوز على الأطراف الأخرى، وهذا ما اتصفت به القوات العربية الاسلامية المتواضعة الوافدة آنذاك وبالتالي انتصرت هي على قوات تلك الامبراطورتين الشاسعتين.

هكذا فلتلك الأسباب والاحتياجات الروحية والمادية وعبر تلك التضحية الجهادية الموروثة المذكورة فقد تمكن نخب وقوات أتباع تلك الأديان الثلاثة على الأغلب عنفيا من إزالة وإبطال العقائد والطقوس الروحية الكريمة للشعوب المجاورة الأخرى وتدمير الكثير من مؤسساتها واحتلال أراضيها ومن ثم عرقلة تطورها العلمي والاجتماعي والتكنيكي والاقتصادي بالإضافة الى التسلط الروحي الشمولي للمسؤلين الدينيين واصدار العديد منهم صكوك الغفران المزعومة وفرض لغات معينة كالعبرية أو الأغريقية واللاتينية أو العربية واعتبارها لغات أساسية وحيدة للتورات والانجيل والقرآن وللإدارة معا.

في سياق تتابع تلك الظروف الصعبة والمظلمة التي ألمت بها شعوب ومجتمعات شرقية وغربية عديدة، ينطلق يبدأ السيد مارتن لوتر محتجا جريئا واعيا ويبدأ اعتبارا من ١٥١٣ بإصلاح المسيحية بخصوص نبذ صكوك الغفران، نشر فرضياته الخمسة والتسعين، ترجمة الكتاب المقدس من اللاتينية الى الألمانية ... وغيرها. هكذا بجديتهم ودقتهم الجرمانية - الساكسونية تجرأ السادة لوتر ومؤيده خلال تلك المراحل السوداوية لحقبة القرون الوسطى الأخيرة ضد السلطة المطلقة للبابوية وضد الصرامة العمياء للمسيحية آنذاك وليبدأوا بكشف وحل ذلك السر واللغز لذلك الجمود والتقوقع الروحي العمياء الذي سببته وأفرضته تلك الأفكار والتصورات الآتية أصلا من بعض البقاع الشبه الصحراوية في وقت ما. فرغم الصعوبات والمعانات الكبيرة والاتهامات المزيفة استمر السادة لوتر ومؤيدوه بإصلاح المسيحية دون كلل وملل، حتى أصبحت الإصلاحية أو البروتستانتية منذ ذاك العهد تنتشر تدريجيا الى العديد من بلدان وأقاليم أوروبية شمالية غربية أخرى والتي أدت الى ظهور العصر الجديد الأولي والنهضة ومن ثم ليبدأ التطور العلمي التكنيكي الاقتصادي التدريجي في تلك البلدان والى يومنا هذا، هكذا وليقتبس شعوب وبلدان أخرى لاحقا ذلك التطور نسبيا أيضا، الى أن أصبح العالم الشاسع الهائل الآن كهيئة مدينة فاضلة كانت يحلم بها الانسان منذ الأذل. هنا ينبغي الاشارة والتذكيربأنه ورغم الجدال وحتى المعارك الدامية أيضا التي حدثت بين أتباع البروتستانية والكاتوليكية بسبب تحريض الباباوات على ذلك الشجار، فإن الكاتوليكية نفسها قد مرت هي أيضا بمرحلة الاصلاح النسبي التدريجي خصوصا في أوروبا الشمالية الغربية والوسطى ولكن طبعا ليس بعد بمستوى الاصلاحية البروتستانتية هناك.

في هذا الاطار وبعد حوالي خمسمئة سنة من بداية الاصلاحية المسيحية يعلن ألماني جدي دقيق آخر، السيد جوزيف راتسينغر- بابا فاتيكان وكخطوة مهمة جدا في ٢٠١٣ تناذله عن ولايته البابوية الكاتوليكية اعتبارا من ٢٨-٢-٢٠١٣، وذلك دون وجود حتى مرض معني شديد يعانيه السيد راتسينغر، بل صرح هو علنا سبب استقالته العائد الى كبر سنه فقط وتخفيف قوته البدنية; أي ليس كسوابقه البابوات الآخرين منذ أكثر من سبعمئة سنة والذين كانوا يحتفظون ويتشبثون بولايتهم البابوية حتى مماتهم رغم معاناتهم المرضية الشديدة جدا في أواخر أعمارهم!

وفي هذا الصدد يمكن القول والأمل بأن تشكل هذه الخطوة الرائعة للسيد راتسينغ ربما بداية لعملية اصلاح حقيقية للكنيسة الكاتوليكية أيضا وبمبادرة عقل ألماني آخر!

محمد محمد - ألمانيا/ دورتموند

المدى برس/ بغداد

هاجم التحالف الكردستاني، اليوم الاربعاء، ائتلاف دولة القانون "لإصراره" على تمرير قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، وعد تمريرها "سابقة خطيرة في تجاهل مبادئ التوافق الوطني"، فيما أكد انه سيطعن بقانون الموازنة لدى المحكمة الاتحادية.

وقال المتحدث باسم التحالف الكردستاني مؤيد الطيب خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان وحضرته، (المدى برس)، إن "الكتل الكردستانية تعرب عن عميق أسفها لموقف كتلة دولة القانون ومن يصطف معها لإصرارها على تمرير مشروع قانون الموازنة المالية العامة 2013، من دون الأخذ بالعديد من المقترحات التي تقدمنا بها"، عادا ذلك "منحى خطيرا في تجاهل مكونات الشعب العراقي وقواه السياسية ومبادئ التوافق الوطني".

وأضاف الطيب أن "الخطاب الذي اعتمده ائتلاف دولة القانون من خلال الإيحاء للمواطنين بأن تأخر التوافق على الموازنة يعرقل عملية البناء أنما هو في الحقيقة بداية عرقلة حقيقة لبناء الدولة العراقية"، مشيرا إلى أن التحالف الكردستاني "سيطعن بقانون الموازنة لدى المحكمة الاتحادية".

وكانت جلسة مجلس النواب الـ13 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثالثة التي عقدت، اليوم الأربعاء،(6 آذار 2013)، للتصويت على قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، تعطلت بعدما اختل نصابها بسبب انسحاب بعض نواب القائمة العراقية كانوا حضروها، في حين علق رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الجلسة إلى يوم غد الخميس.

وشهدت جلسة البرلمان التي عقدت، اليوم الاربعاء، التصويت على الفقرة الثالثة من المادة التاسعة من الموازنة المالية للعام الحالي 2013، الخاصة بمنح إقليم كردستان 17% من الموازنة، فيما الغى البرلمان المادة الـ12 الخاصة بتثبيت عناصر الصحوات ومجالس الإسناد، بعد فشل التصويت عليها.

وأعلنت القائمة العراقية بزعامة أياد علاوي، اليوم الأربعاء،( 6 آذار 2013)، أن مقاطعة أغلب أعضائها جلسة التصويت على الموازنة إنما جاء اعتراضا على إلغاء قانون تقليل مخصصات مكتب رئيس الوزراء البالغة 950 مليار، وبينت أن لديها معلومات بان المالكي سيستخدم هذه المخصصات أجل تشكيل ميليشيات ضد المعتصمين في المحافظات المناوئة لسياسته، مؤكدة أن الشروع بالتصويت على الموازنة من دون التوافق أنما محاولة من مكون لفرض سياسة لي الأذرع.

فيما أتهم القيادي في الائتلاف دولة القانون كمال الساعدي خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان وحضرته ( المدى برس)، رؤساء بعض الكتل بـ"تهديد" نوابهم للانسحاب من الجلسة، وفيما أكد أن البرلمان صوت على 11 بندا من قانون الموازنة خلال جلسة اليوم، أشار إلى أن التحالف الوطني سيصوت بالاغلبية على بقية فقرات الموازنة والمادة 12 التي تم الاختلاف عليها، خلال الجلسة التي ستعقد يوم غد الخميس.

وياتي التصويت على الموازنة بعد خمس مرات على تأجيلها بسبب الخلافات بين التحالفين الوطني والكردستاني والقائمة العراقية، فيما فشل البرلمان خلال جلسته التي عقدت، في الـ23 من شباط 2013، بالتصويت على إعادة قانون الموازنة إلى الحكومة لتعديله.

وكشف مصدر سياسي مطلع، أول أمس الاثنين،( 4 آذار 2013)، أن التحالفين الوطني والكردستاني فشلا في التوصل إلى صيغة نهائية لدفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في إقليم كردستان، على الرغم من تنازل الكرد عن مليار دولار من أصل أربعة مليارات و200 مليون دينار، بعد ساعات على كشف مصدر برلماني مطلع في حديث إلى ( المدى برس)، أن القائمة العراقية والتحالف الكردستاني قدما مطالب جديدة لقانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، وأكد أن تلك المطالب ستعرقل إقرار الموازنة، فيما حذر النائب المستقل عثمان الجحيشي من "تداعيات عدم إقرارها".

وكان الزعيم الشيعي مقتدى الصدر وجه، أول أمس الأحد،( 3آذار 2013)، اتباعه بالتظاهر في عموم المحافظات يوم الجمعة المقبل، للمطالبة بإقرار قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، بعد 24 ساعة على تهديد كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، أول أمس السبت،( 2 آذار 2013)، باللجوء إلى أساليب كثيرة بمشاركة الجماهير العراقية بعامة لإجبار الكتل السياسية على إقرار موازنة العام 2013 الحالي، وفي بينت أن البعض يتعامل مع الموضوع وكأنه "غنيمة" لفرض الأمر الواقع والحصول على "مكاسب"، اتهم كتل سياسية بالعمل في "الخفاء" على عرقلة إقرارها.

ونظم المئات من انصار التيار الصدري، في الـ26 من شباط 2013، اعتصاما أمام المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، للمطالبة بإقرار الموازنة المالية للعام الحالي 2013، منددين بالجهات السياسية التي تعرقل إقرارها، فيما اعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في الـ27 من شباط 2013، إنهاء الاعتصام  بسبب مضايقات الاجهزة الامنية للمعتصمين ومحاصرتهم ومنعهم واعتقالهم.

وفشل اجتماع ممثلي الحكومتين المركزية وإقليم كردستان ورؤساء الكتل البرلمانية الذي عقد، في الـ27 من شباط 2013، بدعوة من رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، في التوصل إلى صيغة نهائية بشأن مستحقات الشركات النفطية العاملة في الإقليم، لحسم قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، فيما حدد النجيفي ، يوم الاثنين المقبل،( 4 شباط 2013)، موعدا نهائيا للتصويت على الموازنة.

وكانت اللجنة المالية في مجلس النواب أعلنت، في الـ24 من شباط 2013، اتفاق التحالف الكردستاني والعراقية والتحالف الوطني على صيغة نهائية لقانون الموازنة المالية للعام الحالي 2013، خلال اجتماع عقده النائب الثاني لرئيس مجلس النواب عارف طيفور مع رؤساء الكتل البرلمانية واللجنة القانونية بمبنى البرلمان وحضره وزير التخطيط والمالية علي يوسف الشكري ووزير النفط عبد الكريم لعيبي ووفد يمثل ديوان الرقابة المالية، بعد الموافقة على مطالب القائمة العراقية بزيادة حصة تنمية الإقليم للمحافظات بعد إجراء مناقلة من الميزانية التشغيلية، ومطلب التحالف الكردستاني بدفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في إقليم كردستان لكن على دفعات وليس دفعة واحدة.

وعاد التحالف الكردستاني بعد، يوم على الاتفاق في الـ25 من شباط 2013، ليتراجع، مطالبا بدفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في إقليم كردستان مرة واحدة وليس على شكل دفعات كما اتفق عليه.ويواجه إقرار موازنة العراق للعام 2013 عوائق كثيرة وكبيرة ففي الوقت الذي أخفق فيه البرلمان، في الـ23 شباط 2013، بإقرارها او إرجاعها إلى مجلس الوزراء لتعديلها فإن رئيس الحكومة نوري المالكي أعرب عن خشيته في مؤتمر مجالس محافظات الوسط والجنوب الذي عقد في البصرة، في الـ23 من شباط 2013، من أن تتسبب المشاكل السياسية التي تمر بها البلاد بعدم إقرار الموازنة.

وصادق مجلس الوزراء، في الخامس من تشرين الثاني 2012، على موازنة العام 2013 بقيمة 138 تريليون دينار عراقي واعتمدت الموازنة على صادرات العراق من النفط على أساس 90 دولار كسعر للبرميل الواحد.

ويعد اقرار الموازنة العامة للدولة العراقية منذ الدورة الاولى لمجلس النواب العراقي(2006، 2010 ) والدورة الحالية من اصعب القضايا التي تواجه الكتل السياسية في كل عام. ويؤدي تأخر إقرارها الى عدم تنفيذ العديد من المشاريع في المحافظات وتوقف اغلبها بعد البدء به بسبب الاجراءات الروتينية المعمول في صرف الأموال للمحافظات

قد لا يجد المتابعون صعوبة في وضع الاحاديث التي تخللت المؤتمر الصحفي الاخير للسيد اسامة النجيفي, وخصوصا فيما يتعلق بتعليقاته حول الصدامات المسلحة الاخيرة التي شهدتها الحدود العراقية السورية, على انها اسوأ ما يمكن ان يصدر عن شخص, أي شخص, مكلف بمهمة رسمية ويشغل منصبا تحت مسمى ضخم وكبير , وبالتأكيد انها لن تصدر عن موظف بدرجة رئيس مجلس النواب..

فمن العسير على الفهم-وحتى الهضم-ان لا يرى رئيس السلطة التشريعية في ذلك الحادث الاجرامي التصعيدي الذي يستهدف قواتنا المسلحة وعلى الارض العراقية الا على انه خرق لحياد العراق في الصراع الناشب على الارض السورية, والاكثر صعوبة هو تخيل المدى الذي يمكن ان يصل اليه المرء في الانغماس في تناقضاته السياسية حد التقاطع مع رمز الدولة وعنوان سيادتها وعزتها وشرفها..وان يردد مع اكثر الدوائر عداء للشعب العراقي وامدها غيظا ونفورا من عمليته السياسية حملات التشكيك والتنفير في الخطاب الرسمي للجهد الامني الوطني استنادا الى ان" هناك روايات تقول العكس".

اعترف باني اعدت قراءة تصريحات السيد رئيس مجلس النواب عدة مرات حاملا فانوس التمهل بحثا عن طيف ادانة او استنكار للهجمات المسلحة التي طالت قوافل الجيش العراقي التي كانت تنفذ واجبها بابعاد الجنود السوريين الى خارج الاراضي العراقية,ولكني لم اوفق في تبين الا محاولة ينقصها الاتقان لالقاء اللوم على القوات العراقية اكثر منها توجيه الاتهام الى الجهات"المعلومة"التي تستبيح ارض العراق وامن مواطنيه الذين يتحمل السيد النجيفي مسؤولية وشرف تمثيلهم والتعبير عن مصالحهم واحلامهم وتطلعاتهم.

لا جدال في وجود حالة من الاختلاف المنهجي والتقاطع السياسي الحاد بين القوى السياسية العراقية, ولا خلاف في مفصلية هذه الفترة الحرجة الممهدة لمرحلة ينظر اليها ,وعلى نطاق واسع,كنقطة تحول حتمية في تاريخ العراق والمنطقة..فالاختلاف السياسي ليس اجتهادا..ولا بدعة..بل هو في صميم العملية السياسية التي تتخذ من التعددية اسلوبا للتداولية السلمية للسلطة..بل قد يكون من ضرورات ترصين الحراك السياسي وادارة التنوع الفكري والعقائدي للمنظومات المجتمعية الانسانية, وهذا ما نجد ان السيد رئيس السلطة التشريعية لم يكن موفقا في التعبير عنه..

نجرؤ على القول ان استغلال هذا الاسترخاص المجرم للدم العراقي الطاهر كفرصة للانتقاص والتسقيط السياسي لا يعد من الحقوق الدستورية السوية وليس من التقاليد المرعية في الانظمة الديمقراطية بشئ..ولا يرتقي الى ادنى مستوى من القيم الاخلاقية والروحية التي تدعو لها الديانات السماوية السمحة والتي تتكئ على تجذرها في الذات العراقية بعض الرموز والقوى السياسية المتصدية للشأن السياسي..

وقد يكون من المثير للريبة الاندفاع المتسرع الروتيني لبعض القوى المشاركة في الحكم الى توجيه دفة الغضب الجماهيري المكلوم والمترتب عن الاسراف في الولوغ في امن وامان العراقيين الى الهجوم والانتقاص من القوى الامنية الوطنية ومن ثم الحكومة والعملية السياسية برمتها, والى استثمار العمليات الارهابية لاعادة طلاء بعض الوجوه التي صدئت علاقتها مع الشعب الصابر والمجاهد ولسحب البساط من تحت اقدام الدولة والمقامرة بالاخلال بسير العملية السياسية والاضرار بتوقيتاتها الدستورية مقابل تحقيق مكاسب سياسية  قد لا تثق تلك القوى من امكانية تحقيقها طبيعيا في ظل الانكشاف المخزي لشعاراتها بعد تجربة الاداء النيابي الهزيل لعناوينها ورموزها السياسية..

ان الخلاف في المنطلقات الفكرية والعقائدية وفي وجهات النظر تجاه القضايا السياسية ..حتى ما يمكن ان يصل لمستوى الازمات يجب ان لا يصل الى حد التناغم مع القوى الاقليمية المعادية للشعب العراقي والمشككة في ولاء وانتماء قوات جيشنا الباسل ومنظومته الوطنية.. والى استصغار الانجازات الامنية الكبرى التي تحققت بسواعد ابناء العراق البررة الشرفاء المخلصين الذين حموا الوطن بدمائهم وارواحهم من الانزلاق في اتون التشرذم الطائفي والاثني المقيت من خلال التصدي للارهاب المتوحش القادم من خلف اسوار الوطن ليعيث في الارض فسادا..ويجب ان لا تكون الرغبة في التموضع على الخارطة السياسية العراقية في مدياتها العليا مبررا لنكأ جراح الشعب ووأد نضالاته وتضحياته الكبرى على مذبح الحرية والتقدم والنماء ..

كما ان محاولة استدراج الدعم الشعبي يكون من خلال طرح البرامج الانتخابية الواقعية والمتماسكة والمدعومة بسجل من الاداء السياسي المطمئن والمتمتع بالمصداقية والواعد بالمزيد من الشفافية والادارة الحكيمة لموارد الشعب وثرواته..وليس من خلال النيل المتشفي القادح بالمنجز الحضاري والامني والذي دفع الشعب ثمنه فادحا من ارواحه ودمائه ومقدراته وثرواته الوطنية.. والشعب العراقي سيستمر بالنظر الى الامام غير آبه بقوى التخلف التي تنشد اعادة عقارب الساعة الى الوراء.ولكن هذا الشعب لن ينسى او يغفر لمن يرقص على آلامه ودمائه وشظايا عظامه المتناثرة على ارصفة الشوارع المحترقة..

الأربعاء, 06 آذار/مارس 2013 20:34

النائبات النائبات * - الدكتور صادق إطيمش

النائبات النائبات *

تحية إلى المرأة في عيدها الأممي

لقد أصبح من تقاليد الديمقراطيين في العالم الإحتفال بالثامن من آذار كعيد أممي للمرأة ورمزٍ للنضال في سبيل الدور الذي تستحقه في المجتمع ومساهمتها سوية مع الرجل في كل ما يتعلق بالتطور الإجتماعي والحداثة في مختلف مجالات الحياة الإقتصادية والثقافية والسياسية والعلمية . وحينما نؤكد هنا على الديمقراطيين باعتبارهم حملة راية المساواة في المجتمع فإننا نعني بذلك أولئك النساء والرجال في اي مجتمع من مجتمعات هذه الدنيا المؤمنين إيماناً حقاً بمبادئ وأسس الديمقراطية وكل المفاهيم العلمية المتعلقة بها . أي لا يدخل ضمن هذا المفهوم أولئك النساء والرجال الذين يلهجون تبجحاً بالديمقراطية ، لأنها اصبحت سمة العصر ، دون ان يعوا مبادءها على حقيقتها ولم يفقهوا الأسس التي يجب ان يقوم عليها هذا النمط الإجتماعي في تنظيم حياة الناس ضمن النظام السياسي والإجتماعي القائم في هذا البلد أو ذاك .

وهذه الظاهرة بالضبط ، اي ظاهرة التبجح بتبني الديمقراطية دون توفر الفهم الحقيقي لهذا المصطلح ، هي التي نعيشها منذ عشر سنين في العراق الجديد القائم على انقاض دكتاتورية البعث الساقطة . رجال ونساء ركبوا موجة الحداثة التي اصبحت الديمقراطية من سماتها اللازمة ، فأعلنوا " ديمقراطيتهم " التي برزت منذ إعلانهم عنها كالوليد المشوه بدرجة لا تسمح بالتنبؤ باستمرار حياته إلى امد بعيد . لقد حسب هؤلاء ان ما تعنيه الديمقراطية لا يتجاوز سيادة رأي الكثرية وبالتالي تصرف هذه الأكثرية ومَن يمثلونها بما تلذ وتشتهي دون ان تحسب اي حساب لأسس هامة تشكل العمود الفقري للديمقراطية إلى جانب تمثيل الأكثرية . لقد نشأ هذا الفهم المشوه للديمقراطية ، والذي قد يكون صحيحاً في منطلقاته الأولى، في الوقت الذي كانت الأكثرية المطلقة من العبيد والفلاحين تعيش حياة الذل والخنوع والإستغلال في المجتمعات التي كانت تتحكم في شؤونها ألإقتصادية والإجتماعية وحتى الدينية شلة ضئيلة من الملوك والقياصرة تساندها الكنيسة في ذلك بحيث إجتمع كل هؤلاء لإستغلال الفئات الإجتماعية التي شكلت الغالبية العظمى من المجتمع والتي لم ترضخ لهذا الإستغلال وعبَّرت عن رفضها له بنضال إستمر مئات السنين حتى إستطاعت أن تبلور مفهوم الحكم ليكون حكم الأكثرية فعلاً . فأوجدت صناديق الإقتراع لتكون الفيصل في الصراع الإجتماعي على حكم الأكثرية هذا . غير ان صناديق الإقتراع هذه لم تكن بحد ذاتها سمة الديمقراطية الحقة ، بل ان الوسائل المتبعة لإستخدامها اصبحت هي المؤشر الأساسي لصحة أو عدم صحة هذه الديمقراطية . فصناديق إقتراع تُملأ بأي نوع من التأثيرات لا تشكل بأي حال من الأحوال مظهراً من مظاهر الديمقراطية . أي ان الديمقراطية لا تعني بأي حال من الأحوال وجود واستعمال صناديق الإقتراع فقط ، كما يحلو لبعض الأنظمة الدكتاتورية ان تسمي مثل هذه الممارسات التي تقوم بها بالشكل الذي تخطط له هي بنفسها ، كما يجري الآن في النظام الدكتاتوري لولاية الفقيه في إيران ، او كما كان يجرى في عهد دكتاتورية البعث في العراق مثلاً ، او في كل ممارسات الأنظمة السياسية في المجتمعات العربية والإسلامية .

كما ان تطور الحياة الإجتماعية لدى المجتمعات التي مارست الديمقراطية بصدق ونزاهة أدى أيضاً إلى تطور مفهوم الديمقراطية هذا وسبل تحقيقه بحيث اصبح تعريفه على أساس انه حكم الأكثرية فقط ، أو سيادة رأي الأكثرية فقط ، تعريفاً لا ينسجم وواقع التطور الحضاري في جميع مرافق الحياة. فقد برزت مفاهيم ومن ثم وثائق حقوق الإنسان التي جعلت مفهوم الديمقراطية مرتبطاً بمدى الحرص على هذه الحقوق دون النظر إلى الأغلبية او الأكثرية في هذا المجال ، سواءً شكل هذا الإنسان فرداً واحداً او مجموعة صغيرة في المجتمع. إذ تحتم على ذلك تشريع القوانين لضمان هذه الحقوق والتي قد لا تتفق ورأي الأكثرية الحاكمة ، إلا انها تتماشى بما لا يقبل الجدل مع المفهوم العلمي الحديث للديمقراطية.

وفي كثير من هذه الديمقراطيات كانت الممارسة الديمقراطية تتعلق بالجانب الذكوري فقط من المجتمع . أما النساء فقد أُبعدن عن ذلك ولم يُسمح لهن في مزاولة هذا الحق الإجتماعي إلا بعد مرور حقب تاريخية مختلفة على تطور هذه المجتمعات وبالتالي تطور النظرة إلى ألمرأة وتقييمها ليس على اساس إنتماءها الجنسي فقط . وقد كان لنضال المرأة الذي إكتسب طابعاً أممياً الدور الفعال والحاسم في تحقيق ألإنتصارات الإجتماعية والسياسية التي اعطت لها كثيراً من حقوقها المشروعة كنصف المجتمع المنتج في كافة مجالات الحياة . ولا زال نضال المرأة مستمراً لإنتزاع المزيد والمزيد من حقوقها التي لا يزال يعرقل تحقيقها بعض المنتفعين من عملية الإنتاج الإجتماعي بحجج واهية يهدفون من وراءها الإستمرار باستغلال القوى البشرية العاملة من النساء والرجال متخذين من بايولوجية المراة بشكل خاص سبباً لإستغلالهم وجشعهم ، مستندين ، في المجتمعات العربية والإسلامية ، لتبرير ذلك إلى معونة بعض القوى المتخلفة ، بما يُسَمَون رجال الدين الذين يهيئون الفتاوى اللازمة لمثل هذا الإستغلال ، وكأن تاريخ دور كنيسة العصور الوسطى يعيد نفسه اليوم ، خاصة في المجتمعات العربية والإسلامية . إلا ان إستمرار وتيرة النضال الأممي للمرأة عبر تنظيماتها النقابية والمهنية سيرغم هؤلاء المستغلين على الإذعان لحقوقها المشروعة وتطويرها ، كما أذعن لذلك أقرانهم في الحقب التاريخية البائدة .


وفيما يتعلق بوطننا العراق فإن الحكم التسلطي القمعي الذي مارسته البعثفاشية على ربوعه لأربعة عقود من الزمن ترك بصماته السوداء على جميع مفاصل حياة الشعب العراقي وبين مختلف طبقاته ومكوناته. ولم تكن المرأة العراقية بمنجى من هذا التسلط الذي عاشته بمختلف صنوفه في أقبية السجون تحت أجهزة التعذيب وأساليبه التي طالما أدت إلى الموت أو الشلل ، والتشرد في ربوع المنافي ومن خلال عذاب وآلام فقد الأحبة وعِبر إجراءات التهميش والتغييب والإذلال التي تمارسها القوى التي تبرر ممارساتها المتخلفة هذه بالحجج الدينية والنزعة الأخلاقية التي أثبتت المعايشات الحقيقية لمثل هذه المعاملة للمرأة ومن يقوم عليها بأنها والدين والقيم والأخلاق الرفيعة على طرفي نقيض ، وهي لا تمثل إلا آراء حفنة من المتعصبين المستغلين للدين وليس الدين بتعاليمه الحقة الغير مؤولَة تأويل فقهاء السلاطين .

وحينما آلت دكتاتورية البعث إلى السقوط نهضت المرأة العراقية مجدداً بعد كل هذه الأجواء القمعية التي عاشتها والتي لم تثن عزيمتها في مواصلة النضال مع كل فصائل الشعب العراقي . نهضت رافعةً لرايات الحرية والديمقراطية التي ناضلت من أجلها جنباً إلى جنب أخيها ورفيقها الرجل فأعطت بذلك الصورة الحقيقية لشخصيتها الفذة التي يحاول بعض المتخلفين من الرجال والنساء ايضاً ، مع الأسف الشديد ، طمسها اليوم بين خزعبلات الفكر المعادي للمرأة الذي لا يزال يرفع شعار الإنتقاص من المرأة والإستهانة بقدراتها والنيل حتى من إنسانيتها . لقد دأب هذا الفكر ، خاصة ذلك الذي تبرقع ببرقع الدين وأُجبر على الإعتراف ببعض حقوق المرأة العراقية التي إنتزعت هذا الإعتراف بشموخها وعلو شأنها وجسامة تضحياتها وقدرتها على الإبداع ، دأب على إغتنام أية فرصة تتيحها له السلطة السياسية التي تربع عليها بعد سقوط دكتاتورية البعث لتقزيم هذا الإعتراف من خلال سحب بعض المكتسبات التي سبق وأن إنتزعتها المراة العراقية بنضالها وفي مقدمتها قانون الأحوال الشخصية الذي جاءت به ثورة الرابع عشر من تموز المباركة . كما ظل هذا الفكر يسعى حتى الوقت الحاضر إلى تهميش دور المرأة في العملية السياسية الجارية في وطننا بالرغم من تبجحه بين الحين والآخر بعكس ذلك ، مستنداً بكل ذلك على قوانين القرون الوسطى متجاهلاً الدور القيادي والريادي الذي تلعبه المرأة محلياً وعالمياً.

ومما يؤسف له جداً هو مساهمة بعض العناصر النسائية في التنكر لدور بنات جنسها ووقوفها إلى جانب أعداء حريتها وحقوقها التي ينبغي ممارستها في مجتمعاتنا حتى ضمن تلك الخصوصيات التي يضعها البعض عائقاً امام ممارسة المرأة لدورها الطبيعي في المجتمع العراقي . والأنكى من ذلك ان تمارس مثل هذا الدور المعادي لحقوق المرأة بعض مَن تبوأن مقاعداً في مجلس النواب العراقي . إذ طالما ينطلقن هؤلاء النائبات وغيرهن من تفسير فقهاء السلاطين لبعض النصوص الدينية ليبررن بها تصرفاتهن تجاه التعامل المتخلف مع المرأة والمستند على خضوعها التام للرجل ، حتى ان بعضهن يربط تنفيذ مهماته الوظيفية برضى أو عدم رضى ازواجهن ، وكأنهن يمثلن ازواجهن في مواقعهن هذه وليس المجتمع الذي أتى بهن إلى مثل هذه المواقع سواءً كان هذا المجتمع حزباً سياسياً او طائفة دينية. أو انهن لا يحضرن مجلساً من مجالس عملهن دون وجود شخص محرم إلى جانبهن.

ليس هناك من يريد القفز على التراث الإجتماعي والعادات الموروثة والتقاليد المتداولة في مجتمعنا . إلا أن الذي يجب ان يكون في القرن الحادي والعشرين من تاريخ البشرية هو دراسة هذا التراث وتمحيص هذه العادات واستجلاء هذه التقاليد بحيث يتم فرز الزَبَد منها ورميه خارج المنظومة الإجتماعية وجمع ما ينفع الناس وتثبيته ضمن الحياة اليومية ، وبعكس ذلك فإن مجتمعنا سيتحول إلى مجتمع تحكمه الأموات وتتحكم فيه قوانين الصحاري ، ويظل مراوحاً في مكانه أمام موكب البشرية الزاحفة إلى الأمام دوماً والتي لا تلتفت إلى المتخلفين .

وهنا يجب ان تأخذ المرأة العراقية دورها الكامل وحقوقها المشروعة وواجباتها التي تساهم من خلالها ببناء العراق الجديد .

فإلى النضال الدؤوب والنشاط المستمر للمرأة العراقية أينما حلت في مفاصل الدولة المختلفة وفي كافة المؤسسات ألإجتماعية وعلى مختلف الأصعدة . ولا يسعنا في هذه المناسبة بالإحتفال بيوم المرأة العالمي إلا أن نؤكد على ضرورة تبني المرأة العراقية لمعطيات العملية السياسية الجديدة في العراق والتعامل معها من باب التكافؤ مع الرجل والنهوض بمستوى المنظمات النسائية الديمقراطية المهنية منها والإجتماعية بالمستوى الذي يدفع بالمرأة إلى مراكز الصدارة ومراتب القيادة دون أية عوائق قد يحاول البعض من النساء والرجال المتخلفين فكرياً أن يضعوها أما تحقيق هذه الأهداف . وما على الرجل إلا ان يكون الدافع والمساعد والعامل على تحقيق ذلك من خلال الدعم اللامحدود الذي يجب عليه تقديمه ، خاصة في هذه الظروف التي يمر بها وطننا .


تحية أممية إلى المرأة في عيدها العالمي في الثامن من آذار وتحية لنضالها الدائم والثابت في سبيل إنتزاع حقوقها في كافة الميادين وعلى مختلف الأصعدة .
تحية إلى المرأة العراقية المناضلة في هذا العيد الأغر ، التي لم تتوان يوماً عن خوض سوح النضال في سبيل وطنها وشعبها.
تحية إلى رابطة المرأة العراقية ، الرابطة التي قارعت أنظمة التسلط والجريمة وحملت راية المرأة العراقية ببسالة وشموخ طيلة عهود حكم هذه الأنظمة منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة وحتى يومنا هذا .

تحية إلى كل المنظمات النسوية وكل منظمات المجتمع المدني برجالها ونساءها التي لا تتوانى عن النضال الدؤوب في سبيل كسر الطوق الذي تضربه قوى التخلف على نضال المرأة العراقية في سبيل مساواتها في الحقوق والواجبات والوقوف بوجه النيل من كرامتها وإنسانيتها حتى وإن جاء ذلك ممن يعتقدن بانهن يمثلن المرأة في المرافق الإجتماعية الرسمية منها والخاصة .

الدكتور صادق إطيمش

............................

* يفسر قاموس المنجد في اللغة والاعلام مفردة النائب وجمعها نوّاب كونها تعني : مَن قام مقام غيره في أمر أو عمل . ولم يذ كر هذا المنجد صيغة المؤنث لمفردة المذ كر هذه . وانسياقاً مع قواعد اللغة العربية فإن تاء التأنيث إذا دخلت على مفرد المذ كر تحيله إلى المفرد المؤنث كما في مدرس ومدرسة او عامل وعاملة وهكذا يمكننا الإستنتاج بأن مؤنث مفردة المذ كر : نائب ، ستكون نائبة على هذا الأساس وجمعها هو جمع المؤنث السالم : نائبات . إلا ان القاموس المنجد يذ كر مفردة : النائبة وجمعها نائبات أيضاً او نوائب على انها تعني : النازلة او المصيبة . وبهذا المعنى جاء بيت يُنسب إلى الإمام علي (عس) :

وما اكثر الأخوان حين تعدهم ...... ولكنهم في النائبات قليل

 

سبقني العديد من الكتاب وأصحاب الشأن والأختصاص بوصف شهر ( 3 ) آذار شهر الفرح والأحزان للشعب الكوردي والكوردستاني عامة وهذا أكيد وبدون شك فيه.؟

حيث عند القيام بالبحث والتفتيش والغربلة لجميع أيام هذا الشهر الربيعي ( الجميل ) حقآ سنرى فيه وفعلآ الأفراح والأحزان كثيرة جرت بحق هذا الشعب ( المختار ) قبل بقية الشعوب.؟

ففي البداية وقبل التطرق الى توجيه ( النقد ) والتوبيخ لمضامين هذا العنوان أعلاه وهم أتفاقيتين ميتتين قبل ( الولادة ) جلبت الحزن لنا و من قبل الطرف ( الثالث ) وعن البعد.؟

وهذه المحاولة الأخيرة والمشكوك في ( نية ) أحد موقعي هذا الأتفاق ( الميت ) وقبل أن تولد وهو السيد ( نوري ) المالكي والنائب ( الجديد ) والقائد العام للقوات المسلحة العراقية وبدلآ عن ( النائب ) والقائد العام السابق ( صدام )عندما وقع على تلك الأتفاقية الخيانية أعلاه.؟

حيث قام ويقوم بتجديد وجلب وتمركز تلك ( اللواء 29 ) العسكراتية البعثية في مثل هذه الأيام من عام ( 1969 ) قرب بلدة ( شنكال ) سنجار الكوردية اللغة والسكان ( 120 كم ) غرب الموصل وقبلها في ناحية الزمار وغيرهما والحجج كثيرة ومضرة لنا وللعراقيين جميعآ.؟

http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=91034#axzz2MmLmMLUU

أود أن أهنئ وأبارك شعبنا الكوردي والكوردستاني عامة وفي ( دولة ) أقليم كوردستان العراق الحالي خاصة وبالذات أهالي ( بوابة ) النصر والتحرر ( رانية ) البطلة حقآ.؟

بمناسبة ذكرى مرور ( 22 ) عامآ على أنتفاضتهم البيشمه ركايه تى الفولاذية في بداية هذا الشهر ضد ( أوكار ) وأجهزة وقوات ومرتزقة وجواسيس وجحوش ذلك النظام البعثي العروبي العنصري في مدينتهم وفي بقية مدن وقصبات كوردستان وعموم العراق أدناه.؟

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B6%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

1.قبل أيام قليلة ماضية مرت علينا نحن الشعب الكوردي والكوردستاني عامة وبيشمه ركه وأعضاء ومؤيدي وموازري ( البارتي ) ح د ك وبقيادة البيشمه ركه الرئيس ( مسعود ) البارزاني ذكرى مرور ( 34 ) عامآ على رحيل ( البارزاني ) مصطفى الخالد و القائد والزعيم و ( الأسطورة ) والأفتخار عند ( العدو ) قبل الصديق.؟

فهو ( أول ) بيشمه ركه وسجين سياسي ذات السن ( 3 ) من عمره عندما دخل السجن وبرفقة والدته …....... البارة والمرحومة بسبب ( نضال ) وتضحيات والده ( الشيخ محمد ) الباروالمرحوم وبقية أهله وأعمامه بعد يوم ولادته المباركة في هذا الشهر ( 14 / 3 / 1903 ) فهو المؤسس والقائد الأول في ( منتصف ) القرن 20 للحركة القومية والتحررية الكوردية والكوردستانية ولحد ( آخر ) يوم من حياته في 1 / 3 / 1979 .؟

يوم ( 6 / 3 / 1975 ) آذار وهذا هو ( لب ) الموضوع ولكي أتتذكر القراء الكرام وخاصة أصحاب الشأن والأختصاص وبالذات ( بيشمه ركه ) الرئيس وجميع قياداتنا العسكرية و السياسة في ( دولة ) أقليم كوردستان العراق الحالية.؟

بأن ( العرب ) والفرس والترك وسواء كانوا ( سنة ) المذهب أو شيعة المذهب من الذين شاركوا ووقعوا معكم على بنود أتفاقية أربيل ( الميتة ) أدناه ...

http://www.imn.iq/news/view.11963/

وهذه وهناك العشرات مثلهما لم تكن ولن تكون سوى ( الحبر ) على الورق.؟

حيث أستغلوا وسيستغلون كل ( فرصة ) وضحكة على الذقون فقط وفقط.؟

http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=54370#axzz2MPVjcRPB

حيث قام أنذك بعض المهرجون من ( العرب ) والشيعة قبل السنة.؟

قيادة وأدارة تلك ( المسرحية ) العروبية / الفارسية العراقية / الأيرانية / الأميركية التصفيق.؟

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1

وهذه أدناه …..............

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B1%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D8%AC_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89

من أجل ( أجهاض ) وموت وأنهيار وتمزيق وتشريد ( قائد ) وقيادة وبيشمه ركه تلك الحركة والثورة ( 11 / أيلول ) القومية والتحررية الكوردية والكوردستانية ( 1961 – 1975 ) بقيادة البارزاني مصطفى ونجليه وبقية الأبطال ( الشهداء ) والأحياء الكرام.............................

ففي ذلك اليوم ( المشؤؤؤؤم ) في حياتي و حياة كل ( كوردي ) شريف.؟

كنت في السجن ( مديرية المدرسة الأصلاحية ) في بغداد / العاصمة / مدينة الرشاد ورغم عدم بلوغي وبلوغ الزميل العزيز( كمال ) سن الرشد.؟

عندما قرر ذلك الحاكم العسكري في ( معسكر الغزلاني ) في مدينة الموصل بأصدار حكمه الجائر علينا ولمدة ( 5 ) سنوات ظالمة ( 1974 – 1979 ) ناهيك عن حكم ( الأعدام ) وتنفيذه بحق بقية الزملاء من البيشمه ركه والشهداء ( 9 ) من أهلي.؟

لا وبل قاموا بأعدام المئات والآلاف مثلهم في تلك السجون السرية والسبب ( الأول ) والأخيرلكونهم كورد وكوردستانيين فقط وفقط.؟

أستعمت الى ( صوت ) التلفاز وبشئ من ( الدموع ) كلام تلك المذيعة الشمطاء وهي تقرأء فصول تلك المسرحية بأن ( الكورد ) وووووووولواااااااااا والى الأبد.؟

لكنهم لم ولن يستطيعوا ( أطفاء ) نار وعيد ( نوووووووو رووووووز ) نوروز الآري الكوردي في يوم ( 21 ) من هذا الشهر ( آدار ) الفرح والأحزان معآ وحقآ.........................

لكن يجب أن لالالالالالالالالالاننسى ( آخر ) أيام هذا الشهر ( 31 / 3 / 1947 ) هو يوم أعدام ( بيشه وا ) الشهيد وأول ( رئيس ) جمهورية كوردية وكوردستانية ( مهاباد ) الأيرانية الحالية.؟

الغريب في هذا الأمر أن أسم والده الكريم كان ( محمد ) قاضي محمد.؟

أي ( مسلم ) التدين مثلهم لكنهم قاموا بأعدامه لكونه كوردي اللغة والقومية فقط.؟

في الختام وأخيرآ وليس آخرآ قلت وأقول لقياداتنا القومية والسياسية والعلمانية فقط.؟

وليس للقيادات الدينية لكونهم نائمون في ( أذن ) الثور كما تقول المثل الكوردي اللغة.؟

كفىىىىىىىى وحان الوقت أن تعلنوا ( الأنفصال ) عن العرب والترك والفرس وبدلآ عن أتفاقيات ومسرحيات فكاهية أخرى ومن جانبهم فقط وليس من جانبكم.؟

لكونكم صادقوا النية لكنكم لم ولن تأخذوا ( العبرة ) والحيطة والحذر منهم ( سابقآ ) وحاليآ وأخشى من ( الأسؤ ) ولا سامح الله.........................

بير خدر آري

آخن في 6.3.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

http://rojpiran.blogspot.de/

 

 

صوت كوردستان: في تصريح له الى وسائل الاعلام قال مراد قريلان العضو القيادي في حزب العمال الكوردستاني أنهم يوافقون على ما جاء في أغلبية النقاط التي وردت في رسالة رئيس حزب العمال عبدالله أوجلان و لكن هناك بعض النقاط بحاجة الى توضيح و نقاش. و أضاف قريلان أنهم يثقون بأوجلان و لكنهم لا يثقون بحكومة العدالة و التنمية لذا يجب الاجتماع مباشرة بأوجلان. و حول أطلاق سراح السجناء الاتراك لدى حزب العمال قال قريلان أنهم سيطلقون سراحهم في الأسبوع القادم.

إضاءة

عبد الكريم قاسم و نوري المالكي !!!- حامد كعيد الجبوري

ربما أتهم من الكثير بأني أجاهر بحبي المفرط للزعيم الراحل الشهيد عبد الكريم قاسم ، وربما أختلف مع الكثير بأن هذه الشخصية الغرائبية وجدت في غير بيئتها ، وغير أوانها ، ولا أخفي أني أقرّن سيرة هذا الرجل بأناس مقدسين لدينا بعد أن أرفع هالة التقديس عن هذا الرجل المظلوم ، الزعيم رحمه الله حورّب من الكثير ، إسلاميون وعلمانيون ، الإسلاميون يتهمونه بتشريعات تمس قداسة كتبهم لأنه وببساطة متناهية سحب من تحت أرجلهم الكثير من الميزات التي ينعمون بها ، والعلمانيون يريدونه أن يسلم لهم السلطة ليتحكموا بالبلاد والعباد ، ومن جملتهم أحزاب وطنية يسارية ، ولا أعرف لم قفزت لأفكاري قصة يرويها أحد أبناء أصدقاء الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم بعدما استمعت لحديث السيد نوري المالكي لطلبة جامعة البصرة أثناء زيارته لها نهاية شهر شباط 2013 م ، حذّر السيد المالكي الطلبة الجامعيين الذي طالبوه بالموافقة على تأسيس إتحاد إسلامي للطلاب ، جوبه الطلب بالرفض وقال السيد المالكي أن خراب الجامعات وفسادها يكمن بتسييس طلبتها ، وهذا ما صرّح به الزعيم الشهيد قاسم لأحد أصدقائه ، ولكن ليس للجامعة فحسب بل للعراق بكامله ، وأختصر شهادة ذلك الطفل أبن صديق الزعيم قاسم الذي يقول ، كان والدي صديقا حميما للزعيم قاسم ، وكان قاسم يأتينا ليلا بين الحين والحين ، وكانت زياراته لنا متقاربة بحيث أصبح جزءا لي ومن عائلتي ، ويقول أشترط الزعيم رحمه الله على أبي وأمي أن يتناول عشاءه معنا دون أن نكلف أنفسنا بطبخ شئ إضافي لما موجود لدينا ، ووافق أبي وأمي لشرطه ، أحد الزيارات وبعد أن تناولنا عشائنا وشربنا أقداح الشاي وكنت أجلس ( بحضن الزعيم ) ، قال والدي للزعيم ، ( كريم أنت محبوب لعامة الشعب العراقي – الفقراء - فلم لا تؤسس حزبا تقوده ) ، أطرق الزعيم رحمه الله كثيرا ورفعني من ( حضنه ) وقال بعصبية واضحة لأبي ، ( أسمع ------ لو حدثتني ثانية بهذا الموضوع سوف لن أدخل دارك ثانية ، أتعرف أن الأحزاب هي الدمار والخراب للعراق ، أتريد من قاسم أن يكون جزءا من هذا الدمار ) ، عبارة نطقها السيد نوري المالكي لمجتمع طلابي صغير ، لم لا ينطقها كما نطقها الراحل قاسم بخصوص العراق الكبير ، رحمك الله يا قاسم وما أحوجنا لقاسم جديد ننتظره ، وسيطول انتظارنا بلا ريب ، للإضاءة .......... فقط .

صوت كوردستان: بينما رفضت المعارضة الكوردية المتكونه من حركة التغيير و الاتحاد الإسلامي و الجماعة الإسلامية تصديق ميزانية أقليم كوردستان بسبب عدم وضوح كيفية صرف و قبض الأموال الخاصة ببيع النفط من قبل وزارة الثروات الطبيعية و كشفوا للشعب الكوردي و للاحزب العراقية الأخرى و منها حكومة بغداد عمليات السرقة و الاختلاس التي مورست من قبل وزارة الثروات الطبيعية في أقليم كوردستان و حكومة إقليم كوردستان، هذه المعارضة أصطفت مع القائمة الكوردستانية في بغداد و لم توافق على أجراء الحكومة العراقية التحقيق و التدقيق في واردات و بيع النفط في أقليم كوردستان و لم تشارك المعارضة الكوردية جلسات البرلمان العراقي بصدد تصديق الموازنة بسبب عدم موافقة الحكومة العراقية على دفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في إقليم كوردستان لحين التدقيق في عمليات تصدير النفط.

حسب الحكومة العراقية قامت حكومة أقليم كوردستان لحد الان ببيع 600 مليون برميل فقط من النفط منذ سنة 2008 و كان من المفروض أن تصدر و حسب الاتفاقية كميات أكبر من النفط. وتريد حكومة الإقليم أن تدفع الحكومة العراقية جميع مستحقات الشركات النفطية البالغة أكثر من 4 مليارات دولار. بينما الحكومة العراقية تتهمها بعدم تصدريها للنفط بتلك القيمة الى الخارج و لم تسلم مبالغها الى خزينة الدولة.

نفس هذا الاتهام و جهتها أحزاب المعارضة الكوردية الى القائمة الكوردستانية داخل برلمان كوردستان و قالوا بأن أموال نفط الإقليم لم تودع في ميزانية الإقليم.

المعارضة الكوردية باصطفافها مع القائمة الكوردستانية في بغداد و عدم حضورهم جلسة البرلمان العراقي لتصديق الميزانية العراقية يريدون أن يقولوا للعراقيين بأن وزير الثروات الطبيعية في الاقليم أشتي هورامي سارق لاموال النفط في أقليم كوردستان و لهذا لم يصادقوا على ميزانية الاقليم و لكنه نزية في بغداد و لا يحق التحقيق في حساباته.

المعارضة الكوردية اشعلت نارا حول ميزانية الاقيلم في أربيل و تريد أن تشعل نارا أخرى في بغداد أيضا حول الميزانية العراقية و لكن حول شيئين معاكسين تماما. الأول ضد الفساد في أربيل و الثاني مع الفساد في بغداد.

 

بعد فشل اللقاء في القاهرة على هامش اجتماعات المعارضة السورية , بين ائتلاف الثورة السورية برئاسة معاذ الخطيب , مع رئيس اتحاد الشعب في ا لثورة الكوردستانية في سوريا صالح مسلم ,( طبعا لا ننسى الدور التركي في افشال اية محادثات تخص الكورد وكبح اي توجه لتبني المطالب القومية المشروعة للشعب الكوردي ), اتجه الكورد في سوريا الى بناء علاقات سياسية والانفتاح على العالم المؤثر من خلال مكاتبها الاشرافية في العواصم الاوروبية , وهذا ما تم مؤخرا وكشف عنه مسؤول كردي رفيع المستوى في المعارضة , عن زيارة مرتقبة لوفد كوردي خلال الاسابيع المرتقبة الى موسكو , بناء على دعوة وجهت اليهم من القيادة الروسية , " بعد ان أبدت موسكو رغبتها في بناء علاقات مع الحركة الكوردية في سوريا وأنها تدرك الدور الكوردي في المستقبل " .

انها الخطوة في الاتجاه الصحيح في بناء علاقات بناءة مع عواصم الدول المؤثرة في القرار والضاغطة دوليا في صنع القرار , ولم تأتي هذه الاتصالات من فراغ لولا التضحيات الجسيمة للشعب الكوردستاني , واثبات وثبات الشعب الكوردستاني على الارض وتحرير معظم الاراضي الكوردستانية من القوات الاسدية , وهذا بحد ذاته دليل قوة للشعب الكوردستانية وفصائله البطلة في ساحات القتال ومقارعة العدو الفاشي الاسدي , وبعد فرض الشعب الكوردستاني البطل هذه المعادلة على الارض من سيطرة على الاراضي الكوردستانية , وامكانيتها وقربها من صنع القرار السوري الثوري , لذا لم تجد القيادة الروسية من بد الا محاولة الانفتاح ودعوة اهم شريحة في الثورة السورية المسلحة .

وأكد المسؤول الكوردي " أن روسيا بصدد توجيه الدعوة للقيادة الكوردية في سوريا , المتمثلة في الهيئة الكوردية العليا, خلال الاسابيع المقبلة لتعزيز العلاقات معها , وتفهم الرؤى الروسية حيال الاوضاع المهمة والحرجة التي تمر بها البلاد .. "

وأكد " أن سقوط نظام بشار الاسد سيكون بتوافق دولي وفي المقدمة بين امريكا وروسيا , فالشعب السوري ليس بمستطاعه منفردا مواجهة التوافقات الدولية , خاصة في الافق القريب , نظرا لانهاكه على الاصعدة كافة, وما تلاه من خراب ودمار للبلاد على يد قوات بشار " وفي هذا السياق اضاف أن " النظام السوري في دمشق وجه الدعوة للقوى الكوردية , قبل اسبوعين للحوار على ارضية ما جاء في الخطاب الاخير لبشار الاسد , لكن لم يلق استجابة من طرفنا ورفضت الدعوة " .

الاوضاع الدولية والمحلية في تغير مستمر وقد لمس الشعب الكوردي في سوريا بوادر هذه الاشارات من العواصم الاوروبية وخاصة موسكو الذي بدأ ينكب على الملف الكوردي وكما اسلفنا هناك بوادر دعوة للقوى الكوردية للقاء القيادة الروسية والانفتاح على الازمة السورية من خلال قوى الشعب الكوردي , وطبعا سوف يلي هذا اللقاء المرتقب والمهم لقاءات اخرى تحمل في طياتها بوادر حل وانفراج للازمة السورية .

وهذا بالطبع لا ينقص من ائتلاف الثورة السورية المعارضة , بل تصب في مجراها , وان هذه الجهود ستكون في صالح الاشقاء من اجل اسقاط نظام المجرم الاسد واعوانه ومحاسبتهم على ما اقترفوه من جرائم بحق الشعب السوري البطل وسينال حتما القصاص العادل على يد قوى الشعب والثورة .

بعد عام 2003 تغيرت نظرة المواطن تجاه السياسي في العراق حيث كان السياسي أو القائمين عليه هم مجرد أدوات باطشة يستخدمها الطاغية في قمع الشعوب من حيث القتل والتشريد والمقابر الجماعية. وبعدها اصبح السياسي رجل في خدمة المواطن في توفير مستلزمات الحياة والمعيشة .كما كان يعتقد المواطن العراقي قبل التغيير.ها قد تحققت جميع امنياتهم وحرياتهم الذي كان حسرة في قلوبهم جميعا لكن عصر بني العباس قد عادة من جديد برفع شعارات يالثارات الحسين وال بيت الرسول وهي كانت نقطة ضعف الشعب العراقي والطريق الاسهل الى قلوبهم واوهموهم بتلك الشعارات الكاذبة التي لاتزال ترفع وتستخدم للضحك على المواطنين البسطاء الى انه خاب امال الجميع بكشفهم الحقيقة لااغلب السياسيين بكذبهم وافترائهم وتورطهم بعمليات فساد مالي واداري وبين الحين والاخر نسمع الوزير الفلاني متورط فضايا فساد وصفقات مشبوهة وهناك نائب عن الاف المواطنين ومنتخب مطلوب بقضايا ارهابية وقبل كل هذا وذاك قاموا بتصفية خير الرموزالسياسية واولها عبد المجيد الخوئي وبعدها سماحة اية الله العظمى محمد باقر الحكيم شهيد المحراب والمجاهد الاستاذ عز الدين سليم و غيرهم من المجاهدين الشرفاء. بهؤلاء الشهداء قصوا اجنحة الخير والسلام الذي يتباشر العراق الجديد بهم واستمر الحال على تفجير الاماميين وهي الشرارة التي حرقت امال المواطن العراقي وارجعته الى عصور ماقبل التاريخ من قتل على الهوية و اللون . هذه الحرب الطائفية ولدت لنا قادة اصحاب تصاريح نارية تثير مشاعر المواطن من كلا الطوائف والقوميات بعد ذهاب الحس الوطني بقتل القادة الذي ورد ذكرهم وبعدما يتبين للمواطن من هو الصالح من الطالح من السياسيين واحزابهم وميزهم المواطن .عندما نقترب من ثورة الاصابع البنفسجية لتغييرهم تظهر هنا وهناك ازمات طائفية وقومية تقوم بتغيير الموجة وتغيير مشاعرالمواطن العراقي واغلبهم يتبعون قلوبهم وهو كتلة مشاعر قابلة للتغيير حسب الخطاب الطائفي والقومي وهذا ما عشناه في انتخابات مجالس المحافظات عام( 2008) افرزت مجالس بالية خاوية على عروشها لو تتمكن من تقديم ابسط مقومات الخدمة للمواطن رغم الاموال المخصصة لها حيث انحرفت عن مسارها الخدمي الى سياسية ضد مصلحة المواطن وكذالك انتخابات النيابية عام( 2010 )الذي ذهب المواطن وراء اكاذيب واهية هي نصرة المذهب واي نصرة على شعارات بني العباس بعينها التي جائت بتجدد الزمان وارجاع العراق الى زمن النعرات والمحاصصة الحزبية الفؤية الطائفية بعيدة كل البعد عن شيئ اسمه الدستور الذي هو اول دستور عراقي يكتب بايادي عراقية وهو كفيل بحل جميع الخلافات والاختلافات بين المكونات .وبدستورنا نحل مشاكلنا ..


بمناسبة تنصيب غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم في كنيسة مار يوسف ( كرادة ) بغداد يوم الاربعاء 6 أذار 2013 ، شارك التجمع الوطني الكلداني في مراسيم التنصيب ،  وحضر الاحتفال السيد ساركون يلدا المنسق العام واعضاء مكتب بغداد للتجمع الوطني الكلداني متمنين لغبطته التوفيق في مهمته الجديدة .

التجمع الوطني الكلداني

06/03/2013

صوت كوردستان: بينما قام عضو واحد من أعضاء برلمان بريطانيا و هو من الأصول الكوردية و اسمة نديم الزهاوي بعرض مسألة الانفال و حلبجة على 6 أعضاء فقط من أعضاء برلمان بريطانيا، أرسل القائمون بعقد هذا الاجتماع داخل بناية برلمان بريطانيا بمعلومات كاذبة الى حكومة إقليم كوردستان و المسؤولين في الإقليم ذكروا فيها أن البرلمان البريطاني أعترف بالانفال و حلبجة كجينوسايد للشعب الكوردي في العراق. و بناء على هذه المعلومات الكاذبة قام البارزاني رئيس وزراء الإقليم و عارف طيفور نائب رئيس البرلمان العراقي على قائمة حزب البارزاني و الاتحاد الوطني الكوردستاني بأرسال رسائل شكر و تقدير الى البرلمان البريطاني و طلبوا من الحكومة البريطانية أيضا بأعتبار الانفال جينوسايد للكورد.

حكومة أقليم كوردستان و دون التأكد بنفسها من المعلومات التي أرسلها معتمدوهم من بريطانيا اليهم حولوا الاجتماع المصغر لستة أعضاء من البرلمان البريطاني الى أعتراف رسمي بجينوسايد الكورد من قبل بريطانيا. البرلمان البريطاني الى الان لم يصد أي بيان يوضحون فيها أعترافهم بالانفال كجينوسايد للكورد. و الوارد في الشريط المنشور هو شكر من الحكومة البريطانية لمنح أرض للقنصلية البريطانية في أربيل، كما ورد فيها أن إقليم كوردستان أكثر غنا عن بريطانيا الان.

على حكومة أقليم كوردستان أن تعمل بشكل جدي  على تعريف الانفال  و حلبجة كجيونسايد للشعب الكوردي و ابعاد التجار و الفاسدين و جامعي المال من مأسات الشعب الكوردي  و الجينوسايد الذي تعرض لها. أنها لجريمة أن يتم أدخال الانفال و جينوسايد الكورد في عمليات الفساد.

من ناحية أخرى فأن نديم الزهاوي نفسه الذي قام بعرض الانفال على عدد من أعضاء برلمان بريطانيا متهم بقضايا سرقة في بريطانيا.

رابط فيديو حول أجتماع البرلمان البريطاني و الذي لا ذكر فيه بأعتراف البرلمان البريطاني بجينوسايد الكورد:

http://www.bbc.co.uk/democracylive/house-of-commons-21616582

رابط حول أتهامات بالسرقة موجهة الى نديم الزهاوي العضو الكوردي في برلمان بريطانيا:

http://politicalscrapbook.net/2010/07/new-tory-mp-nadhim-zahawi-continues-to-peddle-jeffrey-archers-fibs-on-money-raised-for-charity/

خبر حول شكر البارزاني لبرلمان بريطانيا

 

http://www.krg.org/a/d.aspx?s=010000&l=14&a=46802

 

السيد عمار الحكيم ابن السيد عبدالعزيز الحكيم وابن اخ السيد محمدباقرالحكيم وابن اخ السيد محمدمهدي الحكيم وحفيد المرجع الكبير آيه الله العظمى السيد محسن الحكيم (قدس سرهم جميعا),ولم تنتهي القائمة ..! بل اكتفيت بذكر من ذكرت من (آل الحكيم) لدورهم المعروف في العراق والعالم وتصحيح وتعديل مسار البشريّة ودورهم في ترميم العملية السياسية .السيد عمار الحكيم , ولد قائدا وسياسيا بارعا ويتمتع بحنكة سياسية بارعة تجعل من عدوه (صديقا)!, ترعرع السيدعمارالحكيم مع عمه ايه الله شهيدالمحراب محمدباقر الحكيم وتواجد معه وحسب علمي كان يقضي جل وقته مع عمه واقتبس من علم عمه الشئ الكثير واختزنها مع العلوم التي اقتبسها من والده حجة الاسلام والمسلمين السيدعبدالعزيز الحكيم(رحمه الله تعالى) تزوج السيد عمار الحكيم ابنة عمه السيد محمدباقر ولاأعلم بالضبط عدد اولاد السيد عمار لكني اعلم ان اكبر اولاده السيد احمد الحكيم شابا في مقتبل العمر ويتمتع بشخصية قوية ويتواجد مع والده تقريبا في المناسبات المهمة .كانت المقدمّة لأوضح للقارئ الكريم نبذة بسيطة عن حياة السيدعمارالحكيم ومعاصرته لوالده وعمه واستلهامه من العلوم التي اقتبسوها من والدهم المرجع السيد محسن الحكيم(قدس), بعدوفاة السيدعبدالعزيزالحكيم (رحمه الله) تسلّم السيد عمار زمام الامور بأدارة وقيادة المجلس الأعلى الذي أأسسه عمه شهيد المحراب في ثمانييات القرن الماضي وصراحة ارى ان عمار الحكيم قد نجح في قيادة وتأييد قادة المجلس الاعلى رغم انهم يكبرونه سنا ,لست هنا (بمدّاح) بل هذه حقائق ومن لديه اطلاع ومتابع بتواصل يؤيدني الرأي ! .إن عمار الحكيم اراه سياسيا ناجحا لأنه يحضى بمقبولية جميع مكونات الشعب العراقي وفي المجال الدولي ايضا يتمتع بعلاقات طيبة وقوية رغم انه ليس طرفا في حكومة السيد المالكي , لكن مكتبه قبلّة للزائرين ..!,

ومن شتى البلدان العربية والدولية .يقود عمار الحكيم في الآونة الحالية ..تيارا يضم عدة مؤوسسات ويتمتع بتأييد ابناء هذا التيار بشكل عام وهذا التأييد لم يأتي خوفا او طمعا ..! بل فرض عمار الحكيم نفسه قائدا وسياسيا ناضجا ونجح بأن يكون قدوة ومثالأحسنا للقادة المنفتحين على باقي الاديان والاطياف ,عمار الحكيم , ومن خلال (الملتقى الثقافي) الذي يلقي فيه خطابه كل أربعاء يأتينا بمستجدات ورؤيا تياره ويعطي حلولا ومعالجات صائبة فعلا وعن تجربة حذر السيدعمار مرارا من خطورة تمادي بعض القادة بتأجيج الازمات وعدم اللجوء للحواء وحذر من خطورة التداعيات والنتائج المترتبة على عدم القبول بالحوار وتصفير الازمات وفعلا حصل الذي حذر منه عمار الحكيم ونعيش اليوم (نتائج) الازمات المتكررة التي ياما دعا السيد عمار الحكيم بالابتعاد عنها واستبدال الازمات بالحوار والقبول بالرأي الأخر , لكن التزمت بالرأي وبروز دكتاتورية جديدة حالت دون القبول (بالرأي السديد) والحلول الناجحة ,ارى عمار الحكيم سياسيا ناضجا وانصح الجميع بأتباعه لأن الحل (بيده) صدقوني ..!!

اثيرالشرع

6-3-2013

دعت النائبة القيادية في التحالف الكوردستاني آلا طالباني، السويد إلى دعم العملية السياسية في العراق، ودعم حقوق الكورد في تركيا وسوريا.
ففي لقاء مع بيورن ليرفال رئيس القسم السياسي في الخارجية السويدية على راس وفد حكومي، ضمنه غفران النداف نائب رئيس قسم الخليج في الخارجية السويدية، بحضور السفير السويدي في العراق، جرى بحث العديد من الموضوعات، التي تصدرها السؤال عن صحة الرئيس جلال طالباني.
ودعت النائب آلا طالباني السويد الى مساندة الجهود الكبيرة التي تبذلها القوى المدنية الديمقراطية الاتحادية في ترسيخ التعددية، ورفض اي شكل من اشكال الأقصاء او التهميش، والإلتزام بحقوق الإنسان وضمان دور المرأة في الحياة العامة وحقوقها الشخصية في الأسرة والمجتمع.
وأبدى الوفد السويدي اهتماماً كبيراً بالتجربة العراقية وبناء الدولة الديمقراطية، كذلك اسلوب معالجة التظاهرات التي تشهدها عدد من المحافظات، بجانب طبيعة العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كوردستان وبعض الإشكالات التي تعتري هذه العلاقة.
ودعت طالباني السويد، بحكم مكانتها المرموقة في المجتمع الدولي عموماً، وفي الاتحاد الأوربي بشكل خاص، إلى دعم نضال كورد تركيا من اجل الحصول على حقوقهم القومية المشروعة، خصوصاً وأن هناك في البرلمان التركي جمع من النواب الكورد الذين يخضون نضالاً بكل الوسائل السلمية المشروعة لتحقيق مطالب كوردستان تركيا، بينما مازالت الحكومة التركية تعد قضية الكورد في تركيا عملاً ارهابياً مع الأسف.
كما ناشدت طالباني الخارجية السويدية ان تمارس دورها لضمان مشاركة كورد سوريا في اية نشاطات او اجتماعات لرسم مستقبل سوريا، بما يضمن الحقوق الكوردية في دولة ديمقراطية سورية تعتمد التعددية.
من ناحية اخرى دعت النائبة طالباني، السويد إلى الإستثمار في إقليم كوردستان لما يمثله من واحة أمان واستقرار، وما تشكله الإستثمارات والمشاريع السويدية من دعم لإقتصاد الإقليم.

PUKmedia  بغداد

أعلن مصدر في مجلس محافظة نينوى، أن قوات عمليات الجزيرة والبادية منعت محافظ نينوى أثيل النجيفي من الدخول الى معبر ربيعة خلال زيارته الى الناحية.
وأوضح المصدرفي تصريح لـ PUKmedia، اليوم، أن النجيفي وخلال زيارته الى ناحية الربيعة، منع من زيارة معبر ربيعة بين العراق وسوريا، مبيناً أن أحد ضباط قوات عمليات الجزيرة والبادية أطلق النار في الهواء، لمنع الموكب من التقدم باتجاه المعبر.
واضاف المصدر أن عدد من أهالى الناحية قاموا برشق سيارة المحافظ بالحجارة، مشيراً إلى المحافظ لم يتعرض لأذى، لافتاً الى ان النجيفي توجه بعد ذلك الى مديرية ناحية الربيعة، وإجتمع بمدير الناحية ومختاري المنطقة، حيث بحث معهم الأوضاع الأخير التي شهدها معبر ربيعة.
وبين المصدر ان النجيفي أجتمع بعد ذلك بقائد الشرطة وبحث معهم الأوضاع الاخيرة، وشدد خلال اللقاء على ضرورة عدم التدخل في الشؤون الداخلية لسوريا.
من جهة أخرى أكد مصدر أمني لـ PUKmedia، اليوم، ان مستشفى شنكال تسلم جثث ستة جنود من الجيش قتلوا على أيدي عناصر من الجيش السوري الحر، أثناء تأديتهم مهامهم في النقاط الحدودية التابعة للجيش على الحدود مع سوريا.
الى ذلك أكد مصدر في مجلس محافظة نينوى، إغلاق التسجيل العقاري للساحل الأيسر لمدينة الموصل.
وأوضح المصدر في تصريح لـ PUKmedia، اليوم، أنه تم غلق التسجيل العقاري، وعدم ترويج اي معاملة، عازية ذلك الى وجود فساد اداري وعمليات تزوير في عمل التسجيل، على حد قوله.

PUKmedia  نارين بك / الموصل

بعد محاولة قوة من قوات عمليات الجزيرة والبادية الدخول لقضاء شنكال يوم أمس الثلاثاء، وفتح مقر رئيسي لها في شنكال، ومنعتها قوات البيشمركة من دخول شنكال واجبارها على الرجوع الى قواعدها في ناحية ربيعة، خرجت صباج اليوم الاربعاء 6 /3/2013، مظاهرات احتجاجية تنديداً واستنكاراً لتدخلات هذه القوة من قبل قوات عمليات الجزيرة والبادية.
وكانت المظاهرة الأولى في ناحية الشمال بقضاء شنكال وخرج فيها مئات المواطنين رافعين اعلام كوردستان، وفي هذا الصدد، أكد نايف سيدو مدير ناحية الشمال لـPUKmedia إن المواطنين جميعهم في ناحية الشمال يرفضون دخول هذه القوات الى مناطقهم لان الجيش العراقي بالأساس موجود في مناطقهم.
وفي مركز قضاء شنكال خرجت مظاهرة أخرى شارك فيها المئات من أهالي القضاء متوجهين الى حيث مقر الجيش العراقي في شنكال، وطالبوا من خلال كلماتهم و شعاراتهم بعدم تدخل أي قوة في شنكال، مؤكدين أن قوات البيشمركة تقوم بحماية المنطقة على أكمل وجه وليسوا بحاجة لقوة أخرى.

وقد أصدر المتظاهرون في شنكال بياناً تلقى PUKmedia نسخة منه، رفضوا فيه تواجد قياد عمليات الجزيرة والبادية في قضاء شنكال سواء كان مؤقتاً او دائمياً.
وطالب البيان الجهات المعنية بالغاء قيادة عمليات الجزيرة والبادية.
وذكر البيان "في حال الاصرار على بقاء قوات الجزيرة والبادية في شنكال سنقف بكل السبل ضد بقائه في شنكال لأننا لن نسمح بان تصبح مصالح اهلنا ضحية  لأي اجندة".



PUKmedia احمد شنكالي/ شنكال

إلى الصحافة والرأي العام

1. بتاريخ 27 شباط الماضي قصف الطيران الحربي التابع لجيش الاحتلال التركي المناطق الواقعة تحت حماية وسيطرة قواتنا الكريلا، وبنتيجة القصف التحق أربعة من رفاقنا الكريلا بقافلة الشهداء الخالدين، وبتاريخ 4 آذار الجاري وبتمام الساعة الثامنة مساءا نفذت قواتنا الكريلا عملية هجوم ردا بالمثل على هجمات الطيران الحربي التركي ضد قافلة عسكرية بالقرب من قضاء ليجة بولاية أمد الكردستانية.

وبنتيجة العملية تم تدمير عربة مصفحة بالكامل، وقتل 7 جنود من قوات العدو وجرح 4 آخرين، وبعد العملية من الساعة السابعة مساءا وحتى الساعة السابعة من يوم 5 آذار الجاري قام جيش الاحتلال التركي بأغلاق الطريق لحركة المرور، وبدأ العدو بالتحضير لحملة تمشيط بقضاء ليجة وهاني.

2. من تاريخ 4 آذار الجاري وحتى تاريخه قصف جيش الاحتلال التركي بمدافع الهاون والأوبيس منطقة زاب "قريتي كاني جنتيه وشيفرزا ومنطقة جيلو الصغير" ضمن حدود المناطق الواقعة تحت حماية وسيطرة قواتنا الكريلا.

6 آذار 2013

مركز الاتصال والإعلام لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني.

صوت كوردستان: رد اليوم سفين دزيي المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان على تصريحات قائد عسكري لحزب العمال الكوردستاني كان قد أدلى بها بمناسبة تأسيس حزب الحل الديمقراطي المقرب من حزب العمال. و قال دزيي لحزب العمال الكوردستاني" راجعوا أنفسكم أولا و بعدها أنتقدوا إقليم كوردستان" و أضاف دزيي عليكم مراجعة أنفسكم و برنامجكم و و أن تحلوا مشاكلكم. وذكٌر دزيي حزب العمال الكوردستاني بأنهم قاموا بتحرير جزء من كوردستان و يتحدث و يدرس الاقليم بلغته و يرفع علمه و لديهم قواتهم العسكرية و الأمنية و أعتبر هذه منجزات لهم.

و كان المسؤول العسكري لحزب العمال الكوردستاني قد أنتقد طريقة الحكم في أقليم كوردستان وقال بأن هناك نواقص في أدارة الحكم في الإقليم و لاعدالة في توزيع الثروات و لم ينتقد مسؤول حزب العمال منجزات إقليم كوردستان بل أنتقد اللاعدالة في الإقليم و ركز على التطور الجاري في الاقليم.

و لكن ممثل الإقليم لم يلتزم بالنص الذي قالة المسؤول العسكري لحزب العمال الكوردستاني ولم يرد على الاتهام الذي وجهه المسؤول في حزب العمال و قام بالتهجم على حزب العمال و على الحقوق القليلة التي يطالب بها في تركيا حسب تصريحة. المتحدث بأسم حكومة أقليم كوردستان و العضو البارز في حزب البارزاني لم يطلب من حزب العمال الكوردستاني تحرير شمال كوردستان و المطالبة بالفدرالية و تأسيس جيش و قوات أمن كوردية و رفع العلم الكوردستاني في شمال كوردستان.

النص الكوردي لكلمة مسؤولي حزب العمال:

http://pcdk.org/kurdi/page.php?sid=14205#TOP

النص الكوردي لرد ممثل الإقليم:

http://www.hawlati.co/%D8%AD%DA%A9%D9%88%D9%85%D9%87%E2%80%8C%D8%AA%D9%89-%D9%87%D9%87%E2%80%8C%D8%B1%DB%8E%D9%85-%D8%A8%D9%87%E2%80%8C%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%89-%D9%88%D9%87%E2%80%8C%DA%B5%D8%A7%D9%85%D9%89-%D8%B1/

 

القاهرة: أدهم سيف الدين
كشف مسؤول سوري كردي رفيع المستوى في المعارضة، عن زيارة وفد كردي إلى موسكو خلال الأسابيع المقبلة بناء على دعوة ستوجه إليهم من القيادة الروسية، بعد أن أبدت موسكو رغبتها في بناء علاقات مع الحركة الكردية في سوريا وأنها تدرك الدور الكردي في المستقبل.
وأكد المسؤول، الذي رفض نشر اسمه، في اتصال مع «الشرق الأوسط»، أن روسيا بصدد توجيه الدعوة للقيادة الكردية في سوريا، المتمثلة في الهيئة الكردية العليا، خلال الأسابيع المقبلة لتعزيز العلاقات معها، وتفهم الرؤى الروسية حيال الأوضاع المهمة والحرجة التي تمر بها البلاد.

وعن الوسيط بين الطرفين؛ الروسي والأكراد في سوريا، قال المسؤول إن «للمعارضة الكردية ممثليات في أغلب الدول الأوروبية ومنها روسيا أيضا، كما أن للائتلاف السوري المعارض ممثلين في العواصم العالمية». وأكد المسؤول أن «سقوط نظام بشار الأسد سيكون بتوافق دولي وفي المقدمة بين أميركا وروسيا، فالشعب السوري ليس بمستطاعه منفردا مواجهة التوافقات الدولية، خاصة في الأفق القريب، نظرا لإنهاكه على الأصعدة كافة، وما تلاه من خراب ودمار للبلاد على يد قوات بشار».

وأشار المسؤول إلى أن ثمة استياء في أوساط المعارضة الكردية السورية، بسبب ملاحظة دور تركي في كبح أي توجه لتبني المطالب الوطنية الكردية، وتابع قائلا: «عندما طرح الصينيون مشروعهم قبل أشهر والتقوا بوفد كردي، حينها ثارت ثائرة الشباب الكردي احتجاجا على اللقاء بسبب الموقف الصيني السلبي من الثورة السورية، لكن الأوضاع تغيرت الآن، والحركة السياسية الكردية ليست بوارد تغيير موقعها كجزء من الثورة السورية، وأنها ستكون إلى جانب الأشقاء لحين تحقيق أهداف الثورة». وأضاف المسؤول أن «النظام السوري في دمشق وجه دعوى للقوى الكردية، قبل نحو أسبوعين للحوار على أرضية ما جاء في خطاب الأخير لبشار الأسد، لكن لم يلق استجابة من طرفنا ورفضت الدعوة».

وأشار إلى أن المجلس الوطني الكردي لم يشارك في اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف بسبب تعليق عضويتها من الجانب الكردي لعدم قبول الائتلاف أو تبنيه المطالب الكردية المطروحة من قبل المجلس الوطني الكردي على الائتلاف، والتي لم تتحقق حتى الآن، مرجعا سبب رفض المطالب الكردية إلى «عدم الإمعان في المشهد السياسي والوطني العام من قبل الائتلاف»، مضيفا أن «الأكراد هم شركاء أساسيون في الوطن بغض النظر عن أية حالة سياسية هنا أو هناك، وهم صمام الأمان للوفاق الوطني، وهم في خندق الثورة».

الشرق الأوسط



معركة جالديران

هذه اللوحة تروي قصة المعركة التاريخية التي جرت بين الدولة العثمانية وحكومة الصفويين في "جالديران" أي أنّ المعركة كانت على ساحة "كردستان"(59). وهذه الساحة تقع في قضاء "المُرادية" على مشارف مدينة "وان" في كردستان تركيا. وقد بدأت المعارك في اليوم الثالث من شهر رجب عام 920هـ/ الموافق لليوم الرابع /24/ والعشرين من شهر آب عام 1514م، حيث شارك في المعارك قرابة /200.000/مائتي ألف مسلح من الشرق الأدنى وبدأوا يتقاتلون ويسفكون دماءهم بين الطرفين المحاربين، وقيل إنّ عدد المسلحين كان يفوق هذا الرقم بكثير.

يقول المؤرخ نظمي زاده في كتابه "روضة الخلفاء= "Gulşenê Xulefa" في الصفحة /185/: قتل في هذه المعارك قرابة "10.000 عشرة آلاف مقاتل. وكان معظم أمراء الأكراد منحازين الى الحكومة العثمانية واستطاعت القوات الكردية أن تؤدي دوراً خطيراً في انتصار العثمانيين وقد قضى بعض هؤلاء الأمراء نحبهم في ميدان هذه الحرب".

إن بعض كُتّاب التاريخ يجعلون اندلاع معـركة "جالديران"

بداية لتاريخ الأكراد السياسي الحديث. لأنّ كردستان ابتداء من كردستان الشمالية وانتهاء بـ "كركوك" كانت تحت هيمنة دولة الصفويين دخلت في حوزة الدولة العثمانية، وهذا الحدث كان منسجماً مع رغبة الأمراء الأكراد لأن معضلة السنة أو معضلة انتمائهم السني كانت تسبب لهم المتاعب، وكانوا يرون أن سياسة الشاه إسماعيل الصفوي في هذا المجال سياسة شاذة، لا تتسم بالحكمة والسداد. وقرر السلطان سليم أن يكون ليّن الجانب مترفقاً في سياسته تجاه الأكراد مكافأة لهم على ما قدموه من مؤازرة للعثمانيين وأن يستمر في هذه السياسة. ولكي يحقق الأمراء الأكراد تنفيذ مآربهم وتعيين حدود إماراتهم فقد عينوا مدينة "دياربكر "عاصمة للبلاد، ويمكن القول إن تلك الإمارات الكردية كانت شبه مستقلة استناداً إلى قرار أصدره السلطان سليم. (60)

ويبدو لنا أنّ معركة "جالديران" قد خلفت وراءها آثاراً ذات أهمية كبرى. لأننا نرى فنانين إيرانيين وفنانين أكراداً وأتراكاً قد نقلوا إلينا تلك المعركة على متن لوحاتهم بعد ثلاثمائة عام من الحرب. مثال ذلك أن (ريج) في اليوم السادس/16/عشر من آب عام 1820م شاهد لوحة عن هذه المعركة على أحد جدران القصر المزخرف في مدينة سين العائد لـ"أمان الله خان" أمير "أردلان". (61)

وقد ظهرت لوحة عن معركة جالديران على الصفحة /259/في الجزء الثاني من كتاب المؤرخ التركي أحمد راسم "التاريخ العثماني" إلا أن هذه اللوحة دون مستوى اللوحة الموجودة في كتاب الـ"شرف نامه" من حيث الرونق والإبداع الفني والوضوح وهي شحيحة بالمعلومات مقارنة بمعطيات لوحة الـ"شرف نامه".

في لوحة كتاب الـ"شرف نامه" تبدو للعيان واقعة معركة طاحنة حامية الوطيس. في هذه المعركة تُشاهد قذائف المدافع ورصاص البنادق والسهام تختلط وتتشابك على سهب جالديران. العسكر الإيراني موجود في الجهة اليمنى من اللوحة، ويبدو الشاه إسماعيل أمام مدخل فسطاطه يتوسط شخصين، امرأته القائمة على يمينه وفتى هو في أغلب الظن أبنه، والشاه يرنو إلى السلطان سليم بنظرات شزراء. أما الجنود العثمانيون فقد رُسموا على القسم الأيسر من اللوحة. وفي صفوف القوات العثمانية يبدو الأتراك وعلى رؤوسهم الطرابيش "فيز" والأوربيون بقبعاتهم "شابكا" والأكراد على رؤوسهم الـ"سر كُلاف" (غطاء من الصوف الملبد) وبهذا الغطاء يعرفون في ميدان المعركة وهذه الأوصاف تطابق المعلومات الواردة في كتاب (Gulşena Xulefa) –(روضة الخلفاء) حيث يقول مؤلفه المؤرخ التركي في الصفحة /185/: إن الجنود الأتراك الأوروبيين والجنود الدياربكريين- أي الأكراد- كانوا يحتلون أماكنهم في يسار الجنود العثمانيين.

تظهر صورة السلطان سليم في وسط الجيش العثمانيين وهو يمتطي حصاناً ضخماً وعلى حيزومه جلجلٌ "جرس"، يسير أمامه شخصان في أيديهما فأسان. يلقي السلطان نظرات حانقة على "الشاه" ويعض على شفتيه من شدة الغيظ وفي يده رمح متموج والجنود المشاة حاملو البنادق يقيمون على مقربة من تلك الساحة وتظهر وراءهم المدافع. وهذه المعلومات أيضا تنسجم مع المعلومات التي أوردها أحمد راسم في كتابه "التاريخ العثماني" في الصفحة /265/ حيث يقول: "كان السلطان يخوض المعركة بقواته "Yenî Çerî" وأمامه الإبل التي تجر العربات التي تحمل على متونها المدافع.

كان العثمانيون استناداً إلى فحوى اللوحة قد جمعوا مدافعهم في الجهة اليمنى لقواتهم. وفي نهاية اللوحة في الجهة اليسرى كانوا قد حمّلوا العربات بالمدافع والجيش يتجه نحو الجيش الإيراني. كما بدت إلى جانب ذلك مدافع أخرى في قلب المعركة. ولا شك في أن السلاسل تربط المدافع وتشد بعضها إلى البعض الآخر. إلا أنّ قوات من الفرسان الإيرانيين استطاعت تمزيق تلك السلاسل وفصل المدافع عن بعضها والتفريق بينها، وتبدو في اللوحة صورة حصان وقد قطع بقوائمه السلسلة المشدودة إلى المدافع. كما يظهر في اللوحة أن قوات المدفعية العثمانية قد كسرت شوكة ميسرة القوات الإيرانية وألحقت بها أضرارا فادحة وتحاول قهرها وإرغامها على الانكسار والهزيمة. وهذه تنسجم وتتفق مع المعلومات التي يدلي بها المؤرخ "احمد راسم" لدى حديثه في هذا الصدد: "شن جنود "محمد خان استاجلو" هجوماً من الناحية اليسرى للجيش الإيراني على ميمنة الجيش العثماني، إلا أن "سينان باشا" استطاع بقوات المدفعية إحباط الهجوم ورد المهاجمين على أعقابهم. وفي هذه المعركة قتل محمد خان وابنه.

وفي الحقيقة إن مقتل "محمد خان" الذي كان قائداً لعسكر الشاه في دياربكر- أي في تلك الرقعة التي تسمى اليوم "كردستان تركيا" كان سبباً للهزيمة لأن ميمنة العسكر الإيراني تعرض لهجوم صاعق. وتلك الأضرار التي نجمت عن قصف المدافع التركية واضحة في رسوم اللوحة. وليس بالأمر الغريب بعد مصرع "محمد خان" أن يكون الشاه نفسه تسلم قيادة القوات الكردية في ميمنة الجيش، ومن المحتمل بعد هذه الواقعة أنّ الشاه أصيب بجروح وسقط عن متن جواده. إذن فبعد هذا الحدث هاجمت قوات Yenî Çerî التي كانت ضمن الجيش العثماني- ميسرة العسكر الإيراني، وعندئذ دُحر العسكر الإيراني و أُخذت زوجة الشاه أسيرةً. وُجدت في ميسرة الجيش العثماني بعض المدافع التي أدّت دوراً حاسماً في الناحية اليمنى وأفضت إلى مصرع "محمد خان استاجلو" الذي تحدث عنه "شرف خان" مراراً وأكثر من ذكره ونظر إليه باهتمام فقد كانت له علاقات ووشائج بتاريخ كردستان.

وعلى الرغم من هذا وذاك ظلت بقايا قواته أمداً طويلاً رابضة في قلعة "دياربكر" وقلعة "ماردين" و قلعة "جزيري" وقلاع أخرى في كردستان متأبية الهزيمة، رافضة الاستسلام، إلا أن العلاقات الكردية العثمانية بعد قرابة عامين من هذه المعركة ساءت واتخذت اتجاهات كثيرة. ولهذا السبب فقد أكثر رسامو "شرف نامه" من رسوم قوات المدفعية في تلك الناحية. وعلاوة على ذلك فإن قوات ميمنة العسكر الإيراني قد ألحقت أذى كبيراً بميسرة القوات العثمانية. في اللوحة تختلف أزياء الفرسان العثمانيين عن ملابس المشاة الذين يرتدون ملابس قصيرة وعلى رؤوسهم الـ"سركلاف" باللون الأبيض، وسلاحهم الرماح والسيوف، ولا تظهر في صفوف الإيرانيين رسوم المدفعيين والبنادق وأرباب الأسلحة النارية. ولكن تظهر في صفوفهم صور لحاملي السيوف والرماح والسهام، ويُقصد بذلك-كما يبدو لنا- التعبير عن قلة الأسلحة النارية في القوات الإيرانية وضآلتها أو أن القوات المدفعية لم توجد فيها أصلاً. وحسب صور اللوحة فإن القوات العثمانية كانت تمتلك أسلحة نارية هائلة حولت المعركة إلى انتصار للعثمانيين واندحار للإيرانيين.

يقول أحمد راسم في هذا الشأن: "كانت قوات الفرسان الإيرانية ضخمة وهائلة، وكان عدد الفدائيين في هذه القوات كبيراً جداً ولكنها كانت تفتقر إلى المدافع، ولم تكن فرق الجنود المشاة نظامية أو خاضعة لأي أسلوب قتالي. ومن الواضح أن القوات العثمانية المؤلفة من ثمانين ألف فارس وأربعين ألف مقاتل من المشاة كانت في سبيل إحراز الغلبة والفوز.

لقد تحدث شرف خان بإسهاب عن هذه المعلومات. ولما كانت هذه المعلومات هي محور الكتاب ومن صلب هذا الموضوع التاريخي فقد عبّرت عنها اللوحة لتكون شاهداً على هذه المعركة. ولقد سبق لي انفاً أن قلت:"من الممكن أن يكون رسام هذه اللوحات فناناً ومؤرخاً له إلمام واسع بدقائق هذه الحرب وتفاصيلها لذلك يميل بي الاعتقاد إلى أن الفنان الذي نفذ هذه اللوحة وكذا اللوحات الأخرى والمؤرخ هما شخصية واحدة، وهذه الشخصية هي شرف خان نفسه".

وفي هذه المناسبة أرغب في تقديم الشكر إلى مكتبة "بودليان"[1] التي سمحت لي باقتباس نسخة عن مخطوطة "شرف نامه".



[1] - مكتبة بودليان –اكسفورد.Bodleian-Oxford المحفوظة تحت الرقم 312.

الأربعاء, 06 آذار/مارس 2013 11:41

فيديو:القرضاوي يفتي بقتل المالكي

صوت كوردستان: الصورة للقرضاوي مع هتلر...


نص الخبر

اصدر رجل الدين المصري يوسف القرضاوي حكماً بقتل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي. وجاء ذلك ردا على سؤال احد المتصلين في برنامج "الشريعة والحياة"

التي تبثه قناة الجزيرة.

السؤال كان:

هل حكم من يدير مناصب سياسية في الدولة و يدير هؤلاء "القتلة"، هل حكمه حكم القاتل؟

وجواب القرضاوي كان: "نعم بالطبع...القذافي كلف الناس آلاف القتلى...وكان بالامكان ان يطالب بالجلوس للحوار...بشار الاسد يقتل الناس...وهو مجرم يستغل السلاح الذي في يده وهو السلاح الذي تدفع ايران ثمنه وروسيا تشارك في قتل الناس وحزب الله الذي يأتي برجاله ...والمالكي ...كل هؤلاء الناس لا يخافون الله ولا يرحمون الناس ويقتلون الناس بغير حق ...يقتلون الرجال ويقتلون النساء ويقتلون الشيوخ والاطفال ولا يراعون حرمة أحد ..هؤلاء أول من يجب أن يُقتلوا و هؤلاء أول مًن يجب أن يحاسبوا ..نريد محاكمة عادلة وتاتي محكمة لبشار الاسد وتقول لماذا وقفت ضد هؤلاء شهورا والناس ليس معها اي سلاح......ولماذا يُعفون ..يجب أن يحاكم هؤلاء...يجب ان يعلم هؤلاء انهم حكموا هذه الشعوب رغما عن انوفها ...من حق الشعب ان ياتي كل خمس سنين بحاكم كما يشاء وبانتخاب حر...لابد للشعوب ان تأخذ حقها من هؤلاء الظلمة والقتلة الوحشيين والمجرمين الذين لم يحترموا شعوبهم ابدا ولم يكن عندهم اي حس انساني ..نعوذ بالله تعالى من شرورهم ونسال الله ان ياخذهم بذنوبهم ..."

لابد من الاشارة الى ان يوسف القرضاوي لم يستنكر جرائم حزب البعث او تنظيم القاعدة او الجماعات الارهابية بحق الشعب العراقي طيلة السنوات الماضية. ولم يأت على ذكر القواعد الامريكية التي تقع على بعد كيلومترات معدودة من الاستوديو الذي كان يجلس فيه في العاصمة القطرية الدوحة ولم ينطق بحرف واحد عن العلاقات القطرية الاسرائيلية.

الوسط.


http://www.youtube.com/watch?v=okSYzB9PCCY&feature=player_embedded

السومرية نيوز/ نينوى

أفاد مصدر في مستشفى سنجار العام بمحافظة نينوى، الأربعاء، بأن المستشفى تسلم جثث ستة جنود عراقيين قتلوا في مواجهات دارت ليل أمس، بين الجيش العراقي وعناصر من الجيش السوري الحر بعد مهاجمة الأخير لأبراج حراسة في الشريط الحدودي بين قضائي ربيعة والبعاج.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مستشفى قضاء سنجار (120كم شمال غرب الموصل) تسلم جثث ستة جنود عراقيين قتلوا برصاص الجيش السوري الحر بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء".

ولفت المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إلى أن "جثث الجنود القتلى لم تصل بعد إلى دائرة الطب العدلي في الموصل".

وأضاف المصدر أن "عناصر من الجيش السوري الحر هاجموا عدد من أبراج الحراسة في الشريط الحدودي بين قضائي ربيعة والبعاج عند الحدود السورية".

وكان مصدر امني في نينوى، أفاد أمس الثلاثاء (5 آذار 2013)، بمقتل جندي عراقي برصاص قناص من الجيش السوري الحر عند منفذ ربيعة الحدودي غرب الموصل.

ودخل عدد من عناصر الجيش النظامي السوري إلى الأراضي العراقية لتلقي العلاج، في (2 آذار 2013)، بعد أن أصيبوا باشتباكات عنيفة مع سيطرة الجيش الحر في منفذ اليعربية المقابل لمنفذ ربيعة الحدودي، فيما قررت السلطات العراقية في (3 آذار 2013) إغلاق الأخير حتى إشعار آخر.

يشار إلى أن مصدر في شرطة الانبار أفاد، اول أمس الاثنين (4 آذار 2013)، بأن 33 جندياً سورياً وسبعة جنود عراقيين قتلوا بكمين نفذه مسلحون قرب الحدود العراقية السورية في منطقة عكاشات غرب المحافظة، مؤكداً أن الجنود السوريين هربوا إلى العراق قبل يومين من منفذ اليعربية وأراد الجيش العراقي إيصالهم إلى سوريا عبر منفذ القائم.

يذكر أن أربع قذائف هاون سقطت، في (28 شباط 2013)، على منفذ ربيعة أطلقت من الأراضي السورية، كما سقط صاروخ أرض ـ أرض أطلق أيضاً من الأراضي السورية على قضاء تلعفر غرب الموصل، فيما طالب محافظ نينوى أثيل النجيفي الحكومة المركزية بتقديم مذكرة احتجاج رسمية لدى السلطات السورية.

الأربعاء, 06 آذار/مارس 2013 11:33

أمير قطر يشتري ست جزر يونانية

كشفت صحيفة (الغارديان) البريطانية الثلاثاء، أن أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني، اشترى ست جزر يونانية على البحر الأيوني بقيمة 8.5 ملايين يورو، أي ما يعادل 7.35 ملايين جنيه استرليني.

وقالت الصحيفة إن عملية الشراء قوبلت بالغبطة في اليونان، أكثر دولة مفلسة في الغرب، وفي الدوحة حيث خاضت الأسرة الحاكمة مفاوضات طاحنة امتدت زهاء 18 شهراً لامتلاك الجزر اليونانية الستة جراء روتين المعاملات في الدوائر الحكومية.

واضافت أن الجزر استهوت أمير قطر حين رسا يخته الفخم في المياه الفيروزية في بلدة إيثاكا القريبة من الجزر المعروفة باسم (اكينيدس) للاستفسار عن الجزر.

ونسبت الصحيفة إلى رئيس بلدية إيثاكا، إيوانيس كاسيانوس، قوله إن أمير قطر البالغ من العمر 56 عاماً "لا يخطط لإقامة منتجعات سياحية في الجزر ويريد بناء قصور للمتعة الحصرية لعائلته وأولاده البالغ عددهم 24 فرداً، ويعمل مهندسون معماريون حالياً لوضع المخططات للقصور".

واشارت إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يبدي فيها أمير قطر اهتماماً باليونان، وكانت حكومته تعهدت قبل 3 سنوات اثناء اندلاع الأزمة الاقتصادية فيها، باستثمار 5 مليارات يورو في مجال العقارات والسياحة والنقل والبنية التحتية، بما في ذلك الموانئ والمطارات، لكنها سحبت عروضها الاستثمارية بسبب البيروقراطية اليونانية.

وقالت الغارديان إن أمير قطر يخطط لزيارة الجزر اليونانية صيف العام الحالي بيخته الفخم.

وكانت تقارير صحافية ذكرت العام الماضي، أن أمير قطر جدد عقاراً في لندن صار الأغلى من نوعه في بريطانيا وتصل قيمته الآن إلى 200 مليون جنيه استرليني، أي ما يعادل 316 مليون دولار.

وقالت إن أمير قطر انفق عشرات الملايين من الجنيهات الإسترلينية على العقار المترامي الأطراف المسمى (دادلي هاوس) في حي بارك لين وسط لندن، والذي يحتوي الآن على 17 غرفة نوم، منذ أن اشتراه بقيمة 37.4 مليون جنيه استرليني عام 2006.

non14.net

 

تحتاج بعض الازمات والمشكلات، حينما تصل الى نقطة اللاعودة والاستعصاء وعدم الحل، الى حدوث اجراء حاسم وجذري فيها يمكن، من خلاله وبسببه، ان تتحلحل العقد من مكانها وتتحرك مواطن الركود وتنزاح تلك الاشكالات التي كانت بمثابة العامل الرئيسي الذي أدى الى نشوء المشكلة او ابقائها بدون حل.

هذه الحقيقة العلمية او الفلسفية او النفسية ، سمّها ماشئت فلن نختلف في هذا، تنطبق على ماقام به وزير المالية العراقية السيد رافع العيساوي حينما قرر يوم الجمعة 1-3-2013الاستقالة وامام حشد كبير من المتظاهرين، أذ اعتبر العيساوي انه لاجدوى من بقاءه في منصبه، مؤكدا أن " الحل في ساحات الاعتصام"، ومشيرا الى ان قد فعل ذلك " التزاما بموقف أهلنا في ساحات الاعتصام".

لست هنا في معرض الرد على تصريحات العيساوي التي جاءت مكتضة بالاسئلة وملغمة بالاستفهامات التي يمكن ان تُثار ضد استقالته وتوقيتها . فالحكومة التي وصفها بانها " تورطت بدماء العراقيين" لم تكن متورطة من وجهة نظر العيساوي حينما لم تتعرض لحمايته وحرسه الشخصي،لكنها حينما اصدرت بحقهم اوامر القاء قبض امست متورطة بالدم العراقي ! والحكومة التي اصبحت من وجهة نظر العيساوي " لاتمثل شعبها" لم تكن كذلك حينما كان هذا الشخص وزيرا للمالية او نائبا لرئيس الوزراء او وزير الدولة للشؤون الخارجية يتنعم بخيرات وامتيازات المناصب التي لايستحقها اغلب السياسيين والبرلمانيين في العراق.

هذه الاستقالة أعقبها اطلاق موجة من التصريحات السياسية ابتدأها مكتب رئيس الوزراء العراقي السيد نوري المالكي وبعدها جاءت التصريحات من رئيس القائمة العراقية الدكتور اياد علاوي او من بعض من اعضاء البرلمان العراقي، كجواد البزوني وحنان الفتلاوي ووحدة الجميلي وسلمان الموسوي وجمال البطيخ كرد فعل ، تحليلي، على استقالة العيساوي والتي كان في بعضها التفاتات وتفسيرات لاتخلو من الصواب خصوصا فيما يتعلق بالاخبار التي اشارت الى قرب اصدار أوامر القاء قبض بحق العيساوي لاسباب تتعلق بمخالفات قانونية ومالية.

ولذا استبق  العيساوي مذكرة القاء القبض التي ستصدر بحقه باعلان الاستقالة  وهو بذلك يكون يكون قد تملص منها بطريقة قانونية حينما سيعود للبرلمان كنائب يمتلك حصانة برلمانية ولو انني شخصيا استبعد ذلك، او حتى لو صدرت بحقه مذكرة القاء قبض فانه سوف يربط بين الاستقالة اذا لم يقرر العودة للبرلمان وبين هذه المذكرة بالطريقة المعروفة لكل سياسي متورط بقضايا غير قانونية !

ومع تعدد هذه التصريحات التي اطلقت لحد الان، والتي ستطلق بعد ذلك، فان هذه التصريحات والردود التي جاءت بعد استقالة العيساوي من الاطراف السياسية التي ذكرتها غفلت وتجاهلت اهم حدث يتعلق بهذا الاستقالة التي حدثت وهو النظر لهذا الفعل من حيث اتساقه مع بناء الدول الحديثة وتشكيل حكومتها وعلاقة هذا كله مع مفهوم المعارضة!، اذا مع هذه الرؤية يمكن اعتبار استقالة العيساوي خطوة صحيحة ولاتستحق الا ان ارفع القبعة لها بغض النظر عن انتماء صاحبها المذهبي والديني أو مواقفه السياسية والمتعلقات الاخرى التي ترتبط بشخصيته.

خطوة العيساوي صحيحة ومتسقة مع المنطق السياسي الذي يجد الكثير من التناقض في وقوف سياسي ينتمي لحكومة ما مع تظاهرات، طائفية بالطبع، ضد الحكومة وسياساتها، اذا لايمكن لوزير ، سواء كانت وزارته سيادية ام غير سياسية، ان يتظاهر ضد حكومة ينتمي لها ويمثلها امام ناخبيه. فهذا امر لايمكن ان يحدث ، ولو انه حدث في العراق كما وجدنا ذلك في مواقف العديد من الكتل السياسية التي تجلس تحت قبة مجلس الوزراء يوم الثلاثاء مجتمعة تحت رئاسة المالكي ثم تجدها في بقية الايام تصرح وتتخذ مواقف مناهضة لرئيس الحكومة بل للحكومة في حد ذاتها.

العيساوي لم يكتف باستقالته بل ابدى أسفه لـ"عودة وزير الكهرباء عبد الكريم عفتان إلى الوزارة" واعتبره " قرار شخصي" لايمثل رأي القائمة العراقية، وقد تحجج السيد الوزير السابق بالتاريخ حينما دعا وزراء العراقية إلى " عدم التورط واخذ خطوة مشابهة لخطوة وزير الكهرباء لان التاريخ لا يرحم احد"، وهو كلام صادق  وحقيقي فالتاريخ لن يرحم ابد من يضع قدمه مع الحكومة وقدمه الاخرى مع من  يرفعون السلاح ضد الحكومة.

بل اكثر من ذلك فالزمن، بابعاده الثلاثة التاريخ والحاضر والمستقبل، سيضع سياسيي العراق في محكمته التاريخية التي ستكون الاجيال القادمة شاهدة على سلوكياتهم وتصرفاتهم التي لم تكن ثمارها ونتائجها الا بؤسا وفقرا ومرضا كان ضحيته الاولى ووقود دماره الدامي المواطن العراقي المسكين الذي يتلاعب بحقه وحقوقه ومقدراته هؤلاء الذين يرتدون اكثر من قناع .

مهند حبيب السماوي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يوسف جمال – قامشلو

احتضنت قاعة المؤتمرات في مدينة قامشلو اليوم الثلاثاء الساعة الثالثة عصراً جلسة حوارية أقامتها جمعية آفرين للمرأة تحت عنوان ( دور المرأة في السلم الأهلي ).
افتتحت الجلسة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء
ثم تلتها فرقة آرتا عدة مقطوعات موسيقية تضمنت ألحان شملت كل الطيف الجزراوي و السوري .
وفي كلمة مقتضبة ألقتها الآنسة نسرين باسم جمعية المرأة آفرين أكدت فيها حرص الأم الكوردية على إرساء السلم الأهلي عبر تكريسها في أذهن ابناءها . منوهة إلى دور المرأة التي كانت الأم والأخت والابنة والمدرسة والطبيبة . ومازالت للحظة حريصة على تدعيم الحالة التي نعيشها اليوم والتي تمر بأجمل صورها عبر المحبة وعدم الاحتكاك . موضحة من جانب آخر ويلات الحرب الأهلية والتي ستدفع المرأة أكثر من الكل الفواتير . والتي ستبدأ بمقتل إبنها و زوجها و أخوها .

وتلتها الأستاذة نيروز محمود التي أكدت حرص المكونات جميعا على تجذير السلم الأهلي وعدم المساس به .

وقد ألقى الدكتور نضال سعدون شارحاً فيه العلاقة النفسية المؤثرة على المرأة وحالتها النفسية في الحياة الطبيعية فما بالكم في هذه الحالة التي يمر بها الوطن من ثورة . ورغم ذلك شاهدنا أن المرأة لم تكن مقصرة في واجبها تجاه دفع هذه الحالة بإنجاحها وتكريس العلاقات الأخوية بين الطيف الجامع للمدينة .
وجاءت كلمة الأستاذة تيودورا يوسف عضوة المنظمة الديمقراطية الآثورية التي أغنت الموضوع وأوضحت صفة وواقع المرأة الآثورية وما تعمله وما تقدمه من واجبات في إرساء السلم الأهلي بين المكونات الموجودة في القامشلي وغيرها من المناطق الأخرى .
ومن بين اللذين تحدثوا كانت كلمة الأستاذ حسين بدر مطولا في مجال السلم الأهلي والعمل الميداني فيها .
وتلاه الأستاذ أحمد إسماعيل الكاتب المسرحي الذي أبدى مخاوفه من أن تفرط هذا العقد الجميل الذي نعيشه في هذا البلد وأكد على المكونات جميعا تفعيل هذه النشاطات لتصبح ثقافة يومية بين الكل . حتى لا ننزلق في آتون الحرب الأهلية الحارقة .
ومن ثم أفسح المجال للمداخلات فتحدث عدة شخصيات ومنها الناشط والكاتب السياسي أحمدي موسي قائلاً : أتحداكم أيتها اللجنة أنتم وتتألفون من خمسة أعضاء أن تجمعون لي خمسة شباب من الكوردي و العربي و الأرمني و السرياني والآثوري يلعبون ورق الشدة حتى منتصف الليل وينامون في حي الهلالية ؟ وقتها سأنام مطمئناً على السلم الأهلي الذي لن تخترقه الأيادي .

للتسول الكوردي في كوردستان الكثير من الأشكال والمدارس ومعاهد التدريس والداعين له ناهيك عن داعميه ، قد أتكلم عنهم لاحقاً لأنني اليوم أريد القاء الضوء على ظاهرة التسول بشكلها المجرد والمشهور شرق أوسطياً على الأقل .
لغوياً التسول أصلها التّسؤّل وهي مأخوذة من سؤال الناس أو سأل الناس ، أما التسول كمصطلح فيطلق عليه الشحاذة والقائم به شحاذ أو شحاد وتعني امتهان فئة من الناس لطلب المتاع أو المال من باقي أفراد المجتمع بدون وجه حق مع تقبلهم الداخلي سلفاً لأنواع الذل والمهانة المرافقة لذلك . ويرتكز التسول في مجمله على ثلاثة خصال وضيعة يأتي الكذب على رأسها والمكر في التلاعب بمشاعر الناس لإستدرار الإستعطاف منهم وقد تترافق هذه الخصال بجرم السرقة اذا أتيحت للمتسول الفرصة والتي قد تتطور لارتكاب الجرائم .
وتعتبر ظاهرة التسول ظاهرة مرضية دونية في المجتمعات ويرتبط استفحال نشاطها على معطيات موسمية أحياناً وتكثر في الأزمات السياسية كالحروب والصراعات المسلحة والاقتصادية كالتضخم والإفلاس والكوارث الطبيعية كالزلازل والفيضانات الأوبئة .
كثرت في اللآونة الأخيرة الأحاديث عن ظاهرة تسول من يدعون أنهم كورد سوريا في مدن اقليم كوردستان وهم يجوبون المنازل والمساجد والمحال التجارية متسلحين يإستمارة اللجوء بالاضافة للوازم المهنة من اصطحاب الأطفال وبعض الوصفات الطبية ، وقد طرق الكثير منهم باب منزلي المستأجر في هولير ولكنهم سرعان ما كانوا يهربون عند سماع لهجتي العفرينية ، وفي أحد الأيام استطعت مسك ذراع إحداهن وقلت لها سأعطيك ما تريدين ولكن قولي لي الحقيقة هل يقصر القائمون في مخيم دوميز عن رعايتكم أم أن كمية الطعام لا تكفيكم ، هل البطانيات قليلة وتشعرون بالبرد وهل ..... وهل ...... حاولت أت تفلت ذراعها ولكنني ضغطت عليها بشدة قائلاً لن أترككي مالم تجيبي . فلما شعرت بجدية ملامحي قالت والله في المعسكر كل شيء موجود وأحسن من منازلنا ولكننا قرباط ديريك وهذه صنعتنا ونحن لا نضرك بشيء فاتركني . تركتها قائلاً ولكنكم تسيئون لسمعة كورد سوريا فردت قائلة وهي تفتش بنظرها عن جرس المنزل التالي لماذا هذه صنعتنا في قامشلو أيضاً .
وانطلاقاً من الشعور الكورداياتي إنني إذ أتقدم بالشكر الجزيل لكل الأحزاب والجمعيات التي أطلقت حملات جمع التبرعات لإخوتهم الكورد السوريين وقد شاهدت بأم عيني خيم التبرعات تستقبل هبات كورد الإقليم في كل الأحياء وخاصة إثر قيام تلفزيون كورد سات بتجييش حملة التبرعات وتوجيه الرئيس مسعود البارزاني دعوته لأبناء الشعب الكوردي بضرورة التعاضد ، أتوجه إلى السيد وزير داخلية الإقليم والسادة محافظوا هولير والسليمانية ودهوك وقيادة الأسايش والمناطق أن لا يسمحوا لحفنة ممن امتهنوا التسول والعيش التطفلي من تلطيخ سمعة الكورد السوريين والمبادرة لمكافحة هذه الظاهرة المرضية اللاحضارية والإيعاز للبوليس بالقبض عليهم والتحقيق معهم وتسليم المحتاج منهم إلى مخيم دوميز وترحيل من يعيد الكرة ثانية . كي يتمثل اقليم كوردستان بعاصمة الثورة السورية حمص .
حمص تلك المدينة الوادعة بناسها وعاصيها وحراكها والتي ضمت بين جنباتها ردحاً من طفولتي وشبابي ولها في قلبي حيزٌ كبيرٌ من الحب ، كانت تتفرد بالإضافة لكل ما سبق بأنها المدينة الوحيدة في العالم التي لا تجد فيها متسولاً واحداً فقد كانت السباقة في تنشيط الجمعيات الخيرية لمساعدة أهل حمص والغرباء وكانت تطلب من السلطات القبض على كل متسول وتسليمه لها وبعد التحقق من وضعه كانت تخصص له الإعانات إن كان صادقاً أو يسجن إن كان كاذباً حتى بات متسولوا باقي المدن يخشون الذهاب لحمص .
الدكتور صلاح الدين حدو 6 / 3 / 2013 م

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.