يوجد 351 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
  
لقد أثبتم يا ايها العرب الجرب الصعاليك وللمرة المئتين والخمسين بعد الألف او ربما اكثر أنكم لستم الا ( براز) الحميربامتياز تام.
أنكم لستم اصحاب تراث إنساني او حضارة خرافية اسلامية بل حضرات عقولكم لا تتعدى خصيانكم وفروج نسائكم.
اقول لكم لو ظهر محمد (ص) بينهم هذه الايام لإنبرت له قطر بدولاراتها السامة والسعودية بفتاويها المخجلة ومحمد مرسي بشرعيته الدستورية المتخلفة والمرجعيات الاسلامية الشيعية والسنية والوهابية اياها بسلاح المتعة والمسيار والنكاح الاسلامي, ولا يهدأ لهم بال حتى يقضوا على اخر نفس من تعاليم نبينا محمد (ص).
كيف يريدون محمد(ص) ان يرى بأم عينيه ما يحدث في مخيم اللاجئين واللاجئات السورييين في الأردن حين يهرع كهول خليجية بشعة أضناهم النكاح حتى خرج الريح من دبرهم, واردنين قبيحي الوجوه يريدون ان يطرزوا شيباتهم بمضاجعة ابنة الخامسة عشر وغلمان مخلدون.... وما درى انهم زناديق اولاد زناديق, وهناك البرطمانيون العراقيون والذين يحلمون بالجنة وهم يتجولون بين النازحات السوريات بعد ان اشبعوا معدتهم بدولارات الخزينة العراقية سرقة ونهبا، وغيرهم كثير حين حسبوا ان الخيام المنصوبة هناك ماهي الا سوق من اسواق النخاسة والرذيلة التي اشتهر بها اجدادهم.
لا والله لا وبشرف الكعبة الشريفة...لايستقيم لكم امر حتى ولو قطعوا دابر مابين افخاذكم.. لاتستقيموا وانتم الاسفلون الحقراء اولاد المتعة والمسيار ونكاح الاسلام.
هل يعقل ان تهرب الناس من هول الحرب في سوريا أطفالا ونساءاً ورجالا الى المخيمات الاردنية بحثا عن الأمان .. ولا ترون في ذلك الا بنتا في عمر الزهور وطفلا مخلد, تريدون اقتناصهم ونكاحهم باسم شرعية الزواج الاسلامية.. هل بلغ بكم الذل والوضاعة لا بل الدونية ان تفكروا بخصيانكم فقط فيما تسعى معظم دول الكفار الى تلبية احتياجاتهم التي لا تحصى ولا تعد؟
منظمة الاطباء بلا حدود أرسلت الاطباء لتقديم العون الصحي لساكني هذه المخيمات.. العديد من المنظمات الانسانية ناشدت دول العالم لتحمل مسؤولياتها في التبرع من اجل تقديم شيء من الاستقرار لهذه العوائل النازحة..مجموعة من الاطباء النفسانيين في امريكا مرتع الإمبريالية البغيضة قرروا زيارة النازحين والنازحات ليروا ماذا يمكن ان يقدموا لهؤلاء الذين ماتوا رعبا وهم احياء
اما انتم كاسلافكم لاترون الحياة الا من زاوية النكاح الاسلامي الشراسة الجنسية.. حين ترون امرأة تمر من أمامكم سرعان ما تدق تلافيف المخ عندكم اجراس العودة فلتقرع، تعرونها اولا وتضاجعوها بايديكم ثانيا ويشطح ببعضكم الحماس ليتركوا كوبً الشاي في مقهاه العفنة ليلحقوا بها عسى ان تتكرم بنظرة منها إليهم. هذا هو معدنكم ياعرب.. معدن الخسة والنذالة واتباع سيرة السلف الصالح (حسب تفسيركم).......
لا احد منكم سال نفسه كم طفلا من الاطفال النازحين سيبقى يعاني من رعب ما رآه وكم شابة تركت مدرستها او كليتها وهربت نحو المجهول لتسلم بما تبقى لها من أنفاسها ،وكم عجوز أضناه الروماتزم وهو يقود ابنته هاربا من الجحيم هناك الى حيث لا يدري وكم امرأة عجوز كانت تعد فطور الصباح لحفيدها حين وجدت نفسها في خيمة في اربد- الاردن.
اليوم يتهافت الى الأردن, أناس اجلاف من السعودية وملاهي الخليج, ومصر وتونس والاردن والعراق وكردستان العراق وحتى باكستان, اناس يحملون بجعبتهم صرة الدولارات طلقوا زوجاتهم وقدموا طلبات الى المحاكم الشرعية للموافقة على الزواج من الفتيات النازحات وهم يحلمون بليلة صفراء ويدعون انها ليلة اسلامية شرعية خالصة..
وفي الأردن اسرع الدلالون والدلالات الى خوض معركة رفع أسعار هذه التجارة المزواجية وحدد المهر الأولي ١٠٠ دينار اردني يزيد كلما كان عمر الفتاة اقل من ١٤ عاما..كيف لا وهم يسيرون(حسب اعتقادهم) على سنة نبيهم ورسولهم (ص).

سيعلن الازهر انه سيحرر القدس من اليهود الكفار (من جحورهم), وستعلن المرجعيات الاسلامية الغير شريفة في قم والنجف ومكة بان هذا الزواج هو ستر للعوائل التي لم تجد من يسترها وان في ذلك لأجر عظيم عند الله؟؟؟
وسيعلن محمد مرسي قبيح الوجه وبصوت اقبح " إيه ده.. عاملين هيصة ليه؟ مش الآية واضحة يابكم.. وما ملكت إيمانهم يا حيوانات الرذيلة!!!!".
ولأول مرة سيتظاهر الأثرياء التونسيين مطالبين السفارة الاردنية بمنحهم تأشيرة زيارة لتفقد أحوال الرعية من النازحين السوريين في الاردن وخصوصا البنات الصغيرات وربما الغلمان المخلدون.
ومازال بعض اعضاء البرطمان العراقي في حالة اجتماع مستمر لمناقشة الأسلوب الأمثل لزيارة عوائل النازحين بعيدا عن كاميرات الفضائح لكنهم قرروا اتخاذ خطوتين مهمتين الاولى مراجعة كشف حساباتهم في البنوك اياها حتى يمكنهم من مباهاة القوم النازحين بما يملكون والثانية هي التأكد من تاريخ صلاحية جوازاتهم الدبلوماسية ليزرعوا الرهبة عند ذاك الاب السوري الذي ستزف ابنته ذات الستة عشره عاما الى دبلوماسي
هكذا انتم،امخاخكم بين افخاذكم ولا سبيل لشفائكم...خسئتم وخسأ تراثكم
الله لا يعطيكم العافية يلعرب يا جرب!!!!!

صوت كوردستان: في رسالة له الى قناة كي ئن ئن التابعة لحركة التغيير الكوردستانية قال الصحفي كارزان كريم الذي أخطف لمدة من الزمن و بعدها ظهر بأنه مسجون في سجن الامن التابع لحزب البارزاني منذ حوالي سنة  بتهمة تعريض أمن الاقليم الى الخطر، قال في رسالته بأنه مريض و لكنه يخاف تناول الادوية بسبب وجود محاولات  جدية لأغتياله داخل السجن. و يضيف الصحفي كارزاني كريم بأنه تم التخلص من عدد من المسجونين بهذة الطريقة. هذا ولم يتطرف النبأ الى كيفية استطاعة كارزان كريم أرسال تلك الرسالة الى الرأي العام.


قال المفتش الأمريكي العام حول العراق، ستيوارت بوين، في تقريره ربع السنوي الأخير، إن العراق شهد عاما مليئا بالمصاعب بعد مرور عام على انسحاب القوات الأمريكية منه، بدليل عودة العنف وانتشار الفساد الرسمي ثم حالة الخوف والترقب مما سيؤول إليه الوضع في سوريا.
فقد ارتفع العنف في الربع الثالث من هذا العام المنتهي بشهر سبتمبر/أيلول الماضي، إلى مستويات لم يشهدها البلد لأكثر من عامين، إذ قتل ما لا يقل عن 854 مواطنا عراقيا بينما جرح أكثر من 1640 شخصا في أعمال العنف. وفي شهر سبتمبر/أيلول وحده، بلغ عدد ضحايا العنف، بين قتيل وجريح، 1048 شخصا، وهو الشهر الأكثر دموية منذ عام 2010.
ويضيف التقرير أنه رغم التحديات الكبيرة التي يواجهها البلد فإن الاقتصاد العراقي قد تحسن إذ ارتفع انتاج الكهرباء إلى أرقام قياسية، وأعلى انتاج للنفط منذ عام 1990، إذ بلغ الانتاج ثلاثة ملايين برميل يوميا.
الحرب المكلفة
ويقدم تقرير المفتش العام الأمريكي تقييما مستقلا للمشاكل والتقدم في العراق، ويأتي التقرير قبل أسبوع من الانتخابات الأمريكية، وبعد حملة انتخابية ناقش فيها المرشحان الرئاسيان، باراك أوباما وميت رومني، بقوة واختلفا حول توقيت ومدى انسحاب الجنود الأمريكيين من العراق الذي تم في ديسمبر/كانون الثاني من عام 2011.
فقد وفى الرئيس أوباما بوعده في حملته الانتخابية لعام 2008 بإنهاء الحرب في العراق التي بدأت في عهد الرئيس الجمهوري جورج بوش وإعادة الجنود الأمريكيين إلى بلادهم، بينما ألقى رومني باللائمة على الرئيس لفشله في التفاوض مع العراق حول اتفاقية سحب القوات التي كان يجب أن تسمح، حسب رأيه، ببقاء عدة آلاف من الجنود الأمريكيين في العراق للمساعدة في إرساء دعائم الاستقرار العراق وتدريب قواته.
وتعتبر تقارير بوين ربع السنوية التقيميات المتوفرة الوحيدة المنتظمة للأوضاع في العراق بعد الغزو الأمريكي له والذي نتج عنه مقتل 4488 عسكريا ومدنيا وجرح 32220 آخرين، استنادا إلى أرقام وزارة الدفاع الأمريكية. بينما قُتل ما يقارب 120000 مدني عراقي استنادا إلى تقديرات جامعة براون لعام 2011.
وإضافة إلى الخسائر البشرية، فقد كلفت الحرب في العراق 725 مليارا دولار، استنادا إلى بيانات وزارة الدفاع التي لا تشمل تكاليف وزارة الخارجية ووكالة المخابرات الأمريكية ومدفوعات الإعاقة الدائمة التي نتجت عن الحرب. وتقول أيمي بيلاسكو، وهي محللة درست تكاليف الحرب نيابة عن مكتب خدمة البحث غير الحزبي التابع للكونغرس، إن تقديرات البنتاغون لا تدخل في حسابها ما يقارب 100 مليار لأنها لا تعتبرها "متعلقة بالحرب".
واستنادا إلى تقرير بوين فإن الولايات المتحدة قدمت 60.5 مليار دولار حتى سبتمبر/أيلول الماضي لنشاطات الإغاثة والإعمار.

تنظيم القاعدة يعيد نشاطه
وكتب بوين أن الأمن في العراق قد تدهور كثيرا في العام الماضي وسط أنباء إعادة تنظيم القاعدة نشاطه في البلاد.
ويقول مسؤولون في المخابرات الأمريكية إن هناك الآن في العراق ما لا يقل عن 2500 عضو في منظمة القاعدة - العراق، وهي جماعة متحالفة أيديولوجيا مع بقايا منظمة القاعدة التي كان يقودها بن لادن في باكستان، لكنها غير مرتبطة ارتباطا وثيقا بها، وهؤلاء يعيشون ويتدربون في خمسة معسكرات في محافظتي الأنبار وصلاح الدين اللتين تقطنهما أغلبية سنية.
ويقول ضباط المخابرات الذين تحدثوا بشرط عدم الكشف عن أسمائهم، إن عدد المقاتلين المنتمين إلى القاعدة في العراق أثناء مغادرة القوات الأمريكية العراق في أواخر عام 2011، كان أقل من 800 مقاتل.
وفي يونيو/حزيران من عام 2011 قال جون بانيتا، وزير الدفاع الأمريكي، أمام لجنة الخدمات المسلحة التابعة للكونغرس، "إن هناك ألفا من أعضاء تنظيم القاعدة ما يزالون في العراق".
ويقول تقرير بوين إن العراق شهد العديد من التفجيرات المتواصلة في معظم أنحاء البلاد في الربع الثالث من العام، بالإضافة إلى حملة إغتيالات وهجمات يومية صغيرة معظمها في محافظات بغداد والأنبار وديالى ونينوى.
هجمات مميتة
لقد تزامن العديد من الهجمات القاتلة مع يوم التاسع من سبتمر/أيلول وهو يوم الحكم على نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي، وهو شخصية سياسية سنية كان قد فر من بغداد في وقت سابق. وقد حكمت عليه المحكمة الجنائية لمركز بغداد غيابيا بالإعدام.
ونقلت وكالة رويترز أن "دولة العراق الإسلامية"، وهي فرع تنظيم القاعدة في العراق، قد قالت في بيان لها نشر على موقع لإحدى الجماعات المتشددة، إن الهجمات التي قتلت عددا من الأشخاص خلال اليومين الماضيين كانت ردا على اعتقال النساء السُنِّيات في محاولة للضغط على أقاربهن المطلوبين لقوى الأمن العراقية بتسليم أنفسهم.
وفي القسم الخاص بالفساد، قال بوين إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ورئيس مجلس القضاء الأعلى قد قالا إن الفساد لا يزال يشكل مشكلة رغم أن الاثنين قد قالا إن تفشي الفساد بشكل واسع "أمر مبالغ فيه".
غير أن منتقدي الحكومة قالوا للمفتش العام الأمريكي إن الفساد الآن هو "أسوأ من أي وقت مضى".
وينقل تقرير بوين أن عبد الباسط تركي، المحافظ المؤقت للبنك المركزي العراقي، قوله إن هناك "تهريبا لمبالغ هائلة بالدولار الأمريكي من العراق، ومعظم ذلك قد تم عبر عمليات غسيل أموال وهذا دليل على اتساع الفساد".
ويقول المسؤول المالي العراقي إن هناك ما يقارب المليار دولار يغادر العراق أسبوعيا، وإن 80% منه يتم عبر وثائق مزورة تخفي الأهداف الحقيقة للتحويل.
ويذكر التقرير أن علاقة الأمريكيين مع حكومة المالكي، التي يهيمن عليها الشيعة، قد توترت بعض الشيء في العام الماضي بسبب تنامي علاقاها مع إيران. فكلا النظامين، العراقي والإيراني، يؤيدان الرئيس السوري بشار الأسد الذي يحارب متمرديين معظمهم سنة يسعون للإطاحة به وتؤيدهم الولايات المتحدة ووحلفاؤها الأوربيون وتركيا ودول الخليج العربية مثل السعودية وقطر.
ويقول التقرير إن تدهور الاوضاع على الحدود السورية العراقية أدى إلى تدفق اللاجئين السوريين إلى العراق والذين بلغ عددهم 39036 بالإضافة إلى عودة العراقيين الذين كانوا يعيشون في سوريا.

الصين وروسيا
ومما أضاف إلى التوتر بين العراق والولايات المتحدة، حسب التقرير، هو صفقة السلاح التي أبرمها العراق مع روسيا لشراء ما قيمته 4.2 مليار دولار من الأسلحة الروسية، وقد بدأت الأسئلة تطرح حول ضعف علاقة العراق بالولايات المتحدة.
وكانت روسيا المجهز الرئيسي للأسلحة في العراق في عهد الدكتاتور صدام حسين، أي أنها مألوفة لدى العراقيين.
وقال فاتح بيرول، كبير الاقتصاديين في وكالة الطاقة الدولية، في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول، إن 30% من حقول النفط الجديدة في العراق تمولها الصين أو تشترك بها بطريقة أو بأخرى، حسب ما ذكرته مؤسسة بلومبيرغ.
ويذهب حوالي نصف صادرات العراق من النفط إلى الأسواق الآسيوية ومن المرجح أن يزداد هذا إلى 80% خلال العقدين المقبلين.
وقال تقرير لوكالة الطاقة الذرية صدر يوم 9 أكتوبر/تشرين الثاني إن انتاج العراق من النفط سيتضاعف إلى 6 مليون برميل في اليوم بحلول العام 2020 ثم إلى 8.3 مليون برميل في اليوم بحلول العام 2035.
التوتر في كردستان لايزال التوتر قائما بين اقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد برئاسة المالكي حول كيفية تقاسم إيرادات النفط من حقول محافظة كركوك.
وقد تفاوض المسؤولون الأكراد بإنفراد مع شركات النفط الأجنبية وعقدوا معها صفقات.
وكان العراق قد تجاوز بإنتاجه النفطي إيران الشهر الماضي ليصبح ثاني أكبر منتج للنفط بعد السعودية في منظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك. بينما تراجعت صادرات إيران النفطية نتيجة العقوبات الأمريكية والأوروبية بسبب الملف النووي الإيراني.
وبينما ازداد انتاج الكهرباء إلى مستويات "غير مسبوقة"، إلا أنه "ما زال كافيا لتزويد المواطن العراقي بما يقارب 10-12 ساعة من الكهرباء يوميا لأن الطلب يتجاوز العرض بشكل هائل حسب تقرير بوين.
يذكر ان "اتفاقية وضع القوات" المعقودة بين العراق والولايات المتحدة عام 2008 في عهد الرئيس السابق جورج بوش، قد انتهى العمل بها نهاية العام الماضي.
nawa

السومرية نيوز/ بغداد

كشف القيادي الكردي محمود عثمان، الخميس، عن زيارة مرتقبة لوفد من التحالف الوطني إلى إقليم كردستان، مبيناً أنه سيحمل معه أجوبة على بعض المواضيع التي بحثها الكرد خلال زيارتهم إلى بغداد التي وصفها بـ"جس النبض".

وقال عثمان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "وفداً من التحالف الوطني سيزور إقليم كردستان خلال الفترة القريبة المقبلة لبدء مباحثات جدية مع الطرف الكردي"، مبيناً أن "الوفد سيحمل معه أجوبة على بعض المواضيع التي بحثت في بغداد خلال زيارة الكرد للعاصمة".

واعتبر عثمان أن "مباحثات الوفد الكردي الأخيرة في بغداد كانت جس نبض واتسمت بالإيجابية"، مشيراً إلى أن "الكرد تحدثوا عن مسائل البيشمركة والنفط، وكان هناك تجاوباً من الحكومة المركزية".

يشار إلى أن وفدين كرديين أجريا سلسلة مباحثات ببغداد، في (21 تشرين الأول 2012) أحدهما وفد يمثل حكومة إقليم كردستان برئاسة نائب رئيس حكومة الإقليم عماد أحمد والوفد الثاني يمثل الأحزاب السياسية الكردستانية برئاسة نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح.

وأعلنت رئاسة إقليم كردستان، في (21 تشرين الأول 2012)، رفضها المراهنة على الوقت في حل الأزمات، مؤكدة أن رد الإقليم سيكون كردستانياً موحداً في التعامل مع هذا الوضع إذا كان رد بغداد على وفدها سلبي، داعية على ضرورة الالتزام بالدستور والاتفاقيات الموقعة مع الحكومة المركزية في بغداد، مشيراً إلى وجود "خيارات كردستانية" في حال عدم الالتزام.

واتفق رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري، في (21 تشرين الأول 2012)، مع الوفد الكردي الذي زار بغداد على ضرورة الإسراع بحل الملفات العالقة وفق الدستور والقانون.

ودعا رئيس الجمهورية جلال الطالباني، في (21 تشرين الأول 2012)، وسائل الإعلام والسياسيين إلى إيقاف أي حملات إعلامية "تشحن الأجواء" وتعيق جهود الحوار والمصالحة والتفاهم، مؤكدا على ضرورة توفير الأجواء الصحية السليمة لبلوغ اتفاقات وطنية "ترصن" مسار العملية السياسية.

واتفق رئيسا الجمهورية جلال الطالباني والحكومة نوري المالكي خلال لقاء جمعهما، في (20 تشرين الأول 2012)، على احترام مواد الدستور وبنود الاتفاقات الموقعة بين الأطراف السياسية كافة، وفيما أشادا بخطوة زيارة وفد من إقليم كردستان إلى بغداد لحل المشاكل العالقة بين المركز والإقليم، أكدا على ضرورة اتخاذ خطوات جادة لحل الخلافات بين الفرقاء السياسيين.

يذكر أن العلاقات بين بغداد وأربيل تشهد أزمة مزمنة تفاقمت منذ أشهر عندما وجه رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، انتقادات لاذعة وعنيفة إلى رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، تضمنت اتهامه بـ"الدكتاتورية"، قبل أن ينضم إلى الجهود الرامية لسحب الثقة عن المالكي، بالتعاون مع القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي والتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر ومجموعة من النواب المستقلين، ثم تراجع التيار عن موقفه مؤخراً، ويعود أصل الخلاف القديم المتجدد بين حكومتي بغداد وأربيل إلى العقود النفطية التي ابرمها الإقليم والتي تعتبرها بغداد غير قانونية، فيما يقول الإقليم أنها تستند إلى الدستور العراقي واتفاقيات ثنائية مع الحكومة الاتحادية.


السومرية نيوز/بيروت

ذكرت وكالة انباء الاناضول الخميس، ان سيارة انفجرت خارج ثكنة عسكرية في بلدة بجنوب تركيا قريبة من الحدود مع سوريا ما اسفر عن اصابة اربعة اشخاص بجروح.

وقالت الوكالة ان "الانفجار وقع امام محطة للوقود في قضاء الاسكندرون بمحافظة هاتاي" من دون اعطاء مزيد من التفاصيل، فيما لم يعرف في الحال ما اذا كان الانفجار مرتبطا بمتمردي حزب العمال الكردستاني او بالنزاع الدائر في سوريا المجاورة.

وتقع مدينة الإسكندرون المطلة على البحر المتوسط في إقليم هاتاي الذي يقع على الحدود السورية، وأرسل الجيش التركي قوات وعتادا إلى البلدة في الأشهر القليلة الماضية لمساعدتها على تأمين الحدود مع احتدام الصراع في سوريا.

وتستضيف تركيا على اراضيها 108 الاف لاجئ سوري يتوزعون على مخيمات على طول حدودها مع سوريا، ويقيم فيها ايضاً عدد كبير من المسؤولين السياسيين والعسكريين السوريين الذين انشقوا عن نظام الرئيس بشار الاسد.

ويأتي انفجار السيارة هذه بعد سلسلة هجمات نسبتها السلطات الى حزب العمال الكردستاني المحظور والمصنف تنظيما ارهابيا، وشنت على اثرها عملية عسكرية واسعة النطاق ضد مقاتليه.

ويطالب حزب العمال الكردستاني بمنح المناطق الكردية في تركيا حكماً ذاتياً، وهو الأمر الذي كانت الحكومات التركية المتعاقبة ترفضه بشدة، لكن حكومة حزب العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب اردوغان بدأت باتخاذ مواقف تختلف عن سابقاتها باتجاه الاعتراف بحقوق الكرد في تركيا ومنحهم حرية أكبر لاسيما على الصعد الثقافية والاجتماعية.

ويطالب الناشطون الكرد بحق التعليم باللغة الكردية وكذلك بحق استخدام لغتهم الام في المحاكم الامر الذي يحرمون منه حاليا.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني، بدأ نشاطه المسلح سنة 1984 بعد مرور نحو عشر سنوات على تأسيسه، بهدف إقامة حكم ذاتي للكرد في تركيا، وخاض نزاعاً مسلحاً مع الجيش التركي أدى الى سقوط أكثر من 45 ألف قتيل على الأقل من الجانبين.

بغداد/ المسلة: أصدرت المحكمة الجنائية المركزية، الخميس، حكما بالإعدام بحق نائب رئيس الجمهورية الهارب طارق الهاشمي وصهره بتهمة التحريض على قتل ضابط كبير في وزارة الداخلية.

 

وقال مصدر قضائي لـ"المسلة"، إن "المحكمة الجنائية المركزية العليا، الهيئة الثالثة أصدرت حكما بالإعدام بحق نائب رئيس الجمهورية المطلوب والمحكوم مسبقا بالإعدام، وبحق صهره بتهمة تحريض حمايته على تثبيت عبوة لاصقة بسيارة ضابط كبير في وزارة الداخلية".

 

يذكر أن نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي الذي يقيم حاليا في تركيا وظهر مؤخرا في السعودية لأداء مناسك الحج، سبق وأن صدر بحقه حكما بالإعدام غيابيا بتهمة "الإرهاب".

بغداد/اور نيوز

أكّد قيادي في القائمة العراقية ان انتخابات مجالس المحافظات القادمة ستلعب دورا كبيرا في انهيار وصعود كتل كبيرة واخرى صغيرة سيكون لها تاثيراتها الدراماتيكية على مستقبل مشهد الحكومات العراقية القادمة، فيما يسعى السياسيون المستقلون لحشد قواهم منذ الان استعداداً للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

واشار القيادي الى ان من بين القوى التي ستهبط :القائمة العراقية والتحالف الوطني لانهما كانا مصدر احباط مجتمعي عام بسبب الخلافات الثنائية التي اربكت الساحة العراقية خلال السنتين الماضيتين من عمر حكومة (الشراكة) الوطنية!.

وقال العضو القيادي ان التجربة السابقة شهدت انهيارا كاملا في بنية العلاقات الوطنية عززها الحكم الصادر باعدام طارق الهاشمي واتساع رقعة التهديدات السياسية والاخفاقات الامنية والاستيلاء على الهيئات المستقلة بما في ذلك اعفاء محافظ البنك المركزي د. سنان الشبيبي فضلاً عن تداعيات الملف السوري في مشهد الحالة الوطنية في الداخل.

في غضون ذلك، اكد مصدر في (جبهة وطنية) في طور التأسيس انهم سيفاجئون الساحة العراقية بآليات برنامج انتخابي يسلط الضوء على فشل التحالف الوطني في ادارة الدولة والحكومة وفشل القائمة العراقية في تخطي عقبة التشظي والتمزق الداخلي وعدم بناء معارضة نيابية في البرلمان العراقي ما اهدر فرصة الوقوف على الفساد والتداول السلمي للسلطة وبناء تحالف يراقب ويشرع ويخدم الناس من خارج سقوف الامتيازات وانهيار كامل لزعامة وطنية قد تنتجها القائمة العراقية خارج معايير النهج المعتمد حاليا والقائم على استخدام النفوذ الطائفي للتعبير عن بنية (المشروع السياسي الوطني).

واضاف القيادي ان تاثير الولاء الحزبي على الوطني واستخدام المعيار الطائفي واهمال المهني والوطني واستقامة النهج العام دفع الناس وسيدفعهم في الانتخابات القادمة الى انتخاب كتل وبرامج وحكومات محلية همّها الخدمات وادارة الدولة وبناء حكومة ادارية وليس حكومة سياسية وربما سيكون من شأن الانتخابات المحلية التمهيد لتحول سياسي وطني في شكل الحكومة ومضمونها.

كردستان – ازاد مصطفى
اعتبر المتحدث باسم الحكومة العراقية، علي الدباغ، خطوات اقليم كردستان الاخيرة بابرام اتفاقات مع شركات عالمية في مجال النفط استغفال للحكومة المركزية ,

وقال الدباغ في حديث لرويترز : ان "اي صفقات تبرم بنحو مستقل مع كردستان غير شرعية والمتاجرة بالنفط والغاز الكردي من دون موافقة الحكومة المركزية يرقى الى التهريب".
واضاف الدباغ في تعليق له على مبيعات النفط الكردي الى الشركتين السويسريتين ان "العراق يحتفظ بحقه في الملاحقة القانونية ضد كل الذين يشاركون في تهريب ممتلكات الشعب العراقي محليا او دوليا".
ومنذ العام 2008، منح العراق 15 عقدا في مجالي النفط والغاز، الا ان الشركات المطوِّرة تشتكي من الاختناقات التي تعنيها البنى التحتية بسبب عقود من الحروب والعقوبات الاقتصادية وهجمات المسلحين.
وكشفت رويترز عن مصادر تجارية وشحن، قالت لها ان "ترافيغورا تسلمت اول شحنة من النفط الكردي الخفيف، الذي يعرف في الصناعة النفطية بالمكثف، الذي عرض عليها تسليمه في تشرين الاول عبر الوسيط (شركة باورترانس)، بمناقصة عامة"، متابعة ان "نفط كردستان تم نقله بشاحنات من حقل في المنطقة الكردية الى تركيا، حيث جرى تحميله في بداية تشرين الاول ". وزادت "سارعت شركة فيتول بمتابعة زميلتها، فاصبحت ثاني اكبر شركة نفطية تشتري نفط كردستان المسوّق بنحو مستقل عن بغداد، فاخذت شحنة ثانية بكمية 12 الف طن من المكثف لتحميله ".
واشارت الوكالة الى ان "سعر الطن يبلغ حوالي 890 دولار، وتبلغ قيمة كل شحنة ما يزيد عن 10 ملايين دولار".

chakoch

بغداد/ المسلة: توقع السفير الامريكي في العراق روبرت بيكروفت، الخميس، أن يتصدر العراق الدول العربية في استيراد البضائع الأميركية خلال العام المقبل لأن الشركات الامريكية تجد في العراق سوقاً مهمة يجب العمل فيها.


 
وقال بيكروفت خلال مؤتمر صحافي عقده على أرض معرض بغداد الدولي على هامش افتتاح الجناح الأمريكي وحضرته "المسلة"، إن "الشركات الأمريكية تدرك أهمية العمل في العراق وجناحنا في معرض بغداد الدولي يؤكد تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين".


وتوقع بيكروفت أن "يتصدر العراق الدول العربية التي تصدر إليها البضائع الامريكية خلال العام المقبل"، مبينا أن "الخدمات التي تقدمها الشركات الامريكية الأكثر تطوراً في العالم تساهم في إعادة بناء البنى التحتية العراقية إضافة إلى توفير فرص عمل".


وأكد أن "الشركات الامريكية تجد في العراق سوقا مهمة يجب العمل فيها".


 
يذكر أن العراق والولايات المتحدة وقعا في العام 2008، اتفاقية الإطار الإستراتيجية لدعم الوزارات والوكالات العراقية في الانتقال من الشراكة الإستراتيجية مع جمهورية العراق إلى مجالات اقتصادية ودبلوماسية وثقافية وأمنية تستند إلى تقليص عدد فرق إعادة الإعمار في المحافظات، فضلاً عن توفير مهمة مستدامة لحكم القانون بما فيه برنامج تطوير الشرطة والانتهاء من أعمال التنسيق والإشراف والتقرير لصندوق العراق للإغاثة وإعادة الإعمار


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


إننا نتوجه إلى كل الزملاء والأصدقاء الكتاب بأن يساندوا مواطنينا وأبناء
بلدات وقرى منطقة عفرين وبكل مكوناتها العرقية والدينية من كوردٍ وعرب
وآيزيديين ومسلمين و.. غيرهم من المهاجرين إليها من أتون الجحيم وبدايات
حرب أهلية تلوح في الأفق، بل بتنا نعيشها بعد الهدنة التي طرحها السيد
الأخضر.. فها هي المعارك على تخوم المنطقة وبين مكونين؛ الكورد والعرب
هما عماد التكوين الديموغرافي في البلد وجغرافيتهما تمتد على طول 800
كيلومتر وكذلك هناك التواجد الكوردي في أكبر مدينتين سوريتين؛ حلب
والعاصمة دمشق. وبالتالي فالحريق سيكون هائلاً ويأخذ في طريقه الأخضر..
واليابس وعندها سوف نرى الكثير من وجوه أطفالنا بملامح هذا الوجه البريء.

ولكن وقبل هذا وذاك عليكم أن تدركوا بأن المنطقة؛ منطقة عفرين باتت
حالياً تحت الحصار وللذين لا يعرفون جغرافية عفرين نقول: بأن هناك آطمة
_وهي قرية للحضر (التات)_ في الزاوية الجنوبية الغربية ويمتد هذا المكون
الأثني وصولا إلى مدينة أعزاز في الجهة الشرقية من المنطقة، هذا من
الجانب السوري وهي منطقة تحت سيطرة قوات المعارضة بجموعاتها المسلحة
المختلفة من سلفيين وجهاديين وجيش حر وثوار ومرتزقة وعصابات النهب
والسرقة، أي كل من يحمل السلاح يتواجد على التخوم المتاخمة للمنطقة
الكوردية وهي عبارة عن ميليشيات تتبع أجندات وقوى مختلفة ولها قياداتها
المتعددة. وهكذا هناك العديد من الزعامات ولا يمكن التكهن بالقادم ومن
سيكون سيد الموقف وعند أي إشكال وتوتر لا تجد من تتفاوض معه، فكل تشكيل
له قيادات وزعامات لا تأتمر بأمر الآخر.

وهناك من الطرف الآخر الحدود والقوات التركية المرابطة على الجانب الآخر
وليس من معبر حدودي دولي معها، فالمعبران الدوليان بين سوريا وتركيا
أحدهما عند آطمة أو يمر منها وهو معبر (باب الهوى) المعروف والآخر هو
المعبر الحدودي عند مدينة أعزاز. وبالتالي فإن أبناء المنطقة تحت رحمة
هؤلاء؛ من جهة التات ومن الجهة الأخرى الأتراك _وهذا ليس إنتقاصاً من شأن
هؤلاء الأخوة، بل تشخيصاً لواقع المنطقة؛ منطقة عفرين_ وهكذا فكل ما
تحتاجه عفرين وأبناءها من الوقود (الغاز والبنزين والمازوت) إلى الطحين
وحليب الأطفال والأدوية وووووووووووووووووووووووووووو وكل شيء تأتينا إما
عن طريق أعزاز وحريتان ودارة عزة وقبتان الجبل؛ هذه كلها طرق وممرات تربط
منطقة عفرين بالمركز؛ مدين حلب.. وذلك لكون المنطقة تحتاج في كل شيء لهذه
المدينة؛ حيث سياسات الحكومات السابقة والتي أتبعت بحق المنطقة، ربما
لكونها كوردية.. جعلتها بحاجة للمركز في كل احتياجاتها ومتطلباتها
الحياتية والمعيشية، ولنعرف الواقع على حقيقته؛ فإننا نورد المثال
التالي: فمنذ ثلاثة أيام والمنطقة بحاجة إلى الطحين مما شكل أزمة حقيقية
على الخبز وأصبح الكثير من العوائل تعود من أمام الأفران وبعد ساعات من
الانتظار؛ حيث بات الواحد منا يذهب إلى الفرن من الساعة العشرة ليلاً
لينظر للساعة السابعة صباحاً لكي يحصل على ربطة أو ربطتين ولا أكثر من
الخبز.. والسبب عدم توفر مادة الطحين على الرغم من أن المنطقة زراعية
وهناك صومعة القمح والمادة متوفرة فيها ولكن ليس هناك مطحنة والمطحنة
القريبة لها واقعة بعد مفرق أعزاز وعلى طريق حلب؛ مطحنة الفيصل.. بما
معناه المنطقة محرومة من مطحنة و.. وقس على هذه بقية القضايا، ليس هناك
من أي معمل لتوفير احتياجات المنطقة، حتى المتعلقة منها بالمنتوج المحلي
كمعامل تكرير وتصفية الزيت وتعليبه وتسويقه.

وبالتالي فإن المنطقة تستورد كل شيء من المناطق الأخرى وعندما يكون هناك
أي توتر على هذه الطرق إن كان بين الجيش النظامي وقوات المعارضة والجيش
الحر كما هو موجود دائماً أو بين هذه المجموعات والميلشيات نفسها وخاصةً
في الآونة الأخيرة؛ بين مجموعات مسلحة (عمار الداديخي وغيره) وبين وحدات
الحماية الشعبية، فإن المنطقة تعيش حالة مأساوية بكل معنى الكلمة وتبدأ
الأسعار بالارتفاع بشكل أكثر جنوناً، ومن ثم انقطاعها مثل الطحين، فمثلاً
بات سعر جرة الغاز بـ2500 ل.س بدلاً عن 450 وهي التسعيرة النظامية ولتر
المازوت أصبح 110 ل.س عوضاً عن 25 ل.س.. ذاك من جانب ومن الناحية الأخرى
فإن المنطقة في بداية موسم حصاد الزيتون وإنقطاع الطرق على عفرين ووضعها
تحت الحصار يعني توقف تصدير مادة الزيت إلى خارج المنطقة وبالتالي
حرمانها من موردها الاقتصادي الأساسي وخنقها وإفقارها أكثر، حيث كان هناك
الأمل لدى المواطن العفريني بأن يؤمن بعض الدخل من خلال بيعه لمادة الزيت
ولو بأسعار متدنية وغير حقيقية.. فقط لتأمين الاحتياجات الضرورية في شتاء
المنطقة القارس. ولكن ولكون كل الدروب سدت في وجه المنطقة ووجهه فهناك
الإحباط بل الخوف من القادم والشتاء ببرده على الباب.

وأخيراً نقول.. أنجدوا عفرين؛ إنها تحت الحصار.. وهي تناديكم.



عفرين المحاصرة_1/11/2012

سار الفلاسفة والمتألهون منذ انطلاق رحلة البشرية في البحث عن الحقيقية عن معرفة الله ..ولم نجد إلهاً حاقداً وسادياً ومريض نفسياً يحتاج الى تعاطي عشرات المهدءات النفسيه يوميا بل لاتكفيه حتى شرب المخدرات بجميع أصنافها حتى يسكن غضبه إلا في بعض الاساطير القديمة وليس كلها ففي الماثلوجيا الأغريقية مثلا يسبح الجمال في بحور لا حدود لها وفي الوقت ذاته حكايات لايصدقها الا المجانين لكي يصحو من جنونهم..والسؤال الاهم لماذا يسقط بعض المتخلفين والحمقى ورجال الشيطان ومشايخ السوء هذه الامراض والعاهات النفسية على الله الحقيقي الذي هو مطلق الجمال والحب لنصوره تصويراً يشابه كثيراً افلام الكارتون لمداعبة مشاعر الاطفال فنراه يرسل الاعاصير والسيول ويفجر البراكين ويرسل التنين لقبور الموتى ينفخ عليهم النيران؟ هل هو عاجز ؟ أم هو وجود خرافي يحقن الفاشلون أنفسهم بالاتكاء عليه ويبررون حسدهم وتخلفهم عن الالتحاق بركب الحضارة بخرافات لايصدقها الا الابله المتكاسل لصناعة اي فكرة متحضرة    !!

الله كما عرفناه وفق منظمومة الاديان العريقة هو خالق للكون بأسره ويحب عالمه ومملكته جميعا ومن ضمن سلطانه الأعاصير والسيول والبراكين والشهب والنيازك والعواصف الشمسيه التي تضرب الكره الارضيه كل دقيقة، واصطدام الكواكب والانفجارات الكونية الهائله في مجرة درب التبانه وغيرها من ملايين المجرات التي تحدث في الكون اللا متناهي  وهو قانون طبيعي وسنة من سنن خلق الله وفق المنظور الديني  ،وهذه الطبيعه الكونية لن تختلف أو تتخلف في يوم من الايام والى الابد، وإذا نريد أ نسند كلامنا هذا فعلينا ان نستشهد بالقرآن الكريم الذي هو كتاب المسلمين الاوحد في العالم وهو كلام الله ولايشك به اثنان من المسلمين حيث يقول الله في  القرآن " ولن تجد لسنة الله تحويلا" ويقول أيضاً "ولن تجد لسنة الله تبديلا" وإذا كان الله لن يغير قوانين الطبيعة التي هي جمال قدرته وروعته فلماذا نجد مشايخ الحقد والتخلف يفتروون على الله الكذب ويقولون إن الاعاصير وغيرها غضب الله على الكافرين؟ أليس هذا تجاوز على سنة الله وعلى عليائه وعدم أحترام واضح لحكمته المطلقة ؟ وماذا نقول وكيف نفسر الاعاصير التي تضرب شواطئ الدول الاسلامية مثل أندونسيا والزلازل التي تضرب ايران والسيول المدمره التي تحدث بجده في السعوديه وغيرها من الدول الاسلامية هل هو انتقام الله من هذه الدول المسلمه لاسلامها أم ماذا؟ وهل المد والجزر الذي يغرق المئات من الناس من مسلمين وغيرهم هو غضب الهي وإنتقام أم هي ظواهر طبيعيه ؟ 

والسؤال الاهم لماذا لايرسل الله اعاصير الايمان للقلوب والعقول لكي تؤمن وتسلم به بدلاً من كل هذا الخراب ؟ أم أن الله قادرُ على تغير خارطة الجغرافيا والمناخ وغير قادر على تغيير قلب صغير كقلب الانسان!!

فنجد بعض من مشايخ السوء وعبدة الدرهم والدينار ولسان السلاطين يشوهون ويسيئون لله ولجماله ورحمته ويهائه ومايفسروه من أن هذه الاعاصير التي تضرب الدول هي إنتقام الله من الكافرين..فهذه كذبة كبرى..وهو اسقاط نفسي لما يجول في نفوس هؤلاء الحمقى لينسبوه الى الله تعالى ظلماً وأفتراءاً بعدما أفلسوا وفاتهم قطار التمدن والحضارة والانسانية والحداثة وليشعروا بالتوازن النفسي بعد عجزهم عن تقديم اي شيئ للبشرية سوى التكفير والقتل والغاء الآخر..والعجب كل العجب من إنسان يفرح بمصاب إنسان آخر وبموت أطفال يموتون تحت الانقاض فهل في قلب هؤلاء ذرة من الايمان والانسانية ؟ وهل هؤولاء يمثلون الله ؟ وأي إله يقصدون ؟ فحتى السباع والضواري تفزع لفصيلتها ساعة المحن والكوارث الطبيعية؟ فأين وصل امثال هؤولاء  بهذه الاحقاد التي ينسبونها الى الرب العظيم ظلماً وزوراً؟ وهناك تساؤل آخر هل درس هؤلاء المتخلفون أسرار الكون والفضاء ونظام حركة الاعاصير والزالزل والبراكين وهل فهموا كيف يسير الكون وبأي منظمومة كهربائية او مغناطيسية او كهرومغناطسية  حتى يستطيعون أن يعلقوا على هذه الظواهر إن استطاعو لذلك سبيلا..الغيب وتفسير كل ظاهرة طبيعية بالغيب اسلوب ليس علمي ولا حضاري ولا ديني لانه اساءة الى رب العالمين جميعا لان الله لم يعطيهم غيبه ولن يسمح لهم بالاطلاع عليه فهو من مختصاته فقط وهذا كلام الله نفسه حيث قال"عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا".. فالله هو رب الصينين واليابانيين والامريكيين والعرب والمسلمين والبوذين ورب الكون بأسرة فأله العالم ليس إله عنصري كما يتوهم المتوهمون وكما يصور المعتاشون على الدين ، بل هو رب الجميع بلا استثناء ، وهو صانع الاعاصير والنجوم والمجرات والاقمار والبحار والمحيطات وهو أعظم من أن ينتقم من شي هو صنعه بيده وبقدرته والانتقام لابد ان يكون من المساوي والكفؤ والنظير  فكيف ينتقم صانع من مصنوعه؟! وخالق من مخلوقه؟ وسؤال اخر ألا يوجد في بلاد الكفر اعداد هائلة من المسلمين تصل الى الملايين ففي الولايات المتحدة الامريكية وحدها اكثر من خمس وعشرون مليون مسلم ..فهل غضب الله عليهم لاسلامهم أم ماذا ؟وهناك تساؤل آخر لماذا لم ينتقم الله ويرسل اعصار ساندي مثلا لجيش يزيد بن معاوية حين هدم الكعبة المشرفة ورماها بالمنجنيق ؟ او لماذا لم يرسل عواصف وبراكين وزلازل لجيش الحجاج بن يوسف الثقفي حين رمى الكعبة بالمنجنيق أيام حكم عبد الملك بن مروان مثلا ؟ولماذا لم يرسل هزة ارضيه او شهاب او نيزك او  تسونامي حتى ولو كان من الرمل وليس من امواج المحيطات  حين سرق واختطف القرامطة الحجر الاسود من الكعبة المشرفه لفتره عشرين عاما او يزيد ؟وهذه دعوة لفلترة العقل العربي مماعلق به من تراهات وأوهام  ودعوة لحب الانسانية وفهم نظام الكون البديع

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في الآونة الأخيرة صدر بيان أنترنيتي مذيل بتواقيع كل من ( المجلسين المحليين للمجلس الوطني الكردي في سوريا ومجموعة النشطاء وممثلي المجتمع المدني في كل من حلب وعفرين ) وغير مؤرخ، أدرجت في متنه الكثير من الأحكام والتصورات (تحذيرات ، وقف العمل مع مجلس غرب كردستان ، وليعلم الجميع ، والطريق الوحيد ، وشعبنا الكردي العظيم ... الخ ) . وبصرف النظر عن الفحوى ، ولدى التريث لإجراء الاتصالات للتحقق من الموضوع ، وعقد لقاءات مع العديد من ممثلي أحزاب المجلس الوطني الكردي وأعضائه المستقلين وكذلك من هم في الهيئة التنفيذية وأمانة المجلس سواء في عفرين أو حلب تبين بأن الجميع مستغرب ولا أحد يدري من أصدر البيان أو الجهة التي تقف ورائه ( فاعل مجهول ) ؟!! .

إننا في الوقت الذي ندين فيه هذه القرصنة وانتحال الصفة ، نؤكد للرأي العام ولجميع الأخوة والرفاق والأصدقاء الغيارى كرداً وعرباً وسريان كلدو آشور بأن هكذا بيانات لا مسؤولة وإعلام تحريضي موبوء الغرض من ورائه ضرب الحالة السلمية في المناطق الكردية من شمال سوريا وجرها إلى معارك ثانوية وإشتباكات دموية وحالة فوضى وفلتان يسعى لها النظام الأمني العسكريتاري من جهة وأوساط تركية عنصرية تجهد ليل نهار لتشتيت وحدة وتآلف الصف الوطني الكردي في سوريا وذلك من خلال نسف التفاهم والعمل المشترك بين المجلسين الوطني الكردي ومجلس الشعب لغرب كردستان وإزاحة دور وكيان الهيئة الكردية العليا التي ومنذ ولادتها لم تستسيغها الكثير من الجهات والأفراد في الداخل والخارج من جهة أخرى.

وفي سياق متصل جاء ( البيان – الفاعل المجهول ) متزامناً ومكملاً للهجمات العسكرية الظالمة التي شنتها مجموعات مسلحة ( باسم الثورة السورية وجيشها الحرّ ) ضد القرى الكردية ( قسطل جندو وجوارها ) التابعة لمنطقة عفرين والتي لاقت كل الإستنكار والشجب من لدن معظم قوى المعارضة السورية بجناحيها السياسي والعسكري ونخبها المثقفة التي يعز عليها التآخي العربي الكردي وتنبذ التمييز والإستعلاء القومي أو الديني والمذهبي .

نناشد الجميع التحلي بالحذر واليقظة لمتابعة العمل دون كلل أو تردد بهدف نشر الوعي السليم وتحمل المسؤولية التاريخية - كل حسب طاقته ومجاله – بغية حماية شعبنا ومناطقنا وقرانا من مخاطر البلبلة والفتن والتوتير ، والاستمرار في تقديم ما أمكن من العون والمساعدة الإنسانية لآلاف الأسر والعوائل العربية المنكوبة التي نزحت إلى منطقة عفرين جراء توحش النظام في خياره الأمني – العسكري وإباحته قصف العديد من المدن والبلدات السورية برّاً وجواً ولتتعمّق المأساة الإنسانية بمختلف أبعادها وتبعاتها الكارثية على صعيد حياة الفرد والجماعة والوطن .

1/11/2012

                            اللجنة السياسية

لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي )

 


تعليق على دفاع صحيفة الحياة الدولية عن دكتاتورية السعودية

تظاهر في بداية الربيع العربي 50 ألف في عُمان فعينهم السلطان في سلك الشرطة على حساب منحة سعودية بعد نجاح الخطة تظاهر 150 ألف في السعودية فعينهم الملك موظفي دولة في وزارتي الداخلية والدفاع ثم أنفقت السعودية 138 مليار بترو دولار حول محيطها العربي الثائر لتحويل مسار سقوط الطغاة نحو سيناريو اليمن الذي يبغي الإبقاء على نظام الدكتاتورية العسكرية وتغير الرئيس المحترقة ورقته فقط، وقد فشل ذلك في مصر وفي سورية لكنه افرغ ثورة اليمن من مضمونها، حرية وكرامة . والذي لا يرضخ بالبترو دولار ترسل السعودية له جيشها وان كان ذلك لكتم ثورة الداخل او البحرين المستعرة سرا وعلنا رغم قلة الشعب نسبيا. الكاتب جهاد الخازن يحاول دفاعا عن السعودية يشهر بأشهر الصحف العالمية ( "يسون الحبة كبة

"لانهم حذروا من فيضان تحت العرش) ويحاول تقزيم ثورات الشعوب باختصارها على الطائفية وكأن كل سني راضي على سياسة السعودية والرافض شيعي فقط. بيد أن الدكتاتورية المدنية العربية قفزت من مواقعها في مهب ريح الربيع العربي لتركب موجه، كونه ثورة بلا قيادة سياسية لان أحزاب المعارضة العاجزة عن التغير هرولت خلف الثوار

 ( المُنقادين عبر الانترنت من الكتاب العرب التقدميين والمبعدين) وبعد نجاحاتهم فانتصاراتهم.
وان أمريكا عرفت لإخلاص م)ن الإرهاب إلا بخلاص الشعوب العربية من أنظمة الدكتاتورية الفاشية العسكرية الحاكمة ومنذ 50 سنة. لذا ركبت هي الأخرى موج الربيع العربي الى جانب السعودية وقطرأي الدكتاتورية المدنية. لكن هذا لا يعني ان سياسة إيران وحزب الله ونظام المحاصصة العراقي غير غارقة في وحل الأجرام البعثي الإرهابي الفاشي ضد الشعب السوري والعراقي، هنا فقط تظهر السعودية أكثر دهاء سياسي. أما أهميتها السياسية إعلاميا عالميا تكمن في قدرتها على تحديد سعر النفط في الأسواق العالمية.

 

الدكتور لطيف الوكيل

 

Dr. Latif Al-wakeel

01/11/2012

latifalwakeel@yahoo.

رابط المصدر

http://alhayat.com/OpinionsDetails/448631

 

الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2012 00:10

يوم الثقافة الكوردية الفيلية

 

سيقام "يوم الثقافة الكوردية الفيلية " في قاعة تينستا ترف في العاصمة السويدية ستوكهولم

يوم الأحد الموافق  2012/11/11

 

يبدأ البرنامج الساعة الثانية من بعد الظهر

ويتضمن أشعارا وكلمات عن الثقافة الكوردية الفيلية ومعروضات تراثية

ورسوم تشكيلية وصور وأزياء وغناء وموسيقى ودبكات وغيرها

 

من بين يشارك فيها كتاب وشاعرات ورياضيين معروفين من الكورد الفيلية

من ايطاليا والعراق وهولندا والسويد

 

الاتحاد الديمقراطي الكوردي ألفيلي

شبكة المرأة الكوردية الفيلية

النقاش حول  الجيش العراقي .تسليحه او هل هي لصالح الكورد؟تتطول وفيها متاهات ؟؟لان تجربتنا مع حكام بغداد ملىء بالمرارة والانفال والتهجير وهدم القرى والاعدامات الجماعية ؟؟وكذلك وجود قادة شاركوا في تلك العمليلت وهم الان في الخدمة ؟؟ليس فيها نقاش ؟؟سؤل  اقرب مقربين للمالكي ؟ومن حزب الدعوة ..لماذا البقاء على القادة وضباط البعثين ,وخاصة في مكتبك ؟؟كان الجواب دون مستحاء او خجل ؟انني اثق بهم .واذا ابعدنا هولاء معناها لا وجود للضباط ايفي مكتبه ؟؟نعم بدأ حملة اعادة البعثين ومن ضباط الكبار ,من الوزارة الاولى برئاسة اياد علاوي ؟؟وكذلك عودة ضباط الشرطة ومن الامن الخاص ؟وتم تتطعيم الشرطة بهولاء البعثين من الجيش العراقي ؟؟ومثال على ذلك الفريق محسن كاطع قائد الحدود ؟؟وحسين العوادي قائد الشرطة الاتحادية  واحمد ابو الرغيف والح رشيد ومهدي الغرابة ؟؟وووووالخ .
الان وحسب المعلومات التي تم تسريبها . نوري المالكي بدل  واقول بدل ولم يغير المناصب بنفس الوجوه والبعثين في وزارة الداخلية  احمد الخفاجي بحسين  على كمال .وحسين العوادي بمحسن لازم كاطع  وهناك اخرين ؟؟هل يجوز ذلك ؟وهل هذه هي التغيرات ؟؟الا يوجد كفائات ولا يوجد ضباط من المعارضة الذين ضحوا بالغالي والنفيس ؟؟ام المحاصصة تجبرهم باختيار الفاشلين ؟؟واين هي الازمة بين بغداد وكوردستان ..حسين على كمال للوكالة الساندة ؟اليس ترفيع ومنصب ارفع وصلاحيات اكثر لحسين على كمال وهو عضوا في حزب البارتي ؟؟ووضع قيادات وتشكيلات تحت تصرف امي لا يعلم شىء عن العسكرية ولا عن قياداتها ؟؟انها توريط اخر للكورد ؟؟وتامر اخرى عليهم ؟؟اصبح تحت امرته ؟؟االحدود والدفاع المدني والشخصيات .اي مهام اصعب ..والفشل نتيجته مقدما ؟؟اذالاختيار خطء ؟؟
اما تسليح الجيش العراقي كتبت عن هذا الموضوع ؟وبصراحة وعقلانية .وليس تايد للمالكي ابدا ؟؟وانما دفاعا عن شعبي ومستقبل العلاقات ؟وخاصة العلاقة الروحية بين مسعود وتركيا؟؟تركيا لم ولن يكون طرف لحل اخلاف مع بغداد ومسعود ؟وانما يريد ان يعمق تلك الخلافات ؟؟ودليل احتفاظ بطارق الهاشمي ؟؟وشراء النفط من كوردستان بدون موافقة المركز ؟؟ووجود قواعد عسكرية في كوردستان لتركيا ؟؟اذا اين هي سيادة كوردستان وكوردستان فيها قواعد الد اعداء الكورد ؟؟تركيا وايران لا يمكن اعتراف بحقوق الشعب الكوردي طالما يحكمها هولاء المتخلفين ؟؟وبين فترة وفترة يصرخون وينددون ويهددون الكورد ويقصفون شعبي وارضي وقرانا الامنة دون ان يعترض مسعود والطالباني  ؟؟هل سمعت يوما من الايام الحكومات المتعاقبة في تركيا او ايران تعترف بالشعب الكوردي ؟؟لماذا اوجلان في السجن ؟؟هل هو ارهابي ام وطني كوردي ؟؟ومن اغتال قاسم لوا؟؟الله لم يراه احد ولكن العقل يقول الله هو الرب ؟؟التسليح اليوم اكرر واقول ضد اعداء الكورد وليس ضد الكورد ؟؟نعم المالكي وحزب الدعوة زائلون ,الكورد هم كانوا سبب لايصال المالكي الى دفة السلطة ؟؟والكورد قادرون بزالة المالكي ؟؟اذا كانوا صادقين ضد المالكي وضد التسليح ؟؟لينسحب اعضاء البرلمان والوزراء والوكلاء والمدراء العامين لحين تنفيذ مادة 140 وهي مفتاح النصر للكورد ؟؟ليعلن مسعود الان وليس غدا الانسحاب الكامل من بغداد وغلق جميع المقرات الحزبية ؟ والشعب الكوردي خلفه وخلى عن واجبه الوطني ؟هل يستطيع ذلك ؟؟اقولها بكل صراحة لا .؟؟لانه ليس جرىء ولا شجاع ؟وانه يعلم عليه ان يكون موارد النفط والغاز المهرب والعقود يجب ان يكون في خدمة الشعب الكوردي ..وهو لا يفعلها لان المادة اساس في حياته وحياة عائلته ؟؟لا يعلن ذلك لانها مطلب جماهيري وشعبي تطبيق مادة 140؟؟اين شعار كركوك قلب كوردستاتن ؟اين شعار كركوك قدس كوردستان ؟؟انها كانت شعارات براقة تم نسينها الدولار والمنصب والجاه والعمالة لتركيا ؟؟نعم مسعود يبيع كل شىء لاجل رضاء تركيا البوابةلرئيسية لتهريب النفط ولدولارات ؟
لم اكن بعثيا ولم اكن عميلا ولم اكن من الجحوش ؟لو كنت ذلك كنت انا الان وكيل وزير النقل او وكيل وزير التعليم العالي او وزيرا في كوردستان ؟لان هذه الصفات مقبولة ليصالنا الى دفة السلطة ؟؟
التسليح الجيش العراقي لا خوف عليه ولا خوف على كوردستان ؟؟اذا كان ذلك لماذا لا ينسحب بابكر المسحوب منه جميع الصلاحيات منذ فترة طويلة ؟ويقبل بالذل في مكتبه ؟ولماذا لا ينسحب قائد القوة الجوية ومدير الاستخبارات ورئيس الجمهورية ونائب رئيس الوزراء وكذالك نائب رئيس البرلمان ؟فحينها تسقط الحكوم يا سيد مسعود ؟؟ولكن انت كالمنشار تريد تاكل على الطرفين نازل واكل صاعد واكل ؟؟ان يومكم والله لقريب وقريب جدا ؟؟
                                                                                                                                                                 هونر البرزنجي

 

نحن المجالس الإستشارية والجمعيات والبيوت الإيزيدية الموقّعة أدناه نشعر بقلق وخوفٍ عميقين من التصريحات الأخيرة التي أطلقها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في 21.10.2012 بمناسبة حفل افتتاح المطار في مدينة آلازيك التركية. تحت وابل من التصفيق الحار من قبل أنصاره خطب أردوغان فيهم بحماس، واصفاً الإيزيديين ب"الإرهابيين" المعمى على قلوبهم، و"اللامؤمنين" و"الخارجين على الدين". خطاب أردوغان هذا جاء رداً على "الكونفرانس الإيزيدي العالمي" الذي انعقد ما بين 17 و18 أوكتوبر الجاري في مدينة دياربكر القريبة من آلازيك. كان الهدف من هذا الكونفرانس هو الوقوف على راهن الإيزيديين ومستقبل دينهم ودنياهم الذي بات محل استياءٍ وسخط كبيرين من جانب الكثيرين، وكذلك للوقوف على آفاق حلولٍ ومخارج لهذا الواقع الإيزيدي المزري في تركيا المستقبل. اليوم يعيش الإيزيديون بالكاد في تركيا. يُقدر عدد الإيزيديين الذي يعيشون في ألمانيا بحوالي ثمانين ألف (80000) إيزيدي. في السنوات الأخيرة،  أعرب الكثيرون من هؤلاء، جلّهم من مواليد الجيل القديم، عن رغبتهم بالعودة إلى موطنهم الأصلي، أرض أبائهم وأجدادهم.

 

نحن ندين تصريحات أردوغان غير المسؤولة، خصوصاً وأنها تأتي من أعلى مسئول على رأس الدولة في تركيا، للأسباب التالية:

1.      هي مناسبة لزرع الكراهية وعدم الثقة بين مختلف الطوائف والمجتمعات الدينية، في وقتٍ ينبغي على تركيا ليس دعم التنوع الديني والعقائدي الموجود أصلاً في تركيا فحسب، وإنما حمايته تعزيزه وترسيخه أيضاً.

2.      أنها تزيد من تعزيز وترسيخ الأحكام المسبقة القائمة ضد أقلية دينية، وتشرّع "النبذ الإجتماعي" لمجتمع الإيزيديين.

3.      أنها تشرّع ممارسة العنف ضد الإيزيديين عبر نعتهم ب"الإرهاب" و"الكفر" و"الخروج على القانون"، في وقتٍ تشهد ساحة الشرق الأوسط، أمثلة حية غير محبذة من هذا القبيل.

 

لقد علمنا التاريخ أنّ كبار ممثلي الدول قد أذاقوا شعوبهم الأمرّين وألحقوا بهم أكبر الأذى، من خلال خطب "ضد إنسانية" كهذه، أدت إلى خلق المزيد من الشرخ والكراهية بين الشعوب والطوائف الدينية المختلفة. ليس لخطب من هذا المعيار، إلا أن تؤدي إلى صناعة المزيد من التعصب وترسيخ الأحكام المسبقة، التي غالباً ما تؤدي المزيد من القهر والعنف والإضطهاد. وهنا تحديداً، بناءً على أرضية جاهزة كهذه، وتأسيساً على قوالبها النمطية المعروفة، تعرّض الإيزيديون في بلاد المسلمين، لقرونٍ عديدة ولايزالون للإضهاد والتمييز على نطاقٍ واسع. أردوغان خلق بكلمته المعادية للإيزيديين، المزيد من الكراهية بين المسلمين والإيزيديين، ودفع علاقتهم نحو المزيد من التوتر.

 

الموقعون أدناه يريدون في هذا السياق الإشارة إلى تطلعات تركيا للدخول إلى النادي الأوروبي. الحرية الدينية هي جزء لا يتجزأ من القيم الأوروبية. ولكن حين يرى ممثلوا كيان ما الحرية الدينية في حرية دين الأغلبية، حينها تصاب حقوق الأقلية في الصميم، ويصبح حقها في حماية نفسها في مواجهة خطر حقيقي ومزمن.

بهذه الطريقة، يتم ممارسة الإقصاء والتهميش بدءً من أعلى هرم الدولة، في وقت تحتاج هذه الأخيرة إلى المزيد من التكامل الإجتماعي الضروري. علاوةً على ذلك، فإنّ رئيس الوزراء التركي يصبح بلا مصداقية، حين يروج في مناسبات أخرى أثناء مفاوضات إنضمام تركيا إلى الإتحاد الأوروبي، للسلام، والديمقراطية، وحرية الدين والتعبير في تركيا.

 

في خطابه، الذي هو موضوع هذا البيان، شتم وأهان أردوغان الإيزيديين ودينهم في العالم، ناهيك عن حجبه صفة "الإنسانية" عنهم.

نحن الموقعون أدناه، نهيب بالرأي العام الديمقراطي في العالم، لأخذ هذه التصريحات على محمل الجدّ، والتصدي لها بالرفض والإدانة.

الموقعون أدناه، يريدون التعايش السلمي والتسامح والتضامن بين جميع الشعوب والأديان.

 

الموقعون:

إيزيدي ـ جمعية الإيزيديين في أوست فريزلاند (ليَر)

جمعية الإيزيديين في هيسِن (كيسِن)

الشباب الإيزيدي

جمعية الثقافة الإيزيدية في آوغسبورغ

جمعية الثقافة الإيزيدية في هايديكرايس

المجلس الإستشاري في بيليفيلد

مركز الثقافة الإيزيدية في سللي وضواحيها

إتحاد الجمعيات الإيزيدية

رابطة الأكاديميين الإيزيديين

جمعية كانيا سبي

مركز لالش الثقافي والإجتماعي في ألمانيا (بيليفيلد)

البيت الإيزيدي في برلين

البيت الإيزيدي في نينبورغ

البيت الإيزيدي في سولينكن

البيت الإيزيدي في فيسَل

جمعية الإيزيديين في الراين الأسفل (كالكار)

جمعية الإيزيديين في الراين الأسفل (كليفي)

اتحاد الإيزيديين في زيكن

الجمعية الإيزيدية الأوروبية (يَس)

جمعية الإيزيديين في أوستفيستفالن ليبي

المنتدى الإيزيدي في أولدنبورغ

المجلس الإستشاري الإيزيدي في ألمانيا

 

 

رابطة الأكاديميين الإيزيديين

إيسن، 28.10.2012

 

 

 

 

                                     القسم الثاني 
هو الله واحد ، والموت واحد ن كما الحياة واحدة .. لا .. لا أيتها المجنونة ـ قمو ـ أن الحيوات متعدّدة ومتجدّدة .. نعم .. إن الحياة متجدد مع غشراقة كلّ شمس وحتّى مغيبها .. هي .. هي عينها صيرورة الروح تجوب في الآفاق ، وهي عينها ـ جرخ و فلك ت في دورانه الرتيب وبغير ملل .. مسكينة ت قمو ـ فبالرغم من عمرها الصغير نسبيا ن إلاّ أنها باتت تعلم ماهو الموت .. وماذا يعني ؟ .. كما وما هي الحياة وحجم مصاعبها !! .. لا ليس هذا فحسب ، فقد صقلتها الحياة لتعلم من أمور الموت والدفن ما فيه الكثير !! .. وذلك لقرب بيتهم من المسجد الكبير ومن ـ تربي مرقدا مير آفدلي ـ فقد جعلتها أن تحفظ بصما طقوس ومجريات كما وتحضير الدفن للموتى .. الله !! .. ما أصعب أن تكوني أنت من توفي أبوك أو أمّك ؟ .. قالتها ـ قمو ـ وهي متحسّرة ن وقد اخذ الدمع ينهمر من عينها وسيل الذكريات يتدفّق بغزارة اكبر .. تنهّدت بعمق وحسرة شديدة وعادت بها الشجون الى تلك الليلة البائسة ، لحظة ما أسلم أبوها الروح ، وعلى صرخات عويلهم وبكاءهم التمّ الجوار ، وما لبث أن بدا البوطيون يتوافدون فرادى وجماعات ن ورغم جسامة المصاب ولوعتها ، إلاّ أنّ ـ قمو ـ و أمّها لم تأيا جهدا ورجاءا من الجميع ان يبقوا الجثّة في الدار حتّى صبيحة النهار التالي .. ولكن هيهات !! .. فقد أصرّ الرجال على حمل الجثمان الى المسجد ، فالرجل إذا ما توفي ليلا تكون رقدته في المسجد عكس المرأة .. وفي المسجد ازداد توافد الناس وبدأ بعضهم في تلاوة القرآن حتّى شروق الشمس ، حيث انقسم الرجال الى مجموعتين ، واحدة اهتمت بتحضير الجثمان للدفن وذلك بالغسل والتكفين ، والمجموعة الأخرى ذهبت الى المقبرة لتجهيز القبر .. وتتذكّر ـ قمو ـ كيف أنّ أمها نادتها لتناولها واحدة من علب ماء زمزم المختومة وزجاجة صغيرة مملوءة بدهن العنبر ،حيث كانت هديّة واحد من الحجاج لهم ، وطلبت منها أن تسرع بها الى المقبرة ليرشّوا بها كفن أبيها ، وما أن وصلت الى ركن المسجد حتّى علمت بأنّ الجثمان مازال هناك ، فدنت ودموعها تنهمر بغزارة وهي تبكي بلوعة حارقة .. دنت من الملاّ وناولته علبة ماء زمزم ودهن العنبر ، وبدوره طلب منها الملاّ أن تخبر أمها ، فيما إذا كانت الحالة المادّية لهن تسمح ب ـ سقتان دنا كون نها ـ ، فعادت وأخبرت أمّها حرفيا ما قاله المّلا ، فوفدتها من جديد الى المسجد لتخبر الملاّ بموافقتها ن فقدم الملاّ مع شخصين حيث حملا كيسا من الحنطة ، وذهبوا بها الى المسجد و ـ قمو ـ من خلفهم تتبعهم ، علّق الملا الكيس بواسطة حبل بعد عقّده بعدّة عقد وربط احبل بوتدين خاصّين ومن ثمّ شدّ الحبل فتدلى الجوال قليلا بعد ان ارتفع الى ما فوق سطح الأرض ، ومن ثمّ بدا الملاّ يتلو بعضا من الآيات القرآنيّة ، وبعض من الأدعية ، وبين الفينة والأخرى يهزهز الكيس الى أن نادوه وأخبروه بأنّ الجثمان قد جهّز للصلاة عليه ، فصلوا عليه ، وساروا بالجنازة صوب المقبرة ، وقمو تمشي خلفهم و .. تذكّرت وهي الطفلة بعد بأنّ العادة في بوطان ، أنّه حين مواراة جسد المتوفى ودفنه ، يتمّ توزيع الخبز مع الحلاوة .. هرعت راكضة الى أمّها لتذكرها بذلك ، ولكن الأمّ لم تكن قد فاتتها المسألة ، فخبز التنور كان قد جهّز ، وكذلك ـ نيف تنكا حلاوي ـ حيث تناوبت النسوة على نقلها الى قرب المقبرة ، والتممن في مكان غير بعيد عن القبر الجديد تنتظرن الى أن ينصرف الرجال .. سوى قمو .. ولعلّها حتّى الآن لا تدري ما الذي جرى لها ، ودفعها بالتالي لتسترجل هكذا !! .. لابل ومن أين واتتها كلّ تلك الجرأة ، وبالتالي ، فبالرغم من كلّ آلام ولوعة الفلاقة ، والحزن الشديد ، وعلى الرغم ما للموت كما وللجّسد المسجّاة موتا من رهبة حتّى وإن كان لأبيها !! .. إلاّ أنّها تقدّمت خطوة خطوة حتّى وصلت الى حيث جثي الجثمان في انتظار تجهيز القبر .. وقفت متوسطة الجسد ، وهي لا تدري موقع الرأس من القدم ، وسكّين الألم يحزّ بشدّة في كيانها ، والدمع قد جفّ من شدّة البكاء منذ أمس .. الله !! .. ياربي !! .. ما أصعب الحزن ، وما أقسى الحسرة لحظة ما تجفّ العيون من الدمع !! .. ومع هذا وبالرغم من هول الفاجعة على ذاك الجسد والعقل النضّ والطفولي بعد .. إلاّ أنّها كانت تتلقّط بين الفينة والأخرى شذرات من أحاديث الحضور ، والمتنوعة بين الرثاء والعطف مشوبة بحنان وحسرة كما وأسف على مصير الأمّ وطفلها .. وآخرون وقد لمحوها بجوار الجثمان ، فتنادى بعضهم ودعوتها الى الإنصراف .. وآخرون قالوا .. دعوها المسكينة تنفّث عن أحزانها .. وساد لغط كبير .. تلاه صمت ومن ثمّ جدال لم تفهم ـ قمو ـ في البداية من ذلك شيئا .. ومن جديد ساد اللغط ، وفهمت من بعض الأصوات التي تردّد .. نعم .. نعم .. إنّه قبر قديم .. أنظروا .. أنظروا .. إنّها بقايا هيكل آدميّ !! .. ما العمل الآن ؟ .. وأصوات تقول .. هيّا لنغلق القبر ونحفر غيره .. وآخرون قالوا .. لالا .. في الشرع يجوز دفنه في هذا القبر ، خاصة ونحن لم نكن نعلم بأنّ هذا المكان هو قبر قديم !! .. واختلفوا فيما بينهم الى أن قال أحدهم .. وأين الملاّ ؟ .. نادوا على الملا .. ولنسأله ؟ .. ولم يكن الملا ببعيد عنهم ، فقط مسافة قصيرة حيث كان يقرا الفاتحة على قبر والده .. نودي عليه وما أن عاد وعرف المسألة توجّه للحفّار بكلامه وقال .. احفر بعمق نصف متر لما تحت القبر القديم .. قاطعه الحفار قائلا .. ولكن يا ملاّ .. بقايا عظام القبر القديم ؟ .. قال الملا .. أخرجو البقايا برفق ومع ترابها ، وبعد أن ندفن ميّتنا نذري عليه أولا ما أخرجناه من نصف المتر ومن ثمّ نعيد بقايا العظام وهكذا .. وتابع الحفار عمله ومعه مساعدون يلملمون بقايا العظام و .. انفرطت الجمجمة ليبرز الفكين وينفصلا كلّ على حدة وإذا بحبة عدس وقد علّقت بين ضرسين في الفك السفلي ، التقطها الحفار وبعد أن حملق فيها مليّا ناولها الى الملاّ ، الذي بدوره تأمّل الحبّة ومن ثمّ وضعها على فرشة القبر المجاور ، والمحيطون كل يحكي للاخر ما جرى أو يجري ، وكانوا قد وصلوا الى مرحلة تسوية قاع ارضيّة القبر حينما وصل ـ ترحو ـ الى المقبرة وشاهد بقايا العظام ، وقد تكفّل أحدهم يشرح له ما جرى ، وجلس ـ ترحو ـ على حافة القبر المجاور ، ولمح حبّة العدس فتناولها بيده يتأمّلها و .. رماها في فمه حيث بلعها ن قبل أن يصل الرازي الى موضوعها ، ومن دون أن يدري هو بها أيضا .. و .. قال الملاّ .. سبحان الله .. حبّة العدس تلك وعلى مدار السنين هي كانت من نصيب ـ ترحو ـ .... فلو .. وووو .. فبدت الأمور وكأنّ والد ـ قمو ـ قد مات ليتمّ فتح ذلك القبر وليحدث ما يحدث ويأتي ـ ترحو ـ فيبتلع ـ أيضا ـ ما ابتلع ، وناجت ـ قمو ـ ربها وهي الطفلة بعد وهي تصرخ .. لماذا ياربي ؟ .. لماذا ؟ .. أموّتّ أبي من أجل حبّة العدس تلك ؟ .. لو أنّك أرسلت ـ ترحو ـ إلينا لمنناه آلاف الحبّات ؟ .. لماذا يا ربي ؟ .. لماذا ؟ .. ووري الجثمان أخيرا .. وأعيدت بقايا القبر القديم الى حالها ، وردمت الحفرة تماما ، وبدأ أحدهم يوزّع الخيز والحلاوة ، لينصرف بعدها الرجال ، وأقبلت النسوة الى القبر لفترة من الوقت ما لبث أن طلب منهم المكغادرة .. وتقدّمت إحدى النسوة الى ـ أمّ قمو ـ تسألها عن إمكانيّة تسليم المتوفى الى ليلة الجمعة !! .. أومأت الأمّ بموافقتها ، وهرع مجموعة من ـ فقي مزكفتا صور ـ الى القبر حيث نصبوا بجانبها خيمة ، وسيقوم بعضهم بتلاوة القرآن الكريم بالتناوب ليلا نهارا الى ما بعد صلاة العشاء من يوم الخميس ليلة الجمعة .. و .. مضت الأيام بتثاقل ورتابة تخللّتها أحزان شديدة ، وكم من لحظات مرّت والمسكينة ـ قمو ـ تنسى فيها بأنّ أباها إنّما توفّي وقد غادر الى الأبد ، لابل كانت تنهض في بعض الأحيان واقفة وهي تهمّ بالدخول الى الغرفة لتحدّثه في شأن ما ، أو تسأله عن أمر ما .. ولكنها لحظة الحقيقة .. نعم .. إنّه مثل ضربة خنجر مؤلمة ، فهي الأحزان بوجعها المضني و .. جاء الخميس ومعه صباح الجمعة ، وأوّل خطوة خطتها الأمّ كانت أن دفعت حساب ـ فقي مزكفتا صور ـ واشترت ـ سي سري يي برانا ـ وطلبت من بعض الجارات مساعدتها لإعداد ـ خارنا رحمتي ـ إلاّ أن زوجة الملاّ جاءتها وأخبرتها بأنّ الملاّ يرى أنّه من الأفضل هو توزيع اللحم النيء كونه لا يوجد ذكر بالغ في الأسرة كما وأنّ ذلك هو أوجه وأرحم للميت ، فقامت بعد ذبح أضحيتها الثلاثة بتقطيع اللحم الى أحجام محدّدة وساعدتها بعض من الجارات و ـ قمو ـ دارت بالقطع توزّعها من بيت الى آخر ... تنهّدت ـ قمو ـ من جديد وبدا أنّ الدموع الغزيرة التي رافقت تلك الذكريات المتراتبة قد خفّفت من أحزانها كما وتوتّرها ، وإن بدت الحوادث تتالى في سرد مجرياتها ، لتضغط على أعصابها ، ومن جديد ، وبترافق مع دموع حارّة تنهمر على وجنتيها ولما لا ؟ .. نعم .. فرحيل والدها كان فيها قدر مهمّ من السهولة عليها لوجود أمّها بجانبها ، ومن ثمّ إشرافها على كلّ أمور ومتعلّقات الجنازة ، وما تلاها من حداد ، على عكس ما جرى معها وهي المسكينة ، عود نضرة بعد كانت هي عندما توفّيت أمّها .. ولكن !! لتكوني صريحة وحقّانية ـ قمو ـ وأدعي لله كما وقرّي .. فليبارك الله في جارتكم التي هوّنت عليكما كثيرا ، خاصّة وأنّ الوفاة قد تمّت في فترة الصباح ، وكالعادة هرعت النسوة الى الدار ونودي على ـ خجو ـ لتغسل المرحومة وتكفنها ، وكانت المرحومة تحتفظ ب ـ شحادي كه فن ـ وعلبة من ماء زمزم وبعض من دهن العنبر أيضا .. وما لبثت ـ خجو ـ أن غسلتها وكفنتها ، ومن ثمّ جاء الرجال بحمّالة الموتى ، حيث قامت النسوة بحمل الجثّة ووضعها على الحمّالة ، وجيء برداء كبير يغطّي الجسد والحمّالة بالكامل ، ومن ثمّ تمّ رفعها وحملها الى المسجد ، حيث صلّي عليها ، ومن ثمّ الى المقبرة حيث دفنت بالقرب من قبر زوجها .. وبالرغم من الحزن الشديد والحالة المزرية التي كانت فيها ـ قمو ـ ومع أنّ أحدا لم يذكرها بأيّة شيء ، أو لعلّ أنّ أحدا لم يطاوعه قلبه في ذلك ، إلاّ أنّ ـ قمو ـ كانت قد رتّبت لكلّ شيء .. بدءا من ـ سقتاندنا كونها ـ مرورا الى الخبز والحلاوة ، كما أرسلت جارهم للإتفاق مع ـ فقي مزكفتا صور ـ لتسليم المرحومة الى ليلة الجمعة .. وبعد أن رتبت لكافة الطقوس والفروض المطلوبة ، أدركت ـ قمو ـ مدى إحساس أمّها براحة البال وكذلك الإطمئنان ـ آنذاك ـ لوفاءها بإستحقاقات دفن زوجها ، وهاهي ـ قمو ـ أيضا وبالرغم من الهموم والمعاناة والغمّ الشديد ، إلاّ أنّها تحسّ تماما بسريان مشاعر الراحة والطمأنينة .. ولما لا ؟ .. فهي أمّها .. أمهما والتي ضحّت كثيرا من أجلهما .. وبعيد الجمعة كان عليها أن تبدأ مشوارها والألم من جديد وما يفرضه رغيف الخبز الشريف الطاهر من مسؤوليات .. الله !! كم من السنين مضت ؟ ...المسكينة ما عددت ايامها قط ؟ .. وأخوها يمشي من زقاق الى آخر ، ينتظر أيبتها لتجهّز له لقمة يأكلها ، او قطعة حلوى تكون قد جلبتها .. والأيام صارت بهما ، وعلائم النموّ كما والنضج تضجّ بها جسمها ، ومع أنها قرّرت أن تسخر كلّ حياتها لأجل أخيها ن وكذلك بالرغم من إنهماكها الشديد في العمل المضني ، إلاّ أنها لم تسلم من ملاحقة العيون لها ، وتردّدت في المحيط عن عدّة محاولات لسر مختلفة سعين لخطبتها لأحد أولادهم ، حيث كان الإلتجاء دائما الى الجارّة التي عدّت كأمّ لهما ، ولكنها ـ قمو ـ .. فمنذا الذي يستطيع أن يقنعها ، لابل ، لعلها الزواج كانت الحلقة الوحيدة التي لمّا تخطر على بالها بالمطلق ، أو أنّها وبإرادتها قد شطبتها من مخيلتها ، ولكن هل هذا يعني بأنّها ما أحسّت بمدى ضرورة كما والحاجة لذلك ؟ .. أم أنّها لم تلحظ تلك التطوّرات النفسيّة التي ترافق الفتاة ، أيّة فتاة .. بدءا من مرحلة الكلام عن نيّة خطوبتها ، مرورا الى الحلقات التالية .. خصوصا وهي ـ قمو ـ لها الحصّة الكبرى في عمل أو تجهيز أغراض العروس .. أيّة عروس في بوطان كلّها .. وكم من مرّة وبين الغمز واللمز ، وأحيانا بإيماء مياشر توجّهت بعضهنّ إليها بالسؤال .. ومتى النصيب عندك ـ قمري ـ ؟ .. فتحمرّ وجهها وتصفرّ أحيانا وتصمت ، وإذا جاز لها أن تتفوّه ، فهي عبارة ـ خودي كريمه ـ ..ولكنك أحيانا تبالغين في لا مبالاتك ـ قمو ـ .. نعم .. نعم .. قالتها في نفسها .. وتمتمت كمن تخاطب أحدا .. أمر واضح وواحد ضجّ بك في مضجعك ـ قمو ـ لابل بلبل ذهنك وقرارك .. وأدركت حينها بأنّ الزمن يمضي بك .. لالا .. لا .. وصمتت ثمّ أدركت .. كوني صريحة أكثر .. نعم ـ قمو ـ .. كان ذلك يوم خطبة ابنة جارتكم والتي تصغرك بثلاث سنوات .. لا لم يكن يوم الخطبة بالضبط ، وإنّما اليوم الذي سبقها ـ روزا كري دانا كف يي شيراني يي ـ وأنت كنت تتأمّلين مظاهر الفرح والبسمة تتألّقان فيها وجه جارتك الحسناء ، لابل كنت تحسّين بوشوشات ضحكتها الخافتة فرحا وسرورا ، وتتطايرين مع يديها وقد أضحتا كجناحين ، فتطير بهما في السموات ، لتشي بحالها ، لابل ، وتري لكل بوطان مدى سعادتها ، فعدّت أدراجك ـ قمو ـ .. نعم .. هدتّ أدراجي كما ولنفسي ، ودخلت الغرفة ودمعة حارّة قد سقطت من عينيّ ، ما لبثت أن جفّفت عيني ، وقلت لنفسي .. وما ذنبها المسكينة ؟ .. إنّها وطول عمرها مثل أختي !! .. وعدت أدراجك ـ قمو ـ الى بيتهم وآثار الدمعة كما واحمرار العين يفشيان سرّك ، وهذه لم تغب مطلقا عن ذهن أمّ حنونة كانت هي جارتكم .. فتقدّمت منك .. نعم ـ قمو ـ تقدّمت وبشعور ما زلت تتحسّسين صدقه .. نعم .. ضمّتك الى صدرها وقبّلتك على وجنتيك ، وارتميت في حضنها وجسمك كلّه يرتعش .. ألم .. قهر .. حزن وتضغطين على نفسك بقوّة أن لايعلو صوت نشيجك ، وبين ثنايا النحيب والنسيج ، كانت هي الآهات التي تنفّس بعضا من لواعجك .. وكطفلة وادعة وانت تصرّين وتأملين أن يأخذك الحضن الدافئ الى نوم عميق هانئ ومريح .. وهذا ما كان ، لابل ما جرى ، حينما هدأت نفسك ، وانقطع نشيجك الحزين ، فتركت حضنها ، وعدّت أدراجك بسرعة كبيرة ، لتدلفي غرفة أحزانك من جديد ، وأغلقت الباب ـ قمو ـ يومها ، ونمت مثلما لم تنامي قبلها ، ولم تعرفي ـ حتّى الآن ـ كم من الوقت هو الذي استغرقته منك ذلك النوم .. حتّى أنها لا الأمّ جارتك ولا أولادها ، أو حتّى أخيك نبّهك ، او لربما ما أرادوها أن يسترجعوا معك مجريات الحدث .. فقط هي .. هي كانت من جديد الأمّ .. جارتكم ، والتي تقدّمت منها في صمت ورهبة وعلائم متناقضة ارتسمت على وجهك وتلاشت ليزحف مكانها احمرار فإصفرار ، ولتتوه منك الكلمات ، وعلى بعد خطوة واحدة منها كنت حينما تلعثمت .. ومن جديد .. ضغطّت على نفسك وتجرّأت فقلت .. أعذريني .. فقط .. فقط .. تذكّرت ... وأجهشت من جديد في بكاء مرير .. وهي أيضا ، من جديد .. طبطبت على ظهرك بعد أن احتضنتك قائلة ... أعلم يا بنيّتي .. أعلم .. ولا تنسي إنّني مثل المرحومة أمّك ... أمّ .... 
                           *********************************************
         
يتبع 

للحزب  عضو المكتب السياسي

 في ندوة جماهيرية حول الوضع السياسي الذي تمر به بلادنا الحبيبة

ومهمات الكفاح للخلاص من الأزمة التي تعاني  منها العملية السياسية

 وذلك على ضوء الإجتماع الأخير للجنة المركزية للحزب

والدعوةعامة للجميع

المكان

 Studiefrämjande i Malmö

Ystadsgatan 53

 الزمان

 السبت 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2012 الساعة الخامسة عصرا

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد ـ مالمو

تحركات المجلس الوطني الكردي في سوريا تسير في وضع يدعوا للشك حول مصداقيتها في الالتزام ببنود اتفاقية هولير، الداعية الى وجود مركز قرار كردي متمثلة في الهيئة الكردية العليا التي دعمها الشعب الكردي وتبناها كإرادة سياسية للكرد في جميع المحافل، واعتبرته تركيا غير مقبول وبانها ستعمل على افشال الهيئة الكردية العليا.

وبعد فترة وجيزة من تشكيل الهيئة الكردية العليا و اثناء اجتماعات قياداتها في هولير للوقوف على عمل الهيئة العليا و ازالة جميع اشكال الخلافات، تفاجئ الجميع بعقد اجتماع بين وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلوا و اعضاء الهيئة العليا من المجلس الوطني الكردي الذين برروا هذا الاجتماع بعدم درايتهم للامر وماشافوا حالهم الا بحضرة التركي اوغلو و مصافحته.

ليتبين في تصريحات بعض الحاضرين من المجلس عما جرى في ذلك الاجتماع بتأكيد أوغلوا لهم بأنهم أي المجلس الوطني الكردي وحدهم ممثلي الشعب الكردي في سوريا و كذلك المجلس الوطني السوري، وتركيا تعتبرهما فقط ممثلي الشعب السوري مطالبة اياهم بالابتعاد عن مجلس الشعب لغربي كردستان و PYD     .

ثم ظهرت وثيقة سرية نشرتها العديد من المواقع الالكترونية عن اجتماع حصل بين بعض من قيادات الاحزاب الكردية المنضوية تحت غطاء المجلس الوطني الكردي و ممثلين عن الاقليم و الاستخبارات التركية و الامريكية للعمل على اضعاف قوة وتنظيم مجلس الشعب لغربي كردستان و PYD      عبر وسائل وآليات ذكرت في تلك الوثيقة السرية التي لم يكلف المجلس الوطني الكردي نفسه ببيان على الاقل لدحضه إن لم يتم بالفعل هكذا اجتماع؟؟.

فجميع أعمال و افعال المجلس الوطني الكردي تذهب الى تثبيط عمل الهيئة الكردية العليا وتحاول بشتى السلوكيات التبرء من مجلس الشعب لغربي كردستان وكذلك اتفاق هولير، ربما تريد أن تتزعم قيادة غرب كردستان لوحدها دون شريك، وما التحالفات الثنائية و الثلاثية و السباعية ضمن المجلس ذاته خير دليل على بروز هذه النزعة السلطوية ضمن صفوف الاحزاب و الشخصيات المنضوية في غطاء المجلس الوطني الكردي في سوريا.

فمنذ تشكيل الهيئة الكردية العليا لم يقم المجلس الوطني الكردي بالاعلان او الدعوة لدعم الهيئة الكردية العليا حتى بين جمهوره ومؤيديه، و لم يذكر المجلس الوطني الكردي في أدبياته أو بياناتاه الالتزام بالمواثيق و الاتفاقات الحاصلة مع مجلس الشعب لغربي كردستان الا في حالات التشهير بمجلس الشعب لغربي كردستان و PYD     ضمن حملات قد تكون منظمة.

فالمجلس الوطني الكردي ومؤيدوه لم يحّملوا انفسهم عناء رفع علم الهيئة الكردية العليا                  الممثل لوحدة الصف الكردي، بل ذهب الى رفع اعلام الاستقلال التي نحترمها على الرغم من انها لا تحمل اية مدلولات على الشعب الكردي، فقط لانه تحت راية ذلك العلم استشهد العديد من الثوار ضد نظام القمع السوري.

لم يتوانا بعض القياديين في المجلس الوطني الكردي في سلسلة اخطاء وعثرات مثل عبد الحكيم بشار و مصطفى جمعة وعبد الباقي يوسف وغيرهم في ابتزاز و تشهير PYD     كلَ على ليلاه غير آبهين بقرار الهيئة العليا بإيقاف الحملات الاعلامية التشهيرية ، ولم يُكنَوا أيَ احترام لعاطفة وشعور الشعب الذي وضع كلَ آماله في الهيئة العليا.

ويحاول المجلس الوطني الكردي الى اثارة الفتن بين صفوف الشعب الكردي بين الحينة و الاخرى ،كان أخر محاولاتهم في كوباني حيث حاولت وبشكل سافرخلق بلبلة ضمن صفون الشعب، مستغلة تصرف خاطئ نجم عن مؤيدي حركة المجتع الديمقراطي في انزال اعلام الاستقلال من على المكاتب الحزبية لاحزاب المجلس ،نتيجة لاحتقان الشعب من احداث الاشرفية التي حمل فصائل مسلحة مرتزقة ذلك العلم اثناء قتلهم لمدنيين كرد ابرياء و اسرهم المئات من على طريق حلب-عفرين، واعتذرت حركة المجتمع الديمقراطي عما بدر من مؤيديها من تصرفات فردية في كوباني.

يضاف اليها المحاولات الحثيثة لمحليات المجلس الوطني الكردي على كيل الاف التهم بحق مجلس الشعب لغربي كردستان و السكوت صمتا ابَان الكشف عن ملابسات تلك التهم و بطلانيتها، وكذلك البيانات الجانبية لتلك المحليات  بين الفينة و الاخرى مهددة بقطيعة الاتصالات مع مجلس شعب غربي كردستان بسبب او بدون سبب وعدم رجوعهم الى الهيئة العليا في حل الاشكالات التي قد تحصل.

ولم يكلف المجلس الوطني الكردي في سوريا أو محلياته أنفسهم ببيان يعبرون فيه تضامنهم مع المواطنيين الكرد في الاشرفية و الشيخ مقصود و قرى عفرين، وكذلك عدم الوقوف على التصرفات الرعناء لحزب آزادي الكردي في سوريا (مصطفى جمعة) المنضوي تحت لؤاء المجلس، وقيام ذاك الحزب بأعمال كثيرة معادية للشعب الكردي، خاصة ما جرى في الاشرفية و ضلوع اعضاء من الحزب المذكور الى جانب كتائب الجيش الحر في مهاجمة الاحياء الكردية الآمنة وقتل المدنيين الكرد.

ولم يعطي المجلس الوطني الكردي أي اعتبار للهيئة الكردية العليا التي تعتبر مصدر القرار الوحيد في غرب كردستان وسوريا، وذلك في ذهاب المجلس بممثلية له الى المؤتمر الاخير في اسطنبول حول ادارة المرحلة الانتقالية للمعارضة السورية بحضور لامعً كالعادة للمجلس الوطني السوري الذي برز فشله في اكثر من مناسبة نتيجة عدم استيعابه للوضع في سوريا.

 وما تجميد الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( جناج عبد الحكيم بشار) لعضويته في الهيئة الكردية العليا سوى اولى خطوات تنصل احزاب المجلس الوطني الكردي من الهيئة الكردية العليا الواحدة تلو الاخرى وشق وحدة الصف الكردي من جديد .

فالهدف واضح للمجلس الوطني الكردي هو فعل اي شئ للتهرب من العمل ضمن اطار الهيئة الكردية العليا و العودة الى اسطنبول، ربما اوغلوا كان قد وعدهم بشئ!!!؟ ، وما مشاركة المجلس في مؤتمر المعارضة الاخير في اسطنبول سوى القشة التي ظهرت على سطح الماء وكشفت المستور وما خفيت من نوايا.

 

 

 

مقدمة: 

في البداية نود أن نشير الى حقيقة كون العراق قد حل بالمرتبة السابعة بقائمة الدول الأكثر فشلاً وفق عدد مجلة السياسة الخارجية الذي صدر بتاريخ 31/7/2012. كما ان العراق مازال يحتل احدى المراتب العشر الأوائل في قائمة الدول الأكثر فساداً في العالم الى جانب دول مثل الصومال، أفغانستان، وغيرها من الدول الدكتاورية الأخرى. ان القانون المدني العراقي الذي كان يراعي التقيد بجميع الاتفاقات اثناء عصر ما قبل عام 2003 أما وفي وقتنا الحالي فمعروف عنه عدم التقيد باي اتفاق حتى على الصعيد الدولي. 


 يرى الكثير من المراقبين الدوليين ان العراق ينزلق ببطئ الى الفوضى، وحالات الفساد المالي والاداري التي لم يسبق لها مثيل، كما ان هناك العديد من العلامات التي تنذر باحتمال نشوب حرب اهلية وعودة العنف الطائفي. هذا المقال أخذ عينة واحدة عن هذه الفوضى والفساد لتسليط الضوء على الاسباب التي يعتقد انها سياسية، والتي أدت الى طرد أحد أكثر المسؤولين العراقيين أخلاقاً ومهنية وكفاءةً، وهو الوزير محمد علاوي الذي يحظى باحترام كبير على المستويين الوطني والعالمي. كما يرد في هذا المقال ايضاً تحليلاً للنصائح السيئة التي تم الأخذ بها من قبل رئيس الوزراء العراقي بسبب مستشاريه المقربين، وما هي الأدوات والاشخاص الذين استخدمهم رئيس الوزراء العراقي لدفع الوزير علاوي أن يترك منصبه.

لقد كان هناك الكثير من الكلام حول الاسباب التي دعت الوزير محمد علاوي أن يغادر وزارة الاتصالات، والذي تم اتهامه بالفساد من قبل العديد من المسؤولين وبكل جسارة ودون خجل، كما ذكر انه تم ارسال ملفه الى النزاهة، رغم ان لجنة النزاهة البرلمانية قد برأته من اي فعل خاطئ، ومع ذلك فان الوثائق تشير الى تصريح رئيس الوزراء بالقبول الفوري لاستقالة الوزير محمد علاوي حتى قبل ان يتقدم باستقالته فعلياً، وان القانون العراقي واضح بشأن الاستقالات من هذا النوع، فعلى المسؤول الحكومي أن يكتب استقالة رسمية وموقعة، بعدها يقوم البرلمان بالموافقة على الاستقالة والتي في حالة الوزير علاوي لم توجد بالأصل، فهو لم يقدم استقالة ليجتمع على اساسها البرلمان لمناقشة قبولها أو رفضها.

سوف نحاول في المقال (أ) التمسك بالحقائق التي جاءتنا من مصادر موثوقة، (ب) تسليط الضوء حول بعض الحقائق عن محمد علاوي ونوري المالكي وماذا فعلا قبل وبعد عام 2003، (ج) ربط الحقائق عن سبب قيام رئيس الوزراء العراقي بابعاد وزير الاتصالات محمد علاوي عن الطريق رغم تقاسمها لنفس الفكر، العلاقات قوية بالمرجعيات الدينية، نفس المذهب، اضافة الى نضالهما ضد الطاغية قبل عام 2003.

رغم ان هذين المسؤولين العراقيين جاءا من بيئتين مختلفتين تماماً، ولكن معروف عنهما نضالهما ضد الطاغية قبل عام 2003، للاثنان علاقات صداقة جيدة، معروف عن الاثنين تدينهما الشديد، رغم اختلافهما الواسع في تطبيق وفهم مبادئ الاسلام الحنيف كما يراه الانسان العراقي العادي. ان الوزير محمد علاوي جاء من عائلة عراقية ثرية، فهو رجل أعمال ناجح عاش في المملكة المتحدة بعد هروبه من العراق في السبعينات، كما انه رجل عصامي. من العروف عن رئيس الوزراء العراقي جاء من أسرة تعاني من شظف العيش، ولم يقم بادارة اي اعمال تجارية، عندما كان في سوريا كان يعيش حياة متواضعة نتيجة التبرعات، كما بدء فيها نشاطه السياسي. الاثنان كانا في مواقع قيادية لمحاربة النظام قبل عام 2003، وكلاهما بذل الغالي والنفيس في سبيل الكفاح والنضال من أجل تحقيق العدالة ورفع الظلم عن العراق قبل عام 2003.

اذن ماذا حدث ليقبل رئيس الوزراء استقالة الوزير محمد علاوي على الفور رغم ان هذا الأخير لم يقم بتقديمها فعلياً؟ دعونا أولاً نعرف المزيد عن هذين المسؤولين الاثنين:

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي:

الابجابيات

·         نضاله ضد الدكتاتورية قبل عام 2003.

·         أول تصريحاته كانت نيته في محاربة الفساد.

·         محاربة الفوضى التي يسببها التطرف سواء كانت سنية أو شيعية.

السلبيات

·         بقاء الفساد كأكبر تحدي يواجه العراق وبقاء العراق كخامس بلد في الدول الأكثر فساداً في العالم.

·         يعد العراق (وفق العدد الذي اصدرته مجلة السياسة الخارجية) واحد من الدول العشر الأكثر فشلاً في العالم.

·         تدخله الشخصي لصالح بعض الشركات على سبيل المثال تهديده لمفتش عام وزارة الاتصالات، الذي قام بطرده في نهاية المطاف دون موافقة أو معرفة الوزير.

·         تدخله الشخصي في صفقات وزارة الدفاع والداخلية.

·         اتهام العديد من أقربائه ومساعديه بسلسلة اتهامات فساد خطيرة.

·         تسييس والتدخل في شؤون الهيئات المستقلة.

·         مساعدة العديد من كبار المسؤولين الفاسدين سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة أمثال الدكتور فلاح السوداني.

·         ان الكثيرين يعتقدون ان العراق قد تم سحبه لمنزلق الطائفية تحت قيادته.

·         قام بتعيين ادارات مناصب مهمة بالبلد بالوكالة، على سبيل المثال شغل رئيس الوزراء العراقي كقائم بأعمال وزير الدفاع، والداخلية بالوكالة، اضافة الى منصب القائم بأعمال وزير الأمن الوطني.

·         تعيين مسؤولين غير أكفاء أو فاسدين.

·         اتهام مسؤولين عراقيين معروف عنهم نزاهتهم، بتهم فساد أمثال فرج الحيدري رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ومحمد علاوي وزير الاتصالات وسنان الشبيبي محافظ البنك المركزي ودون أي دليل.

·         التدخل لمحاولة السيطرة على البنك المركزي وسياساته.

·         الكثير من السياسيين العراقيين لا يثقون بمصداقيته.

·          فشله في وقف العنف وأنشطة الارهابيين في العراق.

·         قبوله لهدايا فخمة ومكلفة اضافة الى الأموال من سساسة ورجال أعمال مثل سيد عصام الأسدي وطارق الحسن الفلسطيني وهو رجل أعمال أردني لديه مصالح تجارية واسعة النطاق في العراق منذ التسعينات.

·         اتهام العديد له بعدم احترام القانوني العراقي والاتفاقيات كما هو واضح من خلال محاولته للتشبث بمنصب رئاسة الوزراء في   الانتخابات الاخيرة وتخليه عن الاتفاقات الموقعة.

الوزير محمد توفيق علاوي

السلبيات

·         معروف عنه وجهات نظره المتطرفة لمحاربة الفساد مما جعله يصطدم بكبار المسؤولين العراقيين الفاسدين.

·         معروف عنه وجهات نظره المتطرفة ضد ماهو خطأ وصواب، والتي أجبرته على الاصطدام بدولة القانون التي يعتقد انها المسؤولة عن الانتشار الواسع للفساد، تضارب المصالح، والسلوكيات غير الاخلاقية.

·         عدم مجاراته وتنفيذه لمطالب المسؤولين المؤثرين وتحت اي ذريعة.

الايجابيات

·         يتمتع بسمعة عالية على المستويين الوطني والدولي كونه رجل صاحب أخلاق ومهني، ولايشوبه اي شائبة من فساد.

·         بحضى باحترام كبير بين الأحزاب السياسية العراقية عدا بعض افراد كتلة دولة القانون التي يرأسها المالكي لأسباب ستصبح واضحة في نهاية هذا المقال.

·          معروف عنه وجهات نظره المتطرفة ضد الظلم والفساد، ومعروف عنه ريادته في مساعدة الفقراء والمحتاجين، وهي من الأسباب التي جعلته يغادر في سبعينيات القرن الماضي، لينسى بيئة الأغنياء التي تربى بها وينخرط في الكفاح المسلح ضد النظام قبل عام 2003.

·         رغم خدمته الطويلة في الحكومة العراقية، الا انه يحتفظ بسجل مثالي للسلوك الأخلاقي والأدبي.

·         لم يقبل اي نوع من الهدايا أو المال من اي مسؤول أو شخص أو رجل أعمال، في الواقع معروف عنه اعطاء المال للمرجعيات داخل وخارج العراق ومساعدته للفقراء، كما كان يرفض أن يأخذ اي مخصصات من الحكومة العراقية مقابل توفير الأمن الشخصي له مما وضع نفسه في دائرة الخطر لعدة مرات اثناء سفره الشخصي داخل العراق.

·         المسؤول العراقي الوحيد الذي كشف عن امواله خلال الانتخابات الاخيرة.

ماذا فعل رئيس الوزراء العراقي للضغط على الوزير علاوي؟

بسبب سجل الوزير علاوي الحافل بالسلوك المهني والأخلاقي العالي طوال حياته، جعل رئيس الوزراء العراقي يدرك ان اتهامه بالفساد أو محاولة لي الذراع لاسكاته مثل ما حصل مع جمال الكربولي وغيرهم، ستبوء بالفشل، لذا لم تبق أمامه سوى وسيلة واحدة وهي التحرش به من خلال أي جهة تتعامل مع وزارة الاتصالات أو من خلال الاشخاص الموالين الى دولة رئيس الوزراء من الذين يعملون معه داخل وخارج وزارة الاتصالات وسوف نذكر نماذج عنهم، أمثال أمير البياتي (الذي هرب من أمر الاعتقال الذي أصدرته هيئة النزاهة وأختبأ داخل المنطقة الخضراء لحين قيام دولة القانون بالمفاوضة لاطلاق سراحه)، د. هيام الياسري (البعثية المخلصة قبل عام 2003). قامت دولة القانون باستخدام السيد علي العلاق، رغماً عنه، لاصدار قرارات تعيين وطرد موظفين اساسيين داخل وزارة الاتصالات دون موافقة وزير الاتصالات أو حتى علمه، هذا اضافة الى قيام هيئة الاعلام والاتصالات بتحدي قرارات وزارة الاتصالات أو اي قرارات أخرى قد تؤثر بصورة مباشرة بوزارة الاتصالات، حتى انها قامت بحضر ادخال معدات قامت وزارة الاتصالات باستيرادها وصادرتها في موانئ البصرة مما حرم الشعب العراقي من الوصول لخدماتها. كما قامت الدكتورة هيام باستجواب موظفي وزارة الاتصالات وبشكل علني متحديةً بذلك الوزير، علاوة على تباهي بعض المسؤولين بعلاقاتهم المزعومة مع دولة القانون ومسؤولين رفيعي المستوى في محالوة لارهاب الموظفين غير المتعاونين معهم وذلك لمضايقة وزير الاتصالات، كما قام مجلس الوزراء بالتعاون مع هيئة النزاهة بعمل ثمان لجان تحقيقية للتحقيق مع وزارة الاتصالات حول قضية واحدة فقط، رغم ان هيئة النزاهة لم تجد اي مخالفة ومع ذلك فقد قام دولة رئيس مجلس الوزراء بتوجيه لاعادة نفس التحقيق مرة ثانية وثالثة لخلق جو من الفوضى في وزارة الاتصالات. يبقى السؤال لماذا يتم استهداف الوزير   محمد علاوي من قبل رئيس الوزراء العراقي؟

Inline image 2 

علي العلاق

رجل كبير في السن، سبعيني. له صلات بحزب الدعوة، كان معروف عنه نشاطه وسط المجتمع العراقي في مونتيريال – كندا. لديه هناك متجر للهدايا التذكارية حتى أصبح الأمين العام لمجلس الوزراء. يرى الكثيرون انه شخص غير مؤهل لشغل هذا المنصب، كما يفتقر للخبرات المطلوبة، معروف عنه تحفظاته ولكنه يتبع التعليمات التي تملى له من قبل السلطات العليا داخل مكتب رئيس الوزراء.

هيام الياسري

كانت تعمل كمهندسة في وزارة التعليم العالي ومنتدبة في وزارة الاتصالات قبل أن تكمل دراستها للدكتوراه بعد عام 2003. كانت بعثية نشطة ابان النظام الدكتاتوري للعراق قبل عام 2003، الا انها مهندسة كفوءة ومؤهلة. من المعادين للوزير علاوي وبشكل علني، وهي معروف عنها أنا تأتي الى العمل وقتما تحب، وتزور كافة المسؤولين في المنطقة الخضراء كما تريد، وهي تعطي تعليماتها لهيئة النزاهة لتخريب أعمال الوزير محمد علاوي ومكانته في وزارة الاتصالات، وتقوم بالتحقيق مع كادر الوزارة الذين لا يخضعون لجدول الأعمال الموكلة اليها، وقد اصبحت عضواً في اللجنة التي تحقق بنفس الشكوى المقدمة من قبلها!!!

أمير البياتي

من المفارقات قيام الوزير محمد علاوي بالسعي لحصول أمير البياتي على منصبه الحالي، ولكن ولائه لحزب الدعوة جعله يعمل بضراوة ضد محمد علاوي واي شخص يعارض سياسة الفساد في وزارة الاتصالات. لقد نجح باقناع رئيس الوزراء للاتصال بالمفتش العام عبد الحسين عايش بنفسه ويقوم بتهديده، والذي اقيل في نهاية المطلف من قبل رئيس الوزراء. يوجد سيل من اتهامات الفساد بحق السيد البياتي الذي عرف عنه لعبه السياسي المشين وعلاقاته التجارية بالشركات العاملة مع وزارة الاتصالات.

هيئة النزاهة

وهي كما يقال من الهيئات المستقلة وينبغي تعيين مديرها العام من قبل البرلمان العراقي، ومع ذلك فقد استغل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الثغرات الموجودة في القانون العراقي وبدء في طرد أو الضغط على اي مسؤول عراقي يعمل في هذه الهيئات مستقلة   وتعيين قائماً بأعمال المدير العام فيها. منذ قيام رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بطرد القاضي راضي الراضي، أصبحت هذه الهيئة أداة تعمل بما يتناسب ومصالح دولة القانون وذلك عبر اتهام اي شخص يريدون الضغط عليه أو تشويه سمعة اي مسؤول عراقي، وقد فتحت هذه الهيئة ما يقرب من سبح لجان تحقيقية في قضية واحدة ولم تسفر هذه التحقيقات لغاية الآن عن اي شيء ولم تجد اي خطأ قد ارتكب. لقد تم استخدام هذه الهيئة لتشتيت الانتباه وخلق حالة الفوضى داخل وزارة الاتصالات لكي يوضع اللوم كله على الوزير علاوي. هذه الهيئة قد استخدمت كأداة بيد دولة القانون لملاحقة اي فرد سواء كان فاسداً أم لا، وذلك لملاحقة اي مسؤول لا يتوافق مع جدول أعمال دولة القانون، وافضل مثالين ينطبق عليه هذا الاتهام الأخير هو ترك أشخاص أمثال الدكتور فلاح السوداني، وجمال الكربولي وتركهم أحراراً بينما تجري التحقيقات من قبل ثمان لجان تحقيقية بحق الوزير علاوي لأجل قضية واحدة فقط ليتضح أخيراً انه شخص لا غبار عليه ولم يقم باي خطأ.

هيئة الاعلام والاتصالات

وهي هيئة أخرى تعد مستقلة وينبغي تعيين مديرها العام من قبل البرلمان العراقي، بينما ما يجري الآن فعلاً هو ادارتها من قبل قائم بأعمال المدير العام وهو متهم بعدة اتهامات فساد، وسوء السلوك كما ان الكثير من امناء الهيئة غير مؤهلين او تربطهم مصالح شخصية مع شركات خاصة. لقد سمح لهذه الهيئة بتحدي وزير الاتصالات بشكل علني وبشكل غير مهني وذلك بمصادرة معدات تم استيرادها من قبل وزارة الاتصالات وحجزها في الموانئ العراقي في البصرة دون حق افراج مما حرم وزارة الاتصالات من تحسين خدماتها التي تقدمها للشعب العراقي. ان ادارة هذه الهيئة المهمة تتم على يد أشخاص غير مؤهلين سواء فنياً أو ادارياً، وفق قانون الاتصالات الذي شرعه بول بريمر والذي اوجب فيه تعيين مفتش عام لهذه الهيئة، اضافة الى الهيكل القانوني للهيئة التي يجب أن تتشكل منه الا انه في واقع الحال مفقود كلياً مما أتاح بالتالي ادارة هذه الهيئة دون اي رقابة أو نظام محاسبي.

من هم مستشاري رئيس الوزراء ومن هو أقربهم ؟

منذ تولي رئيس الوزراء الحالي لمهام منصبه، بقي طاقم المستشارين أنفسهم دون تغيير، أولهم ابنه أحمد، ونسيبه حسين المالكي الذي هو ايضاً ابن اخته، اضافة الى صديقه وأمين سره كاطع الركابي، والمتحدث باسم رئاسة الوزراء  علي الدباغ. رغم وجود العديد من مستشاري رئاسة الوزراء الرسميين الآخرين الذي يملك بعضهم المؤهلات والقدرة بخلاف البعض الآخر الذي يعدون متوسطي الأهلية أو عديمي الأهلية على الاطلاق، ولكننا سنركز على المستشارين الأقرب لرئيس الوزراء.

 Inline image 3

أحمد المالكي

وهو الابن البكر لدولة رئيس مجلس الوزراء العراقي وهو الرئيس غير الرسمي لكادر مكتب والده، وهو يحظى باحترام وسلطات لا حدود لها داخل القصر الجمهوري ومتهم بتدول أعمال تجاري مع كبرى الشركات ورجال الأعمال. ليس لديه خلفية علمية موثوقة، ومتهم باتهامات فساد مالي كبير خاصة بما يتعلق بأعمال شركات الاتصالات سواء عراقية أم أجنبية اضافة الى رجال الأعمال. ان تدخلاته في عمل وزارة الاتصالات وكادرها لم تقف عند حد معين لأجل الحصول على اتفاقيات في عدة وزارات وبالأخص وزارتي الدفاع والداخلية. ان طموحه بالحصول على الرخصة الرابعة للهاتف النقال لم يعد أمراً سرياً في اروقة هيئة الاعلام والاتصالات. ينظر له الكثيرون على انه طفل مدلل، غير مؤهل لاي منصب حساس ويستغل منصب والده لاجل عمل صفقات تجارية على أعلى مستوى.

حسين المالكي

نسيبه وابن اخته، كما انه المدير الفعلي لمكتب رئيس الوزراء ولو لم يكن الأمر بشكل رسمي، وهو يحظى باحترام وسلطة كبيرتين ومعروف عنه مشاركته بصفقات تجارية تساوي ملايين الدولارات. لا يعرف له خلفية علمية موثوقة ويوجد ضده اتهامات بالفساد المالي الكبير اضافة الى التعامل التجاري مع الشركات الأجنبية والعراقية على حد سواء اضافة الى رجال الأعمال العراقيين. ينظر اليه الكثيرون كشخص غير مؤهل لاي منصب مهم وليس لديه الخبرة ذات الصلة، خبرته السابقة كانت تتلخص بعمله في محل بقالة في الدنمارك وهو يستغل منصب خاله الحالي لعمل صفقات تجارية لحسابه وعلى أعلى مستوى.

علي الدباغ

وهو المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء العراقي، قام بنشر سيرته الذاتية على المواقع الالكترونية بأشكال مختلفة، وقد كان يعمل عن جمعة الماجد وهو شخص اماراتي الجنسية. يزعم انه اكمل درجة الدكتوراه عبر الانترنت ولم تعرف له اي خبرة سابقة في العمل قبل ان ينضم الى الحكومة العراقية. تم اتهامه بالعديد من قضايا الفساد المالي والتجاري مستغلاً بذلك صلته برئيس الوزراء العراقي وعلاقته الوطيدة به.

كاطع الركابي

وهو الصديق الشخصي والمرافق الرسمي لرئيس الوزراء العراقي، حاصل على شهادة ثانوية عامة، ومتهم بقضايا فساد بضمنها بيع توقيع رئيس الوزراء العراقي نفسه. وهو احد رجال رئيس الوزراء المهمين منذ فترة نضالهم ضد الطاغية قبل عام 2003 في سوريا. يرافق   رئيس الوزراء العراقي خلال لقاءات مع رؤساء الدول والزيارات الدولية المهمة. ينظر له الكثيرون على انه شخص غير كفوء، يتصف بالسذاجة بما يخص الثقافة الغربية وغير مؤهل لادارة اي منصب حساس.

هل رئيس الوزراء العراقي متورط بقضية فساد وزارة الاتصالات؟

لايوجد دليل موثوق تثبت تورط رئيس الوزراء شخصياً بقضايا الفساد المالي المتعلق وزارة الاتصالات، ومع ذلك هناك العديد من الدلائل التي تشير الى تدخله الشخصي في سير المشاريع المالية غير التقليدية، على سبيل المثال، يصعب علينا تفسير اسباب قيام رئيس الوزراء باستدعاء مفتش عام وزارة الاتصالات عبد الحسين عايش بنفسه وطلبه أن يترك عمله في وزارة الاتصالات، رغم ان الجميع يشهد بنزاهة وسمو أخلاق المفتش العام السابق في وزارة الاتصالات، والذي تم طرده في نهاية المطاف بعد استدعاء رئيس الوزراء العراقي له. نحن نعتقد ان أمير البياتي، الشخص الذي تم اتهامته وادانته من قبل هيئة النزاهة ببيع جامعة البكر والذي هدد المفتش العام السابق بالطرد من منصبه، هو رجل الظل وراء هذه الأحداث، فام العديد يعتقد انه المستفيد منها، ومع ذلك فان البعض الآخر يظن ان رئيس الوزراء العراقي قد تم تظليله من قبل مستشاريه المقربين والمتورطين علناً بقضايا فساد مالي وعقد صفقات مشبوهة أمثاله   ابنه ونسيبه. كما تم توجيه تهمة انتهاك واساءة استخدام القانون الى رئيس الوزراء العراقي وذلك يعود الى قيامه بأعمال وزير الداخلية والدفاع والأمن الوطني والقائد العام للقوات المسلحة وغيرها من المناصب الحكومية الحساسة، هذا علاوة على سيطرته الكاملة على جميع الهيئات وبالأخص هيئة النزاهة، بما في ذلك اتخاذه لكافة الاجراءات الانتقامية بحق من يفكر أن يقف في طريقه، على سبيل المثال، محاولة اتهام وادانه الحيدري رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الذي اتهمه باختلاس مبلغ اقل من 100 دولار في الوقت الذي ساعد فلاح السوداني وزارة التجارة السابق للهروب من وجه العدالة اثر قيامه وبمساعدة شقيقه بسرقة مليارات الدولارات من أموال الشعب العراقي، اضافة الى الفساد في وزارة الكهرباء والصفقات المشبوهة مع الشركات الكورية. ان مثل هذه الاجراءات الكثيرة والتي بينها التآمر على الوزير محمد علاوي لدفعه لترك منصبه بل أيضاً لدفعه ترك العراق كلياً خوفاً أن ينافسه في يوم ما على منصبه في رئاسة الوزراء.

لقد حاول رئيس الوزراء العراقي، مستخدماً جميع وسائل الضغط لغرض مقابلة آية الله السيد السيستاني (أدام الله ظله الشريف) ومع ذلك لم يلق اي ترحيب لا من قبل آية الله السيد السيستاني ولا من مرجعية مدينة النجف الأشرف بأجمعها. من ناحية ثانية استطاع الوزير محمد علاوي من مقابلة آية الله السيد السيستاني، كما انه يستطيع مقابلته في اي وقت. كما ان لدى رئيس الوزراء العراقي العديد من الأعداء الأقوياء داخل المرجعية في الوسط والجنوب وذلك بسبب انتقادهم لسياسة رفاقه الفاسدين، واسائته للطائفة بشكل عام بسبب طريقته في ادارة الدولة. من ناحية أخرى فان الوزير علاوي معروف لدى الأوساط الدينية والمرجعيات في مدينة النجف الاشرف بمساهماته السخية الشخصية للمسلمين خارج العراق وداخله. لقد تم اتهام رئيس الوزراء العراقي بالفساد المالي والسياسي، من جانب آخر فان الوزير علاوي يحظى باحترام كبير بسبب التزامه الديني والأخلاقي. لقد قام محمد علاوي بطرد مدير مكتبه لقبوله الرشاوى بينما الرشواوى والهدايا تجري بشكل طبيعي في مكتب رئيس الوزراء. يحيط برئيس الوزراء العراقي العديد من أقربائه ورأصدقائه الذين يستغلون مناصبهم بكل اريحية والتي تعود عليهم بملايين الدولارات بضمنهم ابنه أحمد الذي أجرى العديد من المكالمات الشخصية لوزارتي الدفاع والداخلية لمتابعة المشاريع، من ناحية ثانية فان الوزير علاوي المعروف بصرامته لم يسمح لأي أحد من اقاربه بالتنفع من اي مشروع من مشاريع وزارة الاتصالات. لايتمتع رئيس الوزراء العراقي باي علاقات طيبة مع الأحزاب الكردية، الأحرار، المجلس الأعلى، بينما الوزير علاوي يتمتع بعلاقات جيدة مع كل هذه الأطراف، وغيرها كثير، لذلك فان خلاصة القول لم يكن من السهل على رئيس الوزراء العراقي رؤية شخص يحظى باحترام جميع الأطياف والأحزاب وسمعته لا يشوبها شيء من فساد أو غيره، ويمكن ان ينافسه على ولاية جديدة لرئاسة الوزراء رغم ان العديد من المراقبين يرى ان تولي رئيس الوزراء الحالي لولاية ثالثة تعد مخالفة للقانون والدستور العراقي، علماً ان الوزير علاوي لم يبد اي رغبة في الترشح لمنصب الرئاسة سابقاً او لاحقاً ومع ذلك فقد كان   ينظر اليه رئيس الوزراء باعتباره خطراً على المدى البعيد لتوليه الولاية الثالثة لمنصب رئيس الوزراء. اضافة لذلك فقد اعلن الوزير محمد علاوي وقفته مع قائمته العراقية جنباً الى جنب حزب الأحرار والأحزاب الكردية لسحب الثقة من رئيس الوزراء التي أثبت فشل سياسته على مدى السبع سنوات الماضية في العراق، لهذه الاسباب أصبحت علاقة رئيس الوزراء متوترة مع الوزير محمد علاوي وسعى ولهذا سعى للانتقام منه.

 

هذه هي الاسباب الفعلية الرئيسية وراء الحرب الخفية التي يديرها رئيس الوزراء الحالي ضد الوزير محمد علاوي، ونتيجة هذه الحرب  الفوضى التي تعيشها وزارة الاتصالات في الوقت الحالي، واaن القائم بأعمال وزير الاتصالات الحالي، والمشهور بممارسات الفساد، ليس لديه فكرة عن كيفية ادارة هذه الوزارة لحداثة عهده بها وهو يأتي مرتين بالاسبوع لمكتبه في الوزارة، علاوة على طرد مفتش عام وزارة الاتصالات، ووكيل الوكيل الحالي الذي تحوم حول أخلاقه الشكوك وهو يحظى الآن بمزيد من السلطة والامتيازات، والشعب العراقي هو الضحية الوحيدة لهذه السياسات سواء كانت بقصد أو بدون قصد.

الخميس, 01 تشرين2/نوفمبر 2012 23:49

الصيادي لا يعرف الصيد- عزيز العراقي

 

تصريحات افراد الطبقة السياسية العراقية المتنفذة تعرف انتماءات اصحابها حتى لو كتب امام اسمه الف مستقل , فهو لا يفرق بين المصلحة الوطنية ومصلحته الشخصية , ولا يعرف ان يتخفى خلف شعارات براقة مثل قيادييه , او يناور عندما تشتد صعوبة الحل الذي يريده . وتحت عنوان : " الصيادي يطالب بإقالة علاوي من عضوية مجلس النواب ". نشر موقع " صوت العراق " يوم 30 / 10 / 2012 ان النائب البرلماني ( المستقل ) كاظم الصيادي صرح من ان :" علاوي لم يمارس دوره التشريعي والرقابي في مجلس النواب ولم يكن سوى منظر سياسي ومعرقل للعملية السياسية ومعطل لها " حسب تعبيره .

 

اقسم بالله العظيم ان كلامك صحيح , ولكن هل عدم حضور اياد علاوي الى جلسات البرلمان هو الذي ادخل العملية السياسية في النفق الحالي ؟!  الذي لا يمكن  الخروج منه لعدم وجود فتحة اخرى . وهل عدم ممارسة علاوي لدوره التشريعي والرقابي هو الذي جعل البرلمان سوق خردة  تعود ملكيته لمجموعة قليلة من التجار زعماء القوائم المتنفذة ؟!  وعلاوي لم يكشف عن قدرة فلسفية  ينظّر من خلالها , ونظريته الوحيدة هو الحصول على موقع رئيس الوزراء او ما يناظره كما خدع في مجلس السياسات العليا . وهو ليس من عرقل العملية السياسية بقدر ما دافع عن حقه الشرعي في فوزه بالانتخابات . الذي عرقل سير العملية السياسية هو المالكي الذي تعهد بالوفاء لاصحاب المشروعين المتصارعين الايراني والأمريكي , اصحاب القرار الرئيسي في العراق مقابل تكليفه بدل علاوي . وتكليف المالكي بدل علاوي هو ما جعل الانتخابات العراقية ليس اكثر من ورقة التين التي تستر عورة الديمقراطية التي جاء بها الاحتلال , وعورة الاخوة الطائفية مع ايران . وهو السبب في عدم وجود مخرج آخر للنفق الذي نحن فيه الا بانتصار احد المشروعين ما دمنا لا نمتلك مشروعا وطنيا .

 

وأضاف الصيادي ان :" زعيم القائمة العراقية يعمل لأجندات خارجية كانت سببا في عرقلة عملية البناء والأعمار في العراق وعطلت العملية السياسية وأخرت في تقدمها " . علاوي لا يمتلك قرار السلطة التنفيذية بل المالكي , وعلاوي لم يعمل على انهاء استقلالية المؤسسات المستقلة ( النزاهة , الانتخابات , الاعلام , القضاء , البنك المركزي  ) التي هي ادوات توازن العملية السياسية وضمان استمرارها بل رئيس الوزراء المالكي . وعلاوي مهما عمل للأجندات الاجنبية فلن تكون مؤثرة بقدر عشرة في المئة مما يعمله المالكي لهذه الاجندات بحكم موقعه , والتبعية لإيران بحجة وحدة المذهب الشيعي لا تحتاج الى نقاش . والسؤال هل يوجد اعمار وبناء سواء في العملية السياسية او كمنجز واقعي كي يخربه علاوي ؟! بالعكس كبار اللصوص والمرتشين والقتلة تستر عليهم المالكي , سواء كانوا من جماعته مثل فلاح السوداني او لأسباب سياسية اظهر ادانتهم بعد هروبهم مثل الدايني والهاشمي .

 

وأشار الصيادي الى " ان علاوي كان سببا في خلق لكثير من المشاكل بين الفرقاء السياسيين فضلا عن عدم التزامه بحضور كل جلسات مجلس النواب وبالتالي لابد من انهاء عضويته " .  علاوي ليس وحده سببا في خلق المشاكل , الطبقة السياسية المتنفذة هي مشكلة العراق الان , ولا فرق بين واحد وآخر الا بشكل نسبي , والعراقيون سيحتاجون الى سنوات طويلة كي يتخلصوا من الاثار السلبية لهذه المرحلة , سيحتاجون الى سنوات طويلة لكي يصلوا الى الدرك الذي اوصلهم اليه صدام , العراقيون لا يعرفون لحد الان كيف يجدون لهم طريقا آخر ينقذهم من استمرار التردي في ظل هذه الطبقة السياسية , ويتخلصون من جميع افراد هذه الطبقة وليس من علاوي وحده .

 

في موروثنا الشعبي الشيعي اعتقاد بان اكل سمك الجرّي غير مستحب , والبعض يحرّمه , وذلك لانها خبطت الماء عندما اراد الامام علي ( ع ) ان يشرب منه وهو ساقية او نهر , المهم لعنها الامام . ومع احترامنا للقبك الذي لم تراع مهنيته حينما اخترت هذا التصريح الذي اشبه بجرّية في علوة سمج العمارة , والجميع يتحاشون حتى لمسها بما فيهم السنة بعد تطبعهم او خوفا من اخوتهم الشيعة . هذا عندما كانت الدنيا بخير والسمج باير , اما اليوم فالجري يبحث عنه مثل باقي السمج , واعتقد ان تصريحك هذا هو لحاجة السوق , ولو كان سابقا لما جازفت به وانت النائب العارف بأمور هذا الشعب المسكين .

 تحية حب ووفاء

سيدي القائد استميح من سيادتكم عذراً لأنني لم اتمكن من اختراق اسوار سجنك في امرالي احدى اهم مواقع الظلم والارهاب والاضطهاد الفكري في عالم اليوم المتحضر ، ليس تخاذلاً ولا خشية ولا تردداً ولا خوفاً من الموت  بل انما بعلم مسبق بعدم تحقيق الاماني في الاقتحام . ولو كان هناك وميض امل في تحقيق الامنية لسارع قبلي الالاف من المقتحمين لقلعة الارهاب الفاشي امرالي لدورك القيادي في مسيرة الثورة وعظمة مبادئ فلسفتك التي انارت على امة محتلة سبل النضال .

سيدي القائد لم تكن على غفلة من جهالة  العقلية المتعفنة لسلاطين انقرة ولا من مواقفهم الشوفينية تجاه شعبك الابي ولا من ارهابهم الدموي والفكري والروحي والمعنوي بحقك ورفاقك وكل من اراد ان يقول امام  وجوههم الكالحة هناك اقوام خاضعين لسلطاتكم الدموية هم اصحاب حقوق وطنية وقومية وحريات اساسية في الحياة الحرة الكريمة اسوة بكم وبغيركم من الامم والشعوب التي تسلط على رقابهم سيوفكم الدموية  دون وجه حق وضمير وسند شرعي او قانوني في اغتصابكم لحرياتهم وحقوقهم ، بل كانت لصلابة  الارادة الوطنية والقومية النابعة من مشاعرك  ومن رفاقك ورؤيتكم  لصعودكم على اعواد المشانق واضحة وضوح الشمس فكان ردكم الوحيد لجبروتهم بأعلانكم عن تنظيماتكم الثورية لمقاومة لأشرس نظام من حيث التكوين الخلقي العنصري والمدعوم من حلف ناتو العالمي .

سيدي القائد لقد وهبتم حياتكم ومنذ لحظات البدء بمقاومتكم لجبروتهم وعنجهيتم وارهابهم الدموية بداية في 27/نوفمبر/تشرين الثاني من عام 1978 عند البدء بترجمة افكاركم الى تنظيم فولاذي مستند الى نظرية ثورية في التحدي والمقاومة ثم تلتها الاعوام واذا بالشرارة تندلع في العمليات العسكرية بشكل حرب عصابات ثورية ادخلت الرعب في قلوبهم وبدأوا ببث شعاراتهم الجوفاء الفارغة بالقضاء على الثورة واليوم وبعد مرور عقود من الزمن من بداية الثورة في عام  1984م يشهد العالم كيف ان مسيرة الثورة امتدت واشتعلت نار غضبها في شمال كوردستان بل ومبادئ الثورة اختمرت في اجزائها المحتلة والعالم بأسره وذهبت احلامهم في القضاء عليها هباءً منثورا .

سيدي القائد تستحق حقاً ان تفتخر امة بظهورك بينها وقيادتك لمسيرة ثورتها اهنأك اليوم ببطولات الرفاق من قناديل الحرية المترابطين في خنادق البطولة والفداء من خريجي مدرستك الفكرية ذات الابعاد الانسانية في الدعوة الى المساواة والحرية والذي يسر به المرء هو مواقف بناتك اللواتي تزاحم الرجال في الصفوف الامامية للمقاومة والقتال والتضحية ويلحقون بالمحتلين انكر الهزائم فالانتصارات تتوالى على جبهات القتال بهمتهن وهمة اخوانهن من الرجال .كما ان غرب الوطن اليوم يتمتع بحرية نسبية وبقيادة لجان الحماية الشعبية المنبثقة من روح الارادة الوطنية . وجنوب الوطن اصوات برلمانية تنادي  وتطالب بالدعم والتأيد لأبناء جلدتهم في شمال الوطن والاستعدادات تجري في مدينة البطل شيخ محمود الحفيد سليمانية التضحية والفداء لتنظيم مظاهرات عارمة دعماً لأخوتهم في شمال الوطن المحتل تضامناً مع مواقفهم الحضارية الداعية الى رفع الظلم والاضطهاد والارهاب عن اصحاب الحقوق .

سيدي القائد اليوم بدأت بشائرانتصارات الثورة الكوردية العارمة تندلع في شمال الوطن المحتل وتلوح في الافق الانتصار النهائي على المحتلين وتضامناً مع ابنائنا المضربين عن الطعام والمعتصمين في بؤر الاجهزة القمعية للنظام الطوراني تشهد المدن الكوردستانية في الشمال المحتل مسيرات عارمة رافعة شعارات الثورة بأنتزاع الحقوق والحريات رافعة تصاويرك والهتاف بأسمك والدعوة الى اطلاق حريتك والتي هي من حرية ارادة امة محتلة بأسرها اليوم يشهد العالم كيف ان الالاف من صعاليك السلطة الشوفينية المنتسبين الى اجهزتها القمعية في حالة استنفار كامل وهم لم يترددوا بضرب ابطال المسيرات الثورية واعتقالهم دون جدوى فمسيرة الثورة تواصل غضبها في المدن الكوردستانية هنيأً لك سيدي هذه الارادة الفولاذية المتخذة اصول قييمها النضالية من انجيلك المقدس المبني اسسها على محاربة الاضطهاد والارهاب بكافة اشكالها وترسيخ مبادئ الحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة ، هكذا اقسموا السائرون في مسيرة نضالك الثوري عدم التراجع عن الاهداف المعلنة في النضال من اجل نيل الحرية . وبسواعد خريجي مدرسة افكارك وقييمك الثورية تنتصر ارادتهم عاجلاً ام ئاجلاً فمسيرة الثورة لم تتوقف الا برفع الحصار عنك في معتقلاتهم القمعية ورفع رايات الحرية في مؤوسسات الدولة الديمقراطية الضامنة للحقوق والحريات لكل من يتنفس الهواء في ظل خيمتها المحاكة خيوطها من مبادئ الديمقراطية الحقيقية والضامنة للحقوق والحريات دون تفرقة وتمييز للمتظللين بظلالها  .

 سيدي القائد اليوم اثبتوا ابنائك الاحرار بحق وبجدارة عالية من المعنويات الرافضة الخوف من ارهاب السلطات المحتلة لوطنهم وحرياتهم وكرامتهم بأن السبيل الوحيد الى تحقيق الحرية هي المقاومة النظيفة السلمية المعبرة بالاعتصامات والمسيرات المليونية الرافضة لسلطات الاحتلال وبهذه المعنويات العالية وبأرادة لا تخشى من الارهاب الدموي للمحتلين للوطن تشرق شمس الحرية بدماء الشهداء الابرارعلى ربوع الوطن وشعاعها من نور فلسفتكم الحضارية في محاربة  طغيان الانظمة الشوفينية  تضيئ بها ربوع الوطن وتزحيل ظلمات الارهاب الدموي للاعداء  تقبلوا تحياتي .

خسرو ئاكره يي ـــــــــــــــ 1/11/2012


ليس الحاكم الشرعي مجرد فقيه يحلل ويحرم وانما الحاكم الشرعي او المرجع هو روح الامة فهو يعيش آمالهم وآلامهم لأنه ابثق من رحم هذه الامة فهو ليس بمعزل عنها ولا هو خارج عن معاناة وطموحات المجتمع ، وهذه السنة اكدها القرآن الكريم في اكثر من موضع في اشارة الى ان الرسول هو من نفس الامة او الملأ وبطبيعة الحال الامام والمرجع ههما امتدادان للنبوة الخاتمة ، ومن اللطائف التي تضمنها القرآن الكريم ما جاء في قوله سبحانه        { قد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا من أنفسهم } (آل عمران:164) .


وعلى هذا الغرار فقد سعت المرجعية الرسالية والمصلحة الى ان تكون منغمسة ومندكة في هموم الامة فتراها السباقة الى ابداء الرأي وتحسها هي الحريصة على مستقبلها وتدافع عن المصالح العامة بشتى الوسائل ، ولا نعدو بكلامنا هذا مواقف المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني رغم التهميش والتضييع من قبل المؤسسات السياسية المرتبطة بالمؤسسات الدينية الانتهازية ، وان كانت اليد قصيرة وليست مبسوطة لكن هذه المرجعية سجلت العديد من المواقف الثابتة والتي لم تتغير بتغيير المصالح والمنافع والتبعية ، بل هو الثبات على الموقف وتحمل ودفع ضريبته لأنها ايقنت ان مشروعها الاصلاحي هو مشروع عالمي ليس مرهون بجهة ما ، كما هو الحال مع ثورات الربيع العربي فليس جزافا ان يدعي انه مرجع عراقي عربي وهو لا يعيش تطلعات العرب ومشروعهم التغييري على العكس فقد اثبت لنا المرجع الصرخي انه عربي بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى فالثورات المباركات في تونس ومصر وليبيا وسوريا وغيرهم تلك الثورات التي انفجرت من روح عربية اصيلة رفضت السكوت امام الظلم والاستبداد فكان موقف المرجع الصرخي هو من روح الاسلام ومن مبادئه وقيمه فهو القائل مثلا في ثورة سوريا (فكيف لا نكون مع المظلوم ضد الظالم ؟ فهل نخرج عن الاسلام ومنهج الرسول الأمين وأهل بيته الأطهار (صلوات الله عليه وعليهم أجمعين) ؟ وهل نخرج من الأخلاق والإنسانية ؟) .


وليس بطرا ان يدعي انه مرجع عراقي ويؤكد على ذلك في مرحلة وصل بالأمر ان الوطنية العراقية قد اصبحت شيئا مستهانا به بل من يحمل هذه الصفة أي – العراقية – فهو محل سخرية ، فكان المرجع الصرخي قد جسد هذا المعنى الحقيقي في وطنية متينة واكيدة وعراقية اصيلة بتلك المواقف الثابتة الرصينة فهو لم يهادن على حساب مصلحة الوطن ووحدة شعبه ومنذ دخول الاحتلال كان صوته ومازال لم ولن يسكت رغم محاولة الكثير ممن باع عراقيته بأبخس الاثمان ان يشوهوا هذا الصوت ، ولم يكن مجرد قول خال من الفعل !! وانما كان هناك فعلا رجوليا قل نظيره ، فالتظاهرات والوقفات منذ 2003 والى يومنا هذا مستمرة في رفض الظلم والاضطهاد والاستبداد وكل اوجه الفساد والسرقات ، وهذا الامر لم يقتصر على جهة واحدة دون اخرى او انه مرجع شيعي فكان همه الاول هم الشيعة فقط ؟ كلا والف كلا !! اذهبوا الى الفلوجة واسألوا ماهي مواقف مرجعية السيد الحسني أبان الهجوم الامريكي الكافر على اهلنا واخوتنا في الفلوجة حتى ان المرجع الصرخي اصدر بيان بخصوص ذلك وحث على الدعم المعنوي والمادي زكان البيان يحمل عنوانا (فلوجة الخير والمقاومة) حتى انه قال (ان العين لتدمع والقلب يقطر دماً على الدماء التي سُفكت والأرواح التي أُزهقت والنساء والأطفال والشيوخ التي رُوعت وشُردت والأرض التي زُلزلت والماء والهواء والسماء التي لُوثت بسبب الاعتداء البربري الغاشم الظالم الغادر اللئيم الوضيع القبيح الذي تقوم به قوات الاحتلال الأمريكي الصهيوني الملحد الكافر بحق شعبنا العزيز في الفلوجة , فعلى كل مسلم ومسلمة العمل بما وسعه لمساعدة الفلوجة الصامدة أهلها وتقديم المساعدة العينية والمعنوية من الماء والغذاء والكساء والدواء والصلاة والدعاء ونحوها .
والسلام على الفلوجة المقاومة أهلها الصابرين ورحمة الله وبركاته وفرّج الله تعالى عنهم وعن المؤمنين والمؤمنات فرجاً عاجلاً كلمح البصر أو هو أقرب انه سميع الدعاء والحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين .
)


ولم يكتف المرجع الصرخي بمواقف الدعم والشجب والرفض في مجال القول والفعل ، وانما كان ذا شمولية سياسية منقطعة النظير في تشخيص العلل واعطاء الحلول في جميع المناسبات السياسية حتى انه اصدر في مجال الانتخابات 10 بيانات ووضح مفهوم الانتخابات وموقف الشارع المقدس من هذه العملية الجديدة على العراقيين بل الادهى انه في بيانه الاخير والذي استخدم مفهوم عربي عراقي (حيهم) وهذا يعرفه اهل العشيرة وما معناه .


ولم تقف المرجعية العراقية العربية بعيدة عن المقاومة بك صورها سواء السنية او الشيعية بل ايدهم واعطاهم المشروعية في الدفاع عن الوطن واخراج الاحتلال الامريكي الغاشم ، كذلك هو اول من دعى الى مشروع المصالحة ممن لم تتلطخ ايديهم بدماء الشعب العراقي ، وكذلك لم يخف عنه ثروات العراق وحضارة العراق واهمية العراق حتى انه صال على ممن اراد ان يقيم الفيدرالية في البصرة ووضح ان هذا المشروع هو مشروع لتقسيم العراق وبين مواطن الريبة والحقد والعمل على هذا المشروع الاستعمارية . لا اريد الاسهاب بمواقف المرجع الصرخي فيكفي انه طبق مصداق المرجع العراقي بكل صوره .


وهذا هو عمل المرجعية الرسالية الحقيقية ، بالرغم من المحاولات اليائسة التي ارادت النيل من هذه المرجعية العراقية العربية كما في حرق مكاتبه في ذي قار والبصرة وكربلاء والديوانية او احراق وهدم المساجد التابعة لمرجعيته ، اننا نقف بإجلال لهذا العالم الرباني الذي هو فعلا جسد دور العالم المرجع والاب والحاكم الشرعي ، فلم يكن الصرخي كلاسيكيا ورثا ولكم يكن ذا علم اكل عليه الدهر وشرب ولم يكن قابعا في جحر بعيد عن هموم العالم وانما طبق هذا القول (اذا ظهرت الفتن في امة محمد فعلى العالم ان يظهر علمه والا فلعنة الله والملائكة والناس اجمعين) .

 

1 – 11 - 2012

من المعلوم بأنه‌ لا وجود لمعايير ثابتة أو لحلول حتمية و نهائية، فكل نموذج يشكل تجربة حية تبقی قيد الدرس والبناء والإستكمال، علی سبيل التعديل والتحسين. فما حصل في السنوات الأخيرة من تقلبات وإنهيارات إقتصادية بل و حتی سياسية شكل مدعاة لإعادة النظر في منظومة التعاريف المتعلقة بالإقتصاد بشكل خاص و الحرية والعدالة و المساواة علی وجه العموم، بعيداً عن لاهوت التحرير الذي يجعلنا نقفز فوق واقع الإجتماع والعالم المعاش و بعيداً عن التعامل مع الديمقراطية كمدافع و مناضل يستخدم المفاهيم التقليدية المستهلكة.

إن ما نطرحه هنا من الأفكار مستقاة من خطاب للمستشار الألماني السابق، هلموت شميت، القاه بتاريخ 2012.09.22 بمناسبة تكريمه لحصوله علی جائزة ويستفاليا الألمانية للسلام، فهو العقل الإقتصادي الأول في بلده و صاحب نظريات مستقبلية في السياسة العالمية و أحد رواد الوحدة الأوروبية المسالمة.   

كما نعلم بأن الأفكار ليست إيقونات للعبادة والتقديس ولا هي قيم مفارقة تعلو علی الظرف والشرط، بل هي عوالم من العلاقات ننشئها علی أرض الصراع وفي بوتقة المواجهة، بعقلية المداولة والمفاوضة، لإنتاج صياغات ومواقف جديدة، عبر المساهمة في إنتاج المعلومة والمعرفة.

لو أخذنا الإتحاد الأوروبي كمثال لما نطرحه، لرأينا بأنه يعمل منذ أكثر من نصف قرن علی تنمية تشكيلته. ففي الثامن عشر من نيسان عام 1951 إجتمعت ست دول أوروبية، هي فرنسا و ألمانيا و بلجيكا و لوكسمبورغ وهولندا و إيطاليا، لتضع حجر الأساس في بناء الاتحاد الأوروبي و بعد أربعين عاماً من تأسيس هذا الإتحاد وصل عدد أعضاءه في إجتماع بهولندا الی أثنتي عشر دولة أوروبية. وفي السابع من من شباط عام 1992 تم التوقيع علی معاهدة ماستريخت والتي تم بمقتضاها تم تجميع مختلف الهيئات الأوروبية ضمن إطار واحد هو الاتحاد الأوروبي، الذي أصبح فيما بعد التسمية الرسمية للمجموعة. واليوم وبعد إنضمام كل من  رومانيا و بلغاريا عام 2007 يبلغ عدد أعضاءه 27 دولة متخذاً العاصمة البلجيكية بروكسل مقراً دائماً لأمانته العامة والمفوضية الأوروبية، ومدينة ستراسبورغ الفرنسية مقراً لبرلمانه الأوروبي.

بالرغم من كل هذا لم يكن بإمكان الإتحاد لا عن طريق معاهدة ماستريخت و لا بالمحاولات الغير ناجحة لوضع دستور أوروبي دائم و لا بواسطة معاهدات لشبونة أن يخطو خطوات مؤسساتية مؤثرة نحو الأمام. نحن نعرف بأن للمفوضية في بروكسل 20000 منتسبين، يعملون بجدية في إدارتها، لكنهم علی ما يبدو منشغلين بوظائف ثانوية.

والجهة الوحيدة التي يمكن أن يقال بأنها تعمل بشكل مُرضٍ هو البنك المركزي الأوروبي، ولكن الی متی يمكن لهذه الجهة أن يرضي الجميع؟

لذا نستطيع أن نتحدث اليوم بشكل واضح و صريح عن إمكانية فشل هذا الإتحاد ويمكن أن يعود سبب هذا الفشل الی الألمان أنفسهم، لأن دولة المانيا الأتحادية برهنت للجميع بأنها أكبر قوة إقتصادية في القارة الأوربية، وهذا موضوع يثير الإستغراب حتی لدی الكثير من الألمان قبل الآخرين. و المانيا الإتحادية تمارس هذا الدور و تعمل علی إيقاظ هذا الشعور لدی البلدان الأخری.

لذا نری بأن المحكمة الإتحادية الألمانية العليا و البنك المركزي الألماني و المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يتعاملون بتعالٍ و حضورٍ و تطابقٍ وقصدٍ و سيادةٍ و كأنهم هم المركز والثقل الأكبر في أوروبا. أما الرأي العام الألماني فهو وللأسف مصبوغ بصبغة قومية- أنانية، يحمل في طياته فلسفة "أنا قبل كل شيء و لا أحد غيري". وإذا أخذنا فترة أطول بعين الإعتبار فإننا نستنتج بأن هناك إمكانية رجوع الدول الأوروبية الی اللعبة القديمة، أي لعبة المركز والأطراف، من غير الوعي بأنهم يتحركون نحو الحافة الخارجية للسياسة العالمية والاقتصاد العالمي. فدولتان من دول الأعضاء، تمتلكان مثل كوريا الشمالية القوة النووية.

والسلاح الذرّي اليوم هو القدرة و الشارة، و هو أيضاً أداة يمكن إستخدامها للتهديد و في الحرب. أما إذا نظرنا اليه من الناحية الإقتصادية والإجتماعية، فأن السلاح الذرّي مضيعة للإنتاجية. ومن الناحية الأخری يمكن إعتبار عدم السماح لدولة المانيا الإتحادية بأن تمتلك أسطول الغواصات المجهزة بالأسلحة النووية إحدی أهم الأسباب التي أدت الی الإزدهار النسبي في هذا البلد. الألمان فهموا أخيراً بأنهم أوروبيين و لا يجوز لهم الرجوع الی اللعبة القديمة، أي لعبة ميزان القوی في أوروبا، بل عليهم أيّاً كانت النوايا والاستراتيجيات العمل بجدية في إستخلاص النتائج الإيجابية اللازمة من تجارب القرون الأربعة الماضية، وهي كما يلي:

أولاً: تجارب التاريخ علّمت الأمم الأوروبية و بالأخص قياداتها، بأن نتائج كل المحاولات السابقة في بناء قوة مركزية أحادي القطب في أوربا كانت فاشلة، لذا لا يمكن أن يكون نصيب المحاولات المستقبلية في هذا الأمر غير الفشل. والمساعي الرامية من قبل الأتحاد الأوروبي لتعزيز قدرته في مجالات السياسة الخارجية، الإقتصادية ، المالية والأمنية عن طريق عقد معاهدات و سن قوانين تبقی دون فرصة كبيرة    .

ثانياً: علی الألمان أن يتذكروا في هذه الحالة كل من ونستون تشرشل، شارل ديغول، جورج مارشال، هنري ترومان و جورج بوش الأب لتسديد ما عليهم، لأن هؤلاء كانوا رجال دولة و قاموا بمساعدة الألمان في ظروفهم الصعبة. وهذا يعني أن علی الألمان أن يدعموا الإتحاد الأوروبي بجدية و تكون مبادراتهم في سبيله هي الأولی. فالمادة 23، فقرة1 من الدستور الألماني تبسط الطريق لهذا الأمر، لأنها تسمح بالتعمق و الإعتصام بحبل الإندماج.  بالطبع يحتاج تبنّي هذا المشروع الی أموال طائلة وعلی الألمان البدء به، وإلا كيف تمكنت دولة المانيا الإتحادية بأن تكون المستفيد الرئيسي من قضية الإندماج الأوروبي؟    

ثالثاً: بغض النظر عن الدروس المستخلصة من تجارب القرون الماضية، يجب أن لا يكون الألمان سبب ولادة الجمود والتراجع أو إضمحلال مشروع الإتحاد الأوروبي. فالدول في القارات الأخری تنتظر بفارغ الصبر كي يتصرف هذا الإتحاد أخيراً بصوت وحدوي وهذا يحتاج الی الإرادة الكاملة للعمل المشترك مع الفرنسيين و الإرادة في العمل مع البولنديين بجدية أكثر. و الإرادة في التعاون مع دول الأخری الجوار تعتبر من الضروريات. فالألمان تغيّروا من حيث علاقاتهم بالعالم وتعلموا من ماضيهم. فهم يستطيعون إثبات ذلك بعد دراسة العواقب عن كثب و بإمعان بعيداً عن الاطروحات الطوباوية.

ومن البديهي بأن القارة القديمة تعيش اليوم صراع فكري، كما تشهد المناقشات الخصبة والسجالات الصاخبة حول القضايا الأوروبية المطروحة و الأزمات الإقتصادية في بعض بلدانها، لكن كل ذلك لا ينقص من الحقيقة بإن تلك المجتمعات قامت بتغيير عدتها الفكرية و مهماتها الوجودية وعملت بشكل مثابر علی إختلافاتها و حولّت فكرة الإتحاد الأوروبي الی واقع تداولي معاش، أثّر في الحياة اليومية لجميع الناس و تجسّد ذلك بشكل خاص في العملة الموحدة، التي تسمی "اليورو". 

وختاماً نقول: لا مكان من بعد اليوم لعقليات و حكومات تقوم بالحملة التبشيرية من أجل المركزية، فدكتاتورية المركز تلوث الفضاء الفكري و تبتلع المجتمع المتفتح الساعي الی تثبيت التعددية و توسيع مدارات الفدرالية و تشجيع الاستثمار في العقل البشري و التخلص من الوصاية النبوية عن كل ما يمكن أن يضيف شيئا جديد.

الدكتور سامان سوراني

 

 

تردني العديد من الرسائل عبر البريد الالكتروني وأقرأ العديد من التعليقات والردود حول المقالات التي اكتبها منتقدا فيها المالكي وفحوى تلك الرسائل والردود هو التساؤل عن سبب تركيزي على المالكي وعدم تناولي لعلاوي والبرزاني بالنقد والتجريح.فيما يتهمني بعض الجهلة والخبثاء بانني لا استهدف الارهاب في ما اكتب علما باني كتبت ومنذ العام ٢٠٠٥ اكثر من ثلاثمئة مقالة ضد الارهاب وضد حزب البعث ونظام صدام البائد. وقد نشرت تلك المقالات في العديد من المواقع الالكترونية والصحف العراقية وتناولتها العديد من الفضائيات بالنقد والتحليل.

ولقد توقفت فعلا في الآونة الأخيرة عن النيل من الارهاب او ازلام البعث لأنهم اليوم مكرمون من قبل دولة رئيس الوزراء الذي اعاد لهم كافة حقوقهم وملأ مكتب القائد العام بهم بل اصبحوا يده الضاربة اليوم لمواجهة الكورد الذين دعموه بقوة وابقوه في منصبه وهو الذي خسر الانتخابات الاخيرة ، الا ان الطبع غلب على التطبع فمن شيمته وسجيته اللؤم والغدر فلن يرتجى منه أفضل مما ظهر منه من حقد وعداء وتنكر ونزعات شوفينية ودكتاتورية.فعلام الكتابة ضد الارهاب ودولته يرسل في طلب مشعان الجبوري ويسقط عنه مختلف التهم؟  ، وعلام معاداتهم ودولته يغدق عليهم الاموال العراقية تحت شعار المصالحة الوطنية التي يقودها عامر الخزاعي.

وقد شرحت في مقالة سابقة اسباب التركيز على انتقاد المالكي دون غيره وهي باختصار كونه راس السلطة التنفيذية في العراق الذي يمتلك صلاحيات واسعة حسب الدستور لا يمتلكها اي من المسؤولين الاخرين فضلا عن كونه يحتكر ادارة العديد من الملفات الحساسة كملف الامن والاقتصاد والخدمات. ولذا فلايوجد شخص غير المالكي يتحمل مسؤولية الاخفاقات التي تمر بها البلاد وعلى مختلف الصعد لانه حاكم العراق المطلق اليوم الذي يوقع عقودا بمليارات الدولارات لشراء منظومات دفاعية بالية .واما عن سبب عدم انتقادنا لعلاوي والبرزاني.

فلاادري على ما ذا انتقد علاوي؟ هل انتقده لان كتلته فازت في الانتخابات وقد تم منعها ظلما من التكليف بمهمة تشكيل الحكومة؟ أم انتقده لانه لم يترأس مجلس السياسات الاستراتيجية الذي تعهد دولة الرئيس المؤمن الحاج ابواسراء بانشائه غير انه انقلب على قاعدة المؤمنون عند عهودهم! أم انتقده لانه لا يتمتع باي مسؤولية عدا كونه عضوا في برلمان مؤلف من 325 عضوا وهو الذي يتشهد مئة مرة عند كل زيارة للبرلمان لان عمليات اغتياله سائرة على قدم وساق؟ فهل انتقد علاوي لانه يشرف على الملف الامني الذي اخفق في ادارته؟ ام انتقد علاوي لان البلد وصل في عهد الى مصاف الدول المتقدمة في الفساد والمتأخرة في الجهل والتخلف؟

أم الوم علاوي لانه ملأ الدولة العراقية بصحبه واقاربه؟ أم الوم علاوي لانه حول الجيش العراقي والقوى الامنية الى اداة لحمايته والدفاع عن كرسيه المتهريء؟ أم الوم علاوي لانه وقع انفاقيات من اجل البقاء على كرسي رئاسة الوزراء ثم نقضها جميعا! لا ادري على ماذا انتقد علاوي ؟ هل انتقده لانه يعارض الدكتاتورية ؟ هل انتقده لانه يدعو الى تطبيق مبدأ الشراكة في الحكم؟ هل انتقده لانه يدعو الى تنفيذ الاتفاقيات الموقعة؟ هل انتقده لانه يدعو الى اعتماد مبدأ الكفاءة في ادارة الدولة ؟

واما عن البرزاني فهو الاخر لا ادري على ماذا انتقده. لقد فكرت كثيرا في انتقاده فلم اجد له كبيرة بل وجدت صغائر . ووجدت له انجازات عظيمة تهون دونها الصغائر . فهل انال منه لانه نجح في حماية شعبه من جرائم الارهابيين؟ هل الومه لانه بسط الامن في ربوع كردستان؟ وهل المطلوب مني ان امدح المالكي الذي يتعاون مع الارهابيين ضد شعبه؟ اولم يستورد المالكي اجهزة فاسدة لكشف المتفجرات ؟ فهل فعل البرزاني مثل ذلك لكي نسلط سيوفنا عليه؟ 

أم نتقد البرزاني على حسن استغلاله لحصة اقليم كردستان من الموازنة الاتحادية؟ فهل نسلط عليه اقلامنا بالنقد والجريح لانه نجح وبميزانية لا تتجاوز نسبة الثلاثة عشر بالمئة من الموازنة العامة نجح في توفير الخدمات لشعب كردستان؟  ولقد نجح بتلك الموازنة في تحسين البنى التحتية لها ورفع     مستوى دخل المواطن هناك ونجح في  اطلاق مسيرة اعمار واعدة في الاقليم  ونجح في تحويل كردستان الى لاعب مؤثر في سوق الطاقة العالمي ولقد اصبحت كردستان في عهده مأوى لكل من يروم الامن والطمانينة من ابناء العراق ولكل هارب من جحيم الارهاب .

ونجح البرزاني في منع ولوج العملية السياسية في نفق مظلم بعد ان وصلت عملية تشكيل الحكومة التلية الى طريق مسدود بعد النتخابات الماضية. فلولا مبادرته التي افضت لتشكيل الحكومة الحالية ومهدت لبقاء المالكي على سدة رئاسة الوزراء فلكان للعراق شأن آخر لا يعلم سوى الله به.فهل ننتقده على وطنيته ومواقفه التاريخية تلك؟ وهل ننتقده لانه دعا المالكي الى الوفاء والالتزام بالعهود والمواثيق وبالدستور؟ ام ننتقده لانه اعلن رفضه لقيام دكتاتورية جديدة في بغداد؟ ام ننتقده لانه كرم كل المناضلين القدامى ولم يفضل عليهم البعثيين المجرمين؟ 

ولربما يقول البعض لم لا تنتقده على توليته لاقاربه للعديد من المناصب هناك؟ وهي كلمة حق يراد بها باطل ! فهؤلاء لم يتولوا تلك المناصب لانهم ابناء او اقارب البرزاني بل لانهم مناضلون حملوا السلاح وقاتلوا النظام السابق من فوق سفوح وقمم جبال كردستان الشماء فلم يكن هؤلاء مدللون يجلسون في بيوتهم وتولوا مسؤولياتهم لانهم اقارب البرزاني فحسب . فهؤلاء ليسوا كابن المالكي او ابناء حلفائه او ابناء قادة الدعوة الجبناء الذين كانوا يرسلونا لساحات المواجهة مع النظام السابق سواء في الاهوار او في الداخل فيما كانوا يجلسون هم مع عوائلهم في طهران ودمشق معززين مكرمين آمنين يدخروهم ليوم الحصاد. 


فنحن من ضحى فيما عاد هؤلاء الحثالات الى بغداد بفضل دبابات العام سام ليرثوا العراق مع عوائلهم . فلم يتركوا بهيمة من ابنائهم الا وسلموه منصبا او سفارة او شركة او بعثة .فهل نسكت عن هؤلاء الحثالات وننتقد البرزاني الذي كان يصحب ابنائه معه حاملين السلاح يقاتلون النظام الصدامي الا شاهت وجوهكم ذلا وساء ما كنت تحكمون. دلونا على كبيرة للبرزاني وعلاوي لننتقدهم الا انكم عاجزون ولقد اعمى الله بصركم فلاترون كبائر المالكي ولا ترى اعينكم سوى صغائر الآخرين لأنكم صغار فأنتم كما وصفكم سيدالبلغاء والمتكلمين (كالذباب لا تتبعون سوى المواضع الفاسدة).  

النمسا\غراتس

يعد قصر الفن في مدينة غراتس النمساوية احدى معالم المدينة الحضارية التاريخية والتي انصهر جزء منها في بوتقة الحداثة وقد كان القصر تتويجاً لاستقبال المدينة للثقافة الاوربية حين غدت غراتس عاصمة للثقافة الاوربية عام 2003.

فتح القصر ابوابه للزوار بداية عام 2003 واحتضن خلال العام عدداً كبيراً من المعارض الفوتوغرافية وكذلك كانت بعض الاعمال جسراً حضاريا ثقافياً يربط الغرب بالشرق مثل المعرض الفوتوغرافي حول الجزائر أبان الاحتلال الفرنسي وكذلك معرض الايراني بهمن جلالي حول المكان وايران في زمن الشاه وكذلك العديد من الاعمال الاخرى والتي كانت مركز الثقل في ابداعات المدينة وقصر الفن لزوار العاصمة الثقافية.

لقد تفنن المهندسان المعماريان (بيتر كوك،كولين فورنير)في تصميم القصر بالصورة هذه،وكان الهدف والغاية من تشييد القصر مع الاحتفاظ بالواجهة الامامية الواقعة بين ساحة تيرول ونهر مور ليس فقط لجذب الزوار من جميع انحاء اوربا بل لجعل المدينة رمزاً حضارياً من معالم الهوية الغراتسية وكذلك يعد القصر مركزاً مهماً للفنون المعاصرة بالاضافة الى فنون العالم منذ عام 1960.قصر الفن تحفة فريدة من الانصهار في بوتقة الهندسة المعمارية والتكنولوجيا ومركز الثقل للتواصل مع العالم عبر اقامة المعارض الفوتوغرافية من خلال(عدسة النمسا)وقد عرضت خلال الاعوام المنصرمة اعمال كبار المصوريين الفوتوغرافيين من افريقيا واسيا واوربا وبقية انحاء العالم.

يقع قصر الفن على عدة طوابق واما الطابق الاخير فهو قمة جاذبية القصرلرومانسية مكانه و لكونه يسيطر على المدينة كلها ويطل على نهر مور وفيه تقام الندوات الثقافية والموتمرات الصحفية قبل اقامة المعارض الفوتوغرافية .

لقد شيد القصر على ارقى مستويات المتاحف العالمية وربما اكثر من الناحية التقنية والحداثة  وتستخدم مساحة اكثر من 11 ألف متر مربع لاقامة المعارض ومن اجل المشاركة على اعلى المستويات والمعارض العالمية وكذلك تقنية خاصة لاجهزة التبريد من اجل الحفاظ على الاعمال الفنية الكبيرة ومن اجل الانماء والتطور الاحترافي للمشاريع الفنية الكبيرة في الواجهة والاضواء تتوزع بسخاء كبير لتنير المدينة وتبدو الاضواء على شكل زخارف ولوحات فنية وذو تقنية كبيرة وكذلك توجد في القصر انظمة امن دقيقة بالاضافة الى ساحة لوقوف المركبات تحت بناية القصر لأكثر من 150 مركبة.

يعد قصر الفن في غراتس ذو الاروقة الداخلية والساحرية والتي تشبه اماكن تصوير افلام (جيمس بوند) نقطة التواصل ما بين الفن المعاصر ووسائل الاعلام الحديثة والتصوير الفوتوغرافي والمعارض المتعددة ويقول المصمم المعماري (كولين فورنير)بان الاروقة الداخلية للقصر هي بمثابة الصندوق الاسود للقصر واما الواجهة الامامية والاضواء التي تضئ ليالي غراتس وبالاخص للجالسين فوق قمة جبل القصر سحر للاعلام والزوار والادباء والفنانين .

يعد مشروع القصر للمهندسين المعماريين مزيج بين الحضارة القديمة والمتمثلة ببقاء الواجهة الامامية على الشارع الرئيسي وبين التحفة الحديثة في عالم الهندسة المعمارية في مدينة قديمة ضمتها اليونسكو الى سجلاتها الانسانية ،واليوم يعد القصر احدى تحف دولة النمسا .

في الطابق الارضي وقبل الخروج من القصر حانوت لبيع المجلات والكتب المتعلقة بالادب والفن والهندسة المعمارية والهدايا التذكارية للسواح القادمين من خارج النمسا وبهذا القصر تزداد التحف المعمارية في مدينة غراتس لتكون قبلة للسواح والفنانين ومهرجانات الموسيقى.

 

بدل رفو

النمسا

شفق نيوز/ كشف مصدر في وزارة التجارة، الخميس، عن بلوغ معدلات الفساد في البطاقة التموينية نحو ١٢.٣ مليار دينار لعام ٢٠١٢، عادّاً تلك البطاقة "آلية لسرقة" الاموال المخصصة لمفرداتها.

وقال المصدر الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه في حديث لـ"شفق نيوز" إن "البطاقة التموينية لا تخدم المواطن نهائيا وهي آلية لسرقة أمواله فقط".

وأوضح المصدر أن "كل عام يشهد فسادا في البطاقة التموينية وعام ٢٠١٢ شهد فسادا بمبلغ ١٢.٣ مليار دينار على حسب علمي"، لافتاً إلى أن "هناك أموالا أخرى استنزفها الفساد ولكني اعلن عما اعرفه فقط".

و كشفت لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب، في تموز الماضي، عن تشكيل لجنة لتغيير واقع البطاقة التموينية ، مبينة ان وزارة التجارة تعاني من تفشي الفساد مع عدم اتخاذ الاجراءات المطلوبة تجاهه، ووصف عضو لجنة النزاهة النيابية شروان الوائلي، في وقت سابق، وزارة التجارة أنها "اخفقت في توفير مفردات البطاقة التموينية، وأن اغلب المواطنين لا يتسلمون سوى مادة الزيت".

وكان رئيس لجنة النزاهة النيابية بهاء الاعرجي قد كشف في مؤتمر صحفي عقده بمجلس النواب اواخر ايلول الماضي وحضرته "شفق نيوز"،  عن وجود قائمة بأسماء مسؤولين متورطين بالفساد من بينهم مديرين عامين في وزارة التجارة متورطين في ملف البطاقة التموينية.

يشار الى ان لجنة النزاهة النيابية قد أعلنت في، حزيران الماضي ، عن اصدار احكام متنوعة بحق وزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني ورئيسي هيئتين سياسيتين وضباط في الجيش ومديرين عامين في وزارتين لتورطهم بقضايا فساد مالي واداري، فيما يؤكد مراقبون على ان السوداني، تخلص من الاوامر القضائية الصادرة بحقه، كونه مواطنا بريطانيا حاملا لجنسية المملكة المتحدة.

 وخ / ص ز

شفق نيوز/ اكد قيادي بارز في الاتحاد الوطني الكوردستاني، بزعامة رئيس الجمهورية جلال طالباني، الخميس، ان قائد عمليات دجلة عبد الامير الزيدي "بعثي سابق"، و"مشارك في عمليات الانفال"، متهماً رئيس الحكومة نوري المالكي بإناطة الزيدي مهام العمليات لـ"معاداته" الكورد.

ومن المقرر أن ينعقد اليوم الخميس مؤتمر للخدمات في ناحية قرة تبة يشارك فيه قائد عمليات دجلة عبد الامير الزيدي.

وقال عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني ومسؤول المركز الـ11 لتنظيمات گرميان، محمود سنگاوي في تصريحات لموقع (خندان) الكوردي المقرب من حزبه، واطلعت "شفق نيوز"، ان "المؤتمر الخدماتي المقرر عقده اليوم الخميس في ناحية قرة تبة ليس مؤتمراً للخدمات بل الهدف منه ترويض الاهالي؛ والا فما علاقة قائد عمليات دجلة بالخدمات؟"

واوضح سنگاوي ان "جميع المؤسسات الامنية في تلك المناطق هي الان تحت سيطرة قائد عمليات دجلة عبد الامير الزيدي"، مضيفا ان "الزيدي جاء الى المنطقة لكسب ود اهاليها وطمأنتهم بانه ليست لديه نوايا سيئة تجاههم".

وتابع سنگاوي ان "الزيدي قام بأنفلة عدد كبير من اهالي محيط محافظة كركوك ويعد من كبار المؤنفلين (بكسر الفاء)"، مضيفا انه "بعد أنفلة المنطقة قام بالتعاون مع عدد من خونة الكورد بالاستيلاء على اغلب اراضيها الزراعية، وحوّل ملكيتها باسمه".

وعبر سنگاوي عن اعتقاده بأن "الزيدي، الذي يذكره الناس هنا بعثيا سابقا ومشاركا في الانفال، لا يستطيع ان يتحول الى شخص يقدم الخدمات ويساعد اهالي المنطقة".

وبشأن التساؤل عن عدم قيام القيادة الكوردستانية برفع دعاو قانونية على الزيدي وابلاغ هيئة المساءلة والعدالة بشأنه كونه بعثيا ومشاركا في عمليات الانفال؛ قال سنگاوي ان "العراق ليست لديه محاكم ولا نعتقد ان بمقدور المحكمة الاتحادية محاكمة الزيدي؛ لانه معين من قبل نوري المالكي، ولا يستطيع احد مساءلته؛ لانه شخص معاد للكورد".

وبشأن ردة الفعل تجاه مشاركة الزيدي في مؤتمر قرة تبة، اكد سنگاوي  "لن يكون لنا رد فعل معين بهذا الصدد، لأن الزيدي يشارك في مؤتمر يُعْقَد داخل حدود منطقته"، مشددا على انه "اذا كانت لديه نوايا ليتعدَّ حدوده فلن نسمح له؛ وليس بامكانه الدخول لحدود اقليم كوردستان التي تحت سيطرتنا".

وكان رئيس الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي قد امر بتشكيل قيادة عمليات دجلة، وفقا لقرار ديواني برقم (372) الصادر في 31 تموز الماضي، على ان يتم اخضاع جميع قوات الداخلية والدفاع، في ديالى وكركوك لهذه القيادة، الامر الذي رفضته الحكومة المحلية في كركوك وساندتها اغلب القيادات السياسية والحكومية في اقليم كوردستان.

م م ص/ م ف

    

كلف رئيس الحكومة نوري المالكي كلاً من وزير التخطيط السابق علي بابان والنائب عن إئتلاف دولة القانون حاجم الحسني باجراء إتصالات نيابة عنه مع عددمن القيادات السنية العربية والوجهاء وشيوخ االقبائل في محافظات الانبار والموصل وصلاح الدين وديالى وكركوك بهدف التعرف على أرائهم ومواقفهم بشأنتشكيل حكومة أغلبية سياسية بمعزل عن القائمة العراقية واستكشاف مدى إستعدادهم للمشاركة فيها ممثلين عن السنة العرب.

ونقل عن بابان الذي أمضى أيام عيد الأضحى في العاصمة الاردنية أن المالكي فاتحه للعودة إلى حكومة الأغلبية التي يستعد لتأليفها قبل نهاية العام الحالي كوزير للمالية، وطلب منه الاتصال والتشاور مع شخصيات سنية عربية مستقلة والسعي الى إقناعها بالاشتراك في تلك الحكومة عند تشكيلها.

ونسب إلى بابان الذي تولى وزارة التخطيط في حكومة المالكي الاولى (2006 – 2010) أن المالكي كلف أيضاً حاجم الحسني بالاتصال مع عرب محافظتي كركوك وديالى وإطلاعهم على نية المالكي بتشكيل حكومة أغلبية سياسية يساهم فيها ممثلون عن السنة العرب في المحافظتين، مؤكداً أن إئتلاف دولة القانون بات مجمعاً على إسناد وزارة الدفاع الى الحسني عند الانتهاء من تشكيل تلك الحكومة.

ووفق معلومات تسربت من أوساط إئتلاف دولة القانون فان المالكي قد عزم على المضي في تشكيل حكومة الاغلبية السياسية بعد أن ضمن مسبقاً تأييد عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى ومقتدى الصدر رئيس التيار الصدري في إطار التحالف الوطني الذي يملك (156 نائباً ) في الوقت الراهن، بعد إعلان النواب أحمد الجلبي والشيخ صباح الساعدي وصفية السهيل رفضهم التعاون مع المالكي، يضاف اليهم ثمانية نواب من كتلتي (البيضاء والحرة) بعد خروج النائب حسن العلوي المتحالف مع مسعود بارزاني، ليصبح مجموع النواب المؤيدين للمالكي (164 نائباً) وهو العدد المطلوب لتمرير حكومة الأغلبية السياسية في مجلس النواب.

يذكر أن علي بابان وهو كردي الأصل من السليمانية وحاجم الحسني التركماني من اسرة (توتنجي) في كركوك، كانا عضوين في المكتب السياسي للحزب الاسلامي العراقي وتسلم الاول منصب وزير التخطيط، فيما تولى الثاني رئاسة الجمعية الوطنية ووزارة الصناعة ممثلين عن الحزب، الا أنهما رفضا الاستجابة لحزبهما عندما طلب منهما الانسحاب من الوزارتين مما إضطر الحزب الى فصلهما خصوصاً بعد أن أكتشف أنهما عقدا صفقة مع حزب الدعوة للتعاون السياسي معه.
منقول من 
المصدر شبكة الزوراء

واع- القاهرة 1

دعت منظمات مهنية وانسانية وشعبية عراقية الشعب العراقي للتظاهر ضد زيارة نجاد لبغداد, واعتبرت هذه المنظمات الزيارة استفزازا وتدخلا مرفوضا بشؤون الشعب العراقي ... وطالبت كل الجهات العمل على طرد نجاد واعتبرت زيارته هذه عبر مرحب بها لانه امعن في سفك دماء العراقيين وفيما يلي جانب من البيانات:

برلمان المجالس العراقية لشيوخ واعيان ورموز العراق الدعوة للمشاركة في مظاهرات شعبية ضد الرئيس الايراني

اصدر برلمان المجالس العراقية لشيوخ واعيان ورموز العراق بياناً في ما يتعلق بزياره الرئيس الايراني نجاد الى بغداد بتاريخ 18تشرين الأول 2012 وندد فيه بشدة هذه الزيارة العدوانية ويدعو الشخصيات الوطنية العراقية الشريفة وشيوخ العشائر والبرلمانيين وجميع الفئات من المجتمع العراقي الى الاحتجاج على هذه المهزلة بأي شكل من الاشكال.

فلذلك يجدد البرلمان مشاركته في مظاهرات شعبية تنظم بها الشباب العراقية يوم الجمعة المقبلة 2 تشرين الثاني في مختلف مدن العراقية كما يدعو الجماهير العراقية الى مشاركة في هذه التظاهرات.

العراقيون لايرحبون زيارة نجاد الى بغداد

مجالس شيوخ و شخصيات عشائرية ومنظمات المجتمع المدني تدين بشدة زيارة نجاد المرتقبة لبغداد المقرر بداية تشرين الثاني و تعتبر ترحيب بالشخص الذي ملطخة ايديه بدماء الشعب العراقي اهانة العراقيين الذين يكرهون هذا المجرم.

كما جاء في هذه البيانات:         

فإننا وباسم الشعب العراقي لن نقبل ترحيب الحكومة بهذا المجرم أبداً إذ إنه يحكم نظاماً لا يستطيع أن يعيش يوماً إلا بالقتل وارتكاب المزيد من المجازر وتصدير الإرهاب والتدخل الدامي في العراق فالترحيب بهكذا مجرم ليس إلا إهانة عروبة الشعب العراقي وإعطاء الشرعية لتدخلات النظام الإيراني في العراق .

وأشار البيانات إلى :

«لا يوجد هناك أحد لا يعرف سجل الرئيس الإيراني المليئ بالجرائم المشينة والدامية حيث سبب وبتدخلاته اليومية من خلال عملائه في كل أرجاء  بلدنا أن يعيش شعبنا في أحلك الظروف  فهو الذي أملأ السجون الإيرانية من الشباب الأبرياء كما يُعدم عدد منهم يومياً كما يأمر بقتل المتظاهرين في إيران أيضاً. إنه من يسندويدعم  ودون أن يستحيي نظام الأسد المجرم ليساهم في قتل أبناء الشعب السوري الأبرياء.»

تجمع الاساتذة المجامعيين والمثقفين بغداد- مجلس شيوخ بغداد والمحافظات الجنوبيه -مجلس شيوخ عشائر ديالى -نقابة محامين العراقيين -مجلس شيوخ في محافظة صلاح الدين –نقابة المحامين في صلاح الدين-رابطة رابطة التضامن الطلابية  

المجلس الوطني لعشائر بغداد : دعوة للتظاهر يوم 2 تشرين الثاني

نحن وبصفتنا المجلس الوطني لعشائر بغداد نضم أصواتنا إلى أصواتهم لندعم عن مظاهراتهم العارمة والواسعة التي ستقام يوم 2/تشرين الثاني في مراكز المحافظات العراقية وببغداد بالذات باجتماعنا في ساحة الفردوس .

إننا وبصفتنا شيوخ والشعب العراقي نرى بأن إجراء مؤتمرتحت عنوان مكافحة الإرهاب يشارك فيه عراب الإرهاب أي النظام الإيراني يفتقر إلى أية شرعية ويعتبر صنيعة هذا النظام لتغطية استمرار القتل والجرائم والمجازر والتفجيرات التي يتبناها من خلال قوة القدس الإرهابية التابعة له .

فعليه إننا إذ نؤكد مرة أخرى على مطلب الشعب العراقي لإلغاء هذه الزيارة المفضوحة والمكشوفة لدى الجميع ندعو الشعب العراقي الشريف المشاركة في المظاهرات والتجمعات يوم 2تشرين الثاني لإبداء كراهيتهم عن هذه الزيارة بكل حزم كما أبداها الشعب العراقي في عام 2007

الخميس, 01 تشرين2/نوفمبر 2012 11:06

جدل براءة القنديل .. هيمان الكرسافي

الى الكاتب و الأستاذ ( خالد تعلو قائيدي ) وشكرا لدعوته لنا لكتابة نص شعري 
...........................................................
جدل براءة القنديل

يأسرني الليل بنسيمه

يسكنني الجراح ؟؟
ينثر سواده
على ايقاعات النجوم
يتبضع حنين الانفاس
يرقص
ويرقص
على ابواب قلبي
يتلصص من الثقوب
يدنو الى علل ماضيه
لا يعلم
بأنني مليء بالعذاب
لا استطيع التسلل الى الحنين
ولا العزف للعشق والفراشات
لانني مثله ؟؟
اصبحت هوايتي ..
التسكع في كوكب الغربة
اطفئ القنديل في كل يوم
لبراءة بكائي
ووفاء حبي
نعم 
انا ايضا ,, مثلك
ارقص 
وارقص
فوق الازهار
تحت الامطار
عند واحة العمر
رذاذ الماضي
كأن وجهي يسرب الابتسامة من ملامحه
يرسم الخيال على الغيوم
يضحك على السماء
ويطل من بعيد
على تلالا ً ..
مليء بالاحلام
يفوح منه رياح الهجرة
الى اوطان قزحية اللون
التي تسرق الضحكة
وتطفئ القناديل البريئة
وتدعو بكل جهد
لأصبح مثلك يا ... الليل
لأسكن معك
وجسدي يبقى في العراء
في السواد
ويكون الذكرى ... قاتله
.
.
هيمان الكرسافي
المانيا
2012 / 10 / 31

صوت كوردستان: قادة العراق العشرة المبشرين بالثراء في العالم ؟؟؟ و المبشرين بالسحل إن شاء الله 

وفقا لمجلة فوربس– الامريكيه وهي من اشهر المجلات بالعالم التي تعني بشؤون المشاهير من اغنى اغنياء العالم واثريائه ممن يملكون المليارات من الدولارات على مستوى العالم اليكم اثرى عشره اشخاص بالعالم ومقدار ثروة كل منهم مقدره بالبليون دولار امريكي !!!! وهم :

1- كارلوس سلم هيلو –69 بليون دولار– مكسيكي
2- بل كيت صاحب مايكروسوفت – 60 بليون دولار – امريكي
3- فورن بافت – 44 بليون دولار – امريكي
4- برنارد ارنو – 41 بليون دولار – فرنسي
5- ارمانسيو اورتيكا – 37.5 بليون دولار– اسباني
6- لاري اليسون – 36 بليون دولار – امريكي
7- ايك باتيستا – 30 بليون دولار – برازيلي
8- ستيفان برسون – 26 بليون دولار – سويدي
9- لاكا شنك – 25.5 بليون دولار – هونك كونج
10- كارل البرخت – 25.4 بليون دولار – الماني

وقد علقت مجلة فوربس الامريكيه
ان معظم اغنياء العالم ومنهم المذكورين اعلاه يملكون شركات من نوع ما .. وقد عملوا بجد ليحصلوا على هذه المكانه .. واملاكهم واموالهم هي شرعيه لان طرق الحصول عليها هي نظيفه وشرعيه نتيجه جهد .
هناك اغنياء في العشرة بلدان الاكثر فسادا بالعالم وهي البلدان التي صادرات النفط لها تزيد عن 200 مليار دولار امريكي سنويا والعراق هو ياتي بالمرتبه الثالثه من ناحيه البلاد الاكثر سوء وفسادا بالعالم وهو من الدول التي مدخولاتها من صادرات النفط اكثر من 200 مليار سنويا .
يعتبر الساسه العراقيين من اغنى اغنياء العالم ولكن طرق كسبهم للمال بطرق غير مشروعه و قد اصبحوا من اغنى اغنياء العالم خلال عشرة سنين فقط اي بعد 2003 ولغايه 2012 . وقد قالت الصحيفه ايضا ان الحرب عمل مغني والغنى ياتي من الفساد الذي حدث في العراق .. الان هي سنة 2012 ومع ذلك فأن الاغلبيه الواسعه من الشعب العراقي هم بدون خدمات , بدون ماء صالح للشرب , بدون تدريس , بدون كهرباء , بدون رعايه صحيه .. و ببنى تحتيه مهدمه .. يتسائل المرء كيف لبلد مثل هذا ان يعمر ويطور وقادته الكبار هم من العشره الاوائل الاغنياء في العالم ' مليارديرته ' حسب مستوى الاكثر فسادا على مستوى العالم
و اسماء السياسيين العشره الكبار القيادين في العراق ثالث دوله اكثر فسادا بالعالم استنادا الى الدول التي صادراتها اكثر من 200 مليار دولار امريكي سنويا وهم اليوم من اغنى اغنياء العالم ، علما انهم اصبحوا من مليارديريه خلال فتره عشرة سنين فقط وهي الفتره من 2003 -2012

القادة العراقيين العشرة الاكثر فسادا بالعالم
1. نوري المالكي رئيس الوزراء والامين العام لحزب الدعوه الاسلامي ' الحزب الحاكم في العراق'
2. السيد عمار الحكيم – سياسي عراقي يقود المجلس الاعلى للثوره الاسلاميه بالعراق
3. صالح محمد المطلق –  يرأس مجلس الحوار الوطني – واحد من ثلاثه نواب لرئيس الوزراء
4. حسين ابراهيم صالح الشهرستاني – نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقه
5. جلال الطلباني – الرئيس العراقي ' السادس ' والحالي
6. مسعود برزاني – رئيس اقليم كردستان ورئيس الحزب الكردستاني
7. نجرفان برزاني – رئيس الوزراء الحالي لاقليم كردستان
8. قباد طلباني – ممثل اقليم كردستان بالولايات المتحده الامريكيه وابن رئيس جمهوريه العراق الحالي
9. مسرور برزاني – عضو الحزب الكردستاني وابن رئيس اقليم كردستان ومدير المخابرات لكردستان العراق
10. اياد علاوي – سياسي عراقي – رئيس وزراء سابق للعراق الجديد

المصدر : مجلة فوربس الامريكية / ترجمة

http://www.ekurd.net/mismas/articles/misc2012/3/state6023.htm

March 24, 2012

According to Forbes the Top Ten richest people on the planet are as follows:

The World’s Top Ten Billionaires.

Name Wealth in Billions Company National Origin:

Carlos Slim Helu $69B - Telecom Mexico
Bill Gates           $61B - Microsoft United States
Warren Buffet     $44B - Berkshire Hathaway United States
Bernard Arnault  $41B  - LVMH France
Amancio Ortega $37.5B - Lara Spain
Larry Ellison       $36B - Oracle United States
Eike Batista       $30B - Mining Oil Brazil
Stefan Perrson   $26B - H&M Sweden
La Ka-shing       $25.5B - Diversified Hong Kong
Karl Albrecht      $25.4B - Aldi Germany

As one can clearly perceive, most world billionaires are owner of some kind of companies. They have worked hard to reach where they stand. Their assets are earned in legitimate ways.

Ranked No 3 in the list of top 10 corrupt countries, and with oil export revenues exceeding 200 Billion US Dollars per annul, following Iraqi politicians became billionaires over the course of 10 years. War is a lucrative business in the Middle East,
www.ekurd.net specifically when mayhem and corruption is widespread.

It is 2012, but the vast majority of Iraqi continues to lack the most basic services. With no clean drinking water, electricity, health care, proper education and adequate employment opportunities, one wonders how such a country can develop.

TOP 10 Iraqi most corrupt leaders
 
Nouri al-Maliki: The Prime Minister of Iraq and the secretary-general of the Islamic Dawa Party.
Sayyed Ammar al-Hakim: Iraqi politician who leads the Islamic Supreme Council of Iraq, which was the largest party in Iraq's Council of Representatives from the 2003 Invasion of Iraq until the 2010 Iraqi elections.
Salih Muhammed al-Mutlaq: Sunni Iraqi politician who is the head of Iraqi Front for National Dialogue, the fifth largest political list in Iraq's parliament. Since 21 December 2010, he has been one of the three deputy prime ministers of Iraq.
Hussain Ibrahim Salih al-Shahristani: The current Iraqi Deputy Prime Minister for Energy.

Jalal Talabani: The sixth and current President of Iraq. Talabani is the founder and secretary general of one of the main Kurdish political parties, the Patriotic Union of Kurdistan (PUK).

Massoud Barzani: The current President of the Iraqi Kurdistan Region and the leader of the Kurdistan Democratic Party.

Nechirvan Idris Barzani: The current prime minister of the Kurdistan Regional Government KRG of Iraqi Kurdistan.

Qubad Talabani: The Kurdistan Regional Government (KRG) representative in the United States. He is the second son of Iraqi President Jalal Talabani.

Masrour Barzani: A member of the Kurdistan Democratic Party leadership, son of the current Kurdistan Region President Massoud Barzani, and director of intelligence and security in Iraqi Kurdistan.

Ayad Allawi: an Iraqi politician
صورة من الموقع:

 

 

 

كركوك/ المسلة: أتهم تيار المشروع العربي في كركوك، الاربعاء، رئيس الجمهورية جلال طالباني بمحاولة تغيير ديموغرافية مدينة كركوك في طرح مشروع ترسيم الحدود الادارية للمحافظات، وفيما رفض التيار مقترح القانون ، وصف تقديمه في الوقت الحالي بـ"المثير للفتنة وتكريس للانقسام".


وقال المتحدث باسم التيار احمد العبيدي لـ"المسلة"، إن "المكون العربي في كركوك ضد مقترح اعادة ترسيم الحدود الادارية للمحافظات المقدم من قبل رئيس الجمهورية"، مبينا أن "الدستور العراقي يتضمن في الفقرة (ب) من المادة (58)، حق تقديم مشروع قانون الى هيئة رئاسة الجمهورية وليس لرئيس الجمهورية".


وأضاف العبيدي "رئيس الجمهورية جلال الطالباني يريد من هذا المشروع اضافة مليون كردي إلى كركوك لتغيير واقعها الديموغرافي بعد ان شهد تغييرا عقب احداث عام 2003".


وأوضح أن "تقديم مشاريع القوانين من صلاحيات السلطة التنفيذية المتمثلة بهيئة رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء وليس من صلاحية طالباني"، مبينا أن "تقديم الطرح يثير عدة تساؤلات لاسيما مع الوضع الحالي في كركوك والعراق وما يجري على الساحة العربية".


ووصف المتحدث باسم التيار العربي في كركوك "تقديم المقترح في الوقت الحالي باثارة للفتنة وتكريس للانقسام بين المكونات"، لافتا الى ان "المشروع مبهم في تناوله ملف الوحدات الإدارية وليس المحافظات في ظل وجود اربع محافظات استحدثت بعد عام 1968 تمثلت بالمثنى ودهوك والنجف وصلاح الدين".


وتابع العبيدي "كما ان القرارات والقوانين التي سنت منذ عام 1968 حتى عام 2003 بلغت 237 قرارا وقانونا، ولا يمكن إلغائها  بحجة إعادة التغييرات غير العادلة التي لحقت بعدد من المحافظات".


 
وذكر المتحدث باسم تيار المشروع العربي في كركوك أن "اي مادة دستورية بحاجة الى تشريع قانون لها"، مشيرا الى ان "المادة 140 من الدستور العراقي المنتهية الصلاحية لم يشرع لها قانون لحد الان".


 
وكان رئيس الجمهورية جلال الطالباني قدم، في (تشرين الاول 2012)، مقترح قانون إلغاء التغييرات غير العادلة للحدود الإدارية للمحافظات والاقضية والنواحي، بناء على ما اقره مجلس النواب طبقا لأحكام البند أولا من المادة 61 والبند ثالثا من المادة 73 من الدستور.

 

وتعهد رئيس الجمهورية جلال الطالباني، في (20 تشرين الاول 2012)، بدراسة مشروع تحويل قضائي تلعفر وطوز خرماتو إلى محافظتين.

 

ويتضمن القانون في مادته الأولى، إلغاء المراسيم والقرارات كافة وأية تشريعات أخرى كان النظام السابق قد أصدرها بغية تحقيق أهدافه السياسية وتضمنت تغييرات غير عادلة وتلاعبا بالحدود الإدارية للمحافظات والاقضية والنواحي في أنحاء جمهورية العراق كافة، فيما تتضمن المادة الثانية وجوب تنفذ هذا القانون من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.

 

وإذا ما تم تطبيق القانون فان العديد من المحافظات المشمولة بالقانون ستفقد مساحات واسعة كبيرة من أراضيها خصوصا، محافظة صلاح الدين التي لم يكن لها وجود قبل عام 1968 وشكلت بقرار من نظام صدام حسين مطلع سبعينات القرن الماضي بعد ضم بعض الاقضية والنواحي إليها من محافظات بغداد وكركوك، فيما تتضمن المادة الثانية وجوب تنفذ هذا القانون من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.

 

منذ بداية الثورة في سوريا حاول النظام خلق الفتنة والصراعات بين أبناء الوطن الواحد وتحويلها إلى آتون المعركة الطائفية لا نهاية لها وتفكيك التلاحم بين أبناء شعبنا السوري عامة بالإضافة حاول النظام أن يحيد المكون الكوردي من الثورة بكافة الوسائل لكن الكورد أوعى من كل مخططات هذا النظام القاتل .. فهم شاركوا منذ البداية في الثورة ودفعوا الثمن من أجل حرية هذا الشعب .. واعتبروا نفسهم بأنهم جزء من الثورة السورية وبالرغم من ذلك حاول بعض العنصريين من المعارضة السورية أن يرفضوا المكون الكوردي لأنهم يسلكون نفس طريقة النظام الأسدي لكن في النتيجة فشلوا في أفكارهم العفلقية ..

ففي الأمس القريب قام النظام وأجهزته الأمنية بمؤامرة بدفع بعض العنصريين لزعزعة الاستقرار في مناطقنا الكوردية وقاموا بمجازر بشعة في حي الأشرفية بحلب وفي عفرين وريفها في قسطل جندو والتي راح ضحيتها عشرات من ابناء شعبنا ..

فإننا في حركة الشعب الكوردي ندين ونستنكر بشدة هذه الأعمال الدنيئة .. ونحمل المسؤولية الكاملة على الجهة الفاعلة سواء تحت غطاء اسم " الجيش الحر " أو غيرها من المسميات لأن بهذه الأفعال قد يطال عمر النظام والخاسر الوحيد هو أبناء شعبنا السوري ..

ونؤكد بأن هذه الأفعال الشنيعة وارتكاب المجازر بحق المواطنين العزل من أبناء شعبنا الكوردي جريمة بحق الإنسانية لا يمكن السكوت عليها .. وفي نفس الوقت نرفض تدخل أي جهة ما إلى مناطقنا الكوردية لأن الكورد قادرين على أن يحموا مناطقهم وإدارة شؤونها 

 

عاشت الثورة السورية حرة أبية

المجد والخلود لشهداء الكورد وشهداء ثورة الحرية

 

المكتب الإعلامي لحركة الشعب الكوردي سوريا ( T.G.K )

30 / 10 / 2012

 

 

 

صوت كوردستان: عرفنا التقية و عرفنا النفاق  و عرفنا الكذب أيضا و لكن أن يكذب رئيس وزراء دولة مسلمة و حزب أسلامي و دون خجل فهذا لا يليق الا بحزب العدالة و التنمية التركي الاسلامي زعيم الربيع العربي و صديق قيادة اقليم كوردستان. ففي أخر تصريح له في ألمانيا و بحظور أنجيلا ميركل المستشارة ألالمانيه، قال أردوغان أن هناك شخص واحد فقط في سجون تركيا أضرب عن الطعام  و هذا المُضرب هو تحت الاشراف الطبي.  في حين أن وزير العدل التركي نفسه قال لوزير العدل الالماني و في نفس الزيارة  أن هناك أكثر من 600 سجين أضربوا عن الطعام في 66 سجنا في تركيا.  لربما أدرك أردوغان أنه في ألمانيا الهتلرية و اراد أن يسجل رقما قياسيا في الكذب كي يدخل أسمة في سجل غيتس للارقام القياسية.

هذا هو أردغان قدوة الاسلام السياسي في الوطن العربي و الشخص الذي مدحه رئيس أقليم كوردستان قبل اسبوعين في مؤتمر حزب العدالة التركي و حوله الى مهندس حل القضية الكوردية في شمال كوردستان تماما كما كان صدام حسين مهندسا للحكم الذاتي لاقليم كوردستان في حينها.

صوت كوردستان: نشر موقع بيامنير التابع لحزب البارزاني خبرا أنتقدت فيه بشكل لاذع  عادل مراد العضو القيادي في حزب الطالباني و قالت ما نصه: منذ فترة يلقي عادل مراد مواقف عجيبة و غريبة في الدفاع عن سلطة بغداد و دولة القانون و يتدخل في شؤون حكومة أقليم كوردستان. و يتسائل الموقع: هل أن عادل مراد  عضو في الاتحاد الوطني الكوردستاني أو في دولة القانون و بأية صفة يتدخل في شؤون  حكومة الاقليم .

http://www.peyamner.com/PNAnews.aspx?ID=292877

أكد النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية قاسم محمد، أن حكومة كردستان بأنتظار وفد التحالف الوطني، لاستكمال المباحثات التي حصلت مؤخرا في بغداد اثناء زيارة الوفد.
وقال محمد في تصريح نشرته "وكالة انباء الراي العام"، الاربعاء، إن الاجتماعات التي حصلت مؤخراً بين الوفد الكردستاني والتحالف الوطني توصل الى عدة نتائج وتم عرض تلك النتائج على رئيس كردستان مسعود بارزاني.
وأضاف، أن حكومة كردستان تنتظر مجيء وفد التحالف الوطني لاستكمال المباحثات التي حصلت في بغداد بين الوفدين، مشيراً الى وجود مؤشرات ايجابية لحل الخلاف من خلال تواصل الاجتماعات وإيقاف التصريحات النارية والاتفاق على حل المشاكل وفق الاطر الدستورية.
nawa
 

السومرية نيوز/ دهوك 
اعتبر تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية، الأربعاء، مشاركة القليات في الحكومة العراقية "شكلية"، فيما وصف دعوات تشكيل حكومة الأغلبية السياسية "تهرباً" من حل المشاكل.

وقال المتحدث الرسمي باسم التجمع ضياء بطرس في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المكونات العراقية الصغيرة لا وجود لها في الساحة السياسية، وأن مشاركتهم في الحكومة هي شكلية وليست حقيقية"، لافتاً إلى أن "الصراع السياسي القائم أثر بشكل كبير على المكونات الصغيرة، ومنها شعبنا الكلداني السرياني الآشوري".

وأضاف بطرس أن "السياسيين والحكومة والبرلمانين العراقيين يتخوفون من المكونات الصغيرة"، مشيراً إلى أن "من يؤمن بالتعددية وحقوق الأقليات في النظام الديمقراطي والانفتاح باتجاه الآخر سيضع مصلحة الوطن فوق كل الاعتبارات الطائفية والحزبية".

واعتبر بطرس الدعوات لتشكيل حكومة الأغلبية أنها "ليست حلا للخروج من الأزمة السياسية"، معتبراً إياها "محاولة للهروب من حل المشاكل العالقة بين حكومة الإقليم والمركز والمشاكل المزمنة بين الكتل السياسية، وأن معالجة الأزمة يتطلب حلولاً صحيحة و أمام الشعب العراقي".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي أكد، في الـ18 من تشرين الأول الحالي، أن التوجه نحو الأغلبية السياسية لا يستبعد أي مكون عراقي، واصفاً الشراكة الوطنية بـ"المعطل"، فيما جدد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم دعم أي خطوة إيجابية تصب في مصلحة العراق.

وأشار بطرس إلى  أن "هناك بعض الجهات تدعم محاولات التغيير الديموغرافي في مناطقنا، مما يتسبب بعدم استقرار أبناء شعبنا"، لافتاً إلى أن "تلك المحاولات هي أحد أسباب هجرة المسيحيين وبقية المكونات، فضلاً عن استهدافهم المستمر من قبل الجماعات المسلحة".

ودعا بطرس ممثلي المكونات الصغيرة في البرلمان العراقي إلى "إيصال همومهم والمطالبة بعقد جلسة خاصة لحل مشاكل الأقليات بصورة صحيحة".

وكانت جماعات وتنظيمات مسيحية طالبت خلال الفترة الماضية بإنشاء محافظة خاصة للمسيحيين في سهل نينوى لحماية المنطقة من عمليات "التغيير الديموغرافي".

وكان رئيس قائمة الرافدين المسيحية يونادم كنا أعلن في مؤتمر صحافي عقده في الـ13 من تشرين الأول 2012 مع عدد من ممثلي الأقليات في مبنى البرلمان وحضرته "السومرية نيوز"، إن "الأقليات شكلت لجنة لإعداد مسودة قانون لحماية مكوناتهم في العراق"، مبينا أن "تشكيلها استند للمادة 25 من الدستور والتي تنص على حقوق جميع المكونات في العراق".

يذكر أن عدد المسيحيين في العراق بلغ في ثمانينيات القرن الماضي نحو مليون إلى مليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة خلال فترة التسعينيات بسبب توالي الحروب وتردي الأوضاع الاقتصادية، فيما هاجر القسم الأكبر منهم بعد عام 2003 بسبب أعمال العنف التي طالت المسيحيين في مناطق مختلفة من العراق.

ويضم العراق أربع طوائف مسيحية رئيسية هي الكلدان أتباع كنيسة المشرق المتحولين إلى الكثلكة، والسريان الأرثوذكس، والسريان الكاثوليك، وطائفة اللاتين الكاثوليك، والآشوريين أتباع الكنيسة الشرقية، إضافة إلى أعداد قليلة من أتباع كنائس الأرمن والأقباط والبروتستانت

استمرار استهداف الصحفيين والنشطاء الإعلاميين من قبل قوات النظام في سورية

مقتل سبعة صحفيين وناشطين إعلاميين في شهر تشرين أول أكتوبر

 

ارتفعت حصيلة شهداء الثورة السورية من الصحفيين، والنشطاء الإعلاميين، والصحفيين المواطنين إلى /85/ إعلامياً منذ آذار – مارس 2011.

 

حيث وثقت لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السورية، والمعنية برصد الانتهاكات التي تطال الصحفيين والنشطاء الإعلاميين في سورية، وثقت استشهاد /7/ صحفيين وناشطين إعلاميين في شهر تشرين أول/أكتوبر 2012، ثلاثة في دمشق وريفها، واثنان في حمص، وواحد في كل من دير الزور، وحلب.

 

كما اعتقلت قوات الأمن السوري بتاريخ 24/8/2012 الإعلامي د. محمد علاء مكتبي في مدينة حلب من أمام مقر مؤسسته "حلم حلب" في حي الفرقان ومعه المدير الإداري للمؤسسة محمد الحمزة، وتفيد المعلومات بأن "مكتبي" موجود في الفرع /291/ التابع لشعبة المخابرات العسكرية في دمشق التي نقل إليها بعد اعتقاله.

 

وذكر نشطاء من مدينة حلب أن "مكتبي" اعتقل في بداية الثورة على خلفية نشاطه خلال مساهمته بتنظيم العديد من التظاهرات المناهضة للنظام في مدينة حلب، كما أن "مكتبي" الذي يدير مؤسسة "حلم حلب" الإعلامية التي تصدر جريدة "حلم" الأسبوعية وتطبع في لبنان كان يجهز لإطلاق قناة "حلم حلب" التلفزيونية، إضافة لإدارته العديد من النشاطات والحملات الخيرية لمساعدة الفقراء.


ومكتبي لديه العديد من المؤلفات منها "الإرهاب الصهيوني" و"القدس - السيرة العطرة لزهرة المدائن" و "القتلة"، وهو عضو في "الاتحاد العام للكتاب العرب" وعضو "اتحاد الصحفيين السوريين" وحاصل على شهادة الدكتوراه في الصحافة من جامعات لبنان.

 

وأعلنت السلطات الأوكرانية بتاريخ 15/10/2012 أن صحافية أوكرانية تعمل في سوريا وتدعم علناً نظام بشار الأسد، خطفت على يد مقاتلي المعارضة. وصرح المتحدث باسم الخارجية الأوكرانية الكسندر ديكوساروف لفرانس برس أن أنهار كوتشنيفا التي كانت تعمل مترجمة لفريق قناة تلفزيون روسية في سوريا "اتصلت الأسبوع الماضي بزملائها لتقول لهم أنها خطفت على يد معارضين سوريين في 9/10/2012. وكانت كوتشنيفا /1972/ وصلت إلى دمشق في نهاية أيلول/سبتمبر 2012 وهي تتقن العربية بطلاقة.

 

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية أن الصحفي معاذ الخالد قد فقد الذاكرة تحت التعذيب، وأن الأمن السوري يواصل احتجازه وتعذيبه منذ خمسة أشهر. ويُذكر أن الصحفي معاذ الخالد هو من أهالي الجولان ومن سكان حي برزة بدمشق و تم اعتقاله منذ حوالي خمسة أشهر بعد مداهمة منزله.

 

كما اعتقلت الأجهزة الأمنية في مدينة السويداء الصحفي والناشط باسل عزام بتاريخ 28/10/2012 على إثر الاعتصام الذي قام به ناشطون حداداً على أرواح شهداء ثورة الكرامة في المدينة. وباسل عزام صحفي كان يعمل في موقع سيريا نيوز/القسم الرياضي، وله نشاطات إعلامية في دعم الثورة.

 

إننا في رابطة الصحفيين السوريين، إذ ندين ونستنكر استمرار استهداف النظام السوري للصحفيين والنشطاء الإعلاميين. نعتبر استهداف للصحفيين ليس إلا استمراراً في قمع حرية التعبير بأقسى أشكالها، وغلق البلاد أمام الإعلام والإعلاميين، وذلك لمنع نقل وتصوير ما يجري في سورية من مجازر. وإننا نكرر مطالبتنا كافة هيئات المجتمع الدولي والمنظمات الدولية التدخل الفوري لحماية الشعب السوري، وحماية المراسلين الصحفيين والنشطاء الإعلاميين، أولئك الذين يساهمون في نقل مآسي الشعب السوري، وينشرونها للعالم أجمع كي يقف على حقيقة ما يجري في البلاد منذ آذار مارس 2011. كما ندين كافة الانتهاكات التي تقوم بها قوات النظام من اعتقال وتعذيب الصحفيين، وندين قوات المعارضة التي قامت بعمليات اختطاف واحتجاز لصحفيين، ونطالبهم بعدم تكرار ممارسات النظام ضد حرية التعبير وعمل الصحفيين في البلاد.

 

 
يحاول البعض ان يحمل اليسار والتيار الديموقراطي العراقي اكثر من طاقته , ويتناسى ويتجاهل ظروف المرحلة وما تأثيرها على الواقع الحياتي , وما تحمل من موروث فكري وثقافي حاولت الحقبة الدكتاتورية ان تغرسها في عقول وتفكير عامة الشعب , بحكم نهج انسلاخ من الواقع , وبعادهم من الثقافة المتحررة والمتنوعة ومن جملتها الفكر اليساري  من التناول في عموم البلاد . ,بهذا يكون نقد اليسار وطريقة نضاله ضمن الظروف المعادية  ومن التضليل الاعلامي  في محاربة الافكار اليسارية . يكون النقد يفتقد الى الموضوعية , لانه يفتقرالى الكثير من الحقائق على الارض,ونتيجة صراع السلطة الطاغية وما تملك من امكانيات في اضعاف اليسار وتهشيمه . . وفي حالة العراق الذي انتقل من  النظام الدكتاتوري الى نظام خليط او بمسار سياسي هش , تحولت به النخب السياسية المتنفذة , من عملية اصلاح جذري يخدم تطلعات الشعب ويحقق مطامحه , تحول هذا الطموح الى السعي والركض وراء الغنائم والسلطة والركض نحو  بريق المال , ونتيجة لهذا التنافس الضيق بين اطراف العملية السياسية تحول الى صراع وتطاحن وتخندق طائفي وعرقي , وحتى حكومة الشراكة الوطنية التي اتفقوا عليها
تحولت الى حكومة معطلة ومشلولة , وعجزت عن ادارة شؤون البلاد , ضمن هذا التخبط السياسي للنخب السياسية المتنفذة , يحاول البعض ان يشن هجوم كاسح على اليسار والتيار الديموقراطي ويحمله مسؤولية الفشل . والبعض يتجنى عليه بحجة واهية , بانه يعيش مرحلة التشرذم والتفتت , والبعض يصدر حكمه بكل يسر وسهولة وينفي وجود اليسار ,يتناسى التضحيات الجسيمة وقوافل من الشهداء , , والبعض يتذرع بان اليسار لا يملك برنامج سياسي واضح الرؤية , بينما البعض يقول بجرة قلم , بان الافكار اليسارية والديموقراطية هي افكار
بعيدة وغريبة عن المجتمع الاسلامي . هذه بعض اوجه الحملة الاعلامية التي برزت في الفترة الاخيرة بفتح النار على اليسار عموما . وهم يتناسون الواقع السياسي العراقي ومدى تأثير الاصطفاف
الطائفي وبروزه بافكار  متعصبة  ومتشنجة. وبعض الكتل السياسية المتنفذة لا تملك النضوج بالمفاهيم الديموقراطية ومتطلبات العمل الديموقراطي , وبعضها يحاول ان يمارس الدور الانتهازي باسلوب الدجل والنفاق والتضليل الاعلامي , واستغلال الدين لاغراض سياسية , بحجة بان الاحزاب الدينية تخاف الله , وخير من يعمل على تطبيق العدالة والحق وانصاف المظلوم ,هي تجاهد في سبيل الحرية والكرامة . لكن الواقع المرير , وتجربة الاعوام الماضية تسير عكس تيار الاصلاح والبناء , فلا دولة القانون ولا تطبيق العدالة والحق ولا انصاف المظلوم , بل ان اغلب هذه الاحزاب اوالكتل المتنفذة تخلت عن رسالتها ووعودها وعهودها وانصبت على التركيز على السلطة والنفوذ وونهب ولغف اموال الدولة وخلقت حيتان الفساد التي لا تشبع شهيتها  من السحت الحرام , وتشريع القوانيين التي تبيح لها الاستمرار في الحكم دون منازع . مثل القانون الانتخابي , الذي يبيح سرقة اصوات الناخبين وتزيف ارادتهم , بقانون انتخابي لا يضمن التنافس الحر والعدالة والنزاهة , بل هو مفصل حسب قياساتهم , والدليل بان الشعب انتخب منهم في البرلمان 10% و الباقي 90% جاءوا عن طريق طرق ملتوية وغير شرعية . وبهذا ابعد اليسار والتيار الديموقراطي من حقه المشروع بان يحتل نسبة معينة في قبة البرلمان . , ويحاول البعض ان يتطاول على اليسار وينسى احداث شباط من العام الماضي
التي خرجت مظاهرات سلمية تطالب بالاصلاح السياسي والاقتصادي وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد المالي والاداري , وكيف قمعت بالحديد والدم , اضافة الى محاولات عديدة
تصب في خنق حرية التعبير والتظاهر السلمي , والهجوم على المعالم الثقافية والاجتماعية وعرقلة عمل المنظمات الشعبية والمهنية , ومحاولات ابعاد اليسار من المشهد السياسي , رغم الازمة السياسية الخانقة والصراع السياسي الساخن وتدهور الاوضاع الامنية وتعقيد الحياة المعيشية . ان سياسة حجب اليسار والتيار الديموقراطي والتضيق عليه بكل الوسائل ومنها الاعلام بما تملك من امبراطوريات ضخمة من الوسائل ( المسموعة والمقروءة والمرئية ) ومن ارصدة مالية ضخمة  وتجنيدها لدعاياتها ومنها مهاجمة اليسار . لكن محاولاتها باءت بالفشل الذريع في خنق اليسار واخراجه من اللعبة السياسية ,  وما الحملة التي قادها بشجاعة بتحشيد زخم جماهيري كبير تحت شعار ( لا تسرقوا صوتي ) في رفع الظلم والحيف من بنود القانون الانتخابي وخاصة المادة ( 13 ) التي تبيح سرقة الاصوات وتزيف ارادة الناخب وتشويه نتيجة الانتخابات العامة . وقد تكللت هذه الحملة الجماهيرية الواسعة بقرار من المحكمة الدستورية الاتحادية بعدم شرعية المادة ( 13 ) . ان هذا القرار ليس منة او منحة من اطراف العملية السياسية , بل جاءت عن طريق نضال عصيب وصعب وطويل , لكنه تكلل بالنجاح الباهر , وانتصر العدل والحق على الباطل 
وعلى الاطراف السياسية المتنفذة احترام قرار المحكمة الدستورية , وكذلك حشد اليسار والتيار الديموقراطي حملة واسعة النطاق فاقت كل التوقعات بالزخم البشري المزدحم تحت شعار ( انا عراقي . انا اقرأ ) على حدائق ابو نؤاس . وكانت بحق عرس جماهيري كبير . . ان حالة التذمر والغليان الشعبي الواسع والسخط على سياسة النخب المتنفذة التي ادت الى اهمال شؤون الشعب وتمسكهم بالكرسي والامتيازات والفساد المالي والاداري , كل هذه المؤشرات تدل بان اليسار والتيار الديموقراطي بدأ يأخذ زمام المبادرة  وما النهوض الشعبي الكبير يدل ادراك وتفهم  العواقب الوخيمة نتيجة الانزلاق الخطير بالعملية السياسية نحو المجهول . وكذلك يلعب دور فعال النضج السياسي للواقع المرير . وان الفترة القادمة ستشهد المزيد من النجاحات الشعبية , وان اليسار قادر على تحويل الناخب العراقي من ناخب طائفي في صندوق الانتخابات الى ناخب عراقي يتوسم بالهوية العراقية 
 

في 17 نيسان / ابريل 2011 جرت الانتخابات البرلمانية الفنلندية ، حيث على اثر نتائجها شكلت حكومة سماها الشارع الفنلندي (حكومة قوس قزح) لكونها تضم احزابا من اليمين واليسار وجاءت بقيادة حزب الاتحاد الوطني الفنلندي (يمين تقليدي) الذي حقق افضل النتائج ، وفي يناير / كانون الثاني وفبراير / شباط 2012 ، جرت الجولة الأولى والثانية في الانتخابات الرئاسية حيث باشر الرئيس الفائز مهامه من يوم الاول من اذار، مؤخرا وفي صباح الاثنين 29 تشرين الأول / اكتوبر ، اعلنت النتائج النهائية للانتخابات البلدية في فنلندا ، التي تجري مرة كل اربعة سنوات ، وقد تنافس  فيها 16 حزبا وقائمة على شغل     9674    مقعدا في عموم المجالس البلدية، البالغ عددها 320 بلدية في 16 مقاطعة. واشترك في الانتخابات 37125 مرشحا (رجال22703، نساء14422)،  ومتوسط العمر للمرشحين 48 سنة، وقد شهدت الانتخابات تنافسا شديدا بين الاحزاب الكبيرة التي تتقاسم مقاعد البرلمان ، فنتائج الانتخابات البلدية لها تأثيرها المباشر على نشاط الحكومة ، لأن السلطات المحلية وحسب القوانين الفنلندية لها صلاحيات واسعة لتوفير الخدمات الاساسية للمواطنين، وهي شريكة للحكومة في صنع القرار فيما يخص مواطنيها ، فمثلا لها الحق في فرض الضرائب المحلية ، وعقد اتفاقات جانبية مع بلديات مجاورة في خصوص القروض وانجاز المشاريع . وقد كانت نفقات عموم البلديات الفنلندية لعام 2011 لتوفير الخدمات فقط 40 مليارا يورو ، مع العلم ان العضو في المجالس المحلية يعتبر عمله تطوعيا ولا يستلم اي راتب مقابل عمله ونشاطه ، وانما يمنح مكافأة رمزية عند كل اجتماع، وهذه المكافأة تخضع للضريبة عادة ، والمتبقي منها لا يكفي لاجور نقل الى محل الاجتماع. كان التنافس شديدا بين الاحزاب الكبيرة المشتركة في الحكومة الحالية واستطاع حزب الاتحاد الوطني الفنلندي (يمين تقليدي) الحفاظ على  الموقع الاول بنسبة  21,9% رغم تراجعه قياسا بالأنتخابات السابقة عام 2008 حيث حصل انذاك على نسبة 23.5 ٪ . جاء بالمرتبة الثانية الحزب الديمقراطي الاجتماعي (يسار) بنسبة 19,6% رغم تراجعه حيث كان سابقا بنسبة  21.2% ، وجاء بالمرتبة الثالثة وبنسبة 18,7% حزب الوسط (وسط ) ، وهو حزب معارضة ، وفي الانتخابات السابقة حصل 20.1%، وبهذه النتيجة استطاع حزب الوسط ان يزيح حزب الفنلنديين اليميني المتطرف عن موقعه، مما جعل المراقبين يعتبرون اليمين المتطرف الذي حصل نسبة 12,3 % اكبر الخاسرين في هذه الانتخابات ! وقد سخر الملعق السياسي لصحيفة "هلسنكي سانومات "وهي اكبر جريدة في البلد من "تومي سوني " زعيم اليمين المتطرف اثر سماعه النتائج النهائية وقال " لقد بدا وجهه على الشاشة وكأن كلبه مات للتو ! " ارتباطا بتعلق الزعيم اليميني بكلبه الذي طالما اصطحبه معه الى لقاءات عامة ! . ورغم ان حزب اتحاد اليسار حصل 8,0 % وحزب الخضر 8,5 % وبذلك حسنا من موقعيهما ، الا ان المراقبين يعتقدون ان النتائج كان يمكن ان تكون افضل فيما لو تم تفعيل تحالف (اخضر ـ احمر ) مثلما حصل في الانتخابات الرئاسية. تجدر الاشارة الى ان الانتخابات البلدية هذا العام شهدت انخفاضا في اقبال الناس على المشاركة في التصويت اذ بلغت نسبة  المصوتين 58,2%  بينما في الانتخابات السابقة عام 2008 كانت النسبة  61.3٪ ويعزي المراقبين ذلك الى ملل الناخب الفنلندي من تكرار الوعود اضافة الى عزوف الشباب عن النشاط السياسي اثر المعارك السياسية والازمات التي اثيرت في السنوات السابقة. ومثل كل انتخابات تشهدها البلاد ، فان موضوعة الهجرة والاجانب كانت ورقة انتخابية حاولت ان تستثمرها كل الاحزاب ، كل بطريقته وبرامجه ، فالحزب اليميني المتطرف واوساط من اليمين التقليدي وحتى في اوساط حزب الوسط واصلوا معارضتهم بنسب متفاوتة الحدة التعامل مع موضوعة الهجرة الاجتماعية ومنح حقوق كاملة للمهاجرين واللاجئين ، بينما واصلت احزاب اليسار ، مثل حزب الخضر وحزب اتحاد اليسار من دعمها لنيل المهاجرين واللاجئين كامل حقوقهم وبدون تمييز ، الشيء الذي يتطلب الاشارة االيه هو ان اغلب الاحزاب حاولت ان تضم الى صفوفها مرشحين من أصول اجنبية لغرض كسب اصوات المهاجرين واللاجئين ، فالقانون الفلندي يمنح المهاجرين المقيمين رسميا واللاجئين حق الاشتراك في الانتخابات البلدية والترشح للمجالس البلدية ، لذا كان هناك في عموم البلاد 770 مرشحا من خلفيات اجنبية ، من الجيل الاول والثاني من المهاجرين ، شكلوا سبة 2% من عموم عدد المرشحين ، فالاجانب صاروا ورقة انتخاببة مهمة فنشطت غالبية الاحزاب الفنلندية لكسب اصوات   155,705 الف اجنبي يعيش في البلاد يشكلون نسبة 2,9 % من عدد سكان فنلندا البالغ حوالي 5,4 مليون نسمة . ويأتي حرص غالبية الاحزاب على مشاركة مرشحين من خلفية اجنبية من كون فنلندا تتبع طريقة "فيكتور دي هوند" في نظام الانتخابات ، اذ ان دور الاصوات مهما كان عددها متواضعا يكون لها تأثير داخل ترتيب القائمة الانتخابية ، والامر الحاسم يكون في مجموع الاصوات التي تحصل عليها القائمة . وفي العاصمة الفنلندية ، هلسنكي، وضواحيها نجح بالوصول الى مقاعد مجالس البلدية خمسة من المرشحين من ذوي الاصول الاجنبية ، منهم ثلاث النساء ، مما يشكل نصرا لبرامج قوى اليسار التي فاز المرشحون عبر قوائمها !

زعماء الاحزاب الكبيرة خلال اعلان النتائج النهائية للانتخابات          تيمو سوني  زعيم اليمين المتطرف

 

 

 عن طريق الشعب العدد الخميس الاول من تشرين الثاني‏ 2012

ماسيرو بيكس : سؤال يراود اغلبية الشعب الكردي في غربي كردستان لما يحمل في طياته الكثير و الكثير من القضايا الشائكة. من لديه قبعة القيادة او من يتصور أن له قبعة , فليخلعها و يرميها في الفرات القريب منه. من يريد أن يضع قبعة القيادة عليه ان يكون على قدها, ان يتضامن على الاقل مع الذين قتلوا نيابة عنه وعن اطفاله, فاللحظة اعسر من اية ازمة و احتمال الحدث جلل يزداد..!! واصعب ما على المرء هو ان يرى ما اوكله للدفاع عنه صامتا كمشاهد عادي لفيلم درامي و ابناء جلدته يقتلون!!
1- ان اعلان النظام السوري والمعارضة المسلحة الهدنة التي دعا إليها المبعوث الاممي الى سوريا الاخضر الابراهيمي خلال فترة عيد الاضحى المبارك رافقها اعلان حرب من قبل الجيش الحر و النظام معا على الشعب الكوردي فكانت النتيجة النظام السوري ارتكب مجزرة في حي الاشرفية راح ضحيتها اكثر من 15 مدنيين عزل اغلبهم من المواطنيين الكرد بعد دخول كتائب الجيش الحر كــ "جبهة النصرة" و "كتيبة صلاح الدين" الى حي الاشرفية, و كأن اتفاقا بين النظام و بين الجيش الحر في يوم الوقفة يقصف النظام و في يوم العيد يهاجمنا الجيش الحر و لم نسمع صدى صوت قادة المجلس الوطني الكردي وتنسيقياتها..!!
2- من جانب اخر في اول ايام عيد الاضحى المبارك قامت نفس المجموعات المسلحة, الوصولية التكفيرية, وبتجاذبات كردية حرضت الجيش الحر على مهاجمة حي الاشرفية لاضعاف السيطرة الكردية من قبل وحدات الحماية الشعبية على الاحياء الكردية الآمنة على حد قول العقيد مالك الكردي نائب قائد الجيش الحر للكوردية نيوز !! باطلاق الرصاص الحي على التظاهرة السلمية المطالبة بعدم دخول الجيش الحر في مناطقنا الامنة, ايضاً ضحاياها اكثر من 10 مواطنين كرد, واعتقال عضوة مسؤولة في وحدات الحماية الشعبية "نوجين ديرك" كرهينة بطريقة لا اخلاقية اثناء عملية تبادل جثث الشهداء بين كتائب الجيش الحر ووحدات الحماية الشعبية, زد على ذلك اعتقال اكثر من 300-400 مدنيين اغلبهم مواطنين كرد كرهائن!! لم نسمع صدى صوت قادة المجلس الوطني الكردي وتنسيقياتها..!!
3- في سياق اخر اثناء خروج تظاهرة في مدينة كوباني كردة فعل ضد هجمات, وهمجية كتائب الجيش الحر على حي الاشرفية المنددة بعدم دخول كتائب الجيش الحر الى حي الاشرفية قام البعض من اعضاء وحدات الحماية الشعبية في مدينة كوباني تزامنا مع غضب جماهيري بانزال علم الاستقلال من فوق أسطح المكاتب الحزبية (حبذا لو لم يحصل هذا الخطأ والقدوم على هذه الخطوة من قبل أبناءنا في كوباني. في الوقت الذي لا علم الاستقلال, ولا علم البعث مهمة, ومعنيّن به كــ كرد إن لم يكن هناك إعتراف بنا كــ شعب كردي من قبل الطرفين ..!!). فقط بعد انزال علم الاستقلال راينا ظهور البيانات والتصريحات المنددة بهذا العمل ..!!
4- الهجوم على قرية قسطل جندو في عفرين من قبل عصابة الشبيح "عماد الداديخي" الذي يدير بوابة اعزاز مع تركيا باسم المخابرات التركية!! وفي تطور خطير جدا "الدعوة الى الاسلمة في هذه القرية" لان اغلب قاطنيها هم من الكرد الايزيديين, وعند كتابة هذه الاسطر كان قد بدأ قطعان جيوش الوصوليين, والتكفيريين عصابة الشبيح عماد الداديخي "الجيش السوري الحر" بالقصف مجددا على قرية قسطل جندو في عفرين بالاسلحة الثقيلة ومدافع الهاون وتستعد لمهاجمة عفرين.. وقادة الصمت في المجلس الوطني الكردي باحزابها الكردية مشغولة بالتنديد والاستنكار من اجل انزال علم الاستقلال السوري من فوق اسطح مكاتبها...!!! 
اسئلة كثيرة تطرح نفسها في هذا السياق:
هل انزال علم الاستقلال يستحق التنديد والاستنكار والتظاهر من أجله على هذا الشكل ؟
هل روح الكردايتي فقط في رفع علم ليس للكورد فيه أي شيء؟
هل رفع علم الاستقلال فقط واجب وطني وقومي بالنسبة لكم؟
هل القتلى جميعهم والرهائن الكرد جميعهم من الـ ب ي د كي يكون مبررا لهذا الصمت؟
هل قرية قسطل جندو في عفرين التي معظم سكانها من الكرد الإيزيديين تتعرض للقصف من قبل عصابة الداديخي لاتحرك فيكم الاحساس بالمسئولية إلى هذا الحد, وأنتم غير معنيين في التظاهر من أجله؟
هل؟ ...هل...؟ هل...؟ إلى متى صمتكم يا قادة المجلس الوطني الكردي.
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
http://facebook.com/masirobiro

السومرية نيوز/ ديالى
أعلنت قيادة عمليات دجلة، الأربعاء، عن صدور أمر ديواني بانضمام محافظة صلاح الدين إليها، بالإضافة إلى محافظتي كركوك وديالى.

وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مكتب القائد العام للقوات المسلحة اصدر، اليوم، أمرا ديوانيا يقضي بانضمام محافظة صلاح الدين إلى قيادة عمليات دجلة، بالإضافة إلى محافظتي كركوك وديالى".

وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت، في (3 تموز 2012)، عن تشكيل "قيادة عمليات دجلة" برئاسة قائد عمليات ديالى الفريق عبد الأمير الزيدي للإشراف على الملف الأمني في محافظتي ديالى وكركوك، فيما أعلنت اللجنة الأمنية في مجلس كركوك رفضها القرار "لأن المحافظة آمنة ومن المناطق المتنازع عليها"، مؤكدة أنه سيفشل من دون تنسيق مسبق بين حكومات بغداد وأربيل وكركوك.

وأعرب محافظ كركوك، في (28 تشرين الأول 2012)، عن رفضه الاعتراف بقيادة عمليات دجلة والتعامل معها، واصفا إياها بـ"الفاشلة".

ونظمت قيادة عمليات دجلة، في (21 تشرين الأول 2012)، أول استعراض عسكري شمال غرب كركوك بمناسبة تخرج 418 مقاتلاً من منتسبيها، فيما أكدت أن المتخرجين تلقوا تدريبات في صنوف الدبابات والهندسية الآلية والقوة البدنية.

فيما أكد رئيس الحكومة نوري المالكي، في (24 تشرين الأول الحالي) أن اعتراضات محافظة كركوك على تشكيل قيادة عمليات دجلة لا يستند إلى سند قانوني، وفي حين شدد على أن تشكيل قيادة العمليات هو إجراء تنظيمي وإداري، اعتبر حركة قوات حرس إقليم كردستان في المناطق المتنازع عليها مخالفة قانونية ودستورية.

وكان وزير البيشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق جعفر الشيخ مصطفى هدد، في (26 تشرين الأول الحالي)، بالتصدي لقيادة عمليات دجلة في حال تحركت عسكرياً، فيما استبعدت المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك، حدوث مواجهة عسكرية بين قيادة عمليات دجلة وقوات البيشمركة، معتبرة أن الرد على تصريحات وزير البيشمركة يكون من قبل الحكومة المركزية.

ولاقى هذا القرار ردود فعل متباينة، حيث اعتبر النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل، في (4 تموز 2012)، القرار "استهداف سياسي بامتياز"، محذراً ضباط الجيش العراقي "الذين يحملون إرث وثقافة النظام السابق" من التجاوز على الدستور والاستحقاقات، فيما أكد رئيس كتلة الأحرار النيابية بهاء الأعرجي، في (10 أيلول 2012)، أن مكتب للقائد العام للقوات المسلحة ومجلس الوزراء هما اللذان يضعان سياسة البلاد، معتبراً أن تشكيل قيادة عمليات دجلة قرار يجب أن لا يغيض الغير.

الأربعاء, 31 تشرين1/أكتوير 2012 21:23

ألإشاعة- بقلم / زاهد الشرقي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

تعتبر الإشاعة من أهم الوسائل التي تتبعها بعض الجهات من اجل أثارة الريبة والهلع بين الناس مستغلين في ذلك وجود نسب كبيرة من المواطنين ممن تأخذهم بعض ألأمور إلى التصديق دون التحقق من مصدرها والغاية والغرض منها . والإشاعة هي أحد أساليب الحرب النفسية المهمة والخطيرة في نفس الوقت , والغاية دائماً من نشر ألإشاعة هو خلق حالة من الهلع  وعدم الثقة ما بين الناس أنفسهم , ويتصاعد إلى أن يشعر الناس بعدم الثقة بأركان الدولة وبالتحديد الأجهزة الأمنية منها . وتستخدم ألإشاعة بكثرة في المعارك الحربية  وتعتبر من وسائل الحروب المهمة والتي تساهم في أضعاف نفسية المقاتل وإجباره على الدخول في دوامة التفكير وهذه ألأمور سوف تشتت الفكر وتولد حالة من الخلل وعدم الترابط بين القوات العسكرية وبالأخص أن كانت في مواجهة عسكرية مع قوى أخرى .

ولقد تم ألاهتمام بهذا العلم من قبل الكثير من الدول وبالأخص الكبرى , والتي دائماً ما تكون في صراع أو نزاع سياسي أو أمني مع دول أخرى , أو     حتى بعض الدول ذات ألأنظمة الشمولية  تستخدم الإشاعة من اجل خلق حالة من الهلع بين مواطنيها لغايات أهمها البقاء في السلطة وإخضاع الشعوب لرغبات ومطالب هذا الطاغية أو ذاك . وخلق حالة من عدم ألإيمان بالتغير أن وجد في هذه الأنظمة الشمولية , ومحاولة إفهام الناس بأن أي تغير سوف يولد الخراب والدمار والكوارث , أو من خلال بث الشائعات حول القصص الأسطورية والخرافات للزعيم الأوحد أو القائد الضرورة.

وتختلف درجة تقبل ألإشاعة من مجتمع إلى أخر أو من جماعة إلى أخرى حسب درجة الوعي والثقافة والانفتاح والتطور في أي من تلك المسمات , وهنا نلاحظ بأن ألإشاعة دائماً قبل ما يتم بثها  يخضع الطرف المستلم( لمجتمع أو جهة محددة) للإشاعة إلى دراسة من كافه النواحي والمعطيات وهذا الدراسة تكون من الدقة بين حيث تجمع كل الطرق والأساليب ونقاط الضعف التي تتركز عليها نجاح الإشاعة ومن ثم تطويرها وبعد ذلك النجاح الأكبر بأن تجد لها مساحة أوسع بين المتلقي.

كذلك يتم ألاعتماد في نشر ألإشاعة على مبدأ الخوف , فأينما وجد الخوف أصبح النجاح حليف أي إشاعة تطلق هنا وهناك , لأن الناس عندما تشعر بالخوف تفتح كل حواسها وبالأخص السمعية إلى أي كلمة أو جملة تقال هنا وهناك وهم بالأساس لا يفهمون ولا يعرفون الغاية والمصدر لتلك الجملة أو الكلمة . والإشاعة تنتشر بين مجتمع أو جماعة معينة بقدر تعلق موضوع الإشاعة بهم . ويعتمد ألاهتمام هنا بهذه الإشاعة وتقبلها على أمرين هما :.

أولا : أهمية الموضوع أي موضوع ألإشاعة  وتعلقه بتلك الجماعة أو المجتمع .

ثانياً : الغموض المحيط بالموضوع المطروح من خلال الإشاعة وبالأخص أن كان يحتوى أمر مهم وهو وجود علاقة بين الإشاعة وحياة أفراد من  تلك الجماعة أو المجتمع .

ومثال على ذلك حادثة (11 سبتمبر) في أمريكا عندما تمت مهاجمة برجي مركز التجارة العالمي , والتي كانت السبب في ما يسمى معارك محاربة ألإرهاب التي قادتها  الولايات المتحدة بعد ذلك على كل من أفغانستان والعراق وغيرها من الدول الأخرى بطرق مختلفة منها التدخل العسكري والتدخل بالشأن والتهديد أو التلويح بالخيار العسكري لبعض الدول . الملاحظ في هذه الحادثة أنها كانت هامة جداً باعتبارها تناولت حياة جميع ألأمريكيين ومصيرهم , كما أنها كانت حادثة غامضة على اعتبار أنها كانت مفاجئة للمواطن ألأمريكي الذي لم يكن يتوقعها , ومن هنا كان للإشاعة دور كبير من خلال موجة الشائعات التي لحقت بعد الحادث ومنها أن أمريكا تتعرضت لحرب كبيرة وخطرة , وثمة خيانة داخلية من بعض ألأقليات الكثيرة والمتنوعة كادت أن تحطم معنويات الأمريكيين . والغموض الذي أتسمت به هذه الحادثة يستند على انعدام ألإخبار الموثقة بالجهة المسببة أو الطريقة أو الكيفية التي تم بها هذا الحادث في بدايته . والغموض هنا يساهم في أيجاد حالة من انتشار للإخبار المتضاربة والغير صحيحة .

وفي هذه الحادثة نجد أنها تميزت بالكثير من الأشياء الأخرى ومنها . أنها أعطت أنطباعاً علن الحالة النفسية للمواطن ألأمريكي وردود الفعل وتوترات كثيرة أثرت على نفسيته أو حتى تصرفاته , كذلك ساعدت تلك الإشاعات على تفسير حالة القلق التي عاشها ألأمريكيين . وكيف لا يقلق المواطن وهو يسمع الشائعات التي تقول أن بلاده تتعرض لحرب كبيرة وخطيرة وقد يرتبط بها مصير مجهول ومستقبل غامض . وهكذا نجد أغلب الشائعات  منذ البداية ركزت على الأقليات المتواجدة في أمريكا , مما جعل الشعب ألأمريكي يصب جام غضبه عليها .

كذلك يكون للإشاعة دور كبير ومكان جيد وانتشار بين الأقليات العرقية والدينية أو القومية وسواها  من خلال أن الإشاعة تدور حول هذه ألأقليات أو تهاجمها . مما يولد حالة من الذعر لديها وأحياناً تطالب بتدخل من اجل حمايتها من الخطر المحدق بها . ومن الأمور النفسية المهمة التي يمكننا استنتاجها من ألإشاعة . هو أنها مهما كان نوعها ايجابيا أم سلبياً . فأنها توصلنا إلى شيء مهم وهو  أن لوم ألآخرين لا يفسر القلق النفسي والفكري للإفراد بل هو متنفس لهم , وليس مهماً أن يكون الموجه له اللوم  مذنباً أو غير مذنب مادام اللوم يخفف الضغط النفسي والعاطفي والتوتر العصبي .

وتقسم ألإشاعة إلى نوعين مهمين هما :.

أولاً : ألإشاعة القصيرة : وهي التي تحتوى على عدد من الكلمات مع معنى واضح ومغزى يراد الوصول أليه بين الناس بأسرع وقت , ويتميز هذا النوع بأنه سهل التداول والانتشار والتكرار بين الناس مما يولد حالة نجاح للغاية التي من أجلها تم بث هذه ألإشاعة . وهنا تكون ألإشاعة القصيرة أكثر نجاحاً وتقبل بين الناس , كما أنه يصعب تغيرها لكونها اقتصرت على معنى وطريقة مصغرة لحالة معينة , وكذلك كونها سريعة الحفظ لدى ألآخرين , وكما أسلفنا بأن البعض عندما يسمع بأمور يشعر بها بالخطر أو الترقب لوضعه أو للمجتمع المحيط به عندها نجد كل الحواس لدية ( السمعية والبصرية) مستعدة لاستقبال وترديد ما يتم تداوله من مواضيع وبالأخص الشائعات .

ثانيا: ألإشاعة الطويلة : وهي النوع الذي يعتمد على رواية تكون مطولة ومليئة بالكثير من ألأمور والمواضيع , وهذا النوع من الشائعات قد يحقق النتيجة لكن ليس بقدر الصنف أو النوع ألأول من الشائعات وهي القصيرة , والسبب كثرة الكلمات وتداخل المواضيع , وأحيانا تكون صعوبة في تداولها بين الناس , وحتى وأن تم تداولها فستكون مجزئه وليست كاملة , وهي تكثر في المجتمعات التي تعيش على تهويل ألأمور وإعطائها وضعاً أسطورياً والسبب التخلف والجهل وعدم مواكبة التطور الفكري والعلمي , كما أن لهذا النوع عمر قصير جداً وأحياناً كثيرة تنتهي دون الوصول إلى الغاية ألأساسية من أطلاقها لكون من أطلقها وعمل على أيجاد مناخ لها ليس ضليع ( بعلم ألإشاعة) بل لمجرد التهويل وإثارة البلبلة .

ولعل من الصفات المهمة التي نجدها في ألإشاعة والتي بدورها تجد القبول والانتشار , هو احتوائها على ألأتي :.

أولاً : الكلمات الغريبة:  تتميز بعض الشائعات بكلمات غريبة وذات صدى لدى الناس أو المستقبل للإشاعة . وهذا الكلمات سوف تساهم في انتشارها بكثرة وبسرعة , وتبقى تلك الكلمات عنوان ومضمون خاص بالإشاعة حتى وان تم تحريف أو تغير باقي أطراف القصة المراد بها أو التي تعتمد عليها ألإشاعة .

ثانياً : ألأرقام : أن احتواء ألإشاعة على أرقام معينة مثلاً لعدد من الضحايا أو المفقودين أو أي عدد رقمي أخر سوف يكون عامل لانتشارها بين الناس وبالأخص الذين تخصهم الإشاعة وتتعلق بهم .

ثالثاً : الزمن والتوقيت : يقوم ويعمل الكثير من مروجي الإشاعة أو الأجهزة الداعمة لهم على نشرها بوضعها الحاضر والزمن الحاضر , لكون الكثير من الناس تميل إلى حاضرها ولا تلتفت للماضي بشيء , كذلك بعض الشائعات تكون مستقبلية والى زمن قادم ولكن على أساس أن يكون القادم قصير المدى حتى يستطيع مطلق الإشاعة من أيجاد وتوفير مناخ ملائم لها .

رابعاً : العنــوان : أن وضع عنوان لبعض الشائعات من شأنه أن يولد الكثير من ألاهتمام وبالأخص عندما يكون العنوان خاص لجهة معينة سياسية أو دينية أو مذهبية أو عقائدية . وهذه ألأمور وبالتحديد الدينية من شأنها أن تعمل على أثارة النعرات وحتى ألاقتتال الطائفي بين الدين الواحد وليس فقط بين الأديان , وكذلك الحال ينطبق على السياسة وغيرها من العناوين الأخرى , والعنوان دائماً يحدد ولا يكون مفتوحاً للعديد من الخيارات , لأن مطلق الإشاعة بهذا الأمر يريد شيء محدد يعمل من خلاله على تحقيق مأربه .

خامساً : التفسير : قد يضاف إلى ألإشاعة تفسير لما تحتويه من أمر معين , وهنا التفسير يلعب دور كبير في أيجاد قبول وتصديق من ألآخرين مع ألأسف الشديد . وهذا التفسير يصاحب بعض الشائعات المهمة والتي يخاف مطلقها أن تنحرف على متطلبات أطلاقها , فيتم أضافه التفسير معها من اجل المحافظة عليها من الفشل وكذلك لأهمية الموضوع الذي تحمله .

أن ألإشاعة أصبحت إحدى ألأسلحة المهمة للكثير لكونها لا تسبب ألأذى لمطلقها وفي نفس الوقت قد تأتي بثمارها والأسباب التي من شأنها أطلقت , وهي إحدى طرق الحرب النفسية الحديثة والتي مع الأسف الشديد إلى ألان لم نجد مكاناً أو منظومة أو جهة مهتمة بها وتدرسها وتعمل على إيقاف أو محاربة انتشارها بين الناس وبالأخص الدول التي تعاني من الكثير من ألازمات السياسية والأمنية والعراق خير دليل على ذلك , كذلك الإعلام بكافة مسمياته الحكومية أو التابعة لأحزاب أو شخصيات , فهي الأخرى تمارس أحيانا نوع من ألإسهام في نشر الإشاعة بدون قصد أو عن قصد و الحال نفسه على الصحف وحتى المواقع ألالكترونية المتعددة .

وللعمل على الحد من الشائعات وانتشارها . هنا نجد واجب أن نبدأ من المراحل الأولية للدراسة وهي المراحل الابتدائية عن طريق أعطاء بعض الدروس البسيطة صعوداً إلى المراحل الأخرى وصولاً إلى المراحل الجامعية والأكاديمية والمعاهد من خلال تحديد حصة أو وقت مناسب يتم به تذكير الطلاب بالأسباب والغايات والمسببات للإشاعة , كما يتم تعليمهم طريقة محاربتها من خلال الطلب منهم التأكد من أي كلام يتناقل قبل الحكم به وبالتحديد ما يخص الوضع السياسي والأمني . كما واجب الجهات الحكومية وبالأخص ألأمنية منها أن تعمل على عقد الندوات والمؤتمرات التي تشرح الكيفية التي يتصدى بها المواطن للإشاعة والتي أغلبها تصب في الضد من الوطن والشعب أو تعمل على أثارة الاقتتال الطائفي والتفرقة . وعلى الجهات كذلك متابعة كل ما يتم التوصل آلية من هذه الندوات وتقييم ما يتم طرحة حتى نصل لمرحلة مهمة في محاربة ألإشاعة . كما يمكننا الاستفادة من التقنية والتطور العلمي على صعيد ألاتصالات وغيرها من خلال شرح المفهوم والغاية للإشاعة ووضع الحلول لها .

ختاماً حان الوقت للبداية الحقيقية للتطوير الفكري والاجتماعي للفرد  وجميع مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني بالتعاون مع المختصين بعلم النفس من ألاكاديمين العراقيين . حتى نستطيع من كل ذلك خلق مناخ مناسب نحارب من خلاله الشائعات التي كانت أهم ألأسباب في تدهور الكثير من ألأمور في العراق وساهمت بعد ذلك في ألألم والحرمان للشعب وأسست للكثير من الأفكار الغريبة والدخيلة على مجتمع . لكن  لازال بالإمكان تصحيح الكثير من السلبيات لو فقط عملنا بجد وإخلاص ووضعنا الوطن والشعب أولاً .

    *********************** 


تدعو منظمة حزب الاتحاد الديمقراطي ب ي د في بريمن الالمانية الجماهير لحضور محاضرة الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي ب ي د السيدة اسيا عبد الله في جمعية التآخي في مدينة بريمن الالمانية

الدعوة عامة و من الممكن لاي شخص الحضورة

برنامج المحاضرة

1 ـ الوقوف على وضع الثورة السورية بشكل عام و في غرب كوردستان بشكل خاص

2 ـ تقيم علاقة الاحزاب الكوردية ببعضها

3 ـ الوقوف على برنامج حزب الاتحاد الديمقراطي ب ي د حول حل القضية الكوردية في غرب كوردستان

4 ـ رأي حزب الاتحاد الديمقراطي ب ي د بالهيئة الكوردية العليا

5 ـ اسئلة و اجوبة

العنوان
جمعية التأخي An der weide 27-29
28217 Bremen

للاستعلام عبر الهاتف
01725445877 خبات شاكر
015737651240 بافى حسين

التاريخ و الساعة
الاحد 04.11.2012
الساعة الثانية ظهراً

 

قد يكون الضجيج العالي الذي واكب حادث اطلاق النار على سيارة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز هي ما منعته من الادعاء بان دخوله المستشفى كان لاجراء "فحوص دورية روتينية" كديدن اصحاب الجلالة والفخامة والسمو من الملوك والرؤساء العرب,ولكن هذه "العلنية" المفرطة لم تكن كافية لان يتخلى عن العادة الاثيرة للمسؤولين العرب في السفر للعلاج بالخارج رغم العملية الجراحية"الناجحة"التي اجريت له في المستشفى العسكري بنواكشوط .

فاقرب الى المواظبة منها الى الحوادث المتفرقة ما نسمعه بين الحين والآخر عن اولية خيار الاستعانة بالعلاج خارج البلاد للكثير- بل جل-القادة العرب رغم البيانات المتعاظمة التي تنشرها الصحف وتبثها محطات التلفزة الحكومية حول تطور قطاع الرعاية الصحية في دولهم والذي يبدو انه لا يلبي متطلبات الزعماء العرب الذي لا يستسيغون العلاج الا على ايد لم تتعفر بتراب بلدانهم .ومهما كان المستوى الصحي في ذلك المكان البعيد عن اوطانهم,فنرى_مثلا- الرئيس علي عبد الله صالح يهرع الى الرياض للعلاج من حروقه التي اكتوى بها في حادث التفجير في المسجد الرئاسي مع ان القادة السعوديين لا يتعالجون- بل ولا يموتون حتى- في مستشفياتها..والرئيس المصري –حتى بعد ان خلعته الجماهير الثائرة- نراه يطالب بان يتم علاجه في الخارج مترفعا على ان يجس نبضه طبيب قد شرب من ماء النيل مما يشير الى ان المسألة اقرب الى الهوس منها الى المنطق السليم للاشياء..

فان كنا نجد العذر للرئيس ولد عبد العزيز بتدني بنى الرعاية الصحية في بلاده الفقيرة-وقد يصح هذا على الرئيس طالباني ليضا ولكم ليس بسبب الفقر- فاننا نستغرب ان يسارع الزعماء الذين يمتلأ اعلامهم الرسمي بالارقام الفلكية عن الانفاق في مجال الرعاية الصحية الى السفر الى الخارج لتلقي العلاج او "إجراء فحوص طبية،" أو "النقاهة والراحة الصحية،" أو "عملية جراحية صغرى",مما قد يحيلنا الى ان الامر لا يتعدى مسألة انعدام ثقة القادة-بل حتى من هم اقل منهم منزلة- بأنظمة الرعاية الصحية في بلدانهم،وانهم اعلم بحقيقة الانفاق الرسمي على القطاع الصحي وبقية القطاعات التنموية التي تهم حياة وسلامة ورفاهية المواطن,فان كنا نتفق مع العديد من المراقبين في ان السبب وراء ذلك هو رغبة كثير من الرؤساء والملوك في كتمان نوعية أمراضهم، وتاليا الهرب بها إلى الخارج,وقد نجد مبررا لخوف الحكام العرب في العلاج ضمن بلدانهم مع التقارير التي تتحدث عن ان الوفيات الناجمة عن الأخطاء الطبية القابلة للمنع هي السبب القاتل الثاني بعد أمراض القلب والشرايين- أي أن الأخطاء الطبية تقتل أكثر من مرة ونصف ما تقتله السرطانات مجتمعة-,الا اننا لا يمكن لنا ان نغفل مسؤولية القيادات السياسية نفسها عن سوء الخدمات الصحية في البلاد العربية،وان هناك العديد الدول العربية،حتى الغنية منها, لا توفر لمواطنيها الحد الأدنى من تلك الخدمات، بسبب ضآلة الموازنات المخصصة للإنفاق على التنمية الصحية، مقارنة مع تلك التي تخصص للإنفاق على برامج التسلح الفاسدة، اوشراء الذمم في الإعلام الفاشل.

أن الرعاية الصحية، لم تعد اليوم مجرد علاجات لحالات مرضية تستقبلها العيادات والمستشفيات الحكومية أو الخاصة، إذ باتت الخدمات الصحية، كما هي الحال عليه في بلدان العالم الحقيقي,تحظى بالاولوية المطلقة وتـــعطى الأهمية الاستثنائية لاتصالها في تأمين حياة الإنسان واستمراره،ولكننا نجد ان العلاج في منطقتنا العربية يعاني من قصور هائل في جانبه الرسمي المتصل بحياة الفقراء الذين يدفعون دفعا الى اتون المستشفيات الخاصة وتكاليفها الباهظة,وهو أمر لا يتوافر الا لعدد محدود من اصحاب القدرة المالية على دفعه,فضلا عن نقص المستشفيات والكوادر الطبية ومشكلة الدواء المزور والمنتهي الصلاحية,وهذه المشكلة مرشحة للتفاقم مع زيادة شره المسؤولين للمال السائب مما قد يشي بان هذه الخدمات ستستمر لفترة طويلة قادمة,وسيبقى المواطنون العرب، وخاصة أولئك المنتمين للفئة المحدودة الدخل، أسرى تلك الخدمات المتردية.وسيبقى الرؤساء يمارسون هوايتهم الاثيرة في العلاج خارج البلاد..


لعل المتابع يلحظ لمجريات ما حدث ويحدث في المجتمع العراقي منذ تأسيس الدولة العراقية وحتى هذه الفترة الزمنية (صفة) الفساد بأنواعه وهي تطفو على كل شاردة وواردة على مجمل أداء السلطات التي تعاقبت على حكم العراق حتى باتت هذه الصفة (الفساد) عصية على الفهم,وسارت كما لو أنها من الفضائل . فبين قاتلٍ يصبح هو الرئيس و(حلال المشاكل) وبين ضحية تبحث عمن يقاضيه تجد فساد وبين غاصبٍ لعِرض أو أرضٍ وبين مغتصبةٍ أو صاحب حق ترد إليها أو إليه حقوقهما تجد فساد والأغلبية ضالعة فيه,ومدفوعة له بطيب خاطر!!وأكثر الفساد هو عدم الحديث عنه وأن نصمت ونبرربحجج وهو يستشري في مجتمعنا وفي أروقة الدولة العراقية المصنعة والمستحدثة خارجياً ووفق مقاسات معينة لاينبغي لها أن تخرج من عباءتها وخيمتها ونصوصها والغريب أن الجميع يتحدث عن الفساد في المعاملات اليومية وفي مراكز القرار (الرئاسات الثلاث) وفي عموم الوزارات, المالية والدفاع والداخلية والخارجيةوالنفط والزراعة والصناعة والتعليم والصحة إلخ إلخ وصولا للنزاهة والقضاء. ويتم ذلك عبر سيل الإتهامات والشتائم بين الكتل المتصارعة على المغانم وهي بمجملها قصيرة النظر,إذ تلجأ لأساليب بربرية تزهق بأرواح الناس ولا هدنة في اشهرٍ حرمٍ أو عيد ولا حوار مع العقل ولا مانع في قتل الناس في دور عبادة أو مكان دراسة ناهيك عن مشاعية القتل للطفل والكبير, للرجل والمرأة !
فبعض مما قرأت في فترة سابقة عن تراثنا العربي ـ الإسلامي , مع محاولة أن أقرء مافاتني من تراث يهودي ومسيحي وإسلامي سيما أنني وجدت نصيحة الراحل (هادي العلوي )*منطقية جدا في قراءة الأنجيل بأجزائه الأربع وخصوصا فيما يتعلق بالكنزوهو دلالة الغنى مبعث الفساد وبؤرته الأولى وبين الإنحياز للفقراء "المحرومين والمتخمين"وهم ضحايا الفساد .والسؤال كيف نشأ وإستشرى ويستشري وهل سيبقى كذلك في محيطنا الذي ننتمي إليه؟ وبغية المعايَنة والمعالَجة وجدت أن الوسيلة الصحيحة وليست الأصح لذلك كتابة مادة للنقاش الجاد موضوعها وثيمتها ما هو الدافع للفساد ؟بعد أن أضحت عند الكثير من الناس دلالة في غير محلها!! لا سيما انه يشمل الغدر والتطاول والتأليب و الرشوة والمحسوبية والمنسوبية والكذب والخداع والسرقة والتمويه والإنتحال والإستغلال والإستغفال والتزوير وأنواع الغش وإلخ  إلخ... ووجدت ان التفرد والإستحواذ بالقرار والهيمنة على السلطة هي الدافع الأكبرللفساد,فهي تتم عبر طرق غير شرعية وتحتاج إلى جمهرة واسعة ممن ينفذون مهمة الفساد مثل الرشوة والاٍستغلال والتضليل والتلاعب وصولا للقتل وهكذا يتم نشر الفساد وتعميمه, وقد يشمل هذا الإستنتاج كل مناطق العالم,ومنها تلك الـتي تدعي أنها تحررت من تراثها وتدينت أو إنتهجت الحداثة, ولكنها تسلك ذات الطرق والتي تعد من الفساد , وأستبعد الإستتثناءات من المناقشة حول ما ورد وفيما كتب وقرء عن آفة الفساد.
ففي التراث العربي ـ الإسلامي يصف(الماوردي**)في كتاب الأحكام السلطانية أن تأسيس الدول يقوم على ثلاثة عناصر رئيسية: الدين,القوة,المال. وعنده أن الدولة التي تقوم على الدين أقوى وأكثر دواماً وهذا ما تعمل عليه الرأسمالية الأمريكية سواء في دول منتجة للنفط وأخرى ذات موقع جغرافي سكاني تأريخي مهم في الوقت الراهن والتي يزعجها البديل الديمقراطي الحقيقي أو الإشتراكي وهو الأكثر عدالة بين الناس وبالضد من الدولة الدينية القائمة على قهر الناس بتكليف غير مرئي ويصف (الماوردي) مُلك القهر كالحكم الذي يقوم على البلطجة كالتالي:جولة توثب ودولة تغلب يبيدها الظلم ويترتب عليه هلاك الرعية وخراب البلاد.والمال مخالطا للسلطة فيستميل الحاكم ( الشعراء والروزخونية والمداحين والملايات ووعاظ السلطة والأميين والتوايين) دون غيرهم من المتعلمين  لينحازوا إليه وهذا ما يحصل في وطننا وفي عموم المنطقة العربية ـ الإسلامية وهو فساد طاغٍ. ومن تراثنا أيضاً هذا الفساد (السديفية والسبلبية***)وسديف إسم شاعر مخضرم من الحجاز وكان شديد التعصب لبني هاشم وكان يخرج إلى أحجارصفا في ظهر مكة يقال(صفي السَّياب), ويخرج متعصب لبني أمية يقال له(سبلب), فيتسابان ويتشاتمان ويذكران المثالب والمعايب ويخرج معهما من سفهاء الفريقين من يتعصب لهذا ولهذا فلا يبرحون حتى تكون بينهم الجراح والشجاج وقد شاعت هذه العصبية دهراً,ثم إختفت لتحل محلها عصبية لا تقل سوء عن سابقتها بين الحَنَّاطين والجزاَّرين!واليوم تظهر عصبيات همجية لا أثر فيها للجراح والشجاج بفعل المتفجرات والتفخيخ الذي لايبقي ولا يذر, وهذا هو حال الكتل المهوسة بالسلطة والتي تسلك كل الفساد وتشرعنه, فلا غرابة بين الأمس واليوم, هو مجرد تغيير في المأكل والملبس والسلاح الفتاك,أما العقل فإجتنبوه..وهذا أكبر الفساد فهل من شك؟
الهوامش
*  محطات في التأريخ والتراث ص66( هادي العلوي)
**الماوردي(أبو الحسن)450 هجرية فقيه وقاضي ورجل دولة عاش في بغداد وطبع كتابه الاحكام السلطانية وترجم الى عدة لغات منها الفرنسية والهولندية والانجليزية منذعام1853
***من كتاب الأغاني لأبو الفرج الأصفهاني (سديف مولى بني هاشم)
  السويد   رشيد كَرمة 31 تشرين الأول 2012 


بدعوة كريمة من أرك غاليرى فى لندن وتقديم مديره الفنان المبدع يوسف الناصربنبذة مختصرة عن المحاضِر والندوة، ألقيتُ كلمة عنوانها متواضعة عن المعرى ورحلته إلى بغداد بتاريخ 19 أكتوبر 2012، والتى استغرقت خمسا وأربعين دقيقة ثم تلتها المداخلات والأسئلة والحوار بين الحضور النوعى من الأكاديميين والمثقفين والكتاب العراقيين خصوصا المهتمين بالأدب والفلسفة والفن مما جعلها ندوة متميزة ثرية ممتعة بشهادة بعض الحضور حتى تمت الدعوة لإعادتها فى أماكن أخرى
كانت البداية بشكر بالغ إلى مسؤولى أرك غلارى ومبدعيه الفنانين الرائعين يوسف الناصر ودلال المفتى منذ إنشائه قبل 16 عاما عندما أخذت بناية مهجورة وتم ترميمها وإصلاحها من مجموعة من الفنانين العراقيين، ولازال الغاليرى باقيا رغم ضعف الإمكانات المادية لكنه يقدم عطاءا مستمرا وبجهود شخصية وتبرعات محدودة رغم انقطاع الدعم السابق وضعف الإمكانات لتأجير المكان وإقامة الندوات
ثم الحديث فى الندوة مختصرا عن حياة المعرى وميزاته وذكْر قصصٍ عديدةٍ عن شدة ذكائه وفرط ذاكرته وخصائصه ثم أهميته وأبداعاته والجدل الكبير حوله وحول آرائه وكتبه وأفكاره وتمرده
وذكر بعض ممن كتبوا حوله مثل طه حسين وعباس العقاد وبنت الشاطئ وأمين الخولى وهادى العلوى وعبد الله العلايلى ولويس عوض ويوسف البديعى وعلى كنجيان ويوحنا قمير والحموى وابن العديم وغيرهم
واهتمام المستشرقين البالغ مثل نبكلسون ووليم واط وماركليوث وغولدزيهر وبوشه وأغناطيوس وكريمر وهيار وسلمون وأوخو وبروكلمان وماسنيون وبلاسيوس.. وسر اهتمامهم بالمعرى فقد ترجمت اللزوميات مثلا إلى الإنكليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية والروسية وغيرها
وكيف كانت بغداد آنذاك مدينة العلم ومركز الحضارة وتلاقح الفكر وملتقى الأشراف والأدباء والمثقفين وقد إزدحم الناس من كل أطراف الدنيا وسميت (دار السلام) ...يصفها طه حسين (كانت بغداد كباريس اليوم فلاترى فى العالم الإسلامى شابا أتم الدرس فى بلده إلا وهو يتحرق شوقا إلى الرحلة إلى بغداد ودراسة العلم فيها من أصفى موارده وأعذب مناهله).عرضت علي المعرى كتب بغداد من مدينة العلم وبيت الحكمة وكثير من خزائنها فكان كما قال ابن الفضل (جعل المعرى لايقرأ عليه كتاب إلا حفظ جميع ما يقرأ عليه). ودخول المعرى ومحاججته الفكرية والأدبية والفلسفية فى بغداد لاسيما مع الشريف المرتضى نقيب الطالبيين التى أدت فيما أدت وغيرها كمرض أمه إلى هجرته بغداد وتسميه رهن المحبسين وهو يتحسر على بغداد طيلة حياته
شربنا ماء دجلة خير ماء .. وزرنا أشرف الشجر النخيلا
ثم الحديث عن بعض مؤلفاته مثل سقط الزند واللزوميات و رسالة الغفران واختار منها ما يناقشه حيث حاكت الأخيرة الملحمة الشعرية (الكوميديا الإلهية) لدانتى الإيطالى و(الجنة الضائعة) لجون ميلتون الإنكليزى
حكمه الكثيرة التى صارت مضربا للأمثال وما تميز به عن غيرهوشعره الجميل حيث نظم فى مختلف فنونه من الوصف والمديح والهجاء والغزل والنسيب والخمرة والرثاء والإفتخار وتم اختبار نماذج منها: فى ديوانه سقط الزند الرثاء قصيدته الخالدة التى قال فيها طه حسين (نعتقد أن العرب لم ينظموا فى جاهليتهم وإسلامهم ولا فى بداوتهم وحضارتهم قصيدة تبلغ مبلغ هذه القصيدة فى حسن الرثاء):
غير مجد فى ملتى واعتقادى.. نوح باك ولا ترنم شاد
وشبيه صوت النعى إذا قيس.. بصوت البشير فى كل ناد
أبكت تلكم الحمامة أم غنت.. على فرع غصنها المياد
صاح هذى قبورنا تملأ الرحب فأين القبور من عهد عاد
إن حزنا فى ساعة الموت أضعاف سرور فى ساعة الميلاد
خفف الوطء ما أظن أديم الأرض إلا من هذه الأجساد
رب لحد قد صار لحدا مرارا ضاحك من تزاحم الأضداد
ودفين على بقايا دفين فى طويل الأزمان والآباد
تعب كلها الحياة فما أعجب إلا من راغب فى ازدياد
سر إن اسطعت فى الهواء رويدا لا اختيالا على رفات العباد
قبيح بنا وإن قدم العهد هوان الآباء والأجداد
وكذلك قرئت قصيدته فى الفخر من ديوانه سقط الزند ونظمها ببغداد أيضا 
ولما رأيت الجهل فى الناس فاشيا تجاهلت حتى ظن أنى جاهل
فوا عجبا كم يدعى الفضل ناقص ووا أسفا كم يظهر النقص فاضل
إذا وصف الطائى بالبخل مادر وعبر قسا بالفهاهة باقل
وقال السهى للشمس أنت ضئيلة وقال الدجى للصبح لونك حائل
وطاولت الأرض السماء سفاهة وفاخرت الشهب الحصى والجنادل
فيا موت زر إن الحياة ذميمة ويا نفس جدى إن دهرك هازل
وتم اختيار فقرات من كتب عربية وأخرى استشراقيه فى الموضوع
وتم الحديث عن رسائله وأجوبته الكثيرة التى وصلته من الأمراء والزعماء والفقهاء والأدباء وأصحاب المذاهب والفرق والمقالات
كما كانت قصة وفاته لونا من التراجيديا التى ختمت حياته المليئة بالأحزان ولتحديه فى الخروج عن المألوف أدت إلى انقسام الناس والجدل الكبير حوله من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار
وقف على قبره أكثر من ثمانين شاعرا يرثيه منهم القائل
العلم بعد أبى العلاء مضيع والأرض خالية الجوانب بلقع
ما كنت أعلم وهو يودع فى الثرى أن الثرى فيها الكواكب تودع
لو فاضت المهجات يوم وفاته نا استكثرت فيه فكيف الأدمع
رفض الحياة ومات قبل مماته متطوعا بأبرّ ما يتطوع
قصدتك طلاب العلوم ولا أدرى للعلم بابا بعد بابك يقرع
ثم ختمت الجلسة بقصيدة الشاعر الكبير محمد مهدى الجواهرى فى ذكرى أبى العلاء وفيها يقول
قف بالمعرة وامسح خدها التربا واستوح من طوق الدنيا بما وهبا
وهكذا كانت الجلسة استيحاءا من روح المعرى وفكره وأدبه وفلسفته وتمرده
لاشك أن الحضور الكريم فى مداخلاتهم ونقدهم وملاحظاتهم قد أثروا الندوة مثل مداخلة البروفسور العراقى عبد العظيم السبتى فى إعادة هذه الندوة الثرية لأهميتها
ومداخلة الدكتور أبو عبير (عبد الحسين الطائى) حول العلاقة بين رسالة الغفران للمعرى والكوميديا الإلهية لدانتى بعد شكره على الندوة المتميزة

 

ماهي حكومة الأغلبية السياسية ولماذا الآن ؟ وهل توجد امكانية لانبثاقها ؟ ..

 

لماذا عجز القادة السياسيون عن ايجاد الحلول المناسبة وهل توجد أجندات خارجية تدفع بهذا الاتجاه أو ذاك ؟

 

هل استنفد التحالف الوطني كل الخيارات المطروحة ؟

 

هل للمواطن رأي في هذه القرارات المهمة ...

 

أسئلة ومحاور عديدة نحاول الاجابة عليها  ...

 

التعريف الحقيقي لحكومة الأغلبية السياسية هو مرادف لحكومة الأغلبية النيابية أو البرلمانية والتي تم انتخابها بشكل حر واختياري وما يعبر عنه بالطريقة  الديمقراطية ، ويكفي لهذه الأغلبية الحصول على نسبة 50% زائد واحد أي 163 عضوا من أصل 325 عضوا  للذهاب الى البرلمان وتشكيل الحكومة ، وقد ارتأى القادة السياسيون بعد سقوط النظام البائد في نظام ( حكومة الشراكة الوطنية ) والمتمثلة في جميع الأحزاب والكيانات في البرلمان وبنسبة 100% تقريبا  كأسلوب أمثل لإدارة العملية السياسية  والتي ابتدأت منذ عام 2003  حتى يومنا هذا !...

 

ولكن سرعان ما تدهورت الأوضاع في البلاد ! وجاءت الرياح بما لا تشتهي السفن ، وأنعكس هذه الأوضاع على جميع مناحي الحياة !  وأصبح الكل يغني على ليلاه !!! فمن النزعات القومية الى الطائفية  والمحاصصة البغيضة  الى الاسفاف في البذخ والثراء الفاحش والمخصصات التي ما أنزل الله بها من سلطان ، ثم جاء الدور على التبعيات والأجندات الخارجية  ، وبدت آثار التخلف الفكري والاجتماعي  ظاهرة بشكل أكبر للعيان في عراق عرف عنه في ما مضى النبوغ والابداع  في شتى المجالات !! الى أين نحن ذاهبون ؟  وما هي الآلية  والوصفة السحرية لإيقاف هذا التدهور المروع ؟؟؟

 

لقد أبدت معظم الأحزاب الحاكمة في العراق ضعفا في الأداء وقصورا في النضج الفكري والسياسي ! وذلك لأسباب أهمها عدم القدرة على التفاعل مع الجماهير وتخندقها خلف الشعارات القومية والمذهبية والحزبية  وارتباطها  ودعمها المباشر من الدول الاقليمية ، وهذا ما يجعلها تنحسر ويخفت بريقها ! وبالتالي عدم تمكنها من الحصول على الأصوات الكافية في الانتخابات القادمة !.... وتوضيحا للصورة القائمة في عراق اليوم  سنجد التقسيم الطائفي والقومي  واضح في التركيبة السياسية ، والذي انقسم بدوره الى ثلاث مكونات كبيرة... التحالف الكردستاني .. القائمة العراقية والتحالف الوطني

 

ومن هنا نشير الى عدم قدرة المكونات الثلاثة في استيعاب الآخر ، فمثلا  نجد التماسك الكردي منضويا تحت شعار القومية والتلويح الدائم بالخطر والتهديد القادم من المركز واستحضار المظالم السابقة للنظام الصدامي البائد والصاقها بعموم العرب  والقيادة الحالية الحاكمة  وفي رأي هذا أمر خطير للغاية ! ولا أعتقد لأي أي عراقي شريف ووطني يريد التنكيل أو الضرر بالأخوة الكرد وكأن تاريخ الدولة العبرية يعيد نفسه ولكن بلباس كردي في هذه المرة وهذا ما لا نتمناه !! وأما القائمة العراقية  فقد حرص البعض من  زعمائها على اظهار عدائهم المستميت مع كل ما هو اسلامي  ولا يتردد البعض من أتباعها وأعضائها في البوح من انه بعثي ومن أزلام النظام السابق !!! وبالفعل فقد اشترك بعض من قيادات هذه القائمة في التخطيط وقيادة العمليات الارهابية ولأسباب طائفية بحتة !! وتنفيذا لأجندات خارجية واقليمية معروفة ، والا ما معنى التخطيط  لقتل زوار العتبات المقدسة !! وما معنى تفجير المساجد والحسينيات والأسواق في المناطق الشيعية ولماذا استهداف الرموز والقيادات الدينية وما معنى احتضان طارق الهاشمي  واعطائه الجنسية التركية ولو شاء السعودية والقطرية والبحرينية   وهكذا !! ومن يظن ان الارهاب سينتهي بالمدان طارق الهاشمي فهو مخطأ !! وأما التحالف الوطني بدوره يحاول أن يضفى على نفسه التنوع المذهبي والوطني من المكونات والأحزاب الاسلامية و الليبرالية ولكن كل هذه المكونات ستبقى غير موحدة لأسباب عديدة أهمها اختلاف الرؤى وانعدام المسؤولية  والنضج السياسي  لدى البعض من هذه المكونات !!! ، والأغلب ما يكون الخلاف والاختلاف على مواضيع تاريخية ومن أيام المعارضة وقد أكل الدهر عليها وشرب !! ولكنها مازالت تعشعش في العقول وتنحسر في الصدور وتبقى أحقاد متوارثة ! ومن هذا المنطلق وللأسف الشديد الكل يعمل بريبة وحذر من الآخر ! ولا يفكر الا  لمصالحه الذاتية ومفضلا ذلك على مصلحة الوطن ، وان كان هناك استثناء فعلي عند بعض الرموز الدينية والقيادات التاريخية ولكن يبقى المواطن البسيط المتضرر الفعلي وهو من يدفع الثمن غاليا بسبب هذه النزاعات والخلافات التي تؤدي الى التأخير في نمو عجلة الاقتصاد، وتطوير البنى التحتية ، وتقديم الخدمات ورفع المستوى المعاشي  والاجتماعي والثقافي ،  ولعل من أشد المواضيع  استغرابا  ما يطرحه البعض في مقارنته لأيام النظام البائد  بمحاسن الوضع الحالي !! واجابتي لهؤلاء ، وهل هذا مستوى الطموح  وما  قدم  من قوافل الشهداء والعلماء والمراجع !!! بالتأكيد لا توجد اجابات مقنعة ، ولكننا سنحترم الرأي والرأي الآخر ...

 

بعد كل هذه الأحداث والمفارقات نقف اليوم على مفترق الطريق فإما الذهاب الى الاجتماع الوطني المزمع عقده وبمباركة واشراف الادارة الأمريكية  والاحتفاظ  بحق الفيتو الأمريكي ( المؤله ) ! الذي سيحدد من جديد ملامح  العملية السياسية القادمة بخارطة طريق جديدة  قد تؤدي بنا الى الحسرة والتقسيم والضياع بعد ان تعثرنا في خطانا !! وهذا وللأسف الشديد يؤكد عدم استقلاليتنا في اتخاذ القرار وما زلنا عمليا تحت رحمة العقوبات والحماية الدولية والمثبتة في الفصل السابع !

 

واما القبول بحكومة الأغلبية السياسية ، وهي الخيار الصعب في الوقت الحالي ولكنها قد تكون دواء  ناجع ! بالرغم من حجم الخلافات  والاعتراضات  من قبل التحالف الكردستاني والقائمة العراقية اللذان أبديا رفضهما التام لهذا الشكل من الحكومة !! بل اعتبروه تحديا  كبيرا  لكياناتهم السياسية .. ومما زاد في الأمور تعقيدا هو التقارب والتناغم والتنسيق الكامل بين المجلس الأعلى ودولة القانون !! وتبنيهما لفكرة الأغلبية السياسية خاصة بعد التصريح الأخير لرئيس المجلس الأعلى سماحة السيد عمار الحكيم ودعوته الى تشكيل حكومة أغلبية قوى سياسية مشيرا انها قد تكون المخرج للأزمة السياسية ، بل تؤكد بعض المواقع الخبرية  في طلب دولة القانون من المجلس الأعلى بالعمل سوية والاستعداد للدخول في قائمة واحدة  تمهيدا للانتخابات القادمة وان كانت بعض المصادر لا تؤكد هذا الخبر .. وقد تضاعف هذا الجهد في استمالة وضم جميع الكتل الخارجة عن القائمة العراقية  كالكتلة البيضاء والحرة وهنالك مباحثات حثيثة لضم قوى كردية خارجة عن المكون التحالف الكردستاني  بالإضافة الى المكونات الصغيرة الأخرى ...

 

لذا وحسب تقرير الخبراء القانونيين بات من الممكن تشكيل حكومة أغلبية سياسية بعد ان تحقق النصاب القانوني وهو 163 نائبا من أصل 325 نائبا  طبقا للمادة 76 من الدستور . علما انه لا يمكن تشكيل اي حكومة الا بعد استقالة الحكومة الحالية واقالة الوزراء الذين لم تشترك كتلتهم بالحكومة الجديدة ... واذا تم تشكيل هذه الحكومة الجديدة فستكون زعامتها للكتلة الأكبر وهي دولة القانون  ولكن يبقى أمر تشكيلها منوط  بيد السيد رئيس الجمهورية طالباني  والذي يسعى هذه الأيام على لملمة الأوضاع في انجاح المؤتمر الوطني المزمع عقده والذي طال انتظاره ... فهل يستطيع الطالباني تحقيق المستحيل بعد ان عجز عنه الآخرون  ؟!!

 

أخيرا نتمنى أن نرى الرأي صريح للمواطن والنخب السياسية والمثقفين من هذا الحراك السياسي ومن الأجدر عمل الندوات التلفزيونية  وشرح هذه الأمور بكل شفافية في وسائل الاعلام  واشراك المهتمين في شؤون البلاد  السياسية  والاستماع الى آرائهم ..

 

31-10-2012

 

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبرت الولايات المتحدة الأميركية، الثلاثاء، أن العراق اتخذ خطوات ايجابية لكي يكون قائداً في المنطقة، مؤكداً أن من بين تلك الخطوات انعقاد القمة العربية واجتماعات 5+1.

وقال السفير الأميركي في بغداد ستيفن بيكروفت في حديث لعدد من وسائل الإعلام بينها "السومرية نيوز"، إن "الولايات المتحدة تريد أن ترى العراق أن ينجح كقائد في المنطقة ويلعب دوراً بناءً فيها".

وأضاف بيكروفت أنه "من خلال هذا الدور رأينا خطوات ايجابية في هذا الاتجاه مثل انعقاد القمة العربية وسعيدين باستضافته اجتماعات 5+1"، مؤكداً أن بلاده "شجعت وتشجع على لعب العراق دورا بناءا خارج المنطقة".

يذكر أن بغداد استضافت في (29 آذار 2012) مؤتمر القمة العربية الـ23 في حدث يعتبر الأبرز الذي ينظمه العراق منذ عام 2003، وشارك فيه 21 دولة عربية باستثناء سوريا وحضرها تسعة زعماء عرب، كما شهدت بغداد في (23 أيار 2012) عقد اجتماع دول (5+1) وإيران لبحث ملف طهران النووي بمشاركة وفود الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية والصين وفرنسا ومسؤول الملف النووي الإيراني سعيد جليلي.

السومرية نيوز/ بغداد

حذر الأمين العام لتيار الشعب على الصجري، الأربعاء، من اندلاع حرب أهلية في حال أقرار مشروع قانون ترسيم الحدود الذي اقترحه رئيس الجمهورية جلال الطالباني، معتبرا المؤيدون لمشروع قانون إعادة ترسيم الحدود الإدارية للمحافظات هم مؤيدين للاقتتال الطائفي والأجندة الرامية إلى تقسيم العراق.

وقال الصجري في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "مشروع قانون إعادة ترسيم الحدود الإدارية للمحافظات خطوة مثيرة ستؤدي إلى مشاكل بين المحافظات العراقية"، محذرا من "حرب أهلية في حال أقرار مشروع القانون".

وأضاف الصجري أن "كل من يؤيد مشروع قانون إعادة ترسيم الحدود الإدارية للمحافظات هو يؤيد الاقتتال الطائفي والأجندة الرامية إلى تقسيم العراق ومخطط تجزئته على شكل محافظات"، مشيراً إلى أن "العديد من المناطق في البلاد هي مثار تنازع بين المحافظات وإرجاع حدودها المتنازع عليها إلى ما كان سائداً من حدود إدارية قبل 1968 ينطوي على مشاكل جدية وحقيقة نحن في غنى عنها".

وسبق للصجري أن وصف، في (19 تشرين الأول 2012)، قانون ترسيم حدود المحافظات الذي اقترحه رئيس الجمهورية جلال الطالباني بـ"غير الدستوري"، وفي حين حذر من مغبة "إقراره"، أكد على ضرورة تعديل الدستور لتعين الجهة التي تحل محل هيئة الرئاسة قبل تطبيق القانون.

واتهم النائب الثاني لرئيس مجلس النواب عارف طيفور، في (19 تشرين الاول 2012)، المعارضين لقانون ترسيم حدود المحافظات بالسعي للحفاظ على أرث حزب البعث، وفيما أعرب عن تأييده لتشريع القانون، نفى انه سيؤدي إلى إضعاف وحدة العراق. 

وكان رئيس الجمهورية جلال الطالباني قدم، في (تشرين الاول 2012)، مقترح قانون إلغاء التغييرات غير العادلة للحدود الإدارية للمحافظات والاقضية والنواحي، بناء على ما اقره مجلس النواب طبقا لأحكام البند أولا من المادة 61 والبند ثالثا من المادة 73 من الدستور.

وتعهد رئيس الجمهورية جلال الطالباني، في (20 تشرين الاول 2012)، بدراسة مشروع تحويل قضائي تلعفر وطوز خرماتو إلى محافظتين.

ويتضمن القانون في مادته الأولى، إلغاء المراسيم والقرارات كافة وأية تشريعات أخرى كان النظام السابق قد أصدرها بغية تحقيق أهدافه السياسية وتضمنت تغييرات غير عادلة وتلاعبا بالحدود الإدارية للمحافظات والاقضية والنواحي في أنحاء جمهورية العراق كافة، فيما تتضمن المادة الثانية وجوب تنفذ هذا القانون من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.

وإذا ما تم تطبيق القانون فان العديد من المحافظات المشمولة بالقانون ستفقد مساحات واسعة كبيرة من أراضيها خصوصا، محافظة صلاح الدين التي لم يكن لها وجود قبل عام 1968 وشكلت بقرار من نظام صدام حسين مطلع سبعينات القرن الماضي بعد ضم بعض الاقضية والنواحي إليها من محافظات بغداد وكركوك، فيما تتضمن المادة الثانية وجوب تنفذ هذا القانون من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية. 

 

بغداد/الاستقامة الالكترونية

رفض ائتلاف دولة القانون منح رواتب او تسليح قوات حرس اقليم كردستان "البيشمركة" من خارج الموازنة المالية المخصصة لاقليم كردستان و البالغة (17%)، منوها الى ان حصة الاقليم يفترض ان تكون (13%).

وقال النائب عن دولة القانون سلمان الموسوي في تصريح صحفي هناك اشارات من كتل سياسية كالقائمة العراقية والتحالف الكردستاني ومكونات داخل التحالف الوطني، بانها ستصوت على الموازنة الاتحادية بشروط، موضحاً: ان مطلب التحالف الكردستاني يقضي بتخصيص اموال لتدريب وتسليح قوات "البيشمركة"  من خارج حصة الاقليم التي يتسملها.

وشدد الموسوي، على أن تخصيص الاموال لحرس الاقليم  يجب ان تكون من مخصصات اقليم كردستان ويجب ان تتسلح هذه القوات باسلحة خفيفة، لافتاً الى أن اقليم كردستان يستحق (13%) او (14%) من الموازنة المالية الاتحادية

الأربعاء, 31 تشرين1/أكتوير 2012 11:36

لنتظاهر معا تحت شعار ( لا للفتنة .. نعم للوحدة(


تلوح في الافق منذ اشهر عدة بوادر فتنة خبيثة تدار بشكل منظم من قبل اجهزة النظام القمعية و أدواتها الاجرامية ،فتنة بين الأطراف الكوردية ارتفعت وتيرتها في الآونة الأخيرة بعد توقيع اتفاقية هولير بين المجلسين الكورديين ساعية لافشالها و تمزيق وحدة الصف الكوردي و يقائه رهينة الضعف و التشرذم ، ظهرت جلية في حوادث اختطاف و اغتيال نشطاء شباب و سياسيين كورد في مناطق تسيطر عليها قوات تابعة لمجلس شعب غرب كوردستان و بث سموم صراع كوردي -كوردي مسلح و عنفي هذا من جهة أخرى صراع كوردي -عربي لشق صفوف الثورة السورية المطالبة باسقاط النظام حبكت في الاشرفية بحلب و انتقلت بسرعة الى حيان و حريتان بريف حلب وقرية قسطل جندو الكوردية الايزيدية التابعة لعفرين ، اي في مناطق التماس المباشر بين كتائب تدعي انتماءها الى الجيش الحر الثائر و وحدات الحماية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الجهة الكوردية الوحيدة المسلحة  . 
اننا في حركة الشباب الكورد ندعو كافة أطراف الثورة كوردا و عربا و اقليات و طوائف الى توخي الحيطة و الحذر و عدم الانجرار الى الاعيب النظام و فتنه القذرة ، و كشف المتواطئين معه و المتورطين في مؤامراته و محاسبتهم و فضحهم . كما نعلن عن رفضنا و إدانتنا لمحاولات نقل هذا الصراع المسلح الى مناطقنا الامنة في كوردستان سوريا و المناطق التي تأوي مئات الاف النازحين و المهجرين قسرا ، و التي تشكل خلفية داعمة للثورة و الثوار في المناطق الأخرى . و نؤكد على استمرار ثورتنا حتى اسقاط النظام و تحقيق الحرية و الكرامة و الديمقراطية لسوريا و شعبها . و في نفس الوقت نطالب بتفعيل و تطبيق بنود اتفاق هولير و الهيئة الكوردية العليا الضمانة الوحيدة لوحدة الصف الكوردي الذي يدعم وحدة صف الثورة بدوره و يحقق احلام و امال شعبنا البائس المظلوم في هذه الفرصة و المرحلة التاريخيتين لتحرر الشعوب و انعتاقها و زوال الدكتاتوريات و الطغيان و العنصرية.
و بهذه المناسبة ندعو مع المجلس الوطني الكوردي جماهيرنا و حراكنا الشبابي و أبناء شعبنا إلى تظاهرات عارمة في مدن كوردستان سوريا و مناطق التواجد الكوردي في يوم الجمعة القادم 2/11/2012 تحت اسم موحد ( جمعة لا للفتنة .. نعم للوحدة )

31.10.2012

كوردستان- سوريا

  Tevgera Ciwanên Kurd حركة الشباب الكورد T.Ck.

البريد الكتروني : هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. , هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صفحة الفيس بوك: http://www.facebook.com/#!/www.ciwanekurd.net

الموقع الرسمي: http://www.ciwanekurd.net/

ملاحظة " ان جميع البيانات و التصريحات و تبني اي فعل نضالي يصدر من ايميل الحركة التالي و البريد الكتروني

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. , هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

و ينشر على موقع الحركة : http://www.ciwanekurd.net/
و على صفحتنا على الفيس بوك 
https://www.facebook.com/www.ciwanekurd.net
و لسنا مسؤلين في الحركة عن اي بيان و لا نتحمل تبعات كل ما يصدر عن غير اعلامنا

اعطى البعض من حمير الشيعة وسفهائهم المسوغ للعديد من منتحلي اسماء مزورة من البعثيين والوهابيين والحاقدين على مجموع العراقيين ، للانتقاص من شخصيات سياسية ودينية . فبعد ان وجدوا الطريق سالكا والذي عبده لهم العديد من منتحلي اسم الطائفة الشيعية ، ركزوا هجومهم ليبثوا سمومهم على كل ما هو خير بحجة الخوف على المذهب الشيعي وجلهم من الوهابيين والخارجين حتى عن ملة محمد العظيمة . وهناك اسماء تردنا تكتب بكل وقاحة ودناءة وحقد وشوفينية مرة تشتم السيد مقتدى الصدر ، واخرى تتناول السيد السيستاني وتارة تركز هجومها على السيد المالكي ، واخرى يركز الهجوم اللا اخلاقي على السيد عمار الحكيم ، ثم تعود فتهاجم الشيخ اليعقوبي ، ويعودون ويشتموننا بالفاظ بذيئة مثلهم لكوننا " شيعة وشيوعيين " واليكم نموذجا لشتائمهم " الله ايطيح حضك ياغبي ويا ارعن انعل ابوك لابو كل شيوعي نكس " ، ثم يقول واسمه هنا فراس النوري " هم شيعي هم شيوعي اتادب يا نكس " أليست هذه لغة البعثيين السفلة ؟؟! ، وهلم جرا . ومعظم الأسماء تتحجج بكونها تدافع عن ما تسميه " مرجع ديني عربي " اسمه الصرخي ، ودعوني حسب المامي باللغة الفارسية اشرح تصريف كلمة " صرخي " وهي محورة من الكلمة الفارسية " سرخ " أي احمر ، وصرخوه يعني الاحمر وهو لقب لعائلة خليجية معروفة . وتارة اخرى تستغل حادث اغتيال محافظ البصرة السابق محمد مصبح الوائلي وتنشر اتهاماتها جزافا معتمدة على ما كتبة اسماعيل الوائلي من ترهات ضد شيعة علي والمراجع العظام والتي كانت تروج لها مواقع البعث المعروفة كالبصرة نت وموقع الرشيد وكتابات وغيرها . ومن هذه الاسماء التي تردنا في السيمر اسم  " مهند الرماحي " ، واخر اسمه " سعد العطية " ، وثالث ينتحل اسم " فراس النوري " ، و " ثائر الظالمي " ، واسماء اخرى متعددة يبدلونها ويبدلون اسمائهم المزورة كل مرة . ننتظر من جميع الاخوة في المواقع العراقية الوطنية التعاضد والتضامن وتقديم شكاوى للشبكة العنكبوتية " كوكل " حول هذه الاسماء والعناوين وكشفها وفضحها ، منتظرين من الاخوة الفنيين في مجال الكومبيوتر تتبع ومعرفة هذه العناوين فهي جزء من الارهاب وكشفها وفضحها ومن يقف من ورائها ، والدور الاهم يجب ان يكون لجهاز المخابرات العراقي لكشف مثل هذه الالاعيب لانها خطرة على وحدة الشعب العراقي ، كون هذه المجاميع تحاول الاصطياد في الماء العكر وشق الصف الوطني وزرع الكراهية بين ابناء الوطن الواحد بحجة كونهم من أهل السنة ، وأهل السنة منهم براء فهم اهلنا وابناء عشائرنا وأحبتنا ، ومعظمهم يضع اسماء شيعية . فهم سباقون لكل حدث ويستغلونه ابشع استغلال اعلامي . مع التقدير .

 

         جريدة السيمر الإخبارية        

 

رابط النشر

http://www.alsaymar.org/all%20news/31102012akh1996.htm

قبل ايام اخذت الرسائل، والبرقيات، والتلفونات، والبريد، والمواقع الالكترونية تزدحم بالشعارت الفارغة، والاحلام الموهومة، والاماني والامال الخرفة في سيل عارم، وتيار جارف، يشير الى مدى مدى تغلغل فكر، وتاثير الظلاميين داخل نفوسنا، وافكارنا، وحياتنا، او استسلامنا له. الامر الغريب والسئ، انك تستلم "التهاني" من اناس، لم تسمع بهم، ولم ترهم يوما ما. يزداد الامر سوؤا، وانت تجد اخرين كل حياتك معهم، ومعرفتك بهم، لم تجدهم يميلون الى هذه التبريكات، او يقدسون هذه المجاملات! اناس توقعت ان يكونوا طليعة، مشاعل، مثلا، قدوة، جنود لنشر الضوء، والوعي، والنهضة، تجدهم يرددون كلمات الملالي الاميين، ودعاوي الطائفيين، وغيبيات الظلاميين.عن وعي، او دونه تحولوا الى رسل التضليل، والانجرار الى ظلام القرون الوسطى عبر جرعه الدواء الممزوج بالسم، وكلمات الحق التي يراد بها باطل، والعلب الناسفة المغلفة بالوان زاهية. بعد ان كانوا رسل الخير، والسلام، والتوعية، والنهضة، والتبشير بالجديد.لا الوم البسطاء، ولا المخدوعين، ولا المجبولين على اتباع الجماعة، ولا احرم على الناس دياناتهم، ومعتقداتهم، وايمانهم، بل استغرب من هؤلاء الناس الذين حاربهم رجال الدين، وقتلتهم الفتاوي، وشردتهم الشرائع، ان يتحولوا ابواق الى جلاديهم.

"كل عام وانتم بالف خير"! اي خير والعراق كل عام(كل يوم) فيه جوع، فيه حرب، فيه قتل، فيه دم، فيه فساد، فيه خطف، فيه نهب، فيه سلب، فيه اضطهاد، فيه قمع، فيه دوس لكرامة المرأة، ومحاربتها، واذلالها، والنيل من انسانيتها، فيه جهلة يحكمون، وعلماء عاطلون. سفلة معززون مكرمون، وشرفاء نجباء مشردون في اصقاع الارض؟

"نهنئكم بعيد الاضحى المبارك"! العيد يعني الفرح،( العيد يعني الناس وياهم اعيد) والاحتفال بعد مجهود شاق، او ثورة اجتماعية، او منجزات نوعية. والعيد المقصود هنا عودة الحجاج بعد اداء فريضة الحج. نواب البرلمان، والوزراء، والمسؤولين الفاسدين، وتنابلة اوربا تركوا واجباتهم، وراحوا يحجون للمرة الالف علس حساب الشعب. المجرمون السابقون، والحاليون ذهبوا للحج معا، عل الله يغفر لهم ذنوبهم! الفقراء، والشهداء، والضحايا، وسكنة المقابرالجماعية من يغفر لهم ذنوبهم؟ القتلة يعاودون جرائمهم كل يوم، لذلك يحجون كل عام، اويعمرون في كل فرصة تتاح. لان ضمائرهم مثقلة بالاثام. اضافة الى لقب حجي، وادعاء امام الناس بالورع، متناسين ان الحج عادة قديمة يؤديها العرب قبل الاسلام، وبنفس الطريقة. بعضهم كان يؤديها عراة امام خالقهم. فهل مبارك ياترى حجهم؟ وهل سعيد عيدهم، وهم يواصلون جرائمهم تحت لقب الحجي؟ اي سعادة هذه، والملايين تسكن بيوت الصفيح، والكارتون؟ اي سعادة، والملايين لازال مشردة داخل وخارج الوطن؟ اي سعادة، والوف الاطفال تترك المدارس ليلتحقوا مع عوائلهم في جيوش البحث عن لقمة العيش في المزابل؟ كيف يكون الانسان سعيدا، وهو بلا سكن، ولا كهرباء، ولا ماء، ولا خدمات، ولا دواء، ولا عمل؟ كيف يكون العربي، او المسلم سعيدا، والعراق يحتله الامريكان والصهاينة، ويتحكم به الظلاميون؟ كيف يحتفلوا بالعيد، وليبيا احتلها الناتو، وتقاسمتها المليشيات مثل العراق؟ اي سعادة وسوريا تحترق بنار الطائفية، والسلفية، وحرب الاخوة، والجولان محتلة، ولبنان على شفى حرب اهلية جديدة؟ كيف يكونوا سعداء وقبلتهم الاولى محتلة، ومفاتيح البيوت القديمة صدئت، وصار قادة العرب والمسلمين يقبلون ايادي الصهاينة، ويحاربون الفلسطينيين؟ كيف يسعد البحرينيين ونسائهم تغتصب يوميا من عصابات مرتزقة جلبتها الاسرة الحاكمة؟ كيف يسعد المسلمون، والصوماليون في حرب طاحنة منذ عشرات السنين؟ كيف يحج الناس لبيت حرام، ومسجد شريف "خادمها" لا يعرف كتابة اسمه، ويتبادل الانخاب مع بوش الذي قاد، ويقود اتباعه حروب صهينة كل العالم المسمى عربي او اسلامي؟ ابهذه الحالة المزرية نحتفل؟ الهذا يكون لنا كل عام عيد للتغطية على عورات الامة المكشوفة؟ الشهيد ابو عمار ياسر عرفات اقسم، ان لا يتزوج حتى تتحرر القدس، وتزوج قبل ان تصبح القدس عاصمة فلسطين! واقسم ان لا ينزع بدلته العسكرية وغترته الفلسطينية قبل ان تتحرر كل فلسطين وسممه الاسرائيليون بمساعدة اقرب رفاقه فهل نحتفل بهذا؟!

انا لا ادعو الى تحريم الاعياد، ومنع الافراح، وقتل الابتسامة! الافراح الشخصية مستمرة: مولود جديد، زواج، نجاح في العمل او المدرسة...الخ. لكن هذا النفاق الجماعي يحيرني. هذا التمرغ الطوعي بالوحل يقلقني. الناس البسطاء يحتفلون رغما عنهم لانهم يظنوها واجب ديني. فهي اعياد دينية بامتياز. الذي لا افهمه ان هؤلاء الذين ملئوا، ويملؤون الدنيا صراخا، وكتابة ضد الظلاميين، وضد المد الديني، وضد السلفية يشعلون نار الخداع معهم لايهام البسطاء اننا في عيد سعيد ومبارك. يساعدون في تمرير الخدر، والخداع. ان تجامل انسان بسيط قد يكون امرا مفهوما، لكن ان تتحول الى بوق ديني، وانت بلا دين، تنشر رسالة لا تؤمن بها امر اقل ما يقال فيه انه تخلي عن الواجب بحجج احترام العادات، والتفاليد.  الزهاوي الشاعر الجرئ دعا في بداية القرن الماضي وبااتحديد عام 1924

     سئمت كل قديم عرفته في حياتي   ان كان عندك شئ من الجديد فهات

ولمن يدعي انه يحترم مشاعر الاخرين، وقيمهم، وايمانهم، اسأل لماذا يتخلى الانسان الواعي عن دوره التوعوي وقد دعا نفس الفيلسوف عام 1928

      ثوروا على العادات ثورة حانق    وتمردوا حتى على الاقدار

كان هذا ديدن المتنورين، والمنورين في بداية، واواسط القرن الماضي، لذلك تمتلأ صفحات الانترنيت اليوم حنينا للايام، والصور القديمة. يوم تحدى الناس كل القيم البالية، وعارضوا كل المفاهيم المتخلفة، وحاربوا كل العادات السيئة. لم يسكنوا، او يجاملوا، او يجاروا كما يفعل اليوم الكثيرون للاسف تحت مختلف الحجج، والاعذار. يجب الاقتداء بهم من جديد والا ينطبق علينا قول الشابي:

                 ومن يخشى صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر

مع الاعتذار لكل من تمسه كلماتي، او لا يفهم قصدي

رزاق عبود

26/10/2010

بامكانكم الاطلاع على نماذج التهاني الساذجة التي يتبادلها البعض وارجوكم ان تسالوا النفس اي منها ينطبق على الواقع!

"نهنئكم بمناسبة عيد الاضحى المبارك. اعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات والامن والاستقرار والطمانينة ودوام الصحة والعافية. لكم ولكل من هو عزيز لديكم. وكل عام وانتم بخير"! خرط محترم، وتكرار ممل، واشياء مفقودة!

"اشاطركم مسرات العيد، عيد الامان، والسلام، عيد الحب، والخير، والوئام" هل يوجد شئ متوفر مما يعرضه الاخ؟!

"كل عام وانتم والعراق والعراقيون بالف خير ومحبة وسلام متمنيا لكم دائما ايام ملأها الاعياد، ولشعبنا الطيب كل الخير والاستقرار"! عماذا يتكلم، ومع من؟!

"اجمل التهاني واطيب الاماني بالعيد السعيد. ابعث لكم خالص التهاني واطيب التمنيات بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك. بوركت اعيادكم وسعدت ايامكم وكل عام وانتم بالف بخير" افتهمتوا شئ؟ لو الاخ ما بيجمعش؟

قارن اعلاه مع احلى "معايدة" وصلت عبر الفيسبوك:

"كل عام وحكومتنا "الرشيدة" بالف خير، منتصرة خضراء على الشعب والفقراء، صامدة رجعيىة بوجه التقدم والديمقراطية"

 

الأربعاء, 31 تشرين1/أكتوير 2012 11:32

مقبولية الحكيم فكر وإنسانية- طه الجساس

    يعتبر السيد عمار الحكيم من الشخصيات  التي تمتلك قوة جذب خاصة تعتبر مدخل للتعرف على الكنوز التي في باطنها ، ومن علامات الجذب الظاهرة حسن البيان والبلاغة والأدب  الرفيع في أسلوب الطرح التي هي مدخل نفسي وروحي لاستلام المعلومة  والفكرة  الصائبة المراد طرحها .

وبنظرة تحليلية إلى سياسته في التعامل مع القضايا الدينية والوطنية والإنسانية نجده يتبنى في كل قضية منهج معين يستند إلى فكرة منطقية بفلسفة واضحة وخطة إستراتيجية للوصول إلى تحقيق أهداف تصل إلى الغاية وهو خدمة الوطن والمواطن .

وهذه ألأفكار تملك بعد حضاري ومعاصر وديمقراطي وأنساني يشيح بها عن التطرف والجهل والانا وضيق الأفق ، وتتجه دائما لبناء دولة عصرية عادلة ،وبسبب امتلاكه الفكرة النيرة والموقف الإنساني أصبح في موقع يسمح له بحل الخلافات والتشخيص الصحيح المنطلق من الواقع ،وصارت له مقبولية واضحة عند معظم الإطراف وهي مقبولية تعتمد على الإقناع  لمصلحة المشروع الوطني بين الفر قاء وتقديم التنازلات المعقولة التي تصب في النهاية لخدمة العراق لا غير ،

 ففي القضايا الدينية يركز على الوحدة والمشتركات وأفضلية التقوى والعمل وخدمة المسلم لأخيه المسلم ،ويؤكد بأنه لا توجد خلافات بين المذاهب بل توجد اختلافات والاختلاف لا يفسد بالود قضية ،ويشير بان الدين ضمان لروحية واطمئنان يرفد الإنسان ليعيش حياة مستقرة  ، وفي القضايا الوطنية يعمل على خدمة المواطن في أي بقعة في العراق الحبيب ويعمل على خلق عراق يملك سيادة واقتصاد قوي وشعور وطني عالي،ويدفع باتجاه حكومة عادلة ومجتمع يمارس الحرية والديمقراطية، وعلى إصدار تشريعات وقوانين تسير بالعراق إلى ركب الدول المتطورة ، وفي القضايا الإنسانية يدعم حقوق المرأة والطفولة ورعاية الفقراء  وذوي الاحتياجات الخاصة وحقوق الإنسان.

 ورغم المشاكل والعوائق  الكثيرة والكبيرة  التي تعتري طريق خدمة الوطن إلا انه يتمتع بسياسة النفس الطويل  والصبر الجميل وروح المثابرة بعد التوكل على الله ، ومن يتوكل على فهو حسبه والله بالغ أمره.

 

ترجمة : مير عقراوي / كاتب بالشؤون الاسلامية والكوردستانية

[ ناشد صلاح الدين دميرتاش أحد قادة حزب السلام الديمقراطي رئيس الوزراء التركي أردوغان ، خلال الإجتماع الأسبوعي أمام سجن آمد ، أن لايظلّ ساكتا حٍيال المقاومة الشاملة في المدن ، وأن يخطو لأجل الحل ، وقال ؛ ( ليس ذهاب محمد أوجلاّن الى إمرالي كافيا وحسب ، بل نريد أن يأتي أوجلان الى آمد ) ! .

أجرى هذا اليوم حزب السلام الديمقراطي إجتماعه الأسبوعي ، وبمشاركة آلاف الأشخاص أمام سجن آمد . وفي هذا الإجتماع خطب صلاح الدين دميرتاش أحد قادة حزب السلام الديمقراطي ، وفي هذه الأثناء كانت مروحية تُحَلٍّقُ فوقهم بإستمرار وبإرتفاع منخفض ! .

أشار دميرتاش في خطابه الى مدة ال{ 49 } يوما للمضربين عن الطعام في معتقلاتهم لأجل الحقوق المشروعة والديمقراطية لهم ، وقال ؛ ( لايقدم أحد للمتعة والنزهة أنْ يُجَوٍّعَ نفسه ، هناك ظلم ، وهناك الإنكار والقتل الجماعي . إن الشبان الكورد قد وضعوا أرواحهم على أكُفٍّهم بُغية إنهاء الحرب والقتل والتوقيفات والإعتقالات ، وبهدف إنهاء العزلة والتعذيب . إن الشبان الكورد ينشطون في المعتقلات ، وإنهم لأجل حياة رفاقنا أقدموا على الإضراب عن الطعام ، وإن مطالبهم هي مطالبنا ) ! .

وناشد دميرتاش أردوغان ، أن لايظل صامتا حيال المقاومة الكوردية الشاملة ، وأن يعمل للحل ، وقال دميرتاش أيضا ؛ ( في شرناخ ، وان ، آمد ، جوله ميركَ ، أدَنَه ، ميرسين ، إستنبول وأزمير والعشرات من المناطق الأخرى من كوردستان وتركيا قد تم تعطيل محلاتها وأسواقها ، وإن الشعب الأن هو في قلب المقاومة ، وهم ملؤوا الشوارع وأعلنوا تضامنهم الكامل معنا ، لقد قال الشعب كلمته وسيقولها غدا أيضا ) ! .

وأكد دميرتاش ؛ ( ما لم نناشد بمستقبل حريتنا وحرية وطننا لايتحقق الحل ) ، وأضاف ؛ ( نريد ردا علنيا وواضحا من الحكومة والسلطة التركية . نحن نقول : كي لا يموت أحد في المعتقلات يجب على رئيس الوزراء أن يستجيب . نحن نريد تحقيق حلولا سريعة حول إمرالي واللغة الكوردية ، وهذه ليست فوضى ، بل هي الحل ، ونحن ليس اليوم والأمس ، بل الأمس واليوم وغدا سنبقى في الشوارع ) ] .

المصدر : هاولاتي باللغة الكوردية

كشف قيادي في التحالف الكردستاني أن المباحثات التي كان قد أجراها الوفدان الكرديان، السياسي والحكومي، مع التحالف الوطني والحكومة الاتحادية، لم تحقق أية نتائج إيجابية بسبب عدم مرونة بغداد مع النقاط التي طرحها الوفدان.
وقال القيادي الذي كان مشاركاً في المباحثات، وفضل عدم نشر اسمه، لصحيفة الشرق الأوسط، الثلاثاء، إن الأمور صعبة للغاية، وإذا بقيت الأوضاع هكذا، فإنها لن تبشر بخير، بل ستقود البلد إلى المزيد من التعقيدات.
مشدداً على إن الوفد عندما ذهب إلى بغداد لم يضع في أجندته التفاوض حول المشاكل بين الإقليم والحكومة الاتحادية، بل ذهب لبحث الأوضاع العراقية كاملة والعملية السياسية ومشاكلها، لأن الكتلة تؤمن بأنه من دون حل المشاكل العالقة بين الكتل السياسية، فلن تحل المشاكل بين أربيل وبغداد.

nawa

شفق نيوز/ حذر عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي حامد المطلك، الثلاثاء، من تهديدات حزب العمال الكوردستاني التدخل في سوريا لحماية الكورد هناك، عادا الأمر بالتأجيج الذي ينطلق من الأراضي العراقية.

حديث المطلك جاء بعدما هدد حزب العمال الكوردستاني بـ"التدخل" العسكري المباشر لـ"حماية" المناطق الكوردية في سوريا على خلفية المواجهات العسكرية، بين قوات المعارضة المسلحة ومقاتلين كورد في مدينة حلب.

وكانت مواجهات وقعت بين مقاتلي المعارضة المسلحة، أثناء محاولتهم دخول المناطق الكوردية في مدينة حلب، ما دفع بالسكان هناك إلى الخروج بتظاهرات رافضة قبل أن يطلق مسلحو "الجيش الحر" النار على المتظاهرين.

وقال المطلك في تصريح لـ"شفق نيوز" إن "تهديد حزب العمال الكوردستاني بالتدخل العسكري لحماية المناطق الكوردية (في سوريا) تأجيج للوضع في المنطقة".

ولاتوجد إحصائية دقيقة ورسمية عن عدد الكورد في سوريا، لكن تقديرات تشير إلى أن عددهم يتراوح بين مليونين وثلاثة ملايين نسمة.

وطالب المطلك الحكومة الاتحادية بـ"منع استخدام الأراضي العراقية من قبل حزب العمال أو غيره في التدخل بشأن الدول الأخرى".

يذكر أن حزب العمال الكوردستاني لديه ما يقرب من 50 ألفا من المقاتلين المدربين علي حرب الجبهات والشوارع، وينتشرون داخل المناطق الكوردية القريبة من الحدود المشتركة لتركيا مع كل من العراق وسوريا.

وبحسب تقارير صحفية فأن حزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا يعد من التشكيلات المؤيدة للعمال الكوردستاني المعارض لأنقرة.

ع ج/ م ج

 

شفق نيوز/ حدد العراق، الثلاثاء، العشرين من نيسان المقبل موعدا لإجراء انتخابات المحافظات في البلاد عدا إقليم كوردستان.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في بيان تلقت "شفق نيوز" نسخة منه، إن مجلس الوزراء قرر تحديد يوم السبت المصادف العشرين من نيسان 2013 موعدا لإجراء انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم بناء على اقتراح مفوضية الانتخابات.

وجرت انتخابات مجالس المحافظات الأخيرة عام 2009. ويدور جدل في البلاد بشأن الانتخابات في محافظة كركوك المتنازع عليها.

م ج

كردستان – ازاد مصطفى
استخدمت الشرطة الكردية التابعة لرئاسة اقليم كردستان الغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق تظاهرة في أربيل، شارك فيها العشرات من المؤيدين لصحفي عراقي تم الحكم عليه بالحبس لمدة سنتين.

وذكر مصدر صحفي اليوم الثلاثاء بأن مجموعة من المعترضين على الحكم الصادر بحق الصحفي كارزان كريم خرجوا بتظاهرة تشجب الحكم الذي اصدرته محكمة اربيل بحقه ,
واشار المصدر الى ان القوة المكلفة بحماية مقر رئاسة اقليم كردستان قامت بتفريق المظاهرة التي كانت سلمية ,
يذكر ان محكمة اربيل حكمت ، الأحد، الماضي بالسجن سنتين على الصحفي كارزان كريم، بتهمة تسريب معلومات من مطار اربيل الدولي، كونه كان موظفا في المطار.
وقال مصدر في محكمة اربيل، لوكالة (أصوات العراق) انه "تم اصدار الحكم على الصحفي كارزان كريم، وهو احد منسقي مركز ميترو في الاقليم، بالسجن لسنتين، بتهمة تسريب معلومات من مطار اربيل"، مبينا أن الحكم صدر "لأن كريم موظف حكومي في المطار وقام بتسريب المعلومات من المطار ما شكل مخالفة قانونية".
واعتقل كريم قبل اشهر، وهو موظف امني يعمل في مطار اربيل الدولي، بتهمة تسريب معلومات سرية من المطار الى بعض وسائل الاعلام.
وطالبت العديد من المؤسسات الصحفية خلال الأشهر الماضية بالافراج عنه محذرة من التأثيرات السلبية لسجنه على حرية العمل الصحفي والحصول على المعلومة في الاقليم.

chakoch

 

 

بغداد – "ساحات التحرير"
هدد حزب العمال الكردستاني اليوم الثلاثاء، بـ"التدخل" العسكري المباشر، لـ"حماية" المناطق الكردية في سوريا على خلفية المواجهات العسكرية، بين الجيش السوري الحر ومقاتلين كرد في حلب.
وذكر بيان صادر عن قيادة القوات الشعبية، (الذراع العسكرية للحزب) في بيان صحافي ان "القوات الشعبية ستتدخل، بشكل مباشر، ضد الأطراف والقوى، التي تعادي الشعب الكردي".
وأكد البيان ان "على جميع الأطراف أن تدرك جيدا أننا سنقدم الدعم العسكري اللازم لشعبنا، وسنلتزم جانبهم في مواجهة من يعادونه".


مقاتلان من حزب العمال الكردستاني التركي في منطقة جبل قنديل بكردستان العراق
 
وكانت مواجهات وقعت بين مجموعات من مقاتلي الجيش السوري الحر، أثناء محاولتها دخول المناطق الكردية في مدينه حلب، وتحديدا حي الأشرفية والشيخ مقصود، ما دفع بالأهالي هناك إلي الخروج بمظاهرات ترفض دخول تلك القوات إلي مناطقهم. ولكن مسلحين تابعين لـ"الجيش الحر" أطلقوا النار على المتظاهرين، وأوقعوا عشرات القتلى والجرحى، واعتقلوا المئات منهم.
وعدت قياده "الجيش الحر" أن الأمر نجم عن "سوء تفاهم"، لكن قيادات "حزب الاتحاد الديمقراطي" اعتبرت الأمر مقصوداً، بهدف جرهم إلى أتون المواجهة مع قوات النظام السوري.
يذكر أن حزب العمال الكردستاني لديه ما يقرب من 50 ألفا من المقاتلين المدربين علي حرب الجبهات والشوارع، وينتشرون داخل المناطق الكردية القريبة من الحدود المشتركة لتركيا مع كل من العراق وسوريا.

بغداد/اورنيوز

اكد النائب عن ائتلاف القوى الكردستانية شريف سليمان ان ائتلافه لن يشارك بحكومة الاغلبية السياسية في حال تم تشكيلها  لان العراق في مرحلة بناء والجميع مطالب بان يشترك ببنائه على اسس سليمة.

وقال سليمان" ان دعوات تشكيل حكومة الاغلبية السياسية ليست وليدة اليوم وهي مجرد حجج وعرقلة للتوجهات الجادة للبدء في اصلاح حال العملية السياسية ".

وتابع سليمان " كلما اشتدت الامور على ائتلاف دولة القانون وتم الطلب من الحكومة تنفيذ بنود الدستور والاتفاقات المبرمة ، هدد وتوعد بتشكيل حكومة الاغلبية " واصفا اياها بانها خطوة ليست في محلها ، لان البلد عانى كثيرا من حكم المركزية المقيتة ، بحسب قوله.

ورأى  ان" طلبات تشكيل حكومة الاغلبية السياسية غير جادة ، لانه في حال التوجه نحو تشكيل الاغلبية فأن على الحكومة الحالية الاستقالة وحل نفسها وبعد ذلك التوجه لتشكيل حكومة الاغلبية ".

واوضح :" ان الاسلوب الحسن لادارة الدولة هو الالتزام بمبدأ الديمقراطية والدستور والشراكة الوطنية الحقيقية وليس فقط عنوان الشراكة في اتخاذ القرار وادارة الدولة والعمل على كل ما هو موجود من اسس سليمة في ادارة الدولة ".

 

 

بغداد-"ساحات التحرير" من احمد اللامي
قال النائب عن "العراقية" خالد العلواني ان "على من يطالب بتشكيل حكومة أغلبية سياسية إلى حل هذه الحكومة أولا ومن ثم التفكير بتشكيل حكومة تحمل طابع الأغلبية السياسية".
العلواني اوضح في بيان صحافي اليوم أن "حكومة التوافق أو المشاركة فشلت في إدارة الدولة وإيصال الخدمات للمواطنين " .

خالد العلواني
 
 ودعا إلى "انتهاج لغة الحوار البناء لإنهاء الأزمة السياسية"، مؤكدا أن "العراق لا يمكن إن تحكمه فئة أو حزب أو طائفة".
واشار العلواني ان "التوتر الذي يسود العلاقة بين الإطراف المشاركة في العملية السياسية، امر في غاية الخطورة لما له من تأثيرات اقتصادية واجتماعية جمة "، مؤكدا على  أن "مصلحة الوطن تقتضي الركون إلى الحوار الصريح امام طاولة واحدة يلتئم حولها الجميع ويكون خيمتها الدستور والاتفاقات والتفاهمات السابقة ".

الثلاثاء, 30 تشرين1/أكتوير 2012 21:40

العراق والمحاور السورية- عبد المنعم الاعسم

 
 
 يجمع المحللون الموضوعيون على ان محاور الصراع في المجتمع السوري (حكومة وطائفة، مقابل معارضة وطائفة) التي انتقلت الى حرب مكشوفة وشاملة جرّت وتجر معها المنطقة والقوى الدولية الى حالة صدام ومواجهة  لا احد يعرف نتائجها على الارض، لكن التقدير الواقعي  لاتجاهات الاحداث يشير الى تنامي تأثير الجماعة الخليجية في النظام الاقليمي، الامني والسياسي، لأمد معين في مرحلة ما بعد سوريا حتى تنكسر حلقة التوازن في الوقت والمكان للاطاحة بتلك المعادلة.
وإذ لا مفر من سقوط نظام الاسد، على نحو ما، فان اللحظات التاريخية التي تسبق سقوط هذا النظام ستدخل في سلسلة التباسات وتداخلات ومواجهات لا تقل شراسة عما يجري على الارض السورية، وذلك على الرغم من محاولات الدبلوماسية واناملها الناعمة ورسائلها الاخلاقية تلطيف قبح عمليات التدخل الى جانب هذا الطرف او ذاك.
لكن الحقيقة الاولى يجب ان تقال دائما وهي ان جميع تجارب نظام الحزب الواحد (العائلة. الفرد. الطائفة) في حال تستمر (وتتحَمّض) لعقود من الزمن، تحيل البلد الى مثل هذا المآل، وقد تحيله الى الاستقالة من الخارطة، وبين ايدينا امثلة عن بلدان وامم استقالت من التاريخ بعد ان حشرها الاستبداد المفرط في نقطة الانتحار.
الحقيقة الثانية تتمثل في ان محاور الصراع السورية (في الداخل والخارج) اخذت شكل جبهات حرب بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، فيما تضيق، اكثر فاكثر، فرص المناورة، والوقوف على الحياد، او انتظار ما تسفر عنه الحرب، وبخاصة بالنسبة للدول المجاورة والتجمعات السياسية (والدينية) الاقليمية.
الحقيقة الثالثة ان العراق من بين الدول الاكثر تاثرا بالصراع السوري ونتائجه، ولعل مشكلته تتمثل في ان مصلحته، ولوازم امنه واستقراره وسيادته تفرض (او تفترض) ان يكون محايدا، وعلى علاقات متوازنة مع جميع المحاور، غير انه لا السياسات الرسمية التزمت خط الحياد، ولا الجماعات السياسية ومكونات الراي العام نأت بنفسها عن الحريق السوري، وكل ذلك اظهر حالة الانقسام في المجتمع العراقي حيال الحدث السوري، بل واظهر ما هو اكثر فزعا، وهو ان العراق، كحكومة ومكونات سياسية ودينية وقومية، توزع على محاور الحرب السورية.
الحقيقة الرابعة ان الحرب السورية قدد تتوقف يوما، لكنها ربما ستستمر في العراق، إذا لم يعمل العراقيون على ترشيد مواقفهم من الملف السوري ويضبطوا التفاعل من تطورات الاحداث على اساس من النظرة "الوطنية" الى المستقبل، حتى لايدفعوا ثمنا باهضا للعجالة العاطفية.. كما في كل مرة. 
 
***
" ويبقى العود ما بَقِيَ اللحاءُ".
ابو تمام
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جريدة "الاتحاد" بغداد
الثلاثاء, 30 تشرين1/أكتوير 2012 21:38

الواقع...مرآة فقه المراجع‎ - سعد العطية



يقول أصحاب الاختصاص ان معنى الفقه هو العلم والدراية والاحاطة بمعاني
الأشياء وهذا معنى عام ومطلق ينطبق على من له حظ من
العلم والدراية والاحاطة باختصاص ما..وهو المعنى نفسه ينطبق على الفقيه
وسبب اطلاق هذه التسمية عليه لأنها جاءت من معنى العلم
والدراية باختصاصه وممن له القدرة العلمية على استنباط الأحكام الشرعية
من أدلتها التفصيلية بغض النظر عن الإختلاف المذهبي والإختلاف
ببعض نوعية الأدلة التي يرجع اليها الفقيه وأيضا طرح أهل الاختصاص وأقصد
العلماء أو الفقهاء آراء وتعريفات بالحكم الشرعي حيث بينوا
ان الحكم الشرعي هو التشريع الصادر من الله سبحانه وتعالى لتنظيم حياة
الانسان عموما سواء أتعلق بافعاله مباشرة أو ما تعلق بذاته بصورة
غير مباشرة أي ان التشريع ينظم حياة الانسان في كل ما يرتبط بحياة
الانسان وتنظيمها اجتماعيا وأخلاقيا واقتصاديا وسياسيا فكل واقعة لها حكم
والوقائع كثر..والمراجع كثر  في بلدنا وتباين فقههم لاشك موجود وآليات
معرفة هذا التباين متعددة ومتنوعة منها مايكون من شأن أهل الاختصاص
ومن لهم القدرة على تميز وكشف هذا التباين الفقهي ومعرفة رجحان فقه مرجع
ما على فقه مرجع أخر وبالتأكيد هذا لا يتسنى لكل الناس الخوض فيه
ومعرفته لأنه يتوقف على مقدمة مفقودة عندهم ..وتوجد طرق وآليات اخرى
يتساوى به الناس جميعا سواء أكان من أهل الاختصاص والمعرفة أو كان
 من باديء الرأي أو من كان له قوة الرأي والحكمة والعقل الثاقب أو من كان
يملك فهم بسيط يستطيع من خلال أن يميز فقه هذا المرجع أرجح من فقه ذاك
المرجع..وأقصد بهذا الطريق هو الواقع الذي عاشه ويعيشه الجميع الفقيه
وغيره  من الفضلاء وأهل الخبرة أو الإنسان البسيط أو الأستاذ والمهندس
والطالب والموظف والسياسي بغض النظر عن اعتقاده ودينه وبغض النظر عن
ايمانه بنظرية التقليد وبغض النظر عن كونه مقلدا او غير مقلد فكل هذا
لاينفي انه يعيش واقعا يوميا واقع استمر لتسع سنوات مرت كان للمراجع دورا
كبيرا فيه دورا ناشطا وآراء وتوقعات وأحكام ناطقة و صامتة  لفظية و غير
لفظية وتوجيهات وارشادات بيانات وبوسترات و ندوات تثقيفية ومكبرات أصوات
وفضائيات وعالم النت وكل الوسائل والطرق
التي تبرز وتوصل رأي الفقيه المرجع لمن يقلده او لمن يؤمن برأيه او من
تفاءل خيرا به ...ولأن التفضيل والحكم والفصل بين فقاهة هذا المرجع
او ذاك في وقتها وفي نفس الحراك ونفس اللحظة والظرف الآني كان صعبا وأدى
الى جدل وتمسك كل طرف برأيه بل راح البعض الى التشنيع بمن
خالفه بالرأي..ولكن هذه الصعوبة لم تكن موجودة اليوم والغشاوة زالت لان
واقع الحياة المعاش ولمدة تسع سنوات يكفي للتفضيل والحكم والفصل والترجيح
والواقع هو مرآة فقه المراجع ..مرآة صافية ليس عليها شوائب الآن
..والإنسان بطبيعته وفطرته يحب الكمال والراحة ويريد الخلاص من كل
المنغصات
 ويكدح الى واقع أفضل وهو الذي دفع به الى الاقتداء بآراء وفقه المراجع
وأحكامهم للوقائع التي مرت بهم.....فهل الواقع اليوم أفضل ؟ وهل الراحة
والأمن والأمان أفضل ؟وهل المنغصات زالت وانتهت؟ وهل الخلاص تحقق ؟وهل
أصاب فقه المراجع ؟ وهل أخفق كل المراجع ؟ طبعا وبكل تأكيد الواقع يجيب
فهو مرآة فقه المراجع وليس لأحد أن ينكر..وبعد الفحص والبحث الدقيق لم
أجد الا فقيها واحدا اسمه السيد الصرخي الحسني خالف كل المراجع وانفرد
بفقه على خلاف فقه الأخرين وخالف آراءهم منذ تسع سنوات...وتوقع واستنبط
احكام لوقائع على نقيض ما استنبط  الفقهاء الآخرين من أحكام ؟ فقد بين
هذا الفقيه في بيانات وخطابات عديدة اذكر منها مقتبس من كلامه ::ان
الإنتخابات فاقدة للشروط والضوابط القانونية وانها ترسخ وجود الإحتلال
وما ترشح عنه من فساد وافساد وقبح وظلم فنرفض الاحتلال ونشجبه ليلا
ونهارا ونرفض مجلس الحكم الذي جاء به الاحتلال وقال ان هذه الإنتخابات
متوقع منها جدا انها تعمق الخلافات القومية والدينية والمذهبية والدنيوية
 وهذا يعني بقاء ودوام الحالة المأساوية المرعبة من انتهاك الحرمات وسفك
الدماء وزهق الأرواح.. وقال ان الدستور محكوم بقانون بريمر ونرفضه جملة
وتفصيلا وقال دستورنا القران..وأيضا قل الحذر الحذر الحذر فالوقت عصيب
عصيب وخطير خطير...وقال في بيان آخر..الحذر الحذر فانه لاخلاص للعراق
والعراقيين من هذه المهازل والفتن المهلكة...الا بالتحرر من قبضة جميع
المفسدين من أي طائفة كانوا...وقال في بيان اخر بعد الإنتخابات
الأخيرة..قال اقسم واقسم  بان الوضع سيؤول وينحدر الى أسوأ وأسوأ وأسوأ
وسنرى مضلات الفتن والمآسي والويلات مادام أهل الكذب والنفاق والسراق
والفاسدون المفسدون هم من يتسلط على الرقاب وهم أصحاب القرار...أضف الى
ذلك بياناته الاخرى التي عالجت وشخصت كل واقعة
ونبهت العراقيين وربطتهم بتاريخهم وحضارتهم ووطنهم....كل هذا والأغرب
والأعجب اننا نجد في قباله عشرات المراجع كان فقههم وآراءهم على العكس
تماما..فقد باركت بمجلس الحكم وباركت في الإنتخابات وصدرت الفتوى التي
تحرم النساء على أزواجهن اذا لم ينتحبوا وأن الإنتخابات أوجب من الصلاة
والصوم وأيضا أقروا الدستور وباركوا بلجنة صياغة الدستور وتم التصويت
عليه بنعم..وأوجبوا انتخاب من ثبت فشله وفساده لمجرد انتماءه الى المذهب
الشيعي وقالوا وروجوا من خلال المنابر والفضائيات وصلاة الجمع ان الخير
قادم والأمن والأمان والخدمات ستتحقق والخير سيأتي فقط انتخبوا هؤلاء ؟
والنتيجة الواقع الآن يكشفها جليا..فلا أمن ولا أمان ولاخير ولا استقرار
..بل طائفية ومذهبية وفساد وافساد وتهجير وتفجير سرقة اموال ونهب ثروات
وصراعات وأزمات ..ودستور ملغوم بقنابل موقوته ؟ وهرج ومرج وقانون مسيس ؟
فلماذا لانسمع ونصغي الآن الى فقه وآراء السيد الصرخي الحسني قبل أن يضيع
العراق ونضيع معه؟

خلق الازمات ليست وليدة اليوم في كوردستان ,وخاصة في سياسة ال مسعو د؟ طالت ام قصرت تلك الازمات الشعب العراقي عامة والشعب الكوردي خاصة لا تخفى عنه ذلك ؟؟سنة 1991 وبعد الانتفاضة المجيدة .انسحب صدام وجيشه الجرار من كوردستان ,اصبحنا احرار ولاول مرة في تاريخ الشعب الكوردي  يشعر بالحرية والتعبير .هلهلنا بالنصر شاركنا بكل صدق في انتخاب اول برلمان .وبدأ الخلاف على المناصب بعد فوز البارتي بالاكثرية ..مهما كانت الاسباب التزوير او ضعف اداء الاتحاد او دعم التركي او الايراني للبارتي ؟المهم النتيجة كما يحدث في مبارات كرة القدم مع صافرة الحكم يتنهي النتيجة ؟؟ما حدث بعد ذلك خلق الازمات من جانب الاتحاد او البارتي للاستلاء على المناصب السيادية واهمها وزارة البشمركة والمالية انذاك ؟واصبح الخلاف الاكبر على واردات ابراهيم خليل .وهنا الطامة الكبرى .القتال الاخوي لاجل المال وسيطرة على منابع الدولار ؟وبدأ المناوشات والسيطرة والنفير العام ؟؟العجيب يعلن مام جلال النفير العام على البارتي ولم يعلنها على صدام ؟؟وكم كان جميلا من عبد الخالق زنكنة في البرلمان قالها لمسعود ومام جلال (الى اين انتم سائرين بنا الى التهلكة او الحرية والرفاه .الم تحلف بشرفك يا مام جلال بعدم القتال الاخوي ,وانت يا مسعود الم تقسم بقبر والدك ان لا تعلن الحرب )..وبدا المعارك وخرج البارتي من اربيل مخذولا مهزوما .وبدأ الانتقال الجحوش من خندق الى خندق الاخر لاجل الانتقام والمال ..وهناك امثلة كثيرة ,,و هروب قادة الجحوش الى الخارج عن طريق زاخوا   اكبر دليل
خلق الازمات استمرت والى الان .لاجل النفط ..الم يقطع صدام جميع التموين والنفط والغاز والراتب ؟؟وكنا بخير ؟لماذا الان مع المالكي؟ خلق هذه الازمة المفتعلة ؟ ؟؟اذا لا ازمات ؟؟الازمات لتخويف الشعب الكوردي وترهيب الشعب الكوردي .للاستفادة لبيع النفط الى افغانستان بسعر التراب .والى تركيا بسعر التراب ان لم يكن التراب اغلى؟لستوا بصدد الدفاع .ولكن الجيش العراقي له الحق التسليح وتقوية الجيش .الدستور سمح لمالكي لانه رئيس الوزراء وليس كشخص نوري المالكي ؟؟مالكي يرحل ان لم يكن اليوم غدا لا محال .ومسعود بالمرصاد ومع سبق الاصرار باقي على صدور شعبنا الكوردي ؟ولكن مسعود ينفذ اجندة تركية  .وهم لا يردون ان يعود الجيش العراقي الى مكانته كقوة في الشرق الاوسط ؟وتركيا لا تريد ترحيل قواعد العسكرية لسببين اولها ضرب الكورد في شمال كوردستان اي حزب العمال الكوردستاني ,,والثاني ان يبق جنوب كوردستان تحت اوامره واضعاف الحركة الكورديه ؟؟ليس لسود عيون مسعود ,,يعلن عن خارطة الطريق ؟؟اقصر الطرق حل القضية الكوردية من قبلهم الاتراك اولا  التفاهم مع الحركة الكوردي في تركيا وبعدها ليفكر بالاخرين وسعادتهم ؟؟المالكي يريد الاخلاص من بسطال التركي ..واقولها سوف يفعلها المالكي او من هو بعده رئيس الوزراء يا مسعود ؟؟انك تدمر البيت الكوردي ؟تتامر على البيت الكوردي ؟؟تتخاذل امام ارادة الحكومة التركية ؟لاجل المال فقط ؟؟
في بغداد يا مسعود  حكومة لا تستطيع اعلان الحرب على الشعب الكوردي ولا على اي جزء من كوردستان ؟؟لان مالكي ليس صوته اوامر ولا اوامره تنفذ ؟؟البرلمان اولا ؟؟والكورد مشاركين فيها  ونائب رئيس البرلمان المحروس الجرجوبة عارف تطيفور ؟؟ومجلس الوزراء ثانيا ؟؟وانت تعلم روز نوري ووزراء الكورد موجدودين  وعلى رئسهم هوشيار الزيباري الذي وقع عقد صفقات السلاح مع المالكي اضافة الى الانتهازي الهزيل نائب امانة مجلس الوزراء فرهاد ؟؟وفي القوات العسكرية يا مسعود لدينا النجر بابكر و قائد القوة الجوية و مدير الاستخبارات العسكرية (واضن انه لا يعلم ما يجري حوله شيرد حويزي )؟ولدينا خسين علي كمال في الداخلية ؟؟ولدينا وكلاء الوزارات واعلم ويعلم الجميع الوكلاء هم من سلالت البعث ورضعوا من ثدي مشيل عفلق ؟ قل لي بربك انت تصدر الاوامر يا مسعود هل تستشير احد ؟؟انت تشكل القطعات ؟هل تستشير شيخ جعفر ؟؟انت توافق على من تشاء للمناصب ؟هل يعترض احد الوزراء ؟؟ومنهم الان في دفة السلطة ؟؟نجرفان مسرور منصور ادهم؟وانت القائد العام بيدك مفتاح الحل والربط ؟؟اما الشريك مام جلال طوز؟؟؟؟في بغداد الاحزاب تعترض وتشكك وتغير القرارات ؟وتدخل في كل صغيرة وكبيرة ؟؟وفي مجلس الوزراء يعترضون ويناقشون وثم يصوتون ؟؟اما في اربيل يا سيد مسعود ؟؟لا اعتراض ؟ومن يعترض مصيره مجهول وربما يواجه ربه دون وداع ؟؟نجرفان الامبراطور ؟لا معترض ولا سلام مع عامة الناس لانه فوق البشر
باله عليك من هو الدكتاتور ؟؟ومن هو الفاسد ؟؟الاستلاء على سرة رش .واربيل والفلل والبساتين ؟والقصور في بادنان وعلى سد دهوك وفي بلة وبرزان؟؟واكثر من خمسة كيلوا متر مربع بيت عزة الدوري في اربيل وبثلاث اسيجة ؟ورثها نجرفان من ادريس الاب .اليس كذلك ؟؟وقصور في امريكا ويابان ونمسا وفرنسا ؟ورثها احفاد ملا مصطفى من جدهم الاكبر ؟؟عار عليكم تتكلمون عن الديمقراطية والحرية ؟؟عار عليكم تتهمون الاخرين بالفساد ؟وانتم قمة الفساد ؟وجعلتم من انفسكم الوريث لاموال الشعب وسرقتها ؟؟ انا متاكد سوف يتهموني عميل للمالكي ؟وعميل لبغداد .واني اتقاضى المال لاني ادافع عن بغداد ؟؟ومقالتي فيها وضوح ليس دفاع ؟؟اليس مام جلال رئيس الجمهورية ؟الم يكن قرار الحرب والحملات العسكرية بموافقته ؟؟
 

إنهم سياسيون واعلاميون وكتاب ومواقع الكترونية وفضائيات وصحف ونفر من الهمج الرعاع ممن ينعقون مع كل ناعق. لاهم لهم اليوم سوى الدفاع المستميت عن المالكي ومهاجمة مخالفيه ، فهم يتنقدون الجميع الا أن ألسنهم تخرس عن نقد المالكي بل إنها تنبري للدفاع عنه بكافة الوسائل المشروعة وغير المشروعة. ثم يلومون منتقديه مطالبيهم بانتقاد الآخرين أيضا وهو كلام جميل ولكن قبل ذلك عليهم ان يكفوا  أولا عن الدفاع عنه وان ينتقدوه كما ينتقدوا الآخرين  والا فهم مصداق للحكمة القائلة ( لا تنه عن خلق وتأتي بمثله ..... عار عليك ان فعلت عظيم).

وأما هؤلاء فهم خليط غير متجانس من نفعيين مرتزقة وبعثيين شوفينيين اصحاب تأريخ اسود وطائفيين وحزبيين متعصبين وسذج بسطاء وعملاء ينفذون اجندة هذه الدولة أو تلك.فأما الطبقة الأولى فهم الذين أسبغ عليهم المالكي بالعطايا من اراض ومناصب ورتب عسكرية وعقود وهمية فهو ولي نعمتهم الذي يدافعون عنه طالما أن عطاياه وافضاله تغرقهم من قمة رأسهم وحتى أخمص قديمهم. وكيف لا وهم حفنة من المتلونين والجهلة من اصحاب الشهادات المزورة ممن اصبحوا وعلى غفلة من الزمن اسماء يشار لها بالبنان في زمن المالكي الرديء

وأما الفئة الثانية الا وهي البعثيين من اصحاب التاريخ الاسود فهؤلاء كانوا مرعوبين بعد السقوط يتوقعون ان يحاكموا او يقتلوا الا انهم اليوم معززون مكرمون في عهد القائد الضرورة الجديد. فبالأمس كانوا يمدحون صدام قائلين له اصبع من جفك يسوى الدنيا ومابيها واذا بالمالكي  يجلسهم اليوم على عرش الصحافة فكيف لا يسبحون بحمده ليل نهار.ومنهم قادة عسكريون مجرمون ارتكبوا الجرائم بحق ابناء العراق واذا بهم اليوم موضع ثقة القائد العام للقوات المسلحة

ومنهم رجال امن واستخبارات ومخابرات ملأ بهم المالكي اجهزة الدولة الامنية لانه لاغنى له عن خبراتهم الامنية. ومنهم من كانوا رجال مخابرات يتجسسون على المعارضة العراقية في الخارج سابقا الا انهم اليوم التحقوا بركب المالكي ففتحوا مواقع الكترونية نتنة تمويلها من المفاسد الاجتماعية لرئاسة الوزراء.وما يجمع هؤلاء هو حقدهم على الكورد فهم شوفينيون حتى النخاع فكيف لا يستميتون في الدفاع عن المالكي المعادي للكورد؟ ومنهم موظفون كبار في الدولة العراقية سابقا استولوا على المناصب بفضل حقارتهم ونذالتهم واذا بالمالكي يجدد ثقته بهم فلم لا يدافعون عنه

واما فئة الطائفيين فان هذه الفئة تنظر لحكم المالكي من زاوية طائفية وتأريخية بحتة فرفعت شعار انصر اخاك ظالما او مظلوما! فهي تعتبره حاكما شيعيا اعاد للشيعة مجدها الذي فقدته منذ اربعة عشر قرنا! وهذه الفئة المتعصبة اباحت للمالكي فعل كل شيء لانه شيعي لاغير .لقد نسي هؤلاء بان المالكي قد شوه سمعة المذهب لانه زعيم لحزب اسلامي عريق شعاره اقامة العدل والاصلاح في الارض واذا به يفسد فسادا فاق فيه الاولين والاخرين فكيف يمثل المالكي السيرة العطرة لاهل البيت؟ وهل نصرة المالكي بتأييده حتى عندما يظلم ؟ ام ان نصرته حينها بنصيحته كما فسر الرسول الاكرم قوله بالنصرة قائلا ان تنصره مظلوما يعني ان تنصحه وتمنعه من الظلم.ان هذه الفئة وصل بها التعصب الى حد وضع المالكي محل علي ابن ابي طالب  اذ اعتبرت ان علامات المؤمن حب المالكي واما بغضه فعلامة النفاق كما كتب المدعو محمد فوزي.

وأما فئة الحزبيين فهي فئة عمياء متعصبة اعمى الله بصرها وبصيرتها فهي لا تدافع الا عن مواقف حزب الدعوة وتستميت في الدفاع عنها ،فعندما كان الجعفري امينا عاما للحزب ورئيسا للوزراء كان بنظر هؤلاء يمثل ارادة الله ! فقد كان يروجون قائلين وعندما اصبح الجعفري اول رئيس لمجلس الحكم بان ذلك امر غيبي ان يصبح شخص يحمل لقب الجعفري ويرأس حزب اسلامي رئيسا للعراق! وعندما اصبح رئيسا للوزراء كانوا يستميتون في الدفاع عنه وذم مخالفيه ولم ينتقدوه ابدا الا انه وبمجرد خروجه من حزب الدعوة اصبح ساذجا فاسدا قبض منح من دول الجوار وبانه رجل كلام وليس رجل دولة. واليوم يكررون ذات السيناريو فالمالكي بنظرهم مختار العصر وعلي الزمان والى غير ذلك من اساليب اضفاء هالة على شخص جاءت به الاقدار ليصبح رئيس وزراء.

وهناك شريحة كبيرة ايضا من السذج والبسطاء ممن يقارنون العراق اليوم بما كان عليه ايام صدام فيقولون نحن نعيش اجواء الحرية والديمقراطية  وقد عمنا خير وفير في ظل حكم المالكي ! وكأن المالكي هو الذي اسقط نظام صدام وليس امريكا وكان المالكي قد ورث العراق وثرواته عن ابويه فطفق يسبغ بالعطاء على ابناء الشعب.وهو ذات الامر الذي كان يفعله صدام عندما كان يذكر العراقيين بحالهم قبل الثورة وبعدها . فهذه الفئة تدافع عن المالكي الذي يجيد خداعها عبر استخدام الدين والمتاجرة بالمظلومية وعبر تضليلها اعلاميا والقاء مسؤولية فشله في ادارة الملف الامني او الخدمات على فلول ما يسميهم بالبعث والارهاب.

واما فئة العملاء فهم يدافعون عنه تنفيذا لاجندة هذه الدولة او تلك والتي تقتضي مصالحها اليوم بقاء المالكي على سدة الحكم ببغداد وعند زوال اسباب بقائه فانهم يوجهون بوصلتهم نحو دعم شخص آخر وهكذا. ان هذه الفئات تهاجم اليوم وبشدة كل من ينتقد المالكي وطريقته في ادارة البلاد واخفاقاته في ادارة العديد من الملفات الحيوية  وفوق ذلك لاهم لهم سوى الدفاع عنه ولا يملكون ذرة من الشجاعة والجرأة لانتقاده ! فهل ان المالكي معصوم لا يخطئ وهو قطعا ليس كذلك فلم لا تنتقدوه ولو مرة واحدة؟   لم تلقون مسؤولية كافة اخفاقاته على الآخرين ؟ فان لم تمتلكوا ذرة من الشجاعة لقول كلمة حق واحدة بوجهه فاصمتوا هو خير لكم بدلا من الدفاع عن الباطل.

واما لماذا ننتقد نحن المالكي دون غيره فالسبب واضح وجلي ! اذا لا احد في العراق يمتلك صلاحيات كصلاحيات المالكي . فالمالكي وحسب الدستور هو رأس السلطة التنفيذية ورئيس الوزراء هو اقوى منصب في الدولة فهو القائد العام للقوات المسلحة وهو الذي يمتلك صلاحيات ادارية واقتصادية واسعة  فارجو ان تدلونا على شخص بمثل هذه الصلاحيات لكي ننتقده؟

فالمالكي هو المسؤول الاول والاخير عن الملف الامني باعتباره القائد العام وباعتباره وكيل وزير الداخلية والدفاع والامن الوطني والمخابرات فهو يمسك وحزبه بالملف الامني بشكل كامل ولديه صلاحيات واسعه في  انفاق المليارات من الدولارات على هذا الملف واخرها صفقات الاسبحة الروسية والجيكية والامريكية والتي تجاوزت قيمتها العشرين مليار دولار وهو الوحيد الذي يمتلك صلاحية امضاء مثل تلك العقود وقد فشل ولحد اليوم في القضاء على الارهاب فمن ننتقد غير المالكي ؟ فهل ننتقد البرزاني ام علاوي ام طالباني؟

ام ننتقد المجلس الاعلى ام الصدريين وهم لاناقة لهم في ادارة هذا الملف ولا جمل؟

واما على صعيد الصلاحيات الاقتصادية فحسب قوانين ومقررات الدولة العراقية فان المالكي هو الوحيد الذي يمتلك صلاحية ابرام العقود التي تتجاوز قيمتها بضع ملايين من الدولارات ، فالعقود المليونية والمليارية لا يمضيها غير المالكي ولا صلاحية لاحد غيره سواء اكان وزير او رئيس دولة او برلمان. فمن نلوم وننتقد من يشتري محطات كهرباء بمليارات الدولارات ويرميها بالعراء ويعتبره المالكي كفوء؟ ومن نلوم عندما تنفق الدولة ٢٧ مليار دولار بلا فائدة على قطاع الكهرباء؟ ومن نلوم ًًعندما ينفق المالكي عشرات المليارات على قطاع النفط بلا تحسن ملحوظ؟

ومن نلوم عندما يتم استيراد مفردات فاسدة للبطاقة التموينية بمليارات الدولارات؟  ومن نلوم عندما يكافئ المالكي وزير التجارة الهارب والمحكوم بتخصيص قطعة ارض له مؤخرا في منطقة المحيط ببغداد وقد سجلها باسم ابن فلاح السوداني وقد تجاوزت قيمتها المليوني دولار؟ ومن نلوم عندما يستورد المالكي اسلحة خردة ومنظومة دفاعية وصفها رئيس لجنة الامن الوطني حسن السنيد بالاضعف في المنطقة؟

ومن نلوم عندما يهدر المالكي ستمئة مليار دولار طيلة فترة حكمه المشؤومة؟ ومن نلوم عندما يخصص المالكي قطع اراض وقصور ومنازل وشقق لاتباعه ورفاقه الحزبيين ؟ ومن نلوم عندما يهب المالكي جامعة البكر لاحد اعضاء حزبه؟ فهل نلوم الصدر ام الحكيم؟

واما على الصعيد الاداري فالمالكي هو الوحيد الذي يمتلك صلاحية تعيين جميع اصحاب الدرجات الخاصة من وكلاء وزارات ومستشارين ومدراء عامين ورؤساء هيئات مستقلة وقد ملا الدولة باصحابه والمتملقين له من جهلة واصحاب شهادات مزورة فهل نلوم النجيفي ام الطالباني؟

واما على صعيد الالتزام بالدستور وبالمواثيق فهو الذي خرقها ولم يلتزم بها . فقد امضى اتفاقية اربيل الا انه تنصل من تطبيق بنودها سواء على صعيد توزيع المناصب الامنية او على صعيد تشكيل مجلس السياسات او الالتزام بالدستور او على صعيد الشراكة في الحكم فهل تريدونا ان نصمت ونحن نرى المالكي يعيد البلاد الى عهد الحزب الواحد والقائد الاوحد؟ 

ولقد بلغ الفساد في العراق والتخلف مستويات عالية في عهده فهل تريدونا ان ننتقد رئيس اقليم كردستان الذي احل الامن في ربوع الاقليم الذي ينعم بالطاقة الكهربائية المتواصلة وتتواصل فيه مسيرة اعمار واعدة؟ فهل تريدونا ان ننتقد من حقق ذلك بموازنة لا تتجاوز الثلاثة عشر بالمئة من الموازنة الاتحادية ونترك من اهدر ٨٧٪ من الموازنة ولم يحقق امنا ولا اعمارا ولا استقرارا؟

ان من يمتلك ذرة من الوطنية والضمير عليه ان يرفع صوته بوجه المالكي  لا ان  يبيع نفسه ومبادئه من اجل حفنة من الدولارات التي يغدقها عليه المالكي من  ثروات العراق التي هي ملك لكل العراقيين ليس للمالكي ورهطه. فلقد ضحت الملايين من اجل الحرية ولم يكن قائدها ومحررها المالكي ولا صحبه الجبناء النفعيين ممن كانوا يدفعونا لساحات المواجهة مع النظام فيما كانوا يجلسون امنين مع عوائلهم يتاجرون بتضحياتنا وبنضالاتنا ليعودوا الى العراق يرثوه وكانهم ملك لاجدادهم الحفاة.

فاما نحن فسنستمر في نقد المالكي وفضحه  وحتى تحقيق الاصلاح او الاطاحة بحكمه العفن الظالم فقد شوهت سيرته في الحكم الدين الحنيف وسيرة اهل البيت فكانت نقطة سوداء في تاريخ العراق والمنطقة.


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

سلوكيات الأحزاب والكتل السياسية

             (نهج سياسي أم.. عمالة أمنية)

                  (الحلقة الأولى)

 

پيــر روسته م

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

لقد كثرت في الآونة الأخيرة المواضيع والمقالات التي تناولت سلوك حزب العمال الكردستاني _وهذا شيء طبيعي كونه أحد الفصائل والقوى السياسية الكوردستانية الأساسية_ وذلك إن كانت نقداً أو مدحاً، ذماً وشتماً أم وصفاً وإشادةً به وبكل تاريخه ونضالاته وحتى أخطاءه السياسية والتحالفية وفي مراحل معينة وعلى المستويين التكتيكي والاستراتيجي، وقد ذهب أكثرنا _حسب قراءتنا_ باتجاه المغالاة والتطرف ومن الجانبين؛ حيث مؤيديه وقعوا في مصيدة التمجيد والمدح المجاني في أكثر الأوقات، بل إلى نوع من حالة التأليه لكل ما يتعلق بالحزب من النهج والفكر إلى الرموز والسلوك والممارسة اليومية وهنا كانت الطامة الكبرى، فلا بد لمن يعمل أن يخطئ وكذلك فهناك الانتهازيون والمتسلقون وصائدي الفرص وهؤلاء وجدوا في الظروف الحالية الفرصة السانحة للتسلق وكسب المناصب والامتيازات. بينما منتقدي الحزب العمالي الكردستاني، هم أيضاً وبدورهم، وقعوا أسرى رد الفعل التشنجي والدفاع عن الذات والوجود، فالكوردي كأي شرقي لا يرضى أن يكون أنكيدو آخر.

وعندما نقول حزب العمال الكردستاني فبالتأكيد نعني بذلك كل تياراته وفروعه ومنظماته كمؤسسة حزبية سياسية وأيضاً عسكرية؛ حيث هناك فروعها وأحزابها وكريلاها ومؤسساتها المدنية والاجتماعية في الأقاليم الكوردستانية الأربعة وإن تسمت بأسماء متباينة ولكن الكل يعلم بأنها تعمل وتخضع لذات النهج والمدرسة الفكرية_السياسية ولكن ولعوامل وظروف أمنية وسياسية _ذاتية وموضوعية متعلقة بالأمن الإقليمي العام_ وكذلك لمرونة العمل السياسي والميداني وسهولة الحركة تم هذا الفصل الجزئي في الهيكليات التنظيمية مع الاحتفاظ  بدور (قنديل) كقاعدة ومرجعية سياسية وعسكرية _وخاصةً بعد اعتقال عبد الله أجلان؛ زعيم الحركة وقائدها_ وذلك لكل تلك المنظمات والهيئات، وهذا ليس سراً نكشف الغطاء عنه، بل الجميع يعرف ويدرك هذه الحقيقة، الخصوم قبل الرفاق والأصدقاء وفي مقدمة أولئك العارفون بها تكون الحكومة التركية، فها هو (أحمد داوود أوغلو) رأس الدبلوماسية التركية يفصح عن ذلك، بل ويكررها المرة تلوى الأخرى في وسائل الإعلام.

وبالتالي فإن الفرع أو الجناح السياسي لحزب العمال  الكردستاني في سوريا والذي يعرف بحزب الاتحاد الديمقراطي يعتبر حامل النهج والفكر السياسي لهذه المدرسة النضالية ضمن المنظومة الثورية لهذا التيار الكوردستاني وذلك مهما قيل وكتب عن استقلاليته وخصوصيته بهذا الإقليم الكوردستاني؛ حيث هناك _وكما يعرف كل مهتم بالقضية الكوردية_ ثلاث محاور أو تيارات سياسية عريضة في جسم وحراك المجتمع الكوردي وهم: التيار القومي الكلاسيكي المحافظ والذي يمتد بجذوره إلى بدايات القرن الماضي وذلك نتيجة تأثر المنطقة بالفكر التنويري الأوروبي وخاصةً  أفكار الثورة الفرنسية 1789 م ومن ثم المنظرين القوميين لشعوب المنطقة العربية والتجربة الكمالية (مصطفى كمال أتاتورك) منظر ومؤسس الدولة التركية الحالية.

وهكذا ولد التيار القومي الكوردي مع بدايات القرن الماضي _كما أسلفنا سابقاً_ وكانت حصيلتها مجموعة الحركات والانتفاضات التي شهدها الجغرافية الكوردستانية في مواجهة غاصبيها وقد توج هذا التيار في أعوام (1945_1946 م) بتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني في كل من إيران والعراق _وعلى التوالي والتي تعرف اليوم بنهج البارتي_ كأحزاب قومية وأداة نضالية للمرحلة التاريخية. وبعد انهيار جمهورية مهاباد في عام (1947 م) وإعدام أكثر قيادات الحزب الديمقراطي الكوردستاني في إيران؛ كونها كانت على رأس الجمهورية المنهارة، قاد هذا التيار السياسي العريض _وما زال يقوده_ الحزب الديمقراطي الكوردستاني (العراق) وقيادته التاريخية المتمثلة بشخصية الراحل (ملا مصطفى بارزاني) واليوم تتمثل بشخصية نجله الرئيس مسعود بارزاني؛ رئيس إقليم كوردستان (العراق). وهذا التيار بدوره له فروع وتنظيمات سياسية _وإن كانت تتمتع باستقلالية أكبر مما هو موجود عند التيار الأول_ وذلك في كل ساحات كوردستان وفي الإقليم الملحق بالدولة السورية فإن الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) يعتبر أحد أجنحة هذا التيار السياسي في الحركة الكوردية.

أما التيار الآخر فقد ولد مع منتصف القرن الماضي، أي بعد الحرب العالمية الثانية وبعد انقسام العالم إلى معسكرين وحلفين؛ حلف الشمال الأطلسي (الناتو) بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية القوة الجديدة والناشئة ومعها حليفتها الدول الأوربية الغربية والحلف الثاني هو (حلف وارسو) وكان بقيادة الاتحاد السوفيتي السابق وإلى جانبها عدد من الدول الأوربية الأخرى. وبالتالي فقد تم تقسيم العالم والجغرافيات التي تعرف اليوم بالجنوب أو العالم الثالث بين هذين المحورين والحلفين، فليس بخافٍ على أحد تعريف المعسكر الثوري في العالم آنذاك؛ حيث كان يضم كل من الاتحاد السوفيتي نفسه والدول الاشتراكية وكذلك مجموع الأحزاب العمالية والشيوعية في البلدان الرأسمالية وإلى جانبهم الأحزاب وحركات التحرر في العالم الثالث وتحديداً أحزاب الحركات القومية ذات النهج الماركسي اللينيني.

وهكذا فلقد ولد التيار الثاني في الحركة الوطنية الكوردية من رحم الأفكار والنظريات الثورية الاشتراكية فقد وجدت تلك الأفكار رواجاً بين الجيل الجديد وبالتالي كانت بمحصلتها عدداً من الحركات والأحزاب التي خرجت من جسد التيار الأول القومي الكلاسيكي؛ (أي البارتي) وكان أبرزها الانشقاق المعروف بانشقاق (1966 م) في جسد الحزب الديمقراطي الكوردستاني (العراق) بدمشق وبقيادة الرئيس الحالي للجمهورية العراقية وزعيم الاتحاد الوطني الكوردستاني وبهذا الاسم منذ ذاك الوقت، بالإضافة لعدد كبير من التيارات والأحزاب الأخرى وفي الأقاليم الأربعة من الجغرافية الكوردية؛ حيث شهدت سوريا ولادة الحزب اليساري الكردي بقيادة الراحل عثمان صبري ومن بعد الانشقاق عن الحزب الأم (الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا_البارتي) وكذلك وجدت ساحة كوردستان (تركيا) عدد من هذه الأحزاب الثورية ومن ضمنهم؛ حزب العمال الكردستاني.

والتيار الثالث في الحراك المجتمعي الكوردي اليوم، هو قيد التشكيل كتنظيمات سياسية وحزبية وليس كفكر ونظريات؛ كونها تعتمد على الفكر الإسلامي كرؤية سياسية لحل القضايا والمسائل الحياتية والاجتماعية وكذلك الاقتصادية. وتشهد ساحة إقليم كوردستان (العراق) تحركاً ملحوظاً لهذه القوة السياسية الناشئة، وخاصةً بعد هذا الحراك الشعبي في المنطقة العربية والتي تعرف بـ"الربيع العربي" ولربما نشهد المزيد من الفاعلية والتأثير لهذا التيار في بعض الساحات الكوردستانية ذات التربة الخصبة والمناخ الملائم للفكر الديني الإسلامي، ونحن نعلم كم حرصت الحكومات الغاصبة لكوردستان وفي الأقاليم الأربعة بأن تبقي المناطق الكوردية بعيدة عن التمدن وتكريس الحالة الدينية وذلك من خلال بناء المزيد من الجوامع والحسينيات؛ حيث يمكننا القول بأن في كوردستان هناك جامع بين جامع.. وجامع.

وهكذا يمكننا القول بوجود ثلاث تيارات عريضة في جسد المجتمع والحركة الوطنية الكوردية بالإضافة إلى تيارات أخرى أقل تأثيراً وفاعلية؛ ككل من التيار الليبرالي وأيضاً المدني الحقوقي ومنظماته المجتمعية والإنسانية وذلك لكون هذه التيارات ترتبط بواقع المجتمعات المدنية الصناعية وما زال الواقع المجتمعي الكوردي لم ينتقل بعد من الحالة الإقطاعية الزراعية إلى المجتمع الصناعي البرجوازي وليس المدني الليبرالي.

وبالتأكيد فإن داخل كل من هذه التيارات السياسية هناك مجموعة من التنظيمات والأحزاب التي تشترك في سياساتها العامة لانطلاقها من منهجية فكرية واحدة ولكنها تختلف في بعض الجزئيات وكذلك في ولاءها لبعض الزعامات التاريخية ومنافسة زعامات جديدة ناشئة لها وأيضاً مدى حجم وقوة مراكز القرار والقوى الإقليمية والدولية وخاصةً بالنسبة للتيار الثاني الماركسي_اللينيني؛ حيث نجد داخل هذا التيار بالإضافة إلى التيار الماركسي التقليدي كالأحزاب اليسارية الكوردية ما هو أقرب إلى الحالة المدنية الوطنية _بشكلها المشوه، وذلك لكونها لم تنجز المنجز القومي بعد لكي تدخل المرحلة الوطنية وتعمل من أجلها_ ويمثل هذا التيار في وقتنا الحاضر الاتحاد الوطني الكوردستاني وحلفاءه.. وهناك كذلك ما أقرب إلى الغيفارية* ويمثل هذا الاتجاه الثوري _حالياً_ في الحركة السياسية الكوردية؛ حزب العمال الكوردستاني بكل تفرعاته وتنظيماته السياسية والعسكرية وفي جميع الساحات الكوردستانية.

واليوم ونحن نرى انقسام العالم مجدداً بين معسكرين ومشروعان سياسيان وكلٍ يحاول أن يفرض أجندته ومشروعه في المنطقة فبالتأكيد فإن الواقع الكوردي هو كذلك سوف يتأثر، بل يعيش هذا الانقسام وذلك بحكم اختلاف الأجندات السياسية لكل تيار ومحور سياسي ولكون العالم ونتيجة الثورة التقنية أصبحت قرية كونية صغيرة وأيضاً ولكون المجتمع الكوردي جزء من هذه القرية الكونية تنفعل وتتأثر بمتغيراتها، فكان لا بد له؛ المجتمع الكوردي وحركته السياسية أيضاً أن يعيشا هذا الانقسام العالمي وتشهد المناطق الكوردية بعض الانقسام والتوتر ولو بدرجاتٍ أقل حدةً. (وسوف نقف في الحلقة الثانية، من مقالنا هذا، على المواقف المتباينة والأجندات السياسية لكل من المعسكرين وحلفاءهما السياسيين في المنطقة وداخل الحركة الوطنية الكوردية).

 

جندريسه_11/10/2012 م

...............................................................................................

 

(*)  غيفارية: نظرية سياسية يسارية نشأت في كوبا وانتشرت منها إلى كافة دول أمريكا اللاتينية،     مؤسسها هو ارنتسو تشي غيفارا أحد أبرز قادة الثورة الكوبية، وهي نظرية أشد تماسكاً     من الشيوعية، وتؤيد العنف الثوري، وتركز على دور الفرد في مسار التاريخ، وهي تعتبر     الإمبريالية الأمريكية العدو الرئيس للشعوب، وترفض الغيفارية استلام السلطة سلمياً    وتركز على الكفاح المسلح وتتبنى النظريات الاشتراكية. (قاموس الاصطلاحات السياسية).

الثلاثاء, 30 تشرين1/أكتوير 2012 21:24

همساتٌ ليليّة- شينوار إبراهيم


خلفَ مَرايا الصّمت
وتحتَ أسوارِ القمرِ
أجدفُ حيث لا غيثٌ يبلّلُ هزائمي
أقاسمُ النجومَ خيبتي ،
وحدتي ، صَمتي
سماءَ أحزاني
ومطرَ خريفي
سكونَ الليلِ
تواسي أنغام جروحي
صرخة ترفضُ الخروجَ
من ثنايا صَدري
بغيابِ الشمسِ
اعمّد أشواقي
ببقايا دفءٍ
فبين الأنامل تَتلامس المشاعرُ
همسَها
وأنا ارقبُ أحلامي عن بُعْد
دعني اخترقُ المسافات
أسالُ الشهبَ
أسالُ ( فينوس)
الهاربَ من أعماق
بحار الرّومان
إلى شواطئ قبرص
متى ستعود
أميرتي
مِن الشرق
لأرسمَ من طولِ الانتظار
نورُ وجهها
لونُ الشوق
بحجم ِالسماء
أتأمَّلُ معَها
رقصةَ العمرِ
بين أحضانِ الصَّمت
أعيشُ همساتٍ قرْبك
على مقطوعةِ (فالتزا لأندره ريو)
أعودُ اعشقُ الليل
بين أجفانِك
على أوتارِالكمانِ
بأناملِ( دلشاد)
لحنَ لقاءٍ
ارتوي من سواحلِ البحْر
أمواجُه
شعرُ امرأة
أنساني جمالَ النساء
في الكون
سرَّ السحر في عينيكِ
يحضنُ أحلامي
حلمي
انتِ

الدموع وحسرة القلب المعجونة بالاهات لا تخفف من اللوعة والقهر بفقدان الشاعر التركماني " شوكت كمال " الذي صدمني نبأ وفاته ورحيله الابدي مودعـا هذه الدنيـــا (بعد صراع طويل مع المرض الخبيث) . لانه كان عنوانا عريضا للإنسانية ، ونبعا متدفقا للخلق المتسامي والشرف العالي ، وكان يتلمس فيه القيم الاخلاقية العالية والصلابة الفكرية كمناضل وجهادي من اجل قوميته ، وفي سبيل عراق خال من الدكتاتورية .  يــا صديقي ، فكل شخص مهمــا طال غيابه لا بد وانه الى اهله يؤوب ، ومـا من رحل عن بيته الا وساعة يحن اليه فيعود ... ولكنك رحلت ولم تعود فهذا قدرك ؟؟؟    

وكثيرا ما كان يمارس المرحوم شوكت كمال  النقد والتهجم على نظام البعث بدون تردد او خوف ، ومتحديا بجرأة وشجاعة كل جلاوزة الأمن البعثي ، لذلك تعرض المرحوم في حياته الى الكثير من المراقبة والملاحقة من قبل اجهزة نظام البعث . عند اشتداد الحملة العنصرية على مدينة كركوك من قبل حكومة البعث في بداية الثمانينات وبدأ ترحيل اهلها الاصليين من الكورد والتركمان الى جنوب العراق وغربه ، وتعريبها على ايدي رموز النظام البعثي . لتغيير ديمغرافية مدينة كركوك . وجراء ذلك تعرض الشاعر " شوكت كمال " الى نقله من التعليم ( بعد خدمة ثلاثون عاما ) الى دائرة اخرى اي خارج دائرة التربية ، وثم نفيه الى محافظة ذي قار وثم الى محافظة الانبار بعد ان اعدم اخوه الشاب الرياضي " علي كمال " وألقاء القبض على اخوه ثاني " اصغر كمال "مع عائلته ورحلوا الى احد سجون محافظة واسط  .

نعم إنها فاجعة ، أن نفقد شاعرا جسوراً ، ومواقفا شامخة على انف الزمن مثل شوكت كمال ، وانه خلف تراثا ممسقا من الاشراقات والعطاءات ، كان شاعرا ملتزما بالوطنية والقومية الحقة بأن أيمـانه كان قويـا وعزيمته كانت الأقوى . وكان شخصية اجتماعية معروفه في محافظة كركوك ، وتمتع بكل الصفات الانسانية والاخلاقية فهو متواضع وانسان بسيط يحب الناس والناس تحبه ، لان وجد فيه الأصالة والعلم والأخلاق والبعيدة كل البعد عن مغريات الدنيا والمنافع الذاتية ، إضافة الى نظارته وابتسامته التي كانت لا تفارقه لحظة . وبذلك فقدت الثقافة العراقية شخصية ثقافية عرفت بالطيبة ودماثة الخلق وحب الوطن .

لقد رحلت يـا ابو علي عنا وفضلت البقاء حيث رحلت ، وتركت في نفوسنا لوعة ، وفي قلوبنا غصة وخاصة لدى من شاركك الحلوة والمرة طيلة حياتك زوجتك المخلصة " ام علي " . نعم رحلت ايهـا العزيز ، ورحيلك بهذه العجالة قد ترك في نفوس كل الذين عرفوك عن كثب لوعة ، وفي عيونهم دمعـا ، وفي قلوبهم غصة ... كنـت اتمنى ان اكون في الوطن الحبيب يا زميلي وصديقي لتوديعك الى مثواك الأخير ... فنم قرير العين في مثواك السرمدي يـا قرة اعيننـا ، ومهجة قلوبنـا ، فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيش في عقولنا ، ووسط قلوبنا ، وفي ضمائرنـا .

مات شوكت كمال جسدا غير انه باق في ضمائرنا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا ... لان الموت حق على جميع الناس ، ولكن حينمــا يموت الأنسان ويترك اثـارا حسنة فهذه نعمة من الله ، فالمرحوم شوكت كمال مات بعد مسيرة حافلة بالعطاء الثقافي اكسبته سمعة طيبة بين اصدقائه ومعارفه وبين اهالي كركوك .

 

 

 

 

تشن مجموعة مسلحة تقول انها تابعة للجيش السوري الحر هجمات على قرية (قسطل جندو) الايزيدية في منطقة عفرين منذ بضعة أيام. وتتواتر الأخبار بان هذه المجموعة التي يقودها شخص مسلح اسمه "عمار داديخي" وثيق الصلة بالدولة التركية تهدد الكرد الايزيديين بالقتل، وتخيرهم بين الأسلمة او الموت. وقد انبرت وحدات الحماية الشعبية للدفاع عن أهالي القرية والتصدي لعناصر المجموعات المسلحة ونجدة المنديين العزل في القرية ورد عناصر هذه المجموعة على اعقابهم.

 

اننا في فيدراسيون الجمعيات الايزيدية في المانيا(FKÊ    ) نستنكر وبشدة الهجمات الارهابية التي تنفذها هذه المجموعة الاصولية المتطرفة ضد اهالي قرية (قسطل جندو)، ونعلن تضامننا الكامل مع اهالي القرية المسالمين، كما ونوجه شكرنا العميق لقيادة وحدات الحماية الشعبية لقرارها الدفاع عن اهالي القرية والتصدي لهذه المجموعة، ونعلن تأييدنا للمقاومة التي تبديها عناصر وحدات الحماية الشعبية من اجل حماية أرواح الكرد الايزيديين في تلك القرية وفي عموم منطقة عفرين.

 

كما وندعو الجيش السوري الحر لاعلان برائته من هذه المجموعة المسلحة التي تستهدف سفك دماء الايزيديين والتنديد بها وطمئنة الايزيديين على حياتهم ومستقبلهم في سوريا.

 

كما ونناشد قيادة اقليم جنوب كردستان بالتحرك الفوري من اجل حماية الايزيديين في سوريا وتقديم كافة اشكال المساعدة والتأييد لهم، وندعو الايزيديين في جنوب كردستان بكافة شرائحهم وتوجهاتهم السياسية الى العمل بسرعة لنجدة اخوتهم في قرية (قسطل جندو) وبقية المناطق والتحرك من اجل حمايتهم وتقديم كافة اشكال الدعم لهم.

 

نحن في فيدراسيون الجمعيات الايزيدية في الماينا(FKÊ  ) نعلن بأننا سنقوم باطلاق حملة على كافة الصعد من اجل حشد الدعم لأبناء قرية قسطل جندو المحاصرين من تلك المجموعة الارهابية وسوف نشرح قضيتهم على كافة المنابر الاوروبية والدولية من اجل التحرك الفوري لفك الحصار عنهم ومنع المجموعة المسلحة من الاعتداء على حياة المواطنين الايزيديين الأبرياء.

 

 

فيدراسيون الجمعيات الايزيدية في ألمانيا(FKÊ)

الثلاثاء, 30 تشرين1/أكتوير 2012 14:46

تشكيل قوة استخبارية خاصة لحماية الشبك

شفق نيوز

كشف مصدر حكومي، الاثنين، عن تشكيل الحكومة العراقية لقوة خاصة من الاستخبارات لحماية الشبك من الاعتداءات.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الاشارة لاسمه لـ"شفق نيوز"، ان "الحكومة العراقية شكلت قوة استخباراتية خاصة لحماية الشبك من الاعتداءات التي يتعرضون لها بشكل مستمر".

وأضاف ان "القوة التي شكلت ستعمل على توفير المعلومات الاستخباراتية، الأمر الذي سيوفر ما تحتاجه القوات الأمنية من معلومات لحماية مناطق الشبك".

وبين المصدر ان "المعلومات المتوفرة حاليا تفيد بأن تنظيم القاعدة هو المسؤول عن مثل هذه الاستهدافات"، مستدركا ان "خيوطا أخرى تشير لتورط جهات أخرى، ربما تكون سياسية".

وتابع ان "القوة الاستخباراتية التي شكلت ستكتشف الحقائق وتوفر المعلومات التي تحتاجها القوات الأمنية لممارسة عملها".

وكان مصدر أمني مسؤول في قيادة عمليات نينوى قد كشف لـ"شفق نيوز"، أمس الأحد، عن اجراءات أمنية مشددة، تشمل زيادة القوات الامنية والعسكرية بالقرب من الحسينيات والجوامع، خشية تعرضها للاعمال المسلحة، فيما رفضت دخول "الغرباء" الى الاقضية والنواحي التي يقطنها الشبك.

يذكر ان مصدراً امنياً في شرطة محافظة نينوى افاد، أمس الأول السبت، ان هجمات منسقة شنت على منازل تقطنها عائلات من الشبك، اسفرت عن مقتل واصابة 15 شخصا من بينهم اطفال ونساء، فيما سارعت القوى الامنية الى فرض اطواق امنية حول المنازل المستهدفة.

خ و / ك هـ / م ر

السومرية نيوز/ ديالى
أعلن المجلس البلدي بقضاء خانقين في محافظة ديالى، الثلاثاء، أن حكومة إقليم كردستان افتتحت مقرا لدائرة السياحة بمركز القضاء، وفيما بين أن هذه الدائرة خصصت أكثر من ملياري دينار لتطوير المرافق السياحية بالقضاء، توقع أن يكون خانقين نقطة جذب رئيسية للسياح.

وقال رئيس المجلس البلدي في القضاء سمير محمد نور في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "حكومة إقليم كردستان افتتحت مؤخرا مقرا لدائرة السياحة في مركز قضاء خانقين (105 كم شمال بعقوبة)"، مبينا أن "هذه الدائرة خصصت ميزانية تزيد عن ملياري دينار لدعم وتطوير المرافق السياحية في القضاء".

وأضاف نور أن "هذه الدائرة ستعمل على وضع خطة منظمة لتطوير ثلاثة مناطق سياحية داخل القضاء، لكي تصبح نقطة جذب للسياح وخاصة خلال المناسبات والأعياد"، متوقعا أن "يكون خانقين نقطة جذب رئيسية لسياح العاصمة بغداد بصورة عامة خلال السنوات القليلة القادمة".

يذكر أن قضاء خانقين في محافظة ديالى يعد من ابرز المناطق السياحية في المحافظة نتيجة الأجواء الأمنية المستقرة فيه، ووجود متنزهات وأماكن سياحية متطورة ومتوفرة فيها كافة الخدمات.

كردستان – ازاد مصطفى
طالب النائب عن /ائتلاف الكتل الكوردستانية/ شريف سليمان، الرئاسات الثلاث بالتنحي عن مناصبهم بعدما اثبتوا عدم قدرتهم على حل الازمة السياسية الراهنة ,

وقال سليمان: إن الرئاسات الثلاث تواجه صعوبة بعقد الاجتماع الوطني نتيجة عدم اهليتها لمواقعهم التي وصعهم فيها الشعب لافتا الى ان المواطن ينتظر منهم الكثير ليقدموا ,
وأضاف: أن الصعوبات بعقد الأجتماع الوطني لا زالت مستمرة على الرغم من وجود جهود ومساعي لانعقاده لكن الرئاسات الثلاث (رئاسة الجمهورية، رئاسة الوزراء، رئاسة مجلس النواب) غير قادرة على تحديد موعد لانعقاده لذلك من الصعوبة عقده في فترة زمنية قريبة.
واشار النائب عن ائتلاف الكتل الكوردستانية الى: أن سبب الأزمة هو عدم الالتزام بالاتفاقات المبرمة بين الكتل السياسية سابقا لذلك عدم الالتزام هذا وقف عائقاً بوجه انعقاد الاجتماع الوطني.
وكانت عضو / ائتلاف العراقية / انتصار علاوي، ومسوؤلة العلاقات والاعلام في حركة الوفاق الوطني انتصار علاوي ، إن ائتلافها لا يثق بالحوارات الحالية الجارية بين الكتل السياسية بسبب ما تولد من قناعة بعدم  تنفيذ الاتفاقيات السابقة، واهمها اتفاقية اربيل.
وأضافت علاوي :هناك ردة فعل من جراء نكول الاطراف السياسية وادخالها ما تبقى من اتفاقية اربيل بالغرف المظلمة ، فالجميع يعلم ان الاستحقاق الانتخابي هو الحكم بالاتفاقيات وبعد ثمانية اشهر عقيمة تلت انتخابات عام 2010 لم نستطع من تشكيل الرئاسات الثلاث الا باتفاقية اربيل .

chakoch

نص الخبر:

دولة القانون: البيشمركة "ميليشيا" ولا ميزانية لها من بغداد

بغداد/اور نيوز

فيما اشارت تسريبات اعلامية الى ان ميزانية قوات البيشمركه الكردية ستناقش قريباً تحت قبة البرلمان، كشفت مصادر مقربة من التحالف الكردستاني عن اجتماع جمع رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، لافتاً إلى أنهما ناقشا حلولاً لمشكلة عدم اعتراف الحكومة المركزية بالمليشيات العسكرية الكردية المسلحة "البيشمركة".

وقال المصدر إن "البيشمركة لا تزال ميلشيا بحسب القانون لأنها لا ترتبط بوزارة الدفاع"، مبيناً أنه "لا يحق لأي إقليم أو محافظة إنشاء جيش مستقل عن وزارة الدفاع". وتابع قائلاً: إنه أثر هذا "فان الحكومة العراقية ممثلة برئاسة الوزراء لن تمنح البيشمركة ميزانية خاصة لهذا العام"، مؤكداً أنه "سيتم اقتطاع ما منح للبيشمركة للسنوات السابقة من المستحقات التي تطالب بها حكومة اقليم كردستان وهي 4 تريليون دينار".

وأوضح أن "الإقليم قلق جدّاً من هذا الوضع"، وإن المسؤولين الكرد "يسعون لإيجاد حل خاص للبيشمركة بعد إقناع رئيس الوزراء نوري المالكي بها". وذكر أن المالكي "أمر المفاوضين مع الإقليم بعدم التطرق لموضوع البيشمركة وميزانيتها لأنها غير معترف بها دستوريا وقانونيا"، منوِّهاً بأن الوفد الكري لم يتجرأ على مناقشة الموضوع مما سبب له مشكلة مع بارزاني عندما عاد الى الإقليم لأنهم لم يناقش تفاصيل ميزانية البيشمركة في الاجتماع"، بحسب المصدر.

http://www.uragency.net/2012-03-11-16-31-52/2012-03-11-16-33-45/12071-2012-10-30-07-07-41.html

 

بغداد - عدي حاتم :

لم تساهم عطلة عيد الأضحى في حلحلة الأزمة السياسية التي يمر بها العراق منذ أواخر العام الماضي، ما دفع ائتلاف «دولة القانون» الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي إلى المضي في محاولات تشكيل حكومة غالبية سياسية.

وانتهت العطلة من دون أن يتبادل المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني أو رئيس القائمة «العراقية» أياد علاوي برقيات التهنئة، ما يعكس عمق الخلافات وتجذر الأزمة وصعوبة مهمة الرئيس جلال طالباني الذي تكفل الإعداد لمؤتمر يضم القوى السياسية .

وأبلغت مصادر سياسية «الحياة» أن «ائتلاف المالكي توصل إلى اتفاقات أولية مع بعض الكتل، بعضها منضو في القائمة العراقية على تشكيل حكومة غالبية سياسية».

وكشفت المصادر أن «من هذه الكتل ائتلاف وحدة العراق الذي يتزعمه الشيخ احمد أبو ريشة، وبعض النواب عن محافظتي الموصل وكركوك والأنبار وصلاح الدين»، موضحة أن «الكتل المنضوية في التحالف الوطني، عدا كتلة الأحرار التي تمثل تيار الصدر في البرلمان، مع هذا المسعى».

وأكدت أن «رئيس الوزراء «يسعى إلى شق القائمة العراقية والسنة من خلال إشراك زعماء وشيوخ عشائر وبعثيين سابقين، فضلاً عن إعادة جميع ضباط الجيش السابق إلى الخدمة». ولفتت إلى انه «عرض نتائج ما توصل إليه على الوفد الكردي الذي زار بغداد قبل العيد وطلب منه الانضمام إلى هذه الحكومة، ملوحاً بإشراك المعارضة الكردية». وأشارت إلى أن «الوفد طلب مهلة للرد بعد عرض هذا الموضوع على القيادة المتمثلة بطالباني وبارزاني».

وذكرت المصادر أن «المالكي أبدى استعداده لحل المشاكل بين الإقليم والمركز، شريطة انضمام الأكراد إلى هذه الحكومة».

وعن فرضية انفصال إقليم كردستان عن العراق في حال تشكيل حكومة غالبية سياسية، استبعدت المصادر بشدة أن «يلجأ بارزاني إلى هذه الخطوة لسببين: أولهما أن الظرف الإقليمي والدولي لا سيما موقف أميركا ضد انفصال الإقليم، وثانيهما أن باقي الأحزاب والكتل الكردية لا تؤيد مثل هذه الخطوة في الوقت الحالي»، لافتة إلى أن «خطوة مثل هذه ستكون في مصلحة المالكي في الانتخابات المقبلة».

واللافت أن وزير التعليم العالي السابق النائب عن «العراقية» عبد ذياب العجيلي قال في بيان اصدره امس أن «حكومة الغالبية تمثل الديموقراطية التنافسية وهي الشكل الأرقى للديموقراطيات الذي يعتمد مفهوم الغالبية والأقلية».

وانتقد الأمين العام لـ»تيار الشعب»داخل «العراقية» علي الصجري، حكومة الشراكة الحالية، معتبراً أنها «شراكة المغانم والمكاسب»، داعياً إلى «تشكيل حكومة غالبية سياسية».

إلى ذلك، حذرت «القائمة العراقية» من «انهيار العملية السياسية إذا تم تشكيل حكومة غالبية». وقال النائب نبيل حربو إن «الوضع السياسي متأزم، وهناك خلافات كبيرة بين الكتل، بالإضافة إلى تنافس سياسي على السلطة، في ظل عدم تنفيذ الاتفاقات المبرمة بين الكتل، فضلاً عن وضع المنطقة، ما يستدعي الخوف من استمرار الأزمة». وأضاف أن «الوقت يمر بسرعة، ومن الضرورة تنفيذ اتفاق أربيل لحل المشكلات»، معتبراً «تأخير عقد المؤتمر الوطني لحل المشاكل وإفشال مساعي رئيس الجمهورية جلال طالباني، سيؤديان إلى انهيار العملية السياسية».

http://www.iraaqi.com/news.php?id=900&news=1#.UI-7p2d9XkJ

بغداد/اور نيوز

 كشف مصدر مطلع في إقليم كردستان إن اكسون موبيل على استعداد للتضحية بعقودها مع بغداد والتعاقد مع الإقليم فقط، لافتاً إلى أن هذا الأمر "أثار استغراب الجميع حيث أنها تصدِّر 240 ألف برميل فقط من الإقليم في أحسن الأحوال".

وقال المصدر أن "ما تحصل عليه اكسون موبيل من الإقليم لا يضاهي مليون و400 ألف برميل يوميا الذي تحصل عليه من المركز"، مشيراً إلى أن "اكسون موبيل لا تطمح فقط للاستفادة من نفط شمال العراق بل أنها ترى في التعامل مع شركات إيرانية تتمترس خلف واجهة شركات كردية عراقية، أفضل وأكثر ربحا واقل تعبا من نفط الحكومة المركزية"، موضحاً أن الإقليم "بمقدوره تسويق أكثر من 2 مليون برميل يوميا من النفط الإيراني الذي تسعى شركات إيرانية لتهريبه عن طريق الإقليم إلى تركيا ومنها إلى أوروبا".

وأكد المصدر أن اكسون موبيل اتفقت مع شركات إيرانية على أن تسوق لها مليون برميل يومياً عبر إقليم كردستان على أن تستقطع أرباح بقيمة 22% من قيمة الكمية المهربة، وأن تمنح تركيا 3 % والإقليم  5،0% من الكمية". ولفت المصدر إلى أن الإقليم يغير موقفه من سوريا مؤخراً بسبب الشروط الإيرانية.

بغداد/ اور نيوز

كشفتْ مصادر برلمانية مطلعة عن تعاملات مالية وتجارية لنائب مقرب من رئيس الحكومة نوري المالكي مع أحد المصارف المتورطة بغسيل الأموال في بغداد. وقالت المصادر، التي رفضت الكشف عن اسمها، ان نائبا عن ائتلاف دولة القانون وهو من ممثلي حزب الدعوة ومقرب من المالكي يتوسط لتداول تعاملات مالية وتوريد حوالات نقدية من والى أحد المصارف المتهمة بغسيل الأموال والتي يتردد انها على صلة بايران، وذلك عبر أحد أقربائه العاملين في المصرف.

وأضافت المصادر ان التعاملات التي يتولى النائب ادارتها تتعلق بغسيل اموال وتحويل عملة وصرف حوالات نقدية الى الخارج ضمن شبكة معقدة لضمان وصولها الى إيران التي تعاني فرض عقوبات دولية عليها. من جانبها اكدت اللجنة المالية البرلمانية ان ديوان الرقابة المالية اوجز في تقريره الى مجلس النواب مؤشرات خلل وعمليات غسيل أموال وتلاعب بمزاد الدولار الذي تحتكره ستة مصارف عراقية. وقالت النائب ماجدة التميمي ان التقرير الذي تسلمه البرلمان من ديوان الرقابة المالية يوجز مؤشرات خلل واضحة وشبهات في مزاد العملة الصعبة الذي تحتكره ستة مصارف عراقية تعمل في العاصمة، واشارت الى وجود علامات استفهام كثيرة حول عمل مصارف اخرى يكتنفها الغموض.

 وأكدت التميمي ان مجلس النواب سيبحث بعد عطلة العيد تفاصيل التقرير الذي اعدته اللجنة التقويمية الخاصة مع ديوان الرقابة المالية واستبيان رأي لجنة النزاهة البرلمانية حول المعلومات والوثائق التي يعرضها التقرير عن تلك الخروقات لاتخاذ الاجراءات المناسبة بشأنها.

في الجزء الثاني من مقالتنا هذه ، نستكمل الردود والتوضيحات في دحض مقالة الكاتب ( كمال هولير [!] ) ومغالطه وأخطاءه ، مضافاً الى تهجمه العشوائي والإفترائي ، كعادته على الاسلام والمسلمين والتاريخ الاسلامي ، وإنه لم يُراع في مقالته الموضوعية والموازين النقدية ، ولو بالحد الأدنى ، لأن هَمَّ الرجل كله منصبّ على التحامل والتقصّد في الخلط والتخبّط في طرح المواضيع ، وفي إيراد الأمثلة المبتورة من سياقاتها وأحداثها ومسبّباتها ، وذلك لحاجة في نفسه .

لقد قلت تكراراً : إننا لاننظر برؤية واحدة ، أوبتقييم وميزان واحد الى جميع مراحل التاريخ الاسلامي ، ولا الى الشيوخ والعلماء والأئمة المسلمين ، ولا نطلق العصمة عليهم ، ولا البراءة الإطلاقية على عمومهم .

إذ نحن ننتقد ونختلف مع مراحل عديدة من تاريخ المسلمين ، مع نقدنا وآختلافنا مع الغالبية من الحكومات والحكام الذين أتوا الى الحكم ، ، أو إنهم تغلّبوا عليه بالغَلَبَةِ والقهر والقوة ، كذلك نختلف مع الكثير من الفقهاء والشيوخ في الماضي والحاضر ، وقد كتبنا وكتب الكثير من الإسلاميين مقالات وأبحاث وكتباً حول هذا الموضوع .

لكن مع هذا كله ، وبالرغم من السلبيات الموجودة في العديد من مراحل تأريخ المسلمين ، فهذا التأريخ من جانب آخر كان معطاءا على المستوى الحضاري . إذ إنه يزخر بعطاءات واسعة للبشرية وللحضارة الغربية المعاصرة ، لأن الحضارات البشرية هي كالسلسلة تكمل بعضها البعض . وقد آعترف بهذا الكثير من المستشرقين والعلماء والمفكرين الغربيين المنصفين والموضوعيين . والكلام في هذا الموضوع يطول ونحن نستغني التطرّق اليه في هذه المقالة ، لأنه بحاجة الى المزيد من الوقت والدراسة لأهميته وتشعب جوانبه المختلفة .

لهذا فإن هؤلاء قالوا وأرّخوا وكتبوا بأنه كان للحضارة الاسلامية في الماضي التأثير والبصمات الكبيرة على الحضارة الغربية المعاصرة ، في شتى العلوم الانسانية والاجتماعية والتجريبية المحضة  ، في مجالات الفلسفة والسياسة والحكم ، وفي علوم الاجتماع والتاريخ والجغرافيا ، وفي علوم الطب والجراحة والصيدلة ، وفي علوم الرياضيات والجبر والهندسة والفلك وغيرها ! .

الكاتب المذكور لايأتي إلاّ ب( فترات من التاريخ قصيرة أظهرت مفكرين وشعراء وحتى علماء دين متنورين ، بشار بن برد وعبدالله بن المقفع وشهاب الدين السهروردي مثلا ، لكن أولئك الشيوخ السوء كانوا لهم بالمرصاد فإفتوا بزندقتهم وارتدادهم ، فكان نصيب أولئك الافذاذ قطع رقابهم أو الموت جوعا وعطشا ) .

هكذا إذن ، يكون الزيف والتزييف ، ويكون التحايل والتحامل ، ويكون القفز على الحقائق والوقائع والمسلّمات ، فالمذكور لايذكر شيئاًّ عن الآلاف من كبار العلماء وفطاحل المعرفة والثقافة المسلمين وخدماتهم الحضارية الكبرى ، حيث هم كانوا من كل الأجناس والأعراق ، لأن الحضارة الاسلامية هي أساساً حضارة إنسانية عالمية وأممية ، وفي ذلك نذكر أمثال : الفخر المارديني الكوردي ، إبن داود الدينوري الكوردي ، إبن قتيبة الدينوري الكوردي ، السيدة لُبابة الكوردية ، إبن مسلم الدينوري ، علماء شهرزور المعروفين وهو كُثُرْ ، إبن الرزاز الجزري الكوردي ، أبناء الأثير الجزري الكورد ، إبن سينا ، إبن رشد ، إبن زهر ، إبن خلدون ، إبن النفيس البغدادي ، إبن حزم الأندلسي ، الادريسي ، إبن بطوطة ، الخوارزمي ، الأصطخري ، أبو بكر الرازي ، ياقوت الحموي ، القزويني ، البيروني ، أبو بكر العطار وغيرهم كثيرون .

هذا مع انه لسنا من المؤيدين أبدا على آستخدام العنف والتصفية الجسدية لعالم ، أو مفكر ، أو شاعر ، أو كاتب بسبب الفكر والآراء السياسية والفكرية له ، لكن لنرى ما هي قصة إبن بُرْد وآبن المُقَفّع والسهروردي الذين أوردهم المذكور كأمثلة على مزاعمه . هذه المزاعم التي سندحضها عبر فتح ملفّات هؤلاء الأشخاص وعرضها علانية على القراء بكل صدق وأمانة وموضوعية :

1-/ بشّار بن بُرْد ( 714 – 784 م ) : إن أصل بشار بن برد يعود الى بلاد فارس ، وهو من الشعراء الكبار ، وكان بشارا شاعرا مدّاحا للسلطات أيّا كانت لونها . وهوعاش في أواخر العصر الأموي ، ثم العباسي حتى حكم الخليفة المهدي العباسي ( 745 – 785 ) ، حيث كان مقتله بأمره .

لم يكن بشار بن برد عالما ولا مفكرا ، ولم يكن له رسالة معينة ، بل جل أمره إنه كان شاعرا مدّاحا لأيٍّ حكم وحاكم وخليفة وشخص يغدق عليه من أنعامه وأفضاله المالية . إن بشارا كان يقول من أجل المال ، ويتقرّب الى الشخصيات من أجل المال ، وكان يقدم أشعاره المدائحية لهذا الخليفة أو ذاك لأجل المال أيضا . وذلك كعادة الكثير من الشعراء في عصره وقبل عصره ! .

علاوة على ماورد فإن بشار بن برد كان شاعرا فاحشا بذيء اللسان وقميء القلم وقبيح الشعر ، وله في ذلك الكثير من الأشعار ذات الطابع الهجائي الشتائمي البذيء . لقد عاش بشارا نحو سبعين عاما ، أو أكثر في روايات أخرى قبل أن يلقى مصرعه من قِبَلِ الخليفة المهدي العباسي .

وتروي لنا كتب التاريخ وغيرها : إن بشار بن برد أفرط ذات مرة في كيل الثناء والمدائح للخليفة المهدي العباسي ، لكن الخليفة أهمله ولم يلتفت اليه ، ولم يجزله العطاء ومنعه من الجائزة المالية ، فحقد عليه بشارا كل الحقد وأسرّها في نفسه . ثم بعد فترة قام بشار بتنظيم هجاء مقرف ضد الخليفة ووزيره ، فلما علم الخليفة بذلك أمر بقتله ، وهذا ما كان ! .

أمثلة على هجائيات بشار الشعرية :

أتذكر إذ ترعى على الحق شاءهم – وأنت شريك الكلاب في كل مطعم

وتلحس ما في القعب من فضل سؤره – وقد عاث فيه باليدين والفم !

ولما آيس بشار من عدم إجزال الخليفة ووزيره الأموال له أنشد شعرا في بني أمية يحرضهم على الخليفة ، فقال :

بني أمية هبوا من رُقادكم – ان الخليفة يعقوب آبن داود

ليس الخليفة بالموجود فآلتمسوا – خليفة الله بين الناي والعود !

إن مثل هذه الأشعار الهجائية لبشار بن برد تجاه الخليفة ووزيره ، أو شخصيات أخرى معروفة كسيبويه < سيبويه – 760 - 796 هو أبو بِشْر عمرو بن عثمان بن قنبر البصري المعروف بسيبويه ، كان إماما في العربية وشيخا ومصدرا للنحاة ، أصله من بلاد فارس ! > مثلا ، جعلته مكروها بين الناس وصغيرا في أعينهم ، بالإضافة الى حقد الخليفة وحاشيته عليه ، لكن على الأرجح إن الأشعار الهجائية البذيئة التالية هي التي هاجت الخليفة العباسي عليه ، وهي التي كانت السبب الأساس في قتله ومقتله فيما بعد ، حيث إن بشارا شتم في هذه الأبيات الخليفة المهدي شتما فاضحا وآتهمه بأشنع وأبشع التهم ، وهي :

خليفة يزني بعمّاته * يلعب بالدبوق والصولجان

أبدلت الله به غيره – ودس موسى في هنٍّ الخيزران !

لهذا يبدو واضحا كل الوضوح إن بشار بن برد لم يُقتل لزندقته ، وإن كانت تهمة الزندقة في تلكم الأزمان تُتخذ كذريعة لتصفية  الخصوم والمعارضين ، لكن بشارا لم يُقتل بسبب الزندقة ، بل إنه قُتِلَ بسبب هجائياته الفاحشة وشتائمه اللاذعة للخليفة العباسي ووزيره ، وبسبب تحريضه بني أمية على العباسيين ، حيث العامل الأخير أضيف الى العامل الأول اللذان أدّيا بالتالي الى حقد وحنق الخليفة العباسي عليه ، فقرر قتله . مع العلم إن بشار بن برد قد عمّر نحو ثمانين عاما فلماذا إذن ، لم يتم قتله طوال كل تلك الفترة المديدة من سٍنّي عمره ، مع أنه كان قبل ذلك بمدة طويلة أنشد أبيات من الشعر تدل على سوء عقيدته وفكره ، أو زندقته كما المصطلح الذي كان معروفا في تلكم الأزمنة الغابرة ، ومن الأمثلة على ذلك :

إبليس أفضل من أبيكم آدم – فتبيّنوا يامعشر الأشرار

النار عنصره ، وآدم طينة – والطين لا يسمو سُمُوَّ النار !

أنظر كتاب ( رسالة الغفران ) لمؤلفه أبي العلاء المعرّي ، تحقيق الدكتور محمد الأسكندراني والدكتورة إنعام فوّال ، ص 174 . بالجملة والإستنتاج لم يكن بشار بن برد عالما ولا متنورا ولا مفكرا ، ولايُعَدّ هو ولاغيره من هذا الطراز من الناس ، في أيٍّ زمان ومكان كانوا بالمتنورين ولا بالمثقفين ولا بالعلماء ولا بالمفكرين بأيٍّ نحو من الأنحاء . إن بشار بن برد كان شاعرا يمتاز بالموهبة الشعرية والشاعرية من جانب ، وبالتملق والنفاق وكيل المدائح لمن أغدق عليه الأموال من جانب ثان ، وبالهجاء والشتائم من جانب ثالث ، حيث السبب الأخير كان عاملا رئيسيا في مصرعه كما مَرّ آنفا .

2-/ عبدالله بن المقفع ( 724 – 759 ) : إن صاحب ترجمتنا هذه يختلف من كل الوجوه عن بشار بن برد  ، بل لايمكن المقارنة بينهما على الاطلاق ، لأن عبدالله بن المقفع كان كاتبا ، أديبا ، مؤلفا ومترجما ، مفكرا وفيلسوفا من الطراز الكبير . لقد ترجم آبن المقفع العديد من الكتب باللغة الفارسية الى اللغة العربية ، منها : كتاب ( خداى نامه / أي رسالة الله ) و كتاب ( آئين نامه / أي رسالة الدين ) وكتاب ( كليلة ودمنة ) وغيرها . وبالأصل كان عبدالله بن المقفع من بلاد فارس أيضا .

تتفق كتب التاريخ فتروي لنا : ان والد آبن المقفع كان كاتبا وموظفا في بلاط الأمويين وهو على دينه المجوسي – الزرادشتي . وقد كان مجموعة من اليهود والمسيحيين والزرادشتيين والصابئة كتّابا أو موظفين في الدوائر الأموية والعباسية وغيرها ، وهم على أديانهم ومعتقداتهم ، ولم يفرض عليهم أحد بترك أو تغيير دينه ومعتقده ! .

لقد عاصر عبدالله بن المقفع ( 25 ) عاما من العصر الأموي و( 6 ) أعوام من العصر الأموي ، وإنه كان في كلاهما كاتبا وهو على دينه الزرادشتي ، حيث آعتنق الاسلام فيما بعد بإختياره وحريته .

كان آبن المقفع في عهد المنصور الخليفة العباسي المعروف بالسفاح كاتبا لعمه الأمير عيسى ، وإنه بقى لفترة طويلة كاتبا وملازما له . فقال آبن المقفع يوما للأمير عيسى : ( أريد أن أسلم على يديك بمحضر ) ، أي بحضور وشهود جماعة من القادة والناس . أنظر كتاب ( سٍيَرٍ أعلام النُبلاء ) لمؤلفه أبي عبدالله الذهبي ، ج 6 ، ص 209 .

أسباب مقتل عبدالله بن المُقَفَّع ! :

لم يكن مقتل عبدالله بن المقفع لزندقته المزعومة  ، لأنه كان قد أسلم كما مَرّتَ الاشارة اليه ، بل إنه كان – للأسف – لأسباب سياسية من طرف ، ومن طرف ثان فإنه أصبح ضحية الخلافات السياسية على السلطة وكرسي الرئاسة داخل الأسرة العباسية كما سنرى بعد قليل ، لأنه كان عددا غير قليل من الزنادقة ينتشرون يومها في أرجاء بغداد وخارجها أيضا ، ولم يتعرض لهم أحد ، منهم : إبن أبي العوجاء وآبن الأعمى وأبو شاكر الديصاني وعبدالملك البصري وغيرهم .

لقد سعى عبدالله بن علي عم الخليفة المنصور بالانقلاب عليه ، لكن محاولته الانقلابية هذه باءت بالفشل ، ففرَّ هاربا الى أخويه سليمان وجعفر بالبصرة خشية من إنتقام الخليفة له . في هذا الشأن سعى سليمان للتوسّط لدى آبن أخيه الخليفة ليعفو عنه ويمنحه الأمن والأمان . كان يومها عبدالله بن المقفع كاتبا وموظفا بارزا لدى عيسى بن علي عم الخليفة أيضا كما أشرنا الى ذلك . فطلب الأخير من إبن المقفع أن يحرر نسخة الأمان ونصه ، فآمتثل إبن المقفع وكتب بكل دقة ومهارة عالية نص الأمان . ويبدو ان الأمير عيسى بن علي طلب من كاتبه آبن المقفع أن يكتب نصا لكتاب الأمان يَسُدَّ فيه جميع المنافذ أمام الخليفة المنصور للتأويل والتفسير كي لايستطيع من خلاله الغدر بأخيه !

بالحقيقة كان المنصور الخليفة يريد الشر لعمه ، وكان يضمر الغدر له . وفي نفس الوقت كان لايريد أن يخرج من نص الأمان المعهود لعمه . لكن آبن المقفع كتب نص الأمان بصيغة لا تقبل التفسير ولاالتأويل مطلقا ، بمعنى إن نص الأمان كبّلَ رغبة الخليفة تكبيلا محكما ، وسد عليه كذلك جميع المنافد التفسيرية والتأويلية والتحايلية . وذلك بأغلال كلماته الدقيقة وألفاظه المحكمة ! .

لقد كان نص الأمان الذي حرره الداهية البارع عبدالله بن المقفع بكل مهارة وإحكام بشكل ما كان للمنصور الخليفة أن يجد منفذا ولو هينا جدا للتأويل والمراوغة التفسيرية ، وذلك كي يلعب بمصير عمه الذي حاول زحزحة كرسي الرئاسة من تحته . وهذا هو شأن كرسي الحكم والرئاسة ، حيث إن صاحبها يبطش بطش الذئاب بأقرب المقربين اليه إن حاول زحزحته عنها ! .

على هذا الأساس فقد أثار النص المقفعي الأماني حفيظة الخليفة المنصور الى أبعد الحدود ، ولما قرأه قال سائلا : من حرّر كتاب الأمان ، فقيل له : عبدالله بن المقفع ، فأسرّها المنصور في نفسه ، ونص الأمان الذي حرره آبن المقفع هو كالتالي :

{ وأنا إن نلت من عبدالله بن علي ، أو أحد ممن أقدمه بصغير من المكروه أو كبير ، أو أوصلت الى أحد منهم ضررا له سرا أو علانية ، على الوجوه والأسباب كلها ، تصريحا أو كناية ، أو بحيلة من الحيل فأنا نَفْيٌ من محمد بن علي بن عبدالله ومولود لغير رَشْدَةِ .

وقد حلَّ لجميع أمة محمد خلعي وحربي والبراءة مني ، ولابيعة لي في رقاب المسلمين ، ولاعهد ولاذٍمّة ، وقد وجب عليهم الخروج من طاعتي ، وإعانة مَنْ ناوَءني من جميع الخلق ، ولاموالاة بيني وبين أحد من المسلمين ، وهو مُتَبَرٍّيءٌ من الحول والقوة ، ومُدّع إن كان أنه كافر بجميع الأديان ، ولَقٍيَ ربه على غير دين أو شريعة مُحَرَّمُ المأكل والمشرب والمناكح < وفي رواية أخرى : طالقٌ جميع أزواجه ! . م عقراوي > والمركب والرق والمُلْكٍ والملبس على جميع الوجوه والأسباب كلها ، وكتبتُ بخطّي ولانية لي سواه ، ولايُقْبَلُ مني إلاّ إيّاهُ والوفاء به } !!! . أنظر كتاب ( الوزراء والكتاب ) لمؤلفه محمد بن عبدوس الجهشياري ، ص 136

وقد يُضاف الى سبب نص الأمان الأهم أسبابا هامة أخرى لنقمة وحقد المنصور الخليفة العباسي لعبدالله بن المقفع . وذلك بسبب دعواته الاصلاحية ونقده للمفاسد السياسية والادارية التي كانت تحفل بها الدولة العباسية وقتها . هذا أيضا الى جانب كتبه التي ألّفها ، أو ترجمها الى اللغة العربية ، حيث هذه الكتب تتناول السياسة والحكم والاصلاح والعدالة ، منها على الخصوص كتاب [ رسالة الصحابة ] ، وكتاب [ كليلة ودمنة ] . فالكتاب الأول وهو [ رسالة الصحابة ] عبارة عن مشروع إصلاحي سياسي موجه للحكم العباسي . أما بشأن كتاب [ كليلة ودمنة ] فقد شكَّ  المنصور وآرتاب منه بأنه هو المقصود والمعني ، و انه موجّه الى حكمه ، وإن كان على لسان الحيوانات . لهذه الأسباب مجتمعة قرر الخليفة العباسي المنصور تصفية العبقري عبدالله بن المقفع ، وهذا ماكان . إذن ، قد تم قتل إبن المقفع للأسباب الموثّقة تاريخيا أعلاه ، ولم يُقْتَلُ لأجل تهمة الزندقة ، أو إن الفقهاء آتهموه بذلك كما زعم الكاتب المذكور ! .

3-/ شهاب الدين السهروردي ( 1153 – 1191 ) : هو شهاب الدين بن يحيى بن حبش بن أميرك السهروردي المقتول تمييزا عن غيره من السهرورديين . إن شهاب الدين صاحب ترجمتنا هذه هو كوردي ، حيث ولد في قرية [ سوره بَرْد ، أي قرية الصخرة الحمراء باللغة الكوردية ] الكوردية القريبة من مدينة زنجان في بلاد فارس . وإن أصل لقبه السهروردي هو : [ السوره بَرْدي ] ، لكن تم تحويره باللغة العربية الى السهروردي ! .

لقد بدأ شهاب الدين السهروردي تعلميه في كوردستان ايران ، ثم رحل الى مدينة مَرَاغَه في بلاد فارس أو إنها كانت في السابق ضمن جغرافية كوردستان  ، حيث فيها واصل دراساته . وفي مدينة مراغه حصل أول معرفة لشهاب الدين السهروردي بالفسلسفة اليونانية ، وبكتب الفلسفي [ نصير الدين الطوسي / 1201 – 1274 ) الفلسفية ، إضافة الى تأثّره بها ! .

بعد فترة سافر السهروردي المقتول الى كوردستان تركيا ، حيث آستقر مدة في مدينة دياربكر ، أو آمد باللغة الكوردية ، فأهدى أميرها كتابا ألفه هو بعنوان ( الأعمدة العمادية ) ، وذلك نسبة الى أمير المدينة الذي كان إسمه عمادالدين . ثم غادرها متوجها ثانية الى بلاد فارس ، وفي مدينة أصفهان كان إستقراره ، وفيها تَعَرَّفَ على تلامذة الفيلسوف المعروف ( إبن سينا / 980 – 1037 ) وكتبه الفلسفية بشكل عام ، بالإضافة الى كتب الدين والفلسفة اليونانية والهندية والفارسية القديمة ، فتأثّر بها كثيرا ، بل إنه آقتنع بالكثير من القضايا والطروحات والمسائل التي ذكرتها  ، وبشكل خاص بصاحب الفلسفة الأفلوطونية الحديثة المعروف ( أفلوطين / 205 – 270 )  ، وهو مازال في بداية شبابه  ! .

على أساس هذا الإنبهار والتأثير الفلسفي أخذ شهاب الدين السهروردي يُكّوٍّنُ فكره وتفكيره ومعتقده على الصعيد العقدي والفكري والفلسفي . وذلك بخلطة عجيبة وتوليفة غريبة متناقضة بين الفلسفات المذكورة من ناحية ، وبين الإسلاميات من ناحية أخرى ، فسمّاها [ فلسفة الاشراق ] ، وهي فكرة تصوّفية آعتمد عليها السهروردي كمعتقد وكفلسفة له ولأتباعه ومريديه فيما بعد ! .

يبدو واضحا إن السهروردي قد تأثّر تأثيرا بالغا بالأفلوطينية الحديثة ، فيقول عن في هذا الصدد عن أفلوطين بأنه ( إمام الحكماء ورئيسنا أفلوطين صاحب الأيد والنور ، وكذا من قبله هرمس الى زمانه ، أي الى زمان أفلوطين من عظماء الحكماء وأساطين الحكم مثل أنباذمكس وفيثاغورث وغيرهما ... [ وهي ] أيضا طريقة حكماء الفرس مثل جاماسف وفرشاد شور وبوزرجمهر ) أنظر كتاب [ حكمة الإشراق ] لمؤلفه شهاب الدين السهروردي  ، ص 16 و17 ، نقلا عن كتاب [ شخصيات قلقة في الاسلام ] لمؤلفه الدكتور عبدالرحمن بدوي ، ص 112 .

وفي مكان آخر ، في كتاب آخر له يتحدث السهروردي مقولات في غاية الغرابة والتناقض مع المعتقدات الاسلامية ، فيقول ؛ ( القمر عاشق للشمس لايتوّقف أبدا ، بل يظل في سيره ومنازله حتى يرتفع من منزلة الهلال الى سَمْتٍ البدر ، وفي إبّانٍ تَمّهٍ تنعكس عليه أشعة المعشوقة [ الشمس  : ملكة الكواكب ] وتحرق كيانه الذي هو بطبعه ظلمة . فإذا نظر العاشق المسكين الى نفسه لايبصر بعدُ شيئا إلاّ وجده مملوءا بهذا النور ، هنالك يصيح [ أنا الشمس ] ) أنظر كتاب ( كلمات ذوقية وتكلمات شوقية ) لمؤلفه شهاب الدين السهروردي ، نقلا عن الكتاب والمؤلف السابق ذكره ، ص 127 . وما قاله السهروردي هو الشبه تماما ، بل هو النسخة المستنسخة من كلام [ أبو منصور الحلاج / 858 -  922] ،  وهو [ أنا الحق ] !!! .

وجاء أيضا في آخر رسالة للسهروردي ، وهي بعنوان غريب ( أصوات أجنحة جبرائيل ) ملاحظة هذيانية لامعنى لها ، هي : ( مَنْ أفشى لطائف وأسرار ذلك الشيخ العظيم الشأن الى العوام والى غير أهلها ستنفصل نفسه عن بدنه وسيصبح فضيحة للرجال ) !!! أنظر كتاب [ أصوات أجنحة جبرائيل ] لمؤلفه السهروردي ، نقلا عن الكتاب والمؤلف السابق الذٍكْرٍ ، ص 156 .

بعد فترة غادر السهروردي بلاد فارس فشدّ الرحال الى بلاد الشام بعد مروره ببغداد فآستقر أخيرا في مدينة حلب . وخلال مدة إستقراره في حلب تمكن السهروردي من إقامة علاقات صداقة مع حاكمها الذي كان إبن صلاح الدين الأيوبي ، وهو الأمير غازي  ، وفيها بدء بنشر أفكاره ومعتقداته وطريقته بين الناس . أما إن أفكاره لم تَلْقَ إقبالا ورواجا بين الناس ، وبخاصة الفقهاء وعلماء الدين . لهذا السبب آلتقوا بأمير المدينة فآشتكوا اليه من السهروردي وأفكاره الداعية الى الفتنة في المجتمع على حد قولهم ، لكن حاكم حلب لم يهتم بما قالوه ، لأجل الصداقة التي جمعت بينه وبين السهروردي . ولما كرر هؤلاء شكواهم لدى الأمير، قال لهم سأجمعكم مع السهروردي للمناظرة فيما أنتم عليه من الخٍلاف . فتمت المناظرة بالنحو التالي :

الفقهاء : أنت قلت في تصانيفك ؛ إن الله قادر على أن يَخْلق نبيا . وهذا مستحيل ؟

السهروردي : ما حدّا لقدرته ؟ أليس القادر اذا أراد شيئا لايمتنع عليه ؟

الفقهاء : بلى ..

السهروردي : فالله قادر على كل شيء

الفقهاء : إلاّ على خَلْقٍ نبيّ فإنه مستحيل

السهروردي : فهل يستحيل مطلقا أم لا ؟

الفقهاء : كفرت !

ملاحظات على هذه المناظرة :

1-/ بحسب قراءتي لهذه المناظرة فإن فيها ركاكة واضحة البيان ، مثل ؛ ( إن الله قادر على أن يخلق نبيا ) ، الصواب كان عليهم القول التالي : ( إن الله قادر أن يبعث نبيا ) ! .

2-/ كان على الفقهاء أن يلزموا السهروردي بالآية القرآنية التالية حيث هي الفصل والفيصل في إستحالة إرسال الله تعالى لنبي آخر بعد نبيه محمد عليه وآله الصلاة والسلام ، لأن الآية تُصَرٍّحُ بأن محمدا هو خاتم النبيين ، وهي ؛ { ما كان محمد أبا أحد من رجالكم * ولكن رسول َ الله وخاتم النبيين * وكان الله بكل شيء عليما } الأحزاب / 40 . بعد رد السهروردي على هذه الآية وفهمه لها كان يتوّضحُ غاية الوضوح مايعتقده السهروردي إيجابا أو نفيا لمفهوم الآية الصريحة كل الصراحة من عدم بعثة نبي آخر بعد النبي الخاتم محمد – ص - ! .

3-/ يبدو ان الفلسفة قد أثّرت على تشكيل وعي السهروردي تأثيرا لاحد له .

4-/ يبدو كذلك إن الأمير غازي نجل صلاح الدين الأيوبي قد تأثر قليلا بالمفاهيم الفلسفية للسهروردي ! .

بعد ذلك أرسل فقهاء حلب مذكّرة مفصّلة وفتوى تكفير السهروردي الى صلاح الدين الأيوبي في مصر ، فوافق الأخير على ما جاء فيها فأصدر موافقته بإعدام السهروردي الى إبنه الأمير غازي في حلب ، فتردد الأخير من الإمتثال للأمر الصادر في قتل السهروردي ، لكن بما أن الأمر الصادر من صلاح الدين في التخلّص من السهروردي كان حاسما وواضحا لم يتمكن أمير حلب في عدم تنفيذه ، لأن صلاح الدين كان قد خيّرَه بالعزل عن إمارة حلب ، أو تنفيذ حكم الإعدام بحق السهروردي ، فتم تنفيذ الحكم فيه داخل السجن ! .

أسباب موافقة صلاح الدين الأيوبي على إعدام السهروردي ! :

يتضح لنا من مجريات الأحداث التاريخية وتطوراتها إن شهاب الدين السهروردي لم يكن يملك الحكمة والدراية وبُعد النظر في شتى المسائل والقضايا ، وإنه كان شابا حماسيا ومتطرفا ومتهورا في الفكر الذي كوّنه على أساس مطالعاته الواسعة للأفكار والفلسفات الهندية والمصرية واليونانية والفارسية القديمة ، فمن بينها لَفّقَ وصاغ وعَجّنَ السهروردي معتقدا شاذّا ودخيلا وتناقضيا ، بل متصادما مع أساسيات القرآن الكريم والسنة النبوية  أولا ، وثانيا إنه إختار البقعة الجغرافية والزمان الخطإ والغلط في التبشير بأفكاره وآراءه المبتدعة ، لأن بلاد الشام والمنطقة عموما كانت في حالة حرب مصيرية مع الجيوش الصليبية ! .

إذن ، في هذه الظروف الحساسة والحرجة التي كانت تمر بها الأمة آنذاك أقدم السهروردي على الدعوة لمذهبه التصوفي الفلسفي المبتدع ، وفي أكثر المناطق تماسا وقربا وتشابكا مع جبهات الحرب والصراعات الساخنة التي كان يخوضها ويقودها صلاح الدين الأيوبي . لهذا لم يستطع التضحية بالعام والمصالح العامة والمصيرية لأجل شاب متحمٍّس ومتطرف أحدث بلبلة وفتنة قريبة من مركز الصراع الحربي الدائر وقتها بين العالم الاسلامي والجيوش الصليبية ! .

بالاضافة ان صلاح الدين الأيوبي خشي على ولده غازي حيث أمير حلب من الإفتتان بمذهب السهروردي ، ولو تم هذا فإنه كان بلا ريب كان سيؤدّي الى إحداث شروخ تمزيقية خطيرة في الأسرة الأيوبية . وهذا ، بطبيعة الحال ما لايسمح به الأيوبي الأب بأيٍّ حال من الأحوال ، لأن الإنعكاسات والآثار المدمرة لذلك كانت ستنعكس على العالم الاسلامي ومسقبله ومصيره يومها بصورة مباشرة وكارثية ! .

أخيرا يقول أحد أصدقاء السهروردي عنه ، وهو الطبيب فخر المارديني ( ما أذكى هذا الشاب ، إلاّ أنّي أخشى عليه لكثرة تَهَوّره وآستهتاره ) ! .

لاشك ان السهروردي كان عالما وفيلسوفا كبيرا وهو في ريعان شبابه ، لأنه لما قُتٍلَ كان في السادسة والثلاثين من عمره ، لكنه كان ، كما عرفه وقيّمه أصدقاءه ومن قابله من العلماء وقتها  شابا مغرورا وطائشا وبعيدا عن الدقة والعقلانية والواقعية ! .

ثم إن كثيرا من كبار الفقهاء والعلماء والأئمة المسلمين قد تعرّضوا للاعتقالات والتعذيب والقتل والنحر كالخراف من الوريد الى الوريد من قِبَلٍ الحكام والخلفاء ، في العصرين الأموي والعباسي وبعدهما ، من أمثال ؛ سعيد بن جُبَير ، جعفر الصادق ، أو حنيفة ، أحمد بن حنبل والشافعي وغيرهم كثيرون . وذلك بسبب آرائهم وإجتهاداتهم الدينية والفكرية والسياسية ! .

 

منذ دخول "لالش" طور المأسسة في النصف الأول من تسعينيات القرن الماضي (تحديداً في 12 أيار مايو 1993)، دخل الإيزيديون في جهات انتشارهم داخل كردستانهم وخارجها طوراً جديداً، كان أبرز ملامحه التدوين: تدوين الإيزيدية، ديناً ودنيا، عقيدةً وتاريخاً وميثولوجيا. مذاك دخلت الإيزيدية المؤتمرات والكونفرانسات والإجتماعات والملتقيات، بإعتبارها قضية دينٍ ودنيا، داخل قضية الأكراد (أكرادهم)، بإعتبارها قضية "وطن نهائي" من الجميع إلى الجميع.

مذّاك أصبح للإيزيدي قضيته الخاصة به، ضمن إطار قضية كبرى أعّم، أكبر وأشمل: قضية "دين إيزيدي مضطَهَد" داخل قضية "دنيا كردية مضطّهَدة".

 

منذ ذلك التاريخ، الذي بدأ به الإيزيدي التدوين لدينه في دنياه، ولدنياه في دينه، نقل الإيزيديون قضيتهم، بإعتبارهم مضطهَدين مرتين، مرّة لدينهم كإيزيديين، وأخرى لدنياهم كأكراد، من مجالسهم المغلقة، إلى المجالس العامة، ومن الملتقيات المغلقة إلى الكونفرانسات والمؤتمرات المفتوحة. الأمر الذي نقل القضية الإيزيدية من لالش المنغلقة والمنكفئة على نفسها، إلى عواصم كردستان المفتوحة في جهاتها الأربعة، فضلاً عن عواصم مفتوحة أخرى في المهجر، حيث انتشر الإيزيديون فيها وتشرّدوا.

 

كونفرانس آمَد/ دياربكر، الذي وُصِف في بعض وسائل الإعلام الكردية والتركية ب"الكونفرانس الإيزيدي العالمي"، كان واحداً من هذه الكونفرانسات الإيزيدية الكثيرة، التي اشتغَل عليها الإيزيديون، للعبور من خلاله، إلى بعضٍ من عدالة قضيتهم، وبعضٍ من الحلّ لها.

 

لم يكن هذا الكونفرانس الإيزيدي الذي انعقد ما بين 17 و 18 أوكتوبر الجاري أول كونفرانسٍ إيزيدي يناقش القضية الإيزيدية بإعتبارها "قضية سياسية" بإمتياز. الإيزيديون في آمد، سياسيين، ومسيّسين، تابعين ومتبوعين، حزبيين ومستقلين، كانوا في هذه الجهة أيضاً، غائصين، بإرادتهم أو بدونها، في وحل السياسة وأخواتها، كعادة قيامهم وقعودهم "الأبدية" في جهات الأرض الأخرى. هم، ركبوا في بعض حضورهم، من تحت الطاولة، كعادتهم في صناعة الكلام، السياسة والسياسة المضادة حيناً، والشخصنة والشخصنة المضادة، والثارات والثارات المضادة أحياناً أخرى، للعبور إلى ما تبقى من دين لالش.    

 

لكنّ هذا لم يكن كلّ شيء.

 

لا شكّ أنّ السياسة، كانت حاضرةً في غالب جلسات الكونفرانس، وأوراقه ومداخلاته ومجادلاته وحواراته واقتراحاته وتوصياته..إلخ، وهذا ليس عيباً على أيّة حال. ليس عيباً أن يركب الإيزيدي كسواه من خلق الله السياسة وأخواتها، طالما أنّ القضية الإيزيدية تحولت خصوصاً في العقود الأخيرة، شاء الإيزيديون أم أبَوا، إلى قضية سياسية بإمتياز.

 

أولَيست كلّ الفرمانات التي ارتُكبت بحق الإيزيديين، على مرّ التاريخ الصعب، ديناً ودنيا، من أولها إلى آخر آخرها، سياسية بإمتياز؟

أوَليس، ضرب الإيزيدي بدينه، ولدينه وفي دينه، حاضراً كما كان في الماضي، فعلاً سياسياً بإمتياز؟

أوَليس تغييب الإيزيدي عن دينه، وإخراجه بجرّة قلم في دوائر نفوس الدول التي يتواجد فيها الإيزيديون وعلى رأسها تركيا "العلمانيةّ!" التي تساوي بين الإيزيدي والخارج على الدين بإشارة (X    ) ارتكاباً سياسياً بإمتياز؟

أوَليست هجرة الإيزيديين من لالشهم وأطرافها إلى جهات الله الأربعة، هجرةً سياسية بإمتياز، ولدوافع سياسية؟

أوَلم يكن خروج الإيزيدي "التركي" قبل غيره، وتركه لوجوده الإصيل، في مكانه الأصيل أيّ كردستانه، منذ ثمانينيات القرن الماضي، وتشرّده منها إلى أوروبا، خروجاً سياسياً بإمتياز؟

ألم تمنح أميركا والدول الأوروبية وعلى رأسها ألمانيا حق لجوء الإيزيديين وعلى رأسهم  أيزيديوا تركيا، بإعتباره "لجوءاً سياسياً" بإمتياز؟

ألم تحذّر منظمات دولية كثيرة وعلى رأسها "منظمة الدفاع عن الشعوب المهددة بالزوال" (Gesellschaft für bedrohte Völker GfbV    ) الألمانية، أكثر من مرّة، من "زوال" الإيزيديين بسبب سياسات التهجير القسري الممارسة بحقهم؟

أوَليس هذا "الزوال"، إن وقع بالفعل، كما يُحذّر منه، زوالاً سياسياً منظمّاً بالدرجة الأولى؟

ماذا نسمي إذن كلّ هذا الإقصاء والإخصاء والإلغاء الممارس بحق الإيزيديين؟

أوَليس إخراج الإيزيديين في شنكال وما حولها، من العراق في بغداد ومن كردستان في هولير، تحت هذه الحجة أو تلك سياسةً؟

أليس تغييب الإيزيديين الذين يشكلون حوالي 14% من سكان كردستان العراق، من القرار السياسي الكردي في هولير، سياسةً؟

ألم يتحول "المجلس الروحاني الإيزيدي الأعلى" بين كردستان السليمانية وكردستان هولير، إلى "مجلس سياسي" بالوكالة؟

أوَليس حضور "المجلس الروحاني الإيزيدي الأعلى" في كونفرانس آمَد، كغيابه أو تغييبه عن كونفرانسات أخرى، حضوراً سياسياً متفقاً عليه بين هولير وآمَد سلفاً؟

أوَليست هذه سياسةٌ ما بعدها وما قبلها سياسة؟

أوَليس الله، في خطاب أردوغان، إذ يلغي الدين بالدين، والعقيدة بالعقيدة، والإيزيدية  والرزردشتية كدينين قديمين بالإسلام، "إلهاً سياسياً" بإمتياز؟

أوَليس أولئك المحتفين ب"دين الله"، إذ يلغي من يشاء ويقصي من يشاء ويمحي من يشاء وقت يشاء، سياسيين في "حزب الله"، قبل أن يكونوا مؤمنين في "دين الله"؟

أوَليس الدين، بإعتباره واحداً لا شريك له، إذ يختزل المؤمنون به الله في  تاريخه الواحد، وكتابه الواحد، ورسوله الواحد، و سمائه الواحدة، سياسةً لا ترى العالم إلا من نافذةٍ واحدة؟

 

نعم..ما جرى في "كونفرانس آمَد" كان فيه من السياسة أكثر من الله، ومن دنيا الإيزيديين أكثر من دينهم، ولكن السؤال هو، ما العيب في أن يركب الإيزيديون السياسة، طالما أنّ السياسة تطاردهم في دينهم قبل دنياهم؟

هل الإيزيدي كائن "فوق بشري" يعيش خارج هذا العالم، بلا سياسة؟

 

السياسة هي قدر الإيزيدي، كغيره من البشر، أكثريات وأقليات، في هذا العالم.

الإيزيدي، كغيره من أهل الله في الشرق، واقعٌ في وحل السياسة، شاء من شاء وأبى من أبى.

العيب ههنا، ليس في السياسة، وإنما هو في الإيزيديين أنفسهم، الذين لا يجيدون فنّها، وضربها وطرحها.

العيبُ، سياسياً، ليس في دين الإيزيديين المحاط كسواه من الأديان المجاورة، القريبة والبعيدة، بالسياسة وعكوسها، وإنما هو في الإيزيديين أنفسهم، الطارئين على السياسة.  

 

"كونفرانس آمَد"، كان فيه من دين السياسة، أكثر من سياسة الدين، ولكن السؤال هو لماذا هذا الهروب "الديني" العجيب، إيزيدياً، من السياسة أو دينها، طالما أنها جاءت في النتيجة، كثيراً أو قليلاً، في مصلحة الإيزيديين ودينهم؟

 

بغض الطرف عن عاديات هذا الكونفرانس، الذي لم يختلف قليلاً أو كثيراً، عمّا سبقته من كونفرانسات ومؤتمرات أخرى، إلا أنّه انتهى إلى جديدٍ غير مسبوق، على مستوى الفعل الإيزيدي، سياسياً. الجديد اللاعادي فيه، بحسب قراءتي ومتابعتي لقيامه وقعوده، وأوراقه ومداخلاته، ولما دار فيه من حوارات، كان المكان "آمد" الخالية حتى من ظلال الإيزيديين، بما يحمل من رمزية كبيرة، في العقل الكردي على المستويين الديني والسياسي.

 

جديد آمَد، حيث كلّ الطرق كانت تؤدي منها إلى لالش، والذي أعتبره "مانفيستاً كردياً" بإمتياز، هو الإعتذار الكردي الجميل، بشقيه السياسي والديني: اعتذار الكردي المسلم لكرديه الإيزيدي. الإعتذار الأول قدّمه رئيس "مؤتمر المجتمع الديمقراطي" الكردي أحمد ترك، أما الثاني فجاء على لسان رئيس "الأكراد السنة" في كردستان الشمال.

 

كلاهما اعتذرا بجرأةٍ كردية غير معهودة، للإيزيديين، عما ارتكبه أكرادهم المسلمين، على مرّ التاريخ الكردي الخطأ، من فرماناتٍ وحملات إبادة، بحق دينهم ودنياهم على السواء.

كلاهما اعتذرا كقائمين على شئون بعضٍ من العقل الكردي، بشقيه السياسي والديني، للمرّة الأولى في التاريخ الكردي، بكرديتهم الفصيحة، نيابةً عن أكرادهم الفصيحين، لحاضر الكرد الفصيح، كلّ الكرد مسلمين ولا مسلمين، عن التاريخ الكردي المعتّل اللافصيح.

 

كلاهما اعتذرا ككردييّن فصيحين، عن نصيب الكرد في تاريخ العثمانيين الدموي، الذي ذهب ضحية دين سياسته، الملايين من أهل الأديان والقوميات الأخرى المختلفة.

 

نعم هذه سياسة كردية فصيحة، ولكن ما العيب في أن يعتذر الكردي المسلم بالسياسة وبما حواليها من دين، لحاضره عمّا ارتكبه التاريخ الخطأ، تاريخه، بحق أكراده الإيزيديين؟

أليس هذا موقفاً كردياً نبيلاً، يُحسب لأصحابه، شاء من شاء وأبى من أبى؟

 

كنت أتمنى للقائمين على شئون كردستان العراق، سياسةً وديناً، أن يحدث هذا الإعتذار الكردي، في هولير قبل آمد، ليس حباً أو كرهاً، لا بهذه ولا بتلك، وإنما لأن العقل والمنطق كانا ولا يزالان يقتضيان ذلك.

 

كنت أتمنى على رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، وهو سليل ثورة الجبل بقيادة البارزاني المّلا مصطفى، أن يسبق أحمد ترك الآمدي، في اعتذاره لحاضر أكراده الإيزيديين، نيابةً عن تاريخ أكراده المسلمين.

كنت أتمنى عليه، وهو الكردي الرئيس القائم على شئون كلّ كردستان بفوقها وتحتها، والتي مضى على تشكلها ككيان كردي شبه مستقل، أكثر من عقدين من الزمان، أن يعتذر لأمير الإيزيديين عمّا ارتكبه أميره الكردي الأعور ميري كوره محمد الراوندوزي عمّا ارتكبه من مجازر فظيعة بحق أكراد الأصلاء الإيزيديين، سنة 1832.

 

كنت أتمنى لهولير، العاصمة الكردية الرسمية الأولى، الأكثر تأثيراً، في التاريخ الكردي الحديث أن تسبق آمد "اللارسمية"، في اعتذارها الكردي الجميل لإيزيدييها الأصلاء، من كردستان إلى كردستان.

كنت أتمنى على "إسلام هولير"، أن يسبق "إسلام آمد" في الإعتذار الكردي الفصيح، لدين الإيزيديين، بإعتبارهم أكراداً فصحاء.

 

كنت أتمنى على إيزيديي هولير، الذين قدموا كطرف أساس في القضية الإيزيدية، أن يقبلوا مقترحي بأنّ يطالبوا بإسم كونفرانس آمد، بالتوزازي مع الإعتذارين الكرديين الجميلين، اعتذار أحمد ترك على مستوى العقل السياسي، وإعتذار "سنة أكراد الشمال" على مستوى العقل الديني (الإسلامي)، بإعتذارين كرديين جميلين آخرين: اعتذارٌ أول من رأس السياسة في كردستان ممثلاً بالبارزاني الرئيس مسعود، وآخر من رأس الدين، ممثلاً بوزير الشئون الدينية في كردستان. ولكن هذا لم يحصل بكلّ أسف. لا بل تمّ الإلتفاف على المقترَح من قبل الأصدقاء الهوليريين المعنيين، بحجة "ظروف المرحلة الحساسة"، كما نسمع ونقرأ ونشاهد دائماً.

 

كنت أتمنى على كلّ كردستان، أن تعتذر لكلّ حاضرها عمّا ارتكبه الكردي الخطأ، في التاريخ الخطأ، بحق أكراده الآخرين.

الإعتذار للحاضر عن التاريخ لا يعني بالطبع محوَه، بقدر ما أنه يعني تصحيحاً لما سيأتي.

اعتذار الأكراد المسلمين لأخوانهم الإيزيديين وسواهم من المظلومين الآخرين من الأقليات الدينية والقومية والإثنية الأخرى، في ما مضى من تاريحٍ كرديّ ظالم، هي خطوة كردية كبيرة وجريئة في الإتجاه الصحيح، لتصحيح القادم من كردستان، والقادم من أكرادها: تصحيح الكلّ تجاه الكلّ.

 

وهنا بالضبط، هو مكمن القوّة في اعتذار "كونفرانس آمد"، أيّ اعتذار ترك، مقابل تهديد خصمه في السياسة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، الذي اختزل في خطبته في جمهوره الألَزيكَي (نسبةً إلى مدينة ألازيك)، بعد كونفرانس آمَد بساعات، الدين في السياسة، وسياسة الدين في دين السياسة.

 

أردوغان، المعروف بسياسته الإسلامية التي لا ينكر فيها حنينه إلى ماضي تركيا العثمانية، ولا ينكر وصف إيديولوجيته ب"العثمانية الجديدة"، كان في ألازيك تركياً فصيحاً في خطبته، تماماً كما كان أحمد ترك  في آمد، فصيحاً في كرديته.

 

البعض الإيزيدي السياسي، أو العامل تحت مظلات سياسية مكشوفة، "برّأ" أو "جمّل" خطبة أردوغان بحجج واهية، أقل ما يمكن أن يقال فيها أنها مفضوحة. هذا البعض، حوّل كلام أردوغان المكشوف على تركيّته، إلى "قصيدة شعر" أو "نصّ حمّال أوجه" يحتمل أكثر من تأويل وتفسير. لمن يقول بأنّ كلام أردوغان قد أُخرج عن سياقه أو "أُسيء" فهمه، دون أن يقصد الإيزيديين ودينهم، ليعد إلى كلامه، في سياقه التركي الفصيح، وإلى المقالات والتحليلات والتقارير التي نُشرت في الصحف التركية المستقلة وعلى رأسها، صحيفة "طرف" التي كان لها الباع الأكبر في فضح "إسلاموية" أردوغان، واستغلاله للدين الإسلامي لضرب تركيا بتركيا، وأتراكها بأكرادها. في إحدى مانشيتاتها، نشرت هذه الصحيفة تحليلاً تحت عنوان "حتى إن كان رئيساً للوزراء، يبقى إنساناً!!"، وذلك ردّاً على احتقاره للإيزيديين واستهزائه بدينهم، الذين أراد أردوغان بكلامه المتدين، إخراج الإيزيديين عن "بشريتهم" و"إنسانيتهم"، وكأنه يريد حجب الصفة البشرية أو الإنسانية عن الإيزيديين، من خلال لعبه على الكلام الأكثر من طائفي، الذي لا يليق إلا بخطيب جامع سلفي. أما أن ينزل رئيس وزراء دولة في وزن تركيا إلى هذا الدرك الطائفي، بإتهام دين مواطنيه المخالف لدينه، بالإرهاب وما حوله من صفات "ضد إنسانية"، فهذه سياسة تترك وراءها أكثر من إشارة استفهام.

 

أردوغان الخارج من عباءتي فتح الله كولن أب "الإسلام الإجتماعي" ونجم الدين أربكان أب "الإسلام السياسي" في تركيا، لا ينسى أنه سليل "الإمبراطورية العثمانية" التي نشأت على أنقاضها تركيا العلمانية تحت قيادة مصطفى كمال أتاتورك سنة 1924. في كتابه "إسلاميو تركيا: العثمانيون الجدد" يحلل د. إدريس بووانو الصراع القوي بين التيارين العلماني بقيادة العسكر والأحزاب التركية التقليدية كحزب الشعب الجمهوري (MHP    ) وحزب الحركة القومية (CHP    )، والتيار الإسلامي بقيادة حزب العدالة والتمية الحاكم. الصراع الراهن في تركيا، هو إذن، صراع بين تركيَتين: تركيا الأتاتوركية العلمانية وتركيا الأردوغانية الإسلامية.

 

هذه ليست المرّة الأولى التي يحرّض فيها أردوغان الدين على الدين وتركيا على تركيا والأتراك على أكرادهم. قبل حوالي 14 عاماً سُجن أردوغان للسبب ذاته ونتيجةً لصناعته للتحريض ذاته وللكراهية الدينية ذاتها، وذلك حين خطب في جمهوره المتديّن سنة 1998 مقتبساً أبياتاً من شعر تركي، قائلاً: "مساجدنا ثكناتنا..قبابنا خوذاتنا..مآذننا حرابنا..والمصلون جنودنا..هذا الجيش المقدس يحرس ديننا"!!

 

هذا هو أردوغان الحقيقي، الرئيس مرّتين: مرّة لتركيا في مجلس وزرائها، وأخرى ل"الجيش المقدس الذي يحرس دينه"، مرّة لدنيا تركيا في دينها وأخرى لدين تركيا في دنياها.

 

أردوغان كفّر بسياسته الإسلامية الزردشتيين من قبل ورماهم بالزندقة، وها هو اليوم يصنّف الإيزيديين ودينهم تحت خانة "الإرهاب". علماً أنّ هؤلاء "الإرهابيين" يشغلون 36 مقعداً في البرلمان التركي، ويسيطرون على 100 بلدية في كردستان تركيا، بينها بلدية آمَد، التي استضافت الكونفرانس.

 

أردوغان إذ يساوي بين "الإرهاب الكردي" ممثلاً بحركة تحرير كردستان بكل تشكيلاتها العسكرية والمدنية كحركة سياسية، والإيزيدية كدين، إنما يهدف إلى إعادة تركيا إلى ورائها، لتسجيل أهداف سياسية، من خلال العزف على الوتر الديني، كما كان يفعل أجداده العثمانيون من قبل.

 

أردوغان لم يخطأ كسياسي إسلامي، حسابه السياسي في دنيا تركيا كرئيسٍ للوزراء، وفي دينها كمسلم ورئيس/ خطيب للجامع، حين صنع الكراهية الدينية في ألازيك، ضارباً الإيزيدي بالمسلم والكردي بالتركي والكردي بالكردي. ما خطب أردوغان في جمهوره هناك، هو محاولة سياسية إسلاموية مكشوفة ل"تكفير" الإيزيديين بسياسة أكرادهم الآمديين وتكفير سياسة هؤلاء بدين الإيزيديين، ليضرب أكثر من عصفورٍ بحجرٍ واحد.

 

من مصلحة أردوغان كرئيس للتركيتين: العلمانية والدينية، أن يلصق الإرهاب بأكراد آمَد من خلال تكفيره للإيزيديين، الذين احتضنهم أكرادهم في آمد(هم)، واعتذروا منهم بإسم التاريخين الكردي في كردستان، والديني في "عثمانستان"، أي تركيا العثمانية.

 

الإعتذار الكردي، على مستوى العقلين الكرديين السياسي والديني، في آمد لأكرادهم الإيزيديين، عن التاريخ الكردي ذي الصبغة العثمانية بالدرجة الأساس، يعني اتهام تركيا التي يريد لها حزب العدالة والتنمية أن تكون "عثمانية جديدة"، بإرتكاب مجازر بحق الإيزيديين، على غرار المجازر المرتكبة بحق الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى، وهو ما حصل بالفعل. ما يعني توريط تركيا أردوغان في "مشكلةٍ إيزيدية"، في وقتٍ هي لا تزال تدفع ضريبة مشكلة مشابهة على المنابر الدولية الحقوقية والسياسية، ألا وهي المشكلة الأرمنية.

 

كونفرانس آمَد أوقع أردوغان في فخٍّ سياسي لم يكن يخطر في بال أحدٍ.

هو فخٌّ أدخل الإيزيديين لأول مرّة في تاريخ تركيا المعاصرة من أوسع أبوابها.

هو فخٌّ سياسي بإمتياز، أدخل الإيزيديين في سياسة تركيا على الضفتين الكردية والتركية، شاء من شاء  وأبى من أبى.

هو فخٌّ سياسي يحسب لكونفرانس آمد، وليس عليه، يُسجل له وليس عليه.

هو فخٌّ سياسي، يُحسب للإيزيديين ، بحاضرهم وماضيهم، وليس عليهم.

 

فهل سيستغل الإيزيديون هذا الفخّ السياسي المنصوب في آمد كردياً، والمرتكب في أنقرة أردوغانياً، كي يدخلوا التاريخ من جديد، أم سيخرجون منه، طوعاً أو كراهية، كما خرجوا أو أُخرجوا منه من قبل؟

هل سيسعى الإيزيديون عبر نافذة "التكفير السياسي" الذي مارسه أردوغان بحق الإيزيديين، إلى المنابر الأممية، لمحاكمة التاريخ التركي بنسختيه العثمانية والأتاتوركية، في حاضر تركيا الأردوغانية؟

هل سيضيف الإيزيديون، بعد هذا الشطح الأردوغاني، في السياسة، ملّفاً آخر، على ملفات تركيا الكثيرة والثقيلة، والتي لا تزال تدوّن الإيزيديين في دوائر نفوسها الرسمية، تحت خانة "اللادينيين" (دين سز) أو الخارجين على كلّ الدين (x    )، كما لمّح أردوغان في خطبته على مسامع الألَزيكين، أم أنهم سيتواكلون على شرفدينهم، القريب كفناء الإيزيدي والبعيد كالله، كما فعلوا دائماً، ليخرج عليهم ذات مشرقٍ، حاملاً إليهم العالم، وما قبله وما بعده، ليرقدوا عليه ملوكاً من الأبد إلى الأبد؟

 

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

هوشنك بروكا

لقد بادرت كوردستان بإثبات حسن النية بإرسالهم وفود تضم كبار المسؤولين الحكوميين والسياسيين من اقليم كوردستان برئاسة رئيس وزراء الاقليم السابق برهم صالح  للتحاور مع حكومة بغداد والكتل السياسية والاحزاب النافذة حول القضايا الخلافية بين الحكومتين، وكانت هذه الوفود بادرة خير لفتح الابواب  المغلقة وحل المشاكل العالقة، لذلك نعتقد بأن هذه الزيارة ربما ستساعد بشكل كبير  لتهيئة الاجواء للإسراع بعقد الاجتماع الوطني.
لم تكن كوردستان يوما جهة عدوانية عسكرية طالبة للعداء مع اي جهة داخليا اوخارجيا منذ اندلاع الثورات الكوردية المطالبة بحقوق الكورد ضمن العراق الفدرالي الى يومنا هذا، بل بالعكس كان القادة الكورد وعلى رأسهم الخالد مصطفى البارزاني، دائما يلجأون الى مبدأ الحوار لحل الخلافات مع الحكومات المتعاقبة في العراق ، لكن النهج الدكتاتوري والشوفيني الذي كان يمارسه اغلب قادة تلك الحكومات، كان يحول دون انجاح الحوار ، وكانوا في اغلب الاحيان يظهرون المودة والسلام لكوردستان ويطلقون وعودا فارغة تجاه منح حقوق الكورد وفي المقابل كانوا يحيكون المؤامرات ويرسلون الجيوش لضرب كل ما هو جميل في كوردستان، وكل هذا ادى الى زعزعة الثقة بين الكورد والحكومات المركزية في العراق.
لقد كانت الزيارة الاخيرة للوفود الكوردستانية والاجتماع بمسؤولي الحكومة في بغداد خطوة ايجابية في الوقت الذي ربما نجحت الجهود المشتركة لاستئصال بعض المشاكل "، من جانب وفود كوردستان التي طرحت المسائل والمقترحات والمطالب في اطارها العراقي وفي ضوء الدستور والاتفاقات التي انبثقت الحكومة على اساسها ، وبشكل ودي ووضع مصلحة العراق الديمقراطي الاتحادي نصب العين".
 ان نجاح المحادثات واظهار نتائج مثمرة والتوصل الى الحل ولو بنسبة معينة،يعتبر دعما كاملا لسير العملية السياسية والديمقراطية في العراق ،ويؤكد بأن منطقة كوردستان جزءا حيويا ومهما بالنسبة للعراق وهي المنطقة الاكثر تضررا من الانظمة السابقة والحالية".كما يعتبر نجاح تلك اللقاءات لمصلحة العراق وشعبه بكافة مكوناته وانهم يتعاملون مع القضايا والمسائل العالقة ضمن الدستور و كقضايا عراقية وبروح عراقية".
في الختام علينا الاتحاد في الفكر وتشاور العقول لدحر المخططات الخبيثة التي ترمي الى زعزعة الموقف الواحد  في نفوس وعقول العراقيين ،  فيجب علينا ان نضع الخطط  ضد الاستمرارية التسلطية ، وأفضل عمل لردع تلك المخططات يكمن في طي صفحات الماضي بكل جراجاته وآلامه وبناء النفس على اسس اخلاقية من اجل ابنائنا وسلامة احفادنا ، ليعيشوا بسلام وامن وأمان مع الاخرين ، فما ينبغي عمله اولا ابراز الهوية الوطنية العراقية ، كأساس متين ورصين لجمع الشمل في وحدة المبادئ والوحدة الصادقة بين جميع مكونات الشعب العراقي.
ويكون نهجنا مبني على احترام الرأي الاخر، والعمل على مبدأ التسامح والأخذ بمبدأ شريعة السماء ( فمن عفى وأصلح ذلك خير لكم ) و ( ان بسطتّ يدك لتقتلني ، ما انا بباسط اليك يدي لأقتلك). وبهذا ستنزل نصرة السماء لكم والسكينة عليكم من قبل الخالق عز وجل ليكون هو الرقيب والمبارز لأعداء الانسانية بدل عنكم والدفاع عن حقوق المؤمنين الموقنين بان الظالم وعمله بعين الله .
ولهذا ادعوكم للتغيير في مواقفكم ايها الاخوة لان الله ما يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
فلنضع ضوابط وقوانين وأنظمة اخلاقية ، تتبناها الكتل السياسية والهيئات والمؤسسات الحكومية اضافة الى المجتمع، ويتحملها المواطن بإخضاع نفسه لتلك الضوابط الاخلاقية التي تتوجب على احترام الاخر .

 

ضمن أكثر من 700 موقف من المواقف التي اتخذتها سلطات النظام الإيراني في إطار قرار حذف اسم منظمة «مجاهدين خلق» الإيرانية من قائمة المنظمات الإرهابية للخارجية الأميركية - وعدد هذه المواقف يشير طبعا إلى حجم الهزة التي وقعت على نظام ولاية الفقيه من أعلى رأسه إلى أخمص قدميه - هناك مواقف وأخبار تدور في دائرة كابوس السقوط والفزع والرعب وجنون الرجعية الحاكمة في إيران، مردها تلك الأخبار المتعلقة بما يقال ويدور من أحاديث عن وجود عناصر من «مجاهدين خلق» في سوريا.

وكتبت جريدة «قدس» التابعة للولي الفقيه في إيران: «إن (مجاهدين خلق) أجبروا أسيادهم على أن يخرجوهم من قائمة الإرهاب!.. وإن المهمة التي كلفوا بها الآن هي الوجود في سوريا.. وإن هذه الزمرة قبلت هذا الدور وهذه المهمة ودخلت إلى سوريا.. وعليه تم إخراجها من قائمة الإرهاب.. وإن هناك مصداقية ومنطقية في هذا الشأن من حيث إن هذه العناصر، إيرانية تجيد اللغة الفارسية، فإنهم سيقدمون أنفسهم على أنهم قوات عسكرية إيرانية دخلت سوريا سعيا لتحقيق هدف التحريض وممارسة حرب نفسية ضد نظام الجمهورية الإسلامية، والتأكيد أمام الرأي العام العالمي أن الإيرانيين يتدخلون عسكريا في سوريا»!

لا تستغربوا ونحن لا نزال نطالع جريدة «قدس» التابعة للولي الفقيه، حيث تتابع ترهاتها قائلة: «هذه الزمرة قادرة على الاستفادة من تجربة الحرب العراقية الإيرانية، ولديها القدرة الاحترافية المهنية في الشؤون العسكرية.. وإن المهمة الأخرى لـ(مجاهدين خلق) هي أخذ موضع قدم في الحرب الاقتصادية ضد هذا البلد.. كما أن هناك محاولات للاستفادة من هذه الزمرة إبان إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران في يونيو (حزيران) 2013. إن هؤلاء الأشخاص لديهم تجربة جيدة جدا في الشأن السوري ويتمكنون بسهولة من التسلل داخل المجموعات هناك. ومن المحتمل أن تتصاعد الإجراءات الإرهابية، وعليه يجب أن نكون حذرين أكثر، وتنبؤنا هو أن دورهم سيكون أكثر بروزا في الشأن السوري.. يريدون الاستفادة من هؤلاء الأشخاص من خلال دورهم كخبراء في الإطار التدريبي العسكري لكي يقوموا بتدريب سائر القوات الإرهابية ليتمكنوا من تنفيذ هذا الدور، وهذا يتطلب أشخاصا أقوياء».

نحن لا نقصد هنا الدخول إلى كمية وكيفية الأخبار المذكورة ومدى صحتها من عدمها، لكن الحقيقة الجلية التي نخرج بها من خلال هذه المواقف هي حالة الفزع التي تحيط بالولي الفقيه خامنئي وحرسه الثوري، وخوفهم اللامتناهي من إلغاء التهمة الرجعية الاستعمارية الإرهابية عن «مجاهدين خلق»، حيث أصبح من الممكن مشاهدة الهزات المبكرة لسقوط نظام الجهل والجريمة ما بين أسطر ادعاءات ومزاعم وتخرصات الحرس الثوري الإيراني بوضوح وبشكل ملحوظ. وطبعا هذه هي البداية وهذا غيض من فيض وإن الجيش الذي تتشكل عناصره من جميع المواطنين والشباب الإيرانيين ومجاهدو الشعب الإيراني سيمزقون كل فقرة من العمود الفقري لنظام ولاية الفقية القذر.

ونظرا للتركيبة الخاصة لنظام الملالي واعتماده في الأساس على تصدير الرجعية والإرهاب من جانب والقنبلة الذرية من جانب آخر، فإن موقف الشعب الإيراني ومنظمة «مجاهدين خلق» سيكون في جميع الجوانب في النقطة المقابلة لموقف هذا النظام لأسباب واضحة استراتيجية وجيوبوليتيكية. ومن الطبيعي أن يكون موقفهم في الظروف الحالية مؤيدا داعما من الشعب السوري الذي يقدم يوميا الضحايا من أجل الخلاص من ظلم السفاح في بلدهم.

لقد أعلن نظام الملالي أكثر من مرة وعلى الملأ أن النظام السوري الحالي يعتبر مسند ظهره، والرصيد الاستراتيجي لوجوده وبقائه. ومن الواضح جدا أن عملية إسقاط الديكتاتور السوري تعتبر جزءا من عملية إسقاط الاستبداد الرجعي الحاكم في إيران. كما أن الشعب السوري بمظاهراته اليومية واحتجاجاته المستمرة يطالب بإسقاط نظام الملالي في إيران.

إن الولي الفقيه وحرسه الثوري والعناصر المجرمة في قوة القدس الإرهابية يريدون «أيرنة سوريا»، أي أن يخمدوا شعلة الثورة ببسط المشانق والاعتقال والتعذيب وتحويل سوريا إلى إيران أخرى. أما في الجهة المقابلة، فإن الشعب الإيراني وفي طليعته «مجاهدين خلق» يريدون «سرينة إيران»، أي أن يحولوا إيران إلى سوريا أخرى. إن السقوط المرتقب للنظام السوري سيعبد الطريق أمام الشعب الإيراني.. مع فارق أن القوة الثورية الكامنة والعالية جدا في إيران والمقومات السابقة التي تعود جذورها إلى نضال وتجربة لأكثر من 100 عام، ستجعل نهاية هذه المعركة، أسرع مما يُتوقع، بانتصار الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية المظفرة..

  *  خبير إستراتيجي إيراني

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

 

  

 التقى وفداً من التجمع الوطني الكلداني بعض من الشخصيات المستقلة والمهتمين بالشأن القومي الكلداني في محافظة نينوى – تلسقف ، تطرق اعضاء الوفد خلاله جملة من القضايا ذات الأهتمام المشترك ، وقد حاور بعض من الحاضرين اعضاء الوفد اهداف وتطلعات قيادة التجمع خلال المرحلة الراهنة وقد حملَ المجتمعون جملة من الأفكار والطروحات التي تخدم مسعى بعض الشخصيات المستقلة لتوحيد القوى الكلدانية الفاعلة على الساحة السياسية والتي تعمل بإخلاص من اجل تحقيق مايصبوا اليه  ابناء الشعب الكلداني  المهمشة حقوقه ، اجاب المنسق العام السيد ساركون يلدا على الكثير من التساؤلات التي طرحها الحاضرون ، اكد خلالها ضرورة تلاحم القوى الكلدانية التي لم تبع نفسها كأداة بيد بعض من القوى الفاعلة على الساحة السياسية شرط ان تعمل من اجل مصلحة المواطن الكلداني في جميع بقاع العالم مؤكدا على استعداد قيادة التجمع الى الحوار الجاد من اجل توحيد كلمة الكلدان في العالم ، وان يُقدم الجميع مصلحة القضية القومية الكلدانية على حساب مصالح حزبه او تجمعه او كتلته ، واسترسل السيد يلدا مشاركة التجمع الوطني الكلداني في مؤتمر النهضة الكلدانية المزمع عقده في الولايات المتحدة الامريكية – ديترويت والسعي لتقارب جميع القوى السياسية المستعدة لتقديم بعض التنازلات من اجل مصالح الشعب اولا ، اتفق الحاضرون على استمرار الحوار خلال  فترة تواجد الوفد في العراق ، هذا وقد حضر هذا اللقاء السيد لؤي فرنسيس عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني وبعض من الشخصيات المستقلة .

 

التجمع الوطني الكلداني

2012/10/30

في العراق تزايد نفوذ الحاشية ، وبات البعض منهم يؤدّون أدواراً حاسمة في صناعة القرارات. هذا النفوذ هو تعبير عن طبيعة النظام السياسي العراقي الجديد, وان تسليط الضوء على هذه القئه الطارئه التي تتحكم بكثير من مجالات الحياه واصبح من الضروري التعرف على حجمها وعدتها واساليبها ونمط تفكيرها وظروف تزايدها.
المتابع للمواقع الوظيفيه العليا في العراق يلاحظ أن المقربين من رئيس السلطه غالباً ما يحتلون مواقع مؤثّرة، وخاصةً في بداية الحكم حين ينحو الحكام منحى تقريب الأصدقاء ووضعهم في المراكز الحساسة للدولة (الأمن، الاقتصاد، الإعلام). طبعاً التفسير الذي يُعطى لهذا التوجه في البداية هو أن مركز الحكم حديث عهد بالحكم، وأنه يحتاج إلى من يثق بهم لمساعدته على تدبير شؤون الدولة. ليجد الشعب نفسه أمام طبقة سياسية جديدة تحتل مستويات عليا في هرم السلطة، وتملك ثروات مهمة. وهذا يفرض عليها أن تبحث عن جميع السبل للحفاظ على الوضع القائم وتحصينه من جميع التهديدات التي يمكن أن تذهب بمصالحها وامتيازاتها المادية والمعنوية. ولكن عندما تسقط تفاحة السلطة في أيديهم، يتحولون إلى فرعون جديد بعباءة إسلامية؟، ال «الحاشية» تعني الهامش. تنطبق على الثوب فإنها تعني أطرافه، سواء أكانت بالأهداب أو بدونها. «حاشَ»، في اللغة العربية، معناها إبعاد الفرد، وجعله على هامش الجماعة، في منأى عنها، الحاشية» تشير كذلك إلى النّوق الصغيرة التي تطوف حول قطيع الكبار، وتتسلل بينه. صغار حول الكبار.
من هم؟ (اللمه) او (الزلم) او (الحوشيه) او(الحمايه) او(الحراكه) او (البطانه) او (العصبه وهي مشتقه من العصابه) او (اللقامه) لو افترضنا ان عدد الوزراء ووكلائهم ومن بدرجتهم واعضاء الرئاسات الثلاث واعضاء مجلس النواب ومن على شاكلتهم واعضاء مجالس المحافظات والمحافظين والمستشارين وقاده الجيش والشرطه يبلغ(الفين) وتتراوح حماياتهم مابين
(20 لغايه 100) ولو قدرناهم بشكل تقريبي (اربعون الف) او اكثر واذا برز من هولاء(الف متنفذ) يكفي ان تتخلل اي بنيه موسساتيه لانه لايعرف الا تحقيق مصالحه وتجدهم منتشرين بالوزارات والموسسات لتحقيق منافعهم اليوميه ويزيحون باساليب خبيئه ايا من يقف امام تنفيذ مصالحهم واغلبهم يتمتع (ثقافة الخمط)او(تقافه اانتهاز الفرصة)
الحاشية فهي دولة الطبقات بامتياز، فيتربع على قمة الحياة الاجتماعية الحاشية وحاشية الحاشية وخليط من الانتهازيين والوصوليين وأنصاف المثقفين الذي يبادرون إلى خلق ستار حديدي يصعب خرقه.
اسباب ظهورها ونعرضها بايجاز  ان المسوول بالعراق الجديد لايرى العالم الواقعي (الميداني) بل يستقرؤه من العالم الافتراضي (الهاتف والتلفزيون ومسوؤل الحمايه ومدير مكتبه ومن يثق به من اقاربه اذاكان لديه اقارب بالعراق ) هذا هو عالمه الذي يعيشه مع العرض ان اغلب اعمارهم فوق الستين وقضى ثلاثه ارباع عمره بالمهجر بعيدا عن الوطن ومعاناته والبعض منهم لايعرف اين تقع (سبع ابكار) فاعتمد بالمطلق الى مسوؤل حمايته او قريبا له من ضمن طاقمه وتبقى تصورات المسوؤل الجديد رهينه الحاشيه لااكثر.
ماهي الوشاية؟ الوشاية من الفعل وشي وشية، ووشي الكلام كذب فيه ، والنمام يشي الكذب يؤلفه ويلوّنه ويزيّنه، فالواشي إذاً هو النمام الذي ينقل الخبر المذموم للمنقول إليه بنية إلحاق الأذى، وهذا باستعمال نار الفتنة بين طرف وآخر، والوشاية لا تكون إلا من ضعيف الشخصيّة المتملق الحاقد والحسود. الوشاية ظاهرة توجد في المجتمعات بأكملها، إلا أن نسبها متفاوتة بين مجتمع وآخر، وتترجم ردات فعل المجتمعات، فالمجتمع المنغلق تكثر فيه الوشاية التي تجمع بين الحقد والخوف، ف