يوجد 923 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

السومرية نيوز / بغداد
اعتبر التحالف الكردستاني، السبت، مسألة "داعش" فبركة سياسية أكثر مما هي "إرهابية"، فيما اتهم ائتلاف دولة القانون بنعت كل من يخالف توجهاته بـ"داعش".

وقال النائب عن التحالف شوان محمد طه في حديث لـ"السومرية نيوز"، "من خلال تصريح النائب محمد الصيهود تبين لنا وللجميع بأن كل من يقف بعكس توجهات دولة القانون او حتى من يقدم ملاحظة أو مقترحاً على أي قانون يعتبروه من داعش".

وأضاف طه أن "هذا الأمر اعتراف ضمني وصريح بأن مسألة داعش فبركة سياسية أكثر مما هي إرهابية"، مشيرا إلى أن "سياسة الإقصاء والتهميش وعدم قبول الآخر وفرت بيئة ملائمة لداعش وللفكر الإرهابي في البلد".

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد سعدون الصيهود وصف، اليوم السبت (1 شباط 2014)، الكتل التي ترفض الحضور إلى قبة البرلمان لإقرار الموازنة بـ"الدواعش"، مؤكداً عدم وجود فرق بين من يقتل الشعب وبين من يقطع الأرزاق.

ولم يقرأ البرلمان القراءة الأولى لقانون الموازنة الذي أرسلته الحكومة اليه منتصف كانون الثاني الماضي، إذ أن هناك خلافات ما زالت قائمة بشأنه قد تستغرق وقتاً طويلاً إلى أن تنتهي.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قدم ضابط سابق بإدارة أمن النقل الأمريكية  حقائق "مفزعة" بشأن أجهزة المسح الضوئي العاملة بالمطارات في الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدا بأنها تمثل انتهاكات لصحة وخصوصية وكرامة المسافرين، بكشف التفاصيل الدقيقة لأجسادهم، التي قد تكون موضوع "تندر" بين العاملين في أمن المطارات.

وأوضح  جيسون هارينغتون أن المساحات الضوئية "تعري" المسافرين تماما، بالكشف عن أدق تفاصيل الجسم، وتابع: "كنا نمزح بشأن المسافرين البدنا وأحجام أعضائهم التناسلية"، على حد قوله.

وزعم بأن اختيار المسافرين لإخضاعهم لتدقيق أمني إضافي لا يعتمد بالضرورة إذا ما كانوا يمثلون تهديدا أمنيا على الرحلات الجوية، بل أحيانا على سلوكياتهم وتصرفاتهم مع موظفي الوكالة، مضيفا: "كنا نخضع مسافرين لتفتيش ذاتي لأن تصرفاتهم كانت فظة."

 

كما أن جنسيات المسافرين لعبت عاملا رئيسيا في تحديد انتقائهم للمزيد من التفتيش، وهناك "لائحة سوداء"  للجنسيات كان معمول بها في  2010، طبقا لهارينغتون فان تلك الجنسيات هي: سوريا، والجزائر، أفغانستان، وكوبا، والعراق، وإيران، ولبنان، وليبيا، وكوريا الشمالية، والصومال والسودان."

وشكك في جدوى تلك الأجهزة الأمنية زاعما بأنها لا تفرق بين شحوم الجسم والعبوات البلاستيكية المتفجرة، كما أنها لا ترصد الأسلحة بحيث يمكن إخفائها إن حفظت في وضعيات معينة، على حد زعم الموظف السابق بإدارة أمن النقل.

وردت الوكالة الحكومية على تصريحات هارينغتون بالإشارة إلى أن: بعض السياسات والإجراءات الوارد ذكرها لم تعد متبعة أو جرى سردها على نحو غير دقيق."

السبت, 01 شباط/فبراير 2014 16:53

أسيا عبد الله تدخل أراض شمال كردستان

درباسية – دخلت أسيا عبد الله الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYDإلى أراض شمال كردستان بعد ان تم إيقافها بساعات يوم أمس على معبر درباسية الحدودي بين روج آفا وشمال كردستان.

حيث دعا حزب الشعوب الديمقراطية الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي أسيا عبد الله للمشاركة في كونفرانسها الذي سيعقد في العاصمة التركية أنقرة، وعلى هذا الأساس توجهت عبد الله إلى المعبر الحدودي في مدينة درباسية بروج آفا من أجل الدخول إلى شمال كردستان، لكن تم إيقافها من قبل المسؤولين الأتراك في المعبر عدة ساعات، ومن ثم دخلت إلى شمال كردستان.

هذا حيث ابقت أسيا عبد الله ليلة امس في مدينة ماردين وستتوجه يوم اليوم إلى مدينة آمد.

firatnews

السبت, 01 شباط/فبراير 2014 16:51

داعش تجبر الأهالي على ترك منازلهم

أعلن قائد الفوج الثاني التابع للواء (16) من الجيش العراقي المقدم حكيم كريم في تصريح لـNNA، ان أربعة سيارات محملة بمسلحين من تنظيم داعش تجولت في قرى ينكيجة و بير أحمد و بعض القرى الأخرى على طريق (خورماتو – تكريت)، مهددين الأهالي و طالبين منهم إخلاء القرى.

و أضاف المقدم حكيم كريم: "طالبوا اهالي تلك المناطق بإخلاء المنطقة و عدم التعاون مع القوى الأمنية".

و أشار قائد الفوج الثاني التابع للواء (16) من الجيش العراقي إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و الشام تهاجم الأهالي بشكل مستمر و تجبرهم على دفع مبالغ مادية.
--------------------------------------------------------
داستان شواني - كركوك
ت: شاهين حسن

 

روجآفا هذا المصطلح الذي بات جزءاً من تاريخ شعب , جزءاً من ثقافته وحاضره ومستقبله , هذا المصطلح الذي يخترق الجغرافيا ليربطها بالتاريخ , ليصف شعباً بأكمله , بنضالاته , بمآسيه , بشهدائه .

روجآفا حيث ينحني الزمان للمكان , وتنحني الوردة لعطرها , وتنحني السنبلة لشمسها , وتنحني القصيدة لحروفها , روجآفا حيث نحن وأولادنا وذكرياتنا وأحلامنا وآمالنا .

أوهمونا بأن الأخت الكبرى تكون بالمساحة وجغرافيا المكان , ولم يخبرونا بأن مقياس الأخت الكبرى والعظمة والكبرياء والعزة والشموخ يكون جغرافيا العطاء , يكون جغرافيا الإنجاز , يكون جغرافيا التضحية , يكون جغرافيا الدم , وهذا ما فعلته وتفعله روجآفا مراراً وتكراراً .

فأسمينا أولادنا : مهاباد وآمد وهولير وزاخو وزاغروس وآكري وجودي وبوطان , ولم نفكر - أو لم يسعفنا تفكيرنا - أن نسميهم قامشلو أو عفرين أو كوباني أو اوركيش أو واشوكاني .

أسمينا أولادنا بإسم حلبجة , وكل يوم في ذكرى حلبجة نتوشح بالأسود ونذرف الدموع طويلاً طويلاً , واليوم يأتي ابن حلبجة ويفجر نفسه بين أبنائنا وبناتنا ليغتال أحلامنا .

أتذكر هنا قصة تعود أحداثها إلى فترة أوائل السبعينيات حيث أتى رجل إلى إحدى القرى في روجآفا وذهب إلى أحد بيوتها وقال لصاحب البيت أن الطائرة التي تُقِلُ الملا مصطفى البارزاني قد توقفت بسبب نفاذ الوقود وأنه يجمع التبرعات كي تقلع الطائرة من جديد , فنهض صاحب البيت على الفور وقال : يا للعار أتتوقف طائرة الملا البارزاني ونحن هنا جالسين !! هيا يا ولدي ادخل إلى العمبار (مستودع القمح وغيره) وخذ ما يكفي لسد الحاجة . وذهب ذاك الرجل إلى كل القرى الأخرى وجمع كمية هائلة من القمح , ليتبين فيما بعد بأنه لم يكن سوى رجلٍ نصاب , إلا أنه كان يدرك جيداً ما هو المفتاح لأولئك الكُرد , كان يدرك جيداً مدى كُردية هؤلاء الناس .

لم يبق جبلٌ أو نهرٌ في كُردستان ولم تختلط فيه دماء أبنائنا من روجآفا , لن تجد أسطورةً أو بطولةً كُردستانية إلا ويكون لأبناء روجآفا حصة الأسد فيها .

إن عطاء روجآفا لم يكن محدوداً بأي حدود أو بأي أمرٍ أو طلب أو بمجالٍ محدد , حيث لم يتوقف على المساندة العسكرية أو الثورية فقط , بل لم تقل عنها المستويات الاقتصادية والاجتماعية , فكانت روجآفا السند لكل أجزاء كُردستان الأخرى في جميع محنهم , وكانت المأوى والملاذ الآمن لكل كُردي فار من ظلم أو احتلال .

روجآفا ليست نادمة على شيء , بل ستقدم المزيد لكل إخوتها إن تطلب الأمر من جديد , فـ كُردستان تستحق أكثر من هذا أيضاً , ولكن من الآن فصاعداً سنقولها بصوتٍ عال ٍ روجآفا ليست الأخت الصغرى من بين شقيقاتها , روجآفا هي السد المنيع لكُردستان , روجآفا هي الحصن الحصين للكُرد , روجآفا هي الأخت الكبرى لشقيقاتها .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دعت النائبة المستقلة صفية السهيل مجلس النواب الى تخصيص جلسة لمناقشة الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين ووسائل الاعلام، فيما حذرت من ان مستقبل حرية الصحافة في العراق بات في خطر، وأكدت ان على البرلمان العراقي المسؤولية الأكبر لحماية السلطة الرابعة.
وشددت في بيان صحفي نقله مكتبها الاعلامي اليوم السبت، على ضرورة ان يخصص مجلس النواب جلسة لمناقشة التجاوزات والإنتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين والإعلاميين في العراق، محذرة في الوقت ذاته من ان مستقبل حرية الصحافة في العراق بات في خطر".
وأضافت السهيل ان "ما نشاهده يوميا من انتهاكات للحريات الصحفية المتمثلة بملاحقة صحفيين واعلاميين وكتاب رأي من جهة وتجاوزات بحق مؤسسات اعلامية من جهة اخرى، ما هو الا تجاوز على حرية الرأي والتعبير التي ضمنها الدستور العراقي".
واشارت الى ان "منع صدور بعض الصحف وغيرها من الاجراءات الرقابية غير المبررة ما هي الا عودة لفرض الرقابة على الاعلام، مبينة ان "هذه الاجراءات تتنافى مع القواعد الأساسية للدول الديمقراطية".
وتابعت السهيل ان "على البرلمان العراقي المسؤولية الأكبر بحماية السلطة الرابعة ومحاسبة الجهات المسؤولة عن تراجع حرية التعبير وحرية الصحافة في العراق، مشيرة الى انه "من المعيب ان ندعي بأننا دولة دستورية ديمقراطية في وقت يتخلف البرلمان عن اتخاذ إجراء ات من شأنها أن توقف التجاوزات من اية جهة كانت".
وأكدت ان "حماية الحريات وعلى رأسها حرية الرأي والتعبير حريات كفلها الدستور وعلى السلطة التشريعية حمايتها".انتهى.
السبت, 01 شباط/فبراير 2014 16:48

نصوص تقارع المألوف- حبيب محمد تقي


************************
1
أسسوا للنفط ثقافة
ثقافة النفط آفة
تستأسدُ على النظافة
تضيفُ لأوساخنا أضافة
ثقافة
للمال العام جرافة
ولخواص الأمراءِ خرافة
من مفرداتها
مكافحة الفقر سخافة
الصدقة والتصدق ، حصافة
والمضاربة في الأسواق
من أجل نهود العرافة

2
لن يَعتقل عقلي دِين
لأني لا أريد أن أكون رهين
الدين ليسَ بالمطلق يقين
لن يَعتقل عقلي مَذهب
لأني لا أريد أن أكون مُشرب
المذهب ليسَ بالمطلق مهذب
لا ينشدُ عقلي دين ومذهب
ينشدُ الحقيقة وإن لم تكن ذهب

3
قديم يحتضر
ولا يموت
جديد يولد ولا يسود
من رحمهِ يولد البعيد
الحركة لا يوقفها الحديد
أشتراكية ورأسمالية
شرقية وغربية
طاقة
قابلة للتجديد


4
سيان
صمت وصوت
إن لم يقارع الأخير الموت
بالعصر يطاوعكَ الزيت
وإياكَ من ياليت

5

يا من يسكنهُ الترغيب والتنفير
أرخي لجام كتابكَ
وأطلق لها نصوص
وليشهد لها المصير
أغلُظ لهم الشعر
حتى يفقه العشير
إبتدع نبوءة لا تقبل التأويل
رسالة بلا تهاويل
من يفقه بها
لا يملك حق التخويل
ولا باليد طويل

6

إحدى عشر خريف
ووجعكَ مازال رغيف
في المدينة وفي الريف
والفرج أعرج
لا يجرأ أن يدون أسمه في سجلِ التشريف
والكرسي في خصامٍ مع العفيف
والعشير يترنح
لا يقوى أن يحمل على أكتافهِ النظيف
نخاس في سوق البرلمان
يصوت ضد مجاري التصريف
بصفقة يبايع فيها الرديف
على المحك الشرف
على المحك الشريف

7

عَلمهُ ما لم يَعْلم
فأنكشفَ لهُ أكثرَ منْ مَعْلم
فتدرجَ الأستدلالُ على السُّلم
مورقاتهُ تغازلُ القَلم
كلما قرعَ الآلم
أرتفعَ و رفرفَ العَلم
وللجرِ هَلُمَّ
والأمانَة لا بدّ أنْ تُسلَ


2014 / 02 / 01
المهجر
حبيب محمد تقي

السومرية نيوز/ دهوك
أعلنت مديرية شرطة محافظة دهوك، السبت، عن تشكيل قوة للمداهمات ومواجهة الإرهاب، مبينة أن القوة تلقت تدريبات ومجهزة بأسلحة متطورة وتستخدم في الحالات الخاصة.

وقال المتحدث الرسمي بإسم المديرية بريندار حميد شريف، في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "مديرية شرطة محافظة دهوك شكلت قوة خاصة من الشرطة للعمليات الخاصة"، مبينا أن "القوة تلقت تدريبات وجهزت بأسلحة ومسلتزمات متطورة".

وأضاف شريف أن "مهمة القوة الجديدة تنحصر في عمليات مداهمة المباني ومواجهة الإرهاب"، لافتا إلى أن "القوة تتألف من أكثر 40 فردا وسيتم استخدامها بالعمليات الخاصة".

وبحسب مصادر مطلعة فإن عدد أفراد الشرطة في محافظة دهوك يتجاوز الخمسة الاف شرطيا.

يذكر أن محافظة دهوك، 460 كم شمال بغداد، تعد من المناطق التي تتمتع بأوضاع مستقرة مقارنة مع باقي أنحاء العراق، إلا أنها تشهد بين الحين والآخر عدداً من الحوادث الأمنية.


الغد برس/بغداد: أشترط التحالف الكردستانيأ، السبت، تضمين فقرة "الخدمة الجهادية" لقوات البيشمركة في قانون التقاعد الموحد للمشاركة في التصويت عليه، فيما أشار إلى أن القانون سيطرح قريبا للتصويت.

وقال النائب عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه لـ"الغد برس"، إن "التحالف الكردستاني لا يمكن ان يكون حجر عثرة امام القوانين التي تهم المواطن ولكن هناك حقوق للمواطنين يجب ان لا نتجاهلها مثل قوات البيشمركة التي قارعت النظام السابق ولسنوات عديدة، لذا فمن الضروري ان يكون هناك استحقاق انساني لهم".

وأضاف أن "التحالف الكردستاني يرى ضرورة تضمين فقرة للبيشمركة في قانون التقاعد الموحد مع اقرانهم من الخدمة الجهادية"، مشيرا الى ان "التحالف الكردستاني سيصوت على مشروع التقاعد الموحد داخل البرلمان ولكن بعد تعديل فقرة الخدمة الجهادية لتشمل حق تقاعد قوات البيشمركة".

واوضح طه ان "القانون لا يزال بيد اللجنة المالية ومن المؤمل ان يطرح قريبا جدا للتصويت بعد الاتفاق على نقاط قليلة جدا".

يشار إلى أن مستحقات البيشمركة تعد من ابرز نقاط الخلاف بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان العراق، فضلا عن الخلافات بشأن تصدير النفط.

شفق نيوز/ اعلنت رئاسة اقليم كوردستان ان الزيارة التي كان من المقرر ان يقوم بها رئيس الاقليم مسعود بارزاني، امس الجمعة، الى الولايات المتحدة للقاء الرئيس اوباما قد أجلت لان الوقت "غير مناسب"، من دون تحديد لاحق لها.

وقال رئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين في تصريح ورد لـ"شفق نيوز"، إن بارزاني تلقى امس الجمعة اتصالاً هاتفياً من نائب الرئيس الامريكي جو بايدن.

واضاف ان الاتصال تطرق الى الزيارة التي كان من المقرر ان يقوم بها بارزاني امس الجمعة الى واشنطن للقاء الرئيس اوباما ونائبه جو بايدن، مشيرا الى ان الاخير اعرب عن اسفه لعدم القيام بالزيارة لكون الوقت غير مناسب.

وتابع ان الطرفين اكدا على ضرورة اجراء الزيارة في وقت مناسب لاحقا، من دون الاشارة الى الموعد الجديد.

واشار الى ان الطرفين بحثا العلاقات الثنائية، مشددين على استمرار الصداقة بين امريكا وكوردستان وضرورة تمتينها.

ولفت الى ان الاتصال تضمن محورا آخر تعلق بالاوضاع العراقية خصوصا الوضع الامني والعلاقات والمفاوضات بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم.

كما اشار الى ان الطرفين شددا على ان المرحلة الحالية هي مرحلة حساسة، لافتين الى ضرورة استمرار الاتصالات وتبادل الاراء بين واشنطن واربيل.

وكان من المقرر ان يقوم بارزاني يوم امس الجمعة بزيارة إلى الولايات المتحدة الأميركية، بعد جولة له في عدد من البلدان الاوربية، استغرقت اسبوعين

وغادر بارزاني ووفد مرافق له، كوردستان, في 15 من الشهر الماضي, في زيارة الى عدد من البلدان الاوربية, وبالإضافة إلى لقائه بالرئيس النمساوي في فيينا.

وشارك بارزاني في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي, كما التقى على هامش المؤتمر بالعديد من قادة ورؤساء دول العالم.

م م ص/ م ف

نائب الرئيس الامريكي يؤكد ان الدستور العراقي ينص على ان الحكومة المركزية وحدها يمكن ان تكون مسؤولة عن مسالة تصدير النفط


غداد/ المسلة: حث نائب الرئيس الامريكي جو بايدن، رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني على العمل والتجاوب مع الحكومة الاتحادية في مسالة تصدير النفط العراقي، فيما حذر بايدن بارزاني من "تلاعب الاقليم بالثروة النفطية".

واوضح بايدن في ثاني اتصال هاتفي خلال الشهر الحالي برئيس الاقليم، ان "الولايات المتحدة الامريكية مهتمة جدا بما يجري بين حكومة الاقليم وبغداد"، مشددا على " تقوية العلاقات بين الطرفين وانهاء هذا الخلاف باعتباره شأن عراقي داخلي".

وحذر بايدن رئيس حكومة الاقليم من "الاقدام على اي خطوة من شانها ان تأزم الموقف"، مؤكدا ان "الدستور العراقي ينص على ان الحكومة الاتحادية وحدها يمكن ان تكون مسؤولة عن مسالة تصدير النفط وبيعه في السوق العالمية ولايحق للاقليم التلاعب بهذه الثروة كونها ملك لجميع العراقيين".

وناقش الطرفان ايضا الجهود الرامية لانهاء الازمة في المنطقة وسبل مكافحة الارهاب ودعم الولايات المتحدة الامريكية للعراق.

وقال مسؤول عراقي، امس الجمعة، إن حكومة بغداد استأجرت شركة محاماة لملاحقة أي مشتر لما ترى أنه نفط كردي يتم تصديره بشكل غير مشروع.

وخلال العام الماضي قامت حكومة منطقة كردستان العراق بشحن نحو 60 ألف برميل يوميا من الخام إلى موانئ تركية عبر شاحنات صهريجية لتفادي شبكة الأنابيب العراقية التي تديرها بغداد وذلك في إطار سعيها الى اكتساب مزيد من السيطرة على عائدات النفط.

وهددت الحكومة الاتحادية بمقاضاة حكومة كردستان بسبب هذه الشحنات في نزاع يدور منذ وقت طويل وفشلت المحادثات بين بغداد واربل حتى الآن في تسويته لكنها لم تتخذ إي إجراء قانوني.

غير ان بغداد تستعد الآن للتحرك لأنها تقول إن الأكراد رفعوا الرهان ببناء خط انابيب يربط منطقتهم بتركيا.

وقال مسؤول نفطي عراقي رفيع إن وزارة النفط العراقية طلبت من شركات فينسون و إلكينز للمحاماة منذ نحو شهرين ملاحقة كل من يشتري نفطا يتم ضخه عبر هذا الخط إلى ميناء جيهان التركي.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "ليست هذه لعبة. وكل من يشتري هذا النفط يفعل شيئا غير قانوني. وسنلاحق الشركات لأنها هي التي تدفع ثمن النفط الكردي. فلا سبيل بغير ذلك لوصوله إلى السوق".

ورفضت شركة فينسون وايلكنز التي قامت من قبل بتمثيل الحكومة العراقية التعقيب.

الكارثة :هي ظاهرة طبيعية تتكرر بين الحين والآخر (السيول ,الزلازل، تسونامي ، انهيارات ارضية، ثلاجات نهرية، الاعاصير ، العواصف الترابية وغيرها من الكوارث الطبيعية) .
السيول هي ظاهرة طبيعية لا دخل لأرادة البشر فيها من منعها أوإحداثهآ بهدف التقليل من مخاطرها أو بهدف محاولة الاستفادة منها. السيول هي من أبرز مظاهر الكوارث الطبيعية السنوية الناتجة عن هطول المستمر للأمطار والتي تهدد معظم بلدان العالم ومنها كردستان ، وهو ما يلحق خسائر فادحة في الارواح والممتلكات وأكثر مما يلحق الكوارث الطبيعية الاخرى.
من الملاحظ خلال السنوات الاخيرة تشهد تحولات عامة في طبيعة المناخ ومنها في كردستان العراق،ربما يكون صعبا ان نعرف اسبابها الكونية. هذه التحولات المناخية غيرت كثيرا من المعطيات السابقة،نشطت وزادت معدلات السيول في العالم ومنها في كردستان،وهذا ما يستوجب الانتباه الیه‌ والتعامل مع المتغيرات باسلوب يناسب مع المرحلة الحالیة ،لاسيما التعامل مع الازمات الطبيعية ، كالكوارث بانواعه المختلفة ، لكي تقلل الاضرار التي تنجم من الكوارث .

ظروف واوقات السيول:
يحدث السيول عندما تتساقط امطار غزيرة قبل أو مع أو بعد سقوط الثلوج كما هو الحال في كردستان ، تتجمع الماء في احوض صرف لتأخذ المياه التي تفيض عنها طريقها في صورة سيول جارفة الى مصاب الانهار والبحار وبعضها ينتهي في الوديان والمنخفضات العميقة.
يحدث السيول غالبا في فصل الشتاء والربيع كما هو في كردستان ، وتسقط الامطار في بعض الدول في فصيل الصيف الخريف، لذا يحدث أحيانا سيول في بعض البلدان في فصل الخريف .
هناك سيول موسمية وسيول مفاجئة. يحدث السيول الموسمية عندما تنحدر مياه الامطار والثلوج تملأ الوديان والانهار بمكيات كبيرة من المياه التي تتدفق غالبا في الوديان بسرعة فائقة. يمكن التنبؤء بهذا النوع من السيول وتوقعه لحدوثه سنويآ في فصل الشتاء والربيع أو تخمين وقوعها خلال دورات مناخية ،وهذا النوع من السيول يحدث في كردستان .
تحدث السيول المفاجئة من جراء الترسيب الشديد الذي يغمر بعض المناطق، مما يعلو المياه الزائدة لتشق طريقها عبرالاراضي المنخفضة،التي غالبآ ما تكون طارئة ولا قاعدة لها.هذا النوع من السيول يحدث في السهول الشبه المغلقة التي تحصر بين سلاسل الجبال والمرتفعات .
شدة السيول:
تتوقف شدة السيول على جملة من العوامل الاساسية، ومن ابرزها( كميات المياه الساقطة. الفترة الزمنية التي تستغرقها سقوط الامطار والثلوج. أتساع حوض الصرف الذي يتجمع مياه السيول فيه. درجة أنحدار مجرى السيول. سرعة المياه المتدفقة. نوعية الصخور التي ينزلق عليها السيول ودرجة مسامية الصخور التي تسمح بتسرب المياه الى ما تحت سطح الارض. توافر الغطاء النباتي الذي يقلل من سرعة حركة المياه).

خطورة السيول:
تزداد خطورة السيول في ظل وجود التجمعات السكانية أومنشئات حضارية( الطرق ،الجسور، سكك الحديد، المطارات، المصانع، المزارع وغيرها) التي تتعرض في طريق مجرى السيول. توقف حجم الخسائر الناجمة عن السيول على شدة اندفاع السيول وعلى نوعية المباني والمنشئات ومدى مقاومتها لهذا الاندفاع القوي، وعلى قدرة المؤسسات الحكومية والغير الحكومية والمواطنين الاستعداد في مواجه الازمات ومنها كوارث السيول. طبيعة الارض الجيولوجية المتمثلة ب(الطبقات الصخرية المتنوعة والانواع المتنوعة من التراكيب الجيولوجية التي ترسم السمات الاساسية لطبيعة تضاريس سطح الارض). تشكل عنصرآ أساسيا في السيول العنيفة والمفاجئة. أن لطبيعة الارض الجيولوجية شأن كبير في التأثيرات الضارة للسيول. يمتص الارض في المناطق الجافة المياه بسرعة، في حين ان الاراضي الصخرية( المنطقة الجبلية في كردستان) او الاراضي المشبعة بالماء لا تمتص من مياه السيول إلآ القدر القليل، لذا تزداد كمية لمياه المتدفقة لدرجة ان المجاري الطبيعية (الانهار ، الجداول الموسمية ، الوديان وغيرها) والجداول الاصطناعية( الشبكات المائية في المدن) لا تتسع للمياه المتدفقة، لذا تخرج من سيطرة الانسان مسببة الدمارللمنشئات والتجمعات السكنية والمزارع التي تقع في مجرى السيول.
عندما تسقط الامطار الغزيرة في منطقة جبلية محصورة كما هو في كردستان،فأن كميات المياه التي تصب في المجاري والوديان يؤدي الى إعاقة التدفق بسبب ما تجرفه المياه من التربة والاشجار والصخور وما يتعرضها من مواد اخرى، وتسبب سرعة المياه الشديدة والمختلطة بالرمال والطين من اقتلاع القطع الصخرية التي تبلغ وزنها مابين60 الى 100 طن. تقل سرعة المياه في الاراضي المنبسطة ومع ذلك أنه يكون قادرا على تهديم المباني وازالة الحواجز واقتلاع الاشجاروتدمير الجسور .


أسباب حدوث وتكرار كوارث السيول
تتحكم على كوارث السيول وعلى تكرارها بهذا الشكل أو ذاك على جملة من العوامل الطبيعية والبشرية المبينة أدناه:

العوامل الطبيعية:

1-كمية سقوط الامطار والثلوج. زمن وشدة السقوط. أكثر من 30مللميتر في اليوم يؤدي الى السيول

2- التغدية والسيول.(65% من المياة تسيل على سطح الارض و35% تمتصها الارض):اذاسقط مليون م3 من المطر ، فان 65 الف م3 يجرى على الارض و35 الف يمتضها الارض( مصدر المياه الجوفية).المياه التي تسقط على هيئة امطار او ثلوج يعود جزء منها الى الهواء( تبخر)، ويتسرب جزء منها الأرض( مياه جوفية) ويبقى جزء ثالث على سطح الارض. تختلف كمية مياه الامطار التي تتبخر أو التي تمتصها الصخور والتربة او التي تظل فوق سطح الارض( السيول) تختلف من مكان لآخر وذلك تبعآ للظروف المحلية والتي أهمها(1- درجة انحدار الارض 2- درجة حرارة الجو3-مسامية سطح الارض4- قوة الرياح 5- كثافة الغطاء النباتي).

3- الطبيعية الجيولوجية والتكتونية والجيومورفولوجية للأرض.( طبيعية التركيب الجيولوجية ، مكونات الطبقات ، ميل الطبقات ، ارتفاع تضاريس حوض التصريف .

4- الشبكة النهرية( مجرى ، طول ، عرض ، مساحة حوض التغذية،سرعة مجرى النهر. حمولة النهر من انواع الترسبات).حينما تسقط الامطار تجري المياه الى اقرب منحدر تبعآ لقوانين الجاذبية،وما ان ينحدر مياه الامطار الى الاسفل حتى يصنع لنفسه بعض المجاري على سطح الارضن ويحددها حجم هذه المجاري واتجاهها طبيعة سطح الارض وانحداره، وقد تتسب العقبات الطبيعية الجيولوجية وتضاريس سطح الارض التي تعترض تدفق المياه الى تقسيم المجرى وتفرعه ومن ثم يبدأ في ظهور شبكة نهرية بسيطة ،وتتطور الشبة النهرية مؤدية الى تكوين الاودية التي تجري فيها الانهار، وتختلف اودية مجارى الانهار فيما بينها من حيث ( الحجم والشكل والطبيعية) ,وتعتمد تلك الاختلاف في الاودية على ( سرعة وحجم المياه الجارية وعلى طبيعية الصخور التي تجري فوقها النهر) . تأخذ النظام النهرية انماط مختلفة من التصريف ،مثل ( النمط الشجري التي تحدث في المناطق التي توجد بها صخور متجانسة ولها مقاومة واحدة لعوامل التعرية. النمط المتشابك يتحدث في الممناطق التي توجد بها صخور صلبة لينه.النمط الأشعاعي تحدث في المناطق البركانية وفي مناطق المرتفعات ذات الشكل القباني ، النمط الضفائري تحدث في المناطق المنبسطة.

5- الطقس المناخ. الطقس هو الحالة اليومية المؤقتة أي لفترة زمنية محدودة . تشكل العناصر الرئيسة للطقس في ( درجة الحرارة ،كمية الامطار والثلوج والضباب والندى ، نسبة الرطوبة ،الضغط الجوي ،الرياح والسحاب ومقدار أشعة الشمس).المناخ هو الحاة الجوية لفترة طويلة من الزمن ، تتمثل مكوناته باحوال( الحرارة والضغط وتوزيع الرياح خلال شهر وكمية الامطار الساقطة كل ستة اشهر او كل سنة.يتغير المناخ في المناطق الجبلية( كردستان) في فترة قصيرة لا تزيد عن بضعة ايام وذلك تبعآ لعوامل( الارتفاع والسفوح المواجه لأشعة الشمس والمنحدرات التي تقع في ظل المطر ، ولذا يسبب الارتفاع الكبير للجبال( سلاسل زاكروس- الجبال العالية في كردستان ) حدوث ظل يغمر الاودية والسهول المنخفضة ، بينما تستقبل قمم الجبال أشعة الشمس ، وعلية يمكن القول بان ( المناخ الجبلي متنوع مثل تنوع المناظر الجبلية).

6- الغطاء النباتي: يكسو سطح الارض بجميع مظاهرها غطاء نباتي يعطيها جمالا ويمدها بالمرعى والثروة الخشبية والنباتية اوالمحاصيل التي تقدم غذاء للأنسان والحيوان. يتكون الغطاء النباني من ثلاثة انواع وهي( الغابات والحشائش والصحراء) وتتحكم عليها العوامل التالية :

التساقط والنبات،. يساعد سقوط الامطار الكثيفة على نمو الغابات ، بينما الامطار المتوسطة اوالامطار الصيفية على نمو مناطق الحشائش ،وندرة المياه وقلتها سببآ في وجود الصحراء.

الحرارة والنبات .تؤثر الحرارة في درجة نمو وحجم النبات ،وتحدد الحرارة العناصر الرئيسية في تكوين النبات الخضري.

التربة. تعتمد كل النباتات في نموها على طبيعة ونوع وتوزيع الاتربة.

التضاريس والنبات . تؤثر التضاريس على النبات لأنها تؤثر على الامطار ودرجة الحرارة في المناطق الجبلية المرتفعة التي تمتاز بوجود اقليم نباتية متنوعة على شكل مدرجات. السفوح الجبلية المواجهة للرياح مغطاة بغابات كثيفة ،ولكن الجوانب السفوج الجلية التي تقل في ظل المطر لا تغطيها سوى أشجار متناثرة ، وتنمو الحشائش في الوديان الداخلية تبعآ لكمية الامطار التي تتأثر في سقوطها عليها.

العوامل البشرية:

1- توسيع المدن والمشاريع دون الاهتمام بالعوامل الطبيعية التي تتحكم على السيول. ولتوضيح ذلك ،(اذا تساقط الامطار بمقدار أكثر من 30ملليمتر بسرعة وبقوة خلال يوم على مساحة 100كم2 ، سيؤدي الى حدوت سيول وفيضان المياه ، ولنفرض بأن كمية سقوط المطر تقدر ب مليون م3 من المياه ، فان 65% منها تسير على سطح الارض ،أي( 650 الف م3 ) وان 35% منها يمتصها الأرض ، أي ( 350 الف م3). يتغير الوضع اذا كانت تلك المساحة 100كم2 موقعآ لمدينة او لمشروع كبير ،وان 40% منها مباني وشوارع وساحات مبلطة وان 60% اراضي غير مبلطة، وفي مثل هذه الحالة فان 400 الف م3 التي تسقط على موقع المباني( االمدينة او المشروع ) تسير كلها على على سطح الارض ، ويطبق القاعدة اعلاه فقط على المساحة الغير المبلطة والتي تقدر 60% من تلك المساحة(100كم2) ، ولذا فأن 65% من كمية المياه التي تسقط المساحة الغير المبلطة تسيل على سطح الارض والتي تقدر بحوالي390الف م3 ،وعليه يزداد كمية جريان المياه على سطح الارض وتصل الى 790 الف م3 ولذا يزداد امكانية فيضان المياه في المدينة او المشروع مقارنة بنفس المساحة

2- حرق وقطع الغطاء النباتي والرعي الجائر .

قطع الاشجار في( الغابات الطبيعية) وزراعة الحشائش مكانها أو زؤاعتها بمحاصيل غذائية أو لغرض استخدامها كوقود أو لأغراض صناعية( بناء السفن وتشييد المنازل ) . تحويل مناطق الحشائش الى مشاريع اخرى ، تدهور الاراضي الزراعية بفعل عامل الري الغير المنظم . الرعي الجائر ، لاسيما في الجفاف وتراجع الغطاء البناتي بسبب قلة سقوط الامطار وغيرها من المسببات التي تؤدي الى تدهور وتراجع الغطاء البناتي.

3- انشاء مشاريع غير منظمة على مجارى الانهار( مثال نهر الخازر).

أنشاء مشاريع صناعية ( معامل الحصى والرمل والبلوك) مباشرة على الضفاف الصيفية لمجرى النهر دون مراعات ضفاف النهر اثناء فترات الفيضان ، سيؤدي الى ازدياد تأثير فيضان النهر على كل ما تقع ضمن حدود مجرى الفيضان ، لا سيما في تواجد عوائق اصطناعية من اكوام الترسبات النهرية وحفر خنادق عميقة على امتداد مجرى النهر كما هو ( الحال على نهر الخازر) ، سيزيد تلك الاعمال الغير المنظمة من شدة الفيضان في المنطقة السهلية( سهل نافكور).

4- علاقة موقع المدن والمشاريع بالطبيعية الجيولوجية وبتضاريس سطح الارض.دراسة فيضان الانهار في الماضي والحاضر وتوقعها في المستقبل.

5- تأثير مساحة المباني والشوارع وكل ما يزيد من نسبة كمية وحجم السيول. (مقارنة بين اربيل ودهوك).

6- نظام شبكة المجاري وعلاقتها بتضاريس سطح الارض.

مواجهة الكوارث:



التنبوء بالسيول:
لم يتمكن علماء الارصاد لحد الآن من التنبوء بحدوث السيول أو كمية المياه التي تجتاح في الوديان.
يمكن تحديد السيول على وجه الدقة في الوقت الحالي على ضوء تحديد مسار السيول القديمة،والوديان التي تأتي منها السيول على مدار عشرات السنوات عن طريق تحديد مسار السيول الاقدم.
الاهتمام بمسارات السيول مهمة جدا في التنبوء من أحتمال حدوث السيول في المستقبل حتى وان كانت المسارات جافة خلال سنوات، لذا فان مجرى السيول القديمة والجداول والأنهار الموسمية او مجاري الانهار القديمة (يوجد كل هذه الانواع في كردستان) والذي تتلازم وتتربط بها مجارى السيول في الماضي وفي الحاضر وفي المستقبل،لذا يجب تركها خالية من الزراعة والعمران وغيرها من المشاريع . يجب عدم الاطمئنان بعد مرور سنوات مهما طالت دون حدوث السيول من مجرى السيول القديمة. الانتظار الى وقت حدوث الكارثة مستقبلآ هو نوع من اللامبالاة التي تتصف بقلة النظر وضعف الارادة.

طرق التقليل من مخاطر السيول:
تكمن اهم الطرق للتقليل من مخاطر السيول بما يلي:
1- ابتعاد التجمعات السكانية والمنشئات الحضارية من مسارات السيول القديمة والحديثة.
2- ترقب حدوث السيول في المناطق المحتملة حتى بعد مرور سنوات طويلة متواصلة لم يحدث خلالها السيول.
3- اقامة السدود الركامية على تفرعات المجرى الرئيسي لمسارات مجاري السيول بهدف التقليل من سرعة اندفاع المياه انثاء جريان السيول.بناءالسدود على بعض وديان لتخزين المياه أنثاء موسيم السيول.
4-تحويل مسارات السيول التي أقيمت على مسارها المشاريع المتنوعة.

حماية المناطق المعرضة للسيول:
حماية المناطق المعرضة للسيول يتم من خلال تحديد المناطق التي تهددها السيول من حيث درجة الخطورة التي تلحق بها على ضوء الاخطار التي سبق التعرض لها. تعيين المناطق التي تهددها السيول حسب طبيعتها الجغرافية( تضاريس سطح الارض) ، من حيث درجة ميل مسار السيول وتقدير سرعة المياه بالثانية( على ضوء تقدر معدل نسبة سقوط الامطار والثلوج في تلك المناطق، ليتم على ضوئها امكانية التدخل بالوسائل اللازمة لأعمال الانقاذ. تحديد الزمن الذي تحدث فيه السيول من خلال الاعتماد على معرفة الفترة الزمنية التي تسقط فيها الامطار والثلوج ونسبة سقوط الامطار على مدارالفترة الزمنية ليتم الاعداد اللازم لمواجهة الحالة الطارئة.


أساليب مواجهه كوارث السيول في كردستان العراق:


تتطلب التعامل مع السيول في كردستان العراق ال ضرورة اتخاذ بعض الخطوات الاساسية ، ومن أبرزها:
1- اعداد الخرائط التفصيلية لجميع الوديان في كردستان مع حساب المساحة وكمية الامطارالتي تتجمع فيها كل واد ،مع تحديد مسارالسيول القديمة والحديثة في الوادي، ليتم على ضوئها تخمين حجم فترة احتمال تكرار كوارث السيول في تلك ا لمواقع.
2- حماية مسارات الوديان من التنمية العشوائية وإلزام المحافظين بأحترام مسار السيول، ومنع اقامة القرى والمناطق السكنية والفنادق السياحية والمصانع والمزارع في هذه المسارات. يفصل ان يطبيق ذلك في كردستان من خلال اعداد قانون خاص بهذا الشأن.
3-- أقامة سدود صغيرة في شرايين الوديان بغرض الاقلال من سرعة تجمع المياه بالوديان.
4-حماية المواقع الاثرية من مخاطر السيول.كردستان العراق غنية بالعديد من المواقع الاثرية التي تقع بعضها في او عند مداخل الوديان.
5- تحديد الخطة للمناطق المعرضة للكوارث الطبيعية ،ومنها كوارث السيول، مع تحديد وسائل انقاذ المواطنين من هذه المناطق الخطرة وتأمين الوصول اليها ونقلهم الى اماكن اكثر سلامة.
6-تكثيف الغطاء النباتي في المناطق التي تتعرض للسيول لأعاقة حركة المياه.
7- إنشاء انظمة انذار مبكر في المنطق الشديدة الخطورة حتى يمكن الاستعداد لمواجهة السيل القادم مع توفير كافة المستلزمات والمعدات الخاصة لهذا الغرض.
8- ارشاد المواطنين ونشر ثقافة التعامل مع الازمات، ومنها كوارث السيول.
9-تدريب الافراد والمسوولين على كافة مراحل خطة مواجه كوارث السيول.
10- ازالة جميع العوائق على امتداد مسارات السيول القديمة مع التأكيد عل احتمالية تواجد الالغام الذي زرعه النظام البائد في الكثير من المناطق في كردستان ،وربما تقع بعض مزارع الالغام في بعض المواقع على امتداد مسار السيول، التي ربما تنجرف الالغام أثناء تعرض تلك المواقع الى سيول مما سيزيد من مخاطره.
11-إنشاء معهد الكوارث الطبيعية في كردستان مع التأكيد على فتح قسم تنمية الموارد المائية، وانشاء مراكز لأدارة الازمات في كافة المحافظات ومنها فرع ادارة ازمات الكوارث.
12- دعم مراكز الارصاد الجوية والزلزالية والجهات العلمية الاخرى المعنية بها من مواجهة الازمات المقبلة خلال القيام بجمع كافة المعلومات والبيانات المتعلقة بهذا الشأن ،ورسم الخط المطلوبة والتوقعات المحتملة والتقلبات المناخية التي تشكل الاساس العام من مواجهة كوارث السيول وغيرها من الكوارث والازمات في المستقبل ، كل ذلك كفيلة ذلك في تقديم اقل الخسائر المادية والبشرية في كردستان.



شهادات: الشاعر والكاتب كريم ناصر

انتشرت صحافة الحزب الشيوعي بشغف كبدائل للأشياء التي فقدت قيمتها الفكرية بسبب تسلّط الفكر الشوفيني إبّان الحقبة الديكتاتورية الفاشية

حاوره: محمد الكحط

كريم ناصر شاعر وكاتب متنوع المواهب، نشر العديد من الدواوين والدراسات النقدية تمتاز بالعمق ودقة التحليل الأدبي.

إلتقيناه في الذكرى الثمانين لميلاد الحزب الشيوعي العراقي ووجهنا له بعض الأسئلة.

· متى تعرفت إلى أنشطة الحزب الشيوعي العراقي وفي أيّة مرحلة من مراحل حياتك؟

** لكلّ مرحلة قيمةٌ مميّزة لها شروطها ومعطياتها وأسبابها الموضوعية، ولا شك في أنّ للحقبة السبعينية أثراً إستراتيجياً على منظومة الثقافة العراقية، وليس بالضرورة أن يكون المنتجُ سياسياً دائماً كما كنا نرى في الحالة التي فرضتها الظروف الاستثنائية العامة وما رافقتها من أنشطة ثقافية متتالية بفضل الانفتاح والتواصل وانتشار البدائل، ولكن يبدو أنَّ الثقافة تمثّل المفصل الأساسي في السوسيولوجيا كما تدلّ على ذلك..

انطلاقا مما سبق فقد انتشرت صحافة الحزب الشيوعي بشغف كبدائل للأشياء التي فقدت قيمتها الفكرية بسبب تسلّط الفكر الشوفيني إبّان الحقبة الديكتاتورية الفاشية، وعليه فإنَّ مبدأ التغيير في أيام الجبهة الوطنية تحديداً لم يكن مظهراً مثالياً خالصاً، ولكنه كان ملمحاً جوهرياً فرض خطاباً ثقافياً شاملاً ليصفو ظاهرة عامة، وهذا ما أدّى إلى انتشار سلسلة من المطبوعات الفكرية والفنية فضلاً عن مطبوعات ثقافية مهمّة، هذا الوضع الجديد المغري قد سهّل لنا تحقيق ما كنا نحلم به في السابق بعد أن كان التلقّي مستحيلاً، ولم يكن الأمر ميسوراً كما كنّا نظن، ولكن بنفس الوقت يمكن أن نقول إنَّ الصحافة قد يسّرت كثيراً بالتقائنا.. من منّا لم يحلم بالاستقلال الثقافي؟

· كيف كان ذلك؟

** لا يمكن رسم الصورة هكذا، فمن الصحيح أنّنا كنّا نقتني الصحف من المكتبات الشعبية، ولتقريب الموضوع أكثر لفهم الصورة الحقيقية يجب أن نُسلّط الضوء على دور الحزب في نشر المطبوعات الراقية في السبعينيات، ومن بين الموسومة منها جريدة طريق الشعب، والفكر الجديد، ومجلة الثقافة الجديدة كنماذج موحية، وقد تجلّى هذا الدور الطليعي بقوّة في تجسيد ما هو حداثي لخرق السائد المبتذل لتحطيم الحاجز الرسمي بوصفه عائقاً..

فبرغم النجاح الذي لا جدال فيه، لكنما كانت الدولة تعرض رقابةً متتالية على مقتني الصحف اليسارية ومن ضمنها جريدة طريق الشعب على أن يقدّم المشتري اسمه الثلاثي للبائع كشرط ضروري لعملية الاقتناء.

· هل تأثرت بأفكار الحزب، وبأي شكل؟

كلّ فكر أُممي لا بدّ من أن يحظى بمقبولية شعبية كبيرة، وهذه ليست مصادفة محضة، لأنَّ الصورة واضحة تماماً، وإضافة إلى ذلك أنّنا ننظر إلى الفكر الأممي لكونه ينسجم مع مبادئنا ولا يشذّ عنها، إذاً فلا يمكن الاعتقاد أنَّ مبادئ الحزب وحدةٌ منفصلة عن سياقاتها الأساسية.. إنّها تبقى في العمق جزءاً يتحقّق مضمونه كلّية في شموليته.. وعلى كلّ حال فإن التأثّر المقصود يمثّل الصيغة التي تجسّد الصورة الإنسانية انطلاقاً من خاصيتها الأُممية، وهذه ترجع أصلاً إلى النظرية الاشتراكية وبالموازنة مع النظرية الرأسمالية لا بدَّ من أن يكون الاختيار شيئاً معاكساً ليصبح نقيض معيار النظم السائدة، فلا شيء يمنعنا البتّة من الانزياح عن المنهج السائد إذا شئنا أن نقف مع اليسار التقدّمي ولما يشغل انتباهنا من مرجعيات معيارية وهذا ما يبطل المفهومات الخارجة عن السياق الإنساني.

· ماهيّ الذكريات التي تحملها عن الحزب ومبادئه العامة؟

** هكذا يجوز لنا التعبير عن الحقائق التاريخية، لأنّنا نرى فيها الخطاب الجوهري ماثلاً في إطاره الثقافي بالقياس إلى قوانين الأيديولوجيا..

نستخلص بعد هذا أن ندرج الكثير من القضايا التي تربطنا بها ذكرى جميلة يمكن تمييزها عن غيرها- المهرجانات الشعرية كنماذج. - الحزب بوصفه مرجعاً يمثّل على العموم إتّجاه الشغيلة وتطلعات المثقفين، حيث يندر جدّاً أن يمتلك حزبٌ طليعي تاريخاً مشرقاً تجتمع كلّ معاييره في معطياته الفكرية أو الثقافية التي ينفرد بها الحزب الشيوعي العراقي الذي أعدّ الثقافة هدفاً من أهدافه السامية.

· هل للحزب تأثير مشهود على الساحة الثقافية في تاريخ العراق الحديث، كيف تقوّم هذا الدور؟

** بلى، هذا المبدأ بالتحديد ما يعمل الحزب على تحقيقه، وقد تجلّى ذلك في العديد من المستويات، ولنتفق جميعاً على أنَّ الهدف الأسمى: المستوى الثقافي، والحزب يدأب في تنشيطه ليصفو معياراً منتظماً في إستراتيجيته المعاصرة والسمات التي يسعى لخلقها، وهذا ما أنشأ بالفعل جيلاً مميّزاً من المثقفين الكبار احتلّ أماكن حساسة في الثقافة العربية، من النادر أن يوفّر حزبٌ ما هذا الدعم لمثقفينا في تاريخ العراق الحديث..

يمكن أن نرى أنّه كيف ترك الحزب أثره الجمالي في وجدان النخبة من صنف الانتلجنسيا ونلاحظ ذلك خاصة في نطاق الأدب والفن كليهما.

· ذكريات ومواقف تتعلق بمسيرة وتجربة العمل الثقافي..

** بدءاً أصبحت الثقافة صورةً حقيقية لميكانزم الواقع، وهذه الصورة تقتضي بالضرورة علاقة متبادلة، وبوجه عام فإنَّ الثقافة تمثّل الدعامة العميقة لأيّ مجتمع.. نحن رأينا أنفسنا في خضمّ هذه العلاقة التي تحمل لنا من أرث الشعوب الكثير، وقد صار لزاماً علينا الاغتراف من أعماق هذه الأشكال القادمة من الخارج وبما توفّرها من خصوصيات شعرية على شكل سلسلة معرفية ثمرتها تكفي لتحقيق مترادفات جديدة..

نلاحظ أنَّ الشعر يمثّل الاختيار العميق لهذه العلاقة الجوهرية، وتحت هذا الإسم المعبّر سعينا إلى تنشيط أدواتنا الشعرية ويكفينا فخراً أن أضفنا إلى الحقل المعرفي شيئاً مفيداً بهذا المعنى..

لو نعود إلى المواقف المعهودة فيمكن أن نستخلص منها نتائج مهمّة، النقطة الأساسية كما نرى جعلتنا أن نكتشف بعمق السمات الأدبية لمجمل البنى الثقافية.

· كيف تجد علاقة صحافة الحزب الشيوعي بالثقافة والمثقفين؟

** كانت العلاقة دائماً حميمة ومتجانسة بالموازنة مع الصحافة الرسمية على مرّ السنين ولا سيما بين الصحافة اليسارية والثقافة من جهة، وبين صحافة الحزب ومثقفينا من جهة أخرى، حيث بدأت هذه الأخيرة تتماسك وشائجها بتناغم مطّرد وتنمو مع تطوّر البنى الثقافية بجميع مستوياتها..

وقد خلق الواقع المتميّز الجديد فضاءً واسعاً بنفس أهمية الخطاب الثقافي فضاء وجدنا فيه أنفسنا بملامح جديدة تكون كفيلة بإلحاقنا بباقي الشعوب المتطوّرة، فأصبحنا نمتلك تصوّراً عن ظواهر عديدة مشتركة، وقد تجلّى ذلك الخطاب في أدبياتنا كما هو واضح من سماته منذ سبعينيات القرن الماضي، هذا المظهر الثقافي المستجد ترك مجالاً فسيحاً للحركة، وكأنما زحزح عن كواهلنا ثقلاً ما كان جاثماً على صدورنا منذ الأزل..

وإذا سُمح لنا بإبداء الرأي من نفس التاريخ المذكور، لا ريب أنَّ مردّ ذلك مرجعيات الحزب التي إتخذت من التلاقح مصدراً لها لإسناد الموقف الأصيل في نطاق الأدب وآليات تطويره مع الإخلاص لمبدأ التناغم لقواعد الحرية..

نستطيع أن نجزم أنَّ صحافة الحزب احتلّت مكاناً مرموقاً في أذهاننا، ومما له دلالة نلاحظ مع ذلك كيف أنَّ الصحافة الشيوعية قد تمكّنت من صياغة مشروعها لمدّ جسور قوية ومشتركة، بل إنّها صارت لم تأل جهداً في دعم المنجز الثقافي على جميع مستوياته، لهذا نستطيع أن نلمس النشاط الفعلي في كلّ التجارب كيفما كانت درجة كثافتها، في حين لم نلمس ذلك في الصحافة الرسمية التي تقوم دائماً على خلاف ذلك حيث انعكست مظاهرها بداهة في كلّ الحقب، ولهذا بالطبع مردود سلبي لكنه أصبح نادراً.

· كلمة في الذكرى الثمانين لميلاد الحزب الشيوعي العراقي تعبّر فيها عن هذه المسيرة وآفاق المستقبل..

** هكذا ارتأينا أن نضمَّ صوتنا إلى صوت الشعب دعماً للثقافة والفن والحريّة الفردية لتغيير النمط السائد وإحداث البديل وإنشاء بنى قوية تسمح بالتعبير خلافاً للمقتضيات السائدة..

يبقى بعد هذا أن نثمّن غالياً دور الحزب ونقدّر تاريخه المجيد لما قدّمه في مسيرته النضالية من ملاحم بطولية نادرة وما حقّقه في ميدان المعرفة وفي مجال حقوق الإنسان ومساندته تطلعات الشعوب إلى الديمقراطية ونزوعها إلى السلام والحرية.

تحية إكبار واعتزاز إلى الحزب الشيوعي العراقي بذكراه الثمانين.

السبت, 01 شباط/فبراير 2014 11:54

"صبركم يا وطن "‎ - بقلم :هنرجنيدي


الملايين من الشعب السوري تكاد أن تموت جوعاً ، مدن كاملة محاصرة ببشرها وبحجرها ،سورية اليوم هي عبارة عن كتلة من النار والدماء ..،والمجتمع الدولي والمعارضة في مؤتمر جنيف2 هي مجتمعة وفق برامج تحاول فيه أن تبدأ بالقضايا الإنسانية الملحة ،تلك القضايا التي لا اختلاف بين الأطراف كافة بضرورة الإسراع في تنفيذها وعدم تأجيلها .
وبعدها وفي حال تحقيق تقدم بين الأطراف في المحاور الإنسانية والأخلاقية العامة التي تخص جميع شرائح الوطن ،سيتم الانتقال إلى المحاور الوطنية الأكثر تفصيلية كتشكيل حكومة انتقالية ، وتنحي الأسد ، ووضع دستور للبلاد ......هنا في حال الوصول إلى مرحلة بدأ التأسيس لملامح مستقبل سورية الجديدة من تقديم وثائق وعرائض وكلمات من الوفود والممثلين ، هنا تأتي المرحلةالتي يكون فيها من حق المراقبين الكورد من جماهير ونخبة سياسية وثقافية أن تبدأ بوضع الوفد الكوردي وتحركاتهم وتصريحاتهم تحت مجهر النقد القومي والوطني .

أما استعجال المتحمسين من الجماهير والنخب الكوردية على المطالبةبإقحام القضية الكوردية في أولى مراحل المفاوضات التي لم تتفق بعد على إيقاف نهر الدماء الجارية في الشوارع والمدن السورية ، ولم يوقعوا بعد على إسكات البطون الجائعة التي تكاد أن تموت جوعاً ، اعتقد أنه نقد غير منصف وغير سليم بحق الوفد الكوردي ، هم في النهاية جزء من الكل، وقضيتهم وكلمتهم وموقفهم هي داخلة ضمن برامج متكامل ومعد مسبقاً ،وفي مرحلة محددة من مراحل المفاوضات ،الوفد الكوردي حينها(على ضوء التقدم في المفاوضات ) وعلى ضوء التطورات القادمة ستكون ملزمة على إبداء المواقف الواضحة والحاسمة و من حقنا كجماهير بمطالبتهم بالإعلان بتصاريح يومية وبيانات يومية توضيحية يظهرون فيها للرأي العام الكوردي ،مواقفهم وكلماتهم وطروحاتهم بشأن القضية الكوردية في تلك المفاوضات .
اعتقد أن الذي يطالب الوفد الكوردي بإقحام القضية الكوردية قبل نضوج أجواء المؤتمر العامة ، تكون كمن يطالب مصلحا ذاهباً بقضية ثأر بأن يثير الخلاف على وجبة الإفطار للضيوف قبل أن يقرأوا الفاتحة على روح الضحية .

 

في أجواءٍ من الحزن والأسى ، تم إحياء الذكرى السنوية الأولى لرحيل الشخصية الوطنية كمال حنان ( أبو شيار ) قرب ضريحه في مسقط رأسه قرية تللف – عفرين ، والذي استشهد بتاريخ 31 / 1 / 2013 قرب منزله في حي الأشرفية بمدينة حلب إثر إصابته برصاص قنّاص غدّار من قوات النظام السوري.

هذا وقد بدأ الحفل بمقاطع من الموسيقا الحزينة والترحيب بالضيوف ( وفد المجلس الوطني الكردي/ عفرين ووفد حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ووفد الحزب الشيوعي السوري الموحد وشخصيات وفعاليات مجتمعية وجماهير كردية ) من قبل المحامي كمال شتيه باسم الهيئة القيادية لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا – حزب الشهيد كمال . ثم الوقوف دقيقة صمتٍ على أنغام النشيد الكردي ( أي رقيب ) إجلالاً لروح الشهيد أبي شيار وأرواح شهداء ثورة الحرية والكرامة وشهداء الكرد وكردستان ، تلاه كلمة تقديمية من السيد قهرمان حسن ، مرحباً بالحضور ، ومستذكراً خصال وسجايا الفقيد الشهيد ودوره النضالي والثقافي ، وقارئاً نبذة عن حياته ، ومذكراً بأسماء شهداء الحزب وبعض رفاقه الراحلين .

وألقيت كلمات :

1- زليخة جمو – المجلس الوطني الكردي في سوريا / عفرين .

2- أسعد حسن – حزب الاتحاد الديمقراطي PYD .

3- رباح – منظمة المرأة لحزب الوحـدة / عفرين .

4- د. محمد عبدو علي – مجلة Pirs وجريدة Newroz .

5- محي الدين شيخ آلي – سكرتير حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا .

6- فاطمة محمد – زوجة الشهيد ، باسم عائلة الفقيد .

حيث وردت العديد من برقيات العزاء ، وألقيت قصيدة شعرية من دوستيه جوميه .

تللف - عفرين 31 / 1 / 2013

إدارة موقع نـوروز

www.yek-dem.com

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


حرق جثث الارهابيين والرقص حولها اصبحت ظاهرة شائعة في مدينة بغداد ولهذا اردت التوقف عندها متأملا.
في مشهد حرق جثة الارهابي هناك عدة اطراف دعونا نتوقف عند مشاعر كل منهم:
ـ الارهابي الميت
هذا مجرم يستحق اقسى العقوبات ولا يوجد قانون وضعي يرحمه حتى لو برأته القوانين السماوية. فما هي مشاعره وهو يحترق؟
حتما انه لا يشعر بشيء فهو ميت وحرقه لن يزيده ايلاما.
ـ الارهابي الحي الذين يشاهد المنظر
هذا الارهابي يعيش مترقبا تنفيذ جريمته وقد شاهد منظر صاحبه الارهابي محترقا، فما هي مشاعره؟ هل سيخشى من هول المنظر ويحجم عن تنفيذ جرائمه؟
الارهابيون عامة اناس متعطشون للدماء وهم يتلذذون بالقتل وسوف يحفز فيهم هذا المنظر الرغبة في القتل والانتقام.
ـ الذين نفذوا عملية الحرق
انهم يشعرون بلذة الانتقام من قاتل اهلهم ويشفون غليلهم وفي نفس الوقت تستيقظ عندهم الرغبة الكامنة في القتل.
ـ المتفرجون
وهم خمسة انواع:
أ ـ اللا اباليون الذين فقدوا الاحساس بالموت والقتل لكثرته.
ب ـ المتذمرون من بشاعة المشهد
ج ـ الفرحون بمشاهدة المنظر كنوع من الانتقام
د ـ المتعطشون للدماء والمتلذذون برؤية الموت
هـ ـ الاطفال بمشاعر في دور التكوين
ومن خلال قراءة المشهد اعلاه فما الذي تحقق في عملية حرق الجثة؟
لم يشعر الارهابي الميت بألم العقاب وانما ازدادت رغبة الارهابي الحي في القتل والانتقام وبهذا قمنا بزيادة عدد الارهابيين بدلا من مكافحتهم وقمنا بتحفيز رغبة المتعطشين للدماء في القتل حتى في الجرائم البسيطة كالسرقة والخصام وساهمنا في تهديم نفسية الاطفال وتحويلهم الى مشاريع قتلة او الى مرضى نفسيين، واججنا مشاعر الحقد بين الناس.
فما هو دور الدولة ووسائل الاعلام في مكافحة هذه الظواهر؟
انا ارى ان الاعلام الرسمي وشبه الرسمي يساهم بشكل فعّال في تشجيع هذه الظواهر ونشرها بشكل هستيري امام صمت الحكومة في العلن وتغذيته في السر لان كل تلك العمليات موثقة بالفيديو ويشارك فيها احيانا افراد من الجيش والشرطة وهم يلتفون حول الجثة راقصين ومهللين كما شاهدنا في فيديو عرضته على صفحتي في الفيسبوك..
اما ايجاد التبرير لهذا العمل لان الارهابيين يقومون بمثله فهو مضحك جدا، واذا كان الذي يقدم مثل هذا التبرير يعاني من نقص في فيتامين المنطق فان القاريء ليس بتلك السذاجة. نحن اسميناه "ارهابي" وهذا يعني انه يمارس ابشع الاعمال ولا حاجة للوم قاتل مريض، واما نقاشنا فيتوجه نحو دولة "غير مريضة" واناس اصحاء نفسيا.

لو جاز للتاريخ ان يتذكر الرجل الذي حقن دماء الملايين من البشر فلا شك ان ذلك الرجل سيكون هو الرئيس الاول لاتحاد الجمهوريات السوفياتية، فلاديمير اليتش لينين.

ولو جاز للتاريخ ان يلعن من تسببوا بمقتل مئات الالاف من البشر بدون سبب، ان لم اقل الملايين، فلا بد ان يتذكر حقبة البعث في العراق.

لينين، اطلق مشروع تحديد اوطان الامم والقوميات التي كانت تعيش كاقليات غير معترف بها في عهد مملكة روسيا الذي سبقه، عبر برنامج اطلق عليه تسمية "تعيين حدود مناطق القوميات" (*) يقوم البرنامج بتشخيص حدود القوميات في روسيا على الارض، وتاسيس كيانات ادارية لها لم تكن موجودة اساسا، حتى بدون ان تطالب بها، ولم توقف عمليات الروسنة التي كانت قائمة في العهد الملكي فقط، بل كبحت حتى محاولات التروسن الطوعية التي كان تقوم بها بعض الجماعات غير الروسية في الاتحاد السوفياتي من اجل الحفاظ على الميزات والخصوصيات القومية. وبذلك فقط اطفأ مشاريع حروب قومية كانت ستكون كارثية على سكان تلك المناطق.

بينما اختار العراق، الذي تأسس في نفس الفترة (عام 1921) الطريق المخالف، فقد عمدت الحكومات المتعاقبة على طمس الحدود بين مناطق القوميات والمذاهب من اجل تعريبها بصيغة قسرية، توجتها فترة البعث بتغيير الحدود الادارية في المناطق الفاصلة بين القوميتين الرئيسيتين (العربية والكردية) شملت كل المحافظات الاربع (نينوى، كركوك، صلاح الدين وديالى) مما اوجد قاعدة لنزاعات وحروب كامنة، مبدئيا، لم يكن لها ثمة مبرر.

وهكذا فان مشروع لينين في الاتحاد السوفياتي قد حقن دماء الملايين من البشر، فعندما انهار الاتحاد السوفياتي، في العام 1991 لم تجري حروب ولم تسل دماء، فكل قومية كانت تعرف حدودها، قرية بقرية، ومزرع بمزرعة.

اما سياسات البعث، فعندما انهارت دولتهم، تلك التي سحقت مئات الالاف من الضحايا، خلفت نزاعات على مناطق جغرافية واسعة تعد بؤرة حروب مستقبلية ماتزال تحت الرماد، نتيجة لسوء التخطيط وروح العنصرية التي كانت تقف وراء عمليات التخطيط الاداري.

شعوب الاتحاد السوفياتي جربت الحل العلمي الناجح للقضاء على مشكلة القوميات، وفق الفكر الاشتراكي الاممي، بينما الشعب العراقي (ومثله شعوب الشرق الاوسط الاخرى) تختلق لها مشاكل قومية لم تكن موجودة اساسا، تحت حكم السلطات الشوفينية القومية المتطرفة منها، ثم الدينية الطائفية.

فوفق برنامج لينين، الذي استمر تنفيذه حتى اواخر الثلاثينات من القرن الماضي قسمت اراضي روسيا الى 15 جمهورية على اساس قومي (اخرها مولدافيا، دولة الناطقين باللغة الرومانية، التي تاسست في العام 1940)، وكل جمهورية تتمتع رسميا بحق تقرير المصير بما فيه الاستقلال، معززا ذلك بكامل الحقوق الثقافية بما فيها استخدام اللغات المحلية بدلا من الروسية في المدارس والدوائر العامة.

اما القوميات الصغيرة فقد انشأت لها كياناتها الفيدرالية الخاصة داخل كل جمهورية من هذه الجمهوريات الفيدرالية، اي فيدراليات داخل فيدراليات، تتمتع بحكم ذاتي، والقوميات الصغيرة التي لم تكن لها لغات مكتوبه انذاك، فقد استحدثت لها الفباءها الخاصة، ووضعت لها القواعد، وبدأ باستعمالها بالمدارس مثل لغة الشيشان المعروفة اليوم.

اما في العراق، فان سياسة التطهير العرقي، من تهجير لابناء القوميات، واستقدام مستوطنين لتعريب المناطق يستولون على المزارع والدور السكنية، قد اقترنت بتغييرات ادارية غير مبررة، واذا اردنا ان نأخذ منطقة الكرد الفيلية في شرق العراق، وتمتد على مساحة اقضية خانقين ومندلي في ديالى، وبدرة في واسط، فقد عمدت الحكومات المتعاقبة على سلسلة من الاجراءات التعسفية غير الانسانية من اجل تغيير هوية المنطقة بالاكراه، فقد منعت الحكومات ترقية خانقين، التي كانت اول قضاء مرشح ليصبح محافظة في العهد الملكي، واستحدثت محافظات في اقضية اقل نفوسا مثل صلاح الدين والمثنى، وغيرها. كما تم خفض قضاء مندلى الى ناحية (وهو قرار لا مثيل له) وتم الحاقه بقضاء بلدروز، بل محو بعض النواحي وتخفيضها لقرى كما حصل لناحية زرباطية في قضاء بدرة.

المشكلة ان احزاب الاسلام السياسي التي ورثت الحكم من حقبة البعث لا تمتلك اية رؤيا في لحل النزاعات القومية او الطائفية، فلم تقدم خلال السنين العشر الاخيرة من حكمها اي مشروع انساني لحل مشكلة قومية واحدة في العراق، فقد استمرت بالعمل ليس فقط بالحدود الادارية التي رسمها عهد صدام حسين، وترفض تغييرها، بل تنظر الى المشكلة الكردية بنفس الروح العنصرية والتعالي الشوفيني.

واذا استطاع مشروع لينين حل مشكلة 176 قومية تتعايش معا، خلال السنوات الخمس الاولى من الحكم في الاتحاد السوفياتي، عن طريق تاسيس مبدئي لـ 30 منطقة حكم ذاتي للقوميات، وصولا لبناء 15 عشر دولة منها 5 مساحة كل منها اكبر من العراق، فان مشروع الاسلام السياسي لم يستطع خلال السنوات العشر المنصرمة من حل مشكلة مدينة واحدة (كركوك) على سبيل المثال.

اطلق رئيس الوزراء العراقي على اعتاب حملته الانتخابية هذه الايام مشروع تحويل اقضية طوزخورماتو، تلعفر وسهل نينوى الى محافظات، ولمن يلم بجغرافية العراق وديمغرافيته، فان هذه المناطق كلها تقع ضمن الاراضي التي تسكنها اغلبية كردية ولكنها لا تتبع اداريا لاقليم كردستان بسبب سوء التوزيع الاداري، ذلك التوزيع الذي جعل منها (مناطق متنازع عليها) وفق المعايير الرسمية في العراق.

فقضاء طوزخورماتو تم استقطاعه (في زمن الرئيس صدام حسين) من محافظة كركوك القريبة والمتجانسة قوميا، وضم الى محافظة صلاح الدين (تكريت) البعيدة جغرافيا والمختلفة قوميا، ضمن سياسة قضم حدود القوميات.

ورغم فشل سياسة قضم حدود القوميات في تهيئة حل للمشكلة القومية، الا ان السيد المالكي، الذي يمثل حكومة الاسلام السياسي، وحزب الدعوة الذي يعتبر (صاحب نظرية) في الفكر الاسلامي السياسي، لا يمتلك برنامجا ناضجا للحل، بل لا يبحث عن حلول، وانما يرى فيها مجرد محاولة لكسب اصوات انتخابية كجزء من التصعيد الاعلامي بين الحكومة والاقليم،

في نفس الوقت الذي يقف السيد المالكي مع ترقية المزيد من الاقضية الى محافظات، فانه يقف بالضد من تشكيل محافظة الكرد الفيلية سواء في بدرة، او مندلي، او في  خانقين، رغم انها الاكثر استحقاقا من الاقضية الاخرى التي تحولت الى محافظات.

وتشكيل محافظة الكرد الفيلية، باقضيتها الثلاث، خانقين ومندلي وبدرة، سوف ينهي النزاع، ويحل المشاكل في هذه المنطقة، ويحقن الدماء ويطفئ بؤر حروب مستقبلية على مصير المنطقة قد تكلف العراق واجياله القادمة الكثير.

ولكن الستراتيجية التي تتبعها الحكومة اليوم، كما يبدو من قرارات الحكومة، هي اثارة المشاكل، والحروب (كما في الانبار) من اجل استغلالها في الحملات الانتخابية، اما الحل الجذري الذي يوفر السلم ويطفئ بؤر التوتر المستقبلي، مثل تشكيل محافظة الكرد الفيلية، فان ذلك يحتاج لتوقيع من لينين، لا غير.

(*) برنامح تخطيط حدود القوميات واسمه بالروسية:

национально-территориальное размежевани

حسين القطبي

 

كتل وشخصيات سياسية تتنافس عبر 107 قوائم انتخابية

بغداد: «الشرق الأوسط»
مع إعلان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أرقام الكيانات السياسية التي سوف تشارك في الانتخابات في الثلاثين من أبريل (نيسان) المقبل فإن العد التنازلي للانتخابات البرلمانية في العراق قد بدأ وسط نوعين من المخاوف بشأن ما إذا كان سيجري تأجيل الانتخابات أم لا. 107 كيانات هي ما تم الإعلان عنه طبقا للمؤتمر الصحافي الذي عقدته المفوضية الأسبوع الماضي والذي أعلنت بموجبه الرقم الانتخابي لكل كيان. ومع أن كل رقم من هذه الأرقام سيدخل تاريخ كل كيان أو كتلة مشاركة سواء في حالتي الفوز أو الخسارة فإن مجموع أرقام هذه الكيانات هي ما سوف يجري تداوله قسرا بين العراقيين على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة. فهذه الأرقام سوف تتحول إلى دعاية انتخابية ويتوقع أن تتحول إلى معركة تسقيط سياسي بسبب المخاوف من إمكانية تراجع قوى الإسلام السياسي في مقابل إمكانية صعود قوى المجتمع المدني والتيارات العلمانية والليبرالية نتيجة للأخطاء التي ارتكبها الإسلام السياسي في العراق بنسختيه الشيعية والسنية فضلا عن ملفات الفساد المالي والإداري، أو بسبب شراسة المعركة التي سوف تندلع بين قوى الإسلام السياسي بنسخته الشيعية بالدرجة الأولى (المجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم والتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر في مقابل ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي) والذي سوف يتمحور حول الولاية الثالثة للمالكي.

مفوضية الانتخابات أعلنت من جانبها أن إعلان أرقام الكيانات لا يعني بدء الدعاية الانتخابية لكنها ضمنت منح الكيانات فرصة البدء بالاستعدادات الحقيقية للحملة الانتخابية من خلال إمكانية توظيف الرقم إلى ما يمكن أن يفيدها على صعيد الدعاية الانتخابية. فممارسة نوع من الإيهام للمواطنين من خلال الأرقام فيما لو كانت تحمل دلالات معينة من شأنه أن يفيد الكيانات التي تستعد لخوض هذه المعركة الانتخابية وعددها 107 كيانات بعد أن كانت 277 بعد انسحاب 170 كيانا. أرقام كل كيان ظهرت بموجب القرعة التي أجرتها المفوضية المستقلة للانتخابات على أن يجري لاحقا الإعلان عن بدء الحملة الدعائية وفقا لنظام الحملات الانتخابية رقم 7 لعام 2013 الذي أصدره مجلس المفوضين. مع ذلك فإن هناك نوعين من المخاوف بشأن ما إذا كانت الانتخابات سوف تجري في موعدها أو يجري تأجيلها إلى موعد آخر. النوع الأول من المخاوف يتعلق بالوضع الأمني في البلاد لا سيما في المحافظات الغربية. وفيما يرى السياسيون وعدد كبير من المراقبين أن هناك إصرارا على إجراء الانتخابات في موعدها فإن التأجيل يبقى احتمالا مفتوحا.

وقال عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي والمرشح عن التحالف المدني الديمقراطي رائد فهمي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «هناك إرادة دولية وإقليمية وداخلية لإجراء الانتخابات في موعدها خلال الشهر الرابع من هذا العام لأنها باتت من وجهة نظر الجميع هي بوابة التغيير في البلاد على ضوء الأزمات والاحتقان السياسي». ولكن فهمي أبدى مخاوفه من «احتمالات انفلات الأوضاع الأمنية على خلفية ما يحصل في الأنبار اليوم حيث بدأت إشارات من هنا وهناك بوجود مثل هذه المحاولات»، مبينا في الوقت نفسه أن «كل المؤشرات تدل على إجراء الانتخابات في موعدها إلا إذا كانت هناك إرادة سياسية للتأجيل حيث يمكن أن يجدوا أي منفذ وتحت أي ذريعة». وفي وقت يبرز فيه نوع آخر من المخاوف الخاصة بالتأجيل وهو الجلسة المفتوحة للبرلمان عام 2010 فإن عضو البرلمان العراقي عن كتلة التغيير الكردية وعضو اللجنة القانونية البرلمانية لطيف مصطفى أكد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «الدستور ينص على انتخاب رئيس برلمان ورئيس جمهورية خلال الجلسة الأولى التي يعقدها البرلمان وهو ما لم يحصل خلال انتخابات عام 2010 حيث بقيت الجلسة مفتوحة نحو سبعة شهور»، مشيرا إلى أن «هذا الأمر قد يفتح باب الطعون أمام المحكمة الاتحادية على الرغم من أن رئاسة الجمهورية أصدرت قانونا فلم يعد من الممكن الطعن بالانتخابات أو تأجيلها». واعتبر مصطفى أن «هذا الاحتمال ضعيف إلا إذا وقفت خلفه إرادة سياسية تسعى للتأجيل بأي ثمن».

 

الأحداث بلغت العدوانية «لأن الرهان كبير»

إسطنبول: «الشرق الأوسط»
قبل شهرين من الانتخابات البلدية، أخذ النقاش السياسي طابعا شديد العدائية في تركيا، حيث يتكثف الجدل والحوادث العنيفة في أجواء من التوتر تغذيها الفضيحة السياسية - المالية التي تعصف بالبلاد.

وخلال بضعة أيام، تعرضت ثلاثة من أكبر أربعة أحزاب سياسية ممثلة في البرلمان لهجمات تكشف أهمية الاستحقاقات المقبلة وعصبية الأطراف التي تتواجه في الاقتراع. ووقع الحادث الأخطر الأحد عندما فتح مجهولون النار على مقر لحزب الحركة القومية في إسطنبول، مما أدى إلى سقوط قتيل وسبعة جرحى في صفوف ناشطيه. وفي اليوم التالي قام مجهولون بإضرام النار في سيارة مسؤول في حزب العدالة والتنمية الحاكم في محافظة هكاري (جنوب).

ومساء الاثنين، فتح مجهولون النار دون وقوع ضحايا على مقر بلدية سيسلي في اسطنبول. وهذه البلدية تعتبر معقل مصطفى سريغول، مرشح الحزب المعارض الرئيس لتولي بلدية إسطنبول الذي يأمل في انتزاعها من حزب رئيس الوزراء الإسلامي المحافظ رجب طيب أردوغان.

ووسط سلسلة الحوادث هذه انهالت التصريحات الهجومية من كل حد وصوب. فقد اتهم زعيم حزب الحركة القومية دولت بهجلي «أولئك الذين هم على عجلة من أمرهم لاندلاع حرب أهلية في البلاد» باستهداف حزبه، ذاكرا متمردي حزب العمال الكردستاني وحزب العدالة والتنمية.

كما وجه سريغول أيضا أصابع الاتهام إلى النظام. وقال «نتقدم عليهم بنقطتين في استطلاعات الرأي. لقد تعرضت بلديتنا لهجوم لهذا السبب. يعتقدون أن بإمكانهم ترهيبنا وحملنا على التراجع، لكنهم لن ينجحوا في ذلك»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

والمعركة للفوز ببلدية أكبر مدن البلاد تستقطب كل الاهتمام. ومهما كانت النتيجة الوطنية التي سيحققها حزب العدالة والتنمية في 30 مارس (آذار) فإن انتقاله إلى صفوف المعارضة ستكون له أصداء سياسية كبيرة. وقال دبلوماسي غربي «سيكون لذلك وقع الصاعقة التي لن ينجح أردوغان وحزب العدالة والتنمية في النهوض منها».

وتولى أردوغان الذي كان رئيسا لبلدية إسطنبول زمام العمليات. وبعد أن تراجعت شعبيته بسبب الفضائح المتعلقة بقضايا فساد، قرر أردوغان شن هجمات مضادة حول الموضوع نفسه. وخلال اجتماعاته العلنية دان أردوغان أمام الآلاف من أنصاره «فساد» مرشح المعارضة المتهم في قضية تسديد دين، واتهمه بالتعاون «مع مافيا البناء».

ورد حزب الشعب الجمهوري باتهام بلال النجل البكر لأردوغان، الذي ورد اسمه في تحقيق لمكافحة الفساد وتصدر أخبار الصحف التركية منذ 17 ديسمبر (كانون الأول) الماضي. وقال رئيس الحزب كمال كليتش دار أوغلو «لم أر أبدا ابنا يعلم أباه السرقة. العكس هو ما يجري عادة».

والأجواء في ذروة التوتر في تركيا. وقال المحلل السياسي سينجيز اكتار، من جامعة سابانسي التركية في إسطنبول «كانت هناك دائما حوادث خلال الفترة الانتخابية، لكن هذه المرة بلغت العدوانية مستوى غير مسبوق لأن الرهان كبير». وأضاف «تصريحات رئيس الوزراء تلعب دورا في ذلك».

وفي خطاباته يتهم أردوغان «عصابة» الداعية الإسلامي فتح الله غولن بالسعي إلى إسقاط حكومته، والإعلام الأجنبي الذي أعطاه الفرصة لإسماع صوته، ورجال الأعمال الأتراك «الخونة» القلقين من الوضع الاقتصادي في البلاد.

وقال نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري إن «أردوغان يتكلم كعراب للمافيا. لو لم يتصرف الناس بحكمة بعد الهجمات لكنا شهدنا حربا أهلية». ووعدت الحكومة باتخاذ إجراءات أمنية إضافية بعد الهجوم على مقر حزب الحركة القومية. لكنه لا يتوانى هو الآخر عن تأجيج التوتر مع تراجع شعبيته لحشد الناخبين.

وقال نائب رئيس الوزراء بولند ارينج «قد تسعى بعض المنظمات غير المشروعة إلى التأثير على الاقتراع وإثارة القلاقل».

وذهب رئيس بلدية أنقرة مليح كوكجك، من حزب العدالة والتنمية المعروف بتصريحاته الهجومية، إلى أبعد من ذلك، وقال «للأسف ستكون هناك اغتيالات خلال الأسبوعين السابقين للانتخابات البلدية».

 

نقل وإقالة خمسة آلاف ضابط شرطة منذ ديسمبر

محمد جيتين النائب عن إسطنبول عن حزب العدالة والتنمية خلال إعلان انسحابه من الحزب أمس (أ.ف.ب)

إسطنبول: «الشرق الأوسط»
انسحب عضو برلماني آخر من حزب العدالة والتنمية الذي يقوده رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان في أحدث تداعيات فضيحة الفساد التي بدأت في منتصف شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي وذلك حسبما أفادت تقارير إعلامية أمس.

ويعد محمد جيتين، النائب عن إسطنبول، هو النائب السادس الذي يترك الحزب الإسلامي المحافظ منذ ظهور فضيحة الفساد. ولا يزال الحزب الحاكم يحتفظ بأغلبية مريحة في البرلمان.

ويعزى انسحاب جيتين للسخرية التي أطلقها حول صناديق الأحذية في إشارة إلى مبلغ 5.‏4 مليون دولار تردد أنه تم العثور عليها في صندوق للأحذية بمنزل رئيس مصرف «هالك بنك» ومنذ ذلك الحين أصبحت صناديق الأحذية رمزا للمعارضة السياسية.

وقال مراقبون في تركيا ووسائل الإعلام المحلية إن التحقيق في الفساد هو جزء من الخلاف السياسي المتنامي بين إردوغان وحليفه السابق فتح الله غولن، وهو ادعاء نفاه غولن.

ورفع البنك المركزي التركي جميع أسعار الفائدة الرئيسية بنحو 500 نقطة أساس في اجتماع طارئ يوم الثلاثاء. وكثيرا ما عارض إردوغان هذه الخطوة التي قد تضر بعملية النمو قبل الانتخابات المقرر إجراؤها هذا العام والتي تعتبر اختبارا مهما لشعبيته.

وأظهرت صورة نشرتها صحيفة «حريت» موظفين في مجمع المحاكم الرئيسي بمدينة إسطنبول يحملون صناديق مملوءة بالوثائق التي قالت الصحيفة إنها من مكتبي اثنين من ممثلي الادعاء جرى استبعادهما من التحقيق في الفساد هذا الأسبوع.

وفي المجمل تم إقالة أو نقل أكثر من خمسة آلاف ضابط شرطة منذ كشف النقاب عن التحقيق في مزاعم الفساد يوم 17 ديسمبر واعتقال رجال أعمال مقربين من إردوغان وأبناء ثلاثة وزراء.

وفي حركة التغيير الأخيرة قالت صحيفة «راديكال» إن المئات من رجال الشرطة نقلوا من عملهم في أنقرة وأزمير أمس كما شملت الحركة عشرات آخرين في إسطنبول ومدينة غازي عنتاب بجنوب شرقي البلاد.

وبات الغموض يكتنف مصير التحقيق في الفساد بسبب حركة تغيير مماثلة استهدفت القضاء. ونقل نحو 200 قاض وممثل ادعاء في حملة على القضاء تسببت في وقف التحقيق الذي وصفه إردوغان بأنه «انقلاب قضائي».

وأعفت أنقرة أيضا بعض موظفي الدولة من مناصبهم في أجهزة حكومية أخرى من بينها الهيئتان المنظمتان لقطاع البنوك والاتصالات والتلفزيون الرسمي إذ أقالت عشرات المسؤولين التنفيذيين من تلك المؤسسات.

 

منح السلطة لنائبي الأمين العام وزوجة طالباني لإدارة الحزب

برهم صالح

أربيل: محمد زنكنه  الشرق الاوسط
قرر مجلس قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني «تأجيل عقد مؤتمره الرابع لأجل غير مسمى دون أي ذكر للأسباب».

مجلس القيادة الذي اجتمع أمس في السليمانية (دون حضور نائبي الأمين العام) أكد في بيان له بعد انتهاء الاجتماع أن القيادة «قررت تأجيل عقد المؤتمر العام الرابع للحزب دون تحديد أي موعد ودون ذكر الأسباب» مؤكدا على أن مجلس القيادة هو الذي يتحمل نتائج هذا القرار.

كما أكد بيان القيادة أن الاجتماع ناقش أيضا «برنامج الاتحاد لخوض الانتخابات النيابية لمجلس النواب العراقي والمقرر إجراؤها في الثلاثين من أبريل (نيسان) لهذا العام» مشددا على أن الاتحاد يطمح لبرنامج انتخابي مختلف لهذه العملية.

وأكد البيان على أن «اللجنة التفاوضية المشكلة من عدد من أعضاء المكتب السياسي للاتحاد تتحمل كافة مسؤولياتها فيما يتعلق بمفاوضات تشكيل الحكومة في إقليم كردستان العراق».

وقد كان المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني اجتمع في الأول من أمس في مسكن الأمين العام للاتحاد الوطني، الرئيس العراقي جلال طالباني، وليس في بناية المكتب السياسي للحزب في السليمانية، للمصادقة على قرارات الاجتماع السابق للمكتب السياسي حيث قرر فيه المكتب السياسي «منح سلطة قيادة الاتحاد لنائبي الأمين العام كوسرت رسول علي وبرهم صالح وهيرو إبراهيم أحمد زوجة طالباني وعضوة المكتب السياسي للاتحاد».

وكان الدكتور برهم صالح، نائب الأمين العام للاتحاد الوطني قد تحدث في حوار سابق لـ«الشرق الأوسط» عن أهمية المؤتمر العام للحزب قائلا «نحن نفكر الآن ونعمل من أجل عقد المؤتمر العام للاتحاد، والذي نعقد عليه أهمية كبيرة، حيث سيكون، هذا المؤتمر، فرصة لإعادة مسيرة الاتحاد إلى موقعه الحقيقي وإلى مبادئه الأساسية. وإن نجحنا في ذلك، وسننجح إن شاء الله، فستكون هذه مرحلة سياسية جديدة من حياة ومسيرة الاتحاد الوطني الكردستاني. أقول بدقة ووضوح إن الاتحاد الوطني الكردستاني بحاجة إلى إصلاح بنيوي شامل يمكنه من التجاوب مع استحقاقات التغيير الاجتماعي واستحقاقات الإصلاح السياسي في كردستان العراق، وهذه الإصلاحات تتطلب وجود قيادة منسجمة ومقبولة عند الناس، وهذا متروك لمؤتمرنا ولقواعدنا ضمن السياقات الديمقراطية».

وحسب قيادي في الاتحاد الوطني فإن «كوادر قيادية وقواعد شابة خاصة من طلبة وأساتذة الجامعات والمثقفين والليبراليين في الاتحاد الوطني الكردستاني تعول على أن يقود برهم صالح الحزب باعتباره منفتحا وشابا ويتمتع بطموحات مستقبلية بعيدة عن أفكار الحرس القديم للحزب، وكونه صاحب إنجازات كبيرة في مجال التعليم الجامعي في السليمانية خاصة وإقليم كردستان عامة، إضافة إلى مشاريعه في محاربة الفساد وإنجازاته المعمارية»، مشيرا إلى أن «تأجيل عقد المؤتمر هو تأجيل لتسلم صالح قيادة الحزب وإبقاء الأوضاع على ما هي عليه».

وقد كان ملا بختيار مسؤول الهيئة الإدارية للمكتب السياسي للاتحاد أعلن في تصريحات صحافية نشرها الموقع الرسمي للاتحاد الوطني أن حزبه «لا يخفي مشاكله عن أي أحد» مؤكدا على أن المكتب السياسي خول مجلس القيادة والمجلس المركزي لاتخاذ قرار تأجيل المؤتمر وتحديد موعد آخر له.

وأكد بختيار على أن اجتماع المكتب السياسي استطاع أن يقرب الكثير من وجهات النظر المختلفة حول مسألة قيادة الاتحاد وعقد المؤتمر وبالأخص «بعد تحديد سلطة قيادة الحزب بشكل مؤقت حيث أكد على أن المكتب السياسي سيكون عونا لهم في إنجاح مهماتهم المنوطة إليهم».

وأكد أيضا على أن الاتحاد الوطني «لا يهتم للتصريحات التي تنشر هنا وهنا ضده من قبل جميع القنوات الإعلامية الأهلية وغير الأهلية».

ويعتبر المؤتمر الرابع للحزب «والذي لم يحدد موعدا لعقده، هو المؤتمر الأول الذي لا يحضره زعيم الحزب جلال طالباني والذي تعرض لجلطة دماغية في نهاية عام 2012 ونقل على إثرها لألمانيا لتلقي العلاج اللازم».

وقد عقد المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني أمس اجتماعا مشتركا مع مجلس قيادة الحزب حيث تم بحث «المستقبل السياسي للاتحاد الوطني ومشاركته في العملية السياسية للإقليم وعلى مستوى العراق وبالأخص بعد عقد المؤتمر الرابع للحزب والذي تعتبره قيادة الاتحاد مؤتمرا مصيريا سيحدد موقف الحزب وموقعه في العملية السياسية القادمة في الإقليم وبالأخص بعد الانتخابات النيابية الأخيرة في الإقليم حيث تراجع الاتحاد الوطني للمركز الثالث بعد الديمقراطي الكردستاني والذي تحصل على 38 مقعدا من أصل 11 وأتى في المركز الأول لتليه حركة التغيير بـ24 مقعدا والاتحاد بـ18 مقعدا».

 

الجربا: سنعود في العاشر من فبراير لجولة جديدة > واشنطن تشدد على الإسراع بنقل الأسلحة الكيماوية

سوريون يحاولون ايجاد مكان آمن إثر غارة لطائرات النظام على مدينة حلب أمس (أ.ف.ب)

جنيف: «الشرق الأوسط»
حدد الوسيط الدولي في الأزمة السورية الأخضر الإبراهيمي العاشر من فبراير (شباط) الحالي، موعدا للجولة الثانية من مؤتمر «جنيف 2»، بينما اختتمت أمس الجولة الأولى دون إحراز أي تقدم. وتبادلت المعارضة السورية والنظام الاتهامات حول المسؤولية في عدم تحقيق أي اختراق. لكن الإبراهيمي، الذي قال إن الجولة الأولى تشكل بداية متواضعة في اتجاه إيجاد حل للأزمة السورية، أكد أنها «بداية يمكن أن نبني عليها»، مشيرا إلى أن «هناك أرضية صغيرة مشتركة لعلها أكثر مما يدركه الطرفان».

وقال إنه استخلص عشر نقاط من هذه الأرضية المشتركة، أبرزها أن الطرفين «ملتزمان بمناقشة التطبيق الكامل لبيان جنيف للوصول إلى حل سياسي.

وبينما التزم الائتلاف السوري المعارض العودة في العاشر من فبراير، فإن وفد النظام قال إنه مضطر للتشاور مع دمشق أولا قبل تحديد موقفه. وأكد رئيس الوفد السوري المعارض المشارك في «جنيف 2» أحمد الجربا، أن الوفد الحكومي لم يقدم أي «التزام جدي»، ومع هذا «فإننا نجدد التزامنا بالعودة إلى جنيف في الجولة الثانية لاستكمال الحل السياسي وعملية انتقال السلطة للشعب السوري». وقال الجربا «ربطنا سلفا حضورنا (جنيف 2) بتوفير وسائل الدفاع عن شعبنا على الأرض, مضيفا «سيزداد التسليح الدفاعي لثوارنا المدافعين عن عرضنا وكرامتنا كما ونوعا حتى يلتزم النظام بحرفية (جنيف 1) الذي يمهد إلى تجريد بشار الأسد من كل صلاحياته».

وأنحى وزير الخارجية السوري وليد المعلم باللائمة في عدم إحراز نتائج ملموسة على ما وصفه بأنه عدم نضج وفد المعارضة وتهديده بنسف المحادثات، فضلا عن التدخل الأميركي السافر. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن، إن 1870 شخصا قتلوا في سوريا أثناء المحادثات التي استمرت أكثر من أسبوع.

وقالت مجموعة أصدقاء سوريا، أمس، إن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد مسؤولة عن عدم إحراز تقدم في الجولة الأولى من محادثات جنيف. واجتمعت المجموعة المؤلفة أساسا من دول غربية ودول عربية خليجية في جنيف أمس.

وقالت المجموعة في بيان «النظام مسؤول عن عدم إحراز تقدم حقيقي في الجولة الأولى من المفاوضات. عليه ألا يعرقل المفاوضات الأخرى الجوهرية، وعليه أن يشارك على نحو بناء في الجولة الثانية من المفاوضات». وفي تطور آخر، حث البيت الأبيض سوريا أمس على الإسراع بنقل أسلحتها الكيماوية إلى ميناء يمكن إزالتها منه. وقال جاي كارني، المتحدث باسم البيت الأبيض، إنه على سوريا أن تتخذ فورا الإجراءات الضرورية للوفاء بالتزاماتها.

وكانت موسكو قد هونت أمس من قضية التأخير في تسليم الأسلحة الكيماوية السورية، مشيرة إلى مشاكل أمنية في الطرق.

بدأ مساء اليوم الجمعة اجتماع كل من المجلس القيادي و المجلس المركزي للإتحاد الوطني الكوردستاني.

و أشارت المعلومات المتوفرة لدى NNA إلى أن الإجتماع سيركز على مسألة المؤتمر العام للحزب و تحديد موعد مناسب لانعقاده.

و يأتي اجتماع المجلس القيادي و المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكوردستاني بعد اجتماع المكتب السياسي و المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني صباح اليوم و الذي قرر تأجيل المؤتمر العام للحزب.
--------------------------------------------------------
بلال جعفر- NNA/
ت: شاهين حسن

هذا ما قاله وزير خارجية الأسد وليد المعلم في مؤتمره الصحفي اليوم الجمعة في جنيف بنهاية الجولة الأولى من المفوضات بين وفد الإئتلاف الوطني السوري ووفد نظام الأسد.

السبب الأول: عدم نضوج المعارضة السورية !

هل هناك كلام أسخف من هذا، يمكن أن ينطق به من يدعي بأنه دبلوماسي ويبحث عن حل سلمي ينهي به مآسة الشعب السوري الذي ينزف دمآ منذ خمسين عامآ على يد عصاب البعث الإجرامي ونظام حافظ الأسد الطائفي-العلوي المقيت؟!.

لقد سمعنا بمثل هذه الترهات من قبل على لسان العديد من الطغاة والمستبدين لسنوات طويلة من أمثال: المخلوع حسني مبارك ، حافظ الأسد، بن علي، بينوشيت، كاسترو، جاووجيسكوا،علي عبد الله صالح والمقبور صدام حسين والشاه والقذافي وغيرهم في جميع أنحاء العالم.

الشعب السوري بجميع أعراقه وطوائفه لوحده شق طريقه إلى التحرر ونال إستقلاله وأنشأ دولة شبه ديمقراطية وإستطاع العيش بسلام إجتماعي رغم إختلاف مكوناته القومية والدينية وكونها دولة مصطنعة وحديثة العهد كليآ بشكلها الحالي.

إلى أن تسلق حزب البعث العنصري خلسة إلى سدة الحكم عام 1963 وبدأ بسلسلة الإجرام والفتك بالسوريين وإستمرالحال هكذا إلى عام 1970 حينما قام المجرم حافظ الأسد بانقلابه العسكري وإستولى على السلطة وأضاف إلى إجرام البعث العنصر الطائفي المقيت. وحول البلد إلى مزرعة عائلية وسمح لطائفته بالسيطرة على الجيش والأمن والمال وحرضها على الأغلبية السنية والشعب الكردي في غرب كردستان.

كان حافظ الأسد يتفوه بنفس الترهات التي تفوه بها وليد المعلم وزير إبنه اليوم. وهو أن الشعب السوري غير ناضج لكي يُمنح الحرية والديمقراطية. وبالتالي هو بحاجة لمن يفكر ويخطط عنه ويوجهه كيف عليه أن يعيش ومتى يفتح فمه وماذا يقول.

رأينا الفارق الكبير بين خطاب السيد أحمد الجربا (وإن لم يشير إلى قضية الشعب الكردي وحقوقه) رئيس الإئتلاف الوطني السوري الذي تميز بالرصانة والواقعية والإختصار والإسلوب الهادئ الذي ألقى به كلمته بعيدآ عن العنجهية وخطاب وليد المعلم الذي كتبه له زعران المخابرات العلوية الحاكمة في سوريا واللهجة التي ألقى بها خطابه. كأنما أزعر يتحدث لشلة من الزعران ومن خلفه راحت باترونت القصر الرئاسي لونا الشبل تتسهسك كالفاجرات وكأننا في خمارة وحفلة سكر!!!

السبب الثاني: الذي أفشل الجولة الإولى من مؤتمر جنيف 2 حسب قول المعلم هو التدخل الأمريكي عن خلال تشاور المعارضة معها حول المفاوضات وتقديم النصح لها بحكم الخبرة والتجربة التي يملكها الأمريكان في التفاوض في مثل هذه الشؤون كونها دولة كبرى وتملك من الكوادر والإمكانات الجيدة.

حقآ غريب أمر هذا الوزير الفتك فيما قاله ! فبعد دقائق في نفس المؤتمر الصحفي قال في رده على سؤال أحد الصحفيين:

" نعم نتشاور مع الطرف الروسي بعد كل يوم تفاوض وننسق معهم على أعلى المستويات ولكننا لانتشاور معهم قبل بدء المفوضات اليومية وأثنائها " هو يرى أن من حقه التشاور مع من يريد ومتى يريد ولكنه يحّرم على الأخرين ذلك الحق!!

مشكلة النظام الحقيقية ليس في تشاور المعارضة مع الأمريكان أو مع غيرهم وإنما رفضه لمبدأ التفاوض من الأساس. هو أتى إلى جنيف مرغمآ وليس رغبة في إيجاد حل سلمي للنزيف السوري لأنه هو الذي باشر بهذا النزيف ومصرآ عليه ويرى في الحل العسكري المخرج الوحيد لنظامه وبقائه في الحكم هو وزمرته القاتلة من خلال القضاء على الثورة مع الزمن وهذا مستحيل.

كيف يعقل أن يقوم نظام قتل مئات الألاف على مدى خمسين عامآ وشرد الملايين من البشر وقضى على مدن بكاملها من أجل البقاء في الحكم ويأتي الأن بكل سهولة وسلمية يسلم السطة ويرحل. هذا غير منطقي ويتنافى مع طبيعة هذا النظام الإجرامي الفريد من نوعه في التاريخ.

وقد سمعنا اليوم من المعلم ذاته وهو يقول: "لم نأتي إلى جنيف لساعة لكي نسلم كل شيئ ونعود، وواهم من يظن ذلك " هل هناك كلام أكثر صراحة من هذا؟! وجميع تصريحات رأس النظام يدل على ذات الشيئ.

لذا أرجوا من السوريين جميعآ أن ينسوا مؤتمر جنيف ويتهيأوا للأسوء الذي ينتظرنا إذا لم يجري تدخل عسكري غربي وتحديدآ الأمريكي وقاموا بكي هذا السرطان الساري بجسد السوريين كما فعلوا مع القذافي وصدام حسين وبن لادن. ولكن ليس هناك ما يدل على وجود رغبة لديهم للقيام بذلك.

المعضلة السورية لاتحل بالمفواضات فهذا مجرد وهم ومضيعة للوقت. لأن النظام سيقاتل إلى أخر لحظة لأجل البقاء في السلطة ويلقى في ذلك الدعم الكامل من إيران وحزب الله والطرف الشيعي العراقي.

ورحيل النظام هو بداية النهاية للمجموعات الإرهابية والمتطرفة كالنصرة وداعش والجبهة الإسلامية الذين يسرحون ويمرحون في الأراضي السورية بفضل النظام السوري الذي سمح هم بالمجيئ وتركيا والمالكي الذين فتحوا حدود بلدانهم لهم. أما دول الخليج قامت بدعمتهم ماليآ وعسكريآ والأمريكين والغرب تغاضوا عن كل ذلك. كل طرف قام بما قام به إنطلاقآ من مصلحته ورؤيته الخاصة للوضع السوري ولتصفيت حساباته مع الطرف الأخرعلى الأراضي السورية.

31 - 01 - 2014

السبت, 01 شباط/فبراير 2014 00:36

حديث جديد عن روايه هولير حبيبتي

الروائي السوري عبدالباقي يوسف في حديث جديد عن روايته هولير حبيبتي

التي أعدتها الاستطلاعات الحدث الثقافي الأبرز في إقليم كردستان لعام 2013

أجرى الحوار في أربيل الأديب : عبدالستار إبراهيم

تشير صفحات السيرة الذاتية للقاص والروائي السوري عبدالباقي يوسف، إلى انه من مواليد مدينة الحسكة بسوريا 1964، صدرت له مؤلفات سردية عديدة، فضلاعن العديد من المؤلفات والأبحاث في مجال ثقافة الطفل، والنقد، والثقافة الإسلامية.. نذكر منها على صعيد الرواية: خلف الجدار، الآخرون ايضا، بروين، روهات، جسد وجسد، أما على صعيد القصة القصيرة، فله: سيمفونية الصمت، الحب في دائرة العبث، طقوس الذكرى، وكتاب الحب والخطيئة، وفي مجال النقد صدر له كتاب ضمن سلسلة كتاب المجلة العربية، حمل عنوان (حساسية الروائي وذائقة المتقلي) فضلا عن ان له توجهات كتابية في مضمار الثقافة الاسلامية، حيث صدر له في هذا النهج: رواية (إمام الحكمة) وهي تتناول سيرة لقمان الحكيم روائيا، ثم فقه المعرفة (اسلام ومسلمون وفقهاء) وهو بثلاثة اجزاء، صدر عن دار المنارة –بيروت 2004.

ولقد نال الروائي العديد من الجوائز الادبية عربيا، نذكر منها: جائزة منظمة كتاب بلا حدود (عراقية) سنة 2012وجائزة دبي الثقافية للرواية سنة 2002، جائزة ناجي نعمان للرواية في لبنان)، اما آخر نتاجاته، فهي رواية (هولير حبيبتي) الصادرة عن دار نشر التفسير في اربيل، وبهذه المناسبة كان لنا معه هذا الحوار القصير..

*يهمنا كقراء معرفة الاسماء الادبية التي أثرت، وساعدت على تبلور شخصية الكاتب عبدالباقي يوسف؟

-كما تعرف ، فان القراءة عملية معقدة وتراكمية، فالاديب وبعد رحلة طويلة مع القراءات المتنوعة التي هي ولع وشغف قبل كل شيء، يحتار في مسألة تحديد الاسماء المبرزة التي أثرت على مسيرته.. فكلما يقرأ المرء اكثر، يكتشف كتابات هامة سواء كانت لاسماء معروفة لا يتمتع اصحابها بالشهرة، لكن ثمة اعمال أدبية اساسية وعظيمة في التراث الادبي الانساني لا يمكن المرور عليها مرورا عابرا، مثل اعمال: تشارلز ديكنز، كامو، تولستوي، دستويفسكي.. كذلك ثمة اسماء مثلت الادب النسوي خير تمثيل، منها: شارلوت برونتي، اجاثا كريستي، فرجينيا وولف، وليس انتهاء بازابيل الليندي. كل كاتب من هؤلاء اخذت منه شيئا هاما، واعده مرجعا لي في العديد من شؤون الادب والحياة، نزعة البير كامو الانسانية جعلتني أقرؤه بشكل مركز كذلك تشاؤم فرانز كافكا واضطراب ميشيما، وسحرية ماركيز الواقعية، وحكمة توني موريسون، وضوضاء فرانسوا ساغان، ومكتشفات المركيزدي ساد، وتجارب اقطاب الرواية الفرنسية الجديدة (التي لم تعد جديدة بفعل تقادم الزمن) وآداب القارة الاوربية عموما.

*انت من الكتاب غزيري النتاج على صعيد السرد، والمقالة الادبية، وحتى الصحفية.. كيف توفق بين كل ذلك؟

-الكتابة والقراءة ، عملية تكاملية تناغمية، تندغم الواحدة بالاخرى.. بالنسبة لكتاباتي الصحفية فانها تأخذ شيئا من التركيز بالنسبة لي، وتكون عادة ضمن مسار محدود، وهي .

انني كثير القراءة، وعادة ما اضع خطوطا تحت الجمل اللافتة لاعود اليها كمراجع عند الكتابة، مع الاشارة اليها، وهكذا ترى ان العمل يولد غنيا في كافة جوانبه، احيانا تستغرق عندي كتابة مقالة مؤلفة من خمس صفحات، شهرا كاملا من البحث والتنقيح والاطلاع على المصادر المساعدة، بمثل هذه الطريقة يغتني المقال الثقافي، والعمل الروائي بالقراءات المتنوعة بداهة، حيث يجعل ذلك المؤلف يكتب بثقة، وانطلاق، وخبرة متراكمة.

*ما الذي شكلته لك هولير: كمكان، تأريخ، ميثيولوجيا، وحاضر.. لا سيما وانك تقيم فيها منذ حوالي العام؟

-لا اخفي عليك، ان غالبية الدول العربية، وبعض الدول الاجنبية كانت مفتوحة امامي بعد مغادرتي سوريا نهاية العام 2012 للاقامة فيها مع وجود فرصة عمل هناك، الا انني أثرت الاقامة هنا في اربيل لانني رأيتها فرصة –ربما وحيدة- كي اعيش في اقليم كوردي، واتعرف عن كثب على مزايا المدينة، كما انني تفرغت للقراءة والكتابة كما لو انني في اجازة طويلة.. هنا امكنني ان استمتع بمشاعر قوميتي الكوردية، ناهيك عن عذوبة القراءة باللغة الام (الكوردية) من جانب آخر، لا اخفيك انني لم اكن اتخيل انني سأتعلق بمدينة هولير كل هذا التعلق، لذلك ترسخت لديّ قناعة ان هولير تأبى في حبها وجود شريك ثان.. فاما ان تحبها كل الحب، او تبقى دون ذاك الارتقاء في درجات الحب! هولير لا يمكن لاحد ان يمثلها او يكون وصيا عليها، انها تمثل نفسها بنفسها، لذلك لم اشأ، بل لم اكن قادرا على ادخال بطلة الى رواية (هولير حبيبتي)، وخلت ان ذلك شكل من اشكال الخيانة معها، انها المرة الاولى ربما التي تخلو فيها رواية من بطلة تقف الى جانب البطل، وتكون المدينة هي البطلة التي تتجسد بهيئة صبية جميلة ترتدي العلم الكوردي (علم كوردستان) وازاء حال كهذا، فالاقليم يمثل لي نواة اقامة دولة المستقبل.. دولة الحلم المضيء. وهذه هي بعض خصوصية (هولير حبيبتي) التي جسدت عبر احداثها وفضائها العام، ارهاصات الامس القريب وانتفاضة 1991، وبطلتها التي تلتفع بالعلم زيا مطرزا بصفرة الشمس، وتحمل اسم كل شارع وزقاق، وترمز لتأريخ ومستقبل هولير التي ما فتئت اتعامل معها كذاكرة كوردية وانسانية، واعدها اكبر من مجرد مكان ومثيولوجيا.

*ماذا عن طقوس الكتابة لديك؟

-كل ما يحتاجه الكاتب عادة، هو الهدوء التام اثناء العمل، بالطبع، هذه ليست قاعدة عامة وحتمية، فثمة من يجد متعة في التأليف حتى وهو وسط اجواء مقهى شعبي، بالنسبة لي اثناء الاندماج في الكتابة، ابعد كل ما يسبب الضوضاء: الاطفال، جهاز التلفاز، الهاتف.. نعم، كل ذلك بمثابة قطيعة عن العالم، وادخل في حالة سحرية التناغم.. وعندما انجز فصلا او اكثر من رواية، اقوم بقراءته بصوت مرتفع تارة، وبصوت هادئ تارة اخرى، اعيد قراءته في الصباح، او في منتصف الليل، وفي النهاية عندما اسلم المخطوطة للمطبعة اشعر باضطراب وقلق غريب، اذ ستصبح في عهدة غيري، وهذا ما يسبب احساسي بغصة يصعب تفسيرها.

*ما الذي يشغلك الآن؟

-بدأت اضع خطوطا أول لمسودة الجزء الثاني من رواية (هولير حبيبتي) سأحتاج الى كثير من الوقت للمباشرة في العمل، كما تعرف، هناك مرحلة وضع المخطط العام، وخريطة المكان، ثم مرحلة تقسيم الزمن، تليها مرحلة وضع اسماء الشخصيات الجديدة... عندها سأباشر بكتابة المسودة التي ستكون بمثابة الهيكل الذي سيكسوه اللحم رويدا رويدا.

*نتمنى لك الموفقية في اربيل التي وصفتها بحاضنة المبدعين والملاذ الآمن.

-وبدوري اشكر الجميع.


كان ذلك من أمر النضر بن الحارث، و أما صاحبه الأسير الثانى ( عقبة بن أبي معيط) فقد ذاق هو الآخر مرارة التعذيب قبل أن يضرب عنقه بلا رحمة.  كانت المحاكمة سريعة من نمط محاكمات (محكمة الثورة) البعثية السيئة الصيت، أصدر النبى محمد فيها الحكم بالذبح على الأسير و المتهم ( عقبة بن أبي معيط) الذى أخذه  الفزع و الذهول و هو يستمع الى قرار الحكم المجحف و الذى أقل ما يمكن ان يقال عنه أنه كان قرارا لاإنسانيا بإمتياز فريد قد يؤدى بصاحبه اليوم الى المثول أمام محكمة الجنايات الدولية بإعتباره جريمة القتل العمد و إنتهاك صارخ لحقوق الإنسان!  و لقد قلنا فى بداية هذه الحلقات أن لنا كل الحق فى أن نواجه سلوك و قرارات النبى محمد على ضوء مبادئ عصرنا بإعتباره رسولا من الله لهداية الإنسانية جمعاء فى كل مكان و زمان الى يوم الدين، أليس هكذا دائما يردد أتباعه؟  و أليس القرآن نفسه يقول ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ)-الأنبياء-

الآية 107 -  وبالتالى سنحاكمه وفق مبادئ حقوق الإنسان التى هى نتاج عبقرية فكر الإنسان المتمدن و عصارة تضحياته بعد عصور طويلة من الممارسات الهمجية المنظمة التى مارستها اعداء الإنسانية، بغض النظر عن هوياتهم و إدعاآتهم، لسحق كرامة الإنسان و الحط من شأنه و إذلاله و إفتعال الحروب و المجازر التى كان الإنسان ضحيتها من أجل فرض أجنداتهم الشريرة على الآخرين و يسلبوهم حقوقهم الإنسانية قبل أن يسلبوهم أوطانهم و خيراتهم.  لا يمكننا و نحن نقرأ فى كتب التراث الإسلامى هذا النوع من المحاكمات البائسة بحق متهم لا حول له و لا قوة و لا من مدافع له او نصير، أن نسكت عنها أو نقبل تبريرها بمبررات واهية مرسلة على عواهنها لا تستطيع الصمود امام هولها و بشاعتها فى المنظور الإنسانى.  كما لا يكفى ان نقول بأن الله هو الذى أوحى لنبيه بذبح الضحية من الوريد الى الوريد لأنه فعل كذا و كذا بنبيه فى مكة قبل سنوات عديدة من أسره ثم جاء وقت الإنتقام منه!  إن قرار إعدام (عقبة بن أبى معيط) يخالف الدستور الإسلامى نفسه و المتمثل بالقرآن الذى يقول ( أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ*) و تنتهى الآية بعبارة ( وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُون)،  فماذا كانت جريرة الرجل كى يستحق عليها عقوبة الموت؟ إنه قطعا لم يقتل النبى محمد، كما لم يقتل أحدا من المسلمين يوم كانوا فى مكة كى يعاقب عليه بالمثل وفقا للقانون القرآنى المستمد من قوانين حمورابى (النفس بالنفس)!  و هنا لابد من ذكر نقطة جوهرية فى موضوع محاكمة (عقبة بن أبى معيط) و هى أنها كانت قضية بين شخصين إثنين، المتهم (عقبة بن أبى معيط)  و صاحب القضية ( النبى محمد)، هما وحدهما دون أن يكون هنالك طرف آخر متورط فيها.  فعندما تساءل الأسير المتهم (أتقتلني يا محمد من بين قريش؟)، كانت إجابة النبى محمد قاطعة كالسيف ب(نعم)!  ثم يلتفت النبى محمد الى الحضور من أتباعه متسائلا ( أتدرون ماذا صنع بى هذا الرجل؟).  نعم، هذا تماما ما نريده منك أن تشرحه لنا لنرى كيف يقيم نبى مرسل من السماء العدالة على الأرض و كيف ينجزها حين يتعلق الأمر به و حين يكون هو الخصم و الحكم!  قال لهم مبررا قرار حكمه على المتهم ( جاءنى مرة و أنا ساجد و وضع رجله على رأسى)!  ألهذا فقط تقتل إنسانا يا نبى الرحمة؟  تقول ان المتهم وضع رجله على رأسك قبل سنوات، هل هذا يكفى بأن تقطع انت رأسه؟!  أما كان من الحكمة و التروى بأن تطلق سراحه إكراما لمنزلتك بإعتبارك نبيا من عند الله، فتقابل الإساءة بالعفو عند المقدرة، و المسامح كريم، بدل ان تسعى للثأر و الإنتقام و التشفى منه؟  ثم أضاف  النبى محمد قائلا و كأنه أدرك بأن هذه التهمة وحدها ليست بكافية لقتل الرجل و أن أحدا سوف لن يقتنع بقرار حكمه ( و جاءنى مرة أخرى و وضع على رأسى سلى شاة و أنا ساجد**)! هكذا تذكر النبى محمد فى لحظة التشفى والإنتصار أن المتهم كان قد وضع قبل سنوات-فى مكة- سلى شاة على رأسه، و لذلك تكون عقوبته الموت!  و أما المتهم (عقبة بن أبى معيط) فقد وجد نفسه فى تلك اللحظات العصيبة وحيدا يائسا و قد إقترب حد السيف من رقبته و لم يجد مفرا لإنقاذ نفسه سوى أن يستدر عطف خصمه و قاضيه على أولاده الصغار قائلا له ( من سيربيهم من بعدى يا محمد؟)!  ظنا منه أن ذلك سيلين قلبه و يرق مشاعره و يثير فيه حنان الأبوة، لكن المسكين كان فى الواقع يخاطب قلبا من الصخر الجلمود، فقد رد عليه نبى الرحمة بلا رحمة قائلا: الى الجحيم!  و لا أدرى بعد ذلك كيف ينام أى رجل ليلته هانئا و قد أيتم فى نهار نفس ذلك اليوم أطفالا صغار إلا من كان قد تأصلت فى نفسه نزعة التشفى و الإنتقام، عريقا فى مهنة ذبح الإنسان، أليس هو من قال لقريش ذات مرة فى مكة ( لَقَدْ جِئْتُكُمْ بِالذَّبْحِ!)*** و قيل أن طاغية جبار مثل صدام حسين لم يكن يستطيع أن ينام لياليه عندما كان يقتل خصومه بدون أن يتناول الحبوب المنومة ليهدأ من نفسه و يستسلم للرقاد.  أتساءل، كيف نام النبى محمد ليلته تلك و قد أيتم صبية صغار ينتظرون عودة والدهم على أحر من جمر؟  كيف نام ليلته و قد أرمل زوجة و أفجع أختا و أثكل أما لأسباب شخصية بحتة لا علاقة لها بالمبادئ و لا حتى بدين او بإله حقيقى، ذلك لأن أى دين او عقيدة تدعو الى عبادة إله إذا ما خلت من الفضيلة و النبل و إنتهكت حرمة الإنسان لن يكون مصدرها سوى إله شرير من نتاج و صناعة عقلية متخلفة لا تعرف للنبل من معنى و لا تعير لحياة الإنسان أية أهمية.  و تصوروا ان يقدم أحدهم على عمل أحمق صبيانى طائش كالذى فعله (عقبة بن أبى معيط) بشخص ما، فرفع هذا قضية عليه فى المحكمة، لن نستطيع ان نتصور إطلاقا بأن يحكم عليه القاضى بقطع رأسه؟!  سيكون ذلك جنونا بلا ريب بعد إنتشار الخبر فى الفضائيات و المواقع، و سيثير فى العالم زوبعة لن تهدأ سوى بإدانة ذلك القاضى و إحالته الى القضاء و طرده من وظيفته!  كما لن نستطيع و نحن نعيش فى القرن الواحد والعشرين، ان نتصور بأن احدا منا سيوافق على هكذا قرار قراقوشى إلا إذا كان ما زال مغيبا يعيش فى أجواء القرون المظلمة.  و ما أريد أن أقوله بهذا الصدد و أنا أقرأ تفاصيل محاكمة المتهم المغدور (عقبة بن أبى معيط)فى كتاب السيرة (البداية و النهاية) لإبن كثير، هو أننى لن أشك ابدا أن أغلبنا لو مرت به تجربة كهذه و كان قاضيا فى المحكمة، لحكم على المتهم بغرامة مالية مع إلزامه بتقديم الإعتذار لصاحب الشكوى.  أما أن يحكم أحدنا بالموت على إنسان متهم بتهمة تافهة كهذه، عندئذ يكون أمرا خارج العقل و التصور.  و لهذا لن أستطيع إطلاقا أن أصدق بأن النبى محمد و هو يصدر هكذا قرار حكم جائر على (عقبة بن أبى عطية) هو رسول للرحمة و أنه مرسل من قبل إله حقيقى (الخالق)، كما أعتبر القرار الذى أصدره على(عقبة بن أبى عطية) جريمة لا بد لكل من يؤمن بحقوق الإنسان أن يشجبها و يدينها بشدة.  و هذا إقتباس عن كتاب إبن كثير (البداية و النهاية****) لبعض تفاصيل المحكمة: ( فقال عقبة حين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتله: فمن للصبية يا محمد؟  قال: النار.  وكان الذي قتله عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح أخو بني عمرو بن عوف كما حدثني أبو عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر.)  و يستطرد إبن كثير فى روايته ( عن الشعبي قال: لما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتل عقبة قال: أتقتلني يا محمد من بين قريش؟  قال: نعم! أتدرون ما صنع هذا بي؟ جاء وأنا ساجد خلف المقام فوضع رجله على عنقي وغمزها فما رفعها حتى ظننت أن عيني ستندران، وجاء مرة أخرى بسلى شاة فألقاه على رأسي وأنا ساجد فجاءت فاطمة فغسلته عن رأسي)-إنتهى الإقتباس.
كه مال هه ولير
المراجع
* ( وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُون )- المائدة-الآية .45
** السلى : هى الطبقة اللزجة التى تحيط بجنين الشاة أثناء الولادة، والجمع أسلاء- لسان العرب لإبن منظور.
*** ( تَسْمَعُونَ يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ أَمَا وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَقَدْ جِئْتُكُمْ بِالذَّبْحِ فَأَخَذَتْ الْقَوْمَ كَلِمَتُهُ حَتَّى مَا مِنْهُمْ رَجُلٌ إِلَّا كَأَنَّمَا عَلَى رَأْسِهِ طَائِرٌ...)- مسند أحمد-  مُسْنَدُ الْمُكْثِرِينَ مِنَ الصَّحَابَةِ.  صححه الشيخ الألباني في كتابه ‏صحيح السيرة النبوية.
**** إبن كثير-كتاب البداية والنهاية-الجزء الثالث-الفصل: مقتل النضر بن الحارث و عقبة بن أبى معيط لعنهما الله.

همنغواي كيلهورن , فلم من إنتاج 2012 من إخراج فيليب كاوفمان , وتمثيل كل من الممثل الاسمر الجذاب كلايف أوين بدور الروائي الكبير والصحافي أرنست همنغواي أوالبابا حسب ماكان يلقبه أصدقاءه في ذلك الوقت نظرا لمحبتهم واحترامهم لشخصه . الممثل كلايف غالبا مايظهر في أدواره الوطنية المساندة للفقراء والجياع . الممثلة الاسترالية الشقراء الشديدة الجاذبية نيكول كيدمان بدور الصحافية الامريكية مارتا كيلهورن , الصادمة في جمالها وعنفوانها وطاقتها .

الممثل كلايف أوين قبل تمثيله الدور ذهب بنفسه الى كوبا ليتعرف على المنزل الخاص لهمنغواي . يقول كلايف بأنه وجد آلة الطباعة نفسها لاتزال هناك التي كان يعمل عليها همنغواي في أسبانيا , وما تزال هناك ملابسه , والكثير من اشياءه التي ظلت تذكّر الاجيال بهذا الكاتب العظيم , الكاتب الذي أشتهر على نطاق واسع بين أمريكا وباريس وهافانا وأسبانيا .

وفي لقاء مع الممثلة نيكول كيدمان قالت بأنها كانت سعيدة في عملها هذا الذي اهدته الى الصحافية الامريكية ماري كولفن التي قتلت في سوريا في عام 2012 , لأن هناك تشابه بينها وبين الصحافية مارتا كيلهورن زوجة همنغواي .

الفلم يتناول حياة الكاتب الروائي الكبير همنغواي , في الحقبة الزمنية التي عاشها مع حبيبته وزوجته الثالثة الجميلة (مارثا كيلهورن) , والتي كانت السبب في طلاقه من زوجته الثانية الكاثوليكية المتعصبة للمسيحية والمحافظة في هذه الاصول , بينما همنغواي كان متحررا منفلتا , بل وملحدا . همنغواي كان ملاكما وساحرا و زيرَ نساء , من النوع الذي لم يقلق على عمره الجنسي أبدا , لأنهُ على دراية تامة أنّ قدراته الجنسية تعتمد عليهنّ , ولاتعتمد عليه نفسه , هنّ يعرفنَ كيف يفعلنَ ذلك وماذا يفعلن .

صحافة , حرب , حب , هذه هي حياة همنغواي , في هذا الفلم الذي استمر لأكثر من ساعتين . بعض المشاهد حقيقية قد أضافها المخرج وباللون الرمادي لمشاهد الحرب التي أضفت على الفلم الكثير من الواقعية الساحرة . كيلهورن الصحافية تأتي باحثة عن همنغواي فتلتقيه في جزيرة كي ويست في بار صغير لصيادي الاسماك , حيث كان همنغواي صيادا بارعا وشجاعا وصبورا ومتحديا في تعامله مع البحر والتي أثمرت في نتاجه الادبي الشهير ( الشيخ والبحر) . في هذا البار الصغير تلتقي العيون التي تضمر الحب من أول نظرة لهما , يتبادلان الحديث وسط إندهاش الصيادين من كانوا في البار, للجمال الصارخ لهذي الانثى القادمة لرؤيا همنغواي , يتفقان على الرحيل الى أسبانيا للعمل كصحافيين أمريكيين لتغطية الاحداث من هناك, حيث الحرب الاهلية في زمن الدكتاتور الطاغية فرانكو . هناك وفي أسبانيا يمارسان أجمل أيام حياتهم , بما فيها عقد قرانهم , دمار الحرب ووقع القنابل المدوّية , وآلام الحب , والخصام , وشيطنات همنغواي , وسكره , حيث كان خمارا من الطراز الاول . فيلم فيه الكثير من المشاهد العاطفية المثيرة التي تعبر عن الحب الصارخ بين الزوجين , الذي صوره لنا الفلم في أعلى درجات غليانه وحرارته , وفي لقطة من الفلم يمارسان الجنس وقوفا بين الملابس المعلقة في محل للبيع , حيث يصور المخرج همنغواي وكأنه كريم الاسطوري الذي يلتقي بحبيبته بعد طول غياب , فيشق زيق صدرها فيحترق بنار شوقه .

في أسبانيا يتعرفان على المصور الاسباني الحربي روبرت كايا , والكاتب جون باسوس الذي يكون على خلاف كبير مع الكاتب أرنست همنغواي فيما بعد . وهناك يشتركان هو وزوجته مارتا كيلهورن في نار الحرب الاهلية والقصف , حتى أنهم مرة إنظموا الى صفوف المقاومة ضد فرانكوا , نظرا لقسوة الممارسات التي كان يمارسها فرانكو ضد الشعب الاسباني . همنغواي يعمل بشكل مستمر وبجهد كبير وأحيانا تذهب زوجته الى النوم وهو يظل يعمل حتى الصباح على آلة الطباعة وبشكلٍ غريب حيث أنه يعمل واقفا على هذه الآلة وهذه الحالة هي غير مسبوقة , فعادة ًالمرء يعمل على آلة الطباعة وهو جالسا مسترخيا . يعمل دون تعب ولا كلل . ذات مرةٍ يلتفت الى زوجته و يقول , هكذا يجب أن تنزفي على الورق في سبيل إيصال كلمة الثوار , ونقل أخبار الحرب والكتابة الروائية . ظلّ ينزف وينزف حتى أثمر رائعته الشهيرة ( لمن تقرع الاجراس) والتي صور فيها الحرب الاهلية الاسبانية في أروع صورها والتي أذيع صيتها بين الوطنيين أنذاك وحتى اليوم , وقد ترجمت الى كافة لغات العالم لأثارتها وروعتها , ومن منا لم يقرؤها .

هناك يتعرف على ضابط روسي وتنشب بينهم مشاجرة نظرا لأختلاف الرؤى عند الروس بخصوص الحرب ضد فرانكو , فيلعبان اللعبة الروسية الشهيرة لعبة الموت بواسطة المسدس ذي البكرات وهي لعبة التحدي , وينجوان من الموت وبعدها أصبحوا أصدقاء رائعين .

كيلهورن كانت دائما تترك همنغواي كثيرا لتغطية الاحداث في بعض البلدان ومنها حينما غزا الاتحاد السوفيتي فنلندا , وتذهب ايضا الى الصين حينما غزتها اليابان , وهناك تلتقي بشوان لاي السياسي الصيني أنذاك والثائر الذي أصبح رئيسا للوزراء بعد نجاح الثورة في عام 1949 , تلتقيه على أمل اللقاء بقائد الثورة ماو تسي تونغ قائد الثوار أنذاك ومؤسس الحزب الشيوعي الصيني .

تنشأ خلافات بين همنغواي وكيلهورن حول العمل والنشر الصحافي , تتطور الى خلافات زوجية أدت الى انهيار العلاقة العاطفية المتأججة بينهما . الحب الطاغي بين الزوجين مثلما ارتفع الى ذروته بينهما , هبط الى الهاوية نتيجة الخلافات الهامشية التي حصلت ,ونتيجة التنافر واختلاف الرؤى , وتنتهي بالفراق الابدي قصة تعتبر من القصص الجميلة , لعلاقة عاطفية شهدها القرن العشرين , بين روائي شهير وصحافية شهيرة على مستوى عالمي أنذاك . يتزوج همنغواي للمرة الرابعة من إمرأة بسيطة غاية في الغباء وشتان فرق بينها وبين كيلهورن . همنغواي يصيبه المرض وهو في عمر الثانية والستين في بيت زوجته الرابعة , وينعزل عن العالم الخارجي والادبي والصحافي ويشعر بالعزلة القاتلة , ويشعر بنفسه وكأنه أصبح عالة على الآخرين , وهو الشجاع المثابر والدؤوب في تلك الايام الخوالي , لم يستطع الصبر على ذلك , لم تطاوعه نفسه في أن يستمر في هكذا حياة رتيبة , فيسحب البندقية المعلقة على حائط البيت ويطلق رصاصة في حلقه , وبها ينهي حياة كاتب صحافي وروائي عظيم قدم الكثير للعالم وللثوار أنذاك وقد حزن العالم على رحيله الرومانسي والتراجيدي .

في نهاية الفلم تظهر لنا زوجته كيلهورن وهي في عمر الشيخوخة وطاعنة في السن وبعد خمسة عشر عاما على رحيل زوجها همنغواي , تظهر وهي تحمل حقيبة العمل كمراسلة حربية , تدخن بشراهة , ويرتفع الدخان الكثيف الى آخر صومعته , وتنظر في المرآة وتردد بحسرة وألم كبيرين ( أن الذي يقتل الحب هو الملل) . يستمر المشهد معها أمام المرآة أيضا , تردد كلمات في غاية الحزن , كلمات تثير فينا الشجن والعَبرة التي تغص في البلعوم , كلمات فيها الكثير من الحب المشوّب مع من يريد أن يوصل رسالة عتاب وتحدي في نفس الوقت الى حبيبه , وما من حيلة لذلك , لأن الموت قد غيّب الحبيب الغالي تحت التراب , وما من وقت للاعتذار والعتاب , لكنها مازالت على حبها اليه رغم كل ماحصل , وكأنها تبكي على حب ضائع من المفترض أن لاينتهي تلك النهاية الحزينة . ترفع حقيبتها أستعدادا للذهاب للعمل كمراسلة حربية ايضا , وتظهر بوجهٍ كثير التجاعيد , وجه متحدي ومحب في نفس الوقت , تردد وتقول ( أنا هنا وما زلتُ أعمل أيها الوغد). وينتهي الفلم بمشهدٍ في غاية ٍ من الأسى والحزن , مشهد يثيرُ فينا التعاطف مع هكذا إمرأة , يثير فينا الأسف على نهاية علاقةٍ عاطفية كان من الممكن لها أن تسير نحو الابدية والمدى الاوسع .

هــاتف بشبــوش/عراق/دنمارك

 

نحيكم اجمل تحية ونحيطكم علماً بتشكيل لجنة في المانيا تعمل على حث الجالية العراقية على المشاركة في الإنتخابات ولدعم مسار الحملة الإنتخابية لقائمة التحالف المدني الديمقراطي في الإنتخابات البرلمانية التي ستجري داخل وخارج وطننا في الثلاثين من نيسان عام 2014 .

إننا إذ نتوجه لكم بنداءنا هذا وبالنداءات التي سنوافيكم بها مستقبلاً اثناء الحملة الإنتخابية ، فإننا نأمل مساندتكم لنا والتعاون معنا بعملكم من اجل المساهمة الجدية والفاعلة في هذه الإنتخابات الهامة التي يرجو المواطن العراقي سيرها بنجاح يؤدي إلى التغيير في الواقع السياسي السائد نحو تحقيق ما كانت تتطلع إليه الجماهير العراقية بعد سقوط دكتاتورية البعث ولرفد المسيرة العراقية الجديدة بكل ما يدعم التأكيد على الهوية الوطنية العراقية والعمل على إنجاز المهمات الكفيلة بأن يتمتع المواطن العراقي بحياة حرة كريمة آمنة تنعكس على كل مفاصلها منجزات الثورة العلمية في القرن الحادي والعشرين من عمر البشرية .

فإلى المساهمة معنا في أداء هذا الواجب الوطني ندعوكم ونرحب بكم للتواصل معنا في وضع الأطر العامة والآليات المناسبة والمقترحات العملية لمسيرة هذه الحملة الإنتخابية التي ستعكس سعينا جميعاً نحو التوجه لبناء الدولة العراقية المدنية الديمقراطية الحديثة.

عناوين التواصل :

البريد الألكتروني

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هواتف الإتصال

01737454177 ماجد

017661595059 وفاء

01724603250 نجيب

اللجنة الألمانية لدعم الإنتخابات وقائمة التحالف المدني الديمقراطي

الجمعة, 31 كانون2/يناير 2014 21:31

استغاثة طفولة

الى الانسانية  أجمع أعرض بين أيديكم الكريمة استغاثة طفولة كانت في لحظة مليئة بالاحلام والآمال رسمت كل معاني المستقبل الزاهر واذا بتلك الاحلام تتحول الى كوابيس والامال تنكسر والمستقبل يتحول الى ظلام عند تلك الزينة الطفلة (صادقة محمد)
التي تعرضت لحادث مفاجيء ادى الى فقدان أرجلها بالكامل!! قطعت الاولى وأُضمرت الثانية وهي في سن الثامنة من العمر وهي الان تستغيث وتناشد الخيرين وميسوري الحال مساعدتها لعمل علاج لها في خارج البلد ووضع لها طرف حتى تتمكن من الوقوف على أرجلها.
علما انها من عائلة محدودة الدخل ولا تتمكن من معالجتها ونأمل من الخيرين استجابة نداء الطفلة حتى تعود لها بسمة الحياة والامل.
عنوان الطفلة: العراق - ذي قار - ناحية الفهود
فاعل خير: شوقي جاسم 009647808493495
الناشر: حسين القابچي الموسوي
الجمعة, 31 كانون2/يناير 2014 21:27

حقوق الانسان... في الكويت!! .. خليل كارده

نشرت جريدة الوطن الكويتية بتاريخ 30-01-2014 تصريحا لوكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله حيث أعتبر " ان الاجراءات التي تتخذها الجهات المسؤولة بخصوص ترحيل وابعاد العمالة الوافدة المخالفة في البلاد هي بمثابة عمليات تنطيمية لابد منها " وأضاف " على هامش مشاركته في الاحتفال الذي أقامته وزرارة الخارجية بمناسبة اصدار كتاب (حقوق الانسان في دولة الكويت – الاسس والمرتكزات ) " ان الكويت ليست بعيدة عن كل مقتضيات حقوق الانسان , بل تعمل دائما وابدا للوصول الى ما يحقق طموحات الكويت في البقاء على سجلها ناصعا تجاه القضايا الانسانية " .

وأشار الجارالله الى ان " دولة الكويت قد أولت –منذ نشأتها- الانسان وحقوقه اهتماما مضاعفا وتأصلت تلك القيم في المجتمع حتى أصبحت من مميزاته ومرتكزات التعامل فيه وذلك وفق قناعة بأن قضية حقوق الانسان باتت محورا أساسيا في تعاطي المجتمع الدولي مع قضايا عالمنا المعاصر " .

وفي هذا المضمار اضاف سعود الحربي " الكويت لسيت مدانة بحقوق الانسان لندافع عنها " .

لابد في البداية من الاقرار بأن مشيخة الكويت لديها ماكينة اعلامية قوية وخبيثة في اٌن واحد حيث بأمكانها قلب الحقائق رأسا على عقب وتنشر الافتراءات البعيدة عن الواقع لايهام الناس وتضليلهم , بحيث أوهمت الكثيرين من السياسيين والمفكرين في الشرق الاوسط والعالم , بأن الكويت دولة ديمقراطية برلمانية وفيها حقوق الانسان مصانة .

ولكن الحقيقة أن مشيخة الكويت ومنذ انسلاخها ونشأتها تدعي بأنها تراعي حقوق الانسان وتصونه ولكن ذلك بالضد من الوقائع والحقائق الموضوعية وهي تتعامل سواء مع العمالة الوافدة او المقيمين الشرعيين باستنكاف وجلف وشعارهم هو (الكويت للكويتيين ) ونحن نعيش في اوروبا وندرك أن هذا الشعار يتشدق به العنصريون من ابناء البلد الذي يقطنونه والذين لا يعترفون بالاخر .

تحدث الجارالله عن العمالة الوافدة والمخالفة واعطى الصلاحية للجهات المختصة بابعادهم وترحيلهم وانزال العقوبة بهم وتناسى واغفل الجانب المهم في القضية وهي انزال العقوبة على الذين استقدموهم واخذوا منهم مبالغ طائلة لقاء عمل اقامة لهم وتوظيفهم في الكويت وهم الكفلاء الكويتيين سواء اكانوا اشخاصا او شركات (وهمية او حقيقية ) !! اذن اين العدالة في ذلك يا دعاة حقوق الانسان !! ؟؟ حيث سيتم تشريد عوائل كثيرة جراء هذا الاجراء البعيد كل البعد عن الانسانية ناهيك عن حقوق الانسان المدان اصلا في مشيخة الكويت .

في بداية الحرب العراقية- الايرانية أقدمت هذه المشيخة على فصل وأنهاء خدمات الكثيرين من المقيمين والوافدين للعمالة بحجة التوازن السكاني , مما اضطر الكثيرين من المقيمين الى التشرد والمغادرة , وتم ابعاد الاخرين لاحقا .

اما الان فسيتم ترحيل وابعاد العمالة الوافدة بحجة التنظيم السكاني , انها حجج واهية الغرض منها هو طرد العمالة الوافدة والمقيمين .

ان لهذه القرية ( الظالم اهلها ) قوانين احوال شخصية لا يمكن ان يقبل بها حتى( دول الفصل العنصري السابقين) ولا يقبل بها اي انسان لديه ضمير حي وانسانية , بحيث لا يمكن تجنيس اولاد الكويتية المتزوجة من (اجنبي ) ولا يجوز تجنيس المتولد في المشيخة و لآءات كثيرة يمكن للقارئ الكريم الرجوع اليها وقراءة قانون الاحوال الشخصية في الكويت على موقع (غوغول) .

اما مسألة البدون الكويتيين وهو دليل حي وشاهد عيان وواقع على ما تقترفه هذه المشيخة من انتهاك صارخ للديقراطية والحرية , فهم ما زالوا يعانون الامرين وذاقوا الويل على يد حكام المشيخة , حيث لا يمكنهم توثيق عقود زواجهم ولا يقبل اولاد البدون في المدارس الكويتية ( اطلبوا العلم ولو في الصين ) , ناهيك عن مزاولة اعمالهم اليومية في الدوائر الحكومية الا بواسطة من كفيل اوشيخ , اذن اي حقوق الانسان الذي تتبجحون به في اعلامكم !!؟؟

ولا ننسى المعارضة البرلمانية الذين صودر حقوقهم وأبطل المجلس البرلماني الذي كانوا يمثلون فيه وتعرضوا الى سياسة كتم الافواه ومصادرة حرياتهم ( دولة تتبجح دوما بالديمقراطية البرلمانية) من قبل الاجهزة الامنية المختلفة وامتهنت كرامتهم .

أن هذه الاجراءات التعسفية بحقوق المقيمين والعمالة الوافدة وكذلك مسألة البدون المحرومين وكتم أفواع المعارضين , تعتبر وصمة عار في جبين مشيخة الكويت والى الابد .

و من المحتمل ان يدرج مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة في تقريره السنوي مشيخة الكويت على لائحة الدول التي تنتهك فيها حقوق الانسان و ادانة هذه الاجراءات البعيدة عن الانسانية ويهان فيها الانسان ويمتهن كرامته .

خليل كارده

صوت كوردستان: بعد أتصالات حثيثة و طويلة بين أعضاء المكتب السياسي لحزب الطالباني و قياداته، قرروا يوم أمس بأن يتم أدارة الحزب من قبل زوجة الطالباني و كوسرت رسول علي و برهم صالح. و مع أن هذا القرار يخالف مقررات مؤتمر حزب الطالباني الأخير و الذي فيه تم أنتخاب كوسرت رسول علي و الدكتور برهم صالح فقط كنواب للطالباني ألا أن زوجة الطالباني لم تلتزم حتى بتلك الاتفاقية مع كوسرت رسول و برهم صالح و الغت فقرتين من الاتفاقية الثلاثية التي كانت تضم أجراء تغييرات فورية في بعض المناصب الحزبية و أن يزور الثلاثة جلال الطالباني في المانيا.

حذف هاتين الفقرتين من الاتفاقية أغضبت كوسرت رسول علي و برهم صالح و قررا عدم المشاركة في أجتماع المكتب السياسي للحزب و تجميد فعالياتهما في الحزب.

هيروا ابراهم أحمد زوجة الطالباني و بعض القيادات الدائرة في فلكها أستغلوا أبتعاد كوسرت رسول علي و برهم صالح ليعلنوا تأجيل عقد مؤتمر الحزب الذي كان مقررا في 31 من هذا الشهر.

ابتعاد كوسرت رسول علي و برهم صالح عن المكتب السياسي و سيطرة زوجة الطالباني على قيادة الحزب تعتبر بداية لحدوث أنشقاق علني داخل حزب الطالباني و قد يؤدي الى أنشطار الحزب الى قسمي أو ثلاثة أقسام.

يذكر أن قيادات و كوادر حزب الطالباني في أربيل يؤيدون كوسرت رسول علي، و نسبة لا بأس بها من كوادر حزب الطالباني في السليمانية و كرميان يؤدون برهم صالح و هذا يسهل أرضية التقسيم الذي يتلقى دعما من قبل قوى سياسية في إقليم كوردستان تعمل جاهدا من أجل أفشال حزب الطالباني حتى قبل تشكيل حكومة أقليم كوردستان الثامنة.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، الجمعة، إن الطرف الآخر بمؤتمر جنيف الثاني يصر على العمل استنادا على  بيان جنيف الأول، وعندما نقدم لهم مقترحات هي في صلب ما جاء بجنيف1 يرفضونها.

وأوضح المعلم في مؤتمر صحفي عقده بنهاية الجولة الأولى من مؤتمر جنيف الثاني: "بدئنا بتقديم مشروع إعلان سياسي والالتزام بتشكيل حكومة انتقالية وتحدثنا عن مثال لسوريا الديمقراطية والتعددية، ورفض التدخل الخارجي، ورفضت هذا المشروع مع الأسف وقالوا انها خارج إطار جنيف واحد ومن يقرا جنيف واحد يرى أن مقدمة البيان تتحدث عن ذلك."

واضاف: "طلبنا اصدار بيان يستنكر الخطوة الأمريكية بتسليح المعارضة المعتدلة، الا أنهم رفضوا، وقبل نهاية الأسبوع حاولنا إصدار بيان استنكار للإرهاب والعمل لمكافحة الإرهاب وهي قرارات مجلس الأمن ومع الأسف رفضوا."

 

وتسائل المعلم "هنا يطرح السؤال نفسه هل هؤلاء سوريون، وهل يمكن أن يكونوا شركاء في مستقبل سوريا؟" لافتا إلى "لمسنا أن الوفد المعارض ومن ورائه لا يمونون على أحد على الأرض السورية."

قرر حزب اليسار الكوردي في سوريا مساء اليوم الجمعة، الإنسحاب من المجلس الوطني الكوردي، فيما أشارت المعلومات المتوفرة لدى NNA إلى أنه و خلال الساعات القليلة القادمة سيصدر اللجنة المركزية بيانا توضح فيه أسباب الإنسحاب.

و أضافت المعلومات ذاتها أن "اللجنة المركزية للحزب اليساري الكوردي في سوريا، قررت بالإجماع خلال اجتماعها اليوم الجمعة، الإنسحاب من المجلس الوطني الكوردي".

و كانت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي قد أشارت في بيان صدر قبل يومين، إلى أن الأطراف التي شاركت في الإدارة الذاتية الديمقراطية – و من ضمنها حزب اليسار الكوردي- "لا تمثل المجلس الوطني الكوردي"، متوعدة باتخاذ الموقف المناسب حيال تلك الأطراف.
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

شفق نيوز/ افاد شهود عيان الجمعة بان سيول الأمطار التي اجتاحت محافظة دهوك أخرجت عشرات الافاعي من جحورها وألقت بها بين القرى المأهولة بالسكان، كما عثر السكان على عشرات الأسماك النافقة على الطرقات.

واجتاحت موجة امطار غزيرة إقليم كوردستان، منتصف الاسبوع الماضي واستمرت على مدى يومين، تسببت بسيول أودت بحياة سبعة أشخاص فضلا عن خسائر مادية كبيرة في ممتلكات المواطنين.

وقال شهود عيان في محافظة دهوك لـ"شفق نيوز" انهم عثروا على عشرات الافاعي في الطرقات العامة وفي بعض المناطق القريبة من القرى المأهولة بالسكان.

وأشاروا إلى أنهم قتلوا خمسة أفاعي بقرية شيلكي (35 كلم جنوب شرق دهوك) وحدها، مع انتشار انباء متفرقة عن العثور على افاع في اماكن عديدة ومجاورة.

كما افاد شهود عيان بان بعض المواطنين عثروا على عشرات الاسماك النافقة في المناطق التي اجتاحتها السيول، مرجحين ان السيول جرفتها من مواطنها في العيون والينابيع وحملتها لمسافات بعيدة.

وبحسب شاهد عيان، فان عدد من المواطنين التقطوا بعض الاسماك في الشوارع العامة وبعض المنحدرات بعد انحسار المياه عنها، مبينا ان بعض الاسماك يتراوح وزنها بين كيلوغرام واحد إلى خمسة كيلوغرامات.

خ خ / ع ص



لكل منا فكرة ودراية عن صناعة الافلام السينمائية وانتاجها ليس التفاصيل وانما الظاهر منها ، فعادة ما تُخلط الشخصيات الانسانية الحقيقية باخرى كارتونية ، وشخصيات كارتونية تصور عمالقة واقزاما ، اضافة الى صورا لاقزامٍ متعملقين ..
على غرار هذا ، ليكن تركيزنا ضمن هذه السطورعلى العناصر التي لا تناسب مكانهاوالوضع الذي نُصِّبت فيه ( فمن تضييع الامانات ان يوسد الامرلمن ليس اهلا له ) ..
فهناك امر هام للغاية يمر به عراق اليوم عراق الفجر الديمقراطي ،,هو حصيلة الفساد الاقتصادي الذي يعكس اثارا خطيرة على حاضر ومستقبل الدولة والشعب ،وهو تنصيب الشخص الغير مناسب في مكان ليس اهلا له ، لان مثل هذاالعنصر بالتاكيد لا ينعم بادارة واجباته ومسؤولياته كما هو مرجو، مما يفشل عملية التنميةالاقتصادية المرتبطة بالسلامة السياسية ارتباطا وثيقا ، اضافة الى انه هو الاخر مَن سيتعامل باسلوب الولاء لمحسوبيه ومعارفه كسَلَفه ، ممن تنعدم لديهم الكفاءة اللازمة ..
البلدان الاشتراكيه نموذجا ، كان بعض الجواسيس يقومون بوضع العنصر الغير مناسب في المكان الغير مناسب ، وذات يوم قبض الروس على رجل عندهم ذو مكانه رفيعة في السلطةحيث كان يعمل عميلا لصالح امريكا ، فلما سالوه ماذا طلبت منك امريكا معلومات عن جيشنا واسلحتنا واجنداتنا ؟
قال : لم يطلبوا مني سوى شئ واحد ، وهو ، ( ان اضع الشخص الغير مناسب في المكان المناسب ) ! هذا ما تتبعه السياسة الاميريكية مع كل اعداءها ، وما تفعله معنا اليوم ..
من المخجل جدا ، ان لدينا شخصيات عدة ، اليوم تنتمي للحكومة وكل ما يمُتْ لها من مؤسسات ودوائر وهيئات وبرلمان ووزارات من ( الاقزام المتعملقين ) ، في حين ، ان الشخصيات البارزة ، ذي الماضي العريق ، والتي تنتمي الى عموم المجتمع ، هم ( عمالقة قزّمهم جور السلطات المتعاقبة ابتداء بالسلطات الشمولية والسجن الكبير منذ بدايات السبعينيات وانتهاءً بالحكومة الديمقراطية الحالية !
لذلك بالامكان ان ترى في عراق اليوم اشياء قد تُضحك حتى البكاء ، وقد تبكيك حد الضحك او الموت ضحكا ً !
عجيب امر هذه الديمقراطية التي ينادي بها عراقنا اليوم !
احالت العملاء الى وطنيون ، الجهلة الى عباقرة ومفكرون ، المبتدئون الى خبراء ومخضرمون ، والاقزام الى متعملقون ..!!
اختلطت الاساطير والخرافات والاحلام بالحقائق !
انطلق اشباه البشر كانطلاقة صاروخية لتنافس سرعة الصواريخ بين ليلة وضحاها ، تلك هي العناصر المتسلقة ، فبأمكانك ان تجد احدهم من الفئات الضالة قدْ نط َّ الى فئة الغير مغضوب عليهم كما يقال ، وتبلور وصار شخصية مُهابة بارزة يحيطها العساكر وتتراكض حواليهاالحماية لتفتح لها باب الشبح ، وهو لا يجيد التفوه بجملة نافعة ..
وتحولن بعضهنّ بالعصا السحري من ربات بيوت لا يجيدن سوى غسل الصحون وبعض الحروف التي تعلمْنَها في المراحل المتوسطة ، الى تماثيل وهمية اتخذْن مجلسهن ّ في الزوايا المظلمة والمجاورة للابواب ، داخل قبة البرلمان ، اي البعيدة عن النظر حيث يجلس مدراء الجلسة والمسؤولين عن ادارتها ، لالا ّ يكنّ محط انظارهم ويتعرضْن للاحراج لافتقارهن للاسلحة والاجندات الخاصة التي ينبغي ان تتوافر في شخصية كل برلماني ويرلمانية ، المتمثلة في القدرة على التحدث والمناقشة ، الجرئة الادبية اللازمة والتي تحتل اولويات المقومات ، رفع اليد والاعتراض او الاحتجاج او المطالبة بحق ً معين ، في حين يقيم بعضهم الدنيا ولا يقعدوها ضمن المناقشات التي تدور، وان كانت بعيدة كل البعد عن اساليب الرقي والحضارة الحديثة ..
ومما يجدر ذكره ، ان الشرفاء والنزهاء واصحاب الكفاءات والنهج القويم والتاريخ والاصالة ، هم المنتمون الى قائمة المغضوب عليهم ، والنتيجة ان نجد الشخص الغير مناسب في المحل الغير مناسب ، والشخص المناسب ( لا مكا له اصلا ً ) !

ففي تقرير "الشفافية الدولية " عن الفساد الذي ينتاب العالم الثالث وعلى راسهم العراق ، السائر على خط الفقر والعوزة رغم ثرواته الطبيعية الهائلة ، اعاد التقرير الاسباب الرئيسية الى عدم تولي الرجل المناسب ،المكان المناسب ، واعتماد معظم الانظمة على التفاف الحاشية الحاكم واهل بيته وتسليم الهتّافين والموالين والمتملّقين وانصاف المتعلمين ، المناصب الحساسة والمؤثرة في الدولة ، دون الكفاءات والخبرات والنزاهة ..
قد روي ، ان احد اصحاب الكفاءات قد عاد ذات يوم الى ارض الوطن ليسخّر خبرته لشعبه ووطنه ، فوجئ َ بمسؤول في المطار ، قال له :
( نحن لا نريد كفاءات ، بل نريد ولاءات ) !
فما كان عليه الا ان عاد من حيث اتى ..
" لا تسقني ماء الحياة بذلّة بل اسقني بالعزّ ِ كأس حنظل "
من المخجل ان يصرّح هؤلاء بالفوز بلا استحقاق !
فهم يحرضون ويكسبون ويفوزون بلغة الثروة والمال
ويتسلقون المآرب وان كلفتهم سمعتهم ووطنيتهم وضمائرهم ان كانت لديهم ضمائر ، غير مبالين بنظامهم وقوانينهم التي تصب كلها في قهر الشعب المغلوب واذلال المثقفين والاحرار من ابنائه .
فمعاهدات الخيانة وسام عُلِّق على الصدور تحت مسمى الديمقراطية ،
والجهل يتحكم بمؤسساتنا التعليمية ، ورجال الدين ليس اكثر من ببغاوات تردد اغاني الحكام وتقبل ايدي الاعداء ....

الجمعة, 31 كانون2/يناير 2014 20:21

الكاتب: خاشع رشيد - زمنٌ خائف

 

).Bêkes Reşîd( الكاتب: خاشع رشيد

سآتي... ليس لمجيءٍ آخر

في إحدى الأوقات

صباحاً ما... أو وربّما هذا المساء

سوف آتي دون موعدٍ مسبق... أنا وفجائيّة الموت معاً

... هيئة هجينة

لغة تجاوز... مجازفة نفسٍ في عمق حديثه

واحتمالات شتّى في أغلب ما قد يمكن

أن تنادي أو تصرخ للكلّ

تعود الطّفولة في منعطف كبرياءٍ قائم

عودي، يا كلّ شيء... عودوا جميعاً

ذلك اليتيم " حميدو "... ووداع أُمّ

وتلك البيضاء " تنه "... براءة أنوثةٍ بصفاتٍ أخرى

وكلّ ما تعنيه أحاسيس صغارٍ ما بين مقاعدٍ وحول مدفأة

... و" نوفة " و" كُلِستان "

تخطّي مراحل لإتمام هستريةٍ مغايرة

إذاً...

أن أقتنع بأنّهم سرقوا الكثير ممّا كان

من كلّ شيءٍ

ومنّي... إلّا أنا

تحت التّربة وبين كلّ ما قد يميّز آنيّته

ربّما تبقى الصّدفة حيناً مطلقاً

أودّع آتياً

غير آبهٍ بكلّ أسئلتي

هناك ما لن يمرّ أبداً يا أمّي... يا ابنتي

الحكاية انتهت منذ زمن

لم يبقى إلا ما حمله الرياح

إبداعٌ بعيدٌ لحدّ الفشل

ليست إلا ذكرى في جوار حس

توقّفت التّكهنات وكلّ المقاربات

فمراجعة خيالٍ مُقتبَسٍ منحرف المسار

وكلّ الأنفاس المخبّأة عنوة

وكلّ ما يمكن... دائماً

لقد حلّ الفجر يا والدي

هل انتبهوا لكلّ ما لم يحدث من قبل؟

.................................................................

تنه: باللغة الكُرديّة، تعني الوحيدة.

كُلِستان: باللغة الكُرديّة، تعني بستان الزّهور.

 

ما من شك أن ما يحدث في سورية يدمي القلب والفؤاد ، وما تشاهده أعيننا من صور الدماء النازفة ومشاهد القتل والإبادة والموت والخراب والدمار يثير فينا المرارة والألم والحزن العميق . إنه مخطط استعماري امبريالي رهيب لإحراق سورية وتدميرها وتفتيت الوطن العربي وتجزئته وبث الفوضى الخلاقة فيه ، مخطط تشارك فيه أمريكا وبريطانيا واردوغان تركيا والغرب ومشيخات النفط القطرية والسعودية والخليجية ، وقوى الإرهاب والتخلف والتجهيل والتكفير الوهابية ، علاوة على يوسف القرضاوي شيخ الفتنة ، ودعاة جهاد النكاح ، وفضائية "الجزيرة" القطرية

لقد انكشفت الحقيقة وبات واضحاً أن الإدارة الأمريكية وذيولها هي التي تصدر الإرهاب إلى سورية والعراق ولبنان ومصر واليمن وكل دولة لها فيها غايات ومصالح،وإنها تدعم العصابات والجماعات المسلحة بكل مسمياتها ومنابعها وتوجهاتها،وذلك بهدف زعزعة أمن واستقرار هذه الدول،وتفتيت نسيجها المجتمعي وتدميرها،وإذكاء نار الفتنة الطائفية والمذهبية بين شعوبها وطوائفها .

لقد فشلت الإدارة الأمريكية وحلفائها على جميع الأصعدة السياسية والدبلوماسية والعسكرية في استهداف الدولة السورية وحربها المعلنة والخفية ضدها ، ولم تنجح في تحقيق الانتصارات وتغيير الوقائع على الأرض ، من خلال دعمها للإرهاب وعصاباته وأدواته القذرة ، وإرسالها الأسلحة للمجاميع الإرهابية لتحقيق مشروعها التآمري التفتيتي .

وعلى الرغم من إدراك سورية المقاومة وقناعتها التامة بأن المعارضة السورية لا إرادة لها وتساق كالنعاج إلى المسلخ ، إلا أنها وافقت على المشاركة في مؤتمر "جنيف 2" بغية سحب البساط من تحت هذه القوى ، التي قررت المشاركة في المفاوضات السياسية إذعاناً للأوامر العليا من أسيادها الأمريكيين والسعوديين والغرب ، رغم إصرارها على بعض الشروط والمطالب ، التي لا تنسجم ولا تتوافق مع توجهات الوفد السوري الحكومي المفاوض بقيادة وليد المعلم ، الدبلوماسي المحنك ، الذي أثار الاهتمام البالغ بخطابه الهادئ الرصين والقوي ، وتاكيده على ضرورة مكافحة الإرهاب أولاً لحماية شعب سورية ووقف نزيف الدم السوري ،لأن الوفد يضع سورية وشعبها في أولوياته ، بينما كان طرح وفد المعارضة غير واقعي ومثير للسخرية .

وللحقيقة أن قرار الإدارة الأمريكية تجديد دعمها للجماعات الإسلامية المعتدلة وفق منظورها ، تزامن مع رفض ما يسمى وفد المعارضة المشارك في مؤتمر "جنيف2" كرد على البيان الرسمي الحكومي السوري بمكافحة الإرهاب وضرورة التعاون الدولي واجتثاثه من جذوره .

إن سورية بجيشها ونظامها وشعبها أبلت بلاءً حسناً في المعركة الضارية ضد قوى الظلام والتطرف وعصابات الإرهاب، كجبهة النصرة وداعش وسواها ، وضربوا مثلاً رائعاً في الصمود والمواجهة والتصدي طيلة الثلاث سنوات الماضية ، وخاض السوريون معركة إعلامية ناجحة ومقنعة ، مؤكدين خلالها أن شعب سورية البطل يتعرض لأبشع حرب إرهابية لم يشهدها التاريخ من قبل ، وإن سورية ونظامها يواجهون هذا الإرهاب التكفيري نيابة عن العالم .

وفي النهايه ، إننا لعلى ثقة بأن سورية المقاومة ووأد الفتنة على أرض الشام ، هي المنتصرة في حربها الضروس ضد جماعات وعناصر القاعدة والإرهاب ، لتبدأ عمليات الإصلاح والبناء وصنع المستقبل الديمقراطي .وحمى الـلـه سورية من قوى الشر والعدوان ، التي لا تريد لهذا الوطن أن يزدهر ويتطور ، وتعمل على تجزئته ليبق في غياهب التاريخ .

اُستخدمت النسخة البرلمانية في العراق بعد أن تم نقلها إليه ، حيث كانت بواسطة التجربة الانكليزية، لوجود البريطانيين كاحتلال للبلاد ، وأيضاً كرعاة على أموره السياسية وشؤونه الداخلية بكافة تفاصيلها ، فتشكل في ضوء ذلك ما يطلق عليه (مجلس الأمة العراقي) الذي هو مكون من مجلسي النواب والأعيان، الذي يشبه إلى حد ما مجلس (اللوردات) في بريطانيا،فلم تكن هذه التجربة ناجحة إلى حد بعيد في العراق، بل عانت الكثير من العثرات والانحرافات والتدخلات، حيث كانت السلطة التنفيذية متسلطة على البرلمان دائما، وقد تم حله مرات عدة بين الأعوام (1925- 1958) ولم يستطع البرلمان حينها أن يحجب الثقة عن الحكومة، وبرغم من كل ما يقال عن الحياة البرلمانية في العهد الملكي، إلا أنها تبقى تجربة رائدة، كان يمكن لها أن تتطور لو مضت بالعيش والتواصل، حتى يمكنها أن تكون لها المنظومة التي تمتلك قيما ودلالات، يشار إليها بالبنان في الواقع السياسي والاجتماعي والثقافي في العراق.
قلم تكن تجربة البرلمان ناجحة كثيراً في العراق ، خصوصاً وانه عاش أجواء سياسية كثيرة ومعقدة خصوصاً بعد سيطرة البعثيين على السلطة في العراق ، والتفرد بالسلطة ، واجتثاث أي مخالف لهم مما سبب تعطيل كامل للمؤسسات التشريعية في البلاد ، وظهور الرمز ، والقائد الضرورة ، ليحل محل كل هذه المؤسسات الدستورية ، فكانت المقولة الشهيرة ( إذا قال القائد قال العراق ) فأصبحت شعاراً ودستوراً ويجب على الجميع الانصياع له .
وما سقط البعث ، وسقطت أصنامه ، حتى استبشر العراقيون بمولد عهد جديد من الحرية والديمقراطية ( الرأي والرأي الآخر ) وبناء مؤسسات دستورية ، تقوم على أساس السلطات المتعددة ، بعيداً عن الحزب الواحد والقائد الرمز ، ولكن تفأجنا بأن النسخة البعثية تكررت في العراق الجديد ، فتأسست نظرية الحزب الحاكم ، والقائد الرمز ، والعراق ومستقبله متعلق بهذا القائد ، فعطلت أرقى مؤسسة دستورية في العالم ، وأصبحت تجير لصالح هذا القائد ، فأنتجت لنا برلماناً ضعيفاً فيه الإرهابي ، وفيه السارق ، وفيه من يكون معك في النهار ، ويقتلك ليلاً .
فالفشل أصبح سمة يمتاز بها البرلمان العراقي وحتى في القرارات التي اقرها البرلمان فهي دليل كبير على هذا الفشل .. فقرار راتب رئيس الجمهورية تم إقراره في جلسة واحدة ، وقرار رواتب البرلمانيين تم إقراره والتصويت عليه في جلسة واحدة ، وغيرها من القوانين التي اقتربت من مصالحهم وابتعدت من مصالح الشعب العراقي العليا.
وما أن برزت أزمة الانبار وساحة الاعتصام ، حتى ظهر البرلماني على ولائه الحقيقي ، فبدل أن يكون مكانه البرلمان والمطالبة بحقوق مواطنيه ، أخذوا بإطلاق الشعارات الطائفية ، واتهام الآخرين والذين يمثلون الأغلبية بان فرس مجوس ، أو ولائهم لإيران ، وغيرها من اتهامات تعكس عجزهم في طريقة التعاطي معه مطالبات مواطني الانبار ، وتحقيق ذلك من خلال البرلمان ، لا من خلال ساحات الإرهاب والتسقيط وإثارة النعرات الطائفية .
البرلمان الذي يدار من أشخاص يعدون على أصابع اليد الواحدة ، لا يمكن أن يكون برلماناً يمكن أن يضع الشعب ثقته فيه ، وان يامن على مصالحه معه ، وطريقه تعاطيهم بانتقائية مع القوانين التي تمس وتخدم المواطن البائس الذي كان سبباً مباشراً في تصدي سياسيو العراق مناصبهم اليوم ، ويقر قوانين من قبل أشخاص موغلين بدماء الشعب العراقي .

سيبقى السؤال المطروح هل نحن دولة لها سلطة تشريعية حقيقية أم إنها مجرد اسم يشغل حيزا في تصريحات من يجلسون تحت قبته التي تحولت للنزاعات والخلافات وتنفيذ الأجندات التي عطلت وشلت حركة ذلك البرلمان الذي يقدم للشعب العراقي أي فعل حقيقي سوى الأزمات ، وهل سيكون البرلمان القادم برلمانا حراً أم عبداً للأجندات ؟!

في الوقت الذي يتوحد فيه أبناء كوردستان في معاناتهم يكون من العدل أن يتشاركوا في صنع قرارات كوردستانهم وإدارة خيراتها والحفاظ على أمنها وسلامتها معاً . اللهم اجعل السيول الجارفة والفيضانات التي اجتاحت باعذرة عاصمة ايزيدخان وأربيل عاصمة كوردستان برداً وسلاماً على الكورد وأأصل الكورد . الكوارث الطبيعية والإرهابية حين حلَّت لم تفرِّق بين شعبكم يا سيادة الرئيس فضربت المدن وأخذت الأرواح واضرَّت بالعامة دون استثناء والغاية أن لا تفرِّق الظروف السياسية الطبيعية في كوردستاننا بين مكونات شعبكم فمحنتنا موحدة مثل تاريخنا وأملنا نحن الايزيدية أن لا يُنسى هذا التاريخ الحافل بالمحن في إدارة كوردستان وان يتم إشراك الايزيدية في مفاصل حكومتكم ليكون لهم مثل أقرانهم حصة في مكاسب وطنهم الام حقوقاً وواجبات . يسعدنا ان نجد اليوم اتفاقات وتحالفات وطنية كردية وبشكل ديمقراطي من اجل تشكيل حكومة منوعة من الأحزاب الفائزة في الانتخابات البرلمانية الكوردستانية وبقيادة رئيس الوزراء نيجيرفان بارزاني مع حركة التغير والاتحاد الوطني الكوردستاني بتشكيل الكابينة الثامنة وإننا هنا نود ان نلفت عناية سيادة الرئيس بعدم تهميش المكون الكردي الأصيل الايزيدية من مساهمته في بناء الوطن "كوردستان" وإعطائهم حقوقهم واشراكهم في نيل مناصب وزارية ونيابية ليكونوا رؤساء أقسام ومدراء ومعاونين في هذه التشكلية الجديدة ولكي يكون ذلك حافزاً لنبذ الطائفية وترسيخ الديمقراطية والمساواة وحماية الأقليات الدينية وعدم تهميش المكونات الدينية في كوردستان ونحن سنكون الداعم الأكبر للحفاظ على وحدة العراق وتوحيد صفوف الايزيدية وسنعمل على تقديم كل مايصبو في المصلحة العامة وخاصة تنفيذ المادة 140 لنكون قوة واحدة لدعم العراق وكوردستان على حد سواء.
عادل شيخ فرمان
رئيس قائمة البرلمان الايزيدي

31/1/2014

السومرية نيوز/ ديالى
اعتبر رئيس مجلس محافظة ديالى مثنى التميمي، الجمعة، محافظ ديالى السابق عمر الحميري "هارباً" من العدالة بتهم تتعلق بهدر المال العام واستغلال وظيفته، مطالبا حكومة إقليم كردستان بتسليمه للقضاء بعد صدور مذكرة اعتقال بحقه.

وقال التميمي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مجلس ديالى يطالب حكومة اقليم كردستان بشكل رسمي بتسليم الهارب عمر الحميري الى القضاء العراقي، لصدور مذكرة اعتقال قانونية بحقه وفق المادة 340 من قانون العقوبات والمتعلقة بهدر المال العام والتورط بملفات فساد مادي وإداري تقدر بعشرات المليارات من الدنانير"، لافتا الى أن "الحميري هرب الى إقليم كردستان منذ اسابيع بعد صدور مذكرة القبض بحقه".

وأضاف ان "مذكرة القبض جرى تعميها في جميع المحافظات العراقية من أجل تسهيل القاء القبض عليه"، موضحا أن "الحميري رفض المثول أمام القضاء للدفاع عن نفسه بسبب ادراكه لحجم ما تورط به من فساد مالي وإداري وكثرة الأدلة التي تدينه، وهروبه خارج ديالى دليل على عدم قدرته مواجهة القضاء العادل".

وكان رئيس مجلس محافظة ديالى مثنى التميمي اكد بحديث لـ"السومرية نيوز"، الاربعاء (8 كانون الثاني 2014)، ان رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي اصدر قرارا ديوانيا، يقضي بسحب يد محافظ ديالى السابق عمر الحميري من ادارة المحافظة، عازيا سبب ذلك الى صدور مذكرة قبض بحق الحميري وفق المادة 340 من قانون العقوبات والمتمثلة بهدر المال العام.

وأصدرت محكمة محلية في محافظة ديالى، في تشرين الاول 2013، مذكرة قبض بحق محافظ ديالى عمر الحميري، وفق المادة 340 من قانون العقوبات بتهمة هدر المال العام.

يذكر ان مجلس محافظ ديالى صوت (3 كانون الثاني الحالي)، على اختيار عامر سلمان اليعقوب محافظاً جديداً لديالى خلفاً لعمر الحميري، فيما انتخب عمر الكروي نائبا لرئيس مجلس المحافظة.

وكان محافظ ديالى السابق عمر الحميري، كشف في 22 من شهر كانون الثاني الجاري عن رفض رئاسة الجمهورية المصادقة على تعيين عامر المجمعي بمنصب محافظ ديالى بسبب وجود جملة من الخروق القانونية لافتا الى ان الرفض يؤكد بان جلسة مجلس المحافظة في ال3 من كانون الثاني الجاري غير قانونية.

وكان 16 عضواً في مجلس ديالى عقدوا اجتماعا موسعا في قضاء (خانقين 105 كم شمال شرقي بعقوبة)، وقرروا اعادة انتخاب عمر الحميري لمنصب المحافظ مرة أخرى. 

الخارجية الإيرانية تنفي وجود اي محادثات مع المعارضة السورية وتجتمع باستمرار مع الوفد الرسمي في جنيف.

ميدل ايست أونلاين

لندن - من نجاح محمد علي

أكدت مصادر مطلعة أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان طلب من القيادة الايرانية التوسط مع دمشق للبدء بتطبيع سري وعاجل للعلاقات الثنائية وفق شروط محاربة الارهاب التي اتفق عليها في زيارته الأخيرة اللافتة الى طهران.

وقالت المصادر إن الغارة التي شنها الجيش التركي على قافلة للدولة الاسلامية في العراق والشام الاربعاء شمال سوريا جاءت تعبيراً عن حسن النية وكعربون صداقة جديد بعد ساعة فقط من لقاء أردوغان بالمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي الذي أمر برفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين الى ثلاثين مليار دولار بعد أن تراجع الميزان من عشرين مليار الى ثلاثة عشر بسبب تباين الموقفين التركي والإيراني من الأزمة السورية.

وأكدت المصادر أن طهران تعمل على عزل المملكة العربية السعودية فيما يتعلق بموقفها من الرئيس السوري بشار الأسد مستفيدة من الانفتاح الغربي الاقليمي عليها بعد توقيعها في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي اتفاق جنيف النووي.

وفي هذا السباق كشفت مصادر دبلوماسية غربية أن أنقرة أبلغت طهران أيضاً أنها منعت عدداً من أعضاء الائتلاف السوري المعارض من السفر الى سويسرا لحضور مؤتمر السلام المتعثر كعلامة إيجابية أخرى على تغير موقفها من الأزمة السورية.

الى ذلك نفت طهران على لسان مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، الخميس، وجود أي محادثات سرية بين مسؤولين إيرانيين وممثلين عن الحكومة والمعارضة السورية، في العاصمة السويسرية بيرن تزامناً مع محادثات "جنيف 2".

وجاءت تصريحات عبد اللهيان عقب أنباء تداولتها وسائل إعلام بشأن مشاركة بلاده في مفاوضات سرية مع ممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة، حيث أشارت هذه الأنباء إلى وجود سلسلة لقاءات سرية تُعقد في بيرن وتشرف عليها سويسرا، ويشارك فيها طرفا الصراع في سوريا، إضافة لممثلين عن إيران والولايات المتحدة وروسيا، وتهدف إلى "تذليل العقبات التي تعترض المباحثاتِ العلنيةَ في جنيف".

وتواجه طهران اتهامات من دول غربية وعربية وأطياف معارضة بلعب دور سلبي خلال فترة الأزمة السورية وذلك بدعم السلطات عسكرياً ولوجستياً، من خلال تزويدها بالأسلحة والعتاد، ومشاركة مقاتلين إيرانيين الى جانب الجيش النظامي ضد مسلحي المعارضة، في حين تنفي إيران ذلك، داعية طرفي الصراع للجلوس على طاولة الحوار.

وكشفت مصادر في الخارجية الايرانية إن طهران التقت معارضين سوريين في باريس وبرلين لكن قبل مؤتمر "جنيف2" للسلام حول سوريا الذي بدأ الأسبوع الماضي، أعماله في مدينة مونترو السويسرية، حيث يجمع السلطات والمعارضة على طاولة مفاوضات بغية التوصل لحل للأزمة بناءً على جنيف1 الذي ينص على اجراء انتخابات وتشكيل حكومة انتقالية، فيما سحبت الدعوة من إيران بعد أن تمت دعوتها إلى المؤتمر، لرفضها الموافقة العلنية على مقررات مؤتمر "جنيف 1" الذي يعد أرضية وأساسا لما سيبنى عليه في "جنيف 2".

وأكدت المصادر إن طهران ورغم استبعادها فإنها كانت الغائب الحاضر وان السفير الايراني في سويسرا كان على اتصال مباشر ومستمر مع الوفد السوري الرسمي وقال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في تصريحات لافتة نقلتها عنه قناة "الميادين" إن طهران حاضرة بالفعل في جنيف 2 دون ان يكشف المزيد من التفاصيل.

وعلم ميدل إيست أونلاين من مصادر في الحرس الثوري الايراني أن مباحثات نائب وزير الخارجية السوري التي جرت في طهران حضرها مسؤول كبير من فيلق القدس "المعني مباشرة بالدفاع عن سوريا مقابل التهديدات الخارجية".

وأكدت مصادر أنه تم الاتفاق مع المقداد على أن مؤتمر جنيف 2 للسلام حول سوريا لن يعقد الا وفق الشروط الايرانية والتي تم تحديد معالمها في اجتماع حضره أيضا ممثل حزب الله في طهران.

شفق نيوز/ اعرب رجال دين من الطائفة المسيحية عن قلقهم ازاء هجرة ابناء الطائفة الى خارج العراق، كما اتهموا سفارات دول بتسهيل هجرة المسيحيين لافراغهم من البلاد.

جاء ذلك خلال مراسم تنصيب رئيس اساقفة جديد لمحافظتي كركوك والسليمانية للكلدان.

وقال رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم الباطريرك مار لويس روفائيل ساكو لـ"شفق نيوز"، إن المسيحيين جزء لا يتجزأ من الشعب العراقي لكنه يعاني من مشكلة الهجرة على الجميع ان يعمل لتوفير اجواء ملائمة لايقاف هذا النزيف.

ورأى أن "الغرب ليس بالمكان الموعود للمكون المسيحي".

واضاف "يجب ان تغلب لغة العقل والتهدئة والصبر على لغة البارود، وعلى الكتل السياسية العراقية العمل والحفاظ على الوحدة واللحمة الوطنية".

من جانبه قال النائب المسيحي عماد يوحنا إن التطرف لدى الجماعات الارهابية كان من احد الاسباب في هجرة المسيحيين خارج العراق.

وقال لـ"شفق نيوز"، "هناك تناغم بين عمل العصابات الارهابية ودول تسهل خروج المسيحيين من خلال سفاراتها او منظمات تعمل تحت مسميات انسانية تسهل قبول المسيحيين والهجرة الى دول اجنبية وكأن هناك برنامج خاص لافراغ المكون المسيحي في العراق".

واضاف "الجميع مدعو تحديدا الكتل السياسية العراقية لوضع ستراتيجية خاصة للحد من الهجرة وإلا سنفقد هذا المكون خلال سنوات قليلة في العراق".

ويشهد العراق ومنذ عام 2005 أكبر هجرة جماعية للمسيحيين بسبب دواعٍ امنية وعدم استقرار في الاماكن التي يتواجد فيها هذا المكون.

ويتوزع المسيحيين في العراق في محافظات بغداد وكركوك ونينوى واقليم كوردستان ومناطق في البصرة.
رن/ م ف

شفق نيوز/ هددت منظمات المجتمع المدني في اقليم كوردستان العراق الخروج بتظاهرات للضغط على الاطراف السياسية للاستعجال في تشكيل الحكومة.

 

وقال شيفان زنكنة مسؤول منظمة (سكالا- الشكوى) والمراقبة في كوردستان العراق لـ"شفق نيوز"، "منذ نهاية شهر كانون الاول من العام المنصرم بدأت محاولاتنا للضغط على الاطراف السياسية للاسراع في تشكيل الحكومة الجديدة ولكن يبدو انه لغاية الان لم تصل الاطراف السياسية الى اية نتيجة تذكر.

وشدد بالقول "حسب التصريحات المتباينة للمسؤولين في الاطراف والاحزاب السياسية فان تشكيل الحكومة ربما تتاخر اكثر ولهذا نرى وجود فراغ قانوني واداري وهذا مايشعر به المواطنون".
واضاف "سوف نستمر في ضغوطاتنا على الاطراف السياسية بهدف تشكيل الحكومة الجديدة وربما سنلجأ الى الخروج في تظاهرات جماهيرية ضد تأخر تشكيل الحكومة".
وكان عدد من النواب في برلمان كوردستان العراق طالبوا ايضا الاسبوع الماضي من الاطراف السياسية في الاسراع بتشكيل حكومة الاقليم.
وجرت الانتخابات البرلمانية الاخيرة في 21 ايلول من العام المنصرم.
ومرت حوالي 4 اشهر دون ان تسفر نتائج المباحثات بين الاطراف السياسية في الخروج بتوافق وطني لتشكيل الحكومة الكردية الجديدة في الاقليم.
ع ب/ م ف

ليس من باب الشماتة ؟؟ولا من باب التباهي ؟ولا من باب الحسد ؟؟نشاهد وعلى مسرح السياسي الكوردستاني ,,الاتحاد الوطني الكوردستاني ,,الذي كان احد اركان لاشعال الثورة الكوردية , في تراجع مستمر ,وكان العمود الفقري للثورة بعد انتكاسة ورفع راية الاستسلام من قبل حزب الام البارتي ؟؟وفي نفس الوقت بعد حزب الشيوعي العراقي رفعوا شعارات معادية لدكتاتورية ومطالبا بكل وضوح ,,الابتعاد عن الحزب العشائري وقيادة العشائرية ؟؟وكان للاتحاد موقف  سلبيا  من تصرفات ملا مصطفى وقادة  البارتي ,لذلك كان سبب الانشقاق ,واعلان الاتحاد الوطني الكوردستاني ..وتم تشكيلها من حزبين شورش  جه يران وكومه لة  وعقلية مام جلال ؟؟الاول كان يقودها دكتور فؤاد معصوم والاخر نيشيروان مصطفى ؟؟الهدف تصحيح مسار الثورة الكوردية  ومحاربة الدكتاتورية الحزبية ؟؟واعادة  الواجهة الحقيقة لدور الشباب الكوردي؟؟؟ واقولها للاسف ضاع جهود  ودم الشهداء نتيجة استسلام   كوسرت رسول وبرهم صالح وهيروا وعمر فتاح ووووالخ لسلطة المال والمناصب ؟؟نعم الركض وراء الكرسي وشراء الفلل ودخول الى معتكر البزنز ..وحصول على العقود ؟؟كلها جعل من قادة الامس للاتحاد  الوطني اذلاء وخانعين امام الدولار وا المناصب الوهمية وتركوا الجماهير والاهداف التي كانوا ينادون بها ؟وقاتلوا لاجلها وكانت القاعدة اللحزب الخاسر الاول والشعب الكوردي عامة ؟؟؟ودليلنا ما توصل المؤتمر البارحة وقبلها ..باختيار ثلاث اشخاص لقيادة الحزب ؟؟عدم الثقة ببعضهم اوصلهم الى انتخاب ثلاثة اشخاص هم سبب نكسة الاتحاد وتشتت الحزب ؟؟لماذا لاجل المال والمنصب ومستقبل اولادهم واحفادهم ؟؟لم يكن التفكير بالحزب ونضاله وتضحياته واهدافه ؟؟المهم ان يكونوا هولاء في الواجهة  .ومهما تكن هذه الواجهة من القباحة والتشويه ؟؟

لا نعرف هل نعزي جماهير الاتحاد بهذه النتيجة المغزية ؟؟ام نقدم التعازي الى مام جلال (وهو بامس الحاجة الى السلوان والتعزية ) بقادته الميامين ؟؟يطلبون لاحفادهم قبل مطالب الجماهيري ؟؟ينهبون لانفسهم من قوت الفقراء ؟؟والى الان لم يدفع رواتب المعوقين والارامل واليتامى ؟ ولا يطالبون بالخدمات لقراهم المهجرة والتي احترقت وهدم ؟وهم جيوبهم ملىء بالدولارات ؟؟ومجساهم عامرة بالوسكي وحولهم الجميلات ؟؟اين الاكواخ التي كانت تحتضنكم في برد الشتاء واثناء تساقط الثلوج ؟؟اين انتم الان من رغيف الركاك بدون الرز وعلي شيش ؟؟اليس عار على نضالكم وتضحياتكم مقابل ارضاء مسعود البرزاني والطفل نجرفان البرزاني ؟؟اليس عار عليكم الان وفي هذا المنعطف التاريخي ؟لا تستطيعون تسمية امين عام ؟ويبق مام جلال فخرا لكوردستان ؟؟اليس عار على هيروا وكوسرت وبرهم تعيدون مأسي 50% الذي ابتلى بها شعبنا منذ سنة 1992 ولحد الان ؟؟اي حزب يكون له امين عام بثلاث اشخاص ولهم نفس صلاحيات سكرتير العام الاصلي ؟؟اليس مهزلة ؟؟وتقولون توصلنا الى نتيجة ؟؟انها مخجلة ووصمة عار في جبينكم ؟؟ليس اكثر ؟؟ولماذا لا يكون الادارة لحزبكم تكتاتوري عشائري طالباني او برهمي او كوسرتي ؟؟كما حال البارتي ..حزب ولكن منذ التاسيس والى الان يقودها ال برزان ؟؟واعلنها فاضل الميراني بقوله ((نحن نفتخر بهذه العشيرة وقيادته )؟؟لماذا لا تعلنوها انتم كذلك ؟؟؟

الانتخابات على ابوابها .ومسمار في نعشكم اتي لا محال ؟؟وسوف يظهر الحقيقة وتبان ؟؟ان كنتم مع الجماهير او تم الاستغناء عنهم ؟؟والمال والمنصب اعمى بصيرتكم ؟؟غدا وغدا لناظره لقريب جدا



 

المونسنيور أكيللي راتّي (1857 ـ 1939 م )الذي كان مديراً للبيبليوتيكا الامبروسيانية الايطالية الشهيرة في ميلانو، وكان أيضاً أستاذا محاضرا في السمنير المحلي في ميلانو (سيصبح أكيللي فيما بعد البابا بيوس الحادي عشر) . ارتبط أكيللي بعلاقة صداقة قوية مع الرابينو (رابي) اليساندرو اليشاع دا فانو، رابي ميلانو، وستستمر هذه الصداقة طيلة حياته.

كان المونسنيور أكيللي مثقفا يحب الدراسة والتعلم بشكل كبير، وكان مولعا باللغة العبرية وأحب تعلمها. فابتدأت علاقته بالرابي اليساندرو كعلاقة تلميذ بمعلمه.

وكان يحب كثيراً ، خارج أوقات تعلّم العبرية ، الحديث والنقاش مع رابي ميلانو في مكتب وصالات البيبليوتيكا أو في مكتب أو مقر الرابي اليساندرو ، فكانت تدور بينهما النقاشات والحوار في مواضيع عديدة دينية ولاهوتية وثقافية، وكان هناك اعجاب وتقدير عميقين لكل منهما تجاه الآخر.

كما ان المونسنيور أكيللي ولشدة اهتمامه لأن يتعلم تلاميذه في السمنير (معهد اعداد وتنشئة طلاب الكهنوت) في ميلانو اللغة العبرية، كان يصطحبهم في زيارات الى السيناغوغ لكي يستمعوا الى رابي اليساندرو. ربما (إن لم يكن من المؤكد) يمكن اعتبار مبادرات أكيللي رائدة في مجال العلاقات والصداقة بين رجال الدين المسيحيين واليهود في ايطاليا في حينها وسابقة جيدة في هذا المضمار الانساني المهم للتعرف على الآخر والتقرب منه بروح الصداقة والقربى.

بعد أن تم انتخاب المونسنيور أكيللي ليصبح بعدها (البابا بيوس الحادي عشر) بابا روما والكنيسة الكاثوليكية، استمرت علاقة الصداقة بين الرجلين .

ويُذكر بأن صداقة البابا للرابي اليساندرو كان لها  موضع شرف وتقدير خاص في قلب البابا الذي خلال زيارة موسليني له في الفاتيكان في 11 شباط 1932 م ، سيخبره عن هذه العلاقة بكل بساطة تعبيراً عن محبته لليهود : "انني كنت تلميذاً لرابي اليساندرو دا فانو رابي ميلانو".

كما استقبل البابا بيوس الحادي عشر صديقه ومعلمه القديم رابي ميلانو عدة مرات في الفاتيكان.

في عام 1935 م ، طلب الرابي اليساندرو من الفاتيكان مقابلة البابا. فتحدث مع البابا طالباً منه مساعدته من أجل تجنب التدابير الموسيلينية الفاشية المعادية لليهود. فقال له البابا في تلك المقابلة : "طالما أنا جالس (بابا) على كرسي بطرس فلا يمكن أن يحصل أي شيء ضد يهود ايطاليا".

وتجد كلمات البابا هذه صدى لها في كلمات البابا النقدية الشهيرة التي أصدرها بعد أن قام موسيليني باصدار القانون العنصري في عام 1938 ضد اليهود ، المعروف بالقوانين الاثنية ـ القوانين العنصرية المعادية للسامية (لليهود) التي قال فيها البابا : " روحياً نحن كلنا ساميون (يهود) "

. لكن للأسف مات البابا بيوس الحادي عشر في شباط 1939 من دون أن يتمكن من تنفيذ وعده.

وتجدر الاشارة الى ما حدث في عام 1935 خلال لقاء الرابي اليساندرو بالبابا في مقره في الفاتيكان . حيث تعانق الصديقان حين انتهاء المقابلة ، قام رابي اليساندرو بوضع يديه على رأس البابا مباركاً إياه بركة كهنوتية، ومن بعدها حالاً قام البابا أيضاً بوضع يديه على رأس صديقه الرابي مباركاً إياه.

كانت حركة وايماءة تعبر عن حب وتقدير وصداقة أخوية قوية قام بها كل من الرابي والبابا،  لم تحدث في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية وفي تاريخ البابوات قبل البابا بيوس الحادي عشر.

 

ملاحظة : الموضوع مقتبس ومعرّب بتصرف من صحيفة الاوسيرفاتوري رومانو، الصادرة يوم 9 ديسمبر 2013.

الجمعة, 31 كانون2/يناير 2014 11:56

الإساءة للأخر! - بيار روباري

الإساءة للأخر عمل مسخ وعاقر

لايصدر إلا عن شخص دنيء وسافل

الذي يحس تجاه الأخرين بنقص غائر

*

الإساءة للأخر عمل وضيع وجائر

لايصدر إلا عن شخص حقير وساقط

لأنه لايتقن سوى البذاءة بشكل فاقع

فيقول كلامآ لايقوله المرء وهو ساكر

*

الإساءة للأخرين عمل مُشين

لايقوم به إلا أناسٌ تافهين

لاعلاقة لهم بالأدب والذوق والدين

ولا أوزان الكلمات والجمال والرنين

يتفوهون بأي شيئ من دون حساب ويمين

وينسون بأن الكلام مسؤولية أمام رب العالمين

قبل أن يحاكم عليها أمام المحاكم وفق القوانين.

26 - 01 - 2014

الجمعة, 31 كانون2/يناير 2014 11:55

سيفر ولوزان وجنيف - توفيق عبد المجيد

لا نبوح بسر إذا قلنا إن الملف الكردي بحث في مدينة سيفر بفرنسا قبل حوالي قرن من الزمن بين الدول التي انتصرت في الحرب العالمية الأولى ، وصارت القرارات العالمية الاستراتيجية تمر من بواباتها وبموافقتها شريطة عدالة القضية التي يناضل من أجلها أصحاب القضية ، والثقل الحضوري لشعب يطالب بالحرية والانعتاق من نير الدول المستعمرة في ذلك الوقت .
لن أتطرق إلى تفاصيل وحيثيات المؤتمر الذي اعترف بالحق الكردي في تلك الفترة ، بل سأجعل من هذه المقدمة المختصرة مدخلاً إلى ما يدار الآن في جنيف السويسرية تلك الدولة التي فيها تم الاعتراف بالكرد وحقهم المشروع في إقامة كيان سياسي لهم كباقي شعوب المعمورة ، لتكون سويسرا بحق الدولة المحايدة صاحبة القرار المستقل وحاضنة لهكذا مؤتمرات ، ويصحح ذلك الخطأ التاريخي الذي ارتكب على أرضها ، ويعود التاريخ إلى مساره الطبيعي كي ينسى الشعب الكردي تلك الانتكاسة الأليمة التي حلت به في لوزان السويسرية .
ويعود الملف الكردي مرة أخرى ليبحث في أروقة مؤتمر جنيف السويسرية لكن بحضور وفد رسمي هذه المرة يمثل الشعب الكردي في كردستان سوريا ، ضمن وفد المعارضة السورية ، وبدعم دولي شبه مقبول ، ودعم دبلوماسي مشكور عليه في العلن ومن وراء الكوليس ، ليكون النجاح هذه المرة حليف الدبلوماسية الكردية التي أخفقت في محطات مصيرية هامة . .
ما أريد قوله ومن منطلق الإحساس بحجم المسؤولية الملقاة على عاتق من يمثلون الكرد في هذا المؤتمر الهام وهذه المرحلة التاريخية المفصلية ، أن أعين الملايين الكردية تتطلع نحوهم ليصححوا تلك الغلطة التاريخية التي لازلنا نعاني من نتائجها الكارثية حتى اليوم ، وإلا فالتاريخ لن يرحم من يفرط بالحق الكردي مرة أخرى ، وهنا أتوجه إلى أخوة لنا تخلفوا عن الركب وانفردوا عن السرب واختاروا طريقاً محفوفة بالمخاطر ومن دون ضمانات تذكر ، وقسموا الجسد الكردي إلى أشلاء وكانتونات ، لأقول لهم والخوف يعتريني ، والتاريخ يذكرني ، والتجارب الكثيرة المريرة تقف نصب عيني ، أقول لهم ، التحقوا بالصف الكردي فأنتم قوادم جناحه ، وحلقوا ضمنه وليس خارجه ، فالمرحلة حساسة ودقيقة ، والملف الكردي على طاولة المفاوضات .
28/1/2014

 

بين حين وآخر؛ نسمع عن زراعة الحشيش، أو اكتشاف شبكة دَعارة، في غربي كُردستان. ولا عجب، ففي كل مجتمع هناك الصالح والطالح، ومجتمعُنا الكردي ليس استثناء، وخاصة أننا مجتمع محتلّ، نفتقر إلى مرجعية قومية توحّدنا وتوجّهنا، وتكافئ المُحسن وتحاسب المُسيء.

لكن مثل هذه المفاسد في مجتمعنا ليست عفوية دائماً، وإنما تقف خلفها أحياناً- وربما غالباً- ذهنيات عنصرية حاقدة، ولأغراض استعمارية خبيثة، وللتوضيح إليكم هذا الخبر.

في أواخر ثمانينيات القرن العشرين، زرت صديقاً في مدينة جِنْدِرَيسCindirȇs ، وهي مركز ناحية في سهل جُومَه Cûmȇ بمنطقة عَفْرين Çiyayȇ Kurmȇnc ، والتقيت بأستاذ من عرب إسكندرون الذين استقروا في جِنْدِرَيس بعد ضمّ اللواء إلى تركيا، ويُدعى (أ. ح)، وعمل في فترة موجّهاً بإعدادية (ابن رُشد)، وهي أوّل إعدادية في مدينة عفرين، وقد روى لنا القصة التالية، وهي ترجع إلى بدايات حكم حزب البعث في سوريا:

خلال عملي موجّهاً في إعدادية ابن رُشْد، كان معي موجّه آخر بعثي دمشقي (ذكر اسمه لكني نسيته)، وذات يوم حللتُ مكانه في الدوام، ووجدت في درج الطاولة أوراقاً مكتوبة بخط اليد، فظننت أنها تتعلق بالطلاب، لكن فوجئت بموضوع عجيب، كان تقريراً موجَّهاً إلى قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي، حول كيفية تعامل الدولة مع (الكِراد: الاسم السوري الدارج للكُرد) في منطقة عَفرين، ويدور التقرير حول النقاط التالية:

- إفقارُ المنطقة وضرب اقتصادها.

- نشرُ المخدّرات والقمار والدعارة والرذيلة بشكل عام.

- اقتراحُ فتح سينما، وجلب أفلام هابطة لإفساد الشباب.

- زرعُ الخصومات وتأجيجها بين الناس.

وأضاف الأستاذ (أ. ح): سألت الموجّه الدمشقي عن التقرير، فذكر أنه كتبه باعتبار أن (الكِراد) أعداء لنا نحن العرب، وإذا لم نُفسدهم ونُفقرهم، فسيثورون علينا كما يفعلون في العراق. فاستنكرتُ فعلته وقلت لنفسي: هذا الدمشقي مقيم في عفرين بشكل مؤقّت، وفي النهاية سيرحل، أما أنا فمن سكان المنطقة، وإذا انتشرت هذه المساوئ بين (الكِراد)، فستصيب أسرتي أيضاً.

تلك خلاصة ما رواه الأستاذ (أ. ح). والأمرُ الذي لفت انتباهي هو التبرير الذي ذكره الأستاذ (أ. ح) بشأن استنكار إفساد (الكِراد) في عفرين، فهو قد استنكره ليحمي أسرته في الدرجة الأولى، وليس انطلاقاً من القيم الإنسانية، وهذا يعني أنه لو لم يكن من سكان عفرين، فلَربما لم يستنكر المشروع.

وبعد سنوات، وبفضل شبكة الانترنت- قدّس الله سرَّها- قرأت الدراسة التي قدّمها الملازم أول البعثي محمد طَلَب هلال، رئيس الشعبة السياسية في الحَسَكة، إلى القيادة السورية عام (1962) بعنوان: "دراسة عن محافظة الجزيرة من النواحي القومية، الاجتماعية، السياسية"، داعياً إلى تجريد الكُرد من أراضيهم ومن الجنسية السورية، وتطبيق سياسة التعريب والتهجير والتجويع والتجهيل والإفساد بحقهم، وإقامة مستوطنات عربية بينهم. وقد تبنّت القيادة البعثية- بعد انقلاب 1963- تلك الخطّة وباشرت بتطبيقها.

وأدركت حينذاك كم كنا نحن الكُرد مساكين وغافلين عمّا يُدبَّر ضدّنا! وكم كان الفاشيون مكّارين وحاقدين! وأدركت أيضاً كم من المهمّ أن نتنبّه إلى هذه الخطط الخبيثة، ونُلحق بها الفشل، ونحصّن مجتمعنا ضد مشاريع التدمير!

وأذكر في هذا السياق أن عمّي المرحوم علي كان يردّد المثل الكُردي: Tirk gî bidareke، أي (التُرك جميعهم من طِينة واحدة)، ويصحّ هذا المثل على العنصريين سواء أكانوا مستعرِبين أم تركاً أم فرساً، فهم أناس لا يعيرون أيّ اهتمام للقيم الإنسانية، وكلُّ الوسائل الشريرة مباحة عندهم؛ ما دام الأمر يتعلق بتدمير المجتمع الكُردي، ورَمْي القضية الكُردية خارج التاريخ.

لذا من الضروري أن يتنبّه نُخَبنا- مثقفين وساسة خاصة- وعامّة جماهيرنا إلى هذه المخطّطات العنصرية الماكرة، وأن نحصّن مجتمعنا ضدها، ونتعامل بحكمة ممزوجة بالحزم مع كل مَن يتورّط في هذه الموبقات؛ فالأمم التي تخسر القيم الأخلاقية السامية مصيرُها التفسّخ فالضعف فالانهيار.

هذا إذا كانت الأمم أصحاب دول مستقلة، ولها مؤسسات ترعى شبابها، فكيف بنا ووطننا محتل، ومجتمعنا مخترَق ومشرْذَم؟! وكيف يمكننا أن نناضل كالجسد الواحد في سبيل تحرير وطننا، إذا لم نتصف بأقصى درجات الانضباط الأخلاقي، والرقابة الاجتماعية الرشيدة، والتماسك المجتمعي المتين؟!

ومهما يكن فلا بدّ من تحرير كُردستان!

31 – 1 - 2014

الجمعة, 31 كانون2/يناير 2014 11:49

هيمان الكرسافي - هدنته‎

يأتي ليسأل عن فلسفة المواويل
وجع البوح
ازدحام الشهيق
يلهو بين التعجب والتساؤل
يغدو باكيا
في شذوذ الليل
بعيدا عن المحاصيل
وانا اهوى في صلب الاحلام
بين الحشود
في زفاف الوسواس
لكنني .. اتغزل بالتأويل
يأتي مرة اخرى
تاركا حريته
ويخطط لي لأقبل هدنته
بالابتسامة والمناديل
.
هيمان الكرسافي
المانيا - لاهر
01/2014

اكد الطبيب الخاص لفخامة الرئيس مام جلال طالباني اليوم الخميس ان صحة الرئيس في تحسن مستمر.

وجاء في بيان نشره مكتب محافظ كركوك والطبيب الخاص للرئيس جلال طالباني الدكتور نجم الدين كريم وقد تلقت NNA نسخة منه قال الدكتور نجم الدين كريم " ابلغني فخامة الرئيس بنقل تحياته للشعب العراقي وخاصة اهالي كركوك".

واشار ان الرئيس طالباني مستمر بعلاجه الطبيعي وهو في تحسن مستمر وانا متواصل بالحديث مع سيادته والطبيب المشرف على علاجه.

هذا ودعا الدكتور نجم الدين كريم الشعب العراقي بالدعاء لسلامة الرئيس العراقي الذي رغم مرضه فهو يسأل ويتابع احوالهم وخاصة أهالي كركوك.
------------------------------------------------------------
محمد -

الوطني يمنح ثلاث قياداته صلاحيات السكرتير العام

إنتهى إجتماع المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني مساء اليوم الخميس، بجملة من القرارات منها منح (كوسرت رسول علي، الدكتور برهم أحمد صالح، وهيرو إبراهيم أحمد) صلاحيات السكرتير العام للإتحاد الوطني الكوردستاني.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها NNA فإن المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني توصل إلى قرارات مهمة تخص الوضع السياسي الراهن في الإقليم والوضع الداخلي للحزب.

يشار أن مسألة إنعقاد المؤتمر الرابع للإتحاد الوطني سوف يناقش غدا خلال اجتماع مشترك بين المجلس القيادي والمجلس المركزي للحزب.
------------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/
ت: محمد

 

الأمن العراقي حررها بعد مقتل 24 بينهم المحتلين

عناصر أمنية عراقية بالقرب من مدخل وزارة النقل ببغداد، حيث تعرضت لهجوم من قبل مسلحين أمس (أ.ب)

بغداد: حمزة مصطفى
أعلنت قيادة عمليات بغداد أن قوات مكافحة الإرهاب تمكنت من إحباط محاولة لاقتحام مبنى الوفود المجاورة لوزارة النقل في بغداد بعد مقتل 24 بينهم ستة انتحاريين. وقال المتحدث باسم عمليات بغداد العميد سعد معن، في بيان له أمس إن «القوات الأمنية أحبطت محاولة جبانة لعناصر إرهابية حاولت اقتحام الشركة العامة للوفود في العاصمة بغداد وأخلت جميع موظفي الشركة»، مبينا أن «القوات الأمنية تمكنت من قتل ستة انتحاريين حاولوا اقتحام الشركة». وأضاف البيان أن «أحد الانتحاريين أقدم على تفجير نفسه في الباب الرئيسي للشركة مما أدى إلى استشهاد أحد عناصر حماية البناية في حين فجر انتحاري آخر نفسه مسببا استشهاد مسؤول مراقبة الكاميرات للشركة ذاتها»، مشيرا إلى «إصابة ثمانية أشخاص بجروح مختلفة». وأوضح معن أن «هذه العملية جرت بإشراف مباشر من قائد عمليات بغداد وقائد الفرقة الأولى شرطة اتحادية بالاشتراك مع مغاوير اللواء الرابع واستخبارات الشرطة الاتحادية وبالتعاون مع مرور الرصافة ومديرية مكافحة المتفجرات»، مؤكدا أن الأخيرة «عملت على تفكيك عجلة مفخخة وحزام ناسف وعدد من القنابل اليدوية».

وفيما نفى معن في بيانه عدم قطع الطرق بالعاصمة بغداد فإنه قال نقلا عن شهود عيان في مختلف أحياء العاصمة «إن فوضى مرورية كبيرة شهدتها بعض أحياء بغداد بسبب الإجراءات التي اتخذتها الجهات المسؤولة تحسبا لإمكانية وقوع هجمات أخرى». في سياق ذلك، أغلقت القوات الأمنية جميع الشوارع المحيطة بالمنطقة الخضراء، وسط بغداد، تحسبا لاقتحامها من قبل مسلحين مجهولين. يذكر أن هذا الإجراء بات يتكرر عند كل عملية اقتحام لمؤسسة حكومية من قبل المسلحين حيث يتم غلق منافذ المنطقة الخضراء التي تضم المكاتب الحكومية الرئيسية مثل مبنى رئاستي الوزراء والبرلمان فضلا عن سكن عدد كبير من المسؤولين في مقدمتهم رئيس الوزراء نوري المالكي.

من جهة أخرى، أكد مصدر أمني مطلع أن «العملية التي حصلت أمس فشلت في تحقيق أهدافها في الوصول إلى مكتب وزير النقل هادي العامري ولأنها لم تتمكن من احتلال المبنى طبقا لخطة الاستهداف بل لأننا يمكننا القول إنها فشلت حتى في السياقات الإجرائية لعملية الاقتحام بسبب سرعة انقضاض القوات المعدة لهذا الغرض. وأضاف المصدر الأمني في تصريح لـ«الشرق الأوسط» شريطة عدم الإشارة إلى اسمه أو هويته أنه «بعد تكرار حوادث من هذا النوع من اقتحام للسجون وأهمها حادثة اقتحام سجني الحوت وأبو غريب والتي نجحت في تهريب عدد كبير من السجناء فضلا عن عملية اقتحام مبنى وزارة العدل العام الماضي أيضا وحوادث أخرى كان آخرها محاولة اقتحام سجن الأحداث في الطوبجي فإن الأجهزة المختصة باتت تملك الخبرة في التعامل مع هذه الحالات لأن الطريقة التي يتبعها الانتحاريون باتت معروفة إلى حد كبير»، مشيرا إلى أنها «تقوم في الغالب إما بتفجير سيارة مفخخة قرب المكان المراد اقتحامه بهدف خلق فوضى أمنية أو في حال لم تتوفر مثل هذه الحالة لأي سبب فإن أحد الانتحاريين يقوم بتفجير نفسه عند عملية الاقتحام لكي يخلق فوضى أيضا بالبوابات الرئيسية مما يسهل دخول باقي الانتحاريين». وأكد أن «الانتحاريين يعلمون جيدا أن الأجهزة المسؤولة سوف تقوم بعملية تطهير المبنى تحت أي ظرف ولكن ما يدعوهم إلى اتباع مثل هذه السبل هو البعد الإعلامي للعملية حتى يؤكدوا وجودهم من خلاله بالإضافة إلى محاولة التخفيف عن جماعاتهم الذين باتوا محاصرين في الرمادي والفلوجة». في سياق ذلك، أكد عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي مظهر الجنابي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «مجرد تكرار مثل هذه الحوادث بصرف النظر عن طبيعة الأهداف أو الأجندات التي تقف خلفها فإنها تدل على أن هناك خللا أمنيا وأن عمليات الاختراق واضحة». وأضاف أن «هناك من كان يقول إن معظم عمليات التفخيخ والتفجير وغيرها إما تجري في خيم الاعتصام أو في المدن التي هي محاصرة الآن وتدك بالدبابات والمدفعية وبالتالي فإنه حين تحصل مثل هذه العمليات في بغداد فإنه لا بد من إعادة النظر في التعامل مع ملف الإرهاب ومفهومه معا».

وأكد الجنابي أن «تكرار مثل هذه الحوادث فضلا عن عمليات التفجير التي حصلت اليوم (أمس) وأمس (أول من أمس) وفي بغداد أيضا وبسيارات مفخخة ألا يدل هذا أن هناك أمرا آخر يجب أن تأخذه الجهات المسؤولة بعين الاعتبار لا أن تبقى التهم ترمى جزافا بحق الناس في مناطق معينة يقاتل أهلها اليوم الإرهاب القادم من وراء الحدود». ميدانيا أيضا أدى انفجار عبوة ناسفة بالقرب من مطعم للمأكولات في ساحة 83 بمنطقة الطالبية، شرق بغداد إلى مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين بجروح متفاوتة. كما شهدت بغداد مقتل وإصابة 11 شخصا على الأقل بتفجير سيارة مفخخة في منطقة الوزيرية، شرق بغداد.

alsharqalawsat

قيادي في الجماعة الإسلامية يطالب بحذف كلمة «إسلامي» من اسم تنظيمهم

الحزب الكردي يعد تصريحاته «شخصية»

أربيل: محمد زنكنة
دعا ناظم عبد الله عضو المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في إقليم كردستان العراق إلى «تغيير الاسم الرسمي للجماعة وحذف كلمة (إسلامي) من التوصيف الرسمي للحزب ليتسع لقاعدة جماهيرية أوسع ويضم أفرادا آخرين يعملون معا في عملية إصلاحية بحتة».

عبد الله دعا في تصريحات صحافية قيادة حزبه إلى «اتخاذ قرار تغيير التسمية الرسمية للجماعة في المؤتمر المقبل للحزب ليعمل (الحزب) للمصلحة العامة لأكبر عدد من طبقات المجتمع المختلفة دون النظر إلى الفكر الذي يجمع أشخاصا معينين حول هذا الحزب».

بلال سليمان عضو المكتب السياسي للحركة بين لـ«الشرق الأوسط» أن ما قاله القيادي في الجماعة لا يعبر عن الرأي الرسمي للحزب، إنما هو رأيه الشخصي ولم يجرِ حتى الآن طرح هذه المسألة بشكل رسمي أمام قيادة الحزب للتحدث حولها».

وأكد سليمان أن هذه الأنواع من الاقتراحات «يجب أن تقدم في المؤتمر العام للجماعة، لكنه أوضح أن الحزب لا يعارض الآراء الشخصية لقيادييه»، مؤكدا أن الجماعة الإسلامية «تؤكد على حرية الرأي ولا تضع قيودا أمام تصريحات أي من الأعضاء القياديين».

وبين سليمان أنه، وحسب النظام الداخلي للجماعة التي أقرت على عقد المؤتمر العام لها كل أربعة أعوام، «من المتوقع أن تعقد الجماعة مؤتمرها في يوليو (تموز) لهذا العام، حيث بيّن أنه من الصعب أن يجري توقع حدوث أية تغييرات في صفوف القيادة، حيث إن الوقت ما زال مبكرا عن التحدث في هذه المواضيع، لكنه بيّن أنه وفي المؤتمر السابق للجماعة شهدت القيادة تغييرات في صفوفها بنسبة أكثر من 30 في المائة والإتيان بوجوه جديدة وشابة لصفوف قيادة الحزب».

من جهة أخرى أكد أبو بكر علي عضو المكتب السياسي للاتحاد الإسلامي في إقليم كردستان أنه كان «صاحب نفس المقترح في صفوف الاتحاد الإسلامي في مؤتمره الأخير، والذي لم يلقَ التأييد كون الفكرة لم تتوفر لها الأرضية المناسبة حتى الآن».

وأوضح علي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن المبدأ الأساسي في هذه الفكرة هو أن «الإسلام أكبر من أن يجري تضييقه في إطار حزب سياسي حيث لا يجوز الخلط بين هذين المبدأين، ولكن لا ضير من أن يأخذ الحزب السياسي الإلهام من الدين الإسلامي لممارسة نشاطه السياسي».

وبيّن علي أن الفكرة «لها علاقة بتوسيع العمل السياسي للحزب، حيث يستطيع بعد أن حذف هذا التوصيف من تسمية الحزب الرسمية إعداد مشروع سياسي توسعي يشمل الجميع، وهذا ما يؤهله لكسب أعضاء كثيرين من كل طبقات المجتمع وكسر حاجز الانتماء إليه والاقتناع بأفكاره أمام الكثيرين من الناس ويتيح المجال لحرية وديمقراطية أكثر».

ولم ينكر علي أن الفكرة «هي في طور الإنشاء حاليا، وأن الكثيرين من مؤيدي الأحزاب الإسلامية ما زالوا غير مؤيدين لها، حيث ما زالت تحتاج إلى دراسة أكثر».

وذكر علي أن الكثير من الأحزاب في العالم اتخذت هذا النهج «بوجود برنامج سياسي محافظ يشمل طبقات كثيرة من المجتمع».

ولم يمانع علي أن تعدل برامج هذه الأحزاب «لتشمل حتى غير المسلمين للانتماء إليها حسب ما يقتنع به من برنامج سياسي يعمل الحزب عليه، لكنه أكد في نفس الوقت أن المسالة ما زالت غير متاحة لدى المسلمين أنفسهم وغير متفق عليها حتى الآن في الإقليم».

أنقرة تؤكد عدم تسويق نفط إقليم كردستان من دون موافقة بغداد

أربيل تنشر التقرير الشهري النفطي الأول المتضمن لنشاط التنقيب والتصدير

أربيل: الشرق الأوسط»
تزامن إطلاق تصريحات من قبل وزير الطاقة التركي تانر يلدز أمس عن أن ضخ النفط الخام بدأ من خط أنابيب جديد من كردستان العراق إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط لكنه لن يصدر إلى الأسواق العالمية من دون موافقة بغداد، مع نشر وزارة الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كردستان العراق «التقرير الأول الشهري لها حول تفاصيل الملف النفطي في الإقليم من حيث التصدير والاستثمارات فيها وعمليات التصفية والنشاطات المتعلقة بالآبار النفطية وإعداد خرائط استخراج النفط، بالإضافة إلى نشاطات الآبار النفطية، وآخر المعلومات المتعلقة بالعقود النفطية والاستثمارات المشتركة في هذا المجال».

الموقع الرسمي لحكومة إقليم كردستان العراق ذكر في بيان له حول هذا التقرير أنه يتضمن «جميع النشاطات المتعلقة بهذا القطاع في أكتوبر (تشرين الأول) 2013، أما التقارير الخاصة بشهري نوفمبر (تشرين الثاني) وديسمبر (كانون الأول) 2013 في حيز الإعداد حيث من المقرر نشرهما في منتصف شهر فبراير (شباط) المقبل، وسيأخذ نشر هذه التقارير منحى مستمرا في كل شهر».

وبينت أيضا أن «هذا التقرير سيكون مساعدا للدول والشركات والمؤسسات الإعلامية التي ترغب في معرفة المزيد عن النشاطات المتعلقة بالملف النفطي في الإقليم وعملية ازدهار الصناعة النفطية فيها بالإضافة إلى معلومات حول طبيعة المناطق التي نجحت الشركات في اكتشاف النفط فيها». وجاء هذا التقرير على شكل كتيب في 32 صفحة نشرت باللغتين الكردية والإنجليزية على موقع الحكومة الرسمي «وتضمن تفاصيل حول إنتاج النفط الخام في الإقليم وكمية ما جرى تصفيته وتصديره من النفط والغاز الطبيعي بالإضافة إلى نشاطات التنقيب عن النفط وأسماء الشركات العاملة في هذا المجال».

وبلغت كمية النفط والغاز المنتج حسب التقرير خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي «7409915 مليون برميل تم تصدير 1706050 مليون برميل منها عن طريق الناقلات، بينما بلغت نسبة البيع المحلي لها 2871763 مليون برميل».

كما جرى تأمين 2855308 ملايين برميل «للمصافي التي تعمل في داخل الإقليم».

وأوضح التقرير الشهري الأول للوزارة «عمل الشركات في حقول طقطق وخورمله وتاوكي وكافة الشركات التي عملت في هذا المجال في الحقول المذكورة».

من جهة أخرى، قال وزير الطاقة التركي إن نحو 220 ألف برميل من نفط كردستان العراق مخزنة حاليا في ميناء جيهان التركي، معلنا عن تمسك أنقرة باتفاق أبرم في ديسمبر (كانون الأول) الماضي مع بغداد وأربيل بشأن تصدير النفط من كردستان العراق.

ونقلت رويترز عن وزير الطاقة التركي تانر يلدز أمس أن «ضخ النفط الخام بدأ من خط أنابيب جديد من كردستان العراق إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط لكنه لن يصدر إلى الأسواق العالمية من دون موافقة بغداد». وعبر يلدز خلال مؤتمر صحافي في أنقرة عن أمله في التوصل إلى اتفاق هذا الشهر للسماح ببدء التصدير. وأوضح إن تدفق الخام عبر خط الأنابيب سيبدأ بمعدل 300 ألف برميل يوميا ثم يرتفع بعد ذلك إلى 400 ألف برميل يوميا.

ووقعت تركيا اتفاقات بمليارات الدولارات مع إقليم كردستان العراق أواخر العام الماضي لتصدير الطاقة من الإقليم شبه المستقل عبر تركيا إلى الأسواق بشكل مباشر. وقد تصدر كردستان في نهاية الأمر مليوني برميل يوميا من الخام وما لا يقل عن عشرة مليارات متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي إلى تركيا.

وأثارت تلك الخطوة غضب بغداد التي تقول إنها الوحيدة المخولة بسلطة إدارة النفط العراقي لكن تركيا تعمل على إشراك الحكومة المركزية العراقية في العملية قبل بدء التصدير.

وقال يلدز «بدأ تدفق النفط الخام من العراق. ويجري تخزينه. لن يجري تصدير الخام من دون موافقة الحكومة العراقية». وللاتفاق التركي الكردي أهمية كبيرة لشركات النفط العالمية فضلا عن الأكراد وأنقرة إذ يمكن الاستفادة منه في تلبية احتياجات محلية ثم التصدير غربا عبر ميناء جيهان.

 

السلطات التركية سرحت نحو 800 شرطي آخر

رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان في حديث جانبي مع وزير خارجيته أحمد داود أوغلو أثناء اجتماع مع الوفد الايراني في القصر الرئاسي بطهران أمس (إ.ب.أ)

أنقرة: «الشرق الأوسط»
كشف استطلاع نشر أمس أن شعبية رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان تراجعت بشدة منذ بداية الفضيحة السياسية المالية التي تهز حكومته منذ منتصف ديسمبر (كانون الأول) العام الماضي.

وبحسب استطلاع قام به معهد ميتروبول، ونقلته وكالة الصحافة الفرنسية، أيد 39.4 في المائة فقط من المستطلعين أداء إردوغان في يناير (كانون الثاني) مقابل 48.1 في المائة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي و71.1 في المائة في ديسمبر 2011. وإذا ما جرت الانتخابات التشريعية اليوم فإن حزب العدالة والتنمية بزعامة إردوغان سيحصل على 36.3 في المائة من الأصوات مقابل 23.6 في المائة لحزب الشعب الجمهوري و12.6 في المائة لحزب العمل القومي، بحسب الاستطلاع ذاته. وكان حزب إردوغان فاز بفارق كبير بالانتخابات العامة في 2011 وحاز قرابة نصف الأصوات (49.8 في المائة).

من جهة أخرى رفض 42.2 في المائة من الأشخاص المستجوبين نظرية «المؤامرة» التي يدافع عنها إردوغان ويرون أن الأزمة السياسية الحالية نجمت فقط عن التحقيقات القضائية التي استهدفت مقربين من الحكومة. ورأى 24.9 في المائة العكس أن الأزمة كشفت «محاولة انقلاب» على النظام.

وبرر 60 في المائة من الأتراك تلك التحقيقات التي أدت إلى توجيه الاتهام أو توقيف لعشرات من أصحاب الأعمال والمنتخبين من المقربين من النظام مقابل 26.5 في المائة رأوا العكس.

وعلاوة على ذلك عبر 59.7 في المائة من الأشخاص المستطلعين عن اقتناعهم برغبة النظام في احتواء التحقيقات الجارية. في المقابل اعتبر 57.3 في المائة من الأتراك مثل إردوغان أن جماعة الداعية فتح الله غولن تشكل «دولة داخل الدولة». ويتهم رئيس الوزراء هذه الجماعة بالسعي إلى إضعاف حكومته قبل الانتخابات البلدية نهاية مارس (آذار) والرئاسية المقررة في أغسطس (آب) 2014.

من جهتها واصلت الحكومة التركية أمس حملة تطهيرها الواسعة منذ شهر، ردا على التحقيقات القضائية ضد فضيحة الفساد التي تتخبط فيها وفصلت أو نقلت نحو 800 شرطي آخر في أنقرة وأزمير (غرب)، وفق ما أفادت الصحف. ومن بين ضحايا حملة التطهير الجديدة هذه، جرى فصل أكثر من 500 شرطي في أنقرة و274 في مدينة أزمير ومن بينهم ضباط وفق ما نشرت صحيفة «حريات» على موقعها الإلكتروني.

ووفق تعداد الصحف التركية عوقب ستة آلاف شرطي منهم ألفان في العاصمة أنقرة وحدها، منذ كشف فضيحة الفساد التي تطال مقربين من الحكم في ديسمبر الماضي.

ويتهم رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان باستمرار حلفاءه السابقين من جمعية الداعية الإسلامي فتح الله غولن النافذة في قطاع الشرطة والقضاء، بالتلاعب بتلك التحقيقات في إطار «مؤامرة» تهدف إلى الإطاحة به وذلك عشية الانتخابات البلدية المقررة في مارس والرئاسية في أغسطس 2014. وفضلا عن الشرطة تعرض القضاء أيضا إلى حملة تطهير واسعة بفصل ونقل المئات من القضاة، بعضهم من مراتب رفيعة جدا.

الخميس, 30 كانون2/يناير 2014 19:45

كلام خارج المألوف - عزيز العراقي

 

المألوف هي الحالة العراقية الحالية التي وجدنا انفسنا عليها اليوم , والتي نجح فيها السيد المالكي ومن معه من المتنفذين في ايصالنا اليها , بعد عشر سنوات اقل ما يقال عنها عجاف . وبتنا لا نعرف من وجودنا شئ , فلا مؤسسات دولة , ولا حكومة وحدة وطنية او توافقية كما يحلوا لهم تسميتها , بالعكس ابعد ما تكون عن التوافق حتى في تشخيص من هو خال البغال . وفي كل تاريخنا الذي وعيناه وقرءنا عنه , لم نجد في يوم من الايام قد نخرتنا ارضة الطائفية بهذا الشكل المخزي , والبؤس كل البؤس ان يكون هذا ( المخزي ) هو العمود الفقري الذي ترتكز عليه مقومات الفوز في الولاية الثالثة كما يعتقدها المالكي وحزبه وقائمته اوباقي المتنفذين في العملية السياسية .

والغريب ان اغلب القيادات السياسية الشيعية تجد في النهج الطائفي للمالكي الطريق الاسلم لضمان استمرار وحدة الكتلة الشيعية , وتعتقد هذه القيادات انها تستفيد من هذه المظلة الطائفية في استمرار الحصول على مكاسب سيكون من بينها رئاسة الوزراء , الذي يسيل له لعاب الكثير من الطامعين به في المجلس الاعلى او التيار الصدري وحتى في الاحزاب الاقل شئنا . وفي نفس الوقت ان هذه القيادات تعتقد انها تضع مسؤولية تعميق الطائفية في رقبة المالكي وحزب الدعوة ودولة القانون فقط من الجانب الشيعي , ويقابله في الجانب الآخر بقايا النظام البعثي الفاشي ومنظمات القاعدة وداعش وباقي السنة التكفيريين , سواء بردة فعل او انها كريات صفراء تسبح مع الحمراء والبيضاء في خلايا اجسامهم . وتعتقد هذه القيادات انها تخرج مثل الشعرة من عجين الطائفية عن طريق بعض التصريحات و الدعوات , او المبادرات بين فترة وأخرى , وآخرها كانت مبادرة السيد عمار الحكيم حول الانبار .

هذه القيادات لو كانت صادقة فعلا في محاربة الطائفية لتصدت لها كنهج سياسي في التحالف الوطني الشيعي , التنظيم الذي يجمعهم جميعا , وبرئاسة اكثرهم من يذم الطائفية السيد ابراهيم الجعفري . ان التقية التي تمارسها هذه القيادات في تأييدها الباطني لهذا النهج , والادعاء برفضه في التصريحات العلنية – حتى المالكي يذم الطائفية في كل خطبه وتصريحاته – سوف لن يمزق العراق فقط , بل سيمزق الشيعة اولا , لان الجميع ينظر لما يكسبه هو وحزبه قبل اي شئ آخر , ولم نجد اي واحد منهم يمتلك نظرة إستراتيجية تعني بالحصول على مصلحته من خلال تحقيق مصلحة العراقيين جميعا الا في الكلام فقط , والصراعات الدموية بين الاطراف الشيعية التي راح ضحيتها الكثير من الضحايا لا تزال ماثلة امامنا . المشكلة ليست في المالكي فقط الذي يريد الحصول على الولاية الثالثة , بل بالذين ركبوا معه في ذات السفينة الطائفية ويريدون تجريده من قيادتها .

اما غير المألوف , فهو الكلام في التحضر . حتى وان كان يجري في مصلحة الطائفية , فلا فائدة ترجى منه مع جميع القيادات العراقية المتنفذة وبكل اشكالها . والخبر الذي يلفت النظر , ان التصميم الذي قدمته المعمارية العراقية زها حديد لتجديد الملعب الاولمبي في طوكيو كما ذكرت وكالات الانباء , وقوبل من قبل جماعة من المعماريين اليابانيين , الذين شكو بأنه غير حساس بمحيطه , وهو يبدو مرتفعا سبعين مترا فوق منطقة البنايات والباركات القريبة من معبد " ميجي " الذي يرتفع خمسة عشر مترا ويعد حدا اقصى . واستجاب لهذا الضغط مجلس الرياضة الياباني في اجراء التغييرات الكفيلة بحفظ هيبة المعبد .

عندنا في العراق يوجد قرار في بلدية النجف وكربلاء طيلة العهود الماضية , بما فيها العهد الصدامي , يؤكد على ان لا تبنى اية بناية اعلى من منائر الاضرحة ( الامام علي عليه السلام في النجف الاشرف , وضريحي الامامين الحسين والعباس عليهما السلام في كربلاء ) . وبعد استشهاد السيد محمد باقر الحكيم , بنيت قبة ضريحه اكبر من قبة الامام علي عليه السلام كما اشار لهذه المفارقة الكثير من المعماريين , واليوم البنايات التابعة للمجلس الاعلى وفيلق بدر زادت على الثمانية طوابق , دون اعتراض من قبل اية مؤسسة حكومية , والانكى انها لم تقابل بأي اعتراض ايضا من قبل اي مرجع من المراجع العظام , ولا من اي رجل دين آخر. ونحن الذين سكنا اغلب سنوات عمرنا في ايران , لم نجد رغم التوسع العمراني المذهل احد اساء لمحيط المراقد المقدسة , سواء في مشهد عند ضريح الامام الرضا عليه السلام , او في قم عند ضريح معصومة او في شهري ري عند ضريح شاه عبد العظيم عليهما السلام , وبالعكس كان التوسع المعماري لصالح الاظهار الاكثر لهيبة الاضرحة . والسؤال : هل الاساءة لمحيط اكبر ارث شيعي , وهو ضريح الامام علي عليه السلام , الذي كان يشاهد عن بعد عشرات الكيلومترات ينزوي خلف عمارات من يقودون السلطة باسم الشيعة ؟!

الخميس, 30 كانون2/يناير 2014 15:31

غيوم الصمت... الشاعر زنار عزم


ياغيوم الصمت...
أتعبني الشوق...
اتعبني الحنين ..
في دياجير الظلام..
بقايا من انين ..
شمس أيامي..غطاها الصقيع..
وتلاشى الضوء ...باعماقي ..
والهوى ..
في سراب الوجد...
ماتت الأفراح بدربي..
لست ادري..
يلهث في صدري
حكايات الياسمين ..
عطر ألحاني.. ودمعي..
ونشيدي .. وبكائي..
وتراتيل  المطر ..
كلها جفت .
ياليالي  التيه.. والبؤس ..
وأشلاء عشقي.....
أنا .. زنار ..شاعر الاحزان
تمتمات..
عبر بحر الكبرياء ..
هكذا العرافة  قالت..
أين احلامي .. وحبي  ...أين آمالي..
ياغيوم الصمت الحزين ..
رحلت شيرين عني...
عبر  بحر الضياء..
قد طواها الليل..
بين احداق القمر ..
بين اجفان القدر ..
بين شلال البصر ...
بين أجفان الصقيع...
ياغيوم الصمت  الكئيب ..
أتعبني الشوق ..والعشق ..
أحتسي من عبير العمر ..
والروح..وموج البحر
خمراً وجنوناً..
والمدى المجنون ..
وشوشات... وبقايا..من قلب حزين .
ياغيوم الصمت.. قد حان الرحيل ..
بين احداق القدر ..
بين اجفان الضياء..
عبر بحر الكبرياء ..
يا طفلتي السمراء.
ماتت الأفراح بدربي..
ياغيوم الصمت .. اتعبني الانتظار .
اتعبني البكاء..ياشيرين.
ياأيقونة القدر ..
زنار عزم

الخميس, 30 كانون2/يناير 2014 15:30

سياسة التشويش الإعلامي- حيدر حسين الاسدي

عندما تُطرح قضية على طاولة النقاش، سيكون لنا وجهة نظر، وللآخرين وجهتهم، فالظروف التي يعيشها البشر وبيئاتهم ومستوى وعيهم وثقافتهم وتجاربهم في الحياة مختلفة! تصنع الاتفاقات والاختلافات، قد يتطابق بعضها، وقد يختلف الأخر، بغض النظر عن صحة هذا الرأي أو عدم صحته، لكن الشيء المهم أن نبقى موضوعيين بالطرح والمناقشة ونقتنع بالدليل.

الرأي العام العراقي كما يصنفه الباحثون، عاطفي بسيط يقرأ الأمور من سطوحها! لا يقبل التعمق لتوضيح الصورة، حتى لا يراها على حقيقتها.

ما لمسناه قبل أيام من تلك الضجة في وسائل الإعلام الحزبية الموجهة، بمبادرة حل الأزمة في الانبار، وصرف مليار دولار سنوياً! لإعادة بناءها وتأهيلها، التي ما انفكت عن رفض صرف الأموال وانتشال مدينة! عاث بها الإرهاب فساداً واستباحة الحرمات! من اجل أعادتها للوجود الاجتماعي، ورفض استئصالها من الجسد العراقي، برهان واضح لضياع التفكير الدقيق في ضجيج الحوار المؤدلج.

السؤال الذي يطرح نفسه في خضم هذه الحملة الإعلامية! لماذا لم نسمع هذا الزخم الإعلامي، والصراخ العالي، والتعاطي الوطني، عندما سرقت المليارات من الدولارات في مشاريع فاشلة ومقاولات وهمية، وصفقات مشبوه تورط بها كبار المسؤوليين الحكوميين؟

وبدون أي جهد في التفكير! وبكل بساطة فأن بعض الوسائل الإعلامية، وكجزء من سياستها وأساسيات أهدافها، تحاول تمييع الفضائح، وتسويف الحقائق، وتتجاهل تسليط الضوء على شخصيات تقود المافيات الفاسدة، ممن ساهمة في نخر الجسد العراقي المثقل بالجراح، لتتناول الوقائع "كما يُقال " بعين عوراء، ترى ما يساير مصلحتها وتتجاهل الحقائق.

هذه الأفعال لا يمكن تبرئته من النوايا السيئة، التي تقدم المعلومة والاتهام، بشكل محسوب تكتيكياً، يهدف الى غسل عقل المتلقي، ويغير مفاهيم المشاهد، لحصد مكاسب مالية وسياسية وانتخابية، متناغمين بذلك مع عقول والرؤية السطحية لبعض متابعيها.

مشكلة الشخصية العراقية لا تقبل التغيير، بمعنى أخر لا تُُقدم على اختيار المشروع الأفضل، من بين ما طرح  في الفترة السابقة، لخشيتها من البديل المقبل والتمسك بما هو موجود، "برغم إخفاقاته" وكأن الموجود في هرم السلطة، عقمت النساء من الإنجاب بعده.

أن الحوارات المتشنجة والتقاطعات الغير مجدية، تخلق ضعف ووهن في القابلية على تجاوز المرحلة، وتعطي المقدرة للمتربصين والمتصيدين للفرص، من الظفر بالمقدرات والشرعية، ويعيد التسلط والهيمنة والظلام ليخيم من جديد على البلاد.

لنكن أكثر وعياً وإدراكاً لما يدور من حولنا، ونطور قابليتنا على فهم  ما بين السطور، ولو بشيء من البساطة، فالبقاء بمستوى نظر واحد، يبقينا بمساحة ضيقة، ولا تفتح أفاق التعرف والتوسع لدينا.

 

الدولتان الراعيتان لمؤتمر جنيف , الولايات المتحدة وروسيّا تريدان أن تقنعا الجميع بأن الحل السياسي هو المخرج الوحيد من الأزمة السورية وهما بأنفسهما ليستا مقتنعتان بمشروعهما المشترك , روسيّا تريد أن ترى كفة النظام تترجح على المعارضة ولذلك تطالب بوقف امدادها بالسلاح , فيما أميركا تعرف حق المعرفة و بعد ملف الكيماوي على وجه الخصوص بأن الحل السياسي لن يرى النور دون التلويح بالعصا الغليظة في وجه النظام السوري.

مع كل ذلك ينعقد المؤتمر وكأن الهدف منه هو استعراض سياسي وإعلامي للتحدث عمّا يجري في سورية أكثر من كونه فرصة لتقديم الحلول وإنهاء الأزمة .

وفد الائتلاف ظهر متماسكا أكثر من أي وقت مضى مقابل وفد النظام الذي بدا مهزوزا ولا زال يبدو هلعا لمجرد طرح مسألة هيئة الحكم الانتقالية من دون أن يكون للأسد دور فيها , فأية تسوية سياسية من شأنها وقف نزيف الدم السوري يمكن أن يرتجى من هكذا وفد, هم مخولون بالتفاوض ضمن حدود التعليمات التي حصلوا عليها من الرئيس والدائرة الضيقة من حوله وغير ذلك سوف يعتبر خروجا عن النص و بالتالي أكبر من أن يتناولها السيد المعلم وصحبه. لاشك أن مناقشة الجوانب الأخرى , كفتح ممرات لإيصال المساعدات الإنسانية , تبادل الأسرى والسجناء لها أيضا أهمية و كل اتفاق ينقذ حياة مواطن سوري واحد من القتل , الاعتقال , الأسر أو الحصار هو انجاز كبير , إلا أن ذلك كله في هذا السياق لا يعتبر حلا للمأساة التي يعانيها السوريون عموما والدمار الذي يطال الأخضر واليابس في بلد أنهكه الصراع المسلح على مدى سنوات ثلاث. المؤتمر لن يشكل خطوة في مسيرة طويلة و لا نواة لسلام مأمول , بل على النقيض من ذلك فالنظام يحاول توظيف كل إمكاناته من خلال هذا الحشد الدولي الهائل للحصول على فرصة جديدة تمكّنه من المضي في ممارسة حلّه الأمني الذي جلب الويلات على البلاد , لذلك نشاهد أعضاء وفده يركّزون على توجيه خطابهم الى الغرب في محاولة لاستجداء الـعواطف بغية الحصول على تأييد أو شبه اعتراف دولي بشرعية مؤقتة تمكن قوات الأسد من ارتكاب المزيد من المجازر وتهجير المزيد من الشعب.

وفد الائتلاف على الرغم من غياب أطراف أخرى من المعارضة إلا أنه بدا مدركا لدوره واثقا من تمثيله للسوريين و الأهم من كل ذلك عاكسا تنوع المجتمع السوري بتواجد مختلف مكوناته وخاصة أعضاء من المجلس الوطني الكردي الذين انضموا مؤخرا للائتلاف كممثلين لثاني أكبر قومية في البلاد الى تشكيلة الوفد, الأمر الذي أضفى زخما خاصا للمعارضة مقارنة مع وفد النظام الذي لم يضم سوى البعثيين , حيث يمكن بكل سهولة تسمية الوفد المعارض بوفد الشعب السوري في مواجهة وفد الأسد أو على أحسن تقدير وفد النظام.

لاشك أن الولايات المتحدة وحلفائها توصلوا الى قناعة بأن تباطؤهم في التعاطي مع الملف السوري قد أعطى نتيجة معكوسة فالجماعات الإرهابية تتكاثر يوما بعد الآخر وأن الإرهاب سيكون موجودا مادام نظام البعث قائما لكن الخطر لم يتجاوز حتى الآن الحدود السورية بكثير باستثناء بعض الانعكاسات في لبنان.

مرة أخرى يبقى التوقيت!

متى؟

كم من الدماء السورية يجب أن تراق قبل أن تتخذ القوى الدولية وعلى رأسها الولايات المتحدة قرارها بإنهاء معاناة السوريين. إدارة أوباما تعرف حق المعرفة بأن نظام الأسد لن يتورع عن قتل وتشريد جميع السوريين المناوئين له في سبيل إعادة توطيد حكمه ولن تردعه إلا القوة.

السوريون هم خير من يعرفون بأن لا مشروع سلام في ظل الأسد, ولا رأي للمواطن في انتخابات نزيهة أو تصويت حر مع وجود حزب البعث الحاكم , في انتظار أن يأتي توقيت المجتمع الدولي الملائم لدق طبوله سوف تستمر محاولات التوصل الى حلول سياسية مع محاور لا يسمع إلا صوته.

2014-01-30

فرمز حسين

ستوكهولم

الخميس, 30 كانون2/يناير 2014 15:28

قصص قصيرة جدا/62.. بقلم : يوسف فضل

 

هذا الصباح

جلس على الكرسي ثم تناول جريده . أخبار وحشية مروعه في الشام وبورما ولا حماية للضعفاء.  نشطت حركة تسوماني من القاع. أخذت الموجة في الارتفاع لأعلى بوتيرة دينامكية التخيل والإلهام. استنفذ الإرهاق  آخر قواه .. أراد أن يخرج من هذه القصة فتبادلت عيناه مع الحروف الهزائم المشتركة العابرة ليوم جديد غدا.

عجز متوحش

طلبت الفطور + القهوة بدون سكر. انتحيت ركنا زجاجيا في المطعم مطلا على حركة السير.كان القط الحامل شيئا في فمه يحاول مرارا أن يعبر الشارع ثم يعود متفاديا سرعة سائق ربما يعرف أو لا يعرف وجهته. ظن انه الأذكى ، فغامر واجتاز الشارع .اندلصت أمعاؤه على الإسفلت بسبب سائق كان يتناول شرائح البطاطا . لم تتوقف حركة السير. توقفت موسيقى القطعة المهمة في الأحجية؛كل يوم هناك رابح وخاسر أكثر.

حكاية عربية

رمقت عينيها شمالا كانت الناس تموت انتحارا. التفتت بهما جنوبا كانوا يموتون جوعا. ونظرت  للأمام وجدت بإشفاق من يحمل إثمها كراهية لنفسه  . نحت التفكير بالدقائق والتفاصيل وثبت قلبها وانتصرت ولو بعد حين.

مرارة

ثعبت الدماء فضجرت حياتها. رمت سؤالها :" متى نتخلص من الأشرار؟" ردت عليها:" عندما ننتهي من أعمال التنظيف في الحياة!"

بخت

في طريقه إلى العمل يمر ببائع الوهم . لا يعيره أي اهتمام . وسوس له الشيطان . نقد البائع القرش . حمل البائع الجرذ وشممه القرش ثم مرره على أوراق الوهم .شمها بنشوة مسرحية ثم التقط واحده . تناولها من فم القارض وفتحها . ابتسم ثم ارتج ولم يعد له ظل.

 

الخميس, 30 كانون2/يناير 2014 15:27

11 لاعب أم 325 عضو برلمان ! .. زاهر الزبيدي

 

على عادتهم ، استطاع أحد عشر رياضياً ، مثلو منتخب العراق الوطني تحت 22 عاماً ، وعلى مستطيل أخضر هو ملعب كرة قدم وفي بلد غير بلدهم ؛ أن يدفعوا بأعلى مستويات السعادة الى نفوس الملايين من ابناء شعبنا ممن تمكن منهم من الخروج الى الساحات والشوارع مهللين بنصر قد لا يدخل شيء في جيوبهم ولن يحسن من حالتهم المعاشية ولن يمنحهم موائل تؤيهم ولا رواتب تغنيهم ولا أمنا يعصمهم من الموت .. لايمنحهم سوى هذا الكم الهائل من الفرحة لم يسطع أحد من منحهم إيها مع تلك الدفقة الهائلة من السعادة ، نعم قد تكون وقتية لن تمتد الى اكثر من أسبوع واحد على أكثر تقدير لتختفي ملامحها بعد حين وسط موجات التفجيرات الإرهابية التي تخطف أرواحهم بلا رحمة ، ولكنها ذكريات ستبقى عالقة في أذهانهم تنبه دائماً الى أن هناك أمل معقود على أولئك الشباب أن يستمروا بإعادة الإنجاز الرياضي لعام 2007 .

وإزاء أولئك الفتية من أبناء العراق ؛ هناك 325 نائباً في دوحة البرلمان العراقي من رجاله ونسائه وكهوله مع رواتبهم العالية ومكاتبهم الإعلامية وجيوش حماياتهم والوزراء والمستشاورن وآخرون غيرهم لم يستطيعوا أن يخرجو بلدهم من غمامة أزماتهم المتلاحقة التي ما أن تنتهي إحداها حتى تفرخ أخرى في أحضانه معلنة عن أزمة جديدة من أزماتنا التي قد تصل الى الإطاح برؤوس أبناء شعبنا .. معارك إعلامية ، معاركة سياسية ومعارك عسكرية أصبح الخوض في حلولها أمراً عقيماً لدرجة أنها غلقت أبواب المستقبل وأصبح قاتماً وغد ينذير بسوء .

وحتى اللحظة العشرات من القوانين التي أقرت وتلك التي في الطريق الى ذلك ؛ لم تستطع أن تدخل السعادة الى قلوب أبناء شعبنا التي هرئها الحزن على الأقارب وفلذات الأكباء ممن ساروا على طريق الشهادة ؛ كتلك التي أدخلها أولئك الفتية حينما أستحقوا الذهب عن جهودهم الكبيرة وبجدارة حقيقية ، لقد كان العراقيون بإنتظار الفوز على الرغم من أن الفوز لايحقق لهم شيئاً ..  في حين أن الموازنة الإتحادية لازالت تتلقفها الأيدي تحت قبة البرلمان على أمل عدم المصادقة عليها كي لا تخدم كتلة معينة ، وأن لا ننتصر على الإرهاب كي لا يخدم النصر كتلة محددة ، وأن لا نفرح لأن الفرح يخدم كتلة ما ، وأن لا نشارك لأن المشاركة تخدم ذات الكتلة ، وأن لا نعيش لأن حياتنا تخدم كتلة معينة وأن لا نشتري السلاح على قدر حاجة الوطن للدفاع عن ترابه من الزمر العفنة لأن شراء السلاح يخدم كتلة معينة ، وأن نساهم جميعاً بحملات التشهير الإعلامية لأن تلك الحملات ستضر بالكتلة الفلانية .. إذن علينا أن لا نفرح وأن لا نسعد بإي إنجاز تحققه الحكومة مهما كان حجمه لأنه يخدم الكتلة الفلانية وهذا هو شرّ أزماتنا أن كل شيء يفرح الشعب يجيره الآخرون لصالح الكتل السياسية وكأن الهدف من الأجندات السياسية هو الحرب السياسية والقتال على المناصب وليس الخدمة المشرفة والمقدسة لشعب الصابرين .. أسعدك الله ياشعب العراق.

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كشف عضو في مجلس النواب العراقي عن كتلة التحالف الكوردستاني، أنه تم تأجيل اجتماع اليوم لمجلس النواب العراقي و المخصص للقراءة الأولى لمشروع قانون الميزانية إلى السبت القادم بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.

و اوضح عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة التحالف الكوردستاني آزاد أبو بكر في حديث خاص لـNNA، أن النواب الكورد قاطعوا اجتماع اليوم لمجلس النواب العراقي، مضيفا: "تم تأجيل اجتماع اليوم الذي كان مخصصا للقراءة الأولى لمشروع قانون الميزانية العامة للعراق لسنة 2014، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لحضور النواب، و النواب الكورد قاطعوا الجلسة تعبيرا عن رفضهم لمشروع قانون الميزانية بصيغته الحالية و التي تم تصديقها من قبل مجلس الوزراء دون موافقة الكورد".

و كان من المقرر أن يقوم مجلس النواب العراقي خلال اجتماعه الإعتيادي اليوم الخميس بإجراء القراءة الأولى لمشروع قانون الميزانية العامة.
--------------------------------------------------------
شادان حسن-NNA/
ت: شاهين حسن

أشار أكاديمي كوردي إلى أن تعليم اللغة الكوردية في غرب كوردستان تتم عن طريق جهود ذاتية للمنظمات و الأحزاب الكوردية، مؤكدا على أن تلك الجهود غير كافية مالم تقوم الحكومة بترخيص تدريس اللغة الكوردية و تخصيص ميزانية خاصة لها.

و أوضح الأكاديمي الكوردي د. كاوا آزيزي الإستاذ في كلية القانون والسياسة في جامعة صلاح الدين خلال حديث خاص لـNNA، على أن "الأحزاب و المنظمات الشبابية في غرب كوردستان تقوم بتنظيم دورات لتعليم اللغة الكوردية بشكل تطوعي، في المناطق التي يغيب فيها سلطة النظام السوري"، مشيرا إلى أن تلك الجهود "غير كافية ما لم تقوم الحكومة بترخيص تدريس اللغة و تأمين الوسائل التدريسية اللازمة".

و أضاف آزيزي: "الإعتراف باللغة الكوردية كلغة رسمية في سوريا إلى جانب اللغة العربية، هو جزء من مطالب الحركة السياسية في سوريا"، مشددا على ضرورة "ترخيص تدريس اللغة الكوردية في الجامعات و المعاهد و تخصيص ميزانية خاصة بها و تأمين المناهج و الوسائل التدريسية لذلك".
--------------------------------------------------------
أحمد - NNA

الخميس, 30 كانون2/يناير 2014 14:14

وجوه بخمش فوضوي! - رعد حيدر الريمي

 

في حفرةٍ صغيرةٍ يكوم غيوماً غبراءَ وأخرى سوداء .

بيديه المرسوم على حوافها كثيرُ جرح ،

وبراجمه الصغيرة المزينة بعض فلول ،

معلنةً البكاء في يديه بدمع العناء .

وطائر دوري ينشر بعض حرف من مغبة الغياب .

وطائر آخر عابرٌ كدينار لا قيمة له يتدحرج على أرض غنـّاء ببعض خوف.

ومن هنا وهناك يعب ما استطاع التقاطاً من شظى غيوم في علاه .

رادماً حفراً لا ببذر القوت ولكن ببذر السوء الساقط من وجه السماء.

في عجلة وسرعة بآليته يجلس ضاغطاً بما أوتي من قوة على احدوداب طين من كظيظ غيم.

عابراً يتلفت في براءة إلى ما ردمه هل حان حول الإيناع؟

أم أن نبت السوء حَوْلٌ تطول سنواته !

وفي بغتة بدأت سيقان داكنة اللون تتفرع أقنعة على بعد متر من الأرض،

وجوه بغيضة سوداء يكثر في خدها خمش فوضوي .

في اندهاش يطالعها ودنوٍّ أعمش يخاطبها:

- أيٌ زهرٍ أنتِ؟

- أنا زهر البغض المتصاعد أبخرة من تلال حناياكم يا بشر !

كتبه /

رعد حيدر الريمي

صحفي وكاتب وقاص

 

الإبراهيمي قال إنه لا يتوقع «شيئا ملموسا» والنتائج دون طموح السوريين

لؤي صافي المتحدث باسم الوفد السوري المعارض محاطا بعدسات الكاميرات في جنيف أمس (إ.ب.أ)

جنيف - لندن: «الشرق الأوسط»
بعد اجتماعات مارثونية وخلافات وتعليق جلسات، اتفق للمرة الأولى أمس وفدا نظام الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة على تحقيق «تقدم» وتوفير أجواء «إيجابية» في مفاوضات «جنيف2» لتحقيق السلام في سوريا، وذلك مع شروعهما في البحث في اتفاق «جنيف1». لكن المبعوث الدولي والعربي الأخضر الإبراهيمي قال إنه لا يتوقع «شيئا ملموسا» خلال جولة المحادثات الحالية التي ستختتم غدا (الجمعة).

وأعلن الإبراهيمي في مؤتمر صحافي مساء أمس أنه لا يتوقع «شيئا ملموسا» في نهاية الجولة الحالية من المحادثات بين وفدي المعارضة والنظام السوريين. وقال «لأكون صريحا، لا أتوقع إنجاز شيء نوعي» في نهاية الجولة. وأضاف: «هناك كسر للجليد، بطء، لكنه ينكسر». وأشار إلى أن الطرفين «يبدوان مستعدين للبقاء والاستمرار.. لكن الهوة بينهما كبيرة جدا». وأضاف: «هؤلاء ناس (في إشارة إلى أعضاء الوفدين) لم يلتقوا أو يجلسوا مع بعض ولا مرة واحدة، ولا يتوقعون أن هناك عصا سحرية»، مؤكدا في الوقت نفسه أنه «إذا مشينا الخطوة الأولى، سيكون ذلك جيدا». وتابع: «النتائج التي حققناها لا ترقى إلى مستوى طموحات السوريين لكننا أيضا لم نتوقع أكثر من ذلك خاصة بعد ثلاث سنوات من الدماء هناك وحجم المسافات البعيدة بين الجانبين».

وعقد الوفدان صباح أمس جلسة مشتركة بإشراف الإبراهيمي في مقر الأمم المتحدة في جنيف.

وعقب الجلسة المشتركة الصباحية قالت المستشارة السياسية للرئيس السوري بثينة شعبان إن «المحادثات كانت إيجابية اليوم (أمس)، لأننا تحدثنا عن الإرهاب». وأضافت «الفارق الوحيد بيننا وبينهم، وهو فارق كبير في الواقع، هو أننا نريد أن نناقش جنيف1 فقرة فقرة، ابتداء من الفقرة الأولى، أما هم (المعارضة) فيريدون أن يقفزوا إلى الفقرة التي تتحدث عن الحكومة الانتقالية. إنهم مهتمون بأن يكونوا في الحكومة فقط، لا بوقف هذه الحرب المروعة». وأوضحت أن الوفد الرسمي توجه إلى وفد المعارضة عبر الإبراهيمي بالقول: «قبل أن تناقشوا الحكومة الانتقالية، عليكم أن تناقشوا جنيف1 استنادا إلى أولوياته. الأولوية في جنيف1 هي وقف العنف والإرهاب لإيجاد المناخ الملائم لإطلاق عملية سياسية».

من جهته، قال عضو الوفد المعارض لؤي صافي للصحافيين «حصل تقدم إيجابي اليوم لأننا للمرة الأولى نتحدث في هيئة الحكم الانتقالي».

وأوضح أن «النظام حاول تجنب الحديث عن الهيئة وفضلوا التركيز على قضايا الإرهاب»، إلا أن الوفد المعارض شدد على أنه «ضمن التسلسل الزمني والجدول الذي أعد للمفاوضات، هذه الهيئة مهمتها البحث في كل القضايا بما فيها العنف والإرهاب».

ورأى أن وفد النظام يبدو «أكثر استعدادا للبحث في هذه المسألة ولو أنهم يحاولون إبقاءها في أسفل النقاش»، مشيرا إلى أن وفد المعارضة وضع نقاطا عدة للبحث في الأيام المقبلة، تشمل حجم الهيئة وأعضاءها ومهامها. وأشار إلى أن الإبراهيمي «وضع النقاط وقال إنها نقاط جيدة للبحث».

وينص اتفاق جنيف1 الذي جرى التوصل إليه في مؤتمر غاب عنه كل الأطراف السوريين في يونيو (حزيران) 2012، على تشكيل حكومة من ممثلين عن النظام والمعارضة بصلاحيات كاملة تتولى المرحلة الانتقالية. وترى المعارضة أن نقل الصلاحيات يعني تنحي الرئيس بشار الأسد، وهو ما يرفض النظام التطرق إليه، لاعتباره أن مصير الرئيس يقرره الشعب السوري من خلال صناديق الاقتراع، كما يشكك في تمثيلية المعارضة.

كما ينص الاتفاق الذي وضعته الدول الخمس الكبرى وألمانيا والجامعة العربية، على وقف العمليات العسكرية وإدخال المساعدات الإنسانية وإطلاق المعتقلين والحفاظ على مؤسسات الدولة. وجلسة أمس هي الأولى التي تعقد منذ قبل ظهر الثلاثاء، بعدما اصطدمت الجلسة المشتركة بخلاف حول الأولويات. فقد عرض وفد المعارضة رؤيته لكيفية تطبيق جنيف1، بينما طالب وفد النظام بإصدار بيان يدين تسليح الولايات المتحدة لـ«المنظمات الإرهابية» في سوريا، على خلفية تقرير عن قرار سري للكونغرس بتسليح «الكتائب المقاتلة المعتدلة».

وكان مصدر مطلع في وفد المعارضة قال لوكالة الصحافة الفرنسية أمس «يفترض أن يكون النظام قدم تصوره أو مشروع عمل»، بعد أن قدم وفد المعارضة تصوره أمس «وكان بعنوان: الطريق إلى الحرية».

وأوضح أن الورقة تتضمن عناوين عدة أبرزها «إعداد إعلان دستوري يكون بديلا للدستور الحالي، وتشكيل هيئة الحكم الانتقالي، وإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية وبناء المؤسسات الديمقراطية». في المقابل، قالت صحيفة «الثورة» السورية في عددها الصادر أمس إن مؤتمر جنيف2 «أظهر بوضوح بعد المسافات بين طرفيه بعد استعراض أولي للأوراق بلا جديد. وفد الحكومة قدم بيانا مكتوبا كورقة للحوار على الأقل في الطريق للحل، في حين لم يكن لدى وفد الائتلاف ورقة».

ولم يحرز أي تقدم بشأن القضايا الإنسانية قيد المناقشة في المحادثات التي تشمل مساعدات لما يقدر بنحو ثلاثة آلاف من المدنيين في مدينة حمص المحاصرة في وسط سوريا. وفي دمشق، رأى معارضون سوريون في الداخل أن ورقة العمل التي قدمها وفد النظام خلال مفاوضات تناقض بند التفاوض الرئيس المتمحور حول تشكيل هيئة حكم انتقالية، مبررين رفض الوفد المعارض المشارك في المفاوضات لهذه الورقة.

وكان الوفد الرسمي قدم الاثنين ورقة من خمسة بنود أبرزها احترام سيادة سوريا ورفض «التدخل الخارجي» و«الإرهاب التكفيري».

وقال عضو المكتب التنفيذي في هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي أحمد العسراوي إن «المبادئ التي تقدم بها وفد النظام السوري هي مبادئ عامة يتبناها عموم الشعب السوري وليس هناك خلاف عليها، إلا أنها ليست مادة من مواد مؤتمر جنيف».

 

توقعات باستمرار الخلافات بين بغداد وأربيل إلى ما بعد الانتخابات

أربيل: محمد زنكنه
رفض نواب في برلمان إقليم كردستان العراق التصريحات التي أطلقها نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، وحذر فيها حكومة الإقليم من تصدير النفط إلى تركيا من دون الرجوع إلى الحكومة الاتحادية، مهددا في مؤتمر للطاقة بلندن «باتخاذ إجراءات صارمة» بحق الإقليم.

أبو بكر هلدني، النائب عن الاتحاد الإسلامي، استبعد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن تكون تهديدات الشهرستاني جدية، خصوصا في هذه المرحلة حيث يستعد العراق لانتخابات مجلس النواب، عادا هذه التهديدات «دعاية انتخابية». وحذر هلدني من استمرار بغداد على هذا النهج «لأنها ستوجه ضربة قوية للعملية السياسية في العراق خصوصا في ظل استمرار المحاولات لتغييب القوى السنية». وأضاف: «إن غاب الكرد أيضا وانسحبوا من العملية السياسية فحينها لن يبقى العراق ديمقراطيا وسيعود إلى نقطة الصفر». ودعا هلدني برلمان الإقليم إلى «عقد جلسة غير اعتيادية لبيان الموقف الرسمي للإقليم إن نفذت بغداد وعيدها بقطع حصة الإقليم البالغة 17 في المائة من الموازنة العامة العراقية». وتمنى هلدني أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق بشأن النفط، مبينا أن الإقليم «لديه بدائل يمكن له استخدامها عندما يقرر شعب كردستان ذلك».

النائب عن قائمة الحزب الديمقراطي الكردستاني، فرست صوفي، بين أن «استخدام حصة الإقليم في الموازنة بطاقة ضغط على الإقليم، كون الميزانية لها علاقة مباشرة بالمواطن وحياته اليومية، أمر غير منطقي على الإطلاق ولا يجدر ببغداد أن تسير في هذا الاتجاه». ولم يخف صوفي، بدوره، أن الإقليم ستكون له «بدائل قوية لا يتصورها أحد، إن استمرت بغداد في تهديداتها للإقليم بقطع حصته من الميزانية عند حصول أي أزمة». وأوضح صوفي أن «تصدير النفط بشكل انفرادي من قبل إقليم كردستان من دون الرجوع إلى بغداد سيكون أحد هذه البدائل». واستبعد صوفي أن تقف تركيا مع بغداد إن لم تحل الأزمة «لأن تركيا بحاجة إلى الإقليم وكردستان بوابة اقتصادية مهمة لتركيا، وهي مهمة جدا للحفاظ على مصالحها الاقتصادية».

بدوره، استبعد محمود عثمان، النائب المستقل من قائمة التحالف الكردستاني في مجلس النواب العراقي، حل المسائل العالقة بين أربيل وبغداد «في وقت سريع»، متوقعا أن تستمر هذه الخلافات «حتى بعد الانتهاء من العملية الانتخابية» في نهاية أبريل (نيسان) المقبل. وأضاف أن الخلافات حول الموازنة والعقود النفطية «تبرز دائما عند اقتراب العملية الانتخابية مع عدم نسيان مسألتي المادة 140 من الدستور والبيشمركة».


اجتماعات لمجلس القيادة والمجلس المركزي غدا

أربيل: «الشرق الأوسط»
انتهى اجتماع عقده المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني في منزل زعيم الحزب الرئيس العراقي جلال طالباني في دباشان بالسليمانية، أمس، من دون التوصل إلى أي نتيجة رغم أن مصادر الحزب كانت قد وصفت الاجتماع بأنه سيكون حاسما لجهة إعلان موعد انعقاد المؤتمر العام الرابع للحزب الذي كان من المقرر أصلا أن يعقد نهاية هذا الشهر.

الاجتماع بدأ بعد ظهر أمس، بحضور نائبي الأمين العام للاتحاد وأعضاء المكتب السياسي، واستمر حتى المساء من دون اتخاذ قرار بشأن موعد عقد المؤتمر، الذي سيكون، في حال عقده، الأول الذي يغيب عنه طالباني الذي يعالج في ألمانيا من جلطة دماغية ألمت به أواخر عام 2012.

وقال مسؤول الهيئة الإدارية للمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، ملا بختيار، في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للاتحاد الوطني الكردستاني «أن الاجتماع جرى في أجواء إيجابية وقدمت فيه كافة المقترحات المتعقلة بشأن مشاركة الاتحاد في التشكيلة الثامنة لحكومة إقليم كردستان العراق وتحضيرات الاتحاد لانتخابات مجلس النواب ومجالس محافظات الإقليم وعقد المؤتمر الرابع للحزب». وأضاف أن المناقشات «انتهت عند هذا الحد». وكشف بختيار عن أن مجلس قيادة الاتحاد الوطني سيعقد اجتماعا صباح الغد بينما يعقد المجلس المركزي للحزب اجتماعا آخر مساء نفس اليوم.

ولم يعلن بختيار عن موعد مؤتمر الحزب الذي كان من المقرر عقده غدا، علما بأن الكثيرين من قياديي الحزب وصفوا في تصريحات المؤتمر بأنه «سيكون مصيريا بالنسبة للحزب».

الخميس, 30 كانون2/يناير 2014 00:57

اللقاء هكذا كان - مصطفى معي


الحياة ضحك و دموع
فرح و شجون
لا يهمنك اليوم كيف كنت بل
كيف غدا ستكون
لا أتذكر كيف الوقت مر
و أنا خلف تلك الشجرة العتيقة
انتظر بسكون
امسكت يدي فالتفتت أرتجف
لست اعلم أخوف هذا أم أنها الرهبة...
سحبتني نحوها و قالت
هل انت مجنون
مددت كلتا يداي خلف رأسها
و أصابعي بين ضفائر شعرها
قلت نعم قد أكون
ملكتني مشاعر هائجة
شددت رأسها نحوي
لأضمها لأضلعي
و في رمش العيون
خرجت صرخة من حنجرتي
ممزوجة بالألم و الحرمان
أنت الغالية
و أغلى ما في الكون

لم يعد احد يصدق تصريحات المسؤولين في بغداد ، والتي تفتقر دائما الى الصدقية والشفافية ، فهي تصريحات تصب في خانة الدعاية للحزب الحاكم وتتسترعلى الأخفاق المريع للأداء الحكومي والفساد المستشري في مؤسسات الدولة - ان كانت ثمة دولة في العراق تستحق هذه التسمية حقاً - وتتحدث عن انجازات موهومة لا يلمسها المواطن العادي في حياته اليومية وعن وعود براقة يعرف أصحابها - قبل غيرهم - أنها لن تتحقق .
هل نسينا الوعود العسلية للمائة يوم التأريخية ؟ .وهل نسينا التصريحات الرنانة ان العراق سيصدر الكهرباء بحلول عام 2009 ؟ ، وان انتاج النفط سيتضاعف خلال بضع سنوات ؟ ولكن انتاج النفط في عام 2013 كان أقل من عام 2012.
العراق يعاني منذ سنوات من تدني القدرة الأنتاجية لمحطات توليد الطاقة الكهربائية وأهمال صيانة محطات التوليد والمحطات الثانوية وشبكات التوزيع .. والآن يأتي المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس ليعلن في بيان له اليوم " ان الوزارة ستقوم بتجهيز المواطنين بالتيار الكهربائي على مدى [24] ساعة بدءًا من الأسبوع المقبل. وان الوزارة تمكنت من تجهيز العاصمة بغداد والمحافظات الاخرى، بساعات كهرباء يومياً قدرها من [20] ساعة الى [24]، مقارنة بالعام الماضي الذي بلغت ساعات التجهيز في نفس الفترة بين [8] الى [12] ساعة يومياً".وبين ان هذا التجهيز جاء بالرغم من استمرار المواطنين بالاستهلاك المفرط للتيار من خلال استعمالهم المدافئ الكهربائية".
وأضاف المدرس ان "الزيادة في التجهيز بلغت [12] ساعة، حيث ان الوزارة لم تصل الى ذلك منذ سنوات"، مشيرا الى ان "إنتاج المنظومة الحالي بلغ [12100] ميكاواط، في حين بلغ الطلب على الطاقة [14100] ميكاواط".
هذا البيان - واترك جانباً ركاكة صياغته - زاخر بالمغالطات وأستخفاف بعقول المواطنين وتستر على واقع الكهرباء الأليم .
ولكي تكتمل الصورة لا بد ان نرجع الى الوراء قليلا ، ففي عام 1990 وقبيل اندلاع حرب الخليج الاولى ، كانت القدرة الانتاجية لمحطات توليد الكهرباء تصل الى (12000) ميغا واط بينما معدل الاستهلاك يصل الى ( 5800 ) ميغا واط مع حمل ذروة يصل الى( 7500 ) ميغا واط وبما يلبي احتياجات منظومة الاستهلاك لعدة سنوات قادمة .
وقد تعرضت محطات التوليد الى التدمير الجزئي لبعضها والكلي للبعض الآخر، ولكن الكوادر الفنية العراقية المؤهلة ، تمكنت من أصلاح كافة محطات التوليد ومنظومة التوزيع خلال فترة قياسية لا تتجاوز العام الوحد .
وكان العراق بعد توقيع مذكرة التفاهم مع الأمم المتحدة في عام 1996 ملزما بتقديم تقارير دورية كل ستة اشهر عن احتياجاته الى لأمم المتحدة بموجب قرار مجلس الأمن الرقم 986، لعام 1995؛ المسمى برنامج النفط مقابل الغذاء ( (Oil for Food Program.وهو برنامج كان يسمح للعراق بتصدير جزء محدد من نفطه، ليستفيد من عائداته في شراء الاحتياجات الإنسانية لشعبه، تحت إشراف الأمم المتحدة. وقد جاء في آخر تقرير قدمه العراق الى الأمم المتحدة في أواخر عام 2002 " ان انتاج الطاقة الكهربائية قد بلغ( 12000 ) ميغاواط ، وان الحاجة الفعلية تبلغ ( 15000 ) ميغا واط، ، اعد هذا التقرير في وقت كانت فيه مئات المنشآت الصناعية الحكومية و آلاف المصانع الأهلية تعمل وتنتج وتصدر الكثير من منتجاتها الى الدول الأخرى ، في حين ان كل تلك المنشآت والمصانع متوقفة الآن وقد تحولت الى ( خردة ) كما هو معلوم .
. لقد دأبت وزارتا التخطيط والكهرباء الحاليتين - كلما جرى الحديث عن مشكلة الكهرباء - على ترديد رقم آخر لأنتاج الكهرباء في العراق عند سقوط النظام السابق وهو (3409 ) ميغاواط. ويبدو ان من يحمل شهادة دراسية مزورة يسهل عليه تزوير الأرقام الواردة في وثائق رسمية وتقارير محفوظة في الوزارتين المذكورتين وفي الأمم المتحدة .
اما الأدعاء بأن القدرة الأنتاجية لمحطات التوليد حالياً تبلغ ( 12000 ) ميغا واط فهو مغالطة مقصودة من دون أدنى شك ، حيث ان ما يستورده العراق من دول الجوار يبلغ حوالي ( 1200 ) ميغا واط ونسبة الطاقة المفقودة عبر شبكات التوزيع تقدر بـ(3000 ) ميغا واط ، ما يجعل نسبة الطاقة الحقيقية لا تتجاوز ( 7800 ) ميغا واط في احسن الأحوال .
ادعاء وزارة الكهرباء بان أزمة الكهرباء قد أنتهت وولت الى غير رجعة ، تكذبه الحقائق على أرض الواقع . ففي اليوم نفسه الذي زفت فيه وزارة الكهرباء البشرى السارة الى الشعب العراقي بتجهيز الكهرباء على مدار ( 24 ) ساعة في اليوم ، أشتكى مجلس محافظة كركوك من تقليص حصة المحافظة من الطاقة الكهربائية بمقدار ( 150 ) ميغا واط ، كما نقلت ( شفق نيوز ) تصريحا للسيد اركان الطرموز ، عضو مجلس محافظة الأنبار ، يؤكد فيه إن "المحافظة تعاني من ازمة في الوقود، وأزمة في الكهرباء، وأزمة في المواد الغذائية".
ومن اجل الكشف عن عدم دقة الأرقام الواردة في بيان وزارة الكهرباء الأتحادية ، نقول ان انتاج الطاقة الكهربائية في أقليم كردستان يبلغ حاليا حوالي ( 3400 ) ميغا واط ، وهي لا تغطي الأحتياجات الفعلية لـ( 5 ) مليون نسمة ، هم سكان المحافظات الثلاث ، التي يتشكل منها اقليم كردستان حاليا ً ، فكيف يمكن لـ(7800) ميغا واط أو حتى ( 12000 ) ميغا واط ان يسد احتياجات بقية انحاء العراق ، التي يسكنها ما لا يقل عن ( 26 ) مليون نسمة.؟
ومن الواضح ان حكومة بغداد لم تكن لديها في السنوات السابقة ولا تمتلك اليوم خطة مدروسة لتلبية الأحتياجات المتزايدة الى الطاقة الكهربائية نتيجة للنمو السكاني .
بيان وزارة الكهرباء ضحك على الذقون ودعاية مكشوفة وأوهام في مزاد الأنتخابات البرلمانية وستكشف الأيام القادمة ، ان مصير هذا البيان لن يكون أفضل من البيانات السابقة حول تصدير الكهرباء ومضاعفة انتاج النفط وتوفير الخدمات واطلاق الأقمار الصناعية العراقية .
جودت هوشيار
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

متابعة: مع أن حركة التغيير الكوردية في أقليم كوردستان بقيادة نوشيروان مصطفى تتهم حزب البارزاني و حزب الطالباني بالمساومة على الأراضي الكوردستانية خارج الإقليم و تطرقها بمناسبة و غير مناسبة الى سياسة حزب البارزاني و حزب الطالباني الفاشلة مع بغداد ، الا انها لم تتبنى سياسة تختلف عن سياسة حزب البارزاني و حزب الطالباني مع بغداد. ليس هذا فقط بل أنها أعلنت و بشكل واضح وصريح أنها تقف صفا واحدا مع حزبي السلطة في سياستهما مع بغداد فيما اسمتها بالقضايا الوطنية. وهذا واضح في حضور برلمانيوا حركة التغيير و الاتحاد الإسلامي و الجماعة الإسلامية في جميع أجتماعات البارزاني مع برلمانيي القائمة الكوردستانية و اخرها كان حضور برلمانيي المعارضة الكوردية في أجتماع نجيروان البارزاني حيث أعرب هؤلاء الأعضاء عن تأييدهم لسياسة حكومة الإقليم النفطية و الميزانية و كل ما يتعلق بسياسة الكورد مع بغداد. و هذا يعني باللغة السياسية أن حركة التغيير و المعارضة الكوردية هم أذيال لسلطة الإقليم في بغداد و أنهم لا يمتلكون سياسة مستقلة تختلف عن سياسة حزب البارزني و حزب الطالباني بصدد العراق بحجة ما يسمونه بالاجماع الوطني الذي هو الاجماع على الخطأ و الاستسلام و تفضيل المصالح الاقتصادية على المصالح القومية.

و على النقيض من هذا فأن حركة التغيير و المعارضة الكوردية كانوا يدعون بأنهم يقفون ضد سياسة حزب البارزاني و حزب الطالباني في أقليم كوردستان. و لاثبات أختلافهم دقوا على كراسي البرلمان و صاحوا كثيرا، و لكن هذا الصياح و الطرق على الكراسي لم ينفعهم فقد قرروا بعد الانتخابات التحول الى ذيل لحزبي البارزاني و حزب الطالباني في إقليم كوردستان أيضا مقابل بعض الكراسي و الأموال و أستغنوا عن جميع نشاطات المعارضة حتى قبل تشكيل حكومة الإقليم الثامنة.

فالبرلمان الكوردستاني معطل تماما على الرغم من مرور حوالي 4 أشهر على الانتخابات، و سكتوا عن تشكيل الحكومة الجديدة أيضا و سكتوا عن ممارسة حكومة تصريف الاعمال لسلطات الحكومة الكاملة من تسجيل العقود و الاجتماع ببغداد و الدول الأجنبية. و صارت أعمال حكومة الإقليم قانونية حتى قبل مشاركتهم في الحكومة. و هذا يعني بأن حركة التغيير سوف تتصرف في المستقبل نفس تصرفات حزب الطالباني و الحزب الشيوعي الكوردستاني و بهذا تكون المعارضة و على رأسها حركة التغيير قد تحولوا الى ذيل لحزبي السلطة على مستوى العراق و أقليم كوردستان و سوف لن يكون مصيرهم بأفضل من مصير حزب الطالباني.

 

سلسلة تاريخ إقليم غرب كُردستان- دراسات تاريخية

الحلقة ( 15 )

Sozdar Mîdî (Dr. E. Xelîl)

قُبيل ظهور مملكة ميتاني الحورية في غربي كُردستان، حوالي منتصف الألف الثاني قبل الميلاد، تُرى كيف كانت الأوضاع السياسية في غربي آسيا؟ وما أبرز القوى الإقليمية المتنافسة هناك؟

الآشُوريّون في سوبارتو:

أكّد معظم المؤرخين أن الآشوريين لم يكونوا عِرقاً ساميّاً صِرفاً، قال وِل ديورانت: " كان الأهلون خليطاً من الساميين، الذين وفدوا إليها من بلاد الجنوب المتحضّرة (أمثال بابل وأكّاد)؛ ومن قبائل غير ساميّة جاءت من الغرب، ولعلهم من الحثّيين، أو من قبائل تَمُتّ بِصلة إلى قبائل ميتاني؛ ومن الكُرد سكان الجبال الآتين من القفقاس [الصواب: زاغروس]، وأخذ هؤلاء كلهم لغتَهم المشترَكة وفنونَهم من سومر، ولكنهم صاغوها فيما بعد صياغة جديدة، جعلتْها لا تكاد تفترق في شيء عن لغة أرض بابل وفنونها"([1]).

وقال هاري ساغْز: "كان الآشوريون شعباً هَجِيناً، وهم يعرفون ذلك، وكان النَّقاء العِرقي ليس بذي قيمة بالنسبة إليهم، ومنذ أقدم الأزمنة كان لديهم تاريخ عنصري خليط"([2]).

وقال الدكتور إبراهيم الفنّي: "من القراءة الأولى نعتقد أن الحوريين هم الذين أعطوا الأشوريين تلك الملامح التي كانت تميّزهم عن الساميين في الجنوب"[3]. وقال الدكتور جمال رشيد أحمد: "انحدر الآشوريون عِرقياً من الحوريين أو الگوتيين أو اللولوبيين"[4].

وليس هذا فحسب، بل إن البلاد التي عُرفت باسم (بلاد آشور)- ومعظمها مثلّث واقع بين نهر دجلة ونهر الزاب الأعلى ونهر الزاب الأسفل- كانت تُعرَف قبل ظهور الآشوريين باسم (سوبارتو) Subartu، وسبق القول بأن السوباريين أقدم أسلاف الكُرد، وقد ذكر سپايزر في هذا الشأن خبراً، نعتقد أنه مهمّ جداً، وهو الآتي:"إن بلاد آشور... كانت في الحقيقة موطناً لسكّان زاغروسيين محلّيين، حَكَمهم ملوك لم ينحدروا من السلالات الساميّة")[5](.

ويقول الدكتور عامر سليمان وأحمد مالك الفِتْيان: "لم يكن اسم آشور معروفاً في القسم الشمالي من العراق قبل الألف الثالث قبل الميلاد، بل كان يُطلَق على السكان القاطنين في المنطقة اسم (سوباريين)، بينما أُطلق على البلاد اسم (سوبارتو). وعند مجيء الآشوريين إلى المنطقة غَلَب اسمُ الآشوريين وبلاد آشور، وانصهر السوباريون مع الآشوريين، بينما نزح البعض منهم إلى المناطق الجبلية")[6](.

وجدير بالذكر أن السومريين أنفسهم- قبل استقرارهم في جنوبي ميزوپوتاميا- كانوا من سكان سوبارتو، ولهذا يُعَدّون من أسلاف الكُرد، وينبغي أن نستردّهم ونضمّهم إلى تاريخنا. وها هو ذا الدكتور محمد بَيُّومي مَهْران يقول: "إن الآشوريين لم يحلّوا في أرض فضاء [فارغة]، وإنما سكنوا بقاعاً سبقهم إليها قوم آخرون، عرفنا منهم (سوبارتو) Subartu الذين كانوا يَشغلون من قبلُ الإقليمَ الواقع بين دجلة وزاغروس، وهم ليسوا بساميّين على أيّة حال، ... بل يرجّح البعض أن السومريين نزلوا في هذه النواحي قبل الساميّين الغربيين، وجعلوا منها مراكز لحضارتهم الشمالية"([7]).

ونستنتج من هذه المعلومات أن الآشوريين هم في الأصل تكوين سامي زاغروسي (كُردستاني)، لكن بقيادة وثقافة سامية. ومثل بقية أقوام غربي آسيا اهتمّ حكّام آشور بتوسيع مناطق نفوذهم، ونتيجة لذلك دخلوا في صراعات حادّة ضد حكام المناطق المجاورة، وكانت منطقة نف