يوجد 2014 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الأحد, 11 كانون2/يناير 2015 18:49

الفساد في المريخ - منى الشمري

 

حين نسمع كلمة فضائي، أو شيء يتعلق بالفضاء، سرعان ما يتبادر الى مخيلتنا، صور هوليود في أفلام السينما، حيث تم رسمها ودبلجتها داخل أفكارنا، بصوت غريب وبصورة اغرب من الخيال، أصبحت تلك الرسوم المتحركة، وأفلام هوليود، حقيقة واقعية في حياتنا، وقد تم اكتشافها مؤخراً، لا بل صنعت بأياد خفية، ومن ثم أنتجت وفرضت نفسها واقعاً في مجتمعاتنا، وهذا يعتبر مفصل من أهم منجزات حكومة رئيس الوزراء السابق للعراق، نوري المالكي، الذي كثرت القابهِ، وقلت اعمالهِ .

في هذا الوطن الغريب، المثقل بالجراح، والمتخم بالمشاكل السياسة، والتي هي صنيعة المأزومين المهزومين، أما الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، وحتى النفسية، تعاني من (شسفرينية!) وعدم استقرار.

ظاهرة وليست حالة! لكنها من نوع آخر، من حيث الكم، والعدد، وحتى من حيث المواقف، ولا يمكن معرفة الأسباب التي أدت أليها، حيث انهُ بات يقاس حجم الكارثة بالمليارات، وليس بالقليل من الأموال، كيف لا وهم أهل الفساد.

أسباب تفاقمت ظاهرة الفساد، في السنين الأخيرة سيما في حقبة "أبو حمودي" بلحاظ أن العراق في المرتبة ستة عشر بالفساد عربياً، وفي ذيل قائمة الدول الأكثر فساداً في العالم، فالبوصلة مازالت تشير مؤشرها، وترتفع تلك النسبة، حيث صعدت أسهم (عطارد والمريخ!) باسم الفضائيين، وزادت أرصدة الطبقة السياسية المستنفذة وقتذاك.

لعل تلك المسألة الرئيسة، التي أدت الى انحدار مستوى البلاد، وانهُ لم يعد أمام المواطن إلا تقبل تلك الحقيقة المرة، لأن الفساد بات يمارس بتلقائية، وأخذ شرعيتهِ وحقهِ، من ضمير المسؤول النائم.

وعند المعترك الحقيقي، وحين مواجهة داعش ، عرفنا الآن من ينهش هذا البلاد, وهو  أشد أخطر من داعش, كما يقال: "عدو ظاهر خير من فاسد مستتر" فقد ظهر الحق وزهق الباطل، لا سيما عند انتهاء الولاية الثانية، كشفت الأوراق، وجفت الصحف.

وما على الكاتب إلا البلاغ المبين..!"لا ينبغي لمن فسدت حاله، أن ينطح للإصلاح

تظاهر عدد من شباب الخريجين (من حملة المؤهلات العليا ) ، يوم امس ، أمام مبنى مكتب برلمان إقليم كردستان في مدينة كركوك ورشقوا مبنى مكتب كركوك لبرلمان الإقليم بالبيض احتجاجا على تجاهل حكومة اقليم كردستان لمطاليبهم الشرعية , و نددوا المتظاهرين بالنهب المفرط والممنهج لنفط كركوك وعليه تعرضوا الى اطلاق نيران من قبل حراس مكتب برلمان كردستان من اجل تفريقهم ....

وقال احد المتظاهرين : ( نتظاهر اليوم و نطالب من الجهات المعنية في اقليم كردستان بتوفير فرص عمل لنا بما يتفق مع تخصصاتنا بعد سنوات طوال من التجاهل والمعاناة , بالاضافة الى إلغاء قرارات التعيينات السابقة التى تمت على أساس المحسوبية الحزبية لا على أساس الكفاءات ,ومحاسبة كل من استغل موقعه الوظيفى و الحزبي فى تلك التعيينات , وان يسرعوا في تحويل الوعود إلى أفعال ملموسة على ارض الواقع .

و سأل احد المتظاهرين وقال : اين وعود (د . يوسف محمد) رئيس برلمان اقليم كردستان عندما قال لنا في يوم افتتاح مكتب كركوك لبرلمان الاقليم في 16-10-2014 , قال : ان افتتاح المكتب جاء لتاكيد دعمنا لاهالي كركوك وهو جسر يربط بين كركوك وبرلمان الاقليم , ومن خلال هذا المكتب سيصل صوت اهالي كركوك الينا .....؟! هل هكذا تحترم الوعود والمواقف والالتزامات يا دكتور يوسف محمد .. ؟ !

أن الهجوم الذي طال متظاهرين سلميين جريمة لا ينبغي أن تمر دون تحقيق مستقل وعاجل يؤدي إلى مساءلة من نفذ ومن أصدر الأوامر باطلاق النار على المتظاهرين الذين تظاهروا للمطالبة بالتعيين فى الوظائف الحكومية و بتوفير فرص عمل لهم بما يتفق مع تخصصاتهم , كما ندين ونستنكر بشدة كافة أشكال الإرهاب والإجراءات العسكرية و العنف ضد المتظاهرين العزل، الذين طالبوا ويطالبون بحقوقهم وعارضوا استغلال النفوذ ونهب أموال الشعب الذي أتعبه الجهل والفقر والحرمان والمحاصصة الحزبية..,وفُرض عليه أن يعيش في وهم كبير ....!!

اخيرا نقول ,كان بامكان (الأخوة الاعداء) أن يحولوا مدينة كركوك الى أغنى مدن العالم و أجملها , ( لو ) وضعوا الخلافات السياسية والصراعات والمصالح الشخصية والحزبية الضيقة جانبا .... واتخذوا من مصلحة بلدهم و شعبهم ووحدتهم الوطنية، هدفا رئيسيا لهم .....!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رابط المظاهرة :

https://www.facebook.com/video.php?v=715244555241072&pnref=story

ميللت
حذرت هيفي مصطفى رئيسة المجلس التنفيذي لمقاطعة عفرين, من أن عفرين ستواجه مصير كوباني على أيدي جماعة جبهة النصرة، داعية التحالف الدولي إلى المساعدة.
وقالت المسؤولة الكردية أثناء زيارة للعاصمة التركية أنقرة، إن التحالف الدولي الذي يشن ضربات جوية للحيلولة دون سقوط كوباني في يد تنظيم “الدولة الإسلامية” يتعين عليه الاستعداد لمساعدة عفرين.
وأضافت “نحن ممتنون لجهود المجتمع الدولي في كوباني لكنه جاء متأخرا. نريد دعمهم كي لا يتكرر الموقف نفسه في عفرين”.
وأشارت مصطفى إلى أن هجوم “الدولة الإسلامية” على كوباني غير ذلك الوضع. وقد تكون عفرين (200 كلم غرب عين العرب) التي يقطنها أكثر من مليون نسمة بينهم 200 ألف لاجئ الهدف التالي.

الأحد, 11 كانون2/يناير 2015 14:08

تركيب محطات ضوئية في رأس العين

 

صرح نائب رئيس هيئة الاتصالات السيد دوست حسين بإن هيئة الاتصالات بالتعاون مع المؤسسة العامة لاتصالات، قامت بتركيب محطات ضوئية وضع مقسم رأس العين في الخدمة ليتم التواصل مع مدن المقاطعة والمدن السورية الاخرى.كما ننوه السادة المواطنين في مدنية سري كانية والذين لم يتم تفعيل خطوطهم عند إجراء الصيانة ووضع المقسم في الخدمة بأنها ستفعل خلال فترة 15يوم من تاريخ التشغيل وذلك لأسباب تكنولوجية.

المكتب الإعلامي للمجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة

تاريخ: 2015/1/8

السومرية نيوز/ بغداد
بحث نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي، الاحد، مع رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني وضع الجبهات المحيطة بمحافظة نينوى واحتياجات معسكر تحرير نينوى، فيما اكد البارزاني دعمه الكامل غير المحدود لعملية تحرير نينوى.

وقال المكتب الاعلامي لنائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه إن "النجيفي زار، اليوم الاحد، رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني"، مشيراً الى ان "الطرفين بحثا وضع الجبهات المحيطة بمحافظة نينوى وبخاصة بعد زيارات ميدانية قام بها النجيفي على مدى يومين".

>

واضاف البيان ان "الجانبين ناقشا احتياجات معسكر تحرير نينوى والقوات المرابطة من الحشد الوطني المكون من ابناء العشائر والمتطوعين لتحرير مدينتهم"، مبيناً ان "البارزاني وافق على الدعم الكامل لهذه القوات ومساعدتها لتحقيق أهدافها".

واشار الى ان "النجيفي والبارزاني بحثا الأمور المتعلقة بالحساسية التي يمكن أن تنشأ بين مكونات محافظة نينوى على خلفية اشتراك بعض العناصر المنتمية لهذه العشيرة أو تلك في الأعمال الاجرامية التي نفذها تنظيم داعش"، موضحاً انه "تم الاتفاق على أن جرائم أي فرد هي جرائم شخصية يحاسب عليها ويقدم للقضاء ولا تنسحب جريمته على العشيرة أو المكون الذي ينتمي إليه".

وتابع ان "الطرفين اتفقا على عدم السماح بأية عمليات انتقامية يمكن أن تحدث أثناء عمليات التحرير أو بعدها".

واكد البارزاني، بحسب البيان، على "دعمه الكامل غير المحدود لعملية تحرير نينوى ومساعدة القوات الموجودة من شرطة وجيش وقوات حشد وطني، وصولا لاتمام التحرير الناجز والقضاء على تنظيم داعش الإرهابي".

من جانبه، اكد النجيفي "اصراره على مواصلة الجهد والتنسيق لتحقيق الأهداف التي ينتظرها الشعب العراقي بأطيافه كافة".

وطالب نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، امس الاول الجمعة (9 كانون الثاني 2015)، بدعم وتسليح العشائر والحشد الشعبي لاكمال الاستعداد والجاهزية الكاملة لتحرير الموصل، فيما أكد وزير الدفاع خالد العبيدي أن وزارته تدعم قوات البيشمركة بمجال التسليح والتدريب كونها جزء من القوات العراقية.

بغداد ((اليوم الثامن))

كشف مصدر مطلع في الانبار اليوم الاحد ان “تحويل قاعدتي الحبانية وعين الاسد كقواعد امريكية ثابتة لقاء تحرير الانبار خلال ايام قليلة .

وذكر المصدر لوكالة (( اليوم الثامن )) إن “الجانب الأميركي اشترط على حكومة الانبار المحلية ومجلسها وبعض شيوخ العشائر بتحويل قاعدتي الحبانية وعين الاسد الى قواعد امريكية ثابتة مقابل تحرير القوات الامريكية للمحافظة خلال ايام قليلة .

وأضاف المصدر أن “هذا العرض جاء قبيل الزيارة المتوقعة لوفد الانبار لواشنطن لبحث سبل تعاون الولايات المتحدة الامريكية مع حكومة الانبار في تحرير المحافظة، من خلال التسليح او المشاركة المباشرة .

ومن المقرر ان يغادر وفد عشائري ورسمي من محافظة الانبار الى الولايات المتحدة الاميركية لاجراء مباحثات مع المسؤولين الاميركيين . انتهى

بغداد-((اليوم الثامن))

أكد عضو لجنة الأمن والدفاع السابق والقيادي في التحالف الكردستاني شوان محمد طه، ،  أن اللجنة المكلفة بقضية التحقيق بسقوط الموصل ليست مؤهلة لأن تنتهي إلى نتائج مهمة.
وقال طه في تصريح لـ((اليوم الثامن)) هناك عوامل ومؤشرات توحي بأن هذه اللجنة غير مؤهلة فهي أولا تأخرت لنحو سبعة أشهر، وهو وقت طويل جدا، كما أن عدد أعضائها إنما هو مؤشر واضح على التسويف، بينما كان الأجدر برئاسة البرلمان أن تشكل لجنة من الرئاسات الثلاث ودون محاباة أو مراعاة، لأننا حيال قضية وطنية لا تحتمل التأجيل.

وأضاف طه أن اللجنة «لا تملك صلاحيات اتخاذ القرار، بل هي وبعد كل ما تتوصل إليه من نتائج سترفعها إلى السلطات الرسمية والقضائية على شكل توصيات ومقترحات، وبدورها فإن السلطات الرسمية والقضائية ستعيد التحقيق مرة ثانية في ضوء نتائج اللجنة البرلمانية، وكل هذا يأخذ وقتا طويلا دون طائل.

وأوضح طه أن «عملية التحقيق مع هذا العدد الكبير من الضباط هي لمجرد التضليل، بينما المطلوب التحقيق مع القادة الكبار الذين هم من صانعي القرار وممن يملكون وحدهم إعطاء الأوامر بالانسحاب والتحرك.

وتابع طه أن «هذه اللجنة يبدو أن الهدف من تشكيلها بهذه الطريقة هو مجرد حفظ ماء الوجه، بينما الأمر ليس كذلك لو صدقت النوايا وأريد بالفعل الوصول إلى الحقيقة.(A.A)

برلين، ألمانيا (CNN) -- ألقى مجهولون فجر الأحد مواد حارقة على مقر صحيفة ألمانية قامت بإعادة نشر رسوم كرتونية كانت قد نشرتها في السابق صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية التي تعرضت لهجوم دموي على خلفية رسوم ساخرة تطال النبي محمد، وذلك في تطور يأتي بعد أيام من الرعب تعيشها فرنسا بسبب العملية وما تبعها من حوادث أمنية.

ووقع الهجوم في الساعة الثانية من فجر الأحد، وقد كان المقر المستهدف خاليا تماما، ما حال دون تسجيل خسائر بشرية في مقر صحيفة "هامبورغر مورغن بوست" وفقا لما نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني الرسمي.

واستهدفت المواد الحارقة قسم الأرشيف في الصحيفة، ما أدى إلى اندلاع النار فيه، ولم يتضح ما إذا الهجوم على صلة بحادثة شارلي إيبدو الفرنسية قبل أيام.

 

وكانت هامبورغر مورغن بوست" قد أعادت نشر بعض الرسوم الكاريكاتورية، ومنها ما يُظهر النبي محمد، على خلفية الهجوم على نظيرتها الفرنسية وما تبعه من أحداث أدت إلى مقتل 17 شخصا خلال ثلاثة أيام.

الرياض، المملكة العربية السعودية (CNN) -- أثار ظهور الداعية المصري، زغلول النجار، على برنامج تلفزيوني خلال زيارته الحالية للمملكة العربية السعودية، النقاش على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة في أوساط أكاديميين انتقدوا أسلوب النجار المعروف بإظهار ما يصفه بـ"الإعجاز العلمي" في القرآن، من خلال نظريات علمية قد تكون موضع شك.

وكان النجار قد ظهر في برنامج "حراك" الذي يقدمه الإعلامي عبدالعزيز قاسم، متحدثا عن وجود ما وصفها بـ"قوى عالمية خبيثة" تقف وراء محاولة نشر الإلحاد في السعودية والخليج، مستغلة الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعين ووصف المروجين للإلحاد بأنهم يعانون أمراضا نفسية، داعيا إلى تطوير طرق الدعوة إلى الإسلام وتقديم مادة "تصل لعقلية شباب اليوم، وتشبع حاجتهم بإيجاد الإجابات الشافية حول الاكتشافات العلمية الكونية".

وأعاد النجار عرض نظرياته حول تطابق آيات من القرآن مع النظريات العلمية الحديثة حول بداية الكون وأنه ليس أزليا (لا بداية له)، مضيفا أن العلماء يتباينون في تفسير شكل الكون في حين أن القرآن يصوره على أنه سبع كرات تغلف بعضها مركزها كوكب الأرض، وأن مركز هذا الكوكب نفسه هو مكة المكرمة التي هي "مركز الأرض ومحور الكون."

 

وحظيت تصريحات النجار بالكثير من المتابعة عبر حسابات المشتركين بموقع تويتر، غير أن بعض الأكاديميين كان لهم تعليقات عليها، وقال الدكتور في قسم الاقتصاد الزراعي، جامعة الملك سعود، محمد القنيبط: "استمعت لمحاضرة د. زغلول النجار التي استشهد فيها بكتاب لياباني كذّاب.. القرآن كلام الله، ولا يحتاج لد. زغلول يثبت صحته وإعجازه بإسقاط بعض المشاهدات العلمية على آياته الكريمة."

أما حمزة المزيني، أستاذ اللسانيات في جامعة الملك سعود ـ قسم اللغة العربية وآدابها، فقد كان له سلسلة تغريدات قال فيها: "زغلول النجار يعود بقوة إلى نشر ترهاته عن الإعجاز وعن الإلحاد في المملكة وأن الأرض مركز الكون ومكة المكرمة مركز الأرض! يقتضي هذا الادعاء: أن النظريات العلمية المستشهد بها صارت حقائق وهذا غير صحيح وربما يؤدي إلى تكذيب القرآن الكريم حين تتغير تلك النظريات.. يحكم هذا الادعاء بأن هذا الإعجاز ظل خفيا على المسلمين طوال ١٤ قرنا حتى اكتشفه الغربيون وأن المسلمين كانوا يؤمنون بالقرآن وهم يجهلونه!"

وعرض المزيني لمقالات من إعداد علماء تنفي الادعاء بأن مكة هي مركز الكون أو اليابسة، معتبرا أن "شيوع الانخداع" بهذه الآراء يعكس "مدى ضعف الثقافة العلمية الذي يقود إلى الانبهار بأي كلام ملتو منمق." كما قام الباحث في الفيزياء، معين بن جنيد، بالإشارة إلى مقال سابق له نفى فيه صحة هذه النظريات.

 

في شريط فيديو حمل اسم «أفلحت الوجوه»

يمني يشاهد على شاشة التلفزيون في العاصمة صنعاء أمس إعلان تبني «قاعدة اليمن» مسؤوليتها عن هجمات باريس في شريط فيديو حمل اسم «أفلحت الوجوه» (أ.ب.إ)

صنعاء: «الشرق الأوسط»
أعلن تنظيم القاعدة في اليمن عن تبنيه الهجوم الذي استهدف مقر مجلة «شارلي إيبدو» الفرنسية، وذلك ردا على رسومات مسيئة للإسلام. وقال حارث النظاري أحد قياديي التنظيم في كلمة صوتية بثتها قناة «الملاحم الـ(يوتيوبية)» والمعروفة بأنها تابعة للتنظيم: «إن أعداء رسول الله من أبناء فرنسا كذبوا الرسول وآذوه فأتاهم الله من حيث لا يعلمون»، مشيرا إلى الهجوم الذي نفذه الأخوان سعيد وشريف كواشي على مقر صحيفة «شارلي إيبدو». وأشاد النظاري بمنفذي الهجوم وقال إنهم جند لا يخشون الموت «ويعشقون الشهادة» دون أن يسمي أحدا منهم. كما حذر الفرنسيين بقوله: «أيها الفرنسيون أولى بكم أن تكفوا عدوانكم عن المسلمين لعلكم تحيون في أمان.. وإن أبيتم إلا الحرب فأبشروا فوالله لن تنعموا بالأمن ما دمتم تحاربون الله ورسوله والمؤمنين». ومضى قائلا: «بعض أبناء فرنسا، ظنوا أن الله لن ينتصر لرسوله، وحسبوا أنهم في مأمن من حكم الله عليهم، فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا»، في إشارة إلى الهجوم الذي استهدف مقر مجلة «شارلي إيبدو» بباريس وخلف قتلى وجرحى. وأضاف القيادي في تنظيم القاعدة: «فرنسا اليوم تسب الأنبياء وتطعن في الدين وتقاتل المؤمنين ولا رادع لها إلا فيما حكم الله فيها، وهو ضرب الرقاب». وقال مخاطبا من نفذوا الهجوم على الصحيفة الفرنسية: «أفلحت الوجوه.. وسلمت الأيادي، فيا ليتني كنت معكم».

ويعتقد مسؤولون استخباراتيون أميركيون أن سعيد كواشي الشقيق الأكبر لشريف، تلقى تدريبا على مدار شهرين في عام 2011 في فرع القاعدة في اليمن بهدف العودة إلى فرنسا وتنفيذ هجمات فيها. فيما قالت مصادر أميركية وأوروبية ويمنية، أمس، إن سعيد كواشي، أحد الشقيقين اللذين يشتبه في تنفيذهما هجوما داميا على صحيفة «شارلى إيبدو»، الأربعاء الماضي (المشتبه به الثالث سلم نفسه)، زار اليمن في 2011، حيث التقى برجل الدين المتشدد، أنور العولقي، وتلقى تدريبا على يد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب. وأوضحت المصادر أن سعيد كواشي (34 عاما) أقام في اليمن عدة أشهر تدرب خلالها مع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وهو أحد أنشط أذرع القاعدة في العالم. وكان الأخوان كواشي نفذا صباح الأربعاء الماضي هجوما على مقر مجلة «شارلي إيبدو»، مما أوقع 12 قتيلا و11 جريحا.

ونشرت في وقت سابق الجمعة، وسائل إعلام فرنسية تصريحا لشريف كواشي، أحد الشقيقين اللذين اتهما بمهاجمة مجلة «شارلي إيبدو» بباريس، الأربعاء الماضي، حيث قال في اتصال مع قناة فرنسية قبل لحظات من مقتله، مساء الجمعة، إنه أرسل من قبل تنظيم القاعدة في اليمن للانتقام للنبي. ونشرت فضائية «بي إف إم تي في» الخاصة مساء الجمعة، مضمون اتصال أجراه أحد صحافييها مع الشريف كواشي، وذلك خلال محاولة القناة التواصل مع رهينة كان الشقيقان كواشي يحتجزانه، بمطبعة في شمال شرقي باريس، وذلك لحظات قبل اقتحام المكان من قبل قوات خاصة فرنسية. وقال شريف كواشي الذي كان يتحدث بهدوء: «أنا شريف كواشي تم إرسالي من قبل القاعدة في اليمن، نحن ندافع عن النبي صلى الله عليه وسلم». و«شارلي إيبدو» مجلة أسبوعية ساخرة، تصدر في باريس، موضوعاتها الرسوم الكاريكاتورية والتقارير والمهاترات والنكات. وتتسم منشوراتها بالجرأة، كما أنها يسارية التوجه وتنشر مقالات عن اليمين المتطرف والكاثوليكية والإسلام واليهودية والسياسة والثقافة وغير ذلك.

 

«لوباريزيان»: عدم البكاء على الأخوين كواشي لا يعني أننا فقدنا إنسانيتنا

باريس: ميشال أبو نجم
بعض الصحافة الفرنسية نسي القاعدة الأولى في مهنة الإعلام وهي الصدقية. فرغم هول الضربة الإرهابية التي تلقتها فرنسا في الساعات الأخيرة، كان يتعين على هذا «البعض» أن يبقى متقيدا بها، وإلا فقد الضمانة الأولى للمهنة. نضرب مثالا على ذلك بما ذهبت إليه صحيفة «لوتليغرام» الصادرة في مدينة بريست (غرب فرنسا)، التي حرصت على أن تقول لقرائها «دخلنا الحرب العالمية الثالثة».

صحيفة «لوفيغارو» اليمينية، وهي إحدى الصحف الكبرى في باريس، تحت عنوان محايد «العدالة تحققت» في إشارة إلى القضاء على الثلاثة، الأخوين كواشي وأحمدي كوليبالي، اعتبرت أن هذه النهاية «العادلة» للثلاثة «لا تضع حدا للحرب التي أعلنها المتعصبون ضد بلادنا». ويضيف الكاتب إيف تريار «إن المتشددين يريدون اليوم اغتيال بلدنا وهم يصرخون الله أكبر، وإذا كان من المفيد البحث في دوافع جنونهم المجرم فمن الملح أن نفتح الأعين، وألا نتنازل أو نستسلم، بل أن نقضي على خطتهم الجهنمية». ويستطرد الكاتب في افتتاحيته النارية بالقول إن «الحقد إزاء ما يميزنا وما يمثله بلدنا، بلد الحرية والتسامح والديمقراطية، لم يغادرهم أبدا، إذ لم يقطعوا أبدا العلاقة مع التوجهات المتشددة، ولم يكونوا وحيدين أو من غير علاقات وشبكات».

أما صحيفة «لوباريزيان» اليمينية أيضا فقد رأت أن «عدم البكاء على الأخوين كواشي وعلى كوليبالي لا يعني أننا فقدنا إنسانيتنا. لقد أعلنوا الحرب علينا وخسروا معركتهم. ولكن ليس علينا أن نقلل من حذرنا ويقظتنا».

وفي ما يبدو أنه لعبة مرايا مع ما تقوله «لوفيغارو»، جاءت افتتاحية صحيفة «ليبراسيون» اليسارية لتعيد الأمور إلى نصابها. فالصحيفة التي صدرت صفحتها الأولى بالدعوة إلى «المقاومة» تنبه إلى أن ما يحصل «ليس حربا على الإرهاب» لأن الحرب، في رأي الكاتب، تحتاج لعدو خارجي. والحال أن «القتلة هم من أبناء فرنسا». صحيح «أنهم دربوا وغسلت أدمغتهم وحولوا إلى آلات بفعل عمل متشددين على مسارح الحرب في سوريا والعراق، لكنهم ولدوا هنا وكبروا هنا وتعصبوا هنا، وعندما استهدفوا (شارلي إيبدو) فإنهم ضربوا هدفا فرنسيا».

أما صحيفة «لوموند» المستقلة فقد صدرت صفحتها الأولى بالدعوة إلى «السير ضد الرعب»، فوق صورة تظهر امرأة تهرب من المتجر اليهودي الذي اغتال فيه أحمدي كوليبالي أربعة أشخاص، واحتجز الكثيرين، قبل أن يفرج عنهم في عملية لقوات التدخل في جهاز الشرطة. وخصصت الصحيفة افتتاحيتها للحديث عن العملية «المعادية للسامية» التي قام بها كوليبالي باستهداف المتجر اليهودي مستخدمة وصف الرئيس هولاند لها بأنه «مريعة».

من جانبها، اختصرت صحيفة «لومانيتيه» التابعة للحزب الشيوعي الفرنسي موقفها بنشر صورة متظاهرين على صفحة الأولى كاملة مع عنوان «جميعا واقفون ضد الحقد»، مع افتتاحية تذهب في هذا الاتجاه. وتصدر الصحيفة اليوم عددا خاصا سيخصص ريعه لـ«شارلي إيبدو».

 

قائد كردي: أبناؤهم شاركوا قواتنا في المعارك الأخيرة لتطهير مناطقهم

أربيل: دلشاد عبد الله
شارك أبناء القبائل والعشائر العربية في الآونة الأخيرة مع قوات البيشمركة الكردية في عدد من المعارك في محاور مخمور وكوير وغرب دجلة لاستعادة السيطرة على مناطقهم التي استولى عليها تنظيم داعش في أغسطس (آب) من عام 2014 الماضي.

وقال سيروان بارزاني، قائد قوات البيشمركة في محوري مخمور وكوير، الذي يقود المعارك ضد تنظيم داعش بشكل مباشر منذ شهور في المحور، لـ«الشرق الأوسط»: إن «قوات البيشمركة تمكنت من إبعاد خطر داعش عن مدينة أربيل تماما، لدينا في هذا المحور 3 خطوط دفاعية، وهم بعيدون كل البعد من أربيل، قوات التحالف الدولي تواصل تقديم الدعم للبيشمركة، هناك غرفة عمليات مشتركة هنا، والتنسيق بيننا وبين التحالف أصبح الآن أكثر دقة وأكبر من قبل، كذلك هناك تنسيق مع الجيش العراقي فهم متواجدون معنا في المحور».

أما عن دور العشائر العربية في المعارك التي خاضتها البيشمركة ضد داعش في المحور، قال سيروان بارزاني «هناك تنسيق مع العشائر العربية في هذا المحور، وشاركوا مع قوات البيشمركة في المعارك الأخيرة التي خضناها ضد داعش، خاصة في معارك تحرير قرية تل الشعير وسلطان عبد الله في منطقة القيارة»، مؤكدا بالقول: «إذا اقتضت الحاجة بالتقدم في العمق باتجاه القيارة جنوب الموصل سنتقدم، بالتنسيق مع أبناء العشائر العربية في هذه المنطقة»، مشيرا في ذات الوقت إلى وجود تنسيق بين البيشمركة وقوات الحشد الشعبي من أبناء عشائر نينوى لتحرير الموصل، وقال: «هناك خطط جاهزة لتحرير كافة المناطق، لكن كما تعلمون مشاركة البيشمركة في عملية تحرير الموصل يحتاج إلى قرار سياسي، ولم يصدر هذا القرار بعد».

قبيلة الشمر واحدة من القبائل العربية التي تعاونت مع قوات البيشمركة منذ بدء العمليات العسكرية لتحرير مناطق سهل نينوى وغرب دجلة وشرقها، وكان لها دور بارز في عملية استعادة السيطرة على ناحية الربيعة الحدودية. وقال الشيخ عبد الله حميدي عجيل آلياور، شيخ قبيلة الشمر في لـ«الشرق الأوسط» بعد «سيطرة تنظيم داعش على مدينة الموصل وأجزاء كبيرة من العراق في يونيو (حزيران) من العام الماضي، اتصلنا بالتحالف الدولي، واتصلنا بكافة الأطراف العراقية لمواجهة هذا التنظيم الإرهابي، إلا أننا لم نتلق أي رد من هذه الأطراف العراقية في حينها، باستثناء رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، الذي رحب بالفكرة، وأكد على إمكانية العمل المشترك لمواجهة التنظيم، فعلاقاتنا مع الكرد علاقات قوية تمتد إلى أكثر من 100 سنة الماضية، وبعد أحداث سنجار وسيطرة داعش على أغلب مناطق محافظة نينوى، أصبح الأمر أكثر إلحاحا وأهمية»، مشيرا إلى أن «التحالف الدولي بدأ ينفذ غاراته، التي لها دور بارز في المعركة، لذا توصلنا إلى تنسيق بيننا وبين البيشمركة وقوات التحالف الدولي لقتال تنظيم داعش كل حسب طريقته».

ومضى آلياور بالقول: «شكلنا نحن أبناء قبيلة الشمر تحديدا مع الجانب الكردي وقوات التحالف الدولي غرفة عمليات خاصة لردع التنظيم واستعادة السيطرة على ناحية ربيعة غرب دجلة (إحدى مناطق قبيلة الشمر في العراق)، واتفقنا على تقاسم الأدوار من خلال عدة اجتماعات، وبعدها بدأ التحالف الدولي هجوما قويا على تنظيم داعش في ربيعة، وكان لأبناء القبيلة دور كبير في مقاتلة التنظيم المتطرف»، منبها إلى أن «أبناءنا في تلك المناطق لم يساندوا داعش ولم يوفروا له مكانا للاختباء، وكانوا عونا لنا في الهجوم، حيث شاركنا من خلال فريقين في الهجوم مع قوات البيشمركة والتحالف الدولي، وتقدمنا باتجاهين، وتمكنا أن نحرر ربيعة خلال ساعات».

وأضاف آلياور: «سوف نتعاون مع الحكومة الاتحادية وقوات البيشمركة، ونعمل على تطويع أبنائنا، لحماية مناطقهم لتنعم بالأمان، ونطمح بتحقيق هذا تحت أي مسمى بشرط أن تكون في إطار مؤسساتي لضمان حقوق المقاتلين، ونبحث عن أي دعم لتنفيذ هذا الهدف الذي سينيط حماية المناطق لأبنائها».

من جانبها أعلنت العشائر العربية الأخرى في المنطقة استعدادها للسيطرة على منطقة القيارة، وطرد مسلحي تنظيم داعش منها، وذلك بعد التقدم الذي أحرزته قوات البيشمركة في المنطقة.

وقال الشيخ فارس عبد الله الفارس رئيس عشيرة السبعاويين في محافظة نينوى، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» لقد: «تمكنا بالتنسيق مع قوات البيشمركة من استعادة السيطرة على قرية النعناعة وقرى دويزات العليا والسفلى، وتل الشعير وسلطان عبد الله جنوب الموصل، والأيام القليلة القادمة سنحرر قضاء القيارة بالكامل من داعش».

وكشف الفارس أن أبناء العشائر في المنطقة لم يتلقوا أي دعم عسكري من محافظة الموصل، إقليم كردستان هي الجهة الوحيدة التي قدمت لنا الدعم لحد الآن، وننتظر من الحكومة الاتحادية توفير الأسلحة والتجهيزات اللازمة لنا لنواصل التقدم وتحرير الموصل من تنظيم داعش.

alshaqalawsat

نشرت موقع الكواليس تسريبات امنية تكشف عن لقاءات تجمع المجلس الوطني الكردي التابع للائتلاف السوري للقوى المعارضة مع النظام الاسد في مطار دمشق وتشمل قيادات البارزة التي تعرف بشدة هجومهم الاكلامي على النظام ولكن حسب التسريبات هي تغطية لعمالتهم للنظام على الثورة والشعب الكردي .
بناءً على تسريبات عن قياديين في الأئتلاف الوطني السوري ،أنّ اجتماعاً جرى بين مسؤولي بعض الأحزاب الكردية المنضوية تحت راية الأئتلاف وموفدين من قبل نظام الأسد بالتزامن مع اجتماعات الأئتلاف الأخيرة في استنبول الأسبوع الماضي وإن هذا النبأ أحدث استياء و ردة فعل عنيفة من قبل باقي أطراف الأئتلاف أدى بالنتيجة لاستبعاد مرشحين من الكتلة الكردية لتولي مناصب قيادية في انتخابات الأئتلاف الأخيرة .
وقد أكدت مصادر الأئتلاف أن تحقيقاتهم كشفت بأن هذا اللقاء جاء في إطار سلسلة اللقاءات الدورية بين النظام السوري وتلك الأحزاب الكردية.
أما عن تفاصيل هذا الخبر فقد أكد مصدرنا أن حسام سكر موفد القصر الجمهوري والمسؤول عن الملف الكردي في سوريا قد اجتمع مع السيد فارس عثمان القيادي في الحزب التقدمي الديمقراطي الكردي في سوريا، والسيد فؤاد رشاد عليكو عضو المكتب السياسي لحزب يكيتي الكردي في سوريا ( فؤاد عليكو في استانبول، وقد قام بزيارة مفاجئة وسرية إلى مدينة القامشلي بناء على طلب القصر الجمهوري) وقد تم اللقاء في مطار القامشلي للتباحث في نتائج اجتماعات الأئتلاف و تداعيات اتفاقية دهوك والمرجعية السياسية الكردية، ودور الأحزاب الكردية المنضوية تحت غطاء الأئتلاف السوري ضمن المرجعية السياسية التي أنشأها مسعود البرزاني .
هذا وكان أحد عناصر الأمن العسكري في القامشلي قد افاد لزميلنا عبود عايد بأن السيد محسن طاهر عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردي-سوريا، على تواصل مع فرع الأمن العسكري في القامشلي، وفي الأيام القليلة الماضية تم استدعاءه على عجل ولأمور طارئة تخص الخطة التي وضعها مسعود البرزاني رئيس كوردستان العراق.
من الجدير بالذكر أن هذه التحركات تزامنت مع اجتماع حزب البعث العربي الاشتراكي، بقيادة بشار الأسد ،حيث تحدث فيه عن استخدام الورقة الكردية من قبل الإدارة الأمريكية، وأن نسبة الكرد في محافظة الحسكة لا تتجاوز 36% من النسبة العامة للسكان.
والجدير بالذكر فإن قيادات التي ورد اسمائهمفي الخبر عن لقاء مع النظام الاسد لم يصدرو اي بيان او تصريح حول هذا الخبر .

milletpress


metro7115bb-e
أصدر مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين وهو الفرع الكردي لمرصد الحريات الصحفية في العراق بيانا أشار فيه الى تلقي الكاتب والصحفي الكردي المعروف شيرزاد شيخاني تهديدا بالقتل جراء كتاباته الإنتقادية بجريدة ” إيلاف ” الألكترونية،
مشيرا الى” أن الكاتب المذكور سبق وأن تعرض لعقوبات أخرى حين تمت إحالته الى المحكمة بسبب مقال سابق نشره في إيلاف أيضا ونال حكما بالسجن لمدة شهر واحد،لكن تدخلات من وزارة الخارجية الأميركية ومنظمة أمينستي إنترناشنال أوقفت تنفيذ الحكم الصادر بحقه، بالإضافة الى طرده من جريدة الشرق الأوسط اللندنية التي عمل بها لأكثر من أربعة عشرة عاما بصفة مراسلها الرئيسي في كردستان بضغط من سلطة حزب بارزاني بعد نشره لمقال آخر حول سلبيات الحكومة التي يديرها هذا الحزب بالإقليم.
ووفقا لبيان مركز الميترو” فإنه بسبب عدة مقالات نشرها الكاتب المذكور في الفترة الأخيرة في جريدة إيلاف تعرض الى تهديد بالقتل من قبل شخص يتستر تحت إسم مستعار هو ” عبدالله حمدي” وجه تهديدا واضحا بقطع رأس الكاتب في تعليقه على المقال..
وأشار المركز الى تصريح للكاتب شيرزاد شيخاني حول هذا الموضع حيث نقل عنه” أن أجبن سلطة على الإطلاق هي السلطة التي تستخدم العنف والسلاح والإرهاب ضد مثقفيه، وأن من قام بتهديده هو طبعا ليس مواطنا عاديا، بل يبدو أنه من المستفيدين والمنتفعين من السلطة، ولكن هذه التهديدات لن تخيفنا، فهناك آخرون ممن قدموا حياتهم ثمنا للدفاع عن شعبهم منهم الشهيدان سوران مامة حمة وكاوة كرمياني اللذان أغتيلا غدرا، وأن مجمل هذه الممارسات تؤكد مصداقية طروحاتنا بعدم وجود الديمقراطية في كردستان” مضيفا” أنني لم أدعو في أي من كتاباتي الى الإنقلاب العسكري أو الإنتفاضة أو حتى التظاهر في الشوارع ضد السلطة، بل طلبت فقط من الناخب الكردي أن يحكم ضميره عندما يتوجه الى صندوق الإنتخابات ويدلي بصوته لصالح الأحزاب وهذا ليس فيه أي دعوة للعنف حتى اتلقى التهديد مقابل ذلك”.
يذكر أن الكاتب والصحفي شيرزاد شيخاني يعد أحد أقدم الصحفيين الكرد حيث عمل مراسلا لمجلة بغدادية عام 1969، ومعظم كتاباته إنتقادية بدءا من معارضة نظام حكم صدام وصولا الى إنتقاد حكم الحزبين الحاكمين بكردستان، وهو أحد البيشمركة القدامى وشارك بثورتي شعبه الأولى ثورة أيلول بقيادة الملا مصطفى البارزاني مثل معظم شباب جيله، ثم إلتحق بالثورة الجديدة بكردستان عام 1985.
المصدر \ ايلاف – مركز ميترو


موقع : xeber24.net سيردار ابراهيم
تنشيط تحركات الخلايا النائمة التابع لمرتزقة داعش في المدن الكردية في روج افايي كردستاني بعد فشلها الزريع في كوباني وشنكال وعدم قدرتها على تحقيق اي تقدم في كل من جبهتي سري كانية وجزعه .
حيث تقوم داعش بأعطاء الايعاز لخلايها النائمة بالتحرك داخل المدن لايجاد ثغرات قد يستطيعون اختراقها لتحقيق اي اهداف كما حصلت في آفرين “حاجز قطمة ” بأختراق الحاجز والقيام بعملية ارهابية راح ضحيتها 3 شهداء من قوات الحماية الشعبية YPG ,هذا وفشلت مجموعه من هذه الخلايا الوصول الى هدفها في قرية توينية الواقعة على طريق حسكة تل تمر بفضل عملية استخباراتية تم اكتشاف المجموعه قبل القيام بعملها الارهابي وتم استهداف المجموعه وتدميرها بشكل كامل من قبل مقاتلي وحدات حماية الشعب .
اما في ريف سري كانية استطاعت وحدات الحماية الشعبية YPG وبعد عملية استخباراتية بافشال اكثر من 5 محاولات لمرتزقة داعش القيام باعمال ارهابية من خلال تلك الخلايا النائمة التي تعمل بالتعاون مع ابناء المنطقة المتواجدين فيها طبعا سواء أكانوا كوردا اوعربا لتامين الملازات الامنة لهم ولعدم كشفهم كونهم في ضيافة كردية اوعربية من اهل المنطقة .
كما وقامت قوات الاسايش وبعد الحصول على معلومات استخباراتية بإلقاء القبض على العديد من عناصر تلك الخلايا النائمة في عدة مناطق ومدن وقرى كانت مرتزقة داعش متواجدون فيها , والملفت للانتباه بان من يقوم بإستضافتهم في أغلب الاحيان والمناطق هم اكراد وعرب معروفين في الوسط الاجتماعي لابعاد الشبهات عنهم لعدم كشف امرهم .
لكن رغم هذا وذاك يقوم فرع جمع المعلومات والاستخبارات الكردية في روج افاي كردستاني بالتحري عن تلك المجموعات وكشف امرها ومخططاتها قبل وقوعها حيث تفشل اغلب عملياتهم الارهابية بفضل ايقاظ العاملين في الاسايش وتعاون الاهالي مع قوات الاسايش والابلاغ عن اي تحركات غير طبيعية او عربات غريبة عن المنطقة .

لليوم الثاني على التوالي أحبط الأمن التركي هجوماً بالقنابل على مركزي تسوق في إسطنبول. واعترف رئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان باحتمال تعرّض مدن كبرى تركية لهجمات مماثلة لما شهدته باريس (المجزرة في مقر صحيفة شارلي إيبدو) مع ازدياد المنضمّين من تركيا إلى «داعش»، الذين قدّرت دراسة تركية عددهم بحوالى 12 ألف مقاتل. في الوقت ذاته، ذكرت مصادر مقربة من جماعة الداعية الديني المعارض فتح الله غولن، أن الاستخبارات التركية قد تدبّر هجمات لتخفيف الضغط عن الحكومة المتهمة أوروبياً بدعم الإرهاب، ومن أجل إلصاق تهمة الإرهاب بالجماعة.
وأعلن الأمن التركي تفكيك قنبلة يدوية الصنع، رُبِطَت بعبوة غاز، أمام مركز تسوّق في منطقة باشاك شهير في إسطنبول، منوّهاً بمعلومات قدمتها الاستخبارات التركية. وكانت أجهزة الأمن أكدت اعتقال ثلاثة أشخاص الجمعة، أثناء دخولهم مركز تسوُّق آخر وفي حوزتهم قنابل يدوية الصنع، وأشارت إلى أنهم ينتمون إلى جماعة كردية مسلّحة، مقرّبة من حزب العمال الكردستاني. لكن وسائل إعلام تركية نبّهت إلى أن الثلاثة أكراد ينتمون إلى «داعش». وكشفت الأجهزة تفاصيل جديدة عن الانتحارية الشيشانية التي فجّرت نفسها الأسبوع الماضي في ميدان سلطان أحمد، وذكرت أن الانتحارية ربما أقدمت على فعلتها انتقاماً لخطيبها الذي كان يقاتل مع «داعش» في كوباني (عين العرب) وقُتِل هناك قبل شهر ونصف شهر. ورجّحت أجهزة الأمن أن يكون الأخير درّبها على القتال، بعد اكتشاف زيارتهما معاً سورية مرتين العام الماضي عبر الحدود البرية التركية.
جاء ذلك فيما نُقِل عن رئيس جهاز الاستخبارات التركية هاكان فيدان قوله خلال المؤتمر السنوي لسفراء تركيا في العالم والذي يُعقد في أنقرة، أن بلاده «معرّضة لهجمات إرهابية تشبه تلك التي وقعت في باريس، وتنظيم داعش قد يخطط لضرب مدن كبرى تركية وعلى الجميع اتخاذ الاحتياطات اللازمة».
وكشف البروفيسور أوميت أوزداغ، أحد أهم خبراء الأمن في تركيا، رئيس مركز القرن الحادي والعشرين للدراسات، أن عدد الأتراك الذين انضموا للقتال في سورية مع «داعش» و «النصرة» وغيرهما بلغ حوالى 12 ألفاً، وقال أن عائلات بأكملها هاجرت للقتال مع «داعش» واستوطنت في الرقة. وكان استطلاع للرأي كشف الشهر الماضي تعاطُف نحو 13 في المئة من الأتراك مع تنظيم «داعش»، ما يعني احتمال وجود ملايين من الأتراك الذي قد يتعاونون مع التنظيم داخل تركيا أو يسهّلون تحركه، وفق معطيات الاستطلاع.
في المقابل حذّر حساب «تويتر» للمدعو فؤاد عوني، وهو الشخص المجهول الذي يدّعي أنه يعمل لكشف أسرار الرئيس رجب طيب أردوغان، من موقع عمله القريب جداً منه، من أن الأخير وافق على خطط للاستخبارات لافتعال هجمات بعضها وهمي في المدن الكبرى في تركيا، من أجل تخفيف الضغط الأوروبي عليها في ملف التعاون الاستخباراتي ضد «داعش». وذكر أن الخطط التي وافق عليها أردوغان قد تودي بحياة أبرياء، وستُلصَق بجماعة الداعية المعارض غولن.
وكان أردوغان اتصل بنظيره الفرنسي فرنسوا هولاند وأكد له استعداد أنقرة للتعاون الاستخباراتي ضد التنظيمات الإرهابية، فيما أعلن رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو أنه سيشارك في مسيرة باريس الحاشدة اليوم للتنديد بالإرهاب.

بدايةً لا بدّ من القول أنّ زيارة الوفد الإيزيدي الذي ضمّ كلّ من البابا شيخ ختو اسماعيل، وأمير الإيزيديين تحسين سعيد علي، وقائد قوة حماية شنكال حيدر ششو، ورئيس "المجلس الإستشاري الإيزيدي في جيورجيا" بير ديما، وكاتب هذه السطور، كانت زيارة تاريخية بكل المقاييس، سواء لجهة الإستقبال الرسمي للوفد من قبل البابا، أو لجهة أهميتها وتوقيتها، خصوصاً وأنها جاءت في وقت يمرّ به الإيزيديون بأصعب مرحلة في تاريخهم الحديث منذ حوالي قرنٍ من الزمان.

إذاعة الفاتيكان وبعض صحفها وقنواتها الإعلامية الأخرى، وصفت الزيارة في تقرير لها عقب إجتماع الوفد بقداسة البابا ب"الأولى من نوعها لزعماء الإيزيديين"، سواء لجهة الإستقبال الرسمي للوفد من قبل البابا، أو لجهة أهميتها وتوقيتها، خصوصاً وأنها جاءت في وقت يمرّ به الإيزيديون بأصعب مرحلة في تاريخهم الحديث منذ حوالي قرنٍ من الزمان.

وقال راديو الفاتيكان: "رحّب الوفد الضيف بالبابا بإعتباره بابا الفقراء،"، وعبّر عن سعادته بمواقفه الإنسانية العظيمة تجاه فقراء العالم، وشكره على وقوف قداسته إلى جانب مظلومية الإيزيديين، بعد تعرضهم لأشرس حملة إبادة جماعية في هذا القرن.

الوفد الإيزيدي ناقش مع البابا قرابة 45 دقيقة، مستقبل الإيزيديين والأقليات الأخرى في العراق وكردستان، وعرض الأوضاع الكارثية التي يمرّ بها الإيزيديون في العراق وكردستان، ودار الحديث حول جملة نقاط جوهرية منها، "قضية المختطفات والسبايا الإيزيديات، وأوضاع النازحين والمشرّدين الإيزيديين الذين يمرّون بظروف معيشية قاسية جداً، والإعتراف الدولي بما حصل في شنكال بإعتباره جينوسايد، وفتح باب الهجرة للإيزيديين إلى أوروبا وأميركا، ومشروع الحكم الذاتي للإيزيديين".

وقال البابا خلال اللقاء: ""سأصلّي لللإيزيديين لكي يحمهيم الرّب.. أنا معهم وسأقف إلى جانبهم.. إنّ الرّب مع الحق"!

وأكد البابا على أنه "لن يترك الإيزيديين وحيدين" وعبّر عن كامل تضامنه معهم ومع جميع الأقليات والمستضعفين في العالم. وقال "أشعر بآلامكم وجراحكم ومصابكم الكبير.. أنا معكم".

وتابع البابا: "أنا أتفهم خوفكم وخوف كل الأقليات في العراق من المستقبل، وأعدكم بأني سأقف إلى جانبكم كما وقفت من قبل، ولكم أن تطرقوا بابا الفاتيكان، في أي وقت تشاؤون، أبواب الفاتيكان مفتوحة لكم بإذن الربّ".

في ختام الزيارة قدّم الوفد ورقة بمطالب الإيزيديين إلى المجتمع الدولي ومراكز القرار في العالم، ك"تحرير المختطفات والسبايا الإيزيديات اللواتي يبلغ تعدادهن حولي 5000 إمرأة، وتحسين ظروف النازحين الإيزيديين الذين يعيشون مأساة حقيقية والذين يبلغ تعدادهم في إقليم كردستان ال400 ألف، والإعتراف بما حصل في شنكال على أنه إبادة جماعية (جينوسايد)، ودعم مشروع الحكم الذاتي للإيزيديين في شنكال، أو إقامة إقليم خاص يضم الإيزيديين والمسيحيين والشبك في نينوى، تحت إشراف ورعاية دولية".

وهنا لا بدّ من تقديم الشكر العظيم للفاتيكان وحبره الأعظم البابا فرانسيس، الذي أبدى تعاطفه الكبير تجاه الإيزيديين والقضية الإيزيدية. استقبال البابا للوفد وترحيبه الحار به، هو في النهاية استقبال لجميع الإيزيديين في العالم، وليس استقبال للأشخاص الذي كانوا ضمن الوفد، كما تحاول بعض القنوات والصحف الكردية تسليط الضوء على الحدث.

لكن خبر الزيارة جاء في بعضه، وعلى مستوى البعض الإيزيدي، بمثابة الصاعقة على الرأي العام الإيزيدي، الذي عبّر عن سخطه على تشكيلة الوفد، لجهة مشاركة "أمير الإيزيديين في العالم، تحسين سعيد علي" فيه، خصوصاً بعد انقلابه على الإيزيديين، وتراجعه عن مواقفه تجاههم وتجاه قضيتهم، وكأن شيئاً لم يكن. الأمر الذي دفع بالشارع الإيزيدي إلى انتقاده له ولموقفه بشدّة. من هنا بالضبط كان قد جاء مكتوبي ذات سقوطٍ للإمارة، كرّد على لاموقف الأمير، وانسحابه ليس من المشهد الإيزيدي فحسب، وإنما من العالم أيضاً، مكتوبئذٍ كتبت:

"سقط الأمير.. راح الأمير.. مات الأمير.. انتحر الأمير... انتهى الأمير..

سقط الأمير في موقفه، الذي ما عاد موقفاً، لا بل سقط في اللاموقف مرّتين: مرّة في إيزيدخان بين أكراده الأصلاء، وأخرى في كردستان بين "أكراده البدلاء".

سقط الأمير في ماضيه ضد حاضره، وفي حاضره ضد مستقبله!

سقط الأمير في لسانه ضد لسانه!

سقط الأمير في في وعده ضد وعده!

سقط الأمير في شنكاله ضد شنكاله!

سقط الأمير في إيزيدخانه ضد إيزدخانه!

سقط الأمير في كردستانه ضد كردستانه!". انتهى الإقتباس.

لكن في المقابل، يبقى الأمير الذي يحكم الإيزيديين لأكثر من سبعة عقود، هو الأمير فعلياً على الإيزيديين، خصوصاً في ظل غياب مرجعية إيزيدية فعلية وفاعلة، تبيّن الخيط الأبيض من الخيط الأسود، والحق من الباطل.

هناك مثل في العامية يقول: "اللي يدري يدري، واللي ما يدري يقول كف عدس"

من المعروف لأعضاء الوفد جميعاً، وعلى رأسهم الأمير (كما تبيّن من الإجتماع الذي سبق اللقاء بساعات قليلة) أنّ قصة التفكير بضرورة زيارة وفد إيزيدي إلى الفاتيكان بدأت من مكتبي، قبل حوالي شهرين، حيث يعرفه الكثيرون ممن اشتغلوا وتعبوا معي في شنكال الألم العظيم، وعلى رأسهم الإيزيدي الكثير بير ديما.

لا يهمني في الوفد من حضر، ولا أسماءهم، ولا تورايخ ميلادهم، بقدر ما يهمني حضور الإيزيديين في دولة مثل الفاتيكان، تمثل حوالي مليار ومئتي نسمة من أتباع الكنيسة الكاثوليكية.

نعم من حق الإيزيديين أن يسألوا، وأنا بدوري أسأل معهم: لماذا حضر الأمير في الفاتيكان في الوقت الضائع، أي قبل اللقاء بالبابا بساعات، ولم يشارك وفود الإيزيديين الأخرى، إلى البيت الأبيض والإتحاد الأوروبي وجهات ومؤسسات دولية أخرى، منذ أكثر من خمسة أشهر؟

فهل حضر الأمير في الفاتيكان لأجل مصلحة الإيزيديين أم لأجل مصلحته الشخصية؟

هل جاءت مشاركته في الوفد إلى الفاتيكان لرفع إسمه ك"رئيس للوفد" أم لرفع إسم الإيزيديين كشعب تعرضّ ل74 فرماناً؟

ترى لماذا قاطع الأمير المشاركة في جميع الوفود الإيزيدية الأخرى إلى أميركا وأوروبا، لكنّه أصرّ على المشاركة في هذا الوفد، رغم ما حصل؟

هل لأن الموازين على الأرض بعد "مسرحية احتلال شنكال" تغيرّت بعد "مسرحية تحرير شنكال"؟

لماذا طار الأمير إلى الفاتيكان، رغم مرضه، وتهميشه، لكنه لم يطير إلى أي بقعة أخرى في العالم، كما لم يطير إلى لالش وإلى مخيمات النازحين الإيزيديين في كردستان العراق والدول المجاورة، رغم هول جينوسايد شنكال وتبعاته على الإيزيديين؟

لماذا يكون الأمير "أميراً للإيزيديين في العالم" في هانوفر وفي الفاتيكان، ولا يكون كذلك في لالش وشنكال وأخواتهما؟

الجواب على كلّ هذه الأسئلة وغيرها، بالطبع، لا يحتاج إلى جهد كبير، فالأمير سقط مع سقوط شنكال سقوطاً ذريعاً، ربما أراد أن يعيد في هذا اللقاء الفاتيكاني بعضاً من هيبته ونفوذه على الإيزيديين.

الأمير سقط في وجدان الإيزيديين، سقط في شنكال، وسقط في لالش، وسقط في ما بينهما، أما مشاركته أو فرض مشاركته في الوفد إلى الفاتيكان، فلا ينقص من قيمة الزيارة التاريخية، ولا من قيمة الإيزيديين في الفاتيكان، لأن البابا استقبل الإيزيديين في الوفد، وتعاطف البابا مع الوفد هو في النهاية تعاطف مع كلّ الإيزيديين المظلومين المنكوبين، بغض الطرف عن المشاركين فيه.

القضية الإيزيدية هي قضية جماعة إثنيةـ دينية مظلومة تواجه خطر الإبادة الجماعية بسبب الدين والهوية. عليه فإنّ حضور الإيزيديين في الفاتيكان وجلوسهم مع حبرها الأعظم قداسة البابا فرانسيس، يعني جلوسهم مع عالم يبلغ تعداده حوالي مليار ومئتي مليون نسمة.

لم يبقَ لي إلا أن أشكر قداسة البابا، "بابا الفقراء"، كما شكرته في مقرّه بالفاتيكان مرّتين: مرّة لكوني كلمةً أو بعضاً متواضعاً جداً من روح العالم، وأخرى كفقير من هذا العالم.

لهذا ما كان لي إلاّ أنّ أقبّل يده مرّتين، مرّة نيابةً عن روح العالم، وأخرى نيابةً عن فقراء العالم!

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

تشهد باريس اليوم حضوراً كبيراً لرؤساء دول وحكومات العالم ومنها حکومة إقليم كوردستان، للمشاركة إلى جانب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في "المسيرة الجمهورية" للتنديد بالهجمات الإرهابية التي شهدتها فرنسا في الأيام الأخيرة والتي خلفت 17 قتيلاً.

فالعملية الإرهابية التي قادها جماعة إسلامية متطرفة علی مقر الصحيفة الأسبوعية الساخرة ذات التوجه اليساري في السابع من كانون الثاني ٢٠١٥ والتي أودت بحياة ثمانية من الصحفيين ورجل إقتصاد واحد و إثنين من الحراسة الخاص والإستقبال ورجل من الأمن وجرح عشرة آخرين ، كانت بداية دموية مفجعة، إنها هجوم علی حرية التعبير في مجتمع مفتوح.

أما عوائل الضحايا وكذلك الصحفيين والكتاب والفنانين المناضلين بفكرهم من أجل إعلاء الكلمة الحرة هم اليوم بأشد الحاجة الی دعمنا ومساندتنا.

هذه العمليات الجبانة هي ثمرة العنصرية والنرجسية الدينية المقيتة ونتاج تحجر عقلية الأصولية الجهادية أمام جدلية الفكر ودلیل قاطع علی الضحالة الثقافية والخواء الفكري لديهم في عدم تمكنهم بالرد علی الأفكار الحرة بالمنطق الأرسطي أو البراغماتي وآليات العقل.

نحن نعرف بأن العقلية السلفية الجهادية تعيش بیننا وفي مجتمعنا وهي ترفع شعار: "أنا أو الطوفان، أنا أو أحرق الأخضر واليابس". ولغرض كسب الحرب ضد لذا ومن أجل القضاء علی بذور الإرهاب وضمان تأمين العالم من التدمير والتخريب نطالب من الحكومات والأحزاب والمؤسسات المؤمنة بالديمقراطية وحقوق الإنسان القیام بالتنسيق بینهم لمحاربة الإرهاب الذي اصبح خطره لا يكمن فقط في منطقة واحدة بل في العالم أجمع ونطالب تلك الجهات أيضاً العمل بجد في مكافحة جميع أنواع الخطابات الدينية التحريضية ، التي تولد العقل التكفيري الإرهابي. فوباء الإرهاب في عصر الطفرة المعلوماتية خطير جداً فهو اليوم ظاهرة دولية يعبر بسرعة الضوء من مكان الی آخر. إن بشاعة العمليات الإرهابية الجديدة تزداد و تتصاد في كل مرة كماً ونوعاً ، كالعملية الهمجية التي قام بها الطالبانيون (طلاب العلوم الدينية) ، أصحاب الهويات المفخخة والمشاريع المستحيلة في كانون الأول من عام ٢٠١٤ في مدرسة باكستانیة ، راح ضحيتها أكثر من 140 تلميذاً . قتلوا برصاصة في الرأس.

التعليم الديني ، الذي أقتصر علی نشر فنون الحجب والخداع والنفاق والزيف ، أنجب المنظمات السياسية والجهادية ، تلك التي اتخذت من الإسلام عنواناً لعملها بهاجس الوصول إلى السلطة والمحافظة عليها بأي ثمن ، بعد طعن المقدسات والخروج على الثوابت وكان الحصاد هذا العنف وهذا القتل وهذا الدمار.

التاريخ يقول لنا بأن الأديان تأسست علی عنف رمزي إلهي أو قدسي ، أصحابها مارسوها كحد أو رادع ، كتقی أو تحريم أو تسليم ، لکن أصحابها اليوم يمارسون عنفاً فاحشاً ، ينتهكون من خلاله كل الحرمات والحدود والقيم ، كما تشهد حروب آلهة داعش بجنونها وفضاعتها وذبحبها الأبرياء من علی الشاشة بإسم الدين. نسأل أنفسنا ، كيف تبقی ثقتنا بالأديان كمرجع للمعنی؟

شعب كوردستان يقف اليوم مع حکومة فرنسا ويدين هذا العمل اللاإنساني الجبان. أما قواته من البيشمركة الشجاعة ، فهي تمارِس دوراً بطولياً رائعاً جدّاً ونموذجاً تاريخياً عالياً في حربها نیابة عن المجتمع الدولي ضد التنظيم الوحشي المسمی بداعش ، المنتج بدولته المبنية علی الدمار والقمع والتهجير والتنکيل والسبي والإغتصاب وقتل كل من يخالفهم الرأي والمعتقد، أكانوا مسلمين أو غير مسلمين للتخلف والإستبداد والفقر والفكر الإرهابي.

وختاماً: لقد خرج التنين الديني والمذهبي بنزعته التدميرية من دهاليز الذاكرة وكواليس الوعي ، فأنفجر عنفاً وتخريباً ، فلكي لايتحول الدين الی فایروس قاتل والأصولية الی جرثومة مضرّة ولكي لا يغرق الشرق الأوسط في السكونية المطلقة أو يتحرك عکس حركة الزمن والتاريخ ، علینا محاربة الفكر الأصولي الجهادي أينما كان ونبذ العقلية الإصطفائية القديمة ومنطق التقديس و عبادة الأصول والنصوص وعلينا العمل الجاد علی تطوير مفاهيم المشترك العمومي أو العالمي بين الناس، سواء على مستوى مجتمع معين أو العالم بمجموعه ، فلا مجال في هذا العالم المعولم للتمترس وراء الهويات المغلقة أو الجامدة.

 

الأحد, 11 كانون2/يناير 2015 13:34

بركات رشو - الايزيدياتية والتآمر

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الواقع ثم الواجب يحتم ان نتنادى فنحن في وقت حساس وحرج جدا، ثم..الايزدياتي حيث ينبغي ان نفهم ليست عشيرة يضمها شيخها الى عشيرة اخرى ولسنا مصنوعين من قبل اشخاص اوانظمة دولية اوعربية اواقليمية حتى يتصرفوا متى او كيفما شاؤوا ويبيعونا ونساءنا في الاسواق كسلع وبضائع وحيوانات ..نحن بشر ومن صنع الله رب جميع العالمين والكائنات والاشياء وهو الذي خلقنا ايزيديين ولنا قومية هي القومية الكردية ونعيش في جغرافية محددة من هذا العالم الواسع هي كردستان وحديثا في بقاع اخرى من الكون كمهاجرين وتشير الوقائع ان اصحاب المصالح تآمروا على كردستانا بمقتضى معاهدات واتفاقيات وتواطؤات دولية وقسموها الى اربعة اقسام ولم يُكتفَ بذلك بل هاهم احفاد اولئك الطامعين خصوصا بعد ان توضح ان وجود الديانة الايزيدية هي اثبات للاصالة والتاريخ القومي الكردي يقومون باتمام مسيرة اسلافهم الظلاميين واستغلوا فرصة الثورة السورية وجعلوها ساحة لمصالح الانظمة الدولية وقاموا بهجمتهم الشرسة على مناطق تواجد الايزيديين ابتداء من عدوانهم غير المحق على قسطل جندو وقرى مجاورة اخرى لها التابعة لمقاطعة عفرين كما لم يغفلوا في جرمهم على الايزدياتية عن منطقة سري كانيه الواقعة في مقاطعة الجزيرة حيث هاجموا الاسدية وجهفة ودرداره والتليلية وقتلوا من استطاعوا الى قتلهم سبيلا ونهبوا الممتلكات وهددوا قرية خربة البنات غربي سريكانيه بفرض الاسلمة ولم يقفوا عند هذا الحد بل هاجموا شنكال حاضرة الايزيدخان وحامل حضارتها منذ آلاف السنين لكي يبيدوا اهلها عن بكرة ابيهم من على وجه هذه الارض وهنا يطيب لي التوجه بالسؤال لجميع الاحزاب الكردية لماذا يستهدف هؤلاء الظلاميون مناطق تواجد الايزيديين هل لانهم ايزيديون فقط ام لانهم عمود البيت الكردي في العالم ومنذ القدم وعليه فاني كشخص ايزيدي الوم الاحزاب الكردية على تقصيرهم ولا اشكرهم على ماقاموا به فلا شكر على واجب وارى انه كان الواجب يقضي بذل المزيد بغية تعزيز حماية الايزيديين والاقليات الكردستانية الاخرى بصورة اكثر فاعلية وجدوى وهنا لايسعني الا ان اقدم الثناء لابطال برخدان شنكال ومعهم جميع القوات العسكرية الكردية التي قدمت من جميع اجزاء كردستان للنجدة واخيرا تجدر الاشارة انه ورغم الجراح الشنكالية النازفة فانه يشرف الفصائل الكردستانية على مستوى كردستان العظمى انها توحدت فوق الجبل ومن اجل تحرير شنكال،شنكال الشرف والكرامة .



المقدمة
ماحدث ويحدث ليس من صنع القدر ... بل من صنع شيطان حل في بشر
وليس كل من يقول ألله أكبر ظفر ... فكم من أحمق بحمايته قبره قد حفر

المحطات
١: مصيبة الأمة الاسلامية جمعاء هى إزدواجيةالقيم والمعايير وحتى المسماة بالسماوية ، لذا فمن تملكته مثل هذه الازدواجية يستحيل أن يكون إنسان سوي ؟

٢: أن يقتل المسلم غير المسلم فلا ضرر ولا ضرار، وأن يسلب المسلم مال غير المسلم كما حدث في الموصل وغيرها من الأماكن وعبر التاريخ فلا مشكلة في القرار ، وأن يغتصب المسلم غير المسلمة فهذا ليس بجديد أو سر من الأسرار ، فلقد زوجناكها على مبدأ رسول ألله ( أنصر أخاك ظالما أو مظلوما وإن كان أنسان عار ) أما أن يكون العكس فهذا شر لا يجوز للكفار ؟

٣: من لازالوا يتعاملون وفق هذا المنطوق والفكر العفن يستحيل أن يكونوا من بني البشر بل قل هم من الإنعام ، والإله الذي يبارك هذا السلوك الإجرامي ويشجعه لايقل خسة ودناءة عنهم ؟

٤: من يقول أن هذه الجريمة النكراء ستمر بردا وسلاما على المسلمين في الشرق والغرب فهو مغفل أو ساذج وفي منتهى الغباء ، ومن هللوا لهذه الجريمة سيلعنون الساعة التي عبرو فيها ا البر والبحر والسماء ، ومن يفتقر لعلم المنطق عليه بمراجعة كل وجهات النظر وتحليل مايجري في الخفاء والعلن ؟

٥: لقد كان ثمن غزوتي البرجين دولتين بشحمهما ولحمهما العراق وأفغانستان ، وثمن غزوة لندن وموسكو ومدريد ووو ... بقية البلدان ، وما حدث ليس من صنع القدر بل من صنع إله شيطان ؟

لأن في عالم المادة والحقيقة لكل شيء ثمن إن لم يكن أثمان ، خاصة بالنسبة للغرب الكافر الذي إكتشف معدن المسلمين والعربان ، فياويلكم من الآتي يا من مات عندكم الضمير والخلق والوجدان ، خاصة شيوخ الفتنة والظلالة وطلابهم العميان ، وكذالك الامر مع الملوك والطغاة الذين لأيقلون إثما وإجراما وبهم لا يستهان ؟

والسؤال ... ماذا سيكون ثمن غزوة الصحيفة الفرنسية ، ليبيا أم اليمن أم سوريا أم لبنان ، سلام ؟

سرسبيندار السندي
عاشق الحقيقة والحق والحرية
Jan / 10 /2015

الهجمات المتكررة على محور كوير اربيل لاحتلال مغمور اولا والزحف على اربيل بعدها .يحتاج مراجعة اولا من قبل قائد الضرورة ةحامي سرة رش ورئيس حزب البارتي الفائز بالانتخابات في كوردستان ؟يحتاج الى اعادة النظر ما حدث في اب من عام المنصرم عندما هرب كوادر حزب البارتي ومن ضمنهم الوزراء والمسؤولين بجلدهم ,تاركين  عامة الناس بين فكي القدر وداعش ؟وهربوا بقوافل منظمة وبعلم حزبهم الفائز في اربيل ؟تاركين جماهير الفقراء والمساكين في اربيل التي انتخبتهم (ونحن نعلم كان تزوير رغم انف المراقبين )ولكن انقشع الزيف في ترك اربيل العاصمة ؟؟للينين غراد  شاهد شامخ على ارادة حزب والجماهير الملتفة حولها انذاك ,للدفاع عن مدينتهم وشرفهم ..واليوم ولحد كتابة هذه المقالة كابوني الخالدة وتبق شامخة في بطولاتها والدفاع عنها ؟؟لانهم اي بككة صاحب القدرة والايمان بالارض وبحزبهم ,يضحون ويدافعون بافواه البنادق ؟ وهبوا الان للدفاع مرة اخرى عن كوير وتحركت قوافلهم من النساء والرجال دفاعا عن مغمور مرة اخرى ؟؟
نعم البارتي كحزب اصبح الترهل المالي والاراضي والنفط همهم وليس خدمة والدفاع عن مكونات الاساسية لاربيل والعاصمة ..ولا مانع مسعود ينسحب ويترك اربيل وسرة رش دون ان يكون هناك اية مقاومة كما فعلها في سنجار ؟؟ودليلنا الان ولحد الان لم يعلن الانذار داخل صفوف حزبه  ويامر بحمل السلاح من قبل كوادره الحزبين للدفاع عن حدود اربيل ليس اكثر ؟؟كما فعلها الاتحاد الوطني الكوردستاني وحزب الشيوعي الكوردستاني والاحزاب الاخرى في 31 اب 1996دافعوا عن اربيل وحملوا الكلاشنكوف ضد الدبابات ت 72.وكان لهم شرف الدفاع الى غروب الشمس  متصدين جيش صدام ؟؟؟ا  كوادر البارتي ليس لهم ايمان بحزب البارتي ولا بمبادىء الكوردايتي ابدا .جاءو لاجل المال ويبقون لاجل المصالح الشخصية والذاتية ؟؟ترضعوا على الدولار وشربوا ماء الحرام ولا يهمهم من يستشهد من الفقراء والمساكين .لا يغريننا وجود مسعود او سيروان او فاضل مطني او عريف علي في جبهات المواجهة ؟؟انهم بعيدين حتى من مدى المدافع وليس السلاح الخفيف؟؟؟
اذا كان مسعود صادقا للدفاع عن اربيل ومخمور وكوير ليعلن الانذار الحزبي وحمل السلاح من قبل الجميع دون استثناء ’للدفاع عن اربيل ويكون ملحمة من ملاحم اربيل التاريخة ويسجل لهم موقف تاريخي ؟؟ولكن هيهات هيهات كريم سنجاري ةنوزاد هادي ؟وبشتوان صادق ومسرور ومنصور يضحون بقطرة من دمائهم في سبيل الشعب والجماهير والارض ؟؟يقاتلون من اجل البقاء في السلطة نعم ؟ يغتالون من الكتاب ومن يقف بوجه الفساد وفسادهم وهم اسود كاسرة على شعبهم ؟ليعلن الان وليس غدا الحملة الوطنية للدفاع عن تراث اربيل وقلعة اربيل  ومكونات اربيل من قبل البارتي  بخطاب تلفازي على الروداو ويطلب من كوادره حمل السلاح لحين تطهير جميع ارضي كوير وتلعفر وسنجار ويكون العاصمة في امان ,والكل يعلم في اربيل القنصليات والشركات العالمية ؟؟هل يعلنها مسعود ؟؟اقول لا لانه يعلم كوادره تهرب الى ايران وبغداد وتركيا ولا يطيعون مسعود ابدا لانه ليس صاحب قرار على حزب لا يتجاوز عدد الاصابع كوادره المخلصين للكور وكوردستان ..وهو يعلم علم اليقين ولائهم للمال والمناصب فقط


 

 

قانون الأحزاب الذي طالبت بإقراره العديد من الأحزاب الوطنية والديمقراطية وضمنها الحزب الشيوعي العراقي والعديد من منظمات المجتمع المدني، هذا القانون الذي يعتبر ركناً من أركان إقامة الدولة المدنية الديمقراطية الذي ينعش الحياة السياسية أكثر فأكثر، ظل يراوح ما بين التأجيلات والرغبات والأمنيات، وفي كل مرة عندما يُعلن عن قرب تقديم مسودة مشروع قانون الأحزاب وطرحه على أعمال اللجنة القانونية في مجلس النواب يركل بدلاً من الركلة عشر ركلات إلى الخلف ويعود وكأنه حلم يراود الأذهان بدون تحقيق النتائج، وكنا نعرف الأسباب الحقيقية التي تهدف إلى تعطيل إقرار قانون الأحزاب أو حتى إلغاء انبثاقه بأي صورة كانت أو أية طريقة تمنع من تقدميه إلى البرلمان حتى أصبح تقريباً في طي النسيان ، واليوم والأحداث المتسارعة التي تجتاح العراق والاوضاع الصعبة التي يعيشها الشعب العراقي نحاول العودة لهذا الموضوع القديم والمعلق أو المركون على رفوف البرلمان أو في أدراجه، وهذا الأمر يجعلنا أمام استفسار أو سؤال ومن حقنا أن نستفسر أو نسأل عنه

ــــ أين أصبح مشروع مسودة قانون الأحزاب ؟

وهنا نتذكر تقاعس البرلمان الذي يدار من قبل الكتل المتنفذة صاحبة القرار، ونتذكر الاعتراضات التي صاحبت طرح المشروع أو ما قيل حول عدم الإقرار والموافقة، وتبين أن وراء الاعتراضات ومحاولات ركل القانون في مقدمتها مصالح تخص الأحزاب والكتل صاحبة القرار ، والخوف من كشف مصادر التمويل التي تقدر بملايين الدولارات ،أو أن تفقد هذه الكتل السياسية التدخل في قرارات وأعمال الحكومة وكذلك الدوائر التابعة للدولة هذا التدخل الذي يتيح لها الكثير من فرص التعيينات وإجراء المحاصصات الوظيفية والمالية وغيرها أو الكشف عن قضايا تخص البرامج والانتماء والعلاقات مع قوى خارجية، أو دور الأحزاب والكتل السياسية والدينية في مشروع إقرار قانون الأحزاب وقيام الدولة المدنية، وبهذه المناسبة فقد صرح السيد سليم شوقي عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب(لوكالة اليوم الثامن) بتاريخ 3 / 1 / 2015 عن العديد من المحاولات التي تعتمدها الأحزاب والكتل السياسية لكي لا يتم إقرار القانون وأشار " هذا قانون الأحزاب مركون في رفوف المجلس منذ الدورة الماضية من دون أن يتم تفعيله لغايات سياسية تقودها بعض الكتل المتنفذة كونه يُحجم تدخلاتها بعمل الحكومة ومؤسسات الدولة ويكشف مصادر تمويلها لاسيما أن بعض الأحزاب تحولت إلى محال تجارية تعرض بضاعتها وفقا للمنطقة والمكون الاجتماعي الذي يتبعها "

أية مهزلة هذه!! " بعض الأحزاب تحولت إلى محال تجارية " هذا هو الحال وإذا صح الأمر فأقرأ على الوضع السياسي السلام، هذا هو تصريح عضو اللجنة القانونية لمجلس النواب، تصريح واضح وبدون تستر وهو توثيق لما قيل حول البعض من الأحزاب والكتل السياسية والدينية ومواقفها السلبية من تشريع قانون مهم جداً في حياة البلاد السياسية لأنه ينظمها ويحدد رؤية كل حزب وتكتل من خلال ما تطرحه في النظام الداخلي وفي برامج على المستويات كلها، السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية والثقافية فضلاَ عن رؤيتها الآنية والمستقبلية لبناء الدولة المدنية التي يجب أن تكون إضافة لكونها دولة القانون دولة المواطنة التي تتساوى فيها حقوق المكونات القومية والعرقية والدينية بدون تمييز أو انحياز وبها تتحقق لأكثرية الشعب العراقي الحريات الشخصية والعامة والحياة السياسية الديمقراطية الحقة.

لقد أثبتت الوقائع أن البعض من التكتلات السياسية كانت تعرقل إقرار قانون الأحزاب وباعتراف عضو اللجنة القانونية سليم شوقي أن " الكتل السياسية هي من تعرقل إقرار قانون الأحزاب خشية فقدانها القدرة على التدخل مستقبلاً بعمل الحكومة ودوائر الدولة التابعة له " وفي كل مرة تطرح مسودة القانون تقوم البعض من الكتل بعرقلة حتى مناقشته لكي يتم تأجيله وفي كل تأجيل يطلب تعديله لكي يتم تأجيله وهكذا استمر الحال حتى أصبح الحديث أو المطالبة بطرح مسودة قانون الأحزاب في طي النسيان وبهذا نجحت هذه الكتل المتنفذة بحجبه وعدم المطالبة به، وفي الجانب الآخر أن القوى الوطنية والديمقراطية باتت رهينة لهذا الواقع المؤسف فنرى أكثريتها قد تناسته أو غضت النظر عنه بالالتفات إلى قضايا انتخابية ومطلبية وهذا لا يعني أن ذلك يشكل سلباً على توجهاتها ولكن عليها أن تعيد المطالبة وتشن حملة سياسية واسعة وبلا مهادنة لكي يتحقق إقرار قانون الأحزاب لان بقاء الحال كما هو.. أي حياة سياسية برلمانية بدون قانون للأحزاب سوف يضرها بالذات ويضر الحياة البرلمانية الديمقراطية، ويضر مئات الآلاف من المواطنين العراقيين،إن عدم سن قانون للأحزاب سيجعل الحياة السياسية والانتخابية رهينة للتزوير والتزييف والتدخل المباشر وغير المباشر واستغلال الأعلام الحكومي ودوائر الدولة والمؤسسات الأمنية وشراء الذمم والأصوات والرشوة وإطلاق الشعارات الطائفية والدينية المتطرفة.

إذا كانت اللجنة القانونية في مجلس النواب عازمة على " الانتهاء من مشاريع القوانين" فعليها أن تعيد الكرة لدراسة مشروع قانون الأحزاب وجعله من أولويات جدول أعمالها لأنه سوف يوفر الحماية القانونية للأحزاب الصغيرة ويحدد توجهات الأحزاب والكتل السياسية التي كانت ومازالت تتدخل بطرق مكشوفة وغير مكشوفة في مسيرة الحياة الانتخابية وتحاول أن تجعلها أسيرة لقراراتها وخدمة أهدافها، على اللجنة القانونية أن تدرك بان تأخير إقرار قانون الأحزاب ووضعه في أدراج مكاتب البرلمان سوف يضر العملية السياسية ويجعل البرلمان عبارة عن تابع للقوى السياسية والدينية والطائفية صاحبة القرار، ومثلما أكدت مقررة لجنة العلاقات الخارجية إقبال الماذي أن "عددا من القوانين ما زالت في أدراج المكاتب " فنحن نسألها وغيرها من أعضاء اللجنة القانونية

ـــ هل مسودة قانون الانتخابات أيضاً قد وضع في احد الأدراج كي لا يرى النور؟

ـــ كم من الوقت والزمن يحتاج لإخراجه ودراسته وتقديمه للبرلمان كي يتم إقراره؟

ـــ أم أن هناك تخطيط مسبق كي يبقى في الأدراج حتى تحل الدورة الانتخابية القادمة للبرلمان أو قد يبقى إلى الأبد في الأدراج؟

كل شيء محتمل ولكن الذي لا يحتمل استمرار التغاضي عن إقرار القوانين المهمة وتعديل البعض منها مثل قانون الانتخابات الذي مازال أعرجاً وغير مستقيم إضافة إلى قوانين العمل والضمان الاجتماعي والأحوال الشخصية وغيرها .. قد ننتظر الجواب مثلما انتظر بطل رواية كافكا أمام أبواب المحكمة سنيناً طويلة كي تفتح الأبواب.. ولكن هيهات!

مع ذلك نؤكد أن الدستور العراقي وفي الفقرة الأولى من المادة ( 39 ) اقر على " تأسيس الجمعيات والأحزاب السياسية، وتكفل هذه المادة حق الانضمام إليها، ويتم تنظيم ذلك بقانون". والعجيب في الأمر هناك حوالي 30 حزباً سياسياً ينشط أكثريتهم وقسم منهم يقود الدولة ولكن دون وجود قانون للأحزاب يحدد مثلما اشرنا ضمناً المبادئ الأساسية للتأسيس وفي مقدمتها عدم معارضتها لبنود الدستور العراقي ووجود نظام داخلي يكشف عن هوية الحزب ثم الإيمان بالتداول السلمي للسلطة، ومعرفة مصادر التمويل المالي الضخم الذي يعتمد عليها الحزب، وعلى أن لا يكون ميليشيا عسكرية وأن لا يتبنى العنف ولا يؤمن بالتعصب القومي أو الديني أو الطائفي وينبذ الإرهاب حسب المادة رقم ( 7 ) من الدستور التي توضح بشكل جلي التوجهات المضرة بالبلاد وبوحدة الشعب العراقي .

على القوى السياسة الوطنية والديمقراطية وكل من يؤمن بعراق ديمقراطي تعددي أن يرفع صوته ولا يتراجع عن المطالبة بتقديم مسودة قانون الأحزاب لكي يتم إقراره من قبل السلطة التشريعية ( البرلمان ).

 

المخلصون: يرون النجاح بعقولهم, فيرسمون مسارهُ بمواقفهمُ, ليتبين ثبات خطواتهم, بترخيص أغلى ما يملكون, لتحقيق ما ينعم به الشعب؛ المنافقون: يرون الفساد بقلوبهم, يرسمون مساره, ببطانةِ مواقفهم, ليثبت الفشل بركيك خطواتهم, مرخصين أغلى ما يملكه الشعب, لتحقيق ما ينعمون به.
للأسف! ثمّةَ من يجيد الضحك على المواطنين, ممن يُظهرون الذهب بأيديهم, ويبتاعون التراب لدفنهم, ويخلطون بحملاتهم الوطنية السم, بمعسول مطاليبهم, كثرت الحملات الوطنية, التي تمرَّنوا على رفعها, حتى بانت لهم عضلات النفاق, في مناطق خطاباتهم, فلم يبقى إلا النباح سلاحهم.
يرفعون حملة وطنية, لفصل الدين عن السياسة! ولا يرفعون حملة وطنية, لفصل الإرهاب عن السياسة والدين, بعد إدخال العقول الناسفة للبرلمان, وتصنيع العمامات المفخخة للدين, بمعامل الفتن الخليجية, تفوح منها رائحة الموساد النتنة, بأجندة ذات أنياب, تسيل لعاب الغدر منها.
يرفعون حملة وطنية, ضد الفيدرالية, ويعتبرونها تقسيماً للعراق! ولا يرفعون حملة وطنية ضد الفقر الناسف, بأهالي الجنوب, عندما يطفون فوق كنزٍ, وهم يملئون ساحات بغداد, وتقاطعات شوارعها, من أجل بيع قطعة قماشٍ, تُمسَح بها زجاج السيارات, في غربة الوطن الممزق.
يرفعون حملة وطنية, تستنكر تهميش أهل السنة في العراق! ولا يرفعون حملة وطنية, تستنكر تهشيم الجماجم العراقية, في المقابر الجماعية, بعد قراءة الفاتحة على القتلة المجرمين, وإقامة قبة البعث المجرم, على قبر أعتى طاغوت, وتهديم أضرحة الأولياء والأنبياء, بصمت قلوبهم.
يرفعون حملة وطنية, لإلغاء قانون إجتثاث البعث! ولا يرفعون حملة وطنية, ضد إجتثاث النزيهين من أخيار هذا البلد, بعد سيطرة البعثيين على أغلب مفاصل الدولة, فالتهبت هذه المفاصل بإفسادها المتعمد, وزادت في أوجاع المواطن, تعقيدات العقول العفنة, حتى صارت مشلولة.
يرفعون حملة وطنية, لحقوق السجناء! ولا يرفعون حملة وطنية, لحقوق الأرامل والأيتام, الذين كانوا ضحية عراة الإنسانية, أخذوا يتفقدون مجرميهم بالسجون, ويبحثون بكل وقاحةً لهم, عن دفء الشتاء, ونسيم مكيفات الصيف, وأغمضوا قلوبهم بقساوة رموشهم, عن المشردين بعراء الصيف والشتاء.
يرفعون حملة وطنية, لإنهاء تواجد المليشيات المدعومون من إيران, ولا يرفعون حملة وطنية, للقضاء على ثوار العشائر, المجهولة دعمها, لكثرة الزناة المنجبين (لداعش), فالمنافقون لا يتقنون فنون الثأر والمجابهة, ولا يتأصلون بعشيرة أو دين؛ والمخلصون يتطوعون بأرواحهم لإنقاذ أرواح الملايين.

استيقظت فرنسا على رعب الارهاب الدموي ,وعاشت ايام محنة عصيبة , لكن سرعان ما اخذت زمام المبادرة , برد فعل قوي وحاسم على عواصف الارهاب الدموي , الذي ضرب العاصمة ( باريس ) ووقع ضحايا ابرياء نتيجة همجية عقليات متخلفة ومتحجرة بالوحشية , تحولت زمام المبادرة في مجابهة وحشية الارهاب ,  بالاعتماد على  الشعب بقواه السياسية والدينية , وقلبت ميزان  المعادلة ,  واثبت ان قوة الشعب اقوى واعظم من همجية الارهاب الدموي , وان كل الخلافات والتنافس السياسي انزاح الى المراتب الثانوية وحل محلها مصالح الوطن العليا وحماية الشعب من نيران الارهاب الدموي  . فقد اندمج الشعب بكل فئاته , في مسيرة واحدة  لمحاربة الارهاب , اذا لم يكتفي في اطار الاستنكار والادانة   , بل اندرج  بالمشاركة الفعلية في التمسك بالوحدة الوطنية وحماية مصالح الوطن  , هذا الرد السريع في تماسك الشعب الفرنسي امام موجه الارهاب الدموي الهوجاء . وبسد كل الثغرات التي ينفذ منها الارهابين وحصرهم في زاوية ضيقة  , بذلك نجحت الحكومة  بتحشيد وتجنيد قوى  الشعب في قطع الطريق على الارهاب والارهابين , وبذلك اصبحت عمليات الارهابية التي اغتالت المواطنين , شاذة وهجينة ومرفوضة وبالضد من كل مواطن ومنافية  لمصالح الوطن وامن المواطن , امام هذا تماسك قوي في  صفوف الشعب الفرنسي  . اعطى  مثالاً رائعاً عن معنى التماسك الوطني واهمية  الوحدة الوطنية , واصبحت شعار الوطن المركزي  لدحر الارهاب والانتصار عليه . وهذا الدرس الثمين , ما احوجنا اليه في محنة العراق الحالية , بان نضع مصالح الوطن العليا فوق اي اعتبار وفوق الجميع , وفي رص صفوف الشعب بكل مكوناته تحت راية الوطن , في مجابهة الارهاب الدموي من داعش والدواعش , ويجب ان لا نغفل وننسى بان الارهاب لا دين ولاعقيدة ولا قيم واخلاق , سوى القتل وسفك الدماء , من هنا تاتي اهمية القوى السياسية والكتل النيابية ,  المسؤولية في صنع المبادرات الخلاقة  , في استنهاض الخطاب الوطني , ودعم بقوة وحسم ثقافة الاخاء والتسامح والتعايش , واحترام حقوق ورأي الاخر , وتشجيع المبادرات الشعبية التي تجمع مكونات الشعب في مهرجان واحتفال ومسيرة واحدة مجتمعة , بالتضامن وتقديم كل اشكال  المساعدة الى النازحين والمشردين , والذين يعودون الى ديارهم بعد تطهيرها من عصابات داعش الارهابية , ان زج مكونات الشعب في معركة التحرير لطرد فلول داعش المجرمة , تتطلب  مبادرات جماهيرية في كل انوعها المجربة في الرص والتحشيد والتوافق ,  حتى يستطيع العراق ان يتجاوز المحنة الخطيرة , التي عصفت به حالياً  , ان معركة تقرير  المصير العراق ,  هي معركة كل مكونات الشعب واطيافه , بهذه الروحية الخلاقة نستطيع ان نزرع الثقة والعزيمة بالانتصار على داعش وعلى ارهابها الدموي , ان الشرط اللازم هو التماسك والتوافق  الوطني والوحدة الوطنية , وقمع بصرامة وقسوة قاسية , لمروجي الفتن والنعرات الطائفية , ومعاقبتهم بصرامة القانون , كل من يتعاطى ويروج ويدعم ويشجع الخطاب الطائفي البغيض , مهما كان شأنه ومركزه السياسي والحكومي , لان مصالح الوطن فوق اي اعتبار اخر , ولا يمكن لاية جهة ان تتطاول على الوحدة الوطنية ومصالح الوطن  من اجل غايات طائفية مرفوضة . لو سلكنا هذا الطريق السالك الى جادة السلامة , فان العراق يستطيع ان يخرج من الازمة الخطيرة ,  بالنور والامل , وهذا واجب  الاطراف السياسية والكتل النيابية , وان يعمقوا  الديموقراطية بمسارها الصحيح والحقيقي  , بداياتها حل الخلافات السياسية بالحوار المشترك والبناء  , الذي يخدم الوحدة والتوافق الوطني . هذا هو الحل الوحيد لمعضلة العراق الحالية

جمعة عبدالله

 

منذ السقوط المدوي لنوري المالكي وجماعته في الانتخابات الاخيرة وهم يرددون ان ماحصل لنوري المالكي يشبه ما حصل في سقيفة بني ساعدة من انكار حق الخلافة على الامام علي(ع),ناسين او متناسين ان نوري المالكي هذا قد اصبح رئيسا لوزراء العراق بالصدفة لا اكثر.

ففي اول مرة تسلم المنصب بدون اي وجه حق انتخابي,اي بعد ان رفض الاكراد تنصيب ابراهيم الجعفري كرئيس لوزراء العراق"اي انه كان رئيس وزراء الصدفة".

وفي المرة الثانية فاز اياد علاوي بالانتخابات..ونوري المالكي هذا ارتضى لنفسه ان يكون رئيس وزراء العراق رغم خسارته في الانتخابات..اي انه ارتضى لنفسه مايعترض هو عليه اليوم, ويريد ان يصمم قواعد اللعبة الانتخابية حسب هواه الشخصي.

نوري المالكي هذا لم يكن يوما مؤهلا لادارة مدرسة ابتدائية فضلا عن رئاسة وزراء دولة معقدة كالعراق ,وكل شئ في زمانه كان فوضويا ويسير على البركة الا شئ واحد وهو" الفساد".

لست هنا بصدد الكتابة عن اخطاء حكومة المالكي وفسادها ,فقد كتبت وساكتب عنها الكثير,ولست بصدد تثبيت او نفي حادثة السقيفة..بل اكتب هذا المقال لاستنكار ما يردده المالكي واتباعه عن تشابه اخلاقي "ولو في شئ واحد" بين علي بن ابي طالب(ع) وبين نوري المالكي هذا.

عندما تحدث نوري كامل المالكي هذا عن سقيفة بني ساعدة ومقارنة نفسه بالامام علي (ع) اثناء خسارته لكرسي الحكم تذكرت قول الزيرسالم عندما قتل شخص اراد مقارنه نفسه باخيه كليب"بوء بشسع نعل كليب"..ولم استطع قول مثل هذا الكلام لنوري المالكي "في نفسي"بسبب عظمة الفارق بين كليب ابن ربيعة وعلي ابن ابي طالب عليه السلام.

وهنا اود ان اسال نوري المالكي هذا..

هل كان لعلي ابن ابي طالب(ع) ولد مدلل "طرزان المنطقة الخضراء كما يسميه بعض العراقيين" يقود البلاد بالباطن اثناء فترة حكم ابيه؟

هل وزع العطايا والمسدسات على شيوخ العشائر؟

هل وزع قطع الاراضي رشوة للناخبين قبل الانتخابات بايام معدودات؟

هل كان خلق اقاربه واصحابه مثل خلق اقاربك واصحابك؟

هل جعل زوج ابنته مديرا لمكتبه او مستشارا له؟

كم ملك هو وال بيته الكرام اثناء فترة حكمه مقارنة بما ملكته انت وال بيتك؟

هل كان عنصريا طائفيا,ام كان خليفة لكل المسلمين؟

هل كان رعديدا جبانا يختبئ في المنطقة الخضراء اغلب فترة حكمه بينما يغوص شعبه في بحر من الفاقة والدماء؟

هل استغل ابنه وال بيته منصبه لتهريب اموال البلاد المسروقة الى لبنان!؟

هل قطع عاصمة دولته بالهياكل الكونكريتية؟

هل جند المخبرالسري للاطاحة بخصومه؟

هل منع الناس من حق الكلام,واغلق القنوات التلفزيونية؟

وهل.. جلب بائع بصل من اوربا كي يسلمه مهام البلاد الامنية؟

اكتفي بهذا القدر من الاسئلة ,واتمنى ان تصل هذه الاسئلة الى ضمير نوري المالكي فيعرف نفسه.

واخيرا اقول لك يا نوري المالكي .. كفى عيب.

وشكرا

عدنان شمخي جابر الجعفري

الساعة 05.20 فجرا المصادف 11.01.2015 في لندن

الذهب هو زينة وخزينة لدى عامة الناس, ويعتبر الداعم الأول للعملة في سياسة الدول, حتى أنه تم تشكيل (بورصة) يقاس عليها سعر القيراط, وهي عملية لها تماس مباشر بأسعار العملة في العالم.
الذهب الأسود (النفط) جزء من هذه المعادلة, أما الذهب الأحمر فهو النحاس, والذهب الأزرق هو الكبريت, والذهب الأبيض هو الماء, ولكن قليل ممن سمع بالذهب البني, إنه التراب!.
مصطلح بدأ بالإنتشار في الآونة الأخيرة, مع إنحسار موارد الأرض, وزيادة أعداد البشر, وزيادة معدلات التلوث في العالم, والذهب البني بكنز أخضر, ومروج شماء, وبهجة غناء, خير من قفرة صحراء, ورمال هوجاء, والإلتفات للأرض بات ضرورياً, والإستفادة منها قدر ما نستطيع, فهي لا تعوض ولا تقدر بثمن, لأنه لا يمكن إستمرار الحياة بدونها, ففيها توضع أجسادنا, ومنها ميعادنا يوم النشور.
نادتني, وهي تشكو أمرها الى والدها الفلاح, المقهور الذي أجهش بالبكاء إشتياقاً لها, وهرعت والدتها متسائلة ما بال الأرض قد مرضت, ففارقت حياتها وزهوها وخيرها, حتى بتنا نطرز أسواقنا, بالوان الزرع الفلكلوري العربي, والأوربي, والأمريكي, وأصبح من دون طعم أو رائحة, وأشتقنا لجلسات الجدات, وهن يروينَ حكايات للأحفاد, حول دائرة الدفء في الليالي الباردة, عن الأرض وخيراتها.
يتصوربعضنا أن الموضوع ليس بذي أهمية, ولكنه مهم جداً في وضعنا الإقتصادي المترهل, المثقل بعجز الموازنة, فبات من الضروري الإحاطة بالمسؤوليات الحكومية, والوطنية والشعبية, لغرض إستثمار هذه الثروة الذهبية, فمن دعوات كانت مكبلة بقيود ثقيلة, متمثلة بعدم إقرار تشريعات خاصة بالقطاع الزراعي, وعدم تشجيعه, وفقدان الوزارة لمقوماتها الإدارية, وكأنها مؤسسة إعتيادية, إن حضرت لا تعد, وإن غابت لا تفتقد.
واجبات وطنية وإجتماعية وعلمية تترتب على الحكومة, بتسليط الضوء على أهمية الريف الزراعي, الذي يمثل ملح الأرض العراقية, ومستودع الخيرات, وملجأ الشعب أيام الملمات, فإقتصادنا الزراعي أمسى ضعيفاً؛ بسبب هجرة الأرض, وإنقطاع الإنسان الريفي عن أرضه, وإستيطانه في المدن.
محنة الهجرة سنقضي عليها, وننقذ الشمس, وتتوهج السنابل, ونزيل المعاناة, وهذه المرة على أرضها, وبين أبنائها, وسيعود الفلاح, ووتدب الحياة في ريفنا من جديد.

لابد من دعم الدولة للريف, وتوفير كافة الإمكانيات والوسائل الحديثة, عندها سيكون من اليسير إصلاح المنظومة الزراعية, ودعم منتوجاتنا, إذا ما علمنا أن نصف الصناعة تقوم على الزراعة, وبالتالي نؤمن حاجة العراق من الغذاء والمواد الأولية, للصناعة في آن واحد, وهما أولى بالإهتمام حالياً, لأنهما إقتصاد دائم مزدهر, ويمثلان شريان الحياة للفرد والمجتمع.

السياسات الاقتصادية بشتى أشكالها، مع ما تتعلق به تلك السياسات، من نوع نظام الحكم، وهيكلية الدولة؛ تكون متشابهة الى حد كبير، في سائر بلدان العالم، بل إن آثار تلك السياسات، هي الأخرى تكون متشابهة، لأن الجهة المنفعلة بتلك السياسات، هو المواطن، والجنس البشري متماثل بصورة كبيرة، مهما اختلفت طبيعة حياته!
أما العوامل الفاعلة؛ فهي مرتبطة إرتباطاً وثيقاً، بما تقدمه تلك السياسات، من رفاهية للشعوب، وأحترام لقيم العدالة، والحرية، والمساواة، وتلك القيم متحققة على أرض الواقع، في بلدان مختلفة؛ كالإتحاد الأوربي مثلاً، وإن كان ذلك بصورة نسبية، وبنسب مختلفة، من بلاد الى أخرى، بما يتمكن البشر من تحقيقه، وفق قوانينهم الوضعية.
من مصاديق العوامل الفاعلة، والتي تكون ضرورية الى حد كبير؛ الحدّ من المستويات المرتفعة للفساد المالي، وعدم التمييز بين المكونات الديموغرافية للبلد، وإحترام الأقليات، والعدالة المكانية، وتوزيع الثروة، ومن القضايا ذات الأهمية الكبرى؛ توزيع الصلاحيات، بين الأقاليم، والمحافظات غير المنتظمة بإقليم، وبين الحكومة المركزية، وتلك العوامل تعمل على تحصين البلد.
عادة في الدول التي تحكمها أنظمة ديمقراطية حديثة العهد، كما هو الحال في العراق، فإن تلك الديمقراطيات، هي ديمقراطيات إجرائية وليست حقيقية، لذا نجد إن المواطن، يشعر بعدم الرضا، لعدم إنطباق تلك الإجرائية، مع ما رسمه عقله الباطن، من صورة شفافة، تمثل إنعكاس الممارسات الديمقراطية، في أوضاع دول العالم المتقدمة!
لذا نجد على سبيل المثال، مطالبة واسعة لمواطني البصرة، بتحويل محافظتهم الى إقليم، وذلك برغم عدم ملائمة الظروف التي يمر بها البلد، فالأقاليم تقام عادة في الظروف الطبيعية، عندما تكون الحكومة ذات سيادة، على جميع أراضي الوطن، وتكون البلاد في منأى عن المخاطر، والأزمات، والمتربصين سوءً بالوطن من الداخل والخارج.
مهما بلغت مطالب المواطنين من حد بعيد، فمن غير المحتمل أن يُفسّر إجماعهم، ضمن نظرية المؤامرة، وإنما يعود ذلك كله، الى بعض المخاوف التي يخشاها المواطنون، كشعورهم بضياع بعض الحقوق، فبالرغم من أن نسبة عالية من إقتصاد البلد، يعتمد على نفط البصرة وموانئها، بيد أن الحالة الاقتصادية للمواطنين مازالت متدنية

الأحد, 11 كانون2/يناير 2015 13:20

مهدي المولى - أيصير أكرهك بدون سبب

أيصير أكرهك بدون سبب

هذا سؤال طرحه احد اصحاب النوايا السيئة

نعم أيصير اكرهك اقتلك بدون سبب

نقول له نعم أيصير فهناك مجموعات تكره تذبح تدمر بدون اي سبب هاهم المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية يكرهون يقتلون يذبحون يغتصبون بدون اي سبب بدون اي مبرر لا لشي سوى انهم يرضون آلهتهم الذين امروهم بذبح الاخرين بنهب اموالهم واغتصاب اعراضهم وهتك حرماتهم واعتقد هذا ما تقوم به المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية من ذبح واغتصاب ابناء وبنات العراق بدون اي سبب لا لشيء سوى انهم عراقيون هاهم يذبحون ويغتصبون من اجل الذبح من اجل الاغتصاب لا ادري كيف تتجاهل هذه الحقائق التي تجري يوميا امام عينك في كل ساعة وفي كل مكان من العراق والعالم هل تريد ان تدافع عن المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية من خلال ايجاد وخلق الاعذار والمبررات بأنهم ضحايا الجيش الرافضي والمليشيات الفارسية هكذا تحاول ان تصور الامر ام ماذا

اسأل هذا الصدامي الحاقد ماهو السبب الذي يدفع المجرم الوهابي والصدامي بتفجير مجلس عزاء مجلس فرح مسجد حسينية كنيسة مرقد مقدس وقتل ما فيها من مصلين من نساء من رجال من اطفال

فالهجمة الظلامية التي تقودها المجموعات الارهابية والصدامية ضد العراقيين بدون سبب ولا مبرر فالسبب هو قتل وذبح الشيعة في العراق هل لهذا الكره والقتل للشيعة للايزيدين للمسيحين للشبك له سبب ليتك ان توضح لنا السبب لنبطل العجب

ثم حاول هذا الخبيث الصدامي ان يطرح عذر لان الجيش اضطهد وعذب ابناء هذه المحافظات وهمشهم لهذا كرهوا الجيش وثاروا عليه و على القوى الامنية رغم ان الاغلبية المطلقة التي تتكون منها القوى الامنية اكثر من تسعين هم من ابناء المنطقة في الجيش اما الشرطة والامن فكلها من ابناء هذه المناطق انهم يرفضون حتى لو كان بضعة ضباط شيعة رغم ان هؤلاء الضباط اي الشيعة عناصر فاسدة وغير نزيهة

وهذه حقيقة معروفة لدى الحكومة وقادة الجيش الا ان ضعف الحكومة وفساد قادة الجيش وانشغالهم بسرقة الاموال فسهلت للوحوش الوهابية والصدامية تحقيق مآربهم الخسية والحقيرة من ذبح ابناء العراق وسبي نسائهم

للأسف الشديد كان قادة الجيش وبقية الاجهزة الامنية يعلمون بذلك علم اليقين الا ان عدم نزاهتهم وحبهم للمال الحرام انساهم الشرف والكرامة واعتبروها فرصة مناسبة لجمع اكبر كمية من المال في وقت اقصر نعم انهم جمعوا المال الوفير لكنهم افرطوا بشرفهم بكرامتهم بوطنهم وشعبهم

فما يتعرض له العراقيون من ابادة واسر للنساء وبيعهن في اسواق النخاسة وخاصة الشيعة والمسيحين والايزيدين والشبك والتركمان وكل الشرفاء الاحرار بدون اي سبب سوى انهم عراقيون مخلصون للعراق واهله

يا ترى لماذا هذا السؤال ما الهدف منه لا شك ان هناك هدف

المعروف هناك حملة اعلامية واسعة برعاية وبتمويل ودعم من قبل العوائل المحتلة للجزيرة والخليج وعلى رأسها ال سعود ال ثاني ال خليفة للدفاع عن المجموعات الارهابية داعش القاعدة النقشبندية الصدامية وغيرها من الكلاب الوهابية الظلامية وتحسين وجهها الاسود الكالح بحجة انها لم تفعل اي شي انها تدافع عن السنة الذين يتعرضون للابادة على يد المليشيات الصفوية والجيش الرافضي المحتل للعراق

لهذا على المجتمع الدولي ان يغير نظرته فالارهاب مصدره الحشد الشعبي والجيش العراقي وليس القاعدة ولا داعش ولا كلاب صدام بل هناك من انكر وجود داعش والقاعدة وادعى ان هذه منظمات خلقتها ايران وحكومة العراق والحكومة السورية

احد هؤلاء الطبول والمزمرين الذي يهز بطنه في حضرة كل من يدفع اكثر كأي رخيصة اخذ يصرخ لماذا لم تسمحوا لقادة جيش صدام بقيادة المعركة وكأن هذه العناصر التي على رأس الجيش والقوات الامنية ليست من جيش صدام الحقيقة نقول كل هذه الاخفاقات وهذا الفساد وهذا العنف والارهاب سببه عودة بعض عناصر جيش صدام وحزب صدام

السؤال هل المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية بشر يمتون للبشرية بصلة لا اعتقد

نعم هناك بشر لهم صلة بوحوش الغاب يقتلون يسرقون لاسباب معينة اما هؤلاء الوحوش اي الارهابيون الوهابيون الصداميون فانهم يذبحون يدمرون بدون اي سبب وهذه طبيعة الاوبئة الجراثيم وليس الوحوش الحيوانية وحوش الغاب

من هذا لا يمكننا ان نصف المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية بالحيوانات المتوحشة لاننا نظلم هذه الحيوانات ونهينها وعلينا ان تعتذر منها

فالمجموعات الارهابية الوهابية والصدامية وباء قاتل وعلينا ان تعامل معهم كوباء معتدي لا يجوز التقرب منه بل لا يجوز حتى رؤيته بل الاسراع في قبره كما تقبر اي نتنة قذرة

مهدي المولى

 

لم يعد خافيا على أحد, وخاصة في الوقت الحاضر, إمكانية قيام الدول وأجهزتها الحكومية, بممارسات وأفعال بحق الأفراد والشعوب, بقوة تسلط وهيمنة وتحكم بالمقدرات؛ فعند قيام الصراع بين دولتين أو طرفين أو محورين أو قطبين, تنتهي قضية إحترام حياة الناس ودمائهم, وهذا هو المكروه والمنبوذ في السياسة!

ما يمر به العراق الآن من معارك كبيرة وشرسة, ضد تنظيم داعش الإرهابي, جعل من العراق حلبة لنزال الكبار وصراعهم وتصارعهم؛ ولا يخفى علينا أيضا, أن طرفي الصراع الكبار هم محورين معروفين, روسيا-ايران, امريكا- اسرائيل- وبعض دول القارة العجوز؛ ومن المؤسف القول أن هذا الصراع والتقاتل, قد حصل في إحدى أهم مناطق العراق, وأكثرها حيوية وإستراتيجية, ألا وهي المنطقة الغربية, والتي يقطنها الكثير من أخواننا السنة.

حصول المعارك في هذه المناطق, وتصارع الإرادات فيها, مع حضور النفس والآديولوجيا العقائدية السنية السلفية المتطرفة, والمتمثلة بالخطاب الداعشي! جعل من هذه المناطق أتون نار مشتعلة, حيث نرى كل يوم, ومع تصاعد خطاب التنافر والعداء بين الأطراف الكبار, نرى في المقابل إزدياد اشتعال النار في هذه المنطقة, والضحية دائما هم أخوتنا من أبناء السنة, من الناس الشرفاء الذين لا ناقة لهم بهذا الصراع ولا جمل.

الحركة الأخيرة من دول محور امريكا, والتي دفعت بإنخفاض أسعار النفط, لضرب المحور المنافس لهم( محور ايران- روسيا), إدى الى الإضرار كثيرا بدول هذا المحور, وأدى أيضا الى الإضرار بالعراق الذي تقع على أرضه المعركة؛ وبنظر بعض المحللين السياسيين, فإن ذلك سيؤدي الى ازدياد شراسة المعارك في العراق, بل وفتح جبهات جديدة ضد دول محور أمريكا, وستتطور الحرب نحو الأسوء, والخاسر الأكبر هم: أخوتنا السنة الشرفاء!

المرجعية الدينية في النجف الأشرف, كانت وبإستمرار, تحث على أهمية التفريق بين البريء والمذنب في هذه الحرب, وعدم أخذ البريء بجريرة المذنب, بل ووقفت في أغلب الأحيان, سدا مانعا قويا ضد أي انتهاكات, أو تجاوزات ضد أخوتنا السنة الشرفاء خصوصا, والعراقيين عموما, وما كان تصريحها الأخير في هذه الجمعة, وما فيه من أبعاد أخلاقية تمثل جوهر الإسلام الصريح, إلا إشارة دالة دلالة واضحة على كونها تعمل كمصد دفاعي , يعمل لصالح العراقيين, من أجل منع الدول الكبيرة المتصارعة, في الإنطلاق بغيّها, وإشعال أرض العراق, وإحراق من تبقى من شعبه, وقودا وحطبا!

والعجيب في أمر هذه التوصيات والفتاوى, أنها جمعت بين النقيضين, فهي من جانب كانت الحافز الذي أشعل صدور الغيارى من أجل الذود عن مقدسات هذا البلد(الأعراض- الدماء- الأرواح- المشاهد المقدسة)؛ ومن جانب آخر مثلت مصد دفاع عن أرواح الناس البريئة, بل كانت ككابح إيقاف لمخططات المتصارعين الكبار الرامية إلى إبادة هذا الشعب.

المرجعية الدينية الآن وبنظر عدد من المحللين, قد دخلت ساحة السياسة الدولية, وبشكل ظاهر وقوي ومؤثر, ومن المتوقع أنها ستقلب الكثير من المعادلات الظالمة !

يا سنة العراق, بختكم بالسيد !

*ماجستير فكر سياسي أمريكي معاصر- باحث مهتم بالآديولوجيات السياسية المعاصرة..


رووداو – الكوير

أعلن مسؤول قوات البيشمركة على محور (الكوير – مخمور)، أن قوات البيشمركة سيطرت على كافة المناطق التي تسلل منها تنظيم داعش، خلال اشتباكات أمس الجمعة في الكوير.

وأكد سيروان البارزاني، في تصريح لشبكة رووداو الإعلامية، أن قوات البيشمركة كانت على علم بتحركات التنظيم في المنطقة، وكانت على أهبة الإستعداد لصد أي هجوم بري للمسلحين، مستدركا بالقول: "إلا أن هجومه من نهر الزاب الأعلى، واستخدام المسلحين لزوارق نهرية، كان تكتيكا جديدا وغير متوقعا".

ووصف البارزاني هجوم داعش بـ"المجازفة الفاشلة"، موضحا: "البيشمركة أحبطت الهجوم، وقتلت العشرات من مسلحي التنظيم، وتمكنت من استعادة السيطرة على كافة المناطق التي تسلل منها التنظيم".

مضيفا أن "أبو بكر البغدادي (خليفة داعش)، كان يقود ويشرف بنفسه  على تلك الهجمة من منطقة النمرود، لكنه عاد خائبا"، مشيرا إلى أن "محور الكوير يعتبر استراتيجيا بالنسبة للبغدادي، نظرا لقربه من أربيل".

وبخصوص قتلى التنظيم، قال البارزاني: "الهجوم الذي نفذه داعش من 9 محاور، تم بقوة مؤلفة من 500 مسلح، قتل 38 منهم، بينهم اميرين اثنين، قتل أحدهما في قرية السلطان عبد الله، بينما لقى الاخر مصرعه في كبران".

متابعة: تفيد الانباء الواردة من منطقة ( كوير) و مخمور أن أرهابيوا داعش مستمرون في هجماتهم على تلك المناطق و قاموا هذا الليلة بقصف قضاء مخمور.

ونشر موقع ميللةت خبرا مفادة أن 25 سيارة محملة بقوات حزب العمال الكوردستاني توجهوا هذة الليلة (الاحد) الى منطقة كوير و مخمور لمنع تقدم قوات داعش و دحرهم من تلك المناطق.

قوات حزب العمال الكوردستاني التي توجهت الى المنطقة هي نفسها التي ساهمت في عملية تحرير مخمور و لديهم أطلاع على طبيعة المنطقة.

يذكر أن قوات داعش كانت قد هاجمت ليلة أمس السبت منطقة كوير و أحتلت ثلاثة قرى في المنطقة و تم طردهم من داخل مدينة كوير.

http://www.milletpress.com/kurdistan/post_detail.php?id=7492

السبت, 10 كانون2/يناير 2015 23:54

العبادي وشجر الصفصاف ....! فلاح المشعل

 

يتفق العراقيون على أهمية إصلاح قطاعات الدولة لتخليصها من الفساد والتدهور، بدءا ً من المؤسسة الأمنية وصولا ً للمدرسة الإبتدائية، مرورا ًبالحالة الإقتصادية والظواهر الإدارية والعلمية والسياسية والقضائية والصحية والإعلامية ...الخ .
المتراكم السلبي في الفساد المالي والإداري والسياسي يشكل تركة ثقيلة جدا ًعلى كاهل الحكومة والبرلمان ، وحين يصر البرلمان ، بإتفاق غالبية القوى السياسية، على دعم الإجراءات الإصلاحية لحكومة الدكتور حيدر العبادي ، فأن مشروع الإصلاح  يستدعي وجود رؤيا تستند الى برنامج تنفيذي فاعل وقادر على تأسيس قواعد جديد لحياة العراقية متحررة وبأعلى قدر من الفساد المهيمن .
الحقيقة الماثلة تشيرلسلطة فساد قوية ومؤثرة إن لم نقل جارفة، المختصون يجدون السبب في الشلل الرقابي  للبرلمان الى جانب إنتزاع وظيفته التشريعية، جراء خطأ أو تواطأ القضاء ، الى جانب إستبداد السلطة التنفيذية بإجراءات ليس لها مسوغات دستورية أو قانونية أو شرعية ..؟؟؟
في الوقت الذي يشتغل البرلمان على إستعادة حياته السياسية ، تنشغل الحكومة بمراجعة عدد لايحصى من الملفات المترشحة عن سنوات النهب والخراب السابقة ، ولأجل نجاح  خطوات كل من الحكومة والبرلمان ، لابد من توحيد تلك الجهود الإصلاحية في إسناد متبادل، يتيح للمياه النظيفة الجريان في السواقي بتوقيتات إجرائية واحدة .
أهم تلك الإجراءات التي تتعلق بمصالح الوطن والمواطن تتمثل بتطهير مؤسسات  تتقدم على غيرها في ضرورة الإصلاح الجذري وبالتحديد ، المؤسسة الأمنية،المؤسسة القضائية، هيئة النزاهة، هيئة البث والإرسال (شبكة الإعلام العراقي )، هيئة الإعلام والإتصالات ،هذه المؤسسات يجب ان تحظى بأولوية الإصلاح والتغيير الشامل ، لأنها تشكل أذرع سلطة الرقابة المانعة للفساد ، وتحفظ حياة وحقوق المواطن على كافة المستويات، دون ذلك نكون مثل الذي ينتظر نزول الجوز من شجر الصفصاف .!
اما درجة الإيجاب التي حازت عليها بعض قرارات الدكتور العبادي في غلق مكتب القائد العام وتسريح  الفضائيين وإقالة بعض الفاسدين وإحالتهم على التقاعد، لا تشكل قاعدة إجرائية لثورة إصلاحية كما يتمناها السيد العبادي وكل مواطن عراقي تعرض للظلم والأذى جراء هذا الفساد المتكاثر كالفايروسات على المياه الآسنة .
الإصلاح يستلزم مؤسسات تخلو من عفن الفساد والأمية والحزبية ، فكيف يمكن ان يحصل إصلاح بذات المؤسسات التي أوجدته ..؟
القضاء النزيه العادل وهيئة نزاهة شجاعة ووطنية وإعلام قوي ونافذ لايروم سوى خدمة الوطن المواطن ، تلك محركات قطار الإصلاح وإعادة البناء والثقة ، بشرط ان لايتوقف هذا القطار بمحطات السياسية وصراعاتها التي كادت تطيح بالبلاد .
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
ثمار التغيير أتت أُكلها تدريجيا, وبات العراق يشهد أميناته بعيداً عن الخطاب التحريضي الطائفي, ويتضح جلياً في الوقفة البطولية للمرجع الأعلى السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف), والتجاوب الرائع لأبناء العراق مع الحكومة, وتحشيد الطاقات البشرية ضد الإرهاب والتكفير, الذي يهدد أمن العراق وأمانه, وكشف ملفات الفساد والمفسدين.
متبنياته وقراراته واقعية, غير خاضعة للمؤثرات الخارجية, ساهمت وبشكل كبير في ديمومة النسيج الإجتماعي العراقي, لبناء الدولة العصرية العادلة.
تعامل المرجع الأعلى مع الحدث بشكل عقلاني, وبنظرة بعيدة وثاقبة, حيث تمكن من حلحلة الوضع المتردي, لئلا نصل الى نقطة العدم, فلا حل بعدها, فخاطب محبيه ومقلديه: (أوصيكم خيراً بأنفسنا وأخوتنا), عبارة أطلقها المرجع الأعلى حول (السنة) الشريك في الوطن, والإحترام لكل الأقليات الأخرى.
أرادت المرجعية الرشيدة, أن يكون موطن الرافدين لكل العراقيين, لذلك إنبرى المجاهدون عند إطلاقه لوجوب الجهاد الكفائي, للدفاع عن مقدساته, وأرضه وعرضه, وأستحضر ملايين العبر, من النهج المحمدي وتراثه العظيم, لرص الصفوف وإشاعة روح التسامح والتكاتف, وتفويت الفرصة على المغرضين, وأبواق التفرقة والتحريض.
طالب الحكومات وبإصرار, الحفاظ على الوطن وخدمة المواطن, حيث كان مدركاً لمعاناة الشعب وواقعه المرير, في ظل سياسة الفشل والفساد, من أشخاص لا يعيرون هماً سوى جمع المال, على حساب سمعتهم ووطنيتهم, فتجدهم لا يملكون الكرامة التي أصبحت عملة نادرة, لا وجود لها بين السراق.
أستمد قوته من قاعدته الجماهيرية الناطقة بالحق, والتي سبق وأتهمها المنافقون, بأنها مرجعية صامتة لا فائدة منها, وعلى مر التاريخ كانت هناك حوادث جمة ألمّت بالعراق, ولسنا مغالين أو واهمين إن قلنا, إنّ اكثرالجرائم التي يتعرض لها بلدنا, هي جرائم الإرهابين والبعثين والتكفيرين, مما تطلب من المرجع الأعلى التدخل, ومواجهة التحديات التي تحاول إرجاع العراق الى معادلة التفرقة, والطائفة والمذهب.
صوت نادى بالإعتدال, وجابه نظيره المتشدد, بالحكمة والموعظة الحسنة, فكلمته كانت الحل الوحيد, والفصل السديد للتعايش في عراق, أراده الأعداء والمتطرفون, مقطع الأوصال.
لم يتستر على أخطاء اية شخصية من أي جانب, بل نادى بالإصلاح والتغيير, وأن على السياسي غير المؤهل لخدمة البلاد, أن يتنحى عن منصبه, وينحني إعتذاراً للشعب, فدعواته كانت البلسم لجراح العراقيين النازفة, ونتائج فتواه لم تكن مقنعة, لمحبيه ومواليه فقط!, بل كانت فوق التوقعات, حين أستجابت لها جميع الطوائف, رغم المراهنات والمؤامرات على قتل الفتوى, وإعطائها صبغة الطائفية.

خاص //xeber24.net
بروسك حسن  تصدت قوات الكريللا والبيشمركة لهجوم عنيف شنه لمرتزقة داعش في محيط كركوك
مما أدى إلى اشتباكات سقط جرائها العشرات من القتلى في صفوف داعش .
هذا وقد أكد مراسلنا استمرار هجمات داعش على محيط كركوك ومقتل العشرات من المرتزقة حتى اللحظة نتيجة المقاومة التي تبديها القوات الكوردية من كريللا و بيشمركة .وتأتي هذه الاشتباكات بعد أن أفشلت قوات البيشمركة والكريللا جميع محاولات داعش منذ ساعات الصباح في تحقيق أي تقدم في جبهات مناطق الرشاد ومريم بك وتازة وملا عبدالله جنوب غربي كركوك كما قامت منذ قليل بالمبادرة بهجوم عنيف من جديد بعد وصول الدعم من مناطق متفرقة من العراق إليها بعد تلقيها ضربات قاسية من قوات الكريللا والبيشمركة .
كما قامت مرتزقة داعش بشن هجوم شرس على قوات الحماية الشعبية الكردية في منطقة ما بين شنكال وجزعه حيث الممر الذي قامت وحدات حماية الشعب YPG بفتحه لنقل الشنكاليين العالقين في الجبال وبذلك قامت القوات الحماية الكردية بصد هجوم مرتزقة داعش والحاق خسائر فادحة بين صفوفهم ومقتل ما يزيد عن 40 مرتزقا وتدمير عدد من العربات المحملة بالأسلحة الثقيلة .
وهذا وقد أكدت مصادر ميدانية التحاق ثلاثة مقاتلين من وحدات حماية الشعب بقافلة الشهداء العظيمة بعد أن سطروا أروع ملاحم البطولة والفداء .

باريس، فرنسا (CNN)—كشف مصدر في الشرطة الفرنسية، السبت، إن الخلايا الإرهابية النائمة في البلاد قد تم تفعيلها خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأضاف المصدر الذي فضل عد ذكر اسمه في تصريحات لـCNN بأنه وخلال اجتماع أمني للشرطة السبت، تم إلقاء الضوء على أن أحمدي كوليبالي قام بعدة اتصالات لاستهداف رجال أمن في فرنسا.

وتابع قائلا بأنه طُلب من عناصر الشرطة حذف أي معلومات ظاهرة لهم على مواقع التواصل الاجتماعي، مع حمل سلاحهم في كل الأوقات.

    

يبدو أن ما تشهده فرنسا حاليا من اعتداءات وأحداث إرهابية اتسمت بقتل صحفيين في جريدة "شارلي إيبدو" الساخرة، وحجز رهائن بمطعم يهودي وتبادل لإطلاق النار في ضاحية باريس، سرعان ما انتقلت تداعياته وآثاره السلبية على المسلمين المقيمين في بعض البلدان الأوربية.

وفي هذا الصدد صرح مهاجرون مغاربة يقيمون بالسويد لهسبريس، أنهم أدوا اليوم صلاة الجمعة في كل أنحاء السويد، وذلك في أجواء مشحونة نفسيا، جراء ما حدث في فرنسا، وكشفوا أنهم أقاموا صلاة الجمعة في رقابة أمنية شديدة، خشية وقوع أحداث مؤسفة انتقاما من الجالية المسلمة هناك.

وأورد شهود عيان تحدثوا للجريدة بأن ضاحية تنسنا، وهي إحدى أكبر مجمعات المسلمين في مدينة ستوكهولم السويدية، عرفت اليوم الجمعة حالة كر وفر بين أبناء قاطنيها والشرطة السويدية، ما ينذر بوقوع اصطدامات أو شجارات عنيفة.

وتعرض مسجد في منطقة Mariestad بالسويد للتخريب، وكتابة عبارات على جدرانه تدعو المسلمين إلى العودة إلى وطنهم، كما تعرض لتحطيم نوافذه، وإلقاء قطع من لحم الخنزير داخله، وفق ما أوردته صحيفة إكسبريسن.

وقال مستشار بلدية مارياستاد Johan Abrahamsson لصحيفة مارياستاد السويدية، إنه يشعر بالقلق من تنامي ظاهرة الاعتداء على أماكن العبادة.

وشددت الرابطة الثقافية الإسلامية إجراءات الحراسة الأمنية الليلية للمسجد الواقع في بلدية Karlskrona، وذلك وفق ما ورد في موقع "ألكومبيس" السويدي.

وعرض تقرير للتلفزيون السويديSVT بأن أعضاء الرابطة يتناوبون على حراسة المسجد خلال الليل، وذلك بعد أن شهدت الأسابيع الأخيرة حرق عدد من المساجد في السويد.

وقال نائب رئيس الرابط الإسلامية Molo Djopa للتلفزيون السويدي إن تشديد الحراسة هو نتيجة الخوف والحذر من الحوادث التي حصلت في الآونة الأخيرة ضد المساجد، مشيراً إلى أن الرابط لديها قائمة بالمتطوعين الذين يرغبون بالمناوبة طوال الليل لحراسة المسجد.

http://www.iraaqi.com/news.php?id=2785&news=2#.VLGG_HvnXLW
وصفة دوائية نادرة, وإكسير إسطوري, منحنا إياه الخالق العظيم, ألا وهو الرسول الكريم, ليهدينا للدين الحنيف, حتى أمسى الإسلام أصل البقاء لهذه الامة, وأحاديثه القدسية المقدسة تصب في مبادىء الحياة, وإدارة الدولة وقيادة المجتمع, بكل مكوناته وشرائحه وقومياته, في دولة إسلامية مدنية.
ولدت بمولده المعجزات إنه الصادق الأمين صاحب الخلق العظيم الصراط المستقيم ومصباح الدجى وخير الورى.
نبي الرحمة النبي العربي نبراس الأمة ومتراسها وعنوان الفضيلة ومناقبها لقد أفتخرت الإنسانية به لأنه رمزها الذي رسم درباً للإنتصار وعبد طريقاً للعدالة ومهد سبيلاً للكرامة في الأقوال والأفعال السير على نهجه أعظم القيم ومنه تشع جواهر الكلم  وتسمو به مكارم الأخلاق وتستمد خلقاً مضافاً لها لتكون مصدر الإضاءة الروحية والإشعاع السماوي فكنت نوراً للقلوب المظلمة الساكنة وكنت الحياة لأرض تائهة ونفوس ضائعة وملايين معذبة إنك رجل في أمة.
ديباجة لطيفة وموعظة بالغة حين قال (بأمي أنت وأبي) أموالكم ودماؤكم وأعراضكم حرام فلا تمييز ولا تفضيل إلا بالتقوى أحيت القلوب بالمناجاة والرجاء وبددت اليأس والقنوط من خلال فكر الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وعلى آله ممتئلاً بالهمة والعزيمة والحمية والإصرار للقضاء على الفكر الوثني الجاهلي بأن هذه السماء والأرض لم تخلق عبثاً.
رغم نعيق الغربان وخديعة الذؤبان ناضلت من أجل الفقراء لأنهم لايمتلكون جاهاً فكنت أنت الجاه والغنى والرفعة والسمو وتطاحنت العملاء من أجل أن يخنقوا نورك ونور دينك ولكن هيهات أن تمكنوا فالخالق البارىء فداك بأبن عمك وزوج بضعتك الإمام علي (عليه السلام) وقد وضعك في أعلى عليين لنشر رسالتك السماوية فأنت أرفع الأنبياء شأناً وأشدهم بلاءا وأكثرهم مظلومية وأعظمهم صبراً وأفضلهم ديناً.
الهادي المهدي الذي رفع لواء التوحيد والوحدة للبشرية جمعاء فزرع الإنسانية والسلام والموآخاة بين كل الأديان والشعوب.

ما أحوجنا اليوم الى رص الصفوف والتعاون والتسامح لنكون خير خلف لخير سلف فنحن أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن الفحشاء والمنكر وما عسانا إلا أن نقتدي برسولنا الكريم وأهل بيته الطاهرين لأنهم معدن الرسالة وأصل النبوة فطوبى للرحماء وطوبى لأتقياء القلوب ولصانعي المحبة.

لكل دين أو مذهب مرجعية, تدافع وتوجه ضمن الاعتقاد, فالكاتدرائية تدافع عن المسيحيون في العالم, والكنسيت عن اليهود, ومراجع السُنَّة عند المسلمين, ينادون بحقوق أهل السنة.
النجف الأشرف تلك الأرض المقدسة التي تشرفت, بجسد أفضل رجل بعد الرسول محمد, صلى الباري عليه وآله, إضافة لجثامين عدد من الأنبياء, كآدم ونوح وهود وصالح, أصبحت محط رجال العلماء, للدراسة في مدارس المراجع الكبار.
المرجعية العليا في ظاهر الكوفة, كما يطلق على النجف في بعض الكتب, تمثل الشيعة في العالم الاسلامي, هذا المعلوم من الاختصاص المذهبي, لا يمنع أنها تدافع عن كل مسلم, أياً كان مذهبه, بل حتى عن الأديان الأخرى إن تعرضت للظلم.
يتذكر كل إنسان, له إطلاع على الشأن العراقي, كيف كبح أقطاب المرجعية العليا, فتنة الاقتتال الطائفي, عندما تم تفجير قبة الإمامين العسكريين" عليهما السلام", حيث صدر بيان, يحرم به سفك الدماء البريئة, دفعا للضرر العام, مما أغاض الارهاب تنظيمات القاعدة الارهابية.
سقطت محافظات بدون أي مقاومة, سببه فساد أجهزة الأمن العليا, وفشل رئاسة الحكومة, مع صلاحياتها الأمنية الواسعة, بتحرير شبر واحد لخمسة شهورٍ من القتال, بمحافظة الأنبار غرب العراق, حيث تم نقل القوة الضاربة, إلى الموصل شمال العراق, وترك الساحة ما بين الارهاب والعشائر.
المرجعية بقيادة السيد علي السيستاني, قادت أكبر معركة, عند فشل الحكومة العراقية, بإدارة ملف الأمن, حيث قامت بتفعيل فتوى الجهاد, بعيداً عن التعصب للمذهب, مما يدلل على رعايتها الحقيقية للوطن, دون الانجرار خلف العواطف, كما فعل بعض الساسة في استدرارها, أثناء حملة فاشلة للدعاية الانتخابية.
فتوى المرجعية الرشيدة قد أتت أكلها؛ إلا أن ذلك لم يصبها بالغرور, ولم تعمل على الترويج لنفسها, أو محاولة الانتقام من المذاهب الأخرى, في المناطق المسترجعة, إنما أفتت بحرمة التعدي على الأموال العامة والخاصة.
أثبت علماء الشيعة, بقيادة السيد السيستاني, يمثلون الدين الاسلامي, الراعي لكل الطوائف والأديان على حدٍ سواء, بدون تفرقة, فمتى يفهم بعض الساسة, أخلاق الدين القويم؟
يا حبذا لو أن قادة العراق عرفوا قدرهم, ورجعوا لمن هو أعلم بشؤون القيادة, فتركهم المصالح الضيقة حزبية وطائفية وعرقية, إنقاذٌ للبلد من الضياع.
مع التحية.

شفق نيوز/ أفادت مصادر كوردية مساء السبت بمقتل 26 من القوات الكوردية في هجوم داعش على ناحية الكوير جنوب غرب مدينة أربيل.

altوكشف مصدر امني في نينوى في وقت سابق من السبت، عن تمكن قوات البيشمركة من التصدي لهجوم واسع شنه داعش على مناطق مخمور والكوير الليلة الماضية واستعادة السيطرة على المواقع التي دخل إليها داعش من محيط المنطقة بعد قتال عنيف. وذكر المصدر حينها لـ"شفق نيوز" ان الهجوم كان بقيادة زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي وتم قتل فيه العشرات من الدواعش.

ونقلت وكالة فرانس برس تصريحات لمصادر كوردية اطلعت عليها "شفق نيوز" أن "عناصر التنظيم المتطرف شنوا هجوماً مباغتاً من خلال التسلل عبر نهر الزاب مستخدمين قوارب، وسيطروا على ناحية الكوير لنحو ساعة، قبل أن تشن القوات الكوردية هجوماً مضاداً وتطردهم منها".

ونشرت شرطة اربيل على صفحتها في فيسبوك نحو 24 صورة لأفراد القوات الكوردية الذين قضوا في المعارك.

وكانت قوات البيشمركة قد استردت السيطرة على مناطق الكوير ومخمور بعد أن سيطر عليها عناصر "داعش" مطلع شهر آب من العام الماضي.

الغد برس/ بغداد: أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، السبت، أن حزب الدعوة يتبرأ ممّن يستثمر منصبه لجلب الأقارب وتقريبهم لمنافع شخصية، وفيما دعا مجلس النواب الى عدم ارجاع الموازنة، أكد أن من صلاحية البرلمان التخفيض والمناقلة، شدد على أن العراق ليس مفلساً.

قال العبادي في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى الـ58 لتأسيس حزب الدعوة الاسلامية وتابعتها "الغد برس"، "اتبرأ ويتبرأ حزب الدعوة من كل يحاول استثمار منصبه وتقريب الأقارب من اجل منافع شخصية".

وأضاف أن "آفة الفساد كبيرة بالعراق وأخطر من الارهاب لذلك علينا جميعا ان تقف بوجه هذه الآفة".

وبشأن الموازنة العامة للبلاد، أكد العبادي أهمية مشروع الموازنة على المواطن والبلد"، مبينا أن "الموازنة تكمن اهميتها باعتبارها وسيلة لتقنين توزيع الثروة بشكل صحيح للصالح العام".

ودعا العبادي مجلس النواب العراقي الى "إعادة النظر في الموازنة مع تراجع اسعار النفط"، مشيراً الى أنه "تم بناء الموازنة على سعر 60 دولاراً لكن انهيار اسعار النفط يدعونا الى تخفيض أكبر في الموازنة".

وأضاف العبادي أن "على مجلس النواب معالجة الموازنة وعدم ارجاعها الى الحكومة لأن من صلاحيات البرلمان التخفيض والمناقلة"، مشدداً على أن "العراق ليس دولة مفلسة وفيه الكثير من الإمكانات".


نحييكم ونحيي انعقاد مؤتمركم التأسيسي متمنين لكم النجاح في مساعيكم لجمع شمل المنظمات الكردية الفيلية الوطنية من أجل توحيد الجهود والعمل على اعادة الحقوق المشروعة للكرد الفيليين.

ان المكون الكردي الفيلي العراقي حرص على مر التاريخ على المساهمة الفعالة والايجابية في بناء العراق ، وقد عـُرف الفيليون ببراعتهم في الصناعة والتجارة والاعمال المهنية الخلاقة التي مارسوها في العراق منذ القدم ، فصناعة الفخار و السجاد والبناء والمعادن والنسيج والتجارة والفنون كانت ممارسة معروفة لدى رجالهم ونسائهم ، وتركوا بصماتهم في المباني والصناعات المعدنية والنسيجية والجلدية والتجارة الداخلية والخارجية حيث كانوا الرابط الحيوي بين مختلف شعوب المنطقة لموقعهم الجغرافي الذي يتوسط بين العرب والعجم والكرد فاتقنوا لغات الاقوام المحيطة بهم وعملوا على ربط الحضارات التي كانوا نواتها الشهيرة في العراق – بغداد- وعيلام وكردستان وبلاد فارس امتدادا لخراسان وهرات وافغانستان والسند والهند . فقد ضربت جذور الكرد الفيليين في عمق التاريخ والجغرافية في الشرق الاوسط والشرق الاقصى واوربا من خلال طريق الحرير الذي كان محور ومدار التجارة العالمية القديمة بين الشرق والغرب .

وقد تعرض الكرد الفيليه الى الاضطهاد والتهجير القسري ومصادرة الوثائق العراقية ونهب البيوت والاموال وتغييب الشباب وابادة الالاف من اهلنا في ظلام البعث المجرم ، ومازال الضحايا يرزحون تحت وطأة القوانين السابقة التي سلبت حقوقهم رغم بعض المعالجات القانونية التي ظلت بعيدة عن التنفيذ .

إن العمل على توحيد جهود التنظيمات الكردية الفيلية ضرورة تؤكدها عوامل كثيرة أهمها الاهمال الكبير الواضح في اعادة حقوق الكرد الفيليين ، وهو ما يوجب العمل بجد واخلاص من قبل المنظمات والشخصيات الكردية الفيلية المستعدة على القيام بواجبها تجاه ابناء شعبنا باخلاص وتفان ، من اجل اعادة الاعتبار للكرد الفيليين وحصولهم على حقوقهم كاملة اسوة بجميع ابناء شعبنا العراقي .

وفي الوقت نفسه نؤكد العزم على التعاون معكم في هذه المهام الكبيرة والتي بحاجة الى تكاتف الجميع ،

ولكم النجاح ولشعبنا التقدم والازدهار .

د. مؤيد عبد الستار

رئيس الهيئة التنفيذية

البرلمان الكردي الفيلي العراقي

السويد

 

 

إهداء إلى – لاجئي البرد - اللاجئين السورين في مخيمات اللجوء

تمر المجتمعات العربية بحالة فصام ثقافي حضاري سياسي تاريخي تؤثر سلباً على وحدة المجتمعات العربية  وتماسكها، تنذر بما هو أسوأ من ذلك في ظل حالة التشرذم والاقتتال الداخلي، الذي ينتشر من قطر إلى آخر، يمتد يوماً بعد يوم كنار في الهشيم ليكشف عيوب مجتمعاتنا التي  تغنت لعقود بحالة تشبه الاستقرار، فاخرت بذلك تحت نمطٍ دعائيِ مارسته الدكتاتوريات لسنوات طويلة ما جعل الكثيرين يغرقون في بحر أمجاد بنيت في عالم من الخيال، لم تجد لها على الارض مكاناً، لأنها – حالة الاستقرار – تشبه فقاعات الصابون ما تلبث أن تتلاشى امام هبة هواء لتكون لا شيء!!.

أن ما يجري داخل المجتمعات العربية له أبعاده الخطيرة وتداعياته على المجتمعات العربية برمتها ، ولن يكون سحابة صيف عابرة وسيكون له انعكاسات خطيره لا يمكن احصاء خسائرها، ما يجري تهتك لكل قيم التسامح والتعددية والتعايش التي كان تُمنّى النفس بها، أمام ما يجري هناك تراجع للمشروع القومي العربي، وتراجع لكل المشاريع الأخرى التي كانَ يُعولُ عليها لتوحيد إقليم أو أكثر تحت شعار الوحدة العربية التي كانت شعاراً مطلع الستينات من القرن الماضي، فشعار بلاد  " العرب أوطاني " لم يكن الا حالة هذيان أمام الهزائم التي راكمناها لعقود .

نعم .. فمجتمعاتنا التي ظلت تَئنُ تحتَ " سياط " الفقر والجهل والمجاعة والتخلف، فالأمعاء  والعقول الخاوية  لن تصنعَ مجداً ولن تبني صرحاً يمكنها من الصعود الى سلم وحدتها وبناءَ جهاز مناعةٍ يجعلها عصيةً على الكسر، يهابها الطامعون ويخشاها الحاقدون، لذلك بقينا نردد المجتمعات العربية ولم نقل المجتمع العربي.

كلما تقدمت بنا الايام نهرم وينخر عظامنا برد الفرقة والتمزق والتشرذم، وتنثرنا رياح الفرقة في صحراء قاحلة لا ينبت فيها الا شوك القتل والسحل والاشلاء الممزقة في العواصم والمدن العربية.

" هرمنا "  .. تلك الكلمة التي قالها ذاك التونسي الذي ذاق مرارة القهر والخوف قبل وبعد الثورة ...!! تلك الكلمة التي قيلت بعفوية لخصت وجع السنين الماضية وتنبأت بظلام  وظلم الايام القادمة، كأن ذلك الكهلُ كان مدركاً أن الفقر والقهر والجهل وقلةِ الحيلة، ستؤدي بنا في نهاية المطاف، إلى مزيد من التفتت والانقسام وهامشية مجتمعاتنا، وفقرها وإيقاظ نار الفتن، التي ناضلنا ضدها حتى لا تكتوي الاجيال بلهيبها الحارق.

ليس من محض الصدفة أن يطفو الى السطح في ظل سديم التناحر البغيض اشكاليات الاقليات الدينية والعرقية،  وسيمفونياتٍ مشروخةٍ تصم الأذن، وتدمي المقل..!! مواضيع كانت نائمة لعقود طويلة، لم نتنبه بأن مجتمعاتنا تحولت الى مزيج غير متجانس من الأقليات، أقول .. غير متجانس لأننا كان من المفروض أن نؤسس لمجتمع مدني متجانس يعبر عن هويتنا الأصيلة، التي تجمع كافة المُرَّكبات بداخلها وتنمي روح المسؤولية لغدٍ يعيش فيه الجميع بأمن وسلام ويكون الافراد برغم اختلافهم عناصر بناء لا معاول هدم .

ما زرعناه خلال قرن من الزمان لن نجني منه الا الشوك، لأن زرعنا البائس لم نسقيه الا ماء التشرذم والقهر البغيض، وتصارع الايدولوجيات، فأقطارنا العربية الممتدة من الشرق إلى الغرب بائسة، ولم توحدها الجغرافيا ولا اللغة ولا التاريخ المشترك، وكل ما عدا ذلك ضحك على الذقون.

الأقطار التي من المفروض ان تكون لبنات مجتمع واحد متماسك يشد بعضه بعضا، لا يترك مكاناً للغرباء يعبثوا بأمنه وأمانه ويهددوا استقراره ويعيدوا تقسيمه فتات يسهل طحنه، لهذا لم تتطور العلاقات داخل الأقطار العربية- علاقات اقتصادية وفكرية – ولم تؤسس لبناء متين قادر على مواجهة تحديات المرحلة دون ارتباك أو خوف، يقتل روح التجديد والانبعاث الحضاري، وفي الوقت نفسة علاقة الاقطار بعضها ببعض كانت على نفس النسق السائد داخل القطر نفسه.

لذلك هي لمة عربية .. وليست أمة عربية..!!

وما يسود في بلاد الأعراب لا يؤسس لبناء أمة متماسكة أنما هو مقدمة للمّة متهالكة !!.

كُل دُولِ العَالم تُساعِدْ مَن لديه مشروع يَخدُم، وإن كان لا يُلائم الوَقت الذي يَعيشُه، ونتائجه مستقبلية، فيتم إنضاجه، وتعديل بعض فقراته، ليلائم العالم المتحظر .
طَرَحَ تيار الحَكيم، فِي أكثر مِنْ مَرّة، إطروحات وأفكار مُستقبلية، للحالة العِراقية، ونتائجها معروفة المَعالم، لأنها أفكار غير مُستوردة، بَل هي لإبن البلد، الذي يَملِكُ عَقليّة مُتفتحة، كُتِبَتْ عَنْ دِراسةٍ مُستفيضة، والسيد عبد العزيز الحكيم (قدس)، طَرح إحداها، فقامت الدنيا ولَمْ تقعد في وقتها آنذاك، وإتهموه بتقسيم العراق، ولو طُبقت في حينها، لعِشنا في نَعيم ورَخاء، لكنَ الأطراف التي تعمل بإمرة الأجندات الخارجية عملت عكس ذلك، ليضمنوا بقائهم مستعيشين، على اللعب بعواطف المواطن العراقي وجَرِهِ إليهم، لِيَكُون الأداة التي يُحارِبون بِها .
عَبد المهدي أنموذجٌ، وهو غني عن التعريف، والحاصل على شهادة البروف، يمتلك عقلية قل نظيرها، ونجاح الحكومة الحالية في معالجة الكثير، هو خير دليل على الوطنية التي يتمتع بها، عكس ما يتهمه به الآخرون، والذين أدخلونا بدوامة، الله أعلم متى تنتهي .
قانون اللّامركزية، هي أحد أهداف التيار، والذي طرحه منذ بداية الحكومة الديمقراطية، واليوم يرى النور بعد أن كان على الرفوف، من قبل حزب الدعوة، وبعد أن رأى العبادي إستحالة الأمر، والأُمور بدأت تنحى منحى آخر، سحب بنفسه ذلك الطعن المقدم من نفس الحزب .
إذاً تيار الحكيم، ضرب بيد غيره، وهذا الدليل يعطيك مدى العقلية التي يتمتع بها، وبما أننا في حربٍ على الإرهاب والفساد معاً، يجب على الجميع أن يكونوا وطنيين فعليين، من خلال الأداء، وترك الشعارات الرنانة جانباً، والإتجاه صوب الحل الأمثل .

 

السومرية نيوز/ كركوك
أعلى مسؤول محور كركوك الجنوبي في قوات البيشمركة اللواء رسول قادر، السبت، عن إحباط مخطط لتنظيم "داعش" في السيطرة على الطريق الدولي بغداد- كركوك، فيما أكد مقتل عشرة عناصر من تنظيم "داعش".

وقال قادر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مسلحي تنظيم داعش شنوا، اليوم، هجوماً على قطعات البيشمركة من ثلاثة محاور، الاول من جهة قرية الوحدة والتابعة لقضاء داقوق (35كم جنوب كركوك)، والمحور الثاني من جهة قرى الشمسية ومنطقة بشير التابعة لناحية تازة (30كم جنوبي كركوك)، والمحور الثالث من جهة قرية مريم بيك في ناحية الرشاد (30كم جنوبي كركوك)".


وأضاف أن "البيشمركة ردت على الهجوم بأسلحة ثقيلة ومتوسطة أوقعت اكثر من عشرة قتلى في صفوف التنظيم"، لافتا الى أن "ارهابيي داعش كانو يخططون للسيطرة على الطريق الدولي بين بغداد- كركوك ضمن منطقة قرى البدو من جهة قرية الوحدة وتم قصف المواقع بمختلف الاسلحة".

واشار قادر الى أن "قوات البيشمركة صدت هذا الهجوم وهو محاولة فاشلة من قبل داعش لمعرفة قدرات القوات التي تقوم بمهام الانتشار ولكن أي هجوم على اي نقطة سيشهد رداً عنيفاً وبمختلف الاسلحة".

يذكر أن محافظة كركوك (250 كم شمال بغداد)، تعد من المناطق المتنازع عليها، وتشهد أعمال عنف شبه مستمرة، تستهدف عناصر الأجهزة الأمنية والمدنيين على حد سواء في عموم المحافظة، وتخضع حالياً لسيطرة قوات الشرطة العراقية والبيشمركة عقب التطورات الأخيرة في الموصل وصلاح الدين، باستثناء قضاء الحويجة ونواحي الزاب والرياض والعباسي والملتقى والرشاد وأجزاء من قضاء داقوق إذ يشهد تواجداً مكثفاً لعناصر تنظيم "داعش"، بحسب مصادر أمنية.

(CNN)-- فيما تستعد باريس لاستقبال وزراء من مختلف أنحاء العالم، لإظهار تضامنهم بعد الهجمات التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية، قررت وزارة الدفاع نشر المزيد من الجنود لتعزيز الأمن، ونشرت صحيفة يهودية أسماء الضحايا الأربعة الذين قتلوا في محلات كوشير خلال عملية احتجاز الرهائن.

وزارة الدفاع الفرنسية قالت بأن 1100 جندي ينتشرون حاليا في منطقة باريس، جنباً إلى جنب مع قوات الشرطة، من أجل تعزيز الأمن في المنطقة بعد الهجومين على صحيفة تشارلي ايبدو، وعلى دورية للشرطة.

وأكدت الوزارة أنه سيتم نشر 250 جنديا إضافيا يوم الأحد، حيث ستكون هناك مسيرة تضامن وطنية في باريس، وفي المحصلة سيكون هناك 1900 جندي يأخذون مواقعهم لتوفير مزيد من الحماية في أنحاء البلاد، كجزء من الخطة الأمنية التي أطلق عليها اسم "Vigipirate".

 

وفي تطور لاحق ذكرت نشرة JSSNEWS التي يصدرها اليهود في فرنسا، أسماء ضحايا حادثة رهائن الجمعة في سوق كوشير وهم يوهان كوهين، يوئاف حطاب، فيليب براهام، وفرانسوا ميشيل سعادة.

أما على صعيد التعاطف الدولي مع فرنسا، فقد أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ووزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، عزمهما المشاركة في  المسيرة دعت إليه فرنسا لإظهار الوحدة في مواجهة الإرهاب، والتي ستنظم الأحد على خلفية أحداث باريس.

وسوف يترأس لافروف وفد بلاده إلى هذه المسيرة بحسب ما أعلن الخارجية الروسية في بيان، وسوف يعبر داود أوغلو الذي تلقى دعوة من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، عن تضامن تركيا مع فرنسا بحسب ما نقلت وكالة الأناضول شبه الرسمية عن مصادر في الخارجية التركية.

شفق نيوز/ ذكرت السلطات السياحية في إقليم كوردستان السبت أن الوضع الأمني لا يزال يلقي بظلاله على الجانب السياحي في عموم مدن الإقليم، إلا أنها توقعت عودتها بعد انتهاء الإرهاب لاسيما في المناطق المحاذية للمحافظات الكوردستانية.

وكانت مدن إقليم كوردستان وبخاصة اربيل تتصدر في اجتذاب مئات الآلاف من السائحين العراقيين والأجانب سنوياً. وكان لغلق منافذ الإقليم بسبب أحداث حزيران اثر كبير في خفض النسبة الى أدنى مستوياتها.

وقال رئيس الهيئة العامة للسياحة في إقليم كوردستان جبار مولوي لـ"شفق نيوز" إن "السياحة بشكل عام تعتمد على الظروف الامنية، واذا ما استمرت على هذا الوضع سيتدهور الوضع السياحي كثيرا".

وتابع "لكن اذا استقر الامن في حدود الاقليم، بالتأكيد سيكون لذلك التأثير الفعال في جذب السواح الى محافظات كوردستان".

وأضاف أنه يتوقع عودة السياحة بقوة قائلا "أعداء العراق وأعداء الإقليم (داعش) بدأوا ينحسرون في أماكن ضيقة. بالتأكيد هذا سيكون له تأثير ايجابي على السياحة في كوردستان".

وقال إن التردي الامني اضر بقطاع السياحة بنسبة تصل الى 90 و95 بالمائة فيما يتعلق بالقادمين من المناطق الجنوبية والعاصمة، مبينا انها تأثرت بنسبة تصل الى 60 بالمائة للسائحين من المناطق الاخرى.

وتحدث مولوي أيضا عن مدى تأثر السياحة بالجانب الأمني ليس في كوردستان فحسب، بل في دول اكثر تقدما بالقول "تعتبر باريس المدينة الاولى في العالم في السياحة، وقياسا بأحداثنا، تعرضت إلى حدث بسيط لكنه بالنسبة لهم ليس كذلك، اتحدث عن حادث شارلي ايبدو".

وأوضح "الا ان ذلك ادى الى اخلاء باريس إلى حد ما من السياح.. وهذا يعني ان اول القطاعات المتضررة من الوضع الامني هي السياحة".

السبت, 10 كانون2/يناير 2015 19:30

أمريكا تدرب YPG في أقليم كردستان

ميللت
بعد رفض أنقرة لتدريب وحدات حماية الشعب الكردية في أراضيها ستقوم أمريكا بتدريبها في أقليم كردستان العراق للقتال في سوريا.
على الرغم من موافقة مسؤولون عسكريون أميركيون وأتراك ، اليوم السبت ، على تدريب ألفي مقاتل من الجيش السوري الحر في مركز تدريب عسكري تركي، بدءا من اول العام المقبل، الا انه لم تتوصلا الى اتفاق على تدريب مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في تركيا ولذا ستقوم الولايات المتحدة بتدريبهم في اقليم كردستان”.
جاء ذلك خلال الاجتماع الثالث للجانبين في مقر هيئة الأركان العامة التركية في العاصمة التركية أنقرة لمناقشة خطة تسليح وتدريب المعارضة السورية المعتدلة
وقالت المصادر لصحيفة الحرية ديلي نيوز، إنه “سوف يتم تدريب عناصر الجيش السوري الحر، في مركز هيرفانلي للتدريب العسكري في إقليم اسكيشهر وسط الأناضول”.
وتابعت الصحيفة نقلا عن مصادرها أن “عسكريين أميركيين سيشاركون في التدريب وستقوم الولايات المتحدة بتقديم الأسلحة للمعارضة السورية وتحمل تكاليف التدريب كاملة.
المصدر: الحرية ديلي نيوز.

متابعة: نشرت وسائل الاعلام الكوردية و منها موقع ميللةت برس أن قوة داعش التي هاجمت ليلة أمس على مدينة ( كفير) القريبة من أربيل كانت صغيرة جدا و لكنها تمكنت من السيطرة على المدينة لساعتين بعد أن هرب قائد قوات البيشمركة سيروان البارزاني من أرض المعركة و ترك قوات الامن و بعض البيشمركة دون قيادة.

حسب الموقع فأن قاربا للدواعش يستقل أربعة أشخاص تمكن من عبور النهر و السيطرة على أحدى نقاط التفتيش هناك و بعدها أتى قارب اخر للدواعش حوالي الساعة الثانية ليلا و تبعة عدد اخر من القوارب ليبلغ عدد الدواعش الذين عبروا النهر حوال 65 شخصا فقط. بعدها بدأت قوة داعش بالتجول و السيطرة على بعض النقاط.

حسب الموقع فأن سيروان البارزاني الذي يملك شركة كورك تيلكوم و بعض المؤسسات الاخرى ترك المدينة لهؤلاء الدواعش الذين قاموا بخطف النساء و قتلو جرح و اسر عدد من افراد البيشمركة يقدر عددهم بسبعين شخصا.

حسب موقع لفين برس فأن عدد الدواعش بلغ حوالي 100 شخص فقط و لكن القوات المتواجدة هناك لم تقاومهم في البداية كما يجب. قوات الامن الكوردية و البيشمركة بدأوا بهجوم مضاد الساعة الرابعة ليلا بمساعدة الطائرات الامريكية و تمكنوا من استرجاع المدينة.

و تسبب هرب قوات البيشمركة الى ترك الاهالي أيضا لمدينتهم و تعرض الاهالي و النساء الباقون الى القتل و الاسر كما دب الخوف مدينة مخمور أيضا.

و حسب ميللة برس فأن سيروان البارزاني كان لدية العلم بأن داعش ستقوم بهجوم على الكفير قبل ثلاثة ايام و لكنه و مع ذلك لم يقاوم داعش.

و قامت وسائل الاعلام العربية بالادعاء بأن داعش كانت تريد أحتلال أربيل بمئة شخص فقط و دون اسلحة ثقيلة. أستشهاد هذا العدد من البيشمركة و تمكن داعش من السيطرة على كفير ب65 أرهابيا فقط أعادت الى أذهان الكورد ما تعرض له سنجار.

مصدرالخبر:

http://www.milletpress.com/kurdistan/post_detail.php?id=7462

http://hawlati.co/%D8%A6%DB%95%D8%B1%D8%B4%DB%8C%DA%A4%DB%95%DA%A9%D8%A7%D9%86/63573

http://www.lvinpress.com/dreja.aspx?=hewal&jmare=16221&Jor=1

http://www.wtarikurd.info/%D9%86%D9%88%DB%8E%D8%AA%D8%B1%DB%8C%D9%86-%D8%B2%D8%A7%D9%86%DB%8C%D8%A7%D8%B1%DB%8C-%D9%84%DB%95%D8%B3%DB%95%D8%B1-%D9%87%DB%86%DA%A9%D8%A7%D8%B1%DB%8C-%D8%B2%DB%86%D8%B1%DB%8C-%D8%B4%DB%95%D9%87/

السبت, 10 كانون2/يناير 2015 17:53

هب الربيع - بيار روباري

 

هب الربيع فإنتظرناه

كم فرحنا وإسعدنا لما رأيناه

عاد لنا ذاهيآ بشمسه ما أحلاه

كالعادة كان الزهر والورد بعض هدياه

وغدا الثرى في حليه يتكسر كما يتكسر أشعة الشمس في المياه

أتهى الربيع هذه السنة أكثر جمالآ وبهاءً مما تعهدنا

أتى هذه المرة حاملآ نسمات الحرية معاه

فأطلق الناس العنان لعقولهم وأحاسيسهم والأفواه

ولأجسادهم التي همدت طوال الشتاء

كم كانت رائعةً تلك التجمعات في الساحات يا الله

نساءً ورجالآ إحتضنوا الحرية كأحواض الأنهر للمياه

بدت نسمات الحرية كالبدر في العلى تجوب الفضاء

فعم الفرحة المكان وأفواه الرجال والنساء

وباتت الساحات والميادين مسكنآ للمحتفين به نهارآ ومساء

وألقى الربيع على الأرض بإخضراره والغناء

واندلعت شرارة الثورة كما لو أنها برامجٌ تللفزيوني على الهواء

ثورة الكرامة والإباء

ومع الأيام إزدادت حرارة الثورة وزادت مهعا همجية النظام والدهاء

وتمكن بخبثه وألاعيبه من تحويلها إلى بركة دماء

وإلهاء الناس بجوعهم والبحث عن دمعة ماء

ظن النظام إنه قادرٌ بذلك كسر إرادة هؤلاء

وإعادتهم إلى حظيرته بتشريدهم في العراء

وقطع الطعام والشراب عنهم والدواء

ولكن أحلام المستبد وخططته كانت مجرد هباء

فثورة الشعوب تبيد قاطعها كالصحراء

ولكن الغباء طبعٌ في الناس ليس له دواء

والغرور مرضٌ قاتل ٌنهايته الفناء

والمغرور لا يتعلم من تجارب غيره كالعلماء

فالمستبدين يظنون ليس لهم في الأرض نظراء

وكل مستبدٍ يظن إنه دائم البقاء

وهذا مجرد وهم وهراء فلله وحده دوام البقاء.

31 - 12 - 2014

السبت, 10 كانون2/يناير 2015 17:51

بيار روباري - تعاون المضطرين

كثيرآ ما تفرض الظروف ومجريات الأحداث، على أطراف متخاسمة أو في حالة عداء، التعاون فيما بينها في قضايا محددة ولمرحلة معينة من الزمن، سواءً أكانوا ذلك أحزابآ أو دول. والحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب العمال الكردستاني، ليسا إستثناءً في ذلك. ولهذا سميت تعاونهم في محاربة تنظيم داعش الإرهابي، « بتعاون المضطرين».

ولولا إضطرارهما، لما سمح الحزب الديمقراطي، بتواجد عناصر حزب العمال بسلاحهم في مناطق نفوذه بتاتآ، وهو الذي يمنع تواجد قوات الطالباني في تلك المناطق. وحزب العمال من جهته لما كان قبل بتواجد قوات البيشمركة في كوباني، لو لم يكن مضطرآ لذلك، وحاول الإستفادة من ذاك الوضع للخروج من حصاره وتسويق نفسه غربيآ.

أما لماذا بتعاون المضطرين، لأن كم التناقضات والخلافات بين الطرفين لا تعد ولا تحصى، فهناك تناقضات في البنية الفكرية والسياسية والتنظيمية وخلاف في المنهج والأهداف والأولويات، ويخوضان صراع حادآ غير معلن، حول الزعامة والنفوذ على مستوى كل كردستان. هذا إلى جانب إرتباط كل طرف بمعسكر مناقض، إن لم نقل معادي للأخر. كل هذه الإمور منعت الطرفين من التعاون في الماضي، والعلاقة بينهما كانت دائمأ متشنجة ومتوترة، ووصلت في مرحلة التسعينات إلى الإقتتال بالسلاح وسقط العديد من القتلى والجرحى من الطرفين. ولا ننسى دور العامل الخارجي الذي يغزي نار الخلافات الكردية - الكردية، بل بعضها يفتعلونها ويدفعون الكرد إليها دفعآ.

ولنبدأ بالتناقضات البنيوية والفكرية والمنهجية لكل طرف، ولنتناول الحزب الديمقراطي الكردستاني أولآ كونه الأقدم، هذا الحزب الذي تأسس في 16 آب عام 1946 ويقوده الأن مسعود البرزاني نجل أحد مؤسسي هذا الحزب. نشأته كانت عبارة عن عملية نسخ للحزب الديمقراطي الكردستاني- إيران، أو أتت كمثابة فرع له. بمعنى أنه لم يتشكل وفق سياقات طبيعية، ولا وفق ظروف جنوب كردستان الإجتماعية والسياسية والإقتصادية.

وعند التكوين إلتقت عدة مجموعات متفرقة وغير متجانسة ثقافيآ وفكريآ وشكلت هذا الحزب. أي أن ولادته لو تكن ولادة طبيعية، ولهذا عانى من مشاكل داخلية كثيرة وتعرض لإنشقاقات عدة. فمثلآ كل أتباع مصطفى البرزاني إنضموا إلى الحزب دفعة واحدة، دون تقديم أي طلب للعضوية وهم بالمئات. وكان البرزاني في نظرهم هو

الحزب والحزب هو البرزاني، وكانوا يتقيدون بكلامه ويأخذون منه الأوامر، وليس من الحزب. وجميع أفراد هذا التنظيم كانوا من أكراد جنوب كردستان بعكس حزب العمال.

الحزب الديمقراطي الكردستاني- العراق ، لم يملك يومآ فكرآ فلسفيآ أو نهج سياسيآ معينآ، كل ما هنالك رفع شعار الحكم الذاتي لكردستان والديمقراطية للعراق، وكان يؤمن بالليبرالية الإقتصادية وحرية الفرد على نمط الشرق الأوسط، وهو حزب محافظ بالطبع. وهذا الحزب لم يعرف يومآ أية حياة ديمقراطية داخلية، فهو حزب وراثي

والزعيم هو من يقرر كل شيئ. ولكن يسجل لهذا الحزب واقعيته وتدرجه في مطالبه السياسية، حيث بدأ بمطلب الحكم الذاتي، ثم رفع سقف مطالبه وطالب بالفدرالية وحققها والأن يطالب بالكونفدرالية، ولا أستبعد أن يسعى في المستقبل لإعلان الإستقلال، إن سمحت الظروف الدولية بذلك. ولم يلجئ يومآ إلى التصفيات الفردية، للتخلص من الخصوم والمنافسين، بعكس حزب العمال الكردستاني، الذي مارس التصفيات الجسدية وإستخدم العنف ضد خصومه ومنافسيه من الأحزاب الكردية.

ومع خروج جلال الطالباني وإبراهيم أحمد من صفوف الحزب الديمقراطي، تحول التنظيم إلى حزب عائلي بالكامل. وكل من يدعي غير ذلك، إما أنه شخصٌ كاذب أو يخدع نفسه. ولو تخلى اليوم السيد البرزاني عن هذا الحزب، فلن يستمر أربع عشرين وسينتهي الحال به كما إنتهى الحال بالحزب الوطني في مصر «حزب مبارك».

أما نشأة ومسيرة حزب العمال الكردسيتاني فهي مختلفة تمامآ، عن نشأة ومسيرة الحزب الديمقراطي الكردستاني، فحزب العمال الكردسيتاني نشأ في ظروف سياسية بالغة الصعوبة في تركيا، وجاء تأسيسه على يد مجموعة من الشباب الكردي المؤمن بالفكر الماركسي ولكن بنفس إستاليني بحت، ويتميز هذا الحزب عن غيره من الأحزاب الكردية، بعبادة الفرد كأي حزب شمولي أخر. وفي البداية لم يكن المسألة القومية الكردية، تشغل بال هؤلاء الشباب المتحمس والحالم بجمهورية أفلطون، حالهم حال أكثرية الشباب في هذا السن من حول العالم، وخاصة في المجتمعات التي تعاني من فوارق طبقية بشعة أو تمييز عرقي أو مذهبي بغيض، مثل ما تمارسه تركيا تجاه الكرد والعلويين والمسيحين في البلد منذ مئات الأعوام.

ورغم وجود زحمة في عدد الأحزاب اليسارية بتركيا في ثمنينات القرن الماضي، إلا أن هؤلاء الشباب وجدوا صعوبة في الإنضمام والتأقلم معها لعدة أسباب، أهمها سيطرة العناصر التركية على تلك الأحزاب، وثانيآ إعتبروها أحزاب رخوة، وثالثآ رغبة عبدالله اوجلان القوية في القيادة، وأخيرآ تجاهل اليسار التركي للقضية الكردية نهائيآ، وعدم إعترافهم بالقومية الكردية من الأساس.

بعد إنشاء حزب العمال الكردستاني عام 1978 بعامين، حدث إنقلاب عسكري قاده الجنرال كنعان ايفرين عام 1980، وعلى ضوئها ساد في البلاد جو من الرعب، نتيجة للإعتقالات والإعدامات، التي طالت ألاف الناس من قوى اليسار والكرد والإسلاميين والعلويين. وقد فر الكثير من قيادات تلك الأحزاب إلى أوروبا الغربية لتنفد بجلدها، الوحيدين الذين لجأوا إلى سوريا هم قيادة حزب العمال الكردستاني، الذين لم تستطيع الشرطة التركية من إلقاء القبض عليهم، وكان من بينهم عبدالله اوجلان.

وفي سوريا إحتضهنم نظام حافظ الأسد، ومنحهم مجال العمل والحركة بحرية داخل المناطق الكردية في سوريا، بهدف إستقطاب الشباب الكردي وبالتالي إضعاف الأحزاب الكردية الإخرى المرتبطة بالبرزاني والطالباني، وثانيآ إرسال هؤلاء الشباب إلى شمال كردستان لمحاربة القوات التركية، وعدم منحهم المجال للإنشغال بالوضع الكردي في غرب كردستان، وما يقوم النظام فيه من أعمال إجرامية بحق الكرد. أي أن النظام أراد تحقيق عدة أهداف دفعة واحدة من وراء ذلك.

وحزب العمال بدأ مسيرته برفع شعارات براقة كبرى، وسرعان ما تنازل عنها مع إلقاء القبض على السيد عبد الله أوجلان عام 1999 في كينيا. ففي البداية كان حزب العمال يعتبر كل من لايرفع شعار إستقلال كردستان الكبرى، خائنآ وعميلآ لا يستحق الحياة. والأن يقول العكس تمامآ، حيث يعتبر كل من ينادي بالفدرالية للكرد أو يطالب بإستقلال كردستان، خائن وعميل لأمريكا والغرب !! وهو الذي يسعى ليلآ ونهارآ منذ سنوات من أجل أن يقبل به الغرب ويتعاملوا معه ويرفعوا إسمه من قائمة الإرهاب!!

ويطرح حزب العمال بدلآ عن ذلك، ما يسميه بمفهوم الكنتونات والإدارة المحلية، وتخلى نهائيآ عن إسم كردستان وإسم الشعب الكردي في أول تجربة حكم له في غرب كردستان، وإخترع لنا إسمآ جديدآ وهو «الإمة الديمقراطية». حزب العمال الكردستاني ليس لديه سياسة رصينة ومستقرة، فهو تنظيم متقلب في سياساته وأهدفه وأفكاره، بينما لاحظنا هناك إستقرار وإستمرارية في سياسة الحزب الديمقراطي الكردستاني منذ نشأته وحتى الأن.

ومنذ ظهوره حزب العمال على الساحة الكردستانية، بدأ يوجه سهامه إلى جميع الأحزاب الموجودة على الساحة، ونعتهم بصفات كثيرة من ضمنها، الخيانة والعمالة والجبن والعشائرية وغيرها الكثير، كل ذلك بسبب عدم رفعهم لشعار إستقلال كردستان الكبرى الموحدة. وإعتبر إن تاريخ كردستان والكرد بدأ معه، وإستخدم في الكثير من الحالات العنف والترهيب ضد المعارضين والمخالفين له، وخاصة في غرب وشمال كردستان، بسبب ضعف تلك الأحزاب وعدم إمتلاكها للسلاح. أما في جنوب وشرق كردستان لم يستطيع ممارسة ذلك، بسبب قوة الأحزاب الكردستانية ذو التاريخ الطويل وإمتلاكها للسلاح والمقاتلين إسوة بحزب العمال. وحزب العمال وقادته يعتقدون بأنهم الوحيدين الذين يملكون الحقيقة، وبالتالي هم معصمون عن الخطأ ولهذا هم دائمآ على صواب، ويبغضون كل من ينتقدهم، حالهم حال أكثرية القادة الكرد.

ومن هنا كانت علاقته سيئة جدآ مع جميع الأحزاب الكردية والطبقة المثقفة الكردستانية، التي رفضت إسلوب تعامل حزب العمال مع الأخرين، وأفكاره الشمولية وعبادة الفرد التي يتميز بها، وقد عانى الكرد كثيرآ من تلك الأفكار وعبادة الفرد التي إمتازت بها الأنظمة الإستبدادية في الدول المتقاسمة لكردستان الأربعة، كنظام الأسد وصدام والشاه وملالي قم والطغمة التركية الطورانية البغيضة.

إلى جانب ذلك هناك خلاف في المنهج والعمل السياسي بين هذين الحزبين، فالحزب الديمقراطي الكردستاني، ينتهج سياسة واقعية غير متقلبة، وثابت في مواقفه وواضح في رؤياه، بعكس سياسة حزب العمال التي تتميز بمزاجية الطباع ومرتبطة كليآ بشخص عبدالله أوجلان.

والخلاف أو التناقض الثالث بين الطرفين هو الأهداف، فالحزب الديمقراطي هدفه الأخير هو قيام دولة كردية على أرض كردستان، يعيش فيها جميع سكانها في سلامٍ وأمان. وهو يدرك إن تحقيق هذا الهدف مرتبط بالظروف والزمان، وعلى الكرد أن يخطوا سياسة الخطوة خطوة، وفي نظري بات قريبآ جدآ من تحقيق ذاك الحلم، على الأقل في جنوب كردستان كخطوة إولى.

أما حزب العمال الكردستاني، ليس معروفآ ماذا يريد بالضبط! في البداية كان يطالب باستقلال كردستان دفعة واحدة، ومنذ سجن اوجلان تخلى عن ذلك وأخذ يطرح أفكارآ غريبة الشكل والمضمون، ولن يستطيع إقناع أحدآ بها سوى أعضائه. وأعتقد هذا الإنقلاب في مواقفه مرتبط بوضع أوجلان، وهو يحاول إرضاء تركيا والقبول بطرحه ويأمل من ذلك الإفراج عنه أو وضعه على الأقل في إقامة جبرية بأحد البيوت.

أنا شخصيآ ضد تلك الطروحات، التي يطرحها حزب العمال كحل للقضية الكردية، على أساس الكنتونات والإمة الديمقراطية وغير ذلك. نحن إمة ولنا الحق في دولة مستقلة ذات سيادة على تراب كردستان، إسوةً ببقية شعوب الأرض، وبعد أن نحصل على ذلك، يمكننا الحديث عن إتحاد شرق أوسطي يضم شعوب المنطقة، كالكرد والفرس والعرب والأتراك وغيرهم، ومستفيدين من تجربة الإتحاد الأوربي في ذلك، ولكن بعد أن نملك أنفسنا وأرضنا وسمائنا وبحرنا.

التناقض أو الخلاف الرابع، هو ملف العلاقات الكردية الخارجية بدول المحيط ودول العالم الإخرى. فلكل حزب علاقاته الخاصة به، فالديمقراطي يتصرف من موقع الحزب الحاكم ويقود شبه دولة، ويربطه بالعالم المصالح الإقتصادية والعلاقات الدبلوماسية الرسمية، أما حزب العمال حزب ثوري يخوض ثورة مسلحة، كل علاقته مع منظمات ثورية شبيه به، وهو محارب من عدة دول. فلذلك من الصعب جدآ توحيد العلاقات الخارجية لهما. فمثلآ العلاقة مع تركيا كانت وستبقى خلافيآ بين الطرفين، لأسباب موضعية وذاتية.

من خلال هذا العرض الموجز للتناقضات والخلافات بين الطرفين، يتضح بشكلٍ جلي مدى الفارق والهوة بين كلا الحزبين، وتوجهاتهما الفكرية ونهجهما السياسي وعلاقاتهم بالداخل الكردي والعالم الخارجي، ومن ضمنهم الدول التي تتقاسم كردستان. وبسبب تلك الخلافات والتناقضات بين الجانبين، فشلت الحركة الكردية من توحيد جهودها، وإنشاء كيان كردي يضم الجميع تحت لوائه. ويمكن إيجاز تلك الخلافات في النقاط التالية:

1- الطبيعة الفكرية والسياسية المختلفة لكل حزب.

2- إختلاف الأهداف والبرامج.

3- الصراع على الزعامة والرغبة في السيطرة على الساحة الكردستانية.

4- إرتباط قيادة الحزب الديمقراطي (عائلة البرزاني) عضويآ بتركيا، وهذا يعود لعدة أسباب منها:

- المصالح الإقتصادية التي تربط الطرفين.

- تركيا هي منفذ الإقليم على العالم الخارجي.

- الرابط الروحي وأعني بذلك إنتماء الطرفين إلى الطريقة النقشبندية المعروفة.

- الإستعانة بتركيا مقابل إستعانة الطالباني بايران في صراعهما عل السلطة والنفوذ.

- الإعتماد على تركيا في صراعه مع حكومة بغداد.

5- خوف البرزاني على حكمه ومصالح عائلته، من نجاح المفاوضات بين تركيا وحزب العمال، لأن ذلك سيقطع الطريق على البرزاني للوصول للزعامة، وسيقوي ذلك نفوذ أوجلان دون شك.

6- إرتباط حزب العمال الكردستاني مع إيران والنظام السوري.

7- الحزب الديمقراطي علاقاته الدولية مع المؤسسات الرسمية، بينما حزب العمال موجود على قائمة الإرهارب.

8- حزب العمال يعيش في حالة ثورية وليس لديه ما يخسره، بينما الحزب الديمقراطي يقود دولة ومجتمع ومرتبط باتفاقيات مع الداخل والخارج، فلا يستطيع إتخاذ خطوات في الهواء وبشكل مفجئ أو يغير سياساته كما يشاء.

بالطبع هناك نقاط تقاطع بين الطرفين أيضآ، لأن أعداء الكرد في النهاية لايفرقون بينهم وهؤلاء الأعداء معروفين بالإسم والعنوان، إن كانوا دولآ أو تنظيمات إرهابية. وحسب قناعتي الشخصية إن خطر داعش الداهم أجبرهم على هذا التعاون العسكري على الأرض، لمجابهة هذا الخطر. الثقة مفقودة بين الطرفين، ومصالحهما مختلفة والحلفاء أيضآ. وهذا التعاون بين الطرفين أملته الظروف، ولهذا سميته بتعاون المضطرين، وسينتهي بانتهاء زوال الخطر. ولهذا نشاهد بين الحين والأخر، ذاك التلاسن الإعلامي بين قنديل وهولير.

 

المفهوم العلمي الجيولوجي لصخر الزيت:

زيت الصخر عبارة عن نفط الخام غير مكتمل التكوين( غير ناضجة) بعد مروره بكافة عمليات التكوين(ماعدا المرحلة العملية الاخيرة) من مراحل تكوين النفط الخام،حيث لم تتوفر عوامل الضغط والحرارة الكافية لتحويل زيت الصخر الى النفط الخام، ولذا اصبحت المادة العضوية غير ناضجة من تحوله من ( الحالة الصلبة الى الحالة السائلة)،وعليه تعرف زيت الصخر بالنفط (غير التقليدي) مقارنة بالنفط الخام السائل .

يتواجد زيت الصخر في صخور رسوبية متنوعة ،من نوع( حجر الكلس العضوي ، حجر الرمل وحجر الشيل، حجر المارل وغيرها). تدخل في تركيب تلك المواد صخر الزيت النتروجين والاوكسجين وتسمى ب( الكيروجين ) ، حيث تحلل الكيرجين وتنتج النفط والغاز بفعل التسخين بحوالي 500 درجة مئوية.يحتوي صخر الزيت على حوالي 10% من النفط و حوالي5% من الغاز الطبيعي.

الظروف الجيولوجية لتكوين زيت الصخر:

تراكمت المادة العضوية خلال العصور الجيولوجية القديمة منذ ( العصر الكامبري الى عصر التيرشري) في الترسبات االمعروفة بالصخور الرسوبية في (مياه عذبة او مالحة ، مياه المستنقعات ، البحيرات ،او احواض بحرية). الأعمار الجيولوجية لترسبات صخور الزيت (أقل عمرآ) مقارنة بالتكوينات الجيولوجية الحاملة لنفط الخام ، الحرارة والضغط على تحول الرواسب العضوية في صخور الزيت من الحالة الصلبة الى الحالة السائلة لتحويله الى النفط الخام السائل ، بل بقيت تلك المواد العضوية في الحلة الصلبة ولم تكتمل ظروفها الجيولوجية لتحويلها من الحالة الصلبة الى الحالة السائلة. يتواجد التراكيب الجيولوجية الحاملة لصخور الزيت في اعماق مختلفة ، وتصل معدل عمقها ما بين 100-300 مترا) ،ونادرا ما توجد أعمق منها.

يحتوي حجر الكلس على مواد عضوية بنسبة 10-30% من الزيت الصخري ، وتحتوي الرمل الزيتي- ئويل شيل على مواد عضوية تصل احيانآ الى حوالي 40%، حيث ينتج الطن الواحد من صخور الزيت مابين 22ليتر والى 90 ليتر والى 159 ليتر= برميل واحد من النفط الخام )/ طن من صخور الزيت ، اذا وصلت كمية الانتاج الى 90 ليتر/ طن من صخر الزيت تعتبر الانتاج ( تجاريآ) على شرط ان لا تقل معدل سعر النفط الخام في العالم من( 60$ / برميل).

يتم الاستفادة من حوالي 70% من صخور الزيت المتوفر وتتحكم تلك النسبة على ( نسبة احتوائه على زيت الصخر ، وعمق التراكيب الجيولوجي، وصفاته الفيزيائية والكيميائية ،واحتوائها على الشوائب والغازات المضرة، وخاصة الكبريت التي تصل احيانآ نسبته الى 9% والتي تشكل مصدر تلوث خطير للبيئة .

لتوضيح ذلك ، اذا كانت حجم احتياط صخر الزيت ( 40 مليارطن ) من نوع المكامن القريبة من سطح الارص، فانه يمكن الاستفادة من 70% منها اي بحوالي 28 مليار طن من صخر الزيت وينتج منها حوالي 4مليار طن من النفط الخام ، كما هو موجود في الأردن .

طرق أستخراج الزيت الصخري:

توجد الزيت الصخري في صخور رسوبية التي يحتوي على مادة عضوية( صلبة ثقيلة) قابلة للآحتراق والتقطير بهدف ( استخراج النفط والغاز )منه بطرق معينة ومنها:

1-طريقة فتح مقالع صخر الزيت ومعالجته في في محطات خاصة عن طريق طحن وتسخين صخر الزيت بدرجة حرارة ما بين 480-500 درجة مئوية بمعزل( عن الهواء) ، يؤدي الى تبخر النفط الخام ،ويتم تكثيفه وتحوله الى النفط الخا م السائل . يتم تطبيق هذه الطريق في التراكيب الجيولوجية الضحلة( الغير العميقة).تقدر كلفة انتاج البرميل الواحد من النفط بحوالي75-90$ حسب اسعار النفط في عام 2005 ، وتراجع كلفة الانتاج حاليآ الى 60-65$/ برميل بفعل استخدام التكنولوجيا المتطورة في استخراج النفط من صخور الزيت .

2- طريقة حفر ألابار الافقية – المائلة الى ان تصل الى الطبقة الحاملة لصخور الزيت ، ويتم استخدام تكنولوجيا خاصة في عملية استخراج النفط الخام من صخور الزيت عن طريق استخدام (ضغط الهواء الساخن) التي تساعد على تشقق الطبقات الحاملة لصخور الزيت ، اضافة الى استخدام بعض المواد الكيميائية أو الماء الحار وتسخينه لتحويل الزيت الصخري من الحالة الصلبة الى الحالة السائلة ،ومن ثم استخراجه على سطح الارض.يشترط تواجد طبقات صخور الزيت ان لا تقل سمكها عن 30-35 مترا لكي تكون منتجة اقتصاديآ وتجاريآ.

مشاكل وسلبيات طرق أستخراج زيت الصخر :

1-انتاج كميات كبيرة من غاز ثاني اوكسيد الكربون اثناء عمليات استخراج النفط والغاز من صخور الزيت، مما يزيد من مخاطر كوارث البيئة.

2- انخفاض معدل أنتاج الآبار من النفط بشكل مفاجئ وسريع وتصل احيانآ الى حوالي 80% خلال 1-2 من فترة الانتاج .

3- كلفة الانتاج العالية مقارنة بكلقة مصادر الطاقة الاخرى ( النفط والغاز الطبيعي والفحم)، حيث لا تقل حاليآ كلفة انتاج اللبرميل الواحد من النفط عن ( 60-65$/ برميل) ، وهذا يشكل خطورة وتحدي في مواصلة ا عتماد الدول المنتجة من صخور الزيت في ضمان توفير مصادر الطاقة، لا سيما في حالات تراجع سعر النفط الخام الى اقل من 60 $ / برميل، كما هو في الوقت الحالي التي تراجع سعر النفط الخام الى حوالي 50$/ برميل .

4- انبعات غازات الدفيئة للبيئة ،وتاثيرها على مصادر الحياة على الارض( التربة ، الهواء والمياه ) ، أضافة الى التلوث الضوضائي، وبالتالي سيزيد من ضغوطات منظمات حماية البيئة والطبيعية على الحكومات والجهات التي تتبنى سياسة الاعتماد على مصادر الطاقة( زيت الصخر) التي تزيد من تلوث البيئة( كمآ ونوعآ) مهددأ مقومات الحياة على كوكب الأرض.

حجم احتياطيات الزيت الصخري في العالم:

يوجد حوالي 600 موقع لمخزونات الصخر الزيتي في 27 دولة في العالم ، ويتواجد الى بيئات واعماق مختلفة، تقدر كمية الزيت الصخري المكتشف في العالم بحوالي (600-650) تريلون طن، يتواجد حوالي 75% منها في الولايات المتحدة الامريكية ، والباقي 25% في بقية دول العالم الاخرى( الصين ، البرازيل ، استراليا ، بريطانيا ، فرنسا، السويد،أستونيا ، المغرب ، مصر ، الاردن ، سوريا وغيرها من الدول ). توجد العديد حقول انتاج النفط والغاز من صخور الزيت. تقدر طاقة انتاج النفط من حقول صخور الزيت مابين 90-200 ليتر/ طن من صخور الزيت في الحقول التي تحتوي صخر الزيت على نسبة عالية من المواد العضوية الصلبة ، وتقل الكمية في الحقول العميقة ، لاسيما التي تقل سمكل صخور الزيت من 30 م .

تاريخ استخدام واستخراج زيت الصخر:

1-استخدم زيت الصخر للديكورات والزخرفة في بريطانيا خلال العصر الحديدي.

2- استخدم الاغريق والرومان في الحروب وفي الاغراض الطبية.

3- استخدم المغول زيت الصخر في تدهين رؤوس السهام بالصخر الزيتي المشتعل .

4- يعود تاريخ استخراج زيت الصخر في اوربا في اوائل القرن الرابع عشر، واستعمل في القرن السابع عشر كوسيلة للأضائة خلال الفترة مابين 1800-1850 في بريطايا وفرنسا وغيرها .

5- ازداد الا هتمام بالزيت الصخري خلال فترة الحرب العالمية الاولى، بسبب صعوبة الحصول على منابع النفط الخام، الى جانب معدل النمو الطلب عليه بعد ظهور (السيارات وانتاجها تجاريآ).

6-توقف انتاج زيت الصخر بعد الحرب العالمية الثانية نتيجة (زيادة انتاج النفط الخام و توفره باسعار رخصية) في العالم.

7- أرتفاع اسعار النفط الخام وزيادة الطلب عليه والتخوف من منابع وامداد النفط والغاز في ظل نتامي الأضطرابات الساسية و الحروب المحلية والاعمال الارهابية واحتمال تكرار( الصدمات النفطية) في العالم في المستقبل مؤدية الى (ارتفاع اسعار النفط ،أو توقف الانتاج والتصدير) ، كانت حافزآ على أعادة الاهتمام خلال المرحلة الاخيرة في الدول التي تمتلك ( التكنولوجيا والخبرة والفوائض المالية) في انتاج النفط من صخر الزيت رغم تكاليفه الباهضة مقارنة بتكاليف واسعار مصادر الطاقة الاخرى ، ولاسيما ( الفحم ، النفط الخام والغاز الطبيعي).

8- أشارت تقارير وكالة الطاقة الدولية بارتفاع معدل الطلب العالمي على مصادر الطاقة مستقبلآ بحوالي 3.1% خلال الفترة ما بين ( 2008-2020) في ظل تراجع مساهمة النفط الخام كوسيلة في توفير الطاقة في العالم من 62.8% في عام 2008 هبوطآ الى 50% بحلول عام 2025 ،وسيرفع مساهمة الغاز الطبيعي من35% في عام 2008 الى 41% بحلول عام 2025 ، كما سيرفع مساهمة زيت الصخر من 0% في عام 2008 الى 5% بحلول عام 2025 ، ومصادر الطاقة الاخرى المتجددة من 2% في عام 2008 الى 3% بحلول عام 2025.

أسباب الاهتمام الأخير في انتاج زيت الصخر:

1-ارتفاع سعر النفط الخام التي وصلت خلال 7 سنوات الاخيرة (احيانآ )الى أكثر من 100$ م برميل من النفط الخام / مع تزامن تصاعد سعر الغاز الطبيعي ، ولولا ضغوطات الدول الكبرى المستهلكة للنفط على الدول المنتجة للنفط كانت اسعار النفط الخام تصل الى حدود 150- 180 $ / برميل، لا سيما في فترات الاضطرابات السياسية في الدول المصدرة للنفط والحروب المحلية.

2-تقليض احتياطيات النفط في العالم التي لا تزيد حاليآ عن 1188 مليار برميل في العالم التي تكفي لمدة 40-50 سنة المقبلة، اضافة الى توزيعه الغير العادل في دول العالم التي ادت الى ازدياة شدة التنافس والصراع بين الدول الكبرى من ايجاد موقع قدم في دول منابع النفط والسيطرة على خطوط امدادات النفط مثل ( مضيق هرمز ) الى الاسواق العالمية، تواجد اغلب احتياطيات النفط في الدائرة النفطية المعروفة الواقعة مابين ( بحر قزوين ، الخليج وشمال افريقيا) ، المعروفة بمنطقة التوترات السياسية.

3- زيادة معدل الطلب على النفط حسب تقارير وكالة الطاقة الدولية من 90 مليون برميل حاليآ والى حدود 110 مليون برميل بحلول عام 2020 والى 120 مليون برميل بحلول عام 2030، مما سيخلق فجوة كبيرة على العرض والطلب، عليه وسيعكس سلبآ على تراجع معدل النمو الاقتصادي في العالم في حالة عدم ضمان تأمين تلك الكمية من النفط الخام بحلول عام 2025.

4- التطور السريع في تكنولوجيا استخراج وصناعة النفط من الصخر الزيتي خلال العقد العقدين الماضيين ، اضافة الى تطوير طرق البحث والتنقيب عن مصادر الطاقة وتطوير طرق الحفر لأستخراج النفط والغاز وزيت الصخر .

5-تخوف من ( توقف او انقطاع انتاج وامدادات النفط والغاز ) الى الاسواق العالمية نتيجة ( الاضطرابات السياسية ، الحروب المحلية والأعمال الأرهابية) التي تصاعدت خلال 20 سنة الاخيرة، مما سيزيد من حجم واتساع ومساحة التهديد على بعض دول منابع النفط وطرق امداداتها الى الدول المستهلكة للنفط.

الخلاصة والاستنتاجات:

تشير البيانات الدقيقية من الجهات المهتمة ( بأمن الطاقة ) في العالم (حول حجم وكمية مصادر الطاقة المتنوعة في العالم ) ومدى احتياجيات الاقتصاد العالمي (المتنامي والغير المنسق ) بين الدول الكبرى على على النفط وغيرها من مصادر الطاقة على ضرورة الاعداد لمرحلة (ما بعد نضوب النفط الخام )التي تقدر عمره التقريبي بحوالي 40(-50 سنة المقبلة) ، في اتخاذ جملة من الاجراءات لضمان مواصلة تطور النمو الاقتصادي في العالم من خلال ضمان توفير مصادر الطاقة المتنوعه، وعليه تلجآ الدول التي تمتلك احتياطات كبيرة من صخر الزيت من تبني سياسة الاعتماد على هذا المصدر الذي لا يلبي سوى 2-3% من حاجة العالم ، والمهددة للبيئة وعلى مجمل مقومات الحياة على الارض. وعليه تلجآ الدول التي تمتلك احتياطيات صخر الزيت الى تحقيق جملة من الاهداف ، ومن أبرزها :

1-تحقيق الحد الادنى من معالجة مشكلة(أمن الطاقة )بالاعتماد على زيت الصخر ، رغم تكاليفه العالية والضغوطات الشعبية ومظمات المجتمع المدني ومظمات حماية البيئة والطبيعة والحياة على كوكب الارض بوجهه حكوماتهم ، لاسيما في الدول الديمقراطية المتحضرة ،كما هو الحال في ( امريكا ،الاتحاد الاوربي ، اليابان ، الصين وغيرها )مما يشكل ذلك عامل ضغط قوي على الحكومات في تلك البلدان من تبني سياسية الاعتماد على صخر الزيت ، والتالي سيهدد ضغوطات المجتمع المدني مصير ومستقبل تلك الانظمة في العالم .

2- توجيه ( انذار غير مباشر على الدول المنتجة للنفط والغاز )بأحلال (صخر الزيت) محل مصادر الطاقة ألأخرى ومنها النفط والغاز الطبيعي ، وهذا أمر (غير منطقي) ،رغم تأثيرها ( الوقتي المحدد) على الدول المصدرة للنفط والغاز الطبيعي.

3- اللجوء بين الحين والآخر في (تدخل السياسة بالاقتصاد في الصراعات) بين الدول المتنافسة على مصادر الطاقة في العالم من جهة ومع الدول المنتجة والمصدرة للنفط من جهة ثانية ،وذلك من خلال الاعتماد على( مخزون النفط الاستراتيجي) لهم( لفترة محددة ) ، ولكن تكون هذا الاجراء مؤثرة بشكل كبير على الدول المصدرة للنفط والغاز التي تعتمد بالدرجة الاولى بحوالي 90 واحيانآ اكثر من 90% على واردات النفط والغاز ، ولاسيما الدول التي تعاني من العجز المالي ( العراق ) سيكون تأثيرها السلبي في التحكم على ( اسعار النفط والغاز) واضحة ولو لفترة قصيرة ، كما تجرى (حاليآ) والتي ادت تراجع واردات الدول المصدرة للنفط بحوالي 50% و بحوالي 20% بالنسبة للدول المصدرة للغاز الطبيعي . وهذا يشكل ( حربآ) غير مباشرآ على الدول المصدرة للنفط في العالم ، الى جانب الحروب المحلية ( حرب داعش) في سوريا والعراق ) وربما اتساع تأثير الى اوربا واستراليا.

2- موقف الدول المصدرة للنفط تحت لواء منظمة اوبك والدول الاخرى المصدرة للنفط الغير عضوآ في منظمة اوبك في التحكم على تحديد ( اسعار النفط والغاز) بما يناسب والمرحلة الحالية للأقتصاد العالمي وظروف واحتياجات الدول المنتجة للنفط (كمورد رئيسي لهم ) ،وذلك من خلال اتخاذ ضغوطات على الدول الكبرى المستهلكة للنفط ( تقلص كمية الانتاج) مؤدية الى رفع سقف اسعار النفط بحيث لا يقل سعر النفط الخام من(80-100$/برميل من النفط الخام. ادت تراجع سعر النفط الخام من 100$/برميل الى 50$/برميل ، وتقدر كمية تصدير النفط 90 مليون برميل/يوم للدول المصدرة للنفط، وعلية تخسر تلك الدول بحوالي 4.5 مليار $/ يوم، اضافة الى خسائر الدول المصدرة للغاز( روسيا ، قطر ، ايران ، الجزائر وغيرها) بسبب تراجع سعره بحوالي 20% من العر الطبيعي( 4-5 $/ م3 ) من الغاز الطبيعي

3- السعر الحالي العالمي للنفط الخام( 50$/ برميل نفط) تشكل (تهديدأ خطيرآ) على الدول التي تمتلك صخر الزيت من مواصلة انتاج وربما في تصاعد كمية انتاج النفط الخام من زيت الصخر، لأن معدل كلفة أنتاج البرميل والواحد من صخر الزيت لا تقل في كل الاحوال من( 60 $/ برميل) من النفط الخام المنتج من صخر الزيت ). ألآ أنه لا يمكن الاعتماد عليه ، لأن مساهمة زيت الصخر في معالجة مشكلة الطاقة لا يتعدى حاليآ 2% وستصل الى 3% بحلول عام 2020 ، والى جانب ذلك تستهلك العالم حاليآ حوالي 90-92 مليون برميل / يوم من النفط الخام ، ومنها يتنج حاليآ حوالي 7 مليون برميل من صخر الزيت التي تشكل حوالي 7.7 % من النفط المستهلك يوميا في العالم ، رغم ان كلفة انتاجه( 60-65$ / برميل ) أكثر من سعر النفط الخام حاليآ في السوق العالمي والتي تقدر بحوالي 50$ / برميل .

هذا ما يذكر سنوات ما بعد (الحرب العالمية الثانية ) التي تبنت سياسة الدول المنتجة لللنفط من زيت الصخر في (توقف عمليات انتاج زيت الصخر) بسبب توفر (النفط الخام السائل في الاسواق وبسعر رخيص اقل ) مقارنة بسعر بكلفة انتاج زيت الصخر .

عليه لايمكن ان (تحل زيت الصخر محل النفط الخام )،وان صخر الزيت لست هو ( الوقود الموعود) كما يدعي وسائل الاعلام ، بل يمكن تسمية صخر الزيت ب ( وقود التهديد) بدلآ من( الوقود الموعود) ، وان الاهتمام بتصاعد نسبة انتاج صخر الزيت ربما سيأخذ مجرها بعد اقتراب العالم من بداية النهاية لمرحلة ( نضوب النفط) في العالم خلال الفترة المقبلة( 2065-2075) ! اذا لم تتحقق نجاحات في مجالات مصادر الطاقة الاخرى ، ومنها مرحلة الغاز الطبيعي وتليها مرحلة (طاقة الهيدروجين) التي تشكل مصادر رئيسية نظيفة وأمينة لحماية البيئة والحياة على كوكب الارض، ولمواصلة مسيرة نمو وتطور الاقتصاد العالمي .

السبت, 10 كانون2/يناير 2015 17:44

للفنان غرسيا ناصح - بِالوَصفِ عشقتكِ

 

بِالوَصفِ عشقتكِ

دون أن أراكِ .

كِيف يَكون حال القلب

عندما يلقاكِ . ؟

أنتِ كُحلة العَين
وعَيني لاترى سِواكِ .

أوعديني َولو كذبا

كِي تَجفُ الَدمعة في الأحداق .

وبأنني لو بَقى أخر يوم مِن عُمري سَوف أراكِ .


 

مهداة  إلى حماة القلعة و حراس الوطن
للبواتنا الّلااتي أثبتنا للعالم وجودهن و دورهن في صون كرامة الوطن و المواطن , و معنى التضحية في سبيل تراب الوطن .
ادريس مهدين أحمد .
يا حُماة الوجود
من الحدِ إلى الحدود
مفعمين بصمود
لا نهاب .. و لن نهاب
من غازيٍ جحود
في صِعاب
لنا الخلود
نحن حُماة الوجود

بعين صلاة ..
لبواتنا و الأسود
أرضُنا .. عِرضُنا
سماؤنا و فرضنا
صون الحياة .. بيد الحماة
بصدورٍ  و الزنود
ندحر الغزاة
خلف سدود
نحن حماة الوجود

تسبيحُنا و السجود
لّلاتي   و  الآتي
من رحم الجوعِ و العراةِ
لنا السِلاح .. شرفُ الكِفاح
حفنة رصاصٍ و بارود
نوقف الرياح
نرد الرعود
نحن حماة الوجود

كسرنا القيود..
أبحرنا في العِلمِ قدود
الإبداع و اليراع
زادت دروبنا شعاع
إلى الأمام جند السلام
في الخطى ثبات و عنود
نحن حماة الوجود .

السبت, 10 كانون2/يناير 2015 17:40

رسالة من مسيحيي العراق‎

حتى لا تقولوا ما كنا نعرف
حتى لا تتفاءلوا بالخير
هل هم السابقون ونحن اللاحقون
أم أنّ هناك ربّ
أخّرها 1400 سنة ثمّ قال كفى

رسالة من مسيحيي العراق


• سيسجل التاريخ يوما ما بعد أنْ يتبخّر مسيحيو العراق بكلدانهم وآشورييهم وسريانهم أنّهُ كان يعيش قبل كذا سنة أُناس يُدْعَوْنَ المسيحيين كانوا سكان العراق الأصليين، وكانوا مسالمين وطيبين، ولكننا طردناهم. 
• سيسجل التاريخ أنّ الإسلام السياسي ال...  هجَّر هو من المسيحيين (الكلدان والاشوريين والسريان) من موطن اجدادهم.
• سيسجل أنّهم طُرِدُوا من ديارهم لا بسبب ضلوعهم في نهب البلد أو تخريبه أو لمشاركتهم في الحرب الطائفية والاهلية، أو لطمعهم في الحكم، او لأنهم هم من جاء بالمحتل الاميركي، بل لأنهم مسيحيون فقط، نعم مسيحيون
• سيسجل التاريخ أنّ المسيحيين في زمن صدام حسين
(الطاغية) كان يربو على المليون نسمة ونصف، وان عددهم في ظل (حكم أئمة الشيعة) و(خلافة السنة) تضاءل الى الربع مليون في عشر سنوات.
وسيصبح صفرا في السنوات الخمس القادمة.
• سيسجل التاريخ ان الغرب( المسيحي) الذي يأوي المسلمين الهاربين من جحيم (الحكم الاسلامي السياسي ) ويعطيهم الحياة الكريمة ويبني لهم المساجد، لم يستطع أن يجد مأوى آمنا للمسيحيين (أصحاب الدار) في ديارهم أو في أي بقعة أخرى. 
• سيسجل التاريخ أنّ المسيحيين الذين اقاموا نهضة العراق الحديث، كما أقاموا حضاراته القديمة لم تشفع لهم مساهماتهم في بناء البلد فالطرد والتهجير والتهديد والقتل والجزية كان نصيبهم.
• سيسجل التاريخ أنّ أكثر الناس وطنيّة وأكثرهم حبّا للعراق باتوا خارج أسواره.
• سيسجل التاريخ أن ما سمي- زوراً- بالربيع العربي لم يكن سوى خريف إسلامي طويل سقطت فيه الرؤوس كما سقطت قبل 14 قرناً.
• سيسجل التاريخ أنّ رجال الدين المسلمين سكتوا عن هذه الجريمة، وأن السكوت علامة الرضى. 
• فشكرا للسماحة
• شكرا للرحمة
• شكرا للسلام
• شكرا للمحبة
• شكرا لـ (لا إكراه في الدين)
• شكرا لداعش التي تحاول أن تطبق الإسلام بحذافيره
• شكرا للفاتيكان الذي لا يطالبنا سوى بالصبر والصلاة
• شكر لكل المثقفين والمفكرين الذين أقفلوا أفواههم لما يحصل لنا
• شكرا لـ بصرياثا (بصرة) وبيث كدادي (بغداد) ونينوي (الموصل) لمعاملتها المسيحيين خير معاملة ولتنظيفها هذه المدن من رجس المسيحيين ونجاستهم.
• شكرا لحكام العراق من الطوائف التي تحكم باسم الاسلام السياسي الذين دمروا العراق بصراعاتهم وكان المسيحيون من ضحاياهم
• شكرا لأميركا التي أعطتنا الديمقراطية (على اصولها الحقيقية) وسلمتنا الى الكارهين
• شكرا لإيران والسعودية وقطر وتركيا الذين استرخصوا الدم العراقي وخصوصا الدم المسيحي
• شكرا للإعلام العربي والإسلامي الذي يستكثر حتى ذكر جرائم إبادة المسيحيين المنظمة، بينما يثور ويثير الغبار - إدِّعاءً- لفلسطيني يموت تحت الانفاق
• شكرا لكل السياسيين الذين يتغنون صباح مساء عبر وسائل الاعلام بالتنوع الديني والاثني والثقافي في العراق (الجديد)

• شكرا للخلافة الإسلامية التي خيَّرتنا بين اعتناق الإسلام أو دفع الجزية أو قطع الرؤوس، فهي لا تفعل أكثر مما فعل أسلافها.
• شكرا لها لانها أثبتت انه لا يجتمع دينان في العراق كما أثبتت من قبل ان لا يجتمع دينان في الجزيرة.
• ختاماً نقول..... لا خير في أرض فقدت مِلحها

بالتأكيد يُعتبر رفع علم إقليم كوردستان في محافظة كركوك وفي جميع مناطق كوردستان الجنوبية المُستقطعة من إقليم كوردستان الى جانب العلم الأتحادي حقاً شرعياً لشعب إقليم كوردستان وواجباً وطنياً ملحاً على عاتق جميع مسؤوليه وممثليه الرسميين، خاصة في حكومة الأقليم والحكومة المحلية وكذلك في مجلس محافظة كركوك.

حتى في حالة إعتبار كل المناطق المُستقطعة "متنازع عليها" بين حكومة الأقليم و الحكومة الأتحاديةَ، فالنزاع - كما هو معلوم - خلقه النظام البعثي المستبد مع شعب كوردستان المُضطهد. ولكن حتى في هذه الحالة ووفقاً للقانون الدولي، يكون رفع علم الأقليم الى جانب العلم الأتحادي فوق جميع مباني مؤسسات تلك المناطق و كذلك إستخدام جميع رموز الدولة المشتركة، الخاصة بالأقليم والخاصة بالحكومة الأتحادية عملاَ مشروعاً و إجراءً شرعياً، على الأقل لغاية حسم النزاع طبقاً للأصول القانونية أو المواد الدستورية الخاصة بتسوية المسألة. وهناك أمثلة عديدة على التعامل بهذا الأسلوب في مناطق متنازع عليها بين أطراف دولية، على سبيل المثال لا الحصر، ما يتعلق بالتعامل في حالة منطقة إمس- إستوار المتنازع عليها بين المانيا و هولندا، حيث تتواجد فيها رموز الدولة الخاصة بالدولتين و تتم الأستفادة من المنطقة وفي جميع المجالات بصورة مشتركة، وفقاً لأتفاقيات تنظم حيثيات هذه المسألة، لحين تحقيق حل قانوني نهائي لها.

لذلك لايحق لا للحكومة الأتحادية في بغداد و لا لممثلي أي مكون قومي أصلي من سكان تلك المناطق المستقطعة "والمتنازع عليها" الأعتراض على رفع علم إقليم كوردستان فيها، جنباً الى جنب العلم الأتحادي لجمهورية العراق، طالما يكون إقليم كوردستان جزءً من دولة العراق الفيدرالية. أما إعتراضات و ممارسات قدامى البعثيين والمستوطنين الوافدين الى محافظة كركوك بغرض تطبيق سياسة تعريب النظام البائد على تحقيق هذا الحق، فهي تُعتبر بمثابة الأصرار على تثبيت نتائج تلك السياسة العنصرية الجائرة وبشكل سافر، لذلك لاتستحق أدنى إعتبار، بل بالعكس يُمكن المطالبة بمحاسبة المُعرقلين للحل السلمي الدستوري للمشكلة الأساسية قانونياً. فالهوية الجغرافية الكوردستانية لمحافظة كركوك وكل المناطق المُستقطعة الأخرى من كوردستان الجنوبية تؤكدها الحقائق التاريخية العثمانية والعراقية الدامغة والدلائل الجغرافية العثمانية والعراقية الجليّة و البيانات الأحصائية العثمانية والبريطانية والعراقية (لفترة ماقبل التسلط البعثي) الرسمية الواضحة. ومن يدّعي خلاف ذلك من هواة السياسة، عليه مراجعة تلك الوثائق والمستندات الوفيرة والمتوفرة باللغات التركية والعربية والأنجليزية قبل الأدلاء بتصريحات مشوِّهة للحق والحقيقة. وبأخذ غدر إستقطاع أقضية جمجمال وكلار وكفري و دوزخورماتو في عامي 1975 و1976 من قبل النظام البعثي المُباد وإجراءات التعريب اللاإنسانية الأخرى بنظر الأعتبار، فان رفع علم كوردستان فوق أسطح كل البنايات للدوائر الحكومية وغير الحكومية في محافظة كركوك المصغرّة (من قبل البعث المُنهار) أو بالأحرى في جميع أجزاء محافظة كركوك الأصلية (كما كان عليها في العام 1974) الى جانب العلم الأتحادي هو بمثابة رّد جزئي للأعتبار وتعويض بسيط للغُبن المُلحق بأهالي و بأراضي المحافظة المبتورة والمغدورة. وإن رفع علم إقليم كوردستان في محافظة كركوك وجميع المناطق المشمولة بالحل الوسط المتمثل في المادة (140) من الدستور العراقي (الأتحادي) يُعتبر خطوة قانونية ودستورية على طريق التنفيذ الكامل لهذه المادة المجمّدة عمداً من قبل أنصار سياسة التعريب العنصرية المُدانة والمرفوضة دستورياً.

لقد كان من المفروض على حكومة إقليم كوردستان وبالتنسيق مع الحكومة المحلية لمحافظة كركوك رفع علم إقليم كوردستان في محافظة كركوك الى جانب العلم الأتحادي العراقي إعتباراً من تاريخ سريان مفعول الدستور العراقي الأتحادي في نهاية العام 2005. وكان من المفروض تخصيص مقاعد فارغة في برلمان إقليم كوردستان لممثلي أي نواب شعب كوردستان في جميع المناطق المُستقطعة من إقليم كوردستان، وفي مقدمتها محافظة كركوك بكافة أجزائها المُستقطعة منها جوراً، منذ ذلك الوقت. ففي ظلّ علم كوردستان تمت وتتم حماية حياة وشرف وكرامة وممتلكات جميع أهالي محافظة كركوك، بغض النظر عن قومياتهم وأديانهم ومذاهبهم وعقائدهم السياسية، من هجمات وعدوان وجرائم عصابات داعش بجهود ودماء الشهداء من البيشمركة والمتطوعين البواسل (باستثناء قضاء الحويجة المُحتل في بداية الهجمة الداعشية، بسبب تواطؤ المجرمين المتحالفين والمتعاونين معهم فيه، والذين يُرفعون في مركزه و في كافة نواحيه وقراه علم داعش الأسود منذ اليوم الأول من الأحتلال). لهذه الأسباب كلها: يتحتّم على حكومة إقليم كوردستان وبالتنسيق مع حكومة محافظة كركوك المحلية تنفيذ هذا الواجب المُلقى على عاتقهما الآن، أي رفع علم إقليم كوردستان في محافظة كركوك الى جانب العلم الأتحادي بلا تردد وبدون تأخير أكثر. ويمكن عقد جلسة خاصة لمجلس محافظة كركوك بهذا الشأن لأقرار هذا الأمر بعد التشاور والتنسيق مع حكومة إقليم كوردستان وإصدار القرار الخاص بهذا الواجب بالأكثرية، ومن ثم إطلاع الحكومة الأتحادية على القرار رسمياً. وكذلك يستوجب على برلمان الأقليم تشريع قانون خاص بحق سكان كل المناطق المُستقطعة من إقليم كوردستان في الأشتراك في الأنتخابات القادمة في إقليم كوردستان، الخاصة بانتخاب أعضاء المجلس التشريعي للأقليم والخاصة بانتخاب رئيس الأقليم أيضاً. فلقد آن الأوان لمزاولة هذين الحقين المشروعين من قبل جميع المواطنين الأصليين الساكنين في نطاق كوردستان الجنوبية. وكل من يرغب في الأستغناء عن هذا الحق لأي سبب كان، فله طبعاً مُطلق الحرّية.

 

كم شاعر واديب تغنى بباريس ولياليها ، وكم قرأ الناس كتب فكتور هيجو و بلزاك ومولير و الكسندر دوماس واميل زولا وبودلير، وروايات مدام بوفاري وغادة الكاميليا والبؤساء و احدب نوتردام والزنبقة السوداء ، وكم ابدع فنانوها مونيه وسيزان وكوربيه وسلفادور دالي وغيرهم في الرسم والتشكيل .

وكم متع هواة السينما انظارهم بمفاتن بريجيت باردو وشنف الناس اذانهم بصوت اديث بياف واستمتع طلاب الملذات بعروض الطاحونة الحمراء وتعطرت العاشقات بعطور دي شانيل وذاق الملايين من مفاتن باريس ما لذ وطاب .

ظلت باريس منذ انطلاق شرارة كومونة باريس و الثورة الفرنسية قبلة العشاق والتحرر والكفاح من اجل الحرية والعدالة والمساواة ، واحتضنت على مر القرون ثقافات الشرق والغرب ، ولطالما كانت ملجا للمناضلين امثال هوشي منه والفنانين امثال بيكاسو والكتاب امثال همنجواي ومن الفنانين العراقيين صلاح جياد والفنان الراحل محمد سعيد الصكار و المناضل الراحل علي باباخان ، وكانت بفخر اساس انطلاق ثقافة طه حسين وادونيس وكاظم جهاد وجواد علي الطاهروالمفكر الاقتصادي ابراهيم كبه وما لايحصى من الاسماء والاعلام في العالم العربي .

باريس موطن مونتسكيو وجان جاك روسو وفولتير وكليمنصو وميتران وجان بول سارتر و باستور ، ها هي اليوم تتعرض الى هجمة وحشية تفتك بعدد من كتابها وصحفييها ورساميها.

ان الهجوم على مبنى صحيفة شارلي ايبدو صباح الامس لا يمثل خرقا للامن فقط وانما هو خرق للاخلاق التي تدعي انها اخلاق اسلامية ، وتجري تحت تكبيرة الله واكبر ظلما وعدوانا ، فما علاقة الله باغتيال اعلام الثقافة الذين يعملون بقناعة فكرية ويعبرون عن ارائهم سواء اقبلنا بها ام رفضناها ، كيف نجيز قتل من يختلف معنا اذا كنا ندعي ان الدين الاسلامي هو دين رحمة وتسامح وهو دين يصلح للانسانية جمعاء ولكل زمان ومكان .

ان الممارسة خير من الف برهان نظري ، فالتطبيق العملي هو الذي يحدد الفكر الذي يدعيه المفكر ، ولا قيمة لتنظير يخالف التطبيق . الاسلام ، يقع في مأزق كبير اليوم ، فاذا كان التطبيق العملي هو القتل والذبح والاغتيال ، فاي فائدة في الاصرار على ان الاسلام النظري او الفكري ليس هذا ، ولذلك قيل قديما ان اعمالهم تدل عليهم .

ان ما وقع في باريس صباح الامس يوجب التطلع لعهد جديد يفرض على الغرب - اوربا وامريكا واليابان وروسيا والصين - الاتفاق على ازالة اثار التخلف والجهل في بلدان ومجتمعات العالم الثالث لكي تستطيع الوقوف على قدميها ومواكبة دول العالم التي اجتازت دروب الجهل والفقر والبؤس والتخلف بما تمتلك من علوم وصناعات ، وقد حل اوان وضع اسس جديدة للتعاون مع بلدان ومجتمعات العالم الثالث بعيدا عن الحروب وامتصاص الثروات واستنزاف موارد البلدان الفقيرة وجعلها مزارع خلفية للغرب المتقدم .

آن الاوان للعمل على تغيير العالم الثالث ومساعدة شعوبه كي ينهضوا بمسؤولياتهم في بناء عالم جديد يعيش الانسان فيه بسعادة ورفاه وعدالة ، اسوة بغيره من مجتمعات وبلدان متطورة ، ليتخلص من الفكر المتطرف ايا كانت مصادره ، سواء دينية او اخلاقية او اجتماعية .

في كانون الاول من العام 1994 فارق الدنيا الشاعر والناقد والروائي والمعرب والتشكيلي الفلسطيني، وفنان الكلمة والريشة المثخن بجراح الابداع، جبرا ابراهيم جبرا، الذي مضى الى حيث لا مكان لا وطن.
ينتمي جبرا الى جيل المبدعين، جيل التجربة وقد اشغل موقعا هاما وبارزا في المنجز الثقافي العربي الفلسطيني والعراقي، وهو شخصية ادبية وثقافية واكاديمية مرموقة امتلكت من الخصب والابداع الاصيل والعطاء الادبي الحقيقي ما يجدد حضورها الدائم في المشهد الادبي والنقدي العربي، وثقافتنا العربية المعاصرة.

وفي بيت لحم الفلسطينية، مهد المسيح، ولد جبرا سنة 1920 ونشأ في عائلة فقيرة الحال، وعاش طفولته في بيوت لا قوام لها، حيث تجرح كؤوس الفقر والمعاناة والمرارة والالم، وانتم دراسته الاولى في المدرسة الرشيدية ثم تعلم في الكلية العربية في القدس، وبعد ذلك حصل على منحة للدراسة في بريطانيا، فسافر والتحق بجامعة كمبرج وتخرج منها ثم عاد وعمل في المدرسة الرشيدية.

وفي العام 1948 سافر جبرا الى بغداد الرشيد، بلد الحضارة العربية الاسلامية ومركز الاستقطاب الادبي والثقافي آنذاك وموطن فرسان المنابر الشعرية والادبية: الجواهري والبياتي والسياب ونازك الملائكة وسعدي يوسف وبلند الحيدري ولميعة عباس وسواهم.
وبين فلسطين والعراق تشكل افق جبر الثقافي، واصطفى من خيارات الثقافة اصعبها واغناها: الشعر والرواية والنقد الادبي والفن التشكيلي والترجمة. وكان في كل هذه المجالات والميادين مبدعا يصغي الى هواجس ذاته بالقدر الذي يحسن فيه الاصغاء الى الآخرين، متحررا من جميع التيارات الادبية والتنظيمات السياسية مما جعله حاضرا بقوة لدى جميعها.

حمل جبرا ابراهيم جبرا الهم والجرح الفلسطيني وعبء القضية، ومن معاناة شعبه سطر ملحمة التصادم اليومي بأدق تفاصيلها، ورسم وصور وأرخ تاريخ ملحمة العذاب الفلسطيني بكل ما فيها من مرارة وبؤس وشقاء، ليتحول ابداعه الشعري والروائي اشبه بلوحة لضمير المثقف الفلسطيني، هذا الضمير الذي عكسه للعالم بكل عذاباته وجراحاته، وهزائمه وانتصاراته.

وجبرا ابراهيم جبرا قدم كل ما انتجه وابدعه اعتمادا على تنوع وغنى الثقافة العربية، ولم يخفِ اعجابه بنموذج المثقف العربي القديم حين قال في "اقنعة الحقيقة واقنعة الخيال": "يخيل الي ان الكاتب العربي القديم كان في معظم الاحيان، ولا اقول كلها اخلص الى نفسه والى رؤيته فيما يقول وفيما يكتب من كاتبنا العربي اليوم، لم يكن الكتاب القدامى اذا تمثلناهم في احسنهم ليقفوا عند حد شكلي فيما يريدون ان يقولوه، ولذا كانت عندهم الخطابة والقصة والمقالة والرسالة والحكاية والامثولة وغيرها، كانت كلها وسائل للجهر او التضمين او الترميز لقول ما يلح على ذهن الكاتب استجابة لعصره وظروفه واستجابة لحاجته النفسية والعقلية.

ترك جبرا ابراهيم جبرا اعمالا وآثارا ادبية وفكرية، في الشعر والرواية والقصة والنقد والترجمة. ففي الشعر: تموز في المدينة، المدار المغلق، لوعة الشمس، الاعمال الشعرية الكاملة، وفي القصة القصيرة: عرق وقصص اخرى. وفي الرواية: صراخ في ليل طويل، صيادون في شارع ضيق، السفينة، البحث عن وليد مسعود، عالم بلا خرائط، يوميات سراب عفان، شارع الاميرات، الغرف المغلقة.

اما في النقد الادبي: الحرية والطوفان، الرحلة الثامنة، الفن العراقي المعاصر، النار والجوهر، ينابيع الرؤيا، الفن والحلم، جذور الفن العراقي، وغير ذلك. وثمة قضيتان تناولهما جبرا ابراهيم جبرا في قصائده واشعاره، وهما: ازمة الانسان العربي المعاصر، وازمة الوطن المغتصب بكل ما تحمله هذه الكلمة من معان ودلالات.
ومن يقرأ روايات جبرا يكتشف جزءا من شخصيته الحضارية التي تعنى بالتفاصيل الدقيقة قدر عنايتها بموضوع المصائر الكبرى. واذا كانت بيت المقدس هاجسه الفني الاول فقد ظلت في رواياته واشعاره وكتاباته الابداعية المختلفة مجسدة على شكل اقنعة وايقونات متعددة، واحد منها "وليد مسعود" وآخر هو "السفينة" وبينها احلام "سراب".
يقول الروائي والناقد الفلسطيني فاروق وادي: "ان جبرا ابراهيم جبرا فنان مدرك لادواته وواع لهندسته يعرف المكان الصحيح للكلمة التي يقدم من خلالها رؤياه، ويعرف اين تكون ضربة الازميل في بنائه الفني، انه يرسم شخصياته بابعادها المختلفة، الاجتماعية والتاريخية والثقافية والنفسية، فهي تكوين لتلك المحصلة للعلاقات الحياتية المتشابكة، بماضيها وحاضرها، بثقافتها وعواطفها واحاسيسها، وبتشابك علاقاتها الاجتماعية وجدليتها، وكل ذلك يؤكد حضور الشخصية لا كمجرد وفكرة وحسب، وان عبرت عنها، وانما ككيان انساني معقد يحمل فكرة ويمثلها كجزء من كيانه.

واذا تأملنا في كتابات جبرا النقدية نجد ان في معظمها قراءات ومتابعات قائمة على "جمالية المتلقي" وهو يرى ان مهمة الناقد تتحدد بـ "البحث عن الصدق والوشائج والتصاميم الخفية في كل جزء من اجزاء العمل وابرازها للعين". وغالبية ما كتبه جبرا في النقد يدور حول الشعر والشعراء، واننا لم نجده غاضبا ومنفعلا سوى مرتين: الاولى على نازك الملائكة حين وجدها تعمل على تسييج "الشعر الحر" بما هو انكفاء على التراث، لا تقدما بهذا التراث.

والمرة الثانية على الشاعر علي احمد سعيد (ادونيس) عندما وجد التناقض يسيطر على ديوانه "المسرح والمرايا" حيث الوجه موزع بين "اقنعة" متعددة ومتناقضة، وان موقفه ضائع واصالة الرؤية مبددة.

واخيرا، جبرا ابراهيم جبرا علامة فارقة ومميزة في الابداع الفلسطيني، ومن ابرز وجوه المغامرة النقدية، انه فنان ومبدع متعدد المواهب ومتشعب الاهتمامات، اتسم ابداعه بالتعددية والتأثر بالثقافة الاجنبية ولا سيما الانجليزية، واذا كان قد غاب عن الحياة جسدا لكنه يبقى فكرا واصالة وابداعا وحضورا وتوهجا دائما في حياتنا الثقافية والادبية.

 

يَمتاز الوَعي العراقي عادة بكونه مُتناقض في تصَرّفته ومُمارساته مَع قناعاتِه، أو مايَدّعيه مِن قناعات، لذا غالباً ما نرى أن أفعال العراقي لاتتَوافق مَع مايَقوله ويُنَظِّر له مِن أفكار، والتي نادراً ما نَجد لها تطبيقاً في حياته اليومية وتعامُله مَع الآخرين، والأمثلة على ذلك كثيرة قد أشير اليها في مقالات لاحِقة .

مِن هذه القناعات مَقولة "ليسَ الفتى مَن قال كان أبي بَل الفتى مَن قال ها أنا ذا" وهي أساساً بَيت شِعر يقال بأنه لإمام المُتقين وسَيّد الحُكماء علي بن أبي طالب يَعني بأن على المَرء أن لا يَجتر ماضي آباءه وأجدِاده، بل عليه أن يَصنع بنَفسه ولنَفسِه حاضِراً وكِياناً يُعَبّر عَنه وعَن وجوده، وهو تماماً عَكس ما يَفعله الوَعي العراقي، الذي رغم تكرِاره وإجتراره لهذه المَقولة مُنذ أكثر مِن1400عام، إلا أن الفرد العراقي الذي يمثله لا يُطبّقها وهو في القرن الواحد والعشرين ولم يَتعلم مِنها أو يَتّعِظ لأنها لم تتَجاوز طرف لِسانه ولم يَتدَبّرها عَقله، فهو ما زال يَجتَر بزهو فارغ تأريخ بلاده الذي صَنعته أقوام سَكنتها مُنذ آلاف السِنين سادَت وبادَت ولم يَعُد لها مِن أثَر كالسومريين والآشوريين والميديين والبابليين، وهو الذي أستوطن أجداده عرباً وكورداً وفرساً وتركمان وهنود هذه البلاد مُنذ مِئات السِنين فقط، ولكنه يَنكر إنتسابه اليهم بل ويَستعِر مِنهم ومِن تأريخهم المُتواضِع بهذه البلاد، والذي لايَخلو مِن مَحَطات مُضيئة هنا وهناك، وبَدلاً مِن أن يَقتنِع ويَتواضَع ويُقِر بذلك، نراه وبسَبَب مَرَض الإنتفاخ بالشخصية المُزمن لديه يَدّعي الإنتساب لتلك الأقوام، بل ويحاول ترهيم الأمر، مُستغلاً صدفة وجوده بنفس المناطق التي كانت فيها! أو تشابه بَعض مفرداته العامية الحالية مع لغاتها القديمة! رغم عَدم وجود سَند تأريخي مَنطقي يُثبت إنتسابه اليها أو إرتباطه بها، وهو يُصِر على ذلك ليَصنع لنفسه مَجداً وهمِيّاً كاذباً يقنع به وَعيه المَريض وشخصَيّته العاجزة عَن تقديم أي شيء مَلموس في عَصرنا الحالي يُثبت هذا الإدِعاء الزائِف بالإنتساب لأقوام إستِثنائية صَنعَت العَجلة قبل7 آلاف عام في حين يَعجَز هو عَن صُنعِها بَل وصَنع إبرة في القرن الواحد والعشرين، ويَستوردها مِن أقوام ربما تأريخها مُتواضِع ولكن حاضِرها مُشَرِّف، لكنه ما زال يَتفاخر عليها حَتى اليوم بتأريخه المُدّعى.

ولا يَكتفي الوَعي العراقي بهذه الإدِّعائات والأباطيل التي يَخدع بها نفسه مُنذ عُقود، بل إنه يَسعى للنيل مِن الشُعوب الأخرى الحَديثة العَهد كالامريكان والاستراليين والكنديين الذي صَنعوا الحَضارة الحديثة، وغالباً ما يَطعن في كونها دون تأريخ ولا حَضارة، بسَبب شُعوره بعقدة نقص تِجاهها وهو يَراها تصنع حاضِرها ومستقبلها وأقدارها بل وأحيانا مستقبله وقدره هو بعقل لا ينضب مَعينه، وهِمّة لا تلين عَزيمتها، وإخلاص لا حدود له لأوطانها وللبَشرية جَمعاء، في الوقت الذي مازال هو مُكتفياً لاهِياً بإجترار الماضي وإستِهلاك ما تنتِجه هذه الشُعوب. بَدئاً بالأفكار، كالفِكر القومي الذي أستورَده مِن المانيا ومصر، والفكر الإشتراكي الشيوعي الذي أستورَده مِن الإتحاد السوفيتي، والفِكر الرأسمالي والليبرالي الذي أستورده مِن الولايات المُتحدة الأمريكية وأوروبا الغربية. وإنتهائاً بالعلوم والفنون والثقافة والأطعمة والألبسة والكماليات التي يَستوردها مِن أوروبا وآسيا والأمريكيتين وأستراليا.

بالتالي حَيّرتنا في أمرك يا أيها الوَعي العراقي الضائع التائه المُضطرب! إرسالك على بَر! فهَل الفتى هو مَن قال كان آبائي وأجدادي سومريون وأكديون وميديون وآشوريون وبابليون، وجلسَ ووَضَع رِجلاً على رِجل مكتفياً بالتغني بأمجاد الماضي! أم الفتى هو مَن قال ها أنا ذا بأفعاله وإبداعاته وإنجازاته كالأمريكان والأستراليين والكنديين والكثير غيرهم مِن شُعوب العالم التي تصنع اليوم الحَضارة الإنسانية الحديثة ولا تجترّها!!

*سلسلة مقالات

مصطفى القرة داغي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السبت, 10 كانون2/يناير 2015 17:34

دعوة الى استخدام العقل

 

المعروف جيدا ان الانسان يستخدم عقله في علاقته مع الاخرين في حين الحيوان يستخدم يده اسنانه في علاقته مع الاخرين

فمن هنا يجب ان تأتي دعوتنا اي استخدام العقل اي التخلق بقيم واخلاق الانسان السامية ونبذ القيم الحيوانية الوحشية التي تأثر بها الانسان نتيجة للحالة الحيوانية التي عاشها الانسان منذ بداية تحوله في عصور قديمة

والدعوة الى استخدام العقل يعني الدعوة الى كل الناس ان يطرحوا اراءهم افكارهم الخاصة المنطلقة من قناعاتهم الذاتية بدون خوف او مجاملة ومهما كانت تلك الاراء والافكار

ومن الطبيعي ستكون تلك الافكار والاراء مختلفة وحتى متضادة وهذا شي طبيعي لان كل انسان انطلق من مستواه من وجهة نظره من موقفه من رؤيته الخاصة للحياة وهذا هو سر التطور والتقدم سر الاكتشاف والاختراع سر التجدد والتغيير ولو اصبح البشر اصحاب رؤية واحدة وفكر واحد لتحولوا الى قطيع من الماشية ولساد الظلام و الجمود والفناء

من المستحيل ان يتفق اثنان من البشر على كل كل شي نعم هناك خطوط عامة يمكن الاتفاق وهذا الاختلاف هو السبب في ولادة الافكار الجديدة النيرة نتيجة لتلاقح الافكار مع بعضها البعض

لا شك ان البشر جميعا قد يتفقون على الحياة بشكل عام وكلما غاصوا في التفاصيل كلما انقسموا الى مجموعات وكل مجموعة تنقسم الى مجموعات وهكذا حتى تصل الى مستوى الفرد

فالانقسامات بين العلمانيين اليساريين الشيوعيين انفسهم لا تقل عن الانقسامات بين المتدينين كما ان هذه الانقسامات تؤدي الى الخلافات وحتى الحروب وحتى التكفير بينهم وهذا ما حدث ويحدث بين الاطراف العديدة والكثيرة من التيارات والاحزاب العلمانية واليسارية وكل طرف يقول الجنة لي وحدي وغيري في النار

فالدعوة الى استخدام العقل يعني الدعوة الى تحرير العقل الى حرية العقل يعني ازالة كل القيود كل الاغلال التي تمنع العقل من الانطلاق فالعقل لا يبدع ولا يجدد الا اذا كان حرا

اثبت بما لا يقبل ادنى شك ان سبب الفساد والعنف والظلام والظلم وحتى الخروج على القيم على الدين على الله نتيجة للقيود المفروضة على العقل فمحاربة هذه السلبيات والمفاسد ليس بوضع القيود والاغلال على العقول بل بحرية العقل المطلقة والقضاء على كل من يحول بين العقل والحرية

لهذا فالدعوة الى العقل لا يعني ابدا فرض رأي او فكر او عقيدة على البشر مهما كان ذلك الرأي وتلك العقيدة وذلك الفكر وانما ان ندع عقول البشر تنطلق حرة مطلقة وكل انسان من قناعته الخصة بشرط واحد هو احترام كل الاراء مهما كانت الا التي تدعوا الى الغاء الاخر وذبحه

لهذا على كل من يؤمن بقدرة وقوة العقل وخاصة المثقفين ان يتحركوا جميعا لنشر وزرع ثقافة احترام رأي وفكر الاخر والاستماع اليه باحترام انها الخطوة الاولى والا كل ما يقولونه ويفعلونه هباء في شبك

لا شك اذا سادت هذه الثقافة وترسخت اي ثقافة استخدام العقل اي احترام رأي وعقيدة الاخر ستخلق شعب صادق امين محب للحياة مقدسا للعلم والعمل

يقول الدكتور علي الوردي في كتابه لمحات اجتماعية

كان الملك فيصل الاول يرغب في تعيين الهاشمي وزيرا للدفاع وكان يعتقد ان الانكليز لهم نفس الرغبة الا ان الانكليز رفضوا تعينه

استغرب الملك فيصل وسألهم عن السبب فقالوا

كنا نحترم الهاشمي وكنا نتعامل معه كأنسان يملك كرامة وقيم الا انه غير ذلك

كيف

لانه كان يمجد الانكليز ويعظمهم امامنا وانهم انقذونا وحررونا وعندما يلتقي بالاخرين يذم الانكليز ويدعوا الى طردهم لو يذمنا اي الانكليز امامنا لاحترمناه ورفعنا من شأنه

فقال الملك فيصل هذه طبيعة كل الشرقيين يعيشون في خوف وهذا الخوف جعلهم جبناء غير قادرين لا قول ما في نفوسهم لهذا اقوالهم غير افعالهم وما في قلوبهم غير ما على السنتهم

على خلاف الغربي الذي لا يخاف لهذا يطرح ما في قلبه بشجاعة لا خوف ولا مجاملة لهذا تجد حالات الغدر والقتل والخيانة نادرة جدا في حين في المجتمعات الشرقية هي الغالبة

لا شك ان هذه الحالة ستزول وتتلاشى اذا استخدما العقل اي احترام اراء وافكار الاخرين

مهدي المولى

 

من القضايا المهمة العالقة الى هذه الساعة، موضوع إقرار الموازنة العامة، التي ينتظرها جميع أبناء البلد، بما فيهم سماسرة التعيينات!

بين معارضٍ ومؤيد، باتت سلة الموازنة العامة، أمام نواب البرلمان العراقي، وقد أتموا القراءة الأولى، والقراءة الثانية التي تم تأجيلها، بسبب بعض القوانين المرفوضة من بعض النواب، والمقبولة من الباقين منهم، كذلك حصة الإقليم والوزارات.

خلافٌات جديدة نشبت بين الكتل السياسية، تحت قبة البرلمان، بسبب إدراج أو عدم إدراج ما يسمى قانون (الحرس الوطني)، الذي تطالب القوى الوطنية، بضم وإقرار هذا القانون ضمن الموازنة، و بخلاف ذلك الإمتناع عن التصويت ؛ كذلك تؤيد بعض الكتل الشيعية تشريع قانون الحرس الوطني، الذي تعتبره غطاءاً قانونياً وضماناً لحقوق، أبناء الحشد الشعبي الذين يقاتلون المجاميع الإرهابية ببسالة.

ليست هذه المشكلة؛ المشكلة: إن الموازنة أُقرتها الحكومة على أساس سعر برميل النفط الخام"60 $" واليوم نعتقد إن سعر برميل النفط العراقي، يتراوح مابين 45- 47 $، وقد يُطالب بعض النواب، إعادة الموازنة العامة، الى الحكومة التنفيذية؛ بسبب تدني أسعار النفط عالمياً، وقد يتم شمول المواطنين من موظفين ومتقاعدين وحتى القطاع الخاص، بالقطوعات المالية وفرض جبايات وضرائب عامة، لتقليل العجز الحاصل إذا ماإستمر سعر برميل النفط بالهبوط، أو يبقى كما هو عليه، وأن بقي الأمر كما هو عليه، نعتقد إن الدولة العراقية ستعلن إفلاسها كلياً نهاية شهر تموز المقبل، وعدم مقدرتها تسديد رواتب الموظفين.

رؤيتنا:

1- تعطيل كافة القوانين، والمقررات التي من شأنها التأثير على الإقتصاد المنهار أصلاً، وتأجيل إقرار هذه القوانين حتى تعافي أسعار النفط عالمياً.

2- تلافي حصول أي أزمات داخل قبة البرلمان، أو داخل مجلس الوزراء، والعمل على الخروج من مأزق قد يهدد المواطن في كل شبر من العراق.

3- عدم السماح لأيّ جهة كانت للمطالبة بإنشاء إقليم والإنسلاخ عن الوطن الأم.

4- الإتفاق مع إقليم كردستان، على التنازل و تأجيل المطالبة بما أسموه إستحقاق، والعمل على الخروج من فخ "الكساد "، الذي تتحمل تبعاته الحكومة السابقة، نتيجة للتوزيع الخاطئ للمال العام، وصرف مليارات الدولارات على الدعايات الإنتخابية.

واخ – بغداد

أكد مسؤول في الحزب الديمقراطي الكردستاني، السبت، مقتل أكثر من 20 عنصرا من "داعش" في ناحية بعشيقة شرقي الموصل، فيما أشار إلى أن مسؤولا عسكريا كان من بين القتلى.

وقال مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل سعيد مموزيني في تصريح صحفي إن "طائرات التحالف الدولي ومدفعية قوات البيشمركة قصفت، اليوم، موقعا لمسلحي داعش في منطقة خرسباد التابعة لناحية بعشيقة بسهل نينوى شرقي الموصل"، مبينا أن "الهجوم أسفر عن مقتل أكثر من 20 مسلحا من تنظيم داعش".

وأضاف مموزيني أن "المسؤول العسكري لتنظيم داعش في محور بعشيقة يدعى أبو حمزة المصري كان من بين القتلى".

وكان مصدر في البيشمركة أكد اليوم السبت أن قوات البيشمركة صدت هجوما واسعا شنه مسلحي داعش على محور كوير ـ مخمور، مؤكدا إن داعش خلف عشرات القتلى في ساحة القتال.

(مقتدى الصدر) زعيم اكبر فيلق شيعي مسلح ، يصدم الشيعة ويخرج في مؤتمر في اكبر مدينة مقدسة للشيعة النجف ويعترف بخلافة الخلفاء الأربعة ، ويعلن بأن ابو بكر وعمر لم يدعوان للقتل ، ويعلن براءة يزيد من دم الحسين .. وما هي إلا ساعات حتى أتت فتاوي التكفير لمقتدى الصدر ويعلنون بأنه أحمق غبي كافر خارج عن دين الشيعة..فيديو اعترافه بالخلافاء والثناء عليهم و إعلانه براءة يزيد من دم الحسين ..رابط مباشر http://www.youtube.com/watch?v=N_UCWcZ89gU

السبت, 10 كانون2/يناير 2015 17:15

"داعش" يهاجم أربيل والبيشمركة تصده

واخ – بغداد

افاد مصدر في قوات البيشمركة، السبت، بأن عناصر البيشمركة صدت هجوماً لتنظيم "داعش" جنوب اربيل، مشيراً الى ان الهجوم خلف عشرات الجثث لعناصر "داعش".

وقال المصدر إن "عناصر تنظيم داعش شنوا، هجوما واسعا على محور كوير – مخمور جنوب اربيل"، مبيناً ان "الهجوم شمل قرى جارالله وتل الريم وسلطان عبدالله وتل الشعير وتوزاتي السفلى و توزاتي العليا وكوشاف وكوير وكبرانة".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "قوات البيشمركة وبمساندة من طيران التحالف الدولي تمكنت من صد الهجوم"، مشيراً الى ان "داعش خلف عشرات الجثث لعناصره في ساحة المعركة".

يذكر ان نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي ووزير الدفاع خالد العبيدي تفقدا، امس الجمعة (9 كانون الثاني 2015)، قوات البيشمركة المرابطة في محور كوير - مخمور جنوب أربيل.

يشار الى ان قوات البيشمركة استعادت السيطرة على مناطق واسعة متاخمة لإقليم كردستان في الموصل، في حين ما زالت مناطق أخرى خاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" الذي اجتاح المحافظة في (10 حزيران 2014) وانتشر أيضا في محافظات صلاح الدين وديالى وكركوك بالإضافة إلى الأنبار.

أوان/ نينوى

أفاد مصدر في محافظة نينوى، اليوم السبت، بأن قوات البيشمركة تحاصر عدد من عناصر (داعش) تحصنوا داخل احد البنايات السكنية في ناحية الكوير، جنوب شرق الموصل (405 كم شمال بغداد)، وأكد أن عناصر (داعش) "خائفون" من الانسحاب والرجوع لمجاميعهم خشية الإعدام، وفيما أشار إلى أن المجموعة هربت بعد إحباط الهجوم الذي شنه التنظيم على الناحية.
وقال المصدر لـ"أوان"، أن "قوة خاصة من البيشمركة تحاصر عدد من عناصر تنظيم (داعش) تحصنوا داخل احد البنايات السكنية شمالي ناحية الكوير (70 كم جنوب شرق الموصل) كانوا قد هربوا بعد إحباط الهجوم الذي شنه التنظيم على الناحية".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "العملية تمت بعد اعتقال احد عناصر التنظيم الهاربين الذي اعترف بوجود مجموعة كبيرة من عناصر التنظيم تحصنوا في إحدى البنايات السكنية"، مؤكدا أن "عناصر داعش خائفون من الانسحاب والرجوع إلى مجاميعهم خشية الإعدام".
وكان مسؤول قوات البيشمركة في محور الكوير- مخمور سيروان البارزاني أعلن، اليوم السبت، عن إحباط محاولة هجوم لتنظيم (داعش) بقيادة زعيمه أبو بكر البغدادي على ناحية الكوير، وفيما أكد مقتل العشرات من عناصر التنظيم، أشار إلى أن قوات البيشمركة سيطرت على الناحية بالكامل.

 

موقع : xeber24.net بروسك حسن

نقل وكالة دوغان الاخبارية التركية عن مراسلها في مدينة شيرناخ وسلوبي الكوردستانيتين بقيام كوادر ملثمة من حزب العمال الكوردستاني بوضع نقاط تفتيش للمارة والسيارات والشاحنات في وسط المدينتين في عملية تعتبر ليست جديدة على كوادر الحزب ولكن تعتبر هي الأولى في وسط المدينتين حيث كانت دائما حواجز الحزب خارج المدن .

هذا ولم يتدخل الشرطة التركية الا في ساعات الليل المتأخرة والتي أدت الى حصول أشتباكات بين الطرفين حيث تحولت أحياء المدينتين الى ساحات حرب وكر وفر .

كركوك- نفذت المجموعات المرتزقة داعش هجوماً على مواقع القوات الكردية المشتركة في قريتي خالد ووعد في ناحية داقوق التابعة لكركوك في باشور كردستان، والقوات المشتركة تتصدى للهجوم.

قال مراسل وكالة روج نيوز في ناحية داقوق التابعة لكركوك إن مرتزقة داعش نفذت قبل قليل هجوماً على مواقع القوات الكردية المشتركة في قريتي خالد ووعد في ناحية داقوق التابعة لكركوك في باشور كردستان. وبحسب الإنباء التي أوردها مراسل روج نيوز فإن كريلا قوات الدفاع الشعبي ووحدات حرية المرأة- ستار وقوات البيشمركة ردت على الهجوم حيث لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة.

وكانت مرتزقة داعش قد نفذت ليلة أمس هجوماً مماثلاً على قرية مخمور وناحية كوير في كركوك.
هذا واستشهاد 26 من قوات البيشمركة والموظفي في اسايش إقليم باشور “جنوب كردستان” في غوير التابعة لمدينة مخمور في باشور.
-anha

نينوى – الأناضول – قال مصدر أمني كردي، الجمعة، إن 5 عناصر من تنظيم “الدولة الاسلامية” سلموا أنفسهم إلى قوات البيشمركة في قضاء سنجار(120 كم غرب مدينة الموصل شمالي العراق)، فيما اعتقلت تلك القوات عنصراً آخر من التنظيم وحاصرت آخرين في حادث منفصل، بحسب مصدر عسكري.

وأوضح المصدر في الأمن الكردي (الآسايش)، طلب عدم ذكر اسمه، إن 5 عناصر من “الدولة الاسلامية” الإرهابي سلموا أنفسهم طوعا لقوات البيشمركة(جيش إقليم شمال العراق) قرب مجمع خانصور(65 كلم شمال غرب مدينة سنجار).

وأضاف أن العناصر الخمسة عراقيو الجنسية، وقالوا خلال التحقيق الاولي، بحسب المصدر، إنهم “قرروا تسليم أنفسهم طوعا، للنجاة بحياتهم من القصف الجوي العنيف لمواقعهم، وتقدم قوات البيشمركة باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم”.

وأشار المصدر نفسه إلى أنه تم نقل العناصر الخمسة لاحد المقرات الأمنية التابعة للبيشمركة لاستكمال التحقيقات معهم.

وفي سياق متصل، قال مصدر عسكري في “البيشمركة” إن قوات الأخيرة تمكنت أيضاً من اعتقال أحد عناصر “داعش” ومحاصرة عناصر آخرين، لم يبين أو يقدّر عددهم، قرب قرية البرغلية (40 كلم شمال شرقي مدينة سنجار).

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن اعتقال العنصر ومحاصرة زملائه كانت خلال محاولة هؤلاء شن هجوم على نقطة تابعة للبيشمركة قرب البرغلية.

وسيطر تنظيم “الدولة الاسلامية” على معظم أجزاء قضاء سنجار والذي يقطنه أغلبية من الأكراد الإيزيديين مطلع أغسطس/ آب الماضي، فيما تمكنت قوات البيشمركة من تحرير الاجزاء الشمالية منه وبضمنه مركز ناحية سنوني (63 كلم شمال غرب سنجار) قبل نحو أسبوعين.

ولم يتسن التأكد مما ذكره المصدران الأمني والعسكري من مصدر مستقل، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق من “داعش” بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

وسيطر تنظيم “الدولة الاسلامية” في 10 يونيو/ حزيران الماضي على مدينة الموصل وعدد من مدن محافظة نينوى (شمال) في انهيار مفاجئ للأمن في المحافظة، وأعقبتها مناطق أخرى في المحافظات الغربية والشرقية من العراق.

وتخوض قوات من الجيش العراقي والبيشمركة  والقوات المسلحة الموالية للحكومة، معارك ضارية ضد تنظيم “داعش” في أغلب مناطق المحافظات التي وقعت تحت سيطرة “داعش”، بغية استعادة السيطرة على تلك المناطق.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة، غارات جوية على مواقع لـ “داعش”، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها “دولة الخلافة”

بروسك حسن

هدد المعارض السوري بسام جعارة وهو من أبرز شخصيات المعارضة السورية الموالية لتركيا ،بتصفية الرئيس المشترك لحزب الإتحاد الديمقراطي PYD ،السيد صالح مسلم قائلاً : لن ينقذه كل العالم !
هذا وقد جاء تهديد جعارة عبر صفحته على موقع التواصل الأجتماعي الفاسبوك نهار اليوم الجمعة الموافق ل 09.01.15 إذ كتب وبالحرف الواحد ( سيتم دعس صالح مسلم ومرتزقته حتى ولو تدخلت جميع الكره الأرضية ).
كما قام المعارض السوري بسام جعارة بنشر تهديدات مباشرة على النحو ذاته، عبر حسابه على التويتر مشيراً الى أنه سيتم التخلص من صالح مسلم ومرتزقته في إشارة إلى أعضاء PYD وربما إلى وحدات حماية الشعب و المرأة YPJ /YPG التي تنسبها المعارضة السورية القومودينية إلى حزب الاتحاد الديمقراطي .
وتعتبر هذه التهديدات من أولى التهديدات المباشرة من قبل المعارضة السورية للسيد صالح مسلم وأعضاء حزبه في مؤشر على تطور خطير و منزلق قد يجرف الوضع السوري نحو المزيد من التأزم .
وقد أعتبر بعض المحللين السياسيين بأن تهديد جعارة هذا ،يأتي وكأنه يقوم بتحديد شخص صالح مسلم هدفاً للأرهاب وخاصة أن الوضع المزري في غربي كوردستان وأوروبا وما تعيشه من تعرض لتهديدات أرهابية ،ساحة مناسبة لتنفيذ تصفيات سياسية .

ولم يعرف بعد ما إذا سيقوم حزب ال PYD بإجراء أي أحتياطات أمنية لحماية رئيسه المشترك  السيد صالح مسلم أم لا  أو ما أذا سيقومون بإقامة دعوى قضائية ضد تهديدات جعارة ؟؟؟

موقع : xeber24.net

 

(CNN)-- أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الجمعة، وفاة 4 أشخاص في مواجهات مع المطلوبين الذين كانوا يحتجزون الرهائن في موقعين بضواحي باريس، وذلك في خطاب متلفز.وقال هولاند، بأن الهجوم على سوق كوشير، هو عمل "معاد للسامية".

وقال مسؤول إسرائيلي الجمعة، بأن الرئيس الفرنسي أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو في اتصال هاتفي بمقتل 4 من الرهائن وتحرير 15 آخرين في المواجهة التي تمت بين قوات الأمن ومحتجزي الرهائن في محلات كوشير .

وأوضح المصدر بأن نتنياهو بدأ المحادثة باللغة الفرنسية، وأبلغ الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، بأن جميع الشعب الإسرائيلي يقف معهم، وأن إسرائيل مستعدة لتقديم كافة أشكال المساعدة التي تحتاجها فرنسا، وطلب منه أن يعزز إجراءات الأمن حول المنشآت اليهودية بحسب ما افاد المصدر في الحكومة الإسرائيلية.

 

وفي الولايات المتحدة أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وقوف بلاده إلى جانب فرنسا، وقال "ليلعم الفرنسيون بأن الولايات المتحدة تقف معهم اليوم وغداً وتقف مع الحرية والأمل واحترام البشر" وذلك خلال كلمة له في نوكسفيل بولاية تينيسي، وأضاف أن هذا ما تقف معه باريس، وأن "هذه الروح سوف تستمر إلى الأبد، وبعد أن ينتهي الإرهاب من هذا العالم." ثم عاد أوباما إلى مواصلة كلمته المخصصة للحديث عن التعليم العالي.

من جهتها قالت محطة BFMTV الفرنسية الشقيقة لـ CNN بأنها تلقت اتصالا هاتفيا من قاتل الشرطية في مونتروج الخميس، والذي احتجز الرهائن في سوق فينسينس، وعرف نفسه على أنه أميدي كوليبالي، وقال في الاتصال بأنه ينتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، ولم تتمكن CNN من التحقق من صحة التسجيل الذي تحدثت عنه المحطة.

(CNN)-- انتهت الجمعة، أزمة الرهائن  الذين كانوا محتجزين في موقعين بضواحي باريس بعد تمكن القوات الأمنية من تحرير الرهائن ومقتل الخاطفين وهروب أحدهم، وهي حياة بومدين.

وقال عمدة أوثيس، لـ CNN بأن الأخوين كواشي، شريف 32 عاما، وسعيد، 34 عاما، قتلا في عملية أمنية الجمعة، وتقول الشرطة بأن الأخوين كواشي يشتبه بمسؤوليتهما عن الهجوم على صحيفي تشارلي أيبدو الخميس، والذي راح ضحيته 12 شخصاً.

وبات الرهائن الذين كان يحتجزهم الأخوين كواشي في أمان بعد مقتلهما في عملية أمنية، بحسب ما أفاد عمدة أوثيس، بيرنارد كورنييل، وأوثيس هي قرية بالقرب من "دامارتين إن غولي"، الموقع الذي وقعت فيه المواجهة بين قوات الأمن والأخوين كواشي.

 

وكانت عدة انفجارات سمعت في سوف كوشير، حيث يحتجز الرهائن، قبل الإعلان عن مقتل الخاطفين وتحرير الرهائن.

وفي عملية تحرير الرهائن الذين كان يحتجزهما أميدي كوليبالي، وحياة بوميدين، أعلنت الشرطة الفرنسية عن مقتل كوليبالي، في عملية أنهت احتجاز الرهائن في سوبرماركت "بورت دي فينسينيس"، بحسب ما أفاد CNN باسكال ديساند، المتتحدث باسم اتحاد الشرطة، الذي أكد متقل كوليبالي.

وأوضح ديسانت، بأنه مع الارتباك الذي حدث خلال عملية هروب الرهائن، تمكنت حياة بومدين التي كانت بصحبة كوليبالي، من الهروب فيما كان الرهائن يركضون خارجا، ولكن هذه الرواية لم يؤكد من قبل وزارة الداخلية.

بغداد/المسلة:أعلن عضو مجلس صلاح الدين احمد ناظم، الجمعة، عن إصابة العشرات من المدنيين أصيبوا على يد "داعش" لدى محاولتهم النزوح الى محافظة كركوك هربا من بطش التنظيم، فيما أوضح أن الإرهابيين منعوا ألاف العوائل من النزوح باستخدام الهراوات وإطلاق النار لاستخدامهم كدروع بشرية.

وقال ناظم إن "آلاف العوائل من محافظة صلاح الدين بدأت بالتوجه إلى معبر خالد جنوب كركوك بعد افتتاحه، هربا من بطش داعش"، موضحا أن "التنظيم نصب عدة سيطرات على الطريق العام المؤدي إلى المدخل الجنوبي لكركوك على بعد أكثر من 500 متر عن أول سيطرة للبيشمركة ومنع آلاف العوائل من العبور"، مؤكدا أن "العشرات من النازحين المدنيين أصيبوا نتيجة منعهم من العبور باستخدام الهراوات العيارات النارية".

وأضاف ناظم، أن "هذا التصرف تسبب بحدوث مشادت كلامية بين الأهالي وعناصر داعش"، موضحا أن "التنظيم يريد استخدامهم دروعا بشرية".

يذكر أن محافظ صلاح الدين اعلن، الخميس (8 كانون الثاني 2015)، أن حكومة كركوك فتحت معبر خالد وسمحت للعوائل النازحة بالدخول الى المحافظة، إلا أن تنظيم "داعش" قام بمنع أسر نازحة من المحافظة من الدخول الى محافظة كركوك عبر منفذها الجنوبي.

الجمعة, 09 كانون2/يناير 2015 23:34

الرئيس خليفة المسلمين- هادي جلو مرعي

 

آخر صيحات الرئيس المهووس بالموظة الإسلامية إنه أمر بتدريس اللغة العثمانية القديمة في المدارس التركية، بالطبع فإن الإسلاميين هيصوا وهللوا، لكن العلمانيين قدموا إستعراضا من اللطم على الصدور رافضين الخطوة تلك وعدوها محاولة أخرى لأسلمة الدولة التركية التي يريد لها أوردوغان أن تعود الى أيام الخلافة العظمى حين كان الولاة يبايعون الخليفة في الإستانة من شمال أفريقيا، حتى حلب المحلوبة متحالفا في سبيل إنجاز مشروعه مع جميع الحركات الإرهابية وغير الإرهابية، بدءا من تلك التي تستخدم المقلاع الحجري وصولا الى التي تستخدم الذبح والنكح الغازات السامة والسيارات المفخخة والخطف والقتل المنظم والتهجير، وبينما ينهزم حلفاؤه هنا وهناك فإنه يصر على المكابرة في بلد قطع خطوات جبارة نحو ترسيخ مفاهيم الديمقراطية والعلمنة.

خطوات الرئيس التركي المتتالية لايبدو منها إن من يقوم بها حريص على الإنضمام بالفعل الى الإتحاد الأوربي، أو بمعنى أكثر دقة يبدو إن صاحب تلك الخطوات قد يئس من دخول بلاده الى المنظومة الأوربية التي تفرض شروطا تعجيزية على أنقرة منذ عقود، وكلما لبت شيئا منها فرضوا المزيد، هذا عدا عن وجود دول ترفض بشكل قاطع إنضمام هذه الدولة الشرق إسلامية الى القارة العجوز كاليونان، ودول في وسط أوربا لأسباب سياسية، وأخرى عدائية تاريخية.

الدعم الواضح للجماعات الدينية المتشددة كتنظيم الدولة الإسلامية الذي يقاتل في سوريا والعراق، وقبل ذلك التحالف المعلن مع تنظيم الإخوان المسلمين الذي أطيح بحكمه العام الماضي لاتوفر ضمانات للرئيس الخليفة بنجاح مهمته وتحقيق أحلامه خاصة وإنه خسر دولا عربية كبرى ومهمة للغاية كمصر والسعودية، ولايبدو إنه على وئام مع العراق الذي يتهمه بدعم الإرهاب، وتمكين التنظيمات المتشددة من السيطرة على مناطق عدة في بلاد الرافدين، عدا عن وجود عدم ثقة من دول كالجزائر وتونس وليبيا والأردن والإمارات، بإستثناء قطر الصغيرة، وهذا مالايوفر ضمانات كافية لقبوله ضمن المجموعة الشرق أوسطية وسيطرته على البلاد العربية، مع يأس كامل من موافقة أوربية على رغبة تركية بالإنضمام الى الإتحاد الاوربي، فالرئيس أوردوغان يطيح بقيم العلمانية واحدة تلو الأخرى، ويدمر الثقافة التركية التي عرفت من أيام اتاتورك، ويعود بالبلاد الى عصور الخلافة الأولى التي كانت تحتل أجزاءا من أوربا واغلب الدول العربية المطلة على البحر المتوسط وتلك البعيدة عنه نسبيا.

إعتقلت السلطات التركية ضباطا وجنرالات في الجيش كانوا حريصين على حماية النظام التركي التقليدي، وضرب مؤسسة وزارة الداخلية العريقة، وإعتقل عشرات الصحفيين والناشطين المدنيين، وأوقف مؤسسات رسمية وأهلية بحجة مناوئتها للنظام التركي، وإتهم آخرين بمحاولة الإنقلاب على حكمه. قطار أوردوغان بلاكوابح، وله أحلام لاتتحقق، والعمر قصير.

أوان/ بابل

أعلنت النائبة حنان الفتلاوي، اليوم الجمعة، عن انسحابها من ائتلاف دولة القانون وتشكيل (حركة إرادة)، فيما أكدت أن الهدف من تشكيل الحركة هو "الدفاع عن حقوق المظلومين والمسلوبة ثرواتهم".

وخاطبت الفتلاوي في بيان تلته خلال مؤتمر صحافي عقدته في قاعة الفنانين وسط الحلة وحضرته "أوان" "المسلوبة حقوقهم والمهدورة ثرواتهم والذين حلموا بالتنمية وانتظروها، والذين تم التفريط بحقوقهم والذين يذبحون على الهوية ويتم غض الطرف عنهم والأغلبية التي تم تحويلها إلى أقلية سواء في صنع القرار أو توزيع الثروات والبناء والأعمار بذريعة التوازن والشراكة، والذين يستكثر عليهم البعض إعلان هويتهم"، بالقول "نعلن عن تشكيل حركة (إرادة) والانسحاب من ائتلاف دولة القانون".

وأضافت الفتلاوي، أن "حركة (إرادة) تضم كل الأصوات الشجاعة التي لا تساوم على حساب حقوق ناخبيها ولا تتردد في إعلان هويتها"، مبينة أن "الحركة تضم وجوها شابة جديدة غير تلك التي لم تحقق طموح العراقيين والتي استهلكت من كثرة الانبطاح والتنازل والمجاملة".

وأشارت الفتلاوي، إلى أن "مشروع الحركة يحمل عناوين ثلاثة هي (حقوق، ثروات، تنمية) ويسعى لتحقيق هذه الأهداف من خلال المشاركة الايجابية في العملية الديمقراطية في كل المحافظات على المستوى المحلي والاتحادي"، لافتة الى أن "(إرادة) ولدت بقاموس سياسي لا يتضمن مفردة الحياد ولا يعتمد مبدأ الوقوف على التل والاعتكاز على اليافطات والشعارات والمنشور السياسي".

وأكدت الفتلاوي، أن "(إرادة) لم تكن وليدة الصدفة بل هي حالة ملحة وضرورية وواقعية واستجابة لمناشدات الشباب والمثقفين الباحثين عن حركة سياسية قادرة على حمل الهموم"، مشيرة إلى أن "الحركة لن تتنازل عن ثوابتنا في دعم مؤسسة الجيش والأجهزة الأمنية، ودعم جهود الحشد الشعبي والمقاومة الإسلامية".

وبينت الفتلاوي، أن "الحركة ستعمل على صيانة حقوق العراقيين وعدم التفريط بحقوق الأغلبية ورفض سياسة الانبطاح، وعدم السماح بمصادرة إرادة الجماهير وتغيرها"، مؤكدة على ضرورة "التوزيع العادل للثروات واستثمارها بالشكل الأمثل لتحقيق التنمية على مستوى الفرد والمجتمع".

وتابعت الفتلاوي "نعترف إننا وضعنا أنفسنا وإياكم في موضع الخيار الصعب، لكن آثرنا القبول بخياركم مع التضحيات الجسام، في الوقت الذي لا نسمح لأنفسنا من التراجع فخذلان الجماهير خطيئة كبرى"، متعهدة بـ "عدم التراجع والانكسار والتهاون وعدم ادخار جهد".

وأكدت الفتلاوي "المشروع انطلق في محافظة بابل وبعدها في البصرة وبغداد وكل محافظات العراق إلى أن تتحقق أهداف (إرادة)".

وكانت النائبة حنان الفتلاوي قد حصلت على أكثر من 90 ألف صوت من أصل أكثر من 230 ألف صوت حصل عليها ائتلاف دولة القانون في محافظة بابل خلال الانتخابات النيابية السابقة بفارق كبير عن اقرب المنافسين لها داخل الكتلة.

أوان/ السليمانية

وصف نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، اليوم الجمعة، الاستعدادات العسكرية لتحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم (داعش)بـ"الجيدة"، وطالب بدعم وتسليح الحشد الشعبي ومقاتلي العشائر، وفيما أكد وزير الدفاع خالد العبيدي وجود"توجه حقيقي" لدعم وتسليح قوات البيشمركة، كشف عن تشكيل غرفة عمليات مشتركة مع القوات الكردية.
وقال أسامة النجيفي خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع وزير الدفاع خالد العبيدي وقائد قوات البيشمركة في قضاء مخمور بالقضاء، وحضرته "أوان"، إن "التحضيرات العسكرية في المنطقة جيدة، وقوات البيشمركة والجيش العراقي بمساندة أبناء العشائر، يشاركون معاً في تحرير منطقة القيارة، تمهيداً للدخول إلى الموصل".

وطالب النجيفي "بدعم وتسليح الحشد الشعبي وأبناء العشائر لتتمكن من الوصول للجاهزية الكاملة من أجل تحرير الموصل".

من جهته قال وزير الدفاع خالد العبيدي خلال المؤتمر، أنه "تم تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة، من اجل تبادل المعلومات الأستخبارية، وتوحيد الجهود في جبهات القتال ضد مسلحي داعش"، مؤكدا "وجود توجه حقيقي من قبل الوزارة لدعم وتجهيز قوات البيشمركة بالسلاح كونها جزء من منظومة الجيش العراقي".

ولفت العبيدي إلى أن "البيشمركة قوة فعالة في الحرب ضد مسلحي داعش، وأن هناك تنسيق مشتركة على أعلى المستويات في عملية تحرير مدينة الموصل".

من جهته أكد قائد محور مخمور في قوات البيشمركة سيروان البارزاني أن "قوات البيشمركة سوف تشارك في تحرير جميع مناطق العراق".

ومحور مخمور يمتد من كوير جنوب اربيل وناحية ديبكة والقرى التابعة لها باتجاه اربيل شمالا لتنتهي بقرية باقرته التي مازالت تحت سيطرة داعش باتجاه كركوك من الجهة الشرقية والموصل من الجهة الغربية للقضاء والتي تبعد 17 كم عن مركز مخمور باتجاه الموصل.

نشر النائب علي حمة صالح عن كتلة التغيير على موقعه أنه سيقوم برفع شكاوي على الفاسدين  في أقليم كوردستان؟؟ هذة خطوة نحو الاصلاح و هي خطوة جريئة لتحدي الفاسدين من خلال عضو  برلماني كوردستاني ,والحق يقال أه كان حتى في السابق نشطا وكاشفا الكثر من  اسرار الفساد قبل ان يتولى منصبه في البرلمان  و منها صفقات النفط والتلاعب باموال الشعب,ولكن السؤال هو: هل يكشف علي حمة صالح  الفاسدين الكبار أيضا ؟ام أنه سيكتفي بالفاسدين من الموظفين الصغار كالشرطي والكاتب البسيط و المعلم الذي يبيع الاسئلة الامتحانية او فضائي في حاج عمران ؟اأم أن علي حمة صالح سيدخل مباشرة الى منبع الفساد و الذين يسيطرون على كل مقدرات الشعب ؟نقولها  مقدما يا علي حمة صالح ؟؟ابدأ من منبع الفساد ودليلك واضح لا يقبل الشك ولا جدال على عمليات الفساد .فسري رش  تم مصادرته دون قرار و نفس الشئ دار الظيافة في اربيل و تعرفون جيدا من قبل من ؟ و هناك فلل جومان والقصور  التي لا تعد و لا تحصى للقيادات العليا و العوائل المالكة واحفادهم حتى الرضيع منهم ؟و هناك بيع المعامل الحكومية وبيع النفط للحسابات الخاصة ؟؟وإحتكار واردات ابراهيم خليل ؟؟وبيع الاراضي الحكومية وتعيين الاشخاص  باعلى المناصب وهم لا يحملون التحصيل الدراسي  وحتى المتوسطة ؟؟,ونزيدك معلومات ادق حول  تعين العشرات او المئات في السلك الدبلوماسي في خارج كوردستان من اقاربهم الدرجة الاولى .واستغلال العقود والعقارات .والمشاركة في اعمال الاستثمار  مع شركات عالمية او اشخاص يملكون الراس المال وهم فيها دون رأس المال .وخاصة من عائلة الالات ؟؟اما الفلل المشيدة هنا او هناك في جومان او طريق مصيف صلاح الدين المحتلة او كزنسان او الازمر والسليمانية فحدث ولا حرج ,مساحات لا يقل عن عشرة دوانم ؟؟والمصيبة الخدم والحشم يأخذون الرواتب من قوت الشعب .اما الفضائيات قصة لا تنتهي ؟وخاصة العاهرات اصبحن لهن رواتب وتقاعد ..ولا اريد ان اقول اكثر ؟؟؟؟

تحية لمبادرتك ان كنت صادقا .وتريد ان تكشف اوراق من يسرق دموع اطفالنا وابتسامات اولاد الشهداء ويمتص دم الارامل ,ويسكن في قصور وفلل مدفوع ثمنها من رواتب المعوقين والفقراء ؟تحية لك يا علي حمة صالح وكان صوتك يلعلع قبل جلوسك في قبة البرلمان ,وكنت تكشف بالارقام وبدقة .ولكن لا نريدك فارس  دون سيف ؟ولا مقاتل دون قلم او فوهة بندقية ؟ولا نريدك اقوال  بلا افعال ووعود بلا تنفيذ.نريد صوتك مع الحق وكشف الحقائق امام الرأي العام الكوردستاني والعراقي ولا تخاف من لومة لائم ولا من تهديد من خائف من ضله لانه ناهب  ونحن معك، الفقراء  وعامة الناس واصوات الشرفاء معك ,والاهم نقول وضمائرنا تنادينا ونلبي الطلب  .

تحية لك مقدما ويكون الفضح من منابعها الاصلي , سأل عنترة بن شداد .لماذا يهرب الاقوياء من سيفك ويهابون قوتك ؟؟قال ابدأ بضرب الضعفاء ويخاف الاقوياء عندما يشاهد الرأس ينفصل عن الجسد  يهرب القوي وينهار شجاعته ؟؟نعم وانت يا علي حمة صالح ابدأ بالكبار ينهار الاخرون لانك بدأت مع الرؤوس ؟؟وكما هو الحال ألان مع محمود السنكاوي يطارد من قبل القانون والعدالة ,لا يتجرىء احد ان يفعلها علنا وهذا اقل تقدير ؟؟وكم رائع تكشفوا لنا من قتل الصحفي الشهيد المغدور به وامام طلاب ا الجامعة في اربيل الشهيد زردشت عثمان .رغم اننا نعلم علم اليقين من هم القتلة و لكن ونريدها بادلة ومحكمة الشعب ؟رغم وجود العشرات من تجاوز على حقوق المواطن الكوردي واستغلال الكبار المسؤولين لوظائفهم الحكومية ؟؟
ومسافة الالق متر تبدأ بخطوة واحدة ,وانت البادئ بالخطوة الاولى يا علي حمة صالح

في المدينة القديمة وفي شارع (ساك)،شارع التحف والتاريخ يقع متحف مدينة غراتس النمساوية وهو المتحف الجميل الذي رشح لجائزة المتاحف الاوربية لعام 2014..في اجواء ساحرة افتتح المعرض التاريخي لمدينة غراتس وهي المدينة التي يلقبونها بانها مصنوعة من التاريخ وقد ضج الطابق الاول من القصر المتحف بالضيوف وباستمرار وفي 4 صالات تحكي حكاية التاريخ.

وهنا يراود الزائر السؤال التالي:مالذي ينتظره الانسان من مجاميع تاريخية وفي مدينة تاريخية كمدينة غراتس النمساوية؟أهو غليون ارشيدوق النمسا(ارنست يوهان) ودخانه قبل ان يسلك دربه صوب سرير نومه ويضع غليونه على منضدته بعد ان ينظفه!! هذه الاشياء ربما يتصورها البعض بأنها تافهة ورغم ذلك يورثها التاريخ للأجيال،فالتاريخ هو رأيٌ، فحول من يكون الحديث ومن الذي كتب تلك الحقبة من التاريخ!! هذه الاشياء وغيرها يعرضها المعرض الدائمي في متحف مدينة غراتس تحت عنوان(360 غراتس..مدينة كل الأزمة والعصور)،معرض يمثل تاريخ مدينة واقليم شتايامارك وباعتبارها مدينة كل الازمنة وارشيدوقات النمسا.

يقف الرقم 4 في مقدمة المعرض ،حيث اعتمد المعرض التاريخي على 4 نقاط رئيسية وهي 4 مراحل تاريخية من خلال السرد والمراقبة والملاحظة والتعرف على اساسيات المعرض.المعرض يرصد التاريخ من الرأس الى القدمين وبالعكس ولايمكن تجاهل تاريخ مدينة غراتس في حركات التاريخ السريعة والتغيير والتطور السريع والتاريخ السياسي للاحداث العالمية والتي هي ضمن اطار تطور اوربا وتغيير الشكل الخارجي للمدينة وتوسيع المناطق الريفية والاهتمام بمراحل التنمية الحضرية.التاريخ في المدينة من خلال المعرض ومن خلال زوايا عديدة ،من جهة الطبقة البرجوازية او من جهة نظرة الفقراء والنساء والغرباء وبعدها يتم التطرق الى الحالات الاجتماعية.

معرض 360 غراتس..يختلف اختلافاً كلياً من حيث الشكل والمضمون الى حد كبير بعروض المتاحف التقليدية وخاصة في المجاميع الدائمية الثقافية او التاريخية في المتاحف.يعرض المتحف التاريخي نوادراً وتحفاً من ارث الامبراطورية النمساوية وعلى سبيل المثال اللوحات التي لم يتم عرضها بعد ولم يتم ارسالها الى متاحف اخرى وبلدان اخرى وقد عرضت في المعرض النادر للاستفادة من المعلومات التاريخية التي يجري وراءها الزوار وعشاق الفن في مراحل التاريخ في المدينةوكذلك الصور الشخصية والوثائق التاريخية تم وضعها في معارض زجاجية وهي تعد بدورها تحفاً نادرة من تاريخ الدولة النمساوية.

معرض 360 غراتس..مدينة كل العصور يحمل بين ثناياه 4 مواضيع لقطاعات طويلة فالمعرض من خلال اللوحات والصور والوثائق يعرض تاريخ الطبقات وسلوك المجتمع وكتابة التاريخ.

في الطابق الاول من متحف المدينة امتلأت الصالات بهذه التحف النادرة وقد خصصت 4 صالات لأربع فترات من تاريخ العصور والازمنة في هذه المدينة.توجد اقوى المجاميع والتحف الفنية لمتحف المدينة والمعرض لفترة ما قبل 1800 ميلادية، واحدث نقاط كتابة التاريخ للمعرض يكمن في فترة الثورة الفرنسية وتذهب الى العصور الوسطى الطويلة.ووفقاً واعتماداً على الفترات الزمنية فقد اعتمد المعرض الدائمي (360 غراتس) مدينة كل الازمنة مقارنة مع المعرض السابق واعتماداً على التحول الزمني الكبير من التركيز على الحربين العالميتين،المجاميع القديمة لتاريخ المدينة من 1970،وكذلك تلقي صالة للمعرض الاضواء على عصور ماقبل التاريخ لغاية عام 1848ميلادية.

الغرض الرئيسي لاقامة هذا المعرض الدائمي وحسب تصريحات ادارة المتحف بأن الحقائق التاريخية يجب ان لا تغلق بل تفتح نوافذها للعالم ولكي يعرف الناس حقيقة مدينتهم .

4 أزمنة وعصور من تاريخ مدينة تعكس اضوائها على مساحات كبيرة في صالات المعرض الدائمي والذي يضج دائما بالزوار وخاصة طلبة المدارس وافواج السواح لمشاهدة التحف الخالدة التي ورثتها المدينة من العصور الماضية وعاشت في هذه المدينة التي تعد من اهم المدن التاريخية والثقافية في اوربا ولهذا تم اختيارها عام 2003 لتكون عاصمة اوربا الثقافية وهي بدورها في السنوات الاخيرة تنافس العاصمة فيننا بنشاطاتها الثقافية ومهرجاناتها السينمائية وحركة السواح الكثيفة وافواج السواح التي تملأ المدينة القديمة باكملها.

المراحل التاريخية في صالات المتحف وهي كالآتي:

المرحلة الاولى من تأسيس المدينة ولغاية عام 1600،وهي الفترة من تأسيس المدينة ولغاية طرد البروتستانت.

المرحلة الثانية من 1600 ولغاية 1809 وهي الفترة من زمن الباروك ولغاية هدم جبل القلعة.

المرحلة الثالثة من عام 1809 ولغاية مطلع القرن 1914 وهي فترة الاصلاح في اقليم شتايامارك.

المرحلة الرابعة من 1914 ولغاية اليوم وكذلك الحرب العالمية الاولى والفاشية وفترة ما بعد الحرب.

المعرض الدائمي التاريخي وجهات نظر في سياق من الاحداث والظروف والتطورات التي تضم السياقات الاجتماعية.يعد متحف المدينة نقطة التقاء ومركز ثقل للمهتمين بالحركة الفنية ومواكبة التاريخ عبر معارضها ،حيث لا يخلو المتحف وعبر طوابقه وصالاته وحتى الارضي من معارض ومجاميع ثقافية وتاريخية وانسانية ولذلك يتم ترشيحه لجائزة المتحف الاوربي.

 

بعد أقل من أسبوع، سيخلد سكان شمال أفريقيا عموما والمغاربة بشكل خاص مناسبة لا نعتقد أن رئيس الحكومة المغربية يجهلها، اللهم إذا تعمّد أن يتجاهلها كما عوّدنا أن يفعل مع الملفات ذات الصلة بالأمازيغية، حدث يستقبله سكان المغرب الكبير بشتى أعراقهم وألوانهم وألسنتهم ومعتقداتهم بغير قليل من الحفاوة والاستبشار، حدث يجدّد فيه الإنسان ارتباطه وتشبثه بهذه الأرض التي تنعم عليه بكل الخيرات ويعبر لها عن وفائه بكل الطقوس، حدث يطغى فيه الطابع الاحتفالي المتوارث عبر العصور، على إدراك دلالات ورمزية هذا الحدث وعمقه التاريخي، وكذا حمولته الحضارية الكبيرة، وعلاقة كل ذلك بحقيقة هوية هذه الأرض. إنه حدث رأس السنة الأمازيغية.

لاشك أن السيد رئيس الحكومة يدرك جيدا أن المغاربة، وإن اختلفوا في تسمية هذا الحدث ومهما تنوّعت مظاهر تخليده من منطقة إلى أخرى، يكرمون هذا اليوم بطقوس خارجة عن المعتاد، مما يجعل الحكومة مدعوّة إلى تمكين المغاربة أولا من معرفة كل الحقيقة حول مرجعية وحيثيات وتجذر هذا الحدث العابر للحدود القطرية بين الدول المغاربية، وهو الذي سيرسّخ، لا محالة، في وجدان المواطن تلك الخصوصية المغربية وذلك الاعتزاز بالذات اللذين سلبتهما النّظم اليعقوبية لدولة ما بعد الاستقلال، كما يتعين على الدولة إتاحة الفرصة للمغاربة للاستعداد الواجب لتقاسم طقوسية هذا اليوم، وذلك عبر إدراجه على لائحة العطل الرسمية ضمن الأيام المحتفى بها.

إن مصالحة المغاربة مع حضارتهم المتجذرة في الحوض المتوسطي وتاريخهم المجيد الذي يؤرخ لثلاثة وثلاثين قرنا من البناء والتفاعل، يظل واجبا أخلاقيا على عاتق من يدبّر شؤونهم، خصوصا أن الأمم في الشرق والغرب تسعى جاهدة إلى النبش والبحث عن أي خيط يقودها إلى أعرق الحضارات التي بناها الأجداد.

إنها مسألة جيدة ومحمودة أن "ينفتح" هذا الكم الهائل من جمعيات المجتمع المدني وفروع الأحزاب السياسية على اختلاف مرجعياتها ومواقفها من الملف الأمازيغي على هذا الحدث بغض النظر عن النوايا الحقيقية والدوافع المباشرة لهذا "الانفتاح"، إلا أنه يتعين أن نسائل أنفسنا : ماذا لو طلبنا من جحافل المنظمين أن يرفعوا مذكرات إلى السلطات العليا لجعل رأس السنة الأمازيغية عيدا قوميا وعطلة مؤدى عنها؟؟؟؟ قد أستبق الأحداث وأجيب: سينفضون من حولك ويتركوك حتى لا تطالهم الغضبة.

إذا، وبعيدا عن المبادرة الجمعوية، إن مبدأ الإنصاف يفرض نفسه في كل الوضعيات، وبالعودة إلى رأس السنة، نجد الدولة المغربية تحتفي بفاتح السنة الميلادية والهجرية وتعتبرهما يومي عطلة رسميين، والحال هذه، واستحضارا للعدالة والمساواة الواجبتين بين الثقافات، ما من مبرر لهذا التنكر الرسمي لرأس السنة الأمازيغية، فالمغرب غني بالتعددية والتنوع، وبالتالي يجدر بالدولة الاعتراف الرسمي بهذا التعدد الثقافي ومأسسته بشكل فعلي وعملي بعيدا عن الشعارات الجوفاء.

إن من حق المغاربة اليوم أن يعاتبوا الحكومة، خاصة أن الدولة المغربية تتغنى ب"الانفتاح" الرسمي على الحقوق الأمازيغية وتحقيق "مكتسبات تاريخية"، مكتسبات سرعان ما أذابت جليدها التراجعات غير المسؤولة والتملص الفاضح لحكومة ما بعد "الربيع الديمقراطي" في نسخته المغربية، والتي عقد عليها البعض الآمال للخروج بالأمازيغية من عنق الزجاجة التي صنعها المشروع الناصري- البعثي الذي يقضي بعروبة التاريخ والفضاء المغاربيين وارتباطهما اللامشروط بالشرق الأوسط.

إن السيد رئيس الحكومة المغربية وبقوة القانون، مطالب بتمكين المغاربة من تخليد ذكرى حدث رأس السنة الأمازيغية وترسيم يوم فاتح السنة الأمازيغية الذي يوافق الثالث عشر من يناير في التقويم الميلادي كيوم عطلة رسمية مؤدى عنه بالنظر إلى كون الدولة المغربية قد صادقت على المواثيق الأممية والمعاهدات الدولية التي تنص على عدم التمييز، ولعل آخرها ما صدر يوم الثامن عشر من شهر غشت سنة 2010، ويهم التوصيات الصادرة عن لجنة القضاء على كافة أشكال التمييز العنصري بجنيف ، ولجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

ولا نشك بتاتا في كون السيد رئيس الحكومة قد اطّلع وفهم التوصيات المنبثقة عن أشغال الدورة الثالثة عشر لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة بجنيف يوم الثاني والعشرين من شهر ماي سنة 2012 بعد مناقشته للتقرير الدوري الشامل للمغرب 2008/2012". إلى جانب توصيات الخبيرة المستقلة في الحقوق الثقافية المعتمدة من قبل مجلس حقوق الإنسان.

في الختام، إن السنة الأمازيغية حدث تاريخي له من الدلالات والرمزية الشيء الكثير، من هنا لا يستقيم أن تستمر هذه السياسة الأيديولوجية الضيقة التي تحتقر إنسان المغرب وتقزّم تاريخه وتعبث بثقافته وتسيء إلى عبق هذه الأرض، فمتى ستكف الحكومة عن التجاهل الرسمي لدعوات النسيج الجمعوي المغربي بترسيم هذا الحدث وضرورة الاعتراف السياسي به ؟؟؟ إلى ذلك الحين نقول للمغاربة بوجه عام، وخصوصا لرئيس حكومتنا: سنة أمازيغية سعيدة معالي رئيس الحكومة. وبالأمازيغية:

أسكاس أمغودو أفلكاي ئشنان....

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

منذ أنطلاق تيار شهيد المحراب في الساحة السياسية والجهادية، تبنى سياسة الإعتدال، كنهج وليس شعار، هذه السياسة لم تكن وليدة مرحلة أو ظرف معين، بل هي جزء أصيل من الفكر، الذي يتبناه هذا التيار، لذا لم يكن على مر تاريخه، طرف في نزاع بين المكونات أو الكتل السياسية، مع حرص شديد على حقوق كل مكون، حسب حجمه ضمن الطيف العراقي.

كذا فأن تيار شهيد المحراب، كان ولازال صلب في المطالبة والحفاظ على حقوق المحرومين والمظلومين، وعمل منذ انطلاقه إلى حين سقوط النظام البائد، على تغيير المعادلة الظالمة التي حكمت العراق طيلة عقود من الزمن، على أن يكون هذا من خلال الحفاظ على حقوق الاقليات والمكونات العراقية الأخرى.

هذه المعادلة التي صعب ويصعب على الكثيرون الحفاظ على طرفيها بسهولة، مما دفع هؤلاء بدل أستثمار موقع تيار شهيد المحراب وقيادته بين المكونات الأخرى، إلى مهاجمة مواقف التيار، وأللجوء إلى سياسة التأزيم الذي كان ثمنه، إحتلال ثلثي البلد، وفساد شمل كل مفاصل الدولة، وأزمة أقتصادية خانقة تهدد مستقبل البلد.

ثلاثة أشهر من الإتفاق والتوافق، رغم ثقل التركة، وتزامنها مع المشاكل الأقتصادية الموروثة، وعززها النزول الحاد لأسعار النفط في الأسواق العالمية، نلحظ هناك تقدم خطوات للأمام، في مكافحة الارهاب، وتوالي الانتصارات التي يحققها الجيش والشرطة والمتطوعين، وأيضا تم كشف العديد من حالات الفساد ومعالجتها، كذا تعززت اللحمة الوطنية، فلاول مرة يقاتل الشعب بكل أطيافة، كتف لكتف في مواجهة عدوا مشترك، أيضا هناك تقدم في التلاحم بين الشعب والحكومة بمختلف الأطياف.

بدأ العراق يخطوا سريعا، بأتجاه موقعه الحقيقي كنقطة توازن في الأقليم، من خلال إعادة العلاقات مع دول الجوار، وترميمها مع دول العالم، حيث ساهمت جولات المسؤلين في دول الاقليم والعالم، في نقل الصورة الحقيقة عن العراق من خلال الحديث الموحد، والنقل للواقع كما هو لهذه الدول.

كل هذا كان نتيجة لسياسة الإعتدال والإتفاق، التي ساهمت في توحيد الصفوف، وهو تعبير واضح عن صحة نهج تيار شهيد المحراب، الذي دفع أثمان كبيرة وباهضة من جمهور، وربما حتى من بعض كوادره، لكن لم يضحي بنهجة الذي بدأ الشعب يجني ثماره وبكل طوائفه.

اليوم أصبح تيار شهيد المحراب، قطب الرحى كما كان، وبدأت معظم فئات الشعب العراقي، تتفهم حقيقة مواقف هذا التيار، وإبتعاده عن الأزمات، والتصعيد الاعلامي في أحلك الظروف وأشدها إستقطاب طائفي أو قومي.

حيث تلمس الشارع العراقي، نتائج مواقف تيار شهيد المحراب كعامل للتهدئه، ونزع فتيل كل الأزمات، التي كاد بعضها أن يتحول إلى حرب داخلية، كما حصل بين الحكومة الإتحادية والإقليم في عام 2013، كذا معالجة موضوع الإعتصامات في مبادرة أنبارنا الصامدة، التي اطلقها السيد الحكيم، ولوقيض للحكومة في حينها تنفيذها، لحفظت الدماء التي مازالت تسيل منذ سنتين، ولوفرت للبلد مليارات الدولارات، التي وصل ما صرف منها على أقل التقادير، لحد الأن 80 مليار دولار، ليثبت تيار شهيد المحراب أن الإعتدال والإتفاق مهما كان ربح للجميع...

الجيش العراقي بين السياسة والمليشيات.

تمر علينا هذه الأيام الذكرى الرابعة والتسعين لتأسيس جيشنا الباسل، وبلدنا يمر بمرحلة صعبة وخطيرة، حيث يعول العراقيون عليه كثيرا، في استعادة محافظاتنا المحتلة، وتخليص البلد من احتلال "داعش"، الذي جلبه لنا فساد القرار السياسي، وخيانة القادة العسكريين.
النكبة والنكسة والوكسة التي أطاحت بهيبة الجيش العراقي في 9 حزيران، زالت وأصبحت من الماضي بالنسبة لمنتسبي قواتنا المسلحة، وخاصة بعد أخذ زمام المبادرة من العدو، وتحقيق الانتصارات المتلاحقة في كافة الجبهات.
الحشد الشعبي والبيشمركة والعشائر والحركات الإسلامية والأحزاب الوطنية، التي وقفت بجانب الجيش في محنته الماضية، سيكتبها التاريخ لهم بحروف من ذهب، وكل حس