يوجد 407 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان

إذا طُلب من أي أحد من بني البشر من فنان أو غير فنان أن يرسم صورة سجين، فإنَّ الصورة الأولى التي تنطبع في الذهن هي عبارة عن رجل نحيف جالس القرفصاء خلف قضبان من الحديد، لا حول له ولا وقوة، فالوجه البارز من الزنزانة هو شبك الحديد الذي يحول بين السجين والمحيط الخارجي، ولا يفتح إلا بإذن السجّان وعبر بوابة صدئة أو كوّة صغيرة، هذا هو الإنطباع العام عن الزنزانة، وهو انطباع من واقع تجربة شخصية عشتها أيام النضال السلبي في نهاية 1979م وبداية 1980م.

ومن حيث يدرك الإنسان وهو يرسم صورة سجين في زنزانة أو لا يدرك، فإن جسم الإنسان فيه ما يشبه الزنزانة بل وأشد، وذلك هو لسان المرء نفسه، فهو قابع في جوف يمنعه عن المحيط الخارجي شبك من الأسنان متراصّة مع بعضها كأنها قطعة واحدة ومن بعدها شفتان، وسجّان المرء هو نفسه عبر أدواته العقل والنفس والفؤاد، وهذه الأدوات تتجمع في بوتقة الإرادة الذاتية، فإرادة الإنسان لها أن تفتح بوابة الزنزانة فيندلع منها اللسان معبراً عن تلك الإرادة بكلمة أو كلمات في أبسط المواقف وأسهلها، وللإرادة نفسها قدرة غلق البوابة حتى في المواقع الأشد صعوبة عندما يكون الكلام من فضة والسكوت من ذهب، فاللسان هو أشبه بالسجين خلف القضبان، لأنه معبر حقيقي عن شخصية الإنسان وكينونته، ولهذا قال أمير البيان الإمام علي(ع): (تَكَلَّمُوا تُعْرَفُوا، فَإِنَّ الْمَرْءَ مَخْبُوءٌ تَحْتَ لِسَانِهِ)، والمرء بأصغريه لسانه وفؤاده، وهذا المعنى قاله شاعر الحكمة في العهد الجاهلي زهير بن أبي سلمى المتوفى سنة 13 قبل الهجرة من بحر الطويل:

لسان الفتى نصف ونصف فؤاده ... فلم يبق إلا صورة اللحم والدم

من هنا كانت (الكلمة) هي البداية في كل شيء، وهي الحاكية عن مكنون قائلها في الأعم الأغلب، وهي أسيرة المرء تقبع خلف القضبان فإن نطق بها وقع في أسرها إن خيراً فخيرا وإن شرًّا فشرّا، وإلا تبقى حبيسة الأضلاع والفكين، ومن هنا تأتي أهمية الخطابة لدى الخطيب وخطورتها على المتلقي، وقد كانت الخطابة منذ نشأتها صناعة وفنّاً، وعندما جاء الإسلام قيّدها بسلاسل التقوى، فصلوات الجمعة والعيدين حيث يلزم فيهما الخطبة فرض فيها الإسلام العدالة، فلا يتقدم صفوف المصلين إلا الإمام العادل، فمن باب أولى ألاّ يرتقي أعواد الخطابة إلا العادل، فإذا كانت صلاة الجماعة عبارة عن حركات يؤديها المصلون المتبعون للإمام، فإن خطبة الجمعة أو العيدين هي الصلاة الناطقة المكملة للصلاة الصامتة، فكل كلمة ينطقها الإمام لها وقعها في النفوس ومفعولها في الأداء العام لجموع المصلين والمستمعين عبر وسائل الإعلام الحديثة.

ولأهمية الخطابة تأتي صعوبة هذا المرتقى وتفاعله المباشر في الحياة العامة، ولأنه خطير فإنَّ الحركات الإصلاحية على مدار التاريخ ما كان لها أن تنجح أو يبقى أثرها وتأثيرها في الأجيال ما لم تشفّع بالخطباء الملتزمين الهادفين الذين يكونون لسان حال الأمة والمترجم لآمالهم وآلامهم، والنموذج الرائد في هذا الإطار هو السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب (6-62هـ) قدوة الخطابة الحسينية والمعبر الحقيقي عن واقع النهضة الحسينية ورسالتها الخالدة إلى جانب ابن أخيها الإمام علي بن الحسين السجاد(ع)، وتبعهما على هذا النهج القويم جموع خطباء المنبر الحسيني منذ واقعة الطف عام 61 هجرية وحتى قيام الساعة.

ولأن الخطابة الهادفة رسالة إنسانية فإنَّ عِظمها في النهضة الحسينية أكبر وأشمل، فهي الناطقة عن حركة الأمة نحو مراقي الحياة الكريمة على طريق رفض الظلم والإستبداد والإستعباد، ولأنَّ الأمر كذلك كان ولازال، صار توثيق الخطابة الحسينية عبر توثيق الخطباء أنفسهم من خلال بيان السيرة الذاتية لهم أمراً لازماً، وهذا ما تعاهدت عليه دائرة المعارف الحسينية حينما أفردت باباً خاصة لبيان حال الخطباء من الأموات والأحياء، وقد صدر نهاية العام 1433هـ (2012م) الجزء الثاني من (معجم خطباء المنبر الحسيني) لمؤلفه الفقيه المحقق الدكتور محمد صادق بن محمد الكرباسي في 490 صفحة من القطع الوزيري صادر عن المركز الحسيني للدراسات بلندن.

الوجه الآخر للتاريخ

منذ سنواتي الأولى كنت أشاهد في مسقط رأسي (كربلاء المقدسة) خياما كبيرة تنصب داخل الصحنين الشريفين للإمام الحسين بن علي(ع) وأخيه العباس(ع) مع حلول شهر محرم الحرام ذكرى واقعة الطف الأليمة، حيث يقع منزلنا في منتصف المسافة الفاصلة بين الحرمين المقدسين، وكل خيمة مطرزة باسم مدينة من مدن إيران الكبيرة وعليها نقوش تحكي واقعة الطف، وتحتها تعقد مجالس العزاء، وبعد سنوات غابت هذه الظاهرة بخاصة بعد فترة قصيرة من تسلم نظام حزب البعث البائد الحكم في العراق (1968- 2003م).

لم أكن أدرك مغزى الخيام التي كانت ترتفع أعمدتها في الصحنين الشريفين، ولكن الثابت أنها ليست خياماً لمواكب عزاء قادمة من وسط وجنوب العراق وإنما هي لزوار قادمين من خارج العراق، وكان منظرها يزيد الصحنين الشريفين بهاءً، وهي بمثابة واقية من حر الشمس في الصيف وزخات المطر في الشتاء قبل أن يتم تسقيف المرقدين المقدسين بعد عام 2003م.

ولكن ما قصة الخيام ولماذا هي باللغة الفارسية؟

الجواب تلقيته بعد نصف قرن من الذكريات الحالمة، وأنا أحاول كعادتي أن أتلمس كل جديد من دائرة المعارف الحسينية بقراءة موضوعية، وكانت هذه المرة مع الجزء الثاني من معجم خطباء المنبر الحسيني، حيث كشف المحقق الكرباسي وهو في معرض الحديث عن شخصية الخطيب الإيراني السيد أبي تراب شادمان الطهراني (1882- 1945م) الشهير بأبي تراب واعظ تهراني الذي رقى المنبر الحسيني في الصحن الحسيني الشريف عام 1350هـ (1931م) تحت خيمة موكب أهالي طهران، إذ عمد الإيرانيون بعد أن حظر رضا شاه پهلوي الأول الذي حكم في الفترة (1925- 1941م) ومن بعده ابنه محمد رضا پهلوي الثاني الذي حكم في الفترة (1941- 1979م) مجالس العزاء والمواكب والتكايا، المجيء إلى العراق وإقامة المواكب الحسينية أيام شهري محرم وصفر.

إن هذا التراث الحسيني ما كنت لأعرف نشأته بشكل شخصي لو لم أقرأ الترجمة، مما يدل بلا أدنى شك أن التراجم والمعاجم والسير الذاتية للخطباء وأمثالهم ليست مجرد معلومات خاصة عن المترجم له فحسب، وإنما يستشف الكاتب والقارئ معاً عبر مراحل السير الذاتية عن الوجه الآخرَ للتاريخ والفترة التي عاشها المترجم له وحوادث الأيام، ولا سيَّما في النهضة الحسينية التي هي موضع محك بين الحق والباطل، بين السلطة العادلة والسلطة الغاشمة، بين الولاء والنصب، كانت ولازالت، وقد تعرض خطباء المنبر الحسيني لما تعرضت له النهضة الحسينية في المد والجزر الولائي، في الشدة والرخاء السياسي، ولهذا فإن التعرض لحياة خطيب وبيان جوانب من سيرته الذاتية هو بحد ذاته استنطاق للتاريخ وبيان لظواهر نراها أو كنّا نراها ولا نعلم مغزاها كما هي قصة الخيام التي كانت تُنصب في المراقد المقدسة، والكاتب الحاذق هو الذي يقتنص هذه الجزئيات ليقرأ منها صفحات التاريخ، وليست سيرة السيد أبي تراب واعظ الطهراني هي الكاشفة لوحدها عن خفايا التاريخ المتعلقة بالنهضة الحسينية، فمجمل التراجم في هذا الجزء والجزء الأول ومعاجم الشعراء والرواديد ومعاجم الأنصار والمشاريع الحسينية من الموسوعة الحسينية نقرأ بين سطورها تاريخاً مغيباً طوته صفحات النسيان.

معاناة ومفارقات

لقد أكسبني حضوري شبه اليومي ومنذ سنوات إلى جانب الفقيه الشيخ محمد صادق الكرباسي إحساساً بعمق معاناة المؤلف وهو في طريق استحصال السيرة الذاتية للخطباء والشعراء وغيرهما، وبخاصة مع الأحياء منهم، ربما يكون من السهل معرفة تراجم المرحومين من خلال المصادر والمراجع ومن تبقى من أسرة الفقيد، ولكن الصعوبة كل الصعوبة في الأحياء منهم، فبعضهم يمتنع عن تقديم سيرته الذاتية جهلاً بقيمتها على المدى البعيد، وبعضهم يضن بها لأسباب شخصية، وبعضهم يعد ولا يفي، وبعضهم يقدم رجلاً ويؤخر أخرى، وغير ذلك.

وهذه من المفارقات العجيبة في عالم التأليف وبخاصة في مجال المعاجم والتراجم، لأنني شهدت عن قرب امتناع بعض المؤلفين في حقل التراجم والمعاجم عن ذكر سيرة أشخاص لأسباب شخصية مع أن الشخصية من حقها الترجمة إن كان في باب الأدباء أو الشعراء أو الخطباء أو العلماء وما أشبه، وبعضهم يترجم مقابل عوض مالي أو معنوي على طريقة (أعطني وأعطيك)، وبعضهم يحصر عدد النسخ المطبوعة بعدد من دفع المال من المترجمين فيبيع النسخ المطبوعة على المترجم لهم، أي أنَّ الربح المالي دخل عاملاً في الكتابة والتأليف، وعلى مذبح العوض المالي اختفت أسماء لامعة حيّة وميتة، وأسوأ من هذا وذاك من حذف في الطبعة الثانية أسماءً وأبدلها بأخرى دفعت للكاتب أو أنه اختلف معها في الحياة اليومية فحذفها أو أبدلها بغيرها، وهذه حقيقة اكتشفتها في أحد مؤلفات التراجم والسير المعاصرة، ومن المفارقات الأخرى أن بعض المواقع الإلكترونية تضع في أحد حقولها تراجم الأعلام الواردة في كتاب معين، فتحذف من التراجم ما ترغب حذفه، وهي بذلك تكون قد خانت أمانة النقل من الكتاب المطبوع، وقد يتبادر إلى ذهن مَن لم يطلع على الكتاب الورقي يظن أن الموجود في الصفحة الالكترونية هو عين الكتاب، ويُعتبر في الوقت نفسه طمساً للحقائق، فالحب والبغض ينبغي أن يغيبا في مثل هذه المؤلفات والمصنفات، بل إن قيمة المؤلف تكمن في شجاعته ورباطة جأشه والتغلب على مشاعره تجاه الآخرين وتبدو واضحة المعالم في مصنفات التراجم والسير، فالحب لا ينبغي أن يضع المترجم له فوق مرتبته فتلصق به الأوصاف البعيدة عن الحقيقة، في المقابل لا يجب للبغض أن يحط من مرتبته فيجرد من صفات أصيلة فيه، فلا الغلو يرفع من شأنه ولا القلو ينتقص منه، لأنّ الكبير يبقى كبيراً، وليس للمساحيق الكيماوية أن تبقى زمناً طويلا، وحبل الكذب قصير.

وبملاحظة النمطين من التصنيف في مجال التراجم والسير، نكتشف المفارقة الكبيرة بين عمل المعاجم في دائرة المعارف الحسينية وفي غيرها، ومن يقرأ كتاب معجم خطباء المنبر الحسيني وأمثاله يكتشف هذه الحقيقة بوضوح، فالمؤلف الكرباسي يوفد إلى الدول المعنية كتّاباً وخطباء وأصحاب شأن بحثاً عن السير والتراجم من أصحابها مباشرة أو من أسر المرحومين منهم، فلا غرو إذا ما واجهتنا في أكثر من ترجمة العبارات التالية وأمثالها: (معلومات زودنا بها موفدنا إلى البحرين فضيلة الشيخ فاضل الخطيب)، (معلومات وصلت من الأستاذ قاسم منصور آل كثير، صاحب مدوّنة قبيلة آل كثير من أهل خوزستان بجنوب إيران)، (معلومات حصلنا عليها عبر اتصال هاتفي مباشر بالمترجم له)، (قال لنا في المكالمة الهاتفية: إن والده ...)، (من مكالمة هاتفيه مع حفيد ...)، (أخذنا المعلومات من الخطيب الشيخ إبراهيم السندي)، (حصلنا على مجمل هذه المعلومات من مكتبنا في كربلاء المقدسة)، وغيرها من العبارات الدالة على جهد المؤلف في البحث عن الذين خدموا النهضة الحسينية بلسانهم نثراً أو شعراً.

ويترشح عن الجهد المعرفي في هذا الباب المعاناة في تثبيت الحقيقة وتوثيقها حتى وإن كانت هي لصالح أشخاص آخرين معنيين بالترجمة والسيرة، وهذه المعاناة هي الأخرى نجدها من خلال تتبع الكتاب وأمثاله، ومن ذلك قوله في ترجمه أحد خطباء إيران: (وقد أرسلنا له كتاباً فلم يزودنا بترجمته) وكان من آثار هذا القصور والجهل أن ترجمة الخطيب نشرت من غير معرفة اسم أبيه وجده وتاريخ ومحل الولادة، وبهذا يكون صاحب الترجمة قد انتقص من نفسه بنفسه وهذا هو الجهل المركب بعينه(!)، ومن ذلك قوله في خطيب من أهل البحرين: (لم نتمكن رغم كل محاولاتنا بالإتصال بمظانه للحصول على ما نبتغيه وقد راسلنا عدداً من المعنيين ولكن دون جدوى)، وفي خطيب آخر من البحرين: (جرت عدة اتصالات بحفيده إلا أن الوعود لم تكن كما وُعدت)، وفي آخر من إيران كان يقرأ في البحرين: (جرت اتصالات ببعض المواقع التي نشرت عنه ولكن دون أن نحصل على جواب)، وفي آخر من القطيف: (وقد راسلنا جهات عديدة فلم نحصل على ما نبتغيه، رغم الجهود التي بذلها الأستاذ نزار بن حسن آل عبد الجبار)، وفي قائمة من خطباء إيران: (ولا يخفى أننا كاتبنا جلّ المعاصرين فلم نفلح بالجواب عنهم وحاولنا الإتصال بعدد منهم هاتفياً فلم نحصل على جواب منهم)، وفي آخر من العراق: (راسلنا بعض أقاربه في بغداد فلم نسمع منهم ردّاً).

وفي الحقيقة لا يدرك حجم المعاناة في البحث عن المعلومة إلا من مارسها بالاتصال بهذا وذاك فيفلح أو يخيب، وهي تعكس في ذات الوقت النَّفَس الطويل الذي يتحلّى به المؤلِّف وتواضعَه المعرفيَّ، فدَيدَنُ الكاتب أن يظهر للآخرين قوته في الكتابة والتأليف فلا يُظهر نقصاً في المعلومة أو يُخبر عنها وربما إدعى الكمال، ولكن الكاتب المحقق الباحث عن الحقيقة يرى قمة الأمانة العلمية في أن يعلن للملأ عدم حصوله على المعلومة كاملةً رغم السعي وبذل الجهد، لأنّ الإعلان بحد ذاته معرفة تفتح الآفاق أمام الآخرين لمزيد من التمحيص.

قُطرٌ ولغة

يتابع الجزء الثاني من معجم خطباء المنبر الحسيني الخطباء الذين يقعون تحت حرف الألف الممدودة مع الغين إلى حرف الألف مع السين إبتداءً من الخطيب الباكستاني آغا بن حسين الشكري المولود عام 1931م إلى الخطيب الإيراني الشيخ اسكندر الأراكي المتوفى سنة 1616م، وما بينهما أكثر من مائة خطيب من جنسيات ولغات مختلفة، ويحمل كل خطيب في مدينته قصَّةً وموّالا.

وأصغر الخطباء سنّاً -يضمهم هذا المعجم- هو الملا أحمد بن محمد حسين آل رجب المولود في قرية الجبيل في الأحساء سنة 1997م الذي حفظ القرآن الكريم وله من العمر عشر سنوات وبدأ في طريق الخطابة الحسينية منذ عام 2003م وارتقى المنبر في مجلس عام سنة 2005م، وهو يمثل أصغر خطيب حسيني في عصرنا الحالي ولذا أخذ في الأوساط الخليجية لقب "الملا الأعجوبة" واستطاع رغم حداثة سنّه أن يوسِّع من مديات مجالسه إلى خارج حدود السعودية فقرأ في البحرين والإمارات وسوريا.

وأما أقدم الخطباء في هذا المعجم هو النائح البغدادي أحمد المزوَّق المتوفى بعد سنة 957م، الذي كان ينعى الإمام الحسين(ع) في مقابر قريش من بغداد (الكاظمية حاليا)، والنائح هو العنوان الآخر للخطيب الحسيني في القرون الأولى التي تلت استشهاد الإمام الحسين(ع) سنة 61هـ، والنائحون في معظمهم يأخذون قصائد الشعراء الخاصة بواقعة كربلاء وينوحون بها في المجالس العامة والخاصة، وقد يقال للنائح المنشد باعتباره أنه يُنشد بطريقة خاصة ما أنشأه الشعراء في أحزان أهل البيت(ع)، وقد يكون المنشد هو المنشئ نفسه، ولكن في الأعم الأغلب فإنَّ الخطيب أو المنشد أو المداح أو الرادود أو النائح يقرأ وينعى لغيره، وهذه أمور شرحها المحقق الكرباسي بالتفصيل في الجزء الأول من معجم خطباء المنبر الحسيني.

وتختلف لغة الخطيب من بلد لآخر، وهي تأخذ بشكل عام اللغة الأم التي ولد بها، وبعض الخطباء أحسن التحدث بأكثر من لغة بخاصة في المجتمعات التي يتحدث أهلها أكثر من لغة أو بفعل الهجرة للدراسة كالطلبة الذين يقدمون من أنحاء العالم للدراسة في الحوزات العلمية في العراق وإيران وسوريا ثم يستقل بعضهم بالخطابة أو يمتهنها إلى جانب أداء الوظائف الدينية الأخرى كرجل دين يَرجع إليه الناس في مسائلهم الشرعية كما هي الصفة الغالبة لخطباء الهند وباكستان ثم إيران والعراق بالدرجة الثالثة.

وحسب الحروف الأبجدية فعدد خطباء المنبر الحسيني الذين ضمهم المعجم ممن يخطب باللغة الآذرية (التركية) هو واحد، والذين يخطبون باللغة الأردوية عددهم 25 خطيباً، والذي يخطبون باللغتين العربية والفارسية معاً فهم إثنان، والخطباء باللغة العربية 113 خطيباً، وباللغة الفارسية 52 خطيباً، وبشكل عام فإنهم ينتمون إلى الجنسيات التالية حسب الحروف الهجائية: أفغانستان (1)، إيران (56)، باكستان (9)، البحرين (44)، السعودية (36)، سوريا (1)، العراق (29)، الكويت (1)، الهند (16) خطيباً.

ولأنَّ الخطابة هو محور هذا الجزء من الموسوعة الحسينية فإن المقدمة النقدية التقريظية جاءت بقلم خطيب أديب وشاعر أريب، هو الفقيد مختار علي نيّر الذي رحل عن عالم الشهود في مدينة بيشاور بباكستان مسقط رأسه في 12/6/2009م، بعد تسعة أشهر من كتابة المقدمة الملحقة بالجزء الثاني من معجم خطباء المنبر الحسيني، حيث كتبها بلغته الأم اللغة الهندوكية التي ألَّف فيها الكثير من المصنَّفات، فقطع: (إن الإسلام الذي وصلنا هو حاصل جهاد الإمام الحسين(ع) وتضحياته وهذه حقيقة غير قابلة للنكران، وقد وضع على عاتقه مسؤولية إرشاد الإنسانية إلى محور الحق والحقيقة عبر التضحيات الجسام التي تستحق كل التقدير والتجليل)، قاطعاً بأنَّ: (كل الأقوام والشعوب تقريبا بادر علماؤها ومحققوها الى الكتابة عن عظمة الإمام الحسين(ع) وبيان أهداف نهضة الإمام الحسين(ع)، ولم تبق لغة في العالم على الإطلاق لم تتحدث عن قضية الإمام الحسين(ع)، بل إن كل طائفة وفئة وقوم تعتبر الإمام الحسين(ع) قائدها تستلهم منه دروس الصبر والعزة والكرامة). معتبراً : (إنَّ آية الله محمد صادق الكرباسي هو من الكتاب والمبدعين حيث باشر بكل جهد وإخلاص ليحقق عبر الموسوعة الحسينية ما لم يحققه أحد من قبل، وهو إنجاز لا مثيل في نوعه وتعتبر دائرة المعارف الحسينية أكبر أنجاز وثورة أدبية في هذا العصر)، ورأى الأديب الفقيد مختار علي نيّر: (إن هذا الجزء من معجم خطباء المنبر الحسيني رغم أنه طبع باللغة العربية ولكن اهتمامه بخطباء الشعوب غير العربية وبلغات العالم الأخرى يزيد من أهمية هذا النتاج المعرفي، ويعكس شخصية المؤلف الذي كرَّس حياته من أجل توثيق النهضة الحسينية وعرض أهدافها)، وهي شهادة واقعية شاطره فيها كل من اطلع على أجزاء الموسوعة الحسينية وأبوابها.

الرأي الآخر للدراسات- لندن

تربى سبي (القحطانية): إطلاق نار كثيف بين وحدات حماية الشعب الكوردية Y.P.G وعرب حي الثورة في تربى سبي (القحطانية) أدت إلى جرح اثنين من عرب حي الثورة وحالة تشنج عام تسود البلدة وإغلاق جميع المحلات وإنزال علم الـ Y.P.G ويذكر أنّ بعض الأشخاص من حي الثورة قد قاموا بمضايقات واستفزاز سيارة تابعة لوحدات حماية الشعب مما أدى إلى هذا الاشتباك.. مع العلم أنّ عرب حي الثورة 90 % منهم لا يزالون مؤيدين للنظام السوري .


 

بعد تسعون يوماً من نشر هذا القانون في الجريدة الرسمية ، نأمل أن لانرى بعد اليوم لعبة من تلك اللعب قد دخلت اسواقنا والتي وصلت الى شكل القاذفة RBG7 والبندقية كلاشنكوف وبعضها على شكل القنابل اليدوية أو المسدسات على أنواعها وحتى تلك التي تحتوي على مؤشر ليزري ممن نراها في صباح أول يوم من إعيادنا بيد أطفال يجوبون بها المحالات ليقلدوا أبطالهم من المسلسلات البوليسية وأفلام الأكشن ، أي ثقافة تلك التي نعلمها أطفالنا منذ الصغر ، وفي بريطانيا تم فصل طالبة من المدرسة لكونها قد هددت زميلات لها بمسدس عبارة عن لعبة بلاستيكية ! ونحن لدينا منها قاذفات صاروخية ! .

ولكن ليست هي الألعاب البلاستيكية التي تحرض على العنف فقط ؛ بل هناك العديد من "الجنابر" في منطقة الشورجة تعجّ بأنواع الأسلحة البيضاء .. حراب ومديّ وعصيّ كهربائية وسواطير وسكاكين قاتلة وكافة معدات التقطيع السريعة والذبح الحادة ، وقانا الله وإياكم من شرها ، مع مستلزمات عنف كثيرة تنوعت مصادرها ولكنها دخلت العراق مثلما دخلها كل شيء ، صغيراً كان أم كبيرا ،  .. فتلك الجنابر التي تنتشر في مناطق آخرى كـ "الباب الشرقي" تبيع المراهقين معدات جذابة ، وصنعت بطريقة فائقة الجمال والدقة فترى أولئك الفتية يتهافتون على شراءها وإقناءها ، وهي خطر أخر محرضاً على العنف يجابهنا في تلك المرحلة .

وفي الشورجة أيضاً بسطات تبيع بعض اللعب الصوتية ، جراقي ، ولكن بتصاميم جديدة تحدث حال إلقاءها صوت قوياً جداً يضاهي صوت إنفجار القنبلة اليدوية .. وغيرها من الأنواع التي أبدعت الصين صنعها وتذاكى التجار في توريدها للعراق ، بلد الضوضاء والفوضى ، فعلى حين غرة يشتعل الزقاق بتلك الأصوات القوية وكأن حرباً طاحنة قد حدثت فيهرب من يهرب من الأطفال ويتطاول الرجال من خلف الأبواب ليروا مايحدث .

نحن بحاجة الى وضع ضوابط جديدة للتعامل مع من يتاجر بتلك المواد وعسى أن يشمل القانون كل تلك المواد وأن لا يستثني شيئاً منها وأن لا تتوقف القائمة عند اللعب البلاستيكية للأطفال بل يشمل كل ما يعكّر صفو شوارعنا الآمنه ولنستبدلها ببعض الألعاب النارية الجميلة عسى أن ينشر الألوان في سماء المدينة المظلمة .. حفظ الله العراق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

الكل   كان  متفقا    على  الثقة  بشخصية  المناضل    نيجيرفان   البارزاني وحكومته

الكل  طالب   بمحاكمة   االمدعو    حسن  نصرالله   ليكن  عبرة  لغيره
والد  سيمون  لم  يسجل  دعوة   الا  بعد قضاء  اسبوع  على  خطف ابنته
القضية  بحاجة  الى    دراسة  وحلول  جذرية  وليس   مرحلية وقتية ,
هناك   مشروع   كبير  من   ميزانية  الاقليم    لمصلحة   قضاء    سنجار

بتاريخ     02   03   2013 استضاف  مالا  ئيزيديان   في  مدينة  اولدنبورك   الالمانية      خمسة  اعضاء      من  لجنة   اوقاف   في   البرلمان   كوردستان   وحضر    الجلسة  اكثر   من  140      شخصية     سياسية     ثقافية  و  اجتماعية   من   جميع   اجزاء   كوردستان    ,  ودام   الاجتماع   زهاء   ست  ساعات  جرى  خلالها     مناقشات    مستفيضة  بين   الحضور   واعضاء  الوفد  ,   ,بعد     الوقوف   دقيقة    صمت    على   ارواح     شهداء   الثورة   الكوردية  التحررية, رحب    الدكتور  عسكر  بويك   رئيس  اللجنة   الثقافية  في  مالا  ئيزديان  في     مدينة  اولدنبورك      بالوفد   البرلماني   القادم   من   كوردستان       والسادة   الحضور  وقدم  شكره  الى  رئيس  برلمان    الكوردستاني   الاستاذ  ارسلان  بايز  لموافقته   على  طلب   البيت  الايزيدي   بارسال    وفد    من  البرلمان   الى  اوربا   بغية  عقد   لقاءات  وحوارات   مع   الجالية  الكوردية   في  اوربا   ,   وفي   كلمة   مقتضبة  له   اكد   السيد     شهاب  داغ   رئيس   مالا  ئيزيديان   بان   من    حق  الانسان  الايزيدي     ان  يبدي    برايه     في    كل   قضية    او  تغير    يخص    مجتمعه   او   شعبه
, لان   قدرنا  نحن  الايزيدييون  عندما  يواجه اي   شخص   ئيزيدي  مشكلة   من   الناحية  الدينية     نحن  نشعر    بانها   ازمة    المجتمع  الايزيدي    باكمله   بغض   النظر    عن  المكان   او  الشخص    المغدور    ,   وقضية  سيمون  مثالا  , انها      مشكلة   تخص    الكل
, لذا   باسم  مالا  ئيزيديان  نطالب   السلطات  الحاكمة  في  كوردستان    وبالاخص     رئيس   حكومة  الاقليم   المناضل  نيجيرفان   البارزاني   بتقديم  المجرم  حسن  نصرالله    الكوراني  للعدالة  , وان    يكون  للقضاء   كلمة  الفصل   وليس    غيره ,   وزاد      السيد   داغ  بالكلام   ان     مالا   ئيزيديان   في  اولدنبورك    لم   تشارك   بالمظاهرات   التي   قامت مؤخرا    في    العديد  من    المدن  الاوربية    ,   لكوننا   غير    مقتنعيين    بتلك    المظاهرات قناعة   تامة   ,هل   انها    تصب   في   مصلحة   المجتمع   الايزيدي   بالتالي  الشعب    الكوردستاني   ام   لا

لجنة  الاوقاف   والشؤون   الدينية  في  البرلمان  الاقليم

السيد  ياشار  نجم الدين  رئيس  الوفد  قدم  شكره     لمالا  ئيزيديان  فيمدينة     اولدنبورك   على  دعوتهم   الى   الجمهورية  الالمانية , واكد   بان    كان   من  المقرر   ان   ناتي  الى اوربا  قبل  شهرين من  الان    ,  لكن   لاسباب  طارئة   تتعلق  بالوظيفة    لم   نتمكن   المجئ  في  موعدنا   المقرر    .  ثم تحدث   رئيس  الوفد  بشكل  مفصل عن   كيفية  اصدار  القرارات  في  البرلمان   الاقليم   المتكون  من  111   عضوا  ,  وقدم  توضيحا   وشرحا   لنسب   تمثيل   الاحزاب   المشاركة   وكذلك    كتل   الاحزاب   المعارضة   ايضا

النائبة    جيهان   بنيامين
تحدثت  عن   مهمات  البرلمان  كسلطة  تشريعية  في  الحكومة ,  واصدار  القوانين   التي  تمت   عن   طريق   جمع  عشرة  تواقيع  من   اعضاء  البرلمان   كمشروع    للقانون    يقدم   الى  البرلمان  من  اجل   المناقشة   ثم  التصويت  ,  بعد   تشريع    اي  قرار   صادر  من   البرلمان  ونشرها    في   الجريدة  الرسمية   يعتبر   نافذا    ,    واضافت    بقولها    بان    لدول   الجوار     دور في   العملية    السياسية    العراقية   او  الكوردستانية    على    حد   سواء
النائبة  سميرة  عبدالله
في  بداية  حديثها  ثمنت   دور  المناضل   مسعود   البارزاني   بقولها     هو   الرجل  المناسب  في  المكان  المناسب  , ثم   شكر ت    مالا  ئيزيديان     في    مدينة  اولدنبورك    وا لاخرين    الذين    مهدوا   هذه   الفرصة ,   لكي   نناقش   معا   بروح   وطنية  وديمقراطية   حقيقية    كونها    هي  التي   تتسع   لجميع   الاراء والايديلوجيات  المختلفة, واضافت   ان  الوفد  باعتباره  يمثل  لجنة  الاوقاف  في  البرلمان   سوف   يقوم   بايصال   اقتراحاتكم    وهمومكم   واسئلتكم  وارائكم     الى   البرلمان    في   الاقليم   ومناقشتها    وسيعمل     الوفد    جاهدا    لتحقيق    طلباتكم   ,وبامكان  كل     شخص  كوردستاني   ان   يقدم    افكاره   ومقترحاته  الى    مالا  ئيزيديان   في مدينة    اولدنبورك   الالمانية    ونحن   بدورنا  سوف   نصلها   الى   قبة  البرلمان  الكوردستاني  من  اجل  دراستها     ,  واضافت     ثمة  قوانين   في  طور  المناقشات  في  قبة  البرلمان
قانون  الزوجة  الثانية
قانون   الاحوال   المدنية الايزيدية
مشروع  كبير  من   ميزانية  الاقليم    لمصلحة   قضاء    سنجار

اما  بخصوص  الطفلة  المخطوفة  سيمون  التي   لا  تتجاوز     عمرها  اثنى  عشرة  عاما   ,اكدت    السيدة  سميرة  عبدالله   ان سيمون  الان  موجودة  في    احدى  المراكز  الحكومية  المختصة    بشؤون   الطفل   والمراة وتحت   رعاية  المناضل  نيجيرفان  البازاني    رئيس    حكومة  الاقليم , واكدت هذا  التصرف   الشاذ     والمشين   من  المدعو    حسن  نصرالله  هي  محاولة  لتجريد   المجتمع    من
من   قيمه   الاصيلة  السائدة  والتي   من   دونها   تؤدي  الى   الفوضى  والتشرذم ,   فهو    الان  في    قبضة   القضاء   لياخذ   جزائه   العادل   ,  ليكن  عبرة  لكل  الخارجين   عن  القانون  , الكلام  لازال   للسيدة  سميرة  ان   الجريمة  هي  موجودة  في  كل  زمان   ومكان  , قبل    شهر  من  الان   القت  الشرطة   في   اربيل   القبض   على  مجرم   اغتصب  اكثر من    اربعة  عشرة   طفلا وطفلة  وجميع  الضحايا  كانوا    من   المسلمين


النائب   عبدالرحمن  حسن
في   ظل   الظروف  الانتقالية  والاستثنائية    التي   تمر  بها   اقليم  كوردستان , و الحكومة   حريصة    على  بناء    اواصر  الصداقة    والاخوة    والتعاون    بين   جميع     اطيا ف    الشعب   الكوردستاني    بكل     قومياته    واديانه   ومذاهبه    ونحن    ملتزمون     باشاعة    ثقافة    التسامح  الديني    والحزبي  وترسيخ  العدالة  من   اجل  بناء   مجتمع  ديمقراطي   سليم  ,  ولن  نسمح   بتوتير   وعكر   العلاقة  بين   ابناء  الشعب  في   الاقليم     ,   واضاف  ان    اولى  واجباتنا   هو      الحفاظ  على الامن   القومي   الكوردستاني  ,وان    اي   تهديد   يواجهه   شريحة  معينة  من   ابناء   شعبنا   لا  سامح   الله  , هو   يعتبر   تهديدا   لامنا  القومي   الكوردستاني  الذي   يسمو   ويعلوا  على  كل  الاعتبارات   الاخرى   لايمكن   السكوت   عنه    في     جميع   الاحوال

النائب   حازم   تحسين بك

نحن  فخورون   بديانتنا  الايزيدية  المسالمة   التي  من  اجلها   عاني   الايزيديون    الكثير  من  الظلم    والاجحاف    والقتل    والتهجير    على  مدى   القرون   التي  خلت   ,  وثم   من  خلال    الانظمة  العراقية   المتعاقبة   بسبب  كوننا     ئيزيديون  من  الناحية  الدينية  واكراد  من   الناحية   القومية,  حكومة  الاقليم   قدمت   و  انجزت   الكثير   للمجتمع   الايزيدي  الذي  هو   بحاجة  الى   الخدمات  الانسانية    التي  تعتبر  المطلب   الاساسي   للمواطن ,   واضاف   نحن  الكورد   الايزيديون  جزء  لا  يتجزء  من   الشعب  الكوردي في    الحقوق   والواجبات
, مثلا   قضية    تعينات    الموظفين     في  الاقليم    لايوجد   فرق   بين  مكونات   الشعب   الكوردستاني اطلاقا   ,    هناك      عيوب   ومزايا   في  كل  حكومة  على  وجه   المعمورة   ,    وزاد   السيد   النائب ثمة   نواقص  ايضا   مثلا    ان  الاستاذ       خيري   بوزاني   له   دور   مشهود   و  بارز   في   الساحة  الكوردستانية  باعتباره   المدير    العام  للاوقاف  الايزيدية   في  الاقليم  ,  لا  يزيد   مخصصات   مدريته   على   71   مليون  دينار  عراقي   في  السنة  الواحدة


الاسئلة
قدمت   مجموعة   من   المداخلات  والافكار    القيمة التي   تصب   في    مصلحة   الشعب    الكوردستاني       وحكومة   الاقليم     ,  اضافة    الى   العديد   من  الاسئلة   بعضها  كانت  متكررة,   وخاصة  قضية  سيمون   وتداعياتها   التي  اثارت  ردود   افعال   شديدة  في  اواسط  المجتمع   الايزيدي     ,و لا  زالت   الضبابية  تسيطر    على  مصيرها  حسب  الشارع  الايزيدي   ثم   مصير  المجرم   حسن  نصرالله  باعتباره   مجرما   ضاربا   العادات   والتقاليد    الدينية   الاجتماعية  الانسانية   عرض  الحائط     ,   وراى  الحضور  بان  هذه   الجريمة  تمثل  انتهاكا   للدستور    وتجاوزا   على  القانون   وحقوق   الانسان  التي   تؤدي  الى   الفوضى  والتشرذم   التي    لا   تخدم    القضية  الكوردية  برمتها

زيرو   سيلمان  الباواني    ماهي    الاجراءات  التي   اتخذت    ضد   الفساد   الاداري و المالي    المتفشي   في   الاقليم  والعراق

صالح  عبدو   الركافايي   الشعب   الكوردستاني    يحتاج      في  هذه    المرحلة  الانتقالية   من   تاريخة   الى   رص   صفوفه   ضد    اعدائه   من   الخارج   ,  وفي    نفس   الوقت  نحن    بحاجة    الى   ثورة  فكرية    تنويرية     في   الداخل     الاقليم      لتطوير   الوعي    القومي    الذي   يعتبر    الصمام    الامان    للامن  القومي   الكوردستاني
السؤال   الاول   لا  زال  الحديث    لصالح   عبدو المدرسة   تعتبر   اساس   تكوين   الشخصية  والعقلية   لدى  الانسان   ,  لذا  نطالب   بتشخيص  درس    للمرحلة  الابتدائية  , لغرس   مفاهيم   التربية  الوطنية   والانسانية  في     نفسية  الطالب  الكوردستاني
ا السؤوال   الثاني صدرت    قرار  باعمار  لالش   النوراني     من  قبل رئيس   الاقليم  المناضل   مسعود      البارزاني  لم  يتم  المباشرة  بالمشروع  لحد    الان
تيلم   تولان رئيس   الهيئة   الاستشارية  الايزيدية   في    المانيا انا  متفائل   جدا   ولي  امل  كبير  بكوردستان  وحكومتها   تتقدم   وتزدهر  يوما  بعد   الاخر ,  لايوجد   حكومة   او  سلطة    ليس   لها   اخطاء في   العالم

كاوة   فقير  برجس نطالب   من    البرلمان   اصدار     قانون  لحماية   الاقليات في    الاقليم

فرمز  غريبو كانياسبي السؤال   الاول     نسبة  الايزيديين  في   الاقليم   12  من  المئة  هل  يتم  التعامل  معهم  حسب  الكثافة  السكانية   ام  لا
السؤال الثاني     هل      سمو  الامير  تحسين   بك   راضي   من   قضية   سيمون   ,  واصبح   لديه   قناعة  بمصيرها   ام   لا
سيروان  جوقي  علي  بك
نطالب   من    البرلمان   بتقديم    فضائية  كي  ان   ان   الاخبارية   الى  العدالة   بسبب   فبركتها      قضية    القاصرة   سيمون


ادريس   مراد   خوخي
قضية  سيمون   بحاجة  الى   حلول   جذرية  وليس   مرحلية  او  وقتية   , ونشاطر   اقتراح   ميثاق   الشرف



صالح   عبدو   الركافايي
اذار   2013    المانيا 

 

نحن هنا لسنا بصدد وضع تعريف أو مفهوم لما يجري في سوريا أهي ثورة أم أزمة أم فوضى وماشبه ذلك، لنتحدث قليلاً ولو بإيجاز عن المثقف الكردي من ناحية تحمل المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقه وطريقة نقده للأحداث على الساحة الكردية السورية، بالرغم من ان الكثير من هؤلاء الكتّاب والنقاد و والمثقفين يعيشون في بلاد المهجر لا يحتكون بالثورة والواقع بصلة وهذا لا يعني أبدا أنّه لايحق لهم النقد او إبداء الرأي إزاء مايجري في الوطن، فمن خلال متابعتي الحثيثة للأحداث وكيفية تعامل المثقف الكردي ونقده للحدث سواءً من خلال المواقع الالكترونية أو مواقع التواصل الاجتماعي او حضور كثير من الندوات والمقابلات الصحفية، بالرغم من معرفتي القليلة وصغر سني وقلة تجربتي بفن النقد وممارسته، أرى أنّ الكثير منهم نزل الى مستوى لا يحسد عليه وفقد مصداقيته واصبحت اكاديميته محط شك مع احترامي لكل المثقفين الكرد الذين لم يبخلو بشي على أبناء شعبهم.

ونظراً لسرعة و وتيرة الأحداث, فإنّ المرحلة الراهنة حساسة جدا والقادم غامض ومخيف إن لم يكن مرعباً . فحادثة مدينة كوباني في تأبين الأب الروحي للشعب الكردي ملا مصطفى البارزاني وماحدثت فيها منوشات بين قوات الحماية الشعبية وانصار حزب البارتي خيردليل على كلامي.

من هنا أتذكر قول الشاعر والكاتب هيمن كرداغي، ان الثورة عرت الكثير من المثقفين قبل السياسيين وانا اتفق معك تماما ياعمي أستاذ هيمن ولكن السؤال الأهم هنا من يحدد مفهوم ومعايير العري؟ هل أنت أم أنا أم الآخرين؟ فلكل مفهومه وحجته يعري به الآخرين ويخونهم على أهوائه وحسب اعتقاده الشخصي وكما تعلم في السياسية لايوجد خائن فمن يملك القوة يتسطع أن يقول ويفعل ما يشاء، فلنبتعد قليلاً عن مبدأ التخوين وإلقاء التهم جذافا لأيّ أحد وبالتأكيد لم اقصد أن أستاذ هيمن وقع في ذلك الخطأ.

ومن هذا المنطلق أخدت أستاذ مصطفى إسماعيل ورفاقه نموذجاً بالرغم من أنّني لم احظى بشرف اللقاء به يوماً ما, فمنذ بداية الثورة وأنا أتابع طريقة كتابته ونقده للأحداث ناهيك عن تاريخيه النضالي المشرف وماتعرض له من ظلم في المعتقلات، وحتى امس القريب انسحابه من المجلس الوطني الكردي رافضا الخضوع لأحد والسكوت عن الأخطاء والأمراض أو العبودية لأحد من أجل الحصول على منصب أو كسب امتيازات شخصية كما يفعل غيره الذين يصمتون عن الأخطاء من أجل الامتيازات، فلا فرق بين عبوديتيه وخنوعه لشخصية حزبية كردية أو للمخابرات السورية، فالمعادلة بنفس المعنى لاتختلف كثيرا, أستاذ إسماعيل ورفاقه يستمرون في نقدهم وتوجيهاتهم وشرحهم للوقائع والأحداث بروح  كرداياتية وموضوعية ويقوفون على مسافة واحدة دون تحييز او ميل تجاه جهة دون أخرى، أو تسارع إلى اتهام الآخرين في عالم الفيس بوك  كما يفعله الكثيرون من كتّابنا وهذا ماحصل في حادثة نشر صور الفتاة الباكستانية  في فايس بوك على انها شابة من قامشلو تعرضت للاختطاف على يد الأسايش التابعة لحزب الأتحاد الديمقراطي حسب ادعائهم فتسارع الكثير من الكتاب المرموقين والذين لهم باع طويل في الكتابة والنقد ونكنّ لهم كل الاحترام والتقدير الى رمي التهم دون التأكد على الأقل  بمكالمة هاتفية من مصدر ما، وبالتالي الوقوع في فخ الأخطاء في مثل هذه الحالات أمر سهل ومجاني. من أجل هذا ياعزيزي أستاذ إسماعيل إذا كانت كتباتكم لاتتخطى بأكثر من مية اعجاب لا يعني أنّكم غير صائبين و أنّكم لا تتمتعون بجماهيرية وبالتأكيد عندما تكتبون وتنقدون لاتنتظرون الطاعة و الشكر من أحد فحيادتكم في الكتابة والنقد والتوجيه وتقبّلكم للنقد بصدر واسع وترفّعكم عن القوقعة المناطقية وعدم تخوينكم للآخرين تخيف وتزعج الكثير ولا تروق لهم، وهنا اتذكر مصطلح محمد حبش عضو مجلس الشعب السوري المنشق (الطريق الثالث)، فأنا ومن يؤيدونني في القول الذين هم شريحة واسعة من الجامعيين والمثقفين، انك انت واصحاب الطريق الثالث الاستاتذة بير رستم وابراهيم ابراهيم ودكتور شوقي ومجموعة آخرون تمثلون اليوم راية الطريق الثالث ونحن ندرك تماما صعوبة عملكم في المرحلة فبالتأكيد سنبارك كل خطوة تخطونها وسنقف خلفكم نساندكم  ونؤزركم بكل ما يتطلب منا وبكل نستطيع فعله.

أستاذي الكريم أنت أعلم مني بخطورة الوضع في غربي كردستان سواءً على مستوى الكردي-الكردي او الكردي-العربي من هنا فليتحمل المثقف الكردي مسؤوليته التاريخية ،إن غرب كردستان على مفترق الطرق فأنت ورفاقك اصحاب الطريق الثالث مطالبون برفع أصواتكم عاليا في هذا التوقيت الحرج أكثر من أّي وقت مضى وبهذه المناسبة  على الجميع أخذ دعوة الأستاذ هيمن كرداغي للكتاب والمثقفين بمناسبة اقتراب السنة الثانية لميلاد الثورة السورية للحوار على الطاولة بروح المسؤولية والأبتعاد عن الشخصنة واتخاذ خطوات جدية في هذا السياق وإلّا جميعنا سنتضرر من القادم وسنندم فيما بعد، فتجرية كردستان العراق الدامية الحزينة في تقاتل الداخلي ليس بعيد عنا كثيراً والذي يعيش على أرض الوطن يدرك الاحتقان الشديد والمخططات التى لا تتوقف بين الفرقاء فالكل يدّعي شرعيته من فم  بندقيته

الثلاثاء, 05 آذار/مارس 2013 01:26

لاجل اعاده الحياه الى سوريه - محمد حصاف

4-3-2013

يتردد في كل العواصم المعنية والمهتمة بالأزمة السورية كلام وتأكيدات عن ضرورة الحل السياسي للأزمة، ليكون بديلا عن حل عسكري يتفاعل على الأرض مع احتمالات تصاعده إلى حد استكمال تدمير سوريا كيانا وشعبا وإمكانيات، وهذه إحدى الضرورات الدافعة

إلى حل سياسي، هدفه الخروج بأقل الخسائر من الأزمة، والسعي لاستعادة الحياة السورية إلى طبيعتها، مع إجراء تغييرات ديمقراطية جوهرية في النظام السياسي/ الاجتماعي، وفي مجمل الحياة السورية.


لا بد من النظر إلى اسلوب معالجة الازمات الداخلية بوصفه شهادة على نضج المعارضة السورية بمختلف أطيافها. لئن كان النظام ينصب فخاخه في كل مكان من أجل تفجير المجتمع وتفتيت الدولة، فإنه يصير على المعارضة تفكيكها بدراية يمليها عليها حب شعبها وتعلقها بوحدته وبسيادة دولتها وكرامة وحرية مواطني هذه الدولة. ولو أن المعارضة انتزعت منذ فترة ما قبل الثورة اوراق النظام ضد الشعب، وفي مقدمها الورقة الطائفية، لما كنا وصلنا إلى هنا، ولكان النظام تهاوى بسرعة أكبر بكثير من سرعة تهاويه في العامين المنصرمين. وإذا كانت المعارضة لم تقم بواجبها آنذاك، فلا أقل من ان تفعل اليوم كل ما تستطيع فعله لنزع فتيل الحرب الأهلية محمد حصاف 4-3-2013

صوت كوردستان: من المقرر أن يقيم الحزبان الحاكمان في أقليم كوردستان العديد من الفعاليات بمناسبة الذكري 21 لانتفاضة 1991 و التي فيها حررت الجماهير مدن جنوب كوردستان. و لكن بسبب الفساد و قتل المتظاهرين و أحتكار السلطة و ابعاد ثوار الانتفاضة من الحياة السياسية و أدارة الدولة، فأن العديد من أهالي الشهداء و ثوار الانتفاضة قرروا عدم المشاركة في الفعاليات التي سيقيمها الحزبان الحاكمان في أقليم كوردستان و بدلا من ذلك فأنهم سيقومون بأستذكار المناسبة في أماكن أخرى و بطرقهم الخاصة.

شورش علي نبي كأبن لرمز شهداء عام 1991 قال لجريدة هاولاتي بأنهم سوف لن يشاركوا في مراسيم الانتفاضة التي يقيمها الحزبان الحاكمان بسبب تحويل هذه الذكرى الى مناسبة حزبية و بسبب المحاولات الجارية للتقليل من قيمة شهداء الانتفاضة و أحلال أسماء أخرى محل اسماء الشهداء الحقيقيين و رموز الانتفاضة. و أضاف أنهم سيحتفلون بهذة المناسبة و لكن في المكان الذي بدأت منه الانتفاضة.

حسب بعض قادة ثوار الانتفاضة فأن أحتفالات حزبي البارزاني و الطالباني تعبر عن أستحواذهم بمكساب هذه الانتفاضة و أحتكارهم لها في وقت كان أغلبية قادة الحزبين الحاكمين في الخارج أو في شوراع أيران عندما بدأت الانتفاضة.

 

صوت كوردستان: بعد هزيمة الطاغية صدام في حرب الكويت و في وقت كان أغلبية قادة حزب الطالباني و البارزاني في أوربا و ايران و سوريا، قام الشعب الكوردستاني في إقليم كوردستان بأنتفاضته الباسلة. مدينة بعد مدينة حررها الشعب و المناضلون في التنظميات الداخلية. و كلما حرر الشعب مدينة في جنوب كوردستان دخلها أفواج الراكضين من أوربا و أيران و سوريا كي يفرضوا أنفسهم على الشعب و يحتكروا الكراسي.

قادة التنظيمات الداخلية و الجماهير المنتفضة و نتيجة لقلوبهم البيضاء و قلة خبرتهم في عمليات الفساد و أحتكار الكراسي قدموا المدن الكوردستانية المحررة من رانية و الى زاخو هدية الى محتلي الكراسي من حزبي الطالباني و البارزاني. كما قام رئيس قائمة التغيير بتحرير كركوك لأول مرة منذ الاحتلال العراقي لجنوب كوردستان. أما الموصل فلم يتجرأ أحد دخولها على الرغم من أتفاق حزبي البارزاني و الطالباني على أناطقة أمر تحرير الموصل لحزب البارزاني.

كركوك و الموصل كانتا المدينين الوحيدتين اللتان كانتا تنتظران قوات بيشمركة الاتحاد الوطني و الحزب الديمقراطي لتحريرهما و لكنهما و الى الان لم تتحررا بالشكل الصحيح.

و مع عدوة القوات الصدامية الى أقليم كوردستان في نهاية شهر أذار 1991 ما كان لحزبي البارزاني و الطالباني الا التفاوض مع صدام و الذهاب الى بغداد للتفاوض معة فهما لم يستطيعا محاربة الجيش الصدامي بعد أن اضطرت الجماهير الى الهرب خوفا من جرائم الإبادة والسلاح الكيمياوي.

هروب الشعب الى تركيا و ايران لم يكن بسبب الخوف من الجيش و القتال بل كان للشعب الكوردي تجربة مريرة في حلبجة التي دخلها البيشمركة سنة 1988 بمساعدة ايران و بعدها تركوا المدينة تنتهك من قبل الجيش و الكيمياوي الصدامي.

نعم الشعب الكوردي كان يخاف من أن يهرب الذين عادوا من خلف الحدود مرة أخرى الى ايران و سوريا و تركيا و يتركوا الشعب من حيث أتوا بين أيدي الجلاد. و لكن ذلك لم يحصل بل حصل العكس حيث هرب قادة حزب الطالباني و البارزاني و لكن الى الامام حيث أحضان صدام و البعث في بغداد.

نعم كان قادة حزب البارزاني و الطالباني و هم في أيران و أوربا و سوريا قد قرروا أنهم سوف لن يخرجوا من العراق مرة أخرى و يقدمون كل التنازلات لصدام فقط من أجل أحتلال الكراسي و لربما يتذكر الشعب الكوردي قول أحد القادة في أربيل عام 1992 عندما قال بأنهم سوف لن يحاربوا الحكومة العراقية مرة أخرى أبدا.

نعم قاتل حزبا الطالباني و البارزاني الحكومة العراقية مدة طويلة و قدموا الكثير من التضحيات و لكن في الوقت الذي يأسوا من مقاتلة النظام الصدامي و تركوا الساحة و الشعب وحدة يأن تحت نير البعث، عندها نهض الشعب الكوردي و قاتل و بجدارة البعث في أنتفاضة شعبية عارمة. و لكن عودة قادة هذين الحزبين و بسرعة البرق لركوب الموجة جعل الشعب يخاف من تكرار تجربة حلبجة.

و لكن قيادة حزبي الطالباني و البارزاني و بينما هم في أيران و اوربا و سوريا كانوا قد فكروا مليا بما حل بهم الامر نتيجة حروبهم المدمرة لهم و للشعب الكوردي، فقرروا التشبث بالكراسي حد الدكتاتورية و الحكم الاستبدادي.

و اليوم و بعد مرور أكثر من 20 عاما على الانتفاضة لا يزال هؤلاء الذين ركبوا الانتفاضة و أتوا راكضين الى جنوب كوردستان عام 1991، لا يزال هؤلاء يحتكرون السلطة في أقليم كوردستان و يوزعون المناصب و الكراسي و أموال الإقليم بينهم و لاولادهم و أحفادهم أبا عن جد... و لا يزال أغلبية الذين قادوا الانتفاضة بعيدين عن أقليم كوردستان بسبب فساد و دكتاتورية راكبي الموجة....

فهل سيستمر هؤلاء في غيهم لحين خروج الشعب في أنتفاضة أخرى؟؟؟؟؟؟

 

صوت كوردستان: استقبل نجيروان البارزاني رئيس وزارء حكومة دولة إقليم كوردستان الوفد الكوردي من شمال كوردستان برئاسة أحمد ترك الذي زار أقليم كوردستان لغرض نقل رسالة أوجلان السلمية الى قيادة حزب العمال الكوردستاني في قنديل. و في مؤتمر صحفي عقدة البارزاني و الوفد الزائر تطرق الطرفان الى العملية السلمية في تركيا بين حزب العمال و الدولة التركية.

البارزاني في معرض حديثة قال بأنهم كحكومة أقليم كوردستان مستعدون لتقديم كل ما يستطيعون من أجل نجاح المفاوضات بين الجانبين و أضاف بأن حكومة أقليم كوردستان سعيدة جدا برسالة الرئيس عبدالله أوجلان من أجل السلام و تمنى أن تكون الخطوات التي أتخذت لحد الان بداية لخطة و اضحة من أجل الحل.

من جانبة قال أحمد ترك بأن العملية السلمية تعتمد على طرفي النزاع و أذا لم يخطوا الطرفان الخطوات اللازمة فأن العملية ستتوقف. و أضاف بأن الكورد و الترك يحاتجون الى بعضهم البعض و الى السلام.

الصورة: هاولاتي

http://www.hawlati.co/%D9%86%DB%8E%DA%86%DB%8C%D8%B1%DA%A4%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%86%DB%8C-%D8%A8%DB%95-%D9%85%DB%95%D8%B3%D8%AC%DB%95%D9%83%D8%A7%D9%86%DB%8C-%D8%A6%DB%86%D8%AC%DB%95%D9%84%D8%A7/

 

الإثنين, 04 آذار/مارس 2013 21:14

رويترز: بارزاني قلق من غياب الطالباني

السليمانية/ رويترز

تعلق المكاتب الحكومية في منطقة كردستان على جدرانها صورة لاثنين من الرؤساء أحدهما الرئيس الكردي مسعود البرزاني والاخر منافسه الرئيس العراقي جلال الطالباني الذي تحول إلى حليف له ويرقد حاليا في مستشفى في ألمانيا بعد اصابته بجلطة دماغية.

 

ويقول أطباء الطالباني البالغ من العمر 79 عاما إن صحته تتحسن لكن الكثيرين بدأوا يتحدثون بالفعل عن السياسي المخضرم بصيغة الماضي. ويقر حتى أشد المنتقدين للطالباني بأنه شخص لا يمكن تعويضه كرئيس للعراق وزعيم لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يحكم نصف منطقة كردستان التي تتمتع بحكم شبه مستقل في شمال العراق. ومن دون سلطة الطالباني التي لا خلاف عليها وفي ظل عدم وجود تسلسل واضح للخلافة فإن الشكوك تحيط بمستقبل الاتحاد الوطني الكردستاني مع تنافس اكثر من ستة من الورثة المحتملين له على النفوذ.

ويمثل هذا الغموض مصدر قلق للبرزاني وحزبه الديمقراطي الكردستاني الذي يحكم النصف الاخر من المنطقة الكردية في وقت يشهد فيه التوازن الطائفي الهش في العراق حالة من التوتر بسبب الحرب الأهلية في سوريا المجاورة. وقال مصدر قريب من صناع القرار في الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني "انصار البرزاني يشعرون بقلق حقيقي من غياب الطالباني". وأضاف "قلقون من ان يتخذ خليفة له غير معروف نهجا مختلفا في ما يتعلق بالعلاقات الثنائية وهو ما قد يقوض حالة الاستقرار والوضع القائم".

وأدى التعاون بين الاتحاد الوطني الكردستاني إلى تحول منطقة كردستان العراق من منطقة جبلية منعزلة إلى منطقة مزدهرة تخترق فيها شركات النفط الدولية المتنافسة على استغلال الاراضي ومشاريع البناء افق العاصمة اربيل.

وساهم التفاهم بين الحكومة الاقليمية المنقسمة بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني في حدوث الازدهار السريع الذي شهدته منطقة كردستان. واعتاد الحزبان ان يحكما ادارتين منفصلتين وخاضا حربا اهلية عنيفة ضد بعضهما بعضا في منتصف التسعينات.

وشكل اتفاق تقاسم السلطة بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني جبهة موحدة ترعى مصالحهما في بغداد حيث وقفت الحكومات المركزية المتعاقبة حائلا امام طموحات الأكراد في الحصول على حكم ذاتي واستغلت كل فصيل ضد الاخر.

وقال عدنان مفتي العضو الكبير بالاتحاد الوطني الكردستاني انه ما لم يكن هناك تعاون كامل بين الحزبين فلا يمكن الوقوف امام بغداد. وأضاف أن العاصفة قادمة من سوريا ولهذا فإن على الأكراد الوقوف صفا واحدا. وتخفي القشرة الخارجية للحكومة الاقليمية الكردية المشتركة صراعا ما زال يحتدم بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني فكل حزب له مجال نفوذه الواضح بالمنطقة.

ويتركز معقل الحزب الديمقراطي الكردستاني حول اربيل والشمال الغربي المتاخم لحدود سوريا وتركيا في حين ترفرف راية الاتحاد الوطني الكردستاني في السليمانية العاصمة غير الرسمية له وعلى المناطق الكردية الجنوبية على امتداد الحدود مع إيران. ولا يتمتع اي حزب بالشعبية في معقل الاخر ويعتمد كل منهما على الاخر في الحفاظ على قبضته على المنطقة.

وفقد الاتحاد الوطني الكردستاني بالفعل بعض نفوذه لمصلحة حزب التغيير المعارض (جوران) الذي انفصل عن الطالباني في عام 2009 وجذب عددا كبير من الاتباع من خلال تنديده بالفساد والحكم السلطوي. وقال محمد توفيق مدير العلاقات العامة بحزب التغيير في مقر الحزب الجبلي انهم لا ينتمون للحكومة الاقليمية الكردية ويمثلون الحزب الاقوى فيما يسمى بالمنطقة السياسية للاتحاد الوطني الكردستاني.

وفي عام 2011 كان حزب التغيير في مقدمة الاحتجاجات المناهضة للحكومة في السليمانية والتي قتل خلالها عشرة أشخاص. وبعد أن اصبح الطالباني الان خارج الصورة يتوقع محللون ديبلوماسيون حدوث المزيد من الانشقاقات في صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني الضعيف والمنقسم وانضمام المنشقين إلى حزب التغيير الذي تحدى بالفعل البرزاني بمطالبته بانتخاب الرئيس عن طريق البرلمان بدلا من التصويت الشعبي. وقال مصدر كبير بالحزب الديمقراطي الكردستاني طلب عدم الكشف عن اسمه بسبب حساسية الموقف "ستقع بعض الاضطرابات العام المقبل".

ومنذ مرض الطالباني جدد الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني التزامهما بالاتفاق الاستراتيجي بينهما لكن محللين وديبلوماسيين يقولون ان الاتفاق قد يحتاج في نهاية المطاف الى اعادة هيكله وان اي تغيير في التوازن قد يصيب البرزاني بالقلق.

وقال رمزي مارديني في معهد العراق للدراسات الاستراتيجية في بيروت ان وصفة البرزاني للحكم هي ان يظل الحزب الديمقراطي الكردستاني اقوى من اي كيان سياسي اخر والمعارضة غير قادرة على تعزيز قوتها المحتملة. وأضاف ان التحالف بين الحزبين ووجود الطالباني المنافس اللدود للبرزاني في بغداد يرضي استراجيته حيث ابرم تعاقدات تجارية مع الأتراك وعزز سلطته في اربيل.

وباعتباره رئيسا للعراق أجرى الطالباني اتصالاته المكثفة لتخفيف، إن لم يكن حل، الخلافات بين الفصائل المختلفة بما فيها الحكومة المركزية التي يقودها الشيعة والطائفة الكردية اللتين دخلتا في خلافات حول الأرض والحقوق النفطية.

وتتصاعد التوترات الطائفية والعرقية منذ انسحاب القوات الأميركية قبل أكثر من عام. وكتب نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في رسالة إلى الطالباني متمنيا له الشفاء العاجل "العراق يحتاجك إلى عودتك لعملك". وأضاف "إنك عراقي وطني عظيم وصديق حقيقي لأميركا".

ويتمتع الطالباني بعلاقات طيبة أيضا مع إيران مما يعطيه بعض التأثير على بغداد التي تخضع لنفوذ طهران. وأرسل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى رجل الدولة المريض باقة من الزهور وتوجه فريق طبي إيراني ليقف بجانبه في بغداد قبل سفره إلى الخارج في كانون الأول. وتكشف برقية ديبلوماسية أميركية، يرجع تاريخها إلى عام 2008 ونشرها موقع ويكيليكس في وقت لاحق، قلقا من جانب البرزاني بشأن كيفية التعامل مع بغداد وطهران في عهد ما بعد الطالباني.

وقالت البرقية "عبر رئيس حكومة إقليم كردستان مسعود البرزاني عن قلقه الشديد من ألا يكون هناك أحد يمكنه التعامل مع المالكي والإيرانيين في غياب العم جلال(الطالباني)". وأقام البرزاني علاقات وثيقة مع تركيا ذات الأغلبية السنية والمنافسة الإقليمية لإيران الشيعية.

وكثيرا ما لجأت الجماعات الكردية المتناحرة إلى جيرانها الأكثر نفوذا في الماضي للاستقواء بها على بعضها البعض ومن ثم استخدمت كقطع يتم تحريكها في ألعاب جيوسياسية كبرى. وعقب ادخال الطالباني للمستشفى ارسل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وفودا الى كل من طهران وانقرة.

وقال مارديني "قد تعمل ايران لجعل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بعد الطالباني اقرب الى جوران ليوازن بشكل افضل نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني والنفوذ التركي".

وبثت الانتفاضات عبر العالم العربي حياة جديدة في تنافس اقليمي قديم بين ايران وتركيا يلهب التوترات الطائفية في العراق وباقي الشرق الاوسط. وقال مصدر في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بشرط عدم نشر اسمه "يدعم الايرانيون التعاون بين الاكراد والشيعة في حين تدعم تركيا السياسيين العرب السنة وتأمل ان ترى الاكراد يدعمونهم." واضاف "انه امر صعب".

عقدت بروين بولدان النائبة عن حزب السلام والديمقراطية الكوردي في البرلمان التركي، سلسلة اجتماعات مع مسؤولي حزب العمال الكوردستاني (جناح أوربا)، في مدينة بروكسل العاصمة البلجيكية.
وحسب خبر نشرته صحيفة "طرف" التركية في عددها الصادر اليوم الأثنين 4/3/2013،  بأن بروين بولدان العضوة في الهيئة التي التقت عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكوردستاني بجزيرة إيمرالي، أوصلت رسالة أوجلان الى جناح العمال الكوردستاني في أوربا، مشيرة الى أن قيادة العمال الكوردستاني في أوربا أبدت عن تأييدها ومساندتها لعملية السلام والمفاوضات الجارية بين أوجلان والحكومة التركية.
كما واشارت قيادة العمال الكوردستاني الى أنها ستعمل على إعداد رسالة جوابية لزعيم العمال الكوردستاني خلال عشرة أيام.
ويشار الى أن عبد الله أوجلان قد بعث بـ 3 رسائل الى حزب السلام والديمقراطية الكوردي، وقيادة حزب العمال الكوردستاني في قنديل، وقيادة العمال الكوردستاني في أوربا، وبعد اعداد الرسائل الجوابية، سيتوجه وفد السلام والديمقراطية مرة اخرى الى ايمرالي من أجل لقاء أوجلان لوضع مسودة خارطة الطريق لحل القضية الكوردية في تركيا، حيث تؤكد المصادر بأن جميع الرسائل الجوابية ستكون جاهزة خلال الأيام العشرة المقبلة.

PUKmedia

أكد بكر بوزداغ، نائب رئيس الوزراء التركي، أن تركيا بأسرها وأحزابها السياسية، ستكون رابحة إذا ما نجحت مسيرة السلام التي تجري بشكل غير مباشر بين الحكومة التركية وعبدالله أوجلان زعيم حزب العمال الكوردستاني، بوساطة حزب السلام والديمقراطية الكوردي. 
جاء ذلك في تصريح صحفي عقب حضوره الجلسة الافتتاحية لـ "برنامج القادة الشباب"، الذي نظم في دائرة أتراك المهجر والمجتمعات ذات صلة القرابة، التابعة لرئاسة الوزراء، في أنقرة.
وأكد بوزداغ أنه لا يملك معلومات، بشأن توقيت إفراج العمال الكوردستاني عن موظفين حكوميين تحتجزهم، في معرض تعليقه على تصريحات "غولتان كشاناك" نائبة رئيس حزب السلام والديمقراطية، التي أكدت فيها أنهم بذلوا جهودا حثيثة لإطلاق سراح المحتجزين، وأعربت عن أملها في أن تشهد الفترة المقبلة تطوراً إيجابياً في هذا الشأن.
هذا واتهم  بوزداغ حزب الشعب الجمهوري، المعارض الرئيسي، بعدم جديته في دعم جهود السلام، وأكد أنه على رئيس الحزب كمال كليتشدارأوغلو، تبني موقف إيجابي واضح، ومؤيد لمسيرة السلام، في هذ المرحلة الحساسة، داعياً كافة الأحزاب إلى مساندة عملية السلام، منوهاً "أن نجاح مساعي السلام، يعزز قوة تركيا".

{بغداد السفير: نيوز}

قالت النائب عالية نصيف، على المتظاهرين ان يعلمون بأن المتسبب الحقيقي في تأخير اقرار الموازنة في جلسة اليوم بعض اطراف العراق والتحالف الكردستاني، متهمة كتل ايادعلاوي ورافع العيساوي وطارق الهاشمي بالإخلال بنصاب الجلسة تضامنا مع الأكراد، باستثناء قسم من كتلتي المطلك والحل. 
وأوضحت في تصريح صحافي وزعه مكتبها الاعلامي : أن أجزاء من القامة العراقية ترفض التواجد في قاعة مجلس النواب للتصويت على الموازنة التي ينتظر الشعب العراقي بكل أطيافه اقرارها، متسائلة، هل ان هذه الكتل المنضوية تحت العراقية تنسجم مع توجهات الكرد وتطالب بدفع 4 مليارات و 500 الف دولار للأكراد على حساب جماهيرها ومحافظاتها؟ .

وأضافت: ان معظم اعضاء القائمة العراقية يطالبون بتلبية مطالب المتظاهرين فيما يخص الخدمات وفرص العمل وغيرها، في حين أنهم اليوم يتسببون بالإخلال بنصاب الجلسة المخصصة لإقرار الموازنة المالية، وذلك تضامنا مع توجهات التحالف الكردستاني، فهل يعلم المتظاهرون بذلك؟ وهل يوافقون على هذا التصرف؟

وتابعت نصيف: أن ما يحدث الان في داخل المجلس هو ان التحالف الكردستاني عندما شاهدوا ان النصاب اكتمل استعدادا للتصويت على الموازنة، قالوا انهم يريدون التفاوض حول مطالبهم، مما ادى الى الاخلال بنصاب الجلسة من جديد، وحصلوا على تأييد نواب عن العراقية، والآن كتلة اياد علاوي وكتلة رافع العيساوي وكتلة طارق الهاشمي غير متواجدين في الجلسة، باستثناء قسم من كتلة صالح المطلك وكتلة الحل، داعية الى ايصال هذه الحقائق الى جمهور القائمة العراقية والمتظاهرين

قامت مجموعة مسلحة من الجيش السوري الحر، اليوم الاثنين 4/3/2013، بالهجوم على سيارات تابعة للجيش العراقي كانت تنقل جنوداً سوريين الى المنفذ الحدودي في محافظة الأنبار لتسليمهم الى السلطات السورية عند معبر التنف السوري.
وذكر مصدر أمني في تصريح لـPUKmedia: أن الهجوم الذي وقع في منطقة منفذ الوليد الحدودي في الرطبة، أسفر عن احراق أحدى سيارات الجيش وسقوط عدد من الضحايا بين الجنود العراقيين والسوريين.
هذا وذكر مصدر في شرطة الأنبار، ان الهجوم أسفر عن مصرع 40 جندياً سورياً واستشهاد عدد من جنود الجيش العراقي وإصابة آخرين بجروح مختلفة، مشيراً الى ان الجنود السوريين كانوا قد هربوا إلى العراق قبل يومين من منفذ اليعربية في محافظة نينوى وأراد الجيش العراقي إعادتهم إلى سوريا.

PUKmedia

بغداد/اور نيوز

أعلن مصدر ان مفوضية الانتخابات أصدرت قرارا بمنع مشعان الجبوري من خوض انتخابات مجالس المحافظات لتورطه بخمس بقضايا جنائية ، مؤكدا ان بعض الجهات تمارس ضغوطات على المفوضية لإجبارها على العدول عن قرارها.

وأوضح المصدر ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قررت منع مشعان الجبوري من خوض انتخابات مجالس المحافظات لثبوت تورطه بقضايا جنائية من ضمنها تمويل مجاميع ارهابية، وصدر القرار بتصويت اعضاء مجلس المفوضين بالإجماع بعد أن وردتهم اجابة من وزارة الداخلية بأن المدعو مشعان الجبوري مشمول بخمسة قيود جنائية، فقررت المفوضية استبعاده من خوض الانتخابات وأمهلت كيانه (جبهة الإنصاف) 72 ساعة لإستبداله وإلا ستقوم بإلغاء المصادقة على الكيان.

وأضاف : ان مفوضية الانتخابات تتعرض الآن لضغوط سياسية يمارسها بعض النواب الذين تربطهم علاقات وثيقة بمشعان الجبوري في محاولة لجعل مجلس المفوضين يعدل عن قراره ، ويطالبون مجلس المفوضين ان يخالف القانون ، علما بأن مفوضية الانتخابات جهة مستقلة ويجب ان لاترضخ لأية ضغوطات .

الإثنين, 04 آذار/مارس 2013 15:37

قصة الزعامة..القصة الکئيبة- نزار جاف

 

ليس بالامکان أبدا حصر قدر و إرادة و مصير شعب بأکمله في ظل زعيم يبرز من بين صفوف أبنائه، ذلك أن قدر الشعوب في الخلاص من الاستبداد و القمع و نيل إرادتها الکاملة في الحرية مهما کلف الامر، رغم أننا نميل الى القول بأن الزعيم وفي فترات و مراحل ما بإمکانه أن يختصر العامل الزمني و يوفر على شعبه"بفطنته و دهائه"إراقة الدماء و تقديم التضحيات المعنوية و المادية، وهو أمر نجده يتجسد فيما قدمه المهاتما غاندي و کذلك المناضل البارز نيلسون مانديلا لشعبيهما.

وهناك نماذج إنسانية مثالية أخرى في تأريخ الزعامات السياسية في العالم الثالث أيضا حيث أن العالم کله يتذکر الموقف النبيل و الشهم للزعيم جوشوا نکومو عند إعلان إستقلال زيمبابوي حيث لم يعمد الى مواجهة غريمه و خصمه روبرت موغابي من أجل الصراع على السلطة وانما أعلن و بمنتهى الشفافية و روح الحرص و المسؤولية إنسحابه من الساحة و ترکه الامر لموغابي حبا بشعبه، هکذا نماذج ستبقى الى الابد ولن تمسحها الايام من ذاکرة الانسانية على مر التأريخ، في حين أن"المتمسکين"و"المتعلقين"بأوهام الزعامة و اسمالها الموروثة عن آبائهم و أجدادهم سوف لن يکون لهم نفس ذلك الحظ بل وعلى العکس تماما إذ أن التأريخ لايرحم وان الذاکرة الانسانية المعاصرة ثاقبة و حادة في تمحيصها لحقيقة زعم"إدعياء"الزعامة.

في عام 1992، وعند إعلان نتائج الانتخابات في إقليم کردستان و التي يقال أن الحزب الديمقراطي الکردستاني فاز بفارق ضئيل فيها، توترت و تلبدت و تکهربت الاجواء، حيث أن الاتحاد الوطني الکردستاني"وکما قيل أيضا"، لم يقبل بالنتيجة، ولما لم تکن الاجواء تسمح بعد بالمواجهة فقد إتفق الطرفان على مبدأ الفيفتي فيفتي، و تقاسما الامر کارهين منذ ذلك اليوم و لحد هذا اليوم، ولم يك أي من الزعيمين يود أن يکرر"خطأ"نکومو القاتل و يترك الساحة حبا بشعبه، وانما ظل الطرفان يرقصان على أکتاف الموتى و يصنعان أمجادهما من بؤس و معاناة الاخرين.

في إقليم کردستان، حيث يزعمون بأن للقانون سيادة وان حقوق الانسان مصانة و مؤسسات المجتمع المدني قائمة، وبين کل فترة و اخرى تخرج جوقة من الاراجوزات المنتفعة لتطبل و تزمر و تغرد بمکاسب و إنجازات"واحة الديمقراطية" المزيفة في کردستان، والحقيقة انه ليس هناك إلا لون واحد هو لون الزعيم السائد في الرقعة الجغرافية التابعة له، وان کل شئ يقاس و يفسر و يتم تأويله وفق طروحات ذلك الزعيم"القائد"، فالقائد الحزبي عندما يختفي من الاطار الحزبي يجب أن يظهر بالضرورة کرئيس ولايهم ان کان للجمهورية او الاقليم او مجلس الوزراء، المهم تکون صفته"رئيسا"، وحتى لو إختفى من واجهة الرئاسة هنا، فإن زعامة الحزب ستعود لتکون ليس فقط في مقابل رئاسة الدولة وانما أعلى کعبا و مقاما منها، ومع کل هذا الفکر"المنحرف"و"الشاذ"، فإنهم يتحدثون عن الديمقراطية و حقوق الانسان و مؤسسات المجتمع المدني، وهي"اسماء ليست لنا سوى ألفاظها أما معانيها فليست تعرف" ولنا أکثر من عودة لهذا الموضوع الکئيب!

نشر مؤخرا في البعض من المواقع الموالية للنظام السوري ماسميت اعترافات لمواطنين سوريين بتهمة محاولة إغتيال الرئيس السوري بشار الأسد و وزير خارجيته وليد المعلم.

يظهر في شريط الفيديو أنس عبد الحكيم الحسيني يدلي باعترافات مزعومة عن مشاركته فيما سميت بالخلية التي كانت تخطط لعملية الاغتيال المفترضة وفق الجزء الأول من شريط الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=CVfHss3RXWM

ويظهر في الجزء الثاني من شريط الفيديو المواطن مؤيد جاسم خليف الحشتر الذي يتابع باعترافه الشخصي وفق الفيديو الذي تم نشره:

http://www.youtube.com/watch?v=vtOikjehmI8

1

- أنس عبدالحكيم الحسيني والدته افتخار الحسيني من مواليد القامشلي 23 - مارس - 1983- عازب - انتقل مع أسرته نحو دمشق بعد تدني الوضع المعيشي لهم في مطلع عام 2000، أنس ناشط مدني مستقل .

اعتقل أنس بتاريخ 31 - كانون الأول/ ديسمبر 2013 من قبل فرع أمن الدولة بدمشق وأنقطعت أخباره عن العالم منذ ذلك الوقت بالرغم من كل محاولات السؤال عنه حتى ظهر مؤخرا في هذا الشريط.

يعمل أنس الحسيني في شركة خاصة للتنظيفات بدمشق منذ حوالي 14 سنة بمنصب مشرف عام على العمال،الشركة قامت بتعهد واستلام مهام التنظيف في البعض من المراكز الحكومية ( القصور الرئاسية - وزارة الخارجية - مجلس الوزراء ) إلى جانب بعض المراكز الخاصة كالمشافي.

منعت عائلته من زيارته منذ إعتقاله أو بتوكيل المحاميين للدفاع عنه،وتعرض للتعذيب النفسي و الجسدي.

يظهر أنس الحسيني في شريط الفيديو داخل غرفة ويدلي بأقواله مواجها شخصا يقوم بطرح الأسئلة عليه لا يظهر في الفيديو حيث يسمع صوته فقط. الصورة: أنس الحسيني

الحسيني يظهر ملتحي الذقن على غير عادته،مرتبك يتلعثم في الكلام، متعب ومنهك القوى وهذا يدل على تعرضه للتعذيب و الضغوطات ليدلي بهذه الاعترافات.

من الواضح أيضا أن الفيديو خضع لعملية مونتاج من قص ولصق لإظهاره بما يناسب الجهة التي قامت باالإعتقال لتضليل الرأي العام.

2

- ياسر حسين كرمي- ملقب بـ ( أبو كـوردو ) من مواليد 1979 كوباني/عين العرب - عازب - والدته منيرة - استقر مع عائلته في العاصمة دمشق ويعود بأصوله إلى مدينة عامودا - يعمل أعمال حرة في الحِرف اليدوية.

.- اعتقل ياسر حسين كرمي من قبل فرع أمن الدولة  في دمشق  بتاريخ  31 - كانون الأول/ ديسمبر - 2013

 

كرمي ناشط مدني ينشط لإحياء الفعاليات المدنية ، منعت عائلته من الزيارات و الالتقاء به، تعرض للتعذيب من قبل الجهة التي اعتقلته ولا يسمح لذويه القيام بالإجراءات القانونية لإطلاق سراحه.


الصورة: ياسر كرمي

3
- عبدالرؤوف عبد الإله الحسيني - معروف باسم - جوان - والدته خديجة القادري - من مواليد القامشلي - 1983 - عازب - انتقل مع عائلته في مطلع عام 2011 إلى دمشق بغية العمل، يعمل في أعمال الجبص و الديكور.

اعتقل بتاريخ 31 - كانون الأول / ديسمبر 2013 من قبل فرع أمن الدولة بدمشق، تعرض للتعذيب الجسدي و بحسب بعض المعلومات تعرض لحالة كسر في قدمه.

ويبقى عدم ظهور باقي النشطاء ضمن الاعترافات المنشورة بحسب المواقع يثير القلق و الخوف على حياتهم وخاصة بحسب المعلومات الواردة عند تعرضهم لتعذيب شديد.

هؤلاء الأشخاص كما ذكر أعلاه نشطاء مدنيوون ومستقلون. إن السلوك الذي يتبعه النظام عبر فروعه الأمنية وأجهزة المخابرات في تلفيق و صنع الاتهامات وإجبار المواطنين على الاعترافات بات أمرا جليا واضحا بغية أظهار النشطاء و المدنيين بصفات إرهابية بعيدة عن الثورة وذلك عبر نشر تلك الاعترافات في وسائل الإعلام المرئية و الخطية كما حدث ذلك على مدار أحداث الثورة كقضية اعترافات –أحمد البياسي ونواف راغب البشير.

أن هذا السلوك المتبع بات ظاهرا و واضحا لكل الشبكات والقنوات الإعلامية والحقوقية و السياسية، ومن هنا من خلال هذه الاتهامات التي تثير القلل و المخاوف على سلامتهم و حياتهم الشخصية نطالبكم بالتضامن و إبداء موقف داعم للنشطاء المذكورين وإثارة و تدويل ملفهم إعلاميا وحقوقيا و سياسيا لحمايتهم من كل أنواع الحُكم العرفية التي قد تصل إلى درجة الإعدام.

إننا نناشد جميع منظمات حقوق الإنسان والهيئات المحلية والدولية المعنية بمتابعة قضايا المعتقلين وكذلك الدول صاحبة الـتأثير على التدخل الفوري والعاجل للكشف عن مصير المعتقلين وفتح المجال أمام ذويهم لزيارتهم وتمكينهم من توكيل محاميين للدفاع عنهم ومنع تنفيذ أية عقوبة قاسية بحقهم.
نناشد كذلك وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم بتبني قضية هؤلاء النشطاء وتحويلها إلى قضية رأي عام لتشكيل حماية مدنية وأخلاقية لحياتهم.

أن حياة هؤلاء النشطاء في خطر محدق في ظل الغياب الكامل للشفافية والأجراءات القانونية الضروية، لذلك فأنه يجب إستثمار كل دقيقة وكل فرصة من أجل التدخل لصالحهم وإعادتهم سالمين لذويهم.

بعض المعلومات المساعدة الأخرى:

- بعض الروابط لبعض المواقع التي نشرت الاعترافات :

* http://shamtimes.net/news_de.php?PartsID=1&NewsID=7001

* http://www.syriasteps.com/?d=145&id=101467

* http://www.karamapress.com/arabic/?action=detail&id=38868

- مرفق روابط فيديو للاعترافات :

* أنس عبد الحكيم الحسيني

http://www.youtube.com/watch?v=CVfHss3RXWM

* مؤيد جاسم خليف الحشتر

http://www.youtube.com/watch?v=vtOikjehmI8

لمعلومات أكثر وللتواصل، يرجي الإتصال بالإيميل التالي:
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بغداد/ الأستقامة الألكترونية

اكد النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل عدم تصويت تحالفه على الموازنة الاتحادية في جلسة اليوم، الأثنين .

واوضح خليل في تصريح صحفي ان "التحالف الكردستاني لن يصوت على الموازنة ، ما لم يتم تخصيص مبالغ كافية لدفع مستحقات الشركات النفطية ".

وأضاف ، ان " اطراف التفاوض لحد الان لم تتفق على تخصيص مبلغاً من الموازنة لدفع مستحقات الشركات النفطية ، الامر الذي يعطي مؤشراً على عدم التصويت على الموازنة في جلسة اليوم الاثنين ".

يذكر أن الموازنات الاتحادية العامة تأخذ وقتا طويلا من كل عام حتى يتم إقرارها من قبل مجلس النواب، الأمر الذي يتسبب في تعطيل أغلب المشاريع، فيما يؤكد مختصون أن ذلك يعطي الذريعة للشركات المنفذة للمشاريع في التعطيل أو التلكؤ، الأمر الذي ينعكس سلبا على الخدمات.

شبكة عراقيون للاعلام // اكد النائب محما خليل عن ائتلاف التحالف الكردستاني" ان مبادرة البارزاني الخاصة بعقد لقاء وطني لحل الازمة السياسية ".


لقت تجاوبا من الشارع العراقي و الكتل السياسية لمبادرة رئيس اقليم كردستان مسعود وقال خليل ان المبادرة تستند على المحاور الثلاثة الالتزام بالدستور والالتزام بالاتفاقات السابقة وان تكون نتائجها ملزمة للكل وستهيء ارضية مناسبة للكتل السياسية للتوافق الوطني المطلوب ".

واضاف النائب " ان الشارع العراقي مع ايجاد الحلول للازمة الحالية التي تمر بها البلاد من اجل المحافظة على المسار الديمقراطي والعملية السياسية ".

 

مشكلتي مع عواطفي انها دائما بريئة،واصدق كلما ماأسمع(اليصفط عليه حجي يأخذ هدومي)،ومشكلتي انني رضعت الخوف من القادم من صدر امي،وكلما حاولت ان اقنن عواطفي اجدها تندفع اكثر،فخمس وثلاثون عام انهيتها من عمري من عدو مفترض لااخر، والوطن محاط بذئاب تريد ان تنهشه! وهكذا كلما نويت ان اطلق العنان لصرخة الحرمان والتهميش والقتل والتهجير كان الخوف على الوطن يمنعني، وهكذا امضيناها تحت حكم الطاغية المهزوم هدام التكريتي،كان هاجس الخيانة والاتهام بالعمالة يغطي ليالينا،لأنه يعني الإعدام، وانتهت الحقبة السوداء من العراق.

وجاءت اجواء الحرية والديمقراطية، وفي ظلها اخاطب اكبر منصب بالدولة في كلماتي تلك بلاخوف ولاوجل، وتم اجراء عدة انتخابات واصبحت يادولة الرئيس رئيسا لمجلس الوزراء، ومنذ ذاك الحين تدخلنا والبلد من ازمة الى اخرى ، ومع من مع شركاء الوطن والجيران والإخوان! وقمت بحماية المفسدين، (عبدالفلاح السوداني،كريم وحيد،صفاء الصافي، عبدالقادر العبيدي........)

اعدت عتاة المجرمين من بعثيين(فاروق الاعرجي،سامي الاعرجي،صباح الفتلاوي.....)والارهابيين( ابو عزام التميمي مستشاركم لشؤون الصحوات،عدنان الدليمي وابنائه،مجرمي القاعدة ممن هربوا من السجون........) والكارثة انهم في مفاصل مهمة من الدولة العراقية،قلنا الظروف صعبة، ويحتاج الى بعض المناورة.

عطلت عملية بناء مؤسسات الدولة وحولت 90% من مناصبها الى وكالات،لبعثي او من حزبكم،قلنا حل مؤقت! عرضت القضاء العراقي للطعن ومنعت اجتثاث من قطع اذاننا في يوم ما وكان اداة بيد الطاغية!

وعندما نريد ان نكتب كل ماعملته يادولة الرئيس بحق هذا الشعب المظلوم نحتاج الى سجلات كبيرة، كلها سكتنا او تغاضينا عنها،لوجود العدو المفترض والمتآمر على الوطن والمذهب! وكما قدمنا الخوف يرافقنا، وأنت تزرعه فينا من القادم، وبدونك ربما سيجعل النجف الاشرف وكربلاء يتركون التشيع! كل ماورد ومالم يرد! ساكتين او مستغفلين او(مغلسين)!

لكن عندما شاهدنا اعلانات قائمتكم الانتخابية صدمنا وكشفنا كم نحن اغبياء!وكم تستغفلنا بشعارات لاتختلف عن شعارات ذاك اللعين! قائمة بغداد يرئسها محافظ بغداد! ماذا قدم؟ سوى شراء سيارة مصفحة لتحميه للعراق بمبلغ(350) مليون دينار،وسوى (بنكلات) معرض بغداد الذي كلفت البغداديين(120)مليار دينار،وكلفتها الحقيقية(20) مليار وهو الاخر مبالغ فيه! ام بكلفة مطار بغداد التي رصد لها(10) مليار وصرف لها المحافظ(50) مليار ماذا قدم دولة الرئيس هذا الرجل لتجعله على راس قائمتك،وتريد استغفالنا به! وتستغل حبنا وولائنا بسبب خوفنا وغبائنا لشخصك! اهذا جزاء الولاء نستغل بهذه الطريقة البشعة،لا وترشح كل اعضاء مجلس محافظة بغداد السابقين! ماذا قدموا ومن هم؟ كم شخص معروف لدى البغداديين منهم! ونفس الحال مع اهلنا بالبصرة وكربلاء والديوانية، التي لايعترف محافظيها حتى بمجالس المحافظات ويتصرفون على اهوائهم والسبب لانهم دعاة وانت من يسندهم وتأمر الاغلبية في مجالس تلك المحافظات ان لاتحاسبهم وتتستر على اخطائهم كي لاتهتز صورة الدعوة! لماذا يأبا اسراء هكذا تعاقب هذا الشعب المسكين، الم تمتلاء جيوب الدعاة بعد وكلهم للأسف متهم بالفساد وتجاوز القانون! عتبنا اولا على انفسنا وغبائنا الذي ورثناه،لتستغله بأبشع صوره فأن استغفلتنا في كل الاخطاء السابقة فلااظن اننا يمكن ان نعذرك في تلك الفعلة التي تريد ان تبقى محافظاتنا على حالها والذي يعنيك النخبة من الدعاة والأكثر ولاء منهم لك،ولا نقول لك الا كما قال الشاعر الشعبي(من ياهي اعذرك ....وانت ما معذور سيفك هد علي........ بساعه الشده

حسبتك مني بيه ...وجبت بيدي الروح
بعدها ابنص ......اديه وكمت تتعده

مرات التحبه تشوف..... منه اشكال
وتخلقله الاعذار ....دكول مو قصده
وتصد كل الحجي... والنصح من الناس
وتتحمل ذنوبه......... وكل خطأ عنده
لبس يفاجئك يلبس....... جلد ثعبان
ومفصل عليه......... وجايبه بكده
مانادم عليك ......الراح خلي يروح
ولك صارت قديمه .....الماي وتبده!) ولااظن ان غبائي سيرافقني فالامر اصبح اوضح من الشمس في رابعة النهار.

صوت كوردستان: نشرت الصحف التركية عن أردوغان قولة بأنه غير مستعد لاصدار أي عفو عام عن أعضاء حزب العمال الكوردستاني لان هؤلاء أي أعضاء حزب العمال أرهابيون و تركيا سوف لن تعفو عن القتلة و الإرهابيين حسب قول رئيس الوزراء التركي.

هذه التصريحات لاردوغان تأتي في الوقت الذي نشرت بعض تفاصيل رسالة أوجلان و التي فيها يدعو تركيا و حزب العمال لوقف أطلاق النار و البدء بالمفاوضات.

غياب الطالباني المريض عن المشهد لا يضفي شكوكا على مستقبل حزبه فحسب، بل ايضا على علاقة الاكراد ببغداد وطهران وأنقرة.

السليمانية (العراق) - من ايزابيل كولز - ميدل ايست أونلاين

تعلق المكاتب الحكومية في منطقة كردستان العراقية على جدرانها صورة لاثنين من الرؤساء أحدهما الرئيس الكردي مسعود البرزاني والاخر منافسه الرئيس العراقي جلال الطالباني الذي تحول إلى حليف له ويرقد حاليا في مستشفى في ألمانيا بعد اصابته بجلطة دماغية.

ويقول أطباء الطالباني البالغ من العمر 79 عاما إن صحته تتحسن لكن الكثيرين بدأوا يتحدثون بالفعل عن السياسي المخضرم بصيغة الماضي.

ويقر حتى أشد المنتقدين للطالباني بأنه شخص لا يمكن تعويضه كرئيس للعراق وزعيم لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يحكم نصف منطقة كردستان التي تتمتع بحكم شبه مستقل في شمال العراق.

وبدون سلطة الطالباني التي لا خلاف عليها وفي ظل عدم وجود تسلسل واضح للخلافة فإن الشكوك تحيط بمستقبل الاتحاد الوطني الكردستاني مع تنافس اكثر من ستة من الورثة المحتملين له على النفوذ.

ويمثل هذا الغموض مصدر قلق للبرزاني وحزبه الديمقراطي الكردستاني الذي يحكم النصف الاخر من المنطقة الكردية في وقت يشهد فيه التوازن الطائفي الهش في العراق حالة من التوتر بسبب الحرب الأهلية في سوريا المجاورة.

وقال مصدر قريب من صناع القرار في الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني "انصار البرزاني يشعرون بقلق حقيقي من غياب الطالباني".

وأضاف "قلقون من ان يتخذ خليفة له غير معروف نهجا مختلفا فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية وهو ما قد يقوض حالة الاستقرار والوضع القائم."

وأدى التعاون بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي إلى تحول منطقة كردستان العراق من منطقة جبلية منعزلة إلى منطقة مزدهرة تخترق فيها شركات النفط الدولية المتنافسة على استغلال الاراضي ومشاريع البناء افق العاصمة اربيل.

وساهم التفاهم بين الحكومة الاقليمية المنقسمة بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني في حدوث الازدهار السريع الذي شهدته منطقة كردستان. واعتاد الحزبان ان يحكما ادارتين منفصلتين وخاضا حربا اهلية عنيفة ضد بعضهما بعضا في منتصف التسعينات.

وشكل اتفاق تقاسم السلطة بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني جبهة موحدة ترعى مصالحهما في بغداد حيث وقفت الحكومات المركزية المتعاقبة حائلا امام طموحات الأكراد في الحصول على حكم ذاتي واستغلت كل فصيل ضد الاخر.

وقال عدنان مفتي العضو الكبير بالاتحاد الوطني الكردستاني انه ما لم يكن هناك تعاون كامل بين الحزبين فلا يمكن الوقوف امام بغداد. وأضاف أن العاصفة قادمة من سوريا ولهذا فإن على الأكراد الوقوف صفا واحدا.

وتخفي القشرة الخارجية للحكومة الاقليمية الكردية المشتركة صراعا ما زال يحتدم بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، فكل حزب له مجال نفوذه الواضح بالمنطقة.

ويتركز معقل الحزب الديمقراطي الكردستاني حول اربيل والشمال الغربي المتاخم لحدود سوريا وتركيا في حين ترفرف راية الاتحاد الوطني الكردستاني في السليمانية العاصمة غير الرسمية له وعلى المناطق الكردية الجنوبية على امتداد الحدود مع إيران.

ولا يتمتع اي حزب بالشعبية في معقل الاخر ويعتمد كل منهما على الاخر في الحفاظ على قبضته على المنطقة.

وفقد الاتحاد الوطني الكردستاني بالفعل بعض نفوذه لصالح حزب التغيير المعارض (غوران) الذي انفصل عن الطالباني في عام 2009 وجذب عددا كبير من الاتباع من خلال تنديده بالفساد والحكم السلطوي.

وقال محمد توفيق مدير العلاقات العامة بحزب التغيير في مقر الحزب الجبلي انهم لا ينتمون للحكومة الاقليمية الكردية ويمثلون الحزب الاقوى فيما يسمى بالمنطقة السياسية للاتحاد الوطني الكردستاني.

وفي عام 2011 كان حزب التغيير في مقدمة الاحتجاجات المناهضة للحكومة في السليمانية والتي قتل خلالها عشرة أشخاص.

وبعد أن اصبح الطالباني الان خارج الصورة يتوقع محللون دبلوماسيون حدوث المزيد من الانشقاقات في صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني الضعيف والمنقسم وانضمام المنشقين إلى حزب التغيير الذي تحدى بالفعل البرزاني بمطالبته بانتخاب الرئيس عن طريق البرلمان بدلا من التصويت الشعبي.

وقال مصدر كبير بالحزب الديمقراطي الكردستاني طلب عدم الكشف عن اسمه بسبب حساسية الموقف "ستقع بعض الاضطرابات العام القادم".

ومنذ مرض الطالباني جدد الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني التزامهما بالاتفاق الاستراتيجي بينهما لكن محللين ودبلوماسيين يقولون ان الاتفاق قد يحتاج في نهاية المطاف الى اعادة هيكله وان اي تغيير في التوازن قد يصيب البرزاني بالقلق.

وقال رمزي مارديني في معهد العراق للدراسات الاستراتيجية في بيروت ان وصفة البرزاني للحكم هي ان يظل الحزب الديمقراطي الكردستاني اقوى من اي كيان سياسي اخر والمعارضة غير قادرة على تعزيز قوتها المحتملة.

وأضاف ان التحالف بين الحزبين ووجود الطالباني المنافس اللدود للبرزاني في بغداد يرضي استراتيجيته حيث ابرم تعاقدات تجارية مع الأتراك وعزز سلطته في اربيل.

وباعتباره رئيسا للعراق أجرى الطالباني اتصالاته المكثفة لتخفيف -إن لم يكن حل- الخلافات بين الفصائل المختلفة بما فيها الحكومة المركزية التي يقودها الشيعة والطائفة الكردية اللتين دخلتا في خلافات حول الأرض والحقوق النفطية.

وتتصاعد التوترات الطائفية والعرقية منذ انسحاب القوات الأميركية قبل أكثر من عام.

وكتب نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في رسالة إلى الطالباني متمنيا له الشفاء العاجل "العراق يحتاج إلى عودتك لعملك."

وأضاف "إنك عراقي وطني عظيم وصديق حقيقي لأميركا."

ويتمتع الطالباني بعلاقات طيبة أيضا مع إيران مما يعطيه بعض التأثير على بغداد التي تخضع لنفوذ طهران.

وأرسل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى رجل الدولة المريض باقة من الزهور وتوجه فريق طبي إيراني ليقف بجانبه في بغداد قبل سفره إلى الخارج في ديسمبر/كانون الأول.

وتكشف برقية دبلوماسية أميركية يرجع تاريخها إلى عام 2008 ونشرها موقع ويكيليكس في وقت لاحق قلقا من جانب البرزاني بشأن كيفية التعامل مع بغداد وطهران في عهد ما بعد الطالباني.

وقالت البرقية "عبر رئيس حكومة إقليم كردستان مسعود البرزاني عن قلقه الشديد من ألا يكون هناك أحد يمكنه التعامل مع المالكي والإيرانيين في غياب العم جلال (الطالباني)".

وأقام البرزاني علاقات وثيقة مع تركيا ذات الأغلبية السنية والمنافسة الإقليمية لإيران الشيعية.

وكثيرا ما لجأت الجماعات الكردية المتناحرة إلى جيرانها الأكثر نفوذا في الماضي للاستقواء بها على بعضها البعض ومن ثم استخدمت كقطع يتم تحريكها في ألعاب جيوسياسية كبرى.

وعقب ادخال الطالباني للمستشفى ارسل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وفودا الى كل من طهران وانقرة.

وقال مارديني "قد تعمل ايران لجعل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بعد الطالباني اقرب الى غوران ليوازن بشكل افضل نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني والنفوذ التركي."

وبثت الانتفاضات عبر العالم العربي حياة جديدة في تنافس اقليمي قديم بين ايران وتركيا يلهب التوترات الطائفية في العراق وباقي الشرق الاوسط.

وقال مصدر في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بشرط عدم نشر اسمه "يدعم الايرانيون التعاون بين الاكراد والشيعة في حين تدعم تركيا السياسيين العرب السنة وتأمل ان ترى الاكراد يدعمونهم". واضاف "انه امر صعب".

بغداد/ إياد التميمي
هددت كتلة التحالف الكردستاني بتعليق عضويتها في الحكومة ومجلس النواب في حال إقرار الموازنة الاتحادية بصيغتها الحالية، ومع هذا استبعدت قدرة البرلمان على إقرارها لغياب التوافق السياسي بشأنها.
وقال عضو اللجنة الاقتصادية البرلمانية النائب محما خليل إن التحالف الكردستاني لن يصوت على الموازنة بصيغتها الحالية
موضحا انه "في حال تمرير الموازنة بصفقة سياسية من غير الرجوع إلى مطالب التحالف الكردستاني سنتخذ موقفا سياسيا، إما أن نعلق عضويتنا في مجلس النواب أو ننسحب من الحكومة"، موضحاً أن جميع الكتل تم التعامل مع مطالبها بشكل توافقي إلا التحالف الكردستاني فأن الكتل تصرّ على تهميش مطالبه.
ولفت خليل في تصريح إلى "المدى" أمس إلى أن "وزارة النفط الاتحادية تتصرف بشكل انتقائي وغير عادل"، متسائلا عن سبب إعطاء 40 دولاراً للبرميل للشركات التي تنقب عن النفط في محافظات الوسط والجنوب، بينما تستكثر إعطاء 6 دولارات للشركات العاملة في إقليم كردستان، على الرغم من ان جميع العقود الممنوحة لتلك الشركات كانت بعلم الحكومة الاتحادية".
من جهتها هدّدت كتلة الأحرار أمس بتنظيم تظاهرات خلال الأيام المقبلة في حال أخفق مجلس النواب بالتصويت على الموازنة في جلسة اليوم، واعتبرت أن تأخير الموازنة سيسبّب قطع رواتب الرعاية الاجتماعية ومستحقات صندوق الإسكان.
وقال رئيس الكتلة بهاء الأعرجي خلال مؤتمر صحافي عقده أمس في مبنى البرلمان بحضور عدد من نواب الكتلة وحضرته "المدى"، إن "كتلة الأحرار اجتمعت السبت مع كتل التحالف الوطني وطالبت خلال الاجتماع بحضور جميع نواب التحالف الوطني جلسة البرلمان من اجل تحقيق الأغلبية للتصويت على الموازنة الاتحادية، وطالبنا القائمة العراقية بالحضور للتصويت على الموازنة".
وطالب الأعرجي التحالف الكردستاني بـ"تقليل مبلغ المستحقات النفطية وخفض سقف مطالبه من اجل التصويت على الموازنة"، معتبراً أن "تأخير الموازنة سيسبب خلال الأيام المقبلة قطع رواتب الرعاية الاجتماعية ومستحقات صندوق الإسكان".
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد وجه أتباعه أمس بالتظاهر في عموم المحافظات الجمعة المقبلة للمطالبة بإقرار الموازنة، بعد أربعة أيام على اتهامه الحكومة بـ"محاصرة ومنع واعتقال" أتباعه الذين اعتصموا أمام المنطقة الخضراء احتجاجا على تأخير إقرار الموازنة.
واوضح بيان أصدره مكتب الصدر أمس وتسلمت "المدى" نسخة منه انه "حسب توجيهات السيد مقتدى الصدر ستخرج تظاهرات مركزية في كل المحافظات العراقية يوم الجمعة المقبل، بعد صلاة الجمعة من أجل المطالبة بإقرار قانون الموازنة لعام 2013"، مؤكدا أن "الدعوة عامة لكل العراقيين للمشاركة في التظاهرات".
الى ذلك وصف نائب عن كتلة دولة القانون آلية التصويت بالأغلبية على مشروع قانون الموازنة "الحل النهائي لإقرارها"، وقال النائب عباس البياتي انه "حتى الآن لا يوجد حسم نهائي للموازنة وكانت هناك طروحات متعددة حول المستحقات المالية للشركات الأجنبية النفطية العاملة في اقليم كردستان، ولكنها لم تحظ بتوافق الطرف الكردي وباقي الاطراف وبقيت الموازنة على هذه النقطة العالقة".
ورجح البياتي ان تقوم كتلته إضافة الى اطراف أخرى من التحالف الوطني والعراقية بالتصويت على الموازنة في جلسة اليوم، في حال اصرار التحالف الكردستاني على عدم القبول بالأرقام التي خصصت للشركات النفطية.
وأضاف ان "التحالف الكردستاني يصرّ على المبلغ 4.2 ترليون دينار كمستحقات للشركات الاجنبية العاملة في الاقليم، فيما ترى الكتل الاخرى ان المبلغ كبير بالقياسات والحسابات والتدقيق التي تقول إن المبلغ اقل من ترليوني دينار أي تقريبا نصف المبلغ الذي يطالب به الكرد.

المدى



السومرية نيوز / بغداد

أوضح نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية روز نوري شاويس، الاثنين، ان الاتفاق قريب بشان مستحقات الاقليم ، مبيناً ان على الاخرين التحلي بالمسؤولية تجاه العراق .

وقال شاويس في حديث ل "السومرية نيوز" ان "الاتفاق قريب بشان مستحقات الشركات النفطية العاملة في الاقليم" ، مبينا ان "هناك مقترحات متبادلة بين اللجان البرلمانية المتخصصة بشان ذلك" .

واضاف شاويس ان "اللجان ستتوصل الى اتفاق بشان هذه المستحقات بشكل خاص والموازنة بشكل عام متى ما كان لديهم شعور بالمسؤولية تجاه العراق ".

وكان رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري أعلن، في (22 شباط 2013)، عن اتفاق مع التحالف الكردستاني على صيغة قانونية بخصوص دفع مستحقات الشركات النفطية الأجنبية المتعاقدة مع إقليم كردستان.

يشار إلى أن عضو اللجنة المالية البرلمانية عبد الحسين الياسري أكد، في (18 شباط 2013)، أن الخلافات التي لم تتم تسويتها بشأن الموازنة الاتحادية كثيرة، أولها حصة إقليم كردستان البالغة 17% إذ يعترض عليها نحو 120 نائباً، والنقطة الخلافية الثانية هي مطالبة كتلة التحالف الكردستاني بمبلغ 4 تريليون و200 مليار دينار، تمثل مستحقات الشركات النفطية العالمية .

ومن المقرر أن يصوت مجلس النواب اليوم الاثنين (4 آذار 2013) على مشروع قانون الموازنة الاتحادية، بعد أن علق رئيس البرلمان أسامة النجيفي، في (25 شباط 2013)، جلسة المجلس الـ13 حتى اتفاق الكتل السياسية على الموازنة.

{السليمانية : الفرات نيوز} قال المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني في محافظة السليمانية عبد الوهاب علي ان حزبه لم يحسم موقفه من الانتخابات المقبلة وهل انه سيشارك بقائمة منفردة او مشتركة مع أي من الاحزاب الكردية الاخرى.

واوضح عبد الوهاب في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاثنين ان "الحزب الديمقراطي الكردستاني متمسك بالاتفاقية الاستراتيجية مع حزب الاتحاد الوطني"، مشيرا الى ان "حزبه يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة في السليمانية وهي في تزايد يومي".

وتابع ان "الحزب مع توزيع المناصب الادارية حسب الاستحقاقات الانتخابية والكفاءات".

وياتي تصريح عبد الوهاب بعد تصريح المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكردستاني آزاد جندياني والذي قال فيه ان حزبه سيدخل الانتخابات المقبلة بقائمة منفردة . انتهى 34

أغلقت السلطات العراقية أمس حتى إشعار آخر معبر ربيعة الحدودي المقابل لمعبر اليعربية السوري الذي شهد خلال اليومين الماضيين معارك ضارية بين الجيش العربي السوري وبين مجموعات مسلحة، في وقت كشف مسؤول عراقي عن التحاق سلفيين من العراق بمسلحي القاعدة في سورية.
وقال مصدر أمني في محافظة نينوى بشمال العراق بحسب وكالة «يو بي آي» للأنباء: إن إغلاق منفذ ربيعة جاء على خلفية الاشتباكات المسلحة التي شهدتها المنطقة المحيطة بمنفذ اليعربية الحدودي السوري بين الجيش العربي السوري ومجموعات مسلحة خلال اليومين الماضيين.
وأعلنت وزارة الداخلية العراقية أول من أمس في بيان عن إصابة جندي ومدنيين عراقيين اثنين من أهالي ناحية ربيعة الحدودية مع سورية والتابعة لمحافظة نينوى بالنيران المتبادلة بين عناصر الجيش العربي السوري الحر والمجموعات المسلحة.
وأكدت الوزارة عدم تدخلها في القتال الدائر في محيط مخفر اليعربية على الحدود العراقية- السورية منذ يوم الجمعة، مشددة على أن ما يجري هناك «هو شأن داخلي والجيش العراقي غير مشتبك مع أي من الجهات المتحاربة في سورية ولن يسمح بدخول أي متسلل إلى أراضيه».
وأفادت مصادر عراقية محلية، أن ناحية ربيعة الحدودية بدت أمس شبه خالية من المواطنين بسبب الاشتباكات المسلحة بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة.
ونقل أربعة جنود من الجيش العربي السوري إلى مستشفى في شمال العراق بعد إصابتهم في الاشتباكات بحسب ما نقلت وكالة «أ ف ب» للأنباء عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الفريق الركن محمد العسكري.
وقال العسكري: إن «أربعة جرحى من الجيش السوري نقلوا إلى مستشفى ربيعة» القريب من منفذ اليعربية الحدودي حيث تدور اشتباكات بين الجيش العربي السوري ومجموعات مسلحة منذ يومين.
وذكر المتحدث أن «نيران طرفي النزاع تصل إلى داخل الأراضي العراقية، لكننا لا نزال نمارس ضبط النفس، وقواتنا تقوم بحماية الحدود من الإرهابيين والمهربين، ولا وجود لطائراتنا في منطقة النزاع». وتابع: «لا علاقة لنا ولم تتدخل قواتنا بالنزاع».
على خط مواز كشف قائم مقام قضاء الخالص في محافظة ديالى العراقية عدي الخدران عن التحاق سلفيين من العراق بمسلحي القاعدة في سورية.
وأوضح الخدران بحسب قناة «العالم» الإخبارية أن عدداً من أبناء محافظة ديالى يقاتلون إلى جانب تنظيم القاعدة في سورية، مؤكداً أن ذوي القتلى من هؤلاء يقيمون لأبنائهم المقتولين في سورية مآتم سرية وخاصة في المناطق الغربية من بعقوبة.
وأضاف: «إن عدداً من أبناء محافظة ديالى سافروا منذ أشهر إلى سورية للانضمام إلى ما يسمى «جبهة النصرة» السورية التي تعتبر الوجه الثاني لتنظيم القاعدة». وأشار الخدران إلى أن ذوي القتلى يدعون أن أبناءهم قتلوا في حوادث سير أو أمراض لكن الحقيقية تخالف ذلك لأن أغلبهم معروفة ارتباطاتهم بالتنظيمات المسلحة».
وحذر الخدران من «مغبة عودتهم إلى العراق لكونهم يمثلون محور الشر الذي يتغذى منه العنف»، ودعا الأجهزة الأمنية إلى «تهيئة قاعدة معلومات متكاملة تتضمن أسماء هؤلاء وجميع الأمور التي تتعلق بهم لضمان اعتقالهم فور عودتهم للعراق».
ويتسلل العديد من المسلحين الأجانب وعناصر من القاعدة عبر الدول المجاورة إلى سورية وخاصة تركيا للقتال إلى جانب المجموعات المسلحة وارتكاب أعمال عنف وقتل ضد المدنيين وقوات الجيش العربي السوري.
المصدر: وكالات

 

أنشأ سنحاريب ملك الامبراطورية الاشورية خلال فترة حكمه مابين ( 705-681 ق.م) مشروع سحب المياه من نهر الكومل الى قصره في خرسباد ونينوى عن طريق فتح قناة مائي بطول حوالي 80 كيلومترا ، تقع موقع سد وفنطرة تصريف اليماه في وادي- كلي خنس على ارتقاع حوالي 432 مترآ فوق مستوى سطح البحر ، وتم انشاء بعض القنطرات والعبارات الصغيرة على مداخل الوديان التي تقطها مجرى القناة .وقد تحكمت طبيعية تضاريس الارض على تحديد مجرى واتجاه القناة ، ولذا أنشأت العديد من العبارات الصغيرة على الوديان التي تمر فيها القناة أبتداْ من وادي ( خنس ، الحجر المقطوع – كه فره بري ،شيفا ئاشا ، وادي داربه ستا ،وادي قرية جفته وقنطرة جروانة العملاقة ، قنطرة في قرية محمودا واخرى في قرية كندالي وفي قرية شيف شرين ) .

تعتبر عبارة قنطرة جروانا من اكبرها واشهرها بسبب خصوصياتها الهندسية في البناء والتصميم وفي طريق نقل الكتل الحجرية الى هناك من وادي خنس التي تعبد عنها بحوالي 15 كيلو متر حسب طول القناة . تم استخدام حوالي 2 مليون قطع من الصخور الكلسية في بناء قنطرة جروانة ذات الاحجام المختلقة(20 في 20 سم ( 50 في 50سم ، 100 في 50 سم ، ) .

الاشارة في كتاب الدكتور بيوار خنسي ( مستقبل الاثار في خنس ، وفي الجزء الاول من كتاب أبرز المواقع الاثرية في محافظة دهوك ) الى انه من الارحج تم نقل الاحجار من وادي خنس بواسطة مجرى نهر الكومل الى ان وصلت قريبا ما بين قريتي زينافا العليا وبيربوب ) ،وبعدها تم تفريغ الصخور هناك على شاطئ نهر الكومل و نقل تلك الصخور بواسطة العربات الخاصة الى موقع جروانا. ادت فيضانات نهر الكومل منذ تلك الفتروة الى تهديم وتعرية الكثير من اجزاء هذا المشروع العملاق التي انشأت قبل حوالي 2694-2718سنة ( 705- 681 ق.م). تم انشاء ميناء كبير على الجهة الغربية من نهر شمال قرية زاينا العليا – المعروفة ب زينافا غازي. وهي عبارة على رصيف او ربما عدة ارصفة بطول حوالي 25 متر وبعرض حوالي 3 أمتار مبنية من نفس انواع الصخور التي استعلمت في بناء عبارة جروانا وغيرها من القناطر والعبارات التي انشأت في الوديان التي كانت تقع على امتداد مجرى قناة سنحاريب.

بسبب استمرار فيضانات نهر الكومل منذ تلك الفترة ادت الى هدم وجرف اجزء كثير من الميناء او الارصفة وتناثرت كتل الصخور الى الجنوب من موقع الرصيف ، كما تم دفن قاعدة الرصيف – الميناء بترسبات نهر الكومل ( الحصى والجلاميت والرمل ) بسمك حوالي 2 مترا فوق قاعدة الميناء .

بعد فتح مقالع الرمل والحصى شمال قرية زينافا العليا في الجنهة الغربية من شاطئ نهر الكومل ، ظهرت قاعدة الميناء - الرصيف كما هو مبين في الشكلين ( 1 و2 ) تم استخدام حجر الكلس مع استعمال الجص والرمل لتثبيت القناة وحمايتها من الانهيار بسبب ثقل الحمولات عليها اثناء تفريغ ونقل الصخور من هذا الرصيف – الميناء الى موقع جروانا ،اضافة الى حماييتها من فيضانات نهر الكومل.

ظهرت الى الجنوب من موقع الرصيف كتلة من حجر الكلس المحفور فيه ، بيدوا انه كانت لغرض تثبيت وجرى السفن البدائية التي كانت تنقل بها الاحجار من وادي خنس الى موقع الميناء في زينافا العليا بواسطة مجرى نهر الكومل .

تشير العبارات المسمارية المدونه على احدى ابواب المقوسة في خنس بانه ( تم تنفيذ مشروع نقل المياه من خنس الى نينوى بطول حوالي 80 كم لمدة 18 شهرا ( 540يوما) وتم انشاء العديد من القناطر والعبارا ت المائية على الوديان الكبيرة التي تمر قناة المياه ،ومن ابرزها قنطرة جروانا التي تم بنائها باستخدام 2 مليون قطع من الاحجار التي نقلت واسطة مجرى نهر الكومل من وادي خنس الى قرية زينافا العليا وتفريغ حمولة السفن على مصاطب الميناء على تقع على الجهة الغربية من شاطئ نهر الكومل يمكن الاشارة الى حجم وقوة النقل وحجم الميناء وتزاحم عربات نقل الكتل الحجرية من موقع الميناء الى جروانا من خلال الارقام التالية :

لو ( تم تنفيذ المشروع لمدة 18 شهر( 540يوما) كما جاء بالخط المسماري المدون في وادي خنس ونقل خلال تلك الفترة الزمنية فقط الى قنطرة جروانا 2 مليون قطع من الاحجار ، اي تم نقل حوالي 3703 قطع من الاحجار في اليوم الواحد بوسطة مجرى النهر من وادي خنس الى ميناء زينافا العليا ، لو قدرنا بان حمولة اليات النقل النهري 10 قطع من الاحجار ، هذا يعني بانه يحتاج يوميآ الى 370 حمل لنقل 3703 قطع من الاحجار ، اي بحوالي 15 حمل في الساعة الواحدة ، وهذا ما يتبنى من وجود اكثر من رصيف واحد ، كما مو مبين والمكشتف ، و لو يتم اجراء مسح حقلي للموقع سيؤدي حتما الى اكتشاف كامل هيكل الميناء المكون من عدة ارصفة .

كما تم نقل 3703 قطع من الاحجار يوميآ من موقع الميناء- الارصفة الى موقع جروانا بواسطة عربات النقل التي كانت تسحبها الحصن ( حصان ).

يوجد موقع لتل مرتفع تقع على بعد حوالي 100 متر غرب شاطئ نهر الكومل ،يبدو وكانها موقع ادارة الميناء على التل ، يظهر على تلك الموقع بقايا الاثار القديمة من الاواني الفخارية واحجار( الدستار ) من نوع حجر البازلت البركاني وطوابق ( الطابوق الاحمر ) ،تتشابه بقايا تلك الاثار مع موجوداتها في خنس وهذا دليل نفس الفترة والتاريخ.

تقع موقع الميناء - الرصيف تقريبا على نفس اتجاه موقع جروانا وعلى بعد حوالي 6 كيلو متر شرق موقع جروانا ، وتم نقل الكتل الصخرية من موقع الميناء الى موقع جروانا بواسطة العربات التي كانت تستعمل في تلك الفترة ، حيث يوجد نماذج من اشكال العربات على الواح الصخور الموجودة في خنس ( الموقع السياحي للملك الاشوري سنحاريب ) . لاحظ نماذج من الكتل الصخرية تقع على خط - طريق نقل الصخور وكلها تقع على استقامة واحدة وهذا دليل على عمليات النقل وموقع واتجاه طريق نقل الصخور من موقع الميناء الى جروانا .

الاستنتاج والاقتراحات :

1- تدوين هذا الموقع في وقائع ودليل الآثار في اقليم كردستان .

2- الطلب من الجهات الحكومية المعنية بالآثار في اقليم كردستان في التحري الاثري للموقع بهدف العمل على صيانة وحماية الكتل الصخرية المتناثرة .

3- اجراء مسح كامل للموقع ربما سيؤدي الى اكتشاف ارصفة اخرى الى الشمال او الجنوب من موقع الرصيف الحالي ، من المعتقد بوجود اكثر من رصيف في تفريغ حمولة الصخور .

خنس 22 شباط 2013

الإثنين, 04 آذار/مارس 2013 10:56

من هو "المنقذ"؟- عبدالمنعم الاعسم

كذبة رائجة بدأت تنتشر مبكرا في الساحة الانتخابية: “واحد ينقذ العراق.. لا غيره” يقال انها جاءتنا من الخارج على هيئة نصيحة، ويقال انها طبخت في غرف مظلمة، ويقال ان المنقذ نفسه صدق الكذبة مثلما صدق اشعب كذبته يوم قال للاولاد ان ثمة وليمة باذخة في منعطف اقصى البيوت، وحين هرعوا الى صوب الوليمة المزعومة ركض وراءهم وهو يردد: ربما الامر صحيحا فانال وجبة دسمة.
الجدل الدائرحول من ينقذ العراق من الهاوية ينزلق شيئا فشيئا الى التقليل من شأن وجدوى وضرورة وشرط مبدأ الشراكة، والحاجة الى العقول الجمعية، كما يتجاوز حقيقة ان مشاكل العراق الكبيرة اكبر من ان يستوعبها عقل لوحده، أو ارادة شخص واحد، ويلاحظ من بعض التصريحات المراهِقة والكتابات المدّاحة والاعلانات التلفزيونية الفاقعة ترويجٌ متصاعد لخرافة ان هذا المرشح او ذاك هو "المنقذ" الذي سيأتي بالحلول، وبالامن والكهرباء وراحة البال، لأنه الوحيد الذي يعرف فوق ما يعرفه الاخرون، ويعمل ما لا يستطيع ان يعمله غيره، ويخطط ما لم يكتشفه احد من المخططين والاستراتيجيين من الخطط، وانه الذي سوف يجترح المعجزات، و"يمشي فوق الماء".. ولخرافة المشي فوق الماء قصة نأتيها في خاتمة المقال.

المشكلة، ان الذين جربناهم، والذين لم نجربهم، جاءتهم الفرص المواتية لكي يكونوا منقذين حقا فاخفقوا في ان يكونوا كذلك، ولنقل(للموضوعية) انهم قدموا (على نحو متفاوت) بعض الاعمال والمنجزات والمبادرات بالحدود التي اتاحتها طاقاتهم المحدودة وامكانياتهم وتجاربهم الذاتية، وبالقدر الذي سمحت بها ظروف العراق، مقابل اخفاقات وخطايا وعثرات وتخبطات نجني كوارثها وثمارها المرة على مدار الساعة.
اما حكاية المشي فوق الماء، فقد جاء رجل من مريدي الصوفي سهل التشتري المتوفى عام 886 ميلادية وقال له: ان الناس يقولون ان بمقدورك ان تمشي فوق الماء، فكان رد سهل بان طلب منه الذهاب الى مؤذن في المدينة معروف بصدقه كي يسأله عن الامر، وحين ذهب المريد الى المؤذن تلقى الجواب الشافي منه إذ قال له: انا لا اعلم إن كان شيخنا سهل يمشي على الماء، ام لا، لكن ما اعلمه هو ان الشيخ الجليل حين قصد حوض الماء ذات يوم بغية الوضوء سقط فيه وكاد ان يموت غرقا لو لم اسارع الى نجدته وانقاذه

دار التاخي في مدينة قامشلو تستضيف لقاء تشاوري بين احزاب كوردية ومنظمات مجتمع مدني ومجموعة من المستقلين والمثقفين الكورد خارج اطار المجلسين

تصريح

بمبادرة من حزب التجمع الوطني الديمقراطي الكردي في سوريا,تم عقد لقاء تشاوري في مدينة قامشلو بتاريخ 28/2/2013 في قاعة دار التآخي،بمشاركة العديد من الأحزاب والحركات السياسية ومؤسسات المجتمع المدني وبعض الشخصيات الوطنية وبعض فعاليات الحراك الشبابي والثقافي الكردي .
تناول اللقاء مناقشة واقع الثورة السورية المباركة والآفاق المستقبلية لها ومشاركة الكرد فيها,تمت مناقشة وضع برنامج سياسي من اجل وحدة الصف الكردي,حيث أكد المشاركون على ضرورة توحيد الموقف والخطاب الكرديين وأهمية مشاركة جميع القوى السياسية والمدنية والشبابية والثقافية على الساحة السياسية الكردية في رسم القرار الكردي المستقل, كون المرحلة حساسة و تتطلب تضافر جهود جميع الكرد من اجل العمل لتحقيق تطلعات الشعب الكردي في نيل حقوقه القومية والديمقراطية وفق المواثيق والعهود الدولية,كما أدان المشاركون ممارسات القمع و خطف النشطاء أيا كانت انتماءاتهم و أراؤهم,وفي نهاية اللقاء,تم الاتفاق على تشكيل لجنة المتابعة من اجل الإعداد للقاء موسع تحضره كافة الأطراف بغية تشكيل إطار كردي جامع لكل القوى والفعاليات دون إقصاء و وصاية.

- تيار المستقبل الكوردي في سوريا

-حزب التجمع الوطني الديمقراطي الكردي في سوريا

- الاتحاد الليبرالي الكردستاني_سوريا

-حركة التغيير الديمقراطي الكردي السوري

-حركة راستي الديمقراطية الكردية

-الحزب الديمقراطي الكردستاني

-حزب البارتي الديمقراطي الكردي_سوريا

-حزب البارتي الديمقراطي الكردستاني_سوريا

-حركة المجتمع المدني لبناء الدولة والمواطن(أشتي)

- اللجنة المنطقية لللحزبالشوعي السوري الموحد

-مجموعة من المثقفين والكتاب والصحفيين

-مجموعة من الشخصيات الوطنية المستقلة

قامشلو في 28/2/2013

من خلال ما نراه ونشهده من ازياد نشاطات البعث والقاعدة والتزاوج الحاصل بينهم نتيجة لقاءات حارث الضاري(حليف القاعدة) ووعزت الدوري ورغد ابنة صدام حسين وامراء القاعدة بمباركة تركية والاميرة موزة الخليجية الى الحد الذي باتوا يسيطرون على قيادة تظاهرات الانبار والمناطق الاخرى واختفت شعارات العراقيين ومطالبهم المشروعة وجاء عوضا عنها شعارات طائفية مثل الغاء دستور الشعب واطلاق سراح القتلة والسفاحين ومغتصبي اعراض العراقيين ..واعتلاء شيوخ التطرف وعمائم الشر منصات الخطابة لذر السموم التطائفية ...وغرابة الامر اعتلاء امراء القاعدة منصات الخطابة على مرأى من الناس وتهديد العراقيين بقطع الرقاب وكما شاهدناه في افلام الفيديو ...يحدث هذا في قلب الانبار الذي عرف النشامى من اهلها كيف طهروا منطقة الانبار من ادران مجرمي القاعدة والقوهم خارج المنطقة وقد كانوا مدعاة فخر العراقيين

اما ما يخص حزب البعث..لقد حدث ما توقعه حكماء السياسة والعراقيين من ساسة وغير ساسة الذين عاصروا وعايشوا حزب البعث عقودا من الزمن وعرفوا خطط واحترافية عصابات البعث حينما يريدون التسلل والنفاذ في اي مجال واحتواء اي سلطة يريدونه وبأساليب الغدر والخيانة والتنكيل بالحليف بعد تمرير مايريدونه منه,, لقد توقع العراقيين الخطوات اللاحقة من اجندة البعث بعد تسللهم الى الحكومة والبرلمان بل في مواقع حساسة.. و تسللوا عبر القائمة العراقية بأسم سنة العراق وبعدها ارتفعت الاصوات النشازة بالغاء الدستور واطلاق سراح القتلة والمجرمين والساديين والغاء الفقرات القانونية في الدستور العراقي والذي يلاحق المجرمين الذين الحقوا الاذى بالعراق والعراقيين واكثرهم مجرمي البعث والقاعدة

لقد قفز حزب البعث مرتان الى السلطة وبالنهج الذي بينته اعلاه المرة الاولى منها غدروا بالمرحوم عبدالسلام عارف الذي كان واجهة لانقلاب الثامن من شباط الاسود حيث فجروا طائرته وفي ا المرة الثانية اغتالوا عبدالزراق النايف وعارف عبدالرزاق اللذان كانا من قادة انقلاب السابع عشر من من تموز الرئيسيين وبعدها قام صدام حسين بتصفية البقية الباقية من قادة الانقلاب بتهم مفتعلة واغتيال البعض الاخر من قبل عصابات صباح مرزا وابن الكردية ....وبحملة تصفية عام 1979 اعدم اكثر من 100 من قيادات البعث عندما اخرجهم من قاعة الأجتماع الى منصات الاعدام.... واخيرا اجبر المرحوم احمد حسن البكر على الاستقالة ومات بظروف غامضة بعد ان اغتال احد ابناءه.....كما اغتالوا المرحوم عدنان خيرالله(شقيق زوجة صدام حسين) وقد قتله صدام حسين بتفجير طائرته حيث استخدمه كوزير للدفاع لفترة من الزمن احتاجه بأمور تخص قادة الجيش ولان المرحوم عدنا خيرالله كان علاقته جيدة مع قادة الجيش وقد تخلص منه بعد ان نفذ المرحوم ما كلفه به صدام حسين

هكذا عرف صدام حسين و حزب البعث.... التآمر في الظلام .. الغدر والخيانة والطعن من الخلف واستغلال شخصيات عسكرية كواجهات ثم التنكيل بالقائمين الحقيقين بالانقلابات والقفز الى السلطة واعلان شعارات لم ينفذ منها شيئا وخلال الخمسين عاما ( منذ انقلاب شباط 1963)

وقد تسلل حزب البعث الى العملية السياسية بأسم سنة العراق وتتحمل القائمة العراقية الوزر الاكبر في ذلك ولان العراقية راهنت على الكثرة العددية ولم تعير اهتماما الى سيل من المشبوهين والضالعين في مأسات العراقيين طيلة عقود ومكنتهم من التسلل الى البرلمان والحكومة ولا غرابة من تصريح عضو في البرلمان العراقي بتباهيه في وضع صورة صدام حسين على واجهة غرفته وتصريخ آخر نقل عن نفس الشخص بأعطاء كل التبرير لعمليات الانفال وضحايا الانتفاضة الشعبانية وتباهى بها وبالقائمين بها وفي نفس الوقت يجالس هذا البعثي العنصري الطائفي الكرد واهل الانتفاضة الشعبانية في البرلمان اليست هذه ما نسميه بالعامية العراقية ب(المهزلة )

وكذلك تتحمل الحكومة والبعض من الكيانات السياسية تغلغل البعثيين الى الحكومة والبرلمان بعقد صفقات مع شخوص معروفة وباسم المصالحة الوطنية والتي اصبحت وبالا على السلطة واصبحت تشكل عامل ضغط على البرلمان والحكومة بالتهديد بالانسحاب من العملية السياسية لاسقاط الحكومة ان لم تنفذ اجنداتها,, ويتذكر العراقيين العفو العام الذي اعلنه السيد نوري المالكي وبضغوط من القائمة العراقية كمطلب وشرط من شروط المصالحة الوطنية وبموجبه اطلق الى الشارع العراقي اعتى المجرمين الذين لم يتوانوا من الالتحاق بالتنظيمات الارهابية ليعبثوا بامن وحياة العراقيين

انني استعرض تأريخ البعث لاحذر قادة العراق والكيانات السياسية لكون مستقبل العراق بين فكي رحى بما تعده عصابات البعث بالتنسيق مع مجرمي القاعدة طبخات مسمومة خلف الكواليس من قبل دول الجوار ولنكن اكثر صراحة من قبل قطر والسعودية وبصك تركي .

لقد نشط حزب البعث بعد تيقنها بوجود مساندة لها من داخل العملية السياسية ووجودها في مرافق حساسة في الدولة بأسم سنة العراق والمحاصصة ودول الجوار وقد بدأ الان يخطط في الالتفات على الدستور والعملية السياسية برمتها حيث بدوا باستهداف دستور الشعب.. وبان هدفهم في التظاهرات التي اخترقوها وقد ارتفع نعيقهم وبوضوح وبكل وقاحة يطالبون اطلاق سراح القتلة والمجرمين والغاء المادة 4ارهاب.. وقانون المسائلة والعدالة

لقد كان ازلام البعث بعد سقوط نظامهم يحلمون الظهور علنا امام العراقيين جراء اعمالهم الاجرامية المشينة بحق العراقيين اما الان فان اخطاء السلطة وبعض الكيانات المشاركة في العملية السياسية ونتيجة راهانات قادة السلطة على تقوية الموقع والنفوذ بعقد صفقات سياسية بأسم المصالحة الوطنية ومع كيانات لاتؤمن اصلا بالعملية السياسية وخضوعهم لضغوطها كل هذا فتح المجال لتسلل عناصر مناوءة للحكومة والبرلمان ومنهم حزب البعث الذي يمنع الدستور العراقي ممارسة نشاطه السياسي في العراق

اما الحديث عن قانون المسائلة والعدالة والمادة 4 ارهاب اقول لااعتقد ان المخلصين من قادة العراق من السذاجة وقصر النظر ان يقوموا بالغاء هذان القنونان تحت ضغط الظروف والشعارات لاناس مشبوهين اخترقوا تظاهرات الشعب المشروعة وصاروا يطالبون بالغاء هذان القانونان .

ان الحكومة والمؤسسات الاعلامية قصرت في امر مهم وهو عدم شرحها لمواد قانون المسائلة والعدالة وتفاصيلها ..ورب سامع لشعار الغاء قانون المسائلة والعدالة او المادة 4 ارهاب للمخترقين لتظاهرات الشعب.. قد يكون لا يعرف ماذا يحصل بألغائها وما هي الخطورات التي يواجهها الشعب العراقي عندما يفقد الحصانة القانونية لمنع خطر اناس يعتبر هذان القانونان كسد يقف حائلا بينهم وبين قوى الشر من اختراق مواقع في الدولة او يفقد المسوغ القانوني لمحاسبة الذين اجرموا بحق الشعب كما ان فقرات قانون المسائلة والعدالة يفرز العاصر الخطرة والمسيئة من البعثيين من من ابريائهم

ان حياة العراقيين ومستقبلهم امانة في رقاب قادة السلطة والساسة فليفكروا الف مرة قبل الاقدام على الغاء القوانين التي اقرها واستفتى عليها الشعب ومنها قانون المسائلة والعدالة والمادة 4 ارهاب

اراس جباري

0

الإثنين, 04 آذار/مارس 2013 01:53

المعارضة الكوردية تهدد بترك البرلمان

صوت كوردستان: رشحت من بعض أعضاء المعارضة الكوردية في إقليم كوردستان معلمومات مفادها أن المعارضة الكوردية المتكونه من حركة التغيير و الاتحاد الإسلامي و الجماعة الإسلامية سيتركون البرلمان في حال عدم أجراء الانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان في موعدة.

و لكي تجري الانتخابات في موعدها على البرلمان الاتفاق على لجنة الانتخابات في أقليم كوردستان و الاتفاق على نظام الحكم في إقليم كوردستان و الذي كان في الانتخابات الماضية رئاسيا بينما تطالب المعارضة و حزب الطالباني بتحويله الى نظام برلماني ينتخب فيها الرئيس من البرلمان الامر الذي يرفضة حزب البارزاني. و مع اقتراب موعد الانتخابات في إقليم كوردستان تحاول قوى المعارضة أجراء الانتخابات في موعدها بينما يحاول حزب البارزاني و الطالباني تأجيل الانتخابات قدر الإمكان مع العلم أن حزبي السلطة يقولان بأن المعارضة الكوردية ضعيفة الان و سوف لن تحصل على نفس عدد المقاعد الحالية.

صوت كوردستان: ترشحت الى وسائل الاعلام بعض النقاط التي وردت في رسالة زعيم حزب العمال الكوردستاني عبدالله أوجلان الى قيادة حزبة و الى الحكومة التركية. حسب وكالات الانباء فأن أوجلان طلب من حزب العمال و تركيا أعلان وقف أطلاق النار في 21 من أذار يوم نوروز و بعدها يوقف حزب العمال العمليات العسكرية و بعدها يقوم مسلحوا حزب العمال الكوردستاني بترك الأراضي التركية و لكن أوجلان ربط هذا ببدأ الحكومة التركية أخذ الخطوات المناسبة لحل القضية الكوردية. كما أن أوجلان ركز على عدم ملاحقة أعضاء و مسلحي حزب العمال الكوردستاني من قبل الحكومة التركية في تلك الفترة.

 

بغداد/ المسلة: كشف رئيس كتلة الأحرار البرلمانية بهاء الاعرجي، الأحد، عن إنسحاب قطعات قيادة عمليات دجلة من المناطق التي انتشرت فيها مؤخرا إلى مقرها الرئيس في ديالى ، مشيرا الى ان نوابا في التحالف الكردستاني نقلوا له هذه المعلومات.

وقال الاعرجي لـ"المسلة"، إن "قيادة عمليات دجلة انسحبت من الأماكن التي كانت تتمركز فيها في محافظتي كركوك وصلاح الدين وعادت إلى مقرها الرئيس في محافظة ديالى".

وأشار الاعرجي إلى أن "نوابا من التحالف الكردستاني أكدوا له الأمر".

يذكر أن العلاقات بين بغداد واربيل بلغت حدا من التوتر ووصلت أوج اشتدادها على خلفية تشكيل قيادة عمليات دجلة التي ضمت اليها كل قطعات الجيش والاجهزة الامنية في محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين، الأمر الذي عدته سلطات الإقليم الشمالي بغير الدستوري، فيما تؤكد بغداد ان هذا شأن اتحادي ومن صلاحية الحكومة الاتحادية والقائد العام للقوات المسلحة

الإثنين, 04 آذار/مارس 2013 01:16

أصمت ودع عملك يتكلم... .. واثق الجابري

الوصول الى قمة الشهرة من قمة الخدمة  ولا تحتاج وسيلة للأعلان  , انما هي تراكم افعال محصلتها المقبولية لدى المجتمع , وثبات المميزات الشخصية لا تأتي من وسائل غير مستقرة إنما بالارتكاز على المنهج الصحيح  ليكون مصداق للعمل . تتسابق الكيانات  السياسية اليوم للانتخابات المحلية التي في مجمل اهدافها الخدمة  ويعلن عن اسماء المرشحين وفق ضوابط ححدت بتشريعات , اختيار الناخي لمرشحه لا يستقر من خلال  الاعلانات والصور التي توضع في الشوارع  وانما من مجموعة صور تختزن في الذاكرة وربما هنالك من يريد ان يعطي البريق الاخير  للانطباع في عقلية الناخب لحين  وصول الصندوق من اتباع  الاثارة والعزف على عواطف المجتمع , في اليوم الاول من بدأ الحملة الأنتخابية لوحظ ا ان للبعض الاستعداد للتجاوز على الممتلكات العامة والشوارع والاشارات الضوئية وعلامات الدلالة بمخالفة لضوابط امانة العاصمة والبعض حاول استغلال منصبه او امكانياته العشائرية , ذكرني هذا الموقف بموقف يشير الى ان الاخلاص في العمل والتخصص افضل وسيلة للاعلان عن الشخص , فحينما جائني احد  اقاربي من الجنوب بعد ان اصيب بمرض يشكو به من ألم الصدر قريب من القلب  باع لأجله كل ممتلكاته وهو يجوب عيادات الاطباء ويشتري الادوية الاصلية المنشأ بأغلى الاسعار وعلى هذا الحال ستة اشهر وكل طبيب يصف له دواء يختلف عن سابقه , وبالصدفة نصحه  احد الناس بالذهاب الى طبيب اسمه ( د زهير قصير )  ولكن لا يعرف عنوانه في بغداد وحين وصل لم أكن اعرف البروفيسور زهير قصير وما ان سألنا اول صيدلية قال انه في السعدون ( شارع المشجر ) , دخلنا ذلك الشارع بين الاعلانات الكبيرة  الضوئية ووجدنا من كتب عدة اختصاصات وكتب ما يعرف وما لا يعرف وكلما نقرأ اسم احدهم نقول افضل من السابق , كلما نسأل يقال الى الامام  وهكذا لم نجده حتى قال لنا شخص ان خلفكم  قال كيف لم نراه ونظري 6\6  استغرب الرجل وجاء معنا الى قطعة صغيرة تكاد لا ترى مكتوبة بخط قديم بسيط ( د. زهير قصير ) فقط لم يذكر فيها الاختصاصات التي حصل عليها ولم يمتدح نفسه , صاحبي لم يصدق ان شفائه سيكون على يد هذا الطبيب  بعد تجربته الطويلة التي ارهقته وارهقت كل اقاربه لكونه كبير ابناء عمه والكل قلق على قلبه من التوقف في اي لحظة, وما ان دخلنا  استقبلنا بحرارة وحينما عرف ان صاحبي جاء من مكان بعيد رفض اخذ ( الكشفية ) خوفاّ على ان لا يكفي ما عنده للسكن واجور النقل والمصاريف , وضع صاحبي اكياس الادوية و(الوصفات ) على مكتبه وشرح له الحالة , نزع الدكتور مناظره ومد يده على مكان الألم وضحك وقال إلقوا كل الادوية في النفايات  وتذكر لي ماذا حملت قبل ستة اشهر , بسرعة تذكر صاحبي  انه حمل قنينة غاز في ذلك اليوم فقال علاجك الراحة لمدة اسبوع دون حركة وانت لا تحتاج الى اي علاج وسأكتب لك نوع واحد من منشأ محلي بسعر قليل , صديقي ذهب ألمه الذي يؤرقه لأشهرفي اباب العيادة  وانفتحت شهيته الغائبة من فترة طويلة , وقال اني جائع , ذهبنا الى مطعم كباب كاكا علي اكل ( نفرين  ) مع الخبز الحار وشرب لبن اربيل  وبعدها ثلاثة ( استكانات ) شاي عراقي ابو الهيل , ولم يشرب الدواء من يومها , وعرفنا ان الشهرة تأتي من الاخلاص بالعمل ولا تحتاج الى اعلانات واغراءات وإنما من رؤية عميقة وشعور بالأخر دون خداعهم او التجاوز على حقوقهم ..

 

خاص لصوت كوردستان: بعد صراع طويل و عداوة منقطعة النظير بين الطالباني و البارزاني الاب في البداية و من ثم بين البارزاني الابن و حزبة من جهة و بين الطالباني و حزبه من جهة أخرى و التي أسمترت لاكثر من 30 سنة، و قع البارزاني و الطالباني أتفاقية سلام و تحالف بموجبة أتفقا على توزيع المناصب في أقليم كوردستان و العراق بين الحزبين مناصفة.

مع أن الاتفاقية بين الحزبين تقتضي التوزيع المتماثل للمناصب ألأ أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني بقيادة البارزاني أستحوذ على المناصب المهمة في أقليم كوردستان خاصة. حسب هذه الاتفاقية حصل الطالباني وحزبة على منصب رئيس الجمهورية و رئيس الكتلة الكوردستانية في البرلمان العراقي بينما حصل حزب البارزاني على منصب نائب رئيس الوزراء و نائب رئيس البرلمان و و زارة الخارجية العراقية. و بما أن منصب رئيس الجمهورية رمزي و بدون صلاحيات لذلك فأن حزب البارزاني هو الرابح في بغداد. مقارنة بأقليم كوردستان نرى أن حزب البارزاني حصل على أغلب المناصب السيادية في الإقليم. و منها منصب رئيس الإقليم الذي يتمتع بصلاحيات واسعة جدا. و بعدها منصب لجنة الامن القومي الذي استلمه أبن البارزاني و رئيس اللجنة ذو صلاحيات غير محدودة، هذا ماعدا منصب رئيس وزراء الإقليم الذي أحتكرة حزب البارزاني ماعدا سنتين حصل عليها برهم صالح.

حزب البارزاني أستغل الى اخر درجة هذه المعاهدة في سبيل تعزيز سلطتة و توسيع نفوذة في مناطق السليمانية التي هي (عقدة حزب البارزاني). أضافة الى ذلك فأن هذه الاتفاقية كانت السبب في حصول أنشقاق في حزب الطالباني.

نتيجة لهذة الاتفاقية الغير متكافئة تمكن حزب البارزاني بسط نفوذة و التحول الى الحزب رقم واحد في أقليم كوردستان في وقت كان الاتحاد الوطني الكوردستاني بقيادة الطالباني ندا قويا لهم و بنسب متقاربة جدا.

حزب البارزاني لم يستطيع بسط نفوذة فقط بل أنه يحتكر الان جميع المؤسسات في محافظتي أربيل و دهوك و بعض مناطق السليمانية أيضا.

حزب الطالباني و بسبب هذه الاتفاقية و قبوله التحول الى ظل لحزب البارزاني فقد الكثير من شعبيتة ليس فقط بسبب الانشقاق بل بسبب اللكمات العديدة التي تلقاها و التكتيك الذي أستخدمته شعب الامن و الباراستن التابعة لحزب البارزاني ضد حزب الطالباني.

بعد توقيع الاتفاقية الاستراتيجية بين الحزبين تجول ضعف حزب الطالباني الى واقع على الساحة السياسية و الشعبية و على المستوى الجماهيري و بعد مرض الطالباني و أحتمالية عجزة سياسيا و الى الابد، أتي وقت أنهاء الاتحاد الوطني الكوردستاني و ضربة بالضربة القاضية كي لا يستطيع منافسة حزب البارزاني و الى الابد.

لم يبقى لدى حزب الطالباني وقت كثير للتفكير فالانتخابات القادمة ستحسم كل شيء هذا أذا بقى الاتحاد الوطني الكوردستاني كحزب موحد و لم تباشر شعب الباراستن عملها في تفكيك الحزب و سحب كوادرة بالترغيب على نطاق واسع.

و لكن هذه العملية والضربة القاضية سوف لن تذهب مرور الكرام بل ستعقبها على الغالب مخاطر كبيرة على حزب البارزاني و منها ذهاب بعض قيادات الاتحاد الوطني الكوردستاني الى المعارضة بدلا من تقبل الخسارة بروح رياضية. لان خسارتهم كانت نتيجة للاتفاقية الثنائية مع حزب البارزاني و طريقة تعامل حزب البارزاني مع حليفة.

عدم أستعداد حزب البارزاني الاستمرار بمعاهدة الشراكة مع حزب الطالباني و تقسيم المناصب بينهما بالتساوي سيغير الخارطة السياسية في إقليم كوردستان و قد يكون من أحدى نتائجها بدأ الجماهير الكوردستانية بربيع كوردي يقضي على الفساد و سيطرة أناس محددين على الحكم في أقليم كوردستان بطريقة نظام المملكة العربية السعودية.

نهاية تحالف حزب البارزاني و الطالباني يعني نهاية تمرير القوانين و المناصب و الميزانية بطريقة أتفاق السارق و صاحب البيب.

حسب المعطيات الإقليمية الجديدة فأن تحالفات أقليم كوردستان يجب أن تتغير و بأمر من القوى الاقليمية و خاصة تركيا و بموجبها قد يحصل أنشقاق بين القوى المعارضة في إقليم كوردستان وبين حزب البارزاني و حزب الطالباني على حد سواء اتجم عنها تحالفات جديدة ووضع مشابة للوضع العراقي الحالي.

و نحن أذ نسلط الضوء على هذه النقاط نهدف من خلالة تجنب ضعف الحركة الكوردستانية (قبل وقوع الفأس في ألراس) نتيجة الصراعات الحزبية و الشخصية و التفكير بمصالح الشعب الكوردستاني العليا بدلا من تسخير العمل السياسي لاجل سيطرة حزب معين على الساحة الكوردستانية.

بغداد/ أصوات العراق: أكد خبير قانوني، الأحد، أن استقالة الوزير لا تحتاج إلى موافقة البرلمان إنما رئيس الحكومة فقط باعتباره الرئيس الأعلى للوزراء طبقا لقانون الخدمة المدنية الخاص بموظفي الدولة، مبيناً أن الدستور أوجب رقابة البرلمان على قرارات إقالة الوزير ولم يوجب ذلك في استقالته كونها تتم بإرادته الشخصية.
وقال رئيس جمعية الثقافة القانونية، طارق حرب، في تعليق أصدره، اليوم، وتلقت وكالة (أصوات العراق) نسخة منه، إن الدستور العراقي "اشترط في المادة 78 موافقة البرلمان عند إقالة الوزير فقط"، مشيراً إلى أنه "لم يشترط هذه الموافقة عند استقالة الوزير".
وأضاف حرب، في بيانه، أن استقالة الوزير "لا تحتاج إلى موافقة البرلمان إنما إلى موافقة رئيس مجلس الوزراء فقط باعتباره الرئيس الأعلى للوزراء طبقا لقانون الخدمة المدنية الخاص بموظفي الدولة بما فيهم موظفي الدرجات الخاصة كالوزراء".
ورأى الخبير القانوني، كما أورد بيانه، أن "الحكمة من ذلك تكمن في أن هنالك فرقاً بين إقالة الوزير واستقالته"، لافتاً إلى أن الإقالة تتم بـ"إرادة ورغبة رئيس الوزراء وقراره في حين أن الاستقالة تتم برغبة وإرادة الوزير وقراره"ز
وتابع حرب لذلك "أوجب الدستور رقابة البرلمان على قرارات رئيس الوزراء بإقالة الوزير ولم يوجب الدستور ذلك في استقالة الوزير"، مستطرداً إذ "ما معنى الرقابة البرلمانية على وزير يرغب بترك الخدمة وهل يلزم البرلمان الوزير بالبقاء في الخدمة إذا رفض هو ذلك"، بحسب البيان.
وأكد حرب، وفقا للبيان، أن ما يؤكد ذلك "حالة حصلت سنة 2007 حيث استقال عدد من الوزراء ولم تعرض استقالتهم على البرلمان".
يذكر أن وزير المالية والقيادي في ائتلاف العراقية رافع العيساوي، أعلن ظهر أمس الأول الجمعة (الأول من آذار مارس 2013 الحالي)، استقالته من الحكومة وانضمامه إلى ساحات الاعتصام، تضامنا مع مطالب المتظاهرين في محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى، احتجاجا على عدم تنفيذ الحكومة لمطالب المحتجين.
ب خ (ب)

بغداد، العراق (CNN) -- نفت وزارة الدفاع العراقية ما تردد عن قيامها بعمليات عسكرية ضد مجموعات من عناصر الجيش الحر وقصف مواقعها بعد أن كانت قد سيطرت على نقطة حدودية، مشيرا إلى أن الاشتباكات في الجانب السوري أدت إلى جرح عنصر عراقي.

وقالت الوزارة في بيان لها إنها "تنفي تدخلها بما يحدث منذ الجمعة من قتال في مخفر اليعربية على الحدود العراقية - السورية ( داخل الأراضي السورية )، وتؤكد أن ما يجري هناك هو شأن داخلي."

وأضافت الوزارة: "الجيش العراقي غير مشتبك مع أي من الجهات المتحاربة في سوريا ولن يسمح بدخول أي متسلل إلى أراضيه، وهو واقف على الحدود يمارس مهامه الاعتيادية في مسك الحدود وحمايتها. لقرب الحدود ونتيجة الاشتباكات المحتدمة بين الأطراف المتصارعة هناك اخترقت العيارات النارية الحدود العراقية وأصابت احد جنودنا."

وكان معارضون سوريون قد أكدوا قيام الجيش العراقي بقصف اليعربية التي تضم نقطة حدودية مع العراق، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في الجانب السوري.

وتتهم المعارضة السورية الحكومة العراقية بدعم نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، ومساعدته على توفير ممرات لوجستية للتسليح، وخاصة عبر إيران، الأمر الذي تنفيه بغداد بشدة.

 

يستمر النظام السوري في استهداف النشطاء الإعلاميين والصحفيين، حيث وثقت لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، مقتل /11/ إعلامياً في شهر شباط فبراير، بينهم المصور الفرنسي أوليفييه فوازان. الذي مات متأثراً بإصابته بشظايا قذيفة، أثناء تغطيته عمليات عسكرية للجيش السوري الحر في إدلب بتاريخ 24-02-2013 . ليرتفع بذلك حصيلة ضحايا الإعلام في سوريا إلى /138/ صحفياً وناشطاً إعلامياً منذ اندلاع الثورة السورية في آذار مارس 2011.

كما قتل الصحفي محمد سعيد الحموي، أثناء قصف جيش النظام السوري لحي القابون في دمشق. الحموي الذي كان طالباً في كلية الإعلام بجامعة دمشق، ومعروفاً باسم (غياث الشامي) كأحد أبرز الناشطين الإعلاميين في دمشق. أصيب الحموي بتاريخ 05-02-2013 بشظية هاون اخترقت عينه أثناء تغطيته للاشتباكات، ومات متأثراً بجراحه بتاريخ 17-02-2013.

كما قتل الناشط الإعلامي يوسف عادل بكري، أثناء القصف على حي كرم الطراب في حلب. بتاريخ 15-02-2013. حيث كان بكري مراسلاً لشبكة حلب نيوز، وقام بتصوير العديد من العمليات العسكرية برفقة الجيش السوري الحر.

وأعلن في بداية شهر شباط فبراير عن وفاة د. أيهم مصطفى غزول، الناشط في المركز السوري للإعلام وحرية التعبير. حيث أعلنت منظمة مراسلون بلا حدود وفاته تحت التعذيب بتاريخ 09-11-2012 في فرع المخابرات الجوية في العاصمة دمشق. وسبق أن اعتقل غزول مع نشطاء المركز السوري للإعلام وحرية التعبير بتاريخ 16-02-2012. لمدة /67/ يوماً ومن ثم أطلق سراحه ليعاد اعتقاله بتاريخ 05-11-2012.

وانقضى عام على اعتقال الصحفي مازن دوريش رئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير. الذي اعتقل بتاريخ 16-02-2012 مع ناشطي المركز. ويستمر درويش في الاعتقال التعسفي مع زميليه وهاني الزيتاني وحسين الغرير. وبحسب الأخبار الواردة من دمشق فإنهم نقلوا إلى سجن عدرا المركزي بالقرب من العاصمة دمشق.

كما قام لواء أحرار سوريا (من الجيش السوري الحر) باعتقال إعلاميين في (مركز حلب الإعلامي وحلب نيوز) بحجة نشرهم أخباراً كاذبة عن اللواء. بتاريخ 15-02-2013. ومن ثم تم إطلاق سراحهم بعد فترة وجيزة.

كما قام مقاتلون من الجيش السوري الحر، بتوجيه السلاح إلى نشطاء إذاعة دير الزور الحرة، الأمر الذي دفع بالإذاعة إلى الإعلان الإضراب عن العمل بتاريخ 18-02-2013. تعبيراً عن رفضهم للتضييق الإعلامي ومحاولة المسلحين الاعتداء على الحق في حرية التعبير.

أسماء ضحايا الإعلام خلال شهر شباط فبراير 2013:

1- نبيل النابلسي، ناشط إعلامي: قتل أثناء تغطيته الاشتباكات بين الجيش السوري الحر وجيش النظام السوري في بلدة إزرع في درعا. بتاريخ 02-02-2013.

2- عبد اللطيف خليل خضر، صحفي مواطن: مات متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف بلدة معضمية الشام في ريف دمشق، بتاريخ 03-02-2013.

3- محمد الكردي، ناشط إعلامي: قتل أثناء تغطيته الاشتباكات بين الجيش السوري الحر وجيش النظام السوري في بلدة زملكا في ريف دمشق. بتاريخ 06-02-2013.

4- زيد أبو عبيدة، ناشط إعلامي: قتل خلال قصف مدينة داريا في ريف دمشق، بتاريخ 11-02-2013.

5- حمادة عبد السلام الخطيب، مصور مواطن: قتل أثناء تصويره القصف على بلدة تلبيسة في حمص. بتاريخ 12-02-2013.

6- يوسف عادل بكري، ناشط إعلامي: قتل أثناء القصف على حي كرم الطراب في حلب. بتاريخ 15-02-2013. يوسف بكري كان مراسل شبكة حلب نيوز، وقام بتصوير العديد من العمليات العسكرية برفقة الجيش السوري الحر.

7- محمد محمد، ناشط إعلامي: قتل برصاص قناص أثناء تصويره الاشتباكات بين الجيش السوري الحر، وجيش النظام السوري، في حي الحجر الأسود في دمشق، بتاريخ 17-02-2013.

8- محمد سعيد الحموي، صحفي: قتل أثناء قصف جيش النظام السوري لحي القابون في دمشق. وكان الحموي طالباً في كلية الإعلام بجامعة دمشق، ومعروفاً باسم (غياث الشامي) كأحد أبرز الناشطين الإعلاميين في دمشق. أصيب الحموي بتاريخ 05-02-2013 بشظية هاون اخترقت عينه أثناء تغطيته للاشتباكات، ومات متأثراً بجراحه بتاريخ 17-02-2013.

9- عدنان أبو عبدو، ناشط إعلامي: قتل جراء القصف على بلدة داريا في ريف دمشق بالدبابات من قبل جيش النظام السوري، بتاريخ 19-02-2013. قتل أبو عبدو عندما كان يقوم بتصوير اقتحام الجيش النظامي بلدة داريا.

10- أوليفييه فوازان: صحفي فرنسي: مات متأثراً بإصابته بشظايا قذيفة، أثناء تغطيته عمليات عسكرية للجيش السوري الحر في إدلب. بتاريخ 24-02-2013. تعاون فوازان مع العديد من وسائل الإعلام الفرنسية والدولية، من بينها صحف لوموند وإيكسبرس وليبيراسيون الفرنسيات، والغارديان البريطانية، كما تعاون مع وكالة الصحافة الفرنسية.

11- وائل عبد العزيز، ناشط إعلامي: قتل أثناء تغطيته للاشتباكات بين الجيش السوري الحر وجيش النظام السوري، في حي بابا عمرو في حمص، بتاريخ 25-02-2013.

لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين

دمشق في 1/3/2013

 

 

1- كيف يقرأ أهل المفاوضات مع النظام ما يجري في سورية اليوم : ثورة .... حركة .... تمرد .... انتفاضة .... أم ماذا ؟

2- هل التفاوض هو الأسلوب الواقعي لتغيير نظام شمولي مبني بمواد استبدادية ؟

3- هل يمكن تحسين سلوك النظام السوري بشكل تدريجي بسياسة الخطوة خطوة ؟

4- هل العملية التفاوضية ستزيد أو تنقص من شرعية النظام السوري ؟

5- هل يميز أهل التفاوض بين هدف المفاوضات وعملية التفاوض نفسها ؟

6- هل العملية التفاوضية معول هدم للنظام أم تجديد له ؟

7- هل ثورة الشعب السوري في تراجع أم تقدم ؟

8- هل هناك توازن في القوى ما بين النظام القائم وقوى الثورة ؟

9- هل المفاوضات متطلب داخلي أم متطلب خارجي ؟

10- ما العمل عند فشل المفاوضات مع النظام ؟

11- ما العمل عند عدم التزام النظام بما اتفق عليه ؟

12- ما هو مدى التنازلات خلال المفاوضات ؟

13- هل السقف الزمني للتفاوض مفتوح أم مقيد ؟

14- هل ستصبح حياة السوريين أفضل بعد المفاوضات ؟

15- هل اشتكت الحاضنة الشعبية والقوى الثورية لأهل المفاوضات جراء تضحياتها الجسام ؟

16- هل النظام السوري نظام مغلق لا يقبل التطوير ، أو نظام نصف ديمقراطي يمكن تطويره ؟

17- هل أصبحت كلفة بقاء النظام السوري أعلى من كلفة تغييره أو العكس ؟

18- هل وصل النظام السوري لسدة الحكم بأدوات السياسة أم بأدوات القوة ؟

19- هل جبلة النظام الحاكم يقبل الآخر الفكري أو الثقافي أو السياسي في الوطن السوري ؟

20- هل استرداد السلطة والثروة من أيدي من سرقهما يتم بأسلوب المفاوضات؟

21- هل ستكون المفاوضات خطوة للأمام حالياً ، لن يُتبعها النظام بخطوتين للخلف عندما تقل الضغوط الداخلية أو الخارجية عليه ؟

22- هل عرف التاريخ السياسي العالمي قابلية أي نظام شمولي للإصلاح أو التفاوض أو تقاسم السلطة ؟

23- هل يعي المفاوض أن النظام الشمولي إما أن يبقى أبداً أو يسقط دفعة واحدة؟

24- هل تغيير النظام الشمولي يكون بقرار نابع من رأس السلطة أو بزلزلته شعبياً من الأسفل ؟

فهل من مجيب؟؟؟؟!!!!

عاشت سورية حرة أبية .. وعاش شعبها العظيم

********************

 

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان: "سنمضي في مفاوضات السلام، لإنهاء العنف والقتال دون التخلي عن مبادئنا"، في إشارة إلى المفاوضات غير المباشرة، التي تجري بين الحكومة التركية، وحزب العمال الكوردستاني، بوساطة من حزب السلام والديمقراطية الكوردي، وبحضور ممثلين عن الاستخبارات التركية، في خطوة تهدف لاقناع عناصر المنظمة بالتخلي عن السلاح، وصولًا إلى حل المسألة الكوردية، وتحقيق المزيد من الاستقرار في تركيا.
وأضاف أردوغان، خلال خطاب ألقاه أمام حشد جماهيري، أثناء زيارته لولاية "باليكَسير"، الواقعة في شمال غرب تركيا، أن الحكومة التركية مستعدة لتحمل كافة الصعوبات لإنجاح هذه المرحلة، بما يضمن رفاه وازدهار الشعب التركي، لافتا إلى أن المواجهة مستمرة حتى إقناع العمال الكوردستاني بالتخلي عن الكفاح المسلح، في سبيل وقف نزيف الدم، وتجنب ذرف الدموع على ضحايا، مؤكدًا على بقاء أبواب الحلول السياسية والمفاوضات مفتوحة أيضا.
وأوضح أردوغان أن الحكومة تستمد عزمها وإقدامها على أي خطوة من الشعب، ولن تسمح بحدوث ما قد يعكر صفوه، أو يوقعه في الحرج، مشيرًا إلى أنها تسير على النهج، الذي ارتضاه الشعب التركي بنفسه.
ودعا الشعب التركي إلى تجنب الأخبار، والشائعات، والأفخاخ، التي يمكن أن تُنصب من قبل بعض وسائل الإعلام، لإجهاض مساعي السلام، مشيرًا إلى أن الحكومة تسعى  لتآلف القلوب، وتبحث عن الحلول، في حين تسعى بعض الأطراف لبث الفرقة، ووضع العصي في العجلات، مؤكدًا "أن الأجداد تكبدوا الصعاب في سبيل رفعة الشعب التركي، وسنعمل للاقتداء بهم".
وانتقد أردوغان وسائل الإعلام التي تحرض، وتغرض، وتنشر الشائعات، وتعمل جهدها للتشكيك بهذه العملية، مشيرًا إلى أن من يهمه مصلحة البلاد، لا ينشر اخباراً من شأنها الإضرار بمسيرة تهدف إلى ازدهارها، في إشارة إلى وثائق نشرتها صحيفة محلية، ادّعت أنها تتضمن جانبًا من محاضر جلسات المفاوضات.
وتمنى أردوغان على الجميع عدم إعارة الانتباه لأي شائعات، أو افتراءات، أو معلومات لا أصل لها، دون صدور بيان، أو تأكيد من قبل الجهات المخولة بذلك، لافتًا إلى أن المرحلة دقيقة، وحساسة، و"ينبغي المضي بخطوات ثابتة، لأن هناك من يعمل على إفشال الجهود الرامية لتقدم وتطوير تركيا."

PUKmedia وكالات

استقبل الدكتور برهم أحمد صالح نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، مساء أمس السبت 2/3/2013، وفد مؤتمر المجتمع الديمقراطي المؤلف من أحمد ترك وأيسل توغلوك رئيسي الحزب بالمناصفة وعدد من النواب في كوردستان تركيا.
وجرى خلال اللقاء بحث نتائج زيارة وفد حزب السلام والديمقراطية ومؤتمر المجتمع الديمقراطي الى اقليم كوردستان، ضمن إطار المساعي المبذولة من أجل إنجاح حوار السلام بين الكورد والحكومة التركية.
كما وأكد الدكتور برهم صالح لوفد كوردستان تركيا أهمية نجاح عملية السلام والمفاوضات الجارية بين إيمرالي والحكومة التركية، ومن جانبه أبدى الدكتور برهم عن مساندة الاتحاد الوطني الكوردستاني للحل السلمي للقضية الكوردية في تركيا، ونيل الحقوق الديمقراطية والقومية.
وبدوره، شكر وفد رفيع المستوى من كوردستان تركيا الدكتور برهم صالح والاتحاد الوطني الكوردستاني جراء مواقفهم الوطنية والداعمة  من أجل حل القضية الكوردية في تركيا، مؤكدا أهمية ترسيخ السلام الحقيقي في تركيا ونيل الشعب الكوردي حقوقه المشروعة.
كما وأكد الجانبان في محور اخر من اللقاء أهمية تعزيز وتمتين العلاقات بين الاتحاد الوطني الكوردستاني ومؤتمر المجتمع الديمقراطي.

PUKmedia

[بغداد-أين]

أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان ان قواتها ستستمر في الدفاع عن اراضي اقليم كردستان.

وقال مدير مديرية الثقافة في الوزارة العقيد هزار مركيي، في بيان له تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، ان "مشاركة بيشمركة كردستان في إحتفالات ذكرى الإنتفاضة الكردستانية وأعياد الربيع [نوروز] ستكون واضحة في هذا اليوم، وسيتعهدون مجدداً بأنهم سيكونون مستمرين دوماً في خندق النضال والدفاع عن أرض كردستان، حتى يتم الحصول على الحقوق المشروعة للشعب الكردي واسترجاع [المناطق المستقطعة]".

وأضاف ان "المديرية أعدت برنامجاً  للمشاركة في إحتفالات ذكرى الإنتفاضة الكردستانية وأعياد الربيع، حيث ستقوم الوزارة وعبر عدد من البيشمركة الذي يرتدون الزي الكردي بالمشاركة في الإحتفالات بذكرى آذار ونوروز".

وبين مسؤول الثقافة في وزارة البيشمركة ان "الوزارة ستشارك في إحياء ذكرى آذار ونوروز بشكل أوسع بكثير من الأعوام السابقة، حيث سيتم البدء بذلك في الخامس من آذار الحالي في قضاء رانية، التي كانت بوابة الإنتفاضة، وبعد ذلك ستشمل كافة المحافظات والمدن والأقضية والنواحي الأخرى في إقليم كردستان".

وأشار الى ان "عدداً من عناصر قوات البيشمركة القدماء المشاركين بالإنتفاضة الكردستانية في كافة مدن الإقليم، سيشاركون بإحتفالات ذكرى الإنتفاضة مرتدين الزي الكردي وكلا ضمن حدود منطقته".

وتعد محافظة كركوك من أبرز المناطق المتنازع عليها، التي تعالجها المادة [140] من الدستور العراقي، وفي الوقت الذي يدفع العرب والتركمان باتجاه المطالبة بإدارة مشتركة للمحافظة، يسعى الكرد إلى إلحاقها بإقليم كردستان.

وتشهد كركوك والمناطق المتنازع عليها توتراً بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان على خلفية تشكيل قيادة عمليات دجلة وتحركاتها في تلك المناطق، وما قابلها من تحشيد عسكري من قوات البيشمركة.

واجرت بغداد وكردستان سلسلة اجتماعات امنية حول آلية ادارة الملف الامني في تلك المناطق لكن لم تتوصل الى اتفاق لحد الآن.انتهى.

شفق نيوز/ أكد الحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني، الأحد، رفضه تقاسم المناصب مع الاتحاد الوطني الكوردستاني برئاسة جلال طالباني، كاشفا في الوقت نفسه عن تنامي قاعدته الجماهيرية في محافظة السليمانية.

وقال المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني في السليمانية عبد الوهاب علي لـ"شفق نيوز" إن حزبه "مع توزيع المناصب الإدارية حسب الاستحقاقات الانتخابية والكفاءات".

وأضاف أن حزبه "يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة في السليمانية وهي في تزايد يوم بعد يوم".

ولفت إلى أن الحزب الديمقراطي لم يحسم أمره "بخصوص خوض الانتخابات المقبلة في الإقليم بقائمة منفردة او بقائمة مشتركة مع أي من الأحزاب الكوردية الأخرى".

لكنه شدد في الوقت ذاته على تمسك حزبه بالاتفاقية الستراتيجية مع الاتحاد الوطني.

كان المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني آزاد جنديان قد صرح في وقت سابق بأن حزبه سيدخل الانتخابات المقبلة بقائمة منفردة.

ز م/ م ج

زيارة احمد ترك النائب و رئيس حزب الحرية والسلام بمعية النائب صلاح ديمرتاش لاوجلان بسجنه في اميرالي و(الذي يقضي عقوبة السجن المؤبد في جزيرة معزولة بزنزانة انفرادية) , بعد ان تلقوا الضوء الاخضر من رئيس جهاز المخابرات ( ميت) ومن اردوغان للدلالة على ان اردوغان يحاول ان يجنح للسلم وحل المعضلة الكوردية سلميا لان خيار الحرب لم تؤدي الا الى مزيد من سفك دماء الجانبين وهدر ملايين الدولارات في حرب خاسرة ووصلوا الى قناعة تامة بانهم لا يستطيعون مهما اوتوا من قوة من القضاء على الحركة المسلحة الكوردستانية في الجبال ولا يمكنهم افناء الشعب الكوردستاني في تركيا , لذا عرض رئيس جهاز المخابرات التركية عرضا للسلام من خلال اردوغان رئيس الحكومة التركية و قد عرض على عبدالله اوجلان مبادرة سلام تقضي بموجبه وقف الصراع الدامي بين الثوار الكورد والجندرمة التركية , ووتلخص مبادرة السلام هذه في وقف القتال بين الطرفين في اول ايام نوروز وتبادل اسرى الجندرمة التركية وعددهم ( 16 ) جندي بالسجناء السياسيين والكريلا في السجون التركية , وبعد ذلك في الفقرة الثانية يلقي حزب العمال الكوردستاني سلاحه واللجوء الى الدول المجاورة ومنها الى اوروبا والفقرة الثالثة البدء بمحادثات بينهما ينهي هذا الصراع الدامي منذ بدأ حزب العمال الكوردستاني الكفاح المسلح سنة 1984 وحتى الان , ويعتبر هذا الحزب من الاحزاب اليسارية المسلحة ذو توجهات قومية كوردية و ماركسية – لينينية ويعتبر الحزب في قائمة المنظمات الارهابية على لوائح الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الاوروبي وتركيا وايران وسوريا واستراليا , والسبب الوحيد كما قال اوجلان في لقاء سابق له في وضع منظمته على قائمة المنظمات ( الارهابية ) هي المصالح الاقتصادية والسياسية لتركيا مع الدول الغربية .

وقد اقترح اوجلان ستة نقاط لعرضها على حزب العدالة والتنمية لحل القضية الكوردية في تركيا , وكان احمد ترك قد حصل على هذه المقترحات في زيارته الاخيرة لاوجلان في سجنه الانفرادي في اميرلي .

وهذه النقاط كما نشرتها " صوت كوردستان " هي سن قانون بجعل اللغة الكوردية لغة رسمية في تركيا اسوة باللغة التركية , تهيئة الارضية لوقف اطلاق النار , الانسحاب التدريجي لقوات حزب العمال العسكرية من تركيا , تخفيف عقوبة السجناء والافراج عن البعض الاخر , نقل عبدالله اوجلان الاقامة الجبرية في منزله , اجتماع قيادات حزب العمال الكوردستاني في اربيل .

وقد وصل الوفد الكوردستاني الى اربيل معهم رسالة اوجلان لعرضه على فصائل الانصار الكوردستانية ( الكريلا) وتم اللقاء مع مسؤولي اقليم كوردستان , وعرجوا على حركة التغيير واجتمعوا بالمعارضة الكوردستانية موضحين ان نيتهم انهاء الصراع سلميا وتحقيق الحقوق القومية للشعب الكوردستاني في تركيا , وفي طريقهم الى قنديل لتسليم رسالة اوجلان قامت الطائرات والهليكوبترات الحربية بقصف عنيف لمواقع الثوار بشكل لم يسبق له مثيل منذ اشهر مع العلم بان القوات التركية لديها علم اليقين بانهم يستهدفون ايضا الوفد الكوردستاني الذاهب الى جبال قنديل لتسليم الرسالة التي يفترض انها لانهاء القتال .

هذا مما يشكك في جدية تركيا في انهاء الصراع سلميا , ناهيك عن اعطاء الحقوق القومية المشروعة للشعب الكوردستاني , وان جنحهم للسلم ما هو الا وسيلة للنيل من الكريلا والقاء سلاحه دون قيد او شرط ودون وجود وسيط دولي , ان القاء سلاح الكريلا ولجوئهم للدول المجاورة هو الانتحار بعينه , مالذي يضمن بان الجندرمة التركية بعدها لا يقومون بعمليات تمشيط وابادة واسعة النطاق للكريلا مما ينهي تركيا المعضلة الكوردستانية بخبث ودسيسة ومكيدة لا تحمد عقباه .

ينبغي على قيادة الكريلا مراجعة نفسها بدقة , وتقديم جواب وافي على ورقة اوجلان في غضون التوقيت المفترض ( 10 ) ايام , وتقديم ورقة متقدمة يضمن الحقوق القومية المشروعة للشعب الكوردستاني في تركيا , لا للتفريط بالكريلا ورمي السلاح .

شفق نيوز/ نفى الحزب الديمقراطي الكوردستاني، الاحد، التقارير الصحفية التي تحدثت عن حوارات اجراها مع التحالف الكوردستاني في مجلس النواب بشأن الرغبة في ان يتولى رئيس اقليم كوردستان وزعيم الحزب مسعود بارزاني منصب رئيس الجمهورية بدلا عن الرئيس الحالي وزعيم حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني جلال طالباني.

وجاء في بيان للحزب الديمقراطي ورد لـ"شفق نيوز"، انه "بعد ان نشرت صحيفة (العالم) خبرا مفاده ان التحالف الكوردستاني يجري حوارات بشأن تسلم رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني منصب رئيس الجمهورية، وجه سؤال للحزب الديمقراطي الكوردستاني حول رأيه بهذا الخبر".

واضاف البيان انه "ردا على هذا السؤال اجاب الحزب بأن هذا الخبر بعيد عن الحقيقة بشكل لا يستحق منا ان نرد عليه".

وكانت صحيفة "العالم" البغدادية اليومية قد تناقلت الاسبوع الماضي انباء حول خوض الحزب الديمقراطي الكوردستاني مباحثات مكثفة مع الكتل الكوردستانية بشأن تولي زعيمه مسعود بارزاني رئاسة الجمهورية بدلاً عن جلال طالباني.

م م ص

الأحد, 03 آذار/مارس 2013 17:12

صحفيون بلا هوية ! - نجاح محمد علي

حتى هذه اللحظة ورغم أنني أمتهن العمل الصحفي منذ العام 1980 بشكل احترافي فإنني لا أعرف موقعي في نقابة الصحفيين العراقيين التي أبلغني الزميل والصديق مؤيد اللامي أنني عضو عامل في هذه النقابة دون أن أحصل بعد على بطاقتي الصحفية.

لا أعرف الأسباب ولا يهمني أن أعرف فما أقوم به من عمل في إطار مهنتي وتفرغي بشكل كامل يمنحني الحق في الانتساب لهذه النقابة أو غيرها ، وأن أعرف بأنني صحفي وكاتب عراقي ومتخصص أيضاً في الشؤون الإيرانية.

صحيح أنني أخترت منذ أكثر من سبع سنوات من قبل نقابة الصحفيين ممثلاً عنها في الامارات العربية المتحدة حيث أقيم ، وأنني مازلت أملك ورقة رسمية بهذا الشأن ، وعملت بموجبها كثيراً في الدفاع عن حقوق الصحفيين العراقيين هنا. وصحيح أيضاً أنني عضو فاعل في منظمة " مراسلون بلا حدود " وأنني أواصل عرض المصاعب التي يواجهها الصحفيون العراقيون على هذه المنظمة الى درجة أنني زعّلِت مسؤولة الشرق الأوسط وإيران الآنسة سواسيغ دوليت مني ذات يوم في اجتماع مباشر عقد في مكتب المنظمة الرئيس في باريس، وكنت طالبت المنظمة بأكثر من مجرد إصدار بيان عما يواجهه إخواني وأخواتي في العراق بعد اغتيال الكاتب " هادي المهدي " ، لكنني مع كل ذلك أشعر وكأنني " غريب " أو " متطفل " على نقابة الصحفيين ، ولذلك فإنني أطالبها بتوضيح : لماذا لا تقوم النقابة بوظيفتها الأساسية وهي الدفاع عن الصحفيين العراقيين المهاجرين والمنتشرين في الأصقاع.

ياجماعة الخير ...

كانت لدينا قبل سقوط النظام تجربة ناجحة جداً في " إتحاد الكتاب والمثقفين العراقيين في المهجر " والتي غيّرنا بها الكثير من معادلات تعامل الحكومة الإيرانية آنذاك مع العراقيين ، وكنت واحداً من أعضاء الأمانة العامة ، وكنت أكتب أيضاً في صحف إيرانية مرموقة مثل " الوفاق " و" كيهان" وأيضاًً " انتخاب " اليومية باللغة الفارسية، بالإضافة الى " قناة أبوظبي " وصحف يومية بارزة منها " الوطن" الكويتية ، وشقيقتها" الوطن " القطرية " و" والاتحاد " الإماراتية ومجلة " الوسط " في لندن وإذاعة الشرق من باريس ، مع زملاء كثيرين كتبوا في صحف ومواقع عراقية داخل ايران وخارجها عن معاناة العراقيين في " الجمهورية الاسلامية".

كانت بالفعل تجربة مفيدة أجبرت البرلمان الحكومة ، وإيجاد رأي عام ضاغط لصالح المهجرين والمهاجرين الايرانيين الذين لم تتعامل معهم ايران كمهاجرين ولا حتى لاجئين ، وكانت تعتبرهم في أفضل الأحوال " طفيليين " على حد وصف النائب الأول للرئيس آنذاك ..." حسن حبيبي ".

وفي ضوء " غياب " أو " تغييب " دور نقابة الصحفيين العراقيين " التي يشكو الكثير من الصحفيين المخضرمين بأنهم لا يملكون بطاقتها ، وباقي المؤسسات الحكومية وغيرها ، في شأن الدفاع عن حقوقنا في المهجر ، أدعو مجدداً الى إحياء أو تأسيس اتحاد للصحفيين والكتّاب العراقيين في المهجر " وما نواجهه كل يوم من تهديدات من الداخل والخارج ، ويمكن أن ترتبط مباشرة بالنقابة وفق آلية معينة.

نعم ... نحن لا نشعر أن لديناً وطن يحملنا ، والنقابة التي يفترض بها أن تمثلنا، لانجدها ولاندري لماذا لا نملك معها العلاقة المطلوبة ، ولماذا هي مغيبة ؟!..

وبما أنني أعمل دائماً وفق قاعدة حسن الظن مفترضاً وجود نوايا حسنة تظل غير كافية في الظروف التي نعيشها حيث العراق ( الحكومة والأحزاب موالية ولا أقول تابعة لإيران ) ، فإنني أجدد الدعوة لتأسيس تجمع رسمي يمثلنا في المهجر ، ولو في العالم الافتراضي.

شخصياً أطلقتُ منذ فترة على صفحتي على الفيسبوك ، صفحة موازية باسم " المنظمة الافتراضية للدفاع عن الكتّاب والصحفيين والأقليات في المهجر " ؟ وأظن أنها ربما تكون بداية في الطريق الطويل نحو تفعيل دورنا في هذا العالم الذي يفتقر دوماً الى جمعنا بعيداً عن كل انتماء وموقف سياسي.

أليس كذلك ؟...

أرجو أن لا تضيع هذه الصرخة في الزحام ومشكلات الحياة اليومية.

قيل في الأمثال الفارسية :

جئنا بكلب ليحرسنا ، فإذا بهم يسرقون الكلب.

والعاقل يفهم.

مسمار :

وما من كاتبٍ إلا سيفنى ويُبقي الدهرُ ما كتبتْ يداهُ

فلا تكتبْ بكفّكٓ غيرٓ شيءٍ يُسِّركٓ في القيامةِ أنْ تراهُ

نشر في "العالم" الأحد - 3 اذار( مارس ) 2013

 

منذ تأسيس حزبنا الأم (بارتي ديموقراطي كوردستان ـ سوريا) في 14 حزيران 1957، كان هاجس مؤسسيه وأعضائه وكوادره هو السعي لترتيب البيت الكوردي وتنظيم مختلف فعاليات مجتمعنا لتوفير مستلزمات الدفاع عن قضيتنا القومية التي تخص حاضر ومستقبل أكثر من ثلاثة ملايين من بنات وأبناء شعبنا الكوردي الذي يُعتبَر ثاني أكبر مكوّن قومي محروم من أبسط حقوقه المشروعة في سوريا المحتاجة فعلا لإسقاط نظام البعث وإجراء تغييرات جذرية من شأنها الإتيان بنظام ديموقراطي فدرالي مبني على التعددية والتوافق والتشارك في إدارة الشؤون وتوزيع الثروات والتداول السلمي للسلطة وإلغاء نمطية استفراد أية أكثرية سكانية بالحكم وتوفير الحريات والعدل والقانون للجميع والاعتراف الدستوري بوجود وحقوق الشعب الكوردي وباقي الأقليات وتلبية آمال وطموحات كافة السوريين بدون أي تمييز على أي أساس كان .

واليوم وفي إطار الحراك الكوردي الجاري في خضم الثورة السورية المندلعة منذ حوالي سنتين، وفي سياق مراكمة وتكثيف الجهود من أجل التلاقي وتوحيد الصفوف يواصل حزبنا ـ الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) ـ محاولاته الإيجابية لتقريب وجهات النظر إنطلاقاً من إلتزامه بالنهج التسامحي للبارزاني الخالد، وبتوجيهات سيادة الرئيس مسعود بارزاني، وبثوابت البارتي الوحدوية المتأصلة في سياسته الرامية لإنهاء حالة انقسام حركتنا الكوردية التي نعتبرها مكسباً لا بل إنجازاً تاريخياً تعرّض ولا يزال يتعرّض لمحاولات النيل من دورها ومكانتها.

وبما أنّ لكل مرحلة حسابات ومواقف ومسارات فإنّ البارتي قرر منذ البداية أن يسير في درب لمّ الشمل وسيتابع المسعى ولن ييأس وسيبقى متفائلاً ويتطلع نحو توسيع وتفعيل الطاولة الكوردية المستديرة رغم الاختلافات الجزئية، ويعتبر خياره الوحدوي هو حق وواجب وشكل نضالي راقي من أشكال الحراك الديموقراطي الذي ينبغي الالتزام بأسسه وبأخلاقياته وضوابطه للتغلب على إشكالياتنا الذاتية التي نعاني من وطأتها جيلاً بعد جيل، خاصة وأننا أضحينا على عتبة لا بل إننا دخلنا في متن راهن دولي وشرق أوسطي وكوردستاني وسوري مصيري ومن طراز إنتقالي جديد بكل معطياته وحيثياته التي توحي لمجرّد قراءته بشكل أولي إلى أنه قد يؤدي بتداعياته المتشعبة إلى تحويلة نوعية ينبغي التعامل معها بمنطق عقلاني للمقدرة على استثمار أيّ استحقاق سوري مقبل، لكونها أي هذه التحويلة السورية هي فرصة تاريخية قد تفضي إلى مختلف السيناريوهات والمفاجئات والمكاسب لنا ولغيرنا، وقد تنعكس بشكل إيجابي على قضية شعبنا التواق إلى الحرية والعيش بأمان واستقرار.

وفي هذا المسار السهل والممتنع ـ مسار تغليب التناقضات الرئيسية على الثانوية ـ بادر البارتي خلال مسيرته النضالية إلى تأسيس التحالف الديمقراطي الكردي ومن ثم الجبهة الديمقراطية الكردية فالمجلس السياسي الكوردي والمجلس الوطني الكوردي ومن ثم ساهم بدوره في تأسيس الهيئة الكردية العليا، ويمكن اعتبار هذا التوجه بأنه خيار رابح يخدم استحقاق ترتيب بيتنا الكوردي في ضوء ما هو متوفر من حلول وإمكانيات.

وبهذا الصدد وبما أن غالبيتنا أصبح يدرك مخاطر التشتت وما يترتب عليها من عواقب وخيمة، فإنّ التوافق البيني هو الربّـان القادر على قيادة سفينتنا صوب برّ الأمان، ولعلّ تجارب العالم وتجربتنا الذاتية تؤكد بأنّ العمل الجماعي واعتماد خطاب سياسي موحّد ومنفتح هو مفتاح عبور بوابة الخروج من الراهن السوري بموفقية ونجاح والفوز باستحقاقاتنا القومية، وهذا ما لا يمكننا إدراكه إلا عندما نضع المصلحة الكوردية في مقدمة الأولويات والمهام ونخوض معاً حواراً حضارياً يتناول كل المسائل والحيثيات ويناقش كل الاحتمالات ليساهم في صنع القرار السياسي الكوردي الصائب.

ومن قبيل التأكيد وليس التكرار، فإن كوردستان سوريا بحاجة إلى التحالف وليس التخالف، والكل مدعو لتوفير مقومات الدفاع عن الذات وتوليفها وفق المطلوب للالتقاء مع غيرنا من مكونات هذا البلد ومحاورتهم والتفاوض معهم حول كيفية اسقاط النظام وكيفية بناء سوريا الجديد وكيفية ايجاد الحلول الأنسب للقضية الكوردية ولباقي الملفات السورية العالقة.

بمناسبة ( بدء ) الحملة الأنتخابية الأعلامية الروتينية فقط وفقط.؟

لأنتخاب ( الأغلبية ) وللأسف الشديد من الأشخاص ( الأنثى ) قبل الذكر من العراقيات والعراقيون ( التجار ) والفاسدون لبيع ( الشعب ) سياسيآ وماديآ.؟

في نهاية الشهر ( 4 ) نيسان القادم و في ( عموم ) الأراضي والمحافظات والمدن والقصبات التابعة الى ( الدولة ) العراقية الحالية.؟

وفي ( دولة ) أقليم كوردستان العراق حاليآ.؟

خاصة الموجودون في ( جبل ) و منطقة ( شنكال ) سنجار 120 كم غرب الموصل بالذات.؟

ومنذ يوم ( التحرر ) والخلاص والسقوط العلني لذلك ( النظام ) و الحزب البعثي العروبي العنصري الدكتاتوري في 9 / 4 / 2003 ولحد اليوم.؟

حيث تم وسيتم أنتخاب ( رئيس ) وأعضاء ( الأسؤ ) خبرة والأسؤ تصرفآ غير أنسانيآ منهم على ( أدارة ) وشؤؤن العراقييون و المظلومون و بأيديهم ومنذ أكثر من ( 90 ) عامآ في هذه المحافظات وتحت ( عدة ) مسميات ومجالس ( براقة ) في العلن وفاسدة أعلاه في السر.؟

ففي هذا الصباح 3 / 3 / 2013 وأنا لا زلت أعيش والحمدالله ومنذ أكثر من ( 15 ) عشرة سنة من ( الغربة ) والهروب بسبب هذا ( الفساد ) الفعلي الموجود في وطني الأول أعلاه ….........

الى ( ظل ) نظام ودولة أنسانية و علمانية وديمقراطية وفدرالية ( صحيحة ) الأسم والتطبيق وعدم ( التفرقة ) بين أنسان وأنسان ومهما كان وسيكون على أراضيه عامة وهي دولة ( المانيا ) الأتحادية وذات ( 16 ) أقليم فدرالي وحكم ذاتي وبالذات في مدينة ( آخن ) المحترمة............

قررت وبصفتي ( أنسان ) ومواطن عراقي الجنسية حاليآ.؟

أن أبدئ ( رأي ) الشخصي الدائم حول هذه الحملة ( الجديدة ) والروتينية الجارية فقط وفقط.؟

 

منبهآ وموصيآ ومقترحآ الى ( جميع ) العراقيات والعراقيون في ( الداخل ) وفي الخارج الى ( عدم ) أنتخاب كل من ( ثبت ) أدانته الفعلية في ( الفساد ) أعلاه.......................

1.الى أهل المحافظات الجنوبية عامة والشيعة ( المذهب ) والمحترمون جميعآ..........

لالالالالالالالالا والف كلا أن يتم أنتخاب ( الأغلبية ) من رئاسة ( مجلس ) الوزراء وحكومة السيد ( نوري ) المالكي ( الفاسدة ) سياسيآ وماديآ.؟

طالبوا بفرض وتطبيق ( النظام ) الفدرالي والكونفدرالي لمناطقكم ذات الخصوصية لكم.؟

قبل ( التفكير ) في مغزة كلامي هذا ووالله يشهد على صحته ونيتي الصادقة لكم أدعوكم الى النظر وقرأة وتحليل هذه ( الترتيبة ) الأنسانية والعلمانية والديمقراطية و الفدرالية ( الصحيحة ) والصادقة النية بين الرموز الألكترونية أدناه ….................................

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7

 

حيث ومنذ أكثر من ( 60 ) عامآ جارية وسارية ( التطبيق ) والألتزام الفعلي على كل ( رئيس ) ومستشار ومستشارة ( مؤقت ) أو منتخب لفترة ( 4 ) سنوات وأكثر وبطريقة أنتخابية ( نزيهة ) في هذه الدولة ( المانيا ) المحترمة والمتقدمة بكل ما تعني الكلمات والمصطلحات ( المتحضرة ) وهي ذات أكثر من ( 80 ) مليون نسمة وذات أكثر من ( 12 ) مليون لاجئ ومتغرب وزائر وذات أكثر من ( 500 ) مدينة وقصبة كبيرة وصغيرة ومتكونة من ( 16 ) أقيلم وولاية ومنطقة حكم ذاتي ( موحد ) السيادة وغيرممزق الأراضي.؟

وكما تدعي هولاء الفاسدون وبالذات أصحاب دموع التماسيح ( الكاذبة ) على ماتسمى بعراق ( موحد ) على أن يقوموا بعملهم الفاسد دائمآ.؟

لالالالالالالالالالا والف كلا أن تصدقوا كلام ( جارة ) الشرق دولة ( أيران ) الحالية لكم.؟

فأن هدفهم ( الأول ) والأخيرهو أن تبقوا على ممارسة ( اللطم ) والخداع فقط.؟

 

2.الى أهل المحافظات ( الوسط ) والغربية الشمالية السنية ( المذهب ) والمحترمون جميعآ.....

لالالالالالالالا والف كلا أن تصدقوا كلام ( أيتام ) البعث العروبي ( المجرم ) بعدم المطالبة بمثل هذا النظام الفدرالي المحترم أعلاه بحجة عدم تمزيق ( وحدة ) العراق المزعوم التي هم الذين تسببوا الى تمزيقه ومنذ عام ( 1968م ) ولحد اليوم.؟

لالالالالالالالالالا والف كلا أن تصدقوا كلام ودموع هولاء الوزراء الذين يقدمون أستقالاتهم أمامكم لكونهم كانوا فاسدون ماديآ والآن ملئؤا جيوبهم من ( النقود ) المسروقة بأسمكم.؟

لالالالالالالالالا والف كلا أن تصدقوا كلام ( جارة ) الجنوب وهي ( السعودية ) وقطر.؟

هدفهم الأول والأخير هو أن تبقوا على هذه الشعارات ( الخاسرة ) من أجل عدم السماح لمواطنيهم ( الأنتفاضة ) والمطالبة بمثل هذا النظام الفدرالي الضروري ( اليوم ) وقبل الغد.؟

3.الى أهالي ( دولة ) أقليم كوردستان خاصة والمحترمون جميعآ...................

أرفضوا ( تجديد ) أنتخاب كل ( أنثى ) وذكر من من ثبت أدانتهم الفعلية في ( الفساد ) القومي والسياسي والمادي بحقكم ومنذ عام ( 1991 ) ولحد اليوم.؟

 

4.وأخيرآ وليس آخرآ أوجه هذا الكلام ( الصادق ) والصريح ووالله هو العالم والشاهد على كل ما قلته وسأقوله بحقهم الى بني جلدتي من الأيزيديين ( الكورد ) في اللغة والقومية في أقليم و دولة ( كوردستان ) العراق الحالية وعامة وفي منطقة جبل ( شنكال ) أعلاه ….................

كونوا أكثر ( جرأة ) وتفكيرآ في ( الرفض ) وعدم القبول وعدم أنتخاب كل ( تاجر ) قديم وجديد حاول وسيحاول بيعكم مرة ( أخرى ) ومثل ما تم بيعكم وفعلآ في ( الوثائق ) والرسائل الموقعة على طوابع ( بريد ) ورخيصة القيمة وهي ( 50 ) فلس عراقي أنذك في عام ( 1964 م ) الى العرب والعروبيون وأيتام البعث العارفي / العفلي / الصدامي المقبور.؟

لالالالالالالالالا والف كلا أن تنتخبوا مرة ( أخرى ) كل من ثبت أدانته قوميآ ودينيآ وسياسيآ وماديآ بحقكم ومهما كان وسيكون أصله وعشيرته وخاصة من الذين أتوا وسيأتون اليكم من بقية القصبات ( البعيدة ) كل البعد عنكم والحجج كثيرة هذه الأيام.؟

أن هولاء ليسوا سوى ( مفلسون ) في مناطقهم لكنهم وللأسف الشديد ( مربحون ) ومرحبون في مناطقكم وقديمآ وحديثآ.؟

حيث أستغلوا فعلآ وسيستغلون أنسانيتكم ( الصادقة ) والبسيطة النية فقط.؟

في الختام سأعود الى ( العنوان ) أعلاه والتأكد عليه بأن أنتخاب ( الفاسد ) الفعلي حاليآ أفضل من أنتخاب فاسد ( جديد ) لأن جيوب القديم ( مليئة ) من النقود ويمكن له أن يسمح بتسريب بعض النقود الى ( الفقراء ) والمظلومين.؟

أما الفاسد الجديد فأن جيوبه ( فارغة ) حاليآ و يجب أن يقوم بملئ جيبه أولآ.؟

وهذا يتطلب ( 4 ) سنوات أخرى وأخرى وأخرى ومن ثم وثم وثم ليس بيدي شئ أن أقوله لهم ونيابة عنكم أيها المظلومون من العراقيات والعراقيون في ( الداخل ) سوى...............

لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا والف كلا للجهل والعنصرية والتفرقة القومية والدينية والطائفية والمذهبية الجارية في العراق عامة ومنذ يوم 9 / 4 / 2003 ولحد اليوم.؟

نعممممممممممممممممم والف نعم للأنسانية والعلمانية والديمقراطية والحرية والفدرالية في العراق بعد يوم 20 / 4 / 2013 القادم وأنشالله …...............

بير خدر آري

آخن في 3.3.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

http://rojpiran.blogspot.de/

عملية هجوم على قوات العدو الخارجين لحملة تمشيط في ولاية ماردين

إلى الصحافة والرأي العام

بتاريخ 1 آذار الجاري بدأ جيش الاحتلال التركي حملة تمشيط في مناطق "سيدري، خرابا مشكا وبادبيه" التابع لقضاء ميديات بولاية ماردين الكردستانية، حيث تابع قواتنا الكريلا قوات حملة التمشيط، وبتمام الساعة الثانية عشرة ظهراً نفذت قواتنا الكريلا هجوماً على قوات العدو الخارجين لحملة التمشيط، وبنتيجة العملية تلاقت دبابة مصفحة وعربة عسكرية ضربات من نيران قواتنا، ولكن لم يتسنى لقواتنا معرفة عدد القتلى والجرحى في صفوف جيش الاحتلال التركي.

3 آذار 2013

مركز الاتصال والإعلام لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني.

بيـان

عقد المجلس المحلي في عفرين - للمجلس الوطني الكردي في سوريا اجتماعه الاعتيادي بتاريخ 2 آذار 2013 ، وتم مناقشة أوضاع منطقة عفرين في ظل المستجدات على الساحة السورية والمحلية واتساع وتيرة العنف واستخدام النظام السوري لمختلف أنواع الأسلحة ومن النتائج استشهاد وجرح العديد من أبناء المنطقة وتدهور الوضع المعيشي والإنساني ، حيث ازداد حجم المعاناة والدمار وتضخم حركة النزوح إلى منطقة عفرين من المناطق المجاورة ( إعزاز – دارة عزة – حلب ... ) وشكل ذلك عبئاً اقتصادياً إضافياً على سكان المنطقة التي ما زالت محرومة من المساعدات الإغاثية من كافة الجهات والمنظمات المعنية . وخلص الاجتماع إلى :

1- إننا في المجلس المحلي بعفرين نؤكد حاجة المنطقة الماسة إلى المتطلبات المعيشية الحياتية اليومية لأجل تخفيف معاناة أهاليها من هذه الأزمة الإنسانية التي تفاقمت، ويحاول البعض استغلالها لأغراض شخصية أو حزبية أو سياسية ضيقة لاتخدم مصلحة الشعب السوري عامة والكردي خاصةً . ونؤكد مرة أخرى حاجة المنطقة الملحة للإغاثة ، ونناشد الهيئة الكردية العليا أن تقوم بدورها على أكمل وجه لإيصال المعونات المخصصة إلى منطقة عفرين ، وتلافي التقصير الحاصل في هذا الصدد . وأن يتم توزيع جميع المعونات بإشراف لجنة الإغاثة المخصصة في عفرين ، تجنباً للأخطاء والفوضى .

2- كما تم إقرار تفعيل كافة اللجان المشتركة ( التابعة للهيئة الكردية العليا ) .

3- وأكد المجلس على أهمية السلم الأهلي والحفاظ على الأمن في منطقة عفرين .

4- وأكد على ترسيخ وتعزيز مبدأ الأخوة الكردية – العربية .

5- وإقامة الندوات في النواحي والقرى التابعة لمنطقة عفرين .

المجد والخلود للشهداء الأبرار والشفاء للجرحى ...

عاشت سورية حرّة ديمقراطية تعددية ...

عفرين 2/3/2013

(( المجلس المحلي في عفرين ))

المجلس الوطني الكردي في سوريا

صوت كوردستان: بعد أن بثت قناة سبيدة الفضائية التابعة لحزب للاتحاد الإسلامي الكوردستاني يوم الثلاثاء الماضي مقابلة مع فاضل ميراني سكرتير المكتب السياسي لحزب البارزاني، نشر صوت كورستان خبرا عن اللقاء و عن كيفية أتهام ميراني للمعارضة الكوردية بممارسة السب و الشتم و التشهير في أعلامها و عن عدم تمكن الصحفي ئاسو الذي أجرى اللقاء من مواجهة تلك الاتهامات بعرض طبيعة تعامل حزب فاضل الميراني مع الصحفيين و مع أعلام المعارضة. بعد نشر تغطية صوت كوردستان قامت أدارة قناة سبيدة بمنع بث الإعادة لهذة المقابلة يوم الأربعاء الماضي.

حسب جريدة هاولاتي فان هذا اللقاء كان محل أنتقاء أعضاء حزب الاتحاد الإسلامي الكوردستاني في السليمانية الذين أنزعجوا من أجراء اللقاء و من تضمين اللقاء هجوما على حركة التغيير المؤتلفة في المعارضة مع الاتحاد الإسلامي. حسب الخبر فأن أدارة قناة سبيدة كانت قد منعت من بث أجزاء من اللقاء في البث الاولي أيضا و خاصة تلك التي يهاجم فيها ميراني حركة التغيير.

و كانت صوت كوردستان قد نشرت الخبر التالي عن المقابلة:

فاضل ميراني المسؤول في حزب البارزاني يستهتزء بفكرة صرف راتب شهري لربات البيوت و يتهم المعارضة بممارسة التشهير و القذف

صوت كوردستان: في لقاء له مع قناة سبيدة التابعة للاتحاد الإسلامي الكوردستاني قال فاضل ميراني عضو المكتب السياسي في حزب البارزاني بأن المعارضة تمارس التشهير و القذق بحق حزبي السلطة في أعلامها و أعتبر ما تقوم به المعارضة سبا وشتما للسلطة و مع هذا فأن السلطة وفرت جوا ديمقراطيا في الإقليم و لم يعترض مقدم البرنامج على أتهامات فاضل ميراني لصحافة المعارضة . من ناحية أخرى قال فاضل ميراني أن المعارضة تحاول فقط أعاقة عمل الحكومة. حسب عضو المكتب السياسي لحزب البارزاني فأن ما تطالب به المعارضة حول ميزانية الإقليم أمر غير ممكن فهي أي المعارضة تطالب بتنفيذ المشاريع الخدمية و من ناحية أخرى تطالب بصرف الرواتب لربات البيوت البالغ عددهم بأكثر من 800 الف ربة بيت. كما أستغرب بطلب المعارضة بتقليل عدد الموطفين و زيادة وراتب دوي الشهداء الى مليون دينار و أن يكون أقل راتب 600 الف دينار.

فاضل الميراني لم يتطرق الى مقدار ميزانية الإقليم مقارنة بعدد نفوسها و ما هو نصيب كل فرد من هذه الميزانية، كما أنه حاول الخلط بين ربات البيوت اللاتي ليس لرجالهن دخل و بين اللاتي لديهن دخل شهري عائلي. كما أنه لم يتطرق الى تخصيص مبالغ طائلة للقصور و القبور الرئاسية. حسب ميزانية الإقليم المعلنه فأنها بلغت أكثر من 16 مليار دولار و عدد نفوس الإقليم هو حوالي 5 ملايين نسمة. حسب هذه الميزانية فأن معدل الدخل الفردي من الميزانية ستبلع حوالي 3000 دولار سنويا. أي أن نصيب العائلة المتكونه من 5 أشخاص سيكون 15 الف دولار. و لو قامت الحكومة بقطع 30% كضريبة فأن الحكومة ستتمكن من أدارة أقليم كوردستان بنفس طريقة السويد و مستواها المعيشي أذا طرحت منها الأموال المسروقة.

بغداد/اور نيوز

كشف مصدر سياسي مطلع عن نشوب خلافات كبيرة بين عشائر محافظات الانبار وصلاح الدين والموصل جراء التغييرات التي طالت رئاسة حركة الصحوة في هذه المحافظات فضلا عن التنافس الديني السياسي العشائري على منصات المتظاهرين والمعتصمين.

وقال المصدر أن "التظاهرات في المحافظات الغربية أقحمت العشائر في خلافات نتيجة للتنافس بينها على كثير من الأمور من بينها الاستحواذ على منصات المعتصمين", مبيناً أن بعض العشائر ورجال الدين اخذوا يستعينون بتنظيم القاعدة، الأمر الذي سهل تغلغل المجرمين والجماعات الإرهابية مرة أخرى في هذه المحافظات التي عانت الأمرين من المجرمين سابقا.

وأضاف المصدر أن التعاون الحاصل بين "القاعدة" وبعض رجال الدين وشيوخ العشائر تسبب بارتفاع الخط البياني للعمليات الإرهابية في العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية.

بأعتزاز كبير نقدم الشكر والعرفان للبرلمان البريطاني وكل من بذل الجهود وساهم بالأعتراف الرسمي بالجرائم التي تعرض لها شعبنا الكوردي على يد أعتى دكتاتور عرفه العصر ونظامه المقبور معتبرا هذه الجرائم والمجازر الوحشية إبادة جماعية (جينوسايد).

أن شعبنا في كوردستان يثمن عاليا الموقف الأنساني للمملكة المتحدة شعبا وبرلمانا, ونتمنى من الأتحاد الأوربي وبرلمانات العالم والأمم المتحدة أن يساندوا ويؤيدوا هذا الأعتراف ويقدموا الدعم اللازم لجميع الشعوب التي ناضلت وقدمت الكثير من دماء أبنائها من أجل الحرية والديمقراطية, وعلى كافة دول العالم والمنظمات الدولية العمل في سبيل الحرية والدافاع عن حقوق الأنسان ومنع الطغاة من أرتكاب الجرائم ونشر ثقافة السلام والتعايش السلمي، ونطالب المجتمع الدولي بتشكيل محكمة دولية لمحاكمة كل من اشترك في مثل هذه الجرائم البشعة.

عارف طيفور السردار

نائب رئيس مجلس النواب العراقي

الأحد 3/3/2013

الأحد, 03 آذار/مارس 2013 12:37

الشرق الاوسط: المالكي صدام شيعي

الشرق الأوسط

صحيفة الشرق الأوسط من جهتها برز فيها مقال لطارق الحميد حول الدور العراقي بأحداث سوريا تحت عنوان "نعم هو صدام الشيعي،" جاء فيه: "كتبنا في هذا المكان أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي هو 'صدام الشيعة،' وحينها احتج البعض قائلا إن هذه مبالغة، واستعداء. اليوم، نجد أن المالكي لا يكتفي بالدفاع عن بشار الأسد، بل إن قوات المالكي تقصف الجيش السوري الحر على معبر اليعربية الحدودي!"

وأضاف: "يفعل المالكي ما يفعله بسوريا في الوقت نفسه الذي يواصل فيه إقصاء السنة بالعراق، وقمعهم، كما يحدث بالأنبار، وغيرها من المدن والمحافظات الثائرة ضد طائفية نظامه، ورأينا كيف استقال وزير المالية العراقي أمام الحشود الغاضبة يوم الجمعة الماضي بالعراق."

وتابع: "والحق أن المالكي ليس صدام الشيعة وحسب، بل هو أخطر، لأنه يدعم التوجهات الإيرانية القاضية بهدم مفهوم الدولة ونصرة الأحزاب، والجماعات، المحسوبة على إيران، وهذا يعني بالتالي تأجيج الطائفية في المنطقة.
وعندما نقول إنه لا يمكن الوثوق بحكومة المالكي، فلسبب بسيط، وهو أن المالكي، يوما بعد آخر، يثبت أنه رجل يريد عزل العراق عن محيطه العربي، حيث إنه أقرب للمخطط الإيراني بالمنطقة."

السومرية نيوز/ نينوى
أفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى، الأحد، بان السلطات العراقية أغلقت منفذ ربيعة الحدودي حتى أشعار آخر، مشيراً إلى أن الإغلاق جاء على خلفية سيطرة الجيش السوري الحر على منفذ اليعربية المقابل له.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "السلطات العراقية أغلقت منفذ ربيعة الحدودي، (125 كم غرب الموصل)، حتى أشعار آخر".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن "سبب الإغلاق جاء على خلفية سيطرة الجيش الحر على منفذ اليعربية المقابل له في الجانب السوري".

وكان مصدر في شرطة محافظة نينوى أفاد، أمس السبت (2 آذار 2013)، بأن عدداً من عناصر الجيش النظامي السوري دخلوا الأراضي العراقية نتيجة الاشتباكات العنيفة مع سيطرة الجيش الحر في منفذ اليعربية المقابل لمنفذ ربيعة الحدودي، مشيراً إلى أن الأجهزة الأمنية نقلت المصابين الى مستشفى تلعفر لتلقي العلاج.

يذكر أن المصدر  في شرطة محافظة نينوى أفاد، في (الأول من آذار 2013)، بأن أربع قذائف هاون سقطت على منفذ ربيعة الحدودي غرب الموصل، مؤكداً أن القذائف أطلقت من الأراضي السورية.

المدى برس/ نينوى

أفاد مصدر أمني في محافظة نينوى، اليوم الاحد، بأن دائرة الطب العدلي في مدينة الموصل تسلمت جثة تعود لاحد عناصر قوات حرس الحدود العراقية قتل بنيران قناص من الجانب السوري قرب منفذ ربيعة، خلال الاشتباكات التي شهدها المنفذ، أمس، بين الجيش السوري النظامي والجيش الحر.

وقال المصدر في حديث إلى ( المدى برس)، إن "دائرة الطب العدلي في مدينة الموصل تسلمت، صباح اليوم، جثة تعود لاحد عناصر قوات حرس الحدود العراقية المرابطة على الحدود مع سوريا قرب منفذ ربيعة،( 90 كم شمال غرب الموصل)"، مبينا أن "الجندي قتل بنيران قناص من الجانب السوري خلال الاشتباكات التي دارت أمس، بين الجيش النظامي السوري والجيش الحر".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "دائرة الطب العدلي اجرت الفحوصات الاولية للجثة تمهيدا لتسليمها لذويه"، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

 

وكالة المدينة نيوز/

كشف عضو لجنة الزراعة والمياه النيابية كريم عليوي " إن العراق مهدد بازمة مياه بسبب محاولات تركيا التي تعمل على غلق منابعها على نهر دجلة، فيما يعتزم العراق رفع شكوى الى الامم المتحدة من اجل تأمين حصته المائية .

وقال عليوي  إن " تركيا انشات سدود عملاقة على نهر دجلة" مبينا إن "الاولى تستخدم حاجتنا للمياه ورقة ضغط سياسية على الحكومة العراقية على حد قولة" .

وأضاف عليوي أن " على الرغم من المباحثات التي اجراها وزير الموارد المائية مع تركيا الا أن تركيا لم تظهر جدية من اجل حل المشكلة لابل انها تستخدم جميع الوسائل من اجل تعويق العملية السياسية في العراق "

واشارإلى أن "الحكومة العراقية جادة في البحث عن حلول لهذا الموضوع الخطير وفي حالة استمرار تركيا على هذا النهج سوف تقوم الحكومة برفع شكوى إلى الامم المتحدة من اجل تأمين حصة العراق المائية "

وتابع " ان مستقبل العراق المائي لايبشر بخير لذلك يجب أن نضغط على تركيا بجميع الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين وعليها الالتزام بقرارات الامم المتحدة باعتبارها عضو فيها"

يشار إلى أن العراق يعاني من نقص حاد في منسوب مياه نهري دجلة والفرات بسبب الانخفاض الكبير في معدل تدفق المياه من تركيا، كما أن إيران هي الأخرى حولت مجرى العديد من روافدها التي تصب في دجلة الامر الذي أثر سلبا على الزراعة العراقية.

.
مجالس المحافظات مجالس للخدمة , ومواقع من يصلها عليه ان لا ينظر انه يريد ان يستفيد , إنما يصل لكي يفيد بالتركيز على برنامج انتخابي مدروس من رؤية علمية واقعية نابعة من احتياج المجتمع , البرامج الانتخابية تعتمد على : البيئة السياسية والاجتماعية والاقتصادية وضمن الاطار القانوني من قدرات وتاريخ الحزب وتدفع من خلال الاهداف الحزبية والأيدلوجية لتلبي الاحتياجات ومشاكل وطموحات الناخبين . انتخابات مجالس المحافظات انتخابات لمدن لا تعني بالشؤون الاتحادية للدولة وتنافس لعمل الخير بين المرشحين , فحينما يمتلك الرؤية والمشروع النابع من تطلعات الجماهير سيكون المرشح بعيد عن المصالح الجانبية والخاصة وبذلك يكون شعار المرشح والقائمة الانتخابية (محافظتي اولاّ ) ليسعى لها للأمن والاستقرار والتسامح ومراعاة الاقتصاد وإحتياجاتها للخدمة وأيجاد الحلول التي يكون فيها المواطن هو الهم الأكبر , من خلال دراسات علمية واقعية بعيدة عن قرارات ارتجالية مزاجية لتكون انطلاق لبناء وطني , إذ لا يبنى وطن دون بناء المدن والمواطن سيد القرار والمواقف , الكل يعتقد ان هنالك مشاكل كبيرة واسعة , ومن يعترض على الأداء الحكومي عليه ان يستوفي حقه بالخروج للأنتخابات , ويفرق بين طلاّب السلطة وأصحاب الخدمة , ومن يسعى للسلطة يتبع اساليب التسقيط والتجريح والتشويش على الأخرين , ليقل المرشحين هذه برامجنا وعلى الشعب ان يختار بشرط ان لا تكون هنالك وعود دون قدرة على التنفيذ , مسؤولية المرشح والمواطن لا تنتهي بانتهاء الانتخابات بل تستمر لمتابعة النزاهة وتشخيص التقصير وصنع الرأي العام للوقوف ضد المفسدين والمقصرين والوقوف بوجههم بقوة . من اهم مشاكل المحافظات السكن والبطالة وعليها تترتب بقية المشاكل , غياب العمل وعدم وجود السكن أدت الى تفكك المجتمع وأنحراف جزء منه والتأثير على على كل العلاقات الاجتماعية , بعض الكتل تحاول اغراء الناخبين بالتعينات او تعطيل المشاريع لتتزامن مع الانتخابات , وهذا يعني غياب الرؤية والجدوى الاقتصادية , فمن يزرع ومن يصنع ؟ ومن يعمل بالقطاع الخاص والاستثمار ؟, وتلك الاطروحات استنزاف لميزانية الدولة وتعطيل لطاقاتها اذا اعتمدت على التعيين فقط ببطالة مقنعة لموظفين وصل معدل ساعات العمل الى 17 دقيقة باليوم وروتين قاتل من كثرة الحلقات الفائضة , لذلك تسعى الجهات التي لا تملك البرامج الانتخابية والمشاريع لشراء الاصوات والاغراءات والتزوير وخاصة في المعسكرات الأمنية , ولابد للمرشح ان يضع مصالح الشعب قبل مصالحه وتكون محافظته هدفه ليبني وطنه , ومخلصاّ لله , وعمله لخدمة المواطن في سبيل الله , وقريب من هموم الناس بالنزول للشارع مبتعداّ عن مصالح حزبه الفئوية ان تقاطعت مع مصالح المواطن وإنه امام مسؤولية كبيرة في معالجة الاخفاقات ليحقق إمال المواطن ويكسر كل حروف الأنا بالتفكير بالعقلية الجمعية للمجتمع ..

 

تعددت أسباب موتنا ، كحال كل أنواع الموت في العالم ، ولكننا كنا نتمنى أن نهنأ بعمرنا ، مع أهلنا وأحبتنا أو حتى أن نُحسن وداعهم ، لنموت بعدها ، فالمصائب لدينا تعاجل أيامنا ولا تمنحنا الفرصة لذلك بعد طول حرمان ، وما حدث من مأساة في حادثة عبارة النادي اللبناني ، خير دليل على ذلك ، وغيرها فنحن في أعراسنا وأفراحنا نُفجّر وفي عزائنا نُفجرّ وفي ملاعبنا نُفجرّ وحتى في رياض أطفالنا ، وقانا الله شر فتنة تطل برأسها كالحيات لتشمل كل حياتنا ، رحم الله من مات في تلك الحادثة وعزائنا أننا جميعنا الى حتفنا سائرون وإنا بهم لاحقون .

ولكن لكي لا نعّجل في الموت على أبناء شعبنا وكي نقلل من إحتمالات الموت اللامبرر التي نمر بها ومنها ما يحدث من حوادث قاتلة كتلك الحادثة ، مالذي كان بيد المؤسسات الحكومية المسؤولة عن الرقابة والتدقيق في أن نمنع تلك الحوادث من أن تقع ، أو بالأحرى من الذي يقدم لنا صورة حقيقية عن ما حدث في يوم الخميس المأساوي هذا ؟.. فما حدث يجب أن لا يمر مر الكرام وينتهي الحديث عنها حال العثور على الجثة الثامنة الأخيرة أو حال من ما ينتهي عزاء من مات بها .. أن ما حدث يدل على أننا لانأبه بما يتم بناءه وإنشاءه من مطاعم وعبارات ولا أحد يطابق مواصفات تلك العبارات مع المواصفات القياسية العالمية أو حتى المواصفات القياسية العراقية ، إذا كان العمل بها مستمراً ، سؤالنا هل حصلت تلك العبارة التي ترتبط مع الشاطيء بمفاصل معدنية على شهادة فحص وقبول ؟ أي هل هناك لجنة مختصة من الدفاع المدني والشرطة النهرية ووزارة النقل والمواصلات والصحة عن مطابقة تلك العبارة للمواصفات التي يجب أن تكون عليها ؟ هل تم التحقق من مفاصل ربط تلك العبارة مع الجزء الرئيس للنادي بعد إرتفاع مناسيب نهر دجلة في فترة الفيضانات والذي نعتقد بأنه قد أثر عليها .

نحن اليوم بحاجة الى تلك اللجان "الشريفة النزيهة" أن تقوم بعمليات الفحص الدوري الدقيق لكل تلك المطاعم العائمة والتي تنتشر على ضفاف دجلة وإلا فأن تكرر حادثة عبارة النادي اللبناني أمر حتمي ، فمجرد أن يبنى أحدهم عبارة ويلحقها بمطعه ، كما في منطقة الكريعات مثلاً ، ويقدم ما يقدمه لإستحصال الموافقات على ذلك ؛ يكون موتنا بتلك الطريقة مستمر .

وفي الوقت الذي نشيد فيه بجهود الأخوة في الدفاع المدني ؛ نتساءل عن التصريح الذي نقلته إحدى الصحف عن مديرية الدفاع المدني في الرصافة في أن "تدافع المدعويين والباب الضيق أسهما في زيادة عدد الضحايا" ، وهنا تكمن مأساتنا ، أننا نشخص الأخطاء بعد وقوع المصائب لا قبلها وهذا هو الخطر الحقيقي فأين كنا عن تلك الباب الضيقة التي أفقدتنا أرواح ثمانية عراقيين هل قام أحد ما بتنبيه إدارة النادي الى أن هذه الباب تشكل خطراً على مرتاديه وعليهم توسعتها أو حتى أغلق النادي لحين توسعته ! ، أما عن التدافع فهذا أمر لابد منه فأي إنسان يرى أن حياته في خطر يحاول بشتى الطرق أن يدفع الخطر عن روحه حينما لم يساعده أحد على ذلك  كتزويد العبارة بمعدات نجاة سيما وهي في منتصف النهر العميق ... التساؤلات كثيرة ولكني أعتقد أن الكثير من العراقيين سوف لن يقتربوا من مطاعم النهرية  لفترة حتى يتيقنوا أن أحد ما أكترث لأمرهم في الحفاظ على حياتهم وإلا فسوف تتحول دعوات عاشئنا لدعوات لموتنا .. حفظ الله شعب العراق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هيئة النزاهة: أحلنا خلال شهر كانون الثاني (435) متهما الى القضاء بدعاوى تخص الفساد

أحالت هيئة النزاهة خلال كانون الثاني الماضي (435) متهما بارتكاب جرائم فساد الى المحاكم المختصة.

وأوضحت الدائرة القانونية بالهيئة في تقريرها الشهري ان المتهمين الذين احيلوا في (285) قضية رفعتها مكاتب الهيئة في الرصافة والكرخ ببغداد و(15) محافظة - عدا اقليم كردستان - يشتبه في ضلوعهم بممارسة فساد مالي في ملفات تبلغ قيمتها (48) مليارا و(559) و (409) آلاف دينار.

واصدرت المحاكم المختصة بالنظر في قضايا هيئة النزاهة خلال نفس الشهر (149) حكما بحق (15) مدانا بارتكاب جرائم فساد مالي والزمتهم باعادة (8) مليارات و(137) مليون و (136) الف دينار الى خزينة الدولة قبل الافراج عنهم بعد انتهاء مدد محكومياتهم.

من جهة اخرى نفذت فرق دائرة العلاقات مع المنظمات غير الحكومية بالهيئة خلال كانون الثاني (12) زيارة في اطار تنفيذ مهماتها بتعزيز ثقافة السلوك الاخلاقي الرصين في دوائر القطاعين العام والخاص بالتعاون مع المنظمات غير الحكومية.

وشملت الزيارات دائرة المنظمات غير الحكومية في الامانة العامة لمجلس الوزراء ومديرية تربية الكرخ ودواوين الاوقاف ومنظمات التضامن الاجتماعي والطالب العراقي ورابطة المرأة العراقية ومؤسسة نور الشهيد الانسانية وقناة الحضارة الفضائية في وزارة الثقافة.

ونفذت الدائرة خلال الشهر استبانات خاصة بالحملة الوطنية لمكافحة الرشوة في (110) دوائر بمختلف المحافظات وشملت (6522) مواطنا ومواطنة.

 

تنبه هذه المقالة القارئ الكريم الى أن موضوعها الذي يدور حوله محورها هم فقراء الشيعة ومساكينهم ممن ليس لهم علاقة بالسياسة ولا الاعيبها ومصالحها وخدعها، وهي فئة الشيعة الذي يجهل الكثير، بل ربما يتجاهل عن قصد وسوء نية وطائفية، عددهم الكبير في العراق، اذ لاتوجد احصائية رسمية من جهة محايدة تشير الى الرقم الصحيح لعددهم، على الرغم من تسليمنا باعتبارهم الاكثرية بالنسبة لبقية المكونات والاطياف العراقية الاخرى.

فقراء الشيعة في العراق جزء من الشيعة في العالم الذين تعرضوا على مدار التاريخ، وخلال حقبه المختلفة، " للملاحقة والاحتقار والقمع"، على حد تعبير المستشرق الالماني واستاذ التاريخ الاسلامي في جامعة توبنغن الالمانية الاستاذ هاينس هالم في كتابه " الشيعة " الصادر عام 2005 ، وفي ص15 منه.

فقد عاش الشيعة دائما تحت رحمة الملاحقة والمطاردة والظلم والاضطهاد من قبل الانظمة السياسية واجهزتها الامنية التي حكمت تلك الدول التي يقطنها الشيعة، وعانوا كذلك، بالاضافة الى الاضطهاد السياسي، من الاحتقار الاجتماعي من قبل الفئات والمكونات الاجتماعية
الاخرى، التي كانت تتقوى بالسلطة الحاكمة. فالشيعة لديهم اذناب ، كما يتندر بعض سنة لبنان، ويبصقون في طعامهم كما يشاع عنهم عند وهابية السعودية ويوصفون من قبل المتطرفين السنة في باكستان بالحشرات كما يروي هذه الامثلة الباحث الامريكي ولي نصر في كتابه " انبعاث الشيعة".

ولن نذهب بعيدا في التاريخ كي نتحدث عن الشيعة والظلم الذين تعرضوا له من قبل السلطة فتكفي الشواهد الذي حصلت منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة وحتى سقوط النظام البعثي في عام 2003 لتعضيد هذا الرأي، مع التأكيد على الظلم والاضطهاد المضاعف الذي حصل لهم ابان الحكم البعثي الدكتاتوري حينما أمتلى أرض العراق بمقابرهم الجماعية واكتضت اقبية السجون بالمعارضين منهم فضلا عن التهميش والتضييق على ممارسات العشائرية والعقائدية.

وكان الأمر المفاجئ والصادم بالنسبة لاكثرية المتفائلين من الشيعة بعد سقوط نظام صدام حسين،اذ " اصبح العراقيون احرارا ...احرارا ان يكونو شيعة ..احرارا لكي يتحدوا هيمنة السنة، والفهم السني او المفهوم السني لما تعنيه عبارة مسلم حقيقي ...احرارا لاستعادة العصر الالفي القديم لمعتقداتهم" على حد تعبير ولي نصر، لذا توقع عامة الشيعة وفقرائهم أنهم سيعيشون في أمان تام توفره لهم السلطة الحاكمة الشيعية ذات الاغلبية السياسية ، وانهم سوف يعوّضون عن سنوات الخوف والرعب التي عاشوها أبان الحكومات السابقة التي لم تراع فيهم ضمير انساني ولادين الهي، حتى باتت حريتهم منقعة بالدم كحال حرية العراق التي لازالت ، على حد تعبير مراسلة الــ BBC ابان  حكم صدام السيدة كارولين هالوي"  منقعة بالدم ".

كان هذا التوقع غير صحيح وكانت الاحلام المعقودة عليه مخيبة للآمال، فحياة فقراء الشيعة المغموسة بالدم بدت واضحة ومتجلية بشكل فاقع في التفجيرات الارهابية التي كانت تستهدفهم في المناطق التي يعيشون فيها، أذ بعد سقوط النظام البعثي كثّفت التنظيمات الارهابية هجماتها الدموية ضد الشيعة وفقراءهم لدرجة فاقت التصور وحتى الخيال !، فلا رجل كبير طاعن بالسن ولا أمراة او طفل صغير او رضيع يمكن ان يُستثنى من ارهاب هؤلاء الذين لم تبق اي رحمة في قلوبهم.

المحزن في الامر، واللامعقول أيضا الذي لايمكن ان نجد له تبريرا منطقيا، أن التفجيرات الارهابية التي تنفذها جماعات العنف الاسلامي السنية المتطرفة تتجه نحو فقراء الشيعة ! فعملياتهم الهمجية والدموية لاتستهدف السياسيين الشيعة ولاحتى اغنيائهم الذي اصبح اكثرهم بمنأى عن هذه التفجيرات ومدياتها ومساحاتها التي يقع في دائرة تأثيرها فقراء الشيعة ومساكينهم ممن لايجدون قوت يومهم ويعيشون تحت خط الفقر ويجوبون شوارع العاصمة العراقية وبقية محافظاتها الشيعية بحثا عن لقمة عيش.

الامثلة التي تُساق في هذا الصدد لاحصر لها واعداد العمليات الارهابية التي تم تنفيذها ضد الشيعة غير قابلة للعد، وقد طالبت في مقالة عنوانها"  نحو أرشفة جرائم القاعدة والمليشيات في العراق" بتاريخ 28-7-2008 بارشفة جرائم القاعدة في العراق لاعتبارات تاريخية وانسانية ملحة، فقد قامت المجاميع الارهابية يوم الخميس 28-2-2013 بتفجير مزدوج لملعب رياضي جميع رواده من الشباب والمراهقين ادى الى مقتل واصابة 50 شخصاً ممن كانوا يلعبون حيث وقف الانتحاري بقرب المرمى واثناء تجمع اللاعبين لتأدية ضربات الجزاء  فجّر نفسه عليهم اعقبه بعد ذلك، واثناء تجمع الاهالي للململة جثث ابناءها المنكوبين، انفجار سيارة مفخخة كانت مركونة بقرب الملعب.

وقبل ذلك شهد الاحد 17-2-2013 ، عملية "الثار من الشيعة"، من خلال سلسلة هجمات كانت عبارة  عن " ثلاث سيارات مفخخة في مدينة الصدر ورابعة في حي الامين وخامسة في الحسينية وسادسة في