يوجد 514 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان



بمرور عشرة  أعوام على انتفاضة قامشلو  بتاريخ 12 – 3 – 2004 ضد الظلم والإستبداد المدينة الإولى التي تصدت لظلم البعث وكان نتيجتها حوالي (32) شهيدا , لا بل وساما على صدر كل كوردي وسوري  وعشرات الجرحى ومئات المعتقلين ومن بين هؤلاء الشهداء , الشهيد " فرهاد محمد علي  " الذي لم يقبل ان يشتم اهله ورموزه الكوردية , ولم يقبل ان يكون سببا في اعتقال إخوته الكورد هذا المقاوم للجلاد قاوم حتى الموت تحت سياط الجلاد الظالم ولم  يستسلم .
لذا بأسم عائلة الشهيد وصفحة تنسيقية الشهيد فرهاد ندكوكم لاحياء الذكرى العاشرة  لشهيد لكورد في قبور محمقية حيث ضريح الشهيد الساعة 30 : 3 بعد الظهر وذلك يوم الثلاثاء  بتاريخ 8-4-2014

الرحمة لكافة شهداء الكورد وشهداء الثورة السورية

الحرية لكافة المعتقلين في سجون البعث

العدالة لقضيتنا الكوردية المحقة

 

أغلب الشعب السوري ومنهم بالأخص الكُرد كانوا يشعرون بالغربة وهم قابعون تحت سقف الوطن المفترض لهم جميعاً،وهذا الشعور كان ترجمة للسياسات القاسية التي كان تمارسها النظام البعث خلال عقود الماضية،وربما هي نتيجة طبيعية في ظل حكم ديكتاتوري
بما أن طائفة واحدة كانت مسيطرة على مقاليد الحكم لذا نستطيع القول بأن الطائفية كانت موجودة في سوريا منذ عقود وبشكل الناعم ولم تكن طافياً ودمويا على الشكل الحالي بعد اندلاع الثورة السورية،لأن طرف المقابل ذو الأغلبية السنية لم يكن يملك القوة الكافية سواء أكانت سياسية أو عسكرية لمواجهة قوة وطائفية وسياسات النظام بسبب ظروف وعوامل كثيرة
نعم الطائفية كانت موجودة وألا ماذا يمكن تسمية!
سيطرت الطائفة واحدة على هياكل وأجهزة الجيش والقوات المسلحة والشرطة والمخابرات وكافة مراكز قرار السياسي والعسكري في الدولة بأغلبية كبيرة وإن وجد بعض رجالات من طوائف أخرى كانوا فقط بمثابة نوع من الديكور والترقيع للترويج أمام الشعب والعالم وكانوا محسوبين على النظام ومرتبطين به عضوياً وإيديولوجياً لغايات المادية والمص الحية إلا قلة قليلة التي كانت لا صوت ولا رأي لهم.
التمييز العنصري
حصة الأسد من سياسة التمييز والاضطهاد العرقي التي انتهجها نظام البعث كانت للكُرد،ممارسات النظام بحق الكُرد فاقت كل التصورات ومزقت كل الأعراف وانحرفت كل المواثيق،وما تعرض له الكُرد تجاوز أضعاف ما عاناه بقية السوريين من خلال مشاريع كثيرة طبقت بحقهم بسبب عرقهم وقوميتهم الكُردية وأهمها
مشروع الحزام العربي من خلاله تم استيلاء على أراضي فلاحي الكُرد الزراعية ومنحها لأسر عربية وإقامة مستوطنات نموذجية لهم تحت حماية أمنية على شريط حدودي مع تركيا
تجريد ونزع الجنسية السورية من مئات آلاف من المواطنين الكُرد تحت ذرائع وحجج واهية
منع الكُرد من الوصول أو الدخول إلى السلك العسكري والسياسي والدبلوماسي
حظر أحزاب الحركة الكُردية في سورية ومنعها من قيام بأي نشاط
والأمور أخرى كثيرة.
ولم يسلم منه باقي الأقليات والطوائف وإن كان بصورة أقل
وبالمحصلة أنتج النظام البعث مجتمعاً طائفياً خلال سنوات حكمه وقد كرس هذا الأمر بشكل دموي بعد اندلاع الثورة السورية عندما وجه بندقية جيشه إلى صدور المتظاهرين السلميين
وبدى واضحاً عقب ثلاث سنوات التي مضت إن مسار الثورة انحرفت وتحولت إلى حرب أهلية وطائفية وصراع على الثروة والسلطة ووقودها الشعب المسكين
وتبين هذا صراع جلياً أيضاً عندما فقد طرفي الصراع التمسك بالمسلمات الوطنية والإنسانية ودخولهما إلى مشروع الثأر والانتقام طائفي بغيض كوسيلة للوصول أو بقاء في السلطة،حيث جلب النظام عناصره الطائفية والمرتزقة من دول وأحزاب التي تدور في عمقه الطائفي والإيديولوجي،بالمقابل غضت المعارضة عن دخول جهات وعناصر سنية متشددة من أصقاع الأرض تحت مسميات مختلفة
الطرفان ينفذان ويدعمان بقصد أو بغير قصد مشاريع ومصالح بعض دول إقليمية ودولية ومن وقع بمستنقع السوري لا يستطيع خروج منه
وهناك الآن عدة مشاريع وأجندات يتم تنفيذها والجهتين النظام والمعارضة أصبحتا وسيلة وبيدق بيد تلك جهات وأهم تلك مشاريع
1 ـ مشروع زعامة الإسلامية هو صراع قديم جديد بين كل من إيران الشيعية وتركيا السنية ووراءها السعودية،وكل طرف منهما يرى سوريا نقطة تحول في استلام تلك الزعامة وخضوع العالم الإسلامي والعربي له،لذلك سوريا بالنسبة إلى الطرفين هي مسألة استلام الزعامة وبناء الامبراطورية أو انهيار طموح في التوسع والتمدد في العمق العربي والإسلامي وبالتالي التقوقع والت موضع في حدود جغرافيته ضيقة


2 ـ مشروعا الاميركي الروسي المتناقضين
روسيا تأمل استمرار سيطرتها على بوابة شرق البحر الابيض المتوسط من خلال أسطولها في ميناء مدينة طرطوس السورية لأنها روسيا خسرت أغلب حلفاءها في منطقة البحر الابيض المتوسط وسوريا هي آخر معاقلها لذا هي تعمل مستحيل من أجل الحفاظ عليها وهي تستفد من سياسة الخارجية اللينة للإدارة الاميركية وتمضي في سياستها في دعم النظام
وأمريكا هي أخرى لا تهمها من يحكم السلطة في سوريا بقدر ما تهما من يؤمن حدود إسرائيل الشمالية،كما أن سياسة غض طرف التي تتبعها أميركا باتجاه جماعات متشددة التي تقاتل في سوريا والتي تعتبر من ألد أعدائها تستنتج بأنها راضية في دخول جميع من تعتبرهم إرهابيين إلى مستنقع سوريا ليلقوا حتفهم هناك بدون أي عناء وفاتورة مادية ودموية تدفعها أميركا.
المعارضة السورية عامةًً
تبقى للمعارضة السورية بمختلف تكويناتها وأذرعها مشاريع مختلفة ومتناقضة أيضاً
أولاً.مشروع الجيش الحر وواجهتها السياسية المتمثلة ببعض أعضاء الائتلاف والذين يدعون إلى إقامة دولة علمانية ومشروعهم أقرب إلى مشروع النظام من حيث مركزية الدولة وتوسيع للإدارات المحلية في المحافظات وهذا مشروع كان قائم في سورية في عهد البعث،وإن كان الائتلاف يدعي بأن سوريا ستكون لكل السوريين،لكن هذه المعارضة لم تستطع احتواء واستيعاب الأقليات والأعراق المختلفة حتى الآن وطمأنتهم بسبب ضبابية رؤيتهم وتناقض في مواقفهم لذا تبقى وعودهم شفهية مجرد خطابات شعاراتي وأشبه بالدعايات الانتخابية للوصول إلى السلطة ،وحجة المعارضة إن الأولوية هي إسقاط النظام وتأجيل باقي قضايا الوطنية إلى البرلمان المنتخب،المعارضة توحي بالتجاهل والتحايل والكيدية وتحاول قفز على حقوق الأقليات والأعراق بعمد أو بدونه ،لأن تحقيق حقوق الأقليات يتم بالتوافق بالدرجة الأولى وليس في برلمان منتخب تملك طرف ما أغلبية أعضاء فيه وهذا مشروع في بداية أشعلها جنود وضباط منشقون عن النظام وساروا على نهج وخط المتظاهرين في تحقيق واسترداد الحرية والكرامة،لكنه الآن أضعف حلقة عسكرية بين المعارضات العسكرية السورية.
ثانياً.مشروع دول وإمارات الإسلامية
بعد استعمال النظام القوة المفرطة ضد المدنيين وبعد دعوات الأئمة والشيوخ في بعض دول الإسلامية إلى الجهاد في سوريا وبعد تسهيل العبور والمرور من قبل دول الجوار السوري لهؤلاء الجهاديين وبعد دعم العسكري والمادي لهم سواء بشكل مباشر أو غير مباشر من قبل جهات المناوئة للنظام وبعد أن قوت شوكت هؤلاء الجهاديين على الأرض،بدؤوا بتنفيذ أجنداتهم خاصة بهم من خلال إقامة إمارات إسلامية التي لا تراعى خصوصية السورية كبلد متعدد الأعراق والأديان والأجناس ومشروعهم بعيد عن العادات والتقاليد الشعب السوري وعن المبادئ الإسلامية كدين حنيف وسمجاء
ثالثاً.مشروع الكُردي
حاول الكُرد منذ بداية على إبقاء الطابع السلمي للمظاهرات
ولهذا استطاعوا نأي مناطقهم من عدوان النظام،لكنهم تفاجئوا بالجماعات المتشددة المرتبطة بالقاعدة التي تعمل جاهدة لاحتلال مدنهم وقراهم واستباحة دمائهم
لذا كان لا بد من قوة تردعهم ،وبالفعل استطاع أبناء وبنات الكُرد المنضوين تحت تسمية وحدات حماية الشعبية من دحرهم وهزيمتهم في أكثر من موقع وجهة.
على رغم اختلاف السياسي بين المجلسين الكُرديين إلا أنهم متفقين في تحقيق نوع من حكم ذاتي لغرب كردستان وعلى عدم سماح لأية جهة عسكرية التوغل داخل المدن والقرى الكُردية

 

الجمعة, 04 نيسان/أبريل 2014 23:57

الاتحاد السويسري- 2- ماسيرو بيكس

الاتحاد السويسري

(2)

ماسيرو بيكس

- طبيعة النظام السياسي للاتحاد السويسري

شهد عام (1848) انشاء الدولة الفيدرالية بدستور جديد, وبرلمان فدرالي, واولى الخطوات نحو اجراءات اعتماد الحكم اللامركزي. لذا, اعتبر دستور (1848) اول دستور فيدرالي للاتحاد السويسري خلال العصور الحديثة بعد دستور الولايات المتحدة الامريكية (1788), وبالتالي اصبحت سويسرا «الاتحاد السويسري» الدولة الفيدرالية الثانية في الوجود, والتي تاثرت كثيرا بفيدرالية «الولايات المتحدة الامريكية». لكن, وبالرغم من خضوع هذا الدستور الى مراجعتين كاملتين احداهما عام (1874), والثانية تمت مؤخرا في 18 ابريل (1999) والمعمول به في الاول من يناير/كانون الاول عام (2000), بالاضافة الى القيام باكثر من (120) تعديل عليه, ووافقت عليها الاغلبية في النظام الفيدرالي, واغلبية الكانتونات. الا ان المؤسسات التي وضع اسسها هذا الدستور, والاجراءات التي نص عليها لاتزال كما هي الى حد كبير. بالمختصر, دستور «الاتحاد السويسري»، هو "عبارة عن حل وسط بين الليبراليين الداعين الى دولة واحدية, والمحافظين المدافعين عن الاتحاد الكونفدرالي السابق".

- نظام حكومة الجمعية

العنصر الجوهري لطبيعة النظام السياسي في «الاتحاد السويسري» هو انه يقوم على نظام «حكومة الجمعية» او «النظام المجلسي» بعكس الكثير من الديمقراطيات الغربية التي تتبع النظام البرلماني. هذا النظام - المجلسي - الذي يقضي بان تتركز جميع السلطات في يد هيئة نيابية منتخبة لا يعرف مبدأ الفصل بين السلطتين التنفيذية والتشريعية. وتقوم هذه الجمعية النيابية باختيار«هيئة تنفيذية» من بين اعضائها للقيام بمهام السلطة التنفيذية بحيث تكون هذه الهيئة خاضعة للجمعية النيابية, وتعمل تحت اشرافها ورقابتها, وكما يكون لها الحق في تعديل او الغاء القرارات الصادرة عن تلك الهيئة. وفي الوقت الحالي يمكن القول ان نظام «حكومة الجمعية» له تطبيق وحيد في الديمقراطيات الغربية هو النظام السياسي في «الاتحاد السويسري».

- حكم متعدّد المستويات

البرلمان الاتحادي او الجمعية الاتحادية / السلطة العليا (Federal Assembly):

بحكم دستور «الاتحاد السويسري» الجديد(1999), والمعمول به في عام (2000). تعتبر «الجمعية الاتحادية» هي السلطة العليا في البلاد كما نص عليها المادة (148) من الدستور. الفقرة الاولى: "الجمعية الاتحادية هي اعلى سلطة في البلاد دون الاخلال بحقوق الشعب والمقاطعات". ويتألف الجمعية الاتحادية من مجلسين: مجلس الشعب او المجلس الوطني (Nationalrat), ومجلس الكانتونات/المقاطعات او مجلس الدولة (Ständerat). ايضا نص عليها نفس المادة (148) الفقرة الثانية: " تتكون الجمعية الاتحادية من مجلس الشعب ومجلس المقاطعات ولكل من المجلسين اختصاصات متساوية".

اولا مجلس الشعب او المجلس الوطني (Nationalrat):

يمثل هذا المجلس الشعب السويسري, ويراعي تشكيله مسألة التناسب مع عدد سكان الكانتونات على اساس عضو واحد يمثل (25000) مواطن سويسري. يضم هذا المجلس (200) مقعدا, واعضاء هذا المجلس يُنتخب من قبل الشعب كل اربع سنوات على ان يكون لكل كانتون نائب واحد على الاقل, وفي كل دورة سنوية واحدة ينتخب رئيسا ونائبا للرئيس مجلس الشعب من قبل اعضاء المجلس على ان لا يعاد انتخابه في دورتين متتاليتين.

ثانيا مجلس الكانتونات/المقاطعات او مجلس الدولة (Ständerat):

يراعي هذا المجلس بتحقيق المساواة بين الكانتونات المختلفة, وبصرف النظر عن عدد السكان. يضم هذا المجلس (46) عضوا. اي, عضوين عن الكانتونات العشرين, وعضو واحد عن انصاف الكانتونات الستة (بازل المدينة "Basel-Stadt" وريف بازل "Basel-Landschaft" واوبفالدن "Obwalden" ونيدفالدن "Nidwalden" و ابّنزل الخارجية "Appenzel-Ausserrhoden" وابّنزل الداخلية "Appenzell Innerrhoden") , ويجري انتخابهم بموجب القوانين الخاصة بكل كانتون. ولمجلس الكانتونات ايضا دورة عادية واحدة كل سنة, ينتخب رئيسا ونائبا للرئيس - كما في مجلس الشعب - على ان لا تنحصر رئاسة المجلس او نيابة الرئاسة بيد نواب نفس المقاطعة في دورتين متتاليتين.

اختصاصات الجمعية الاتحادية:

- انتخاب اعضاء المجلس الاتحادي ونائبه ورئيسه

- عقد الاتفاقيات والمعاهدات الدولية, واقرار المعاهدات التي تعقدها الكانتونات فيما بينها

- اتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية الدولة من اي اعتداء خارجي وحفظ استقلالها وحيادها

- اتخاذ الاجراءات اللازمة لتحقيق الامن الداخلي وضمان دساتير المقاطعات وحماية اراضيها

- وضع الميزانية العامة للدولة واقرارها, وعقد القروض العامة والاشراف على واردات الدولة ونفقاتها.

- الاشراف العام على الجهازين القضائي والاداري للدولة

- انتخاب اعضاء المحكمة الاتحادية

- تعين قائد للجيش.

1- المجلس الاتحادي/ الحكومة او المجلس الفيدرالي (Federal Council):

المجلس الاتحادي هو هيئة حكم جماعية. يتولى هذا المجلس ممارسة السلطة التنفيذية (الحكومة), بحيث يكون توزيع السلطة متبادلة بين جميع اللاعبين السياسين في بلد اعتاد لفترة طويلة على نظام الكانتونات والبلديات والديمقراطية المباشرة.

يتقاسم الحكم في المجلس الاتحادي اربعة احزاب سياسية «الحزب الراديكالي الديمقراطي» و «الحزب الاشتراكي»  و «الحزب الديمقراطي المسيحي» و«حزب الشعب السويسري» (يمين متشدّد). ويتألف هذا المجلس من سبعة اعضاء / هيئات منتخبين من قبل «الجمعية الاتحادية» في اجتماع مشترك لاعضاء مجلسيها (مجلس الشعب والمجلس الوطني), وتكون مدة ولاية المجلس اربع سنوات تبدأ بابتداء مدة مجلس الشعب, اي بابتداء مدة تولي اعضاء هذا المجلس لعضويتهم, وتنتهي بانتهائها. وتنتخب «الجمعية الاتحادية» من بين اعضاء المجلس الاتحادي السبعة رئيسا للمجلس, ولمدة سنة واحدة فقط وغير قابلة للتجديد. وينتقل هذا المنصب بشكل دوري سنويا بين الاعضاء, ولا يمكن انتخاب رئيس الاتحاد لسنتين متتاليتين. حيث يقوم الرئيس المنتخب بوظيفة رئيس « الاتحاد السويسري», وسلطاته تكون فخرية تماما, اذ انه لا يتمتع باي سلطة خاصة عن باقي الاعضاء / وزراء/ هيئات الاتحاد الستة الباقين. ولا يمكن انعقاد اي جلسة حكومية الا اذا حضر اربع اعضاء / وزراء, وتكون الصلاحيات موزعة بينهم كالتالي:

هيئة/ وزارة الخارجية

هيئة/ وزارة الداخلية

هيئة/ وزارة المالية

هيئة/ وزارة الاقتصاد

هيئة/ وزارة الدفاع وحماية السكان والرياضة

هيئة/ وزارة العدل والشرطة

هيئة/ وزارة البيئة والنقل والطاقة والاتصالات

اما فيما يتعلق بتركيبة «المجلس الاتحادي» فانه يمثل توازنا اقليميا لغويا, وسياسيا غير ظاهر تماما او واضح!  وتقليديا فان الاقلية اللاتينية (الفرنسية والايطالية) لها ممثلين اثنين على الاقل, والكانتونات الاكبر (زيوريخ - برن - فاو) ممثلان ايضا من حيث المبدأ. لكن في عام 1959 اعتمد تحوير حكومي يُسمى بــ «الصيغة السحرية»: 2-2-2-1, اي مقعدان للحزب الراديكالي, ومقعدان للحزب الاشتراكي, ومقعدان للحزب الديمقراطي المسيحي, ومقعد واحد لحزب الشعب السويسري (يمين متشدّد).

بحيث توزيع هذه المقاعد عكس في الواقع القوة التناسبية لابرز الاحزاب في البرلمان الاتحادي, وادى النمو المتزايد لحزب الشعب السويسري خلال الدورتين التشريعتين الاخيرتين الى تخلي « حزب الديمقراطي المسيحي» عن مقعد في الحكومة لصالح « حزب الشعب السويسري» بعد الانتخابات التشريعية لعام (2003). ومما يجدر الاشارة اليه ان اول ظهور نسائي في «المجلس الاتحادي» كان في عام (1984).

2- حكومات الكانتونات / المقاطعات (Cantonal Government):

يتكون «الاتحاد السويسري» من ستة وعشرين كانتون, من بينها ستة "أنصاف - كانتون" (تطرقنا الى موضوع الكانتونات في مقال سابق). ينص الدستور السويسري على ان يبدي «الاتحاد السويسري» احترامه الكبير لحكومات الكانتونات, ومصالحها. وقد منح الكانتونات هامشا من الحرية في تعاملها المباشر مع السلطات الاجنبية من منطلق " ان الكانتونات اعرف بمصالحها". ورغم خضوع الدستور السويسري (1848) الى مراجعة كاملة, الا ان الاستقلالية الاساسية للكانتونات الستّ والعشرين بقيت مقدسة. وهي الان - الكانتونات - تتمتع بالحكم الذاتي ضمن الفيدرالية, وتتقاسم السيادة مع الفيدرالية القضايا الحساسة مثل الثقافة, الصحة, اللغة, التعليم والتعليم تبقى ضمن السلطات القانونية للكانتونات مع احترام حرية المعتقدات الدينية التي يمنحها الدستور.

لقد مكن هذا النظام هذه الديمقراطية الصغيرة القائمة على الاجماع من التطور والنمو بشكل سلمي للتحول من مجتمع ريفي (اي اول تحالف كونفدرالي بين ثلاث مقاطعات 1291) الى دولة عصرية ذات تنوع كبير, والاكثر ديمقراطية في العالم. وفي الوقت الذي اظهرت فيه غالبية الدول الفيدرالية توجها نحو المركزية استجابة للعولمة, لا تزال حكومات الكانتونات, والحكومات المحلية (البلديات) تسيطر على اكثر من ثلثي الايرادات والنفقات الحكومية, وتستطيع ان تؤثر على على القرارات السياسية الهامة في الاتحاد. زد على ذلك, رغم ان الدستور السويسري نص على ان السياسات الخارجية مسئولية  «الاتحاد الفيدرالي», الا ان الحكومة السويسرية تستشير حكومات الكانتونات, وتاخذ رأيهم بعين الاعتبار قبل ان توقع المعاهدات والاتفاقيات الدولية الهامة.

اما من الناحية الضريبية. فتمتلك الكانتونات السويسرية اكبر صلاحية في فرض الضرائب من اية وحدات مكونة في العالم, وتعتبر ضريبة الدخل السويسرية؛ ضريبة كانتونات الى حد كبير, ويوجد لدى كل كانتون مجموعة من فئات الضرائب الخاصة بها, وبعضها اكثر تصاعدا من الاخرى.

3- الحكومات المحلية / البلديات (Communes):

فضلا عن حكومة الاتحاد الفيدرالي، وحكومات الكانتونات يوجد في الاتحاد السويسري حكومة ثالثة تُسمى «الحكومات المحلية» (كوميونات). التي يناهز عددها الفان وتسعمائة بلدية ذات احجام مختلفة. تتمتع هذه البلديات بدرجة من الاستقلالية لاداء المهام العام ذات الطابع المحلي، بحيث تشكل عاملا هاما في اللامركزية. ففي بعض البلديات يتم ممارسة السلطة التشريعية من قبل المجلس البلدي، زد على ذلك يتوفر زهاء خُمس الحكومات المحلية - البلديات الكبيرة في الاتحاد على برلمانه، وقوانينه المحلية المرتبطة بقضايا مثل تعبيد الطرق، والبنايات المدرسية، واسعار المياه والطاقة، وتقنين كل ما يتعلق بركن السيارات و وسائل النقل..


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.



المصادر والمراجع :

الباحث السويسري روجيه دي باسكيه

دومينيك بطرس كندو

نيكولاس شميت

دستور الاتحاد السويسري

ويكيبديا الموسوعة الحرة / سويسرا

سويس انفو

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر العبادي، الجمعة، ترشيح نائب رئيس الجمهورية المحكوم عليه بالإعدام طارق الهاشمي لمنصب رئيس الجمهورية "مسمار" أخير في نعش ائتلاف متحدون للإصلاح، مشيراً الى أن الهاشمي كان جزءاً من "مؤامرة" تستهدف البلد.

 

وقال العبادي في حديث لبرنامج "حديث الوطن" الذي تبثه قناة السومرية الفضائية، إن "نائب رئيس الجمهورية السابق المحكوم عليه بالإعدام غيابياً طارق الهاشمي هو جزء من المؤامرة، بدليل سلوكه بعد الحكم عليه واعترافه بالتأمر على العراق والتعاون مع بعض الدول".

 

وأضاف العبادي أن "حديث ائتلاف متحدون عن ترشيح الهاشمي مجدداً لمنصب في الحكومة، معناه أنه يدق مسمار أخير في نعشه"، مبيناً أن "القضاء اصدر حكمه تجاه الهاشمي، والبلد لا يصير إلا باستقلال السلطات".

 

وكانت النائبة عن كتلة متحدون للإصلاح أكدت، أمس الخميس (3 نيسان 2014)، امكانية أن يرشح نائب رئيس الجمهورية المحكوم بالإعدام طارق الهاشمي لمنصب رئيس الجمهورية، فيما أنه بريء وذهب ضحية لمؤامرة اشتركت بها عدة أطراف.

 

وكانت محكمة التحقيق المركزية أصدرت في (الرابع من اذار 2014) أمرا بالقبض بحق نائب رئيس الجمهورية السابق المحكوم بالإعدام غيابياً طارق الهاشمي بتهمة "الخيانة العظمى".

يذكر أن منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) اصدرت في (8 أيار 2012)، مذكرة حمراء بحق الهاشمي بناءً على شكوك بأنه "متورط" في قيادة وتمويل جماعات إرهابية في العراق، والتي قالت إنها تحد بشكل كبير من حريته في التنقل وتتيح للبلدان المتواجد فيها إلقاء القبض عليه، فيما أكدت أنها ليست مذكرة اعتقال دولية.

واخ - بغداد

اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر العبادي أن الوضع الصحي لرئيس الجمهورية جلال الطالباني يجعله غير قادر على اداء مهامه.

وقال العبادي في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة خبر للأنباء (واخ) ، إنه "يجب أن تكون هناك رواية رسمية تحدد الوضع الصحي لرئيس الجمهورية جلال الطالباني وهل هو قادر على اداء مهمه من عدمه"، مشيراً الى انه "من المعيب ان يعيق المرض اي شخص عن اداء مهامه".

وأضاف العبادي أنه "بالرغم من وجود تطمينات بشان صحة الطالباني، الا انني اعتقد ان وضعه الصحي يجعله غير قادر على اداء مهامه".

رجب طيب اردوغان يؤكد اهتمامه بالانتخابات الرئاسية، وتوقعات بترشيح غل لرئاسة الحكومة للحفاظ على الكراسي

.

ميدل ايست أونلاين

انقرة - اكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الجمعة رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسية في آب/اغسطس بتشديده على دعمه للقاعدة التي يعتمدها حزبه وتجبره على مغادرة رئاسة الحكومة بعد الانتخابات التشريعية لعام 2015، فيما يرجح محللون تولي الرئيس الحالي منصب رئاسة الحكومة في تبادل للمناصب.

وقال اردوغان في تصريحات صحافية قبل زيارة رسمية لاذربيجان "انا مع قاعدة حد اقصى من ثلاث ولايات". وتمنع قوانين حزبه حزب العدالة والتنمية المنتخبين من تولي اكثر من ثلاث ولايات.

كما اعتبر اردوغان انه من المبكر اتخاذ اي قرار بشان ترشح محتمل للانتخابات الرئاسية. وقال "اوافق الرئيس 'عبد الله غول' ، سنتخذ قرارا بعد ان نبحث الامر سويا".

واستبعد اردوغان فكرة تقديم الانتخابات التشريعية او تنظيمها بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية. وقال "انتخابات مبكرة هذا امر غير وارد ابدا. هذا مبدا في حزبنا. علينا مواصلة عملنا".

وستنظم الانتخابات الرئاسية للمرة الاولى بالاقتراع العام المباشر في العاشر والرابع والعشرين من آب/اغسطس 2014.

ورغم الاتهامات الخطيرة بالفساد التي تطاله مع نظامه، فاز اردوغان بشكل كبير في الانتخابات البلدية الاحد مؤكدا هيمنته بدون منازع على البلاد منذ 2003.

وكان اردوغان اشار مرارا الى اهتمامه بمنصب رئيس الدولة. ولم يكشف الرئيس الحالي عبد الله غول نواياه.

ورجح جابا أوغلو خبير الشئون الدولية والاقتصادية "إن أردوغان لن يرشح نفسه لمنصب رئاسة الجمهورية لأنه حينها سيفقد قوته السياسية.. ولذلك فقد يعيد أردوغان النظر فى قراره بهذا الشأن لأنه فى حال ترشحه سيتطرق الجميع مرة أخرى لقضايا الفساد والرشاوى ودعم الحكومة التركية برئاسة أردوغان لتنظيم القاعدة وجبهة النصرة بالأسلحة، إضافة إلى قضايا أخرى خطيرة".

 

ومع انه رفيق درب اردوغان فان غول لم يعد يتردد منذ اشهر في التعبير عن اختلافه مع رئيس الوزراء في الراي واخذ مسافة من مواقف اردوغان المتشددة حتى ان البعض بدأ يرى فيه منافسا محتملا لاردوغان في الانتخابات الرئاسية.

ويتوقع الخبير في الشؤون التركية العربية أحمد أويصال استمرار رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي رئيسًا لحزب العدالة والتنمية للمرة الثالثة والأخيرة في مؤتمر الحزب العام حيث لا يسمح النظام الداخلي لحزب العدالة والتنمية إلا بثلاث ولايات رئاسية متتالية فقط .

واشار إلى أن أردوغان سوف يبدأ الاستعداد بشكل كبير بعد هذا المؤتمر في اختيار فريقه الجديد واختيار شخصيات جديدة من أجل بث روح جديدة لخوض الانتخابات المحلية والبرلمانية العامة ورئاسة الجمهورية "2014".

وتوقع الخبير التركي أن يتبادل كلال رجب أردوغان رئيس الوزراء والرئيس التركي عبدالله غول المناصب في انتخابات 2014 وأن يتولى أردوغان منصب الرئاسة بدلاً من جول الذي لا يحق له الترشح لفترة رئاسية جديدة ويتولى جول رئاسة الحكومة، مشددًا على أن هذا الأمر سوف يحسمه الحزب بشكل ودي دون أي صراع.

ويعتبر عبد الله غول الذراع اليمنى لاردوغان، وقد تولى رئاسة الحكومة اثر الانتخابات التشريعية في تشرين الثاني/نوفمبر 2002 بعدما قرر القضاء ان رئيس الحزب اوردوغان لا يمكنه ان يتولى بنفسه منصب رئيس الوزراء بسبب حكم سابق بتهمة التحريض على الحقد الديني.

ويرى متابعون للشأن التركي ان نتيجة الانتخابات البلدية في تركيا ترسم ملامح المستقبل القريب للمشهد السياسي الداخلي في تركيا، فمن ناحية ستعمل الحكومة بقيادة أردوغان وقبل انقضاء الشهور الخمسة المتبقية من مدتها القانونية، على استكمال معركتها ضد "غولن" وجماعته.

و أعلنت الحكومة التركية رفع قضية تتهم فيها غولن بتشكيل تنظيم إرهابي للانقلاب على الحكومة ما يتيح لها مطالبة واشنطن بتسليمه إلى تركيا للمثول أمام المحاكمة.

 

ومن ناحية ثانية فإن هذه الانتخابات أعطت حزب العدالة والتنمية أملا كبيراً في الحصول على نسبة تفوق الـ 50 بالمئة من الأصوات خلال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة، وفتحت الباب واسعاً أمام استمرار أردوغان في تصدر المشهد السياسي التركي.

ورغم إمكانية تعديل حزب العدالة والتنمية لنظامه الأساسي بما يسمح لأردوغان الترشح لرئاسة الوزراء للمرة الرابعة، إلا أن التوقعات تتجه نحو ترشحه لرئاسة الجمهورية، وأن يجري البرلمان التركي تعديلا دستوريا يزيد من صلاحيات الرئيس، ومن المحتمل أن يتولى الرئيس الحالي عبدالله غول منصب رئيس الوزراء خلفا لأردوغان.

(CNN)--  أنشأت الحكومة الأمريكية بشكل سري تطبيقاً يشبه تطبيق التواصل الاجتماعي تويتر، من أجل تدمير الحكومة الشيوعية في كوبا، بحسب ما أفاد تحقيق استقصائي نشرته وكالة أنباء الاسوشييتد برس.

وقالت الوكالة بأن مسؤولين أميركيين طوروا تطبيقا يدعى ZunZuneo، سمي بهذا الاسم تيمناً بالطائر "الزنان" بهدف إشاعة عدم الاستقرار.

موضوع محاولات أمريكا لتقويض نظام حكم كاسترو في هافانا ليس جديداً، فقد كان هناك السيجار المسموم، والأصداف المتفجرة، وأقراص الدواء المميتة، وبدلة الغوص القاتلة، ولكن عمل طبخة تكنلوجية لإشعال ثورة، فهذا أمر مختلف.

 

وللالتفاف على سيطرة القبضة الحديدية على التكنلوجيا والتأثير الخارجي عبر الانترنت، تم تصميم ZunZuneo بتكنلوجيا أقل تطوراً من تويتر يعمل على إرسال رسائل نصية من خلال الهاتف المحمول.

الهدف واضح: إعادة أحياء نوع من المنادين بالديمقراطية، احتجاجات يغذيها تويتر أشعلت الربيع العربي عام 2011، وأطاحت بالحكومات الفاسدة في مصر، وتونس وأماكن أخرى.

التطبيق حاز على 40 ألف مشارك عام 2011، ولكنه اختفى في منتصف 2012 تحت وطأة الضغط من الحكومة الكوبية، واستشهدت الوكالة بوثائق حساسة، وعدد من المقابلات مع متعاقدين اشتغلوا في هذه العملية السرية، ولم يصرحوا بأسمائهم.

المظهر المروع لهذا الكشف، هو أن المشروع بالكامل،لم يدار من قبل جواسيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية  الـ CIA، وبدلاً من ذلك أدارته الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، التي توزع المساعدات الإنسانية. ولم تعقب وزارة الخارجية لـ CNN بشكل فوري على هذا التقرير.

إطلاق برنامج ZunZuneo تزامن مع إرخاء قبضة قوانين الحكومة الكوبية على التكنلوجيا والاتصالات، فلم يكن بامكان الكوبيين شراء أجهزة الكمبيوتر حتى عام 2007، ولم يسمح لهم بامتلاك أجهزة الهاتف الخلوي حتى عام 2008، وكان الولوج إلى الانترنت يتم بصعوبة، ومتوفر في مقاهي الانترنت بأسعار عالية.

وربما كان تطبيق ZunZuneo مشروعاً سرياً للحكومة، ولكن وجوده لم يكن مدهشاً، بحسب جورغي دواني، مدير معهد الأبحاث الكوبية بجامعة فلوريدا في ميامي، الذي تسائل إن كانت هذه المحاولة تملك فرصة للنجاح، وقال إنه "لا يتوقع أن يحدث انفجار جماهيري مفاجئ لأناس ينزلون إلى الشارع يقاتلون من أجل التغيير أو طلب تغيير جوهري في النظام حتى الآن."

السومرية نيوز/ بغداد

اعتبرت صحيفة الغادريان البريطانية، الجمعة، أن رئيس الوزراء نوري المالكي أبرز المرشحين للفوز برئاسة الوزراء لولاية الثالثة، مشيرة إلى أن شهر نيسان هو اكثر الشهور ديمقراطية على الاطلاق.


وقالت الصحيفة في تقرير لها نشر اليوم، إن "شهر نيسان يعد أكثر الشهور ديمقراطية في العالم على الإطلاق، إذ من المقرر أن تجري انتخابات وطنية في ست دول هي الهند وأفغانستان والمجر وإندونيسيا والجزائر والعراق، ليصل عدد الناخبين إلى أكثر من بليون شخص".


ورصدت الصحيفة على موقعها الإلكتروني "أكبر انتخابات تشريعية في العالم والتي تنظمها الهند في الفترة ما بين 7 نيسان الجاري وحتى 12 أيار المقبل، بمشاركة 815 مليون ناخب، والتي يعد زعيم الحزب القومي الهندوسي ناريندا مودي، أبرز مرشحيها".


واختتمت الصحيفة البريطانية بالتنويه عن الانتخابات التشريعية في العراق والتي ستجري في 30 من الشهر الجاري، مشيرة إلى أن "رئيس الوزراء نوري المالكي يعد أبرز المرشحين للفوز بولاية ثالثة، حيث إن عدد من لهم حق التصويت في تلك الانتخابات يبلغ 18 مليون شخص".


يذكر أن الانتخابات البرلمانية تعد الحدث الأكبر في العراق، كونها تحدد الكتلة التي ترشح رئيس الوزراء وتتسلم المناصب العليا في الدولة، ومن المقرر أن تجري في 30 نيسان 2014، وإثر ذلك بدأت الحركات السياسية تنشط في عدة اتجاهات لتشكيل تحالفات من أجل خوض الانتخابات.

بغداد-((اليوم الثامن))

ذكر النائب المستقل في التحالف الكردستاني محمود عثمان ، ان الانتخابات النيابية العامة التي ستجري في نهاية الشهر الحالي لم تهئ لها الأرضية في ان تكون حرة ونزيهة .

 

وقال محمود في تصريح لـوكالة ((اليوم الثامن)) :” لايمكن إجراء انتخابات حرة و نزيهة بعدم وجود إحصاء وتعداد سكاني وتشريع قانون الأحزاب وتكافئ الفرص بين المرشحين غير موجود وعدم استقرار الوضع السياسي والأمني في البلاد .

 

وتابع، حتى البطاقة الإلكترونية للناخب لا تحتوي على صورة شخصية للناخبين وهنا يمكن التلاعب والتزوير وعلى ضوء ذلك وقد تكون نتائج الانتخابات سلبية ولا تؤدي الى التغيير المطلوب الذي ينشده العراقيون .

 

وطالب عثمان :” ان يكون على الأقل إشراف قضائي نزيه ومهني غير متحزب على مجريات العملية الانتخابية لحين اعلان النتائج النهائية.(A.A)

كشف عضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكوردستاني اليوم الخميس، إنه على ضوء حديث الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك، والاشخاص المقربين الذين زاروا الرئيس العراقي جلال طالباني، فإن الرئيس طالباني يرغب بالعودة إلى البلاد، بعد التأكيد على ان صحة جيدة وتتحسن بإستمرار.

نشرت احدى الصحف في إقليم كوردستان يوم امس الاربعاء، على لسان عضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكوردستاني عدنان مفتي، أن الرئيس طالباني سوف يعود خلال فترة اسبوعين الى البلاد، في هذا السياق قال مفتي في تصريح خاص لـNNA " انا لم اصرح هكذا لوسائل الاعلام وإنما الفريق الطبي وبعض المقربين من الرئيس طالباني يتحدثون عن رغبة الرئيس في العودة، وذلك بعد موافقة الكادر الطبي المشرف".
ولفت عضو المكتب السياسي إلى ان الدكتور نجم الدين كريم هو المخول بإعطاء التصاريح الاعلامية حول صحة الرئيس  طالباني الى جانب الكادر الطبي المشرف على صحته.

كما أشار مفتي إلى أن نجل الرئيس طالباني قوباد طالباني والسيدة الأولى هيرو ابراهيم احمد بعد زيارتهما الاخيرة أكدا على ان صحة الرئيس طالباني في تحسن مستمر وإنه يرغب في العودة الى البلاد وهذا دليل على ان صحة الرئيس طالباني جيدة ومن الانباء المفرحة لشعب كوردستان.

في الوقت ذاته نوه عضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكوردستاني إلى ان الفريق الطبي الالماني هو المخول بالموافقة على عودة الرئيس طالباني بعد مراعاة حالته الصحية واستعداده لذلك.

وحول نشر مقطع فيديو للسكرتير العام للإتحاد الوطني الكوردستاني والرئيس العراقي جلال طالباني، قال عدنان مفتي " ظهور صور جديدة للرئيس طالباني دليل على تحسن صحته، ونتمى عودته الى البلاد بدل المقطع الفيديو باقرب وقت".

يشار أن صور حديثة بثتها فضائية (كوردسات نيوز)، مساء اليوم الخميس، وإن تلك الصور وبحسب الفضائية تعود الى نوروز هذا العام ، وفي الصور يظهر الرئيس طالباني بصحة جيدة.
-----------------------------------------------------------------
شهين صابير/ NNA
ت: محمد

سلسلة: نحو مشروع كُردستاني استراتيجي

(الحلقة 7)

هذا هي مساهماتنا الحضارية في العهود الإسلامية!

Sozdar Mîdî (Dr. E. Xelîl)

بعد انتصار العرب، سنة (636 م)، على الدولتين الساسانية والبيزنطية، أصبح وطننا كُردستان تابعاً لدولة الخلافة، وظل حتى أوائل القرن العشرين تابعاً للدول التي حكمت باسم الإسلام، ورغم سياسات الإفقار والتجهيل والقهر والصهر، كانت جينات (حضارة گُوزانا) المتأصّلة في ثقافتنا وشخصيتنا تنشط مع كل فرصة مناسبة، وتدفع أجدادنا إلى المساهمة في مختلف مجالات الحضارة، وفيما يلي بعض النماذج.

في المجالات السياسية والإدارية والعسكرية:

نذكر في هذه المجالات الأمثلة التالية:

ــ أبو مُسلم الخُراساني: كان للكُرد دور مهمّ في الإطاحة بالدولة الأُمَوية سنة (750 م)، وإيصال العبّاسيين إلى الخلافة، ومن هؤلاء الكُرد القائد أبو مسلم الخراساني، قال الذَّهَبي: " الأميرُ، صاحبُ الدعوة [الثورة العباسية]، وهازمُ جيوش الدولة الأُمَوية، والقائمُ بإنشاء الدولة العبّاسية، كان من أكبر الملوك في الإسلام، كان ذا شأنٍ عجيب ونَبَأٍ غريب، مِن رجل يذهب على حمار بإكاف [كالبَرْدَع للفرس] من الشام حتى يدخل خُراسان، ثم يَمْلِكُ خُراسان بعد تسعة أعوام، ويعودُ بكتائب أمثال الجبال، ويَقْلِبُ دولةً، ويُقيم دولةً أخرى"([1]).

ــ أسرة البرامكة: البرامكة من قبيلة زَرْزاري الكُردية حسبما أكّد حفيدُهم المؤرّخ ابن خَلِّكان([2]). وكان خالد بن بَرْمَك مشاركاً لأبي مُسلم الخُراساني في إقامة الدولة العباسية، وصار وزيراً للخليفة العباسي الأول أبي العبّاس السَّفّاح، وللخليفة الثاني أبي جعفر المنصور، واتخذ الخليفةُ المَهْدي يحيى بن خالد مربّياً لابنه هارون الرشيد، ويحيى هو الذي أوصل هارونَ إلى الخلافة مخاطراً بروحه، فعيّنه هارون وزيراً له، وعيّن الفَضْلَ بن يحيى حاكماً على النصف الشرقي للدولة (من بغداد إلى خُراسان)، وعيّن جعفرَ بن يحيى حاكماً على النصف الغربي (من بغداد إلى تونس)، واتصف البرامكة بثقافة واسعة، وبالبراعة الإدارية، وشجّعوا حركة الترجمة، ومنحوا الجوائز الثمينة للأدباء والشعراء والعلماء والفقهاء والموسيقيين، فازدهرت العلوم والآداب والفنون، ولجهودهم دور كبير في صناعة (العصر العبّاسي الذهبي)([3]).

ــ الدولة الدُّوسْتِكِية: دولة كُردية حَكمت بين (982 – 1086م)، وأشهر ملوكها نَصْرُ الدولة أحمد بن مروان، إنه مارس سياسة السلام بدل الحروب، وكسب احترام الدول الكبرى في عصره (الدولة العباسية، والدولة البيزنطية، والدولة الفاطمية)، ونَعِمتْ كُردستان بالأمن والرخاء الاقتصادي والثقافي، واهتمّ بالمشاريع العمرانية كالقصور والجسور وقنوات المياه. قال الفارِقي: "وقصده الناسُ من كلّ جانب، وحَصَل كهفاً [صار مَلاذاً] لمن التجأ إليه"([4]). وقال ابن الأثير: "وكان مَقصَداً للعلماء من سائر الأفاق، ... وقَصَـدَه الشعراء"([5]). وقال ابن كَثِير: "وكانت بلادُه آمَنَ البلادِ وأطيبَها وأكثرَها عدلاً"([6]). ورعايةُ هذا الملك شملت الطيور أيضاً، فقد بلغه أنّها تجوع شتاءً لكثرة الثلوج، فأمر بنثر الحبوب لها، فكانت الطيور في ضيافته طوال الشتاء([7]).

ــ الدولة الأيوبية: حَكمتْ بين (1171- 1250م)، ولا تخفى جهودها السياسية والإدارية والعسكرية، لحماية الشرق الأوسط من الغزو الفرنجي، لكن للملوك الأيوبيين جهود حضارية أخرى (تعمير، تعليم، صحة، اقتصاد)، إنهم شجّعوا العلماء على البحث، ووفّروا لهم المال الكافي والمسكن المناسب، كي يتـفرّغوا للعلم، وزوّدوا المساجد والمدارس بالمكتبات العامرة، وبنوا المشافي والتُّرَع، وخفّفوا الضرائب عن الشعب([8]).

وزار الرحّالة ابن جُبَيْر الأندلسي مصر في عهد صلاح الدين الأيوبي، فقال في وصف الإسكندرية: "ومن مَناقب هذا البلد ومَفاخره العائدة في الحقيقة إلى سلطانه: المدارسُ والمَحارسُ الموضوعة فيه لأهل الطِّب والتعبّـد، يَفِدون إليها من الأقطـار النائية، فيَلقى كلُّ واحد منهم مسكناً يأوي إليه، ومُدرِّساً يُعلّمه الفـنَّ الذي يريد تَعَلُّمَه، وإجراءً يقوم به [راتباً يكفيه] في جميع أحواله، واتّسع اعتناءُ السلطان بهؤلاء الغرباء الطارئين، حتى أمر بتعيين حـمّامات يستحمّون فيها متى احتاجوا إلى ذلك، ونَصَب لهم مارِسْتاناً [مشفًى] لعلاج مَن مَرِض منهم، ووَكَّلَ بهم أطبّاءَ يتفقّدون أحوالهم، وتحت أيديهـم خُـدّامٌ يأمرونهم بالنظر في مصالحهم" ([9]). (انظر صورة صلاح الدين الأيوبي، وصورة قلعته في القاهرة).

في المجالات الثقافية:

ليس ثمّة مجال من مجالات الدين، والتاريخ، والجغرافيا، والهندسة، والكيمياء، والفلك، والفلسفة، والطبّ، والهندسة، والأدب، والشعر، والموسيقى، إلا ولأسلافنا فيه نصيب وافر، مع أن ثلاثيّ الجهل والفقر والقهر كان سائداً في كُردستان. وبمجرد أن كانت الحياة تزدهر في إحدى مدن الكُرد، أو كانت أسرٌ كُردية تهاجر إلى المدن الكبرى (بغداد، حلب، دمشق، القاهرة، الإسكندرية، إستانبول، إلخ)، كان الكُردي يستوعب منتَجات الحضارة، ويجيد التعامل معها، ويساهم في تطويرها.

وقائمة أعلامنا في مجال الثقافة طويلة جداً، وبحاجة إلى مؤلفات كثيرة لاستيفائها، وقد ذكرنا شواهد كثيرة في كتاب "عباقرة كُردستان في القيادة والسياسة"، وفي "تاريخ الكُرد في العهود الإسلامية"، وفي "سِيَر أعلام الكُرد في التراث العربي: اللغويون، الأدباء، الموسيقيون"، وتوجد شواهد أكثر في "مشاهير الكُرد وكُردستان في العهد الإسلامي" للمرحوم محمد أمين زكي بَگ، وفي "الموسوعة الكبرى لمشاهير الكُرد عبر التاريخ" للصديق الدكتور محمد علي الصُّوَيرَكي (من كُرد الأردنّ).

ولو تفحّصنا أسماء المشاهير في إيران والعراق وتركيا وسوريا ولبنان والأردن ومصر، خلال القرن العشرين، لوجدنا فيهم كثيرين من ذوي الأصول الكُردية، منهم المفكرون، والعلماء، والفقهاء، والمؤرخون، واللغويون، والشعراء، وكتّاب القصة، والساسة، والعسكريون، والاقتصاديون، والموسيقيون، والممثلون، ومُخرجو الأفلام.

والمثير للانتباه أن أوّل مَن دعا إلى الإصلاح الديني في الشرق الأوسط هو الكُردي السوري عبد الرحمن الكواكبي، والكُردي المصري الشيخ محمد عبدُه. وأوّل مَن دعا إلى تحرير المرأة وتعليمها هو الكُردي المصري القاضي قاسم أمين، والأديبة الكُردية المصرية عائشة التَّيْمورية، والشاعر الكُردي العراقي جميل صِدْقي الزَّهاوي. (من اليمن إلى اليسار: الكواكبي، محمد عبده، قاسم أمين).

ومن سنين دار الحديث مع مستعرب قوموي سوري (إ. م) حول هذا الموضوع، فكان رأيه أن الكُرد أقلّية في سوريا، والأقليات تنزع إلى الإبداع لتؤكد وجودها أمام الأكثرية. وغاب عنه أن الموضوع أكبر ممّا قال، فثمة أقليات أخرى في إيران والعراق وتركيا وسوريا ومصر- لا نذكرها احتراماً- فلماذا لم تدفعها (عُقدة الأقلية!) إلى إنتاج الروّاد في مختلف مجالات الحضارة كما فعل الكُرد؟

الحقيقة أن جينات الحضارة المتأصّلة في الشخصية الكُردية منذ عهد (حضارة گُوزانا)، هي التي تؤهّل الكُردي- حيثما كان- لأن يتفاعل مع مفاهيم الحضارة ومكوّناتها بعقل منفتح، ويساهم فيها ويبدع كلما سنحت له الفرصة. وحينما تقام دولة كُردستان المستقلة، وتحظى بنُخَب قيادية مخلصة ومثقفة، يقومون بالدور القيادي الحضاري الذي قام به أسلافنا الـ (هُوزان= الحكماء) في إدارة شؤون مملكة ميديا، ستكون دولتنا حينئذ في صفّ الدول الأكثر تحضّراً في العالَم.

ومهما يكن فلا بدّ من تحرير كُردستان!

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

4 – 4 – 2014

المراجع:



[1] - الذَّهَبي: سِيَر أعلام النُّبَلاء، 6/219.

[2] - ابن خلّكان: وَفَيات الأعيان، 4/9

[3] - ابن خلّكان: وفيات الأعيان، 1/324، 4/27، 6/219، 6/220. الذَّهبي: سير أعلام النبَلاء، 6/620.

[4] - الفارقي: تاريخ الفارقي، ص143-145.

[5] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، طبعة دار الكتاب العربي، 1997، 7/437.

[6] - ابن كَثير: البداية والنهاية، طبعة دار إحياء التراث العربي، 1988، 12/107.

[7] - المرجع السابق.

[8] - الدكتورة أمينة بِيطار: تاريخ العصر الأيوبي، ص206.

[9] - ابن جُبَيْر الأندلسي: رحلة ابن جُبير، طبعة دار بيروت، ص 15، وانظر ص 26.

 

لم يشهد بلد من البلدان ما شهده العراق من ظلم وجبروت على مر العصور، فالعراق هو بلد النمرود وعلى أرضه دارت آلاف المعارك، وسالت دماء الأبرياء واختلطت بدماء قاتليهم في صراع أزلي بين الحق والباطل.

لماذا العراق بالذات؟ لأسباب عديدة أهمها موقعه الجغرافي المهم، وثرواته الضخمة، وتردد أهله في المواقف الحاسمة رغم أنهم معروفين بثباتهم وشدتهم في المعارك.

فقلما أستغل العراقيون الفرص القليلة التي حظوا بها على مر التاريخ، وكان أغلبهم يفضل أن يضل متفرجا في المعارك الحاسمة بدلا من نصرة الحق، وفي كل مرة يتسلط ظالم جبار عليهم بسبب مواقفهم يعظون أصابعهم من الندم، ولات حين مناص.

ولعل الموضوع لا يختص بالعراقيين وحدهم، لأنه جزء من الطبيعة البشرية إتباع الحسابات الدنيوية، فالبشر يهابون لا إراديا أهل الباطل من أصحاب الإمكانيات والجيوش الجرارة، ويترددون في أتباع أهل الحق لقلة ناصريهم مع أن الله معهم!! طبعا السبب الرئيسي لهذا هو ضعف الإيمان بالله، ولكن النتيجة واحدة.

بعد سقوط هدام اللعين لم يفهم أغلب العراقيون أن المعادلة اختلفت، وإنهم اليوم يستطيعون نصرة الحق وتغيير واقعهم من غير سيف أو قتال، فكل ما عليهم هو التأشير على ورقة ووضعها في صندوق مظلم، لتنير الدرب أمامهم نحو حياة أفضل، فلا فساد، ولا إرهاب، ولا فقر أو خنوع بذل وعبودية إلى حاكم متسلط ظالم.

ولكن بالطبع لكي يتحقق هذا كله فمن المهم التأشير على المكان الصحيح في الورقة، واختيار الشخص الملائم لهذه المهمة العسيرة، يجب أن نعلم جميعا إننا ننتخب من يمثلنا، شخص كفوء نزيه له القابلية على الدفاع عن حقوقنا وتفضيلها على مصلحة حزبه أو حتى شخصه، شخص لديه الاستعداد على الثبات و الموت في سبيل مبادئه، بدل بيعها بأول فرصة.

عملية الاختيار بين المرشحين يجب أن تأخذ الأولية لدى كل مواطن عراقي شريف، لأنها السبيل الوحيد لتغير الواقع المزري الذي يعيشه العراقيون الآن.

ويجب على الناخب أن يكون فطنا فلا ينجر إلى عواطفه ويتبع الكلام المعسول لبعض السياسيين متغاضيا أفعالهم، فأساس الاختيار عقله فقط، فمن سرق البارحة سيسرق غدا، ومن باع دماء الشهداء سابقا سيسترخص بلا شك دماء العراقيين لاحقا.

 

كل شيء في العراق, أصبح ملكاً لأصحاب المنطقة الخضراء, ولا نبالغ في القول, أذا أذا ما أشرنا الى أنفاس العراقيين, ربما ستصبح يوما ما ملكاً لقاطني الخضراء, الوزرات أصبحت للأقارب والعوائل, فالوزير يدخل وحاشيته تحيط به من كل جانب, ولا عجب في ذلك أذا كان رئيس الوزراء,يتصرف بتلك الطريقة!

أصهار دولة الرئيس, يصولون ويجولون كيفما شاءوا, وأنى شاءوا, ومن أكثرهم شهرة يد الخير أبو رحاب,وبقية ألاصهار, كل يعمل من موقعه وعلى وفق الصلاحيات الممنوحة من( عمهم حفظه الله ورعاه) وحسب المهام المكلف بها.

بعد ملف ألاصهار, يأتي آخر لا يقل أهميةً عمن سبقه وهو ملف ألاقارب,أبو المحاسن أبن أخ رئيس الوزراء, والذي افتتح مؤخراً مكتباً في بابل يحمل شعار " أبو المحاسن للحالات ألانسانية" ووضع بين هلالين أبن أخ رئيس الوزراء المحترم! وكأنه يروج لمحلات سباكة, أو نجارة.

وألاهم من ذلك كله, السائر على خطى أبيه, وقرة عين العراق حمودي, الذي لا زالت منجزاته وبطولاته تبهرنا, ويعجز التاريخ عن أن يغطي مآثره, وكأنه يعيد إلى الذاكرة صورة عدي وهو يسير خلف أبيه, إلى أن ساروا معاً إلى الهاوية, وليت من تبعهم يتعض بمصيرهم.

كل المؤشرات تؤكد أن العراق أصح تركة, للمالكي وأبنه وأصهاره, وأقاربه, وتجد رغم ذلك بعض المتملقين, ينادونه بأمل العراق, ويرددون عبارات" أن لم تنتخبوا المالكي فمصير البلاد سيؤول لخراب", وهل من خراب بعد ينتضر العراق أكثر من ذلك؟ فالموت يتقاسمه أبناء العراق في كل صباح ومساء, والفقر ينشر عباءته على أغلب أبناء الرافدين, وأطفال العراق يملئون التقاطعات بحثاً عن لقمة العيش, فكيف سيكون شكل الخراب أذن؟

ربما في قادم الأيام, لو بقي المالكي لولاية ثالثة, سيغير العلم العراقي؟ ويصنع علماً مالكياً من تصميم الخبراء قرة عين أبيه, ويد الخير الصهر المصون, وربما ستتغير شعارات الدولة؟ وتتغير عبارات الفخر بألانتماء الى العراق, فتصبح بدلاً من " أرفع راسك أنت عراقي", إلى"أرفع راسك أنت مالكي",

ولو شملنا دولة الرئيس بوافر عطفه, ستتحول الجنسية العراقية, إلى الجنسية المالكية وتتحول سفارات العراق, إلى سفارات الدولة المالكية, ويمحى أسم العراق ليبقى أسم المالكي شامخاً, ويردد عبارات كما رددها صنم سقط قبله "وليخسأ الخاسئون", لوأنك أتعضت يا دولة الرئيس بمصير, من سبقك لوضعت العراق نصب عينيك, لا أن تضع خيراته, أنت وأقاربك في بنوك سويسرا.

 

حسو عفريني

4-4-2014

 

كل ما يعانية الحركة الكوردية المشروعة في كوردستان سورية من يوم مولدها 1957 وحتى اليوم من عام 2014 سببه هم مثقفون الكورد (مزبزبون أكثر من القطاع العام) فأحملهم المسؤولية ، بدلاً من ما يكونوا قدوة في نضال الحركة الكوردية الكوردستانية في سورية ( رأس البلاء هم) وأقول رداً على منشور لأحد كتابنا (أن تحرير العقول أصعب من تحرير الأوطان) والذي أفتخر به ويفتخره أغلب أبناء جيا كورمينج في نضاله بالقلم والعمل الاجتماعي على الأغلب:

أستاذي وكل الأقلام الحرة كل الاحترام والتقدير لجهودكم المعطاء وفي هذا العصر بالذات عصر الثورة الرقمية والانفجار الإعلامي وغزو الفضاء والهندسة الجينية والاستنساخ البيولوجي والربوتية وفي عهد السيطرة الكاسحة للشركات العابرة للحدود الراسماليه المتوثبة وانعدام الحدود المحصنة فإنه أضحى من الضروري بل ومن الحيوي إقامة التعددية السياسية والفكرية المثالية في كافة البلدان العالم ليس فقط بين الكورد وخاصة كوردستان سورية ، ووصولا إلى تحرير العقول وإطلاق العنان لبعض العبقريين في كوردستان بأجزائها حتى يتم حشد كافة الطاقات الذهنية الكوردية الكوردستانية.

وهذا بطبيعة الحال يقتضي قيام الديمقراطية السياسية والاجتماعية وتكريس حرية الرأي والفكر والتعبير الذي يعانيه شعبنا منذ قرون ومما سيضع حدا للركود الفكري الناجم أساسا عن تكبيل العقول وتعطيل جانب كبير من الطاقات الذهنية كما فعلها التشرذمات القائمة على جسم الحركة الكوردية الكوردستانية في سورية خاصة والتي لا سبيل إلى تطوير وتفعيل الثقافة الكوردستانية بدون إفساح المجال لها وتشجيعها على الإبداع والعطاء.

أما تحرير الاوطان: من هنا ، فإن بعثة التجديد المقبلة مدعوة إلى تحرير الإنسان قبل تحرير السلطان ! وإلى تحرير الوجدان قبل تحرير الأوطان ! ولقد رأينا كيف أن أحزابنا الكوردية الكوردستانية والعربية الاسلامية والعلمانية لم يخلص من هيمنت النفوس الضعيفة بين الكورد والعسكرية والإدارية بين باقي الأمم مباشرة ، خلفوا في شعوبهم بكل الألوان الفساد والانانية والكفر والفسوق والعصيان ، وإعلان التمرد على الحركة والشعب ! وليس معنى هذا أنه يجب علينا أن نهادنهم ، كلا ! بل يجب إعلان الجهاد الشامل عليهم سياسياً ، وإننا في حاجة إلى تنزيل معاني المبدأ وإنما المقصود :

هو قدحٌ لحركة التداول الاجتماعي ! وذلك بأن يتحرك كوادرنا من جديد والجديد وشرح الحقائق في المجتمع الكوردي الكوردستاني ، تبصراً وتبصيراً ، وتدبراً وتدبيراً .

وهؤلاء الكوادر بحاجة إلى الثقة بأنفسهم أولاً ، وهذه قضية مهمة سنحتاج إليها قريباً

فهل آمنت الحركة الكوردية الكوردستانية وخاصة السورية برسالتها ووثقت بنفسها ؟ أو أنها على شك من أمرها مريب ؟ إلى أي حد هي واعية ، بل مؤمنة بوظيفتها ؟ أو أنها تشتغل بمجرد ( وعي المشاركة ) في تطوير بنية مجتمع حديث ؟ مجتمع هيكله مبني على الاستعمار الإقليمي القديم والحديث والجديد وفق نظام حياة دخيل ، ونمط عيش مستورد ، فكان بذلك يخضع في خصائصه التنظيمية لنمط غير كوردية ! وما المجتمع إن لم يكن نسيجاً من العلاقات ، ونسقاً من المؤسسات ؟ ماذا يمكن أن تعطي قراءة للحداثة من خلال بنيتها غير الحداثة نفسها ؟ فإذن ، الكوادر الحزبية بمعناها التجديدي إنما هي ( حركة كوردية مشروعة ) أكثر مما هي( حركة كوردية ).

 

في يوم الاحتفاء بتأسيس جمعية سوبارتو

احتفت جمعية سوبارتو يوم الخميس 3-4-2014 بيوم تأسيسها في مدينتي قامشلي، وباتمان في أجواء توحي بقدرة الجمعية على منح المزيد، وتقديم كل ما يمكن لخدمة التاريخ والتراث الكردي، وقد تضمن الاحتفاء كلمة للأستاذين ياسرعبدو في قامشلي، وأخرى لإبراهيم عباس إبراهيم في باتمان، تناولا أهمية التاريخ بالنسبة للكرد، ودور الجمعية في حماية هذا التاريخ، وتوثيقه، كما بينا الصعوبات التي تواجه العمل الثقافي، وضرورة التكاتف وزرع القيم النبيلة، والاخلاص في العمل للوصول إلى ما تصبو إليه الجمعية، وتم عرض أهم النشاطات التي قامت بها الجمعية خلال الفترة الماضية.

وإذا اقتصر الحضور في قامشلي على عدد من أعضاء الجمعية لضرورات خاصة بها، ففي باتمان تميزت الأمسية لعدة اعتبارات أهمها أنها فرحة للسوريين في بلاد الغربة أن يجتمعوا في مثل هذه المناسبات ليتبادلوا الأحاديث عن الوطن وما أصابه من خراب وهلاك، وليتحدثوا عن ظروفهم، وغيرها من الأمور التي تخص الأهل والأقارب، ولينسوا قليلاً همومهم المتراكمة، ومعاناتهم في بلاد المهجر، وثانياً التعرف عن قرب على المثقفين الكرد في باتمان إيماناً منا، ومنهم على إمكانية بناء أجواء ثقافية تكون فضاء رحباً لبناء القيم الإنسانية وحب الوطن، وبداية للتواصل من نواح أخرى افتقدناها في السنوات السابقة.

في هذه الأجواء تم منح الأستاذ الدكتور فاروق إسماعيل جائزة سوبارتو التقديرية للبحث العلمي، والتي ستمنحها الجمعية في كل سنة في مثل هذا اليوم للباحثين المتميزين، والذين ساهموا في كتابة التاريخ والتراث الكردي، ولم يأت اختيار أ. د. فاروق عن عبث فقد كان له دوره المتيز كعضو مؤسس لجمعية سوبارتو في متابعة سوبارتو لمسيرتها الثقافية، إضافة إلى جهوده الكبيرة في البحث العلمي في مجالات التاريخ والآثار واللغات القديمة، والتي أضاءت جانباً هاماً من تاريخنا القديم الذي أصابه التشوه والغموض، وقد كان لـ أ. د. فروق إسماعيل كلمة هذا نصها:

أخوتي في جمعية سوبارتو ...

أسعدني جداً خبرُ تقديركم وتكريمكم إياي، وأعجبني وفاؤكم، وأتمنى أن نظل معاً على الطريق الصحيح لخدمة التاريخ الإنساني وتراثنا الكردي.

أشكركم من أعماق قلبي، وأحيي جمهورَ سوبارتو ومتابعي نشاطاتها، فَهُمِ الهدفُ والأمل ،وبهم تزدهر الجمعية .

لقد جاء تأسيس سوبارتو في ظروف استثنائية ما يزال وطننا العزيز سوريا يمر به، حيث اشتعلت الثورة فجأة وثار الشعب على الاستبداد، فكان التهديدُ والاعتقال، ثم القتلُ والمجازر الجماعية، ثم القصفُ والأسلحة الكيماوية و....فتمزقت دروب الوطن، وتشرد الشعب وهاجر وتشتت. إنه الطوفان المعاصر الذي قُدّر على السوريين، ولم يجدوا مُعيناً. ولكن إباءَهم وصمودَهم لن يدعهم يغرقون.سينجون ويعودون لعيش حياةٍ أفضل .

شكراً للتكريم. ومن سوء حظي أن ألقى التكريمَ العلمي مرتين في غمار هذه الثورة، ولا أكون حاضراً. اليوم معكم (في قامشلي)، وكذلك غبتُ في مطلع الثورة ..في نيسان 2011 عندما فزتُ بجائزة البحث العلمي في الجامعات السورية لسنة 2010 ،ولم أسافر إلى دمشق لحضور التكريم.

أتأملُ حالَ الكرد السوريين اليوم، وتتدافع في ذهني أفكارٌ وتجاربُ كثيرةٌ في التاريخ تصلح لأن تكون عِبَراً، وتستحق الاستفادةَ منها. أريد أن أكشف عنها وأتردد ،لأني لست متفائلاً بأن يتغلب العقلُ على المشاعرِ والأحلامِ اللذيذة.

باختصار شديد، دعوني ألفت الانتباه إلى أمرين فقط :

1- إننا نحن الكردَ السوريين تميزنا بالثقافة وحدها، ولكننا لا نُحْسِنُ، بل لا نستطيع توظيفَ ما نمتلكه من وعيٍ وثقافةٍ وفكرٍ في تطوير حياتنا.

2- إننا أغنياءٌ بإرثنا الحضاري القديم، كما أخوتنا الكرد في إيران، وهو ما يستدعي منا أن نكون أوفياءً لذلك الإرث ..نحميه، وننشره، ونعتز به في إطار الحضارة الإنسانية عامة ً، ونجعله وسيلةَ تواصلٍ وتآخٍ مع الشعوب الأخرى.

ولذلك كان الاندفاعُ لتأسيس جمعية سوبارتو ضرورةً وواجباً لتنمية الوعي الثقافي ولاسيما التاريخي الأثري التراثي. وأعتقد أنها نجحت بدرجةٍ كبيرةٍ في أداء دورها خلال العامين السابقين، وصمدت رغم الظروف القاسية، وحافظت على مسارها العلمي العقلاني.

أتمنى أن تتطور وتزدهر نشاطاتُكم أكثر. وتأكدوا أن البعدَ عن الوطن لا يمنعنا من مواصلة العمل معكم لأداء هذا الدور الثقافي المجتمعي، وسنتابع جهودَنا في خدمة الجمعية.

لكم أعضاءَ جمعية سوبارتو ،ولجمهوركم الكريم، خالصُ مودّتي وشكري.

الجمعة, 04 نيسان/أبريل 2014 14:14

اسكتي يا أدب سز - دانا جلال

ليستْ مُصادفة أنْ تبدأ الحَملة الانتِخابية بَينَ 9 الاف و40 مُرشحاً لِشغلْ 328 مقعداً لِمجلس النواب العراقي في 1 نيسان، لان كِذبة الديمُقراطية في العراق تبدأ بِمهزلةِ مأساة "كِذبة" وتنتهي بمأساةِ مَهزلة "دولة".

بدأ رامبو المالكي "دَولة القانونْ" حَملتِه الانتِخابية مِن "المنطقة الخَضراء" على طريقة هوليود، لِيكشفَ بسذاجةٍ عَنْ دَولة العَشائر وشِعارها “الدَمُ بالدمْ" و"أنا وليُّ الدَمْ" بَعدَ أنْ إصطَّحبَ جيشاً جراراً لإلقاء القبض على أحد مُجرمي المنطقة الخضراء. نُسخة هزيلة، ومُكررةِ لرامبو ومُلحقاتِه، فَهلْ مازالَ نائبه "عَباس البياتي" عِندَ مُقتَّرحِه باستَّنساخْ النَّعجة دوللي؟

بَهلوانياتْ المالكي لَيستْ الوَحيدة في سيرك السياسة العراقية، ومائدة عار المُهرجينْ في مُتلازمات بَرلمان العِراقْ، فَوزير عَدلِنا " المَهووس جنسياً، عَنْ "قائمة الفَضيلة" سَربَ مِن خِلال المالكي، "قانون الاغتصاب الجنسي" بِعنوانه اللاهوتي" قانون الأحوال الجعفري".

النائِبة "حنان فتلاوي" تَدخُل في صِراع الطوائف العراقية، لِتَّقتَرح "مُوازنة المَوتْ" بينَ شيعة العراق وَسنَّتِها، دونَ أنْ تَدرِجَ في فَقرات ميزانيتها، المَطلوب نَحرِه، وتَفخيخِه، واغتِصابه مِنَ الطَرفْ الآخر كَي تتَّوازنْ الأمور.

الكوميديا الفَتلاوية تَصِلُ لِذروتِها حينما تَرِدُ على النائِبة "وصال سليم" بَعدَ أن حاولت الأخيرة استِبعادها مِن الترشيح: “لا اعرف نائبة اسمها وصال سليم لكي أرد عليها، ولم اتعود الرد على اي كلام من شخص مغمور او شخص غير معروف او لا وزن له".

ضِمنَ تَهريج (المكياج-شوب) تَظهر مُرشحة بصورها المُتبرجة هنا والمُحَجَبة هناك، وتُختفي صورة السَيدة خولة منفي جودة (ام علي) لتَّضع صورة شقيقها الحاج احمد منفي جودة (أبو علي).

التَّهريج السياسي يُعَّبِر عَنْ واقع مؤلم، كما الدِعاية الانتِخابية لائتلاف العراق 262() ومُرشَحه الذي كَتبَ (المرشح الشيخ أياد الآشوري-معتنق للإسلام على ولاية محمد وآلِ محمد حفيد وهب وجون).

كُتلة المواطن تَدخل حَفل التَّهريج مِن خِلال تَحوير صورة شركة "حليب نيدو" العالمية، حَيث رَفعتْ صور عَبوة الحَليبْ واستَّبدلتها بِكلمتين "المواطن ينتصر".

ويعود رامبو المالكي ليُصرِح بان مَنْ يَبيع بِطاقته الالكترونية الخاصة بالانتخابات البرلمانية المقبلة "ليس لديه شرف ولا كرامة"، وينسى دَولته أنْ يُعَلِمَ نائبه "مجيد ياسين" معنى الادب والشرف حينما صَرخَ بوجه النائبة عَنْ قائمة التحالف الكوردستاني السيدة بريزاد شعبان: اسكتي يا ادب سزز.

ايُّ نائب نَحتاج في برلمان العراق؟

في ظِل دِعارة سياسية في مَشهدِها العامْ، ويُسَمونها بِدعاية انتِخابية نَحتاج لنائب يَصرخ في وجه هذا تهريج لادبسيزية العراق: كفى

لمواجهة التهريج الانتخابي لبعض ادبسزية البرلمان الحالي واللاحق اتفق مع الصديق عمر الدواودي الذي كتب:

-المرأة الحافية في علم الجغرافية!

-دواء الخيبات في علم الانتخابات!

-ترشيح الجواري لمعالجة الصرف والمجاري!

-انتخاب العمامات لملمة ذروق الحمامات!

-انتخاب الرفيق من الشعب الغريق!

-انتداب الرفاق لحماية السراق!

-استعارة الدعارة في تغيير مسار الطيارة!

-استحالة القرار لدى ابو خليل الفرار!

-الامة الضحية في قياسات العمامة واللحية!

متابعة الانتخابات.. صوت كوردستان: على الرغم من معادات الدكتور برهم صالح النائب الثاني لجلال الطالباني لبعض أعمال حزب الطالباني و محاولته الظهور كمصلح داخل صفوف الحزب ، ألا أنه و على الرغم من فشلة في مسعاه يرفض أيضا الاستقالة عن الحزب و تأسيس حزب جديد أو الالتحاق بحزب اخر أو حتى الابتعاد عن السياسة على طريقة مقتدى الصدر الذي بدأ يمارس السياسة بشكل أكبر بعد أعتزاله.

الدكتور برهم صالح رفض استلام مسؤولية الحملة الانتخابية لحزب الطالباني في الانتخابات البرلمانية العراقية التي ستجرى في أواخر هذا الشهر، و بهذا رفض أن يكون الواجهة السياسية القوية لحزب الطالباني .

عدم موافقة برهم صالح لاستلام الحملة الانتخابية لحزب الطالباني و ابتعادة عن الأضواء الانتخابية تعني بأنه يتقبل ألحاق الضرر بحزبة و يتقبل نزول شعبية الحزب في أنتخابات مصيرية حزبيا. و بهذا يكون برهم صالح قد أعلن الحرب على حزبه من دون أن يستقيل.

برهم صالح قام بأرجاع الكثير من الأملاك التي حصل عليها من حزب الطالباني و قام أيضا بترك منصب نائب رئيس الحزب و يرفض القيام بأية مهام حزبية و هذه يجب أن يلحقها قرار جرئ للاستقالة, و لكنة بدلا من ذلك مستعد لالحالق الضرر بحزب الطالباني من خلال عدم دعمة لا لحزب الطالباني و لا للناخبين داخل حزب الطالباني في هذا الظرف بالذات.

أذا كان هدف برهم صالح تجديد الاتحاد الوطني الكوردستاني فعلية أن يكون حريصا على مصلحة الحزب تلك المصلحة التي يريد كوارد الحزب حمايتها. أما أذا كان هدف برهم صالح افشال هذا الحزب و تخريبه فعندها يجب أن يتصرف كما يتصرف الان. فهو سوف لن يحصل على تأييد كوادر الاتحاد الوطني عن طريق الحاق الضرر بالحزب نفسة. جميع المؤشرات تدل على أن برهم صالح ينوي الإصلاح و قام بكتابة منهاج داخلي جديد للحزب و سيعرضة على المؤتمر القادم و لكنه بعملة هذا و بأبتعاده عن النشاط الحزبي في وقت الانتخابات سوف لا يجد بعد شهر من الان حزبا اسمة الاتحاد الوطني الكوردستاني و لربما ستحول الى القوى الرابعة في الإقليم و يتحول رسميا الى ذيل لا حول له و لا قوة.

و بعيدا عن التحليلات السياسية و حسب مصادر صوت كوردستان فأن سبب ابتعاد برهم صالح عن الحملة الانتخابية لحزبة هو أعتقادة بأن حزب الطالباني سيفشل في هذه الانتخابات سواء قام هو بترأس حملتها الانخابية أم لم يترأسها. و لهذا السبب فضل السكوت كي يتحمل كوسرت رسول علي و هيرو إبراهيم أحمد و ازاد جندياني و الملا بختيار مسؤولية فشل حزب الطالباني.

 

ماذا يريد المواطن؟ سؤال يتردد كثيرا هذه ألأيام ونحن نقترب من ألاستحقاق ألإنتخابي المهم الذي قد يرسم افقآ جديدا لمستقبل العراق، مستقبلا يحمل هموم العراق والعراقيين ليحاول تجاوزها عبر صناديق ألاقتراع وملبيا لمطالب الشارع العراقي بتغيير الواقع الفاسد.

هل إنا مواطن كي أريد؟ وماذا أريد؟ وكيف؟ يشير الدستور في مادته(6) إلى "التداول السلمي للسلطة وعبر الوسائل الديمقراطية"، كذلك المادة (14) تنص على "إن العراقيون متساوون أمام القإنون دون تمييز"، أما المادة (16) تشير إلى إن" تكافؤ الفرص حق مكفول لجميع العراقيين" لترادفها المادة(22) لتؤكد إن" العمل حق لكل العراقيين بما يضمن لهم حياة كريمة"، "القضاء لا سلطان عليه إلا القانون" هكذا ما قالته وثيقة العهد العراقي بالمادة (19)، أما المادة(27) فتقول "تكفل الدولة تشجيع ألاستثمارات في القطاعات المختلفة، وينظم ذلك بقانون".

هذه اقل حقوققنا التي نطالب بها، نبحث عن من يوفر العيش الرغيد لأبنائنا، وتوفر لهم الفرص المتكافئة مع أبناء السلطة ، من لا يعمل على تكوين طبقة عليا تستطيع إن تتحكم بمقدرات الدولة، دون ألالتفات لمصالح البلد، كإعادة طائرة من حيث أتت متجاهلا عواقبها ألاقتصادية، والإعلامية على وطننا مادام هو الحاكم، نريد من يقوي صناعاتنا الوطنية، لتخفف العبء عن دوائرنا الحكومية، نريد إن تتداول السلطة سلميا، لا إن تستخدم مقدرات الدولة، وأموالها لدعاية طرف لأجل البقاء على كرسي الحكم.

نعم! نريد إن نغير واقعنا، ونضع الرجل المناسب في المكان المناسب، نريد إن نزيح من فشل بملفات ألأمن، والاقتصاد، والخدمات، وغيرها ...، نريد من يقرأ واقعنا السياسي، خارجيا، وداخليا لتكون لنا سيادة كباقي الدول، أن نأتي بالشخص(معنوي، مادي) الذي لديه برنامجا يحمل حلولا ناجعة، تنقذنا من واقعنا البائس هذا، من ينهض بواقعنا الصناعي، والزراعي، لا إن نبقى أسرى النفط.

نريد إن نغير من لا يهتم بأمور دينه، ودنياه، من خالف تعليمات وأوامر المرجعية، وصوت على المادتين (37،38) من قانون التقاعد، من لا يفكر بأبناء شعبه ألا في موسم ألانتخابات.

إن التغيير يبدأ فينا نحن كشعب الذي أتمنى أن تكون لنا الثقافة في حسن ألاختيار، ليس للحزب والطائفة والعشيرة مكان مقابل ألأصلح والأنزه كي نخرج من نفق المحاصصة المظلم.

لنستفيق أيها ألإخوة، من نومنا هذا، وسباتنا الذي طال أمده، لنحاسب أنفسنا، والمسئولين عن تأخر بلادنا، ومن تأخر في مد العون لنا كمواطنين، ولم يفكر ألا بنفسه، وحزبه.

بصراحة ابن عبود

جاموسة اسلامية تقتحم قاعة فنية!

تناقلت الانباء، وتناولت وسائل الاتصال الاجتماعي الفضيحة الاسلامية الجديدة في بصرة الشعر، والفن. لعل المرأ، يفهم الان، لماذا مات الملحن المبدع طارق الشبلي مهموما، معزولا في بيته في المعقل دون ان يزوره احد المسؤولين، او يتفقد حاله احد المتأسلمين الجدد. ربما توقف قلب المبدع العالمي الكبير ربيب البصرة البار محمد سعيد الصگار بعد سماعه خبر اقتحام الجاموسة ام ياسر لتمنع الغناء والرقص في قاعة فنية. تعبت الماجدة ام ياسر من الردح امام الرئيس القائد في زياراته للبصرة، وكي تنسى ماضيها في الحفلات الماجنة لاتحاد نساء العراق منعت الرقص والغناء. بعد ان تعبت الرفيقة من كتابة التقارير السرية، انتقلت الى اصدار القرارات القمعية(تقرير، وقرار من نفس العائلة الامنية) فغيرت المجاهدة ملامح وجها ليشبه مؤخرة اسد بابل، الذي رفعه الظلاميون من احدى ساحات البصرة، واعادته الجماهير الواعية بالقوة. بالتاكيد ستكشف قوى البصرة الخيرة، وجمهرة مثقفيها الوجه القبيح للمجاهدة الجديدة، وتزيحها عن مكانها، وتعيدها الى الحظيرة التي تسللت منها. وتعيد لقاعات البصرة، ومسارحها، ونواديها، ومقراتها الثقافية الوجه الجميل الذي اشتهرت به كمدينة للموسيقى، والرقص، والغناء، والادب. مدينة المسرح، والاوبريت، والخشابة، والطرب، والرسم والخط. الفن بكل انواعه.

" ده شكل بني ادم ده"؟!

عندما رايت صورة "وحش الشاشة" على الفيس بوك تذكرت احدى مسرحيات الفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا "ابو عليوي" وهو يعاكس الفنانة الكبيرة الفقيدة مريم الغضبان(خارج النص كعادته): "بالله هاي مرة لو عنترة"! ام ياسر تروح فدوة لنعال عنترة. مريم الغضبان، بالمناسبة، بصرية اصيلة من الزبير هاجرت الى الكويت وابدعت. وهي اول مقدمة اخبار تلفزيونية في المنطقة. لكن الموت اخذ الحلوة، كما يقال، وخله، الغبرة.

نجحت، مؤخرا، الضغوط الدولية العالمية على اسبانيا، خاصة من جمعيات الرفق بالحيوان بالمنع التدريجي لمصارعة الثيران لانها بشعة جدا. او استبدال السيوف المستعملة بسيوف خشبية غير جارحة. لكن الاحتفال السنوي للتقاذف بالطماطة والجري امام الثيران الهائجة في الشوارع لازال تقليدا سنويا، رغم بعض الاصابات. يحضره المغامرون من جميع انحاء العالم، علهم يحظون بضرية قرن ثور، او رفسة عجل تجعلهم فريسة للصحفيين. ربما ارادت جاموسة البصرة تقليد اقاربها الثيران في اسبانيا، فهجمت على الجماهير المحتشدة في قاعة عتبة بن غزوان لتنطحهم بكرشها(حثلها) الخرافي، وتحاربهم بحاجبيها المرسومين على شكل سيوف اسلامية من طارق بن زياد، وابو موسى الاشعري.

السؤال المشروع لماذ لم تخط "المديرة" الجديدة شعارات مثل يا حيدر الكرار، الله اكبر، او ياحافظ ياستار، على خديها، مثل بقية اخواتها من "النيرنات"؟؟؟؟!

ترى هل هاجت الثوورة ام ياسر من الاعلام الحمر المعلقة في القاعة؟ ام انها عادة قديمة لواحدة "متعودة دايما" على المناطحة!

رزاق عبود

26 03 2014

كنت أتابع نتائج الانتخابات البلدية في تركيا لكونا تكنى بان لها تاريخ ديمقراطي طويل بالرغم بكونها أشبه ما تكون على شاكلة الديمقراطية الباكستانية، حيث تاريخ تكوين دولة باكستان قريب من تاريخ تكوين دولة الهند، الفرق شاسع وواضح بين الديمقراطية الهندية والديمقراطية الباكستانية، تكاد ان تكون الديمقراطية الباكستانية نسخة مطابقة من الديمقراطية التركية لكون المجتمعين التركي والباكستاني يعيشان في مرحلة البترياركيه٠
كنت اتابع لقاءات بالمواطنين الأتراك ورايهم عن الانتخابات، لاحظت ان نسبة كبيرة تؤييد اردوغان، الى درجة كان هناك ناس جامعيين وأساتذة يؤيدون اردوغان فقط لكونه اردوغان، وعن الفساد المالي والإداري والسرقات، قالت سيدة ،لا اصدق، حتى لو كان ذلك صحيحا فان اردوغان قد سرق من اجل الشعب، لكن تلك السيدة لم توضح، كيف يكون السرقة من اجل الشعب والفلوس لم تضع في بنك الشعب،،بنك هالك،بالتركية،، بل كانت في علب كارتون أحذية وفي بيت مدير بنك الشعب،بنك هالك٠
وتم نقل صور عن الانتخابات كيف يتم شراء أصوات قرى كاملة بواسطة المختار، لكون المختار في مقام أب القرية٠وهذا شيئ كثير التكرار في تركيا وباكستان٠
ذات يوم قبل ٣٠ عاما اصطحبني والدي لأكون برفقته الى الانتخابات، في الطريق أراد إقناعي بالتصويت لرئيس العشيرة، لكني رفضت، وسألته عما قدم الأغا له او لقريته او للعشيرة، اعترف وقال لا شي لكنه ، رئيسنا ويجب التصويت له٠
سألني لمن سأصوت فقلت له ،في مل يوم امر مرتين على الأقل بجانب مدرسة ، قد بناه الأغا الفلاني، قال والدي ، لكن عشيرته ألد أعداء عشيرتنا ياباني،
قلت يا والدي ، نحن نتعارك مع أبناء تلك العشيرة كل اليوم وفي المساء يذهب الاثنان،، الأغايان،، الى النادي ، ويقرعون الكاس بالكاس ، ونحن ننام مع جراحنا٠
أعطيت صوتي لمن بنى مدرسة وساعد بعض الشباب، وكان حينها يحمل أفكارا تخدم المجتمع والناس، ولم يقتنع والدي، الى يوم الانتفاضة ، فكان ذلك الأغا هو الذي حرر دهوك وطارد قوات المقبور صدام، ولم يكن قد وصل بيشمه ركه واحد الى دهوك ، الى ان وصلت جحافل المنتفضين الى قلعة بدرية و حرروها، ومن ثم وصلت طلائع البشمه ركة وبدأت الانكسارات وتقهقر قوات الانتفاضة، ووصل بنا المسيرة الى جلي وبلي، وكان البيشمه ركه وقيادتها يسابقوننا في الهروب من جيش صدام المنهار اصلا، وكانت عدد الدبابات تعد على أصابع اليد الواحدة٠
ارى ان العالم تغير كثيرا، وكذلك كوردستان تغيرت صورتها وارتفعت فيها العمارات وتحسنت الخدمات وتوفرت الأمن والأمان ، لكن ما يؤسف له ان كوردستان قد تراجعت الى الوراء لما يقارب الخمسين عاما من الناحية الإدارية والفكرية والعقلية ، وذلك لاحتلال المدن من قبل أبناء القرى، وتم فرض عقلية القرية على المدينة، هذا حصل في العراق أيضاً٠
تم تكريم المناضلين بدرجات وظيفية و رتب عسكرية، قد يستحقون امتازات اكثر، لكن ان يضع أمور شعب وإدارة ناس بيد هؤلاء ، تلك جريمة بحق الادارة والقانون، وبهما يتم قياس مدى تقدم شعب ورقييه٠
في مجتمع العقلية البترياركيه يكون الإدلاء بالأصوات عن طريق امر كبير البيت، مختار القرية، او رئيس العشيرة، لذا نرى الحركة الكوكية للسياسيين وهم يدورون على بيوت كبار القوم، طبعا باكياس من الدولارات والهدايا لشراء ذمتة ويتم الطلب منة القسم بان يقنع جماعته لصالحهم، هذا لا يقتصر على حزب واحد، كل احزابنا شاطرين في هذا الموضوع ٠
وقصة المرحوم سامي شنكاري وعراكه مع أخيه في دهوك، حيث قال، لقد دفعت كذا مبالغ لكذا عدد من الناس، كان حساب أجال بيدر يختلف عن حساب الحقل فجن جنون المرحوم وانفجر في وجه أخيه صارخا وهو يقول اين هؤلاء اللذين اخذوا الفلوس ولم يصوت لنا٠
ولم يعلم المرحوم بسوسيولوجية مواطني دهوك، المبني على القرابة ووحدة اللهجة، وعلى هذا الأساس فشلت اليكتي في دهوك، وقد يحصد حركة كوران بعض الأصوات في دهوك ، الا انه لن تكون كبيرة٠
نعود الى العقلية البترياركيه، حيث في هكذا مجتمع يكون القرار بيد من ياخذ محل كبير القوم، الأب في البيت، المختار، الملأ، الامام، والاغا، والمختار في القرية، حيث القرية هو اخصب مكان وبيئة لنمو وازدهار تلك الافكار٠
عندما تتحالف البترياركيه مع الأحزاب الكوسمبوليتية مع البرجوازية المرتبطة بعجلة الإمبريالية ، يشكل ثالوث الشر والتآمر على المجتمع، وينشرون أفكار مترنيخية،، نسبة الى مترنيخ،، القائمة على ابقاء القديم على قدمه، ونشر ثقافة الخوف من التغير، ويصبح تحت تأثير الخوف من المجهول، وما يساعد على انتشار هكذا أفكار هو الثقافة والأفكار التي زرعها المستعمر بينتا ولا زلنا أسرى تلك الأفكار، عندما كان يقول المقبور صدام ،شوفوا حال جوارينكم و اشكرو ربكم على هلنعمة الي انتو بيها، ولم يكن ليتسنى للمواطنين من وسيلة كي يرى حال جيرانه ليتأكد من أقوال صدام، فكان كل من يشاهد فوق سطح منزله صحن،،دش،، يسجن وقد يعدم.
وهناك أقوال مأثورة تنصح الضعفاء بالرضى بالموجود ،كقدر، نصيب، ليس هناك بديل افضل، وأمثال وحكم لا يمكن كتابته هنا، لكسر عزيمة التغير لدى المواطن٠ نشاهده اليوم في كوردستان هذه الظاهرة الثقافية ، الرضى بالموجود وعدم المغامرة بتغير الأمور ، حيث لا يعلم نتيجتها الا الله،
يتكلم اكثرية الكوردستانيين بالأمن والأمان الموجود وكذلك رفاهية جزئية لمجموعة صغيرة ويقتات مجموعات كبيرة على فتيات وكسرات خبز موائدهم ، وهم بها راضون، لكونهم أسرى الفكر الكوسمبوليتي٠
ترى الغني نحو الغني الفاحش والفير نحو قاع المجتمع نحو الفقر المدقع، وتم سحق الطبقة الوسطى التي كانت مصدر الفكر والثقافة٠ الان الغني مشغول بثروته والفقير مشغول بتدبير رزق عائلته، وعندها لا يكون هناك وقت للتفكير بحاله وحالته، هنا تموت أرادت التغير٠ ويصبح اكثرية الناس احياء لكن في كفن أموات، لديهم ضحالة التفكير وتنتشر الخرافات والخزعبلات وفتح الفأل وقراءة الكف وضرب الرمل، الغيبيات، او الپاراسايكولوجي، كما كان الامر قبل مائتا سنه او يزيد٠
هذا وتلك أدى ان يكون برلمان كوردستان يضم اكثرية عشائرية ومن يتمتع بالبترياركية في المجتمع، وأخشى ان ينحو البرلمان العراقي والمجالس نفس المنحى، وعندها يبدأ العد التنازلي في الفكر والثقافة وتبدأ مسيرة التراجع الى الوراء، ان تأخر سنصل الى أفكار اهل الكهوف او عصر مقابل نشوء حكومات المدن٠ ويمكن الاطلاع على هكذا أفكار بالبحث في دولة الكهنة السومريين جد الكورد٠
هل سنعود الى اصولنا ، بنفس الأفكار لكن بنسخة معدلة، كما في فلم برعي بعد التحسينات!!!!


نذير اسماعيل شيخ سيدا


لا اعتقد ان شعبا محظوظا كما هو الشعب العراقي ومع ان هذا الحظ انحسر وتحدد في مكان واحد وفي حالة واحدة بينما عم الظلم والجور والطغيان والحرمان في كل الحالات والاماكن الاخرى من حياة الشعب العراقي الصابر على كل ذلك، بانتظار الفرج والتغيير (قولوا امين).
نعم هي حالة واحدة فاز بها واحرزها الشعب العراقي والتي تكمن وتتجسد في انكشاف المستور وانفضاح اقطاب وقادة العملية السياسية في العراق سواء الاحزاب المشاركة في السلطة والحكم او من خلال ممثليها في البرلمان مما جنب المواطن العراقي عناء البحث والتدقيق والاستقصاء والسؤال عن من هوصالح ومن هو طالح ومن هو صادق ومن هو كاذب ..ان الاربع سنوات المنقضية من عمر الحكومة والبرلمان كانت خير شاهد وخير دليل على مواقف وتصرفات كل المسؤولين وفي كل مناحي وزوايا وخبايا الدولة العراقية بحيث اصبح الناس يتندرون ويحكون وينكتون ويغمزون ويلمزون ويؤلفون روايات من واقع وحياة ساستنا الممسكين بتلابيب السلطة وبرلمانها وحكوماتها المحلية ..فالكذب والسرقة والنهب وتبييض الاموال والسفر على حساب الدولة والليالي الحمراء والمشاريع الاستثمارية الحقيقية في الخارج والوهمية في الداخل،..الايفادات والعلاجات خارج الدولة حتي التي يمكن ان تعالج في اي مستوصف وعلى يد ابسط مضمد في العراق تصرف لها عشرات بل مئات الالاف من الدولارات في مستشفيات الدول المجاورة والاوربية، .. تصوروا ان الاموال المسروقة والمهربة خارج العراق بلغت 1 ترليون و14 مليون دولار هل هذا معقول هل يمكن ان يعقل ويصدق ذلك، نعم هذا ما اثبتته لجنة النزاهة رسميا نعم انهم سرقوا العراق بكامله .. فهل حصل لشعب ان توضحت له الحقائق والامور وانكشفت وانفضحت امامه حكومته وبرلمانها الخائب كما انكشف واتضح وبانت كل الامور مكشوفة ومعروفة للشعب العراقي وبذلك سهلت له عملية تحديد وتشخيص من هو سارق وفاسد وحرامي ومتاجر بدماء واموال وقوت الشعب وكذلك من طغى واثرى وتجبر ومن هو مرتبط باجندات خارجية مجاورة لبلادنا.. شرقية وغربية وسواها .. يا ابناء شعبنا الغيارى ان وطننا يباع بكل ثرواته في سوق النخاسة.. وطننا يضيع ويمزق ويشظى واموالنا تهدر ودمائنا تسفك ونسائنا ترمل واطفالنا تيّتم فأسألوا انفسكم من المسؤول عن كل ذلك ؟.. ولا شك انكم تعرفون ذلك جيدا، ولكننا نخشى ان الاحزاب الطائفية التي اوصلتنا الى هذا المأزق ان تتمكن مرة اخرى من خلال المتاجرة بالشعارات الدينية والعرقية والطائفية والجهوية والعشائرية ،نخشى ان تتمكن مرة اخرى من تخديركم وتخدير يقظتكم ويفلحوا وفي غفلة من الزمن وفي عملية تنويم مغناطيسية يسيطروا بها على عقولكم مرة اخرى ويستحوذا على اصواتكم ويفوزوا بالانتخابات وبعدها سيكون العتب مر وليس له معنى وستندبون حظوظكم وتعيشون في ظلام دامس لمدة اربعة سنوات اخرى، وربما قائل يقول.. وهو حاصل فعلا وحقيقة نسمعها كل يوم على السنة وافواه البسطاء المغرر بهم .. ترى من ننتخب..وما العمل؟ .. ليس هناك بديل!ّ!.. وكأن الامر مرتبط بهذا الطائفي وذاك العشائري .. نحن نقول لمن وضع ورهن نفسه في دوامة التعصب الطائفي هناك بديل يجب ان يجرب وتعطى له الفرصة .. انه تيار التحالف المدني الديمقراطي ورقم القائمة 232 المتصدي بحزم للطائفية والجهوية والعابر فوقها .. ادعوكم للتصويت لهذا التيار لكي لا تعاودوا العض على اصابعكم ندما .

تراكم الفساد كان أحد أهم الركائز التي اعتمد عليها الصهاينة في إشعال فتيل الحرب في سورية, و كان هو الشرارة التي اندلعت منها ثورة الحرية الدموية التي راحت تحارب النظام السوري لإسقاطه و إسقاط سورية معه.

الكثيرون حاربوا النظام السوري على أنه هو السبب الرئيسي لوجود الفساد و تراكمه و نسوا أن الشعب هو جزء لا يتجزأ من هذا النظام و أنه شريك بهذا الفساد لأن الشعب العربي بشكل عام يكره النظام و يعشق الفوضى, ليس لأنه يحب الفوضى بل لأنه تعود عليها, و هو يتوارثها من جيل إلى جيل.

و قد انتشر على ساحة الإعلام الكثير من أقلام النخب الثقافية التي تحارب الفساد, و كل نخبة ثقافية تحاربه بأسلوبها, و لكن محاربة الفساد لن تجدي نفعاً لأنها تحارب الفاسدين و لا تعير أي اهتمام للجيل الصاعد الذي بدوره سيتبنى أفكار الفاسدين في مجتمعه و قد يطبقها, و بهذا ستتوارث الأجيال الفساد جيلاً بعد آخر و كأنه جزءاً من تاريخ العرب.

لقد كان للفوضى دور كبير في تراكم الفساد حتى من قبل بدء الأزمة بسورية بزمن طويل, و هذا ناتج عن عدم تطبيق النظام بحذافيره من الشعب سواء كان الشعب السوري أو الشعوب العربية بشكل عام, و لإقتلاع الفساد من جذوره لا بد من وجود مخطط جديد لبناء سورية الحديثة بطريقة علمانية خالية من شوائب الفساد بالإعتماد الكلي على العمل و العلم, لكي يكون الجيل الصاعد عنصراً فعالاً في بناء سورية الحضارية و لكي نسد الثغرات التي استغلها الصهاينة لينشروا من خلالها ثقافتهم الدموية و اللأخلاقية المتمثلة بشعاراتهم المغلفة بالحرية و الديمقراطية و التي كانت هي الشرارة التي انطلقت منها الحرب الكونية على سورية.

المخطط الجديد لبناء سورية الحديثة يعتمد على وضع منهج جديد للعمل يلغي الفوضى و يجعل الجميع مجبرين أن يطبقوا القانون بأسلوب دبلوماسي علماني منطقي حديث.

1- أن يكون هناك قسم في الدولة يهتم بشؤون العمال و يعمل على خدمة العامل ليحفظ حقوقه كاملة و من أهم وظائف هذا القسم في الدولة أن يقوم بخصم 10 بالمئة من راتب الموظف و يحتفظ به إلى حين يتم خسارة الموظف لعمله, إما لأسباب صحية أو طرده من العمل, أو أنهم استغنوا عن خدماته لأسباب قتصادية أو غيرها.
و هنا يبدأ دور هذا القسم بأن يقدم للعامل الذي خسر عمله تعويضاً عن راتبه بنسبة أقلها تكون 50 بالمئة لمدة أكثرها أربعة شهور شرط أن يكون قد التزم العامل بعمله على الأقل لمدة ستة شهور لكي يحصل على هذا النوع من التعويض, و هذه الطريقة تعتبر مساهمة لدعم اقتصاد سورية من الداخل و دعم العامل نفسياً بتشجيعه على العمل بأن حقوقه ستكون محفوظة في حال خسر عمله, و بهذا يضمن العامل أن يعيش مستوراً في حال خسر عمله و لا ينتهي به الحال لأن يقوم بأعمال مخربة كي يحصل على لقمة العيش (كالسرقة أو القيام بأعمال إجرامية).

2- الراتب يعتمد على الدفع بالساعة و ليس بالشهر أو الاسبوع, و القبض للراتب يكون كل اسبوعين لأن هذه الطريقة ستفرض على العامل أن يلتزم بساعات دوامه و إلا سيخسر من مرتبه, و هذا سيفرض على جميع العمال الإلتزام بساعات الدوام و سيخفف من الفوضى بين العمال و يسرع في عملية الإنتاج.

3- تغيير نظام الدوام على أن يبدأ في الصباح و ينتهي بعد الظهر لكي يكون العامل بحالة نشاط كامل.

4- الإعتماد الكلي على البريد الداخلي في المعاملات و هذا ما سيلغي من التعامل المباشر مع أي شخص كان و يلغي ما يسمى بكرت الواسطة و المصالح و الرشاوي, فعلى سبيل المثال تجديد جواز السفر الذي يتم عن طريق الواسطة للسرعة, فإن حددت الدولة رسومات معينة ينتهي بها الطلب بثلاثة أيام تكون قد قضت على المرتشي و الفاسد لأن كل شيء يتم عن طريق البريد و ليس عن طريق أشخاص, و أيضاً تكون ساهمت بدعم اقتصاد البلد, فبدلاً من أن يدفع المواطن الرشوة لتنتهي معاملته بسرعة يدفعها رسومات للدولة تساهم في دعم اقتصاد الوطن و تزيد من ثقة المواطن بالدولة و يلتغي وجود المرتشي بإنتهاء مهمته في إنهاء أي معاملة بسرعة لإستغلال المواطن.

5- الإعتماد الكلي على أجهزة الكومبيوتر في جميع المكاتب الحكومية لأنها تختصر الوقت و تحتفظ بالسجلات بشكل منتظم.

6- الإعتماد على البريد الإلكتروني في تعبئة الطلبات و هذا سيسهل في الإجراءات لأي معاملة و يتم الإستغناء عن الوسيط في الذي يستغل المواطن بالإحتكاك المباشر معه.

7- إدخال دروس الكومبيوتر في المنهج الدراسي للأطفال لكي يستعدوا لتلقي العلم الحديث بشكل سليم و بإرشاد من المدرسين, و هذا ما سيساعد في تنمية عقل الطفل و توعيته لأنه هو الجيل الصاعد الذي سيبني سورية و يطورها و يحافظ عليها.

8- إعطاء الفرص للجيل الصاعد في المشاركة ببناء سورية و الإعتماد عليه و تسليمه مناصب في الدولة لأنه يحمل الفكر العلماني الحديث الذي تحتاجه سورية لتنهض حضارياً من جديد.

9- من وظائف هذا القسم أيضاً هو الإهتمام بالمعاقين جسدياً لتعليمهم و توظيفهم, لأن الإعاقة الحقيقية هي إعاقة الفكر و ليست إعاقة الجسد.

10- تسهيل المواصلات للعمال و الطلاب في الفترة الصباحية و عند انتهاء الدوام بشكل منظم.

11- أن تكون المكاتب في الدوائر الحكومية عبارة عن بناء حديث كغرقة كبيرة يُفصل كل مكتب عن الآخر بنصف حائط بحيث تسمع الأصوات التي تدور في مكتب أي منهم و هذا ما سيقلل من الإغراءات التي يتعرض لها العامل أو بالعكس سواء من مدير أو من أي شخص يدخل المكتب.

12- الإهتمام بالطلاب الأذكياء الذين يعتبرون نابغة بفتح مدرسة خاصة لهم تهتم بدراستهم التي ستعود بالفائدة على الدولة سواء بإختراعاتهم أو بأفكارهم التكنولوجية الحضارية.

13- المنحة الدراسية في الخارج يجب أن تكون الموافقة عليها من السيد الرئيس بعد أن يطلع عليها و يثبت موافقته بتوقيعه لكي يتم الحدّ من استغلال أصحاب المراكز السياسية من منحها لأبنائهم أو التلاعب بالأوراق و الشهادات لمنحها لأشخاص لا يستحقونها بل يستخدمونها لتكون فرصة ذهبية للسياحة في الخارج على حساب الدولة, فهذا يحمي ميزانية الدولة من بعض المسؤولين الفاسدين و المرتشين, فهناك الكثيرين من الذين سافروا إلى الخارج بمنحة دراسية من الدولة و لم يعودوا إلى الوطن, و هذه تعتبر خسارة للدولة في طاقاتها البشرية و في ميزانيتها.

14- يمنع منعاً باتاً تسليم أي رئيس سابق مركزاً جديداً لأن المركز يعتمد على الكفاءة الدراسية و لأن المنصب يحتاج لأشخاص جدد بفكر جديد, و تبديل المنصب لأي مسؤول يقع على عاتق الدولة.

15- فتح قسم للشكاوي ضد أي فاسد في الوطن و القيام بالإجراءات القانونية ضده إن اكتملت الأدلة أو الشهود ليكون عبرة لغيره و لكي يشجعوا المواطن على رفض الفساد الذي عاشه و تعايش معه حتى بات يخنقه.

16- بناء مشاريع سكنية من قبل الدولة للمواطنين ذوي الدخل المحدود لكي تساعدهم على المعيشة, و توفر لشباب هذا الجيل المسكن الملائم لظروفهم المادية ليحققوا أحلامهم و تطلعاتهم في وطنهم و التي تبدأ بالإرتباط من أجل الإستقرار ليكونوا عضواً نافعاً فعالاً بناءً في المجتمع يحاول أن يبني بدلاً من أن يخرب و يكون عالة على غيره. عندما يطبق نظام كهذا ستنتهي الفوضى و سيجبر الجميع على الإلتزام بتطبيق القوانين و النظام, فمن لا يحب النظام فهو بالتالي يعشق الفوضى التي هي أساس لكل خراب في أي مجتمع, و الفوضى تلغي العدالة و المساواة التي نحلم بها جميعنا في وطننا العربي. و الغريب أن الشعوب العربية تعشق الفوضى في الوطن العربي, و لكنها حين تتواجد في الدول الأجنبية فهي أول من يطبق النظام, لأنها ترفض الفوضى و لكنها تعودت عليها و تحب النظام, لكن تريد من الجميع أن يطبقه و يحترمه, و هذا ما يجعلنا نلاحظ أن غالبية العرب المغتربين عندما يعودن إلى وطنهم الأم يتصرفون بنفس الفوضى الموجودة بمجتمعهم, و عندما يغادروا وطنهم الأم يعودون لتطبيق النظام في الدول الأجنبية, لأن تلك الدول تجبرهم على تطبيق النظام الذي يسري على الصغير قبل الكبير.

الفوضى هي السبب الرئيسي في تراكم الفساد, و محاربة الفساد لا تكفي لبناء مجتمع جديد علماني بل يجب اقتلاعه من الجذور, و هذا لن يتم إلا بالعمل و العلم و تطبيق النظام لأنه هو القانون و هو الذي يحقق العدل و المساواة بين أبناء الشعب الواحد, و سورية دولة عظيمة بشعبها الجبار الصامد صمود الأنبياء على الموت الذي يحيط به من جميع الجهات و عظيمة بجيشها العقائدي الذي يضحي بأغلى ما يملك في سبيل تحريرها من العصابات الهمجية التي حاولت و ما زالت تحاول إسقاطها و قادتها العظام المحنكين سياسياً الذين يسيرون بنا إلى شط الأمان, و لكن علينا العمل جميعاً كثالوث مقدس واحد لكي نقتلع الفساد من جذوره و نحرر عقولنا و نطمر الثغرات, كي لا يتم استغلالها في المستقبل من أي جهة ضد وطننا الغالي سورية الأسد قلب العروبة النابض بالمقاومة

موسكو، روسيا (CNN)- استدعت روسيا ممثلها العسكري لدى حلف شمال الأطلسي  الجنرال فاليري يفنيفيتش، الخميس للتشاور، بعد قرار "الناتو" بوقف التعاون مع موسكو، في الوقت الذي حذرت فيه مما وصفتها بـ"استفزازات" لسفن حربية أمريكية وتركية في البحر الأسود، وفي أوروبا الشرقية.

واعتبر نائب وزير الدفاع الروسي، أناتولي أنتونوف، قرار حلف الأطلسي بوقف التعاون مع روسيا "يبطل النتائج التي تم التوصل إليها خلال السنوات الماضية"، وقال إن "سياسة التأجيج الاصطناعي للوضع، ليس خيار الجانب الروسي.. كما أن روسيا لا ترى إمكانية مواصلة التعاون العسكري."

ونقلت وكالة "إيتار تاس" عن المسؤول العسكري إعرابه عن أمله في أن يكون الناتو قد حسب "عواقب مثل هذه الخطوات جيداً"، وأضاف أن "هذه الخطوات لا تساهم في تهدئة التوتر في المنطقة، مع أخذ توسيع تواجد الناتو العسكري في أوروبا الشرقية، بالقرب من الحدود الروسية، بعين الاعتبار."

 

من جانبه، دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، كلاً من الولايات المتحدة وتركيا، إلى "احترام اتفاقية تقييد وجود السفن العسكرية الأجنبية في البحر الأسود، مشيراً إلى أن "وجود القطع البحرية الأمريكية في البحر الأسود، في الفترة الأخيرة، تجاوز المدة المسموح بها."

وأضاف الوزير الروسي، في تصريحات للصحفيين بالعاصمة موسكو الخميس، أوردتها وكالة "نوفوستي" للأنباء، أن "روسيا نبهت الولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا تركيا، التي تسيطر على المضايق التي تربط البحر الأسود بباقي بحار العالم، إلى ضرورة التقيد باتفاقية مونترو."

وشدد لافروف على "عدم وجود أي قيود على تحركات الجنود الروس في أراضي روسيا"، في إشارة إلى التدريبات التي يجريها الجيش الروسي في مقاطعة "روستوف"، ونفى أن يكون الرئيس، فلاديمير بوتين، قد تعهد لمستشارة ألمانيا، أنغيلا ميركل، بسحب القوات الروسية من المناطق الحدودية مع أوكرانيا.

كما أشار الوزير الروسي إلى أن "موسكو طلبت إيضاحات من الناتو، حول نيته تعزيز تواجده العسكري في أوروبا الشرقية"، مؤكداً أن "هناك قواعد معينة في العلاقات بين روسيا والناتو، ومنها بيان روما، الذي يحظر الوجود العسكري الدائم لقوات الناتو في أراضي دول أوروبا الشرقية."

وبحسب قناة "روسيا اليوم"، قرر حلف الأطلسي "وضع إجراءات عاجلة لتعزيز تشكيلته العسكرية في أوروبا الشرقية"، ولفتت إلى أن "الحلف يخطط لتعزيز وجوده العسكري" في عدة دول بشرق أوروبا، منها بولندا، وإستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا، ورومانيا، بالإضافة إلى تعزيز شراكته مع أوكرانيا.

تركيا ترفع الحجب عن موقع "تويتر"

ا

لسومرية نيوز/ بغداد
أصدرت المحكمة الدستورية العليا في تركيا، حكما يعتبر قرار الحكومة بحظر موقع تويتر انتهاكا للقانون، وحرية التعبير، وأمرت المحكمة برفع الحظر الفوري عن تويتر.

وأكد مسؤول في مكتب رئيس الوزراء التركي رفع الحجب عن موقع "تويتر"، وكانت الولايات المتحدة قد طالبت تركيا بضرورة رفع الحظر عن تويتر بعد أن حكمت محكمة تركية ببطلان قرار حجبه، كما طالب الرئيس التركي غول أيضاً برفع الحظر.

وكانت هيئة الاتصالات التركية قد حجبت موقع تويتر يوم الحادي والعشرين من آذار، بعد أن قال رئيس الوزراء أردوغان إنه "سيمحو" الشبكة بعد سيل من التسجيلات الصوتية التي وضعها مجهولون يزعم أنها تكشف الفساد في دائرته المقربة قبل أيام من الانتخابات المحلية.

يشار إلى أن تركيا في انتظار أن ترى ما إذا كان رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان سوف يقرر خوض انتخابات الرئاسة.

ويعد أردوغان وغول من الأعضاء المؤسسين لحزب العدالة والتنمية. وقال غول عند سؤاله بشأن الانتخابات الرئاسية: "قلت إننا سوف نتحدث بشأنها عندما يحين الوقت. 

أعلن رئيس هيئة النزاهة في إقليم كوردستان اليوم الخميس، في حال لم يتم استرجاع الاستمارات الموزعة خلال ثلاثة اشهر، فمن حق السلطة محاسبة المسؤولين اصحاب الاستمارات.

كشف الدكتور أحمد أنور لـNNA أن (36) برلمانيا ارجع استمارة النزاهة الى الهيئة حتى الآن، ونحن بإنتظار المسؤولين الباقين لإعادة الاستمارات التي بحوزتهم.

وأكد رئيس هيئة النزاهة في إقليم كوردستان  على انه هناك محاولات بغية التنسيق مع النزاهة العراقية ودعوتها إلى إقليم كوردستان.
-----------------------------------------------------------------
عبدالكريم – NNA
ت: محمد

 

نواب يصفونه بالفاشل.. ويعدون الدولة غير موجودة

بغداد: «الشرق الأوسط»
أجمع نواب عراقيون من كتل سياسية مختلفة في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» على أن البرلمان العراقي، الذي تنتهي دورته الحالية في الـ16 من الشهر الحالي، تعقبها عطلة تشريعية هي الأخيرة في الدورة الحالية لمدة شهرين، إنما هو انعكاس للوضع السياسي في البلاد. وبينما وصف محمود عثمان، وهو قيادي بارز في التحالف الكردستاني، أداء البرلمان بـ«الفاشل»، فإن النائب المستقل في البرلمان عزة الشابندر، الذي قرر خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بتحالف جديد يضمه مع عدد من البرلمانيين باسم «تحالف أوفياء للوطن» قال إن «السبب في كل ما يعانيه البرلمان الحالي هو عدم وجود الدولة أصلا».

وكان البرلمان العراقي فشل، أمس، في إدراج قانون الموازنة المالية في جدول الأعمال للمرة العاشرة على التوالي، منذ أكثر من شهر ونصف الشهر. وفي مؤتمر صحافي عقدته النائبة مها الدوري، أمس، في مبنى البرلمان، اتهمت «كتلتين، إحداهما تدعي دفاعها عن الفقراء وإقرار الموازنة (في إشارة إلى دولة القانون)، وأخرى تعارض التصويت على الموازنة (في إشارة إلى كتلة التحالف الكردستاني)، بعقد صفقة في كافتيريا البرلمان لإفشال جلسة اليوم (أمس)».

وطالبت النجيفي بـ«الكشف عن هاتين الجهتين، والمتغيبين من جلسة مجلس النواب»، مؤكدة أن «أكثر النواب المتغيبين هم من الكتلة التي تطالب بإقرار الموازنة عبر وسائل الإعلام».

أما مقرر البرلمان والقيادي في كتلة «متحدون» محمد الخالدي، فقد أعلن، وفي مؤتمر صحافي، أن «نصف نواب ائتلاف دولة القانون لم يحضروا في جلسة البرلمان الـ16، التي رفعها إلى يوم الأحد، بسبب انسحاب نواب بعض الكتل». وأضاف أنه «سيجري عرض أسماء النواب المتغيبين في موقع رئاسة المجلس خلال الساعات المقبلة».

واكتفت كتلة التحالف الكردستاني، التي تعد المعترض الأكبر على الموازنة بسبب العقوبات الجزائية التي فرضتها الحكومة على إقليم كردستان، بإصدار بيان أشارت فيه إلى أسفها مما سمته «تجاهل الكتل النيابية الأخرى في البرلمان لمعاناة المواطنين الكرد عموما، والموظفين والمتقاعدين والمستفيدين من الإعانات الاجتماعية، نتيجة سيف قطع مواردهم ضمن بنود الموازنة التي تنص على فرض عقوبات جمعية على الإقليم، بسبب خلافاته مع المركز بشأن إنتاج النفط وتطويره».

وفي هذا السياق، قال عثمان لـ«الشرق الأوسط» إن «المشكلة الكبرى التي يعانيها البرلمان العراقي هي أن النواب والكتل البرلمانية بشكل عام تأتمر بأوامر زعامات من خارج البرلمان، وهذه الزعامات إما حزبية أو دينية»، معداً أن «ما يحصل من صراعات وغياب التوافق حتى على الكثير مما يفترض أن يكون موضع إجماع، إنما يدل على أن البرلمان فاشل مهما حاولنا تجميل صورته». ويضيف عثمان أن «المشكلة المزمنة هي المحاصصة التي تكبل البرلمان، وتجعله غير قادر على القيام بواجباته، فضلا عن الصراعات بين رئاسته ورئاسة الحكومة، وهو ما يعني أننا نفتقر إلى رجال دولة».

أما النائب عن ائتلاف دولة القانون حسن الياسري، فقد أكد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «البرلمان الحالي، وإن تمكن من إقرار نحو 250 قانونا، إلا أنه أخفق في الجانب السياسي إخفاقا كبيرا، حيث إن المشكلات السياسية هي التي بدأت تطغى وتعرقل كل شيء، إلى الحد الذي أصبحت فيه كثير من القوانين رهينة للأزمات السياسية»، وعدّ أن «ذلك يدل على عدم وجود حرص حقيقي على مصالح الشعب العراقي، حيث إنه في الوقت الذي يتوجب فيه على البرلمان بصرف النظر عن توجهات كتله السياسية أن يتعامل مع القوانين بشكل مهني وليس سياسيا، بعكس ما يحصل، حيث يجري التعامل مع القوانين وفق جنبة سياسية». من جهته، قال النائب المستقل عزة الشابندر لـ«الشرق الأوسط» إن «هناك عدة أسباب تقف خلف هذا الإخفاق في أداء البرلمان العراقي، في المقدمة منها غياب الدولة بمؤسساتها، الأمر الذي يجعل أي قضية تتعلق بوظيفة المؤسسات أن تعرض على البرلمان المنقسم أصلا».

ويرى الشابندر أيضا أن «هناك مشكلة أساسية، وهي عدم وجود أغلبية وأقلية حقيقيتين بل هناك انشطارات معروفة سلفا فضلا عن التداخل في السلطتين التنفيذية والتشريعية، وهو ما أدى إلى إلغاء مفهوم الشراكة الوطنية، من حيث التوصيف، بل الجميع شركاء في المال والنفوذ، حيث إن خلافاتهم هي بشأن تقاسم مواطن النفوذ والمال، وبالتالي كلهم سلطة وكلهم معارضة وهو ما يعني بعبارة موجزة: «كلهم شركاء في الحقوق، وحين يختلفون في المسؤولية يتحولون إلى معارضة، وهذه هي المأساة».

وبشأن ما إذا كانت الانتخابات المقبلة ستغير هذه المعادلة، استبعد الشابندر ذلك، «طالما بقيت الأحزاب الطائفية هي التي تتصدر المشهد، فإنه في المدى المنظور لن يحصل تغيير حقيقي».

 

الشرق الاوسط

وصف العملية السياسية بأنها «لعبة» أطفال.. وقال إنه ليس طفلا



بغداد: حمزة مصطفى
جدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مخاوفه من إمكانية عودة الديكتاتورية من جديد إلى العراق على أثر استبعاد عدد من النواب المرشحين إلى الانتخابات المقبلة، بسبب محاربتهم للفساد خلال الدورة الحالية للحكومة والبرلمان، التي أوشكت على الانتهاء. وأعرب الصدر في مؤتمر صحافي عقده بمقره في مدينة النجف، مساء أول من أمس، بحضور النائبين المستبعدين صباح الساعدي وجواد الشهيلي، وكلاهما عضو في لجنة النزاهة البرلمانية، عن أمله بـ«فوز كتلة الأحرار» التابعة لتياره، مع استمراره في اعتزال السياسة.

وقال الصدر: «أنا هنا ما زلت بعيدا عن السياسة، كونها - ما عدا المخلصين - عملية (لعبة) أطفال، وأنا لست طفلا، وأنا اعتزلت عما هو خطأ، ولكن إذا استدعى شيء التقويم وكانت هناك مصلحة فأنا أتدخل»، مؤكدا: «أنا الآن لا أتكلم بالواعز السياسي بل أتكلم بالواعز الديني والوطني والإسلامي». وأشار إلى أنه يتمنى «على كتلة الأحرار وغيرها أن تفوز بالانتخابات وتخدم شعبها، وصوت الانتخابات مقبل، وأنا على يقين أن صوت الديكتاتور لن يفلح»، مبينا: «نحن على مسافة واحدة من الأحزاب ولكن لسنا على مسافة واحدة من المفسد، هناك قواعد يجب السير عليها، أنا معها سواء من كتلة الأحرار أو من الكتل الأخرى».

ووصف الصدر قرار استبعاد المرشحين عن الانتخابات بالطريقة التي جرت بها «إنما يدل على شيء واحد، هو تكميم أصوات المعارضة الحقة، وهذا بناء واضح للديكتاتورية والحزب الواحد»، متابعا أن «صوت المعارضة يجب أن يستمر، وعلى صوت كشف الفساد أن يستمر دوما، وإن توجهت البنادق نحوه؛ سواء البنادق الحقيقية أو السياسية، فالديمقراطية يجب أن تسير بمسار صحيح».

وبشأن الولاية الثالثة للمالكي، قال الصدر إن «الشعب هو من سينتصر لا الولاية الثالثة ولا لغيرها»، مضيفا: «أحب أن أوجه نصيحة للأخ المالكي إذا كان يظن في نفسه أنه خدم العراق فليسترح أربع سنوات، إذا أتى غيره فيها، وإذا جاء أقل منه، فليعد بعد أربع سنوات، لا مشكلة في ذلك».

وأوضح الصدر: «نحن لا نستهدف حكومة ولا نستهدف جهات معينة، نحن نريد مصلحة الشعب العراقي فقط، ونريد كشف الفساد، والفساد موجود في الحكومة، وكشفه واجب»، مشيرا إلى أن هناك مساعي لتهميش السنّة «حتى لا يشاركوا في الانتخابات، وأحدثوا في محافظاتهم قصفا وإرهابا»، مشددا على أن «صوت السنّة سيعلو، وصوت الشيعة أعلى، وصوت الأكراد سيعلو في هذه الانتخابات».

من جهته، أكد عضو البرلمان العراقي صباح الساعدي، وهو أحد أبرز النواب المستبعدين من الانتخابات المقبلة في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أنه «يشكر السيد الصدر على مواقفه الواضحة والصريحة سواء في هذا المؤتمر الذي حرص على أن نكون معه فيه حتى يعطي رسالة للناس بأنه يرفض عملية الاستئصال السياسي، والكيفية الني يمكننا معالجة آثارها الواضحة على مستقبل العمل البرلماني، لا سيما أن كل هذه الممارسات التي حصلت ضدنا وضد عدد من الأصوات البرلمانية إنما تؤكد، بشكل واضح، أن هناك نهجا في إعادة الديكتاتورية إلى البلاد من جديد».

وأضاف الساعدي أن «مساعينا ما زالت مستمرة في العودة إلى السباق الانتخابي، لكي نقف بالضد من هؤلاء الفاسدين والفاشلين ومن يقف خلفهم، الذين يحاولون إبعاد كل الأصوات التي لا تروق لهم، والعالية في محاربة الفساد، لأنهم لا يريدون أصواتا نزيهة». وأكد أن «البرلمان يعمل بإصرار من أجل إصدار قرار بتحصين المفوضية من الملاحقة القضائية، لكي يعود كل من لم يصدر بحقه حكم قضائي على الرغم من معارضة دولة القانون التي هي معارضة ديكتاتورية، وليست ديمقراطية، حيث إنهم باتوا يرون أنهم هم الدستور وهم القانون، ويعملون على تعطيل البرلمان وعرقلة إقرار الموازنة، وذلك بربطها بعدم صدور قرار تحصين المفوضية حتى لا يعود صباح الساعدي ثانية».

وفي السياق نفسه، أكد عضو البرلمان العراقي عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري حاكم الزاملي في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن «السيد الصدر ومثلما أعلن أكثر من مرة أنه يظهر عندما تكون هناك أمور تحتاج إلى الظهور، وذلك من منطلق مسؤوليته الشرعية والوطنية، وليس بالضرورة من منطلق سياسي». وأضاف أن «هناك من راهن خطأ على اختفاء الصدر أو عزلته باعتبارها تمهيد الطريق لهم للمضي قدما في إعادة تأسيس ديكتاتورية من جديد، وبالتالي فإننا نرى أن وجود الصدر واضح في الكثير من المسائل التي تحتاج إليه، ليس على صعيد التيار الصدري بل لعموم العراقيين، لأنه أعلن أنه يقف على مسافة واحدة، وأنه حتى وإن تمنى فوز كتلة الأحرار، فإنه أكد على فوز جميع الشرفاء، ووقوفه على الحياد حيال الجميع». وأشار الزاملي إلى أن «الصدر لا يمكن أن يتخلى عن واجبه الشرعي الذي يستلزم ظهوره في الوقت المناسب لتصحيح المسار، وفي المقدمة من ذلك محاربة ظاهرة الديكتاتورية، التي بدأت تستفحل من جديد في العراق».

 

أربيل: شيرزاد شيخاني (الصباح) -

كلفت قيادة المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس جلال طالباني، النائب الثاني برهم صالح بقيادة حملته الانتخابية لمجلس النواب الاتحادي ومجالس محافظات إقليم كردستان، لكن صالح رفض العرض رغم تأكيده بأنه سيبقى عضوا فاعلا ومخلصا للاتحاد الوطني، وأنه يدعم قائمة حزبه بالانتخابات المقبلة.رفض برهم صالح لتولي قيادة الحملة دعا قيادة المكتب السياسي للحزب الى تكليف النائب الأول للأمين العام كوسرت رسول علي لتولي المهمة الذي وجه رسالة الى أنصار حزبه يحثهم فيها على التصويت لصالح الحزب والإقبال على صناديق الاقتراع.

ووصف علي في رسالته الانتخابات المقبلة بأنها " ممارسة نضالية" مؤكدا" أن الاتحاد الوطني يسعى من خلال تلك الانتخابات الى مواصلة نضاله من أجل البناء والإعمار وتثبيت أسس القانون وتحقيق العدالة الاجتماعية".

وحث النائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني على أهمية المحافظة على الهدوء ووحدة الصف، مشددا على" أن الاتحاد الوطني عمل طوال تاريخه النضالي من أجل تمتين وحدة الصف الكردي ووحدة الخطاب السياسي للقوى الكردستانية، داعيا أنصار حزب مام جلال الى الإقبال على صناديق الاقتراع والتصويت لصالح الاتحاد الوطني من أجل تعزيز العملية الديمقراطية"، وختم النائب الأول لأمين عام الاتحاد الوطني رسالته الموجهة الى أنصار حزبه بالقول" ان الانتخابات هي الركيزة الأساسية للعملية الديمقراطية، ولذلك من واجب الجميع أن يدعم هذه العملية من خلال المشاركة الفاعلة بتلك الاسنتخابات، وان التصويت لصالح الاتحاد الوطني هو تصويت من أجل دعم الحريات والبناء والإعمار وتعزيز العملية الديمقراطية".وفي سياق متصل كشفت مصادر صحافية في كردستان عن تفاقم الخلافات على مستوى قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الإقليم مسعود بارزاني حول مرشحي انتخابات مجالس المحافظات.فقد أشارت مصادر صحافية كردية الى" أن خلافا نشب بين قيادات الحزب في الاجتماع الأخير للمجلس القيادي المنعقد أمس الاول لبحث الاستعدادات للحملة الانتخابية، وتركز حول مرشحي الحزب لرئاسة قائمة مجالس المحافظات.فقد ورد في القائمة الخاصة بحزب بارزاني لخوض إنتخابات مجلس محافظة أربيل اسما نوزاد هادي عضو قيادة الحزب ومحافظ أربيل وهو من الجناح الذي يقوده الرجل الثاني بالحزب نيجيرفان بارزاني رئيس الحكومة الحالية، وبشتيوان صادق عضو القيادة ومسؤول فرع الحزب السابق لتنظيمات أربيل والمحسوب على الجناح الذي يقوده نجل بارزاني مسرور رئيس جهاز أمن الإقليم، وأشارت تلك المصادر الى" أن نيجيرفان طلب من المرشح الثاني بشتيوان صادق إعلان انسحابه من القائمة لصالح نوزاد هادي المحافظ الحالي، وهذا ما أكده صادق من خلال موقعه الشخصي بالفيس بوك حين أعلن لأنصاره أنه بصدد تحديد موقفه النهائي من هذا الطلب خلال اليومين القادمين.يذكر أن بشتيوان صادق المرشح الثاني بقائمة حزب بارزاني لم يعلن حملته الانتخابية لحد الآن بانتظار حسم الموقف من قبل قيادة حزبه.

الجمعة, 04 نيسان/أبريل 2014 00:55

مقتل العشرات من مسلحي داعش في كوباني

شنت الجماعات التابعة لداعش هجوما بالأسلحة الثقيلة منطلقة من قرية خراب عطو  غربي كوباني 30 كم على قرية زور مغار شرقي جرابلس 8 كم وغربي كوباني35 كم, فردت قوات وحدات حماية الشعب من جانبها عليها مما اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين, نتج عنها تراجع عناصر داعش, ومقتل سبعة عشرعنصرا منهم.

وبحسب شبكة ولاتي نت بينهم ثمانية من أجانب" الخوارج" ولا تزال جثثهم على الأرض وسط استمرار الاشتباكات, وجرح عددا آخر, واستشهاد إحدى مقاتلات( YPJ)  التي تعرف باسم "آواز أمارا".

وأضافت الشبكة أن داعش تقصف قريتي البياضية وزور مغار بالأسلحة الثقيلة منذ ليلة أمس, بالدبابات والمدفعية والهاونات, دون وقوع الخسائر إلى الآن, هذا وداعش تريد أن تسيطر على زور مغر لموقعها الاستراتيجي الذي تمثله, حيث تقع على مرتفع مما تجعل جرابلس تحت نيران قوات وحدات حماية الشعب.

وحسب بيان لوحدات حماية الشعب في كوباني أن " المجموعات الارهابية التابعة لتنظيم داعش اقدمت على زرع الألغام المضادة للأفراد في القرى (الكوردية الغربية – الجنوبية – الشرقية ) في مقاطعة كوباني.
-----------------------------------------------------------------
إ: محمد

nna

الجمعة, 04 نيسان/أبريل 2014 00:54

سأنتخب "المالكي" - أحمد الملة ياسين

قررت أن أنتخب المالكي
سأنتخبه لأني أرى أن ثمان سنوات غير كافية للتقييم والتقديم ...
سأنتخبه لأنه وعد بأن يوفر الأمن والكهرباء والغذاء في قادم الأيام
سأنتخبه لأن الشهرستاني خدعهُ في موضوع محطات الكهرباء
سأنتخبه لأنه لم يفشل في الخدمات والتعليم والصحة بل وزرائه هم الفاشلون
سأنتخبه لأن فشله في توفير الأمن لا يعني فشله في إدارة الدفاع والداخلية
سأنتخبه وسأنتظر أن يحقق المعجزة التي وعدنا إياها منذ ثمان سنوات
سأنتخب المالكي
هذا الرجل يحضى بإجماع غريب
فحتى داعش ترفع دعايات إنتخابية لكتلة "معاً"
والمليشيات التي حاربها في ٢٠٠٨ أقنعهم ان يكونوا بجنبه في ٢٠١٤
وقادة الجيش وآمري الألوية وكبار رجال الدولة هم من خيرة مجرمي البعث
هكذا فعلاً يجب أن تكون المصالحة الوطنية
وهذه الشرائح هي أفضل من يعكس صورة التعايش السلمي
سأنتخب المالكي
ولن أبالي لفشل حكومته في توفير البطاقة التموينية
التي تحولت من قوت للشعب والفقراء الى مستمسك بوليسي
يعرف فيه المواطن عن نفسه ..
ويشتري "سيم كارت" ان استطاع اليه سبيلا
سأنتخب المالكي
ولن يغير توجهي شهادات العائدين من خطوط المواجهة
الذين أستسخفت أرواحهم وعوائلهم لأجل الأنتخابات
والقوا في التهلكة بلا مؤنة وسلاح ولا تخطيط وقيادة
فنحن منتصرون ولو إنهزمنا
سأنتخب المالكي
لأنني إنسان لا أتحمل التعايش مع السنة والأكراد في وطن واحد
ولأني أبغض الحكيم ولا أعرف لماذا
وأكره الصدر ومواقفه المتذبذبة والطائشة
ولأني ذو توجه مدني لا أرى أهمية وجدوى للأستماع لخطب النجف وكربلاء
فأنا لا افضل التغييييييييير
سأنتخب المالكي
لانه من الأشخاص الذين يراجعون ويقيمون مواقفهم
فبعد انقضاء ٢٩٠٠ يوم وبقاء ٢٠ يوم
أدرك جنابه أن "السيطرات" طريقة غير مجدية لبسط الأمن
وتأكد من ان مديرات المرور تبتز وترتشي
سأنتخب المالكي
لأنه وعندما قتل كرديا صحفيا عربيا إنتفض وخرج من قمقمه
وقال بأنه "ولي الدم"
سأعطيه الثقة ... عله يستشعر مسؤولية دمائنا
التي سالت قبل اذار 2014 ومنذ عشرة سنوات ولا تزال ..
لأجله قررت ...
سانتخب المالكي ودولة القانون
وعذرا لله والوطن والشعب والمرجعية
الجمعة, 04 نيسان/أبريل 2014 00:53

لو كانَ اللهُ ... قيس مجيد المولى

لاأملكُ مالاً

لنركَبَ الطائرةَ

وأريكَ البحر ..

لكني يوم غدٍ

حين أأتي براتبيّ التقاعُديّ

أشتري لكَ

طائرةً من البلاستك

وملصقاً للبحر

تُقبلنُي وتضحَكُ

بابا

بابا

هذه طائرة ....!

بابا

بابا

هذا بحر .... !

تبكي ...

تبكي

وأعلمُ أنكَ تبكي عليّ

ياعبدُ الله ..

لو كانَ اللهُ

عملَةً معدنيةً

في جيبيَ

لأنفقتها عليك ،

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

شهد العراق بعد عام 2003 ولادة نظام سياسي جديد مبني في اطاره العام على الديمقراطية التي لم يفقهها العراقيين الى يومنا هذا, حيث تمثلت هذه الديمقراطية بكثرة الاحزاب والمرشحين للحصول على السلطة, التي وان جنى منها العراق سوى الخراب والقتل والتشريد ولا اقصد الجميع لانها لو خليت لقلبت .

لكن انا بصدد ان اطرح مشكله لامستها من خلال متابعتي لسير الاحداث مع السيد رئيس الوزراء المبجل نوري كامل المالكي وسياسته التي اتبعها لدورتين انتخابيتين وطموحه للثالثة بنفس السياسة التي لم يغير تكتيها لانها انطلت على المواطن البسيط وجلبت له التاييد (صك الغفران ) حيث اتبع سيادته سياسة خلق الازمة التي يكسب من وراءها التأييد فلو رجعنا الى الوراء قليلا الى ازمة المطلك وطرده واتهامه الكثير من التهم التي ابطلها فيما بعد وارجع المطلك الى احضانه نائبا ولانعرف ماهي الحقيقة (ضاع الخيط والعصفور)

المواطن للاسف لبساطته لازال يصفق ويهتف (بروح بالدم نفديك ....؟؟) متانسين ان هذه الهتافات هي للمقبور, وكثيرة هي الازمات التي اعتاد النظام الحالي ان يعتاش عليها ليغذي نظامه السياسي ومنها ازمة البطاقة التموينية وازمة العيساوي وازمة الاكراد الذي حقق لهم مطالبهم واعطاهم نسبة تواجد لقوات البيشمركة في كركوك تزيد عن 30% بعد ان كانت 3% والامثال كثيرة ولعل المتتبع للشان السياسي العراقي عارفا بهذا ومازال المواطن يصدق تلك الاكاذيب الوطنية وتنطلي عليه تلك الحيل الرخيصة.

وان لسيادته ايضا ميزة فريدة لايمتاز بها احد الا وهي (الغدر والخيانة ) فبعد ان اقصى جميع الشركاء من السلطة ولم يسلم منه لا القريب ولا البعيد حاول موخرا التودد الى البعض ممن يمتلكون الحكمة لادارة البلاد من اجل اخراجه من بعض الازمات التي كان يتصرف بها بمراهقة سياسية وكاد ان يكون على شفاه حفرة لو سقط فيها لاتحمد عقباه.

بعد ما شكل الشركاء جبهة اربيل لاسقاط حكومة الزعيم لجأ الى البيت الامن بيت الحكيم من اجل ان يأووه من هذه المشكله العصية وبعد ان توسطو له لدى بعض الساسة للرجوع عن قرارهم بحكم هيبتهم وانقاذهم له رد لهم الجميل بغدر وخيانة ومحاولة ابعادهم اكثر عن المواطن من خلال تسليط كلاب السلطة عليهم وكثيرة هي الامثال التي لاتعد ولاتحصى . واخيرا لايسعني سوى ان اقول يا ايها الشعب لاتغريكم المعطيات وانتظرو النتائج فبالعجلة الندامة وبالتأني السلامة .

الجمعة, 04 نيسان/أبريل 2014 00:52

بهلول الحكيم - أبناء وزراء ولكن!!

 

نجل وزير يتصرف بطريقة انفعالية مستهترة، وهو يعلم ان هذا السلوك سوف يسوق اعلاميا وسوف يكشف عنه عاجلا ام اجلا، فما الذي يفعله في السر، أعنى في الامور التي لا يمكن كشفها او التي اجتهد على ان لا تظهر للعلن؟

لم يكن نجل وزير النقل المحترم مضطرا على فعلته الأخيرة بأعاده الطائرة اللبنانية الى نقطة انطلاقها بعد اقلاعها ب 20 دقيقة، ولم يكن عليه ان يضع والده المحترم والحكومة العراقية وسلطة الطيران المدني في موقف محرج، وكان بإمكانه استئجار طائرة اخرى او البقاء في بيروت عشر ساعات اخرى في أحد فنادق الفاخرة المنتشرة في العاصمة اللبنانية مع موظفة مساج وعشاء فاخر لحين موعد الطائرة اللاحقة، ألا أن تصرفاته تمثل سلوك يضرب بعرض الحائط بكل شيء اليس كذلك؟ .

تصرفات وسلوكيات لا تندرج الا ضمن مسمى او في خانة غريبي الاطوار ، ثم ان الوزير المحترم حاول لملمة الموضوع فزاد في الطين بللا ، اذ يقول سوف اقدم ولدي للمحاكمة اذا ثبت تورطه ، والحقيقة الدامغة انه بعد ثبوت تورط ولدك يا سيادة الوزير لن تكون مضطرا الى تسليمه الا اذا كنت تنوي تهريبه مثلا ، فالقانون يجبر من كان متورطا بتهمة ما الى المثول امام القضاء سواء كان نجلك او نجل فلاح او نجل عاطل عن العمل ، اي انك لسست بمتفضل علينا بان تسلم ولدك للقضاء ففعلته كانت كفيلة بذلك ، ثم يقول انه سوف يدفع التعويضات ، وهذا هو المضحك المبكي ، الوزير يدفع التعويضات من راتبه الشهري ، الذي يكفي لدفع تعويضات ويغطي النفقات !!! .

، اعتقد ان اولاد الوزراء يحكمون وزارات آبائهم أكثر من الوزير نفسه. وإذا كان كذلك فعلى من يعيش في العراق السلام.

 

الجمعة, 04 نيسان/أبريل 2014 00:51

غايات وانتخابات!! - قاسم ال بشارة

 

طالما أتفق الشعب على هول المصائب الجارية في العراق، وغياب الجودة في الإداء الحكومي والبرلماني؛ فالطريق نحو التقدم سالكة، وممكنة. لا تحتاج سوى الاتفاق على وسيلة الوصول، وهنا جوهر المشكلة...!

ليست المشكلة أن الجماهير حديثة عهد على الوضع الديمقراطي، سيما مفردة الانتخابات؛ إنما في الوسائل المستخدمة من قبل القوى السياسية، فالكثير منها يعتمد السفسطة وإثارة المخاوف لدى الفئة المستهدف؛ بغية الاستقواء بحاضنة مكوناتي ليس لاستخلاص رؤية ومشروع ناهض، بل الهدف من العملية شرعنه المطالبة بكرسي الرئاسة كغاية سامية.

الغايات المعلنة كثيرة، غير إن الواقع يسقط كل الفرضيات والأقاويل التي تدور حول تلك الغايات. رغم فقر التجربة العراقية؛ بيد إنها مكثفة لدرجة نستطيع من خلالها استخلاص العبرة والوصول إلى وضع عام مريح يتأتى بواسطة الفرز والعزل ومصارحة الفاشل عبر ورقة الاقتراع، سيما إن الجميع يتطلّع نحو الأفضل.

لابد ان المواطن العراقي لم ينضج بما فيه الكفاية في الدورات الانتخابية السابقة لكن الان نشاهد نضوج على مستوى الفكر السياسي بالنسبة للمواطن العراقي فكثرة التجارب جعلته خبيرا وان لم يرد ذلك.

الشعوب التي تنعم بالديمقراطية, تقدّس وسائلها؛ فهي الضامن لديمومة الإستقرار والحياة الكريمة التي تحياها بفضل خيارها؛ فصار الشعب حاكماً لنفسه, عارفاً لمتطلباته ساعياً للمزيد عبر التغيير.

فالتغيير يعد حجر الزاوية من الديمقراطية كنظام, يصطلح عليه بـ(التداول السلمي للسلطة) وهو بمثابة المعيار الذي يعكس مدى تقبل تلك الشعوب لروح النظام؛ فإن عرفت ما تريد وعملت وفقه عُدت شعوباً متطورة تستحق اللحاق بركب العالم المعاصر وتعيشه روائعه؛ إما إذا تعاطت مع كوابح عجلة التقدم, ستتحول إلى قوة ضاغطة على الفرامل التي لا تعمل دون ضغط..!

أنا مطالب بالجلوس مع نفسي وأحساء خسائري وحصر أولوياتي التي أطالب بها، أعمل وفقها، أبحث وأضيّق دائرة المتنافسين. سنشترك بمطلبين أساسيين، الأمن وتسوية الخلافات السياسية؛ أبعاد هذه الأزمات يجعل الأجواء أكثر صفاءً وستكون مدى رؤية الفرد العراقي أقوى من العين البرلمانية، الأمر الذي يحوّل الجميع إلى جنود ساعية لإرضاء الشعب.

لن يكون عندها رأياً لعاطفتي ولا مجاملة لصديق أو قريب على حساب مستقبلي واستقراري، وأمنيتي؛ فالمعادلة واضحة، سيخرج من دائرة التنافس كل من لم يوفق في تحقيق ما أطلبه، وسأبد لحظة الصفر للبحث عن رجال دولة لا طلاب سلطة.

 

"لو رحل المالكي فمن البديل؟"..سؤال منطقي من حيث التقييم, وهو السؤال الذي يتبناه أنصار السيد رئيس الوزراء؛ منطقيته تكمن في إن الجميع متفق على فشل الحكومة بما فيهم جماهيرها؛ غير إنهم يعتقدون بعدم صلاح جميع من في البلد لشغل منصب الرئيس..!
هذا الإعتقاد نتيجة حتمية لعدة أمور, أبرزها, تجيير المشاكل السياسية والأمنية لخدمة القضايا الإنتخابية, والإعتماد على الإعلام كوسيلة في إدارة الإزمة بغية الكسب؛ إضافة إلى عدم غياب المنهجية الفكرية للأنظمة السابقة وقيامها على الرمز القائد, الأمر الذي جعل مفهوم الشخص أقوى وأهم من مفهوم الدولة.
لم يزل الجميع يتعاطى مع الشخوص, إلا القلة النادرة التي تعتمد المشروع والبرنامج كوسيلة للعمل السياسي؛ فالأجابة التي يتلقاها أصحاب السؤال السابق, لا تساهم في تحريك المفاهيم الديمقراطية والمؤسساتية في الذهنية العراقية بصورة عامة..البعض يستبدل المالكي بصولاغ, والآخر يفضل الجلبي, وثالث يأمل بعلاوي, وغيرهم الكثير!..النتيجة, إن الجميع دخل في دوامة لا مخرج منها, والأريح فكرياً لكل صاحب موقف, هو الثبات على ما يراه؛ سيما إن الموضوع يأخذ بعداً عاطفياً وبعوامل شحن مساعدة كثيرة تجعل كل متبني لشخصية معينة, يصر على صاحبه بحجة الوطنية مرة والطائفة أخرى والقوة وما إلى ذلك من أوهام لا تقدم شيئاً على مستوى الأمن والخدمات وإدارة الدولة بصورة عامة..
إن إصطلاح الدولة المتكاملة في العراق, لم يعد قائماً, ولعل المفهوم أُفرغ من محتواه تماماً؛ فالمصطلح يقوم على ثلاث ركائز أساسية ليكتسب الدرجة القطعية والإعتراف والمنافسة في المحافل الدولية والإقليمية: الأرض, الشعب, والحكومة..جميعها مرتبطة ببعض, إن إنتمى الشعب لإرضٍ واحدة, سيخضع ويؤمن بسلطة واحدة, وإن كانت الحكومة قادرة على بسط نفوذها في كل شبر من الأرض, ستمثل جميع الشعب.
الأمر معقد, بيد إنّ نتائجه بسيطة جداً؛ فلا الحكومة مبسوطة اليد, ولا الشعب يجتمع تحت ذات المفاهيم والمواقف..يبدو إن أواصر الدولة باتت ضعيفة جداً, وتحتاج إلى إعادة تقييم وتدعيم قبل الحديث عن أي شيء آخر. ولعل العلل الحقيقية للكثير من المشاكل الجارية في العراق هي نتاج طبيعي لتواري مفهوم الدولة أو ما يصطلح عليه (بالوحدة الوطنية)؛ فلو عولج أساس المشكلة ستختفي النتائج بصورة نهائية..
الصراع لا يمكن إختزاله بالمنافسة بين قوى سياسية أختلفت على مواقف بغية تعطيل الحكومة, أو العمل على إفشالها, بل في أحيان كثيرة أصبحت هذه التهمة معرقلة لعمل البرلمان, وبالفعل تعطلت الكثير من ملفات الفساد والفشل الأمني تحت مؤثرات الحديث عن العرقلة, وغاب الدور الرقابي للبرلمان, بينما رئيس الوزراء والمولود من رحم البرلمان لم يخفِ طموحه بإلغاء المؤسسة الأهم في الدولة العراقية الجديدة والتي تعد مصدر السلطات..
إن عملية الصراع تجري بين منهج يعتمد العمل المؤسساتي, وآخر يعمل لتكريس مفهوم السلطة الشخصية المطلقة, لذا يصر على زج الأسماء في الحملات الدعائية بينما تغيب البرامج الإنتخابية, الأمر الذي يربك الوضع الديمقراطي ويزيد من حدة التوترات, وبغياب تجريب أياً من الأشخاص المنافسين, سيما إن الشخص الوحيد طوال ثمان سنوات صار له مركز سلطة قوي, صارت المطالبة ببديل ناجح؛ وسيلة دعائية توفر الكثير من تبرير عمليات الفساد المستشري والفشل المصاحب لعمل الحكومة, وكأن لسان حالهم يقول: (الموزين التعرفه أحسن من الزين الماتعرفه)..!

الجمعة, 04 نيسان/أبريل 2014 00:49

عاصف الجابري - حقائق تسطر..!!

حقائق تسطر..!!
خبراء السياسة لن يجالسونا ان اجتمعنا في القهوة, أستعرضنا الوضع السياسي، وبعدها الواقع ألإقليمي وأختلط الدولي بالشخصي، إيران، نووي، انتخابات مجالس المحافظات، سنة، شيعة، المرجعية، مفوضية الانتخابات، أكراد، الدعوة، بدر، بارزاني، حسن نصر الله، نجيفي، طالباني، مطلك، مدينة الصدر، علاوي، الحكيم، العملية السياسية صكاكه، تركمان، فيليين، جنوب، أوجلان، رمادي، قناة الجزيرة، سعيد لافي، إجتثاث البعث، سيطرات، أميين، صفويين، آل سعود، وسط، التحالف الوطني، تكريت، العوجة، دبل فاليوم، حمرين، حسن العلوي، كركوك، التيار الصدري، الفيضان، طالبان، مسفرين، خانقين، النخيب، كهرباء، كربلاء، الصدر، بشار الأسد، مابين الحرمين، حلبجة، المشاية، عبد الفلاح السوداني، مفخخة، آل سعود، كبسلة، القائمة العراقية، مقابر جماعية، 6 أمبيرات، وره السدة، الميزانية، شيوخ التسعين، لغافة، أثيل النجيفي، حي الشعلة، قطر موت الكرفه، صدام، استقالة، القاعدة، روسيا، الهور، كتائب ثورة العشرين، قم، الحزب الأسلامي العراقي، كيا، يا تحالف يا بطيخ..؟ طارق الهاشمي،سلفة المائة راتب، رافع العيساوي، طهران، كواتم الصوت، مجاهدين، دمج، روتانا، ميليشيات، قناة العربية، حزب الدعوة، سجناء سياسيين، منين أتجيب هالحجي؟.. محمد باقر الصدر، رفحاء، البحرين، طوز خورماتو، أيهم السامرائي، كوتا النساء، شكو شنو القصة؟..سوريا، يمعود، شبكة الإعلام العراقية، الباب الشرقي، لورانس العرب، حصة تموينية، تركيا، المناطق المتنازع عليها، حسين كامل، صحوة...ليش همه جانوا نايمين؟!..الحزب الديمقراطي الكردستاني، هيئة النزاهة، هاي شلك بيها؟..نفط، صدام، حرامية، ساحة عدن، حفاة، أكسون، أشقبضنا؟، شل، إيميل، هيئة نزاعات الملكية، حقل حلفاية النفطي، مجلس النواب، الأمارات، العمارة، فقراء، تزوير، أغنياء، مجلس نواب، 4 إرهاب، مواكب المسؤولين، أنترنيت، القطيف ، إنتحاري، إنتفاضة شعبان، جنسية، أمريكا، عملاء، أول مرة أسمع بأسمه..!.. العريفي، السلطة، جرائد، فضائح، الخونة، أردوغان، شنوا هالحجي؟ الفرس المجوس، زيارة الأربعين، طه الدليمي، خل يأكلون إبجال عمهم! أبو المولدة، اسرائيل، سيد حسن نصر الله، مرسي، قذافي، تل عفر، الأردن، نفط ببلاش، الحرس الثوري، دمشق، قاسم سليماني، طائرة أيوب، زوارق طيارة، شبح، وطنية لو امبير لو شنوا؟!. مشعان الجبوري، صفقة أسلحة روسية، زينة شالت الخزينة، الناصرية، مصفحات قديمة، الحرب العراقية الإيرانية، فضائيين، ضباط برتب عالية، محافظ بغداد، ساحات الاعتصام!!
دمار مو الله يساعدك يا شعب، بس تتلكة العجاج، وحكومتك تضرب هبيط ودجاج.

أطلقت عملية قتل الأستاذ الجامعي والصحافي، محمد بديوي، معركةً إعلامية على طول البلاد وعرضها. إذ جاءت الجريمة في لحظةٍ تلفظ فيها العملية السياسية الفاسدة أنفاسها الأخيرة، ويكتنف الغموض العملية العسكرية ضد «داعش»، إضافة إلى قرب موعد الانتخابات وبدء معركتها بأدواتٍ قذرة

وما بين محاولة تهريب القاتل، وتطويق قوات عمليات بغداد للفوج الرئاسي وانتفاضة سكان المنطقة، احتجاجاً على ممارسات هذا الفوج المعيبة ضد سكان الحي، جرت اتصالات شابها التهديد والتهديد المضاد انتهت بتسليم الضابط المجرم للجهات القضائية المختصة.
وقد قمنا برصد تداعيات الجريمة مباشرة، منذ لحظة تواجدنا مع مجموعة من السياسيين والصحفيين مساءً في موقع الجريمة. حيث قام سكان الحي بعرض شكواهم بحرقة من ممارسات هذا الفوج، كما أعرب عدد من المتواجدين عن أن هذه الممارسات التي تمتهن كرامة المواطن العراقي وتعرض حياته للخطر، هي ظاهرة عامة حيث تشمل القوات الأمنية وحراسات المسؤولين ومواكبهم المستهترة.
وما إن أعلن في الأخبار عن اعتقال المجرم، حتى بادر المواطنين إلى جلب الماء والتمر للمتواجدين حول دائرة الشموع الموقدة في مكان القتل والاستشهاد. شمل الرصد لاحقاً ردود فعل الأوساط الاجتماعية في المقاهي البغدادية، وسيارات الأجرة وغيرها. حيث أدان الجميع الجريمة التي حاولت استهداف الأخوَّة العربية الكردية. ومن الجدير بالذكر هنا، هو المشاركة اللافتة للقوى اليسارية أحزاباً وشخصيات، وإدانتهم واستنكارهم للجريمة، والمطالبة بالكشف عن قتلة باقي الشهداء من مناضلين وصحافيين.
أما القوى الطائفية والعنصرية الحاكمة، فقد انخرطت في معركةٍ إعلامية استخدمت فيها كل ما تملكه من وسائل وأبواق رخيصة مدفوعة الثمن، لتشتعل حملة إعلامية هستيرية متاجرة بدماء الشهداء. وتبنى كل من الفريقين، الطائفي والعنصري، خطاباً يبرئ نفسه من الجرائم ويتهم الطرف الثاني بارتكابها. ففي الوقت الذي التزم فيه أصحاب الخطاب الطائفي الصمت على جرائم اغتيال المثقفين كامل شياع وهادي المهدي وهادي صالح، خصوصاً وأن أصابع الاتهام تشير إليهم بارتكابها، قابلهم أصحاب الخطاب العنصري بالتزام الصمت عن جرائم اغتيال سردشت عثمان وكاوه كرمياني وهم المتهمون بارتكابها كذلك. بل وصل الاستهتار بدماء شهداء الصحافة، أن يكتفي الخطاب العنصري بذكر واقعة قتل الشهيد، محمد بديوي، بسطر واحد من مقال مكرس بكامله للهجوم على الطرف الطائفي، وهو ما قام به الطرف الآخر أيضاً.
إن الحوارات التي أجريناها لتقييم الخطاب الإعلامي للطرفين، وهي حوارات شملت أكاديميين ويساريين وناشطين في موقع مختلفة، توصلت إلى نتيجة مفادها أنه إذا كان من المتوقع أن يسقط طرفا الصراع الطائفي – الإثني في مستنقع الخطاب المتاجر بدماء الشهداء، فما الذي حدا بأناس يدعون الانتماء الشيوعي والديمقراطي أن يلتحقوا بهما؟
لعل أخطر دلالات ردود الفعل على حادثة قتل الأستاذ محمد بديوي، هي إمكانية انهيار الجيش العراقي وانخراط مكوناته المليشياوية الطائفية الاثنية في صدام مسلح، ومن ثم تعريض المجتمع إلى مخاطر الانزلاق في حرب أهلية. بينما الطريق الآمن المجرب الوحيد لتدارك وقوع ذلك، هو إعادة بناء الجيش العراقي على أساس الخدمة الإلزامية الوطنية، المحدَّد بعام واحد غير قابلة للتمديد، مع حق المجند في الاستمرار في الجيش كمتطوع، وتطهير الجيش من ضباط الدمج المليشياوي، والمتطوعين الجهلة المأجورين بميزانية ضخمة، على حساب مصالح وحقوق الكادحين والفقراء.
صباح الموسوي* : منسق التيار اليساري الوطني العراقي

 

 

لأول وهله ربما هناك من يسخر , وما علاقة فقدان الطائره الماليزيه . ساروي ما قرأته في السنين الغوابر في الصحف أو المجلات المهتمه بشؤون الطيران . وعادة ما احتفظ بقصاصات الورق الذي قرأته ولكن قد تعرض للحرق او الخوف مع مستمسكات اخرى للحرق او الدفن تحت الأرض خوفا من تقع في ايدي الدوائر الأمنيه فتتلف .

بعد ان حطت الحرب العالميه الثانيه اوزارها وقتل من قتل واللألاف من المعوقبن المنكوبين بسبب عاهات جسمانيه ودمرت البنية التحتيه لكثير من الشعوب . انسحبت الجيوش من الأماكن التي احتلتها واحد هذه الأماكن كانت هناك تلة من اراضي الأتحاد السوفيتي محتلة من قبل الجيش الأنكليزي . وبموجب الأتفاقات التي حصلت في حينها تم أنسحبت الجيوش المحتله منالأراضي المحتله ومنها ا حد التلال .بعدها أوعز القائد الروسي بتقل فوج او لواء مدرع الى التله التي انسحبت منها الجيش الأنكليزي

هرع الجيش الروسي أحتلال التله بأعتبارها نقطه استراتيجه , وتم ذلك و بعيد فترة ذهب القائدالعسكري الميداني لتفقد القطعات العسكريه على التله , المفاجئه التي كانت تنتظره عندما وصل التله لم يجد هناك لا العسكر ولا آليه من آلياتهم من مدرعات او السيارات او الأسلحه الخفيفه أو .. أو.. حقا اندهش القائد وصل لحد الجنون !! أين ذهب الجنود و آليتهم وعددهم ما كان عليه الا الأتصال بالقياده العليا المرحوم ستالين , اجتمعت اللجنه المركزيه للحزب الشيوعي السوفيتي ابقاء هذا الموضوع طي الكتمان , حفاضا على معنويا ت الجيش الأحمر .كانوا يعتقدون ان الفوج قد أسروا جميعا ونقلت العدد والمعدات الحربيه الى الجيش البريطاني بقي هذا الموضع سرا من الأسرار الى عام 1964 بعدها فتح الروس هذا الملف بمطالية الباب العالي في الحكومه البريطانيه . بالنسبه للأنكليز اندهشوا من مطلبة السوفيت بأسراها وكأنهم يستمعون الى قصة من نسج الخيال لا وجود اسرى لديهم ولا هم يحزنون ومن الطبيعي جرت تحقيقات بسريه تامه في حينه , وقيل قبل اختفاء العسكر من على التله ( رآى البعض ثلاث كتل كبيره كانت تتحرك بشكل غبر اعتيادي في سما التله ورويدا رويدا نزلت على التله وبعدها اختفى كل شييء) هذا ماجاء في احد الصحف العراقيه ( البلاد ) في ستة 1964 ,,

Lost Aircraf ألطائره المفقوده

قناة تلفزيونيه بثت ايام الأربعاء هذا المسلسل وكان كبرنامج تلفزيوني يتفاعل بشدهABC

وبأوجه متعدده مع المشاهدين ويبث دائما على نفس الشيكه من الولايات المتحده منذسنة 2004 -2005ايام الأربعاءالساعه الثامنه والنصف مساء ..هذه الطائره قصة خياليه و اول من يتصدى لهذه القصه مربي اللحايا ,, انا اعتقد ان الطائره و مما يستنتج من المسلسل من اؤلئك الذين لهم خيالأ واسعا و ممن درسوا هذا الكون اللامتناهي امكانية وجود اخرين يعيشون في تلك الكواكب وليسوا من نسل ( ادم و حواء ) واعتقد انهم من التطور العلمي يبغون من زياراتهم للأرض بناء علاقات صداقه مع سكان الكره الأرضيه و بحسابات النسبه و التناسب لا يعدو حجم الأرض أكبر من ذره, و العلماء يؤكدون عدد الكوكب في الكون اكثر من رمال الصحراء ,, المسلسل يشير بوضوح ان الطائره وركابها أدخلوا بسلام الى عالم آخر لا علاقة لهم لا بآدم و لآ بحواء ,,

هنا اود ان اذكر واثبت ثبات الأشجار على اديم الأرض تفسير اعتقد من ألأهميه بمكان دراسته من قبل الضالعين بالعلوم السماويه و على ناسا في الولايات المتحد اطلاق ما توصل اليها بشان ( الأخرين ) الذين يعيشون في الكواكب الأخرى وليس لهم علااقه ب ( آدم و حواء ).... الرازي في تفسيره (الروح ليست من الملائكه قيل انهم خلق آخر أقرب بنورهم الى الله )

هنا اعود الى الطائره المفقوده .. اخبار اليوم حول الطائره الماليزيه .. انه لغز محير .. العالم كلها مشغول بالبحث عن الطائره التي على متنها 237 راكب . يستعملون كلمة ( ربما ) كثيرا سقطت في المحيط الهندي بين مدغشقر والهند .. ايضا يقولون ان الطائره بوينغ777 يطلق كل ساعه ( أزيز ) وأكدوا ان الطائره كانت لا تزال ثحلق بعد 5 ساعات من الوقت وبعدها اختفت عن الرادار أسمحوا لي انا ايضااستعمل كلمت ربما ,,, ربما كان هناك مخلوقات في مفوضات سلميه مع قائد الطائرة الى ان اخنفت ,,ان هذا الأمر اعتقد سيعلن عنه بعد عشرون سنه اقل او اكثر وكا حدث عند اخنفاء فوج مدرع الروسي من على التله ..

هنا اعود الى علاقة اليارستان بمثل هذا الموضوع وبأختصار شديد و لهم كتاب مقدس يسمى ( سه ر أنجام ) او (سرنجام ) كتب قبل اليهوديه و العبسويه و المحمديه

....... له زره ي شايه نه له آدمن نه له حوايه .... انها بالغه الكوردبه و بلهجه الهوراميه .. اي ال,,,, من نور او ارادة الخالق و ليسوا من نسل آدم و حواء ..انا اسجل اعتذار لكافة الخطوط الجويه في كل مكان اذا اكرر اذا لحق بهم اي ضرر من عزوف اولاد آدم وحواء من استعمال الطيران او ربما بعض الناس يمتلكهم الخوف و يتركون الطيران في تنقلانهم ,, لأن المباديء الأساسيه ليارستان و اهل الحق و العلوين الأبتعاد كليا من الحاق الأذى بالغير , واعتقد انهم يحولون ايهام الناس بسقوط الطئره في البحر ومدة البحث عن الطائره عالميا فاقت كل التصورات !!

سيد صابر الكاكائي.. هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

ظهرت عقيدة اليهودي التائه في أورشليم ( القدس ) حيث كانت محكمة قد عقدت فيها محاكمة السيد المسيح بطلب من اليهود. واصدر الحاكم الروماني ( بيلاطس البنطي Pontius Pilate ) حكمه - دون رغبة منه – بصلب المسيح نزولا على إرادة اليهود و كانت العادة أن يحمل المحكوم صليبه على كتفيه من المحكمة حتى ساحة الصلب. فحملوا المسيح صليبه و كان ثقيلا فناء به و عندما وصل الى باب المحكمة تباطأ قليلا ليستريح و صادف وقوفه قرب رجل يهودي اسمه ( كارتافيلوس Cartaphilus ) يعمل بوابا في قاعة المحكمة. فما ان رآه متباطئا حتى ضربه على ظهره يستحثه على الإسراع و قال له (( اذهب لا تتأخر )) فنظر المسيح اليه و أجاب ( أنا ذاهب و اما انت فستنتظر حتى أعود) Ency.Br.Vol.23 P.187) )

و ذهب المسيح فصلب في المكان المسمى بالجمجمة أو ( الجلجثة Gilgotha ). إما كارتافيلوس اليهودي فقد حل عليه دعاء المسيح بالخلود و بقى حيا ينتظر عودة السيد و موعدها يوم القيامة ( The Last Judgment ). و راح يجول في الآفاق كئيبا ذليلا رجيما كإبليس يتمنى الموت ليستريح فلا يدركه. و في كل مائة عام أو نحوها يصاب بمرض عضال و يروح في سبات عميق يفيق منه شابا قويا ليعاود التجوال مائة عام أخرى و هكذا دواليك. ( ديورانت/26/130)

عقيدة اليهودي التائه هذه توظفها الدكتورة ريا رياض حمود السعدون في أطروحتها الموسومة (اثر اليهود في حركة الانشقاق الديني المسيحي ) , لكنها تستشهد برواية موجزة وتفيد إن السيد المسيح وأثناء عملية صلبه ضربه يهودي فتنبأ له المسيح بأنه سيطول عمره حتى يظهر من جديد ويعلن توبته ويتحول إلى المسيحية وهي من ابرز علامات اليهود عند المسيحيين وقد استغلها اليهود فنشروا آنذاك فكرة ظهور ذلك الشخص في أديرة ايطاليا وألمانيا وفرنسا مما أثار ضجة كبيرة خصوصا بعد أداء قساوسة تلك الأديرة القسم بأنهم رأوا وتناولوا معه العشاء.

وهذا يؤكد وكما تقول "د.ريا" على ان اليهود حرصوا على ترسيخ مفهوم الظهور ومزامنته مع تلك الحملة الصليبية وهيئوا لذلك بواسطة عقيدة اليهودي التائه المذكورة في الإنجيل والتي تعني قرب الظهور.

في العصور الوسطى ظهرت في أوربا قوة إقطاعية ذات ايديولوجيا كنسية وترتكز على ركيزتين هما الكنيسة الكاثوليكية والإمبراطورية الرومانية المقدسة نبذت اليهود ومارست معهم جميع أشكال الاضطهاد والاستلاب لأنها تعد فرض العيش المهين على اليهود وسقوط أورشليم وشتات اليهود عقاب من الله لليهود على صلبهم المسيح .

فاختارت هذه القوة الإقطاعية الكنسية عائلة البيرليوني ,وهي أسرة يهودية تعد من أشهر العوائل في روما للتغلغل في المسيحية لإيجاد فجوة في جدارها الديني وتوظيف الأصولية اليهودية في البناء المسيحي وغوص الفلسفة العبرانية في الدين المسيحي .

سيطر أفراد البيرليوني على كنيسة روما واعتلاء الكرسي البابوي فكان اخطر اختراق يهودي للكنيسة الكاثوليكية وصعود شخصية من البيت البيرليوني اليهودي الى الكرسي الفاتيكاني وهو جراتيان بيرلوني وكان تحت اسم البابا غريغوري السادس الذي قرر التنازل عن كرسي البابوية بسبب أحداث ترويها الباحثة القديرة , فيختار من المانيا مكانا لاستقراره الجديد بدلا من الأديرة والأراضي الايطالية حاملا معه أشهر شخصية في التاريخ الأوربي والأكثر غموضا على الإطلاق , حيث كان الغاية من مرافقته لتلك الشخصية هي إعدادها لما يناط بها من مهام مستقبلية , تلك الشخصية هي هلدبراند الذي أصبح فيما بعد البابا غريغوري السابع.

وبالرغم من التساؤلات والغموض التي أحاطت بتلك الشخصية وأشارت احد المصادر إليها بأنه ليس يهودي وليس من عائلة البيرليوني الا ان د.ريا السعدون مع يهودية هلدبراند وترى انه فعلا ابن ذلك الرباني لما تمتع به من دهاء قيل انه ورثه عن والده .

كان هلدبراند وبامتياز سفاح الفاتيكان الأول وهو ماثبت ضده في مؤتمر بروكسن عام 1080 عندما أعلن القساوسه في ذلك الاجتماع اتهامهم الصريح لهلدبراند بقتل البابوات الخمسة السابقين لتوليه الكرسي البابوي.

وظف هلدبراند جميع تناقضاته لتنفيذ خططه بدهاء ,ففي الوقت الذي حرم فيه على رجال الدين حمل السلاح قام بإعداد ميليشيات مسلحة في روما كان الغاية منها الدفاع حين اللزوم عن الخطط الهلدبراندية وهو ما كان يتوقع حدوثه ومن خلفه أسرة البيرليوني.

ومع اعتلاء البابا فكتور الثاني الكرسي البابوي وكان ارتقائه ينذر بسوء الطالع ,فقد عادت الوصفة الهلدبراندية بالقتل فوقع "فكتور الثاني" صريعا ذلك السم الخاص بالبابوات مما ترك فسحة لهلبراند لإظهار مدى سيطرته على البابوية وعدم فسح المجال للمناوئين في انتهاز الفرصة وسحب البساط من تحت قدميه .

وعلى اثر أحداث تذكرها الباحثة القديرة وجدا هلدبراند ضرورة إحكام السيطرة على البابوية والارتقاء بتلك السلطة وإخراجها من سيطرة الإمبراطورية التي لطالما كان لها الحق في اختيار البابا وليجعل من السلطة الدينية سلطة أعلى من السلطة الزمنية .

ثمة ظروف وأحداث ومجريات ترويها دكتورة ريا السعدون في أطروحتها عن اتجاهات هلدبراند الكنسية ذات السلوك المنحرف , حيث توفرت بيئة ملائمة له جعلته أن يعتقد إن الأوان قد آن لارتقاء منصب البابوية فسقى البابا نفس الكأس الذي سقا منها سابقيه ولم يطرح اسم آخر لارتقاء الكرسي البابوي بل رحب بذلك المنصب وقبل باعتلاء الكرسي البابوي عام 1037 باسم "جريجوري السابع" بعد أن دفع المسيحيين أرواحهم ثمنا لكل المخططات التي وضعها للسيطرة على عرش البابوية المسيحية الذي لاقى منها اليهود الأمرين في القرون السابقة .

النزوع الانفرادي في السيطرة دفعت هلدبراند الى اتخاذ قرار يحرم فيه عمل رجال الدين من المتزوجين وعزلهم عن الوعظ في الكنائس مالم يقوموا بالانفصال عن زوجاتهم , وهذا القرار المتعلق برجال الدين والذي صدر عام 1074 أجج ضده اعتراضات منقطعة النظير في كافة انحاء العالم المسيحي حتى ان بعض الكنائس رفضت الانصياع وهو بذلك اوجد انقسام داخل الكنيسة الكاثوليكية .

وانفصال الكنائس هذا لم يمنعه عن التمادي عن قراراته فاصدر قرارات أخرى وأضاف إليها مرسوما يمنح فيه لنفسه الحق والقدرة خلع الحكام في حين ان الآخرين لا يملكون الحق في خلع البابا لان سلطة البابا مستمده من الله على حد زعمه في حين سلطة الإمبراطور ممنوحة من البابا ,وقد خانه ذكائه في ذلك المرسوم واظهر نفسه كدكتاتور علماني يطمح الى السيطرة على العالم .....

هذا موجز يمثل جانبا من اطروحة الدكتورة ريا رياض حمود السعدون والموسومة (اثر اليهود في حركة الانشقاق الديني المسيحي ) وهي اطروحة ممتعة ومفيدة وجديرة بالقراءة .

الجمعة, 04 نيسان/أبريل 2014 00:42

داء العظمه .. بقلم : أبو أكرم

 

لايستقيم البحث في قوانين الوحدة . دون الحديث عن الاداة التنظيمية اللازمة كشرط جوهري لقيام الوحدة . ولابد من بلورة رؤيا مشتركة وواضحة لقضايا النضال والنهج القومي الكردي المشترك . والتمهيد لها في كل ركن وبقعة ألتقاء يتواجد فيها الشراكة الحقيقية لكرد .

ولأنني مدركا قليلا وبحكم خبرتي المتواضعة . بالقيادات الهتلرية . وايدلوجيتها المتمسكة بالزعامه .... والهاملة للقضايا القومية التي تربطهم . بالتراب والاستحقاق .... لتجاوز الحاله الحزبية بل الشخصية . الى حاله وطنية وقومية . لذلك بقيت رهنية الفعل لعقلية التمسك بالعظمة والقيادة . واكترست اكثر . من النقص الحاصل لبعضهم في المجلس الوطني الكردي وفي الامانه العامه . وبحثوا جاهدين لبديل . يسعف هذا الداء . ناسيين أن للوحدة اركان وشروط . يجب أن تكتمل ولن تكتمل وغافليين ايضا عن الفترة الذهبية التي تمر بها الكرد . وبنفس الوقت الفتره القاتله بمثابة يوما يمر ولن يعود .... من جهة آخرى توقفت اليه العمل المشترك .للمجلس وأمانته وبفعل هؤلاء الزعامات المتحزبه . والعائق الذي تزرعو به في كل جلسه . بصراع مصلحي ضيق . وواضح وأمام أنظار الجميع . ووصلت الى شراء بعض الذمم الضعيفه . بثبوتيات ودلائل . وان هكذا انتهاكات وخروقات ضد وحدة المجلس آل ما آل اليه . من ضعف ووهن . وعدم الوصول الى قرار او ارادة جماعية تخدم ( اتحاد المجلس ) بآحزابه ومستقليه . ليدخل مرة آخرى في متاهة البحث عن بديل . والاعلان مابين الحين . والحين . بأن هنالك متربص وظل ضد وحدتهم المزمعة . والهروب الى الخلف . وعدم الوفاء بألتزامات واستحقاقات المرحلة . أتجاه الكرد والقضية في المقام الأول . وبات الصراع صراع مصلحة وكرسي . وانتهكت هيبة المجلس على كافة الأصعدة . عالميا وأقليميا . ومحليا . فهل ياترى سيتم اعادة النظر . ويتم اعادة البناء على اسس ومستجدات واقعيه . قبل فوات الأوان .

ليتم معها توحيد طاقات الكرد في ثائر أرجاء ومناطق الكردية في سوريا

 

بكل تأكيد الإعلام الحر هو خدمة نبيلة تساعد في توعية المجتمعات وتقدمها وفي النتيجة تخدم القضية الإنسانية أولاً ثم تدخل في الجزيئات والتفاصيل الحياتية عامة وفي نهاية الأمر الإعلام هو نقل المعلومة والخبر الموثوق إلى الفرد كي يصحح مسار ثقافة المجتمعات وتوجيهه نحو الحرية والمساواة والعدالة ...

بالنسبة لصحيفة كوردستان هي صحيفة تكمل مشوار شقيقتها " كردستان " التي أصدرها نخبة من المناضلين من العائلة البدرخانية .. وبالرغم من العواقب والإعاقة والاخفاقات بدأت صحيفتنا " كوردستان " مشوارها بالاستقلالية والحيادية التامة منذ عام 2012 وصدر منها حتى الآن ثمانية أعداد وهي من قياس كبير .. لكن في الحقيقة ليست هي مستقلة بل تنتمي إلى حركة الشعب الكوردستاني ويعود الفضل إلى الأستاذ عدنان بوزان الأمين العام للحركة شخصياً ولنا الشكر له .. وللعلم أن لهذه الصحيفة موقع إلكتروني خاص بها تحت اسم / www.rojnameyakurdistan.net / لكن الموقع توقف منذ يومين بسبب الصيانة والكثيرين من المثقفين والكتاب الكورد والغير الكورد يعرفون الموقع والصحيفة ...

توضيح ورد :

أعلن الاتحاد السياسي الكردي اتحادهم بين أربعة فصائل كوردية وبدأوا أول مشوارهم السياسي بالسرقة الإعلامية ثم بعدها محاولة اندماج فصائلهم الحزبية تحت سقف الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا بالرغم أن هذا الاسم موجود مسبقاً على الساحة السياسية الكوردية في غرب كوردستان وهي مشاركة في الإدارة الذاتية المؤقتة حالياً ومع ذلك أعلن الدكتور توفيق حمدوش رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني أن جماعة الاتحاد السياسي قاموا بسرقة اسم حزبنا ولكن للأسف هذه الجماعة لم تعد إلى رشدها واستمرت بمشوارها المزيف ...

واليوم قاموا بسرقة اسم صحيفتنا " كوردستان " وتحويلها إلى اسم صحيفة حزبية تخدم مصالحهم وأنانيتهم الضيقة .. لكننا نؤكد بأن هذا العمل لن يجدي نفعاً أبداً بالرغم من كل محاولاتهم الفاشلة نقول لهم كفى أن تبرزوا شخصيتكم على انقاض واتعاب الغير ..ونحن نحذرهم أن يسرقوا اسم صحيفتنا لأننا سنقوم بالرد الموجع وسنتخذ الإجراءات القانونية بحقهم ...

3 / 4 / 2014

هيئة تحرير

صحيفة " كوردستان "

السومرية نيوز/ بغداد
دعا النائب في ائتلاف دولة القانون علي ضاري الفياض، الخميس، جماهير كتلة متحدون إلى محاسبة مرشحيهم الذين وصولوا بأصواتهم إلى مناصبهم في مجلس النواب والذين يعملون على عرقلة اقرا ر الموازنة التي تمثل قوت الشعب.

وقال الفياض في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "نواب متحدون لم يحضروا جلسة اليوم لقراءة قانون الموازنة ومن ثم إقرارها ويسعون جاهدين لعدم إتمام إقرارها متناسيين أنها تمثل قوت الشعب ومصدر عيشه".

وطالب الفياض "قادة الكتل في التحالف الوطني بمحاسبة نوابهم ممن تخلف عن حضور جلسة اليوم وعدم اكتراثهم لمصلحة الشعب ومطالبة جميع نواب التحالف خارج البلد بالعودة الفورية لإتمام مشروع قانون الموازنة"، مبديا استغرابه من "ضعف الحس الوطني لدى بعض النواب ممن يقبع في عمان وباقي الدول ولا يحضر جلسات البرلمان دونما رادع أو واعز أخلاقي يحركه باتجاه الالتزام بمسؤولياته والحضور لا قرار القوانين الخدمية المعطلة خاصة وان الدورة البرلمانية تلفظ أنفاسها الأخيرة".

وعقد مجلس النواب، اليوم الخميس (3 نيسان 2014)، جلسته الـ16 بحضور 163 نائباً، فيما أكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون زينب الخزرجي عزم ائتلافها تقديم طلب لإدراج قانون الموازنة ضمن الجلسة، الا أن الجلسة رفعت إلى يوم الأحد المقبل بعد انسحاب نواب ائتلاف متحدون، ما اخل بالنصاب قبل التصويت على إدراج قانون الموازنة .

وكانت كتلة الأحرار النيابية اتهمت أمس الأربعاء (الثاني من نيسان الحالي) النائب الثاني لرئيس مجلس النواب عارف طيفور برفض إدراج قانون الموازنة على جدول الأعمال بسبب الخلاف حولها بين بغداد وأربيل، فيما كشف عن تقديم طلب موقع من 50 نائبا يطالب بإدراج الموازنة على جدول الأعمال .

وأكدت كتلة التحالف الكردستاني النيابية، اليوم، استمرارها بمقاطعة جلسات مجلس النواب الخاصة بمناقشة الموازنة الاتحادية، فيما بينت ان بعض الكتل تريد تمرير قانون الموازنة من دون الاهتمام بقطع المركز لمستحقات الإقليم من الموازنة.

السومرية نيوز/ بغداد 
بث موقع الاتحاد الوطني الكردستاني، مساء الخميس، صوراً جديدة لرئيس الجمهورية جلال الطالباني من مشفاه بالعاصمة الالمانية برلين.

وقال الموقع في خبر عاجل تابعته "السومرية نيوز"، ان "الصور التقطت للرئيس الطالباني خلال اعياد نوروز في برلين".

ونقل الموقع عن الطبيب الخاص لطالباني نجم الدين كريم ان "الرئيس مام جلال يبعث تحياته الحارة الى جميع أهالي كركوك"، مبيناً أن "صحة الرئيس مام جلال في تحسن مستمر".




تضيق قوات البيشمركة في إقليم جنوب كردستان الخناق على أبناء منطقة ديرك في روج آفا الذين يعملون على تأمين احتياجاتهم من أسواق القرى الحدودية في الإقليم حيث تم صادرت قوات البيشمركة أكثر من 700 اسطوانة غاز عائدة للأهالي حتى الآن بالإضافة إلى مطالبتهم بالرشاوي مقابل العبور إلى الإقليم، وكذلك يتم الاعتداء على النساء بالضرب ويقومون بإهانتهن.

وبالإضافة إلى إغلاق معبر سيمالكا أمام التجارة من قبل (الاسايش والبيشمركة) وغيرها من سلطات إقليم جنوب كردستان، تقوم قوات البيشمركة بمنع الأهالي من استخدام الطرق البرية الأخرى للوصول إلى الإقليم وتأمين احتياجاتهم.

فمن امتناع إلى اعتقال إلى إطلاق الرصاص الحي على الأهالي وصولاً إلى طلب الرشوة منهم للعبور، هذه هي الممارسات التي يتعرض لها أهالي روج آفا من قبل قوات البيشمركة على الحدود، وحسب مصادر أهلية تمت مصادرة أكثر من 700  اسطوانة غاز حتى الآن بالإضافة إلى حرق بضائع الأهالي التي يمكن حرقها.

وقرية سحيلة "Sihêla" في الإقليم وهي قرية حدودية مع روج آفا إحدى القرى التي يستخدمها أهالي روج آفا للعبور إلى الإقليم لتأمين مستلزماتهم اليومية من أسواق إقليم جنوب كردستان.

وبعد تكثيف قوات البيشمركة من قواتها المدججة بالسلاح في محيط القرية، تمنع تلك القوات الأهالي من العبور، وكثيراً ما يتعرض الأهالي للاعتقال وأحياناً أخرى للتعذيب بالإضافة إلى مصادرة البضائع وحرقها، ومؤخراً تم إطلاق الرصاص الحي على الأهالي ما أدى لإصابة أحد المواطنين من قرية بانيه شكفتيه "Banê Şkeftê" بجراح وتم نقله إلى مستشفيات الإقليم ولا يعرف مصيره حتى الآن.

ومؤخراً تطالب قوات البيشمركة الأهالي بدفع رشاوي للعبور إلى إقليم جنوب كردستان، ويجبر الأهالي لدفعها للوصول إلى السوق وتأمين احتياجاتهم، لكن الرشاوي لا تقتصر على نقطة أو حاجز معين، حيث كثفت البيشمركة من حواجزها في المنطقة ويدفع الأهالي الرشاوي لها جميعاً.

والتقت مراسلة هاوار على الحدود بين روج آفا والإقليم مع عدد من الأهالي الذين تم إهانتهم ومصادرة بضائعهم من قبل قوات البيشمركة، حيث قال (م - ع)60 عاماً ومن أهالي قرية بانيه شكفتيه "Banê Şkeftê" وتبعد 40 كم عن مدينة ديرك على الحدود المواجهة لقرية سحيلة "Sihêla" في الإقليم، قال بأن البيشمركة تأخذ منهم رشاوي مقابل دخولهم إلى الإقليم ويصادرون بضائع الفقراء ويحرقونها لأنهم لا يملكون المال لدفع الرشاوي، وأضاف "يسمحون بالدخول للذين يدفعون لهم، ولا تقتصر الرشاوي على المال فقط بل يطالبون الأهالي بالخرفان وطيور الكنار وغير ذلك".

وأكد بأن "الفقراء الذين لا يستطيعون دفع الرشاوي تصادر البيشمركة بضائعهم ويتم إحراق ما يمكن إحراقها أمام أعينهم".

وأشار إلى أن "اسطوانات الغاز لا يمكن حرقها لذلك يتم مصادرتها جمعها في فوج قوات البيشمركة في المنطقة"، مؤكداً مصادرة أكثر من700 اسطوانة غاز من أهالي قرية بانيه شكفتيه "Banê Şkeftê" فقط، و8 منها عائدة للمواطن(م - ع).

وفي نهاية حديثه قال (م - ع) بأن "هذه الأفعال التي تقوم بها قوات البيشمركة تعتبر منافية لأبسط الأخلاق الانسانية، لم نكن نتوقع منهم هكذا ممارسات تجاه إخوانهم في روج آفا، أنا شخصياً خدمت في قوات البيشمركة لديهم 14 عاماً خلال ثورتهم، وممارساتهم بحقنا لم نكن نتوقعها".

وتقول المواطنة (ك - خ) بأن قوات البيشمركة صادرت 35 اسطوانة غاز عائدة لها وثمن كل جرة 3500 ل.س، مؤكدة بأنها تعرضت للضرب بأخمص السلاح من قبل البيشمركة هي ونساء أخريات أثناء الذهاب للإقليم لتأمين بعض الاحتياجات المنزلية".

من جهته قال المواطن (س - ج) بأن البيشمركة أخذت منه ومن زوجته 24 اسطوانة غاز.

هذا وبرزت اسماء بعض قادة البيشمركة الذين يصادرون بضائع الأهالي ويأخذون الرشاوي ويهينونهم وهم "الملازم عبد العزيز، الرائد خالد والنقيب صالح" وفق ما أكده الأهالي.

firatnews

تقوم قوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني ومنذ أيام بحفر خنادق على حدودها مع روج آفا لمنع الأهالي من العبور إلى الإقليم لتأمين احتياجاتهم اليومية، في الوقت الذي بدأت فيه قوات الجيش التركي أيضاً بحفر الخنادق من جانبها.

وفي تصعيد جديد من قبل حكومة الحزب الديمقراطي الكردستاني في جنوب كردستان بدأت قوات البيشمركة التابعة للحزب بحفر خندق على طول الحدود مع روج آفا وبالتحديد في المنطقة الواقعة بالقرب من "قرى كراصور  Gira Sor، بانيه شكفتيه Banê Şkeftê  وكربالات  Girbalat".

وبحسب مصادر أهلية من قرية كراصور فإن الخنادق التي تحفرها قوات البيشمركة ستمتد على طول الحدود مع روج آفا لتمنع الأهالي من الدخول إلى الإقليم لتأمين الاحتياجات اليومية.

وصعدت حكومة الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني من ممارساتها التي تهدف إلى تضييق الخناق على أهالي روج آفا وفرض حصار اقتصادي على الأهالي حيث منعت حكومة الديمقراطي الكردستاني وفداً من هيئة التجارة والاقتصاد في مقاطعة الجزيرة بالدخول إلى الإقليم لتأمين احتياجات المقاطعة من المواد الغذائية.

ويرى مراقبون بأن هذه التصرفات "لا تخدم قضية الشعب الكردي وهي معادية لثورة روج آفا، ما يجعل الشكوك تزداد حول تعاون حكومة الديمقراطي الكردستاني مع جهات معادية لثورة روج آفا وما التصعيد الأخير وحفر الخنادق إلا دليل على ذلك".

يأتي ذلك في الوقت الذي يقوم فيه الجيش التركي أيضاً من جانبها بحفر خنادق بين روج آفا وشمال كردستان والتكثيف من قواته على طول الحدود بين روج آفا وشمال كردستان لفرض حصار محكم على روج آفا.

وعملية حفر الخنادق من قبل حكومة الديمقراطي الكردستاني والحكومة التركية في آن واحد يراها عدد من الناشطين في مدينة ديرك بأنها تدل على تنسيق مباشر بين الجانبين لفرض الحصار وخنق المنطقة اقتصادياً لإجبار الأهالي على الهجرة نحو إقليم جنوب كردستان.

فرات نيوز

اكد السيد مقتدى الصدر ان قرار استبعاد المرشحين والنواب من المشاركة بالترشح للانتخابات النيابية يعني تكميم للافواه واسكوات الاصوات الحقة المطالبة بكشف الفساد، وفيما دعا للمشاركة الفاعلة في الانتخابات اكد استمراره باعتزال العمل السياسي.
وقال الصدر في مؤتمر صحفي عقده بالاشتراك مع النائبين المستبعيدن جواد الشهيلي وصباح الساعدي مساء اليوم وحضره مراسل وكالة نون ان "استبعاد النواب بهذه الطريقة بغض النظر عمن استبعدوا من أي طائفة اكو كتلة، انما يدل على شئ واحد وهو تكميم الاصوات المعارضة الحقة وتكميم صوت كشف الفساد الحقيقية".
واضاف "نحن مقبلون على عملية ديمقراطية انتخابية يجب على الجميع ان يتحلوا بالمسؤولية سواء المرشحين او الناخبين فعلى المرشحين ان لا يجعلوا من العنف والصدام والخلاف والاغتيالوالقتل مقدمة لفوزهم بل بصوت السلام والتاخي والانسانية وخدمة الوطن والمواطن هو من يجب ان يصلوا من خلاله الى السلطة، وعلى الناخب ان يذهب الى صندوق الاقتراع ويدلي بصوته لننقذ العراق من اتون الدكتاتورية ةالعنف الذي يرافق كل عملية انتخابية من قصل المدن والارهاب والحروب".
وعن قراره باعتزال العمل السياسي قال "انا لا زلت بعيد عن السياسية ولا زلت لا علاقة لي بها لاني اجد ان العملية السياسية تحولت الى مهزلة "، مشيرا انا "تخليت او اعتزلت سمه ماشئت انا اعتزلت عما هو خطئ ولكن هذا لا يعني التخلي عن الدفاع عن حقوق الشعب العراقي واتدخل لحفظ مصالحة
وحول ترشح المالكي لولاية ثالثة قال ان "الولاية الثالثة القول فيها للشعب وانا اتوجه بالنصح للمالكي الاخ المالكي الذي يضن في نفسة خدم العراق اقول له استريح اربع سنوات وخل ايشوف اجه غيره احسن فبها والا فبامكانه العودة مرة اخرى، بعد اربع سنوات.
واشار الصدر ان "البناء للدكتاتورية واضح البناء للحزب الواحد واضح فعلى صوت المعارضة ان تستمر دوما بكشف الفساد والمفسدين مهما كلف الامر لان الديمقراطية يجب ان تسير بمسار صحيح ن ونحن لا نستهدف حكومة او احزاب معينة نحن نريد مصلحة الشعب العراقي فقط ونريد كشف الفساد موجود في الحكومة وكشفه، ولكن على الجميع من برمانيين سياسيين صحفيين من مختلف الشرائح ان يرفعوا صوتهم لكشف الفساد".
وكالة نون خاص

صوت كوردستان: كان حُلم مسعود البارزاني قبل و ابان سقوط النظام الصدامي أن يكون رئيسا للعراق، و لهذا الغرض قام مشعان الجبوري بممارسة دعاية لاهوادة فيها من أجل أعطاء منصب رئاسة العراق الى البارزاني. و بناء على هذا التأييد المشعاني أعطاة البارزاني مهمة الاشراف على دخول قوات البيشمركة الى مدينة الموصل.

مشعان الجبوري الذي التقاه المشرف العام لصوت كوردستان هشام عقراوي في التسعينات من القرن الماضي 1996 في السويد عندما كان مسؤولا للإذاعة الكوردية في جنوب السويد و أجرى مقابلة معة حول أسباب تراجعة عن عداواته للكورد و للرئيس مسعود البارزاني بالذات عندما كان يعمل مع النظام الصدامي، كان مقتنعا تماما بأن البارزاني هو أنسب شخص لرئاسة العراق و أنه يدعم هذا الشئ بقوة و لم يتردد في حينة بأستخدام لقب الرئيس كلما ذكر أسم البارزاني.

الدعاية التي كان يمارسها مشعان الجبوري لم تكن دون مقابل كما تبين بعد ذلك بأعطائة مهام خطيرة من قبل البارزاني و اسكانه في فندق شيراتون في أربيل لمدة طويلة.

و مضت الأيام و استلم البارزاني الرئاسة الدورية المؤقته للعراق لمدة 9 أشهر، و توصل من خلال ذلك الى أن منصب رئاسة العراق لا يصح له على الأقل في تلك الحقبة فتنازل عن ذلك المنصب لجلال الطالباني كجزء من حصة الكورد في أدارة العراق.

الطالباني و على الرغم من (عدالته) في حكم العراق، ألا أنه تضرر كثيرا من أستلامه لذلك المنصب و ابتعادة عن إقليم كوردستان و صار رئيسا للعراق التي يرفض أغلبية الكورد أن لم نقل جميعهم أن تكون كوردستان جزءا منها. و بهذا خسر اللعبة السياسية في أقليم كوردستان و تبعثر حزبة و نزلت شعبيته في أقليم كوردستان الى الحضيض.

بعد تصريحات البارزاني بصدد استقلال إقليم كوردستان و برامجة الانفصالية عن العراق، بدأ السياسيون العرب المشعانيون الجدد بالحديث عن رئاسة البارزاني للعراق. و بهذا يريدون التخلص من مخاطر استقلال و أنفصال أقليم كوردستان و لربما و حسب هؤلاء الساسة العرب سيلقى البارزاني أيضا نفس مصير الطالباني.

ألا أن مسعود البارزاني هو ليس بجلال الطالباني و ليس بذلك الشخص الذي لا يستفيد من تجربة الطالباني الذي تحول بحق الى عبرة لمن أعتبر، و ان البارزاني سيرفض هذا المنصب حتى لو أهدته القيادات العربية مجانا.

متابعة الانتخابات.. صوت كوردستان: بعد أن صرح حزب البارزاني بأنه سيقوم بتشكيل حكومة الإقليم قبل نهاية الشهر الحالي حيث موعد الانتخابات البرلمانية في العراق، قامت حركة التغيير و حسب مصادر خاصة بدراسة خطة حزب البارزاني في تشكيل الحكومة في هذا الوقت بالذات و قررت أن تقوم بمحاولة لتأخير الموعد الذي حددة مسعود البارزاني رئيس الإقليم و رفض منصب وزير البيشمركة بدلا من وزارة الداخلية مؤقتا.

حسب حركة التغيير فأن تأخير تشكيل حكومة الإقليم من قبل حزب البارزاني لمدة ستة أشهر تسبب في حدوث أزمة في أقليم كوردستان و هذه الازمة هي ليست في صالح حزب البارزاني و ستظهر نتائج هذه الازمة في الانتخابات القادمة.

و حسب المعلومات التي وصلت الينا فأن حركة التغيير ترى بقاء الوضع على ماهو علية سيخدم حركة التغيير و أن حزب البارزاني يجب أن يدفع ثمن تأخير تشكيل حكومة الإقليم لمدة سبعة أشهر و يرى المتنفذون في حركة التغيير أنهم يجب أن لا يكونوا رهن أشارة حزب البارزاني أذا أراد يقوم بتشكيل الحكومة و أذا لم يرغب يقوم بتأخير تشكيل الحكومة.

من ناحية أخرى فأن الحملة الانتخابية التي تقودها القوى السياسية في إقليم كوردستان أربكت حزب البارزاني الى درجة قام المشرف على الحملة الانتخابية لحزب البارزاني بتهديد القوى السياسية بعدم استفزاز حزب البارزاني و ألا فأن الحزب سيرد عليهم و بقوة.

تصريحات محمود محمد رئيس الحملة الانتخابية لحزب البارزاني و التي نشرت في صحيفة لفين برس تفسر سبب اقدام حزب البارزاني الى تشكيل الحكومة في أيام الحملة الانتخابية.

الخميس, 03 نيسان/أبريل 2014 11:58

إغتيال مواطن كوردي في ناحية السعدية

قتل مسلحون مجهولون عضو في حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني اليوم الاربعاء، لدى تعليقه صور وملصقات تابعة لمرشحي الحزب في ناحية السعدية التابعة لمحافظة ديالي.

صرح مدير ناحية السعدية أحمد زركوشي لـNNA أن عضوا للإتحاد الوطني الكوردستاني فقد حياته على يد مجهولين لدى مشاركته في تعليق صور وملصقات مرشحي الحزب في إطار الحملة الدعائية التي تشهدها العراق وإقليم كوردستان مؤخرا في إنتخابات مجالس المحافظات في الاقليم والانتخابات البرلمانية في العراق.

ولفت مدير ناحية السعدية إلى أن الجناة لاذوا بالفرار الى مكان مجهول، وإن القوات الامنية فتحت تحقيقا بالحادث.
-----------------------------------------------------------------
دلنيا محمود –NNA
ت: محمد

الخميس, 03 نيسان/أبريل 2014 11:57

اندلاع اشتباكات عنيفة غربي كوباني

تقوم المجموعات الإرهابية التابعة لداعش و منذ منتصف الليلة الفائتة بقصف كل من القرى ( زور مغار , بياضة ) بالأسلحة الثقيلة انطلاقاً من قرية خراب عطو
على إثرها شنت هجوماً على قرية زور مغار فجر هذا اليوم بتمام الساعة 04:00 صباحا، فتصدت لهم وحدات حماية الشعب
، فاندلعت اشتباكات هي الأعنف على الجبهة الغربية منذ أن بدء الحرب و الحصار الذي فرضته داعش على مقاطعة كوباني في أواسط شهر آذار الماضي. الاشتباكات متواصلة حتى لحظة إعداد الخبر.

 

مركز إعلام وحدات حماية الشعب- كوباني

03 -04 -2014

الأشقاء الأعزاء في حزب السلام والديمقراطية:

بكل سعادة وسرور تلقينا نبأ فوزكم ونجاحكم الباهر في انتخابات( 30آذار2014)والذي بموجبه تصدرتم وحققتم الظفر الحقيقي في احدى عشرة ولاية كردستانية وفزتم (ب102بلدية) وكانت أصواتكم وأصوات حلفائكم تفوق (ب 4.5)مليون صوت وبنسبة عشرة بالمئة تقريباً من الأصوات على الصعيد كردستان وتركيا رغم أستخدام النظام التزوير والإرهاب ضدكم .

هذا الفوز العظيم يدل دلالة قاطعة على إنكم جوهراً ومضموناً أصحاب حقيقيون للسلام والديمقراطية وبكفاحكم أندحر وبمقدار كبير عملياً سياسة التضليل والخداع والارهاب والعنصرية التي يمارسه نظام أردوغان وحزبه المبني على الكذب والمؤامرات .

أيها المناضلون السائرون على درب ثورة السلام والديمقراطية:

دعوة الزعيم الوطني الكردستاني عبداللة أوجلان(أبو) في سبيل السلام والأخوة والمساواة دعوة صائبة وموضوعية وهي دعوة ثوري صادق تقهر رجعية وظلامية وشوفينية كل الأعداء والمتعاونين معهم، وهي ركيزة أساسية للسلام ضد الحرب والإرهاب عليكم اتخاذها سبيلاً لتحقيق طموحات وأهداف شعبنا الكردستاني في التحرر الوطني والاجتماعي دون كلل أو ملل.

إن نجاحكم هذا يبشرنا نحن القوى الثورية الكردستانية بتحقيق نجاحات مستقبلية أخرى في المناطق الشمالية من كردستان-باكور وفي جميع أنحاء كردستان ،روج هلات وباشور وروج أفا.

نحن أشقاءكم في الحزب الشيوعي الكردستاني نهنئكم بهذا النجاح تهنئة ثورية من القلب ومن خلالكم جميع أصدقاءكم وحلفاءكم وأنصاركم وفي الصدارة شعبنا الكردستاني الذي يرفض الذل والاستغلال والاضهاد.

مرة أخرى تقبلوا منا أحر التهاني وخالص الاحترام والتقدير.

3نيسان2014

الحزب الشيوعي الكردستاني

اللجنة المركزية صفحات الحزب الشيوعي الكردستاني على face book :

banga kurdistankkp

nu bihar kurdistankkp

3- الحزب الشيوعي الكردستاني-parti komonisti kurdastan

تكساس، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- كشفت الأجهزة الأمنية الأمريكية هوية مطلق النار في قاعدة فورت هود العسكرية، قائلة إنه الجندي إيفان لوبيز، مضيفة أنه خدم في حرب العراق وكان يعاني من مشاكل عقلية ونفسية قد تكون السبب في إقدامه على تنفيذ الهجوم الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح 16، وانتهى بانتحاره.

وقال العميد مارك ميلي إن الشرطة العسكرية كانت قد بدأت التعامل مع لوبيز، لكن الأخير أقدم على الانتحار برصاصة في الرأس، وأضاف ميلي للصحفيين: "سبق للوبيز أن خدم في العراق، وكان يعاني مشكلات في سلوكية وعقلية" وإن كان قد أقر بأن دوافعه لإطلاق النار داخل القاعدة تبقى غير واضحة.

واكتفى ميلي بالقول: "لا أدلة حاليا على ارتباط الحادثة بالإرهاب، ولكننا لم نستبعد أي شيء بعد."

 

وبحسب المعلومات فقد كان لوبيز بالزي العسكري عند تنفيذه الهجوم، وقد استخدم مسدسا من طراز "سميث أند ويسن" عيار 45، وقد أشار البيت الأبيض إلى أن الرئيس باراك أوباما قد علم بالحادثة وأبدى أسفه لـ"تكرارها" في قاعدة فورت هود، مؤكدا العمل على التحقيق المعمق لمعرفة حقيقة ما جرى.

من جهته أكد رئيس الشرطة المحلية وقوع هذه الحادثة مشيرا إلى أن الجيش يقوم بالتعامل مع هذه الحادثة ولم يتم طلب المساعدة من الشرطة.

وفي إتصال هاتفي أجراه الجندي دانيال من داخل قاعدة فورت هود العسكرية مع CNN قال: "تلقينا أوامر بالاحتماء داخل غرفنا واللبتعاد عن النوافذ،" مضيفا بأن صفارات الإنذار لا تزال مستمرة ولا توجد معلومات محددة عما يجري الآن.

ويذكر أن قاعدة فورت هود هي القاعدة ذاتها التي قام داخلها الرائد نضال حسن بإطلاق الرصاص وقتل 13 شخصا العام 2009 ليمنع على حد تعبيره الجيش الأمريكي من قتل عناصر حركة طالبان بأفغانستان

في حين يحتفل في العديد من الدول في الأول من شهر إبريل باطلاق النكات وخداع بعضهم البعض وتحصل مواقف كثيرة ‏معظمها طريفة وبعضها محزن جراء كذب الناس في مثل هذا اليوم , بدأ في العراق اليوم 1 نيسان ( يوم كذبة ابريل ) الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية العراقية المقرر إجراؤها في 30 أبريل (نيسان) الحالي بعدما كادت البلاد تدخل في فراغ قانوني لولا عدول مجلس مفوضية الانتخابات عن قرار استقالته مساء أول من أمس, واعلن سربست مصطفى، رئيس مجلس المفوضية، خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر المفوضية بحضور أعضاء مجلس المفوضية وممثل الأمم المتحدة في العراق( نيكولا ميلادينوف )إنه : استجابة للدعوات الرسمية وغير الرسمية والمحلية والدولية التي وجهت إلى مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات، قرر أعضاء المجلس سحب استقالتهم) ......والتي كانوا قد قدموها الثلاثاء الماضي، مبينا أننا (لم ولن نكون سببا في تدمير الوضع الأمني وسياسة العراق أكثر وأكثر) . وأضاف مصطفى ( لقد كيلت لنا اتهامات كثيرة لكن هذا لم يمنعنا من الاستمرار في عملنا وفق القانون) ، مبينا ( استنادا للدعوات التي وجهت للمفوضية وتقديرا للدور الذي تقوم به الأمم المتحدة بدعم مفوضية الانتخابات وزيارة ميلادينوف لنا اليوم قررنا سحب استقالتنا الجماعية) ....

و يرى بعض الخبراء في كشف الخداع الإستراتيجي لكيانات والمرشخين بان يجب على العراقيين على الاقل التمعن في معرفة مكر و خداع وكذب بعض السياسيين اللذين سيضعون لهم السم في العسل من اجل مصلحتهم الشخصية حيث نرى برامج اتتخابية كثيرة حبلى بالوعود والالتزامات ولكن اثبت التجارب السابقة بانها غير واقعية وغير قابلة للتحقيق ....!!

وعليه يجب على الناخبين ان يتذكروا (كذبة نيسان ) لكي لا يستغفلوا وتنطلي عليهم الاكاذيب كما كذب البعض في حملاتهم السابقة.

وعليه يجب ان نكون حذرين ونختار الاصلح والأكفاء ....وان نختار الشخصيات المعتدلة والواقعية والتي تتمتع بالمصداقية الشعبية .....

اخيرا .....

السؤال الذي يطرح نفسه في هذا اليوم هو : هل سيتمكن البعض من تمرير كذبة نيسان على بعض المواطنين المحتاجين والمتمسكين بالوعود من قبل النفوس الضعيفة ؟

هل يمكن للأحزاب العراقية أن تقوم بحملات نظيفة وصادقة في مستوى المرحلة الراهنة في يوم الكذب العالمي ....؟!

الخميس, 03 نيسان/أبريل 2014 09:26

غوغاء- عبدالمنعم الاعسم

 

منذ ان حشرتها ماكنة التهريج الاعلامية للدكتاتورية في غير محلها صارت كلمة "الغوغاء" تستفز الذاكرة الشعبية واللغوية، لانهم الصقوها غُلا وصفا مغشوشا لابطال انتفاضة آذار، فيما هي شيء آخر في المعنى والدلالة، بل انها اقرب لموصوف ازلام الدكتاتور نفسه الذين ملأوا الفضاء بالتزوير والغش لكي يتوافق التفسير مع المصلحة، وقد توارثها البعض، سوية مع موروثات بغيضة اخرى.
يظهر الغوغاء في الانعطافات والاحداث والفواجع، كما يظهرون، اكثر من ذلك، في ظروف السلم والاستقرار، وعلي حواشي الساسة والطامحين والمتآمرين: يجلسون علي الارصفة بانتظار من يصفقون له، ومن يستقوون به، ومن يسعون اليه.. ولا يتورعون عن الايذاء أو المنكر أو العصيان أو شهادة زور، ولا عن معارضة محسوبة بالامتيازات، أو عن ولاء محسوب بالربح.
/والغوغاء نرصدهم في الثقافة مثلما في السياسة، فهم بارعون في المديح متطرفون في الهجاء. يزنون الموقف بالتكسب والمصلحة، ويبيعون (الضمير) بالمفرق والجملة.
حاضرون في الصخب والفوضي، ومتصدرون في الولائم والفضائيات. يغيرون على هذا من غير دالة، ويدافعون عن ذاك من دون حق. أصواتهم أعلي الاصوات، وشتائمهم أرخص الشتائم. يتقدمون حيثما يكون التقدم مضمونا بالسلامة، وينسحبون حيثما يكون الانسحاب مكفولا بالنجاة:
في كتاب (العزلة) لأبي سليمان البستي مقاربة عن (الغوغاء) يقول:
/عن ابي عاصم النبيل ان رجلا أتاه، فقال له: إن امرأتي قالت لي "يا غوغاء". فقلت لها: إن كنتُ غوغاء فأنت طالق ثلاثا، فما العمل؟ فسأله ابو عاصم النبيل:
ــ هل انت ممن يحضر المناطحة بالكباش والمناقرة بالديوك؟
قال: (لا).
قال النبيل: هل انت ممن يحضرون يوم يعرض الحاكم الظالم أهل السجون فيقولون فلان أجلد من فلان؟(أي ينافقون)
قال الرجل: لا.
قال ابو عاصم: هل انت الرجل الذي إذا خرج الحاكم الظالم يوم الجمعة جلست له علي ظهر الطريق حتي يمر، ثم تقيم مكانك حتى يصلي وينصرف؟
قال الرجل: لا.
قال ابو عاصم النبيل للرجل: لستَ من الغوغاء، إنما الغوغاء من يفعل هذا.
لنبحث عن الغوغاء بين الذين يصفقون للمسؤول لقاء أجر او جاه او منصب، والذين يجلسون على قارعة الطريق ينتظرون مرور أحدهم ليوغلوا صدره ضد الخصوم ، والذين يحضروا حفلات المناطحة بالكباش والمناقرة بالديوك.. وتقديم رشاوي الانتخابات باكياس الزبالة.

********

"إذا اعتاد الفتى خوض المنايا ...

فأهون ما يمر به الوحول"

المتنبي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة (الاتحاد) بغداد

الخميس, 03 نيسان/أبريل 2014 09:25

عمار.. حكيم زمانه... للكاتب صادق السيد

 

في القضايا السياسية المختلف عليها بين الكتل السياسية والأحزاب والحكومة والتي بسبب استمرارها قادت العراق الحبيب إلى ماسي وتراكمات من المشاكل بجميع متعلقات الحياة الكريمة وبشكل متواصل ، وغالبا ما كانت الحلول المطروحة هي أيضا متشابكة ومتفرعة وغير واضحة .

في كتابة الشعر عادة ما تكون القصيدة مكونة من كلمات غير خافية على أحد ألا أن ترتيبها وسياقها وجمالها ووضوح معانيها تستصعب على ألأكثرية ، ومن أبرز أساليب هذه القصائد هو ما يكتب بطريقة السهل الممتنع والذي يحتاج إلى موهبة وثقافة ودراية وتوفيق .

كتابة السهل الممتنع تحتاج الى موهبة وكذلك حلول الازمات في العراق تحتاج الى موهبة برزت في الفترة الأخيرة حلول سهلة لمشاكل معقدة من شخصية وطنية شابة هو السيد عمار الحكيم وأخذت تنسل بفكر سهل وسلس إلى بطون المشاكل المعقدة وتنفذ كالماء ،وفضحت في نفس الوقت مسؤولين كبار في الدولة العراقية كانوا يتفلسفون علينا بخطب وطنية لانتصارات وهمية بواقع مزيف وحقير.

بدأت هذه الحلول تأخذ مكانها المناسب عبر كتلة المواطن وبتنسيق مع بعض الكتل لتأخذ دورها للتنفيذ لخدمة الوطن والمواطن مثل المنحة الشهرية للطلبة ،وزيادة رواتب المتقاعدين ومشروع البصرة العاصمة الاقتصادية للعراق ،وإعادة تأهيل محافظة ميسان بنت العراق المظلومة ،ومبادرة وطنية للطفولة لدعم الأطفال من العائلات الفقيرة والمعدمة، ومؤتمر ذوي الاحتياجات الخاصة الذي انبثقت منه دعوة لتشكيل هيئة تعنى بهم، وكانت المفاجئة الكبيرة هو طرح سماحة السيد الحكيم قضية الأغلبية السياسية بوجه جديد يختلف عما طرح سابقا حيث إن فكرة الأغلبية المعروفة هي 50+1 بدون الاهتمام بمكونات الكتل وهي حالة غير مناسبة في الوقت الحاضر

كانت فكرة الحكيم تصل بنا إلى أغلبية سياسية بمشاركة اغلب المكونات التي تتشارك بفكر وسياسة متناسقة ومنسجمة مع بعضها ، مما يسمح لها بحرية الحركة وتمرير القوانين لخدمة العراق ، وتسمح بنفس الوقت لمعارضة واضحة المعالم .

فكرة السيد الحكيم سهله ونافذة غابت عن أغلبية الساسة العراقيين وهذا لن يأتي عن فراغ بل جاء بتخطيط استراتيجي وبدراسات واقعية ونكران ذات ومراعاة مصلحة العراق أولا وأخيرا، إضافة ليد الله الذي يلهم عباده الصالحين أفكار نيرة تخدم المجتمع الإنساني وتسير به إلى التقدم والتطور، فلندعم ولنشارك بتنفيذ المبادرات الكريمة ولنفضح كل من يقف ضدها ، ونحن نحتاج إلى مبادرات جديدة بعد إن عجزت الحكومة عن الحلول ولم تأخذ العراق إلى بر ألامان .

 

في كل العالم للسياسي صفات ومميزات خاصة لا توجد في كل الناس نعم من حق كل انسان ان يكون سياسي لكن هناك شروط خاصة اذا لم تتوفر فيه لا يمكن ان يعتبر سياسي ولا يسمح له بالعمل

فالسياسي في العالم لديه مشروع لديه برنامج لديه خطة هدفه تنفيذ ه تنفيذها تطبيقه تطبيقها وهذا المشروع البرنامج الخطة تخص وبخص الشعب اولا واخيرا يعني السياسي يفكر في مصلحة الشعب وفي خدمته يعني يشغل نفسه في تنفيذ وتطبيق مشروعه الذي وعد الشعب به ويشعر بالتقصير بل بالعار اذا عجز عن تنفيذه او قصر في ذلك

لهذا ترى المسئولين في تنافس وصراع من اجل ان يكون كل مسئول هو الاول في التضحية والاكثر في خدمة الاخرين والشعب

للاسف هذه الحالة غير موجودة لدى المسئولين في العراق فانهم لا يملكون اي مشروع ولا اي برنامج ولا يفكرون بذلك ولا يشغلون انفسهم بهذه الحالة فكل الذي يشغلهم ويفكرون به هو مصالحهم الخاصة ومنافعهم الذاتية وما يجمعون من مال وعقارات وقصور راقية وسفرات وحفلات ونساء من مختلف الالوان والاشكال لهذا فانهم في صراعات واختلافات كبيرة وبشكل مستمر من اجل الحصول على المنصب الذي يدر اكثر ذهبا فكل واحد يريد ان يجمع مالا اكثر في وقت اقصر حتى اصبح المواطن العراقي وغير العراقي في حالة استغراب واندهاش لتغيير حالة المسئول العراقي المالية عضو في البرلمان عضو في مجالس المحافظات حتى مجالس البلديات اضافة للوزراء بل الامر تجاوز المسئول الى من حول المسئول حماية حاشية اقارب حتى الجواري وملك اليمين فالتحول من حافي لا يملك شي الى حذاء من الذهب ويملك كل شي

لهذا انتشر الفساد المالي والاداري في كل المجالات من القمة الى القاعدة فهناك مافيات وشبكات تشرف على الرشوة في كل دائرة من دوائر الدولة هي التي تحدد سعر المعاملة والويل لمن يرفض السعر او يرفض الرشوة او يسيء للرشوة والمرتشي انها اصبحت فريضة دينية واخلاقية من يعيبها اويرفضها يعتبر كافر خارج على الدين والاخلاق والكافر يقتل

رغم ان الرسول محمد ص قال الراشي والمرتشي في النار

لكنهم كذبوا ذلك الحديث وقالوا انه حديث مكذوب على الرسول بل قال الرسول الراشي والمرتشي في الجنة وكلما كانت الرشوة اكثر واغلى كلما دخل الراشي اسرع واسهل الى الجنة

فكل شي له ثمن ماذا تريد تريد شهادة جامعية دكتورا اعلى اقل جواز سفر هوية احوال مدنية وظيفة في اي دائرة مدير قسم مدير عام وكيل وزارة وزير عضو في البرلمان ضابط في الجيش الشرطة القوى الامنية مدير مركز امر فوج امر لواء فرقة فيلق لكل ذلك تجده في مزاد علني من يدفع اكثر يحصل على المنصب والمركز الاعلى انه الشرط الاول والاخير اما الشهادة الكفاءة الخبرة القدرة الاخلاص فتلك الامور لا تذكر ولا يحسب لها حساب

هل تدرون اصبح المزورون والحرامية يتباهون ويفتخرون بالتزوير وبالرشوة ويعتبروها من باب الشجاعة والكرم واول بلد في العالم يخرج المزورون في تظاهرات واحتجاجات ضد من يدعوا الى معاقبتهم محاسبتهم لهذا فالحكومة عاجزة عن محاسبة هؤلاء بل حتى طردهم من المنصب الذي وصل عليه بالتزوير والواسطة وهذا دليل على ان الحكومة مبنية على التزوير والفساد وهؤلاء الفاسدين والمزورين جزء من الحكومة

ومن هذا يمكننا القول ان المسئولين هم اللصوص وهم الحرامية هم الذين يقتلون الشعب العراقي لهذا يزداد الشعب فقرا وجوعا والمسئولون يزدادون ثروة وتخمة

لهذا تزداد نسبة الفقر والجوع في العراق في حين ثروة العراقيين الهائلة والتي لا تعد ولا تحصى لو استخدمت ربع هذه الثروة في صالح الشعب العراقي لانهت الفقر والجهل والمرض في العراق لكن حتى هذا الربع يرفضون توزيعه للشعب

الله ما اعظمك يابن ابي طالب

قبل اكثر من 1400 عام اشرت الى هذه الحالة ووضحت اسبابها وطرق معالجتها لهذا ذبحوك ومحوا صوتك لانك قلت ما جاع فقير الا بتخمة غني او لم ار نعمة موفورة الا وبجانبها حق مضاع

فطالما هؤلاء المسئولون يتربعون على رأس الحكم وبيدهم المسئولية يعني يزداد الفقر وعدد الفقراء يعني يزداد ثراء وتخمة المسئولين الفاسدين اللصوص

يعني العراق يسير الى الكارثة اذا لم تتخذ الاجراءات للحد من ظاهرة الفساد والفاسدين والقضاء عليهم قضاءا مبرما بحيث لا ندع لهم اي اثر

هيا توحدوا جميعا هيا ضعوا خطة موحدة واعلان الحرب على الفساد والمفسدين

هيا الى التمسك بالقانون وتنفيذه ومعاقبة ومحاسبة كل من يتجاوزه كل من يخترقه كل من لا يحترمه

هيا دعوا القانون هو الحاكم والجميع خاضعا له

مهدي المولى

الخميس, 03 نيسان/أبريل 2014 09:22

امرأة من دخان - مصطفى معي

قلت
أفضل نساء الأرض
يجتمع فيها كل ما في الكون
في عيونها دواوين شعر
لا تنتهي
و في سمات وجهها روايات
كما الغابة العذراء
و في قامتها يختزل معاني الكون
و صيرورة الحياة
حين التقيتها تدفقت الكلمات
كينبوع ماء
قلت حقا انكِ امرأة
تستحقين الثناء
التفتت نحوي و قالت
أنا حواء و أنا العشق الذي
ليس له دواء
إن ملكت قلبي سأجعلك
أميراً للشعراء
و إن كرهتك سأجعلك قشة
تعبث به الهواء
فعزمتها على حفلة شواء
أسمعتها قصائد الحب
و دندنت بعض الألحان
مع الغناء
سرقت النظر لعيون
أجادت فن العشق
و الأغواء
تقربت لأقبلها فأحترقت
شفائفي
فصحت أحبكِ يا حواء الى
أن أمتلأت عيوني دموعا
من شدة الألم
والبكاء

02.03.2014


ثقافة الدم تنتمي الى العصور المتخلفة , التي تسودها شريعة الغابة , واخذتها العشيرة والقبيلة , وفق مبدأ ( انصر اخاك ظالماً او مظلوماً ) بان تحتل وتأخذ  دور الدولة والقضاء والقانون والدستور , وعند مجيء البعث , صارت احدى اركان نهجه وسلوكه السياسي , الذي كلف العراق خسائر فادحة , وجلب الكوارث والاهوال والمحن  , على الشعب بكل اطيافه , ومن المؤلم جداً , بان هذه الثقافة تحيا من جديد بكل عنفوانها الشريرة والمدمرة  , على يد  قيادة حزب الدعوة . كأن غراب الشؤم يلوح من جديد , بالفادحة القادمة , وكأن العراق يخلو من الدستور والقانون , والسلطات الثلاث , ومن الاعراف الحضارية , وليس حكم القبيلة والعشيرة . ان هذه  التصريحات الطائشة والرعناء والخطيرة , تصب في اثارة النعرات الطائفية , والفتن الخطيرة , في هذه الاوقات الحرجة والعصيبة التي يمر بها العراق , وتفعل مثل هذه النعرات الاستفزازية , في تسميم المناخ الانتخابي بالاضطراب العاصف والشديد , التي تسهم بعرقلة ممارسة الحق الديموقراطي في الانتخابات , وحرمان مستلزمات انطلاق الحملة الانتخابية , التي تتطلب تبريد الوضع السياسي الساخن , بالتصريحات التي تسودها العقل والحكمة , والتواضع السياسي , وتوفير المناخ الصحي ليوم الانتخابات الموعود  , وذلك  بأطفاء شرر النيران المشتعلة هنا وهناك . والدعوة صراحة الى مشاركة الجميع , في بناء صرح الوطن , بعيداً عن الاستفزاز , والاستهتار بمشاعر الطوائف الاخرى . لكن الصقور في  قيادة حزب الدعوة , لم تتقيد بهذه الشروط التي تخدم الشعب والوطن , لان الاعتقاد السائد لديهم , بان الشحن الطائفي بالفتن  , سيجلب لهم منافع انتخابية , حتى على حرق ودمار الوطن , بافتعال اعمال وافعال واقوال , تعمق الجرح العراقي , وان هؤلاء غربان الشؤم , تعلموا على خلق الازمات تلو الازمات  الخطيرة , التي تدفع الوطن الى المجهول , وكأنهم دمى تحركهم مخططات اجنبية , تريد ان تلحق بالوطن افدح الاضرار , وتعمق الشرخ الطائفي بالعداء المستمر . ان تصريحات ( حنان الفتلاوي ) الى وسائل الاعلام , تصب مباشرة لصالح الارهابين في ارتكاب جرائم القتل وتخدمهم في تأجيج المشاعر الطائفية  , وفي اشعال نار الفتنة  بأسوأ اشكالها , ان هذه التصريحات عبارة عن سموم قاتلة , وتصب الزيت على النار . حين تقول ( لا بد من وجود موازنة في الموت , وانا اريد اذا قتلوا سبعة من الشيعة , اريد مقابلها سبعة قتلى من السنة , حتى يتحقق التوازن ) انها دعوة صريحة الى الارهاب وارتكاب جرائم القتل , واثارة النعرات الخطيرة , لدفع العراق الى الخراب والدمار . وعلى السلطات الثلاث التحقق والتحري من ذلك  , ورفع الحصانة البرلمانية , وتقديمها الى السلطة القضائية بتهمة الارهاب وتشجيع جرائم القتل , والشروع بهدم الوطن باثارة الحروب الطائفية , انها دعوة صريحة بالارهاب وارتكاب الجرائم بحق المواطنين الابرياء , انها رأس الافعى السامة , ووجه مرفوض ومستهجن من كل الاطراف السياسية , حتى في احد اعترافها الى وسائل الاعلام , حيث ذكرت بالضبط بان ( ما قدم ضدي من طعون , قدمت من مختلف المكونات السياسية , من الكرد الى السنة الى الشيعة ) انها من خلال تواجدها في قبة البرلمان , الصوت المتشنج والطائش والمتهور , الذي يبحث عن اية وسيلة لاثارة النعرات الطائفية وصب النار على  الخلافات السياسية نحو تعميقها وتفاقمها وتأزمها , لانها تعتقد , ان  كل من يخالف او يعارض سياسة المالكي , فانه خائن وارهابي وعميل وقاتل وحتى شاذ . ان هذه غربان الشؤم , هم الذين يدفعون العراق الى الهاوية الخطيرة , هم اساس الفتنة والخراب والدمار , ولايمكن للعراق ان يذوق طعم الهدوء والانفراج , إلا باسقاط هؤلاء وابعادهم عن المشهد السياسي , لانهم نقمة الكبرى وليس نعمة للعراق

 


صباح الأحمد يستقبل عبد الله غل في الكويت

الكويت: أحمد العيسى
استقبل أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بحضور ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح؛ الرئيس التركي عبد الله غل والوفد المرافق له بمناسبة زيارته للكويت، في قصر بيان أمس.

ونقل بيان رسمي عن الديوان الأميري أن أمير الكويت تلقى خلال اللقاء مخطوطة تاريخية أهداها إياه الرئيس التركي.

ومن جانبه، أكد الرئيس التركي أن نظرة بلاده إلى منطقة الخليج ذات أبعاد استراتيجية ولا تقتصر على البعد الاقتصادي، مؤكدا أن استقرار وأمن هذه المنطقة مهمان للعالم الإسلامي برمته.

وأضاف غل خلال مشاركته في منتدى الأعمال الكويتي - التركي الذي افتتح أمس، أن علاقة بلاده مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تطورت بصورة واضحة خلال السنوات القليلة الماضية، مؤكدا أن ترسيخ الأمن والاستقرار في هذه المنطقة يؤدي إلى الازدهار الاقتصادي لكل دولها.

وذكر غل أن الكويت رائدة على مستوى المنطقة في تجربتها البرلمانية وأن البلدان الأخرى قامت بإنجاز أعمالها بعدما أنجزت هذه الأعمال، مشيرا إلى أن بلاده تعول كثيرا على الدور الكويتي لتفعيل الاتفاقية الإطارية الموقعة بين دول مجلس التعاون الخليجي وتركيا في عام 2005 حول إنشاء منطقة تجارة حرة مشتركة، معربا عن اعتقاده أن الأجواء الإيجابية والثقة التي تجمع بين تركيا من جهة ودول مجلس التعاون الخليجي تحضر الأرضية للوصول إلى مستقبل زاهرا وأكثر أمنا.

وأكد غل متانة العلاقات مع الكويت في المجالات كافة؛ السياسية والدفاعية والأمنية، مشددا على ضرورة العمل المشترك لدفع العلاقات الاقتصادية والتجارية إلى مستويات جديدة، خصوصا أن هناك فرصا كبيرا في هذا المجال، وقال إن لقاءاته مع المسؤولين الكويتيين وممثلي القطاع المصرفي أظهرت مدى اهتمام البنوك الكويتية بتأسيس أعمال في بلاده، إضافة إلى متابعتهم الدائمة للأوضاع في تركيا.

وأضاف أن التعاون بين الكويت وتركيا قائم في كل المجالات وبشكل متواصل ومستمر، خصوصا في المجال الأمني والدفاعي، حيث زار رئيس الأركان التركي الكويت في الفترة الماضية، إضافة إلى وجود مشروعات دفاعية مشتركة، منها صفقات عربات مصفحة وزوارق لخفر السواحل الكويتي والسفن الحربية الكويتية.

وأوضح أن الكويت تمتلك استثمارات في مختلف دول العالم، وتركيا تقدم فرصا استثمارية كبيرة في مختلف القطاعات، إضافة إلى أن المخاطر على الاستثمارات في تركيا قليلة والأرباح كبيرة، ما من شأنه أن يعزز الاستثمارات الكويتية في تركيا.

وأشار غل إلى أن بلاده حققت خلال السنوات العشر الماضية إنجازات كبيرة وهي مستمرة في تراكم هذه الإنجازات وهو ما ينعكس إيجابا على العلاقات مع دول الخليج التي تجمعها وتركيا العادات والتقاليد، مشيرا إلى أنه جرى تغيير مواد في الدستور التركي تتيح للخليجيين التملك العقاري في بلاده.

وقال الرئيس التركي، عبد الله غل، إن هناك الكثير من الشركات التركية العاملة في السوق الكويتية، خصوصا شركات المقاولات، مضيفا: «إننا نريد أن تلعب هذه الشركات دورا أكبر في تشييد البنى التحتية الكويتية، بما فيها مشروع توسعة مطار الكويت الدولي، خصوصا أن هذه الشركات قامت بتشييد أفضل المطارات حول العالم».

وذكر أن حجم التبادل التجاري بين الكويت وتركيا دون الطموحات، مضيفا أن بلاده أزالت القيود على استيراد المواد البتروكيماوية بعد أن أشارت الكويت إلى هذه المعوقات، حيث إن العلاقة بين البلدين تسودها أجواء الثقة والحرص المتبادل على تعزيزها وتطويرها إلى مستويات جديدة.

ودعا المستثمرين الكويتيين والقطاع الخاص الكويتي إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية التي تطرحها بلاده في كل المجالات، مبينا أن هنالك دورا كبيرا يقع على عاتقهم لتطوير العلاقات الثنائية رغم العمل والجهد الكبيرين المطلوبين في هذا المجال.

أما وزير المالية التركي مهمت شيمشك، فعد في مداخلته بمنتدى الأعمال التركي - الكويتي أن هناك فرصا استثمارية كبيرة في بلاده، وهناك أرباح هائلة يمكن للمستثمرين الكويتيين تحقيقها من خلال الاستثمار في بلاده، مشيرا إلى أن الانتخابات المحلية الأخيرة التي جرت في بلاده أثبتت الاستقرار السياسي الذي تعيشه تركيا.

وأضاف الوزير شيمشك أن معظم دول الخليج تتوجه باستثماراتها إلى القارة الأوروبية في وقت تتوجه القارة الأوروبية للاستثمار في تركيا، وذلك نتيجة العوائد الكبيرة التي يحققها الاستثمار في تركيا، داعيا المستثمرين الكويتيين إلى التوجه مباشرة والاستثمار في بلاده.

وقال إن الفرص في المستقبل ما زالت كبيرة، خصوصا في مجال تعزيز الصادرات التركية إلى أنحاء دول العالم، إذ إن الخطوات الإصلاحية في الهيكل الاقتصادي لبلاده من شأنها أن تساهم في تعزيز الصادرات إلى الخارج.

وفي أعقاب المنتدى، افتتح الرئيس التركي رسميا خط الكويت لشركة «طيران بيجاسوس» في احتفال حضره عدد من المسؤولين ورجال الأعمال الكويتيين.

 

وسط استمرار مقاطعة نواب التحالف الكردستاني

بغداد: «الشرق الأوسط»
أعلن التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي أنه لا يمكن لنوابه أن يصوتوا على موازنة فيها مواد صريحة بحرمان مواطني إقليم كردستان من حقوقهم بما في ذلك رواتبهم ومصروفاتهم.

وقال المتحدث الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني مؤيد طيب في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، غداة الإعلان عن اتفاق بين رئيس البرلمان أسامة النجيفي ورئيس كتلة ائتلاف دولة القانون خالد العطية على إدراج مشروع الموازنة على جدول الأعمال، إن «هناك من حاول ولا يزال يحاول تحريف الحقائق والكثير من القضايا عن مسارها الصحيح وذلك بتحميل كتلة التحالف الكردستاني مسؤولية عدم تمرير الموازنة وهذا أمر غير صحيح على الإطلاق»، موضحا أن «الموقف الكردي لم ينطلق من فراغ بل هناك مسائل لا يمكن التغاضي عنها على صعيد الموازنة التي يراد لها أن تحرم شعب إقليم كردستان من حقوقه المشروعة وفقا للدستور العراقي». وأضاف طيب أن «السؤال الذي يتوجب طرحه هو: كيف لنا كنواب منتخبين وممثلين للشعب الكردي في البرلمان الاتحادي أن نصوت على موازنة تحرم مواطني كردستان من حقوقهم؟». وأضاف أن الموازنة «بدلا من أن تكون عونا لمواطني الإقليم، فإنها تسلط سيف العقوبات الجماعية عليهم». ودعا طيب الكتل السياسية في البرلمان إلى «ممارسة دورها الوطني في الضغط على الجهة التي تعرقل إقرار الموازنة بالطريقة التي يمكن أن تحفظ كامل حقوق الشعب العراقي، وذلك بالتوصل إلى اتفاق مع حكومة إقليم كردستان لحل الإشكالات القائمة وهذا هو الطريق الوحيد الذي من شأنه تحقيق العدالة في البلاد».

وكان رئيس ائتلاف دولة القانون في البرلمان خالد العطية ونائب رئيس مجلس النواب قصي السهيل، وكلاهما ينتميان إلى التحالف الوطني الشيعي الحاكم، عقدا أمس اجتماعا مع رئيس مجلس النواب لمناقشة إدراج الموازنة في الجلسة. وطبقا لما أعلنه النائب عن ائتلاف دولة القانون، حسن الياسري، فإن النجيفي وافق بعد هذا الاجتماع على إدراج مشروع قانون الموازنة على جدول أعمال جلسة اليوم.

بدوره، أعلن النائب عن كتلة الأحرار، بهاء الأعرجي، جمع تواقيع خمسين نائبا لإدراج قانون الموازنة المالية. وقال الأعرجي في مؤتمر صحافي أمس، إن «الموازنة تدخل إلى جدول الأعمال في طريقتين الأولى باتفاق هيئة رئاسة البرلمان، لكن هذا الموضوع صعب تحقيقه لمعارضة النائب الثاني عارف طيفور، والطريقة الأخرى هي بتقديم طلب بذلك عليه توقيع خمسين نائبا وهذا الذي حدث، لكن نواب ائتلاف دولة القانون ما زالوا يمتنعون عن حضور الجلسة مما سيخل بتحقيق النصاب القانوني ويحول دون انعقادها».

لكن حيدر الملا، النائب عن ائتلاف «متحدون» بزعامة النجيفي، أوضح من جانبه أن رئيس البرلمان لا يستطيع وحده وضع أي قانون ضمن جدول الأعمال ما لم توافق عليه هيئة الرئاسة. وقال الملا للصحافيين إن «(متحدون) لا يقف بوجه الموازنة وتشريعها، خصوصا بعد مناقشة أزمة الأنبار ووضع فقرة فيها لتعويض المهجرين والنازحين من المحافظة»، مبينا أن «النائب الثاني لرئيس البرلمان عارف طيفور يرفض إدراج الموازنة في جدول الأعمال». وقال الملا إن «ائتلاف دولة القانون لو كان راغبا في إقرار الموازنة لدخل إلى قاعة البرلمان وعمل على إدراجها ضمن جدول الأعمال وفق السياقات القانونية، وبالتعاون مع بقية الكتل الموجودة داخل القاعة».

الشرق الاوسط

الحزب الديمقراطي الكردستاني يطلق رسميا حملته الانتخابية



أطلق الحزب الديمقراطي الكردستاني أمس، حملته الانتخابية للتعريف بمرشحيه لانتخابات مجلس النواب العراقي ومجالس محافظات إقليم كردستان التي من المقرر إجراؤهما في 30 أبريل (نيسان) الحالي.

وحضر إطلاق الحملة الذي أقيم في أربيل، زعيم الحزب رئيس الإقليم مسعود بارزاني، وعدد كبير من قياديي الحزب وأعضاء مكتبه السياسي ومرشحيه.

وقال بارزاني في كلمة له: «الحزب الديمقراطي الكردستاني كان دوما في مقدمة النضال الكردي، وأكد دوما على الديمقراطية للعراق قبل الحقوق القومية والسياسية لشعب كردستان». وبين بارزاني أن «التجربة في الإقليم لا تخلو من العيوب، ولا تجد القيادة في كردستان عيبا في القول إن الممارسة الديمقراطية لدى الشعب في الإقليم أمر جديد». وكشف بارزاني عن أنه شخصيا غير راض عن تأخير الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة في الإقليم، مستدركا بالقول: «لكن المشاركة الواسعة في الحكومة، التي تهدف إلى تنظيم البيت الكردي وتوحيده جعلت تأخر تشكيل الحكومة أمرا طبيعيا»، موضحا أن «الأمر شارف على الحسم، وأن التشكيلة الحكومية ستعلن قبل الانتخابات».

ولم ينس بارزاني الوضع السياسي في العراق، مشيرا إلى دور القيادة الكردية ودوره شخصيا في صياغة الدستور العراقي لمدة 53 يوما عام 2005، معربا عن أسفه لعدم تنفيذ هذا الدستور الذي عده «الأفضل لحماية وحدة العراق على الرغم من الملاحظات عليه». وأشار بارزاني إلى أن «هناك الكثير من المحاولات التي تستهدف الإقليم وتريد تهميش دوره الحيوي في العراق، والإقليم لن يقبل بذلك ولن يسمح لأحد بأن يجعل المواطن الكردي مواطنا من الدرجة الثانية»، مشددا علة أن «للكرد العديد من الخيارات لمواجهة أي موقف ضدهم». كما شدد بارزاني على أن «محاربة مواطني الإقليم بقطع قوتهم ومستحقاتهم المالية ومرتباتهم الشهرية لن تثنيه عن موقفه، والإقليم لن يتنازل لأي سبب كان».

بعد ذلك، ألقى نوزاد هادي، محافظ أربيل ورئيس قائمة الحزب الديمقراطي في انتخابات مجلس محافظات الإقليم، كلمة أوضح فيها البرنامج الانتخابي للقائمة للسنوات الأربع المقبلة قبل أن يقدم مرشحي القائمة

 

اقامة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا احتفالاً جماهيريا بمدينة كولون لاحياء الذكرى الثمانين لتاسيس الحزب، والاحتفال بعيد المرأة وعيد نوروز، يوم السبت 29 اذار 2014 وقد كان الاحتفال تضامنا مع كتلة التحالف المدني الديمقراطي 232.

بدأ الاحتفال بالترحيب من الرفيق خضير عباس داعيا الحضور الى الوقوف دقيقة صمت حداداً على ارواح شهداء الحزب الشيوعي العراقي والحركة الوطنية وكل ضحايا الارهاب، ثم دعى الرفيق ماجد فيادي الى القاء كلمة المنظمة التي اشار فيها الى الايام الاولى لنشوء الحزب واساب قيامه، ودوافعه التي كانت ولا تزال من اجل مصالح المجتمع العراقي خاصة الطبقة الكادحة، ودعمه المستمر لحقوق المرأة العراقية، ودفاعه عن حقوق الشعب الكردي القومية وباقي القوميات، موضحا تاريخ الحزب في احترام التنوع الديني في العراق ورفضه للافكار العنصرية والطائفية، وخطرها على المجتمع، ثم تناول التطورات التي حصلت على الساحة العراقية منذ سقوط الصنم واحتلال العراق حتى يومنا هذا، خاصة انتشار الارهاب والفساد المالي والاداري، والتقصير في تقديم الخدمات، داعيا الى الحل الذي قدمه الحزب الشيوعي العراقي في العودة الى الحكمة في تقبل الاخر ورفض المحاصصة الطائفية والحزبية والاثنية، وتقديم الخدمات وتجفيف منابع الارهاب، وتوفير فرص العمل

وفي الختام اشار الى ان البديل الحقيقي الذي يمكن للشعب العراقي ان ينتخبه، يكمن في التحالف المدني الديمقراطي، كونه يشمل كل الشرفاء الذين يسعون الى بناء الوطن والمواطن، عراق ديمقراطي فدرالي، وهو السبيل للقضاء على الفساد والحفاض على ممتلكات الشعب العراقي.

 

بعدها القى الدكتور صادق اطيمش كلمة التيار الديمقراطي، التي اكد فيها على تاريخ الحزب الشيوعي العراقي ونضاله من اجل الدولة المدنية وحق المواطنة، داعيا الحضور الى المشاركة الكثيفة في الانتخابات البرلمانية ورفع صوت التحالف المدني الديمقراطي، من اجل عراق جديد.

 

ثم تقدم السيد لقمان البرزنجي والقى كلمة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني التي اثنى بها على

نضالات الحزب الشيوعي العراقي على ارض كردستان مع الاحزاب الوطنية الكردستانية، من اجل الدولة الفدرالية وحقوق الشعب الكردي

 

بعدها جاء الدور لتكريم مجموعة من الرفاق الشيوعيين ممن قدموا حياتهم لخدمة الحزب وافكاره، فمنهم مايزال ملتصق بالحزب ويعمل ضمن صفوفه رغم سنين عمره الطوال، ومنهم من لا يزال يؤمن بالمبادئ التي نشأ عليها ولم يفارق التنظيم لولا الظروف التي عاشها من اعتقال الى تهجير الى مشاكل صحية. وقد كرمت منظمة الحزب كل من السادة

د. صادق أطيمش

فؤاد عقراوي

طارق الجاسم

فيصل عبد العزيز

كفاح كنجي

عبد العزيز الاسدي

حجي حسو حسين

ثم اخذت الصور التذكارية للرفاق المكرمين وتلاه الحفل الموسيقي بالرقص على الاغاني والدبكات العربية والكردية، ثم تقدم عدد من الرفاق الانصار الى سرد بعض القصص البطولية التي عاشوها خلال حركة الانصار الشيوعيين في جبال كردستان العراق، ومن ابرز الفقرات ما قدمه الشاعر احمد الخفاجي بقصائد وصف فيها حال العراق وما وصل اليه في ظل الاحزاب الحاكمة.

اختتم الاحتفال بالقبلات والتهاني بذكرى تاسيس الحزب الشيوعي العراقي الثمانين

11. الحضارة الخورية - الميتانية

د. مهدي كاكه يي

إعتمد الخوريون الكتابة المسمارية في تدوين لغتهم الهندو ـ آرية، كما أنهم دوّنوا وثائقاً باللغتين الأكادية والحثية. عُثر على مجموعات من الوثائق الخورية في نوزي (يورگان تبه، جنوبي كركوك) ومحيطها وفي (ماري) و(إيمار) الواقعتَين على الفرات الأوسط وفي (أوگاريت) وفي العاصمة الحثية هاتوشا (بوغازكوي الواقعة في شرقي أنقرة). كما ترد تعابير ومفردات وأسماء أعلام خورية في كثير من الوثائق المكتشفة في مناطق مختلفة من الشرق القديم. إنتشرت اللغة الخورية على نطاق واسع عند إتساع المملكة الخورية في أواسط الألف الثاني قبل الميلاد، وأصبحت لغة لها مكانة بارزة في المنطقة. اللغة الأورارتية قريبة من اللغة الخورية و قد تكون منحدرة منها.

تم العثور في (أوگاريت) على رقم فيه مسرد مفردات خورية مكتوبة بالخط المسماري وهو عبارة عن معجم يدل على عبقرية الخوريين في تعلم اللغات وإفادتهم من هذه المسارد

إن من أهم ما قدمه الخوريون للحضارة الإنسانية هو إختراع أقدم نظام كتابي أبجدي مسماري في العالم المستند على نظام قواعدي متكامل والمؤلف من 30 رمز مسماري أبجدي الذي شكلّ القاعدة الأساسية في إبتكار وظهور الأبجدية الفينيقية والآرامية والأبجديات الأخرى التي اشتقت من الفينيقية والآرامية كالعبرية واليونانية والنبطية والسريانية والعربية.

التنقيبات المكتشفة تشير الى أنه كان يتم تدوين أخبارالخوريين وكان هناك محل خاص لكتابة الوثائق (مصدر 1).

إن معظم الرُقم المُكتشَفة كانت مرتّبة على شكل مجموعات وكل مجموعة مؤلفة من مكتبة أو ديوان للأرشيف. كانت المكتبات تابعة لمؤسسة دينية أو ممتلَكة من قِبل أفراد. المكتبات المكتشفة في أوگاريت تشتمل على مكتبة الكاهن الأكبر التي تحتوي على الملاحم والأساطير ومكتبتان لكاهن آخر ومكتبة النصوص الأدبية وستة دواوين للأرشيف في القصر الملكي وديوان للأرشيف في القصر الجنوبي. تم العثور في الحي الفخم الممتد شرقي القصر الملكي على مكتبتين خاصتين وعلى ديوان أرشيف خاص. كانت الوثائق التي لها طابع مدرسي، موجودة في القاعات المخصصة لهذه المجموعات وكذلك وُجِدت بعض الأدوات الكتابية كالمخرز أو المنقاش وهو القلم الذي كان يتم إستخدامه لحفر الرموز المسمارية في الرقم الفخارية. كان الكاتب (SCRIBE) االخوري يقضي معظم وقته في قاعات المحفوظات ويقوم بكتابة الرقم الفخارية وتصنيفها وترتيبها على رفوف وفي هذه القاعات كان يزاول أيضاً دوره كمُعلّم (مصدر 2).‏

الوثائق المُكتشَفة في رأس الشمرة تُبين بأن الكاتب الخوري كان يقوم بتعليم الطلاب حروف الأبجدية. لقد تم العثور على عدد من رُقم فخارية صغيرة منقوشة عليها أحرف الأبجدية الخورية الثلاثين وهي مرتبة بحسب التسلسل الذي كان معتمداً آنذاك. هذا التسلسل يُظهر في كل رقم الألفباء المكتشفة في الموقع، وهذا يدل على أن هذه الوثائق تم وضعها لتعليم الطلاب.

تم العثور على رقم مُرتّبةً فيه أحرف أبجدية خوررية في أعمدة ويوجد مقابل كل حرف المقطع الصوتي الأكادي المطابق له باللفظ. إنه عبارة عن جدول تم وضعه لمساعدة المترجمين في القيام بالترجمة. في رأس الشمرة، علاوة على النصوص المكتوبة بهذه الطريقة، هناك نصوص خورية مكتوبة بالإشارات المسمارية الأبجدية المبتكرة في أوگاريت (مصدر 2).

هناك نص تم إكتشافه في رأس الشمرة يبين أهمية الكتابة والمعرفة في المجتمع الخوري، وهو عبارة عن دعاء تمت كتابته بصيغة رسالة موجهة من كاهن إلى أحد الآلهة يطلب فيه مساعدة تلميذه ومما جاء في النص المذكور:‏

"لا تُظهر في عظمتك عدم الإهتمام بالقضية التي أستعطفك من أجلها. بهذا التلميذ الصغير الجالس أمامك.. لا تُظهر عدم الإهتمام.. إكشف له أيّ سر في فن الكتابة، العد، المحاسبة، أيّ حل.. إكشف له.. إكشف له إذن الكتابة السرية.. إعطِ لهذا التلميذ الصغير القصب المبرى والجلد والفخار.. إذن لا تهمل شيئاً من كل ما يتصل بفن الكتابة".‏

قام الخوريون بعمل قوائم لتنظيم الحياة الإدارية والإقتصادية و قوائم تُمثل مفكرات تم إستعمالها للحصول بسرعة على المعلومات التي كانوا يحتاجونها. في أوگاريت، تم العثور على رقم يتضمن خمسمائة سطر والذي هو موسوعة فيها تعداد الأسماك والطيور والنباتات والمنسوجات والأقمشة والأحجار وما شابه ذلك. فيها أيضاً قوائم تعدّد آلهة أوگاريت وقائمة تعداد الآلهة الخورية. رقم آخر يتضمن جدولاً بالآلهة السومرية، فيه يقابل كل إله ما يقابله من آلهة عند الخوريين، حيث أنه وثيقة عن الديانة المقارنة عمرها حوالي ثلاثة آلاف سنة.

ساهم الخوريون في إثراء التراث الأدبي والفني العالمي القديم المدوّن من خلال كتابة نصوص أدبية بأسلوب متميز والتي كانت تدور حول مواضيع شائعة في ذلك العصر. کما قاموا بترجمة نصوص تعود لشعوب أخرى، إلى اللغة الخورية و أخذوا حكايات شفاهية وکتابية وصاغوها بلغتهم صياغة جديدة. کما أضافوا إلى أدبيات منطقة غربي آسيا أساطير وتعويذات من تراثهم الذي تشير إليه الإكتشافات الأثرية في حتوشا و(أوگاريت) (محمد العزو: حضارة الفرات الأوسط والبليخ، دار الينابيع، دمشق، 2009).

كانت للثقافة الخورية تأثير كبير على الثقافة الحثية، بل أثرت الثقافة الخورية على ثقافات شعوب منطقة الشرق الأدنى القديم بأكملها، كما أن الثقافة الآشورية المبكرة ورثت الثقافة الخورية وخلفتها. يذكر الدكتور عبد الحميد زايد بأن الأسرة الحثّية خلال فترة المملكة الحثّية الحديثة أصبح لها طابع خوري وكان عدد كبير من ملوك وملكات الحثيين يحملون أسماء خورية (عبد الحميد زايد: الشرق الخالد: مقدمة في تاريخ و حضارة الشرق الادنى من اقدم العصور حتى عام 323 ق.م, دار النهضة العربية، القاهرة، 1966، صفحة 473).

تم العثور أيضاً على رقم يحتوي على بعض النصوص الطبية، حيث كان الطب آنذاك مرتبط بالسحر ومتداخل معه. يحتوي هذا الرقم على عدد من الوصفات الطبية ومن خلال نصوص الإبتهالات والأدعية السحرية يمكن التعرّف أحياناً على بعض الأمراض والأدوية. من بين الأمراض التي يأتي ذكرها هي الصداع والأنفلونزا والصرع والزكام والدوار وأمراض الأسنان والرئة والبطن والعيون و إعتلال العضلات والجلد. كان يتم إستعمال المواد النباتية في العلاج، وأحد الرقم يشير الى إستخدام حمام بخاري في العلاج. هناك نص يذكر وجود أطباء في (أوگاريت) ونص آخر يتضمن التعليمات الواج