يوجد 1068 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الأربعاء, 27 تشرين2/نوفمبر 2013 22:46

كلمات حمقاء تسافر مع الرايات - روني علي

 

في إصبعي حماقة

تلدغني
حين تثور الكلمات
في رحم امرأة
تبحث في رمقها الأخير
عن شاطئ
يواسي الرحيل
وبر
يلتحف أجنحة العصافير
خوفا من لدغة مسمومة
تدنس كفن عشقها
لأهزوجة طفلة
كانت بالأمس تزغرد لوطن
سافر مع الشمس
فأنجب خيم الظلام
على أرض
نعانق ترابها
فنرتعد

في إصبعي كلمات

تخشى الحتف من الهروب

فتصمت على أبواب الموت

حين تعلن الممالك

جائزة القبض على المفردات

وتستنفر الكلاب نباحاً على مزابل الغد

بحثا عن قلم أو محبرة

لتنصب منهما أعواد المشانق

على صدر صفحات

ملت من زحمة النفاق

وعلى أذرع إخطبوط

يضخ ترياق التملق في حناجر موبوءة

رسمت على خارطة الوطن

أسوار قلعة

تأبى الولوج

إلا لفارس

يحمل من الرايات

كل الرايات

في إصبعي خيط

يشدني إلى جحر ملتَهب

لتفقس الصراصير بيوض عفتها

على رسغي المتورم

انتقاماً

من شمعة أذابت الجليد وانتحرت

على مبسم متورد

ارتكب فاحشة الحب

وانزوى خلف الرصاص

فأحمل سنارة صياد الكلمات

بيدي المعقودتين

بحبال مجدولة

خلفتها زنازين الحرية

في عنق طفل

خرج على الموت

من ثنايا الهتافات

لأستعير بها ذاكرة مخرمشة

تاهت بين الرحيل والترحيل

27/11/2013


قدم رئيس وزراء جمهورية لاتفيا ( فالديس دومبروفسكيس ) استقالته وبالتالي سقوط حكومته , نتيجة تهدم سقف  احدى المتاجر التسويقية , مما ادى سقوط ضحايا ابرياء . ووصف الحادث رئيس الوزراء المستقيل , بالكارثة التي اصابت بلاده , ودعى الجهات المختصة الى التعجيل بالتحقيق بالحادث , لمعرفة ما حدث , ووجه في خطاب الى شعب بلاده : بان حكومته تتحمل مسؤولية السياسية للمأساة التي حدثت . مما هو جدير بالذكر , بان جمهورية لاتفيا ستدخل الى العملة الاوربية ( يرو ) في مطلع العام القادم , وستكون الدولة 18 , التي تتبنى العملة الاوربية , ان هذا الحادث المأساوي الذي راح ضحيته 51  قتيل من المواطنين الابرياء , الذي كان حظهم السيئ , بتواجدهم تلك اللحظة  للتسويق وسقط عليهم سقف المتجر التجاري , وهذا الحادث ادى  بسقوط الحكومة بتقديم رئيس الوزراء استقالته , لانه يعرف معنى المسؤولية , ومعنى ادارة شؤون الدولة , بشرف واخلاق وضمير حي , وهذه الخصال والصفات , معدومة ومفقودة , في قادة العراق اليوم , لهذا مفقود الاصلاح والعمل المتفاني في سبيل خدمة الشعب , وحفظ الوطن من العواقب والكوارث المخربة والمدمرة , ان الشعور بثقل المسؤولية والواجب الوطني والاخلاقي  , مشطوب من القاموس السياسي , لصعاليك هذا  الزمن الاغبر , الذين حولوا العراق خلال حكمهم لعشرة اعوام من الخراب والدمار والاهوال , وتحول الوطن مسلخ لذبح والقتل والموت المجاني الذي يحصد الابرياء يوميا , وضياع عشرات المليارات الدولارات في جيوب عتاوي الفساد , رغم هذه  الاهوال والمحن التي عصفت في البلاد , لم يقدم خلال عقد من الزمان , مسؤول واحد , اعتذار بسيط او خجول , لهذا الخراب والذبح اليومي  , لم يبادر رئيس الوزراء خلال حكمه لثماني سنوات عجاف , ان يقدم لو اعتذار واحد فقط  , لذر الرماد في العيون , لو يعترف بتقصير واحد , خلال مسؤوليته في قيادة شؤون البلاد , كأن الامور تسير في العراق عسل على عسل , ورغم كل عام تتعرض البلاد الى كوارث فيضانية وغرق مناطق باكملها  , لم نشاهد رئيس الوزراء , المسؤول التنفيذي الاول في الدولة  , يتفقد هذه المناطق المنكوبة  , او يواسي المصابين بالكارثة الغرق لو بكلام عابر , حتى بدموع التماسيح  , ولم يشرف بنفسه  لو مرة واحدة على سير عمل الجهات المختصة في المناطق المنكوبة  , كأن هذه الاعمال والمهام , ليس من اختصاصه اوصلاحياته , بل نسمع بين فترة واخرى , تكريم اللصوص والحرامية والسراق بمناصب جديدة , حتى تفتح شهيتهم لنهب والاحتيال والابتزاز لسرقة اموال الدولة وخبز الفقراء , واخر تكريم لهذه الحثالات الضالة , الذي يشكل استفزاز واستهتار صارخ   بكرمة الشعب وقيمه وهيبته  , تكريم الذي سبب في  التقصير والاهمال في  غرق مناطق بغداد , حجي عبعوب , الذي يغرف بكلتا يديه ,لكي  تكبير مملكته المالية على خراب بغداد ومعاناة اهاليها , هكذا وصل الحال المأساوي ان يتسلط السراق والحرامية ومعطوبي الشرف والاخلاق ليتحكموا بمصير الناس والوطن , وهذا مايؤكد كلام النائب ( عزت الشابندر ) بان المالكي اهبل واثول بالسياسة , او ما اشارت اليه  معظم الكتل السياسية , بان المالكي واقع تحت تأثير مكتبه البعثي , يلعبون ويحركونه كالدمية , وفق ما يريدون وما  يشتهون . هكذا يقدم رئيس وزراء جمهورية لاتفيا , مثال رائع لمعنى المسؤولية , ومعنى منصب رئيس الوزراء , ليس البحث عن اشباع الملذات  الانانية , او فرصة ثمينة للنهب والمال الحرام , وليس معنى التعالي على الشعب او الانعزال عنه في برج عالي , وان منصب رئيس الوزراء , ليس قطعة حلوى تتجمع عليها الذباب الجائعة  , ان المنصب هو خدمة لشعب , خدمة للبلد بضمير واخلاق الرجال الشجعان , ان منصب رئيس الوزراء  هو لخير الشعب والوطن , وليس فتح باب الشر والاهوال . ان الواقع المرير الذي يعصف بالعراق . يؤكد بشكل قاطع على تفاهة وحقارة هؤلاء الصعاليك , الذين يشرفون على قيادة البلاد

جمعة عبدالله

الأربعاء, 27 تشرين2/نوفمبر 2013 22:35

علم نفس الازمة- عبدالمنعم الاعسم



ليس اكتشافا جديدا، ولا ينطوي على براءة اختراع القول بان الازمة السياسية في العراق التي ابتدأت في ثمانينات القرن الماضي (الحروب) وتفاقمت في العقد الاخير خلقت بيئة اجتماعية مأزومة، بما يعني انتشار اعراض مرضية في مفاصل كثيرة من السلوك العام، لكن الجديد يتمثل في ما يقال عن ضرورة استخدام علم النفس المعاصر في معالجة بعض آثار هذه الازمة، وذلك بعدما اخفقت علوم السياسة في كبح اندفاع عناصر الازمة (بعد سقوط النظام) الى تدمير نفسها وزج المشهد الى الدوامة والاستعصاء.
موجبات التحليل النفسي للازمة تنطلق من حقيقة انها انتقلت، في طورها الاخير، من خلافات في وجهات النظر حيال السلطة والمستقبل والمصالح الى حالة سلوكية انفعالية، كما تنطلق من الحاجة الى علاج النتائج الكارثية لهذا السلوك وبخاصة لما يجري رصده في عالم الطفولة في البلاد إذ يظهر العنف والتخلف والتشوّه السلوكي في بصمات ومعطيات لا تخطئها العين ولا تعبرها البصيرة التحليلية، والاخطر، انها قد تتحول الى مشكلة سلالية في المستقبل.
ان البعد السايكولوجي للازمة، واستمرار بقاء المجتمع العراقي رهن تأثيراتها لمدة طويلة سيؤدي الى ان يفقد المجتمع بعض سماته الابداعية التي كسبها عبر التاريخ ويصبح بلا ذاكرة ايجابية، حاله حال النزيل في السجن الانفرادي لمدة طويلة، وقد لاحظنا ذلك في قصة تشارلز ديكنز (بين مدينتين) إذ فقد الدكتور "مانيت" مهنة الطب بعد سنوات من مكوثه في سجن الباستيل.
لكن اية نظرية من نظريات علم النفس المعروفة يمكن ان تستوعب هذه الاعراض السايكولوجية المرضية وتستطيع تفكيكها؟ هل النظرية السلوكية للعالم جون برودوس واتسون بالتقليل من شأن البواطن والتُقيات وردود الافعال؟ أم النظرية التركيبية  لكارل جوستاف يونج الذي طور استنتاجات دارون حول اللاشعور؟ أم النظرية الترابطية لبافلوف وزميله ثورندايك عن الانعكاسات الشرطية للسلوك؟ ام ان الاعراض الاجتماعية للازمة السياسية التي تضرب سلوك المجتمع العراقي وتهدد بتدمير لوازمة الابداعية والاخلاقية، يلزمها علم خاص بها، ام حزمة من العلوم؟.
/قال لي اخصائي في علم نفس المجتمع، عندما كنت ابوح له بملاحظاتي هذه، نعم، هناك حاجة لامعان النظر في السلوك المضطرب للجمهور الناتج عن الازمة السياسية.. لكن ينبغي البدء باحالة ابطال الازمة نفسها من السياسيين والوكلاء والدعاة والمهرجين الى الكشف في مستشفيات التأهيل النفسي.
وهكذا دخلنا حقل الالغام.
*******
"نعيب زماننا والعيب فينا ...
وما لزماننا عيب سوانا".
الامام الشافعي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جريدة (الاتحاد) بغداد

 

صوت كوردستان: بعد توجة نجيروان البارزاني رئيس وزراء حكومة الإقليم الى تركيا لتوقيع عقود نفطية مع تركيا كي تقوم بتصدير النفط خلال الأسبوعين المقبلين، أزداد الجدل حول حكومة البارزاني و أن كانت حكومة تصريف اعمال أم حكومة حقيقية و لديها صلاحية توقيع العقود.

بهذا الصدد صرح لطيف شيخ مصطفى عضو برلمان العراق على قائمة حركة التغيير لصحيفة أوينة نيوز أن حكومة البارزاني هي حكومة تصريف أعمال و لا يحق لها توقيع أية عقود. و أضاف لطيف شيخ مصطفى أن الحكومة تستمد شرعيتها من البرلمان و مع أنتهاء مدة الدورة البرلمانية فعلى الحكومة تقديم استقالتها و التحول الى حكومة تصريف أعمال.

حكومة البارزاني الحالية تمت الموافقة عليها من قبل البرلمان السابق الذي أنتهت مدتة و أستقال جميع أعضاءه و البرلمان الحالي الذي عقد جلستة الأولى لم يعطي لحكومة البارزاني الشرعية و هو بصدد تشكيل حكومة جديدة.

حول نفس الموضوع صرح المدعي العام في أقليم كوردستان أن حكومة البارزاني هي ليست حكومة تصريف أعمال لانها لم تقدم أستقالتها الى رئاسة الإقليم كما لم يتم تكليف البارزاني بتشكيل الحكومة بشكل رسمي من قبل البرلمان و لم يتطرف المدعي العام الى برلمان الإقليم الجديد الذي بدأ بأعماله قبل حوالي شهر من الان


ترك السادة زعماء الأحزاب السياسية بالعراق قضايا الوطن والمواطنين بعيدا عن أجنداتهم السياسية ومشاريعهم الآنية والمستقبلية ، وتهافتوا في سباق مذموم على من يظفر بصفة الحامل للمشروع (الوطني)... في صورة تشكل أبشع مراحل الحضيض الحزبي في عراقنا الجريح... ، وتؤكد على صبيانية المشهد السياسي وميوعته بهذا البلد ، وعدم قدرته على الرقي بنفسه عن خانة التفاهات والترهات ، وعجزه على الاستجابة لتطلعات المواطن المغلوب على أمره ، واستحالة التزامه بآليات الديمقراطية أو انضباطه لقواعدها القيمة وشروطها النبيلة .
فمن اليمين وما ملكت يمينه إلى اليسار بجميع نقاطه وحروفه ، ومن الأغلبية المهادنة إلى المعارضة المساكنة ، ومن كل لون سياسي معترف بقانونيته عند ( مراكز صنع القرار).. ، الكل يدعي وصلا بليلى ، وليلى لا تقر لهم بذاك ، والكل يسعى في جهد جهيد لامتلاك صفة تَبَث بالواضح الملموس أنها لاتسمن ولا تغني من جوع ، وفي المقابل لا تسمع أي صدى لتنافس قد يساهم ولو بشكل من الأشكال في التقرب أوالاقتراب من شعب مكلوم آمن بالديمقراطية كحل لخروج وطنه من أزمات ليلها كنهارها لا تنتهي إلا لتبدأ من جديد ، فجاءته التقارير من كل فج تبعده عن حيز التقدم لترجع به إلى سنوات قيل أنها انجلت مع أول ليلة من ليالي العهد الجديـد …
الكل إذن يخوض حربا بلا هوادة من أجل نعت ينعت به ، حرب لا أخلاق تتخللها ، ولا خصالا حميدة تضبطها ، ولا معايير تحترم في صولاتها وجولاتها ، وعورات الوطن تستنهض همم كل مواطن شريف ليسترها فلا تجد بين الجنود والمحاربين الجدد من يملك أو يكتسب الهمة العالية ليقدم مشروعا متكامل الأطراف والجوانب يكون كافيا لعملية الستر ، بل ولا تجد في هؤلاء المحاربين من يذكر نفسه أو غيره بأن هذا الوطن أمسى غريب الشكل ينفرد بغرابته عن باقي بلدان الكرة الأرضية ، فهو وطن حكومته صورية ومعارضته شكلية ، وصناديق اقتراعاته عبثية منعدمة التأثير ، وقضاؤه بالطائفيه والمحسوبية أحكامه تنطق ، وتعليمه على مواثيق غريبه لا تتوافق وبيئته التكوينية يقوم ويستوي ، وصحته معلولة تبحث عن أدوية لعلل شتى ، وعمرانه يصبح صعيد جرزا بعد كل زخة مطرية أو هزة أرضية خفيفة . وأيضا لن تجد مع هؤلاء المحاربين ولا بينهم من ينبههم في ساحة المعركة بوضعية هذا الشعب الذي تاه بين أرجاء الوطن في حيرة تعلوها المرارة ، تعترضه خيبات الأمل حيثما ولى وجهه ، وتمتهن كرامته فلا يجد من يذود عنها ، وتبخس حقوقه ولا يلفي من يردها إليه ، وتكسر عظامه إذا انتفض في وجه الظلم ولا من ينصره أو ينتصر له ، ويصرخ بأعلى صوته ولا من يوصل صوته إلى فوق ، ويرجع البصر ويرخي السمع طولا وعرضا فلا يرى ولا يسمع إلا تسويفا يجر تماطلا تقمص من الحرباء سياسة تلون أضحت برنامجا عاما يؤثث لمشهد سياسي وحزبي ، ليتساءل في غصة : " إلى من ترفع الشكوى ؟؟؟ " .
هذا هو الوطن الذي لم يلتفت إليه المحاربون والجنود الجدد ، وطن انتهك فيه عرض الديموقراطية ، وتعطلت فيه أدوات التغيير فعشعش فيه اليأس والبؤس والإحباط والحرمان ، ، واستبد به الظلام الدامس ، وضاقت على مواطنيه السبل والحيل ، فأدخل رغما عنه إلى ردهة الطواريء مثخنا بجروح خطيرة وإصابات متنوعة .
إن مثل هكذا وطن يستدعي من زعماء الأحزاب إن كانوا حقا ديموقراطيين كما يدعون أن يشمروا على سواعدهم ليكونوا هم لا سواهم الأطباء والمنقذين له ، ولن يتأتى هذا الأمر بطبيعة الحال إلا بامتلاكهم لسلطة فعلية حقيقية يمارسونها على أرض الواقع عبر مؤسسات دستورية تفسح لهم ولغيرهم المجال لبناء دولة ديمقراطية تفرض احترامها على غيرها ، وتسمح لأبنائها بأخذ زمام المبادرة للسير نحو الازدهار والتقدم .
هذا هو التحدي المطلوب اليوم من الأحزاب الوطنيه المخلصه... ، و هذا هو الأمل المرجو من الكل ، أما التنافس حول لفت الإنتباه أو الظفر بصفة من الصفات الفانية فلن يزيد طين الأحزاب إلا بلة ، ولن يصنع إلا ديمقراطية بلا ديمقراطيين ، ولن ينتج إلا زعماء يحاكون نمورا ورقية ، ولن يجعل من الوطن الغفور الرحيم سوى وطن مغفور مرحوم قضى نحبه في ردهة طواريء... عجزت أيادي الإنقاذ عن إبعاد الموت عنها ....لك الله يا عراق

صوت كوردستان: يقول مسؤولون في حزب الطالباني بأن نوشيروان مصطفى المنسق العام لحركة التغيير بلقاءه بالبارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني في العراق قام بنفس ما قام به الطالباني و بتوجهه الى مقر البارزاني في بيرمام أعترف بأن حزب البارزاني هو الحزب الأول في إقليم كوردستان و أن لا فرق بما قام به نوشيروان و ما قام به الطالباني و الاختلاف الوحيد لربما كان في أن الطالباني توجة بسيارتين مظللتين الى أربيل بينما توجة نوشيروان بسيارة واحدة.

مسؤولوا حزب الطالباني بتصريحاتهم تلك يعترفون بخطا حزبهم و خطأ الطالباني و بأن تحالفهم الاستراتيجي لم يكن سوى فخا و فشلا سياسيا لهم. هؤلاء المسؤولون ليست لديهم الشجاعة ليقولوا بأن حزب البارزاني خدعهم وأنهم يتوقعون بأن يكون مصير نوشيروان نفس مصير الطالباني و بأنهم فشلوا في خلق أداره متكافئة مع حزب البارزاني.

و هنا لابد من القاء نظرة على تأريخ اللقاءت بين القوى السياسية و الدولية صديقة كانت أم عدوة كي ندرك حقيقة لقاء البارزاني و نوشيروان. فمن الطالباني و الى البارزاني و الى نوشيروان جميعهم جلسوا مع صدام حسين و مع شاه أيران و مع الاتراك و مع سوريا، كما أن أوجلان يجلس مع مخابرات تركيا، و لكن ماذا قال و يقول كل قائد من هؤلاء القادة لتركيا و ايران و صدام و لبعضهم البعض في أجتماعاتهم؟

و حتى في زمن حلف وارشو و الحلف الأطلسي كانت هناك دوما لقاءات بين رؤساء أمريكا و رؤساء الاتحاد السوفيتي. و هذا يعني بأن اللقاءت ممكنة بين الجميع و الاجتماعات ممكنة و مشروعة بين الجميع و لكن الغير مشروع هو تقديم التنازلات للاعداء و الوقوع في فخ الخصوم و التحول الى عملاء لهم.

نحن رأينا نتيجة أتفاق الطالباني مع البارزاني و التي كانت الفشل كما راينا نتيجة لقاء البارزاني مع تركيا و التي كانت حصول تركيا على نفط الاقليم و نتيجة لقاءات أوجلان مع المخابرات التركية و التي كانت وقف أطلاق النار فقط. و لكن الذي لم يتضح لحد الان هي نتيجة لقاء نوشيروان بالبارزاني و ان كان سيتمخض أي أتفاق عن هذا اللقاء أم أن اللقاء سيفشل؟ أو سيكون نقطة البداية لتحول النظام الإداري في إقليم كوردستان و أنهاء سيطرة الحزب الواحد على السلطة و على ممتلكات و موارد الإقليم و بها سيتخلص حتى حزب البارزاني من الفساد الذي وقع فيه و ينطلق الإقليم نحو حكم مدني ديمقراطي، أم سيكون مصير نوشيروان نفس مصير الطالباني و ينتهي به الامر في أحدى المستشفيات؟

رحت  أستفسر من عقلي وهل يدرك عقلي
محنة الكون التياستعصت على العالم قبلي
ألأجل الكون أسعى أنا أم يسعى لأجلى
وإذا كان لكل منفيه حق: أين حقي؟!
هذه الابيات للشاعر الكبير محمد صالح بحر العلوم وهو يخاطب رب العالمين ؟ولكن اني الان اريد ان اخاطب رئيس الوزراء المنتهي صلاحيته .في الاقليم وتم ترشيحه  لرئاسة الوزراء .هل زيارته  كباقي الزيارات لصديق العائلة اوردغان ؟؟وتوقيع على عقد النفط والغاز بين الاقليم وتركيا ؟ تاركا الفقراء والمحتاجين في كوردستان بهمومهم دون الرفاه ؟رغم وجود اتفاقيات سرية بين اوردغان والمالكي ايضا ؟؟والمعلوم لدى الرأي العالمي والكوردستاني ,اوردغان لم يكن مناصرا الكورد ,ولم يكن مناصرا في يوم من الايام ..وهو العدوا رقم واحد للقضية الكوردية سواء داخل كوردستان الشمالي او الغربي في سوريا ؟؟ وكل محاولاته اعادة القتال الداخلي بين الشعب الكوردي ,كما فعلتها حكومات السابقة لاتاتورك ؟واخرها كانت 1992 ؟وقبلها 1988 ؟واليوم التاريخ يعيد نفسها ؟؟نعم العلاقات الجوار والدولية من اهم ركائز السلطة  الحاكمة ؟ومن اهم ما يخطط لها في جميع المجالات .ولكن ان لا يكون عمالىة وتخاذل وخوف ؟ما يحدث الان وامام الانظار .مسعود او نجرفان يحاولان بكل طاقتهم واساليبهم ان يكونا مع تركيا كما كانوا سابقا هذه العائلة الكريمة .فقط في سبيل الحفاظ على مصالحهم الشخصية وحماية الكرسي ..لان كوردستان مستعمرة تركية  .التجارة والاقتصاد والنفط تحت سيطرة احفاد اتاتورك بدون نقاش ؟؟وجميع الاموال تحت تصرف مسعود ,والمحروم انا والفقراء والعمال وبسطاء الناس ,كل شىء استيراد حتى الخضار رغم الارض الطيبة والمياه والجبال الشاهقة ,ونفط التي لا ينبض يتدفق لاجل عائلة مسعود فقط ,,أذا اين حقي ؟؟
نجرفان ومسعود يصولا ويجولان وكاننا في عصور الوسطى والحكم   حكم الغابة او شريعتها ؟السلاح والمال والشراء الذمم محصور بيدهم ؟في الغابة الانياب القوية والمفترسة ,تاكل لحوم اصحابها واكبادها  ؟في كوردستان مسعود يسلخ الجلود ويرمي الاجساد  باعظام عارية  ؟الشعب  الكوردي  يعاني الجوع  ؟ ما تحصل عليه رب العائلة  بتعب وارهاق  ؟وكوردستان تعيش على براكين الوالشباب التشرد والباء الارهاق لاجل لقمة الاطفال وحتى الوارد من ميزانية بغداد 17%الى جيوب مسعود وارضاء من حوله ونفط ويستخرج ويباع بعيدا عن الشعب ورفاه الشعب ؟؟فقط الال مسعود وخدامه وحرسه والزرفاني والاسيايش والامن وبطانة كريم سنجاري واشتي هورامي ؟؟اذا اين حقي وحق فقراء كوردستان والمعوقين والارامل يا سفين دزي ؟؟
نجرفان حل ضيفا عزيزا  ومرغوبا الان (فترة  تنتهي  شهر العسل )على تركيا .وغدا يكون نجرفان  في بغداد مع الاخوة الاعداء ؟مع المصالح المشتركة وليس مصالح عامة للشعب العراقي او الشعب الكوردي ..ويبدأ اقناع الشارع العراقي ببيان مختصر ما توصل اليه نجرفان مع المالكي او مع اوردغان ..ويبدأ صفحة التهامات بين حسين شهرستاني واشتي هورامي ..والابواق في البرلمان العراقي  حما خليل او فرهاد الارتوشي او من قبل الاخرين للدفاع والمطالبة بحقهم المختصب ؟؟اوهولاء يكون عزفهم مطالبين  بحق مسعود ونجرفان من الاموال التي يجب ان تدفع الى الشعب الكوردي ويصرف على الخدمات ..تصرف فقط على فللهم ورفاههم وملذاتهم وقصورهم في الخارج ..والشعب  الكوردي يقول اين حقي ؟؟ويجيب مسعود ونجرفان لا حق لكم سوى ان تسجدو لنا وانا ربكم الاعلى ؟ وانا كنت بشمركة وكان ابي قائد الثورة  ,وهل التضحيات لاجل الشعب معناه المناصب والقيادة وراثية )  ؟اين حقك يا رب واين حق الشعب المسكين ؟؟وكما يقول الشاعر
انا ضيعت كما ضيعت جهدا في هباء
باحثا عن فكرة العدل بكد وعناء
واذا بالناس ترجوا العدل من حكم السماء
وسماء الناس كالناس تنادي اين حقي ؟؟؟
اذا كان الحاكم غير عادل  لا يبالي بشعبه ,مهتم بجلاديه ؟اذا الحاكم ظالم مع شعبه .وذليل امام اعدائه ؟؟واذا الحاكم يتامر مع جيرانه لدمار شعبه واذلال اطفاله في الشوارع يعملون وفي المزابل يبحثون عن لقمة العيش ؟؟اين حقي ؟؟
يا قصورا لم تكن الانسعي الضعفاء
وهذه الاكواخ فاضت من دماء البؤساء
وبنوك استحضروا الخمرة من هذي الدماء
فسلي الكاس يجيبك الدم فيه اين حقي
نعم بنيت العشرات من القصور  والفلل لمسعود ومسرور ومنصور ووجيه وناصر واحفادهم وكذلك نجرفان وابنائه واحفاده وروز نوري وفؤاد حسين وعريف علي ونوزاد هادي وكريم سنجاري وفاضل مطني وادهم البرزاني وسردار البرزاني واشتي هورامي وووووالخ والقائمة تطول بطول الخاضعين لال مسعود ؟؟كلها من اموال الفقراء والمحتاجين واولاد الشهداء والارامل  ؟؟؟اكثرها في الخارج وفي الداخل لا تعد ولا تحصى وابن الشهيد والعامل والفلاح والكسبة يتحصرون على قدم واحد من الارض ليسكنوا فيها .ليكن الارض تراب والسقيفة سماء ؟؟زحصل عليها ال مسعود   بدم الشهداء  التضحيات  الابرياء والفقراء  بدمائهم وكانت النتيجة هولاء يتربعون على عرش السطة ؟؟نعم حتى الكأس التي يشربونها يشربونها من دماء الشهداء من الشعب الكوردي ؟؟عمالتهم وتنزلاتهم  اوصلتهم  الى دفة السلطة ليس اكثر ؟؟الخيانة اسهل ما يمكن والخيانة لا يستطيع اي انسان يقوم بها ..الخيانة طريق سهل يسلكها الضمائر الميتة ؟؟يسلكها النفوس الضعيفة ؟؟
وزيارة نجرفان الى تركيا تكملة من سلسلة الخيانات .وتامر على قوت الشعب الكوردي واذلال الحكومة واضعافها ؟والمسرحية القادمة ابطالها المالكي واوردغان .ويصبح نجرفان ومسعود مجرد خلف الكواليس فقط عليهم الطاعة  والاذلال لموقف الهش والمخزي امام شعبهم ؟؟ومن يخون الشعب  يكون مصيره الى مزبلة التاريخ ليس اكثر ؟؟

نارين الهيركي

نشر موقع " الناس " نقلا عن " شفق نيوز " يوم 25 / 11 / 2013 تحت عنوان : المجلس الاعلى يقرها : ملزمون بالحفاظ على الكتلة الاكبر بعد الانتخابات للحصول على رئاسة الوزراء . يتبادر الى الذهن عند كلمة " ملزمون " و " للحصول على رئاسة الوزراء " بأن المسألة فيها تكتيك وذكاء سياسي للحصول على رئاسة الوزراء لأحد مرشحيهم سواء الدكتور عادل عبد المهدي او بيان جبر , كونهم بديل ( قد ) يتمكن من تجاوز الانحدار والفشل الذريع للمالكي ومجموعته الذي وضع في رقبة القيادات الشيعية . وهو مسعى نبيل لرفع الحيف عن العراقيين , وإنقاذ البلد من كارثة حقيقية لو استمر المالكي ومجموعته في ادارة البلد , وفي نفس الوقت رفع تهمة الفشل التي التصقت بالأحزاب الشيعية بإيجاد بديل شيعي ايضا يعمل لصالح كل العراقيين .

ولكن صاحب التصريح علي الشبر يكمل فيقول : "بلا شك المجلس الاعلى الاسلامي وباقي كتل التحالف الوطني ملزمة بالحفاظ على الكتلة الاكبر بعد الانتهاء من الانتخابات البرلمانية القادمة وتشكيل التحالف الوطني لحصوله على رئاسة الوزراء ". ومثلما يفقد المالكي وجماعته توازنهم كلما اقترب موعد الانتخابات , بما فيها محاولتهم اعاقة اقرار قانون الانتخابات من قبل دولة القانون لغرض تأجيلها لولا تأكيد الامريكان على اقامتها في موعدها , والذي بلغوه للمالكي في زيارته الاخيرة لأميركا مما دعا دولة القانون لتمرير قانون الانتخابات في اليوم الثاني من مجئ المالكي .

المجلس الاعلى يستعجل نتيجة ارتباكه ايضا فيجهض تفاؤلنا فيه في بداية التصريح على ان هناك احزاب شيعية وطنية اكثر مما هي طائفية , فيؤكد شبر " ان المجلس وباقي كتل التحالف الوطني" ملزمة " بالحفاظ على الكتلة الاكبر " . ملزمة لمن ؟ ومثلما عرفنا طيلة السنوات التي اعقبت ازاحة نظام صدام , انها ملزمة للنظام الايراني الذي يهمه اولا : استمرار نفوذه في العراق من خلال الكتلة ( الطائفية ) الاكبر التي تكلف بإدارة البلد . وثانيا : ان مجموعة الاحزاب الدينية العراقية تؤكد انها لم تبلغ سن الفطام الطائفي , ولن تتمكن من اكمال نموها على ما يدره الشعب والوطن العراقي من خيرات .

كنا نأمل من بعض الاحزاب الشيعية ان تتمكن من فك اسرها الطائفي , وتسعى باتجاه بناء تحالفات وطنية عابرة للطوائف والقوميات , تحالفات تضع وحدة المصالح المشتركة للعراقيين قبل كل شئ , ولا تقبل بحاكم شيعي يفرق بين ابناء شعبه , او لا يمتلك خبرة ولا يعرف اصول ادارة البلد في احسن تقدير .

اننا نعرف ان الامريكان والنظام الايراني رغم الصراع الذي كان بينهما , الا انهما كانا متفقين حتى ولو بشكل غير مباشر على نقطة واحدة , وهي اضعاف المشروع الوطني العراقي . ورغم ذلك فان بعض الاحزاب الشيعية حاولت ان تفلت من سطوة النظام الايراني مستعينة من انحشاره في زاوية حادة اثر الحصار والعقوبات التي فرضت عليه , وانعكست بشكل مدمر على معيشة الشعب الايراني في الاشهر الاخيرة . الا ان توقيع الاتفاقية النووية في جنيف بين الخمسة زائد واحد وايران , منحت النظام الايراني فرصة كبيرة لاستعادة الكثير من امكانياته , ورغم ان نجاحها كفيل بالستة اشهر التي منحت لايران للتأكد من التطبيق , الا ان هذه الستة اشهر سواء نجحت ايران بالانسجام مع ما يريده الغرب ام لم تنجح فإنها كفيلة باستعادة ترتيب اوراقها في الكثير من المجالات , وبالذات الورقة العراقية , وستجد بعض الاحزاب الشيعية التي حاولت التعبير عن عراقيتها مأسورة بصورة اشد من السابق الى النفوذ الايراني .

ان ما يهمنا كعراقيين ان لا نعوّل في نهوضنا على تغيير احزاب نشأة اساسا في الرحم الطائفي سواء اقر المجلس الاسلامي بهذه المرجعية السياسية ام حاول التخلص منها , والشعب الذي يريد ان يحيا مثل باقي الشعوب الانسانية , عليه ان ينهض بخيارته لمستوى هذه الشعوب , لا ان ينتظر من ينقذه .


تتعرض الكثير من بلدان العالم الى مشاكل الجفاف التي تستمر عدة سنوات اما نحن فنتعرض في الصيف الى الجفاف وفي الشتاء الى اخطار الفيضانات , ان هذه الظاهرة ان دلت على شيئ فتدل على سوء الادارة وعدم استخدام موضوعة الرجل المناسب في المكان المناسب واستتباب الفساد المالي والاداري واتباع سياسة المحاصصة البغيضة ونتيجة لعدم محاسبة مزوري الشهادات مما أدى الى الفوضى القائمة واستشراءالانتهاكات التي لا نجد لها حدودا رادعة وثوابت نهتدي بها وضياع بوصلة الحق وقيمة المواطن الذي هو دائما الضحية التي تدفع الثمن .لقد صرحت النائب فيان دخيل رئيسة لجنة الخدمات في مجلس النواب الى الفضائية البغدادية  بان هناك انتهاكات من قبل شركات ومسؤولين في عمليات بناء مشاريع المجاري في بغداد مثلا هناك عقد مع شركة بتاريخ 12-7-2011 لبناء المجاري المدة لتنفيذ العقد هي ثلاثون شهرا لحد يومنا هذا لم يتم تنفيذ سوى 5% من المشروع ومشروع اخر تم عقده بتاريخ 29-9-2011 على شرط ان يتم التنفيذ خلال احدى عشر شهرا نسبة الانجاز 15% وهناك عقود تاخذها الشركة وتستلم الفلوس مقدما وتعطيها الى شركات اخرى وهكذا دواليك ينتقل المشروع من شركة الى اخرى ,المعروف بان المجاري تلعب دورا كبيرا لتصريف المياه وهناك مليارات من الدولارات صرفت اي ذهبت الى بطون الحيتان التي لا تشبع . ان بناء السدود ضرورة وطنية كبيرة وخاصة بعد الانتهاكات التي تقوم بها الجارة تركيا ببناء السدود العملاقة التي تقلل من حصتنا من المياه التي تنص عليها القوانين الدولية بين الدول المتشاطئة. ان تنبوءات العلماء بان معركة المستقبل ستكون معركة الحصول على المياه بالدرجة الاولى وان تركيا تعمل بهذا الاتجاه , المفروض ان تقوم السلطة الحاكمة في العراق بالضغط على تركيا التي اصبح العراق  سوقا  مهما لتصريف بضائعها التي وصل فيها الميزان التجاري عشرين مليار دولار امريكي سنويا , المؤسف ان اهتمامات السلطة الحاكمة هي في الصراع بينها وبين الاحزاب الاخرى وهمها الاكبر الدورة الثالثة لدولة الرئيس .
لقد تسببت الامطار في العراق في زهق ارواح الابرياء من الناس لا فرق بين طفل وامراة ورجل اما الاضرار المادية فحدث عنها ولا حرج فقد تهدمت الكثير من البيوت وخاصة من العشوائيات واتلفت مزارع الرز وخاصة في الجنوب من العراق وهذا يخص جميع المزروعات مما سيزيد وارداتنا من المزروعات وتتسبب في ارتفاع الاسعار, واعدمت احواض تربية الاسماك وسوف تستمر الاضرار وخاصة الصحية حيث اختلطت المياه الثقيلة بمياه الشرب وتسربت الى الشوارع الممتلئة بالمياه حيث انتشرت الروائح العفنة , عدا تعطيل الذهاب الى العمل واعطاء عطلة للمدارس فقد وقفت ماكنة الحياة تماما فمن هو المسؤول ؟ المسؤول الاول الفساد المالي والاداري وسرقة اموال الشعب . وكان المفروض ان تكون فيضانات العام الماضي دافعا محفزا لاستقبال الامطار في هذا العام , من الممكن بل الضروري ان تتحول الامطار الى نعمة نخزنها في السدود لاستعمالها في ايام الصيف والجفاف والمؤسف هو عدم وجود ثوابت للعمل النزيه الشريف ومعاقبة المقصرين (من امن العقاب اساء الادب ) وسوف تستمر الاضرار بعد الفيضانات حيث ستنتشر الامراض المعدية والمعروف ايضا ان مستشفياتنا ينقصها الكوادر الطبية والادوية الصالحة للاستعمال حيث سينشط الباعة على الارصفة في بيع الادوية المهربة المعدومة الصلاحية والمواطن هو الضحية الاولى والاخيرة في هذه الدورة الحياتية المقيتة والتي ستؤدي الى موقف الطفلة من الديوانية  والتي نشرت على الانترنيت و التي تتمنى الموت للتخلص من الحياة المذلة وسوء المعاملة وتعريض ضحايا الفيضانات الى الجوع والعطش بالاضافة الى الاهانات .

 

الأربعاء, 27 تشرين2/نوفمبر 2013 20:52

وفد تجاري تركي في إقليم كوردستان

في إطار تعزيز وتطوير العلاقات التجارية بين البلدين، زار وفد تجاري تركي من أزمير إقليم كوردستان اليوم الاربعاء، وبحث مع تجار ومستثمري الإقليم العلاقات التجارية بين الجانبين.

قال المدير العام للصادرات والواردات في إقليم كوردستان شيخ مصطفى عبدالله في تصريح لـNNA إن " الوفد التجاري من أزمير اتى بدعوة رسمية وجهت له من إقليم كوردستان ويتألف من (17) شركة تعمل في المجالات التجارية المختلفة وذلك في إطار تقوية العلاقات التجارية والعمل المشترك وتنمية الاقتصاد والاستفادة من خبراتها في الاقليم".

ولفت عبدالله إلى أن تلك الشركات ترغب في فتح مكاتب خاصة لها في إقليم كوردستان.

يشار أن ألفين و (670) شركة اجنبية تعمل في إقليم كوردستان في الوقت الراهن، منها ألف و(232) شركة تركية.
-----------------------------------------------------------------
دانا عمر صالح – السليمانية
ت: محمد

nna

مركز الأخبار- نقل الموقع الرسمي لحزب الاتحاد الديمقراطيPYD بأنه تبين من اللقاءات التي يجريها وفد من الحزب برئاسة صالح مسلم الرئيس المشترك للحزب في جنيف بان بعض القوى الإقليمية والدولية من بينها تركيا و أمريكيا ترفض التطرق الى القضية الكردي في مؤتمر جنيف2.

ونقل الموقع أن صالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي يجري هذه الأيام سلسلة من اللقاءات تتعلق بعضها بمؤتمر جنيف2، وفي هذا الإطار التقى مسلم يوم أمس بمخائيل بوغدنوف نائب وزير الخارجية الروسية في مقر السفارة الروسية في العاصمة السويسرية جنيف.

وفي الاجتماع تم التطرق الى ما توصلت اليه الاعمال التحضيرية لمؤتمر جنيف2 المرتقب انعقاده بين وفدي المعارضة و النظام.

وأفاد الموقع أنه تبين من اللقاءات التي جرت حتى الان بان بعض القوى الإقليمية والدولية من بينها تركيا وأمريكيا ترفض التطرق الى القضية الكردية في مؤتمر جنيف2، و من جهته أكد الوفد الكردي بانه لا حل للازمة السورية ولا ديمقراطية ولا سلم من دون حل القضية حلا عادلا واعتبار الهيئة الكردية العليا الممثل الشرعية لإرادة الشعب الكردي في روج آفا

الأربعاء, 27 تشرين2/نوفمبر 2013 14:45

العثور على جثة شابين في مدينة دهوك

عثرت شرطة دهوك صباح اليوم على على جثتي شابين كانا اختفيا منذ ايام.

وقال مسؤول إعلام شرطة دهوك النقيب القانوني بريندار حميد في مؤتمر صحفي، ان الشرطة عثرت صباح اليوم الساعة 9.30 على جثة شابين بالقرب من جامع جودي في مدينة دهوك.

واضاف :"من خلال التحقيقات الاولية تبين ان الشابين اقدما على الانتحار بالرصاص".

وذكر مسؤول إعلام شرطة دهوك ان جثتي الشابين نقلتا إلى مركز الطب العدلي لتحقيق في حادثة مقتلهما.
-----------------------------------------------------------------
نشيار نيرويي ـ دهوك/
ت: إبراهيم

nna

سيجري رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي زيارة إلى تركيا لإيجاد تنسيق بين بغداد وانقرة حول حماية الحدود وغرب كوردستان وعملية السلام.

وقالت عضوة لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي آلاء طالباني لـNNA، ان الزيارة المقررة ستكون قبل نهاية العام الجاري وسيناقش فيها رئيس الوزراء العراقي مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مسألة التنيسق بين بغداد وانقرة لحماية الحدود بين الدولتين وعملية السلام بين انقرة وحزب العمال الكوردستاني والازمة السورية وغرب كوردستان.

وتأتي زيارة المالكي إلى انقرة في إطارة تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين كانت بدايتها زيارة وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري من زيارة وزير الخارجية التركي داوود اغلو إلى بغداد، ووصل يوم أمس جميل جيجك رئيس البرلمان العراقي إلى  بغداد لإعادة العلاقات بين البلدين.
-----------------------------------------------------------------
بلال جعفر ـ NNA/
ت: إبراهيم 

دان تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبعهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال ضد المواطنين موسى محمد موسى مخامرة فنشة، ومحمود خالد النجار، ومحمد فؤاد جميل نيروخ من مدينة يطا في محافظة الخليل بحجة انتمائهم الى الجهادية السلفية والادعاء بتخطيطهم لتنفيذ عملية ضد اهداف اسرائيلية .

وأضاف أن عدد الشهداء الفلسطينيين ، الذين سقطوا على ايدي قوات الاحتلال منذ استئناف المفاوضات مع حكومة اسرائيل نهاية تموز الماضي تجاوز العشرين شهيدا بينما وصل عدد الجرحى في المظاهرات السلمية ضد الاستيطان وجدار الفصل العنصري المئات ، ما يدفع المواطن للتساؤل عن جدوى استمرار المفاوضات مع حكومة تتوسع كل يوم في نشاطاتها الاستيطانية بهدف قطع الطريق تماما على فرص التوصل الى تسوية سياسية شاملة ومتوازنة للصراع الفلسطيني – الاسرائيلي ، وتتوسع في أعمال القتل ضد المواطنين الفلسطينيين بهدف ترويعهم ودفعهم لوقف كل اشكال المقاومة ضد ممارسات قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين .

ودعا تيسير خالد ، أمام اصرار حكومة اسرائيل على مواصلة نشاطاتها الاستيطانية وانتهاكاتها لحقوق الانسان الفلسطيني تحت الاحتلال واستمرار جرائمها ضد المواطنين الفلسطينيين ، الى ضرورة إعادة بناء العلاقة مع دولة اسرائيل باعتبارها دولة احتلال كولونيالي استيطاني ودولة ابارتهايد وتمييز عنصري ، والى مساءلتها وملاحقتها في المحافل الدولية على هذا الاساس والطلب من المجتمع الدولي فرض عقوبات على اسرائيل لوقف جرائمها ضد المواطنين الفلسطينيين وإلى توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال

نابلس : 27/11/2013 الإعلام المركزي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
اموال طائلة خصصت لتمويل مؤتمر اصدقاء برطلة ، وبُدأ قبل مدة كافية للتحضير له ، كما كانت هنالك حملة إعلامية سبقت عقد المؤتمر وظلت مرافقة له والحملة لا زالت مستمرة حتى بعد انقضائه ، وكان هنالك حضور رسمي على مستوى رفيع من قبل اقليم كوردستان يناسب اهمية الموضوع المطروح ، وذلك بحضور السيدة الأولى هيروخان احمد ورئيس ديوان رئاسة اقليم كوردستان الأستاذ الدكتور فؤاد حسين ، إضافة الى عدد من المسؤولين والشخصيات الحكومية والسياسية والثقافية ولفيف من رجال الدين المسيحيين .
كل ذلك كان بمستوى القضية المهمة والتي هي بحجم خطورة محاولات التغيير الديموغرافي في المناطق المسيحية ، التي تشهد خللاً ديموغرافياً خطيراً والذي استفحل وتوسع بعد سقوط النظام في عام 2003 م .
لا ريب ان مسألة التغيير الديموغرافي ، هي مسألة مركزية تخص الدولة العراقية الأتحادية وأقليم كوردستان على حد سواء ، كما انها مسالة تخص مصير المسيحيين من الكلدان والسريان والآشوريين ، وفي سهل نينوى بالذات تخص الكلدان والسريان على وجه التحديد ، وكان يجب ان يكون لهما حضوراً واضحاً ومساهمة فعالة في هذا المؤتمر الذي كان يخص مناطقهم بشكل رئيسي في مدنهم : بغديدا ، برطلة ، كرملش ، القوش ، باطنايا ، تللسقف ، تلكيف ، باقوفة ،  والقرى التابعة لهذه البلدات والمدن .
لكن المؤتمر مع الأسف سيّس من قبل المجلس الشعبي ، وأراد تجيير المسألة وكأنه يحمل الحمل الثقيل ويحمل هموم الشعب ومشاكله هو وحده ولا غيره بالساحة ، وقد استغل المجلس الشعبي او على الأقل اللجنة التحضيرية المكلفة بهذه المهمة وفي المقدمة رئيس اللجنة السيد كامل زومايا ، فكان يجب ان يكلف بهذه المهمة اناس معتدلين ولا يحملون اي افكار متزمتة اقصائية ضد الكلدان والسريان كالتي يحملها السيد كامل زومايا الذي اثبت تحيزه الكامل وإقصائه اي عنصر كلداني او سرياني من المؤتمر .
كنت قبيل انعقاد المؤتمر في عنكاوا وقد التقيت السيد زومايا ، وقد سألني بعض الأصدقاء ، إن كان لي اي مداخلة في مؤتمر اصدقاء برطلة ، فقلت لهؤلاء الأصدقاء :
أنا لست مدعواً يا اخي ، فنحن اميين في القراءة والكتابة وليس لنا اي هموم حيال شعبنا ، بالإضافة الى ذلك نحن انقساميون ، وهؤلاء المدعوين من ابناء شعبنا مستواهم راقي ونحن لسنا ( قد المقام ) فكيف تريدون  ان يسمح لنا بدخول المؤتمر ؟
أجل لم توجه دعوة اقل ما نقول لبعض الكتاب من ابناء شعبنا ولنذكر كمثل غير حصري اسم وسام موميكا السرياني الأصيل وحبيب تومي الكاتب الكلداني الذي يعتز بقوميته الكلدانية وكان الرجلان في عنكاوا وقتئذِ، بل رأيت قسم من وجهت لهم الدعوات ليس لهم اي باع لا في السياسة ولا في الكتابة ولا في العير ولا في النفير ، بل كل ما يجيدونه هو التصفيق والموافقة ، ولا مناقشة ولا هم يحزنون .
لقد وجهت دعوات الى منظمات المجتمع المدني التي فتحت دكاكين وتأخذ ملايين الدنانير من المجلس الشعبي وهذه المبالغ هي فلوس الفقراء المسيحيين لكنها تغدق لمن يصفقون للمجلس الشعبي .
إذا نحينا جانباً اسماء المسؤولين من اقليم كوردستان وخارجها ، وبعض الكتاب من غير المسيحيين ، فإن المسيحيين المدعوين هم اعضاء المجلس الشعبي أو من الذين اعلنوا ولائهم له او ركبوا موجته . وبعضهم  فتحوا دكاكين استرزاقية تحت يافطات لمنظمات مجتمع مدني وبأسماء براقة  فهؤلاء كانوا جميعاً لهم حضور ، وحسب تقديرات اللجنة التحضيرية التي يرأسها السيد كامل زومايا ، فإن هؤلاء وحدويون لهم الحق في حضور المؤتمر ، وهم وحدهم يهمهم مسألة التغيير الديمغرافي ، فالمسألة لا تخص حبيب تومي ، ولا تخص وسام موميكا ولا تخص اي حزب سرياني او كلداني او اتحاد القوى السياسية الكلدانية ، بل حتى الحركة الديمقراطية الآشورية أبعدت بشكل ما عن حضور المؤتمر .
وسؤال للقائمين على المؤتمر ، وهنا اخص بهم السيد كامل زومايا الذي كان لولب المؤتمر . هل يعلم الأخ زومايا لمن تذهب اراضي تلكيف ، وكيف ترتب امور بيع تلك الأراضي ؟ ومن يمتلكها في نهاية الأمر ؟ إن الأخ زومايا لا يدري ولا يدري انه لا يدري ، والمصيبة انه لا يريد ان يعرف . إن تكرمكم لدعوتنا لحضور المؤتمر لم نرغبه لو كان فضلاً او إحساناً او معروفاً ، بل كان لدينا ما نقوله من الأمور المهمة التي تخص هذا الجانب المهم ، فهنيئاً للقائمين على المؤتمر يبحثون التغيير الديوغرافي وتغيب عنهم امور اساسية في صلب عملهم .
اقول :
لقد عقد المؤتمر تحت شعار قومي شامل ومهم ، وخصصت له مبالغ جيدة ، ورسم له إعلام واسع ، لكن برأيي المتواضع انه اريد تجيير المؤتمر لحساب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ، وأريد به دعاية انتخابية استباقية قبيل انتخابات البرلمان العراقي .
لأنه كما هو معلوم سوف تكون هنالك منافسة قوية على مقاعد الكوتا ، واراد المجلس الشعبي بهذا الحدث ان يسبق الآخرين ويكسب دعاية انتخابية ، من جانب آخر افلح في إبعاد اي قوى سياسية كلدانية او سريانية مستقلة عن المؤتمر ، لمواصلة تهميشهم قدر الإمكان .
هكذا استطاع المجلس الشعبي من صيد عدة عصافير بحجر واحد .

د. حبيب تومي / اوسلو في 26 / 11 / 2013

الأربعاء, 27 تشرين2/نوفمبر 2013 11:44

اعتقال ارهابي في مطار السليمانية

اعلن اسايش (امن) إقليم كوردستان عن اعتقال ارهابي صباح اليوم الاربعاء في مطار السليمانية الدولي.

وقال اسايش في بيان حصلت NNA  على نسخة منه :" اعتقلت قوات امنية صباح اليوم الاربعاء في مطار السليمانية الدولي شخص كوردي تابع لجماعة سلفية كان يقاتل في سوريا.

واوضح البيان :"ان قوات امنية اعتقلت شخص كوردي يدعى (س، ح، ف) كان على متن رحلة استنبول ـ السليمانية، وان المعتقل تابع لجماعة سلفية تدعى (عصبة المهاجرين والانصار) كان يقاتل في سورية واعتقل بناء على قرار المحكمة طبقاً للمادة الثانية من مكافحة الارهاب".

وذكر البيان :"ان الارهابي اعترف امام المحكمة بكل التهم الموجهة إليه، وانه قاتل في سوريا إلى جانب عصبة المهاجرين والانصار، وذهب إلى سوريا عبر معبر ابراهيم خليل إلى تركيا ومن هناك إلى سوريا".

وأكد بيان اسايش الإقليم :"نعلن اننا اعتقلنا عدداً ممن ممن ذهبوا إلى سورية وقاتلو بهدف الجهاد، والتحقيق مستمر معهم لمعرفة الجهات التي تحرضهم على الذهاب إلى سوريا ومحاكمتهم بحسب قانون مكافحة الارهاب".
-----------------------------------------------------------------
فؤاد جلال ـ NNA/
ت: إبراهيم

الأربعاء, 27 تشرين2/نوفمبر 2013 11:43

YPG تتقدم على جبهة تل تمر وتحرر عدة قرى

اعلنت قوات وحدات حماية الشعب (YPG) عن تحرير عدد من القرى الكوردية بين مدينة الحسكة وتل تمر، وقتل 12عنصراً من المسلحين بحسب بيان مكتب إعلام (YPG).

وكان متحدث (YPG) ريدور خليل قد ذكر يوم أمس عند بدء العملية العسكرية لـNNA، ان مواجهات مسلحة بدأت صباح يوم الثلاثاء، بين القوات الكوردية والجماعات المسلحة التابعة لدولة العراق والشام الاسلامية في الحسكة، رداً على العملية الانتحارية التي قامت بها هذه الجماعات في مدينة قامشلو وتل تمر، والهجمات التي تشنها على حواجز قواتها في تلك المنطقة.

وأكد البيان، ان العملية العسكرية مستمرة وانهم تمنكوا من تحرير عدة قرى على طريق الحسكة ـ تل تمر من دون دخولها حفاظاً على ارواح المدنيين.

واضاف:"ان 12 عنصراً من المجاميع المسلحة قتلت في العملية ولقى عنصر من قوات وحدات حماية الشعبية مصرعه".

تأتي هذه العملية بعد ايام من مقتل ثمانية عنصر من قوات وحدات الحماية الشعبية في تل تمر اثر عملية انتحارية في تل تمر، وعنصر واثنان من المدنيين في مدينة قامشلو.
-----------------------------------------------------------------
إبراهيم ـ NNA/

 

خسائر في صادرات الخام من ليبيا

لندن: «الشرق الأوسط»
استقرت أسعار العقود الآجلة لخام برنت قرب 111 دولارا للبرميل، أمس، مع تجدد المخاوف بشأن الإمدادات، بعد أن خلص المستثمرون إلى أن اتفاقا تاريخيا بين إيران والقوى العالمية لن يسفر عن زيادة فورية في صادرات النفط من البلد العضو بمنظمة «أوبك».

ويوقف الاتفاق أنشطة إيران النووية الأكثر حساسية، ويعلق بعض العقوبات التي يفرضها الغرب على طهران. لكنه يبقي صادرات النفط الإيرانية عند المستوى الحالي البالغ نحو مليون برميل يوميا. ويعني ذلك توازنا هشا بين العرض والطلب بينما تواجه الأسواق أيضا خسائر في صادرات الخام من ليبيا.

وتراجع خام برنت 22 سنتا إلى 110.78 دولار للبرميل بعدما هبط نحو ثلاثة دولارات في الجلسة السابقة، قبل أن يعوض معظم تلك الخسائر ليغلق منخفضا خمسة سنتات.

وارتفع الخام الأميركي الخفيف 39 سنتا إلى 94.48 دولار للبرميل. وبحسب «رويترز»، قال تيتسو ايموري مدير صندوق السلع في «استماكس إنفستمنتس»: «الاتفاق يؤثر على الأسعار لكنه مجرد خطوة أولى، ومن السابق لأوانه تحديد حجم الزيادة في النفط الإيراني التي ستدخل السوق.. من المرجح أن تستقر الأسعار في الوقت الحالي، بينما يبدأ تأثير العوامل الأساسية الأخرى».

من جهة أخرى، قالت الحكومة اليابانية ومصادر في قطاع النفط إن المشترين اليابانيين للنفط الإيراني سيواصلون استخدام غطاء تأميني، أنشئ خصيصا للواردات، على الرغم من تعليق الاتحاد الأوروبي للحظر الذي فرضه على تأمين الناقلات التي تحمل النفط من إيران.

ويأتي تخفيف العقوبات الأوروبية في إطار اتفاق أبرم يوم الأحد الماضي بين إيران والقوى العالمية الست الكبرى، للحد من أنشطة طهران النووية.

وكان البرلمان الياباني صدق على مشروع قانون في يونيو (حزيران) 2012، لتوفير ضمانات سيادية تصل إلى 7.6 مليار دولار للناقلة الواحدة كوسيلة لمواصلة تجارة النفط مع إيران.

وجاء هذا قبيل الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على شركات التأمين التي تغطي الصادرات الإيرانية اعتبارا من يوليو (تموز) 2012.

وقالت مصادر مطلعة إن المشترين اليابانيين للنفط الإيراني سيلتزمون ببرنامج الضمانات السيادية إلى أن يتلقوا تعليمات أخرى من الحكومة.

وقالت مصادر حكومية إن اليابان تتقصى التفاصيل عن اتفاق إيران، وأضافت أنه ليست هناك خطوات لتغيير البرنامج الحالي.

وينتهي برنامج الضمانات السيادية الحكومي في نهاية السنة المالية الحالية في مارس (آذار) المقبل.

وقال مصدر حكومي رفض نشر اسمه: «لا أستطيع الجزم بأن الترتيبات الحالية ستستمر حتى مارس». من جانب آخر، قد تزيد الهند وارداتها من إيران الشهر المقبل وتبدأ الأسبوع المقبل في تحويل مستحقات النفط المدينة بها لطهران، وتقدر بمليارات الدولارات بعد التوصل إلى اتفاق للحد من البرنامج النووي الإيراني.

وكانت القوى العالمية اتفقت، الأحد الماضي، على تخفيف بعض عقوباتها المفروضة على التجارة مع إيران، التي تسببت في تقليص صادراتها بأكثر من النصف وأفقدتها إيرادات بقيمة 80 مليار دولار كان تجنيها من مبيعات النفط منذ بداية عام 2012، وفقا لتقديرات البيت الأبيض.

وتسببت العقوبات منذ فبراير (شباط) الماضي في منع إيران من تحصيل مستحقاتها المالية عن صادرات النفط، مما عصف باقتصادها بسبب خنق أكبر مصادر إيراداتها. وخفضت كبرى الدول المستوردة للنفط الإيراني، وهي الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان، مشترياتها من الخام.

ويتيح الاتفاق الجديد لإيران تسلم 4.2 مليار دولار من حصيلة بيع النفط مودعة في حسابات في الخارج، إذا أوفت بتعهداتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي خلال الأشهر الستة المقبلة.

وذكرت مصادر من الحكومة وقطاع التكرير أن الهند ثاني أكبر مشترٍ للنفط الإيراني تدين لطهران بنحو 5.3 مليار دولار مقابل واردات نفطية.

ويحتمل استئناف تحويل المدفوعات عن طريق مصرف «هالك بنك» التركي الذي تديره الدولة، وهي آلية كانت تستخدم حتى فبراير (شباط)، حين أوقفتها العقوبات.

وطلبت شركة النفط الوطنية الإيرانية من شركات التكرير الهندية في منتصف أكتوبر (تشرين الأول) تسوية بعض مدفوعاتها باليورو، عبر «هالك بنك» في أقرب وقت ممكن.

وقال «بي بي أوباديا» العضو المنتدب لدى شركة «مانجالور» للتكرير والبتروكيماويات التي تشتري النفط الإيراني: «سنبدأ السداد في الأسبوع المقبل، إذا كان ذلك ممكنا».

وقال مسؤول حكومي إن السداد سيبدأ حالما تعمل آلية السداد عبر تركيا. وكانت الحكومة الأميركية طلبت من مشتري النفط الإيراني في فبراير (شباط) وقف تحويل المدفوعات إلى طهران، ووضع الأموال في حسابات مصرفية بعملة الدول المستوردة.

ولم يكن بمقدور إيران سوى استخدام تلك الأموال في شراء سلع وخدمات من الدول المستوردة، وسرعان ما تراكمت هذه الأرصدة.

من جانب آخر، قالت شركة النفط الوطنية الإيرانية، أمس، إن إيران وقعت اتفاقا مبدئيا لإمداد إندونيسيا بتكنولوجيا وخدمات في قطاع النفط، بعد يومين مع توقيع اتفاق نووي تاريخي مع الغرب.

وبحسب «رويترز»، ذكرت الشركة أن حامد رضا كاتوزيان رئيس مركز أبحاث صناعة النفط الإيراني ورئيس البرلمان الإندونيسي مرزوقي علي وقعا مسودة اتفاق تصدر بموجبه إيران خدمات تكنولوجية وهندسية تحتاجها إندونيسيا، لإحياء آبار نفط قديمة ومتوقفة عن العمل.

ونقلت الشركة عن كاتوزيان قوله: «مركز الأبحاث مستعد للتعاون مع إندونيسيا في هذا الصدد وتنفيذ المشروع ممكن في ظل الخبرة الغنية في قطاع النفط والغاز».

وتابع أن إيران وإندونيسيا سيتعاونان في نقل تكنولوجيا صناعة النفط ومشاريع التنقيب عالميا. ولم يتضح ما إذا كان الاتفاق يتضمن بنودا بشأن إمداد إندونيسيا إيران بالتكنولوجيا.


يلتقي أردوغان اليوم قبل أن يتوجه إلى بغداد

نيجيرفان بارزاني

أربيل: محمد زنكنه
وصل نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان المنتهية ولايتها للعاصمة التركية أنقرة، أمس، يرافقه نائبه عماد أحمد، لغرض وضع اللمسات الأخيرة لتوقيع عقد الأنبوب النفطي الممتد بين إقليم كردستان وتركيا.

وحسب ما نشرته صحيفة «ستار» التركية في عددها أمس، فإن «رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان سوف يلتقي اليوم بارزاني قبل أن يتوجه إلى العراق قريبا ويلتقي رئيس الوزراء نوري المالكي ليزور بعدها أربيل وكركوك».

وتأتي دعوة الحكومة العراقي لرئيس الوزراء التركي أردوغان لزيارة العراق كمحاولة «لتطبيع العلاقات العراقية التركية والتي شابها القلق والتوتر بالأخص بعد استقبال تركيا لنائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي والذي ما زالت الحكومة العراقية تطالب بتسليمه للسلطات العراقية على خلفية إصدار حكم غيابي بإعدامه من إحدى المحاكم العراقية بسبب تهم إرهاب حسبما تقول الحكومة العراقية» حيث اتهمت الحكومة العراقية تركيا مرارا «بالتدخل في شؤونها وتأجيج الصراع الطائفي بين مكونات وطوائف الشعب العراقي».

وخلال زيارته لبغداد في 10 من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي كان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو «دعا المالكي لزيارة تركيا»، وحسب الجريدة فإن المالكي « قبل الدعوة».

زيارة نيجيرفان بارزاني لأنقرة أتت متزامنة مع زيارة رئيس البرلمان التركي جميل جيجك لبغداد، حيث التقى فيها بأسامة النجيفي رئيس مجلس النواب العراقي وبحثا معا «السبل الكفيلة لإزالة التوتر الحاصل في العلاقات بين العراق وتركيا وإعادة تطبيعها على الأساس الصحيح ومراعاة علاقات حسن الجوار».

من جهة أخرى عد برلماني من الاتحاد الإسلامي الكردستاني العقد المبرم بين إقليم كردستان العراق وتركيا حول مد أنبوب للنفط بالإجراء «غير القانوني» كون الحكومة الحالية التي يترأسها نيجيرفان بارزاني هي حكومة تصريف أعمال لا يحق لها توقيع أي عقود تجارية وخصوصا في القطاع النفطي.

أبو بكر هلدني عضو برلمان إقليم كردستان العراق عن قائمة الاتحاد الإسلامي، أكد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «زيارة بارزاني لتركيا لغرض توقيع عقد الأنبوب النفطي إجراء غير قانوني لأن حكومات تصريف الأعمال لا يحق لها توقيع أي عقود من هذا النوع».

وأوضح هلدني أنه كان من المتوجب على الحكومة المنتهية ولايتها ورئيسها «تأجيل البت في هذه المسألة حتى تشكيل الحكومة القادمة لإعطائها الصفة القانونية».

وبين هلدني أن كل العقود النفطية المبرمة بين حكومة إقليم كردستان والشركات الأجنبية عقود غير شفافة وغير معلن عنها ولم يراع فيها مصلحة شعب كردستان بل إنها وقعت لمصالح حزبية ضيقة.

من جهة أخرى أوضح عضو برلمان الإقليم عن قائمة الحزب الديمقراطي الكردستاني فرست صوفي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن حكومة تصريف الأعمال لا يحق لها من الناحية القانونية إصدار أي قوانين أو إبرام أي عقود إن لم تكن قد اكتملت كل الإجراءات التي أدت إلى وصوله للمرحلة النهائية.

صوفي بين أن العقد النفطي المبرم بين حكومة الإقليم وتركيا كان حديث الساعة منذ فترة طويلة، وأن الإجراءات المؤدية لإصداره انتهت ولم يبق لها سوى التوقيع مما لا يتعارض مع القانون ويعطيه الصفة القانونية.

كما دعا صوفي الأحزاب والاتجاهات السياسية في الإقليم إلى مراعاة أجواء المفاوضات التي تجري في الإقليم لتشكيل الحكومة المقبلة والتي يطالب الجميع بأن تكون حكومة شراكة ذات قاعدة موسعة وعدم الاندفاع في إطلاق الاتهامات والتصريحات.

يذكر أن نيجيرفان بارزاني سيتوجه إلى بغداد بعد إتمام مهمته في أنقرة لغرض تقديم التوضيحات للحكومة العراقية بشأن العقد الذي تم إبرامه مع أنقرة حول تصدير النفط من إقليم كردستان العراق لتركيا.

في مساء يوم السبت بتاريخ 23/11/2013 تعرضت عدة أمكنة في مدينة القامشلي وريفها لعمليات ارهابية بواسطة انتحاريين ينتمون لجماعات ارهابية راح ضحيتها ثلاثة شهداء من المواطنين الأبرياء وعدد كبير من الجرحى ، وألحقت خسائر مادية فادحة بمنازل ومحلات المواطنين .

ان مثل هذه الأعمال المفرطة في الاجرام تتنافى مع روح وأهداف ثورة الشعب السوري من أجل حرية الانسان السوري وكرامته ، كما تهدف دون شك الى زعزعة الأمن والاستقرار في المناطق الكردية والنيل من السلم الأهلي فيها ، والتي باتت بحق ملاذات آمنة للعائلات الهائمة على وجهها هربا من الموت بعد أن تعرضت بيوتهم ومواطن سكناهم للخراب والدمار في المدن والمحافظات الاخرى في البلاد .

الا ان ارتكاب مثل هذه الجرائم البشعة سوف لن تزيد جماهير شعبنا في المناطق الكردية الا اصرارا على التمسك بسلمية الثورة والحفاظ على السلم الأهلي فيها .

اننا في المجلس الوطني الكردي في سوريا في الوقت الذي ندين ونستنكر فيه بأشد العبارات الجرائم المقترفة بحق أبناء شعبنا الكردي وسائر المكونات المجتمعية في مناطقه ، ندعو جماهير شعبنا وحركته الوطنية الفاعلة فيها الى المزيد من الحيطة والحذر وتوحيد صفوفها لمواجهة موجة الاجرام التي ازدادت سوية وتيرتها في مناطقنا في الآونة الأخيرة .

الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى

الحزي والعار للمجرمين القتلة

 

24/11/2013

 

اللجنة المركزية لحزب العمال الكردستاني الشقيق . نهنئكم من الوجدان بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثون لتأسيس حزبكم الثوري المناهض للاضطهاد والمكافح من أجل التحرر الوطني والاجتماعي الكردستاني ، هذا الحزب الغني عن التعريف ومنذ بدايات تأسيسه سلك نهج المقاومة والصبر الثوري بشتى الوسائل وهو يخوض الصراع الثوري المسلح تارة و السلام الثوري تارة أخرى بكل جرأة وشجاعة متحدياً ألاعيب ومؤامرات الأنظمة والقوى الرجعية التي تحارب قضيتنا العادلة بالحديد والنار والكذب والافتراءات والتحريف لكن نهجكم الثوري فضح ويفضح الرجعية الظالمة وجميع ممارساتها اللاإنسانية ولا أخلاقية .

لحزبنا الشيوعي الكردستاني مع حزبكم الشقيق علاقات الكفاح الثوري منذ ما يقارب ثلاثون سنة فهو يحترم هذه العلاقات ويقدر عالياً كفاح حزبكم الذي هو محل التقدير دوماً وله مكانة خاصة مميزة لدى حزبنا وقيادته وكوادره وأنصاره .

الأشقاء الأعزاء:

مرة أخرى نهنئكم ومن خلالكم كافة دعاة وعمال الثورة الملتزمون بالكفاح بقيادة حزبكم لمقارعة الاستبداد والاستغلال والعبودية وإن ثورة شعبنا في المناطق الجنوبية الغربية من كردستان ( روج آفا) مثال وشاهد حي على ثوريتكم المساندة والعاملة لإنجاحها وبالتالي ليظفر شعبنا بالحرية . هذه الثورة التي اندلعت كضرورة مصيرية تاريخية وهي تدافع عن الآدمية والوجود لشعبنا الكردستاني وهي ثورة لكل الكردستانيين الذين لا بد أن يحشد كافة الطاقات لها لأن ثورتنا هذه تواجه مرتزقة وحثالة ورجعية عشرات المجتمعات والأنظمة التي تعمل ليلاً نهاراً لصهرنا وطمسنا.

وأخيراً وليس أخراً نضم جهودنا إلى جهودكم لاستدامة الثورة الكردستانية في كل المناطق كردستان وتقبلوا منا التهنئة والتقدير لحزبكم المقدام .

- عاشت ثورتنا الكردستانية .

- عاش حزبكم الثوري الشقيق .

الحزب الشيوعي الكردستاني

المكتب السياسي

27/11/2013م

-صفحات الحزب الشيوعي الكردستاني على face book :

banga kurdistankkp

nu bihar kurdistankkp

3ـ الحزب الشيوعي الكردستاني ـ parti komonisti Kurdistan

تتحدد السياسة الخارجية للدول عموما بسلسلة من المتغيرات الرئيسية الداخلية والخارجية والتي تسهل او تعرقل القدرة على اتخاذ القرارات وتحقيق الاهداف التكتيكية والاستراتيجية لتلك السياسة. هناك عنصر حاسم يشكل شرطا لاتخاذ القرارات الدولية لدولة ما ويكمن في المصلحة او المصالح القومية ، والتي تتحدد بدورها بعوامل تاريخية اوجغرافية اواقتصادية اوايديولوجية اوسياسية اواخلاقية او فلسفية. الطبيعة الاجتماعية وايديولوجية السلطة السياسية والمرحلة التاريخية تحدد الى درجة كبيرة، جوهر هذه المصالح ناهيك عن تغيرها الايجابي او السلبي. في النظام الطبقي او الطائفي، عادة ما تتم مماثلة المصلحة القومية مع مصلحة الزعيم او الطبقة الاجتماعية او الطائفة الدينية بالتوالي على حساب الشعب او الامة. خلال حقبة عالم القطبية الثنائية كانت تسود في الصراعات الدولية، العوامل القومية والحدودية والاقتصادية …. اما في عالم القطبية الاحادية ، فقد سادت العوامل العرقية والايديولوجية والمذهبية والطائفية والدينية…. الخريطة السياسية لعالم اليوم تشهد على ذلك. العولمة الليبرالية الجديدة بصفتها طورا راهنا للراسمالية الاحتكارية، سهلت للسياسة الخارجية الامريكية، خلال عهدي جورج بوش الاب و الابن في رئاسة امريكا، فرصة تفكيك البلدان المحيطة بالنظام الراسمالي، وتدمير دولها القومية ماديا او من خلال سلب سيادتها من اجل ضمان تفوق امريكا لاطول فترة زمنية ممكنة وتكثيف الاستغلال الاقتصادي ـ الاجتماعي لتلك البلدان، سعيا وراء الحد الاقصى من معدل ربح راس المال الامريكي الكبير.الهوية التي شكلت نماذج التماسك والتفكك و الصراع في المنظومة الدولية بعد الحرب الباردة التي خرجت بها أمريكا هي انها منهكة، فبدأت مهتمة أكثر وبشكل متزايد بمشاكلها الداخلية(التفكك الداخلي، المخدرات، الجريمة) وبدأ وهم الاعتقاد بأن النموذج الأمريكي هو الشكل النهائي للمجتمع الإنساني في تصدع؛ خصوصا بعد تنامي ظاهرة العنف بين الجماعات والدول من أقطاب و حضارات مختلفة ،مع قابلية التصعيد حينما تتدخل الدول. وتمثل الحضارة الإسلامية في هذه المنظومة أكبر تهديد للمصالح الأمريكية،إلى درجة أن أغلب المحافظين النافدين في مراكز القرار الأمريكية مقتنعين بأن الخطر الإسلامي والمد الأصولي العالمي قد حل محل الخطر الشيوعي ، فمن الواضح الآن أننا نواجه شكل وحركة تتجاوز القضايا والسياسات والحكومات التي تكرسها؛ هذا ليس إلا صداما بين الحضارات. فمنذ حرب الخليج عام 1991 واستبدال الإتحاد السوفياتي بالدول المارقة تحركت أمريكا لمنع بروز أي منافس كبير في المستقبل، إنها إشارة جديدة لعقيدة الحرب الوقائية التي وجد فيها اليمين الراديكالي والقومي والمحافظ الجديد نفسه؛ ببسط نفوذه عن طريق الحرب؛يكون فيها الشعب الأمريكي مستعدا لخوض غمارها ، ولم يكن ذلك ممكنا إلا بعد أحداث 11 سبتمبر 2001 الاجرامية. فهجوم الطائرات على نيويورك وواشنطن قد قاد إلى إعادة التفكير في الأفكار التي تأسست عليها العلاقات الدولية،فأمريكا ومعها العالم التي فوجئت بأن أمنها قد اخترق،وصحت على حقيقة كانت غائبة عنها،وهي أن الإرهاب له يد طويلة يمكن أن تصل إلى قلب الولايات المتحدة الأمريكية، وبذلك رأينا كيف ان البلد الذي يروج لتفوقه العسكري والاقتصادي والتكنولوجي؛ يجيش الجيوش ويتحرك في اتجاه عدو يطلق عليه الإرهاب ؛يريد أن يجتثه من جذوره حيث كان وحيث وجد. تحاول السياسة الامريكية الحالية تحقيق ما عجزت الادارات التي سبقتها عن تحقيقه خلال العقدين الماضيين. ولكن هذه السياسة تواجه فشلا محققا. رفضت شعوب العالم وترفض الاستهتار الامريكي بالشأن الدولي المشترك. ابتداء من مسائل البيئة والتجارة الي انماط التسلح غير الانساني والاتفاقات الحقوقية الاممية. وقد شهد العالم، بالرغم من التعاطف الانساني واسع النطاق مع الشعب الامريكي بعد احداث ايلول (سبتمبر) 2001، اشد التظاهرات المعادية للسياسة الامريكية، تظاهرات ضمت مئات الالوف من الناس العاديين وقادة الرأي العام في مختلف العواصم الاوروبية والعديد من المدن الامريكية. حركة التظاهر هذه مستمرة وترتفع وتيرتها بلا شك كلما ازداد النزوع الامريكي نحو استخدام ادوات الحرب والدمار. وليس هناك من شك بأن دولا عدة، لا سيما الدول الاوروبية الرئيسة اضافة الي الصين وروسيا، ستقاوم المسعى الامريكي للسيطرة علي منابع النفط والتحكم في سوقه. تعرف قوى العالم المختلفة انه مهما بلغ التقدم في ايجاد بدائل للطاقة فان النفط لازال مصدر الطاقة الانسب، وان السيطرة الامريكية علي منابع النفط العربية تستهدف السيطرة علي الاقتصاد العالمي والتحكم في وتيرته وابطاء قوى المنافسة الاقتصادية المتسارعة للولايات المتحدة في اوروبا والصين. وينبغي هنا النظر الى العراق ليس باعتبار معدلات انتاجه النفطي الحالي بل من منظور التوقعات المتصاعدة لاحتياطه ولعمر انتاجه النفطي الذي يتوقع له ان يتجاوز عمر الانتاج لكثير من الدول مثل المملكة العربية السعودية . شهدت الأشهر الماضية تصاعدا للخلافات بين الرئاسة و الكونجرس بعد تحقيق الجمهوريين الأغلبية فى الكونجرس بمجلسيه الشيوخ والنواب فى نوفمبر 1994 وذلك فيما يتعلق بالميزانية والسياسة الخارجية ,ففيما يتعلق بالسياسة الخارجية: سعى الجمهوريون إلى تقليص سلطات الرئيس فيما يتعلق بإصدار قرار الحرب ومدة بقاء القوات الأمريكية بالخارج وفى مشروع القانون الذى أعدوه بشأن الميزانية طالبوا بتخفيض مخصصات المساعدات الخارجية ويعتبر هذا الجانب هو أهم الجوانب التى يؤثر بها الكونجرس على السياسة الخارجية كما طالبوا بضرورة تقليص المشاركة الأمريكية من قوات حفظ السلام الدولية وانتقدوا إدارة هيلري كلينتون لإعطائها الأولوية للشئون الخارجية ويفسر الجمهوريون موقفهم بشأن السياسة الخارجية، فيؤكدون أن التحديات الرئيسية أمام المحافظة على الدور الأمريكى المهم فى العالم، هى أن نعيد تنظيم البيت من الداخل وإذا لم نبدأ بتنفيذ استراتيجيتنا لإعادة قوة أمريكا الداخلية فلن يكون بمقدورنا أن نفعل شيئا لكى تكون لنا قيادة العالم ويؤكدون أننا لسنا دعاة انعزالية كما يقال، بل نحن نؤيد اتخاذ سياسة خارجية قوية، ولكن بشرط أن تراعى المصالح الحيوية الأمريكية، والواقع العملى فى العالم ـ وتدل مواقف الجمهوريين تلك أنهم لا يختلفون مع الإدارة الأمريكية بخصوص ضرورة الدور الدولى والزعامة وإنما الخلاف ينحصر فى جانب ترتيب الأولويات فمباشرة الولايات المتحدة للدور القيادى العالمى يأتى عقب تدعيم عناصر القوة الأمريكية بالداخل كهدف له الأولوية وقد وجه الرئيس باراك اوباما انتقادات عديدة لموقف الجمهوريين وهو يرى أن إدارة سياسة خارجية ناجحة هى أهم أدوات تحقيق المصالح الاقتصادية فى الخارج وقد أشار البعض إلى ربط الولايات المتحدة بشبكة من التكتلات الاقتصادية الدولية (النافتا ـ الباسيفيك ـ الجات ـ تكتل دول أمريكا) وأن تكون للولايات المتحدة الزعامة فى كل تكتل على حدة أما وزير الخارجية الأمريكى السابق وارين كريستوفر فقد انتقد سعى الجمهوريين نحو تقليص ميزانية المساعدات الخارجية مؤكدا ـ نحن لا نستطيع دعم سياستنا الخارجية بالاعتماد على تقليص الانفاق ، ولا نستطيع حماية مصالحنا كأقوى دولة فى العالم ـ وقال فى موضع آخر ولن نستطيع عزل بلادنا عن العالم، وإلا كنا كمن يعزل عائلته عن جيرانها، فتراجع الولايات المتحدة عن مسئولياتها ليس خيارا مسئولا .

ان الترابط الوثيق بين النظم الاستراتيجية الأمريكية، وحقيقة وجود منحى تطوري ضمن هذه النظم بمعنى أن نزعات محددة مثل التدخل العسكري يمكن بسهولة رصد تطورها من الأدنى نحو الأعلى وبالتالي رسم خط بياني لها يسمح بتوقع إحداثياتها (موقعها) في السياسة الأمريكية لفترة قادمة دون خطأ كبير. ويترافق هذا التطور بصورة لافتة للنظر مع العولمة. وقد تم وضع الأساس الفلسفي الذي يربط بين العولمة والاستراتيجية الأمريكية العليا في عام 1993 وفقا لورقة ليك الذائعة الصيت والمقدمة في معهد جون هوبكنز للدراسات الدولية المتقدمة حيث لخص أربع ضرورات أساسية تقوم عليها الاستراتيجية الأمريكية وهي: أولا: تعزيز أسرة أنظمة السوق الديمقراطية الرئيسية بما فيها النظام الأمريكي لكونها تشكل النواة التي تنطلق منها عملية التوسيع .ثانيا: رعاية الأنظمة الديمقراطية الجديدة واقتصاديات السوق ومساعدتها حيثما أمكن ولاسيما في الدول ذات الأهمية والفرص الاستثنائية . ثالثا:التصدي للعدوان ودعم اشاعة اللبرالية في الدول المعادية للديمقراطية والسوق. رابعا: متابعة برنامجنا الإنساني ليس من خلال توفير المساعدات فقط ولكن عبر العمل على تمكين الديمقراطية واقتصاد السوق من مد الجذور في مناطق ذات أهمية إنسانية كبرى .ان نمو نزعة التدخل العسكري اعتبارا من أوائل التسعينات وهو التاريخ الذي بدأ يشهد القفزة الكبرى في وضع الشركات متعددة الجنسيات، هكذا اندمجت مصالح العولمة مع التعريف الموسع للأمن القومي، ومنذ ذلك التاريخ شهد العالم تطبيقات متلاحقة مثل التدخل في هايتي، قصف العراق، قصف صربيا، قصف مواقع في السودان، احتلال أفغانستان وأخيرا العراق. وقبل متابعة تطور نزعة التدخل العسكري يجدر بنا التوقف عند وجه آخر لاستراتيجية الأمن القومي الأمريكي وهو المتعلق بالجانب القومي – الإمبراطوري، فالنظام العالمي الذي انهار بعد اختفاء المعسكر الاشتراكي أسفر عن تبدل جوهري ,أن بنية السياسة العالمية التي تطورت منذ انتهاء الحرب الباردة تبرز الهيمنة العالمية للولايات المتحدة في إطار الحقل التعددي للأطراف الفاعلة (الدول القومية، الجماعات شبه القومية، الأديان العابرة للحدود القومية، المشروعات متعددة القوميات، المؤسسات العالمية والإقليمية). الذين يجرون الادارة الامريكية الى سياسة امبريالية جديدة يضعون الولايات المتحدة في موضع الصدام مع العالم بأسره، وفي صراع دموي ومباشر مع الشعوب العربية والاسلامية. هذه حالة اسوأ بكثير من حالة العداء التي واجهتها الولايات المتحدة في ذروة الحرب الفيتنامية. ففي نهاية الستينات ومطلع السبعينات كانت واشنطن تقود معسكرا غربيا واسعا ومتعدد القوى. اليوم، تعيش الدول الغربية جميعا توجسا لا يخفي من حليف الامس وسياساته. وليس هناك قوة في التاريخ على الاطلاق، تعادي العالم اجمع وتنتصر.

تزايد الشعور بالتهديد بعد أحداث أيلول (سبتمبر) 2001، فضرورات مكافحة الإرهاب قد اندمجت بصورة تامة مع طيف واسع من الأهداف على صعيدي الأمن القومي والسياسة الخارجية وهكذا وفرت الحرب على الإرهاب حسب تأكيد بوش الابن: (فرصة عظيمة لقيادة العالم نحو قيم كفيلة بجلب السلام الدائم). أما المنطلقات الحقيقية الكبرى للسياسة الخارجية فلا يتم التطرق إليها إلا في مناسبات قليلة يقول سيوم براون (جاء منطلق الاستراتيجية الجديدة انسجاما مع حماسة هيلري كلينتون للعولمة متمثلا بالقول: أن السلوك الدولي المسؤول والظروف السياسية الخارجية المرحبة بالاستثمارات الأمريكية يسيران جنبا إلى جنب مع اقتصاديات السوق والعملية الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان). وهكذا فان المفهوم التقليدي للأمن القومي تمت مراجعته ليس للتعامل مع تهديدات جديدة مثل الإرهاب بل للإحاطة بطائفة غير مسبوقة من أهداف السياسة الخارجية وبصورة أوضح لدعم مصالح العولمة وشق الطريق أمامها.

يمكن النظر إلى الاستعداد الراهن لاستخدام القوة أداة من أدوات السياسة الخارجية الأمريكية على أنه الحلقة الأخيرة من سلسلة التحولات الكبيرة الأربعة التي مرت بها استراتيجية الأمن القومي منذ عام 1945. التحول الأول كان ردا على صيرورة الحرب ذات قدرة تدميرية شاملة بعد قصف اليابان بالقنابل النووية، وتمثل بالتالي في اعتبار الحرب ملاذا أخيرا ودليلا على فشل الدبلوماسية، والتحول الثاني تمثل في تطوير طيف من الاستراتيجيات والقدرات العسكرية القابلة للاستخدام بمرونة للتصدي للعدوان الشيوعي المحدود والشامل كما في حالة كوبا. والتحول الثالث كان ردا على إخفاق الولايات المتحدة في فيتنام وتمثل في الانتكاس من مفهوم الرد المرن إلى حصر الحرب بأوضاع يكون فيها الأمن القومي الأمريكي معرضا للخطر. أما التحول الرابع فقد استند إلى تجربة حرب الخليج وتعزز بنتائج الحملتين على كوسوفا وأفغانستان وينظر إليه باعتباره عودة لتأكيد مرحلة ما قبل حرب فيتنام. وهكذا تم تكريس القوة العسكرية ليس في مواجهة خطر يتهدد الأمن القومي بالمفهوم الضيق ولكن كأداة بيد الدبلوماسية وفقا لمفهوم موسع للأمن القومي مدمج مع المصالح النامية باستمرار للعولمة.


ما دفعني للرجوع الى بطون الكتب التي ذكرت  التاريخ الكردي وما تذوقوه من ويلات الحروب ابتداء من الفتح الإسلامي ووقوفا عند سيرة الملك الناصر صلاح الدين هو لتفنيد الأكاذيب وإظهار حقيقة أن صلاح الدين هو من نسل السبايا الداسنيين الذين ساقهم ( أيتاخ ) قائد جيش المعتصم بالله الى تكريت .
معرفتنا لخصال الرفعة التي تميز بها صلاح الدين بخلاف ما كانوا عليه القادة العرب أثار انتباهي وأرغمني على الغوص في البحث عن جرائم قادة الفتح الاسلامي وإظهار نسب وعشيرة ذلك الناصر الذي قهر الصليبيين ورفع راية الإسلام عاليا , ذلك النزيه الذي توفي ولم يكن في خزينته سوى 17 درهما لم تكفي لمراسيم دفنه!
هو سليل قوم جده الأقدم ( مير جعفر الداسني ) الذي أراد لجبل داسن أن يكون شامخا بعقيدة الأيزيدية ..
هو يوسف أبن نجم الدين ايوب والي تكريت .
إن مفعول الافتراء لم يعد ساريا في جسد التاريخ ونحن في زمن التكنولوجية والانفتاح .
إن العرب الذين يبجلوا قادتهم ويعرّفوا بهم جزافا بغير ما اقترفت ايديهم من آثام  , ويظهرونهم ملائكة وليس قتلة عاثوا في بلاد الله الواسعة الخراب والتنكيل بمقدرات الناس .
ما يثير السخط أن أحدهم يقول عن الناصر صلاح الدين "أنه كان رمزا حياً لأخلاق قادة الإسلام , وأنه نموذج فذ لشخصية عملاقة من صنع الإسلام وأنه نبراسا يحتذي به أمراء المسلمين وحكامهم" ولكن هل قام احدا من قادة الجيوش العربية " تاريخيا " بالصفح وإخلاء سبيل ملكا أسيرا مثلما فعل صلاح الدين مع ملك بيت المقدس الصليبي حيث عامله معاملة طيبة وأطلق سراحه ؟ بخلاف ما قام به أغلب قادة وملوك العرب خلال الفتح الاسلامي لكردستان , ففي معركة (شهرزور ـ وباوا ) لقد تم غزوهما بجيشين الأول بقيادة ( الإمام الحسن وحاذق اليمن قاسم بن عباس وعابد بن مطلب والجيش الثاني بقيادة عبد الله بن عمر وأبو عبيدة الأنصاري. )
اباحوا وحللوا هؤلاء القادة العرب أملاك الكرد ونساء الكرد وبدون رحمة ولا شفقة وبأساليب شنيعة , كانوا يقومون بفصل الرؤوس عن الأجساد وقطع ألسنة الكرد لرفضهم التحدث باللغة العربية واغتصبوا النساء قاصرات وبكور ومتزوجات على حد سواء . ذُكِر في كتاب تاريخ مردوخ المجلد الأول الصفحة 123 ( ذهب عبد الله بن عمر الى باوا Pawe وحاصرها وأصبحت النساء والفتيات الصغار تحت رحمة العرب , وقد بنى عبدالله بن عمر الخيام الكبيرة وزجّ فيها النساء والفتيات الكرديات , وصار معاذ بن جبل وجنوده الذين معه مسؤولين عن النسوة , وقد تم اغتصابهن , واستمرت هذه الأفعال الشنيعة التي يندى لها جبين الانسانية عدة سنوات أدت الى ولادة آلاف الأطفال شكّلوا في النهاية قبائل كبيرة ، ولا تزال هذه العائلات تعيش في باوا وجوارها .وحتى هذه الأيام يمتد نسل تلك العائلات الى معاذ بن جبل ) . وكل ذلك كان يحصل في ظل حكم الخليفة "عمر بن الخطاب" .

...
والى جبال داسن وثورة ( مير جعفر الداسني ) ضد الخليفة العباسي المعتصم بالله عام 218هـ 825مـ ( مجلة لالش ع10 شمو قاسم مير جعفر الداسني ) الذي أراد أن يخضع جنوب كردستان الى نفوذه ونشره الاسلام عنوة واجبارهم على ترك عقيدتهم الايزيدية .
قاد المعتصم جيشا قوامه مائة وخمسون الفا من الخيالة والمشاة الى مدينة الموصل وكلف القائد التركي ( أيتاج ) بقيادته ومن الجانب الآخر تجمع الكرد حول جعفر من قبائل ( المزورية والحميدية والهدبانية والداسنية من أمراء جزيرة بوتا ) , ثم سار أيتاخ بقواته الى جبال داسن وجرت بينه وبين الزعيم الكردي حروب دموية ونتج عن ذلك مذابح فضيعة وويلات استمرت لثلاثة أشهر ( أبن الأثير ـ الكامل ج5 ص260 عن شمو قاسم ).
أسفرت تلك الحروب عن نجاح أيتاخ في اجتياح كردستان وقتل الكثير من الدسنيين ( زرار صديق ـ الأكراد في العصر العباسي ص135 عن شمو قاسم ) .
يقول أبن الأثير أن جعفراً شرب سما كان معه فمات . ويقول محمد أمين زكي في كتابه من مشاهير الكرد ص158 , أن جعفرا لم يدع نفسه تحت رحمة أيتاخ فتجرع السم , ويقول أنور مائي في كتابه الأكراد ـ ص95 أن فدائيا من جيش أيتاخ قصد خيمة جعفر وقتله وهو نائم .
إنّما يمزق القلب ويثير النفس هو ما قاله ( الدنيوري في كتابه الأخبار الطوال ص402 عن شمو قاسم ) أن أيتاخ لم يدع جثمان جعفر في ساحة المعارك بل أخذه الى سامراء , ويكمل الدنيوري " : صلب جعفراً في سامراء بجانب بابك الخرمي والمازيار .!
يتضح لنا أن جعفر صلب وهو ميت ! بعدما قاتل الطغاة والطامعين دفاعا عن أمته وعقيدته الدينية العريقة . هل هذه المبادئ هي تلك التي قام عليها صلاح الدين ؟

قام أيتاخ بعد انتصاره على مير جعفر وهزيمة اصحابه واجتياح كردستان بنهب اموال الكرد وأسر نسائهم وتسفيرهم الى سامراء ( محمد أمين زكي خلاصة تاريخ الكرد ) وقد ارسل اكثر من عشرة الف عائلة كردية من الداسنيين الى تكريت ( ابن الاثير ج 5 ص 261 ( .
أصبحت مدينة تكريت موطنا لغنائم الفتح العباسي لكردستان الداسنية , ولكن هؤلاء العشرة ألاف عائلة داسنية دخلت الإسلام إكراها برغم ما أتى به ( بير خدر سليمان في كتابه ـ ئيزدياتي ص81 ) عندما يقول : ولكن التاريخ لم يمنعهم من البقاء على عقيدتهم الدينية فكانوا يقصدون "لالش" في الاعياد والمناسبات بعد مرور قرنين من الزمن وخاصة في ( سه فه را ماستا ) اي رحلة الربيع الى لالش .
وليس ذلك فقط بل أن من ضمن السناجق السبعة المقدسة عند الايزيديين كان أحدهم "سنجق تكريت" ( عبد الرزاق الحسني ـ الأيزيدية في ماضيهم وحاضرهم ) . ولكن مع حلول القرن الثالث بعد "السبي العباسي" لم يعد الداسنيون "المأنفلون" كما كانوا سابقا ! حيث ظهر بينهم بطلا لم يشهد تاريخ الاسلام مثيلا له .. وفي مرحلة تاريخية مهمة حيث أنقذ " الإسلام " من الزوال والاندثار بعد انتصاره على الصليبيين , وتحرير "القدس" الذي حكمه المسيحيون لتسعين عاما
.
كانت سنة ( 532هـ1138 مـ ) سنة ولادة القائد الكردي سليل سبايا المعتصم وقائد جيشه أيتاخ ( يوسف ابن نجم الدين أيوب ) الذي لقب بالمظفر لتحريره بيت المقدس ـ والناصر ـ وصلاح الدين ـ لوضع العدالة والمساوات وإنهاء الخلاف بين الشيعة والسنة وحيث عاش الكرد ومنهم الأيزيديين في عهده بأمن وسلام بخلاف ما عانوه في عهدة القادة العرب .

يقول المؤرخ الانكليزي ( مالكم كاميرون ) بأن صلاح الدين هو بحق نابليون كردي وكان قائدا لا يقل عن نابليون في الجدارة والطموح .
رغم كل هذه الحقائق والإثباتات يأتيك شوهوا التاريخ ويقولون عن اسلافهم المؤرخين العرب : اتفق أهل التاريخ على أن أباه وأهله من (دوين) وهي بلدة في آخر أذربيجان .. وأنهم أكراد روادية، والروادية بطن من الهذبانية، وهي قبيلة كبيرة من الأكراد , وآخرون يقولون بأنه كان عربيا يرجعون ذلك الى أن العرب سكنوا مع الرواديين وتزاوجوا معهم !
يأتي مكملا ( أحمد خلكان ) لما يقال وقريبا للحقيقة ولكن إما سذاجة منه في نقل الخبر وإما عن قصد كانوا يتحاشون قول الحقيقة ربما خوفا من مساءلة اسيادهم الطغاة فحيث يقول : قال لي رجل فقيه عارف بما يقول : هو من أهل دوين إن على باب دوين قرية يقال لها (أجدانقان) وجميع أهلها أكراد روادية وهو منها .
مهما كان الأمر معقدا فلا بد من مؤرخا منصفا يأتي لنا بالحقيقة .. كما قالها ( سامي خميس الصفار ـ تاريخ أربل ج1 ) بأن صلاح الدين هو من قبيلة "الزرزائية" والروادية هي فرع منها ! وكما هو معروف أن الزرزائيين هم كرد أيزيديين أصلاء .
إذا لابد من القول أن "يوسف ابن نجم الدين أيوب" هو من نسل السبايا والغنائم التي قادها المعتصم بالله كذبا ! وقائد جيشه أيتاخ , من ارض وجبال الكرد الداسنيين الى تكريت حيث أن قادة العرب حللوا اموال ونساء الكرد وكل ذلك بأسم "الله والدين" هولاء قتلوا ونهبوا واغتصبوا وفعلوا ما لم يفعله هولاكو ولا حتى البرابرة , فعلوا ذلك لإشباع غريزة الشر في دواخلهم وحبهم الجهنمي للتملك والمال مثلما نرى أحفادهم في الخليج العربي الذين أذاقهم الغرب طعم "البترول" مثلما تذوق أقرانهم من قبل .. مال الداسنيين طبعا بقوة السيف وشرعنة ذلك لهم ! ليغرزوا رؤوسهم كالنعامة في التراب حتى ينسوا أن "القدس" في أيد قوية لا يمكنهم استرجاعه ! ولم يعد لهم قائدا "من نسل سبيه داسنية" ليعيد لهم كرامتهم المفقودة , ولكن ليسوا بحاجة القدس مادام البترول يغنيهم

سلسلة تاريخ إقليم غرب كُردستان- دراسات تاريخية

الحلقة ( 12 )

من ممالك الحوريين وعواصمهم في غرب كُردستان

Dr. Sozdar Mîdî

أصالة الحوريين في غرب كُردستان:

ذكر المؤرخون أن وجود الحوريين في غرب كُردستان (المقسَّم بين دولتي تركيا وسوريا)- وخاصة القسم الشرقي منه- يعود إلى حوالي عام (2200 ق.م) ([1]). والحقيقة أن الوجود الحوري هناك يرجع إلى العهدين السُّوباري والگُوتي كما ذكرنا سابقاً، ولم تكن أعداد الحوريين في غرب كُردستان قليلة، ولم يكونوا مجرد جاليات دخيلة أو جماعات متشرّدة، إنهم كانوا شعباً بكل ما تعنيه عبارة (شعب) من معان ديموغرافية واجتماعية وثقافية وسياسية، وكانوا يشكّلون كثافة سكانية كبيرة.

والدليل على ذلك أن الحوريين أقاموا ممالك في غرب كُردستان، وهل كان من الممكن إقامة ممالك هناك إلا إذا كانوا شعباً كثير العدد، ويسيطر على الجغرافيا ديموغرافياً وسياسياً واقتصادياً؟ أضف إلى هذا أن الممالك لا تظهر فجأة في تواريخ الأمم، وإنما تتطلّب توافر عوامل ديموغرافية واجتماعية وسياسية وثقافية واقتصادية متكاملة، وتتطلّب أيضاً وقتاً غير قصير كي تبلغ تلك العوامل مرحلة النضج.

وثمّة أمر آخر نعتقد أنه بالغ الأهمّية، وهو أنه لم يَرِدْ في المصادر الأوربية والعربية التي تناولت تاريخ الحوريين أيُّ ذِكر لوجود شعب آخر كان مقيماً في غرب كُردستان قبل الوجود الحوري باستثناء السوباريين، ولو كان في غرب كُردستان شعب آخر من غير أسلاف الكُرد؛ لذكرت المصادر الحروبَ التي اشتعلت بينه وبين الحوريين للسيطرة على الجغرافيا، وهذا دليل قويّ جداً على أن الوجود الحوري في غرب كُردستان كان وجوداً عريقاً وأصيلاً، وأنهم كانوا امتداداً إثنياً وثقافياً واجتماعياً وسياسياً للأسلاف السوباريين والگُوتيين.

وفيما يلي بعض ما جاء في المصادر بشأن الممالك الحورية في غرب كُردستان (على طرفي الحدود التركية- السورية).

ممالك الحُوريّين في غرب كُردستان:

تفيد المصادر أنه بعد سقوط الإمبراطورية الأكّادية حوالي سنة (2160 ق.م)، وزوال السيادة الگُوتية في سومر وأكّاد، أسّس الحوريون دولة واسعة، بقيادة ملك يدعى (أتَلْ- شين)، ولقبه (إيندان أُوركيش) أيْ (حاكم أوركيش)([2])، ويرِد اسمه أحياناً بصيغة (آري- شين)، وقد ترك لوحاً من البرونز عُثر عليه في أساس معبد الإله نِرْگال (نرغال)، عليه كتابة مدوَّنة بالخط المسماري وباللغة الأكّادية، جاء فيها "أن أَتَلْ- شين بن شَتَرْمات هو ملك أُورْكيش ونَوار"([3]). وعلّق د. جمال رشيد أحمد على هذه المعلومة قائلاً: "وبما أن أُوركيش كانت مركزاً لعبادة رئيس المعبد الإلهي الخوري كُوماربي Kumarbi، فلا بد أنها كانت عاصمة الدولة"([4]).

ملف:Orientmitja2300aC.png

وذكر الدكتور أحمد ارْحَيِّمْ هُبُّو أن الحوريين- على الرغم من أعدادهم الكبيرة- لم يتمكّنوا من إقامة مملكة واحدة تجمع شملهم في المناطق الشاسعة التي حلّوا فيها طوال النصف الأول من الألف (2 ق.م)([5]). وأضاف أنهم " أسّسوا كيانات متفرقة في عدد من بقاع شمالي بلاد الرافدين، وشمالي سورية، وجنوبي آسية الصغرى، ولكنهم لم يُوفَّقوا إلى إنشاء دولة واحدة تجمعهم، إذْ كانت الظروف غير ملائمة، أو لأنهم لم يَملكوا القوّة اللازمة لقيام دولة لهم في ظلّ أوضاع المنطقة"([6]).

Description: http://www.welateme.info/wene/5/soperto1.jpg

ويقول جرنوت فلهلم: " تَكْثُر المصادر التاريخية، بدءاً من أواخر القرن الثامن عشر ق.م؛ ولا سيّما في عهدي شَمْشي أَدَد [= الأول Shamshi- Adad (1815 – 1782 ق.م)] ملك آشور، وحَمُورابي [= حكم بين 1792 – 1750 ق.م] ملك بابل، وأبرزُها الوثائق المكتشَفة في مملكة ماري الفراتية، وهي تقدّم لنا صورة شاملة عن وجود دولة حورية كانت تمتدّ من شمالي سوريا وشمالي بلاد الرافدين، حتى منطقة شرقي دجلة وجبال زاغروس. إنّ تمييزَ هذه الدولة ووصْفَها بـ (الحورية)، يعتمد على حورية أسماء ملوكها، وعلى حقيقة ملاحظة أنّ قسماً كبيراً من السكان كان يتحدّث باللغة الحورية؛ وذلك اعتماداً على إحصاء أسماء الأشخاص المقيمين في تلك المنطقة الواسعة الواقعة جنوبي السلسلة الجبلية العالية (طوروس)"([7]).

وخلال العصر الآشوري القديم (بين 2000 – 1500 ق.م)، عُثر في مدينة (كانيش) الأناضولية على رسالة موجّهة إلى حاكم المدينة من أمير يُدعى "أَنُوم خِرْبي" حاكم مدينة (ماما)، وكانت هذه المدينة تقع على الأرجح في المنطقة المحيطة بمدينة مَرْعَش الحالية، ويرى معظم الباحثين أن اسم "أَنُوم خِرْبي" اسمٌ حوري، ونستنتج من ذلك أن مدينة (ماما) وقد كانت في القرن (14 ق.م) من مناطق انتشار اللغة الحورية- كانت منذ بواكير القرن الثامن عشر ق. م مأهولةً بسكّان يتحدثون الحورية، أو أنها كانت تخضع لحكم سلالة حورية([8]).

وقد ذكر جين بوترو وزملاؤه الباحثون أنه في القرن (18 ق.م)، كانت سلسلة من الدول الحورية توجد في شمال كَرْكَميش (أي في جنوب تركيا حالياً)، منها أُورشو Urshu، وخَاشُّوم Hasshum (تقع شمال غربي حلب)([9]).

وفيما يلي أسماء بعض ملوك الحوريين وأسماء ممالكهم في غرب كُردستان:

1) نانب شاويري: ملك خابوراتوم (قرب تل عَجاجة على نهر دجلة).

2) تِيش أُولْمِيَه: ملك ماردنام (ماردين في القسم التركي من غرب كُردستان).

3) شِين نام: ملك أُوشوم (على نهر الفرات قرب أُورْفَه في القسم التركي من غرب كُردستان).

4) أَنِيش حُورْبي: ملك خاشوم (قرب كَرْكَميش على الحدود السورية- التركية).

5) شُوكروم تِشُوب: ملك إيلاخوت (بين كَرْكَميش والبحر الأبيض المتوسط).

6) أَتَل شيني: ملك بوروندوم (قرب غازي عَينْتاب، في القسم التركي من غرب كُردستان).)([10]).

عَواصِمُ حُورِيّة في غرب كُردستان:

يتردّد في المصادر اسم أشهر عاصمتين حوريتين، هما أُورْكيش ونَوار، وقد مرّ أن الملك الحوري (أَتَل- شِن) كان يسمّي نفسه "ملك أُورْكيش ونَوار"، وإنّ تقديم اسم (أُورْكيش) على اسم (نَوار) دليل على أن أُورْكيش كانت أكثر أهمية، وتقع المدينتان في مثلّث الخابور، لكن ثمّة غموض إلى حدّ ما في تحديد موقعيهما بدقة، وهذا جزء من الغموض المحيط بتاريخ الكُرد وجغرافيا كُردستان بسبب سياسات الاحتلال.

1 - العاصمة الحورية أُوركيش: ذكر بعض المؤرخين أن أُوركيش Urkish تقع شرقي نهر دجلة، وقال د. جمال رشيد أحمد: "كانت أوركيش مقاطعة في بلاد سوبارتو"([11])؛ والمقصود سوبارتو المركزية في جنوب كُردستان، وأضاف أن أوركيش كانت منطقة تقع في منطقة أرّابخا (كركوك حالياً)([12]). وربما كانت هناك مدينة أخرى باسم (أوركيش). لكنّ مؤرخين آخرين ذكروا أنّ العاصمة الحورية الشهيرة (أوركيش) بُحِث عنها في منطقة (مثلّث الخابور)، وقال جرنوت فِلْهلْم بشأنها: "طابقها ڤان ليرVan Liere (عام 1957م) وهرودا Hrouda (عام 1958م) مع تلّ عامودا؛ الواقع شمالي مدينة عامودا قرب الحدود السورية التركية"([13]).

(أوركيش = تل موزان)

وليس من الغريب أن تكون في الجغرافيا الحورية مدينتان باسم واحد، فهذا معهود في تاريخ أسلاف الكُرد، مثل مدينة (آمَدان= هَمَذان) في شرق كُردستان، ومدينة (آمَد= دياربكر) في شمال كُردستان، ومدينة (آمَدا= آمودا= عامودا) في غرب كُردستان، أما وجود أكثر من قرية في كُردستان باسم واحد فالأمر معروف. وفي تواريخ الأمم الأخرى أيضاً أمثلة على وجود أكثر من مدينة باسم واحد؛ منها أن الإسكندر المكدوني سمّى عدداً من المدن التي أمر ببنائها باسمه، منها: الإسكندرية في ميزوپوتاميا، والإسكندرونة على ساحل شمال شرقي البحر الأبيض المتوسط، والإسكندرية على ساحل البحر الأبيض المتوسط في مصر.

وذكر جرنوت فِلْهلْم أيضاً أن أُوركيش كانت مركز مملكة حورية في أواخر الألف (3 ق.م)، وكانت في الوقت ذاته مدينة دينية مهمّة، ومركزاً لعبادة الإله (كُوماربي) الإله الرئيسي في الميثولوجيا الحورية، وهناك من يرى أن موقعها يطابق موقع (تل شَرْمُولا) المجاور لمدينة عامودا، وتوضّح النصوص الكتابية أن أوركيش كانت ترى نفسها مماثلة لمملكة أكّاد([14]). وخلال التنقيبات الأمريكية في تل مُوزان (8 كم شرقي عامودا) منذ سنة (1984 م)، ظهرت أختام أسطوانية عليها كتابات تشير إلى تطابق موقع هذا التل مع العاصمة الحورية أُورْكيش([15]).

(مدخل معبد أوركيش)

(آثار القصر الملكي في أوركيش)

وإن وقوع أوركيش في منطقة الخابور يدل على أن مملكة حوري " امتد نطاقُها من منطقة مثلّث الخابور حتى مناطق نهر دِيالا [= في جنوب كُردستان]، وشملت شمالي آشور، أمّا امتدادُها نحو الشمال فغير معروف بدقّة، ولكنه ربما كان يصل حتى المناطق الجبلية جنوبي بحيرة وان، حيث ظلّت اللغة الحورية مستخدَمة حتى بعد خمسة عشر قرناً من الزمن"([16]).

(أسد أوركيش – متحف اللوفر)

والأرجح أن لاسم (أوركيش) صلة باسم الحوريين أنفسهم (هوري= أُوري= أور)، وقد يكون اسمها على صلة بكلمة (وار= war) بمعنى (مكان الإقامة)، وما زال مستعمَلاً بهذه الصيغة وبهذا المعنى في اللغة الكُردية الحالية.

2 - العاصمة الحورية نَوار: تفيد المصادر أنّ (نَوار Nawar) تسمّى (نَجار= نَغار) أيضاً، وأصل الاسمين (نَاجْوار) Nagwar، ومن المؤرخين من يرى أن موقع نَوار يتطابق مع الموقع المسمّى في المصادر الآشورية والبابلية بـ "نَمار، نَمْري" Namrî، وذكر د. جمال رشيد أحمد أن نوار إقليم كان يقع شرق إقليم أُوركيش في جنوب كُردستان، وتمتدّ حدوده حتى مدينة كِرْمَنْشاه في شرق كُردستان، وأن ثمّة مدينة هناك كانت تحمل اسم (نوار= نامري) فيما بين قَرَه داغ وجبل حَمْرين([17]).

غير أنّ أكثر المؤرخين يرون أن موقع نَوار مطابق لموقع (تل بَراك) الحالي على أحد روافد الخابور الشرقية، والأرجح أن هذا الاختلاف يعود إلى وجود أكثر من مدينة بهذا الاسم في الجغرافيا الحورية كما مرّ، وورد في إحدى المراسلات السياسية القديمة أنه كانت توجد مدينتان تحملان هذا الاسم، وكلتا المدينتين كانتا تقعان في مثلّث الخابور، ويبدو أن اسم (نَوار)، في أواسط الألف (2 ق. م)، كان شائع الاستخدام كجزء من أسماء الأشخاص في مدينة نُوزي الواقعة شرقي دجلة، وهناك من يرى أن اسم (نوار) تحوّل بعدئذ إلى صيغة (نَوال)([18]).

(نوار= ناغار= تل براك)

ومهما تكن صيغة هذا الاسم، ورغم الرحلة الطويلة التي قطعها على امتداد أربعة آلاف عام، ورغم وقوعه تحت تأثير الصيغ الآشورية والحثّية والأمورية والآرامية قديماً، وتحت تأثير صيغ اللغات الأوربية والعربية حديثاً، بقيت صيغة (وار War) الكُردية صامدة في اسم هذه المدينة، وهو يعني (مكان الإقامة) خاصّة، وإذا عدّلنا صوتية (نَوار) قليلاً إلى (نُوار= نُو وار= Nû war)، حصلنا على اسم يعني بالكُردية (البلد الجديد= المدينة الجديدة).

نتائج وإضاءات:

إن الحقائق التاريخية والجغرافية السابقة تُوصلنا إلى النتائج الآتية:

1 – يعود تاريخ الحوريين في غرب كُردستان إلى ما قبل عام (2200 ق.م).

2 – وجود الحوريين في غرب كُردستان أصيل وليس دخيلاً، وهم لم يحتلوا وطن شعب آخر، وإنما كانوا يقيمون على جغرافيا أسلافهم السوباريين والگُوتيين.

3 – أعداد الحوريين كانت كثيرة، إلى درجة أنهم أقاموا ممالك خاصة بهم.

4 – لم يستطع الحوريون، قبل منتصف الألف الثاني ق. م، إقامة مملكة مركزية واحدة، وهذا هو الطابع السياسي الغالب على تاريخ أسلاف الكُرد.

5 – كانت ممالك الحوريين في غرب كُردستان تقع على جانبي الحدود التركية- السوري حالياً، وتمتد من منطقة الجزيرة (القسم الشرقي من غرب كُردستان)، وتصل إلى منطقة عفرين التي تُعَدّ امتداداً لمنطقة عَينتاب ومَرعش.

6 – كانت حلب ذاتها- وهي كبرى العواصم في شمال دولة سوريا حالياً- مملكة حورية في وقت من الأوقات.

وبعد هذا لا يبقى شكّ في أن جغرافيا غرب كُردستان المقسَّمة بين دولتي تركيا وسوريا هي جغرافيا حورية، والكُرد الذين يقيمون الآن في الجغرافيا ذاتها على جانبي الحدود لم يغتصبوها من أحد، وإنما يقيمون على أرض أسلافهم الحوريين.

حبّذا إرسال هذه الحلقات إلى السادة ساسة الكُرد في إقليم غرب كُردستان.

26 – 11 - 2013

المراجع:



[1] - جرنوت فلهلم: الحوريون تاريخهم وحضارتهم، ص 107.

[2] - د. جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 1/604.

[3] - د. جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 1/603. وانظر محمد حرب فَرْزات، عيد مَرْعي: دول وحضارات الشرق العربي القديم، ص 162.

[4] - د. جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 1/603.

[5] - د. أحمد ارحيّم هُبُّو: تاريخ الشرق القديم (سوريا)، ص 118، 170.

[6] - المرجع السابق، ص 170.

[7] - جرنوت فيلهلم: الحوريون، ص 40.

[8] - المرجع السابق، ص 40.

[9] - جين بوترو وآخرون: الشرق الأدنى الحضارات المبكرة، ص 200.

[10] - د. جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 1/604 – 605.

[11] - المرجع السابق، ص 1/534. وانظر أيضاً 1/535.

[12] - المرجع السابق، 1/535.

[13] - جرنوت فيلهلم: الحوريون، ص 34.

[14] - المرجع السابق، ص 35، 39

[15] - المرجع السابق، ص 33، 34. وانظر الهامش (1، 2) من ص 33.

[16] - المرجع السابق، ص 35.

[17] - د. جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 1/516.

[18] - جرنوت فيلهلم: الحوريون، ص 33، وانظر الهامش (1، 2) من الصفحة ذاتها.

 

الحبر الأعظم يدعو المسلمين لتأمين الحرية الدينية للمسيحيين، معبرا عن قلقه من تشدد ديني يجتاح الشرق الأوسط ويخلف مزيدا من العنف.

ميدل ايست أونلاين

الفاتيكان - دعا البابا فرنسيس الى تأمين الحرية الدينية للمسيحيين في العالم الاسلامي وذلك في ارشاد رسولي يحمل اسم "فرح الانجيل"، اول وثيقة هامة تصدر في حبريته وحدد فيها رؤيته لمستقبل الكنيسة الكاثوليكية.

وناشد الحبر الأعظم الدول الإسلامية توفير الحرية الدينية للمسيحيين "اخذا بالاعتبار الحرية التي يتمتع بها المسلمون في الدول الغربية".

وبعد سبع سنوات على الجدل الذي اثارته في العالم الاسلامي تصريحات للبابا السابق بنديكتوس السادس عشر وفسرت على انها تربط بين الاسلام والعنف، عبر البابا فرنسيس عن قلقه من "فصول الاصولية التي ينتج عنها اعمال عنف".

ويأتي تصريح البابا بعد أقل من أسبوع على تأكيده، في كلمة القاها في الفاتيكان أمام جميع بطاركة الكنائس الشرقية وأساقفتها، على أنه لا يمكنه أن يسلم بوجود "شرق أوسط من دون المسيحيين".

ودأب البابا فرنسيس خلال المدة الماضية على إبداء "قلقه العميق" حيال أوضاع المسيحيين في ظل الصراع الطائفي والديني الذي يضرب عددا من دول الشرق الأوسط.

والاسبوع الماضي التقى حوالي 10 بطاركة واساقفة شرقيين البابا فرنسيس في الفاتيكان لدراسة سبل الحفاظ على الوجود المسيحي في الشرق الأوسط، الذي يتخبط في نزاعات دامية وتجتاحه موجات من الإسلام المتطرف.

وفي نداء مشترك مع البطاركة فيما تهدد الاقليات المسيحية الشرقية النزاعات وتنامي الاسلام المتطرف وغالبا ما يعمد افرادها الى الهجرة، قال البابا "لا نسلم بالتفكير في شرق اوسط من دون مسيحيين يبشرون منذ الفي عام باسم المسيح، مندمجين بصفتهم مواطنين في الحياة الاجتماعية والثقافية والدينية في البلدان التي ينتمون اليها".

واعرب البابا عن "قلقه العميق" حيال "الظروف الحياتية للمسيحيين الذين يتعرضون في عدد كبير من انحاء الشرق الاوسط، بطريقة قاسية جدا، لعواقب التوترات والنزاعات الجارية".

وقال "من سوريا و من العراق و من مصر ومن مناطق اخرى من الاراضي المقدسة، تفيض الدموع".

وشدد البابا على القول ان "اسقف روما (البابا) لن يشعر بالسلام والطمأنينة طالما بقي رجال ونساء الى اي ديانة انتموا، مجروحين في كراماتهم ومحرومين من الوسائل الضرورية من اجل البقاء، مسروق مستقبلهم ومضطرين للقبول بوضع اللاجئين والمهجرين".

وفي إرشاده رسولي، دعا البابا أيضا إلى تجنب "التعميم البغيض" لأن "الاسلام الحقيقي يعارض كل اشكال العنف".

ودعا البابا ايضا في هذه الوثيقة التي نشرت الثلاثاء الى اصلاح الكنيسة على كافة المستويات نحو المزيد من التعاون الجماعي معتبرا انه على الكاثوليكيين ان ينخرطوا اكثر في مجال مساعدة المعوزين.

كما ابدى انفتاحا ازاء مقترحات لجعل حبريته اكثر تطابقا مع الانجيل.

وطالب بإعطاء مسؤوليات للنساء لكنه ذكر بأن "الكهنوت المخصص للرجال مسالة غير قابلة للبحث".

من جانب اخر قال البابا فرنسيس "يجب الا نتوقع ان تغير الكنيسة موقفها" من الدفاع عن حقوق الطفل القادم الى الحياة لكن دون ذكر كلمة اجهاض.

لكنه قال انه يجب بذل جهود اضافية "لمساعدة النساء في الاوضاع الصعبة جدا" التي تدفع بهن الى هذا الحل السريع.

وفي هذه الوثيقة شدد البابا فرنسيس على اهمية الرسالة الاجتماعية للكنيسة الكاثوليكية وانتقد الظلم في الاقتصاد العالمي، وهي اولوية في حبريته.

وقال البابا في الارشاد "ان الشعوب الفقيرة متهمة بالعنف، لكن بدون تقديم فرص متساوية ستجد مختلف اشكال العدائية والخلاف ارضا خصبة للنمو او حتى احتمال الانفجار".

واضاف "طالما لم يتم الغاء الاقصاء الاجتماعي وعدم المساواة الاجتماعية في المجتمع وبين مختلف الشعوب فسيكون من المستحيل استئصال العنف".

وكرس حيز كبير من الارشاد الرسولي الجديد لقضايا روحية لا سيما الحاجة الى مقاربة اكثر فرحا للايمان وهو ما يظهر جليا في اسم الوثيقة باللاتينية "ايفانجيلي غواديوم" (فرح الانجيل).

وتركز الوثيقة على نشر تعاليم الانجيل وهو دور كل الكاثوليكيين بحسب قوله. وتعطي توجيهات ترتكز الى نتائج سينودوس تشرين الاول/اكتوبر 2012 حول "التبشير الجديد" الذي عقد في الفاتيكان، لكنها تحدد بشكل اشمل برنامج البابا وافكاره الشخصية.

وابدى البابا انفتاحه ازاء مقترحات يمكن ان تجعل حبريته "اقرب الى المعاني التي اراد السيد المسيح اعطاءها".

وقد شكل البابا مجلس كرادلة لتقديم اليه النصح حول اصلاحات تشمل تعديل البيروقراطية في الفاتيكان بعد سلسلة الفضائح التي ظهرت في السنوات الاخيرة.

كما تضمنت الوثيقة نصائح عملية من البابا فرنسيس الى الكهنة حول كيفية القاء عظات افضل وكذلك دعوة اليهم لكي يتقاربوا اكثر من افراد ابرشياتهم.

وقال في الارشاد "ابواب كنائسنا يجب ان تبقى مفتوحة على الدوام، بشكل لا يجد فيه شخص ما جاء بحثا عن الله الابواب موصدة في وجهه".

بغداد-أوان

ذكرت صحيفة كردية، الثلاثاء، ان حالة الرئيس العراقي جلال طالباني الصحية سيئة، وانه مشلول بشكل نصفي .
وقالت صحيفة (باس) المقربة من الحزب الديمقراطي الكردستاني، في تقرير نشر اليوم ، تابعته"أوان"، ان "الامين العام للإتحاد الوطني والرئيس العراقي جلال طالباني يخضع للعلاج في المستشفى الالماني حتى الآن، وحالته الصحية غيرة جيدة، مشيرة الى ان "طالباني لايسيطرعلى  50 % من  اعضاء جسده"، وتابعت الجريدة ان "المعلومات حصلت عليها من مصدر في المانيا".
يذكر ان  الرئيس العراقي جلال طالباني، 79 عاما، كان تعرض الى جلطة دماغية  منذ اشهر في العاصمة بغداد ونقل على اثرها الى احدى مستشفيات الألمانية، وتجدر الأشارة الى ان الطالباني  يعاني من أزمة صحية منذ عام  2007 نقل على اثرها الى مستشفى الحسين الطبي في الاردن وامضى عدة اسابيع فيه ، ثم نقل  لتلقي العلاج في مستشفى مايوكلينك بالولايات المتحدة الأميركية، وفي أيار من العام نفسه اجريت له عملية جراحية في احد صمامات القلب بمستشفى مايو كلينيك في ولاية مينيسوتا الاميركية وذلك بعد ايام من الاعلان عن اجراء جراحة له بالركبة في آب من العام 2008.
ثم مالبثت ان تدهورت حالته الصحية  مرة اخرى  في 17 من كانون الأول 2012، وأدخل على إثرها مستشفى مدينة الطب ببغداد، من دون ان يستقر وضعه الصحي، فنقل بعد اربعة ايام  إلى مستشفى متخصص في ألمانيا.

أكدت القيادة العامة لقوات آسايش غربي كوردستان في بيان لها اليوم الثلاثاء، أنها اعتقلت مراسلين من قناة الإخبارية السورية التابعة للنظام وذلك على خلفية تقرير كاذب أعده المراسلان عن مدينة سريه كانيه ونشرته القناة.

وأشار البيان أن "وحدة من وحداتنا اعتقلت مراسل  قناة الإخبارية السورية (محمد توفيق الصغير ) و مصوره ( جميل الطوس) التابعين للنظام السوري، على خلفية التقرير الخبري الذي بُث على قناة النظام، ناقلةً أخباراً عاريةً عن الصحة مفادها أن قوات النظام السوري هي التي قامت بتحرير مدينة سريه كانية من الجماعات الارهابية التي كانت قد دخلت المنطقة".

وأضاف البيان "تأكيداً على جهود وحدات حماية الشعب، وترسيخاً لمفهومنا في تحرير مناطقنا من كل ما هو تابع للنظام السوري و آثاره بدأت وحدة متابعة خاصة من وحداتنا في الآسايش بعملية تحري خاصة أسفرت عن اعتقال المراسل والمصور التابعين لقناة الإخبارية السورية والذين دخلا إلى سريه كانية و أرسلوا تقارير محرّفة وبعيدة عن الصحة إلى قناة النظام".
--------------------------------------------------------
إ: شاهين حسن

nna

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

حين تنادى لفيف من السياسيين والمثقفيين الايزيديين لتشكيل التجمع الايزيدي السوري كان يسود المتنادين هاجس من توحيد الكلمة وينتابهم حس السعي نحو رسم وتأطير موقف ايزيدي موحد اوعلى الاقل متقارب ازاء مايحدث على ارض الوطن من نكائب ويدبر من ويلات ويفعل من انتهاكات ضد السوريين عموما والايزيديين بل الكرد خصوصا لذا انطلقت الخطوات متسارعة الى التأسيس حيث تمت الدعوة الى مؤتمر عام فنوقش النظام الداخلي الى جانب مسائل هامة اخرى تتعلق بعمل التجمع وبالايزيديين في سورية ثم انتهى المؤتمرون ـ يوم الائتمار ـ الى انتخاب هيئتين هما :

ـ الهيئة الادارية

ـ وهيئة الرقابة ، من المخلصين الذين لا يرقى الشك مطلقا ان يعتورسييرهم او ينال من سلامة ولائهم لقضاياهم الكبرى ودعاواهم المصيرية ......وتجدر الاشارة ان الاتفاق تمحور ابان التأسيس على مسمع ومرأى متواضعين مني شخصيا على عدم التفرد او الانفراد او التعجل في البت بالقرارات وعلى بذل المساعي الصادقة والحثيثة بغية رص الصفوف ورأب الخلافات وجبر كل صدع ان وجد بين الايزيديين السوريين ، بيد ان المتأمل ؛حتى غير الفاحص يرى ان الخطوة العملية الاولى للتجمع والمتمثلة في زيارة اعضاء من التجمع للسيد "صالح مسلم" جاءت انما متعجلة وغير مدروسة بما فيها الكفاية وإذ يشار ههنا الى التعجل فان الاشارة لاتمتلك من الموانع ما يؤهلها من الاعتراض على التواصل مع السيد "مسلم " او اي شخصية كردية سياسية او ثقافية او اجتماعية اواخرى بلا تعيين اوتحديد ، اخرى* كموضوع ، بل ان التساؤل ـ ولا اقول المسائلة ـ يندرج في اطارين :

· ـ اولا لجهة الشكل :

ـ فان اثنين من اعضاء هيئة الرقابة وربما عدد من اعضاء الهيئة الادارية كذلك لا يعلمون بموضوع الزيارة التي تم التحضير لها والتداول في تفاصيل موعدها واختيار المشاركين فيها وكيفية ترتيب شؤونها الاخرى خارج علمهم ومعرفتهم وهذا بذاته ـ حيث تجدر الاشارة ـ ملمح من ملامح التعجل ان لم نقل الانفراد الذي تم اتفاق المؤسسين والمؤتمرين على وجوب تجاوزه عند اتخاذ القرارات وعلى ضرورة عدم التلون به لدى اداء الاعمال والقيام بالمهام داخل التجمع وكذلك في العلاقات مع "الغير" .

ـ ثم كان من الممكن ان يأخد التواصل لجهة الشكل مظهرا آخر وصورة معاكسة للاسلوب الذي "اخرجه" الاخوة والاصدقاء في التجمع حيث كان يمكن ان   يُدعى السيد "مسلم "الى المانية وتوجه من ثم وبناء عليه الدعوة الى جانب واسع من ذوي الفعاليات الثقافية والاجتماعية والسياسية "المتنوعة" في الوسط الايزيدي للقاء بالسيد "مسلم " حيث كانت الأ ُكل ستقرن بنتائج اجدى وبثمار اكثر نضجا وفائدة و لا اعتقد ان السيد "مسلم" ولا اي سياسي كردي سوري آخر يمانع او يجد غضاضة  في ان يحل ضيفا على ايزيدييه كيما يفهم معاناتهم ويدخل معهم الى صميم قضاياهم .

· ـ ثانيا لجهة التوقيت : كان ينبغي ان تؤخر الزيارة الى حين ترتيب البيت الداخلي والتنسيق مع مفردات هامة في اللون الثقافي والاجتماعي والسياسى الايزيدي حتى تؤتى الثمار المبتغاة من هاتيك الزيارة على صورة غير فجة وحتى لاتظهر وكأنها وليدة مبادرات شخصية اوجهوية واستطرادا الى استدلال متصل هنا : لم يكن تأجيل موعد التشاور بين التجمع واطراف ايزيدية اخرى و الذي كان مزمعا عقده في يوم الزيارة المصادف في الاحد ـ 24. 11 . 2013 في هانوفر من اجل تقريب الوجهات الايزيدية لحساب الزيارة الا تصرفا ناجما عن نزعات متعجلة ،غير واضحة ، ولا مبررة اضرَّـ اقصد التأجيل ـ بالزيارة عينها وتركَ الامور في داخل البيت الايزيدي على تفاقمه عوض العمل على التخفيف من سورة التهاب قد يصاحبه .

آمل ان يتسع الاخوة والاصدقاء في التجمع قلبا وروحا لما تقدم من ملاحظات فهي لا تستهدف مطلقا التجريح في اشخاصهم ولا الطعن في اعمالهم بقدر ما تبتغي التنبيه في اطار من الشفافية الى المحاذرة من زلات قد تزلق بهم الى  مقدمات لاتُحمد عواقبها.



* اخرى : صفة ل" شخصية"

أمير ديريك : المساواة في إقليم كوردستان .. أصبحنا نحن الكورد في روزافا والصوماليين والسودانيين كبعضنا البعض ..!!

أمير ديريك
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ما اجمل المساواة في إقليم كوردستان .. أصبحنا نحن أكراد روزافا والنيباليين والسودانيين والصوماليين كبعضنا البعض لا فرق بيننا نشتغل 24 ساعة وبأقل الأسعار
.. !!

يعتبروننا نحن كورد روزافا لاجئين .. الا يعلمون إن كردستان قطعة واحدة لا يمكن لأحد تجزئنها وبالتالي نحن ضيوف ولسنا لاجئين أيها الأخوة الأحبة .. 
لا يمكننا نحن الكورد السوريين المشي خطوة دون إقامة .. وهل نحن في وطن غريب .. !! 

يضحكون على لهجتنا الكرمانجية .. وعندما نتكلم معهم بالكرمانجية .. يقولون بكل سخافة " كاكا از بعربي نازانم " ..!!
وعندنا يتكلمون هم الصورانية نحن نحترم لغتهم ونعرف انها لهجة كردية .. فهل نحن الكورد الحقيقيون أم هم ..!!!

نحن ضيوف هربنا من البطش والظلم كما هربتم انتم .. نحن في أمس الحاجة لكم كما كنتم في أمس الحاجة لنا أيام صدام ... نحن قدمنا كل ما نملك من الأموال والأرواح .. فداءً لثورة أيلول وثورة البرزاني وجميع الثورات الكردية في إقليم كردستان ..
وهل هذا جزاء أفعال الخير التي قمنا بها .. تحبسوننا في مخيمات وترمون لنا الطعام .. هل عاملناكم كذلك .. !! 

يجب عليكم أن تراجعوا سياساتكم وان تردوا ديننا لنا ... وبل افضل مما قدمناه لكم .. لتعبروا لنا عن كرم الضيف الذي تملكونه ... والشكر الجزيل لكم .. يا أهالي كوردستان .

كردستان قطعة واحدة لا تتجزأ .

 

عن ماذا نكتب ونطالب فتلك حيرة ما بعدها حيرة ، الكل هذه الأيام مشغول بالأمطار وفيضانات المدن بما فيها العاصمة بغداد، الكل يصرخ بحكومة نوري المالكي وبشخصه..

ـــــ لن نسأل عن المليارات التي صرفت على الكهرباء بدون فائدة ، لكننا نطالبكم ونسأل أين ذهبت مليارات الدولارات التي خصصت على العاصمة وغيرها وكيف صرفت الأموال !!!!!؟

على ما يبدو أن انفجارات بغداد الطرية ليوم الأربعاء 20/11/ 2013 وحسب وسائل الإعلام وعمليات بغداد فأن ( 43 ) شخصاً قد قتلوا وأصيب ( 65 ) في بغداد والعديد من المحافظات أيضاً ،وسوف ينشغل البعض من السياسيين والمسؤولين في الحكومة وقتياً وأقول حزيناً " البعض لان القادم أشنع " لأن هذه الفجيعة أصبحت ملازمة لنا كما هي فاجعة يوم الطف فلأكثرية تركض وتلطم وتنوح وتبكي وتصرخ وتلعن يزيد، أما الجماهير التي خرجت رافضة سياسة نوري المالكي وتسلطه وائتلافه فقد صرخت ـــ أن المسؤولية تقع على عاتق من يقود البلاد ويتحكم في الكثير من مفاصلها وبالأخص سياسة المحاصصة والمالية والأمن، فجوبهت هذه الجماهير إن كانت في الجنوب والوسط أو العاصمة أو الغرب بالنار والحديد والاعتقالات الكيفية وغلقت الطرقات واعتبروهم أعداء للحسين والعباس والأئمة الطاهرين! وعلى ما نتذكر من خلال ما كتب ويكتب حول الفيضانات الجديدة والتي تعيد لنا ذكريات فيضان ( 1954 ) الذي هدد بغداد وقد اغرق مساحات واسعة من أطرافها وفي حينها ذعرت قلوب أهل بغداد وغيرهم خوفاً من غرقها وغرق شوارعها وبيوتها لكن التضحية العظيمة من قبل المواطنين منع الفيضان من تجاوزه لسدة ناظم باشا فلم تغرق بغداد مثلما حدث ويحدث لها خلال سنتي 2012 و 2013 وقد غرقت شوارعها وبيوتها وأزقتها ومناطقها الفقيرة الكادحة، ولم اسمع عن السابق أن الحكومات العراقية أعلنت العطل الرسمية بسبب الأمطار، لكن حكومتنا الرشيدة الحالية وبعض مجالس المحافظات والحمد لله أعلنت عن عطلة رسمية في بغداد بسبب الأمطار المتواصلة والعواصف التي شملتها ومدن الجنوب وحسب الأخبار أدت إلى قتل ( 15 ) مواطن وهدمت العديد من البيوت السكنية والمدارس والحبل على الجرار ... الخ، أما تفجيرات يوم 20/1/2013 فقد أحيت عند المواطنين أحزانهم وزادت شجونهم بعد لطم وجَلدْ الزناجيل والقامات التي تشق الرؤوس في الأيام العشرة من عاشور وما لاحقهم من تفجيرات مجرمة راح ضحيتها عشرات المواطنين، كما لم يجر نسيان السيارات المفخخة والعبوات الناسفة والأحزمة التفجيرية والاغتيالات فهي متواصلة على الرغم من الوعود والعهود بالخلاص منها، وعلى ما يظهر أن قلق السيد بان كي مون سكرتير عام الأمم المتحدة سوف يستمر بسبب الخوف على تمزيق التماسك الاجتماعي الذي لن يحقق المصالحة الوطنية ففي تقريره الدوري لمجلس الأمن بشأن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق فقد أكد السيد بان كي مون أن " استمرار تدهور الأوضاع الأمنية في العراق والهجمات التي تشنها الجماعات الإرهابية المسلحة بشكل شبه يومي أدى إلى التهجير القسري على أساس طائفي وعرقي" لكن السيد بان كي مون لم يحسب حساب سوء إدارة البلاد بسبب المحاصصة الطائفية التي هي أس البلاء فركض على الفرع دون الأصل وهو مسامح لأنه يتحرك بدبلوماسية الأمين العام، هل نتحدث عن الفساد المالي والإداري؟ أم قضية اختراق الأجهزة الأمنية؟ أم قانون الأحوال الشخصية الجعفري الذي يريد تمزيق الشعب أكثر مما عليه من تمزيق؟ هل نكرر الحديث عن ما اصاب المسيحيين الذين يهربون من بلدهم الأساسي وفق سياسة إرهابية لإفراغ العراق منهم، أو الإرهاب التكفيري والميليشيات اللذان يعيشان على مفاهيم القتل الطائفي وحتى غير الطائفي، أو ما أصاب ويصيب المواطنين المسالمين الآزيديين والصابئين وغيرهم من مكونات الشعب العراقي من مصائب ومآسي ومحاولات تهجيره وتوجيه آليات الإجرام بالضد منهم..

قانون الأحزاب

ومع كل ما ذكرناه أو الكثير مما تناسيناه لأننا نعرف أنه عبارة عن " نفخة ريح " فلا من يسمع ولا من يدفع، نعود إلى قانون الأحزاب الذي ينتظر التشريع من قبل البرلمان العراقي ويسأل متى الفرج أيضاً واستكمال نوابه وعلى إن لا يغيب منهم الثلث أو أكثر فيقال من اجل " ماء الوجه " تأجل بسبب عدم اكتمال النصاب، إلا من الذين لديهم إمكانيات الغياب بدون حساب، كلنا يتذكر كيف كانت المعاناة من اجل إجراء التعديلات على قانون الانتخابات وبعد طول انتظار والصبر بالله المستعان اقر قانون الانتخابات وبصيغة سانت ليغو العراقية الذي أثيرت حوله السخرية والاستفسارات على مدى تعنت البعض من أحزاب الإسلام السياسي والقوى السياسية على ارتكاب " جريمة " للاستيلاء على أصوات الناخبين بدون وجهة حق وعدم احترام إرادة أكثرية المواطنين وجميع القوى الوطنية والديمقراطية بضرورة إجراء التعديلات الصحيحة بدون لبس أو إيهام ليكون قانون الانتخابات التشريعية وحتى انتخابات مجالس المحافظات عادلاً حتى لا يغبن أي طرف من الأطراف السياسية، ويُظهر أن هذه الحيتان غير مقتنعة حتى بالتعديلات الطفيفة التي أجريت على قانون الانتخابات وقد يحركوا البعض من الدمى للاعتراض عليها للعودة إلى القانون القديم، ومع ذلك فان الانتظار وطول البال والصراع الذي استمر منذ الانتخابات التشريعية الأخيرة افرزت العديد من الوقائع في مقدمتها ظهور النزعة الارادوية لدى البعض من هذه القوى المهيمنة على القرار وسياسة الاستحواذ على كل شيء تحت غطاء الديمقراطية المزعومة وهي ديمقراطية ذات وجه واحد يعول من ورائها إزاحة أية معارضة حتى وإن كانت سلمية، أما القضية الثانية استبعاد التصويت على قانون الأحزاب الذي تطالب به القوى الوطنية والديمقراطية والمستقلة نسبياً وجعله يعيش حالة من الانتظار الطويل لكي يتحقق هدف التمويه عن الدعم المالي المعروف للبعض وكيفية استخدامه من قبل الأحزاب والكتل السياسية في الانتخابات التشريعية القادمة، والتخطيط لهذا التوجه واستبعاد التصويت على قانون الأحزاب في الدورة البرلمانية الحالية وهذا ما أكده حسين الشريفي النائب عن كتلة الأحرار حيث أشار " أن هناك كتل سياسية لا ترغب بتمرير قانون الأحزاب لوجود خلافات بينها " وهذه التي لا ترغب بتمرير القانون هي خلف المماطلة السابقة خوفاً من تحديد الجهات الممولة للأحزاب والقوى التي تشارك في العملية السياسية، لكن ما العمل فهؤلاء ظهروا بما لا يمكن توقعه من دهاء ومراوغة وضحك على ذقون ناخبيهم قبل الضحك على ذقون الشعب، ونستنشقُ من تصريحات النائب عباس البياتي عن دولة ائتلاف القانون أن قانون الأحزاب أصبح في خبر كان وقد يرحل للدورة البرلمانية القادمة حيث قال " اشك في أننا سنتمكن من امرار الكثير من القوانين، ولكن على الأقل يجب علينا أن نشرع ( 4 ) قوانين مهمة هي قانون الموازنة وقانون التقاعد الموحد وقانون سلم الرواتب وقانون الضمان الاجتماعي" أما قانون الأحزاب الذي لا يقل أهمية في ظروفنا العصية فقد اعتبر ثانوياً وهذا الاعتبار يتبناه الذين يخافون من كشف الحقائق أمام المواطنين وبخاصة التمويل المالي الهائل المعروف أساسا من خارج الحدود والذي يستخدم بشكل لا طبيعي في الدعاية والإعلام وتوزيع العينات المادية والمبالغ المالية للشراء الأصوات إضافة إلى قضايا أخرى، التمويل المالي ومصادره مهمة ويجب أن يحدد ماهيته ومصادره لكي يفهم الشعب بدلاً من الجلوس على فوهة بركان انفجاره غير معروف..

هل ستتحقق المعجزة ويجري التصويت على قانون الأحزاب الذي يحدد الخطوط الرئيسية للعمل الحزبي لمصلحة الحياة الحزبية الصحيحة يراعي مفاهيم الحريات بشكل عام وبشكل خاص فضلاً عن ترسيخ المبادئ الديمقراطية في عمل الأحزاب وارتباطاتها بمصلحة البلاد

متابعة: بعض السياسيين الكورد لا يزالون يعيشون في القرن الماضي و لا يرون المتغيرات التي جرت في علاقات العراق مع تركيا و علاقات أقليم كوردستان مع تركيا و يعتقدون بأن خنادق صدام التي حفرها مع تركيا في الثمانينات لا تزال قائمة على حدود إقليم كوردستان مع تركيا و يطلبون من الحكومة العراقية الغاء أتفاقاتها مع تركيا تلك الاتفاقات التي صارت حبرا على ورق و عفى عليها الزمن.

هؤلاء السياسيين لا يرون حجم و شكل علاقات أقليم كوردستان و رئيس إقليم كوردستان و رئيس حكومة إقليم كوردستان بتركيا. و لا يرون حجم التبادل التجاري و العسكري و الاقتصادي لإقليم كوردستان مع تركيا، و لا يرون الاتفاقات التي وقعها الإقليم مع تركيا.

و اذا قمنا بمقارنة العلاقات العراقية مع تركيا مع علاقات حكومة إقليم كوردستان مع تركيا لرأينا بأن تركيا عدوة للعراق و حليفة لحكومة إقليم كوردستان.

فليست هناك قواعد عسكرية تركيا داخل العراق بينما هناك قواعد عسكرية  تركية  عديده في عمق أقليم كوردستان و بموافقة حكومة الإقليم.

و ليست هناك علاقات و عقود تجارية للعراق مع تركيا بمستوى علاقات الإقليم مع تركيا.

و ليست هناك أتفاقات أستراتيجية و سرية بين العراق و تركيا بينما هناك علاقات استراتيجية و سرية بين حزب البارزاني و تركيا هذا التحالف تم تعزيزة بفتح أنابيب نفط إقليم كوردستان بوجة تركيا و علاقات الاخوة بين رئيس وزارء تركيا و رئيس إقليم كوردستان.

لذا أن كان هناك من يجب أن يلغي أتفاقاته مع تركيا فهي حكومة إقليم كوردستان. بعض السياسيين الكورد يريدون  فرض معادات العراق لتركيا بينما هم يتحالفون معها.

هؤلاء يجب أن يعرفوا أن تركيا لم تعد عدوة للبارزاني على الأقل و تربطها برئيس الاقليم علاقات أخوة و تجارة و أقتصاد و تعاون أمني و عكسري بينما تركيا لا تربطها بالعاصمة بغداد سوى أنابيب كركوك الى ميناء جيهان التركي الذي ينقطع بين الفينة و الاخرى.

نص الخبر:

 

عثمان يدعو الحكومة إلى إلغاء كل الاتفاقيات التي أبرمها النظام السابق مع تركيا

السومرية نيوز / بغداد
عزا النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان، الثلاثاء، سبب انفتاح تركيا على العراق الى فقدها دورها الاقليمي، وخصوصا في مصر وسوريا، فيما دعا الحكومة العراقية الى العمل على الغاء جميع الاتفاقيات التي ابرمها النظام السابق مع الجانب التركي.

وقال عثمان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "تبادل الزيارات المتكررة للمسؤولين العراقيين لتركيا ومسؤولين الاترك للعراق جاءت بعد فقد تركيا دورها الاقليمي في المنطقة والضغط الاميركي عليها لإعادة العلاقة مع العراق"، مبينا أن "زيارة رئيس البرلمان التركي جميل جيجك جاءت ضمن تلك الزيارات، ويتبعها زيارة رئيس الوزراء العراقي لتركيا وزيارة اردوغان لبغداد وكركوك واربيل في وقت لاحق".

ودعا عثمان، الحكومة العراقية الى "العمل على الغاء جميع الاتفاقيات التي ابرمها النظام السابق مع الجانب التركي وخاصة اتفاقية السماح بدخول القوات التركية للأراضي العراقية"، حاثاً إياها على "الطلب من تركيا معالجة القضية الكردية داخل اراضيها وليس داخل الاراضي العراقية".

وكان رئيس مجلس الامة التركي جميل جيجك وصل، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء (26 تشرين الثاني 2013)، الى العاصمة بغداد في زيارة رسمية، حيث توجه فور وصوله الى مبنى مجلس النواب والتقى برئيس المجلس اسامة النجيفي، ثم عقدا مؤتمراً مشتركاً أكد فيه النجيفي الاتفاق مع الجانب التركي على التعاون في مكافحة "الإرهاب" والتطرف وتشكيل لجان مشتركة لبحث قضية المياه، فيما اشار رئيس مجلس الأمة التركي جميل جيجك الى أن بلاده تقف بالضد من كافة الأعمال "الإرهابية" ومن يدعمها.

والتقى جيجك برئيس الوزراء نوري المالكي أيضاً، حيث دعا الأخير تركيا الى التعاون في مجال مكافحة "الارهاب"، في حين أكد رئيس مجلس الأمة التركي أن تركيا والعراق يمثلان المفتاحين الأساسيين للمنطقة، مجددا دعوته للمالكي لزيارة تركيا.

وسبق لرئيس مجلس النواب اسامة النجيفي أن زار تركيا في (10 أيلول 2013)، على راس وفد برلماني لطرح مبادرة العراق للسلام في المنطقة، حيث استمرت زيارته اربعة أيام التقى خلالها بالمسؤولين الاتراك من بينهم رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.

وتحسنت العلاقات العراقية التركية بعد أن شهدت توتراً ملحوظاً قبل أشهر مضت على خلفية تصريحات متكررة أدلى بها أردوغان اتهم فيها نظيره المالكي باتباع سياسة طائفية في إدارة شؤون البلاد، الأمر الذي عدته بغداد تدخلاً سافراً في الشأن العراقي الداخلي، واقتربت بسببه من قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع تركيا.

الثلاثاء, 26 تشرين2/نوفمبر 2013 18:56

ي ب ك تحرر قريتين والحملة مستمرة

الحسكة – افادت مصادر من وحدات حماية الشعب بأن وحداتهم حررت قريتي خربة شير وعلوانا الواقعتين غرب الحسكة وذلك في الحملة التي بدأتها مساء أمس في قرى الحسكة ضد المجموعات المرتزقة باسم "حملة الانتقام لشهداء تل تمر". مشيرةً الى ان الاشتباكات تجري حالياً في محيط بلدة توينة.

حيث افادت مصادر من وحدات حماية الشعب بأن وحداتهم حررت قريتي خربة شير وعلوانا الواقعتين غرب مدينة الحسكة، وذلك في الحملة التي بدأتها ضد المجموعات المرتزقة التابعة لتنظيمي داعش وجبهة النصرة، مساء أمس باسم "حملة الانتقام لشهداء تل تمر".

وأكدت المصادر بأن وحدات حماية المرأة YPJحاصرت وبشكل كلي حاجز المجموعات المرتزقة الموجود على جانب بلدة توينة الواقعة غرب الحسكة، مشيرةً بأن الاشتباكات تجري حالياً في محيط بلدة توينة.

هذا وما تزال الحملة مستمرة.

وكانت مصادر من وحدات حماية الشعب افادت لوكالة ANHA بأن وحداتهم بدأت بحملة ضد المجموعات المرتزقة التابعة لتنظيمي داعش وجبهة النصرة، مساء أمس في قرى مدينة الحسكة.

حيث اكدت مصادر من وحدات حماية الشعب بأن وحداتهم بدأت بحملة اطلقت عليها اسم "حملة الانتقام لشهداء تل تمر" ضد المجموعات المرتزقة التابعة لتنظيمي داعش وجبهة النصرة في قرى مدينة الحسكة، وذلك في الساعة السابعة من مساء أمس.

FIRATNEWS

الثلاثاء, 26 تشرين2/نوفمبر 2013 18:55

الكورد يحذرون من النشيد الوطني

شدد عضو لجنة الثقافة والشباب في البرلمان العراقي، على انهم لن يقبلوا بإي شكل من الاشكال تمرير النشيد الوطني العراقي ما لم يتضمن بيتاً او عدة ابيات كوردية، وانهم سيقدمون طعناً لدى المحكمةالفدرالية.

وقال سامان فوزي لـNNA، اذا ما مرر مشروع قانون النشيد الوطني العراقي بحسب المادة الرابعة التي تنص في مضمونها على إضافة بيت كوردي إلى النشيد فانهم سيرفضون النشيد وسيقدمون طعناً لدى المحكمة الفدرالية، لأنها مخالفة للدستور.

واوضح فوزي، من حق كافة الاطراف السياسية الاتفاق على النشيد الوطني، ولكن عند ارسالها إلى مجلس النواب وبحكم المناقش ورفضها من قبل بعض الاطراف تتأجل بشكل كبير.

ولفت الدكتور سامان فوزي إلى، إن الكورد جهزوا ثلاثة ابيات لإضافتها إلى النشيد الوطني عوضاً عن النشيد الوطني القديم العنصري للنظام العراقي البائد، لذلك على النشيد الوطني ان يحتوي بيتين وليس بيتاً واحداً
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي ـ NNA/
ت: إبراهيم 

صوت كوردستان: بعد زيارة نوشيروان مصطفى المنسق العام لحركة التغيير يوم أمس الاثنين لمصيف بيرمام في أربيل و لقاءه بمسعود البارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني و نجيروان البارزاني المكلف بتشكيل الحكومة الثامنة للإقليم، لم يجريا بعد أنتهاء الاجتماعات الثنيائية أي لقاء بالصحفيين و لم يعلنا عن أي بيان ختامي يتضمن تفاصيل المباحثات التي أجروها و الاتفاقات التي قاموا بتوقيعها.

بهذا الصدد وصلت صوت كوردستان معلومات من السليمانية مفادها أن الطرفان البارزاني و نوشيروان أتفقا على أجراء مفاوضات تشكيل الحكومة بعيدا عن و سائل الإعلام كي لا تؤدي التغطية الاعلامية الى فشل أو اثارة القوى السياسية الأخرى في إقليم كوردستان. حسب معلومات صوت كوردستان فأن المباحثات تحتاج الى الحصول على موافقات دولية و ومنها موافقة أيران و تركيا، كما طلب حزب البارزاني من حركة التغيير عدم الإعلان عن نتائج المباحثات لحين مناقشة الامر مع حزب الطالباني الذي بدا القلق ينتابة بسبب عدم اطلاع البارزاني لشريكهم الاستراتيجي ( حزب الطالباني) لخطتهم لتشكيل الحكومة و عدم أتفاق حزب البارزاني و حسب الاتفاقية الاستراتيجية على تفاصيل المباحثات التي يجريها مع القوى السياسية الأخرى في الإقليم و خاصة حركة التغيير.

المفاوضات بين حزب البارزاني و حركة التغيير ليست باليسيرة و الشكوك تحوم حول نتائجها كما أن عدد من كوادر الطرفين يعارضون أي أتفاق بين الطرفين.

نوشيروان مصطفى قام بزيارته الى مقر البارزاني من دون مظاهر التعالي و الفخفخة حيث استقل سيارة عادية و سيارة أخرى للحراسة ترافقة و مروا بجميع نقاط التفتيش بشكل أعتيادي و حتى سيارتة لم تكن شبابيكها من الجام الأسود و عندما وصل الى بيرمام و سأله نجيروان البارزاني أن كانت الرحلة قد أهلكته رد علية نوشيروان مصطفى أن طرق المصيف ( جيدة) و هذا فقط هو الذي نقلته وسائل الاعلام عن مباحثات البارزاني و نوشيروان لحد الان.

الثلاثاء, 26 تشرين2/نوفمبر 2013 18:18

البارزاني والنجيفي وعلاوي يزورون واشنطن

من المقرر ان توجه واشنطن دعوة رسمية لكل من رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني و رئيس ائتلاف العراقية اياد علاوي و رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي لزيارة امريكا.

ونقلت وكالة اناضول عن وكيل مجلس الوزراء العراقي محمد الخالدي، ان واشنطن سترسل الشهر القادم دعوة إلى الرؤساء الثلاثة لزيارة البيت الابيض.

وقال :"إلى اللحظة لم تحدد موعد الزيارة".

ومن جانبه أكد سكرتير المكتب السياسي لحزب الديمقراطي الكوردستاني لصحيفة "الزمان" ان واشنطن وبحسب معلوماته ارسلت الدعوة للرؤساء الثلاثة".
وبخصوص محاور الزيارة، قال الخالدي، ان مسألة الامنية، المشاكل بين أربيل وبغداد، تهميش مكون اساسي، الانتخابات العراقية القادمة، الازمة السورية وتغييراتها، العلاقة بين بغداد و واشنطن والاتفاقة الاستراتيجية ستكون ابرز محاور الزيارة.

وبحسب معلومات NNA، فان واشنطن ارسلت دعوة رسمية إلى رئيس إقليم كوردستان الذي لم يرد عليها بعد.

تأتي زيارة البازاني والنجيفي وعلاوي عقب زيارة قام بها رئيس الوزراء العراقي نهاية الشهر الماضي.
-----------------------------------------------------------------
بلال جعفر ـ NNA/
ت: إبراهيم


اكد سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني عادل مراد ان الدبلوماسية الكردية لم تتمكن خلال العقود الاخير من رسم سياسة واضحة للموقف الكردي تجاه التطورات في العراق والمنطقة والخروج من دائرة الهيمنة الحزبية.

جاء ذلك خلال حوار اجراه معه الكاتب والباحث الكردي التركي فايق بلوط ، الذي يُحظر لكتاب يتناول فيه مراحل تطور الدبلوماسية الكردية... وقدم عادل مراد في مستهل حديثه نبذة عن تأريخ الدبلوماسية الكردية والشخصيات التي كان لها دور بارز في تعريف الكرد بالعالم.

ولفت الى ان بدايات تأريخ الوثائق الدبلوماسية التي كتبت عن الكرد كانت عن طريق القنصلية الروسية في تبريز عام 1825 ، وهي وثائق كتبها معاون القنصل الروسي الذي التقى بزعماء قبائل كردية قادمة من العراق ومن غرب ايران، وكانت تطالب انذاك في ان يكون لهم ادارة ذاتيه تخرج عن هيمنة الدولة العثمانية.

تلتها علاقات واتصالات جرت بين العديد من الشخصيات والعشائر الكردية ومنها الاتصالات التي اجراها الشيخ محمود الحفيد، مع دول الجوار والعشائر العربية في العراق، وروسيا وبريطانيا العظمى، وكان الحفيد يحمل في جيبه مبادئ الرئيس الاميركي انذاك توماس ويلسون .

واشار عادل مراد الى ان الدبلوماسية الكردية اعتمدت على اجتهادات شخصية ولم يكن لها رؤية موحدة ، والاتصالات التي جرت فيما بعد اعتمدت حاجة القضية الكردية الى تعريفها بالعالم، وكان عصمت شريف فانلي اول من طلب من المرحوم الملا مصطفى بارزاني عام 1963 باعتماد السبل والاليات الدبلوماسية لتعريف المسألة الكردية بالمنطقة والعالم وعدم اقتصارها على المواجهات والحروب، كما كان لشخصيات اخرى منها كامران بدرخان تلاه مام جلال والدكتور محمود عثمان وشفيق قزاز والدكتور نجم الدين كريم، واخرين كثر دور بارز في هذا المجال.

وفي معرض رده على سؤال للمحاور عن المراحل التي قطعتها الدبلوماسية الكردية، اوضح مراد ان ما توصلت اليه الدبلوماسية في المرحلة الراهنة كان عبر انفتاح الكرد على مختلف الحضارات الاخرى في المنطقة والعالم وكان لاشخاص بارزين في مقدمتهم الرئيس مام جلال الذي كون شبكة علاقات واسعة في بداية السبعيات، مكنت الاتحاد الوطني الكردستاني من قيادة الثورة الجديدة في كردستان، رغم التحديات والظروف الصعبة التي كانت سائدة في سبعينات القرن الماضي وسطوة نظام البعث الصدامي في العراق.

مشددا على ضرورة ان يكون للدبلوماسية الكردية معالم محددة ونهج موحد وستراتيجيات مستقبلية ورؤية واضحة ، تحد من تفرد بعض الاحزاب في بناء علاقات دبلوماسية خارج حدود حكومة الاقليم، التي اكد ضعف علاقاتها الخارجية لاقتصارها على دائرة العلاقات الخارجية، والذي هو بحاجة حسب وصفه الى توسيع وتضمين لممثلين عن مختلف الاحزاب والقوى الكردستانية بشكل متوازن.

مؤكدا ان القضية الكردية تمكنت من عبور حدود مختلف الدول التي تتقاسم اجزاء كردستان الاربعة والانظمة التي تعاقبت على حكمها، وتجاوزت الازمات نظراً لمشروعية المطالب التي طرحتها والمظالم التي طالت شعب كردستان، والتي توجها النظام المباد بقصف مدينة حلبجة بالاسلحة الكيماوية وعمليات الانفال اللتان اصبحتا رمزاً لتعريف القضية الكردية في العالم، مشددا على اهمية بناء علاقات دبلوماسية منفتحة ممنهجة تعتمد اشخاص اكفاء مهنيين، بعيدا عن الولاءات الحزبية والقبلية، تمهيدا لبناء علاقات دبلوماسية متوازنة تعمتد الاسس الديمقراطية والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة كأساس للانفتاح الدبلوماسي على دول الجوار والعالم.

من الادب الكوردي

شاعر كوردي متمرد وقصائد تتغنى في المرأة والعدالة- الشاعر:عصمت العصمان

ترجمة:بدل رفو

النمساــ غراتس

1

كل الليالي

تجتاز يديّ بصمت

من دون إستئذان

تبحث عن مكان آمن

بين نهديك.

2

في العالم..

حين تمر سيارة البوليس

تحس الناس بالراحة والأمان

ولكن...!!في بلداننا

لحظة مرور سيارة ألبوليس

ناس تقول لبعضها

حذار من التحديق في السيارة

كي لا نكون محل الشك.

3

في العالم الثالث..

حاكم في حكمه طبيب

تاجر في تجارته قارون

شعب في صبره (نبي أيوبُ)

أيا شعبي ..!ليمنحك الله القوة

ألف لعنة على حاكم وتاجر

يسرقون قوت شعوبهم .

4

هذه الليلة ..

ليلة ذكرانا،

سأظل شارداً بهواك

وأنا بين أحضانك

فالرقود استحالة

ليلة العيد يا ملاكي..!

5

لا زالت ظلالك

تغزو أجنحة مخيلتي

والتحفت بأفكاري

توغلت وغطست في عمق يمِ هواك

أجل...لا فرصة لحرية الوجود

من بعدك.

6

وطن خُلِق من ثلج

وجبال

توقد والتهب بنار

الثورات

وفي هذا الوطن

ومن سماء العدالة

هوى القمر الحزين

باحثاً عن هويته

في أزقة اللصوص.

7

سأقترف اليوم ذنباً

سأقفل حافات شفتيك

سأقلع ورود رياضك

سأخاصم فراشات احتست

شرابك

وأغير خارطة الحدود والقانون

لأكون محتلك وغازيك أنا

وأغوض غمار حرب الكراسي

على صدرك أنا،

ومن أجل بداية جديدة

سأعصرك بعشق وجودي أنا.

8

أخُلِقت القبلات

لأجل شفتيك

أم سطرت شفتاك

للقبلات..!!

رعشة طرية تكتسي شفتاك

كحبة عنب في فمي

واستحالت إلى شراب

ثملت،سكرت كل أمنياتي.

9

انفجر عشق فؤادك

من ثنايا أصابعك

غدا وطناً

ملئ بالجبال والثلوج

حبلى بالشعر والأفكار

وطن من لون هواك

وقلبك

ومن خرائط أصابعك

وقبلاتي التي اكتسحتها

غدت ظلالا.

10

بين أحضان صراع

الألوان

التقت أيادينا

ورقّت أناملك

هاجت أمنياتي

بحثت عن أوصال أنوثتك

في خضم أفكاري

وقتها شدَّت الرحال

وبدأ الصراع.

11

أهوائي مرهقة

تلتف حول خاصرتك

تفتش عن فرصة

لترقد بين نهديك.

12

صحفي انا

وانت المسؤول

وصراعنا مستمر

بسلطتك ونفوذك انت

وانا بقلمي،

بمنشارك...

تلتهم الدنيا

ولاجل عرشك

تاخذ بمشورتي

لغرض دعاياتك

فاياك ان تنس

بانك العاري

امام عدسة كاميرتي

ومن نظاراتي

يصيبك الهلع

حذار وحذار...!

لو عشت اسير

نفوذك وسلطتك

فستخشى من تهديد وقوة

قلمي ...

وستظل اسيره ابدا.

الشاعر في سطور:

ـــ ولد الشاعر عام 1953 في مدينة دهوك،كوردستان العراق.

ــ عضو اتحاد الادباء الكورد في دهوك

ــ عضو جمعية السجناء السياسيين في العراق

ــ نشر نتاجه في الصحف الكوردية والعربية

ــ نشر دواوين شعر باللغتين العربية والكوردية ومن اعماله المطبوعة:الكلمة الحرة 2006،اريد ان اقتل كل الحكام 2007،نورا رسائلك لن تنسى 2009،غدا اجمل 2010،بانوراما العشاق 2011،جدران السجن 2012 ،اقداح العشاق(تحت الطبع).

ــ قضى سنوات عمره في زنزانات العراق بسبب انتمائه للحركة التحررية الكوردية ولهذا قصائده تتسم بالميل للعدالة الاجتمائية ومطرقة ضد الفساد من اجل الحرية والانسانية.

ــ يعمل حالياً مديراً للإدارة المالية في جريدة(ئه فرو)والتي تصدر في دهوك.

الثلاثاء, 26 تشرين2/نوفمبر 2013 11:35

الا من وقفة تأمل ايها السادة ؟- احمد عبد مراد

ونحن في عشية انتخابات 2014 لاستقبال برلمان جديد وتوديع برلمان رجعي ظلامي غير مأسوف عليه ( مع دفعة مردي جنوبي ..وعمود كردي جبلي) وبين هذا القادم وذلك المنقرض لا بد من وقفة تأمل ندعو فيها الناخب العراقي الى العودة بذاكرته الحادة خصوصا وان ما جرى للشعب العراقي من احداث جسام اقل ما يمكن ان يقال عنها انها امَرّ من طعم العلقم ويشيب لها الطفل الرضيع ..وانا ارى من السذاجة والبساطة ان يأتي شخصا ما محاولا تذكير الشعب العراقي بمآسيه ومظالمه وان يعدد له النوائب والنكبات والمصائب والمحن والنهب والسلب.. ليس في الممتلكات وارزاق الناس وقوتهم وعرق جبينهم وانما كذلك في عزة العراقي وكرامته امام انظار العالم والتي تسبب فيها حكام العراق وبرلمانييه ،ولايمكن اختصار الامر على جهة سياسية واحدة وانما كل من اشترك في العملية السياسية من اصحاب الحل والربط والنفوذ السياسي والذين هيمنوا على الدولة بجميع مفاصلها والذين يتكؤون على ميليشياتهم المدججة في السلاح والجاهزة لوئد وقبر كل من يرفع صوته مطالبا بأقل ما يمكن من العدل والانصاف ..فجيوش الظل حاضرة جاهزة تنتظر الاشارة لاشهار سلاحها في ضرب المحتجين والمتظاهرين واشهار كاتم الصوت بوجه كل من تسول له نفسه ويتجرأ لقول كلمة الحق ، اوكلمة لا.. اوكفى ظلما وعدوانا وسرقة ونهبا باموال وممتلكات شعب جاع وعطش وتعرّى وتحفّى وفقد النور، شعب عاش الظلمة.. وغرق وتأزم نفسيا وغمرته الكآبة وفقد الامل بهذا النظام الفاسد وحفنة الحكام الفاشلين والظالمين والذي ضربوا ارقاما فلكية باساليب الحرمنة والسرقة والمحسوبية والمنسوبية والطائفية حتى اوصلوا اعدى اعداء المقبور العفلقي الى القول.. (على الاقل كان عدد الحرامية معروفين باعدادهم لدينا )، اما اليوم فاعداد ناهبي موارد العراق وخيراته لا تعد ولا تحصى، يضربون اطنابهم في عمق العراق واما فروعهم فانها تنتشر في كل اصقاع الارض تغسل وتشطف وتبيّض اموالهم المنهوبة من بلاد الرافدين وشعبها الجريح، انها لمن السذاجة والبساطة ان ينبري احد ليعلّم الشعب العراقي بما يجب عليه فعله ،، ولكن ما اريده انا وقد يشاركني البعض في ذلك، وهوطرح السؤال التالي على المواطن العراقي ..اما آن الاوان لوقفة تأمل جدية قبل ان ترمي ورقتك الانتخابية في صندوق الاقتراع؟ والا يجب ان تسائل نفسك من ذاك الذي يستحق ان تمنحه صوتك؟!.. مع برهة زمنية للعودة لماضي الامس القريب وما فعله بك نواب البرلمان المقيت من ظلم وتجاهل وعسف واحتقار ولا انسانية ، وهنا اوجه تساؤلي الاخير الى انصار الاحزاب الطائفية الشيعية والسنية .. واقول لهم اما آن الاوان لان تنفضوا اياديكم من وحل الطائفية وتوجهوا اصواتكم لمن يستحقها ؟!!!.

أمير ديريك
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الحرية لجميع المعتقلين السوريين 
وللمعتقل نزار حسين الذي لفق له تهمة بسبب مواقفه الوطنية والإنسانية وتعامله الخلوقي مع المراجعين والناس الفقراء .... الذي كان يرفض ما كان يتطلب منه عن طريق بعض الموظفين السيئين وبعض من العناصر الذين يصطادون أرزاقهم من دماء الفقراء والمراجعين المضطرين لحاجتهم ....
كان ضحية هؤلاء القذرين الذين حاولوا إزاحته من طريقهم كي يستمتعوا بأمتصاص دماء من هم بحاجة إليهم ....



هذا المعتقل هو نزار حسين أب لأربعة أطفال وكان يسكن في دمشق منطقة ركن الدين ويسكن في بيت للاجار ويعيش على راتبه الحلال ويل بالويل ....
أعتقل منذ سنة وشهرين لأنه رفض أن ينفذ ما طلب منه .... وغير ذلك همش البريء من قبل الأحزاب الكوردية لانه لاينتمي الى أي طرف حزبي ....

فإلى كل الشرفاء في الأحزاب والقوى الوطنية والمنظمات الإنسانية التي تدعوا بأنها تعمل من أجل رفع الظلم والغبن عن الناس .... على أن تقف مع هذا المعتقل البريء والذي هو ضحية بعض السيئين الذين من المفروض أن يكونوا هم في محله وفي أقبية النظام ...
الحرية له ولكل المعتقلين السوريين 
وعاشت سورية حرة ديمقراطية تعددية مدنية لا مكان للظلم فيها

الله يفك أسرك يا ابن عمي ..

بيان إلى الرأي العام

يا جماهير شعبنا المناضل المكافح يوماً بعد يوم يزداد شراسة المجرمين القتلة لزرع الفوضى والقتل في مناطقنا بعد تلقيهم الضربات الموجعة من قبل قوات الحماية الشعبية  وايقنوا  بانه من المستحيل تحقيق أهدافهم اللاشرعية في  مناطقنا

فأوعزوا  لمجرميهم بان يقوموا بعمليات انتحارية ولكن قوات الحماية الشعبية والاسايش وفقوا لهم بالمرصاد وما التفجيرات الاخيرة في قامشلو وضواحيه  وقراه الا دلالة واضحة على يأسهم من النيل من صمود شعبنا فأننا في الوقت الذي ندين هذه العمليات فأننا في حركة راستي نناشد شعبنا بكافة قواه الوقوف صفاً واحداً ومساندة قوات الحماية الشعبية

والاسايش من أجل ردع هؤلاء وامثالهم ونطالب الائتلاف الوطني بإصدار بيان صريح وواضح لإدانة تلك العمليات اللاإنسانية

النصر لشعبنا المكافح والهزيمة للمجرمين

والمجد والخلود لشهدائنا

المكتب الإعلامي لحركة راستي

المجلس الأعلى في حركة راستي

جددت الولايات المتحدة تأكيدها على ضرورة رحيل الرئيس السوري، بشار الأسد، من السلطة، في تصورها لحل الأزمة في سوريا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش آرنست، إن مؤتمر "جنيف 2" المرتقب في يناير/كانون الثاني لابد أن يفضي إلى رحيل الرئيس بشار الأسد عن السلطة.

قال مبعوث الأمم المتحدة، الأخضر الإبراهيمي، إن قائمة المشاركين لم تكتمل ودعا الأطراف السورية إلى اختيار وفودها قبل نهاية العام، وحض الحكومة والمعارضة المسلحة على اتخاذ تدابير بناء الثقة بينهما، وتخفيف حدة أعمال العنف.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وصف مؤتمر السلام في جنيف لحل النزاع في سوريا بأنه "أفضل فرصة" لتشكيل حكومة انتقالية لإنهاء الصراع.

وجاءت تصريحات كيري في وقت لاحق من إعلان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عقد مؤتمر " جنيف 2" في 22 يناير / كانون الثاني لإنهاء الصراع الدموي الذي أودى بحياة أكثر من 100 الف شخص.

وقال كيري في بيان "نعي جيدا أن هناك عوائق كثيرة على الطريق لحل سياسي وسندخل مؤتمر جنيف بشأن سوريا وعيوننا مفتوحة على اتساعها".

وأكد كيري أن بلاده ستواصل " العمل مع الأمم المتحدة وشركائها فيما يتعلق بالقضايا المتبقية بما في ذلك الدول التي ستوجه لها الدعوة للحضور وجدول الأعمال".

انتهاز الفرصة

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد كرر قوله إن مؤتمر السلام الدولي سيبحث في تأسيس حكومة انتقالية في هذا البلد المنكوب بالحرب.

وأضاف بان أنه من غير المغتفر عدم انتهاز تلك الفرصة للتوصل إلى إنهاء للمعاناة في سوريا.

وقال بان للصحفيين "لدينا هدف واضح هو التطبيق الكامل لبيان جنيف الصادر في جنيف 30 يونيو/حزيران 2012، وبضمنه إنشاء هيئة حكم انتقالية، تبنى على الاتفاق المشترك( بين أطراف النزاع)، وتتمتع بكامل السلطات التنفيذية، بما فيها الكيانات العسكرية والأمنية".

ولم يقل الأمين العام للأمم المتحدة شيئا بشان قائمة المدعوين للمؤتمر ، وإن كانت إيران، وهي حليف رئيس في المنطقة للرئيس السوري بشار الأسد، ستحضر اجتماعاته.

وكانت الولايات المتحدة والدول الأوروبية قالت إن إيران يمكن أن تحضر فعاليات ما يسمى بمحادثات "جنيف 2" إذا أقرت نتائج وخلاصات المؤتمر الذي عقد في جنيف يونيو/حزيران 2012، التي دعت إلى حكومة انتقالية تستبدل حكومة الرئيس السوري الأسد.

ولا تزال الولايات المتحدة وروسيا تضغطان منذ أشهر من أجل عقد مؤتمر ثان في جنيف لاستكمال المحادثات التي تمت في المؤتمر الأول الذي طالب بتشكيل حكومة انتقالية في سوريا.

اغتصاب النساء

وعلى صعيد آخر كشفت منظمات حقوقية أن النساء يتعرضن في سوريا للتعذيب والاغتصاب المنهجي من قبل جنود الجيش الحكومي

وتقول هذه المنظمات إن نحو 6 آلاف امرأة تعرضن للاغتصاب والاغتصاب الجماعي، كما يتعرضن لرصاص القناصة، وللاختطاف.

يذكر أن أكثر من 100 ألف شخص قد قتلوا في سوريا منذ بدء النزاع قبل أكثر من سنتين.

وقتل ما لا يقل عن 11 ألف طفل في سوريا أثناء الصراع السوري، حسب ما ورد في تقرير صدر حديثا.

وقد تعرض أطفال للتصفية والتعذيب كما ورد في تقرير معهد أبحاث أكسفورد، الذي أضاف أن معظم الأطفال قتلوا في انفجارات أو قذائف طالت أحياءهم.

bbc

صوت كوردستان: بعيدا عن المهاترات السياسية و التمثيل أمام  الكاميرات و الدعاية الحزبية الانتخابية، تحول محافظ مدينة العمارة الى مثال للبساطة و خدمة المواطنين. فهو يداوم بملابس العمل و يتجول في المدينة و يعمل مع العمال و خصص يوما في الاسبوع لاستقبال المواطنين و قام بمشاريع أعمارية كبيرة في المحافظة وتحولت محافظتة خلال 6 سنوات من خدمتة الى أفضل المحافظات في العراق و هي طريقها الى تجاوز محافظات أقليم كوردستان من الناحية العرانية أيضا و في الوقت الذي تتراجع فيها شعبية الحزب الذي ينتمي ألية المحافظ فأن شعبية المحافظ نفسة في تصاعد كبير و هو مطلوب بتولي رئاسة وزراء العراق..

نص الخبر من الشرق الاوسط:

 

محافظ العمارة يصبح بطلا شعبيا في نظر العراقيين

جريدة الشرق الأوسط:

العمارة (العراق): تيم أرانغو*
مرتديا ملابس ميكانيكي زرقاء وقف المحافظ وحوله أبناء دائرته وهو يسير في شوارع البلدة القديمة المخنوقة بالتراب والتي يعمل سكانها بالأساس في بيع الأقمشة والطيور. دس أحدهم رأسه وسط الحشود وقال: «أريد فقط أن أقبلك»، في حين يظهر رجل آخر يتصبب العرق من جبينه ويقول: «إنه رجل من ذهب، فهو يعتني بالجميع. إنه لا يفرق بين مسلم ومسيحي. لن تجد شخصا لا يحبه».
بالنسبة للعراقيين في مختلف أنحاء البلاد، الذين سئم أكثرهم سوء الخدمات، والسياسات الطائفية والعنف، يقدم علي دواي، محافظ ميسان، نموذجا نادرا لإمكانية تحقيق الديمقراطية. كتب رجل على صفحة من صفحات «فيس بوك» تحظى بشعبية وتمثل مساحة لتلاقي العراقيين: «لو كان الأمر بيدي، لكنت دبرت انقلابا وسلمته حكم البلاد». وكتب آخر: «لو كان هناك شخص مثله في كل محافظة، لكانت العراق أفضل من دبي».

ويبدو أن الجميع يحب دواي، وهو من أتباع رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، ولعله أكثر السياسيين شعبية في العراق. في بلد يعزل فيه القادة أنفسهم عن الشعب بالحراس الشخصيين والجدران المقاومة للانفجار، وتتضاءل فيه المساحة بين العمل السياسي والرشى، أصبح دواي أشبه بالبطل الشعبي.

وليس هذا هنا فقط. يمكن للعراقيين أن يروا بأنفسهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاته الحميمية مع المواطنين أو تقديمه للوعود بتحسين الخدمات ودعم الاستثمار في كل المجالات بدءا بالجسور ووصولا إلى أنظمة الصرف الصحي والمتنزهات الترفيهية. وقال دواي في مقابلة بمكتبه بعد جولة صباحية بين المشروعات العامة حيث كان الناس يلتفون حوله في كل خطوة إما لتقديم الشكر له وإما لطلب خدمات منه: «على القائد أن يكون قريبا من الناس».

مع ذلك توضح شعبية دواي ما هو أكبر من التحمس تجاه سياسي نشيط مجد في عمله. بصفته المحافظ الوحيد المنتمي إلى التيار الصدري، يمثل نضج حركة سياسية تسعى إلى تقديم نموذج مشابه لحزب الله في لبنان من خلال المزج بين المذهب الشيعي والقوة العسكرية والاهتمام بالمواطن العادي من أجل تكوين قوة سياسية. وتقول ماريسا كوتشرين سوليفان من معهد دراسات الحرب بواشنطن والتي كتبت عن التيار الصدري: «ما يحاولون القيام به هو إظهار قدرتهم على تقديم خدمات في الجنوب. ويأتي هذا في إطار تحولهم، حيث لم يعد بمقدورهم الزعم أن دافعهم هو حماية الشيعة من تنظيم القاعدة أو أي جماعة سنية أخرى». وأضافت: «استراتيجية الصدر هي العثور على مناطق يمكنهم من خلالها الفوز بفن الجدل السياسي».

واستنادا إلى نتائج الانتخابات المحلية الأخيرة، تراجعت شعبية الصدر في أغلب مناطق الجنوب، حيث لم يحقق قادة التيار النجاح نفسه الذي حققه دواي باستثناء محافظة ميسان. سلطت النتائج الضوء على أمرين: الأول هو أن الصدر أمامه الكثير لتوسيع دائرته من خلال حكم أكثر مناطق الجنوب. الأمر الثاني هو أن دواي هو نجم التيار الأكثر بزوغا.

وبعيدا عن قلب العراق المضطرب، لا تشهد العمارة الكثير من الهجمات الإرهابية ولا تحدث بها عمليات قتل عنيفة سنويا، على حد قول دواي الذي يرأس لجنة الأمن في المجلس المحلي. ولا يوجد أي مؤشر هنا يدل على الشعور بغياب الأمن الذي يسيطر على نفوس العراقيين في المناطق الأخرى. ويقول أمير جمال (31 عاما) الذي يعمل سائقا بالبلدية ويجلس في مقهى يحتسي الشاي ويدخن النارجيلة: «لا نشعر بالخوف هنا. نشعر بالخوف عندما نضطر إلى الذهاب لبغداد».

خلال المقابلة قلل دواي، البالغ من العمر 46 عاما لكنه يبدو أكبر من عمره بعشر سنوات، من شأن انتمائه إلى التيار بقوله إنه كان من أتباع والد الصدر كرجل دين. وأوضح قائلا: «لا يوجد فرق بالنسبة لي بين سني أو شيعي أو مسيحي. أنا لا أفرق بين أي منهم».

في البلدة القديمة، كان جلال دانيال، مسيحي من بين المحيطين بدواي. لم ير دانيال (57 عاما) قط سياسيا يهتم بالناس. ويقول: «الأمر لا يتعلق بالصدر، فهو يقول دائما إنه ابن العراق. إنه لا يعمل لحساب حزبه». ويقول سكان المنطقة إن الخدمات تحسنت بشكل كبير منذ تولي دواي المنصب. وتم تعبيد الطرق وإنشاء أنظمة صرف صحي جديدة ويتمتع السكان حاليا بالكهرباء لمدة تصل إلى 22 ساعة يوميا أي أكثر من مدة التيار الكهربائي في بغداد. كذلك تشهد الاستثمارات الأجنبية ازدهارا، حيث يبني الأتراك فندقا 5 نجوم ويحفر الصينيون آبار نفط وينشئ الإيطاليون متنزها ترفيهيا. ورغم بقاء الفقر والبطالة عند مستوى مرتفع، تمنح المؤشرات على التحسن الثقة في الذات لمنطقة عانت معاناة شديدة لعقود من وحشية صدام حسين. ويقول إحسان شناشين، الذي يعمل حلاقا، إن المحافظة مثل وردة نضرة والناس سعداء.

لا يجلس دواي لفترة طويلة على مكتبه، ويقول إنه ينام ثلاث ساعات ونصف الساعة فقط في الليلة. ويقضي أكثر الأيام في مواقع العمل يصيح في العمال حتى يزيدوا نشاطهم. ويخصص أيام الخميس لأبناء الدائرة، فهو يقابلهم فردا فردا في صالة الاستقبال الرحبة ويتصدق أحيانا بنقود مثلما فعل مؤخرا عندما اعترف شاب أنه غير قادر على دفع المال لخطيبته حتى تذهب لصالون التجميل قبل الزفاف. في بلد تقضي فيه الكثير من الشخصيات القيادية جل وقتهم خارج البلاد، وتلغى فيه أكثر جلسات البرلمان بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، ونادرا ما يبدي المسؤولون أي شعور بالحماس والاهتمام، دائما ما يكون دواي في عجلة. يقول: «لا ينبغي أن نؤجل عمل اليوم إلى الغد. يجب أن نستثمر كل دقيقة من وقتنا».

* خدمة «نيويورك تايمز»

شفق نيوز/ طالبت مدينة خانقين الحكومتين الاتحادية وكوردستان والمنظمات الانسانية الاثنين بدعم وطني وانساني لمساعدتها على تجاوز ازمة الهزات الاضية التي تعيشها منذ 72 ساعة.

وتجاوزت الهزات التي تعرضت لها خانقين 40 هزة بينها عنيفة اثارت الرعب والخوف في نفوس السكان واجبرتهم على البقاء في العراء خوفا على حياتهم.

وقال عضو لجنة الدفاع عن المصالح العامة لخانقين سلام عبدالله "لم نلق أي استجابة لنداءات الاستغاثة التي اطلقناها منذ اليوم الاول لوقوع الهزات الارضية وسط صمت واهمال حكومة كوردستان والمسؤولين الحكوميين والبرلمانيين".

وطالب في حديثه لـ"شفق نيوز" بـ"اسعاف السكان بخيم متنقلة تقيهم الظروف الجوية في العراء بعد اضطرارهم لترك منازلهم خوفام من هزات عنيفة تسبب سقوط دور او بنايات".

واضاف "مازال بعض الوقت والفرصة قائمة لتقديم الدعم والعون وتزويد السكان بالخيم من قبل حكومة كوردستان في ظل المخاوف من استمرار الهزات الارضية"، مشيرا الى ان "حكومة كوردستان والبرلمان لم يؤديا واجبهما الوطني والانساني تجاه مدينة خانقين الكوردستانية".

ولفت عبدالله الى مبادرات الهلال الاحمر بتوزيع 75 خيمة على السكان وقيام تربية خانقين بتوزيع 100 خيمة اخرى الا أن السكان ينتظرون يد العون من الساسة والمسؤولين الذين اتخذوا موقف المتفرج على ازمة خانقين الانسانية.

وأشار الى عدم زيارة أو متابعة من قبل مسؤولي كوردستان او الحكومة العراقية للاوضاع الانسانية في خانقين وحالة الرعب التي يعيشها السكان بفعل تعاقب الهزات الارضية غير المسبوقة.

وتعرضت خانقين خلال الايام الثلاث الماضية الى عشرات الهزات الارضية المتفاوتة الشدة دون ان تسجل أي خسائر أو أضرار مادية أو بشرية.

لكن 90 بالمئة من سكان خانقين يقضون الليل في العراء طيلة الايام الماضية خوفا من حوادث الهزات الارضية والرعب الذي اصاب السكان وبشكل خاصة النساء والاطفال.

وشهدت محافظات بغداد وكركوك وقضاء خانقين في محافظة ديالى وواسط والسليمانية واليوانية وبابل منذ يوم امس الاول وحتى الان، هزات ارضية بشكل متقطع شعر بها المواطنون في بعض المناطق.

وأوعز محافظ ديالى عمر الحميري الاثنين بنصب عاجل لـ25 خيمة داخل قضاء خانقين شمالي المحافظة كاجراء مؤقت لدعم الاهالي في مواجهة تداعيات الهزات الارضية.

وقال الحميري في بيان صحفي ورد لـ"شفق نيوز" ان الجزء الاكبر من اهالي خانقين يقضون الليل في العراء خوفا من تداعيات الهزات الارضية ما ولد ماساة انسانية خاصة للاطفال والنساء وكبار السن.

واضاف الحميري ان حكومة ديالى المحلية بالتعاون والتنسيق مع الهلال الاحمر اوعزت بنصب 250 خيمة بشكل عاجل في خانقين كاجراء موقت لمواجهة تداعيات الهزات الارضية المتعاقبة".

واعلن الحميري استنفار الجهد الطبي لتقديم يد العون والمساعدة لاهالي خانقين والمناطق المجاورة عند اي طارى، مؤكدا ان حكومة ديالى المحلية تراقب عن كثب الاوضاع الميدانية في قضاء خانقين الواقع على بعد 100 كم شمال بعقوبة.

ح ج / ع ص

نص الخبر:

دراسة: العراقي أذكى العرب ويحتل المركز الـ 21 عالميا

بغداد – أوان

كشفت دراسة عالمية نشرتها شبكة "غود نت"عن ترتيب دول العالم وفقاً لمعدلات الذكاء، عن تصدر العراقي قائمة البلدان العربية بمتوسط 87 درجة، مما جعل العراق تحتل المرتبة 21 عالمياً.

واستخدمت الدراسة المقياس العلمي الشهير "الآي كيو" وهو ما يعرف بمتوسط نسبة الذكاء "IQ" والتي تشير إلى إختصار Intelligence Quotient، ويمكن القول إن الشخص الذي يحصل على 100 درجة وفقاً لمقياس "الآي كيو" هو شخص ذكي، وكلما ارتفعت النسبة أصبح قريباً من درجة العبقرية، فقد حصل العالم الشهير آينشتاين على 200 درجة .

وجاءت الكويت في المركز الثاني عربياً بـ 86 درجة، ثم اليمن 85 درجة، وتقاربت الإمارات والأردن والسعودية والمغرب في الترتيب، وهو 23- و24 عالمياً، والرابع عربياً بمتوسط ذكاء 84 درجة بعد العراق والكويت واليمن، فيما حصدت الجزائر والبحرين وليبيا وعمان وسوريا وتونس المرتبة الخامسة عربياً بنفس الدرجة وهي 83، مما جعل الدول المشار إليها تقع في المركز الـ 25 عالمياً.

ووضعت الدراسة كلا من مصر ولبنان في ترتيب متأخر نسبياً،  فقد حصل اللبناني على 82 درجة، والمصري 81 درجة، فيما حصل القطري على 78 درجة والسوداني على 71 درجة مما جعلهما في مؤخرة الترتيب على المستوى العربي.

وإحتلت سنغافورة الصدارة بمعدل ذكاء 108، وهو يفوق المتوسط العالمي بصورة ملحوظة، فيما جاءت كوريا الجنوبية في المرتبة الثانية بـ 106 درجات، ثم اليابان 105، وفي المركز الرابع كان ظهور أول دولة أوروبية وغربية وهي إيطاليا التي حصل مواطنها على  102 درجة بمقياس الذكاء العالمي "آي كيو"، ثم أيسلندا، ومنغوليا، وسويسرا، والنمسا، والصين والتي يتوافق المعدل بها مع المستوى العالمي الجيد، وهو 100 درجة.

واخ – بغداد

قال عضو لجنة النزاهة النيابية النائب عن كتلة الاحرار جواد الشهيلي ان شخصيات متورطة بعمليات فساد اداري وسرقة اموال الشعب، تشكل قائمة انتخابية للمشاركة في انتخابات 2014،بضمنهم المتورط بتمويل صفقة جهاز كشف المتفجرات.

واضاف الشهيلي في تصريح صحفي ، اطلعت عليه وكالة خبر للانباء (واخ) ان"شخصيات كثيرة تحوم حولها شبهات وعلامات استفهام ،وشخصيات اخرى متورطة في عمليات فساد تحاول المشاركة في انتخابات مجلس النواب العراقي لعام 2014".

وتابع ان "من بين هؤلاء السيد فاضل الدباس ممول صفقة شراء جهاز السونار الخاص بفحص المتفجرات سيئة الصيت والتي احيلت الى هيئة النزاهة وتم الحكم على المتورطين فيها بالسجن واحكام اخرى متعددة"،لافتا الى ان "مذكرات قبض ومصادرة امواله المنقولة وغير المنقولة ومنعه من السفر قد صدرت عن القضاء الا انها استبدلت ولم تنفذ ".

واكد ان "مذكرات القبض بحقه لازالت موجوده مع وجود دلائل تثبت تورطه في تمويل صفقة اجهزة كشف المتفجرات".

واضاف الشهيلي ان" الدباس قد يشكل قائمته الانتخابية وسينضم اليها اصحاب رؤوس الاموال من العراقيين واخرين لديهم مشاريع ضخمة في العراق بقصد استلام مواقع لهم في مجلس النواب او في الحكومة تمكنهم من حماية اموالهم ومشاريعهم والسعي للاستحواذ على مشاريع اخرى والاستمرار بعمليات السرقة والفساد".

ودعا جميع المواطنين الى "الانتباه الى اسماء القوائم والمرشحين وعدم التصويت لها لانها ستجر العراق الى حال سئ تهدر فيه موازناته الضخمة في مشاريع وهمية وغير مجدية".


النجيفي يدعو الناخبين «لممارسة الديمقراطية» بهدف استقرار البلاد

بغداد: حمزة مصطفى
أجازت الرئاسة العراقية للبرلمان أمس حق التصويت على مقترح قانون الانتخابات دون الرجوع إلى رئاسة الجمهورية أو رئاسة الوزراء وبذلك تكون قد قطعت الطريق أمام احتمالية الطعن بالقانون الذي شرعه البرلمان قبل نحو أسبوعين بعد جدل طويل. وقال نائب الرئيس العراقي خضير الخزاعي في بيان له إنه «لما كان (مقترح) القانون هو (فكرة) على وفق رأي المحكمة الاتحادية العليا في الكثير من قراراتها، كان ينبغي إحالة تلك الفكرة إلى إحدى الجهتين المحددتين في البند الأول من المادة 60 من الدستور وهما: رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء، ولما كانت قرارات المحكمة الاتحادية العليا باتة وملزمة للسلطات كافة بمقتضى المادة 94 من الدستور ولما لم يتم الالتزام بحكم البند من الدستور بإرسال ذلك المقترح إلى رئيس الجمهورية أو مجلس الوزراء لتقديم تلك الفكرة كمشروع قانون من قبل إحدى الجهتين المذكورتين، ولتلافي احتمالات الطعن بمقترح (انتخابات مجلس النواب العراقي) في حالة الطعن به أمام المحكمة الاتحادية العليا مستقبلا، فإن رئاسة الجمهورية وبعد مشاورة آراء خبراء الدستور ورجال القانون تأذن لكم وتجيز الإجراء الذي قمتم به بتشريع القانون المذكور من دون الرجوع إلينا أو إلى مجلس الوزراء». وأضاف نائب الرئيس العراق في البيان أنه يأمل في أن «يكون هذا الإجراء هو الأخير حفاظا على مصداقية وسمعة مجلس النواب الذي نعتز به ونحرص عليه جميعا». وفي هذا السياق أكد عضو اللجنة القانونية في البرلمان العراقي لطيف مصطفى لـ«الشرق الأوسط» أن «الإجراء الذي اتخذته رئاسة الجمهورية جيد من حيث المبدأ لأنه سيعزز موقف البرلمان أمام المحكمة الاتحادية ويخفف كثيرا من احتمالات الطعن بالقانون». وأضاف مصطفى «إنه ليس من صلاحية رئاسة الجمهورية إعطاء صلاحية جديدة للبرلمان أو سحب صلاحية منه لأنه أصلا يحق للبرلمان وفقا للمادة 60 وباقتراح من عشرة أعضاء أن يقترح مشاريع القوانين» معتبرا أن القرار الذي اتخذته المحكمة الاتحادية باقتراح القوانين من رئاسة الوزراء كان قرارا متسرعا. ودعا مصطفى المحكمة الاتحادية إلى أن «تأخذ هذا الموقف الجديد من الرئاسة بنظر الاعتبار من منطلق أن قانون الانتخابات مصيري».

على صعيد متصل دعا رئيس البرلمان أسامة النجيفي المواطنين إلى تحديث سجلاتهم الانتخابية تمهيدا للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة. وقال بيان لمكتب النجيفي إنه «على الرغم من الظروف الشاقة والقاسية التي مر بها العراق، وما عاناه شعبه خلال الفترة المنصرمة، والتي أدت نتائجها وبصورة تدريجية ونتيجة سوء التعامل مع الأحداث إلى تهالك الواقع الخدمي والأمني وتهديد واضح للبنية الاجتماعية للشعب مع ندرة في الحلول على المستوى السياسي والحكومي، فإن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي يدعو أبناء الشعب العراقي بدعوة خالصة لتحديث سجلهم الانتخابي». وأضاف البيان «كما دعا النجيفي إلى الاستعداد لخوض الانتخابات بوصفها مرتكزا أساسيا من مرتكزات الديمقراطية، وخيارا مهما أمام الشعب لإحداث التغيير المطلوب وقلب الواقع الحالي إن رغبوا، وخلق ظروف ومعطيات جديدة تمنح الأمل في مستقبل زاهر يضع الشعب لبنته الأساسية عن طريق اختياره وقراره في هذه الانتخابات بنفسه». وأشار إلى أن «هذه الممارسة الديمقراطية هي خياركم الوحيد وطريقكم السالك لإعادة الاستقرار والسكينة لربوع بلدنا، وهي الآلية الوحيدة التي تستطيعون من خلالها إقصاء المفسدين واللصوص وغير الأكفاء، واستبدالهم بمن ترونه أهلا لخدمتكم وخدمة المجتمع والوطن».

 

رئيس حكومة الإقليم يوضح مشروع الأنبوب النفطي بين كردستان وتركيا

أربيل: محمد زنكنه

alsharqalawsat
يتجه نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، اليوم إلى أنقرة لغرض إتمام آخر اللمسات على مشروع أنبوب النفط الممتد بين الإقليم وتركيا، حيث ينتظر أن يبدأ العمل بهذا الأنبوب قبل نهاية هذا العام.

وأكد سفين دزيي المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان العراق أن «زيارة نيجيرفان بارزاني لتركيا تأتي ضمن إطار تحسن العلاقات بين الإقليم وتركيا، وبالأخص بعد الزيارة الأخيرة لرئيس الإقليم (مسعود بارزاني) لمدينة ديار بكر والزيارة الأخيرة لنيجيرفان بارزاني لأنقرة واجتماعه بمسؤولي الحكومة التركية». وأضاف دزيي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن نيجيرفان بارزاني سيبحث «العلاقات الثنائية بين تركيا والإقليم، التي تؤكد الحكومة دوما على سيرها نحو الأفضل، وبالأخص بعد بوادر تحسن العلاقات بين بغداد وأنقرة».

وبين دزيي أن «الحكومة الاتحادية لا بد لها أن تدعم وتؤيد تحسن العلاقات بين الطرفين لما فيه خير واستقرار للعراق بشكل عام».

كما أوضح المتحدث الرسمي لحكومة الإقليم أن مسألة الأنبوب النفطي الممتد بين الإقليم وتركيا وتصدير النفط «ستكون نقطة أخرى مهمة يبحثها بارزاني مع المسؤولين الأتراك».

وبعد عودته من تركيا، سيتجه رئيس الحكومة المنتهية ولايتها لبغداد لغرض التباحث مع المسؤولين في الحكومة العراقية حول ما توصلت إليها اللجان الفرعية المشكّلة بعد اجتماع رئيس الإقليم مع رئيس الوزراء العراقي في أربيل وبغداد، والاتفاق على معالجة المشكلات العالقة بين الطرفين.

وقال دزيي: «المحطة التالية لرئيس الحكومة ستكون بغداد حيث يجتمع فيها مع رئيس الوزراء والمسؤولين الحكوميين فيها، لمناقشة عمل اللجان المشتركة التي انبثقت في اجتماعات رئيس الإقليم ورئيس الوزراء العراقي (نوري المالكي)». وأقر دزيي بتوتر العلاقات بين الحكومة المركزية وحكومة الإقليم، ولكن قال: «لا بد من التوصل لحل ينهي كل هذه التوترات، وقد كانت زيارة رئيس وزراء الإقليم لبغداد، التي تلتها زيارة رئيس الوزراء المالكي لأربيل، ليسافر بعدها رئيس إقليم كردستان لبغداد، الأثر الكبير في تخفيف حدة التوتر بين الطرفين».

وأوضح دزيي أن بارزاني «سيقدم للحكومة العراقية توضيحات بشأن مشروع الأنبوب النفطي الممتد بين الإقليم وبغداد»، ومن المرتقب أن يؤكد على أن «هذا المشروع سيكون ذا فائدة كبيرة للإقليم والعراق، بشكل عام، وأن هذا المشروع سيجري تنفيذه بالالتزام بالدستور العراقي والقوانين الفيدرالية»، متمنيا أن «تكون الحكومة الاتحادية وبعد سماعها لتوضيحات بارزاني في موضع تأييد المشروع لا الوقوف ضده».

حلب – سيطرت المجموعات المسلحة التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام على طريق السلمية – خناصر بعد اشتباكات مع قوات النظام وقطعت الطريق امام قوات النظام للتقدم باتجاه مدينة حلب. كما وحدثت اشتباكات بين قوات النظام والمعارضة المسلحة في محيط مطار كويرس العسكري. فيما فرضة المسلحون المتمركزون في مشفى الكندي حظر تجوال على المواطني قرية العويجة ومخيم حندرات والمناطق المحيطة بالمشفى.

حيث اندلعت اشتباكات بين قوات النظام وتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام يوم أمس، تمكنت فيها تنظيم داعش من السيطرة على طريق السلمية – خناصر، كما تقدم تنظيم داعش في مناطق الارياف وقطعت الطريق الاساسي المؤدي الى مدينة حلب امام قوات النظام.

ودارت الاشتباكات بين المجموعات المسلحة التابعة للمعارضة وقوات النظام في محيط مطار كويرس العسكري والذي يخضع للحصار من منذ اكثر من ثمانية اشهر من قبل المعارضة المسلحة، وقتل خلال اشتباكات مساء امس اكثر من 20 مسلحاً من الطرفين.

وقصفت قوات النظام بعض مناطق الريف الشرقي لحلب منها المدينة الصناعية في الشيخ نجار، ما ادى الى نشوب حريق بإحدى المعامل. كما عادت الكهرباء الى اجزاء من مدينة حلب بعد انقطاع الكهرباء عنها لعدة ايام.

واعلنت بعض المجموعات المسلحة في المعارضة والمتمركزة ضمن مشفى الكندي حظر تجوال في قرية العويجة ومخيم الحندرات والمناطق المحيطة بالمشفى اعتباراً من اليوم حتى هدوء الاوضاع. كما ودارت اشتباكات عنيفة ايضاً في كل من محيط كراج السفاحية ومنطقة الشيخ سعيد.

وارتفع حصيلة قتلى القصف الجوي على منطقة دوار الحلوانية في الباب الى حوالي 25 قتيلاً بينهم عناصر من تنظيم داعش. بعد ان فقد صباح اليوم خمسة مواطنين لحياتهم بينهم اربعة اطفال، متأثرين بالجراح التي اصيبوا فيها بالقصف.

وفي مدينة حلب استهدفت بعض المجموعات المسلحة التابعة للمعارضة مناطق تمركز قوات النظام في محيط الجامع الاموي، مما ادى الى وقوع قتلى وجرحى. لمم يعرف عددهم بالضبط.

لازكين هاوار

firatnews

كشف مسؤول مستشفى الطواريء في كلار اليوم الاثنين، إن قرابة (20) مواطنا تم نقلهم الى المستتشفى منذ البارحة جراء الخوف والقلق من حدوث الهزات الارضية والزلازل التي شهدتها المنطقة مؤخرا.

وأشار هلكورد محمد مسؤول مستشفى طواريء كلار في تصريح لـNNA إنه جراء الهزات الارضية التي شهدتها المنطقة ليلة الامس، تم نقل قرابة (20) مواطنا من المنطقة الى مستشفى الطواريء جراء شعور الخوف والقلق الذي اعتراهم.
-----------------------------------------------------------------
شرمين علي – كرميان
ت: محمد

الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 23:54

( نفس الطاس ونفس الحمام )- حامد كعيد الجبوري

إضاءة

( نفس الطاس ونفس الحمام ) - حامد كعيد الجبوري

لا أعتقد أن العراقيين قد نسوا الأحاديث التلفزيونية التي كان بطلها الرئيس العراقي المقبور ( صدام حسين ) ، ويعرف الجميع أن لا قنوات ولا فضائيات غير القناة ( 9 ) والقناة ( 7 ) ، ويتولانا أبو ( عدي ) بفلسفته وأفلاطونياته التي لا يعرفها غيره من خلال هاتين القناتين ، فنذهب لفراشنا يأسين حيث لا مناص من ذلك إلا بالنوم خلاصا من أحاديث سمجة لا فائدة من الاستماع لها ، الآن أدركت أنه كان يفترض بي أن أرجع لتلك الجلسات وأستمع لها مليا ، ولكن لم أجدها ، ورجعت لذاكرتي التي تختزن الكثير مما تسمع ، في أحد الأحاديث قال ( صدام حسين ) أنه أراد أن يزوّج أبنه عدي ولكنه لا يملك المال الكافي لذلك الزواج ، فعمد لبيع ما يملكه من أغنام وماعز يعتز كثيرا بتربيتها لينفذ رغبة ولده المصر على الزواج ، وحديث آخر قال فيه أن ( عدي ) أضاع بطاقته التموينية وبقي محروما لأشهر منها ، ولحين أخراج بطاقة تموينية جديدة ، وحديث يشبهه حيث يقول دخل ( عدي ) على والدته فرآها تخيط قميصا ل( صدام ) ، فقال عدي لها ما تفعلين يا أماه ؟ ، قالت أن ( ياخة ) القميص تهرأت من كثرة الغسيل والكي ، لذلك عمدت لقلبها لوجهها الآخر صونا لمظهر والدك ومنصبه يا بني ، وصفق العراقيون كثيرا لهذا الحديث الذي يعرفون عدم مصداقيته ، وما أشبه اليوم بالبارحة ، يتحدث دولة رئيس الوزراء ( نوري المالكي ) للعراقيين قائلا ، خرجت لبيوت التجاوز وشاهدت معاناة ساكنيها فأدركت أن رواتبنا حرام طالما هناك أناس يعيشون بهذا الشكل المأساوي ، وهناك بون شاسع بين رواتبنا ورواتب موظفي الدولة العراقية ، ومرة أخرى تحدث عن ولده الذي عجزت شرطة العراق ، وجيشه ، ومخابراته ، وقوات ( سوات ) من ألقاء القبض على شخص أسماه دولته ( رامبو ) ، وأخيرا فاجئنا دولة رئيس الوزراء بوجود صخرة ( عبعوبية ) وضعت لسد تصريف مياه المجاري وزنها ( 150 ) كغم ، ولا أريد مناقشة كيف أدخلت هذه الصخرة من فتحة التصريف ( المنهول ) ، وربما هذه الصخرة التي يراد بها تعطيل عمل الحكومة وسيادة الدولة قد جمعت أجزاءها ولصقت بمادة ( الصمغ ) لتتكلس تدريجيا ، وحديث آخر لدولة رئيس الوزراء السابق الجعفري الذي أكتشف أن هناك تزويرا بعمليات الانتخاب ، وأكتشف أن من حصل على ( 100 ) صوت يصبح عضوا برلمانيا ويتحكم بمصير بلد كالعراق ، لا أريد التعقيب بل أريد التساؤل قائلا ، لماذا لم يدرك السيد المالكي ، والسيد الجعفري خطورة مثل هذه الأحاديث والتصريحات إلا قبل أشهر قلية للانتخابات القادمة ؟ ، ولماذا لم يتحدثا للعراقيين من أول يوم تسلما فيه منصبيهما ؟ ، ( فما حدا مما بدى ) ، للإضاءة .... فقط .

الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 23:52

العراق و الكوارث / محمد طاهر دوسكي


بالامس القريب اوالاسبوع الفائت تحديدا   تساقطت امطار غزيرة تسببت في تشكل  فيضانات وسيول عارمة في العديد من مدن  شرق العراق ولا تزال، وكذلك جرفت السيول القادمة من  دول الجوار البيوت الطينية والمزروعات في  القرى والقصبات المتاخمة للمناطق الحدودية (و كأن ما  اصبنا منها لا تكفي) اللهم لطفك وعفوك نرجوا،  واليك نبتهل ان ترأف بعبادك المساكين الذين لا حول لهم ولا قوة.
واول امس  وامس ايضاً واليوم كذلك حسب مواقع  اخبارية عديدة ، وتداولها الناس على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى   ضربت هزات قوية  مدن عراقيةعديدة فاقت بقوتها (5,3 )درجة على مقياس ريختر المؤلف من( 9 ) درجات

جاءت هذه الهزات بعد موجة الامطار الغزيرة وتشكليلها للفيضانات العارمة التى لا قبل لمدن العراق بها ولا زالت اكثر المناطق المنكوبة غرقانة  بالاوحال والمياه الاسنة من طفح مجاري  وقاذورات وأزبال  ملأت الشوارع والازقة والمنازل و المحلات التجارية  ووسط كل هذه المعانات، استغل المجرمون في المنظمات الارهابية  إنشغال الناس المساكين بأنقاذ انفسهم واطفالهم  و ما يمكن  انقاذه من ممتلكاتهم، وانشغال المسؤولين بإلصاق المسؤولية والتهم  بالذين هم ادنى منهم في المراتب الوظيفية  استغلوها فرصة لاستباحة دم هؤلاء المساكين في العديد من مدن وقصبات العراق ، واصبحت الاشلاء تتطاير هنا وهناك ،   ولا حول و لا قوة لحكومات العراق المركزية والمحلية  المشلولة،  وهذه الاخيرة ترمي بجل المسؤولية على حكومة المركز، وحكومة المركز الموقرة  وعلى لسان من يجلس على قمة الهرم الحكومى  السيد رئس مجلس الوزراء الاستاذ نوري كامل المالكى ( حفظه الله ورعاه) يرمى بالمسؤلية على الوزراء والمسؤولين ، ويقول انهم زعلانين من بعضهم البعض ومتخاصمين لذلك انسدت المجاري وطفحت وغرقت الشوارع، والبيوت تهدمت والناس تشردت وغرقت في الاوحال.( ويدعوا العراقيين لمصالحة هولاء على بعضهم البعض ؟!!!) لانه وحده لا يستطيع واليد الواحدة لا تصفق كما يقول المثل الدارج !!!
ووسط هذه الاتهامات المتبادلة بين هذا الفريق وذاك لا زال الناس بدون مأوى يلجأون له لعدم  الاحتياط للطوارىء لمثل هكذا ظروف ،  ومنظرهم وهم يفترشًون العراء في هذا الجو البائس من برد ومطر   وفقدان كل شىء حتى اغلبهم لم يحصل على  ولا خيمة بالية تقيه وعياله من هذه الاجواء الشتائية  التى تمر بهم.
وكل المسؤولين  من محليين أو مركزيين يتنصلون من ما هم مسؤولون عنها بحكم مواقعهم الوظيفية، و لانهم تبوأوا تلك المناصب في غير اوقات الفيضانات والهزات وغيرها من الازمات !!!؟ لذا ليست هذه من مسؤولياتهم  في مساعدة الناس و تخليصهم من عواقب هذه الفياضانات  وما خلفتها الهزات  او ما  ستخلفه الهزات   القادمة لا سامح الله !!؟.
و هذه اصبحت أنصع شهادة على فساد الحكومات ومن يديرها، الذين لا يفعلون  شيئاً سوى اطلاق تصريحات  هنا وهناك  ، هذه التصريحات التي  تؤخر الحلول المطلوبة  بدل تسريعها بالتكاتف والتعاون مع ابناء المناطق المنكوبة ، واصبح هؤلاءالمسؤولين  كما نحن الضحايا  نتابع اخبار هذه الكوارث عبر محطات التلفزة ، وإستسلمنا لليأس  وسلمنا أمرنا للخالق الذي لا ينسى عباده.
كأ ن هذه الهزات جاءت لتكمل المعانات !!!!، وكأن مايعانيه اهل البلدمن الفيضانات العارمة  والا رهاب بانواعه ومفخخات وعبوات ناسفة واخرى موقوتة واحزمة ناسفة وانتحاريين ، و  طائفية ومناطقية وعنصرية بغيضة و و والخ، وغيرها من المصطلحات الجديدة على العراقيين  التى لم يسمع بها احد الا في السنين الاخيرة وانتشرت في كل المحيط الجغرافي القريب والبعيد، جلبها معه العم سام مع الفساد بكل انواعه الذى عشعش في كل الدوائر و المؤسسات  وحتى في امخاخ المسؤولين دون استثناء،  وتعلمها العراقيون منهم بكل حرفية لانهم اساتذة في تعلم التخريب ، تخريب كل شىء حتى النفوس والقلوب والقتل الممنهج  بعضنا للبعض الاخر ولا داعي لارسالهم في دورات الى الخارج  لتعلمها، عكس مهارات البناء والتنمية التى تتطلب تلك الدورات ويتزاحمون للفوز بأحداها بل يتقاتلون عليها ،
ضربت هذه  الهزات معظم مناطق شرق العراق السليمانية  وديالى  والكوت وما حولها ، وكذلك بغداد وكركوك  ولا زالت هذه  الهزات الارتدادية مستمرة و  يشعر بها السكان  في تلك المناطق وغيرها من  المناطق الشرقية  على الحدود مع ايران.
و يقول العارفون  بالانواء الجوية وخبراء الزلازل انها هزات تاتي  قبل الهزة القوية
كما صرحوابها امام كاميرات التلفزيون في اكثر من مناسبة  ( الله يستر عباده ).
العراقيون الذين لم يحسبوا حسابهم لهكذا كوارث ، ونستطيع ان نقول وبكل ثقة انه لا يوجد بناء واحد في العراق وحتى مبنى البرلمان او مجلس الوزراء او القصر الجمهوري بني بطريقة يمكن وصفها بأنها مطابقة لمواصفات مقاومة الزلازل والهزات الارضية التى كثرت في السنوات
الاخيرة والتى اصبحت حتى دول المنطقة تأخذها في الحسبان عند كل بناء جديد.
اسباب عديدة معروفة وغير معروفة تتسبب بحدوث الزلازل والهزات الارضية ،قد يكون بسبب الحروب الكثيرة التى مرت على البلد وزلزلت الارض او بسبب الامطار وما تبعتها من فيضانات عارمة  التى كثرت ايضاً في السنين الاخيرة وغطت مساحات شاسعة من المناطق   فأغلقت منافذ تنفس الارض وتهويتها،  او بسبب استخراج النفط  والغاز من  باطن الارض ،مما جعله اجوف متخلخل،  واقل هزة مهما كانت ضعيفة في قوتها  تصبح شديدة وعنيفة  في  تلك المناطق ويكون حجم الدمار هناك اكبر من غيرها من المناطق.
والله يسبب الاسباب ويسخرها لمشيئته،  قد يكون غضب الله على عباده الذين نسوا في خضم حياتهم ،ان لهم رباً يجب عليهم طاعته والامتثال لأوامره وفروضه والابتعاد عن نواهيه،وخاصة  المسؤولين الكبارالذين يشغلون المناصب المهمة ، التى هى امانة في اعناقهم وهم مسؤولون امام الله وامام
عباده ، الذين اوصلوهم الى تلك المراتب وتوسموا فيهم الخير الكثير، ولكن خاب املهم فيهم  بعد ان كشّٓفت النوازل معدنهم الرخيص ونفوسهم  وقلوبهم المريضة بداء
اللامبالات للاخرين ولا هم لهم غير انفسهم .يكون الله في عون العبد  ما كان العبد في عون اخيه .
اللهم إرأف بعبادك .

محمد طاهر دوسكي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 23:49

قلق الغيوم- عمر عبدالكريم- ترجمة – جمال جاف

 

# قنديل

محمولٌ با لآهات

يَرجم ارواحنا .

# الجَحيم

امتلأة بهمساتنا

حتى ارواحنا لا تصلهُ.

# عمان

مدينة تتقطر منها الجمال .

# دمشق

مدينة الثورات

تندلق منها العفونة .

# بحر الميت

البحار ماتت

الاحياء ياكلون أحشاءهم

بحر الميت حيٌ حيْ .

# الغيمة

من الاسافل مطرٌ ، وظلام

مِن الاعالي ، بريقٌ وعنفوان .

# قباد جلي زاده

جسدٌ من الابتسامة وحب

بحر الميت عنفوانهُ .

# كركوك

عذراء قُطعتْ بالسيوف .

 

الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 23:48

هـــاتف بشبـــوش/إيران/سيَاه كل - سَياه كل

في مساء ِالريح ِالرَخيّةِ

وفي دارة ٍعلياءٍ , حيثُ تتسعُ الدنيا

والحريةُ ُ.....

تنصبُ سَمتها , بعيداً عن السلاطينِ والعمائمِ

وعن تابواتِ الغناءِ والخمر .

في دارةٍ شماء , وتحتَ سماءٍ هابطةٍ

وبين ضوعٍ متدافعٍ , يجعلنا فرحينَ

مبتهجين , في مضمارٍ ليليٍ , يحيطُ ُبمقهى أبشارْ

وذاكرة ِالأعوامِ التي , رجعت ْبصديقي َالخالدي

الى طائرةِ الهروب , وكيف كان باصقاً

على أرضٍ أذلّتهُ يوما ما

الأرضُ تدعى , شعابُ سَياه كل.

.............

في سَياه كل

بين حقول الزيتونِ التي تخبأ الخمرَ

بأشكالِ قنانيه

التي تحرسُ أعناقَ الزجاجِ , المعبأ بالويسكي الذهبي

المطعمِّ , بفلفلٍ أحمرْ .

الذهبيّ

كان كثيراَ مايعجبُ ذوق الخالدي المتمرّد

والمُحِب للشيوعيةِ واليسار

...........

المقهى الصغيرة ُأبشارُّ

تخفي فحشاءها بقناعٍ مغسولٍ

بماءِ حبائلِ , رجالِ الساسةِ والدين

بينما نحنُ , في لجّة الليلِ الغارقِ

براياتَ الأملِ البيضاءْ .

أبشارُ , هيّ أيقونة ُديونيسيس

آمالُ زرادشت

حبَ المجوس

آلامُ فريد الدين النيسابوري

الربيع ُالمسحور

وكلّ أفياءِ البساتينِ والدروب

وسفرُ السواقي المجنونةِ

بألحانِ الغابات ِالفارسية ِ, المسكونةِ

بروحِ أبي مرّة

...........

نعم

نحنُ مذعورون من مَصيدة الجَلدِ

وأبجدية التكفير

إذا ما مشينا على أرصفة التأريخِ

التي حملتْ فيما مضى , أقدام َالخيام

وكلّ عربيدٍ سكيرٍ

وكلّ نبيلٍ ثملٍ , عند بزوغِ فجرِ اللازورد

لايبيحُ بسرّ الندامى

وكلّ متيمٍ بألقابٍ تشيرُ:

الى الفقيرِ

العاشقِ

الشهيدِ

البائسِ

الميتِ والمولودْ.

وكلّ خيوط ِالصباحِ , المعفرة ُ بالصّهباء

والتي تمتدُ , من أفواهِ كسرى ورستم

الى أفواه ِ من كانوا معنا اليومَ , لطفاءاً , كرماءاً

في أبشارِ سَياه كل

تلقيت سؤالاً من أحد الأخوة المتضايقين من سلطة الأمر الواقع الكردية ومشروع الإدارة الذاتية المعلن عنه في روج آفا كردستان على النحو التالي :

أي إدارة ذاتية والنظام يتحكم بالمنطقة من بابها لمحرابها ؟!

,كما هو معلوم أنّ لكل سلطة طرف أو أطراف يعارضونها ولا يتفقون مع سياساتها وهذه الظاهرة صحية للغاية في المجتمعات التي تريد لذاتها أن تتحرر ويكون لها شأن بين الأمم .

لتقريب وجهات النظر وخلق حالة تفهّم حول هذا السؤال المهم قمت بكل سرور بإعداد هذا الجواب الذي أظنه يتضمن نقاطاً هامة غفل عنها السائل !

نص الجواب :

الإدارة الذاتية مشروع مرحلي اقترحه حزب الإتحاد الديمقراطي ليكون البديل الديمقراطي في مرحلة اللااستقرار التي تمر بها المنطقة وتأطيراً سياسياً للسلطة الفعلية التي يمارسها الحزب في أكثر من منطقة في كردستان روج آفا في محاولة لإشراك أكبر شريحة ممكنة من المكونات السكانية والسياسية لإضفاء الشرعية اللازمة على عمله للإنطلاق بثقة في مخاطبة القوى السياسية السورية المختلفة وكذلك الإقليمية والدولية المعنية بالشأن السوري العام هذا إضافة إلى ضرورة تأمين احتياجات السكان الأساسية من خدمات مختلفة .

يجدر بالذكر أن المجلس الوطني الكردي كان موافقاً ومتفقاً مع حزب الأتحاد الديمقراطي حول هذا المشروع في تموز من العام الجاري خلال محادثات جرت في هولير حول هذا الموضوع وكان المشروع آنذاك أكثر طموحاً يتضمن حكومة إنتقالية ودستور مرحلي ولكن الضغط التركي على بعض أحزاب المجلس الوطني الكردي بالإنضمام إلى الإئتلاف الوطني السوري أفسد هذا التفاهم الكردي الكردي المهم ,أما بالنسبة إلى أن النظام يتحكم في المنطقة الكردية من بابها إلى محرابها فهذا قول مبالغ فيه ,نعم النظام متواجد في بعض مناطق روج آفا كردستان ولكن بدرجات متفاوتة من منطقة لأخرى ومعظم ثقله يتمركز في مدينتي الحسكة وقامشلو لما لهما من أهمية استراتيجية ورمزية هذا بالإضافة للكثافة السكانية فيهما وتنوعها حيث يجد النظام بيئة غنية بالمؤيدين والأتباع وهذه حقيقة لا يمكن لأحد تجاهلها فإذا كان للنظام مؤيدين وأتباع كثيرين في دمشق وحلب فما الغرابة أن يكون له في مدننا وخاصة أن هاتين المدينتين كما أسلفت الذكر تتميزان بخليط سكاني هائل أما بالنسبة لمدينة كـ سري كانييه أو كوباني فوجود النظام يكاد ينعدم فيهما وهكذا هو الحال بدرجات متفاوتة بالنسبة لعامودا ودرباسية وديركا حمكو وعفرين التي تتوارد عنها أخبار قليلة نتيجة الحصار عليها من قبل فصائل إسلامية متعددة , كما هو معلوم أنه بتاريخ 19.07.12 تم تحرير أجزاء كثيرة من كردستان روج آفا على يد الشعب الكردي بقيادة قوات الحماية الشعبية الكردية وكان الطموح أن تتجه هذه القوات لتحرير ما تبقى من تراب الوطن على مهل وتزامناً مع تحرير كامل التراب السوري لتفرض سلطة ذاتية تلبي مستلزمات المواطنين وتحاكي طموحهم ولكن دخول ما يسمى بالجيش الحر إلى كردستان روج آفا في 09.12 رغم النداءات الكثيرة التي وجهت لهم بعدم الإقتراب من المناطق الكردية فمهمة تحريرها تقع على عاتق أبنائها وهم قادرون على تحقيق الإنتصار يإمكاناتهم الذاتية ولكن كل تلك النداءات ذهبت في مهب الريح بحجة أنهم لا يأمنون جانبنا وأننا ننوي الإنفصال بجزء من سوريا ووصل الأمر بهم إلى إهانة علم كردستان وتوجيه الإهانات إلى الشباب الكردي من التنسيقيات الذين أرادوا تقديم الدعم لهم والترحيب بهم , نعم هم لم يتقبلوا حتى أن يرحب الكرد بهم في إشارة واضحة إلى أننا يجب أن نتقبلهم كغزاة وحكام جدد لمناطقنا وسرعان ما انكشفت نواياهم بأنهم أبعد ما يكونون عن توفير الحرية لنا من خلال أخلاقياتهم في النهب والسرقة وهذا ما أجج صراعنا مع الجيش الحر في سري كانييه لنكتشف بعد حين ما هم إلا عصابات للسلب والنهب تغطي على تسريب عناصر القاعدة إلى روج آفا ,كل هذا أدى بالقوات الكردية أن تنشغل عن محاربة النظام وتحرير كل روج آفا كردستان؛ هذا بالإضافة طبعاً إلى ذكاء النظام وإنكماشه على نفسه قدر الإمكان كل هذا الوقت فهذا الصراع الجانبي بين خصومه ما كان ليتحقق بهذا الشكل حتى لو خطط هو لذلك. من الأسباب الأخرى التي أطالت بعمر النظام في روج آفا كردستان طبعاً الخلافات الكردية الكردية وتقاطع مصالح الأخوة في الإقليمين الشمالي والجنوبي وقد ظهر هذا بصورة جلية في خطاب السيد برزاني النافي لوجود ثورة في روج آفا وخطاب السيد أوجلان القائل بوجود ثورة عظيمة يجب دعمها بكل الإمكانات !!

هنا لا يجب أن نهمل الموقف الأقليمي والدولي من كردستان روج آفا وهنا أخص بالتحديد موقف رئاسة إقليم كردستان الداعي بأن الظروف غير مواتية لنا لتحقيق أي نوع من الإستقلالية كالتي حصلت آنذاك للإقليم الجنوبي والموقف التركي الذي يعارض وبشدة حصولنا على أي خصوصية وهدد بالحرب علانية فيما إذا حصل شيء من هذا القبيل لا بل قد أعلن حرباً غير مباشرة علينا من خلال دعمه لوجيستياً للجماعات المسلحة مهما كان انتمائها في الهجوم علينا .

هذا جزء من الأسباب التي أطالت بعمر النظام في كردستان روج آفا ولكن وجوده لن يكون عقبة في تحقيق الإدارة الذاتية التي تم الإعلان عنها إذا ما التفّت كل القوى الوطنية من أحزاب وتنظيمات ومكونات حولها فكما بات معلوماً أن النظام لا يستطيع فرض بقاءه بالقوة علينا كونه أضعف من أن يفعل وديمقراطياً ستكون لنا الغالبية التي ستطالبه بالرحيل أي أنه في كلا الحالتين راحل .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 22:02

حوار مع الشاعر و الإعلامي نمرود قاشا

حوار مع الشاعر و الإعلامي نمرود قاشا

الشاعر والإعلامي نمرود قاشا -الصحافة مهنة البحث عن الحقائق والجمال

حوار - حسين علي غالب

نمرود قاشا ، شاعر وإعلامي ، متابع للمشهد الثقافي العراقي منذ أكثر من ربع قرن، أحب الشعر وكتبه منذ مطلع السبعينات ، ونشر في الصحف والمجلات العراقية منذ تلك الفترة، شارك في اغلب المهرجانات الثقافية التي شهدتها محافظة نينوى وبلدته قره قوش ( مركز قضاء الحمدانية) لكنهم أهلها –يسموها ( بغديدا) وهو الاسم السرياني لها، فلا زال أهلها يتحدثون لغة السيد المسيح ( الآرامية) أو السريانية، ورغم الكثير من المفردات الغريبة التي رافقت (اللهجة) نتيجة للأوضاع السياسية التي مرت بالعراق من احتلال: تركية، فارسية، انكليزية وأمريكية .

نمرود قاشا، أتابع ما ينشره منذ أكثر من عقد من خلال بعض المطبوعات التي تصدر في بلدته وهي كثيرة قياساً بمدينة بحجم قضاء، إضافة مشاركته في العديد من الفعاليات على مستوى العراق : مهرجانات المربد،الجواهري , كلاويز , المتنبي , والحلقات الدراسية عن دور السريان في الثقافة العراقية

نمرود قاشا ، يترأس تحرير مجلة شهرية ثقافية ( نواطير ) وجريدة شهرية (صدى السريان )إضافة مشاركته في تحرير العديد من المقالات والتحقيقات الصحفية للعديد من الصحف والمجلات ، يعمل في الأعلام الإذاعي، فهو نائب مدير إذاعة صوت السلام، وهي من الإذاعات المهمة على مساحة الوطن.

لكي نكون أكثر قرباً من هذا الإنسان والإعلامي، هذه مجموعة أسئلة دونتها في مفكرتي، أرسلتها إلى زميلي ( قاشا) عن طريق شبكة الإنترنيت ، فكان هذا اللقاء.

خلال مسيرتك التي تجاوزت الربع قرن، بين الشعر والصحافة، لمن تعطي خط الشروع؟ وكيف استطعت أن تجمع ما بين الصحافة وهي مهنة البحث عن المتاعب والشعر وهو عالم حالم يحتاج إلى هدوء وسكينة؟.

الشعر عالم جميل وحالم، والصحافة أجمل لأنه عالم تدخله بمعرقلات عديدة، ورغم ذلك تتجاوزها وتحاول الوصول إلى الهدف ، والوصول إلى الهدف وخاصة إذا كانت الصعوبة مرافقة له يبدو أجمل.

الصحافة تابعتها بشكل يومي تقريباً، وأنا تلميذ في الصف الخامس الابتدائي، والصدفة خدمتني في هذه المتابعة ، حيث كان أخي يعمل في مطبعة الزمان( بغداد_ ساحة الميدان) في ستينات القرن الماضي، وهذه المطبعة العائدة لأحد رموز الصحافة العراقية ( توفيق السمعاني) حيث كانت تدار من قبل أولاده، ولازالت تعمل لحد اليوم.

في مطبعة الزمان، كانت تطبع بعض من صحف تلك الفترة حيث كانت تصلني تلك الصحف بواسطة البريد، إضافة إلى صحف أخرى تصدر من مطابع بغداد الأخرى حيث كان هناك نظام المبادلة للمطبوعات بين المطابع.

أقول: كانت تصلني الصحف إلى المدرسة ، كان مدير المدرسة ( المرحوم عبد الرحمن الخياط) يقوم بتصفحها أولا ثم يرسلها لي في وقت لم يكن هناك إعلام غير الراديو ، فمن خلال متابعة الصحف تولدت لي رغبة في الصحافة.

فقد كنت احتفظ بأرشيف يضم اغلب الصفحة العراقية منذ بداية الستينات وحتى منتصف السبعينات ومن هذه الصحف: المواطن ، الأيام ، النور ، الفجر الجديد ، الأخبار

لكن هذا الأرشيف تلف لعدم وجود مكان مناسب للخزن الجيد.

إذن الصحافة كانت انطلاقتي في الدخول إلى هذا العالم الجميل، ومن خلال الصحافة عرفت الشعر، حيث كنت أتابع ما ينشر في صحف تلك الفترة.

في مرحلة الدراسة المتوسطة ثانوية قره قوش، كانت الأجواء متاحة لتنمية القابلية الأدبية من خلال المهرجانات الأدبية والفنية التي كانت تقام في مناسبات وطنية أو طلابية مع رعاية إدارة الثانوية وبعض المدرسين في تنمية وتشجيع هذه المواهب ,والفضل الأول يعود للشاعر الكبير الأستاذ "معد الجبوري "و الذي كان مدرسا ًللغة العربية حيث يعود إليه الفضل في احتضان وتشجيع هذه الطاقات، مع مدرسين آخرين شجعوا اهتمامات أخرى رياضية أو فنية في المسرح والرسم.

هذه الفترة كانت خصبة جدا حيث بدأنا المحاولات الأولى في الكتابة والمشاركة في الملتقيات والمهرجانات الأدبية.

في بداية السبعينات بدأت بالنشر.

ما هي أول قصيدة نشرتها وأين..؟

أول قصيدة نشرتها عام 1972 في مجلة ( ألف باء) الأسبوعية بعنوان ( يا قمري الحزين) أتذكر منها:

يا أملا يشرق في قلبي

يا نغمة تداعب الأوتار

أراك في انطلاقة الفجر

وفي مواكب الأزهار

أراك في قلبي تشرقين

يا قمري الحزين

كانت ( ألف باء) تخصص صفحتين للنتاج الشبابي، بعدها نشرت مجموعة قصائد في جريدة ( الرسالة) الموصلية بعدها كانت هناك محاولات ( خجولة) في صحف بغداد، حيث كان النشر فيها يخضع لمعايير معينة و عددها محدود، فقد كانت لا تتعدى أصابع اليد الواحدة: جمهورية، ثورة، التآخي، طريق الشعب، وفي منتصف السبعينات توقف قسم منها وتحولت التآخي إلى ( العراق) وفي فترة الحرب العراقية الإيرانية صدرت ( القادسية).

وعودة على سؤالك عن الجمع بين المهنتين الصحافة والشعر، وقد اعتبرت متناقضتين .بين عالم يبحث عن المتاعب وعالم حالم، فالاثنان حالة واحدة، عالم للإبداع فكتابة القصيدة لا يختلف عن كتابة مقال أو تحقيق تبذل به جهداً وتشعر من خلاله بأنك خدمت الجانب الإبداعي وخاطبت المتلقي بنص أدبي أو صحفي رصين .

علمت من مصادري الخاصة ، انك تمتلك أرشيف ضخم لأهم الصحف العراقية حديثاً، حدثنا عن هذا الأمر..؟

نعم ، وكما ذكرت في إجابتي على السؤال السابق بأنني متابع لأغلب الصحف العراقية التي صدرت في بغداد منذ مطلع الستينات، وفعلاً كنت احتفظ بأرشيف كبير وهو مجموع ما جمعته من الصحف خلال عقدين من السنين، وفي كل مرة كنت أعود على هذا الأرشيف وأعيد ترتيبه بعد أن استغني عن الصحف التي اعتبرها غير مهمة... واحتفظ بالصحف التي تحمل مناسبات مهمة مثلاً: فترة حكم عبد الكريم قاسم، سقوط عبد السلام عارف من الطائرة ووفاته، زيارة عبد الرحمن عارف للبارازاني، حرب تشرين والصحف الأولى لاستلام احمد حسن البكر السلطة.

ولكن سوء الخزن والرطوبة جهلتها متهرئة وغير صالحة للتصفح أصلا ولهذا أتلفتها، ثم أن فترة الحرب العراقية الإيرانية التي جعلتني بعيداً عن البيت لأكثر من عشر سنوات.

الشعراء الشباب ماذا تقول عن تجربتهم..؟

نحن أيضا كنا شباب، وقبل أن نكتب قصيدة قرانا مئات القصائد والمقالات والنصوص، ولا أبالغ بأنني وزملائي معي قرؤوا كل الكتب التي كانت تضمها مكتبة ثانوية قره قوش لهذا أقول للشباب : لا تستعجلوا النشر، قبل أن تبدأ تجربتكم بالنضوج ، اقروا ألف قصيدة واكتبوا قصيدة.

لهذا على الشباب أن يطلعوا على تجارب الآخرين وملاحظات من سبقوهم، ومن ثم يكتبوا ثم يمزقوا، يكتبوا ثم يمزقوا حتى تنضج تجاربهم، ولا تغريهم الشهرة، كما لا يستعجلوا في الوصول إليها.

وعن مجلة (النواطير) ماذا تقول..؟

مجلة النواطير، هي مجلة ثقافية اجتماعية عامة تصدر عن حراسات بغديدي، صدر العدد الأول منها في تشرين الأول 2005 وأخر عدد صدر لها (عدد مزدوج) لشهري آب وأيلول 2013، ويحمل العدد (95،96)، ومع العدد القادم نحتفل بذكرى دخولها العام التاسع.

و ربما من يسأل لماذا سميت (نواطير)..؟

نواطير، كلمة سريانية (نطوري) وتعني الحراس، ولكن ليس الحراس الذين يتخذون من الحراسة مهنة لهم. وإنما يقصد بها حارس الحقل أو البيدر أو المزرعة بدون أجر مادي،أو بأجر بسيط لا يوازي المهمة التي يقوم بها. لأنه يقوم بحراسة (سلة خبز العائلة) وهو أيضا يستفيد وعائلته مما هو في السلة. وعبارة (ناطور خضرة) لها علاقة بهذا التوضيح.

أقصد هذه المجلة هي ناطقة باسم رجال أو شباب أخذوا على عاتقهم (تطوّعوا) لحماية البلدة بعد أحداث نيسان 2003، وانسحاب أو حل كل المؤسسات الأمنية والحكومية، ومعروف للجميع ما رافق هذه الأحداث من سلب ونهب وعمليات انتقام.

هذه المجموعة التي كانت تضم في بداية تشكيلها بحدود مائتي شباب تضم الآن بحدود (1500) منتسب، إضافة إلى أن التجربة عُممت لأغلب قرى سهل نينوى.

المجلة إذن صدرت في البداية لهؤلاء الرجال، هذه المجلة لاقت صدى كبير من قِبل القراء، و اهتمام المثقفين وذلك لتنوع مواضيعها واهتمامها بالتاريخ والتراث والفنون، فقد تم تخصيص عدد من صفحاتها للأقلام الشابة.

وماذا عن إذاعة صوت السلام..؟

إذاعة صوت السلام، هي تبث من مركز قضاء الحمدانية (قره قوش-بغديدا) على الموجة (FM) وبتردد (105.5). بدأ بثها التجريبي في صيف 2005، وبعد إكمال الأجهزة الفنية والكادر بدأت بالبث الرسمي في 1/أب/2006.

هذه الإذاعة تبث باللغتين العربية والسريانية، وبرامجها منوعة، دينية، ثقافية، كذلك تبث عن طريق الانترنيت.

صوت السلام تابعة لأبرشية الموصل للسريان الكاثوليك، وهي منبر إعلامي رصين ثقافي واجتماعي وفني وتاريخي تطرح برامجه موادها بشكل هادئ وبعيد عن المزايدات التي تضج بها الساحة الإعلامية، بعيداً عن السياسة، إلا بما يخدم الخط العام لوطن امن يريد أن يكون له موقع مهم ومؤتمر على الساحة العالمية.

إذاعة صوت السلام، هي أول إذاعة مسيحية في العراق، اعتمدت منذ تأسيسها على إمكانياتها الذاتية في تهيئة برامج ثقافية وفنية واجتماعية منوعة، من قبل كادر اعتمد على جهده الخاص في إعداد وإخراج البرامج، مع كمية جيدة من الأغاني المنوعة باللغتين العربية والسريانية.

وبخصوص الأغاني فهي تخضع إلى متابعة خاصة من قبل كادر في قسم البث، قبل إطلاقها للاستماع، مع حجب كل الأغاني التي تحمل كلمات أو ألفاظ غير مقبولة.

الإذاعة قامت بتغطية اغلب النشاطات في قرى سهل نينوى واربيل ودهوك وكل المناطق الأخرى التي تستطيع الوصول إليها.

مجموعتك الشعرية الأولى (هموم غير مرئية) لماذا الهموم..؟ وهل لازالت هذه الهموم..؟

(هموم غير مرئية) عنوان اخترته ليكون عنواناً لأول مجموعة شعرية أصدرتها، أما لماذا الهموم؟ فهي ليست هموم ذاتية بقدر ما هي هموم الوطن، في وقت لم يكن لدينا هموم ذاتية، هذه المجموعة تضم قصائد كتبت في البدايات الأولى منذ منتصف السبعينات وحتى منتصف التسعينات، فقد صدرت المجموعة عام (1996) عن سلسلة (نون) التي يشرف عليها اتحاد أدباء نينوى، وصدر عن هذه السلسلة أكثر من خمسين مطبوع لكافة الأجناس الأدبية لكتاب وأدباء نينوى.

وأخر ما صدر لكم..؟

في عام 2012 أصدرت كتاب بعنوان (أسماء في ذاكرة المدينة- هيثم بهنام بردى)، هذا الكتاب صدر عن سلسلة إصدارات مجلة (انانا)، تُعنى بشؤون المرأة يُشرف عليها المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري.

هذا الكتاب هو حوار مطول مع القاص والروائي هيثم بهنام بردى عن المشهد الثقافي في نينوى والعراق. كتب مقدمة هذا الكتاب الشاعر الكبير معد الجبوري، والجبوري هو من وضعنا في المشهد الثقافي عندما كان مدرساً لدرس اللغة العربية في ثانوية قره قوش (1986- 1974).

وبعد ماذا في جعبتكم..؟ وما هو الجديد..؟

الحقيقة لدى الكثير مما هو جاهز للطبع ويحتاج إلى جهد سواء في الشعر فلدي مجموعة جاهزة عبارة عن قصائد متناثرة هنا وهناك عليّ جمعها.إضافة إلى مجموعة مقالات صحفية وتحقيقات سبق وان نشرت في مجلات عديدة .

ولكن انشغالي في الصحافة , مهنة البحث عن الحقائق , والبحث عن الجمال أخذت كل وقتي وخاصة وإنا استلم رئاسة تحرير ( مجلة نواطير ) الشهرية , وجريدة ( صدى السريان ) ألشهريه أيضا . وما تأخذه إذاعة صوت السلام وهي تستنزف كل وقتي .

حسين علي غالب