يوجد 1819 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design

متابعة: تطرق ناشيك نافود المساعد السابق لرئيس منظمة الموساد الاسرائيلي في مذكرياته التي تم نشرها الى بداية علاقات الموساد مع القوى الكوردية و ارجعها الى ستينات القرن الماضي و قال بأنهم قاموا بتسليح و تدريب القوات الكوردية التابعة للمرحوم ملا مصطفى البارزاني.

و تطرق نافود الى دور الكورد سنة 1969 في انقاذ اليهود في العراق و أرسالهم الى ايران  و من هناك الى أسرائيل حيث كانت في حينها لديهم أتفاق مع أيران بهذا الشأن.

هذا الاعتراف لمساعد رئيس الموساد مهم جدا حيث أنه كان مسؤولا للعلاقات الخارجية أيضا في الموساد.

قناة ( ن ر ت) الفضائية الكوردية التي نشرت الخبر نقلا عن مذكرات المسؤول السابق في الموساد تطرق أيضا الى أستمرار علاقة الموساد الخاصة بعدد من قادة أقليم كوردستان و ذكر منهم رئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني.

رابط الخبر نقلا عن ( ن ر ت):

http://www.nrttv.com/Details.aspx?Jimare=11504

 

روج نيوز- مركز الاخبار

رفضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الاتهامات بأن ألمانيا تتجاهل قواعد دولية في مسألة اللجوء. وقالت ميركل اليوم الثلاثاء (1يلول 2015) في العاصمة الألمانية برلين: "يتعين علينا ألاّ نتهم بعضنا، ولكن علينا أن نغير شيئا". وتابعت خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي أن الوضع القانوني الحالي يسري بالطبع، ولكن لا يتم تطبيقه بشكل واضح.

ودعا كل من راخوي وميركل المفوضية الأوروبية إلى اتخاذ إجراء في هذا الشأن، وأشارا إلى أن أوروبا بحاجة لسياسة لجوء مشتركة. واعتبر راخوي أن أزمة الهجرة الحالية تشكل "أكبر تحد لأوروبا" على مدى سنوات مقبلة فيما تواجه القارة تدفقا متزايدا للاجئين. وقال راخوي إن اسبانيا شهدت على حدودها "مآسي مماثلة لتلك الجارية حاليا في أماكن أخرى، على حدود أخرى للاتحاد الأوروبي". وأضاف "ما نشهده هناك، يشكل أكبر تحد لاوروبا للسنوات المقبلة".

كما أكدت ميركل على ضرورة توزيع اللاجئين في الاتحاد الأوروبي وفقا لقدرة الدول الأعضاء على استقبالهم في إطار استراتيجية لاحتواء أزمة هجرة لم يسبق لها مثيل في أوروبا. وقالت "بالنسبة لهؤلاء اللاجئين المعرضين للاضطهاد أو الفارين من الحرب يجب أن يكون هناك توزيع عادل في أوروبا وفقا للقوة الاقتصادية والانتاجية وحجم كل دولة."

وشددت ميركل على ضرورة أن يكون هناك مراكز تسجيل للاجئين في إيطاليا واليونان بصفة خاصة، مع تحديد تصنيف مشترك للمواطن الأمنة وتوفير إمكانات للترحيل.

وقالت المستشارة الألمانية انه"لابد من مناقشة المعايير اللازمة لتحقيق ذلك"،معربةً عن تحفظها مجددا على مدى ضرورة إصدار قانون للهجرة.

 

 

واضافت"لدينا حاليا وضع متغير للغاية"مشيرة إلى أن هناك حاليا عددا كبيرا من الوظائف الشاغرة وهناك نقص في القوى العاملة في بعض القطاعات الاقتصادية.

 

 

كما بينت أن هناك حاليا بالفعل إمكانية للهجرة الشرعية إلى سوق العمل، مؤكدةً أن الأولوية حاليا تكون لدمج الأشخاص الذين يأتون إلى ألمانيا.

 

 

(ه- ز)

الثلاثاء, 01 أيلول/سبتمبر 2015 22:41

وفد روسي يزور قوات الكريلا بجنوب كردستان

 

جيا بابايي – كركوك

 

زار وفد من الكرد الايزيديين الروسيين و قناة تلفزيزنية روسية مراكز قوات الدفاع الشعبي بجنوب كركوك.

واستقبل مقاتلو قوات الكريلا (الدفاع الشعبي HPGو YJA-STAR) في كركوك يوم امس،الاثنين، وفداً من الكرد الايزيديين الروسيين وبرفقة قناة تلفزيونية روسية(روسيا TV).

 

وصرح جمال شمويا باسم الوفد لوكالة روج نيوز ان الوفد رغب في الاحتكاك عن قرب بقوات الكريلا واعرب عن سعادته بالزيارة.

 

وقال شمويا" بات العالم يدري ان قوات الكريلا تبدي مقاومة بطولية في جنوب كردستان منذ اكثر من سنة،وخاصة في مناطق كركوك،شنكال ومخمور"،مبيناً ان وجودهم محل فخر وتقدير.

 

ورافق الوفد القناة الرسمية الروسية (روسياTV)في الزيارة الميدانية،ورغبت القناة بانتاج فلم وثائقي عن قرب حول حياة مقاتلي الكريلا ومقاومتهم.

 

ومن المقرر ان يزور الوفد مناطق مخمور عقب انتهاء زيارته في كركوك.

 

(ه- ز)

اوينه: ذكر بيان لرئاسة اقليم كوردستان، اليوم الثلاثاء، انه "عرض خلال اجتماع البارزاني مع الاحزاب الغير مشاركة في اللقاءات الخماسية، الخطر والتهديدات التي يواجهها الاقليم ، والازمة السياسية الداخلية، وموضوع رئاسة الاقليم والأسباب التي ادت الى تعميق الازمة وايجاد سبل للخروج من المرحلة".

وتضمنت النقاط التي خرج بها الاجتماع مايلي:

عدم محاولة تهميش الاحزاب والمكونات الاخرى والابتعاد عن روح التحدي والتهجم على الاخرين والتركيز على استغلال الفرص المتاحة امام الاقليم لإختيار الحل الانسب والافضل، واخذ التهديدات التي يواجهها الاقليم بعين الاعتبار والتاكيد على ان جميع الاحزاب السياسية تقع على عاتقهم مسؤولية تأريخية تجاه المصالح العليا للوطن والشعب و تجاوز الازمة الاقتصادية وتحسين ظروف المعيشية للناس، وتوفير الخدمات للمواطنين.

واشار البارزاني خلال الاجتماع الى ضرور مشاركة الكوادر العليا للاحزاب السياسية في برلمان اقليم كوردستان، "ليتمكن البرلمان من تمثيل دور جيد في المواضيع المصيرية، وان تكون القرارات تحت سقف البرلمان".

زريان محمد اوينه: قال امانج عبد الله مسؤول هيئة اللاجئين في السليمانية لاوينه اليوم الثلاثاء انه" منذ بداية السنة وحتى الشهر الماضي اكثر من 12 الف مواطن هاجروا اماكنهم في محافظات اربيل والسليمانية ودهوك".

واضاف عبد الله ان" اكثر من 15 شخصا ممن هاجروا الاقليم لقوا حتفهم في الطريق الى اوربا".

متابعة : طريقة نشر العراق و أقليم كوردستان لبعض الاخبار حول أستخدام داعش للسلاح الكيمياوي مشابه الى حد كبير التمني و اللعبة و ليس الحذر من الخطورة

المعروف عن الحروب الحقيقة هو أخفاء المعلومات التي تؤدي الى أخافة  القوات المسلحة من الخصم.

نشر هكذا خبر  أذا كان صحيحا سيؤدي حتما الى بث الرعب بين صفوف الجنود العراقيين و البيشمركة و الى حدوث عملية هرب جماعية كالتي حصلت في الموصل و تكريت و الرمادي و سنجار و مناطق مخمور في أربيل.

واذا كان داعش يمتلك هكذا سلاح فأنه سوف لن يتهاون في استخدامة و قتل أكبر عدد من البيشمركة و الجنود العراقيين.

خروج ألاعلام الحكومي العراقي و مؤخرا وكالة أمن اقليم كوردستان  بتصريحات حول أستخدام داعش للسلاح الكيمياوي هي عملية أخطار الى القوى الدولية أكثر من كونها  حقيقة تشكل خطرا عسكريا.

صدام عندما استخدم السلاح الكيمياوي نجمت عنه  كارثة حلبجة و كارثة الانفالات.  أما الان فقد نجم عنها جروج  طفيفة و لا يٌعرف حتى أن كان المستخدم سلاحا كيمياويا.

و هذا يعني أن هناك محاولة لخلق و تضخيم ما يحصل بدلا من أخفاءه  و لاغراض محلية و دولية. محلية حيث لها علاقة بالكراسي و المناصب و القول أن الوضع خطر و حساس لذا يجب أعادة تنصيب الرئيس،  و دولية من حيث محاولة الحصول على المزيد من الاموال و الاسلحة. و عراقيا كانت محاولة للحصول على الاسلحة المتطورة و الغطاء الجوي من أمريكا.

نص خبر:

اوينه: قال مجلس الأمن بإقليم كردستان في بيان اليوم الثلاثاء إن " قامت عناصر من داعش بإطلاق صاروخ على قوات البيشمركة ، عند سد الموصل، وأعقب ذلك ظهور دخان أصفر في مكان انفجار الصاروخ"، موضحا ان" مقاتلاً واحداً من البيشمركة يتلقى العلاج".

وأضاف البيان " نحن الآن بصدد التحقيق بمعاونة من قوات التحالف"، مطالبا من حكومة الاقليم "إرسال المعدات اللازمة لمقاتلي البيشمركة الموجودين في محاور المخمور أو سدة الموصل لحمياتهم من أضرار هذه المواد الكيميائية، والتي قد يستخدمها داعش مجددا".

من الجدير بالذكر بأن هذه ليست المرة الأولى يقوم بها داعش بإستخدام الاسلحة الكيمائية ضد البيشمركة.

كان العالم محقاً عندما حدد يوماً هو الأول من أيلول يوماً للسلام العالمي , وذلك لما يتمتع السلام في كل بقاع العالم من أهمية كبيرة. لقد نشبت في جميع بقاع العالم حروب مدمرة, و سفكت خلالها دماء الملايين من البشر, و تسببت في هدر طاقات بشرية و ثرواتها و لا بديل في الأخير عن السلام, والعالم تحالف من أجل السلام ليضع حداً للحروب, و يفتح الطريق أمام العدالة, و أمام سعادة البشرية , و لكن الحلم من أجل السلام لا يصنع السلام, و لا بد من خلق مقومات صحيحة لحل مشاكل الشعوب التي تتمثل في محاولات القوى العالمية على الهيمنة على الشعوب و نهب خيراته.

يمرّ يوم السلام العالمي لهذا العام و مناطقنا تتعرض لأحداث جسيمة في مواجهة الإرهاب , و على كافة شعوب المنطقة أن تقف وقفة واحدة من أجل توطيد السلام في المنطقة و العالم أجمع , أن كافة مكونات روج آفا خطت خطواتها الأولى نحو العدالة و المساواة بين جميع المكونات من خلال الإدارة الذاتية الديمقراطية التي انبثقت من فكر و فلسفة قائد السلام القائد عبد الله أوجلان.

إن هذه المناسبة يجب أن تكون فرصة لدول العالم لاستيعاد وإدراك معنى السلام الحقيقي وعموم دول الشرق الأوسط توجه هجمات شرسة و يسفك دماء أبنائها و يجب على الكل التكاتف ضد الاضطهاد و الظلم ليحل السلام في بلادنا

أننا في الحاكمية المشتركة لمقاطعة الجزيرة ندعو جميع شعوب المنطقة و القوى السياسية و الاجتماعية للتكاتف ونبذ الخلافات من أجل أحلال السلام في مناطقنا و العالم أجمع . و ندعوا من كافة دول العالم التصدي لكافة الآثار المدمرة للحروب و العمل بجرأة كبيرة من أجل السلام, و احترام حقوق الانسان و الكرامة الانسانية و القيم الديمقراطية, ومواجهة الخطابات الداعية للكراهية التى تسعى الى تحريض الثقافات ضد بعضها البعض .

الحاكميّة المشتركة لمقاطعة الجزيرة.

 

المقدمة
يقول السيد المسيح
إذهبوا عني ياملاعيين إلى ..، كنت جوعانا ولم تطعمني ، كنت عريانا ولم تكسوني ، كنت مريضا ومسجونا ولم تزوروني ؟

القصيدة
بشر صف فوق بعضه
مجهول النسب والهوى والدين

ركضهم  صار سرابا
في بلاد الكافرين

زفو للأسماك زفافاً
وأفواجاً قرابين

حتى صار الحلم كفراً
فاتكاً بالهاربين
لا يعرف شيخا وطفلاً
رغم وضوح المعين
لا عاقل يفتي بخير
ولا معتوه بالعدل يستعين
فصار الحلم كابوسا
حاصدا البنات والبنين

ما الذي جرى يا ترى
حتى صار الكفر بالانسان دِين

ما الذي جرى يا ترى
حتى صار نحر البشر تمرين

هل لعنة الشيطان حلت
لتحصد زرع السنين
فأين عدل الله في خلقه
يا وعاظ السلاطيين

هل كنّا السذج نحن
وكنتم أنتم الصادقين

لا دين دون عدل يدوم
إلا دين الشياطين

وما جرى أول الغيث
يأذي اليسار واليمين
***
سرسپيندار السندي
Sep / 1 / 2015

 

متابعة: يبدوا أن أردوغان يتجرع المر من مشاركة حزب الشعوب الديمقراطي الكوردي في الحكومة المؤقتة لتركيا، تلك المشاركة التي أتت بسبب نص دستوري حول ضرورة مشاركة ممثلين عن جميع الاحزاب في حومة مؤقته قبل الانتخابات و ليس من رغبة  أردوغان في مشاركة الكورد في الحكومة.

وكالة أنباء الاناضول و من شدة غضبها نشرت خبرا عن جولة صلاح الدين ديمرداش في أوربا و ألاستقبال الرفيع الذي تلقاه من الدول و المسؤولين الاوربيين. و أطلقت وكالة الاناضول صفة الارهابي على حزب الشعوب على الرغم من مشاركتها في حكومة داود أوغلو الاردوغانية.

كما أنتقدوا الدول الاوربة بسبب عدم تسليمها لاعضاء في حزب العمال الكوردستاني  تعتبرهم تركيا أرهابيين بينما تعتبرهم أوربا مناضلين من أجل الحرية.

و لكي يطلع القارئ على مدى غضب و يأس حكومة أردوغان ننشر لكم نص خبر وكالة الاناضول الذي يعتبر دليلا على الضعف الذي وصلت الية تركيا و حكومة أردوغان.

نص الخبر:

حماية أوروبية لإرهابيي منظمة "بي كا كا "

·

"بي كا كا" تحظى بدعم جاد من دول غربية تظهر المنظمة على أنها " الجهة العلمانية الوحيدة التي تقاتل داعش"

أنقرة/ سردار أجيل/ الأناضول

توفر الدول الأوروبية الحماية لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية بإمتناعها عن تسليم 657 عنصرا من أعضاء المنظمة المطلوبين من قبل تركيا، صادرة بحقهم مذكرات لاعادتهم عن طريق الشرطة الدولية "الانتربول".

وبررت الدول الأوروبية عدم تسليمها 227 إرهابيا، باعتبارهم لاجئين لديها، كما تذرعت ألمانيا بعقوبة المؤبد الصادرة بحق 27 مدانا بالإرهاب في تركيا، فضلا عن تذرعها في أوقات سابقة بأحكام الإعدام( قبل إلغائها في تركيا).

وإضافة إلى امتناع الدول الغربية عن تسليم الإرهابيين، فإنها تلفت الأنظار بالحفاوة التي تبديها لدى استقبال مسؤولي حزب "الشعوب الديمقراطي"(غالبية أعضائه من الأكراد) الذين يتجنبون وضع مسافة بينهم وبين الإرهاب، ويجري استقبالهم من قبل مسؤولين أوروبيين رفيعي المستوى.

وأجرى الرئيس المشارك للحزب، صلاح الدين دميرطاش، زيارات عدة إلى دول أوروبية خلال الشهر الماضي، حيث توجه إلى بروكسل في الخامس من آب/أغسطس، والتقى "زبير أيدار" عضو المجلس التنفيذي لـ"كا جا كا" ( الامتداد المدني لـ "بي كا كا")، و"رمزي قارطال" أحد قيادات "بي كا كا" في أوروبا.

وفي 20 آب/ أغسطس توجه دميرطاش إلى السويد تلبية لدعوة من مركز "أولوف بالمه" للدراسات، والتقى وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم.

وعقب أسبوع زار دميرطاش النمسا في 27 آب/ أغسطس، والتقى رئيسها هاينز فيشر، وشارك في تجمع جماهيري لحزبه بفيينا في 28 الشهر، ومن ثم توجه إلى هولندا حيث شارك في فعالية نظمها حزبه في لاهاي.

ويقول مراقبون إن "بي كا كا" التي استفادت من الوضع الجديد في سوريا، حظيت بدعم جاد من دول غربية ترى المنظمة على أنها " الجهة العلمانية الوحيدة التي تقاتل داعش"، مشيرين إلى أن الدول التي تستهدف تركيا تعمد إلى استغلال "بي كا كا".

وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال الرئيس الأسبق لشعبة مكافحة الإرهاب بالمديرية العامة للأمن في تركيا، "بولنت أوارك أوغلو"، للأناضول،  إن علاقة المنظمة الإرهابية الإنفصالية بأوروبا واضحة، مشيرا أن الغرب يلجأ إلى استغلال المنظمات مثل "بي كا كا"، من أجل افتعال صراع كردي – تركي، وعلوي - سني، وينفذ عمليات تحريضية في هذا الإطار.

ولفت أوراك أوغلو أن مسيرة السلام الداخلي (التي أطلقتها أنقرة لانهاء الإرهاب وإيجاد حل جذري للمسألة الكردية)، أصيبت بانتكاسة بسبب عمليات التحريض من قبل أوروبا، ما أدى إلى عودة العنف الذي تمارسه المنظمة الإرهابية.

بدوره لفت محمد يغين الباحث في مركز "أوساك" للدراسات الاستراتيجية أن الغرب يرى حزب الاتحاد الديمقراطي (الذي يوصف بأنه امتداد "بي كا كا" في سوريا)، على أنه عنصر يحارب داعش بالنيابة عن الدول الغربية، مشيرا إلى أن وسائل إعلام تقوم بالترويج لهذه الفكرة بشكل قوي في الغرب.

واعتبر يغين أن تركيا لم تتمكن من شرح موقفها بشكل جيد، في مواجهة الحملة الشعواء الرامية لتشوية سمعتها، منوها أن تركيز رئيس الوزراء على أن تركيا تحارب كافة المنظمات الإرهابية في تصريحاته لوسائل إعلام أجنبية يعد أمرا جيدا.

وشدد الباحث على ضرورة أن تعزز تركيا نشاطاتها في إطار الدبلوماسية العامة من أجل شرح موقفها، وبالتالي كسب تضامن الآخرين.

 

استوقفتني قبل أيام "ورقة" طالب فيها 20 شخصية إيزيدية (بينهم شخصية أميركية صديقة مهتمة بالشأن الإيزيدي) ب"مساءلة علنية" لرجل الأعمال الكندي ستيف مامان (Steve Maman ) الذي قام بإطلاق حملة عالمية "لإنقاذ النساء الإيزيديات والمسيحيات من العبودية في العراق"، بحجة "غموض المشروع وعدم شفافيته واحتمال انخراط صاحبه في شراكة ستؤدي إلى تمويل الجهاديين دون أية مراقبة"، بحسب الموقعين!

هنا، وفي الوقت الذي أقدّر فيه جهود البعض الصديق في خدمة القضية الإيزيدية، الموقع على هذه الورقة، أتساءل:

لماذا لم نرَ ورقة كهذه يطالب فيها الموقعون وعلى رأسهم البابا شيخ والسيدة فيان دخيل، "سيدة البارتي الإيزيدية الأولى" بمحاكمة "المنسحبين التكتيكيين"، الذين تسببوا بشكل مباشر في حدوث جينوسايد شنكال، علماً أنّ هؤلاء (سربست بابيري وسعيد كيستيي و شيخ علو وشوكت كانيكي) يقيمون على  مرمى حجر من لالش؟

لماذا غاب توقيع الأمير، و"نائبه" و"وكيله" و"متعهده" عن الورقة، وتصدّر توقيع الباباشيخ أول القائمة، علماً أنّ الأمير وتوابعه يرفضون بالقطع تقدّم الباباشيخ عليهم، في أي مناسبة إيزيدية صغيرة أو كبيرة تخصّ الشأن الإيزيدي؟

من حق الإيزيديين بالطبع على السيد ستيف مامان أن يكشف للرأي العام الحقيقة، كما أراد أن يسعى إليها من خلال حملته الإنسانية العالمية، ولكنّ من حق الإيزيديين على الموقعين أيضاً، وعلى رأسهم الباباشيخ أن يتعاطوا بالحقيقية ذاتها، والمنطق ذاته، والحق ذاته مع من أداروا ظهرهم لشنكال وسلّموها لداعش على طبق من ذهب، ب"صفر مقاومة" و"صفر شهيد" و"صفر جريح".

والمفارقة الكبرى ههنا، هي:

مامان، وهو المليونير اليهودي الأصل المقيم في النعيم الكندي، الذي أطلق حملة عالمية بمحض إرادته لإنقاذ النساء الإيزيديات من العبودية الداعشية، يُحاكم عند "النخبة الإيزيدية" على سجادة البابا شيخ، لأنه "متّهم بعدم الشفافية"، فيما "المنسحبون التكتيكيون"، حُكام شنكال ما قبل الفرمان (03.08.2014)، الذين تسبببوا في عبودية أكثر من 4000 إمرأة إيزيدية، وقتل أكثر من نصف هذا العدد، وخطف ما بين 5000 و7000 إيزيدي، وتشريد ونزوح أكثر من 400 ألف، هم "بريئون" كبراءة الذئب من دم يوسف؟

مضى على جينوسايد شنكال أكثر من عام، دون أن نرى أّي تقدّم على "عهد" رئيس الإقليم المنتهية ولايته، مسعود بارزاني، بمحاكمة "المقصّرين" المتسببين في حدوث أول جينوسايد في هذا القرن، والذي ذهب ضحيته آلالف القتلى، والسبايا، والمخطوفين، ناهيك عن تشريد ونزوح أكثر من 90% من السكان الإيزيديين في العراق وكردستانه.

مضى أكثر من عام، دون أن نرَ خطوة عملية واحدة من لدن النخب الإيزيدية، السياسية والثقافية والروحانية، بإتجاه الضغط على رئاسة وحكومة وبرلمان الإقليم، لمحاسبة مسئولي الصف في "حكومة شنكال" (الحزب + البيشمركة + الأمن + الإستخبارات)، الذين انسحبوا من شنكال خلال ساعات، ما أدى إلى سقوط شنكال في يد "داعش" ووقوع الفأس في الرأس، على حد قول المثل.

عليه أطالب الموقعين على هذه الورقة، وعلى رأسهم البابا شيخ، وكلّ من يهمه الأمر،  بالتوقيع على ورقة للمطالبة بفتح تحقيق عادل وشفاف في قضية شنكال، وأسباب سقوطها جرّاء الإنسحاب الغير مبرر لكامل منظومة الدفاع الكردستانية منها، وتقديم جميع "المنسحبين التكتيكيين" إلى المحاكمة، كما وعد بارزاني أكثر من مرّة، ولكم توقيعي سلفاً.

هوشنك بروكا

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في الصورة المنشورة مع الخبر نرى سيروان صابرمصطفى برزاني (ابن اخ الرئيس مسعود البارزاني ومالك شركة كورك للاتصالات وشريكة تيليكوم فرانس، والسفير السابق في روما) مع الشخصية الفرنسية اليهودية برنارد ليفي وهم على مايبدو يناقشان خططا عسكرية في محور مخمور كوير في أقليم كردستان !

المعروف عن البروفسور اليهودي الفرنسي برنارد ليفي ( مواليد 1948) علاقاته مع صناع القرار في أسرائيل بحيث وصف الجيش الاسرائيلي بانه (اكثر الجيوش ديموقراطية في العالم!)، وكانت له علاقات مع الثوار الليبيين ضد القذافي في ليبيا عام 2011، وكذلك حاول ان يغازل الثوار في بداية اندلاع الثورة السورية، وقد نجح كثيرا لكونه اعلاميا ماهرا وعنده استعداد للمجازفة والذهاب الى مناطق ساخنة وخطرة دون تردد في استقطاب اهتمام الاعلام العالمي. و الكثير يسمونه السفير الغير معلن لاسرائيل و له دور في الاحداث الجارية في الدول العربية. وقد وصفته صحيفة (الجيروسيليم بوست) الاسرائيلية بانه ( احد اهم شخصية يهودية مؤثرة في العالم).

 

تواجد هذه الشخصية اليهودية في جبهات القتال و مع قائد ميداني له دلائلة في تطور العلاقة بين أقليم كوردستان و اليهود. الشئ الذي تسانده العديد من المنظمات في أقليم كوردستان.

الثلاثاء, 01 أيلول/سبتمبر 2015 11:25

جمعة واحدة لمطلب واحد

بعد الجمعة الرابعة للاحتجاج توضحت خارطة الافعال ونتائجها بين طرفي الصراع، المحتجين وعموم الشعب وبين الفاسدين المحميين بآليات الدستور الملغوم ، بعد سنوات من عدم احترامهم لاستحقاقاته، سواءاً منها الملزمة لهم باصدار القوانيين المهمة التي تنظم الحياة السياسية كقانون الاحزاب والنفط والغاز والانتخابات والتعداد العام للسكان وباقي القوانين التي اشارت اليها مواده تحت عبارة (وينظم ذلك بقانون)!، أو بتجاوز مواده في عملهم السياسي الذي اختاروا له التوافق الخادم لمصالحهم حتى خلافاً للدستور، قبل ان يتمسكوا به اليوم لتعطيل الكثير من مفردات حزم الاصلاحات التي اعتمدها رئيس الوزراء .

اذا كان احتجاج العراقيين ضد الفساد والفاسدين قد استجاب له رئيس الوزراء بمسلسل اصلاحات بارك حزمها الاولى العراقيون، فأن تطبيقها يحتاج الى قضاء نزيه وشجاع ومستقل للوصول الى نتائجها، لكن معسكرالفسادامتص الصدمة الاولى واستوعب الدرس وتضامن لافراغه من محتواه على مراحل،من خلال التلويح بالدستورومحدداته، فقد اعلن المتحدث الرسمي لمكتب العبادي اليوم،ان اقالة رئيس مجلس القضاء التي تطالب بها الجماهير المحتجة ليس من اختصاص مجلس الوزراءحسب الدستور،اي ان السلطتين التشريعية والقضائية ستتضامنان لقطع الطريق على استهدافهما،وهما اساس الخراب الذي دفع العراقيين للاحتجاج سعياً لمعاقبة الفاسدين وتنفيذ الاصلاحات.

ان شتات الشعارات التي تجاوزت المئات اسبوعياً لن يؤدي الغرض الذي انطلقت من أجله، ورغم استجابة رئيس الوزراء لها واصداره قرارات مهمة خلال الشهر الاول من الاحتجاجات، لكنه بحاجة الى توحيدها واختصارها لتستهدف اعمدة اساسية ومؤثرة في التغييرومنها بالخصوص اصلاح القضاء الذي بدونه لايمكن تنفيذها.

لذلك يكون المطلوب الآن اعتماد مطلب اصلاح القضاء بكل تفصيلاته في جمعة خاصة يطلق عليها (جمعة اصلاح القضاء)،تتضمن شعاراتها اعطاء فرصة زمنية للبرلمان للتصويت على قانون اصلاح القضاء العراقي، وبدون ذلك سيكون البرلمان هوالمستهدف بعدها، لان ذلك وحده سيعطي التفويض الشعبي المطلوب لرئيس مجلس الوزراء على اتخاذ خطوات وقرارات مهمة وكبيرة لتفكيك جبهة الفاسدين التي تلوذ بالدستورلحماية مصالحها، وبدونه ستتوالى الجمع كأنها مواعيد للاحتفال دون ان تؤدي الاغراض المرجوة منها .

لكل جمعة مطلب واحد سيؤسس لقائمة من المطالب بتوقيتات مناسبة تعطي فرصة لرئيس الوزراء لحوارات مع الاطراف السياسية كي تنصاع الى مطالب المحتجين، وتعطيه الزخم والمساندة والقوة لاصدار قرارات يطالب بها الشعب ويفوضه لاصدارها، حتى لو وصل الحال الى تعطيل الدستور وحل البرلمان واعلان حالة الطوارئ .

علي فهد ياسين

 

برقيات من وحي إنتفاضة تموز الشبابية الشعبية -23 - صباح الموسوي* : العبادي ووهم نجاح عملية جراحية على جثة هامدة -فطيسة

لا يمكن للعبادي أن يغادر البنية الحزبية والايدلوجية التي نقلته إلى مركز رئيس وزراء وهو الحاصل على 5000 صوت في أسوء نظام انتخابي في العالم...

كما لا يمكن للعبادي مغادرة القيود الامريكية وتوافقاتها مع الدور الإيراني في تشكيل حكومة المالكي ومن ثم تشكيل حكومة العبادي....


فالسياسة ليست نوايا حسنة أو سيئة لهذه الشخصية أو تلك. بل هي تساوي سلطة تختصر وتمثل مصالح طبقية ووطنية .

والطبقة الطفيلية الفاسدة الحاكمة بامرة وحماية اسيادها الامريكان تفتقد إلى الوطنية العراقية بل هي عميلة في معظم رموزها، وتعبر طبقيا عن أكثر الفئات الاستغلالية المعادية للعمال والفلاحين وعموم الكادحين ،بل وللشعب العراقي باكمله.

ينحدر جميع رموزها من العوائل الاقطاعية العميلة للاستعمار البريطاني والأحزاب المعادية لثورة 14 تموز 1958 المجيدة. والمتامرة عليها مع البعث الفاشي، وبإشراف المخابرات الأمريكية في انقلاب 8 شباط 1963 الفاشي الاسود، الذي أدخل العراق في أربعة عقود من الدكتاتورية الفاشية والظلم والحروب والحصار حتى تسليم البلاد إلى المحتل الأمريكي في 9 نيسان 2003.

هذه الرموز هي التي شكل منها بريمير مجلس الحكم سيء الصيت .مع ضم عناصر من خونة الشيوعية لتزويق الصورة.

كل ما يقوم به العبادي هو إجراء عملية جراحية لجثة هامدة. ..بل فطيسة. .إسمها. .نظام المحاصصة الطائفية الاثنية الفاسد التابع للغزاة الامريكان....

فطيسة حان وقت دفنها على يد جموع الجماهير المنتفضة.
لأن عملية دفن النظام البعثي الفاشي المقبور على يد اسياده الأمريكان، لم تأت إلا بنظام هو الوجه الآخر للفاشية البعثية العميلة....

فلابد،أذن، هذه المرة، أن تتم عملية الدفن على طريقة دفن النظام الملكي العميل، على يد الشعب العراقي بنفسه، كما جرى في ثورة 14 تموز 1958 الوطنية التحررية.

وما عدا ذلك، ما هو سوى وهم اسمه "الإصلاح" ..يروج له أصحاب وهم "التحرير "الامريكي ثم " التغيير " وعراق" يابان وألمانيا الشرق الاوسط"...

والحقيقة الثابتة الماثلة أمام الشعب المنتفض، غير القابلة للتزييف او التزويق ،هي...
( باسم الدين باكونا الحرامية.) ...
و( عراق أسوء من الصومال). ..
و(حيتان فساد حان وقت رميهم في حاويات الزبالة)..

أما الملتحقون بالانتفاضة الشعبية وعلى مختلف تسمياتهم، وهم مجاميع صغيرة، أما انتهازية ذات أهداف حزبية وشخصية ضيقة، أو إصلاحية لم تكن تؤمن يوما ما بإمكانية نهضة الشعب العراقي من كبوته ...الملتحقون يتوهمون إنتفاضة على مقاس قاماتهم السياسية القزمية.

خلاصة المشهد بعد مرور شهر على إندلاع الإنتفاضة الشعبية في 31 تموز هي:

الفاسدون يصلحون الفاسدين. ...
الإصلاحيون يصفقون للفاسدين المصلحين
الانتهازيون يتسابقون للاجتماع بالفاسدين معبرين لهم عن رغبة الإصلاحيين في إصلاح النظام. .

أما المنتفضون فقولهم واحد. ...محكومون بالنصر ....
ولا خيار أمامنا ....فأما النصر.... أو النصر

يسقط ..يسقط ..النظام الفاسد. ... يعيش...يعيش. ..العراق الحر الواحد


*منسق التيار اليساري الوطني العراقي

1/9/2015

الثلاثاء, 01 أيلول/سبتمبر 2015 11:15

من أجل المهاجرين سأكتب/هفال عارف برواري‎


وانكشف القناع أمام جبروت الغرب وامام مرتزقتهم في الشرق وامام فرية الفوبيا الاسلامية ؟
فطوفان الشعوب الهاربين من الشرق نحو الغرب كشف الغطاء عن أوراق الغرب :
١-أنه كان ينوي للعالم أن الشرقي هو من أصل إرهابي لايحب إلا الموت والقتل بكل حرية ؟؟
٢- وتبين أن داعش وماعش هما وجهان لعملة غربية وماركة شرقية !
٣- وأنهم أرادوا وءاد تطلعات الشعوب عن طريق مرتزقتهم من الحكام بكل حرية وإنسانية ؟
٤- وأنهم أرادوا تفريغ الغرب من الشرقي بحجة الجهاد في الشرق فأتاهم طوفان من الشعوب الشرقية للمطالبة باللجوء كي يجددوا ملء الغرب بدماء شرقية أصيلة؟
٥-وأنهم أرادوا إطالة أعمار حكامهم المرتزقة لمزيد من الإبادة الشرقية ومزيد من الاحتكار ، فأحرجهم الطوفان الشرقي الذين يريدون الموت في الطريق أو العيش في أحضانهم والأكل على قوتهم المسروق ؟عفواً على حقوق بنيان أجدادهم المرصوص!!
٦- لذلك استنفر الغرب بكل مؤسساته وجمعياته كي يسارع في حل القضية الشرقية ؟
٧- وبهذا أستطيع القول أن هؤلاء المهاجرين هم الذين هدّموا صروح الإعلام الغربي وكشف عن أسرارهم المميتة أو بالأصح مايقال بالمبيدة؟؟
٨- وبيّن أن الغربي يدعمون فقط مرتزقتهم من الطواغيت والسلاطين التي تعيش على دماء شعوبها الغنية بالدماء الزكية !!
٩- وأن شعارات حقوق الانسان والديموقراطية في الشرق ماهي إلا دعايات إعلامية لشركاتهم النفطية ؟
وما هي إلا أسواق لبيع الحرية الوهمية مقابل ضحكات على ذقون الساسة كي يستهزؤا بعقول الشعوب الغبية !!
١٠- ولهذا فهؤلاء المهاجرين سيجددون نبض العيش مع الغربيين من جديد
وأن ماكانوا يمكرون على الشعوب سيمكر بهم ؟
وأن من مات في الطريق من المهاجرين هو شهيد على أن الشرقي يحب الحرية بإرادته ويعشق العيش بسعادة وديموقراطية حقيقية.....

لذلك أقول لهم أنتم الشهداء على أنكم كشفتم خبث الغربي ومرتزقتهم وطواغيتهم الشرقية
وقد طبقتم الآية في قول المولى عندنا قال
( أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا)!!
فقد هاجرتم من قمع الطاغوت والمسترزق على قوتكم باسم الوطنية أو القومية أو الطائفية الدينية وهم في الاصل حثالة بجنسية غربية ولص محترف بجنسية شرقية !
لذلك أتمنى للشعوب بمزيد من الهجرات المليونية
كي يفضحوا ساسة العالم المتحكمين برقاب غالبية الشعوب الأسيرة في أوطانها الأبية.

مثل ما قال الشاعر ابو الاسود الدؤلي كلام يقال لمن يقول شيء و ياتي بمثله،في هذه الايام العصيبة التي تمر بها كوردستان وطن الاوطان حلم كل الوطنيين و كل الاكراد، و قد اصبح الان وطن يفر منها كل شخص، من وطنين الى بائعي الوطن. هل يا ترى تغيير القلوب و الافكار ام تغييرت المبادئ!؟

اعزائي القراء اعزائي الاكراد هل تعرفون لماذا في هذا الوقت اخترت في هذا الوضع لان كلنا نعيش في اوقات عسيرة منذ اكثر من اشهر يعاني وطننا العزيز نعاني و يعانون من مشكلة الرئاسة في اقليم كوردستان حيث كان الاتفاق منذ سنوات العشرة الماضية وصلوا الى قرار و الى بند و لا اقول دستور و لكن اقول كما يقال كانت توافق! هذا لايغير من الامر شئ و لكن الامر العجب ان السيد رئيس الاقليم المحترم كان في المرة الماضية ولمرات عديدة قال اننا لا نناقش مسالة الرئاسة على اساس انا الرئيس و لكن بعد ان تاكد سيادته بان الوقت قد اتى لكي يودع اعز اصدقائه (كرسي الرئاسة) لجاء احبائه و بائعي الوطن و اصحاب الكلام الرنان من حاشيته الى عدة حجج و الى عدة وسائل منها التهريب و الوعود و الوعيد فعلى سبيل المثال ذكر بان الوضع السياس و العسكري لا يساعد على تغيير الرئيس! فيا للعجب لان لو لنقول لو غادر الكرسي و اصبح شخص عادي لا يقوم بمساعدة الرئيس الجديد و لاسامح الله سوف يكون حجر عثرة امامه! و نقول اذا كان الوضع السياسي و العسكري يمنع من انتخاب الرئيس فاذا كان هكذا يعني بان في اخر اشهر من مدة الرئاسة و في كل دورة سوف يقومون حاشيته بتكوين وعمل مشاكل سياسية و عسكرية ليبقى الرئيس و يصبح الدكتاتور المرشح، و هذا و حسب ما نعلم و علمناه من سيادة الرئيس ان لا يقبل بالدكتاتورية فيا للعجب لماذا استمع الى كلامهم.

و لو غادر الكرسي هل لا يجوز و يحرم على الشعب ان يكونوا رؤساء من بعده! و الشئ الذي راود ذهني هو ان سيادة الرئيس متمسك بالسلطة الى ان ياتي دور احد اولاده! او احد الاشخاص من عشيرته! كما نرى الان كافة الاماكن الحساسة و الاماكن التي يدير الدولة بيده و بيد عشيرته او اناسه و الشئ عينه هو ما لاحظناه في الطرف الاخر من عالمنا الكردي في طرف السليمانية هو سيادة مام جلال و افراد عائلته وفي عالمنا الوسطى اربيل عاصمة كوردستان الاخ كوسرت واولاده و حاشيته و الخ. اعزائي القراء رب سائل يسال هل لا يوجد في كوردستان سوى هؤلاء الاشخاص و اقربائهم. و لكن الشئ الذي يدمى قلب كل كردي له هو ان الشخص الذي كان الامل و الذي كان المشعل كما نلاحظ في شعارحزبه اصبح هو الاخر جزء من الفساد الاداري و الدليل على ذلك هو جعل البرلمان و اي برلمان البرلمان الحزبي البرلمان الذي هو بالاسم يمثل الشعب و انما يمثل هذا و ذاك الحزب هو الذي سوف يدير و يقرر من يكون رئيس المرتقب الرئيس الذي سوف يكون مرشح من قبل الاكثرية في البرلمان! فبالله عليكم هذه نكتة العصر هل تعرفون لماذا؟

سوف اترك الجواب في نهاية حديثي، و شئ اخر ما لاحظناه كيف احد مثل رئيسنا العزيز يقبل و يناقش بشئ هو بذاته انكره و اكده مرات عديدة و قال الرئاسة يجب ان يكون لدورتين فقط، و لو اقول ولو و انا متاكد سوف يبقى الرئيس كيف يقبل بان الاشخاص المحيطين به مثل ما يقال عليهم اصحاب الكلام الرنان كيف اقنعوا رئيسنا بان يغيير رايه و يقبل ان يبقى بالرئاسة، فهل ان الرئيس نسى كلامه؟ و اقول هنا للرئيسنا الحبيب و الغالي كيف و لماذا لم تحاسبوا الاشخاص الذين اهانوك و اهانوا كلامك! هل تعرفون اعزائي القراء ماذا اقصد، اقصد الشخص الذي هاجم عضو البرلمان الذي طلب بقانون الرئاسة اقول لو في ذاك الوقت حاسبوا و سحبوا الحصانة من الاخ العضو المهاجم لكنا الان انتهينا من مشكلة الرئاسة و باحسن الوسيلة!

اقول هنا وبفم ملئ لو لاحظوا استعملت لو لمرات عديدة لان في وطننا الذي راقت الدماء عليه نبقى نقول لو و لا نقول ان لو كان كل هذه الاجتماعات و الجلسات الحزبية و الاعلام و جلسات البرلمان و الانشقاقات بين صفوف الاخوة من اجل استقلال او من اجل ايجاد لقمة العيش او من اجل حل مشاكل المواطنين الم يكون احسن عملا و احسن توجها و درسا للاجيال القادمة هنا في هذا المقال اطلب و اتوسل من لله سبحانه تعالى بان يجعل العقل و الحكمة بين الكل و يرجع رئيسنا الحبيب من قراره و يرجع الى كلامه القديم و يسلم الرئاسة للشعب كي يختاروا و ان يضعوا قرار و دستورا لا يقبل التعديل في المستقبل و هو عدم السماح للرئيس اكثر من دورتين و بعد ذلك لا يقبل بالترشيح بتاتا احد من عشيرته او اقربائه هل تعرفون لماذا لان سوف يستغل السلطة بانتخاب الشخص الذي يرشحه الرئيس و يصبح الرئاسة شبيه الدكتاتورية.

ارجع الى السؤال و الاجابة عليه فالرئيس المرشح من قبل البرلمان هو انه سوف يكون من هذا الحزب او ذاك و ما يزيد الطين بلة هل ان جميع الاخوة الاعزاء و المحترمين في البرلمان اهلا لان يكون رئيسا؟! بالطبع لا و بالطبع ان كان و ان ارادوا فلما الان لا يقومون بحل ابسط مشكلة و هو مشكلة الرئاسة و عدم الطمع في الكرسي الذي يطيح برؤس الكثيرين لاسمح الله من راس الاكراد.

ان مئاسي الشعب العراقي لا يمكن وصفها لعمق مرارتها وشيطنة مرتكبيها عديمي الضمير وفاقدي المشاعر الانسانية وطرقهم التي فاقت حتى الوحشية وتخطت كل المسميات التي قرانا عنها في كتب التاريخ عن اخبار الحكام المتسلطين .هذا انموذج للانتهاكات لمواطنين حاولوا الهرب من حيتان الفساد دواعش الداخل بالاضافة الى دواعش الخارج ,دفعوا مبالغ جمعوها بعرق جبينهم او قرضة حسنة قدرها خمسة الاف دولار امريكي للفرد الواحد ,ركبوا زوارق قديمة محملة باكثر من طاقتها ارضاء للمهربين ولزيادة الربح , مئات الزوارق تعرضت للغرق والقسم منها وصلت الهدف المقصود واستسلمت لرجال الامن على الحدود متحملين العطش والجوع بألأضافة الى ألأهانات يركض رجل الامن وراءهم حاملا عصا غليظة لا يفرق بين طفل او امراة او رجل لا فرق ولا احترام للاعمار القسم منهم يسمح له بالعبور من الحدود اليونانية بركوب القطار متجها الى هنكاريا , يتلاعب بهم المهربين وقد سمعنا بخبر اختناق اثنين وسبعين عراقيا وسوريا في داخل الحافلة الناقلة في فينا , عدا ذلك قصة المهربين الذين تركوا الضحايا في جزيرة مجهولة وسط البحر الذين ارسلوا نداء اذاعته فضائية البغدادية طالبين انقاذهم , فلا ماء للشرب ولا طعام ولا مأوى , بالرغم من جميع هذه المئاسي تستمر مافيا الفساد بتدبير وحياكة المؤامرات لغرض ارسال مخربين لغرض دسهم في التظاهرات التي اصبحت تمثل شوكة في عيونهم . لقد اثبت الشعب العراقي اصالته وهو ابن ثورة العشرين وانتفاضة تشرين52 ووثبة كانون 48 وثورة 14 تموز 58 المجيدة وسوف يبقى في الساحة ان كانت التحرير او الحبوبي او اي مكان تجمع لأبنائه الغيارى الذين بلغ عندهم السيل الزبى لا يعرفون التراجع ولا يخسرون سوى قيودهم الباحثين عن الحقيقة والمطالب المشروعة ( لا يضيع حق وراءه مطالب ) لقد صبر الشعب العراقي صبر ايوب وسوف يستمر في انتفاضته الميمونة المباركة اليوم اجتمع المنتفضون في الحارثية واتجهوا الى المحكمة الاتحادية العليا ليقولوا لمدحت المحمود ارحل فقد أن ألأوان وجاء وقت الحساب لتفسر لنا سر خضوعك للمالكي لقد خالفت الاصول والدستور الذي اقر استقلالية القضاء انك واحد من المفسدين, هؤلاء الذين اكلوا حقوق الايتام والارامل والشهداء وليرجعوا الاموال التي نهبوها ليطبق عليهم قانون من اين لك هذا ؟

جميل جداً ان يزودنا الشارع العراقي الثائر بالأفكار اليومية التي نستعيرها لنشاركه التعبير عما يكنه شعبنا المظلوم منذ عشرات السنين. إذ انه لم يكد ينتعش بفرحة الخلاص من البعثفاشية المقيتة ودكتاتورية حزبها المجرم، حتى صبَّ عليه خلفاء دكتاتورية البعث ومواصلو مسيرتها سيلاً من الويلات التي يمارسونها منذ ان وضعتهم سياسة الإحتلال الأمريكي لوطننا على قمة السلطة السياسية وحتى يومنا هذا. إلا ان الممارسات الإجرامية تمت هذه المرة ليس باسم العروبة ووحدتها التي كانت عصابات البعث تخدع بها الجماهير، بل ان الخديعة تجلت في الشعارات الدينية التي بدأ تجار الدين من رواد الإسلام السياسي يطرحونها على الساحة السياسية العراقية حتى انقلبت هذه الشعارات إلى هويات للطائفية الدينية والقومية الشوفينية والإنحيازات المناطقية والإنتماءات العشائرية التي غيبت الهوية الوطنية العراقية تماماً عن اهلها. وكل ما نتج عن هذه الإنتماءت والهويات الثانوية تجلى بوضوح اكثر حينما اصبحت هذه الممارسات مصدراً للصوصية احزاب الإسلام السياسي الحاكمة وكل القوى التي تشاركها نهب خيرات الوطن وتجويع اهله والتلاعب بمستقبل اجياله. وحينما استعانت الأحزاب الحاكمة برموز البعث لضمان استمرار هيمنتها على موارد الدولة الأساسية وبالتالي التوغل في سرقة هذه الموارد، فإنها عملت بنفس الوقت على ان تساهم قوى البعث المجرمة ورموزها في التأثير على العملية السياسية، حتى وإن تبلور من خلال هذا التأثير بروز بعض وجوه الجريمة البعثفاشية على الساحة السياسية العراقية وتبؤها حتى مراكز قيادية في ادارة الدولة احياناً. لقد عملت هذه القوى، التي اختفت في جحور ظلامها بعد انهيار نظامها المقبور، على تعزيز مراكزها في مؤسسات الدولة المختلفة لتنطلق بعدئذ إلى الخطوة الأخرى التي شكلت من خلالها تجمعات ومنظمات اخذت تعمل بشكل علني ورسمي تحت مختلف المسميات التي عزتها إلى الديمقراطية التي ينص عليها الدستور العراقي، هذا الدستور الذي يسميه ثوار الشارع العراقي اليوم بالدستور الأعرج . وحينما تأكدت قوى البعث والجريمة من انفتاح الساحة السياسية العراقية امام محاولاتها في الولوج إلى قلب هذه الساحة، وحينما تأكدت ايضاً بان قوى الإسلام السياسي والقوى المشاركة لها في الحكم لا همَّ لها سوى جعل طرق اللصوصية ونهب خيرات الوطن سالكة لتنفيذ جرائمها ونشر فسادها المالي والإداري على كل ربوع الوطن، عملت على الدخول مع هذه القوى الإسلاموية القومية الشوفينية في لعبة المحاصصات السياسية التي سهلت لقوى البعث ممارستها دخولها الإنتخابات التي اعتبرتها في مراحلها الأولى بانها غير شرعية وغير دستورية فقاطعتها وعملت على التقليل من شأنها. إلا ان قوى البعث ورموزه الشريرة التي اصبحت في قلب العملية السياسية، مع الحلفاء الجدد تجار الدين وحملة التعصب القومي الأعمى، عملت على تعزيز مواقعها في كل مفاصل الدولة التي ارادت من خلالها قلب العملية السياسية من خلال تغيير بوصلة مسيرتها. فكان الإرهاب والعمليات الإرهابية التي قامت بها، بعد ان التقت مع المنظمات الإرهابية الوافدة من خارج وطننا، سبيلها الجديد لتحقيق ما ظلت تخطط له. وكل ما تمخض عن ذلك من تورط عصابات البعث ورموزها داخل وخارج العملية السياسية بكل الجرائم التي قامت بها عصابات الإجرام والتي ارتكبتها بحق اهلنا وآلاف الضحايا التي التهمتها التفجيرات والكواتم، يشير بما لا يقبل الشك بعد هذه الممارسات الكثيرة والطويلة بأن قوى الجريمة المنتشرة في وطننا تشكل حلفاً اجرامياً بين البعث وعصابات الإرهاب التي تعددت منظماتها باسماء مختلفة لتنتهي بالعصابات التي سيطرت عليها جميعاً بعدئذ والتي اتخذت من تنظيم داعش الإرهابي عنواناً جديداً لها لم تستطع قوى البعث إلا الخنوع له وتنفيذ اوامره في كل المواقع التي تتواجد فيها عصابات البعث في اجهزة الدولة العراقية ومن ضمنها، بل ومن اهمها البرلمان العراقي.

فالبرلمان العراقي اذاً اصبح والحالة هذه احدى المواقع التي تضم قوى البعث التي تأتمر باوامر داعش وتنفذ اجندتها، وهذا ما يعكس بالضبط تصرفات كل القوى التي وقفت ضد العلمية السياسية بعد سقوط البعثفاشية والتي اصبحت في نهاية المطاف في خدمة داعش وارهابها وتخضع لها عسكرياً حتى وإن لم تتفق معها فكرياً، وقد اثبت ذلك تحرير مدينة تكريت من الدواعش الذين تركوا خلفهم تابعيهم من البعثيين الذين تم اخراجهم بسلام من تكريت بموجب صفقة دبرها اعوانهم في البرلمان العراقي الذي يعج بهم. وعلى هذا الأساس فإن الشعارات التي يطلقها المتظاهرون والمحتجون على الفساد واركانه في العراق والتي يشخصون فيها تواجد قوى داعش الإرهابية داخل هذا البرلمان لها ما يبررها وهي لم تأت من الغيب، بل من تصرفات رموز البعث، حلفاء داعش، في البرلمان العراقي. ومن حق الشعب العراقي ان يتساءل " اشلون انعيش بامان ... والداعشي بالبرلمان ؟ " او كيف يمكننا ان نثق بوجود ارادة حقيقية للتغيير ورؤوس الفساد الرافضة للتغيير، إلا حسب اجندتها، تعشعش كالزنابير الهائجة في هذا البرلمان. فما العمل والحالة هذه ؟

طالما كرر السيد العبادي بانه يريد تفويضاً من الشعب لإجراء إصلاحات قد لا تتفق وبعض نصوص الدستور المعمول به حالياً. ونجيب السيد العبادي على طلبه هذا بأن هذا الخروج الجماهيري الذي لم يشهده العراق في تاريخه الحديث، والذي تحول إلى ما يشبه الثورة الدائمة التي طرحت مطالب جماهيرية لا لبس فيها ولا تأويل ولا غموض والتي تتمحور جميعها حول قمع الفساد والفاسدين في كل اجهزة الدولة ومؤسساتها، بحيث طرحت اسماءهم كاملة وحتى بالصورة احياناً، ويحدث ذلك في اغلب محافظات العراق. إن لم يكن هذا تخويلاً من الشعب للبدء بالإصلاح الحقيقي والجذري لا الهامشي الشكلي، فكيف يكون التخويل إذن؟ وإن كانت مشكلتك مع هذا الدستور الأعرج الذي تعترفون جميعاً بصياغته على عجل وبمشاركة بعض مَن ليس لديهم خبرة ومعرفة علمية بصياغة الدساتير، بحيث خرج هذا الدستور وهو مشلول الحركة لما فيه من تناقضات جمة ونصوص لا يمكن لدولة يدعي قادتها من السياسيين تبني الديمقراطية والتأسيس للدولة المدنية، من جعله اساساً لوجودها بين مواطني بلدها وسمةً من سماتها بين دول عالم القرن الحادي والعشرين. إن كانت مشكلتك مع هكذا دستور فما عليك إلا ان توقف العمل به او تلغيه نهائياً بهذا التفويض الشعبي الذ ستجده ظهيراً لك فيما إذا حاول اللصوص سواءً في حزبك الحاكم، الذي يطالبك الشعب بتركه، او في احزاب اللصوص الأخرى الإسلامية منها والقومية الشوفينية، او من حثالات البعث الداعشية المعشعشة كالخفافيش في كثير من مؤسسات الدولة.

ولإتمام نجاح خطوة تعطيل الدستور هذه والسير بها نحو تحقيق الإصلاحات الجذرية لا الترقيعية، فما عليك، سيدي العبادي رئيس الوزراء، إلا استعمال هذا التفويض الشعبي المليوني لحل البرلمان الذي اثبت من خلال تصرفات معظم اعضاءه، خاصة اصحاب الكتل من تجار الدين وتابعيهم على كل سيئاتهم، بانه مؤسسة فاشلة تميل حيث تميل رياح السياسة اليومية، لا رابط يربطها مع الشعب ومطاليبه العادلة في توفير مستلزمات الحياة الإنسانية الحرة الكريمة.

ولكي لا تقع ضمن إغراءات كرسي الحكم ويحلو لك الإنفراد بالسلطة بعد الغاء الدستور وحل البرلمان، فما عليك إلا ان تستعمل هذا التفويض الشعبي ثانية باختيار المؤَهَلين الكفوئين النزيهين من بنات وابناء هذا الشعب ، وهم كثيرون جداً، لتشكيل حكومة وطنية من ذوي الخبرات العلمية والمهنية لكي تقود البلد في هذه المرحلة الهامة من تاريخه وتعمل على كنس دواعش الداخل والخارج من على ارض وطننا الطيبة التي لا مجال لمثل هذه الجراثيم على العيش فيها.

نصيحة اخيرة نقدمها للسيد العبادي مفادها ان موضوع الإصلاحات الجذرية الحقيقية لم يعد يحتمل التأجيل وإن قوى الشعب العراقي قد اصطفت موحدة الآن لا تلتفت للإنتماء الطائفي او القومي او العشائري قدر إلتفاتها للإنتماء العراقي الوطني الذي فتح امامها سبل النضال الثابت والواعي الهادف الذي لا يمكن خداعه بتلك الشعارات التي مارستها احزاب الإسلام السياسي بكل مذاهبه، بمشاركة المنتفعين والطفيليين واللصوص الذين عاثوا في البلد فساداً لأكثر من عقد من تاريخه الحديث. فما عليك إلا ان تغتنم هذه الفرصة التي لم يحظ بها سياسي عراقي قبلك ولا تتردد فيما نويت عليه، وكن صريحاً مع الجماهير التي سوف لن تتخل عنك إذا ما اخلصت في التعامل معها.

متابعة: وصل في الايام الماضية و بشكل مفاجئ الالاف من اللاجئين الذين كانوا متواجدين في تركيا الى اليونان و منها الى مقدونيا و المجر و هم الان في طريقهم الى ألمانيا و الدول الاسكندنافية.

و حسب الكثير من التقارير فأن تركيا قامت بتقديم تسهيلات الى المهربين كي يقوموا بهذا العمل من أجل خلق أزمه لاجئين في أوربا و من ثم دفع أوربا على الموافقة على تشكيل ما تسمية تركيا منطقة أمنه في شمال سوريا و أجبار اللاجئين الباقين في تركيا الاستقرار في تلك المنطقة.

الى الان وصل أكثر من 300 الف لاجئ سوري و عراقي الى أوربا خلال هذة الفترة بعد أن كانت الطرق مسدودة أمامهم قبل الان.

 

تركيا لجأت الى هذة الطريقة بعد أن رفضت الدول الاوربية الموافقة على تشكيل تلك المنطقة التي تريد تركيا من خلالها محاربة الكورد و أدارتهم الذاتية.

الثلاثاء, 01 أيلول/سبتمبر 2015 00:06

تركيا تحاكم صحفييْن بريطانييْن بتهم إرهابية

قبضت السلطات التركية على صحفييْن بريطانييْن ومترجم ووجهت لهم تهمة مساعدة جماعة مسلحة غير شرعية.

واتهم الصحفيان جاك مانراهان وفيليب بيندليبري من مجموعة "فايس نيوز" الإخبارية ومعاونهما من جانب محكمة تركية "بالعمل نيابة عن منظمة إرهابية"، حسبما قالت المجموعة الإعلامية البريطانية.

وتحتجز الشرطة التركية الثلاثة منذ يوم الخميس الماضي بعد اعتقالهما في منطقة ديار بكر، جنوب شرق تركيا.

ووصف كيفين سطكليف، رئيس الأخبار في مجموعة "فايس نيوز" الاتهامات بأنها بدون أساس وكاذبة بشكل مزعج.

وقالت المجموعة إن الثلاثة المتهمين كانوا في المنطقة لتصوير صدامات بين الشرطة ومسلحين أكراد.

وكانت اشتباكات عنيفة قد اندلعت في الأيام الأخيرة بين قوات الأمن وشبان ينتمون إلى حزب العمال الكردستاني، المحظور في تركيا، بمنطقة ديار بكر.

وتشير معلومات بي بي سي إلى أن الثلاثة المقبوض عليهم سئلوا خلال التحقيق عما إذا كانوا أعضاء في حزب العمال الكردستاني وفي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال سطكليف "وجهت الحكومة التركية اليوم اتهامات لا أساس لها وكاذبة بشكل يثير الانزعاج بالعمل نيابة عن منظمة إرهابية ضد المراسلين الثلاثة العاملين لدى فايس نيوز، في محاولة للترويع وفرض رقابة على تغطيتنا."

وأضاف "فايس نيوز تدين بأشد العبارات محاولات الحكومة التركية إسكات مراسلينا الذين يقدمون تغطية حيوية من المنطقة."

bbc

ميدل ايست أونلاين

 

بغداد – كشف عماد يوخنا مقرر مجلس النواب العراقي الاثنين، أن أعضاء في البرلمان يعتزمون مساءلة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي حول تنفيذ الإصلاحات الحكومية.

وأوضح يوخنا في تصريح صحافي، أن النائبة ورئيسة حركة إرادة، حنان الفتلاوي تمكنت من جمع 51 توقيعا برلمانيا وقدمت بالفعل طلبا إلى رئيس المجلس سليم الجبوري لاستضافة العبادي في إحدى جلسات البرلمان المقبلة لمساءلته عن مدى تنفيذ ورقة الإصلاح الحكومي التي أطلقها.

وتعكس المساءلة وتوقيتها والدفع باتجاهها من قبل أشخاص مقربين من رئيس الوزراء السابق نوري المالكي نائب رئيس الجمهورية السابق أيضا والذي الغى العبادي منصبه ضمن حزمة اصلاحات، تحركا مكثفا لإجهاض تلك الاصلاحات التي تهدد مكانة المالكي ومستقبله السياسي.

وتعتبر النائبة حنان الفتلاوي من أبرز المدافعين عن المالكي الذي يواجه الكثير من الاتهامات من بينها المسؤولية عن سقوط الموصل في أيدي تنظيم الدولة الاسلامية وتحويلات مشبوهة لمليارات الدولارات لحساباته وحسابات عائلته وقيادات في حزب الدعوة الذي يتزعمه في بنوك سويسرية.

وكانت الفتلاوي في السابق عضوا في ائتلاف دولة القانون الذي قاده نوري المالكي وهو ائتلاف يضم العديد من الأحزاب الشيعية من بينها حزب الدعوة.

ويرى مراقبون، أن المعارضين لإصلاحات حيدر العبادي اختاروا هذه المرّة البرلمان لتضييق الخناق عليه عبر مطالبته بمراجعة عدد من الاجراءات التي اتخذها والتي ربما تمس أو تهدد مصالحهم.

ومن المتوقع أن يحضر العبادي جلسة الاستجواب التي ستأخذ حسب معلنيها طابعا توضيحيا للإصلاحات وجدولها الزمني، لكن الأرجح أن الداعين لها سيشككون في معظمها.

وكانت حنان الفتلاوي قد قالت الأسبوع الماضي إن أن العبادي لم يصدر حتى الآن أمرا بإلغاء مناصب نواب رئاستي الجمهورية والوزراء، كذلك لم تصدر رئاسة الجمهورية أي أوامر تتعلق بالموضوع، ولم يتم خفض الحد الأعلى للرواتب التقاعدية للمسؤولين، رغم مرور أسبوعين على إعلان العبادي، الذي تضمن تحقيق تلك الخطوات خلال أسبوع واحد، رغم أنه حصل على تفويض كل الجهات المعنية، استنادا إلى الجدول الزمني الذي أعلنه.

وكان رئيس الحكومة حيدر العبادي قد أعلن في أغسطس/آب، إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء فورا، وإبعاد جميع المناصب العليا عن المحاصصة الحزبية والطائفية وتقليص عدد أعضاء مجلس الوزراء من 33 إلى 22 فقط، من خلال إعادة هيكلة بعض الوزارات ودمجها بأخرى، استجابة للاحتجاجات الشعبية في المحافظات العراقية كما أمر لاحقا بتسهيل دخول المواطنين للمنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد وفتح شوارع بالعاصمة تغلقها أحزاب شيعية متنفذة.

وقد يواجه العبادي سيلا من الانتقادات من قبل خصومه الشيعية الذين يعتقدون أنه تجاوز الخطوط الحمر عبر موجة الاصلاحات التي أطلقها والتي تمس في جانب كبير منها مصالحهم ونفوذهم.

ولا يستبعد محللون أن تدفع أذرع المالكي في البرلمان بقوّة نحو تأليب الشارع العراقي على رئيس الحكومة ليفقد سندا مهما في حملته التي أطلقها لمكافحة الفساد الذي تقول تقارير عراقية إنه بات ينخر كل مؤسسات الدولة وقد تغلغل فيها في فترة حكم نوري المالكي.

وتقول بعض القراءات إن العبادي قد يكون سلك نهجا تحرريا عن إيران بدعم من المرجعية المحلية في النجف ومن الشارع العراقي، ما وضعه في مواجهة علنية مع المالكي الذي يوصف بأنه رجل إيران بامتياز، لذلك هي مهتمة بحمايته، رغم أن الرجلين ينتميان إلى نفس الحزب.

وتردد في الفترة الأخيرة أن طهران حذّرت بالفعل حكومة حيدر العبادي من احالة المالكي إلى القضاء بتهم تعلق بالفساد.

كاوة عيدو الختاري: أقامت منظمة الإغاثة والتنمية الدولية (ird) بالتعاون مع مركز بنا للعنف ضد المرأة دورة تدريبية قامت من خلالها بتدريب مجموعة من ناشطي سهل نينوى و محافظة دهوك في اربيل تحت عنوان (الدعم الاجتماعي و النفسي لذوي الضحايا والمصدومين).

المشروع بدأ في شهر شباط 2/2015 و لحد ألان النشطاء مستمرون بعملهم الإنساني تجاه المجتمع و النازحين بصورة خاصة من خلال زيارة المصدومين اجتماعيا ونفسيا و عمل جلسات علاجية لهم تتراوح بين 4- 5 جلسات نفسية و إذا اضطر الأمر في حالة كون حالة المصدوم صعبة يتم إحالته إلى المراكز والمستشفيات المختصة التي بدورها سوف تقوم بمعالجته مع صرف أجور النقل للحالات المتعففة.

و تأتي هذه الدورات في إطار سلسلة الدورات التي تقيمها منظمة الإغاثة والتنمية الدولية في العراق بهدف تطوير قدرات الناشطين لتقديم الدعم النفسي و الاجتماعي للمصدومين و لذوي الضحايا. الدورة تناولت محاور عدة منها رؤية عامة عن سيكولوجيات المجتمعات و دعم سيكولوجية المجتمع من قبل مقدمي الرعاية و الصدمات النفسية المستدامة و طرق الانسجام الخارجي و الداخلي و منظومة العائلة. وشارك فيها ( 17) ناشطا و ناشطة من جميع المكونات ومن مختلف مناطق من محافظتي نينوى و دهوك. هذا وهنالك اجتماع شهري لهم يتم تناول العمل الشهري وتقييمه وتسجيل جميع الحالات في استمارات وإرسالها شهريا إلى المنظمة.

يذكر بان لمقدمي الدعم النفسي و الاجتماعي و المصدومين دور كبير بين النازحين و السكان الأصليين الذين تعرضوا لصدمة نفسية من خلال الجلسات النفسية السرية حيث يتم معالجة الحالات بشكل أكاديمي و حرفي، وتم معالجة أكثر من حالة من كلا الجنسين من النازحين بالشكل الكامل والطبيعي.

وأسماء مقدمي الرعاية على شكل كروبات حسب المنطقة الجغرافية " كاوة عيدو الختاري - فرهاد الياس - ندى مجيد - حمو جردو - نيركز كريم - خلف حجي - خاني حيدر -  دنيا خيري - نافين خضر -  بيمان فهمي - ميرنا موفق - دكتور مؤيد بركات - مراد - شاخوان حميد - حسن علي - برشنك - هذا ويتم تنسيق عمل بواسطة السيد هيثم حسن الذي يعتبر منسق الفريق ".

 

مكتب اعلام سكرتير المجلس المركزي
عقد المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني جلسته الاعتيادية 69 في مبنى المكتب السياسي بمحافظة السليمانية الاثنين (31 اب 2015) والتي خصصها لمناقشة اهم واخر التطورات في كردستان والعراق والمنطقة وقراءة تقارير لجانه حول الاوضاع الداخلية للاتحاد الوطني الكردستاني.
استهل سكرتير المجلس المركزي عادل مراد الجلسة بالوقوف دقيقة صمت حداداَ على ارواح الشهداء وخصوصا شهداء اجتياح قوات النظام الصدامي المقبور لمدينة اربيل في 31 اب عام 1996 ، وما خلفه من تخريب لمؤسسات الاقليم وسقوط المئات بين شهيد وجريح واعتقال المئات من عناصر ومؤيدي الاحزاب والقوى الوطنية الكردستانية والعراقية التي كانت تتخذ من اربيل ملاذا لها ضد الدكتاتورية، فضلا عن تهجير الاف العوائل.
مراد شدد على ضرورة اخذ العبر من هذا التاريخ لمنع عودة الاقتتال الداخلي بين القوى الكردية وان لاتسمح الاحزاب وجماهير كردستان بعودة التناحر والاحتراب الداخلي في الاقليم، وان تقدم مختلف الاحزاب التنازلات المتبادلة لانهاء ازمة رئاسة الاقليم، داعيا الى الاهتمام بالمعانات المستمرة للمواطنين جراء نقص الخدمات وتاخر الرواتب عوضا عن الانشغال بالقضايا الجانبية والشخصية والحزبية.
مراد اكد ان السياسية التي ينتهجها الاتحاد الوطني تجاه الية اختيار الرئيس ونظام الحكم في الاقليم وضرورة تحديد صلاحياته سياسة صائبة وحكيمة، مشيرا الى ان الاتفاقية التي وقعها الاتحاد مع الحزب الديمقراطي في 30 حزيران عام 2013 واضحة وصريحة خصوصا في فقرتها الثانية التي تنص على تمديد رئاسة الاقليم لمدة سنتين غير قابلة للتمديد.
وفي سياق منفصل اشاد مراد بالتظاهرات والفعاليات الجماهيرية في وسط وجنوب العراق متمنيا ان تسفر عن نتائج ايجابية باتجاه محاربة الفساد وقيام اصلاحات حقيقية في مختلف مؤسسات الدولة العراقية، داعيا المؤسسات المعنية في حكومة الاقليم الى اتخاذ اللازم لمحاربة الفساد والقضاء على المحسوبية في كثير من الملفات التي تمس الحياة اليومية للمواطنين.
وحول الاوضاع في كوردستاني تركيا وسوريا اكد وجود ترابط وتلازم بينها وبين الاوضاع في اقليم كردستان وان انكسار الكرد في تركيا او سوريا هو انكسار للكرد في العراق، داعيا الى دعم التجربة الفتية للكرد بقيادة حزب الشعوب الديمقراطية (HDP) في تركيا ، وحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في سوريا ،لافتا الى ان هجرة الشباب في اقليم كردستان وكردستان الغربية هو مخطط لافراغ البلاد من طاقاتها الشابة.
وبعد مناقشات معمقة مستقيضة بين اعضاء المجلس لاغلب القضايا والمسائل الهامة اصدر المجلس المركزي بموافقة جميع اعضائه بلاغا الى الراي العام اليكم ما جاء فيه:
(البلاغ الختامي لجلسة المجلس المركزي في 31 اب 2015)
1- في الذكرى التاسعة عشر لفاجعة 31 اب عام 1996 وما تمخض عنها من احتلال لمدينة اربيل من قبل قوات النظام البعثي المنحل، يعزي المجلس المركزي ذوي ورفاق شهداء وضحايا تلك الفاجعة التي راح ضحيتها المئات من الكوادر والقيادات والبيشمركة من مختلف الاحزاب والقوى السياسية، كما استشهد المئات من المواطنين العزل في مدينة اربيل واطرافها واعتقل عشرات اخرون وهم في عداد المفقودين لحد الان، كما نزح الاف المواطنين تاركين ورائهم بيوتهم وممتلكاتهم، نحن في المجلس المركزي اذ ندين هذه الفاجعة نأمل ان لا يتعرض شعب كردستان لهكذا فاجعة مجددا، ، كما ونطالب بهذ المناسبة برلمان كردستان كمرجع قانوني وشرعي لشعب كردستان ان يتخذ موقفا رسميا تجاه تواجد المعسكرات التركية في حدود محافظة دهوك باقليم كردستان.
2- نطالب الجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان بالتقصي والاعلان عن مصير المفقودين جراء هذه الفاجعة وتعويض المتضررين منها.
3- حول مسألة رئاسة الاقليم والمباحثات الجارية بخصوصها بين الاحزاب الكردستانية، يجدد المجلس المركزي تأييده لسياسة وموقف الاتحاد الوطني الكردستاني، والذي يتمثل باعتماد النظام البرلماني وانتخاب رئيس الاقليم في البرلمان وتعديل صلاحياته، وفي حال لم تتمكن الاحزاب المتحاورة من التوافق والاتفاق حول هذه المسألة وتم اللجوء الى خيار الانتخابات المبكرة ، فان المجلس المركزي يطالب بعدم حرمان المواطنين في محافظة كركوك وجميع المناطق الكردستانية التي تقع تحت سيطرة قوات البيشمركة من المشاركة والادلاء باصواتهم في هذه الانتخابات.
4- في الوقت الذي فتح فيه مجلس النواب العراقي تحقيقا في قضية سقوط محافظة الموصل وقدم المقصرين فيه الى القضاء، فاننا نطالب برلمان كردستان بفتح تحقيق في قضية احتلال سنجار واطرافها وتقديم المقصرين الى القضاء لمحاسبتهم واعلان نتائجه الى الرأي العام، فضلا عن السعي لتعريف جريمة ابادة الكرد الايزديين كجريمة ابادة جماعية.
الخلود لشهداء الكرد وكردستان
العزة لبيشمركة كردستان الابطال
المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني
31 اب 2015

خندان - ذكرت صحيفة (طرف) التركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يخطط لتأجيل الانتخابات التشريعية المبكرة إذا ما انخفضت نسبة أصوات حزب العدالة والتنمية الحاكم إلى 35 في المئة أو في حال ظهور احتمال تشكيل حكومة ائتلافية بين حزبي الشعب الجمهوري والحركة القومية أو حزبي الشعب الجمهوري والشعوب الديمقراطي.

وبحسب الصحيفة؛ فإن انباء تأجيل الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في الأول من تشرين الثاني المقبل بدأت تتحول إل حديث الساعة والمحور الرئيسي للنقاش في كواليس السياسة.

وأفادت مصادر مقربة من حزب العدالة والتنمية بأن احتمال تمكن حزبي الشعب الجمهوري والحركة القومية أو حزبي الشعب الجمهوري والشعوب الديمقراطي من الحصول على مقاعد برلمانيّة تمكن أيا منهما معا من تشكيل حكومة ائتلافية، أو احتمال تراجع أصوات العدالة والتنمية إلى 35 في المئة؛ سيؤدي إلى تأجيل الانتخابات لمدة عام.

ومع تحوّل الأنظار إلى الانتخابات المزمع إجراؤها في الأول من نوفمبر المقبل عقب تشكيل حكومة مؤقتة الأسبوع الماضي في أعقاب فشل جهود تشكيل حكومة ائتلافية مع أي من الأحزاب الممثلة في البرلمان، اشتعلت الأوساط السياسية في أنقرة بنقاش حول تأجيل الانتخابات المبكرة لعام واحد لدواع أمنية.

وعن تفاصيل مخطط تأجيل الانتخابات لمدة عام؛ أدّت التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء أحمد داوداوغلو عقب تشكيل الحكومة المؤقتة بقوله: "سنعمل مثل حكومة تنفيذية لمدة أربعة أعوام"، إلى نزع فتيل نقاش حول ما إذا كان يخطّط لتأجيل الانتخابات المقرر إجراؤها في الأول من تشرين الثاني لمدة عام.

وسبق أن زعم عبد اللطيف شنر، النائب الأسبق لرئيس الوزراء، أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية، في الأيام القليلة الماضية، أن أردوغان سيقوم بتأجيل الانتخابات المبكرة لمدة عام.

وتسببت كل هذه الادّعاءات في نقاشات ساخنة في أنقرة حول ما إذا كانت ستجرى الانتخاب المبكرة في الأول من تشريم الثاني أم لا.


وتحدث كل من القصر الأبيض (قصر أردوغان) وحزب العدالة والتنمية عن ثلاثة مخاطر منفصلة تتعلق بتأجيل الانتخابات المبكرة؛ إذ أفادت مصادر مطلعة على كواليس العدالة والتنمية بأن القصر والحزب أجريا محاكاة على أساس ثلاثة سيناريوهات منفصلة بشأن نتائج الانتخابات التي ستعقد في الأول من نوفمبر.

ويأتي على رأس هذه السيناريوهات الثلاثة السيناريو الذي يستند إلى قاعدة بيانات جيّدة، كما يتضمن وصول العدالة والتنمية في انتخابات الأول من نوفمبر إلى سُدة الحكم بمفرده. بمعنى أنه يشتمل على الفوز بأكثر من 20 نائبًا آخرين في هذه الانتخابات.

أما السناريو الثاني؛ فهو يرتكز على حفاظ حزب العدالة والتنمية على أصواته في الانتخابات المبكرة وكذلك على لقبه بالحزب الأول في تركيا. ويتوقع في هذا السيناريو أن يتم إطلاق مشاورات تشكيل حكومة ائتلافيّة مجددًا عقب الانتهاء من الانتخابات المبكرة.

أما السيناريو الثالث، الذي يوصف بـ"السيناريو الكارثة" داخل الحزب؛ فهو يقول بوصول حزب الشعب الجمهوري إلى عدد مقاعد برلمانيّة تتيح له تشكيل حكومة ائتلافية مع حزبي الحركة القومية والشعوب الديمقراطي. ولذا يُدّعى أنه في هذه الحالة سيتم طرح الحديث حول فكرة تأجيل الانتخابات المبكرة لمدة عام.

ويمكن القول بأن تحقيق القصر الأبيض والحزب الحاكم الاستراتيجية المشكلة عقب انتخابات السابع من حزيران، خطوة بخطوة، قد تسبب في أخذ ادّعاءات تأجيل الانتخابات لمدة عام على محمل الجد.

ويتمتع أردوغان بصلاحية تأجيل الانتخابات لمدة عام بسبب حالة الحرب في البلاد، وذلك وفق المادة رقم 78 من الدستور التركي. وفي حال حدوث تأجيل محتمل ستواصل الحكومة المؤقتة الحالية البقاء في الحكم، وهو ما يعني أن تركيا ستُدار لمدة عام آخر من قبل أردوغان.


(cihan)

خندان – تمكنت قوات البيشمركة من صد محاولة لتنظيم "داعش" الارهابي للتعرض لمواقعها غربي الموصل، وكبدت التنظيم الارهابي خسائر جسيمة.

وقال مصدر في قوات البيشمركة لـ"خنــدان"، ان ارهابيي "داعش" حاولوا التعرض لمواقع البيشمركة في جبال بعشيقة غربي الموصل، اليوم الاثنين.

واوضح المصدر، ان قوات البيشمركة تصدت بكل حزم لمحاولة الارهابيين، وتمكنت من دحرها بعد ان كبدت ارهابيي "داعش" خسائر جسيمة.

أود أن أذكر في ذكرى هذه المناسبة الأليمة، بيان مكتب السيد السيستاني( دام ظله) أنذاك، وهو يغني عما أريد أن أقوله في شخصية هذا الرجل العظيم، سماحة آية الله السيد محمد باقر الحكيم طاب ثراه.

أصدر مكتب سماحة السيد السيستاني في ٢/رجب/١٤٢٤هجرية، بيان جاء فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم:(إنّا لله وإنّآ إليه راجعون):
(لقد امتدت الأيادي الآثمة مرة أخرى لترتكب جريمة مخزية استهدفت في جوار الروضة العلوية المقدسة سماحة آية الله السيد محمد باقر الحكيم طاب ثراه حيث أدى حادث التفجير المروّع إلى استشهاد سماحته وسقوط مئات الأبرياء الآخرين بين شهيد وجريح وحدوث أضرار واسعة في المشهد المقدس والممتلكات المجاورة.

إن هذه الجريمة الوحشية والجرائم التي سبقتها في النجف الأشرف وسائر مناطق العراق يقف من ورائها من لا يريدون إعادة الأمن والاستقرار لهذا البلد الجريح ويسعون في زرع بذور الفتنة والشقاق بين أبنائه ولكننا على ثقة بأن الشعب العراقي يعي هذه الحقيقة وسيقف صفاً واحداً دون تحقيق مآرب الأعداء وسيتجاوز محنته الراهنة بإذن الله تعالى.

ونحن إذ نستنكر هذه الجريمة البشعة نحمّل قوات الاحتلال مسؤلية ما يشهده العراق من انفلات في الأمن وتزايد في العمليات الإجرامية وندعو مرة أخرى إلى تعزيز القوات الوطنية العراقية وتمكينها من توفير الأمن والإستقرار.

إننا نتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى ذوي الشهيد الكبير السيد الحكيم رضوان الله عليه وذوي سائر الشهداء الكرام سائلين الله تعالى أن يسكنهم فسيح جناته ويحشرهم مع أوليائهم محمد وآله الطاهرين ويمنّ على المصابين والجرحى بالشفاء العاجل إنه سميع مجيب ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم).

أقول: رحمك الله يا أبا صادق، فقد كنت نعم العالم الصابر المجاهد، حتى ألحقك الله بجواره، وحشرك مع أجدادك الطيبين الطاهرين!

الإثنين, 31 آب/أغسطس 2015 22:20

رحلة البحث عن التعيين- مرتضى ال مكي

مذ كنت صغيرا والعب مع أقراني أمثل عليهم؛ بأني الطبيب وأبدأ بفحصهم واحدا واحد, دخلت المرحلة الاولى من الدراسة, فبدأت تلك الامنية تكبر؛ لاسيما وقد كنت متفوقا دائما وبشهادة الطلبة والاساتذة, حيث كنت محبوبا لدى الجميع.
انتقلت الى المرحلة المتوسطة وزادت معها الامنيات, وأصبحت قريبا لتحقيق الحلم الصبياني, لتبدأ حجرة التوقف منذ دخولي المرحلة الاعدادية, فكان الدور الثاني الحليف والصديق في مراحلها الثلاث, ففكرت بالحلم الابسط وهو المعهد الطبي, لعله ينقلني الى مرادي بعد أن عجزت عنه هنا, كنت قريبا منه جدا الا ان الفيزياء بددت الاحلام كلها, وقضي الامر الذي فيه تختصمان.
قبلت في معهد الاتصالات ببغداد, الحياة الجامعية التي كنت أسمع عنها, لم أستمتع بها قط, لما لتحمله حياتنا من ظنك, في كل مرة أنوي الذهاب بها الى بغداد, أنوي معها ترك الدراسة, لعلي أحظى بفرصة عمل قبل أن تشح, اصرار من والداي اللذان كانا همهم أن يراني متقدما, منعني من ترك المسيرة, تخرجت والحمد لله, لأرمى في ساحة البطالة التي وجدتها مليئة بالشباب.
رحت أتعثر باحثا عن مصدر رزق, فمرة في محل صغير وأخرى في مولدة أهلية, حتى أغلقت الابواب جميعا, وأنتظر بابا لا يغلق, لعله خبأ لي فرصة جديدة, وأنا أخط كلماتي هنا تتساقط دموعي, ليس حزنا على أهات الماضي, لا بل تضرعا له وحده؛ ليحدد لي فرصة العيش الكريم.
حلم التعيين ورحلة البحث عنه انتهت, ونحن نعيش  في بؤرة من حيتان الفساد ونهب الاموال, التي بددت أحلام الشباب, وبؤرة أخرى لا تقل شئنا؛ هي أفة المحسوبية والمنسوبية, التي دمرت البلد.
حالتي هذه لم تكن حصرا لي, ولو كانت لفقدت الحياة, فلحمد له وحده؛ أتشارك بها مع الالاف بل ملايين الشباب, الذين لم يحصلوا على فرص تحقق له عيشهم بعز وكرامة, لتجدهم مالئين المقاهي والشوارع, لتتشكل ظاهرة سيئة مضرة, هي الاركيلة وما شابهها, والسلام.

من الغريب اليوم والمشاهد عند الشارع العراقي هو الحديث عن هجرة الشباب عندهم بصورة ملفة للنظر حيث لايخلوا مجلس من الحديث عنه ، وشكل مشكلة مجتمعية يصعب ايقاف مسارها دون وضع قوانين تحمي البلد وعدم اخلائه من طاقاته وكفاءاته التي لابد منهم لرسم مستقبل وطنهم.

وطبعاً لا يختلف أثنان على أسباب الهجرة عند هؤلاء الشباب هو الحلم بالحياة الجميلة والغنى الفاحش وبالوصول للقمة العيش الهنية فمن أجل ذلك تراهم مندفعين دون التفكير بالعواقب والاخطار المحدقة التي قد تواجههم وتهدد حياتهم و دون التفكير في عواقب تلك الرحلة المجهولة المصير و المحفوفة بالمخاطر .نعم العراق الحالي لايوفر لهم المستقبل والحياة الكريمة،والقلقل الذي يصيب عوائلهم للقادم المظلم، من ارتفاع نسبة البطالة، وفقدان الاستقرار الأمني ، تفشي الفساد ، سوء الخدمات ادت بالتالي للتفكير بهجرة الالاف من العراقيين إلى أوروبا، ما فتح باب الربح على مصراعيه للمتاجرين من اصحاب شركات السفر والتأشيرات. و دفع هؤلاء الشباب على البحث عن بلد بديل يمنح لهم حياة أفضل . متناسين ان الآف الغارقين في البحر لرداءة وضيق القوارب التي هاجروا فيها للبحر وجشع المتاجرين  ، وتناسوا أيضاً أن أغلب المهاجرين المتواجدين في اوروبا وامريكا يعملون بأدنى الوظائف لهذه البلدان ، لكن الأغلبية متمسكون بفكرة أن الذي يذهب لهذه البلاد بالتأكيد سيجد حظّة الضائع الذي افتقده في وطنه ليس بالجانب الاقتصادي فقط  بل هناك الجوانب الفكرية والسياسية . وبات الاستقرار الاجتماعي حلما لا يمكن تحقيقه في ظل ظروف البلد، بالتزامن مع الإهمال الذي يعانيه من قبل الجهات المعنية، برغم المناشدات الكثيرة. كل هذا وغيره دفع عددا ليس بالقليل من الشباب العراقي للتفكير والعمل  للهجرة تخلصاً من همومهم التي تتزايد بمرور الوقت، على الرغم من أن الهجرة مغامرة غير محسوبة النتائج إلا أنها تبقى خيارا مفتوحا وأملا يداعب الكثير من الشباب بالخلاص المرتجى.

وللحقيقة ان اوروبا تفتح باب القبول للمهاجرين من اجل سد النقص الشبابي الذي تعاني للعديد من الدول المتقدمة التي تأمل في إنقاذها من شبح الشيخوخة . و حيث يعيش حالياً أكثر من 226 مليون شخص تخطى سن الشباب في أوروبا و اميركا و دول جنوب شرق اسيا، وذلك وفقاُ لبعض الإحصائيات المنشورة على موقع ويكيبيديا، والتي ذكرت أن نسبة المسنين المتوقعة في العالم عام 2050 قد تصل إلى 22%، وهي النسبة التي كانت 10% عام 1999، ويتوقع أن تكون للدول الأوروبية النصيب الأكبر من هذا الرقم، وفي الوقت الحالي يتواجد 25% من مسنين العالم في دول اوروبا و اميركا الشمالية.مما جعلها تفتح ابواب بلدانهم لقبول الشباب المتوافدين اليهم لسد النقص الحاصل في المستقبل. ومن اجل ذلك دعا وزراء الداخلية الفرنسي والالماني والبريطاني الى تنظيم اجتماع لوزراء الداخلية والعدل لدول الاتحاد الاوروبي خلال الاسابيع القادمة لمناقشة ازمة الهجرة. وشدد الوزراء خلال اجتماعهم في باريس  على ضرورة اتخاذ تدابير فورية لمواجهة تحدي تدفق المهاجرين . ودعوا الى ضرورة اقامة نقاط محورية قبل نهاية السنة على ابعد تقديرتكون بمثابة مراكز لفرز المهاجرين . كما دعوا الى وضع قائمة للدول التي تعتبر مصدرا امنا من اجل استكمال نظام اللجوء الاوروبي المشترك وحماية اللاجئين وضمان فاعلية عملية اعادة المهاجرين غير الشرعيين الى دولهم.

ان مسار الهجرة للعراقيين في شاحنات مغلقة تطاردهم رجالات الشرطة تقلهم في رحلة طويلة إلى تركيا ثم اليونان ومقدونيا ومنها إلى صربيا والمجر والنمسا وغيرها من بلدان الاتحاد الأوروبي. الامر يجعلنا تسائل هل يمكن أن تكون اوروبا هي الجنة الموعدة ؟ هل تستحق تجربة مثل هذه أن تفقد الإنسان حياته غرقاً في البحر المتوسط أو أسيراً في غرف سوداء من الصفيح المخصصه للمهاجرين الشرعيين ؟ ألا نسمع بين يومٍ وآخر عن قارب أتسع عنوة لمئات المهاجرين وظل طريقه وغرق قبالة شواطيء احدى البلدان  ؟ هل البحث عن رغيف الخبز هو الحافز الوحيد للهجرة ؟ ام ان أوروبا على ما فيها علاّت تبقى ارحم للإنسان من وطنه ؟

لاشك بخروج هذه الفئة سيخسر البلد هذه الكفاءات التي تعد أساس مستقبله، وكذلك خسارة أرواحهم وسط طلاطم امواج البحار والمحيطات .

(( بواسطة مجموعات من المهربين المتواجدين في كل بلد، كل مهرب يأخذ مجموعة من المهاجرين من مكان الى آخر وتسليمهم الى مهرب آخر))

. وللحد من ذلك لا بد من توفير الدوافع التي تمنعهم من الهجرة كالعمل المناسب و على تحسين أوضاعهم المعاشية. وكذلك لا بد من وضع برامج توعوية للشباب تمنعهم من الهجرة التي تعد مساراً خطراً، ونهاية لأرواحهم وليس تحقيقا لأهدافهم التي كانوا يسعون إليها.

وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تقع على عاتقها مسؤولية كبيرة في إبراز سلبيات هذه الظاهرة، ، ووضع برامج تثقيفية تبين مخاطر الهجرة غير الشرعية التي يتعرض لها اللاجئون عبر وسائل الإعلام وإيصالها للمجتمع للحد منها.وحوادث الغرق، ومخاطر هجرة الشباب على البلاد، وتداعياتها في المستقبل، والعمل لوضع آلية لافامهم السلبيات التي تحيط في دول المهجر لاسيما الذين ينتمون الى المناطق الآمنة في البلاد وتشجيعهم على العودة الطوعية.والحكومة مسؤولة لايجاد السبل من أجل النهوض بواقع الشباب، والتركيز على تلبية احتياجاتهم.وتحقيق طموحاتهم لغرض الحد من هجرتهم الى المجهول.

عبد الخالق الفلاح

 

كاتب واعلامي

قال المحلل العسكري الإسرائيلي أليكس فيشمان، إن روسيا وإيران، وبموافقة من الولايات المتحدة، اتخذتا قرارا استراتيجيا للقتال إلى جانب الأسد لإنقاذه.
وقال فيشمان في المقال الافتتاحي لصحيفة “يديعوت” الاثنين، واطلعت عليه إن سلاح الجو الروسي بدأ يحلق في سماء سوريا، وإن المقاتلات الروسية ستشن خلال الأيام القريبة القادمة غارات على مواقع لتنظيم الدولة، وكتائب إسلامية معارضة للأسد.
ونقلا عن دبلوماسيين غربيين، فقد أكد فيشمان وصول قطار جوي روسي إلى مطار في دمشق، فيما يصل الأسبوع القادم آلاف المقاتلين الروس؛ بما فيهم مستشارون ومرشدون وفنيون، إلى جانب رجال الدعم اللوجستي والفني.
وتابع: “كان نشر في الماضي أن الروس يعتزمون تزويد السوريين بطائرات قتالية من طراز ميغ 29 وطائرات تدريب من طراز ياك 130، يمكن استخدامها للقصف أيضا. ليس واضحا أي طائرات ومروحيات قتالية ستصل من روسيا، ولكن لا شك أن طيارين روسا في سماء سوريا، يعملون في مهام قتالية، سيؤثرون على قواعد اللعب في سماء الشرق الأوسط”.
ورأى فيشمان أن تحليق الروس في سماء سوريا، يؤثر أيضا على الاعتبارات بالنسبة لشكل استخدام سلاح الجو الإسرائيلي.
وفي الشأن الإيراني، قال المحلل العسكري إن روسيا وإيران اتفقتا على دعم نظام الأسد في مواجهة تنظيم الدولة، وإن روسيا والولايات المتحدة الأمريكية تكيفان سياساتهما في الشرق الأوسط مع إيران، فالأخيرة ترى في إيران محورا مهما في التصدي لتنظيم الدولة على الأقل في الجبهة العراقية.
ويضيف: “تشدد مصادر دبلوماسية غربية على أن إدارة أوباما على وعي بالقرار الروسي للدخول في تدخل عسكري مباشر في سوريا، ولكن حتى اليوم لم ترد على ذلك. فليس فقط لم تعرب الإدارة الأمريكية عن الاحتجاج على هذا التطور، بل إنها كفت أيضا عن إطلاق التصريحات بالنسبة للحاجة لإسقاط نظام الأسد الإجرامي”.
وأشار فيشمان إلى أن روسيا وإيران بدأتا عملية إعادة بناء الجيش السوري ومده بالسلاح، مؤكدا أن روسيا تبحث عن ميناء آمن على شواطئ سوريا إلى جانب ميناء طرطوس، لزيادة توريد السلاح والعتاد للجيش السوري.
وتابع: “تركيا هي الأخرى، التي امتنعت حتى الآن عن كل نشاط من شأنه أن يعزز الأسد، اضطرت إلى التسليم بالحسم الروسي – الإيراني وبالصمت الأمريكي في الموضوع وانضمت هذا الأسبوع إلى القصف ضد داعش في سوريا. وبالتوازي، في أثناء زيارة أردوغان إلى قطر قبل زمن ما، توصل إلى تفاهم مع القطريين ومع السعوديين لرفع مستوى قوات الثوار المرتبطين بالإخوان المسلمين والذين يقاتلون ضد داعش، مثل أحرار الشام، الذين يقاتلون ضد الأسد وضد داعش على حد سواء”.
وختم فيشمان بقوله: “هكذا يبنى تحالف روسي – إيراني إلى جانب التحالف الأمريكي وحلفائهم ضد داعش. وعلى الطريق أصبحت إيران محورا مركزيا – في نظر القوى العظمى – لحل كل أمراض الشرق الأوسط”.
أ ف ب

أصيب 5 من رجال الشرطة التركية بجروح في تفجير عبوة ناسفة، مزروعة على جانب الطريق في قضاء إيديل، بولاية شرناق، جنوب شرقي البلاد.

سومر نيوز/ متابعة
أعلن خبراء من وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، اليوم الاثنين، أن ارتفاع منسوب المحيطات بدأ والبشرية ستواجه سيناريو الطوفان المدمر في وقت أقرب مما كان متوقعاً.

ويؤكد ستيفن نيريم من جامعة كولورادو، أن ارتفاع منسوب ثلث المحيطات مرتبط بازدياد حجم الماء نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، والثلثين الآخرين نتيجة ذوبان الجليد والثلوج.

وبينت الصور التي التقطتها الأقمار الاصطناعية أن منسوب المحيطات يرتفع حاليا بمقدار 1.9 مم سنوياً كمعدل عام، في حين كانت لجنة الأمم المتحدة الخاصة بدراسة التغيرات المناخية قد أعلنت عام 2012 أن منسوب المحيطات يرتفع سنويا بمقدار 3.2 مم.

الإثنين, 31 آب/أغسطس 2015 21:46

داعش يحرق اربع عراقيين على أرجوحة‎

اوينه: يظهر فيديو صادر عن ما اسموا انفسهم ولاية الأنبار لتنظيم داعش، بعنوان "فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به"، على مدى 5 دقائق ونصف كلاً من نعيس عبد الله نجم وماجد سعدون غزالي وهلال سعدون غزالي وعادل سعدون غزالي، يتحدثون عن كيف تم القبض عليهم.

وفي لقطات أخرى، تم جلبهم إلى مكان ذات طبيعة صحراوية، وهم مكبلو الأيدي والأرجل وباللباس البرتقالي.

وبعد كلام أحد مقاتلي داعش عن الحشد الشعبي، يظهر السجناء وهم معلقون على أرجوحة من الأيدي والأرجل قبل أن يتم إشعال النار بهم.

وكانت وسائل اعلام محلية تناقلت فيديو يظهر مجموعة قالوا انهم من الحشد الشعبي، يقدمون على حرق شاب عراقي.

اوينه: قالت مصادر امنية اليوم الاثنين ان "رئيس حزب العدالة والتنمية السابق، ومسؤول جناح الشباب، يونس كوجاك، قتل من قبل مجهولين داخل صيدليته في مدينة آمد (دياربكر)".

وقامت القوات الامنية التركية بعملية واسعة للقبض على المسلحين الذين اقدموا على قتل يونس كوجاك.

زار اليوم السيد ئارام شيخ محمد نائب رئيس مجلس النواب العراقي مع وفـد برلماني وحكومي قضـاء خـانقين في محافظة ديالى من أجل متابعة أوضاع العوائل النازحة وسبل تقديم المساعدات الأنسانية لهم ومعالجة مشـاكلهم والعـمل من أجـل عودتهم ألى مناطقهم المحـررة من تنظيم داعش الأرهابي، وضم الوفـد رئيس مجلس النواب د.سليم الجبورى، و وزير الهجرة والمهجرين د.جاسم محمد، والسـيد خالد العبيدي وزير الدفاع ورئيس لجـنة الهجـرة والمهجـرين النيابية.

وقد أجتمع الوفـد مع المسؤولين الأمنيين والعسكريين والأداريين في القضاء، كما ألتقى أعضاء الوفد أيضا مع رؤسـاء العشائر والوجهاء من محافظة ديالى، وبدورهم طالبوا من الوفد بتهيئة الأوضاع الامنية والانسانية لأعادة النازحين ألى مناطقهم، وأعـربوا بأنهم لايشعورن بالأستقرار والأمان في المناطق المحـررة كما يشعـرون الان بالأمن في المناطق المسيطرة من قبل حكومة اقليم كردستان.

ومن المقرر أن يزور الوفـد ميدانيا النازحين في خانقين والتباحث مع المسؤولين في أدارة القضاء حول أمكانية تسهيل عودة النازحين الى مناطق سكنهم الأصلية.

المكتب الأعلامي لنائب رئيس مجلس النواب

الأحــــــــد 31/8/2015

من يتابع ما يجري في الاقليم و يقرا التحركات الضخمة التي تقوم بها الاحزاب و بالاخص الحزب الديموقراطي الكوردستاني الذي لم يحرك ساكنا منذ مدة طويلة الا عندما احس بان كرسي رئيس الاقليم و المصلحة الشخصية اهتزت و باتت على ضفة الهاوية، فاصطدم بمواقف لم يتصوره، هذا ما جعله في حركة مكوكية دؤبة لم يسكن و لم يشهد كرودستان مثل هذه التحركات في وقت مضى و حتى عند قدوم داعش و توجهه نحو اقليم كوردستان .

الاحزاب المتسلطة منذ انتفاضة اذار،لهم تاريخهم المعروف بالتمسك بالاسنان قبل الايدي بملذات السلطة و يعلم الجميع كيف يضحون بكل غالي ونفيس من اجل كرسي الرئيس، و ما ادراك ما عملوه طوال هذه المرحلة من بذل الغالي و النفيس، و هذا معروف عنهم و سياساتهم، و ما يهملون من مصالح الشعب و يعتبرونها في قرارة انفسهم ليس بذي اهمية ،و ما يظهر من خلال تعاملهم مع المتغيرات و هم لا يهتمون بها و كانها لامر خسيس .

اما الاحزاب الصغيرة و هناك من يسميهم التابعة نتيجة الظروف الموضوعية و الخاصة بهم، فانهم على اختلاف طفيف مع بعضهم من نواحي معدودة،  الا انهم يتعاملون كما الاحزاب الكبيرة من منطلق مصالح خاصة مقلدين الاحزاب الكبيرة في افعالهم و توجهاتهم . ان لم نعمم الامر بشكل مطلق، الا انهم جميعا متورطون في مشاكل داخلية لا تحصى و لا تعد نتيجة الصراعات الكبيرة بين القيادات انفسها ومع  الكوادر الوسطية و القاعدة، كنتيجة لتكرار اخطائهم المتتالية، فاصبحوا يعملون في واد و قاعدتهم في واد اخر، لا بل قلة نسبة قاعدتهم و كما وضحتها نسبة الاصوات التي حصلوا عليها احرجهم امام انفسهم قبل الاخرين، و كان الفوارق كبيرة حتى مع احدث الاحزاب الذي لم يعمل بقدر جزء يسير من هذه الاحزاب التي كانت في وقت ما من تاريخهم اصحاب الجماهيرية التي لم تكن تشق لعددها و نوعيتها الغبار . اليوم نرى من كان يضحي من اجلهم من المقربين منهم اصبحوا المبتعدين عنهم، لشكوكهم المتزايدة من ضعف قيادة هذه الحزاب و خطواتها و من خلال العلاقات المشكوكة بينهم و بين القوى المتسلطة على زمام الامورفي اقليم كوردستان . انها قبل اي شيء اخر مشكلة قياداتهم التي يعملون وفق منظورهم الخاص و من اجل مصالح ضيقة ، المادية  منها كانت ام السياسية . علاوة على فشلهم في تفهم الواقع و التعامل معه او فقدان الجراة لديهم في اخذ المبادرة من اجل اعادة النظر و اتخاذ الخطوات المناسبة لربما يتمكنوا من التقدم و النمو الكمي و الكيفي . اي الاسباب فنية و فكرية اوايديولوجية على الاصح . اما من ناحية تعامل الاحزاب الاخرى معهم فانهم ازدادوا الطين بلة لهم  من خلال اضافة العراقيل الى ما هي المتراكمة امامهم اكثر من تحملهم و قدرتهم في ازالتها، نتيجة الضغوطات  الخارجية عليهم  و التوجيهات المباشرة و غير المباشرة لكيفية تسيير عملهم، من منظور ما يفيد هذه الاحزاب التي تستغل ضعف قدرتهم و جماهيريتهم و امكانياتهم من خلال الترغيب و الترهيب، و هذا ما يدعهم في موقف محرج من قاعدتهم و جماهيرهم و حتى اعضائهم من القلة القليلة المنتفعة منهم من جانب ما .

هذه الاحزاب الصغيرة التي حصلت على كرسي برلماني  او نصف او ربع بشق الانفس، و دخلوا البرلمان رغم عدم حصولهم جميعا على القاسم المشترك لعدد الاصوات التي تدعهم فائزين بمقعد، انما دخولهم جاء نتيجة ما ساعدهم عليه القانون الانتخابي . انهم يتعاملون مع الاحداث من منظور حالتهم الضعيفة و عدم ثقتهم بانفسهم، اضافة الى سلبيات خضوعهم لتوجيهات او تلميحات الاحزاب الكبرى المسيطرة و بالخصوص الحزب الديموقراطي الكوردستاني، و هو ما يصر عليه دائما للاستفادة منهم كما يستفاد من الكوتا المسيحيين و التركمان في اية قضية او حدث يحتاج للاصوات او الى جمع الزخم المعنوي من خلال جمع مجموعة من هذه الاحزاب لتقوية موقفه في الامر .

هؤلاء و رغم تكرار فشلهم في كل عملية انتخابية، الا انهم لا يتعضون و يبررون ما فشلوا فيه باسباب موضوعية دون ان يتخذوا اية خطوة لتصحيح الذات من خلال الانتقاد و الاصلاح الداخلي، الوجوه ذاتها تقود هذه الاحزاب منذ الانتفاضة و هي لاصقة بكراسيها و ان غير بعض الاحزاب بعض قيادييها شكليا او لتعرض ذلك على انه تداول السلطة غير ابهين بمتطلبات الديموقراطية و طاقة الشباب و ما يفرضه العصر من التغييرات الجذرية المطلوبة من كافة النواحي و من دون خوف، اما الخطوات الترقيعية التي يقومون بها هنا و هناك، فيعلمون هم قبل غيرهم انها لا تداويهم و سيبقون على هذه الحال، و سيبقون كما هم و سيستفاد منهم الاحزاب الكبيرة عند الحاجة فقط .

 

بعض هذه الاحزاب الصغيرة لا امل في اصلاحها لان تركيبتها لا يمكن ان تتغير و هي سائرة على نمط و لها قيادات ثابتة تعتمد على الله و المتغيرات المتعددة في بقائها . اما الاخرين الذين لهم تاريخهم و فيهم من الامكانيات التي يمكن ان يعتقد اي منا بانهم لو ضحوا بمصالح ضيقة و تجرئوا في خطواتهم و اعادوا النظر في كيفية عملهم الحزبي و غيروا في جزئيات من فلسفتهم و فكرهم، و هذا صعب جدا بقيادات مسلكية معتمدة لديهم، يمكن ان يتفائل بعضنا من انهم بامكانهم ان ينجحوا في ان يستهلوا الخطوة الاولى لتصحيح مسارهم . او يمكن ان يدرسوا حالهم و علاقاتهم مع البعض و يقرئوا المشتركات و النقاط التي يمكنهم من التقارب مع البعض لحد التوحيد ضمن تنظيمات جديدة او على صيغة التعاون المشترك القريب من تحالف او الاتفاق الاستراتجي، الا انهم على الرغم من انعدام الامكانية و القدرة والجماهيرية لجميعهم انهم يتصرفون كاحزاب كبيرة العدد و لم يتنازلوا للبعض، و هم مستضعفون امام الاحزاب الكبيرة و مغرورون مع بعضهم البعض، لذلك سيبقون خاضعين للقوى الكبيرة و يتراجعون اكثر يوما بعد اخر، و يظل مصيرهم معلق على القدر و الاحداث التي ترفعهم احيانا من الهاوية، الا ان هذا الوضع لا يطول الى الابد . فانهم في مرحلة يمكن ان نقول بان موقفهم من التعامل مع ما يجري في اقليم محرج جدا و لابد ان يستفيدوا من ما يجري لتصحيح حالهم جذريا، بعد المرحلة الحالية في اقليم كوردستان  .

مع زيادة وعي الناس بفضل الثورة الإعلامية الهائلة، بات من الصعب خداع الناس كل الناس في وقتٍ واحد، وبيعهم بضاعة فاسدة مدورة ومجرد مغلفة بغلاف جديد وأنيق، ومدون عليها تاريخ جديد للصلاحية كي تبدو أنها حديثة الإنتاج. لأن عند فتحها ستفوح منها الروائح الكريهة وينفضح الأمر، لأن المستهلك له إنفٌ يشم به وعينين يرى بهما وعقلٌ  يفكر به.

والسياسيين الكرد بمعظمهم وخاصة في جنوب كردستان، فاسدون وصلاحيتهم منتهية منذ مدة طويلة، ولا يمكن إعادة إنتاجهم وتسويقهم مرة إخرى، لأن رائحتهم الكريهة ازكمت الإنوف ووصلت إلى أقصاع العالم. وكل من يظن بأنه قادر على تسويق اولئك الفاسدين من جديد فهو مخطئ، لأن أبناء الشعب الكردي ليسوا بذاك الجهل والسذاجة، التي يظنونها، وهم قادرون على التميز بين البضاعة الصالحة والفاسدة بكل تأكيد.

فأقل سياسي من هؤلاء الفاسدين أصبح له في المنصب أربعين عامآ، إن لم يكن أكثر، ونظرآ للمدة الطويل التي قضوها في المنصب دون حراك، تجمدت أعضائهم وتكلست شرايينهم ومعهم شرايين الأحزاب والمؤسسات الحكومية التي يقودنوها في الإقليم. وهذا الوضع أدى إلى عفونة النظام السياسي برمته، ومن هنا أخذت الرائحة الكريهة تفوح منهم منذ مدة وبقوة.

والدولة بطبيعتها كيان حيوي ونشط، لا يقبل الجمود والمراوحة في المكان، لأن الدولة  عبارة عن مجموعة ضخمة من القوانين والأنظمة، التي تديرها مؤسسات الدولة وفق سياقات هرمية، تعبر عن الإرادة العامة لمجموع المواطنين، وفي كافة مجالات الحياة السياسية والإقتصادية والثقافية والتنموية والتعليمية، .. الخ.

ومن هنا يمكن القول، الدولة هي المؤسسة القانونية الشاملة الضابطة والمعبرة عن مواطنيها، ذات كيان شرعي مؤساساتي، وهذه الدولة ومؤسساتها بحاجة دائمة إلى التجديد في القيادات والأنظمة والقوانيين، وتطوير نظم التعليم وإتباع سياسة إقتصادية

مرنة، وتطوير نظام المراقبة والمحاسبة، وجهاز الضرائب والبنية التحتية والصناعية للبلد بشكل مستمر.

وأي دولة تفتقد لهذه الحيوية، بالضرورة سيصيبها الخلل في شرعيتها أولآ، وثانيآ ستفسد من الدخل، بسبب الثبات والمراوحة في المكان، وبقاء نفس الأشخاص في مناصبهم العليا والمتوسطة لفترة طويلة جدآ. ومتى ما فقدت الدولة شرعيتها، أو شهدت جمودآ في حركتها، الفساد والتخلف والتلسط والإقتتال الداخلي سيلا زمانها على طول الخط، وفي النهاية ستفنى.

الدولة الطبيعية، كيان نشط ينمو ويتطور باستمرار، لأنها تتفاعل مع مواطنيها وتربطها بهم علاقة تبادلية تضامنية تكاملية، على أساس الشرعية الدستورية وتأديت وظائفها تجاههم، من حفظ الأمن والسهر على سلامتهم، وضامن حقوقهم وحرياتهم وتقديم كافة الخدمات لهم، والإستجابة الدائمة للتحديات التي يواجهها في كل مرحلة، وليس كما هو الحال مع أنظمة دول المنطقة الجامدة، ومن ضمنهم إقليم جنوب كردستان.

الدولة متى ما توقفت عن الحركة والجري، سيحل بها كما يحل الحال بالماء الراكض، نشاهد كيف أنها تفسد ويلتم عليها البعوض والجراثيم الضارة. وتصبح وكرآ لجميع الأوبئة الخطيرة، ومع الزمن تفوح الرائحة الكريهة منها وتخلو من أي حياة، سوى من الحشرات الضارة، التي لا تستطيع العيش في المياه الجارية. وهذا هو حال المفسدين والفاسدين إنهم كالحشرات الضارة، لا يستطيعون العيش في مجتماعات حرة ومنفتحة ونشطة، ولهذا يلجأون لكل وسيلة، لإفساد المجتمع ويقفون في وجه أي تطوير وتغير، ويكرهون الحداثة والديمقراطية بشكل فظيع.

وحيوية الدولة تنبع من شرعيتها ومدى تعبيرها عن إرادة مواطنيها، فالسلطة الفاقدة للشرعية، لا يمكن لها أن تعبر عن إرادة وطموحات ومصالح المواطنيين وتتوافق معهم. ومعها تفقد هذه السلطة عناصر الإنتماء والولاء للمواطنيين والوطن، وبالتالي لا تتفاعل معهم وتستجيب لمطالبهم. فندخل بعدها في حالة الإنفصام والركود، ومع الوقت يتعفن كل شيئ كما حصل مع النظام السوري وسيحصل نفس الشيئ مع زمرة البرزاني والطالباني معآ، إن لم يسرعوا بالرحيل عن السلطة. إن الدولة السوية، هي التي نظامها السياسي قادر على التكيف واستيعاب التطورات بأنواعها والتعامل مع كافة التحديات، وهذا لن يتأتى إلا إذا كانت بنية النظام السياسي، مرنة ولديه القدرة على التفاعل مع المواطنين والمحيط، وتصحيح أخطائه ومحاسبة المقصرين والفاسدين.

إن الذي يعرقل تطور الدولة ويصبها بالمقتل، هي الأنظمة ذات الفكر الإحادي الجامد التي تصل إلى الحكم بشكل مزور، وتغلق جميع الأبواب على نفسها، حتى لا يتسرب إلى داخلها أي إكسجين، ومع الزمن يفسد الجو، وفي النهاية يتعفن من الداخل وينهار ويأتي على الجميع بمن فيهم أصحابه، وضرره يشمل حتى الجوار. ومثل هذه الأنظمة الفاقدة للشرعية، هي عبارة عن تكتل سياسي أو نخبة متحجرة، تعارض التغير والتجديد والتعددية، خوفآ على مصالحها الإقتصادية والإمتيازات التي تنعم بها، بسبب تفردها بالحكم. ولهذا تسعى للحفاظ على الواقع راكدآ فاسدآ كما هو، وكلما إستجدت تطورات ما من حولها، أخذت تناور وتلتف عليها لإجهادها وإفراغها من محتواها، كما فعل نظام بشار الأسد تمامآ مع الثورة السورية.

والنظام السياسي التوافقي هو الأخر، نظام جامد، يأبى التطور وعاجز عن الإستجابة للتحديات وراكد يرفض التقدم والإصلاح، كما هو الحال مع النظام التوافقي في إقليم جنوب كردستان ولبنان والعراق.

والمقصود بالنظام التوافقي، هو نظام المحاصة الحزبية والطائفية، الذي يقوم على مبدأ تقاسم الثروة والسلطة، تمامآ كما هو حاصل الأن في العراق العربي وإقليم جنوب كردستان. ومن هنا كان إصرار البرزاني وزمرته، على صيغة التوافق بدلآ من نقاش موضوع إنتخاب رئاسة الإقليم داخل البرلمان. وهذا دليل قاطع على خشية البرزاني وجماعة جلال الطالباني على مصالحهم ونفوذهم، ولهذا لجأوا من جديد إلى سياسة التوافق خارج البرلمان، بهدف الإبقاء على نظام الفساد والإفساد، لأكبر فترة ممكنة قادمة.

إن كيانآ مثل إقليم جنوب كردستان، يفترسه هويات حزبية- عائلية- مناطقية، لا يمكن له النهوض ومواكبة التطور واللحاق بالإمم المتقدمة، وسيظل فاشلآ غير قادر على الحياة بشكل طبيعي والتطور والإنتاج، ومن الجهة الإخرى غير مسموح له بالموت، لأن في موته ضرر لقوى كثيرة كردية وإقليمية. ولهذا سيتركونه مشلولآ، يترنح بين الموت والحياة، وهذا يناسب جميع الفاسدين من الكرد والترك والفرس والعرب على حدٍ سواء.

 

31 - 08 - 2015

 

صوت امريكا ( مكتب اعلام سكرتير المجلس المركزي)

قال سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني عادل مراد ان الاوضاع في اقليم كردستان تتجه نحو التفرد وان العشر سنوات الماضية من حكم بارزاني شهدت تراجعا للاوضاع في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية الى جانب تدهور العلاقات مع بغداد واجزاء كردستان الاخرى.

واضاف مراد في حديث للقسم الكردي في صوت امريكا انه لايؤمن بالتوافق خارج برلمان كردستان لان الاتحاد الوطني الكردستاني وقع اتفاقية 30 حزيران عام 2013 لتمديد ولاية رئيس الاقليم مسعود بارزاني لمدة عامين غير قابلة للتجديد كي يمنع تدهور الاوضاع السياسية في الاقليم، ويضمن اعادة مشروع دستور الاقليم الى البرلمان، لاعادة صياغته بما يضمن تثبيت النظام البرلماني للحكم في الاقليم، لافتا الى ان البرلمان هو الممثل الحقيقي للمواطنين في الاقليم وانه لايؤمن باية توافقات تحصل خارجه.

واضاف سكرتير المجلس المركزي ان عدم التزام الحزب الديمقراطي الكردستاني باتفاقية 30 حزيران ومطالبته بتمديد ولاية بارزاني لمدة عامين اضافيين يمهد للتفرد في الاقليم ويهدد الاوضاع السياسية والعلاقات بين مختلف الاحزاب، لافتا الى ان الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة للمواطنين في الاقليم تحتم على الجميع اعادة النظر في مواقفهم والتخلي عن مصالحهم الشخصية والحزبية والتفكير بمصالح المواطنين.

عادل مراد اوضح بانه لايمانع في اجراء انتخابات مبكرة في الاقليم اذا ما استمر الحزب الديمقراطي بالتمسك بموقفه المطالب بالتمديد لرئيس الاقليم، مشيرا الى من يتحدثون عن عدم وجود بديل لمسعود بارزاني واهمون لان هناك العديد من الشخصيات السياسية والاكاديمية في الاقليم بامكانها تولي منصب الرئيس في المرحلة المقبلة.

وفي معرض رده على سؤوال بشأن التظاهرات التي تشهدها العاصمة بغداد والمحافظات الاخرى والتطورات السياسية وحزمة الاصلاحات التي اعلن عنها رئيس الوزراء في الحكومة الاتحادية حيدر العبادي اشار مراد الى ان بغداد تقدمت على اربيل في بعض الاستحقاقات الديمقراطية وانه يامل في ان يتمكن العبادي من تحقيق تطلعات الشعب الذي وكله في محاربة الفساد المستشري في اغلب مفاصل الدولة واعادة بناء المؤسسات بعيدا عن المحاصصة والتوافق الذي نخر جسد الدولة ويهدد بنيانها، معربا عن امله في يحذوا المواطنين في الاقليم حذوا الوسط والجنوب للمطالبة بانهاء التفرد وعدم الشفافية في ادارة مؤسسات حكومة الاقليم وملف النفط والعلاقات الخارجية.

وفي سياق منفصل دعا مراد الى تعويض ذوي الشهداء والضحايا والمواطنين في مدينة سنجار نتيجة للماسي والويلات التي تعرضوا لها على ايادي الجماعات الارهابية جراء تركهم لقمة سائغة بيد الارهاب وتقديم المتورطين الحقيقين في الاقليم الى القضاء كي ينالوا جزائهم العادل.

 

روج نيوز- مركز الاخبار

شددت السلطات النمساوية الرقابة على حدودها الشرقية في محاولة لوقف تدفق اللاجئين مما أدى إلى اختناقات مرورية امتدت 20 كيلومترا على حدودها مع المجر. كما أعنلت فيينا أنها اعتقلت عشرات اللاجئين وعددا من مهربي البشر.

وقالت وزيرة الداخلية في النمسا يوهانا ميكل لايتنر اليوم (الاثنين 31 آب 2015) لوسائل الاعلام "سنفرض رقابة لفترة زمنية غير محددة على جميع المعابر الحدودية المهمة في المنطقة الشرقية وسنفحص كل المركبات التي يمكن إخفاء الأشخاص المهربين داخلها." وكانت الشرطة النمساوية قد عثرت الأسبوع الماضي على جثث 71 مهاجرا في شاحنة متوقفة دخلت البلاد من المجر.

من ناحية أخرى قال مسؤول كبير في وزارة الداخلية النمساوية إن السلطات ضبطت 200 من طالبي اللجوء وألقت القبض على خمسة من مهربي البشر في إطار عملية جديدة على حدود البلاد.وقال كونراد كوغلر مدير عام الوزارة لشؤون الأمن العام "في الساعات التالية لبدء تطبيقنا للإجراءات التي اتفقنا عليها مع ألمانيا والمجر وسلوفاكيا تمكنا من إخراج أكثر من 200 لاجىء من تلك المركبات واعتقال خمسة مهربين."

وقالت وزيرة الداخلية النمساوية يوهانا ميكل لايتنر إن الإجراءات الرقابية التي بدأ تطبيقها على حدود النمسا ليست هي الإجراءات المعتادة، وأضافت "نحن لا نخالف اتفاقية شنغن."

وعلى مدى الأيام الثلاثة الماضية احتجزت الشرطة 8792 مهاجرا غالبيتهم دخلوا المجر عن طريق صربيا. وقالت الشرطة المجرية أمس الأحد إنها اعتقلت مشتبها به خامسا لصلته بوفاة المهاجرين داخل الشاحنة.

(ه- ز)

نشرت الجريدة الرسمية التركية، في عددها اليوم الاثنين، قانون رقم 3713 المصنف ضمن قوانين  ما تسمية بمكافحة الإرهاب  و جاء فيه أنهم سيقومون ب"تقديم مكافآت مالية للأشخاص الذين يساعدون في إلقاء القبض على مرتكبي الجرائم الإرهابية أو الإبلاغ  و عن أماكنهم أو الكشف عن هوياتهم".وتصل المكافئة الى 68 لف دولار.

 


من الملاحظ أن الانسان الذي يريد أن يتعامل مع الواقع ,لابد له من أن يفهم الواقع الموضوعي من خلال المعرفة به والاحساس بظروفه لينطلق من الواقع في تفكيره وفي حركته وفي أهدافه, لان الجهل به أو فقدان ألاحساس بأوضاعه وقلة معلوماته وبلادة مشاعره ,ليوجهوه في غير الوجه التي يتجه اليها في عقيدته ووطنيته ,وهذا ما نلمسه من طبيعة الخطورة التي تواجهها الامة وتتعرض لها العقيدة ,حيث يحطمون الامة بتحطيم وحدتها تحت شعارات الطائفية والاقليمية ,وقد استطاع الاستعمار الفارسي ان يستفيد من الانقسام المذهبي والقومي والعنصري ,في تفجير الصرعات العنيفة وأثارة ألاحقاد التاريخية ليوظف ذلك كله لمصلحته وخططه الجهنمية في السيطرة على مقدرات البلاد وتمزيقها شيعاً واحزاباً ودولاً

واليوم الذي نشاهدة من أهل السياسة والدين في العراق أصابهم الجهل والغباء وفقدان المهنية ,بل زاد حقدهم ونذالتهم ومكرهم الذي فاق كل مكر في العالم ,وسياساتهم الخبيثة التي أوقعت المجتمع العراقي في ظلام الفتن المهلكة المحرقة لليابس والاخضر , وأوصلوا البلد الى هذه المرحلة الصعبة وكثرة ألازمات وتزايد السرقات والنهب والقتل والتهجير والفساد والمساومات بين أهل السياسة وألانبطاح للدول الشرقية والغربية وأنزلق المجتمع من خلالها الى مهاوي الجريمة وألانحراف السلوكي بسبب هؤلاء الساسة المرتزقة الانذال وأصحاب المنابر المنتحلين للتشيع

ومن هذا المنطلق نجد ان الاحرار وأهل الغيرة والحمية على وطنهم وحضارتهم من أبناء هذا الوطن الحبيب ,حيث خرجوا الى ساحات ألامل والانتصار والعزيمة وألافتخار ,ليقولوا كلمة الحق, ويقفوا بوجه كل فاسدٍ وأفساد
وكما قال المتظاهر الناشط الصرخي الحسني : في بيان ((من الحكم الديني(اللا ديني)..الى..الحكم المَدَني))بتاريخ الاربعاء 12 / 8 / 2015وهذا مقتبس منه جاء فيه :


((فَشِلَ مكرُهُم بسببِ وعْيِ الجماهير وتشخيصِهم لأساس وأصلِ ولُبِّ المُصاب ومآسي العراق في تحكُّمِ السلطةِ الدينية بأفكار وعقول البسطاء والمغرَّرِ بِهِم وتحكُّمِها بمقدَّرات البلد بكل اصنافها وبتوجيهٍ مباشر من ايران جار الشر والدمار
بعد ان انقلب السحر على ايران الساحر بفضل وعيكم وشجاعتكم واصراركم فادعوكم ونفسي الى الصمود في الشارع وادامة زَخْمِ التظاهرات والحفاظ على سلميّتها وتوجّهها الإصلاحي الجذري حتى كنسِ واِزاحةِ كلِّ الفسادِ والفاسدين وتخليصِ العراق من كل التكفيريين والتحرر الكلي من قبضة عمائم السوء والجهل والفساد حتى تحقيق الحكم المدني العادل المنصف الذي يحفظ فيه كرامة العراقي وانسانيته وتمتُّعِه بخيراته بسلامٍ واَمْنٍ وامان ،
لابدّ أن نُحذّر المؤسسةَ الدينية ومن ورائها ايران بان أيَّ محاولةٍ للانتهازية واستغلال جهود وتضحيات المتظاهرين وارجاع الامور الى المربع الأول بتسليط نفس المؤسسة الدينية الكهنوتية وافرازاتها الفاسدة المُفسِدة ، نحذرهم باننا سنغيّر توجّهات واَولَوِيات التظاهر فسنطالبُ أولاً وقَبْل كلِّ شيء بل سنؤسس حشدا مدنيا لتطهير المؤسسة الدينية من قُبْحِها الفاحش وفسادِها المُستَشري بأضعاف أضعاف قبحِ وفسادِ السياسيين ورجال السلطة ، فنحذِّرُهم من ركوبِ الموجِ ومحاولةِ الخداع والتغرير من جديد فنقول لهم عليكم تطهير أنفسِكم ومؤسساتِكم قَبْل ان تنتهزوا وتَركَبوا مَوْجَ التغيير والإصلاح والقضاء على الفساد ، فلأكثر من ثلاثة عشر عاما الأمور بأيديكم من سيئ الى أسوأ والكوارث والمآسي في ازدياد مطّرِد
القوة للجماهير المتظاهرة والاستجابة الجزئية من المسؤولين أتت تحت ضغط الجماهير فقط لا غير ، اما اِقحام اسمِ المرجعية فهو انتهازٌ وخداعٌ وسرقةُ جهود وتضحيات ، وهذا لا يصحّ القبول به والسكوت عنه لانه يعني بقاء واِزدياد الفساد والفتن والدمار والهلاك
اِنَّ اِفشالَ المخطَّط التخريبي في تحويل البلاد الى شريعة الغابِ الاكثرِ توحُّشا وفَتْكاً بالعباد والبلاد هو انجازٌ عظيمٌ ورائعٌ لكن لا يصح التوقف عنده بل لابد من ادامة الزخم والمثابرة في العمل، فانتم تصنعون التاريخ للعراق وانتم تحقّقون المعجزة لو اصررتم وثبتّم(( .
http://www.al-hasany.com/vb/showthre...post1049008432
اللقاء الحصري الكامل مع سماحة المرجع الديني العراقي الكبير السيد الصرخي الحسني على قناة التغيير - قناة التغيير على اليوتيوب

https://www.youtube.com/watch?v=FotM...ature=youtu.be

الكهرباء ... أو ... الأطفال والنساء والدماء ؟؟!!
http://al-hasany.com/vb/showthread.p...post1049005012

منذ البداية توقعنا إلغاء المراكز الثقافية في الخارج مهما طال أو قصر الزمن لان تأسيسها جاء بتوجيه حكومي مثلما أعلن في وقتها عن "عقد اجتماع موسع في العاصمة السويدية حضره مسؤولين حكوميين من وزارة الثقافة العراقية وموظفين في السفارة العراقية وأشير حول ما سرب عن تشكيل المركز ومديره أن تعيين الموظفين الرئيسين يجري من بغداد ووفق المحاصصة ومن قبل الحكومة العراقية وبالذات وزارة الثقافة " واختصر الاجتماع المذكور على بعض المثقفين الذين كانوا متعاونين وأهمل عشرات المثقفين من تأسيس مراكز ثقافية في بلدانهم وبقرارات فوقية.. إضافة إلى التناقض ما بين الثقافية الوطنية التي ترى في الجماهير قيماً مادية  للإبداع ولنشر الوعي الاجتماعي وجعل الثقافة في متناول الأكثرية، وبين الثقافة الخاصة بالنخبة المرتبطة بلولبية القرارات الحزبية والسياسية في دولة يأخذ  فيها الصراع الفكري والتنظيمي طرقاً متناقضة بأبعاده النظرية الطبقية والسياسية وأهدافها القريبة والبعيدة بناء على منهجية المحاصصة الطائفية التوافقية داخل البلاد، والتأثيرات الخارجية التي أخذت تؤثر على القرار الوطني  وتبعده عن الاستقلالية بسبب التبعية مثلما يحدث في العراق، ولدينا عشرات الأدلة  من الصعوبة دحضها وخير دليل جديد حادثة حضور قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني الاجتماع الخاص بالتحالف الوطني الشيعي الحاكم بحضور معظم قادة الأحزاب والكتل المنْظَمة للتحالف حيث اعترض قائد فيلق القدس على إصلاحات حيدر العبادي وملاحقة نوري المالكي وتنحيته، لكن رئيس الوزراء حيدر العبادي أصر على ذلك مما دفع سليماني إلى مغادرة الاجتماع " زعلاناً " حيث أراد لقاء السيد علي السيستاني لكن حسب الأخبار لم يستقبله الأخير بل التقى به ممثليه عبد المهدي الكربلائي وأحمد الصافي، سقنا هذه الحادثة للتأكيد على التدخلات الخارجية في الشأن العراقي وبموافقة العديد من الكتل والأحزاب الشيعية الحاكمة وإلا كيف يفسر حضور جنرال إيراني إلى اجتماع خاص بالتحالف الوطني الحاكم المفروض أن يكون سرياً على الأقل وان يتخذ القرارات المستقلة.

هناك أدلة كثيرة لكننا نعود إلى قضية المراكز الثقافية في الخارج ففي  24 / 8 / 2012 كتبت مقالاً بعد سلسلة من المقالات الثقافية حول المراكز الإعلامية والثقافية خارج العراق وبالذات في الدول الأوربية وغيرها وكان آخرها وليس أخيرها مقال  بعنوان " مراكز ثقافية حكومية عراقية في الدول الاسكندنافية نشر في أكثر من وسيلة إعلامية " أوضحت وجهة نظري ووجهات نظر العديد من المثقفين فيما يخص تأسيس مراكز ثقافية بتوجيه حكومي ورفضت الفكرة ورفض العديد من المثقفين العراقيين اعتبار المراكز الثقافية واجهات حكومية وسياسية وإن لم يعلن عن ذلك، والرأي الأكثر واقعية أنها ستبقى أسيرة قرارات  حكومية لان الدعم المالي سيلعب دوراً كبيراً في جعل هذه المراكز الثقافية غير مستقلة القرار ولمجرد " زعل " السلطة أو الكتل المتنفذة  أو وجود خلافات في وجهات النظر وهو ما حصل فعلاً مؤخراً تحت حجة الإصلاح التي قام بها وزير الثقافة والسياحة فرياد رواندزي حيث أعلنت وزارته على موقعها الالكتروني "بناءً على توجيهات السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي تقرر إلغاء المراكز الثقافية في الخارج"، وهو إجراء حددته في يوم الأحد ( 23-8 -2015 ) وينفذ هذا القرار اعتبارا من( 31-8-2015 ) وفسرته الوزارة أنه "يأتي ضمن حملة الإصلاحات التي تقوم بها الوزارة وانسجاما مع التوجه العام في سياسة الحكومة في ترشيد الإنفاق وتماشيا مع حزمة الإصلاحات التي تقدم بها رئيس الوزراء" للعلم وكي لا يتصور المتابعين أن هناك ( 20 أو 30 أو 40... الخ ) مركزاً ثقافياً إنما العدد لا يتجاوز اليد الواحدة فهناك خمسة مراكز تتوزع على واشنطن ولندن وستوكهولم وبيروت وطهران.

إن الربط بين إلغاء المراكز الثقافية الخمسة ليس له ارتباط بالإصلاح "والإصلاحية" ومثلما اعتراضنا على تأسيس هذه المراكز الثقافية بقرار حكومي نقف اليوم معترضين على إلغائها بقرار حكومي ونجد العيب الأكبر يقع على عاتق المكلف ومن تعاون كعرّاب للحكومة وتجاوزه على مطالب مئات المثقفين العراقيين لأسباب معروفة وأولئك الذين آزروه وساندوه وإلا من المفروض أن يجري رفض القرار الحكمي وتحويل هذه المراكز الثقافية إلى مراكز مستقلة ودعوة المثقفين العراقيين في الخارج للمآزرة والتضامن والتعاون لاستمرارها أما الإذعان فله مآخذ كثيرة منها الخنوع  والخوف على المصالح الخفية، والإصلاح بمعناه المعروف والذي يطالب به شعبنا وبخاصة من الفساد الذي له أدلة ملموسة على انتشاره وتوسعه في مرافق الدولة، ولكن على ما نتصور لا يوجد مؤشر على عمليات فساد أو اختلاسات في هذه المراكز الثقافية إلا اللهم المحاباة وبعض الدعوات والعلاقات الشخصية، وما دفع ويدفع لهذه المراكز من مساعدات مالية لا يشكل " قشة " من أكوام المليارات التي اختلست بطرق عديدة داخل البلاد وهذا ليس اتهاماً يهدف لتشويه سمعة احد بل " من فمك أدينك " فالحديث بالوثائق عن الاختلاسات والفساد وعلى لسان

أولاً: لجنة النزاهة وتوابعها والعديد من رجال القانون

وثانياً : على لسان الكثير من المسؤولين الكبار بما فيهم رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الحاليين والبعض من الوزراء والنواب والأحزاب الوطنية والديمقراطية والعاملين في منظمات المجتمع المدني

وثالثاً: ما نشرته وسائل الإعلام في الداخل والخارج. ويقدر بمئات المليارات من الدولارات. فالحديث عن تطبيق حزمة الإصلاحات وترشيد الإنفاق عبارة عن استهلاك غير مبرر لغلق خمسة مراكز ثقافية يتيمة وقد نجد أن ما وراء الأكمة ما وراءها لم يذكرها الوزير ولا وزارة الثقافة والسياحة..

لقد صحت استنتاجاتنا  منذ البداية وبالذات التنبيه الذي اشرنا له بوضوح ضرورة الاعتماد على جمهرة المثقفين الوطنين الذي قدموا الكثير في سبيل ثقافة وطنية وتقدمية وضحوا بالكثير في سبيل العمل الثقافي الإبداعي الوطني والإنساني وحذرنا إذا لم يكن التوجه نحو التأسيس بالاعتماد على هؤلاء سيكون العمل القادم في طريقه للفشل بسبب السلطة وأحزابها وتكتلاتها السياسية والدينية ونهج المحاصصة الطائفي التوافقي الحزبي،  ولهذا لا يمكن الركون على مثل هذا الهجين من السلطة وما تحمله من تناقضات فكرية  في عمق الثقافة الجماهيرية على الصعيدين الفكري والانتماء، وحينها قلنا بالضبط " المراكز الثقافية باعتقادنا ومعنا عشرات المثقفين العراقيين الوطنيين يجب أن تكون مستقلة تماماً عن النهج الرسمي الحكومي والمحاصصة الطائفية والحزبية لأنها تمتلك مؤهلات من قبل العاملين والمتعاونين معها ثقافية إبداعية ذات اتجاه وطني لا يخضع للأهواء السياسية والمطامح التي تريد منها أبواقاً لجهة دون غيرها " هذا الرأي كان واضحاً ونشرناه للاستفادة، وعلى ما نعتقد أن يوم الإلغاء جعل الذين وقفوا بالضد منا في موقف مربك والبعض من هؤلاء أصدقاء قريبين شكوا بضرورة التعاون والتضامن بدلاً من النقد الموضوعي الذي وجهناه حينذاك بهدف الحرص على نجاح المراكز والبيوت والنوادي الاجتماعية الثقافية لأن استغلالها من قبل الحكومة أو البعض من الأشخاص يلحق ضرراً بين الجالية في البلد المعني التي تستطيع أن تلعب دوراً مهما في توعية الجيل الجديد الذي لم ير ولم يعايش النظام الدكتاتوري وهو يعيش حالة من الازدواجية من المسوغات في بلدان المهجر أو التي تعصف بالبلاد بعد الاحتلال ومجيء حكومات المحاصصة التوافقية.

إن قرار إلغاء المراكز الثقافية الذي لم يحفل به احد عبارة عن تجاوز على الثقافة والمثقفين ومثلما وقفنا بالضد من تأسيسها بقرارات سلطوية ندين إلغائها بقرارات سلطوية من قبل وزارة الثقافة والسياحة ووزيرها ونجد حجة الإصلاح والإصلاحية والترشيد عبارة عن غبرة لتغطية الفشل وله مآرب لا نعرفها.

 

.ولا يجوز السكوت لحد الان من المفقودين ومصيرهم لدى العشرات العوائل مجهولة ؟لا يعلمون هل لايزلون قابعين في سجون عقرة او تحت سراديب البارستن ؟او كما قال فرنسوا حريري لا تسالون عنهم ولا يشاهدون بعد اليوم ؟؟ولا يجوز للمؤتمر الوطني وخاصة احمد الجلبي الخنوع والصمت امام اعدام العشرات في قوش تبة من انصاره وموالين له ؟ ولا لحزب الشيوعي الكوردستاني وحزب الاشتراكي والكادحين الذين نهبت مقراتهم وعدم كوادرهم بيد البارستن والمخابرات العراقية ؟ولا يجوز للاتحاد الوطني الكوردستاني وليس من حقه اعفاء من قاموا بجرائم ضد الانسانية عند احتلال اربيل بسرفة الدبابة الصدامية ؟؟وهناك العشرات من اشرطة الفديوا يدين بالذات وليس غيره مسعود البرزاني ؟وخاصة كلمات صدام وهو يعترف ويقول كيف اتصل به مسعود وطلب المساعدة للقضاء على مام جلال والاتحاد الوطني ..وكيف يشكره ويشكر تعاونه ويعتبره المخلص والوفي للعراق ؟؟وهناك البيان من قيادة العامة للقوات المسلحة حول طلب المساعدة وبامر من صدام تحركت القوات الحرس الجمهوري وستقبل بالورود من قبل حزب البارتي ؟؟


اية خيانة واية كوردايتي  ؟؟ لبستم ثوب الخيانة وتم تسليم راية الهزيمة وتخليتم عن الثورة الكوردية سنة 19974--1975 وهرب من هرب الى ايران كما فعلوا في ثورة مهاباد ؟وتركوا السلاح والمقاتلين في العراء وتحت رحمة شاه وصدام ..وكذلك فعلها مسعود في 31 اب 1996 .واعادها  بتسليم سنجار وتلعفر ولولا مقاتلين من حزب العمال الكوردستاني لسلم مغمور ,ومجرد تقرب داعش هرب جميع كوادر البارتي والوزراء ومدراء العامين وكوادرهم المتقدمة الى سفوح الجبال تاركين الفقراء والبسطاء وعوائل الشهداء في اربيل ؟؟وهذه واقعة ليس افتراء ؟لانهم متعودين على هذا الاسلوب الرخيص ؟وقالها سيروان البرزاني (لم يكن الاول وهربنا الى ايران وتركيا والان نحن في اربيل ) هل حاسبهم القائد العام لقوات البشمركة ؟؟وهل تم طرد احدهم وهذا اضعف الايمان ؟؟


و31 اب 1996 لا يجب واقولها لجميع الاحزاب وقادتهم وبالاخص كوسرت رسول وكريم احمد  وحمة حاج محمود واحمد الجلبي ومن حمل السلاح بوجه  صدام ومسعود عار عليكم حتى الجلوس معه وتفاوض معه .وكان عليكم اصدار امر او توصية ان تقفون كل حركة في شوارع اربيل والسليمانية وقوش تبة للوقوف على ارواح الشهداء .واستنكارا لموقف مسعود وحزبه العشائري ؟؟حتى يابان تقف كل سنة ومعهم الامريكان في ذكرى ضرب يابان بقنبة الذرية .خلودا لشهدائهم وبطولاتهم ضد امريكا .وامريكا اعتذرت حول ذلك ؟؟للاسف لحد الان مسعود يتفاخر بها وبعمله الخياني ؟؟ماذا   يجيب كوادر البارتي ؟؟وماهو موقفهم الان ؟؟اليس عار ؟؟


لشهداء 31 اب 1996 جنات الخلود والعار لمن استدعى صدام متوسلا وخنوعا وبكل ذل  طلب من صديقه حزب البعث لقتل ابناء اربيل وكويسنجق ومرورا بدوكان والسليمانية ,وتحت خطاء الامريكي التركي الايراني ؟وكان خياتهم تمزيق النسيح الكوردي وتحقق لهم ذلك عن طريق مسعود البرزاني ؟والان نفس السيناروا حول منصبه وكرسي الرئاسة


 

في اجراء وقرار غريب غير متوقع , ضمن الظروف والتطورات المتسارعة في الشأن السياسي ,  والتي تجعل وتحتم على   البرلمان ان  يساهم  في واجبه المسؤول , في ايجاد ارضية خصبة للاصلاح وحلحة المشاكل والازمات , وايجاد المعالجة المسؤولة ,  التي تسهم في انفراج المشاكل والمعضلات , التي يعاني منها المواطن العراقي, واصبحت عبء ثقيل غير قادر على تحملها  , مثل مشكلة الكهرباء التي اصبحت مشكلة المشاكل , بسبب الفساد المالي والاداري , وترقب المواطن بروز هلال الفرج من خلال جلسة  استجواب وزير الكهرباء ( قاسم الفهداوي ) , لكن كما يقال تمخض الجبل فولد فأراً . وكانت مسرحية المسخرة , في مهزلة  الاستجواب , فبدلاً من وضع جدول زمني محدد  لمعالجة معضلة الطاقة الكهربائية , وضع حد لترهل الفساد  الاداري وسوء استخدامه , في لخمطة الاموال المخصصة لازمة الكهرباء , مما زاد  في تدهور وتفاقم الطاقة الكهر بائية نحو الاسوأ , وبدلاً من ان يكون عوناً للمواطن الذي يعاني من انقطاع التيار الكهربائي  لساعات طويلة في اليوم , في عز الصيف الحارق , وبدلاً من ان يتحرى فحوى وعلة  فشل وعود وزير الكهرباء التي اطلقها  , قبل اكثر من عام , بانه وجد الاموال الاضافية التي ستسهم في انفراج ازمة الكهرباء  بالمعالجة الصحيحة , التي تجعل المواطن ان يتمتع بالكهرباء في هذا العام 2015  , دون انزعاج الى انقطاع التيار الكهربائي , وسيكون الصيف هذا العام , صيف وجود الكهرباء بشكل يريح المواطن ,  هكذا وعد وزير الكهرباء الهمام , في خطابه الوزاري , لكن الاموال الاضافية لخمطت ,  كما لخمطت 32 مليار دولار , وذهبت الى جيوب حيتان الفساد , بكل حب ووداعة وحنان ورقة  , رغم انف المواطن المسكين , وجاء استجواب الوزير الهمام , لتنزل الصاعقة الكبرى على رأس العراقي المفجوع   , بان البرلمان العتيد اقتنع باجوبة وزير الكهرباء الهمام والفارس الشجعان , ولم يكتفي بهذا , بل صوت لصالح بقاءه في المنصب الوزاري , لا يعرف احد كيف اقتنع اعضاء البرلمان باجوبة الوزير , وماهي الاجوبة التي قدمها حتى تستحق درجة  الاقتناع الكامل  , لم تنشر ولم تذاع على وسائل الاعلام ,  لانها من الاسرار الخطيرة للدولة , غير قابلة للكشف والافصاح , حتى لايستثمرها العدو الخارجي  , ويستنسخها في بلاده , حتى تتنور عنده الكهرباء  بالاكتفاء الذاتي , عند ذاك سيخسر العراق سوقاً رابحة لبيع التيار الكهربائي الى الخارج ,  كما يبيع براميل النفط , عند ذلك سيكون عواقب وخيمة على عجز ميزانية الدولة المالية  , كبيراً ومجحفاً , لذلك حافظ البرلمان الموقر على سرية الاجوبة وحفظها في خزانة لا تفتح إلا بالارقام السرية . وذلك من دواعي الفرح العظيم ان يصوت البرلمان لصالح بقاء الوزير الهمام في منصبه الوزاري . كأن مشكلة الكهرباء حلت بلمح البصر بواسطة حك قنديل علاء الدين , والان يتنعم الشعب السعيد بالاكتفاء الذاتي مع الفائض من التيار الكهربائي , ومع نسيان ( الكيزر ) مفتوح وفي عز الصيف اللاهب , هذه المسخرة الهزيلة فاقت المساخر السابقة  للبرلمان العراقي الموقر , الذي يعيش في كوكب اخر غير العراق , ومنفصل في ابراج عاجية عن الشعب , حتى ينام على عسل الاحلام الوردية . ولكنها  تشير الى الاستهتار والاستخفاف بالعقول , وانها رسالة تحدي واضحة الى الشعب المتظاهر  , بالغليان الشعبي , بان احتجاجاتهم هي عبث في عبث ولعب اطفال , طالما هناك جبهة موحدة بين الفاسدين والحرامية , في التآزر والوحدة والتضامن بينهم . حتى لو فاضت روائحهم الكريهة والعفنة  , فانهم لن يستسلموا الى ارادة الشعب . ولكنهم وقعوا في الحسابات الخاطئة  , بان عجلة التظاهرات الاحتجاجية ,  لا ولن  ترجع الى الوراء , ولن يهدأ لها بال حتى  تحقيق اهدافها , في  الاصلاحات الجذرية , وقلع الفساد والفاسدين , ومحاكمتهم , واسترجاع الاموال التي سرقوها ونهبوها , ومهما تحالفوا وتضامنوا وساندوا احدهم الاخر , فان قطار التغيير لن  يرجع الى الوراء , وان فعلهم الاهوج والساذج والارعن والطائش , بمثابة انتحار سياسي لهم
١: كيف ومتى وأين حدث التحريف ، لا جواب  ؟
٢: من قام بالتحريف ، لا جواب ؟
٣: كيف يحرف الإنجيل واليهود لهم بالمرصاد ، وكيف تحرف التوراة والمسيحيون لليهود بالمرصاد ، ولو حدث لفضح ألان ؟
٤: إذا كانت غاية التحريف تعظيم من في الكتاب فكيف ذكرت سيأتهم ، لا جواب ؟
٥: إذا كانت غاية التحريف جعل المسيح إلها ، فكيف سمح بذكر الاساءات بحقه ، لا جواب ؟
٦: كل تهمة تبقى باطلة مالم تقترن بدليل أو شهود أو برهان ، لليوم  مازال الامر مجرد تهمة ؟
٧: كيف لكتاب محرف لازال يعمل ثورات ومعجزات ، الشواهد كثيرة  ؟
٨: كيف يقوى المسلمين  على إدعاء التحريف ونبيهم من شهد بصدقه و صحته ، أيضا لا جواب  ؟
٩: وجود أكثر من 25,500 مخطوطة تخص كل أو أجزاء من الكتاب المقدس تدحض حدوث التحريف ؟
١٠ : وأخيرا ...؟
على من يدعون التحريف ألإتيان بالنسخة ألاصلية ، فالمنطق والعقل يقولان إستحالة وجود النسخة المزورة قبل الأصلية ، سلام ؟
سرسبيندار السندي
Aug /  30 / 2015

متابعة: في مثل هذا اليوم تم أقدام الجيش و الامن و الاستخبارات الصدامية الى أربيل لاحتلالها ... و كان هذا من أجل السلطة و الكرسي.. اليوم سيحصل نفس الشئ من أجل نفس الكرسي. و لا عجب من تواجد القواعد التركيه في  الاقليم و لا داعش في سنجار.

لمشاهدة وسماع ما حصل أفتح هذه الروابط:

 

https://www.youtube.com/watch?v=sMIIpu4LPCw

https://www.youtube.com/watch?v=8LPTNhitwMM

https://www.youtube.com/watch?v=V-Oq2DKxlX4

متابعة: قامت قوة خاصة تابعة لحزب البارزاني و بشكل مفاجئ بأخذ حارس عضو المكتب السياسي لحزب البارزاني فريدون جوانروي الى أربيل و أدعوا بأنهم سيعرضونه على أطباء  بسبب أصابته بجروح .

أهالي الحارس و حسب خبر نشرته لفين برس قلقون على حياة الحارس و خاصة أن حالته كانت مستقرة و قام أقرباءه في الايام الماضية بزيارته.

و كانت  بعض المصادر قد تطرقت الى أطلاق نار في مكان حادث مقتل فريدون جوانروي و في حينها قيل أن أطلاق النار جرى من أجل أجبار الاخرين لترك مكان أصطدام سيارة عضو المكتب السياسي.

و لكن أخذ حارس جوانروي و نشر أخبار عن تعرض نجيروان البارزاني الى محاولة أغتيال في أربيل تزيد الشكوك في  حصول عملية أطلاق نار.

يذكر أن بعض المصادر العراقية تطرقت الى تعرض نجيروان البارزاني الى عملية أغتيال فاشلة في نفس وقت حصول الحادث.

مصدر الخبر:

 

http://lvinpress.com/n/dreja.aspx?=hewal&jmare=31041&Jor=1

 

نائب رئيس الوزراء التركي يؤكد أن الأمن والاستقرار لن يتحققا إلا إذا كان الحزب الإسلامي المحافظ على رأس السلطة بمفرده.

ميدل ايست أونلاين

أنقرة – تحاول بعض الأصوات المحسوبة على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ربط عملية السلام وضبط الاستقرار بالهيمنة المطلقة لحزب العدالة والتنمية على الحكم فيما بدا أنه حملة انتخابية مبكرة تهدف الى التأثير على الناخبين الأتراك خدمة لمصالح الحزب الإسلامي المحافظ.

وفي هذا الاطار قال يالتشين أكدوغان نائب رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو وكبير مستشاري أردوغان سابقا "إن عملية السلام والأمن والاستقرار في البلاد كل ذلك يتوقف على وجود حكومة حزب العدالة والتنمية".

وتابع أكدوغان "كنّا قد حذرنا قبل إجراء الانتخابات الأخيرة من أنه كما أن بضعة نقاط من أصوات الناخبين مهمة بالنسبة لحزب الشعوب الديمقراطي ليتمكن من تجاوز الحد النسبي اللازم لدخول البرلمان، كذلك هي مهمة بالنسبة لنا أيضاً لنستطيع الانفراد بالحكم.. وقد أثبتت نتائج الانتخابات صحة توقعاتنا. فقد فشل العدالة والتنمية في الانفراد بالحكم مع أنه حصل على نسبة أصوات جيدة".

وأضاف "إن الأمن والاستقرار لن يتحققا إلا إذا كان حزب العدالة والتنمية على رأس السلطة بمفرده.. وكذلك لن تكون عملية السلام في غياب العدالة والتنمية ولا أقول ذلك على سبيل التهديد.. فمن ذا الذي سيحقّق ذلك إن لم يأتِ العدالة والتنمية إلى السلطة بقوة".

ويرى مراقبون أن مثل هذه التصريحات المتضاربة مع طبيعة المنافسة الانتخابية تعد نوعا من أنواع التأثير على الناخبين الأتراك وترهيبهم بأن عدم التصويت للعدالة والتنمية في الانتخابات يعني الفوضى والدماء وسياسة الارض المحروقة.

وأكد هؤلاء ان وعيد أكدوغان يعد انذارا شديد اللهجة للمواطنين بضرورة التصويت لحزب اردوغان وعدم تكرار سيناريو انتخابات يونيو/حزيران، وهو ما يشكل خرقا لاسس الرهان الانتخابي القائم على احترام اختيارات الناخبين.

وتتهم الحكومة التركية واردوغان بشن حرب على الاكراد بغية تعميم الفوضى ومقايضة الاتراك بين الفوضى والدماء أو انتخاب الحزب الإسلامي المحافظ.

ودعا اردوغان في وقت سابق الناخبين الى اختيار "الاستقرار" عبر التصويت لحزبه العدالة والتنمية الاسلامي المحافظ في الانتخابات المبكرة في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر.

واستغرب خبراء من الدعوة الى اختيار الاستقرار عبر العدالة والتنمية في وقت يعتبر فيه اردوغان "رجل الفوضى" في تركيا، مؤكدين أن دعوته تبين مدى حرص الرئيس التركي على تحقيق مصالحه الحزبية الضيقة بعيدا عن تطلعات الشعب.

وقال أكدوغان "إن المواطنين في المنطقة ذهبوا وصوّتوا لصالح حزب الشعوب الديمقراطي إنهم صوّتوا من أجل استمرار عملية السلام.. لكن لم يعد هناك اليوم عملية سلام".

 

الأحد, 30 آب/أغسطس 2015 23:02

تظاهرة ضد PDK في شنكال

شنكال- تظاهر العشرات من أبناء شنكال وأبناء مخيم نوروز للنازحين ضد ممارسات الحزب الديمقراطي الكردستاني التي تمنع حركة ذهاب وإياب الإيزيديين بين شنكال وروج آفا.

تواصل سلطات الحزب الديمقراطي الكردستاني سياساتها القمعية ضد أبناء شنكال وكذلك الإيزيديين النازحين في روج آفا. حيث تمنع سلطات الديمقراطي في الآونة الأخيرة عبور الإيزيديين إلى شنكال وكذلك العودة إلى روج آفا. وذلك من خلال توقيفهم على حاجز البيشمركة الموجود شمال غرب بلدة سنون.

واحتجاجاً على هذه الممارسات تظاهر أمس العشرات من أبناء شنكال وكذلك أبناء مخيم نوروز للنازحين أمام حاجز البيشمركة 4 كم شمال غرب بلدة سنون مطالبين الحزب الديمقراطي الكف عن ممارساته ضد الإيزيديين.

مرددين الشعارات التي تندّد بسياسة حزب الديمقراطي الكردستاني باللغة الكردية والعربية “شنكال حرة حرة، بيشمركة تطلع برا”.

وفي حديث لوكالة أنباء هاوار قال الشاب شيرزاد شنكال أحد المشاركين في التظاهرة “تظاهرنا اليوم ضد ممارسات الحزب الديمقراطي الذي يغلق أمامنا الطرق ويحفر الخنادق. على الجميع أن يعلم إن شنكال للإيزيديين، وإذا كانوا يريدون حماية شنكال فليدافعوا عنها ويحاربوا من أجلها لا أن يغلقوا الطرق أمام الأهالي. ونحن لن نستسلم وسنواصل المقاومة”.

الأم نعام إلياس أيضاً إحدى المشاركات في التظاهرة قالت بدورها “إنهم يمنعون المدنيين من الذهاب إلى شنكال والعودة إلى روج آفا، كما إن سلطات الإقليم تعتقل حتى الآن العشرات من شبابنا ولا نعلم عنهم شيئاً، ولهذا تظاهرنا اليوم”.

وخلال التظاهرة تحدث وفد يمثل المتظاهرين مع المسؤولين في حاجز البيشمركة وطلبوا منهم الكف عن إغلاق الطرق أمام الإيزيديين. فيما تحجّج البيشمركة بأن هذه الإجراءات هي لدواعي أمنية.

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تندد بسياسات حزب الديمقراطي الكردستاني بحق الشعب الإيزيدي.

(ر ش/ك)

ANHA

2015-8-30-DRK-LI-DIJI-PDKE-MES ‫(30001545)‬ ‫‬ 2015-8-30-DRK-LI-DIJI-PDKE-MES ‫(30001547)‬ ‫‬ 2015-8-30-DRK-LI-DIJI-PDKE-MES ‫(30001548)‬ ‫‬ 2015-8-30-DRK-LI-DIJI-PDKE-MES ‫(30001549)‬ ‫‬

تربه سبيه- أعلن المجلس العسكري السرياني عن تشكيل قوات حماية نساء بيث نهرين بعد تخريج أول دفعة من المقاتلات السريانيات، وذلك خلال مراسم عسكرية.

وأعلن المجلس العسكري السرياني اليوم عن تشكيل قوات حماية نساء بيث نهرين خلال مراسم تخريج أول دفعة من المقاتلات وذلك في مقر أكاديمية قرية روتا في منطقة تربه سبيه.

وشارك في مراسم الإعلان الحاكمة المشتركة في مقاطعة الجزيرة هدية يوسف، نائب رئيس هيئة الدفاع ابلحد كورية، القيادية في وحدات حماية المرأة زنارين كوباني والمتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري السرياني في مقاطعة الجزيرة كينو كبرئيل، بالإضافة لحضور عدد من مقاتلي وحدات حماية المرأة وقوات السوتورو.

بدأت المراسم بتقديم عرض عسكري من قبل مقاتلات قوات حماية نساء بيث النهرين، تلاها إلقاء العديد من الكلمات منها كلمة نائب رئيس هيئة الدفاع في مقاطعة الجزيرة ابلحد كورية اللغة السريانية، كلمة القيادية في وحدات حماية المرأة زنارين كوباني باللغة الكردية وكلمة المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري السرياني كينو كبرئيل باللغة العربية.

وهنّأت جميع الكلمات تخريج أول دفعة لقوات حماية نساء بيث النهرين، واصفين إياها بالخطوة الإيجابية والتاريخية في تاريخ المرأة السريانية وجميع نساء مكونات روج آفا.

وأكدت الكلمات أن حماية الأرض واجب يقع على عاتق جميع مكونات روج آفا، وأن المرأة في روج آفا تمكنت من خلال ثورة روج آفا من كسر جميع القيود التي كُبّلت بها من قبل الأنظمة الحاكمة منذ آلاف السنين من خلال مشاركتهن الفعالة في جميع نواحي الحياة وبشكل خاص من الناحية العسكرية وتشكيل العديد من الكتائب والأكاديميات الخاصة بالمرأة.

وفي نهاية المراسم أدت مقاتلات قوات حماية نساء بيث نهرين القسم العسكري.

(س س/أ)

ANHA

سومر نيوز / بغداد
أربعة خيارات لحل أزمة الرئاسة في إقليم كردستان. وتتعلق هذه الخيارات بآلية انتخاب الرئيس بعد أن اتفقت الأحزاب الخمسة الرئيسة في الإقليم على معظم صلاحيات الرئيس في اجتماعها السابق.

خرج اجتماع اليوم الذي عقدته الأحزاب الخمسة (الحزب الديمقراطي الكردستاني، الاتحاد الوطني الكردستاني، حركة التغيير، الاتحاد الإسلامي الكردستاني، الجماعة الإسلامية في كردستان) بالاتفاق على انتخاب رئيس الإقليم عبر الاستفتاء أو الاقتراع الشعبي المباشر، أو انتخاب الرئيس المقبل داخل البرلمان الحالي على أساس موافقة ثلثي أعضاء البرلمان أو الأغلبية البسيطة (50 +1)، أو انتخاب الرئيس عبر البرلمان المقبل.

أما الخيار الرابع فهو اللجوء لانتخابات عامة مبكرة في حال عدم الاتفاق على أي من الخيارات سالفة الذكر.

وفي هذا السياق، أكد رئيس ديوان رئاسة الإقليم فؤاد حسين أن "أجواء الاجتماع كانت ايجابية، على أن يتم إرجاء الاجتماع التالي إلى الأحد المقبل لإتاحة المزيد من الوقت أمام القوى السياسية لمناقشة الخيارات المطروحة من أجل التوصل لقرار نهائي بشأن هذه القضية".

الاستعمار الحديث بني ركائزه على الطائفية والقومية، وما يحيط بهما، لغرض تحقيق أهدافه.

عندما بدأ الاستعمار البريطاني حملته لاحتلال العراق، الخاضع لسيطرة الدولة العثمانية " السنية"، انبرت المرجعية الشيعية ورجال الدين لمواجهة المحتل، كان الشاب المعمم السيد محسن مهدي الحكيم، احد قيادات المجاهدين في منطقة الشعيبة.

جرت ثورة العشرين، وما نتج عنها من تسليم المحتل البريطاني حكم العراق للاقليه، بسبب قوة وسطوة المرجعية على الشارع الشيعي، مما يعني صعوبة الحصول على شخصيات شيعية؛ يمكن  أن تتعامل مع المحتل، وفق الخطط الذي يريد، هنا شخص الاستعمار القيادة الحقيقة للشعب العراقي.

تصدى السيد محسن الحكيم للمرجعية، ليطرح نموذج جديد في العمل المرجعي، حيث بدأت المرجعية بالانفتاح على الشارع العراقي، بمختلف طبقاته ومكوناته من أقصى الأهوار إلى أقصى الجبال، فتحت المكتبات والمدارس في مختلف أنحاء العراق، وأرسل المبلغين إلى القرى والأرياف، فضلا عن ظهور بوادر لتبني العمل السياسي، عندما أجاز الإمام الحكيم الشهداء السادة محمد باقر الصدر ومحمد مهدي ومحمد باقر الحكيم لتشكيل حزب الدعوة، رغم قصر فترة الإجازة، حيث امرهم بالانسحاب من الحزب والعمل السياسي، والإبقاء على التصدي ألتبليغي والتوعوي، الذي سينتج لاحقا أطار سياسي للإسلاميين، يفرزه وعي الشارع.

استشعر الغرب خطورة وأبعاد ما يقوم به الإمام الحكيم، حاول خلق فتنة داخل المرجعية، حيث حركت رجالها للاتصال بعدد من المجتهدين البارزين، لغرض تحريضهم ضد الإمام الحكيم، تم التحرك على الشيخ حسن الحلي، وهو من رجال الدين البارزين في زمانه، ويمتلك علمية تداني الإمام الحكيم، لكن الشيخ ردهم،" أن الإمام الحكيم؛ أحق مني بالمرجعية، فقد  أحسن تربية أبنائه".

حرم الإمام الحكيم الانتماء للحزب الشيوعي " كفر والحاد"، بذلك اجتمعت مصالح الشيوعية والغرب ضد الإمام الحكيم والمرجعية، عندها جيء بحزب البعث؛ كحزب إجرامي، لعله يتمكن من إيقاف المد والتأثير المرجعي،  فشلت كل أساليبه، لجأ إلى الدس والكذب، ليتهم ابن الأمام الحكيم بالعمالة لبريطانيا، كذا غمز مرجعية الإمام الحكيم بذلك.

أفتى الإمام الحكيم بحرمة القتال ضد الكورد، ليوجه ضربه بالصميم للقوميين والبعث، اتسعت دائرة أعداء الحكيم، بالإضافة للبعث أضيف القوميين، ليصبح الاستعمار والشيوعيين والبعث والقوميين، إضافة لمنافقي الإسلام السياسي، جبهة مختلفة في كل شيء إلا العداء للإمام الحكيم وللمرجعية.

رحل الإمام الحكيم، وكان أربعة من أبناءه مراجع على رأسهم المقدس السيد يوسف الحكيم، كانت فرصة ذهبية لجبهة أعداء المرجعية لتأجيج الفتنة، أرسلت وفود عشائرية إلى مجلس الفاتحة، رددت أهازيج تؤيد السيد يوسف ليكون مرجع بعد والده، مما دفع السيد يوسف إلى مخاطبة الإمام الخوئي؛ الذي كان يجلس إلى جانبه " سيدنا أعلمية مو وراثية"، وقام من مجلس الفاتحة إلى داره، لينقل كل ما يتعلق بالمرجعية لدى والده إلى بيت الإمام الخوئي، ويتوارى عن الأنظار فترة طويلة، كي لا يغطي على مرجعية الإمام الخوئي.

وئد سلاح آخر من أسلحة الجبهة المتراصة ضد المرجعية، بعد أن افشل والده سلاحي الطائفية والقومية، عندما قاتل مع الدول العثمانية السنية، التي اضطهدت الشيعة ايما اضطهاد، لكن الثوابت لا تتغير، بشخص وتصرف حاكم، وعندما حرم قتال الكورد.

 

هذا النهج ظل ثابت لدى آل الحكيم، لذا ظلت الجبهة المناوئة لهم، تختلف بكل شيء إلا عدائهم، كونهم أغلقوا كل الطرق والسبل، التي يمكن للاستعمار وإذنابه، تمرير الصفقات والمساومات من خلالها، على حساب الدين والوطن، هذا يفسر الهجمات التي تعرض لها شهيد المحراب ولما رحل، بدأ من كانوا يهاجموه يتأسفون عليه، وتوجهت سهامهم إلى عزيز العراق، لما رحل توجهت سهامهم إلى السيد عمار الحكيم، فالعداء للنهج لا للأشخاص، وعملهم كجناح سياسي للمرجعية وان لم يكن معلن، لم يمكن الاستعمار من تحقيق أهدافه في العراق، والتاريخ الحاضر والماضي يؤكد هذه الحقيقة...

دراســــــــات في التاريخ الكُردي الحديث

( الحلقة 41 )

المقاومة الكُردية بعد ثورة الشيخ سعيد پيران

بعد أسر الشيخ سعيد استمرت العمليات الحربية الشاملة، للقضاء على كل احتمال بظهور حركة قومية كُردية في المستقبل، ولم يرغب التُّرك في تخفيض أعداد قواتهم؛ حتى بعد أن تأكدوا من أنه لن تقوم في المستقبل مطلقاً أية ثورة كُردية في المنطقة التي اندلعت فيها ثورة الشيخ سعيد، وفي الوقت نفسه كان عليهم استخدام قواتهم الكبيرة في محاولة لكسب مزيد من القوة قدر المستطاع ضدّ البريطانيين في القضايا موضوع النزاع على الحدود التركية-العراقية.

وبحلول 1 يونيو/حزيران 1925، سمح التُّرك لبعض النَّساطرة [الآشوريين] بالعودة إلى قراهم التي كانوا قد أُخرجوا منها قبل ستة أشهر، وقد أُعطي مالك كوسابان Malik Kosaban، زعيم لِيزان Lizanالآشوريين، وعداً بعودة شعبه إلى قراهم، كما أن التُّرك ردّوا إيجابياً على طلب من تاوريس خانم Tawris Khanim، وهي زعيمة آشورية وناطقة باسمهم، كانت قدّمته إلى فرنسا لمنح جوازات السفر للآشوريين، للعودة إلى بيوتهم ومزارعهم، نظراً لخصوبة الإنتاج هناك، وكي يحققوا التوازن ضدّ الكُرد، وليحولوا دون تجنيد الآشوريين في الليڤي في العراق [الليڤي وحدات عسكرية كوّنها الإنكليز من بعض الآشوريين والكُرد والعرب في العراق، وكانت نسبة الآشوريين فيها هي الأكثر] ، وكان الآشوريون ركناً أساسياً في مشاة الجيش العراقي إلى جانب القوّات الهندية.

وبحلول يونيو/حزيران 1925، احتلّ حوالي 1000 – 2000 من الجنود التُّرك منطقةَ غُويان Goyan، وظلوا يقاتلون في المنطقة طوال شهر يونيو/حزيران، وفي منتصف هذا الشهر كان الكُرد ما زالوا يقاومون في منطقة مادَن Maden، واستُعمل 1000 – 2000 مقاتل تركي في العمليات الحربية في منطقة جبل طُور [طور عَبْدين Tur Abdin]. وخلال شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز، وردت تقارير بأن القوّات الكُردية والجنود التُّرك يجمعون قطعان كبيرة من الغنم، تصل أحياناً إلى 3,000 ثلاثة آلاف رأس غنم، ويبيعونها في المزاد، وقد بيع في منطقتي لِيجَه ودياربكر وحدهما 30000 ثلاثون ألف رأس في المزاد، وأفادت تقارير أن نشاطات كهذه قد تمّت في مناطق أخرى.

وبما أن القوّات  التركية كانت قد استولت على المدن، وضبطت القرى، خلال شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز، فقد قرر بعض القادة الكُرد الباقين البدءَ بحرب العصابات، كما فعلت قبيلتا سِجُو Sigo وحَيدر Heyderفي منطقة مُوش ş، بعد أن قمع التُّركُ المقاومةَ، وإن بعض أولئك القادة نجوا وحاولوا خوضَ حرب العصابات في مناطق هِيزان Hizan، وغَرْزان Gerzan، وبِشِيري Bişiri، وسوسان Sosan؛  تلك الحرب التي استمرت بقية أيام سنة 1925، وفقط في نوڤمبر/تشرين الثاني 1925، طلب نوح بگ، قائدُ حرب العصابات،  اللجوءَ في العراق عند الزعيم الكُردي العراقي الشيخ محمود، وبقي نوح بگ مع الشيخ محمود حفيد في العراق مدة سنتين، وفي مايو/أيّار 1928 أُعدم بأمر الشيخ محمود، انتقاماً من ابن أخي نوح بگ الذي كان قد قَتل حيدرانلي حسين پاشا أحد رجال الشيخ محمود، وكان قد أُرسل للبدء بإشعال ثورة في منطقة جبال آرارات (آغري).

إن استخبارات القوّات الجوية البريطانية كتبت تقارير ذات صلة على نحو خاص بشؤون ثورة الشيخ سعيد حتى 1 مارس/آذار 1927، إن تلك التقارير تضمّنت معلومات تفصيلية بمقاومة الكُرد للقوات التركية، وإن بعض التقارير من القسم الثاني من ملفّات وزارة الجو، وهي تقارير متعلقة خاصة بأحداث 18 يونيو/حزيران و12 سپتمبر/أيلول 1925، تُوضّح مدى انتشار الثورة.

إن واحدة من أكثر مناطق الثورة خطورة بالنسبة إلى التُّرك كانت ثورة سيّد عبد الله بن عبد القادر [ابن الشيخ عُبيد الله نَهْري قائد ثورة 1880]، وكان عبد القادر قد شُنِق في دياربكر في 27 مايو/أيار مع ابنه سيّد محمّد، ومع حاجي آهتا Ahta [آختي]، وپالولو كور سَعْدي Palulu Kor Sadi، وكمال فوزي بِتْليسي، وخُوجَه عسكري. إن سيّد عبد الله كان قد جدّد مقاومة قوية وحرب عصابات في مناطق وان وبِتْليس وهَكّاري، وكانت تلك الثورة بالنسبة إلى التُّرك نذيراً سيئاً. وقد استمرت ثورته شهوراً كثيرة بالرغم من أنه لا أحد من قبائل الكُرد في العراق انضمّ إلى ثورته، مع أنه كان قد حثّهم على الانضمام، لا بل إن الجنود التُّرك بحثوا عن مقاتلي سيّد عبد الله الذين شاركوا في حرب العصابات، ولجأوا إلى القبائل الكُردية في العراق، وقد أعادت السلطات العراقية أولئك المقاتلين إلى الجيش التركي.

إن مقاومة سيّد عبد الله، وخاصّة في منطقة شَمْدِينان emdinanŞ، كانت صلبة، وقُتل 200 مئتان من الجنود التُّرك، وفقط بمساعدة عشائر غراڤي Geravi وسارافان Sarafan الكُردية المقيمة هناك قلّت خسائر القوّات الكُردية. وطبيعي أن الرُّحَّل من هذه العشائر لم يساعدوا التُّرك كما فعل إخوتهم المستقرون، وإن قوة تلك الثورة الصغيرة واستمرار المقاومة أقنع الاستخبارات الفرنسية بأن ثورات أغسطس/آب وسپتمبر/أيلول كانت أخطر من ثورة الشيخ سعيد، وكان الفرنسيون مقتنعين بأن البريطانيين يعملون مع الكُرد. ومع أواخر أغسطس/آب 1925، قدَّرت الاستخبارات البريطانية أن محاكم الاستقلال حكمت على 357 من وجهاء الكُرد بالإعدام.

وفي 16 سپتمبر/أيلول أجرى سيّد عبد الله- وكان قد نجا من القوّات  التركية في شَمْدِينان- محادثات مع سير هنري دوبّس Sir Henry Dobbs، المفوّض السامي البريطاني في العراق، لقد طلب سيّد عبد الله اللجوءَ لنفسه ولـ 700 سبعمئة من أصحابه الذين رافقوه إلى العراق، ووعده هنري دوبّس بالموافقة شريطة ألا يقوم بهجمات على تركيا، و"ما لم يرفض التُّركُ الالتزامَ بقرار من هيئة الأمم المتحدة فيما يتعلّق بالحدود العراقية، ولم يلجأوا إلى إثارة العداوات لتحقيق أغراضهم، الأمر الذي قد يؤدّي إلى نزاع يجعل من المستحيل بالنسبة إلى بريطانيا القيام بمساعدة القوميين الكُرد. وعلى أيّة حال، في تلك الأثناء، لم يكن لدى سيّد عبد الله أيّة توقعات". إن ما ذكره هنري دوبّس لسيّد عبد الله يقدّم خاتمة سياسية مناسبة فيما يتعلق بثورة الشيخ سعيد.

وبحلول 16 سپتمبر/أيلول 1925، كان دوبّس يرى أن التُّرك سيلتزمون بقرار هيئة الأمم المتحدة المتّخَذ في 29 أكتوبر/تشرين الأول، وفي 16 ديسمبر/كانون الأول، بخصوص ترسيم الحدود بين العراق وتركيا.

الأحد 30 - 9 – 2015

 

v توضيح: هذه الدراسات مقتبسة من كتابنا المترجم " تاريخ الكفاح القومي الكُردي 1880 - 1925" المنشور عام 2013. والعناوين من وضعِنا.

يوم مشؤم وحتى ذكراها علامة انتكاسة للثورة الكوردية في حينها ,يطارد الشرفاء ويستشهد ابطال البشمركة اثناء مقاومتهم لحرس الجمهوري الصدامي ومعهم ادلاء الخيانة .ولم يكن نكسة  للشعب الكوردي وانما موقف موحد لجميع التيارات باستثناء التركمان واامسحين الذين تم شراء ذممهم ؟؟و31 اب 1996 يعيد نفسه بكل تتفاصيلها الان وفي هذا الوقت الموقوت ,اما اعادة مسعود للسلطة او الدواعش على ابواب مغمور وتلعفر وسنجار .اي الرضى و الموافقة امامكم والدواعش خلفكم ’وبعبارة ادق العودة الى 31 اب 1996  بشكل داعشي او البقاء في اربيل وبسلطة مسعود ؟؟ا يا شعبنا العار او الاستسلام لمن لا يعترفون بالشعب الكوردي ولا يفكرون بمصلحة كوردستان فقط تفكيرهم  ..لا استبعد ولم استبعد مجىء الدواعش وتسليم  اربيل  كما فعلوا   بتسليم القواطع  بدون معارك او حتى للدعاية اثارة طلقة واحدة ,دليل حي ..وامريكا لا تقبل سوى بمسعود  ودستورها ينص بالرحيل رئيسها بعد ثمانية سنوات ؟؟لماذا يقبل للاخرين ويكون مصر عليها ..اهكذا ينظر الغرب وامريكا الى الشعوب ؟الم ينهي فترة العبودية والتميز العنصري ,؟وكتب الدستور واصبح  العمل بها ..؟؟لماذا لكم حلال وللكورد الفوضى حلال ؟؟من تكونو وترفضوا ارادتكم علينا ؟؟لكل شىء نهاية ولتسلطكم نهاية ؟؟تلعبون في ملاعب الاخرين وتفرضون ارادتكم على ارض الملعب بغبثكم وتلونكم وقوتكم ؟

31 اب 1996 عندما ذهب نجرفان ليركب دبابة  مع ضباط الحرس الجمهوري الصدامي وتفاخرا بها ,كما كان يتفاخر فرنسوا الحريري بذلك امام شاشة التلفاز ,وكان جميع قادة البيارتي  دون استثناء مؤيدين لابادة كوردستان ودمارها وتعذيب شبابها ,مقابل دخول اربيل على ظهر دبابة  صدام وبافواههم يدقون البنيات التي صمد الخيرين بوجه مسعود وصدام ,وتم اغتيال العشرات من شبابنا واعدام العشرات من المعارضة العراقية في اربيل وهدم ونهب جميع المقرات الاحزاب الاخرى  وكانت السيارات اهم هدف النهب لقوات الغازية ..وظهر فارس النكسات وخائن شعبه وكوردستان متفاخرا بتحرير اربيل .ولكن تحرير من اي مستعمر او غاصب او دكتاتوري السلطة ؟؟من رفيق العمر وصديقه الحميم ,ولكن لاجل الكورسي تعامل مع صدام لاستلام كرسي في عاصمة كوردستان .ويا للعار رفع صور صدام في كل مكان وعلى صدورهم متفاخرين بهذا النصر ,,رفعوا صورة صدام في مبنى البرلمان الكوردستاني .. وبذلك يضرب عرض الحائط الديمقراطية ومشاعر الشعب الكوري ,يذهب مرة اخرى ويدخل منتصرا بدبابة الدواعش من سنجار ومغمور ويدخل منتصرا على الديمقراطية ومتباهيا بعلي قرة داغي والبغدادي كما تباه بصدام وقصي ويرفع لاصورة القرضاوي في برلمان كوردستان ,ولا يستطيع التقرب من السليمانية وحدودها واقضيتها ومعراك الاخيرة  في كركوك شاهد حي

الشعب لن يموت وارض كوردستان  ,,البقاء للدستور والشعب والديمقراطية

 

هاربون نحو الحرية الآمنة، والمرافئ المطمئنة، حتى وإن ساروا على النار، وسط جيوب المهربين الوسطاء، الذين لا هم لهم إلا قبض دولاراتهم، لقاء العبور لسواحل مجهولة، فنهضت مرددة قول أبيها (الأديب السوري سعد الله ونوس)، الذي لم يترك لها إلا وصية مفادها، (كثيراً ما حلمنا، بأننا سنترك لكم زمناً جميلاً، ووطناً مزدهراً، لكن سنعترف ودون حياء أننا هزمنا، ولم نترك إلا خراباً، وبلاداً متداعية)، إنها (ديمه سعدالله ونوس)، إحدى المهاجرات الصغيرات، الى بلاد العجائب والحريات! 
الصغيرة (ديمه)كانت تعيش حصاراً نفسياً داخل المركب، الذي غادر السواحل التركية، متوجهاً الى اليونان ومنها الى أوربا الحضارة، والنظافة، والجمال، والأمان، والأخيرة هي المهمة، لكن ثمة طفلة أخرى شاطرتها هواجسها، المحلقة فوق البحر الأبيض المتوسط كما كان يسمى، إنها العراقية الصغيرة (مينا)، الهاربة مع عائلتها المسيحية، من بطش داعش الإرهابي، بعد إحتلاله مدينتهم أثر مؤامرة دنيئة، من قبل بعض الساسة الخونة، فأعلن عن فقدان محافظات بأكملها بين ليلة وضحاها، فإزداد عدد النازحين والمهاجرين على الحدود! 
العالقون على الحدود، إما مهجرون، أو مهاجرون، هرباً من بطش العصابات التكفيرية، التي أسات لكل شيء، حي وغير حي، فاختاروا الغربة، ليجدوا ملاذاً آمناً، يقيهم شر القتل والسبي، فالعصفورتان (مينا وديمه)، غافيتان وسط أصابع الوالدين خوفاً من الغرق، على أن رسائل القمر البعيد، كانت تلج قلبي الطفلتين سراً، من خلال دمعة خوف، أو رعشة برد قارس، تؤجل حركة المراكب المهاجرة، فمعاناة العراقيين لا توصف، بعيداً عن وطنهم المسروق، فهم يعانون طالما بلدهم ما زال يعاني! 
إيقاع بطيء وسط ظلام البحر الهالك، وزمن نائم لا يستصرخ الجثث المتهالكة، على صخرة كبيرة، بعد أن لطمتهم أمواج اليم الحاقدة، لذلك إستاجر الشراع قلماً شريفاً، ليصور أحداثاً ستكون أكثر ألماً، لأن صخب الساسة الفارغ، لم يجعلهم يلتفتون لهذه الأقليات، المتعايشة مع العراقيين منذ القدم، وكيف أصبحت حالة أجسادهم لفقدان مدنهم؟ أما صرخات بقايا النفس من عائلتي (مينا وديمه)، فإنهما تناديان وطنهما: هل من ناصر من البحر والذل فينصرنا؟ أم مغيث يغيثنا من مجانين عصرنا؟ 
قصة حافلة بالإثارة، لأن العالقين على الحدود اليونانية المقدونية ملاحقون، من قبل عنف الدواعش، وظلمة البحر، وإهمال الحكومة، وعندما يغرق مركبهم المهاجر، وتنتهي معركتهم مع الأمواج، ويخلد الغارقون أسفل قاع البحر، الى النوم الأبدي، يخرج الجبناء من أزقتهم السياسية الخلفية، ليحدثونا عن بطولاتهم الرعناء، فخرج المهاجرون بحقيقة مرة ألا وهي: الفاسد متلون ومخادع، وليس لديه خط أحمر تجاه الحياة، وعليه لا يهمه، إن وصلت (ديمه ومينا) وغيرهن، الى بر الأمان أم لا؟ المهم أولاده آمنون! 
الحكومة العراقية مطالبة وبشدة، الإلتفات الى هؤلاء المهاجرين، والمهجرين والعالقين على حدود الغربة، لتمد لهم يد العون والمساعدة، لأنهم فقدوا كل شيء، ولم يخرجوا من العراق، إلا للهرب من جحيم السياسة المليء بالدم، وهم في نفس الوقت بدأوا يرددون: لا للعيش، لا للموت، ولكن نعم للموت في مكان أخر، ففي بلادنا ولدت الضمائر مشوهة وملوثة، والعقول للبيع والشراء، ولا مانع لديهم من قتل الحياة، ولكن صبراً أيها العراق العظيم، فأنت شمس لا تعرف الغروب أبداً!

البطالة حالة إجتماعية نفسية مدمرة عقمية، تدفع الى إنعزال العاطلين، عن مزاولة أي نشاط إيجابي في مجتمعهم، ولها إنعكاس سلوكي شديد الخطورة، كالإندفاع نحو تعاطي المخدرات، والجريمة، والإنضمام بسهولة الى المنظمات الإرهابية.
مقدمة واقعية، ووصف مركز عن ماهية البطالة، وخاصة في المنطقة العربية، لما تمر به من ظروف إستثنائية فرضت عليها؛ بسبب دكتاتورية حكامها و بعد إزالتهم من كراسيهم، بما يسمى بالربيع العربي.
لكني الآن سأتكلم عن البطالة في العراق، ومسبباتها، وطرق علاجها، رغم عقم الحلول الناجعة لها وصعوبة تنفيذها! وسط هذا التخبط الحكومي المزري، وخزينة دولة فارغة، ودينار عراقي معرض للإنهيار، والإعتماد على المنتج الخارجي بدل المنتج المحلي، وإقفال أغلب المصانع بسبب هبوط قيمة المنتج المحلي، الذي لا يسد حاجة أصحاب المعامل، حتى أجور العمال، أو المواد الأساسية التي تدخل ضمن تصنيعها.
هناك نوعان من البطالة، هما البطالة المقنعة، والبطالة المقننة، للموظفين الذين يشغلون درجة وظيفية مستحقة، وهم مجرد اسماء موجودة غير منتجة (فضائيين)، وثقل كبير على كاهل الدولة، يدخلون ضمن خانة الفساد، أما البطالة المقنعة التي تشمل المواطنين، الذين يحملون شهادة تؤهلهم ان يشغلوا وظائف، ويخدمون البلد، لكنهم يعملون حمالين او نجارين أو باعة بسطيات، أو ممن لا يملكون سوى قطعة خشب مربعة (جمبر)، لبيع السكائروالعلك والألعاب على قارعة الطريق!.
لو أردنا التعرف على اسباب البطالة ومسبباتها، لتلخصت بما يلي: عوامل تفشي الفساد والهدر وتبذير الأموال، في وقت يمر البلد بمرحلة انتقالية، بعد تغيير (2003)، وتسنم وزراء فاسدون ليسوا أكفاء، لوزارات مهمة ذات تماس مباشر مع المواطن، واهمها العمل والشؤون الاجتماعية، وأمانة بغداد، والتخطيط، والتي من المفترض أن تقدم للحكومة البيانات الدقيقة، لحجم البطالة المتفشية، وكيفية المساهمة في تقليل نسبتها على أقل تقدير بخطط مدروسة من قبل مستشارين يعملون بهذا الاختصاص.
الحلول لهذه المشكلة ليست بالسهلة، فهناك تقاطعات تقف حاجزاً، بين الدولة والعاطل عن العمل، فالدولة ملزمة بميزانية سنوية، لا تستطيع ان تتخطاها، سيما وان قوانين قديمة هي من تسير عملها، ولا تستطيع ان تسن قوانين جديدة؛ بسبب تعدد الاحزاب؛ والمنافع الضيقة، التي تقف في مقدمة المطبات، للوصول الى الحلول، وتذليل مشكلة البطالة ولهذا تجد دائماً أن الحلول عقيمة وغير نافعة إلا إذا غيرنا واقعنا الحكومي بتغيير الفاسدين وأحالتهم على القضاء وكذلك وضع قانون تقاعد جديد فيه حلول واقعية للمتشبثين بالمواقع الوظيفية.
سبع نقاط مهمة، للخروج من مشكلة البطالة، وهي تشجيع الإستثمار للدولة، ولقطاع الخاص، وتوفير فرص العمل للشباب، سيما الخريجين، ولإهتمام بتحسين النظام التعليمي، والنهوض بالنظام الإقتصادي، وخفض السن القانوني للتقاعد، لفسح المجال للشباب، والاهم هو تخفيض رواتب الدرجات الخاصة، التي لاتتناسب مع مجهوداتهم ومهاراتهم، مما سيوفر دخلاً اضافياً في ميزانية الدولة، في محاولة للبدء بشطب خط الفقر والبطالة، من خارطة العراق الجديد.
ختاماً : البطالة في جميع الدول، وخاصة في العراق، أصبحت وقود بشرية تزود داعش دائماً، للإستمرار في نشر أفكاره الباطلة، وتشويه الإسلام، وقتل الأبرياء، إقطعوا عنه الوقود كي يقف محرك التكفير.

هي ليست دعوة لتدمير ممتلكات الظلمة من قيادات واتباع احزاب المحاصصة ولا هي دعوة الى نهبها, فهذا " المتاع" من اموال  وبنايات وسيارات مصفحة وممتلكات هي ملك لشعبنا العراقي يجب ان ترجع اليه وتستخدم لرفاهه. كانت هذه الدعوة قد أطلقها قبل قرون غيلان الدمشقي الذي كان يبيع اموال وممتلكات بني امية المصادرة, عهد الخليفة عمر بن عبد العزيز.

رئيس وزراءنا الذي يطالبه المنتفضون في كل ساحات التحرير في العراق بالضرب بيد من حديد للفاسدين, والذي يطالب بدوره شعبنا العراقي بالتفويض, نرا ه يحاول التخفيف عن زملاءه الفاسدين في الحكم, حيث قال في آخر  لقاء له مع اعلاميين بأن "الفساد أغلبه هدر اموال وليس سرقة للمال العام " !!!

نسأله اذاً من اين لسياسيي المحاصصة الفاسدين هذا الثراء الاسطوري والبذخ الاجرامي والعقارات والشركات المنتشرة في العراق وكل بلدان العالم  وكيف اغتصبوا اراض ومؤسسات حكومية واملاك خاصة لمواطنين بالتزوير والتحايل على القانون وحولوها الى مقرات حزبية و ميليشياوية و جوامع او قنوات فضائية تبث سموم الطائفية والتجهيل؟

هل يستطيع السيد حيدر لعبادي الاشارة,بشجاعة, لمن ارتكب هذا الاهدار المروع للاموال العامة ؟ أليست هي نفسها احزاب الفساد المختطفة للسلطة وقياداتها وجلاوزتها؟  بتحاصص المناصب وكأنها غنائم وبتخصيص هذه الرواتب والامتيازات الخيالية وفرض الكوميشنات على الشركات الاستثمارية وتوزيع المقاولات فيما بينها, اضافة الى القرارات والاجراءات الغبية الصادرة عن اناس غير كفوئين. هل يسمى هذا فساد ام شيْ آخر؟

نقول للمتظاهرالشجاع في ساحات التغييرالذي سمى الفاسد بإسمه, بلسان البهاء زهير:

لعنَ الله من ذكرتَ..... وحاشاكَ تذّكُرُهُ

إن من فاه بإسمهِ ..... دجلةً لا تطهرُّهُ

 

وارى ألفَ رُكعةٍ ..... بَعده لا تكفرُّهُ

بعدما عقد رئيس ديوان رئاسة الاقليم مؤتمرا صحفيا حول الاجتماع الاخير للجهات الخمسة المتسلطة على زمام السلطة، و لم يذكر اي شيء كما كان منتظرا منه . فقرروا ان يزيدوا الفترة الزمنية بين كل اجتماعين و هذا دليل على التماطل و التملص من تحقيق الهدف الاساسي، وما يوده الشعب و هو حل القضية الاساسية التي تجد نفسها في كيفية اختيار رئيس الاقليم و صلاحياته و مشروعيته مع نوع النظام السياسي في اقليم كوردستان .

الخيارات التي اعلنها السيد فؤاد حسين هي هي، و كما كانت و لم تتغير لحد الساعة و حفظها حتى الاطفال، و الادعاء بان التاخير من اجل التباحث و مناقشة الوفود مع قياداتهم حولها و كان الوفود غير مخولين للقرارات لا يمكن ان يقنع حتى اي ساذج متابع لما يجري، و هو التضليل المباشر بعينه، و الخيارات المتكررة هي؛ هل انتخاب رئيس الاقليم يكون من قبل الشعب مباشرة او من البرلمان، وان كان في البرلمان فان  الية الانتخابات تكون معتمدة على الاغلبية البسيطة او الثلثين، او يكون من قبل البرلمان الحالي او البرلمان المقبل، او يجري الاستفتاء حول انتخاب رئيس الاقليم هل يجب ان يكون من قبل الشعب او من قبل البرلمان و هذا الذي يحتاج الى زمن يكون مملا و مسببا لتعقيد المشكلات اكثر من ما موجود، و هل الفرتة التي تحدد من يحكم و من هو رئيس الاقليم قانونيا لا فرضا بالقوة كما يفعل الديموقرطاي الكوردستاني . انهم اصلا لم يتطرقوا الى نوع النظام السياسي الذي هو المضوع المستقبلي الذي يمس حياة و معيشة الناس و الجيل المستقبلي، و هو العقدة الكبيرة التي لا يمكن ان تُحل بهذه الاجتماعات التي اصبحت طريقا للتملص و التسويف للحقائق، ليس لاهمية النظام السياسي لدى القادة بل لانه يحدد من يبقى رئيسا الى البد الابدين و ها يمكن قطع الطريق امام التفرد و الحكم لحلقة و عائلة و حزب واحد  .

العقدة التي ازدادت العملية اكثر تعقيدا، هي تحويل مكان الحل المناسب للقضية التي هي اساسا قانونية قبل ان تكون سياسية من البرلمان الى اجتماعات الاحزاب التي هي اصلا اساس المشكلة و ليس جزءا من الحل، و المصالح السياسية الحزبية الشخصية المختلفة الضيقة بالذات هي التي عقدت العملية و اصبحت المعرقل الذي  قطع الطريق بشكل كبير امام الحلول المناسبة او المحدودة التي كان بالمكان ايجاد منفذ قانوني يمنع التسويف و التطاول على المقدسات المفروضة احترامه و هو الاعتماد على القانون .

انهم يُشغلون العالم و يزيدون من قلق الشعب الكوردستاني دون ان يحسبوا لمصالح الشعب، و عليه ان المسافة تزداد اكثر بين الشعب و سلطته يوما بعد اخر، و يمكن ان يٌستغل هذا في لحظة ما من اي جانب او طرف كان .

المصالح الحزبية الشخصية التي فرضت نفسها على القيادة الكوردية  و وضحت امرهم للعالم و انهم ليسوا مكان ثقة احد، على العكس من بسطاء الشعب الذين يضحون بالغالي و النفيس من اجل الحفاظ على تربتهم و كل شبر من وطنهم .

و من خلال التراوح هذا و عدم التقدم ولو بخطوة واحدة في هذه الاجتماعات، تبين لنا جميعا ان السلطة السياسية في اقليم ليس بمكان ان تُعتمد عليها في اي وقت كان مستقبلا . فهل من المعقول ان تعقد اجتماعات ماراثونية التي تصرف من خلال هذه العلميات ما لا يمكن ان تٌحتسب و على العكس من اخذ الواقع بنظر الاعتبار و الاعتماد على التقشف الذي يجب ان يفرض في هذا الوقت من الازمة الاقتصادية في الاقليم و خاصة على القيادات العليا التي لم تخضع السلطة الكوردستانية لها و على العكس من ما قامت به بغداد .

 

اننا يمكننا ان نقول،  انهم قرروا ان لا يقرروا شيئا كما كان منتظرا منهم و من توجهاتهم و سلوكهم و مسيرة عملهم و سياساتهم خلال هذه السنين و ما وصلوا هم اليه و اوصلوا الشعب الى قاع الامور .

النمسا

(باد كلايخين بيرك،فيلدباخ) بلدتان تقعان في قلب جنوب شرق اقليم شتيامارك النمساوي،توأمتان في الجمال والسحر والتاريخ القديم، حيث تعد (باد كلايخين بيرك) من اقدم المنتجعات والتي تضم اقدم الينابيع الساخنة من زمن الرومان في الاقليم والتي يتوجه صوبها السواح والمرضى الذين يعانون من امراض الفقرات والروماتيزم، حيث الهواء النقي والطبيعة الساحرة والمنتزهات الكبيرة والاهتمام بهذه البلدة بصورة كبيرة لجذب الزوار بالاضافة الى الفيلل التاريخية القديمة.

تقع البلدة في الجنوب الشرقي من عاصمة اقليم شتايامارك(غراتس) والتي تبعد عنها 60 كيلومتراً و 9 كيلومترات عن مدينة (فيلدباخ) وتحيط بهذه البلدة الساحرة الحقول والمزارع والاكواخ القديمة للمزارعين والفلاحين.اتخذت الطريق صوب (باد كلايخين بيرك) من (فيلدباخ) بالسفر عبر قطار قديم يتكون من قاطرة وعربة واحدة وهو من مخلفات الامبراطورية النمساوية واشبه بتحفة وكنت الراكب الوحيد وجلست بجنب سائق القطار واشبه بحلم ،سافر القطار على سكة حديدية  بين المزارع والغابات واحيانا بجنب سكة القطار شارع للسيارات وصافرة القطار تعلو في الطبيعة ووقتها تذكرت ايام الطفولة والشباب والافلام الهندية وانتابني شعور باني اعيش زمناً غير زمني وبلاداً لم اعرفها بعد وكان القطار فرحة كبيرة وربما لم اعش لحظات نادرة بعد مثل هذه اللحظات والسفر بهذا القطار وبالرغم من ان المسافة بين البلدتين تبلغ 9 كيلومترات الا انها تستغرق 35 دقيقة وتحدث لي السائق عن حياته وعمله وهذه المنطقة الجميلة من قلب الاقليم.

في هذه المنطقة وفي الفنادق الضخمة وفي الينابيع الساخنة يبحث الانسان عن الهدوء وراحة البال والسلام وطمأنية الروح، فهذه الحمامات التاريخية استرخاء تام للانسان في اقليم شتايامارك وشعاره(قلب النمسا الاخضر) نسبة الى طبيعة الاقليم الساحرة.ضيوف هذه الحمامات لهم برنامج كامل من التمارين الرياضية والتدليك وامسيات رقص وتذوق الشراب وامسيات ثقافية وادبية وعادة المرضى مصابون بامراض الفقرات والروماتيزم والاخر بالامراض النفسية والبحث عن النقاهة وعلى نفقة الدولة.لقد كانت هذه الحمامات والينابيع الساخنة موجودة من زمن الرومان وهم من اعترفوا بها للعلاج وتطورت من تلك الفترة وهي ملاذ آمن ومكان رائع واليوم تفتح الحمامات ابوابها للجميع وليس للمرضى فقط للاستحمام والسباحة وتم تطوير احواض السباحة بعد ان ادخلت لعبة الاضواء الى الاحواض وكذلك الحجر والخشب وجمالية الاحواض الخارجية في الحمامات يكمن في فصل الشتاء حين يهطل الثلج على الاحواض والناس تسبح تحت هطول الثلج. تبلغ مساحة الينابيع الساخنة 2500 متر مربع مع الاحواض الداخلية والخارجية وتم تقسيم الاقسام والاماكن مثلا :مناطق للاسترخاء،مناطق للقراءة،مناطق للهدوء المثالي للذين يعشقون العزلة بعد السباحة.الاحواض الخارجية تحيطها حديقة كبيرة داخلية مسيجة لمنع دخول الغرباء واسعار التذاكر للزوار تبلغ تقريبا 20 يورو لليوم الواحد.

هذه البلدة مشهورة وذاع صيتها من خلال مدرسة السياحة والفندقة ويتوجه اليها الطلبة من جميع انحاء اوربا والنمسا ولها سمعة جيدة وبدورها تعد اشهر مدرسة للسياحة والفندقة بالاضافة الى المنتزة الكبير الذي يقابل المدرسة ويعكس سحر البلدة وجمالها.الفيلل التاريخية وجه عريق لهذه البلدة التي استوطنت قبل الميلاد. يبلغ عدد ساكنة بلدة (باد كلايخين بيرك)5278 نسمة  حسب آخر احصائية لها وتقع ضمن حدود مدينة (فيلدباغ)(عاصمة منطقة جنوب شرق اقليم شتايامارك) والتي يبلغ عدد ساكنتها 13 الف نسمة وتقع في قلب جنوب شرق الاقليم وتبعد 50 كيلو متراً عن عاصمة الاقليم (غراتس).

قوة وثقل المدينة في النمسا لا يكمن في عدد ساكنتها بقدر تاريخها القديم والحاضر فمدينة (فيلدباغ) لها مركز جميل ومن بعيد يمكن لمح برج الكنيسة الملون بالالوان المتفتحة وزخارف جميلة واما الكنيسة فهي جوهرة المدينة كما يسمونها،لكن مركز الثقل يكمن في متحف المدينة (تابور) فهوعلامة بارزة وتأسست بناية المتحف عام 1469 والمتحف يوثق الحياة والشعب في جنوب شرق الاقليم من العصر الحجري الى الماضي القريب ،متحف متنوع بمجاميع انتقائية فردية ويقع في مركز المدينة وهو اغناء وثروة من العصور القديمة وفي السنوات الاخيرة فازت مجاميع المتحف بجوائز تقديرية ويتوزع المتحف على 35 غرفة وبدوره يعد ثروة الاقليم،وتسمى المدينة ببركان الاقليم لما لها من نشاط وحياة واقتصاد عن طريق الحمامات والينابيع الساخنة التي ترجع لها بالاضافة الى المنتجعات.

 

تعد المدينة نقطة التقاء الفنانين العالميين والمحليين وكذلك كثرة النشاطات الثقافية الكثيفة والفنية والرياضية ومنها وجود ملاعب التنس الداخلية والخارجية وركوب الخيل والاجواء الساحرة في المنطقة تنشط حركة الرياضة والسياحة. الحياة الثقافية في (فيلدباغ) تشمل الكثير من النشاطات والامسيات الثقافية والمعارض الفنية والمحاضرات والحفلات الموسيقية. تعد كنيسة المدينة من الابنية التاريخية القديمة والتي وثقت بان البناية قد شيدت عام 1188 ومرت بمراحل خراب وتطوير على مر التاريخ واخر من طورها كان عام 1900 من قبل المصمم(يوهان باشر) على اسلوب عصر النهضة . لقد كانت سمة الفلاحة والفلاحين على هذه المدينة عبر التاريخ وتعد من المستوطنات القديمة والتي عاشت عصور قبل الميلاد ولعبت دورا كبيراً في الحرب العالمية الاولى بوجود معسكر كبير للاسرى فيها ضم 50 الف اسير وفي الحرب العالمية الثانية احتلت من قبل الجيش الاحمر وتضررت المدينة وقتها كثيرا.مدن تضم التاريخ والطبيعة في سلة السحر والجمال في النمسا

 

بعد اقرار قانون الأحزاب السياسية في مجلس النواب وطبقا لتفسير الخبير القانوني طارق حرب ، يجب الزام الحكومة وفق المادة 42 من قانون الاحزاب السياسية بمنح الاحزاب راتبا على الرغم من قرارات رئيس الوزراء حيدر العبادي التقشفية.

 

واذا رجعنا الى احكام هذا القانون نرى انه تضمن الزاما للدولة بمنح الاحزاب السياسية راتبا سنويا سماه القانون باسم اعانات الدولة المالية وهذا ما قررته المادة (42) من القانون الجديد التي نصت على ( ان تتسلم الاحزاب والتنظيمات السياسية اعانة مالية سنوية من موازنة الدولة ويتم تحويلها الى كل حزب وتنظيم سياسي) ".

 

وان المادة (33) من هذا القانون ، حددت مصادر تمويل الاحزاب السياسية ، واعتبرت الاعانات المالية من الموازنة العامة للدولة مصدرا من مصادر تمويل الاحزاب ، واوجب القانون على وزارة المالية اتخاذ ما يلزم بشان تامين ايصال هذه الاموال الى الاحزاب السياسية وبموجب حكم هذا القانون" تم تحميل الموازنة العامة نفقات كثيرة جديدة ، ثم عاد البرلمان مرة اخرى يوم الخميس الماضي بتحميل الموازنة العامة نفقات كثيرة وجديدة ايضا وردت في قانون الاحزاب السياسية عندما قرر القانون صرف اعانات السنوية اي رواتب سنوية للاحزاب السياسية ".
علما ان البرلمان قرر صرف راتب سنوي للاحزاب على الرغم من التخمة المالية للاحزاب بدليل وجود الهيئات الاقتصادية لكل حزب لاستحصال وجباية الاموال الخاصة بالحزب !! ويعني هذا الأمر

 

**** تحميل الموازنة السنوية للدولة نفقات جديدة وعبا اضافي كبير ! في الوقت الذي تم تجاهل من يتولى قانون الموازنة السنوية تحديد فقرة جديدة للنفقات لم تكن موجودة سابقا في قوانين الموازنة السابقة باسم الاعانة المالية السنوية للاحزاب ، فبدلا من ان تتولى القوانين الجديدة التي يشرعها البرلمان تقليص وتقليل نفقات الدولة لاجل صرف الاموال على الخدمات ومعالجة البطالة زادوا الطين بلة ..

 

**** ان اقرار قانون الأحزاب يعد خطوة في الاتجاه الصحيح ولكني لا أعتقد ان الكتل السياسية مؤهلة لاستيعاب هذه القوانين ؟! وفي اعتقادي ان هذه الكتل ا مازالت غير معنية بهذا القانون !! وبمصالح الشعب وهي غيركفوءة في تشريع القوانين !! وتحاول دائما وابدا ان تكون هي المستفيدة من اقرار جميع القوانين !! ومع علمنا ان هذه الكتل السياسية لديها مصادر مالية خارجية وداخلية متعددة ! لكنها ما زالت توحي للشعب بانها فقيرة ومصادرها المالية تقتصر على موارد الدولة !! وعليه صار علينا البحث عن أهم الموارد التي ترفد الأحزاب السياسية من الناحية النظرية بمصادر ذاتية كما هو متعارف عليه في دول العالم المتحضرة ؟

 

يعتبر التمويل العام المباشر الذي يعطى للأحزاب السياسية من المصادر الرئيسية للتمويل خلال فترات الانتخابات وما بعدها ، ويحدد المبلغ على أساس الأداء في الانتخابات السابقة، والتمثيل الحالي في المجلس التشريعي. ويتم توفير التمويل غير المباشر في العادة من خلال الصحافة التابعة للحزب، والتي تكون مدعومة من قبل الحكومة. ورغم أن العضوية في الأحزاب السياسية قد انخفضت، فإن الدخل من العضوية لا يزال مهما، وكان يمثل ما بين 5 و10 في المئة من مجموع الميزانية لكل من الحزبين !!!

 

ومثال على ذلك هناك أربعة مصادر رئيسية لتمويل الأحزاب السياسية في السويد :

 

**** التمويل العام المباشر...

 

**** والتمويل العام غير المباشر ..

 

**** ، والدخل من العضوية في الحزب ..

 

**** والمشاريع التجارية المسجلة والواضحة للعيان كاليانصيب الذي تجريه الأحزاب أو المنظمات التابعة لها ...

 

***** ان قرارات رئيس الوزراء تهدف الى تقليل وتقليص النفقات الحكومية وترشيق الاجهزة الحكومية لتوفير الاموال للخدمات والمواطنين" ، لا الزيادة في نفقات الدولة !! وهذا ما نجده اليوم في اقرار القوانين في اروقة مجلس النواب !! حيث يتم تشريع القوانين بمجرد اتفاق الكتل السياسية عليها !! ولا تأتي عن دراسة أو جدولة اقتصادية ودراية وحرص النواب على المصالح الوطنية وهذا ما يفسر جهل المشرع والمتصدي للعملية السياسية !!!!!!!!!

 

***** الاستنتاج النهائي :

 

لعدم وجود آليات متقدمة في نظام القيود والرقابة المالية والمصرفية في العالم العربي عامة وفي العراق خاصة بات من المستحيل مراقبة ومحاسبة الأحزاب السياسية والتقصي عن مصادر اموالها !!! وهذا ما يفسر لنا حجم الفساد الكبير والثراء الفاحش للمسؤولين وهروب المليارات من العملة الصعبة الى البنوك الخارجية والتي تبقى بعيدة عن عيون الرقابة لانها توضع دائما في حساب اسماء شركات وهمية وهو ما نعبر عنه بغسيل الاموال !! وللمعلومة فان أي شخص يعيش في الغرب لا يسمح له بسحب امواله النقدية من البنوك وتم تحديد ذلك ب 10 الآف يورو وتصل الى 25 الف يورو يوميا لمن لديهم موافقات مسبقة من البانك واما سحب المبالغ الكبيرة فلا يتم الا بالحولات المصرفية ، يعني التحويل من بانك الى آخر ... حتى يتم التعرف على مصادر الأموال ومن هنا يتم تطبيق قانون من أين لك هذا قولا وفعلا .. فهل يستطيع العراق استنساخ التجارب المصرفية الغربية لانهاء الفساد المستشري في البلاد أم سيقى حبيس الشعارات والكيانات السياسية ... 
ان العراق يحتاج الى نظام مالي ومصرفي متقدم يعالج فيه جميع الثغرات المصرفية والحوالات الخارجية وتصريف العملات الأجنبية ... 
أخيرا هل سيبقى العبادي حبيس الكلمات والشعارات والكيانات السياسية أم يستطيع اللحاق بركب الدول المتحضرة ، خاصة وان العراق يمتلك أهم ثلاث عوامل وهي ، المال ، العقل ، الملايين من الشعب !!! وفي علم السياسة يقولون ، لو اجتمعت هذه العوامل في أي بلد يمكن أن يتحول الى قوة اقتصادية عظمى ولاعب اقليمي وعالمي مهم جدا وهذا ما نجحت فيه الجارة ايران حتى هذه اللحظة !!! نأمل أن يستطيع حيدر العبادي تسجيل اسمه في كتب التاريخ كاول زعيم عراقي وعربي يضع العراق في صفوف الدول المتقدمة ... هل سيحدث ذلك ؟ يبقى الجواب عند دولة الرئيس حيدر العبادي والارادة الشعبية المخلصة بعد الخلاص من التبعية الأجنبية والذهاب الى التغير السلمي والتدريجي المعقول ...

أعطت تظاهرات الإحتجاج لأبناء شعبنا العراقي بعض المبادرات الإيجابية ، التي أوحت بأنها إصلاحية ، لكن في الواقع هي جزء من سياسة تقشف وحذف ترهلات إضافية في بنية دوائر ومراكز قرار، طفيلية أصلا ، وكانت ترهق الحكومة وتربك عملها .
الأسبوع الخامس ومليونيات تتكرر لشعب محتج مهدد معيشيا ً وأمنيا ً، بعد أثنى عشر عاما من الفشل والفساد السياسي والحكومي ، وضياع الثروة والخدمات والآمال ومحافظات الوطن وملايين العراقيين ..!
الأسبوع الخامس والمراوغات السياسية مستمرة على قدم وساق ، ولاحصيلة للشعب أو الجمهور المحتج سوى بعض إجراءات مرتجلة عن دمج وزارات وهمية في بلد معطل صناعيا وزراعيا وخدميا، ولاشيء سوى تخفيض اعداد الحمايات ، وشطب وظائف لصوصية كاذبة تمتلئ بهم شاحنات القمامة في تراتب وظيفي من نواب الرئيس ورئيس الوزراء والمستشارين والمدراء العامين حتى بطاناتهم العاطلة وسماسرتهم السفلة .
حيدر العبادي رئيس الوزراء نجح رغم فتور خطابه ونهجه التوفيقي ، في جذب تأييد ملايين العراقيين وتفويضهم ، كما شد اليه مجلس الوزراء ومجلس النواب وصوت المرجعية وتأييدها ، لكن الرجل لايملك رؤية ثورية للإصلاح ، إنما جاءت بعض قراراته بفعل ضغط طارئ ، لم تلامس عمق الأزمة البنيوية للعراق وعمليته السياسية التي أنتجت هذا التراكم الكمي والنوعي للفساد ومنظوماته المتحكمة ، لذا فأن هذه الإجراءت الشكلانية هي الأخرى سينتهي مفعولها بزوال المؤثر ، وفي هذا تجسيد للمقولة التاريخية " لاحركة ثورية بدون نظرية ثورية " .
الأمر الذي يجب مواجهته بشجاعة ووضوح ، من قبل ملايين المتظاهرين والنخب الواعية والمرجعية في النجف الأشرف ، هو أن السيد العبادي مترشح عن ذات الوسط الذي جاء ليصلحه ، ويمكن ان يحدث هذا لو تحقق عنده الإنقلاب الذاتي على واقعه ، بمعنى ان يعلن براءته عن حزب الدعوة والمفاسد التي تنسب اليه ، ويتخلى عن كتلته دولة القانون ، ويتماهى مع التأييد المليوني للشعب ، والغطاء المعنوي للمرجعية ، وهما قوتان فاعلتان عظيمتان في أي إجراء ثوري تصحيحي .
حيدر العبادي ظل واقف في منتصف الظاهرة نصفه يضحك ونصفه الآخر يبكي ، فما جدوى ان يقيل حرامي من منصبه ، وفي الدور أربعة آلاف حرامي أخرجتهم احزاب الإسلام السياسي من جرار علي بابا ...؟
الأسبوع الخامس ولاشيء سوى مداولة الكلام ومؤتمرات وخطابات تحكي عن الإصلاح وإمتصاص غضب الشارع ...!
ولعل المواطن البسيط الذي ينتظر بلهفة مساء الجمعة، ليصرخ بكل قوة وحزن وغضب لإسقاط الفاسدين ، المواطن البسيط يتساءل ياسيد حيدر ، مامعنى الإصلاح وخالد العطية رئيس هيئة الحج ، وحسن الياسري رئيس هيئة النزاهة ، وعلي الشلاه رئيس الإعلام الحكومي، والأخ العلاق أمين خزنة العراق ، وأمينة بغداد ليس بوسعها رفع النفايات من محيط أمانتها ....!
أي إصلاحات وتلك الحزمة من الأسماء والمستشارين في مكتبك هم نتاج مؤسسة الفساد السياسي في العراق ..؟
أي إصلاح وعورة نوري المالكي ( الموصل) مازالت تقبح وجه العملية السياسية .؟
الشيء المهم جدا الآن ، أننا ندخل وملايين الشعب في الأسبوع الخامس من الإحتجاح ، وفي الأفق حسب المعلومات المتسربة لنا ، تدابير مخيفة لمعاقبة المتظاهرين بالإعتقال والفصل والإغتيال والإقصاء ومزيد من الظلم والإستهتار ورد الإعتبار للفاسدين أسياد المرحلة ..!
الأسبوع الخامس ربما يبرز النصف الضاحك للدكتور حيدر العبادي وطاقمه الرئاسي المبجل .

قال أحد الحكماء:" أهم أسباب الفشل في الحياة, عدم الاعتراف بالخطأ,
أعوام مريرة مرت على العراق, لم ينعم المواطن العراقي بنعمة الكهرباء, التي أصبحت حسرة ما بعدها حسرة, لا يخلو يوم من الأيام, إلا وظهر نائب من نواب البرلمان, ليتكلم عن الهدر والفساد بوزارة الكهرباء.
بعد نفاذ صبر المواطن العراقي, خرج منتفضاً مطالباً بإنصافه, بمحاسبة الفاسدين, وعلى رأس قائمة فساد الخدمات, وزارة الكهرباء التي لم نلمس منها خيراً, كون ما تم صرفه على وزارة الكهرباء, فاق 80 مليار دولار, لم يرى المواطن منها جدوى, ولم نرَ من تطورٍ في المنظومة.
بعد جُهدٍ جهيد, اتخذ رئيس مجلس الوزراء, قراراً بتجميد صلاحيات وزير الكهرباء قاسم الفهداوي, مع انه آخر وزير للكهرباء! ليتم استدعاءه إلى قبة البرلمان للاستجواب, فيتضح عدم تقصيره, وقام السادة أعضاء البرلمان, بعدم الإدانة للسيد وزير الكهرباء! لقد اتضح ان استجواب وزير الكهرباء، كان لأهداف سياسية، وليس لمصلحة المواطن، أو زيادة ساعات تجهيز الكهرباء!
أين الخلل, هل هو في الشعب, أم في البرلمان الذي يمثله؟ أو بالحكومة التي لا تستطيع جلب القدماء, ممن تسنموا الوزارة, هل للقرار علاقة بقول المرجعية, قبيل الانتخابات البرلمانية" كيفما تنتخبوا يولى عليكم"؟
هل يحق لنا كشعب, المطالبة بتغيير من يمثلنا؟ لقد صرح العبادي مؤخراً, أنه قادرٌ على حل البرلمان, فهل سيكون ذلك حلاً لمشاكلنا؟ أم سيزيد الطين بِلَّة؟
بما أن البرلمان لم يبحث أسباب الفشل بجدية! حيث لم يصل لإدانة جاني, فنحن وبعيداً عن التشخيص, نعتذر لوزارة الكهرباء, على أمل العثور على الفاسد.
سواءً حصلنا على الكهرباء أو لم نحصل عليها, فأهم ما حققناه فضيلة الاعتراف بالخطأ, والصبر مفتاح الفرج.
الأحد, 30 آب/أغسطس 2015 20:47

أيها الكردي! - بيار روباري

أيها الكردي قاوم ولا تساوم

قاوم حتى وأنتَ نائم

فعدوكَ غدارٌ ومقترفٌ للجرائم

*

أيها الكردي قاوم ولا تساوم

قاوم بالمدفع وليس بالمَدَامِع

وإبقى في موقعك مدافعآ رغم المواجع

وقارع العدو من شارع لشارع

وعلى مرمى من العالم والمسامع

*

أيها الكردي قاوم ولا تساوم

من دون المقاومة ليس لكَ إلا المظالم

والعيش ذليلآ كالخادم

ومن غير التضحية ليس لكَ قائم

ولو بقيت الدهر كله مُصَلِيآ وصائم.

 

25 - 08 - 2015

قبل الحديث عن الخطوط الحمراء الكردية، إن وجدت وما هي هذه الخطوط  ومن يضعها أو يحددها، وكيف يجب التعامل معها؟

دعونا أولآ نعرج على أصل فكرة الخطوط الحمراء ومن أين أتت وماذا نعني بها، سواءً أكان ذلك في مجال السياسة أو في الصحافة أو أي مجال أخر من مجالات الحياة.

فكرة الخط الأحمر مرتبطة أو مأخوذة من لون الدم، وتعني منطقة خطرة والإقتراب منها قد يؤدي إلى إرقاء الدماء وبذلك قد إخترقت الحدود المسموحة لك بتجاوزها.

والخط الاحمر هو تعبير مجازي عن الحد الذي يجب الوقوف عنده وعدم تجاوزه في اي موضوع قد يكون الموضوع احيانآ غير مهم، وما اكثر الخطوط الحمرا في حياتنا

السياسية.

وفي الواقع هناك الكثير من الناس تسمع عبارة الخط الأحمر وتستخدمه، دون معرفة معنها وما المقصود بها أصلآ، كعادة الكثيرين من الناس، تردد الأشياء دون معرفة مضمونها.

السؤال الأهم في كل هذا الموضوع هو: متى يصبح موضوعآ أو شيئآ ما خطآ أحمرآ؟

وهل يمكن للأشخاص أن خطوطآ حمراء وخاصة للعاملين في الحقل العام؟

قبل الإجابة على هذه التسؤلات، لا بد لي أن أذكر القراء الكرام بأن من حق كل شخصآ أن يبدي رأيه بأي موضوع كان أو شخص ما بغض النظر عن مكانته. وللجميع الحق في تقيم عمل أي شخص منا وكيفية تعامله مع الأخرين، ولكن ليس لأحد الحق منا التدخل في الشؤون الخاصة للغير، كالدين واللون والجنس والعرق واللباس والمأكل والمشرب، هذا ما تنص عليه القوانين وعلوم التربية والإجتماع في الدول المتمدنة.

مثلآ، للقارئ كامل الحق أن يبدي رأيه بحرية، فيما أكتبه بغض النظر إن إتفقت معه أم لا، ولكن ليس من حقه أن يقترب من حياتي الشخصية، ولا يخرج عن الأداب العامة، ويقوم بالتجريح كما يفعل بعض التافين، الذين يمكن محاكمتهم أمام القضاء كقضية قدح وذم دون وجه حق. وهذا الأمر يحاسب عليه القانون في جميع الدول المتحضرة كالدول الأوربية وأمريكا الشمالية، والتي قضيت فيها سنوات معينة من عمري.

هناك خطوط حمراء كثيرة نسمع بها في حياتنا اليومية، أنا شخصيآ لا أعترف بشيئ من تلك الخطوط. أنا ألتزم بالقوانين المشرعة من قبل برلمانات منتخبة بشكل ديمقراطي حر، ولا شيئ غير ذلك. والحرية الفردية بالنسبة لي، هي قدس الأقداس وفوق الأديان والرسل والأنبياء فما بالكم ببعض المستبدين الذين يسمون أنفسهم زعماء وقادة. لا يوجد شخص واحد حي أو ميت في الدنيا فوق النقد، ولا حتى الأديان.

من تلك الخطوط الحمراء، التي تتردد كثيرآ في الأونة الأخيرة هي:

- التطاول على الذات الإلهية.

- التطاول على (الرسول) محمد.

- التطاول على الصحابة.

- القدح في العقيدة.

- شتم الذات الملكية أو الأميرية أو رئيس الدولة أو الزعيم الفلاني.

أنا ضد عملية شتم الناس والأفكار بالكامل، أولآ لأن ذلك عمل غير أخلاقي وثانيآ غير قانوني، وثالثآ لأنه عمل غير مفيد ولا يؤدي إلى أي نتيجة، ويخلق مشاكل كثيرة لا حاجة لنا بها. ولكنني في المقابل مع نقد الأفكار والأديان والنظريات والتشكيك بها، بكامل الحرية ونقد الأشخاص بقسوة وتقيم أعمالهم وكيفية تصرفهم مع الأخرين مئة بالمئة. بل وأرى واجب علينا ذلك، لأنه من دون النقد والتشكيك في الأشياء والأفكار والأشخاص، لا يمكن لنا التقدم خطوة واحدة للأمام. الذي يساهم في تطور المجتمعات هو العلم والنقد والتجريب ولا شيئ أخر. وفي حياتنا يجب يكون هناك مقدس واحد، ألا وهو حياة الإنسان وحريته ولا شيئ غير ذلك.

والأن إلى الخطوط الحمراء الكردية، التي يحاول البعض فرضها علينا وخاصة قادة بعض الأحزاب الكردية ومريديهم، ويأتي في مقدمة هؤلاء شخص البرزاني وعبيده والسي اوجلان والمؤمنين بالهويته، وفي المرتبة الثالثة يأتي الطالباني ومريديه.

كما قلت في البداية، لا يوجد شيئ قانوني إسمه خطوط حمراء، هناك في الحياة قوانين وتشريعات ومحاكم وبعض المبادئ الأخلاقية لا أكثر. ومع ذلك نسمع يوميآ من بعض المخدوعين والمنافقين بأن البرزاني خط أحمر.  لذا لا يجوز لأي شخص كان نقده أو المطالبة برحيله عن السلطة، ويضعونه فوق النقد كما يفعل المؤمنين من أتباع الأديان المختلفة، مع الذات الإلهية والأنبياء والكتب مثل التوراة والقرأن وأفيستا وغيرها من الكتب التي يسمونها مقدسة!!

ولهذا رأينا، كيف إنهال أعضاء من عصابة البرزاني، ضربآ على عضو البرلمان

الكردي علي حمة صالح عن حركة التغير، داخل لقبة البرلمان لأنه تجرأ وطالب بعدم التمديد للبرزاني كرئيس لإقليم جنوب كردستان للمرة الثانية!! وهذا ذكرني بالحكم الذي أصدرته إحدى المحاكم الكويتية بالسجن، بحق أحد المغردين على الفيس بوك، قبل عدة أشهر لأنه إنتقد الذات الأميرية!!!

أتسأل كيف أصبح البرزاني المتلسط على الحزب والحكم والمال بدون وجه حق، إلى خط أحمر ومن الذي قرر ذلك؟ هذا نوع من البلطجة السياسية الرخيصة التي يمارسها البرزاني وزبانيته، بهدف البقاء في السلطة مدى الحياة. هذا أمر مقرف ومعيب بحق شعبنا الكردي ومرفوض بتاتآ، وهذ ما مارسه المجرم حافظ الأسد، و يمارسه الأن إبنه

قاتل الأطفال بشار.

ونفس الشيئ نسمعه من مريدي عبدالله اوجلان وأعضاء حزبه الذين يألهونه ويرفضون رفضآ قاطعآ توجيه أي نقد له، لأنه خطآ أحمرآ بالنسبة لهم، كالذات الإلهية لدى المؤمنين بالله. وبات اوجلان قضية حزب العمال الكردستاني وأعضائه، بدلآ من الشعب الكردي وكردستان. ولم يعد إستقلال الكرد وكردستان خطآ أحمرآ، ولهذا يرفضون إستخدام إسم الإمة الكردية وكردستان في أدبياتهم، وأحلوا محلها إسم الإمة الديمقراطية والكنتونات الأنتيكية!! فعلآ شيئ مضحك وغريب.

والسيد الطالباني راقد على فراش الموت، ومع ذلك يرفض التخلي عن منصبه الحزبي، والبحث عن خليفة له ليقود الحزب! هل يعقل هذا؟ كيف يمكن لهؤلاء الديناصورات أن يقودوا شعبنا إلى الحرية والإستقلال؟ هل يتجرأ أحد في دهوك وهولير إنتقاد البرزاني أو أحد أفراد عائلته، وخاصة من أعضاء حزبه الذين يقيمون في جنوب كردستان؟؟؟

وهل يتجرأ أن يتجرأ أحد أعضاء حزب العمال الكردستاني، أن يقول لا لعبدالله اوجلان بالتأكيد لا.

في الختام أدعوا كافة أبناء شعبنا الكردي في كامل ربوع كردستان، إلى التمسك بحريتهم وعدم التفريط بها مهما كانالأمر، ولا يعيروا بالآ بتلك الخطوط الحمراء السخيفة، التي وضعها بعض المستبدين لشعبنا، لتقييد حريته والتحكم به كعبيد لا أكثر.

30 - 08 - 2015

في الذكرى الحادي عشر لرحيل والدي المرحوم الشيخ فرمان  .
مهما كبرنا سنبقى صغاراً امام الوالدين ، سنبقى نحتاجهم حتى لو مر دهر على رحيلهم ، ونبقى كالصغار نتحدث اليهم وكانهم يسمعون أصواتنا ويشعرون بألامنا ،، مرت سنين ولا اعرف كيف أبدا الحديث عن رحيلك ،
ابتي،، علمتني الاف  والباء ، وعلمتني السياسة وميزت  اعدائي من اصدقائي، لقد نصحتني بان الاقتصاد هو القوة، والصديق الجيد افضل من الف صديق سيء ، ورسمت بذهني خارطة كوردستان، وقلت كيف ستقودها العشائر وكيف ستّكرم البرجوازية، وقلت كيف سيكون الايزيديون اتباع لأنهم رعية بلا راعي ، وكيف ان الايزيدية أنفسهم لن يقبل بعضهم البعض ، لقد مخضت تجربتك في جمل مازلت أتذكرها .
يا ابي ،، ماكنت تشير اليه بخوف قد حدث،، انتهكت اعراضنا وقتل رجالنا وسبيت بناتنا وترملت نساءنا وتيتم اطفالنا ،، مدينتك سنجار،، التي تخرج الألف من الطلبة على يدك تشردت،،  بعشيقة وبحزاني التي درست فيها احتلت،،
ماذااقول اكثر وهل من اسوء ؟
نعم ياوالدي الاسوء يحدث  فشعبنا يّهجر الى المجهول واراضيه واملاكهِ تباع دون ثمن ،،وقد يكون الثمن غرقا في بحار الغربة،، او جثة في غابات العالم،، او عبوراً الى المجهول ؟
وأخيراً لقد تركت لي ياوالدي معادلة صعبة، اصبحت حلولها صعبة و مستحيلة  ،واعتذر على التشائم ،،هل عرفت لماذا أحتاجك اليوم اكثر ، ، لقد انكسرت الجرة ،، ورحمكم الله ورحم كل الخيرين .
ابنكم
عادل شيخ فرمان

قبل ايام انتشرت في الاعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد فديو وصورا توضح بدقة ما يعيشه العراق من تباين انساني وفكري وثقافي بين مناطق اقليم كوردستان والمناطق التي تسيطر عليها حكومة المركز في بغداد , فالفديو كان لاحد افراد البيشمركة وهو يسقي احد جرحى داعش  بعد اسره واحباط هجوم شنه التنظيم على مواقعهم , اما الفديو فكان لاحد عناصر الحشد الشعبي وهو يقطع اوصال شخص معلق ( قيل انه من الدواعش) ثم يحرقه , لتنكشف امامنا قصة مكونين كان يمكن ان يكونا متشابهين لولا ان كل طرف عاش تجربة تختلف عن تجربة الطرف الاخر ادت الى ان يكونا مختلفين في كل شيء بينهما .

فمنذ تشكيله في تسعينات القرن الماضي تبنى اقليم كوردستان مبدا عفا الله عما سلف طاويا بذلك صفحة حقبة البعث ليبدء صفحة جديدة ينطلق منها الى المستقبل دون احقاد وضغائن , معتمدا على فكر علماني يساوي بين مختلف الاديان والمذاهب والقوميات , ومتخذا من المواطنة معيارا اساسيا في تقيم الافراد . فنجح في ترسيخ مبدا التعايش السلمي والتسامح بين مختلف مكوناته , وبنى انسانا كوردستانيا جديدا محبا للحياة , يقدس حريته و يتقبل الاخر محترما توجهاته , وبذلك سجل الاقليم انجازا حضاريا في بناء مجتمع بعيد عن العقد الحضارية والثقافية .

ان افرازات هذه التجربة الحضارية والثقافية في كوردستان ظهرت جلية في تصدي الكوردستانيين لتنظيم داعش الارهابي , فقد دافع الكوردستاني عن تجربته الانسانية ومنع الظلاميين من تهديدها , واستطاع كسر الصورة التي حاولت داعش ترسيخها في الاذهان كونها القوة التي لا تهزم , فكانت البيشمركة اول من هزمتها . وكما كان رائدا في تطوير اقليمه , كان فارسا ايضا في اخلاقيات قتاله . وما الفديو الذي رايناه الا حالة من عموميات التعامل الحضاري لعناصر البيشمركة مع العدو . فالكوردستاني لا يدافع فقط عن الارض , بل يدافع عن مجموعة القيم التي تربى عليها ومن ابرزها الحفاظ على الكرامة الانسانية للانسان .

اما في المناطق الخاضعة لسلطة الحكومة العراقية في بغداد( في المناطق العربية) فالامر يختلف كليا عما تشهده كوردستان . فبعد ازاحة نظام صدام حسين , قفزت الى السلطة احزاب مذهبية تتبنى الاسلام السياسي نهجا لها في ادارة البلد , وحشد الشارع الشيعي خلفها على اسس مذهبية . وكحالة من رد الفعل الطبيعي تشكلت احزابا سنية مذهبية في الطرف العربي الاخر , وانتقل العراق من دكتاتورية فردية تتبنى الفكر القومي المتطرف في وقت صدام حسين , الى دكتاتورية مذهبية تتبنى  الاسلام السياسي المتطرف .. وتعارضها مجاميع مسلحة في الطرف الاخر تتبنى النقيض . معتمدين على عقد تاريخية تثير الحقد والضغينة على الاخر وترفض التعايش معه .

عندما تكون الدكتاتورية باسم الله فلا يمكن تحجيمها , اوتحديدها بافق معينة , بل تتعزز بمرور الزمن وتاخذ مديات اوسع , لتتحول بعد ذلك الى توجهات متطرفة توضحت في العراق بوجود القاعدة ومن ثم داعش (في الطرف السني) , والمليشيات الشيعية ومن بعدها مليشيات الحشد الشعبي (في الطرف الشيعي) . واصبحت ثقافة رفض الاخر وعدم التاقلم معه هي الثقافة السائدة في المناطق العربية في العراق . وباتت مشاهد الذبح وحرق الاجساد والتمثيل بها مشاهدا مالوفة للشارع العراقي العربي .. كيف لا وهي ترتكب باسم الله والاسلام والمذهب ؟

لا ندري أي اله يقبل بان يتحول الانسان الى وحش كاسر حتى يرضى عنه ويدخله الجنة .

لقد فشل الاسلام السياسي السني والشيعي في نقطتين نجح فيهما اقليم كوردستان  :-

- رغم ثقافة التطرف التي غرستها الاحزاب الاسلامية ( للطرفين) في اذهان الناس الا انها فشلت في توظيف هذا التطرف لخلق مواطن يستطيع الدفاع عن اهدافها , فطوال اكثر من سنة لم يستطع أي طرف ( داعش او مليشيات الحشد الشعبي) من حسم المعارك لصالحه وتحقيق نصر حقيقي على الاخر , مما يوضح ان التطرف والحقد قد يرسخ ثقافة الاجرام بالتاسد على العزل من المدنيين في ذبحهم او حرقهم , الا انه لا يخلق مقاتلا فارسا يستطيع انجاز نصر حقيقي .

- تقديم حياة كريمة للمواطن العربي في العراق .. فالاسلام السياسي في العراق يعاني من ازدواجية  النظرية والتطبيق , ففي الوقت الذي تتبجح احزابه بالدعوة الى الفضيلة والامانة, فان تجارب الاعوام الماضية اثبتت ان ليس هناك من هو افسد ماليا واداريا منها , فقد نهبوا وسرقوا اموال الدولة دون حياء من مجتمع ولا خوف من قضاء او محاكمات , اوصلوا العراق فيها الى المراتب المتقدمة للبلدان الاكثر فسادا وفقرا في العالم . اما في اقليم كوردستان , فرغم وجود نوع من الفساد المالي والاداري ,  الا ان ما قدمه نظامه العلماني من نهضه عمرانية واقتصادية في سنوات قليلة يعتبر موضع فخر واعجاب للقاصي والداني , رغم المعوقات التي كانت تضعها حكومة بغداد امام حكومة الاقليم لايقاف نهضتها .

وهكذا اصبحنا اليوم امام مجتمعات عراقية متعددة كل له وجهة تختلف عن وجهة الاخر , ادى الى تباين المزاج الثقافي للمواطن في هذه المجتمعات , لذلك فلا نستغرب ان نرى سموا في التفكير في منطقة وظلامية وانحدار ثقافي وحضاري في منطقة اخرى , فالمقاتل الكوردي الذي يتعامل بتحضر مع اعدائه هو وليد تجربة علمانية سامية رقته حضاريا , بينما ذاك الذي يقتل ويذبح ويحرق في الطرف الاخر هو ضحية الاسلام السياسي الذي لم يبق مكان في المعمورة لم يان تحت وطئته سواء كان اسلاما سياسيا شيعيا ام اسلاما سياسيا سنيا .

انس محمود الشيخ مظهر

كوردستان العراق – دهوك

30 – 8 – 2015

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

"الأخبار" الأنبار - الأحد 30 أغسطس / آب 2015

تقدم السيد صهيب الراوي محافظ الانبار، بخالص تعازيه لذوي الشهيد البطل اللواء الركن سفين عبد المجيد،  خلال حضوره مجلس العزاء الذي اقامه ذوي الفقيد في كردستان العراق .

وأكد السيد محافظ الانبار، خلال الزيارة التي رافقه فيها السيد قائد عمليات الانبار اللواء قاسم المحمدي، وعدد من اعضاء مجلس محافظة الانبار، أكد "إننا لم نلمس من كردستان العراق وأهلها إلا ما يفرح القلب ويثلج الصدر، وأضاف " نحن مدينون لحكومة وشعب كردستان العراق على ضيافتهم واستقبالهم، وان دماء البطل سفين التي ارتوت بها ارض الانبار ما هي إلا امتداد لذلك .

من جهته أكد قائد عمليات الانبار، فخره بالشهيد البطل اللواء الركن سفين، الذي كان مثالاً للعسكر الشجاع والضابط المواجه النزيه، الذي كان دائماً في ارض المعركة بين رجاله، يشاركهم القتال ويرفع من الروح القتالية لديهم .

بدروه ثمن والد الفقيد، عناء الزيارة التي تجشمها وفد الانبار، برئاسة السيد صهيب الراوي، مؤكداً ان الدماء التي روت ارض العراق منبعها واحد، جمعتهم الشهامة والبطولة والتضحية، وأضاف أن على العراقيين ان يقفوا اليوم صفاً واحداً، ضد الخطر الجسيم المتمثل بداعش الارهابي .

هذا واكد الحضور في ختام زيارتهم لذوي الفقيد، ان الأنبار بحكومتها وعشائرها ومدنييها، سيستذكرون دوماً هذه العائلة الصابرة المحتسبة، وابنهم البار الذي اصبح كرفاقه، عنواناً للبطولة والإباء .

 

بغداد/سكاي برس: طالب النائب التركماني عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، الأحد، بتحويل ناحية آمرلي التابعة لمحافظة صلاح الدين الى قضاء، وقضاء طوزخورماتو الى محافظة.
وقال البياتي في مؤتمر صحفي عقده، اليوم، مع النائب جاسم محمد جعفر في مبنى البرلمان وتابعته "سكاي برس"، إن "الاوان آن لتحويل امرلي الى قضاء، وقضاء طوز خورماتو الى محافظة بعد التضحيات والصمود الذي قدمه اهلها الابطال".
وأضاف البياتي "نقدم الشكر لمن ساند وساعد اهل امرلي في جهادهم المقدس ضد عصابات داعش اﻻرهابية من عشائر وقوات امنية بمختلف تسمياتها وصنوفها".

اوينه: استقبلت قاعة سعد عبد الله في اربيل، وفودا من احزاب الديمقراطي الكوردستاني، والاتحاد الوطني الكوردستاني، والتغيير، والجماعة الاسلامية، والاتحاد الاسلامي.

و اوضح رئيس ديوان رئاسة اقليم كوردستان، فؤاد حسين، خلال مؤتمر صحفي عقد بعد اللقاء، النقاط الاساسية التي ناقشها اجتماع اليوم الاحد والمتعلقة بآلية اختيار رئيس الاقليم.

وتضمنت الخيارات المطروحة حسب حسين، اختيار رئيس الاقليم عن طريق " الاستفتاء او في البرلمان"، موضحا انه" اذا كان الاختيار في البرلمان فعلى الرئيس الجديد الحصول على ثلاثة ارباع اصوات الاعضاء وعلى 50 + 1 من أصوات البرلمان".

ولفت حسين الى انه "في حال عدم توصل الاحزاب السياسية الى توافق سياسي حول الخيارات المطروحة حينها يتوجب اجراء انتخابات عامة ومبكرة".

يأتي هذا بعدما عقدت الاطراف الخمسة خلال الشهر الحالي، خمسة اجتماعات، اربعة منها في اربيل، والخامس في السليمانية، بهدف التوصل إلى توافق حول موضوع الرئاسة.

وتألف وفد الاتحاد الوطني الكوردستاني من فريد اسسرد، وسعدي احمد بيره، وقوباد الطالباني، بينما تألف وفد التغيير من جلال جوهر، ورابون معروف، وبهار محمود.

فيما تألف وفد الحزب الديمقراطي الكوردستاني من روز نوري شاویس، ومحمود محمد، وفالا فرید، وفرست صوفي.

أما وفد الجماعة الاسلامية فضم محمد حكیم، وانور سنكاوي، ودانا دارا. في حين تألف وفد الاتحاد الاسلامي من ابو بكر هلدني، وخلیل ابراهیم، ومحمد أحمد.

بغداد / مع استمرار الهجمات التركية التي تستهدف معكسرات ومواقع المقاتلين الاكراد في كل من سوريا والعراق حيث يتزايد عدد الضحايا لهذه الهجمات , ترتفع الاصوات في واشنطن المنددة بالصفقة التي عقدتها امريكا مع انقرة عادة اياها خدعة تعرضت لها واشنطن من قبل انقرة.

جاء ذلك خلال تقرير نشرته صحيفة "الاندبندت" وترجمته "عين العراق نيوز" , تناولت فيه التباين الشديد الان في داخل الادارة الامريكية بعد ان اتجه العديد من المسؤولين الامريكيين الذين لم يعلنوا عن هوياتهم الى الاعلام نحو بيان الامتعاض الحاصل من خداع انقرة لواشنطن على حد تعبير الصحيفة.

كما اوردت الصحيفة بان الاتفاقية التي وقعت بين الطرفين تضمنت تعاونا عسكريا اكبر من قبل تركيا لمساعدة امريكا بدخولها الحلف الذي تقوده الاخيرة المكون من 60 دولة متضمنا ذلك السماح لقوات التحالف باستخدام قاعدة "انجرليك" الجوية في تركيا كمنطلق لشن الغارات وكذلك الانضمام الى الجهد الدولي لمقارعة داعش جويا , الامر الذي لم يحصل , فتركيا لم تستهدف داعش وانما هدفها الحقيقي امسى القوات الكردية , حيث استهدفتها بــ 300 طلعة جوية منذ بدأ الحملة , مقابل ثلاثة فقط ضد داعش.

وتابعت الصحيفة بالقول ان القوات الكردية في سوريا والعراق تمثل حليف قوي على الارض للتحالف الدولي الذي لم يستطع ان يحقق نتائج حقيقية دون وجود شريك فاعل على الارض وهو ما وجدته في تلك القوات الكردية , خصوصا بعد الانتصارات التي تحققت في كوباني وتل الابيض.

واشارت الصحيفة ايضا الى الاتهامات الموجهة الى تركيا بالقول "ان هنالك ادلة تتنامى ضد تركيا تثبت بانها عمدت الى اضعاف حلفاء الولايات المتحدة المناوئين لداعش سواء كانوا عربا او كرد" وتابعت ايضا "ان تركيا تطمح الى منع وجود اي قوة مدعومة امريكيا في سوريا , فالادلة واضحة على انها هي من قادت جبهة النصرة الى محاصرة واسر مقاتلي "الفرقة 30" من الجنود الذين دربتهم واشنطن لمقاتلة داعش والنظام السوري معا" كما اودرته نقلا عن تحقيق للصحفي "ميشيل بروثيريو" عن منظمة "مكلاتشي" للاخبار الذي بنى تحقيقه على مصادر عديدة من داخل الحكومة التركية والسورية تؤكد بان الهدف من الفعل هو تدمير اي قوة امريكية على الارض في سوريا او العراق لاجبار الولايات المتحدة على دعم الاطراف التي تعود تبعيتها الى تركيا لاهداف سياسية تمثل خلق جبهة تابعة لها في سوريا تحد من تقدم الاكراد تحت ظل التحالف مؤكدا في التحقيق على ان تركيا لا تريد لاي اذى ان يلحق بحلفائها في جبهة النصرة واحرار الشام على حد تعبير الصحيفة.

واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول ان الحملة الامريكية تفشل , والصفقة التركية الامريكية لن تعكس النتيجة الحالية بل ستزيدها سوء , فعلى ما يبدوا ان القوة الجوية الامريكية كانت متلهفة لاستخدام قاعدة انجرليك التركية الى الدرجة التي جعلتها تخدع من قبل الاخيرة وفي النهاية استخدمت مظلة التحالف لتشن حربا من طرفها على احد الجوانب الفاعلة في التحالف الدولي مستهدفة القوات الكردية العاملة على الارض خالقة بذلك متنفسا مهما لداعش من وطئة الهجمات الكردية ومانحة اياه الوقت لاعادة تنظيم صفوفه , حيث المستفيد الوحيد من هذه الصفقة هو تنظيم داعش الذي لا يبدوا انه تاثر كثيرا باستخدام قوات الحلف لقاعدة انجرليك وانما استفاد الى درجة عظيمة من تدخل تركيا في الصراع واستهدافها للاكراد الذين مثلوا عبئ عسكري عليه لفترة , مؤكدة على ان احد اسبب الفشل الذي لحق بالولايات المتحدة هو محاولتها الدائمة مواجهة التنظيمات الارهابية بدون ان تزعج حلفائها في تركيا , السعودية ,باكستان والممالك الخليجية التي لم تتحرك او تدين او حتى ترفض ابدا التنظيمات الارهابية منذ القاعدة وخليفتها الحالية داعش مما يفسر نجاح هذه التنظيمات في هذه المناطق.انتهى 5

سومر نيوز / بغداد
قال رئيس كتلة الدعوة البرلمانية خلف عبد الصمد، اليوم الأحد، إن كتلته اتفقت خلال اجتماع عقدته أمس على رفع دعوى قضائية لدى المحكمة الاتحادية والمدعي العام ضد حكومة إقليم كردستان بسبب بيعها النفط الى اسرائيل.

وأكد عبد الصمد في بيان ورد لـ(سومر نيوز) إن الكتلة تمتلك "وثائق ودلائل على ما قامت به حكومة الاقليم من بيع للنفط العراقي الى اسرائيل"، مبينا أن "هذه الوثائق ستقدم للمدعي العام، وقد كلفت الكتلة احد النواب للمضي بهذه الدعوى".

وأضاف أن "حكومة الاقليم لم تقم بايصال الاموال لا الى الحكومة المركزية ولا للشعب الكردي وحصرها فقط في يد العائلة الحاكمة".

واعتبر صمد تصدير النفط إلى إسرائيل "خرقا كبيرا لارادة الشعب العراقي"، مبديا استغرابه من "غياب موقف وزارة النفط والحكومة المركزية من ذلك".

اوينه: نقل موقع (بي بي سي توركي)، احصائية لمنظمة حقوق الانسان - ديار بكر (IHD) ، تبين ضحايا اعمال العنف الاخيرة شمال كردستان.

وجاء في التقرير ان" الفترة ما بين 21 تموز وحتى 28 اب ، شهدت مقتل 92 عنصرا من القوات الامنية التركية، و38 من مقاتلي حزب العمال الكردستاني(الكريلا)، و48 مدنيا".

ووفق التقرير فان" القوات الامنية التركية فضت 144 مظاهرة بالقوة واعتقلت 2544 شخصا بينهم 111 طفل و5 صحفيين".

وكانت مصادر امنية ذكرت امس ان " الشرطة التركية اعتقلت الصحفيان البريطانيان جيك هانراهان وفيليب بيندلبيري في منطقة باجلار  باقليم ديار بكر حيث كانا يصوران اشتباكات بين قوات الأمن التركية ومتظاهرون اكراد لقناة فايس نيوز".

وانهار اتفاق لوقف إطلاق النار دام عامين ونصف بين تركيا والمقاتلين الأكراد في يوليو/تموز الماضي.

شفق نيوز/ يتوجه وزير المالية والاقتصاد في حكومة اقليم كوردستان الاسبوع المقبل بزيارة الى تركيا للاطلاع على تحويل اموال بيع النفط الكوردستاني المباع

وبحسب معلومات (وردت ل ان ار تي)، فان ريباز حملان  سيتوجه الاسبوع المقبل الى تركيا لاستكمال الاجراءات القانونية لارسال الاموال المتحصلة من عمليات بيع النفط الكوردستاني الى حساب مصرف كوردستان.

وكانت وزارتها المالية والثروات الطبيعية قد تبادلتا الاتهامات خلال الايام الماضية بعدم التوجه الى تركيا لتحويل اموال النفط في وقت لم تتسلم العديد من الوزارات والمؤسسات في الاقليم لرواتب شهر حزيران الماضي لحد الان فيما ما زال موعد توزيع رواتب وزارات ومؤسسات اخرى مجهولا لحد الان.

https://www.facebook.com/cor.supervisor?pnref=story

عدنان الاسدي يعين زوجته الرابعة كموظف فضائي بعقد تحت كنف سليم الجبوري وفي مكتبه، تعينت قبل عشرة اشهر ويتهامس كافة موظفي مكتب الجبوري انها لم تصل الى مقر المجلسالفاسد ابداً، نسخة منه الى مفجوعات سبايكر ويتيمات ومحرومات شهداء الحشد ومهجرات الموصل والرمادي، نسخة منه الى المرجعية والمتظاهرين والعبادي والعراقيين، السافل الاسدي لا يشبعه الا التراب

 

الحكيم يهاتف بارزاني ويطمئن على صحته على اثر محاولة اغتيال الاخير في اربيل

بغداد/سكاي برس: كشف مصدر سياسي مطلع، الاحد، ان رئيس مجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم اجرى اتصالا هاتفيا برئيس حكومة اقليم كردستان للاطمئنان على صحته بعد تعرض الاخير الى محاولة اغتيال في اربيل.
وقال المصدر لـ"سكاي برس"، إن "رئيس المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم اجرى اتصالا هاتفيا برئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان بارزاني للاطمئنان على صحته بعد تعرض بارزاني الى محاولة اغتيال في اربيل الاسبوع الماضي".
واضاف المصدر الذي طلب عدم كشف هويته، ان "الحكيم اكد خلال الاتصال على اهمية وحدة اقليم كردستان، والتوصل الى حلول لانهاء الخلافات بين الاحزاب الكردية بشأن رئاسة الاقليم".
يذكر ان رئيس حكومة اقليم كردستان نجيرفان بارزاني تعرض الاسبوع الماضي الى محاولة اغتيال من قبل مجهولين عند خروجه من القصر الرئاسي في اربيل.

متابعة: مع أستمرار المباحثات بين القوى الكوردية الاربعة و حزب البارزاني حول قانون الرئاسة في الاقليم و أعادة تنصيب البارزاني رئيسا، فأن سيناريو جديد يلوح في الافق في أقليم كوردستان.

الكثير من التوقعات تشير الى أن القوى الاربعة و خاصة حرة التغيير و الجماعة الاسلامية سوف لن يوافقا على شروط حزب البارزاني  و أن حزب الطالباني منقسم على نفسة بين أعضاء البرلمان الذين يوافقون رأي حركة التغيير و بين نائبي الحزب الداعمان للبارزاني، كما أن الاتحاد الاسلامي منقسم أصلا الان على نفسة بين صقور و حمائم.

حزب البارزاني يتحرك الان على مسارين: المسار الاول هو المفاضات مع القوى الاربعة من أجل ضمان أعتراف منهم برئاسة البارزاني و بصلاحياته. و المسار الثاني هو جمع التأييد من أجل تشكيل حكومة جديدة و أغلبية برلمانية لتمرير مشروعها الرئاسي.

و في حالة فشل حزب البارزاني نزع أعتراف من حركة التغيير و بعض القوى الاخرى لقبول رئاسة البارزاني فأنه سيتم اللجوء الى تشكيل حكومة جديدة بعيدا عن التوافق و عن حرة التغيير كطرف رئيسي في رفض تمديد مدة الرئاسة للبارزاني.

كما أن أستمرار حركة التغيير في حكومة البارزاني تعني فقدانه لشعبيته و فشلة في الانتخابات القادمة ايضا و يكون قد حفر قبره بنفسة.

حزب البارزاني يتوقع تحرك بهذا الاتجاه من حركة التغيير و يعلم ماذا حفر لهذة الحركة من مؤامرات لأفشال مشروعها الاصلاحي و أحداها عدم تسليم أموال النفط الى وزير المالية يقوم بتوزيعا على الموظفين.  كما أن حزب البارزاني  لا يستطيع محاربة الفساد و يفضل أستمرار الفساد كي يثبت للجميع ان حرة التغيير لا تختلف عنهم و أنها ايضا تتقبل الفساد.

السيناريو الذي ينتظر الاقليم هو توجه حزب البارزاني الى تشكيل حكومة أغلبية بعيدا عن التوافق و ضخ البعض من اموال النفط  عندها في خزينة الاقليم كي تحاول من خلال ذلك التقليل من شعبية حركة التغيير و القوى الاخرى التي سترفض رئاسة البارزاني.

 

حسب الكثير من المصادر فأن سيطرة حزب البارزاني  على القوة العسكرية و الامنية و الاقتصادية في الاقليم، يقلل من فُرص حركة التغيير و حزب الطالباني و الجماعة الاسلامية لمحاولة تشكيل حكومة بعيدا عن حزب البارزاني الذي هدد أصلا لأية محاولة لابعادهم من السلطة.

متابعة: لا يختلف أثنان على تفشي الفساد في أقليم كوردستان من قيادته الى قاعدته، و لا يختلف أثنان على أن رئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني لم يقم لحد الان بأي أجراء حيال الفساد المستشري في الاقليم لابل أن الرئيس و بعلم منه قام بتسليم جميع مرفقات السلطة و المراكز العسكرية و الامنية و الاقتصادية الى أولادة وأحفادة و اقرباءه و الى اِشخاص معروفين بفسادهم.

وأذا كان العراق  قد قام بمحاسبة بعض الفادسين و أجبر البعض الاخر على ترك الكراسي و الهرب الى الخارج فأن رئيس اقليم كوردستان لم يقم حتى بذلك الجزء القليل و بسط يد الفاسدين على اقليم كوردستان.

لا بل أن رئاسة الاقليم تفرض المجاعة و الفقر على مواطني و موظفي الاقليم. فمن ناحية يدعي  اشتي هورامي عراب النفط الذي عينه البارزاني و يصر على بقاءه وزيرا لثروات الاقليم بأن صادراتهم من النفط في تزايد مستمر و بلغت حوالي مليون برميل يوميا أي حوالي 12 مليار دولار سنويا و لا يقوم الاقليم بتسليم تلك الاموال الى بغداد نراهم لا يقومون بتسليم تلك الاموال الى وزارة المالية كي تقوم بتوزيعها على الموظفين.

أما عن التزام البارزاني بالكرسي و فرض نفسة على الاقليم و على القوى الاخرى فصارت المسألة مكشوفة و لا تحتاح الى تعليق أو تعقيب.  و عندما صار الامر مكشوفا صار حزبة يتحجج بالظروف و هذه ليست كلمة حق و  لاسالمراد بها ايضا حق وهو أستمرار البارزاني في السلطة.  فوضع الاقليم ليس بأكثر سوءا من وضع العراق و لا نقول أوربا أو أمريكا أو اسرائيل أو مصر أو تونس، و هذة الدول كلها تقوم بتبديل رؤساءها في أوقاتها المحددة و  حتى قبل الوقت المحددة. ليس هذا فقط بل أن العبادي في العراق يقوم بمناورات و يطيح بالكراسي و يقف ضد رؤوس كبيرة على الرغم من داعش التي يتحجج بها حزب البارزاني.

 

البارزاني  قال الكثير عن محاربة الفساد وسيادة القانون و لكنه لم يلتزم و لم ينفذ أي من أقوالة أو وعودة. و البارزاني قال ايضا أنه لا يحب الكرسي و مستعد لمغادرته أذا طلب من 50 الف مواطن و لكنه مع الاسف لم يلتزم بقولة حول الكرسي أيضا. فالقوى الاربعة التي تطالبه بترك الكرسي يمثلون رأي أكثر من نصف  سكان الاقليم و ليس 50 الف فقط.

روج نيوز- مركز الاخبا

قتلت الشرطة التركية 3 مواطنين كرد بمنزلهم في  سلوبي التابعة لمدينة شرنخ الكردستانية، وحجزت جثامينهم.

 

وتستمر الهجمات التركية على مواطني المدن الكردية في شمال كردستان ،وبحسب المعلومات قامت الشرطة التركية بمداهمة منزلاً لموطنين كرد في مدينة سلوبي التابعة لشرنخ،واطلقت الرصاص على 3 مواطنيين شباب وقتلتهم.

ولم تفصح الشرطة على هوية الشهداء الثلاث وحجزت جثثهم.

ويذكر ان الشرطة التركية قامت بقتل 3 مواطنيين كرد من اهالي مدينة سلوبي قبل اسبوعين.

المغرب، الرباط (CNN)—  تموقعت الدول العربية في آخر الرتب الخاصة بمؤشر حرية الإنسان الذي أصدرته ثلاثة معاهد أجنبية منتصف شهر أغسطس/آب 2015، والذي يخصّ ترتيب 152 دولة في عام 2012. فقد أتت الأردن الأولى عربيًا بحلولها في المركز 78، بينما كانت الجزائر واليمن في نهاية القائمة العربية بحلولهما تواليًا في المركزين 146 و148.

هذا المؤشر الذي أصدره معهد كاتو، ومعهد فريزر، ومعهد الليبراليين التابع لمؤسسة فريديريش نومان للحرية، بوّأ هونغ كونغ المرتبة الأولة، متبوعة بسويسرا، ثم فنلندا، فالدانمارك، ونيوزليندا في المرتبة الخامسة، بينما حلّت الولايات المتحدة في المركز العشرين، أما على صعيد الشرق الأوسط، فقد حلّت إسرائيل الأولى بعدما تموقعت في المركز الـ51.

وأتت تركيا ثانية على الصعيد الشرق الأوسط بحلولها في المركز 62، بينما لم تأتِ الدول العربية إلّا ابتداءً من المركز 78 الذي حلَت فيه الأردن، ثم لبنان في المرتبة الـ87، فالبحرين في المركز 89، والكويت رابعةً بحلولها في المركز 97، ثم عمان خامسة، المركز 112.

 

ورغم رياح الربيع العربي التي انطلقت منها، إلّا أن تونس أتت سادسة في القائمة العربية بحلولها في المركز 113، وبعدها مباشرة قطر، ثم الإمارات العربية المتحدة في المركز 117، أما المغرب، فقد حلّ تاسعًا بتراجعه إلى المركز 121، وبعده موريتانيا (127)، ثم مصر (136)، وبعدها السعودية (141)، فالجزائر (146)، لتأتي اليمن في نهاية القائمة (148). أما المركز الأخير في القائمة ككل، فكان من نصيب إيران.

ويعتمد هذا المؤشر على قوة القوانين والأمن وحرية تنظيم الحركات وحرية إنشاء التنظيمات الدينية والعمل غير الحكومي وحرية الصحافة والتعبير، والحرية الفردية والاقتصادية، وقد صدرت إلى الآن منه عدة نسخ منذ عام 2008.

سومر نيوز / بغداد
قال مدير عام مصرف الرافدين العراقي باسم كمال الحسني، اليوم السبت، إن المصرف تمكن من استرجاع عشرات المليارات من الدنانير كانت مسربة الى السوق العامة ويتم تشغيلها من قبل بعض الجهات "بطرق ملتوية".

وأكد الحسني في بيان ورد لـ(سومر نيوز) أن "هناك بعض الجهات تضغط بطرق رخيصة للحصول على مكاسب وتسهيلات مصرفية خارج اطار الضوابط القانونية، بل واحيانا عدم حصول هذه الجهة او تلك على قروض يدفع بعضهم للتشهير بعمل المصرف".

وأشار الى أن "العديد من التلاعبات المالية والتجاوزات تم كشفها قبل تسلمنا مهام المنصب".

وأضاف أنه "تمت السيطرة على اموال بين محاولات اختلاس عبر صكوك او عبر تشغيل تلك المبالغ بصورة مخالفة للسياقات القانونية".

سومر نيوز/ متابعة

أبدى تيار المستقبل الذي يتزعمه رئيس وزراء لبنان الاسبق سعد الحريري، اعتراضه على نية الاخير (سعد الحريري) بيع قصر قريطم  (الذي بناه والده رفيق الحريري)، الى رئيس الوزراء السابق نوري المالكي بمبلغ قدره 120 مليون دينار.

وجاء إعتراض "تيار المستقبل" وفقا لصحيفة الديار اللبنانية، على بيع القصر كونه "رمز سنّي"، كان يقيم فيه الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وهو قصر يسمى "قريطم".

ووفقا للصحيفة فأن تيار المستقبل يشير الى أن آل الحريري الذين يملكون 16 مليار دولار قادرون على أن لا يبيعوا القصر بـ120 مليون دولار والتي لا تساوي شيئاً بالنسبة لثروتهم.

وقد كلف المستقبل الرئيس السنيورة لعدم بيع نوري المالكي أو أي شخصية أخرى مبنى قريطم لرمزيته السنيّة، فضلا عن رمزيته التي أطلق منه الرئيس الحريري مشروعه سنة 1992.

وأوضحت الصحيفة اللبنانية أن هناك جزء من آل الحريري مصر على بيع المبنى وجزء آخر مع بقاء بناء قريطم دون بيع لكن سعد الحريري مصر على بيع المبنى ب 120 مليون دولار نظراً إلى حاجته لسيولة نتجت عن ضعف مشاريعه في السعودية.

إعترض تيار المستقبل لدى آل الحريري على بيع رمز سنّي كان فيه الرئيس الشهيد رفيق الحريري وهو قصر قريطم والمبنى الذي بناه الرئيس الحريري قرب القصر لنوري المالكي لأن آل الحريري الذين يملكون 16 مليار دولار قادرون على أن لا يبيعوا القصر ب 120 مليون دولار التي لا تساوي شيئاً بالنسبة لثروتهم.

وقد كلف المستقبل الرئيس السنيورة لعدم بيع نوري المالكي أو أي شخصية أخرى مبنى قريطم لرمزيته السنيّة ولرمزيته أطلق منه الرئيس الحريري مشروعه سنة 1992 وهنالك جزء من آل الحريري مصر على بيع المبنى وجزء آخر مع بقاء بناء قريطم دون بيع لكن سعد الحريري مصر على بيع المبنى ب 120 مليون دولار نظراً إلى حاجته لسيولة نتجت عن ضعف مشاريعه في السعودية.

أنقرة – يوسف الشريف

أجمعت التعليقات على تشكيلة حكومة الانتخابات الانتقالية التي شكّلها رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، على أنها حملت مفاجآت قد يكون وراءها تدخّل الرئيس رجب طيب أردوغان في اللحظة الأخيرة، لا سيما أن اجتماعه برئيس الوزراء للتصديق على التشكيلة تجاوز الساعة من الزمن، ما يعني حصول نقاش حول أسماء قدّمها داود أوغلو لأردوغان.

ولعلّ أبرز هذه المفاجآت التي لم تسرّب أي إشارة عنها، كان استبدال وزير الداخلية المستقلّ صباح الدين أوزترك الذي تولّى مهامه قبل شهرين فقط من الانتخابات السابقة التي أجريت في 7 حزيران (يونيو) الماضي، بآخر جديد «مستقل» في هذه الوزارة التي يشدّد الدستور على استقلالية وزيرها لأنه المشرف مباشرة على أمن الانتخابات. وعيّن مدير أمن اسطنبول سلامي ألطن أوك، المعروف بولائه الشديد لأردوغان، الذي اعتمد عليه في الفترة الماضية أثناء معالجة أزمة قضية الفساد والرشوة التي طاولت عدداً من وزراء حكومة «العدالة والتنمية» ومقرّبين منه، وكذلك في إجراء تغييرات كبيرة في مديرية الأمن للتخلّص من المتّهمين بالولاء لجماعة الداعية المعارض فتح الله غولن.

واعتبرت المعارضة أن ألطن أوك «ليس الاسم الأفضل لتأمين نزاهة الانتخابات، في ظل الحرب مع حزب العمال الكردستاني واستقطاب سياسي كبير وقلق من احتمال حصول تزوير».

الاسم الآخر كان يالتشن طوبشو القومي الإسلامي التوجّه، الذي شغل منصب وزير السياحة والثقافة، في إشارة واضحة إلى خطة حملة الانتخابات لحزب «العدالة والتنمية» التي سيغازل فيها التيار الإسلامي والقومي معاً.

كما عزز ذلك تعيين عايشان غورجان وزيرة للشؤون الاجتماعية كأول وزيرة محجّبة في تاريخ البلاد. وينسجم ذلك مع إشارات الى التفاهم مع حزب «السعادة الإسلامي» الذي أسّسه الراحل نجم الدين أربكان، على خوض الانتخابات المقبلة تحت مظلة واحدة.

وفيما غابت عن التشكيلة الجديدة قيادات محسوبة على الرئيس السابق عبدالله غل، مثل بولنت أرينش وعلي باباجان، كافأ داود أوغلو النائب القومي طغرل توركش بتعيينه نائباً لرئيس الوزراء، بعدما وافق على الانضمام إلى الحكومة على رغم قرار زعيم «الحركة القومية» دولت باهشلي مقاطعتها، والذي أعلن من طرفه طرد توركش من الحزب.

كما ضمّت الحكومة الجديدة، وزيرين علويين هما علي حيدر كونجا ومسلم دوجان عن حزب «الشعوب الديموقراطي» الموالي للأكراد، فتوليا وزارتي الاتحاد الأوروبي والإسكان والتعمير، وهما في حكم المشلولتين بسبب تجميد العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، وصعوبة التوقيع على مشاريع إسكانية جديدة خلال الشهرين المقبلين قبل الإنتخابات المقررة في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر).

في المقابل، منح داود أوغلو دفعة قوية لمستشاره المخلص منذ عهد وزارة الخارجية فيريدون سينرلي أوغلو، بتعيينه وزيراً للخارجية. ويتمتع الأخير بعلاقات طيّبة مع واشنطن، في إشارة الى تركيز الاهتمام على العلاقة بالولايات المتحدة في المرحلة المقبلة. كما أنه ديبلوماسي مخضرم تولّى مسؤوليات مع حكومة «العدالة والتنمية» منذ توليها الحكم في العام 2002.

وأبقى داود أوغلو على وزراء الدفاع والمال والاقتصاد والتعليم والصحة والصناعة والبيئة والمياه، وكذلك نائب رئيس الوزراء المسؤول عن الملفّ الكردي يالتشن أكضوغان، في الحكومة الجديدة. ويراهن على أن ترفع التشكيلة الجديدة نسبة التصويت لحزبه في الانتخابات المقبلة، خصوصاً من التيار القومي والإسلامي ومصالحة جزء من التيار العلوي.

alhayat

لمذا ياخواني في الوطن    ..  خنتم وسرقتم البلد
اخواني الاعزاء هذا الكلام موجه الى قادة العراق عموماً وقادة والشيعة خصوصاً
اخواني في البلد  واخص الشيعة منهم من اللذين عانوا  ودفعوا الثمن غالي  اللذين عانوا وتدمرت بيوتهم وسحقت عوائلهم  وصنعت لهم المجازر وكانت لهم الحصة الأكبر من المقابر الفردية والجماعية ومن المعروفة ومن غير المعروفة .
اخواني في الوطن لقد سرقكم ونهبكم قادتكم  وخانوا الأمانة والشرف وأهل البيت الكرام اللذين ضحوا بكل غالي ونفيس واللذين ماتوا جوعاً وعطشاً على مر التاريخ  ثم يأتي ناس وقادة منهم ولهم  كي يحكموا الوطن المجروح  وكي تنتهي ايام العذاب والحرمان  وكي يرتاح العراق ويجمعوا السنة  ويطمئنوا الأكراد  ويعطوا حقوق الأقليات.  ويحفظوا على النسيج الوطني  من أديان وقوميات ويجعلوننا احباب بعد معاناة وخوف ودمار وملاحقات  .
لكن حصل العكس فكان حاميها حراميها فمن كان المفروض ان  يحمي الدار ويحرسها كان هو المخطط لسرقتها ومن كان المفروض ان يوزع الارزاق على الشعب المسكين  كان يوزعها على أبناء عشيرته وحراسه ومن كان المفروض ان يبني المستشفيات والمدراس والجمعيات والجامعات لنا كان مشغولاً ببناء القصور له ولحاشيته  ومن كان المفروض ان يرفع الغبن والقهر عنا كان يزيد الهم هماً ويجعل أيامنا ومستقبلنا غير معلوم ومن كان المفروض ان يتعلم من التاريخ  ان القادة هم في خدمة الشعب  وليس الشعب في خدمة القادة   ومن كان المفروض من علماء الدين عند اخواني في الوطن  من الشيعة المحترمين ان يذكروا قادتهم في الحكم ان يكونوا منصفين ويحمون الفقير والغريب والمحتاج والضعيف فهذا هي تعاليمهم ومن كتبهم انهم يجاهدون من اجل المساكين والفقراء والمحرومين والمستضعفين  لكن الضاهر ان نسبة الفقراء والجياع واللذين لا يملكون رغيف الخبز اصبح رقمهم اكثر وعددهم اكبر وكانهم  قد نسوا او تناسوا قول الامام علي ان الدهر يومان  يوم لك ويوم عليك. هذه المقولة الرائعه  كانت يجب ان تكتب في جميع مكتبهم وبيوتهم و معابدهم على جبين كل عراقي  ورجل دين وكل موطن يريد ان يخدم ويحرر المجتمع
كان الاولى بهم ان ينصفوا أهل البيت بعد طول انتظار وبعد فرصة العمر بحكم العراق  والتفاهم مع من دفع الثمن غالي وتدمرت قراهم وبيتهم واعني هنا اخوننا الأكراد  وكان الأجدى العمل والتعاون مع السنة المعتدلين وكان بل ويجب ان يحموا المسيحين أهل البلد الأصليين ويحموا الايزيدين والشبك وغيرهم لكنهم  تناسوا الشعب بل كانوا يحمون ارصدتهم في البنوك ويسرقون قوت الشعب التعبان المحروم وعلى مر السنين الضعيف المنهوك
لا يا اخواني لقد فشلتم وحان الوقت ان ترحلوا وليبقى الشعب مرتاح بعد ان تغادروا
أنكم خنتم الأمانة وسرقتم البلد لكن الوضع سوف لا يبقى هكذا الى الأبد
جان يلدا خوشابا  امريكا

وحين تستقر تهمس بشغب لذيذ، وتسوط مجتمعنا العربي برمته، نساء ورجالاً، بسياسييه، مثقفيه وإعلامييه، وتجاره من كل مشرب ولون وبضاعة، كذلك تنال بالسخرية والنقد من أداء هذا المجتمع لتقاليد جديدة وهجينة جمعها من هنا وهناك، ومن تكلّفه في الإغداق على هذه التقاليد الجديدة. لذلك كان يجب أن يوفر علي شاكر لشخصيات روايته مكانًا ما، محطة أو مدرج إقلاع وهبوط تنطلق منها وتعود إليها أفكار وذكريات أبطاله وأجزاء مهمة من حياتهم وتواريخهم وسيرهم الذاتية، بأذون مفاجئة من صوت فيروز أو رائحة القهوة وطعمها المرّ أو نغمات آلة البيانو تحت أصابع الفلسطيني وليد، فكان كافيه فيروز الذي يبدأ منه وينتهي إليه كل مشوار من مشاوير الرواية التي لامست حدود المعمورة ونقلت المتلقي إلى أماكن عديدة لم يتوقعها.

عدد الفصول: خمسة فصول موسومة بأسماء شخصيات الرواية وهي كالتالي: نادين (لبنانية)، وليد (فلسطيني)، ربى (سورية)، محمود (مصري)، علي (عراقي).

كافيه فيروز رواية الروائي العراقي علي شاكر التي تبدأ أحداثها في كانون ثاني/يناير عام 2013، بعد عامين من الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين.

وكافيه فيروز هو مبنى حجري بسلالم خارجية تؤدي إلى الطابق الثاني، بنته أسرة فلسطينية على مرتفع يشرف من علي على أحياء عمان القديمة الأصيلة، ينطلق منه صوت فيروز وتفوح منه رائحة البن المحمص.

يقدّم علي شاكر صورة مبكّرة عن الهوية الاجتماعية الجديدة لعمّان بعد اجتذابها لمعظم السياسيين ورجال الأعمال وأصحاب الكفاءات العليا من العرب ومعهم بالطبع رؤوس أموالهم الضخمة، بعد أن حلّ ما حلّ ببلدانهم، وهم بقايا من تلك الشريحة الاجتماعية التي كانت تخدم السلطات الهاربة فتخدم تلك السلطات بدورها مصالحها وتفتح أمامها أبواب الثروة وتكديس المال. تنتسب ثلاث من شخصيات الرواية إلى هذه الشريحة التي شكلتها وفرضتها أنظمة الحكم العربية.

من خلال طُرفة شاعت في الأردن تشير كافيه فيروز إلى أن كل العرب الذين كانت الفنانة جوليا بطرس تناديهم وتستصرخهم بأنشودتها (وين الملايين؟ الشعب العربي وين؟)، موجودون هناك في عمان! فيما بعد وفي فصولها الباقية  تتحدّث الرواية عن المجتمعات العربية بكل طبقاتها في بيروت وفلسطين ومصر ودمشق وبغداد ثم تنطلق الرواية إلى أبعد من ذاك لتصف بالتحليل مهاجري العرب في باريس ولندن وسويسرا والولايات المتحدة وأماكن بعيدة أخرى في العالم مع التركيز على الأماكن والمسارح التي أحيت فيها الفنانة فيروز حفلاتها الفنية.

في فصل نادين وهو الفصل الأول من قوام الرواية المتألّف من خمسة فصول، يصف علي شاكر بصورة موجزة وبعجالة كافيه فيروز ويسجل أول حكم له على المجتمع بأن يرسم انتباهة ذكية في عيني بطلته نادين حين يكسر القشرة الهشة لهذا المجتمع ويصف ظاهرة جديدة وخطيرة في مدينة عمّان، هي ظاهرة انتشار الخادمات الآسيويات، مسلمات وغير مسلمات في شوارع وأسواق المدينة وهن في الغالب من (الفلبين، أندونيسيا وبنغلادش)، ويفصّل في طبيعة تلك النساء وحاله البؤس التي يعشنها بصمت هناك:

(لكن الفتيات الضئيلات العيون والأجسام المستوردات من أصقاع الشرق البعيدة لا يشكين ولا يتذمرن، مجبولات على الحشر والانحشار في الخرائب التي عشن فيها لسنين قبل أن تسنح لهن الفرصة بالهجرة والعمل في بلاد العرب الأثرياء).

في هذا الإيجاز يفصح العمل الروائي عن فكره وقضيته ويفتح الباب على أتليه مضاء واضح الخطوط والسيماء.

يحسب المرء أن هذا الإيجاز في وصف معاناة نسوة عمّان الأسيويات ضئيلات العيون في حشرهن في غرف إقامة ضيقة كصناديق سقوفها قريبة إلى أنوفهن حين يستلقين ليلاً بعد نهار مضنٍ هو نفسه التبرير الذي يردده سادة وسيدات تلك النسوة ردًا على أي اتهام يحمله هذا الوصف بأن الحالة نفسها كن يعشنها في بلدانهن وقد تعودن عليها ومن العبث والترف نقلهن إلى حال أفضل مما كن عليها في بلاد الفقر واللهفة للهجرة إلى أحضان العلب العربية، لكن في الحقيقة أن كافيه فيروز رواية تدين التبرير وحالة المعاناة في آن واحد.

بعد ذلك تتسع دائرة الوصف للمجتمع فتتحدّث الرواية على لسان بطلتها اللبنانية نادين مالكة الكافيه ومؤسِّسته عن اتساع عمّان وازدحامها بالسيّارات وازدياد أعداد أسواقها التجارية الحديثة ومطاعمها المستنسخة من صروح أصيلة في أهم العواصم العربية والأجنبية. وتكشف الرواية عن انتشار وتنوّع عملية الاستنساخ لتشمل الأسواق والماركات والمناسبات والأعياد، وكذلك وسائل الإعلام وأدواته والإعلاميين والإعلاميات، فمن خلال التقرير التلفزيوني الذي كانت تعده أحدى الفضائيات عن مقهاها، تصف نادين المنحدرة من أسرة أرستقراطية من بيروت تقليد مذيعاتها بتكلّف تصرفات المذيعات اللبنانيات اللات يعملن في محطات فضائية يملكها خليجيون أثرياء، وحالة الرعب التي تتلبس العاملين في هذه الوسائل على مصائرهم من أية كلمة عابرة يمكن أن تحمل أكثر من تفسير، بحيث تتراخى يد المصور ويتوقف التصوير فجأة بمجرد ورود كلمة (تراتيل) في وصف أداء فيروز. هاجس الخوف الذي يحتل العقل العربي وينتشر في المجتمعات العربية ويدفعها غريزيًا إلى ازدواجية التفكير والذي تَجسّد في خوف المذيعة وكادرها الفني من كلمة عابرة وردت في تقرير عادي، يصل إلى أعلى درجات الجرأة حين تفكر نادين في داخلها عن كيفية التصرف مع رواد الكافيه من السائحين القادمين من إسرائيل، فتواجه نفسها بالسؤال التقليدي لماذا هي تكره إسرائيل وتحبّ العرب؟ أمجرد لأنها تشترك مع العرب في العِرق؟ ماذا فعل الأسرائيليون؟ احتلوا فلسطين؟ قتلوا الشباب والشيوخ والأطفال؟ أحرقوا المزارع وأقاموا الحواجز؟

ألم يفعل اللبنانيون هذا مع بعضهم البعض، وما زالوا يفعلونه حتى اليوم؟

إما أن نكرة الجميع أو نغفر للجميع دون استثناء.

بطبيعة الحال ليس اللبنانيون فقط يفعلون هذا مع بعضهم البعض ومع غيرهم، تثير هذه الفكرة أكثر من سؤال في رأس أي عربي، ألا ينطبق الأمر على العراقيين والسوريين والمصريين، وعلى الفلسطينيين أنفسهم وكل العرب وما فعله هؤلاء وأولئك فرادى وجمعًا ببعضهم البعض وبالآخرين؟

مع هذه الفكرة تكون بطلة الكافيه أول من ينطلق من مدرج الرواية في رحلة قصيرة إلى بلدة سن الفيل البيروتية لتبدأ في السيرة الذاتية لأسرتها في زمن مبكر جدًا، زمن جدتها لأمها حتى وصولها وحيدة إلى عمّان وبداية مشروعها الفيروزي والتشكيل الأول لعالمها.

كيف وصلت الرواية إلى سن الفيل؟

يخال المرء وهو يمعن في قراءة الرواية أن علي شاكر كان ينسج دورة دموية دقيقة وهائلة امتدت إلى أكثر القرى نأيًا في لبنان وفلسطين وأدق حارات القاهرة ودمشق ودرابين بغداد، وأبعد أرياف سويسرا وأعلى مصحاتها الجبلية، وأقل ميادين قاع باريس أهمية، وقد نجح شاكر في إيصال دماء روايته إلى أبعد مسام الجلد العربي في كل رقعة حلت فيها شخصياته المحورية ومن يحيط بها من أقارب وأصدقاء وعابرين عن طريق أدق الأقنية الحيوية، وحمّل هذه الدماء بمضادات النقد وشخّص أحوال وعلات هذه المجتمعات بوصف ملفت لما تميز به من صدق وذكاء إلى درجة تصل حد هتك أستار هذا المجتمع مزدوج الضمير. ثم في سؤال مفاجئ أو مقطع من غناء أو موسيقى الرحابنة يعود المسافر من مشواره إلى فنجان قهوته.

ما الذي كشفته، عالجته، استعرضته، رثته، لمحت إليه واستفزته، ودققت في وصفه كافيه فيروز؟

الكثير.. ما يخطر وما لا يخطر على بال، وهذه ميزة تُغبط عليها الرواية:

نقلت رواية علي شاكر القارئ إلى أماكن عديدة وطبقات اجتماعية متنوعة بدءًا من الأنساق السياسية العليا القريبة من القرار حتى الطبقات الفقيرة التي لا تملك قوت يومها.

تحدثت عن ظواهر اجتماعية فاقعة منها غياب النعرة الطائفية أو ضعفها في فترة الستينات من خلال شخصية مربيتها المسيحية في طفولتها في بيروت حتى مرحلة متقدمة من عمرها في عمّان. وظاهرة سعي الأسر اللبنانية الكبيرة في تزويج بناتها من أمراء خليجيين وساسة عرب كبار. وكذلك ناقشت الرواية بجرأة ظاهرة البغاء وحياة البغي، بلمسه تلوي عنق القارئ إلى أسباب هذه الظاهرة وتأجيل الحكم والنظرة المتعالية إلى ضحايا هذه المهنة الرثة. وعزلة البيرجوازية المصرية عن الطبقات الاجتماعية الأخرى وما يدور في أغلب البلاد المصرية. انتهازية نجوم الإعلام الذين تصنعهم أنظمة الحكم العربي وبذاءة هؤلاء حين ينتقل أحدهم من سيد يوشك على الرحيل إلى سيد جديد لم تتشكل ملامحه بعد، ولا ينقل من متاعه السابق سوى شعاراته وعبارات المدح القديمة وبعض التعالي وسلوك إرهاب كان يمارسه باسم السلطة على الآخرين في الحقبة السابقة، يبدو ذلك في فصل السورية ربى حين تشهد في صيدليتها بعمان شجار المذيع السوري المنشق عن سيده الأول والذي يدرك أن أي حاكم جديد سيحتاج أول ما يحتاج إلى أسمال من سبقه وسقط متاعه وبعض فلوله اللامعة. ومرت الرواية على نتائج أحداث سياسية بارزة أصابت الشرق الأوسط والعالم، منها على سبيل المثال: ضحايا الحروب من الأطفال، موت أطفال العراق أثناء الحصار الاقتصادي في التسعينات، تعرض نساء بوسنيات للاغتصاب من جنود صرب. كل تلك الحصيلة جمعتها نادين أثناء عملها في وكالة الأنباء الفرنسية وتفاصيل حياة أصدقائها.

ومما يحسب لعمل الروائي علي شاكر إلمامة بكل صغيرة وكبيرة في الذاكرة الفيروزية وثقافة وموسيقى الرحابنة، كذلك الثقافة العالية والمعرفة الشاملة بالموسيقى الكلاسيكية من خلال الفصل الخاص بعازف البيانو الفلسطيني وليد، حيث تمر الرواية برشاقة على تراث (موزارت، بيتهوفن، باخ، رخمانوف، تشايكوفسكي، برامز، شوبرت، شوبان وريمسكي كورساكوف) الفني وأعمالهم الخالدة.

وبخصوصية عراقية ثرية يتناول الفصل الأخير الخاص بالمعمار علي تفاصيل حميمية عن المجتمع الحضري العراقي حين يوجز إحساس العراقي بمرارة القهوة واسترخاء العراقي وصفنته (شروده، تأمله) بالقول:

القهوة خيال ونشوة وحلم يقظة!

المعمار علي يدور كأي عراقي باحثًا عن أي نشاط ثقافي أو حفلة لفيروز، ففي الأمة الفيروزية أعداد هائلة من العراقيين. والمعمار العراقي علي يصفن على مذاق القهوة ويستعيد قصصًا وبشرًا وضحايا وأحياء مثل الوزيرية والكرادة والصليخ ويستعيد جملة قالتها امرأة عراقية عجوز (العلة ليست ببغداد يا ابني، العلة بأهلها). لكن أين أهلها؟

لا، العلة ببغداد التي تفترس أهلها، تارة بفيضان وتارة بالأوبئة، ومرات كثيرة بالقمع والحروب، وأكثر من ذلك بها مجتمعة. لكنها مدينة فاتنة الحسن وقاسية القلب.

هناك الكثير مما يقال ويُكتب عن رواية العراقي علي شاكر كافيه بيروت، والكثير مما يسلب اللب ويترك وجعًا وغبطة في النفس، لكن أبلغ ما قالته الرواية هو:

الزيف.. الزيف حتى في دفاتر الإنشاء التي تسمى الأشياء بغير أسمائها.

 

الأحد, 30 آب/أغسطس 2015 10:58

تجمع قرب البرلمان السويدي

 

زميلاتي العزيزات / زملائي الأعزاء


صديقاتي أصدقائي أهلي العراقيين النجباء

يوم غداً ستدشن الجالية العراقية تجربة فريدة من نوعهـأ حيث تجتمع على دعم شعبهـا العراقي يوم غداً ستكون الكلمة لكل الألوان العراقية الأخاذة الرائعة في تجربة ستكون الرائدة في الخارج حيث أجتمعت جراحنـا في حكاية العراق الوطن المشترك لنـا جميعـاً فأدعوكم ألى التواجد في التظاهرة الكبيرة في ساحة مينت توري قرب البرلمـان السويدي في مدخل المدينة القديمة وهذا أول عمل كلجنة دعم تظاهرات شعبنـا العراقي ... نأمل أن لا تفوتكـم متعة الشعور الجميل بوحدة كلمة جميع العراقيين التواقين للتغير من أجل أصلاح مـا خربته أيادي الشياطين والمجرمين واللصوص ... تعالوا وشاركوا في مشروعنـا التوحيدي ... لنحمل سوية مشعل لنضيئ طريق الظلام ... ونبني وطن السلام والحرية والديمقراطية .... تعالوا لنضم أصواتنـأ مع أبناء شعبنـا إخواتنـأ وإخوتنـأ العراقيين المنهكين المسلوبين المنـكسرين .... فقد حان الوقت ليرتفع صوت العراقيين في كل أرجاء الكون ...

 

نأمل مشاركة جميع الجمعيات والأحزاب والأتحادات بنشاط أو كلمة أو قصيدة أو هوسة أو شعر ، ثم الألتزام بشعارات المتفق عليهـا وأتمنى لكل من يستطيع جلب العلم العراقي يآتي به
أصطحبوا أولادكم والأطفال والشباب أصطحبوا أصدقائكـم وأقاربكـم

 

 

فالعراق يستحق الأفضل
لجنة دعم تظاهرات الشعب العراقي

 

29/08/2015

ياحسرتاه   علَى الخابور    ...... !!!!
في  يوماً .... حزين  ومرير ........
قاسي  ..... اسود  ...... ومر .....
عند تمام   ..... العصر ...... على قرى الخابور
تجمدت حركة الريح ......
وخافت الطيور  ... وتركت أعشاشها  على الشجر
وتوقف ولأول  مره ......... جريان النهر
وغضبت السماء .......... وتجمعت الغيوم
وبدأ هطول  ............. المطر
فقد سلبوا ..  وذبحوا ..  ودنسوا
وصلبوا  ........... أهل  الخابور
وبدات رحلة العذاب  .. وكان القدر
وهربت وتبعثرت ...... العوائل
وماتت الحياة  ..... في تلك القرى
التي عشقتها ........  الشمس
والنجوم فيها لا تنام .... بل تسهر
على ضفاف الخابور ..... مع القمر
ولم نعد نسمع صوت ..  العصافير
بعد سكن الذبان والغربان .. قرانا
وحلت الأمراض  ... ... والسيف
والداء ... والأوساخ .......  والخطر
ياحسرتاه  على ....... آهلي
من هذه المصيبة ....... وهذا القدر
جان يلدا خوشابا  امريكا
ملاحظة  : لقد عشت فترة جميلة من عمري في الخابور وفي القرى الآشورية بعد ان تركت العراق
وهذا لكم مع حبي واعتزازي بكم .
الأحد, 30 آب/أغسطس 2015 10:56

زرق، الورق إحترق- هادي جلو مرعي

تعجبني كثيرا كوميديا حجي راضي، أو إياد إبن حجي راضي المعجون بطينة الجنوب العراقي، هو يحكي الكوميديا الصادقة المفعمة بالتواصل مع الخايبين أمثالي والذين حطهم السيل من أعلى ربوة الحياة فلم يحققوا الهدف وظلمتهم أطماع الحكام وأصحاب المناصب والمفسدين، وبينما يتعشق المسؤولون العراقيون بالمدن الكبرى الجميلة العامرة في بلاد الأرض ويشترون فيها القصور والفلل ويقتنون الحلل فإنهم يصفونها بأقذع الأوصاف حين يتحدثون للقشامر في الداخل العراقي، بينما يتعبدون في محاريبها وفي شوارعها ويتسكعون في حواريها القديمة وملاهيها المحتشدة فيها وجوه الغانيات والعاهرات حيث ينفقون أموال الشعب العراقي المسكين هناك دون تردد، ولا تفكير بالعواقب، ولا إحساس بالمسؤولية، وبمعاناة المعذبين والذين ينبشون المزابل من العراقيين..

إياد راضي الممثل والأستاذ الجامعي، إستحوذ على إعجاب منقطع النظير وهو ينسج معاناة الناس في مسلسل جميل قدمه قبل عامين من قناة الشرقية، ومزج فيه الإبداع بالحاجة الى فهم الواقع وترميم جبهة الروح المتصدعة نتيجة الفساد وخداع السياسيين ومؤامراتهم على الشعب العراقي المظلوم.

وحين يستهزئ المسؤول بشعبه وينتقص من المدن الكبرى في العالم، بينما هو يقاتل ليصل إليها ويقضي بعض الوقت في منتجعاتها فإنه يستغفل الناس، الناس يرون كيف تتكدس الأزبال في شوارع العاصمة، وإذا نقلت فإنها ترمى على رؤوس الملايين شرق العاصمة وتسبب الأمراض والسرطانات، ينبري حينها الممثل البارع ليرسم صورة مختلفة صادمة تشير الى فهم واع ودراية لكنها دراية مؤجلة قلقة خائفة تحتاج الى دعم وصمود وتحشيد وتهيئة الأسباب للثورة والتغيير.

الوعي الذي تنسجه الكوميديا يشبه في بنائه طريقة حياكة السجاد الإيراني الذي يصبر عليه صانعه لسنوات، لكنه يبيعه بأغلى الأثمان، وهذا ماحصل في العراق فبرغم ماجرى ويجري من عمليات إرهابية وحشية وفساد كبير ضرب بأطنابه في عمق البنية المجتمعية والإقتصادية وعطل أحلام الناس والشبان، إلا إنه اخذ يتحرك ليحرق الورق البال ويحيل الألوان المزيفة الى صورة منسية.

تتذكرون حمار غوار؟ غوار سرق حمارا وصبغه بلون حمار وحشي ليموه على أصحاب الحمار لو جاؤا للبحث عنه، لكن غوار ربط الحمار في باحة مكشوفة، وأمطرت السماء فذاب الصبغ وظهر الحمار بهيئته الطبيعية وعرفه أصحابه، الكوميديا تمنع السراق من أن يفلتوا بجريمتهم فحتى لو صبغوا الحمير بألوان مختلفة، فإن الكوميديا التي يصنعها إياد راضي، وماتمطر من ضحكات تذيب كل تلك الألوان وتحرق الورق، فينكشف اللصوص ويضيعوا تحت أقدام المحتجين والغاضبين.

في 18/8/2015 حذرت المفوضية العليا لحقوق الأنسان، من مخاطر الهجرة غير الشروعة، وخاصة عند الشباب والعوائل، وأكد عضو المفوضين، المفوض مسرور أسود محي الدين، بأن هناك آلآف العراقيين خلال السنة الماضية بدأوا بالهروب خارج العراق.

في 20/8/2015 قالت عضو اللجنة النيابية للهجرة النائبة لقاء وردي في حديث للسومرية نيوز: إن الكثير من النازحين في خارج البلاد، بدأوا يتجهون للحصول على لجوء بالدول الأوربية، بطرق الهجرة غير الشرعية، مبينة أن هناك وسائل إعلام تناولت صوراً تظهر غرق 30 عراقيا خلال الأيام الفائتة.

في 23/8/2015 قال وزير الهجرة والمهجرين، جاسم محمد جعفر: إن وزارته قلقة تجاه تفاقم ظاهرة الهجرة غير الشرعية، من البلاد للدول الأوربية، علاوة على مخاطر الأرهاب والتهريب، المرتبطة بهما.

هذه الجهات الثلاثة، عزّت أسباب الهجرة الى أمرين هما: الوضع الأمني المتردي، وقلة فرص العمل، بعبارة أخرى( الخوف والبطالة)، وهذا ما أكدته المرجعية اليوم 28/8/2015 في خطبة الجمعة، على معتمدها في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي.

الهجرة تبدأ من بوابة تركيا عبر البحر، في الباخرة سعر الفرد 12000 دولار، وبالقارب المطاطي 800 دولار إلى أثينيا، ثم تبدأ رحلة أخرى محفوفة بالمخاطر، عبر الأدغال والجبال إلى صربيا، أو مقدونيا، أو هنغاريا، ومن ثم إلى النمسا، أو بلجيكا، أو فلندا، هذا غير ما يرافق هذه الرحلة من نصب وأحتيال وموت، من قبل المهربين والعصابات.

ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، تصريحات( أنطونيو غوتيرس)، رئيس المفوضية السامية، لشؤون اللاجئين عام 2011، حيث قال: إن العراقيين يحتلون المرتبة الثانية، من حيث عدد اللاجئين في العالم بوجود 1.8 مليون لاجئ.

وزارة الخارجية العراقية السابقة، أعلنت بدورها، أنها لا تتمكن إطلاقا من أن تقوم بأي دور، أو عملية، لنجدة أو مساعدة أي مهاجر عراقي غير شرعي، لأن المهاجر غير الشرعي، يعد خارجا عن القوانين المحلية والدولية.

كثير من البلدان تهاجر أبنائها إلى البلدان الأوربية، نتيجة فقر هذا البلدان، كالشعب المصري مثلا، أتذكر في الثمانينات، عندما سمح صدام المقبور، للمصريين بدخول العراق، فدخل ثمانية ملايين مصري، بعدد نفوس العراق، وبذلك أبدل صدام الشعب العراقي بالشعب المصري!

لكن بلد مثل العراق، غني في كل شيء، من العيب على الحكومات العراقية، أن تجعل أبنائها، تستجدي في الدول الأوربية، ولا توفر فرص عمل لهم ولا أمن، خلال 12 سنة الماضية، وعندهم القدرة والأمكانية، وأن دل هذا الشيء، فأنما يدل على فساد وفشل تلك الحكومات، وانا تتبعت ولاحظت، إن الهجرة غير الشرعية والشرعية، كثرت في الحكومتين السابقتين للمالكي، وبالتالي أبدلنا، حجي صدام المجيد، بحجي نوري المجيد!

الظاهر إن العراقيين، كتبت عليهم الهجرة الجماعية، كل عشرة سنوات تقريبا، بدءاً من صدام في نهاية السبعينات، ثم بعد تحرير الكويت والانتفاضة الشعبانية، تحت البطش والخوف، مرورا بالغزو الأمريكي، حيث هاجر ما يقارب مليون الى خارج العراق2003، إلى الوقت الراهن، فالوطن للحكام وأبنائهم، أما نحن فغرباء عنه!

روى قريب لي عائد للتو من كوستاريكا، تلك الدولة الواقعة في أمريكا اللاتينية، قصة لطيفة وغريبة في نفس الوقت، مفادها أنه في أحد سجون مقاطعة (لاريفورما)، تم القبض على حمامة مدربة، لنقل الممنوعات المخدرة الى السجناء، حيث كانت تنقل لهم في كل مرة، ما مقداره (14) غرا، من كل نوع من المخدرات، وحسب طلبات السجناء، وبعد التحقيق تم إحتجاز الحمامة، ونقلها الى قفص محكم في حديقة حيوانات، بعيدة عن المقاطعة!
ترحيل على لائحة الإنتظار، هو ما يحدث الآن على الساحة العراقية، بعد موجة التظاهرات السلمية المشروعة، التي ستبقى مستمرة، لحين إحداث الإصلاحات الحقيقية، دون أن تكون مجرد حبر، لافتين النظر أن هذه المظاهرات لا تسمح، بإلغاء البرلمان، والدستور، وإنهاء عمل الحكومة الحالية، لأن ذلك ما يريده المندسون، العاملون على إثارة الفوضى في الداخل، والتغاضي عن معركة الوجود ضد داعش، وهو ما ترمي إليه أجندات الحاقدين، من إستمرار نجاح العملية الديمقراطية! 
التظاهرات السلمية خرجت، لأن الطقوس السياسية بقيت كما هي، والحرب تستعر داخل بيتنا من الداخل والخارج، وإضطراب المناخات المعيشية، والأوضاع الأمنية سارت من السيء الى الأسوء، وعليه كانت الرجعية بالمرصاد، فطالبت بإجراء تغييرات واقعية، لما فيه خدمة للوطن والمواطن، ومكافحة الفساد بأنواعه، فقد تكون للهدايا البسيطة مفعول جميل، لكنه ليس ساحراً بالمستوى المطلوب، لذا على السيد حيدر العبادي العبور الناجع، فوق المحاصصة والطائفية، وتبقى الهوية حاضرة تماماً في قلبه وعقله! 
الحمامة التي خرقت القانون لجلبها الممنوعات عوقبت، بأن وضعت في قفص محكم مراقب إلكترونياً، من قبل حاكم المقاطعة، فهل يستطيع رئيس الوزراء السيد حيدر العبادي، محاكمة المقصرين، والمفسدين، والمجرمين، والخونة السكارى، لجرائمهم بحق الشعب العراقي لأكثر من عقد؟ أم ستمارس لعبة الغياب والمماطلة؟ لإجراء محاكمات صورية شبه مفبركة، فالمتصدي لعملية الإصلاح، لا يكتفي بالنصح وإقرار الإحكام، بل يراد منه متابعة تطبيق القصاص، ليكون للرجل نتاج عظيم، يصنع قصائد النصر والعدل! 
الأبواب التي ستفتح لمسارات السلام، والطمأنينة والإنتصار، مفاتيحها بيد المرجعية الرشيدة، والمتظاهرين الشرفاء الذين لا يرتضون لتظاهراتهم، أن تنحرف عن خطها الوطني الأصيل، الرامي الى توحيد الكلمات، من أجل تقديم الخدمات ومحاربة الفساد، برزمها الإصلاحية الحقيقية لا الترقيعية، لتلد لنا الحكومة أحلاماً وعطوراً لا تشيخ أبداً، وتمنحنا لون الرغيف العراقي المعطر برائحة الطين العبق، لذا يجب أن تكون الإصلاحات بعيدة، عن تطاحنات الداخل، وإملاءات الخارج، عندها سيكون البكاء في عراقنا سعيداً!

ليلة الهدهد، رواية لطيفة للقاص العراقي، المقيم في السويد (إبراهيم أحمد)، تحدث فيها عن واقع الساسة الفاسد في العراق، ووزعهم على خمسة أبواب، في وصف لأوضاعهم وسلوكياتهم، وفق مقتضيات المرحلة الأليمة، وهي بالفعل بحاجة الى دراسة مستفيضة.
الرسالة مفادها: إن الإصلاح الحقيقي يبدأ من ملفات حيتان الفساد الكبيرة، وإلا ما فائدة لجان التحقيق دون تنفيذ توصياتها، التي خرجت بشق الأنفس!
الباب الأول: العزلة بمعنى أن الحاكم، الذي يعزل حاشيته وأزلامه، عن باقي الكتل السياسية بمعنى، (ظل البيت لأم طيرة، وطارت بيه فرد طيرة)، فتدار مؤسسات الدولة، وفق منظور تجاري، وليس ساسياً، ولم يكتفوا بصفقاتهم المشبوهة، وقضاءهم الذي لا يرد ولا يبدل، بل يشرعن فسادهم، ومصائبهم، فضاعت المحافظات، والحرمات بسبب طريقتهم في خلق الأعداء، وتحول الجيش، الى مليشيا تابعة لأوامرهم، بغض النظر عن مصلحة الوطن والمواطن!
الباب الثاني: الغياب حيث غابت المصداقية والنزاهة، عن كل مفاصل الدولة، وشاع التسقيط السياسي، والخطاب المتطرف، فأصبحت الحرب مهنة من لا مهنة له، من أزلام هذه الحكومة أو تلك، ولكل نصيبه من سلة العراق الوفيرة، شرط ألا تصل حصة المواطن الفقير، الذي عاش زمناً تتمزق فيه القلوب، من كثرة النكبات لأن الموت ينتظر حياتنا، عند أبواب المقابر، والحكومة كالنعامة تضع رأسها في الرمال!
الباب الثالث: الهجرة التي عشقت لون البحر، هرباً من مآسي العراق، فأرادوا إنهاء صلتهم بالماضي، وعبروا الحدود بحثاً عن الأمان، أما الرجل الذي أكله السمك اللاسع، فيقول: شكراً للبحر الذي إستقبلنا دون تذاكر، ولن يسألني عن مذهبي وإسمي، على أن حكومة الفشل ترسل طائرة، لا لمساعدتهم في الهجرة، بل لجلب نعوشهم الغارقة، وسط الظلام فالمرافئ الأوربية، ترفض دفنهم، فيبقى الإسم ويغيب الجسم!
الباب الرابع: المحكمة التي نطالب بتشكيلها، وفق معايير العدالة، والنزاهة لمكافحة المفسدين، ومغادرة المحاصصة، والطائفية، حيث الأعضاء الملوثة سيرتهم، من كثرة ملفات الفساد، فالسلطة القضائية قامت بإبعاد ثمان قضاة، وكأنها قد فلقت البحر، لأتباع فرعون وأبتلعتهم، فمجلس القضاء الأعلى، ركيزة أساسية للتحزب والفساد، لذا ضاع الوطن، وعليه بدأت التظاهرات تأخذ طريقها السلمي، لمحاسبة العالقين في المجرى السياسي، لطرحه خارجاً تحقيقاً للعدل!
الباب الخامس: النهوض بالإصلاحات الإدارية والقضائية الحقيقية، وهي بحاجة للمتظاهرين الأحرار، الغاضبين من السياسيين، حيث يبث العراقيون آهات ناطقة، بوجه المفسدين والمجرمين، الذين تاجروا بالأرض والعرض، من حكومات الفشل السابقة، لذا صرخ العراق: كفى فساداً وخراباً، ومالاً حراماً أيها السراق.
ختاماً: إذا استطاعت حكومتنا، من تجاوز العزلة، والغياب، والهجرة، مع تشكيل محكمة عادلة، وقضاة نزيهين، فسوف تنهض بالعراق، ليكون دولة إوربية تقع في الشرق الأوسط!
.
يبدو أن معظم الساسة صاروا أكثر من المواطن؛ حديثاً عن الإصلاح، وتباروا لرفع أياديهم قبل إتمام قراءة نصوص حزمة الإصلاحات، ولم يتركوا مناسبة إلاّ وتحدثوا عن خطواتهم الحثيثة في البناء؟! وهم عباقرة النهضة العمرانية التي لا مثيل لها في العالم؛ لأنهم قفزوا على التاريخ وتجاوزو الزمن وطفروا بالوراثة، ولو أن الفساد رجلاً بينهم لقتلوه؟!
يتحدثون عن الفساد ربيبهم، وبعضهم خرج متظاهراُ؛ فأسكته الشعب وجر إذيال الهزيمة، والأصوات في أذنيه تُنادي فاسد فاسد.
لم يتوقع الساسة تجمع شعب فرقوه؛ الى تبعيات وطوائف، ولم يكُ ببال من تربع على الرقاب؛ بأن يُفضح الفساد والإستحواذ على الممتلكات العامة، حتى أجبر الشعب الغاضب ساسته؛ بالقبول بحزمة إصلاحات أولى وثانية وثالثة، ويأمل تطبيقها في زمن قياسي يخطط الى بصيص أمل ما بعدها.
ألغيت فوراً مناصب نواب رئيس الجمهورية والوزراء، وأصبحوا مواطنين بلا حمايات من المفترض أن يعيشوا بيننا، ويعانوا قطع الكهرباء وسوء الخدمات وإنتظار الحصة التمونية، ومطلوب منهم أن يكونوا في الحشد الشعبي للدفاع عن الوطن، ومع المنادين بالإصلاح، وكشفه ولو كان في أنفسهم وأحزابهم.
دَمَجت الحزمة الثانية بعض الوزارات، وأُلغيت مناصب المتشارين وخفض عدد الحمايات، وفي ثالث الحزم: تُعاد الأملاك التي إستولى عليها الساسة، ويُعاد تقييم بيع الإراضي والإستئجار، وتفتح المنطقة الخضراء للمواطنين، ومن حقنا  أن نُصدق الخبر الذي يقول: " المواطن نوري المالكي يُغادر بغداد، وبرفقته مدحت المحمود وعدد من البرلمانيين عن دولة القانون، ويخلون بيوتهم داخل المنطقة الخضراء" ؛ بإعتبار ذلك نتيجة طبيعية لثالث حزمة إصلاح،  وإستنتاج لقول كل القوى أنها مع الإصلاحات ولو على نفسها.
نشرت الخبر على صفحتي الشخصية، على إعتبار أي تقدم في الإصلاحات؛ بموازاة تقدم قواتنا في ساحات الشرف، وكما تقول المرجعية: أن معركة الإصلاح توازي الجهاد الكفائي، فتفاعل وشارك وعلق آلاف على الخبر، ووصلتني رسائل على الخاص تسأل عن مصدر الخبر، ومنها رسالة من السيد عباس الموسوي المستشار السابق؛ لرئيس الوزراء السابق.
إن مصدر الخبر هو إرادة الجماهير، والأمل بزوال المناصب الفائضة الفضائية، وتحقيق الإصلاحات بالتخلص من النفايات السياسية، ومراجعة النفس للبحث عن الفاسدين اللذين تسببوا بدخول الإرهاب، وأما السيد نوري المالكي فهو مواطن عليه واجبات وله حقوق، ويُحاسب على الأخطاء، وتوقعت تنازل المحمود؛ نتيجة مطالب ثلاثة أسابيع، وإلحاح المرجعية على إعادة النظر بالقضاء، أما أعضاء دولة القانون؛ فمعظمهم مستشارين ونواب حصلوا على منازل في المنطقة الخضراء، وخروجهم مسألة طبيعية قبل دخول المواطنيين وسؤالهم " من أين لكم هذا"؟!
الإصلاح ليس شعار يرفع  على ظهر موجات التظاهر، ولا وعود في أرض واقع، صدعها الفساد، وأحرقها الإرهاب بسببه.
من حق المواطن  سؤال ومحاسبة المسؤول، ومراجعة فساد إدارة الدولة من عام 2003م، والتحقق من سبب الإنهيار وكيف تربع المفسدون، وأعطيت لهم مئات أمتار، أراضي سكنية في قلب العاصمة؛ بسعر 10 آلاف دينار للمتر  بينما سعر مثيلاتها 6 ملايين دينار؟! وثلث الشعب لا يملك 50 متر للسكن؟! ويسأل عن كيفية إستئجار قصور بأسعار رمزية، وعقود تمتد الى 200 عام؟! ويسأل لماذا 12 عام لمدحت المحمود، وهذا الكلام غير معني به جهة بذاتها؛ فمن يُريد الإصلاح عليه أن يبدأ بنفسه، ويسمع ناصحاً ولا يُصدق مادحاً.


يمر إقليم كردستان اليوم بظروف حساسة أكثر من أي وقت مضى. اذ ان داعش يشكل تهديداً جدياً للاقليم. فالاشتباكات مستمرة مع الدواعش على أكثر من جبهة. وهذا مايكلف الاقليم طاقات كبيرة، ناهيك عن الشهداء والجرحى الذين يسقطون في ساحات المواجهة مع هذه القوى الظلامية الشريرة  التي تتوالى انكساراتها على يد البيشمركَة الابطال. كما ان الحكومة الاتحادية تحاول دائماً التنصل من الاتفاقات المبرمة بينها وبين الاقليم، على سبيل المثال لا الحصر، الاتفاق النفطي اﻷخير، إضافة الى تأخير ارسال مستحقات الاقليم والذي نتج عنه نشوء أزمة اقتصادية. وهذة الازمة بدأت تتفاقم بعد مجئ مايقرب  من مليوني لاجئ من شتى أرجاء العراق الى الاقليم. ومع كل ماذكرناه آنفاً، نجد ان بعض الاحزاب الكردستانية تنتهج سياسات غير مسؤولة في تعاملها مع موضوع رئاسةالاقليم، بدلاً من التهدئة  وحل الخلافات بروح وطنية بعيداً عن المزايدات السياسية والحزبية الضيقة٠

البعض يدعو الى تغيير النظام من رئاسي الى برلماني، مامعناه انتخاب رئيس الاقليم في البرلمان وليس بالانتخاب المباشر من قبل الشعب. علاوة على تقليص صلاحيات رئيس الاقليم. هذا الاصرار والتعنت وعدم الالتزام بمبدأ التوافق الذي بُنيت عليه جميع سلطات الاقليم، من شأنه تعريض استقرار الاقليم الى الخطر واضعاف وحدة الصف الكردي، بل وتمهيد الطريق للتدخلات الخارجية التي قد تؤدي الى إفشال تجربة الاقليم والتي لاتروق لاعداء الشعب الكردي٠

ما الضير في انتخاب رئيس الاقليم بشكل  مباشر من الشعب؟

ان الرئيس الامريكي كما نعرف، يُنتخب مباشرة من قبل الشعب الامريكي وليس من قبل الكونجرس او مجلس الشيوخ. وكذلك الحال في كثير من البلدان الديمقراطية المتطورة. إذ ان المواطن في مثل هذه الانظمة عندما يدلي بصوته لشخص يريده رئيساً له، فانه سيكون على يقين من ان صوته سيذهب لذلك الشخص. أما البرلماني فيعمل  ضمن إطار التوجهات الحزبية وتوصيات رئيس الكتلة أو رئيس الحزب. ثم ان التحالفات داخل البرلمان قد لاتتناسب مع توجهات المواطن اذا ما أُختير  رئيس الاقليم من قبل البرلمان٠

ان الشعب الكردي يتطلع الى حل الازمة بأسرع وقت، بعيداً عن استعراض العضلات وفرض الرأي، لانه يعي تماماً مخاطر الانقسام والتجاذبات الحزبية، في وقت كما أسلفنا يمر فيه الاقليم بظروف حساسة، قد يخسر فيه الشعب الكردي كل مابناه لحد اليوم٠

محمد باقر محسن الحكيم الطباطبائي (8 تموز 1939 - 29 آب 2003) منذ إن وَطِئْتُ قدمه أرض العراق, لم يتذكر سنين الغربة التي أقضاها جهاداً من أجل حرية العراق .

محمد باقر الحكيم, إسمٌ أرعب دكتاتور العراق وحاشيته ومن أراد تفتيت اللُحْمة الوطنية للشعب العراقي.

هاجر الى إيران ليس خوفاً من صدام والبعثيين والمتملقين, بل ليقارع نظاماً تسلط على رقاب  الشعب العراقي طيلة 35 عاماً, قادَ المعارضة العراقية المسلحة, وكان قائداً فذاً لمْ يتوانى أو يهدئ من أجل تحرير العراق من الديكتاتورية المتسلطة. هاجر من العراق بعد وفاة آية الله السيد محمد باقر الصدر, في أوائل شهر نيسان عام 1980 م، وذلك في تموز من السنة نفسها. قبل أشهر من اندلاع الحرب مع إيران, أسس فيلق بدرفي مطلع الثمانينيات؛ لمواجهه أتباع صدام وكان يقود المعارضة العراقية في المهجر, وتزعم الثورة الأسلامية في العراق.

بعد سقوط النظام البائد, عاد السيد شهيد المحراب محمد باقر الحكيم(قدس), الى بلده العراق حاملاً معه راية الإنتصار, وإستراتيجية بناء عراق ما بعد صدام.

هنا إختلفت المعادلة..! عاد محمد باقر الحكيم, ليبني بلده, بعد دمار وخراب إستمر زهاء 35 عاماً, وبعد قدومه الى العراق, لوّح في خطابه: إن العراق واحدٍ موحدْ, ولن يتجزأ شبرٌ من أرض العراق, وسنعمل على وحدة أبناء الشعب العراقي من(الشمال الى الجنوب), كانت خطبته هذه, زلزالٌ زلزلت عروش الطغاة الجدد, الذين إدعّوا تحريرهم العراق وقيادتهم المعارضة العراقية, حرص شهيد المحراب, على وحدة الأراضي العراقية, ورفض الطائفية ومن لمّح للطائفية, ودعا للتسامح ونبذ العنف, والشروع ببناء عراقاً واحداً موحداً.

في يوم الجمعة الأول من رجب 1424 هـ (29 آب 2003 ) وبعد خروجه من الصحن الحيدري الشريف, بعد أداءه صلاة الجمعة, إستشهد السيد "محمد باقر الحكيم", إثرأنفجار سيارة مفخخة, كانت موضوعة على مقربة من سيارته, كان "رحمه الله" ينشد عراقاً آمناً, خالياً من الإرهاب, ولم يمهله الإرهاب طويلاً.

 

خسر العراق, رجلاً سياسياً محنكاً, كان بإستطاعته لمّ شمل العراقيين, وعدم السماح لخلق الأزمات, وإستشراء الفساد ومحاسبة المفسدين ومعاقبتهم, بعد رحيل الحكيم محمد باقر, حاول البعض تجزئة العراق, لكن آل الحكيم ماضون على نهج"شهيد المحراب" قدس.

بعد حروب مستمرة من قبل النظام السابق والذي جعل العراق عبارة عن قاعدة عسكرية محصنة بالألغام من كل اتجاهتها في الداخل أو  مع أغلب الدول التي يختلف معها أو يحاربها منها الكويت وكذلك إيران والتي تعتبر أكبر الدول حدودا مع العراق فإنها كلها ملغمة إلا الطرق البرية الرئيسية التي تسير عليها السيارات وفتحت بعد تحسن العلاقات ولازالت هذة الألغام ليومنا هذا محددةبعض المحافظات والحقول النفطية  بسبب وجود هذة اللغام ورغم مرور عقد من الزمن على التغير الذي استبشرنا بة خيرا في تخليص الناس من هذة الآفة التي تلاحقهم وثورتهم الحيوانية التي يسيرون معها لإطعامها لأجل تغذيتها وتعرضوا لهذة الالغام منهم من توفي ومنهم من اقعدتة بفقدان أحد أعضائه لكن الحكومة لم تضع لهم حل رغم مرور زمن على هذة الحروب ووجود وزارة معنية بهذا الشأن اسمها وزارة البيئة لكن لم نرى لها اي دور في تخليص المجتمع من هذة الآفة التي تضرب المجتمع .
وكذلك الأجواء المتربة التي تضرب مدننا بشكل مستمر وسببها عدم وجود مناطق خضراء كمصد لهذة الأتربة التي تأتي من الصحراء ورغم صرف ميزانيات عملاقة للاحزمة الخضراء للمدن لكن لم نرى أي تحسن في البيئة والفساد المستشري أدى بأن تطير الأموال مع الأتربة. 
وكذلك تلوث الأجواء والتي لايختلف تلوثها عن الألغام وخطورتها من وجود معامل ملوثة للبيئة بالقرب من المدن أو في داخلها ودون أي حسيب أو رقيب أو محاسبه بيئية وهذا ما يجعل المدن السكنية ومراكز المدن  عبارة عن مدن صناعية من حيث لايشعرون  من أجواء دخانية وتلوث على أعلى المستويات. 
وكذلك  تلوث المياة من تعمد ربط مياة الصرف الصحي بالانهر وقلة مناسيب المياة في الانهر وعدم كريها يجعلها هي الغالبة في مياة الشرب . 
وهذة كلها الملوثات أحد الأسباب الرئيسية لأمراض السرطانات المتعددة التي تصيب مجتمعنا بكثرة ولو تدخل المستشفيات المختصة بالأورام كأنما داخل لطوارى مستشفى عادي وليس أورام بسبب كثرة المصابين في الأمراض ولو بحثت عن  الأسباب اوسائلت طبيب مختص فقال لي أن الأورام سببها الرئيسي هي الملوثات البيئية .

ياوزارة البيئه ماهو دوركم ومرور عقد من الزمن من التغير ولازلنا نعاني من تراكمات الحروب ورغم وجود ميزانيات انفجارية تعطى لكم في كل ميزانيه لكن لازالت الأرقام مخيفة من حيث كمية التلوث في العراق والإصابات من جراء هذة الملوثات  هالله هالله بالمواطن العراقي فانة يكفية الإرهاب الذي يوميا نعطي شهداء جراء مواجهتة فنريد منكم ان تحملوا مواطنيكم من الخطر المحدق بهم.

نعم بأسم الدين كشفنا اللصوص والفاسدين وباسم الدين عاقبنا اللصوص والفاسدين وباسم الدين سنطهر عراقنا وارضنا من كل لص وفاسد وارهابي متوحش نعم في العراق بدأت انطلاقة جديدة صادقة ونزيهة وانسانية وحركة اصلاح شاملة لاصلاح الانسان اولا ومن ثم بناء الحياة بقيادة المرجعية الدينية العليا الرشيدة التي يمثلها الامام السيستاني منطلقا من حقيقة الدين التي تقول انه رحمة للعالمين فالدين هو الصدق كل الصدق النزاهة كل النزاهة التضحية للاخرين كل التضحية بدون مقابل بدون شي لا جزاءا ولا شكورا

المتدين انسان لا يعرف الانانية ولا الكره ولا الحقد مهما كان نوعه حتى لا اعداء له حتى الذين يحاولون الاساءة اليه حتى الذين يحاولون قتله  لا ينطلق الا من مصلحة ومنفعة الاخرين المظلومين المسروقين المحرومين لا ينطلق من مصلحته حتى لو كان مظلوما مسروقا محروما دائما يجعل من انطلاقته  تصب بالدرجة الاولى في مصلحة الاخرين ومن اجل رغبة وسعادة الاخرين ناكرا ومتجاهلا مصلحة نفسه ورغبته   تجده دائما  رفعا راية الاصلاح احترام الانسان عاشقا للحياة غاضبا ضد كل من يذل الانسان ويحتقره ضد كل من يخرب الحياة ويدمرها ضد كل فاسد وسارق وظالم  من خلال قول كلمة الحق امام هؤلاء الظلمة الفسقة فاذا اصلح المجتمع  وازال الظلم واقام العدل فهذا واجبه ومهمته واذا أستشهد دون ذلك فهذه امنيته  التي يسعى اليها

فكل صادق امين نزيه مضحي للاخرين يؤدي عمله باخلاص ونزاهة يحب الناس جميعا فهو متدين  قريب من الله والله قريب منه انه حبيب الله روح الله حتى لو لم يمارس الطقوس الدينية  لان الطقوس الدينية التي فرضت في اول بدايات الدين  كانت تستهدف تعليم الانسان الصدق والامانية وحب الاخرين ونكران الذات اي صنع الانسان الدين مهمته خلق الانسان المستقيم الانسان المصلح الباني المتوجه للعلم والعمل بتفاني واخلاص

فكل كاذب لص  خائن فاسق اناني عدو للناس حتى وان ادعى التدين فانه عدو لله بعيد كل البعد عن الله حتى لو مارس الطقوس الدينية الغريب ان هؤلاء اكثر الناس تظاهرا بالدين والتدين من خلال اقامة تلك الطقوس حتى جعلوها وسيلة لنشر الرذيلة والفواحش وغطاء لخدعة وتضليل  احباب الله ومن ثم سرقتهم واسترقاقهم وذبحهم  لهذا نرى اكثر الطغاة طغيانا واكثر الظالمين ظلما هم الذين يتظاهرون بمثل هذه الطقوس لخداع الناس  وبالتالي سرقتهم واذلالهم وقتلهم ابتداءا بالطاغية معاوية وانتهاءا بالطاغية صدام  فكل ما ظهر من فساد وانحراف وسرقة ووحشية وموبقات في كل المجالات كان نتيجة لحملة الفساد والنفاق التي قادها المقبور صدام  تحت اسم الحملة الايمانية وما يفعله ال سعود  وكلابهم الدينية من خلال نشرهم  للظلام والوحشية في كل ارجاء الارض باسم الدين

قلنا  مهمة وواجب رجل الدين الانسان المتدين هو اقامة العدل وازالة الظلم لا فرض طقوس دينية معينة على الاخرين  هو صنع الانسان الصادق  المخلص في حبه للاخرين في تعامله مع الاخرين مهما كان لونه ومعتقده والا فانه لص اتخذ من الدين وسيلة لتحقيق مآربه الخاصة بأعتبار الدين الوسيلة الوحيدة  تساعد اللصوص لسرقة الناس واغتصاب اعراضهم وهتك حرماتهم وهذا ما حدث في العراق بعد التغيير فتحول كل اللصوص واهل الدعارة الى رجال دين ا والى متدينين وارتدوا العمامة   امثال الصرخي القحطاني واليماني والكرعاوي والخالصي  وكل من يريد المال والنفوذ والنساء وغيرهم كثيرون في مناطق مختلفة من العراق وعرضوا انفسهم للبيع نحن في خدمة من يدفع اكثر فابتاعهم صدام لاغراضه وبعد قبر صدام ابتاعهم ال سعود  فصبت عليهم الدولارات صبا وبغير حساب

فانتبهت الجماهير المليونية الى الاخطار المحدقة بالعراق والعراقيين  نتيجة لوجود هؤلاء الى النيران المشتعلة التي اشعلها هؤلاء لحرق العراق والعراقيين فاكلت اكثر من ثلث ارض العراق واكثر من ثلث العراقيين وكادت تأكل كل العراق وكل العراقيين فتصدت لها المرجعية الدينية بقوة واصدرت الفتوى الربانية بدعوة العراقيين الى الجهاد للدفاع عن الارض والعرض والمقدسات ولبت الجماهير العراقيية بكل اديانها واعراقها  واسست الحشد الشعبي المقدس وتصدت لهجمة الظلام الوهابي والصدامي وانقذت بقية العراق والعراقيين والان بدأت بمطاردة هؤلاء الظلامين في كل مكان من العراق  لتطهير ارضنا وعرضنا ومقدساتنا من ايدي هؤلاء الاقذار الارجاس واعادة العراق طاهرا مقدسا نقيا خاليا من اي شائبة من اي دنس

وتحركت الجماهير المسروقة والمنهوبة مساندة ومؤيدة للحشد الشعبي المقدس الذي يصارع الارهاب والظلامي الوهابي والصدامي من خلال اعلان الحرب على الفساد والفاسدين فاسرعت المرجعية الدينية الى مباركة وتأييد حركة الجماهير ودعت الحكومة وكل عراقي شريف الى كشف اللصوص والفاسدين والضرب على رؤوسهم بيد من حديد مهما كان هذا الفاسد  بدون خوف ومجاملة وهكذا تحركت الجماهير الصادقة المخلصة  بكل اطيافها واديانها ووجهة نظرها وارائها تحت شعار واحد هو اقامة العدل وازالة الظلم

وهكذا باسم الدين سنحرر ارضنا وعرضنا واموالنا وبأسم الدين سنقضي على الحروب والظلام ويعيش الجميع في حب وسلام

هل ذلك حلم

نقلت مصادر اعلامية تركية بقيام مقاتلي حزب العمال الكوردستاني ( الكريلا ) بقطع الطريق ما بين مازكرت وديرسم لساعات طويلة , وأثناء التفتيش تم إعتقال مسؤول حزب العدالة والتنمية لمدينة مازكرت سليمان جانبولات .
وأفادت وكالة دوغان الاخبارية التركية بأن وحسب إفادات الاشخاص الذين كان معه في السيارة وتم أخلاء سبيلهم أدعوا بأن المقاتلين الكورد كانوا قد قاموا بتحذيره من قبل ولكن لم يأخذ محل الجد .
وأشارت الوكالة بأن قوات الكريلا قالوا لمسؤول حزب العدالة في وقت سابق ولمرات عديدة بأنه عليك ترك حزب العدالة والتنمية ولكن دون جدوى ولهذا تم أخذهم معهم .
هذا ويفرض مقاتلي حزب العمال الكوردستاني سيطرتهم على أغلب الطرقات في شمالي كوردستان ومنها ولاية ديرسم .

موقع : xeber24.net

هذا المقال بقلم إكرام لمعي، أستاذ مقارنة الأديان وهو ضمن مقالات ينشرها موقع CNN بالعربية بالتعاون مع صحيفة الشروق المصرية، كما أنه لا يعبر بالضرورة عن رأي شبكة CNN .

دعيت من احدى الهيئات الاجتماعية للإسهام في مؤتمر دراسي عن حركة الالحاد التي اجتاحت شباب العالم الثالث بعد التغيرات الأخيرة من ثورة المعلومات وتأثيرها والتواصل الاجتماعي وانفتاح الحضارات على بعضها البعض فضلاً عن الدول التي اجتاحتها خماسين الربيع العربي.

عقد المؤتمر في احد الفنادق الفخمة المعروفة عالمياً في ولاية نورث كارولينا وهي احدي الولايات المغلقة على المحافظين من الحزب الجمهوري والأصوليين دينياً، وكانت حجرتي في الطابق السادس رقم 668 وستين وفي طريقي إليها وجدت رقم  664 أما 666   فلم أعثر لها على أثر، وهم هناك يرتبون الحجرات اما فردياً او زوجياً. وربطت بين هذه الظاهرة وغياب رقم 13 من فنادقنا في مصر والخارج على أساس انه رقم يجلب النحس حيث كان السيد المسيح ومعه اثني عشر تلميذاً في العشاء الأخير وقد خانه واحد منهم بل ان هناك بعض الفنادق تلغي الدور الثالث عشر أيضًا فتجد في قائمة الأدوار داخل المصعد الدور ال12 ثم ال 14 بعده مباشرة، اما رقم 666 فهذه اول مرة اصطدم به لكني تذكرت بعض التعاليم الدينية الأصولية التي تفسر الكتب المقدسة من خلال الأرقام أو ما يدعى ب "أسرار الأرقام ودلالتها في الكتب المقدسة" حيث يعتبرون أصحاب هذا الفكر ان الرقم 7 يشير الى الكمال وكذلك رقم 3 ولذلك يعتبرون ان رقم 6 هو رقم النقص بل "كمال النقص" كما يعبر البعض بهذا المصطلح. وأتذكر أن بعض علماء المسلمين عندما وقعت احداث 11 سبتمبر 2001 اخرجوا من القرآن الكريم دلالات نبوءات عن هذه الاحداث بتركيبة من أرقام سور وأرقام آيات.

 

وبالعودة للرقم 666 نجده في الكتاب المقدس العهد الجديد السفر الأخير "سفر الرؤيا" والذي يفسره الأصوليون على أنه يتحدث عن المستقبل خاصة الأيام الأخيرة ويوم القيامة والدينونة ونهاية العالم. ويتحدث الكاتب قائلاً  أنه يرى وحشاً خارجاً من الأرض يقوم بعمل معجزات عظيمة يضلل بها البشر عن عبادة الله الواحد ويدعوهم للسجود لوحش آخر خرج من البحر ويضع على اياديهم سمة الوحش والذي يرفض يقتل، ويقول في نهاية هذه الصورة "من له فهم فليحسب عدد الوحش فإنها عدد انسان وعدده ستمائة وستة وستون" سفر الرؤيا 13: 18 . وبالطبع فسر المسيحيون الذين كانوا معاصرين للكاتب بأنه يقصد الامبراطور الروماني نيرون الذي كان يضطهد الكنيسة بوحشية والكاتب لا يقدر أن يكتب اسمه مباشرة لئلا يلقيه للوحوش في حلبة المصارعة لتسلية الجماهير أو يصلبه ويشعل النار فيه لإضاءة روما ويقتل أيضاً المرسل لهم الرسالة، حيث كان يوحنا كاتب الرسالة قد بلغ التسعين وكان منفياً بأمر الامبراطور الى جزيرة بطمس وكان من الحكمة ان يكتب بطريقة رمزية لا يفهمها سوى المتلقي أما حاملو الرسالة فظنوا انه وصل الى سن الخرف.

وقد اعتبر كثيرون أن هذا التفسير  تفسير مقبول ولا يحتاج حتى لترجمة الأرقام لفهمه. لكن غير المقبول أن يتداول البشر مثل هذه الكتابات منزوعة من سياقها التاريخي ويعكسونها على أحداث حاضرة ومستقبلية فمثلاً في عام 1666 باع الأوروبيون خاصة في إنجلترا وهولندا وبلجيكا بيوتهم وكل ممتلكاتهم وأخرجوا أولادهم من المدارس وتركوا أعمالهم ليلة رأس سنة 1666  وسجدوا على الجليد في درجة برودة منخفضة انتظاراً ليوم القيامة ونهاية العالم وبالطبع خسروا كل شيء بسبب تفسير خرافي .

عندما قامت ثورة الإصلاح الديني في أوروبا في القرن الخامس عشر اطلق بعض المصلحين على بابا روما حينئذ الذي وقف ضد الإصلاح وحرم بعضهم واحرق البعض الاخر بأنه الوحش الخارج من الأرض وحاولوا توليف اسمه على الرقم 666، وفي العصر الحديث كان ادولف هتلر وموسليني وتروتسكي ومن العرب كان صدام حسين وحافظ الأسد. وهكذا سقطت كل هذه المحاولات لأنها تعتمد على خرافة او لعبة الأرقام. وعندما طرحت هذه الفكرة في احدى جلسات المؤتمر أخذ الحاضرون من أمريكا وأوروبا في السخرية من الامر على أساس انه امر خرافي بينما بعض القادمين من العالم الثالث غضبوا واخذوا الامر بمنتهى الجدية خاصة القادمين من باكستان والهند وبعض الدول العربية، وهنا مربط الفرس، فعندما اتحدث مع تلاميذي او أصدقائي من مسيحيين ومسلمين عن انتشار الخرافة عندنا خاصة هذه الأيام وبالتحديد اكثر في القنوات الدينية المسيحية والإسلامية فضلاً عن القنوات الأخرى والتي تركز بصورة خطيرة على تفسير الاحلام ودلالة الأرقام سواء في الخيال او الواقع وإخراج الجن او الشيطان من أجساد البشر بالقرآن أو الزبور أو الإنجيل، فضلاً عن معجزات الشفاء الذي وصل الى حد ادعاء القدرة على قيامة الأموات.

هذه القنوات هي اكثر القنوات مشاهدة وجمهور المشاهدين يأخذون هذه الأمور بجدية شديدة ويرفضون الحوار لذلك خصصت جلسة بعنوان "الخرافة بين العالمين الأول والثالث" بناء على طلب عدد من عالمنا الثالث لإثبات وجهة نظرهم ان العالم كله يؤمن بهذه الامور وكنت من الذين رفضوا عقد مثل هذه الجلسة لأني اعرف جيداً ان الغرب قد تجاوز هذه المرحلة. بعد مناقشات مستفيضة وضح أن الفارق بيننا وبينهم ان مجتمعنا يؤمن حقيقة بالخرافة، فعندما تشتعل النيران بدون سبب واضح في بعض المنازل بالاقصر ينشغل المجتمع كله بالأمر ويناقشه بمنتهى الجدية في معظم وسائل الاعلام، وعندما تحدث ظاهرة كونية غير طبيعية تفسر على انها أمور معجزية هذا فضلاً عن ان عدداً كبيراً من البشر يؤمنون بالعلاقة بين الجن والانسان وإمكانية الزواج بينهم والفتاة التي لم تتزوج والرجل الذي اكتشف يوم زفافه انه غير قادر جنسياً كل ذلك نتيجة الاعمال السفلية والسحر الأسود ولاشك -عزيزي القارئ- انك قد سمعت وقرأت وشهدت البقرة التي تشفي فيروس(س).

وباعتراف الغربيين اقروا أن مثل هذه الأمور أو شبيهة لها تحدث في العالم المتقدم –وهذه هي الحجة التي يقذفها في وجوهنا الذين يؤمنون بهذه  الأمور في عالمنا الثالث- لكن الحقيقة انه عندما تقع ظاهرة مثل هذه في العالم المتقدم فهم يعلقون عليها بسخرية مردين انه جان أو عفريت ثم يغلقون التلفزيون أو يضعون الجريدة جانباً ويتجهون الى أعمالهم وهم يدركون جيداً ان هذه الظواهر لابد ان يكون لها تفسيراً علميًا وان لم يكن قد اكتشف بعد أو انهم اذا كانوا لا يعرفونه فسيعرفونه غداً او بعد غدٍ فلا يشغلون بالهم ووقتهم بمثل هذه الأمور لأنها محسومة بشكل عام ثم ينطلقون للعمل والإنتاج لأجل تقدم بلدانهم وتحقيق ذواتهم وانجازاتهم الشخصية والعامة.

وفي موضوع اهتمام الفنادق بالأرقام قالوا اذا كان أصحاب الفنادق يفعلون ذلك بهدف تسلية نزلائهم فهذا من حقهم اما نحن فمن حقنا ان نهتم بما هو اهم وهو الذي جئنا هنا لأجله!! والسؤال هو متى يصل مجتمعنا الى هذه الدرجة من النضوج؟ وكيف؟

كان مأتما كبيرا, وسط شارع في منطقة المعامل, لأحد شهداء الحشد الشعبي, شاب في بداية عامه العشرون, ترك ملذات الحياة, والتي تكون اكبر بريقا بعين الشباب, وذهب ليقاتل الأعداء, متسلحا بعقيدة الدفاع عن الوطن والأعراض, جلست بجانب أصدقائه, وسألتهم عن الشهيد, فتحدثوا عن تحوله الكبير, فما أن أصبح مقاتلا في الحشد الشعبي, حتى أصبح تفكيره كرجل كبير, وليس مجرد شاب مراهق, وكيف كان ينصحهم, بأهمية أن يكون للإنسان قضية, يدافع عنها, لا أن يعيش تافهاً.
صورة مشرقة لشبابنا المجاهد, الذي لا تكبله إغراءات الدنيا, بل يضحي بكل شيء, في سبيل قضية الوطن.
بالمقابل توجد صورة قبيحة جدا, عن الطبقة المتخمة, بفعل امتصاص الخزينة العراقية, فهؤلاء يعيشون في عالم ثاني, بعيد عن العراق وهمومه.
تحدثت طويلا مع أصدقاء, في مجلس فاتحة الشهيد, فقال احدهم: (( لم نسمع للان أن ابن وزير ما يقاتل مع الحشد, أو ابن رئيس البرلمان يقوم بحملات دعم للحشد مثلا, وهكذا يتبعهم المستشارين والوكلاء والمدراء, والطبقة السياسية المتخمة)), نعم أن هؤلاء يرون الجهاد واجب فقط على الفقراء, وهو سقط عنهم! لأسباب لا يعلمها, ألا خبير بأمور الساسة والمتخمين, وأبنائهم يسرحون ويمرحون في العالم الغربي, متسلحين بالمال العراقي المنهوب, تحت عناوين أسسها لهم البرلمان.
نشم رائحة النتانة, من مشهد النخبة الحاكمة, فأبناء الوزراء والمدراء والبرلمانيين, يسبحون ببحر من المجنون والجنون, سقطت عنهم الواجبات, لأنهم أبناء السادة المبجلون, وكل قضيتهم التسكع في كازينوهات العالم, وملاحقة فتيات الدعارة, والتنافس في تجريب الهيروين والمخدرات, والسعي الحثيث لإدخالها للبلد, لتعم الفائدة! أن تواجدوا في العراق, كانوا حملا ثقيلا, بسبب تصرفاتهم الرعونية, وان سافروا اضحكوا الدنيا علينا, نفايات بشرية أوجدها النظام الفاسد.
رجال من نوع أخر هؤلاء, اهتماماتهم تافه جدا, بدا من الأحذية الحديثة, وماركاتها العالمية, وطلب استيرادها, إلى بدلات السهر, وعلب الماكياج, والبحث عن وشم جديد, اسمع عنهم, فأتذكر كلمات حنا مينة, في رواية الثلج يأتي من النافذة, حيث يصف بعض التافهين : ((رجال  يحقد بعضهم على بعض, نصفهم لا يكلم النصف الأخر,الرجال من هذا النمط, مثل نساء الصالونات,ولكي ينجح المرء بينهم,عليه أن يكون ذو خبرة واسعة بالنساء)).
هنا يتضح الفارق, بين رجولة وشموخ شباب المناطق والفقيرة, ومستنقع القبائح ,وصحراء القيم, لأبناء النخبة الحاكمة, كالفارق بين الجبل والمستنقع الضحل.
قراءة التاريخ تخبرنا, أن التافهين دوما إلى زوال, والبقاء للإنسان صاحب القضية, لذا سننتظر صباحات مشرقة, من دون هذه الوجوه العفنة, والتي سيطرت على المشهد العراقي, طيلة 12 عام, عسى أن يكون قريبا.

الهجوم على القضاء..
ليس ﻻصﻻحه بل لتدميره..
ان الهجوم العنيف على القضاء العراقي تقوده داعش وحزب البعث واﻻخوان المسلمين
عبر اذرعهااﻻعﻻميه ....البغداديه والشرقيه
الغرض منه اظهار القضاء بالفاسد الكلي ..لغرض الطعن باحكام اﻻعدام والسجن الصادرة بحق قياداته واعضاءه ..فهل تعلمون ان هناك 5000 حكم اعدام اصدره هذا القضاء بحق اﻻرهاب والمجرمين. .تنتظر التنفيذ يعني الضغط ياتي ﻻجل تعطيل اعدامهم لتكون الذريعه جاهزة بيد معصوم لكي ﻻيوقع وبالتالي اعادة المحاكمه واﻻفراج عنهم..
ومايؤسفني من يتظاهر بدون وعي وادراك هم هؤﻻء ضحايا ال5000 مجرم مطالبين بتدمير القضاء..
نعم القضاء يحتاج الى اصﻻح اداري وبنيوي شامل لكن ليست بالطريقه الفوضويه..
حتى عند سقوط صدام لم يكن هكذا مطلب مع علمنا بحجم الفساد بداخل القضاء وقتها..
اﻻن لنعطي الفرصه لمجلس القضاء للاصﻻح ونراقب ان فشل نحاسب..
اخوان القضاء اخر معقل لنا نلوذ به ونتفاخربه برغم هفواته واخطاءه..
ﻻتجعلوا اﻻحزاب والبعث والبغداديه والشرقيه تجعله ساحة تصفيه حسابات..
وعلى السيد مدحت المحمود ان يباشر باﻻصﻻح لفترة سنة ثم يتقاعد وهو مرفوع الراس ..
ونحن نرفع له القبعات.

يوما بعد يوم تزداد النار الملتهبة بالانبار والفلوجة .والمسؤولين عنها اصحاب الفكر الطائفي أوقدوا النار في عراقنا، وأشعلوا الأرض لهيباً تحت اقدامنا . لتحرق صغارا وكبارا من العراقيين شهداء ومفقودين. . ولكن مانلاحظة .ان القوة المقاتلة في الانبار والفلوجة . تزحف مثل السلحفاة . ومعها الإشاعات المغرضة من اْبواق داعش تنشر الأخبار الكاذبة . على أساس قيادات داعش تهرب من المعارك . باتجاه سوريا بينما الواقع يُبين لنا العكس ان القوات الحكومية تواجه نيران معادية بكثافة . نتيجة السراديب والانفاق بالفلوجة معقل التنظيم المتوحش وكثرة السيارات المفخخة الموجودة بالانفاق مما يتطلب من الحكومة بالتنسيق مع طيران التحالف الدولي وبتنسيق مع القوة الجوية العراقية .. بدك الفلوجة بالصواريخ الليل والنهار .وعدم الالتفاف الى أصوات السياسين الدواعش النشاز التي ينعقون بالفضائيات المعادية .. بان اهالي الفلوجة عوائل مسالمة هذه كذب وضحك على الذقون ..
عندما حدثت معارك العراق وايران وكثرة الوساطات بين الجانبين دون التوصل الى اتفاق توجهت المذيعة من الوكالة البريطانيا بسؤال الى صدام حسين... قالت له . اشتعلت النار بينكم وبين ايران . من المسؤول عن اطفائها ..قال صدام النار ماتطفئ  الا بالنار . وفعلا كان حازم . وسريع الحسم بالمعارك . الان لم ارئ قائد لا مدني ولا عسكري ان يحسم المعركة . على  قتل راس الأفعى السم بالفلوجة ..التى هي ام المصائب للعراقيين ولوعات الارامل . والمهجرين . والتفجيرات والذبح  وسبئ النساء وخراب العراق  من الفلوجة .
اما البيت السني  المقسم ..قسم مع قيادات داعش في الانبار. يرفض ضرب الفلوجة بالصواريخ باعتبار هناك عوائل فقراء يستخدمها داعش دروع بشرية وهذه المعلومة . ليسس لها مصداقية ..والقسم الاخر مع الحكومة وتحرير الانبار . وتنادي بضرب الفلوجة وتحريرها . وإعادة المهجرين . والدليل المؤتمر العشائري لشيوخ الانبار التى فض بالمشاجرات فيما بينهم .والثاني هناك .محلل سياسي يدعى  الدكتور . يحي الكبيسي ذات الوجه الجهم والحزين . والعبوس  والمتعصب  والحاقد والمتشنج . يفرح  على خراب العراق .ولا يهتم في لوعات العراقيين .يظهر يوميا .في الفضائيات الداعشية .سكاي نيوز . والحدث والعربية كل يوم يخرج علينا . ويقول لم تنتهي الحرب مع داعش والحكومة العراقية  .مادام المصالحة مفقودة . يتكلم على أساس المصالحة مع شيوخ الفتنة . في أربيل . وعمان . التى تنفق عليهم . قطر والسعودية ملاين الدولارات .الله يطفي نار الفتنة .يانار كوني بردا وسلاما على العراقيين ....الكاتب علي محمد الجيزاني

لقد تطور الوضع و اصبح من البديهي ان تستمر التظاهرات اسبوعيا لحين تحقيق الاهداف او الفشل في اسوء الحالات، رغم ما تكنه هذه الاحتجاجات من الغموض و التناقضات و لم تتوضح معالم المتطلبات الرئيسية الموحدة لحد الساعة، و ما يدور خلف الستار من محاولات لعمليةات شتى من اجل التدخل فيها او استغلالها لاغراض و اهداف حزبية مصلحية او جهوية رغما عن المتظاهرين المدنيين الذين لا يعلمون بالحسابات الجارية، و كل ما يهمون اليه هو تحقيق المتطلبات الخدمية و الاصلاح السياسي لانهاء الفساد المستشري على حساب مصلحة المواطن البسيط و ما تحصل من الفروقات الشاسعة بين معيشة الفقير المظلوم الغارق في الفقر المدقع و من اُثري على حسابه، مما ادى الى عدم التواصل و حصل من توسع الهوة بين الطبقتين المستغِلة وهم من الطبقة السياسية الفاسدة و من يلف لفهم و المستغَلة وهم الشريحة الكبيرة من عموم الناس البسطاء الطيبين و المعروفين بعراقيتهم الاصيلة .

اصبحت التظاهرات عامل فصل بين مرحلتين، و يمكن ان يخرج بها العراق من الحفرة او ينغمس اكثر لو جرت الامور على غير طريق و بتوجهات خاطئة، او يمكن استغلالها من قبل من اوصل العراق الى هذه الحال من الجهات الداخلية كانت او الخارجية المساندة لاطراف معينة فاسدة على حساب مصالح عموم الشعب . هناك اطراف يريد كل منهم التحرك وفق ما تمليه عليه توجهاته و ما تريده في مسيرته السياسية بالاخص، رئيس الوزراء يريد شيئا ربما من اجل اهداف تختلف شيئا ما عما تريده بالضبط الجماهير بشكل او اخر، و الجهات المتضررة من الاصلاح تريد ان تؤثر كيفما كان على مسار التظاهرات لتوجيهها باتجاه للوصول الى محطة تمنع االظروف الى واقع  او حالة لتجعلها في ظرف تمنع التاثير على مصالحها او ما سارت عليه منذ سقوط الدكتاتورية، و الشعب هو الاحق و هو يريد تحقيق اهداف عامة تهم الشعب بكل طبقاته و فئاته و شرائحه المتعددة . لذلك نرى لحد الان عدم توحد الشعارات و الاهداف الرئيسية التي يجب ان تنبع في خضم حركة الاحتجاجات و ما توله هي الاصح، و الاحساس بشيء من الفوضى نظرا لعدم تنظيم العملية بشكل متقن لحد الساعة،و الخوف من التدخلات و عدم بروز قيادات ميدانية مؤهلة مستقلة بشكل مباشر و مؤثر مبرر لدى المراقب و المخلص، و لكننا نتفائل عندما نعود الى  تاريخ التظاهرات و الاحتجاجات التاريخية الكبرى و التي تدلنا على ان بداياتها جميعا كانت تتسم بنسبة من الفوضى و تختلف من واحدة لاخرى و من شعب لاخر . و من تقيم هذه الاسابيع بشكل سريع نستدل على انها واضحة المعالم بنسبة مقنعة لو قارنناها بما جرى ابان الربيع العربي .

لذا من المفروض انشاء غرفة عمليات خاصة من جمع غفير معلوم عن استقلاليتهم و تاريخهم النظيف و يشهد لهم الجميع، لمناقشة الامور المتعلقة باهداف و مسيرة و شعارات التظاهرات كي يمكن النظر اليها بعين واحدة او توحيد توجهاتها و مسيرتها نحو تحقيق اكثر الاهداف التي تهم الشعب من كافة النواحي قبل اية جهة كانت . و لا يمكن ان تكون التظاهرات تحت رحمة القدر، و لكن يجب الحذر من المندسين من جهة او من المستفيدين من القوى السياسية و الوضع مابعد السقوط من جهة اخرى، لمنع اي انحراف يمكن ان تحدث في العملية الاحتجاجية و توجهاتها الاصلاحية البحتة . الاهم هو توحيد العمل و البناء على اسس غير مشكوكة في ماورائها من الفكر و الايديولوجيا او بعيدة عن اية شخصيات او احزاب يمكن ان تستغل الشعب . انها عملية معقدة و تحتاج لجهود مضنية من المخلصين و لكن البقاء على عفويتها بشيء من التنظيم  مع محاولة رفع الشعارات الرئيسية المدنية الموحدة البعيدة عن افق ضيقة، يمكن ان توصل  الاحتجاجات بها الى ماهو المراد من الاهداف  من قبل الشعب، و الا ان استغلت من قبل اي طرف  سواء السلطة كانت او الاحزاب التي تتضرر منها والتي  بدات ترفع اصواتها خشية من مستقبلها و سلطتها لانها احست بان تصل النار الى باب بيتها لانها جميعا و دون استثناء لهم يد في ما وصل اليه البلد .

 

الاهداف الانية هي توحيد الشعارات و عدم الانخضاع لاي طرف و منع اية جهة من كسب غير المشروع بواسطتها، و بيان اهدافها المدنية الخدمية السياسية و في مقدمة المتطلبات هو قطع دابر الفساد بازاحة مسبباته و من وراءه حزبا كان ام شخصا او اية جهة، و منع التدخل الخارجي مهما كانت نفوذهم، و هذه الاهداف العامة للتظاهرات و انها تحتاج لعقليات و جهود و تفاني من قبل النخبة و العراق مليء بهم .

عندما نتحدث عن التجارة بين الاديان بنساء الايزيديات رغم عن من يبيع ومن يشتري من الديانات الاكثر نفوذا في العالم هذا لا يعني بان اهدافهم متشابه ، حيث من يخطف النساء والاطفال هو مجرد من الانسانية والضمير ومتخلف عقليا وياتي اندفاعه نحوى هذه الافعال من تربيته ومستوى ثقافة مجتمعه الذي علمه بان يقتل وينهب من اجل الحصول على المزيد من المتعة بعد وفاته ، هنا الفرق بينه وبين الاخر انه يؤمن بالانسانية وحاول بقدر الإمكان انقاذ الابرياء وخاصة النساء من شرهم و اعمالهم الغير انسانية ، ولكن الغريب في الامر يكرهون بعضهم البعض منذ فجر التاريخ واحدهم يبيع والثاني يشتري و من فتاة مغتصبة ايزيدية !! ،هذا بحد ذاته اهانة للامة الاسلامية وخيانة لاتباع المسيح وعارا على اليهود ، بان تكون نساء من ديانة لا تتجاوز عدد نفوسها 1،9 من سكان الارض صلعة لتجارتهم وقود لحروبهم القدرة ، كيف يقبل مسلم على نفسه هذه الاهانة من اليهودي بان يدفع اموال كثيرة من اجل ان ينقذ انسانة من همجيته وأفعاله الرديئة ؟ كيف يقبل مسلم المتدين الذي يطبق الشريعة التي يؤمن به نصف سكان الارض ان يعتدي على نساء الايزيديات بدون وجه حق وياتي مسيحي من وراء البحار ينقذها منه ويدفع له الاموال ،هذا هي تعاليمكم السماوية التي تحاولون كسب قلوب الناس به ؟ اليس انتم عار على المسلمين ؟ اذا كان فعلا هناك حرمان جنسي افتحوا بيوت الدعارة و اغلقوا ابواب المساجد ،واذا كان هدفكم المال ثوروا بوجه حكامكم الذين ينهبون ثرواتكم عندها سوف تحصلون على كل شيء بدون التجاوز على حياة الناس الابرياء من غير المسلمين ، اليس من الاجدر بان تقوم انت المسلم بانقاذها ؟ اليس بحكم الطبيعة الجغرافية يتواجد ابناء الديانة الايزيدية في بلدانكم العربية المسلمة ان تقوموا بالحفاظ على نسائهم وممتلكاتهم وأرواحهم ؟ من نفسكم اولا ومن الاخرين والمعتدين ثانيا، لم تستطيعوا السيطرة على غرائزكم الحيوانية تقوموا باغتصاب القاصرات من غير دينكم ، اليس هذا جبن وعار على شريعتكم ، متى تخرجوا للعالم علنا" ان كان داعش لا يمثل حقيقتكم باستنكار والقضاء عليهم ، اذا كان هذه الحروب طائفية الانتقامية من طرف ضد اخر ضعوا الاقليات تعيش بسلام وقاتلوا بينكم الى اخر نفر مع اننا ومن خلال تعاليم ديننا المبارك لا ندعوا الى القتل ، لا تضعونا حطبا لا اشعال نار حروبكم الدموية ،اذا كان لا يهمكم الكرامة وعزة النفس ،تأكدوا بان هناك من يقدس الانسان اكثر من اله يدعوا الى القتل والتهجير والتشرد والظلم والاضطهاد وبيع وشراء الناس.
الصفحة 1 من 505