يوجد 558 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان

الغد برس/ بغداد: اتهم النائب عن الكتلة الوطنية البيضاء كاظم الشمري، الاربعاء، اقليم كردستان بعدم اعطاء الحكومة المركزية الارقام الحقيقية لتصدير النفط، معتبرا ان كردستان "تستهين" بالثروة النفطية.

وقال الشمري لـ"الغد برس"، إن "اقليم كردستان العراق بدأ يستهين في الثروات النفطية العراقية ويعطي ارقام غير صحيحة للحكومة المركزية عن النفط المصدر من أراضيهم"، داعياً "حكومة الاقـليم الى "اعطاء الارقام الحقيقية للنفط من اجل التوصل إلى حلول مناسبة بشأن إقرار الموازنة".

وأضاف أن "النفط عندما يكون في اربيل او في البصرة فهو ملك للشعب العراقي وليس ملكاً للاقليم او محافظة ما".

يشار الى ان الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان يعانيان من مشاكل عالقة بينهما تتمثل في احقية بغداد في الاشراف على تصدير النفط من اقليم كردستان والاختلافات حول الموازنة العامة ومستحقات الشركات النفطية العاملة في الاقليم.

يذكر أن البرلمان ومنذ بداية دورته الحالية في، الـ21 من كانون الاول 2010 وحتى الان يشهد خلافات وعدم توافق على الكثير من القوانين الحيوية المهمة مثل قانون الاحزاب وقانون النفط والغاز وقانون التقاعد الموحد وتعديل مقترح قانون الانتخابات، فضلا عن قانون العفو العام وغيرها، فيما يؤكد مراقبون أن الامر يخضع للمزايدات السياسية ورغبات قادة الكتل البرلمانية.

الغد برس/ بغداد: اشترط التحالف الكردستاني، الاربعاء، رفع شرط اشراف شركة سومو على تصدير النفط من الاقليم مقابل التصويت على قانون الموازنة، مؤكداً عدم حضوره لاي جلسة لمناقشة الموازنة ما لم يتم الاخذ بملاحظات الاكراد.

وقال النائب عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه لـ"الغد برس"، إن "النواب الاكراد وضعوا بين ايدي هيئة الرئاسة والكتل المعترضة والمختلفة على قانون الموازنة عددا من الملاحظات التي من شأنها ان تمرر الموازنة بسلاسة من بينها رفع فقرة الشرط الجزائي لحكومة الاقليم الخاص باشراف شركة سومو على تصدير النفط من اقليم كردستان".

واضاف ان "الكردستاني سوف لن يحضر اي جلسة تناقش فيها الموازنة ما لم يتم الاخذ بملاحظات الاكراد وحكومة الاقليم بشان فقرات الموازنة بما فيها رفع فقرة الشرط الجزائي"، مبينا ان "الاقليم متخوف من تداعيات تاخر الموازنة العامة على البلاد".

ودعا طه "الكتل المختلفة بشأن قانون الموازنة عدم الانجرار وراء رغبات المتصيدين بقوت الشعب دون مراعات همومهم وحاجاتهم".

وصوت مجلس الوزراء العراقي، في الـ15 كانون الثاني 2014، بالموافقة على مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنة المالية 2014، واحالته إلى مجلس النواب استنادا لأحكام المادتين(61/البند أولا و80/البند ثانيا) من الدستور، مع الأخذ بنظر الاعتبار بعض التعديلات التي وافق عليها المجلس، ومنها أن يكون تصدير النفط الخام المنتج في اقليم كردستان عن طريق شركة سومو حصرا وحسب سياقاتها المعتمدة وبمشاركة ممثلي الاقليم في لجنة التسعير.

وبلغت موازنة العام 2013، 138 تريليون دينار عراقي، على اساس احتساب سعر برميل النفط بـ 90 دولاراً، وبكمية تصدير قدرها مليونين و900 ألف برميل يومياً.

يذكر أن البرلمان ومنذ بداية دورته الحالية في، الـ21 من كانون الاول 2010 وحتى الان يشهد خلافات وعدم توافق على الكثير من القوانين الحيوية المهمة مثل قانون الاحزاب وقانون النفط والغاز وقانون التقاعد الموحد وتعديل مقترح قانون الانتخابات، فضلا عن قانون العفو العام وغيرها، فيما يؤكد مراقبون أن الامر يخضع للمزايدات السياسية ورغبات قادة الكتل البرلمانية.

الان ؟هل يوجد قيادة كوردية او قائد كوردي مخلص لتحقيق امنيات  القومية ؟؟او امنيات الشعب الكوردي  في تثبيت ركائز الديمقراطية والتعددية والعدالة الاجتماعية  واعلان الاسنقلال ؟؟او  قائد لا يلبس ثوب الدكتاتورية والاستبداد . ولكن وفي نفس الوقت يلبس قناع الانتهازية السياسية في ادارة دفة القيادة بشكل ديمقراطي ..وخطاباته وتصرفه امام الاعلام يوحي بذلك ؟؟؟سؤال ومن حقنا ان نطرحها على شعبنا الكوردي اولا وعلى الشعب العراقي ثانية ؟؟القيادات الكوردية دون استثناء ودون خجل او تملق ..اقولها في منتهى الصراحة ؟؟لا يقودون الشعب الكوردي الى بر ,الديمقراطية ولا العدالة الاجتماعية ولا يفكرون بالشعب , ؟؟يقودون انفسهم فقط الى حرية الاختيار والمناصب و؟؟ المحسوبية والمنسوبية ,, مبدىء لا يحيدون عنها ؟والرجل الصالح في مكان المسؤولية  امر مرفوض قطعا ؟؟القيادة الكوردية الان ..كل همومهم ان يكون هو وليس غيره قائد الضرورة في الاعلام فقط ؟؟القائد المنقذ لكوردستان ..فقط في محافل الدولية التي تتاح لهم المشاركة ؟؟الواقع نقرئها جميعا ؟؟الابتعاد عن القضاية القومية ..خوفا من تركيا  اي من اوردغان بيده مفتاح كنوز النفط المهرب وأبراهيم خليل ..ومن قاسم السليماني وبيده السلاح القوى المليشيات والقنابل الموقوتة ؟؟كركوك اصبح في خبر كان بفضل قادتنا الحالية ؟؟مادة 140 اصبحت مادة فوق الرفوف العالية ..وتم تشيع جنازته على اكتاف القادة الموجودين الان ,,ووزرائنا في بغداد واعضاء البرلمان ونائب رئيس الوزراء ورئيس اركان الجيش ومدير الاستخبارات ووووالخ ؟؟كل هولاء كانوا ولازالوا ضمن المشيعين جنازة مادة 140؟؟والعجيب فوزي الاتروشي يكتب وبصرخ في هواء طلق  حول حنان الفتلاوي ؟؟ولم يكتب يوما عن مظلومية شعبنا الكوردي ؟؟لانه لا يصحوا سوى بعد منتصف النهار ؟الاعلميون والسياسيون   والبارستن وكوادر حزب البارتي والاتحاد همهم الاول والاخير في بغداد السهرات الليلية والكؤوس الوسكي   ؟اما هموم الشعب الكوردي والفقراء لا قيمة لها ؟؟
وانا على يقين القيادة في بغداد على سيرة قيادتهم في كوردستان ..؟او بالاحرى لا يمكن تعين اي كادر في بغداد سواء الوزراء او اعضا البرلمان او في جميع مفاصل الحكومية في بغداد اذا لم يكن  جاهلا وعبدا مطيعا لسيدهم في سرة رش اوالسليمانية ؟؟القيادة المصغرة في بغداد نسخة من القيادة في سرة رش ؟؟؟ة حتى الاحزاب  العلمانية ؟ومنها الحزب الشيوعي الكوردستاني ..اصبحوا مجرد موظفون لدى حزب الباراتي  وفي فلكهم اصبحوا ابواق وصدى له ؟؟ادائهم نسخة من اداء اوامر مسعود ؟؟والمثال الساطع كاوة وزير الثقافة ؟وزيرك مستشار رئيس الوزراء ؟يدافعون عن اخطائهم وفسادهم الاداري وسرقتهم اموال العامة ؟؟وكذلك قائدهم الهمام كمال شاكر ؟؟اليس من الامور العجيبة في حزب علماني ماركسي بقاء سكرتير حزب الشيوعي الكوردستاني لهذه الفترة الطويلة ؟؟نعم دعم  من بارتي والمنصب من بارزاني ؟؟حتى قادة الاحزب الشيوعي الكوردستاني اصبحوا في خانة الفاسدين والمدافعين عن سلوكية اليومية لسلطة نجرفان ؟؟بل ابواق علمانية له ؟؟

للاسف واقولها الف مرة ؟؟يطلق مسعود على نفسه وعلى من حوله  مفردة البشمركة ؟؟؟اليس ظلم وكفر وجريمة ؟؟البشمركة وقادتها الاصلاء الذين هم الان في بيوتهم قابعين ساكتين ,,لانهم كانوا فعلا بشمركة ,,في عطائهم وتضحياتهم وتحملهم ,وحملهم السلاح لاجل الكورد وكوردستان ؟؟ولم يفكروا بالمنصب؟ولا بجاه والا المناصب والفلل ولا القصور ولا احشم ؟؟كانوا يحلمون كجيفارا وكاستروا ومحمد القاضي ؟ولم يفكروا باحفادهم ومنح الرتب والمناصب لهم ولا هم يكونون في تلك المناصب ؟؟التحرير والرفاه والديمقراطية وتناول السلطة بطرق شرعية انتخابية .لا شراء الذمم ؟؟نعم البشمركة معناها الصحيح التضحية اولا ورفاه الشعب واستقلال كوردستان ؟؟لا امتلاك القصور في امريكا وابرلين (شقيق مسعود راعي مصالحهم في اوربا  )نعم ابن الشهيد لا راتب له ؟؟وابناء مسعود الكل يعلم ماذا يملكون؟؟ابن الحافي المسكين لا يجد لقمة العيش ؟؟وابن مسعود يتناول الحلوى و يلعبون بالاموال ؟؟
هذه هي القيادة الكوردية وهذه هي صفات البشمركة الجديدة ؟؟الغنوع والطاعة العمياء ؟؟لانهم اصحاب ثروات كوردستان التي يسلبونها كل دقيقة ؟؟


قادة اليوم بلا ضمائر ولا مشاعر قومية ولا احساس وطني ؟؟قادة اليوم نفوس ضعيفة وغنوع مستمر لتركيا ؟؟قادة اليوم لبسوا لباس العار والذل وخلعوا عن انفسهم لباس التحرير وسعادة الشعب ؟؟قادة اليوم يبكون باحضان احفاد  اتاتورك ,ويجلدون المعوقين والفقراء ؟؟قادة اليوم نهب وسرقة وخلق الازمات  لابعاد الشبهات ؟؟قادة اليوم  بصيرة عمياء امام اطفال كوردستان ؟؟قادة اليوم همهم الفلل والقصور والدولار قادة اليوم حصرا تفكيرهم باولادهم وتأمين المناصب لهم ؟؟قادة اليوم مشاركين باكبر جريمة ضد الشعب الكوردي منذ سنة 1992 ولحد الان,نسيانهم دم الشهداء دماء طاهرة سالت من اجل  تحرير واستقلال كوردستان ونشر الديمقراطية وثقافة النقد والنقد البناء ؟؟لا لللاغتيالات السياسية ولا فرض الهيمنة الحزبية ولا للحزب القائد ؟؟وعدم نشر فكرة ا الحكم العائلي او العشائري ولا نسيان دم الشهداء واعفاء من ارتكببها وامام اطفالهم ونسائهم بحجج واهية (عفوة الله عما سلف )او نسيان الماضي ؟؟دم الشهداء لا يمكن نسيانها ,والاجدر تقديم الجحوش وازلام الطغاة للمحاكم وهي تكون صاحبة الفصل ليس مسعود ؟؟؟؟قادة اليوم برامكة مع المجرمين وبرامكة مع الحثالات المجتمع الكوردي ,برامكة مع قتلة شبابنا وحرق قرانا ..
اليوم الفرصة اتية لاعلان الاستقلال يا قادة اليوم ؟؟بغداد كما تقولون (وانا على يقين تكذبون )قطع الرواتب على كوردستان من قبل  بغداد ؟ولم ينفذوا بند او مادة 140 ولم يعترفوا بكركوك ولا بسنجار ولا خانقين  جزء من كوردستان ,.ولم يتم اعادة الحدود كوردستان ما قبل مجى البعث الى السلطة ؟؟انها مبررات قانونية الان والشعب الكوردي برمته معكم ؟؟ماذا تنتظرون يا قادة اليوم ؟؟اوامر من تركيا ؟؟لم تحصلوا عليه ؟؟اوامر من ايران ؟؟لم توافق ابدا ؟؟اوامر من القطر والسعودية ؟؟لا يمكن ومستحيل ؟؟مطالب جماهيري للكورد نعم ؟؟تقرير مصير ؟؟نعم ؟؟؟واقولها لك  يا مسعود ؟؟؟لم ولن تعلن الدولة الكوردية ؟؟ولم ولن يكون هذا ثوبك ؟؟لانك لبست ثوب التنازل والانصياع لتركيا وايران ؟؟ودليلنا لا تتكلم الان عن كركوك ولا مادة 140 ولا المناطق المتنازعة عليه ؟؟فقط النفط والرواتب


حتى لا يكون حديثنا ارتماءا في ذمة الامنيات او دعوة عشاء على مائدة العاطفة,لابد من الامساك بورقة تدبر وتفكير كألية عمل تنحدر من منهج ورؤية في البحث عن منافذ حقيقة لتصحيح المسارات الخاطئة في حراك العملية السياسية العراقية لما لحق والتصق بها خلال اخضاع مضامينها الى معترك التطبيق العملي خلال العشر السنوات "الفالته" وليس كما يطلق عليها البعض بالماضية,وبالتالي ما يفرض ان تكون لغة الارقام مصداق ومسعى لكل من يحاول ان يخوض في موضوعة التغير المنشود القادم من فوهة صناديق انتخابات نيسان 2014,فنحن اليوم نواجه ونتواجه مع عراق غاطس في مستنقع أزمات مفصلية وليست مشكلات عرضية قائمة على منطقية الحركية في نظام سياسي ذو صبغة مؤسساتية وما قد يترتب على ذلك من مخلفات انتاج ,فالعراق قد استنزف كثيرا بما يكفي ان يكون مصابا بمرض "الانيميا" السياسية بعد ان أهدر جدلا واختلافا فوق عشر سنوات من الكم التراكمي لثقافات سلوكية متعرجة الاثر , متقاطعة المسارات, اثمرت في دفع البلاد الى الزوايا الحرجة , وربما عززت من فرص احتماليات العودة بأنصاف الأجزاء وليس بتمام الشفاء في افضل الاحوال , فأذا ما تعاملنا مع بيانات الاصدار الجديد للنسخة السياسة الحالية سنجد ان معطيات ما أفرزت قد وضعت العنوان خارج مديات السائد والمتفق سواء على مستوى الخارطة السياسية او ضمن المساحة الديموغرافية فضلا عن الجوانب الاجتماعية والاقتصادية, وهو ما يفتح شهية التساؤل في امكانية ايجاد متبقيات وطن بثورة اصابع بنفسجية عنوانها الانتخابات التشريعية .

متطلبات المرحلة القادمة لايمكن اختزالها بسفسطة تنظيرية او تهريج انتخابي يبدأ وينتهي في اسالة اللعاب على مغريات السلطة, نحن نحتاج الى معالجات حقيقة تتعامل مع واقع هشاشة سياسية ضربت العمق الاستراتيجي الوطني فجعلت معيار الانتماء الى الوطن من تأشيرة التخندق والطائفة, وهو ما وفر بيئة خصبة في اعادة بناء المشروع الديمقراطي بديمقراطية الهويات الفرعية , فأمسىت المؤسسة بكليتها مخترقة القدسية , فالعراق جملة تحديات ننطلق منها في عدة ملفات , البعض متعلق بما انتجته المحاصصة الحزبية في وصول الكثير من المسميات الخاطئة, وبعضها يتمحور حول الاقتصاد الريعي واخرى حول الهنات في المنظومة التربوية والتعليمية وأخرى متعلقة بما وصلت اليه نسب البطالة , والكثير من الظواهر الاخرى المتسرطنة في الجسد العراقي , فضلا عن التحديات الخارجية والمشاريع الاقليمية والارادات الدولية, ولذا علينا الادراك اننا نتعامل مع سلوكيات خاطئة اصبحت متجذرة وممتدة في مفاصل الدولة العراقية, وهنا بات السؤال جاهزا للاقلاع , هل نستطيع ان نعيد انتاج العراق من ماكنة الانتخابات أم ان السيناريوهات النافذة في المستقبل القريب لا تبتعد كثيرا عما سبقها من حيث التركيب والشكل والمضمون؟؟ .

الأربعاء, 05 آذار/مارس 2014 11:40

مهدي المولى - مهرجان طريق الشعب لماذا

 

لا شك ان الاحتفال بصحيفة طريق الشعب يعني الاحتفال بتاريخ الصحافة العراقية الحرة الملتزمة بقضايا الشعب بمتاعبه بطموحاته فهي الصحيفة الوحيدة التي لم تتغير منذ صدورها سواء بالعلن او السر انها مع الشعب ومن اجل الشعب فكانت بحق جامعة من يطلع عليها من يستمر في القراءة يمنح شهادة عليا في الثقافة والنضال وخلق الانسان المثقف المناضل المحب لشعبه و لوطنه فلا تجد مثقفا ملتزما ومناضلا مخلصا الا وكان قد درس في هذه الجامعة التي اسمها طريق الشعب وتخرج منها

وهكذا استمرت طريق الشعب منذ تأسيسها صوت المظلومين والمحرمون صوت الفقراء وكان هذا الصوت كثير ما يفزع ويرعب اللصوص والحرامية سراق قوت الشعب وفي نفس الوقت يدفع المحرومين والمسروقين للمطالبة بحقهم للوقوف بوجه من سرقهم ومن حرمهم

عندما توقفت الجريدة عن الصدور قال احد العاملين اطلق على توقفها يوم استشهادها رغم المضايقات التي تقوم بها عناصر الاجهزة الامنية ضد العاملين في الجريدة ورغم الضيق المادي الا انها كانت صوت الشعب والطريق المستقيم

فكانت صحف الطاغية صدام تحاول بكل امكانياتها وقدرتها ان تقتفي اثر صحيفة طريق الشعب الا انها غير قادرة وكان انتشار طريق الشعب يقلق ويخيف عناصر الانظمة في زمن صدام او غير صدام مما جعل صدام يكرر زيارته الى مقر جريدة الثورة وكان في كل زيارة يوبخ موظفي صحيفة الثورة ويهينهم ويقول لهم

ان طريق الشعب تكتب عن كيفية الاستفادة من لب الصمون في حين نحن نوفر لكم كل شي ولكنكم لم تصلوا الى مستوى طرق الشعب

فالأحتفال بيوم طريق الشعب بعيد طريق الشعب سنويا ليس مجرد دعاية لفئة او حفلة لمجموعة بل انه يوم نهضة وصرخة شعب من اجل الحرية وضد العبودية صرخة الملايين من اجل النور والكرامة وضد الظلام والذل ومستمرة هذا الصرخة ومستمرة هذه الشعلة الى الابد لم تستطع كل قوى الظلام ان تخمد نورها وتسكت صرختها

فليس عجبا عندما نرى كل العراقيين من مختلف الاطياف والاعراق وفي كل مناطق العراق يحتفلون بيومها بمهرجان طريق الشعب فهي الجريدة الوحيدة التي يستنير بها كل العراقيين العربي والكردي والتركماني والمسلم وغير المسلم والسني والشيعي

فهي الجريدة الوحيدة التي يستنير بها كل من ينطلق من عراقيته من انسانيته

فالاحتفال بعيد طريق الشعب هو احتفال بالتاريخ النضالي للشعب العراقي هو الاحتفال بتطور وعي وثقافة الشعب العراقي هو الاحتفال بكل نقطة ضوء في تاريخ العراق والعراقيين هو استذكار كل الدماء الطاهرة التي سفكت من اجل عراق ديمقراطي تعددي موحد وكل الارواح الابية التي زهقت من اجل حياة حرة كريمة للانسان العراقي هو استذكار لكل المواقف الشجاعة لاحرار العراق

فطريق الشعب تضم كل ذلك النضال والمناضلين تضم كل صرخات الاحرار في الهور والصحراء والسهل والجبل من اجل حياة حرة كريمة وشعب حر سعيد

فطريق الشعب هي الامل الذي ينير القلوب والنفوس ويدفع الى التفاؤل بالنصر والنجاح وتبديد الظلام مهما كانت كثافته لا اعتقد ان من يقرأ ويطلع على طريق الشعب يصيبه اليأس والقنوط مهما كانت قسوة ووحشية وظلام الظروف التي تواجهه

فمبروك للشعب العراقي بعيدهم بعيد طريق الشعب فطريق الشعب لا تمثل شخص ولا مجموعة ولا مرحلة زمنية تمثل حركة ونمو وتقدم شعب ووطن تمثل الانسان العراقي بماضيه وحاضره ومستقبله لهذا تبقى مستمرة مصدر اشعاع وتفاؤل وامل

فطريق الشعب التي عرفناها وعشنا معها وتعلمنا منها هي نفسها طريق الشعب اليوم وغدا لانها طريق الشعب والوطن لانها امل الشعب والوطن

مهدي المولى

حين إنطلقت من المدينة وصعدت مقدمة الجسر لاحت أمامي رؤوس البنايات وأسلاك الرافعات المتينة وكلما أقترب أرى العمال وحركاتهم الدوؤبة وهم يمتحنون السواقي التي حفرتها تلك الآلات الضخمة وبالكاد أستطع من الإستدلال على وجوهم التي غطوها وغطى غطاءها التراب ،
كان كل شئ على إمتداد ذلك الطريق يبعث بالأمل فالهدوء يصل حد الوحشة ورؤيا رجل بوليس أمرا يكاد يكون بالنادر بل أحيانا في بعض المناطق بالمستحيل ، كنت أفكر كم سرعتي ستكون وضبطتها على معدلها الجنوني وكلما لاح لي (الرادار ) أتهيد قليلا وحين أتجاوزه أعود الى تلك السرعة التي أصبحت طبعا من طباعي ،
لمحت الوقت وفي نفس اللحظة لاح لي مجمع الإشارات الذي يشير الى إتجاهي نحو طريق الشمال وداهمتني الأفكار وأخذتني بعيدا وأنا في أول الطريق ولم أتعد بعد العشرين كيلومترا ، وأتت لي ربة الشعر وأنا على مقودي فتهيدت وركنت جانبا وفي جهاز تسجيلي الذي معي كتبت أم سجلت فذلك سواء حين راح الهواء ينقل ماأقوله الى حيث أماكن لاأعلمها وحين أعدت الصوت في جهاز التسجيل كنت قد سجلت فيه :
نحاول ...
وسريعا مانقول
من المستغرب
أن تقع تلك التصورات في عقولنا
ومن المستغرب أن نجعلها قابلة للتحقيق
وهناك حظوظ صالحة
وأخرى غير صالحة
وهناك عتمة
رغم أنها تلد أخرى
لكنها تنقضي ،،

وحين سمعت بتنقضي ، هدأت فخففت من سرعتي ودخلت (الخيسة ) تزودت بالوقود وأخذت سندويجا وشايَ حليب وأنا أهضم وأبتلع وأتمجع مررت بالمحال الأخرى أنظر لهذا المحل وأسجل والأخر وأسجل وحين أدرت الجهاز :
كان وهمي
بالغ الحيوية
لم أطعمه من جديد خيالي
وظللت أسأله
لماذا لاتحيد عني

على هذه اللحظة غردت لي الطيور في الأقفاص
والقطار على الورق والفحم الأسود في الأكياس
وقد إشترى المنتجعون مابقي من أضلع الأشجار

ومضت السيارات التي تزودت بالوقود من بعدي وهدأت المحطة وأضيئت في مكامني أشياء في الطول وأخرى في العرض وليس بالضرورة أن أعود لحفريات الذاكرة ما دامت أمامي ذاكرة جديدة تدعوني وتعطيني من صورها ماأريد وقبل أن أغلق الباب وأغادر ،أيضا في جهاز تسجيلي كتبت :
أصطحبُ معي
أي شيطان في الطريق
لديه مايروي لي
ومعِ كاسينا
سنتبادل خواطرنا
وهو الذي دائما يقول لي
كف عني
أعرفها مسبقا

لمحت الثمانين كيلومترا المتبقية وأستمعت الى ماكتبت من البداية وفي سري كان ينقص ماكتبت شئ من البُرك ومن المداخن ومن بيوت الدجاج وينقصه سشوار امرأة وبجامة نوم وقطعا لمن أقول لها لنذهب الى السرير ،
وكان علي أن أصّعد همتي مقابل مارأيت أما كيف سأكمل ماكتبت وأين سأقراءها القراءة الأولى وأضفت :
لاوجه لمناديلي
ولا نهر لزجاجتي الفارغة
وليت لي ذراعان
وأتعلم كيف أفتحهما
بحلم لايروى وغير مسموع

هذه الإنتقالة التي داهمتني أعادتني للدوران من جديد إذ لم أعد أستطع من قراءة أسماء المدن والكيلومترات على اللوح وقد غطى عيني ضباب سحر كلمات جديدة أتى من ذلك الأمل والهدوء الموحش
فيه من الإغراء ومن الحرية الروحية ما يدعوك لغلق بابك والتمعن في وجودك من جديد وعلى لحظة إنهار كل شئ عبر صوت المذياع الذي أعلن فاجعة الثلاثاء ،، وقتها قلت لاأضيف لاأضيف لما كتبت صخورا ورمادا
بل دعوت بالرحمة لهم والصبر والسلوان لذويهم في ذلك الهدوء الموحش الجميل،

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

ولد الدكتور أميرخان (مصطفى أمير) في09/09/1949 في قرية خازيان بمنطقة عفرين, من عائلة كردية ميسورة تعمل في الزراعة وتربية الحيوان. بسبب عدم وجود مدرسة إبتدائية في قريته اضطر رغم صغرسنه و نعومة أظافره إلى السير على الأقدام بين الجبال و الوديان لمسافة 8 كم يوميا للإلتحاق بالمدرسة في قرية صاري وشاغي. أكمل دراسته الإعدادية و الثانوية في مدينة عفرين و حارم. بسبب المضايقات الأمنية و عشقه للحرية اضطر إلى ترك الوطن و الإستقرار في النمسا عام 1973.

درس في كلية الطب بجامعة فيينا , إلا أن ميوله الأدبية و اللغوية جعلته يتوجه إلى كلية جغرافيا بجامعة فيينا.

عكف الدكتور على كتابة قاموس ألماني ـ كردي وكردي ـ ألماني و تم إصدارهم عام 1991 . يحتوي كل واحد منهم على حوالي44000 كلمة.

كتب الدكتور قاموس عربي ـ كردي يحتوي القاموس على75000 كلمة و تم إصداره عام 1997 . رغم محاولاته الحثيثة للحصول على الموافقة الأمنية لدى دولة البعث لنشر القاموس في سورية, إلا أن جميعها بائت بالفشل بسبب العداء المتجذر تجاه اللغة الكردية لدى مغتصبي كردستان.

لقد قام الدكتور بدراسة تاريخ الأديان , و تعمقه فيها دفعته إلى ترجمة الكتاب المقدس (الإنجيل ـ العهد الجديد) و تم إصداره عام 2002 .

.شارك الدكتور في مناظرات عديدة مع مؤرخين أوربيين حول تاريخ اللغات والأديان.

تم ترشيح الدكتور أميرخان من قبل جامعة فيينا على جائزة نوبل للآداب عام 2005 ,ثم رشح من قبل بابا الفاتيكان باولوس الثاني للمرة الثانية عام 2006, بيد أن أصله الكردي منعه من الفوز بالجائزة.

لقد تم إصدار أعمال أميرخان مرات عديدة و كان آخر إصدار للقاموس كردي ـ ألماني و ألماني ـ كردي في 15/01/2014

و تجدر الإشارة إلى أن جميع الكتب التي أصدرهم أميرخان تم تصديقهم و إصدارهم من قبل جامعة فيينا. و تم الإعتراف بهم دوليا.

إن الدكتور أميرخان ما زال مفعما بالحياة و النشاط و يحضر لكتابة كتاب تحت عنوان: "التاريخ الكردي الضائع " في المستقبل المنظور.

يقف الدكتور أميرخان بجدارة في صف عظماء الأدب الكردي .

و أخيرا لا يسعني إلا أن أنحني أمام الأمهات الكرديات التي أنجبن أبطالا و عباقرة , كرسوا حياتهم من أجل نصرة الشعب الكردي المظلوم.

فيينا في 03.03.2014

المهندس جانكين محمد

أمر الرئيس التركي عبد الله غول أمس الثلاثاء، بفتح تحقيق إداري حول القدرات المتوافرة لمكافحة الفساد في البلاد وأنشطة التنصت الهاتفي، في خضم فضيحة سياسية مالية تستهدف رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وستكلف لجنة تدقيق الدولة التابعة مباشرة للرئيس وحده، إجراء هذه التحقيقات، على ما أفادت الرئاسة في بيان نشر على موقعها على الانترنت، و نقلته صحيفة الأخبار.

وطلب غول على الأخص من اللجنة، التركيز على قطاع البناء والأشغال العامة الذي يقع في صلب الاتهامات بالفساد التي تستهدف عشرات المقربين من الحكومة الإسلامية المحافظة منذ منصف كانون الأول.
-----------------------------------
إ: أحمد

nna

بيروت: نادر عبد الله

معاركها الأخيرة ضد تنظيم «داعش» ساهمت في استنزاف قوتها


تسعى القوات النظامية في حلب إلى إطباق حصارها على كتائب المعارضة المسيطرة على كامل الجزء الشرقي من المدينة، عبر قطع طرق الإمداد التي تصل حلب بريفها الشمالي. وتدور معارك عنيفة منذ أيام على جبهة الشيخ نجار قرب المنطقة الصناعية حيث تتمركز القوات النظامية على بعد ثلاثة كليومترات من مواقع المعارضة السورية.

وإذا ما سقطت المنطقة الصناعية، فإن الأحياء الخاضعة لسيطرة الجيش الحر في حلب ستصبح بحكم المحاصرة، بحسب ما يؤكد عضو مجلس قيادة الثورة في حلب حسان نعناع لـ«الشرق الأوسط»، مشيرا إلى أن «تقدم العناصر النظامية من جبهة السفيرة مرورا بالنقارين والشيخ نجار سيقطع الشريان الرئيس الذي يصل بين الريف الشمالي والطرف الشرقي من المدينة الخاضع لسيطرة المعارضة».

وكانت القوات النظامية أحرزت في الأشهر الماضية تقدما ميدانيا ملحوظا في حلب، حيث سيطرت على معامل الدفاع في منطقة السفيرة لتحكم قبضتها لاحقا على مطار حلب الدولي، ما سهل وصولها إلى منطقة الشيخ نجار المحاذية للمنطقة الصناعية التي تعد الأكبر في سوريا. وتمتلك المنطقة الصناعية موقعا استراتيجيا يخوّل القوات النظامية فصل مدينة حلب عن ريفها الخاضع لسيطرة المعارضة.

ويعبر نعناع المطلع على مجريات الأوضاع الميدانية في حلب عن خشيته من سقوط هذه المنطقة بيد القوات النظامية، مشيرا إلى أن «كتائب المعارضة استقدمت مقاتلين من الريف الغربي ومن مدينة إدلب لمؤازرة عناصر الجبهة الإسلامية وجيش المجاهدين وجبهة النصرة، المتمركزين على جبهة الشيخ نجار للدفاع عن المنطقة الصناعية».

وكانت كتائب عسكرية معارضة في حلب، أعلنت عن تشكيل غرفة عمليات تحت اسم «الفتح المبين» لـ«مواجهة القوات النظامية في الجبهة الجنوبية لمدينة حلب»، بحسب بيان مصور جرى بثه على موقع «يوتيوب». وضمت الغرفة كلا من حركة «فجر الشام» الإسلامية وحركة «أحرار الشام» الإسلامية التابعة لـ«الجبهة الإسلامية»، إضافة إلى جبهة «النصرة» وحركة «حزم» التي تضم كتائب سابقة في الجيش الحر.

من جهتها، تعهدت «الجبهة الإسلامية» بمنع تقدم القوات النظامية على محور منطقة الشيخ نجار بالقرب من مدينة حلب، مشيرة إلى أن «فصائل تابعة لها قد سيرت أرتال مؤازرة كبيرة ضمت أكثر من 50 سيارة ومركبة لمواجهة تقدم القوات النظامية في المنطقة»، بالتزامن مع تحليق الطيران النظامي السوري فوق المدينة الصناعية والنقارين ومحيط كلية المشاة، وإلقائه عددا من البراميل المتفجرة.

وترجع مصادر معارضة أسباب تراجع كتائبها في حلب لانشغالها في المعارك ضد «داعش»، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن «انسحاب التنظيم المتشدد من مناطق في ريف حلب الشمالي سيساهم في تعزيز قوة المعارضة وتفرغها لمواجهة القوات النظامية». وتوضح أن «مشاركة عناصر عراقية من لواء أبو الفضل العباس العراقي بجانب القوات النظامية ساعدت في إحرازها تقدما على حساب كتائب المعارضة».

ويتقاسم الطرفان، النظام والمعارضة، السيطرة على مدينة حلب، ففي حين تسيطر القوات النظامية على الجزء الغربي من المدينة، تحكم كتائب المعارضة قبضتها على الجزء الشرقي. وبحكم امتداد سيطرتها على الريف خلال الأشهر الماضية، فإن كتائب المعارضة تمكنت من إحكام حصارها على المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في المدينة. لكن التقدم الأخير للقوات النظامية على جبهة الشيخ نجار سيقلب هذا الواقع رأسا على عقب ويجعل مناطق المعارضة ضحية الحصار النظامي.

ويتيح استخدام القوات النظامية لسلاح الجو وإلقاء البراميل المتفجرة على مناطق المعارضة، فرصة التقدم على حساب الأخيرة، خصوصا أن كتائب الجيش الحر لا تملك مضادات طيران تمكنها من تحييد سلاح الجو النظامي. وإلى جانب محاولتها إحكام الحصار على المعارضة، تسعى القوات النظامية عبر تقدمها الأخير إلى توسيع رقعة نفوذها الميداني في حلب إذ باتت تسيطر على مطار «النيرب» ومدرسة «المدفعية» ومركز «البحوث العلمية»، غرب المدينة. في حين يشهد طريق الخناصر الواصل بين الكلية العسكرية ومنطقة السفيرة نقاط تماس بين القوات النظامية وكتائب «الحر»، جنوب حلب.

وتحتفظ القوات النظامية بسجن حلب المركزي، شمال المدينة وبمطار كويرس شرقها. وإلى جانب هذه النقاط النظامية الاستراتيجية، تحكم العناصر النظامية قبضتها على معظم الأحياء الغربية من حلب المدينة. في المقابل، تسعى كتائب المعارضة للاحتفاظ بالمنطقة الشرقية لمدينة حلب، حيث ينتشر في أحيائها «لواء التوحيد» و«أحرار الشام» وبعض فصائل «الجبهة الإسلامية». وفي حين يتولى «جيش المجاهدين» السيطرة على الريف الشمالي لا سيما منطقة «مغارة الارتيق»، تنتشر عناصر جبهة «النصرة» في منطقة «النقارين» التي تشهد معارك عنيفة ضد القوات النظامية.

وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت أمس بين كتائب الجيش الحر والقوات النظامية في جبهة الشيخ نجار ومحيط مطار حلب الدولي، في حين استهدف جيش المجاهدين بالدبابات مقرات القوات النظامية بمنطقة مجبل حريبل بريف حلب الجنوبي. وأفاد ناشطون بأن «كتائب المعارضة قتلت العشرات من القوات النظامية وعناصر لواء أبو الفضل العباس العراقي بعد تسللهم إلى منطقة كرم بيت بري والمناطق المحيطة بها قرب مطار النيرب العسكري بحلب»، بينما قصفت القوات النظامية براجمات الصواريخ حي مساكن هنانو.

وسط استمرار الخلافات حول رواتب الإقليم

بغداد: «الشرق الأوسط»
عبرت كتلة التحالف الكردستاني عن امتعاضها من استمرار تصريحات أعضاء في البرلمان العراقي ينتمون لـ«ائتلاف دولة القانون» بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، بشأن اتهام إقليم كردستان بمحاولة قطع المياه المتدفقة من سدي دوكان ودنبردخان عبر نهر دجلة إلى باقي مناطق العراق. وكان الناطق الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني مؤيد الطيب قد نفى في وقت لاحق من الأسبوع الحالي الأنباء التي أشارت إلى إمكانية اتخاذ حكومة الإقليم قرارا بهذا الشأن، مشيرا إلى أن «التحالف الكردستاني بات ينظر إلى هذه التصريحات على أنها محاولة للهروب من مواجهة التحديات الأمنية والسياسية التي يعيشها العراق اليوم».

وفي الوقت الذي عدّ فيه عضو البرلمان العراقي عن «دولة القانون» محمد الصيهود، أن ما تقوم به حكومة إقليم كردستان بهذا الشأن إنما هو امتداد للسياسة التي كان يتبعها النظام العراقي السابق، فإن النائب عن الكتلة ذاتها محمود الحسن رأى في تصريح صحافي له أمس الثلاثاء أن «حكومة إقليم كردستان ليس لها الحق في قطع المياه عن باقي المحافظات كونها جزءا من العراق وبإمكان الحكومة الاتحادية إرسال قوات عسكرية وفنية لفتح المياه».

وكانت دائرة الموارد المائية في كركوك قد أعلنت إيقاف تجهيز مياه السقي لأكثر من 500 ألف دونم زراعي في محافظة كركوك وقضاء الطوز بسبب قطع المياه الواردة من سد دوكان. وقال المهندس شهاب حكيم نادر، مدير الدائرة في كركوك، في تصريح صحافي: «إننا وبسبب توقف تجهيز المياه الواردة إلينا من سد دوكان إلى كركوك والطوز وإيقاف محطات الري، تقرر إيقاف تجهيز المياه في كركوك للحقول الزراعية ضمن خطة الموسم الشتوي التي شملت زراعة أكثر من 500 ألف دونم زراعي».

لكن عضو البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه، أكد في تصريح ل«الشرق الأوسط» أن «سدي دوكان ودنبردخان يقعان داخل حدود إقليم كردستان، وليس عند أطراف بغداد؛ إذ لو كانا كذلك لكانت (دولة القانون) هي التي قامت بذلك، إذ يبدو أن هذه هي الثقافة التي يؤمنون بها هم، وليس نحن». وأضاف طه أن «سياسة (دولة القانون) أصبحت واضحة، وهي سياسة أزمات، حيث أن لديها أزمة مع الكرد وصلت حد قطع الأرزاق من خلال إيقاف رواتب الموظفين، ولأن ردود فعل الجميع، بما في ذلك كتل التحالف الوطني، كانت سلبية تجاه هذا القرار، فإنهم بحثوا عن فبركة يستطيعون من خلالها صرف الأنظار، فلم يجدوا سوى نكتة قطع المياه التي لم تضحك أحدا»، مؤكدا أن «هذه الثقافة سواء كانت قطع الأرزاق أو الأعناق أو المياه أو أي شيء من هذا القبيل، ليست من ثقافة الكرد والحركة الثورية الكردية على الإطلاق، ولم نفكر بها ولم تخطر على بالنا على الإطلاق»، مضيفا بسخرية أن «(دولة القانون) هي التي نبهتنا إلى وجود ورقة ضغط عندنا يمكننا استخدامها، ونحن نشكرهم على هذا التنبيه الذي لن نستخدمه بحق شعبنا العراقي لأنه لا توجد قوة في الأرض يمكن أن تدق إسفينا بين العرب والكرد»

هاجمت مجموعة إرهابية اليوم الثلاثاء إحدى السيارات التي كانت تقل عددا من دراويش الطريقة الكسنزانية في احدى قرى ناحية الوجيهية شمال شرق بعقوبة.

و أشارت المعلومات المتوفرة لدى NNA، إلى أن "الهجوم أسفر عن استشهاد 12 شخصاً، ولم تتبنى أي جهة مسؤوليتها عن هذا الهجوم، ولم تعرف الجهة التي فر إليها الارهابيين، وتم نقل جثث الدراويش إلى مستشفى ناحية (شهربان)".   
--------------------------------------------------------
دلنيا محمود - كفري/
ت: أحمد

nna

يا شعوب الشرق الأوسط المستعمَرة! ابتُليت أوطاننا منذ 14 قرناً بأكثر أنواع الاستعمار مكراً وتوحّشاً طول تاريخ البشرية، إنه الاستعمار العرب إسلامي، فمن هم العرب؟ وما حقيقة هذا الاستعمار الغريب الأطوار؟

جاء ذكر العرب في النقوش الآشورية والبابلية بصيغةArubu, arebi, arbi,, arabyaya ، وهذه الصيغ تدل على معنى (صحراء، جَدْب، بداوة، ركوب الجمال)، وسُمّيت شبه الجزيرة العربية (عَرَبَه) أي (بادية)، وأطلق المؤرخ بروكوبيوس البيزنطي (في القرن 6 م)- على العرب اسم ساراسين (سراسين/ساراقينوس) Saracens بمعنى (شرقيين، نهّابين) لأن بلاد العرب كانت تقع شرق مناطق النفوذ البيزنطي في سوريا، وكان العرب يغزونها للسلب والنهب.

أكذوبة (الوطن العربي):

بلاد العرب الأصلية هي شبه الجزيرة العربية، وهي الآن تشمل : المملكة العربية السعودية، وجمهورية اليمن، وسَلْطنة عُمان، ودولة الإمارات، وإمارة قَطَر، ومملكة البَحْرَين، والكويت. والحقيقة أن أصول معظم سكّان المدن الساحلية في الخليج وعُمان  أفارقة وهنود وبلوش. أما العرب فالمناطق الداخلية موطنهم الرئيسي، وما يسمّى الآن (المملكة العربية السعودية) هي الموطن الحقيقي للعرب، وهناك تشكّلت الثقافة والشخصية العربية، وهناك ظهر الإسلام، والذي هو في جوهره تعبير عن الثقافة العربية وعن البيئة العربية.

أمّا ما يسمّى (الوطن العربي) زوراً فهي بلادكم أنتم أيها الكرد، والكلدان، والآشوريون، والسريان، والموارنة، والقبط، والأمازيغ، والنوبيون، والبجا، والدافوريون، والكردفانيون، والأريتيريون، والجيبوتيون، والصوماليون، وأما العرب فمستعمِرون، احتلّوا أوطانكم  باسم الإسلام، وعرّبوا الإنسان والجغرافيا والثقافة واللغة والدين، وفعلوا ما لم يفعله أيّ استعمار سابق أو لاحق،

وبلاد العرب من أشد البلاد حَرّاً وجفافاً، وليس فيها أنهارٌ دائمة الجريان ، وتفتقر إلى الأمطار الكافية، فتنمو فيها أشجار النخيل وأشجار شوكية بائسة المظهر. وفي هذه الجغرافيا الفقيرة  ظهر العرب منذ فجر التاريخ، وفيها تكوّنت شخصيتهم وثقافتهم، وأدقّ وصف لبلادهم أنها (جغرافيا الصراع)، فَرضتْ على سكانها خوض الصراع الدائم على المراعي ومصادر المياه، ووضعت العربي بين خيارين مُرَين: إما أن يكون غازياً أو مَغْزُوّاً، ناهباً أو منهوباً.

سيكولوجيا الغزو العربية:

كي يكون البدوي غازياً ناجحاً ينبغي أن يتسلّح بأقصى درجات القوة الباطشة، وهذه الحقيقة هي المدخل الصحيح لفهم الشخصية العربية المتمحورة حول العنف والإرهاب، ولفهم البِنى العميقة في الثقافة العربية في الجاهلية والإسلام. ومعروف علمياً أن الإنسان هو ابن بيئته، والبيئة الصحراوية الفقيرة الفظّة نمّت في العربي ثقافةَ الغزو وسيكولوجيا الغزو، وأنتجت ثقافةُ الغزو منظومة مبادئ وقيم طبعت الشخصية العربية بطابعها منذ ما قبل الإسلام وإلى هذا العصر، وأبرز خصائص الشخصية العربية هي:

· رؤية كئيبة منغلقة، ونزعة عدوانية شرسة.

· نرجسية قَبَلية وقومية ودينية، واستعلاء على الآخر.

· جمود فكري، وإنتاج الغوغاء، وصناعة الأباطيل.

· نَهْب منجزات الحضارة ووضع ماركة (عربي) عليها.

· إطلاق أنبل الشعارات وفعل أنذل الممارسات.

· صناعة الإرهاب وتصديره إلى العالم وتبريره دينياً.

العرب من الصعلكة إلى الإمبراطورية:

تفيد حقائق التاريخ أن البلاد التي تسمّى الآن اليمن وعُمان لم تكن عربية اللغة والثقافة قبل الإسلام، إنها وقعت تحت الاستعمار العربي الشمالي عنوةً، وفُرضت عليها اللغة الشمالية (لغة قُريش) والثقافة الإسلامية التي هي في جوهرها عربية شمالية، وبمجرد وفاة النبي محمد ثار معظم اليمنيين والعمانيين ضد دولة الخلافة، فأُعيدوا بالقوة الباطشة إلى دخول الحظيرة العربية.

وهكذا فالعرب الحقيقيون كانوا سكان الحجاز ونَجد والمناطق المجاورة لهما، وهي مناطق صحراوية فقيرة وفظّة، يعتمد سكانها على ثلاثة وسائل للعيش: الرعي، والتجارة، والغزو، وطوال تاريخ العرب قبل الإسلام لم تظهر في بلاد العرب مملكة أو دولة جامعة،  أما (إمارة كِنْدَة) الصغيرة في الوسط فكانت تابعة لملوك اليمن لحراسة قوافل التجارة اليمينة، وكانت (إمارة  المَناذِرة) على حدود العراق تابعة للدولة الساسانية، و(إمارة الغَساسِنة) في جنوبي سوريا تابعة للدولة البيزنطية، وكانت وظيفتهما صدّ غزوات البدو، وحراسة القوافل التجارية.

تلك هي حقيقة العرب قبل الإسلام، وإن ظهور محمد بن عبد الله في مكة عام 610 م، وإعلانه النبوّة، ودعوته إلى الإسلام، كان نقطة انطلاق حقبة الاستعمار العرب إسلامي، وتحوّلَ العرب من صعاليك يغزو بعضهم بعضاً إلى غزاة على مستوى العالم، متسلّحين بثقافة الصحراء الجامعة بين العنف والمكر، وبهذين السلاحين احتلوّا أوطان الشعوب من حدود الصين إلى إسبانيا ضمناً.

إنهم، وتحت شعار (الله أكبر)، فرضوا لغتهم وثقافتهم وعاداتهم وعُقدَهم النفسية على الشعوب بالقوة الغاشمة،  وشفطوا ثروات الشعوب باسم العُشر والجِزية والخراج والزكاة، وساقوا ملايين الأسرى إلى أسواق النخاسة، عدا الذين حوّلوهم إلى عبيد يخدمونهم في بيوتهم ومراعيهم، ونكحوا أجمل بنات شعوب الشرق الأوسط للمتعة ولتحسين نسلهم.

يا شعوب الشرق الأوسط المستعمَرة!

أما حان أن تضعوا حداً لهذه الجريمة الكبرى في تاريخ البشرية؟!

أما حان أن تقتلعوا الاستعمار العرب إسلامي من جذوره؟!

(ترجمة المقال إلى لغات شعوبنا جزء من النضال ضد الاستعمار الشرق أوسطي)

زارا زاغروس 4 – 3 – 2014

صوت كوردستان: في معرض زيارة وزير الخارجية التي أحمد داود أوغلو الى أقليم كوردستان ألتقى بالمنسق العام لحركة التغيير نوشيروان مصطفى. حسب مصادر حركة التغيير فأن مصطفى طلب من وزير الخارجية التركي الشفافية في بيع و تصدير النفط و ذهاب إيرادات النفط الى خزينة كل مواطن كوردستان. كما أن نوشيروان مصطفى أيد مجئ الشركات النفطية التركية الى أقليم كوردستان.

الثلاثاء, 04 آذار/مارس 2014 23:03

لنضرب بيت العنکبوت- سهى مازن القيسي

 

طوال أکثر من ثلاثين عاما، ظل النظام الايراني يشکل تهديدا للسلام و الامن والاستقرار في المنطقة بطروحاته الفکرية ـ الاجتماعية الانعزالية المنغلقة، خصوصا وان هذه الطروحات تمس الامن الاجتماعي و البناء الاجتماعي في بلدان المنطقة، وان هذا التهديد قد تجسدت خطورته و جديته أکثر من أي وقت مضى بعد أحداث الربيع العربي و الدور بالغ السلبية الذي لعبه هذا النظام في بعض من تلك البلدان.

إنتشار الافکار الدينية التکفيرية و المتطرفة لم يکن له هذا الوجود و لم ينتشر و يتوسع بالصورة الحالية إلا بعد مجئ نظام الملالي المتخلفين في طهران و مابذله من جهود مشبوهة و خبيثة من أجل تصدير هذه الافکار الظلامية المتخلفة البالية، والذي يجب أن نشير إليه و نتوقف عنده مليا هنا، أن نجاح الثورة الايرانية قد بعث الامل و التفاؤل في نفوس و ارواح الشعوب و جعلها تتوسم فيها الکثير، لکن وماأن إستتب الامر و نجح رجال الدين في رکوب موجة الثورة و تجييرها لصالح أهدافهم الضيقة، حتى إصطدمت الشعوب و نهضت من حلم وردي على حقيقة مؤلمة و مؤذية.

الملالي الحاکمون في إيران، ومنذ الايام السوداء الاولى من نجاحهم في مصادرة الثورة، بدأوا في التشديد و التضييق على النساء الايرانيات و مصادرة حقوقهن و تحجيم و تحديد حرياتهن و تحرکهن خصوصا وانهن قد لعبن دورا بارزا و مشهودا له في أحداث الثورة الايرانية وکن بمثابة الجندي المجهول المضحي الذي ساهم بإنجاحها و إسقاط النظام الملکي، ويبدو أن الملالي أرادوا سد هذا الباب و عدم السماح بتکرار هذا الدور مستقبلا و لذلك إعتقدوا بأن تکبيل النساء الايرانيات سيغلق أبواب الثورة و التغيير ضدهم.

في العام الاول بعد نجاح الثورة الايرانية، وعند إصدار النظام أوامره بفرض الحجاب على المرأة، قامت مظاهرات نسوية حاشدة ضد هذا الاجراء و الملفت للنظر بأن عضوات منظمة مجاهدي خلق قد شارکن و ساهمن في هذه التظاهرات و وقفن ضد هذا الاجراء حيث أعلنت منظمة مجاهدي خلق رفضها للإجراء و مساندتها لمطالبات المتظاهرات، ولهذا فإن النظام الديني قد صب جام غضبه و جنونه على المنظمة و جعلها هدفا من أهدافه، ذلك أن النظام لا و لم و لن يرغب أبدا في التراجع عن إجرائه هذا، وهذا الصراع بين الطرفين الذي تطور و إتخذا أبعادا واسعة لايمکن أن ننسى زاوية الخلاف هذه، خصوصا وان المنظمة قد منحت المرأة الاهتمام الذي تستحقه و يتناسب مع مکانتها ودورها الاجتماعي و الاسري، وان المؤتمر السنوي الذي عکفت المقاومة الايرانية"التي تمثل منظمة مجاهدي خلق أبرز أذرعها و تياراتها الفعالة"، على عقده منذ سنين طويلة، وتعکس فيه نضالات المرأة و کفاحها المستمر لمواجهة الاستبداد و سعيها من أجل إستحصال حقوقها المشروعة، وفي نفس الوقت فضح التطرف الديني"المتمثل بنظام ولاية الفقيه"، و التهديد الذي مثلته و تمثله للمجتمعات عموما و للمرأة خصوصا، کانت من ضمن أهم الاهداف و المحاور التي عملت هذه المؤتمرات من أجل إيصالها للعالم أجمع.

في يومي الثاني و الثالث من آذار/مارس الجاري، تم عقد مؤتمرين نسويين بارزين تم تخصيصهما للتصدي للتطرف الديني و مواجهته من جانب النساء و الدور الذي يجب أن يقمن به بهذا الخصوص في باريس أشرفت على کلاهما لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، حيث شارکت في أعمالهما وفود نسوية من بلدان مختلفة من خمسة قارات في العالم، وقد کانت کثافة و حجم الوفود المشارکة هذه السنة تجسد تنظيما و تخطيطا ذکيا و ناجحا من جانب المقاومة الايرانية و في نفس الوقت أکدت أيضا إهتمام نساء العالم و تجاوبهن مع مؤتمرات المقاومة و النداءات التي تطلقها من أجل المرأة و إحقاق حقوقها، وان نظام الملالي الذي أشبه مايکون ببيت العنکبوت أمام الارادة و الموقف الانساني خصوصا فيما لو تم ترجمته على أرض الواقع بجدية و حرص، فإن خيوطه الواهنة سرعان ماتتراخى و ينهار بيت الظلم و الاستبداد هذا و تتحرر ليست المرأة فقط وانما المجتمع الايراني برمته من ذلك الظلم و القمع کما يتبدد التهديد الذي يحدق بشعوب المنطقة من جراء تدخلات هذا النظام عبر جماعاته و الاحزاب التابعة له و التي تقوم بنشر ثقافة الموت و الظلام و العبودية.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


.
المطلع على أسرار الدولة، والمراحل السياسية والإجتماعية والأمنية، يجدها كفيلة بإسقاطها، خضوعاً للأمزجة الخارجية والمصالح الشخصية، تميل مع أيّ نسمة عداء لوحدة العراق، حتى تداول البعض حلول غير واقعية، للخروج من حجم الأزمات المتراكمة الكارثية في إدارة الدولة، بضعف العلاقات السياسية الداخلية والخارجية.
"أشجار البر أصلب عودا وأكثر صمودا"، عميقة الجذور تميل ولا تنحني، ولا يمكن إقتلاعها بزوبعة صغيرة.
كثيراً ما يتداول في الأوساط السياسية والشعبية، لماذا رجل الدين في السياسة؟ ودعاة هذا المنهج يقرون: بإن الدولة لا تقوم إلاّ على الإختصاص ( التكنوقراط)؛ لكن الإسلام يقبل أيّ عقيدة سياسية تتخذ من الإنسانية والأخلاق منهج قيادة الحياة، وحرم الإلحاد والقومية والشوفينية والنازية والعصبية القبلية، وأول قائد النبي ادم(ع) وأخرها ستكون دولة الإمام المنتظر(عج) العادلة، لم يقسم الطبقية على أساس طبقات مادية؛ بل يضعها كشرائح تكاملية، والمجتمع في حالة المساواة والعدالة الإجتماعية.
تخرصات وإستنتاجات، خليط بين عداء للعراق الجديد، وأخر للدين، وبعد إعتزال السيد مقتدى الصدر، خرجت أصوات تهلهل وتفرح لتزق كتلة تمثل طيف كبير من اتباعها الفقراء، وتقول ليعتزل الحكيم السياسة!! وتتنمنى ان تتفتت الكتل السياسية، وتتناحر وهم يعتاشون على الدماء.
لم يكن إعتزال الصدر أني، سيما هنالك تراكمات وخلافات كبيرة مع الحكومة ورئيس وزرائها تحديداً، وتهاوي نجم كتلة الأحرار خلال وسائل الإعلام، التي زجتهم بالملفات وإظهار صور التناحر السياسي البائس، يتبارى معهم نواب من كتل اخرى الى درجة التدني الفكري والسياسي، والبعض الأخر شطح أخلاقياً، يستخدم الطائفية سلم سهلاً لدغدغة مشاعر شعب، لا يجني سوى شضايا شرار أسلنتهم الملتهبة، ويحصد المأسي والفقر وديمومة المقابر الجماعية.
الصدر اعلن إعتزاله السياسة ونقد الحكومة بشكل لاذع، والحكيم طالبه بأخوية ومسؤوليةللعودة عن قراره المصيرة ومراجعة الموقف، كون تاريخ الصدر لا يمثله إلاّ الصدر نفسه. اصوات إنتعشت وتمنت رحيل الحكيم ايضاً، لم تطالب مفسداً او فاشلاً او إرهابيا مغادرة العمل السياسي! ولم تطرح مشروع بناء دولة يكون رأي جميع القواعد الشعبية حاكماً، اجازت تلك الأصوات للمومسات واللطامات تصدر دواوين العشائر، وقيادة ركب الطائفية والمحسوبية.
خرافة أن يقال: الديموقراطية لا تنجح في العراق، وإستهانة بشعبه، بالقول أن الدكتاتورية التي جثمت عقود على الصدور كسرت جميع أضلاعهم، ولا يستطيعون بعد إستنشاق هواء وطنهم بعمق.
الحكيم إنتهج الإعتدال والوسطية، وتطيب الخواطر وحلول المشتركات، وجمع الفرقاء في أحلك الشدائد، والحلول دائما جاهزة لديه.
سبق الكثير بمسافات ويرى خلف التل، يهلثون ثم يعودون له بعد خسارة المال والرجال وعمر الدولة والمواطن، وما تلك الاصوات إلاّ نشاز في منشود الوطنية، تريد قطع اخر حلقة وصل للوشائج المجتمعية، وتبعد نقطة الإلتقاء، ولا تحكمنا إلاّ القوة والدماء، في تغليب المصالح الحزبية والشخصية، وخضوع للإرادات الخارجية.

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

فيما يطلّ بعد ايام الثامن من آذار عيد المرأة العالمي الذي يُحتفل به في كل انحاء العالم . . يواصل المراقبون تتبع تواصل الحراكات و الفورات الاجتماعية في المنطقة التي حطّمت افكار خلود دكتاتوريين على كراسيهم و توريثها الى ابنائهم، و تحققت حراكات في تصعيد روح المواجهة و نجاحات في مجالات سياسية و مطلبية و فشل في اخرى . . بسبب شراسة القمع المستقوي بقوى دولية و بالتخلف و ممثليه، و المستقوي بمن كانوا يوماً مع التطلعات الشعبية، و تبيّن انهم كانوا مع تلك التطلعات من اجل تغيير ينسجم مع مصالحهم الانانية فقط . . القمع الذي لم ولا يؤدي الاّ الى حالات متنوعة من الفوضى التي تخدم القوى الظلامية . .

و قد برز دور المرأة في تلك الحراكات و الانفجارات الجماهيرية الشجاعة ـ التي اشتهرت و اصطلح عليها حماسياً بالربيع العربي لما بدّلت و غيّرت ـ . . برز دور المرأة بسبب تزايد مسؤولياتها و اعبائها، و تزايد الدور الحضاري و الاجتماعي لها سواء في العائلة او في المجتمع، بعد ان اخذت تتبوّأ مواقع اساسية و قيادية في عمليات الانتاج و الخدمات و النشاطات الاجتماعية، في مجتمعات و دول المنطقة، بعد ان برزت في العلوم والآداب و الثقافة، و وصلت الى فضاءات اكثر تطوراً مما مضى، و صارت جزءاً نشيطاً من نشاطات المجتمع سواء الاجتماعية او السياسية . . حيث قدّمت المرأة و تقدّم بجهودها هي جنباً الى جنب مع الرجل، ما يخدم مجتمعاتها الوطنية على طريق التقدم و التحرر الاجتماعي . .

و اثبتت بجهودها و مبادراتها و صمودها . . ان احقاق حقوق المرأة ليس صدقة او رحمة من جهة ما، و انما هي قضية اساسية ـ و ليست مكمّلة او ديكور ـ . . قضية اساسية لتحرر و تمدّن المجتمع بأسره، و انها نتاج قرون طويلة من صراعات انسانية من اجل تحقيق عدالة اجتماعية و من اجل عائلة و طفولة سعيدة و ضمان رقي المجتمعات و خيرها و سلمها و رفاهها . . ان ضمنت دور و اسس تحرر المرأة و موقعها فيها.

و فيما تراوح المؤسسات الدستورية في بلادنا في نشاطها، و في وقت لا يزال فيه البرلمان العراقي عاجزاً حتى عن إقرار الموازنة العامة للدولة التي تتوقف عليها رواتب واستحقاقات ملايين العراقيين من كل الاطياف القومية و الدينية و المذهبية، بعد ان بقي مشلولاً عن إقرار نحو 12 مشروع قانون ينتظر بعضها منذ سنوات إقراره، التي من أبرزها المتعلقة بـ : النفط والغاز ومجلس الاتحاد والأحزاب والمحكمة الدستورية . .

فقد صادق مجلس الوزراء على (قانون الأحوال الشخصية الجعفرية) المثير للجدل حتى داخل المرجعيات الدينية الشيعية وأحاله إلى البرلمان الذي لم يتبق من دورته سوى شهرين، للمصادقة عليه. الامر الذي لايعني الاّ اضافة مشروع قانون خلافي جديد آخر إلى مجموعة القوانين التي سوف تُرحّل للمرة الثانية إلى الدورة البرلمانية المقبلة بعد أن عجزت دورتان برلمانيتان (2006 - 2010) و(2010 - 2014) عن إقرارها والمصادقة عليها، الأمر الذي لايعني الاّ تجميد الموقف من تلك القضايا الخطيرة و ترك حالة فوضاها على حالها، ان حَسُنت النيّة .

و قد عبّرت اوساط عليمة و متخصصة واسعة نساءً و رجالاً، عن أسفها لما تراه تراجعاً في بناء منظومة الدولة المدنية القائمة على اساس المواطنة، و اكّدت على ان من وافقوا على إحالة مشروع القانون إلى البرلمان يعرفون جيدا أن المادة 41 من الدستور العراقي المعنية بالأحوال الشخصية مجمدة حاليا بانتظار التعديل وبالتالي فإن الإحالة بحد ذاتها مخالفة دستورية، رغم أن العراق يتمتع بأفضل قانون للأحوال الشخصية في المنطقة وهو ( القانون رقم 88 لسنة 1959).

و تشير اوساط اخرى الى أن ما يثير العجب أن ما نسبته 80 في المائة من مواد ذلك القانون مستمدة من المذهب الجعفري، وبالتالي لا توجد حاجة إلى تشريع قانون جديد من شأنه أن يعيد المجتمع إلى ما قبل دولة المواطنة . . و يرى موظفون حكوميون و ناشطون و ناشطات و وجوه اجتماعية بارزة، أن السبب الحقيقي بتقديرهم لإحالة مشروع "القانون الجعفري" الآن إلى البرلمان، رغم الادراك أن فرص إقراره مستحيلة الآن، إنما هي لأغراض الدعاية الانتخابية والكسب الحزبي وذلك بإيهام فقراء الشيعة بأن مسئولي الحكومة القائمة الآن حققوا شيئا مهما لهم.

و يشير متخصصون الى أن تفاصيل مشروع القانون مخيفة، لأنه يسحق المرأة تماما حيث يجيز تطليقها وهي دون سن الزواج كما يحوّل العلاقة الأسرية إلى مجرد علاقة جنسية، و أنه يسحق مبدأ المواطنة ويحوّل البلاد إلى دولة مكونات وكانتونات عرقية و دينية و طائفية .

في وقت يشير فيه سياسيون و اجتماعيون الى ان بروز النساء في مجتمعات الدول الاسلامية، عبر انواع الصراعات و اخطرها و رغم انواع التقاليد التي قيّدت حريّتها، و تحقيقها كتفاً لكتف مع الرجل نجاحات لها و لشعوبها و لحركاتها التحررية التقدمية . . يعني بروز طاقة تحررية كبيرة تدفع نحو الحداثة و التطور و التمدّن و الى التفاعل مع تطورات عالم اليوم في جعل بلداننا اكثر تحرراً، و من اجل التقدم الاجتماعي لشعوب منطقتنا . . و يضيف آخرون ان تعاظم نضال المرأة من اجل حقوقها و حصولها على مواقع فاعلة في المجتمع، مكسباً و تعزيزاً كبيراً للطاقات الثورية الخلاقة في المجتمع و دفعاً لعجلة تجديد حقيقي لعمومه . .

الأمر الذي صار يرعب احزاب الاسلام السياسي التي وصلت الى مراكز القرار في المنطقة بدفع من الاحتكارات الدولية لتقييد الحراكات و الانتفاضات الشعبية الشبابية و النسائية من اجل الخبز و الحرية، بشرط مائع و هو ان تطرح (إسلام ليبرالي جديد) يتناسب مع فكرة الدولة المدنية (؟) . . رغم تواصل سلوك و طغيان شعارات " الدولة الاسلامية الشمولية " و " حكم ولاية الفقيه " الملتقي حكّامهما في الموقف من حقوق المرأة باشكال متنوعة . . الامر الذي يرى كثيرون فيه، بأنه ان استطاع تحقيق شئ من الحد للطغيان السابق، فإنه بسلوكه العملي صار يدخل المنطقة في متاهات حكم و طغيان و (طغيان ذكوري) جديد باسم " المقدس " .

وفيما قامت حكومات الاسلام السياسي بقضم و تغييب قوانين حماية حقوق المرأة، فانها انحازت انحيازاً اعمى الى (ذكورية المجتمع) و اعادت مجتمعاتنا الى العهود الحجرية و ازمنة الصيد . . فاضافة الى التدهور الاخلاقي الذي حصل و يحصل على يد ميليشيات الاسلام السياسي المسلحة السنيّة و الشيعية و عصاباتها، التي مارست و تمارس الاغتصاب الجنسي للمعارضين و خاصة النساء ـ وفق تقارير منظمات العفو الدولية ـ . .

فان عودة صيغ الرقيق الابيض. . و صيغ و عقود (زواج المتعة) و (المسيار) و (الخلع) و التبشير بها ـ و تقنين العلاقات الاجتماعية العامة بين الجنسين ـ ، اضافة الى الفتوى المقرفة "جهاد النكاح" علناً و بكثافة متواصلة و باموال فلكية، و بصيغ مثيرة لغرائز شباب الجنسين على وجه الخصوص . . لاتعني الاّ التبشير و الدعوة الى الضياع في الجنس باسم (الجنس الحلال)، من ارضاع الكبير الى زواجات القاصرات . . و غيرها، و كأن قضية المرأة و حقوقها الانسانية و القانونية كمواطن و بشر تتلخص بتلك القضايا الخطيرة ؟!!

ان مايجري هو سبب الازمات الاخلاقية المتصاعدة . . و ليس نضالات المرأة من اجل حقوقها و من اجل الخبز و الحرية، التي تواجهها حكومات الاسلام السياسي بعصابات التحرش الجنسي و الاغتصاب في الشارع نهاراً جهاراً (بإسم الاسلام) زوراً و نفاقاً . . و التي تنهى عنها الشرائع السياسية و القانونية و الدستورية، بل و الدينية و المذهبية الحقيقية ذاتها . .

ان تطور نضالات المرأة و تصاعدها بتضامن كل قوى الخير و التقدم معها، هو الذي يشد ازرها و يجعلها تواجه و تتحدى كل الاساليب الرخيصة لمحاولة كبحها و تحطيمها . . كما تتواصل نضالاتها و تتصاعد و تصبح المثال الهادي في ساحات دول المنطقة من مصر و العراق، و تونس التي انتصرت فيها المرأة مؤخراً في تثبيت حقوقها بجهودها و جهود كل الطيبين بقانون دستوري ملزم . . و يبقى الموقف و الانتصار لحقوق المرأة، موقفاً سياسياً قانونياً، وانسانياً حضارياً !!

المجد للمرأة في عيدها في الثامن من آذار !

آذار / 2014 ، مهند البراك

الثلاثاء, 04 آذار/مارس 2014 22:47

حدث وتعليق- آكو كركوكي

في سنة 1989 وبعد أستخدامهِ المُفرط للسلاح الكيمياوي ، ونجاح حملة الأنفال سيئة الصيت ، كان صّدام يعيش "ظاهرياً" نشوة إنتصاره على أيران ، ونشوة إنتصارهِ على قوات البيشمركة ، اللذين لم يعد لهما أي وجود في جنوب كوردستان ، وتمركز المتبقي منهم في أيران.

حينها وفي قمة العنجهية تلك لَبِسَ صدام الملابس الكوردية ، وزار جبال كوردستان . ليقول للعالم ها أنا أنتصرت ، وأحتلتُ كوردستان من جديد. وكان قبلها وفي أكثر مِن مناسبة قد حاول أن ينطق بكلمات كوردية. أما الشهور التالية فلقد أظهر إنَّ نظامهُ كان يعيش عدة أزمات داخلية حادة. لربما أهمها تمثل بالديون المُترتبة عليه نتيجة الحرب الأيرانية والذي نتج عنه أحتلالهِ للكويت ، وما تلاهُ من مصائب.

المشهد هذا يُذكرني بمشهد وزير الخارجية التوركي الذي زار السليمانية اليوم ، ونطق جُملة أو جمُلتين "ركيكتين" باللغة الكوردية . فصار مادة أعلامية دسمة للطابور الخامس التُركي في كوردستان . فهللوا لهُ وصوروهُ وكأنهُ حدثٌ تأريخيٌ جلل!

حان الآن الوقت المناسب لأن نُبين ماهو أوجه الشبه بين الحدثين هذين.

الشبه الأول : إنَّ النُطق بالكوردية هنا يأتي على لسان سُلطتي إحتلال عُرِفَتا بعدائهما للكورد وكوردستان.

الشبه الثاني : إنَّ هذه المجاملة تأتي عادةً بعد أنْ يُحقق المحتلين نصراً في أحد جولات معاركهم مع الشعوب المحُررة .

فصدام فعل هذا بعد أنتصارهِ في إستخدام الكيمياوي ، وبسط سيطرته على كامل كوردستان.

وتركياً أيضاً تفعل هذا بعد أن نجحت في أن تحتل جنوب كوردستان على مختلف الصعد إقتصادياً ، وسياسياً ، وعسكرياً .

فصارت أغلب القوى السياسية فيها كمجرد دمى تتلاعب بهم كيفما تشاء . وصار كل ثراوت كوردستان ملكاً لها ، تغرف من آبار النفط والغاز بلا حساب . وشركاتها تغزو الأسواق ، ولديها قوات عسكرية في دهوك وبامرني منذ عشرات السنين . ومخابراتها في كل شارع وزقاق . وشلت البرلمان ، ومنعت تشكيل الحكومة ، وتمنع توحيد الوزارات الحيوية منذ زمن ، وتمنع تطبيق المادة 140 ، وتدعم الفاسدين ، وتحارب غرب كوردستان بجحوشها في جنوب كوردستان. بل إن رئيس حكومة أقليم كوردستان لم يعد يستطيع أن يسافر الى بغداد للقاء المالكي إلا بعد أن يذهب الى أنقرة لمعرفة ماذا سيقول . فألى أي سلطة أحتلال تتبع حكومة أقليم كوردستان أصلاً؟

والجدير بالذكر إن هكذا حدث ليس بتأريخي ولا بجديد . فليس فقط صدام من قام بهذا قبلاً . فكل سلطات الإحتلال عندما تنتصر في حروب أحتلالها للبلدان والشعوب الأخرى . تبدأ بمسلسل مجاملات الشعوب المحتلة لأغراضها الخاصة وكإشارة لسيادتهم وسخريتهم ، أنظر كيف تعامل ميجرسون مع السليمانية ، وماذا قال الجنرال مود بعد أحتلال العراق ، وماذا فعل نابليون بعد أحتلال القاهرة وهكذا دواليك .

يبقى أن نشير الى الشبه الثالث والأخير: ألا وهو الأزمة الداخلية التي كان يعاني منها صدام حينها . مما حدا بهِ أن يُصّدر أزماتهِ للخارج ويرتكب حماقة إحتلال الكويت . وهي تشبه الأزمة الداخلية التي يعاني منهُ حكومة أردوغان الآن ، ولنرَ أي حماقة أُخرى سيرتكبها في الأيام ، والشهور القادمة . فتذهب هي أيضاً الى الجحيم كما سبقهُ أليهِ نظام صدام . وسيكون هذا بعون اللة مصير كل محتلي كوردستان ، وذيولهم ومرتزقتهم من جحوش آخر زمان !

كولن

04.03.2014

السومرية نيوز/ أربيل
أعلن القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني أدهم البارزاني، الثلاثاء، عن استقالته من الحزب الذي يتزعمه ابن عمه مسعود البارزاني، مؤكداً أن أصبح مواطناً بسيطاً وليس لديه مسؤولية.

 

وقال البارزاني وهو عضو مجلس قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني وأبن عم رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني في بيان نشر على صفحته الشخصية على الفيسبوك وأطلعت عليه "السومرية نيوز"، إنه "منذ كتابة الاستقالة أعتبر نفسي مواطناً بسيطاً في هذا الوطن وليس لدي أية علاقة بمجلس قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني"، من دون الإشارة إلى أسباب استقالته.


وأكد البارزاني أنه سحب يديه من "كافة المسؤوليات"، لافتاً في الوقت نفسه إلى أنه "سيكون في خدمة الكرد وكردستان".

 

ويعتبر أدهم البارزاني من الأشخاص المقربين الى رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني وهو من مؤيدي استقلال دولة كردستان، وطالب مراراً القيادات الكردية وبرلمان كردستان باتخاذ قرار حاسم للاستفتاء على مستقبل كردستان.

 

يذكر أن الحزب الديمقراطي الكردستاني تأسس في العام 1946 في بغداد، ويعتبر الملا مصطفى البارزاني مؤسساً ورمزاً روحياً للحزب والذي يسميه الكرد "البارتي" وهو من أقوى الأحزاب الكردية وله نفوذ سياسي إقتصادي في الإقليم كما أن له تأثير على الساحة الكردية في تركيا وسوريا وإيران.

واخ - بغداد

اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود أن سياسة قطع المياه والأرزاق ليست غريبة عن حكومة إقليم كردستان، واصفة هذا الأمر بـ"الامتداد" لسياسة نظام صدام حسين، فيما أشار إلى أن الحكومة الاتحادية يحكمها الدستور بعلاقتها مع اقليم كردستان والأخير يتصرف كانه "دولة مستقلة".

وقال الصيهود في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة خبر للأنباء (واخ) ، إن "قطع المياه والأرزاق والنفط سياسة واضحة كان ينتهجها نظام صدام حسين قبل بحق الشعب العراقي وجوع الشعب"، مبيناً أن "هذا ليس غريباً وبعيداً عن رئاسة الإقليم التي تتبع سياسة ليست بحق العرب والكرد".

وأضاف الصيهود أن "السياسة التي تستخدمها حكومة اقليم كردستان هي سياسة استبدادية دكتاتورية امتداد للسياسة الصدامية"، لافتاً إلى أن "الاكراد ما زالوا مظلومين لانهم يعيشون في ظل هذا النظام الاستبدادي الدكتاتوري".

وأوضح الصيهود أن "البرلمان معطل ومشلول ولا يستطيع ان يقدم شي للعراقيين بدليل عدم اقرار الموازنة"، مشيراً إلى أن "عدم حضور الكتل السياسية للبرلمان لاقرار الموازنة هو دليل على انها تريد قطع ارزاق الناس".

الثلاثاء, 04 آذار/مارس 2014 22:33

هل اعتزل الصدر حقا؟- أكرم السياب



مرت الأيام والساعات، وبدء العد التنازلي لموعد الانتخابات، ومازال السيد مقتدى الصدر، ثاني أكبر قاعدة شعبية في العراق، ماضِ بقراره النهائي بالاعتزال. مخالفا كل الآراء، بالعزوف عن قراره. قرار الصدر بالاعتزال، ليس شخصيا، وإنما يمثل شريحة واسعة من العراقيين، وقوة سياسية ضاربة، قادرة على التحكم في القرار السياسي.
التيار الصدري، كما عرفناه تيار عقائدي، مذهبي، قد انخرط في العملية السياسية منذ التغيير السياسي عام 2003. وقد قاد عمليات مسلحة ضد قوات الاحتلال، من 2004الى 2005. حتى قرر بالعدول عن لغة السلاح، ودخل معترك العملية السياسية بقائمة انتخابية، وتمثيل برلماني، وصولا إلى عام 2014 حتى أعلن زعيمهم الاعتزال.هل سيتحول التيار الصدري إلى قاعدة جماهيرية بعيدة عن السياسية؟ الجميع يعلم ان قرار الصدر كان بسبب الفساد المالي، وعدم اقتناعه بممثليه السياسيين، فهل سيترك الساحة الانتخابية دون وضع بصمة تعيد ماء الوجه لتياره؟
الصدريون رغم دخولهم في العمل السياسي، قد بقوا قاعدة ولائية، مزامنة للمذهب بالاتفاق مع قائدهم الصدر. وتٌرجم ذلك في تحالفهم الوطني، مع القوى الوطنية التي أيدتها المرجعية، حتى تحول الولاء من الشخص إلى الأمة، والعقيدة، لم يترك الصدريون قط، مشروعهم السياسي المذهبي، وحلمهم في الوصول إلى دولة معاصرة، تتماشى مع المفهوم الإسلامي، دون تعصب أو نرجسية، اتفقوا على ان يكون المشروع وطنيا وليس حزبيا.
تضارب الإتفاق والرؤية، بين دولة القانون والتيار الصدري، كان تراكما من التهميش والإقصاء والمعاداة، الذي توالى عليهم منذ وصول نوري المالكي الى رئاسة الوزراء. فقد دمر جناحهم العسكري المتمثل ب"جيش المهدي"، بعملياته العسكرية الأشبه بعمليات دحر الإرهاب! وعمل على قمع المظاهر المسلحة ضد الأمريكان، بحجة نزع السلاح من المليشيات. صولة الفرسان، وعمليات الناصرية، وقتال الديوانية، واعتقالات كربلاء، لم يغفرها الصدريون للمالكي.
إما الصدر والحكيم، فقد شكلوا فريقا رائعا، لبرمجة العملية السياسية، واتفقوا على مشروع الدولة المتناغم مع توجهاتهم الدينية، والإرث الجهادي والعائلي الكبير بينهما، لكن الظروف السابقة آلت إلى خسارتهم رئاسة الوزراء.هل سيترك الصدريون حقهم الشرعي في الاختيار لصالح حليفهم؟ اما يفضلون الابتعاد نهائية عن الساحة؟

 

في الحقيقة لا أجد فرقآ كبيرآ بينهما فالأخير إستخدم كل شيئ ضد شعبنا الأبي في جنوب كردستان بدءً من السجن والتعذيب وتدمير القرى وحرقها وإنتهاءً باستخدام الأسحلة الكيماوية وقتل الألاف من الأبرياء ومرورآ بسياسة التعريب وحملة الأنفال السيئة الصيت.

صدام حسين كان مجرمآ وإرهابيآ ومستعدآ لفعل أي شيئ في سبيل البقاء في السلطة والتفرد بها. ولا أظن أنه كان طائفيآ وقتل كل من عارضه أو شكل خطرآ عليه كما كان يعتقد بغض النظر عن قوميته وطائفته وقربه العائلي منه. رغم كل شراسته وإجرامه بحق الكرد لكنه لم يلجأ يومآ إلى سياسة التجويع القذرة كما يفعل الأن السيد المالكي وحليفه العلوي في سوريا.

إن ما أقدم عليه المالكي وجماعته الشيعية العنصرية المقية في حزب الدعوة من قطع لرواتب الموظفين والكردستانيين يرتقي إلى مصافي أعمال الإجرام والقتل الجماعي وهذا الإسلوب إتبعه هتلر ضد السجناء وأعدائه في المانيا وخارجها ويفعله الأن النظام السوري الطائفي والمجرم ضد أبناء الشعب السوري والجماعات الإرهابية ضد أبناء شعبنا الكردي في غرب كردستان.

هذا الشخص الذي يرفع لواء الحسين ويدعي الإيمان ألا يدرك: بأن قطع الأعناق أرحم من قطع الأرزاق؟ وإنه حتى دينيآ ذلك محرم وغير مقبول. مثل التصرف لايقدم عليه سوى شخص عنصري مليئ بالحقد والكراهية ويتحكم به غريزة الإنتقام والإجرام. لأن أي خص سوي لايمكنه الإقدام على تجويع الناس كما يفعل نوري المالكي وبشار الأسد إتجاه فئة معينة من شعبهم على أساس طائفي وقومي مقيت.

إن المالكي ومجموعته لايؤمنون بالحرية والديمقراطية ولا بمساواة الكرد والعرب ولا مساواة المرأة بالرجل. ومن يشاهد جلسات ما يسمى بالبرلمان العراقي يحس إنه أمام حسينية (مسجد الشيعة) من القرون الوسطى وليس مكان يفترض به أن يضم رجال العلم والمعرفة والقانون والإقتصاد والأدب.

إن القيادة الكردية متمثلة بالحكومة ورئيس الأقليم يتحملان مسؤولية ما وصلت إليه الأوصاع في جنوب كردستان وعلاقته بالحكومة المركزي. ذلك من خلال إهمالهم لمصالح الشعب الكردي وحقوقه والإهتمام بالمصالح الشخصية والحزبية والعائلية.

في الختام أود أن أذكر القيادات الكردية مرة إخرى، لايمكن الوثوق باليسار العربي

أو يمينه ولا قواهه الدينية أو القومية في كل من العراق وسوريا وهذا ينطبق على

كل كل من إيران وتركيا العدو الأول لشعبنا الكردي.

02 - 03 - 2014

****

الثلاثاء, 04 آذار/مارس 2014 22:31

أحلى النساء - بيار روباري

 

يا أحلى النساء

دعكِ من عالم الحروب والتجار الخبثاء

وعيشي في كنف الدلال بعيدآ عن الضوضاء

في دنيا السحر والشعر من صنع الأدباء

إن ملاك الشعر في خدمة سيدتي الحسناء

يجول لأجلها بين الأرض والسماء

*

يا أحلى النساء

تعالي وحلق معي عاليآ في الفضاء

ولاتقلق من الطيران فملائكة الشعر تحرسنا في السماء

وستدركين معنى الكلمات وسحرها والأضواء

وسيزيدكِ التحليق جمالآ وبهاء

*

يا أحلى النساء

تعالي إلى إمارة الشعر التي تطل على الفضاء

فضاء الحب والأمان والبهاء

إمارة خلقت لجيدكِ الغيداء

يا حلوة كالقمر وهو يمشي فوق الماء

منذ أن سرقتِ الفؤاد لم أهنأ بالرواء.

24 - 02 - 2014

الثلاثاء, 04 آذار/مارس 2014 19:17

تدريس اللغة الكوردية في شمال كوردستان

يقوم الكورد في شمال كوردستان بالتحضير لفتح مدارس خاصة، وتدريس لغتهم الأم لأول مرة في تاريخهم المعاصر، بعد إقرار البرلمان التركي لحزمة الإصلاحات الديمقراطية الجديد، حسبما نقل موقع (إرم).

ويأتي انتزاع الكورد لحق تدريس لغتهم الأم بعد عقود من المواجهات، التي تخللها أعوام من العمل المسلح، ضد الحكومات التركية المتعاقبة منذ تأسيس الجمهورية الحديثة، على يد مصطفى كمال أتاتورك في العشرينيات من القرن الماضي.

وتعمل المدارس الخاصة في المدن ذات الغالبية الكوردية جنوب شرق تركيا على التحضير لتعليم اللغة الكوردية في العام الدراسي 2014/2015 ابتداءً من المرحلة التحضيرية، لتشمل المرحلتين الابتدائية والمتوسطة.

ويثير منح حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ العام 2002 بعض الحقوق للكورد، حفيظة المعارضة اليمينية، المتمثلة بالأحزاب القومية، وعلى رأسها حزب الشعب الجمهوري، الذي يتّهم أردوغان بأنه السبب في رفع الكورد لسقف مطالبهم السياسية، في الأشهر الأخيرة، والتي وصلت إلى حد التلميح لإقامة إدارة ذاتية في المناطق ذات الغالبية الكوردية.
--------------------------------------------------------
إ: أحمد

nna

أنقرة (أ ش أ)

ذكر زعيم حزب الشعب الجمهورى كمال كليجدار أوغلو، أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان أصبح أغنى رئيس وزراء فى العالم، بحسب وصفه، مشيراً إلى أن حزبه يسعى لاحتضان الجميع فى دولة يسودها الأمن والأمان.

ونقلت وسائل الإعلام التركية اليوم، الثلاثاء، عن كليجدار أوغلو قوله فى كلمة له بأحد المؤتمرات الجماهيرية للتعريف بمرشحى حزبه لخوض الانتخابات المحلية المقرر لها 30 مارس الجارى إن شغله الشاغل هو إيجاد فرص عمل للعاطلين والعمل على رفاهية المواطنين، بينما الشغل الشاغل للمسئولين فى الحكومة الحالية هو جيوبهم وكيفية نهب أموال الشعب والدولة، على حد تعبيره.

وأكد زعيم المعارضة التركية، أن الاستثمارات الأجنبية لن تأتى لتركيا لأنها لا تأتى إلى بلد إلا إذا كان القانون والدستور يحتلان الأولوية فيه، وذلك لضمان حقوقهم واستثماراتهم.

 

من المقرر ان تزور المناضلة والثائرة الجزائرية العريقة جميلة بوحيرد ، في الثامن من آذار الجاري ، قطاع غزة ، على رأس وفد نسائي عربي وأجنبي ، للاحتفال بعيد المرأة العالمي ، ولدعم النضال الوطني الفلسطيني التحرري ، ولأجل رفع الحصار الاحتلالي الخانق عن غزة هاشم .

ولا شك أن هذه الزيارة التضامنية هي زيارة تاريخية هامة ولها أبعاد ودلالات سياسية عميقة ، وخاصة أن التي ستطأ أقدامها أرض الوطن وتراب فلسطين هي أيقونة النضال والكفاح الجزائرية جميلة بوحيرد ، التي حققت ونالت شهرة واسعة ، واستحوذت على اهتمام الشعراء العرب الفلسطينيين في حينه ، حيث كانت الجماهير العربية على طول وامتداد الوطن العربي ترى فيها رمزاً لثورة الجزائر ولنضال وتضحيات الشعب الجزائري ضد الاستعمار الفرنسي ، منتصف القرن الماضي ، عندما كان للنضال معنى ، وكان الثائر يدفع ثمن مواقفه وانتمائه ، اعتقالاً أو نفياً خارج الوطن أو استشهاداً على أرض المعركة في الخنادق تحت البنادق ، وليس كنضال اليوم ، نضال المكاتب المكيفة .

ولا ننسى قصائد شاعر الوطن والمأساة الفلسطينية الراحل راشد حسين ، الذي أطلق على جميلة لقب " لبوة الأوراس" ، وشبهها بخولة بنت الأزور ، كأنها بعثت في الأرض حية . وأمام هذه البطلة الأسطورة والمناضلة المقاتلة ، المنافحة ضد القهر والظلم والاضطهاد تجيش نفس راشد بروح الثورة والكفاح ، فيتمنى أن يكون ثائراً مع الثوار ، وغرسة زيتون على أرض الجزائر . ويرنو إليها كنموذج لكفاح المرأة ودورها في حياة الوطن ، السياسية والاجتماعية والنضالية ، فيقول في قصيدته "إلى جميلة" :

عصًبي بالمجد يا أختاه تاريخ الجزائر

وأقيمي جلوة التحرير في أرض البشائر

إن عرس الدم مستلق على معصم ثائر

جميلة بوحيرد امرأة عظيمة من مناضلات الزمن الغابر ، تجرعت آلام السجون والزنازين ، واكتوت بنيران الظلم والقهر والمعاناة القاسية ، تصدت بجسدها وصدرها لقوى الاحتلال والاستعمار الفرنسي ، وتحولت إلى رمز للمقاومة والبطولة والتضحية ، وهي من الرموز النسائية العربية اللواتي لعبن دوراً هاماً في مسيرة كفاح شعوبهن لأجل الحرية والانعتاق، وفي سبيل الغد المشرق والمستقبل الباسم السعيد .

إننا نرحب بزيارة جميلة بوحيرد والوفد النسائي لغزة ، ونقول لها وللوفد أهلاً وسهلاً ومرحباً في أرض فلسطين ، التي لا تزال تخضع للاحتلال وتحلم بالتحرير والاستقلال . وستظل جميلة اسماً خالداً في أذهاننا ، وإن عاشت بعيدة عن الأضواء والأنظار ، وسيبقى اسمها محفوراً ومنقوشاً على صفحات التاريخ وفي أعماق ذاكرة شعب الجزائر والشعوب العربية المناضلة في سبيل الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والسلم الأهلي ، كواحدة من أبطال المقاومة وكملهمة للمقاتلين المناضلين ضد الاستعمار والاحتلال .

عاشت جميلة بوحيرد ، عنواناً للصمود والعزة والنضال ، وعاشت الجزائر بلد المليون ونصف شهيد منارة للثوار وملاذاً للأحرار .

اصبحنا في حيرة من أمرنا وأصابنا الملل في كثير من الاحيان ونحن نقرأ أعمدة لكتاب بارزين في صحف مرموقة . مواضيع لا تقدم ولا تؤخر. من ناحية انها لا تلامس حاجة المواطنين ولا تستفز عقولهم. ولا تشدهم الى فكرة أو هدف . فمواضيعهم ضمن الاعمدة اليومية ليس فيها جديد غير الكلام العام الذي يسمعه المواطن يوميا من على شاشات الفضائيات او يقرأه في الكثير من الصحف الورقية او الالكترونية. لم نقرأ بالسلب او الايجاب تحليلا او انتقادا في هذه الاعمدة بخوص الموازنة. ولا عن الحرب الطاحنة في الانبار التي ضحيتها ابناء العراق سواء من القوات المسلحة او من السكان الامنيين. مثلما لم نقرأ عن قرار مجلس الوزراء بتحويل بعض الاقضية الى محافظات ولا عن احتيال المنافقين من اعضاء البرلمان لتمرير قانون التقاعد والخدمة " الجهادية" الخاص بهم وبامتيازاتهم دون ان يراعي حقوق المتقاعدين اصحاب المصلحة في هذا القانون.!! ولم نقرا ولا نقراء انها مجرد اخبار تصاغ على هيئة عمود.
ادرك جيدا اني ارتقي صعبا وأنا اهم بنقد اساتذة اجلاء. واصوات شجاعة واقلام رصينة كان لها موقعها في الصحافة والاعلام. وسمعة حسنة. لكنها حيلة مضطر يرى اعمدة كبار الصحفيين وزواياهم وقد استحالت الى ما يشبه رتابة دفتر أنشاء حفيدي مصطفى طالب المتوسطة.!
وما يؤكد حقيقة ما نقول لا يحتاج لجهد كبير. وتكفي زيارة للموقع الالكتروني للصحف لترى كيف ابتعد وهجر القراء معظم كتاب الاعمدة .وعزفوا عن التعليق على ما تحتويه من مواضيع رتيبة مكررة. نتيجة انحيازهم وتعاليهم على قرائهم . وناوأ بعيدا عن اهتمامهم بشؤون الوطن والمواطنين.! كما استكثروا على قرائهم مشاركتهم النقاش في الهامش المتاح لتعليقات القراء اسفل المقال .! مما ولد شعورا سلبيا وقناعة الى ان هؤلاء باعوا اقلامهم.! وباعوا المقال او العمود الذي لا يتعارض مع هذا المسؤول او ذاك الحزب. باستغلال هذه الصحف للعزف على عواطف ومشاعر الناس.! لا لشيء إلا لأجل تسجيل مواقف امام المسؤول او الحزب الذي يعملون او يديرون صحفه او قنواته فقط بصرف النظر عن مصلحة الوطن والمواطنين.!
ولكن وللإنصاف فهناك كتاب واعلاميون اصحاب مواقف ثابتة . لن تهتز او تتغير. نعتز بهم وبالقراء لهم،. حيث يختصرون لنا مسافات كبيرة بكلمات قليلة يضيفون لنا الجديد . ويستفزون عقولنا بالمفيد. اقلام هؤلاء وكتاباتهم تعطي للصحافة هيبتها ووقارها . وان كانوا قلة. لا نجد فيما يكتبون ما يثير الشبهة. وكذلك اعلاميون اكفاء صادقون حتى وان كلفهم ذلك الكثير. حماهم الله وابعدهم من كيد الكائدين ومن تربص المتربصين ومن حبال المتسلقين..

قام القضاء الكوردستاني بألغاء تقاعد  ما يقارب 233 راتبا تقاعديا لسياسيين وناشطيين عراقيين  لدرجات خاصة كان قد منحتها حكومة أقليم  كوردستان لعدة شخصيات سياسية واجتماعية وكانت تعادل تقاعدوامتيازات بدرجة وزير. هؤلاء كاتوا يستلمون الرواتب التقاعدية من أقليم كوردستان بدرجة وزير و قررت المحكمة الغاء الرواتب وذلك لادراك حكومة الاقليم أخيرا و بعد سنوات من أعطائهم للرواتب لهؤلاء العراقيين بعدم دستوريتها ”

يذكر ان موقع ( هاولاتي ) الاهلية الالكتروني كان قد نشر خبر تحت عنوان ” هاولاتي تكشف فضيحة كبرى ” وثيقة رسمية مسربة تحتوى اسماء (173) شخصية سياسية من ضمنها الناشطة المعروفة ومن بين الاسماء الواردة في القائمة هناء ادور  التي تستلم ثلاثه رواتب. راتب كرئيسة منظمة الامل وراتب من مكتب سكرتارية مام جلال وراتب من حكومة الاقليم وربما من مصادر اخرى .

الغد برس/ متابعة: تختلف أسباب الطلاق في المجتمعات حسب خلفياتها الثقافية وتطوراتها الإقتصادية والمجتمعية. ورغم أن الطلاق يعتبر أمرا حزينا وتهديدا لنظام الأسرة فهناك من الأشخاص من يحتفل به وكأنه حدثا جميلا في مسار الحياة.

هناك عوامل كثيرة تؤدي إلى ارتفاع عدد حالات الطلاقوقد يكون خلفها عدم التفاهم بين شريكي الحياة أو العنف المنزلي والخيانة الزوجية أو الرغبة في عدم الارتباط بالشراكة الزوجية والمسؤوليات بسبب واقع التغيرات المجتميعة وتأثير ذلك على العلاقات الإنسانية والاجتماعية. من بين ثماني حالات زواج تم خلال خمسينات القرن الماضي تسجيل طلاق واحد فقط بالمتوسط. في يومنا هذا ووفق تقريرللمكتب الاتحادي للإحصاء فمن بين 387423 عقد زواج عام 2012 تم تسجيل 179147 حالة طلاق في نفس السنة. وفي ولاية بافاريا وحدها أشارت التقارير إلى انه في الفترة ما بين 2001 حتى 2010 كانت نسبة عدد حالات انفصال الزوجية أو الطلاق بمستوى 50 بالمائة.

الطلاق والتكاليف

هناك مواقع إلكترونية وجمعيات ونوادي وحفلات كثيرة تهتم بموضوع الطلاق ،بعضها لأسباب تطوعية وبعضها الآخر من اجل الربح. ففي ولاية بافاريا وحدها هناك مثلا جمعية "نساء في مساعدة نساء"، أو "بيت النساء"، أو " نساء ضد العنف"، أو" سعداء الانفصال"، أو جمعية " النساء الوحيدات" . كل هذه المؤسسات تقدم استشارات واستفسارات بشأن قضايا الطلاق كما تقول السيدة كلاوس من جمعية "نساء في مساعدة نساء: " إن حجم الطلاق في ألمانيا قد نما بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة" ونتيجة ذلك اقتحم عالم البيزنس عالم الطلاق حيث هناك من المطلقات والمطلقين من يقم بتنظيم حفلات مكلفة جدا للتعبير عن فرحه بالطلاق، ناهيك عن التكاليف الباهضة الناتجة عن الخلافات المحتدمة بين الزوجين في مواضيع النفقة ورعاية الأطفال والبحث عن مسكن وربما الاجراءات الخاصة بتحديد نسب الطفل وما يلزم من استشارات قانونية أومحاميين أو أطباء نفسيين.

حفلات طلاق

بيترا ريجير ناشطة نسائية من جمعية "الانفصال السعيد" توضح:"إننا نحاول من خلال وكالتنا أن نخفف من أوضاع المعاناة عند الانفصال والطلاق، وذلك من خلال إحياء حفلات تعيد الثقة بالنفس للمطلقة مع بداية مشوار جديد في حياتها. فنحن نحرص علي أن يشكل فستان الفرح محور حفلة الطلاق، حيث ترتدي المطلقة الفستان وتقوم بتلطيخه بصلصة الطماطم أو تمزيقه بالمقص وهو أمر متروك لصاحبة الحفل، فالخيال والبحث عن المتعة من خلال الانتقام من الزوج بطريقة مضحكة هو سيد الموقف، فمثلا يصنع الخباز كعكة كبيرة ويضع عليها صورة الزوجة وهي ممسكة برأس الزوج الخائف، أو تورته عليها صورة الزوج وهو ملقى في سلة المهملات" .

تري السيدة ريجر أن حفلة الطلاق توازي في الشكل حفلة الزواج. فهي تخلص المطلقة من حالات الشعور باللوم ومعاتبتها لنفسها على القيام بحفلة الزواج في السابق أساسا وتضيف: " من أهم ما تسعى إليه أغلب الجمعيات التي تنظم حفلات طلاق هو البحث عن مسكن للمطلقة سواء كان فردي أو جماعي ،كذلك العمل على توفير محام أو معالج نفسي مع العمل في نفس الوقت على إعادة إشراكها في المجتمع، حيث إن كل انفصال عن الزوجية يشكل بداية حياة جديدة، ويعبر فعلا عن وجود تغيير يلزم التحضير له بهدف تسريع الابتعاد عن الشريك السابق وبناء عش جديد. أما الأشياء الأخري فقد تأتي تباعا!" وتضيف قائلة: "نحن لسنا متحيزين ضد الرجال بل نرحب بالتواصل مع الرجال، فليست النساء علي الدوام ضحايا. وقد يكون الرجل أيضا ضحية".

خديجة سليم صاحبة وكالة أفراح وزواج إسلامي في ميونيخ

كيف يمكن شرح موقف المطلقة في هذا الوضع الساخر من حياة زوجية طويلة والذي يتجلى في إقامة حفلة طلاق؟ عن ذلك تقول احدي السيدات التي أقامت حفلة طلاق وهي تعمل كمربية أطفال وتبلغ من العمر 34 عاما:" إن شعورالحب يختفي من حياة الأزواج بعد فترة ما وعندئذ لا مفر من الانفصال. وقد أقمت حفلة طلاق ودعوت إليها زوجي، غير أنه لم يحضر بسبب انشغاله في العمل. أنا لا أكره زوجي ، حيث إنه لازال والد أطفالي"

اختلاف المواقف

وفي الوقت الذي ترفض فيه خديجة سليم صاحبة وكالة أفراح وزواج إسلامي في ميونيخ ظاهرة قيام البعض بإقامة حفلات للطلاق وتعتبرها مبتكرة ودخيلة علي المجتمعات تشير السيدة المغربية ش.م المقيمة في ميونيخ أيضا إلى المعاملة السيئة لبعض الأزواج ومعاناة الزوجة داخل الأسرة، حيث إننها تتفهم شعور الرغبة لدى المطلقة في الفرح والاحتفال بهذه الحدث بعد التخلص من زوجها، حيث لا ترى مانعا في إقامة حفلات طلاق بهذه المناسبة.

بغداد / بلادي اليوم
اكد النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل ان اعتراض كتلته على الموازنة العامة في مجلس النواب حق دستوري تمارسه من اجل الحفاظ على حقوقها، مشيراً إلى ان الموازنة لن تؤجل للدورة البرلمانية المقبلة وستُقر في ظرف اسبوع لا اكثر اذا اتفقت الكتل السياسية بشأنها. وقال خليل لـ"بلادي اليوم": إن الموازنة بصيغتها الموجودة في مجلس النواب اذا ما اقرت فانها ستسبب كثيرا من المشاكل لانها تحتوي على استهداف واضح للاكراد بحسب تعبيره ، مبينا: إننا نطالب الحكومة بتعديل الموازنة لانها فيها نوع من فرض الارادات. واضاف: عندما لا يوافق عارف طيفور على ادراج قانون الموازنة في جدول الاعمال فانه يمارس حق من حقوقه وفقا للنظام الداخلي لمجلس النواب، موضحا ان قوادم الايام ستثبت اننا على حق في معارضتنا لقانون الموازنة. ولفت خليل الى ان الحسابات الختامية يجب ان تكون موجودة عند التصويت على الموازنة واكد النائب عن التحالف الكردستاني ان الموازنة لن ترحل للدورة البرلمانية المقبلة وستُقر خلال الدورة الحالية وبظرف اسبوع اذا اتفقت الكتل السياسية. وبخصوص تشكيل حكومة اقليم كردستان الجديدة قال خليل: إن المفاوضات بين المكونات الكردية ما زالت مستمرة ونؤكد بان هناك خلافا بين الاحزاب الكردية حول تشكيل الحكومة الجديدة لكنه لا يصل الى حد التقاطع. الى ذلك اعلن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ان نائبه عارف طيفور يرفض ادراج الموازنة على جدول الاعمال ، فيما سيستمر دوام المجلس لحين اقرار الموازنة. وقال النجيفي في مؤتمر صحفي امس: إن قانون الموازنة مهم ومجلس النواب مهتم بتشريع هذا القانون ، لكن هذا القانون وصل متأخرا الى البرلمان بنحو 100 يوم ، ووصلت فيه مشاكل ابرزها بين المركز والاقليم. واضاف النجيفي: خلال الشهر الماضي قررنا ان نعقد جلسات البرلمان لتمريرها وادخلت في جدول الاعمال مرات عدة، غير ان اية جلسة تعرض فيها الموازنة تقاطعها بعض الكتل وتخل بالنصاب. واوضح ان هيئة الرئاسة غير متفقة بالكامل ، وان النائب الثاني عارف طيفور يرفض ادراج الموازنة على جدول الاعمال ، اذ ان النظام الداخلي لمجلس النواب يحتم على هيئة الرئاسة ادراج القوانين المتفق عليها من الجميع. وتابع: هناك طريقة اخرى ، يمكن ان تدرج الموازنة بتقديم 50 نائبا طلبا لدرج الموازنة ، وحاولنا بهذا الامر الا ان التحالف الكردستاني انسحب واخل بالنصاب القانوني. وكشف النجيفي عن وجود غيابات بجميع الكتل، وان التحالف الوطني غاب عنه 44 نائبا ، والتحالف الكردستاني 15 نائبا ، والقائمة العراقية 25 نائبا ، داعيا جميع النواب الى الحضور لجلسات المجلس سيما بعد صدور امر من البرلمان بإلغاء جميع الاجازات ، وسيستمر دوام المجلس بشكل يومي لحين اقرار الموازنة. واوضح: إن الخلاف بين اربيل وبغداد قائم بعد قرار الحكومة بقطع الرواتب عن حكومة الاقليم ما عقد المشكلة ، حيث طالب الكرد بصرف الرواتب اولا من اجل العودة الى الحوار. واستطرد: نحن لا نقبل اية اساءة الى مجلس النواب واتهامه بالتقصير ، لكن المشكلة بين الاقليم والمركز وهي عقدة الوصول الى حل يرضي الطرفين.

اجتمع عدد من أعضاء المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني في مقر الحزب في أربيل، مع الأحزاب السياسية في غرب كوردستان.

و أشارت المعلومات المتوفرة لدى NNA إلى أن الإجتماع تمحور حول موقف الإتحاد الوطني الكوردستاني من مجمل القضايا السياسية في غرب كوردستان، و خصوصا الإدارة الذاتية الديمقراطية.

و أشارت المعلومات نفسها، إلى أن الإتحاد الوطني الكوردستاني سيعلن قريبا موقفه الرسمي من الإدارة الذاتية في غرب كوردستان.
--------------------------------------------------------
آرام قرداغي - أربيل /
ت: شاهين حسن

nna

الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني حزبين رئيسيين في الاقليم ولديهما مصالح ونفوذ وتاريخ طويل والمناصب الحساسة من حصتهما كواقع حال، والان دخلت حركة التغيير ضمن المعادلة السياسية، وان هناك تلميحات بعدم مشاركة الحركة من الحركة في حكومة إقليم كردستان الجديدة

 

بغداد/ المسلة: كشف نائب عن التحالف الكردستاني عادل عبد الله، اليوم الثلاثاء، عن اشتراط حركة التغيير المعارضة شغل منصب رئيس حماية الإقليم ووزارة الداخلية لقاء دخولها في حكومة كردستان الجديدة.

وقال عبد الله في حديث لـ"المسلة"، إن "حركة التغيير المعارضة التي حصلت على المرتبة الثانية بين الكتل الفائزة في انتخابات برلمان إقليم كردستان العراق اشترطت ان يكون منصب رئيس حماية إقليم كردستان من حصتها الذي يشغله الان مسرور بارزاني نجل رئيس الإقليم مسعود بارزاني".

وأضاف عبد الله ان "التغيير تطالب كذلك بشغل منصب وزارتي الداخلية والثروات الطبيعية"، لافتا الى ان "مطالبها شكلت عائقا امام تشكيل الكابينة الحكومية الثامنة في إقليم كردستان".

وذكر النائب عن التحالف الكردستاني، ان "الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني حزبين رئيسيين في الاقليم ولديهما مصالح ونفوذ وتاريخ طويل والمناصب الحساسة من حصتهما كواقع حال، والان دخلت حركة التغيير ضمن المعادلة السياسية"، مشيرا الى أن "هناك تلميحات بعدم مشاركة الحركة من الحركة في حكومة إقليم كردستان الجديدة".

وفشل الحزب الديمقراطي الكردستاني من اقناع الأحزاب الفائزة في انتخابات إقليم كردستان العراق بعملية توزيع المناصب الحكومية الخاصة بكردستان، لاسيما بعد ان اعيد ترتيب الطاولة السياسية في الإقليم وفق النتائج التي حصلت عليها الكتل الفائزة في الانتخابات الأخيرة، لاسيما بعد حصول الحزب الديمقراطي بزعامة مسعود بارزاني على بالمرتبة الأولى في الانتخابات البرلمانية لإقليم كردستان العراق، وتلته حركة التغيير في المركز الثاني، فيما حل الاتحاد الوطني الكردستاني ثالثا.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في (الـ 28 من أيلول عام 2013) وعلى لسان رئيس الإدارة الانتخابية فيها مقداد الشريفي في مؤتمر صحافي حضرته "المسلة" إن "الحزب الديمقراطي الكردستاني حصل على المرتبة الأولى في الانتخابات البرلمانية بعدما جمع 719 الف صوت".

وأضاف أن "حركة تغيير حلت في المركز الثاني بالانتخابات بعدما جمعت 446 الف صوت"، مبينا ان "الاتحاد الوطني الكردستاني جاء في المركز الثالث بعدما جمع 323 الف صوت".

وذكر ان "التجمع الإسلامي جاء في المركز الرابع وحصل على 113 الف و260 صوتا وحصلت القوائم الاخرى للاقليات والاحزاب الصغيرة على اصوات تقل بجموعها عن 100 الف صوت".

وأشار الى ان "أصوات الكوتا المسيحيين حصلت قائمة الرافدين على 5964 صوتا وقائمة التجمع الكلداني السرياني الاشوري على 5599 صوتا".

ويتزعم الحزب الديمقراطي الكردستاني رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، فيما يرأس حركة تغيير نيشيروان مصطفى، في حين يتزعم الاتحاد الوطني الكردستاني رئيس الجمهورية جلال طالباني.

صوت كوردستان: زار وزير الخارجية التركي داود أوغلو مدينة السليمانية اليوم و التقتى هناك بقيادات حزبي البارزاني و الطالباني و هوشيار الزيباري وزير خارجية العراق عن حزب البارزاني. أوغلو القى خطابا في الجامعة الامريكية في السليمانية بمشاركة نيجروان البارزاني و هوشيار الزيباري و برهم صالح و كوسرت رسول علي . وزير الخارجية التركي أستهل كلمته بالتحية باللغة الكوردية و في بداية تحدثة بالكوردية تلقى كلمات المديح و التكريم و التملق حيث على الرغم من ركاكة تحدثة بالكوردية و هذا شيء طبيعي الا أن المشرفين قالوا له بأن تلفظة جيد جدا و لا يحتاج الى ترجمة.

و مع أن حكومة إقليم كوردستان و حزب الطالباني لم يعلنوا عن هدف هذه الزيارة الا أن وزير الخارجية التركي بكلمته كشف الغاية منها، حيث أنه مدح الدولة العثمانية و أعتبر الدول التي تأسست على ميراث الدولة العثمانية دول غير حقيقية و التي العراق أحداها، أضاف أوغلو أن الكورد في تركيا يتمتعون بنفس حقوق التركمان في العراق و يستطيعون التحدث بلغتهم و هو أيضا يستطيع الحديث باللغة الكوردية الشئ الذي لم يكن ممكنا قبل الان. مقارنة أوغلو للكورد في شمال كوردستان بالتركمان في العراق يستنتج منه أنهم يعتبرون الكورد في تركيا اقلية و سوف لن يوافقوا على منحهم الحقوق التي يتمتع بها الكورد في العراق بل حقوق التركمان في العراق. كما أن تركيا تعترف بحدود الدولة العثمانية و التي فيها ولاية الموصل جزء من تركيا.

أوغلو لم يتحدث عن المشكلة النفطية بين أقليم كوردستان و بغداد و لكنة قال بأن ليس هناك أي معنى لتشكيل دول جديدة في المنطقة و دعا الى التحرك الحر في المنطقة كالاتحاد الأوربي. رفض أوغلو لتشكيل دولة كوردستان المستقلة أتي في الوقت الذي طالب بربط كوردستان بشكل مباشر بتركيا يعني أن تركيا لا تزال تحلم بربط و لاية الموصل بتركيا.

أوغلوا أجتمع بشكل منفرد بالبارزاني و الزيباري  و بكوسرت  رسول علي و هيرو ابراهيم أحمد في السليمانية، كما أنه من المقرر أن يجتمع أوغلو مع نوشيروان مصطفى على الرغم من عدم مشاركة حركة التغيير في الملتقى كما أنه سيجتمع  مع مسعود البارزاني أيضا قبل عودة أوغلو الى تركيا الليلة. و مع أنهم لم يكشفوا مجريات المباحثات الا أن أجتماع أوغلو بالبارزاني و الزيباري يعتبر إشارة الى بحثهم لمسألة تصدير النفط من الإقليم الى تركيا. كما ان أجتماع أوغلوا بقيادات حزب الطالباني و البارزاني له علاقة بالتدخل التركي في تشكيل حكومة إقليم كوردستان التي تأمل تركيا منها أن تكون صديقة لها و تقوم بتنفيذ سياسات تركيا في العراق و المنطقة.


 

http://www.youtube.com/watch?v=Uu_y09KdQ8k

 

 

لقـد عانى الشعـب الكوردي منذ تأسيـس الدولة العراقية في عام 1921والى يوم سقوط الصنم عام2003من الأنظمة الأستبدادية ولحـق به ظـلم كبيـر طيلة عـقود وقـدم تضحـيات جـسام وقوافـل الشهـــداء من أجـل الحــرية والديمقـراطية للعـراق وكوردســتان. واليوم مع الأسف الشديد تسـتمر الخـلافات وتتعـقـد المشاكل بين أقـليم كوردستان والحكومة الأتحادية وتفـاقمت هذه الخلافـات والقضـايا العـالقة حـتى وصـل الأمـر الى قـطع أرزاق المواطنين من خـلال حجـب المستحـقات المالية وأيقـاف الرواتب لموظفي الأقـليم وهذه السياسـة المتعـمدة خـرق واضـح للقانون والدستور وأستـفـزاز صريح للشـعـب الكوردي، ولذلك نجـد بأن النظام الكونفـدرالي (الأتحـاد الأسـتقلالي Confederation State) هو السبيل الوحـيد لحـل الخلافات بين بغـداد وأربيل بموجـب التشريعـات والدسـتور المشترك, والكونفـدرالية تضمن الأستقـرار والحـياة الآمنة لبلدنا ويعالج المشاكل السياسية الداخـلية ويحـد من المركزية المقيته والنظام الشمولي ويضع الأطـر القانونية والصلاحـيات لأدارة الدولة من كـل الجـوانب السياسية والأقتصادية, وكنا نأمل نحـن الكـورد بعـد سـقوط النظام الدكتاتوري للبعـث المقبور أن يؤمن الآخـرون بالشـراكة الوطنيـة وأن لاتعاد سيناريوهات الضغط والأضطهاد على الشعـب الكوردي, والشعـب العراقي يجـب أن يعـي بأن المرحـلة القادمـة لاتتحـمل الأزمات وعـلينا التخـلص من الدكتاتورية بأقـامة النظام الكونفـدرالي.

عـارف طـيفـور السـردار

نائب رئيس مجـلس النواب

الــثلاثاء 4/3/2014

 

واخ – بغداد

اكد رئيس كتلة التغيير الكردية يوسف محمد، ان المفاوضات الجارية بين الكتل الفائزة في الانتخابات لتشكيل الحكومة القادمة في كردستان وصلت الى طريق مغلق .وقال محمد في تصريح صحفي ، اطلعت عليه وكالة خبر للانباء (واخ) ان المفاوضات وصلت الى طريق مسدود ومن المستبعد تشكيل الحكومة خلال الفترة القادمة.واضاف ان المشكلة الاساسية في عدم التوصل الى اتفاق هي منصب وزارة الداخلية والبيشمركة، اذ ان الاطراف الكبيرة الفائزة جميعها تطالب بها، مشيرا الى ان كل الخيارات مفتوحة حاليا.

اعتبرت اللجنة الاعلامية في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD أن ما تم الترويج له من قبل الاتحاد السياسي بادعائهم بأن حزب الاتحاد الديمقراطي منع مندوبين لهم العبور الى اقليم كردستان  "مجرد افتراءات واهمة لا علاقة  لها من الصحة".

ونشر الموقع الرسمي لحزب الاتحاد الديمقراطي بيانا اللجنة الاعلامية في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD "نشر ما يُعرف بالاتحاد السياسي بياناً بتاريخ الأمس حول  مسألة  دواعي و أسباب تأجيل مؤتمرهم والمزمع عقده في النصف الأول من شهر آذار الحالي، إننا في اللجنة الاعلامية لحزب الاتحاد الديمقراطي، نعتبر البيان مرفوضا من الجانب الأخلاقي والجانب السياسي، ونعتبر أن ما تم الترويج له لا أساس له من الصحة، وخاصة المتعلق بتحميل حزبنا حزب الاتحاد الديمقراطي مسئولية التفاصيل غير الصحيحة والمروجة من قبل الجماعة في اتحادهم المزمع، والمخصوص في معبر سيمالكا، مع العلم أن الجميع بات يعلم أن مسئولية تسيير الأمور المتعلقة في  كانتون الجزيرة هي تابعة لحكومة الادارة الذاتية الديمقراطية وليست تابعة لحزبنا".

واعتبرت اللجنة الاعلامية "البيان المروّج من قبل الجماعة  مجرد افتراءات واهمة لا علاقة  لها من الصحة، بل نؤكد أنها جاءت لتتعكز عليه الجماعة، وتأتي كي تغطي على التفاصيل وحالة النفور التي تشهدها الأحزاب في ما يسمى بالاتحاد السياسي، ولعل الانشقاقات التي أعلنها الأشخاص ومنظمات أحزابهم دليل دامغ على ما نقول، وخاصة بعد سلسلة من حلقات الفشل التي مُنيت بها تلك الأحزاب وعجزها في تشكيل خطاب موحد مُعَبِّر عن دقة الأوضاع التي تمر بها سوريا و روج آفا، وخاصة بعد الانتصارات التي حققتها وحدات حماية الشعب في تل براك وتل معروف".

واشار البيان "اللافت للنظر أن بيان الجماعة  قد اختتمت إلى عبارة قد يُفهم منها أن هذه الأحزاب تخلت عن ما كانت تتشدق به قولا فقط، فيما يخص مطلب الفيدرالية: ( .... من أجل سوريا ديمقراطية تعددية برلمانية....)".

واختتم البيان بالقول "إننا في اللجنة الاعلامية في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD  نؤكد أن المسئولية عن فشل هذه الأحزاب هي تلك الأحزاب فقط، ولا علاقة لأية جهة عن تبدل أفكار وطروحات ما يعرف بالاتحاد السياسي".

firatnesw

الثلاثاء, 04 آذار/مارس 2014 13:24

اوجلان: المرحلة الثانية لم تبدأ بعد

كشف محمد اوجلان شقيق قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان عن فحوى الرسالة التي ارسلها بخصوص الانتخابات حيث قال فيها "من أجل الانتخابات عليكم العمل بروح نضالية" وبخصوص عملية السلام قال اوجلان "المرحلة الاولى انتهت، لكن المرحلة الثانية لم تبدأ، ومن أجل المرحلة الثانية أي المفاوضات يجب بناء الاساس".

وبعد عودة محمد اوجلان من سجن جزيرة امرالي واللقاء بقائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان كشف عن فحوى الرسالة التي ارسلها اوجلان بخصوص الانتخابات والتي قال فيها "المرحلة الاولى من المرحلة انتهت، المرحلة الثانية لم تبدأ ، من اجل المرحلة الثانية أي المفاوضات يجب بناء الاساس، المرحلة من جانب واحد لن تتقدم".

وبحسب ما نقله محمد عن اوجلان أنه لم يحصل منذ 20 يوم أي لقاء بينه وبين المسؤولين في الدولة.

كما وجه قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان رسالة أيضاً بخصوص الانتخابات ويقول أوجلان بحسب ما أفاد شقيقه محمد أوجلان "ربما ظهرت بعض الاخطاء بخصوص الكشف عن المرشحين, ولكن يجب أن لا يصبح ذلك موضوع جدل وأن يعملوا بروح نضالية".

firatnes
الثلاثاء, 04 آذار/مارس 2014 12:33

حركة التغيير و الخيارات الأربعة ....

متابعة: حركة التغيير بمطالبتها بمنصب سيادي و زارة سيادية و زارتين أخريين تكون قد تنازلت مقدما عن وزارة من حقها في المشاركة في حكومة إقليم كوردستان حسب الاستحقاق الانتخابي. هذه الحركة تحولت الى كبش فداء للاتفاقية الاستراتيجية التي بين حزب البارزاني و حزب الطالباني و يريد حزب البارزاني أخذ البعض من حصص حركة التغيير و الأحزاب الأخرى و أعطائها الى حزب الطالباني كي يشارك في حكومة الإقليم التي يحتاجها حزب البارزاني في مسألة رفع الايادي في البرلمان.

حركة التغيير أعدت أربعة سيناريوات للتعامل مع حزب البارزاني في مسألة المشاركة في حكومة الإقليم و هي:

1. منصب رئيس البرلمان و وزارة الداخلية و وزارتين أخريين. هذا الاقتراح يصطدم برفض حزب البارزاني و حزب الطالباني الذي يطمح لاستلام وزارة الداخلية.

2. منصب نائب رئيس الوزراء و وزارة الثروات الطبيعية و المالية و منصب مسؤول لجنة الامن القومي التي هي في يد مسرور البارزاني زائد وزارة أخرى. هذا الاقتراح أيضا يصطدم برفض حزب البارزاني الذي لا يسمح لاي حزب بأستلام منصب وزارة الثروات الطبيعية و لا الامن القومي الذي هو حكر لابن البارزاني. كما لا يقبل حزب الطالباني تسليم منصب نائب رئيس الوزراء.

3. منصب رئاسة البرلمان و وزارة البيشمركة و المالية و وزارة أخرى. هذا الاقتراح أيضا يصطدم برفض حزب الطالباني لتسليم وزارة المالية. كما أن حزب البارزاني لا يريد تسليم وزارة الداخلية لحزب الطالباني و البيشمركة لحركة التغيير.

4. البقاء كمعارضة و هذا هو هدف حزبي البارزاني و الطالباني من خلال رفض مقترحات حركة التغيير الثلاثة.

خطأ حركة التغيير يتمثل بالتنازل مقدما عن حقها الانتخابي و استعدادها الدخول في مفاوضات دون معرفة خارطة حزب البارزاني لتشكيل الحكومة. و بهذا فقدت أكبر ورقة سياسية ضاغطة من خلال الكشف عن أقتراح حزب البارزاني لتشكيل الحكومة.

في وضع كهذا لم يبقى لحركة التغيير سوى قبول منصب رئاسة البرلمان و ثلاثة وزارات أعتيادية و يكون ظل حكومة البارزاني و الطالباني أو التحول الى معارضة.

متابعة: بعد أن اقتربت مفاوضات تشكيل حكومة أقليم كوردستان الثامنة الى الحل، قام حزب البارزاني يوم أمس بعرض خارطة جديدة لتوزيع المناصب على حركة التغيير بالذات و تسببت بأزمة جديدة تضاف الى أزمة السيولة النقدية و النفط مع بغداد.

حسب الكثير من المصادر فأن تراجع حزب البارزاني و حزب الطالباني من أتفاقهما السابق مع حركة التغيير حول منحهم منصب رئاسة البرلمان وثلاثة وزارات من بينها الداخلية، جاء نتيجة مماطلة مدروسة من قبل حزب البارزاني لتأخير تشكيل حكومة أقليم كوردستان الى حين تسوية مسألة النفط مع بغداد و أعطاء صلاحية السيطرة على السياسة النفطية الى البارزاني حصرا و كذلك لابعاد حركة التغيير و بقية المعارضة من المشاركة في مراقبة صناديق الاقتراع في أقليم كوردستان.

أضافة الى السببين أعلاه فأن حزب البارزاني و حزب الطالباني لا يوافقان على أستلام حركة التغيير لاي منصب عسكري في أقليم كوردستان و يظل بعيدا عن التحركات و المناصب العسكرية و الأمنية في أقليم كوردستان. هذان الحزبان متفقان على تقسيم المناصب العسكرية كوزارة البيشمركة و الداخلية و الامن القومي فيما بينهما و خاصة بعد ضمان حزب البارزاني تبعية حزب الطالباني له و تحول البارزاني الى المرشد الأعلى لحزب الطالباني.

 

باغتني سؤال عبقر ذلك الجن الصغير الأتي من مجهول تأريخ وادي عبقر, تكلمت عنه في وقت سابق,لا أعلم,أستاذ عبقر,كانت لدي مجموعة وقد طواها الزمن و ... وكفى أجبته, فضولي دفعني لسؤاله:هل أنت مهتم بأغنية بذات عينها,:أغنية (حسبالي ) ل سعدون جابر, :لم هذه الأغنية تحديدا أستاذ عبقر,أجابني:أتعلم يجب عليك أن تبحث عنها وتعيد سماعها معي, حقا أجبته.

استوى في مجلسه على كتفي,وأنطلق في محاضرته ونظرياته السياسية ,التي ابتليت بها،:أتعلم ما هي كلمات تلك الأغنية وقبل أن تقول أنك لا تعلم أو لعلك نسيتها,( محيرني ساعات الصبح ... وساعات بغياب الشمس ..),:جميل أجبته,:أنتظر ففيها جمع ووصف لحالك الآن ولمعظم العراقيين, :كيف أستاذ عبقر!

أرجو إن لأتكون سمجا بإجابتك معي, وألا سوف لن أصغ إليك,أضحك ذلك عبقر: سوف تصغي إلي شئت أم أبيت أنا جن, لا تنسى ذلك وقد أصبحت صديقك,ألم أصدقك الرأي حين وضعت أصبعي على جراحكم ؟

:تفضل كلي أذان صاغية أجبته.

:ألان أنت مواطن صالح لأنك تلتزم بالكثير من الذي التي فرض عليك باسم القوانين والإجراءات الحكومية وأنت لا تتذمر كثيرا,تلتزم بالوقوف في السيطرات الأمنية الطويلة محتملا زحام الشارع راضيا بقليلك, حتى وان تأخر راتبك الشهري, الذي لا يكفيك حتى منتصف الشهر, مما يضطرك إلى الاستدانة دوما,أليس كذلك؟غمغمت في نفسي بحرقة مجيبا إياه,:وما هو المطلوب أرجوا أن تدخل في صلب الموضوع,:صديقي العزيز أنا أتكلم في صلب الموضوع, كم من الحيرة تملكتك وأنت تقف عاجزا أمام كل هذه القوانين والإجراءات, التي بررت من أجل سلامتك ورفاهيتك أجبني كم.

: الكثير: هل كانت في تصب في مصلحتك أو لنقل هل لمست أي تطور في حالك, لا تتعب نفسك في الإجابة ,دعني أجيبك بما يخالجك من شعور وحقيقة,كلا.

أنت تستيقظ صباحا, وتمتلكك الحيرة في أبسط ألأمور الحياتية, ويتملكك الشك في وصولك إلى عملك في الوقت المناسب, بسبب الزحام أو قد لاتصل بسبب الانفجارات, وتأكلك الحيرة في وصول أطفالك إلى مدارسهم, وقدرتك على دفع الإيجار وأجور المولدة الكهربائية, وتوفير طعام يومهم وغيرها الكثير حتى انتهاء يومك أنت في موقف لا تحسد عليه.

:أستاذ عبقر لا تنس أن وجودك على كتفي يكفي, مع كل ما ذكرت,

: لكني أذكرك فقط ولست من صناع القرار في حكومتك,أمثل مشكلة بسيطة لك,تستطيع أن تخفيني بقراءة الذكر الحكيم, فلم لا تخفي حيرتك وحكومتك بأصبعك , أليس ذلك بهين عليك ! أو تستمع معي ل سعدون جابر.

احمد شرار / كاتب وأعلامي

ماجد السوره ميري

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بطاقة الناخب الالكترونية , وواجب الناخب تجاه المرشح ؟

في خطوة لا سابق لها قامت الحكومة العراقية ومن خلال المفوضية المستقلة للانتخابات "بإنشاء البطاقة الالكترونية للناخبين العراقيين وهي معدة خصيصا من قبل الشركة الاسبانية والتي تتضمن العديد من المعلومات والبيانات الخاصة بالناخبين , وأن المعلومات التي تتضمنها بطاقة الناخب الالكترونية هي (رقم الناخب - الاسم الثلاثي - المواليد - رقم العائلة في سجل الناخبين الورقي - رقم مركز التسجيل - رقم واسم مركز الاقتراع - رقم المحطة وتسلسل الناخب في المحطة ) ، فضلا عن اسم المحافظة التي ينتمي إليها الناخب .

أن هذه البطاقة فيها شريحة الكترونية "سيم كارت" مخزون فيها جميع بيانات الناخب المتوفرة لدى المفوضية , كما أن جميع المعلومات مكتوبة باللغتين الرسميتين العربية والكردية .

وتدعي , المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أن التقنيات العالية في البطاقة الالكترونية وكذلك في أجهزة التحقق الالكتروني لن تسمح بأي عملية تزوير أو تلاعب أو استخدامها من قبل أشخاص آخرين مما يعزز الثقة بين المفوضية وجميع شركائها وخصوصا الناخبين مرجحاً ارتفاع نسب المشاركة في الانتخابات المقبلة بسبب استخدام البطاقة الالكترونية في عملية الاقتراع" .

أن هذا العمل بحد ذاته أجراء جيد تُشكر عليه الحكومة العراقية , وكل القائمين بها وعليها , لضمان (وحسب ما تدعي) أجراء الانتخابات النيابية المقبلة بنزاهة وشفافية ومشاركة كبيرة فاعلة , ولكن السؤال الذي يتبادر إلى ألأذهان هو لماذا لا تقوم الحكومة العراقية بأعمال أخرى مشابهة تحرص فيها على تسهيل أمر المواطن العراقي أينما كان "كبطاقة الهوية الالكترونية" واعتبارها وثيقة رسمية دائمة وغير قابلة للتزوير والتلاعب , بدل هوية الأحوال المدنية , والشهادة الجنسية العراقية , وبطاقة السكن , والبطاقة التموينية , والتي تعتبر وحسب تعريف المواطن "بالمقدسات ألأربعة" في الدولة العراقية الحديثة , والتي لا غنى عنها في أجراء أي معاملة رسمية أو غير رسمية ابتداءً من شراء قارورة الغاز وانتهاءً بشراء بيت أو فله أو حتى الحصول على جواز سفر؟!

فالمواطن أعياهُ كثرة المراجعات والمعاملات الكثيرة بين دوائر الحكومية , من معاملات التعيين إلى معاملات الهجرة والنزوح والسفر وغيرها كثير , ولا أعتقد أن هناك دولة تستهلك نسبة من ألأوراق في معاملاتها الرسمية كدولة العراق ربما يصل إلى ملايين الأطنان من الورق سنوياً , وحتى شراء أبسط مقومات الحياة الخدمية وكما أسلفنا سابقاً كقارورة الغاز مثالاً؟!

عزيزي المواطن والناخب الكريم , من خلال هذه السطور أدعوك للمشاركة الفاعلة في ألانتخابات المقبلة والجارية في شهر نيسان المقبل , لا للتصويت وانتخاب الوجوه الفاسدة والغير المؤهلة لإدارة الدولة والبلد , بل "لمعاقبة وتغيير" كل من أساء للعراق والعراقيين , وأستغل منصبه ومركزه لإنشاء إمبراطوريات مالية ضخمة على حساب الفقراء والمساكين في هذا البلد الذي ينزف يومياً بدماء العشرات بل المئات من العراقيين ألأبرياء .. ناهيك عن تهريب المشتقات النفطية المهربة يومياً وعبر منافذ العراق المختلفة والتي تقدر بمليارات الدولارات شهرياً والتي تساوي ميزانية عدة دول مجاورة سنوياً .. وناهيك أيضاً عن كرامة الإنسان العراقي الذي أصبح في ظل هذه الحكومات المتعاقبة لا كرامة له , فهو يتعرض إلى انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان وقد قُيد عقلهُ وفكرهُ , وأصبح هناك فجوة كبيرة بين الحاكم والمحكوم , وبالمقابل فان الحقوق والحريات باتت في هذا البلد , في خطر كبير؟!

فعليك أيها الناخب يا من وضعت لكَ (هذه المرة فقط) كل هذه الإمكانيات الكبيرة , من بطاقة الكترونية إلى غيرها من التسهيلات التي وفرتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات , عليك أن تُقلب الموازيين وتجعل من هذه الانتخابات عرس وطني كبير في صالحك , للخلاص مِن مَن كان سبباً في شقاءك وتعاستك , فأغتم الفرصة وكن أول المعاقبين , لتكون أول الفائزين .؟؟

 

اي نظرة موضوعية لقانون الاحوال الشخصية الجعفري سواء في وقت صدوره او ما يحتوي من شطحات فكرية كما تقول المرجعية الدينية العليا يوضح لك الصورة الحقيقة للاهداف المرجوة من هذا القانون وهي

اولا الاساءة المتعمدة للتشيع ومذهب اهل البيت الذي يستند على العقل والعدل من خلال رسم صورة اخرى رافضة للعدل والعقل وثانيا الاساءة الى المرجعية الدينية العليا بقيادة الامام السيستاني الذي اثبت انه صورة الاسلام وصوته في مواجهة الصور والاصوات النشاز التي ظهرت والتي هدفها الاساءة للاسلام

المعروف جيدا ان الذي كتب هذا القانون ليس مرجعا دينيا بل انه رجل ركب موجة الدين لا ندري لطلب النساء والمال او هناك جهات معروفة صنعته معادية للتشيع ولمذهب اهل البيت كما صنعت عناصر امية كثيرة سواء في زمن صدام او بعد التحرير من صدام امثال الرباني والقحطاني والكرعاوي والصرخاوي والبغداوي والدرعاوي والخلصاوي والحسناوي هذا يشرب الشاي مع المهدي وهذا ينام مع المهدي وهذا ابن خالة المهدي وهذا شقيقه وهذا زوج امه وكل هؤلاء جميعا مكلفين في مهمة واحدة هي الاساءة الى التشيع ومذهب اهل البيت من خلال الاساءة الى الامام السيستاني والحط من شأنه الغريب كل هؤلاء المتخلفين يعزفون معزوفة صدام وهي المرجع العربي رغم انهم جميعا يعلمون علم اليقين و الذي علمهم المعزوفة ربهم الاعلى صدام و اولياء نعمتهم الان ال سعود ان عروبة الامام السيستاني اكثر اصالة من عروبة هؤلاء الماجورين ومن صدام ومن ال سعود بل انه العربي والذين اتهموه ليس عربا ولو ان الانسان بعمله لا بنسبه

فمرجعية الامام السيستاني هي المرجعية الوحيدة التي وضعت العراق والعراقيين على الطريق الصحيح في تاريخ المرجعية الطويل بحكمتها وشجاعتها فكانت ابا ودودا لكل العراقيين سواء كان مسلم اوغير مسلم عربيا كرديا تركمانيا رجل امرأة دعاهم جميعا الى انشاء دستور والتصويت عليه واختيار من يمثلهم كل ما يطلبه من المسئول ان يكون انسان نزيه امين شريف وطلب من الناخب ان يختار من هو نزيه وامين وشريف

المعروف جيدا ان اعداء العراق والعراقيين المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية والعوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأس هذه العوائل ال سعود يدركون كل الادراك ان سارية العراق والقوة التي يرتكز عليها العراق هو الامام السيستاني لهذا كل هجمات هؤلاء الاعداء اعداء العراق موجهة ضد الامام السيستاني وبما انها غير قادرة بشكل مكشوف لهذا صنعت لها مراجع تحت اسم التشيع وباسم مذهب اهل البيت لذبح العراقيين وتدمير العراق من خلال اعلان الحرب على الامام السيستاني

ثانيا المعروف جيدا ان العراقيين جميعا يعيشون في نيران الفتنة الطائفية التي اجهها اعداء العراق والتي تزداد سعيرا ربما السيد وزيرالعدل وشيخه يعيشون خارج هذه النيران لا شك انهم يعيشون في جنة اموال وقصور ونساء لكن نساء الجنة فوق العشرين لهذا قرروا الاستمتاع بالفتيات التي اعمارهن تسع سنوات وبما انهم يملكون المال والقصور فلهم القدرة على شراء الطفلة وامها في ان واحد فالفقر والفساد الاداري والمالي يزداد بفضل الوزير الشهم وشيخه فانها الفرصة الملائمة لجمع المال و الفتيات في عمر التسع سنوات لهذا اسرعوا في تشريع هذا القانون حتى تزداد نيران الفتنة ويزداد الفقر والفساد

ثالثا ان هذا القانون هدفه زيادة وتفاقم الفاحشة في البلاد المعروف جيدا ان الاسلام الذي جاء قبل اكثر من اربعة عشر قرنا اباح للمسلم ان يتزوج بأربع من النساء لكنه وضع شرط اساسي وهو العدالة في ذلك الوقت وفي تلك الظروف التي كانت ملائمة على الزواج باكثر من اربعة لان الناس تعيش على القوة والقوة لا تاتي الابكثرة الاولاد وكثرة الاولاد لا تأتي الا بتعدد الزوجات فكان القوة التي يفرض الرجل نفوذه سيطرته على الاخرين فكل تاريخنا هو حكم عوائل واخرها عائلة ال سعود وبقية العوائل

اما في وقتنا فالظروف تغيرت وتبدلت واصبح الزواج من اكثر من وحدة جريمة بحق المجتمع والمراة والاولاد لا يمكن للزوج ان يكون عادلا بينهن ابدا وعدم العدالة يعني اعلان حرب بين الزوجات وبالتالي الحرب بين ابناء هذه الزوجة وتلك الزوجة اني اتحدى الوزير وشيخه اذا اتى بضرتين او اكثر بينهن علاقة حب وود او بين اولادهن حب وود

هل يعلم الوزير والشيخ ان الجنس غريزة وليس عادة يعني مثل غريزة الطعام والشراب كما انت بحاجة الى الجنس الى الحب والحنان هي كذلك هل تدري نحن نعيش في ظروف صعبة ومعقدة ليس ايام زمان فاذا لم تجده لديك فستجده لدى الاخرين فالمرأة الان ليس سيارة او حمار تركبها متى ما تشاء لا تقل عنك رغبة ومشاعر وتعطش للجنس فاذا كانت الظروف تحول دون ذلك فان الظروف الان تدفع الى ذلك وربما يكون هذا الدفع بقوة وبتحدي غير طبيعي

هل تعلم ان هذا الفساد والخيانة الزوجية هو نتيجة للزواج بالاكراه وعدم الرغبة من الطرفين سواء رجل او امرأة وهذا الاكراه يولد نفورا من الرجل او المرأة ويولد الخيانة هذا بالنسبة للبالغين فكيف بطفلة عمرها تسع سنوات دفعها ولي امرها بالقوة نتيجة لخوفه من الوزير وشيخه او لرغبة

كما ان هذا القانون سيؤدي الى الزنا بالمحارم كما هو في الجزيرة في ظل احتلال ال سعود وخاصة بالنسبة للعائلة المحتلة والعوائل الثرية المرتبطة بها فنسبة الزنا في المحارم كما تقول الصحف التابعة لال سعود اكثر من 98 بالمائة

ليت السيد الوزير وشيخه يهتمان بمشاكل العراقيين التي تتفاقم وتزداد حتى اصبحت تشكل خطرا على الدين والاخلاق هل يعلم السيد الوزير اذا الناس تحدثوا عن الفساد اشاروا الى العراق انه بلد الرشوة فالرشوة التي اصبحت هي السائدة والغالبة واصبح المواطن يتعامل على اساس ما يقدم من رشوة في كل دوائر الدولة يسجن بالرشوة ويطلق سراحه بالرشوة يا ترى لماذا لا ادري لماذا تتجاهلون صرخة الرسول محمد التي تقول الراشي والمرتشي في النار يعني الراشي والمرتشي كفرة في حين تهتمون في كذبة مكذوبة على الرسول خلقتها الفئة الباغية بان الرسول تزوج طفلة عمرها ست سنوات او تسع سنوات كتب التاريخ تقول انها تهمة ملفقة غايتها الاساءة للرسول فاذا صدقها البعض في ذلك الوقت نتيجة للظروف وجهل الناس فلماذا يستمر البعض من الذين يتاجرون بالدين الاستمرار في تصديقها

هل الرشوة من فرائض الاسلام ومن يعمل بها يدخل الجنة

هل الفساد الاداري والمالي واستغلال النفوذ من اصول الاسلام

ملايين الفقراء الذين لا يجدون طعاما ولاشرابا ولا عملا ولا معالجة ولا دواء لماذا لا تهتمون بوضعهم باحوالهم

لماذا لا تغضبون وانتم تشاهدون المئات من النساء والاطفال والشيوخ في الشوارع والساحات وامام ابواب المساجد والمراقد وهم يمدون ايديهم يصرخون من شدة الجوع والحرمان هل هذه الصور من الاسلام هل يرضاها الامام علي هل يقول انكم مسلمون

لو نسأل الوزير وشيخه هل تدرون انكما في اسلام الامام علي كفرة لصوص لانه قال اذا زادت ثروة المسئول الوزير عما كانت عليه قبل تحمله المسئولية فهو لص

ملايين الشباب لا يجدون عملا وبدون زواج والوزير وشيخه يدعوان الى زواج القاصرات لا شك انها دعوة للحرامية واللصوص من المسئولين ومن حولهم للاستحواذ على النساء لهم وحدهم لعنكم الله هكذا ملكنم نساء ومال الدنيا وستملكون اموال ونساء الاخرة لكنكم لن تسمح لكم بعد الان فاذا خدعتمونا كل هذا التاريخ فلن تخدعونا الان

لاننا كنا بدون عقول والان ملكنا عقولنا فعرفنا ربنا ورسالة ربنا فلن نحتاج الى دجل وافتراء اللصوص والفاسدين

مهدي المولى

الثلاثاء, 04 آذار/مارس 2014 11:04

خريطة حزني .. سردار حجي مغسو

 

........

تجاعيدُ وجهي

خربشاتٌ على جدران القدرِ

..... تواقيع الزمنِ

على كل محطةٍ

مضت من عمري

تقاطيعُ جبيني المتعرق

عناوين عريضة

تسلك طريق

همي و متاعبي

ففيها خرائط حزني

و خصلة الشعر البيضاء

في رأسي

راية ُ يأسي

و استسلامي الوحيدة

انحناءُ ظهري

ركام ماضيّ المفسدِ

و خساراتي المتكررة

.......

أما رعشة يدي

دليل ُ هزائمي

في كلّ ُ المعاركِ

و دمعيّ هذا

شبيه امطارُ خريفٍ

لا ينتهي

أهاتُ صدري

براكين ألمٍ

تفور في داخلي

هذا انا يا صغيرتي

... لا احد يفهمني

فأمضي بعيدا ً عني

لا تحملي خريطة حزني

لا تجربي الوقوع في حبي

ولا تخوضِ العشق معي

لا شيء عندي لأعطيكِ

لم يبقى مني شيئاً

لم يبقى سوى ظلي

و قلبي المنهك

لا تسألي عنه

فلست ادري

اين مضى !

و ما الطريق إليه



 

بينما كنت ابحث في موقع الملحقية لعلي أجد خبر عن الراتب المتأخر، أو عن الأجور الدراسية التي تأخر صرفها أيضا لعدم وجود محاسب لفترة تعدت الشهرين، عثرت على عبارة تنويه مهم فسارعت لضغطه لأفاجئ " ببيان توضيحي من وزارة التعليم العالي حول ما ورد في برنامج أستوديو التاسعة"، تركت راتبي وأجوري الدراسية وبدأت اقرأ البيان الذي يبين تطور التعليم العالي في العراق، مستشهدا بعدد البنيات التي أفتتحها السيد الوزير!!

وقتها تذكرت أحد وزراء الصحة من العهد البائد الذي سُأل عن تطور الطب في العراق، وبما أنه لا يعرف شيئا عن الطب ولا يعرف أصلا أن كان الطب في العراق وقتها متقدما أو متأخر، فأسترسل قائلا: أن دليل تقدم الطب في بلدنا أنك اليوم لا تجد طبيب لا يرتدي زيه الرسمي في العمل "الصدرية البيضة" ووقتها تم التصفيق له من قبل المتملقين والخائفين حتى ظن أن كلامه صحيح.

نعم في الحقيقة هنالك الكثير من البنايات الجديدة لوزارة التعليم العالي، ولكن المصيبة أنه بالرغم من المبالغ الخيالية التي صرفت عليها، لم تنجز وصف المواصفات الهندسية للبنايات الجامعية في وقتنا الحالي، ولا ضمن المواصفات القديمة التي بنيت جامعاتنا على أساسها في السبعينيات ومطلع الثمانينيات، فمن الممكن وصف هذه البنايات على أنها مدارس نموذجية لا أكثر ولا أقل.

وأتمنى من سيادة الوزير زيارة هذه المباني بعد سنة واحدة من افتتاحها، ليفاجئ بتكسر الأرضية، وعطل أكثر الصحيات، ووجود تصدع في الجدران، والسبب هو تسليمها لمقاولين غير ذوي خبرة، والبعض منهم هربوا بدون أنجاز العمل لعدم مقدرتهم على أكماله أصلا.

وفي حقيقة الأمر كل ما ذكرته في الأعلى غير مهم، فحتى لو بنيت المباني وفق أحدث التصاميم الهندسية فهي لن تسهم بتطوير التعليم العالي في العراق، لأن مقياس تطور الجامعات والأساس الذي يمكن أن يتقدم على أساسها ترتيبها العالمي، هو مقدار إنجازها العلمي أي عدد بحوثها المنشورة في المجلات العالمية ومشاركة الباحثين فيها في المؤتمرات والمحافل العالمية، ولو صرفت مبالغ البنايات على هذا الجانب المهمل لتقدم التعليم العالي فعلا في العراق.

وفي نهاية الأمر، وفقط للإيضاح اعتذر بشدة للسيد الوزير عن مقالي هذا، ولم أكن لأرد على هذا البيان المهم أصلا، لو تم وضعه في مكانه الصحيح في ردود إعلام الوزارة بدل نشره في أخبار الوزارة في جميع الجامعات والملحقيات الثقافية.

تعددت المصائب وتنوعت طرق الالتفاف على القانون وتزوير الوقائع والمصدر واحد، حكومة لا تفقه في السياسة والدين سوى ما تأمر به من خلف الأبواب المغلقة داخل العراق وما يصلها في البريد المستعجل من خلف الحدود، ليقع الشعب ضحية المؤامرات الاقليمية والدولية الدنيئة التي حكمت على العراق أن يكون ساحة للنزاعات وتصفية الحسابات باسم الحرية والديمقراطية.
سنوات ومجلس النواب العراقي لم يكتمل نصابه مرة لإقرار قانون واحد يعود بالفائدة على الشعب ليستر به النواب عورات كتلهم المتنازعة والتي لم تجلب لنا سوى الدمار الفكري والأخلاقي، ناهيك عن حمامات الدم التي باتت عنوانا لتناحرهم على السلطة، واليوم ومع اقتراب موعد الانتخابات دبت الحياة في مجلس النواب العراقي ليستعيد عافيته بسرقة رسمية تم إقرارها بقانون التقاعد المشؤوم، ويبدو أن وزير العدل حسن الشمري قد ربط بذكاء يحسد عليه بين الأموال التي يستلمها النواب بعد انتهاء مدة خدمتهم وفحولتهم التي لا يستطيعون كبح جماحها، فقرر التحرك السريع للحصول على موافقة مجلس الوزراء بإحالة قانون الأحوال الشخصية الجعفري الى مجلس النواب (اللاعراقي) للموافقة عليه وإقراره، ليتم بذلك إعدام المرأة العراقية علنا بمباركة الحكومة، ومن جهة أخرى يجيز ذلك للشمري وغيره من ضعيفي النفوس استغلال أحد أشد الفقرات تشويها للإنسانية، وسلبا لحقوق المرأة والطفولة، بمباركة (اغتصاب) نعم اغتصاب الفتيات بسن التاسعة، ليجدد الشمري وغيره شبابهم بالزواج بالقصر بعد أن يتم استغلال عقول الآباء تارة باسم تطبيق الشريعة، كون المرأة تمثل عورة في المجتمع، أو بمبلغ يسد رمق العائلة من الأموال التي سرقوها خلال مدة خدمتهم وبعد انتهائها من أموال التقاعد.
ومما يثير السخرية أن جميع القوانين التي تقر بحق المرأة تتخذ منها عورة تستدعي تدخل فحولنا للتستر عليها، ولتصورها ككتلة من البغاء والزنى تمشي على الارض مما يستوجب التدخل الصريح بقوانين للحد من اختراق هذه الآفة لعقول رجالنا، غافلين عن أن قمة الإيمان هو التحكم بالنفس.
لقد غاب عن السيد الشمري وعن جميع أعضاء البرلمان أن الفقرة 41 في الدستور العراقي تنص على أن "جميع العراقيون أحرار في الالتزام بأحوالهم الشخصية حسب دياناتهم أو مذاهبهم أو معتقداتهم أو اختياراتهم، وينظم ذلك بقانون"، لكن قانون الأحزاب الدينية يأبى احترام الدستور لما يتعارض وآمالهم في اعلان ولاية الفقيه والعودة بالحريات الشخصية إلى زمن ولى، وليثبتوا للعالم فشلهم في عدم القدرة على حكم بلد تتنوع فيه الأديان والمذاهب مؤكدين ولائهم للطائفة على حساب الوطن.
ليت الشمري أسرع في القبض على أعتى مجرمي القاعدة والذين تسربوا واحدا تلو الآخر من سجون أبو غريب والناصرية والتاجي، بدل الإسراع في تمرير قانون يزيد من معاناة المرأة العراقية، التي تدفع ثمن طيش حكومات بربرية تحكم باسم الدكتاتورية تارة وباسم الدين والطائفة تارة أخرى، لتقف اليوم وسط سخرية مجتمع ذكوري مشتتة بين الدفاع عن حقوقها كزوجة وبين الدفاع عن بناتها بعد أن أجرم القانون بحق الاثنتين، ليزيد عذابها لو كانت من الأقليات الدينية لتقع ضحية تطبيق شريعة فرضها عليها حبها للوطن وانتمائها إليه.
من يروج بأن الشمري مرر القانون دون الرجوع الى المرجعية، ما عليه سوى مشاهدة الحلقة التي بثها الإعلامي أنور الحمداني من على شاشة البغدادية في برنامج استوديو التاسعة، مع المرجع الديني الشيخ قاسم الطائي، ليعلم بأن نقطة الخلاف هي كون سن البلوغ الفتاة هو 9 سنوات أم 13 سنة، مؤكدا أن القوانين الدولية لن يكون لها أي دور إذا ما تعارضت مع الشريعة الإسلامية!!، وقد باءت كل محاولات الحمداني في انتزاع إدانة من الشيخ الطائي لموقف الحكومة وعلى رأسها المالكي بالفشل، في موقف لم يترك للحمداني سوى إنهاء حلقته بإعلان رفضه لفقرة القانون التي تتيح الزواج بطفلة في الـ 9 .

ليعلم الشمري ومن حذا حذوه في تفسير الرجولة على أنها اقتناص الفرص للنيل من كرامة المرأة بتحديد حريتها وحرمانها من حقوقها والتمتع بحكم الشريعة في استغلال جسد القاصرات لإشباع رغباتهم الجنسية المريضة، أن الرجولة تقتضي منكم توفير الأمان للرجال والنساء على حد سواء وتوفير الحياة الكريمة والدفاع عن المرأة متمثلة بالأم التي أنجبت رجالاً أمثالكم وزوجة تحملت أعباء سياسيين فاشلين وأبنة طفلة تفكرون في وأدها وأخت تسلبون حريتها باسم الشرف، المرأة العراقية اليوم هي شرفكم الذي ضحيتم به بتمرير هذا القانون.

الثلاثاء, 04 آذار/مارس 2014 10:46

البحث عن قبر «جنكيز خان»

جورج ماناييف/ ترجمة - هالة عدي
لعدة قرون, حاول المؤرخون والباحثون عن الكنوز العثور على موقع دفن أشهر الغزاة عبر التأريخ, وفي الوقت الحاضر, تشير اكتشافات حديثة إلى وجود أدلة دامغة على إيجاده.
خلال مئات السنين التي تلت موته, بحث العديد من الأشخاص عن قبر جنكيز خان؛ وهو امبراطور عاش خلال القرن الثالث عشر, وحكم أكبر امبراطورية- امتدت عند وفاته من بحر قزوين حتى المحيط الهادئ.
عندما احتل معظم مناطق آسيا الوسطى والصين, مارست جيوشه القتل والسلب, غير انه أقام صلات جديدة بين الشرق والغرب, ولكونه أحد أبرع وأقسى القادة, قام خان بتغيير العالم.
بين الحقيقة والخيال
وبينما تعتبر حياة القائد أسطورة حية, إلا أن موته مغلف بضباب الأساطير؛ إذ يعتقد بعض المؤرخين انه كان قد توفي متأثراً بجراح أصيب بها في إحدى معاركه, ويرى البعض الآخر انه توفي إثر سقوطه عن حصانه, أو بسبب المرض, كما لم يتم العثور على موقع دفنه الأخير حتى يومنا هذا.
في ذلك الوقت, اتخِذت إجراءات معينة لإخفاء موقع القبر من أجل حمايته, وبالفعل, لم يمتلك سراق القبور الأدلة الكافية لمواصلة البحث؛ نظراً لقلة المصادر التأريخية الأولية؛ إذ تشير الأساطير إلى قيام الجنود الذين شاركوا في جنازة خان بقتل كل شخص صادفوه في طريقهم- لإخفاء موقع دفن الإمبراطور- كما قُتل الأشخاص الذين حفروا القبر, وكذلك الجنود الذين قاموا بقتلهم, كما يشير دليل تأريخي إلى "مرور عشرة آلاف فارس فوق القبر لتسوية الأرض", وإلى زرع غابة في الموقع.
يحاول الباحثون إيجاد حالة من التوازن بين الحقيقة والخيال, بسبب تزوير أوتشويه معظم السجلات, لكن يعتقد العديد منهم أن خان لم يدفن وحيداً, وإلى دفن وارثيه معه داخل مقبرة واسعة, ربما تحتوي على الكنوز المنهوبة أثناء حملاته واسعة النطاق.

دلائل مقنعة

أنفق عدد من الألمان, واليابانيين, والأميركان, والروس, وكذلك البريطانيون, ملايين الدولارات للبحث عن قبره, غير انهم فشلوا وبقي موقع القبر من أعقد أسرار علم الآثار- حتى الآن.
إذ جمع مشروع بحث بين علماء باختصاصات متعددة من أميركا, وعلماء آثار من منغوليا, والذين أكدوا امتلاكهم الدليل الأول على موقع قبر خان ومقبرة العائلة الإمبراطورية المغولية, في منطقة جبلية بعيدة شمال غرب منغوليا.
من اكتشافات الفريق, العثور على أسس لبناء ضخم يعود إلى القرن الثالث عشر أو الرابع عشر, في المنطقة التي غالباً ما ترتبط تأريخياً بالقبر, كما تم إيجاد مجموعة من الآثار؛ بينها رؤوس لسهام وأوان من الخزف, ومواد بناء. ويقول "ألبرت لين"؛ مستكشف من "ناشيونال جيوغرافيك" وباحث رئيسي في المشروع: "اجتمعت الدلائل بطريقة مقنعة للغاية".
لثمانمئة عام, كانت سلسلة "خينتي" الجبلية محظورة بأمر من خان شخصياً, ولو ثبتت صحة الاعتقادات, سيكون هذا الاكتشاف هو الأهم منذ سنوات. مسح الفريق المنطقة الجبلية, وصوروا أربعة آلاف متر مربع, بمساعدة الطائرات التي تعمل بدون طيار, ورادارات, وآلاف الأشخاص الذين يدققون البيانات والصور.

تراث مفقود

داخل أحد مختبرات معهد كاليفورنيا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مدينة سان دييغو الأميركية, درس لين وفريقه كميات هائلة من الصور عالية الدقة, والملتقطة بواسطة الأقمار الصناعية, والتراكيب ثلاثية الأبعاد المأخوذة عن مسح الرادار, بحثاً عن دلائل كافية. وفي مشروع مفتوح غير مسبوق, فحص آلاف المتطوعين 85 ألف صورة عالية الدقة عبر الانترنت, بهدف العثور على أي تركيب خفي أو تشكيل غريب.
ويقول لين, الذي حافظ على غموضه حيال النتائج التي حصل عليها الفريق: "لا يمكننا إنكار تغيير خان لمجرى التأريخ, ورغم كونه الأكثر تأثيراً, إلا إننا نعلم القليل عنه.. ستلقي أي نتيجة مرتبطة بالموضوع الضوء على جزء حيوي من تراثنا الثقافي المشترك, والمفقود".
يسكن البدو الخيام في منغوليا, كما يحافظون على نمط حياتهم التقليدية, وعند سؤالهم عن جنكيز, نلاحظ أن المعتقدات الخرافية سائدة, كما يثير البحث عن قبره نقاشات حادة, إذ يعتبره البعض بمثابة إله.
ويقول حارس الغابات "ألتان خوياغ" (53 عاماً): "يقوم جنكيز خان برعايتنا, وهو سبب عيشنا حياة جيدة اليوم", كما يعتقد انه مدفون في أحد جبال خينتي, وهو اعتقاد سائد بين المؤرخين القدماء والمعاصرين, لكن لم يدعمه دليل علمي ومادي حتى حضر الدكتور لين وشركاؤه إلى المنطقة.

طموحات سياسية

رغم أن خوياغ تسلق الجبل مرتين, إلا انه يؤمن بضرورة ترك القبر في سلام: "لا اعتقد أن علينا البحث عن القبر, لأن عملية فتحه ستؤدي إلى نهاية الحياة". كما إن النتيجة ستكون توترا جيوسياسيا (وهو مصطلح تقليدي يشير إلى الروابط والعلاقات السببية بين السلطة السياسية والحيز الجغرافي)؛ لأن معظم سكان الصين يعتقدون أن الإمبراطور صيني الأصل, لذا بنيت العديد من الأضرحة الفخمة التي تتضمن نسخاً عن قبر خان, كما يعبده البعض لكونه شبه إله.
يقول "جون مان"؛ مؤلف كتاب "جنكيز خان: الحياة, الموت, والتجدد": "سيكون للعثور على القبر تداعيات جيوسياسية هائلة, لأن الصينيين يرون أن منغوليا والتبت جزء من الصين- كما كانت في عصر الإمبراطور "قوبلاي خان"- وسيكون القبر نقطة محورية لطموحات سياسية لم نشهد مثيلاً لها من قبل".
ولد جنكيز (أو "تيموجين" كما أطلق عليه) لقبيلة من النبلاء, وعاش حياة ملحمية, إذ أصبح منبوذاً في طفولته بعد أن قتل والده ونفيت عائلته, لكنه كبر ليصبح مقاتلاً بارعاً في الخطط الحربية, كما نجح في توحيد القبائل المتنازعة للتغلب على معظم جيوش العالم المعروف في ذات الوقت, كما انه غيّر المجتمع, وأمر باعتماد أبجدية وعملة مركزيتين, مما جعله الأكثر تأثيراً خلال الألفية الماضية.
ممتلكات مفقودة
رغم عمليات النهب التي مارسها جنوده, إلا أن تأثير خان لا مثيل له, فخلال أقل من 20 عاماً, قهرَ الإمبراطور بلداناً امتدت آلاف الأميال- من المحيط الهادئ حتى بحر قزوين- وحمل مكاسب حملاته إلى منغوليا, كما كان يكافئ جنوده بتقسيم الغنائم, ويُعتقد أن النبلاء دفنوا مع ممتلكاتهم لاعتقادهم بانهم سيكونون بحاجة إليها في الآخرة, لكن لم يتم العثور على أيٍّ من تلك الممتلكات فيما مضى.
يقول البروفيسور "أولامباير إردينبات"؛ مدير قسم الآثار في جامعة "أولان باتور" الوطنية في منغوليا: "يأمل الناس العثور على كميات كبيرة من الذهب والفضة في القبر", كما يشير إلى حزام من البلور الشفاف قائلاً: "انه نادر ولا مثيل له في العالم, عثرنا عليه داخل قبر يعود إلى نبيل من القرن الثالث عشر, ونعتقد انه أحد أفراد قبيلة خان", كما عرض إردينبات قطعاً أثرية أخرى؛ منها حلية ذهبية مزينة بالياقوت والفيروز, وقدح من الفضة الخالصة, وخواتم, وأزرار, وكذلك أقراط, تعود جميعها إلى عصر جنكيز خان.
’لعنة‘ القبر
لعدة عقود, أُحبطت حملات التنقيب بسبب صعوبة الوصول إلى البلاد؛ فبعد سقوط سلالة "تشينغ" الصينية, أعلنت منغوليا استقلالها عام 1911, لكن الصين اعتبرتها جزءاً من أراضيها, فعقدت منغوليا تحالفاً وثيقاً مع الإتحاد السوفيتي, وأعلنت استقلالها للمرة الثانية عام 1924 بدعم من موسكو, غير إن السلطات السوفيتية اضطهدت وعاقبت دارسي تأريخ خان؛ خوفاً من أن يصبح رمزاً للمعارضة, فتبحث منغوليا عن المزيد من الاستقلالية.
في ستينيات القرن الماضي, عثرت حملة ألمانية- مغولية على قطع فخارية, ومسامير, وبقايا من قطع بلاط وقرميد, فاعتقدوا أن هذه الآثار من بقايا معبد يقع أعلى الجبل المقدس في المنطقة, كما وجدوا دروعاً حديدية, ورؤوس سهام, وبقايا أخرى على قمة الجبل, لكن لم يتم العثور على القبر.
وعقب نهاية الإمبراطورية السوفيتية, مولت صحيفة "يوميوري شيمبون" حملة يابانية للبحث في قمة الجبل المذكور, لكنها كانت فاشلة.
وفي العام 2001, قاد تاجر السلع المتقاعد "موري كرافيتز" حملة أميركية للبحث في المنطقة, لكن السلطات في منغوليا منعت وصوله إلى الجبل. كما عثرت إحدى الحملات على قبر أحد الجنود في قاعدة عسكرية تعود إلى القرن العاشر, غير إن الحملة ألغيت بعد سلسلة من الحوادث التي أطلقت عليها إحدى الصحف ’لعنة قبر جنكيز خان‘.

نتائج مشجعة

اعتقد البعض أن الحملة الألمانية عثرت على بقايا القبور, لكن لين أجرى مسوحات جيوفيزيائية (تتعلق بفيزياء الأرض), وأثبت عدم وجود أدلة تدعم تلك النظرية. وكان هوس لين بجنكيز قد بدأ العام 2005, خلال رحلة إلى منغوليا: "انني محظوظ لاشتراكي بهذه المغامرة, فأنا عالم ومهندس يحاول الكشف عن لغز عمره 800 عام", كما يؤكد لين انه يحافظ على سلامة المقابر.
تصاعدت آمال الفريق بالعثور على القبر بعد التقاط الرادار لحدود أسس بناء كبير, فواصل العلماء البحث, ليعثروا على أدلة تؤكد وجود نشاط بشري في منطقة بعيدة وغير مأهولة بالسكان. يقول "فريد هايبرت"؛ عالم آثار في ناشيونال جيوغرافيك, وأحد أهم أفراد الفريق: "عندما قمنا بتوسيع منطقة البحث, اكتشفنا مئات الآثار المتفرقة, وتأكدنا من وجود شيء مهم".
كانت نتائج تحديد قِدَم الآثار- باستخدام الكاربون المشع- مشجعة للغاية, لانها توافق فترة حياة وموت خان, يقول هايبرت: "تشير النتائج الأولية لتحديد تأريخ الآثار إلى القرن الثالث عشر أو الرابع عشر, رغم أن التحليل الكامل للمعطيات ما زال جارياً", ولو تأكدت صحة النتائج, فستكون الدليل الأول لواحد من الألغاز الأكثر غموضاً عبر التأريخ, بعد مرور 800 عام من التكهنات, إذ يضيف لين: "اكتشافنا لما يعزز الأساطير القديمة أمر استثنائي".

موقع تراث عالمي

غير إن التفاؤل الكامل ما زال بعيداً, والخطوات التالية معقدة للغاية؛ إذ تسيطر الحكومة على المنطقة وتمنع الوصول إليها, وعلى الفريق التعاون مع السلطات لمواصلة البحث, يقول لين: "لا نريد حفر الموقع, إذ نعتقد أن من الواجب حمايته, واعتباره ’موقع تراث عالمي‘ بترشيح من منظمة يونسكو, لنضمن عدم نهبه أو تدميره".
يعتبر نهب القبور مشكلة متزايدة باستمرار, إذ يحاول العديد من الأشخاص رشوة السكان المحليين ليقوموا بحفر مواقع الدفن, ومن ثم يتم تهريبها خارج البلاد, وبيعها في محال خاصة في هونغ كونغ؛ بحسب إردينبات: "معرفة عدد القبـــور التـــي تعرضت للنهب أمــر مستحيل, لكنني أقـــدرهـــا بالآلاف, ما أنا واثق منه هـــو أن الأمر يزداد سوءاً.. فعلى سبيل المثال, تعرضت مقاطعة "بايانغول" لشتاء قاسٍ, وانعدام الأمطار الصيفية لسنوات عدة مما أدى إلـــى مـوت الــقـطـعــان, لــــذا ينقّب الرعاة بحثاً عن الذهب في القبور".
ويقول أحد مالكي متاجر الآثار: "قبل أيام, عرض أحد الأشخاص 80 ألف دولار مقابل حصان أثري صغير, لكنني رفضت بيعه.. ولو أردت تهريبه خارج البلاد, يمكنك ارتداءه كالقلادة, وبذلك لن يوقفك أي شخص".

رمز الأمة

في شوارع العاصمة أولان باتور, يبــــدو أن هـــوس جنكيــز يسيـطـر على منغوليا منذ سقوط الإتحاد السوفيتي حتى اليوم, إذ يرى كثيرون أن جنكيز خان هــو مؤسس منغوليا الحديثــة, ورمز استقلالها, لــذا يحمل المطار الدولي, والفندق, والجامعــة, وكذلك عدد كبير من العلامات التجارية اسم الإمبراطور.
في قلب العاصمة, يجلس تمثال خان بالقرب من مقر الحكومة, وبذلك يشبه النصب التذكاري للرئيس الأميركي أبراهام لنكولن, المقابل لمبنى الكونغرس في واشنطن.
وخارج العاصمة, يمكنك مشاهدة تمثال ضخم من الفولاذ المقاوم للصدأ, يزن نحو 250 طنا, يصوّر الإمبراطور فوق حصانه, ويمكن للسيّاح استخدام أحد المصاعد التي تخترق التمثال للوصول إلى قمته, ومراقبة المنظر الرائع الذي يحيط بالتمثال.
يقول "باتولغا خالتما"؛ وزير الصناعة والزراعة في منغوليا, الذي أشرف على إقامة النصب اللامع: "لكل أمة رمز لإبطالها, وخان رمز أمتنا.. أقمت النصب احتفالاً بمرور 800 عام على قيام دولة منغوليا, ولنشر تأريخ جنكيز خان بين الأجيال الجديدة, ليفخروا بماضيهم".

عن مجلة نيوزويك وديلي بيست
الصباح

السومرية نيوز/ بغداد
اتهم ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الثلاثاء، كتلتي التحالف الكردستاني ومتحدون في مجلس الوزراء بتأخير وصول الموازنة الى البرلمان، داعيا الكتلتين الى حضور جلسات البرلمان لاقرار الموازنة "إن كانتا تهتمان بالمصلحة الوطنية".

وقال الصيهود في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "وزراء كتلتي التحالف الكردستاني ومتحدون عملوا على تعطيل الموازنة داخل مجلس الوزراء من خلال مطالباتهم بادراج فقرات فيها من اجل تمريرها الى ان تم التمرير بالاغلبية"، موضحا ان "الكتلتين هما السبب الاساس في تعطيل اقرار الموازنة وعليهما حضور جلسات البرلمان لاقرار الموازنة ان كانتا تهتمان بالمصلحة الوطنية وتغليبها على المصالح الفئوية".

واضاف ان "الموازنة عصب الحياة بالنسبة للمواطن وتعطيلها الى مدة اطول سيكون سببا في تعطيل الحياة الاقتصادية والاسواق ودوائر الدولة"، مشيرا الى أن "العديد من مشاريع الاعمار ستتوقف في حال استمرار عدم الاقرار الى مدة اطول".

واخفق مجلس النواب في عقد عدة جلسات خلال شهر شباط الماضي وجلسة الاول من اذار الحالي بسبب عدم اكتمال النصاب واختلاف الكتل السياسية حول ادراج قانون الموازنة.

وبدأ مجلس النواب، في (28 كانون الثاني 2014)، القراءة الأولى لقانون الموازنة العامة لسنة 2014، لكنه أخفق في انجاز تلك القراءة، فيما اتهم ائتلاف دولة القانون الكرد بعرقلة تمرير الموازنة.

وصادق مجلس الوزراء، في (15 كانون الثاني الحالي)، على مشروع الموازنة العامة للعام الحالي 2014، وأحاله إلى مجلس النواب لإقراره.

ويعانى موظفو اقليم كردستان من تأخر صرف رواتبهم بسبب الخلافات بين بغداد واربيل بشان الموازنة المالية للعام الحالي، فيما يتهم إقليم كردستان الحكومة الإتحادية باستخدام رواتب الموظفين كورقة ضغط سياسية ضد إقليم كردستان.

وأعلن رئيس الوزراء نوري المالكي، في 28 شباط الماضي، الموافقة على ايصال رواتب موظفي كردستان لشهر شباط على أن يتم ضخ النفط ووصول عائداته الى الموازنة العامة للدولة، مؤكداً على ضرورة حسم هذا الملف.

وتختلف اربيل مع بغداد في عدد من القضايا بشأن الموازنة منها حصة اقليم كردستان، واستحقاقات الشركات النفطية العاملة هناك ورواتب البيشمركة وتطبيق المادة 140 من الدستور وغيرها من الامور التي لم يتم حلها على مدى السنوات الماضية.

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر النائب عن عرب كركوك عمر الجبوري، الثلاثاء، قطع المياه سد دوكان موقف سياسي صادر من أعلى سلطة في إقليم كُردستان، وفيما حذر من خطورة قلة تأمين مياه الشرب في المحافظة، اكد ان ذلك سيحرم 750 الف دونم زراعي من السقي.

أوباما يتهم بوتين بخرق القانون الدولي.. ولافروف يرفض اتهامات واشنطن

ييف - لندن: «الشرق الأوسط»
اتهمت أوكرانيا أمس روسيا بزيادة وجودها العسكري في شبه جزيرة القرم التي باتت تسيطر عليها قوات مسلحة في وقت ضاعف فيه الغربيون التهديدات بفرض عزلة على موسكو في هذه الأزمة التي أشاعت الهلع في أسواق المال. وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس أن التصرفات الروسية في أوكرانيا «تخرق القانون الدولي» وذلك قبل ساعات من عقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة جلسة حول أوكرانيا بدعوة من موسكو.

وفي مستهل اجتماع مجلس الأمن، قال المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن «ما يحدث مع دول الجوار يثير قلقنا.. هذه الأزمة بسبب متطرفين في كييف وتهدد مستقبل هذه البلاد».

وحيال إحدى أخطر الأزمات بين الغرب وروسيا منذ سقوط جدار برلين عام 1989. دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس إلى ضمان «استقلال ووحدة أراضي أوكرانيا» وطلب من روسيا «الامتناع عن أي عمل قد يؤدي إلى تصعيد جديد»، كما أوفد نائبه يان الياسون إلى أوكرانيا. والتقى بان كي مون بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في جنيف، حيث رفض لافروف الاتهامات الأوكرانية والغربية لبلاده بانتهاك القانون الدولي. وقال لافروف بأن تدخل بلاده يأتي ضمن سعيها لـ«حماية حقوق الإنسان»، مضيفا أن «تهديدات القوميين المتشددين تهدد حياة الروس والسكان الناطقين بالروسية ومصالحهم الإقليمية». وعدت الخارجية الروسية في بيان تهديدات وزير الخارجية الأميركي كيري بعزل روسيا بأنها «غير مقبولة».

وفي مؤشر على عزم بلاده بسط السيطرة الكلية على جزيرة القرم وتأكيد تواجدها العسكري، أطلق رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف مشروعا لبناء جسر يربط بين أراضيه وشبه جزيرة القرم. واتهمت السلطات الأوكرانية روسيا بالاستمرار في نقل عسكريين بأعداد كبيرة إلى شبه جزيرة القرم مع هبوط 10 مروحيات قتالية وثماني طائرات شحن خلال 24 ساعة دون إبلاغ أوكرانيا في انتهاك للاتفاقات الموقعة بين البلدين التي تنص على إبلاغ كييف بمثل هذه التحركات قبل 72 ساعة.

وتمت محاصرة مواقع استراتيجية وقواعد عسكرية ومطارات ومبان رسمية من قبل مسلحين يعتقد أنهم جنود روس. وقطع مسلحون ملثمون صباح الاثنين مدخل المقر العام للبحرية الأوكرانية في سيباستوبول لمنع القيادة الجديدة التي عينتها كييف من الوصول إليه. وزادت روسيا بستة آلاف عدد جنودها في شبه جزيرة القرم جنوب أوكرانيا حيث مقر الأسطول الروسي على البحر الأسود بحسب وزارة الدفاع الأوكرانية. وحوصرت أمس كافة القواعد العسكرية الأوكرانية من جنود يعملون لحساب السلطات المحلية الموالية للروس وفقا لوزارة الدفاع الأوكرانية.

وقال جنود أوكرانيون بأن البحرية الروسية أمهلتهم حتى صباح اليوم لإلقاء السلاح تحت طائلة شن هجمات وهذا ما نفته روسيا. ومن جانبها، عدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي أن أي إنذار توجهه روسيا إلى أوكرانيا في شأن القرم سيعد «تصعيدا خطيرا» للأزمة.

وامتدت تحركات الأطراف الأوكرانية الموالية لروسيا أمس، إذ احتل نحو 300 متظاهر موالين لروسيا مبنى الحكومة الإقليمية في مدينة دونيتسك شرق أوكرانيا والتي تعد معقل الرئيس الأوكراني المخلوع فيكتور يانوكوفيتش.

وفي كييف حذر وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ روسيا من «عواقب وثمن» التدخل في أوكرانيا بعد أن التقى السلطات الجديدة إثر إقالة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش في 22 فبراير (شباط) الماضي. وقال هيغ «لا يمكن أن تكون هذه طريقة للتصرف في الشؤون الدولية في القرن الحادي والعشرين». وأضاف: «هذه ليست طريقة تصرف مقبولة، وسيكون لها عواقب وثمن» على الصعيدين الاقتصادي والدبلوماسي.

وهدد الاتحاد الأوروبي أمس بإعادة النظر في علاقاته مع روسيا في حال لم يتم «نزع فتيل الأزمة» في أوكرانيا في وقت سيجتمع فيه مجلس الأمن الدولي مجددا الاثنين لبحث هذه الأزمة. وقال وزراء الخارجية الأوروبيون في إعلان تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه في ختام اجتماع طارئ حول الأزمة الأوكرانية في بروكسل «في غياب إجراءات روسية لنزع فتيل الأزمة سيقرر الاتحاد الأوروبي التداعيات المحتملة على العلاقات الثنائية بين الاتحاد الأوروبي وروسيا».

وأعلن المتحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون أنها ستلتقي اليوم في مدريد وزير الخارجية الروسي لتبحث معه الأزمة في أوكرانيا، قبل أن تتوجه إلى كييف.

ويعقد رؤساء الدول والحكومات في الاتحاد الأوروبي قمة طارئة الخميس في بروكسل مخصصة لبحث الأزمة في أوكرانيا، وفق ما أعلن رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فون رومبوي.

وفي محاولة للتهدئة قال المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأن «الأوان لم يفت بعد» لإيجاد حل سياسي لأزمة أوكرانيا وأنه ليس هناك «أي خيار عسكري».

وفي واشنطن، دعا نائب الرئيس الأميركي جو بايدن موسكو إلى سحب قواتها من أوكرانيا وإلى «حوار سياسي مع الحكومة الأوكرانية».

وانتقد السيناتور الأميركي جون ماكين افتقار الرئيس باراك أوباما إلى القيادة في مواجهة نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وقال في واشنطن «إنه تحرك وقح من جانب بوتين وهذا ينبغي أن يكون غير مقبول بالنسبة إلى العالم». وأضاف أن الأزمة الأوكرانية هي «نتيجة سياسة خارجية غير فاعلة بحيث لم يعد أحد يؤمن بقوة أميركا. الرئيس يعد أن الحرب الباردة انتهت، هذا صحيح، لكن بوتين لا يعتقد أنها انتهت».

وبينما يدرس مجلس الشيوخ الأميركي عقوبات ممكنة ضد روسيا، عادت «مجموعة السبع» لتصدر التنسيق الغربي في التعامل مع روسيا. وفي بيان مشترك صادر مساء أول من أمس، أعلن قادة الدول الصناعية تعليق تحضيراتهم لقمة مجموعة الثماني في سوتشي في يونيو (حزيران). وأضاف البيان أن روسيا تواجه «عزلة» إن لم تتراجع. وفي تحرك يبدو أنه رد على الدول الصناعية السبع الكبرى، أكد وزيرا الخارجية الروسي والصيني سيرغي لافروف ووانغ يي في اتصال هاتفي أمس تطابق وجهات نظرهما بشأن الوضع في أوكرانيا. ولكن بكين التي ترفض بشكل عام أي تدخل في شؤون دولة أخرى اكتفت بالقول: إنها «تتمسك بمبادئها» من دون توضح موقفها.

ودعا الحلف الأطلسي موسكو وكييف إلى إيجاد «حل سلمي» للأزمة عبر «الحوار» و«نشر مراقبين دوليين» وفق أمينها العام أندرس فوغ راسموسن، ومن المرتقب أن يجتمع الحلف مجددا اليوم.

وبينما طالبت مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأوروبية فيكتوريا نولاند، أمس، بإرسال بعثة مراقبين من منظمة الأمن والتعاون الأوروبية إلى أوكرانيا، رفضت روسيا هذا المقترح. وبما أن المنظمة التي تضم 57 دولة تعمل بناء على الإجماع، فقد فشلت الجهود الأميركية والأوروبية لإرسال البعثة إلى كييف. ولكن قال ناطق باسم المنظمة لـ«الشرق الأوسط» إن ثلاثة خبراء من المنظمة توجهوا إلى أوكرانيا لـ«تفقد الحقائق». وأضاف «هناك خلافات عميقة بالطبع، ولكن نعمل على تقريب وجهات النظر، والاجتماعات متواصلة من أجل التوصل إلى حل دبلوماسي».

بيروت: ليال أبو رحال الشرق الاوسط

 

ناشطون يؤكدون استهداف بلدة عدرا بالغازات السامة للمرة الخامسة

أحرزت القوات السورية النظامية، أمس، تقدما في بلدة السحل الواقعة شمال مدينة يبرود بريف دمشق وبلدة العقبة، بالتزامن مع تكثيف القصف النظامي في محيط المدينة. وفي حين ذكرت دمشق أن القوات النظامية سيطرت بالكامل على بلدة سحل، قلل ناشطون معارضون من أهمية التقدم النظامي، مشيرين إلى أنه حصل في جزء خال من البلدة، التي نزح غالبية سكانها في الأسابيع الأخيرة.

وتعد بلدة السحل الملاصقة لمزارع ريما خط الدفاع الأخير عن مدينة يبرود، وهي المدينة الكبرى الأخيرة التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في منطقة القلمون الجبلية، الحدودية مع لبنان، وتقع على الطريق الاستراتيجي الذي يصل العاصمة دمشق بمدينة حمص في وسط البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء السورية «سانا» عن مصدر عسكري قوله أمس إن «وحدات من جيشنا الباسل أحكمت سيطرتها الكاملة على بلدة السحل شمال يبرود ومنطقة العقبة في القلمون وقضت على أعداد من الإرهابيين في سلسلة عمليات نفذتها ضد أوكارهم وتجمعاتهم في قرى وبلدات عدة بريف دمشق». وأوضح أن القوات النظامية «أعادت الأمن والاستقرار بعد أن قضت على آخر تجمعات الإرهابيين فيهما وأحرزت تقدما في مزارع ريما».

وفي السياق ذاته، بثت قناة «المنار»، الناطقة باسم حزب الله اللبناني، مشاهد حية من السحل تظهر وجود القوات النظامية السورية في إحدى مناطقها. وأشارت نقلا عن مراسلها الميداني إلى أن البلدة «تعتبر عصب الدفاع المتقدم للمسلحين المتحصنين في يبرود»، لافتة إلى أن وحدات الجيش السوري «أصبحت مشرفة بالنار والرؤية على جميع جوانب البلدة التي يتحصن فيها المسلحون». وذكرت «المنار» نقلا عن «مصادر سورية» أن «الجيش السوري أحرز مزيدا من التقدم في مزارع ريما المتاخمة ليبرود». في المقابل، قال مدير المكتب الإعلامي في تنسيقية القلمون التابعة للمعارضة السورية عامر القلموني لـ«الشرق الأوسط» إن «التقدم الطفيف الذي حققته القوات النظامية لا يعني استعادة السحل، بدليل تصوير إعلام النظام المنطقة من موقع عسكري مرتفع معروف باسم (كتيبة 23)»، مؤكدا أن «المنطقة التي اقتحمها الجيش النظامي خالية من السكان وهي تتعرض منذ 20 يوما لرمي مكثف بمدافع (23)».

ولم ينكر الناشط المعارض أن «الاشتباكات باتت حاليا على مسافات متقاربة جدا، وثمة التحام مباشر مع القوات النظامية»، لافتا إلى «عراك بالسلاح الأبيض شهدته تخوم السحل قبل يومين وأوقع خسائر في صفوف النظام، وتحديدا ألوية الحرس الجمهوري».

وشدد القلموني على أن اقتراب المعركة من مزارع ريما «لا يحبط كتائب المعارضة باعتبار أن جبهتها متماسكة جدا ولا يستطيع الجيش النظامي التقدم إليها»، لافتا في الوقت ذاته إلى أن «يبرود لا تزال بعيدة، وكتائب المعارضة تصد كل محاولات التقدم إليها».

وكانت يبرود، التي بقيت بمنأى عن المعارك لفترة طويلة، مركزا للمعارضة السلمية للنظام السوري، الذي أطلق في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي حملة واسعة، سيطر بموجبها على 16 مدينة وقرية على طول الطريق السريع الذي يربط دمشق وحمص. ودخلت «جبهة النصرة»، الذراع الرسمية لتنظيم القاعدة، إلى يبرود في مطلع ديسمبر (كانون الأول) الماضي، في حين سيطرت القوات النظامية بمؤازرة عناصر حزب الله اللبناني على عدد من البلدات المهمة في القلمون، أبرزها قارة والنبك ودير عطية والجراجير وغيرها من القرى الصغيرة.

وفي سياق متصل، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية، مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي حزب الله، من جهة، ومقاتلي «الدولة الإسلامية في العراق والشام» (داعش) و«جبهة النصرة» وعدة كتائب إسلامية، من جهة أخرى، في منطقة تلال السحل ومنطقة ريما، ترافقت مع قصف نظامي لمناطق الاشتباك.

وفي ريف دمشق، أعلن «مجلس قيادة الثورة السورية» تعرض بلدة عدرا لقصف مركز بالغازات السامة، أول من أمس، للمرة الخامسة على التوالي، مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من 30 آخرين. وقال ناشطون إن القتلى «من عناصر الجبهة الإسلامية السورية». وبحسب مصادر طبية ميدانية، فإن الأعراض التي ظهرت على المصابين هي ضيق التنفس والهذيان والغثيان والتقيؤ، إضافة إلى زيغ البصر وتضيُّق حدقة العين.

ورجحت المصادر أن تكون المواد المستخدمة هي غاز السارين، الذي قالت إن النظام استخدمه على نطاق ضيق عدة مرات قبل مجزرة الكيماوي في الغوطة في أغسطس (آب) العام الماضي.

وذكرت مصادر المعارضة العسكرية أن «الصواريخ استهدفت النفق الفاصل بين قوات تابعة لـ(جيش الإسلام) التابع لـ(الجبهة الإسلامية) في عدرا، وقوات النظام، وذلك بعد عملية تمشيط نفذتها قوات (جيش الإسلام) لمعامل ونقاط عسكرية سيطرت عليها».

وفي دير الزور، شرق سوريا، سيطرت القوات النظامية على بلدة حويجة المريعية قرب مطار دير الزور العسكري، عقب اشتباكات عنيفة مع الكتائب الإسلامية المقاتلة، وفق المرصد، في حين نقلت وكالة «سانا» عن مصدر عسكري أن «وحدات من جيشنا الباسل أعادت الأمن والاستقرار إلى بلدة حويجة المريعية بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين ومصادرة أسلحتهم».

وتقع حويجة المريعية في محيط مطار دير الزور العسكري، حيث شهدت منذ أيام أعمال قصف واشتباكات، بين القوات النظامية وكتائب المعارضة.

وفي حلب، أعلن المرصد السوري أن «القوات النظامية فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي مساكن هنانو»، تزامنا مع «انفجار عبوة ناسفة عند حاجز الحيية شرق مدينة منبج بالقرب من جسر قرقوزات بسيارة مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة، مما أدى لمصرع مقاتل وسقوط جرحى». واتهم مقاتلو الكتائب الإسلامية تنظيم «داعش» بزرع العبوة الناسفة، وفق المرصد.

وفي حماه، قال ناشطون إن نحو 25 جنديا من القوات النظامية قتلوا على الجبهة الجنوبية بريف حماه الشمالي، الذي يسيطر عليه الجيش الحر، وذلك إثر اشتباكات جرت بين الطرفين. وذكر مركز حماه الإعلامي أن «الجيش الحر» تمكن من تدمير دبابة لقوات النظام بصاروخ حراري على حاجز تل عثمان بريف حماه الشمالي وسط استهداف من الجيش الحر لتجمعات النظام على حاجزي الجنابرة والحماميات بريف حماه.

البرلمان من المؤسسات الدستورية المهمة والتي يعوّل عليها في تأسيس الدولة الديمقراطية ، وتشريع القوانين التي تخدم هذه الديمقراطية ، وأعضاءه هم نواب ينتخبون بالتصويت السري المباشر ، وهم يمثلون الشعب في هذه المؤسسة ، والتي تعتبر من أعلى السلطات التشريعية والرقابية في الدولة .
البرلمان هو الذي يحدد الإطار الشرعي للحكومة ويشرف ويراقب على الجانب الإداري للحكومة، وبالتالي فهو يلعب دورا أساسياً في منع الفساد العام. ويسعى البرلمانيون إلى تمثيل مواطنيهم تمثيلاً فعالاً عن طريق تنفيذ الأدوار التشريعية والرقابية التي تكون في المصلحة العامة ويتم ذلك بطريقة تعكس المعايير الأخلاقية في مجتمعهم.
في العراق ، ولا أريد الخوض في حكم النظام البعثي ، لانه حديث ذو شجون ، ويثير الآلام والأوجاع ، ولكن بعد إحداث 2003 وضع دستور جديد للعراق ، اعتمد النظام البرلماني كأعلى سلطة تقود النظام الحكومي ومؤسساته التنفيذية وجميع الهيئات المرتبطة بالحكومة ، ليكون وظيفة البرلمان هو مراقبة عمل هذه الأركان الأساسية للدولة العراقية .
للأسف كانت هناك أهداف خبيثة لتقويض عمل البرلمان ، وتهميش دوره التشريعي والرقابي ، فتحول من ممثلين للشعب إلى حماة للأحزاب الممثلة لهم فيه ، وسعت حكومة السيد المالكي ومنذ ولايتها الأولى ، إلى جعل هذه المؤسسة إلى قسم من أقسام الحكومة ، ويوجه بحسب المصلحة الحزبية ، وما تريد الحكومة ، ناهيك عن انعدام الثقة بين المكونات السياسية ، والأجندات السياسية الخارجية والتي هي الأخرى باتت تحرك الخيوط البرلمانية والسياسية عموماً ، وسيطرة ائتلاف دولة القانون على أغلب قرارات مجلس النواب ، التي تمارس الانسحاب من الجلسات لنزع النصاب القانوني، عند مناقشة أي قضية لا تتفق مع وجهة نظرهم، وإلى الانقسامات الطائفية للكتل البرلمانية، وعدم وجود تكتل برلماني مؤثر متوافق على حلول إزاء أهم القضايا العالقة، فضلاً عن التدخلات الإقليمية، ناهيك عن الثقافة الهابطة والتي يتميز بها بعض النواب ، حتى صارت سمع يتسم بها هولاء ، من تراشق إعلامي ، وسب وشتم بين أعضاءه حتى وصل الحال إلى التراشق بقناني الماء ، والأحذية ، وهذا يعكس مدى التخلف في الثقافة السياسية لدى النائب البرلماني ، ومدى التشخيص الخاطئ لاختياره في مجلس يمثل الشعب العراقي .

يبقى ونحن على أعتاب الانتخابات البرلمانية القادة نيسان 2014 ، ضرورة الوقوف والتأمل في المرشحين ، وقراءة ما قدموه للشعب العراقي ، وضرورة انتخاب الدماء الجديدة ، والتي ولدت من رحم المعاناة لا من عاشت في الخضراء ، ولا تعرف الضراء ، كما نتمنى أن يظهر برلماننا الجديد بحلته الجديدة ، بعقول تحمل هموم الشعب العراقي ، وتكون عوناً له ، كما تؤسس للديمقراطية والتي ضاعت وذهبت أدراج الرياح .

الرجل بصراحته في القول وإخلاصهِ في العمل . والإخلاص والصراحة ليست مجرد شعارات أن لم تقترن بفعلٍ على أرض الواقع . والمنصب أو أي مكانٍ أخر يكون ضمن إطار المسؤولية  أكبر مكانٍ يثبت فيه الإنسان إخلاصهِ للوطن والناس .
شبكةٌ ألإعلام العراقي تُدار ومنذ سنوات من قبل السيد (محمد عبد الجبار مكي كريدي) المعروف بأسم (محمد عبد الجبار الشبوط ) والرجل كما يعرف عنهُ كان خارج العراق باعتباره معارضاً للنظام السابق . وبعد عام 2003 عاد للعراق مع الكثيرين ممن عزفوا لنا مقطوعة النضال والاستبسال ..الخ . ولكن بعد عودتهم تبين حبهم للعراق ولشعب العراق بصورةٍ لا توصف . لأنهم ورغم زوال النظام السابق ووصولهم للمناصب والأموال والتلاعب بكل شيء لازالوا يحنون للخارج أكثر من بلدهم الحقيقي . بل تمسك بعضهم بجوازات السفر والهويات التي منحت لهم ولا أعلم السبب لذلك فكل العراقيل والأسباب التي جعلتهم يحصلون على تلك المستمسكات زالت مع الأيام . ولم يعد هناك أي مبرر لبقائهم بصورة ( نصف عراقي ونصف أجنبي) . السيد ( محمد عبد الجبار مكي كريدي) لازال معرف بأنه ( بريطاني) الهوية وحسب هوية البطاقة المدنية الصادرة من دولة الكويت , والتي تحمل الرقم المدني (249070103383), ويذكر في نفس البطاقة ( لجنسية/ بريطاني) . كذلك جواز السفر البريطاني المرقم (761204401) ..!
إذاً أين الإخلاص للعراق والناس . وهل ما نراه من تخبط في شبكة الإعلام العراقي والكثير من ملفات الفساد وشبهات عديدة حول صفقات بالمليارات جرت وتجري بين البعض وغيرها . ما هي ألا دليل على أن الجالسون هناك لهم الحق لأنهم يحملون (صك) الغفران والهروب بأي وقتٍ ومتى ما أرادوا , وحتى لو تم ألقاء القبض عليهم سوف تهرول دولهم الأجنبية وسفاراتها من اجل خلاصهم لأنهم فوق القانون والحساب ..!! كذلك نحن نتكلم عن أعلام عراقي يمول من المال العام . من أموال الفقراء والبسطاء والأرامل وحقوق الشهداء . وليس من أموال الموازنة البريطانية أو الكويتية .
وهل يكفي بان فلان وعلان يرتبط بكذا عائلة عراقية , فعليه هو عراقي ووطني ونزيه . وهل يكفي أن أضع أسمي مع عائلة أو عنوان معروف حتى لو كنت قريباً منها حتى أبقى في دائرة الضوء والحماية . أن الوطنية تعني التضحية بكل شيء والتخلي عن كل شيء . بدل التفكير بالهروب الكبير لبعض المسميات .. وان غداً لناظرهِ لقريب ..!!
قد يأتي البعض وقول الأمر ليس غريب ولا عجيب فالجميع يمضي بنفس الطريق من ساسة البلاد والعباد . وان السيد محمد عبد الجبار مكي كريدي . ليس أول ولا أخر واحد وأسئلة وتبريرات كثيرة . فنحن تعودنا في كل زمان هناك من يدافع ويبرر للسحت الحرام , ولا يوجد أفضل من المستفيدين وممن لم ولن يكونوا يحلمون بشيء , ولكنهم بفضل المديح وأشياء أخرى عرضت للبيع وصلوا لكل شيء .
وهنا أقول .. أن كان هناك من يريد الخير للناس وممن لازال يحمل حباً للعراق من أي مسمى ساسي أو قضائي أو حتى النزاهة . نطالبهم جميعاُ ونكرر الطلب , بضرورة سحب يد السيد مدير عام شبكة الإعلام العراقي ( محمد عبد الجبار مكي كريدي) وإحالته للتحقيق في الكثير من ملفات الفساد التي توجد في الشبكة . ومعه العديد من الأسماء من المقربين . وكذلك لكون الإعلام من اخطر الأسلحة في هذا الوقت الراهن ولا يجوز بقائهِ أسيراً لدى بعض الناس المنقسمين بهوياتهم بين العراق وذلك لأجل الاستفادة من مناصبهم . وبين الدول التي يحملون هوياتها والتي تعد ملاجئهم الآمنة للهروب . كما أطالب بالتحقيق بالطريقة التي تجري هناك بعض الأمور وأخرها جمع تواقيع من الموظفين في الشبكة واعتبارها استنكاراً منهم ضد الفلم الذي نشر والمصور في مكتب المدير العام . لان هكذا أمر يدخل في مجال الاستغلال الوظيفي والضغط على الموظفين من اجل تحقق مأرب خاصة .
ملاحظة / قريباً وبالوثائق من هو الشخص المخول بالإدارة والتصرف بكافة أملاك السيد محمد عبد الجبار . ولماذا يمنح تفويض عام ومطلق لشخصٍ أخر . وما ننشرهُ يعد وثائق لأناس أجانب داخل العراق . حتى لا يأتي أحدا ويفسر الأمور بطريقته الخاصة . وهؤلاء الأجانب يتلاعبون بالمال والمناصب ..!!
صدكَ سلامات يا وطن .. اخ منك يالساني

 

 

إذا حطّت الحرب أوزارها

هل ستنتظرينني يا حبيبتي

عشرة أعوامٍ أخرى

كي نعلن زفافنا

فالبيت الصَّغير شقا العمر

الذي بنيته لكِ طوال تلك السّنين

هدمته الحرب بلحظة..!

بهذا الشّكلّ يحاكي محمد زادة حبيبته الّتي وعدها - هناك في سوريا – بالانتظار كي يعلنوا زفافهم بعد غربة في تفاصيل الملل عمرها 17 ربيعاً أنهكته لأنّه بكلّ بساطة لا يمكن أن يبدّل تلك البلاد بسوريا الألم ،ويعود ويؤكّد لتلك الحبيبة عشقه وعذابه بصورة إبداعيّة ولا أروع، فيخبرها بسرٍ مضى عليه ليلة واحدة ،والمكان تحت شبّاكها عندما يقول:

ألم تسمعي صفير الرّيح تحت شبّاككِ

لم تكن الرّيح يا حبيبتي

كانت رئتي تُلملم عطركِ من زوايا المكان.!

جمال أسلوب كتابة هذا الشّاعر يبدأ من بساطة صوره البيانيّة ،وكاريزما لغته الشّبيهة والقريبة من اللغة الإعلاميّة ،ومن ترتيب كلماته القريبة من اللغة المحكيّة الّتي تخبرك بأمرٍ قد وقع، فيشدّ انتباهك، ويجعلك أن تركّز كلّ مشاعرك ،وأحاسيسك على ما هو أمام بصرك ، وفؤادك، فلا تتعذب أبداً في تخمينات مدلولات بساطة جمله مثلاً – كيف أقنع الفراشات أنّ ثوبكِ ليس سجّادة الصّلاة - ولكن الأهم من ذلك تجد وجع وألم ومعانات في حالةٍ إنسانيّة وسياسيّة بحتة ،فيرسمها، وينقلها إلى القارئ ليتذكّر تفاصيل حياته في جميع مدنها وأزقّتها المهجورة ،والتي تبكي على سكّانها فترمى لها الصّواريخ وتُرسل سيّارات مفخّخة هدية وعقاب فقط لأنّها رفضت الغريب واعترفت بمعاناتها واشتياقها لسكّانها الأصليين ؛هكذا أيضاً تحنّ المدن والشّوارع والبيوت إلى أهالها فيسرد قائلاً /

لا تخدعني يا أبتي هذه ليست حلب

حلب أعرفها

أبصمها

أحفظها

أغمضُ عينيّ وأحسّها

أعرف ملمس ترابها

أحمل في قلبي وشمها

فحلب كانت معي في رحلتي

تتألّق منذ سبعة عشر عاماً رفوف غربتي

كلّما أمسح الزّجاج من حولها

يهرُّ من جيبي تراب حارتي/.

طريقة استعمال زادة للكلمة في تشكيل جمله للتعبير عن الفكرة ،هي التّزاوج ،والانفصال ،والتكامل في المعنى ،كما هنا عندما يرسل لنا هويته، ليؤكّد ويجمع بين قوميته، ومسقط رأسه تحت سقف الوطن حيث يقول:

لو أنّ الله لم يخلقني كُردياً

لو أنّ أمّي ما نبتت يوماً في حلب

لو أنّ سوريا تتوقف نبضة واحدة فقط عن الدّوران في دمي

لغادرتُ الأرض دون ندم.

ويكرّر في وقفة ثانية مستفسراً أمّه:

ماذا حدث في القامشلي يا أمي

لا شيء يا بني

طلبوا منّا شهيداً فأعطيناهم أربعين

أربعين يا بني هذا الرّقم الّذي وَرَدَ أربع مرات في القرآن.

التدوين الخامس للعمر عنوان ديوان 2014صادرة عن منشورات مومنت في بريطانية يتحدّث عن حالة النّاس ،وملامح الحرب فيرصد المأساة الحقيقيّة ؛بخلق حالة نثريّة آنيّة، ولكنّه لا يكتب الشّعر كوسيلة للتعبير الشّخصيّ ، ففي هذا العمل حمل هم الوطن ومعاناة أهله فيخفّف من كثافة المجازات والاستعارات المصطنعة ،ويعتمد على الكتابة التصويريّة فيقوم بسرد شذرات من طفولته ويسقطه على الحاضر ،بعد أن يجلب الأمكنة الأولى في سيرة الماضي القريب ،فيجمع بين حبّه لحبيبته ،والوطن ،وحالته ،فيحضر الماضي مع المستقبل ،بمواربة مدهشة ،وحرقة قلب يجعل القارئ يعيش مع تفاصيل غريبة وسلسة أجزم أنّه عاشها ،ولكن لم يقرأها من قبل ،فيرى مشهداً حقيقياً لكلّ ما جرى ويجري هناك حيث سوريا.

عندما ستنتهي الحرب

هل ستقبلين بي زوجاً

فأنا لم أقاتل

لكني شاركتُ بالمظاهرات

وفي عائلتي لا يوجد شهداء

بعض النّازحين وخمسة معتقلين

وأبي من الحزن مات

لم أكن موالياً ولم أكن معارضاً

كنتُ سورياً

يعيش على التبرعات

يبحث عن حق البقاء

يكره الرّصاص والدّم والطّائرات

يحقد على المهربين والتجار والحواجز

ولصوص الحدود

والمؤتمرين أصحاب البزاة

كنتُ سورياً عانى الحصار والبحث عن الخبز تحت الأنقاض.

المجرم محمد زادة في التدوين الخامس للعمر يثقب بكارة الوقائع ،ويترك الأمور تأخذ مجراها خارج عن أي تدبير، لترتعش حتّى رؤوس أصابعك ،يسيطر على اللّغة فيجعلها ممتدة في المساحة التي أوقفت شعراء في محطّات لغويّة صعبة، فيمسكها من كمّها ويجرها راسماً أسلوب الخطوط الهندسيّة، يتهيّأُ لي مختزلاً بساطة محمد ماغوط - الذي صفق أبواب كلّ القيود والبحور الشّعريّة - وجنون لقمان ديركي ،ومأساة محمود درويش.

في المنفى يتعرّف السّوريّ على أخيه السّوريّ

بالقلب يصافحه

ويتحدّثا عن الوطن

يسأله عن حجم الزّنزانة التي كان يسكنها

عن عدد السّنوات الّتي نهبت من عمره

يسأله عن التعذيب هل طوّرت أساليبه

أم لازال تقليدياً

يسأله عن الأحلام الّتي دُفنت في السّجن

وعن الأمراض الّتي خرج بها

يتبادلان أحاديث السّجن والاعتقال

طيلة سنوات المنفى

ولا يسأل أحدهم الآخر عن التهمة.

هذه هي تأويلات محمد زادة، الّتي يمزج فيها الحالة الإنسانيّة والعاطفيّة مع السّياسة ،وتجاذباتها ،فتكون السّبب في ولادة التدوين الخامس للعمر ،والّتي ربّما تسقط رونقها بمرور الحالة الآنيّة للحدث بالتقادم ،ولكن ستبقى ملحمة نثريّة مؤرّخة يتصّفحها الأجيال.

راشد الأحمد كاتب وإعلاميّ

كُرديّ

صحيفة المثقَّف العربيّ

السومرية نيوز/ أربيل
أعلنت رئاسة اقليم كردستان، مساء الإثنين، إستعداد الرئيس الأمريكي باراك أوباما إستقبال رئيس الإقليم مسعود البارزاني، مشيرة الى سعي واشنطن لاطلاق مشروع قانون يقضي بمنح تأشيرة دخول لمواطني الاقليم، فيما أوضحت أنها طالبت بحل مشكلة إطلاق رواتب موظفي الإقليم وتفعيل الحوار بين بغداد وأربيل بشكل أفضل.

وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان نشر على موقعها الرسمي وإطلعت "السومرية نيوز"، عليه، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني إستقبل مساعد نائب وزير الخارجية الأمريكي لشؤون العراق،بريت مككورك"،مبينة أن "الجانبين تباحثا الأوضاع السياسية في العراق وإنتخابات البرلمان العراقي".

وأضاف البيان أن "مككورك أكد للبارزاني إستعداد الرئيس الإمريكي إستقباله عندما يزور الويلايات المتحدة الأمريكية" مؤكداً أن "الكونكريس الأمريكي يسعى بشكل جدي من خلال مشروع قانون يمنح بموجبه تأشيرة الدخول لأمريكا لمواطني إقليم كردستان".

وكانت وسائل إعلام محلية نقلت في شهر كانون الثاني الماضي،أن الولايات المتحدة الأمريكية أبلغت رئيس إقليم كردستان بتأجيل زيارته التي كانت مقررة إلى واشنطن في كانون الثاني الماضي.

وعن الأوضاع في العراق أكد مككورك، وفقا للبيان، على "اجراء الإنتخابات البرلمانية في موعدها المقرر"، لافتا في الوقت نفسه إلى أن بلاده "طالبت بمعالجة مشكلة إطلاق رواتب الموظفين في إقليم كردستان بأسرع وقت، وتفعيل الحوار بين بغداد وأربيل بشكل أفضل".


من جانب آخر أشار البيان إلى أن، مككورك،قدم الشكر بإسم نائب الرئيس الأمريكي وزير خارجيتها للبارزاني إزاء مساعدة اللاجئيين السوريين وإيوائهم في إقليم كردستان.

من جهته أكد رئيس إقليم كردستان على أهمية "إجراء الإنتخابات البرلمانية في موعدها المحدد"، مشيراً إلى أن "قطع رواتب الموظفين من قبل بغداد استخدم كورقة سياسية ضد الإقليم فضلا عن أنها خرق لحقوق مواطني الإقليم ولايحق لأحد التجاوز عليه".

وتوترت العلاقة بين بغداد وأربيل بسبب قيام اقليم كردستان بتصدير النفط دون علم الحكومة الاتحادية، وفي محاولة من الحكومة الاتحادية للضغط على الاقليم قامت بتجميد صرف رواتب موظفي الاقليم للشهر المنصرم، ثم عادت ووافقت على صرفها.

متابعة: أعد المجلس الوطني الكوردي في بلدة ( تربه سبي) أحتفالا بمناسبة و فاة الملا مصطفى البارزاني والد رئيس أقليم كوردستان العراق، ألا أنه المجلس الوطني الكوردي الموالي لحزب البارزاني قام بمنع الحزب اليساري الكوردي بألقاء كلمة بالمناسبة بسبب أعتقادهم بأنه يشارك في الإدارة الذاتية في غربي كوردستان.

هذا الحزب لم يستلم السلطة في غربي كوردستان و يقوم بمنع القوى السياسية الأخرى من القاء كلمة في مناسبة وفاة البارزاني. نفس الحزب يتهم حزب الاتحاد الديمقراطي بالتفرد في حُكم غربي كوردستان. المجلس الوطني الكوردي قام بمنع القاء كلمة و هو لا يملك مقاتلين و لا سلطة فماذا كان سيعمل لو كانت قوات حماية الشعب تحت أمرتهم؟؟ لنفس المناسبة قام الموالون لحزب البارتي و المجلس بأقامه تجمعات في العديد من المدن و منها مدينة الحسكة لاحياء ذكرى البارزاني. كما أن قناة رووداو التابعه لحزب البارزاني لديهم و قناة زاكروس قاموا بتغطية الفعاليات بكل حرية في حين لم تًقام مثل تلك الفعاليات  بمناسبة وفاة البارزاني حتى في أقليم كوردستان.

أختاه! قد لعب المحتل اللعين بوطني

ورمى بي الفسادلشر مآل !

لا الوطن او ما يحتويه بمقنعي

ما دمت لم انعم براحة بال !

ويضيق صدري لا يكاد يريحني

شئ ولو يجري بمحض خيال!

أ ختاه! ما بيع الاوطان محلل

ان الاوطان كما علمت غوال !

كان الهنا فيضا يراود خاطري

فلقد غدا وشلا من الاوشال

لا ارتضي بيتا اراه كانني

فيه راكب على زلزال !!

واذا مشيت فيه ظننت ثعابينا

تسعى الي تجرني من اذيالي

واسوّد فيه العيش حتى لم يدع

للنور في عيني بعض مجال!!

(( فالمحتل اصبح حاكم العراق ! ويح

العراق من نظم تبيح ظلم الاحتلال !!))

قد غللت روحي- وان هي جردت

كفي بما وضعته من اغلال !!

فالعيش عبء لايطاق اذا غدا

متجردا قلبي من الود والامال!

قل للذين ضربوا التعايش والتآخي

جانبا ولوحوا سفها بسلطة المال!

عودوا لمنطق الضمير وموعظته

فانما موت الضمير يكون بالاغفال!

رأس الفضيلة في الاخاء اذا جرى

ان يستمر خير وسعادة الانجال!

اثار محتل غاصب في بطون صحائف

كتبت لتنقل لعنة الاجيال

ذبحوا باقلام التعسف عنوة

ما كان يثبت صالح الافعال والاعمال

افليس في ام الكتاب وما روى

نص الحديث بواضح الحجج والاقوال ؟!

اجعلوا الحقوق للاخرين قاضية

بما يدعوا الى السلام والتكريم والاستقلال

========================

الثلاثاء, 04 آذار/مارس 2014 00:53

أنا وأنت والشيطان ثالثنا- هادي جلو مرعي

 

ما إجتمع إثنان إلا وكان الشيطان ثالثهما، بالطبع فليس المقصود بالإثنين رجلين إثنين، فالرجال في الغالب لايستهوي الشيطان النظر في وجوههم، أو إثارة الغرائز بينهما، مع إن التحولات الأخيرة في المزاج الإنساني، وذكرى قوم لوط قد تدفع بإتجاه فهم مختلف للعلاقة بين الناس دون النظر في نوع الجنس، ذكرا كان، أو إمرأة، خاصة مع ظهور بوادر تقبل عالمي لفكرة الزواج المثلي الذي يرفضه المتدينون والمؤسسات الرسمية الراعية للأديان سواء أكانت المسيحية، أو الإسلامية وحتى اليهودية،إضافة الى الديانات الوضعية والمبتكرة نسجا من خيالات البشر ونزوعهم الى البحث في الغيبيات وصناعتها حتى.. لكن الإثنين هما رجل وإمرأة ، وهذا هو المقصود نصا في الحديث الذي يرمي الى فصل النساء عن الرجال في الأماكن الخاصة جدا، دون إلتزام بشروط التقابل.

الشيطان ثالث كل إثنين، سواء كانا رجلين، أو إمرأتين، أو رجل وإمرأة. وبحسب نوع المقابلة وطبيعة اللقاء فالشيطان يقدح في النيران دون أن يلتفت الى النوع الحاضر، لكنه يسر كثيرا في حال وجود طرف ضعيف يتقبل الإغواء ،أو بوجود مشكل ما يتطلب صراعا وزعلا ومشاكسة وتآمر من أحد الطرفين، أو دخولهما مع أطراف أخرى في دائرة الدس والختل والمكر والخديعة، وربما الغدر، حتى يصل الأمر بهما الى التنازع والتقاتل، ثم تسيل الدماء منهما غزيرة والشيطان يتفرج. تروي الحكايات إن الشيطان حاول إثارة الفتنة في قرية فلم يفلح، وكان ولده يراقب المشهد من بعيد فإقترح على والده أن يتدخل، وحين وافق الوالد نظر الى فعل ولده فإذا به ينزل نحو القرية ويتوجه الى (عجل) جامح مقيد بالحبال كان صاحبه يخشى أذاه فربطه بوثاقه، ثم فك الحبال عنه، وإنطلق العجل يضرب هذا ويرفس ذاك ويهوي على صغير فينطحه برأسه فيؤذيه، تقابل الناس في الميدان وإشتعلت الحرب بين جماعة صاحب العجل وجماعة ضحايا العجل حتى تشابكت الأيدي، وهوت الفؤوس على الرؤوس، وجرح عديد منهم، وعاد الشيطان الصغير متباهيا في حضرة والده الذي شعر بالفخر إن تربيته لم تضع هباءا، فكان شر خلف لأشر سلف.

أحدهم إتصل بي، وسألني إن كنت أنا أنا أم إن غيري هو من رد عليه؟ فقلت، أهلا بك، وأنا أنا، وليس سواي، فقال بالحرف الواحد، أنا فلان الفلاني، قلت، ياهلا. قال، أنا كاتب وصحفي معروف، فحلفت له بحق أولادي أني لاأعرفه، ولم أسمع به يوما ولم أقرأ له منشورا في مكان، لافي صحيفة ورقية، ولا في موقع ألكتروني، ولا على موقع من مواقع التواصل الإجتماعي ولا ولا ولا . قال، أنت سرقت عبارة من مقال لي منشور في موقع ألكتروني! عدت وحلفت له بحق أولادي، وبمايؤمن ووو. لم يقتنع. طيب ماتريد ياسيدي؟ أريد أن تنشر إعتذارا منك لي ! قلت له، طيب إذا كنت لاأعرفك، ولم أرك، ولم أسمع بك، ولم أقرأ لك شيئا فكيف أكون سرقت منك شيئا، ثم أعتذر عن فعل لم أرتكبه؟

المضحك إنه يتهمني بسرقة عبارة يرددها جميع البشر، منهم على سبيل الإيمان، وغيرهم على سبيل السخرية، تقول، ماإجتمع إثنان إلا وكان الشيطان ثالثهما، وعبارة أخرى تتحدث عن فتوى لجماعات دينية متشددة تحرم جمع الطماطم بالخيار لأن الطماطم أنثى والخيار ذكر! تأكدت حينها إنني وهذا الشخص كان الشيطان ثالثنا، فأردت أن أمنع الشيطان من التدخل فأغلقت الهاتف بوجهه. طبعا مع بالغ الأسف لكني كنت مضطرا لهذا الفعل.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هيئة تشريعيّة عُلْيا في الحُكم الديمقراطي ، تتكون مِن عدد مِن النُّوّاب المُمَثِّلين عن الشَّعب ، ويُعْرف كذلك باسم مجلس النّوّاب ، ومجلس الأمّة ، ومجلس الشّعب ، والمجلس الوطنيّ, أطلق هذا المصطلح على التشريع البريطاني , الذي يرجع إلى سنة 1275 وأخذ به العديد من الدول الأخرى ,وتعمل الدول التي يكون نظامها الانتخابي برلماني , فتُشكَّل الحكومة من الحزب الذي لديه أغلبية المقاعد في البرلمان ثم تكون لها السلطة التشريعية إلى أن تفقد أغلبيتها في البرلمان عن طريق الانتخابات أو عن طريق تصويت سحب الثقة , من المعروف للقاصي والداني ان البرلمان العراقي الأفسد على وجه الأرض ومنذ بدأ كتابة التاريخ.

فقد تم ومنذ 2003 حتى اللحظة سرقة ونهب اكثر من نصف ترليون دولار أي أكثر من 500 مليار دولار ،اي اكثر من 500 الف مليون دولار .

تلك الاموال التي تكاد اوزانها بالأطنان, تتبخر من ميزانية الدولة, بعد اقرار الموازنة , فتتجه غيوم تلك الاموال الى حسابات البرلماني, متأثرة بحرارة الصيف العراقي اللهاب , فلأستطيع الصمود في الميزانية الدولة, مع ذلك نجد البرلمانيين اتقياء يخافون الله , ينتظرون دورهم مع المواطن بحصولهم على القرعة ,وذهابهم الى بيت الله الحرام لغرض اداء الحج, بل ان احد النواب يقول: ( ان اليد التي تتوضأ لا تسرق ) بينما تبخرت ملايين الدولارات على الشواخص الهيكلية , لم يتم اكمالها فقط هياكل كتنكريتيه .

ها هو حال النواب المنتخبين في بلد المفسدين, لأعراق ولا تشريع , ان كنت تريد الملايين فعليك الترشيح للمجلس النواب او سمية كما تشى.

فصلابة النواب فاقة كل التوقعات الشعور بالخجل , فلا مواطن ولا وطن بل البرلماني فوق المجتمع ؟

فسرقاتهم لاتعد ولا تحصى , واخر الامتيازات هو تصويتهم على المادة(37) و(38) , جعلت المواطن العراقي يشعر بعدم جدوى حتى شتم هؤلاء السياسيين واحزابهم, فهم يضحكون على الناس ويسرقون علناً وبشكل شرعي وقانوني, الناسخ يتعلم من المنسوخ فن الفساد الاداري والمالي والتشريعي, وعند اقتراب انتهى الدورة البرلمانية , واقتراع الانتخابات لدورة جديدة يطلقون الشعارات الرنانة, وكأنهم الملاك والمنقذ للمواطن, وعود كاذبة ودمار للبلد قادم ايها السارقون , لولا الامتيازات لما تقدم اي ناخب الا من امن بالله واليوم الاخر , وهم قادمون للتغيير جادون, للمواطن خادمون, نحن نميز الصادقون قولا وفعلا .